Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

adab مطوية أدب 2016 كاملا

1,468 views

Published on

ثانوية خمس نجوم | هدفنا مساعدة الطلاب
www.th5stars.com/
مطوية أدب 2016 كاملا
مطوية أدب 2016 كاملا
مطوية أدب 2016 كاملا
مطوية أدب 2016 كاملا
مطوية أدب 2016 كاملا

Published in: Education
  • The professtional essay writer are having more knowledege about the writing papers. The professional essay writer are providing the best essay writing services papers to the students. The writeersity writing company had to providing the more writing papers for the professtionalist. The papers should be very quality and possible to acedemic success. HelpWriting.net Good luck!
       Reply 
    Are you sure you want to  Yes  No
    Your message goes here

adab مطوية أدب 2016 كاملا

  1. 1. ‫الكليسيكية‬‫الجديدة‬ ‫إلى‬ ‫البارودي‬ ‫تليميذ‬ ‫دفعت‬ ‫التي‬ ‫البسباب‬ ‫لديهم‬ ‫التجديد‬ ‫يمظاهر‬ ‫ويما‬ ‫التجديد‬ 1.‫الغربية‬ ‫الثقافة‬ ‫على‬ ‫الفنفتاح‬ -2‫النضال‬ - .‫الثورة‬ ‫بروح‬ ‫أفنفسهم‬ ‫وتشبع‬ ‫الوطني‬ 3‫البسليمية‬ ‫الجايمعة‬ ‫بفكرة‬ ‫اليمان‬ - ‫يمواجهة‬ ‫في‬ ‫المسلمين‬ ‫لوحدة‬ ‫ريمزا‬ ‫واعتبارها‬ .‫البستعمار‬ 4-‫)القصر‬ ‫يمثل‬ ‫عصرهم‬ ‫أحداث‬ ‫يمن‬ ‫يموقفهم‬ - (‫الحزاب‬ -‫الصحافة‬ ‫حرية‬ -‫المرأة‬ ‫تحرير‬ ‫س‬2‫الفنفتاح‬ ‫الباروددي‬ ‫لتليميذ‬ ‫أتيح‬ ‫كيف‬ : ‫؟‬ ‫الغربية‬ ‫الثقافة‬ ‫على‬ ‫الثقافة‬ ‫على‬ ‫الفنفتاح‬ ‫يمن‬ ‫قدر‬ ‫لهم‬ ‫تيسر‬ ‫التختل ط‬ ‫أو‬ ‫الجنبية‬ ‫الغربيةبمعرفتهماللغات‬ ‫الحتلل‬ ‫إثر‬ ‫المترجمات‬ ‫أوقراءتهم‬ ،‫بالجافنب‬ ‫بسبتمبر‬ ‫في‬ ‫لمصر‬ ‫البريطافني‬1882‫م‬ ‫س‬3‫الحتلل‬ ‫يمن‬ ‫البارودي‬ ‫تليميذ‬ ‫يموقف‬ ‫يما‬ : ‫؟‬ ‫البريطافني‬ 1‫الناشئ‬ ‫الوعي‬ ‫يمن‬ ‫الوطني‬ ‫النضال‬ ‫عمق‬ - ‫المثقفين‬ ‫بعض‬ ‫لدى‬ 2‫ويماضينا‬ ‫الجداد‬ ‫بتراث‬ ‫الحساس‬ ‫تربسيخ‬ - .‫العريق‬ 3‫ريمز‬ ‫البسليمية‬ ‫الجايمعة‬ ‫بفكرة‬ ‫إيمافنهم‬ - ‫الوجود‬ ‫يمواجهة‬ ‫في‬ ‫المسلمين‬ ‫لوحدة‬ ‫ا‬ً ‫وحث‬ ‫ويمظالمه‬ ‫بالحتلل‬ ‫ا‬ً ‫وتنديد‬ ‫الفنجليزي‬ ‫يمثلما‬ ‫البستعمار‬ ‫ويمناضلة‬ ‫الثورة‬ ‫على‬ ‫لشعبنا‬ ‫حافظ‬ ‫يقول‬ ‫وفيها‬ ،‫دفنشواي‬ ‫حادثة‬ ‫إثر‬ ‫حدث‬ :‫ا‬ً ‫وفناقد‬ ‫ا‬ً ‫يمتهكم‬ ‫إبراهيم‬ * ‫بســــــــــواء‬ ‫والحمام‬ ‫فنحن‬ ‫إفنما‬ ‫الجياد‬ ‫أطواقنا‬ ‫تغادر‬ ‫لم‬ * ‫بقتيل‬ ‫أيمة‬ ‫يمن‬ ‫تقيدوا‬ ‫صاد‬ ‫حين‬ ‫فنفسه‬ ‫الشمس‬ ‫صادت‬ ‫س‬4‫أحداث‬ ‫يمن‬ ‫البارودي‬ ‫تليميذ‬ ‫يموقف‬ ‫بين‬ : .‫عصرهم‬ :‫البارودي‬ ‫تليميذ‬ ‫في‬ ‫أثرت‬ ‫التي‬ ‫العوايمل‬ ‫يمن‬ 1.‫الحاكم‬ ‫القصر‬ ‫يمن‬ ‫يموقفهم‬ - 2‫السيابسي‬ ‫الصلح‬ ‫جوافنب‬ ‫يمن‬ ‫ويموقفهم‬ - ‫يتصل‬ ‫يمما‬ ،‫والقتصادي‬ ‫والجتماعي‬ ‫وحرية‬ ‫المطبوعات‬ ‫قافنون‬ ‫أو‬ ‫بالدبستور‬ .‫الحزاب‬ ‫تعدد‬ ‫أو‬ ‫الصحافة‬ 3.‫ا‬ً ‫وأقباط‬ ‫يمسلمين‬ ‫اليمة‬ ‫ووحدة‬ - 4‫بسنة‬ ‫المصرية‬ ‫الجمعة‬ ‫وإفنشاء‬ -1907‫م‬ 5.‫المرأة‬ ‫تحرير‬ ‫إلى‬ ‫أيمين‬ ‫قابسم‬ ‫ودعوة‬ - 6،‫والتعليم‬ ‫الثقافة‬ ‫في‬ ‫الحياة‬ ‫تغيير‬ ‫ابستقبالهم‬ - ‫يسجلون‬ ‫جعلهم‬ ‫يمما‬ ‫المجتمع؛‬ ‫جوافنب‬ ‫وبسائر‬ " ‫شعرهم‬ ‫في‬ ‫كله‬ ‫ذلك‬‫تليميذ‬ ‫بسجله‬ ‫الذي‬ ‫يما‬ ‫؟‬ ‫شعرهم‬ ‫في‬ ‫البارودي‬ ‫س‬5‫تخطوة‬ ‫بالشعر‬ ‫البارودي‬ ‫تليميذ‬ ‫]تخطا‬ : ‫الذي‬ ‫الطريق‬ ‫فما‬ [ ‫أبستاذهم‬ ‫صنعه‬ ‫يما‬ ‫فاقت‬ ‫التجديد‬ ‫بسمات‬ ‫يما‬ ‫و‬ ‫؟‬ ‫البارودي‬ ‫تليميذ‬ ‫بسلكه‬ ‫؟‬ ‫عندهم‬ ‫بسار‬ – ‫ل‬ً ‫أو‬ :‫جـ‬‫فنهجه‬ ‫علي‬ ‫البارودي‬ ‫تليميذ‬ ‫بــ‬ ‫يمنه‬ ‫التعلم‬ ‫علي‬ ‫واعتمدوا‬: 1-:‫المشافهة‬‫أحمد‬ ‫و‬ ‫إبراهيم‬ ‫حافظ‬ ‫أيمثال‬ . ‫يمصر‬ ‫في‬ ‫شوقي‬ 2-‫المرابسلة‬‫بسوريا‬ ‫في‬ ‫أربسلن‬ ‫شكيب‬ ‫أيمثال‬ : . ‫العراق‬ ‫في‬ ‫الزهاوي‬ ‫و‬ 3‫كتاب‬ ‫في‬ ‫شعره‬ ‫يمن‬ ‫فنشر‬ ‫يما‬ ‫قراءة‬ ‫و‬ ‫يمتابعة‬ - . (‫الدبية‬ ‫)الوبسيلة‬ ‫الذي‬ ‫التجاه‬ ‫يطور‬ ‫أتخذ‬ ‫تكون‬ ‫الذي‬ ‫الجيل‬ ‫هذا‬ ‫بدأه‬ ‫يما‬ ‫فأكملوه‬ ‫دعائمه‬ ‫البارودي‬ ‫أربسي‬ .‫عليه‬ ‫وزادوا‬ ‫البارودي‬ ‫البارودي؟‬ ‫تليميذ‬ ‫عند‬ ‫التجديد‬ ‫بسمات‬ ‫يما‬ ‫عالمهم‬ ‫و‬ ‫يمجتمعهم‬ ‫يمشكلت‬ ‫عالجوا‬ (‫)أ‬ . ‫البسليمي‬ ‫عـاشوا‬ ‫الذي‬ ‫عصرهم‬ ‫روح‬ ‫عن‬ ‫عبروا‬ (‫)ب‬ ‫و‬ ‫الثقـافية‬ ‫و‬ ‫الجتماعية‬ ‫فنواحيه‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫الكلبسيكية‬ ‫تمثله‬ ‫هذا‬ ‫و‬ ‫التخلقية‬ ‫و‬ ‫الفكرية‬ . ‫الجديدة‬ ‫اهتموا‬ ‫إذ‬ ‫عظيمة‬ ‫تخطوات‬ ‫بالشعر‬ ‫تخطوا‬ (‫)جـ‬ ‫و‬ ‫بالمحاكاة‬ ‫يهتموا‬ ‫لم‬ ‫و‬ ‫الوجدافني‬ ‫بالجافنب‬ ‫الهتمام‬ ‫في‬ ‫البارودي‬ ‫علي‬ ‫تفوقوا‬ ‫بل‬ ‫التقليد‬ ‫الموبسيقا‬ ‫حلوة‬ ‫و‬ ‫البيان‬ ‫وروعة‬ ‫بالصياغة‬ ‫الذاتية‬ ‫التجارب‬ ‫يمن‬ ‫لمزيد‬ ‫المجال‬ ‫)د(أفسحو‬ . ‫آيمالها‬ ‫و‬ ‫بالجماهير‬ ‫الهتمام‬ (‫)ه‬ ‫)و‬‫و‬ ‫المعافني‬ ‫ابتكار‬ ‫و‬ ‫الغراض‬ ‫في‬ ‫التنوع‬ ( ‫اتجاهين‬ ‫في‬ ‫بساروا‬ ‫ذلك‬ ‫بسبيل‬ ‫في‬: 1. ‫العصر‬ ‫بثقافة‬ ‫-الهتمام‬ 2. ‫التراث‬ ‫يمن‬ ‫-التخذ‬ ‫بسبب‬ ‫السهولة‬ ‫الي‬ ‫أبسلوبهم‬ ‫يمال‬ (‫)ز‬ . ‫بالصحافة‬ ‫ارتباطهم‬ ‫س‬6‫تليميذ‬ ‫فيهما‬ ‫بسار‬ ‫اللذان‬ ‫التجاهان‬ ‫يما‬ -: ‫؟‬ ‫فيهما‬ ‫بساروا‬ ‫ولماذا‬ ‫؟‬ ‫البارودي‬ ‫التخذ‬ - ‫ب‬ . ‫العصر‬ ‫بثقافة‬ ‫الهتمام‬ - ‫أ‬ -:‫ج‬ . ‫التراث‬ ‫يمن‬ ‫يبتكروا‬ ‫و‬ ‫الغراض‬ ‫في‬ ‫لينوعوا‬ ‫وذلك‬ ‫المعافني‬ ‫س‬7‫؟‬ ‫البارودي‬ ‫تليميذ‬ ‫أبسلوب‬ ‫بسلس‬ :‫علل‬ : . ‫بالصحافة‬ ‫جيلهم‬ ‫لرتبا ط‬ ‫وذلك‬ ‫س‬8‫يتهيأ‬ ‫لم‬ ‫يما‬ ‫الظروف‬ ‫يمن‬ ‫لشوقي‬ ‫تهيأ‬ ‫لقد‬ : ‫نا‬ً ‫يمبي‬ ‫ذلك‬ ‫فناقش‬ .. ‫البارودي‬ ‫تليمذة‬ ‫يمن‬ ‫لغيره‬ ،‫الجديدة‬ ‫الكلبسيكية‬ ‫المدربسة‬ ‫تطوير‬ ‫في‬ ‫دوره‬ . ‫التمثيل‬ ‫يمع‬ ‫ويدرس‬ ‫فرفنسا‬ ‫إلي‬ ‫يبعث‬ُ‫ب‬ ‫أن‬ ‫لشوقي‬ ‫أتيح‬ :‫جـ‬ ‫بكبار‬ ‫ويتصل‬ ‫المسرح‬ ‫ويرى‬ ،‫والقافنون‬ ‫الدب‬ ‫دى‬ – ‫رابسين‬ – ‫)هوجو‬ ‫أيمثال‬ ‫الشعراء‬ ‫ويكمل‬ ،‫والمضمون‬ ‫الشكل‬ ‫في‬ ‫فيجدد‬ ،(‫يموبسيه‬ ‫عدة‬ ‫ويؤلف‬ ،‫الشعري‬ ‫المسرح‬ ‫بناء‬ ‫ويمجنون‬ ،‫الكبير‬ ‫بك‬ ‫علي‬ :‫يمثل‬ ،‫يمسرحيات‬ ‫يمثل‬ ‫المدح‬ ‫يمن‬ ‫ل‬ً ‫بد‬ ‫للتاريخ‬ ‫ويتجه‬ ،‫ليلى‬ . (‫النيل‬ ‫وادي‬ ‫في‬ ‫الحوادث‬ ‫)كبار‬ ‫قصيدته‬ ‫وتأثره‬ ‫التركية‬ ‫ثقافته‬ ‫إلى‬ ‫بالضافة‬ ‫هذا‬ . ‫الوطنية‬ ‫والحركة‬ ‫والنقاد‬ ‫بالجمهور‬ :‫في‬ ‫يتمثل‬ ‫الشعر‬ ‫تطوير‬ ‫في‬ ‫شوقي‬ ‫دور‬ - 1‫في‬ ‫التاريخ‬ ‫إلى‬ ‫اتجه‬ ‫و‬ ‫المديح‬ ‫ترك‬ - :‫النيل(.يقول‬ ‫وادي‬ ‫في‬ ‫الحوادث‬ ‫)كبار‬ ‫قصيدته‬ 1
