SlideShare a Scribd company logo

الروض الماتع في شرح أصول ورش عن نافع

الروض الماتع في شرح أصول ورش عن نافع

1 of 378
Download to read offline
‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬

‫1‬
‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬

‫الـــروض املــاتـع‬
‫يف شرح أصول ورش عن‬
‫نافع‬
‫من طريق الشاطبية ( األزرق )‬
‫للفقري إىل عفو ربه‬
‫هشام بن حمجوب‬
‫املعرف عىل السكايب : ‪al.mo3alem‬‬
‫‪www.menhag.net‬‬
‫2‬
‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬

‫إهداء‬
‫أهدي هذا العمل إىل:‬
‫والدي العزيزين‬
‫كل من علمين حرفا‬
‫كل طالبي األعزاء‬
‫كل من شارك يف هذا العمل‬
‫أحبابنا يف كل مكان‬

‫3‬
‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬

‫تقديم‬
‫‪‬‬
‫َ ِ‬
‫ِ ُ ِ ُ ِ‬
‫ح َ ُ َ ح ِ ُ َ ح َحُُِ َ ُ ُ‬
‫إِن اْلمدَ هللِ نَحمدُ ه و َنستَعينُه ونَستغفره و َنعوذ بِاهللِ من ُشور َأ حنفسنَا وسيئات‬
‫َ َ‬
‫َّ ح َ ح‬
‫ح ُ‬
‫ِ ِ‬
‫ِ‬
‫َأع ََملِنَا. من يده اهللُ فَل مضل َله و َأشهدُ َأن َل إِ َله إ ََِّل اهللَ وَدَ ه َل ُش ل َله‬
‫ح‬
‫َ ح ُ َ َ ِ َ ُ‬
‫َ َ‬
‫َ َ ُ َّ ُ َ ح َ‬
‫َ ح َح‬
‫و َأشهدُ َأن ُمَمدً ا عبدُ ه ورسو ُله ‪.‬‬
‫َ ح َ َّ ُ َّ َ ح ُ َ َ ُ ُ‬
‫َ‬
‫‪ ‬ﭤ ﭥ ﭦ ﭧ ﭨ ﭩ ﭪ ﭫ ﭬ ﭭ ﭮ ﭯﭰ ‪( ‬آل‬
‫ِع َران:102),‪ ‬ﭑ ﭒ ﭓ ﭔ ﭕ ﭖ ﭗ ﭘ ﭙ ﭚ ﭛ ﭜ ﭝ ﭞ‬
‫مْ َ‬
‫ﭟ ﭠ ﭡ ﭢ ﭣ ﭤ ﭥ ﭦ ﭧ ﭨ ﭩ ﭪ ﭫ ﭬ ﭭ ﭮﭯ ‪ ,‬ﮥ‬
‫ﮦ ﮧ ﮨ ﮩ ﮪ ﮫ ﮬﮭ‪( ‬اْلح َزاب:00),‬
‫َْ ْ م‬
‫َ ح ِ ِ‬
‫َ َ ح ُ ِ‬
‫َأما َبعد: فإِن َأصدَ ق اْلد ث كِتَاب اهللِ و َأَسن اْلَدح ي هدح ي ُمَمد ‪ ‬وُش اُُمور‬
‫ُ‬
‫َ َّ ح‬
‫َ ح َ َ ح ِ َ ُ ُ َّ‬
‫َ‬
‫َّ‬
‫َّ‬
‫ِ‬
‫َ َ َّ‬
‫َ َ َ َ َّ َ َ‬
‫ُم حدَ َثاُتا وكُل ُم حدَ َثة بِدح عة وكُل بِدح عة ضَل َلة وكُل ضَل َلة ِِف النَّار.‬
‫ُ ُ َ َ َّ ُ‬

‫ِ ِ‬
‫ِ‬
‫فيقول العبدُ الفقري إَِل عفو ربه:‬
‫ََُ ُ َ‬
‫َ ُ َ َ َ‬

‫ِ م َم ٍ شب ِك‬
‫ِ ََاح ْن َ ْ َد ْن ُح َّد ََاي ْ‬
‫ِ أحم َ ب‬
‫ٍب‬
‫َِي ُص َب ا ْ َن ْن صل‬
‫ِب‬
‫أب م ْع َ يم‬
‫ِ َِ ِ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫َّ ح َ َ‬
‫ِ‬
‫إِن َأفضل ا حلكََلم كََلم اهللِ ‪ ‬وا َّلذي َأنحز َله عَل رسولِه ُمَمد ‪ ‬لِسعادة ا حلبَش َّ ة‬
‫َ َ َ َ‬
‫َ‬
‫ُ َّ‬
‫َ ُ ََ َ ُ‬
‫ُ‬
‫ِ ِ َ ِ‬
‫ِ ح ِ‬
‫ِ‬
‫ِ ِ َ ُّ ُ ِ َ‬
‫كُلها و ِلخراجِ النَّاس من الظل ََمت إَِل النُّور بِإِذنِه ‪ ‬فقدح جعله اهللُ آخر رساَلتِه‬
‫ََ َ ََُ‬
‫َ‬
‫َ َ‬
‫ِح َ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫ِ َ َ ِ ِ‬
‫ِ َ ح َ ِِ ح َ‬
‫إَِل اَُرض وذلِل ْلدَ ا َ ة النَّاس وإِرشادهم إَِل الِّصاط اْلستَقيم فهو الدُّ ستُور‬
‫حُ ح ِ َ ُ َ‬
‫َ‬
‫ح ُ‬
‫َ ح ح‬
‫َ‬

‫4‬
‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬
‫ُِ َ َ‬
‫الدَّ ائم ل ِصَلحِ اْلََلئق كُلها .من عمل بِه فقدح فاز ِِف الدُّ حنيا واْلخرة ﭧ ﭨ ﭽ‬
‫َ َ ح ِ ََ‬
‫ح َ ِِ َ َ ح َ َِ ِ ََ َ َ‬
‫ﭟﭠﭡﭢﭣﭤﭥﭦ ﭧﭨﭩﭪﭫﭬ‬
‫ﭭ ﭮ ﭯ ﭼ اإلسراء: ٩‬
‫ِ‬
‫َ ُ َ ِ‬
‫َ َ‬
‫فعن عث ََمن رِض اهللَُّ عنحه، عن النَّبِي ‪ ‬قال: " خْيكُم من َتعلم ا حلقرآن وعلمه "‬
‫َ ح ُ ح َ ح َ َّ َ ُ ح َ َ َ َّ َ ُ‬
‫ََ ح ُح َ َ َ‬
‫ِ‬
‫َ َ ح ُ ح َ ِ َ َّ َ َ َ َ َ‬
‫صححه اَُلباِن . وجاء ِِف مسنَد اِلمام َأمحد عن عث ََمن حبن عفان، قال: قال النَّبِي‬
‫ُّ‬
‫َِ‬
‫َ َّ َ ُ َ ِ َ َ َ ُ‬
‫َ َ ِ‬
‫ِ‬
‫‪َ " :‬أفضلكُم من َتعلم ا حلقرآن وعلمه ". و ِِف مسنَد ابن َأب شيبة،عن عبد اهلل بن‬
‫ح‬
‫ِ ِ َ َ‬
‫ح َ َ ح َ ح َ َّ َ ُ ح َ َ َ َّ َ ُ َ ُ‬
‫ِ‬
‫َ ُ َ َ َ َ َ ُ ُ‬
‫َّ َ َ ُ ح َ َ ح ُ ُ‬
‫مسعود رِض اهلل عنه قال: قال رسول اهلل ‪ " :‬إِن هذا ا حلقرآن مأد َبة اهلل، فتعلموا‬
‫َ َ َ َّ ُ‬
‫َ ُ َ َ‬
‫ِ ح َ ح ُ ِ َ ح َ َ ح ح َّ َ َ ُ ح َ ُ َ َ ح ُ‬
‫من مأد َبتِه ما استطعتُم، إِن هذا ا حلقرآن هو َبل اهلل والنُّور اْلبِني والشفاء النَّافِع،‬
‫ُ‬
‫َ ُ حُ ُ َ َ ُ‬
‫َ َ ِ‬
‫ِ‬
‫عصمة من َتَسل بِه، ونَجاة من تَبِعه َل َ عوج فيقوم، وَل َ ز غ فيستعتَب وَل‬
‫ح َ ُّ َ ُ َ َّ ُ َ ِ ُ َ ُ ح َ ح ُ َ‬
‫َ َ ُ َ ح َُ‬
‫ح َ ُ َ ح َّ‬
‫ِ‬
‫َ ِ َ َ ِ ُ ُ َ َ ح َ ُ ِ ح َ ح َ ِ َّ َ ُ ُ َ َّ‬
‫َتنحقض عجائبه وَل َيلق من كثرة الرد فا حتلوه، فإِن اهللََّ ‪ َ ‬أجركُم عَل تَِلوتِه‬
‫َ‬
‫ح ُُ ح‬

‫ِ‬
‫ُ ُ‬
‫َ‬
‫بِكُل َرف عَش َسنَات َأما إِِن َل َأقول ( امل ) و َلكِن َألِف وَلم وميم َثَل ُثون‬
‫َ‬
‫َ‬
‫َ ح‬
‫َ‬
‫َح َ حَ َ َ‬
‫ِ‬
‫َ َ ح ُ ح َ ِ َ َّ َ َ ِ‬
‫َ ُ‬
‫َ َ ً‬
‫َسنَة ".{َد ث مرفوع }. وعن عث ََمن حبن عفان، عن النَّبِي ‪ ‬قال َأَدُ ُها: "‬
‫َ‬
‫َ َ َ َُ‬
‫ح ِ‬
‫خْيكُم "، واْلخر: " َأفضلكُم من َتعلم ا حلقرآن وعلمه النَّاس" ومن مل ح َ عمل بِه‬
‫ح َ ُ ح َ ح َ َّ َ ُ ح َ َ َ َّ َ ُ‬
‫َ َ َ ح َ حَ‬
‫َ حُ ح َ َ ُ‬
‫ِ‬
‫ِِ‬
‫ِ ِ َ َ ح ِ‬
‫ومل ح َ تَّبِع َأوامره و مل َيتنِب نَواهيه ومل َ َ قف عنحدَ َدُ وده فقدح خِس خِسانًا مبِينًا ِِف‬
‫ََ ح َ َُِ َ َ َ َ‬
‫ُ‬
‫َ‬
‫َ‬
‫ََ َ َ ُ ح َ ُ‬
‫الدُّ حنيا واْلخرة .‬
‫َ َ ح ِ ََ‬
‫,‬

‫َّ‬
‫وبعد فإن من قد م اُزل والعلَمء كتبون ِف علم القراءات وكان من أوائل من‬
‫أ َّلف ىف هذا العلم ابن جماهد {كتاب السبع يف القراءات } ثم توالت اْلؤلفات‬
‫َتى اْلن سواء ِف القراءات بشكل منفرد أو ِف السبع منها أو ِف الثَلث أو ِف‬

‫5‬
‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬
‫الثَمن أو ِف العَش أو ِف اُربعني الزائدة وقد أَرض إيل اُخ الفاضل (هشام بن‬
‫ُمجوب ) كتابا سهَل ميِسا ِف روا ة ورش عن نافع من طر ق اُزرق وأسَمه :‬
‫}‬
‫{‬
‫كتبه بأسلوب سهل ميِس فأسأل اهلل العظيم أن تقبل منه هذا العمل وأن َيعله‬
‫خالصا لوجهه سبحانه وتعاَل. هذا وأدعوا اهلل أن يِسلطَلب العلم اْلواظبة عَل‬
‫َّ‬
‫قراءة القرآن بروا اته وفهم معانيه والعمل بأَكامه والتخلق بأخَلقه وأَل‬
‫نسوِن واْلسلمني من صالح دعواُتم. وأسال اهلل أن نفع هبذا الكتاب اِلسَلم‬
‫واْلسلمني.‬
‫كتبه الفقْي إَل عفو ربه‬
‫أيمن بن صالح بن أمحد شبايك‬
‫جماز بالقراءات العَش الكربى والصغرى‬

‫6‬

Recommended

أبلغ المنافع في تحريرات ورش عن نافع من طريق الشاطبية
أبلغ المنافع في تحريرات ورش عن نافع من طريق الشاطبيةأبلغ المنافع في تحريرات ورش عن نافع من طريق الشاطبية
أبلغ المنافع في تحريرات ورش عن نافع من طريق الشاطبيةأحمد محمود
 
تحريرات ورش من طريق الشاطبية
تحريرات ورش من طريق الشاطبيةتحريرات ورش من طريق الشاطبية
تحريرات ورش من طريق الشاطبيةسمير بسيوني
 
القول النافع في تحريرات قالون عن نافع من الشاطبية
القول النافع في تحريرات قالون عن نافع من الشاطبيةالقول النافع في تحريرات قالون عن نافع من الشاطبية
القول النافع في تحريرات قالون عن نافع من الشاطبيةأحمد محمود
 
الاستبرق في رواية الإمام ورش عن نافع من طريق الأزرق
الاستبرق في رواية الإمام ورش عن نافع من طريق الأزرقالاستبرق في رواية الإمام ورش عن نافع من طريق الأزرق
الاستبرق في رواية الإمام ورش عن نافع من طريق الأزرقسمير بسيوني
 
081 takwir
081 takwir081 takwir
081 takwirShahedur
 
الاحاديث الصحيحة فى فضائل سور من القران
الاحاديث الصحيحة فى فضائل سور من القرانالاحاديث الصحيحة فى فضائل سور من القران
الاحاديث الصحيحة فى فضائل سور من القرانF El Mohdar
 
مخارج وصفات
مخارج وصفاتمخارج وصفات
مخارج وصفاتSafa Alyousif
 

More Related Content

What's hot

Surah An Naba to Surah Fajr New PPT
Surah An Naba  to  Surah Fajr New PPTSurah An Naba  to  Surah Fajr New PPT
Surah An Naba to Surah Fajr New PPTshaistahasansiddiqi
 
جدول لمختلف رواية حفص
جدول لمختلف رواية حفصجدول لمختلف رواية حفص
جدول لمختلف رواية حفصسمير بسيوني
 
الخير الكثير في تحريرات ابن كثير من الشاطبية
الخير الكثير في تحريرات ابن كثير من الشاطبيةالخير الكثير في تحريرات ابن كثير من الشاطبية
الخير الكثير في تحريرات ابن كثير من الشاطبيةأحمد محمود
 
المنير في احكام التجويد
المنير في احكام التجويدالمنير في احكام التجويد
المنير في احكام التجويدسمير بسيوني
 
الجزء1 جامع القراءات
الجزء1 جامع القراءاتالجزء1 جامع القراءات
الجزء1 جامع القراءاتسمير بسيوني
 
رفعة الدرجات في قراءة حمزة الزيات
رفعة الدرجات في قراءة حمزة الزياترفعة الدرجات في قراءة حمزة الزيات
رفعة الدرجات في قراءة حمزة الزياتسمير بسيوني
 
دراسة المخارج والصفات جمال القرش
دراسة المخارج والصفات جمال القرشدراسة المخارج والصفات جمال القرش
دراسة المخارج والصفات جمال القرشسمير بسيوني
 
فضائل سور القران الكريم
فضائل سور القران الكريمفضائل سور القران الكريم
فضائل سور القران الكريمhassen1000
 
تأملات في تحريرات القراءات
تأملات في تحريرات القراءاتتأملات في تحريرات القراءات
تأملات في تحريرات القراءاتسمير بسيوني
 
الممنوع من الصرف
الممنوع من الصرفالممنوع من الصرف
الممنوع من الصرفiium
 
105. Surah Al-Fil
105. Surah Al-Fil105. Surah Al-Fil
105. Surah Al-FilHira Sohaib
 
الأصول الثلاثة سؤال وجواب
الأصول الثلاثة سؤال وجوابالأصول الثلاثة سؤال وجواب
الأصول الثلاثة سؤال وجوابعرفت فالزم
 
النفحات العاطرة في جمع القراءات العشر المتواترة ١
النفحات العاطرة في جمع القراءات العشر المتواترة ١النفحات العاطرة في جمع القراءات العشر المتواترة ١
النفحات العاطرة في جمع القراءات العشر المتواترة ١سمير بسيوني
 
الجزء6 جامع القراءات
الجزء6 جامع القراءاتالجزء6 جامع القراءات
الجزء6 جامع القراءاتسمير بسيوني
 
الخرائط الذهنية لسور القرآن الكريم
الخرائط الذهنية لسور القرآن الكريم الخرائط الذهنية لسور القرآن الكريم
الخرائط الذهنية لسور القرآن الكريم Rivado
 
جدول الفروق بين رواية حفص والدوري
جدول الفروق بين رواية حفص والدوريجدول الفروق بين رواية حفص والدوري
جدول الفروق بين رواية حفص والدوريسمير بسيوني
 

What's hot (20)

080 abasa
080 abasa080 abasa
080 abasa
 
Surah An Naba to Surah Fajr New PPT
Surah An Naba  to  Surah Fajr New PPTSurah An Naba  to  Surah Fajr New PPT
Surah An Naba to Surah Fajr New PPT
 
جدول لمختلف رواية حفص
جدول لمختلف رواية حفصجدول لمختلف رواية حفص
جدول لمختلف رواية حفص
 
الخير الكثير في تحريرات ابن كثير من الشاطبية
الخير الكثير في تحريرات ابن كثير من الشاطبيةالخير الكثير في تحريرات ابن كثير من الشاطبية
الخير الكثير في تحريرات ابن كثير من الشاطبية
 
المنير في احكام التجويد
المنير في احكام التجويدالمنير في احكام التجويد
المنير في احكام التجويد
 
الجزء1 جامع القراءات
الجزء1 جامع القراءاتالجزء1 جامع القراءات
الجزء1 جامع القراءات
 
