SlideShare a Scribd company logo
1 of 23
Download to read offline
‫واألدب‬ ‫الترجمة‬ ،‫اللغة‬ ‫علم‬ ،‫للغات‬ ‫الراهنة‬ ‫القضايا‬ ‫حول‬ ‫التاسع‬ ‫الدولي‬ ‫المؤتمر‬
1
-
2
‫فبراير‬
2024
‫األهواز‬ ،
‫واإلمتاع‬ ‫اإلقناع‬ ‫بين‬ ‫البرلماني‬ ‫الخطاب‬
‫الباحثة‬
:
‫البريدية‬ ‫حمود‬ ‫بن‬ ‫سيف‬ ‫بنت‬ ‫رقية‬
‫قابوس‬ ‫السلطان‬ ‫جامعة‬
-
‫ة‬ّ‫ي‬‫االجتماع‬ ‫والعلوم‬ ‫اآلداب‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫كل‬
ّ‫إن‬
‫الخطاب‬
‫البرلماني‬
‫والسيما‬
‫خطاب‬
‫مناقشة‬
‫البيانات‬
‫الوزارية‬
‫قائم‬
‫على‬
‫رغبة‬
ّ‫ل‬‫ك‬
‫طرف‬
‫بإقناع‬
،‫اآلخر‬
‫حتى‬
‫يقطف‬
‫أحدهما‬
‫ثمرة‬
‫التأثير‬
‫الفكري‬
‫واإلقناع‬
،‫العقلي‬
ّ‫د‬‫والب‬
‫ألي‬
‫متكل‬
‫م‬
‫أن‬
‫يضمن‬
‫اتصال‬
‫عقل‬
‫المتلقي‬
‫بما‬
‫يقوله‬
‫ليضمن‬
،‫إقناعه‬
‫والسيما‬
‫إذا‬
‫طال‬
،‫الحديث‬
‫لذلك‬
‫ال‬
‫يكتفي‬
‫ال‬
‫متحدث‬
‫عادة‬
‫بمجرد‬
‫التخطيط‬
‫إلقناع‬
‫المتلقي‬
‫وإنما‬
‫وجب‬
‫ضمان‬
‫اتصاله‬
‫العقلي‬
‫والذهني‬
‫بالحديث‬
‫لح‬
‫صول‬
،‫االستجابة‬
‫وهذا‬
‫ال‬
‫يكون‬
‫إال‬
‫إذا‬
‫وجد‬
‫المتلقي‬
‫ما‬
‫عه‬‫ت‬ْ‫م‬ُ‫ي‬
‫ب‬‫طر‬ُ‫ي‬‫و‬
‫آذانه‬
‫لإلصغاء‬
‫إليه‬
‫وج‬
‫ذب‬
‫اهتمامه‬
.
‫لذلك‬
‫فإننا‬
‫في‬
‫هذا‬
‫المبحث‬
‫ندرس‬
‫العوامل‬
‫المؤثرة‬
‫على‬
‫اإلمتاع‬
‫في‬
‫خطاب‬
‫مناقشة‬
‫البي‬
‫انات‬
‫الوزارية‬
‫في‬
‫مجلس‬
‫الشورى‬
،‫العماني‬
‫إلى‬
‫أن‬
‫يصل‬
‫المتكلم‬
‫بالمتلقي‬
‫إلى‬
‫اإلقناع‬
،‫العقلي‬
‫و‬
‫ال‬
‫شك‬
‫بأن‬
‫الخطاب‬
‫السياسي‬
‫رغم‬
‫رتابته‬
‫في‬
‫كثير‬
‫من‬
‫األحيان‬
‫إال‬
‫أنه‬
‫ا‬ً‫ض‬‫أي‬
‫يحتاج‬
‫لنوافذ‬
‫من‬
‫اإلمتاع‬
‫المتمثل‬
‫في‬
‫األساليب‬
‫وتنويع‬
‫االستراتيجيات‬
‫وإدخال‬
‫التشويق‬
،‫وغيره‬
‫فاإلقناع‬
‫إنما‬
‫يترتب‬
‫على‬
‫اال‬
‫ستراتيجية‬
‫التي‬
‫يتكلم‬
‫بها‬
‫المتكلم‬
‫وما‬
‫تتطلبه‬
‫تلك‬
‫االستراتيجية‬
‫من‬
‫األساليب‬
‫المختلفة‬
.
‫أما‬
‫اإلمتاع‬
‫فنجده‬
‫يكمن‬
‫في‬
‫األساليب‬
‫البالغية‬
‫واستخدام‬
‫لغة‬
،‫الجسد‬
‫وتنويع‬
‫است‬
‫راتيجيات‬
‫اإلمتاع‬
،
‫لذلك‬
‫فإن‬
‫خطاب‬
‫المناقشات‬
‫البرلمانية‬
‫قائم‬
‫على‬
‫خصائص‬
‫تحافظ‬
‫على‬
‫اإلمتاع‬
‫إلى‬
‫حين‬
‫تمام‬
،‫اإلقناع‬
‫ويكون‬
‫تأثيرها‬
‫واستخدامها‬
‫من‬
‫المتكلم‬
‫أقوى‬
‫في‬
‫البيان‬
‫واإلقناع‬
‫لمن‬
‫يسمع‬
‫أو‬
‫يش‬
‫اهد‬
.
‫إن‬
‫اإلقناع‬
‫والتأثير‬
‫في‬
‫الخطاب‬
‫الحجاجي‬
‫السياسي‬
‫بشكل‬
‫عام‬
‫ّز‬‫ي‬‫يتم‬
‫عن‬
‫غيره‬
‫من‬
‫الخطابات‬
‫بأنه‬
‫ال‬
‫يشترط‬
‫االستجابة‬
‫ال‬
‫ظاهرة‬
‫بشكل‬
‫مباشر‬
‫من‬
،‫المتلقي‬
‫إذ‬
‫يكون‬
‫التأثير‬
‫داخليا‬
‫في‬
‫نفس‬
،‫المتلقي‬
‫كما‬
‫أن‬
‫القدرة‬
‫على‬
‫االقناع‬
‫السياسي‬
‫يدخل‬
‫في‬
‫إبداع‬
‫الس‬
‫لطة؛‬
‫فليس‬
‫من‬
‫السهل‬
‫التحكم‬
‫في‬
‫نفس‬
‫المتلقي‬
‫وعقله‬
‫في‬
‫الجوانب‬
،‫السياسية‬
‫وربما‬
‫هذا‬
‫يجعل‬
‫السياسيين‬
‫يلجؤون‬
‫إلى‬
‫تسخير‬
‫المعت‬
‫قدات‬
‫الشعبية‬
‫والدينية‬
‫للوصول‬
‫إلى‬
،‫أفكارهم‬
‫ومن‬
‫هنا‬
‫خرجت‬
‫عبارة‬
‫كارل‬
‫ماركس‬
‫الشهيرة‬
)
‫الدين‬
‫أفيون‬
‫الشعوب‬
)
‫ونظن‬
‫أنها‬
‫ال‬
‫تنكر‬
‫الدين‬
‫بل‬
‫تقر‬
‫بقدرة‬
‫الدين‬
‫على‬
‫التحكم‬
‫في‬
‫عقول‬
‫البشرية‬
.
‫وعند‬
‫تتبع‬
‫جلسات‬
‫مجلس‬
‫الشورى‬
‫العماني‬
‫خالل‬
‫الفترة‬
‫السابعة‬
‫وج‬
‫دنا‬
‫أن‬
‫أبرز‬
‫مظاهر‬
‫اإلمتاع‬
‫في‬
‫خطاب‬
‫مناقشات‬
‫مجلس‬
‫الشورى‬
‫العماني‬
‫ما‬
‫يلي‬
:
ً‫ال‬‫أو‬
:
‫استخدام‬
‫البالغية‬ ‫واألساليب‬ ‫الفصيحة‬ ‫اللغة‬
:
‫جاء‬
‫في‬
‫البيان‬
‫والتبيين‬
"
‫إذا‬
‫كان‬
‫المعنى‬
‫شريفا‬
‫واللفظ‬
،‫بليغا‬
‫وكان‬
‫صحيح‬
،‫الطبع‬
‫ًا‬‫د‬‫بعي‬
‫من‬
،‫االستكراه‬
‫ومنزها‬
‫عن‬
‫االخت‬
‫الل‬
‫مصونا‬
‫عن‬
،‫التكلف‬
‫صنع‬
‫في‬
‫القلوب‬
‫صنيع‬
‫الغيث‬
‫في‬
‫التربة‬
‫الكريمة‬
"
(
1
)
.
‫ويشير‬
‫الجاحظ‬
‫على‬
‫ما‬
‫يجب‬
‫أن‬
‫يكون‬
‫عليه‬
‫الكالم‬
‫من‬
‫الجمع‬
‫بين‬
‫اإلقناع‬
‫واإلمتاع‬
‫ولكن‬
‫بطرائق‬
‫تتفق‬
‫مع‬
‫سنن‬
‫العرب‬
‫ومجاري‬
‫كالمهم‬
(2)
.
‫وإن‬
‫تتبعنا‬
‫تعريفات‬
‫البالغة‬
‫عبر‬
‫العصور‬
‫األدبية‬
‫سنجدها‬
‫مرتبطة‬
‫بوصول‬
‫المعنى‬
،‫للقلب‬
‫فهي‬
‫عند‬
‫العسكري‬
ً‫ال‬‫مث‬
"
‫كل‬
‫ما‬
‫تبلغ‬
‫به‬
‫المعنى‬
‫قلب‬
‫السامع‬
‫فتمكنه‬
‫في‬
‫نفسه‬
‫لتمكنه‬
‫في‬
‫نفسك‬
‫مع‬
‫صورة‬
‫مقبولة‬
‫ومعرض‬
‫حسن‬
"
(3)
‫والوصول‬
‫لقلب‬
‫السامع‬
‫يقصد‬
‫به‬
،‫اإلمتاع‬
‫لذلك‬
‫كانت‬
‫لغة‬
‫الخطاب‬
‫وبالغته‬
‫أولى‬
‫أساليب‬
‫اإلمتاع‬
‫للوصول‬
‫إلى‬
‫اإلقناع‬
.
‫وقد‬
‫ِف‬‫ر‬ُ‫ع‬
‫المجتمع‬
‫العماني‬
‫منذ‬
‫قديم‬
‫األزل‬
‫بعنايته‬
‫الكبيرة‬
‫بعلوم‬
‫اللغة‬
‫العربية‬
‫على‬
‫اعتبارها‬
‫ب‬
‫وابة‬
‫العبور‬
‫للعلوم‬
،‫ّة‬‫ي‬‫الشرع‬
‫وهذا‬
‫ما‬
‫أنتج‬
‫لدينا‬
‫ما‬
‫نسميه‬
‫باألسر‬
‫أو‬
‫البيوت‬
،‫المحافظة‬
‫وهي‬
‫تقسيمات‬
‫مجتمعية‬
‫لها‬
‫وزنها‬
‫االجتم‬
‫اعي‬
‫ويعرف‬
‫أفرادها‬
‫بتربيتهم‬
