SlideShare a Scribd company logo
1
‫املعلومات‬ ‫نظم‬
‫الطبية‬ ‫السجالت‬‫و‬
2
‫األوىل‬ ‫الوحدة‬
‫للنظم‬ ‫األساسية‬ ‫املفاهيم‬
3
‫وأهدافه‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬
‫ال‬ ‫املعلومات‬ ‫على‬ ‫للحصول‬‫و‬ .‫املنظمة‬ ‫يف‬ ‫املختلفة‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫األنشطة‬ ‫عليه‬ ‫تقوم‬ ‫الذي‬ ‫األساس‬ ‫هي‬ ‫املعلومات‬
‫ي‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫تطوير‬ ‫من‬ ‫بد‬
‫الغاية‬ ‫فإن‬ ‫لذلك‬‫و‬ .‫املستفيدين‬ ‫على‬ ‫يعها‬‫ز‬‫وتو‬ ‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫إبنتاج‬ ‫تقوم‬ ‫اليت‬ ‫ة‬
‫توفري‬ ‫ضمان‬ ‫هي‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫تطوير‬ ‫من‬
‫الالزمة‬ ‫املعلومات‬
‫متطلبات‬ ‫وضمن‬ ‫املناسب‬ ‫الوقت‬ ‫يف‬ ‫لإلدارة‬
.‫املناسبة‬ )‫(الشكل‬ ‫وابلصيغة‬ ‫املوثوقية‬‫و‬ ‫الدقة‬
-
‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫يف‬‫ر‬‫تع‬
‫اءات‬‫ر‬‫اإلج‬ :‫أييت‬ ‫ما‬ ‫تشمل‬ ‫املكوانت‬ ‫من‬ ‫جمموعة‬ ‫أبنه‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫يعرف‬
Procedures
‫(أسلوب‬
‫اد‬‫ر‬‫األف‬‫و‬ ،)‫معني‬ ‫نشاط‬ ‫تنفيذ‬
People
‫البياانت‬‫و‬ ،
Data
‫البياانت‬ ‫اعد‬‫و‬‫وق‬ ،
Database
‫الربجميات‬‫و‬ ،
‫األجهزة‬‫و‬
Hardware
&
Software
،
‫اتصال‬ ‫وشبكات‬
Networks
‫معلو‬ ‫إنتاج‬ ‫إىل‬ ‫وهتدف‬ ،
‫مفيدة‬ ‫مات‬
‫من‬ ‫للمستخدم‬
،‫ودقة‬ ‫بسرعة‬ ‫أبعماهلا‬ ‫املنظمة‬ ‫قيام‬ ‫أجل‬
‫الوصول‬‫و‬ ‫أدائها‬ ‫لتحسني‬ ‫الالزمة‬ ‫الصائبة‬ ‫ات‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الق‬ ‫اختاذ‬ ‫كذلك‬
‫و‬
‫نظام‬ ‫مصطلح‬ ،‫متكرر‬ ‫وبشكل‬ ،‫املقرر‬ ‫هذا‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫يف‬ ‫سنستخدم‬ ‫أننا‬ ‫إىل‬ ‫ننبهك‬ ،‫الدارس‬ ‫يزي‬‫ز‬‫ع‬ .‫األساسية‬ ‫أهدافها‬ ‫إىل‬
System
‫الذي‬
‫املكوان‬ ‫من‬ ‫جمموعة‬ ‫يعين‬
‫لتحقي‬ ‫ا‬ً‫مع‬ ‫تبطة‬‫ر‬‫امل‬ ‫ت‬
.‫معني‬ ‫هدف‬ ‫ق‬
‫أبعماهلا‬ ‫البنوك‬ ‫تقوم‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫ال‬ ً
‫فمثال‬ ،‫وميادينه‬ ‫اإلداري‬ ‫العمل‬ ‫اقع‬‫و‬‫م‬ ‫مجيع‬ ‫يف‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫توجد‬
‫أنظمة‬ ‫البنوك‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫طورت‬ ‫لقد‬‫و‬ .‫القروض‬ ‫وإعطاء‬ ‫السحب‬‫و‬ ‫اإليداع‬ ‫عمليات‬ ‫إلدارة‬ ‫معلومات‬ ‫نظام‬ ‫وجود‬ ‫دون‬
‫مل‬ ‫متخصصة‬ ‫معلومات‬
‫البنك‬ ‫يف‬ ‫يني‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املوظفني‬ ‫ساعدة‬
‫القروض‬ ‫طلبات‬ ‫على‬ ‫افقة‬‫و‬‫ابمل‬ ‫اخلاصة‬ ‫ات‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الق‬ ‫اختاذ‬ ‫على‬
( ‫الشكل‬ ‫يف‬ ‫مبني‬ ‫هو‬ ‫كما‬
‫و‬ .‫رفضها‬ ‫أو‬ ‫ابئن‬‫ز‬‫ال‬ ‫من‬ ‫املقدمة‬
1
‫بطالب‬ ‫اخلاصة‬ ‫البياانت‬ ‫بتحليل‬ ‫هذا‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫يقوم‬ )
‫املستقبل‬‫و‬ ‫احلالية‬ ‫امات‬‫ز‬‫االلت‬‫و‬ ،‫الدخل‬‫و‬ ،‫املالية‬ ‫(احلالة‬ ‫القرض‬
‫ويعا‬ )‫وغريها‬ ،‫الوظيفية‬ ‫احلالة‬‫و‬ ،‫ية‬
‫اخلاصة‬ ‫ات‬‫ري‬‫املتغ‬ ‫مع‬ ‫جلها‬
‫هذا‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫يضم‬ ‫كما‬.‫وغريها‬ ،‫املقدمة‬ ‫الضماانت‬‫و‬ ،‫القرض‬ ‫ومدة‬ ،‫اضه‬‫رت‬‫اق‬ ‫املطلوب‬ ‫املبلغ‬ :‫مثل‬ ‫القروض‬ ‫مبنح‬
‫بياانت‬ ‫قاعدة‬ ‫ا‬ً
‫أيض‬
‫املستق‬ ‫االجتاهات‬ ‫تعرف‬ ‫يف‬ ‫منها‬ ‫االستفادة‬ ‫ميكن‬ ‫مالية‬ ‫اقتصادية‬ ‫بياانت‬ ‫حتوي‬
‫الوطين‬ ‫لالقتصاد‬ ‫بلية‬
‫تغري‬ ‫احتماالت‬‫و‬
‫البنك‬ ‫حالة‬ ‫تعكس‬ ‫أخرى‬ ‫بياانت‬ ‫قاعدة‬ ‫النظام‬ ‫يتضمن‬ ‫كما‬.)‫خارجية‬ ‫بياانت‬ ‫(قاعدة‬ ‫الفائدة‬ ‫معدل‬
‫كان‬‫إذا‬ ‫وفيما‬ ‫اضها‬‫رت‬‫اق‬ ‫املطلوب‬ ‫املالية‬ ‫املبالغ‬ ‫بتوفر‬ ‫اخلاصة‬ ‫املعلومات‬ ‫على‬ ‫للحصول‬ ‫تستخدم‬ )‫داخلية‬ ‫بياانت‬ ‫(قاعدة‬
4
‫صقصثقصثقثضصث‬
‫ضصتحخثض‬
‫البنك‬
-
‫المتوفرة‬ ‫األموال‬
-
‫القروض‬ ‫ميزان‬
-
‫المالية‬ ‫الخطة‬
-
‫القروض‬ ‫حقيبة‬
‫اخل‬ ‫مع‬ ‫يتناسب‬ ‫القرض‬ ‫هذا‬
‫و‬ ‫إدخال‬ ‫خالل‬ ‫ومن‬ .‫للبنك‬ ‫املالية‬ ‫طة‬
‫املختص‬ ‫املوظف‬ ‫يستطيع‬ ‫القرض‬ ‫بياانت‬ ‫معاجلة‬
‫تقوم‬ ‫حبيث‬ ‫تصميمها‬ ‫يتم‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫بعض‬ ‫أن‬ ‫كما‬.‫رفضه‬ ‫أو‬ ‫الطلب‬ ‫بقبول‬ ‫اخلاصة‬ ‫التوصية‬ ‫إعداد‬ ‫كبرية‬‫وبسرعة‬
.‫املوظف‬ ‫تدخل‬ ‫دون‬ ‫آيل‬ ‫بشكل‬ ‫املناسبة‬ ‫التوصيات‬ ‫إبعطاء‬
( ‫شكل‬
1
‫القروض‬ ‫إلدارة‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫مكوانت‬ :)
‫فإنه‬ ‫لذلك‬‫و‬ .‫لوجيا‬‫و‬‫التك‬ ‫يف‬ ‫احلال‬ ‫هو‬ ‫كما‬‫مستمر‬ ‫تغري‬ ‫يف‬ ‫املال‬‫و‬ ‫االقتصاد‬ ‫عامل‬ ‫أن‬ ،‫الدارس‬ ‫يزي‬‫ز‬‫ع‬ ،‫تعرف‬
‫املعلو‬ ‫بتعديل‬ ‫عادة‬ ‫ذلك‬ ‫ويتم‬ .‫تتبعها‬ ‫اليت‬ ‫اض‬‫ر‬‫اإلق‬ ‫سياايت‬ ‫تغيري‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫التغري‬ ‫هلذا‬ ‫البنوك‬ ‫تستجيب‬ ‫أن‬ ‫جيب‬
‫مات‬
‫وبشك‬ .‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫يف‬ ‫نة‬‫ز‬‫املخ‬‫و‬ ‫السياسات‬ ‫هبذه‬ ‫اخلاصة‬
‫اعد‬‫و‬‫لق‬ ‫املستمر‬ ‫التحديث‬ ‫البنك‬ ‫إدارة‬ ‫تضمن‬ ‫أن‬ ‫جيب‬ ‫عام‬ ‫ل‬
‫المقدمة‬ ‫البيانات‬
:‫القرض‬ ‫طالب‬ ‫من‬
‫المالية‬ ‫الحالة‬
‫القرض‬ ‫تفاصيل‬
‫الضمانات‬
-
‫المعالجة‬
‫أو‬ ‫بقبول‬ ‫التوصية‬
‫القرض‬ ‫رفض‬
‫قاعدة‬
‫بيانات‬
‫اقتصادية‬
-
‫اقتصادية‬ ‫بيانات‬
-
‫االستخدام‬ ‫بيانات‬
‫بيانات‬ ‫(مثل‬
)‫المحاسبة‬
‫بيانات‬ ‫قاعدة‬
‫خارجية‬
‫بيانات‬ ‫قاعدة‬
‫داخلية‬
‫النظام‬ ‫مدخالت‬
‫النظام‬ ‫مخرجات‬
5
‫من‬ ‫تتمكن‬ ‫لن‬ ‫ذلك‬ ‫وبدون‬ ،‫اخلارجية‬‫و‬ ‫الداخلية‬ ‫لألوضاع‬ ‫احلالية‬ ‫اللحظة‬ ‫تعكس‬ ‫حبيث‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫يف‬ ‫البياانت‬
‫الفاع‬‫و‬ ‫ابلكفاءة‬ ‫منها‬ ‫املطلوبة‬ ‫ابملهام‬ ‫القيام‬
.‫الالزمتني‬ ‫لية‬
-
‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫وظائف‬
‫وهي‬ ‫ئيسة‬‫ر‬‫ال‬ ‫الوظائف‬ ‫من‬ ‫بعدد‬ ‫يقوم‬ ‫أنه‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫لنظام‬ ‫السابق‬ ‫يف‬‫ر‬‫التع‬ ‫من‬ ‫نستنتج‬ ،‫الدارس‬ ‫يزي‬‫ز‬‫ع‬
:‫أييت‬ ‫كما‬
1
-
‫م‬ ‫من‬ ‫البياانت‬ ‫هذه‬ ‫أتيت‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬‫و‬ .‫النظام‬ ‫يف‬ ‫البياانت‬ ‫اعد‬‫و‬‫ق‬ ‫إىل‬ ‫وإدخاهلا‬ ‫البياانت‬ ‫استقبال‬
‫(بياانت‬ ‫داخلية‬ ‫صادر‬
‫امل‬‫و‬ ‫املشرتايت‬‫و‬ ‫املبيعات‬ :‫مثل‬ ‫داخلية‬
:‫خارجية‬ ‫مصدر‬ ‫من‬ ‫خارجية‬ ‫(بياانت‬ ‫خارجية‬ ‫مصادر‬ ‫أو‬ )‫وغريها‬ ،‫خزون‬
.)‫اإلنرتنت‬‫و‬ ،‫ابئن‬‫ز‬‫ال‬ ‫ومعلومات‬ ،‫احلكومية‬ ‫ات‬‫ر‬‫كاملنشو‬
2
-
‫اءا‬‫ر‬‫اإلج‬‫و‬ ‫التعليمات‬ ‫هذه‬ ‫وضع‬ ‫وعند‬ .‫البياانت‬ ‫مبعاجلة‬ ‫اخلاصة‬ ‫اءات‬‫ر‬‫اإلج‬ ‫أو‬ ‫التعليمات‬ ‫إعداد‬
‫ما‬ ‫اعاة‬‫ر‬‫م‬ ‫جيب‬ ‫ت‬
:‫أييت‬
•
‫املطلوبة‬ ‫املعلومات‬ ‫استخدام‬ ‫طبيعة‬
.‫البياانت‬ ‫معاجلة‬ ‫أسلوب‬‫و‬ ‫اصفاهتا‬‫و‬‫وم‬
•
.‫التنفيذ‬ ‫يف‬ ‫املستخدمة‬ ‫املعلومات‬ ‫لوجيا‬‫و‬‫تكن‬
•
.‫اءات‬‫ر‬‫اإلج‬‫و‬ ‫التعليمات‬ ‫لوضع‬ ‫الالزمة‬‫و‬ ‫املتخصصة‬ ‫ات‬‫رب‬‫اخل‬
3
-
‫وتبويبها‬ ‫املعاجلة‬ ‫عمليات‬ ‫من‬ ‫الناجتة‬ ‫املعلومات‬ ‫وتلخيص‬ ‫البياانت‬ ‫معاجلة‬
،‫املناسب‬ ‫اإلستعالم‬ ‫على‬ ‫للحصول‬ ‫وحتليلها‬
‫املط‬ ‫ير‬‫ر‬‫التقا‬ ‫أو‬
‫اليت‬ ‫املشكالت‬ ‫حل‬ ‫أو‬ ،‫بكفاءة‬ ‫أعماهلا‬ ‫أبداء‬ ‫املنظمة‬ ‫قيام‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫املعنية‬ ‫للجهات‬ ‫وإيصاهلا‬ ‫لوبة‬
.‫اجهها‬‫و‬‫ت‬
4
-
‫امل‬‫و‬ ‫التطوير‬‫و‬ ‫البحث‬‫و‬ ‫التخطيط‬ ‫يف‬ ‫املنظمة‬ ‫ملساعدة‬ )‫احملاكاة‬ ‫(مناذج‬ ‫ة‬ّ‫املنطقي‬‫و‬ ‫ايضية‬‫ر‬‫ال‬ ‫النماذج‬ ‫بناء‬
‫وابلتايل‬ ،‫نافسة‬
‫مد‬ ‫يقوم‬ ‫كأن‬.‫املوضوعة‬ ‫أهدافها‬ ‫إىل‬ ‫الوصول‬
‫لتحديد‬ ‫جديدة‬ ‫سلعة‬ ‫يف‬ ‫رة‬ِّّ‫ث‬‫املؤ‬ ‫ات‬‫ري‬‫املتغ‬ ‫من‬ ‫ي‬ّ
‫كم‬‫منوذج‬ ‫ببناء‬ ‫منظمة‬ ‫ير‬
.‫جديد‬ ‫منتج‬ ‫من‬ ‫حمددة‬ ‫كمية‬‫إلنتاج‬ ‫الالزمة‬ ‫االستثمار‬ ‫ة‬ّ‫كمي‬‫أو‬ ،‫بيعها‬ ‫سعر‬
‫اخل‬ ‫البياانت‬ ‫ابستقبال‬ ‫النظلم‬ ‫يقوم‬ ‫السابق‬ ‫مثالنا‬ ‫ويف‬
‫البنك‬ ‫يف‬ ‫املعتمدة‬ ‫اض‬‫ر‬‫اإلق‬ ‫وسياسات‬ ‫القرض‬ ‫بطالب‬ ‫اصة‬
‫و‬
‫معدال‬
‫طالب‬ ‫أهلية‬ ‫مستوى‬ ‫حتدد‬ ‫اليت‬ ‫اءات‬‫ر‬‫اإلج‬ ‫أما‬ .‫النظام‬ ‫مدخالت‬ ‫البياانت‬ ‫هذه‬ ‫وتسمى‬ ،‫وإدخاهلا‬ ‫الفائدة‬ ‫ت‬
‫هي‬ ‫النظام‬ ‫هذا‬ ‫خمرجات‬ ‫فإن‬ ‫ا‬ً‫أخري‬‫و‬ .‫النظام‬ ‫يف‬ ‫املعاجلة‬ ‫عمليات‬ ‫فتمثل‬ ‫الطلب‬ ‫رفض‬ ‫أو‬ ‫قبول‬ ‫وتقرتح‬ ‫م‬ّ‫قي‬ُ‫ت‬‫و‬ ‫القرض‬
6
‫شك‬ ‫على‬ ‫(وتكون‬ ‫ذلك‬ ‫أسباب‬ ‫وبيان‬ ‫الطلب‬ ‫رفض‬ ‫أو‬ ‫بقبول‬ ‫التوصية‬
‫املختص‬ ‫للمدير‬ ‫يقدم‬ ‫ير‬‫ر‬‫تق‬ ‫ل‬
‫هلذا‬ ‫املستخدم‬‫و‬ .)
( ‫الشكل‬‫و‬ .‫ار‬‫ر‬‫الق‬ ‫اختاذ‬ ‫صالحية‬ ‫لديه‬ ‫تبقى‬ ‫الذي‬ ‫القروض‬ ‫موظف‬ ‫احلالة‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ ‫هو‬ ‫النظام‬
2
‫نظام‬ ‫مكوانت‬ ‫يبني‬ )
‫ا‬ ‫قطاعات‬ ‫معظم‬ ‫يف‬ ‫وتنتشر‬ ‫ومتعددة‬ ‫كثرية‬‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬
‫كات‬
‫وشر‬ ‫الفنادق‬‫و‬ ‫املشايف‬‫و‬ ‫املتاجر‬‫و‬ ‫كاملصانع‬:‫ألعمال‬
‫التأم‬
‫استقبال‬ ‫وهي‬ ‫احدة‬‫و‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫طبيعة‬ ‫تبقى‬ ‫احلاالت‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫حالة‬ ‫كل‬‫ويف‬ .‫وغريها‬ ‫االتصاالت‬‫و‬ ‫ني‬
‫وحىت‬ .‫ات‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الق‬ ‫الختاذ‬ ‫الالزمة‬ ‫ابملعلومات‬ ‫اإلدارة‬ ‫لتزويد‬ ‫ومعاجلتها‬ ‫البياانت‬
‫الدارس‬ ‫يزي‬‫ز‬‫ع‬ ،‫لك‬ ‫يتسىن‬
‫الطبيعة‬ ‫فهم‬ ،
‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬
‫إليك‬ ‫نسوق‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫لنظم‬
:‫اآلتية‬ ‫األمثلة‬
‫مثال‬
(
1
)
‫البياانت‬ ‫بتحليل‬ ‫ويقوم‬ )‫ير‬‫ر‬‫التقا‬ ‫إصدار‬ ‫(برجمية‬ ‫نظام‬ ‫هو‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫لنظام‬ ‫ئيسة‬‫ر‬‫ال‬ ‫اء‬‫ز‬‫األج‬ ‫أحد‬ ‫إن‬
‫حالة‬ ‫عن‬ ‫ير‬‫ر‬‫تق‬ ‫وإصدار‬ ‫املنظمة‬ ‫بياانت‬ ‫قاعدة‬ ‫يف‬ ‫نة‬‫ز‬‫املخ‬ ‫أو‬ ‫املدخلة‬
.‫الطلب‬ ‫عند‬ ‫أو‬ ‫دوري‬ ‫بشكل‬ ‫املنظمة‬ ‫يف‬ ‫معينة‬
( ‫اجلدول‬ ‫من‬ .‫املالية‬ ‫السنة‬ ‫هناية‬ ‫يف‬ ‫منظمة‬ ‫ملوظفي‬ ‫اإلضايف‬ ‫العمل‬ ‫يبني‬ ‫سنوي‬ ‫ير‬‫ر‬‫تق‬ ‫التايل‬ ‫ير‬‫ر‬‫التق‬‫و‬
1
‫تستطيع‬ )
‫تعل‬ ‫فكما‬ ‫حيث‬ ،‫املؤسسة‬ ‫أقسام‬ ‫بعض‬ ‫يف‬ ‫اإلضايف‬ ‫العمل‬ ‫لتغطية‬ ‫جدد‬ ‫موظفني‬ ‫تعيني‬ ‫إىل‬ ‫احلاجة‬ ‫مدى‬ ‫حتديد‬ ‫اإلدارة‬
،‫م‬
‫ع‬ ‫اإلضايف‬ ‫العمل‬ ‫تكلفة‬ ‫أبن‬ ،‫الدارس‬ ‫يزي‬‫ز‬‫ع‬
‫من‬ ‫أعلى‬ ‫ادة‬
.‫املنظمات‬ ‫يف‬ ‫النظامي‬ ‫العمل‬ ‫تكلفة‬
‫الشكل‬
(
2
‫نظام‬ ‫مكوانت‬ )
‫اإلدارية‬ ‫املعلومات‬
‫المنظمة‬ ‫في‬ ‫المشاكل‬ ‫معالجة‬ ‫نظام‬
‫التقارير‬ )‫(برمجبات‬ ‫نظام‬
‫(برم‬ ‫نظام‬
‫النماذج‬ ‫بناء‬ )‫جيات‬
‫المنظمة‬ ‫بيانات‬ ‫قاعدة‬
،‫معلومات‬
....،‫قرارات‬
‫بيانا‬
‫ت‬
‫معلومات‬
7
( ‫جدول‬
1
‫يف‬ ‫اإلضايف‬ ‫العمل‬ :)
‫احلديثة‬ ‫ة‬ّ‫الرايضي‬ ‫املؤسسة‬
‫للعام‬
2005
‫الدائرة‬ ‫رقم‬
‫الدائرة‬ ‫اسم‬
‫اإل‬ ‫العمل‬ ‫تكلفة‬
‫ضايف‬
100
‫ازم‬‫و‬‫الل‬
5319.20
$
200
‫املالية‬ ‫الدائرة‬
7366,12
$
300
‫املوظفني‬ ‫شؤون‬ ‫دائرة‬
3366,12
$
400
‫احملاسبة‬
5215,15
$
500
‫دائرة‬
‫التطوير‬
12530,10
$
600
‫العامة‬ ‫اإلدارة‬
0.00
$
‫دائر‬ ‫ملوظفي‬ ‫املؤسسة‬ ‫تدفعه‬ ‫الذي‬ ‫اإلضايف‬ ‫العمل‬ ‫حجم‬ ‫أن‬ ‫اجلدول‬ ‫من‬ ،‫الدارس‬ ‫يزي‬‫ز‬‫ع‬ ،‫تالحظ‬
‫التطوير‬ ‫ة‬
‫القسم‬ ‫هذا‬ ‫يف‬ ‫جدد‬ ‫موظفني‬ ‫بتعيني‬ ‫اإلدارة‬ ‫من‬ ‫ا‬ً
‫ار‬‫ر‬‫ق‬ ‫يتطلب‬ ‫مبا‬‫ر‬ ‫وهذا‬ ،‫ا‬ً‫عالي‬
.
‫مثال‬
(
2
)
( ‫جدول‬
2
‫شكل‬ ‫على‬ ‫ملخص‬ ‫ير‬‫ر‬‫تق‬ :)
)‫ايضية‬‫ر‬‫ال‬ ‫(املؤسسة‬ ‫السابقة‬ ‫للمؤسسة‬ ‫املخزون‬ ‫مستوى‬ ‫عن‬ ‫جدول‬
.‫لديها‬ ‫املتوفرة‬ ‫السلع‬‫و‬
‫السلعة‬ ‫رقم‬
‫السلعة‬ ‫وصف‬
‫املتوفرة‬ ‫الكمية‬
‫اإلمجال‬ ‫القيمة‬
‫ية‬
1681
‫ايضية‬‫ر‬ ‫أحذية‬
135
3050
$
1945
‫ايضية‬‫ر‬ ‫مالبس‬
81
8100
$
3346
‫ايضية‬‫ر‬ ‫حقائب‬
56
2390
$
4205
‫ايضية‬‫ر‬ ‫ارب‬‫و‬‫ج‬
311
226
$
‫اجملموع‬
13766
$
8
‫املخزون‬ ‫قيم‬ ‫استخدام‬ ‫ميكن‬ ‫كما‬،‫طلب‬ ‫إعادة‬ ‫إىل‬ ‫حتتاج‬ ‫اليت‬ ‫السلع‬ ‫حتديد‬ ‫اإلدارة‬ ‫تستطيع‬ ‫السابق‬ ‫ير‬‫ر‬‫التق‬ ‫من‬
‫حتضري‬ ‫يف‬ ‫جمموعه‬ ‫أو‬
‫ألهداف‬ ‫مطابقتها‬ ‫مدى‬ ‫ومعرفة‬ ‫استها‬‫ر‬‫لد‬ ‫اإلدارة‬ ‫على‬ ‫وعرضها‬ ‫للمؤسسة‬ ‫نة‬‫ز‬‫ا‬‫و‬‫امل‬ ‫صحيفة‬
.‫املؤسسة‬
( ‫مثال‬
3
)
‫عن‬ ‫استثنائي‬ ‫ير‬‫ر‬‫تق‬
.‫احلديثة‬ ‫ة‬ّ‫ايضي‬‫ر‬‫ال‬ ‫املؤسسة‬ ‫مع‬ ‫تتعامل‬ ‫اليت‬ ‫املؤسسات‬ ‫على‬ ‫اكمة‬‫رت‬‫امل‬ ‫الديون‬
( ‫جدول‬
3
‫شهر‬ ‫هناية‬ ‫لغاية‬ ‫املؤسسة‬ ‫ديون‬ ‫عن‬ :)
‫آب‬
2005
‫رقم‬
‫العميل‬
‫امل‬ ‫اسم‬
‫ؤسسة‬
‫الزمنية‬ ‫الفرتة‬
30
-
60
‫ا‬ً
‫يوم‬
‫الزمنية‬ ‫الفرتة‬
60
-
90
‫ا‬ً
‫يوم‬
‫أكثر‬ ‫الزمنية‬ ‫الفرتة‬
‫من‬
90
‫ا‬ً
‫يوم‬
‫اجملموع‬
5121
‫كن‬
‫الر‬ ‫مؤسسة‬
‫ايضي‬‫ر‬‫ال‬
1033,10
$
181,12
$
1214,22
$
5244
‫اجلديد‬ ‫اجليل‬ ‫مؤسسة‬
1196,00
$
820,15
$
510,23
$
2526,38
$
5763
‫ايضة‬‫ر‬‫ال‬ ‫عامل‬
7300,10
$
7310,10
$
5933
‫البحار‬ ‫مؤسسة‬
‫السبعة‬
4500
$
4500
$
6045
‫ايضة‬‫ر‬‫ال‬ ‫بيت‬
1720,00
$
4100.50
$
5820,5
$
6672
‫عامل‬ ‫يف‬ ‫اد‬‫و‬‫الر‬
‫ايضة‬‫ر‬‫ال‬
560,00
$
560,00
$
( ‫الشكل‬
3
‫الزمنية‬ ‫ات‬‫رت‬‫الف‬ ‫حسب‬ ‫املؤسسة‬ ‫ديون‬ ‫لتوزيع‬ ‫بياين‬ ‫رسم‬ :)
9
( ‫جدول‬
4
‫األ‬ ‫املخزون‬ ‫نظام‬ ‫تنفيذ‬ ‫(من‬ ‫النتائج‬ ‫يبني‬ :)
‫توماتيك‬
)‫ي‬
‫للمخزون‬ ‫التخطيط‬ ‫منوذج‬
-
10
/
10
/
2005
:‫البداية‬ ‫مستوى‬
200
‫وحدة‬
:‫اليومية‬ ‫املبيعات‬ ‫كمية‬
20
‫وحدة‬
:‫ار‬‫ر‬‫الق‬
:‫الطلب‬ ‫كمية‬
100
‫وحدة‬
:‫الطلب‬ ‫إعادة‬ ‫نقطة‬
175
‫وحدة‬
:‫استالمها‬‫و‬ ‫السلعة‬ ‫طلب‬ ‫بني‬ ‫الزمنية‬ ‫الفرتة‬
3
‫أايم‬
‫اليوم‬
‫بداية‬ ‫يف‬ ‫املخزون‬ ‫مسنتوى‬
‫اليوم‬
‫الكمية‬
‫املستلمة‬
‫املبيع‬
‫ات‬
‫اليوم‬ ‫هناية‬ ‫يف‬ ‫املخزون‬ ‫مستوى‬
‫املطلوبة‬ ‫الكمية‬
‫االستالم‬ ‫زمن‬
‫املتوقع‬
1
200
20
180
2
180
20
160
100
6
3
160
20
140
4
140
20
120
5
120
100
20
200
6
200
20
180
7
180
20
160
100
10
8
160
20
140
9
140
20
120
10
120
100
20
200
11
200
20
180
12
180
20
160
100
16
13
160
20
140
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
224
120
100
120
224
225
220
200
225
10
‫الداخلية‬ ‫البياانت‬ ‫حيلل‬ ‫أن‬ )‫يعاونه‬ ‫من‬ ‫أو‬ ‫(مدير‬ ‫احمللل‬ ‫يستطيع‬ ‫احملاكاة‬ ‫أنظمة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ،‫الدارس‬ ‫يزي‬‫ز‬‫ع‬
،‫احملاكاة‬ ‫أنظمة‬‫و‬ ،‫ايضية‬‫ر‬‫ال‬ ‫الربجمية‬ ‫احلزم‬ :‫مثل‬ ‫متعددة‬ ‫برجمية‬ ‫ات‬‫و‬‫أد‬ ‫ابستخدام‬ ‫املؤسسة‬ ‫م‬ُ
‫هت‬ ‫اليت‬ ‫اخلارجية‬‫و‬
‫خمتلفة‬ ‫جمموعات‬ ‫على‬ ‫به‬‫ر‬‫جتا‬ ‫وجيري‬ ،‫وغريها‬ ‫البياانت‬ ‫اعد‬‫و‬‫وق‬
‫البياانت‬ ‫من‬
‫أفضل‬ ‫لتحديد‬ )‫يوهات‬‫ر‬‫(السينا‬
‫ماذ‬ :‫التساؤالت‬ ‫عن‬ ‫ابإلجابة‬ ،‫ا‬ً‫معين‬ ‫ا‬ً‫ف‬‫هد‬ ‫ختدم‬ ‫منها‬ ‫جمموعة‬
‫لو‬ ‫ا‬
-
if
-
what
–
Analysis
‫أمثلة‬ ‫من‬ ‫؟‬
ً
‫مثاال‬ ‫لك‬ ‫وسنضرب‬ .‫معينة‬ ‫لسلعة‬ ‫املخزون‬ ‫من‬ ‫املناسب‬ ‫املستوى‬ ‫وحتديد‬ ،‫جديد‬ ‫منتج‬ ‫تطوير‬ ‫تكاليف‬ ‫ذلك‬
‫وه‬ ‫التحليل‬ ‫مناذج‬ ‫من‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫على‬
.‫معينة‬ ‫لسلعة‬ ‫املخزون‬ ‫مستوى‬ ‫وحتديد‬ ‫الطلب‬ ‫نقطة‬ ‫إعادة‬ ‫و‬
‫نظام‬ ‫من‬ ‫إصدارها‬ ‫ميكن‬ ‫اليت‬ ‫ير‬‫ر‬‫التقا‬ ‫اع‬‫و‬‫أن‬ ‫عدد‬
.‫ية‬‫ر‬‫إدا‬ ‫معلومات‬
-
‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫يف‬ ‫احلاسوب‬ ‫دور‬
‫لكن‬‫و‬ .‫احلاسوب‬ ‫استخدام‬ ‫إىل‬ ،‫األويل‬ ‫بشكله‬ ،‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫حيتاج‬ ‫ال‬ ،‫الدارس‬ ‫يزي‬‫ز‬‫ع‬
‫استخدام‬ ‫يصبح‬ ‫يعة‬‫ر‬‫س‬ ‫نتائج‬ ‫على‬ ‫احلصول‬‫و‬ ‫البياانت‬ ‫من‬ ‫كبرية‬‫حجوم‬ ‫معاجلة‬ ‫النظام‬ ‫هذا‬ ‫يتطلب‬ ‫عندما‬
‫أم‬ ‫احلاسوب‬
‫إمكانيات‬ ‫حتسني‬ ‫على‬ ‫يساعد‬ ‫عام‬ ‫بشكل‬ ‫فاحلاسوب‬ ،‫النظام‬ ‫لعمل‬ ً
‫اي‬‫ر‬‫ضرو‬ ‫ا‬ً
‫ر‬
‫يف‬ ‫البياانت‬ ‫معاجلة‬
‫اءات‬‫ر‬‫اإلج‬ ‫تعقيد‬ ‫يزداد‬ ‫أو‬ ،‫معاجلتها‬ ‫املطلوب‬ ‫البياانت‬ ‫حجم‬ ‫ينمو‬ ‫عندما‬ ‫ا‬ً
‫جد‬ ‫مهم‬ ‫وهذا‬ ،‫املعلومات‬ ‫نظام‬
‫املستخدمة‬
‫و‬ ‫املعاجلة‬‫و‬ ‫اإلدخال‬ ‫أنشطة‬ ‫وتتقاطع‬ ‫تتشابك‬ ‫عندما‬ ‫أو‬ ،‫املعاجلة‬ ‫يف‬
.‫النظام‬ ‫هبا‬ ‫تقوم‬ ‫اليت‬ ‫اج‬‫ر‬‫اإلخ‬
،‫الدارس‬ ‫يزي‬‫ز‬‫ع‬ ،‫اإلشارة‬ ‫وجتدر‬
‫إىل‬
‫مجيع‬ ‫ففي‬ ،‫عنهم‬ ً
‫بديال‬ ‫ليست‬‫و‬ ‫ين‬‫ر‬‫املدي‬ ‫تساعد‬ ‫أداة‬ ‫احلاسوب‬ ‫أن‬
‫احات‬‫رت‬‫االق‬ ‫قبول‬ ‫ميكنهم‬ ‫حيث‬ ‫ين‬‫ر‬‫املدي‬ ‫بيد‬ ‫ار‬‫ر‬‫الق‬ ‫اختاذ‬ ‫لية‬‫و‬‫مسؤ‬ ‫تبقى‬ ‫العليا‬ ‫اإلدارة‬ ‫مستوى‬ ‫يف‬ ‫وخاصة‬ ‫ال‬‫و‬‫األح‬
‫رفض‬ ‫أو‬ ‫امعلومات‬ ‫نظام‬ ‫من‬
‫عملي‬ ‫اء‬‫ر‬‫وإج‬ ‫وحتليل‬ ‫نة‬‫ر‬‫املقا‬ ‫يتم‬ ‫يقه‬‫ر‬‫ط‬ ‫عن‬ ‫أداة‬ ّ‫ال‬‫إ‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫فاحلاسوب‬ .‫ه‬
‫حسابية‬ ‫ات‬
‫إنتاجية‬ ‫ايدة‬‫ز‬ ‫إىل‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫كنظام‬‫احملوسبة‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫استخدام‬ ‫أدى‬ ‫وقد‬ .‫معقدة‬ ‫تكون‬ ‫قد‬
.‫املنافسة‬ ‫على‬ ‫هتا‬‫ر‬‫قد‬ ‫ايدة‬‫ز‬‫و‬ ‫املؤسسات‬
-
‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫أهداف‬
‫تت‬
‫حد‬
‫يف‬ ‫منه‬ ‫املطلوب‬ ‫الدور‬ ‫ضوء‬ ‫يف‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫أهداف‬ ‫د‬
‫حتديد‬ ‫ميكن‬ ‫حيث‬ ،‫املنظمة‬
‫تقنية‬ ‫دور‬ ‫على‬ ‫األوىل‬ ‫النظر‬ ‫وجهة‬ ‫كز‬
‫تر‬ ،‫خمتلفتني‬ ‫نظر‬ ‫وجهيت‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫املنظمة‬ ‫يف‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫دور‬
)‫االتصاالت‬‫و‬ ‫اسيب‬‫و‬‫(احل‬ ‫املعلومات‬
‫وطاقات‬ ،‫املعاجلة‬ ‫كسرعة‬‫املتطورة‬ ‫وإمكاانهتا‬
‫وسائل‬ ‫وتوفري‬ ،‫العالية‬ ‫ين‬‫ز‬‫التخ‬
‫املت‬ ‫االتصاالت‬
‫من‬ ‫ذلك‬ ‫وغري‬ ،‫طورة‬
‫الوسائل‬ ‫عن‬ ‫وتبحث‬ ،‫التقنية‬ ‫هذه‬ ‫توفرها‬ ‫اليت‬ ‫الكبرية‬ ‫الفنية‬ ‫اإلمكاانت‬
‫لوجة‬ ‫ا‬ً
‫ق‬‫ووف‬ .‫املنظمات‬ ‫يف‬ ‫اإلداري‬ ‫العمل‬ ‫كفاءة‬‫لتحسني‬ ‫وتوظيغا‬ ‫الفنية‬ ‫اإلمكاانت‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫لالستفادة‬ ‫املناسبة‬
11
‫تص‬ ‫التقنية‬ ‫فإن‬ ‫هذه‬ ‫النظر‬
‫خال‬ ‫من‬ ‫النظام‬ ‫عمل‬ ‫حتسني‬ ‫على‬ ‫كيزها‬
‫تر‬ ‫ويتمحور‬ .‫ذاهتا‬ ‫حبد‬ ‫ا‬ً‫ف‬‫هد‬ ‫بح‬
‫كفاءة‬‫ل‬
.‫اإلمكاانت‬ ‫هلذه‬ ‫العملية‬ ‫ابالستخدامات‬ ‫االهتمام‬ ‫دون‬ ‫األداء‬ ‫وموثوقية‬ ‫املعاجلة‬
‫اإلمكانيات‬‫و‬ ‫القوة‬ ‫نقاط‬ ‫على‬ ‫كز‬
‫تر‬ ‫حيث‬ ،‫السابقة‬ ‫للرؤية‬ ‫معاكسة‬ ‫رؤية‬ ‫على‬ ‫فتقوم‬ ‫الثانية‬ ‫النظر‬ ‫وجهة‬ ‫أما‬
‫املوج‬
‫م‬ّ‫قي‬ُ‫ت‬ ‫مث‬ ،‫منها‬ ‫االستفادة‬ ‫ميكن‬ ‫اليت‬ ‫الفرص‬ ‫وعلى‬ ‫املنظمة‬ ‫يف‬ ‫ودة‬
‫لالستفادة‬ ‫املعلومات‬ ‫تقنية‬ ‫استخدام‬ ‫كيفية‬
‫اإلدارة‬ ‫ميكن‬ ‫بكونه‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫قوة‬ ‫الرؤية‬ ‫هذه‬ ‫وجتسد‬ .‫القوة‬ ‫ونقاط‬ ‫اإلمكاانت‬‫و‬ ‫الفرص‬ ‫هذه‬ ‫من‬
‫حتديدها‬ ‫يتم‬ ‫للمنظمة‬ ‫مرغوبة‬ ‫مستقبلية‬ ‫أوضاع‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫من‬
‫ميكن‬ ‫كيف‬:‫مثل‬ ‫مهمة‬ ‫تساؤالت‬ ‫خالل‬ ‫من‬
‫املعلوم‬ ‫تقنية‬ ‫من‬ ‫االستفادة‬
‫جديدة‬ ‫منتجات‬ ‫ح‬
‫طر‬ ‫يف‬ ‫أو‬ ‫جديدة؟‬ ‫اق‬‫و‬‫أس‬ ‫أو‬ ‫جدد‬ ‫ابئن‬‫ز‬ ‫إىل‬ ‫الوصول‬ ‫يف‬ ‫ات‬
.‫وهكذا‬
‫التقنية‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫تنطلق‬ ‫لكوهنا‬ ‫األفضل‬ ‫هي‬ ‫الثانية‬ ‫النظرة‬ ‫أن‬ ،‫الدارس‬ ‫يزي‬‫ز‬‫ع‬ ،‫كت‬
‫أدر‬ ‫قد‬ ‫أنك‬ ‫بد‬ ‫وال‬
‫ليست‬‫و‬ ‫التطوير‬ ‫أداة‬ ‫هي‬
.‫املنشود‬ ‫اهلدف‬
‫وتنفيذها‬ ‫ات‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الق‬ ‫الختاذ‬ ‫الالزمة‬ ‫ابملعلومات‬ ‫اإلدارة‬ ‫تزويد‬ ‫هو‬ ‫ا‬ً
‫عام‬ ‫ا‬ً‫ف‬‫هد‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫لنظام‬ ‫أن‬ ‫جند‬ ‫وهكذا‬
.‫أهدافها‬ ‫حتقيق‬ ‫حنو‬ ‫اثبت‬ ‫املنظمةبشكل‬ ‫سري‬ ‫يف‬ ‫التحكم‬ ‫يضمن‬ ‫مبا‬
‫األ‬ ‫منظمات‬ ‫متكني‬ ‫إىل‬ ،‫استخدامها‬‫و‬ ‫انجحة‬ ‫ية‬‫ر‬‫إدا‬ ‫معلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫تطوير‬ ‫يؤدي‬
‫ال‬ ‫حتقيق‬ ‫من‬ ‫عمال‬
‫ائد‬‫و‬‫ف‬
:‫اآلتية‬ ‫األساسية‬
•
.‫اإلنتاجية‬ ‫مستوى‬ ‫رفع‬
•
.‫الكفاءة‬ ‫حتسني‬
•
.‫التنافسي‬ ‫املوقع‬ ‫يز‬‫ز‬‫تع‬
12
( ‫الشكل‬ ‫يف‬ ‫مبني‬ ‫هو‬ ‫كما‬‫الثالث‬ ‫ائد‬‫و‬‫الف‬ ‫هلذه‬ ‫موجز‬ ‫ح‬
‫شر‬ ‫أييت‬ ‫وفيما‬
4
:)
( ‫شكل‬
4
‫اإلدارية‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫فوائد‬ :)
1
-
:‫اإلنتاجية‬ ‫مستوى‬ ‫رفع‬
‫اإل‬ ‫تعد‬
‫نتاجي‬
‫ابستخدام‬ ‫أكرب‬ ‫انتج‬ ‫حتقيق‬ ‫عند‬ ‫حتسنت‬ ‫قد‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫نقول‬ ً
‫فمثال‬ ،‫ارد‬‫و‬‫امل‬ ‫استخدام‬ ‫لكفاءة‬ ‫ا‬ً
‫مقياس‬ ‫ة‬
‫اإلنتاجية‬ ‫وتتحسن‬ .‫اعها‬‫و‬‫أن‬ ‫اختالف‬ ‫على‬ ‫األعمال‬ ‫ملنظمات‬ ‫ا‬ً
‫جد‬ ‫مهم‬ ‫هدف‬ ‫وهذا‬ .‫أقل‬ ‫ارد‬‫و‬‫مب‬ ‫أو‬ ‫ارد‬‫و‬‫امل‬ ‫نفس‬
‫خم‬ ‫يف‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫استخدام‬ ‫عند‬ ‫املنظمة‬ ‫يف‬
‫ا‬ ‫تلف‬
‫ملستواي‬
ً
‫فمثال‬ ،‫ت‬
‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫إدخال‬
‫إمكانية‬ ‫بتأمني‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫حتسني‬ ‫على‬ ‫تساعد‬ ‫املبيعات‬ ‫طلبات‬ ‫أو‬ ‫اتري‬‫و‬‫الف‬ ‫معاجلة‬ ‫أنظمة‬ ‫استخدام‬ ‫أو‬ ‫احملاسبية‬
‫موظفي‬ ‫إنتاجية‬ ‫تتحسن‬ ‫األمر‬ ‫كذلك‬
‫و‬ .‫املوظفني‬ ‫من‬ ‫ممكن‬ ‫عدد‬ ‫أبقل‬ ‫السجالت‬ ‫من‬ ‫كبري‬ ‫عدد‬ ‫معاجلة‬
‫احل‬ ‫إدخال‬ ‫عند‬ ‫ية‬‫ر‬‫ات‬‫ر‬‫السك‬
‫اسوب‬
‫أنظ‬ ‫يف‬
‫من‬ ‫يتحقق‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫يف‬ ‫األكرب‬ ‫التحسن‬ ‫لكن‬‫و‬ .‫املكتبية‬ ‫األعمال‬ ‫مة‬
‫السجالت‬ ‫من‬ ‫مبرية‬ ‫أعداد‬ ‫تداول‬ ‫من‬ ‫اإلدارة‬ ‫يف‬ ‫العاملني‬ ‫متكن‬ ‫اليت‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫استخدام‬ ‫خالل‬
.‫ا‬ً
‫جد‬ ‫قصري‬ ‫زمن‬ ‫يف‬ ‫لنهائية‬ ‫النتائج‬ ‫إىل‬ ‫الوصول‬‫و‬ ‫أكرب‬ ‫وبدقة‬ ‫أفضل‬ ‫جبودة‬ ‫ومعاجلتها‬
2
-
‫حت‬
‫ال‬ ‫سني‬
:‫كفاءة‬
‫الكفاءة‬ ‫أن‬ ‫يعين‬ ‫وهذا‬ ،‫تنفيذها‬ ‫املطلوب‬ ‫ابألعمال‬ ‫القيام‬ ‫على‬ ‫املنظمة‬ ‫أو‬ ‫الفرد‬ ‫قدرة‬ ‫ابلكفاءة‬ ‫يقصد‬
‫دائم‬ ‫بشكل‬ ‫يقوم‬ ‫الذي‬ ‫املدير‬ ‫ذلك‬ ‫هو‬ ‫الكفؤ‬ ‫فاملدير‬ .‫املقررة‬ ‫األهداف‬ ‫إىل‬ ‫للوصول‬ ‫األعمال‬ ‫أبداء‬ ‫تبط‬‫ر‬‫ت‬
‫اإلدارية‬ ‫المعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫فوائد‬
‫اإلنتاجية‬ ‫مستوى‬ ‫رفع‬ ‫تعزيز‬
‫وتشمل‬ ‫التنافسي‬ ‫الموقع‬
‫وتشمل‬ ‫الكفاءة‬ ‫تحسين‬
‫وتطبيق‬ ‫اختيار‬
‫تغير‬ ‫استراتيجيات‬
‫المستخدمة‬ ‫الطريقة‬
‫في‬
.‫المنافسة‬
-
‫مقارنة‬ ‫األداء‬ ‫تحسين‬
‫بالمنافسين‬
‫بطريقة‬ ‫باألعمال‬ ‫القيام‬
.‫صحيحة‬
-
‫الموارد‬ ‫استخدام‬
‫للوصول‬
‫إلى‬
‫النتائج‬
‫الم‬
‫بجودة‬ ‫رغوبة‬
.‫عالية‬
-
‫المهام‬ ‫أداء‬ ‫كفاءة‬ ‫زيادة‬
-
‫أع‬ ‫أداء‬
‫مال‬
‫أك‬
‫بالموارد‬ ‫ثر‬
‫أقل‬ ‫بموارد‬ ‫أو‬ ‫نفسها‬
13
‫النت‬ ‫إىل‬ ‫للوصول‬ ‫تقوده‬ ‫اليت‬ ‫األنشطة‬‫و‬ ‫ابألعمال‬
‫امل‬ ‫ائج‬
‫رغوبة‬
‫تستخدم‬ ‫ندما‬ ‫كفوءة‬‫املنظمة‬ ‫تكون‬ ،‫األمر‬ ‫كذلك‬
‫و‬ .
.‫عالية‬ ‫وجبودة‬ ‫املرغوب‬ ‫األداء‬ ‫حتقيق‬ ‫تضمن‬ ‫يقة‬‫ر‬‫بط‬ )‫ية‬‫ر‬‫البش‬‫و‬ ‫املادية‬‫و‬ ‫(املالية‬ ‫اردها‬‫و‬‫م‬
‫املعلومات‬ ‫تقنية‬ ‫عالقة‬ ‫عن‬ ،‫الدارس‬ ‫يزي‬‫ز‬‫ع‬ ،‫تتساءل‬ ‫وقد‬
‫منظم‬ ‫بشكل‬ ‫البياانت‬ ‫ين‬‫ز‬‫خت‬ ‫إن‬ .‫ابلكفاءة‬
‫البياان‬ ‫اعد‬‫و‬‫ق‬ ‫داخل‬
‫يف‬ ‫ت‬
‫احلاسو‬
‫حيث‬ ،‫اإلدارة‬ ‫يف‬ ‫العاملني‬ ‫جلميع‬ ‫البياانت‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫االستفادة‬ ‫إمكانية‬ ‫يوفر‬ ‫ب‬
‫االستخدام‬ ‫هذا‬ ‫ومثل‬ .‫ات‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الق‬ ‫اختاذ‬ ‫يف‬ ‫منها‬ ‫االستفادة‬‫و‬ ‫وحتليلها‬ ‫املطلوبة‬ ‫املعلومات‬ ‫إىل‬ ‫الوصول‬ ‫ميكنهم‬
‫اليدوية‬ ‫التقليدية‬ ‫ابألساليب‬ ‫ممكن‬ ‫غري‬ ،‫للمعلومات‬ ‫املتكرر‬ ‫الوصول‬‫و‬ ،‫املشرتك‬
‫مك‬ ‫أو‬
ً
‫جد‬ ‫لف‬
‫تقنية‬ ‫فبفضل‬ .‫ا‬
‫جلميع‬ ‫متاحة‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫تصبح‬ ‫مث‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫إىل‬ ‫احدة‬‫و‬ ‫مرة‬ ‫املعلومة‬ ‫إدخال‬ ‫ابإلمكان‬ ‫أصبح‬ ‫املعلومات‬
.‫لذلك‬ ‫احلاجة‬ ‫دعت‬ ‫كلما‬‫ا‬ً
‫ار‬‫ر‬‫م‬ ‫إليها‬ ‫الرجوع‬ ‫ميكنها‬ ‫حيث‬ ‫إليها‬ ‫حتتاج‬ ‫اليت‬ ‫ات‬‫ر‬‫اإلدا‬
3
-
:‫للمنظمة‬ ‫التنافسي‬ ‫املوقع‬ ‫تعزيز‬
‫االهتما‬ ‫يزداد‬
‫بتأك‬ ‫م‬
‫دور‬ ‫يد‬
.‫للمنظمة‬ ‫التنافسي‬ ‫املوقع‬ ‫يز‬‫ز‬‫تع‬ ‫يف‬ ‫اإلداري‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬
‫التنافسي‬ ‫املوقع‬ ‫يف‬ ‫إجيابية‬ ‫ات‬‫ري‬‫أتث‬ ‫من‬ ‫الكفاءة‬ ‫وحتسني‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫مستوى‬ ‫ررفع‬ ‫حيققه‬ ‫ما‬ ‫إىل‬ ‫فباإلضافة‬
‫الضرور‬ ‫من‬ ‫فإنه‬ ،‫للمنظمة‬
‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫تساعد‬ ‫أن‬ ‫ي‬
‫تؤثر‬ ‫الة‬ّ
‫فع‬ ‫اتيجيات‬‫رت‬‫اس‬ ‫تطوير‬ ‫على‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬
‫إجي‬
‫امل‬ ‫(مقابل‬ ‫التنافسي‬ ‫املنظمة‬ ‫موقع‬ ‫يز‬‫ز‬‫تع‬ ‫يف‬ ً
‫ااب‬
.)‫هلا‬ ‫املنافسة‬ ‫نظمات‬
14
-
)‫ابملنظمة‬ ‫احمليطة‬ ‫(البيئة‬ ‫األعمال‬ ‫بيئة‬
‫اليت‬ ‫البيئة‬ ‫فهم‬ ً
‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫يتطلب‬ ‫املنظمة‬ ‫يف‬ ‫ودورها‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫عمل‬ ‫طبيعة‬ ‫فهم‬ ‫إن‬
‫يعمل‬
‫ف‬ ‫وسنقوم‬ .‫صحيح‬ ‫بشكل‬ ‫استها‬‫ر‬‫ود‬ ‫النظام‬ ‫هذا‬ ‫ضمنها‬
‫لبيئة‬ ‫بعة‬‫ر‬‫األ‬ ‫ئيسة‬‫ر‬‫ال‬ ‫املكوانت‬ ‫ح‬
‫بشر‬ ‫أييت‬ ‫يما‬
‫أنظمة‬
.‫وتطبيقاته‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫ية‬‫ر‬‫ومعما‬ ،‫املنظمة‬ ‫وبيئة‬ ،‫األعمال‬ ‫قطاع‬ ‫بيئة‬ :‫وهي‬ ‫املعلومات‬
1
-
:‫األعمال‬ ‫إدارة‬ ‫قطاع‬ ‫بيئة‬
‫ا‬ ‫األساس‬ ‫املنظمة‬ ‫ضمنها‬ ‫تعمل‬ ‫اليت‬ ‫البيئة‬ ‫متثل‬
‫ام‬‫و‬‫ع‬ ‫وتؤثر‬ .‫للمنظمة‬ ‫املختلفة‬ ‫األنشطة‬ ‫عليه‬ ‫تقوم‬ ‫لذي‬
‫ل‬
‫املن‬ ‫تقدمها‬ ‫اليت‬ ‫اخلدمات‬‫و‬ ‫املنتجات‬ ‫يف‬ ‫هذه‬ ‫البيئة‬
‫يقة‬‫ر‬‫الط‬ ‫ويف‬ ،‫هبا‬ ‫تقوم‬ ‫اليت‬ ‫األنشطة‬ ‫طبيعة‬ ‫ويف‬ ‫ظمة‬
:‫يف‬ ‫املنظمة‬ ‫يف‬ ‫تؤثر‬ ‫اليت‬ ‫البيئة‬ ‫عناصر‬ ‫وتتلخص‬ .‫هبا‬ ‫تنافس‬ ‫اليت‬
•
‫يشرت‬ ‫الذين‬ ‫اد‬‫ر‬‫األف‬‫و‬ ‫كاالت‬
‫الو‬‫و‬ ‫املنظمات‬ :‫ابئن‬‫ز‬‫ال‬
‫يشمل‬ ‫وهذا‬ .‫خدماهتا‬ ‫يتلقون‬ ‫أو‬ ‫املنظمة‬ ‫منتجات‬ ‫ون‬
‫ال‬
‫بي‬ ‫إبعادة‬ ‫يقومون‬ ‫الذين‬ ‫املوزعني‬ ‫أو‬ ‫ين‬‫ر‬‫املباش‬ ‫ابئن‬‫ز‬
.‫النهائيني‬ ‫ابئن‬‫ز‬‫ال‬ ‫إىل‬ ‫اخلدمات‬‫و‬ ‫املنتجات‬ ‫هذه‬ ‫ع‬
•
.‫نفسه‬ ‫القطاع‬ ‫يف‬ ‫العاملة‬ ‫األخرى‬ ‫كات‬
‫الشر‬ :‫املنافسني‬
•
‫الالزمة‬ ‫اخلدمات‬‫و‬ ‫ارد‬‫و‬‫امل‬ ‫تقدمي‬ ‫ميكنها‬ ‫اليت‬ ‫اجلهات‬ :‫املوردين‬
‫العناصر‬ ‫من‬ ‫املوردون‬ ‫ويعد‬ .‫للمنظمة‬
‫املؤثر‬ ‫األساسية‬
‫احلصو‬ ‫من‬ ‫املنظمة‬ ‫متكن‬ ‫عدم‬ ‫أن‬ ‫حيث‬ ‫املنظمة‬ ‫جناح‬ ‫يف‬ ‫ة‬
‫اخلدمات‬‫و‬ ‫اد‬‫و‬‫امل‬ ‫على‬ ‫ل‬
.‫لديها‬ ‫املنافسة‬ ‫إمكانية‬ ‫من‬ ‫سيحد‬ ‫الالزمة‬
•
‫اقبة‬‫ر‬‫م‬ ‫أو‬ ‫السياسات‬‫و‬ ‫يعات‬‫ر‬‫التش‬ ‫إبصدار‬ ‫تقوم‬ ‫اليت‬ ‫احلكومية‬ ‫اجلهات‬ ‫يشمل‬ ‫وهذا‬ :‫الوصائية‬ ‫اجلهات‬
‫تنفي‬
‫طبي‬ ‫يف‬ ‫كبري‬‫أتثري‬ ‫اجلهات‬ ‫هلذه‬ ‫يكون‬ ‫ما‬ ‫ا‬ً‫وغالب‬ .‫ذها‬
،‫املنظمة‬ ‫تقدمها‬ ‫اليت‬ ‫اخلدمات‬‫و‬ ‫املنتجات‬ ‫عة‬
‫يف‬ ‫كذلك‬
‫و‬
.‫للمنافسة‬ ‫املستخدمة‬ ‫يقة‬‫ر‬‫الط‬
‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫يف‬ ‫متعددة‬ ‫وأبشكال‬ ‫ا‬ً
‫أيض‬ ‫تؤثر‬ ‫األعمال‬ ‫قطاع‬ ‫لبيئة‬ ‫أعاله‬ ‫املذكورة‬ ‫العناصر‬ ‫إن‬
15
2
-
‫املنظمة‬ ‫بيئة‬
:‫الداخلية‬
:‫اآلتية‬ ‫اخلمسة‬ ‫العناصر‬ ‫من‬ ‫املنظمة‬ ‫بيئة‬ ‫تتكون‬
1
.
‫امل‬
‫ع‬
‫إليها‬ ‫احلاجة‬ ‫عند‬ ‫الصحيحة‬ ‫املعلومات‬ ‫توفري‬ ‫تعين‬ ‫املنظمة‬ ‫يف‬ ‫للمعلومات‬ ‫اجليدة‬ ‫اإلدارة‬ ‫إن‬ :‫لومات‬
.)‫(املستخدم‬ ‫للمستفيد‬ ‫املناسب‬ ‫وابلشكل‬
2
.
‫يف‬ ‫املختلفة‬ ‫األقسام‬‫و‬ ‫ات‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫على‬ ‫جيب‬ ‫األنظمة‬ ‫ملفهوم‬ ‫ا‬ً
‫ق‬‫وف‬ :‫األنظمة‬
‫لتحقيق‬ ‫ا‬ً‫مع‬ ‫تتفاعل‬ ‫أن‬ ‫املنظمة‬
‫مت‬‫و‬ .‫ككل‬‫للمنظمة‬ ‫العام‬ ‫اهلدف‬
‫يتم‬ ‫التنسيق‬ ‫أن‬ ‫أي‬ ،‫للتنسيق‬ ‫الالزمة‬ ‫الوسيلة‬ ‫املعلومات‬ ‫ثل‬
‫يق‬‫ر‬‫ط‬ ‫عن‬
.‫املختلقة‬ ‫النظام‬ ‫عناصر‬ ‫بني‬ ‫املعلومات‬ ‫تبادل‬
3
.
‫ا‬ ‫ارد‬‫و‬‫امل‬ ‫افر‬‫و‬‫ت‬ ‫بدون‬ ‫أنه‬ ‫اضح‬‫و‬‫ال‬ ‫ومن‬ .‫للمنظمة‬ ‫ية‬‫ر‬‫البش‬ ‫ارد‬‫و‬‫امل‬ ‫هم‬ ‫اد‬‫ر‬‫األف‬ ‫إن‬ :‫ية‬‫ر‬‫البش‬ ‫ارد‬‫و‬‫امل‬
‫ية‬‫ر‬‫لبش‬
‫لذلك‬ .‫أهدافها‬ ‫حتقيق‬ ‫يف‬ ‫تنجح‬ ‫لن‬ ‫املنظمة‬ ‫فإن‬ ‫الكافية‬
‫ية‬‫ر‬‫البش‬ ‫اردها‬‫و‬‫م‬ ‫تنمية‬ ‫إىل‬ ‫ا‬ً‫غالب‬ ‫املنظمات‬ ‫تلجأ‬
‫يب‬‫ر‬‫ابلتد‬
‫الدعم‬ ‫توفري‬ ‫على‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫وتسعد‬ .‫وغريها‬ ‫افز‬‫و‬‫احل‬ ‫وتقدمي‬ ‫الوظيفي‬ ‫التطوير‬‫و‬
‫الالزم‬
.‫أكفاء‬ ‫منتجني‬ ‫املنظمة‬ ‫يف‬ ‫ية‬‫ر‬‫البش‬ ‫ارد‬‫و‬‫امل‬ ‫جلعل‬
4
.
‫(التعيني‬ ‫اد‬‫ر‬‫األف‬ ‫وشؤون‬ ‫التنظيم‬‫و‬ ‫التخطيط‬ ‫وظائف‬ ‫وتشمل‬ :‫اإلدارة‬
‫الرقابة‬‫و‬ )‫وغريها‬ ‫الرتقية‬‫و‬
‫مج‬ ‫الوظائف‬ ‫هذه‬ ‫وهتدف‬ .‫االتصاالت‬‫و‬
‫التنسيق‬ ‫عملية‬ ‫وتتم‬ ،‫للمنظمة‬ ‫مرغوبة‬ ‫نتائج‬ ‫إىل‬ ‫الوصول‬ ‫إىل‬ ‫ا‬ً‫يع‬
.‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫ا‬ً‫مجيع‬ ‫الوظائف‬ ‫هذه‬ ‫بني‬ ‫التكامل‬‫و‬
5
.
‫ال‬ ‫اهليكل‬
‫األعمال‬ ‫منظمات‬ ‫يف‬ ‫املناسب‬ ‫التنظيمي‬ ‫اهليكل‬ ‫تصميم‬ ‫إن‬ :‫تنظيمي‬
‫املهمة‬ ‫املتطلبات‬ ‫من‬ ّ
‫د‬‫يع‬
‫أ‬ ‫حتقيق‬ ‫يف‬ ‫املنظمة‬ ‫لنجاح‬ ‫ية‬‫ر‬‫الضرو‬‫و‬
،‫املعلومات‬ ‫تدفق‬ ‫كيفية‬‫يف‬ ‫اهليكل‬ ‫هذا‬ ‫يؤثر‬ ‫حيث‬ ،‫هدافها‬
.‫وخصائصه‬ ‫املؤسسة‬ ‫يف‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫بنية‬ ‫على‬ ‫ابلتايل‬ ‫وينعكس‬
16
3
-
‫معمارية‬
:‫املعلومات‬ ‫نظام‬
‫ا‬ ‫وهيكله‬ ‫النظام‬ ‫بيئة‬ :‫النظام‬ ‫ية‬‫ر‬‫مبعما‬ ‫يقصد‬
‫اإلدار‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫ية‬‫ر‬‫معما‬ ‫وتتضمن‬ ،‫لعام‬
‫ات‬‫ز‬‫التجهي‬‫و‬ ‫اد‬‫ر‬‫األف‬ ‫ية‬
.‫بعض‬ ‫مع‬ ‫بعضها‬ ‫املكوانت‬ ‫هذه‬ ‫هبا‬ ‫تتفاعل‬ ‫اليت‬ ‫يقة‬‫ر‬‫الط‬ ‫كذلك‬
‫و‬ ،‫االتثاالت‬‫و‬ ‫البياانت‬‫و‬ ‫الربجميات‬‫و‬
‫املرونة‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫ية‬‫ر‬‫معما‬ ‫توفر‬ ‫أن‬ ‫وجيب‬
‫للنظام‬ ‫التكاليف‬ ‫وأبقل‬ ‫يع‬‫ر‬‫الس‬ ‫التطوير‬ ‫لضمان‬ ‫التوسع‬ ‫وإمكانية‬
.‫النظام‬ ‫لبيئة‬ ‫املتغرية‬ ‫املتطلبات‬ ‫مع‬ ‫ينسجم‬ ‫مبا‬‫و‬ ‫مستمر‬ ‫بشكل‬
4
-
:‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫تطبيقات‬
‫جمموعة‬ ‫تتحدد‬ ،‫املستخدم‬ ‫معها‬ ‫يتعامل‬ ‫اليت‬ ‫التطبيقات‬ ‫جمموعة‬ ‫أي‬ ‫ية؛‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫حمتوى‬ ‫هبا‬ ‫ويقصد‬
‫ا‬ ‫هذه‬ ‫لكن‬‫و‬ ،‫منه‬ ‫املطلوبة‬ ‫األهداف‬ ‫ضوء‬ ‫يف‬ ‫النظام‬ ‫يف‬ ‫املوجودة‬ ‫التطبيقات‬
‫تنمو‬ ‫فهي‬ ،‫اثبتة‬ ‫غري‬ ‫لتطبيقات‬
‫ج‬ ‫تطبيقات‬ ‫إبضافة‬ ‫عددها‬ ‫يزداد‬ ‫أي‬ ،‫وتتطور‬
‫هبدف‬ ‫تتطور‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫املوجودة‬ ‫التطبيقات‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫كما‬،‫ديدة‬
‫املتط‬ ‫ضوء‬ ‫يف‬ ‫تعديلها‬ ‫يتم‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫أو‬ ،‫أدائها‬ ‫كفاءة‬‫أو‬ ‫جودهتا‬ ‫حتسني‬
‫يف‬ ‫تظهر‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫اليت‬ ‫اجلديدة‬ ‫لبات‬
.‫متكرر‬ ‫بشكل‬ ‫النظام‬ ‫بيئة‬
17
‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫أبنظمة‬ ‫تبطة‬‫ر‬‫امل‬ ‫املفاهيم‬
-
‫البياانت‬ ‫يف‬‫ر‬‫تع‬
‫ابلبياانت‬ ‫يقصد‬
Data
‫حقائق‬ ‫عن‬ ّ
‫تعرب‬ ‫وهي‬ ،‫املعلومات‬ ‫ليد‬‫و‬‫لت‬ ‫تستخدم‬ ‫اليت‬ ‫اخلام‬ ‫املادة‬
Facts
‫ومفاهيم‬
‫قد‬ ‫أو‬ ‫املطلوب‬ ‫املعىن‬ ‫إلعطاء‬ ‫كافية‬‫غري‬ ‫ذاهتا‬ ‫حبد‬ ‫البياانت‬‫و‬ .‫أحداثها‬‫و‬ ‫وقائعها‬ ‫وتصف‬ ،‫ما‬ ‫بظاهرة‬ ‫تبطة‬‫ر‬‫م‬
‫حم‬ ‫سياق‬ ‫يف‬ ‫ووضعها‬ ‫مفيدة‬ ‫صيغة‬ ‫إىل‬ )‫(معاجلتها‬ ‫حتويلها‬ ‫جيب‬ ‫لذلك‬‫و‬ ،‫معىن‬ ‫ذات‬ ‫غري‬ ‫تكون‬
‫هلا‬ ‫ليصبح‬ ‫دد‬
‫عن‬ ‫فيه‬ ‫نبحث‬ ‫عندما‬ ‫ولكن‬ ،)‫أرقام‬‫و‬ ‫(أمساء‬ ‫هلا‬ ‫معىن‬ ‫ال‬ ‫بياانت‬ ‫حيتوي‬ ،‫الدارس‬ ‫يزي‬‫ز‬‫ع‬ ،‫اهلاتف‬ ‫فدليل‬ .‫قيمة‬
‫اليت‬ ‫املفيدة‬ ‫املعلومة‬ ‫هو‬ ‫املطلوب‬ ‫الرقم‬ ‫فإن‬ ‫ونده‬ ‫حمدد‬ ‫شخص‬ ‫هاتف‬ ‫رقم‬
‫عليها‬ ‫حصلنا‬
‫املوجودة‬ ‫البياانت‬ ‫نتيجة‬
‫الب‬ ‫يف‬ ‫هنا‬ ‫املعاجلة‬ ‫عملية‬ ‫وتتمثل‬ .‫الدليل‬ ‫يف‬
،‫(الفنادق‬ ‫املهنة‬ ‫أو‬ ،‫االسم‬ ‫حسب‬ ‫إما‬ ‫املطلوب‬ ‫الرقم‬ ‫عن‬ ‫حث‬
‫غريها‬ ‫أو‬ ،‫املستشفيات‬
،
.).....
‫فكرة‬ ‫أو‬ ‫معرفة‬ ‫أو‬ ‫معىن‬ ‫عن‬ ‫لتعرب‬ ‫وحتويلها‬ ‫معاجلتها‬ ‫يتم‬ ‫عندما‬ ‫معلومات‬ ‫تصبح‬ ‫البياانت‬ ‫فإن‬ ‫وهكذا‬
‫ذات‬ ‫معينة‬
.‫هلا‬ ‫املتلقي‬ ‫أو‬ ‫املستخدم‬ ‫للشخص‬ ‫فائدة‬
‫املعلو‬ ‫متيز‬ ‫اليت‬ ‫ئيسة‬‫ر‬‫ال‬ ‫السمة‬ ‫إن‬
‫للمستخدم‬ ‫ومعىن‬ ‫داللة‬ ‫ذات‬ ‫ا‬ً
‫دوم‬ ‫تكون‬ ‫املعلومات‬ ‫إن‬ ‫هي‬ ‫البياانت‬ ‫عن‬ ‫مات‬
Relevance
‫احلقائق‬‫و‬ ‫األحداث‬ ‫وصف‬ ‫جمرد‬ ‫ا‬ً‫غالب‬ ‫فهي‬ ‫البياانت‬ ‫أما‬ .‫اهتمامه‬ ‫مبجال‬ ‫عالقة‬ ‫ذات‬ ‫أي‬ ،
‫مع‬ ‫هلا‬ ‫بط‬‫ر‬ ‫أي‬ ‫دون‬
‫ال‬ ‫قد‬ ‫معني‬ ‫لشخص‬ ‫معلومات‬ ّ
‫د‬‫يع‬ ‫ما‬ ‫أن‬ ‫لنا‬ ‫يتبني‬ ‫هنا‬ ‫من‬ .‫احلالية‬ ‫اللحظة‬ ‫احتياجات‬
‫يكون‬
‫خيتلف‬ ‫التحويل‬ ‫وهذا‬ ،‫فائدة‬ ‫ذات‬ ‫لتصبح‬ ‫لة‬‫و‬‫احمل‬ ‫البياانت‬ ‫هي‬ ‫فاملعلومات‬ .‫آخر‬ ‫لشخص‬ ‫كذلك‬
.‫إليها‬ ‫الوصول‬ ‫اد‬‫ر‬‫امل‬ ‫املعلومات‬ ‫طبيعة‬ ‫ابختالف‬
18
-
‫البياانت‬ ‫حياة‬ ‫دورة‬
‫أ‬
-
:‫البياانت‬ ‫ظهور‬
‫تبد‬
‫د‬ ‫أ‬
‫حدوث‬ ‫فور‬ ‫أي‬ ،‫ظهورها‬ ‫حلظة‬ ‫من‬ ‫البياانت‬ ‫حياة‬ ‫ورة‬
‫املختلفة‬ ‫العمليات‬‫و‬ ‫الوقائع‬
Transactions
‫البياانت‬ ‫تظهر‬ ‫منها‬ ‫أي‬ ‫حدوث‬ ‫مبجرد‬ ،‫وقائع‬ ّ
‫د‬‫يع‬ ‫مرضه‬ ‫أو‬ ‫غيابه‬ ‫أو‬ ‫العمل‬ ‫إىل‬ ‫العامل‬ ‫فحضور‬ .
.‫الوقائع‬ ‫هذه‬ ‫تصف‬ ‫اليت‬
‫وقائع‬ ّ
‫د‬‫يع‬ ‫منه‬ ‫اجها‬‫ر‬‫إخ‬ ‫أو‬ ‫املستودع‬ ‫إىل‬ ‫مادة‬ ‫إدخال‬ ‫كذلك‬
‫و‬
‫فور‬
‫حد‬
.‫وهكذا‬ ،‫تصفها‬ ‫اليت‬ ‫البياانت‬ ‫تظهر‬ ‫وثها‬
.‫وخارجها‬ ‫املنظمة‬ ‫داخل‬ ‫األحداث‬‫و‬ ‫الوقائع‬ ‫فيها‬ ‫حتدث‬ ‫اليت‬ ‫نفسها‬ ‫اللحظة‬ ‫هي‬ ‫البياانت‬ ‫ظهور‬ ‫حلظة‬ ‫فإن‬ ‫إذن‬
‫ب‬
-
:‫البياانت‬ ‫تسجيل‬
‫التقاطها‬ ‫جيب‬ ‫البياانت‬ ‫ظهور‬ ‫فور‬
Data capture
.‫تسجيلها‬ ‫أي‬
‫بصورة‬ ‫بوضعها‬ ‫وذلك‬
‫وهتيئتها‬ ‫مناسبة‬
.‫للمعاجلة‬
‫عملية‬ ‫وتتم‬
‫ابستخدام‬ ‫احلديثة‬ ‫الطرق‬ ‫ابستخدام‬ ‫أو‬ ‫الورق‬ ‫على‬ ‫التقليدية‬ ‫ابلطرق‬ ‫إما‬ ‫التسجيل‬
.‫البياانت‬ ‫اعد‬‫و‬‫ق‬ ‫يف‬ ‫ختزن‬ ‫مث‬ ‫التقاطها‬ ‫فور‬ ‫البياانت‬ ‫صحة‬ ‫من‬ ‫التحقق‬ ‫يتم‬ ‫احلاسوب‬ ‫ويف‬ .‫احلاسوب‬ ‫يف‬ ‫املمغنطة‬ ‫الوسائط‬
‫ج‬
-
:‫البياانت‬ ‫معاجلة‬
‫البي‬ ‫حياة‬ ‫دورة‬ ‫يف‬ ‫التالية‬ ‫املرحلة‬‫و‬
‫مع‬ ‫هي‬ ‫اانت‬
‫البيا‬ ‫اجلة‬
‫انت‬
Data Processing
‫يشمل‬ ‫وهذا‬ ،
‫من‬ ‫ذلك‬ ‫وغري‬ ‫وتلخيصها‬ ‫البياانت‬ ‫دمج‬ ‫كذلك‬
‫و‬ ‫املنطقية‬‫و‬ ‫احلسابية‬ ‫العمليات‬ ‫اء‬‫ر‬‫وإج‬ ‫الفهرسة‬‫و‬ ‫التصنيف‬ ‫عمليات‬
.‫مفيدة‬ ‫معلومات‬ ‫إىل‬ ‫البياانت‬ ‫لتحويل‬ ‫ية‬‫ر‬‫الضرو‬ ‫العمليات‬
‫د‬
-
:‫التقارير‬ ‫إعداد‬
‫إبصدار‬ ‫ا‬ً‫غالب‬ ‫املعاجلة‬ ‫عمليات‬ ‫تنتهي‬
‫ير‬‫ر‬‫التقا‬
‫تتضمن‬ ‫اليت‬
‫الالزمة‬ ‫املعلومات‬ ‫حتوي‬ ‫اليت‬‫و‬ ‫املعاجلة‬ ‫نتائج‬
‫سري‬ ‫يف‬ ‫بدورها‬ ‫تؤثر‬ ‫اليت‬ ‫املختلفة‬ ‫ات‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الق‬ ‫الختاذ‬ ‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫املديرون‬ ‫يستخدم‬ .‫املختلفة‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫االحتياجات‬ ‫لتلبية‬
‫جديدة‬ ‫بياانت‬ ‫ظهور‬ ‫يف‬ ‫يدوره‬ ‫ينعكس‬ ‫مما‬ ‫املنظمة‬ ‫يف‬ ‫ية‬‫ر‬‫اجلا‬ ‫الوقائع‬‫و‬ ‫األحداث‬
‫مت‬
‫احلقائق‬ ‫ثل‬
‫هب‬ ‫اخلاصة‬
.‫األحداث‬ ‫ذه‬
‫دورة‬ ‫فإن‬ ‫وهكذا‬
‫احل‬‫ر‬‫م‬ ‫بع‬‫ر‬‫أب‬ ‫متر‬ ‫البياانت‬ ‫حياة‬
‫إىل‬ ‫لتحويلها‬ ‫معاجلتها‬ ‫مث‬ ‫وتسجيلها‬ ‫البياانت‬ ‫التقاط‬ :‫هي‬ ‫ئيسة‬‫ر‬
.‫منها‬ ‫ات‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الق‬ ‫اختاذ‬ ‫عمليات‬ ‫يف‬ ‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫استخدام‬ ‫مث‬ ‫مفيدة‬ ‫معلومات‬
-
‫البياانت‬ ‫تنظيم‬
Data Organization
‫الب‬ ‫بتنظيم‬ ‫يقصد‬
‫احلاسو‬ ‫يف‬ ‫ياانت‬
‫جمموعات‬ ‫وفق‬ ‫تبة‬‫ر‬‫م‬ ‫ين‬‫ز‬‫التخ‬ ‫وحدات‬ ‫يف‬ ‫البياانت‬ ‫ين‬‫ز‬‫لتخ‬ ‫املستخدمة‬ ‫يقة‬‫ر‬‫الط‬ ‫ب‬
‫هذه‬ ‫أبن‬ ،‫الدارس‬ ‫يزي‬‫ز‬‫ع‬ ،‫أذكرك‬ ‫أن‬ ‫بد‬ ‫وال‬ .‫ومعاجلتها‬ ‫البياانت‬ ‫إىل‬ ‫الوصول‬ ‫عملية‬ ‫وفعالية‬ ‫سرعة‬ ‫تضمن‬ ‫متجانسة‬
‫وفق‬ ‫احلاسوب‬ ‫يف‬ ‫ينها‬‫ز‬‫وخت‬ ‫تنظيمها‬ ‫يتم‬ ‫البياانت‬
‫ا‬ ‫بقاعدة‬ ‫يبدأ‬ ‫معني‬ ‫هيكل‬
‫لبياانت‬
Database
‫ابلبت‬ ‫وينتهي‬
Bit
،
( ‫الشكل‬ ‫يف‬ ‫مبني‬ ‫هو‬ ‫كما‬
5
.)
19
‫الطالب‬ ‫اسم‬
‫رمز‬
‫ورقم‬
‫املساق‬
‫التاريخ‬
‫ا‬
‫لدرجة‬
‫حتسني‬ ‫مجال‬
CS 101
2005/4/23
B
‫رجا‬ ‫فاطمة‬
MIS 102
2005/4/27
A
‫عاكف‬ ‫لؤى‬
CIS 103
2005/4/22
C
‫حتسني‬ ‫مجال‬
101 CS
2005/4/23
‫شكل‬
(
5
‫احلاسوب‬ ‫يف‬ ‫البياانت‬ ‫تنظيم‬ :)
‫ميكن‬ ‫ميكن‬ ً
‫مثال‬ ‫البياانت‬ ‫فقاعدة‬
‫وملف‬ ،‫يسية‬‫ر‬‫التد‬ ‫اهليئة‬ ‫ملف‬ :‫مثل‬ ‫أخرى‬ ‫ملفات‬ ‫الطالب‬ ‫ملف‬ ‫إىل‬ ‫ابإلضافة‬ ‫تضم‬ ‫أن‬
‫فيمكن‬ ‫الصناعية‬ ‫كات‬
‫الشر‬ ‫يف‬ ‫املوجودة‬ ‫البياانت‬ ‫قاعدة‬ ‫أما‬ .‫كثرية‬‫أخرى‬‫ر‬‫وملفات‬ ،‫اجلامعة‬ ‫موظفي‬ ‫وملف‬ ،‫اسية‬‫ر‬‫الد‬ ‫املناهج‬
‫تتأل‬ ‫أن‬
‫ا‬‫و‬ ،‫املوردين‬‫و‬ ‫ابئن‬‫ز‬‫ال‬‫و‬ ،‫املخزون‬‫و‬ ،‫املبيعات‬‫و‬ ‫املنتجات‬ ‫ملفات‬ ‫من‬ ‫ف‬
.‫وغريها‬ ،‫حلساابت‬
‫ذات‬ ‫السجالت‬ ‫بني‬ ‫بط‬‫ر‬‫ال‬‫و‬ ،‫املعاجلة‬ ‫كفاءة‬‫وتوفري‬ ،‫احلقول‬ ‫ار‬‫ر‬‫تك‬ ‫عدم‬ ‫تضمن‬ ‫حبيث‬ ‫البياانت‬ ‫اعد‬‫و‬‫ق‬ ‫هياكل‬ ‫بناء‬ ‫ويتم‬
.‫العالقة‬
‫البيانات‬ ‫تسلسل‬
‫بيانات‬ ‫قاعدة‬
‫أمثلة‬
‫الطالب‬ ‫بيانات‬ ‫قاعدة‬ :‫مثال‬
‫ملف‬
‫المساقات‬
‫للطالب‬ ‫الشخصي‬ ‫التاريخي‬ ‫الملف‬
‫المالي‬ ‫الملف‬
)‫(جدول‬ ‫ملف‬
‫سجل‬
‫حقل‬
)ASCCI ‫اآلسكي‬ ‫الترميز‬ ‫بنظام‬ J ‫(حرف‬ 01001010 ‫بايت‬
‫تحسين‬ ‫جمال‬
)‫الطالب‬ ‫اسم‬ ‫(حقل‬
‫بت‬
0
20
‫أي‬
‫البياانت‬ ‫قاعدة‬ ّ
‫ن‬‫أ‬
Database
‫عن‬ ‫عبارة‬
‫املر‬ ‫امللفات‬ ‫من‬ ‫جمموعة‬
‫ببعض‬ ‫بعضها‬ ‫تبطة‬
‫امللف‬ ‫ويتكون‬
File
‫املتجانس‬ ‫السجالت‬ ‫من‬ ‫جمموعة‬ ‫من‬
‫السجل‬‫و‬ ،‫ة‬
Record
،‫ببعض‬ ‫بعضها‬ ‫تبطة‬‫ر‬‫امل‬ ‫احلقول‬ ‫من‬ ‫جمموعة‬
‫واحلقل‬
Field
‫و‬ ،‫ينه‬‫ز‬‫لتخ‬ ‫ابيت‬ ‫إىل‬ ‫حيتاج‬ ‫منها‬ ‫كل‬‫الرموز‬ ‫من‬ ‫جمموعة‬
‫البايت‬
Byte
‫ا‬ً
‫رمز‬ ‫متثل‬ ‫الثنائية‬ ‫اخلاانت‬ ‫من‬ ‫جمموعة‬
‫خانة‬ ‫كل‬‫على‬ ‫يطلق‬ ،‫ا‬ً
‫احد‬‫و‬
‫البت‬ ‫وتعد‬ ،‫البت‬ ‫منها‬
Bit
( ‫ثنائية‬ ‫خانة‬ ‫وتكون‬ ‫البياانت‬ ‫من‬ ‫وحدة‬ ‫أصغر‬
0،1
.)
‫وخصائصها‬ ‫وأنواعها‬ ‫يفها‬‫ر‬‫تع‬ :‫املعلومات‬
-
‫املعلومات‬ ‫يف‬‫ر‬‫تع‬
‫بشكل‬ ‫املعروضة‬‫و‬ ‫املنظمة‬ ‫البياانت‬ ‫أبهنا‬ ‫املعلومات‬ ‫تعرف‬
.‫يستلمها‬ ‫الذي‬ ‫للشخص‬ ‫معىن‬ ‫ذات‬ ‫جيعلها‬
‫لذلك‬‫و‬
‫حقيقية‬ ‫قيمة‬ ‫للمعلومات‬ ‫فإن‬
‫امل‬ ‫للمعرفة‬ ‫إضافة‬ ‫وتقدم‬ ،‫للمستخدم‬
.‫معني‬ ‫جمال‬ ‫أو‬ ‫معني‬ ‫حادث‬ ‫حول‬ ‫لديه‬ ‫وجودة‬
‫املوجو‬ ‫املعرفة‬ ‫إىل‬ ‫إضافة‬ ‫متثل‬ ‫املعلومات‬ ‫فإن‬ ‫أخرى‬ ‫وبعبارة‬ .‫توقعه‬ ‫ميكن‬ ‫ال‬ ‫أو‬ ‫اليعرفه‬ ‫ما‬ ‫ا‬ً‫شيئ‬ ‫املستخدم‬ ‫خترب‬ ‫فاملعلومات‬
‫دة‬
‫هذ‬ ‫فيها‬ ‫تستخدم‬ ‫اليت‬ ‫ابحلالة‬ ‫عالقة‬ ‫ذات‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫جيب‬ ‫لكن‬‫و‬ ،‫الشخص‬ ‫لدى‬
‫املعرفة‬ ‫وجود‬ ‫عدم‬ ّ
‫ن‬‫أ‬ ‫كما‬.‫املعلومات‬ ‫ه‬
‫املعلوما‬ ‫غياب‬ ‫يعين‬ ‫ما‬ ‫موضوع‬ ‫عن‬
.‫املوضوع‬ ‫هذا‬ ‫عن‬ ‫ت‬
-
‫املعلومات‬ ‫أنواع‬
‫إىل‬ ‫املعلومات‬ ‫تصنيف‬ ‫ميكن‬ ‫املصدر‬ ‫حيث‬ ‫فمن‬ .‫خمتلفة‬ ‫ملعايري‬ ‫ا‬ً
‫ق‬‫وف‬ ‫املعلومات‬ ‫تصنف‬
‫أخرى‬‫و‬ ‫داخلية‬ ‫معلومات‬
‫املتصل‬ ‫احلقائق‬ ‫اجلاخلية‬ ‫املعلومات‬ ‫تعكس‬ .‫خارجية‬
‫املنظمة‬ ‫وحدات‬ ‫خمتلف‬ ‫يف‬ ‫العمل‬ ‫بسري‬ ‫اخلاصة‬ ‫الوقائع‬‫و‬ ،‫ابألحداث‬ ‫ة‬
‫(اإلنت‬
‫تعكس‬ ‫فهي‬ ‫اخلارجية‬ ‫املعلومات‬ ‫أما‬ .)‫وغريها‬ ،‫اد‬‫ر‬‫األف‬ ‫وشؤون‬ ،‫احملاسبة‬‫و‬ ،‫املشرتايت‬‫و‬ ،‫املخزون‬‫و‬ ‫املبيعات‬‫و‬ ،‫اج‬
‫األحدا‬ ‫عن‬ ‫احلقائق‬
‫وعملها‬ ‫املنظمة‬ ‫اهتمام‬ ‫مبجال‬ ‫اخلاصة‬‫و‬ ‫املنظمة‬ ‫ج‬
‫خار‬ ‫ية‬‫ر‬‫اجلا‬ ‫الوقائع‬‫و‬ ‫ث‬
،‫املنافسون‬‫و‬ ،‫اق‬‫و‬‫(األس‬
‫وغري‬ ،‫احلكومية‬ ‫التوجيهات‬‫و‬ ،‫يعات‬‫ر‬‫التش‬‫و‬ ،‫األسعار‬‫و‬
.)‫ها‬
21
‫املعل‬ ‫تصنيف‬ ‫ميكن‬ ‫فإنه‬ ‫اإلدارة‬ ‫نظر‬ ‫وجهة‬ ‫من‬ ‫أما‬
:‫ية‬‫ر‬‫إدا‬ ‫ومعلومات‬ ‫مالية‬ ‫معلومات‬ ‫إىل‬ ‫ومات‬
‫أ‬
-
‫املعلومات‬
:‫املالية‬
‫و‬ ‫األحداث‬‫و‬ ‫العمليات‬ ‫وتعكس‬ ،‫كة‬
‫الشر‬ ‫داخل‬ ‫موجودة‬ ‫مصادر‬ ‫من‬ ‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫أتيت‬
‫املالية‬ ‫ابجملاالت‬ ‫اخلاصة‬ ‫احلقائق‬
‫ا‬ ‫على‬ ‫املالية‬ ‫املعلومات‬ ‫كز‬
‫تر‬ .‫احملاسبية‬‫و‬
.) ً
‫مثال‬ ‫العمومية‬ ‫انية‬‫ز‬‫املي‬‫و‬ ،‫املبيعات‬ ‫أو‬ ‫ائد‬‫و‬‫الع‬ ‫(كشف‬ ‫املالية‬ ‫ابحلالة‬ ‫اخلاصة‬ ‫ير‬‫ر‬‫لتقا‬
‫احملا‬ ‫ير‬‫ر‬‫تقا‬ ‫أما‬
‫ال‬ ‫تكاليف‬ ،‫اد‬‫ر‬‫األف‬ ‫تكاليف‬ :‫اعها‬‫و‬‫أن‬ ‫حسب‬ ‫تيبها‬‫ر‬‫وت‬ ‫األعمال‬ ‫بتكاليف‬ ‫فتهتم‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫سبة‬
