SlideShare a Scribd company logo
1 of 11
Download to read offline
‫للجاحظ‬ ‫بخالء‬‫ل‬‫ا‬ ‫تاب‬‫ك‬ ‫يف‬ ‫ية‬‫ر‬‫سخ‬‫ل‬‫ا‬
"
‫ة‬ّ‫ي‬‫ف‬‫ر‬‫مع‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫ل‬‫و‬‫تدا‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬
"
‫المقدمة‬
:
•
‫تميز‬
‫الجاحظ‬
‫في‬
‫كتاباته‬
‫بأسلوب‬
‫لم‬
‫يسبق‬
‫إليه‬
‫فقد‬
‫مزج‬
‫الفكاهة‬
،‫بالجد‬
‫والبرهان‬
‫المقنع‬
‫بالتهكم‬
،‫الموجع‬
‫فاتخذ‬
‫التهكم‬
‫ا‬ً‫ب‬‫أسلو‬
‫من‬
‫أس‬
‫اليب‬
‫النقد‬
،‫واإلقناع‬
‫ونظرا‬
‫لصعوبة‬
‫الكتابة‬
‫الساخرة‬
،
‫كونها‬
‫فن‬
‫ب‬ّ‫تتطل‬
‫من‬
‫المنتج‬
‫دراية‬
‫محكمة‬
‫بالنقد‬
‫الخفي‬
‫والفكاهة‬
‫الظاهرة‬
‫وفق‬
‫معايير‬
‫ّة‬‫ي‬‫فن‬
‫يفرضها‬
‫الجنس‬
،‫األدبي‬
‫وتتطلب‬
‫من‬
‫المتلقي‬
‫فهم‬
‫تصورات‬
‫المنتج‬
‫ومقاصده‬
‫في‬
‫اإلطار‬
‫الزماني‬
،‫والمكاني‬
‫بتفكيك‬
‫النص‬
‫ومعرفة‬
‫العالمات‬
‫واألصوات‬
‫الموجهة‬
‫للداللة‬
،‫الجديدة‬
‫ف‬
‫قد‬
‫سعت‬
‫هذه‬
‫الدراسة‬
‫إلى‬
‫دراسة‬
‫كتاب‬
‫البخالء‬
‫للجاحظ؛‬
‫ذلك‬
‫ألنه‬
‫كتاب‬
‫يثير‬
‫الضحك‬
‫فال‬
،‫يمزح‬
‫ويدعو‬
‫للتأمل‬
‫واإلعجاب‬
‫بمؤلف‬
‫شديد‬
‫الفطنة‬
‫حاد‬
،‫الذكاء‬
‫م‬
‫دهش‬
‫عند‬
‫كل‬
،‫جملة‬
‫وقد‬
‫اعتمدت‬
‫الدراسة‬
‫على‬
‫المنهج‬
‫المعرفي‬
‫اعتمادا‬
‫على‬
‫نظرية‬
‫الصدى‬
‫لسبايبر‬
‫التي‬
‫ترى‬
‫أن‬
‫الخطاب‬
‫الساخر‬
‫ما‬
‫هو‬
‫إال‬
ٌ
‫تأويل‬
ٌ
‫لملفوظ‬
‫يتم‬
‫فيه‬
‫استرجاع‬
‫فكرة‬
ٌ
‫شخص‬
‫ما‬
‫غير‬
،‫المتكلم‬
‫أو‬
ٌ
‫أفكار‬
ٌ
‫ماضية‬
‫للمتكلم‬
‫نفسه؛‬
"
‫أكثر‬
‫ّات‬‫ي‬‫النظر‬
‫تمثيال‬
‫التجاه‬
‫ّة‬‫ي‬‫التداول‬
‫ّة‬‫ي‬‫العرفان‬
"
،
‫كما‬
‫يرى‬
‫جاك‬
‫موشلر‬
،
‫وآن‬
‫ريبول‬
.
•
‫وال‬
‫أزعم‬
‫أن‬
‫هذه‬
‫الدراسة‬
‫هي‬
‫الدراسة‬
‫األولى‬
‫في‬
‫كتاب‬
‫البخالء‬
،‫للجاحظ‬
‫فقد‬
‫سبقت‬
‫هذه‬
‫الدراسة‬
‫دراسات‬
،‫عدة‬
‫إال‬
‫أن‬
‫دراستنا‬
‫هذه‬
‫تختلف‬
‫عن‬
‫الدراس‬
‫ات‬
‫السابقة‬
‫في‬
‫كونها‬
‫تتناول‬
‫سخرية‬
‫الجاحظ‬
‫في‬
‫كتابه‬
،‫البخالء‬
‫ًا‬‫د‬‫معتم‬
‫المنهج‬
‫التداولي‬
،‫المعرفي‬
‫ا‬ً‫مختبر‬
‫التحليل‬
‫الذي‬
‫ّمه‬‫د‬‫تق‬
‫ّة‬‫ي‬‫نظر‬
‫الصدى‬
‫الذي‬
‫ر‬ّ‫س‬‫يف‬
‫السخرية‬
‫على‬
‫ها‬ّ‫ن‬‫أ‬
ٌ
‫استرجاع‬
ٌ
‫لقول‬
‫أو‬
ٌ
‫رأي‬
‫أو‬
ٌ
‫فكرة‬
‫أو‬
ٌ
‫شعور‬
‫أو‬
ٌ
‫اعتقاد‬
ٌ
‫سابق‬
‫ظ‬ّ‫ف‬‫للمتل‬
‫أو‬
‫لغيره‬
‫أو‬
ٌ
‫لمجموعة‬
‫من‬
،‫اس‬ّ‫ن‬‫ال‬
‫كما‬
‫تهتم‬
‫دراستنا‬
‫ب‬
‫دراسة‬
‫العوامل‬
‫التي‬
‫حققت‬
‫السخرية‬
‫في‬
،‫الكتاب‬
ٌ
ً‫ء‬‫بنا‬
‫على‬
‫الفكرة‬
‫التي‬
‫تؤسسها‬
‫نظرية‬
‫الصدى‬
.
•
‫وقد‬
‫بينت‬
‫الدراسة‬
‫في‬
‫مبحثها‬
‫األول‬
‫مفهوم‬
‫السخرية‬
‫في‬
‫نظرية‬
،‫الصدى‬
‫ثم‬
‫ركزت‬
‫على‬
‫الجانب‬
‫التطبيقي‬
‫على‬
‫السخرية‬
‫في‬
‫كتاب‬
‫الجاحظ‬
‫ب‬
‫ناء‬
‫على‬
‫هذه‬
‫النظرية‬
.
‫السخرية‬ ‫مفهوم‬
:
•
‫لم‬
‫تتمكن‬
‫جهود‬
‫العلماء‬
‫والباحثين‬
‫من‬
‫وضع‬
‫مفهوم‬
‫دقيق‬
‫للسخرية‬
‫يحدها‬
‫بضوابط‬
،‫ومقاييس‬
‫بها‬
‫يمكن‬
‫أن‬
‫نحدد‬
‫ما‬
‫يندرج‬
‫تحت‬
‫هذا‬
‫اللو‬
‫ن‬
،‫األدبي‬
‫وتمنع‬
‫تداخله‬
‫مع‬
‫غيره‬
‫من‬
‫األلوان‬
‫األدبية‬
،‫األخرى‬
‫ولعل‬
‫مرد‬
‫ذلك‬
‫ورود‬
‫هذه‬
‫اللفظة‬
‫في‬
‫التراث‬
،‫العربي‬
‫والمعاجم‬
‫العربية‬
‫مرادفة‬
‫للضحك‬
‫واإلض‬
،‫حاك‬
‫والهزء‬
،‫والتنقيص‬
‫واالستخفاف‬
‫والتحقير‬
.
•
‫وقد‬
‫تعددت‬
‫تعريفات‬
‫الباحثين‬
،‫للسخرية‬
‫وتنوعت‬
‫بناء‬
‫على‬
‫الزاوية‬
‫التي‬
‫ينظر‬
‫إليها‬
‫عند‬
،‫تعريفها‬
‫فقد‬
‫ركزت‬
‫بعض‬
‫التعريف‬
‫ات‬
‫على‬
‫بيان‬
‫سمات‬
‫فن‬
‫السخرية‬
،‫وخصائصه‬
‫في‬
‫حين‬
‫ركز‬
‫بعضهم‬
‫على‬
‫دوافع‬
‫السخرية‬
،‫وأهدافها‬
‫ويركز‬
‫بعضهم‬
‫على‬
‫النوازع‬
‫النفسية‬
،‫للساخر‬
‫والقضايا‬
‫ا‬
‫لفكرية‬
‫التي‬
‫تشغل‬
‫ذهنه‬
.
•
‫وقد‬
‫عرفت‬
‫السخرية‬
‫على‬
‫أنها‬
‫عنصر‬
‫يحتوي‬
‫على‬
