Successfully reported this slideshow.

المنير في احكام التجويد

7,145 views

Published on

Published in: Education

المنير في احكام التجويد

  1. 1. ‫المنير في احكام التجويد‬ ‫إعداد لجنة التلوة في جمعية المحافظة على القرآن الكريم‬ ‫الردن‬ ‫1‬ ‫‪www.afaweeq.com‬‬
  2. 2. ‫بسم ا الرحمن الرحيم‬ ‫مقدمة الطبعة العاشرة‬ ‫الحمد لله رب العالمين، والصلة والسلم على المبعوث رحمة للعالمين، حبيبنا‬ ‫محمد وعلى وآله وصحبه أجمعين، ومن اقتفى أثره إلى يوم الدين، وبعده،،‬ ‫فبفضل ا تعالى ومنته، غدا كتاب )المنير في أحكام التجويد( وهو يطبع الطبعة‬ ‫العاشرة، كتابا مطلوبا اقتناؤه، مرجعا في أحكام التلوة، حيث تجاوز حدود الردن‬ ‫ليكون منهج التلوة في بعض المراكز القرآنية والجامعات في بعض البلدان‬ ‫السلمية، وهذه دللة واضحة على الثقة به: علما وتنظيما وجودة، نسأل ا‬ ‫تعالى أن يبارك ويوفق إلى المزيد.‬ ‫وإن لجنة التلوة المركزية في جمعية المحافظة على القرآن الكريم‬ ‫في الردن قد تلقت المزيد من الملحوظات القيمة، التي زادت الكتاب روعة‬ ‫وقوة وثقة، وقمنا بمراعاتها في الطبعات المتلحقة، ونعمل الن جاهدين على‬ ‫إستدراك أي خلل أو نقص، وبهذا نكون أسعد. ونحن نؤكد على طلبنا من كل‬ ‫القارئين لهذا الكتاب أن ل يبخلوا علينا بملحوظاتهم، ول يترددوا بالنصح في أي أمر‬ ‫يتعلق بالكتاب، فهو لنا جميعا، ومن واجب المسلم النصح.‬ ‫ورسالتنا في هذه الطبعة لكل قارئ أن يتذكر أن كتاب ا ل تفمى عجائبه، ول‬ ‫يطفأ نوره، فصدقوه وانتصفوا واستضيئوا منه ليوم الظلمة. واقرؤوا القرآن تعرفوا‬ ‫به، وأعملوا به تكونوا من أهله.‬ ‫إن لجنة التلوة المركزية في جمعية المحافظة على القرآن الكريم في الردن‬ ‫تشكر جميع الخوة والخوات الذين تفضلوا بإبداء ملحوظاتهم، وتدعو ا تعالى‬ ‫أن يوفقهم ويجزل لهم العطاء على غيرتهم على هذا الكتاب. كما تشكر اللجنة‬ ‫المراكز القرآنية والمكتبات العلمية والجامعات العالمية التي وثقت بالكتاب وبقيمته‬ ‫العلمية، فاقتنته أو جعلته منهجا مقررا، ليفيد منه الناس كافة.‬ ‫وختاما نسأل ا المزيد من التوفيق في إخراج الكتاب في أجمل حلة، وأطيب‬ ‫ترتيب، وأرقى تصنيف. ونتضرع إليه سبحانه أن يوفق الجميع الى ما فيه الخير‬ ‫لهل القرآن الكريم خاصة، ولمة القرآن الكريم عامة.‬ ‫وصلى ا على إمامنا محمد وآله وصحبه أجمعين‬ ‫والسلم عليكم ورحمة ا وبركاته‬ ‫لجنة التلوة المركزية/ جمعية المحافظة على القرآن الكريم – الردن‬ ‫مقدمة الطبعة الولى‬ ‫الحمد لله رب العالمين والصلة والسلم على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه‬ ‫أجمعين وبعد.‬ ‫فإن على التجويد من العلوم التي لقيت عنأية متميزة، وتنافس المتخصصون فيه‬ ‫على تقديم مسائله وموضوعاته بأساليب وطرائق متنوعة، حيث ألفت فيه – ول‬ ‫سيما الونة الخيرة- كتب كثيرة منها الموسع المطول ومنها المختصر الموجز،‬ ‫وبين ذلك، كما اشتهرت منظومات جمعت أبياتها مسائل التجويد، وتنافس أهل‬ ‫المعرفة بالتجويد في شرحها وتوضيح مشكلها وغامضها.‬ ‫وحاول كثيرون أن يقدموا علم التجويد كمادة صوتية مسجلة على أشرطة‬ ‫مسموعة أو مرئية، وسجلها بعضهم مرئية على شكل مجالس، يكون في المجلس‬ ‫2‬ ‫‪www.afaweeq.com‬‬
  3. 3. ‫شرح قاعدة أو أكثر والتطبيق عليها حتى يتم فهمها. كما ألحق بعضهم ملحق‬ ‫مطبوعة في نهأية بعض طبعات المصاحف، واستفاد آخرون من إمكانات التلوين‬ ‫ليشيروا إلى كل حكم بلون ويقدموا المصحف الشريف بألوان عدة.‬ ‫ول شك أن في هذه الجهود خدمة مشكورة لكتاب ا تعالى، ومقدارا من‬ ‫الحرص على تسهيل تلوته وتيسير أدائه.‬ ‫ولكن الكتب والوسائل التي تراعي مستويات الدارسين وأقدم لهم مادة التلوة‬ ‫والتجويد بطريقة منهجية تحافظ على الترابط الموضوعي بين مسائلها، قليلة أو‬ ‫نادرة. ولما كانت جمعية المحافظة على القرآن الكريم تقوم على تعليم القرآن‬ ‫تلوة وحفظا لجميع المستويات والفئات العمرية، ويمارس معلموها هذه المهمة‬ ‫منذ عشر سنوات فقد عهدت الى لجنة التلوة فيها أن تختار عددا من الساتذة‬ ‫المتخصصين ليؤلفوا كتابا جامعا في أحكام التلوة والتجويد يستوفي مسائل هذا‬ ‫العلم بأسلوب ميسر وعرض حسن. ويحافظ على ترابط موضوعات هذا العلم‬ ‫ويراعي مستويات الدارسين، ويضيف كل ما له تعلق بعلم التجويد، بحيث يصير من‬ ‫قرأ هذا الكتاب ملما بأبواب علم التجويد ومباحثه، قادرا على تدريسه بإذن ا‬ ‫تعالى.‬ ‫وقامت اللجنة بتقسيم المادة العلمية على أعضائها بحيث يكتب كل منهم موضوعا‬ ‫أو أكثر، وبعد أن تم جمع هذه المادة وتدوينها بالرجوع الى المصادر الصلية،‬ ‫شكلت لجنة فرعية من الدكتور أحمد شكري والدكتور أحمد القضاة لتنسيق‬ ‫الموضوعات وترتيبها وتوحيد أسلوب تناولها وطرحها، فكان هذا الكتاب الذي تقدمه‬ ‫اليوم للقرآء مشتمل ً على مباحث التجويد وما يتعلق بها، مراعيا يسر السلوب‬ ‫وحسن العرض، ومشتمل ً على جداول ومجموعة من السئلة في نهأية كل مبحث.‬ ‫نسأل ا أن ينفع به وأن يكتب له القبول وأن يجعله خالصا لوجه الكريم.‬ ‫المؤلفون‬ ‫‪‬‬ ‫الباب الول‬ ‫مقرر الدورة‬ ‫‪‬‬ ‫التمهيدية‬ ‫من مباحث الدورة التمهيدية المذكورة في الباب الثاني: القلقلة، ومختصر أحكام التفخيم والترقيق، ومختصر أحكام الوقف والتبتداء.‬ ‫3‬ ‫‪www.afaweeq.com‬‬
  4. 4. ‫الفصل الول‬ ‫مقدمات علم التجويد‬ ‫أو ل ً: تعريفه:‬ ‫التجويد لغة: مصدر جود يجود، يقال: جاد الشيء جودة فهو جيد، وأجاد الرجل‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫وجود، وجودا فهو جواد1.‬ ‫ّ‬ ‫والتجويد يعني انتهاء الغأية في التقان وبلوغ النهأية في التحسين.‬ ‫وعلم التجويد هو العلم الذي يبحث في كيفيات نطق الحروف والعنأية بمخارجها‬ ‫وصفاتها وما يعرض لها من أحكام وما يتعلق بذلك وقفا وابتداء ووصل ً وقطعا.‬ ‫ً‬ ‫وغأيته بلوغ أفضل درجات إتقان التلوة وتحسين القراءة.‬ ‫وقد دارت تعريفات العلماء السابقين للتجويد حول هذا المعنى. قال الداني )ت‬ ‫444هـ(: "هو إعطاء الحروف حقوقها وترتيبها مراتبها ورد الحرف من حروف‬ ‫المعجم الى مخرجه وأصله، وإلحاقه بنظسره وشكله، وإشباع لفظه، وتمكين‬ ‫النطق به على صيغته وهيئته من غير إسراف ول تعسف ول فرط ول تكلف"2.‬ ‫وقال العطار )ت 965هـ(: "إن تجويد القراءة وتحبيرها هو تصحيح الحروف‬ ‫وتقويمها، وإخراجها من مخارجها وترتيبها مراتبها، وردها الى أصولها، وإلحاقها‬ ‫بنظائرها من غير إفراط يؤدي إلى التشنيع، ول نقصان يفضي إلى التضييع، بل‬ ‫ٍ‬ ‫ملحظة الرفق والسهولة، ومجانية الشدة والصعوبة، ومتى ما أخل بشيء من‬ ‫ٍ‬ ‫وصفها فقد أزالها عن حدها ورصفها"3.‬ ‫وقال المرعشي )ت 0511هـ(: "هو علم يبحث فيه عن مخارج الحروف وصفاتها،‬ ‫وقد يطلق فيه على إعطاء الحروف حقوقها من المخارج ومستحقها من‬ ‫الصفات"4.‬ ‫1 مختصر العين 99/2 ومختار الصحاح ص 94 مادة )جود(.‬ ‫2 التحديد في القتقان والتجويد/07.‬ ‫3 التمهيد في معرفة التجويد/26.‬ ‫4 جهد المقل/38.‬ ‫4‬ ‫‪www.afaweeq.com‬‬
  5. 5. ‫من خلل هذه التعريفان يمكن القول في تعريف التجويد أنه: إعطاء كل حرف‬ ‫حقه ومستحقه مخرجا وصفة وفقا وابتداء من غير تكلف ول تعسف1.‬ ‫ً‬ ‫ول بد للمتعلم التجويد بعد إتقان نخارج الحروف وصفاتها، من التعرف الى ما‬ ‫يتجدد لها من الحكام بسبب التركيب، ورياضة اللسان بذلك وكثرة التكرار، حتى‬ ‫يصل الى درجة التقان.‬ ‫ثانيا: تاريخ التأليف في التجويد:‬ ‫بدأ ظهور علم التجويد مستقل ً بمسائله وحدوده ومعالمه في حدود القرن الرابع‬ ‫للهجرة2 لكن التأليف في التجويد سابق على ذلك وإن لم يكن بشكل متخصص،‬ ‫فمن أقدم ما ألف في هذا العلم وأشار الى بعض مسائله )رسالة في الضغام‬ ‫الكبير( لبي عمرو بن العلء البصلي )ت 451 هـ( ثم أرجوزة في تلوة القرآن‬ ‫لقالون المدني )ت 022هـ(3.‬ ‫وكان علم التجويد يدرس من قبل ذلك مع القرآن الكريم مشافهة فيتلقى التلميذ‬ ‫ً‬ ‫القرآن من شيخه ويقرؤه عليه مرة بعد مرة الى أن يتقن القراءة ويضبط الداء.‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫وكان أول تأليف مستقل في علم التجويد يرجع الى بدأيات القرن الرابع الهجري،‬ ‫ٍ‬ ‫وهو قصيدة رائية لبي مزاحم الخاقاني )ت 523هـ(، وقصيدته مكونة من واحد‬ ‫وخمسين بيتا ذكر فيها عددا من موضوعات التجويد، وكان لها أثر في جهود العلماء‬ ‫اللحقين من خلل استشهادهم بأبياتها أو معارضتهم لها أو شرحهم لمعانيها. ولم‬ ‫يستخدم أبو مزاحم كلمة )التجويد( في قصيدته ولكنه استخدم كلمة حسن الداء‬ ‫وما اشتق منها، فقال:‬ ‫وقال:‬ ‫ُ‬ ‫أيا قارئ القرآن أحسن أداء ه‬ ‫ً‬ ‫فقد قلت في حسن الداء قصيد ة‬ ‫وعدم استخدامه لكلمة )التجويد( يشير الى أن هذا المصطلح لم يكن مشهورا‬ ‫حينذاك وإن كان بعض العلماء في ذلك الوقت قد استخدمه4. كما روى الداني‬ ‫بسنده الى ابن مجتهد )ت 423هـ( أنه قال: "اللحن في القرآن لحنان: جلي‬ ‫وخفي، فالجلي لحن العراب، والخفي ترك إعطاء الحرف حقه من تجويد‬ ‫ّ‬ ‫لفظه"5.