التعليم الهندسي خالد السلطان

5,138 views

Published on

Published in: Education
1 Comment
6 Likes
Statistics
Notes
  • المعهد العربي للتطوير الإداري
    Arab Institute for Management Development
    AIMD

    البرنامج التدريبي
    أساليب تحليل المشكلات وصناعة القرارات
    مقر الإنعقاد : القاهرة – جمهورية مصر العربية
    خلال الفترة من 5 يناير إلي 9 يناير 2014

    بهدف تزويد المشاركين بالأساليب العلمية فى تحليل وحل المشكلات وإكسابهم الجوانب الإدارية والقانونية فى صناعة القرار لخدمة الإدارة العليا، كان انعقاد هذا البرنامج التدريبي والذي يعرض من خلال إطاره العام إلى : المشكلات ( مفهومها – أنواعها- أساليب التعامل معها)، أسس وخطوات تشخيص وتحليل المشكلات، مهارات وأدوات جمع وتحليل البيانات، الأسلوب العلمى لحل المشكلات، الإبداع والعمل الجماعى فى حل مشكلات العمل، القرار (المفهوم – الأهمية - الأبعاد ذات العلاقة)، دورة صنع القرار، نظم دعم القرار، تحليل المشاكل وتقييم بدائل القرارات. مستهدفين فى ذلك رؤوساء مجالس الإدارة ومديرى العموم ومديرى الإدارات ورؤساء الوحدات والأقسام ومتخذى القرار بالوزارات والمؤسسات والهيئات والمصالح والمنظمات والمجالس المحلية والرقابية.
    وبهذه المناسبة يسعدنا دعوتكم للمشاركة وتعميم خطابنا على المهتمين بموضوع البرنامج التدريبى وإفادتنا بمن تقترحون توجيه الدعوة لهم علما بأن رسوم المشاركة 1400 دولار أمريكي للفرد او ما يعادلها.

    لمزيد من المعلومات يمكنكم التواصل مع
    مدير التدريب الأستاذ/ ياســـر دســوقــــي

    جـــوال 00201123253337 / 00201097905533

    هـــاتــــف0020237795946 / 0020237795948

    فاكـس 0020237795961
    البريد الإلكترونى YasserDessouky2014@Gmail.com
       Reply 
    Are you sure you want to  Yes  No
    Your message goes here
No Downloads
Views
Total views
5,138
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
6
Actions
Shares
0
Downloads
0
Comments
1
Likes
6
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

التعليم الهندسي خالد السلطان

  1. 1. التعليم الهندسي : التحديات و الفرص خالد بن صالح السلطان جامعة الملك فهد للبترول والمعادن المؤتمر الدولي للتعليم الهندسي جامعة القصيم (25-2-1427 هـ )
  2. 2. <ul><li>1 - مقدمة </li></ul><ul><li>2 - تطور التعليم الهندسي </li></ul><ul><li>3 - احصائيات </li></ul><ul><li>4 - الحاجة إلى التغيير </li></ul><ul><li>5 - سمات القرن الحالي </li></ul><ul><li>6 - التحديات </li></ul><ul><li>7 - الفرص </li></ul><ul><li>8 - مكونات التعليم الهندسي </li></ul><ul><li>9 - وسائل التغيير </li></ul><ul><li>10- الخاتمة </li></ul>المحتويات
  3. 3. مقدمة <ul><li>النمو السريع للتقنية الذي ساعد في نشر المعرفة بسرعة فائقة و جعل المعلومات و البيانات في المتناول , سيكون له أثر كبير على مهنة الهندسة خلال هذا القرن . </li></ul><ul><li>القوه العاملة في المجال الهندسي تزداد عالمياً رغم تناقصها في أمريكا و أوروبا . معظم الزيادة منسوبة إلى دول جنوب شرق آسيا . </li></ul><ul><li>العدد السكاني الحالي و البيانات حول عدد خريجي التعليم الهندسي تشير إلى أن القوه العاملة في القطاع الهندسي في الحقبة القادمة ستكون إلى حد كبير أسيويه في أصل حضارتها . </li></ul><ul><li>تغيير واضح في التعليم الهندسي في السنوات الأخيرة . و اتفاق عام و عالمي لإعادة هيكلة المنهج الهندسي ليلبي متطلبات مجتمع القرن الحالي . </li></ul>
  4. 4. تطور التعليم الهندسي 1676 كونت وحدة هندسية في الجيش الفرنسي . 1794 اسس معهد ايكول ( Ecole ) لتدريب المهندسين العسكريين بفرنسا و كان المنهج مبني على الرياضيات و العلوم . 1794 اسست الأكاديمية الحربية في نيويورك ووست بوينت بالولايات المتحدة الأمريكية . 1817 تم ادخال اول منهج هندسي في وست بوينت على قرار منهج ايكول بفرنسا . 1821 دُرست أول مادة في الهندسة للمدنيين ( غير العسكريين ) في أكاديمية نورِيش ( Norwich ) بفرمونت , الولايات المتحدة الأمريكية . 1835 أول شهادة في الهندسة تصدر من معهد رنسيلر ( Rensseloer ) الفني بنيويورك .