،‫تشغيل‬
‫يعها‬‫ز‬‫تو‬ ‫كيفية‬
‫و‬ ،‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫التكاليف‬‫و‬
.
.‫املنظمة‬ ‫أداء‬ ‫وحتليل‬ ‫اهتا‬‫ر‬‫وإدا‬ ‫السنوية‬ ‫انيات‬‫ز‬‫املي‬ ‫إبعداد‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫احملاسبة‬ ‫هتتم‬ ‫كما‬
‫اثنوي‬ ‫كمنتج‬‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫إىل‬ ‫ا‬ً‫غالب‬ ‫نظر‬ُ‫ي‬
‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫تطوير‬ ‫بداية‬ ‫إىل‬ ‫انحية‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫ويعود‬ .‫احملاسبة‬ ‫لعمليات‬
‫كأ‬‫احلاسوبية‬
‫ابلنسب‬ ‫احملاسبية‬ ‫املعلومات‬ ‫أمهية‬ ‫إىل‬ ‫أخرى‬ ‫انحية‬ ‫ومن‬ ،‫احملاسبية‬ ‫األحداث‬ ‫معاجلة‬ ‫نظمة‬
‫فاملعلومات‬ .‫لإلدارة‬ ‫ة‬
‫طبيع‬ ‫ذات‬ ‫وهي‬ ،‫اإلدارة‬ ‫يف‬ ‫املستخدمة‬ ‫املعلومات‬ ‫اع‬‫و‬‫أن‬ ‫أقدم‬ ّ
‫د‬‫تع‬ ‫احملاسبية‬
.‫املنظمة‬ ‫أداء‬ ‫تقييم‬ ‫على‬ ‫وتساعد‬ ،‫كمية‬‫ة‬
‫ب‬
-
:‫اإلدارية‬ ‫املعلومات‬
‫املالي‬ ‫املعلومات‬ ‫تتصف‬
‫بكوهنا‬ ‫احملاسبية‬ ‫أو‬ ‫ة‬
‫أو‬ ‫إمجالية‬ ‫معلومات‬ ‫على‬ ‫احلصول‬ ‫عادة‬ ‫املديرون‬ ‫ويفضل‬ .‫ا‬ً
‫جد‬ ‫تفصيلية‬
‫ملخصة‬
Summary Information
‫موض‬ ‫متثل‬ ‫اليت‬ ‫االجتاهات‬‫و‬ ‫اإلمجالية‬ ‫النتائج‬ ‫از‬‫ر‬‫إب‬ ‫خالهلا‬ ‫من‬ ‫يتم‬
‫اهتمام‬ ‫ع‬
‫املخ‬ ‫ابألداء‬ ‫الفعلي‬ ‫األداء‬ ‫نة‬‫ر‬‫مبقا‬ ‫هذه‬ ‫امللخصة‬ ‫ير‬‫ر‬‫التقا‬ ‫تسمح‬ ‫كما‬.‫اإلدارة‬
‫أو‬ ‫قسم‬ ‫أو‬ ‫وحدة‬ ‫لكل‬‫و‬ ‫ككل‬‫للمنظمة‬ ‫طط‬
.‫غريها‬ ‫أو‬ ‫منتج‬
‫ألن‬ ‫وذلك‬ ،‫ا‬ً
‫أيض‬ ‫استها‬‫ر‬‫لد‬ ‫الكايف‬ ‫الوقت‬ ‫لديهم‬ ‫ليس‬ ‫ين‬‫ر‬‫املدي‬ ‫بعض‬ ‫فإن‬ ‫لإلدارة‬ ‫امللخصة‬ ‫املعلومات‬ ‫أمهية‬ ‫من‬ ‫وابلرغم‬
‫يكو‬ ‫أنشطتهم‬ ‫جمال‬
‫تص‬ ‫جيب‬ ‫لذلك‬‫و‬ .‫كبرية‬‫إجناز‬ ‫سرعة‬ ‫ويتطلب‬ ‫ا‬ً
‫جد‬ ‫ا‬ً‫اسع‬‫و‬ ‫ن‬
‫حبيث‬ ‫إليهم‬ ‫املوجهة‬ ‫ير‬‫ر‬‫التقا‬ ‫ميم‬
‫ت‬
‫شري‬
‫االستثناءات‬ ‫ير‬‫ر‬‫تقا‬ ‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫وتسمى‬ .‫انتباههم‬ ‫إاثرة‬ ‫أو‬ ‫تدخلهم‬ ‫تتطلب‬ ‫اليت‬ ‫القضااي‬ ‫أو‬ ‫املسائل‬ ‫إىل‬ ‫فقط‬
Exception Reports
‫حسب‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫تصنيف‬ ‫ميكن‬ ‫وهكذا‬ .
‫نستفيد‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫اليت‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املستوايت‬
( ‫الشكل‬ ‫يف‬ ‫مبني‬ ‫هو‬ ‫كما‬‫منها‬
6
:)
22
1
-
:‫اتيجية‬‫رت‬‫االس‬ ‫املعلومات‬
‫وغاايهتا‬ ‫املنظمة‬ ‫أهداف‬ ‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫تصف‬ ،‫ا‬ً‫نسبي‬ ‫طويلة‬ ‫مستقبيلية‬ ‫زمنية‬ ‫مبدة‬ ‫اخلاصة‬ ‫املعلومات‬ ‫وهي‬
‫(خاصة‬ ‫خارجية‬ ‫مصادر‬ ‫من‬ ‫أتيت‬ ‫بكوهنا‬ ‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫تتميز‬ .‫األهداف‬ ‫هذه‬ ‫لتحقيق‬ ‫الالزمة‬ ‫ارد‬‫و‬‫امل‬‫و‬ ‫اتيجياهتا‬‫رت‬‫اس‬‫و‬
،‫ابئن‬‫ز‬‫ال‬‫و‬ ،‫ابملنافسني‬
‫و‬ ‫السكانية‬ ‫البياانت‬‫و‬ ،‫املوردين‬‫و‬
‫يف‬ ‫البياانت‬ ‫هذه‬ ‫وتستخدم‬ ،‫احلكومية‬ ‫التشيعات‬‫و‬ ،‫االقتصادية‬
.‫املختلفة‬ ‫االقتصادية‬ ‫ات‬‫ري‬‫للمتغ‬ ‫املستقبلية‬ ‫االجتاهات‬ ‫حول‬ ‫التوقعات‬‫و‬ ‫ات‬‫ؤ‬‫التنب‬
2
-
:)‫(الوظيفية‬ ‫التكتيكية‬ ‫املعلومات‬
‫غ‬ ‫وتتعلق‬ ،‫السنة‬ ‫إىل‬ ‫تصل‬ ‫زمنية‬ ‫مدة‬ ‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫تغطي‬
‫امل‬ ‫الوظيفية‬ ‫األنشطة‬ ‫بتنفيذ‬ ‫ا‬ً‫الب‬
‫املنظمة‬ ‫يف‬ ‫ختلفة‬
‫(إنتاج‬
-
‫مبيعات‬
-
‫ذات‬ ‫بكوهنا‬ ‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫تتصف‬ .‫العليا‬ ‫اة‬‫ر‬‫اإلد‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫املوضوعة‬ ‫اتيجيات‬‫رت‬‫لالس‬ ‫ا‬ً
‫ق‬‫وف‬ )‫وغريها‬
‫امل‬ ‫يف‬ ‫احلايل‬ ‫ابألداء‬ ‫وتتعلق‬ ،‫واترخيية‬ ‫وصفية‬ ‫طبيعة‬
‫قصرية‬ ‫مستقبلية‬ ‫مدة‬ ‫وتغطي‬ ،‫نظمة‬
.)‫ا‬ً‫غالب‬ ‫(سنة‬
3
-
‫املعل‬
‫ال‬ ‫ومات‬
:‫تنفيذية‬
‫املعل‬ ‫وهي‬
‫املعلومات‬ ‫وهذه‬ .‫املنظمة‬ ‫داخل‬ ‫جتري‬ ‫اليت‬ ‫املختلفة‬ ‫اليومية‬ ‫العمليات‬‫و‬ ‫ابألحداث‬ ‫اخلاصة‬ ‫التفصيلية‬ ‫ومات‬
.‫املختلفة‬ ‫الوظيفية‬ ‫املهام‬‫و‬ ‫العمليات‬ ‫ألداء‬ ‫ية‬‫ر‬‫ضرو‬
،‫املعلومات‬ ‫من‬ ‫الثالث‬ ‫اع‬‫و‬‫األن‬ ‫هذه‬ ‫يوفر‬ ‫أن‬ ‫جيب‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫إن‬
‫املستوايت‬ ‫من‬ ‫مستوى‬ ‫لكل‬ ‫ويقدمها‬
‫ا‬
( ‫اجلدول‬ ‫ويبني‬ .‫املناسب‬ ‫وابلشكل‬ ‫إليها‬ ‫احلاجة‬ ‫حسب‬ ‫ية‬‫ر‬‫إلدا‬
5
‫اع‬‫و‬‫األن‬ ‫هذه‬ ‫حمتوى‬ ‫اختالف‬ ‫كيفية‬)
‫من‬ ‫الثالث‬
.‫املختلفة‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املستوايت‬ ‫حسب‬ ‫املعلومات‬
‫اإلستراتيجية‬ ‫المعلومات‬
‫الوظيف‬ ‫المعلومات‬
‫ية‬
‫التنفيذية‬ ‫المعلومات‬
‫العليا‬ ‫اإلدارة‬
‫الوظيفية‬ ‫اإلدارة‬
‫التنفيذية‬ ‫اإلدارة‬
23
‫ا‬‫و‬‫أن‬ ‫سبعة‬ ‫إىل‬ ‫العليا‬ ‫لإلدارة‬ ‫ية‬‫ر‬‫الضرو‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫تصنيف‬ ‫ميكن‬ ‫ا‬ً‫أخري‬‫و‬
:‫هي‬ ‫املعلومات‬ ‫من‬ ‫ع‬
1
-
‫اإلجناز‬ ‫ومستوايت‬ ‫احلالية‬ ‫ابألوضاع‬ ‫اخلاصة‬ ‫املعلومات‬
‫األداء‬ ‫مبستوايت‬ ‫اإلدارة‬ ‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫تعرف‬ ‫ا‬ً‫وغالب‬ :
‫أمثاة‬ ‫ومن‬ .‫املخططة‬ ‫ابملستوايت‬ ‫نتها‬‫ر‬‫ملقا‬ ‫الفعلية‬
‫الطاقات‬ ‫استغالل‬ ‫ونسبة‬ ،‫السابق‬ ‫اليوم‬ ‫مبيعات‬ ‫حجم‬ :‫املعلومات‬ ‫هذه‬
‫املا‬ ‫األسبوع‬ ‫يف‬ ‫ملتاحة‬
...‫وهكذا‬ ،‫تلبيتها‬ ‫مت‬ ‫اليت‬ ‫الطلبات‬ ‫وعدد‬ ،‫هلم‬ ‫اخلدمات‬ ‫تقدمي‬ ‫مت‬ ‫الذين‬ ‫ابئن‬‫ز‬‫ال‬ ‫وعدد‬ ،‫ضي‬
2
-
:‫العمل‬ ‫بتقدم‬ ‫اخلاصة‬ ‫املعلومات‬
‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫تسمى‬
Progress Information
‫لفت‬ ‫إىل‬ ‫وهتدف‬ ،
‫انتباه‬
‫لال‬ ‫املتاحة‬ ‫الفرص‬ ‫إىل‬ ‫أو‬ ،‫العمل‬ ‫اجه‬‫و‬‫ت‬ ‫اليت‬ ‫احلالية‬ ‫املشكالت‬ ‫إىل‬ ‫اء‬‫و‬‫س‬ ‫ين‬‫ر‬‫املدي‬
.‫منها‬ ‫ستفادة‬
3
-
‫ية‬‫ر‬‫التحذي‬ ‫املعلومات‬
Warning Information
:
‫ميكن‬ ‫ات‬‫ري‬‫تغي‬ ‫حبدوث‬ ‫ية‬‫ر‬‫حتذي‬ ‫ات‬‫ر‬‫إشا‬ ‫تتضمن‬ ‫وهي‬
‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫األمثلة‬ ‫ومن‬ .‫أهدافها‬ ‫حتقيق‬ ‫يف‬ ‫املنظمة‬ ‫جناح‬ ‫يف‬ ‫تؤثر‬ ‫أن‬
،‫الطاقة‬ ‫أو‬ ‫اخلام‬ ‫اد‬‫و‬‫امل‬ ‫أسعار‬ ‫تذبذابت‬ :
‫ال‬ ‫تسرب‬ ‫ايد‬‫ز‬‫وت‬ ،‫املرفوضة‬ ‫املنتجات‬ ‫نسبة‬ ‫ايدة‬‫ز‬‫و‬
.‫وغريها‬ ،‫العاملة‬ ‫قوى‬
4
-
‫التخطيط‬ ‫معلومات‬
:‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫األمثلة‬ ‫ومن‬ ،‫املستقبل‬ ‫يف‬ ‫إليها‬ ‫اللجوء‬ ‫ميكن‬ ‫اليت‬ ‫امج‬‫رب‬‫ال‬‫و‬ ‫اخلطط‬ ‫وتشمل‬ :
‫ات‬‫ري‬‫التغ‬‫و‬ ،‫السوق‬ ‫يف‬ ‫املنظمة‬ ‫حصة‬ ‫منو‬ ‫توقعات‬
‫املستخدمة‬ ‫لوجيا‬‫و‬‫التكن‬ ‫يف‬ ‫املتوقعة‬
‫اخلاصة‬ ‫التوقعات‬ ‫كذلك‬
‫و‬ ،‫املنظمة‬ ‫يف‬
‫جدد‬ ‫منافسني‬ ‫بدخول‬
.‫اق‬‫و‬‫األس‬ ‫يف‬ ‫بديله‬ ‫منتجات‬ ‫ح‬
‫طر‬ ‫أو‬
‫جدول‬
(
5
‫املختلفة‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املستوايت‬ ‫حسب‬ ‫التنفيذية‬ ‫املعلومات‬ ‫حمتوى‬ ‫اختالف‬ :)
‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫الوظائف‬
‫العليا‬ ‫اإلدارة‬
‫الوسطى‬ ‫اإلدارة‬
‫التنفيذ‬ ‫اإلدارة‬
‫ية‬
‫التسويق‬
‫ابإلنتاج‬ ‫اخلاصة‬ ‫ات‬‫ؤ‬‫التنب‬
‫اجلديدة‬ ‫اق‬‫و‬‫األس‬‫و‬
‫السوق‬ ‫حول‬ ‫دقيقة‬ ‫ات‬‫ؤ‬‫تنب‬
‫ا‬ ‫طلبات‬
‫ملبيعات‬
‫غري‬
‫املنفذة‬
‫اإلنتاج‬
‫األمثل‬ ‫التخصيص‬
‫التنبؤ‬‫و‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫للطاقات‬
‫هلا‬ ‫املستقبلية‬ ‫ابالحتياجات‬
‫حتميل‬ ‫جداول‬ ‫وضع‬
‫املعدات‬‫و‬ ‫اآلالت‬
‫املنفذة‬ ‫غري‬ ‫اإلنتاج‬ ‫امر‬‫و‬‫أ‬
‫املخزون‬
‫جديدة‬ ‫أساليب‬ ‫تطبيق‬
‫املخزون‬ ‫لتخفيض‬
‫عن‬ ‫ملخصة‬ ‫ية‬‫ر‬‫دو‬ ‫ير‬‫ر‬‫تقا‬
‫املخزون‬ ‫كة‬
‫حر‬
‫املخزون‬ ‫أرصدة‬
24
‫املش‬
‫رتاي‬
‫ت‬
‫مصادر‬ ‫عن‬ ‫البحث‬
‫أقل‬ ‫أبسعار‬ ‫اء‬‫ر‬‫للش‬ ‫جديدة‬
‫املوردين‬ ‫أداء‬ ‫تقييم‬
‫املنفذة‬ ‫غري‬ ‫اء‬‫ر‬‫الش‬ ‫امر‬‫و‬‫أ‬
‫احملاسبة‬
‫املالية‬ ‫احلالة‬ ‫توقعات‬
‫القادمة‬ ‫ات‬‫و‬‫للسن‬
‫ي‬‫ر‬‫دو‬ ‫حماسبية‬ ‫ير‬‫ر‬‫تقا‬
‫ة‬
)‫املخطط‬ ‫مع‬ ‫(الفعلي‬
‫التكاليف‬‫و‬ ‫األجور‬ ‫ير‬‫ر‬‫تقا‬
‫التمويل‬
‫االحتياجات‬ ‫حتديد‬
‫بعيدة‬ ‫املستقبلية‬ ‫أمسالية‬‫ر‬‫ال‬
‫املدى‬
‫ية‬‫ر‬‫االستثما‬ ‫البدائل‬ ‫حتليل‬
‫القصري‬ ‫املدى‬ ‫على‬
‫املتوفرة‬ ‫النقدية‬
‫اد‬‫ر‬‫األف‬
‫احلالية‬ ‫املتطلبات‬
‫ارد‬‫و‬‫امل‬ ‫من‬ ‫املستقبلية‬‫و‬
‫ية‬‫ر‬‫البش‬
‫ية‬‫ر‬‫البش‬ ‫ارد‬‫و‬‫امل‬ ‫ختطيط‬
‫سجالت‬
‫اد‬‫ر‬‫األف‬
‫النقل‬‫و‬ ‫يع‬‫ز‬‫التو‬
‫كفاءة‬‫أكثر‬ ‫طرق‬ ‫تطوير‬
‫إىل‬ ‫البضائع‬ ‫لنقل‬
‫املستهلكني‬
‫النقل‬ ‫عمليات‬ ‫لة‬‫و‬‫جد‬
‫الشح‬ ‫امر‬‫و‬‫أ‬
‫املن‬ ‫غري‬ ‫ن‬
‫فذة‬
‫الفنية‬ ‫الشؤون‬
‫املنتجات‬ ‫تصاميم‬ ‫إعداد‬
‫اجلديدة‬
‫هندسية‬ ‫ير‬‫ر‬‫تقا‬
‫الفنية‬ ‫اصفات‬‫و‬‫امل‬
‫للمنتجات‬
‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬
‫االحتياجات‬ ‫حتديد‬
‫املعلومات‬ ‫لنظم‬ ‫املستقبلية‬
‫تطوير‬ ‫يع‬‫ر‬‫مشا‬ ‫متابعة‬
‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬
‫احلاسوبية‬ ‫األنظمة‬ ‫أداء‬
5
-
‫الداخلية‬ ‫العمليات‬ ‫معلومات‬
‫تعد‬ :
‫املؤ‬
‫الوظيفية‬ ‫ابجملاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫وتتعلق‬ .‫املنظمة‬ ‫ألداء‬ ‫األساسية‬ ‫ات‬‫ر‬‫ش‬
‫هذه‬ ‫على‬ ‫األمثلة‬ ‫ومن‬ .‫املنظمة‬ ‫لعمل‬ ‫املختلفة‬
،‫ا‬ً‫حالي‬ ‫اق‬‫و‬‫األس‬ ‫يف‬ ‫املنظمة‬ ‫وحصة‬ ،‫االستثمار‬ ‫عائد‬ :‫املعلومات‬
‫املبيعات‬‫و‬
،‫احلايل‬ ‫الشهر‬ ‫خالل‬
.‫وغريها‬
6
-
:‫للمنظمة‬ ‫اخلارجية‬ ‫البيئة‬ ‫معلومات‬
‫املع‬ ‫وهي‬
‫اخل‬ ‫لومات‬
‫املنظممة‬ ‫بيئة‬ ‫يف‬ ‫املوجودة‬ ‫األفكار‬‫و‬ ‫اء‬‫ر‬‫اآل‬‫و‬ ‫ابالجتاهات‬ ‫اصة‬
‫نشاط‬ ‫مبجاالت‬ ‫مباشرة‬ ‫غري‬ ‫أو‬ ‫مباشرة‬ ‫عالقة‬ ‫هلا‬ ‫اليت‬‫و‬
‫اجملاالت‬ ‫من‬ ‫اسعة‬‫و‬ ‫ممجموعة‬ ‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫وتتضمن‬ .‫املنظمة‬
25
‫املالية‬ ‫اق‬‫و‬‫األس‬ ‫كة‬
‫وحر‬ ‫املنافسة‬ ‫كات‬
‫الشر‬ ‫ويف‬ ‫الصناعي‬ ‫القطاع‬ ‫يف‬ ‫املتوقعة‬ ‫ات‬‫ر‬‫التطو‬ :‫مثل‬
‫االقتصادية‬ ‫ات‬‫ري‬‫التغ‬‫و‬
.‫وغريها‬ ،‫السياسية‬‫و‬ ‫االجتماعية‬‫و‬
7
-
‫للتوز‬ ‫املعدة‬ ‫املعلومات‬
:‫املنظمة‬ ‫خارج‬ ‫يع‬
‫املعلومات‬ ‫وهي‬
‫يرغب‬ ‫اليت‬
‫ج‬
‫خار‬ ‫يعها‬‫ز‬‫تو‬ ‫قبل‬ ‫اجعتها‬‫ر‬‫م‬ ‫يف‬ ‫العام‬ ‫املدير‬
‫املنظ‬ ‫يف‬ ‫املسامهني‬ ‫على‬ ‫ع‬
‫توز‬ ‫اليت‬ ‫ير‬‫ر‬‫التقا‬‫و‬ ‫ات‬‫ر‬‫النش‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫أو‬ ‫اإلعالم‬ ‫وسائل‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫اء‬‫و‬‫س‬ ‫املنظمة‬
‫ذلك‬ ‫غري‬ ‫أو‬ ‫مة‬
‫املختل‬ ‫احلكومية‬ ‫اجلهات‬ ‫متطلبات‬ ‫لتلبية‬ ‫إعدادها‬ ‫يتم‬ ‫اليت‬ ‫الواثئق‬ ‫من‬
‫أو‬ ‫اإلحصاء‬ ‫أو‬ ‫املالية‬ ‫ارة‬‫ز‬‫كو‬:‫فة‬
‫غريها‬
.
-
‫املعلومات‬ ‫خصائص‬
Attributes of Information
‫املعلومات‬ ‫أن‬ ‫أعاله‬ ‫تعرفت‬ ،‫الدارس‬ ‫يزي‬‫ز‬‫ع‬
‫وتد‬ ،‫التأكد‬ ‫عدم‬ ‫وتقليل‬ ‫املعرفة‬ ‫ايدة‬‫ز‬ ‫على‬ ‫تساعد‬
‫عملسات‬ ‫عم‬
‫اختاذ‬
:‫اآلتية‬ ‫األساسية‬ ‫ابخلصائص‬ ‫تتصف‬ ‫أن‬ ‫جيب‬ ‫منها‬ ‫املرجوة‬ ‫الفائدة‬ ‫املعلومات‬ ‫حتقق‬ ‫لكي‬‫و‬ .‫املنظمة‬ ‫يف‬ ‫ات‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الق‬
‫أ‬
-
‫الدقة‬
Accuracy
:
‫يف‬ ‫إنتاجها‬ ‫يتم‬ ‫اليت‬ ‫املعلومات‬ ‫من‬ ‫اإلمجالية‬ ‫الكمية‬ ‫إىل‬ ‫الصحيحة‬ ‫املعلومات‬ ‫نسبة‬ ‫عن‬ ‫وتعرب‬
‫إن‬ ‫مت‬ ‫إذا‬ ً
‫فمثال‬ .‫الزمن‬ ‫من‬ ‫حمددة‬ ‫مدة‬
‫ت‬ ‫مئة‬ ‫تاج‬
‫منها‬ ‫ير‬‫ر‬‫ق‬
59
‫مستوى‬ ‫فإن‬ ‫صحيح‬ ‫بشكل‬ ‫احلايل‬ ‫الوضع‬ ‫تعكس‬ ‫ا‬ً
‫ير‬‫ر‬‫تق‬
‫يكون‬ ‫الدقة‬
59
%
.‫النظام‬ ‫ينتجها‬ ‫اليت‬ ‫املعلومات‬ ‫طبيعة‬ ‫على‬ ‫املطلوب‬ ‫الدقة‬ ‫مستوى‬ ‫ويعتمد‬
‫تكون‬ ‫أن‬ ‫جيب‬ ‫البنوك‬ ‫ففي‬
‫املعلومات‬ ‫دقة‬
100
%
‫حتق‬ ‫فإن‬ ‫عام‬ ‫وبشكل‬ .‫املخزون‬ ‫إدارة‬ ‫يف‬ ‫أقل‬ ‫بدقة‬ ‫االكتفاء‬ ‫ميكن‬ ‫بينما‬ ،
‫يق‬
‫أعلى‬ ‫دقة‬ ‫مستوايت‬
،‫تنخفض‬ ‫دقتها‬ ‫درجة‬ ‫فغن‬ ‫مستقبلية‬ ‫ات‬‫ؤ‬‫تنب‬ ‫املعلومات‬ ‫كانت‬‫فإذا‬ ،‫ابلزمن‬ ‫تبطة‬‫ر‬‫م‬ ‫الدقة‬‫و‬ .‫العائد‬‫و‬ ‫التكلفة‬ ‫إىل‬ ‫ا‬ً‫غالب‬ ‫يؤدي‬
.ً
‫طرداي‬ ‫هبا‬ ‫وتتأثر‬ ،‫افرة‬‫و‬‫املت‬ ‫التارخيية‬ ‫املعلومات‬ ‫حبجم‬ ‫الدقة‬ ‫وتتأثر‬ .‫صحيح‬ ‫العكس‬‫و‬
‫ب‬
-
‫الش‬
‫كل‬
Form
:
‫كمية‬‫معلومات‬ ‫إىل‬ ‫شكلها‬ ‫حسب‬ ‫املعلومات‬ ‫تقسم‬
Quantitative
‫وصفية‬ ‫ومعلومات‬ ،
Qualitative
‫رقمية‬ ‫ومعلومات‬ ،
Numerical
‫بيانية‬ ‫وخمططات‬ ‫رسوم‬ ‫بشكل‬ ‫ومعلومات‬ ،
Graphic
،
‫ملخصة‬ ‫معلومات‬ ‫كذلك‬
‫و‬ ،‫احلاسوب‬ ‫شاشة‬ ‫على‬ ‫إظهارها‬ ‫يتم‬ ‫ومعلومات‬ ،‫مطبوعة‬ ‫ومعلومات‬
Summary
،
‫ومعلومات‬
‫تفص‬
‫يلية‬
Details
‫سرعة‬ ‫يضمن‬ ‫الذي‬ ‫املعلومات‬ ‫لتقدمي‬ ‫األنسب‬ ‫الشكل‬ ‫اختيار‬ ‫حالة‬ ‫كل‬‫يف‬ ‫وجيب‬.
.‫إليهم‬ ‫املوجهة‬ ‫اد‬‫ر‬‫األف‬ ‫قبل‬ ‫فهمهامن‬
‫ج‬
-
‫ار‬‫ر‬‫التك‬
Frequency
.‫احلاسوب‬ ‫يف‬ ‫نة‬‫ز‬‫املخ‬‫و‬ ‫اجملمعة‬ ‫املعلومات‬ ‫إىل‬ ‫احلاجة‬ ‫ار‬‫ر‬‫تك‬ ‫مدى‬ ‫ار‬‫ر‬‫التك‬ ‫يقيس‬ :
‫متثل‬ ‫استخدامها‬ ‫يتكرر‬ ‫اليت‬ ‫فاملعلومات‬
‫املعلوم‬
‫النش‬ ‫ات‬
‫أما‬ .‫ار‬‫ر‬‫ابستم‬ ‫وحتديثها‬ ‫هبا‬ ‫االهتمام‬ ‫وجيب‬ ‫البياانت‬ ‫قاعدة‬ ‫يف‬ ‫طة‬
.‫التكاليف‬ ‫رخيصة‬ ‫ين‬‫ز‬‫خت‬ ‫وسائط‬ ‫ي‬ ‫حفظها‬ ‫أو‬ ‫منها‬ ‫التخلص‬ ‫فيمكن‬ ‫املستخدمة‬ ‫وغري‬ ‫اكدة‬‫ر‬‫ال‬ ‫املعلومات‬
26
‫د‬
-
‫اجملال‬
Breadth
‫اهتما‬ ‫جماالت‬ ‫املعلومات‬ ‫بعض‬ ‫تغطي‬ ً
‫فمثال‬ ،‫ليتها‬‫و‬‫مش‬ ‫مدى‬ ‫املعلومات‬ ‫جمال‬ ‫حيدد‬ :
‫اسعة‬‫و‬ ‫م‬
‫بينما‬
‫هذه‬ ‫استخدام‬ ‫طبيعة‬ ‫ضوء‬ ‫يف‬ ‫املطلوبة‬ ‫املعلومات‬ ‫جمال‬ ‫وحيدد‬ .‫ا‬ً
‫جد‬ ‫ضيق‬ ‫اهتمام‬ ‫مبجال‬ ‫أخرى‬ ‫معلومات‬ ‫تتعلق‬
.‫املعلومات‬
‫ه‬
-
‫املصدر‬
Origin
:
‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫يهتم‬ ‫أن‬ ‫وجيب‬ ،‫خارجها‬ ‫أو‬ ‫املنظمة‬ ‫داخل‬ ‫من‬ ‫املعلومات‬ ‫تظهر‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬
‫املصاد‬ ‫خمتلف‬ ‫من‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫البياانت‬ ‫بتجميع‬
‫املتا‬ ‫ر‬
‫ومعا‬ ‫حة‬
.‫جلتها‬
‫و‬
-
‫املناسب‬ ‫التوقيت‬
Time lines
:
‫بشكل‬ ‫تبط‬‫ر‬‫ت‬ ‫املعلومات‬ ‫فأمهية‬ .‫للمعلومات‬ ‫أخرى‬ ‫مهمة‬ ‫صفة‬ ‫ا‬ً
‫أيض‬ ‫وهو‬
‫جيب‬ ‫لذلك‬‫و‬ .‫أقل‬ ‫أو‬ ‫ساعة‬ ‫بعد‬ ‫عليها‬ ‫حصلنا‬ ‫لو‬ ‫قيمتها‬ ‫تفقد‬ ‫قد‬ ‫اآلن‬ ‫املفيدة‬ ‫فاملعلومة‬ ،‫عليها‬ ‫احلصول‬ ‫بتوقيت‬ ‫مباشر‬
‫املعلومات‬ ‫بتوفري‬ ‫االهتمام‬
‫التو‬ ‫يف‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬
.‫املناسب‬ ‫قيت‬
‫ز‬
-
‫املعلومات‬ ‫اكتمالية‬
Completeness
:
‫قد‬ ‫املناسب‬ ‫الوقت‬ ‫يف‬ ‫عليها‬ ‫احلصول‬ ‫يتم‬ ‫اليت‬ ‫الدقيقة‬ ‫املعلومات‬ ‫إن‬
‫جتري‬ ‫اليت‬ ‫احلالة‬ ‫انب‬‫و‬‫ج‬ ‫مجيع‬ ‫تغطي‬ ‫اليت‬ ‫املعلومات‬ ‫توفري‬ ‫تعين‬ ‫فاالكنمالية‬ .‫مكتملة‬ ‫تكن‬ ‫مل‬ ‫إذا‬ ‫مفيدة‬ ‫غري‬ ‫تكون‬
‫امل‬ ‫تقدمي‬ ّ
‫د‬‫ويع‬ .‫معاجلتها‬
‫الكاملة‬ ‫علومات‬
‫ئي‬‫ر‬‫ال‬ ‫األهداف‬ ‫من‬
‫هذا‬ ‫حتقيق‬ ‫على‬ ‫العمل‬ ‫ويتم‬ ،‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫لنظام‬ ‫سة‬
.‫املتكاملة‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫تطوير‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫اهلدف‬
‫ح‬
-
‫الصلة‬ ‫وثيقة‬
Relevance
‫لذلك‬‫و‬ .‫معاجلتها‬ ‫جتري‬ ‫اليت‬ ‫ابحلالة‬ ‫وثيقة‬ ‫صلة‬ ‫ذات‬ ‫املعلومات‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫جيب‬ :
‫امل‬ ‫نظام‬ ‫يهتم‬ ‫أن‬ ‫جيب‬
‫ابملعلوم‬ ‫علومات‬
‫ابملوض‬ ‫اخلاصة‬ ‫ات‬
‫للموضوع‬ ‫متت‬ ‫ال‬ ‫اليت‬ ‫املعلومات‬ ‫عن‬ ‫اإلمكان‬ ‫قدر‬ ‫ويبتعد‬ ‫وع‬
.‫بصلة‬
‫ط‬
-
:‫املعلومات‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫سهولة‬
‫ا‬ً
‫وجمهود‬ ‫ا‬ً‫وقت‬ ‫املدير‬ ‫من‬ ‫أتخذ‬ ‫ال‬ ‫حبيث‬ ،)‫معقدة‬ ‫(غري‬ ‫بسيطة‬ ‫املعلومات‬ ‫تكون‬ ‫أن‬
‫ا‬ ‫الرسوم‬‫و‬ ‫ير‬‫ر‬‫كالتقا‬:‫املناسبة‬ ‫ابلطرق‬ ‫بعرضها‬ ‫ذلك‬ ‫ويكون‬ .‫فهمها‬ ‫أو‬ ‫حتليلها‬ ‫يف‬
.‫وغريها‬ ‫لبيانية‬
‫ي‬
-
‫أ‬ ‫ميكن‬ ‫مبا‬ ‫نة‬‫ر‬‫مقا‬ ‫لة‬‫و‬‫معق‬ ‫تكون‬ ‫حبيث‬ ‫اقتصادية‬ ‫املعلومات‬ ‫على‬ ‫احلصول‬ ‫عملية‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ :‫التكاليف‬
‫من‬ ‫جتذبه‬ ‫ن‬
.‫للمنظمة‬ ‫ائد‬‫و‬‫ف‬
‫ك‬
-
:‫للقياس‬ ‫قابلة‬ ‫تكون‬ ‫أن‬
.‫صحتها‬ ‫من‬ ‫التحقق‬ ‫وابلتايل‬ ،‫مرة‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫وقت‬ ‫أي‬ ‫يف‬ ‫عليها‬ ‫احلصول‬ ‫ميكن‬ ‫أي‬
‫ل‬
-
)‫(املوثوقية‬ ‫االعتمادية‬
Reliability
:
.‫ار‬‫ر‬‫الق‬ ‫اختاذ‬ ‫يف‬ ‫عليها‬ ‫االعتماد‬ ‫ميكن‬ ‫أي‬
27
-
‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫لتطوير‬ ‫الشمويل‬ ‫املدخل‬
‫األنظمة‬ ‫ية‬‫ر‬‫نظ‬ ‫تقدم‬ ،‫الدارس‬ ‫يزي‬‫ز‬‫ع‬
General System Theory
‫األنظمة‬ ‫اسة‬‫ر‬‫لد‬ ً
‫متكامال‬ ‫ا‬ً
‫إطار‬
‫وغري‬ ،‫تقنية‬ ،‫اجتماعية‬ ،‫لوجية‬‫و‬‫(بي‬ ‫املختلفة‬ ‫الطبيعة‬ ‫ذات‬ ‫املعقدة‬
‫الفلسفية‬ ‫األسس‬ ‫من‬ ‫جمموعة‬ ‫اإلطار‬ ‫هذا‬ ‫ويشمل‬ .)‫ها‬
.‫التطبيقية‬‫و‬ ‫العلمية‬‫و‬ ‫املنهجية‬‫و‬
‫لدر‬ ‫موحدة‬ ‫علمية‬ ‫أسس‬ ‫توفري‬ ‫هي‬ ‫هلا‬ ‫األساسية‬ ‫السمة‬ ‫فإن‬ ‫ية‬‫ر‬‫النظ‬ ‫هذه‬ ‫تسمية‬ ‫من‬ ‫اضح‬‫و‬ ‫هو‬ ‫كما‬
‫و‬
‫اسة‬
‫اع‬‫و‬‫أن‬ ‫خمتلف‬
‫مي‬ ‫لألنظمة‬ ‫العامة‬ ‫ية‬‫ر‬‫النظ‬ ‫فإن‬ ‫لذلك‬‫و‬ .‫طبيعتها‬ ‫كانت‬‫مهما‬ ‫كيب‬
‫الرت‬ ‫املعقدة‬ ‫األنظمة‬
‫ومنهجية‬ ‫علمية‬ ‫أداة‬ ‫اعتبارها‬ ‫كن‬
‫امل‬ ‫حقول‬ ‫مجيع‬ ‫يف‬ ‫املعقدة‬ ‫املوضوعات‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫يف‬ ‫استخدامها‬ ‫ميكن‬
‫سبب‬ ‫أما‬ .)‫وغريها‬ ،‫اهلندسة‬ ،‫الطب‬ ،‫(االقتصاد‬ ‫عرفة‬
‫العم‬ ‫هذه‬
‫ال‬ ‫إىل‬ ‫فيعود‬ ‫ومية‬
( ‫تشابه‬
)‫التماثل‬
Analogy
‫املتباينة؛‬ ‫الطبيعة‬ ‫ذات‬ ‫النظم‬ ‫هذه‬ ‫مجيع‬ ‫يف‬ ‫تتم‬ ‫اليت‬ ‫العمليات‬ ‫بني‬
‫انني‬‫و‬‫فق‬
‫الفع‬ ‫رد‬ ً
‫مثال‬ ‫تفسر‬ ‫اليت‬ ‫لوجية‬‫و‬‫البي‬ ‫األنظمة‬ ‫يف‬ ‫موجودة‬ ‫التحكم‬ ‫ايت‬‫ر‬‫ونظ‬
‫الوسط‬ ‫مع‬ ‫التالؤم‬‫و‬ ‫االستجابة‬‫و‬ ‫ل‬
‫اال‬‫و‬ ‫االجتماعية‬ ‫األنظمة‬ ‫سلوك‬ ‫تفسري‬ ‫يف‬ ‫منها‬ ‫اإلفادة‬ ‫ميكن‬ ‫اخلارجي‬
‫وهكذا‬ .‫كذلك‬‫التقنية‬ ‫األنظمة‬ ‫تصميم‬ ‫ويف‬ ‫قتصادية‬
‫االستفادة‬ ‫ميكن‬ ‫لألنظمة‬ ‫العامة‬ ‫ية‬‫ر‬‫النظ‬ ‫بفضل‬ ‫فإنه‬
‫للمساعدة‬ ‫معني‬ ‫علمي‬ ‫حقل‬ ‫يف‬ ‫إليها‬ ‫التوصل‬ ‫يتم‬ ‫اليت‬ ‫املعارف‬ ‫من‬
‫م‬ ‫األخرى‬ ‫العلمية‬ ‫احلقول‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫على‬
.‫احلقول‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ ‫ية‬‫ر‬‫التجا‬ ‫العمليات‬ ‫لتفسري‬ ‫النقل‬‫و‬ ‫اإلسقاط‬ ‫عملية‬ ‫خالل‬ ‫ن‬
‫مي‬ ‫اليت‬ ‫العامة‬ ‫املنهجية‬ ‫األسس‬‫و‬ ‫العلمية‬ ‫املعارف‬ ‫من‬ ‫جمموعة‬ ‫هي‬ ‫لألنظمة‬ ‫العامة‬ ‫ية‬‫ر‬‫النظ‬ ‫إن‬
‫كن‬
‫ا‬
‫ستخدامها‬
‫ألنظمة‬ ‫سلوك‬ ‫اسة‬‫ر‬‫لد‬
‫النظري‬ ‫األساس‬ ‫ية‬‫ر‬‫النظ‬ ‫هذه‬ ‫وفرت‬ ‫لقد‬‫و‬ .‫تعقيدها‬ ‫درجة‬ ‫بلغت‬ ‫ومهما‬ ‫طبيعتها‬ ‫اختلفت‬ ‫مهما‬
‫األنظمة‬ ‫هندسة‬ :‫مثل‬ ‫عديدة‬ ‫وتطبيقية‬ ‫علمية‬ ‫الجتاهات‬
System Engineering
‫املدخل‬‫و‬ ،
‫لتحليل‬ ‫النظمي‬
‫املشكالت‬
System Approach
.‫وغريها‬ ،‫اآليل‬ ‫التحكم‬ ‫ونظرسة‬
:‫فهي‬ ‫لألنظمة‬ ‫العامة‬ ‫ية‬‫ر‬‫النظ‬ ‫خصائص‬ ‫أهم‬ ‫أما‬
‫أ‬
-
‫العمومية‬
‫امليادين‬ ‫مجيع‬ ‫اسة‬‫ر‬‫لد‬ ‫استخدامها‬ ‫ميكن‬ ‫ية‬‫ر‬‫النظ‬ ‫هذه‬ ‫عليها‬ ‫تقوم‬ ‫اليت‬ ‫املنهجيات‬‫و‬ ‫املداخل‬‫و‬ ‫املفاهيم‬ ‫أن‬ ‫أي‬ :
.‫ية‬‫ر‬‫النظ‬ ‫هذه‬ ‫تسمية‬ ‫يف‬ )‫(العامة‬ ‫كلمة‬‫أتت‬ ‫هنا‬ ‫ومن‬ ،‫العلمية‬ ‫احلقول‬‫و‬
‫ب‬
-
:‫العلمية‬ ‫الدقة‬
‫الت‬‫و‬ ‫املصطلحات‬ ‫أن‬ ‫حيث‬
‫هذه‬ ‫يف‬ ‫املستخدمة‬ ‫يف‬‫ر‬‫عا‬
‫وتطابق‬ ،‫ودقيقة‬ ‫دة‬ّ
‫د‬‫حم‬ ٍ
‫معان‬ ‫ذات‬ ‫ية‬‫ر‬‫النظ‬
‫مناذ‬ ‫وبناء‬ ‫حتليلها‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫املختلفة‬ ‫الطبيعة‬ ‫ذات‬ ‫األنظمة‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫وهو‬ ‫ية‬‫ر‬‫النظ‬ ‫هلذه‬ ‫العام‬ ‫اهلدف‬
‫(جمردة‬ ‫يدية‬‫ر‬‫جت‬ ‫ج‬
Abstract Models
‫اجت‬‫و‬ ‫بسلوك‬ ‫اخلاصة‬ ‫العلمية‬ ‫املعارف‬ ‫إىل‬ ‫للوصول‬ ‫النماذج‬ ‫هذه‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫مث‬ ،‫هلا‬ )
‫تطور‬ ‫اهات‬
.‫احلقيقية‬ ‫األنظمة‬
‫ج‬
-
:)‫(العملية‬ ‫التطبيقية‬ ‫الفائدة‬
‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫عند‬ ‫مة‬ّ‫قي‬ ‫نتائج‬ ‫إل‬ ‫يؤدي‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫لألنظمة‬ ‫العامة‬ ‫ية‬‫ر‬‫النظ‬ ‫استخدام‬ ‫أن‬ ‫حيث‬
‫األنظمة‬ ‫من‬ ‫العديد‬
.‫العملية‬ ‫احلياة‬ ‫يف‬ ‫املوجودة‬
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf
9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf

More Related Content

What's hot

العلاقات العامة والتسويق
العلاقات العامة والتسويقالعلاقات العامة والتسويق
العلاقات العامة والتسويق
Obaid Saad Alabdali
 
مهارات اخصائي الموارد البشرية
مهارات اخصائي الموارد البشريةمهارات اخصائي الموارد البشرية
مهارات اخصائي الموارد البشرية
رؤية للحقائب التدريبية
 
نظم المعلومات الصحيه
نظم المعلومات الصحيهنظم المعلومات الصحيه
نظم المعلومات الصحيه
ahmed khanjar
 
تحديد وتحليل الاحتياجات التدريبية
تحديد وتحليل الاحتياجات التدريبيةتحديد وتحليل الاحتياجات التدريبية
تحديد وتحليل الاحتياجات التدريبية
MarwaBadr11
 
دليل التخطيط التشغيلي
دليل التخطيط التشغيليدليل التخطيط التشغيلي
دليل التخطيط التشغيلي
Feras Al husami فراس فهد الحسامي
 
كتب إدارة الخدمات الصحية والمستشفيات
كتب إدارة الخدمات الصحية والمستشفياتكتب إدارة الخدمات الصحية والمستشفيات
كتب إدارة الخدمات الصحية والمستشفيات
abdulkreem3
 
ادارة التغيير ..Change management.. د.أحمد عبد الرحمن
ادارة التغيير ..Change management.. د.أحمد عبد الرحمنادارة التغيير ..Change management.. د.أحمد عبد الرحمن
ادارة التغيير ..Change management.. د.أحمد عبد الرحمن
Dr.Ahmed Mohamed abd elrahman
 
الأساليب التدريبية - خطوات صناعة المدرب
الأساليب التدريبية - خطوات صناعة المدربالأساليب التدريبية - خطوات صناعة المدرب
الأساليب التدريبية - خطوات صناعة المدرب
Mohammed Abdul Azime
 
التميز المؤسسي
التميز المؤسسيالتميز المؤسسي
التميز المؤسسي
رؤية للحقائب التدريبية
 
مبادئ الادارة الجزء الأوول
   مبادئ الادارة الجزء الأوول    مبادئ الادارة الجزء الأوول
مبادئ الادارة الجزء الأوول
حسن قروق
 
كتاب ريادة الاعمال
كتاب ريادة الاعمالكتاب ريادة الاعمال
كتاب ريادة الاعمالwesoneso
 
تخطيط وتنظيم التدريب 1
تخطيط وتنظيم التدريب  1تخطيط وتنظيم التدريب  1
تخطيط وتنظيم التدريب 1
light star
 
ورشة عمل الأهداف التدريبية2
ورشة عمل الأهداف التدريبية2ورشة عمل الأهداف التدريبية2
ورشة عمل الأهداف التدريبية2
Mohammed Abdul Azime
 
ريادة الاعمال
ريادة الاعمالريادة الاعمال
ريادة الاعمال
ahmed hassan
 
الرضا الوظيفي
الرضا الوظيفيالرضا الوظيفي
الرضا الوظيفي
A. M. Wadi Qualitytcourse
 
دليل المدرب لبرنامج كتابة التقارير الادارية
دليل المدرب لبرنامج كتابة التقارير الاداريةدليل المدرب لبرنامج كتابة التقارير الادارية
دليل المدرب لبرنامج كتابة التقارير الادارية
tanmya-eg
 
تخطيط المسار الوظيفي
تخطيط المسار الوظيفي تخطيط المسار الوظيفي
تخطيط المسار الوظيفي
MRH 3éme Année TLEMCEN
 
الفصل الخامس - نظرية المنظمة
الفصل الخامس - نظرية المنظمةالفصل الخامس - نظرية المنظمة
الفصل الخامس - نظرية المنظمة
Ali Saad Alwan
 

What's hot (20)

العلاقات العامة والتسويق
العلاقات العامة والتسويقالعلاقات العامة والتسويق
العلاقات العامة والتسويق
 
مهارات اخصائي الموارد البشرية
مهارات اخصائي الموارد البشريةمهارات اخصائي الموارد البشرية
مهارات اخصائي الموارد البشرية
 
تخطيط الموارد البشرية
تخطيط الموارد البشريةتخطيط الموارد البشرية
تخطيط الموارد البشرية
 
نظم المعلومات الصحيه
نظم المعلومات الصحيهنظم المعلومات الصحيه
نظم المعلومات الصحيه
 
تحديد وتحليل الاحتياجات التدريبية
تحديد وتحليل الاحتياجات التدريبيةتحديد وتحليل الاحتياجات التدريبية
تحديد وتحليل الاحتياجات التدريبية
 
دليل التخطيط التشغيلي
دليل التخطيط التشغيليدليل التخطيط التشغيلي
دليل التخطيط التشغيلي
 
كتب إدارة الخدمات الصحية والمستشفيات
كتب إدارة الخدمات الصحية والمستشفياتكتب إدارة الخدمات الصحية والمستشفيات
كتب إدارة الخدمات الصحية والمستشفيات
 
ادارة التغيير ..Change management.. د.أحمد عبد الرحمن
ادارة التغيير ..Change management.. د.أحمد عبد الرحمنادارة التغيير ..Change management.. د.أحمد عبد الرحمن
ادارة التغيير ..Change management.. د.أحمد عبد الرحمن
 
الأساليب التدريبية - خطوات صناعة المدرب
الأساليب التدريبية - خطوات صناعة المدربالأساليب التدريبية - خطوات صناعة المدرب
الأساليب التدريبية - خطوات صناعة المدرب
 
التميز المؤسسي
التميز المؤسسيالتميز المؤسسي
التميز المؤسسي
 
مبادئ الادارة الجزء الأوول
   مبادئ الادارة الجزء الأوول    مبادئ الادارة الجزء الأوول
مبادئ الادارة الجزء الأوول
 
كتاب ريادة الاعمال
كتاب ريادة الاعمالكتاب ريادة الاعمال
كتاب ريادة الاعمال
 
تخطيط وتنظيم التدريب 1
تخطيط وتنظيم التدريب  1تخطيط وتنظيم التدريب  1
تخطيط وتنظيم التدريب 1
 
ورشة عمل الأهداف التدريبية2
ورشة عمل الأهداف التدريبية2ورشة عمل الأهداف التدريبية2
ورشة عمل الأهداف التدريبية2
 
ريادة الاعمال
ريادة الاعمالريادة الاعمال
ريادة الاعمال
 
الرضا الوظيفي
الرضا الوظيفيالرضا الوظيفي
الرضا الوظيفي
 
دليل المدرب لبرنامج كتابة التقارير الادارية
دليل المدرب لبرنامج كتابة التقارير الاداريةدليل المدرب لبرنامج كتابة التقارير الادارية
دليل المدرب لبرنامج كتابة التقارير الادارية
 
تخطيط المسار الوظيفي
تخطيط المسار الوظيفي تخطيط المسار الوظيفي
تخطيط المسار الوظيفي
 
الفصل الخامس - نظرية المنظمة
الفصل الخامس - نظرية المنظمةالفصل الخامس - نظرية المنظمة
الفصل الخامس - نظرية المنظمة
 
إدارة المعرفة
إدارة المعرفةإدارة المعرفة
إدارة المعرفة
 

Similar to 9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf

عرض نظم المعلومات 01
عرض نظم المعلومات 01عرض نظم المعلومات 01
عرض نظم المعلومات 01
نوافذ حاسوبية
 
Erp
ErpErp
العوامل المؤثرة في كفاءة عمليات استرجاع المعلومات
العوامل المؤثرة في كفاءة عمليات استرجاع المعلوماتالعوامل المؤثرة في كفاءة عمليات استرجاع المعلومات
العوامل المؤثرة في كفاءة عمليات استرجاع المعلومات
الدكتور طلال ناظم الزهيري
 
6.pptx
6.pptx6.pptx
6.pptx
SaqrYemen
 
منهاج تحليل و تصميم نظم المعلومات
منهاج تحليل و تصميم نظم المعلوماتمنهاج تحليل و تصميم نظم المعلومات
منهاج تحليل و تصميم نظم المعلومات
DrMohammed Qassim
 
First lecture
First lectureFirst lecture
First lecture
ghayth ali
 
First lecture
First lectureFirst lecture
First lecture
ghayth
 
HRDISCUSSION.COM_نظم-المعلومات-اإدارية.ppt
HRDISCUSSION.COM_نظم-المعلومات-اإدارية.pptHRDISCUSSION.COM_نظم-المعلومات-اإدارية.ppt
HRDISCUSSION.COM_نظم-المعلومات-اإدارية.ppt
WaliedElshaiki
 
تأثير نظم المعلومات على نشاط المؤسسة
تأثير نظم المعلومات على نشاط المؤسسةتأثير نظم المعلومات على نشاط المؤسسة
تأثير نظم المعلومات على نشاط المؤسسة
Belghanami Wassila Nadjet
 
Malek al haddad_e_archiving_workshop_ss
Malek al haddad_e_archiving_workshop_ssMalek al haddad_e_archiving_workshop_ss
Malek al haddad_e_archiving_workshop_ss
Malek Al Haddad
 
التخطيط التقني في منظمات المجتمع المدني
التخطيط التقني في منظمات المجتمع المدنيالتخطيط التقني في منظمات المجتمع المدني
التخطيط التقني في منظمات المجتمع المدني
Charity Innovation
 
قراءات في نظم المعلومات المحاسبية - الجزء الأول
قراءات في نظم المعلومات المحاسبية - الجزء الأولقراءات في نظم المعلومات المحاسبية - الجزء الأول
قراءات في نظم المعلومات المحاسبية - الجزء الأولHeba ElKomy
 
