Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.
‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬/ ‫إعداد‬/‫األستاذ‬‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬‫أحمد‬06011766000
‫الثانوي‬ ‫الثاني‬ ‫الص...
‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬/ ‫إعداد‬/‫األستاذ‬‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬‫أحمد‬06011766000
‫الثانوي‬ ‫الثاني‬ ‫الص...
‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬/ ‫إعداد‬/‫األستاذ‬‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬‫أحمد‬06011766000
‫الثانوي‬ ‫الثاني‬ ‫الص...
‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬/ ‫إعداد‬/‫األستاذ‬‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬‫أحمد‬06011766000
‫الثانوي‬ ‫الثاني‬ ‫الص...
‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬/ ‫إعداد‬/‫األستاذ‬‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬‫أحمد‬06011766000
‫الثانوي‬ ‫الثاني‬ ‫الص...
‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬/ ‫إعداد‬/‫األستاذ‬‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬‫أحمد‬06011766000
‫الثانوي‬ ‫الثاني‬ ‫الص...
‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬/ ‫إعداد‬/‫األستاذ‬‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬‫أحمد‬06011766000
‫الثانوي‬ ‫الثاني‬ ‫الص...
‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬/ ‫إعداد‬/‫األستاذ‬‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬‫أحمد‬06011766000
‫الثانوي‬ ‫الثاني‬ ‫الص...
‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬/ ‫إعداد‬/‫األستاذ‬‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬‫أحمد‬06011766000
‫الثانوي‬ ‫الثاني‬ ‫الص...
‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬/ ‫إعداد‬/‫األستاذ‬‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬‫أحمد‬06011766000
‫الثانوي‬ ‫الثاني‬ ‫الص...
‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬/ ‫إعداد‬/‫األستاذ‬‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬‫أحمد‬06011766000
‫الثانوي‬ ‫الثاني‬ ‫الص...
‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬/ ‫إعداد‬/‫األستاذ‬‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬‫أحمد‬06011766000
‫الثانوي‬ ‫الثاني‬ ‫الص...
‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬/ ‫إعداد‬/‫األستاذ‬‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬‫أحمد‬06011766000
‫الثانوي‬ ‫الثاني‬ ‫الص...
‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬/ ‫إعداد‬/‫األستاذ‬‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬‫أحمد‬06011766000
‫الثانوي‬ ‫الثاني‬ ‫الص...
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول

5,077 views

Published on

ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول

Published in: Education
  • Dating direct: ♥♥♥ http://bit.ly/2ZDZFYj ♥♥♥
       Reply 
    Are you sure you want to  Yes  No
    Your message goes here
  • Follow the link, new dating source: ❶❶❶ http://bit.ly/2ZDZFYj ❶❶❶
       Reply 
    Are you sure you want to  Yes  No
    Your message goes here

ملزمة التفوق في العربي ثانية ثانوي ترم أول

  1. 1. ‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬/ ‫إعداد‬/‫األستاذ‬‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬‫أحمد‬06011766000 ‫الثانوي‬ ‫الثاني‬ ‫الصف‬‫األول‬ ‫الترم‬1062-10601 : ‫أوال‬‫المعلقات‬ ‫تعريفها‬:‫مناسبات‬ ‫فى‬ ‫الجاهليون‬ ‫اء‬‫ر‬‫الشع‬ ‫كبار‬ ‫قالها‬ ‫الجاهلى‬ ‫الشعر‬ ‫أجود‬ ‫و‬ ‫العربى‬ ‫الشعر‬ ‫عيون‬ ‫من‬ ‫طوال‬ ‫قصائد‬ ‫اض‬‫ر‬‫أغ‬ ‫عدة‬ ‫بين‬ ‫فيها‬ ‫خاصةجمعوا‬،‫خلدوها‬ ‫و‬ ‫العرب‬ ‫استحسنها‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫االسم‬ ‫بهذا‬ ‫المعلقات‬ ‫سميت‬ ‫لماذا‬ ‫الكع‬ ‫أستار‬ ‫على‬ ‫علقت‬ ‫و‬ ‫الذهب‬ ‫بماء‬ ‫كتبت‬ ‫ألنها‬ ‫ـ‬. ‫بة‬ . ‫الخيمة‬ ‫عمود‬ ‫على‬ ‫معلقة‬ ‫و‬ ‫مكتوبة‬ ‫كانت‬ ‫ألنها‬ ‫ـ‬ . ‫جودتها‬ ‫و‬ ‫لروعتها‬ ‫باألذهان‬ ‫تعلق‬ ‫كانت‬ ‫ألنها‬ ‫ـ‬ . ‫النساء‬ ‫بها‬ ‫تتزين‬ ‫التى‬ ‫الجواهر‬ ‫تشبه‬ ‫لجودتها‬ ‫ألنها‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫شعراؤها‬ ‫من‬ ‫و‬ ‫المعلقات‬ ‫عدد‬ ‫ما‬ ‫هم‬ ‫أصحابها‬ ‫و‬ ‫سبعة‬ ‫المعلقات‬ ‫أن‬ ‫تؤكد‬ ‫األقوال‬ ‫أرجح‬: 1‫حجر‬ ‫بن‬ ‫القيس‬ ‫امرؤ‬ ‫ـ‬‫الكندى‬ ‫الحارث‬ ‫بن‬:‫الضليل‬ ‫بالملك‬ ‫لقب‬ 2‫البكرى‬ ‫العبد‬ ‫بن‬ ‫طرفة‬ ‫ـ‬:‫ا‬‫ر‬‫عم‬ ‫هم‬‫أقصر‬ ‫كان‬،‫الهجاء‬ ‫و‬ ‫بالغزل‬ ‫اشتهر‬،‫سنة‬ ‫توفى‬ ‫و‬015‫م‬. 3‫المزنى‬ ‫سلمى‬ ‫أبى‬ ‫بن‬ ‫زهير‬ ‫ـ‬:‫ال‬‫و‬‫ق‬ ‫أعفهم‬ ‫كان‬،‫حكمة‬ ‫هم‬‫اكثر‬ ‫و‬،‫توفى‬ ‫اإلسالم‬ ‫صدر‬ ‫اء‬‫ر‬‫شع‬ ‫من‬ ‫هير‬‫ز‬ ‫بن‬ ‫كعب‬ ‫ابنه‬ ‫سنة‬ ‫هير‬‫ز‬117. ‫م‬ 4‫ر‬ ‫بن‬ ‫لبيد‬ ‫ـ‬‫العامرى‬ ‫بيعة‬:‫أسلم‬ ‫الذى‬ ‫الوحيد‬،‫اإلسالمى‬ ‫و‬ ‫الجاهلى‬ ‫العصر‬ ‫فى‬ ‫الشعر‬ ‫قال‬ ‫و‬،‫قال‬ ‫حيث‬:‫شيء‬ ‫كل‬ ‫أال‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫عليه‬ ‫فاستدرك‬ ‫ائل‬‫ز‬ ‫محالة‬ ‫ال‬ ‫نعيم‬ ‫كل‬ ‫و‬ *** ‫باطل‬ ‫هللا‬ ‫خال‬ ‫ما‬‫قائال‬:. ‫الجنة‬ ‫نعيم‬ ‫إال‬ " 5‫التغلبى‬ ‫كلثوم‬ ‫بن‬ ‫عمرو‬ ‫ـ‬:‫بالفخر‬ ‫ا‬‫ر‬‫مشهو‬ ‫كان‬،‫المهلهل‬ ‫بنت‬ ‫ليلى‬ ‫أمه‬،‫سنة‬ ‫توفى‬100. ‫م‬ 6‫العبسى‬ ‫شداد‬ ‫بن‬ ‫عنترة‬ ‫ـ‬:‫و‬ ‫الغزل‬ ‫ه‬‫شعر‬ ‫وأكثر‬ ،‫العرب‬ ‫فرسان‬ ‫أحد‬ ‫بأنه‬ ‫اشتهر‬‫الحماسة‬‫سنة‬ ‫توفى‬ ،160. ‫م‬ 7‫اليشكرى‬ ‫حلزة‬ ‫بن‬ ‫الحارث‬ ‫ـ‬:‫وهو‬ ‫بالفخر‬ ‫اشتهر‬،‫ا‬‫ر‬‫عم‬ ‫اء‬‫ر‬‫الشع‬ ‫أطول‬،‫سنة‬ ‫توفى‬ ‫و‬080. ‫م‬ ‫اء‬‫ر‬‫شع‬ ‫ثالثة‬ ‫إليهم‬ ‫يضيف‬ ‫النقاد‬ ‫بعض‬ ‫و‬،‫هم‬: ‫الذب‬ ‫النابغة‬. ‫األبرص‬ ‫عبيد‬ ‫ـ‬ . ) ‫قيس‬ ‫ميمون‬ ( ‫األعشى‬ ‫ـ‬ . ‫يانى‬ 1‫القيس‬ ‫امرؤ‬ ‫ـ‬: ‫؟‬ ‫توفى‬ ‫متى‬ ‫و‬ ‫القيس‬ ‫امرؤ‬ ‫لقب‬ ‫بم‬ ‫س‬ ‫ج‬:‫الضليل‬ ‫بالملك‬ ‫عرف‬ ‫و‬ ‫الجاهلى‬ ‫العصر‬ ‫اء‬‫ر‬‫شع‬ ‫بأمير‬ ‫القيس‬ ‫امرؤ‬ ‫لقب‬،‫سنة‬ ‫توفى‬ ‫و‬010. ‫م‬ ‫؟‬ ‫الجاهلي‬ ‫العصر‬ ‫شعراء‬ ‫أمير‬ ‫النقاد‬ ‫يعتبره‬ :‫س‬ ‫ب‬ ‫كان‬ ‫ألنه‬ :‫ج‬. ‫الصيد‬ ‫و‬ ‫الخيل‬ ‫و‬ ‫الليل‬ ‫وصف‬ ‫فقد‬ ‫الوصف‬ ‫في‬ ‫خاصة‬ ‫عا‬‫ار‬ ‫؟‬ ‫شعره‬ ‫يتميز‬ ‫س‬ ‫بم‬ :‫الديار‬ ‫بكاء‬ ‫و‬ ،‫الصحب‬ ‫استيقاف‬ ‫في‬ ‫القول‬ ‫أجاد‬ :‫ج‬،‫المها‬ ‫و‬ ‫بالظباء‬ ‫النساء‬ ‫وتشبيه‬، ‫الخيل‬ ‫وصف‬ ‫في‬ ‫و‬،‫التشبيه‬ ‫وتنويع‬ ،‫ة‬‫االستعار‬ ‫جودة‬ ‫و‬ ،‫النسيب‬ ‫ترقيق‬ ‫وفي‬،‫و‬ ‫التشبيه‬ ‫ه‬‫شعر‬ ‫على‬ ‫يغلب‬ ‫و‬ . ‫الوصف‬ :‫س‬‫؟‬ ‫معلقته‬ ‫مطلع‬ ‫ما‬ ‫ووجدانهم‬ ‫الناس‬ ‫بنفوس‬ ‫علق‬ ‫شعر‬ ‫أول‬ ‫إنها‬ :‫ج‬،‫مطلعها‬ ‫و‬: ‫فحومل‬ ‫الدخول‬ ‫بين‬ ‫اللوى‬ ‫بسقط‬ ‫ومنزل‬ ‫حبيب‬ ‫ي‬‫ذكر‬ ‫من‬ ‫نبك‬ ‫قفا‬ ‫؟‬ ‫المعلقة‬ ‫حولها‬ ‫تدور‬ ‫التي‬ ‫الموضوعات‬ ‫ما‬ :‫س‬ ‫البكاء‬‫الطالل‬ ‫على‬،‫ال‬ ‫و‬ ‫الصيد‬ ‫و‬ ‫الليل‬ ‫ووصف‬ ،‫الفرس‬ ‫و‬ ‫المها‬ ‫ووصف‬. ‫المطر‬ ‫و‬ ‫برق‬ ‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬ ‫األ‬‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬ ‫أحمد‬ / ‫ستاذ‬ 06011766000 06621061007
