SlideShare a Scribd company logo
1 of 33
Download to read offline
‫مقدمت‬
:
‫الزمان‬
‫والمكان‬
‫عنصران‬
‫ربٌسان‬
‫من‬
‫العناصر‬
‫المكونة‬
‫للسرد‬
ً‫ف‬
‫المصة‬
،‫المصٌرة‬
‫فؤحداثها‬
‫تشٌر‬
‫إلى‬
،‫زمن‬
‫وشخصٌاتها‬
‫تتحرن‬
ً‫ف‬
،‫زمن‬
‫وأفعالها‬
‫تمع‬
ً‫ف‬
،‫زمن‬
‫كما‬
‫أنه‬
‫ال‬
‫ٌمكن‬
‫تصور‬
‫لصة‬
‫لصٌرة‬
‫دون‬
،‫مكان‬
‫فال‬
‫وجود‬
‫لحدث‬
‫خارج‬
‫مكان‬
،‫محدد‬
‫ومكان‬
‫المصة‬
‫المصٌرة‬
‫وثٌك‬
‫الصلة‬
،‫بؤحداثها‬
‫كما‬
‫أنه‬
‫ٌإثر‬
‫على‬
،‫شخصٌاتها‬
‫وتربطه‬
‫عاللات‬
‫وثٌمة‬
ً‫ببال‬
‫العناصر‬
‫ّلة‬‫ك‬‫المش‬
‫لجسد‬
‫النص‬
ً‫المصص‬
.
‫إن‬
‫النظر‬
ً‫ف‬
‫التتابع‬
ً‫الزمن‬
ً‫المنطم‬
‫لألحداث‬
ً‫ف‬
‫المصة‬
‫المصٌرة‬
‫ٌعد‬
‫عمال‬
‫جمالٌا‬
‫صرفا‬
‫له‬
‫تؤثٌره‬
‫على‬
،‫المارئ‬
‫فهو‬
‫ٌإثر‬
ً‫ف‬
‫فهمه‬
،‫لألحداث‬
‫كما‬
‫ٌإثر‬
ً‫ف‬
‫خلك‬
‫عنصر‬
‫التشوٌك‬
،‫لدٌه‬
ً‫وف‬
‫الممابل‬
‫فإن‬
‫المكان‬
‫ٌلعب‬
‫إلى‬
‫جانب‬
‫بنٌة‬
‫الزمان‬
‫دورا‬
‫مفصلٌا‬
ً‫ف‬
‫بناء‬
‫المصة‬
،‫المصٌرة‬
‫فهو‬
‫لٌس‬
‫مجرد‬
‫خلفٌة‬
،‫ألحداثها‬
‫أو‬
‫عنصرا‬
‫شكلٌا‬
‫من‬
،‫عناصرها‬
‫إنه‬
‫عنصر‬
ً‫تشكٌل‬
‫فاعل‬
‫ٌمثل‬
‫بعدا‬
‫جمالٌا‬
‫من‬
،‫أبعادها‬
‫حٌث‬
‫ٌتضخم‬
‫به‬
‫اإلحساس‬
‫بجمالٌات‬
‫النص‬
،‫السردي‬
‫وٌتحمك‬
‫به‬
،‫التشوٌك‬
‫وبواسطته‬
‫تحدث‬
‫االستجابة‬
‫الفنٌة‬
‫نحو‬
‫بناء‬
‫النص‬
.
‫أسئلت‬
‫البحث‬
:
‫ٌحاول‬
‫البحث‬
‫اإلجابة‬
‫عن‬
‫التساإالت‬
‫اآلتٌة‬
:
(
1
)
‫ما‬
‫أهمٌة‬
‫البنٌة‬
‫الزمانٌة‬
ً‫ف‬
‫النصوص‬
‫المصصٌة‬
‫المصٌرة؟‬
(
2
)
‫ما‬
‫جمالٌات‬
‫بناء‬
‫الزمان‬
ً‫ف‬
‫نماذج‬
‫من‬
‫المصة‬
‫العمانٌة‬
‫المصٌرة؟‬
(
3
)
‫ما‬
‫الدور‬
‫الذي‬
‫ٌلعبه‬
‫المكان‬
ً‫ف‬
‫بناء‬
‫المصة‬
‫المصٌرة؟‬
(
4
)
‫ما‬
‫جمالٌات‬
‫بناء‬
‫المكان‬
ً‫ف‬
‫نماذج‬
‫من‬
‫المصة‬
‫العمانٌة‬
‫المصٌرة؟‬
‫أهميت‬
‫البحث‬
:
‫ٌستمد‬
‫البحث‬
‫أهمٌته‬
‫مما‬
ً‫ٌؤت‬
:
(
1
)
‫ٌستمد‬
‫البحث‬
‫أهمٌته‬
‫من‬
‫طبٌعة‬
‫الموضوع‬
‫الذي‬
،‫ٌدرسه‬
‫فهو‬
‫ٌتناول‬
‫عنصرٌن‬
‫أساسٌٌن‬
‫من‬
‫العناصر‬
‫البنابٌة‬
‫للنصوص‬
‫المصصٌة‬
،‫المصٌرة‬
‫وهما‬
‫الزمان‬
،‫والمكان‬
‫وٌتتبع‬
‫أشكالهما‬
‫وآلٌات‬
‫االشتؽال‬
‫علٌهما‬
ً‫ف‬
‫المصة‬
‫العمانٌة‬
،‫المصٌرة‬
‫ودور‬
‫ذلن‬
ً‫ف‬
‫تحمٌك‬
‫جمالٌة‬
‫البناء‬
ً‫المصص‬
‫المصٌر‬
.
(
2
)
‫للة‬
‫األبحاث‬
‫والدراسات‬
ً‫الت‬
‫تناولت‬
‫موضوع‬
‫البحث‬
ً‫ف‬
‫مدونة‬
‫النمد‬
‫العمانٌة‬
.
(
3
)
‫ٌتناول‬
‫البحث‬
‫نماذج‬
‫تحلٌلٌة‬
‫من‬
‫المصة‬
‫العمانٌة‬
‫المصٌرة‬
‫لم‬
‫ٌسلط‬
‫الضوء‬
‫علٌها‬
ً‫ف‬
‫دراسة‬
ً‫بنٌت‬
‫الزمان‬
‫والمكان‬
ً‫ف‬
‫النصوص‬
‫المصصٌة‬
‫العمانٌة‬
‫المصٌرة‬
.
‫أهداف‬
‫البحث‬
:
‫ٌسعى‬
‫البحث‬
‫إلى‬
‫تحمٌك‬
‫األهداؾ‬
‫اآلتٌة‬
:
(
1
)
‫التعرؾ‬
‫بؤهمٌة‬
‫البنٌة‬
‫الزمانٌة‬
ً‫ف‬
‫النصوص‬
‫المصصٌة‬
‫المصٌرة‬
.
(
2
)
‫الكشؾ‬
‫عن‬
‫جمالٌات‬
‫بناء‬
‫الزمان‬
ً‫ف‬
‫نماذج‬
‫من‬
‫المصة‬
‫العمانٌة‬
‫المصٌرة‬
.
(
3
)
‫منالشة‬
‫الدور‬
‫الذي‬
‫ٌلعبه‬
‫المكان‬
ً‫ف‬
‫بناء‬
‫المصة‬
‫المصٌرة‬
.
(
4
)
‫تبٌن‬
‫جمالٌات‬
‫بناء‬
‫المكان‬
ً‫ف‬
‫نماذج‬
‫من‬
‫المصة‬
‫العمانٌة‬
‫المصٌرة‬
.
‫البىيت‬
‫الزمبويت‬
‫يف‬
‫القصت‬
‫العمبويت‬
‫القصرية‬
:
‫ترجع‬
‫أهمٌة‬
‫دراسة‬
‫العنصر‬
ً‫الزمن‬
ً‫ف‬
‫السرد‬
‫إلى‬
‫ضرورة‬
‫التعرؾ‬
‫على‬
‫المرابن‬
ً‫الت‬
‫تدلنا‬
‫على‬
‫كٌفٌة‬
‫اشتؽال‬
‫الزمن‬
ً‫ف‬
‫العمل‬
،ً‫األدب‬
‫وذلن‬
‫ألن‬
‫النص‬
‫ٌشكل‬
ً‫ف‬
‫جوهره‬
‫بإرة‬
‫زمنٌة‬
‫متعددة‬
‫المحاور‬
،‫واالتجاهات‬
‫وهذا‬
‫ما‬
‫نلحظه‬
ً‫ف‬
‫نماذج‬
‫المص‬
‫الحدٌثة‬
ً‫الت‬
‫ارتؤت‬
‫أن‬
‫تتخذ‬
‫هٌكال‬
‫زمنٌا‬
‫معمدا‬
‫تعرض‬
‫فٌه‬
‫األحداث‬
‫بطرٌمة‬
‫ؼٌر‬
،‫منتظمة‬
‫األمر‬
‫الذي‬