الميزانية الصفرية
الميزانية الصفريةالميزانية الصفرية
الميزانية الصفرية
osmanabdelrhman
 
New Microsoft Word Document.docx
New Microsoft Word Document.docxNew Microsoft Word Document.docx
New Microsoft Word Document.docx
ssuser2c00d3
 
بيبفلو : مشروع انسيابية العمل الببليوجرافي / ترجمة محمد عبد الحميد معوض
بيبفلو : مشروع انسيابية العمل الببليوجرافي / ترجمة محمد عبد الحميد معوضبيبفلو : مشروع انسيابية العمل الببليوجرافي / ترجمة محمد عبد الحميد معوض
بيبفلو : مشروع انسيابية العمل الببليوجرافي / ترجمة محمد عبد الحميد معوض
Muhammad Muawwad
 
نظم ادارة المستندات و ميكنة دورات العمل المستندية
نظم ادارة المستندات و ميكنة دورات العمل المستنديةنظم ادارة المستندات و ميكنة دورات العمل المستندية
نظم ادارة المستندات و ميكنة دورات العمل المستنديةali abdelrahman
 
الفصل-الخامس-عشر-نظم-المعلومات.ppt
الفصل-الخامس-عشر-نظم-المعلومات.pptالفصل-الخامس-عشر-نظم-المعلومات.ppt
الفصل-الخامس-عشر-نظم-المعلومات.ppt
MohammedAbbas653415
 
عرض تقديمي1
عرض تقديمي1عرض تقديمي1
عرض تقديمي1allawee242
 
بحث عن نظم تخطيط المشروع ERp
بحث عن نظم تخطيط المشروع ERpبحث عن نظم تخطيط المشروع ERp
بحث عن نظم تخطيط المشروع ERp
sherif mansour
 
نظام_المعلومات-رجم.pdf
نظام_المعلومات-رجم.pdfنظام_المعلومات-رجم.pdf
نظام_المعلومات-رجم.pdf
AhlamHalimaBen
 

Similar to 9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf (20)

عرض نظم المعلومات 01
عرض نظم المعلومات 01عرض نظم المعلومات 01
عرض نظم المعلومات 01
 
Erp
ErpErp
Erp
 
العوامل المؤثرة في كفاءة عمليات استرجاع المعلومات
العوامل المؤثرة في كفاءة عمليات استرجاع المعلوماتالعوامل المؤثرة في كفاءة عمليات استرجاع المعلومات
العوامل المؤثرة في كفاءة عمليات استرجاع المعلومات
 
6.pptx
6.pptx6.pptx
6.pptx
 
منهاج تحليل و تصميم نظم المعلومات
منهاج تحليل و تصميم نظم المعلوماتمنهاج تحليل و تصميم نظم المعلومات
منهاج تحليل و تصميم نظم المعلومات
 
First lecture
First lectureFirst lecture
First lecture
 
First lecture
First lectureFirst lecture
First lecture
 
HRDISCUSSION.COM_نظم-المعلومات-اإدارية.ppt
HRDISCUSSION.COM_نظم-المعلومات-اإدارية.pptHRDISCUSSION.COM_نظم-المعلومات-اإدارية.ppt
HRDISCUSSION.COM_نظم-المعلومات-اإدارية.ppt
 
تأثير نظم المعلومات على نشاط المؤسسة
تأثير نظم المعلومات على نشاط المؤسسةتأثير نظم المعلومات على نشاط المؤسسة
تأثير نظم المعلومات على نشاط المؤسسة
 
Malek al haddad_e_archiving_workshop_ss
Malek al haddad_e_archiving_workshop_ssMalek al haddad_e_archiving_workshop_ss
Malek al haddad_e_archiving_workshop_ss
 
التخطيط التقني في منظمات المجتمع المدني
التخطيط التقني في منظمات المجتمع المدنيالتخطيط التقني في منظمات المجتمع المدني
التخطيط التقني في منظمات المجتمع المدني
 
قراءات في نظم المعلومات المحاسبية - الجزء الأول
قراءات في نظم المعلومات المحاسبية - الجزء الأولقراءات في نظم المعلومات المحاسبية - الجزء الأول
قراءات في نظم المعلومات المحاسبية - الجزء الأول
 
الميزانية الصفرية
الميزانية الصفريةالميزانية الصفرية
الميزانية الصفرية
 
New Microsoft Word Document.docx
New Microsoft Word Document.docxNew Microsoft Word Document.docx
New Microsoft Word Document.docx
 
بيبفلو : مشروع انسيابية العمل الببليوجرافي / ترجمة محمد عبد الحميد معوض
بيبفلو : مشروع انسيابية العمل الببليوجرافي / ترجمة محمد عبد الحميد معوضبيبفلو : مشروع انسيابية العمل الببليوجرافي / ترجمة محمد عبد الحميد معوض
بيبفلو : مشروع انسيابية العمل الببليوجرافي / ترجمة محمد عبد الحميد معوض
 
نظم ادارة المستندات و ميكنة دورات العمل المستندية
نظم ادارة المستندات و ميكنة دورات العمل المستنديةنظم ادارة المستندات و ميكنة دورات العمل المستندية
نظم ادارة المستندات و ميكنة دورات العمل المستندية
 
الفصل-الخامس-عشر-نظم-المعلومات.ppt
الفصل-الخامس-عشر-نظم-المعلومات.pptالفصل-الخامس-عشر-نظم-المعلومات.ppt
الفصل-الخامس-عشر-نظم-المعلومات.ppt
 
عرض تقديمي1
عرض تقديمي1عرض تقديمي1
عرض تقديمي1
 
بحث عن نظم تخطيط المشروع ERp
بحث عن نظم تخطيط المشروع ERpبحث عن نظم تخطيط المشروع ERp
بحث عن نظم تخطيط المشروع ERp
 
نظام_المعلومات-رجم.pdf
نظام_المعلومات-رجم.pdfنظام_المعلومات-رجم.pdf
نظام_المعلومات-رجم.pdf
 

More from دكتور حاتم البيطار

drhatem elbitar_Leadership_Skills.pdf
drhatem elbitar_Leadership_Skills.pdfdrhatem elbitar_Leadership_Skills.pdf
drhatem elbitar_Leadership_Skills.pdf
دكتور حاتم البيطار
 
MINI MBA PR DIPLOMA HRM TOT DR HATEM ELBITAR.pdf
MINI MBA PR DIPLOMA HRM TOT DR HATEM ELBITAR.pdfMINI MBA PR DIPLOMA HRM TOT DR HATEM ELBITAR.pdf
MINI MBA PR DIPLOMA HRM TOT DR HATEM ELBITAR.pdf
دكتور حاتم البيطار
 
DR HATEM ELEBITAR.pdf
DR HATEM ELEBITAR.pdfDR HATEM ELEBITAR.pdf
DR HATEM ELEBITAR.pdf
دكتور حاتم البيطار
 
_برنامج TOT.pdf
_برنامج TOT.pdf_برنامج TOT.pdf
_برنامج TOT.pdf
دكتور حاتم البيطار
 
625-1153-1-SM.pdf
625-1153-1-SM.pdf625-1153-1-SM.pdf
5677770.ppt
5677770.ppt5677770.ppt

More from دكتور حاتم البيطار (6)

drhatem elbitar_Leadership_Skills.pdf
drhatem elbitar_Leadership_Skills.pdfdrhatem elbitar_Leadership_Skills.pdf
drhatem elbitar_Leadership_Skills.pdf
 
MINI MBA PR DIPLOMA HRM TOT DR HATEM ELBITAR.pdf
MINI MBA PR DIPLOMA HRM TOT DR HATEM ELBITAR.pdfMINI MBA PR DIPLOMA HRM TOT DR HATEM ELBITAR.pdf
MINI MBA PR DIPLOMA HRM TOT DR HATEM ELBITAR.pdf
 