  2. 2. ‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬/ ‫إعداد‬/‫األستاذ‬‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬‫أحمد‬06011766000 ‫الثانوي‬ ‫الثاني‬ ‫الصف‬‫األول‬ ‫الترم‬1062-10602 2‫البكري‬ ‫العبد‬ ‫بن‬ ‫طرفة‬ ‫ـ‬ ‫؟‬ ‫لقب‬ ‫وبم‬ ‫؟‬ ‫نشأته‬ ‫كانت‬ ‫كيف‬ :‫س‬ ‫ا‬‫ر‬‫عم‬ ‫الجاهلية‬ ‫اء‬‫ر‬‫شع‬ ‫أقصر‬ :‫ج‬،‫يتيما‬ ‫نشأ‬،‫الكثيرون‬ ‫يبلغه‬ ‫لم‬ ‫ما‬ ‫الشعر‬ ‫من‬ ‫بلغ‬ ‫و‬،‫تقول‬ ‫العرب‬ ‫و‬:‫الناس‬ ‫أشعر‬ " ‫ال‬ ‫و‬ ‫السادسة‬ ‫يتجاوز‬ ‫لم‬ ‫ه‬‫عمر‬ ‫و‬ ‫ا‬‫ر‬‫غد‬ ‫قتل‬ ‫فقد‬ " ‫القتيل‬ " ‫بالغالم‬ ‫يلقب‬ ‫و‬ " ‫العشرين‬ ‫ابن‬. ‫عشرين‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫طرفة‬ ‫عن‬ ‫قالوا‬ ‫ماذا‬ ‫ج‬:‫عنه‬ ‫قالوا‬:‫مطلعها‬ ‫و‬ ‫المعلقة‬ ‫هى‬ ‫و‬ ‫احدة‬ ‫و‬ ‫الناس‬ ‫أفضل‬: ِ‫د‬َ‫ي‬ْ‫ل‬‫ا‬ِ‫ر‬ِ‫اه‬َ‫ط‬ ‫في‬ ِ‫م‬ْ‫ش‬َ‫و‬ْ‫ل‬‫ا‬ ‫اقي‬َ‫ب‬َ‫ك‬ ُ‫وح‬ُ‫ل‬َ‫ت‬ *** ِ‫د‬َ‫م‬ْ‫ه‬َ‫ث‬ ِ‫ة‬َ‫ق‬ْ‫بر‬ِ‫ب‬ ٌ‫الل‬ْ‫ط‬َ‫أ‬ ‫ولة‬ِ‫لخ‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫معلقته‬ ‫حولها‬ ‫تدور‬ ‫التى‬ ‫الموضوعات‬ ‫ما‬ ‫ج‬:‫األطال‬ ‫بكاء‬ ‫حول‬ ‫معلقته‬ ‫تدور‬‫والترحال‬ ‫ل‬،‫وذكرياتها‬ ‫والمعاهد‬،‫الشخصى‬ ‫والفخر‬ ‫الناقة‬ ‫ووصف‬ ‫الحبيبة‬ ‫ووصف‬، ‫والشكوى‬ ‫والحكمة‬،. ‫نفسه‬ ‫ورثاء‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫معلقته‬ ‫تتميز‬ ‫بم‬ ‫ج‬:‫المعلقات‬ ‫أجود‬ ‫من‬ ‫تعد‬،‫غريبا‬ ‫ها‬‫وأكثر‬،‫معنى‬ ‫ها‬‫وأغزر‬،‫وصفا‬ ‫وأدقها‬،. ‫ة‬‫وعبار‬ ‫لفظا‬ ‫وأرصنها‬ 3–‫المزنى‬ ‫سلمى‬ ‫أبى‬ ‫بن‬ ‫زهير‬: ‫س‬:‫ماذا‬‫؟‬ ‫عليه‬ ‫الغدير‬ ‫بن‬ ‫بشامة‬ ‫أثر‬ ‫وما‬ ‫؟‬ ‫ونشأته‬ ‫زهير‬ ‫نسب‬ ‫عن‬ ‫تعرف‬ ‫ج‬:‫مزينة‬ ‫قبيلة‬ ‫من‬،‫ا‬‫ر‬‫شاع‬ ‫أبو‬ ‫كان‬ ‫فقد‬ ‫شعر‬ ‫كلها‬ ‫بيئة‬ ‫فى‬ ‫نشأ‬،‫اف‬‫ر‬‫األش‬ ‫أحد‬ ‫وهو‬ ‫ا‬‫ر‬‫شاع‬ ‫الغدير‬ ‫بن‬ ‫بشامة‬ ‫وخاله‬ ‫وأدبه‬ ‫حكمته‬ ‫من‬ ‫واستفاد‬،‫األمور‬ ‫معضل‬ ‫فى‬ ‫إليه‬ ‫يرجعون‬ ‫وكانوا‬،‫صفاته‬ ‫ببعض‬ ‫متخلقا‬ ‫هير‬‫ز‬ ‫فشب‬،‫ل‬ ‫كما‬‫هير‬‫ز‬ ‫زم‬ ‫أمه‬ ‫زوج‬ ‫حجر‬ ‫بن‬ ‫أوس‬،‫زمانه‬ ‫فى‬ ‫مضر‬ ‫شاعر‬ ‫وكان‬،‫شاعرتين‬ ‫أختاه‬ ‫وكانت‬،‫كعب‬ ‫أبنا‬ ‫منهما‬ ‫اء‬‫ر‬‫شع‬ ‫نسله‬ ‫فى‬ ‫وكان‬ ‫كذلك‬ ‫كعب‬ ‫وابن‬ ‫وبجير‬. ‫س‬:‫؟‬ ‫زهير‬ ‫توفى‬ ‫متى‬‫ج‬:. ‫النبوية‬ ‫البعثة‬ ‫قبل‬ ‫هير‬‫ز‬ ‫توفى‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫ولماذا‬ ‫؟‬ ‫قصائدة‬ ‫تسمى‬ ‫بم‬ ‫قصائد‬ ‫تسمى‬‫أشهر‬ ‫أربعة‬ ‫فى‬ ‫القصيدة‬ ‫ينظم‬ ‫كان‬ ‫ألنه‬ ‫؛‬ ‫بالحوليات‬ ‫ة‬،‫أشهر‬ ‫أربعة‬ ‫فى‬ ‫ويهذبها‬،‫خواصه‬ ‫على‬ ‫ويعرضها‬ . ‫كامل‬ ‫حول‬ ‫بعد‬ ‫إال‬ ‫ها‬‫يظهر‬ ‫فال‬ ‫اشهر‬ ‫أربعة‬ ‫فى‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫شعره‬ ‫فى‬ ‫الخطاب‬ ‫بن‬ ‫عمر‬ ‫رأى‬ ‫وما‬ ‫؟‬ ‫زهير‬ ‫اشتهر‬ ‫بم‬ ‫ج‬:‫بالحكمة‬ ‫اشتهر‬،‫الصادق‬ ‫والمدح‬،‫الخطاب‬ ‫بن‬ ‫عمر‬ ‫عنه‬ ‫قال‬:‫ال‬ ‫هير‬‫ز‬ ‫كان‬. ‫فيه‬ ‫بما‬ ‫إال‬ ‫الرجل‬ ‫يمدح‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫معلقته‬ ‫حولها‬ ‫تدور‬ ‫التى‬ ‫الموضوعات‬ ‫ما‬ ‫ج‬:‫الدارسة‬ ‫الديار‬ ‫فيها‬ ‫يناجى‬ ‫طللية‬ ‫بمقدمة‬ ‫بدأها‬،‫الترحال‬ ‫ذكر‬ ‫ثم‬،‫وذبيان‬ ‫عبس‬ ‫بين‬ ‫أصلحا‬ ‫اللذين‬ ‫السيدين‬ ‫ومدح‬، ‫دمار‬ ‫من‬ ‫تحدثه‬ ‫وما‬ ‫الحرب‬ ‫وذم‬،‫الصلح‬ ‫إلى‬ ‫الدعوة‬ ‫وقبولها‬ ‫لتماسكها‬ ‫عبس‬ ‫ومدح‬،‫ختمه‬ ‫ثم‬‫الحكمة‬ ‫أبيات‬ ‫من‬ ‫بكثير‬ ‫ا‬ ‫ومطلعها‬ ‫تناولها‬ ‫سبق‬ ‫التى‬: ِ‫ُم‬‫أ‬ ‫ن‬ِ‫َم‬‫أ‬ِ‫م‬َّ‫ل‬َ‫ك‬َ‫ت‬ ‫م‬َ‫ل‬ ٌ‫ة‬َ‫ن‬‫م‬ِ‫د‬ ‫َوفى‬‫أ‬. ِ‫م‬َّ‫ل‬َ‫ث‬َ‫ت‬ُ‫الم‬َ‫ف‬ ِ‫اج‬‫ر‬ُ‫الد‬ ِ‫ة‬َ‫ن‬‫وما‬َ‫ح‬ِ‫ب‬ 4–‫العامرى‬ ‫ربيعة‬ ‫بن‬ ‫لبيد‬: ‫س‬:‫؟‬ ‫المخضرمين‬ ‫الشعراء‬ ‫من‬ ‫يعد‬ ‫ولماذا‬ ‫؟‬ ‫لبيد‬ ‫عن‬ ‫تعرف‬ ‫ماذا‬ ‫ج‬:‫الشعر‬ ‫اف‬‫ر‬‫أش‬ ‫من‬‫المجيدين‬ ‫اء‬،‫المعمرين‬ ‫والفرسان‬،‫المحنكين‬ ‫والحكماء‬،‫سنة‬ ‫وأربعين‬ ‫وخمسا‬ ‫مائة‬ ‫عمر‬ ‫إنه‬ ‫يقال‬، ‫الجاهلية‬ ‫فى‬ ‫معظمها‬ ‫عاش‬،‫وهاجر‬ ‫فأسلم‬ ‫اإلسالم‬ ‫أدرك‬ ‫وقد‬،‫إسالمه‬ ‫وحسن‬،‫النبى‬ ‫على‬ ‫التى‬ ‫الوفود‬ ‫مع‬ ‫وكان‬‫ثم‬ ‫بالده‬ ‫إلى‬ ‫عاد‬،‫الشعر‬ ‫وهجر‬ ‫كله‬ ‫آن‬‫ر‬‫الق‬ ‫وحفظ‬ ‫وتنسك‬،‫ذلك‬ ‫عن‬ ‫سئل‬ ‫ولما‬‫قال‬:. ‫آن‬‫ر‬‫الق‬ ‫ببالغة‬ ‫اكتفيت‬ ‫س‬:. ‫وضحه‬ . ‫صباه‬ ‫فى‬ ‫وهو‬ ‫فيه‬ ‫رأى‬ ‫للنابغة‬ ‫ج‬:‫له‬ ‫قال‬ ‫النابغة‬ ‫آه‬‫ر‬ ‫ولما‬ ‫صباه‬ ‫منذ‬ ‫لبيد‬ ‫غ‬‫نبو‬ ‫ظهر‬:. " ‫شاعر‬ ‫لعينا‬ ‫عينيك‬ ‫إن‬ ‫غالم‬ ‫يا‬ "
  3. 3. ‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬/ ‫إعداد‬/‫األستاذ‬‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬‫أحمد‬06011766000 ‫الثانوي‬ ‫الثاني‬ ‫الصف‬‫األول‬ ‫الترم‬1062-10603 ‫س‬:. ‫وضحها‬ . ‫اإلسالم‬ ‫أكدها‬ ‫الجاهلية‬ ‫فى‬ ‫محامد‬ ‫ذا‬ ‫لبيد‬ ‫كان‬ ‫ج‬:‫اإل‬ ‫أكدها‬ ‫الجاهلية‬ ‫فى‬ ‫محامد‬ ‫ذا‬ ‫لبيد‬ ‫كان‬‫سالم‬،‫مقل‬:‫ة‬‫المعاشر‬ ‫حسن‬،‫المفارقة‬ ‫وحسن‬،‫الجار‬ ‫وحفظ‬،‫والنجدة‬، ‫والجلد‬،‫النوائب‬ ‫على‬ ‫والصبر‬،‫والمنعة‬ ‫ة‬‫والعز‬،‫ويقول‬ ‫األخالق‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫نفسه‬ ‫يحاسب‬ ‫وكان‬:‫الكريم‬ ‫الحر‬ ‫عاتب‬ ‫ما‬ " . " ‫كنفسه‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫معلقته‬ ‫مطلع‬ ‫ما‬ ‫ج‬:ُ‫ل‬ْ‫و‬َ‫غ‬ َ‫د‬َّ‫تأب‬ ‫ى‬‫بمن‬ ‫ها‬ُ‫قام‬ُ‫فم‬ ‫ها‬ُّ‫محل‬ ُ‫الديار‬ ِ‫عفت‬‫ا‬َ‫ه‬ُ‫ام‬َ‫ج‬ِ‫ر‬َ‫ف‬ ‫ها‬ ‫الشرح‬:‫منى‬ ‫فى‬ ‫كانت‬ ‫التى‬ ‫منازلهم‬ ‫ومحيت‬ ‫األحباب‬ ‫ديار‬ ‫عفت‬،. ‫قطانها‬ ‫الرتحال‬ ‫الديار‬ ‫توحشت‬ ‫وقد‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫شعره‬ ‫يتميز‬ ‫بم‬ ‫ج‬:‫الفخر‬ ‫بنبالة‬ ‫معلقته‬ ‫وخاصة‬ ‫ه‬‫شعر‬ ‫يتميز‬،‫األلفاظ‬ ‫الة‬‫ز‬‫وج‬،‫ات‬‫ر‬‫العبا‬ ‫وفخامة‬،‫المعانى‬ ‫ودقة‬،‫المقصد‬ ‫وشرف‬،‫ة‬‫وكثر‬ ‫اإل‬ ‫عقائد‬ ‫على‬ ‫اشتماله‬‫يمان‬،. ‫الحسنة‬ ‫والموعظة‬ ‫الصادقة‬ ‫والحكمة‬ 5–‫التغلبى‬ ‫كلثوم‬ ‫بن‬ ‫عمرو‬: ‫بمعلقته‬ ‫المعروف‬ ‫ها‬‫وشاعر‬ ‫وفارسها‬ ‫تغلب‬ ‫سيد‬ ‫التغليب‬ ‫مالك‬ ‫بن‬ ‫كلثوم‬ ‫بن‬ ‫عمرو‬،‫العرب‬ ‫فتاك‬ ‫احد‬ ‫وهو‬،‫ليلى‬ ‫وأمه‬ ‫للفخر‬ ‫مدعاة‬ ‫أسالفه‬ ‫وموقع‬ ‫موقعه‬ ‫كان‬ . ‫المهلهل‬ ‫بنت‬،‫المال‬ ‫ة‬‫بكثر‬ ‫يفخر‬ ‫لم‬ ‫أنه‬ ‫على‬،‫وكث‬‫اإلبل‬ ‫ة‬‫ر‬،‫ة‬‫بالعز‬ ‫ولكن‬ ‫والمنعة‬،‫الحرب‬ ‫فى‬ ‫والبسالة‬ ‫وبالقوة‬،‫األسالف‬ ‫ومجد‬ ‫العنصر‬ ‫وبكرم‬،‫العرب‬ ‫أفرس‬ ‫مالك‬ ‫بن‬ ‫كلثوم‬ ‫فأبوه‬،‫أمه‬ ‫واشتهرت‬ . ‫بأبيها‬ ‫ا‬‫ر‬‫تفاخ‬ ‫النفس‬ ‫وعظم‬ ‫باألنفة‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫ولماذا‬ ‫؟