‫خلك‬
‫نوعا‬
‫من‬
‫التمرد‬
‫على‬
‫تعالبٌة‬
‫الترتٌب‬
ً‫الزمن‬
‫الذي‬
‫اتسمت‬
‫به‬
‫النصوص‬
‫التملٌدٌة‬
‫المدٌمة‬
.
‫ولعل‬
‫أول‬
‫من‬
‫أدرج‬
‫مبحث‬
‫الزمن‬
‫بٌن‬
‫محاور‬
‫النظرٌة‬
‫األدبٌة‬
‫هم‬
‫الشكالنٌون‬
‫الروس‬
‫الذٌن‬
‫توصلوا‬
‫إلى‬
‫أن‬
‫المٌمة‬
ً‫ف‬
‫العمل‬
‫السردي‬
‫ال‬
‫تكمن‬
ً‫ف‬
‫طبٌعة‬
‫األحداث‬
‫بمدر‬
‫ما‬
‫تكمن‬
ً‫ف‬
‫طبٌعة‬
‫العاللات‬
ً‫الت‬
‫تربط‬
‫بٌن‬
‫أجزاء‬
‫تلن‬
،‫األحداث‬
‫ومن‬
‫هذا‬
‫المنطلك‬
‫جاء‬
‫تمٌٌزهم‬
‫بٌن‬
‫زمن‬
‫الحكاٌة‬
‫وزمن‬
،‫السرد‬
‫إذ‬
‫ٌحدد‬
ً‫توماشفسك‬
Tomashevsky
‫طبٌعتهما‬
‫بموله‬
:
"
‫إن‬
‫زمن‬
‫الحكاٌة‬
‫هو‬
‫زمن‬
‫تكون‬
‫فٌه‬
‫األحداث‬
‫المعروضة‬
‫مفترضة‬
،‫الولوع‬
‫وزمن‬
‫السرد‬
‫هو‬
‫الزمن‬
‫الضروري‬
‫لمراءة‬
‫العمل‬
ً‫األدب‬
"
.
‫وبذلن‬
‫ٌكون‬
‫زمن‬
ً‫الحك‬
‫عند‬
ً‫توماشفسك‬
‫هو‬
‫زمن‬
،‫المراءة‬
‫أما‬
‫زمن‬
‫المصة‬
‫فهو‬
‫زمن‬
‫األحداث‬
‫الذي‬
‫ٌعرض‬
‫بإحدى‬
‫الطرابك‬
‫الثالث‬
:
1
-
‫بذكر‬
‫الزمن‬
‫الذي‬
‫ولعت‬
‫فٌه‬
‫األحداث‬
‫بصورة‬
‫مبهمة‬
‫أو‬
‫تحدٌده‬
‫بدلة‬
.
2
-
‫بتسجٌل‬
‫المدد‬
‫الزمنٌة‬
ً‫الت‬
‫تستؽرلها‬
‫هذه‬
‫األحداث‬
‫بصفة‬
‫مباشرة‬
‫أو‬
‫ؼٌر‬
‫مباشرة‬
.
3
-
‫بوصؾ‬
‫األثر‬
‫الذي‬
‫ٌخلفه‬
‫ولع‬
‫الزمن‬
ً‫ف‬
‫النفس‬
.
‫إن‬
‫معظم‬
‫التطورات‬
ً‫الت‬
‫طرأت‬
‫على‬
‫الفن‬
ً‫المصص‬
ً‫ه‬
ً‫ف‬
‫األصل‬
‫تطورات‬
ً‫ف‬
‫بنٌته‬
،‫الزمنٌة‬
‫إذ‬
‫إن‬
‫الزمن‬
‫لم‬
‫ٌعد‬
‫مجرد‬
‫موضوع‬
،‫فحسب‬
‫أو‬
‫شرط‬
‫الزم‬
‫إلٌجاز‬
‫تحمك‬
،‫ما‬
‫بل‬
‫أصبح‬
‫هو‬
‫ذاته‬
،‫الموضوع‬
‫ومن‬
‫هنا‬
‫فمد‬
‫أخذ‬
‫النمد‬
‫الحدٌث‬
‫ٌتعرؾ‬
‫على‬
‫لٌمة‬
‫العمل‬
ً‫الخٌال‬
ً‫ف‬
‫ارتٌاد‬
‫أبعاد‬
‫الزمن‬
‫من‬
‫خالل‬
‫العملٌة‬
‫السردٌة‬
ً‫الت‬
‫تعد‬
‫بمثابة‬
‫األداة‬
‫المسإولة‬
‫عن‬
‫إبراز‬
‫تلن‬
‫المٌمة‬
.
‫وتمدم‬
‫سٌزا‬
‫لاسم‬
‫مجموعة‬
‫من‬
‫األسباب‬
ً‫الت‬
‫تدعو‬
‫إلى‬
‫دراسة‬
‫الزمن‬
ً‫ف‬
‫النصوص‬
،‫المصصٌة‬
ً‫ه‬
:
1
-
‫كون‬
‫الزمن‬
‫هو‬
‫األساس‬
‫الذي‬
‫تبنى‬
‫علٌه‬
‫عناصر‬
‫التشوٌك‬
‫واإلٌماع‬
‫والدٌمومة‬
‫وكذا‬
‫السببٌة‬
‫المنطمٌة‬
‫والتعالب‬
‫واختٌار‬
‫األحداث‬
.
2
-
‫كونه‬
‫ٌمنح‬
‫المصة‬
‫أو‬
‫الرواٌة‬
‫شكلها‬
،ً‫الفن‬
‫بل‬
‫هو‬
‫الشكل‬
‫ذاته‬
.
3
-
‫كونه‬
‫عنصرا‬
‫بنٌوٌا‬
‫لٌس‬
‫معزوال‬
‫عن‬
‫سابر‬
‫العناصر‬
،‫السردٌة‬
‫وإنما‬
‫هو‬
ً‫ف‬
‫عاللة‬
‫تالحمٌة‬
‫معها‬
‫بحٌث‬
‫تستحٌل‬
‫دراسته‬
‫بوصفه‬
‫عنصرا‬
‫مستمال‬
.
‫لذلن‬
‫فإن‬
‫الزمن‬
‫جزء‬
‫ربٌس‬
‫من‬
،‫الحٌاة‬
‫ومكون‬
ً‫أساس‬
‫لخطوطها‬
،‫ودروبها‬
‫وألنه‬
‫كذلن؛‬
‫فإنه‬
‫عنصر‬
‫فاعل‬
ً‫ف‬
‫المصة‬
‫المصٌرة‬
‫بوصفها‬
‫إبداعا‬
‫والعٌا‬
‫حٌاتٌا‬
‫ممتطعا‬
‫من‬
،‫الحٌاة‬
‫لذا‬
‫وجب‬
‫تحدٌده‬
‫بدلة‬
‫وعناٌة‬
.
‫فالكاتب‬
‫علٌه‬
‫أن‬
‫ٌحدد‬
‫زمن‬
‫لصته‬
ً‫الت‬
‫تجري‬
‫فٌه‬
،‫أحداثها‬
‫كما‬
‫أن‬
‫علٌه‬
‫أن‬
‫ٌحرص‬
‫على‬
‫وضوح‬
‫الحمب‬
‫الزمنٌة‬
‫بٌن‬
‫كل‬
‫حدث‬
‫وآخر؛‬
‫ألن‬
‫كل‬
‫حدث‬
ً‫ف‬
‫المصة‬
‫ال‬
‫ٌكون‬
‫له‬
‫زمنه‬
‫الخاص‬
،‫فمط‬
‫وإنما‬
‫ٌكون‬
‫له‬
‫زمن‬
‫عاللاته‬
‫باألحداث‬
‫األخرى‬
‫أٌضا‬
.
‫إن‬
‫خضوع‬
‫الزمن‬
ً‫ف‬
‫المصة‬
‫المصٌرة‬
‫آللٌات‬
‫الماص‬
،‫المختلفة‬
‫كاالسترجاع‬
‫واالستباق‬
‫والتلخٌص‬
‫والحذؾ‬
‫وؼٌرها‬
‫من‬
‫اآللٌات‬
ً‫الت‬
‫تتصل‬
‫باللعبة‬
‫الزمنٌة‬
ً‫الت‬
‫تحٌل‬
‫الفضاء‬
‫إلى‬
‫متعة‬
‫وإؼواء‬
‫للمتلمً؛‬
‫تدفعه‬
‫إلى‬
‫التواصل‬
،‫والمتابعة‬
‫كما‬
‫أن‬
‫كل‬
‫ذلن‬
‫من‬
‫شؤنه‬
‫أن‬
‫ٌحمك‬
‫كثٌرا‬
‫من‬
‫جمالٌات‬
‫السرد‬
ً‫ف‬
‫المصة‬
‫المصٌرة‬
.
‫تموم‬
‫لؽة‬
‫المص‬
ً‫ف‬
‫لصة‬
"
‫الذاكرة‬
‫ممتلبة‬
‫تمرٌبا‬
"
،
‫بشكل‬
ً‫أساس‬
‫على‬
‫حركٌة‬
‫الزمن‬
‫وإحساس‬
ً‫المتلم‬
،‫به‬
‫فالسارد‬