‫توليفة‬
‫درامية‬
‫من‬
‫النقد‬
‫والهجاء‬
‫والتلميح‬
‫والتهكم‬
‫والدعابة؛‬
‫للتعريض‬
‫بشخص‬
‫م‬
‫عين‬
‫أو‬
‫مبدأ‬
‫من‬
‫المبادئ‬
‫أو‬
‫فكرة‬
‫من‬
،‫األفكار‬
‫ولفت‬
‫االنتباه‬
‫إلى‬
‫أوجه‬
‫القصور‬
،‫فيه‬
‫كما‬
‫عرفت‬
‫على‬
‫أنها‬
‫فن‬
‫من‬
‫الفنون‬
‫به‬
‫تبرز‬
‫الحقائق‬
‫المتناقضة‬
،
‫واألفكار‬
‫السلبية‬
‫في‬
‫صورة‬
‫ال‬
‫يمكن‬
،‫مقاومتها‬
‫والرد‬
،‫عليها‬
‫بعيدا‬
‫عن‬
‫الهجوم‬
‫المباشر‬
‫أو‬
‫في‬
‫موقف‬
‫يكون‬
‫ا‬ً‫ف‬‫هد‬
‫لالنتقام‬
.
•
‫وعرفت‬
‫على‬
‫أنها‬
‫تصوير‬
‫اإلنسان‬
‫تصويرا‬
‫ا‬ً‫ك‬‫مضح‬
‫بتشويه‬
،‫صورته‬
‫أو‬
‫بتكبير‬
‫العيوب‬
‫الجسمية‬
‫أو‬
‫العضوية‬
‫أو‬
‫الحركية‬
‫أو‬
‫الع‬
،‫قلية‬
‫أو‬
‫بتتبع‬
‫عيوبه‬
‫داخل‬
،‫المجتمع‬
‫كما‬
‫عرفها‬
‫بعضهم‬
‫على‬
‫أنها‬
‫وسيلة‬
‫من‬
‫وسائل‬
‫الترويح‬
‫عن‬
،‫النفس‬
‫تكون‬
‫صدى‬
‫للحالة‬
‫السياسية‬
‫أو‬
‫االجتماعية‬
‫أو‬
‫الثق‬
‫افية‬
‫لواقع‬
‫أفراد‬
‫المجتمع‬
.
•
‫وإن‬
‫تعددت‬
‫التعريفات‬
‫واختلفت‬
‫بناء‬
‫على‬
‫الزاوية‬
‫التي‬
‫يعالج‬
‫فيها‬
‫المصطلح‬
‫إال‬
‫أنها‬
‫تتفق‬
‫في‬
‫أن‬
‫السخرية‬
‫تهدف‬
‫إلى‬
‫إصالح‬
‫مواط‬
‫ن‬
‫خلل‬
‫المجتمع‬
،‫وضعفه‬
‫والتعبير‬
‫عن‬
‫المعاناة‬
‫التي‬
‫يعيشها‬
‫الفرد‬
‫في‬
‫المجتمع‬
‫دون‬
‫إسفاف‬
‫في‬
‫القول‬
‫وال‬
‫ابتذال‬
‫في‬
‫التعبير‬
.
•
‫وبما‬
‫أن‬
‫أهم‬
‫هدف‬
‫للسخرية‬
‫الحفاظ‬
‫على‬
‫قيم‬
،‫المجتمع‬
‫و‬
"
‫تهاجم‬
‫التصلب‬
‫في‬
‫الفكر‬
‫والطبع‬
‫والسلوك‬
‫لجعل‬
‫طباع‬
‫المجتمع‬
‫أكثر‬
‫مرونة‬
"
.
‫فإن‬
‫الحجاج‬
‫أكثر‬
‫آلية‬
‫موائمة‬
،‫لها‬
‫مما‬
‫يجعلها‬
(
‫السخرية‬
)
‫ا‬ً‫ح‬‫سال‬
‫ا‬ً‫ذ‬‫ناف‬
‫في‬
،‫الحجاج‬
‫فحين‬
‫نسخر‬
‫من‬
‫شخص‬
‫فإننا‬
‫نعبر‬
‫ا‬ً‫ي‬‫ضمن‬
‫أنه‬
‫ارتكب‬
‫خطأ‬
‫ي‬
‫ستحق‬
‫عليه‬
،‫العقاب‬
‫فالمثير‬
‫للسخرية‬
‫هو‬
‫من‬
‫يستحق‬
‫أن‬
‫يعاقب‬
‫بواسطة‬
،‫الضحك‬
‫والسخرية‬
‫هي‬
‫عقوبة‬
‫خرق‬
‫قاعدة‬
‫مسلم‬
،‫بها‬
‫طريقة‬
‫إلدانة‬
‫سلوك‬
ٌ
‫شاذ‬
‫ال‬
‫ن‬
‫رى‬
‫أنه‬
‫جسيم‬
‫أو‬
‫خطير‬
‫حتى‬
‫نردعه‬
‫بوسائل‬
‫أكثر‬
‫عنفا‬
"
.
•
‫وقد‬
‫أولت‬
‫نظرية‬
‫الصدى‬
‫وتعدد‬
‫األصوات‬
‫حوارية‬
‫اللغة‬
‫ا‬ً‫م‬‫اهتما‬
،‫ا‬ً‫غ‬‫بال‬
‫فالكالم‬
‫موجود‬
‫داخل‬
‫عالم‬
،‫الخطاب‬
‫فيعضده‬
‫التلفظ‬
‫أو‬
،‫يفنده‬
‫ن‬
‫ا‬ً‫ج‬‫اس‬
‫بعدا‬
‫ا‬ً‫ي‬‫تفاعل‬
‫بين‬
،‫الملفوظات‬
‫فالمتكلم‬
‫يمثل‬
‫صوته‬
‫ونقيض‬
،‫صداه‬
‫وركزوا‬
‫على‬
‫المؤشرات‬
‫الخطابية‬
‫على‬
‫أنها‬
‫عالمات‬
‫دالة‬
‫على‬
‫األثر‬
،‫الساخر‬
‫أكث‬
‫ر‬
‫من‬
‫السياق‬
‫التلفظي‬
‫الذي‬
‫تركز‬
‫عليه‬
‫نظرية‬
‫تعدد‬
،‫األصوات‬
‫أما‬
‫التلفظات‬
‫حسب‬
‫نظرية‬
‫الصدى‬
‫لسبيربر‬
‫تشكل‬
‫ا‬ً‫حوار‬
‫داخل‬
،‫الخطاب‬
‫وال‬
‫يشت‬
‫رط‬
‫انتسابها‬
‫لوجهة‬
،‫معينة‬
‫أو‬
‫لخطاب‬
‫أو‬
‫لرأي‬
،‫واحد‬
‫فالمنتج‬
‫يتقمص‬
‫ا‬ً‫أدور‬
‫مختلفة‬
‫يخبئ‬
‫صوته‬
‫ليحيل‬
‫إلى‬
‫أصوات‬
،‫أخرى‬
‫ذلك‬
‫أن‬
‫فكرة‬
‫المنتج‬
‫هي‬
‫تأوي‬
ٌ
‫ل‬
‫آخر‬
‫لفكرة‬
ٌ
‫شخص‬
،‫ما‬
‫فهي‬
ٌ
‫تأويل‬
ٌ
‫ألفكار‬
،‫سابقة‬
‫فالساخر‬
‫يجعل‬
‫التلفظ‬
‫ا‬ً‫معبر‬
‫عن‬
‫موقف‬
،‫ظ‬َ‫ف‬‫المتل‬
‫فهو‬
‫يتنصل‬
‫من‬
‫مسؤولية‬
‫القول‬
‫الس‬
،‫اخر‬
‫بممارسته‬
‫دور‬
‫جمهوره‬
‫وحديثه‬
‫عنه‬
‫دون‬
،‫ضوابط‬
‫ف‬
‫العملية‬
،‫التواصلية‬
‫عملية‬
‫يقدم‬
‫فيها‬
‫المتكلم‬
‫رسالة‬
‫مشفرة‬
‫لغوية‬
‫وغير‬
،‫لغوية‬
‫ويعتمد‬
‫المتلقي‬
‫على‬
‫ن‬
‫موذج‬
‫استداللي‬
‫لفك‬
،‫رموزها‬
‫فالمنتج‬
‫يقدم‬
‫لفظا‬
‫يحمل‬
‫قصده‬
‫من‬
‫إيصال‬
‫معنى‬
،‫معين‬
‫يستدل‬
‫عليه‬
‫المتلقي‬
‫من‬
‫الخطاب‬
‫المقدم‬
‫له‬
.
‫فيدخل‬
‫المنتج‬
‫المدخالت‬
‫ا‬
،‫لمناسبة‬
‫ومنها‬
‫األصوات‬
‫والمشاهد‬
،‫واأللفاظ‬
‫بمعطياته‬
‫المعرفية‬
‫المخزنة‬
‫في‬
،‫ذاكرته‬
‫ويفسرها‬
‫ويفهمها‬
‫بناء‬
‫على‬
‫تصوره‬
‫للعالم‬
‫وإدراكه‬
‫له‬
.