‬ ‫كلثوم‬ ‫بن‬ ‫عمرو‬ ‫اشتهر‬ ‫بم‬ ‫ج‬:‫بالملك‬ ‫فتك‬ ‫ألنه‬ ‫؛‬ ‫عمرو‬ ‫من‬ ‫أفتك‬ ‫فقيل‬ ‫بالفتك‬ ‫اشتهر‬. ‫حاشيته‬ ‫من‬ ‫ومسمع‬ ‫أى‬‫ر‬‫م‬ ‫على‬ ‫ه‬‫قصر‬ ‫فى‬ ‫هند‬ ‫بن‬ ‫عمرو‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫المعلقات‬ ‫خالف‬ ‫وفيم‬ ‫؟‬ ‫معلقته‬ ‫مطلع‬ ‫ما‬ ‫ج‬:‫ومطلعها‬ ‫المعلقات‬ ‫كباقى‬ ‫األطالل‬ ‫على‬ ‫البكاء‬ ‫أو‬ ‫بالغزل‬ ‫تبدأ‬ ‫ولم‬ ‫الخمر‬ ‫بوصف‬ ‫معلقته‬ ‫تبدأ‬: ‫ينا‬ِ‫ر‬َ‫د‬ْ‫ن‬‫األ‬ َ‫ـمور‬ُ‫خ‬ ‫ي‬ِ‫ق‬ْ‫ـب‬ُ‫ت‬ ‫ال‬‫و‬ *** ‫ينا‬ِ‫ح‬َ‫ب‬ ْ‫فاص‬ ِ‫ك‬ِ‫ن‬ْ‫ح‬ َ‫ص‬ِ‫ب‬ ‫ي‬َّ‫ـب‬ُ‫ه‬ ‫أال‬ ‫س‬:‫م‬‫؟‬ ‫معلقته‬ ‫فى‬ ‫قتيبه‬ ‫ابن‬ ‫رأى‬ ‫ا‬ ‫ج‬:‫قتيبة‬ ‫ابن‬ ‫قال‬:" ‫العرب‬ ‫شعر‬ ‫جيد‬ ‫من‬ ‫هى‬ " ‫س‬:‫؟‬ ‫المعلقة‬ ‫حولها‬ ‫تدور‬ ‫التى‬ ‫الموضوعات‬ ‫ما‬ ‫ج‬:‫الخمر‬ ‫وصف‬ ‫حول‬ ‫المعلقة‬ ‫تدور‬،‫الخمر‬ ‫ساقية‬ ‫ووصف‬،‫حروبها‬ ‫وأيام‬ ‫بالقبيلة‬ ‫والفخر‬،‫بن‬ ‫لعمرو‬ ‫والوعيد‬ ‫والتهديد‬ . ‫هند‬ ‫س‬:‫ولما‬ ‫؟‬ ‫كلثوم‬ ‫بن‬ ‫عمرو‬ ‫عرف‬ ‫بم‬‫؟‬ ‫ذا‬ ‫ج‬:. ‫ة‬‫الصغير‬ ‫المقطوعات‬ ‫وبعض‬ ‫معلقته‬ ‫سوى‬ ‫ه‬‫شعر‬ ‫من‬ ‫إلينا‬ ‫يصل‬ ‫لم‬ ‫ألنه‬ ‫؛‬ ‫الواحدة‬ ‫القصيدة‬ ‫بشاعر‬ ‫عرف‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫هند‬ ‫بن‬ ‫عمرو‬ ‫الملك‬ ‫من‬ ‫كلثوم‬ ‫بن‬ ‫عمرو‬ ‫موقف‬ ‫ما‬ ‫ج‬:‫نفسه‬ ‫على‬ ‫بظاللها‬ ‫تلقى‬ ‫عمرو‬ ‫ها‬‫عاصر‬ ‫التى‬ ‫األحداث‬ ‫كانت‬،‫ها‬‫ار‬‫ز‬‫أو‬ ‫تضع‬ ‫لم‬ ‫وتغلب‬ ‫بكر‬ ‫بين‬ ‫فالحرب‬،‫عيم‬‫ز‬ ‫وهو‬ ‫تغلب‬‫وفارسها‬،‫قبيلة‬ ‫إلى‬ ‫حكمه‬ ‫فى‬ ‫انحاز‬ ‫الذى‬ ‫هند‬ ‫بن‬ ‫عمرو‬ ‫بقيادة‬ ‫الصلح‬ ‫يفشل‬ ‫ثم‬ ‫للصح‬ ‫اع‬‫ز‬‫الن‬ ‫طرفا‬ ‫يلتقى‬ ‫وعندما‬ ‫قتله‬ ‫إنه‬ ‫بل‬ ‫لظلمه‬ ‫يستسلم‬ ‫ولم‬ ‫هند‬ ‫ابن‬ ‫عارض‬ ‫حين‬ ‫ة‬‫وعز‬ ‫وأنفة‬ ‫بطولة‬ ‫عن‬ ‫وكشف‬ ‫كلثوم‬ ‫بن‬ ‫عمرو‬ ‫أثار‬ ‫مما‬ ‫بكر‬ ‫تست‬ ‫أن‬ ‫أمه‬ ‫إلى‬ ‫أوعز‬ ‫عندا‬ ‫تغلب‬ ‫قدر‬ ‫من‬ ‫ينتقص‬ ‫أن‬ ‫حاول‬ ‫عندما‬‫بين‬ ‫فقتله‬ ‫به‬ ‫فاستغاثت‬ ‫كلثوم‬ ‫بن‬ ‫عمرو‬ ‫أم‬ ‫ليلى‬ ‫خدم‬ . ‫حاشيته‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫العرب‬ ‫عند‬ ‫قصيدته‬ ‫مكانة‬ ‫ما‬ ‫ج‬:‫العرب‬ ‫فأجتلها‬ ‫عكاظ‬ ‫سوق‬ ‫فى‬ ‫المعلقة‬ ‫عمرو‬ ‫أنشد‬،‫تغلب‬ ‫بنو‬ ‫وعظمتها‬،‫هم‬‫وكبار‬ ‫هم‬‫صغار‬ ‫ورواها‬،‫يملون‬ ‫ال‬ ‫روايتها‬،‫فقال‬ ‫والكفاح‬ ‫العمل‬ ‫عن‬ ‫ألهتهم‬ ‫إنهما‬ ‫قيل‬ ‫حتى‬ ‫قصتها‬ ‫يسأمون‬ ‫ال‬‫و‬‫الشاعر‬ ‫فيهم‬:
  4. 4. ‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬/ ‫إعداد‬/‫األستاذ‬‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬‫أحمد‬06011766000 ‫الثانوي‬ ‫الثاني‬ ‫الصف‬‫األول‬ ‫الترم‬1062-10604 ‫كلثوم‬ ‫بن‬ ‫عمرو‬ ‫قالها‬ ‫قصيدة‬ ‫مكرمة‬ ‫كل‬ ‫عن‬ ‫تغلب‬ ‫بني‬ ‫ألهى‬ ‫عمرو‬ ‫قصيدة‬ ‫ومن‬: ‫ــا‬َ‫ن‬ْ‫ي‬ِ‫ق‬َ‫الي‬ َ‫ك‬ْ‫ـر‬ِ‫ب‬َ‫خ‬ُ‫ن‬ ‫ا‬َ‫ن‬ْ‫ـر‬ِ‫ظ‬ْ‫ن‬َ‫أ‬َ‫و‬ ...‫ـا‬َ‫ن‬ْ‫ي‬َ‫ل‬َ‫ع‬ ْ‫ـل‬َ‫ج‬ْ‫ع‬َ‫ت‬ َ‫ال‬َ‫ف‬ ٍ‫ـد‬ْ‫ن‬ِ‫ه‬ ‫ا‬َ‫َب‬‫أ‬ َ‫ن‬ْ‫ي‬ِ‫و‬ُ‫ر‬ ْ‫د‬َ‫ق‬ ‫ا‬‫ر‬ْ‫م‬ُ‫ح‬ َّ‫ن‬ُ‫ه‬ُ‫ر‬ِ‫ـد‬ ْ‫ص‬ُ‫ن‬َ‫و‬ ...‫ضـا‬ْ‫ي‬ِ‫ب‬ ِ‫ات‬َ‫اي‬َّ‫الـر‬ ُ‫د‬ِ‫ر‬ ْ‫ـو‬ُ‫ن‬ ‫ا‬َّ‫َن‬‫أ‬ِ‫ب‬‫ـا‬ ‫ـا‬َ‫ن‬ْ‫ي‬ِ‫د‬َ‫ن‬ ْ‫َن‬‫أ‬ ‫ا‬َ‫يه‬ِ‫ف‬ َ‫ك‬ِ‫ل‬َ‫الم‬ ‫ـا‬َ‫ن‬ْ‫ي‬ َ‫ص‬َ‫ع‬ ... ٍ‫ال‬َ‫ــو‬ِ‫ط‬ ٍ‫ـر‬ُ‫غ‬ ‫ـا‬َ‫ن‬َ‫ل‬ ٍ‫ـام‬َّ‫َي‬‫أ‬َ‫و‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫المعلقة‬ ‫تميزت‬ ‫بم‬ ‫ج‬:‫والحماسة‬ ‫الفخر‬ ‫بطابع‬ ‫معلقته‬ ‫كلثوم‬ ‫بن‬ ‫عمرو‬ ‫طبع‬،‫جزلة‬ ‫واضحة‬ ‫سهلة‬ ‫فجاءت‬ ‫ألفاظه‬ ‫فى‬ ‫تأثير‬ ‫لذلك‬ ‫وكان‬ ‫قوية‬،‫والحماس‬ ‫الفخر‬ ‫لعاطفة‬ ‫مالئمة‬ ‫فكانت‬ ‫أخيلته‬ ‫أما‬. ‫الموسيقى‬ ‫وكذلك‬ ‫ة‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫البسوس‬ ‫حرب‬ ‫أسباب‬ ‫ما‬ ‫ج‬:‫وائل‬ ‫بن‬ ‫بكر‬ ‫قبيلة‬ ‫من‬ ‫وأحالفها‬ ‫شيبان‬ ‫بنى‬ ‫ضد‬ ‫وأحالفها‬ ‫وائل‬ ‫بن‬ ‫تغلب‬ ‫قبيلة‬ ‫بين‬ ‫قامت‬ ‫حرب‬ ‫هى‬ ‫البسوس‬ ‫حرب‬ ‫قتل‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ‫التيمية‬ ‫منقذ‬ ‫بنت‬ ‫البسوس‬ ‫لخالته‬ ‫ا‬‫ر‬‫ثا‬ ‫التغلبى‬ ‫ربيعة‬ ‫بن‬ ‫لكليب‬ ‫ى‬‫البكر‬ ‫الشيبانى‬ ‫ة‬‫مر‬ ‫بن‬ ‫الجساس‬ ‫قتل‬ ‫بعد‬ ‫ك‬‫الجرمى‬ ‫شمس‬ ‫بن‬ ‫سعد‬ ‫ها‬‫جار‬ ‫ناقة‬ ‫ليب‬،‫من‬ ‫عاما‬ ‫أربعين‬ ‫استمرت‬ ‫الحرب‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫العرب‬ ‫رواة‬ ‫من‬ ‫المكثرون‬ ‫ويذكر‬ ‫سنة‬252. ‫عاما‬ ‫وعشرين‬ ‫بضعة‬ ‫استمرت‬ ‫أنها‬ ‫المقللون‬ ‫ويذكر‬ ‫م‬ 6–‫العبسى‬ ‫شداد‬ ‫بن‬ ‫عنترة‬: ‫العبسى‬ ‫شداد‬ ‫بن‬ ‫ة‬‫عنتر‬،‫العرب‬ ‫فرسان‬ ‫أحد‬،‫حبشية‬ ‫أمه‬ ‫كانت‬،‫ساد‬ ‫احد‬ ‫وأبوه‬‫عبس‬ ‫ات‬،‫عادات‬ ‫من‬ ‫وكان‬ ‫بنسبها‬ ‫األمة‬ ‫ابن‬ ‫تلحق‬ ‫أال‬ ‫العرب‬،‫العبيد‬ ‫عداد‬ ‫فى‬ ‫ويصبح‬،‫وألحقته‬ ‫به‬ ‫اعترف‬ ‫ثم‬ ) ‫ه‬‫أنكر‬ ( ‫نفاه‬ ‫قد‬ ‫شداد‬ ‫وكان‬ ‫بنسبه‬،‫مالك‬ ‫ابنة‬ ‫عبلة‬ ‫بحب‬ ‫شقائه‬ ‫مع‬ ‫عبس‬ ‫عن‬ ‫يدافع‬ ‫ة‬‫عنتر‬ ‫وكان‬،‫عقدتين‬ ‫يعانى‬ ‫كان‬ ‫أنه‬ ‫تعرف‬ ‫ه‬‫شعر‬ ‫خالل‬ ‫ومن‬ ‫هما‬ ‫فلبه‬ ‫أثقلتا‬:‫أمه‬ ‫رق‬–‫وسو‬‫هاتين‬ ‫يقاوم‬ ‫أن‬ ‫الته‬‫و‬‫وبط‬ ‫بفروسيته‬ ‫استطاع‬ ‫بهمته‬ ‫أنه‬ ‫إال‬ . ‫ووجهه‬ ‫وجهها‬ ‫اد‬ . ‫عنهما‬ ‫وتسلى‬ ‫العقدتين‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫عنترة‬ ‫فيها‬ ‫تقلب‬ ‫التى‬ ‫الشعر‬ ‫أغراض‬ ‫ما‬ ‫ج‬:‫اض‬‫ر‬‫األغ‬ ‫على‬ ‫عا‬‫موز‬ ‫والقبلى‬ ‫الذاتى‬ ‫بين‬ ‫ة‬‫عنتر‬ ‫شعر‬ ‫ع‬‫تنو‬،‫عبلة‬ ‫فى‬ ‫العفيف‬ ‫غزله‬ ‫وطغى‬ ‫والرثاء‬ ‫المدح‬ ‫قل‬ ‫ن‬‫وا‬ ‫اض‬‫ر‬‫األغ‬ ‫سائر‬ ‫على‬. ‫س‬:‫؟‬ ‫معلقته‬ ‫مناسبة‬ ‫ما‬ ‫ج‬:‫أمه‬ ‫وسواد‬ ‫بسواده‬ ‫عابه‬ ‫رجال‬ ‫أن‬،‫وقال‬ ‫غيرته‬ ‫ذلك‬ ‫فحرك‬ ) ‫المقطوعات‬ ( ‫القصار‬ ‫القصائد‬ ‫إال‬ ‫يقول‬ ‫ال‬ ‫بأنه‬ ‫ه‬‫وعير‬ ‫له‬:. ‫عنهم‬ ‫دفاعه‬ ‫وحسن‬ ‫قومه‬ ‫ومكارم‬ ‫خصاله‬ ‫ضمنها‬ ‫بيتا‬ ‫وسبعين‬ ‫خمسة‬ ‫فى‬ ‫القصيدة‬ ‫ونظم‬ " ‫ذلك‬ ‫ستعلم‬ " ‫س‬:‫ح‬ ‫تدور‬ ‫التى‬ ‫الموضوعات‬ ‫ما‬‫؟