Surah zilzal
Surah zilzalSurah zilzal
Surah zilzal
 
رفعة الدرجات في قراءة حمزة الزيات
رفعة الدرجات في قراءة حمزة الزياترفعة الدرجات في قراءة حمزة الزيات
رفعة الدرجات في قراءة حمزة الزيات
 
دراسة المخارج والصفات جمال القرش
دراسة المخارج والصفات جمال القرشدراسة المخارج والصفات جمال القرش
دراسة المخارج والصفات جمال القرش
 
Jinn in islam
Jinn in islamJinn in islam
Jinn in islam
 
فضائل سور القران الكريم
فضائل سور القران الكريمفضائل سور القران الكريم
فضائل سور القران الكريم
 
تأملات في تحريرات القراءات
تأملات في تحريرات القراءاتتأملات في تحريرات القراءات
تأملات في تحريرات القراءات
 
الممنوع من الصرف
الممنوع من الصرفالممنوع من الصرف
الممنوع من الصرف
 
105. Surah Al-Fil
105. Surah Al-Fil105. Surah Al-Fil
105. Surah Al-Fil
 
الأصول الثلاثة سؤال وجواب
الأصول الثلاثة سؤال وجوابالأصول الثلاثة سؤال وجواب
الأصول الثلاثة سؤال وجواب
 
النفحات العاطرة في جمع القراءات العشر المتواترة ١
النفحات العاطرة في جمع القراءات العشر المتواترة ١النفحات العاطرة في جمع القراءات العشر المتواترة ١
النفحات العاطرة في جمع القراءات العشر المتواترة ١
 
الجزء6 جامع القراءات
الجزء6 جامع القراءاتالجزء6 جامع القراءات
الجزء6 جامع القراءات
 
Quran surah 111 al masad
Quran surah 111 al masadQuran surah 111 al masad
Quran surah 111 al masad
 
الخرائط الذهنية لسور القرآن الكريم
الخرائط الذهنية لسور القرآن الكريم الخرائط الذهنية لسور القرآن الكريم
الخرائط الذهنية لسور القرآن الكريم
 
جدول الفروق بين رواية حفص والدوري
جدول الفروق بين رواية حفص والدوريجدول الفروق بين رواية حفص والدوري
جدول الفروق بين رواية حفص والدوري
 

Similar to الروض الماتع في شرح أصول ورش عن نافع

قرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحين
قرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحينقرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحين
قرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحينOther
 
قرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحين
قرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحينقرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحين
قرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحينOther
 
Imam e Ahle sunnat ,قرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحين
Imam e Ahle sunnat ,قرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحينImam e Ahle sunnat ,قرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحين
Imam e Ahle sunnat ,قرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحينOther
 
فتح السميع المجيب من قراءة حمزة بن حبيب الجزء الأول
فتح السميع المجيب من قراءة حمزة بن حبيب الجزء الأولفتح السميع المجيب من قراءة حمزة بن حبيب الجزء الأول
فتح السميع المجيب من قراءة حمزة بن حبيب الجزء الأولسمير بسيوني
 
Tafsir ibnu katsir muhaqqoq 001a
Tafsir ibnu katsir muhaqqoq 001aTafsir ibnu katsir muhaqqoq 001a
Tafsir ibnu katsir muhaqqoq 001asrujacxtup
 
Tafsir ibnu katsir muhaqqoq 001
Tafsir ibnu katsir muhaqqoq 001Tafsir ibnu katsir muhaqqoq 001
Tafsir ibnu katsir muhaqqoq 001srujacxtup
 
العمرية فكرا ومنهجا وبناء دولة
العمرية فكرا ومنهجا وبناء دولةالعمرية فكرا ومنهجا وبناء دولة
العمرية فكرا ومنهجا وبناء دولةHamid Benkhibech
 
العمرية فكرا ومنهجا وبناء دولة
العمرية فكرا ومنهجا وبناء دولةالعمرية فكرا ومنهجا وبناء دولة
العمرية فكرا ومنهجا وبناء دولةHamid Benkhibech
 
اتفاق الأربعة الأركان على نفي تحريف القران.pdf
اتفاق الأربعة الأركان على نفي تحريف القران.pdfاتفاق الأربعة الأركان على نفي تحريف القران.pdf
اتفاق الأربعة الأركان على نفي تحريف القران.pdfأنور غني الموسوي
 
كتاب صحيح السيرة النبوية بقلم الشيخ الألباني
كتاب صحيح السيرة النبوية بقلم الشيخ الألبانيكتاب صحيح السيرة النبوية بقلم الشيخ الألباني
كتاب صحيح السيرة النبوية بقلم الشيخ الألبانيwayislam
 
طريق الصالحين.pdf
طريق الصالحين.pdfطريق الصالحين.pdf
طريق الصالحين.pdfaboanasaly
 
الدرس الرمضاني
الدرس الرمضانيالدرس الرمضاني
الدرس الرمضانيTaha Rabea
 
عقيدة الإيمان بالقضاء والقدر
عقيدة الإيمان بالقضاء والقدرعقيدة الإيمان بالقضاء والقدر
عقيدة الإيمان بالقضاء والقدرIslam4mankind Rachidm
 
مغنى اللبيب عن كتب الاعاريب / Mughnī al-labīb by ibn hishām
مغنى اللبيب عن كتب الاعاريب /  Mughnī al-labīb by ibn hishāmمغنى اللبيب عن كتب الاعاريب /  Mughnī al-labīb by ibn hishām
مغنى اللبيب عن كتب الاعاريب / Mughnī al-labīb by ibn hishāmMansour1
 
الوجيز في تجويد الكتاب العزيز
الوجيز في تجويد الكتاب العزيزالوجيز في تجويد الكتاب العزيز
الوجيز في تجويد الكتاب العزيزسمير بسيوني
 

Similar to الروض الماتع في شرح أصول ورش عن نافع (20)

الرضا بعد القضاء
الرضا بعد القضاءالرضا بعد القضاء
الرضا بعد القضاء
 
قرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحين
قرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحينقرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحين
قرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحين
 
قرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحين
قرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحينقرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحين
قرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحين
 
Imam e Ahle sunnat ,قرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحين
Imam e Ahle sunnat ,قرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحينImam e Ahle sunnat ,قرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحين
Imam e Ahle sunnat ,قرة عين-المحبين-في-التوسل-و-الإستغاثة-بالأنبياء-و-الصالحين
 
كتاب البلاد المقدسة ومهابط الوحي والديانات السماوية
كتاب البلاد المقدسة ومهابط الوحي والديانات السماويةكتاب البلاد المقدسة ومهابط الوحي والديانات السماوية
كتاب البلاد المقدسة ومهابط الوحي والديانات السماوية
 
فتح السميع المجيب من قراءة حمزة بن حبيب الجزء الأول
فتح السميع المجيب من قراءة حمزة بن حبيب الجزء الأولفتح السميع المجيب من قراءة حمزة بن حبيب الجزء الأول
فتح السميع المجيب من قراءة حمزة بن حبيب الجزء الأول
 
Tafsir ibnu katsir muhaqqoq 001a
Tafsir ibnu katsir muhaqqoq 001aTafsir ibnu katsir muhaqqoq 001a
Tafsir ibnu katsir muhaqqoq 001a
 
Tafsir ibnu katsir muhaqqoq 001
Tafsir ibnu katsir muhaqqoq 001Tafsir ibnu katsir muhaqqoq 001
Tafsir ibnu katsir muhaqqoq 001
 
العمرية فكرا ومنهجا وبناء دولة
العمرية فكرا ومنهجا وبناء دولةالعمرية فكرا ومنهجا وبناء دولة
العمرية فكرا ومنهجا وبناء دولة
 
العمرية فكرا ومنهجا وبناء دولة
العمرية فكرا ومنهجا وبناء دولةالعمرية فكرا ومنهجا وبناء دولة
العمرية فكرا ومنهجا وبناء دولة
 
اتفاق الأربعة الأركان على نفي تحريف القران.pdf
اتفاق الأربعة الأركان على نفي تحريف القران.pdfاتفاق الأربعة الأركان على نفي تحريف القران.pdf
اتفاق الأربعة الأركان على نفي تحريف القران.pdf
 
نفي تحريف القران.pdf
 نفي تحريف القران.pdf نفي تحريف القران.pdf
نفي تحريف القران.pdf
 
كتاب صحيح السيرة النبوية بقلم الشيخ الألباني
كتاب صحيح السيرة النبوية بقلم الشيخ الألبانيكتاب صحيح السيرة النبوية بقلم الشيخ الألباني
كتاب صحيح السيرة النبوية بقلم الشيخ الألباني
 
المفيد في التجويد
المفيد في التجويدالمفيد في التجويد
المفيد في التجويد
 
طريق الصالحين.pdf
طريق الصالحين.pdfطريق الصالحين.pdf
طريق الصالحين.pdf
 
الدرس الرمضاني
الدرس الرمضانيالدرس الرمضاني
الدرس الرمضاني
 
عقيدة الإيمان بالقضاء والقدر
عقيدة الإيمان بالقضاء والقدرعقيدة الإيمان بالقضاء والقدر
عقيدة الإيمان بالقضاء والقدر
 
مغنى اللبيب عن كتب الاعاريب / Mughnī al-labīb by ibn hishām
مغنى اللبيب عن كتب الاعاريب /  Mughnī al-labīb by ibn hishāmمغنى اللبيب عن كتب الاعاريب /  Mughnī al-labīb by ibn hishām
مغنى اللبيب عن كتب الاعاريب / Mughnī al-labīb by ibn hishām
 
الصحابي كعب يمدح النبي
الصحابي كعب يمدح النبيالصحابي كعب يمدح النبي
الصحابي كعب يمدح النبي
 
الوجيز في تجويد الكتاب العزيز
الوجيز في تجويد الكتاب العزيزالوجيز في تجويد الكتاب العزيز
الوجيز في تجويد الكتاب العزيز
 

More from سمير بسيوني

أوجه وقف حمزة على الكلمات القرآنية المهموزة من كتاب البدور الزاهرة.pdf
أوجه وقف حمزة على الكلمات القرآنية المهموزة من كتاب البدور الزاهرة.pdfأوجه وقف حمزة على الكلمات القرآنية المهموزة من كتاب البدور الزاهرة.pdf
أوجه وقف حمزة على الكلمات القرآنية المهموزة من كتاب البدور الزاهرة.pdfسمير بسيوني
 
التسهيل لعلوم التنزيل تفسير ابن جزي الكلبي.pdf
التسهيل لعلوم التنزيل تفسير ابن جزي الكلبي.pdfالتسهيل لعلوم التنزيل تفسير ابن جزي الكلبي.pdf
التسهيل لعلوم التنزيل تفسير ابن جزي الكلبي.pdfسمير بسيوني
 
أسانيدي إلى الأوائل العجلونية وأسانيد الكتب الأربعين إلى مؤلفيها.pdf
أسانيدي إلى الأوائل  العجلونية وأسانيد الكتب الأربعين إلى مؤلفيها.pdfأسانيدي إلى الأوائل  العجلونية وأسانيد الكتب الأربعين إلى مؤلفيها.pdf
أسانيدي إلى الأوائل العجلونية وأسانيد الكتب الأربعين إلى مؤلفيها.pdfسمير بسيوني
 
نبراس الطلاب في رسم وضبط حروف الكتاب.pdf
نبراس الطلاب في رسم وضبط حروف الكتاب.pdfنبراس الطلاب في رسم وضبط حروف الكتاب.pdf
نبراس الطلاب في رسم وضبط حروف الكتاب.pdfسمير بسيوني
 
مصحف دولة الكويت للقراءات العشر.pdf
مصحف دولة الكويت للقراءات العشر.pdfمصحف دولة الكويت للقراءات العشر.pdf
مصحف دولة الكويت للقراءات العشر.pdfسمير بسيوني
 
شرح منحة مولي البر للشيخ الأبياري فيما زاده النشر على الشاطبية والدرة للشيخ ...
شرح منحة مولي البر  للشيخ الأبياري فيما زاده النشر على الشاطبية والدرة للشيخ ...شرح منحة مولي البر  للشيخ الأبياري فيما زاده النشر على الشاطبية والدرة للشيخ ...
شرح منحة مولي البر للشيخ الأبياري فيما زاده النشر على الشاطبية والدرة للشيخ ...سمير بسيوني
 
الشاطبية والدرة في القراءات العشر الصغرى.pdf
الشاطبية والدرة في القراءات العشر الصغرى.pdfالشاطبية والدرة في القراءات العشر الصغرى.pdf
الشاطبية والدرة في القراءات العشر الصغرى.pdfسمير بسيوني
 
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 7.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 7.pdfكتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 7.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 7.pdfسمير بسيوني
 
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 6.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 6.pdfكتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 6.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 6.pdfسمير بسيوني
 
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 2.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 2.pdfكتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 2.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 2.pdfسمير بسيوني
 
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 1.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 1.pdfكتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 1.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 1.pdfسمير بسيوني
 
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 3.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 3.pdfكتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 3.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 3.pdfسمير بسيوني
 
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 5.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 5.pdfكتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 5.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 5.pdfسمير بسيوني
 

More from سمير بسيوني (20)

أوجه وقف حمزة على الكلمات القرآنية المهموزة من كتاب البدور الزاهرة.pdf
أوجه وقف حمزة على الكلمات القرآنية المهموزة من كتاب البدور الزاهرة.pdfأوجه وقف حمزة على الكلمات القرآنية المهموزة من كتاب البدور الزاهرة.pdf
أوجه وقف حمزة على الكلمات القرآنية المهموزة من كتاب البدور الزاهرة.pdf
 
التسهيل لعلوم التنزيل تفسير ابن جزي الكلبي.pdf
التسهيل لعلوم التنزيل تفسير ابن جزي الكلبي.pdfالتسهيل لعلوم التنزيل تفسير ابن جزي الكلبي.pdf
التسهيل لعلوم التنزيل تفسير ابن جزي الكلبي.pdf
 
أسانيدي إلى الأوائل العجلونية وأسانيد الكتب الأربعين إلى مؤلفيها.pdf
أسانيدي إلى الأوائل  العجلونية وأسانيد الكتب الأربعين إلى مؤلفيها.pdfأسانيدي إلى الأوائل  العجلونية وأسانيد الكتب الأربعين إلى مؤلفيها.pdf
أسانيدي إلى الأوائل العجلونية وأسانيد الكتب الأربعين إلى مؤلفيها.pdf
 
kamel alqeraat 6.pdf
kamel alqeraat 6.pdfkamel alqeraat 6.pdf
kamel alqeraat 6.pdf
 
kamel alqeraat 5.pdf
kamel alqeraat 5.pdfkamel alqeraat 5.pdf
kamel alqeraat 5.pdf
 
kamel alqeraat 4.pdf
kamel alqeraat 4.pdfkamel alqeraat 4.pdf
kamel alqeraat 4.pdf
 
kamel alqeraat 3.pdf
kamel alqeraat 3.pdfkamel alqeraat 3.pdf
kamel alqeraat 3.pdf
 
kamel alqeraat 2.pdf
kamel alqeraat 2.pdfkamel alqeraat 2.pdf
kamel alqeraat 2.pdf
 
kamel alqeraat 1.pdf
kamel alqeraat 1.pdfkamel alqeraat 1.pdf
kamel alqeraat 1.pdf
 
kamel alqeraat 7.pdf
kamel alqeraat 7.pdfkamel alqeraat 7.pdf
kamel alqeraat 7.pdf
 
نبراس الطلاب في رسم وضبط حروف الكتاب.pdf
نبراس الطلاب في رسم وضبط حروف الكتاب.pdfنبراس الطلاب في رسم وضبط حروف الكتاب.pdf
نبراس الطلاب في رسم وضبط حروف الكتاب.pdf
 
مصحف دولة الكويت للقراءات العشر.pdf
مصحف دولة الكويت للقراءات العشر.pdfمصحف دولة الكويت للقراءات العشر.pdf
مصحف دولة الكويت للقراءات العشر.pdf
 
شرح منحة مولي البر للشيخ الأبياري فيما زاده النشر على الشاطبية والدرة للشيخ ...
شرح منحة مولي البر  للشيخ الأبياري فيما زاده النشر على الشاطبية والدرة للشيخ ...شرح منحة مولي البر  للشيخ الأبياري فيما زاده النشر على الشاطبية والدرة للشيخ ...
شرح منحة مولي البر للشيخ الأبياري فيما زاده النشر على الشاطبية والدرة للشيخ ...
 