  5. 5. تطور التعليم الهندسي 1860 تم تأسيس ما يقرب من عشر مدارس هندسية في الولايات المتحدة الأمريكية . 1862 ساعد قانون مُورل ( Morrill ) لمنح الأرض في ازدياد عدد المدارس الهندسية 1799 تم تدريب معظم المهندسين من خلال التمرس بالمهنة ( Apprenticeship ) وكان التركيز على الخبرة العملية . 1880 بدأ التركيز على العمل بالورش يقل في المدارس الهندسية و لكن استمرت أهمية الخبره العملية . ظهرت تخصصات جديدة مثل هندسة الكهرباء ( MIT ) و الهندسة الكيميائية ( جامعة الينوى ) 1893 تم تأسيس ما يعرف الآن بالجمعية الأمريكية للتعليم الهندسي ( ASEE ) 1907 يُلزم القانون بولاية ويمينغ ( Wyoming ) الحصول على رخصة مزاولة مهنة الهندسة .
  6. 6. تطور التعليم الهندسي 1920 هجرة عظماء المنظرين في مجال الهندسة من اوربا إلى الولايات المتحدة الامريكية مثل Timoshenko ( Russia ) Van Karmon ( Hungary ) و Westergaard ( Denmark ) 1932 تكوين هيئة اعتماد البرامج الهندسية من الجمعيات المهنية المختلفة للمهندسين الأمريكيين و التي تعرف الآن بمجلس الاعتماد الأمريكي للهندسة و التكنولوجيا ( ABET ) 1945 بدأت الحكومات الفدرالية تقديم دعم مادي كبير للأبحاث بالجامعات و بالتالي اصبح التوجه نحو تقوية الرياضيات و العلوم في التعليم الهندسي . 1955 تقرير ( Grinter ) ينادي بزيادة التركيز على العلوم الهندسية , التصميم الهندسي , الانسانيات و العلوم الاجتماعية و يهمل البرامج ذات الطابع العملي . ما بعد 1960 معظم المدارس الهندسية تقدم برامج علمية مهنية و توظف اعضاء هيئة التدريس على اساس القدرة في الابحاث الأساسية و ليست الخبرة العملية خارج النطاق الأكاديمي . 1980- الآن ازدياد المناشدة من سوق العمل لتعليم هندسي جديد يوازن الخلفية الفنية القوية مع المهارات الأخرى مثل مهارات الاتصال , العمل كفريق و حل المسائل و غيرها .
  7. 7. تطور التعليم الهندسي <ul><li>تركيز على التطبيق العملي </li></ul><ul><li>تصميم مبني على الكود </li></ul><ul><li>استخدام محدود للعلوم الرياضية </li></ul><ul><li>أعضاء هيئة التدريس ذو خبره عملية نظراً للارتباط القوى مع الصناعة </li></ul><ul><li>تركيز على العلوم الهندسية </li></ul><ul><li>فهم اساسي للظواهر </li></ul><ul><li>أهمية كبيرة للتحليل </li></ul><ul><li>أعضاء هيئة التدريس مدربين على البحث الأساس . </li></ul><ul><li>تركيز على المهارات . </li></ul><ul><li>العمل الجماعي – الاتصال - التكامل - التصميم - التصنيع - التحسين المستمر - المحافظة على قوى التحليل . </li></ul>1990- ؟ 1950-1990 قبل 1950
  8. 8. Bachelor's degrees awarded in the US and in selected other countries. احصائيات
  9. 9. Doctoral degrees awarded in the US and in selected other countries. احصائيات
  10. 10. احصائيات
  11. 11. احصائيات
  12. 12. احصائيات
  13. 13. احصائيات
  14. 14. احصائيات / شهادات البكالوريوس التي منحت عام 2000 بمعدل كل 100.000 نسمة الرقم الدولة العدد 1 كوريا الجنوبية 119.6 2 تايوان 119.2 3 اليابان 81.4 4 السويد 77.2 5 فنلندا 71.2 6 بولندا 1996 56 7 روسيا 1999 55.9 8 ايرلندا 53.1 9 إسرائيل 47.3 10 استراليا 47.2 11 هولندا 46.1 12 اسبانيا 38.6 13 ايسلاند 37.7 14 كازاخستان 1995 34.8 15 المملكة المتحدة 34.4 16 بلجيكا 32.6 17 سويسرا 31.1 الرقم الدولة العدد 18 كندا 30.8 19 كولومبيا 1996 29.9 20 رومانيا 29.5 21 تركيا 28.6 22 بوليفيا 26.5 23 شيلي 1996 25.4 24 مكسيكو 24.2 25 الولايات المتحدة الأمريكية 2003 23.1 26 سوريا 1995 21.9 27 فرنسا 21 28 ألمانيا 20.1 29 تايلاند 1995 18.5 30 الصين 16.4 31 النرويج 15.8 32 إيران 15.2 33 كوبا 12.2 34 بلغاريا 11.4 35 السعودية 7.03