‬ ‫معلقته‬ ‫ولها‬ ‫ج‬:‫األطالل‬ ‫على‬ ‫بالبكاء‬ ‫تبدأ‬،‫عبلة‬ ‫محبوبته‬ ‫ووصف‬،‫الحرب‬ ‫ومشاهد‬ ‫الناقة‬ ‫عن‬ ‫الحديث‬ ‫ثم‬،‫الذاتى‬ ‫والفخر‬ ‫وشجاعته‬،‫ومطلعها‬ . ‫سبه‬ ‫ممن‬ ‫الثأر‬ ‫بإنذار‬ ‫يختمها‬ ‫ثم‬: ِ‫م‬َّ‫د‬َ‫ـر‬َ‫ت‬ُ‫م‬ ْ‫من‬ ُ‫اء‬َ‫ر‬َ‫ع‬ُّ‫الش‬ َ‫ر‬َ‫اد‬َ‫غ‬ ْ‫ل‬َ‫ه‬ِ‫ـم‬ُّ‫ه‬َ‫و‬َ‫ت‬ َ‫بعد‬ َ‫ار‬َّ‫الد‬ َ‫ت‬ْ‫ف‬َ‫ر‬َ‫ع‬ ْ‫ل‬َ‫ه‬ ‫أم‬ *** ‫س‬:‫م‬‫؟‬ ‫عنترة‬ ‫معلقة‬ ‫عن‬ ‫قيل‬ ‫اذا‬ ‫ج‬:‫قيل‬:‫المعلقات‬ ‫أجمل‬ ‫من‬ ‫هى‬،‫لفظا‬ ‫أسهلها‬ ‫ومن‬،‫انسجاما‬ ‫ها‬‫وأكثر‬،. ‫وصفا‬ ‫وأبدعها‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫ولماذا‬ ‫؟‬ ‫عنترة‬ ‫معلقة‬ ‫اشتهرت‬ ‫بم‬ ‫ج‬:) ‫المذهبة‬ ( ‫بـ‬ ‫اشتهرت‬،. ‫وروعتها‬ ‫لحسنها‬ ‫وذلك‬ 7–‫اليشكرى‬ ‫حلزة‬ ‫بن‬ ‫الحارث‬: ‫س‬:‫إ‬ ‫فى‬ ‫دوره‬ ‫وما‬ ‫؟‬ ‫الحارث‬ ‫اشتهر‬ ‫بم‬‫؟‬ ‫هند‬ ‫بن‬ ‫عمرو‬ ‫أمام‬ ‫قومه‬ ‫نصاف‬
  5. 5. ‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬/ ‫إعداد‬/‫األستاذ‬‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬‫أحمد‬06011766000 ‫الثانوي‬ ‫الثاني‬ ‫الصف‬‫األول‬ ‫الترم‬1062-10605 ‫ج‬:‫بمعلقته‬ ‫اشتهر‬،‫وتغلب‬ ‫بكر‬ ‫بين‬ ‫وقعت‬ ‫التى‬ ‫الحرب‬ ‫فى‬ ‫دور‬ ‫له‬ ‫وكان‬،‫بن‬ ‫عمرو‬ ‫أتى‬ ‫الذى‬ ‫بكر‬ ‫وفد‬ ‫فى‬ ‫فكان‬ ‫هرم‬ ‫بن‬ ‫النعمان‬ ‫وخطيبهم‬ ‫هند‬،‫لقومه‬ ‫الحارث‬ ‫قال‬ ‫تغلب‬ ‫لبنى‬ ‫يقضى‬ ‫أن‬ ‫وأوشك‬ ‫عليه‬ ‫هند‬ ‫ابن‬ ‫غضب‬ ‫فلما‬:‫قلت‬ ‫إنى‬ " ‫بحج‬ ‫ظفر‬ ‫بها‬ ‫قام‬ ‫فمن‬ ‫خطبة‬‫منهم‬ ‫أناسا‬ ‫أوها‬‫ر‬‫ف‬ .. ‫خصمه‬ ‫على‬ ‫وفلج‬ ‫ته‬،‫إنشادهم‬ ‫يرضه‬ ‫لم‬ ‫الملك‬ ‫يدى‬ ‫بين‬ ‫قاموا‬ ‫فلما‬، ‫للملك‬ ‫قال‬ ‫كلثوم‬ ‫بن‬ ‫عمرو‬ ‫نظر‬ ‫فلما‬ ‫برص‬ ‫به‬ ‫كان‬ ‫ألنه‬ ‫؛‬ ‫ستور‬ ‫سبعة‬ ‫الملك‬ ‫وبين‬ ‫وبينه‬ ‫وأنشد‬ ‫الحارث‬ ‫فقام‬:‫أهذا‬ " ‫ومطلعها‬ ‫معلقته‬ ‫الحارث‬ ‫وأنشد‬ . ‫أفحمه‬ ‫حتى‬ ‫الملك‬ ‫فأجابه‬ "‫؟‬ ‫يناطقنى‬: َ‫ن‬َ‫ذ‬‫آ‬ُ‫اء‬َ‫و‬َّ‫الث‬ ُ‫ه‬ْ‫ن‬ِ‫م‬ ُّ‫ل‬َ‫م‬ُ‫ي‬ ٍ‫ثاو‬ َّ‫ب‬ُ‫ر‬ *** ُ‫ماء‬ْ‫َس‬‫أ‬ ‫ا‬َ‫ه‬ِ‫ين‬َ‫ب‬ِ‫ب‬ ‫ا‬َ‫ن‬ْ‫ت‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫المعلقة‬ ‫مناسبة‬ ‫ما‬‫ج‬:‫؛‬ ‫المعلقة‬ ‫هذه‬ ‫الحارث‬ ‫ارتجل‬ ‫البسوس‬ ‫حرب‬ ‫بعد‬ ‫وتغلب‬ ‫بكر‬ ‫بين‬ ‫هند‬ ‫بن‬ ‫عمرو‬ ‫تحكيم‬ ‫أثناء‬ ‫الملك‬ ‫قلب‬ ‫بها‬ ‫ليستميل‬،. ‫بكر‬ ‫بنى‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫هند‬ ‫ابن‬ ‫انقلب‬ ‫فقد‬ ‫ذلك‬ ‫فى‬ ‫نجح‬ ‫وقد‬ ‫س‬:‫ما‬‫؟‬ ‫المعلقة‬ ‫حولها‬ ‫تدول‬ ‫التى‬ ‫الموضوعات‬ ‫ج‬:‫األطالل‬ ‫على‬ ‫البكاء‬ ‫حول‬ ‫تدور‬،‫الناقة‬ ‫ووصف‬،‫والواشين‬،‫تغلب‬ ‫وهجاء‬،‫الملك‬ ‫ومدح‬،. ‫بالقبيلة‬ ‫والفخر‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫سماته‬ ‫من‬ ‫المعلقة‬ ‫فى‬ ‫يبدو‬ ‫ماذا‬ ‫ج‬:. ‫الحكيم‬ ‫وأناة‬ ‫تجاربه‬ ‫ة‬‫وكثر‬ ‫الشيخ‬ ‫ة‬‫خبر‬ ‫المعلقة‬ ‫هذه‬ ‫فى‬ ‫تبدو‬ ‫واألمثال‬ ‫الحكم‬ 1–‫الح‬‫كم‬:‫معناه‬ ‫ويجل‬ ‫لفظه‬ ‫يقل‬ ‫الذى‬ ‫الكالم‬،‫الحكيم‬ ‫ها‬‫خبر‬ ‫ومواقف‬ ‫تجربة‬ ‫خالصة‬ ‫عن‬ ‫تعبر‬ ‫وهى‬،‫توجيه‬ ‫بها‬ ‫ويريد‬ . ‫الخير‬ ‫حب‬ ‫إلى‬ ‫يحب‬ ‫من‬ ‫العرب‬ ‫حكم‬ ‫ومن‬: 1–. ) ‫العثار‬ ‫أمن‬ ‫الجدد‬ ‫سلك‬ ‫من‬ ( ‫معناها‬:. ‫والسقوط‬ ‫الزلل‬ ‫أمن‬ ‫مستوية‬ ‫أرض‬ ‫فى‬ ‫سار‬ ‫من‬ 2–‫تدرك‬ ‫ال‬ ‫غية‬ ‫الناس‬ ‫رضا‬ (. ) ‫معناها‬:. ‫رضاهم‬ ‫ينال‬ ‫أن‬ ‫يستطيع‬ ‫ال‬ ‫الناس‬ ‫إلى‬ ‫إحسان‬ ‫من‬ ‫قدم‬ ‫مهما‬ ‫اإلنسان‬ ‫أن‬ 3–) ‫المقدرة‬ ‫عند‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫العفو‬ ‫خير‬ ( ‫معناها‬:. ‫منه‬ ‫يقتص‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫قادر‬ ‫وهو‬ ‫المسيء‬ ‫عن‬ ‫يعفو‬ ‫عندما‬ ‫األخيار‬ ‫ة‬‫زمر‬ ‫فى‬ ‫يدخل‬ ‫اإلنسان‬ ‫أن‬ ‫الشعرية‬ ‫الحكم‬ ‫بعض‬ ‫وهناك‬: ‫زهير‬ ‫قول‬:َ‫وف‬ُ‫ر‬ْ‫ع‬َ‫الم‬ ِ‫ل‬َ‫ع‬ْ‫ج‬َ‫ي‬ ْ‫ن‬َ‫م‬َ‫و‬‫ي‬ِ‫ف‬ِ‫ـه‬ِ‫ل‬ْ‫َه‬‫أ‬ ِ‫ر‬ْ‫ي‬َ‫غ‬. ِ‫م‬َ‫ـد‬ْ‫ن‬َ‫ي‬َ‫و‬ ِ‫ه‬ْ‫ي‬َ‫ل‬َ‫ع‬ ‫ما‬َ‫ذ‬ ُ‫ه‬ُ‫ـد‬ْ‫م‬َ‫ح‬ ْ‫ـن‬ُ‫ك‬َ‫ي‬ ‫زهير‬ ‫بن‬ ‫كعب‬ ‫قول‬:‫مول‬ْ‫ح‬َ‫م‬ َ‫باء‬ْ‫د‬َ‫ح‬ ٍ‫ة‬َ‫ل‬‫آ‬ ‫على‬ ‫يوما‬ ‫ه‬ُ‫ت‬َ‫الم‬َ‫س‬ ْ‫ت‬َ‫ل‬‫طا‬ ْ‫ن‬‫وا‬ ‫ثى‬ْ‫ن‬ُ‫أ‬ ِ‫ابن‬ ُّ‫كل‬ ‫الدؤلى‬ ‫األسود‬ ‫أبى‬ ‫قول‬:‫ر‬َ‫الم‬ ‫يجمع‬ ‫د‬َ‫ق‬‫با‬َ‫ر‬َ‫الح‬َ‫و‬ َّ‫ل‬ُ‫ذ‬‫ال‬ ‫لقى‬َ‫ي‬َ‫ف‬ ٍ‫ليل‬َ‫ق‬ ‫ا‬‫م‬َ‫ع‬ ‫مه‬ ِ‫ر‬ْ‫ح‬ُ‫ي‬ َّ‫م‬ُ‫ث‬ ‫ماال‬ ‫ء‬ ‫المتنبى‬ ‫قول‬:ُ‫م‬َ‫ينع‬ ِ‫ة‬َ‫قاو‬‫الش‬ ‫في‬ ِ‫ة‬َ‫ل‬‫ها‬َ‫الج‬ ‫أخو‬َ‫و‬ ‫له‬ْ‫ق‬َ‫بع‬ ِ‫عيم‬‫الن‬ ‫في‬ ‫ى‬َ‫ق‬‫يش‬ ِ‫قل‬َ‫الع‬ ‫ذو‬ ‫شوقى‬ ‫قول‬:" ‫داء‬ ِ‫المال‬ ِ‫مع‬َ‫ج‬ َ‫ثل‬ِ‫م‬ َ‫َر‬‫أ‬ ‫م‬َ‫ل‬َ‫و‬‫صابا‬ُ‫م‬ ‫ه‬ِ‫ب‬ ِ‫خيل‬َ‫الب‬ َ‫ثل‬ِ‫م‬ ‫ال‬َ‫"و‬ ‫ابا‬‫ر‬َ‫الش‬ ِ‫َو‬‫أ‬ َ‫عام‬َ‫ط‬‫ال‬ ‫ن‬ ِ‫ز‬َ‫ت‬ ‫ما‬َ‫"ك‬ "‫نها‬ِ‫ز‬ َ‫و‬ ‫ه‬ُ‫ت‬َ‫هو‬َ‫ش‬ َ‫لك‬ُ‫قت‬َ‫ت‬ ‫ال‬َ‫ف‬ ‫ملكهم‬ ‫الناس‬ ‫يبني‬ ِ‫والمال‬ ِ‫بالعلم‬‫وا‬ ٍ‫جهل‬ ‫على‬ ٌ‫ك‬ْ‫ل‬ُ‫م‬ َ‫ن‬ْ‫يب‬ ‫لم‬ِ‫قالل‬ ‫إبراهيم‬ ‫حافظ‬ ‫قول‬:‫ها‬َ‫دت‬َ‫َعد‬‫أ‬ ‫ذا‬ِ‫إ‬ ٌ‫ة‬َ‫س‬َ‫در‬َ‫م‬ ُّ‫ُم‬‫أل‬‫ا‬َ‫ط‬ ‫عبا‬َ‫ش‬ َ‫دت‬َ‫َعد‬‫أ‬ِ‫ي‬ِ‫ق‬‫ا‬‫ر‬‫َع‬‫أل‬‫ا‬ َ‫ب‬ 2-‫األمثال‬ ‫ألجله‬ ‫قيل‬ ‫الذى‬ ‫بحال‬ ‫فيه‬ ‫الذى‬ ‫حال‬ ‫تشبيه‬ ‫به‬ ‫يقصد‬ . ‫ما‬ ‫حادثة‬ ‫فى‬ ‫قيل‬ ‫سائر‬ ‫محكى‬ ‫موجز‬ ‫قول‬،‫األلسن‬ ‫على‬ ‫ويذيع‬ ‫العصور‬ ‫مر‬ ‫على‬،. ‫ومضرب‬ ‫مورد‬ ‫وله‬
  6. 6. ‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬/ ‫إعداد‬/‫األستاذ‬‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬‫أحمد‬06011766000 ‫الثانوي‬ ‫الثاني‬ ‫الصف‬‫األول‬ ‫الترم‬1062-10606 1–) ّ‫س‬ُ‫ق‬ ‫من‬ ‫أبلغ‬ (‫مورده‬:‫اإليادى‬ ‫ساعدة‬ ‫بن‬ ‫س‬ُ‫ق‬ ‫هو‬،‫العرب‬ ‫حكماء‬ ‫من‬ ‫وكان‬،‫منهم‬ ‫به‬ ‫سمع‬ ‫من‬ ‫وأعقل‬، ‫علم‬ ‫غير‬ ‫من‬ ‫بالبعث‬ ‫أقر‬ ‫من‬ ‫أول‬ ‫وهو‬،. ‫طويال‬ ‫عمر‬ ‫وقد‬ " ‫بعد‬ ‫أما‬ " ‫قال‬ ‫من‬ ‫وأول‬ ‫مضربه‬:. ‫وفصاحته‬ ‫المتحدث‬ ‫بالغة‬ ‫عن‬ ‫التعبير‬ ‫عند‬ ‫يضرب‬ 2–) ‫براقش‬ ‫جنت‬ ‫أهلها‬ ‫على‬ ( ‫مورده‬:‫اة‬‫ز‬‫غ‬ ‫من‬ ‫أصحابها‬ ‫مع‬ ‫اختبأت‬ ‫العرب‬ ‫لقوم‬ ‫كلبة‬ ‫اقش‬‫ر‬‫ب‬ "،‫اقش‬‫ر‬‫ب‬ ‫نبحت‬ ‫عليهم‬ ‫يتعثروا‬ ‫لم‬ ‫خائبين‬ ‫عادوا‬ ‫فلما‬ . ‫فاستباحوهم‬ ‫أهلها‬ ‫مكان‬ ‫على‬ ‫بنباحها‬ ‫فاستدلو‬ ‫مضربه‬:. ‫قصد‬ ‫دون‬ ‫وأحبابه‬ ‫أهله‬ ‫اإلنسان‬ ‫يضر‬ ‫عندما‬ ‫يضرب‬ 3–) ‫عمامته‬ ‫أرخى‬ ( ‫مورده‬:‫إذا‬ ‫العرب‬ ‫من‬ ‫الرجل‬ ‫كان‬. ‫عمامته‬ ‫أرخى‬ ‫باألمن‬ ‫وأحس‬ ‫عناء‬ ‫طول‬ ‫بعد‬ ‫استقر‬ ‫مضربه‬:. ‫باألمن‬ ‫اإلحساس‬ ‫عند‬ ‫يضرب‬ ‫الشعرية‬ ‫األمثال‬ ‫بعض‬ ‫وهذه‬: ‫اللخمى‬ ‫أزينة‬ ‫أبى‬ ‫قول‬:‫وتتركها‬ ‫األفعى‬ ‫ذنب‬ ‫تقطعن‬ ‫ال‬‫الذنبا‬ ‫أسها‬‫ر‬ ‫أتبع‬ ‫شهما‬ ‫كنت‬ ‫إن‬ . ‫الشر‬ ‫شأفة‬ ‫استئصال‬ ‫على‬ ‫التحريض‬ ‫فى‬ ‫ويضرب‬ ‫س‬:‫م‬ ‫األمثال‬. ‫علل‬ . ‫العصور‬ ‫رآة‬ ‫ج‬:‫انقضت‬ ‫التى‬ ‫أخالقها‬ ‫على‬ ‫لنقف‬ ‫مضت‬ ‫التى‬ ‫األمم‬ ‫صور‬ ‫ترينا‬ ‫األمثال‬ ‫ألن‬،‫الشعوب‬ ‫رقى‬ ‫به‬ ‫يوزن‬ ‫ان‬‫ز‬‫مي‬ ‫وهى‬ ‫وانحطاطها‬،‫وشقاؤها‬ ‫وسعادتها‬،‫ولغتها‬ ‫وأدبها‬،‫ولجوه‬ ‫إال‬ ‫بابا‬ ‫يتركوا‬ ‫فلم‬ ‫منها‬ ‫العرب‬ ‫أكثر‬ ‫ولقد‬،‫سلكوه‬ ‫إال‬ ‫طريقا‬ ‫ال‬‫و‬، ‫بالتألي‬ ‫العلماء‬ ‫وأفردها‬. ‫الحكيم‬ ‫لقمان‬ ‫امثال‬ ‫هى‬ ‫األمثال‬ ‫وأقدم‬ . ‫ف‬ ‫وخصائصه‬ ‫الجاهلى‬ ‫النثر‬ 1–‫الخطابة‬: ‫الجمهور‬ ‫مواجهة‬ ‫فى‬ ‫تلقى‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫الخطبة‬ ‫أسلوب‬ ‫يعتمد‬ ‫عالم‬ ‫ج‬:. ‫القريبة‬ ‫والمعانى‬ ‫ة‬‫القصير‬ ‫والجمل‬ ‫األسلوب‬ ‫ع‬‫وتنو‬ ‫واإلقناع‬ ‫االستمالة‬ ‫على‬ ‫أسلوبها‬ ‫يعتمد‬ 2–‫الحكم‬: ‫تعلم‬ ‫درس‬ ‫أو‬ ‫تجربة‬ ‫خالصة‬. ‫حياته‬ ‫من‬ ‫اإلنسان‬ ‫ه‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫الحكمة‬ ‫أسلوب‬ ‫يعتمد‬ ‫عالم‬‫ج‬:. ‫الصياغة‬ ‫وجمال‬ ‫اإليجاز‬ ‫على‬ ‫أسلوبها‬ ‫يعتمد‬ 3–‫األمثال‬: ‫ما‬ ‫حادثة‬ ‫أو‬ ‫ما‬ ‫موقف‬ ‫فى‬ ‫وردت‬ ‫ة‬‫موجز‬ ‫أقوال‬،. ‫ومورد‬ ‫مضرب‬ ‫مثل‬ ‫ولكل‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫األمثال‬ ‫أسلوب‬ ‫يعتمد‬ ‫عالم‬‫ج‬:‫الصيا‬ ‫وجمال‬ ‫اإليجاز‬ ‫على‬ ‫أسلوبها‬ ‫يعتمد‬. ‫غة‬ 4–‫الوصايا‬: ‫قائلها‬ ‫تجارب‬ ‫خالصة‬،. ‫لشعبه‬ ‫الحاكم‬ ‫أو‬ ‫وأصدقائه‬ ‫وأهله‬ ‫ألبنائه‬ ‫يوجهها‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫الوصية‬ ‫أسلوب‬ ‫على‬ ‫يغلب‬ ‫ماذا‬‫ج‬:. ‫السجع‬ ‫أسلوبها‬ ‫على‬ ‫يغلب‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫واألمثال‬ ‫الحكم‬ ‫تعتمد‬ ‫عالم‬ ‫ج‬:‫داللتها‬ ‫وضوح‬ ‫على‬ ‫واألمثال‬ ‫الحكم‬ ‫تعتمد‬،‫اإليقاع‬ ‫وسالمة‬،‫بال‬ ‫األلفاظ‬ ‫وشحن‬‫التى‬ ‫اإلنسانية‬ ‫والتجارب‬ ‫ات‬‫ر‬‫خب‬ . ‫الخير‬ ‫إلى‬ ‫يهدف‬ ‫سلوكيا‬ ‫توجيها‬ ‫تحمل‬ ‫اإلسالم‬ ‫صدر‬ ‫عصر‬ ‫فى‬ ‫الشعر‬ ‫سمات‬: ‫س‬:‫؟‬ ‫اإلسالم‬ ‫صدر‬ ‫عصر‬ ‫فى‬ ‫الشعر‬ ‫تميز‬ ‫بم‬
  7. 7. ‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬/ ‫إعداد‬/‫األستاذ‬‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬‫أحمد‬06011766000 ‫الثانوي‬ ‫الثاني‬ ‫الصف‬‫األول‬ ‫الترم‬1062-10607 ‫ج‬:‫األلفاظ‬ ‫حيث‬ ‫من‬:‫ابة‬‫ر‬‫الغ‬ ‫فى‬ ‫الموغلة‬ ‫األلفاظ‬ ‫عن‬ ‫والبعد‬ ‫ألفاظه‬ ‫سهولة‬،‫الرسول‬ ‫مدح‬ ‫فى‬ ‫ثابت‬ ‫بن‬ ‫حسان‬ ‫وشعر‬ ‫ع‬ ‫دليل‬ ‫ورثائه‬. ‫ذلك‬ ‫لى‬ ‫القصيدة‬ ‫ونظام‬ ‫واألخيلة‬ ‫ان‬‫ز‬‫األو‬ ‫حيث‬ ‫من‬ *:‫العصر‬ ‫فى‬ ‫عليه‬ ‫ماهى‬ ‫على‬ ‫القصيدة‬ ‫ونظام‬ ‫وأخيلته‬ ‫الشعر‬ ‫ان‬‫ز‬‫أو‬ ‫بقيت‬ . ‫الجاهلى‬ ‫المعانى‬ ‫حيث‬ ‫من‬ *:. ‫اإلسالم‬ ‫روح‬ ‫مع‬ ‫تتفق‬ ‫التى‬ ‫المعانى‬ ‫اء‬‫ر‬‫الشع‬ ‫اختار‬ ‫فقد‬ ‫الشعر‬ ‫معانى‬ ‫أما‬ ‫س‬:‫للتغير‬ ‫اإلسالم‬ ‫صدر‬ ‫فى‬ ‫الشعر‬ ‫تعرض‬ ‫أسباب‬ ‫ما‬‫؟‬ ‫والتحول‬ ‫ج‬:6–. ‫آن‬‫ر‬‫الق‬ ‫ببالغة‬ ‫العرب‬ ‫انبهار‬ 1–. ‫بالفتوحات‬ ‫العرب‬ ‫انشغال‬ 3–. ‫للعصبيات‬ ‫اإلسالم‬ ‫محاربة‬ 2–. ‫الفاحش‬ ‫للغزل‬ ‫اإلسالم‬ ‫معارضة‬ 0–. ‫للخمر‬ ‫اإلسالم‬ ‫تحريم‬ 1–. ‫القبلى‬ ‫للهجاء‬ ‫اإلسالم‬ ‫معارضة‬ 7–. ‫بالشعر‬ ‫المتكسبين‬ ‫اء‬‫ر‬‫الشع‬ ‫منزلة‬ ‫سقوط‬ ‫الخط‬‫اإلسالم‬ ‫صدر‬ ‫عصر‬ ‫فى‬ ‫ابة‬ ‫ات‬‫ر‬‫الحضا‬ ‫كل‬ ‫فى‬ ‫الجسام‬ ‫لألحداث‬ ‫مواكبة‬ ‫سارت‬ ‫العصور‬ ‫أقدم‬ ‫منذ‬ ‫الخطابة‬ ‫أن‬ ‫تاريخيا‬ ‫الثابت‬ ‫من‬،‫من‬ ‫وأنها‬ ‫األحداث‬ ‫لهذه‬ ‫الدعوة‬ ‫أسلحة‬ ‫من‬ ‫مهما‬ ‫سالحا‬ ‫تعد‬ ‫ثم‬،‫جوانبها‬ ‫كافة‬ ‫فى‬ ‫الحياة‬ ‫على‬ ‫شاملة‬ ‫ة‬‫ثور‬ ‫بمثابة‬ ‫كان‬ ‫واإلسالم‬، ‫ساع‬ ‫الذى‬ ‫األمر‬ ‫وهو‬‫ها‬‫وتطور‬ ‫الخطابة‬ ‫ازدهار‬ ‫على‬ ‫د‬،‫الدعوة‬ ‫عليها‬ ‫اتكأت‬ ‫التى‬ ‫الوسائل‬ ‫أهم‬ ‫من‬ ‫وسيلة‬ ‫كانت‬ ‫فقد‬ ‫اإلسالمية‬،‫هيب‬‫والتر‬ ‫غيب‬‫والتر‬ ‫الدين‬ ‫ونشر‬ ‫الجهاد‬ ‫إلى‬ ‫والدعوة‬ ‫والتأثير‬ ‫فاالقناع‬،‫على‬ ‫والرد‬ ‫والهداية‬ ‫واإلرشاد‬ ‫والوعظ‬ ‫هذا‬ ‫كل‬ . ‫الدامغة‬ ‫اهين‬‫ر‬‫والب‬ ‫الحجج‬ ‫وتقديم‬ ‫الشبهات‬ ‫ودحض‬ ‫الخصوم‬‫ها‬‫وتطور‬ ‫الخطابة‬ ‫ازدهار‬ ‫على‬ ‫ساعد‬ ‫ه‬‫وغير‬، ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫فوجدنا‬‫الحنيف‬ ‫الدين‬ ‫مبادئ‬ ‫إلى‬ ‫للدعوة‬ ‫وسيلة‬ ‫يجعلها‬،‫األمور‬ ‫شتى‬ ‫فى‬ ‫له‬ ‫عدة‬ ‫ويتخذها‬،‫من‬ ‫فيبين‬ . ‫الوداع‬ ‫خطبة‬ ‫فى‬ ‫كما‬ ‫المواعظ‬ ‫ويقدم‬ ‫االحكام‬ ‫خاللها‬ ‫بالرسول‬ ‫الخلفاء‬ ‫اقتدى‬ ‫قد‬‫الخطابة‬ ‫فى‬،‫خ‬ ‫فى‬ ‫يتناولون‬ ‫فوجدناهم‬‫الرسول‬ ‫تناوله‬ ‫ما‬ ‫طبهم‬‫عليه‬ ‫ادوا‬‫ز‬ ‫بل‬ ‫الرسول‬ ‫وفاة‬ ‫بعد‬ ‫الحياة‬ ‫وظروف‬ ‫تتفق‬ ‫جديدة‬ ‫ميادين‬ ‫بها‬ ‫واقتحموا‬‫اإلسالمى‬ ‫التاريخ‬ ‫سجلها‬ ‫موضوعات‬ ‫جاءت‬ ‫فقد‬ ‫مثل‬:‫الخالفة‬ ‫على‬ ‫واألنصار‬ ‫المهاجرين‬ ‫بين‬ ‫الخالف‬–‫الصديق‬ ‫بكر‬ ‫أبى‬ ‫عهد‬ ‫فى‬ ‫الردة‬–‫اإلسالمية‬ ‫الفتوحات‬ ‫اتساع‬ ‫الخل‬ ‫عهد‬ ‫فى‬‫يفتين‬:. ‫عنهما‬ ‫هللا‬ ‫رضى‬ ‫عفان‬ ‫بن‬ ‫وعثمان‬ ‫الخطاب‬ ‫بن‬ ‫عمر‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫اإلسالم‬ ‫صدر‬ ‫فى‬ ‫الخطبة‬ ‫خصائص‬ ‫ما‬ ‫ج‬:6–. ‫والسالم‬ ‫بالحمد‬ ‫البدء‬1-. ‫األلفاظ‬ ‫سهولة‬ 3–. ‫األساليب‬ ‫ع‬‫تنو‬2–. ‫الشريف‬ ‫والحديث‬ ‫الكريم‬ ‫آن‬‫ر‬‫الق‬ ‫من‬ ‫مستمدة‬ ‫معانيها‬ 0–. ‫لألحداث‬ ‫مواكبتها‬1–. ‫األفكار‬ ‫ابط‬‫ر‬‫ت‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫الخطبة‬ ‫تتكون‬ ‫مم‬ ‫ج‬:. ‫الوصية‬ ‫فى‬ ‫ذلك‬ ‫يلزم‬ ‫ال‬‫و‬ ‫وخاتمه‬ ‫ع‬‫وموضو‬ ‫مقدمة‬ ‫من‬ ‫تتكون‬ ‫الوصية‬: ‫س‬:‫؟‬ ‫الوصية‬ ‫عرف‬:‫والدينية‬ ‫االجتماعية‬ ‫حياتهم‬ ‫جوانب‬ ‫بعض‬ ‫فيه‬ ‫وتناولوا‬ ‫الجاهلية‬ ‫فى‬ ‫العرب‬ ‫عرفه‬ ‫قديم‬ ‫ى‬‫نثر‬ ‫فن‬ ‫نج‬ ‫أن‬ ‫فى‬ ‫عجب‬ ‫فال‬. ‫تماما‬ ‫كالخطبة‬ ‫وارتجاال‬ ‫بديهة‬ ‫ألسنتهم‬ ‫على‬ ‫تنساب‬ ‫دها‬