‬ ‫ثم ألف السعيدي علي بن جعفر )المتوفى حوالي 014هـ( كتابه التنبيه على اللحن‬ ‫الجلي واللحن الخفي، وكتابه اختلف القراء في اللم والنون6.‬ ‫ثم تتابع التأليف في علم التجويد: فألف مكي بن أبي طالب القيسي )ن 734هـ(‬ ‫كتابه )الرعأية لتجويد القراءة وتحقيق لفظ التلوة(7. وألف الداني )ت 444هـ(‬ ‫كتابه )التحديد في التقان والتجويد(8وعددا من الكتب منها )شرح قصيدة أبي‬ ‫1 غأية المريد/04، والنبع الريان/52، والفوائد التجويدية/44 وللتجويد قتعريفات أخر متقارتبة، ومعنى حق الحرف: صفاقته اللمزمة،‬ ‫ومستحقه: صفاقته العارضة، وقيل: حق الحرف: إخراجه من مخرجه، ومستحقه: ما يترقتب على الصفات من قترقيق وقتقخيم وغير ذلك.‬ ‫2 الدراسات الصوقتية عند علماء التجويد/51.‬ ‫3 الفهرس الشامل للتراث العرتبي والسلمي المخطوط – مخطوطات التجويد.‬ ‫4 الدراسات الصوقتية/51-61.‬ ‫5 التحديد في القتقان والتجويد /811.‬ ‫6 حقق الكتاتبين ونشرها الدكتور غانم قدوري الحمد، وهما رسالتان صغيرقتان.‬ ‫7 مطبوع تبتحقيق د. أحمد حسن فرحات.‬ ‫8 مطبوع تبتحقيق -. غاقتم قدوري الحمد.‬ ‫5‬ ‫‪www.afaweeq.com‬‬
  6. 6. ‫مزاحم الخاقاني(. وألف أبو الفضل الرازي )ت 454هـ( كتابا في التجويد، وألف عبد‬ ‫الوهاب القرطبي )ت 264 هـ( كتابه )الموضوع في التجويد(1.‬ ‫وقد أحصى الستاذ الدكتور غانم قدوري الحمد في كتابه: "الدراسات الصوتية عند‬ ‫علماء التجويد" ما يزيد على مائة كتاب ورسالة في علم التجويد، منهاما هو‬ ‫مخطوط ومنها ما هو مطبوع ورتبها من بدأية التأليف حتى أواخر القرن الثالث‬ ‫عشر الهجري بحسب وفاة مؤلفيها2.‬ ‫ثالثا: حكم التجويد:‬ ‫للتجويد جانبان؛ نظري وعملي، فالنظري يعني معرفة أحكام علم التجويد‬ ‫وقواعده وحفظها وفهمها، وحكم هذا الجانب أن تعلمه فرض كفأية كسائر‬ ‫العلوم التي يحتاج إليها المسلمون، وهو من علوم اللة أو الوسيلة.‬ ‫3‬ ‫والعملي يعني تطبيق القواعد التجويدية النظرية في أثناء تلوة القرآن . وحكم‬ ‫هذا الجانب: الوجوب العيني على كل قارئ للقرآن، ويمكن تحصيل هذا العلم‬ ‫بطريقتين: الروأية والدرأية، وفيما يلي بيانهما:‬ ‫1- طريقة الروأية: وتكون بالعرض أو بالتلقين أو بكل المرين، ومعنى‬ ‫العرض: أن يقرأ الطالب على الشيخ، ومعنى التلقين: أن يقرأ الشيخ أمام الطالب‬ ‫ثم يعيد الطالب ما قرأه الشيخ عليه. والجمع بين المرين أولى.‬ ‫فإذا أخذ القارئ عن شيخه عن تلوة القرآن، وتدقيق حتى صار حافظا لها عارفا‬ ‫بأحوالها روأية أمكنه أن يتلو القرآن وأن يكون ماهرا به، ويخشى عليه النسيان مع‬ ‫تطاول الزمان.‬ ‫2- طريقة الدرأية: وهي أن يلم بأحكام التجويد النظرية دراسة ومعرفة ثم‬ ‫يبدأ بتطبيقها على أيات القرآن الكريم، فإن نسي شيئا رجع الى القاعدة فصحح‬ ‫قراءته بناءا عليها ول بد له أيضا من التلوة على شيخ متقن حتى يبلغ الغأية في‬ ‫الكمال ويجمع بين الروأية والدرأية.‬ ‫قال ابن الجزري: "ول شك أن المة كما هم متعبدون بفهم معاني القرآن‬ ‫وإقامة حدوده، متعبدون بتصحيح ألفاظه وإقامة حروفه على الصفة المتلقاة من‬ ‫أئمة القراءة، المتصلة بالحضرة النبوية الفصحية العربية التي ل تجوز مخالفتها‬ ‫ول العدول عنها الى غيرها، والناس في ذلك بين محسن مأجور ومسيء آثم، أو‬ ‫ً‬ ‫معذر، فمن قدر على تصحيح كلم ا تعالى باللفظ الصحيح العربي الفصيح،‬ ‫وعدل إلى اللفظ القاسد العجمي أو النبطي القبيح استغناء بنقسه واستبدادا برأيه‬ ‫ً‬ ‫وحدسه واتكال ً على ما ألف من حفظه واستكبارا عن الرجوع الى عالمٍ يوقفه‬ ‫على صحيح لفظه، فإنه مقصر بل شك وآثم بر ريب... أما من كان ل يطاوعه‬ ‫لسانه، ظاو ل يجد من يهديه الى الصواب بيانه، فإن ا ل يكلف نفساإل‬ ‫وسعها...."4.‬ ‫رابعا: اللحن:‬ ‫معناه في اللغة: الخطأ في العراب ومخالفة وجه الصواب في النحو، ويقال ألحن‬ ‫إذا أخطأ5. ومعناه عند علماء التجويد: الخطأ في القراءة والنحراف فيها عن‬ ‫الصواب، وهو نوعان: جلي أي ظاهر واضح، وخفي. وفيما يلي بيانهما:‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫1 مطبوع تبتحقيق د. غانم قدوري الحمد.‬ ‫2 الدراسات الصوقتية/52-44.‬ ‫3 الدراسات الصوقتية/51-61.‬ ‫4 النشر في القراءات العشر 012/1 و 112.‬ ‫5المعجم الوسيط مادة "لحن" 628/2.‬ ‫6‬ ‫‪www.afaweeq.com‬‬
  7. 7. ‫1- اللحن الجلي: إذا أخطأ القارئ بتغيير حركة إعراب أو بناء أو إبدال حرف‬ ‫مكان حرق نحو "الظالين" بدل "الضالين"، و "أنعمت" مكان "أنعمت" سواء أغير‬ ‫ُ‬ ‫المعنى أم لم يغيره فهذا هة اللحن الجلي الذي يأثم متعمده، ويأتي القارئ به إن‬ ‫كان قادرا على التعلم، فاللحن الجلي: حرام شرعا ومرتكبه آثم.‬ ‫2- وهذه صور اللحن الجلي التي يقع قيها القارئ غالبا، ويجدر التنبيه عليها‬ ‫ليتجنبها:‬ ‫1- إبدال حرف بحرف كأن يجعل السين صادا في نحو: "يسطون"، والزأي سينا‬ ‫ُ َ‬ ‫في نحو "الرجز".‬ ‫ّ ُ‬ ‫2- إسكان المتحرك نحو : قالَ سننظر أصدقتَ" ]النمل:72[ و "قال ياأ َبت إفعل‬ ‫َ‬ ‫َ َ َ ِ‬ ‫ََ ُ ُ َ َ‬ ‫"*‬ ‫َ‬ ‫ما تؤمر" ]الصافات:201[ فبعض المتعلمين يسكنون الراء في )سننظر(‬ ‫َ ُ ُ‬ ‫و)تؤمر(خطأ.‬ ‫3- تحريك الساكن نحو: "أنعمت" بتحريك النون بالفتح، و"الرحمان" بتحريك‬ ‫َ َ‬ ‫الحاء بالفتح.‬ ‫4- إشباع الحركة بحيث يتولد منها حرف مد، نحو : "م" فيمدها )ثوم(.‬ ‫ّ‬ ‫ث ّ‬ ‫ُ‬ ‫5- حذف حرف المد نحو : رب موسى وهارونَ" ]العراف:221[ إذا قرأها "رب‬ ‫َ َ ُ‬ ‫"َ ّ ُ َ‬ ‫موس وهارون"ـ بحذف اللف بعد السين.‬ ‫َ‬ ‫6- تخفيف المشدد كأن يقرأ: "أياك نعبد" بدل "أياك نعبد".‬ ‫َ َ ُ ُ‬ ‫ُ‬ ‫7- تشديد المخفف كأن يقرأ "لغية" بتشديد الياء، ومن قوله تعالى : " ّ تسمَع‬ ‫ل َ‬ ‫ّ‬ ‫فيها لغية"] الغاشية:11[ـ أو تشديد ياء )صاحبي( من قوله تعالى : ياصاحبيِ‬ ‫" َ َِ‬ ‫َ‬ ‫ِ َ َ َِ ً‬ ‫السجن". ]يوسف:14[.‬ ‫ّ ِ‬ ‫8- إبدال حركة بحركة نحو: "أنعمت" بضم التاء بدل ً من أنعمت" بقتح التاء،‬ ‫"َ َ َ‬ ‫ُ‬ ‫ونحو: "الرضاعة" بكسر الراء بدل ً من "الرضاعة" بفتح الراء.‬ ‫ّ َ َ َ‬ ‫ّ‬ ‫9-‬ ‫زيادة حرف أو أحروف أو كلمة أو كلمات.‬ ‫01- حذف حرف أو أكثر، وحذف كلمة أو أكثر. ويكثر الوقوع في زيادة الحروف‬ ‫والكلمات أو حذفها ممن يقرأ من حفظه وهو غير متمكن من الحفظ، ومن‬ ‫المبتدئين وأمثالهم. ومن المثلة عليه حذف الواو من أول الية، نحو قوله تعالى:‬ ‫"إذ قالَ ربك للملئكة إني جاعل في الرض خليفة" ]البقرة :03[ وحذف )لكم(‬ ‫َ َ ً‬ ‫ٌ ِ‬ ‫َ‬ ‫َّ َ ِ َ َ َ ِ ّ‬ ‫وِ َ‬ ‫َ‬ ‫من قوله تعالى : أ َلم أ َقل لكم إني أعلم غيب السماوات وال َر" ]البقرة 33[. وزيادة‬ ‫ِ َ َِ‬ ‫ّ‬ ‫ُ ّ ُ ّ َ َ ُ َ َ‬ ‫"َ‬ ‫"منها جميعا" بعد "اهبطوا" من قوله تعالى وقلنا اهببطوا بعضكم لبعض عدو"‬ ‫ٍ َ ُ ّ‬ ‫َ ُ ُ َِ‬ ‫"َ ُ‬ ‫ِ‬ ‫]البقرة:63[ وزيادة الواو قبل قوله تعالى: "إت للمتقينَ مفازا" ]النبأ :13[.‬ ‫َ ّ ً‬ ‫ّ َ ُّ‬ ‫7‬ ‫‪www.afaweeq.com‬‬
  8. 8. ‫11- إدغام اللم في بعض الحروف القمرية كالجيم في نحو: "الجنة، الجَمل،‬ ‫َ ُ‬ ‫َّ َ‬ ‫الجحيم".‬ ‫َ َ‬ ‫-‬ ‫-‬ ‫2. اللحن الخفي: ويكون إذا أخطأ القارئ في أحكام التجويد كترك غنة أو مد أو‬ ‫ّ‬ ‫ٍ‬ ‫إدغام ونحو ذلك والقارئُ محاسب ومؤاخذ به إذا كان قادرا على التعلم والتقان.‬ ‫ٌ‬ ‫وهذا اللحن درجات فمنه ما هو خفي كما مثلنا، ومنه ما هو أخفى كاللحن في‬ ‫بعض دقائق التجويد كإنقاص درجة الغنة أو التفخيم عن حدها الدقيق، وقد ل‬ ‫ينتبه لهذا اللحن إل من كان مقرئا ضابطا متقنا، وكلما ترقى القارئ في طلب هذا‬ ‫العلم اتضحت له دقائق المسائل وصار أقدر على الضبط والتقان مصداقا لقوله‬ ‫صلى ا عليه وسلم: "الذي يقرأ القرآن وهو ماهر به مع الشفرة الكرام‬ ‫ٌ‬ ‫البررة..."1.‬ ‫وحكم اللحن الخفي: أنه مكروه، وقيل: حرام لنه يخل بالداء الصحيح،‬ ‫ويمكن تقسيمه الى درجتين فإن كان يترك حكم ظاهر كان محرما، وإن كان بترك‬ ‫حكم دقيق كان مكروها، بخلف اللحن الجلي فإنه محرم قطعا.‬ ‫خامسا: أدلة وجوب التجويد:‬ ‫سبق أن ذكرنا أن حكم التجويد العملي هو الوجوب العيني على كل من يريد‬ ‫قراءة القرآن الكريم أو شيء منه، وهذا الحكم له أدلته من القرآن والسنة‬ ‫والجماع.