الشاطبية والدرة في القراءات العشر الصغرى.pdf
الشاطبية والدرة في القراءات العشر الصغرى.pdfالشاطبية والدرة في القراءات العشر الصغرى.pdf
الشاطبية والدرة في القراءات العشر الصغرى.pdf
 
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 7.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 7.pdfكتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 7.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 7.pdf
 
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 6.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 6.pdfكتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 6.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 6.pdf
 
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 2.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 2.pdfكتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 2.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 2.pdf
 
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 1.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 1.pdfكتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 1.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 1.pdf
 
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 3.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 3.pdfكتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 3.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 3.pdf
 
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 5.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 5.pdfكتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 5.pdf
كتب ومؤلفات وأبحاث العلامة الشيخ عبد الفتاح القاضي المجلد 5.pdf
 

الروض الماتع في شرح أصول ورش عن نافع

  • 1. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫1‬
  • 2. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫الـــروض املــاتـع‬ ‫يف شرح أصول ورش عن‬ ‫نافع‬ ‫من طريق الشاطبية ( األزرق )‬ ‫للفقري إىل عفو ربه‬ ‫هشام بن حمجوب‬ ‫املعرف عىل السكايب : ‪al.mo3alem‬‬ ‫‪www.menhag.net‬‬ ‫2‬
  • 3. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫إهداء‬ ‫أهدي هذا العمل إىل:‬ ‫والدي العزيزين‬ ‫كل من علمين حرفا‬ ‫كل طالبي األعزاء‬ ‫كل من شارك يف هذا العمل‬ ‫أحبابنا يف كل مكان‬ ‫3‬
  • 4. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫تقديم‬ ‫‪‬‬ ‫َ ِ‬ ‫ِ ُ ِ ُ ِ‬ ‫ح َ ُ َ ح ِ ُ َ ح َحُُِ َ ُ ُ‬ ‫إِن اْلمدَ هللِ نَحمدُ ه و َنستَعينُه ونَستغفره و َنعوذ بِاهللِ من ُشور َأ حنفسنَا وسيئات‬ ‫َ َ‬ ‫َّ ح َ ح‬ ‫ح ُ‬ ‫ِ ِ‬ ‫ِ‬ ‫َأع ََملِنَا. من يده اهللُ فَل مضل َله و َأشهدُ َأن َل إِ َله إ ََِّل اهللَ وَدَ ه َل ُش ل َله‬ ‫ح‬ ‫َ ح ُ َ َ ِ َ ُ‬ ‫َ َ‬ ‫َ َ ُ َّ ُ َ ح َ‬ ‫َ ح َح‬ ‫و َأشهدُ َأن ُمَمدً ا عبدُ ه ورسو ُله ‪.‬‬ ‫َ ح َ َّ ُ َّ َ ح ُ َ َ ُ ُ‬ ‫َ‬ ‫‪ ‬ﭤ ﭥ ﭦ ﭧ ﭨ ﭩ ﭪ ﭫ ﭬ ﭭ ﭮ ﭯﭰ ‪( ‬آل‬ ‫ِع َران:102),‪ ‬ﭑ ﭒ ﭓ ﭔ ﭕ ﭖ ﭗ ﭘ ﭙ ﭚ ﭛ ﭜ ﭝ ﭞ‬ ‫مْ َ‬ ‫ﭟ ﭠ ﭡ ﭢ ﭣ ﭤ ﭥ ﭦ ﭧ ﭨ ﭩ ﭪ ﭫ ﭬ ﭭ ﭮﭯ ‪ ,‬ﮥ‬ ‫ﮦ ﮧ ﮨ ﮩ ﮪ ﮫ ﮬﮭ‪( ‬اْلح َزاب:00),‬ ‫َْ ْ م‬ ‫َ ح ِ ِ‬ ‫َ َ ح ُ ِ‬ ‫َأما َبعد: فإِن َأصدَ ق اْلد ث كِتَاب اهللِ و َأَسن اْلَدح ي هدح ي ُمَمد ‪ ‬وُش اُُمور‬ ‫ُ‬ ‫َ َّ ح‬ ‫َ ح َ َ ح ِ َ ُ ُ َّ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫ِ‬ ‫َ َ َّ‬ ‫َ َ َ َ َّ َ َ‬ ‫ُم حدَ َثاُتا وكُل ُم حدَ َثة بِدح عة وكُل بِدح عة ضَل َلة وكُل ضَل َلة ِِف النَّار.‬ ‫ُ ُ َ َ َّ ُ‬ ‫ِ ِ‬ ‫ِ‬ ‫فيقول العبدُ الفقري إَِل عفو ربه:‬ ‫ََُ ُ َ‬ ‫َ ُ َ َ َ‬ ‫ِ م َم ٍ شب ِك‬ ‫ِ ََاح ْن َ ْ َد ْن ُح َّد ََاي ْ‬ ‫ِ أحم َ ب‬ ‫ٍب‬ ‫َِي ُص َب ا ْ َن ْن صل‬ ‫ِب‬ ‫أب م ْع َ يم‬ ‫ِ َِ ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َّ ح َ َ‬ ‫ِ‬ ‫إِن َأفضل ا حلكََلم كََلم اهللِ ‪ ‬وا َّلذي َأنحز َله عَل رسولِه ُمَمد ‪ ‬لِسعادة ا حلبَش َّ ة‬ ‫َ َ َ َ‬ ‫َ‬ ‫ُ َّ‬ ‫َ ُ ََ َ ُ‬ ‫ُ‬ ‫ِ ِ َ ِ‬ ‫ِ ح ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ ِ َ ُّ ُ ِ َ‬ ‫كُلها و ِلخراجِ النَّاس من الظل ََمت إَِل النُّور بِإِذنِه ‪ ‬فقدح جعله اهللُ آخر رساَلتِه‬ ‫ََ َ ََُ‬ ‫َ‬ ‫َ َ‬ ‫ِح َ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ َ َ ِ ِ‬ ‫ِ َ ح َ ِِ ح َ‬ ‫إَِل اَُرض وذلِل ْلدَ ا َ ة النَّاس وإِرشادهم إَِل الِّصاط اْلستَقيم فهو الدُّ ستُور‬ ‫حُ ح ِ َ ُ َ‬ ‫َ‬ ‫ح ُ‬ ‫َ ح ح‬ ‫َ‬ ‫4‬
  • 5. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫ُِ َ َ‬ ‫الدَّ ائم ل ِصَلحِ اْلََلئق كُلها .من عمل بِه فقدح فاز ِِف الدُّ حنيا واْلخرة ﭧ ﭨ ﭽ‬ ‫َ َ ح ِ ََ‬ ‫ح َ ِِ َ َ ح َ َِ ِ ََ َ َ‬ ‫ﭟﭠﭡﭢﭣﭤﭥﭦ ﭧﭨﭩﭪﭫﭬ‬ ‫ﭭ ﭮ ﭯ ﭼ اإلسراء: ٩‬ ‫ِ‬ ‫َ ُ َ ِ‬ ‫َ َ‬ ‫فعن عث ََمن رِض اهللَُّ عنحه، عن النَّبِي ‪ ‬قال: " خْيكُم من َتعلم ا حلقرآن وعلمه "‬ ‫َ ح ُ ح َ ح َ َّ َ ُ ح َ َ َ َّ َ ُ‬ ‫ََ ح ُح َ َ َ‬ ‫ِ‬ ‫َ َ ح ُ ح َ ِ َ َّ َ َ َ َ َ‬ ‫صححه اَُلباِن . وجاء ِِف مسنَد اِلمام َأمحد عن عث ََمن حبن عفان، قال: قال النَّبِي‬ ‫ُّ‬ ‫َِ‬ ‫َ َّ َ ُ َ ِ َ َ َ ُ‬ ‫َ َ ِ‬ ‫ِ‬ ‫‪َ " :‬أفضلكُم من َتعلم ا حلقرآن وعلمه ". و ِِف مسنَد ابن َأب شيبة،عن عبد اهلل بن‬ ‫ح‬ ‫ِ ِ َ َ‬ ‫ح َ َ ح َ ح َ َّ َ ُ ح َ َ َ َّ َ ُ َ ُ‬ ‫ِ‬ ‫َ ُ َ َ َ َ َ ُ ُ‬ ‫َّ َ َ ُ ح َ َ ح ُ ُ‬ ‫مسعود رِض اهلل عنه قال: قال رسول اهلل ‪ " :‬إِن هذا ا حلقرآن مأد َبة اهلل، فتعلموا‬ ‫َ َ َ َّ ُ‬ ‫َ ُ َ َ‬ ‫ِ ح َ ح ُ ِ َ ح َ َ ح ح َّ َ َ ُ ح َ ُ َ َ ح ُ‬ ‫من مأد َبتِه ما استطعتُم، إِن هذا ا حلقرآن هو َبل اهلل والنُّور اْلبِني والشفاء النَّافِع،‬ ‫ُ‬ ‫َ ُ حُ ُ َ َ ُ‬ ‫َ َ ِ‬ ‫ِ‬ ‫عصمة من َتَسل بِه، ونَجاة من تَبِعه َل َ عوج فيقوم، وَل َ ز غ فيستعتَب وَل‬ ‫ح َ ُّ َ ُ َ َّ ُ َ ِ ُ َ ُ ح َ ح ُ َ‬ ‫َ َ ُ َ ح َُ‬ ‫ح َ ُ َ ح َّ‬ ‫ِ‬ ‫َ ِ َ َ ِ ُ ُ َ َ ح َ ُ ِ ح َ ح َ ِ َّ َ ُ ُ َ َّ‬ ‫َتنحقض عجائبه وَل َيلق من كثرة الرد فا حتلوه، فإِن اهللََّ ‪ َ ‬أجركُم عَل تَِلوتِه‬ ‫َ‬ ‫ح ُُ ح‬ ‫ِ‬ ‫ُ ُ‬ ‫َ‬ ‫بِكُل َرف عَش َسنَات َأما إِِن َل َأقول ( امل ) و َلكِن َألِف وَلم وميم َثَل ُثون‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ ح‬ ‫َ‬ ‫َح َ حَ َ َ‬ ‫ِ‬ ‫َ َ ح ُ ح َ ِ َ َّ َ َ ِ‬ ‫َ ُ‬ ‫َ َ ً‬ ‫َسنَة ".{َد ث مرفوع }. وعن عث ََمن حبن عفان، عن النَّبِي ‪ ‬قال َأَدُ ُها: "‬ ‫َ‬ ‫َ َ َ َُ‬ ‫ح ِ‬ ‫خْيكُم "، واْلخر: " َأفضلكُم من َتعلم ا حلقرآن وعلمه النَّاس" ومن مل ح َ عمل بِه‬ ‫ح َ ُ ح َ ح َ َّ َ ُ ح َ َ َ َّ َ ُ‬ ‫َ َ َ ح َ حَ‬ ‫َ حُ ح َ َ ُ‬ ‫ِ‬ ‫ِِ‬ ‫ِ ِ َ َ ح ِ‬ ‫ومل ح َ تَّبِع َأوامره و مل َيتنِب نَواهيه ومل َ َ قف عنحدَ َدُ وده فقدح خِس خِسانًا مبِينًا ِِف‬ ‫ََ ح َ َُِ َ َ َ َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ََ َ َ ُ ح َ ُ‬ ‫الدُّ حنيا واْلخرة .‬ ‫َ َ ح ِ ََ‬ ‫,‬ ‫َّ‬ ‫وبعد فإن من قد م اُزل والعلَمء كتبون ِف علم القراءات وكان من أوائل من‬ ‫أ َّلف ىف هذا العلم ابن جماهد {كتاب السبع يف القراءات } ثم توالت اْلؤلفات‬ ‫َتى اْلن سواء ِف القراءات بشكل منفرد أو ِف السبع منها أو ِف الثَلث أو ِف‬ ‫5‬
  • 6. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫الثَمن أو ِف العَش أو ِف اُربعني الزائدة وقد أَرض إيل اُخ الفاضل (هشام بن‬ ‫ُمجوب ) كتابا سهَل ميِسا ِف روا ة ورش عن نافع من طر ق اُزرق وأسَمه :‬ ‫}‬ ‫{‬ ‫كتبه بأسلوب سهل ميِس فأسأل اهلل العظيم أن تقبل منه هذا العمل وأن َيعله‬ ‫خالصا لوجهه سبحانه وتعاَل. هذا وأدعوا اهلل أن يِسلطَلب العلم اْلواظبة عَل‬ ‫َّ‬ ‫قراءة القرآن بروا اته وفهم معانيه والعمل بأَكامه والتخلق بأخَلقه وأَل‬ ‫نسوِن واْلسلمني من صالح دعواُتم. وأسال اهلل أن نفع هبذا الكتاب اِلسَلم‬ ‫واْلسلمني.‬ ‫كتبه الفقْي إَل عفو ربه‬ ‫أيمن بن صالح بن أمحد شبايك‬ ‫جماز بالقراءات العَش الكربى والصغرى‬ ‫6‬
  • 7. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫اْلمد هلل الذي أنزل عَل عبده الكتاب ومل َيعل له عوجا و ُأصيل و ُأسلم عَل خْي‬ ‫خلقه ُممد صَل اهلل عليه وسلم .‬ ‫وبعد فقد أطلعني اُخ الشيخ هشام بن ُمجوب عَل كتابه الرائع :‬ ‫}‬ ‫{‬ ‫فوجدته جيدا ِف معناه سليَم ِف مبناه سْيا ِف ُمتواه ستطيع طالب العلم فهمه‬ ‫بسهولة و ُ ِس فقد تناول فيه اْلؤلف َفظه اهلل أصول راو ة ورش عن نافع من‬ ‫طر ق اُزرق مبينا أصول الروا ة وموضحا ومبسطا َُكام التجو د .‬ ‫مستشهدا بأقوال أهل العلم ومدعَم ذلل بالدليل من أبيات الشاطبية وغْيها‬ ‫فليحرص طلبة العلم عَل اقتناءه واِلستفادة منه.‬ ‫نسأل اهلل أن َيزى مؤلفه خْي اجلزاء و رزقنا وإ اه اِلخَلص ِف القول والعمل .‬ ‫وعَل اهلل قصد السبيل وصَل اللهم عَل ُممد وآله وسلم‬ ‫كتبه الشيخ / فخر الد ن اْلَممى‬ ‫اجلامع للقراءات العَش الصغرى من طر قي الشاطبية والدرة‬ ‫7‬
  • 8. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫ْ َّ ِ َّ ْ َ‬ ‫َّ‬ ‫ِبس ِم الله الرحمن الرحيمِ ِ‬ ‫ِ ِ ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ َ َّ َ‬ ‫َ َ َّ َ‬ ‫اْلمد هلل الذي هدَ انَا إَل اِلسَلم، وفضلنَا بالقرآن، وُشفنَا بمحمد خْي اُنام ،‬ ‫َ‬ ‫والصَلة والسَلم عَل سيدنا ُممد سيد البَش أمجعني، وعَل آله وأزواجه‬ ‫َّ‬ ‫وأصحابه الطيبني الطاهر ن، وعَل التابعني ومن تبعهم بإَسان إَل وم الد ن.‬ ‫َ‬ ‫وبعد : فقد اطلعت عَل كتاب‬ ‫ْلؤلفه الشيخ هشام بن ُمجوب فوجدته أجاد وأَسن ىف ُشح أصول روا ة‬ ‫ورش عن نافع بأسلوب سهل وميِس لكل طالب علم ، فقد مجع بني أَكام‬ ‫التجو د وأصول القراءة كَم استعان بأبيات من الشاطبية وقام بَشَها ُشَا‬ ‫وافيا ، وإنى أنصح إخواِن من طلبة العلم باِلهتَمم هبذا الكتاب ودراسته‬ ‫والعنا ة به ، كَم أسأل اهلل تعاَل أن وفقه دائَم ْلدمة كتابه وأن َيعل هذا العمل‬ ‫ىف ميزان َسناته إنه سميع جميب وصَل اهلل عَل سيدنا ُممد وعَل آله وصحبه‬ ‫وسلم ...‬ ‫كتبه الشيخ : أحمد خميس بصلة‬ ‫الجامع للقراءات العشر من طريق الشاطبية والدرة‬ ‫8‬
  • 9. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫اْلمد هلل الكر م اْلنان خالق اِلنس و اجلآن منزل القرآن اْلعجزة اْلالدة ِف‬ ‫ّ ّ‬ ‫اُكوان و التي أهبرت ذوي العقل و العرفان و أعجزت و أفحمت و أجلمت و‬ ‫قمعت أهل الكفر و النفاق و الز غ و الطغيان أنزله من فوق اجلنان عَل خْي‬ ‫اُنام سيد ولد عدنان سيدنا و َبيبنا و قدوتنا و معلمنا ُممد عليه و عَل آله‬ ‫الطيبني الطاهر ن و عَل صحابته أمجعني أفضل الصَلة و أزكى التسليم.‬ ‫و بعد فإن اُخ والشيخ أبو محزة هشام بن ُمجوب قد أبلغني كتابه اْلسمى‬ ‫{‬ ‫}‬ ‫و قد اطلعت عليه و وجدته كتابا نافعا و قيَم تطرق فيه إَل روا ة ورش عن نافع‬ ‫من طر ق اُزرق مع مدخل مجيل إَل القراءات و ذكر القراء و الرواة و ترامجهم و‬ ‫هذا مما نفع القارئ للكتاب بحيث َل تنحِّص معرفته فقط عَل الروا ة التي قرأ‬ ‫هبا و لكن علم أن هناك قراءات و روا ات أخرى و كلها من اَُرف السبعة‬ ‫التي نزل هبا القرآن. ففي اْلد ث عن بن أب ليَل عن أب بن كعب قال ، قال‬ ‫رسول اهلل صَل اهلل عليه وسلم : " إنَم القرآن أنزل عَل سبعة أَرف"‬ ‫و اهتَمم اْلغاربة بروا ة ورش خاصة و بالقراءات عموما معروف منذ القدم. و‬ ‫خْي دليل عَل ذلل، كل اْلؤلفات و التصانيف التي كتبت ِف هذا العلم فأغلبها‬ ‫من بَلد اْلغرب الكبْي و من اُندلس. لكن ِف اْلونة اُخْية نزل مستوى اُداء‬ ‫9‬