DR HATEM ELEBITAR.pdf
DR HATEM ELEBITAR.pdfDR HATEM ELEBITAR.pdf
DR HATEM ELEBITAR.pdf
 
_برنامج TOT.pdf
_برنامج TOT.pdf_برنامج TOT.pdf
_برنامج TOT.pdf
 
625-1153-1-SM.pdf
625-1153-1-SM.pdf625-1153-1-SM.pdf
625-1153-1-SM.pdf
 
5677770.ppt
5677770.ppt5677770.ppt
5677770.ppt
 

9- نظم المعلومات والسجلات الطبية.pdf

  • 3. 3 ‫وأهدافه‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫ال‬ ‫املعلومات‬ ‫على‬ ‫للحصول‬‫و‬ .‫املنظمة‬ ‫يف‬ ‫املختلفة‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫األنشطة‬ ‫عليه‬ ‫تقوم‬ ‫الذي‬ ‫األساس‬ ‫هي‬ ‫املعلومات‬ ‫ي‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫تطوير‬ ‫من‬ ‫بد‬ ‫الغاية‬ ‫فإن‬ ‫لذلك‬‫و‬ .‫املستفيدين‬ ‫على‬ ‫يعها‬‫ز‬‫وتو‬ ‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫إبنتاج‬ ‫تقوم‬ ‫اليت‬ ‫ة‬ ‫توفري‬ ‫ضمان‬ ‫هي‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫تطوير‬ ‫من‬ ‫الالزمة‬ ‫املعلومات‬ ‫متطلبات‬ ‫وضمن‬ ‫املناسب‬ ‫الوقت‬ ‫يف‬ ‫لإلدارة‬ .‫املناسبة‬ )‫(الشكل‬ ‫وابلصيغة‬ ‫املوثوقية‬‫و‬ ‫الدقة‬ - ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫يف‬‫ر‬‫تع‬ ‫اءات‬‫ر‬‫اإلج‬ :‫أييت‬ ‫ما‬ ‫تشمل‬ ‫املكوانت‬ ‫من‬ ‫جمموعة‬ ‫أبنه‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫يعرف‬ Procedures ‫(أسلوب‬ ‫اد‬‫ر‬‫األف‬‫و‬ ،)‫معني‬ ‫نشاط‬ ‫تنفيذ‬ People ‫البياانت‬‫و‬ ، Data ‫البياانت‬ ‫اعد‬‫و‬‫وق‬ ، Database ‫الربجميات‬‫و‬ ، ‫األجهزة‬‫و‬ Hardware & Software ، ‫اتصال‬ ‫وشبكات‬ Networks ‫معلو‬ ‫إنتاج‬ ‫إىل‬ ‫وهتدف‬ ، ‫مفيدة‬ ‫مات‬ ‫من‬ ‫للمستخدم‬ ،‫ودقة‬ ‫بسرعة‬ ‫أبعماهلا‬ ‫املنظمة‬ ‫قيام‬ ‫أجل‬ ‫الوصول‬‫و‬ ‫أدائها‬ ‫لتحسني‬ ‫الالزمة‬ ‫الصائبة‬ ‫ات‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الق‬ ‫اختاذ‬ ‫كذلك‬ ‫و‬ ‫نظام‬ ‫مصطلح‬ ،‫متكرر‬ ‫وبشكل‬ ،‫املقرر‬ ‫هذا‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫يف‬ ‫سنستخدم‬ ‫أننا‬ ‫إىل‬ ‫ننبهك‬ ،‫الدارس‬ ‫يزي‬‫ز‬‫ع‬ .‫األساسية‬ ‫أهدافها‬ ‫إىل‬ System ‫الذي‬ ‫املكوان‬ ‫من‬ ‫جمموعة‬ ‫يعين‬ ‫لتحقي‬ ‫ا‬ً‫مع‬ ‫تبطة‬‫ر‬‫امل‬ ‫ت‬ .‫معني‬ ‫هدف‬ ‫ق‬ ‫أبعماهلا‬ ‫البنوك‬ ‫تقوم‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫ال‬ ً ‫فمثال‬ ،‫وميادينه‬ ‫اإلداري‬ ‫العمل‬ ‫اقع‬‫و‬‫م‬ ‫مجيع‬ ‫يف‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫توجد‬ ‫أنظمة‬ ‫البنوك‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫طورت‬ ‫لقد‬‫و‬ .‫القروض‬ ‫وإعطاء‬ ‫السحب‬‫و‬ ‫اإليداع‬ ‫عمليات‬ ‫إلدارة‬ ‫معلومات‬ ‫نظام‬ ‫وجود‬ ‫دون‬ ‫مل‬ ‫متخصصة‬ ‫معلومات‬ ‫البنك‬ ‫يف‬ ‫يني‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املوظفني‬ ‫ساعدة‬ ‫القروض‬ ‫طلبات‬ ‫على‬ ‫افقة‬‫و‬‫ابمل‬ ‫اخلاصة‬ ‫ات‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الق‬ ‫اختاذ‬ ‫على‬ ( ‫الشكل‬ ‫يف‬ ‫مبني‬ ‫هو‬ ‫كما‬ ‫و‬ .‫رفضها‬ ‫أو‬ ‫ابئن‬‫ز‬‫ال‬ ‫من‬ ‫املقدمة‬ 1 ‫بطالب‬ ‫اخلاصة‬ ‫البياانت‬ ‫بتحليل‬ ‫هذا‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫يقوم‬ ) ‫املستقبل‬‫و‬ ‫احلالية‬ ‫امات‬‫ز‬‫االلت‬‫و‬ ،‫الدخل‬‫و‬ ،‫املالية‬ ‫(احلالة‬ ‫القرض‬ ‫ويعا‬ )‫وغريها‬ ،‫الوظيفية‬ ‫احلالة‬‫و‬ ،‫ية‬ ‫اخلاصة‬ ‫ات‬‫ري‬‫املتغ‬ ‫مع‬ ‫جلها‬ ‫هذا‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫يضم‬ ‫كما‬.‫وغريها‬ ،‫املقدمة‬ ‫الضماانت‬‫و‬ ،‫القرض‬ ‫ومدة‬ ،‫اضه‬‫رت‬‫اق‬ ‫املطلوب‬ ‫املبلغ‬ :‫مثل‬ ‫القروض‬ ‫مبنح‬ ‫بياانت‬ ‫قاعدة‬ ‫ا‬ً ‫أيض‬ ‫املستق‬ ‫االجتاهات‬ ‫تعرف‬ ‫يف‬ ‫منها‬ ‫االستفادة‬ ‫ميكن‬ ‫مالية‬ ‫اقتصادية‬ ‫بياانت‬ ‫حتوي‬ ‫الوطين‬ ‫لالقتصاد‬ ‫بلية‬ ‫تغري‬ ‫احتماالت‬‫و‬ ‫البنك‬ ‫حالة‬ ‫تعكس‬ ‫أخرى‬ ‫بياانت‬ ‫قاعدة‬ ‫النظام‬ ‫يتضمن‬ ‫كما‬.)‫خارجية‬ ‫بياانت‬ ‫(قاعدة‬ ‫الفائدة‬ ‫معدل‬ ‫كان‬‫إذا‬ ‫وفيما‬ ‫اضها‬‫رت‬‫اق‬ ‫املطلوب‬ ‫املالية‬ ‫املبالغ‬ ‫بتوفر‬ ‫اخلاصة‬ ‫املعلومات‬ ‫على‬ ‫للحصول‬ ‫تستخدم‬ )‫داخلية‬ ‫بياانت‬ ‫(قاعدة‬
  • 4. 4 ‫صقصثقصثقثضصث‬ ‫ضصتحخثض‬ ‫البنك‬ - ‫المتوفرة‬ ‫األموال‬ - ‫القروض‬ ‫ميزان‬ - ‫المالية‬ ‫الخطة‬ - ‫القروض‬ ‫حقيبة‬ ‫اخل‬ ‫مع‬ ‫يتناسب‬ ‫القرض‬ ‫هذا‬ ‫و‬ ‫إدخال‬ ‫خالل‬ ‫ومن‬ .‫للبنك‬ ‫املالية‬ ‫طة‬ ‫املختص‬ ‫املوظف‬ ‫يستطيع‬ ‫القرض‬ ‫بياانت‬ ‫معاجلة‬ ‫تقوم‬ ‫حبيث‬ ‫تصميمها‬ ‫يتم‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫بعض‬ ‫أن‬ ‫كما‬.‫رفضه‬ ‫أو‬ ‫الطلب‬ ‫بقبول‬ ‫اخلاصة‬ ‫التوصية‬ ‫إعداد‬ ‫كبرية‬‫وبسرعة‬ .‫املوظف‬ ‫تدخل‬ ‫دون‬ ‫آيل‬ ‫بشكل‬ ‫املناسبة‬ ‫التوصيات‬ ‫إبعطاء‬ ( ‫شكل‬ 1 ‫القروض‬ ‫إلدارة‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫مكوانت‬ :) ‫فإنه‬ ‫لذلك‬‫و‬ .‫لوجيا‬‫و‬‫التك‬ ‫يف‬ ‫احلال‬ ‫هو‬ ‫كما‬‫مستمر‬ ‫تغري‬ ‫يف‬ ‫املال‬‫و‬ ‫االقتصاد‬ ‫عامل‬ ‫أن‬ ،‫الدارس‬ ‫يزي‬‫ز‬‫ع‬ ،‫تعرف‬ ‫املعلو‬ ‫بتعديل‬ ‫عادة‬ ‫ذلك‬ ‫ويتم‬ .‫تتبعها‬ ‫اليت‬ ‫اض‬‫ر‬‫اإلق‬ ‫سياايت‬ ‫تغيري‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫التغري‬ ‫هلذا‬ ‫البنوك‬ ‫تستجيب‬ ‫أن‬ ‫جيب‬ ‫مات‬ ‫وبشك‬ .‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫يف‬ ‫نة‬‫ز‬‫املخ‬‫و‬ ‫السياسات‬ ‫هبذه‬ ‫اخلاصة‬ ‫اعد‬‫و‬‫لق‬ ‫املستمر‬ ‫التحديث‬ ‫البنك‬ ‫إدارة‬ ‫تضمن‬ ‫أن‬ ‫جيب‬ ‫عام‬ ‫ل‬ ‫المقدمة‬ ‫البيانات‬ :‫القرض‬ ‫طالب‬ ‫من‬ ‫المالية‬ ‫الحالة‬ ‫القرض‬ ‫تفاصيل‬ ‫الضمانات‬ - ‫المعالجة‬ ‫أو‬ ‫بقبول‬ ‫التوصية‬ ‫القرض‬ ‫رفض‬ ‫قاعدة‬ ‫بيانات‬ ‫اقتصادية‬ - ‫اقتصادية‬ ‫بيانات‬ - ‫االستخدام‬ ‫بيانات‬ ‫بيانات‬ ‫(مثل‬ )‫المحاسبة‬ ‫بيانات‬ ‫قاعدة‬ ‫خارجية‬ ‫بيانات‬ ‫قاعدة‬ ‫داخلية‬ ‫النظام‬ ‫مدخالت‬ ‫النظام‬ ‫مخرجات‬
  • 5. 5 ‫من‬ ‫تتمكن‬ ‫لن‬ ‫ذلك‬ ‫وبدون‬ ،‫اخلارجية‬‫و‬ ‫الداخلية‬ ‫لألوضاع‬ ‫احلالية‬ ‫اللحظة‬ ‫تعكس‬ ‫حبيث‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫يف‬ ‫البياانت‬ ‫الفاع‬‫و‬ ‫ابلكفاءة‬ ‫منها‬ ‫املطلوبة‬ ‫ابملهام‬ ‫القيام‬ .‫الالزمتني‬ ‫لية‬ - ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫وظائف‬ ‫وهي‬ ‫ئيسة‬‫ر‬‫ال‬ ‫الوظائف‬ ‫من‬ ‫بعدد‬ ‫يقوم‬ ‫أنه‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫لنظام‬ ‫السابق‬ ‫يف‬‫ر‬‫التع‬ ‫من‬ ‫نستنتج‬ ،‫الدارس‬ ‫يزي‬‫ز‬‫ع‬ :‫أييت‬ ‫كما‬ 1 - ‫م‬ ‫من‬ ‫البياانت‬ ‫هذه‬ ‫أتيت‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬‫و‬ .‫النظام‬ ‫يف‬ ‫البياانت‬ ‫اعد‬‫و‬‫ق‬ ‫إىل‬ ‫وإدخاهلا‬ ‫البياانت‬ ‫استقبال‬ ‫(بياانت‬ ‫داخلية‬ ‫صادر‬ ‫امل‬‫و‬ ‫املشرتايت‬‫و‬ ‫املبيعات‬ :‫مثل‬ ‫داخلية‬ :‫خارجية‬ ‫مصدر‬ ‫من‬ ‫خارجية‬ ‫(بياانت‬ ‫خارجية‬ ‫مصادر‬ ‫أو‬ )‫وغريها‬ ،‫خزون‬ .)‫اإلنرتنت‬‫و‬ ،‫ابئن‬‫ز‬‫ال‬ ‫ومعلومات‬ ،‫احلكومية‬ ‫ات‬‫ر‬‫كاملنشو‬ 2 - ‫اءا‬‫ر‬‫اإلج‬‫و‬ ‫التعليمات‬ ‫هذه‬ ‫وضع‬ ‫وعند‬ .‫البياانت‬ ‫مبعاجلة‬ ‫اخلاصة‬ ‫اءات‬‫ر‬‫اإلج‬ ‫أو‬ ‫التعليمات‬ ‫إعداد‬ ‫ما‬ ‫اعاة‬‫ر‬‫م‬ ‫جيب‬ ‫ت‬ :‫أييت‬ • ‫املطلوبة‬ ‫املعلومات‬ ‫استخدام‬ ‫طبيعة‬ .‫البياانت‬ ‫معاجلة‬ ‫أسلوب‬‫و‬ ‫اصفاهتا‬‫و‬‫وم‬ • .‫التنفيذ‬ ‫يف‬ ‫املستخدمة‬ ‫املعلومات‬ ‫لوجيا‬‫و‬‫تكن‬ • .‫اءات‬‫ر‬‫اإلج‬‫و‬ ‫التعليمات‬ ‫لوضع‬ ‫الالزمة‬‫و‬ ‫املتخصصة‬ ‫ات‬‫رب‬‫اخل‬ 3 - ‫وتبويبها‬ ‫املعاجلة‬ ‫عمليات‬ ‫من‬ ‫الناجتة‬ ‫املعلومات‬ ‫وتلخيص‬ ‫البياانت‬ ‫معاجلة‬ ،‫املناسب‬ ‫اإلستعالم‬ ‫على‬ ‫للحصول‬ ‫وحتليلها‬ ‫املط‬ ‫ير‬‫ر‬‫التقا‬ ‫أو‬ ‫اليت‬ ‫املشكالت‬ ‫حل‬ ‫أو‬ ،‫بكفاءة‬ ‫أعماهلا‬ ‫أبداء‬ ‫املنظمة‬ ‫قيام‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫املعنية‬ ‫للجهات‬ ‫وإيصاهلا‬ ‫لوبة‬ .‫اجهها‬‫و‬‫ت‬ 4 - ‫امل‬‫و‬ ‫التطوير‬‫و‬ ‫البحث‬‫و‬ ‫التخطيط‬ ‫يف‬ ‫املنظمة‬ ‫ملساعدة‬ )‫احملاكاة‬ ‫(مناذج‬ ‫ة‬ّ‫املنطقي‬‫و‬ ‫ايضية‬‫ر‬‫ال‬ ‫النماذج‬ ‫بناء‬ ‫وابلتايل‬ ،‫نافسة‬ ‫مد‬ ‫يقوم‬ ‫كأن‬.‫املوضوعة‬ ‫أهدافها‬ ‫إىل‬ ‫الوصول‬ ‫لتحديد‬ ‫جديدة‬ ‫سلعة‬ ‫يف‬ ‫رة‬ِّّ‫ث‬‫املؤ‬ ‫ات‬‫ري‬‫املتغ‬ ‫من‬ ‫ي‬ّ ‫كم‬‫منوذج‬ ‫ببناء‬ ‫منظمة‬ ‫ير‬ .‫جديد‬ ‫منتج‬ ‫من‬ ‫حمددة‬ ‫كمية‬‫إلنتاج‬ ‫الالزمة‬ ‫االستثمار‬ ‫ة‬ّ‫كمي‬‫أو‬ ،‫بيعها‬ ‫سعر‬ ‫اخل‬ ‫البياانت‬ ‫ابستقبال‬ ‫النظلم‬ ‫يقوم‬ ‫السابق‬ ‫مثالنا‬ ‫ويف‬ ‫البنك‬ ‫يف‬ ‫املعتمدة‬ ‫اض‬‫ر‬‫اإلق‬ ‫وسياسات‬ ‫القرض‬ ‫بطالب‬ ‫اصة‬ ‫و‬ ‫معدال‬ ‫طالب‬ ‫أهلية‬ ‫مستوى‬ ‫حتدد‬ ‫اليت‬ ‫اءات‬‫ر‬‫اإلج‬ ‫أما‬ .‫النظام‬ ‫مدخالت‬ ‫البياانت‬ ‫هذه‬ ‫وتسمى‬ ،‫وإدخاهلا‬ ‫الفائدة‬ ‫ت‬ ‫هي‬ ‫النظام‬ ‫هذا‬ ‫خمرجات‬ ‫فإن‬ ‫ا‬ً‫أخري‬‫و‬ .‫النظام‬ ‫يف‬ ‫املعاجلة‬ ‫عمليات‬ ‫فتمثل‬ ‫الطلب‬ ‫رفض‬ ‫أو‬ ‫قبول‬ ‫وتقرتح‬ ‫م‬ّ‫قي‬ُ‫ت‬‫و‬ ‫القرض‬
  • 6. 6 ‫شك‬ ‫على‬ ‫(وتكون‬ ‫ذلك‬ ‫أسباب‬ ‫وبيان‬ ‫الطلب‬ ‫رفض‬ ‫أو‬ ‫بقبول‬ ‫التوصية‬ ‫املختص‬ ‫للمدير‬ ‫يقدم‬ ‫ير‬‫ر‬‫تق‬ ‫ل‬ ‫هلذا‬ ‫املستخدم‬‫و‬ .) ( ‫الشكل‬‫و‬ .‫ار‬‫ر‬‫الق‬ ‫اختاذ‬ ‫صالحية‬ ‫لديه‬ ‫تبقى‬ ‫الذي‬ ‫القروض‬ ‫موظف‬ ‫احلالة‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ ‫هو‬ ‫النظام‬ 2 ‫نظام‬ ‫مكوانت‬ ‫يبني‬ ) ‫ا‬ ‫قطاعات‬ ‫معظم‬ ‫يف‬ ‫وتنتشر‬ ‫ومتعددة‬ ‫كثرية‬‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫كات‬ ‫وشر‬ ‫الفنادق‬‫و‬ ‫املشايف‬‫و‬ ‫املتاجر‬‫و‬ ‫كاملصانع‬:‫ألعمال‬ ‫التأم‬ ‫استقبال‬ ‫وهي‬ ‫احدة‬‫و‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫طبيعة‬ ‫تبقى‬ ‫احلاالت‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫حالة‬ ‫كل‬‫ويف‬ .‫وغريها‬ ‫االتصاالت‬‫و‬ ‫ني‬ ‫وحىت‬ .‫ات‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الق‬ ‫الختاذ‬ ‫الالزمة‬ ‫ابملعلومات‬ ‫اإلدارة‬ ‫لتزويد‬ ‫ومعاجلتها‬ ‫البياانت‬ ‫الدارس‬ ‫يزي‬‫ز‬‫ع‬ ،‫لك‬ ‫يتسىن‬ ‫الطبيعة‬ ‫فهم‬ ، ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫إليك‬ ‫نسوق‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫لنظم‬ :‫اآلتية‬ ‫األمثلة‬ ‫مثال‬ ( 1 ) ‫البياانت‬ ‫بتحليل‬ ‫ويقوم‬ )‫ير‬‫ر‬‫التقا‬ ‫إصدار‬ ‫(برجمية‬ ‫نظام‬ ‫هو‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫لنظام‬ ‫ئيسة‬‫ر‬‫ال‬ ‫اء‬‫ز‬‫األج‬ ‫أحد‬ ‫إن‬ ‫حالة‬ ‫عن‬ ‫ير‬‫ر‬‫تق‬ ‫وإصدار‬ ‫املنظمة‬ ‫بياانت‬ ‫قاعدة‬ ‫يف‬ ‫نة‬‫ز‬‫املخ‬ ‫أو‬ ‫املدخلة‬ .‫الطلب‬ ‫عند‬ ‫أو‬ ‫دوري‬ ‫بشكل‬ ‫املنظمة‬ ‫يف‬ ‫معينة‬ ( ‫اجلدول‬ ‫من‬ .‫املالية‬ ‫السنة‬ ‫هناية‬ ‫يف‬ ‫منظمة‬ ‫ملوظفي‬ ‫اإلضايف‬ ‫العمل‬ ‫يبني‬ ‫سنوي‬ ‫ير‬‫ر‬‫تق‬ ‫التايل‬ ‫ير‬‫ر‬‫التق‬‫و‬ 1 ‫تستطيع‬ ) ‫تعل‬ ‫فكما‬ ‫حيث‬ ،‫املؤسسة‬ ‫أقسام‬ ‫بعض‬ ‫يف‬ ‫اإلضايف‬ ‫العمل‬ ‫لتغطية‬ ‫جدد‬ ‫موظفني‬ ‫تعيني‬ ‫إىل‬ ‫احلاجة‬ ‫مدى‬ ‫حتديد‬ ‫اإلدارة‬ ،‫م‬ ‫ع‬ ‫اإلضايف‬ ‫العمل‬ ‫تكلفة‬ ‫أبن‬ ،‫الدارس‬ ‫يزي‬‫ز‬‫ع‬ ‫من‬ ‫أعلى‬ ‫ادة‬ .‫املنظمات‬ ‫يف‬ ‫النظامي‬ ‫العمل‬ ‫تكلفة‬ ‫الشكل‬ ( 2 ‫نظام‬ ‫مكوانت‬ ) ‫اإلدارية‬ ‫املعلومات‬ ‫المنظمة‬ ‫في‬ ‫المشاكل‬ ‫معالجة‬ ‫نظام‬ ‫التقارير‬ )‫(برمجبات‬ ‫نظام‬ ‫(برم‬ ‫نظام‬ ‫النماذج‬ ‫بناء‬ )‫جيات‬ ‫المنظمة‬ ‫بيانات‬ ‫قاعدة‬ ،‫معلومات‬ ....،‫قرارات‬ ‫بيانا‬ ‫ت‬ ‫معلومات‬
  • 7. 7 ( ‫جدول‬ 1 ‫يف‬ ‫اإلضايف‬ ‫العمل‬ :) ‫احلديثة‬ ‫ة‬ّ‫الرايضي‬ ‫املؤسسة‬ ‫للعام‬ 2005 ‫الدائرة‬ ‫رقم‬ ‫الدائرة‬ ‫اسم‬ ‫اإل‬ ‫العمل‬ ‫تكلفة‬ ‫ضايف‬ 100 ‫ازم‬‫و‬‫الل‬ 5319.20 $ 200 ‫املالية‬ ‫الدائرة‬ 7366,12 $ 300 ‫املوظفني‬ ‫شؤون‬ ‫دائرة‬ 3366,12 $ 400 ‫احملاسبة‬ 5215,15 $ 500 ‫دائرة‬ ‫التطوير‬ 12530,10 $ 600 ‫العامة‬ ‫اإلدارة‬ 0.00 $ ‫دائر‬ ‫ملوظفي‬ ‫املؤسسة‬ ‫تدفعه‬ ‫الذي‬ ‫اإلضايف‬ ‫العمل‬ ‫حجم‬ ‫أن‬ ‫اجلدول‬ ‫من‬ ،‫الدارس‬ ‫يزي‬‫ز‬‫ع‬ ،‫تالحظ‬ ‫التطوير‬ ‫ة‬ ‫القسم‬ ‫هذا‬ ‫يف‬ ‫جدد‬ ‫موظفني‬ ‫بتعيني‬ ‫اإلدارة‬ ‫من‬ ‫ا‬ً ‫ار‬‫ر‬‫ق‬ ‫يتطلب‬ ‫مبا‬‫ر‬ ‫وهذا‬ ،‫ا‬ً‫عالي‬ . ‫مثال‬ ( 2 ) ( ‫جدول‬ 2 ‫شكل‬ ‫على‬ ‫ملخص‬ ‫ير‬‫ر‬‫تق‬ :) )‫ايضية‬‫ر‬‫ال‬ ‫(املؤسسة‬ ‫السابقة‬ ‫للمؤسسة‬ ‫املخزون‬ ‫مستوى‬ ‫عن‬ ‫جدول‬ .‫لديها‬ ‫املتوفرة‬ ‫السلع‬‫و‬ ‫السلعة‬ ‫رقم‬ ‫السلعة‬ ‫وصف‬ ‫املتوفرة‬ ‫الكمية‬ ‫اإلمجال‬ ‫القيمة‬ ‫ية‬ 1681 ‫ايضية‬‫ر‬ ‫أحذية‬ 135 3050 $ 1945 ‫ايضية‬‫ر‬ ‫مالبس‬ 81 8100 $ 3346 ‫ايضية‬‫ر‬ ‫حقائب‬ 56 2390 $ 4205 ‫ايضية‬‫ر‬ ‫ارب‬‫و‬‫ج‬ 311 226 $ ‫اجملموع‬ 13766 $
  • 8. 8 ‫املخزون‬ ‫قيم‬ ‫استخدام‬ ‫ميكن‬ ‫كما‬،‫طلب‬ ‫إعادة‬ ‫إىل‬ ‫حتتاج‬ ‫اليت‬ ‫السلع‬ ‫حتديد‬ ‫اإلدارة‬ ‫تستطيع‬ ‫السابق‬ ‫ير‬‫ر‬‫التق‬ ‫من‬ ‫حتضري‬ ‫يف‬ ‫جمموعه‬ ‫أو‬ ‫ألهداف‬ ‫مطابقتها‬ ‫مدى‬ ‫ومعرفة‬ ‫استها‬‫ر‬‫لد‬ ‫اإلدارة‬ ‫على‬ ‫وعرضها‬ ‫للمؤسسة‬ ‫نة‬‫ز‬‫ا‬‫و‬‫امل‬ ‫صحيفة‬ .‫املؤسسة‬ ( ‫مثال‬ 3 ) ‫عن‬ ‫استثنائي‬ ‫ير‬‫ر‬‫تق‬ .‫احلديثة‬ ‫ة‬ّ‫ايضي‬‫ر‬‫ال‬ ‫املؤسسة‬ ‫مع‬ ‫تتعامل‬ ‫اليت‬ ‫املؤسسات‬ ‫على‬ ‫اكمة‬‫رت‬‫امل‬ ‫الديون‬ ( ‫جدول‬ 3 ‫شهر‬ ‫هناية‬ ‫لغاية‬ ‫املؤسسة‬ ‫ديون‬ ‫عن‬ :) ‫آب‬ 2005 ‫رقم‬ ‫العميل‬ ‫امل‬ ‫اسم‬ ‫ؤسسة‬ ‫الزمنية‬ ‫الفرتة‬ 30 - 60 ‫ا‬ً ‫يوم‬ ‫الزمنية‬ ‫الفرتة‬ 60 - 90 ‫ا‬ً ‫يوم‬ ‫أكثر‬ ‫الزمنية‬ ‫الفرتة‬ ‫من‬ 90 ‫ا‬ً ‫يوم‬ ‫اجملموع‬ 5121 ‫كن‬ ‫الر‬ ‫مؤسسة‬ ‫ايضي‬‫ر‬‫ال‬ 1033,10 $ 181,12 $ 1214,22 $ 5244 ‫اجلديد‬ ‫اجليل‬ ‫مؤسسة‬ 1196,00 $ 820,15 $ 510,23 $ 2526,38 $ 5763 ‫ايضة‬‫ر‬‫ال‬ ‫عامل‬ 7300,10 $ 7310,10 $ 5933 ‫البحار‬ ‫مؤسسة‬ ‫السبعة‬ 4500 $ 4500 $ 6045 ‫ايضة‬‫ر‬‫ال‬ ‫بيت‬ 1720,00 $ 4100.50 $ 5820,5 $ 6672 ‫عامل‬ ‫يف‬ ‫اد‬‫و‬‫الر‬ ‫ايضة‬‫ر‬‫ال‬ 560,00 $ 560,00 $ ( ‫الشكل‬ 3 ‫الزمنية‬ ‫ات‬‫رت‬‫الف‬ ‫حسب‬ ‫املؤسسة‬ ‫ديون‬ ‫لتوزيع‬ ‫بياين‬ ‫رسم‬ :)
  • 9. 9 ( ‫جدول‬ 4 ‫األ‬ ‫املخزون‬ ‫نظام‬ ‫تنفيذ‬ ‫(من‬ ‫النتائج‬ ‫يبني‬ :) ‫توماتيك‬ )‫ي‬ ‫للمخزون‬ ‫التخطيط‬ ‫منوذج‬ - 10 / 10 / 2005 :‫البداية‬ ‫مستوى‬ 200 ‫وحدة‬ :‫اليومية‬ ‫املبيعات‬ ‫كمية‬ 20 ‫وحدة‬ :‫ار‬‫ر‬‫الق‬ :‫الطلب‬ ‫كمية‬ 100 ‫وحدة‬ :‫الطلب‬ ‫إعادة‬ ‫نقطة‬ 175 ‫وحدة‬ :‫استالمها‬‫و‬ ‫السلعة‬ ‫طلب‬ ‫بني‬ ‫الزمنية‬ ‫الفرتة‬ 3 ‫أايم‬ ‫اليوم‬ ‫بداية‬ ‫يف‬ ‫املخزون‬ ‫مسنتوى‬ ‫اليوم‬ ‫الكمية‬ ‫املستلمة‬ ‫املبيع‬ ‫ات‬ ‫اليوم‬ ‫هناية‬ ‫يف‬ ‫املخزون‬ ‫مستوى‬ ‫املطلوبة‬ ‫الكمية‬ ‫االستالم‬ ‫زمن‬ ‫املتوقع‬ 1 200 20 180 2 180 20 160 100 6 3 160 20 140 4 140 20 120 5 120 100 20 200 6 200 20 180 7 180 20 160 100 10 8 160 20 140 9 140 20 120 10 120 100 20 200 11 200 20 180 12 180 20 160 100 16 13 160 20 140 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . 224 120 100 120 224 225 220 200 225
  • 10. 10 ‫الداخلية‬ ‫البياانت‬ ‫حيلل‬ ‫أن‬ )‫يعاونه‬ ‫من‬ ‫أو‬ ‫(مدير‬ ‫احمللل‬ ‫يستطيع‬ ‫احملاكاة‬ ‫أنظمة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ،‫الدارس‬ ‫يزي‬‫ز‬‫ع‬ ،‫احملاكاة‬ ‫أنظمة‬‫و‬ ،‫ايضية‬‫ر‬‫ال‬ ‫الربجمية‬ ‫احلزم‬ :‫مثل‬ ‫متعددة‬ ‫برجمية‬ ‫ات‬‫و‬‫أد‬ ‫ابستخدام‬ ‫املؤسسة‬ ‫م‬ُ ‫هت‬ ‫اليت‬ ‫اخلارجية‬‫و‬ ‫خمتلفة‬ ‫جمموعات‬ ‫على‬ ‫به‬‫ر‬‫جتا‬ ‫وجيري‬ ،‫وغريها‬ ‫البياانت‬ ‫اعد‬‫و‬‫وق‬ ‫البياانت‬ ‫من‬ ‫أفضل‬ ‫لتحديد‬ )‫يوهات‬‫ر‬‫(السينا‬ ‫ماذ‬ :‫التساؤالت‬ ‫عن‬ ‫ابإلجابة‬ ،‫ا‬ً‫معين‬ ‫ا‬ً‫ف‬‫هد‬ ‫ختدم‬ ‫منها‬ ‫جمموعة‬ ‫لو‬ ‫ا‬ - if - what – Analysis ‫أمثلة‬ ‫من‬ ‫؟‬ ً ‫مثاال‬ ‫لك‬ ‫وسنضرب‬ .‫معينة‬ ‫لسلعة‬ ‫املخزون‬ ‫من‬ ‫املناسب‬ ‫املستوى‬ ‫وحتديد‬ ،‫جديد‬ ‫منتج‬ ‫تطوير‬ ‫تكاليف‬ ‫ذلك‬ ‫وه‬ ‫التحليل‬ ‫مناذج‬ ‫من‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫على‬ .‫معينة‬ ‫لسلعة‬ ‫املخزون‬ ‫مستوى‬ ‫وحتديد‬ ‫الطلب‬ ‫نقطة‬ ‫إعادة‬ ‫و‬ ‫نظام‬ ‫من‬ ‫إصدارها‬ ‫ميكن‬ ‫اليت‬ ‫ير‬‫ر‬‫التقا‬ ‫اع‬‫و‬‫أن‬ ‫عدد‬ .‫ية‬‫ر‬‫إدا‬ ‫معلومات‬ - ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫يف‬ ‫احلاسوب‬ ‫دور‬ ‫لكن‬‫و‬ .‫احلاسوب‬ ‫استخدام‬ ‫إىل‬ ،‫األويل‬ ‫بشكله‬ ،‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫حيتاج‬ ‫ال‬ ،‫الدارس‬ ‫يزي‬‫ز‬‫ع‬ ‫استخدام‬ ‫يصبح‬ ‫يعة‬‫ر‬‫س‬ ‫نتائج‬ ‫على‬ ‫احلصول‬‫و‬ ‫البياانت‬ ‫من‬ ‫كبرية‬‫حجوم‬ ‫معاجلة‬ ‫النظام‬ ‫هذا‬ ‫يتطلب‬ ‫عندما‬ ‫أم‬ ‫احلاسوب‬ ‫إمكانيات‬ ‫حتسني‬ ‫على‬ ‫يساعد‬ ‫عام‬ ‫بشكل‬ ‫فاحلاسوب‬ ،‫النظام‬ ‫لعمل‬ ً ‫اي‬‫ر‬‫ضرو‬ ‫ا‬ً ‫ر‬ ‫يف‬ ‫البياانت‬ ‫معاجلة‬ ‫اءات‬‫ر‬‫اإلج‬ ‫تعقيد‬ ‫يزداد‬ ‫أو‬ ،‫معاجلتها‬ ‫املطلوب‬ ‫البياانت‬ ‫حجم‬ ‫ينمو‬ ‫عندما‬ ‫ا‬ً ‫جد‬ ‫مهم‬ ‫وهذا‬ ،‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫املستخدمة‬ ‫و‬ ‫املعاجلة‬‫و‬ ‫اإلدخال‬ ‫أنشطة‬ ‫وتتقاطع‬ ‫تتشابك‬ ‫عندما‬ ‫أو‬ ،‫املعاجلة‬ ‫يف‬ .‫النظام‬ ‫هبا‬ ‫تقوم‬ ‫اليت‬ ‫اج‬‫ر‬‫اإلخ‬ ،‫الدارس‬ ‫يزي‬‫ز‬‫ع‬ ،‫اإلشارة‬ ‫وجتدر‬ ‫إىل‬ ‫مجيع‬ ‫ففي‬ ،‫عنهم‬ ً ‫بديال‬ ‫ليست‬‫و‬ ‫ين‬‫ر‬‫املدي‬ ‫تساعد‬ ‫أداة‬ ‫احلاسوب‬ ‫أن‬ ‫احات‬‫رت‬‫االق‬ ‫قبول‬ ‫ميكنهم‬ ‫حيث‬ ‫ين‬‫ر‬‫املدي‬ ‫بيد‬ ‫ار‬‫ر‬‫الق‬ ‫اختاذ‬ ‫لية‬‫و‬‫مسؤ‬ ‫تبقى‬ ‫العليا‬ ‫اإلدارة‬ ‫مستوى‬ ‫يف‬ ‫وخاصة‬ ‫ال‬‫و‬‫األح‬ ‫رفض‬ ‫أو‬ ‫امعلومات‬ ‫نظام‬ ‫من‬ ‫عملي‬ ‫اء‬‫ر‬‫وإج‬ ‫وحتليل‬ ‫نة‬‫ر‬‫املقا‬ ‫يتم‬ ‫يقه‬‫ر‬‫ط‬ ‫عن‬ ‫أداة‬ ّ‫ال‬‫إ‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫فاحلاسوب‬ .‫ه‬ ‫حسابية‬ ‫ات‬ ‫إنتاجية‬ ‫ايدة‬‫ز‬ ‫إىل‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫كنظام‬‫احملوسبة‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫استخدام‬ ‫أدى‬ ‫وقد‬ .‫معقدة‬ ‫تكون‬ ‫قد‬ .‫املنافسة‬ ‫على‬ ‫هتا‬‫ر‬‫قد‬ ‫ايدة‬‫ز‬‫و‬ ‫املؤسسات‬ - ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫أهداف‬ ‫تت‬ ‫حد‬ ‫يف‬ ‫منه‬ ‫املطلوب‬ ‫الدور‬ ‫ضوء‬ ‫يف‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫أهداف‬ ‫د‬ ‫حتديد‬ ‫ميكن‬ ‫حيث‬ ،‫املنظمة‬ ‫تقنية‬ ‫دور‬ ‫على‬ ‫األوىل‬ ‫النظر‬ ‫وجهة‬ ‫كز‬ ‫تر‬ ،‫خمتلفتني‬ ‫نظر‬ ‫وجهيت‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫املنظمة‬ ‫يف‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫دور‬ )‫االتصاالت‬‫و‬ ‫اسيب‬‫و‬‫(احل‬ ‫املعلومات‬ ‫وطاقات‬ ،‫املعاجلة‬ ‫كسرعة‬‫املتطورة‬ ‫وإمكاانهتا‬ ‫وسائل‬ ‫وتوفري‬ ،‫العالية‬ ‫ين‬‫ز‬‫التخ‬ ‫املت‬ ‫االتصاالت‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫وغري‬ ،‫طورة‬ ‫الوسائل‬ ‫عن‬ ‫وتبحث‬ ،‫التقنية‬ ‫هذه‬ ‫توفرها‬ ‫اليت‬ ‫الكبرية‬ ‫الفنية‬ ‫اإلمكاانت‬ ‫لوجة‬ ‫ا‬ً ‫ق‬‫ووف‬ .‫املنظمات‬ ‫يف‬ ‫اإلداري‬ ‫العمل‬ ‫كفاءة‬‫لتحسني‬ ‫وتوظيغا‬ ‫الفنية‬ ‫اإلمكاانت‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫لالستفادة‬ ‫املناسبة‬
  • 11. 11 ‫تص‬ ‫التقنية‬ ‫فإن‬ ‫هذه‬ ‫النظر‬ ‫خال‬ ‫من‬ ‫النظام‬ ‫عمل‬ ‫حتسني‬ ‫على‬ ‫كيزها‬ ‫تر‬ ‫ويتمحور‬ .‫ذاهتا‬ ‫حبد‬ ‫ا‬ً‫ف‬‫هد‬ ‫بح‬ ‫كفاءة‬‫ل‬ .‫اإلمكاانت‬ ‫هلذه‬ ‫العملية‬ ‫ابالستخدامات‬ ‫االهتمام‬ ‫دون‬ ‫األداء‬ ‫وموثوقية‬ ‫املعاجلة‬ ‫اإلمكانيات‬‫و‬ ‫القوة‬ ‫نقاط‬ ‫على‬ ‫كز‬ ‫تر‬ ‫حيث‬ ،‫السابقة‬ ‫للرؤية‬ ‫معاكسة‬ ‫رؤية‬ ‫على‬ ‫فتقوم‬ ‫الثانية‬ ‫النظر‬ ‫وجهة‬ ‫أما‬ ‫املوج‬ ‫م‬ّ‫قي‬ُ‫ت‬ ‫مث‬ ،‫منها‬ ‫االستفادة‬ ‫ميكن‬ ‫اليت‬ ‫الفرص‬ ‫وعلى‬ ‫املنظمة‬ ‫يف‬ ‫ودة‬ ‫لالستفادة‬ ‫املعلومات‬ ‫تقنية‬ ‫استخدام‬ ‫كيفية‬ ‫اإلدارة‬ ‫ميكن‬ ‫بكونه‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫قوة‬ ‫الرؤية‬ ‫هذه‬ ‫وجتسد‬ .‫القوة‬ ‫ونقاط‬ ‫اإلمكاانت‬‫و‬ ‫الفرص‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫حتديدها‬ ‫يتم‬ ‫للمنظمة‬ ‫مرغوبة‬ ‫مستقبلية‬ ‫أوضاع‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫من‬ ‫ميكن‬ ‫كيف‬:‫مثل‬ ‫مهمة‬ ‫تساؤالت‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫املعلوم‬ ‫تقنية‬ ‫من‬ ‫االستفادة‬ ‫جديدة‬ ‫منتجات‬ ‫ح‬ ‫طر‬ ‫يف‬ ‫أو‬ ‫جديدة؟‬ ‫اق‬‫و‬‫أس‬ ‫أو‬ ‫جدد‬ ‫ابئن‬‫ز‬ ‫إىل‬ ‫الوصول‬ ‫يف‬ ‫ات‬ .‫وهكذا‬ ‫التقنية‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫تنطلق‬ ‫لكوهنا‬ ‫األفضل‬ ‫هي‬ ‫الثانية‬ ‫النظرة‬ ‫أن‬ ،‫الدارس‬ ‫يزي‬‫ز‬‫ع‬ ،‫كت‬ ‫أدر‬ ‫قد‬ ‫أنك‬ ‫بد‬ ‫وال‬ ‫ليست‬‫و‬ ‫التطوير‬ ‫أداة‬ ‫هي‬ .‫املنشود‬ ‫اهلدف‬ ‫وتنفيذها‬ ‫ات‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الق‬ ‫الختاذ‬ ‫الالزمة‬ ‫ابملعلومات‬ ‫اإلدارة‬ ‫تزويد‬ ‫هو‬ ‫ا‬ً ‫عام‬ ‫ا‬ً‫ف‬‫هد‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫لنظام‬ ‫أن‬ ‫جند‬ ‫وهكذا‬ .‫أهدافها‬ ‫حتقيق‬ ‫حنو‬ ‫اثبت‬ ‫املنظمةبشكل‬ ‫سري‬ ‫يف‬ ‫التحكم‬ ‫يضمن‬ ‫مبا‬ ‫األ‬ ‫منظمات‬ ‫متكني‬ ‫إىل‬ ،‫استخدامها‬‫و‬ ‫انجحة‬ ‫ية‬‫ر‬‫إدا‬ ‫معلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫تطوير‬ ‫يؤدي‬ ‫ال‬ ‫حتقيق‬ ‫من‬ ‫عمال‬ ‫ائد‬‫و‬‫ف‬ :‫اآلتية‬ ‫األساسية‬ • .‫اإلنتاجية‬ ‫مستوى‬ ‫رفع‬ • .‫الكفاءة‬ ‫حتسني‬ • .‫التنافسي‬ ‫املوقع‬ ‫يز‬‫ز‬‫تع‬