‫البخالء‬ ‫كتاب‬ ‫في‬ ‫السخرية‬ ‫في‬ ‫اإلخباري‬ ‫القصد‬
:
•
‫يسعى‬
‫المنتج‬
‫في‬
‫الملفوظات‬
‫ّة‬‫ي‬‫الصدو‬
‫الساخرة‬
‫إلى‬
‫تأمين‬
ٌ
‫بيئة‬
‫ّة‬‫ي‬‫إدراك‬
ٌ
‫مشتركة‬
‫بينه‬
‫وبين‬
‫المتلقي؛‬
‫ليسهل‬
‫على‬
‫المتلق‬
‫ي‬
‫الوصول‬
‫إلى‬
‫تأويل‬
‫يسير‬
‫لطبيعة‬
‫المعلومات‬
،‫المرسلة‬
‫وإدراكها‬
‫إدراكا‬
‫ا‬ً‫ب‬‫مناس‬
‫لما‬
‫تحمله‬
‫من‬
‫معان‬
،‫صريحة‬
‫وفق‬
‫مبدأ‬
،‫الصلة‬
‫يسمح‬
‫بفهم‬
‫تأثيرات‬
‫السياق‬
‫بأقل‬
ٌ
‫جهد‬
‫ممك‬
‫ن‬
‫للوصول‬
‫إلى‬
ٌ
‫تأويل‬
ٌ
‫مشابه‬
‫لتأويل‬
‫المنتج‬
.
•
‫ونتبين‬
‫ذلك‬
‫في‬
‫نص‬
،‫الجاحظ‬
‫في‬
‫قوله‬
:
"
‫قال‬
‫أصحابنا‬
:
‫يقول‬
‫المروزي‬
‫للزائر‬
‫إذا‬
،‫أتاه‬
‫وللجليس‬
‫إذا‬
‫طال‬
‫جلوسه‬
:
‫تغديت‬
‫اليوم؟‬
‫فإن‬
‫ق‬
‫ال‬
:
،‫نعم‬
‫قال‬
:
‫لوال‬
‫أنك‬
‫تغديت‬
‫لغديتك‬
‫بغداء‬
،‫طيب‬
‫وإن‬
‫قال‬
:
،‫ال‬
‫قال‬
:
‫لوكنت‬
‫تغديت‬
‫لسقيتك‬
‫خمسة‬
،‫أقداح‬
‫فال‬
‫يصير‬
‫في‬
‫يده‬
‫على‬
‫الوجهين‬
‫قليل‬
‫وال‬
‫ك‬
‫ثير‬
"
•
‫ويتبين‬
‫القصد‬
‫اإلخباري‬
‫في‬
‫نص‬
‫الجاحظ‬
‫من‬
‫استعماله‬
‫وسائل‬
‫تثير‬
‫انتباه‬
‫المتلقي‬
‫وتدفعه‬
‫إلى‬
‫إظهار‬
‫المعنى‬
،‫المقصود‬
‫فالجاحظ‬
‫ي‬
‫فتتح‬
‫سخريته‬
‫نقال‬
‫عن‬
،‫أصحابه‬
‫بما‬
‫يقوله‬
‫المروزي‬
‫للزائر‬
‫إذا‬
‫أتاه‬
‫وللجليس‬
‫إذا‬
‫طال‬
‫جلوسه‬
:
‫تغديت‬
‫اليوم؟‬
‫فقد‬
‫مثل‬
‫السؤال‬
‫ا‬ً‫مصدر‬
‫للمعلومات‬
‫المناسبة‬
‫جع‬
‫لت‬
‫هذا‬
‫الملفوظ‬
‫ا‬ً‫ظ‬‫ملفو‬
،‫ا‬ً‫ساخر‬
‫فقد‬
‫أمنت‬
ٌ
‫بيئة‬
ٌ
‫ّة‬‫ي‬‫إدراك‬
‫مشتركة‬
‫تيح‬ُ‫ت‬
‫للجاحظ‬
‫السخرية‬
‫في‬
‫ضوء‬
‫المعلوم‬
‫بينه‬
‫وبين‬
‫ي‬ّ‫ق‬‫المتل‬
‫ما‬
‫يمنع‬
‫ا‬
‫للبس‬
‫أو‬
‫الفشل‬
‫في‬
،‫التأويل‬
‫وقد‬
‫بين‬
‫النص‬
‫وجود‬
‫ّة‬‫ي‬‫ضح‬
،‫السخرية‬
‫وهي‬
ٌ
ُ‫ح‬‫مفتا‬
‫ّة‬‫ي‬‫القصد‬
‫في‬
‫السخرية‬
.
•
‫ل‬
‫قد‬
‫تحققت‬
‫السخرية‬
‫في‬
‫المثال‬
‫السابق‬
‫في‬
‫ذم‬
‫البخل‬
‫في‬
‫أهل‬
،‫مرو‬
‫وقد‬
‫تحقق‬
‫ذلك‬
‫في‬
‫المعلومات‬
‫اإلخبارية‬
‫في‬
‫بقية‬
‫األدوار‬
‫الكالمي‬
،‫ة‬
‫من‬
‫إجابة‬
،‫الزائر‬
‫ا‬ً‫ي‬‫فأ‬
‫كانت‬
‫إجابته‬
‫لن‬
‫يستطيع‬
‫أن‬
‫يصل‬
‫إلى‬
‫شيء‬
‫من‬
‫أهل‬
،‫مرو‬
‫فالحديث‬
‫عن‬
‫البخل‬
‫يتطلب‬
‫التصريح‬
‫بالمعلومات‬
‫التي‬
‫تقود‬
‫إليه‬
،
‫وهي‬
‫ظاهرة‬
‫في‬
‫سطح‬
،‫النص‬
،‫الغداء‬
‫التي‬
‫تكررت‬
‫في‬
‫نص‬
‫مكون‬
‫من‬
‫ثالثة‬
‫أسطر‬
‫خمس‬
،‫مرات‬
‫بصيغها‬
‫الماضية‬
‫في‬
‫ثالثة‬
،‫مواضع‬
‫مما‬
‫يدل‬
‫على‬
‫أن‬
‫تكرارها‬
‫ف‬
‫ي‬
‫الماضي‬
‫بهذا‬
‫العدد‬
‫إنما‬
‫يدل‬
‫على‬
‫انتهاء‬
‫حدث‬
،‫الغداء‬
‫فليس‬
‫هناك‬
‫داع‬
‫لتقديم‬
‫الغداء‬
،‫له‬
‫وقد‬
‫سبق‬
‫الفعل‬
‫الماضي‬
‫في‬
‫موضعين‬
‫بلوال‬
،
‫وهو‬
‫حرف‬
‫ا‬
‫متناع‬
،‫لوجود‬
‫في‬
‫حين‬
‫أنه‬
‫قدم‬
‫المضارع‬
‫في‬
‫موضع‬
‫واحد‬
،‫فقط‬
‫وذلك‬
‫بخال‬
‫منه‬
‫حتى‬
‫ال‬
‫يكون‬
‫هناك‬
‫إصرار‬
‫من‬
‫المروزي‬
‫فيوافق‬
‫الزائر‬
‫أو‬
،‫الجالس‬
‫وورد‬
‫ا‬
‫للفظ‬
‫ا‬ً‫مصدر‬
‫في‬
‫موضع‬
‫واحد‬
،‫فقط‬
‫وهو‬
،‫غداء‬
‫إلدراكه‬
‫أن‬
،‫الغداء‬
‫وهذه‬
‫قاعدة‬
‫معرفية‬
‫مشتركة‬
‫مع‬
‫الجميع‬
‫أن‬
‫الغداء‬
‫إنما‬
‫يكون‬
‫مرة‬
‫واحدة‬
‫في‬
‫اليوم‬
.
‫وهذه‬
‫المعلومات‬
‫معلومات‬
‫استداللية‬
‫مباشرة‬
‫وكافية‬
‫لبيان‬
‫البخل؛‬
‫ال‬
‫سيما‬
‫أنها‬
‫عالقة‬
‫تتناسب‬
‫مع‬
‫ما‬
‫يجري‬
‫في‬
‫العالم‬
‫الخارجي‬
‫من‬
‫انتشار‬
‫ال‬
‫بخل‬
‫في‬
‫بعض‬
،‫المجتمعات‬
‫وهذا‬
‫ما‬
‫يقود‬
‫المتلقي‬
‫إلى‬
‫قبول‬
‫المعلومات‬
‫وتصنيفها‬
‫دون‬
‫جهد‬
‫معرفي‬
‫استداللي‬
‫أو‬
،‫تأويلي‬
‫وقد‬
‫حقق‬
‫بذلك‬
‫شرطا‬
‫من‬
‫شر‬
‫وط‬
‫المناسبة‬
‫المعتمد‬
‫على‬
‫أدنى‬
‫جهد‬
‫في‬
‫اإلدراك‬
‫والتفسير‬
،‫والفهم‬
‫ا‬ً‫ي‬‫سع‬
‫منه‬
‫إلى‬
‫أن‬
‫تكون‬
‫عملية‬
‫التواصل‬
،‫ناجحة‬
‫مما‬
‫دفع‬
‫المتلقي‬
‫إلى‬
‫تصديقه‬
‫ا‬
‫معتمدا‬
‫على‬
‫السياق‬
‫المعرفي‬