  • 10. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫القرآِن عند أئمة اْلساجد لبعدهم عن القراءة اْلسندة ، فتَلَظ ِف جل اْلساجد‬ ‫ً‬ ‫ْلونا جلية و خفية و اهلل اْلستعان، و لكن اْلمد هلل الذي جعل بعض طَلب‬ ‫العلم و اْلشا خ يتمون بالقراءة الصحيحة اْلسندة إَل النبي صَل اهلل عليه و سلم‬ ‫و جعلهم سببا ِف رجوع الناس إَل جمالس اِلقراء.‬ ‫و منهم الشيخ أبومحزة هشام بن ُمجوب جزاه اهلل خْيا نسأل اهلل أن نفع به‬ ‫اِلسَلم و اْلسلمني و أن َيعل له القبول ِف اُرض و أن تحفنا بكتب أخرى ِف‬ ‫روا ات و قراءات أخرى . هذا و أويص قارئ الكتاب بالرجوع إَل مؤلفه إذا‬ ‫استشكل عليه يشء و أن َل كتفي بقراءة واَدة للكتاب و لكن أن كرر قراءته‬ ‫َتى ترتسخ اْلعلومات ِف ذهنه و أن عمل بَم تعلم و أن َيتهد ِف القراءة عَل‬ ‫اْلشا خ ذوي اُسانيد القرآنية اْلتقنني الذ ن شهد ْلم مشاَيهم باِلتقان َتى‬ ‫كون من الذ ن قال فيهم رسول اهلل صَل اهلل عليه و سلم :" خْيكم من تعلم‬ ‫القرآن و علمه" رواه البخاري.‬ ‫و اْلمد هلل رب العاْلني.‬ ‫كتبه الشيخ أبو سليامن املغريب‬ ‫صالح الدين املخانت‬ ‫مدرس جتويد وقراءات بسند متصل‬ ‫01‬
  • 11. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫السَلم عليكم ورمحة اهلل تعاَل وبركاته‬ ‫اْلمد هلل الذي خلق اْللق فأبدعه، وسن الد ن وُشعه ،ونور النور وشعشعه،‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وقدّ ر الرزق ووسعه ، وأجرى اْلاء وأنبعه ، وجعل السَمء سقفا مرفوعا رفعه،‬ ‫ً‬ ‫واُرض بساطا وضعه، وسْي القمر فأطلعه ، سبحانه ما أعَل مكانه وأرفعه وأعز‬ ‫سلطانه وأودعه .‬ ‫َل راد ْلا صنع ، وَل مغْي ْلا اخرتع ، وَل مذل ْلا رفع ،وَل معز ْلا وضع ، وَل‬ ‫ّ‬ ‫مبعثر ْلا مجع ، وَل ُش ل له وَل إله معه.‬ ‫ِ‬ ‫اْلمدهلل الذي د ّبر الدهور وقدّ ر اْلقدور ورصف اُمور ، وعلم هواجس‬ ‫َ َ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫الصدور ، وتعاقب الدهور، وسهل اْلعسور ، و ِس اْليسور، وسخر البحر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫اْلسجور ، وأنزل الفرقان والتوراة واِلنجيل والزبور، وأقسم بالقرآن والطور‬ ‫والكتاب اْلسطور ِف رق منشور والبيت اْلعمور والبعث والنشور، وجعل‬ ‫الظلَمت والنور، والولدان واْلور واجلنات والقصور .‬ ‫والصَلة والسَلم عَل خْي من اصطفى من خلقه ُممدا عليه أفضل الصلوات‬ ‫والتسليَمت من رب الرب ات وعَل آله وصحبه أمجعني .‬ ‫لقد َاولت قصارى جهدي اُخذ بأسباب التيسْي مع تقصْيي وقلة َيلتي ،‬ ‫ً‬ ‫وضعف قويت وقلة بضاعتي ، و علم اهلل أنني لست أهَل للخوض ِف هذا العلم‬ ‫الغز ر بعلومه وفنونه ، واْلمتلئ بمهارته، فالكَمل عز ز، وهذا عمل بَشي َل‬ ‫11‬
  • 12. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫َيلو من نقص، فإن أصبت فمن اهلل الكر م اْلنان ، وإن أخطأت فمن نفيس‬ ‫اْلقِّصة والشيطان .‬ ‫أسأل اهلل - جل وعَل - أن َيعل هذا العمل مفتاح خْي لراغبي هذا العلم ،‬ ‫و رزقنا منه الثواب اُوىف ، وأن عيننا عَل استكَمله عَل الوجه الذي رضيه عنا ،‬ ‫إنه موَلنا القادر عَل ذلل نعم اْلوَل ونعم النصْي ، وصَل اهلل عَل نبينا ُممد وعَل‬ ‫آله وصحابته أمجعني.‬ ‫سيــــبقى الـخط بعدي يف الكتاب‬ ‫فيـــــــاليت الـــــــذي يقرأ كتابي‬ ‫21‬ ‫وتبـــــلى اليــــــد مين فــي الرتاب‬ ‫دعا لي بالـــــــخالص من احلساب‬
  • 13. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫علوم القرآن‬ ‫يقصد بعلوم القرآن املباحث التي تتعلق به من ناحية نزوله وإعجازه ومجعه‬ ‫وترتيبه وناسخه ومنسوخه وقراءاته املعروفة للصحابة بالفهم السديد والذكاء‬ ‫وبتوجيه من رسول اهلل صىل اهلل عليه وسلم .‬ ‫والعلوم تؤخذ بالرواية والتلقني ال بالكتابة والتدوين حتى كانت بداية التدوين‬ ‫لعلوم التفسري عن الصحابة وكبار التابعني ومعاين القرآن عند الفراء املتوىف عام‬ ‫207هجرية .‬ ‫تعريف القرآن :‬ ‫القرآن لغة : هو الكالم املتلو باأللسن و املدون باألقالم ، قال تعاىل { ﯸ ﯹ ﯺ‬ ‫ﯻ ﯼ ﯽ ﯾ ﯿ ﰀ ﰁ ﰂ ﰃ } من سورة القيامة 16-16 / وقال‬ ‫الشافعي وأيده السيوطي إن القرآن اسم غري مشتق لكتاب اهلل .‬ ‫31‬
  • 14. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫القرآن رشعا : هو كالم اهلل املعجز املنزل عىل النبي صىل اهلل عليه و سلم‬ ‫املنقول تواترا واملتعبد به تالوة .‬ ‫هو الكتاب يف قوله تعاىل : { ﭑ ﭒ ﭓ ﭔ ﭕ ﭖ ﭗ ﭘ ﭙ } اجلايية‬ ‫وهو الذكر يف قوله تعاىل : { ﮗ ﮘ ﮙ ﮚ ﮛ ﮜ ﮝ ﮞ } احلجر‬ ‫وهو الفرقان يف قوله تعاىل : { ﯔ ﯕ ﯖ ﯗ ﯘ ﯙ ﯚ ﯛ‬ ‫ﯜ ﯝ} الفرقان 6‬ ‫أول من كتب يف علوم القرآن هو {عيل ابن املديني } أحد شيوخ البخاري املتوىف‬ ‫عام 432 هجريه ، والذي كتب يف أسباب النزول يم جاء كتاب { الربهان يف‬ ‫علوم القرآن} للحويف املتوىف عام 033 هجرية. ويف القرن السادس اهلجري كتب‬ ‫ابن اجلوزي / {فنون األفنان يف عجابب علوم القرآن } حتى ظهر كتاب‬ ‫الزركيش { الربهان يف علوم القرآن } عام 792 هجرية يف أربع جملدات وهو غري‬ ‫كتاب احلويف بالطبع ، يم كتاب اإلمام السيوطي عام 669 هجريه { اإلتقان يف‬ ‫علوم القرآن } والذي كتب يف يامنني بابا شافية وافية .‬ ‫وفيام خيص علم القراءات فأول من صنف كتابا مستقال هو : اإلمام الكسابي‬ ‫رمحه اهلل (ت:916هـ ).‬ ‫قيل لعبد اهلل بن املبارك (ت:616هـ) : إن الكسابي قد وضع كتابا يف إعراب‬ ‫41‬
  • 15. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫القرآن مثل : { احلمد هلل } بضم الدال ، و{ احلمد هلل } بالفتح ، و{ احلمد هلل }‬ ‫بالكرس ، فمن رفع حجته كذا ، ومن نصب حجته كذا ، ومن خفض حجته كذا‬ ‫فكيف ترى ؟‬ ‫قال ابن املبارك : إن كانت هذه القراءة قرأ هبا قوم من السلف من القراء ، فألتمس‬ ‫للكسابي املخرج لقراءهتم هبا ، وإن كانت قراءة مل يقرأ هبا أحد من السلف من‬ ‫القراء فاحتملها عىل اخلروج من النحو ، فأكرهه...‬ ‫يم قال الراوي البن املبارك : ولكن أخربك أن الكسابي يقول : إن هذه الوجوه‬ ‫كلها قراءة القراء من السلف . {انظر : اجلامع ألخالق الراوي وآداب السامع‬ ‫(7/296) ، القراءات د/ حممد بازمول } .‬ ‫أما أول من مجع هذا العلم يف كتاب فهو اإلمام العظيم أبو عبيد القاسم بن سالم‬ ‫يف القرن الثالث اهلجري فقد ألف { كتاب القراءات }، وقيل إن أول من ألف‬ ‫ومجع القراءات هو حفص بن عمر الدوري، واشتهر يف القرن الرابع اهلجري‬ ‫احلافظ أبو بكر بن جماهد البغدادي وهو أول من ألف يف القراءات السبع‬ ‫املشهورة، وتويف سنة 773 من اهلجرة هبا ويف القرن اخلامس اشتهر احلافظ اإلمام‬ ‫أبو عمرو عثامن بن سعيد الداين مؤلف كتاب ( التيسري ) يف القراءات السبع‬ ‫والذي صار عمدة القراء ، وله تصانيف كثرية يف هذا الفن وغريه.‬ ‫51‬
  • 16. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫ً‬ ‫واشتهر يف هذا العلم أيضا اإلمام مكي بن أيب طالب القييس القريواين وقد ألف‬ ‫كتبا ال تعد وال حتىص يف القراءات وعلوم القرآن .‬ ‫ً‬ ‫ويف القرن السادس اهلجري اشتهر شيخ هذا الفن اإلمام الشاطبي الذي تسابق‬ ‫العلامء إىل الميته وانكبوا عليها انكباب الفراش عىل النور، والتي سامها { حرز‬ ‫األماين ووجه التهاين } وأيضا تسمى بالشاطبية نسبة إليه ، نظم فيها القراءات‬ ‫السبعة املتواترة يف ألف ومابة ويالية وسبعني بيتًا ( 3266 ) .‬ ‫61‬
  • 17. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫تار خ اإلجازة القرآنية‬ ‫ُ‬ ‫َّ‬ ‫إن اِلجازة شهادة من اْلُجيز { اْلقرئ } إَل اْلجاز { القارئ } ، وهذه الشهادة‬ ‫تزكية للقارئ عَل َسن أدائه وجودة قراءته.‬ ‫ُ‬ ‫وإن النّاظر ِف تزكية النبي صَل اهلل عليه وسلم لبعض أصحابه عَل َسن قراءُتم‬ ‫ُ‬ ‫وجودُتا إنَم هي إجازة لفظية من خْي الرب ة ْلْي القرون، وهم أصحابه رضوان‬ ‫ُ‬ ‫اهلل تعاَل عليهم ، وهي أوثق بَل شل من اِلجازة الكتابية ، وذلل باعتبار اْلجيز‬ ‫ُ‬ ‫واْلجاز له.‬ ‫ُ‬ ‫وهذه بعض النصوص الدالة عَل ما أردت بيانه :‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫1ــ ما أخرجه البخاري ومسلم ِف صحيحيهَمعن ابن مسعود قال: سمعت‬ ‫ُ‬ ‫رسول اهلل قول: { خذوا القرآن من أربعة، من عبداهلل بن مسعود، وسامل، ومعاذ،‬ ‫و ُأب بن كعب } .‬ ‫2 ــ ما أخرجه الشيخان عن عبداهلل بن مسعود قال: قال يل النبي إقرأ عيل القرآن،‬ ‫َّ‬ ‫قلت: أقرأ عليل وعليل ُأنزل؟ قال إِن أَب أن أسمعه من غْيي.‬ ‫ُ‬ ‫ُّ‬ ‫3 ــ ما أخرجه الشيخان أ ضا عن أنس بن مالل أن رسول اهلل ‪ ‬قال ُُب : إن‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫71‬
  • 18. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫اهلل أمرِن أن أقرأ عليل، قال :آهلل سَمِن لل؟ قال: آهللُ سَمك يل، قال فجعل ُأب‬ ‫ّ‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫بكي واللفظ ْلسلم .‬ ‫ُّ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫إن هذه اَُاد ث بمجموعها لتدل دَللة واضحة بينة عَل تزكية النبي ُولئل‬ ‫اُصحاب رضوان اهلل تعاَل عليهم وِلجازته ْلم إجازة لفظية ،وأ ضا شهادة‬ ‫ً‬ ‫عظمى من خْي جميز ْلْي جماز.‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫4 ــ أخرج البغوي ِف ُشح السنة : أن ز د بن ثابت شهد العرضة اُخْية التي‬ ‫ُّ‬ ‫ُّ‬ ‫عرضها رسول اهلل ‪ ‬عَل جرب ل، وهي التي بني فيها ما نُسخ وما بقي.‬ ‫َّ‬ ‫قال أبوعبد الرمحن السلمي هذه القراءة قراءة ز د بن ثابت ، ُنه كتبها لرسول‬ ‫ُّ‬ ‫اهلل ‪ ‬وقرأها عليه، وشهد العرضة اُخْية، وكان ُ قرئ النّاس هبا َتى مات،‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ولذلل اعتمد عليه أبوبكر وعمر ِف اجلمع ، ووَله عثَمن كتابة اْلصاَف .‬ ‫ُ‬ ‫ُ ستفاد من هذا النص ما أيت:‬ ‫ّ‬ ‫أوَلً: أن اَلعتَمد عَل ز د بن ثابت ِف بيان ما نُسخ وما بقي من كتاب اهلل تعاَل‬ ‫َ‬ ‫بناء عَل َضوره العرضة اُخْية ، عدُّ بمثابة إجازة سَمع لز د من رسول اهلل‬ ‫ً‬ ‫‪.‬‬ ‫ثانيا: عرض ز د القرآن عَل رسول اهلل ُشف ومز ة ورفعة له عَل غْيه من‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫الصحابة أمجعني.‬ ‫مل أقف عَل نص قاطع ِف بدا ة مصطلح اِلجازة القرآنية، ولكن الذي ظهر واهللُ‬ ‫أعلم أن ظهور هذا اْلصطلح جاء متزامنًا مع بدا ة التصنيف ِف القراءات القرآنية‬ ‫81‬
  • 19. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫ِف القرن الثالث اْلجري.‬ ‫و وضح ذلل ما جاء ِف ترمجة: ُممد بن إدر س بن اْلنذر { أبوَاتم الرازي }‬ ‫ُ‬ ‫اْلتوىف سنة مخس وسبعني ومائتني ، إذ روى القراءة عنه إجازة اِلمام { أبوبكر بن‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫جماهد } اْلتوىف سنة أربع وعَش ن وثَلثَمئة.‬ ‫وكَم جاء أ ضا ِف ترمجة :عبدالصمد بن ُممد بن أب عمران هو:‬ ‫ً‬ ‫{ أبوُممد اْلمداِن اْلقديس } اْلتوىف سنة أربع وتسعني ومائتني، إذ روى عنه‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫القراءة إجازة أمحد بن عقوب التائب اْلتوىف سنة أربعني وثَلثَمئة .‬ ‫ً‬ ‫91‬
  • 20. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫اإلسناد‬ ‫السند اصطَلَا : الطر ق اْلوصلة إَل اْلتن ، و قال له : الطر ق ُنه وصل إَل‬ ‫اْلقصود كَم وصل الطر ق اْلحسوس إَل ما قصده السالل، وقد قال للطر ق‬ ‫الوجه فتقول : هذا َد ث َل عرف إَل من هذا الوجه.‬ ‫والعَلقة بني التعر فني اللغوي واِلصطَلَي أن السند إما أخذ مما عَل وارتفع‬ ‫من سفح اجلبل ُن اْلسند رفع اْلد ث إَل قائله، أو من قوله فَلن سند أي‬ ‫معتمد فسمي اِلخبار عن طر ق اْلتن سندا ِلعتَمد اْلفاظ عليه ِف صحة اْلد ث‬ ‫وضعفه.‬ ‫لقد عرف اْلسلمون مند القدم باهتَممهم بالسند اهتَمما بليغا عكس اُمم السابقة‬ ‫ُ‬ ‫التي ُتاونت ِف هذا اُمر فضاعت أخبارها و أقواْلا بني التحر ف والكذب‬ ‫والتبد ل .‬ ‫ِ‬ ‫ولقد وصل اُمر بعلَمئنا من شدة اْليطة والسؤال والتثبت أن ُ ظن بأهنم ر دون‬ ‫تزو ج من سألون عنه ،كَم قال اْلسن بن صالح: كنا إذا أردنا أن نكتب عن‬ ‫رجل سألنا عنه َتى قال لنا: أتر دون أن تزوجوه؟ وْلذا أ ضا قال ز د بن أب‬ ‫02‬