  2. 2. ‫الماء‬ ‫احتواها‬ ‫و‬ ‫الفلك‬ ‫همت‬ ‫الرجاء‬ ‫تقل‬ ‫بمن‬ ‫وحداها‬ 2‫عن‬ ‫يقول‬ . ‫العصرية‬ ‫المنجزات‬ ‫فنحو‬ ‫اتجه‬ - :‫الطائرة‬ ‫لح‬ ‫الجو‬ ‫عنان‬ ‫فى‬ ‫أعقاب‬ ‫الرياح‬ ‫هوج‬ ‫يمن‬ ‫فر‬ ‫بسحاب‬ ‫أم‬ 3. ‫ا‬ً ‫إبسليمي‬ ‫ا‬ً ‫اتجاه‬ ‫شعره‬ ‫في‬ ‫اتجه‬ - 4‫يمن‬ ‫العديد‬ ‫تقديم‬ ‫و‬ ‫العربي‬ ‫المسرح‬ ‫ريادته‬ - ‫يمصـرع‬ ،‫الكبير‬ ‫بك‬ ‫علي‬ ‫يمثل‬ ‫المسرحيات‬ . ‫ليلي‬ ‫يمجنون‬ ،‫كليوباترا‬ ‫س‬9‫لهذا‬ ‫ا‬ً ‫رائد‬ ‫شوقي‬ ‫أحمد‬ ‫أصبح‬ ‫كيف‬ : ‫؟‬ ‫الجيل‬ :‫ج‬‫لفنه‬ ‫عليهم‬ ‫شوقي‬ ‫أحمد‬ ‫تفوق‬: 1.‫الحقوق‬ ‫درس‬ - 2‫النقد‬ ‫وأعلم‬ ‫والمسارح‬ ‫النقد‬ ‫على‬ ‫اطلع‬ - .‫الفرفنسيين‬ ‫تخاصة‬ ‫الوروبي‬ 3.‫الوطنية‬ ‫والحركة‬ ‫بالنقاد‬ ‫تأثر‬ - 4(‫فرفنسية‬ ،‫عربية‬ ،‫)تركية‬ ‫المتعددة‬ ‫ثقافاته‬ - 5‫علي‬ " :‫يمثل‬ ‫الشعرية‬ ‫المسرحية‬ ‫فن‬ ‫تأليفه‬ - ." ‫ليلى‬ ‫ويمجنون‬ ،‫الكبير‬ ‫بك‬ 6‫قصيدته‬ ‫يمثل‬ ‫المدح‬ ‫يمن‬ ‫ل‬ً ‫بد‬ ‫للتاريخ‬ ‫يتجه‬ - ‫يقول‬ ‫التي‬ (‫النيل‬ ‫وادي‬ ‫في‬ ‫الحوادث‬ ‫)كبار‬ :‫فيها‬ ‫الماء‬ ‫احتواها‬ ‫و‬ ‫الفلك‬ ‫همت‬ ‫الرجاء‬ ‫تقل‬ ‫بمن‬ ‫وحداها‬ ‫س‬10‫؟‬ ‫الجديدة‬ ‫الكلبسيكية‬ ‫يمفهوم‬ ‫يما‬ -: ‫على‬ ‫بساروا‬ ‫الذين‬ ‫البارودي‬ ‫تليميذ‬ ‫هم‬ -:‫ج‬ ‫يمن‬ ‫الشكل‬ ‫ابستمدوا‬ ‫فقد‬ ‫بعده‬ ‫وجددوا‬ ‫فنهجه‬ ‫أحداث‬ ‫أو‬ ‫بالذات‬ ‫فربطوه‬ ‫المضمون‬ ‫أيما‬ ،‫القديم‬ ‫العصر‬ ‫س‬11‫لدى‬ ‫البيافني‬ ‫الجافنب‬ ‫طغيان‬ . ‫علل‬ -: . ‫الحياء‬ ‫شعراء‬ ‫وبلغته‬ ‫بالبسلوب‬ ‫عنايتهم‬ ‫بسبب‬ -:‫ج‬ ‫وافنتقاء‬ ‫الصياغة‬ ‫وجلل‬ ‫التركيب‬ ‫وروعة‬ . ‫اللفاظ‬ ‫س‬12‫تطويع‬ ‫في‬ ‫بارز‬ ‫دور‬ ‫يمحرم‬ ‫لحمد‬ ‫كان‬ : . ‫وضح‬ . ‫العربي‬ ‫الشعر‬ ‫العربي‬ ‫الشعر‬ ‫يطوع‬ ‫أن‬ ‫يمحرم‬ ‫أحمد‬ ‫حاول‬ :‫جـ‬ ‫بسنة‬ ‫فألف‬ ‫الحمابسي‬ ‫التاريخي‬ ‫للقصص‬1933 ‫البعض‬ ‫يسميها‬ ‫التي‬ ‫البسلم‬ ‫يمجد‬ ‫ديوان‬ . "‫البسليمية‬ ‫"اللياذة‬ ‫س‬13‫القديم‬ ‫عن‬ ‫البارودي‬ ‫تليميذ‬ ‫تخلى‬ ‫هل‬ -: ‫؟‬ ‫شعرهم‬ ‫في‬ ‫البدايات‬ ‫على‬ ‫ا‬ً ‫أيض‬ ‫حرصوا‬ ‫لفنهم‬ ‫؛‬ ‫ل‬ -:‫ج‬ :‫شوقي‬ ‫كقول‬ ‫قصائدهم‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫التقليدية‬ ‫الجوابا‬ ‫يملك‬ ‫لو‬ ‫الربسم‬ ‫أفنادي‬ ‫أثابا‬ ‫لو‬ ‫بديمعي‬ ‫وأفديه‬ ‫س‬14‫عند‬ ‫والمحاكاة‬ ‫التقليد‬ ‫يمظاهر‬ ‫يما‬ : ‫؟‬ ‫البارودي‬ ‫تليمذة‬ 1‫التقليدي‬ ‫بالغزل‬ ‫القصائد‬ ‫يمن‬ ‫الكثير‬ ‫بدء‬ - .‫أحيافنا‬ ‫الديار‬ ‫وبقايا‬ ‫الطلل‬ ‫ووصف‬ 2‫بسبب‬ ‫أشعارهم‬ ‫على‬ ‫المنابسبات‬ ‫بسيطرة‬ - ‫المتعددة‬ ‫عصرهم‬ ‫بقضايا‬ ‫افنشغالهم‬ ‫س‬15‫تليمذة‬ ‫على‬ ‫المنابسبات‬ ‫شعر‬ ‫طغى‬ ‫لماذا‬ : ‫؟‬ ‫البارودي‬ ‫بقضايا‬ ‫لفنشغالهم‬ ‫المنابسبات‬ ‫شعر‬ ‫عليهم‬ ‫طغى‬ ‫عن‬ ‫يتخلوا‬ ‫لم‬ ‫ذلك‬ ‫يمع‬ ‫وهم‬ ‫المتعددة‬ ‫العصر‬ . ‫القديم‬ ‫س‬16‫على‬ ‫تؤتخذ‬ ‫التى‬ (‫)العيوب‬ ‫المآتخذ‬ ‫:يما‬ ‫الكلبسيكية.؟‬ ‫شعراء‬ ‫ويرجع‬ ‫والمحافل‬ ‫المنابسبات‬ ‫بشعر‬ ‫الهتمام‬ .‫عصرهم‬ ‫بقضايا‬ ‫افنشغالهم‬ ‫إلى‬ ‫ذلك‬ ‫الجتجاه‬‫الوجداني‬ ‫؟‬ ‫الوجدافني‬ ‫التجاه‬ ‫يقوم‬ ‫علم‬ 1.‫ذاته‬ ‫الفرد‬ ‫اكتشاف‬ - 2.‫بها‬ ‫النهوض‬ ‫على‬ ‫العمل‬ - 3‫بثقافته‬ ‫الفرد‬ ‫اعتزاز‬ -‫أ‬ :‫على‬ ‫يقوم‬ - ‫الجتماعي‬ ‫وعيه‬ -‫ب‬ .‫الجديدة‬3‫إلى‬ ‫تطلعه‬ - ‫وكرايمة‬ ‫حرية‬ ‫يمن‬ ‫العليا‬ ‫الفنسافنية‬ ‫المثل‬ ‫وتواصل‬ ‫وإتخاء‬ ‫وحب‬ ‫ويمساواة‬ ‫وعدل‬ ‫إفنسافنية‬ . ‫والتخلف‬ ‫للقبح‬ ‫ويمجافاة‬ ‫للجمال‬ ‫وعشق‬ ‫في‬ ‫وتطوره‬ ‫الوجدافني‬ ‫التجاه‬ ‫فنشأة‬ ‫عن‬ ‫تحدث‬ . ‫العربي‬ ‫الشعر‬ 1‫يحاكي‬ ‫الذي‬ ‫الوجدافني‬ ‫التجاه‬ ‫بدأ‬ - ‫التي‬ ‫الحياء‬ ‫حركة‬ ‫يمع‬ ‫الغربية‬ ‫الرويمافنتيكية‬ ‫يمن‬ ‫فقده‬ ‫قد‬ ‫كان‬ ‫يما‬ ‫العربي‬ ‫الشعر‬ ‫إلى‬ ‫ردت‬ .‫ذاتية‬ ‫وجدافنية‬ ‫لمسات‬ 2‫يمطران‬ ‫كان‬ ‫التي‬ ‫التجديد‬ ‫حركات‬ ‫يمع‬ ‫فنما‬ - .‫رائدها‬ 3‫العشرين‬ ‫القرن‬ ‫يمن‬ ‫الثالث‬ ‫العقد‬ ‫يمنذ‬ ‫ازدهر‬ - ‫أبوللو‬ ‫ويمدربسة‬ ‫الديوان‬ ‫يمدربسة‬ ‫رواد‬ ‫يد‬ ‫على‬ ‫المهاجر‬ ‫ويمدربسة‬ 4‫بعد‬ ‫التراجع‬ ‫في‬ ‫الوجدافني‬ ‫التجاه‬ ‫بدأ‬ ‫وقد‬ - ‫الواقعية‬ ‫تيار‬ ‫أيمام‬ ‫الثافنية‬ ‫العالمية‬ ‫الحرب‬ . ‫الجديد‬ ‫ولماذا؟‬ ‫التراجع؟‬ ‫في‬ ‫الوجدافني‬ ‫التيار‬ ‫بدأ‬ ‫يمتى‬ ‫يمن‬ ‫الوجدافني‬ ‫التجاه‬ ‫شعراء‬ ‫يموقف‬ ‫عن‬ ‫تحدث‬ .‫القديم‬ ‫الشعر‬ 1‫بعد‬ ‫الوجدافني‬ ‫التجاه‬ ‫أصحاب‬ ‫حرص‬ - ‫الفنما ط‬ ‫أبسر‬ ‫يمن‬ ‫الخروج‬ ‫على‬ ‫الحيائيين‬ .‫العصور‬ ‫يمر‬ ‫على‬ ‫المتكررة‬ ‫الشعرية‬ 2:‫حديثة‬ ‫شعرية‬ ‫صيغة‬ ‫ابتكار‬ -1‫يمتزج‬ - ‫بالعصرية‬ ‫التراث‬ ‫فيها‬2‫اللفاظ‬ ‫فيه‬ ‫وتكتسب‬ - ‫اليحاء‬ ‫على‬ ‫حقيقية‬ ‫وقدرة‬ ‫حديثة‬ ‫دللت‬3- ‫فني‬ ‫يمفهوم‬ ‫على‬ ‫فيها‬ ‫الشعرية‬ ‫الصورة‬ ‫وتقوم‬ ‫الدب‬ ‫في‬ ‫الجديدة‬ ‫بالنظريات‬ ‫ينتفع‬ ‫حديث‬ ‫واللغة‬ ‫والموبسيقى‬ ‫والفن‬4‫الصورة‬ ‫وتنطلق‬ - .‫الوجدان‬ ‫يمن‬ ‫الفنية‬‫الشعرية‬ ‫الصيغة‬ ‫صفات‬ ‫يما‬ ‫الوجدافني؟‬ ‫التجاه‬ ‫شعراء‬ ‫عند‬ ‫التجاه‬ ‫في‬ ‫الشعرية‬ ‫الصورة‬ ‫تلعب‬ :‫علل‬ .‫حديث‬ ‫فني‬ ‫دور‬ ‫الوجدافني‬ ‫صيغة‬ ‫الوجدافني‬ ‫التجاه‬ ‫شعراء‬ ‫ابتكر‬ :‫أكمل‬ ............... ‫فيها‬ ‫يمتزج‬ ‫شعرية‬ ‫فيه‬ ‫تكتسب‬ ................... ‫ب‬ ..................... ‫....................و‬ ‫اللفاظ‬ ‫على‬ ‫الشعرية‬ ‫الصورة‬ ‫وتقوم‬ ....................... ‫يمفهوم‬ ‫يمذهبه‬ ‫تخصائص‬ ‫يمطران‬ ‫أعلن‬ ‫ويمتى‬ ‫أين‬ ‫عنه؟‬ ‫قال‬ ‫ويماذا‬ ‫الشعري؟‬ ‫ديوافنه‬ ‫يمن‬ ‫الول‬ ‫الجزء‬ ‫يمقديمة‬ ‫في‬1908‫حيث‬ , ‫عصري‬ ‫أفنه‬ ‫وفخره‬ ‫عصري‬ ‫شعر‬ ‫هذا‬ :‫يقول‬ ‫بسالف‬ ‫على‬ ‫زيمافنه‬ ‫يمزية‬ ‫الشعر‬ ‫بسابق‬ ‫على‬ ‫وله‬ .‫الدهور‬ ‫يمن‬ ‫فهمت‬ ‫كما‬ ‫يمطران‬ ‫عند‬ ‫الشعر‬ ‫بسمات‬ ‫يما‬ - ‫؟‬ ‫ديوافنه‬ ‫يمقديمة‬ ‫على‬ ‫القافية‬ ‫أو‬ ‫الوزن‬ ‫ضرورات‬ ‫تحمله‬ ‫ل‬ -‫أ‬ .‫قصده‬ ‫غير‬ .‫الصحيح‬ ‫باللفظ‬ ‫الصحيح‬ ‫المعنى‬ ‫فيه‬ ‫يقال‬ -‫ب‬ ‫ينظر‬ ‫بل‬ ‫المفرد‬ ‫البيت‬ ‫جمال‬ ‫إلى‬ ‫ينظر‬ ‫ل‬ -‫ج‬ ‫جمال‬ ‫وإلى‬ ‫يموضعه‬ ‫وفي‬ ‫ذاته‬ ‫في‬ ‫البيت‬ ‫لجمال‬ :‫في‬ ‫القصيدة‬1‫تركيبها‬ -2‫ترتيبها‬ ‫وفي‬ -3- ‫يمعافنيها‬ ‫تنابسق‬ ‫وفي‬4‫فندور‬ ‫يمع‬ ‫وتوافقها‬ - ‫الموضوع‬ ‫وغرابة‬ ‫التصوير‬5‫كل‬ ‫ويمطابقة‬ - .‫الحر‬ ‫الشعر‬ ‫عن‬ ‫وشفوفه‬ ‫للحقيقة‬ ‫ذلك‬ ‫التجاه‬ ‫شعراء‬ ‫عند‬ ‫القصيدة‬ ‫جمال‬ ‫يكمن‬ ‫أين‬ ‫الوجدافني؟‬ ‫على‬ ‫فيه‬ ‫وابستيفائه‬ ‫الوصف‬ ‫دقة‬ ‫تحري‬ -‫د‬ .‫قدر‬ ‫يمن‬ ‫بسبقه‬ ‫يمن‬ ‫على‬ ‫يمآتخذ‬ ‫لمطران‬ ‫كان‬ - . ‫رأيك‬ ‫يمبديا‬ ‫ذلك‬ ‫وضح‬ . ‫الشعراء‬ 1‫يمن‬ ‫يشغلها‬ ‫ويما‬ ‫النفس‬ ‫عن‬ ‫الفنصراف‬ - .‫أحابسيس‬ 2‫على‬ ‫والمجايملت‬ ‫بالمنابسبات‬ ‫الهتمام‬ - .‫والوجدان‬ ‫والفكر‬ ‫المعنى‬ ‫حساب‬ 3‫الشعر‬ ‫في‬ ‫الفنية‬ ‫بالوحدة‬ ‫الهتمام‬ ‫عدم‬ - ‫لها‬ ‫بسبق‬ ‫ل‬ ‫يمبعثرة‬ ‫وحدات‬ ‫القصيدة‬ ‫كافنت‬ ‫حيث‬ .‫فنظام‬ ‫ول‬ ‫مدريسة‬‫الديوان‬ ‫س‬1‫بسميت‬ ‫لم‬ ‫و‬ ‫؟‬ ‫الديوان‬ ‫يمدربسة‬ ‫تكوفنت‬ ‫يمم‬ : ‫؟‬ ‫البسم‬ ‫بهذا‬ ‫الديوان‬ ‫يمدربسة‬ :‫جـ‬‫الثلثة‬ ‫الشعراء‬ ‫يمن‬ ‫تكوفنت‬،‫)العقاد‬ ‫يمتأثرين‬ ‫كافنوا‬ ‫الذين‬ ،(‫شكري‬ ،‫المازفني‬ ‫الفنجليزي،ولديهم‬ ‫الدب‬ ‫في‬ ‫بالرويمافنسية‬ . ‫العربية‬ ‫بالثقافة‬ ‫شديد‬ ‫اعتزاز‬ -‫البسم‬ ‫بهذا‬ ‫الديوان‬ ‫يمدربسة‬ ‫بسميت‬ ‫و‬‫فنسبة‬ ‫الذي‬ (‫والنقد‬ ‫الدب‬ ‫في‬ ‫)الديوان‬ ‫كتابهم‬ ‫إلى‬ ‫بسنة‬ ‫والمازفني‬ ‫العقاد‬ ‫أصدره‬1921‫فسمى‬ ،‫الديوان‬ ‫شعراء‬ ‫أو‬ ،‫الديوان‬ ‫)جماعة‬ ‫الثلثة‬ ‫آرائهم‬ ‫أن‬ ‫والواقع‬ ،(‫الديوان‬ ‫يمدربسة‬ ‫أو‬ ‫عام‬ ‫يمنذ‬ ‫ذلك‬ ‫قبل‬ ‫ظهرت‬ ‫قد‬ ‫الشعرية‬1909، ‫عن‬ ‫تختلف‬ ‫ة‬ً ‫فنظر‬ ‫الشعر‬ ‫إلى‬ ‫هؤلء‬ ‫فنظر‬ ‫وقد‬ ‫ذواتهم‬ ‫عن‬ ‫فعبروا‬ ،‫الحياء‬ ‫يمدربسة‬ ‫شعراء‬ ‫إلى‬ ‫ودعوا‬ ،‫عصرهم‬ ‫بساد‬ ‫ويما‬ ،‫وعواطفهم‬ ،‫المسئولية‬ ‫وتحمل‬ ‫البستعمار‬ ‫يمن‬ ‫التحرر‬ ‫)شوقي‬ ‫يمقديمتهم‬ ‫وفي‬ ،‫الحيائيين‬ ‫فهاجموا‬ . (‫والرافعي‬ ‫وحافظ‬ 2