  15. 15. احصائيات / شهادات الدكتوراه التي منحت عام 2000 بمعدل كل 100.000 نسمة الرقم الدولة العدد 1 السويد 9.4 2 فنلندا 7.2 3 النمسا 4.2 4 سويسرا 3.6 5 كوريا الجنوبية 3.5 6 الدنمارك 3.5 7 المملكة المتحدة 3.4 8 لتوانيا 3.1 9 اليابان 3 10 فرنسا 3 11 البرتغال 2.8 12 المانيا 2.7 13 هولندا 2.6 14 استراليا 2.5 15 تايوان 2.3 16 الولايات المتحدة الأمريكية 2.2 17 كندا 1.9 18 التشيك 1.8 الرقم الدولة العدد 19 النرويج 1.7 20 بلجيكا 1.5 21 كرواتيا 1.3 22 إسرائيل 1.3 23 ايرلندا 1.3 24 جورجيا 1.3 25 ايطاليا 1.2 26 اسبانيا 1 27 هنقاريا 1 27 اليونان 0.9 29 صربيا 0.8 30 بلغاريا 0.7 31 تركيا 0.5 32 غانا 0.4 33 المغرب 0.4 34 الصين 0.4 35 البرازيل 0.3 36 السعودية 0.03
  16. 16. Annual research expenditure of ten engineering disciplines احصائيات
  17. 17. <ul><li>عدد طلاب البكالوريوس 481042. </li></ul><ul><li>عدد طلاب الهندسة 13071. </li></ul><ul><li>عدد الطلاب الملتحقين ببرنامج الماجستير 6843. </li></ul><ul><li>عدد الطلاب الملتحقين ببرامج الدكتوراه 1806. </li></ul><ul><li>تسعى الصين لتخريج مليون مهندس في العام . </li></ul>التعليم العالي في المملكة العربية السعودية ( لعام 2004/2005) احصائيات
  18. 18. <ul><li>أسست أول كلية هندسة بالمملكة في عام 1962 </li></ul><ul><li>حالياً توجد 13 كلية تقدم شهادات هندسية . </li></ul><ul><li>بعض البرامج الهندسية حصلت على الاعتماد الأكاديمي من هيئة الاعتماد الأمريكية للهندسة و التكنولوجيا ( ABET ). </li></ul><ul><li>عدد من الجامعات تقدم برامج الماجستير و الدكتوراه في الهندسة . </li></ul>البرامج الهندسية احصائيات
  19. 19. عدد المهندسين في المملكة العربية السعودية احصائيات القطاع سعوديين وافدين المجموع الكلي العدد النسبة % العدد النسبة % حكومي 5777 76 1856 24 7633 خاص 16028 16 83052 84 99080 المجموع 21805 20.4 84908 79.6 106713
  20. 20. المصدر : مشروع التأهيل المهني للمهندسين في المملكة العربية السعودية احصائيات تسلسل الدولة عدد المهندسين لكل مائة ألف من السكان ملاحظات تاريخ الإحصائيات 1 السعودية 460 مع المهندسين الوافدين وبدون المهندسين الوافدين 113 مهندس لكل مائة ألف من السكان 2005 2 الإمارات 1135 مع المهندسين الوافدين وبدون المهندسين الوافدين 68 مهندس لكل مائة ألف من السكان 2005 3 الكويت 821 مع المهندسين الوافدين وبدون المهندسين الوافدين 369 مهندس لكل مائة ألف من السكان 1997 4 البحرين 385 مع المهندسين الوافدين وبدون المهندسين الوافدين 130 مهندس لكل مائة ألف من السكان 1997 5 الأردن 1000 2005 6 مصر 2800 1997 7 المغرب 80 2005 8 بريطانيا 5300 1997 9 ألمانيا 3800 1997
  21. 21. <ul><li>486 مهندس ( سعودي و وافد ) لكل 100000 نسمه . </li></ul><ul><li>120 مهندس سعودي لكل 100000 نسمه . </li></ul><ul><li>بالمقارنة مع بعض الدول المجاورة هنالك حاجة إلى زيادة 100000 مهندس في المملكة . </li></ul>عدد المهندسين في المملكة العربية السعودية احصائيات
  22. 22. مقارنة بين طرق التعليم التقليدية و الطرق الحديثة 1-2 التعليم التقليدي التعليم الحديث المدرس هو محور العملية التعليمية الطالب هو المحور العملية التعليمية نقل المعرفة من الأستاذ إلى الطالب . يقوم الطلاب بتكوين المعرفة عن طريق تجميع المعلومات و تركيبها و دمجها ضمن المهارات العامة في تقصي الحقائق و التواصل و التفكير الناقد وحل المشاكل . الطلاب يتلقون المعلومات بشكل سلبي . يشارك الطلاب مشاركة فاعلة نشطة . التركيز على اكتساب المعرفة خارج السياق الذي سوف تستخدم به . التركيز على استخدام المعرفة و نقلها بصورة فاعلة لمعالجة المسائل الدائمة و الطارئة ضمن سياق الحياة الواقعية . الأستاذ هو المصدر الرئيس لتزويد الطالب بالمعلومات وهو المقوم الرئيس . الأستاذ يقوم بعملية التدريب و يسير الأمور للطالب كما إن للأستاذ و الطلاب دور في تقويم عملية التعلم . التقويم و التدريس عمليتان منفصلتان . التدريس و التقويم عمليتان متداخلتان .