‫العام‬
‫والمشترك‬
‫بين‬
‫المنتج‬
،‫والمتلقي‬
‫في‬
‫صحة‬
‫المعلومة‬
‫كونها‬
‫نتيجة‬
‫منطقية‬
‫بناء‬
‫على‬
‫المعنى‬
‫الصريح‬
‫في‬
،‫النص‬
‫فا‬
‫لجاحظ‬
‫يستعمل‬
‫مختلف‬
‫السياقات‬
‫إلنتاج‬
‫األثر‬
،‫الساخر‬
‫إذ‬
‫يسهل‬
‫على‬
‫القارئ‬
‫فهم‬
‫السخرية‬
‫والوصول‬
‫إليها‬
ٌ
ً‫ء‬‫بنا‬
‫على‬
‫العالمات‬
‫ّالة‬‫د‬‫ال‬
.
‫البخالء‬ ‫كتاب‬ ‫في‬ ‫السخرية‬ ‫في‬ ‫التواصلي‬ ‫القصد‬
:
‫القصد‬
‫التواصلي‬
‫حسب‬
‫نظرية‬
‫المناسبة‬
‫مقدمة‬
‫تؤسس‬
‫لفهم‬
‫ما‬
‫يستنبط‬
‫من‬
‫أحداث‬
‫تواصلية‬
‫متتالية‬
‫ًا‬‫د‬‫اعتما‬
‫على‬
،‫االستدالل‬
‫فيهدف‬
‫المتكل‬
‫م‬
‫من‬
‫األثر‬
‫واالستجابة‬
‫إلى‬
‫إنتاج‬
‫مجموعة‬
‫من‬
‫االفتراضات‬
‫يتوقع‬
‫أن‬
‫تؤدي‬
‫إلى‬
‫نتائج‬
‫معللة‬
‫ومتصلة‬
‫ا‬ً‫ي‬‫منطق‬
‫بهذه‬
،‫المقدمة‬
‫فقد‬
‫استطاع‬
‫الجاحظ‬
‫بهذه‬
‫المقدمة‬
‫أن‬
‫يبرز‬
‫لنا‬
‫ق‬
‫صده‬
‫الساخر‬
‫من‬
‫أهل‬
،‫مرو‬
‫ًا‬‫د‬‫اعتما‬
‫على‬
‫األدوار‬
‫الكالمية‬
‫التي‬
‫خضعت‬
‫لقانون‬
‫التحفيز‬
،‫واالستثارة‬
‫ثم‬
‫الجهد‬
‫المعرفي‬
‫وهو‬
‫ما‬
‫دفع‬
‫المتكلم‬
‫إلى‬
‫بذل‬
‫جهد‬
‫لمعرفة‬
‫م‬
‫حتوى‬
‫القصد‬
،‫وفهمه‬
‫واإلجابة‬
‫على‬
،‫سؤاله‬
‫ثم‬
‫اإلشباع‬
‫وهو‬
‫الوصول‬
‫إلى‬
‫القصد‬
‫التواصلي‬
‫الشامل‬
.
‫إن‬
‫هذه‬
‫المراحل‬
‫تشكل‬
‫ا‬ً‫ط‬‫شر‬
‫من‬
‫شروط‬
‫المناسبة‬
‫وهو‬
‫أساس‬
‫عملية‬
‫التواصل‬
‫والتفاعل‬
‫بين‬
‫المنتج‬
،‫والمتلقي‬
‫وقد‬
‫وظفه‬
‫الجاحظ‬
‫في‬
‫الدور‬
‫الكالم‬
‫ي؛‬
‫ليبرز‬
‫لنا‬
‫أن‬
‫البخل‬
‫سمة‬
‫أساسية‬
‫في‬
‫أهل‬
،‫مرو‬
‫وال‬
‫يميزون‬
‫في‬
‫بخلهم‬
‫الضيف‬
‫أو‬
،‫غيره‬
‫وقد‬
‫أبرز‬
‫لنا‬
‫هذه‬
‫الصفة‬
‫في‬
‫األفعال‬
‫الكالمية‬
‫الموزعة‬
‫عبر‬
‫األدوار‬
‫الكال‬
‫مية‬
‫المترابطة‬
‫والمتماسكة‬
‫في‬
‫نسيج‬
،‫الحوار‬
‫ال‬
‫سيما‬
‫في‬
‫تعليق‬
‫المتكلم‬
"
‫فلم‬
‫أدر‬
‫كيف‬
‫أتخلص‬
‫منه‬
"
،
‫فهذه‬
‫األفعال‬
،‫الكالمية‬
‫ومنها‬
‫األفعال‬
(
ٌ
‫أدر‬
)
‫الدالة‬
‫عل‬
‫ى‬
،‫المعرفة‬
‫والفعل‬
(
‫أتخلص‬
)
‫الدال‬
‫على‬
‫عدم‬
‫القدرة‬
‫على‬
‫إقناع‬
‫الطرف‬
‫الثاني‬
‫بالرد‬
‫على‬
‫سؤاله؛‬
‫ألن‬
‫سؤاله‬
‫كان‬
‫تفسد‬
‫علينا‬
‫كوزنا‬
‫بالملوحة؟‬
‫وهو‬
‫ما‬
‫أوجب‬
‫على‬
‫المتك‬
‫لم‬
،‫الصمت‬
‫وعدم‬
‫الرد؛‬
‫ألنه‬
‫استطاع‬
‫باإلجابة‬
‫على‬
‫السؤال‬
‫األول‬
‫الوصول‬
‫إلى‬
‫قصد‬
‫الجاحظ‬
‫وسخريته‬
‫من‬
‫أهل‬
‫مرو‬
.
‫وقد‬
‫تمثل‬
‫ذلك‬
‫في‬
‫نص‬
‫الجاحظ‬
"
‫وكنت‬
‫في‬
‫منزل‬
‫أبي‬
‫كريمة‬
‫وأصله‬
‫من‬
،‫مرو‬
‫فرآني‬
‫أتوضأ‬
‫من‬
‫كوز‬
،‫خزف‬
‫فقال‬
:
‫سبحان‬
‫هللا‬
!
‫تتوضأ‬
،‫بالعذب‬
‫و‬
‫البئر‬
‫لك‬
‫معرضة؟‬
‫قلت‬
:
‫ليس‬
،‫بعذب‬
‫إنما‬
‫هو‬
‫من‬
‫ماء‬
‫البئر‬
.
‫قال‬
:
‫فتفسد‬
‫علينا‬
‫كوزنا‬
،‫بالملوحة‬
‫فلم‬
‫أدر‬
‫كيف‬
‫أتخلص‬
‫منه‬
"
.
‫البخالء‬ ‫كتاب‬ ‫في‬ ‫السخرية‬ ‫في‬ ‫البراغماتي‬ ‫القصد‬
:
•
‫يعتمد‬
‫التحليل‬
‫البراغماتي‬
‫حسب‬
‫نظرية‬
‫المناسبة‬
‫على‬
‫ثالثة‬
‫أبعاد‬
،‫رئيسية‬
‫هي‬
:
‫البعد‬
‫االستداللي‬
‫ويخضع‬
‫لعملية‬
‫تأويل‬
‫الملف‬
‫وظ‬
‫ًا‬‫د‬‫اعتما‬
‫على‬
‫استنباط‬
‫المعطيات‬
‫البرغماتية‬
‫المكونة‬
،‫له‬
‫والبعد‬
‫السياقي‬
‫ويعتمد‬
‫على‬
‫تحليل‬
‫المعلومات‬
‫السياقية‬
‫التي‬
‫تؤثر‬
‫في‬
‫إنتاج‬
‫الملفوظ‬
‫وفهمه‬
‫و‬
،‫تأويله‬
‫والبعد‬
‫المعرفي‬
‫ويهتم‬
‫بالجانب‬
‫الذهني‬
‫الذي‬
‫يتحكم‬
‫في‬
‫عملية‬
‫التفكير‬
‫واإلنتاج‬
.
•
‫وترتكز‬
‫عملية‬
‫الفهم‬
‫والتأويل‬
‫على‬
‫البعد‬
‫االستداللي‬
‫المركزي‬
‫في‬
‫تفكير‬
‫منتج‬
،‫النص‬
‫فهو‬
‫يعتمد‬
‫على‬
‫مجموعة‬
‫من‬
‫المقدمات‬
‫التي‬
‫ت‬
‫ؤدي‬
‫إلى‬
‫استنباط‬
‫جملة‬
‫من‬
‫المستخلصات‬
‫المتضمنة‬
‫بصورة‬
،‫منطقية‬
‫أو‬
‫مبرهن‬
‫عليها‬
‫بهذه‬
،‫المقدمات‬
‫ًا‬‫د‬‫اعتما‬
‫على‬
‫تفكيك‬
‫الشفرة‬
،‫وتحليلها‬
‫ومن‬
‫المقدم‬
‫ات‬
‫االستهاللية‬