  3. 3. ‫س‬2‫الشعراء‬ ‫بين‬ ‫جمعت‬ ‫التي‬ ‫العوايمل‬ ‫يما‬ ‫؟‬ ‫الثلثة‬ ‫العـربية‬ ‫بثقافتهم‬ ‫اعـتزازهم‬ ‫بينهم‬ ‫جمع‬ ‫الفنجليزية‬ ‫بالرويمافنسية‬ ‫وتاثرهم‬ ‫س‬3‫إلى‬ ‫المدربسة‬ ‫هذه‬ ‫رواد‬ ‫اتجه‬ ‫لماذا‬ : ‫الديوان؟‬ ‫لمدربسة‬ ‫النشأة‬ ‫ظروف‬ ‫؟يما‬ ‫التجديد‬ ‫التجديد‬ ‫إلى‬ ‫المدربسة‬ ‫هذه‬ ‫رواد‬ ‫اتجه‬ :‫جـ‬ ‫العربي‬ ‫الشباب‬ ‫يمثلون‬ ‫أفنفسهم‬ ‫وجدوا‬ ‫عنديما‬ ‫علي‬ ‫البستعمار‬ ‫فرضها‬ ‫بأزيمة‬ ‫يمر‬ ‫هو‬ ‫و‬ ‫الجهل‬ ‫و‬ ‫الفوضى‬ ‫فنشر‬ ‫الذي‬ ‫العربي‬ ‫الوطن‬ ‫الشخصية‬ ‫لتحطيم‬ ‫يمنه‬ ‫يمحاولة‬ ‫في‬ ‫أبنائه‬ ‫بين‬ ‫آيمالهم‬ ‫تصاديمت‬ ‫عندئذ‬ . ‫البسليمية‬ ‫العربية‬ ‫الليم‬ ‫الواقع‬ ‫يمع‬ ‫الجميلة‬:‫لهم‬ ‫يلي‬ ‫يما‬ ‫فحدث‬ 1. ‫الحلم‬ ‫عالم‬ ‫إلى‬ ‫الواقع‬ ‫عالم‬ ‫يمن‬ ‫الهروب‬ - 2‫آيمالهم‬ ‫لها‬ ‫ليبثوا‬ ‫الطبيعة‬ ‫إلى‬ ‫الفرار‬ - . ‫الضائعة‬ 3‫أبسرار‬ ‫في‬ ‫التعمق‬ ‫و‬ ‫الكون‬ ‫في‬ ‫التأيمل‬ - . ‫الوجود‬ ‫س‬4‫تجاوز‬ ‫الديوان‬ ‫شعراء‬ ‫ابستطاع‬ ‫هل‬ -: ‫وعلى‬ ‫عليهم‬ ‫البستعمار‬ ‫فرضها‬ ‫التي‬ ‫الزيمة‬ ‫وضح‬ . ‫بلدهم‬ ‫ذواتهم‬ ‫لنمو‬ ‫يمجال‬ ‫إيجاد‬ ‫حاولوا‬ ‫فقد‬ ‫؛‬ ‫ل‬ -:‫ج‬ ‫آرائهم‬ ‫وفنشر‬ ‫بلدهم‬ ‫يمسئولية‬ ‫وتحمل‬ ‫بسوى‬ ‫ا‬ً ‫يمفر‬ ‫يجدوا‬ ‫ولم‬ ،‫بالمستعمر‬ ‫فاصطديموا‬ ‫الضائعة‬ ‫آيمالهم‬ ‫يبثوفنها‬ ‫الطبيعة‬ ‫إلى‬ ‫الهروب‬ ‫الحياة‬ ‫يمن‬ ‫ويأبسهم‬ ‫س‬5....... ‫إلى‬ ‫الديوان‬ ‫شعراء‬ ‫اتجه‬ . ‫أكمل‬ : ............. ‫إلى‬ ‫وجنحوا‬ ‫الخيال‬ ،‫الفنسافنية‬ ‫الذات‬ -:‫ج‬ ‫س‬6‫ويما‬ ‫؟‬ ‫الديوان‬ ‫شباب‬ ‫تطلع‬ ‫إلم‬ -: ‫؟‬ ‫ابستهدفوا‬ ‫المثل‬ ‫وابستهدفوا‬ ،‫الفاق‬ ‫إلى‬ ‫تطلعوا‬ -:‫ج‬ ‫وعصرهم‬ ‫وواقعهم‬ ‫آيمالهم‬ ‫تتجاوز‬ ‫التي‬ ‫العليا‬ ‫س‬7‫شعراء‬ ‫عند‬ ‫القصيدة‬ ‫يمفهوم‬ ‫يما‬ -: ‫الديوان؟‬ ‫أبياتها‬ ‫في‬ ‫ل‬ ‫جملتها‬ ‫في‬ ‫إليها‬ ‫فنظروا‬ -:‫ج‬ ‫عضو‬ ‫لكل‬ ‫الحي‬ ‫كالكائن‬ ‫عندهم‬ ‫فهي‬ ،‫يمنفردة‬ ‫ل‬ ً ‫يمتمابسكا‬ ً ‫حيا‬ ً ‫بناءا‬ ‫تكون‬ ‫بحيث‬ ‫وظيفة‬ ‫فيه‬ ‫أغراضه‬ ‫تتعدد‬ ‫س‬8‫ويمدربسة‬ ‫يمطران‬ ‫يمدربسة‬ ‫بين‬ ‫الفرق‬ ‫يما‬ : ‫؟‬ ‫الديوان‬ ‫س‬9‫و‬ ‫الديـوان‬ ‫يمدربسة‬ ‫بين‬ ‫الفرق‬ ‫وضح‬ : ‫)الحياء(؟‬ ‫الكلبسيكية‬ ‫المدربسة‬ ‫س‬10‫وشعراء‬ ‫الحياء‬ ‫شعراء‬ ‫بين‬ ‫قارن‬ -: . ‫الشعر‬ ‫إلى‬ ‫فنظرتهم‬ ‫حيث‬ ‫يمن‬ ‫الديوان‬ ‫س‬11‫يميزتها‬ ‫فنية‬ ‫تخصائص‬ ‫الديوان‬ ‫لجماعة‬ : ‫؟‬ ‫هي‬ ‫فما‬ … ‫المدارس‬ ‫يمن‬ ‫غيرها‬ ‫عن‬ 1. ‫الفنجليزية‬ ‫و‬ ‫العربية‬ ‫الثقافة‬ ‫بين‬ ‫الجمع‬ - 2. ‫الطموح‬ ‫و‬ ‫العليا‬ ‫المثل‬ ‫إلى‬ ‫التطلع‬ - 3‫و‬ ‫الفنسافنية‬ ‫النفس‬ ‫عن‬ ‫تعبير‬ ‫عندهم‬ ‫الشعر‬ - .‫الفلسفية‬ ‫و‬ ‫الفكرية‬ ‫التأيملت‬ ‫يمن‬ ‫بها‬ ‫يتصل‬ ‫يما‬ 4‫جعل‬ ‫يمما‬ ‫عندهم‬ ‫الفكري‬ ‫الجافنب‬ ‫وضوح‬ - . ‫العاطفة‬ ‫علي‬ ‫يطغي‬ ‫الفكر‬ 5‫أبسـرار‬ ‫في‬ ‫التعمق‬ ‫و‬ ‫الكون‬ ‫في‬ ‫التأيمل‬ - . ‫الوجـود‬ 6‫لكل‬ ‫كالجسم‬ ‫حي‬ ‫كائن‬ ‫عندهم‬ ‫القصيدة‬ - ‫ول‬ ‫الغراض‬ ‫لتتعدد‬ ‫)أى‬ ‫وظيفته‬ ‫عضو‬ ‫وحدة‬ ‫فى‬ ‫يضمها‬ ‫عنوان‬ ‫تحت‬ ‫الجزاء‬ ‫تتنافر‬ (‫عضوية‬ 7‫وحدة‬ ‫في‬ ‫المتمثلة‬ ‫العضوية‬ ‫الوحدة‬ - . ‫النفسي‬ ‫الجو‬ ‫وحدة‬ ‫و‬ ‫الموضوع‬ 8. ‫المبالغات‬ ‫عن‬ ‫البعد‬ ‫و‬ ‫التعبير‬ ‫في‬ ‫الصدق‬ - 9. ‫العصر‬ ‫لغة‬ ‫ابستخدام‬ - 10‫و‬ ‫اللم‬ ‫و‬ ‫الحزن‬ ‫يمن‬ ‫يمسحة‬ ‫ظهور‬ - . ‫شعرهم‬ ‫في‬ ‫اليأس‬ ‫و‬ ‫التشاؤم‬ 11‫جواهرها‬ ‫على‬ ‫الظواهر‬ ‫بتعميق‬ ‫اهتموا‬ – . ‫عندهم‬ ‫الشعور‬ ‫يسبق‬ ‫الفكر‬ ‫جعل‬ ‫يمما‬ 12‫وضع‬ ‫و‬ ‫للقصيدة‬ ‫عنوان‬ ‫بوضع‬ ‫-الهتمام‬ ‫للديوان‬ ‫عنوان‬ ‫س‬12‫جماعة‬ ‫عند‬ ‫الشعر‬ ‫يمفهوم‬ ‫يما‬ : ‫؟‬ ‫الجفاف‬ ‫إلى‬ ‫شعرهم‬ ‫يميل‬ ‫ولماذا‬ ‫؟‬ ‫الديوان‬ :‫جـ‬‫الديوان‬ ‫جماعة‬ ‫عند‬ ‫الشعر‬ ‫يمفهوم‬‫تعبير‬ : ‫يمن‬ ‫بها‬ ‫يتصل‬ ‫ويما‬ ‫الفنسافنية‬ ‫النفس‬ ‫عن‬ ‫يميل‬ - .‫الفلسفية‬ ‫النظرات‬ ‫و‬ ‫الفكرية‬ ‫التأيملت‬ ‫بسبب‬ ‫الجفاف‬ ‫إلى‬ ‫شعرهم‬‫الجافنب‬ ‫طغيان‬ ‫عندهم‬ ‫الفكري‬‫الجافنب‬ ‫على‬. ‫العاطفي‬ ‫س‬13‫شعر‬ ‫على‬ ‫الذهنية‬ ‫غلبة‬ -‫ا‬ . ‫علل‬ -: . ‫الديوان‬ ‫جماعة‬ ‫جواهر‬ ‫في‬ ‫تعمقهم‬ ‫بسبب‬ -:‫ج‬ ‫فسبق‬ ‫يمخابرها‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬ ‫بقصد‬ ‫الشياء‬ ‫وضوح‬ ‫إلى‬ ‫أدى‬ ‫يمما‬ ‫عندهم‬ ‫الشعور‬ ‫الفكر‬ ‫شعرهم‬ ‫في‬ ‫الذهنية‬ ‫وغلبة‬ ‫الفكري‬ ‫الجافنب‬ ‫عنوان‬ ‫وضع‬ ‫على‬ ‫الديوان‬ ‫شعراء‬ ‫حرص‬ - ‫ب‬ ‫؟‬ ‫تجاوزوها‬ ‫كيف‬ ‫ين‬ّ‫ن‬‫ب‬ ‫ثم‬ . ‫للقصيدة‬ ‫شعراء‬ ‫بعض‬ ‫لمحاولت‬ ً ‫ابستمرارا‬ -:‫ج‬ ‫بوضع‬ ‫تجاوزوها‬ ‫ولكنهم‬ ‫السابق‬ ‫التجاه‬ ‫وعلى‬ ‫العام‬ ‫إطاره‬ ‫على‬ ‫ليدل‬ ‫للديوان‬ ‫عنوان‬ ‫يمضموفنه‬ ‫س‬14‫جماعة‬ ‫يموقف‬ ‫عن‬ ‫العقاد‬ ‫قال‬ ‫يماذا‬ : ‫ويما‬ ‫؟‬ ‫والغربية‬ ‫الشرقية‬ ‫الثفافة‬ ‫يمن‬ ‫الديوان‬ ‫؟‬ ‫ذلك‬ ‫فنتيجة‬ ‫بالجيل‬ ‫لهم‬ ‫عهد‬ ‫ل‬ ‫فتية‬ ‫الدب‬ ‫يمنابر‬ ‫تبوأ‬ ‫لقد‬ " ،‫جيلهم‬ ‫بعد‬ ‫ل‬ً ‫أجيا‬ ‫التربية‬ ‫الماضي،وفنقلتهم‬ ‫العالم‬ ‫ويتمثلون‬ ،‫الشرقي‬ ‫بشعور‬ ‫يشعرون‬ ‫فهم‬ ‫يظهر‬ ‫يما‬ ‫أول‬ ‫يمزاج‬ ‫وهذا‬ ‫الغربي‬ ‫يتمثله‬ ‫كما‬ ،‫البستقلل‬ ‫إلى‬ ‫القليمم‬ ‫فنزعت‬ ‫أن‬ ‫ثمرته‬ ‫يمن‬ ‫القيود‬ ‫يمن‬ ‫والتحرر‬ ‫الرياء‬ ‫غشاوة‬ ‫ورفع‬ ‫الصناعية‬ ‫س‬15‫الديوان‬ ‫عند‬ ‫الشعر‬ ‫لغة‬ ‫اتختلفت‬ ‫كيف‬ -: ‫؟‬ ‫السابقة‬ ‫المدراس‬ ‫في‬ ‫عنها‬ ‫س‬16‫شعراء‬ ‫ابستخديمها‬ ‫التي‬ ‫الطريقة‬ ‫يما‬ -: ‫؟‬ ‫أشعارهم‬ ‫عن‬ ‫للتعبير‬ ‫الديوان‬ ‫الحكاية‬ ‫طريقة‬ -:‫ج‬ ‫س‬17‫على‬ ‫الديوافنيون‬ ‫أتخذها‬ ‫التى‬ ‫المآتخذ‬ ‫يما‬ : ‫؟‬ ‫الكلبسيكيين‬ :‫جـ‬1. ‫القديمة‬ ‫البيافنية‬ ‫النماذج‬ ‫ابستلهام‬ -2- . ‫المنابسبات‬ ‫بشعر‬ ‫اهتمايمهم‬ 3. ‫الشياء‬ ‫بقشور‬ ‫اهتمايمهم‬ - 3‫فى‬ ‫الصدق‬ ‫وضوح‬ ‫وعدم‬ ‫يمبالغاتهم‬ - .‫شعرهم‬ 4. ‫العضوية‬ ‫الوحدة‬ ‫يمراعاة‬ ‫عدم‬ - 5‫فى‬ ‫وتخاصة‬ ‫شخصيتهم‬ ‫وضوح‬ ‫عدم‬ - ‫المعارضات‬ ‫س‬18‫على‬ ‫أدتخلوها‬ ‫التي‬ ‫التجديدات‬ ‫وضح‬ : ‫؟‬ ‫العربي‬ ‫الشعر‬ :‫ج‬1‫التجاوز‬ ‫ثم‬ ‫للقصيدة‬ ‫عنوان‬ ‫وضع‬ - ،‫للعقاد‬ ‫بسبيل‬ ‫)عابر‬ ‫للديوان‬ ‫عنوان‬ ‫ووضع‬ ‫الحيائيون‬ ‫وكان‬ ،(‫لشكري‬ ‫الخريف‬ ‫أزهار‬ (‫شوقي‬ ‫)ديوان‬ ‫بأبسمائهم‬ ‫الدواوين‬ ‫يسمون‬ 2‫ل‬ ‫)الذي‬ ‫المربسل‬ ‫الشعر‬ ‫إلى‬ ‫الدعوة‬ - ‫والرتابة‬ ‫للملل‬ ‫ا‬ً ‫دفع‬ (‫بقافية‬ ‫يتقيد‬ 3‫يمعروفة‬ ‫تكن‬ ‫لم‬ ‫جديدة‬ ‫يموضوعات‬ ‫ابتكار‬ - (‫للعقاد‬ ‫الكواء‬ ،‫المرور‬ ‫)رجل‬ ‫قبل‬ ‫يمن‬ 4‫الشعر‬ ‫في‬ ‫الحكاية‬ ‫أبسلوب‬ ‫اتباع‬ - ،‫البطل‬ ‫حيث‬ ‫القصة‬ ‫لفن‬ ‫القصيدة‬ ‫)إتخضاع‬ ‫وصورة‬ ‫الشاعر‬ ‫يمثل‬ (‫الحدث‬ ،‫المكان‬ ،‫الزيمان‬ ‫لشكري‬ ‫البعث‬ ‫حلم‬ ،‫الكمال‬ ‫س‬19........... ‫بين‬ ‫الشعراء‬ ‫هؤلء‬ ‫جمع‬ : ‫ا‬ً ‫روحي‬ ‫أبا‬ ............. ‫يمن‬ ‫واتخذوا‬ ...........‫و‬ . ‫لهم‬ ،‫الفنجليزية‬ ‫والثقافة‬ ‫العربي‬ ‫الدب‬ :‫ج‬ ‫لهم‬ ‫ا‬ً ‫روحي‬ ‫ا‬ً ‫أب‬ ‫يمطران‬ ‫يمن‬ ‫واتخذوا‬ ‫س‬20‫للقصيدة‬ ‫العنوان‬ ‫أهمية‬ ‫وضح‬ : . ‫التمثيل‬ ‫يمع‬ ‫الديوان‬ ‫جماعة‬ ‫عند‬ ‫وللديوان‬ ‫عنوان‬ ‫وضع‬ ‫على‬ ‫الديوان‬ ‫شعراء‬ ‫حرص‬ :‫جـ‬ ‫على‬ ‫ويدل‬ ،‫يمعافنيها‬ ‫حوله‬ ‫تدور‬ ‫للقصيدة‬ ‫لها‬ ‫العضوية‬ ‫الوحدة‬ ‫يؤكد‬ ‫وهذا‬ ،‫يموضوعها‬ ‫كما‬ ،‫لشكري‬ (‫الكمال‬ ‫وصورة‬ ‫)الشاعر‬ ‫يمثل‬ ‫يمثل‬ -‫للديوان‬ ‫عنوان‬ ‫وضع‬ ‫على‬ ‫يحرصون‬ ،‫للعقاد‬ (‫المغرب‬ ‫)أعاصير‬ ‫و‬ (‫بسبيل‬ ‫)عابر‬ (‫الرعاة‬ ‫)أغافني‬ ‫و‬ . ‫لشكري‬ (‫الخريف‬ ‫و)أزهار‬ ‫يمحتوى‬ ‫على‬ ‫تدل‬ ‫العناوين‬ ‫وهذه‬ ،‫للشابي‬ (‫)الحياء‬ ‫شعراء‬ ‫يفعله‬ ‫كان‬ ‫لما‬ ‫تخلفا‬ ،‫الديوان‬ ‫يمحدد‬ ‫غير‬ ‫بابسم‬ ‫إل‬ ‫الديوان‬ ‫تسمية‬ ‫عدم‬ ‫يمن‬ ‫وديوان‬ - ‫والشوقيات‬ - ‫الباردوي‬ ‫)ديوان‬ ‫يمثل‬ . ‫وغيرها‬ (‫حافظ‬ ‫س‬21‫في‬ ‫الديوان‬ ‫يمدربسة‬ ‫رواد‬ ‫فشل‬ ‫لقد‬ : ‫؟‬ ‫فنتائجه‬ ‫و‬ ‫؟‬ ‫الفشل‬ ‫بسبب‬ ‫وضح‬ . ‫صداقتهم‬ :‫جـ‬‫الفشل‬ ‫بسبب‬ :‫ل‬ً ‫أو‬‫و‬ ‫شكري‬ ‫اتختلف‬ : ‫القضايا‬ ‫بعض‬ ‫حول‬ ‫الرأي‬ ‫في‬ ‫المازفني‬ ‫توقف‬ ،‫المازفني‬ ‫إلى‬ ‫العقاد‬ ‫افنضم‬ ‫و‬ ‫الشعرية‬ ‫السابع‬ ‫ديوافنه‬ ‫صدور‬ ‫بعد‬ ‫الشعر‬ ‫عن‬ ‫شكري‬ ‫افنصرف‬ ‫و‬ ‫العزلة‬ ‫إلى‬ ‫الخريف(ويمـال‬ ‫)أزهار‬ ‫الثافني‬ ‫ديوافنه‬ ‫صدور‬ ‫بعد‬ ‫الشعر‬ ‫عن‬ ‫المازفني‬ ‫بسنة‬1917‫و‬ ‫المقال‬ ‫و‬ ‫القصة‬ ‫كتابة‬ ‫فضل‬ ‫و‬ ‫بالنثر‬ ‫اهتم‬ ‫لكنه‬ ،‫التجاه‬ ‫لهذا‬ ‫ل‬ً ‫يممث‬ ‫العقاد‬ ‫بقي‬ . ‫الشعر‬ ‫يمن‬ ‫أكثر‬ ‫النتيجة‬ :‫ا‬ً ‫ثافني‬‫و‬ ‫الديوان‬ ‫جماعة‬ ‫عقد‬ ‫افنفر ط‬ : ‫السيابسية‬ ‫المقالت‬ ‫كتابة‬ ‫إلى‬ ‫العقاد‬ ‫اتجه‬ . ‫الدبية‬ ‫س‬22‫؟‬ ‫الشعر‬ ‫قول‬ ‫عن‬ ‫شكري‬ ‫توقف‬ ‫يمتى‬ : ‫)أزهار‬ ‫السابع‬ ‫ديوافنه‬ ‫صدور‬ ‫بعد‬ :‫ج‬ ‫الخريف‬1918( 3