  23. 23. مقارنة بين طرق التعليم التقليدية و الطرق الحديثة 2-2 التعلم التقليدي التعلم الحديث يستخدم التقويم لمراقبة عملية التعلم و التركيز فقط على الإجابات الصحيحة للطالب . يستخدم التقويم لتشجيع عملية التعلم و تشخيص وضعها و التركيز هنا على الإتيان بأسئلة أفضل و على التعلم من الأخطاء التقويم الغير مباشر وذلك عن طريق اختبارات تحدد العلامات فيها بصورة موضوعية . تقويم مباشر وذلك عن طريق أوراق البحث و المشاريع و الأداء و ملفات الإنجازات وما شابه ذلك . التركيز على فرع معرفي واحد . التوسع و الاطلاع على عدة فروع معرفية . الثقافة السائدة ثقافة تنافسية قائمة على الروح الفردية . الثقافة السائدة ثقافة تعاونية قائمة على المشاركة و الدعم . الطلاب وحدهم معنيون بعملية التعلم . الأستاذ و الطلاب يتعلمون معاً .
  24. 24. <ul><li>مرتكز على الأستاذ أكثر من الطالب . </li></ul><ul><li>عمق في تخصص واحد و دقيق . </li></ul><ul><li>استخدام قليل للحاسب و الوسائل المتعددة و الإنترنت . </li></ul><ul><li>مركز أكثر على الجهود الفردية . </li></ul><ul><li>تركيز كبير على التحليل . </li></ul>خصائص التعليم الهندسي التقليدي
  25. 25. الحقيقة؟ <ul><ul><li>نقاط الضعف في خريجي الهندسة اليوم كما يراها المستفيد : </li></ul></ul><ul><li>التكبر الفني ( Technical Arrogance ). </li></ul><ul><li>عدم فهم عمليات التصنيع . </li></ul><ul><li>نقص المقدرة في التصميم و الإبداع . </li></ul><ul><li>الكل يريد ان يكون محللاً ( Analyst ). </li></ul><ul><li>نظرة ضيقة للهندسة و التخصصات المتعلقة بها . </li></ul><ul><li>ضعف في مهارات الاتصال . </li></ul><ul><li>خبره ضئيلة في العمل في فريق . </li></ul><ul><li>عدم فهم واضح للجودة وأساليبها . </li></ul>
  26. 26. تعليم هندسي جديد قوى التغيير <ul><li>التمويل </li></ul><ul><li>سوق العمل </li></ul><ul><li>هيئات الإعتماد </li></ul><ul><li>الجمعيات المهنية </li></ul><ul><li>اللجان الاستشارية </li></ul>التعليم الهندسي الحالي <ul><li>ظهور حقول معرفة جديده </li></ul><ul><li>الإزدياد الكبير في عمق المعرفه </li></ul><ul><li>تداخل التخصصات </li></ul><ul><li>العولمه </li></ul>
  27. 27. هيئة الاعتماد الامريكية للهندسة و التكنولوجيا ( ABET ) <ul><ul><li>طورت الهيئة معايير مبنية على المخرجات ( EC2000 ) تركز على : </li></ul></ul><ul><ul><li>أهداف معلنه يمكن قياسها مبنية على حاجة الملتحقين بالبرنامج ( ما يتوقع من الخريج تحقيقه في السنوات الأولى من مزاولة المهنة ). </li></ul></ul><ul><ul><li>تعريف مخرجات التعليم الهندسي ( ماذا يمكن أن يفعله الطالب عند التخرج ). </li></ul></ul><ul><ul><li>العمليات المؤسسية لتقييم ما تحققة الاهداف و المخرجات . استخدام نتائج التقييم في التحسين المستمر للعمليات التعليمية . </li></ul></ul>
  28. 28. مخرجات برنامج المعايير الهندسية 2000 <ul><ul><li>المتطلبات التي يجب تحقق في الخريج حسب ( ABET2000 ): </li></ul></ul><ul><ul><li>القدرة على تطبيق المعرفة في الرياضيات و العلوم و الهندسة . </li></ul></ul><ul><ul><li>القدرة على التصميم و اجراء التجارب ومعالجة البيانات . </li></ul></ul><ul><ul><li>القدرة على تصميم أنظمة ( أو وحدات أو عمليات ) لمقابلة متطلبات معينه . </li></ul></ul><ul><ul><li>القدرة على العمل مع فريق متعدد التخصصات . </li></ul></ul><ul><ul><li>القدرة على تحديد , تكوين و حل المشكلات الهندسية . </li></ul></ul><ul><ul><li>فهم المسؤوليات المهنية و الاخلاقية . </li></ul></ul><ul><ul><li>القدرة على الإتصال الفاعل . </li></ul></ul><ul><ul><li>الرغبة و المقدرة للإنخراط في التعلّم مدى الحياة . </li></ul></ul><ul><ul><li>المعرفة بالقضايا المعاصرة . </li></ul></ul><ul><ul><li>المقدرة على استخدام التقنيات و المهارات و الادوات الهندسية الحديثة اللازمة لمزاولة مهنة الهندسة . </li></ul></ul>