،‫الدينية‬
‫فينالون‬
‫تقدير‬
‫القبيلة‬
‫والبلدة‬
‫التي‬
‫ينتمون‬
،‫إليها‬
‫لذلك‬
‫من‬
‫الطبيعي‬
‫أن‬
‫يكونوا‬
‫األك‬
‫ثر‬
‫ًا‬‫ظ‬‫ح‬
‫في‬
‫حال‬
‫ترشحهم‬
‫لمجلس‬
،‫الشورى‬
‫إذ‬
‫ال‬
‫يخلوا‬
‫مجلس‬
‫الشعب‬
‫من‬
‫هذه‬
‫الفئة‬
،‫المجتمعية‬
‫وهم‬
‫في‬
‫الحقيقة‬
‫أكثر‬
‫فئة‬
‫من‬
‫أعضاء‬
‫الم‬
‫جلس‬
‫قدرة‬
‫على‬
‫استدعاء‬
‫النصوص‬
‫المحفوظة‬
‫من‬
‫الحكم‬
،‫واألمثال‬
،‫والشعر‬
‫والنصوص‬
‫الدينية‬
‫والصور‬
،‫البليغة‬
‫ومزجها‬
‫بالمعارف‬
‫الم‬
‫تعلقة‬
‫بالمداخالت‬
‫المطروحة‬
‫على‬
‫الوزير‬
‫بهدف‬
‫اإلمتاع‬
‫و‬
‫خدمة‬
‫األهداف‬
‫ّة‬‫ي‬‫السياس‬
‫أو‬
‫ّة‬‫ي‬‫االجتماع‬
.
‫وال‬
‫يختلف‬
‫الخطاب‬
‫الشفاهي‬
‫عن‬
‫المكتوب‬
‫في‬
‫تأثيره‬
‫البالغي‬
‫على‬
‫المتلقي‬
‫عند‬
‫تشغيل‬
‫الذاكرة‬
‫إذا‬
‫يفعل‬
‫ال‬
‫خطيب‬
‫ذلك‬
‫باالستحواذ‬
‫على‬
‫المستمع‬
‫عندما‬
‫ينجح‬
‫في‬
‫االسترجاع‬
‫السلس‬
‫لخطابه‬
‫وإلقائه‬
‫بكل‬
،‫مهارة‬
‫والتواصل‬
‫مع‬
‫المتلقي‬
‫عن‬
‫ط‬
‫ريق‬
‫تذكيره‬
ٍ‫ص‬‫بنصو‬
ٍ‫ة‬‫مألوف‬
‫ذات‬
‫وقع‬
‫في‬
،‫نفسه‬
‫أو‬
‫باستحضار‬
‫نصوص‬
‫غريبة‬
‫عليه‬
‫يأنس‬
‫لها‬
‫ويتفاعل‬
‫معها‬
(4)
.
‫وعند‬
‫الحديث‬
‫عن‬
‫اإلمتاع‬
‫بالبالغة‬
ّ‫د‬‫الب‬
‫لنا‬
‫أن‬
‫نعرج‬
‫على‬
‫المدرسة‬
‫الكالسيكية‬
‫التي‬
‫تمتاز‬
‫بعنايتها‬
‫بب‬
‫الغة‬
‫اإلمتاع‬
،‫واإلقناع‬
‫وتهدف‬
‫إلى‬
‫اكتساب‬
‫المتكلم‬
‫أو‬
‫المجادل‬
‫بالغة‬
‫يستطيع‬
‫بها‬
‫أن‬
‫يحقق‬
‫األهداف‬
‫التي‬
‫يسعى‬
،‫إليها‬
‫لذلك‬
‫اهت‬
‫مت‬
‫المدرسة‬
‫بالصور‬
‫التي‬
‫تشمل‬
‫التصوير‬
‫واالستعارة‬
‫والمجاز‬
‫والكناية‬
‫والتشخيص‬
‫والقصر‬
‫واإلطناب‬
‫وغير‬
‫ذلك‬
‫من‬
‫األوصاف‬
‫واألغراض‬
،‫البالغية‬
‫وهذا‬
‫ما‬
‫جعلها‬
‫مدرسة‬
‫تعليمية‬
ّ‫ل‬‫ج‬
‫وظيفتها‬
‫تعليم‬
‫فنون‬
‫البالغة‬
‫والكالم‬
‫والفصاحة‬
‫والتلقين‬
‫للكاتب‬
‫والمتكلم‬
‫والخطيب‬
‫من‬
‫أجل‬
‫الوصول‬
‫إلى‬
‫األغراض‬
‫التي‬
‫يقصد‬
‫ون‬
‫ها‬
.
‫وال‬
‫ننسى‬
‫أن‬
‫البالغة‬
‫عند‬
‫البعض‬
‫من‬
‫األمور‬
‫التي‬
‫يتقوى‬
‫بها‬
‫المرء‬
‫على‬
‫الجدل‬
‫وتضليل‬
‫الخصوم‬
‫كما‬
‫هو‬
‫الح‬
‫ال‬
‫عند‬
‫اليونانيين‬
‫والسوفسطائيين‬
،
‫حيث‬
‫يعتمدون‬
‫على‬
‫البالغة‬
‫فهي‬
‫عندهم‬
‫الطريق‬
‫فكانوا‬
‫َّبون‬‫س‬‫يتك‬
‫بها‬
‫َّقون‬‫ز‬‫ويرت‬
،‫منها‬
‫فكلما‬
‫تفوق‬
‫الرجل‬
‫منهم‬
‫في‬
‫البالغة‬
.
‫والفصاحة‬
‫كان‬
‫ًا‬‫ر‬‫قاد‬
‫على‬
‫أن‬
‫يصل‬
‫إلى‬
‫درجة‬
‫أعلى‬
‫من‬
‫الوصول‬
‫إلى‬
‫األهداف‬
‫المطلوبة‬
‫في‬
‫الجدال‬
‫والخصومة‬
،‫والمحاورة‬
‫فقد‬
‫كانوا‬
‫يفحمون‬
‫خصومهم‬
‫بما‬
‫يملكون‬
‫من‬
‫الخطابة‬
‫والبالغة‬
‫والفصاحة؛‬
‫ألنهم‬
‫يهدفو‬
‫ن‬
‫للتكسب‬
‫بها‬
‫أكثر‬
‫حتى‬
‫من‬
‫رغبتهم‬
‫في‬
‫الوصل‬
‫للحقيقة‬
.
•
‫وقد‬
‫رفض‬
‫هذا‬
‫المنهج‬
‫أفالطون‬
‫وسقراط‬
‫وانتقدا‬
‫هذا‬
‫األمر‬
َّ‫د‬‫بش‬
‫ة‬
،
‫فقد‬
‫رفضا‬
‫التصورات‬
‫الجدلية‬
‫التي‬
‫افترضها‬
‫السوفسطائيون‬
‫؛‬
‫ألنها‬
‫تحمل‬
‫طابع‬
‫الخداع‬
‫والتشكيك‬
‫والغش‬
،‫والكذب‬
‫وال‬
‫تحمل‬
‫طابع‬
‫الحقيقة‬
‫والصدق‬
‫والوصول‬
‫إل‬
‫ى‬
‫األهداف‬
‫الحقة‬
‫التي‬
‫تحمل‬
‫الصدق‬
،‫واألمانة‬
‫وقد‬
‫صارت‬
‫هنا‬
‫البالغة‬
‫تخرج‬
‫من‬
‫طريقين‬
:
‫إما‬
‫طريق‬
‫التضليل‬
،‫والكذب‬
‫أو‬
‫طريق‬
‫الصدق‬
‫والحق‬
،‫واألمانة‬
‫أما‬
‫في‬
‫األصل‬
‫فالهدف‬
‫من‬
‫البالغة‬
‫الحجاجية‬
‫هو‬
‫الوصول‬
‫إلى‬
‫الحق‬
‫المطلق‬
‫الذي‬
‫يجب‬
‫على‬
‫الجميع‬
‫التمسك‬
‫به‬
‫والعمل‬
،‫عليه‬
‫فاإلقناع‬
‫يتحقق‬
‫حينما‬
‫يصل‬
‫إلى‬
‫المستمعين‬
‫القول‬
‫الخطابي‬
‫الصحيح‬
‫حينما‬
‫ي‬
‫ستشعروا‬
،‫ًا‬‫ل‬‫انفعا‬
‫وخطاب‬
‫في‬
‫ماهيته‬
‫يتوصل‬
‫به‬
‫إلى‬
‫الحق‬
‫المبين‬
‫أو‬
‫إلى‬
‫الضالل‬
‫والتشكيك‬
‫حينما‬
‫نستخرج‬
‫الصحيح‬
‫أو‬
‫الباطل‬
‫من‬
‫ه‬
‫ذا‬
‫الخطاب‬
(5)
.
‫والبالغة‬
‫عند‬
‫أرسطو‬
‫مميزة‬
‫بين‬
‫ثالثة‬
‫طرق‬
:
•
‫الطريق‬
‫األول‬
:
‫الخطاب‬
،‫القضائي‬
‫ويهدف‬
‫إلى‬
‫تحقيق‬
‫العدالة‬
.
•
‫والطريق‬
‫الثاني‬
:
‫الخطاب‬
‫االستشاري‬
‫وهو‬
‫ما‬
‫يهدف‬
‫إلى‬
‫السياسة‬
‫وتحقيق‬
‫المصلحة‬
‫العامة‬
.
•
‫والطريق‬
‫الثالث‬
:
‫الخطاب‬
‫البرهاني‬
‫المعتمد‬
‫على‬
‫المدح‬
‫والذم‬
،‫لآلخرين‬
‫بعدها‬
‫استقلت‬
‫البالغة‬
‫بعيدة‬
‫عن‬
‫الفلسفة‬
‫والسياسة‬
‫والجدل‬
،‫واألخالق‬
‫وانحصرت‬
‫في‬
‫الجانب‬
‫القضائي‬
،‫والسياسي‬
‫بعيدا‬
‫عن‬
‫المدرسة‬
‫الفلسفية‬
(6)
.
‫والبالغة‬
‫العربية‬
‫ّة‬‫ي‬‫غن‬
‫بأساليب‬
‫اإلقناع‬
‫واإلمتاع‬
‫التي‬
‫يغلب‬
‫عليها‬
‫طابع‬
‫البرهان‬
‫والحجة‬
‫واإلقناع‬
‫كالمذهب‬
،‫الكالمي‬
‫وحسن‬
،‫التعليل‬
‫والطباق‬
،‫والمقابلة‬
‫والجناس‬
،‫والسجع‬
‫والتكرار‬
،‫والحذف‬
...
‫الخ‬
(7)
.
‫ونجد‬
‫جمال‬
‫اللغة‬
‫العربية‬
‫بما‬
‫تحمله‬
‫من‬
‫بالغة‬
‫المنطق‬
‫وحسن‬
‫التصوير‬
‫وبراعة‬
‫اختيار‬
،‫اللفظ‬
‫والمحسنات‬
‫ّة‬‫ي‬‫البديع‬
‫ح‬
‫اضرة‬