  8. 8. ‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬/ ‫إعداد‬/‫األستاذ‬‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬‫أحمد‬06011766000 ‫الثانوي‬ ‫الثاني‬ ‫الصف‬‫األول‬ ‫الترم‬1062-10608 ‫س‬:‫؟‬ ‫اإلسالم‬ ‫صدر‬ ‫فى‬ ‫الوصايا‬ ‫أنواع‬ ‫ما‬ ‫ج‬:‫الرسول‬ ‫كالم‬ ‫فى‬ ‫كثرت‬ ‫وقد‬ ‫واالجتماعية‬ ‫والسياسية‬ ‫الدينية‬ ‫الوصايا‬ ‫اإلسالم‬ ‫صدر‬ ‫فى‬ ‫منها‬ ‫ظهر‬‫وصحابته‬ . ‫والخلفاء‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫الوصية‬ ‫تأثرت‬ ‫بم‬ ‫ج‬:‫ك‬ ‫الكريم‬ ‫آن‬‫ر‬‫الق‬ ‫بأسلوب‬ ‫تأثرت‬. ‫قبل‬ ‫من‬ ‫الخطبة‬ ‫تأثرت‬ ‫ما‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫الوصية‬ ‫الخطبة‬ ‫تشبه‬ ‫فيم‬ ‫ج‬:‫األبوين‬ ‫أحد‬ ‫من‬ ‫قائدأو‬ ‫أو‬ ‫عيم‬‫ز‬ ‫أو‬ ‫رئيس‬ ‫من‬ ‫يكتب‬ ‫أو‬ ‫يقال‬ ‫كالم‬ ‫فهى‬ ‫الكالمية‬ ‫الفنية‬ ‫المقومات‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫تشبهها‬ ‫الدنيا‬ ‫أمور‬ ‫من‬ ‫ما‬ ‫أمر‬ ‫فى‬ ‫ألحدهم‬ ‫أو‬ ‫ألبنائه‬،‫األ‬ ‫بقرب‬ ‫اإلحساس‬ ‫عند‬ ‫الفنى‬ ‫النمط‬ ‫هذا‬ ‫يكثر‬ ‫ما‬ ‫وغالبا‬‫العزم‬ ‫أو‬ ‫جل‬ . ‫ما‬ ‫ألمر‬ ‫اق‬‫ر‬‫الف‬ ‫أو‬ ‫الترحال‬ ‫على‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫الوصية‬ ‫الخطبة‬ ‫تخالف‬ ‫فيم‬ ‫ج‬:‫كتابة‬ ‫أو‬ ‫ال‬‫و‬‫ق‬ ‫جماعة‬ ‫أو‬ ‫لفرد‬ ‫توجه‬ ‫الوصية‬ ‫أما‬ . ‫وخاتمة‬ ‫ع‬‫وموضو‬ ‫مقدمة‬ ‫ولها‬ ‫الجمهور‬ ‫مواجهة‬ ‫فى‬ ‫تقال‬ ‫الخطبة‬ . ‫كالخبطة‬ ‫اء‬‫ز‬‫أج‬ ‫لها‬ ‫وليس‬ ‫األموى‬ ‫العصر‬ ‫فى‬ ‫الشعر‬ ‫أغراض‬: ‫س‬:‫فى‬ ‫الشعر‬ ‫أغراض‬ ‫ما‬‫؟‬ ‫األموى‬ ‫العصر‬ ‫ج‬:‫المدح‬-‫الهجاء‬–‫الرثاء‬–‫الساسة‬–‫والعفيف‬ ‫الصريح‬ ‫الغزل‬–‫اللهو‬–‫الطبيعة‬–‫هد‬‫الز‬–. ‫واإلرشاد‬ ‫النصح‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫األموى‬ ‫العصر‬ ‫فى‬ ‫الشعر‬ ‫يركز‬ ‫عالم‬ ‫ج‬:‫ائل‬‫ز‬‫ال‬ ‫ونعيمها‬ ‫الحياة‬ ‫متع‬ ‫فى‬ ‫االنغماس‬ ‫وعدم‬ ‫النصح‬ ‫على‬ ‫يركز‬،‫كما‬ ‫الصالح‬ ‫والعمل‬ ‫التقوى‬ ‫على‬ ‫ويحث‬‫شعر‬ ‫فى‬ ‫ومتاعها‬ ‫الدنيا‬ ‫من‬ ‫هللا‬ ‫لى‬‫ا‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫والف‬ ‫التقشف‬ ‫إلى‬ ‫ويدعو‬ ‫عا‬‫وور‬ ‫تقوى‬ ‫يفيض‬ ‫فهو‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫سابق‬،‫الحديث‬ ‫يكثر‬ ‫كما‬ ‫الموت‬ ‫عن‬،‫هللا‬ ‫بقضاء‬ ‫الرضا‬ ‫إلى‬ ‫ويدعو‬. ‫األموى‬ ‫العصر‬ ‫فى‬ ‫الخطابة‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫ازدهارها‬ ‫أسباب‬ ‫وما‬ ‫؟‬ ‫األموى‬ ‫العصر‬ ‫فى‬ ‫الخطابة‬ ‫أنواع‬ ‫ما‬ ‫ج‬:‫ا‬ ‫ألوان‬ ‫تعددت‬‫سياسية‬ ( ‫إلى‬ ‫لخطب‬–‫اجتماعية‬–‫دينية‬–‫بسبب‬ ‫ها‬‫ازدهار‬ ‫اسباب‬ ‫أما‬ ) ‫حفلية‬: 6–. ‫الحاكم‬ ‫تأييد‬1–. ‫الحزبية‬ ‫اعات‬‫ر‬‫الص‬3–. ‫اإلسالمية‬ ‫الفتوح‬ ‫س‬:‫؟‬ ‫االموى‬ ‫العصر‬ ‫فى‬ ‫الخطابة‬ ‫سمات‬ ‫ما‬ ‫ج‬:6–‫الموضوعات‬ ‫حيث‬ ‫من‬:‫مثل‬ ‫جديدة‬ ‫موضوعات‬ ‫األمويون‬ ‫واستحدث‬ ‫الموضوعات‬ ‫تجددت‬:‫بمحاسن‬ ‫اإلشادة‬ . ‫مبادئها‬ ‫إلى‬ ‫والدعوة‬ ‫وفرقهم‬ ‫ابهم‬‫ز‬‫أح‬ 1–‫األلفاظ‬ ‫حيث‬ ‫من‬:‫الغموض‬ ‫عن‬ ‫والبعد‬ ‫بالسهولة‬ ‫اتسمت‬–. ‫للمعانى‬ ‫مالءمتها‬ 3–‫األساليب‬:‫السامع‬ ‫انتباه‬ ‫لجذب‬ ‫أساليبهم‬ ‫تنويع‬ ‫على‬ ‫الخطباء‬ ‫حرص‬،. ‫واإلمتاع‬ ‫اإلقناع‬ ‫وتحقق‬ 2–‫الخيال‬ ‫حيث‬ ‫من‬:‫الخط‬ ‫فى‬ ‫الخيال‬ ‫قل‬‫التى‬ ‫البسيطة‬ ‫ة‬‫المباشر‬ ‫المعانى‬ ‫على‬ ‫تعتمد‬ ‫الخطبة‬ ‫ألن‬ ‫؛‬ ‫عامة‬ ‫بصفة‬ ‫ب‬ . ‫الجميع‬ ‫على‬ ‫فهمها‬ ‫يسهل‬ 0–‫عند‬ ‫النفس‬ ‫تطرب‬ ‫التى‬ ‫الموسيقية‬ ‫للنغمة‬ ‫ا‬‫ر‬‫نظ‬ ‫السجع‬ ‫وخاصة‬ ‫البديعية‬ ‫المحسنات‬ ‫استخدام‬ ‫على‬ ‫الخطباء‬ ‫حرص‬ . ‫سماعها‬ 1–‫بإيجا‬ ‫المعانى‬ ‫عن‬ ‫ة‬‫معبر‬ ‫ة‬‫قصير‬ ‫ـ‬ ‫أحيانا‬ ‫ـ‬ ‫الجمل‬ ‫جاءت‬. ‫ز‬ ‫التشبيه‬
  9. 9. ‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬/ ‫إعداد‬/‫األستاذ‬‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬‫أحمد‬06011766000 ‫الثانوي‬ ‫الثاني‬ ‫الصف‬‫األول‬ ‫الترم‬1062-10609 ( ‫تسـمي‬ ‫بينهمـا‬ ‫صـفات‬ ‫عـدة‬ ‫أو‬ ‫صـفة‬ ‫في‬ ,‫طرفين‬ ‫بين‬ ‫ومماثلة‬ ‫مشاركة‬ ‫عقد‬ ‫هو‬‫وجهه‬‫الشهبه‬‫تسـمي‬ ‫أداة‬ ‫بواسـطة‬ ‫وذلـك‬ ) (‫أداة‬‫التشبيه‬.‫به‬ ‫المشبه‬ ‫يسمى‬ ‫الثاني‬ ‫والطرف‬ ‫المشبه‬ ‫يسمى‬ ‫األول‬ ‫الطرف‬ ,) 1-‫أركان‬‫التشبيه‬ : ‫مثال‬‫جارتها‬ ‫بيت‬ ‫من‬ ‫مشيتها‬ ‫كأن‬‫عجل‬ ‫وال‬ ‫ريث‬ ‫ال‬ ‫السحاب‬ ‫مر‬ 1-‫ال‬‫مشبه‬.‫محبوبته‬ ‫مشية‬ : 2-‫المشبه‬‫به‬.‫السحابة‬ ‫مرور‬ : 3-‫وجه‬‫الشبه‬.)‫عجل‬ ‫ال‬‫و‬ ‫ريث‬ ‫(ال‬ )‫(المشية‬ 4-‫أداة‬‫التشبيه‬.)‫كأن‬ ( :‫فوائد‬ ‫المشبه‬ ‫في‬ ‫منها‬ ‫وأعظم‬ ‫أقوى‬ ‫به‬ ‫المشبه‬ ‫في‬ ‫الصفة‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫وينبغي‬-.‫الشبه‬ ‫وجه‬ ،‫التشبيه‬ ‫أداة‬ ، ‫طر‬ ‫شيء‬ ‫إلى‬ ‫نفسه‬ ‫الشيء‬ ‫من‬ ‫بك‬ ‫ينتقل‬ ‫أنه‬ ‫من‬ ‫التشبيه‬ ‫بالغة‬ ‫تنشأ‬‫كان‬ ‫وكلما‬ ‫تمثله‬ ‫عة‬‫بار‬ ‫ة‬‫صور‬ ‫أو‬ ،‫يشبهه‬ ‫يف‬ ‫إلى‬ ‫وأدعى‬ ‫للنفس‬ ‫ع‬‫أرو‬ ‫التشبيه‬ ‫كان‬ ،‫الخيال‬ ‫من‬ ‫كثير‬ ‫أو‬ ‫بقليل‬ ‫ممتزجا‬ ‫أو‬ ،‫بالبال‬ ‫ة‬‫الخطور‬ ‫قليل‬ ‫بعيدا‬ ‫االنتقال‬ ‫هذا‬ .‫ها‬‫از‬‫ز‬‫واهت‬ ‫إعجابها‬ .‫ة‬‫استعار‬ ‫حينئذ‬ ‫ويكون‬ ،‫تشبيها‬ ‫سمي‬ ‫لما‬ ‫ال‬‫وا‬ ‫التشبيه‬ ‫طرفي‬ ‫أحد‬ ‫حذف‬ ‫يجوز‬ ‫ال‬ 2-‫أداة‬‫التشبيه‬:(‫ح‬‫رفا‬"،‫كأن‬‫الكاف‬"-‫فعال‬"،‫يشبه‬،‫يماثل‬،‫يحاكي‬،‫يناظر‬‫يضارع‬"-‫اسما‬"،‫شبيه‬،‫مشابه‬،‫مثيل‬ ،‫مماثل‬،‫مثل‬‫نظير‬.").. 3-‫أنواع‬‫التشبيه‬ ‫المفصل‬ ‫:التشبيه‬ ً‫ال‬‫أو‬ : ‫األربعة‬ ‫التشبيه‬ ‫أركان‬ ‫فيه‬ ‫ذكر‬ ‫ما‬ ‫هو‬ ‫مثل‬‫كالشمس‬ ‫الطريق‬ ‫تنير‬ ‫ة‬‫الحضار‬ : ‫ي‬ِ‫ف‬ ٍ‫ة‬َ‫ق‬‫ها***ور‬ِ‫ف‬ْ‫طـ‬ُ‫ل‬ ‫ي‬ِ‫ف‬ َ‫ك‬َ‫أخالقـ‬ َّ‫كأن‬.‫الصباح‬ ُ‫نسيم‬ ‫ها‬ .)‫والرقة‬ ‫الشبه(اللطف‬ ‫وجه‬ ،)‫الصباح‬ ‫به(نسيم‬ ‫المشبه‬ ،)‫المشبه(أخالقك‬ ،)‫التشبيه(كأن‬ ‫أداة‬ ‫فيه‬ ‫ذكرت‬ ‫ذا‬‫وا‬ )‫التشبيه‬ ‫وأداة‬ ،‫الشبه‬ ‫ووجه‬ ،‫به‬ ‫والمشبه‬ ‫(المشبه‬ ‫األربعة؛‬ ‫التشبيه‬ ‫أركان‬ ‫المثال‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫ذكر‬ ‫قد‬ ‫ى‬‫نر‬ ‫فكما‬ ‫ا‬ ‫المثال‬ ‫وكذلك‬ .‫مفصال‬ ‫التشبيه‬ ‫سمي‬ ‫اجتمعت‬.‫لثاني‬ ‫المجمل‬ ‫التشبيه‬ :ً‫ا‬‫ثاني‬ : ‫الشبه‬ ‫وجه‬ ‫حذف‬ ‫أو‬ ‫التشبيه‬ ‫أداة‬ ‫حذف‬ ‫إما‬ ‫طريقتين‬ ‫علي‬ ‫وهو‬ 6-‫التشبيه‬ ‫أداة‬ ‫حذف‬:.‫الدنيا‬ ‫تنير‬ ‫شمس‬ ‫اإلسالم‬ 1-‫الشبه‬ ‫وجه‬ ‫حذف‬:.‫كالنور‬ ‫العلم‬ .‫كاألسد‬ ‫ي‬‫المصر‬ ‫البليغ‬ ‫التشبيه‬ : ً‫ا‬‫ثالث‬ :‫البليغ‬ ‫أوال:التشبيه‬ ‫األداة‬ ‫من‬ ‫حذفت‬ ‫تشبيه‬ ‫هو‬. ‫به‬ ‫المشبه‬ ‫هو‬ ‫المشبه‬ ‫أن‬ ‫ادعاء‬ ‫فيه‬ ‫يحصل‬ ‫ألنه‬ ‫التشبيه‬ ‫أنواع‬ ‫أبلغ‬ ‫وهو‬ ،‫الشبه‬ ‫ووجه‬ .ُ‫ام‬َ‫م‬َ‫غ‬‫ال‬ َ‫وأنت‬ ‫با‬ُّ‫الر‬ ُ‫نبت‬ ‫؟!***نحن‬ُ‫ام‬َ‫م‬ُ‫اله‬ ‫ذا‬َ‫ه‬ُّ‫أي‬ َ‫أزمعت‬ َ‫أين‬ )‫السحاب‬ :‫الغمام‬ ،‫ابية‬‫ر‬:‫م‬ ‫األرض‬ ‫من‬ ‫تفع‬‫ر‬‫الم‬ ‫الربا:المكان‬ ،‫السخي‬ ‫الشجاع‬ ‫الهمام:السيد‬ ،‫العزم‬ ‫(أزمعت:عقدت‬ ‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬ ‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬ ‫أحمد‬ / ‫األستاذ‬ 06011766000 06621061007