  29. 29. فلسفة المعايير الهندسية 2000 <ul><li>فلسفة المعايير الهندسية 2000 لعملية الاعتماد هي التحسين المستمر . </li></ul><ul><li>زيادة عمر أي منتج ( صناعي، خدمي أو تعليمي ) يتطلب الالتزام بالتحسين المستمر . </li></ul><ul><li>الخبره التعليمية التي تلبي متطلبات المعايير الهندسية 2000, تعرض الطلاب إلى مبادئ التحسين المستمر . </li></ul>
  30. 30. معايير الاعتماد الأكاديمي عملية تغيير المنهج التقليدي عملية تغيير المنهج المبني على EC2000 مبنية على التحسين المستمر غالباً النظرة إلى حقل واحد من التخصصات في الوقت الواحد . تطوير قائمة بمخرجات تعلم قابلة للقياس للبرنامج . مبنية على افتراضات مقبولة عموماً مثل : تطوير قائمة بمخرجات تعلم قابلة للقياس لكل خبرة تعليمية مطلوبة . <ul><li>هدف المنهج هو تغطية المادة . </li></ul>اختبار قالب مخرجات التعليم للبرنامج مقابل مخرجات التعلم للخبرة التعليمية . <ul><li>يمكن تحقيق هذا الهدف من خلال المحاضرات و عدد محدود من التجارب العملية و في بعض الاحيان عمل مشروع كمجموعة . </li></ul>تعديل خبرات التعليم المطلوبة للتأكد من ان جميع مخرجات التعليم تجد الدعم الكافي . ربما محتوى المادة أو استراتيجيات التعلم . <ul><li>لايقود إلى نموذج تعليمي حديث . </li></ul>تأسيس عملية دائمة لمراجعة النتائج . تأسيس عملية لمراجعة دورية لمخرجات التعليم للبرنامج من مستفدين خارجيين ( Constituency ) مثل المجالس الاستشارية .
  31. 31. الحاجة إلى التغيير <ul><li>اجماع ملحوظ في عدد كبير من التقارير خلال العشرة إلى خمسة عشرة سنه الماضية على المؤهلات المطلوبة في خريجي الهندسة للقرن الحالي و بالحاجة إلى تعليم هندسي جديد لتطوير تلك المؤهلات . </li></ul><ul><li>هناك أيضاً اتفاق عام بأن إعادة هيكلة التعليم الهندسي تتطلب في نفس الوقت تغيير من الثقافة السائدة حالياً في المدارس الهندسية و المبنية على التركيز على المعرفة , التخصص الفردي و نظام الحوافز القائم على الابحاث إلى ثقافة تقيم التكامل بين التخصصات إلى جانب التخصص الفردي و الابحاث التعليمية و الإبداع إلى جانب الابحاث في العلوم الهندسية . </li></ul>
  32. 32. حتمية التغيير <ul><li>أ - التحول في التوظيف الهندسي إلى التنافس العالمي و التركيز على التسويق، التكلفة، الجودة و متطلبات العميل . </li></ul><ul><li>ب - التقنية الحديثة و الذكية خلقت فرص للإبداع . </li></ul><ul><li>ج - التغيير الدائم و السريع لبيئة العمل تتطلب مهارات شخصية عالية تحول فرص العمل إلى الشركات الصغيره و المجالات الغير تقليدية . </li></ul><ul><li>د - التكامل الكبير بين السكان يضع البيئة , الصحة و السلامه في المقدمة عند التصميم حيث يتطلب هذا الاخذ في الاعتبار تلوث البيئة، التكلفة، الاعتبارات الاجتماعية و السياسية التي تغير التوازن الاقتصادي الكلاسيكي . </li></ul><ul><li>هـ - أهمية الأخلاق المهنية . </li></ul>
  33. 33. المثاليات <ul><li>المهارات الهندسية الاساسية المطلوبة للقرن الحالي : </li></ul><ul><li>المقدرة الفنية العالية . </li></ul><ul><li>مهارات الاتصال و المتابعة . </li></ul><ul><li>المقدرة على القيادة و العمل بفاعلية كعضو في الفريق . </li></ul><ul><li>فهم الدوافع الغير فنية التي لها تأثير كبير على القرارات الهندسية . </li></ul><ul><li>الالتزام للتعلم مدى الحياة . </li></ul>
  34. 34. لماذا لا يتحقق التغيير؟ <ul><li>التغيير في المؤسسات التعليمية بطيء حسب التقاليد . </li></ul><ul><li>دائماً ما تعارض الهيئة التعليمية أي مقترح للتغيير . </li></ul><ul><li>التقاليد التعليمية السائدة هي مركزية – المدرس و ليست مركزية – المتعلم . </li></ul><ul><li>حضارة قوية تركز على الشخص و ما يحققه في تخصصه و لا تشجع التعاون بين أعضاء هيئة التدريس و خاصة عبر حدود التخصص . </li></ul><ul><li>نظام الحوافز و المنح البحثية لأعضاء هيئة التدريس لا يشجع على استثمار الوقت في الابداع في التعليم . </li></ul><ul><li>هنالك عوائق لتفعيل التعاون و الشراكة بين مؤسسات التعليم العالي و الصناعة . </li></ul>
  35. 35. سمات القرن الحادي و العشرين الحدود بين التخصصات المعلومات مواد جديدة المصادر الطبيعية البيئة العولمة سمات القرن الحالي التقدم السريع في التكنولوجيا