  4. 4. ‫س‬23‫القصة‬ ‫كتابة‬ ‫المازني‬ ‫ض ل‬ّ‫ل‬ ‫ف‬ ‫متى‬ : ‫والمقال‬ ‫الثاني‬ ‫ديوانه‬ ‫صدور‬ ‫بعد‬ :‫ج‬1917 ‫س‬24‫؟‬ ‫عندهم‬ ‫الشعر‬ ‫مفهوم‬ ‫ما‬ : ‫النفس‬ ‫عن‬ ‫)تعبير‬ ‫عندهم‬ ‫الشعر‬ :‫ج‬ ‫فكرية‬ ‫تأمل ت‬ ‫من‬ ‫بها‬ ‫يتص ل‬ ‫وما‬ ‫النسانية‬ ‫والمث ل‬ ‫الفاق‬ ‫إلى‬ ‫وتطلعوا‬ ،(‫فلسفية‬ ‫ونظرا ت‬ ‫عصرهم‬ ‫تتجاوز‬ ‫التي‬ ‫العليا‬ ‫س‬25‫عن‬ ‫الشعراء‬ ‫هؤلء‬ ‫ابتعد‬ : .............. ‫والموضوعا ت‬ ،............ ‫شعر‬ ‫في‬ ‫فيها‬ ‫وكتب‬ ‫عاد‬ ‫العقاد‬ ‫لكن‬ .............. ‫و‬ ‫ذلك‬ ‫ل‬ً ‫ذ‬ ‫معل‬ ‫حياته‬ ‫أخريا ت‬ ......................... ‫بأن‬ ‫السياسية‬ ‫والموضوعا ت‬ ‫المناسبا ت‬ :‫ج‬ . ‫فيه‬ ‫عيب‬ ‫ل‬ ‫الصادق‬ ‫المدح‬ ،‫والتجتماعية‬‫س‬ 26‫إلى‬ ‫المدرسة‬ ‫هذه‬ ‫رواد‬ ‫اتجه‬ ‫لماذا‬ : ‫؟‬ ‫التجديد‬ ‫التجديد‬ ‫إلى‬ ‫المدرسة‬ ‫هذه‬ ‫رواد‬ ‫اتجه‬ -:‫ج‬ ‫أنفسهم‬ ‫وتجدوا‬ ‫فقد‬ ‫؛‬ ‫الليم‬ ‫واقعهم‬ ‫بسبب‬ ‫بأزمة‬ ‫يمر‬ ‫هو‬ ‫و‬ ‫العربي‬ ‫الشباب‬ ‫يمثلون‬ ‫الذي‬ ‫العربي‬ ‫الوطن‬ ‫علي‬ ‫الستعمار‬ ‫فرضها‬ ‫في‬ ‫أبنائه‬ ‫بين‬ ‫الجه ل‬ ‫و‬ ‫الفوضى‬ ‫نشر‬ ‫العربية‬ ‫الشخصية‬ ‫لتحطيم‬ ‫منه‬ ‫محاولة‬ ‫مع‬ ‫الجميلة‬ ‫آمالهم‬ ‫تصادمت‬ ‫عندئذ‬ . ‫السلمية‬ ‫تغييره‬ ‫يستطيعون‬ ‫ل‬ ‫الذي‬ ‫الليم‬ ‫الواقع‬ ‫س‬27‫آمالهم‬ ‫تصادمت‬ ‫عندما‬ ‫حدث‬ ‫ماذا‬ -: ‫يستطيعون‬ ‫ل‬ ‫الذي‬ ‫الليم‬ ‫الواقع‬ ‫مع‬ ‫الجميلة‬ ‫؟‬ ‫تغييره‬ -:‫ج‬1‫عالم‬ ‫إلى‬ ‫الواقع‬ ‫عالم‬ ‫من‬ ‫هروبوا‬ - . ‫الحلم‬2‫الطبيعة‬ ‫إلى‬ ‫فروا‬ - . ‫الضائعة‬ ‫آمالهم‬ ‫يبثونها‬3‫في‬ ‫تأملوا‬ - . ‫الوتجود‬ ‫أسرار‬ ‫في‬ ‫تعمقوا‬ ‫و‬ ‫الكون‬ ‫س‬28‫واصلوا‬ ‫الذين‬ ‫العقاد‬ ‫تلمذة‬ ‫أهم‬ ‫من‬ : ‫؟‬ ‫الديوان‬ ‫اتجاه‬ ‫صدقي‬ ‫الرحمن‬ ‫وعبد‬ ‫عماد‬ ‫محمود‬ ‫أهمهم‬ ‫من‬ ‫بمصر‬ ‫ال‬ ‫عبد‬ ‫والحساني‬ ‫باكثير‬ ‫أحمد‬ ‫وعلي‬ . ‫وغيرهم‬ ‫بالسعودية‬ ‫عـواد‬ ‫حسن‬ ‫ومحمد‬ ‫س‬30‫عند‬ ‫الشعر‬ ‫لغة‬ ‫تختلف‬ ‫مدى‬ ‫أي‬ ‫إلى‬ : ‫في‬ ‫الشعراء‬ ‫عند‬ ‫عنها‬ ‫الديوان‬ ‫مدرسة‬ . ‫شعرية‬ ‫بأمثلة‬ ‫دل ل‬ ‫؟‬ ‫السابقة‬ ‫المدارس‬ ‫السهلة‬ ‫اللغة‬ ‫إلى‬ ‫الديوان‬ ‫مدرسة‬ ‫تمي ل‬ :‫ج‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ،‫الحياة‬ ‫لغة‬ ‫من‬ ‫والقريبة‬ ‫الواضحة‬ ‫فلم‬ ،‫القديمة‬ ‫الداب‬ ‫تأثير‬ ‫من‬ ‫تخلصوا‬ ‫واستخدموا‬ ‫القديمة‬ ‫الدبية‬ ‫المادة‬ ‫يستعيروا‬ ‫ديوان‬ ‫في‬ ‫بوضوح‬ ‫ذلك‬ ‫ويظهر‬ ‫العصر‬ ‫لغة‬ ‫مدرسة‬ ‫تحافظ‬ ‫بينما‬ ،‫للعقاد‬ (‫سبي ل‬ ‫)عابر‬ ‫والعبارا ت‬ ،‫الفخم‬ ‫الصي ل‬ ‫اللفظ‬ ‫على‬ ‫الحياء‬ ‫لمدرسة‬ ‫.مثال‬ ‫بالقديم‬ ‫لتأثرها‬ ‫الرنانة‬ ‫الجزلة‬ ‫)عابر‬ ‫ديوانه‬ ‫في‬ ‫العقاد‬ ‫شعر‬ ‫من‬ ‫الديوان‬ :‫المرور‬ ‫تجندي‬ ‫في‬ ‫كقوله‬ (‫سبي ل‬ ‫دا‬ً ‫ذ‬‫أب‬ ‫ه‬ُ ‫أ‬ ‫ل‬َ‫ه‬‫وما‬ ‫ن‬َ‫ه‬ ‫راكبي‬َّ ‫ال‬ ‫فـــــي‬ ‫م‬ٌ ‫ـف‬‫ك‬ِّ‫متح‬ ‫ب‬َ‫ه‬ ‫ركــو‬ ‫ضريبة‬ ‫ول‬ ‫ي‬َّ ‫عل‬ ‫مر‬ْ‫ ر‬ ‫أ‬َ‫ه‬ ‫فل‬ ‫رتجلي‬ ‫ب‬ٌ ‫ـف‬ ‫راك‬ ‫أنا‬ ‫العجيبة‬ ‫الدنيا‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫سه‬َ‫ه‬ ‫رأ‬ ‫ب‬ٌ ‫ـف‬ ‫راك‬ ‫ك‬َ‫ه‬ ‫وكذا‬ ‫س‬31‫شعر‬ ‫في‬ ‫رأي‬ ‫الديوان‬ ‫لشعراء‬ : ‫شعرا‬ ‫العقاد‬ ‫لبداع‬ ‫معلل‬ ‫وضحه‬ .. ‫المناسبا ت‬ " ‫حرة‬ ‫قراءة‬ " . ‫والرثاء‬ ‫المدح‬ ‫في‬ ‫المناسبا ت‬ ‫شعر‬ ‫أن‬ ‫الديوان‬ ‫شعراء‬ ‫يرى‬ :‫ج‬ ‫صدق‬ ‫يفتقد‬ ‫لنه‬ ‫؛‬ ‫شعرا‬ ‫وليس‬ ‫نظما‬ ‫يسمى‬ ‫القصائد‬ ‫بعض‬ ‫بأن‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫ويرد‬ ،‫الشعور‬ ‫من‬ ‫نابعة‬ ‫تكون‬ ‫قد‬ ‫المناسبا ت‬ ‫في‬ ‫تقال‬ ‫التي‬ ‫إن‬ ‫حتى‬ ‫عضوية‬ ‫وحدة‬ ‫وفيها‬ ،‫صادقة‬ ‫تجربة‬ ‫قصائد‬ ‫له‬ ،‫المناسبا ت‬ ‫شعر‬ ‫يعيب‬ ‫الذي‬ ‫العقاد‬ ‫)محمود‬ ‫رثى‬ ‫فقد‬ ‫؛‬ ‫والرثاء‬ ‫والغزل‬ ‫المدح‬ ‫في‬ ‫)مي‬ ‫الديبة‬ ‫ورثى‬ ،‫مصرعه‬ ‫بعد‬ (‫النقراشي‬ .. ‫لوفاتها‬ ‫الربعين‬ ‫ذكرى‬ ‫في‬ (‫زيادة‬ ‫مدرسة‬‫أبوللو‬ ‫شادي‬ ‫أبو‬ ‫زكي‬ ‫الدكتورأحمد‬ :‫المدرسة‬ ‫رائد‬ ‫س‬1‫سميت‬ ‫م‬َ‫ه‬ ‫ول‬ ‫؟‬ ‫أبوللو‬ ‫مدرسة‬ ‫ظهر ت‬ ‫متى‬ : ‫؟‬ ‫السم‬ ‫بهذا‬ ‫رسمية‬ ‫بصفة‬ (‫)أبوللو‬ ‫مدرسة‬ ‫ظهر ت‬ :‫تجـ‬ ‫سنة‬1932‫إبداعية‬ ‫بدايا ت‬ ‫لها‬ ‫كان‬ ‫وإن‬ ،‫م‬ . ‫ذلك‬ ‫قب ل‬ ‫ونقدية‬ [ ‫أبوللو‬ ] ‫مدرسة‬ ‫باسم‬ ‫المدرسة‬ ‫هذه‬ ‫سميت‬ - ‫تجعلتهم‬ ‫التي‬ ‫التجنبية‬ ‫بالثقافة‬ ‫تأثرهم‬ ‫لشدة‬ ‫هو‬ ‫و‬ ‫اليونان‬ ‫من‬ [ ‫أبوللون‬ ] ‫كلمة‬ ‫يأخذون‬ . ‫عندهم‬ ‫الفنون‬ ‫و‬ ‫الجمال‬ ‫و‬ ‫النور‬ ‫للـه‬ ‫اسم‬ ‫س‬2‫؟‬ ‫المدرسة‬ ‫رواد‬ ‫من‬ : /‫د‬ ،(‫ا‬ً ‫ذ‬‫س‬‫)رئي‬ ‫شادي‬ ‫أبو‬ ‫زكي‬ ‫أحمد‬ /‫د‬ :‫ج‬ ،‫الهمشري‬ ‫محمد‬ ،(‫ل‬ً ‫ذ‬ ‫)وكي‬ ‫ناتجي‬ ‫إبراهيم‬ ‫أبو‬ ،‫إسماعي ل‬ ‫حسن‬ ‫محمود‬ ،‫تجود ت‬ ‫صالح‬ (‫تونس‬ ‫)من‬ ‫الشابي‬ ‫القاسم‬ ‫س‬3‫؟‬ ‫أبوللو‬ ‫مدرسة‬ ‫ظهور‬ ‫عوام ل‬ ‫ما‬ : ‫تعود‬ :‫تجـ‬‫أبوللو‬ ‫مدرسة‬ ‫ظهور‬ ‫عوام ل‬‫ما‬ ‫إلى‬ :‫يأتي‬ 1‫الخل ف‬ ‫بسبب‬ ‫الديوان‬ ‫تجماعة‬ ‫عقد‬ ‫انفراط‬ - . ‫روادها‬ ‫بين‬ 2‫مطران‬ ‫خلي ل‬ ‫بمذهب‬ (‫)أبوللو‬ ‫شعراء‬ ‫تأثر‬ - . ‫الرومانسي‬ 3. ‫النجليز‬ ‫الرومانسيين‬ ‫بالشعراء‬ ‫التأثر‬ - 4‫شعر‬ ‫وبخاصة‬ ‫المهاتجر‬ ‫بشعراء‬ ‫تأثرهم‬ - ‫يتميز‬ ‫شعرهم‬ ‫تجع ل‬ ‫مما‬ ،‫تجبران‬ ‫خلي ل‬ ‫تجبران‬ .‫حادة‬ ‫عاطفية‬ ‫بروح‬ 5‫والحرية‬ ‫الشخصية‬ ‫بقوة‬ ‫الحساس‬ - . ‫الفردية‬ 6‫من‬ ‫التجديد‬ ‫طريق‬ ‫على‬ ‫روادها‬ ‫تجمع‬ - (‫)الينبوع‬ ‫ديوان‬ ‫في‬ ‫ل‬ً ‫ذ‬ ‫متمث‬ ‫إبداعهم‬ ‫خلل‬ ‫سنة‬ ‫صدر‬ ‫الذي‬ ‫شادي‬ ‫أبي‬ ‫زكي‬ ‫لحمد‬1911 ،(‫الشابي‬ ‫القاسم‬ ‫)أبو‬ ‫مقدمته‬ ‫وكتب‬ ،‫م‬ ‫سنة‬ ‫الدستور‬ ‫في‬ (‫طه‬ ‫محمود‬ ‫وقصيدة)على‬ 1918‫أخرى‬ ‫دواوين‬ ‫لهم‬ ‫صدر ت‬ ‫كما‬ . ‫م‬ ،‫أدبية‬ ‫رابطة‬ ‫لهم‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫بضرورة‬ ‫فشعروا‬ ‫سنة‬ (‫)أبوللو‬ ‫مجلة‬ ‫فأصدروا‬1932،‫م‬ . ‫العام‬ ‫نفس‬ ‫في‬ (‫)أبوللو‬ ‫تجمعية‬ ‫وكونوا‬ ‫س‬4‫بالحيائيين‬ ‫أبوللو‬ ‫مدرسة‬ ‫علقة‬ ‫ما‬ ‫؟‬ ‫والديوانيين‬ ‫الحيائيين‬ ‫تجمد‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ‫أبوللو‬ ‫مدرسة‬ ‫ظهر ت‬ ‫من‬ ‫بهما‬ ‫ما‬ ‫تكم ل‬ ‫أن‬ ‫محاولة‬ ‫والديوانيين‬ .‫نقص‬ ‫س‬5‫؟‬ ‫شعرهم‬ ‫في‬ ‫المؤثرة‬ ‫العوام ل‬ ‫ما‬ : :‫ج‬1‫لمطران‬ ‫الرومانسي‬ ‫التجاه‬ - 3‫والديوانيين‬ ‫الحيائيين‬ ‫بين‬ ‫الدبي‬ ‫الصراع‬ - 2‫رومانسي‬ ‫شعر‬ ‫من‬ ‫الديوانيون‬ ‫نشره‬ ‫ما‬ - ‫نقدية‬ ‫وكتب‬ ‫ومقال ت‬ ‫ومترتجم‬ ‫مؤلف‬ 4‫خلي ل‬ ‫حبران‬ ‫خاصة‬ ‫المهجر‬ ‫شعراء‬ - ‫تجبران‬ 5‫قيام‬ ‫بعد‬ ‫الشخصية‬ ‫باستقلل‬ ‫الحساس‬ - ‫ثورة‬1919 ‫س‬6‫أبوللو‬ ‫لمدرسة‬ ‫الفنية‬ ‫الخصائص‬ ‫أهم‬ ‫ما‬ : ‫؟