‫ٌعتمد‬
‫على‬
‫سرد‬
‫األحداث‬
ً‫الت‬
‫تنحو‬
‫منحى‬
‫زمنٌا‬
‫مرتبا‬
ً‫ف‬
‫ذاكرته‬
،‫الخاصة‬
‫من‬
‫خالل‬
‫ذاكرة‬
‫هاتفه‬
ً‫الت‬
‫ما‬
‫عاد‬
‫بإمكانها‬
‫استمبال‬
‫أٌة‬
‫معلومات‬
‫جدٌدة‬
‫ألنها‬
،‫امتألت‬
‫على‬
‫الرؼم‬
‫من‬
‫رؼبة‬
‫السارد‬
ً‫ف‬
‫استمبال‬
‫تلن‬
‫المعلومات‬
،‫الجدٌدة‬
‫وهو‬
‫بذلن‬
‫كؤنه‬
‫ٌحاول‬
‫أن‬
ً‫ٌلم‬
‫عبء‬
‫ما‬
‫تختزنه‬
‫ذاكرته‬
‫وٌتخلص‬
‫من‬
‫سطوة‬
ً‫الماض‬
‫وإلحاحه‬
‫على‬
،‫حاضره‬
‫حتى‬
‫ٌستطٌع‬
‫أن‬
‫ٌنعم‬
‫بذاكرة‬
‫جدٌدة‬
.
‫ٌخبرنا‬
ً‫ف‬
‫المصة‬
‫وضمن‬
‫إطار‬
‫ذاكرة‬
‫الزمن‬
ً‫ف‬
،‫هاتفه‬
‫أنه‬
‫أعد‬
‫العدة‬
‫ذات‬
‫مرة‬
‫لمتل‬
،‫رجل‬
‫لٌس‬
‫ألي‬
‫شًء‬
‫سوى‬
،‫ألنه‬
‫كما‬
‫ٌمول‬
:
"
‫صادفته‬
‫عابرا‬
‫مرة‬
‫واحدة‬
ً‫ف‬
،ً‫حٌات‬
‫ولسبب‬
‫ال‬
‫ٌتعدى‬
‫أنه‬
‫ما‬
‫انفن‬
ً‫ٌراودن‬
‫بعدها‬
ً‫ف‬
‫أحالم‬
‫الٌمظة‬
‫والنوم‬
‫وٌوشوش‬
ً‫ف‬
ً‫أذن‬
:
‫إن‬
‫كنت‬
‫حما‬
ً‫تكرهن‬
ً‫فالتلن‬
"
.
‫ثم‬
‫يكمل‬
‫السارد‬
:
"
...
‫اتجهت‬
‫بدافع‬
‫الفضول‬
‫إلى‬
‫مدخل‬
‫مبناه‬
‫ذي‬
‫الدرجات‬
،‫العدٌدة‬
ً‫ك‬
‫أتفاجؤ‬
‫حٌنما‬
‫رأٌته‬
‫ٌصعد‬
‫الدرجات‬
،‫وحٌدا‬
‫وأنا‬
‫ظننته‬
ً‫ف‬
‫الداخل‬
‫طوال‬
‫الولت‬
‫مع‬
،‫ألرانه‬
‫ولم‬
‫ٌكن‬
‫ٌبدو‬
‫مختلفا‬
‫عن‬
‫مثٌل‬
‫الذاكرة‬
.
،‫حٌٌته‬
‫دون‬
،‫لصد‬
‫من‬
‫أعلى‬
،‫السلم‬
،‫بعفوٌة‬
‫لبل‬
‫أن‬
ً‫ٌلمحن‬
:
‫عمت‬
‫مساء‬
‫مستر‬
.
‫وما‬
‫كاد‬
‫ٌرفع‬
‫بصره‬
‫نحوي‬
‫حتى‬
‫تعثرت‬
،‫لدماه‬
‫وتدحرج‬
‫ككرة‬
‫ثلج‬
‫نحو‬
،‫الماع‬
‫ولطخ‬
‫الدنٌا‬
‫البٌضاء‬
‫بما‬
‫تدفك‬
‫من‬
‫دمابه‬
"
.
‫وتموم‬
‫لصة‬
"
‫سنوات‬
‫البٌاض‬
"
‫على‬
‫فكرة‬
‫تمطٌع‬
‫الزمن‬
‫داخل‬
‫المصة‬
‫إلى‬
‫مراحل‬
،‫محددة‬
‫وٌعتمد‬
‫الكاتب‬
ً‫ف‬
‫ذلن‬
‫على‬
‫نظام‬
‫العنونة‬
‫الفرعٌة‬
‫للزمن‬
.
‫فالمرٌض‬
‫الذي‬
‫تسرد‬
‫المصة‬
‫حكاٌته‬
‫مع‬
‫مرض‬
‫سرطان‬
،‫الدم‬
‫ٌبمى‬
‫أربع‬
‫سنوات‬
‫ٌتلمى‬
‫عالجه‬
‫داخل‬
‫الدولة‬
‫وخارجها‬
.
‫وتمثل‬
‫األربع‬
‫سنوات‬
‫هذه‬
‫للسرد‬
ً‫ف‬
‫المصة‬
‫لحظات‬
‫زمنٌة‬
‫مشبعة‬
،‫باألحداث‬
‫ٌتصل‬
‫بعضها‬
‫مع‬
‫بعض‬
‫لتشكل‬
‫امتدادا‬
‫خاصا‬
‫لمجموعة‬
‫األحداث‬
‫المختلطة‬
‫بالذكرٌات‬
‫وبالمشاعر‬
‫المتنالضة‬
‫ما‬
‫بٌن‬
‫الخوؾ‬
‫من‬
،‫الموت‬
‫واألمل‬
ً‫ف‬
‫الشفاء‬
:
"
‫السنة‬
‫الثالثة‬
‫من‬
‫البٌاض‬
:
‫عاد‬
‫بعد‬
‫أربعة‬
،‫أشهر‬
‫ٌحمل‬
‫شولا‬
،‫لحماماته‬
‫ظن‬
‫أن‬
‫رحلته‬
‫مع‬
‫البٌاض‬
‫انتهت‬
.
‫عاد‬
‫شعره‬
،‫ٌنمو‬
‫الكل‬
،‫ٌبتسم‬
‫إال‬
ً‫ه‬
.
‫لم‬
‫تؽفل‬
‫ولم‬
‫تتؤخر‬
‫دلٌمة‬
‫عن‬
،‫أدوٌته‬
‫ال‬
‫لٌال‬
‫وال‬
‫نهارا‬
.
ً‫ٌمض‬
‫أٌاما‬
‫طوٌلة‬
ً‫ف‬
،‫المستشفى‬
‫ٌعود‬
‫إلى‬
،‫البٌت‬
‫تمضه‬
‫ى‬‫الحم‬
‫من‬
‫جدٌد‬
.
‫الجو‬
‫د‬‫ملب‬
‫وكل‬
‫شًء‬
‫فمده‬ٌُ
‫المناعة‬
‫وٌعود‬
‫إلى‬
‫البٌاض‬
.
‫الزٌارة‬
‫ممنوعة‬
‫إال‬
‫باالحتٌاط‬
‫التام‬
.
‫الجمٌع‬
‫ٌتبادل‬
‫اإللامة‬
‫معه‬
.
‫والكل‬
‫مهموم‬
،‫وحزٌن‬
‫وهو‬
‫ٌبتسم‬
‫وٌنتظر‬
‫الخروج‬
‫لٌتفمد‬
‫حماماته‬
"
.
‫تعتبر‬
‫اللحظة‬
‫الزمنٌة‬
ً‫ف‬
‫لصة‬
"
‫الشارع‬
‫الطوٌل‬
"
‫محركا‬
‫أساسٌا‬
‫تموم‬
‫علٌه‬
‫لؽة‬
‫المصة‬
.
‫فالسرد‬
ً‫ف‬
‫المصة‬
‫ٌبدأ‬
‫من‬
‫تلن‬
‫اللحظة‬
‫الزمنٌة‬
ً‫الت‬
‫ٌصنعها‬
‫انتظار‬
‫الراوي‬
ً‫ف‬
‫أحد‬
‫الشوارع‬
‫تحت‬
‫المطر‬
‫للفتاة‬
ً‫الت‬
‫كان‬
‫لد‬
‫ارتبط‬
‫بموعد‬
‫سابك‬
،‫معها‬
‫ولد‬
‫استعد‬
‫لتلن‬
‫اللحظة‬
‫الزمنٌة‬
ً‫الت‬
‫تجمعه‬
،‫بها‬
‫ؼٌر‬
‫أنها‬
‫لم‬
،‫تؤت‬
‫فظلت‬
‫وحدته‬
‫وؼربته‬
‫الماتلة‬
‫تسكن‬
ً‫ف‬
‫داخله‬
:
"
‫ولفت‬
ً‫ف‬
،ً‫مكان‬
‫وأطرلت‬
ً‫رأس‬
‫تماما‬
‫إلى‬
،‫األرض‬
‫وأؼمضت‬
ًّ‫ن‬ٌ‫ع‬
.
‫مطر‬
‫ولوع‬
‫أحذٌة‬
‫األرضٌة‬
‫ٌتمارب‬
،‫وٌبعد‬
‫ارات‬ٌّ‫وس‬
.
‫أرٌد‬
‫اآلن‬
‫أن‬
‫أعرؾ‬
‫ماذا‬
‫ٌحدث‬
.
‫لماذا‬