‫ّة‬‫و‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ـ‬‫ق‬‫ب‬
‫في‬
‫الكثير‬
‫من‬
،‫المداخالت‬
‫ّما‬‫ي‬‫والس‬
‫تلك‬
‫المنقولة‬
‫ـا‬‫ـ‬ًّ‫ي‬‫إعالم‬
.
‫ا‬ًّ‫ي‬‫ثان‬
:
‫تنويع‬
‫استراتيجيات‬
‫الخطاب‬
:
‫يختلف‬
‫البشر‬
‫في‬
‫مستويات‬
‫أفكارهم‬
‫وطرق‬
‫تعبيرهم‬
،‫عنها‬
ّ‫ل‬‫فك‬
‫فرد‬
‫منهم‬
‫تشكله‬
‫مجم‬
‫وعة‬
‫من‬
‫الرؤى‬
‫المتباينة‬
‫ا‬ً‫ق‬‫وف‬
‫ته‬ّ‫ي‬‫لمرجع‬
،‫ة‬ّ‫ي‬‫المعرف‬
،‫ة‬ّ‫ي‬‫والثقاف‬
،‫ة‬ّ‫ي‬‫واالجتماع‬
،‫ة‬ّ‫ي‬‫والدين‬
‫والس‬
،‫ة‬ّ‫ي‬‫ياس‬
‫وهذا‬
‫المزيج‬
‫ينتج‬
‫ا‬ً‫ع‬ّ‫تنو‬
‫ا‬ً‫كبير‬
‫في‬
‫مجلس‬
‫الشورى‬
‫بالذات؛‬
‫كونه‬
‫حصيلة‬
‫انتخابات‬
‫ة‬ّ‫ي‬‫شعب‬
‫من‬
‫محافظات‬
‫ووال‬
‫يات‬
‫تختلف‬
‫في‬
‫بيئاتها‬
‫وأنماط‬
‫حياتها‬
‫ة‬ّ‫ي‬‫االجتماع‬
‫وانتماءاتها‬
‫ة‬ّ‫ي‬‫الدين‬
،‫ة‬ّ‫ي‬‫المذهب‬
‫لذلك‬
‫تصعب‬
‫رؤية‬
‫توافق‬
‫في‬
‫أساليب‬
‫المناقشة‬
‫ة‬ّ‫ي‬‫البرلمان‬
‫واستراتيجيات‬
‫االقناع‬
‫المستخدمة‬
‫بين‬
‫عضو‬
،‫وآخر‬
‫كما‬
‫أن‬
‫الخبرة‬
‫الب‬
‫ة‬ّ‫ي‬‫رلمان‬
ّ‫د‬‫تع‬
‫ا‬ً‫ر‬ّ‫ث‬‫مؤ‬
‫ا‬ًّ‫م‬‫ه‬ُ‫م‬
‫في‬
‫أساليب‬
‫المناقشة‬
‫وتنويع‬
‫السياقات‬
‫والعناصر‬
‫التي‬
‫يتشكل‬
‫بها‬
‫الخطا‬
،‫ب‬
‫حيث‬
‫تتضح‬
‫ا‬ًّ‫ي‬‫يج‬‫ر‬ْ‫د‬َ‫ت‬
‫أمام‬
‫العضو‬
ّ‫ي‬‫البرلمان‬
ُ‫ح‬‫مفاتي‬
‫اإلقناع‬
‫في‬
‫ف‬‫المواق‬
،‫المختلفة‬
‫والتي‬
‫ت‬
‫جعله‬
‫زا‬ّ‫ي‬‫مم‬
‫في‬
‫طرحه‬
‫بين‬
‫أقرانه‬
.
‫فعندما‬
‫ينتج‬
‫ث‬ّ‫د‬‫المتح‬
‫خطابه‬
‫عبر‬
‫التنوع‬
‫األسلوبي‬
‫والتشكيل‬
‫اللغوي‬
‫فهذا‬
‫يدخله‬
‫ف‬
‫ي‬
‫نطاق‬
‫تنوع‬
‫استراتيجيات‬
،‫الخطاب‬
‫فال‬
‫يتوقف‬
‫التواصل‬
‫بين‬
‫الناس‬
‫على‬
‫اللغة‬
،‫وحدها‬
‫سواء‬
‫أكان‬
‫هذا‬
‫االستع‬
‫مال‬
‫مكاتبة‬
‫أم‬
‫شفاهة‬
،
‫لذلك‬
‫يستخدمون‬
‫أدوات‬
‫أو‬
‫استراتيجيات‬
‫منظمة‬
‫تتناسب‬
‫مع‬
‫مرجعياتهم‬
‫االجتماعية‬
‫والث‬
،‫قافية‬
"
‫إن‬
‫الناس‬
‫ينتمون‬
‫إلى‬
‫جماعات‬
،‫اجتماعية‬
‫مما‬
‫يجعلهم‬
‫يتبعون‬
‫نماذج‬
‫من‬
‫السلوك‬
‫العام‬
‫والمتوقع‬
‫دا‬
‫خل‬
‫الجماعة‬
“
(8)
.
‫وتتمثل‬
‫االستراتيجية‬
‫في‬
،‫أمرين‬
‫هما‬
:
‫األدوات‬
‫واآلليات؛‬
‫فأما‬
‫األدوات‬
‫فهي‬
‫كل‬
‫ما‬
‫اتصل‬
‫باأللفاظ‬
‫والعبارات‬
،‫والتراكيب‬
‫وأما‬
‫اآلليات‬
‫فهي‬
‫الطرائق‬
‫واألساليب‬
‫التي‬
‫يأخذها‬
‫شكل‬
‫الخطاب‬
"
.(9)
‫ويتوجب‬
‫علينا‬
‫البحث‬
‫في‬
‫أنواع‬
‫استراتيجيات‬
،‫الخطاب‬
‫قبل‬
‫البحث‬
‫في‬
‫تأثير‬
‫تنوعها‬
‫على‬
‫الخطاب‬
‫السياسي‬
‫وما‬
‫تحدثه‬
‫من‬
‫اإلمتاع‬
‫في‬
‫حال‬
‫حضوره‬
‫ا‬
.
•
‫أنواع‬
‫استراتيجيات‬
‫الخطاب‬
:
‫عند‬
‫البحث‬
‫في‬
‫أنواع‬
‫استراتيجيات‬
‫الخطاب‬
‫وجدنا‬
‫عدة‬
‫معايير‬
‫لتصنيفها‬
"
‫يتمثل‬
‫المعيار‬
‫األول‬
‫لتصنيف‬
‫استراتيجيات‬
‫الخطاب‬
‫في‬
‫داللة‬
‫الشكل‬
‫اللغوي‬
‫على‬
‫المعنى‬
‫المقصود‬
‫لدى‬
،‫المرسل‬
‫ويكون‬
‫القصد‬
‫إما‬
‫ًا‬‫د‬‫قص‬
‫مباشرا‬
‫وإما‬
‫ًا‬‫د‬‫قص‬
‫غير‬
‫م‬
‫باشر‬
‫يفهم‬
‫من‬
‫سياق‬
،‫الخطاب‬
‫وعليه‬
‫يمكن‬
‫الحديث‬
‫عن‬
‫استراتيجيتين‬
‫خطابيتين‬
،‫مختلفتين‬
‫تركز‬
‫األولى‬
‫على‬
‫المعنى‬
‫الحر‬
،‫في‬
‫في‬
‫حين‬
‫تعتمد‬
‫االستراتيجية‬
‫الثانية‬
‫على‬
‫التلميح‬
“
(10)
،
‫أما‬
‫في‬
‫الدراسات‬
‫التداولية‬
‫ّف‬‫ن‬‫فتص‬
‫االستراتيجيات‬
‫الخطابية‬
‫وفق‬
‫ثالثة‬
‫معايير‬
،
‫وهي‬
(11) :
.1
‫المعيار‬
‫االجتماعي‬
:
‫ويتعلق‬
‫بالعالقة‬
‫بين‬
‫طرفي‬
‫التخاطب‬
(
‫المرسل‬
‫والمتلقي‬
)
،
‫وقد‬
‫تفرعت‬
‫عن‬
‫هذا‬
‫المعيار‬
‫استرا‬
‫تيجيتين‬
‫هما‬
:
‫أ‬
-
‫االستراتيجية‬
‫التضامنية‬
:
‫وتعرف‬
‫في‬
‫الدراسات‬
‫التداولية‬
‫بأنها‬
":
‫االستراتيجية‬
‫التي‬
‫يحاول‬
‫المرسل‬
‫أن‬
‫يجسد‬
‫بها‬
‫درجة‬
‫عالقته‬
‫بالمرسل‬
‫إليه‬
،‫ونوعها‬
‫وأن‬
‫يعبر‬
‫عن‬
‫مدى‬
‫احترامه‬
‫لها‬
‫ورغبته‬
‫في‬
‫المحافظة‬
،‫عليها‬
‫أو‬
‫تطويرها‬
‫بإزالة‬
‫معالم‬
‫الفروق‬
،‫بينهما‬
‫بتفهم‬
‫حاجة‬
‫الجمهور‬
‫وإجماال؛‬
‫هي‬
‫محاولة‬
‫التقرب‬
‫من‬
‫المرسل‬
‫إليه‬
" (12)
.
‫ويمكن‬
‫تلخيص‬
‫آليات‬
‫استراتيجية‬
‫التضامنية‬
(13)
‫كما‬
‫في‬
‫الشكل‬
(1)
:
‫ب‬
-
‫االستراتيجية‬
‫التوجيهية‬
:
‫وتتسم‬
‫هذه‬
‫االستراتيجية‬
‫بالوضوح‬
‫في‬
‫التعبير‬
‫عن‬
‫قصد‬
‫المرسل‬
‫فهو‬
‫ال‬
‫يدع‬
‫للمتلقي‬
‫فرصة‬
،‫التأويل‬
‫فالمقصد‬
‫يتحقق‬
‫بأفعال‬
‫لغوية‬
‫صريحة‬
‫بالسياق‬
(14)
.
‫ويمكن‬
‫تعريفها‬
‫بأنها‬
‫االستراتيجية‬
‫التي‬
‫يرغب‬
‫المرسل‬
‫بها‬
‫تقديم‬
‫توجيهات‬
‫ونصائح‬
‫وأوامر‬
‫ونواه‬
‫يفترض‬
‫أنها‬
‫لصالح‬
‫المخاطب‬
‫أو‬
‫المرسل‬
،‫إليه‬
‫و‬
‫ال‬
‫يعد‬
‫التوجيه‬
‫هنا‬
‫فعال‬
‫لغويا‬
،‫فحسب‬
‫وإنما‬
‫يعد‬
‫وظيفة‬
‫من‬
‫وظائف‬
‫اللغة‬
‫التي‬
‫تعنى‬
‫بالعالقات‬
‫الشخصية‬
‫ح‬
‫سب‬
،‫تصنيفها‬
‫إذ‬
‫إن‬
‫اللغة‬
"
‫تعمل‬
‫على‬
‫أنها‬
‫تعبير‬
‫عن‬
‫سلوك‬
‫المرسل‬
‫وتأثيره‬
‫في‬
‫توجهات‬
‫المرسل‬
‫إليه‬
"
‫وسلوكه‬
(15)
.
‫ويمكن‬
‫تلخيص‬
‫آليات‬
‫استراتيجية‬
‫التوجيهية‬