  • 21. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫أنيسة ِف أخيه حييى: إنه كذب. و ْلا سئل جر ر بن عبد اْلميد عن أخيه أنس‬ ‫قال: { قد سمع من َد ث هشام بن عروة ولكنه كذب ِف َد ث الناس فَل‬ ‫كتب عنه }.‬ ‫قال مالل: { اِلسناد من الد ن } ، وقال ابن اْلبارك: { لوَل اِلسناد لقال من‬ ‫شاء ما شاء } ، وقال شعبة: { كل َد ث ليس فيه (أنا) و(ثنا) فهو خل وبقل } .‬ ‫روى اِلمام مسلم ِف مقدمة صحيحه، بإسناده عن عاصم اَُول، عن ابن‬ ‫سْي ن، قال : { مل كونوا سألون عن اِلسناد، فلَم وقعت الفتنة، قالوا سموا لنا‬ ‫ُّ‬ ‫رجالكم، فينظر إَل أهل السنة فيؤخذ َد ثهم، و ُ نظر إَل أهل البدع فَل وخذ‬ ‫ُ‬ ‫َد ثهم } .‬ ‫قال شيخ اِلسَلم ابن تيمية : { وعلم اِلسناد والروا ة مما خص اهلل به أمة ُممد‬ ‫َّ‬ ‫ُ َّ‬ ‫وجعله سلَم إَل الدرا ة ، فأهل الكتاب َل إسناد ْلم أثرون به اْلنقوَلت ، وهكذا‬ ‫اْلبتدعون من هذه اُمة أهل الضَلَلت ، وإنَم اِلسناد ْلن أعظم اهللُ عليه اْلنة.‬ ‫ح َ‬ ‫أهل اِلسَلم والسنة فرقون به بني الصحيح والسقيم واْلعوج والقو م ،‬ ‫وغْيهم من أهل البدع والكفار إنَم عندهم منقوَلت أثروهنا بغْي إسناد وعليها‬ ‫من د نهم اَلعتَمد وهم َل عرفون فيها اْلق من الباطل وَل اْلايل من العاطل }‬ ‫وقال أ ضا : { اِلسناد من خصائص هذه اُمة وهو من خصائص اِلسَلم ثم‬ ‫هو ِف اِلسَلم من خصائص أهل السنة } .‬ ‫قال اْلافظ السخاوي: { اِلسناد خصيصة فاضلة من خصائص هذه اُمة، و‬ ‫سنة بالغة من السنن اْلؤكدة } .‬ ‫12‬
  • 22. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫قال الشافعي: { مثل الذي طلب العلم بَل إسناد مثل َاطب ليل حيمل َزمة‬ ‫َطب فيها أفعى تلدغه وهو َل دري } .‬ ‫وهلل ذرالشيخ العَلمة ابن بري رمحه اهلل عندما أثنى عَل شيخه ِف منظومته الدرر‬ ‫اللوامع فقال :‬ ‫َ ِ‬ ‫حسبام قرأت بِالميـــــع‬ ‫َ َ ََ ُ‬ ‫ِ َ ِ‬ ‫املقرئ ِاملـَـقـق الفـصيح‬ ‫ُ ِ ُ َ‬ ‫عىل ابن محدُ ون َأيب الربِيع‬ ‫ََ ِ َ‬ ‫َ ِ َّ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ذي السنَد املقدَّ م الصَيح‬ ‫َّ َُ َ ِ َّ‬ ‫فالسند مكرمة عظيمة َشف هبا اْلسلم ُشفا كبْيا وأي فخر أعظم من أن كون‬ ‫اسمل مقرتنا برسول اهلل صَل اهلل عليه وسلم وأن تكون ناقَل عنه .‬ ‫وأ ضا هو مسؤولية بني دي اْلوَل عز وجل فَلَيب اِلستهتار به ، وإعطاؤه لكل‬ ‫من هب ودب مقابل دريَمت معدودة أو جماملة، بل عطى لكل من استحقه‬ ‫وتعب ُجله .‬ ‫22‬
  • 23. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫األحرف السبعة‬ ‫القرآن أنزله اهلل عَل سبعة أَرف كَم ورد ذلل عن أب هر رة أن النبي صَل اهلل‬ ‫عليه وسلم َيث قال : { إن هذا القرآن أنزل عىل سبعة أحرف ، فاقرءوا وال‬ ‫حرج ، ولكن ال ختتموا ذكر رمحة بعذاب ، وال ذكر عذاب برمحة }‬ ‫املَدث: ابن جرير الطربي - املصدر: تفسري الطربي - الصفَة أو الرقم:‬ ‫1/25)‬ ‫ـ فام هو املراد هبذه السبعة أحرف ؟‬ ‫ـ هل املقصود هبا هو القراء السبع ؟‬ ‫اجلواب :‬ ‫اختلف أهل العلم فيَم َيص اْلراد باَُرف السبع , فبلغ أربعني قوَل أصاب‬ ‫فيها بعضهم . ننقل منها كَلم اِلمام ابن اجلزري فقد قال رمحه اهلل :‬ ‫إن األحرف السبع هي األوجه التي يقع هبا التغاير واالختالف ، يعني أن مدار‬ ‫االختالف سيكون يف هذه األمور السبعة .‬ ‫وهذا أصح ما خلص إليه أهل العلم واهلل أعلم .‬ ‫32‬
  • 24. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫ــ وهذه اَلختَلفات السبع تنحِّص ِف :‬ ‫1_ اَلختَلف ِف اُسَمء باِلفراد واجلمع والتأنيث والتذكْي مثال :‬ ‫* اجلمع واِلفراد : { خطيئته وخطيئاته ـ األُوليان واألولني }‬ ‫* التأنيث والتذكْي : { فإن يكن منكم مائة ـ وإن تكن منكم مائة }‬ ‫2_ اَلختَلف ِف وجوه اِلعراب مثال :‬ ‫ُ‬ ‫إن تك حسنة (بالضم) ـ حسنة (بالفتح)‬ ‫3_ اَلختَلف ِف التِّص ف مثال :‬ ‫ومن َتطوع ـ ومن َيطوع‬ ‫َّ َّ‬ ‫َ َّ‬ ‫4_ اَلختَلف بالز ادة والنقصان :‬ ‫وسارعوا إَل مغفرة بالواو ــ سارعوا إَل مغفرة بدون واو‬ ‫َ َ‬ ‫5_ اَلختَلف ِف التقد م والتأخْي:‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ََ‬ ‫وقاتَلوا وقتِلوا وِف قراءة أخرى وقتِلوا وقاتلوا‬ ‫6_ إبدال َرف مكان َرف آخر مثال :‬ ‫وانظر إَل العظام كيف ننشزها وِف قراءة أخرى ننرشها الراء بدل الزاي‬ ‫7_ اَلختَلف ِف اللهجات وهو ما نجده ِف:‬ ‫الفتح والتقليل واِلمالة الكربى .‬ ‫أما اْلقصود بالقراء السبعة فهم من مجعهم اِلمام بن جماهد رمحه اهلل ِف كتابه‬ ‫السبعة واختار هذا اَلسم تيمنا هبم .‬ ‫فكل من هؤَلء السبعة له قراءة اشتهر هبا ، واُصل أن القراء أكثر من سبعة .‬ ‫42‬
  • 25. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫شروط قبول القراءة‬ ‫قلنا إن القراءات أكثر من سبعة معتمدة ، وعددها عَشة قراءات توفرت فيها‬ ‫ُشوط قبول القراءة الصحيحة .‬ ‫فَم هي هذه الَشوط ؟‬ ‫شرتط لقبول القراءة توفرها عَل ثَلثة ُشوط وهي :‬ ‫1- موافقة وجه صحيح من اللغة العربية { قواعد النحو }‬ ‫2- موافقة الرسم العثَمِن ولو اَتَمَلً، مثل {ملِل} حتتمل {مال ِل}، ومثل‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ َ ُ‬ ‫َ َ ُ‬ ‫{ مكا َنتِكم } { مكا َناتِكم } .‬ ‫3 - َصول التواتر: وهو أن نقلها عدد كبْي ستحيل ِف العادة اجتَمعهم عَل‬ ‫الكذب .‬ ‫و عترب الَشطان اُول والثاِن تبعا للَشط الثالث، عند مجهور من اشرتط التواتر‬ ‫من العلَمء .‬ ‫بينَم رى بعض العلَمء ومنهم أبو شامة وابن اجلزري ومكي ابن أب طالب‬ ‫وغْيهم أنه كفي لصحة القراءة أن تكون مشهورة صحيحة اِلسناد، إضافة إَل‬ ‫ُشطي :موافقة الرسم ووجه من أوجه النحو، وبالتايل كون ُشط موافقة اللغة‬ ‫والرسم أساسيني .‬ ‫52‬
  • 26. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫وكَل القولني فيَم أراه واهلل أعلم - مؤداه واَد واْلَلف بينهَم لفظي، ُن‬ ‫َّ‬ ‫الرسم منقول بالتواتر وجممع عليه من قبل اُمة، كَم أن القولني ِف الواقع متفقان‬ ‫ِف النتيجة عَل قبول القراءات العَش كلها والقراءة هبا .‬ ‫قال ابن الزري رمحه اهلل تعاَل:‬ ‫َ ُ َ َ ََ َ َ ِ‬ ‫فكل مــا وافق وجه َنَوي‬ ‫ُ ُ‬ ‫َوصح إِسنَــــادا هو القرآن‬ ‫َ َّ‬ ‫ِ‬ ‫َ َ ُ‬ ‫وحيث َام َيـختـل ركـن اثبِـت‬ ‫َ ُ‬ ‫َّ ِ َ ِ‬ ‫وكـان احتِ َامال لِلرسم يوي‬ ‫َ َ َ‬ ‫َ َ ِ ِ َّ َ‬ ‫فهـذه الثــال ُثة األَركــــان‬ ‫َ‬ ‫شــذوذه لو أ َّنه ِيف السـبعـة‬ ‫َّ َ‬ ‫ُ ُ ُُ َ َ ُ‬ ‫عَل هذا نقول إن كل قراءة اختل فيها أَد هذه الَشوط حيكم عليها بأهنا قراءة‬ ‫شاذة .‬ ‫62‬
  • 27. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫القراءات الشاذة‬ ‫قراءة ابن حميصن:‬ ‫وهو ُممد بن عبدالرمحن بن ُميصن السهمي. إمام من أئمة القراءات اُربعة‬ ‫عَش. جترد للقراءة ِف عِّص ابن كثْي. قال ابن جماهد :{ كان البن حميصن اختيار‬ ‫يف القراءة عىل مذهب العربية، فخرج به عن إمجاع أهل بلده، فرغب الناس عن‬ ‫قراءته وأمجعوا عىل قراءة ابن كثري }. له راو ان: ابن شنبوذ و البزي‬ ‫قراءة ييى اليزيدي:‬ ‫وهو حييى ابن اْلبارك ابن اْلغْية اِلمام أبو ُممد العدوي البِّصي اْلعروف‬ ‫باليز دي وهذا لصحبته ليز د بن منصوراْلمْيي قال عنه ابن اجلزري : له‬ ‫اختيار خالف فيه ابا عمرو يف حروف يسرية .‬ ‫قراءة احلسن البرصي:‬ ‫وهو اْلسن ابن أب اْلسن اليسار السيد اِلمام أبو سعيد البِّصي إمام زمانه علَم‬ ‫وعمَل وَل نزكيه عَل اهلل قال عنه اِلمام الشافعي : لو أشاء أقول أن القرآن نزل‬ ‫72‬
  • 28. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫بلغة احلسن لقلت لفصاحته ومناقبه الليلة وأخباره الطويلة .‬ ‫قراءة سليامن بن مهران األعمش:‬ ‫وهو سليَمن بن مهران اُعمش أبو ُممد اُسدي الكاهيل قال عنه هشام: ما‬ ‫رأيت يف الكوفة أحدا أقرأ لكتاب اهلل عز وجل من األعمش.‬ ‫ـ أمثلة لبعض القراءات الشاذة‬ ‫1 من سورة البقرة :‬ ‫قول اهلل تعاَل :‬ ‫{ ﭑ ﭒﭓﭔﭕﭖﭗ ﭘﭙﭚﭛﭜ‬ ‫ﭝﭞﭟﭠﭡﭢﭣﭤﭥﭦﭧ‬ ‫ﭨ ﭩ ......} البقرة 201‬ ‫} بكِس الَلم، عَل أن‬ ‫قرأ الضحاك بن مزاَم {‬ ‫اْلراد باْللكني ( داود وسليَمن ) عليهَم السَلم.‬ ‫وسبب شذوذ هذه القراءة أهنا غْي متواترة ، والتواتر أهم أركان القراءة اْلقبولة.‬ ‫ب. قوله تعاَل:‬ ‫{ ﯺﯻﯼﯽ ﯾﯿﰀﰁﰂﰃﰄ} البقرة : 732.‬ ‫قرأ أبو موسى اُشعري : {‬ ‫وسبب شذوذها أهنا غْي متواترة.‬ ‫82‬ ‫}.‬
  • 29. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫جـ . قوله تعاَل :{ﭒﭓﭔﭕﭖﭗﭘﭙﭚﭛﭜ}البقرة601‬ ‫قرأ أبو أسود الدؤيل : {‬ ‫} بفتح التاء والسني ، وذلل عَل إضَمر‬ ‫الفاعل ، واْلراد به النبي صَل اهلل عليه وسلم.‬ ‫وسبب شذوذها هذه القراءة عدم تواترها.‬ ‫5 من سورة النساء:‬ ‫قوله تعاَل :{ ﮉﮊﮋﮌﮍﮎﮏﮐﮑﮒﮓﮔﮕ‬ ‫ﮖﮗ ﮘ} النساء: 21.‬ ‫قرأ سعد بن أب وقاص : {‬ ‫}بز ادة لفظ من أمه .‬ ‫وسبب شذوذها أهنا غْي متواترة ، وخمالفة لرسم اْلصحف العثَمِن.‬ ‫3من سورة املائدة :‬ ‫قوله تعاَل : { ﯟﯠﯡﯢﯣﯤﯥﯦﯧﯨ‬ ‫ﯩﯪﯫﯬ ﯭﯮﯯﯰﯱﯲﯳ ﯴ } اْلائدة: 89‬ ‫قرأ ابن مسعود : {‬ ‫} بز ادة لفظ ( متتابعات )‬ ‫وسبب شذوذها أهنا غْي متواترة ، وخمالفة للرسم اْلصحف العثَمِن.‬ ‫92‬
  • 30. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫أوال املذهب املالكي :‬ ‫ذهب فقهاء هذا اْلذهب ِف صحة العمل بالقراءة الشاذة إَل ثَلثة مذاهب :‬ ‫األول : اْلشهور ِف اْلذهب، وظاهر الروا ة ِف اْلوطأ: َل صح اَلَتجاج‬ ‫بالقراءة الشاذة‬ ‫َكى هذا الرأي الفتوَي عن اِلمام مالل ، واختاره ابن اْلاجب‬ ‫الثاين : القراءة الشاذة جتري جمرى اْلَاد ِف العمل هبا دون القطع .‬ ‫قول ابن عبدالرب : االحتجاج بام ليس يف مصَف عثامن قال به مجهور العلامء‬ ‫وجيري عندهم جمرى خرب الواحد يف العمل به دون القطع.‬ ‫الثالث : عمل بالشاذ عَل وجه اَلستحباب، ُن اِلمام مالل كان َل رى‬ ‫اِلعادة ِف من فرق قضاء رمضان قائَلً: (ليس عليه إعادة وذلل جمزي عنه،‬ ‫وأَب ذلل إيل أن تابعه ) .‬ ‫وهبذا ظهر أن فقهاء اْلذهب اْلالكي اختلفوا ِف شأن القراءة الشاذة بني رافض ْلا‬ ‫ومستحب، وجميز لَلَتجاج هبا فإذا ثبتت عندهم مع وجود سند قوي ْلا أخذوا‬ ‫هبا كَم َدث ِف مْياث اِلخوة ُم، َيث عملوا بمقتضاها لوجود اِلمجاع الذي‬ ‫قواها.‬ ‫ومن َجتهم ِف رفضها أهنم رون أن الشاذ ليس كتا ًبا وَل سنة وَل إمجاعا وَل‬ ‫ً‬ ‫قياسا وَل غْي ذلل من اُدلة الَشعية و تبني من ذلل أن القراءة الشاذة َل تكون‬ ‫ً‬ ‫03‬
  • 31. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫َجة عندهم إَل إذا عضدها خرب آخر غْي القراءة، فبوجود اْلرب أخذون هبا‬ ‫وبعدمه َل، فدل هذا عَل أهنم أخذون باْلرب َل بالقراءة.‬ ‫ثانيا املذهب الشافعي :‬ ‫ذهب فقهاء هذا اْلذهب ِف اَلَتجاج بالقراءة الشاذة إَل مذهبني وُها :‬ ‫األول: صح العمل هبا كَم َكى ذلل الكَمل بن اْلَمم اْلنفي عن اِلمام‬ ‫الشافعي ونسبه مجال الد ن اُسنوي ُب َامد الغزايل واْلاوردي‬ ‫قال السبكي: وأما إجراؤه جمرى اآلحاد فهو الصَيح .‬ ‫وقال البلقيني: إن األصَاب تكلموا عىل القراءة الشاذة فقالوا: إن أجريت جمرى‬ ‫التفسري والبيان عمل هبا. وإن م تكن كذلك، فإن عارهها خرب مرفوع قدم عليها‬ ‫أو قياس ففي العمل هبا قوالن.‬ ‫فهم من كَلم هذا اِلمام أن الشافعية قبلون القراءة البيانية و عملون هبا إذا صح‬ ‫سندها ومل كن ْلا خرب عارضها أو قياس .‬ ‫الثاين: َل صح العمل بالقراءة الشاذة قال اجلو ني إنه ظاهر اْلذهب واختاره‬ ‫اْلمدي ونسبه إَل اِلمام الشافعي وإليه ذهب الغزايل ِف اْلستصفى وجزم به‬ ‫النووي ِف اْلجموع وَكاه الفتوَي من اْلنابلة عن الشافعي ولعل اِلمام‬ ‫الشافعي كان ؤثر اْلأثور بل رى أن آراء الصحابة خْي لنا من آرائنا ُنفسنا.‬ ‫وهذا خَلف ما شاع عند كثْي من اُصوليني أن اِلمام الشافعي َل حيتج بالقراءة‬ ‫الشاذة، بل كثْي من فتاواه تدل عَل اعتبار القراءة الشاذة واَلستدَلل هبا كَم أثبته‬ ‫من تتبع آراءه ِف مذهبه .‬ ‫13‬