‫لم‬
‫تؤت؟‬
‫لمد‬
،‫انتظرتها‬
‫ولم‬
‫تؤت‬
.
‫صت‬ّ‫ل‬‫ل‬
،‫ة‬ّ‫ل‬‫المظ‬
‫وأزحت‬
‫الحمٌبة‬
،ًّ‫ن‬‫ع‬
‫ورمٌت‬
‫االثنتٌن‬
ً‫ف‬
‫طرؾ‬
‫الشارع‬
.
‫جرٌت‬
ً‫ف‬
‫الشارع‬
‫الطوٌل‬
‫أبحث‬
‫عنها‬
"
.
ً‫ف‬
‫لصة‬
"
‫ٌوم‬
‫لرجل‬
‫مهزوم‬
"
‫تنفلت‬
‫لؽة‬
‫السرد‬
‫من‬
‫لٌود‬
‫البناء‬
‫التملٌدي‬
‫لزمن‬
،‫المص‬
ً‫فه‬
ً‫تبن‬
‫الحدث‬
ً‫الربٌس‬
ً‫ف‬
‫المصة‬
‫بناء‬
‫أشبه‬
‫بـ‬
"
‫الٌومٌات‬
"
،
ً‫وه‬
‫ال‬
‫تموم‬
‫فمط‬
‫على‬
‫وضع‬
‫الشخصٌة‬
ً‫ف‬
‫صورة‬
‫حٌاة‬
‫ٌومٌة‬
‫رتٌبة‬
‫من‬
‫خالل‬
‫المولؾ‬
‫من‬
‫الزمن‬
ً‫ف‬
‫أٌام‬
،‫متتابعة‬
‫ولكن‬
‫من‬
‫خالل‬
‫ساعات‬
‫ٌومه‬
.
‫إن‬
‫بطل‬
‫المصة‬
ً‫ٌعان‬
‫هزٌمة‬
،‫داخلٌة‬
‫وٌعترؾ‬
‫بؤن‬
ً‫ماض‬
‫األحالم‬
‫الكبٌرة‬
‫والرؼبة‬
‫بالحرٌة‬
‫لد‬
‫تؽٌر‬
،‫لدٌه‬
‫وحل‬
‫مكانه‬
‫شعور‬
‫باإلحباط‬
‫بسبب‬
‫ولوعه‬
ً‫ف‬
‫سجن‬
‫الوظٌفة‬
‫الكبٌبة‬
ً‫الت‬
‫تحتم‬
‫علٌه‬
‫االلتزام‬
‫بروتٌن‬
‫معٌن‬
‫ال‬
‫ٌرٌده‬
.
‫إن‬
‫الدخول‬
‫إلى‬
‫عالم‬
‫الوظٌفة‬
‫ومتعلماتها‬
‫ٌعد‬
ً‫ف‬
‫نظره‬
‫كابوسا‬
،‫ٌومٌا‬
‫لذا‬
‫فإن‬
‫خوفه‬
‫من‬
‫لحظة‬
‫الذهاب‬
‫للعمل‬
‫ٌظل‬
‫هو‬
‫الهاجس‬
‫الذي‬
‫ٌإرق‬
‫ٌومه‬
‫باستمرار‬
:
"
‫الواحدة‬
‫صباحا‬
:
‫ربة‬
‫تتنفس‬
،‫الهزٌمة‬
‫ورأس‬
‫ثمٌل‬
‫موبوء‬
‫باألسبلة‬
،‫الحٌرى‬
‫ٌستلمٌان‬
‫على‬
‫سرٌر‬
‫ككل‬
‫األسرة‬
‫الرخٌصة‬
ً‫ف‬
‫ؼرفة‬
‫ككل‬
‫الؽرؾ‬
،‫الكبٌبة‬
ً‫ف‬
‫لٌلة‬
‫ككل‬
ً‫اللٌال‬
‫البابسة‬
..
‫ٌستجدٌان‬
‫النوم‬
..
‫ال‬
‫بد‬
‫أن‬
‫ٌناما‬
.
‫فبعد‬
‫خمس‬
‫ساعات‬
‫فمط‬
‫سٌتحتم‬
‫علٌهما‬
‫أن‬
‫ٌبدآ‬
‫ٌوما‬
‫جدٌدا‬
‫لرجل‬
‫مهزوم‬
"
.
‫بىيت‬
‫املكبن‬
‫يف‬
‫القصت‬
‫العمبويت‬
‫القصرية‬
:
‫المكان‬
ً‫ف‬
‫العمل‬
‫السردي‬
‫له‬
‫طبٌعة‬
،‫خاصة‬
‫فهو‬
‫ٌخضع‬
‫لخٌال‬
‫السارد‬
‫الذي‬
‫ٌنمله‬
‫إلى‬
‫آفاق‬
‫رحبة‬
‫حتى‬
‫ٌكسبه‬
‫شكال‬
‫جدٌدا‬
.
‫وعلى‬
‫الرؼم‬
‫من‬
‫أنه‬
‫ٌمتاز‬
‫بالوضوح‬
‫الناتج‬
‫عن‬
‫اإلدران‬
ًّ‫س‬‫الح‬
‫لكنه‬
ً‫ف‬
‫العمل‬
‫السردي‬
‫حاط‬ٌُ
‫بالؽموض‬
ً‫ف‬
‫أحٌان‬
‫كثٌرة‬
‫ٌحتاج‬
‫معها‬
‫إلى‬
‫تحلٌل‬
‫وتفسٌر‬
‫ٌفصحان‬
‫عن‬
،‫جمالٌاته‬
‫ألنه‬
‫ٌحدد‬
‫الصلة‬
‫بٌن‬
‫الشخصٌات‬
‫وصراعها‬
‫المؤساوي‬
،‫المستمر‬
‫وال‬
‫ٌتحدد‬
‫ذلن‬
‫من‬
‫الداللة‬
‫السٌمٌابٌة‬
‫للمكان‬
‫وإنما‬
‫من‬
‫المٌمة‬
‫الجمالٌة‬
‫له‬
‫أٌضا‬
.
‫وهذا‬
‫ٌعتمد‬
‫على‬
‫مهارة‬
‫السارد‬
ً‫ف‬
‫اختٌار‬
‫أمكنته‬
‫وتوظٌفها‬
‫توظٌفا‬
‫جٌدا‬
‫ٌسهم‬
ً‫ف‬
‫فهم‬
‫سابر‬
‫عناصر‬
،‫العمل‬
‫كما‬
‫تتضح‬
‫مهارته‬
ً‫ف‬
‫طرٌمة‬
‫توظٌفه‬
‫لكل‬
‫العناصر‬
‫مجتمعة‬
‫حتى‬
‫ٌتمكن‬
‫من‬
‫إثارة‬
‫اهتمام‬
ً‫المتلم‬
‫لعالمه‬
.
‫إذا‬
‫نجح‬
‫السارد‬
ً‫ف‬
‫توظٌؾ‬
‫أمكنته‬
‫وأضفى‬
‫علٌها‬
‫األحاسٌس‬
‫والمشاعر‬
‫المختلفة‬
‫مما‬
‫ٌجعلها‬
‫تحمل‬
‫دالالت‬
‫وإٌحاءات‬
،‫خاصة‬
‫ٌكون‬
‫لد‬
ّ‫ك‬‫حم‬
‫لها‬
‫جمالٌة‬
‫تتسم‬
‫بالسمو‬
‫وتؽدو‬
‫لراءتها‬
،‫ممتعة‬
‫فالمكان‬
‫ٌكتسب‬
‫عدا‬ُ‫ب‬
‫جمالٌا‬
ً‫ف‬
‫العمل‬
ً‫المصص‬
"
‫لما‬
‫ٌمنحه‬
‫من‬
‫إمكانٌة‬
‫الؽوص‬
ً‫ف‬
‫البنٌة‬
‫ة‬ٌّ‫الخف‬
‫والمتخفٌة‬
ً‫ف‬
‫أحشاء‬
،‫النص‬
،‫وأجوابه‬
‫ورصد‬
‫تفاعالته‬
‫وتنالضاته‬
.
‫وبما‬
‫أن‬
‫العاللة‬
‫بٌن‬
‫اإلنسان‬
‫والمكان‬
‫عاللة‬
‫تؤثٌر‬
،‫متبادل‬
‫فإن‬
‫المكان‬
‫ٌستمد‬
‫خصوصٌته‬
‫ومالمحه‬
‫من‬
‫اإلنسان‬
،‫ساكنه‬
‫وٌمده‬
‫هذا‬
‫األخٌر‬
‫من‬
‫صفاته‬
،‫ومالمحه‬
‫فاإلنسان‬
‫من‬
‫خالل‬
‫حركته‬
ً‫ف‬
،‫المكان‬
‫ٌموم‬
‫برسم‬
‫جمالٌات‬
‫هذا‬
،‫المكان‬
‫والمكان‬
‫بدون‬
‫اإلنسان‬
‫عبارة‬
‫عن‬
‫لطعة‬
‫من‬
،‫الجماد‬
‫ال‬
‫حٌاة‬
‫وال‬
‫روح‬
‫فٌها‬
.
‫كذلن‬
‫فإن‬
‫اإلنسان‬
‫بمشاعره‬
‫وعواطفه‬
،‫ومزاجه‬
‫ٌؤخذ‬
‫من‬
‫الطبٌعة‬
‫وطموسها‬
‫وفصولها‬
‫ما‬
‫ٌساعد‬
‫مشاعره‬