(16)
‫كما‬
‫في‬
‫الشكل‬
(
2
)
:
•
:
:
''
)
implication
presupposition (
(17)
.
(18)
(
3
)
:
.4
‫معيار‬
‫هدف‬
‫الخطاب‬
:
‫وعنه‬
‫تفرعت‬
‫االستراتيجية‬
‫الحجاجية‬
‫أو‬
‫استراتيجية‬
،‫اإلقناع‬
‫وهي‬
‫استراتيجية‬
‫تداولية‬
‫تكت‬
‫سب‬
‫اسمها‬
‫من‬
‫هدفها‬
‫من‬
‫الخطاب؛‬
‫إذ‬
‫ينبني‬
‫فعل‬
‫اإلقناع‬
‫وتوجيهه‬
‫دوما‬
‫على‬
‫افتراضات‬
‫سابقة‬
‫بشأن‬
‫عناصر‬
‫السياق‬
‫خصوصا‬
‫المرس‬
‫ل‬
،‫إليه‬
‫والخطابات‬
‫السابقة‬
‫والخطابات‬
‫المتوقعة‬
''
،
‫فصاحب‬
‫الخطاب‬
‫اإلقناعي‬
‫دائما‬
‫ما‬
‫يبني‬
‫خطاباته‬
‫على‬
‫من‬
‫سبقوه‬
‫لتح‬
‫ديد‬
‫موقفه‬
،‫ومكانته‬
‫وعلى‬
‫هذا‬
‫األساس‬
‫صار‬
‫اإلقناع‬
‫لب‬
‫العملية‬
‫الحجاجية‬
،
‫القائمة‬
‫على‬
‫على‬
‫المستويين‬
‫الفكري‬
،‫والعاطفي‬
‫وت‬
‫لك‬
‫هي‬
‫الغاية‬
‫من‬
‫استراتيجية‬
‫اإلقناع‬
(19)
،
‫إحداث‬
‫تغيير‬
‫في‬
‫الموقف‬
‫الفكري‬
‫أو‬
‫العاطفي‬
(20)
.
‫ويمكن‬
‫تلخيص‬
‫آليات‬
‫استراتيجية‬
‫اإلقناعية‬
‫أو‬
‫تقنياتها‬
(21)
‫في‬
‫الشكل‬
‫رقم‬
(
4
)
:
‫وبغض‬
‫النظر‬
‫عن‬
‫مسوغات‬
‫استخدام‬
‫أي‬
‫استراتيجية‬
‫مما‬
‫ذكرنا‬
(22)
‫فإننا‬
‫نهتم‬
‫هنا‬
‫بكون‬
‫تنوعها‬
‫يخدم‬
‫الخطاب‬
‫البرلماني‬
‫بشكل‬
‫كبير‬
‫من‬
‫حيث‬
‫تسخيرها‬
‫ألجل‬
‫اإلمتاع‬
،‫واإلقناع‬
‫وإن‬
‫ّزنا‬‫ك‬‫ر‬
‫على‬
‫عوامل‬
‫جذب‬
‫المتلقي‬
‫وإمتاعه‬
‫أث‬
‫ناء‬
‫الجلسة‬
‫من‬
‫خالل‬
‫تنويع‬
‫استراتيجيات‬
‫الخطاب‬
‫للحفاظ‬
‫على‬
‫التواصل‬
،‫الذهني‬
‫فإننا‬
‫نجدها‬
‫واضحة‬
‫في‬
‫بعض‬
‫المداخالت‬
‫الطويلة‬
‫حيث‬
‫ال‬
‫يمكن‬
‫للعضو‬
‫االستمرار‬
‫على‬
‫رتم‬
‫واحد‬
.
‫ثالثا‬
:
‫استخدام‬
‫لغة‬
‫الجسد‬
‫في‬
‫الخطاب‬
‫البرلماني‬
(
‫سيميائية‬
‫الخطاب‬
)
:
ّ‫د‬‫تع‬
‫لغة‬
‫الجسد‬
‫من‬
‫أهم‬
‫استراتيجيات‬
‫التواصل‬
‫المؤثرة‬
‫في‬
‫اإلقناع؛‬
‫وذلك‬
‫لقدرتها‬
‫على‬
‫التأثير‬
‫المباشر‬
‫ع‬
‫لى‬
‫المتلقي‬
‫بغض‬
‫النظر‬
‫عن‬
‫المرجعيات‬
‫الثقافية‬
‫التي‬
‫يتكون‬
،‫منها‬
‫وهي‬
‫األنسب‬
‫عندما‬
‫يكون‬
‫المتلقين‬
‫غير‬
‫متكافئين‬
‫في‬
‫ال‬
،‫فكر‬
‫أو‬
،‫الثقافة‬
‫أو‬
‫الطبقة‬
،‫االجتماعية‬
‫أو‬
‫غيره‬
‫وهذه‬
‫السمات‬
‫المختلفة‬
‫تنطبق‬
‫على‬
‫الشعب‬
‫وهو‬
‫المتلقي‬
‫للخطاب‬
،‫السياسي‬
‫و‬
‫يمكن‬
‫لل‬
‫غة‬
‫الجسد‬
‫أن‬
‫تكون‬
‫ًا‬‫ب‬‫حر‬
ً‫ة‬ّ‫ي‬‫نفس‬
‫في‬
‫الخطاب‬
،‫السياسي‬
‫كما‬
‫أنها‬
‫استراتيجية‬
‫ناجحة‬
‫في‬
‫ربط‬
‫المتلقي‬
‫بمحتوى‬
‫الخطاب‬
‫وضمان‬
‫اس‬
‫تمتاعه‬
.
‫إن‬
‫لغة‬
‫الجسد‬
‫هي‬
‫االتصال‬
‫غير‬
‫الشفهي‬
‫بين‬
‫األشخاص‬
‫والتي‬
‫تحدث‬
‫باستخدام‬
‫الحركات‬
‫والوضعيات‬
‫والمساف‬
‫ات‬
(23)
،
‫وتأخذ‬
‫أهميتها‬
‫باتصالها‬
‫بسلوك‬
‫اإلنسان‬
‫غير‬
‫المحكي‬
‫وتفاعله‬
‫االجتماعي‬
(24)
،
‫كما‬
‫تشير‬
‫الدراسات‬
‫إلى‬
‫أن‬
‫الناس‬
‫يستقبلون‬
‫الرسائل‬
‫من‬
‫بعضهم‬
‫البعض‬
‫بحسب‬
‫المعادلة‬
‫اآلتية‬
:
55
%
‫من‬
‫لغة‬
،‫الجسد‬
38
%
‫من‬
‫نبرة‬
‫الصوت‬
‫و‬
7
%
‫من‬
‫الكلمات‬
‫التي‬
،‫تقال‬
‫كما‬
‫أن‬
65
%
-
70
%
‫من‬
‫االنطباع‬
‫األول‬
‫الذي‬
‫تتركه‬
‫في‬
‫نفوس‬
‫اآلخرين‬
‫يأتي‬
‫من‬
‫لغة‬
،‫الجسد‬
‫وقد‬
‫أثبتت‬
‫الدراسات‬
‫أ‬
‫ن‬
‫الشخص‬
‫يعطي‬
‫حوالي‬
‫عشرة‬
‫آالف‬
‫إشارة‬
‫جسدية‬
‫في‬
‫الدقيقة‬
‫األولى‬
‫من‬
‫التعاطي‬
‫مع‬
‫اآلخرين‬
(25)
،
‫وال‬
‫ننسى‬
‫أن‬
‫لغة‬
‫الجسد‬
‫تعلمنا‬
‫كيفية‬
‫التعاطي‬
‫مع‬
‫األشخاص‬
‫الذين‬
‫ينتمون‬
‫إلى‬
‫ثقافات‬
‫وحضارات‬
‫ومجتمعات‬
‫مختلفة‬
(26)
،
‫وهي‬
‫المرجحة‬
‫للتواصل‬
‫بين‬
‫شخصين‬
‫من‬
‫لغتين‬
‫مختلفتين‬
.
‫ولسنا‬
‫هنا‬
‫بصدد‬
‫تفسير‬
‫معاني‬
‫اإلشارات‬
‫واإليماءات‬
‫الجسدية‬
‫وإنما‬
‫ّن‬‫ي‬‫نب‬
‫أثرها‬
‫كأحد‬
‫عوامل‬
‫اإلمتاع‬
‫في‬
‫الخ‬
،‫طاب‬
‫ويمكن‬
‫تلخيص‬
‫ذلك‬
‫فيما‬
‫يلي‬
:
.1
‫إن‬
‫تفعيل‬
‫لغة‬
‫الجسد‬
‫في‬
‫الخطاب‬
‫يسهل‬
‫نقل‬
‫األفكار‬
‫فالتلقي‬
‫البصري‬
‫ال‬
‫يقل‬
‫َّة‬‫ي‬‫أهم‬
‫عن‬
‫ّي‬‫ق‬‫التل‬
‫السمع‬
،‫ي‬
‫فاإلشارات‬
‫واإليماءات‬
‫وحركة‬
‫الوجه‬
،‫واليدين‬
‫وطريقة‬
،‫الجلوس‬
‫ونبرة‬
‫الصوت‬
‫وما‬
‫إلى‬
‫ذلك‬
‫من‬
‫لغة‬
‫الجسد‬
‫تشد‬
‫االنتب‬
‫اه‬
‫بنسبة‬
65
%
(27)
،
‫وهذا‬
‫يخلق‬
‫اتصاال‬
‫بصريا‬
‫ًّا‬‫ي‬‫وذهن‬
‫بين‬
‫المرسل‬
‫والمتلقي‬
‫يجعله‬
‫حريصا‬
‫على‬
‫استماع‬
‫المن‬
‫اقشة‬
‫والمشاركة‬
‫فيها‬
‫والتأثر‬
،‫بها‬
‫ويظهر‬
‫ذلك‬
‫بالردود‬
‫التي‬
‫يحدثها‬
‫المتلقي‬
‫ويعبر‬
‫عنها‬
‫بلغة‬
‫الجسد‬
‫دون‬
‫ا‬
‫لمقاطعة‬
‫كهز‬
‫الرأس‬
‫بالنفي‬
‫أو‬
‫التأكيد‬
،‫والموافقة‬
‫أو‬
‫االبتسامة‬
‫الساخرة‬
‫أو‬
‫إظهار‬
‫عدم‬
‫االهتمام‬
‫بالحديث‬
‫الجانبي‬
‫وم‬
‫ا‬
‫إلى‬
‫ذلك‬
.
.2
‫لغة‬
‫الجسد‬
‫تتالءم‬
‫مع‬
‫نوع‬
‫الفكرة‬
،‫وأهميتها‬
ّ‫د‬‫وتع‬
‫روافد‬
‫داللية‬
‫ذات‬
‫قيمة‬
‫تأثيرية‬
‫مهمة‬
‫بالنسبة‬
‫للم‬
،‫تكلم‬
‫تخدم‬
‫فكرته‬
‫وتقنع‬
‫المتلقي‬
‫وتجذبه‬
‫الستماع‬
‫التفاصيل‬
.
.3
‫لغة‬
‫الجسد‬