‫التي‬
‫يستدل‬
‫بها‬
‫على‬
‫المسارات‬
‫الذهنية‬
‫المؤسسة‬
‫لعملية‬
‫التأويل‬
‫األفعال‬
،‫الكالمية‬
‫فهي‬
‫الموجه‬
‫الحقيقي‬
‫إلى‬
‫القصد‬
‫البراغماتي‬
‫وال‬
‫معنى‬
‫الذي‬
‫يصرح‬
‫به‬
،‫المنتج‬
‫ويعتمد‬
‫تأويله‬
‫على‬
‫المؤشرات‬
‫السياقية‬
‫والمعطيات‬
،‫البرغماتية‬
‫والمعرفة‬
‫المشتركة‬
.
•
‫قد‬
‫استطاع‬
‫منتج‬
‫هذا‬
‫النص‬
(
‫الجاحظ‬
)
‫أن‬
‫يشد‬
‫انتباه‬
‫المتلقي‬
‫بواسطة‬
‫المنبه‬
،‫اإلظهاري‬
‫وقد‬
‫مثلت‬
‫األفعال‬
‫الكالمية‬
‫االفتتاحية‬
ٌ
ً‫ه‬‫منب‬
‫ا‬
‫ا‬ً‫ي‬‫إظهار‬
‫حفز‬
‫المتلقي‬
‫على‬
‫إكمال‬
‫الحوار‬
‫في‬
،‫النص‬
‫فمثل‬
‫الدوران‬
‫الكالميان‬
‫ا‬ً‫ه‬‫منب‬
‫ا‬ً‫ي‬‫إظهار‬
‫شكل‬
‫بنية‬
،‫النص‬
‫فكشف‬
‫لنا‬
‫طبيعة‬
‫المتحاورين‬
‫ومالمحهما‬
‫الن‬
،‫فسية‬
‫وقد‬
‫أسهم‬
‫بطريقة‬
‫مباشرة‬
‫في‬
‫تحديد‬
‫طبيعة‬
‫الحوار‬
‫وتوزيع‬
‫األدوار‬
‫الكالمية‬
‫في‬
‫هذا‬
‫األنموذج‬
‫وفي‬
‫غيره‬
‫من‬
‫النماذج‬
‫األخرى‬
‫التي‬
‫يسخر‬
‫فيها‬
‫من‬
‫أهل‬
،‫مرو‬
‫وال‬
‫يكاد‬
‫يخلو‬
‫نص‬
‫من‬
‫نصوصه‬
‫من‬
‫المنبهات‬
‫اإلظهارية‬
‫التي‬
‫تحفز‬
‫المتلقي‬
‫على‬
‫إكمال‬
‫الحوار‬
‫في‬
،‫نصوصه‬
‫وهذا‬
‫يدل‬
‫على‬
‫حنكة‬
‫الجاحظ‬
‫ف‬
‫ي‬
‫تحقيق‬
‫مبدأ‬
،‫المناسبة‬
‫ويحقق‬
‫التواصل‬
‫الناجح‬
.
‫الخاتمة‬
:
•
‫يتبين‬
‫القصد‬
‫اإلخباري‬
‫في‬
‫نص‬
‫الجاحظ‬
‫من‬
‫استعماله‬
‫وسائل‬
‫تثير‬
‫انتباه‬
‫المتلقي‬
‫وتدفعه‬
‫إلى‬
‫إظهار‬
‫المعنى‬
،‫المقصود‬
‫أمنت‬
‫له‬
ٌ
‫بيئة‬
‫إد‬
ٌ
‫ّة‬‫ي‬‫راك‬
‫مشتركة‬
‫تيح‬ُ‫ت‬
‫للجاحظ‬
‫السخرية‬
‫في‬
‫ضوء‬
‫المعلوم‬
‫بينه‬
‫وبين‬
‫ي‬ّ‫ق‬‫المتل‬
‫ما‬
‫يمنع‬
‫اللبس‬
‫أو‬
‫الفشل‬
‫في‬
،‫التأويل‬
‫وقد‬
‫بين‬
‫النص‬
‫وجود‬
‫ّة‬‫ي‬‫ضح‬
،‫السخرية‬
‫وهي‬
‫مفت‬
ٌ
ُ‫ح‬‫ا‬
‫ّة‬‫ي‬‫القصد‬
‫في‬
‫السخرية‬
.
•
‫وقد‬
‫سمحت‬
‫الطبيعة‬
‫الصدوية‬
‫للملفوظات‬
‫الساخرة‬
‫للجاحظ‬
‫بتقديم‬
‫األفكار‬
‫وإضافة‬
‫موقفه‬
‫المستنكر‬
،‫تجاهها‬
‫وقد‬
‫استطاع‬
‫القارئ‬
‫أن‬
‫يصل‬
‫إل‬
‫ى‬
‫حالة‬
‫عدم‬
‫التوافق‬
‫بين‬
‫المعلومات‬
‫التي‬
‫يوفرها‬
،‫السياق‬
‫والرأي‬
‫الذي‬
‫طرحه‬
،‫الجاحظ‬
‫مما‬
‫سهل‬
‫على‬
‫القارئ‬
‫الوصول‬
‫إلى‬
‫قصد‬
‫المتكلم‬
‫بأقل‬
‫كلفة‬
‫في‬
،‫الجهد‬
ٌ
ً‫د‬‫اعتما‬
‫ا‬
‫على‬
‫العالمات‬
‫الدالة‬
.
•
‫وقد‬
‫اشترك‬
‫مع‬
‫العالمات‬
‫الدالة‬
‫عند‬
‫الجاحظ‬
‫توفر‬
‫البيئة‬
‫اإلدراكية‬
‫المشتركة‬
‫التي‬
‫أتاحت‬
‫للجاحظ‬
‫السخرية‬
‫في‬
‫المعلوم‬
‫بينه‬
‫وبين‬
‫المتلقي‬
،
‫وهي‬
‫حقائق‬
،‫ظاهرة‬
‫يعيها‬
‫ا‬ً‫ي‬‫حس‬
‫ا‬ً‫ي‬‫وذهن‬
‫وتكون‬
‫ظاهرة‬
‫بدرجة‬
‫أقل‬
‫في‬
‫محيطه‬
،‫المادي‬
‫وقد‬
‫وظفه‬
‫الجاحظ‬
‫في‬
‫الدور‬
‫الكالمي؛‬
‫ليبرز‬
‫لنا‬
‫أن‬
‫البخل‬
‫سمة‬
‫أساسية‬
‫في‬
‫أ‬
‫هل‬
،‫مرو‬
‫وال‬
‫يميزون‬
‫في‬
‫بخلهم‬
‫الضيف‬
‫أو‬
،‫غيره‬
‫وقد‬
‫أبرز‬
‫لنا‬
‫هذه‬
‫الصفة‬
‫في‬
‫األفعال‬
‫الكالمية‬
‫الموزعة‬
‫عبر‬
‫األدوار‬
‫الكالمية‬
‫المترابطة‬
‫والمتماسكة‬
‫في‬
‫ن‬
‫سيج‬
‫الحوار‬
•
‫و‬
‫استطاع‬
‫منتج‬
‫هذا‬
‫النص‬
(
‫الجاحظ‬
)
‫أن‬
‫يشد‬
‫انتباه‬
‫المتلقي‬
‫بواسطة‬
‫المنبه‬
،‫اإلظهاري‬
‫وقد‬
‫مثلت‬
‫األفعال‬
‫الكالمية‬
‫االفتتاحية‬
‫ا‬ً‫ه‬‫منب‬
ٌ
ً‫ي‬‫إظهار‬
‫ا‬
‫حفز‬
‫المتلقي‬
‫على‬
‫إكمال‬
‫الحوار‬
‫في‬
،‫النص‬
‫فمثل‬
‫الدوران‬
‫الكالميان‬
‫ا‬ً‫ه‬‫منب‬
‫ا‬ً‫ي‬‫إظهار‬
‫شكل‬
‫بنية‬
،‫النص‬
‫فكشف‬
‫لنا‬
‫طبيعة‬
‫المتحاور‬
‫ي‬
‫ن‬
‫ومالمحهما‬
،‫النفسية‬
‫وقد‬
‫أ‬
‫سهم‬
‫بطريقة‬
‫مباشرة‬
‫في‬
‫تحديد‬
‫طبيعة‬
‫الحوار‬
‫وتوزيع‬
‫األدوار‬
،‫الكالمية‬
‫وال‬
‫يكاد‬
‫يخلو‬
‫نص‬
‫من‬
‫نصوصه‬
‫من‬
‫المنبهات‬
‫اإلظهارية‬
‫التي‬
‫تحفز‬
‫المتلقي‬
‫على‬
‫إكمال‬
‫ال‬
‫حوار‬
‫في‬
،‫نصوصه‬
‫وهذا‬
‫يدل‬
‫على‬
‫حنكة‬
‫الجاحظ‬
‫في‬
‫تحقيق‬
‫مبدأ‬
،‫المناسبة‬
‫ويحقق‬
‫التواصل‬
‫الناجح‬
.