  • 12. 12 ( ‫الشكل‬ ‫يف‬ ‫مبني‬ ‫هو‬ ‫كما‬‫الثالث‬ ‫ائد‬‫و‬‫الف‬ ‫هلذه‬ ‫موجز‬ ‫ح‬ ‫شر‬ ‫أييت‬ ‫وفيما‬ 4 :) ( ‫شكل‬ 4 ‫اإلدارية‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫فوائد‬ :) 1 - :‫اإلنتاجية‬ ‫مستوى‬ ‫رفع‬ ‫اإل‬ ‫تعد‬ ‫نتاجي‬ ‫ابستخدام‬ ‫أكرب‬ ‫انتج‬ ‫حتقيق‬ ‫عند‬ ‫حتسنت‬ ‫قد‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫نقول‬ ً ‫فمثال‬ ،‫ارد‬‫و‬‫امل‬ ‫استخدام‬ ‫لكفاءة‬ ‫ا‬ً ‫مقياس‬ ‫ة‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫وتتحسن‬ .‫اعها‬‫و‬‫أن‬ ‫اختالف‬ ‫على‬ ‫األعمال‬ ‫ملنظمات‬ ‫ا‬ً ‫جد‬ ‫مهم‬ ‫هدف‬ ‫وهذا‬ .‫أقل‬ ‫ارد‬‫و‬‫مب‬ ‫أو‬ ‫ارد‬‫و‬‫امل‬ ‫نفس‬ ‫خم‬ ‫يف‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫استخدام‬ ‫عند‬ ‫املنظمة‬ ‫يف‬ ‫ا‬ ‫تلف‬ ‫ملستواي‬ ً ‫فمثال‬ ،‫ت‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫إدخال‬ ‫إمكانية‬ ‫بتأمني‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫حتسني‬ ‫على‬ ‫تساعد‬ ‫املبيعات‬ ‫طلبات‬ ‫أو‬ ‫اتري‬‫و‬‫الف‬ ‫معاجلة‬ ‫أنظمة‬ ‫استخدام‬ ‫أو‬ ‫احملاسبية‬ ‫موظفي‬ ‫إنتاجية‬ ‫تتحسن‬ ‫األمر‬ ‫كذلك‬ ‫و‬ .‫املوظفني‬ ‫من‬ ‫ممكن‬ ‫عدد‬ ‫أبقل‬ ‫السجالت‬ ‫من‬ ‫كبري‬ ‫عدد‬ ‫معاجلة‬ ‫احل‬ ‫إدخال‬ ‫عند‬ ‫ية‬‫ر‬‫ات‬‫ر‬‫السك‬ ‫اسوب‬ ‫أنظ‬ ‫يف‬ ‫من‬ ‫يتحقق‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫يف‬ ‫األكرب‬ ‫التحسن‬ ‫لكن‬‫و‬ .‫املكتبية‬ ‫األعمال‬ ‫مة‬ ‫السجالت‬ ‫من‬ ‫مبرية‬ ‫أعداد‬ ‫تداول‬ ‫من‬ ‫اإلدارة‬ ‫يف‬ ‫العاملني‬ ‫متكن‬ ‫اليت‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫استخدام‬ ‫خالل‬ .‫ا‬ً ‫جد‬ ‫قصري‬ ‫زمن‬ ‫يف‬ ‫لنهائية‬ ‫النتائج‬ ‫إىل‬ ‫الوصول‬‫و‬ ‫أكرب‬ ‫وبدقة‬ ‫أفضل‬ ‫جبودة‬ ‫ومعاجلتها‬ 2 - ‫حت‬ ‫ال‬ ‫سني‬ :‫كفاءة‬ ‫الكفاءة‬ ‫أن‬ ‫يعين‬ ‫وهذا‬ ،‫تنفيذها‬ ‫املطلوب‬ ‫ابألعمال‬ ‫القيام‬ ‫على‬ ‫املنظمة‬ ‫أو‬ ‫الفرد‬ ‫قدرة‬ ‫ابلكفاءة‬ ‫يقصد‬ ‫دائم‬ ‫بشكل‬ ‫يقوم‬ ‫الذي‬ ‫املدير‬ ‫ذلك‬ ‫هو‬ ‫الكفؤ‬ ‫فاملدير‬ .‫املقررة‬ ‫األهداف‬ ‫إىل‬ ‫للوصول‬ ‫األعمال‬ ‫أبداء‬ ‫تبط‬‫ر‬‫ت‬ ‫اإلدارية‬ ‫المعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫فوائد‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫مستوى‬ ‫رفع‬ ‫تعزيز‬ ‫وتشمل‬ ‫التنافسي‬ ‫الموقع‬ ‫وتشمل‬ ‫الكفاءة‬ ‫تحسين‬ ‫وتطبيق‬ ‫اختيار‬ ‫تغير‬ ‫استراتيجيات‬ ‫المستخدمة‬ ‫الطريقة‬ ‫في‬ .‫المنافسة‬ - ‫مقارنة‬ ‫األداء‬ ‫تحسين‬ ‫بالمنافسين‬ ‫بطريقة‬ ‫باألعمال‬ ‫القيام‬ .‫صحيحة‬ - ‫الموارد‬ ‫استخدام‬ ‫للوصول‬ ‫إلى‬ ‫النتائج‬ ‫الم‬ ‫بجودة‬ ‫رغوبة‬ .‫عالية‬ - ‫المهام‬ ‫أداء‬ ‫كفاءة‬ ‫زيادة‬ - ‫أع‬ ‫أداء‬ ‫مال‬ ‫أك‬ ‫بالموارد‬ ‫ثر‬ ‫أقل‬ ‫بموارد‬ ‫أو‬ ‫نفسها‬
  • 13. 13 ‫النت‬ ‫إىل‬ ‫للوصول‬ ‫تقوده‬ ‫اليت‬ ‫األنشطة‬‫و‬ ‫ابألعمال‬ ‫امل‬ ‫ائج‬ ‫رغوبة‬ ‫تستخدم‬ ‫ندما‬ ‫كفوءة‬‫املنظمة‬ ‫تكون‬ ،‫األمر‬ ‫كذلك‬ ‫و‬ . .‫عالية‬ ‫وجبودة‬ ‫املرغوب‬ ‫األداء‬ ‫حتقيق‬ ‫تضمن‬ ‫يقة‬‫ر‬‫بط‬ )‫ية‬‫ر‬‫البش‬‫و‬ ‫املادية‬‫و‬ ‫(املالية‬ ‫اردها‬‫و‬‫م‬ ‫املعلومات‬ ‫تقنية‬ ‫عالقة‬ ‫عن‬ ،‫الدارس‬ ‫يزي‬‫ز‬‫ع‬ ،‫تتساءل‬ ‫وقد‬ ‫منظم‬ ‫بشكل‬ ‫البياانت‬ ‫ين‬‫ز‬‫خت‬ ‫إن‬ .‫ابلكفاءة‬ ‫البياان‬ ‫اعد‬‫و‬‫ق‬ ‫داخل‬ ‫يف‬ ‫ت‬ ‫احلاسو‬ ‫حيث‬ ،‫اإلدارة‬ ‫يف‬ ‫العاملني‬ ‫جلميع‬ ‫البياانت‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫االستفادة‬ ‫إمكانية‬ ‫يوفر‬ ‫ب‬ ‫االستخدام‬ ‫هذا‬ ‫ومثل‬ .‫ات‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الق‬ ‫اختاذ‬ ‫يف‬ ‫منها‬ ‫االستفادة‬‫و‬ ‫وحتليلها‬ ‫املطلوبة‬ ‫املعلومات‬ ‫إىل‬ ‫الوصول‬ ‫ميكنهم‬ ‫اليدوية‬ ‫التقليدية‬ ‫ابألساليب‬ ‫ممكن‬ ‫غري‬ ،‫للمعلومات‬ ‫املتكرر‬ ‫الوصول‬‫و‬ ،‫املشرتك‬ ‫مك‬ ‫أو‬ ً ‫جد‬ ‫لف‬ ‫تقنية‬ ‫فبفضل‬ .‫ا‬ ‫جلميع‬ ‫متاحة‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫تصبح‬ ‫مث‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫إىل‬ ‫احدة‬‫و‬ ‫مرة‬ ‫املعلومة‬ ‫إدخال‬ ‫ابإلمكان‬ ‫أصبح‬ ‫املعلومات‬ .‫لذلك‬ ‫احلاجة‬ ‫دعت‬ ‫كلما‬‫ا‬ً ‫ار‬‫ر‬‫م‬ ‫إليها‬ ‫الرجوع‬ ‫ميكنها‬ ‫حيث‬ ‫إليها‬ ‫حتتاج‬ ‫اليت‬ ‫ات‬‫ر‬‫اإلدا‬ 3 - :‫للمنظمة‬ ‫التنافسي‬ ‫املوقع‬ ‫تعزيز‬ ‫االهتما‬ ‫يزداد‬ ‫بتأك‬ ‫م‬ ‫دور‬ ‫يد‬ .‫للمنظمة‬ ‫التنافسي‬ ‫املوقع‬ ‫يز‬‫ز‬‫تع‬ ‫يف‬ ‫اإلداري‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫التنافسي‬ ‫املوقع‬ ‫يف‬ ‫إجيابية‬ ‫ات‬‫ري‬‫أتث‬ ‫من‬ ‫الكفاءة‬ ‫وحتسني‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫مستوى‬ ‫ررفع‬ ‫حيققه‬ ‫ما‬ ‫إىل‬ ‫فباإلضافة‬ ‫الضرور‬ ‫من‬ ‫فإنه‬ ،‫للمنظمة‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫تساعد‬ ‫أن‬ ‫ي‬ ‫تؤثر‬ ‫الة‬ّ ‫فع‬ ‫اتيجيات‬‫رت‬‫اس‬ ‫تطوير‬ ‫على‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫إجي‬ ‫امل‬ ‫(مقابل‬ ‫التنافسي‬ ‫املنظمة‬ ‫موقع‬ ‫يز‬‫ز‬‫تع‬ ‫يف‬ ً ‫ااب‬ .)‫هلا‬ ‫املنافسة‬ ‫نظمات‬
  • 14. 14 - )‫ابملنظمة‬ ‫احمليطة‬ ‫(البيئة‬ ‫األعمال‬ ‫بيئة‬ ‫اليت‬ ‫البيئة‬ ‫فهم‬ ً ‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫يتطلب‬ ‫املنظمة‬ ‫يف‬ ‫ودورها‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫عمل‬ ‫طبيعة‬ ‫فهم‬ ‫إن‬ ‫يعمل‬ ‫ف‬ ‫وسنقوم‬ .‫صحيح‬ ‫بشكل‬ ‫استها‬‫ر‬‫ود‬ ‫النظام‬ ‫هذا‬ ‫ضمنها‬ ‫لبيئة‬ ‫بعة‬‫ر‬‫األ‬ ‫ئيسة‬‫ر‬‫ال‬ ‫املكوانت‬ ‫ح‬ ‫بشر‬ ‫أييت‬ ‫يما‬ ‫أنظمة‬ .‫وتطبيقاته‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫ية‬‫ر‬‫ومعما‬ ،‫املنظمة‬ ‫وبيئة‬ ،‫األعمال‬ ‫قطاع‬ ‫بيئة‬ :‫وهي‬ ‫املعلومات‬ 1 - :‫األعمال‬ ‫إدارة‬ ‫قطاع‬ ‫بيئة‬ ‫ا‬ ‫األساس‬ ‫املنظمة‬ ‫ضمنها‬ ‫تعمل‬ ‫اليت‬ ‫البيئة‬ ‫متثل‬ ‫ام‬‫و‬‫ع‬ ‫وتؤثر‬ .‫للمنظمة‬ ‫املختلفة‬ ‫األنشطة‬ ‫عليه‬ ‫تقوم‬ ‫لذي‬ ‫ل‬ ‫املن‬ ‫تقدمها‬ ‫اليت‬ ‫اخلدمات‬‫و‬ ‫املنتجات‬ ‫يف‬ ‫هذه‬ ‫البيئة‬ ‫يقة‬‫ر‬‫الط‬ ‫ويف‬ ،‫هبا‬ ‫تقوم‬ ‫اليت‬ ‫األنشطة‬ ‫طبيعة‬ ‫ويف‬ ‫ظمة‬ :‫يف‬ ‫املنظمة‬ ‫يف‬ ‫تؤثر‬ ‫اليت‬ ‫البيئة‬ ‫عناصر‬ ‫وتتلخص‬ .‫هبا‬ ‫تنافس‬ ‫اليت‬ • ‫يشرت‬ ‫الذين‬ ‫اد‬‫ر‬‫األف‬‫و‬ ‫كاالت‬ ‫الو‬‫و‬ ‫املنظمات‬ :‫ابئن‬‫ز‬‫ال‬ ‫يشمل‬ ‫وهذا‬ .‫خدماهتا‬ ‫يتلقون‬ ‫أو‬ ‫املنظمة‬ ‫منتجات‬ ‫ون‬ ‫ال‬ ‫بي‬ ‫إبعادة‬ ‫يقومون‬ ‫الذين‬ ‫املوزعني‬ ‫أو‬ ‫ين‬‫ر‬‫املباش‬ ‫ابئن‬‫ز‬ .‫النهائيني‬ ‫ابئن‬‫ز‬‫ال‬ ‫إىل‬ ‫اخلدمات‬‫و‬ ‫املنتجات‬ ‫هذه‬ ‫ع‬ • .‫نفسه‬ ‫القطاع‬ ‫يف‬ ‫العاملة‬ ‫األخرى‬ ‫كات‬ ‫الشر‬ :‫املنافسني‬ • ‫الالزمة‬ ‫اخلدمات‬‫و‬ ‫ارد‬‫و‬‫امل‬ ‫تقدمي‬ ‫ميكنها‬ ‫اليت‬ ‫اجلهات‬ :‫املوردين‬ ‫العناصر‬ ‫من‬ ‫املوردون‬ ‫ويعد‬ .‫للمنظمة‬ ‫املؤثر‬ ‫األساسية‬ ‫احلصو‬ ‫من‬ ‫املنظمة‬ ‫متكن‬ ‫عدم‬ ‫أن‬ ‫حيث‬ ‫املنظمة‬ ‫جناح‬ ‫يف‬ ‫ة‬ ‫اخلدمات‬‫و‬ ‫اد‬‫و‬‫امل‬ ‫على‬ ‫ل‬ .‫لديها‬ ‫املنافسة‬ ‫إمكانية‬ ‫من‬ ‫سيحد‬ ‫الالزمة‬ • ‫اقبة‬‫ر‬‫م‬ ‫أو‬ ‫السياسات‬‫و‬ ‫يعات‬‫ر‬‫التش‬ ‫إبصدار‬ ‫تقوم‬ ‫اليت‬ ‫احلكومية‬ ‫اجلهات‬ ‫يشمل‬ ‫وهذا‬ :‫الوصائية‬ ‫اجلهات‬ ‫تنفي‬ ‫طبي‬ ‫يف‬ ‫كبري‬‫أتثري‬ ‫اجلهات‬ ‫هلذه‬ ‫يكون‬ ‫ما‬ ‫ا‬ً‫وغالب‬ .‫ذها‬ ،‫املنظمة‬ ‫تقدمها‬ ‫اليت‬ ‫اخلدمات‬‫و‬ ‫املنتجات‬ ‫عة‬ ‫يف‬ ‫كذلك‬ ‫و‬ .‫للمنافسة‬ ‫املستخدمة‬ ‫يقة‬‫ر‬‫الط‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫يف‬ ‫متعددة‬ ‫وأبشكال‬ ‫ا‬ً ‫أيض‬ ‫تؤثر‬ ‫األعمال‬ ‫قطاع‬ ‫لبيئة‬ ‫أعاله‬ ‫املذكورة‬ ‫العناصر‬ ‫إن‬
  • 15. 15 2 - ‫املنظمة‬ ‫بيئة‬ :‫الداخلية‬ :‫اآلتية‬ ‫اخلمسة‬ ‫العناصر‬ ‫من‬ ‫املنظمة‬ ‫بيئة‬ ‫تتكون‬ 1 . ‫امل‬ ‫ع‬ ‫إليها‬ ‫احلاجة‬ ‫عند‬ ‫الصحيحة‬ ‫املعلومات‬ ‫توفري‬ ‫تعين‬ ‫املنظمة‬ ‫يف‬ ‫للمعلومات‬ ‫اجليدة‬ ‫اإلدارة‬ ‫إن‬ :‫لومات‬ .)‫(املستخدم‬ ‫للمستفيد‬ ‫املناسب‬ ‫وابلشكل‬ 2 . ‫يف‬ ‫املختلفة‬ ‫األقسام‬‫و‬ ‫ات‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫على‬ ‫جيب‬ ‫األنظمة‬ ‫ملفهوم‬ ‫ا‬ً ‫ق‬‫وف‬ :‫األنظمة‬ ‫لتحقيق‬ ‫ا‬ً‫مع‬ ‫تتفاعل‬ ‫أن‬ ‫املنظمة‬ ‫مت‬‫و‬ .‫ككل‬‫للمنظمة‬ ‫العام‬ ‫اهلدف‬ ‫يتم‬ ‫التنسيق‬ ‫أن‬ ‫أي‬ ،‫للتنسيق‬ ‫الالزمة‬ ‫الوسيلة‬ ‫املعلومات‬ ‫ثل‬ ‫يق‬‫ر‬‫ط‬ ‫عن‬ .‫املختلقة‬ ‫النظام‬ ‫عناصر‬ ‫بني‬ ‫املعلومات‬ ‫تبادل‬ 3 . ‫ا‬ ‫ارد‬‫و‬‫امل‬ ‫افر‬‫و‬‫ت‬ ‫بدون‬ ‫أنه‬ ‫اضح‬‫و‬‫ال‬ ‫ومن‬ .‫للمنظمة‬ ‫ية‬‫ر‬‫البش‬ ‫ارد‬‫و‬‫امل‬ ‫هم‬ ‫اد‬‫ر‬‫األف‬ ‫إن‬ :‫ية‬‫ر‬‫البش‬ ‫ارد‬‫و‬‫امل‬ ‫ية‬‫ر‬‫لبش‬ ‫لذلك‬ .‫أهدافها‬ ‫حتقيق‬ ‫يف‬ ‫تنجح‬ ‫لن‬ ‫املنظمة‬ ‫فإن‬ ‫الكافية‬ ‫ية‬‫ر‬‫البش‬ ‫اردها‬‫و‬‫م‬ ‫تنمية‬ ‫إىل‬ ‫ا‬ً‫غالب‬ ‫املنظمات‬ ‫تلجأ‬ ‫يب‬‫ر‬‫ابلتد‬ ‫الدعم‬ ‫توفري‬ ‫على‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫وتسعد‬ .‫وغريها‬ ‫افز‬‫و‬‫احل‬ ‫وتقدمي‬ ‫الوظيفي‬ ‫التطوير‬‫و‬ ‫الالزم‬ .‫أكفاء‬ ‫منتجني‬ ‫املنظمة‬ ‫يف‬ ‫ية‬‫ر‬‫البش‬ ‫ارد‬‫و‬‫امل‬ ‫جلعل‬ 4 . ‫(التعيني‬ ‫اد‬‫ر‬‫األف‬ ‫وشؤون‬ ‫التنظيم‬‫و‬ ‫التخطيط‬ ‫وظائف‬ ‫وتشمل‬ :‫اإلدارة‬ ‫الرقابة‬‫و‬ )‫وغريها‬ ‫الرتقية‬‫و‬ ‫مج‬ ‫الوظائف‬ ‫هذه‬ ‫وهتدف‬ .‫االتصاالت‬‫و‬ ‫التنسيق‬ ‫عملية‬ ‫وتتم‬ ،‫للمنظمة‬ ‫مرغوبة‬ ‫نتائج‬ ‫إىل‬ ‫الوصول‬ ‫إىل‬ ‫ا‬ً‫يع‬ .‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫ا‬ً‫مجيع‬ ‫الوظائف‬ ‫هذه‬ ‫بني‬ ‫التكامل‬‫و‬ 5 . ‫ال‬ ‫اهليكل‬ ‫األعمال‬ ‫منظمات‬ ‫يف‬ ‫املناسب‬ ‫التنظيمي‬ ‫اهليكل‬ ‫تصميم‬ ‫إن‬ :‫تنظيمي‬ ‫املهمة‬ ‫املتطلبات‬ ‫من‬ ّ ‫د‬‫يع‬ ‫أ‬ ‫حتقيق‬ ‫يف‬ ‫املنظمة‬ ‫لنجاح‬ ‫ية‬‫ر‬‫الضرو‬‫و‬ ،‫املعلومات‬ ‫تدفق‬ ‫كيفية‬‫يف‬ ‫اهليكل‬ ‫هذا‬ ‫يؤثر‬ ‫حيث‬ ،‫هدافها‬ .‫وخصائصه‬ ‫املؤسسة‬ ‫يف‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫بنية‬ ‫على‬ ‫ابلتايل‬ ‫وينعكس‬
  • 16. 16 3 - ‫معمارية‬ :‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫ا‬ ‫وهيكله‬ ‫النظام‬ ‫بيئة‬ :‫النظام‬ ‫ية‬‫ر‬‫مبعما‬ ‫يقصد‬ ‫اإلدار‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫ية‬‫ر‬‫معما‬ ‫وتتضمن‬ ،‫لعام‬ ‫ات‬‫ز‬‫التجهي‬‫و‬ ‫اد‬‫ر‬‫األف‬ ‫ية‬ .‫بعض‬ ‫مع‬ ‫بعضها‬ ‫املكوانت‬ ‫هذه‬ ‫هبا‬ ‫تتفاعل‬ ‫اليت‬ ‫يقة‬‫ر‬‫الط‬ ‫كذلك‬ ‫و‬ ،‫االتثاالت‬‫و‬ ‫البياانت‬‫و‬ ‫الربجميات‬‫و‬ ‫املرونة‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫ية‬‫ر‬‫معما‬ ‫توفر‬ ‫أن‬ ‫وجيب‬ ‫للنظام‬ ‫التكاليف‬ ‫وأبقل‬ ‫يع‬‫ر‬‫الس‬ ‫التطوير‬ ‫لضمان‬ ‫التوسع‬ ‫وإمكانية‬ .‫النظام‬ ‫لبيئة‬ ‫املتغرية‬ ‫املتطلبات‬ ‫مع‬ ‫ينسجم‬ ‫مبا‬‫و‬ ‫مستمر‬ ‫بشكل‬ 4 - :‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫تطبيقات‬ ‫جمموعة‬ ‫تتحدد‬ ،‫املستخدم‬ ‫معها‬ ‫يتعامل‬ ‫اليت‬ ‫التطبيقات‬ ‫جمموعة‬ ‫أي‬ ‫ية؛‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫حمتوى‬ ‫هبا‬ ‫ويقصد‬ ‫ا‬ ‫هذه‬ ‫لكن‬‫و‬ ،‫منه‬ ‫املطلوبة‬ ‫األهداف‬ ‫ضوء‬ ‫يف‬ ‫النظام‬ ‫يف‬ ‫املوجودة‬ ‫التطبيقات‬ ‫تنمو‬ ‫فهي‬ ،‫اثبتة‬ ‫غري‬ ‫لتطبيقات‬ ‫ج‬ ‫تطبيقات‬ ‫إبضافة‬ ‫عددها‬ ‫يزداد‬ ‫أي‬ ،‫وتتطور‬ ‫هبدف‬ ‫تتطور‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫املوجودة‬ ‫التطبيقات‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫كما‬،‫ديدة‬ ‫املتط‬ ‫ضوء‬ ‫يف‬ ‫تعديلها‬ ‫يتم‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫أو‬ ،‫أدائها‬ ‫كفاءة‬‫أو‬ ‫جودهتا‬ ‫حتسني‬ ‫يف‬ ‫تظهر‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫اليت‬ ‫اجلديدة‬ ‫لبات‬ .‫متكرر‬ ‫بشكل‬ ‫النظام‬ ‫بيئة‬
  • 17. 17 ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫أبنظمة‬ ‫تبطة‬‫ر‬‫امل‬ ‫املفاهيم‬ - ‫البياانت‬ ‫يف‬‫ر‬‫تع‬ ‫ابلبياانت‬ ‫يقصد‬ Data ‫حقائق‬ ‫عن‬ ّ ‫تعرب‬ ‫وهي‬ ،‫املعلومات‬ ‫ليد‬‫و‬‫لت‬ ‫تستخدم‬ ‫اليت‬ ‫اخلام‬ ‫املادة‬ Facts ‫ومفاهيم‬ ‫قد‬ ‫أو‬ ‫املطلوب‬ ‫املعىن‬ ‫إلعطاء‬ ‫كافية‬‫غري‬ ‫ذاهتا‬ ‫حبد‬ ‫البياانت‬‫و‬ .‫أحداثها‬‫و‬ ‫وقائعها‬ ‫وتصف‬ ،‫ما‬ ‫بظاهرة‬ ‫تبطة‬‫ر‬‫م‬ ‫حم‬ ‫سياق‬ ‫يف‬ ‫ووضعها‬ ‫مفيدة‬ ‫صيغة‬ ‫إىل‬ )‫(معاجلتها‬ ‫حتويلها‬ ‫جيب‬ ‫لذلك‬‫و‬ ،‫معىن‬ ‫ذات‬ ‫غري‬ ‫تكون‬ ‫هلا‬ ‫ليصبح‬ ‫دد‬ ‫عن‬ ‫فيه‬ ‫نبحث‬ ‫عندما‬ ‫ولكن‬ ،)‫أرقام‬‫و‬ ‫(أمساء‬ ‫هلا‬ ‫معىن‬ ‫ال‬ ‫بياانت‬ ‫حيتوي‬ ،‫الدارس‬ ‫يزي‬‫ز‬‫ع‬ ،‫اهلاتف‬ ‫فدليل‬ .‫قيمة‬ ‫اليت‬ ‫املفيدة‬ ‫املعلومة‬ ‫هو‬ ‫املطلوب‬ ‫الرقم‬ ‫فإن‬ ‫ونده‬ ‫حمدد‬ ‫شخص‬ ‫هاتف‬ ‫رقم‬ ‫عليها‬ ‫حصلنا‬ ‫املوجودة‬ ‫البياانت‬ ‫نتيجة‬ ‫الب‬ ‫يف‬ ‫هنا‬ ‫املعاجلة‬ ‫عملية‬ ‫وتتمثل‬ .‫الدليل‬ ‫يف‬ ،‫(الفنادق‬ ‫املهنة‬ ‫أو‬ ،‫االسم‬ ‫حسب‬ ‫إما‬ ‫املطلوب‬ ‫الرقم‬ ‫عن‬ ‫حث‬ ‫غريها‬ ‫أو‬ ،‫املستشفيات‬ ، .)..... ‫فكرة‬ ‫أو‬ ‫معرفة‬ ‫أو‬ ‫معىن‬ ‫عن‬ ‫لتعرب‬ ‫وحتويلها‬ ‫معاجلتها‬ ‫يتم‬ ‫عندما‬ ‫معلومات‬ ‫تصبح‬ ‫البياانت‬ ‫فإن‬ ‫وهكذا‬ ‫ذات‬ ‫معينة‬ .‫هلا‬ ‫املتلقي‬ ‫أو‬ ‫املستخدم‬ ‫للشخص‬ ‫فائدة‬ ‫املعلو‬ ‫متيز‬ ‫اليت‬ ‫ئيسة‬‫ر‬‫ال‬ ‫السمة‬ ‫إن‬ ‫للمستخدم‬ ‫ومعىن‬ ‫داللة‬ ‫ذات‬ ‫ا‬ً ‫دوم‬ ‫تكون‬ ‫املعلومات‬ ‫إن‬ ‫هي‬ ‫البياانت‬ ‫عن‬ ‫مات‬ Relevance ‫احلقائق‬‫و‬ ‫األحداث‬ ‫وصف‬ ‫جمرد‬ ‫ا‬ً‫غالب‬ ‫فهي‬ ‫البياانت‬ ‫أما‬ .‫اهتمامه‬ ‫مبجال‬ ‫عالقة‬ ‫ذات‬ ‫أي‬ ، ‫مع‬ ‫هلا‬ ‫بط‬‫ر‬ ‫أي‬ ‫دون‬ ‫ال‬ ‫قد‬ ‫معني‬ ‫لشخص‬ ‫معلومات‬ ّ ‫د‬‫يع‬ ‫ما‬ ‫أن‬ ‫لنا‬ ‫يتبني‬ ‫هنا‬ ‫من‬ .‫احلالية‬ ‫اللحظة‬ ‫احتياجات‬ ‫يكون‬ ‫خيتلف‬ ‫التحويل‬ ‫وهذا‬ ،‫فائدة‬ ‫ذات‬ ‫لتصبح‬ ‫لة‬‫و‬‫احمل‬ ‫البياانت‬ ‫هي‬ ‫فاملعلومات‬ .‫آخر‬ ‫لشخص‬ ‫كذلك‬ .‫إليها‬ ‫الوصول‬ ‫اد‬‫ر‬‫امل‬ ‫املعلومات‬ ‫طبيعة‬ ‫ابختالف‬
  • 18. 18 - ‫البياانت‬ ‫حياة‬ ‫دورة‬ ‫أ‬ - :‫البياانت‬ ‫ظهور‬ ‫تبد‬ ‫د‬ ‫أ‬ ‫حدوث‬ ‫فور‬ ‫أي‬ ،‫ظهورها‬ ‫حلظة‬ ‫من‬ ‫البياانت‬ ‫حياة‬ ‫ورة‬ ‫املختلفة‬ ‫العمليات‬‫و‬ ‫الوقائع‬ Transactions ‫البياانت‬ ‫تظهر‬ ‫منها‬ ‫أي‬ ‫حدوث‬ ‫مبجرد‬ ،‫وقائع‬ ّ ‫د‬‫يع‬ ‫مرضه‬ ‫أو‬ ‫غيابه‬ ‫أو‬ ‫العمل‬ ‫إىل‬ ‫العامل‬ ‫فحضور‬ . .‫الوقائع‬ ‫هذه‬ ‫تصف‬ ‫اليت‬ ‫وقائع‬ ّ ‫د‬‫يع‬ ‫منه‬ ‫اجها‬‫ر‬‫إخ‬ ‫أو‬ ‫املستودع‬ ‫إىل‬ ‫مادة‬ ‫إدخال‬ ‫كذلك‬ ‫و‬ ‫فور‬ ‫حد‬ .‫وهكذا‬ ،‫تصفها‬ ‫اليت‬ ‫البياانت‬ ‫تظهر‬ ‫وثها‬ .‫وخارجها‬ ‫املنظمة‬ ‫داخل‬ ‫األحداث‬‫و‬ ‫الوقائع‬ ‫فيها‬ ‫حتدث‬ ‫اليت‬ ‫نفسها‬ ‫اللحظة‬ ‫هي‬ ‫البياانت‬ ‫ظهور‬ ‫حلظة‬ ‫فإن‬ ‫إذن‬ ‫ب‬ - :‫البياانت‬ ‫تسجيل‬ ‫التقاطها‬ ‫جيب‬ ‫البياانت‬ ‫ظهور‬ ‫فور‬ Data capture .‫تسجيلها‬ ‫أي‬ ‫بصورة‬ ‫بوضعها‬ ‫وذلك‬ ‫وهتيئتها‬ ‫مناسبة‬ .‫للمعاجلة‬ ‫عملية‬ ‫وتتم‬ ‫ابستخدام‬ ‫احلديثة‬ ‫الطرق‬ ‫ابستخدام‬ ‫أو‬ ‫الورق‬ ‫على‬ ‫التقليدية‬ ‫ابلطرق‬ ‫إما‬ ‫التسجيل‬ .‫البياانت‬ ‫اعد‬‫و‬‫ق‬ ‫يف‬ ‫ختزن‬ ‫مث‬ ‫التقاطها‬ ‫فور‬ ‫البياانت‬ ‫صحة‬ ‫من‬ ‫التحقق‬ ‫يتم‬ ‫احلاسوب‬ ‫ويف‬ .‫احلاسوب‬ ‫يف‬ ‫املمغنطة‬ ‫الوسائط‬ ‫ج‬ - :‫البياانت‬ ‫معاجلة‬ ‫البي‬ ‫حياة‬ ‫دورة‬ ‫يف‬ ‫التالية‬ ‫املرحلة‬‫و‬ ‫مع‬ ‫هي‬ ‫اانت‬ ‫البيا‬ ‫اجلة‬ ‫انت‬ Data Processing ‫يشمل‬ ‫وهذا‬ ، ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫وغري‬ ‫وتلخيصها‬ ‫البياانت‬ ‫دمج‬ ‫كذلك‬ ‫و‬ ‫املنطقية‬‫و‬ ‫احلسابية‬ ‫العمليات‬ ‫اء‬‫ر‬‫وإج‬ ‫الفهرسة‬‫و‬ ‫التصنيف‬ ‫عمليات‬ .‫مفيدة‬ ‫معلومات‬ ‫إىل‬ ‫البياانت‬ ‫لتحويل‬ ‫ية‬‫ر‬‫الضرو‬ ‫العمليات‬ ‫د‬ - :‫التقارير‬ ‫إعداد‬ ‫إبصدار‬ ‫ا‬ً‫غالب‬ ‫املعاجلة‬ ‫عمليات‬ ‫تنتهي‬ ‫ير‬‫ر‬‫التقا‬ ‫تتضمن‬ ‫اليت‬ ‫الالزمة‬ ‫املعلومات‬ ‫حتوي‬ ‫اليت‬‫و‬ ‫املعاجلة‬ ‫نتائج‬ ‫سري‬ ‫يف‬ ‫بدورها‬ ‫تؤثر‬ ‫اليت‬ ‫املختلفة‬ ‫ات‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الق‬ ‫الختاذ‬ ‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫املديرون‬ ‫يستخدم‬ .‫املختلفة‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫االحتياجات‬ ‫لتلبية‬ ‫جديدة‬ ‫بياانت‬ ‫ظهور‬ ‫يف‬ ‫يدوره‬ ‫ينعكس‬ ‫مما‬ ‫املنظمة‬ ‫يف‬ ‫ية‬‫ر‬‫اجلا‬ ‫الوقائع‬‫و‬ ‫األحداث‬ ‫مت‬ ‫احلقائق‬ ‫ثل‬ ‫هب‬ ‫اخلاصة‬ .‫األحداث‬ ‫ذه‬ ‫دورة‬ ‫فإن‬ ‫وهكذا‬ ‫احل‬‫ر‬‫م‬ ‫بع‬‫ر‬‫أب‬ ‫متر‬ ‫البياانت‬ ‫حياة‬ ‫إىل‬ ‫لتحويلها‬ ‫معاجلتها‬ ‫مث‬ ‫وتسجيلها‬ ‫البياانت‬ ‫التقاط‬ :‫هي‬ ‫ئيسة‬‫ر‬ .‫منها‬ ‫ات‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الق‬ ‫اختاذ‬ ‫عمليات‬ ‫يف‬ ‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫استخدام‬ ‫مث‬ ‫مفيدة‬ ‫معلومات‬ - ‫البياانت‬ ‫تنظيم‬ Data Organization ‫الب‬ ‫بتنظيم‬ ‫يقصد‬ ‫احلاسو‬ ‫يف‬ ‫ياانت‬ ‫جمموعات‬ ‫وفق‬ ‫تبة‬‫ر‬‫م‬ ‫ين‬‫ز‬‫التخ‬ ‫وحدات‬ ‫يف‬ ‫البياانت‬ ‫ين‬‫ز‬‫لتخ‬ ‫املستخدمة‬ ‫يقة‬‫ر‬‫الط‬ ‫ب‬ ‫هذه‬ ‫أبن‬ ،‫الدارس‬ ‫يزي‬‫ز‬‫ع‬ ،‫أذكرك‬ ‫أن‬ ‫بد‬ ‫وال‬ .‫ومعاجلتها‬ ‫البياانت‬ ‫إىل‬ ‫الوصول‬ ‫عملية‬ ‫وفعالية‬ ‫سرعة‬ ‫تضمن‬ ‫متجانسة‬ ‫وفق‬ ‫احلاسوب‬ ‫يف‬ ‫ينها‬‫ز‬‫وخت‬ ‫تنظيمها‬ ‫يتم‬ ‫البياانت‬ ‫ا‬ ‫بقاعدة‬ ‫يبدأ‬ ‫معني‬ ‫هيكل‬ ‫لبياانت‬ Database ‫ابلبت‬ ‫وينتهي‬ Bit ، ( ‫الشكل‬ ‫يف‬ ‫مبني‬ ‫هو‬ ‫كما‬ 5 .)
  • 19. 19 ‫الطالب‬ ‫اسم‬ ‫رمز‬ ‫ورقم‬ ‫املساق‬ ‫التاريخ‬ ‫ا‬ ‫لدرجة‬ ‫حتسني‬ ‫مجال‬ CS 101 2005/4/23 B ‫رجا‬ ‫فاطمة‬ MIS 102 2005/4/27 A ‫عاكف‬ ‫لؤى‬ CIS 103 2005/4/22 C ‫حتسني‬ ‫مجال‬ 101 CS 2005/4/23 ‫شكل‬ ( 5 ‫احلاسوب‬ ‫يف‬ ‫البياانت‬ ‫تنظيم‬ :) ‫ميكن‬ ‫ميكن‬ ً ‫مثال‬ ‫البياانت‬ ‫فقاعدة‬ ‫وملف‬ ،‫يسية‬‫ر‬‫التد‬ ‫اهليئة‬ ‫ملف‬ :‫مثل‬ ‫أخرى‬ ‫ملفات‬ ‫الطالب‬ ‫ملف‬ ‫إىل‬ ‫ابإلضافة‬ ‫تضم‬ ‫أن‬ ‫فيمكن‬ ‫الصناعية‬ ‫كات‬ ‫الشر‬ ‫يف‬ ‫املوجودة‬ ‫البياانت‬ ‫قاعدة‬ ‫أما‬ .‫كثرية‬‫أخرى‬‫ر‬‫وملفات‬ ،‫اجلامعة‬ ‫موظفي‬ ‫وملف‬ ،‫اسية‬‫ر‬‫الد‬ ‫املناهج‬ ‫تتأل‬ ‫أن‬ ‫ا‬‫و‬ ،‫املوردين‬‫و‬ ‫ابئن‬‫ز‬‫ال‬‫و‬ ،‫املخزون‬‫و‬ ،‫املبيعات‬‫و‬ ‫املنتجات‬ ‫ملفات‬ ‫من‬ ‫ف‬ .‫وغريها‬ ،‫حلساابت‬ ‫ذات‬ ‫السجالت‬ ‫بني‬ ‫بط‬‫ر‬‫ال‬‫و‬ ،‫املعاجلة‬ ‫كفاءة‬‫وتوفري‬ ،‫احلقول‬ ‫ار‬‫ر‬‫تك‬ ‫عدم‬ ‫تضمن‬ ‫حبيث‬ ‫البياانت‬ ‫اعد‬‫و‬‫ق‬ ‫هياكل‬ ‫بناء‬ ‫ويتم‬ .‫العالقة‬ ‫البيانات‬ ‫تسلسل‬ ‫بيانات‬ ‫قاعدة‬ ‫أمثلة‬ ‫الطالب‬ ‫بيانات‬ ‫قاعدة‬ :‫مثال‬ ‫ملف‬ ‫المساقات‬ ‫للطالب‬ ‫الشخصي‬ ‫التاريخي‬ ‫الملف‬ ‫المالي‬ ‫الملف‬ )‫(جدول‬ ‫ملف‬ ‫سجل‬ ‫حقل‬ )ASCCI ‫اآلسكي‬ ‫الترميز‬ ‫بنظام‬ J ‫(حرف‬ 01001010 ‫بايت‬ ‫تحسين‬ ‫جمال‬ )‫الطالب‬ ‫اسم‬ ‫(حقل‬ ‫بت‬ 0
  • 20. 20 ‫أي‬ ‫البياانت‬ ‫قاعدة‬ ّ ‫ن‬‫أ‬ Database ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫املر‬ ‫امللفات‬ ‫من‬ ‫جمموعة‬ ‫ببعض‬ ‫بعضها‬ ‫تبطة‬ ‫امللف‬ ‫ويتكون‬ File ‫املتجانس‬ ‫السجالت‬ ‫من‬ ‫جمموعة‬ ‫من‬ ‫السجل‬‫و‬ ،‫ة‬ Record ،‫ببعض‬ ‫بعضها‬ ‫تبطة‬‫ر‬‫امل‬ ‫احلقول‬ ‫من‬ ‫جمموعة‬ ‫واحلقل‬ Field ‫و‬ ،‫ينه‬‫ز‬‫لتخ‬ ‫ابيت‬ ‫إىل‬ ‫حيتاج‬ ‫منها‬ ‫كل‬‫الرموز‬ ‫من‬ ‫جمموعة‬ ‫البايت‬ Byte ‫ا‬ً ‫رمز‬ ‫متثل‬ ‫الثنائية‬ ‫اخلاانت‬ ‫من‬ ‫جمموعة‬ ‫خانة‬ ‫كل‬‫على‬ ‫يطلق‬ ،‫ا‬ً ‫احد‬‫و‬ ‫البت‬ ‫وتعد‬ ،‫البت‬ ‫منها‬ Bit ( ‫ثنائية‬ ‫خانة‬ ‫وتكون‬ ‫البياانت‬ ‫من‬ ‫وحدة‬ ‫أصغر‬ 0،1 .) ‫وخصائصها‬ ‫وأنواعها‬ ‫يفها‬‫ر‬‫تع‬ :‫املعلومات‬ - ‫املعلومات‬ ‫يف‬‫ر‬‫تع‬ ‫بشكل‬ ‫املعروضة‬‫و‬ ‫املنظمة‬ ‫البياانت‬ ‫أبهنا‬ ‫املعلومات‬ ‫تعرف‬ .‫يستلمها‬ ‫الذي‬ ‫للشخص‬ ‫معىن‬ ‫ذات‬ ‫جيعلها‬ ‫لذلك‬‫و‬ ‫حقيقية‬ ‫قيمة‬ ‫للمعلومات‬ ‫فإن‬ ‫امل‬ ‫للمعرفة‬ ‫إضافة‬ ‫وتقدم‬ ،‫للمستخدم‬ .‫معني‬ ‫جمال‬ ‫أو‬ ‫معني‬ ‫حادث‬ ‫حول‬ ‫لديه‬ ‫وجودة‬ ‫املوجو‬ ‫املعرفة‬ ‫إىل‬ ‫إضافة‬ ‫متثل‬ ‫املعلومات‬ ‫فإن‬ ‫أخرى‬ ‫وبعبارة‬ .‫توقعه‬ ‫ميكن‬ ‫ال‬ ‫أو‬ ‫اليعرفه‬ ‫ما‬ ‫ا‬ً‫شيئ‬ ‫املستخدم‬ ‫خترب‬ ‫فاملعلومات‬ ‫دة‬ ‫هذ‬ ‫فيها‬ ‫تستخدم‬ ‫اليت‬ ‫ابحلالة‬ ‫عالقة‬ ‫ذات‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫جيب‬ ‫لكن‬‫و‬ ،‫الشخص‬ ‫لدى‬ ‫املعرفة‬ ‫وجود‬ ‫عدم‬ ّ ‫ن‬‫أ‬ ‫كما‬.‫املعلومات‬ ‫ه‬ ‫املعلوما‬ ‫غياب‬ ‫يعين‬ ‫ما‬ ‫موضوع‬ ‫عن‬ .‫املوضوع‬ ‫هذا‬ ‫عن‬ ‫ت‬ - ‫املعلومات‬ ‫أنواع‬ ‫إىل‬ ‫املعلومات‬ ‫تصنيف‬ ‫ميكن‬ ‫املصدر‬ ‫حيث‬ ‫فمن‬ .‫خمتلفة‬ ‫ملعايري‬ ‫ا‬ً ‫ق‬‫وف‬ ‫املعلومات‬ ‫تصنف‬ ‫أخرى‬‫و‬ ‫داخلية‬ ‫معلومات‬ ‫املتصل‬ ‫احلقائق‬ ‫اجلاخلية‬ ‫املعلومات‬ ‫تعكس‬ .‫خارجية‬ ‫املنظمة‬ ‫وحدات‬ ‫خمتلف‬ ‫يف‬ ‫العمل‬ ‫بسري‬ ‫اخلاصة‬ ‫الوقائع‬‫و‬ ،‫ابألحداث‬ ‫ة‬ ‫(اإلنت‬ ‫تعكس‬ ‫فهي‬ ‫اخلارجية‬ ‫املعلومات‬ ‫أما‬ .)‫وغريها‬ ،‫اد‬‫ر‬‫األف‬ ‫وشؤون‬ ،‫احملاسبة‬‫و‬ ،‫املشرتايت‬‫و‬ ،‫املخزون‬‫و‬ ‫املبيعات‬‫و‬ ،‫اج‬ ‫األحدا‬ ‫عن‬ ‫احلقائق‬ ‫وعملها‬ ‫املنظمة‬ ‫اهتمام‬ ‫مبجال‬ ‫اخلاصة‬‫و‬ ‫املنظمة‬ ‫ج‬ ‫خار‬ ‫ية‬‫ر‬‫اجلا‬ ‫الوقائع‬‫و‬ ‫ث‬ ،‫املنافسون‬‫و‬ ،‫اق‬‫و‬‫(األس‬ ‫وغري‬ ،‫احلكومية‬ ‫التوجيهات‬‫و‬ ،‫يعات‬‫ر‬‫التش‬‫و‬ ،‫األسعار‬‫و‬ .)‫ها‬