‫مؤشر‬
‫على‬
‫صدق‬
‫تجربة‬
‫المتكلم‬
‫الوجدانية‬
‫التي‬
،‫يعيشها‬
‫فهي‬
‫تظهر‬
‫مشاعر‬
،‫الغضب‬
‫والسخط‬
،
،‫والرضا‬
،‫واالتفاق‬
‫واإلعجاب‬
،‫بالحديث‬
‫وما‬
‫أكثر‬
‫المناقشات‬
‫التي‬
‫تنتهي‬
‫بتصفيق‬
‫أعضاء‬
‫البرلمان‬
‫للمتحدث‬
‫منهم‬
‫تأكيدا‬
‫لما‬
‫قال‬
‫ـا‬‫ـ‬ً‫ع‬‫واقتنا‬
‫ًا‬‫د‬‫وتأيي‬
‫لألفكار‬
‫الشجاعة‬
‫التي‬
‫طرحها‬
‫في‬
‫مناقشته‬
.
.4
‫لغة‬
‫الجسد‬
‫تخلق‬
‫بين‬
‫الطرفين‬
‫حالة‬
‫من‬
‫التعايش‬
‫الفكري‬
،‫والوجداني‬
‫وبه‬
‫يستطيع‬
‫الخطيب‬
‫أن‬
‫يقيس‬
‫حاالت‬
‫الر‬
‫ضا‬
‫وعدمه‬
‫من‬
‫تفحص‬
‫لغة‬
،‫الوجوه‬
‫فإذا‬
‫وجد‬
‫عالمات‬
‫الرضا‬
‫استرسل‬
‫في‬
‫عرض‬
،‫فكرته‬
‫وإذا‬
‫أدرك‬
‫تملمال‬
‫عرف‬
‫أن‬
‫هناك‬
‫خطأ‬
‫في‬
‫عدل‬
‫في‬
‫كالمه‬
‫أو‬
‫يعدل‬
،‫عنه‬
‫كما‬
ّ‫ن‬‫أ‬
‫ـويل‬‫ح‬‫ت‬
‫النظر‬
‫مع‬
‫ـد‬‫س‬‫الج‬
‫يرمز‬
‫إلى‬
‫ـود‬‫ج‬‫و‬
‫ـوية‬‫ي‬‫ح‬
‫وثقة‬
‫بالنفس؛‬
‫ألن‬
‫التخشب‬
‫عالمة‬
‫ع‬
‫لى‬
‫الخجل‬
‫والتوتر‬
،‫والخوف‬
‫وهذا‬
‫بحد‬
‫ذاته‬
‫يقلق‬
‫الجمهور‬
‫أيضا‬
‫االتصال‬
‫البصري‬
‫بتوزيع‬
‫النظرات‬
‫بين‬
‫أفراد‬
‫الجم‬
‫هور؛‬
‫ألن‬
‫الكالم‬
‫موجه‬
،‫للجميع‬
‫وتوزيع‬
‫النظر‬
‫مع‬
‫ميول‬
‫الجسد‬
‫يشعر‬
‫المتلقين‬
‫بأن‬
‫الخطيب‬
‫يقدر‬
‫وجودهم‬
‫معه‬
‫من‬
‫كونه‬
‫ي‬
‫ـم‬‫ه‬‫كلم‬
‫ال‬
‫يكلم‬
،‫نفسه‬
‫ينشد‬
‫قناعاتهم‬
‫ال‬
‫يتفاعل‬
‫فقط‬
‫مع‬
‫قناعاته‬
(28)
.
‫وكم‬
‫من‬
‫األفكار‬
‫التي‬
‫ولدت‬
‫ّتة‬‫ي‬‫م‬
‫من‬
‫فم‬
‫المتحدث‬
‫رغم‬
،‫أهميتها‬
‫ألن‬
‫قائلها‬
‫ال‬
‫يمتلك‬
‫موهبة‬
‫في‬
‫استخدام‬
‫لغة‬
‫الجسد‬
‫أثناء‬
‫طرحه‬
،‫ومناقشته‬
‫فليس‬
‫الجميع‬
‫قادر‬
‫على‬
‫تسخير‬
‫لغة‬
‫الجسد‬
‫لدعم‬
،‫أفكاره‬
‫إنما‬
‫هي‬
‫موهبة‬
‫يختص‬
‫بها‬
‫ال‬
‫بعض‬
‫ويستثمرها‬
‫المحنكون‬
‫منهم‬
.
‫والخالصة‬
‫أنه‬
‫أينما‬
‫وجدت‬
‫لغة‬
‫الجسد‬
‫وتوافقت‬
‫مع‬
‫المنطوق‬
‫خرجت‬
‫جلسات‬
‫المناقشة‬
‫البرلمانية‬
‫من‬
‫الرتاب‬
‫ة‬
‫وتفاعل‬
‫المتلقي‬
َّ‫م‬‫واهت‬
‫بما‬
‫يقال‬
‫في‬
،‫الجلسة‬
‫وكلما‬
ّ‫د‬‫احت‬
‫الصوت‬
ّ‫د‬‫واشت‬
‫َّما‬‫ل‬ُ‫ك‬
‫استمتع‬
‫المتلقي‬
‫وحرص‬
‫على‬
‫معرفة‬
‫نتائ‬
‫ج‬
‫النقاش‬
‫وكان‬
‫أكثر‬
‫ًا‬‫ز‬‫تركي‬
.
‫اإلمت‬ ‫عنصر‬ ‫لخلق‬ ‫البرلمانية‬ ‫الجلسات‬ ‫في‬ ‫تطويره‬ ‫يمكن‬ ‫ما‬ ‫هنالك‬ ‫هل‬ ‫بإلحاح‬ ‫اآلن‬ ‫نفسه‬ ‫يطرح‬ ‫الذي‬ ‫والسؤال‬
‫إلى‬ ‫اع‬
‫اإلقناع؟‬ ‫وهو‬ ‫األساسي‬ ‫هدفها‬
‫ب‬ ‫تؤثر‬ ‫عوامل‬ ‫عدة‬ ‫ووجدنا‬ ،‫العماني‬ ‫الشورى‬ ‫مجلس‬ ‫في‬ ‫الحديثة‬ ‫الجلسات‬ ‫تتبعنا‬ ‫السؤال‬ ‫هذا‬ ‫على‬ ‫ولإلجابة‬
‫مباشر‬ ‫شكل‬
‫اآلتي‬ ‫وهي‬ ‫فيها‬ ‫اإلمتاع‬ ‫ونسبة‬ ‫المناقشة‬ ‫شكل‬ ‫على‬
:
1
-
‫وجود‬
‫وسائل‬
‫اإلعالم‬
‫المتنوعة‬
‫والمختلفة‬
‫لنقل‬
‫الجلسة‬
‫وتغطيتها‬
،‫ّة‬‫ي‬‫اإلعالم‬
‫حيث‬
‫ترتفع‬
‫رغبة‬
‫أعضاء‬
‫المجلس‬
‫ف‬
‫ي‬
‫المناقشة‬
‫عندما‬
‫تكون‬
‫الجلسة‬
،‫ّة‬‫ي‬‫علن‬
‫ويعدون‬
‫لضمان‬
‫ظهورهم‬
‫اإلعالمي‬
‫بشكل‬
‫جيد‬
‫أمام‬
،‫الناخبين‬
‫وكذلك‬
‫بالنسبة‬
‫للوزير‬
‫فإ‬
‫ن‬
‫أداءه‬
‫والردود‬
‫التي‬
‫يصرح‬
‫بها‬
‫في‬
‫قبة‬
‫الشورى‬
‫محسوبة‬
‫عليه‬
‫أمام‬
،‫الحكومة‬
‫وعلى‬
‫ضوئها‬
‫ينال‬
‫الثقة‬
‫أو‬
‫يفقدها‬
‫بشكل‬
‫غي‬
‫ر‬
‫مباش‬
‫ر‬
،
‫وهذا‬
‫ال‬
‫ينطبق‬
‫مع‬
‫الجلسات‬
‫ّة‬‫ي‬‫السر‬
‫لذلك‬
‫تكون‬
‫أكثر‬
‫رتابة‬
‫ويعزف‬
‫األعضاء‬
‫عن‬
‫المشاركة‬
‫فيها‬
.
2
-
‫استخدام‬
‫التقنيات‬
‫الحديثة‬
‫كالعروض‬
‫المرئية‬
‫واألنظمة‬
‫اإللكترونية‬
‫األخرى‬
‫تخلق‬
‫عنصر‬
‫الحماسة‬
‫لدى‬
‫المتلقي‬
،‫ن‬
‫لذلك‬
‫يتوقع‬
‫نتائج‬
‫أفضل‬
‫للجلسة‬
‫في‬
‫حال‬
‫قام‬
‫الوزير‬
‫باستخدام‬
‫التقنيات‬
‫في‬
‫عرض‬
‫البيان‬
ً‫ال‬‫بد‬
‫من‬
‫قراءته‬
‫الشفهية‬
‫المعتادة‬
،
‫والسيما‬
‫أن‬
‫بيان‬
‫الوزير‬
‫قد‬
ّ‫م‬‫ت‬
‫إرساله‬
‫للمجلس‬
‫بما‬
‫ال‬
‫يقل‬
‫عن‬
‫أسبوعين‬
‫قبل‬
،‫الجلسة‬
‫وقد‬
‫تمت‬
‫قراءته‬
‫ودراسته‬
‫والتحضير‬
‫لمناق‬
‫شته‬
‫من‬
‫قبل‬
،‫األعضاء‬
‫فهم‬
‫ال‬
‫يستمعون‬
‫لجديد‬
‫أثناء‬
‫الجلسة‬
‫وهذا‬
‫بالتأكيد‬
‫يفقدهم‬
‫التواصل‬
‫الذهني‬
‫مع‬
‫ما‬
‫يقوله‬
‫الوزير‬
‫أثناء‬
‫ت‬
‫الوته‬
‫لبيانه‬
‫الذي‬
‫أشبع‬
‫بالمناقشة‬
‫فيما‬
‫بينهم‬
،‫ًا‬‫ق‬‫ساب‬
‫وهذا‬
‫يخلق‬
‫الرتابة‬
‫في‬
‫نفوسهم‬
‫وال‬
‫سيما‬
‫إن‬
‫كانت‬
‫قراءة‬
‫البيان‬
‫جافة‬
‫ت‬
‫ماما‬
‫من‬
‫لغة‬
‫الجسد‬
‫أو‬
‫التجديد‬
‫الذي‬
‫يشد‬
‫انتباههم‬
.
•
‫ولكن‬
‫إن‬
‫ّر‬‫ي‬‫غ‬
‫الوزير‬
‫طريقة‬
‫عرضه‬
‫للبيان‬
‫باستخدام‬
‫التقنية‬
،ً‫ال‬‫مث‬
‫كأن‬
‫يلخص‬
‫البيان‬
‫في‬
‫أشك‬
‫ال‬
‫وتصورات‬
‫ذهنية‬
‫بصرية‬
‫يعرضها‬
‫أمام‬
،‫المجلس‬
‫أو‬
‫يبتكر‬
‫طريقة‬
‫لعرض‬
‫اإلحصاءات‬
‫التي‬
‫يقدمها‬
‫ومقارناتها‬
‫ع‬
‫بر‬
‫األعوام‬
‫ونسب‬
‫ّر‬‫ي‬‫التغ‬
،‫ونوعه‬
‫فإنه‬
‫بال‬
ّ‫ك‬‫ش‬
‫سيحظى‬
‫بالقبول‬
‫والمشاعر‬
‫اإليجابية‬
‫التي‬
‫تحيي‬
‫ع‬
ّ‫ي‬‫نصر‬
‫المتعة‬
‫واإلقناع‬
‫عند‬
‫المتلقين‬
.
‫الخاتمة‬