‬ ‫أما من القآن فقوله تعالى ورتل القرآن ترتيل ً": أي بين كلمة زاحدة بعد أخرى،‬ ‫:"َ َ ّ‬ ‫2‬ ‫من قولهم: ثغر رتل، إذا كان بين السنان غير متراكبها" .‬ ‫ّ َ ٌ‬ ‫وقال ابن كثير )ت 447هـ( في معنى الية: "اقرأه على تمهل فإنه يكون عونا على‬ ‫ّ‬ ‫فهم القرآن وتدبره... وقالت حفصة رضي ا عنها في وصف قراءة النبي صلى‬ ‫ا عليه ةسلم: "وكان يقرأ السورة فيرنلها حتى تكون أطول من أطول منها"3.‬ ‫وفي صحيح البخاري عن أنس أنه سئل عن قراءة رسول ا صلى ا عليه‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫وسلم فقال: "كانت مدا، ثم قرأ "بسم ا الرحمان الرحيم"، يمد ببسم ا ويمد‬ ‫بالرحمان ويمد بالرحيم"4، وعن أم سلمة أنها سئلت عن قراءة رسول ا صلى‬ ‫ا عليه وسلم فقالت:"كان يقطع قراءته أية أية..."5. "ورتل" فعل أمر، وهو هنا‬ ‫للوجوب لن الصل في المر أن يكون للوجوب ما لم تصرفه عنه قرينة، ولم توجد‬ ‫قرينة هنا تصرفه عن الوجوب إلى غيره فيبقى على الصل وهو الوجوب6.‬ ‫وأما الدليل من السنة، فعن أبن مسعود رضي ا عنه "أنه كان يقرئ رجل ً‬ ‫القرآن فقرأ الرجل: "*إنما الصدقات للفقراء والمساكين" ]التوبة :06[ مرسلة7،‬ ‫فقال: ما هكذا أقرأنيها رسول ا صلى ا عليه وسلم، فقال له الرحل: كيف‬ ‫أقرأكها يا أبا عبد الرحمن فقال: أقرأنيها: "إنما الصدقات للفقراء والمساكين"‬ ‫فمدها"8.‬ ‫1 رواه مسلم في كتاب صلة المسافرين، تباب فضل الماهر تبالقرآن والذي يتتعتع فيه رقم 897)645/1(.‬ ‫2 عمدة الحفاظ في قتفسير أشرف اللفاظ 57/2-67.‬ ‫3 رواه مسلم في كتاب صلة المسافرين، تباب رقم 61 حديث رقم 337 )705/1(.‬ ‫4 رواه البخاري في كتاب فضائل القرآن، تباب مد القراءة، رقم الحديث 5405.‬ ‫5 الحديث رواه أتبو داوود تبرقم 1004، وأحمد 203/6، والحاكم 232/2، والدار قطني 213/1 وصححه الدار قطني والحاكم وقتبعه‬ ‫الذهبي، وكلم اتبن كثير في نفسير القرآن العظيم 364/4.‬ ‫6 أحكام قراءة القرآن الكريم /82.‬ ‫7 أي تبدون مد في كلمة الفقراء "للفقرا".‬ ‫ ّ‬ ‫8 رواه الطبراني في المعجم الكبير 841/9 رقم )7768( وإتبن الجزري في النشر، وقال: هذا الحديث حجة ونص في هذا الباب رجال‬ ‫إسناده ثقات )النشر 513/1 و 613( وقال الهيثمي في مجمع الزوائد )551/7(: رجاله رجال الصحيح.‬ ‫8‬ ‫‪www.afaweeq.com‬‬
  9. 9. ‫-‬ ‫وأما الدليل من الجماع فقد أجمعت المة من عهد نزول القرآن الى ةقتنا هذا‬ ‫على وجوب قراءة القرآن قراءة مجودة سليمة من التحريف، بريئة من الزيادة‬ ‫والنقص، كراعى فيها ما يجب مراعاته في القراءة من القواعد والحكام، ل‬ ‫خلف بين المسلكين على ذلك1.‬ ‫وإن نقل القرآن بحروفه وحركاته وسكناته وهيئاته ومده وإدغامه على مر العصور‬ ‫ّ‬ ‫ليؤكد اتفاق المسلمين من عهد الصحابة ومن بعدهم الة يومنا هذا على قراءة‬ ‫القرآن الكريم مرتل ً مجودا، ول شك أن الصحابة قد قرؤوه بهذه الصورة تلقيا عن‬ ‫رسول ا صلى ا عليه وسلم.‬ ‫ومعظم علماء التجويد على أن المقصود والواجب هنا: الواجب الشرعي وهو ما‬ ‫يثاب فاعله ويعاقب تاركه وأن من يخل بأحكام التلوة آثم شرعا مرتكب لمحرم،‬ ‫وذهب عدد من العلماء الى أن المحافظة على جوهر اللفظ القرآني ومراعاة‬ ‫الحركات واجب شرعي، وإن مراعاة أحكام التجويد من مد وإدغام وتفخيم‬ ‫ونحوها واجب صناعي، ل يأثم تاركه ولكنه يعنف ويعر على ذلك.‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫سادسا: فضل تلوة القرآن:‬ ‫جاء في تعريف القرآن الكريم أنه )متعبد بتلوته( وهذا يعني أن تلوة القرآن‬ ‫الكريم عبادة وقربة لله سبحانه وتعالى.‬ ‫وقد جاء المر بتلوة القرآن الكريم في أيات كثيرة منها قوله تعالى: "اتل ما‬ ‫ُ‬ ‫أوحي إليك من الكتاب وأقم الصلة"]العنكبوت:54[ وقوله: "إنما أمرت أن أعبد‬ ‫ِ‬ ‫ّ‬ ‫ِ ِ‬ ‫رب هذه البلدة الذي حرمها وله كل شيء وأمرت أن أكون من المسلمين، وأن أتلو‬ ‫القرآن" ]النمل:19-29[ وقوله: "فاقرؤوا ما تيسر من القرآن" ]المزمل:02[.‬ ‫وجاء في فضل تلوة القرآن الكريم أيات كثيرة كقوله تعالى: "إن الذين يتلون‬ ‫كتاب ا وأقاموا الصلة وأنفقوا مما روقناهم سرا وعلنية يرجون تجارة لن تبور،‬ ‫ليوفيهم أجورهم ويزيدهم من فضله إنه غفور شكور". ]فاطر:92-03[.‬ ‫ٌ‬ ‫أما الحاديث الواردة في فضا تلوة القرآن فهي كثيرة جدا، وهذا الباب قد ألفت‬ ‫فيه عشرات الكتب التي جمعت ما ورد من الحاديث والروأيات وبوبتها، فمن ذلك‬ ‫ّ‬ ‫كتاب فضائل القرآن لبي عبيد القاسم بن سلم )ت 422هـ( وفضائل القرآن‬ ‫للنسائي )ت 303 هـ( وفضائل القرآن وتلوته لبي الفضل الرازي )ت 454هـ(‬ ‫وفضائل القرآن لبن كثير )ت 477هـ( وغيرها.‬ ‫وفيما يلي بعض الحاديث الواردة في فضل تلوة القرآن الكريم والحث عليها‬ ‫والترغيب فيها وبيان أجر المقبلين عليها.‬ ‫1- عن عبد ا بن عمرو رضي ا عنهما عن النبي صلى ا عليه وسلم قال: "يقال‬ ‫لصاحب القرآن يوم القيامة اقرأ وارق في الدرجات، ورتل كما كنت ترتل في‬ ‫الدنيا، فإن منزلتك عند آخر أية كنت تقرأها"2.‬ ‫2- عن عقبة بن عامر رضي ا عنه أن رسول ا صلى ا عليه وسلم قال: "تعلموا‬ ‫كتاب ا وتعاهدوه وافشوه وتغنوا به، فوالذي نفسي بيده لهو أشد تفلتا من‬ ‫المخاض في العقل3.‬ ‫1 أحكام قراءة القرآن الكريم /13.‬ ‫2 رواه اتبن أتبي شيبة في المصنف 131/6 في كتاب فضائل القرآن تبرقم )65003(، وأتبو داوود في كتاب الصلة تباب الترقتيل في‬ ‫القراءة تبرقم )4641(، 37/2 والترمذي في فضائل القرآن تبرقم )4192(.‬ ‫3 الحديث في مسند الروياني 05/1أ، ورواه أتبو عبيد في فضائل القرآن ص 92، والدرامي في سننه 934/2، وأحمد 641/4، واتبن أتبي‬ ‫شيبة في فضائل القرآن تبرقم 321/6 وهو صحيح. ومعنى المخاض: النوق الحوامل، وتبنت المخاض واتبن المخاض: ما دخل في السنة‬ ‫الثانية لن أمه قد لحقت تبالمخاض وإن لم قتكن حامل.‬ ‫ .ً‬ ‫9‬ ‫‪www.afaweeq.com‬‬
  10. 10. ‫3- عن عثمان بن عفان رضي ا عنه قال: قال صلى ا عليه وسلم "خيركم من‬ ‫تعلم القرآن وعلمه"1.‬ ‫4- عن عبد ا بن عمر رضي ا عنهما أن رسول ا صلى ا عليه وسلم‬ ‫قال:"إنما مثل صاحب القرآن كمثل البل المعلقة إن عاهد عيها أمسكها وإن‬ ‫أطلقها ذهبت"2.‬ ‫5- عن أبي هريرة رضي ا عنه أنه سمع رسول ا صلى ا عليه وسلم يقول: "ما‬ ‫أذن ا لشيء ما أذن لنبي حسن الصوت يتغنى بالقرآن يجهر به"3.‬ ‫6- عن أبي موسى الشعري رضي ا عنه قال: قال رسول ا صلى ا عليه‬ ‫وسلم له: "لو رأيتني وأنا أستمع لقراءتك البارحة، لقد أوتيت مزمارا من مزامير آل‬ ‫داوود"4.‬ ‫7- عن أبي سعيد الخدري: "أن أسيد بن حضير رضي ا عنهما بينما هو ليلة يقرأ ُ في‬ ‫ً‬ ‫مربده إذ جالت فرسه فقرأ ثم جالت أخرى، فقرأ، ثم جالت أيضا، فقال أسيد:‬ ‫فخشيت أن تطأ يحيى – أي ابنه- فقمت إليها فإذا مثل الظلة فوق رأسي فيها أمثال‬ ‫السرج عرجت في الجو حتى ما أراها، فقال: فغدوت على رسول ا صلى ا‬ ‫عليه وسلم فقلت: يا رسول ا بينما أنا البارحة من جوف الليل أقرأ في نربدي إذ‬ ‫جالت فرسي، فقال رسول ا صلى ا عليه وسلم: اقرأ ابن حضير، قال:‬ ‫فانصرفت، وكان يحيى قريبا منها خشيت أن تطأه، فرأيت مثل الظلة فيها أمثال‬ ‫السرج، عرجت في الجو حتى ما أراها، فقال رسول ا صلى ا عليه وسلم: تلك‬ ‫الملئكة كانت تستمع لك ولو قرأت لصبحت يراها الناس ما تستتر منهم"5.‬ ‫8- عن أبي موسى الشعري رضي اللع عنه قال: رسول ا صلى ا عليه وسلم:‬ ‫"مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن مثل الترجة ريحها طيب وطعنها طيب، ومثل‬ ‫المؤمن الذي ل يقرأ القرآن مثل التمرة ل ريح لها وطعنها حلو، ومثل المنافق‬ ‫ٌ‬ ‫الذي يقرأ القرآن مثل الريحانة ريحها طيب وطعمها مر، ومثل المنافق الذي ل يقرأ‬ ‫القرآن كمثل الحنظلة ليس لها ريح وطعمها مر"6.‬ ‫ّ‬ ‫ٌ‬ ‫9- عن عائشة رضي ا عنها قالت: قال رسول ا صلى ا عليه وسلم: "الماهر‬ ‫بالقرآن مع السفرة الكرام البرة، والذي يقرأ القرآن ويتتعتع فيه وهو عليه شاقٌ له‬ ‫أجران"7.‬ ‫1 رواه البخاري في كتاب فضائل القرآن، تباب: خيركم من قتعلم القرآن وعلمه تبرقم )7205(.‬ ‫ ّ‬ ‫2 رواه البخاري في كتاب فضائل القرآن، تباب: استذكار القرآن وقتعاهده تبرقم )1305(، ومسلم في كتاب صلة المسافرين، تباب فضائل‬ ‫القرآن والمر تبتعهده، ورقم )987( وانظر النهأية في غريب الحديث لتبن الثير 603/4.‬ ‫3 رواه البخاري في كتاب فضائل القرآن، تباب: من لم يتغم تبالقرآن رقم )4205(، ورواه مسلم في كتاب صلة المساقرين، تباب استحباب‬ ‫قتحسبن الصوت تبالقرآن رقم )297( واللفظ له، ومعنى أذن: استمع، انظر: التمهيد للعطار /911.‬ ‫4 رواه البخاري في كتاب فضائل القرآن، تباب: حسن الصوت تبالقرآن للقرآن رقم)8405(، ورواه مسلم في متاب صلة المسافرين، تباب‬ ‫استحباب قتحسين الصوت تبالقرآن رقم )397( واللفظ له.‬ ‫5 رواه البخاري في كتاب فضائل القرآن، تباب:نزول السكينة والملئكة عند القراءة، رقم )8105( ورواه مسلم في صلة المسفرين تباب/‬ ‫نزول السكينة لقراءة القرآن رقم )697( واللفظ له.‬ ‫6 رواه البخاري في كتاب الطعمة، تباب: ذكر الطعام رقم )7245( ومسلم في صلة المسافرين تباب فضيلة حافظ القرآن، رقم )797(.‬ ‫7 رواه مسلم في صلة المسافرين، تباب: فضل الماهر تبالقرآن، رقم )897(.‬ ‫01‬ ‫‪www.afaweeq.com‬‬