  • 32. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫أما القراءات العَش اْلتواترة فتنسب كل واَدة منها ِلمام من اُئمة وهذه‬ ‫َّ‬ ‫النسبة ليست نسبة ابتكار أو خلق وإنَم نسبة اتقان فكل قارئ من هؤَلء اُئمة‬ ‫اشتهر بواَدة منها تعلمها اتقنها وعلمها لغْيه .‬ ‫وذلل فضل اهلل ؤتيه من شاء.‬ ‫3 املذهب احلنبيل :‬ ‫بالنظر والتأمل إَل كتب اْلنابلة وآراء علَمء اْلذهب نجدهم أخذوا بالقراءة‬ ‫الشاذة واَتجوا هبا، فهذا ابن قدامة ذكر أقوال العلَمء ِف عدد الرضعات‬ ‫اْلحرمات وذكر أن عددها كانت عَشا ثم نسخن وأصبحن مخسا وهذا فيد‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اَتجاجهم بالشاذ واستدَلْلم به ِف بعض اَُكام الواردة عنهم.‬ ‫وعليه كون اِلمام أمحد قد وافق غْيه ِف جواز العمل بالقراءة الشاذة، ونقل ابن‬ ‫كثْي عن اْلنابلة وجوب التتابع ِف صوم كفارة اليمني، ُن ذلل روي عن أب ابن‬ ‫كعب رِض اهلل عنه وغْيه أهنم كانوا قرؤوهنا هكذا ((‬ ‫)) بز ادة لفظ ((‬ ‫))‬ ‫ّ‬ ‫غْي أن هناك روا ة أخرى عن اِلمام أمحد بن َنبل تفيد عدم صحة اَلَتجاج‬ ‫بالقراءة الشاذة . لكن اُغلب ِف كتب اْلذهب وآراء علَمئه أهنم قبلون القراءة‬ ‫الشاذة وحيتجون هبا ِف اَُكام.‬ ‫23‬
  • 33. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫4ملذهب احلنفي :‬ ‫ذهب فقهاء هذا اْلذهب إَل أنه َيوز العمل واِلَتجاج بالقراءة الشاذة ِف‬ ‫استنباط اَُكام الَشعية العملية، وذلل إذا صح سندها ولذلل قولون‬ ‫بوجوب التتابع ِف صوم كفارة اليمني مستدلني بقراءة ابن مسعود ِف قول اهلل :‬ ‫((‬ ‫))، ومؤكد ن َجتهم أن القراءات الشاذة إما‬ ‫أن تكون قرآنًا نسخت تَلوته وإما أن كون خربا وقع تفسْيا .‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫33‬
  • 34. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫القراءات العشر املتواترة‬ ‫وهي القراءات التي توفرت فيها الرشوط الثالثة التي ذكرنا :‬ ‫1 _ قراءة اإلمام نافع املدين: ُنفرد له {انظر الصفحة رقم 24}.‬ ‫5 _ قراءة اإلمام عبد اهلل بن كثري املكي:‬ ‫وهو عبد اهلل بن كثْي بن عمرو بن عبد اهلل الدّ اري اْلكي.‬ ‫ولد بمكة سنة 54هـ، وتوِف هبا سنة 021هـ.‬ ‫وأشهر الرواة عنه.‬ ‫أ ـ البزّ ي:‬ ‫َ‬ ‫وهو أمحد ابن ُممد بن عبد اهلل بن القاسم بن نافع بن أب َبزة، وهو أكرب من روى‬ ‫ّ‬ ‫قراءة ابن كثْي، ولد بمكة سنة 071هـ، وانتهت إليه مشيخة اِلقراء بمكة، وكان‬ ‫مؤذن اْلسجد اْلرام .توِف هبا سنة 052هـ.‬ ‫ُ‬ ‫ب ـ قنبل:‬ ‫هو ُممد بن عبد الرمحن بن ُممد بن خالد بن سعيد اْلخزومي ، ولد سنة‬ ‫581هـ، انتهت إليه مشيخة اِلقراء باْلجاز، ورَل إليه الناس من مجيع اُقطار‬ ‫43‬
  • 35. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫توِف بمكة سنة 192هـ.‬ ‫3 _ قراءة اإلمام أيب عمرو بن العالء البرصي:‬ ‫وهو ز ّبان بن العَلء بن عَمر التميمي اْلازِن البِّصي، من أئمة اللغة واُدب،‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫ولد بمكة سنة 96هـ، ونشأ بالبِّصة، وتوِف بالكوفة سنة 451هـ.‬ ‫وأشهر الرواة عنه:‬ ‫أ ـ الدوري:‬ ‫هو َفص بن عمر بن عبد العز ز بن صهبان بن عدي الدوري، النحوي،‬ ‫البغدادي: إمام القراءة ِف عِّصه، له عدة تآليف، توِف سنة 642هـ.‬ ‫ب ـ السويس:‬ ‫هو صالح بن ز اد بن عبد اهلل بن إسَمعيل بن إبراهيم بن اجلارود السويس كان‬ ‫ً‬ ‫مقرئًا، ضابطا، ثقة، توِف سنة 162هـ بالرقة.‬ ‫4 قراءة اإلمام عبد اهلل ابن عامر اليَصبي الشامي:‬ ‫ُ‬ ‫هو عبد اهلل بن عامر بن ز د بن َتيم بن ربيعة اليحصبي اْلكنَّى بأب عمران‬ ‫َ‬ ‫الشامي و ُ كنى بأب عمرو لكن اُول أصح، وهو من التابعني، وكان إمام أهل‬ ‫الشام، أم اْلسلمني باجلامع اُموي سنني كثْية ِف أ ام اْلليفة عمر بن عبد العز ز‬ ‫َّ‬ ‫رِض اهلل عنه وكان اْلليفة أتم به. مجع بني اِلمامة والقضاء، ومشيخة اِلقراء‬ ‫بدمشق. توِف بدمشق سنة. 811هـ‬ ‫أشهر الرواة عنه:‬ ‫أ ـ هشام:‬ ‫53‬
  • 36. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫َ َ َ ُّ َ‬ ‫وهو هشام بن عَمر بن نُصْي بن ميِسة السلمي الدمشقي، ولد سنة 351هـ ،‬ ‫َ‬ ‫وتوِف سنة 542هـ ، له كتاب اسمه { فضائل القرآن }.‬ ‫َ‬ ‫ب ـ ابن ذكوان :‬ ‫هو عبد اهلل بن أمحد بن بَش ـ و قال: بشْي ـ ابن ذكوان القريش، الدمشقي. ولد‬ ‫سنة 371هـ، وكان شيخ اِلقراء بالشام، وإمام اجلامع اُموي، وانتهت إليه‬ ‫مشيخة اِلقراء بدمشق توِف هبا سنة 242هـ .‬ ‫2 _ قراءة اإلمام عاصم بن أيب النجود الكويف:‬ ‫هو عاصم بن أب النَّجود الكوِف، اُسدي أبو بكر أَد التابعني ، انتهت إليه‬ ‫ُ‬ ‫رئاسة اِلقراء بالكوفة، ورَل إليه الناس للقراءة توِف سنة 721هـ .‬ ‫وأشهر الرواة عنه :‬ ‫أ ـ شعبة :‬ ‫ِ‬ ‫وهو شعبة بن عياش بن سامل اَُسدي الكوِف أبو بكر. من مشاهْي القراء، ولد‬ ‫َ َّ‬ ‫َ‬ ‫سنة 58 هـ عرض القراءة عَل عاصم أكثر من مرة، وعَل عطاء بن السائب، توِف‬ ‫سنة 381هـ بالكوفة .‬ ‫ب ـ حفص:‬ ‫هو َفص بن سليَمن بن اْلغْية بن أب داود اَُسدي الكوِف، قارئ أهل الكوفة،‬ ‫َ‬ ‫ولد سنة 08هـ وكان أعلم أصحاب عاصم بقراءة عاصم، توِف سنة 091هـ .‬ ‫َ‬ ‫6 _ قراءة اإلمام محزة بن حبيب الزيات الكويف:‬ ‫63‬
  • 37. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫هو محزة بن َبيب بن ع ََمرة بن إسَمعيل الكوِف.‬ ‫ُ‬ ‫ولد سنة 09هـ، وأدرك بعض الصحابة بالسن فلعله رأى بعضهم، توِف سنة‬ ‫651هـ.‬ ‫وأشهر الرواة عنه:‬ ‫َ َ‬ ‫أ ـ خلف:‬ ‫وهو خلف بن هشام بن َثعلب اُسدي البغدادي أبو ُممد. ولد سنة 051هـ‬ ‫ح‬ ‫أخذ القراءة عرضا عن سليم بن عيسى وعبد الرمحن بن محاد عن محزة، وقد اختار‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫لنفسه قراءة انفرد هبا، فيعد من العَشة. توِف سنة 822هـ .‬ ‫ب ـ خالَّد:‬ ‫َ‬ ‫هو خَلد بن خالد الشيباِن الصْيِف، ولد سنة 811هـ، وقيل غْي ذلل. كان إماما‬ ‫ً‬ ‫َّ َ‬ ‫ً‬ ‫ِف القراءة ثقة عارفا، توِف سنة 022هـ ِف الكوفة.‬ ‫7 _ قراءة اإلمام عيل بن محزة الكسائي الكويف:‬ ‫هو عيل بن محزة بن عبد اهلل الكسائي، أَد أئمة اللغة والنحو ، له تصانيف‬ ‫عد دة، توِف سنة 891هـ.‬ ‫وأشهر الرواة عنه:‬ ‫أ ـ الليث:‬ ‫َح َ ِ‬ ‫هو الليث بن خالد اْلروزي البغدادي أبو اْلارث، وهو من أجل أصحاب‬ ‫ً‬ ‫الكِسائي، كان ثقة ضابطا، توِف سنة 042هـ.‬ ‫َ‬ ‫ب ـ الدوري :‬ ‫73‬
  • 38. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫قد تقدمت ترمجته ِف ترمجة أب عمرو البِّصي، ُنه روى عنه وعن الكسائي.‬ ‫8 _ قراءة اإلمام أيب جعفر يزيد بن القعقاع املدين:‬ ‫َ َ‬ ‫هو ز د بن القعقاع اْلخزومي اْلدِن أبو جعفر، أَد القراء العَشة ومن التابعني.‬ ‫كان إمام أهل اْلد نة ِف القراءة، توِف ِف اْلد نة سنة 031هـ، وقيل 231هـ .‬ ‫وأشهر الرواة عنه:‬ ‫أ ـ عيسى بن وردان :‬ ‫َ َ‬ ‫هو عيسى بن وردان اْلدِن أبو اْلارث، من قدماء أصحاب نافع، قرأ عليه ثم‬ ‫َ َ‬ ‫عرض القراءة عَل أب جعفر. توِف سنة 061هـ .‬ ‫ب ـ ابن مجاز:‬ ‫َ َّ‬ ‫هو سليَمن بن مسلم بن مجاز اْلدِن، أبو الربيع. قرأ القراءة عرضا عَل‬ ‫ً‬ ‫َ َّ‬ ‫أب جعفر، ثم عرض عَل نافع، توِف بعد سنة 071هـ.‬ ‫9 _ قراءة اإلمام يعقوب بن إسَاق احلرضمي البرصي:‬ ‫هو عقوب بن إسحاق بن ز د اْلرضمي البِّصي أبو ُممد، أَد القراء العَشة.‬ ‫ولد بالبِّصة وأقرئ هبا ، وله تصانيف عد دة، توِف سنة 502هـ.‬ ‫وأشهر الرواة عنه:‬ ‫أ ـ رويس:‬ ‫َُ‬ ‫هو ُممد بن اْلتوكل اللؤلؤي البِّصي أبو عبد اهلل، من أكرب أصحاب عقوب.‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫كان َاذقا وإماما ِف القراءة، ضابطا. توِف بالبِّصة سنة 932هـ‬ ‫ً‬ ‫ب ـ روح:‬ ‫َ‬ ‫83‬
  • 39. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫َ‬ ‫هو روح بن عبد اْلؤمن اْلُذيل البِّصي النحوي، أبو اْلسن. كان من أجل‬ ‫أصحاب عقوب وأوثقهم. توِف سنة 432هـ وقيل 532هـ.‬ ‫11 _ قراءة اإلمام خلف بن هشام البزار الكويف:‬ ‫تقدمت ترمجته باعتباره راو ً ا عن محزة.‬ ‫وأشهر الرواة عنه:‬ ‫أ ـ إسَاق:‬ ‫هو إسحاق بن إبراهيم بن عثَمن بن عبد اهلل الوراق اْلروزي، أبو عقوب. قرأ عَل‬ ‫َ َّ‬ ‫خلف وقام بعده. توِف سنة 652هـ.‬ ‫ب ـ إدريس:‬ ‫هو إدر س بن عبد الكر م اْلدَّ اد البغدادي، أبو اْلسن. قرأ عَل خلف روا ته.‬ ‫وهو إمام متقن ثقة. توِف سنة 282هـ .‬ ‫مالحظة : ذكرنا اِلمام ومعه راو ان .‬ ‫سؤال : هل لكل واَد من هؤَلء اُئمة راو ان فقط؟‬ ‫الواب: َل ، بل ْلم رواة كثر، وهنا أيت معنا مصطلح :‬ ‫{ العرش الكربى والصغرى }‬ ‫فَم اْلقصود به ؟‬ ‫باختصار :‬ ‫املقصود بالعرش الصغرى: هو ما ذكره اِلمام الشاطبي ِف منظومته َرز اُماِن‬ ‫( الشاطبية ) وابن اجلزري ِف الدرة اْلضية.‬ ‫93‬
  • 40. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫الشاطبية: وهي التي نظمها الشاطبي ـرمحه اهلل ـ عَل منوال كتاب التيسْي للداِن‬ ‫ِف القراءات السبع .‬ ‫الدرة املضية: وهي ما نظمه اِلمام ابن اجلزري ِف القراءات الثَلث اْلتممة للعَش‬ ‫وهي : أبو جعفر - عقوب - خلف العاُش .‬ ‫املقصود بالعرش الكربى: هو ما مجعه اِلمام ابن اجلزري ِف طيبة النَش .‬ ‫طيبة النرش : وهي التي نظمها ابن اجلزري ِف القراءات العَش الصحيحة اْلعتمدة‬ ‫بعد استقرائه لكل الطرق التي وصلته ،وذكر أنه قد مجع ألف طر ق.‬ ‫وكلها مقروء به ، متلقى من اُمة مجيعا ،وَل َيوز القراءة بَم زاد عَل هذه الطرق‬ ‫لعدم توفر التواتر فيه.‬ ‫04‬
  • 41. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫الفرق بني القراءة والرواية و الطريق‬ ‫القراءة: ومادة { ق ر أ } تدور عند العرب َول معنى اجلمع واِلمجاع {جممع‬ ‫مقا يس اللغة } 5 / 89‬ ‫ً‬ ‫والقراءة من قرأ قرأ قراءة وقرآنا فهو قارئ وهم قراء وقارؤون‬ ‫َّ‬ ‫{ تاج العروس } 1 / 101‬ ‫فالقراءة مصدر من قول القائل : قرأت اليشء إذا مجعته وضممت بعضه إَل بعض‬ ‫كقولل : ما قرأت الناقة سَل قط ، تر د بذلل أهنا مل تضم رمحا عَل ولد‬ ‫َ‬ ‫كَم قال عمرو بن كلثوم التغلبي ِف معلقته :‬ ‫ِ ِ‬ ‫َ َ ٍ‬ ‫ِ َ َ َ َ َ‬ ‫وقد أمنـت عيون الكَاشَينَـا‬ ‫تُريك إِذا دخلـت عىل خـالَء‬ ‫َ َ َِ َ ُُ َ‬ ‫َ‬ ‫ِ ِ‬ ‫ِ َ ِ‬ ‫َ ٍ َ َ ٍ‬ ‫هجـان اللــَّون م تَقرأ جن ِـينَـا‬ ‫ذراعـي عيـــطل َأدمـاء بِكـر‬ ‫ِ َ َ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫كاشحينا قصد هبا اُعداء اْلضمر ن للعدواة ِف أكشاَهم والكشح هو موضع‬ ‫الكبد .‬ ‫والقراءة هي كل ما نسب إَل أَد القراء العَشة ، كأن قال قراءة نافع ، ابن كثْي‬ ‫، عاصم ، وهكذا .‬ ‫أو غْيهم كأصحاب القراءات الشاذة ، كقراءة ابن ُميصن ، اْلسن البِّصي‬ ‫14‬
  • 42. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫وغْيُها.‬ ‫الرواية:هي ما نسب للراوي عن أَد هؤَلء القراء العَشة كأن قال : روا ة‬ ‫ورش عن نافع ، أو روا ة َفص عن عاصم وَل شرتط أن كون الراوي لقي‬ ‫القارئ بل قد كون بينهَم واسطة وشاء اهلل أن عرف اسم الراوي الناقل عن‬ ‫الواسطة و شتهر اسمه وتعرف الروا ة به ، مثَل قراءة ابن كثْي فراو اه اللذان‬ ‫اعتمدُها ابن جماهد رمحه اهلل وُها البزي وقنبل مل تلقيا القراءة مباُشة من ابن‬ ‫كثْي بل بواسطة وهو عكرمة بن سليَمن واسَمعيل ابن عبد اهلل بن قسطنطني‬ ‫اْلعروف بالقسط .‬ ‫َُ‬ ‫الطريق : هو ما نسب لآلخذ عن الراوي ،وإن سفل ، كأن قال : طر ق اُزرق‬ ‫عن ورش ، أو طر ق أب شعبة عن البزي أو طر ق عبيد بن الصباح عن َفص‬ ‫....‬ ‫24‬