  10. 10. ‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬/ ‫إعداد‬/‫األستاذ‬‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬‫أحمد‬06011766000 ‫الثانوي‬ ‫الثاني‬ ‫الصف‬‫األول‬ ‫الترم‬1062-106010 ‫انظر‬‫إلى‬‫التشبيه‬(‫نحن‬‫نبت‬‫الربا‬()‫أنت‬‫الغمام‬)‫قس‬‫هذا‬‫الجمال‬‫الباهر‬‫والروعة‬‫بقولك‬( :‫نحن‬‫كنبت‬‫الربا‬‫في‬ ‫ه‬‫افتقار‬‫إلى‬‫ماء‬‫المطر‬()‫أنت‬‫كالغمام‬‫في‬‫اإلرواء‬)‫؛‬‫فإذا‬‫قست‬‫وكنت‬‫ذا‬‫ذوق‬‫أدركت‬‫الفرق‬. *** ٌ‫هين‬ ُّ‫ل‬ُ‫فالك‬ َّ‫د‬ُ‫الو‬ َ‫منك‬ ُ‫لت‬ِ‫ن‬ ‫إذا‬ِ‫اب‬‫ر‬‫الت‬ َ‫فوق‬ ‫الذي‬ ُّ‫وكل‬. ُ‫اب‬‫ر‬‫ت‬َِ ََ ُ‫(الو‬)‫المحب‬‫و‬ ‫الصديق‬ ‫وكذلك‬ ،‫د:الحب‬ :‫صور‬ ‫عدة‬ ‫علي‬ ‫ويأتي‬ ً‫ا‬‫مع‬ ‫الشبه‬ ‫ووجه‬ ‫التشبيه‬ ‫أداة‬ ‫منه‬ ‫حذف‬ ‫الذي‬ ‫التعبير‬ ‫هو‬ 6-‫والخبر‬ ‫المبتدأ‬ ‫صورة‬: -ٌ‫ة‬‫مدرس‬ ُّ‫األم‬‫ها‬َ‫أعددت‬ ‫إذا‬ 1-‫وصاحبها‬ ‫الحال‬ ‫صورة‬‫وقف‬ :‫ة‬‫صخر‬ ‫الجندي‬‫به‬ ‫مشبه‬ )‫ة‬‫(صخر‬ ‫و‬ ‫مشبه‬ )‫(الجندي‬ ‫العدو‬ ‫أمام‬ ‫ا‬‫قمر‬ ْ‫بدت‬‫وم‬ٍ‫ان‬َ‫ب‬ َ‫ط‬‫و‬ُ‫خ‬ ْ‫الت‬***‫ا‬‫عنبر‬ ْ‫وفاحت‬‫اال‬‫ز‬‫غ‬ ْ‫ورنت‬. 3-‫للنوع‬ ‫مبين‬ ‫المطلق‬ ‫المفعول‬ ‫صورة‬‫به‬ ‫مشبه‬ )‫اع‬‫ر‬‫(إس‬ ,‫مشبه‬ )‫(أسرع‬ .‫الفهد‬ ‫اع‬‫ر‬‫إس‬ ‫الالعب‬ ‫أسرع‬ : -ُّ‫ر‬ُ‫م‬َ‫ت‬ َ ‫ي‬ِ‫ه‬َ‫و‬ ‫ة‬َ‫د‬ِ‫ام‬َ‫ج‬ ‫ا‬َ‫ه‬ُ‫ب‬َ‫س‬ْ‫ح‬َ‫ت‬ َ‫ال‬َ‫ب‬ِ‫ج‬ْ‫ل‬‫ا‬ ‫ى‬َ‫ر‬َ‫ت‬َ‫تعالى:"و‬ ‫قال‬ِ‫اب‬َ‫ح‬ ِ‫الس‬ َّ‫ر‬َ‫م‬." 2-‫المشبه‬ ‫إلي‬ ‫به‬ ‫المشبه‬ ‫إضافة‬‫مشبه‬ )‫العلم‬ ( , ‫به‬ ‫مشبه‬ )‫(بنور‬ ‫العلم‬ ‫بنور‬ ‫الضال‬ ‫يهدي‬ ‫هللا‬ : -‫ى‬َ‫ل‬‫ع‬ ِ‫األصيل‬ ُ‫ى***ذهب‬َ‫جر‬ ْ‫وقد‬ ِ‫صون‬ُ‫غ‬‫بال‬ ُ‫بث‬ْ‫تع‬ ُ‫يح‬ِ‫والر‬ِ‫الماء‬ ِ‫ن‬ْ‫ي‬َ‫ج‬ُ‫ل‬. )‫الشمس،اللجين:الفضة‬ ‫(األصيل:أشعة‬ ‫ال‬‫ز‬‫ي‬ ‫ال‬‫و‬‫النــبت‬ ‫جنين‬‫الهـمــع‬ ‫اضة‬‫ر‬‫العـ‬ ‫قبوركم‬ ‫ترضـــعـه***على‬. : ‫ملحوظة‬ ‫التشبي‬ ‫سمي‬‫فجعلناهما‬ ‫ببعضهما‬ ‫الشيئين‬ ‫تشبيه‬ ‫في‬ ‫للمبالغة‬ ‫بذلك‬ ‫البليغ‬ ‫ه‬ ‫الواحد‬ ‫كالشيء‬ ‫التمثيلي‬ ‫التشبيه‬ : ً‫ا‬‫رابع‬ ‫عة‬‫منتز‬ ‫ة‬‫صور‬ ‫أو‬ ‫بحالة‬ ‫حالة‬ ‫تشبيه‬ ‫أو‬ ‫كامل‬ ‫بموقف‬ ‫كامل‬ ‫موقف‬ ‫تشبيه‬ ‫هو‬. ‫اء‬‫ز‬‫أج‬ ‫أو‬ ‫صفات‬ ‫عدة‬ ‫من‬ ‫يوم‬ ‫في‬ ‫الريح‬ ‫به‬ ‫اشتدت‬ ‫كرماد‬ ‫أعمالهم‬ ‫بربهم‬ ‫كفروا‬ ‫الذين‬ ‫مثل‬ " ‫تعالي‬ ‫قال‬" ‫عاصف‬ ‫الرمـاد‬ ‫بحـال‬ ‫القيامـة‬ ‫يـوم‬ ‫عليهـا‬ ‫االعتمـاد‬ ‫يمكـن‬ ‫ال‬‫و‬ ‫لهـا‬ ‫أثـر‬ ‫ال‬ ‫وأنهـا‬ ‫فائـدتها‬ ‫عـدم‬ ‫فـي‬ ‫الباطلـة‬ ‫الكـافر‬ ‫أعمـال‬ ‫صور‬ ‫وهنا‬ .‫الهواء‬ ‫شديد‬ ‫يوم‬ ‫في‬ ‫يتطاير‬ ‫الذي‬ .‫أشياء‬ ‫عدة‬ ‫من‬ ‫مركبة‬ ‫ة‬‫صور‬ ‫عن‬ ‫ة‬‫عبار‬ ‫فيها‬ ‫الشبه‬ ‫وجه‬ ‫لوجدنا‬ ‫اآلية‬ ‫تأملنا‬ ‫ولو‬ ِ‫م‬ُ‫ح‬ َ‫ن‬‫ي‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫ا‬ ُ‫ل‬َ‫ث‬َ‫م‬":‫تعالى‬ ‫قال‬."‫ا‬ً‫ر‬‫ا‬َ‫ف‬ْ‫س‬َ‫أ‬ ُ‫ل‬ِ‫م‬ْ‫ح‬َ‫ي‬ ِ‫ار‬َ‫م‬ ِ‫ح‬ْ‫ل‬‫ا‬ ِ‫ل‬َ‫ث‬َ‫م‬َ‫ك‬ ‫ا‬َ‫ه‬‫و‬ُ‫ل‬ِ‫م‬ْ‫ح‬َ‫ي‬ ْ‫م‬َ‫ل‬ َّ‫م‬ُ‫ث‬ َ‫ة‬‫ا‬َ‫ر‬ ْ‫و‬َّ‫ت‬‫ال‬ ‫وا‬ُ‫ل‬ ‫ثم‬ ‫فحملوها‬ ‫اة‬‫ر‬‫التو‬ ‫وهو‬ ‫كتابا‬ ‫عليهم‬ ‫أنزل‬ ‫الذين‬ ‫الء‬‫ؤ‬‫ه‬ ‫حال‬ ‫وتعالى‬ ‫سبحانه‬ ‫هللا‬ ‫شبه‬ ‫فقد‬ ‫شأنه؛‬ ‫جل‬ ‫هللا‬ ‫قول‬ ‫إلى‬ ‫فانظر‬ ‫(ا‬ ‫يفهموها‬ ‫ولم‬ ‫اهتماما‬ ‫يعيروها‬ ‫ولم‬ ‫بها‬ ‫يعملوا‬ ‫فلم‬ ‫تركوها‬ ‫إنهم‬‫يحمله‬ ‫الذي‬ ‫الحمار‬ ‫بحال‬ ‫الحال‬ ‫هذه‬ ‫شبه‬ ،)‫لمشبه‬ ‫شيئا(المشبه‬ ‫مباله‬ ‫ال‬‫و‬ ‫فيها‬ ‫بما‬ ‫دار‬ ‫غير‬ ‫إياها‬ ‫حامال‬ ‫فيمضي‬ ‫فيها‬ ‫ما‬ ‫والفنون‬ ‫العلوم‬ ‫من‬ ‫فيها‬ ‫كتب‬ ‫فوق‬ ‫كتبا‬ ‫صاحبه‬ )‫به‬ ‫الشبه‬ ‫وجه‬:‫من‬ ‫ة‬‫صور‬‫شيئا‬ ‫يحمل‬‫نفيسا‬ ‫غاليا‬ ‫/مهما‬‫إنه‬ ‫ثم‬‫يباله‬ ‫ال‬‫و‬ ‫شيئا‬ ‫به‬ ‫ينتفع‬ ‫ال‬‫من‬ ‫عة‬‫منتز‬ ‫ة‬‫فالصور‬ .‫متعدد‬ .‫واحدا‬ ‫شيئا‬ ‫وليس‬ .‫ة‬‫بصور‬ ‫ة‬‫صور‬ ،‫بهيئة‬ ‫هيئة‬ ،‫بحال‬ ‫حال‬ ‫تشبيه‬ :‫التمثيل‬ ‫تشبيه‬ :‫تقول‬ ‫أن‬ ‫ينفعك‬ ‫ال‬‫و‬6.‫بالحمار‬ ‫اة‬‫ر‬‫التو‬ ‫حملوا‬ ‫الذين‬ ‫)شبه‬ 1.‫الحمار‬ ‫استفادة‬ ‫بعدم‬ ‫شيئا‬ ‫استفادتهم‬ ‫عدم‬ ‫)شبه‬ ‫شبه‬ ‫بل‬ ‫التمثيلي‬ ‫التشبيه‬ ‫في‬ ‫ينفعنا‬ ‫ال‬ ‫العقيم‬ ‫التقسيم‬ ‫هذا‬.‫بالهيئة‬ ‫الهيئة‬
  11. 11. ‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬/ ‫إعداد‬/‫األستاذ‬‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬‫أحمد‬06011766000 ‫الثانوي‬ ‫الثاني‬ ‫الصف‬‫األول‬ ‫الترم‬1062-106011 ‫ا‬َ‫ف‬‫ـل‬َّ‫ت‬‫ال‬ ‫بها‬ ‫يخـشي‬ ٌ‫ة‬َّ‫ـو‬ُ‫هـ‬ ُ‫ه‬َ‫ال***ودونـ‬َ‫ه‬َ‫ن‬ ‫أى‬‫ر‬ ‫ي‬ِ‫اد‬ َّ‫كالص‬ َ‫ياك‬‫وا‬ ‫ي‬ِ‫إن‬ :‫مثل‬ ‫ا‬َ‫ف‬َ‫ر‬ َ‫نص‬ُ‫م‬ ِ‫الماء‬ َ‫ون‬ُ‫د‬ ُ‫يملك‬ َ‫***وليس‬ُ‫ه‬ُ‫د‬ِ‫ر‬ ْ‫ـو‬َ‫مـ‬ َّ‫ـز‬َ‫ع‬ ‫ماء‬ ِ‫بعــينيه‬ ‫أى‬‫ر‬. .)‫العطب‬‫و‬ ‫التلف:الهالك‬ ،‫ة‬‫هوة:حفر‬ ،‫(الصادي:العطشان‬ ‫الضمني‬ ‫التشبيه‬ :ً‫ا‬‫خامس‬ ‫تش‬ ‫"هو‬‫مثل‬ ‫وهو‬ ،‫المشبه‬ ‫إمكان‬ ‫بيان‬ ‫أو‬ ‫التعليل‬ ‫من‬ ‫ع‬‫نو‬ ‫وفيه‬ ،‫المعروفة‬ ‫التشبيه‬ ‫صور‬ ‫من‬ ‫ة‬‫صور‬ ‫على‬ ‫يأتي‬ ‫ال‬ ‫بيه‬ ."‫بهيئة‬ ‫هيئة‬ ‫تشبيه‬ ‫أنه‬ ‫في‬ ‫التمثيل‬ ‫تشبيه‬ .‫بهيئة‬ ‫هيئة‬ ‫أو‬ ‫بحالة‬ ‫حالة‬ ‫تصوير‬ ‫إنه‬ ‫في‬ ‫التمثيلي‬ ‫التشبيه‬ ‫مثل‬ ‫هو‬ : ‫المتنبي‬ ‫قال‬‫عليه‬ ‫الهوان‬ ‫يسهل‬ ‫يهن‬ ‫من‬‫لج‬ ‫ما‬‫إيالم‬ ‫بميت‬ ‫رح‬ ‫يشعر‬ ‫فال‬ ‫جثمانه‬ ‫يجرح‬ ‫الذي‬ ‫بالميت‬ ‫لها‬ ‫يتألم‬ ‫ال‬‫و‬ ‫امته‬‫ر‬‫ك‬ ‫عليه‬ ‫وتهون‬ ‫الذل‬ ‫يقبل‬ ‫الذي‬ ‫اإلنسان‬ ‫يشبه‬ ‫وهنا‬ .)‫األول‬ ‫الشطر‬ ‫صحة‬ ‫علي‬ ‫دليل‬ ‫الثاني‬ ‫فالشطر‬ ( .‫بالجرح‬:‫أيضا‬ ‫وقال‬ ‫منهم‬ ‫وأنت‬ ‫األنام‬ ‫تفق‬ ‫فإن‬‫الغزال‬ ‫دم‬ ‫بعض‬ ‫المسك‬ ‫فإن‬ ‫ـن‬‫ـ‬‫م‬ ‫واحـد‬ ‫ـو‬‫ـ‬‫ه‬ ‫الـذي‬ ‫ـدوح‬‫ـ‬‫المم‬ ‫شـبه‬‫ـو‬‫ـ‬‫ه‬ ‫ـك‬‫ـ‬‫ذل‬ ‫غـم‬‫ور‬ ‫ال‬‫ز‬‫ـ‬‫ـ‬‫الغ‬ ‫دم‬ ‫مـن‬ ‫ـرج‬‫ـ‬‫يخ‬ ‫الـذي‬ ‫ـك‬‫ـ‬‫بالمس‬ ‫علـيهم‬ ‫ـوق‬‫ـ‬‫يتف‬ ‫ذلـك‬ ‫ـم‬‫ـ‬‫غ‬‫ور‬ ‫النـاس‬ ‫ـي‬‫ـ‬‫ف‬ ‫ـه‬‫ـ‬‫كالم‬ ‫صـدق‬ ‫ـى‬‫ـ‬‫عل‬ ‫والـدليل‬ ‫ـان‬‫ـ‬‫ه‬‫البر‬ ‫طريـق‬ ‫ـن‬‫ـ‬‫ع‬ ‫األول‬ ‫الشـطر‬ ‫ـي‬‫ـ‬‫ف‬ ‫ـه‬‫ـ‬‫حجت‬ ‫يقـوى‬ ‫ـا‬‫ـ‬‫هن‬ ‫فالشـاعر‬ , ‫ـدم‬‫ـ‬‫ال‬ ‫هـذا‬ ‫ـن‬‫ـ‬‫م‬ ‫أفضـل‬ . ‫الثاني‬ ‫الشطر‬ ‫ي.(الع‬ِ‫ل‬‫العا‬ ِ‫ن‬‫للمكا‬ ٌ‫حرب‬ ُ‫ل‬ْ‫ي‬َّ‫س‬‫ى***فال‬َ‫ن‬ِ‫غ‬‫ال‬ ‫من‬ ِ‫الكريم‬ َ‫ل‬َ‫ط‬َ‫ع‬ ‫ي‬ ِ‫نكر‬ُ‫ت‬ ‫ال‬.)‫طل:الخلو‬ :‫البيت‬ ‫تأمل‬ 6‫العالية‬ ‫األماكن‬ ‫أن‬ ‫لها‬ ‫يقول‬ ‫ثم‬ ‫غناه‬ ‫مع‬ ‫ه‬‫وفقر‬ ‫ماله‬ ‫نقصان‬ ‫على‬ ‫له‬ ‫المعاتبة‬ ‫محبوبته‬ ‫يخاطب‬ ‫الكريم‬ ‫)الشاعر‬ .‫عليها‬ ‫يثبت‬ ‫ال‬‫و‬ ‫بها‬ ‫السيل‬ ‫يستقر‬ ‫ال‬ ‫المشرفة‬ 1‫يدي‬ ‫في‬ ‫المال‬ ‫يثبت‬ ‫ال‬ ‫وهو‬ ‫الغني‬ ‫الكريم‬ ‫حال‬ ‫يشبه‬ ‫إنه‬ ‫بلى؛‬ !‫به؟