‬ ‫المضمون‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫أبوللو‬ ‫مدرسة‬ ‫خصائص‬ :‫تجـ‬ :‫المضمون‬ 1‫إبراهيم‬ ‫كقول‬ ‫الذكريا ت‬ ‫مواطن‬ ‫إلى‬ ‫-الحنين‬ :‫ناتجي‬ ‫قى‬َ‫ه‬‫ت‬َ‫ه‬‫ل‬ْ‫ ر‬‫م‬ُ ‫أ‬ ‫ال‬ ‫ة‬َ‫ه‬‫خر‬ْ‫ ر‬ ‫ص‬َ‫ه‬ ‫يا‬ ‫ك‬ِ ‫ي‬ ‫ت‬ُ ‫أ‬‫سأل‬ ‫قا؟‬َ‫ه‬‫ر‬َّ ‫ف‬َ‫ه‬ ‫ما‬ ‫ر‬ُ ‫أ‬ ‫ده‬َّ‫ال‬ ‫ع‬ُ ‫أ‬ ‫م‬َ‫ه‬ ‫ج‬ْ‫ ر‬ ‫ي‬َ‫ه‬ ‫تى‬َ‫ه‬‫م‬ 2‫على‬ ‫-العتماد‬‫والحوار‬ ‫الذاتية‬ ‫التجربة‬ ‫الداخلي‬:‫ناتجي‬ ‫إبراهيم‬ ‫كقول‬ ‫ذبيــح‬َّ‫كال‬ ‫نبــى‬ْ‫ ر‬‫بج‬ ‫ب‬ُ ‫أ‬ ‫القل‬ ‫فر ف‬َ‫ه‬‫ر‬ ‫د‬ْ‫ ر‬ ‫ــئـــ‬‫ت‬َّ‫ا‬ ‫بـى‬ِ ‫ي‬‫قل‬ ‫يا‬ ‫ف‬ُ ‫أ‬ ‫ت‬ِ ‫ي‬‫أه‬ ‫وأنا‬ ‫ريح‬ِ ‫ي‬ ‫الج‬ ‫والماضي‬ ‫ع‬ُ ‫أ‬ ‫الدم‬ ‫ب‬ُ ‫أ‬ ‫فيجي‬ ‫د‬ْ‫ ر‬ ‫ع‬ُ ‫أ‬‫ن‬َ‫ه‬ ‫لـم‬ ‫نا‬َّ‫أ‬ ‫ت‬َ‫ه‬ ‫لي‬ ‫دنا؟‬ْ‫ ر‬ ‫ع‬ُ ‫أ‬ ‫م‬َ‫ه‬ ‫ل‬ِ ‫ي‬ 3‫-استعمال‬‫بما‬ ‫دا‬ً ‫جدي‬ ‫ل‬ً ‫استعما‬ ‫اللغة‬ ‫إيحاء‬ ‫من‬ ‫عليه‬ ‫تدل‬– ‫القمري‬ ‫)كالعطر‬ – ‫الخضراء‬ ‫والجلسة‬ – ‫المجنح‬ ‫والخيال‬ . ( ‫الباكى‬ ‫الشفق‬ – ‫الغمام‬ ‫ووراء‬ 4‫والسطورية‬ ‫التجنبية‬ ‫الكلما ت‬ ‫-استعمال‬ – ‫أوزوريس‬ – ‫الجندول‬ – ‫)الكرنفال‬ :‫مث ل‬ (‫إخناتون‬ 5‫والفتتان‬ ،‫بجمالها‬ ‫والتعلق‬ ،‫الطبيعة‬ ‫-حب‬ ‫داوينهم‬ ‫وتسمية‬ ،‫ومناتجاتها‬ ‫وتشخيصها‬ ،‫بها‬ ‫الربيع‬ ‫)أطيا ف‬ ‫مث ل‬ ‫عليها‬ ‫يدل‬ ‫بما‬ ‫وقصائدهم‬ ‫أبي‬ ‫زكي‬ ‫لحمد‬ (‫والينبوع‬ – ‫وظلل‬ ‫وأشعة‬ – . ‫شادي‬ 6‫واللم‬ ‫للحزان‬ ‫والستسلم‬ ‫-التشاؤم‬ ‫إسماعي ل‬ ‫حسن‬ ‫محمود‬ ‫تجع ل‬ ‫حتى‬ ،‫واليأس‬ . (‫المفر؟‬ ‫)أين‬ ‫له‬ ‫ديوان‬ ‫عنوان‬ 7‫الوطن‬ ‫في‬ ‫القامة‬ ‫مع‬ ‫حتى‬ ‫بالغربة‬ ‫-الشعور‬ ‫إلى‬ ‫النظرة‬ ‫لختل ف‬ ‫؛‬ ‫والصحاب‬ ‫اله ل‬ ‫بين‬ :‫الشابى‬ ‫كقول‬ ‫الجانبين‬ ‫بين‬ ‫المور‬ ‫يا‬َ‫ه‬‫دنـــــــ‬ُّ‫ال‬ ‫في‬ ‫أنا‬ ‫كم‬ ‫د‬ِ ‫ي‬‫الوتجو‬َ‫صميمه‬ ‫يا‬ ‫فسى‬ْ‫ ر‬ ‫ن‬ ‫ة‬ِ ‫ي‬ ‫رب‬ْ‫ ر‬ ‫غ‬ُ ‫أ‬‫ب‬ ‫قى‬َ‫ه‬‫أش‬ ‫ب‬ٌ ‫ـف‬ ‫غري‬ ‫د‬َ‫ه‬‫أناشيــ‬ ‫مون‬ُ ‫أ‬ ‫يفه‬ ‫ل‬ ‫قـــوم‬ ‫ن‬َ‫ه‬ ‫بي‬ ‫بؤســــــــــى‬ ‫معانى‬ ‫ول‬ ‫دى‬ِ ‫ي‬‫فؤا‬ 8‫و‬ ‫والمرأة‬ ‫الطبيعة‬ ‫بين‬ ‫موضوعاتهم‬ ‫-تنوع‬ . ‫السياسى‬ ‫الشعر‬ ‫عن‬ ‫والبتعاد‬ ‫الحياة‬ ‫عذابا ت‬ 4
  5. 5. ‫س‬7‫أبوللو‬ ‫لمدرسة‬ ‫الفنية‬ ‫الخصائص‬ ‫أهم‬ ‫ما‬ : ‫؟‬ ‫الشك ل‬ ‫حيث‬ ‫من‬ 11‫وحدة‬ ‫من‬ ‫القصيدة‬ ‫تحرير‬ ‫إلى‬ ‫المي ل‬ - ‫القصيدة‬ ‫في‬ ‫القوافي‬ ‫بتعدد‬ ‫وذلك‬ ‫القافية‬ . ‫الواحدة‬ 2. ‫الصاخبة‬ ‫ل‬ ‫الهادئة‬ ‫الموسيقى‬ ‫إلى‬ ‫المي ل‬ - 3‫قوافيها‬ ‫تتعدد‬ ‫مقاطع‬ ‫إلى‬ ‫القصيدة‬ ‫تقسيم‬ - - . ‫وأوزانها‬ 4‫يلتزم‬ ‫ل‬ ‫الذي‬ ‫المرس ل‬ ‫الشعر‬ ‫استخدامهم‬ - ‫أكثرهم‬ ‫وكان‬ ،‫بحر‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫ويستعم ل‬ ‫قافية‬ ‫قصيد‬ ‫في‬ ‫شادي‬ ‫أبو‬ ‫زكي‬ ‫أحمد‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫تجرأة‬ " ‫قصيد‬ ‫في‬ ‫الشرنوبي‬ ‫وصالح‬ "‫الفنان‬ " ." ‫أطيا ف‬ 5‫للقصيدة‬ ‫عنوان‬ ‫واختيار‬ ‫العضوية‬ ‫الوحدة‬ - ‫ا‬ً ‫ذ‬‫ع‬‫تجمي‬ ‫الرومانسيين‬ ‫شأن‬ ‫أشعارهم‬ ‫معظم‬ ‫في‬ " ‫العرا ف‬ ‫"شاطئ‬ ‫قصائد‬ ‫في‬ ‫نرى‬ ‫مثلما‬ " ‫السراب‬ ‫وملحمة‬ ‫والطلل‬ " ‫للهمشري‬ ‫وأرواح‬ ،‫زياد‬ ‫بن‬ ‫طارق‬ " ‫ناتجي‬ ‫لبراهيم‬ . ‫طه‬ ‫محمود‬ ‫لعلي‬ " ‫وأشباح‬ 8‫الولع‬ ‫و‬ ‫الطبيعة‬ ‫حب‬ ‫في‬ ‫ا‬ً ‫ذ‬‫ض‬‫تناق‬ ‫تري‬ ‫ه ل‬ : ‫الحساس‬ ‫الوقت‬ ‫نفس‬ ‫في‬ ‫و‬ ‫بجمالهـا‬ ‫و‬ ‫بهـا‬ .‫عل ل‬ ... ‫أبوللو‬ ‫مدرسة‬ ‫شعراء‬ ‫عند‬ ‫بالتشـاؤم‬ ‫و‬ ،‫الحساسين‬ ‫بين‬ ‫تناقض‬ ‫هنـاك‬ ‫ليس‬ :‫تجـ‬ ‫يؤدي‬ ‫تـأملها‬ ‫و‬ ‫الطبيعة‬ ‫حب‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫ذلك‬ ‫يرتجع‬ ‫فيظهر‬ ‫عليها‬ ‫الحزن‬ ‫و‬ ‫نهايتها‬ ‫إدراك‬ ‫إلى‬ ‫و‬ ‫نضرة‬ ‫فهي‬ ‫لذلك‬ ‫مثال‬ ‫الزهرة‬ ‫و‬ ‫التشـاؤم‬ , ‫العمر‬ ‫قصيرة‬ ‫لكنها‬ ‫س‬9‫التجربة‬ ‫بذاتية‬ ‫اليمان‬ ‫أن‬ ‫النقاد‬ ‫يعتبر‬ : ‫من‬ ‫تجديدا‬ ‫استعمال‬ ‫اللغة‬ ‫واستعمال‬ ،‫الشعرية‬ ‫بذاتية‬ ‫المقصود‬ ‫فما‬ ،‫أبوللو‬ ‫مدرسة‬ ‫سما ت‬ ‫أهم‬ ‫مدرسة‬ ‫لشعراء‬ ‫تم‬ ‫وكيف‬ ‫الشعرية؟‬ ‫التجربة‬ . ‫دا‬ً ‫ذ‬‫تجدي‬ ‫ل‬ً ‫ذ‬ ‫استعما‬ ‫اللغة‬ ‫استعمال‬ ‫أبوللو‬ ‫الشاعر‬ ‫يعيشها‬ ‫أن‬ ‫التجربة‬ ‫بذاتية‬ ‫المراد‬ :‫تجـ‬ ‫يستعملون‬ ‫وهم‬ ،‫عنها‬ ‫يقرأ‬ ‫حين‬ ‫يتمثلها‬ ‫أو‬ ‫وتصويرها‬ ‫إيحاءاتها‬ ‫في‬ ‫تجديدا‬ ‫استعمال‬ ‫اللغة‬ ‫الشفق‬ – ‫الناعم‬ ‫الريج‬ – ‫المجنح‬ ‫)الخيال‬ ‫مث ل‬ (‫الباكي‬ ‫س‬10– ‫)التجسيم‬ ‫من‬ ‫ك ل‬ ‫مفهوم‬ ‫ما‬ -: . ‫أبوللو‬ ‫شعراء‬ ‫عند‬ ( ‫التجسيد‬ – ‫التشخيص‬ ‫التجريد‬ ‫من‬ ‫المعنويا ت‬ ‫تحوي ل‬ :‫التجسيم‬ -:‫ج‬ ‫الصفا ت‬ ‫منح‬ ‫التشخيص:فهو‬ * ‫الحسية‬ ‫إلى‬ ‫تصوير‬ :‫التجسيد‬ * ‫للجمادا ت‬ ‫النسانية‬ ‫في‬ ‫ذائبة‬ ‫الشمس‬ ‫نرى‬ ‫مث ل‬ ‫بالمادي‬ ‫المادي‬ ‫العباب‬ ‫س‬11‫كتب‬ ‫التي‬ ‫المتنوعة‬ ‫الموضوعا ت‬ ‫ما‬ -: ‫؟‬ ‫أبوللو‬ ‫مدرسة‬ ‫شعراء‬ ‫فيها‬ - ‫الطبيعة‬ ‫حب‬ - ‫الحياة‬ ‫ظلم‬ - ‫المرأة‬ -:‫ج‬ ‫الذكريا ت‬ ‫لمواطن‬ ‫الحنين‬ - ‫البؤس‬ ‫س‬12‫تأثروا‬ ‫أبوللو‬ ‫شعراء‬ : ‫أحمد‬ ‫رائدها‬ ‫قضى‬ ‫فقد‬ ،............. ‫بالثقافة‬ ............ ‫في‬ ‫سنوا ت‬ ‫عشر‬ ‫شادي‬ ‫أبو‬ ‫زكي‬ ‫الطب‬ ‫لدراسة‬ ‫انجلترا‬ ،‫النجليزية‬ :‫ج‬ ‫س‬13‫عن‬ ‫أبوللو‬ ‫شعراء‬ ‫ابتعد‬ : ...................... ‫عدا‬ ‫ما‬ ........... ‫الشعر‬ ‫وأبا‬ ‫شادي‬ ‫أبو‬ ‫زكي‬ ‫أحمد‬ ،‫السياسي‬ :‫ج‬ .‫الشابي‬ ‫القاسم‬ ‫س‬14‫للغة‬ ‫الجديد‬ ‫بالستعمال‬ ‫المقصود‬ ‫ما‬ -: ‫؟‬ ‫والمجازا ت‬ ‫اللفاظ‬ ‫دلل ت‬ ‫في‬ ‫معاني‬ ‫يعطي‬ ‫لللفاظ‬ ‫خاص‬ ‫تركيب‬ -:‫ج‬ ‫عما‬ ‫مختلفة‬ ‫وإيحاءا ت‬ ‫بدلل ت‬ ‫تجديدة‬ً ‫وصوراذ‬ - ‫المجنح‬ ‫والخيال‬ - ‫القمري‬ ‫)العطر‬ ‫مث ل‬ ‫كان‬ ‫الريج‬ - ‫الغمام‬ ‫ووراء‬ - ‫الخضراء‬ ‫والجلسة‬ .(‫العرا ف‬ ‫شاطئ‬ - ‫الناعم‬ ‫س‬15‫على‬ ‫يدل‬ ‫ما‬ ‫أبوللو‬ ‫شعراء‬ ‫قصائد‬ ‫:في‬ ‫تجد‬ ‫أين‬ . ‫التجنبية‬ ‫بالثقافا ت‬ ‫القوي‬ ‫تأثرهم‬ ‫؟‬ ‫ذلك‬ ‫التجنبية‬ ‫الكلما ت‬ ‫استعمال‬ ‫في‬ ‫أتجده‬ -:‫ج‬ - ‫الجندول‬ - ‫)الكرنفال‬ :‫مث ل‬ ‫والسطورية‬ . (‫إخناتون‬ - ‫أوزوريس‬ ‫س‬16‫؟‬ ‫شعرهم‬ ‫في‬ ‫الطبيعة‬ ‫تناولوا‬ ‫كيف‬ -: ‫بها‬ ‫وافتتنوا‬ ،‫بجمالها‬ ‫وتعلقوا‬ ،‫أحبوها‬ -:‫ج‬ ‫دواوينهم‬ ‫وسموا‬ ،‫وناتجوها‬ ‫فشخصوها‬ - ‫الربيع‬ ‫)أطيا ف‬ ‫مث ل‬ ‫عليها‬ ‫يدل‬ ‫بما‬ ‫وقصائدهم‬ ‫أبي‬ ‫زكي‬ ‫لحمد‬ (‫والينبوع‬ - ‫وظلل‬ ‫وأشعة‬ ،‫تجود ت‬ ‫لصالح‬ ‫الني ل‬ ‫على‬ ‫وأغنيا ت‬ ،‫شادي‬ ،‫إسماعي ل‬ ‫حسن‬ ‫لمحمود‬ ‫الكوخ‬ ‫وأغاني‬ .‫الشابي‬ ‫القاسم‬ ‫لبي‬ ‫الرعاة‬ ‫وأغاني‬ ‫س‬17‫مطران‬ ‫مدرسة‬ ‫بين‬ ‫موازنة‬ ‫اعقد‬ : ‫التفاق‬ ‫مواضع‬ ‫مبينا‬ .. ‫وأبوللو‬ ‫والديوان‬ .‫بينها‬ ‫والختل ف‬ - ‫طران‬ْ‫ ر‬ ‫م‬َ‫ه‬ ) ‫الرومانسية‬ ‫المدارس‬ ‫تتفق‬ :‫تجـ‬ :‫منها‬ ‫أمور‬ ‫عدة‬ ‫في‬ (‫أبوللو‬ - ‫الديوان‬ ‫عن‬ ‫ا‬ً ‫ذ‬‫د‬‫بعي‬ ‫الشعر‬ ‫موضوعا ت‬ ‫في‬ ‫التجديد‬ -‫أ‬ .‫القدماء‬ ‫ومحاكاة‬ ‫والمجامل ت‬ ‫المناسبا ت‬ ‫شعر‬ ،‫الذاتية‬ ‫الشعرية‬ ‫التجربة‬ ‫في‬ ‫الصدق‬ -‫ب‬ .‫والتشاؤم‬ ‫الحزن‬ ‫إلى‬ ‫والمي ل‬ ‫نظام‬ ‫إلى‬ ‫بالمي ل‬ ‫الشعر‬ ‫قوالب‬ ‫في‬ ‫التجديد‬ -‫ج‬ .‫المرس ل‬ ‫والشعر‬ ‫المقطوعة‬ .‫الجزئية‬ ‫الصور‬ ‫وابتكار‬ ‫الكلية‬ ‫الصور‬ ‫رسم‬ -‫د‬ ‫وحدة‬ ‫في‬ ‫المتمثلة‬ ‫العضوية‬ ‫الوحدة‬ -‫هـ‬ .