  • 43. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫ترمجة اإلمام نافع‬ ‫قال عنه اإلمام ابن بري رمحه اهلل :‬ ‫ِ ِ َ ِ‬ ‫ِ‬ ‫من َنظم مقرإِ اإلمام الاشع‬ ‫َ‬ ‫ِ َ َ‬ ‫َ ِ‬ ‫ِ‬ ‫إذ كـان مقر َأ إ َِمـام احلـَـرم‬ ‫َ َ َ َ‬ ‫ِ‬ ‫َّ ِ‬ ‫ولِلــذي ورد فِيـــه أ َّنــــه‬ ‫ََ َ‬ ‫ِ َ‬ ‫َأيب رؤَ يــم املـــدين نافع‬ ‫ِ ُ‬ ‫َّ ِ َ َ َ َ ُ َ ِ‬ ‫الثبت فِيام قد روى املقدَّ م‬ ‫ِ‬ ‫دون املقارئ سواه سنَّــه‬ ‫ُ ُ ََ ِ ِ َ ُ‬ ‫هو إمام أهل اْلد نة ومقرؤها أبو رؤ م و قال له أبو اْلسن‬ ‫اسمه: نافع ابن عبد الرمحن بن أب نعيم الليثي كان كنى بأب رؤ م وقيل أبو‬ ‫اْلسن وقيل أبو عبد الرمحن .‬ ‫ولد ِف َدود سنة سبعني من اْلجرة وتوِف سنة {861} أصله من أصبهان.‬ ‫ً‬ ‫كان أسود اللون كاْلا ، كان إمام الناس ِف القراءة باْلد نة ، انتهت إليه رئاسة‬ ‫اِلقراء هبا وأمجع عليه الناس بعد التابعني أقرئ هبا أكثر من سبعني سنة.‬ ‫قال سعيد ابن منصور سمعت مالل بن أنس قول :{قراءة أهل اْلد نة سنة }‬ ‫قيل له قراءة نافع ، قال: نعم‬ ‫34‬
  • 44. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫و قصد هبا أن سنة أهل اْلد نة كانت عَل َرف اِلمام نافع .‬ ‫وقال عبد اهلل بن أمحد بن َنبل : سئلت أب أي القراءات أَب إليل؟ قال: قراءة‬ ‫أهل اْلد نة ، قال له فإن مل تكن ، قال: قراءة عاصم‬ ‫واِلمام نافع رمحه اهلل ، كان إذا تكلم شم من فيه رائحة اْلسل ، قيل له أتتطيب‬ ‫كلَم قعدت تقرئ الناس ؟ ، قال إِن َل أقرب الطيب وَل أمسه‬ ‫ولكن رأ ت ِف ما رى النائم أن النبي - صَل اهلل عليه وسلم - قرأ ِف ِِف .‬ ‫ّ‬ ‫فمن ذلل الوقت شم من فمه هذه الرائحة.‬ ‫وقيل له ما أصبح وجهل ، وأَسن خلقل فقال كيف َل أكون كَم ذكرتم وقد‬ ‫صافحني رسول اهلل - صَل اهلل عليه وسلم- وقرأت عليه القرآن ِف النوم.‬ ‫قال اإلمام الشاطبي :‬ ‫ِ‬ ‫فأما الكَريم الِّس يف الطيــب نَافِع‬ ‫ِ ُ‬ ‫َ َ َّ‬ ‫َ ُ ُ ِ‬ ‫وقالون عيسى ُثم عثـامن ورشـهم‬ ‫َّ ُ ُ َ ُ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ َ َ َّ ِ‬ ‫ََ َ ِ‬ ‫فذاك الذي اختَار املَدينة منزالَ‬ ‫َ‬ ‫ُ َ ِ َ‬ ‫َّ َ َ َ‬ ‫بِصَـبتِـه املجدَ الرفِيع تَأ َّثــال‬ ‫والكر م الِس الَش ف الباطن واْلجد والَشف والتأثل هو اِلرتقاء إَل أعَل‬ ‫اليشء ، فأما الكر م الِس بالطيب نافع ، قرأ عَل سبعني من التابعني.‬ ‫منهم : أبو جعفر ، شيبة بن نصاح ، مسلم بن جندب ، ز د بن رومان ، ُممد بن‬ ‫مسلم بن شهاب الزهري ، عبد الرمحن بن هرمز بن اُعرج‬ ‫وقرأ أبو جعفر عَل موَله عبد اهلل بن عياش بن أب ربيعة اْلخزومي ، وعَل عبد‬ ‫اهلل بن عباس أ ضا ، عَل ز د بن ثابت رِض اهلل عنهم.‬ ‫44‬
  • 45. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫وقرأ ز د و ُأب عَل النبي صَل اهلل عليه وسلم.‬ ‫َّ‬ ‫وقرأ شيبة ومسلم وابن رومان عَل عبد اهلل بن عياش بن أب ربيعة ، وسمع شيبة‬ ‫القراءة من عمر بن اْلطاب رِض اهلل عنه ،‬ ‫وقرأ الزهري عَل سعيد بن اْلسيب ، وقرأ سعيد عَل ابن عباس وأب هر رة.‬ ‫وقرأ اُعرج عَل ابن عباس ، وأب هر رة وعبد اهلل بن عياش بن أب ربيعة ،‬ ‫وقرأ ابن أب ربيعة وابن عباس وأبو هر رة عَل ُأب بن كعب ،‬ ‫َّ‬ ‫وقرأ ابن عباس أ ضا عَل ز د بن ثابت ، وقرأ عمر وز د و ُأب عَل الرسول صَل‬ ‫َّ‬ ‫اهلل عليه وسلم .‬ ‫54‬
  • 46. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫سند رواية ورش عن نافع من طريق األزرق‬ ‫رب العزة جل جالله‬ ‫جربيل عليه السالم‬ ‫حممد صى اهلل عليه وسلم‬ ‫صغار الصحابة رضي‬ ‫كبار الصحابة رضي اهلل‬ ‫عبد اهلل بن عباس‬ ‫زيد بن تابث‬ ‫عبد اهلل بن عمر‬ ‫عبد اهلل بن مسعود‬ ‫أبو هريرة‬ ‫أبي بن كعب‬ ‫سبعون من التابعني‬ ‫أبو جعفر القارئي‬ ‫شهاب الزهري‬ ‫نافع‬ ‫ورش‬ ‫األصبهاني‬ ‫األزرق‬ ‫64‬ ‫قالون‬ ‫أبو نشيط‬ ‫احللواني‬
  • 47. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫أشهر رواته ُها قالون وورش وقالون هو الراوي اُقدم ، قرأ عَل اِلمام نافع‬ ‫بكيفية وقرأ ورش بكيفية أخرى.‬ ‫4 ترمجة قالون:‬ ‫قال عنه اإلمام ابن بري رمحه اهلل:‬ ‫َ َ ِ َّ ُ َ ُ َ َ‬ ‫والعــا م ُ الصدر املعلم العــلم‬ ‫َ ِ‬ ‫َأثبـــت مــن قر َأ بِاملـــدينَــه‬ ‫ََ‬ ‫َ ُ َ‬ ‫ِ‬ ‫ُ ِ َ َ َ ُ‬ ‫عيسى بن مينَا وهو قالون األَصم‬ ‫َ ّ‬ ‫َ‬ ‫َ َ ِ‬ ‫ودان َبالتقــــوى فزَ ان ديـــنَــه‬ ‫َ َ َ َّ‬ ‫َ‬ ‫هو عيسى ابن مينا بن وردان بن عيسى بن عبد الصمد بن عمر بن عبد اهلل الزرقي‬ ‫موَل بني زهرة كنى بأب موسى و لقب بقالون .‬ ‫وهو قارئ اْلد نة ونحويا ، كان قرئ الناس مع اِلمام نافع ، وقيل أنه ربيب‬ ‫نافع كَم قال ِف َفص أنه ربيب عاصم أي بن زوجته .‬ ‫وقد َلزم نافعا كثْيا وهو الذي لقبه بقالون ، وسبب ذلل جودة قراءته (فإن‬ ‫قالون بلغة الرومية جيد ) ،ولد قالون ِف سنه 021 أ ام هشام بن عبد اْللل .‬ ‫قال قرأت عَل نافع غْي مرة عني قرأ كثْيا ، قيل له كم قرأت عَل نافع قال ما َل‬ ‫أَصيه إَل أِن جالسته بعد الفراغ عَش ن سنة .‬ ‫فأخذ القراءة عن نافع التي تلقاها نافع من أب جعفر. وتوِف رمحه اهلل سنة 022‬ ‫هـ ِف عهد اْلليفة اْلأمون.‬ ‫74‬
  • 48. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫2 ترمجة اإلمام ورش:‬ ‫قال اإلمام ابن بري رمحة اهلل عليه يف الدرر اللوامع :‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ُ َ ِ‬ ‫َ‬ ‫غـري مفـَــاخر و َال مبــــاه‬ ‫َنظـمــتــــه حمــتـســبـا هلل‬ ‫ٍ َ َُ‬ ‫ُ ُ‬ ‫َ َ ُ‬ ‫ٍ ِ َّ ِ ِ‬ ‫ِ ِ‬ ‫ِ‬ ‫ََ‬ ‫عـث َامن ورش عا م ُ التجويـد‬ ‫عىل الـذي روى َأ ُبو سعـيـد‬ ‫َ‬ ‫ُ ُ َ‬ ‫ََ‬ ‫َ‬ ‫ِ ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ َّ ِ َ ِ َ ِ‬ ‫والضبط واإلتقان ِيف الروا َيه‬ ‫رئيـس َأهـل مرص ِيف الدرا َيه‬ ‫َ‬ ‫َ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫هو عثَمن أبو سعيد ابن عبد اهلل بن عمر بن سليَمن بن إبراهيم .‬ ‫ّ‬ ‫كان كنى بأب سعيد ، لقبه شيخه نافع بورشان ، وقيل إن ورشا يشء صنع من‬ ‫اللبن ، وأ ضا قال كلمة ورشان قصد هبا طائر شبه اْلَممة ، واختار له هذا‬ ‫اللقب ْلفة َركته ، وكان عَل قِّصه إَل أنه لبس ثيابا قصار ًا فإذا مشى بدت‬ ‫رجَله .‬ ‫وهذا اللقب َلزمه َتى صار َل عرف إَل به وخففت كلمة ورشان بورش ومل‬ ‫كن فيَم قبل يشء أَب إليه منه ،فيقول : أستاذي سَمِن به.‬ ‫ولد سنة { 011هـ} ِف بَلد الصعيد بمِّص و أصله من القْيوان .‬ ‫توِف ِف أ ام اْلأمون سنة سبع و تسعني ومائة عن سبع و ثَمنني سنة بمِّص.‬ ‫انتهت إليه رئاسة اِلقراء ِف الد ار اْلِّص ة ِف زمانه فلم نازعه فيها أَد .‬ ‫صفاته : كان َسن الصوت وجيد القراءة .‬ ‫رَل إَل نافع باْلد نة فقرأ عليه عدة ختَمت ثم رجع إَل مِّص وأقرأ الناس مدة‬ ‫طو لة.‬ ‫6 ترمجة األزرق:‬ ‫84‬
  • 49. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫اُزرق هو الطر ق الذي أخذ به الداِن وتابعه الشاطبي ِف َرز اُماِن ووجه‬ ‫التهاِن اْلسَمة بالشاطبية وهو أشهر الطرق اْلعمول هبا ِف بَلد اْلغرب .‬ ‫إسمه : أبو عقوب وسف بن عمر بن سار بن عمرو اْلدِن اْلِّصي اْلعروف‬ ‫باُزرق .‬ ‫مناقبه : كان ُمققا ثقة وذا ضبط وإتقان ، َلزم شيخه ورشا وأخذ عنه القراءة‬ ‫ً‬ ‫عرضا وسَمعا َيث قرأ عليه عَش ن ختمة ما بني َدر وحتقيق .‬ ‫فأتقن اُداء وجلس لإلقراء .‬ ‫ً‬ ‫قال أبو بكر بن سيف: سمعت اُزرق قول : إن ورشا ْلا تعمق ِف النحو اختذ‬ ‫لنفسه مقرئا، وسمي مقرأ ورش فلَم جئت ُقرأ عليه قلت له:‬ ‫ً‬ ‫ا أبا سعيد إِن أَب أن تقرأِن مقرأ نافع خالصا وتدعوِن مما استحسنت لنفسل‬ ‫، قال فقلدته مقرأ نافع وكنت َلزما معه ِف الدار ، وقرأت عليه عَش ن ختمة من‬ ‫َدر وحتقيق فأما التحقيق فكنت أقرأ به عليه ِف الدار و ِف مسجد عبد اهلل وأما‬ ‫اْلدر فكنت أقرأ عليه به إذا رببت معه ِف اِلسكندر ة .‬ ‫ً‬ ‫خلف ورشا ِف القراءة واِلقراء َتى توِف رمحه اهلل ِف َدود سنة 042 هـــ عَل‬ ‫أصح اُقوال .‬ ‫قبول املغاربة لرواية ورش عن نافع املدين‬ ‫إن أهل اْلغرب عرفوا مند القدم أهنم كانوا مهتمني بالقرآن وعلومه والقارئ ِف‬ ‫التار خ والسْي سوف َيد أن القراءة التي كان قرأ هبا أهل اْلغرب ِف اُول‬ ‫كانت عَل َرف اِلمام محزة وهذا ما نقله املقرئ يف النفح الطيب عندما ذكر‬ ‫94‬
  • 50. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫سْية ابن خريون ذكر هذا اُمر وقال بأن ابن خريون هذا رمحه اهلل تعاَل هو من‬ ‫قدم للمغرب بقراءة اِلمام نافع لكن الصحيح واهلل أعلم أن هذه القراءة انتَشت‬ ‫عَل د رجل آخر وهو الغازي بن قيس .‬ ‫الغازي بن قيس أدخل اْلوطأ إَل أرض اْلغرب وكَم هو معلوم فقد قبل اْلغاربة‬ ‫مذهب اِلمام مالل رمحه اهلل بقبول َسن واِلمام مالل كانت أَب القراءات‬ ‫إليه قراءة نافع رمحه اهلل .‬ ‫وأشار إَل هذا اِلمام ابن بري ِف منظومته وقال:‬ ‫َ َ َ َ َ ِ ََ ِ‬ ‫إِذ كان مقر َأ إِمام احلرم‬ ‫ِ‬ ‫َّ ِ‬ ‫ولِلـذي ورد فِــيه أ َّنـه‬ ‫ََ َ‬ ‫َ‬ ‫َّ ِ َ َ َ َ ُ َ ِ‬ ‫الثبت فِيام قد روى املقدَّ م‬ ‫ِ‬ ‫دون املقــارئ سواه سنَّه‬ ‫ُ َ ََ ِ ِ َ ُ ُ‬ ‫فلهذا نقول أن اْلغاربة بقبوْلم ْلذهب اِلمام مالل قبلوا أَب القراءات إليه‬ ‫وهي قراءة اِلمام نافع .‬ ‫و قول ابن اجلزري رمحه اهلل أن القراءات مل تعرف كلها أو جلها ِف اْلغرب إَل ِف‬ ‫أواخر القرن الرابع وكان أول من أدخل علم القراءات للمغرب هو الشيخ‬ ‫الفاضل :‬ ‫أبو عمرو أمحد بن حممد الطلمنكي مؤلف الروهة‬ ‫ثم نشط اْلغاربة ِف التأليف والنظم و اقتحموا غَمر هذا العلم اْلاتع النافع فعرف‬ ‫منهم الكثْي ِف عِّصهم لكن نجهلهم ِف أ امنا هذه ، مثَل :‬ ‫05‬
  • 51. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫اإلمام الشيخ العالمة اهلذيل صاَب كتاب الكامل مجع فيه مخسني قراءة وأ ضا له‬ ‫كتاب آخر ِف الوقف واَلبتداء واسمه درة الوقوف .‬ ‫قال عنه اإلمام الذهبي : إنَم ذكرت شيوخه ليعلم كيف كانت ُهة الفضَلء ِف‬ ‫طلب العلم ( معرفة كبار القراء للذهبي 2/816 )‬ ‫قال عنه اإلمام بن الزري: اُستاذ الكبْي الرَالة، والعامل الشهْي اجلوال ، فَل‬ ‫أعلم رجَل رَل ِف القراءات رَلته وَل لقي من لقي من شيوخه . ( غا ة‬ ‫النها ة َلبن اجلزري 2/983)‬ ‫ولكتابه الكامل أثر كبْي ومكانة كبْية عند كثْي من أهل العلم وذكر هذا الشيخ‬ ‫الدكتور ُممد عمر بازمول ِف كتابه اْلسمى { القراءات أثرها ِف التفسْي‬ ‫واَُكام }‬ ‫و من الشيوخ من أ َّلف الكتب ِف سْية هذا الشيخ اْلبارك الذي َل نزكيه عَل اهلل‬ ‫ونحسبه من الصاْلني ومنهم من جعله موضوع بحث لنيل الدكتوراه لكنه‬ ‫منيس ِف بَلدنا واهلل اْلستعان .‬ ‫من العلامء املغاربة أيضا :‬ ‫أبو زيد عبد الرمحن بن القايض : املكنايس نسبا الفايس مقاما املتوىف سنة 7106‬ ‫هجرية ، صاحب كتاب { بيان اخلالف والتشهري وما زاده احلرز عىل التيسري }‬ ‫15‬
  • 52. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫ويعترب هذا الشيخ اجلليل حلقة مهمة يف سياق تطور علم القراءات يف العامل‬ ‫اإلسالمي يف زمانه حيث جدد الكثري من قواعده وأصل العديد من فنونه‬ ‫وقضاياه حيث لقبه بعض املجرتمجني بداين عدوة املغرب تشبيها له باإلمام الداين‬ ‫بعدوة األندلس .‬ ‫أبو جعفر بن الزبري خاَتة اْلحدثني ِف زمانه وصرب العلَمء واْلقرئني، عَلمة‬ ‫غرناطة، انتهت إليه الرئاسة باُندلس ِف صناعة العربية وجتو د القرآن .‬ ‫أبو الربيع بن محدون وهو اْلعتمد عند ابن بري ِف القراءات.‬ ‫أبو احلسن عيل بن سليامن القرطبي مقرئ فاس.‬ ‫وغْيهم كثْيطاْلم النسيان ....‬ ‫فهذا تارَينا وهؤَلء علَمؤنا فَل صح أن ننساهم أبدا .‬ ‫أول ما نظم ِف ما َيص أصول قراءة نافع واهلل أعلم كانت منظومة اسمها‬ ‫{ اْلِّص ة } لكن وجدت فيها أقوال شاذة ِف ترقيق بعض الراءات من كلَمت:‬ ‫{ مر م و قر ة وإرم }‬ ‫وصحح هذا اِلمام العلم ابن بري التازي املغريب ِف منظومته اْلسَمة:‬ ‫بالدرر اللوامع حيث قال :‬ ‫25‬