  11. 11. ‫عن أبي هريرة رضي ا عنه قال: قال رسول ا صلى ا عليه وسلم:‬ ‫01-‬ ‫1‬ ‫أيحب أحدكم إذا رجع إلى أهله أن يجد فيه ثلث خلفات عظام سمان؟ قلنا: نعم.‬ ‫ٍ‬ ‫قال: فثلث أيات يقرأ بهن أحدكم في صلته خير له من ثلث خلفات عظام‬ ‫ٌ‬ ‫ٍ‬ ‫سمان"2.‬ ‫عن عقبة بن عامر رضي ا عنه قال: خرج رسول ا صلى ا عليه وسلم‬ ‫11-‬ ‫3‬ ‫ونحن في الصفة فقال: أيكم يحب أن يغدو كل يوم إلى بطحان أة الى العقيق‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ّ ّ ِ‬ ‫فيأتي منه بناقتين كوماوين5 في غير إثم ول قطع رحم؟ فقلنا: يا رسول ا نحب‬ ‫َ ْ َ ِْ ِ‬ ‫ذلك. قال: أفل يغدو أحدكم إلى المسجد قيعلم أو يقرأ أيتين من كتاب ا عز‬ ‫وجل خير له من ناقتين، وثلث خير له من ثلث، وأربع خير له من أربع، ومن‬ ‫أعدادهن من البل"6.‬ ‫4‬ ‫21- عن أبي أمامة رضي ا عنه قال: سمعت رسول ا صلى ا عليه وسلم‬ ‫يقول: "اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لصحابه، اقرؤوا الزهراوين‬ ‫اليقرة وسورة آل عمران فإنهما تأتيان يوم القيامة كأنهما غيأيتان7 أو كأنهما فرقان‬ ‫من طير صواف8 تحاجان عن أصحابهما، اقرؤوا سورة البقرة، فأن أخذها بركة‬ ‫وتركها حسرة، ول تستطيع البطلة". قال نعاوية )أي ابن سلم أحد رواة الحديث(‬ ‫بلغني أن البطلة: السحرة9.‬ ‫1-‬ ‫سابعا: آداب التلوة:‬ ‫ألف العلماء السابقون كتبا كثيرة في آداب تلوة القرآن الكريم، بينوا فيها بالتفصيل‬ ‫سمت القارئ والهيئة التي يكون عليها قبل التلوة وبعدها وفي أثنائها، ومن أشهر‬ ‫هذه الكتب كتاب أخلق حملة القرآن لبي بكر الجري )ت 063هـ( وكتاب التمهيد‬ ‫في معرفة التجويد لبي العلء العطاري )ت 065هـ(، وكتاب التبيان في آداب‬ ‫حملة القرآن لبي زكريا يحيى بن شرف النووي )ت 676هـ(، وهو أجودها لجمعه‬ ‫واستيعابه وترتيبه واختصاره.‬ ‫وسنذكرها ها هنا نبذة من أهم آداب التلوة حتى يكون القارئ على بينة من أمره‬ ‫ٍ‬ ‫فيلتزم هذه الداب كلما أقبل على القرآن الكريم تاليا ومتدبرا.‬ ‫الداب التي يراعيها القارئ قبل التلوة:‬ ‫1- بستحب للقارئ قبل البدء بالتلوة أن يتطهر وأن يختار مكانا طلهرا ويلبس ثيابا‬ ‫طاهرة ساترة للعورة.‬ ‫1 الخلفات جمع خلفة وهي الحامل من النوق، وقد خلفت: إذا حملت. النهأية في غريب الحديث والثر لتبن الثير 86/2.‬ ‫2 رواه مسلم في صلة المسافرين، تباب: فضل قراءة القرآن في الصلة وقتعلنه، رقم )208(.‬ ‫3 الصفة: موضع مظلل من المسجد النبوي الشريف كان فقراء المسلمين يأوون إليه.‬ ‫4 تبطحان: موضع تبقرب المدينة، والعقيق: واد تبالمدينة.‬ ‫5 قتثنية كوماء، وهي الناقة المشرفة السنام، وأصل الكوم من الرقتفاع والعلو فهي ناقة عظيمة سمينة. انظر: النهأية في غريب الحديث‬ ‫112/4.‬ ‫6 رواه مسلم في صلة المسافرين، تباب: فضل القرآن في الصلة وقتعلمه، رقم )308(‬ ‫7 الغيأية: كل شيء أظل النسان فوق رأسه سحاتبة أو غيرها.‬ ‫8 فرقان أي قطيعان أو حماعتان، والطير الصواف: التي قتبسط أجنحتها في الهواء.‬ ‫9 راوه مسلم في صلة المسافرين، تباب: فضل قراءة القرآن وسورة البقرة، رقم )408(.‬ ‫11‬ ‫‪www.afaweeq.com‬‬
  12. 12. ‫2- يسن له أيضا أن يتسوك وينظف فمه وأسنانه، لن الفم طريق خروج الكلمات‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫والحروف، وفي تنظيفه إرضاء للرب سبحانه وتعظيم للقرآن، وقد ورد عن علي‬ ‫رضي ا عنه أنه كان يحث على السلوك ويأمر به ويقول: "إن الرجل إذا قام‬ ‫يصلي دنا الملك منه يستمع القرآن فما يزال يددنو منه حتى يضع فاه على فيه،‬ ‫ُ‬ ‫1‬ ‫فما يلفظ من أية إل دخلت في جوفه" .‬ ‫ٍ‬ ‫3- يحسن أن يختار القارئ مكانا بعيدا عن الشواغل، حتى يكون ذلك أجمع لذهنه‬ ‫وأبعد عن التشويش والنشغال.‬ ‫2-‬ ‫الداب التي يراعيها القارئ أثناء التلوة:‬ ‫1- أن يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم لقوله سبحانه : "إذا قرأ َت القرآن فاستعذ‬ ‫َ َ َ‬ ‫فِ‬ ‫َ‬ ‫بالله من الشيطان الرجيم" ]النحل:89[ والمقصود: إذا أردت القراءة فاستعذ...‬ ‫2- أن براعي في تلوته إتقان القراءة وأحكام التجويد، فيمد عند المد وبدغم عند‬ ‫ّ‬ ‫الدغام وهكذا، لقوله سبحانه وتعالى: "ورتل القرآن ترتيل ً" ]المزمل:4[، ولقوله‬ ‫صلى ا عليه وسلم: "الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة..."2، وهذا الحكم‬ ‫إنما ذكرناه هنا مع أنه من جملة الواجبات، تأكيدا على أهمية التزام القارئ به، إذ‬ ‫أن كثيرا ممن يقرؤون القرآن ل يراعون أحكام تجويده، وكأنهم يقرؤون في أي‬ ‫كتاب أو صحيفة.‬ ‫ٍ‬ ‫3- أن يتدبر الليات التي يقرؤها ويتفكر في معانيها، وقد جاء المر بتدبر القرآن في‬ ‫ّ‬ ‫مواضع كثيرة، كقوله تعالى : كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا أياته و ليتذَكر أ ُلوا‬ ‫ِ ِ َ ََِ ّ َ ُ‬ ‫"ِ ُ َ َ ُ ِ َ ُ َ َ ٌ ِ َ ّ ّ ُ‬ ‫الاباب" ] ص:92[.‬ ‫َ ِ‬ ‫ّ‬ ‫4- أن يتأول القرآن، بمعنى أن يتفذ ما فيه من أوامر في أثناء القراءة، فإذا مر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫بتسبيح سبح، وإذا مر بالستغفار استغفر، أو بذكر الجنة سأل ا الجنة أو بذكر النار‬ ‫ِ‬ ‫ٍ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫استعاذ بالله من النار.‬ ‫5- أن يراعي سجدات التلوة فيسجد كلما مرت به أية منها.‬ ‫6- أن يحسن صوته بالقرآن، ويتغنى به، وكلما أكثر المرء من القراءة والجهر بها كان‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫أقدر على تحسين صوته وتزيينه.‬ ‫7- أن يراعي في ترتيله مراتب القراءة وهي التحقيق والتدوير والحدر بحيث يطبق‬ ‫الحكام في كل مرتبة منها.‬ ‫8- لن يقرأ الفاتحة وأول خمس أيات من سورة البقرة عندما يختم القرآن ثم يدعو‬ ‫ا سبحانه فإن له دعوة مستجابة.‬ ‫1 أخلق حملة القرآن /89 والثر أخرجه اتبن المبارك في كتاب الزهد ص 534. وقد روي في هذا الباب أحاديث مرفوعة الى رسول‬ ‫ال صلى ال عليه وسلم.‬ ‫2 رواه مسلم في صلة المسافرين تباب: فضل الماهر تبالقرآن، رقم )897(.‬ ‫21‬ ‫‪www.afaweeq.com‬‬
  13. 13. ‫ج- آداب عامة تتعلق بالتلوة:‬ ‫1- أن بعمل بالقرآن ويتخلق بأخلقه.‬ ‫2- أن يحافظ على سمت أهل القرآن بكثرة الذكر وطول الفكر وقلة اللغو والحرص‬ ‫على العبادة والطاعة.‬ ‫3- أن يحرص على تعليم القرآن وتبليغ أياته للناس لقول الرسول صلى ا عليه‬ ‫وسلم: "بلغوا عني ولو أية"1.‬ ‫4- أن يحرص على إتقانه وضبطه، وقد روى عن الشافعي رحمه ا )ت 402 هـ( أنه‬ ‫قال: "من تعلم علما فليدقق فيه"2.‬ ‫ُ ّ‬ ‫ّ‬ ‫5- أن يكون له ورد يومي من القرآن بحيث يقرأ جزءا على القل في كل يوم حتى‬ ‫يختم في كل شهر مرة، وكلما زاد كان أفضل.‬ ‫6- أن يكون بالقرآن فيقرأ في صلة الليل ما تيسر حتى يحافظ على هذه السنة.‬ ‫ّ‬ ‫7- أن يحرص على حفظ ما يستطيعه من القرآن الكريم، وأن يتعاهد القرآن مخافته‬ ‫نسيانه.‬ ‫8- إذا فاته حزبه من الليل فليقرأه ما بين طلوع الشمس الى الظهر.‬ ‫9- أن يحفظ بطنه عن أكل الحرام، ولسانه عن لغو الكلم، ويده عن تناول الحطام،‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫وقدمه عن السعي في الثام 3.‬ ‫ثامنا: أركان القراءة:‬ ‫للقراءة ثلثة أركان ل بد من توفرها لتكون القراءة صحيحة مقبولة، وإذا اختل‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫أحد هذه الركان صارت القراءة شاذة مردودة. وهذه الركام هي:‬ ‫ً‬ ‫1- موافقة اللغة العربية ولو بوجه من الوجوه، فالقرآن نزل بلسان عربي مبين ول بد‬ ‫ٍ‬ ‫أن تكون قراءته موافقة للسان العربي.‬ ‫ول يوجد في القرآن كلمة واحدة تخالف اللغة العربية، ومن المثلة على موافقة‬ ‫أحد أوجه اللغة، لفظ ضعف" ]الروم:45[ حيث يقرأ بفتح الضاد وضمها، وكل‬ ‫"َ ٍ‬ ‫قراءة منها توافق وجها من الوجوه في اللغة، ولفظ فأطلع( من قوله تعالى‬ ‫ََ ِّ َ‬ ‫لعلي أبلغ السباب أسباب السموات فأطلع إلى إله موسى" ]غافر/63-73[ يقرأ‬ ‫َ ِ‬ ‫ِ ََ ِّ َ‬ ‫ّ‬ ‫َ َ َ َ َ‬ ‫"ّ َ ّ َ ُ ُ‬ ‫بالنصب وبالرفع، وكل قراءة منها تزافق زجها في اللغة.‬ ‫2- موافقة الرسم العثملني ولو احتمال، والرسم العثملني هو الخط الذي كتبت به‬ ‫ً‬ ‫المصاحف في عهد عثمان رضي ا عنه: والمقصود أن تكون القراءة موافقة‬ ‫للمكتوب في هذه المصاحف، إما تحقيقا نحو قراءة مالك يوم الدين".‬ ‫"َ ِ ِ َ ِ ّ ِ‬ ‫1 جزء من حديث رواه البخاري في كتاب النبياء، ما ذكر عن تبني اسرائيل، رقم 163/6،1643.‬ ‫2 التمهيد في معرفة التجويد/35.‬ ‫3 المرجع الساتبق ص 35، والتوسع في هذه الداب ينظر: أخلق حملة القرآن /59 وما تبعدها، وفضائل القرآن وقتلوقته ص 721 وما‬ ‫تبعدها، والتبيان في آداب حملة القرآن.‬ ‫31‬ ‫‪www.afaweeq.com‬‬