‫والنتائج‬
:
‫كاآلت‬ ‫وهي‬ ‫البرلمانية‬ ‫المناقشة‬ ‫جلسات‬ ‫في‬ ‫اإلمتاع‬ ‫بعناصر‬ ‫المتعلقة‬ ‫النتائج‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫إلى‬ ‫نتوصل‬ ‫البحثية‬ ‫الورقة‬ ‫هذه‬ ‫خالل‬ ‫من‬
‫ي‬
:
.1
‫الجلسة‬ ‫في‬ ‫اإلمتاع‬ ‫عنصر‬ ‫على‬ ‫تحافظ‬ ‫التي‬ ‫العوامل‬ ‫أهم‬ ‫من‬
:
‫البالغية‬ ‫واألساليب‬ ‫الفصيحة‬ ‫اللغة‬ ‫استخدام‬
‫و‬ ،
‫الخ‬ ‫استراتيجيات‬ ‫تنويع‬
‫في‬ ‫طاب‬
‫البرلمانية‬ ‫المناقشات‬
‫و‬ ،
‫البرلماني‬ ‫الخطاب‬ ‫في‬ ‫الجسد‬ ‫لغة‬ ‫استخدام‬
(
‫سيميائية‬
‫الخطاب‬
.)
.2
‫إيجابي‬ ‫تأثيرا‬ ‫ّة‬‫ي‬‫البديع‬ ‫والمحسنات‬ ،‫اللفظ‬ ‫اختيار‬ ‫وبراعة‬ ‫التصوير‬ ‫وحسن‬ ‫المنطق‬ ‫بالغة‬ ‫من‬ ‫فيها‬ ‫بما‬ ‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫جمالية‬ ‫تحدث‬
‫ًا‬‫ر‬‫مباش‬ ‫ا‬
‫المتلقي‬ ‫عند‬
‫أ‬ ‫تجعله‬
‫ك‬
‫البرلمانية‬ ‫المناقشات‬ ‫بخطاب‬ ‫استمتاعا‬ ‫ثر‬
.
.3
‫ال‬ ‫برتابة‬ ‫اإلطاحة‬ ‫شأنه‬ ‫من‬ ‫وهذا‬ ،‫والمتلقي‬ ‫المرسل‬ ‫بين‬ ‫ًّا‬‫ي‬‫ذهن‬ ‫تواصال‬ ‫يخلق‬ ‫المناقشة‬ ‫جلسات‬ ‫خالل‬ ‫الخطاب‬ ‫استراتيجيات‬ ‫تنويع‬ ‫إن‬
‫ويجع‬ ‫جلسة‬
‫لها‬
‫ومتعة‬ ‫تشويقا‬ ‫أكثر‬
.
.4
‫ف‬ ،‫السمعي‬ ‫ّي‬‫ق‬‫التل‬ ‫عن‬ ‫َّة‬‫ي‬‫أهم‬ ‫يقل‬ ‫ال‬ ‫البصري‬ ‫فالتلقي‬ ‫األفكار‬ ‫نقل‬ ‫يسهل‬ ‫الخطاب‬ ‫في‬ ‫الجسد‬ ‫لغة‬ ‫تفعيل‬ ‫إن‬
‫و‬ ‫الجسد‬ ‫لغة‬ ‫وجدت‬ ‫أينما‬
‫مع‬ ‫توافقت‬
ّ‫د‬‫واشت‬ ‫الصوت‬ ّ‫د‬‫احت‬ ‫وكلما‬ ،‫الجلسة‬ ‫في‬ ‫يقال‬ ‫بما‬ َّ‫م‬‫واهت‬ ‫المتلقي‬ ‫وتفاعل‬ ‫الرتابة‬ ‫من‬ ‫البرلمانية‬ ‫المناقشة‬ ‫جلسات‬ ‫خرجت‬ ‫المنطوق‬
‫اس‬ ‫َّما‬‫ل‬ُ‫ك‬
‫المتلقي‬ ‫تمتع‬
‫ًا‬‫ز‬‫تركي‬ ‫أكثر‬ ‫وكان‬ ‫النقاش‬ ‫نتائج‬ ‫معرفة‬ ‫على‬ ‫وحرص‬
.
.5
‫ويزي‬ ‫إيجابي‬ ‫بشكل‬ ‫األعضاء‬ ‫أداء‬ ‫على‬ ‫يؤثر‬ ،‫ّة‬‫ي‬‫اإلعالم‬ ‫وتغطيتها‬ ‫الجلسة‬ ‫لنقل‬ ‫والمختلفة‬ ‫المتنوعة‬ ‫اإلعالم‬ ‫وسائل‬ ‫وجود‬
‫د‬
‫من‬
‫عنصر‬
‫ا‬
‫إلمتاع‬
‫في‬
‫الجلسة‬
.
.6
‫في‬ ‫إيجابيا‬ ‫ًا‬‫ق‬‫فار‬ ‫يحدث‬ ‫وجدت‬ ‫إن‬ ‫األخرى‬ ‫اإللكترونية‬ ‫واألنظمة‬ ‫المرئية‬ ‫كالعروض‬ ‫الحديثة‬ ‫التقنيات‬ ‫استخدام‬
‫إمتاع‬
‫الس‬ ‫المتلقي‬
‫المناقشة‬ ‫تماع‬
.
‫المراجع‬
:
.1
،‫الجاحظ‬
‫البيان‬
‫والتبيين‬
،
‫ج‬
1
،
‫ص‬
61
.
.2
‫انظر‬
:
‫مسعود‬
‫بودوخة‬
،
‫البالغة‬
‫العربية‬
‫بين‬
‫اإلقناع‬
،‫واإلمتاع‬
‫ص‬
13
،
‫دارالكتب‬
‫العلمية‬
،‫بيروت‬
،‫لبنان‬
‫ط‬
1
،
2015
‫م‬
.
.3
،‫العسكري‬
،‫الصناعتين‬
‫ص‬
(
10
)
‫تحقيق‬
:
‫علي‬
‫محمد‬
‫البجاويومحمد‬
‫أبو‬
‫الفضل‬
‫المكتبة‬،‫إبراهيم‬
‫العنصرية‬
،‫بيروت‬
1419
‫هـ‬
.4
‫هشام‬
‫مشبال‬
،
‫البالغة‬
‫والسرد‬
‫والسلطة‬
‫في‬
(
‫اإلمتاع‬
‫والمؤانسة‬
)
،
‫دار‬
‫كنوز‬
‫المعرفة‬
‫للنشر‬
،‫والتوزيع‬
،‫ان‬ّ‫م‬‫ع‬
،‫األردن‬
‫ط‬
1
،
2015
،‫م‬
‫ص‬
10
.
‫بتصرف‬
.
.5
‫ينظر‬
:
،‫أرسطو‬
‫فن‬
‫الخطابة‬
‫ترجمة‬
:
‫عبد‬
‫القادر‬
‫قنيني‬
،
‫الناشر‬
:
‫أفريقيا‬
‫الشرق‬
‫الدار‬
،‫البيضاء‬
‫الطبعة‬
‫األولى‬
‫سنة‬
‫النشر‬
:
2008
‫م‬
،
(
‫ص‬
16
)
.
.6
‫ينظر‬
:
،‫حمداوي‬
‫من‬
‫الحجاج‬
‫إلى‬
‫البالغة‬
(
‫ص‬
70
)
.
.7
‫أسماء‬
،‫عبدالعال‬
‫من‬
‫بالغة‬
‫اإلقناع‬
‫واإلمتاع‬
‫في‬
‫رسالة‬
‫تفضيل‬
‫الصمت‬
‫على‬
‫النطق‬
‫للجاحظ‬
(
255
‫هـ‬
)
،
‫المجلة‬
‫العلمية‬
،
‫جامعة‬
،‫األزهر‬
‫العدد‬
41
،
‫ج‬
4
،
‫أكتوبر‬
2022
،‫م‬
‫ص‬
3309
-
3311
.
.8
‫معمر‬
‫بن‬
‫الغويني‬
،
‫استراتيجيات‬
‫ا‬
‫ﻟﺨﻄﺎ‬
‫ب‬
‫ﻓﻲ‬
‫ﻣﺤﺎﺿﺮ‬
‫ات‬
‫ا‬
‫ﻷ‬
‫د‬
‫ﺑﺎ‬
‫ء‬
‫ﻟﻠﺮ‬
‫ا‬
‫ﻏﺐ‬
،‫األصفهاني‬
‫مجلة‬
‫إشكاالت‬
‫في‬
‫اللغة‬
،‫واألدب‬
‫جامعة‬
‫عمار‬
‫ثليجي‬
،‫األغواط‬
‫مجلد‬
:
09
‫عدد‬
:
01
،
2020
،
‫ص‬
592
.
.9
‫عبد‬
‫هللا‬
‫حسن‬
‫عبد‬
‫هللا‬
،‫القايد‬
‫التحليل‬
‫النقدي‬
‫للخطاب‬
:
‫الخطاب‬
‫اإلعالمي‬
‫للدول‬
‫المحاصرة‬
،‫لقطر‬
‫مذكرة‬
،‫ماجستير‬
‫إشراف‬
‫د‬
‫حافظ‬
‫إس‬
‫ماعيلي‬
‫علوي‬
‫جامعة‬
،‫قطر‬
2019
،
‫ص‬
88
.
.10
‫عمر‬
،‫بلخير‬
‫إجراءات‬
‫التحليل‬
‫التداولي‬
،‫للخطاب‬
‫مجلة‬
،‫الثقافة‬
‫الجزائر‬
:
‫ع‬
.
19
‫إبريل‬،
2009
،‫م‬
‫ص‬
117
.
.11
‫إدريس‬
،‫مقبول‬
‫االستراتيجيات‬
‫التخاطبية‬
‫في‬
‫السنة‬
،‫النبوية‬
‫مجلة‬
‫كلية‬
‫العلوم‬
‫اإلسالمية‬
‫المجلد‬
‫الثامن‬
‫العدد‬
15
‫مجلد‬
2
،
1435
‫هـ‬
-
2014
،‫م‬
‫ص‬
543
.12
‫إدريس‬
،‫مقبول‬
‫االستراتيجيات‬
‫التخاطبية‬
‫في‬
‫السنة‬
،‫النبوية‬
‫مرجع‬
،‫سابق‬
‫ص‬
5
.
.13
‫سفيان‬
،‫مطروش‬
،
‫استراتيجيات‬
‫الخطاب‬
‫عند‬
‫الشيخ‬
،‫االبراهيمي‬
‫اطروحة‬
،‫دكتوراه‬
‫اشراف‬
:
‫سليمان‬
‫بن‬
،‫سمعون‬
‫جامعة‬
،‫غرداية‬
2018/2019
،
‫ص‬
68
.
.14
327
.
.15
.
2019/2020
44
.
.16
123
.17
551
.
.18
269
.
.19
2017
-
2016
55
.
.20
-
-
4102
.
152
.
.21
215
.
.22
"
"
27
-
38
.
.23
11
.
.24
13
.
.25
:
13
–
17
.
.26
11
.
.27
1
.
2011
106
.28
109
.
‫االستماع‬ ‫حسن‬ ‫على‬ ‫شكرا‬