‫النفسي‬ ‫الجو‬ ‫ووحدة‬ ‫الموضوع‬ :‫الجوانب‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫ل‬ً ‫ذ‬ ‫قلي‬ ‫تختلف‬ ‫ولكنها‬ - ‫والقافية‬ ‫الوزن‬ ‫على‬ ‫تحافظ‬ ‫مطران‬ ‫فمدرسة‬ -‫أ‬ ‫القديم‬ ‫بالخيال‬ ‫والتأثر‬ ،‫الصي ل‬ ‫العربي‬ ‫واللفظ‬ ،‫الصياغة‬ ‫وتجودة‬‫انتقالية‬ ‫مرحلة‬ ‫تمث ل‬ ‫فهي‬ ،‫الحياء‬ ‫مدرسة‬ ‫عليه‬ ‫تسير‬ ‫الذي‬ ‫التقليد‬ ‫من‬ .‫والواقعية‬ ‫الرومانسية‬ ‫في‬ ‫الواضح‬ ‫والتجديد‬ ‫في‬ ‫تغرق‬ ‫الديوان‬ ‫ومدرسة‬ -‫ب‬‫اليأس‬ ‫الحزين‬ ‫والخيال‬ ‫والتشاؤم‬‫القالب‬ ‫في‬ ‫وتجدد‬ ، ‫والشعر‬ ‫المقطوعة‬ ‫نظام‬ ‫باتباع‬ ‫الشعري‬ . ‫المراس ل‬ ،‫اللفاظ‬ ‫استخدام‬ ‫في‬ ‫تجدد‬ ‫أبوللو‬ ‫ومدرسة‬ -‫ج‬ ‫والبحور‬ ‫الهادئة‬ ‫الموسيقي‬ ‫إلى‬ ‫وتمي ل‬ ‫مواطن‬ ‫إلى‬ ‫والحنين‬ ،‫والمجزوءة‬ ‫القصيرة‬ . ‫الطبيعة‬ ‫وعشق‬ ‫الذكريا ت‬ ‫س‬18‫شعراء‬ ‫من‬ ‫أبوللو‬ ‫أعلم‬ ‫بعض‬ ‫اذكر‬ : . ‫العربي‬ ‫والوطن‬ ‫مصر‬ ‫في‬ (‫)أبوللو‬ ‫مدرسة‬ ‫الشعراء‬ ‫أعلم‬ ‫من‬ :‫تجـ‬ ،‫ناتجي‬ ‫إبراهيم‬ ،‫شادي‬ ‫أبو‬ ‫زكي‬ ‫أحمد‬ :‫مصر‬ ‫محمود‬ ،‫الهمشري‬ ‫محمد‬ ،‫طه‬ ‫محمود‬ ‫على‬ ،‫الوكي ل‬ ‫مختار‬ ،‫تجود ت‬ ‫صالح‬ ،‫إسماعي ل‬ ‫حسن‬ ،‫الشابي‬ ‫القاسم‬ ‫أبو‬ ‫تونس‬ ‫ومن‬ . ‫رامي‬ ‫احمد‬ . ‫الملئكة‬ ‫نازك‬ ‫العراق‬ ‫ومن‬ . ‫الحليوي‬ ‫مجدي‬ ‫والتيجاني‬ ‫المحجوب‬ ‫محمد‬ ‫السودان‬ ‫ومن‬ ،‫العسكري‬ ‫فهد‬ ‫الكويت‬ ‫ومن‬ . ‫بشير‬ ‫يوسف‬ ‫عمان‬ ‫سلطنة‬ ‫ومن‬ . ‫العريض‬ ‫إبراهيم‬ ‫والستاذ‬ . ‫القاسمي‬ ‫صقر‬ ‫مدرسة‬‫المهجر‬ ‫س‬1‫بدأ ت‬ ‫ومتى‬ ‫المهاتجر؟‬ ‫بأدب‬ ‫المراد‬ ‫ما‬ : .‫أسبابها‬ ‫وما‬ ‫الهجرة؟‬ ‫الشعراء‬ ‫هؤلء‬ ‫أدب‬ :‫المهاتجر‬ ‫بأدب‬ ‫المراد‬ :‫تجـ‬ ‫أمريكا‬ ‫إلى‬ ‫الشام‬ ‫بلد‬ ‫من‬ ‫المهاتجرين‬ ‫العرب‬ .‫والجنوبية‬ ‫الشمالية‬ -‫الهجرة‬ ‫هذه‬ ‫بدأ ت‬ ‫وقد‬‫القرن‬ ‫منتصف‬ ‫في‬ ‫الول‬ ‫النصف‬ ‫خلل‬ ‫واستمر ت‬ ‫عشر‬ ‫التاسع‬ . ‫العشرين‬ ‫القرن‬ ‫من‬ :‫الهجرة‬ ‫أسباب‬ 1.‫الحريا ت‬ ‫وكبت‬ ،‫السياسي‬ ‫الستبداد‬ ‫ـ‬2‫ـ‬ .‫الديني‬ ‫والتعصب‬ ،‫المذهبي‬ ‫الصراع‬ 3.‫الرزق‬ ‫سعة‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫ـ‬4 .‫والرحل ت‬ ‫المخاطرة‬ ‫إلى‬ ‫الشوام‬ ‫مي ل‬ ‫ـ‬ ‫س‬2‫؟‬ ‫المهاتجر‬ ‫شعراء‬ ‫على‬ ‫الغالبة‬ ‫الديانة‬ ‫ما‬ : ‫؟‬ ‫هجرتهم‬ ‫دوافع‬ ‫وما‬ ‫لدوافع‬ ‫الفارين‬ ‫المسيحيين‬ ‫من‬ ‫معظمهم‬ :‫ج‬ :‫مختلفة‬1‫السياسي‬ ‫الضطهاد‬ -2- ‫الديني‬ ‫المذهبي‬ ‫الصراع‬3‫الفقر‬ - ‫الطبقي‬ ‫والصراع‬4‫الحرية‬ ‫إلى‬ ‫التطلع‬ - ‫والكسب‬ ‫س‬3‫في‬ ‫المهاتجر‬ ‫مدرسة‬ ‫نشاط‬ ‫ظهر‬ : ‫الفرق‬ ‫وما‬ ‫منهما؟‬ ‫ك ل‬ ‫اسم‬ ‫فما‬ ،‫رابطتين‬ ‫وسببه؟‬ ‫بينهما‬ :‫رابطتين‬ ‫في‬ ‫المهاتجرين‬ ‫نشاط‬ ‫ظهر‬ :‫تجـ‬ (‫القلمية‬ ‫)الرابطة‬ ‫الولى‬ -‫أمريكا‬ ‫في‬ : ‫نيويورك‬ ‫في‬ (‫خلي ل‬ ‫)تجبران‬ ‫وأسسها‬ ‫الشمالية‬ ‫سنة‬1920(‫ماضي‬ ‫أبو‬ ‫)إيليا‬ ‫إليه‬ ‫وانضم‬ ،‫م‬ ‫فيلسوفها‬ (‫نعيمة‬ ‫)ميخائي ل‬ ‫و‬ . ‫شعرائها‬ ‫أمير‬ .‫الشام‬ ‫عرب‬ ‫من‬ ‫وغيرهما‬ -(‫الندلسية‬ ‫)العصبة‬ ‫والثانية‬‫أمريكا‬ ‫في‬ : ‫سنة‬ ‫الجنوبية‬1933‫رشيد‬ :‫مؤسسيها‬ ‫ومن‬ ،‫م‬ ‫فرحا ت‬ ‫وإلياس‬ (‫القروي‬ ‫)الشاعر‬ ‫خوري‬ . ‫وغيرهم‬ ‫بينهما‬ ‫والفرق‬ -‫أكثر‬ ‫القلمية‬ ‫الرابطة‬ ‫أن‬ ‫ــئة‬‫ي‬‫الب‬ ‫لتحرر‬ ‫والمضمون‬ ‫الشك ل‬ ‫في‬ ‫تجديدا‬ .‫بها‬ ‫التأثر‬ ‫إلى‬ ‫دفعهم‬ ‫مما‬ ،‫حولهم‬ ‫محافظة‬ ‫أكثر‬ ‫فكانت‬ ‫الندلسية‬ ‫العصبة‬ ‫أما‬ - ‫لن‬ ‫وقافية؛‬ ‫ووزن‬ ‫فصيح‬ ‫لفظ‬ ‫من‬ ‫القديم‬ ‫على‬ ‫من‬ ‫وأهلها‬ ،‫ا‬ً ‫ذ‬‫ر‬‫تحر‬ ‫أق ل‬ ‫الجنوبية‬ ‫أمريكا‬ ‫ــئة‬‫ي‬‫ب‬ ‫أقرب‬ ‫فهم‬ ،‫عربية‬ ‫تجذور‬ ‫لهم‬ ‫الذين‬ ‫السبان‬ .‫القديم‬ ‫على‬ ‫المحافظة‬ ‫إلى‬ ‫س‬4‫؟‬ ‫المشرق‬ ‫أدب‬ ‫في‬ ‫أثروا‬ ‫كيف‬ : :‫ج‬1-‫الديوان‬ ‫مدرسة‬‫ا‬ً ‫ذ‬‫ي‬‫زمن‬ ‫معهم‬ ‫نشأ ت‬ : ،‫التجديد‬ ‫إلى‬ ‫الدعوة‬ ‫في‬ ‫معها‬ ‫واتفقوا‬ ‫ا‬ً ‫ذ‬‫ر‬‫تحر‬ ‫أكثر‬ ‫كان‬ ‫شعرهم‬ ‫أن‬ ‫في‬ ‫معها‬ ‫واختلفوا‬ 5
  6. 6. ‫بحكم‬ ‫وأوزانه‬ ‫وأخيلته‬ ‫معانيه‬ ‫في‬ ‫ا‬ً ‫ذ‬‫ق‬‫وانطل‬ ‫في‬ ‫الديوان‬ ‫شعر‬ ‫غرق‬ ‫بينما‬ ،‫التجنبية‬ ‫ــئة‬‫ي‬‫الب‬ ‫الجافة‬ ‫الذهنية‬ 2‫أبوللو‬ ‫مدرسة‬ -‫طريق‬ ‫عن‬ ‫بهم‬ ‫تأثر ت‬ : ‫من‬ ‫والمجل ت‬ ‫الصحف‬ ‫في‬ ‫بمصر‬ ‫نشر‬ ‫ما‬ ‫)فقد‬ ‫ا‬ً ‫ذ‬‫ر‬‫ونث‬ ‫ا‬ً ‫ذ‬‫ر‬‫شع‬ ‫الرومانسي‬ ‫الدبى‬ ‫إنتاتجهم‬ ‫تجبران‬ ‫نشرإنتاج‬ٌ ‫ـف‬1905‫ماضي‬ ‫أبو‬ ‫إيليا‬ ، 1911‫نعيمة‬ ‫ميخائي ل‬ ،1917( 3-‫العرب‬ ‫راء‬ّ‫ل‬ ‫الق‬‫في‬ ‫ووتجدوا‬ ‫بهم‬ ‫تأثروا‬ : ‫مشاعر‬ ‫من‬ ‫قلوبهم‬ ‫في‬ ‫عما‬ ‫ا‬ً ‫ذ‬‫ر‬‫تعبي‬ ‫أدبهم‬ ‫وأحاسيس‬ ‫س‬5‫مع‬ ‫واختلفوا‬ ‫المهجر‬ ‫شعراء‬ ‫اتفق‬ ‫فيم‬ -: .... ‫؟‬ ‫الديوان‬ ‫شعراء‬ ‫س‬6‫وإلم‬ ‫؟‬ ‫المهاتجر‬ ‫أدب‬ ‫شعراء‬ ‫آمن‬ ‫بم‬ -: ‫؟‬ ‫نزعوا‬ ‫النسان‬ ‫موقف‬ ‫عن‬ ‫يعبر‬ ‫الشعر‬ ‫بأن‬ ‫آمنوا‬ -:‫ج‬ ‫تهذيب‬ ‫هو‬ ‫إنساني‬ ‫بدور‬ ‫يقوم‬ ‫وأنه‬ ،‫الحياة‬ ‫في‬ ،‫والجمال‬ ‫الخير‬ ‫ونشر‬ ،‫الحق‬ ‫وإعلء‬ ،‫النفس‬ ‫وتجع ل‬ ‫بالقيم‬ ‫والتمسك‬ ‫العليا‬ ‫المث ل‬ ‫إلى‬ ‫والسمو‬ ‫النفس‬ ‫يشم ل‬ ‫دائم‬ ‫سلم‬ ‫إلى‬ ‫وسيلة‬ ‫الحب‬ ‫النفس‬ ‫استبطان‬ ‫إلى‬ ‫ونزعوا‬ ،‫والوتجود‬ ‫ومشاركته‬ ‫نفسه‬ ‫الشاعر‬ ‫بتأم ل‬ ‫النسانية‬ . ‫حوله‬ ‫لمن‬ ‫الوتجدانية‬ ‫س‬7‫حقائق‬ ‫في‬ ‫بالتأم ل‬ ‫المهاتجر‬ ‫شعر‬ ‫حف ل‬ -: ‫ما‬ . ‫خيالهم‬ ‫في‬ ‫أثر‬ ‫له‬ ‫كان‬ ‫مما‬ ‫والحياة‬ ‫الكون‬ . ‫بمثال‬ ‫وضح‬ ‫؟‬ ‫الثر‬ ‫هذا‬ ‫حية‬ ‫وتجعلوها‬ ‫الوهمية‬ ‫المور‬ ‫تجسدوا‬ -:‫ج‬ ‫قال‬ . ‫المو ت‬ ‫تأم ل‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫بما‬ ‫حياتهم‬ ‫تشاركهم‬ :‫نعيمة‬ ‫ميخائي ل‬ ‫يدنو‬ ‫المـو ت‬ ‫وعندما‬ ‫ه‬ْ‫ ر‬ ‫فا‬ ‫ر‬ُ ‫أ‬ ‫غ‬َ‫ه‬ ‫ف‬ْ‫ ر‬ ‫ي‬َ‫ه‬ ‫اللحــــــد‬ ‫و‬ ‫ر‬ْ‫ ر‬ ‫ص‬ِ ‫ي‬ ‫ب‬ْ‫ ر‬‫ت‬ُ ‫أ‬ ‫نك‬َ‫ه‬‫تجـفو‬ ‫ض‬ْ‫ ر‬ ‫م‬ِ ‫ي‬ ‫أغ‬ ‫ة‬ْ‫ ر‬ ‫الحيا‬ ‫د‬َ‫ه‬‫ه‬ْ‫ ر‬ ‫م‬َ‫ه‬ ‫د‬ِ ‫ي‬‫اللح‬ ‫في‬ ‫س‬8‫؟‬ ‫الروحية‬ ‫النزعة‬ ‫معنى‬ ‫ما‬ -: ‫واليثار‬ ‫المحبة‬ ‫إلى‬ ‫الدعوة‬ ‫هي‬ -:‫ج‬ ‫بنماء‬ ‫واليمان‬ ‫التجتماعي‬ ‫والتساند‬ ‫والعطاء‬ ‫النسانية‬ ‫في‬ ‫والخوة‬ ‫النسان‬ ‫تجوهر‬ ‫س‬9‫في‬ ‫الروحية‬ ‫النزعة‬ ‫ظهور‬ -‫ا‬ :‫عل ل‬ : .‫المهجر‬ ‫شعراء‬ ‫أدب‬ ‫بسبب‬ ‫الروحية‬ ‫النزعة‬ ‫نشأ ت‬ :‫ج‬ ‫وازنوا‬ ‫حين‬ ‫وبخاصة‬ ‫التأم ل‬ ‫في‬ ‫استغراقهم‬ ‫المجتمعا ت‬ ‫في‬ ‫العاطفية‬ ‫الروحية‬ ‫القيم‬ ‫بين‬ ‫المجتمعا ت‬ ‫في‬ ‫المادية‬ ‫والقيم‬ ،‫الشرقية‬ ‫بالشكوى‬ ‫ال‬ ‫إلى‬ ‫ــئون‬‫ج‬‫يل‬ ‫تجعلهم‬ ‫مما‬ ‫الغربية‬ ‫بالخوة‬ ‫ويؤمنون‬ ‫المحبة‬ ‫إلى‬ ‫ويدعون‬ . ‫التسامح‬ ‫و‬ ‫والمحبة‬ ‫واليثار‬ ‫النسانية‬ . ‫المهجر‬ ‫شعر‬ ‫في‬ ‫الرمز‬ ‫غلبة‬ - ‫ب‬ ‫من‬ ‫تستنبط‬ ‫دلل ت‬ ‫إلى‬ ‫قصدوا‬ ‫لنهم‬ -:‫ج‬ " ‫الحمقاء‬ ‫التينة‬ " ‫مث ل‬ ‫القصيدة‬ ‫مضمون‬ ‫أبي‬ ‫لليا‬ ‫والبخ ل‬ ‫الشح‬ ‫إلى‬ ‫ترمز‬ ‫التي‬ :‫فيها‬ ‫.