  36. 36. التحديات – الفرص – المكونات و التغيير تشخيص تحليل و تطوير <ul><li>الإجماع على إعادة تشكيل التعليم العالي </li></ul><ul><li>المعايير الجديدة </li></ul><ul><li>الابداع و طرق التدريس البديلة </li></ul><ul><li>توفر الدعم المالي و المعنوي </li></ul><ul><li>النمو السريع في اقتصاديات بعض الدول النامية </li></ul><ul><li>أهمية دور التعليم الهندسي في رفاهية الشعوب </li></ul>الفرص <ul><li>مخرجات التعليم الهندسي </li></ul><ul><li>هيكلة التعليم الهندسي </li></ul><ul><li>أعضاء هيئة التدريس </li></ul><ul><li>القوه العاملة </li></ul><ul><li>مهارات الريادة </li></ul><ul><li>الدعم المالي </li></ul>التحديات <ul><li>المعرفة </li></ul><ul><li>المهارات </li></ul><ul><li>السلوك و القيم </li></ul>مكونات التعليم الهندسي الحديث التغيير <ul><li>مراجعة المنهج </li></ul><ul><li>الأساليب الفاعلة في التدريس </li></ul><ul><li>عضو هيئة التدريس </li></ul>
  37. 37. التعليم الهندسي الحديث <ul><li>يجب أن تتوفر في التعليم الهندسي الحديث الصفات التالية : </li></ul><ul><ul><li>تعلم فاعل مبنى على المشروع ( Project Based ). </li></ul></ul><ul><ul><li>تكامل تطوير مفاهيم الرياضيات و العلوم ضمن المحتوى التطبيقي . </li></ul></ul><ul><ul><li>تفاعل كبير مع الصناعة . </li></ul></ul><ul><ul><li>استخدام واسع لتقنية المعلومات . </li></ul></ul><ul><ul><li>تكريس جهود اعضاء هيئة التدريس نحو تطوير مهنة الهندسة كمرشدين و موجهين أكثر من مصدر لتزويد المعلومات . </li></ul></ul>
  38. 38. التحديات <ul><li>1. مخرجات التعليم الهندسي : </li></ul><ul><ul><li>المقدرة على استخدام تقنية المعلومات الحديثة و الالمام باللغات و الحضارات الأجنبية . </li></ul></ul><ul><ul><li>الاستخدام الأمثل للمصادر و حماية البيئة و الآثار التقنية و الاجتماعية و الاقتصادية وغيرها . </li></ul></ul><ul><ul><li>مواكبة متطلبات سوق العمل . </li></ul></ul><ul><ul><li>الالتزام بالقيم . </li></ul></ul>
  39. 39. <ul><li>2. هيكلة التعليم الهندسي : </li></ul><ul><ul><li>إجراء تغييرات منتظمة في هيكل و مناهج و طريقة تقديم التعليم الهندسي لمواكبة متطلبات سوق العمل . </li></ul></ul><ul><ul><li>إعادة هيكلة المناهج تسير ببطء شديد للغاية . </li></ul></ul><ul><ul><li>سرعة تطور المعرفة يؤدي إلى استمرار إضافة محتوى جديد للبرنامج الأكاديمي مما يؤدي إلى عزوف الطلاب عن التخصصات الهندسية . </li></ul></ul><ul><ul><li>جودة التعليم العام و مدى تأثيره كمدخل أساسي للتعليم العالي . </li></ul></ul>التحديات
  40. 40. <ul><li>مسؤولية مؤسسات التعليم العالي في تطوير مهارات الطلاب للتعلم مدى الحياة و تأهيل المهندسين الذين على رأس العمل . </li></ul><ul><li>جدارة أساليب التدريس الحديثة ( التعلم الفاعل , التعلم التعاوني , التعلم الذاتي و غيرها ) في تحسين مستوى مخرجات التعليم العالي المعرفية و المهنية . </li></ul><ul><li>شهاداتا البكالوريوس و الماجستير تحتاج إلى إعادة تعريف </li></ul><ul><li>ربما تكون شهادة البكالوريوس حالياً غير كافية للتأهيل لسوق العمل . </li></ul><ul><li>المفاضلة بين تعليم هندسي موجه للمدى البعيد أو تعليم هندسي مهني يخرج طلاب ذوي مهارات تطبيقية تلبي حاجة الصناعة الآنية . </li></ul>التحديات
  41. 41. <ul><li>3. أعضاء هيئة التدريس : </li></ul><ul><li>ضرورة توفر التدريب و التغذية الراجعة على الأساليب الحديثة في التدريس لتشجيع أعضاء هيئة التدريس على استخدامها . </li></ul><ul><li>اتخاذ الإجراءات اللازمة لخلق مناخ حيوي و صحي يساعد على التغيير تدريجياً . </li></ul><ul><li>دور عضو هيئة التدريس في التعليم الهندسي الحديث كمرشد ( Mentor ) أو معاون ( Facilitator ) فقط . </li></ul><ul><li>مواكبة التغيرات و المتطلبات الحديثة لمزاولة المهنة . </li></ul>التحديات