  • 21. 21 ‫املعل‬ ‫تصنيف‬ ‫ميكن‬ ‫فإنه‬ ‫اإلدارة‬ ‫نظر‬ ‫وجهة‬ ‫من‬ ‫أما‬ :‫ية‬‫ر‬‫إدا‬ ‫ومعلومات‬ ‫مالية‬ ‫معلومات‬ ‫إىل‬ ‫ومات‬ ‫أ‬ - ‫املعلومات‬ :‫املالية‬ ‫و‬ ‫األحداث‬‫و‬ ‫العمليات‬ ‫وتعكس‬ ،‫كة‬ ‫الشر‬ ‫داخل‬ ‫موجودة‬ ‫مصادر‬ ‫من‬ ‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫أتيت‬ ‫املالية‬ ‫ابجملاالت‬ ‫اخلاصة‬ ‫احلقائق‬ ‫ا‬ ‫على‬ ‫املالية‬ ‫املعلومات‬ ‫كز‬ ‫تر‬ .‫احملاسبية‬‫و‬ .) ً ‫مثال‬ ‫العمومية‬ ‫انية‬‫ز‬‫املي‬‫و‬ ،‫املبيعات‬ ‫أو‬ ‫ائد‬‫و‬‫الع‬ ‫(كشف‬ ‫املالية‬ ‫ابحلالة‬ ‫اخلاصة‬ ‫ير‬‫ر‬‫لتقا‬ ‫احملا‬ ‫ير‬‫ر‬‫تقا‬ ‫أما‬ ‫ال‬ ‫تكاليف‬ ،‫اد‬‫ر‬‫األف‬ ‫تكاليف‬ :‫اعها‬‫و‬‫أن‬ ‫حسب‬ ‫تيبها‬‫ر‬‫وت‬ ‫األعمال‬ ‫بتكاليف‬ ‫فتهتم‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫سبة‬ ،‫تشغيل‬ ‫يعها‬‫ز‬‫تو‬ ‫كيفية‬ ‫و‬ ،‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫التكاليف‬‫و‬ . .‫املنظمة‬ ‫أداء‬ ‫وحتليل‬ ‫اهتا‬‫ر‬‫وإدا‬ ‫السنوية‬ ‫انيات‬‫ز‬‫املي‬ ‫إبعداد‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫احملاسبة‬ ‫هتتم‬ ‫كما‬ ‫اثنوي‬ ‫كمنتج‬‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫إىل‬ ‫ا‬ً‫غالب‬ ‫نظر‬ُ‫ي‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫تطوير‬ ‫بداية‬ ‫إىل‬ ‫انحية‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫ويعود‬ .‫احملاسبة‬ ‫لعمليات‬ ‫كأ‬‫احلاسوبية‬ ‫ابلنسب‬ ‫احملاسبية‬ ‫املعلومات‬ ‫أمهية‬ ‫إىل‬ ‫أخرى‬ ‫انحية‬ ‫ومن‬ ،‫احملاسبية‬ ‫األحداث‬ ‫معاجلة‬ ‫نظمة‬ ‫فاملعلومات‬ .‫لإلدارة‬ ‫ة‬ ‫طبيع‬ ‫ذات‬ ‫وهي‬ ،‫اإلدارة‬ ‫يف‬ ‫املستخدمة‬ ‫املعلومات‬ ‫اع‬‫و‬‫أن‬ ‫أقدم‬ ّ ‫د‬‫تع‬ ‫احملاسبية‬ .‫املنظمة‬ ‫أداء‬ ‫تقييم‬ ‫على‬ ‫وتساعد‬ ،‫كمية‬‫ة‬ ‫ب‬ - :‫اإلدارية‬ ‫املعلومات‬ ‫املالي‬ ‫املعلومات‬ ‫تتصف‬ ‫بكوهنا‬ ‫احملاسبية‬ ‫أو‬ ‫ة‬ ‫أو‬ ‫إمجالية‬ ‫معلومات‬ ‫على‬ ‫احلصول‬ ‫عادة‬ ‫املديرون‬ ‫ويفضل‬ .‫ا‬ً ‫جد‬ ‫تفصيلية‬ ‫ملخصة‬ Summary Information ‫موض‬ ‫متثل‬ ‫اليت‬ ‫االجتاهات‬‫و‬ ‫اإلمجالية‬ ‫النتائج‬ ‫از‬‫ر‬‫إب‬ ‫خالهلا‬ ‫من‬ ‫يتم‬ ‫اهتمام‬ ‫ع‬ ‫املخ‬ ‫ابألداء‬ ‫الفعلي‬ ‫األداء‬ ‫نة‬‫ر‬‫مبقا‬ ‫هذه‬ ‫امللخصة‬ ‫ير‬‫ر‬‫التقا‬ ‫تسمح‬ ‫كما‬.‫اإلدارة‬ ‫أو‬ ‫قسم‬ ‫أو‬ ‫وحدة‬ ‫لكل‬‫و‬ ‫ككل‬‫للمنظمة‬ ‫طط‬ .‫غريها‬ ‫أو‬ ‫منتج‬ ‫ألن‬ ‫وذلك‬ ،‫ا‬ً ‫أيض‬ ‫استها‬‫ر‬‫لد‬ ‫الكايف‬ ‫الوقت‬ ‫لديهم‬ ‫ليس‬ ‫ين‬‫ر‬‫املدي‬ ‫بعض‬ ‫فإن‬ ‫لإلدارة‬ ‫امللخصة‬ ‫املعلومات‬ ‫أمهية‬ ‫من‬ ‫وابلرغم‬ ‫يكو‬ ‫أنشطتهم‬ ‫جمال‬ ‫تص‬ ‫جيب‬ ‫لذلك‬‫و‬ .‫كبرية‬‫إجناز‬ ‫سرعة‬ ‫ويتطلب‬ ‫ا‬ً ‫جد‬ ‫ا‬ً‫اسع‬‫و‬ ‫ن‬ ‫حبيث‬ ‫إليهم‬ ‫املوجهة‬ ‫ير‬‫ر‬‫التقا‬ ‫ميم‬ ‫ت‬ ‫شري‬ ‫االستثناءات‬ ‫ير‬‫ر‬‫تقا‬ ‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫وتسمى‬ .‫انتباههم‬ ‫إاثرة‬ ‫أو‬ ‫تدخلهم‬ ‫تتطلب‬ ‫اليت‬ ‫القضااي‬ ‫أو‬ ‫املسائل‬ ‫إىل‬ ‫فقط‬ Exception Reports ‫حسب‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫تصنيف‬ ‫ميكن‬ ‫وهكذا‬ . ‫نستفيد‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫اليت‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املستوايت‬ ( ‫الشكل‬ ‫يف‬ ‫مبني‬ ‫هو‬ ‫كما‬‫منها‬ 6 :)
  • 22. 22 1 - :‫اتيجية‬‫رت‬‫االس‬ ‫املعلومات‬ ‫وغاايهتا‬ ‫املنظمة‬ ‫أهداف‬ ‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫تصف‬ ،‫ا‬ً‫نسبي‬ ‫طويلة‬ ‫مستقبيلية‬ ‫زمنية‬ ‫مبدة‬ ‫اخلاصة‬ ‫املعلومات‬ ‫وهي‬ ‫(خاصة‬ ‫خارجية‬ ‫مصادر‬ ‫من‬ ‫أتيت‬ ‫بكوهنا‬ ‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫تتميز‬ .‫األهداف‬ ‫هذه‬ ‫لتحقيق‬ ‫الالزمة‬ ‫ارد‬‫و‬‫امل‬‫و‬ ‫اتيجياهتا‬‫رت‬‫اس‬‫و‬ ،‫ابئن‬‫ز‬‫ال‬‫و‬ ،‫ابملنافسني‬ ‫و‬ ‫السكانية‬ ‫البياانت‬‫و‬ ،‫املوردين‬‫و‬ ‫يف‬ ‫البياانت‬ ‫هذه‬ ‫وتستخدم‬ ،‫احلكومية‬ ‫التشيعات‬‫و‬ ،‫االقتصادية‬ .‫املختلفة‬ ‫االقتصادية‬ ‫ات‬‫ري‬‫للمتغ‬ ‫املستقبلية‬ ‫االجتاهات‬ ‫حول‬ ‫التوقعات‬‫و‬ ‫ات‬‫ؤ‬‫التنب‬ 2 - :)‫(الوظيفية‬ ‫التكتيكية‬ ‫املعلومات‬ ‫غ‬ ‫وتتعلق‬ ،‫السنة‬ ‫إىل‬ ‫تصل‬ ‫زمنية‬ ‫مدة‬ ‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫تغطي‬ ‫امل‬ ‫الوظيفية‬ ‫األنشطة‬ ‫بتنفيذ‬ ‫ا‬ً‫الب‬ ‫املنظمة‬ ‫يف‬ ‫ختلفة‬ ‫(إنتاج‬ - ‫مبيعات‬ - ‫ذات‬ ‫بكوهنا‬ ‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫تتصف‬ .‫العليا‬ ‫اة‬‫ر‬‫اإلد‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫املوضوعة‬ ‫اتيجيات‬‫رت‬‫لالس‬ ‫ا‬ً ‫ق‬‫وف‬ )‫وغريها‬ ‫امل‬ ‫يف‬ ‫احلايل‬ ‫ابألداء‬ ‫وتتعلق‬ ،‫واترخيية‬ ‫وصفية‬ ‫طبيعة‬ ‫قصرية‬ ‫مستقبلية‬ ‫مدة‬ ‫وتغطي‬ ،‫نظمة‬ .)‫ا‬ً‫غالب‬ ‫(سنة‬ 3 - ‫املعل‬ ‫ال‬ ‫ومات‬ :‫تنفيذية‬ ‫املعل‬ ‫وهي‬ ‫املعلومات‬ ‫وهذه‬ .‫املنظمة‬ ‫داخل‬ ‫جتري‬ ‫اليت‬ ‫املختلفة‬ ‫اليومية‬ ‫العمليات‬‫و‬ ‫ابألحداث‬ ‫اخلاصة‬ ‫التفصيلية‬ ‫ومات‬ .‫املختلفة‬ ‫الوظيفية‬ ‫املهام‬‫و‬ ‫العمليات‬ ‫ألداء‬ ‫ية‬‫ر‬‫ضرو‬ ،‫املعلومات‬ ‫من‬ ‫الثالث‬ ‫اع‬‫و‬‫األن‬ ‫هذه‬ ‫يوفر‬ ‫أن‬ ‫جيب‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫إن‬ ‫املستوايت‬ ‫من‬ ‫مستوى‬ ‫لكل‬ ‫ويقدمها‬ ‫ا‬ ( ‫اجلدول‬ ‫ويبني‬ .‫املناسب‬ ‫وابلشكل‬ ‫إليها‬ ‫احلاجة‬ ‫حسب‬ ‫ية‬‫ر‬‫إلدا‬ 5 ‫اع‬‫و‬‫األن‬ ‫هذه‬ ‫حمتوى‬ ‫اختالف‬ ‫كيفية‬) ‫من‬ ‫الثالث‬ .‫املختلفة‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املستوايت‬ ‫حسب‬ ‫املعلومات‬ ‫اإلستراتيجية‬ ‫المعلومات‬ ‫الوظيف‬ ‫المعلومات‬ ‫ية‬ ‫التنفيذية‬ ‫المعلومات‬ ‫العليا‬ ‫اإلدارة‬ ‫الوظيفية‬ ‫اإلدارة‬ ‫التنفيذية‬ ‫اإلدارة‬
  • 23. 23 ‫ا‬‫و‬‫أن‬ ‫سبعة‬ ‫إىل‬ ‫العليا‬ ‫لإلدارة‬ ‫ية‬‫ر‬‫الضرو‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫تصنيف‬ ‫ميكن‬ ‫ا‬ً‫أخري‬‫و‬ :‫هي‬ ‫املعلومات‬ ‫من‬ ‫ع‬ 1 - ‫اإلجناز‬ ‫ومستوايت‬ ‫احلالية‬ ‫ابألوضاع‬ ‫اخلاصة‬ ‫املعلومات‬ ‫األداء‬ ‫مبستوايت‬ ‫اإلدارة‬ ‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫تعرف‬ ‫ا‬ً‫وغالب‬ : ‫أمثاة‬ ‫ومن‬ .‫املخططة‬ ‫ابملستوايت‬ ‫نتها‬‫ر‬‫ملقا‬ ‫الفعلية‬ ‫الطاقات‬ ‫استغالل‬ ‫ونسبة‬ ،‫السابق‬ ‫اليوم‬ ‫مبيعات‬ ‫حجم‬ :‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫املا‬ ‫األسبوع‬ ‫يف‬ ‫ملتاحة‬ ...‫وهكذا‬ ،‫تلبيتها‬ ‫مت‬ ‫اليت‬ ‫الطلبات‬ ‫وعدد‬ ،‫هلم‬ ‫اخلدمات‬ ‫تقدمي‬ ‫مت‬ ‫الذين‬ ‫ابئن‬‫ز‬‫ال‬ ‫وعدد‬ ،‫ضي‬ 2 - :‫العمل‬ ‫بتقدم‬ ‫اخلاصة‬ ‫املعلومات‬ ‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫تسمى‬ Progress Information ‫لفت‬ ‫إىل‬ ‫وهتدف‬ ، ‫انتباه‬ ‫لال‬ ‫املتاحة‬ ‫الفرص‬ ‫إىل‬ ‫أو‬ ،‫العمل‬ ‫اجه‬‫و‬‫ت‬ ‫اليت‬ ‫احلالية‬ ‫املشكالت‬ ‫إىل‬ ‫اء‬‫و‬‫س‬ ‫ين‬‫ر‬‫املدي‬ .‫منها‬ ‫ستفادة‬ 3 - ‫ية‬‫ر‬‫التحذي‬ ‫املعلومات‬ Warning Information : ‫ميكن‬ ‫ات‬‫ري‬‫تغي‬ ‫حبدوث‬ ‫ية‬‫ر‬‫حتذي‬ ‫ات‬‫ر‬‫إشا‬ ‫تتضمن‬ ‫وهي‬ ‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫األمثلة‬ ‫ومن‬ .‫أهدافها‬ ‫حتقيق‬ ‫يف‬ ‫املنظمة‬ ‫جناح‬ ‫يف‬ ‫تؤثر‬ ‫أن‬ ،‫الطاقة‬ ‫أو‬ ‫اخلام‬ ‫اد‬‫و‬‫امل‬ ‫أسعار‬ ‫تذبذابت‬ : ‫ال‬ ‫تسرب‬ ‫ايد‬‫ز‬‫وت‬ ،‫املرفوضة‬ ‫املنتجات‬ ‫نسبة‬ ‫ايدة‬‫ز‬‫و‬ .‫وغريها‬ ،‫العاملة‬ ‫قوى‬ 4 - ‫التخطيط‬ ‫معلومات‬ :‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫األمثلة‬ ‫ومن‬ ،‫املستقبل‬ ‫يف‬ ‫إليها‬ ‫اللجوء‬ ‫ميكن‬ ‫اليت‬ ‫امج‬‫رب‬‫ال‬‫و‬ ‫اخلطط‬ ‫وتشمل‬ : ‫ات‬‫ري‬‫التغ‬‫و‬ ،‫السوق‬ ‫يف‬ ‫املنظمة‬ ‫حصة‬ ‫منو‬ ‫توقعات‬ ‫املستخدمة‬ ‫لوجيا‬‫و‬‫التكن‬ ‫يف‬ ‫املتوقعة‬ ‫اخلاصة‬ ‫التوقعات‬ ‫كذلك‬ ‫و‬ ،‫املنظمة‬ ‫يف‬ ‫جدد‬ ‫منافسني‬ ‫بدخول‬ .‫اق‬‫و‬‫األس‬ ‫يف‬ ‫بديله‬ ‫منتجات‬ ‫ح‬ ‫طر‬ ‫أو‬ ‫جدول‬ ( 5 ‫املختلفة‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املستوايت‬ ‫حسب‬ ‫التنفيذية‬ ‫املعلومات‬ ‫حمتوى‬ ‫اختالف‬ :) ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫الوظائف‬ ‫العليا‬ ‫اإلدارة‬ ‫الوسطى‬ ‫اإلدارة‬ ‫التنفيذ‬ ‫اإلدارة‬ ‫ية‬ ‫التسويق‬ ‫ابإلنتاج‬ ‫اخلاصة‬ ‫ات‬‫ؤ‬‫التنب‬ ‫اجلديدة‬ ‫اق‬‫و‬‫األس‬‫و‬ ‫السوق‬ ‫حول‬ ‫دقيقة‬ ‫ات‬‫ؤ‬‫تنب‬ ‫ا‬ ‫طلبات‬ ‫ملبيعات‬ ‫غري‬ ‫املنفذة‬ ‫اإلنتاج‬ ‫األمثل‬ ‫التخصيص‬ ‫التنبؤ‬‫و‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫للطاقات‬ ‫هلا‬ ‫املستقبلية‬ ‫ابالحتياجات‬ ‫حتميل‬ ‫جداول‬ ‫وضع‬ ‫املعدات‬‫و‬ ‫اآلالت‬ ‫املنفذة‬ ‫غري‬ ‫اإلنتاج‬ ‫امر‬‫و‬‫أ‬ ‫املخزون‬ ‫جديدة‬ ‫أساليب‬ ‫تطبيق‬ ‫املخزون‬ ‫لتخفيض‬ ‫عن‬ ‫ملخصة‬ ‫ية‬‫ر‬‫دو‬ ‫ير‬‫ر‬‫تقا‬ ‫املخزون‬ ‫كة‬ ‫حر‬ ‫املخزون‬ ‫أرصدة‬
  • 24. 24 ‫املش‬ ‫رتاي‬ ‫ت‬ ‫مصادر‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫أقل‬ ‫أبسعار‬ ‫اء‬‫ر‬‫للش‬ ‫جديدة‬ ‫املوردين‬ ‫أداء‬ ‫تقييم‬ ‫املنفذة‬ ‫غري‬ ‫اء‬‫ر‬‫الش‬ ‫امر‬‫و‬‫أ‬ ‫احملاسبة‬ ‫املالية‬ ‫احلالة‬ ‫توقعات‬ ‫القادمة‬ ‫ات‬‫و‬‫للسن‬ ‫ي‬‫ر‬‫دو‬ ‫حماسبية‬ ‫ير‬‫ر‬‫تقا‬ ‫ة‬ )‫املخطط‬ ‫مع‬ ‫(الفعلي‬ ‫التكاليف‬‫و‬ ‫األجور‬ ‫ير‬‫ر‬‫تقا‬ ‫التمويل‬ ‫االحتياجات‬ ‫حتديد‬ ‫بعيدة‬ ‫املستقبلية‬ ‫أمسالية‬‫ر‬‫ال‬ ‫املدى‬ ‫ية‬‫ر‬‫االستثما‬ ‫البدائل‬ ‫حتليل‬ ‫القصري‬ ‫املدى‬ ‫على‬ ‫املتوفرة‬ ‫النقدية‬ ‫اد‬‫ر‬‫األف‬ ‫احلالية‬ ‫املتطلبات‬ ‫ارد‬‫و‬‫امل‬ ‫من‬ ‫املستقبلية‬‫و‬ ‫ية‬‫ر‬‫البش‬ ‫ية‬‫ر‬‫البش‬ ‫ارد‬‫و‬‫امل‬ ‫ختطيط‬ ‫سجالت‬ ‫اد‬‫ر‬‫األف‬ ‫النقل‬‫و‬ ‫يع‬‫ز‬‫التو‬ ‫كفاءة‬‫أكثر‬ ‫طرق‬ ‫تطوير‬ ‫إىل‬ ‫البضائع‬ ‫لنقل‬ ‫املستهلكني‬ ‫النقل‬ ‫عمليات‬ ‫لة‬‫و‬‫جد‬ ‫الشح‬ ‫امر‬‫و‬‫أ‬ ‫املن‬ ‫غري‬ ‫ن‬ ‫فذة‬ ‫الفنية‬ ‫الشؤون‬ ‫املنتجات‬ ‫تصاميم‬ ‫إعداد‬ ‫اجلديدة‬ ‫هندسية‬ ‫ير‬‫ر‬‫تقا‬ ‫الفنية‬ ‫اصفات‬‫و‬‫امل‬ ‫للمنتجات‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫االحتياجات‬ ‫حتديد‬ ‫املعلومات‬ ‫لنظم‬ ‫املستقبلية‬ ‫تطوير‬ ‫يع‬‫ر‬‫مشا‬ ‫متابعة‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫احلاسوبية‬ ‫األنظمة‬ ‫أداء‬ 5 - ‫الداخلية‬ ‫العمليات‬ ‫معلومات‬ ‫تعد‬ : ‫املؤ‬ ‫الوظيفية‬ ‫ابجملاالت‬ ‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫وتتعلق‬ .‫املنظمة‬ ‫ألداء‬ ‫األساسية‬ ‫ات‬‫ر‬‫ش‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫األمثلة‬ ‫ومن‬ .‫املنظمة‬ ‫لعمل‬ ‫املختلفة‬ ،‫ا‬ً‫حالي‬ ‫اق‬‫و‬‫األس‬ ‫يف‬ ‫املنظمة‬ ‫وحصة‬ ،‫االستثمار‬ ‫عائد‬ :‫املعلومات‬ ‫املبيعات‬‫و‬ ،‫احلايل‬ ‫الشهر‬ ‫خالل‬ .‫وغريها‬ 6 - :‫للمنظمة‬ ‫اخلارجية‬ ‫البيئة‬ ‫معلومات‬ ‫املع‬ ‫وهي‬ ‫اخل‬ ‫لومات‬ ‫املنظممة‬ ‫بيئة‬ ‫يف‬ ‫املوجودة‬ ‫األفكار‬‫و‬ ‫اء‬‫ر‬‫اآل‬‫و‬ ‫ابالجتاهات‬ ‫اصة‬ ‫نشاط‬ ‫مبجاالت‬ ‫مباشرة‬ ‫غري‬ ‫أو‬ ‫مباشرة‬ ‫عالقة‬ ‫هلا‬ ‫اليت‬‫و‬ ‫اجملاالت‬ ‫من‬ ‫اسعة‬‫و‬ ‫ممجموعة‬ ‫املعلومات‬ ‫هذه‬ ‫وتتضمن‬ .‫املنظمة‬
  • 25. 25 ‫املالية‬ ‫اق‬‫و‬‫األس‬ ‫كة‬ ‫وحر‬ ‫املنافسة‬ ‫كات‬ ‫الشر‬ ‫ويف‬ ‫الصناعي‬ ‫القطاع‬ ‫يف‬ ‫املتوقعة‬ ‫ات‬‫ر‬‫التطو‬ :‫مثل‬ ‫االقتصادية‬ ‫ات‬‫ري‬‫التغ‬‫و‬ .‫وغريها‬ ،‫السياسية‬‫و‬ ‫االجتماعية‬‫و‬ 7 - ‫للتوز‬ ‫املعدة‬ ‫املعلومات‬ :‫املنظمة‬ ‫خارج‬ ‫يع‬ ‫املعلومات‬ ‫وهي‬ ‫يرغب‬ ‫اليت‬ ‫ج‬ ‫خار‬ ‫يعها‬‫ز‬‫تو‬ ‫قبل‬ ‫اجعتها‬‫ر‬‫م‬ ‫يف‬ ‫العام‬ ‫املدير‬ ‫املنظ‬ ‫يف‬ ‫املسامهني‬ ‫على‬ ‫ع‬ ‫توز‬ ‫اليت‬ ‫ير‬‫ر‬‫التقا‬‫و‬ ‫ات‬‫ر‬‫النش‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫أو‬ ‫اإلعالم‬ ‫وسائل‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫اء‬‫و‬‫س‬ ‫املنظمة‬ ‫ذلك‬ ‫غري‬ ‫أو‬ ‫مة‬ ‫املختل‬ ‫احلكومية‬ ‫اجلهات‬ ‫متطلبات‬ ‫لتلبية‬ ‫إعدادها‬ ‫يتم‬ ‫اليت‬ ‫الواثئق‬ ‫من‬ ‫أو‬ ‫اإلحصاء‬ ‫أو‬ ‫املالية‬ ‫ارة‬‫ز‬‫كو‬:‫فة‬ ‫غريها‬ . - ‫املعلومات‬ ‫خصائص‬ Attributes of Information ‫املعلومات‬ ‫أن‬ ‫أعاله‬ ‫تعرفت‬ ،‫الدارس‬ ‫يزي‬‫ز‬‫ع‬ ‫وتد‬ ،‫التأكد‬ ‫عدم‬ ‫وتقليل‬ ‫املعرفة‬ ‫ايدة‬‫ز‬ ‫على‬ ‫تساعد‬ ‫عملسات‬ ‫عم‬ ‫اختاذ‬ :‫اآلتية‬ ‫األساسية‬ ‫ابخلصائص‬ ‫تتصف‬ ‫أن‬ ‫جيب‬ ‫منها‬ ‫املرجوة‬ ‫الفائدة‬ ‫املعلومات‬ ‫حتقق‬ ‫لكي‬‫و‬ .‫املنظمة‬ ‫يف‬ ‫ات‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الق‬ ‫أ‬ - ‫الدقة‬ Accuracy : ‫يف‬ ‫إنتاجها‬ ‫يتم‬ ‫اليت‬ ‫املعلومات‬ ‫من‬ ‫اإلمجالية‬ ‫الكمية‬ ‫إىل‬ ‫الصحيحة‬ ‫املعلومات‬ ‫نسبة‬ ‫عن‬ ‫وتعرب‬ ‫إن‬ ‫مت‬ ‫إذا‬ ً ‫فمثال‬ .‫الزمن‬ ‫من‬ ‫حمددة‬ ‫مدة‬ ‫ت‬ ‫مئة‬ ‫تاج‬ ‫منها‬ ‫ير‬‫ر‬‫ق‬ 59 ‫مستوى‬ ‫فإن‬ ‫صحيح‬ ‫بشكل‬ ‫احلايل‬ ‫الوضع‬ ‫تعكس‬ ‫ا‬ً ‫ير‬‫ر‬‫تق‬ ‫يكون‬ ‫الدقة‬ 59 % .‫النظام‬ ‫ينتجها‬ ‫اليت‬ ‫املعلومات‬ ‫طبيعة‬ ‫على‬ ‫املطلوب‬ ‫الدقة‬ ‫مستوى‬ ‫ويعتمد‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫جيب‬ ‫البنوك‬ ‫ففي‬ ‫املعلومات‬ ‫دقة‬ 100 % ‫حتق‬ ‫فإن‬ ‫عام‬ ‫وبشكل‬ .‫املخزون‬ ‫إدارة‬ ‫يف‬ ‫أقل‬ ‫بدقة‬ ‫االكتفاء‬ ‫ميكن‬ ‫بينما‬ ، ‫يق‬ ‫أعلى‬ ‫دقة‬ ‫مستوايت‬ ،‫تنخفض‬ ‫دقتها‬ ‫درجة‬ ‫فغن‬ ‫مستقبلية‬ ‫ات‬‫ؤ‬‫تنب‬ ‫املعلومات‬ ‫كانت‬‫فإذا‬ ،‫ابلزمن‬ ‫تبطة‬‫ر‬‫م‬ ‫الدقة‬‫و‬ .‫العائد‬‫و‬ ‫التكلفة‬ ‫إىل‬ ‫ا‬ً‫غالب‬ ‫يؤدي‬ .ً ‫طرداي‬ ‫هبا‬ ‫وتتأثر‬ ،‫افرة‬‫و‬‫املت‬ ‫التارخيية‬ ‫املعلومات‬ ‫حبجم‬ ‫الدقة‬ ‫وتتأثر‬ .‫صحيح‬ ‫العكس‬‫و‬ ‫ب‬ - ‫الش‬ ‫كل‬ Form : ‫كمية‬‫معلومات‬ ‫إىل‬ ‫شكلها‬ ‫حسب‬ ‫املعلومات‬ ‫تقسم‬ Quantitative ‫وصفية‬ ‫ومعلومات‬ ، Qualitative ‫رقمية‬ ‫ومعلومات‬ ، Numerical ‫بيانية‬ ‫وخمططات‬ ‫رسوم‬ ‫بشكل‬ ‫ومعلومات‬ ، Graphic ، ‫ملخصة‬ ‫معلومات‬ ‫كذلك‬ ‫و‬ ،‫احلاسوب‬ ‫شاشة‬ ‫على‬ ‫إظهارها‬ ‫يتم‬ ‫ومعلومات‬ ،‫مطبوعة‬ ‫ومعلومات‬ Summary ، ‫ومعلومات‬ ‫تفص‬ ‫يلية‬ Details ‫سرعة‬ ‫يضمن‬ ‫الذي‬ ‫املعلومات‬ ‫لتقدمي‬ ‫األنسب‬ ‫الشكل‬ ‫اختيار‬ ‫حالة‬ ‫كل‬‫يف‬ ‫وجيب‬. .‫إليهم‬ ‫املوجهة‬ ‫اد‬‫ر‬‫األف‬ ‫قبل‬ ‫فهمهامن‬ ‫ج‬ - ‫ار‬‫ر‬‫التك‬ Frequency .‫احلاسوب‬ ‫يف‬ ‫نة‬‫ز‬‫املخ‬‫و‬ ‫اجملمعة‬ ‫املعلومات‬ ‫إىل‬ ‫احلاجة‬ ‫ار‬‫ر‬‫تك‬ ‫مدى‬ ‫ار‬‫ر‬‫التك‬ ‫يقيس‬ : ‫متثل‬ ‫استخدامها‬ ‫يتكرر‬ ‫اليت‬ ‫فاملعلومات‬ ‫املعلوم‬ ‫النش‬ ‫ات‬ ‫أما‬ .‫ار‬‫ر‬‫ابستم‬ ‫وحتديثها‬ ‫هبا‬ ‫االهتمام‬ ‫وجيب‬ ‫البياانت‬ ‫قاعدة‬ ‫يف‬ ‫طة‬ .‫التكاليف‬ ‫رخيصة‬ ‫ين‬‫ز‬‫خت‬ ‫وسائط‬ ‫ي‬ ‫حفظها‬ ‫أو‬ ‫منها‬ ‫التخلص‬ ‫فيمكن‬ ‫املستخدمة‬ ‫وغري‬ ‫اكدة‬‫ر‬‫ال‬ ‫املعلومات‬
  • 26. 26 ‫د‬ - ‫اجملال‬ Breadth ‫اهتما‬ ‫جماالت‬ ‫املعلومات‬ ‫بعض‬ ‫تغطي‬ ً ‫فمثال‬ ،‫ليتها‬‫و‬‫مش‬ ‫مدى‬ ‫املعلومات‬ ‫جمال‬ ‫حيدد‬ : ‫اسعة‬‫و‬ ‫م‬ ‫بينما‬ ‫هذه‬ ‫استخدام‬ ‫طبيعة‬ ‫ضوء‬ ‫يف‬ ‫املطلوبة‬ ‫املعلومات‬ ‫جمال‬ ‫وحيدد‬ .‫ا‬ً ‫جد‬ ‫ضيق‬ ‫اهتمام‬ ‫مبجال‬ ‫أخرى‬ ‫معلومات‬ ‫تتعلق‬ .‫املعلومات‬ ‫ه‬ - ‫املصدر‬ Origin : ‫املعلومات‬ ‫نظام‬ ‫يهتم‬ ‫أن‬ ‫وجيب‬ ،‫خارجها‬ ‫أو‬ ‫املنظمة‬ ‫داخل‬ ‫من‬ ‫املعلومات‬ ‫تظهر‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫املصاد‬ ‫خمتلف‬ ‫من‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫البياانت‬ ‫بتجميع‬ ‫املتا‬ ‫ر‬ ‫ومعا‬ ‫حة‬ .‫جلتها‬ ‫و‬ - ‫املناسب‬ ‫التوقيت‬ Time lines : ‫بشكل‬ ‫تبط‬‫ر‬‫ت‬ ‫املعلومات‬ ‫فأمهية‬ .‫للمعلومات‬ ‫أخرى‬ ‫مهمة‬ ‫صفة‬ ‫ا‬ً ‫أيض‬ ‫وهو‬ ‫جيب‬ ‫لذلك‬‫و‬ .‫أقل‬ ‫أو‬ ‫ساعة‬ ‫بعد‬ ‫عليها‬ ‫حصلنا‬ ‫لو‬ ‫قيمتها‬ ‫تفقد‬ ‫قد‬ ‫اآلن‬ ‫املفيدة‬ ‫فاملعلومة‬ ،‫عليها‬ ‫احلصول‬ ‫بتوقيت‬ ‫مباشر‬ ‫املعلومات‬ ‫بتوفري‬ ‫االهتمام‬ ‫التو‬ ‫يف‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ .‫املناسب‬ ‫قيت‬ ‫ز‬ - ‫املعلومات‬ ‫اكتمالية‬ Completeness : ‫قد‬ ‫املناسب‬ ‫الوقت‬ ‫يف‬ ‫عليها‬ ‫احلصول‬ ‫يتم‬ ‫اليت‬ ‫الدقيقة‬ ‫املعلومات‬ ‫إن‬ ‫جتري‬ ‫اليت‬ ‫احلالة‬ ‫انب‬‫و‬‫ج‬ ‫مجيع‬ ‫تغطي‬ ‫اليت‬ ‫املعلومات‬ ‫توفري‬ ‫تعين‬ ‫فاالكنمالية‬ .‫مكتملة‬ ‫تكن‬ ‫مل‬ ‫إذا‬ ‫مفيدة‬ ‫غري‬ ‫تكون‬ ‫امل‬ ‫تقدمي‬ ّ ‫د‬‫ويع‬ .‫معاجلتها‬ ‫الكاملة‬ ‫علومات‬ ‫ئي‬‫ر‬‫ال‬ ‫األهداف‬ ‫من‬ ‫هذا‬ ‫حتقيق‬ ‫على‬ ‫العمل‬ ‫ويتم‬ ،‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫لنظام‬ ‫سة‬ .‫املتكاملة‬ ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫تطوير‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫اهلدف‬ ‫ح‬ - ‫الصلة‬ ‫وثيقة‬ Relevance ‫لذلك‬‫و‬ .‫معاجلتها‬ ‫جتري‬ ‫اليت‬ ‫ابحلالة‬ ‫وثيقة‬ ‫صلة‬ ‫ذات‬ ‫املعلومات‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫جيب‬ : ‫امل‬ ‫نظام‬ ‫يهتم‬ ‫أن‬ ‫جيب‬ ‫ابملعلوم‬ ‫علومات‬ ‫ابملوض‬ ‫اخلاصة‬ ‫ات‬ ‫للموضوع‬ ‫متت‬ ‫ال‬ ‫اليت‬ ‫املعلومات‬ ‫عن‬ ‫اإلمكان‬ ‫قدر‬ ‫ويبتعد‬ ‫وع‬ .‫بصلة‬ ‫ط‬ - :‫املعلومات‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫سهولة‬ ‫ا‬ً ‫وجمهود‬ ‫ا‬ً‫وقت‬ ‫املدير‬ ‫من‬ ‫أتخذ‬ ‫ال‬ ‫حبيث‬ ،)‫معقدة‬ ‫(غري‬ ‫بسيطة‬ ‫املعلومات‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫ا‬ ‫الرسوم‬‫و‬ ‫ير‬‫ر‬‫كالتقا‬:‫املناسبة‬ ‫ابلطرق‬ ‫بعرضها‬ ‫ذلك‬ ‫ويكون‬ .‫فهمها‬ ‫أو‬ ‫حتليلها‬ ‫يف‬ .‫وغريها‬ ‫لبيانية‬ ‫ي‬ - ‫أ‬ ‫ميكن‬ ‫مبا‬ ‫نة‬‫ر‬‫مقا‬ ‫لة‬‫و‬‫معق‬ ‫تكون‬ ‫حبيث‬ ‫اقتصادية‬ ‫املعلومات‬ ‫على‬ ‫احلصول‬ ‫عملية‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ :‫التكاليف‬ ‫من‬ ‫جتذبه‬ ‫ن‬ .‫للمنظمة‬ ‫ائد‬‫و‬‫ف‬ ‫ك‬ - :‫للقياس‬ ‫قابلة‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ .‫صحتها‬ ‫من‬ ‫التحقق‬ ‫وابلتايل‬ ،‫مرة‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫وقت‬ ‫أي‬ ‫يف‬ ‫عليها‬ ‫احلصول‬ ‫ميكن‬ ‫أي‬ ‫ل‬ - )‫(املوثوقية‬ ‫االعتمادية‬ Reliability : .‫ار‬‫ر‬‫الق‬ ‫اختاذ‬ ‫يف‬ ‫عليها‬ ‫االعتماد‬ ‫ميكن‬ ‫أي‬
  • 27. 27 - ‫ية‬‫ر‬‫اإلدا‬ ‫املعلومات‬ ‫أنظمة‬ ‫لتطوير‬ ‫الشمويل‬ ‫املدخل‬ ‫األنظمة‬ ‫ية‬‫ر‬‫نظ‬ ‫تقدم‬ ،‫الدارس‬ ‫يزي‬‫ز‬‫ع‬ General System Theory ‫األنظمة‬ ‫اسة‬‫ر‬‫لد‬ ً ‫متكامال‬ ‫ا‬ً ‫إطار‬ ‫وغري‬ ،‫تقنية‬ ،‫اجتماعية‬ ،‫لوجية‬‫و‬‫(بي‬ ‫املختلفة‬ ‫الطبيعة‬ ‫ذات‬ ‫املعقدة‬ ‫الفلسفية‬ ‫األسس‬ ‫من‬ ‫جمموعة‬ ‫اإلطار‬ ‫هذا‬ ‫ويشمل‬ .)‫ها‬ .‫التطبيقية‬‫و‬ ‫العلمية‬‫و‬ ‫املنهجية‬‫و‬ ‫لدر‬ ‫موحدة‬ ‫علمية‬ ‫أسس‬ ‫توفري‬ ‫هي‬ ‫هلا‬ ‫األساسية‬ ‫السمة‬ ‫فإن‬ ‫ية‬‫ر‬‫النظ‬ ‫هذه‬ ‫تسمية‬ ‫من‬ ‫اضح‬‫و‬ ‫هو‬ ‫كما‬ ‫و‬ ‫اسة‬ ‫اع‬‫و‬‫أن‬ ‫خمتلف‬ ‫مي‬ ‫لألنظمة‬ ‫العامة‬ ‫ية‬‫ر‬‫النظ‬ ‫فإن‬ ‫لذلك‬‫و‬ .‫طبيعتها‬ ‫كانت‬‫مهما‬ ‫كيب‬ ‫الرت‬ ‫املعقدة‬ ‫األنظمة‬ ‫ومنهجية‬ ‫علمية‬ ‫أداة‬ ‫اعتبارها‬ ‫كن‬ ‫امل‬ ‫حقول‬ ‫مجيع‬ ‫يف‬ ‫املعقدة‬ ‫املوضوعات‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫يف‬ ‫استخدامها‬ ‫ميكن‬ ‫سبب‬ ‫أما‬ .)‫وغريها‬ ،‫اهلندسة‬ ،‫الطب‬ ،‫(االقتصاد‬ ‫عرفة‬ ‫العم‬ ‫هذه‬ ‫ال‬ ‫إىل‬ ‫فيعود‬ ‫ومية‬ ( ‫تشابه‬ )‫التماثل‬ Analogy ‫املتباينة؛‬ ‫الطبيعة‬ ‫ذات‬ ‫النظم‬ ‫هذه‬ ‫مجيع‬ ‫يف‬ ‫تتم‬ ‫اليت‬ ‫العمليات‬ ‫بني‬ ‫انني‬‫و‬‫فق‬ ‫الفع‬ ‫رد‬ ً ‫مثال‬ ‫تفسر‬ ‫اليت‬ ‫لوجية‬‫و‬‫البي‬ ‫األنظمة‬ ‫يف‬ ‫موجودة‬ ‫التحكم‬ ‫ايت‬‫ر‬‫ونظ‬ ‫الوسط‬ ‫مع‬ ‫التالؤم‬‫و‬ ‫االستجابة‬‫و‬ ‫ل‬ ‫اال‬‫و‬ ‫االجتماعية‬ ‫األنظمة‬ ‫سلوك‬ ‫تفسري‬ ‫يف‬ ‫منها‬ ‫اإلفادة‬ ‫ميكن‬ ‫اخلارجي‬ ‫وهكذا‬ .‫كذلك‬‫التقنية‬ ‫األنظمة‬ ‫تصميم‬ ‫ويف‬ ‫قتصادية‬ ‫االستفادة‬ ‫ميكن‬ ‫لألنظمة‬ ‫العامة‬ ‫ية‬‫ر‬‫النظ‬ ‫بفضل‬ ‫فإنه‬ ‫للمساعدة‬ ‫معني‬ ‫علمي‬ ‫حقل‬ ‫يف‬ ‫إليها‬ ‫التوصل‬ ‫يتم‬ ‫اليت‬ ‫املعارف‬ ‫من‬ ‫م‬ ‫األخرى‬ ‫العلمية‬ ‫احلقول‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫على‬ .‫احلقول‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ ‫ية‬‫ر‬‫التجا‬ ‫العمليات‬ ‫لتفسري‬ ‫النقل‬‫و‬ ‫اإلسقاط‬ ‫عملية‬ ‫خالل‬ ‫ن‬ ‫مي‬ ‫اليت‬ ‫العامة‬ ‫املنهجية‬ ‫األسس‬‫و‬ ‫العلمية‬ ‫املعارف‬ ‫من‬ ‫جمموعة‬ ‫هي‬ ‫لألنظمة‬ ‫العامة‬ ‫ية‬‫ر‬‫النظ‬ ‫إن‬ ‫كن‬ ‫ا‬ ‫ستخدامها‬ ‫ألنظمة‬ ‫سلوك‬ ‫اسة‬‫ر‬‫لد‬ ‫النظري‬ ‫األساس‬ ‫ية‬‫ر‬‫النظ‬ ‫هذه‬ ‫وفرت‬ ‫لقد‬‫و‬ .‫تعقيدها‬ ‫درجة‬ ‫بلغت‬ ‫ومهما‬ ‫طبيعتها‬ ‫اختلفت‬ ‫مهما‬ ‫األنظمة‬ ‫هندسة‬ :‫مثل‬ ‫عديدة‬ ‫وتطبيقية‬ ‫علمية‬ ‫الجتاهات‬ System Engineering ‫املدخل‬‫و‬ ، ‫لتحليل‬ ‫النظمي‬ ‫املشكالت‬ System Approach .‫وغريها‬ ،‫اآليل‬ ‫التحكم‬ ‫ونظرسة‬ :‫فهي‬ ‫لألنظمة‬ ‫العامة‬ ‫ية‬‫ر‬‫النظ‬ ‫خصائص‬ ‫أهم‬ ‫أما‬ ‫أ‬ - ‫العمومية‬ ‫امليادين‬ ‫مجيع‬ ‫اسة‬‫ر‬‫لد‬ ‫استخدامها‬ ‫ميكن‬ ‫ية‬‫ر‬‫النظ‬ ‫هذه‬ ‫عليها‬ ‫تقوم‬ ‫اليت‬ ‫املنهجيات‬‫و‬ ‫املداخل‬‫و‬ ‫املفاهيم‬ ‫أن‬ ‫أي‬ : .‫ية‬‫ر‬‫النظ‬ ‫هذه‬ ‫تسمية‬ ‫يف‬ )‫(العامة‬ ‫كلمة‬‫أتت‬ ‫هنا‬ ‫ومن‬ ،‫العلمية‬ ‫احلقول‬‫و‬ ‫ب‬ - :‫العلمية‬ ‫الدقة‬ ‫الت‬‫و‬ ‫املصطلحات‬ ‫أن‬ ‫حيث‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ ‫املستخدمة‬ ‫يف‬‫ر‬‫عا‬ ‫وتطابق‬ ،‫ودقيقة‬ ‫دة‬ّ ‫د‬‫حم‬ ٍ ‫معان‬ ‫ذات‬ ‫ية‬‫ر‬‫النظ‬ ‫مناذ‬ ‫وبناء‬ ‫حتليلها‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫املختلفة‬ ‫الطبيعة‬ ‫ذات‬ ‫األنظمة‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫وهو‬ ‫ية‬‫ر‬‫النظ‬ ‫هلذه‬ ‫العام‬ ‫اهلدف‬ ‫(جمردة‬ ‫يدية‬‫ر‬‫جت‬ ‫ج‬ Abstract Models ‫اجت‬‫و‬ ‫بسلوك‬ ‫اخلاصة‬ ‫العلمية‬ ‫املعارف‬ ‫إىل‬ ‫للوصول‬ ‫النماذج‬ ‫هذه‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫مث‬ ،‫هلا‬ ) ‫تطور‬ ‫اهات‬ .‫احلقيقية‬ ‫األنظمة‬ ‫ج‬ - :)‫(العملية‬ ‫التطبيقية‬ ‫الفائدة‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫عند‬ ‫مة‬ّ‫قي‬ ‫نتائج‬ ‫إل‬ ‫يؤدي‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫لألنظمة‬ ‫العامة‬ ‫ية‬‫ر‬‫النظ‬ ‫استخدام‬ ‫أن‬ ‫حيث‬ ‫األنظمة‬ ‫من‬ ‫العديد‬ .‫العملية‬ ‫احلياة‬ ‫يف‬ ‫املوجودة‬