  14. 14. ‫3- صحة السند مع الشهرة والستفاضة، وذلك بأن تنقل الفراءة بالسند الصحيح‬ ‫المتصل مشافهة عرضا وسماعا وتشتهر وتستفيض. وقد صرح بعض العلمتء‬ ‫بضرورة التواتر والمقصود به أن ينقل القراءة جمع عن جمع بستحيل اتفاقهم‬ ‫على الكذب في كل طبقة من طبقات السند. لكن الكتفاء بصحة السند مع الشهرة‬ ‫ً‬ ‫والستفاضة، قول وجيه مقبول إذ الفرق بين القوليم يسير ومحصلتهما واحدة، لن‬ ‫موافقة الرسم العثماني، واللغة العربية ركنان يعضدان صحة السند ويؤكدان‬ ‫ثبوته، ويدل على ذلك أن هناك قراءات كثيرة ردها العلماء وعدها شاذة مع أنها‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫موافقة للرسم واللغة ولكن إسنادها لم يصح، وهناك قراءات صح إسنادها لكنها‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫خالف الرسم فردها العلماء وعدوها شاذة كقراءة )أصوب( بدل "أقوم" وقراءة‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫)الصوف( بدل "العهن".‬ ‫قال أبو شامة )ت 566هـ(: وذكر المحققون من أهل العلم بالقراءة ضابطا حسنا‬ ‫ّ‬ ‫في تمييز ما يعتمد عليه من القراءات وما يطرح، فقالة: كل قراءة ساعدها خط‬ ‫ٍ‬ ‫المصحف مع صحة النقل فيها ومجيئها على الفصيح من لغة العرب، فهي قراءة‬ ‫صحيحة معتبرة، فإن اختل أحد هذه الركان الثلثة، أطلق على تلك القراءة أنها‬ ‫شاذة"1.‬ ‫تاسعا: التعريف بروأية حفص عن عاصم:‬ ‫المقصود بروأية‬ ‫حفص عن عاصم؛ ما تلقاه حفص بن سليمان عن عاصم بن أبي النجود بسنده‬ ‫إلى الرسول صلى ا عليه وسلم.‬ ‫-‬ ‫أما عاصم فهو ابن أبي النجود مولى بني جذيمة بن مالك بن نصر بن قعين بن‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫أسد، كان في بدء أمره حناطا، ثم انتهت إليه رئاسة القراء بالكوفة بعد أبي عبد‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫الرحمان السلمي – في مسجده- وصار أمامهم الذي تمسكوا بقراءته واقتدوا به‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫فيها بعد التابعين، وكان في قراءاته متبعا آثار من قبله غير مخالف فيها لما مضى‬ ‫َ‬ ‫عليه السلف. جمع بين الفصاحة والتقان والتحرير والتجويد، وكان من أحسن‬ ‫ِ‬ ‫الناس صوتا بالقرآن، قرأ على أبي عبد الرحمان السلمي، وزر بن حبيش السدي‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫وحدث عتهما، وهو معدود في التابعين، قرأعليه خلق كثير، وسئل عنه أحمد بن‬ ‫ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ّ‬ ‫2‬ ‫حنبل فقال: رجل صالح خير ثقة ، وتوفي عاصم سنة مائة وسبع وعشرين.‬ ‫ّ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫-‬ ‫وأ ما حفص فهو ابن سليمان بن المغيرة السدي الغاضري، يعرف بحفيص‬ ‫ّ‬ ‫البزاز، ربيب3 عاصم وصاحبه، ولد سنة تسعين، وهو الذي أخذ قراءة عاصم على‬ ‫الناس تلوة.‬ ‫قال يحيى بن معين: الروأية الصحيحة التي رويت عن قراءة عاصم روأية أبي‬ ‫عمر حفص بن سليمان.‬ ‫1 إتبرامز المعاني من حرمز الماني 79/1-89، وانظر: النشر في القراءات العشر 9/1-41.‬ ‫2 قراءات القراء المعروفين/59-69، والتذكرة في القراءات الثمان 03/1، والغأية في القراءات العشر/08.‬ ‫3 أي اتبن مزوجته كم مزوج آخر قلبه.‬ ‫41‬ ‫‪www.afaweeq.com‬‬
  15. 15. ‫قرأ عليه عرضا وسماعا: عمرو بن الصباح، وأخوه عبيد بن الصباح، وأبو شعيب‬ ‫القواس، وغيرهم، قال الذهبي عنه: "ثقة في القراءة ضابظ لها"1.‬ ‫ٌ‬ ‫وقال ابن المنادى )ت 633هـ(: "كان الولون يعدونه في الحفظ فوق ابن عياش2.‬ ‫ّ‬ ‫وصفونه بضبط الحروف التي قرأ على عاصم، وأقرأ الناس دهرا. توفي سنة مائة‬ ‫وثمانين رحمه اللع تعالى"3.‬ ‫إسناد روأية حفص:‬ ‫أخذ حفص روأينه عن عاصم عبد ا بن جبيب )هو أبو عبد الرحمن السلمي( عن‬ ‫ُ‬ ‫عثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب وعبد ا بن مسعود وأبي بن كعب وزيد بن‬ ‫ثابت جميعهم عن النبي صلى ا عليه وسلم، كما قرأ عاصم على زر بن حبيش‬ ‫عن علي بن أبي طالب وعثمان بن عفان وعبد ا بن مسعود ثلثتهم عن النبي‬ ‫صلى ا عليه وسلم4.‬ ‫عاشرا: مراتب القراءة:‬ ‫للقراءة ثلث مراتب رئيسية هي: التحقيق والتدوير والحدر، وفيما يلي بياناتها:‬ ‫1- التحقيق: هو التيان بالقراءة محققة في أعلى درجات التقان والتأني، وهو‬ ‫ً‬ ‫مأخوذ من حققت الشيء أي عرفته يقينا، والمعنى: أن يؤتى بالشيء على حقه‬ ‫من غير زيادة فيه ول نقصان منه5. وحده: "أن توفى الحروف حقوقها من المد إن‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫كانت ممدودة، ومن التمكين إن كانت ممكنة، ومن الهمز إن كانت مهموزة، ومن‬ ‫ِ‬ ‫التشديد إن كانت مشددة، ومن الدغام إن كانت مدغمة، ومن الفتح إن كانت‬ ‫مفتوحة، ومن المالة إن كانت ممالة، ومن الحركة إن كانت متحركة، ومن السكون‬ ‫إن كانت مسكنة، من غير تجاوز ول تعسف ول فرط ول تكلف"6.‬ ‫ٍ‬ ‫والتحقيق يكون‬ ‫لرياضة اللسن وترقيق اللفاظ الغليظة وإقامة القراءة، وإعطاء كل حرف حقه ،‬ ‫وللتحقيق حد يصل إليه وغأية ينتهي إليها ل يتجاوزها، لن ما زاد عن القراءة‬ ‫ٌ‬ ‫فليس بقراءة.‬ ‫قال الداني: "فأما ما يذهب إليه بعض أهل الغباوة من أهل الداء من الفراط‬ ‫ُ‬ ‫في التمطيط والتعسف في التفكيك والسراف في إشباع الحركات ... الى غير‬ ‫ذلك من اللفاظ المستبشعة والمذاهب المكروهة فخارج عن مذاهب الئمة‬ ‫ٌ‬ ‫ُ‬ ‫وجمهور سلف المة"8.‬ ‫7‬ ‫1 معرفة القراء الكبار 141/1.‬ ‫2 شعبة تبن عياش الراوي الخر عن عاصم.‬ ‫3 التذكرة في القراءات الثمان 13/1-33، والنشر في القراءات العشر 651/1، وقراءات القراء المعروفين 201-301.‬ ‫4 غأية النهأية 492/1 و 314، وقتحبير التيسير / 911، وقتاريخ القراء العشرة ورواقتهم/52.‬ ‫5 التحديد في القتقان والتجويد/27.‬ ‫6 المرجع الساتبق ص 98.‬ ‫7 التمهيد في علم التجويد /16.‬ ‫8 التحديد/98.‬ ‫51‬ ‫‪www.afaweeq.com‬‬
  16. 16. ‫2- الحدر: هو القراءة السريعة التي يؤديها القارئ من غير إخلل بالحروف‬ ‫ومخارجها وصفاتها، ومعناه لغة مصدر حدر يحدر إذا أسرع، فهو من الحدور أي‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫الهبوط من علو إلى أسفل.‬ ‫ّ‬ ‫ويراعى في قراءة الحدر أمران هما: سرعة القراءة وإتقان أحكامها من غير‬ ‫ِ‬ ‫تضييع لها ول إخلل بها.‬ ‫3- التدوير: هو التيان بالقراءة متوسطة بين التحقيق والحدر، مع المحافظة على‬ ‫ً‬ ‫قواعد التجويد ومراعاتها1.‬ ‫وينبغي على القارئ بأي من هذه المراتب الثلث أن يحافظ على أحكام التجويد،‬ ‫ويلتزم بها، وأن تكون قراءاته مرتلة مجودة، فالترتيل صفة للقراءة الملتزمة‬ ‫بأحكام التجويد في جميع هذه المراتب الثلث2.‬ ‫قال ابن الجزري3:‬ ‫ٍ ُ ّ َُّ ْ‬ ‫حدر وتدوير وكل متبع‬ ‫ٍ‬ ‫ويقرأ القرآن بالتحقيق مع‬ ‫ُ‬ ‫مرتل ً مجودا بالعربي‬ ‫ّ ّ‬ ‫ّ‬ ‫ِ َ َ ِ‬ ‫مع حسن صوت بلحون العرب‬ ‫ُ ْ ِ َ ٍ ُ‬ ‫السئلة‬ ‫1- عرف علم التجويد لغة واصطلحا؟‬ ‫2- أعط نبذة عن تاريخ التأليف في علم التجويد؟‬ ‫3- اذكر أشهر الكتب التي ألفت قديما في علم التجويد ومن أهم مؤلفاتها؟‬ ‫4- ما حكم تعلم أحكام التجويد النظرية وتعليمها؟‬ ‫5- ما حكم التطبيق العملي لحكام التجويد أثناء تلوة القرآن الكريم؟‬ ‫6- وضح الفرق بين اللحن الجلي واللحن الخفي؟‬ ‫7- هات أبرز صور اللحن الجلي التي يقع فيها المتعلمون؟‬ ‫8- بين أركان القراءة وأهمية كل منها في قبول القراءة؟‬ ‫9- ما المقصود بموافقة الرسم ولو احتمال؟‬ ‫ً‬ ‫01-‬ ‫من هو حفص؟ وعمن أخذ قراءته؟ وفي أي عصر عاس؟‬ ‫ٍ‬ ‫11-‬ ‫اذكر إسناد روأية حفص إلى الرسول صلى ا عليه وسلم؟‬ ‫1 المرجع الساتبق، وهدأية القاري/34.‬ ‫2 يرى تبعض علماء التجويد أن الترقتيل مرقتبة مستقلة، ويجعله تبعد مرنبة التحقيق، ويفرق تبين التحقيق والترقتيل تبقصر التحقيق على حال‬ ‫التعلم حيث قتكون القراءة أكثر قتأنيا وأشد قتثبيت .ً وقتحقق فيها الحروف وقتؤدي تبتؤدة وطمأنينة، تبينما يكون الترقتيل للقراءة تبعد التعلم‬ ‫ا‬ ‫ .ً‬ ‫والقتقان. )انظر: الواضح:11(.‬ ‫3 طيبة النشر/63‬ ‫61‬ ‫‪www.afaweeq.com‬‬