  42. 42. <ul><li>4. القوة العاملة : </li></ul><ul><li>اعتماد الاقتصاد العالمي على القوه العاملة في مجال الهندسة . </li></ul><ul><li>العزوف عن الالتحاق بالتخصصات الهندسية لضعف الإعداد في المرحلة الثانوية لمادتي العلوم و الرياضيات . </li></ul><ul><li>نشر قيم المهن الهندسية و الحوافز و الفوائد المصاحبة لهذه المهن . كثير من العامة لهم معرفة ضئيلة بالمهن الهندسية و أهميتها . </li></ul>التحديات
  43. 43. <ul><li>5. مهارات الريادة ( Entrepreneurship ): </li></ul><ul><li>معرفة احتياجات المجتمع من مهارات الريادة و السبل الكفيلة لمقابلة تلك الاحتياجات </li></ul><ul><li>التحول اللازم في ثقافة المجتمع نحو حالة اجتماعية تعكس خصائص مهارات الريادة . </li></ul><ul><li>استخدام طرق نظام التعليم في تطوير ثقافة المجتمع . </li></ul>التحديات
  44. 44. <ul><li>6. الدعم المالي : </li></ul><ul><li>توفير الدعم المالي اللازم لمقابلة التحديات التي تواجه التعليم الهندسي . </li></ul><ul><li>الاستخدام الأمثل لمصادر التمويل . </li></ul><ul><li>تحديد الأولويات و إيجاد مصادر تمويل بديلة و متنوعة . </li></ul>التحديات
  45. 45. الفرص <ul><li>رغم التحديات سالفة الذكر، هنالك فرص لا بد من الاستفادة منها : </li></ul><ul><ul><li>جميع القطاعات تنادي بإعادة تشكيل التعليم العالي . </li></ul></ul><ul><ul><li>المعايير الجديدة للاعتماد الأكاديمي تحتم التغيير . </li></ul></ul><ul><ul><li>وجود برامج للإبداع و طرق للتدريس الفاعل . </li></ul></ul><ul><ul><li>توفر الدعم المالي و المعنوي . </li></ul></ul><ul><ul><li>النمو السريع فى اقتصاديات بعض الدول النامية . </li></ul></ul><ul><ul><li>أهمية دور التعليم الهندسي في رفاهية الشعوب . </li></ul></ul>
  46. 46. مكونات التعليم الهندسي <ul><li>1. المعرفة : </li></ul><ul><ul><li>المعرفة هي بمثابة قاعدة للمعلومات بالنسبة للمهندس :- </li></ul></ul><ul><ul><li>حجم المعلومات الذي يتطلب من المهندسين معرفته في ازدياد مضطرد أكثر مما يمكن تغطيته في منهج دراسي . </li></ul></ul><ul><ul><li>يحصل المهندسون اليوم على وظائف في حقول ليست هندسية تقليدية لذا على المهندس فهم بعض الأساسيات التي لا تقع ضمن مواد المنهج الهندسي . </li></ul></ul><ul><ul><li>قد يكون من الصعب هيكلة منهج هندسي لأربعة أو خمسة سنوات يلبي كل هذه الاحتياجات . </li></ul></ul>
  47. 47. مكونات التعليم الهندسي <ul><li>المعرفة ( تابع ) </li></ul><ul><ul><li>من الأفكار المطروحة إلغاء المناهج الهندسية التقليدية واستبدالها بمسارات متعددة لتخصصات مختلفة . </li></ul></ul><ul><ul><li>الاهتمام بتوفير مجموعة رئيسة من المواد في أساسيات العلوم والهندسة التي تساعد الطلاب في تكامل المعرفة بين التخصصات و تسليحهم بمهارات التعلم مدى الحياة . </li></ul></ul><ul><ul><li>تغير الاهتمام في التعليم الهندسي من العرض البسيط للمعرفة إلى تكامل المعرفة و تطوير المهارات اللازمة للاستخدام الأمثل لها . </li></ul></ul>
  48. 48. مكونات التعليم الهندسي المهارات العقلية الإلمام بالتخصص استخدام التقنية إدارة المعلومات التفكير الاستراتيجي المهارات الذاتية السلوك الإيجابي واحترام الذات الانضباط والإلتزام القابلية للتأقلم الاستقلالية والثقة بالنفس الريادة والمبادرة الإصرار التفكير الإبداعي القدرة على التعلم الدافعية للإنجاز اتخاذ القرارات الاهتمام بالسلامة المهارات التفاعلية التواصل مع الآخرين العرض والتقديم التعامل مع الآخرين الاهتمام بتطوير الآخرين التركيز على العميل العمل الجماعي كفريق حل الخلافات المهارات القيادية المهارات 2. المهارات
  49. 49. مهارة التعلم مدى الحياه مهارات حل المشكلات الخريجين الحاليين مهارات الريادة مهارات التقييم الذاتي مهارات الاتصال مهارات فريق العمل مهارات إدارة التغيير التأهيل الفني مكونات التعليم الهندسي ( المهارات الأساسية )
  50. 50. مهارة التعلم مدى الحياه مهارات حل المشكلات الخريجين الحاليين مواصفات الخريجين المطلوبة لمواكبة تحديات القرن الحالي مهارات الريادة مهارات التقييم الذاتي مهارات الاتصال مهارات العمل كفريق مهارات إدارة التغيير التأهيل الفني مكونات التعليم الهندسي ( المهارات الأساسية )