More Related Content

More from The Annual International Conference on Languages, Linguistics, Translation and Literature

More from The Annual International Conference on Languages, Linguistics, Translation and Literature (20)

السخرية في كتاب البخلاء للجاحظ - دراسة تداوليّة معرفيّة -
السخرية في كتاب البخلاء للجاحظ - دراسة تداوليّة معرفيّة -السخرية في كتاب البخلاء للجاحظ - دراسة تداوليّة معرفيّة -
السخرية في كتاب البخلاء للجاحظ - دراسة تداوليّة معرفيّة -
 
اللغة العربية في الهند - كيرلا أنموذجاً-
اللغة العربية في الهند  - كيرلا أنموذجاً-اللغة العربية في الهند  - كيرلا أنموذجاً-
اللغة العربية في الهند - كيرلا أنموذجاً-
 
جماليات بناء الزمان والمكان في القصة العمانية القصيرة: نماذج مختارة
جماليات بناء الزمان والمكان في القصة العمانية القصيرة: نماذج مختارةجماليات بناء الزمان والمكان في القصة العمانية القصيرة: نماذج مختارة
جماليات بناء الزمان والمكان في القصة العمانية القصيرة: نماذج مختارة
 
Book of Abstracts of the Ninth International Conference on Languages, Linguis...
Book of Abstracts of the Ninth International Conference on Languages, Linguis...Book of Abstracts of the Ninth International Conference on Languages, Linguis...
Book of Abstracts of the Ninth International Conference on Languages, Linguis...
 
كتيب الملخصات المؤتمر الدولي التاسع حول القضايا الراهنة للغات، علم اللغة، الت...
كتيب الملخصات المؤتمر الدولي التاسع حول القضايا الراهنة للغات، علم اللغة، الت...كتيب الملخصات المؤتمر الدولي التاسع حول القضايا الراهنة للغات، علم اللغة، الت...
كتيب الملخصات المؤتمر الدولي التاسع حول القضايا الراهنة للغات، علم اللغة، الت...
 
Full Articles (Volume Two) - The Seventh International Conference on Language...
Full Articles (Volume Two) - The Seventh International Conference on Language...Full Articles (Volume Two) - The Seventh International Conference on Language...
Full Articles (Volume Two) - The Seventh International Conference on Language...
 
مجموعة مقالات (المجلد الأول) - المؤتمر الدولي السابع حول القضايا الراهنة للغا...
مجموعة مقالات (المجلد الأول) - المؤتمر الدولي السابع حول القضايا الراهنة للغا...مجموعة مقالات (المجلد الأول) - المؤتمر الدولي السابع حول القضايا الراهنة للغا...
مجموعة مقالات (المجلد الأول) - المؤتمر الدولي السابع حول القضايا الراهنة للغا...
 
Do not ask how? - A Critical Stylistic Approach to Sherko Bekas’ Poem 'The Ma...
Do not ask how? - A Critical Stylistic Approach to Sherko Bekas’ Poem 'The Ma...Do not ask how? - A Critical Stylistic Approach to Sherko Bekas’ Poem 'The Ma...
Do not ask how? - A Critical Stylistic Approach to Sherko Bekas’ Poem 'The Ma...
 
An Investigation of Autonomous Learning Self-efficacy: A Case Study of GFP Le...
An Investigation of Autonomous Learning Self-efficacy: A Case Study of GFP Le...An Investigation of Autonomous Learning Self-efficacy: A Case Study of GFP Le...
An Investigation of Autonomous Learning Self-efficacy: A Case Study of GFP Le...
 
The Theme of Social Injustice in the Polish Translation of Oliver Twist by Ch...
The Theme of Social Injustice in the Polish Translation of Oliver Twist by Ch...The Theme of Social Injustice in the Polish Translation of Oliver Twist by Ch...
The Theme of Social Injustice in the Polish Translation of Oliver Twist by Ch...
 
A little hope: Linguistically supporting Ukrainian refugees in their transiti...
A little hope: Linguistically supporting Ukrainian refugees in their transiti...A little hope: Linguistically supporting Ukrainian refugees in their transiti...
A little hope: Linguistically supporting Ukrainian refugees in their transiti...
 
The Study of Parallels in the Development of Persian and Russian Folklore
The Study of Parallels in the Development of Persian and Russian FolkloreThe Study of Parallels in the Development of Persian and Russian Folklore
The Study of Parallels in the Development of Persian and Russian Folklore
 
The Language of Disney Songs: A Formalistic Analysis
The Language of Disney Songs: A Formalistic AnalysisThe Language of Disney Songs: A Formalistic Analysis
The Language of Disney Songs: A Formalistic Analysis
 
Motivation and Demotivation for Learning English as a Foreign Language EFL: ...
Motivation and Demotivation for Learning English as a Foreign Language EFL:  ...Motivation and Demotivation for Learning English as a Foreign Language EFL:  ...
Motivation and Demotivation for Learning English as a Foreign Language EFL: ...
 
المصطلح النقدي(الاحتذاء) والسرقات الشعريّة في كتاب(الوساطة) للقاضي الجرجانيّ ...
المصطلح النقدي(الاحتذاء) والسرقات الشعريّة في كتاب(الوساطة) للقاضي الجرجانيّ ...المصطلح النقدي(الاحتذاء) والسرقات الشعريّة في كتاب(الوساطة) للقاضي الجرجانيّ ...
المصطلح النقدي(الاحتذاء) والسرقات الشعريّة في كتاب(الوساطة) للقاضي الجرجانيّ ...
 
علم الكلام الجديد وتجديد الخطاب الدّيني: دراسة في المنهج (علم الدَّلالة أنموذجا)
علم الكلام الجديد وتجديد الخطاب الدّيني: دراسة في المنهج (علم الدَّلالة أنموذجا)علم الكلام الجديد وتجديد الخطاب الدّيني: دراسة في المنهج (علم الدَّلالة أنموذجا)
علم الكلام الجديد وتجديد الخطاب الدّيني: دراسة في المنهج (علم الدَّلالة أنموذجا)
 
واو الثمانية بين الإثبات والنفي
واو الثمانية بين الإثبات والنفيواو الثمانية بين الإثبات والنفي
واو الثمانية بين الإثبات والنفي
 
الثقافة والإيديولوجيا: قراءة في ديالكتيك الثقافة والهيمنة
الثقافة والإيديولوجيا: قراءة في ديالكتيك الثقافة والهيمنة الثقافة والإيديولوجيا: قراءة في ديالكتيك الثقافة والهيمنة
الثقافة والإيديولوجيا: قراءة في ديالكتيك الثقافة والهيمنة
 
الثّورة الجزائريّة في الخطاب الشّعري العربي المعاصر من الالتزام إلى الأدبيّة
الثّورة الجزائريّة في الخطاب الشّعري العربي المعاصر من الالتزام إلى الأدبيّة الثّورة الجزائريّة في الخطاب الشّعري العربي المعاصر من الالتزام إلى الأدبيّة
الثّورة الجزائريّة في الخطاب الشّعري العربي المعاصر من الالتزام إلى الأدبيّة
 
معجم الدوحة التاريخي، المنجز والمأمول
معجم الدوحة التاريخي، المنجز والمأمولمعجم الدوحة التاريخي، المنجز والمأمول
معجم الدوحة التاريخي، المنجز والمأمول
 