  17. 17. ‫21-‬ ‫ما المقصود بكل من: التحقيق، الحدر، التدوير؟‬ ‫31- هل يجوز أن نعد من استمع الى قراءة أحد المتقنين عبر آلة التسجيل‬ ‫)المسجل( قارئا عليه ولماذا؟‬ ‫الفصل الثاني‬ ‫الستعاذة والبسملة‬ ‫المبحث الول‬ ‫الستعاذة‬ ‫أو ل ً: معنى الستعاذة‬ ‫الستعاذة لغة: اللتجاء والعتصام والتحصن. وهي مصدر من الفعل )استعاذ(‬ ‫ّ‬ ‫أي: طلب العوذ والعياذ1.‬ ‫واصطلحا: هي لفظ يحصل به اللتجاء إلى ا والعتصام والتحصن به من‬ ‫ّ‬ ‫الشيطان الرجيم عند إرادة قراءة القرآن الكريم. ومعناها: اللهم أعذني من‬ ‫الشيطان الرجيم2، فهي حبر لفظا دعاء معنى3.‬ ‫ٌ‬ ‫والستعادة عند الطلق تنصرف إلى قول: )أعوذ بالله من الشيطان الرجيم( عند‬ ‫إرادة قراءة القرآن الكريم.‬ ‫ثانيا: صيغ الستعاذة:‬ ‫الصيغة المختارة للستعاذة عند القراء العشرة هي: )أعوذ بالله من الشيطان‬ ‫َ َ َ‬ ‫الرجيم(. وهي الصيغة التني وردت في القرآن الكريم، قال تعالى : "إذا قرأت‬ ‫فِ‬ ‫َ‬ ‫القرآن فاستعذ بالله من الشيطان4 الرجيم"5" ]النحل:89[ والتعوذ بهذه الفاظ هو‬ ‫ّ‬ ‫ْ‬ ‫أفضل صيغ التعوذ، وهو المختار من حيث الروأية عن النبي صلى ا عليه وسلم.‬ ‫ّ‬ ‫6‬ ‫وهو المأخوذ به عند عامة الفقهاء كالشافعي وأبي حنيفة وغيرهم .‬ ‫1 لسان العرب، مادة )عوذ( 894/3، وقتاج العروس، مادة )عوذ(.‬ ‫2 هدأية القاري /065.‬ ‫3 حاشية البيجوري على شرح اتبن قاسم 271/1.‬ ‫4 الشيطان: قيل: مشتقة من شطن: إذا تبعد. سمي تبذلك لبعده من رحمة ال. وقيل: مشتقة من شياط يشككيط إذا هللككك. وسككمي تبككذلك لهلكككه‬ ‫ :َ :َ :َ‬ ‫تبمعصيته وغضب اللع عليه. )لسان العرب، 832/31، ودأية القاري/665(.‬ ‫5 الرجيم: فيه ثلثة أقوال:‬ ‫الول: تبمعنى مرجوم، لنه يرجم عن استراقهالسمع، لقوله قتعالى: "وجعلناها رجوما للشياطبن" ]الملك :5[.‬ ‫موُ موُ .ً‬ ‫ :َ :َ :َ‬ ‫الثاني: تبمعنى المشتوم المسبوب كما في قوله قتعالى: "لن لم قتننه لرجمنك" ]مريم:64[.‬ ‫َّ :َ :َ ل ِ ل ِ :َ‬ ‫الثالث: تبمعنى الملعون، المطرود المبعد من رحمة ال. )لسان العرب، 622/21-722‬ ‫6 النشر 342/1، والوسيط/7‬ ‫71‬ ‫‪www.afaweeq.com‬‬
  18. 18. ‫الزيادة على الصيغة المشهورة:‬ ‫هناك صيغ أخرى ثابتة للستعاذة بزيادة في اللفاظ على الصيغة المشهورة منها:‬ ‫)أعوذ بالله من الشيطان الرجيم إن ا هو السميع العليم(1، ومنها: )أعوذ بالله‬ ‫العظيم السميع العليم من اشيطان الرجيم(، ومنها: )أعوذ بالله العظيم من‬ ‫الشيطان الرجيم(، ومنها: )أعوذ بالله العظيم السميع العليم من الشيطان الرجيم(،‬ ‫إلى غير ذلك من الصيغ الواردة عن أئمة القراءة وأهل الداء2.‬ ‫ثالثا: حكم الستعاذة:‬ ‫أجمع العلماء من القراء والفقهاء وغيرهم على أن الستعاذة ليست من القرآن‬ ‫الكريم ولكنها نطلب لقراءته لقوله تعالى : "إذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من‬ ‫َ َ َ‬ ‫فِ‬ ‫َ‬ ‫الشيطان الرجيم" ]النحل:89[، ولكنهم اختلفوا في هذا الطلب على قولين:‬ ‫الول: أن الستعاذة مستحبة. وهو قول جمهور القراء والفقهاء وحملوا المر في‬ ‫الية على ندب3.‬ ‫وهذا القول هو الراجح وعليه العمل، لما روي من ترك النبي صلى ا عليه وسلم‬ ‫لها4. وكفى بهذا صارفا للمر من الوجوب إلى الندب.‬ ‫الثاني: الوجوب. وهو قول عطاء والثوري وحكاه ابن الجزري عن داود وأصحابه‬ ‫ونسبه إلى الفخر الرازي.‬ ‫ودليل هؤلء أن طلب الستعاذة جاء بصيغة المر، والمر يفيد الوجوب أصل ً ول‬ ‫صارف له عن الوجوب هنا، ولن النبي صلى ا عليه وسلم واظب عليها، ولنها‬ ‫تدرأ الشيطان عند القراءة وهو واجب، وما ل يتم الواجب إل به فهو واجب5.‬ ‫قال ابن الجزري6.‬ ‫كالنحل جهرا لجميع القرا‬ ‫ُ ّ‬ ‫ِ َ‬ ‫ّ ْ ِ‬ ‫وقل أعوذ إن أ َردت تقرا‬ ‫َ ْ َ َ َ‬ ‫ُ َ ُ ِ‬ ‫وإن تغير أو تزد لفظا فل‬ ‫َ‬ ‫َ ِ ْ َ ْ‬ ‫ِ ُ َّ ْ‬ ‫نعد الذي قد صح مما نقل َ‬ ‫َ ّ َ ّ ُ ِ‬ ‫َ ْ ُ ّ‬ ‫.... ... ... ... ... ... ...‬ ‫... ... ... ... ... ... ...‬ ‫رابعا: مواطن الستعاذة ومحلها:‬ ‫مواطنها: تطلب الستعاذة عند قراءة القرآن الكريم، لن قراءته من اعظم‬ ‫الطاعات، وسعي الشيطان للصد عنها أبلغ. ولن القارئ يناجي ربه بكلمه، وا‬ ‫سبحانه يحب القارئ الحسن التلوة ويستمع إليه، فأمر القارئ بالستعاذة لطرد‬ ‫الشيطان عند استماع ا سبحانه وتعالى إليه7.‬ ‫والستعاذة مشروعة في مواطن عديدة لنها تحصن بالله من الشيطان الرجيم،‬ ‫وقد اقتصر هما على ذكر الستعاذة عند التلوة لن ذلك هو ما يتعلق ببحثنا.‬ ‫1 حكي ذلك عن أهل المدينة وقتقله الرامزي في قتفسيره عن أحمد لقوله قتعالى: "وإما ينزعنك من الشيطان نوع فاستعذ تبال إنه هككو السككميع‬ ‫ ٌ‬ ‫العليم" ]فصلت: 63 [. وروي ذلك عن عنر تبن الخطاب ومسلم تبن يسار واتبن سيرين والثوري وهو اختيار نافع واتبككن عككامر والكسككائي.‬ ‫)النشر 052/11، والمبسوط 31/1(.‬ ‫2 النشر 942/1-152، وهدأية القارئ 165-265، وكل صيغة حصلت تبها الستعاذة، فصحيحة إن كانت تبزيككادة أو تبنقصككان. لكككن عنككد‬ ‫قراءة القرآن قتحديدا فالفضل المصير إلى صيغة السكتعاذة المكذكورة فكي القكرآن الكريكم. وأمكا فكي غيكر مكوطن القكراءة فل تبكأس مكن‬ ‫ .ً‬ ‫المصير إلى أي من الصيغ المذكورة. حيث ذكر اتبن الجزري ثماني صيغ ونسب كل صيغة لصحاتبها، كما جزم تبصحة صيغة ) أعككوذ(‬ ‫دون غيرها مثل )أستعيذ(.‬ ‫3 روح المعتني 922/41، والموسوعة الفقهية 6/4.‬ ‫4 روى مسلم من حديث عائشة رضي ال عنها أنها قالن: )كان رسول ال صلى ال عليه وسلم يستفتح الصلة تبككالتكبير والقككراءة تبالحمككد‬ ‫ل رب العالمين( صحيح مسلم 753/1 رقم )894(.‬ ‫5 النشر 852/1، والبحر الرائق 833/1، والجمل 453/1، والمجموع 523/3، والموسوعة الفقهية 6/4.‬ ‫6 طيبة النشر في القراءات العشر /83.‬ ‫7 الجامع لحكام القرآن الكريم للقرطبي 68/1، والتفسير الكبير للفخر الرامزي 19/1.‬ ‫81‬ ‫‪www.afaweeq.com‬‬
  19. 19. ‫ملحها: يؤتى بالستعاذة قبل القراءة، أي عند إرادة تلوة كتاب ا تعالى. وهذا‬ ‫قول الجمهور، وقد ذكر ابن الجزري الجماع عليه ونفى صحة القول بخلفه1،‬ ‫وقال: "وهو قبل القراءة إجماعا ول يصح قول بخلفه عن أحد ممن يعتبر2".‬ ‫وهو الذي دلت عليه السنة فقد روى أئمة القراء مسندا عن نافع عن جبير بن‬ ‫مطعم: أنه صلى ا عليه وسلم كان يقول قبل القراءة: )أعوذ بالله من الشيطان‬ ‫الرجيم(3.‬ ‫ولن المعنى الذي شرعت له الستعاذة يقتضي أن تكون قبل القراءة لنها طهارة‬ ‫للفم مما كان يتعاطاه من اللغو والرفث وتطيب له، وتهيئته لتلوة كلم ا تعالى‬ ‫فهي إلتجاء الى ا تعالى واعتصام به من أي خلل يطرأ على القراءة، أو خطأ‬ ‫يحصل منه في القراءة وغيرها، واعتراف من العبد بالضعف والعجز عن هذا‬ ‫العدو الباطن الذي ل يقدر على دفعه ومنعه إل ا الذي خلقه4.‬ ‫خامسا: الجهر والسرار بالستعاذة:‬ ‫5‬ ‫الذي عليه أئمة القراءة هو استحباب الجهر بالستعاذة عند قراءة القرآن . وقد قيد‬ ‫إطلق الستحباب بالجهر في مواطن ولستحبوا السرار بالستعاذة في مواطن‬ ‫أخرى، وإليك بيان ذلك.‬ ‫المواطن التي يستحب فيها الجهر بالستعاذة:-‬ ‫1-‬ ‫1- لذا كان القارئ يقرأ جهرا بوجود من يستمع له. لن الجهر بالتعوذ إظهار‬ ‫لشعائر القراءة ومدعاة لنصات السامع. وإذا أخفي التعوذ لم يعلم السامع‬ ‫بالقراءة إل بعد أن يفوته من المقروء شيء. وهذا المعنى هو الفارق بين‬ ‫القراءة خارج الصلة وفي الصلة، فأن المختار في الصلة الخفاء لن المأموم‬ ‫منصت من أول الحرام بالصلة6.‬ ‫2- إذا كان القارئ مع جماعة يقرؤون بالتتابع وكان هو المبندئ بالقراءة.‬ ‫فوائد الجهر بالستعاذة:‬ ‫1- بيان افتتاح القراءة.‬ ‫2- استحضار قلب القارئ.‬ ‫3- إنصات السامع.‬ ‫4- طرد وساوس الشيطان وخواطر السوء.‬ ‫1 نسب الى حمزة وأتبي حاقتم ونقل عن أتبي هريرة رضي اللعه عنه واتبن سيرين واتبراهيم النخعي وحكى عن مالك أن محل الستعاذتبعد‬ ‫القراءة عمل تبظاهر الية: )فإذا قرأت القرآن فاستعذ تبال( ]النحل: 89[، وذكر المام الرامزي قول ثالثا: أن الستعاذة قبل وتبعككد القككراءة.‬ ‫ .ً .ً‬ ‫ل ِ‬ ‫ :َل ِ :َ :َ :َ ب ْ :َ ب ْ موُ ب ْ :َ :َ ب ْ :َ ل ِ ب ْ ل ِ َّ‬ ‫ .ً‬ ‫وقد نفى اتبن الجزري كل القولين )النشر: 652/1(.‬ ‫2 النشر في القراءات العشر 552/1.‬ ‫3 رواه أحمد )58/4( وأتبو داود في الصلة تباب: ما يستفتح تبه الصلة من الدعاء رقم )467( واتبن ماجة في إقامككة الصككلة والسككنة فيهككا‬ ‫تباب الستعاذة في الصلة رقم )807( واتبن حبان، والحاكم )532/1( وصححه ووافقة الذهبي، وقال اللباني في صحيح مككوارد الظمككآن‬ ‫الى مزوائد اتبن حبان 132/1: صحيح لغيره.‬ ‫4 النشر 652/1.‬ ‫5 النشر 352/252/1.‬ ‫6 النشر 352/1.‬ ‫91‬ ‫‪www.afaweeq.com‬‬