  51. 51. <ul><li>3. السلوك والقيم : </li></ul><ul><li>ضرورة إلمام المهندس بقيم الاستعداد للمساعدة، الاهتمام بالمحافظة على البيئة، الالتزام بالجودة و الإنتاجية و الضلوع في خدمة الآخرين . </li></ul><ul><li>دراسة عدد من مواد العلوم الإنسانية لا يكفى لتخريج مهندس مسؤول و ذي سلوك عالي . </li></ul><ul><li>التأثير السلبي في عدم قدرة المناهج الهندسية على تغطية السلوك و القيم بطريقة منتظمة . </li></ul><ul><li>اتخاذ قرارات من غير النظر في تأثير ذلك على الآثار الاجتماعية، السلوكية و الأخلاقية الناتجة عن ذلك أمر بالغ الخطورة . </li></ul><ul><li>معايير الاعتماد الأكاديمي الحديثة هي بمثابة تصحيح للوضع الراهن . </li></ul>مكونات التعليم الهندسي
  52. 52. وسائل التغيير في التعليم الهندسي <ul><li>1- مراجعة المنهج : </li></ul><ul><li>التوازن بين الأساسيات و التطبيق . </li></ul><ul><li>الانسياب ضمن مادة أو منهج يكون من الأساسيات التطبيق أو من التطبيق الأساسيات ( التعلم عن طريق الاستكشاف أو التعلم عن طريق حل المسائل ). </li></ul><ul><li>التوازن بين العمق والتوسع . </li></ul><ul><li>اتخاذ الخطوات اللازمة لتكامل المواد في التخصص و عبر التخصصات الأخرى . </li></ul><ul><li>تطوير المهارات من خلال المنهج الدراسي . </li></ul><ul><li>التكامل بين التدريس والبحث وخدمة المجتمع . </li></ul>
  53. 53. <ul><li>2- الأساليب الفاعلة في التدريس : </li></ul><ul><li>مزاولة الأنشطة الفاعلة التي تساعد في ازدياد المعرفة و المهارات . </li></ul><ul><li>التوازن المطلوب بين أنماط التدريس المختلفة مثل التعلم الفردي و التعاوني و التدريس المرتكز على المعلم , و المرتكز على الطالب . </li></ul><ul><li>دافعية الطلاب للتعلم الذاتي و تحمل المسؤولية . </li></ul><ul><li>التغلب على مقاومة التغيير من جانب أعضاء هيئة التدريس . </li></ul>وسائل التغيير
  54. 54. <ul><li>3- عضو هيئة التدريس : </li></ul><ul><li>المؤهلات و الخبرة الأكاديمية المطلوبة لدى عضو هيئة التدريس . </li></ul><ul><li>الخبرة العملية المطلوبة لدى عضو هيئة التدريس . </li></ul><ul><li>تطوير الأساليب الفاعلة و المبدعة في التدريس . </li></ul><ul><li>المشاركة في برنامج تطوير مهارات التدريس ] إلزامي أم تطوعي .[ </li></ul><ul><li>مدى فاعلية برنامج تطوير مهارات التدريس . </li></ul><ul><li>الحوافز و الجوائز و اللوائح و فوائد ما بعد الخدمة . </li></ul><ul><li>التسجيل المهني </li></ul>وسائل التغيير
  55. 55. خاتمة <ul><li>نظام التعليم الهندسي معقد و متنوّع و بالتالي من الصعوبة ايجاد حل عام . </li></ul><ul><li>سرعة التقدّم في للتعليم الهندسي سيختلف من دولة إلى أخرى و هذا يعزز الإثراء و التنويع في أساليب التعليم المطلوبة . </li></ul><ul><li>تشير الدلائل إلى أن التعليم الهندسي يتوجه نحو مستقبل غني بالمعلومات و متمركز على الطالب و يمتد فيه التعلم إلى ما بعد التخرج . </li></ul><ul><li>أساليب التدريس التقليدية ليست كافية لتسليح خريجي الهندسة بالمعرفة , و المهارات و السلوك و القيم اللازمة لمواجهة متطلبات القرن الحالي . </li></ul><ul><li>أساليب التدريس البديلة و التي تم اختبارها أثبتت كفاءتها و لها قابلية عالية لتحقيق الأهداف المنشودة . </li></ul>
  56. 56. للإطلاع على المحاضرة www.khaledalsultan.com
  57. 57. <ul><li>شكراً لكم </li></ul>
  58. 58. العمق – التوسع <ul><ul><li>التوازن بين العمق و التوسع : المعرفة العميقة في عدد قليل من المواضيع الاساسية أو المعرفة السطحية بتركيز قليل في عدد كبير من المواضيع . </li></ul></ul><ul><ul><li>ربما الأفضل اسلوب المشط ( A comb approach ) </li></ul></ul><ul><ul><ul><li>فهم و بحث عميق في بعض المواضيع . </li></ul></ul></ul><ul><ul><ul><li>الوعي العام لعدد كبير من المواضيع و لكن ليس بالضرورة فهمها بالتفصيل . </li></ul></ul></ul>رجوع

×