يقول‬ ‫ماضي‬ ‫به‬ِ ‫ي‬‫بموك‬ ‫دنيا‬ُّ‫ال‬ ‫إلى‬ ‫ع‬ُ ‫أ‬ ‫الربي‬ ‫عاد‬ ‫ر‬ُ ‫أ‬ ‫الشج‬ ‫س‬ِ ‫ي‬ ‫سند‬ُّ ‫بال‬ ‫ت‬ْ‫ ر‬ ‫س‬َ‫ه‬ ‫واكت‬ ‫ت‬ْ‫ ر‬ ‫فازين‬ ‫ة‬ً ‫ذ‬ ‫عاري‬ ‫ء‬ُ ‫أ‬ ‫الحمقا‬ ‫ة‬ُ ‫أ‬ ‫التين‬ ‫ت‬ِ ‫ي‬ ‫وظل‬ ‫ر‬ُ ‫أ‬ ‫حـــج‬َ‫ه‬ ‫أو‬ ‫ر ض‬ِ ‫ي‬ ‫ال‬ ‫في‬ ‫د‬ٌ ‫ـف‬‫ت‬ِ ‫ي‬‫و‬ ‫كأنهــــــــــــا‬ ‫تــها‬َ‫ه‬‫رؤي‬ُ ‫أ‬ ‫ن‬ِ ‫ي‬ ‫البستا‬ ‫ب‬ُ ‫أ‬ ‫صاح‬ ‫ق‬ْ‫ ر‬ ‫ط‬ِ ‫ي‬ ‫ي‬ُ ‫أ‬ ‫ولم‬ ‫ر‬ُ ‫أ‬ ‫تستع‬ ‫ار‬ِ ‫ي‬‫ن‬‫ال‬ ‫في‬ ‫ ت‬ْ‫ ر‬ ‫و‬َ‫ه‬ ‫فه‬ ‫ثها‬َّ‫فاتجت‬ ‫خو‬ُ ‫أ‬ ‫تس‬ ‫بما‬ ‫خو‬ُ ‫أ‬ ‫يس‬ ‫س‬َ‫ه‬ ‫ي‬ْ‫ ر‬‫ل‬َ‫ه‬ ‫من‬ ‫ر‬ُ ‫أ‬ ‫ح‬ِ ‫ي‬ ‫ينت‬ ‫ص‬ِ ‫ي‬ ‫ر‬ْ‫ ر‬ ‫ح‬ِ ‫ي‬ ‫بال‬ ‫ق‬ُ ‫أ‬ ‫أحم‬ ‫فإنه‬ ‫به‬ ‫ة‬ُ ‫أ‬‫الحيا‬ ‫أق ل‬ ‫الجنوبية‬ ‫أمريكا‬ ‫إلى‬ ‫المهاتجرون‬ ‫كان‬ - ‫ج‬ ‫إلى‬ ‫المهاتجرين‬ ‫من‬ ‫العربي‬ ‫التراث‬ ‫من‬ ‫تحررا‬ ‫السبب‬ ‫بين‬ . ‫الشمالية‬ ‫أمريكا‬ ‫بالمجتمعا ت‬ ‫أشبه‬ ‫كانت‬ ‫الجنوبية‬ ‫أمريكا‬ ‫لن‬ ‫الشرقية‬ ‫س‬10‫في‬ ‫المهاتجر‬ ‫شعر‬ ‫اهتم‬ -‫ا‬ . ‫أكم ل‬ -: ‫في‬ ........... ‫وتتعاون‬ ،........... ‫بـ‬ ‫معظمه‬ ........... ‫الصور‬ ‫تكوين‬ ‫الكلية‬ ،‫الجزئية‬ ‫الصور‬ ،‫العضوية‬ ‫الوحدة‬ -:‫ج‬ ‫إلى‬ ‫المهاتجر‬ ‫شعراء‬ ‫مال‬ -‫ب‬ ........... ‫والكلمة‬ ........... ‫اللغة‬ ........... ‫من‬ ‫واتخذوا‬ ........... ‫وسلسة‬ ........... ‫لـ‬ ‫النفسي‬ ‫التحلي ل‬ ‫إلى‬ ‫وسيلة‬ ........... ‫و‬ ،‫السلوب‬ ،‫المعبرة‬ ،‫الحية‬ -:‫ج‬ ‫والمشاعر‬ ‫العواطف‬ ،‫القصة‬ ‫س‬11‫إلى‬ ‫اتجه‬ ‫المهاتجر‬ ‫شعراء‬ ‫بعض‬ -: ............. ‫و‬ ............. ‫أمثال‬ ‫المنثور‬ ‫الشعر‬ ‫الريحاني‬ ‫وأمين‬ ‫تجبران‬ -:‫ج‬ ‫س‬12‫حيث‬ ‫من‬ ‫المهاتجر‬ ‫أدب‬ ‫خصائص‬ ‫ما‬ : ‫؟‬ ‫والموضوعا ت‬ ‫المضمون‬ 1‫ـ‬‫مدرسة‬ ‫فى‬ ‫أثروا‬ ‫حيث‬ ‫الرومانسية‬ ‫النزعة‬ ‫أبوللو‬‫الوطن‬ ‫فى‬ ‫الشعر‬ ‫رار‬ّ‫ل‬ ‫ق‬ ‫أقب ل‬ ‫كما‬ . ‫فى‬ ‫يدور‬ ‫عما‬ ‫يعبر‬ ‫لنه‬ ‫شعرهم‬ ‫على‬ ‫العربى‬ . ‫عنه‬ ‫التعبير‬ ‫دون‬ّ‫ل‬‫ويو‬ ‫أحاسيسهم‬ ‫و‬ ‫قلوبهم‬ 2‫ـ‬‫إلى‬ ‫دعوتهم‬ ‫فى‬ ‫الديوان‬ ‫مدرسة‬ ‫مع‬ ‫اتفقوا‬ ‫عنهم‬ ‫اختلفوا‬ ‫و‬ ‫التجديد‬‫يجعلوا‬ ‫لم‬ ‫أنهم‬ ‫فى‬ ‫محلقا‬ ‫تجعلوه‬ ‫ب ل‬ . ‫الذهنية‬ ‫فى‬ ‫غارقا‬ ‫شعرهم‬ . ‫العاطفة‬ ‫مع‬ 3-‫النسان‬ ‫موقف‬ ‫عن‬ ‫يعبر‬ ‫الشعر‬ ‫بأن‬ ‫آمنوا‬ ،‫الحياة‬ ‫في‬‫تهذيب‬ ‫هو‬ ‫إنساني‬ ‫بدور‬ ‫يقوم‬ ‫وأنه‬ ،‫والجمال‬ ‫الخير‬ ‫ونشر‬ ،‫الحق‬ ‫وإعلء‬ ،‫النفس‬ ‫وتجع ل‬ ‫بالقيم‬ ‫والتمسك‬ ‫العليا‬ ‫المث ل‬ ‫إلى‬ ‫والسمو‬ ‫النفس‬ ‫يشم ل‬ ‫دائم‬ ‫سلم‬ ‫إلى‬ ‫وسيلة‬ ‫الحب‬ ‫النفس‬ ‫استبطان‬ ‫إلى‬ ‫ونزعوا‬ ،‫والوتجود‬ ‫ومشاركته‬ ‫نفسه‬ ‫الشاعر‬ ‫بتأم ل‬ ‫النسانية‬ . ‫حوله‬ ‫لمن‬ ‫الوتجدانية‬ 4-‫بتأم ل‬ ‫النسانية‬ ‫النفس‬ ‫استبطان‬ ‫إلى‬ ‫نزعوا‬ ‫نفسه‬ ‫الشاعر‬‫حوله‬ ‫لمن‬ ‫الوتجدانية‬ ‫مشاركته‬ ‫و‬ :‫إيليا‬ ‫يقول‬ :‫الوتجدانية‬ ‫المشاركة‬ . ‫ة‬ْ‫ ر‬ ‫ي‬َ‫ه‬‫ض‬ِ ‫ي‬ ‫الما‬ ‫حياتي‬ ‫عن‬ ‫ا‬ً ‫ذ‬‫ــئ‬‫ي‬‫ش‬ ‫ر‬ُ ‫أ‬ ‫أذك‬ ‫ل‬ ‫أنا‬ ‫ة‬ْ‫ ر‬ ‫ي‬َ‫ه‬‫الت‬ ‫حياتي‬ ‫عن‬ ‫ا‬ً ‫ذ‬‫ــئ‬‫ي‬‫ش‬ ‫ ف‬ُ ‫أ‬ ‫عر‬ِ ‫ي‬ ‫أ‬ ‫ل‬ ‫أنا‬ ‫ه‬ْ‫ ر‬ ‫ي‬َ‫ه‬‫ه‬ِ ‫ي‬ ‫ما‬ ‫أدرى‬ ‫ت‬ُ ‫أ‬ ‫س‬ْ‫ ر‬ ‫ل‬ ‫أنى‬ ‫ر‬َ‫ه‬ ‫غي‬ ‫ ت‬ٌ ‫ـف‬ ‫ذا‬ ‫لي‬ … ‫؟‬ ‫تى‬ِ ‫ي‬‫ذا‬ ‫نه‬ْ‫ ر‬‫ك‬ُ ‫أ‬ ‫تى‬ِ ‫ي‬‫ذا‬ ‫ ف‬ُ ‫أ‬ ‫تعر‬ ‫فمتى‬ !! ‫رى‬ِ ‫ي‬ ‫أد‬ ‫ت‬ُ ‫أ‬ ‫لس‬ 5‫والمو ت‬ ‫والحياة‬ ‫الكون‬ ‫حقائق‬ ‫في‬ ‫التأم ل‬ ‫ـ‬ ‫الوهمية‬ ‫المور‬ ‫يجسد‬ ‫أن‬ ‫لشعرهم‬ ‫أتاح‬ ‫مما‬ ‫ميخائي ل‬ ‫يقول‬ ‫حياتهم‬ ‫تششاركهم‬ ‫حية‬ ‫بجعلها‬ :‫نعيمة‬ ‫يدنــــــو‬ ‫المو ت‬ ‫وعندما‬ ‫ه‬ْ‫ ر‬ ‫فـــــا‬ ‫ر‬ُ ‫أ‬ ‫غ‬َ‫ه‬ ‫ف‬ْ‫ ر‬ ‫ي‬َ‫ه‬ ‫واللحد‬ ‫ر‬ْ‫ ر‬ ‫ص‬ِ ‫ي‬ ‫ب‬ْ‫ ر‬‫ت‬ُ ‫أ‬ ‫نك‬َ‫ه‬‫تجفو‬ ‫ض‬ْ‫ ر‬ ‫م‬ِ ‫ي‬ ‫أغ‬ ‫ة‬ْ‫ ر‬ ‫الحيا‬ ‫د‬َ‫ه‬‫ه‬ْ‫ ر‬ ‫م‬َ‫ه‬ ‫د‬ِ ‫ي‬‫اللح‬ ‫في‬ 6-‫النزعة‬ ‫نشأ ت‬ ‫التأم ل‬ ‫في‬ ‫استغراقهم‬ ‫ومن‬ ‫الروحية‬‫موقف‬ ‫بين‬ ‫وازنوا‬ ‫حين‬ ‫وذلك‬ ، ‫المجتمعا ت‬ ‫فى‬ ‫الروحية‬ ‫القيم‬ ‫من‬ ‫النسان‬ ‫المجتمعا ت‬ ‫فى‬ ‫المادية‬ ‫القيم‬ ‫و‬ ‫الشرقية‬ ‫إلى‬ ‫فدعوا‬ :‫بالشكوى‬ ‫ال‬ ‫إلى‬ ‫ــئوا‬‫ج‬‫فل‬ ،‫الغربية‬ ‫نسيب‬ ‫يقول‬ ‫النسانية‬ ‫الخوة‬ ‫و‬ ‫المحبة‬ :‫عريضة‬ ‫دا‬ً ‫ذ‬‫وحيـــــــ‬ ‫ر‬َ‫ه‬ ‫تسي‬ ‫أن‬ ‫ت‬َ‫ه‬ ‫ــئ‬‫ش‬ ‫وإذا‬ ‫ه‬ْ‫ ر‬ ‫مللـــــــــ‬َ‫ه‬ ‫نى‬ِّ‫م‬ ‫تك‬ْ‫ ر‬‫ر‬َ‫ه‬ ‫اعت‬ ‫ما‬ ‫وإذا‬ ‫صـــوتي‬ ‫ع‬ُ ‫أ‬ ‫سم‬ْ‫ ر‬ ‫ت‬َ‫ه‬‫س‬ ‫ن‬ْ‫ ر‬ ‫لك‬ ‫ض‬ِ ‫ي‬ ‫م‬ْ‫ ر‬ ‫فا‬ "‫خى‬ِ ‫ي‬ ‫أ‬ ‫يا‬ " ‫خا‬ً ‫ذ‬ ‫صار‬‫ة‬ْ‫ ر‬ ‫الرسال‬ ‫دى‬ِّ‫يؤ‬ ‫بى‬ِّ‫ح‬ُ ‫أ‬ ‫دى‬َ‫ه‬‫ص‬َ‫ه‬ ‫ت‬َ‫ه‬ ‫كن‬ ‫ن‬َ‫ه‬ ‫أي‬ ‫يك‬ِ ‫ي‬‫وسيأت‬ ‫ه‬ْ‫ ر‬ ‫للــــــــــــــ‬َ‫ه‬ ‫تج‬َ‫ه‬ ‫و‬ ‫له‬َ‫ه‬‫تجما‬ ‫رى‬ِ ‫ي‬ ‫د‬ْ‫ ر‬ ‫ت‬َ‫ه‬‫ف‬ 7‫ـ‬،‫بها‬ ‫والمتزاج‬ ‫الطبيعة‬ ‫إلى‬ ‫التجاه‬ ‫وتجسيدها‬‫صورهم‬ ‫في‬ ‫متحركة‬ ‫حية‬ ‫وتجعلها‬ : :‫الجر‬ ‫ال‬ ‫شكر‬ ‫يقول‬ ‫ح‬ْ‫ ر‬ ‫السفو‬ ‫هذى‬ ‫في‬ ‫ك‬ِ ‫ي‬ ‫ألحانـــ‬ ‫ر‬ُ ‫أ‬ ‫طي‬ ‫يا‬ ‫تلى‬ِّ‫ر‬ ‫ح‬ْ‫ ر‬ ‫سي‬ِ ‫ي‬ ‫ك‬َ‫ه‬ ‫كال‬ ‫شى‬ِ ‫ي‬ ‫يم‬ ‫م‬َ‫ه‬ ‫أهر‬ ‫د‬ْ‫ ر‬ ‫وق‬ ‫ ل‬ُ ‫أ‬ ‫اللي‬ ‫ذا‬ ‫هو‬ 8‫ـ‬‫بعد‬ ‫العربي‬ ‫الوطن‬ ‫إلى‬ ‫الجار ف‬ ‫الحنين‬ ‫بالغربة‬ ‫شعورهم‬‫ايفيض‬ً ‫ذ‬‫ق‬‫رقي‬ ‫ا‬ً ‫ذ‬‫ر‬‫شع‬ ‫فأذابوه‬ ‫عليهم‬ ‫قست‬ ‫كلما‬ ‫والحنين‬ ‫والخب‬ ‫بالشوق‬ :"‫قازان‬ ‫نعمة‬ " ‫يقول‬ : ‫الحياة‬ ‫فة‬َّ‫ض‬ ‫على‬ ‫أرانى‬ ‫ب‬ٌ ‫ـف‬ ‫غري‬ ُ ‫فتىأ‬َّ‫ض‬ِ ‫ي‬ ‫على‬ ‫غيري‬ ‫كآني‬ ‫تى‬ِ ‫ي‬‫قري‬ ‫وى‬َ‫ه‬ ‫س‬ِ ‫ي‬ ‫ب‬ُّ ‫ح‬ِ ‫ي‬ ‫أ‬ ‫ل‬ ‫فل‬ ‫تــــى‬ِ ‫ي‬‫م‬َّ ‫أ‬ُ ‫أ‬ ‫وى‬َ‫ه‬ ‫س‬ ‫د‬ُ ‫أ‬‫أري‬ ‫ل‬ ‫ول‬ ‫س‬13‫أدب‬ ‫في‬ ‫الروحية‬ ‫النزعة‬ ‫ظهور‬ :‫عل ل‬ : .‫المهجر‬ ‫شعراء‬ ‫استغراقهم‬ ‫بسبب‬ ‫الروحية‬ ‫النزعة‬ ‫نشأ ت‬ :‫تجـ‬ ‫موقف‬ ‫بين‬ ‫وازنوا‬ ‫حين‬ ‫وبخاصة‬ ‫التأم ل‬ ‫في‬ ‫في‬ ‫العاطفية‬ ‫الروحية‬ ‫القيم‬ ‫من‬ ‫النسان‬ ‫في‬ ‫المادية‬ ‫والقيم‬ ،‫الشرقية‬ ‫المجتمعا ت‬ ‫ال‬ ‫إلى‬ ‫ــئون‬‫ج‬‫يل‬ ‫تجعلهم‬ ‫مما‬ ‫الغربية‬ ‫المجتمعا ت‬ ‫ويؤمنون‬ ‫المحبة‬ ‫إلى‬ ‫ويدعون‬ ‫بالشكوى‬ ‫و‬ ‫والمحبة‬ ‫واليثار‬ ‫النسانية‬ ‫بالخوة‬ .‫التسامح‬ ‫س‬14‫مع‬ ‫المهاتجر‬ ‫أدب‬ ‫سما ت‬ ‫من‬ ‫التفاؤل‬ : ‫تبرر‬ ‫فكيف‬ ..‫الحياة‬ ‫شكوى‬ ‫من‬ ‫ا‬ً ‫ذ‬‫ر‬‫كثي‬ ‫فيه‬ ‫أن‬ ‫ذلك؟‬ ‫الرزق‬ ‫متاعب‬ ‫واتجهوا‬ ‫المهاتجر‬ ‫شعراء‬ :‫تجـ‬ ‫التي‬ ‫الثروة‬ ‫على‬ ‫حصلوا‬ ‫حتى‬ ‫العم ل‬ ‫ومشقا ت‬ ‫الغدر‬ ‫من‬ ‫ألوانا‬ ‫ورأوا‬ ،‫أتجلها‬ ‫من‬ ‫هاتجروا‬ ،‫الحياة‬ ‫شكوى‬ ‫من‬ ‫يكثرون‬ ‫تجعلتهم‬ ‫والصراع‬ ‫اليائس‬ ‫شكوى‬ ‫ل‬ ،‫المتمرد‬ ‫الثائر‬ ‫شكوى‬ ‫لكنها‬ ‫بالحزن‬ ‫نفوسهم‬ ‫الشكوى‬ ‫تمل‬ ‫ولم‬ ،‫المستسلم‬ 6
  7. 7. ".‫والدقدام‬ ‫النجاح‬ ‫إلى‬ ‫دفعتهم‬ ‫بل‬ ،‫واليأس‬ ‫حرة‬ ‫دقراءة‬" ‫س‬15‫حيث‬ ‫من‬ ‫المهاجر‬ ‫أدب‬ ‫خصائص‬ ‫ما‬ : ‫؟‬ ‫الشعري‬ ‫والفن‬ ‫والداء‬ ‫الشكل‬ 1‫شعراء‬ ‫وبخاصة‬ ‫التجديد‬ ‫في‬ ‫المغالة‬ ‫ـ‬ ‫دقواعد‬ ‫على‬ ‫الخروج‬ ‫في‬ ‫أودقعهم‬ ‫مما‬ ‫الشمال‬ ‫العربية‬ ‫اللغة‬‫ذلك‬ ‫وسبب‬: .‫الصيلة‬ ‫العربية‬ ‫الثقافة‬ ‫موطن‬ ‫عن‬ ‫بعدهم‬ (‫)ا‬ .‫التجديد‬ ‫في‬ ‫الشديدة‬ ‫الرغبة‬ (‫)ب‬ 2‫ـ‬‫بالنثر‬ ‫اهتمامهم‬‫أدباء‬ ‫حظ‬ ‫كان‬ ‫فقد‬ : ،‫الجنوب‬ ‫أدباء‬ ‫حظ‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫النثر‬ ‫في‬ ‫الشمال‬ ‫ومن‬ .‫الشعر‬ ‫على‬ ‫يقتصر‬ ‫الجنوب‬ ‫أدب‬ ‫فيكاد‬ "‫جبران‬ ‫خليل‬ ‫جبران‬ " ‫كتب‬ ‫ذلك‬‫ذات‬ ‫النثرية‬ ‫ـ‬ ‫المروج‬ ‫عرائس‬ " :‫الرومانسي‬ ‫الطابع‬ "‫وابتسامة‬ ‫دمعة‬ ‫ـ‬ ‫المتكسرة‬ ‫الجنحة‬‫كما‬ "‫نعيمة‬ ‫ميخائيل‬ " ‫كتب‬" ‫النقدي‬ ‫كتابه‬ "‫الغربال‬.