‫وعواطفه‬
‫ومزاجه‬
‫على‬
‫رسم‬
‫المكان‬
.
‫األمر‬
‫نفسه‬
‫ٌمكن‬
‫ذكره‬
ً‫ف‬
‫عاللة‬
‫المكان‬
‫بالزمان‬
‫وتبادل‬
‫التؤثٌر‬
،‫بٌنهما‬
‫حٌث‬
‫ٌستحٌل‬
‫وجود‬
‫مكان‬
ً‫أرض‬
‫أو‬
‫ؼٌر‬
ً‫أرض‬
‫ال‬
‫ٌتضمن‬
‫كمٌة‬
‫من‬
‫الزمن‬
‫وجدت‬
‫بوجوده‬
‫واستمرت‬
‫باستمراره‬
.
‫والزمان‬
‫هو‬
‫الذي‬
‫ٌعطى‬
‫المكان‬
‫مالمحه‬
‫وأشكاله‬
ً‫الت‬
‫تختلؾ‬
‫من‬
‫عصر‬
‫إلى‬
‫عصر‬
‫ومن‬
‫حضارة‬
‫إلى‬
‫أخرى؛‬
‫وإجماال‬
‫ٌمكن‬
‫المول‬
‫إن‬
‫المكان‬
‫ال‬
‫تتجلى‬
‫أبرز‬
‫صفاته‬
‫الجمالٌة‬
‫إال‬
‫من‬
‫خالل‬
‫الزمان‬
‫واإلنسان‬
.
‫أما‬
‫بشؤن‬
‫عاللة‬
‫اللؽة‬
‫بالمكان‬
‫فبإمكاننا‬
‫أن‬
‫نصؾ‬
‫المكان‬
‫بؤنه‬
‫مكون‬
‫سردي‬
‫ٌنجز‬
،‫باللؽة‬
ً‫وف‬
،‫فضابها‬
‫فال‬
‫وجود‬
‫له‬
،‫دونها‬
‫فاإلنسان‬
ً‫ف‬
‫حٌاته‬
،‫الٌومٌة‬
‫وعاللته‬
،‫بالمكان‬
‫ال‬
‫ٌتولؾ‬
‫عن‬
‫إبداع‬
‫صٌػ‬
‫لؽوٌة‬
‫محملة‬
‫بالتجربة‬
‫الحٌاتٌة‬
‫بؤبعادها‬
،‫المختلفة‬
‫وكذلن‬
‫كتاب‬
‫المصة‬
‫الذٌن‬
‫تهٌمن‬
‫الوظٌفة‬
‫الجمالٌة‬
‫على‬
‫الوظابؾ‬
‫األخرى‬
ً‫ف‬
‫صٌؽهم‬
،‫المتنوعة‬
‫فهم‬
‫ٌستخدمون‬
‫اللؽة‬
‫بطرٌمة‬
‫تختلؾ‬
‫عن‬
‫استخداماتها‬
،‫الٌومٌة‬
‫ألنها‬
ً‫ف‬
‫العمل‬
ً‫المصص‬
‫تموم‬
‫بوظٌفة‬
،‫جمالٌة‬
‫وتفصح‬
‫عن‬
‫دالالت‬
‫خاصة‬
‫إلى‬
‫جانب‬
‫دالالتها‬
‫العامة‬
.
‫إن‬
‫المكان‬
‫داخل‬
‫المصة‬
‫المصٌرة‬
‫والفن‬
‫السردي‬
‫عموما‬
‫ال‬
‫ٌبدو‬
‫معزوال‬
‫عن‬
‫عناصر‬
‫السرد‬
‫األخرى؛‬
‫ألنه‬
‫داخل‬
ً‫ف‬
‫تشكٌل‬
‫بناء‬
ً‫فن‬
‫تتآزر‬
‫عناصر‬
‫مختلفة‬
ً‫ف‬
‫إحكامه‬
‫وتؤكٌد‬
‫فنٌته؛‬
‫ومن‬
‫هذه‬
‫العناصر‬
،‫الشخصٌات‬
،‫واألحداث‬
‫والزمن‬
‫والرإى‬
‫السردٌة‬
.
‫ومن‬
‫خالل‬
‫هذه‬
‫العاللات‬
‫ٌتبادل‬
‫المكان‬
ً‫عاللت‬
‫التؤثٌر‬
‫والتؤثر‬
‫مع‬
‫ؼٌره‬
‫من‬
،‫العناصر‬
‫فإذا‬
‫كان‬
‫المكان‬
‫ٌتخذ‬
‫داللته‬
‫التارٌخٌة‬
‫والسٌاسٌة‬
‫واالجتماعٌة‬
‫من‬
‫خالل‬
‫األفعال‬
‫وتشابن‬
‫العاللات؛‬
‫فإنه‬
‫ٌتخذ‬
‫لٌمته‬
‫الحمٌمٌة‬
‫من‬
‫خالل‬
‫عاللته‬
‫بالشخصٌة‬
‫عامة‬
‫ثم‬
‫ٌعود‬
‫المكان‬
ً‫لك‬
‫ٌإثر‬
‫على‬
‫مالمح‬
‫هذه‬
‫الشخصٌات‬
‫وصفاتها‬
‫ولؽتها‬
‫وعاللاتها‬
‫وأسمابها‬
‫ولٌمها‬
.
ً‫ف‬
‫المصة‬
‫العمانٌة‬
‫المصٌرة‬
‫تتعدد‬
‫صور‬
،‫المكان‬
‫بحٌث‬
‫ٌمتد‬
‫المحور‬
ً‫المكان‬
ً‫ف‬
‫المصة‬
‫مانٌة‬ُ‫ع‬‫ال‬
‫من‬
‫المرٌة‬
‫إلى‬
‫المدٌنة‬
‫حتى‬
‫ٌصل‬
‫إلى‬
‫الساحل‬
‫أو‬
‫البحر‬
‫الذي‬
‫ٌكاد‬
‫ٌكون‬
‫لاسما‬
‫مشتركا‬
‫ٌربط‬
‫بٌن‬
‫ؼالبٌة‬
،‫المصص‬
‫ولد‬
‫شؽل‬
‫الماص‬
ً‫مان‬ُ‫ع‬‫ال‬
‫برصد‬
‫المكان‬
‫باعتباره‬
‫وعاء‬
‫فكرٌا‬
‫ٌلعب‬
‫دورا‬
‫فاعال‬
ً‫ف‬
‫تشكٌل‬
‫الذاكرة‬
‫الجماعٌة‬
‫للمنتمٌن‬
،‫إلٌه‬
ً‫وعن‬
‫برصد‬
‫تجلٌاته‬
ً‫ف‬
‫فضاء‬
،‫السرد‬
‫ومولؾ‬
‫شخوصه‬
‫منه‬
‫رفضا‬
‫أو‬
،‫لبوال‬
‫تمردا‬
،‫وخضوعا‬
ً‫وه‬
‫عناٌة‬
‫تجلت‬
‫منذ‬
‫الوالدة‬
‫األولى‬
،‫لدٌه‬
‫وبدت‬
‫عبر‬
‫صور‬
‫متعددة‬
‫وأطوار‬
‫فنٌة‬
‫متعالبة‬
.
‫ٌعد‬
"
‫البحر‬
"
‫مكانا‬
‫مشتركا‬
ً‫ف‬
‫كثٌر‬
‫من‬
‫المصص‬
‫العمانٌة‬
،‫المصٌرة‬
‫فهو‬
‫ٌمثل‬
‫المكان‬
"
‫المحور‬
"
‫الذي‬
‫تتناسل‬
‫منه‬
‫جمٌع‬
‫األماكن‬
‫الفرعٌة‬
‫األخرى‬
ً‫ف‬
‫مجموعة‬
"
‫أساطٌر‬
‫عشك‬
"
،
‫فالمدٌنة‬
‫تمع‬
‫على‬
،‫البحر‬
‫والبٌت‬
‫هو‬
‫اآلخر‬
‫لرٌب‬
‫من‬
،‫البحر‬
‫والنافذة‬
‫تطل‬
،‫علٌه‬
‫والطرٌك‬
‫البحري‬
‫ٌمتد‬
،‫بمحاذاته‬
‫والسفٌنة‬
‫تسبح‬
ً‫ف‬
‫عرض‬
،‫البحر‬
‫والفتاة‬
ً‫الت‬
‫تنثر‬
‫حكاٌاتها‬
‫األلرب‬
‫إلى‬
‫السٌرة‬
،‫الذاتٌة‬
‫تنثرها‬
ً‫وه‬
ً‫تناج‬
‫البحر‬
‫من‬
‫على‬
‫ذلن‬
‫الشاطا‬
.
‫إن‬
‫فضاء‬
‫البحر‬
ً‫ف‬
‫المجموعة‬
‫ٌتمظهر‬
‫على‬
‫أكثر‬
‫من‬
،‫مستوى‬
‫فالبنٌة‬
‫السردٌة‬
ً‫ف‬
‫المجموعة‬
‫ال‬
‫تتكون‬
‫من‬
‫خالل‬
‫الصور‬
‫أو‬
‫اإلٌماع‬
‫أو‬
‫االنزٌاح‬