Recently uploaded

DIGNITAS INFINITA - كرامة الإنسان. إعلان دائرة عقيدة الإيمان.pptx
DIGNITAS INFINITA - كرامة الإنسان. إعلان دائرة عقيدة الإيمان.pptxDIGNITAS INFINITA - كرامة الإنسان. إعلان دائرة عقيدة الإيمان.pptx
DIGNITAS INFINITA - كرامة الإنسان. إعلان دائرة عقيدة الإيمان.pptxMartin M Flynn
 
الفعل الصحيح والفعل المعتل ونواعه لفيف نقص .ppt
الفعل الصحيح والفعل المعتل ونواعه لفيف نقص .pptالفعل الصحيح والفعل المعتل ونواعه لفيف نقص .ppt
الفعل الصحيح والفعل المعتل ونواعه لفيف نقص .pptNaeema18
 
في قضية اللفظ والمعني والبعض من آراء العلماء
في قضية اللفظ والمعني والبعض من آراء العلماءفي قضية اللفظ والمعني والبعض من آراء العلماء
في قضية اللفظ والمعني والبعض من آراء العلماءneamam383
 
درس الطباقالمحسنات المعنويّة، بهدف تحسين المعنى .pptx
درس الطباقالمحسنات المعنويّة، بهدف تحسين المعنى .pptxدرس الطباقالمحسنات المعنويّة، بهدف تحسين المعنى .pptx
درس الطباقالمحسنات المعنويّة، بهدف تحسين المعنى .pptxNaceraLAHOUEL1
 
وزارة التربية دورة استراتيجيات التعلم النشط -.ppt
وزارة التربية دورة استراتيجيات التعلم النشط -.pptوزارة التربية دورة استراتيجيات التعلم النشط -.ppt
وزارة التربية دورة استراتيجيات التعلم النشط -.pptAdamIdiris
 
الكامل في إثبات أن حديث اذهبوا فأنتم الطلقاء حديث آحاد مختلف فيه بين ضعيف ومت...
الكامل في إثبات أن حديث اذهبوا فأنتم الطلقاء حديث آحاد مختلف فيه بين ضعيف ومت...الكامل في إثبات أن حديث اذهبوا فأنتم الطلقاء حديث آحاد مختلف فيه بين ضعيف ومت...
الكامل في إثبات أن حديث اذهبوا فأنتم الطلقاء حديث آحاد مختلف فيه بين ضعيف ومت...MaymonSalim
 
عرض الاستعمال الامن للانترنت 2 -1لاتتتننن
عرض الاستعمال الامن للانترنت 2 -1لاتتتنننعرض الاستعمال الامن للانترنت 2 -1لاتتتننن
عرض الاستعمال الامن للانترنت 2 -1لاتتتنننSanaaElamrani
 
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن من لم يؤمن بمحمد رسول الله فهو كافر مشرك و...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن من لم يؤمن بمحمد رسول الله فهو كافر مشرك و...الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن من لم يؤمن بمحمد رسول الله فهو كافر مشرك و...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن من لم يؤمن بمحمد رسول الله فهو كافر مشرك و...MaymonSalim
 
أمثلة عن قضية السرقات الشعريه والانتحال في الشعر
أمثلة عن قضية السرقات الشعريه والانتحال في الشعرأمثلة عن قضية السرقات الشعريه والانتحال في الشعر
أمثلة عن قضية السرقات الشعريه والانتحال في الشعرneamam383
 
أهمية كرة القدم ومخاطر التعصب الكروي وعلاجه
أهمية كرة القدم ومخاطر التعصب الكروي وعلاجهأهمية كرة القدم ومخاطر التعصب الكروي وعلاجه
أهمية كرة القدم ومخاطر التعصب الكروي وعلاجهneamam383
 
أنواع الحياة والاغراض الشعرية في العصر الجاهلي
أنواع الحياة والاغراض الشعرية في العصر الجاهليأنواع الحياة والاغراض الشعرية في العصر الجاهلي
أنواع الحياة والاغراض الشعرية في العصر الجاهليneamam383
 
بلال عبد المنعم شفيق-الفرقة الثالثة - شعبة عام لغة عربية - كلية التربية بقنا ...
بلال عبد المنعم شفيق-الفرقة الثالثة - شعبة عام لغة عربية - كلية التربية بقنا ...بلال عبد المنعم شفيق-الفرقة الثالثة - شعبة عام لغة عربية - كلية التربية بقنا ...
بلال عبد المنعم شفيق-الفرقة الثالثة - شعبة عام لغة عربية - كلية التربية بقنا ...belalabdelmoniem1
 
نشأة القضية الفلسطينية وتطورها التاريخي .pptx
نشأة القضية الفلسطينية وتطورها التاريخي .pptxنشأة القضية الفلسطينية وتطورها التاريخي .pptx
نشأة القضية الفلسطينية وتطورها التاريخي .pptxNaceraLAHOUEL1
 
إسنــــاد الأفعال. إلى الضمائر.pptx
إسنــــاد الأفعال.    إلى الضمائر.pptxإسنــــاد الأفعال.    إلى الضمائر.pptx
إسنــــاد الأفعال. إلى الضمائر.pptxssusere01cf5
 
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ...
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ...الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ...
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ...MaymonSalim
 
الخرائط الموضوعاتية وتحليلية - المحاضرة الثالثة.pdf
الخرائط الموضوعاتية وتحليلية - المحاضرة الثالثة.pdfالخرائط الموضوعاتية وتحليلية - المحاضرة الثالثة.pdf
الخرائط الموضوعاتية وتحليلية - المحاضرة الثالثة.pdfabdomjido9
 

Recently uploaded (16)

DIGNITAS INFINITA - كرامة الإنسان. إعلان دائرة عقيدة الإيمان.pptx
DIGNITAS INFINITA - كرامة الإنسان. إعلان دائرة عقيدة الإيمان.pptxDIGNITAS INFINITA - كرامة الإنسان. إعلان دائرة عقيدة الإيمان.pptx
DIGNITAS INFINITA - كرامة الإنسان. إعلان دائرة عقيدة الإيمان.pptx
 
الفعل الصحيح والفعل المعتل ونواعه لفيف نقص .ppt
الفعل الصحيح والفعل المعتل ونواعه لفيف نقص .pptالفعل الصحيح والفعل المعتل ونواعه لفيف نقص .ppt
الفعل الصحيح والفعل المعتل ونواعه لفيف نقص .ppt
 
في قضية اللفظ والمعني والبعض من آراء العلماء
في قضية اللفظ والمعني والبعض من آراء العلماءفي قضية اللفظ والمعني والبعض من آراء العلماء
في قضية اللفظ والمعني والبعض من آراء العلماء
 
درس الطباقالمحسنات المعنويّة، بهدف تحسين المعنى .pptx
درس الطباقالمحسنات المعنويّة، بهدف تحسين المعنى .pptxدرس الطباقالمحسنات المعنويّة، بهدف تحسين المعنى .pptx
درس الطباقالمحسنات المعنويّة، بهدف تحسين المعنى .pptx
 
وزارة التربية دورة استراتيجيات التعلم النشط -.ppt
وزارة التربية دورة استراتيجيات التعلم النشط -.pptوزارة التربية دورة استراتيجيات التعلم النشط -.ppt
وزارة التربية دورة استراتيجيات التعلم النشط -.ppt
 
الكامل في إثبات أن حديث اذهبوا فأنتم الطلقاء حديث آحاد مختلف فيه بين ضعيف ومت...
الكامل في إثبات أن حديث اذهبوا فأنتم الطلقاء حديث آحاد مختلف فيه بين ضعيف ومت...الكامل في إثبات أن حديث اذهبوا فأنتم الطلقاء حديث آحاد مختلف فيه بين ضعيف ومت...
الكامل في إثبات أن حديث اذهبوا فأنتم الطلقاء حديث آحاد مختلف فيه بين ضعيف ومت...
 
عرض الاستعمال الامن للانترنت 2 -1لاتتتننن
عرض الاستعمال الامن للانترنت 2 -1لاتتتنننعرض الاستعمال الامن للانترنت 2 -1لاتتتننن
عرض الاستعمال الامن للانترنت 2 -1لاتتتننن
 
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن من لم يؤمن بمحمد رسول الله فهو كافر مشرك و...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن من لم يؤمن بمحمد رسول الله فهو كافر مشرك و...الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن من لم يؤمن بمحمد رسول الله فهو كافر مشرك و...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن من لم يؤمن بمحمد رسول الله فهو كافر مشرك و...
 
أمثلة عن قضية السرقات الشعريه والانتحال في الشعر
أمثلة عن قضية السرقات الشعريه والانتحال في الشعرأمثلة عن قضية السرقات الشعريه والانتحال في الشعر
أمثلة عن قضية السرقات الشعريه والانتحال في الشعر
 
أهمية كرة القدم ومخاطر التعصب الكروي وعلاجه
أهمية كرة القدم ومخاطر التعصب الكروي وعلاجهأهمية كرة القدم ومخاطر التعصب الكروي وعلاجه
أهمية كرة القدم ومخاطر التعصب الكروي وعلاجه
 
أنواع الحياة والاغراض الشعرية في العصر الجاهلي
أنواع الحياة والاغراض الشعرية في العصر الجاهليأنواع الحياة والاغراض الشعرية في العصر الجاهلي
أنواع الحياة والاغراض الشعرية في العصر الجاهلي
 
بلال عبد المنعم شفيق-الفرقة الثالثة - شعبة عام لغة عربية - كلية التربية بقنا ...
بلال عبد المنعم شفيق-الفرقة الثالثة - شعبة عام لغة عربية - كلية التربية بقنا ...بلال عبد المنعم شفيق-الفرقة الثالثة - شعبة عام لغة عربية - كلية التربية بقنا ...
بلال عبد المنعم شفيق-الفرقة الثالثة - شعبة عام لغة عربية - كلية التربية بقنا ...
 
نشأة القضية الفلسطينية وتطورها التاريخي .pptx
نشأة القضية الفلسطينية وتطورها التاريخي .pptxنشأة القضية الفلسطينية وتطورها التاريخي .pptx
نشأة القضية الفلسطينية وتطورها التاريخي .pptx
 
إسنــــاد الأفعال. إلى الضمائر.pptx
إسنــــاد الأفعال.    إلى الضمائر.pptxإسنــــاد الأفعال.    إلى الضمائر.pptx
إسنــــاد الأفعال. إلى الضمائر.pptx
 
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ...
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ...الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ...
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ...
 
الخرائط الموضوعاتية وتحليلية - المحاضرة الثالثة.pdf
الخرائط الموضوعاتية وتحليلية - المحاضرة الثالثة.pdfالخرائط الموضوعاتية وتحليلية - المحاضرة الثالثة.pdf
الخرائط الموضوعاتية وتحليلية - المحاضرة الثالثة.pdf
 

الخطاب البرلماني بين الإقناع والإمتاع