‫نثرا‬ 3‫ـ‬‫الرمز‬ ‫إلى‬ ‫ميلهم‬‫من‬ ‫نتخذ‬ ‫أن‬ ‫ومعناه‬ : ‫في‬ ‫كما‬ ‫خفية‬ ‫لمعنويات‬ ‫رموزا‬ ‫الحسية‬ ‫الشياء‬ "‫الحمقاء‬ ‫التينة‬ " ‫دقصيدة‬‫لمن‬ ‫رمزا‬ ‫ليليا‬ ‫ول‬ ‫به‬ ‫فيضيقون‬ ،‫الناس‬ ‫على‬ ‫بخيره‬ ‫يبخل‬ ‫بخلت‬ ‫التي‬ ‫التينة‬ ‫مثل‬ ،‫بينهم‬ ‫وجود‬ ‫له‬ ‫يكون‬ ‫صاحبها‬ ‫فقطعها‬ ‫حولها‬ ‫من‬ ‫على‬ ‫وثمرها‬ ‫بظلها‬ :‫إيليا‬ ‫فيقول‬ ‫وأحردقها‬ ‫به‬ِ‫ه‬‫بموك‬ ‫دنيا‬ُّ‫ال‬ ‫إلى‬ ‫ع‬ُ ‫الربي‬ ‫عاد‬ ‫ر‬ُ ‫الشج‬ ‫س‬ِ‫ه‬ ‫سند‬ُّ ‫بال‬ ‫ت‬ْ ‫ب‬ ‫س‬َ‫ت‬ ‫واكت‬ ‫ت‬ْ ‫ب‬ ‫فازين‬ ‫ة‬ً ‫عاري‬ ‫ء‬ُ ‫الحمقا‬ ‫ة‬ُ ‫التين‬ ‫ت‬ِ‫ه‬ ‫وظل‬ ‫ر‬ُ ‫حـــج‬َ‫ت‬ ‫أو‬ ‫ر ض‬ِ‫ه‬ ‫ال‬ ‫في‬ ‫د‬ٌ ‫ف‬‫ت‬ِ‫ه‬‫و‬ ‫كأنهــــــــــــا‬ ‫تــها‬َ‫ت‬‫ريؤي‬ُ ‫ن‬ِ‫ه‬ ‫البستا‬ ‫ب‬ُ ‫صاح‬ ‫ق‬ْ ‫ب‬ ‫ط‬ِ‫ه‬ ‫ي‬ُ ‫ولم‬ ‫ر‬ُ ‫تستع‬ ‫ار‬ِ‫ه‬‫الن‬ ‫في‬ ‫ت‬ْ ‫ب‬ ‫و‬َ‫ت‬ ‫فه‬ ‫ثها‬َّ‫فاجت‬ ‫خو‬ُ ‫تس‬ ‫بما‬ ‫خو‬ُ ‫يس‬ ‫س‬َ‫ت‬ ‫ي‬ْ ‫ب‬‫ل‬َ‫ت‬ ‫من‬ ‫ر‬ُ ‫ح‬ِ‫ه‬ ‫ينت‬ ‫ص‬ِ‫ه‬ ‫ر‬ْ ‫ب‬ ‫ح‬ِ‫ه‬ ‫بال‬ ‫ق‬ُ ‫أحم‬ ‫فإنه‬ ‫به‬ ‫ة‬ُ ‫الحيا‬ 4‫ـ‬‫العضوية‬ ‫بالوحدة‬ ‫التمسك‬‫في‬ ‫ليس‬ ‫الوحدة‬ ‫على‬ ‫حرصوا‬ ‫بل‬ ،‫فقط‬ ‫القصيدة‬ "‫الجفون‬ ‫همس‬ " ‫مثل‬ ‫الديوان‬ ‫في‬ ‫العضوية‬ "‫والجداول‬ ‫ـ‬ ‫الخمائل‬ "‫و‬ ،‫نعيمة‬ ‫لميخائيل‬ ‫للياس‬ ‫الملتهبة‬ ‫والعبرات‬ ،‫أبوماضى‬ ‫ليليا‬ ‫البناء‬ ‫ذلك‬ ‫وجود‬ ‫على‬ ‫حرصوا‬ ‫وبذلك‬ ‫دقنصل‬ ‫وموسيقاها‬ ‫القصيدة‬ ‫أفكار‬ ‫بين‬ ‫العضوي‬ .‫وعاطفتها‬ 5-‫الشعرية‬ ‫بالصور‬ ‫الهتمام‬‫وخطوطها‬ ، ‫فرسموا‬ ‫والحركة‬ ‫واللون‬ ‫الصوت‬ ‫من‬ ‫الفنية‬ ‫الرسام‬ ‫يرسمه‬ ‫ما‬ ‫تفوق‬ ‫صورا‬ ‫بالكلمات‬ .‫الموسيقى‬ ‫يعزفه‬ ‫أو‬ ‫المثال‬ ‫يشكله‬ ‫أو‬ ،‫بريشته‬ 6‫ـ‬‫والقوافي‬ ‫الوزان‬ ‫في‬ ‫التصرف‬‫تنوع‬ : ‫ذي‬ ‫والشعر‬ ‫الشعري‬ ‫النثر‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫شعرهم‬ ‫والغاني‬ ‫والناشيد‬ ‫الموحدين‬ ‫والقافية‬ ‫الوزن‬ ‫والمقطوعات‬ ‫المزدوجة‬ ‫والقافية‬ ‫الشعبية‬ .‫المتنوعة‬ 7،‫المعبرة‬ ‫والكلمات‬ ‫الحية‬ ‫اللغة‬ ‫إلى‬ ‫الميل‬ ‫ـ‬ . ‫السلوب‬ ‫وساسة‬ 8‫ـ‬‫وسيلة‬ ‫القصة‬ ‫اتخاذهم‬‫يساعد‬ ‫مما‬ ‫للتعبير‬ ‫والعواطف‬ ‫الشعورية‬ ‫الموادقف‬ ‫تحليل‬ ‫على‬ ‫والموادقف‬ ‫الدللت‬ ‫تجسيد‬ ‫ومن‬ ،‫النسانية‬ . ‫وتصارعها‬ ‫والفكار‬ ‫الراء‬ ‫وتقابل‬ ،‫والمعاني‬ ‫س‬16‫بقية‬ ‫عن‬ ‫المهاجر‬ ‫مدرسة‬ ‫تختلف‬ ‫فيم‬ : ‫؟‬ ‫الرومانسي‬ ‫الشعر‬ ‫مدارس‬ ‫الوطن‬ ‫خارج‬ ‫كانت‬ ‫المهاجر‬ ‫مدرسة‬ :‫جـ‬ ‫وبالتجديد‬ ‫المريكي‬ ‫بالدب‬ ‫ومتأثرة‬ ‫العربي‬ ‫المقطوعة‬ ‫نظام‬ ‫باتباع‬ ‫الشعر‬ ‫في‬ ‫الشامل‬ ‫وكذلك‬ .‫المنثور‬ ‫والشعر‬ ،‫المرسل‬ ‫والشعر‬ ‫والحنين‬ ‫الرمز‬ ‫بكثرة‬ ‫المضمون‬ ‫في‬ ‫التجديد‬ ‫إلى‬ ‫الدعوة‬ ‫مع‬ ‫الغربة‬ ‫وشكوى‬ ،‫الوطن‬ ‫إلى‬ ‫اليائس‬ ‫ل‬ ‫المتمرد‬ ‫التأثر‬ ‫شكوى‬ ‫فهي‬ ‫التفايؤل‬ . ‫المستسلم‬ ‫س‬17‫عن‬ ‫المهجر‬ ‫شعراء‬ ‫بعد‬ ‫أسباب‬ ‫ما‬ ‫؟‬ ‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫أصول‬ . ‫الصيلة‬ ‫العربية‬ ‫الثقافة‬ ‫عن‬ ‫بعدهم‬ - ‫يتسلهلون‬ ‫جعلهم‬ ‫مما‬ ‫التجديد‬ ‫نحو‬ ‫الندفاع‬ - . ‫اللغوية‬ ‫الخطاء‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫ويقعـون‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫س‬18‫الوزان‬ ‫في‬ ‫التصرف‬ ‫مظاهر‬ ‫ما‬ ‫؟‬ ‫المهجر‬ ‫شعراء‬ ‫عند‬ ‫والقوافي‬ . ‫القوافي‬ ‫وتنوع‬ ‫الوزان‬ ‫اختلف‬ - ‫ذي‬ ‫والشعر‬ ‫الشعري‬ ‫النثر‬ ‫بين‬ ‫شعرهم‬ ‫تنوع‬ - ‫والناشيد‬ ‫الموحدة‬ ‫والقافية‬ ‫الواحد‬ ‫الوزن‬ ‫المزدوجة‬ ‫والقافية‬ ‫الشعبية‬ ‫والغاني‬ . ‫والموشحات‬ ‫المتنوعة‬ ‫والمقطوعات‬ ‫الواقعية‬‫و‬‫الشعر‬‫الجديد‬ ‫الشعر‬ - ‫الحر‬ ‫الشعر‬ - ‫الجديدة‬ ‫المدرسة‬ ] [ ‫التفعيلة‬ ‫شعر‬ - ‫المنطلق‬ ‫س‬1‫؟‬ ‫السم‬ ‫بهذا‬ ‫المدرسة‬ ‫تسمية‬ ‫سبب‬ ‫ما‬ : ‫الشعر‬ ‫في‬ ‫ا‬ً ‫سائد‬ ‫الرومانسي‬ ‫التجاه‬ ‫ظل‬ :‫ج‬ ‫الولى‬ ‫العالميتين‬ ‫الحربين‬ ‫بين‬ ‫فيما‬ ‫العربي‬ ،‫أبوللو‬ ‫الديوان،و‬ ":‫شعراء‬ ‫لدى‬ ‫والثانية‬ ‫الوادقع‬ ‫إلى‬ ‫شعرايؤها‬ ‫اتجه‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ " ‫والمهجر‬ ‫والسياسية‬ ‫الجتماعية‬ ‫التحولت‬ ‫بسبب‬ ‫العربية‬ ‫الحياة‬ ‫على‬ ‫طرأت‬ ‫التي‬ ‫والدقتصادية‬ ‫تلك‬ ‫خففت‬ ‫.ودقد‬ ‫الثانية‬ ‫العالمية‬ ‫الحرب‬ ‫بعد‬ ‫الرومانسية‬ ‫إلى‬ ‫الشعراء‬ ‫اتجاه‬ ‫من‬ ‫التحولت‬ ‫فيما‬ ‫متفاوتة‬ ‫بنسب‬ ‫وادقعية‬ ‫ووجهة‬ ‫ووجهتهم‬ ‫بينهم‬ ‫س‬2‫من‬ ‫المدرسة‬ ‫هذه‬ (‫خصائص)سمات‬ ‫ما‬ : ‫؟‬ ‫الموضوع‬ ‫و‬ ‫المضمون‬ ‫حيث‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫المدرسة‬ ‫هذه‬ (‫خصائص)سمات‬ :‫جـ‬ :‫الموضوع‬ ‫و‬ ‫المضمون‬ 1‫به‬ ‫إحساس‬ ‫و‬ ‫بالوادقع‬ ‫التصاق‬ ‫عندهم‬ ‫-الشعر‬ ‫و‬ ‫فرح‬ ‫من‬ ‫المختلفة‬ ‫بوجوهه‬ ‫عنه‬ ‫التعبير‬ ‫و‬ ‫عبد‬ ‫صلح‬ ‫كقول‬ . ‫تخلف‬ ‫و‬ ‫تقدم‬ ‫و‬ ‫حزن‬ :‫الصبور‬ . ‫الوغد‬ ‫ن‬ُ ‫الزم‬ ‫ء‬َ‫ت‬ ‫جا‬ . ‫الغمد‬ ‫ئ‬َ‫ت‬ ‫د‬ِ‫ه‬‫ص‬َ‫ت‬ .(‫)تمزق‬ ‫دد‬َّ‫خ‬َ‫ت‬ ‫ت‬ ‫م‬َّ‫ث‬ ‫ض‬ِ‫ه‬ ‫المقب‬ ‫د‬ُ ‫جل‬ ‫ق‬َ‫ت‬ ‫ق‬َّ‫ش‬َ‫ت‬ ‫وت‬ . ‫وطني‬ ‫يا‬ ‫آه‬ 2‫عن‬ ‫التعبير‬ ‫و‬ ‫العامة‬ ‫الحياة‬ ‫إلى‬ ‫التجاه‬ - ‫في‬ ‫الرغبة‬ ‫بين‬ ‫العشرين‬ ‫القرن‬ ‫إنسان‬ ‫حيرة‬ ‫كقول‬ ،‫الخالدة‬ ‫بالقيم‬ ‫والتمسك‬ ‫المادي‬ ‫الكسب‬ ‫دقصيدة‬ ‫في‬ ‫سنة‬ ‫أبو‬ ‫إبراهيم‬ ‫محمد‬ ‫الشجار‬ ‫)أسئلة‬:( ‫ر‬ْ ‫ب‬ ‫الشجا‬ ‫ل‬ِ‫ه‬ ‫اللي‬ ‫في‬ ‫تني‬ْ ‫ب‬‫ل‬َ‫ت‬‫أ‬َ‫ت‬‫س‬ ‫ر‬ْ ‫ب‬ ‫يا‬َّ‫الت‬ ‫في‬ ‫سنا‬َ‫ت‬ ‫ف‬ُ ‫أن‬ ‫ي‬َ‫ت‬ ‫ق‬ِ‫ه‬‫ل‬ْ ‫ب‬‫ن‬ُ ‫أن‬ ‫ر‬ْ ‫ب‬ ‫أختا‬ ‫ن‬ْ ‫ب‬ ‫أ‬ ‫ني‬ِ‫ه‬‫ت‬ْ ‫ب‬‫ل‬َ‫ت‬‫سأ‬ ‫دقلبي‬ ‫ر‬ُ ‫أحاو‬ ‫ت‬ُ ‫ل‬ْ ‫ب‬‫دق‬ُ ‫؟‬ ‫دقلبي‬ ‫يا‬ ‫ة‬ِ‫ه‬ ‫ن‬َّ‫الج‬ ‫نى‬َ‫ت‬‫مع‬ ‫ما‬ . ‫النسان‬ ‫إلى‬ ‫ل‬َ‫ت‬ ‫ص‬ِ‫ه‬ ‫ت‬ ‫حتى‬ ‫ك‬َ‫ت‬ ‫س‬ِ‫ه‬ ‫ف‬ْ ‫ب‬ ‫ن‬ ‫في‬ ‫ل‬ْ ‫ب‬ ‫و‬َّ ‫ج‬َ‫ت‬ ‫ت‬ :‫دقال‬ ‫العاطفة‬ ‫علي‬ ‫تقتصر‬ ‫لم‬ ‫الشعرية‬ ‫التجربة‬ - ‫النسان‬ ‫موادقف‬ ‫ذلك‬ ‫جانب‬ ‫إلي‬ ‫جمعت‬ ‫بل‬ ‫فقط‬ ‫دقضايا‬ ‫و‬ ‫الهادف‬ ‫الرمز‬ ‫و‬ ‫التاريخ‬ ‫و‬ ‫الكون‬ ‫من‬ ،‫التراث‬ ‫إحياء‬ ‫و‬ ‫الوطن‬‫عبد‬ ‫صلح‬ ‫يقول‬ :‫الصبور‬ ‫يغيب‬ ‫أن‬ ‫للشعاع‬ ‫آن‬ ‫دقد‬ ‫يؤوب‬ ‫أن‬ ‫للغريب‬ ‫آن‬ ‫دقد‬ :‫البرص‬ ‫بن‬ ‫عبيد‬ ‫دقول‬ ‫مستوحيا‬ ‫يؤوب‬ ‫غيبة‬ ‫ذى‬ ‫كل‬ ‫و‬ ‫يؤوب‬ ‫ل‬ ‫الموت‬ ‫وغائب‬ ‫س‬3‫الجديدة‬ ‫المدرسة‬ ‫شعراء‬ ‫عند‬ ‫:الشعر‬ ‫بوجوهه‬ ‫عنه‬ ‫والتعبير‬ ‫بالوادقع‬ ‫التصاق‬ . ‫ذلك‬ ‫وضح‬ ‫المتنادقضة‬ ‫و‬ ‫به‬ ‫إحساس‬ ‫و‬ ‫بالوادقع‬ ‫التصاق‬ ‫عندهم‬ ‫الشعر‬ ‫و‬ ‫فرح‬ ‫من‬ ‫المختلفة‬ ‫بوجوهه‬ ‫عنه‬ ‫التعبير‬ ‫صراع‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫بما‬ . ‫تخلف‬ ‫و‬ ‫تقدم‬ ‫و‬ ‫حزن‬ ‫وغير‬ ‫والظلم‬ ‫والعدل‬ ،‫والعبودية‬ ‫الحرية‬ ‫بين‬ ‫عبد‬ ‫صلح‬ ‫كقول‬ ‫الحياة‬ ‫متنادقضات‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ :‫الصبور‬ . ‫الوغد‬ ‫ن‬ُ ‫الزم‬ ‫ء‬َ‫ت‬ ‫جا‬ . ‫الغمد‬ ‫ئ‬َ‫ت‬ ‫د‬ِ‫ه‬‫ص‬َ‫ت‬ .(‫)تمزق‬ ‫دد‬َّ‫خ‬َ‫ت‬ ‫ت‬ ‫م‬َّ‫ث‬ ‫ض‬ِ‫ه‬ ‫المقب‬ ‫د‬ُ ‫جل‬ ‫ق‬َ‫ت‬ ‫ق‬َّ‫ش‬َ‫ت‬ ‫وت‬ . ‫وطني‬ ‫يا‬ ‫آه‬ ‫س‬3‫المدرسة‬ ‫شعراء‬ ‫شعر‬ ‫في‬ ‫يشيع‬ ‫الذي‬ ‫:ما‬ ‫؟‬ ‫الجديدة‬ ‫والنهاية‬ ‫الموت‬ ‫عن‬ ‫الحديث‬ ‫شعرهم‬ ‫في‬ ‫يشيع‬ ‫ليلة‬ ‫دقصيدته‬ ‫في‬ ‫السياب‬ ‫شاكر‬ ‫بدر‬ ‫ويقول‬ :‫الوفية‬ ‫زوجته‬ ‫إلى‬ ‫الوداع‬ ‫فيها‬ ‫لست‬ ‫فدنيا‬ ‫الباب‬ ‫أوصدي‬ ‫نظرة‬ ‫عيني‬ ‫من‬ ‫تستأهل‬ ‫ليس‬ ‫؟‬ ‫حسرة‬ ‫....أي‬ ‫وأبقى‬ ‫تمضين‬ ‫سوف‬ ‫تعرفيها‬ ‫أل‬ ‫لك‬ ‫أتمنى‬ ‫سرير‬ ‫في‬ ‫ثوائي‬ ‫معنى‬ ‫ما‬ ‫تدرين‬ ‫لو‬ ‫آه‬ ‫دم‬ ‫من‬ ‫الجبين‬ ‫محموم‬ ‫السادقين‬ ‫ميت‬ ‫فمي‬ ‫ويحسوها‬ ‫عيناي‬ ‫الظلماء‬ ‫تأكل‬ ‫السنين‬ ‫خلف‬ ‫واحة‬ ‫في‬ ‫ا‬ً ‫تائه‬ ‫والنين‬ ‫س‬5‫على‬ ‫الشعرية‬ ‫التجربة‬ ‫تقتصر‬ ‫:هل‬ .‫ا‬ً ‫مستشهد‬ ‫وضح‬ ‫؟‬ ‫فحسب‬ ‫والعاطفة‬ ‫الخيال‬ 7

×