‫أو‬
‫المفارلة‬
،‫فحسب‬
‫بل‬
‫تتبلور‬
‫أٌضا‬
‫انطاللا‬
‫من‬
‫البعد‬
‫دي‬َ‫ه‬ْ‫ش‬َ‫م‬‫ال‬
‫لهذا‬
‫المكان‬
.
‫حٌث‬
‫ٌصبح‬
‫البحر‬
‫مكانا‬
‫ؼالبا‬
ً‫ف‬
‫سابر‬
،‫المصص‬
‫ومسرحا‬
‫ألحداث‬
‫تحكٌها‬
‫الكاتبة‬
‫بؤسلوب‬
ً‫فن‬
‫ٌنثر‬
‫جمالٌته‬
ً‫ف‬
‫كل‬
‫مكان‬
.
‫إن‬
‫الكاتبة‬
ً‫ف‬
‫المصة‬
‫السابمة‬
‫ال‬
‫تكتب‬
‫عن‬
‫البحر‬
‫بوصفه‬
‫رلعة‬
‫مكانٌة‬
‫ضٌمة‬
‫لها‬
‫حدود‬
‫معٌنة؛‬
‫بل‬
‫تجعل‬
‫منه‬
‫فضاء‬
‫واسعا‬
‫ترسو‬
‫فٌه‬
‫العالمات‬
‫والرموز‬
ً‫الت‬
‫تإرخ‬
‫للتجربة‬
‫اإلنسانٌة‬
ً‫ف‬
،‫منظورها‬
ً‫وه‬
‫تمد‬
ً‫المتلم‬
‫ببعض‬
‫المفاتٌح‬
‫التؤوٌلٌة‬
ً‫الت‬
‫تمكنه‬
‫من‬
‫الكشؾ‬
‫عن‬
‫األفك‬
‫الذي‬
ً‫تنتم‬
‫إلٌه‬
‫حساسٌتها‬
.
ً‫فه‬
‫ال‬
‫تكتب‬
‫من‬
‫فراغ‬
‫بل‬
‫من‬
‫ذاكرتها‬
‫المرابٌة‬
ً‫الت‬
‫تموم‬
‫بتوظٌفها‬
‫جمالٌا‬
ً‫ف‬
‫لصصها‬
.
ً‫ف‬
‫لصة‬
"
‫بكابٌة‬
‫بحر‬
‫وسفٌنة‬
"
‫ما‬
‫تبدأ‬
‫به‬
،‫المصة‬
‫هو‬
‫أٌضا‬
‫آخر‬
‫ما‬
ً‫تنته‬
‫به‬
.
‫وبٌن‬
‫تلن‬
‫البداٌة‬
‫وتلن‬
‫النهاٌة‬
‫ترسم‬
‫الكاتبة‬
‫عاللتها‬
‫الحمٌمة‬
‫مع‬
،‫البحر‬
‫باعتباره‬
‫صدٌما‬
‫ٌشاطر‬
‫الذات‬
‫بداٌاتها‬
‫ونهاٌاتها‬
.
ً‫فف‬
‫استهالل‬
‫المصة‬
‫تحاول‬
‫الساردة‬
‫أن‬
‫تإثث‬
‫لسردها‬
‫من‬
‫خالل‬
‫وضع‬
ً‫المتلم‬
ً‫ف‬
‫جو‬
‫السرد‬
‫المشحون‬
‫بالذكرٌات‬
،‫الحزٌنة‬
‫والمكان‬
‫الذي‬
‫تنطلك‬
‫منه‬
‫بداٌة‬
‫تلن‬
‫الذكرٌات‬
‫المسكونة‬
‫بالؽٌاب‬
:
"
‫أجواء‬
‫باكٌة‬
‫تسكن‬
‫ذلن‬
،‫المكان‬
‫ألحان‬
‫عشك‬
‫حزٌنة‬
‫تعزفها‬
‫سفٌنة‬
‫وبحر‬
"
.
ً‫ولك‬
‫ٌكتمل‬
‫المشهد‬
‫فإنها‬
‫تختار‬
‫من‬
‫المفردات‬
‫والتراكٌب‬
‫ما‬
‫ٌتناسب‬
‫ولؽة‬
‫الحوار‬
‫مع‬
،‫البحر‬
‫كؤن‬
ً‫تؤت‬
‫بتراكٌب‬
‫من‬
‫مثل‬
:
"
‫ٌؽوص‬
،‫ببطء‬
‫أمواج‬
،‫بحر‬
‫صخور‬
،‫أفكاري‬
‫اإلبحار‬
،‫الدابم‬
‫بحر‬
،‫الحب‬
‫تالطم‬
،‫أمواجه‬
‫عاصفة‬
،‫هابجة‬
‫شواطا‬
‫الحرمان‬
"
.
‫مثل‬
‫ذلن‬
‫نجده‬
‫أٌضا‬
ً‫ف‬
‫لصة‬
"
‫البحر‬
‫والفمد‬
"
،
‫فالبحر‬
‫الذي‬
‫ٌتكرر‬
ً‫ف‬
‫المصة‬
‫بطرٌمة‬
‫ألرب‬
‫إلى‬
،‫المبالؽة‬
‫هو‬
‫مسرح‬
‫ألحداث‬
‫الحكاٌة‬
،‫فٌها‬
‫ومنه‬
‫تنبثك‬
‫جمٌع‬
‫الصور‬
‫والمشاهد‬
ً‫الت‬
‫تكونها‬
‫الذات‬
‫عن‬
‫نفسها‬
‫وعن‬
‫العالم‬
‫من‬
‫حولها‬
‫بما‬
‫فٌهم‬
‫الشخصٌات‬
‫المحٌطة‬
‫بها‬
:
"
‫اتجهت‬
‫ومعن‬
‫اثنان‬
‫من‬
‫إخوتن‬
‫اللذان‬
‫ٌكبرانن‬
‫سنا‬
‫إلى‬
،‫البحر‬
‫ولبلها‬
‫احتسى‬
‫كل‬
‫منكم‬
‫كوبا‬
‫من‬
‫الشاي‬
.
‫ولجتم‬
‫إلى‬
،‫البحر‬
‫وكان‬
‫كعادته‬
‫خلٌج‬
‫ُمان‬‫ع‬
‫هادبا‬
ً‫ف‬
‫معظم‬
‫األٌام‬
.
‫تحرن‬
‫المارب‬
ً‫ف‬
‫الساعة‬
‫الخامسة‬
،‫والنصؾ‬
‫وشك‬
‫طرٌمه‬
ً‫ف‬
،‫البحر‬
‫وروحن‬
‫أٌها‬
‫العاشك‬
‫للبحر‬
‫تتنفس‬
‫البحر‬
‫حٌاة‬
‫ونورا‬
.
‫ابتعدتم‬
‫كثٌرا‬
‫عن‬
‫شاطا‬
،‫البحر‬
‫وألمٌتم‬
‫بالصنارات‬
ً‫ف‬
،‫البحر‬
‫وتبادلتم‬
‫أحادٌث‬
‫البحر‬
‫وأهازٌجه‬
‫راجٌن‬
‫أن‬
‫تزداد‬
‫أرواحكم‬
‫نورا؛‬
‫فٌزداد‬
‫المرب‬
‫من‬
‫رب‬
‫هذا‬
،‫الكون‬
‫فٌهبكم‬
‫رزلا‬
‫واسعا‬
‫من‬
‫لدنه‬
"
.
ً‫ف‬
‫لصة‬
"
‫صحراء‬
‫الجبل‬
"
،
‫بمدر‬
‫ما‬
ً‫ٌحك‬
‫لنا‬
‫السارد‬
‫حكاٌة‬
‫الرجل‬
‫الؽرٌب‬
–
‫كما‬
‫ٌطلك‬
‫علٌه‬
‫أهل‬
‫المرٌة‬
-
‫فإنه‬
ً‫ٌحك‬
‫عن‬
‫الصحراء‬
‫ومكوناتها‬
‫كذلن‬
.
‫فهو‬
‫كما‬
‫ٌبحث‬
‫عن‬
ً‫المخف‬
ً‫ف‬
‫شخصٌة‬
‫الؽرٌب‬
‫فإنه‬
‫ٌبحث‬
‫أٌضا‬
‫عن‬
ً‫المخف‬
ً‫ف‬
،‫الصحراء‬
‫فهو‬
ً‫ٌماه‬
‫بٌنهما‬
‫لدرجة‬
‫أن‬
‫ٌصبحا‬
‫شٌبا‬
،‫واحدا‬
‫كما‬
‫تصبح‬
‫كل‬
‫مكونات‬
‫الصحراء‬
‫تشبهه‬
:
"
‫هذا‬
‫الجمل‬
‫ٌشبهن‬
ً‫ف‬
‫أكل‬
،‫الصحراء‬
‫رؼاإه‬
‫ٌحث‬
‫فٌن‬
،‫الرحٌل‬
‫ٌدن‬
‫تمسد‬
،‫شعره‬
‫تسترحمه‬
‫بعد‬
‫أن‬
‫بكته‬
‫الصحراء‬
"
.
‫شعرٌة‬
‫التفاصٌل‬
‫ركٌزة‬
‫أخرى‬
ً‫ف‬
‫فلسفة‬
‫بناء‬
‫المكان‬
،ً‫المصص‬
‫وٌظهر‬
‫ذلن‬