More Related Content

More from The Annual International Conference on Languages, Linguistics, Translation and Literature

More from The Annual International Conference on Languages, Linguistics, Translation and Literature (20)

الخطاب البرلماني بين الإقناع والإمتاع
الخطاب البرلماني بين الإقناع والإمتاعالخطاب البرلماني بين الإقناع والإمتاع
الخطاب البرلماني بين الإقناع والإمتاع
 
اللغة العربية في الهند - كيرلا أنموذجاً-
اللغة العربية في الهند  - كيرلا أنموذجاً-اللغة العربية في الهند  - كيرلا أنموذجاً-
اللغة العربية في الهند - كيرلا أنموذجاً-
 
جماليات بناء الزمان والمكان في القصة العمانية القصيرة: نماذج مختارة
جماليات بناء الزمان والمكان في القصة العمانية القصيرة: نماذج مختارةجماليات بناء الزمان والمكان في القصة العمانية القصيرة: نماذج مختارة
جماليات بناء الزمان والمكان في القصة العمانية القصيرة: نماذج مختارة
 
Book of Abstracts of the Ninth International Conference on Languages, Linguis...
Book of Abstracts of the Ninth International Conference on Languages, Linguis...Book of Abstracts of the Ninth International Conference on Languages, Linguis...
Book of Abstracts of the Ninth International Conference on Languages, Linguis...
 