  20. 20. ‫2-‬ ‫المواطن التي تستحب فيها السرار7 بالستعاذة:-‬ ‫1- إذا كان القارئ يقرأ سرا.‬ ‫2- إذا كان يقرأ خاليا سواء أقرأَ سرا أم جهرا.‬ ‫3- إذا كان مع جماعة يقرؤون بالتتابع ولم يكن هو المبندئ بالقراءة.‬ ‫4- إذا كان في الصلة سواء أكانت الصلة سرية أم جهرية، وكان هو فيها إماما‬ ‫أو مأموما أو منفردا2.‬ ‫وإنما استحب السرار بالستعاذة في هذا المواطن لئل يفصل بين التلوة‬ ‫المتتابعة بما ليس منها، ولعدم الحاجة إلى الجهر بها لمن كان خاليا، وللتفريق بين‬ ‫القرآن وغيره، فالستعاذة ليست من القرآن بالجماع.‬ ‫إعادة الستعاذة:‬ ‫إذا قطع القارئ لسبب وأراد العودة إل القراءة، فهل يعيد الستعاذة أم ل؟ في‬ ‫هذا تفصيل بيانه كما يلي:‬ ‫1- إذا قطع قراءته لعارض له صلة بالقراءة كالتفسير أو سجود التلوة أو تبيين‬ ‫الحكم أو تصحيح الخطأ فل يعيد الستعاذة.‬ ‫2- إذا قطع قراءته لعارض اضطراري كسعال أو عطاس أو نسيان فل يعيد‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫الستعاذة. مع مراعاة أن ل يطول قطع القراءة في هاتين الحالتين، فإن طال‬ ‫وقت القراءة فيهما يعيد الستعاذة.‬ ‫3- إذا قطع قراءته لعارض أجنبي خارج عن جنس القراءة وموضوعها ول صلة له‬ ‫بها، كرد السلم أو التحدث مع الخرين فإنه يعيد الستعاذة.‬ ‫ّ‬ ‫قال النووي )ت 676هـ(: "يعنبر السكوت والكلم الطويل سببا لعادة الستعاذة.‬ ‫أما إذا قطع القراءة بكلم من جنس القرآن كنصحيح خطأ أو لحن وقع فيه، أو‬ ‫بيان معنى أية، أو قطع القراءة لعطاس أو سعلة فل يعيد الستعاذة في هذه‬ ‫الحوال"3.‬ ‫سادسا: أوجه الستعاذة:‬ ‫الستعاذة إما أن تقترن بأول السورة وإما أن تقترن بغير أولها، ولكل حال أوجهه‬ ‫الخاصة.‬ ‫1- اقتران الستعاذة باول السورة:‬ ‫7 استخدام تبعض العلماء لفظ )إخفتء الستعاذة( واسككتخدام تبعضككهم لفككظ )السككرار تبالسككتعاذة( أو )إسككرار السككتعاذة( ويككأقتي السككرار‬ ‫تبمعنى الخفاء لغة. ففي نختار الصححاح: السر هو الخفاء، وفي القاموس المحيط: أسره وأخفاه: ستره. )انظر مادة: سككرر، وخفككي فككي‬ ‫الكتاتبين(. والجمهور على أن السرار مقاتبل الجهر ول يكون إل تبالتلفظ وإسماع النفس وهذا هو الصواب لتحقيق طلكب القتيكان تبهكا كمكا‬ ‫في الية من سورة النحل. وعليه فإن كل المصطلحين صحيح إذا كان المراد تبهما ما ذهب إليه الجمهور. ول مشاحة في الصطلح تبعككد‬ ‫فهم المعنى. وأما من قال تبأن المراد تبالخفاء الكتمان وهو الذكر في النفس من غير قتلفظ وهو الذي ذهب إليه عككدد مككن المتككأخرين فغيككر‬ ‫صحيح وحديث النفس ل يعد قراءة في الصلة، وكذلك هنا ل يعد استعاذة. وهذا ما ذهب إليه اتبن الجزري )النشر 452/1(.‬ ‫2 النشر 452/1.‬ ‫3 المجموع 523/3.‬ ‫02‬ ‫‪www.afaweeq.com‬‬
  21. 21. ‫اقترنت الستعاذة بأول السورة، بإستثناء سورة براءة، فيجوز لجميع القراء أربعة‬ ‫أوجه مع البسملة.‬ ‫الول: قطع الجميع: أي ان القارئ يقف بين الستعاذة والبسملة، ويفق بين‬ ‫البسملة وأول السورة.‬ ‫الثاني: وصل الجميع: أي وصل الستعاذة بالبسملة بأول السورة جملة واحدة.‬ ‫الثالث: قطع الول، ووصل الثاني بالثالث: أي الوقف على الستعاذة، ووصل‬ ‫البسملة بأول السورة.‬ ‫الرابع: وصل الول بالثاني، وقطع الثاني عن الثالث، أي وصل الستعاذة‬ ‫بالبسملة والوقف عليها، والبتداء بأول السورة1.‬ ‫وإذا ابتدأ القارئ بسورة التوبة فليس له التيان بالبسملة2، ويجوز له وجان هما‬ ‫الوقف على الستعاذة، ووصلها بأول السورة.‬ ‫2- اقتران الستعاذة بغير اول السورة:‬ ‫إذا كان القارئ مبتدئا من أثناء السورة، سواء ابتدأ من أول الحزب أو الربع أو‬ ‫َ‬ ‫الثمن أو غير ذلك، فإن المواد بأثناء السورة: ما كان بعد أولها ولو بكلمة، فالقارئ‬ ‫مخير هنا بين اللتيان بالبسملة وعدمه، والتيان بها أفضل وقد اختاره عدد من‬ ‫ّ‬ ‫3‬ ‫العلماء، قال المام ابن بري في الدرر :‬ ‫ّ‬ ‫لفضلها في أول الجزاء‬ ‫واختارها بعض أولي الداء‬ ‫فإذا اختار القارئ التيان بالبسملة فله مع الستعاذة الوجه الربعة المتقدمة مع‬ ‫أول السورة، وإذا اختار عدم التيان بالبسملة فله وجهان هما:‬ ‫1- وصل الستعاذة بما بعدها.‬ ‫2- الوقف على الستعاذة وقطعها عما بعدها.‬ ‫وإذا ابتدأ من أثناء سورة فله التيان بالبسملة وعدمه.‬ ‫فائدة:‬ ‫إذا كان أول الية المبتدأ بها اسما من أسماء ا تعالى، أو ضميرا يعود عليه، نحو‬ ‫َ‬ ‫قوله نعالى : " ولي الذين آمنوا" ]البقرة:752[ وقوله تعالى: "الرحمان على‬ ‫ّ َ‬ ‫ا‬ ‫العرش استوى" ]طه:5[ وقوله سبحانه: "*إليه يرد علم الساعة" ]فصلت:74[،‬ ‫فللقارئ وجهان استحبابا:‬ ‫1- قطع الستعاذة عما بعدها لبشاعة الوصل وإفساد المعنى.‬ ‫2- التيان بالبسملو بعد الستعاذة.‬ ‫أما إذا كام أول الية المبتدأ بها يتحدث عن الشيطان، أو ضميرا يعود عليه، نحو‬ ‫قوله تعالى: "الشيطان يعدكم الفقر " لعنة ا" ]النساء: 811[ فعندئذ يستحب‬ ‫"ّ ُ‬ ‫ُ ُ ُ‬ ‫للقارئ التيان بالبسملة، أو قطع البسملة عما بعدها.‬ ‫1 هدأية القاري 665-765‬ ‫2 لم قترد البسملة في اول سورة التوتبة رواية، وذلك لتبتدائها تبالبراءة من المشركين ول قتتناسب البراءة مع البسملة المتضمنه لصغة‬ ‫الرحمة.‬ ‫3 النجوم الطوالع على الدرر اللوامع/052.‬ ‫12‬ ‫‪www.afaweeq.com‬‬
  22. 22. ‫المبحث الثاني‬ ‫البسملة‬ ‫أو ل ً: معنى البسملة لغة واصطلحا وهل هي أية من كتاب ا تعالى؟‬ ‫البسملة لغة واصطلحا: قول: بسم ا الرحمن الرحيم.‬ ‫ويقال :بسمل بسملة: إذا قال أو كتب: بسم ا1.‬ ‫َ‬ ‫َ ْ َ َ‬ ‫ويقال: أكثر من البسملة، أي أكثر من قول: بسم ا.‬ ‫قال الطبري )ت 013هـ(: "إن ا تعالى ذكره وتقدست أسماؤه أدب نبيه محمدا‬ ‫صلى ا عليه وسلم بتعليمه ذكر أسمائه الحسنى أمام جميع أفعاله وجعل ذلك‬ ‫لجميع خلقه سنه يستنون بها، وسبيل ً يتبعونه عليها، فقول القائل: )بسم ا‬ ‫الرحمن الرحيم( إذا افتتح تاليا سورة ينبئ عن أن مراده: أقرأ باسم ا، وكذلك‬ ‫سائر الفعال"2.‬ ‫هل البسملة أية كم كتاب ا تعالى؟‬ ‫1 لسان العرب والمصباح المنير مادة )تبسمل(.‬ ‫2 قتفسير الطبري )78/1(.‬ ‫22‬ ‫‪www.afaweeq.com‬‬
  23. 23. ‫ِ ُ‬ ‫اتفق العلماء على أن البسملة جزء من أية في قوله تعالى : إنه من سليمان وإنه‬ ‫"ِ ُ‬ ‫بسم ا الرحمان الرحيم" ]النمل:03[ واختلفوا في أنها أية من الفاتحة، أو ليست‬ ‫ِ ِ ِ‬ ‫أية منها، وهي الية الولى من سورة الفاتحة عند علماء العدد الكوفيين‬ ‫والمكيين، ولذلك فهم ل يعدون صراط الذين أنعمت عليهم" أية مستقلة بل هي‬ ‫َ ّ َ َ َ ََ‬ ‫"ِ‬ ‫عندهم جزء من الية السابعة1. أما علماء العدد الخرون وهم: البصريون‬ ‫المدنيون والشاميون فلم يعدوها أية من سورة الفاتحة، ولذا فهم يعدون صراطَ‬ ‫"ِ‬ ‫الذين أنعمت عليهم" وهي الية السادسة عندهم2.‬ ‫ّ َ َ َ ََ‬ ‫أما غير سورة الفاتحة فل خلف بين علماء العدد في عدم عد البسملة في أولها.‬ ‫ّ‬ ‫هذه مذاهب علماء العدد في البسملة، وهي التي ينبغي التعويل عليها والتمسك‬ ‫بها، ونحن في روأية حفص عن عاصم نتبع العدد الكوفي ونلتزمه، ولذا فالبسملة‬ ‫عندنا هي الية الولى من سورة الفاتحة.‬ ‫أما الفقهاء فقد اختلفت مذاهبهم في البسملة:‬ ‫فالمشهور عند الحنفية والصح عند الحنبلية وما قال به أكثر الفقهاء: أما البسملة‬ ‫ليست أية من الفاتحة ومن كل سورة، وأنها أية واحدة من القرآن الكريم كله‬ ‫انزلت للفصل بين السورة وذكرت في أول الفاتحة.‬ ‫واستدلوا على صحة ما ذهبوا إليه بحديث أبي هريرة مرفوعا: "يقول ا تعالى:‬ ‫قصمت الصلة بيني ونصفين، فإذا قال العبد: الحمد لله رب العالمين، قال ا‬ ‫تعالى: حمدني عبدي..." الحديث3.‬ ‫ووجه الستدلل بالحديث أن البسملة لو كانت أية من الفاتحة لبدأ بها، ولن السلف‬ ‫اتفقوا على أن سورة الكوثر ثلث أيات ، وهي ثلث أيات بدون البسملة، فدل ذلك‬ ‫على أن البسملة ليست أية من أول كل سورة4.‬ ‫ومذهب الشافعية أن البسملة أية كاملة من سورة الفاتحة ومن كل سورة، وهو‬ ‫قول ابن المبارك، وفي روأية عن الشافعية وأحمد: أنها أية من سورة الفاتحة‬ ‫فقط5.‬ ‫واتفق أصحاب المذاهب الربعة على أن من أنكر انها أية في أوائل السورة ل يعد‬ ‫كافرا للخلف السابق فيها، وهذا الخلف المذكور وبسط القول فيه ل يتعلق‬ ‫للقراءو به، وإنما ذكرناه لنعرف مذاهب أئمة الفقه فيها.‬ ‫ثانيا: حكم البسملة عند افتتاح القراءة6:‬ ‫المسألة الولى: حكم البسملة عند افتتاح القراءة بأول السورة :ل خلف بين‬ ‫القراء عامة في وجوب7 التيان بالبسملة عند افتتاح القراءة من أول كل سورة‬ ‫وذلك لثبوتها في المصحف، بإستثناء سورة براءة )التوبة( فر خلف بين القراء في‬ ‫ترك البسملة في أولها بعدم وجودها.