ً‫ف‬
‫لصة‬
"
‫فراغ‬
"
،
‫حٌث‬
‫ٌولع‬
‫السارد‬
‫بوصؾ‬
‫التفاصٌل‬
‫المكانٌة‬
.
‫فهو‬
‫ٌصؾ‬
‫جمٌع‬
‫األشٌاء‬
ً‫الت‬
‫ٌتكون‬
‫منها‬
،‫الشارع‬
‫وهو‬
ً‫ف‬
‫ذلن‬
‫ٌنحو‬
‫منحى‬
‫تفكٌكٌا‬
ً‫ف‬
‫إفساح‬
‫المجال‬
‫للتفاصٌل‬
‫بؤن‬
‫تعلن‬
‫عن‬
‫وجودها‬
ً‫ف‬
‫خرٌطة‬
‫المكان‬
.
‫إذ‬
‫إن‬
‫االهتمام‬
‫باألشٌاء‬
‫والتفاصٌل‬
‫الثانوٌة‬
‫من‬
‫شؤنه‬
‫تمدٌم‬
‫مكان‬
،‫مكثؾ‬
‫فٌكتسب‬
‫كل‬
‫شًء‬
‫كٌنونته‬
ً‫ف‬
‫إطار‬
‫الكل‬
ً‫المكان‬
:
"
ً‫أمش‬
‫أجوب‬
‫الشوارع‬
‫واألرصفة‬
.
‫أذرع‬
‫األحٌاء‬
.
‫لوحات‬
‫كثٌرة‬
‫مررت‬
‫بها‬
‫ضاحكا‬
.
‫مسرح‬
،‫المدٌنة‬
‫سٌنما‬
،‫النجوم‬
‫الملتمى‬
،ً‫األدب‬
‫مسرح‬
،‫الشباب‬
‫النادي‬
،ً‫الثماف‬
‫مسمٌات‬
‫ٌفترض‬
‫أن‬
‫تفتن‬
‫بالفراغ‬
‫الذي‬
‫أنظر‬
‫إلٌه‬
‫ٌرتعد‬
"
.
‫كذلن‬
‫نجد‬
‫أن‬
‫لصة‬
"
‫أٌن‬
‫أنت؟؟‬
"
‫تبنى‬
‫على‬
‫عاللة‬
‫وطٌدة‬
‫تنشؤ‬
‫بٌن‬
‫السارد‬
،‫والممهى‬
‫وطالة‬
‫تشوٌمٌة‬
‫ٌبثها‬
‫السارد‬
‫من‬
‫خالل‬
‫هذه‬
‫العاللة‬
.
‫فالممهى‬
‫هو‬
‫المكان‬
‫المفضل‬
‫عند‬
،‫السارد‬
‫وهو‬
‫المكان‬
‫نفسه‬
‫الذي‬
‫تنطلك‬
‫منه‬
‫أحداث‬
‫المصة‬
‫وتعود‬
‫إلٌه‬
:
"
‫أٌن‬
‫أنت؟‬
ً‫ستجدن‬
ً‫ف‬
‫تمام‬
‫الساعة‬
‫العاشرة‬
‫مساء‬
ً‫ف‬
،‫الممهى‬
‫ال‬
‫أزال‬
ً‫ف‬
ً‫المش‬
‫متجها‬
،‫للممهى‬
‫نفس‬
‫الممهى‬
‫الذي‬
‫تعرفت‬
‫فٌه‬
‫على‬
،‫لٌلى‬
‫هنان‬
‫سؤجلس‬
‫مع‬
‫رفماء‬
،‫السوء‬
‫وسؤشعل‬
‫أكبر‬
‫كمٌة‬
‫من‬
،‫التبػ‬
ً‫سؤنه‬
‫علبة‬
‫المارلبورو‬
،‫البٌضاء‬
ً‫ستنته‬
‫العلبة‬
ً‫الت‬
‫اشترٌتها‬
‫لبل‬
‫أن‬
‫أصل‬
‫إلى‬
،‫الممهى‬
‫وسؤشتري‬
‫ؼٌرها‬
‫وأنهٌها‬
ً‫ف‬
‫الحال‬
"
.
‫خبمتت‬
:
‫درس‬
‫البحث‬
‫موضوع‬
‫جمالٌات‬
‫بناء‬
‫الزمان‬
‫والمكان‬
ً‫ف‬
‫نماذج‬
‫من‬
‫المصة‬
‫العمانٌة‬
،‫المصٌرة‬
‫وتوزع‬
‫البحث‬
‫على‬
،‫ممدمة‬
‫ومبحثٌن‬
،‫ربٌسٌن‬
‫نالش‬
‫المبحث‬
‫األول‬
‫جمالٌات‬
‫بناء‬
‫الزمان‬
ً‫ف‬
‫المصة‬
‫العمانٌة‬
،‫المصٌرة‬
‫فٌما‬
‫تتبع‬
‫المبحث‬
ً‫الثان‬
‫جمالٌات‬
‫بناء‬
‫المكان‬
ً‫ف‬
‫نماذج‬
‫من‬
‫المصة‬
‫العمانٌة‬
،‫المصٌرة‬
‫وخرج‬
‫البحث‬
‫بالنتابج‬
‫اآلتٌة‬
:
(
1
)
‫ترجع‬
‫أهمٌة‬
‫دراسة‬
‫بنٌة‬
‫الزمن‬
ً‫ف‬
‫النصوص‬
‫المصصٌة‬
‫المصٌرة‬
‫لما‬
‫تحممه‬
‫هذه‬
‫البنٌة‬
‫من‬
‫متعة‬
‫وإؼواء‬
‫لدى‬
،‫المارئ‬
‫تدفعه‬
‫إلى‬
‫متابعة‬
،‫المراءة‬
‫وتمكنه‬
‫من‬
‫اإلحساس‬
‫بجمالٌة‬
‫النص‬
ً‫المصص‬
.
(
2
)
‫ٌخضع‬
‫الزمن‬
ً‫ف‬
‫المصة‬
‫العمانٌة‬
‫المصٌرة‬
‫ألشكال‬
‫وتمنٌات‬
‫مختلفة‬
‫وظفها‬
‫الكاتب‬
،ً‫العمان‬
‫ومنها‬
‫االسترجاع‬
‫واالستباق‬
‫والتلخٌص‬
‫والحذؾ‬
.
(
3
)
‫تتحمك‬
‫الوظٌفة‬
‫الجمالٌة‬
‫للمكان‬
ً‫ف‬
‫النصوص‬
‫المصصٌة‬
‫المصٌرة‬
‫من‬
‫خالل‬
‫إضفاء‬
‫الكاتب‬
‫على‬
‫أمكنته‬
‫اإلحساس‬
‫والمشاعر‬
‫المختلفة‬
ً‫الت‬
‫تجعلها‬
‫لادرة‬
‫على‬
‫حمل‬
‫الدالالت‬
‫واإلٌحاءات‬
‫الخاصة‬
.
(
4
)
‫توجد‬
‫عاللة‬
‫تبادل‬
‫وتؤثٌر‬
‫بٌن‬
‫عنصري‬
‫الزمان‬
‫والمكان‬
ً‫ف‬
‫البنٌة‬
‫السردٌة‬
،‫المصصٌة‬
‫بحٌث‬
‫تتجلى‬
‫أبرز‬
‫الصفات‬
‫الجمالٌة‬
‫لكل‬
‫منهما‬
‫بوجود‬
‫اآلخر‬
.
(
5
)
‫تموم‬
‫اللؽة‬
ً‫الت‬
‫ٌوظفها‬
‫الكاتب‬
ً‫ف‬
‫بناء‬
‫النص‬
ً‫المصص‬
‫بوظٌفة‬
،‫جمالٌة‬
ً‫فه‬
‫تفصح‬
‫عن‬
‫دالالت‬
‫خاصة‬
ً‫ف‬
‫النص‬
‫إلى‬
‫جانب‬
‫دالالتها‬
‫العامة‬
.
(
6
)
‫تتعدد‬
‫صور‬
‫األمكنة‬
ً‫ف‬
‫المصة‬
‫العمانٌة‬
،‫المصٌرة‬
‫ولد‬
‫اشتؽل‬
‫الكاتب‬
ً‫العمان‬
‫على‬
‫هذه‬
‫التعددٌة‬
‫باعتبارها‬
‫وعاء‬
‫فكرٌا‬
‫وجمالٌا‬
‫ٌإدي‬
‫دورا‬
‫فاعال‬
ً‫ف‬
‫فضاء‬
‫السرد‬
.
(
7
)
‫ل‬ّ‫ث‬‫ٌم‬
‫البحر‬
ً‫ف‬
‫المصة‬
‫العمانٌة‬
‫المصٌرة‬
‫مكانا‬
‫مشتركا‬
‫ربط‬
‫بٌن‬
‫كثٌر‬
‫من‬
‫المصص‬
ً‫الت‬
‫أبدعها‬
‫الكاتب‬
ً‫العمان‬
.
‫شكرا‬
‫حلسه‬
‫استمبعكم‬