كتيب الملخصات المؤتمر الدولي التاسع حول القضايا الراهنة للغات، علم اللغة، الت...
كتيب الملخصات المؤتمر الدولي التاسع حول القضايا الراهنة للغات، علم اللغة، الت...كتيب الملخصات المؤتمر الدولي التاسع حول القضايا الراهنة للغات، علم اللغة، الت...
كتيب الملخصات المؤتمر الدولي التاسع حول القضايا الراهنة للغات، علم اللغة، الت...
 
Full Articles (Volume Two) - The Seventh International Conference on Language...
Full Articles (Volume Two) - The Seventh International Conference on Language...Full Articles (Volume Two) - The Seventh International Conference on Language...
Full Articles (Volume Two) - The Seventh International Conference on Language...
 
مجموعة مقالات (المجلد الأول) - المؤتمر الدولي السابع حول القضايا الراهنة للغا...
مجموعة مقالات (المجلد الأول) - المؤتمر الدولي السابع حول القضايا الراهنة للغا...مجموعة مقالات (المجلد الأول) - المؤتمر الدولي السابع حول القضايا الراهنة للغا...
مجموعة مقالات (المجلد الأول) - المؤتمر الدولي السابع حول القضايا الراهنة للغا...
 
Do not ask how? - A Critical Stylistic Approach to Sherko Bekas’ Poem 'The Ma...
Do not ask how? - A Critical Stylistic Approach to Sherko Bekas’ Poem 'The Ma...Do not ask how? - A Critical Stylistic Approach to Sherko Bekas’ Poem 'The Ma...
Do not ask how? - A Critical Stylistic Approach to Sherko Bekas’ Poem 'The Ma...
 
An Investigation of Autonomous Learning Self-efficacy: A Case Study of GFP Le...
An Investigation of Autonomous Learning Self-efficacy: A Case Study of GFP Le...An Investigation of Autonomous Learning Self-efficacy: A Case Study of GFP Le...
An Investigation of Autonomous Learning Self-efficacy: A Case Study of GFP Le...
 
The Theme of Social Injustice in the Polish Translation of Oliver Twist by Ch...
The Theme of Social Injustice in the Polish Translation of Oliver Twist by Ch...The Theme of Social Injustice in the Polish Translation of Oliver Twist by Ch...
The Theme of Social Injustice in the Polish Translation of Oliver Twist by Ch...
 
A little hope: Linguistically supporting Ukrainian refugees in their transiti...
A little hope: Linguistically supporting Ukrainian refugees in their transiti...A little hope: Linguistically supporting Ukrainian refugees in their transiti...
A little hope: Linguistically supporting Ukrainian refugees in their transiti...
 
The Study of Parallels in the Development of Persian and Russian Folklore
The Study of Parallels in the Development of Persian and Russian FolkloreThe Study of Parallels in the Development of Persian and Russian Folklore
The Study of Parallels in the Development of Persian and Russian Folklore
 
The Language of Disney Songs: A Formalistic Analysis
The Language of Disney Songs: A Formalistic AnalysisThe Language of Disney Songs: A Formalistic Analysis
The Language of Disney Songs: A Formalistic Analysis
 
Motivation and Demotivation for Learning English as a Foreign Language EFL: ...
Motivation and Demotivation for Learning English as a Foreign Language EFL:  ...Motivation and Demotivation for Learning English as a Foreign Language EFL:  ...
Motivation and Demotivation for Learning English as a Foreign Language EFL: ...
 
المصطلح النقدي(الاحتذاء) والسرقات الشعريّة في كتاب(الوساطة) للقاضي الجرجانيّ ...
المصطلح النقدي(الاحتذاء) والسرقات الشعريّة في كتاب(الوساطة) للقاضي الجرجانيّ ...المصطلح النقدي(الاحتذاء) والسرقات الشعريّة في كتاب(الوساطة) للقاضي الجرجانيّ ...
المصطلح النقدي(الاحتذاء) والسرقات الشعريّة في كتاب(الوساطة) للقاضي الجرجانيّ ...
 
علم الكلام الجديد وتجديد الخطاب الدّيني: دراسة في المنهج (علم الدَّلالة أنموذجا)
علم الكلام الجديد وتجديد الخطاب الدّيني: دراسة في المنهج (علم الدَّلالة أنموذجا)علم الكلام الجديد وتجديد الخطاب الدّيني: دراسة في المنهج (علم الدَّلالة أنموذجا)
علم الكلام الجديد وتجديد الخطاب الدّيني: دراسة في المنهج (علم الدَّلالة أنموذجا)
 
واو الثمانية بين الإثبات والنفي
واو الثمانية بين الإثبات والنفيواو الثمانية بين الإثبات والنفي
واو الثمانية بين الإثبات والنفي
 
الثقافة والإيديولوجيا: قراءة في ديالكتيك الثقافة والهيمنة
الثقافة والإيديولوجيا: قراءة في ديالكتيك الثقافة والهيمنة الثقافة والإيديولوجيا: قراءة في ديالكتيك الثقافة والهيمنة
الثقافة والإيديولوجيا: قراءة في ديالكتيك الثقافة والهيمنة
 
الثّورة الجزائريّة في الخطاب الشّعري العربي المعاصر من الالتزام إلى الأدبيّة
الثّورة الجزائريّة في الخطاب الشّعري العربي المعاصر من الالتزام إلى الأدبيّة الثّورة الجزائريّة في الخطاب الشّعري العربي المعاصر من الالتزام إلى الأدبيّة
الثّورة الجزائريّة في الخطاب الشّعري العربي المعاصر من الالتزام إلى الأدبيّة
 
معجم الدوحة التاريخي، المنجز والمأمول
معجم الدوحة التاريخي، المنجز والمأمولمعجم الدوحة التاريخي، المنجز والمأمول
معجم الدوحة التاريخي، المنجز والمأمول
 

Recently uploaded

أهمية كرة القدم ومخاطر التعصب الكروي وعلاجه
أهمية كرة القدم ومخاطر التعصب الكروي وعلاجهأهمية كرة القدم ومخاطر التعصب الكروي وعلاجه
أهمية كرة القدم ومخاطر التعصب الكروي وعلاجهneamam383
 
عرض الاستعمال الامن للانترنت 2 -1لاتتتننن
عرض الاستعمال الامن للانترنت 2 -1لاتتتنننعرض الاستعمال الامن للانترنت 2 -1لاتتتننن
عرض الاستعمال الامن للانترنت 2 -1لاتتتنننSanaaElamrani
 
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ...
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ...الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ...
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ...MaymonSalim
 
إسنــــاد الأفعال. إلى الضمائر.pptx
إسنــــاد الأفعال.    إلى الضمائر.pptxإسنــــاد الأفعال.    إلى الضمائر.pptx
إسنــــاد الأفعال. إلى الضمائر.pptxssusere01cf5
 
أمثلة عن قضية السرقات الشعريه والانتحال في الشعر
أمثلة عن قضية السرقات الشعريه والانتحال في الشعرأمثلة عن قضية السرقات الشعريه والانتحال في الشعر
أمثلة عن قضية السرقات الشعريه والانتحال في الشعرneamam383
 
أنواع الحياة والاغراض الشعرية في العصر الجاهلي
أنواع الحياة والاغراض الشعرية في العصر الجاهليأنواع الحياة والاغراض الشعرية في العصر الجاهلي
أنواع الحياة والاغراض الشعرية في العصر الجاهليneamam383
 
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن من لم يؤمن بمحمد رسول الله فهو كافر مشرك و...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن من لم يؤمن بمحمد رسول الله فهو كافر مشرك و...الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن من لم يؤمن بمحمد رسول الله فهو كافر مشرك و...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن من لم يؤمن بمحمد رسول الله فهو كافر مشرك و...MaymonSalim
 