  • 53. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫وقبـــل كسة ويــــاء فخام‬ ‫يف املـــرء ثم قـــرية ومــــريــام‬ ‫إذ ل اعتبـار لتــأخر الســبب‬ ‫هــنا وإن حكي عن بعض العرب‬ ‫وقال اإلمام الشاطبي أيضا :‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫و ِيف الراء عن ورش سوى ما ذكر ُته‬ ‫َّ َ َ ٍ َ َ َ َ ُ‬ ‫َ‬ ‫َ َ ِ َ َ َّ‬ ‫َ ِ َّ‬ ‫مذاهب شذت ِيف األَداء َتوقال‬ ‫َكام اْلغرب عَل مر العصور وهلل اْلمد شجعوا عَل تعلم علوم القرآن وخاصة‬ ‫القراءات ، ففي عهد املوحدين مثَل كان وسف بن عبد اْلومن أَسن الناس‬ ‫ألفاظا بالقرآن، وأ ضا عمر اْلرتىض – آخرهم ملوكا – كان حيفظ القرآن‬ ‫بروا اته، واْلنصور أدرك العامل اْلقرئ أبا اْلسن الفهمي القرطبي الرض ر و أغدق‬ ‫عليه دنيا عر ضة.‬ ‫كذلل اهتم به املرينيون بنوا اْلدارس وَشدوا ْلا طَلب القرآن وأسسوا‬ ‫الداخليات وأوقفوا ْلا اُوقاف الوفْية ْلِا ضمن بقاءها وَياُتا .‬ ‫اليشء نفسه ِف عهد الوطاسيني، واليشء نفسه ِف عِّص السعديني، وكذلل ِف‬ ‫العِّص العلوي وَلزال إَل أ امنا هذه ملوك اْلغرب مهتمون بالقرآن وعلومه‬ ‫وهذا من فضل اهلل .‬ ‫35‬
  • 54. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫مبادئ علم التجويد‬ ‫إن عَل كل من ُشع ِف تعلم علم من العلوم أن عرف اْلبادئ العَشة ليكون عَل‬ ‫بينة مما تعلم وهي كَم قال أبو العرفان ُممد بن عيل الصبان :‬ ‫َّ َّ‬ ‫إن مــــــبـــادئ كـــل فن عشرة‬ ‫ونسبة وفــضـــلـــه والواضــع‬ ‫مسائل والبعض بالبعض اكتفى‬ ‫الحـــــد والمـوضوع ثم الثمرة‬ ‫واالسم االستمداد حكم الشارع‬ ‫ومن درى الجميع حاز الشرفا‬ ‫فام هي مبادئ علم التجويد؟؟‬ ‫قال إمامنا ابن بري رمحة اهلل عليه :‬ ‫َ َ َّ ِ َ ُ‬ ‫و َبعــدُ فاعلم َأن عـم القـرآن‬ ‫َ‬ ‫وخري ما علــــمه وعلِمـــه‬ ‫َ َ ُ َ َ َّ َّ ُ َ َ َ‬ ‫ِ ِ‬ ‫وجاء ِيف احلـَــديث أن املــهره‬ ‫َ َّ َ َ َ‬ ‫َ َ َ‬ ‫ِ‬ ‫وجاء عـــــن َنبِيــنَــا األواه‬ ‫َّ‬ ‫َ َ َ َ‬ ‫ِ‬ ‫ألَ َّنـــه كــالمـــه املــــرفـع‬ ‫َ َّ ُ‬ ‫ُ َ َ ُ ُ‬ ‫45‬ ‫ِ َ َ َّ ِ‬ ‫َأمجل ما بِــه تـىل اإلنسـَـان‬ ‫َُ َ‬ ‫َ ِ‬ ‫واستعــمل الفكر له وفهمـــه‬ ‫َ ُُ ُ َ ِ َ‬ ‫َ َ َ‬ ‫ِ ِ ِ‬ ‫ِيف علــمـه مع الكِـــرام الربره‬ ‫َ َ‬ ‫َ ِ َََ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫َ َ ُ ُ‬ ‫محـَـلــة القـــرآن َأهــــل اهلل‬ ‫ِ َ‬ ‫وجاء فِيـــه شـــافِع مشــفــع‬ ‫ُ َ ّ ُ‬ ‫َ َ َ‬
  • 55. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫ِ‬ ‫ََ‬ ‫َ‬ ‫وقـــد َأ َتــت ِيف فـضلِه آ َثــار‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫فلنَــكتــفي منـها بِ َام ذكر َنــا‬ ‫َ َ‬ ‫َ ِ ِ َ‬ ‫ليست َتــفي بَِملِها َأسفـــار‬ ‫ِ َ َ‬ ‫َ ُ‬ ‫َ َ‬ ‫ِ ِ َ‬ ‫ولنَصــرف القــو َل مل ِا قصدنـَـا‬ ‫َ َ َ‬ ‫َ‬ ‫1 ـ حد علم التجويد: وهو التعريف‬ ‫لغة :هو التحسني واِلتقان‬ ‫اصطالحا :هو العلم الذي بني اَُكام والقواعد التى َيب اَللتزام هبا عند‬ ‫تَلوة القرءان طبقا ْلا تلقاه اْلسلمون عن رسول اهلل صَل اهلل عليه وسلم‬ ‫وذلل بإعطاء كل َرف َقه ومستحقه خمرجا وصفة وَركة من غْي تكلف‬ ‫وَلتعسف.‬ ‫5 ـ موهوعه : كلَمت القرآن الكر م‬ ‫3 ـ فضله: من َأجل العلوم وأُشفها وأفضلها لتعلقه بكتاب اهلل سبحانه وتعاَل.‬ ‫َ‬ ‫4 ـ واهعه : من الناَية العلمية والتطبيقية فهو وَي من عند اهلل إذ أن اهلل‬ ‫سبحانه وتعاَل أرسل وَيه إَل نبيه ُممد صَل اهلل عليه وسلم هبذه الصفة فَل‬ ‫اجتهاد للنبي فيها البتة وَل جلرب ل كذلل.‬ ‫بل هي صفة كَلم اهلل سبحانه وتعاَل بالقرآن أداها جرب ل للنبي صَل اهلل عليه‬ ‫َّ‬ ‫وسلم كَم تعلمها وسمعها من رب العزة واجلَلل دون ز ادة أو نقصان.‬ ‫وهكذا أخذها الصحابة رىض اهلل عنهم ثم التابعون ومن بعدهم إَل أن وصل إلينا‬ ‫عَل تلل اْليئة والصفة مصداقا لقوله تعاَل : {ﮗﮘﮙﮚﮛﮜﮝ‬ ‫ﮞ}‬ ‫55‬
  • 56. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫أما واضعه من الناَية النظر ة فهو اْلليل بن أمحد الفراهيدي وهذه القواعد‬ ‫التى وضعها العلَمء ليست من اَلبتداع ِف د ن اهلل ِف شئ ، بل هى من اْلصالح‬ ‫اْلرسلة التى حيفظ هبا لسان العرب من اللحن ِف كتاب اهلل وَتى قرأ كَلم اهلل‬ ‫جمودا مرتَل كَم أمر اهلل تعاَل ورسوله صَل اهلل عليه وسلم َل أن قرأ كَم ُتوى‬ ‫اُنفس وما اعوجت به اُلسن.‬ ‫ووضع العلَمء هذه القواعد عندما نشأ اللحن ِف لسان العرب بسبب اختَلطهم‬ ‫باُعاجم فوضعوا هذه القواعد لئَل دب التحر ف والتبد ل ِف كتاب اهلل ومثل‬ ‫ذلل نقط اْلصحف ... وشكله ...وضبطه‬ ‫فَل نقول إَل كَم قال اِلمام الشاطبي رمحه اهلل :‬ ‫َ ِ‬ ‫لنَا َنقلوا القرآن عذبا وسلسال‬ ‫جزَ ى اهللُ بِالريات عنَّا َأئِمة‬ ‫َ‬ ‫َ َُ ُ َ َ َ َ َ‬ ‫َ َّ‬ ‫َ‬ ‫2 ـ اسم العلم : علم التجو د‬ ‫6 ـ نسبته يف العلوم :هو أَد العلوم الَشعية اْلتعلقة بالقرآن الكر م .‬ ‫7 ـ استمداده : أستمد من كيفية قراءة الرسول ُممد صَل اهلل عليه وسلم من‬ ‫النقول الَشعية عن الصحابة من بعده والتابعني إَل أن وصل إلينا بالتواتر.‬ ‫8 ـ مسائله : هي قواعد وأَكام الرتتيل كأَكام اِلظهار والغنة وأَكام النون‬ ‫والتنو ن وأَكام اْلدود‬ ‫9 ـ ثمرته : صون اللسان من اللحن و اْلطأ ِف كَلم اهلل سبحانه وتعاَل.‬ ‫واللحن قسمني جيل وخفي‬ ‫65‬
  • 57. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫صون اللسان عن اللحن في لفظ القران الكريم‬ ‫تعريفه : خلل يطرأ على األلفاظ فيخل بالمعنى و عرف القراءة أو‬ ‫بعرف القراءة دون المعنى‬ ‫اللَن اليل هو : اْلطأ الظاهر الذي َيل بلفظ اللغة العربية أو اْلعنى وهو ُمرم‬ ‫عند العلَمء عامة .‬ ‫مثَل :‬ ‫ــ إبدال حرف بَرف :‬ ‫{ الد ن إبدال الدال تاء ًا: التني} ـــ { رجز إبدال الزاي سينًا: رجس }‬ ‫75‬
  • 58. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫ــ تشديد املخفف :‬ ‫{ ر َبَم تصبح ر َّبَم }‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ــ تسكني املَرك :‬ ‫ِ‬ ‫ُح‬ ‫ُُ‬ ‫َ ح‬ ‫{ كفو ًا تصبح كفو ًا } { ملِل تصبح ملِل }‬ ‫َ‬ ‫ـ حذف حرف مثل حرف املد :‬ ‫ُ‬ ‫{ ُأدخلوا تصبح أدخل }‬ ‫تعريفه : خلل يطرأ عىل األلفاظ فيخل بعرف القراءة سواء أخل باملعنى أم مل خيل‬ ‫سبب التسمية : يشرتك يف معرفته القراء ومن عنده أدنى معرفة باللغة العربية‬ ‫أقسامه‬ ‫خيل بعرف القراءة و املعنى‬ ‫خيل بعرف القراءة دون املعنى‬ ‫تغيري حركة بَركة‬ ‫(أنعمت أنعمت )‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫( م يلد م يلدُ )‬ ‫تغيري حرف بَرف‬ ‫تغيري احلركة‬ ‫( عسى عىص )‬ ‫85‬ ‫تريك السواكن‬ ‫( احلمدُ هلل احلمدَ هلل )‬
  • 59. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫اللَن الفي : هو خطأ طرأ عَل اللفظ فيخل بعرف القراءة (أي بأَكام‬ ‫ُ‬ ‫ُح‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫ُ ّ‬ ‫التجو د) وَل َيل باْلبنى. سمي باْلفي ُنه َل ستطيع أن دركَه إَل العامل ُ‬ ‫بأَكام القراءة والتجو د .‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫واللحن اْلفي تعلق بأَكام التجو د: مثل إدغام ما َل َيب إدغامه،وإظهار ما‬ ‫ُ‬ ‫َل َيب إظهاره .‬ ‫ُ‬ ‫ينقسم إَل قسمني :‬ ‫ـ قسم عرفه عامة القراء مثل ترك اِلدغام ِف موضعه وكذلل اِلظهار واِلخفاء‬ ‫والرتقيق والتفخيم ... إَل غْي ذلل مما هو خمالف ْلذا العلم .‬ ‫ـ وقسم َل عرفه إَل مهرة القراء مثل تكر ر الراءات وتطنني النونات باْلبالغة ِف‬ ‫الغنات وتغليظ الَلمات ِف غْي ُملها وكذلل ترك زمن الغنة واْلدود أو الز ادة‬ ‫والنقص ِف مقدارها و كذلل ترعيد الصوت باْلد والغنة .‬ ‫95‬
  • 60. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫اللَن الفي‬ ‫تعريفه : خلل يطرأ عىل األلفا فيخل بعرف القراءة دون‬ ‫املعنى. خيل باملعنى يف بعض‬ ‫األحيان إذا أدى إَل تغيري موهع النرب الصَيح مما يوحي بمعنى مغاير.‬ ‫سبب التسمية : خيتص بمعرفته علامء القراءة و أهل األداء .‬ ‫أقسامه‬ ‫يعرفه عامة القراء‬ ‫يعرفه املهرة من القراء‬ ‫ترك األحكام كاإلدغام أو اإلخفاء‬ ‫تكريرالراءات وتطنني النونات أو‬ ‫أو اإلظهار أو التفخيم و الرتقيق أو‬ ‫تغليظ وترقيق الالمات يف غري‬ ‫ختفيف املشدد وتشديد املخفف أو‬ ‫حملها أو ترعيد الصوت ونقص‬ ‫قرص املمدود ومد املقصور‬ ‫الغنة أو عدم إمتام احلركات‬ ‫11 ـ حكمه:‬ ‫فرض عني عَل من تصدى للقراءة والتعليم.‬ ‫فرض كفا ة بالنسبة لعامة الناس‬ ‫قول اْلق سبحانه وتعاَل :‬ ‫}‬ ‫يقول ابن الزري :‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫واألَخذ بالتَّجويد حتـم َالزم‬ ‫ِ َ‬ ‫06‬ ‫ِ‬ ‫من م جيـــود القــرآن آثِم‬ ‫ُ‬ ‫َ ُ‬ ‫َ‬
  • 61. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫أل َّنـــــه بِـــه اإلله َأنـــزَ َال‬ ‫َُِ‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫ِ َُ‬ ‫َوهو َأيضـــا حــلية التالوة‬ ‫ُ َ‬ ‫ُ ُ ُ ِ َ َّ‬ ‫وهو إِعـطـاء احلروف حقها‬ ‫َ ُ َ‬ ‫َ َ ِ‬ ‫َ َ َ‬ ‫وهكــذا منــه إ َِلينَا وصــال‬ ‫َ َ‬ ‫ِ‬ ‫ِ ِ‬ ‫ُ‬ ‫وزيـــنَة األَداء والقــــراءة‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ِ ِ ٍَ َ‬ ‫َ ُ َ َ َّ‬ ‫من صـفة لـهـا ومستَقها‬ ‫ــ أقسام التجويد : قسَمن‬ ‫1 ــ التجويد العلمي ( النظري) : وهو دراسة أَكام التَلوة و عتمد عَل قواعد‬ ‫منها : معرفة خمارج اْلروف والصفات وما رتتب عليها ومعرفة الوقف‬ ‫واِلبتداء.‬ ‫5 ــ التجويد العمىل : هو تَلوة القرآن الكر م تَلوة صحيحة كَم أنزلت عَل‬ ‫الرسول صَل اهلل عليه وسلم وكَم نقلت إلينا بالتواتر عن طر ق اُئمة..‬ ‫16‬
  • 62. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫االستعاذة والبسملة‬ ‫االستعاذة :‬ ‫وهي طلب العوذ واَلمتناع والتحصن باهلل باْلفظ والعصمة مما َيشى من‬ ‫ُ‬ ‫الشيطان الطر د .‬ ‫وهي إشعار للمستمع بأننا سنبدأ بقراءة القرآن واَلستعاذة ليست من القرآن ُهنا‬ ‫مل ترد ِف القرآن الكر م جمتمعة هبذه الصيغة أي (‬ ‫)‬ ‫حكمها: َكمها اَلستحباب عند اجلمهور وذهب بعض أهل العلم إَل القول‬ ‫بوجوهبا كاِلمام ابن سْي ن إذ قال إن تعوذ اِلنسان مرة واَدة ِف العمر سقط‬ ‫عليه الوجوب .‬ ‫وهناك من قال إهنا واجبة عَل الرسول صَل اهلل عليه وسلم وَده دون أمته .‬ ‫لكن القول الذي ذهب إليه مجهور أهل العلم هو اَلستحباب .‬ ‫26‬
  • 63. ‫أصول رواية ورش من طريق األزرق‬ ‫صيغ االستعاذة :‬ ‫وردت صيغ كثْية ِف اَلستعاذة منها :‬ ‫أعوذ باهلل من الشيطان الرجيم مصداقا لقول اْلوَل عز وجل : { ﮝﮞﮟ‬ ‫ﮠﮡﮢﮣﮤﮥ } سورة النحل‬ ‫ومن زاد فقال عَل سبيل اْلثال : {‬ ‫} فَل بأس‬ ‫عَل أن التقيد باُلفاظ التي أتى هبا العلَمء تفي وتغني عن اَلبتداع فيَم َصل فيه‬ ‫اَلكتفاء ..‬ ‫قال اإلمام ابن بري :‬ ‫وقد أتت يف لفظه أخــــــبار‬ ‫ُ‬ ‫وغري ما يف النَل ال خيتار‬ ‫ُ‬ ‫وهنا بني لنا اِلمام ابن بري انه اختار اِلكتفاء بَم ورد ِف سورة النحل بصيغة أعوذ‬ ‫باهلل من الشيطان الرجيم .‬ ‫ثم قال اإلمام الشاطبي رمحه اهلل:‬ ‫ِ‬ ‫َ َ‬ ‫إِذا ما َأردت الدَّ هــر تَقــر ُأ فاســـــتَعذ‬ ‫َ َ َ َ‬ ‫َ‬ ‫ِ َ ِ َ َّ َ ِ‬ ‫ُ َ َ‬ ‫جهارا من الشيطان بِاهللِ مسجال‬ ‫َ ِ‬ ‫ِ‬ ‫عىل ما َأتَى يف النََّـــل ُيـســرا وإِن تَزد‬ ‫ََ َ‬ ‫َ َ‬ ‫ِ َ َ َ ُ َ َّ َ‬ ‫لِربــك تَنـــزهيا فلسـت جمهال‬ ‫36‬