More Related Content

More from The Annual International Conference on Languages, Linguistics, Translation and Literature

More from The Annual International Conference on Languages, Linguistics, Translation and Literature (20)

السخرية في كتاب البخلاء للجاحظ - دراسة تداوليّة معرفيّة -
السخرية في كتاب البخلاء للجاحظ - دراسة تداوليّة معرفيّة -السخرية في كتاب البخلاء للجاحظ - دراسة تداوليّة معرفيّة -
السخرية في كتاب البخلاء للجاحظ - دراسة تداوليّة معرفيّة -
 
الخطاب البرلماني بين الإقناع والإمتاع
الخطاب البرلماني بين الإقناع والإمتاعالخطاب البرلماني بين الإقناع والإمتاع
الخطاب البرلماني بين الإقناع والإمتاع
 
اللغة العربية في الهند - كيرلا أنموذجاً-
اللغة العربية في الهند  - كيرلا أنموذجاً-اللغة العربية في الهند  - كيرلا أنموذجاً-
اللغة العربية في الهند - كيرلا أنموذجاً-
 
Book of Abstracts of the Ninth International Conference on Languages, Linguis...
Book of Abstracts of the Ninth International Conference on Languages, Linguis...Book of Abstracts of the Ninth International Conference on Languages, Linguis...
Book of Abstracts of the Ninth International Conference on Languages, Linguis...
 
كتيب الملخصات المؤتمر الدولي التاسع حول القضايا الراهنة للغات، علم اللغة، الت...
كتيب الملخصات المؤتمر الدولي التاسع حول القضايا الراهنة للغات، علم اللغة، الت...كتيب الملخصات المؤتمر الدولي التاسع حول القضايا الراهنة للغات، علم اللغة، الت...
كتيب الملخصات المؤتمر الدولي التاسع حول القضايا الراهنة للغات، علم اللغة، الت...
 
Full Articles (Volume Two) - The Seventh International Conference on Language...
Full Articles (Volume Two) - The Seventh International Conference on Language...Full Articles (Volume Two) - The Seventh International Conference on Language...
Full Articles (Volume Two) - The Seventh International Conference on Language...
 
مجموعة مقالات (المجلد الأول) - المؤتمر الدولي السابع حول القضايا الراهنة للغا...
مجموعة مقالات (المجلد الأول) - المؤتمر الدولي السابع حول القضايا الراهنة للغا...مجموعة مقالات (المجلد الأول) - المؤتمر الدولي السابع حول القضايا الراهنة للغا...
مجموعة مقالات (المجلد الأول) - المؤتمر الدولي السابع حول القضايا الراهنة للغا...
 
Do not ask how? - A Critical Stylistic Approach to Sherko Bekas’ Poem 'The Ma...
Do not ask how? - A Critical Stylistic Approach to Sherko Bekas’ Poem 'The Ma...Do not ask how? - A Critical Stylistic Approach to Sherko Bekas’ Poem 'The Ma...
Do not ask how? - A Critical Stylistic Approach to Sherko Bekas’ Poem 'The Ma...
 
An Investigation of Autonomous Learning Self-efficacy: A Case Study of GFP Le...
An Investigation of Autonomous Learning Self-efficacy: A Case Study of GFP Le...An Investigation of Autonomous Learning Self-efficacy: A Case Study of GFP Le...
An Investigation of Autonomous Learning Self-efficacy: A Case Study of GFP Le...
 
The Theme of Social Injustice in the Polish Translation of Oliver Twist by Ch...
The Theme of Social Injustice in the Polish Translation of Oliver Twist by Ch...The Theme of Social Injustice in the Polish Translation of Oliver Twist by Ch...
The Theme of Social Injustice in the Polish Translation of Oliver Twist by Ch...
 
A little hope: Linguistically supporting Ukrainian refugees in their transiti...
A little hope: Linguistically supporting Ukrainian refugees in their transiti...A little hope: Linguistically supporting Ukrainian refugees in their transiti...
A little hope: Linguistically supporting Ukrainian refugees in their transiti...
 
The Study of Parallels in the Development of Persian and Russian Folklore
The Study of Parallels in the Development of Persian and Russian FolkloreThe Study of Parallels in the Development of Persian and Russian Folklore
The Study of Parallels in the Development of Persian and Russian Folklore
 
The Language of Disney Songs: A Formalistic Analysis
The Language of Disney Songs: A Formalistic AnalysisThe Language of Disney Songs: A Formalistic Analysis
The Language of Disney Songs: A Formalistic Analysis
 
Motivation and Demotivation for Learning English as a Foreign Language EFL: ...
Motivation and Demotivation for Learning English as a Foreign Language EFL:  ...Motivation and Demotivation for Learning English as a Foreign Language EFL:  ...
Motivation and Demotivation for Learning English as a Foreign Language EFL: ...
 
المصطلح النقدي(الاحتذاء) والسرقات الشعريّة في كتاب(الوساطة) للقاضي الجرجانيّ ...
المصطلح النقدي(الاحتذاء) والسرقات الشعريّة في كتاب(الوساطة) للقاضي الجرجانيّ ...المصطلح النقدي(الاحتذاء) والسرقات الشعريّة في كتاب(الوساطة) للقاضي الجرجانيّ ...
المصطلح النقدي(الاحتذاء) والسرقات الشعريّة في كتاب(الوساطة) للقاضي الجرجانيّ ...
 
علم الكلام الجديد وتجديد الخطاب الدّيني: دراسة في المنهج (علم الدَّلالة أنموذجا)
علم الكلام الجديد وتجديد الخطاب الدّيني: دراسة في المنهج (علم الدَّلالة أنموذجا)علم الكلام الجديد وتجديد الخطاب الدّيني: دراسة في المنهج (علم الدَّلالة أنموذجا)
علم الكلام الجديد وتجديد الخطاب الدّيني: دراسة في المنهج (علم الدَّلالة أنموذجا)
 
واو الثمانية بين الإثبات والنفي
واو الثمانية بين الإثبات والنفيواو الثمانية بين الإثبات والنفي
واو الثمانية بين الإثبات والنفي
 
الثقافة والإيديولوجيا: قراءة في ديالكتيك الثقافة والهيمنة
الثقافة والإيديولوجيا: قراءة في ديالكتيك الثقافة والهيمنة الثقافة والإيديولوجيا: قراءة في ديالكتيك الثقافة والهيمنة
الثقافة والإيديولوجيا: قراءة في ديالكتيك الثقافة والهيمنة
 
الثّورة الجزائريّة في الخطاب الشّعري العربي المعاصر من الالتزام إلى الأدبيّة
الثّورة الجزائريّة في الخطاب الشّعري العربي المعاصر من الالتزام إلى الأدبيّة الثّورة الجزائريّة في الخطاب الشّعري العربي المعاصر من الالتزام إلى الأدبيّة
الثّورة الجزائريّة في الخطاب الشّعري العربي المعاصر من الالتزام إلى الأدبيّة
 
معجم الدوحة التاريخي، المنجز والمأمول
معجم الدوحة التاريخي، المنجز والمأمولمعجم الدوحة التاريخي، المنجز والمأمول
معجم الدوحة التاريخي، المنجز والمأمول
 

جماليات بناء الزمان والمكان في القصة العمانية القصيرة: نماذج مختارة