بلال عبد المنعم شفيق-الفرقة الثالثة - شعبة عام لغة عربية - كلية التربية بقنا ...
بلال عبد المنعم شفيق-الفرقة الثالثة - شعبة عام لغة عربية - كلية التربية بقنا ...بلال عبد المنعم شفيق-الفرقة الثالثة - شعبة عام لغة عربية - كلية التربية بقنا ...
بلال عبد المنعم شفيق-الفرقة الثالثة - شعبة عام لغة عربية - كلية التربية بقنا ...belalabdelmoniem1
 
DIGNITAS INFINITA - كرامة الإنسان. إعلان دائرة عقيدة الإيمان.pptx
DIGNITAS INFINITA - كرامة الإنسان. إعلان دائرة عقيدة الإيمان.pptxDIGNITAS INFINITA - كرامة الإنسان. إعلان دائرة عقيدة الإيمان.pptx
DIGNITAS INFINITA - كرامة الإنسان. إعلان دائرة عقيدة الإيمان.pptxMartin M Flynn
 
الفعل الصحيح والفعل المعتل ونواعه لفيف نقص .ppt
الفعل الصحيح والفعل المعتل ونواعه لفيف نقص .pptالفعل الصحيح والفعل المعتل ونواعه لفيف نقص .ppt
الفعل الصحيح والفعل المعتل ونواعه لفيف نقص .pptNaeema18
 
الكامل في إثبات أن حديث اذهبوا فأنتم الطلقاء حديث آحاد مختلف فيه بين ضعيف ومت...
الكامل في إثبات أن حديث اذهبوا فأنتم الطلقاء حديث آحاد مختلف فيه بين ضعيف ومت...الكامل في إثبات أن حديث اذهبوا فأنتم الطلقاء حديث آحاد مختلف فيه بين ضعيف ومت...
الكامل في إثبات أن حديث اذهبوا فأنتم الطلقاء حديث آحاد مختلف فيه بين ضعيف ومت...MaymonSalim
 
في قضية اللفظ والمعني والبعض من آراء العلماء
في قضية اللفظ والمعني والبعض من آراء العلماءفي قضية اللفظ والمعني والبعض من آراء العلماء
في قضية اللفظ والمعني والبعض من آراء العلماءneamam383
 
درس الطباقالمحسنات المعنويّة، بهدف تحسين المعنى .pptx
درس الطباقالمحسنات المعنويّة، بهدف تحسين المعنى .pptxدرس الطباقالمحسنات المعنويّة، بهدف تحسين المعنى .pptx
درس الطباقالمحسنات المعنويّة، بهدف تحسين المعنى .pptxNaceraLAHOUEL1
 
نشأة القضية الفلسطينية وتطورها التاريخي .pptx
نشأة القضية الفلسطينية وتطورها التاريخي .pptxنشأة القضية الفلسطينية وتطورها التاريخي .pptx
نشأة القضية الفلسطينية وتطورها التاريخي .pptxNaceraLAHOUEL1
 

Recently uploaded (14)

أهمية كرة القدم ومخاطر التعصب الكروي وعلاجه
أهمية كرة القدم ومخاطر التعصب الكروي وعلاجهأهمية كرة القدم ومخاطر التعصب الكروي وعلاجه
أهمية كرة القدم ومخاطر التعصب الكروي وعلاجه
 
عرض الاستعمال الامن للانترنت 2 -1لاتتتننن
عرض الاستعمال الامن للانترنت 2 -1لاتتتنننعرض الاستعمال الامن للانترنت 2 -1لاتتتننن
عرض الاستعمال الامن للانترنت 2 -1لاتتتننن
 
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ...
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ...الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ...
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ...
 
إسنــــاد الأفعال. إلى الضمائر.pptx
إسنــــاد الأفعال.    إلى الضمائر.pptxإسنــــاد الأفعال.    إلى الضمائر.pptx
إسنــــاد الأفعال. إلى الضمائر.pptx
 
أمثلة عن قضية السرقات الشعريه والانتحال في الشعر
أمثلة عن قضية السرقات الشعريه والانتحال في الشعرأمثلة عن قضية السرقات الشعريه والانتحال في الشعر
أمثلة عن قضية السرقات الشعريه والانتحال في الشعر
 
أنواع الحياة والاغراض الشعرية في العصر الجاهلي
أنواع الحياة والاغراض الشعرية في العصر الجاهليأنواع الحياة والاغراض الشعرية في العصر الجاهلي
أنواع الحياة والاغراض الشعرية في العصر الجاهلي
 
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن من لم يؤمن بمحمد رسول الله فهو كافر مشرك و...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن من لم يؤمن بمحمد رسول الله فهو كافر مشرك و...الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن من لم يؤمن بمحمد رسول الله فهو كافر مشرك و...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن من لم يؤمن بمحمد رسول الله فهو كافر مشرك و...
 
بلال عبد المنعم شفيق-الفرقة الثالثة - شعبة عام لغة عربية - كلية التربية بقنا ...
بلال عبد المنعم شفيق-الفرقة الثالثة - شعبة عام لغة عربية - كلية التربية بقنا ...بلال عبد المنعم شفيق-الفرقة الثالثة - شعبة عام لغة عربية - كلية التربية بقنا ...
بلال عبد المنعم شفيق-الفرقة الثالثة - شعبة عام لغة عربية - كلية التربية بقنا ...
 
DIGNITAS INFINITA - كرامة الإنسان. إعلان دائرة عقيدة الإيمان.pptx
DIGNITAS INFINITA - كرامة الإنسان. إعلان دائرة عقيدة الإيمان.pptxDIGNITAS INFINITA - كرامة الإنسان. إعلان دائرة عقيدة الإيمان.pptx
DIGNITAS INFINITA - كرامة الإنسان. إعلان دائرة عقيدة الإيمان.pptx
 
الفعل الصحيح والفعل المعتل ونواعه لفيف نقص .ppt
الفعل الصحيح والفعل المعتل ونواعه لفيف نقص .pptالفعل الصحيح والفعل المعتل ونواعه لفيف نقص .ppt
الفعل الصحيح والفعل المعتل ونواعه لفيف نقص .ppt
 
الكامل في إثبات أن حديث اذهبوا فأنتم الطلقاء حديث آحاد مختلف فيه بين ضعيف ومت...
الكامل في إثبات أن حديث اذهبوا فأنتم الطلقاء حديث آحاد مختلف فيه بين ضعيف ومت...الكامل في إثبات أن حديث اذهبوا فأنتم الطلقاء حديث آحاد مختلف فيه بين ضعيف ومت...
الكامل في إثبات أن حديث اذهبوا فأنتم الطلقاء حديث آحاد مختلف فيه بين ضعيف ومت...
 
في قضية اللفظ والمعني والبعض من آراء العلماء
في قضية اللفظ والمعني والبعض من آراء العلماءفي قضية اللفظ والمعني والبعض من آراء العلماء
في قضية اللفظ والمعني والبعض من آراء العلماء
 
درس الطباقالمحسنات المعنويّة، بهدف تحسين المعنى .pptx
درس الطباقالمحسنات المعنويّة، بهدف تحسين المعنى .pptxدرس الطباقالمحسنات المعنويّة، بهدف تحسين المعنى .pptx
درس الطباقالمحسنات المعنويّة، بهدف تحسين المعنى .pptx
 
نشأة القضية الفلسطينية وتطورها التاريخي .pptx
نشأة القضية الفلسطينية وتطورها التاريخي .pptxنشأة القضية الفلسطينية وتطورها التاريخي .pptx
نشأة القضية الفلسطينية وتطورها التاريخي .pptx
 

السخرية في كتاب البخلاء للجاحظ - دراسة تداوليّة معرفيّة -