‬ ‫1 ويكون عدد أيات سورة الفاقتحة عندهم كما يلي: "تبسم ال الرحمان الرحيم* الحمد لل رب العالمين* الرحمان الرحيم* مالك يوم‬ ‫الدين* أياك نعبد وأياك نستعين* إهدنا الصراط المستقيم* صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ول الضالين"‬ ‫2 ويكون عدد أيات سورة الفاقتحة عندهم كما يلي: "تبسم ال الرحمن الرحيم الحمد ل رب العالمين* الرحمان الرحيم* مالك يوم الدين*‬ ‫أياك نعبد وأياك نستعين* اهدنا الصراط المستقيم* صراط الذين أنعمت عليهم* غير المغضوب عليهم ول الضالين"‬ ‫3 رواه مسلم في الصلة، تباب: وجوب قراءة الفاقتحة في كل ركعة، رقم )593(، )692/1(.‬ ‫4 حاشية اتبن عاتبدين 923/1-033، وتبدائع الصنائع 302/1، وشرح الزرقاني 612/1-712، وقتفسير اتبن كثير 03/1.‬ ‫5 المذهب 97/1، ونهأية المحتاج 754/1-064، والجامع الكبر لحكام القرآن للقر‬ ‫تبي 39/1، والموسوعة الفقهية الكويتية 48/8-58.‬ ‫6 الكلم هنا خاص تبالقراءة خارج الصرة.‬ ‫7 المراد تبه: الوجوب الصناعي، أي الواجب عند أهل الصنعة وهم القراء لنهم قتلقوه روأيةن وليس هو تبمعنى الواجب الشرعي عند‬ ‫الفقهاءن لن الواجب الشرعي يعاقب قتاركه، وليس المر كذلك في حال قترك البسملة.‬ ‫32‬ ‫‪www.afaweeq.com‬‬
  24. 24. ‫المسألة الثانية: حكم البسملة عند افتتاح القراءة بغير أول السورة: والمراد‬ ‫بغير أول السورة ما كان بعيدا عن أولها ولو بكلمة واحدة 1.‬ ‫فإذا كان القارئ مبتدئا من أثناء السورة سواء ابتدأ من أول الجزء أو الحزب أو‬ ‫الربع أو الثمن أو غير ذلك فهو مخير بالتيان بالبسملة أو عدم التيان بها، والتيان‬ ‫بها أفضل من عدمه لفضلها وللثواب المترتب على التيان بها، وقد تقدم الستشهاد‬ ‫بقول المام ابن بري في الدرر2.‬ ‫ّ‬ ‫ول فرق في ذلك بين سورة براءة وغيرها، ففي ثنأيا سورة براءة التخيير السابق‬ ‫في التيان بالبسملة وعدمه. وذهب عدد من العلماء إلى المنع من البسملة حال‬ ‫البدء من وسط سورة التوبة قياسا على أولها3.‬ ‫قال المام الشاطبي4:‬ ‫َ‬ ‫سواها5وفي الجزاء خير منْ تل َ‬ ‫ِ ُّ َ َ َ‬ ‫َ ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ ِ َ ُ ً‬ ‫ول بد منها في ابتدائك سورة‬ ‫َ ُ ّ ِ‬ ‫أما غير سورة الفاتحة فل خلف بين علماء العدد في عدم عد البسملة في أولها.‬ ‫ّ‬ ‫وكما ذكر في مباحث الستعاذة، فإذا كانت البسملة ل تتناسب في المعنى مع أول‬ ‫الية المبدوء بها، كأن يكون في أول الية ذكر للشيطان، أو ضمير يعود عليه،‬ ‫فيختار القارئ عدم التيان بالبسملة، أو قطع البسملة عما بعدها6.‬ ‫المسألة الثالثة: حكم البسملة عند الجمع بين السورتين، والمراد بالجمع بين‬ ‫السورتين هو: انتهاء القارء من قراءة السورة السابقة وشروعه في قراءة‬ ‫السورة اللحقة، فحينئذ يجوز للقارئ ثلثة وجوه اختياريةن وهذه الوجه هي:‬ ‫الول: قطع الجميع: بأن يقف على آخر السورة، ثم يقف على البسملة، ثم يبتدئ‬ ‫بأول السورة التالية.‬ ‫الثاني: وصل الجميع: بأن يصل آخر السورة بالبسملةن ويصل البسملة بأول‬ ‫السورة التالية.‬ ‫الثالث: قطع الول ووصل الثاني بالثالث: بأن يقف على آخر السورة، ثم يبسمل‬ ‫ويصل البسملة بأول السورة التالية.‬ ‫ويحسن التنبيه في هذه المسألة إلى أمور:‬ ‫• هناك وجه ممتنع بإجماع القراء وهو أن يصل آخر السورة بالبسملة ويقف،‬ ‫ثم يبتدئ بالسورة التالية، ووجه امتناعه أن البسملة لول السورة وليست لخرها.‬ ‫• الوجوه الثلثة المذكورة جائزة سواء أكانت السورتان متتاليتان في المصحف‬ ‫كآخر آل عمران مع أول النساء، أو غير منناليين كآخر الفاتحة مع أول المائدة.‬ ‫وفي هذا يقول المام أحمد الطيبي في التنوير7:‬ ‫ما بينَ ما رتبتا قد أوجبا‬ ‫َ َْ َ ُّ َ َ ُ ِ‬ ‫وبين سورتين لم ترتبا‬ ‫َْ َ ُ َ ِ َ ُ َََ‬ ‫1 النجوم الطوالع/52.‬ ‫2 انظر ص 53.‬ ‫3 هادية القارئ 375،075،865، الوسيط/511.‬ ‫4 حرمز الماني/9.‬ ‫5 سواها أي سوى تبراءة.‬ ‫6 انظر ص 63.‬ ‫7 هادية القاري/965.‬ ‫42‬ ‫‪www.afaweeq.com‬‬
  25. 25. ‫• إذا كانت السورة المقروءة تاليا سابقة في ترتيب المصحف على الولين كمن‬ ‫قرأ سورة ياسين بعد سورة الملك، فالدائز زجهان هما: قطع الجميع، وقطع‬ ‫الول ووصل الثاني بالثالث، وإذا كرر القارئ سورة ما فالجائز هذان الوجهان.‬ ‫•‬ ‫إذا وصل القارئ آخر سورة باول سورة براءة حينئذ ل يخلو المر من حالتين:‬ ‫1- أن تكون السورة الولى هي النفال أو أي سورة قبل سورة التوبة في ترتيب‬ ‫المصحف. فيجوز للقارئ ثلثة أوجه اختيارية دون التيان بالبسملة، هي:‬ ‫الوجه الول: الوقف على آخر سورة النفال، أو أي سورة قبل براءةن وذلك‬ ‫بقطع الصوت زمنا يتنفس فيه عادة بنية استئناف القراءةن ويجوز الوقف‬ ‫بالسكون المحض أو بالروم أو بالشتمام فيما يصح الوقف عليه بهما1.‬ ‫الوجه الثانيك السكت: أي قطع الصوت عن آخر الكلمة لمدة يسيرة، وهو دون‬ ‫زمن الوقف عادة، ويكون من دون تنفس، ثم البدء بسورة براءة، ويجوز فيه:‬ ‫السكون المحض والروم والشتمام، فيما يصح الوقف عليه بهما.‬ ‫الوجه الثالث: الوصل بغير سكت مع مراعاة حكم القلب، أي قلب التنوين إلى ميم‬ ‫في لفظ عليم" في آخر النفال والنساء، و قدير" في آخر المائدة. و رحيمُ" في‬ ‫"ّ ِ‬ ‫"َ ِ ُ‬ ‫"َ ِ ُ‬ ‫آخر النعام، وإخفاء الميم المنقلبة مع الغنة عند الباء في لفظ برآءة".‬ ‫"َ َ َ ٌ‬ ‫2- إذا كانت السورة الولى بعد سورة براءة في ترتيب المصحف فيجوز حينئذ‬ ‫وجه واحد فقط وهو الوقف من دون البسملة، ويمتنع الوصل والسكت، وإذا كرر‬ ‫ّ‬ ‫القارئ سورة براءة فيمتنع الوصل والسكت أيضا2.‬ ‫1 سيأقتي نعريفهما والحديث عنهما تبالتفصيل في فصل الوقف.‬ ‫2 هدأية القاري/575-675.‬ ‫52‬ ‫‪www.afaweeq.com‬‬
  26. 26. ‫الستعانة والبسملة‬ ‫وينقسم الى ثلثة أجزاء:‬ ‫أربعة أوجه: قطع الجميع/ وصل الجميع/ قطع اول ووصل الثاني بالثالث/‬ ‫1.‬ ‫وصل الول وقعط الثاني عن الثالث:‬ ‫1. القراءة من اول السورة.‬ ‫2. القراءة من غير أول السورة على وجه البسملة.‬ ‫2.‬ ‫1.‬ ‫‬‫2.‬ ‫ثلثة أوجه:‬ ‫وصل الجميع / قطع الجميع/ قطع اول ووصل الثاني بالثالث:‬ ‫وصل السورة بسورة تليها في المصحف.‬ ‫الوصل السكت الوقف: وصل سورة النفال أو أي سورة قبلها بسورة التوبة.‬ ‫3.‬ ‫1.‬ ‫‬‫‬‫2.‬ ‫‬‫-‬ ‫وجهان:‬ ‫قطع الستعاذة/ وصل الستعاذة بما بعده:‬ ‫القراءة من أول سورة التوبة.‬ ‫القراءة من غير أول السورة على وجه عدم البسملة.‬ ‫قطع الجميع/ قطع الول ووصل الثاني بالثالث:‬ ‫وصل السورة بسورة قبلها في المصحف.‬ ‫وصل آخر السورة بأولها.‬ ‫وجه ) الوقف(:‬ ‫4.‬ ‫1. وصل أي سورة بعد سورة التوبة بها.‬ ‫2. وصل آخر سورة التوبة بأولها.‬ ‫السئلة‬ ‫1- أ- عرف الستعاذة لغة واصطلحا؟ ب- بين معنى عبارة ])أعوذ بالله(: خبر‬ ‫لفظا، دعاء معنى[.‬ ‫2- ما الصيغة المختارة للستعاذة عند قراءة كتاب ا تعالى؟‬ ‫3- جاء طلب الستعاذة في كتاب ا بصيغة المر. وقد حمله بعض القراء على‬ ‫الوجوب وحمله جمهورهم على الندب؟‬ ‫ناقش ذلك مبينا:‬ ‫1- أدلة القائلين بالندب.‬ ‫62‬ ‫‪www.afaweeq.com‬‬
  27. 27. ‫2- أدلة القائلين بالوجوب.‬ ‫3- الرأي المختار.‬ ‫4- أ- متى يستحب الجهر بالستعاذة؟ ب- متى يستحب السرار بها؟‬ ‫4- ما فوائد الجهر بها؟‬ ‫5- ما الوجه الجائزة للتيان بها بالستعاذة عند اقترانها:‬ ‫ب- بغير أول السورة‬ ‫1- بأول السورة.‬ ‫6- ما الوجه الممتنع للبسملة عند الوصل بين صورتين؟‬ ‫7- ما الوجه الختيارية الجائزة لمن وصل آخر سورة متقدمة على سورة براءة بأول‬ ‫براءة؟‬ ‫مباحث علم التجويد الرئيسية‬ ‫التجويد: "هو إعطاء كل حرف حقه ومستحقه مخرجا وصفة وقفا وإبتداء".‬ ‫ً‬ ‫1. مخارج الحروف )71( مخرجا:‬ ‫1.‬ ‫الجوف )1(.‬ ‫2.‬ ‫الحلق )3(.‬ ‫3.‬ ‫اللسان )01(.‬ ‫4.‬ ‫الشفتان )2(.‬ ‫5.‬ ‫الخيشوم )1(.‬ ‫2. صفات الحروف:‬ ‫1.‬ ‫لزمة:‬ ‫-‬ ‫ذوات أضداد عددها 010(‬ ‫-‬ ‫ل ضد لها وعددها )9(.‬ ‫72‬ ‫‪www.afaweeq.com‬‬
  28. 28. ‫2.‬ ‫-‬ ‫عارضة:‬ ‫علقة الحروف ببعضها‬ ‫• تماثل.‬ ‫• تجانس.‬ ‫• تقارب.‬ ‫• تباعد.‬ ‫-‬ ‫التفخيم والترقيق وأحوال الراء.‬ ‫-‬ ‫أحكام الميم الساكنة.‬ ‫-‬ ‫أحكام النون الساكنة والتنوين.‬ ‫-‬ ‫المدود.‬ ‫3.‬ ‫الوقف روالبتداء:‬ ‫1. الوقف:‬ ‫ متى يجوز الوقف:‬‫•‬ ‫جائز.‬ ‫•‬ ‫غير جائز.‬ ‫ كيفية الوقف:‬‫•‬ ‫سكون محض.‬ ‫•‬ ‫روم.‬ ‫•‬ ‫إشمام.‬ ‫2. البتداء:‬ ‫ البدء الجائز.‬‫ كيفية البدء:‬‫•‬ ‫همزة الوصل وأحوال البدء بها.‬ ‫82‬ ‫‪www.afaweeq.com‬‬

×