‬ ‫ومشبها‬ ‫مشبها‬ ‫هنا‬ ‫تلمح‬ ‫)ألم‬‫صار‬ ‫حتى‬ ‫مطلقا‬ ‫ه‬ ‫الغنى‬ ‫من‬ ‫خاليا‬ .‫به‬ ‫لتنتفع‬ ‫السيل‬ ‫بها‬ ‫يستقر‬ ‫ال‬ ‫فإنها‬ ‫القمم‬ ‫في‬ ‫المشرفة‬ ‫العالية‬ ‫األماكن‬ ‫بحال‬ ‫الحال‬ ‫هذه‬ ‫يشبه‬ 3‫األول‬ ‫البيت‬ ‫بعد‬ ‫قال‬ ‫أحدا‬ ‫فكأن‬ ‫المشبه؛‬ ‫صدق‬ ‫على‬ ‫وحجة‬ ‫هان‬‫بر‬ ‫كأنه‬ ‫م‬ِ‫به)قد‬ ‫الثاني(المشبه‬ ‫البيت‬ ‫أن‬ ‫تلمح‬ ‫)ألم‬ ‫فالسيل‬ :‫فقال‬ )!!‫تنكر؟‬ ‫ال‬ َ‫(ولم‬.....‫حرب‬ -‫المثال‬ ‫وهكذا‬ . ِ‫س‬َ‫ب‬َ‫ي‬‫ال‬ ‫على‬ ‫ي‬ ِ‫تجر‬ ‫ال‬ َ‫السفينة‬ ‫ا**إن‬َ‫ه‬َ‫ك‬‫مسال‬ ْ‫تسلك‬ ‫ولم‬ َ‫ة‬‫النجا‬ ‫ُو‬‫ج‬‫تر‬ .‫الثاني‬ 4-‫سر‬‫جمال‬‫التشبيه‬ 1)‫التشخيص‬:‫إذا‬‫شبهنا‬(‫أي‬‫شيء‬‫بإنسان‬)‫سواء‬‫مادي‬‫أو‬‫معانوي‬(‫العدل‬‫عمر‬،‫الكتاب‬‫صديق‬) 2)‫التجسيم‬:‫إذا‬‫شبهنا‬(‫أي‬‫معنوى‬‫بمادي‬)‫السالم‬‫طريق‬‫ا‬‫لحق‬،‫الحب‬‫ة‬‫هر‬‫ز‬‫الحياة‬. 3)‫التوضيح‬:‫إذا‬‫شبهنا‬‫مادي‬‫بمادي‬‫أو‬‫معنوي‬،‫بمعنوي‬‫أو‬‫ماي‬‫بمعنوي‬‫أو‬‫إنسان‬‫بمادي‬‫أو‬‫معنوي‬.‫الحقد‬ ‫شر‬‫علي‬،‫المسلم‬‫المسلم‬‫حمامة‬،‫السالم‬‫المعلم‬‫مصباح‬‫منير‬. : ‫يأتي‬ ‫فيما‬ ‫التشبيه‬ ‫نوع‬ ‫ن‬ِ‫بي‬ 1-َ‫ي‬َ‫ح‬ْ‫ل‬‫ا‬ َ‫ل‬َ‫ث‬َ‫م‬ ْ‫م‬ُ‫ه‬َ‫ل‬ ْ‫ب‬ِ‫ر‬ْ‫اض‬َ‫و‬ ( : ‫تعالى‬ ‫هللا‬ ‫قال‬‫يما‬ ِ‫ش‬َ‫ه‬ َ‫ح‬َ‫ب‬ ْ‫َص‬‫أ‬َ‫ف‬ ِ‫ض‬ْ‫َر‬ ْ‫األ‬ ُ‫ات‬َ‫ب‬َ‫ن‬ ِ‫ه‬ِ‫ب‬ َ‫ط‬َ‫ل‬َ‫ت‬ْ‫اخ‬َ‫ف‬ ِ‫اء‬َ‫م‬َّ‫الس‬ َ‫ن‬ِ‫م‬ ُ‫اه‬َ‫ن‬ْ‫ل‬َ‫ز‬ْ‫ن‬َ‫أ‬ ٍ‫اء‬َ‫م‬َ‫ك‬ ‫ا‬َ‫ي‬ْ‫ن‬ُّ‫الد‬ ِ‫اة‬ :‫(الكهف‬ )‫ا‬‫ر‬ِ‫د‬َ‫ت‬ْ‫ق‬ُ‫م‬ ٍ‫ء‬ ْ ‫ي‬َ‫ش‬ ِ‫ل‬ُ‫ك‬ ‫ى‬َ‫ل‬َ‫ع‬ َُّ‫اَّلل‬ َ‫ان‬َ‫ك‬َ‫و‬ ُ‫اح‬َ‫ي‬ِ‫الر‬ ُ‫وه‬ُ‫ر‬ْ‫ذ‬َ‫ت‬54) 2-. ‫ى‬‫المصف‬ ‫كالشهد‬ ‫ريقه‬
  12. 12. ‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬/ ‫إعداد‬/‫األستاذ‬‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬‫أحمد‬06011766000 ‫الثانوي‬ ‫الثاني‬ ‫الصف‬‫األول‬ ‫الترم‬1062-106012 3-. ‫ل‬‫معج‬ ‫موت‬ ‫الجهول‬ ‫الطبيب‬ 5-‫إنما‬‫يموت‬ ‫فيها‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫قريب‬ ‫عن‬ ‫ي‬‫ولعمر‬ ‫العنكبوت‬ ‫نسجته‬ ‫كبيت‬ ‫الدنيا‬ 4-. ‫ة‬‫كالحجار‬ ‫الناس‬ ‫بعض‬ ‫قلوب‬ 6-‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ٌ‫يف‬َ‫ض‬ ‫الدنيا‬ ‫في‬ ُ‫المؤمن‬ : 7-‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫قال‬: ُ‫ل‬َ‫ث‬َ‫م‬ٍ‫يوم‬ ِ‫كل‬ ُ‫منه‬ ُ‫ل‬ ِ‫س‬َ‫ت‬ْ‫غ‬َ‫ي‬ ْ‫م‬ُ‫ك‬ِ‫د‬َ‫أح‬ ِ‫باب‬ ‫على‬ ٍ‫ر‬ْ‫م‬َ‫غ‬ ٍ‫جار‬ ٍ‫نهر‬ ِ‫ل‬َ‫ث‬َ‫م‬َ‫ك‬ ِ‫س‬ْ‫الخم‬ ِ‫الصلوات‬ٍ‫ات‬‫ر‬‫م‬ َ‫مس‬ْ‫خ‬ ‫االستعارة‬ ‫ثانيا‬ ‫المحذوف‬ ‫هو‬ ‫المشبه‬ ‫كان‬ ‫فإن‬ ‫األصلي؛‬ ‫المعنى‬ ‫غير‬ ‫ادة‬‫ر‬‫إ‬ ‫على‬ ‫القرينة‬ ‫وجود‬ ‫مع‬ ‫طرفيه‬ ‫أحد‬ ‫حذف‬ ‫البليغ‬ ‫تشبيه‬ ‫"هي‬ ."‫مكنية‬ ‫ة‬‫االستعار‬ ‫كانت‬ ‫به‬ ‫المشبه‬ ‫حذف‬ ‫ن‬‫وا‬ ،‫تصريحية‬ ‫ة‬‫االستعار‬ ‫كانت‬ ‫أسد‬ ‫الجندي‬ ‫السالح‬ ‫يحمل‬ ‫أسد‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫لمعرك‬ ‫ا‬ ‫في‬ ‫يزئر‬ ‫الجندي‬ ‫ايت‬‫ر‬‫ة‬ ‫فلو‬ , ‫ة‬‫االستعار‬ ‫إلى‬ ‫تحول‬ ‫الركنين‬ ‫أحد‬ ‫عن‬ ‫االستغناء‬ ‫تم‬ ‫فإذا‬ ,‫طرفيه‬ ‫أحد‬ ‫حذفنا‬ ‫أسد)ولكن‬ ‫البليغ(الجندي‬ ‫التشبيه‬ ‫هذا‬ ( ‫الجديد‬ ‫اللون‬ ‫سمينا‬ ‫المشبه‬ ‫حذفنا‬‫تصريحية‬ ‫استعارة‬‫خرج‬ ‫به‬ ‫المشبه‬ ‫حذفنا‬ ‫ولو‬ ,‫به‬ ‫بالمشبه‬ ‫صرحت‬ ‫ألنها‬ )‫أسد‬ ‫ايت‬‫ر‬() ( ‫وهو‬ ‫ة‬‫االستعار‬ ‫من‬ ‫جديدا‬ ‫نوعا‬ ‫لنا‬‫االس‬‫المكنية‬ ‫تعارة‬)‫يزئر‬ ‫الجندي‬ ( ) : ‫االستعـارة‬ ‫أنـواع‬ ‫مكنية‬ ‫االستعارة‬: .‫به‬ ‫تعرفنا‬ ‫والتي‬ ‫له‬ ‫ة‬‫المميز‬ ‫صفاته‬ ‫من‬ ‫صفة‬ ‫على‬ ‫اإلبقاء‬ ‫مع‬ ,‫به‬ ‫المشبه‬ ‫منه‬ ‫حذف‬ ‫تشبيه‬ ‫هي‬ .‫ا‬َ‫ب‬‫و‬ُ‫ط‬ُ‫خ‬‫ال‬ َ‫ن‬‫ْما‬‫ي‬‫ُل‬‫س‬ ‫أبي‬ ِ‫ْن‬‫ب‬‫ا‬ ‫ْنا***إلى‬‫ي‬َ‫ط‬َ‫ت‬ْ‫م‬‫ا‬ ُ‫ل‬‫اإلب‬ ِ‫ت‬َّ‫ل‬َ‫ق‬ ‫ا‬َّ‫م‬‫ول‬ ‫العظ‬ ‫(امتطينا:ركبنا،الخطوب:األمور‬)‫الجسيمة‬ ‫األحداث‬‫و‬ ‫يمة‬ (‫يقول‬ ‫الشاعر‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫األول‬ ‫المثال‬ ‫إلى‬ ‫نظرت‬ ‫إذا‬‫امتطينا‬‫سليمان‬ ‫أبي‬ ‫ابن‬ ‫إلى‬‫الخطوبا‬‫الخطوب؟!!!إنما‬ ‫متطى‬ُ‫ت‬ ‫وهل‬ ،،) ‫تمتطى‬ ‫ال‬ ‫الخطوب‬ ‫لكن‬ ،‫اإلبل‬ ‫و‬ ‫الخيل‬ ‫تمتطى‬ ‫االمت‬ ‫وهو‬ ‫لوازمه‬ ‫من‬ ‫بشيء‬ ‫له‬ ‫ورمز‬ ‫اإلبل‬ ‫وهو‬ ‫به‬ ‫المشبه‬ ‫فحذف‬ ،‫ب‬َ‫رك‬ُ‫ي‬ ‫بإبل‬ ‫الخطوب‬ ‫شبه‬ ‫إذن‬‫والركوب‬ ‫طاء‬ ‫وصفاته‬ ‫به‬ ‫المشبه‬ ‫لوازم‬ ‫إن‬ ‫حتى‬ ‫عينه‬ ‫به‬ ‫المشبه‬ ‫هو‬ ‫المشبه‬ ‫أن‬ ‫ادعاء‬ ‫باب‬ ‫من‬ ‫الخطوب‬ ‫وهو‬ ‫المشبه‬ ‫وأبقى‬ ،‫بالمشبه‬ ‫ألحقت‬ ‫قد‬ ‫وخصائصه‬ "‫ترعاكم‬ ‫القدر‬ ‫"عين‬ :‫تقول‬ .‫الحانية‬ ‫واألم‬ ‫القدر‬ ‫بين‬ ‫مشابهة‬ ‫ال‬‫و‬‫أ‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫فقد‬ ‫ش‬ ‫ال‬ ‫واحد‬ ‫شيء‬ ‫الحانية‬ ‫واألم‬ ‫القدر‬ ‫أن‬ ‫ادعيت‬ :‫ثانيا‬.‫متحدان‬ ‫وأنهما‬ ‫يئان‬ )‫الحانية‬ ‫به(األم‬ ‫المشبه‬ ‫خصائص‬ ‫من‬ ‫هو‬ ‫بما‬ )‫المشبه(القدر‬ ‫وصفت‬ :‫ثالثا‬ .)‫(العين‬ ‫وهو‬.‫والثالث‬ ‫الثاني‬ ‫المثال‬ ‫في‬ ‫وكذلك‬ . ‫بشهدائنا‬ ‫السماء‬ ‫وفرحت‬ ,‫بأمجادنا‬ ‫األرض‬ ‫تحدثت‬ :‫مثال‬ ‫و‬ ,‫اإلنسان‬ ‫هو‬ ‫يتحدث‬ ‫الذي‬ ‫ولكن‬ ‫تتحدث‬ ‫ال‬ ‫األرض‬ ‫أن‬ ‫تجد‬ ‫المثال‬ ‫ذلك‬ ‫إلى‬ ‫انظر‬‫الذي‬ ‫ولكن‬ ‫تفرح‬ ‫ال‬ ‫السماء‬ ‫كذلك‬ ‫اإلنسان‬ ‫يفرح‬ ‫مثلما‬ ‫السماء‬ ‫وفرحت‬ ,‫بأمجادنا‬ ‫كاإلنسان‬ ‫األرض‬ ‫(تحدثت‬ ‫المثال‬ ‫في‬ ‫واألصل‬ ,‫أيضا‬ ‫اإلنسان‬ ‫هو‬ ‫يفرح‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬ ‫أحمد‬ / ‫األستاذ‬ 06011766000 06621061007
  13. 13. ‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬/ ‫إعداد‬/‫األستاذ‬‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬‫أحمد‬06011766000 ‫الثانوي‬ ‫الثاني‬ ‫الصف‬‫األول‬ ‫الترم‬1062-106013 ‫األرض‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ,‫والفرح‬ ‫الكالم‬ ‫وهو‬ ‫ه‬‫غير‬ ‫عن‬ ‫ه‬‫ويميز‬ ‫عليه‬ ‫يدل‬ ‫ما‬ ‫وتركنا‬ ‫وحذفناه‬ ‫اإلنسان‬ ‫نذكر‬ ‫لم‬ ‫ولكننا‬ )‫بشهدائنا‬ ‫تتحدث‬ ‫ال‬ ‫والسماء‬.‫تفرح‬ ‫ال‬‫و‬ ...‫سقيت‬ ‫قد‬ ‫المعامع‬ ‫لبن‬ ‫ومن‬ : ‫عنترة‬ ‫قال‬ :‫مثال‬ ‫التي‬ ‫باألم‬ ‫المعركة‬ ‫شبه‬ ‫ولكنه‬ ,‫ة‬‫عنتر‬ ‫ليشربه‬ ‫لبنا‬ ُ‫ر‬ِ‫د‬ُ‫ت‬ ‫ال‬ ‫المعارك‬ ‫ولكن‬ ,‫القاسية‬ ‫الشديدة‬ ‫المعارك‬ ‫بها‬ ‫المقصود‬ ‫المعامع‬ ,‫مكنية‬ ‫ة‬‫استعار‬ ‫أصبحت‬ ‫وبذلك‬ ,‫الرضاعة‬ ‫وهو‬ ‫ه‬‫يميز‬ ‫بما‬ ‫وأتي‬ ‫به‬ ‫المشبه‬ ‫حذف‬ ‫وقد‬ ,‫منها‬ ‫يرضع‬‫رضع‬ُ‫ت‬ ‫ال‬ ‫فالمعارك‬ .‫باألم‬ ‫تصفها‬ ‫أن‬ ‫تريد‬ ‫لم‬ ‫إن‬ ‫الحيوان‬ ‫منصفات‬ ‫أو‬ ‫األم‬ ‫صفات‬ ‫من‬ ‫هذه‬ ‫نما‬‫وا‬ ‫التصريحية‬ ‫االستعارة‬ :‫ثانيا‬: .)‫الثاني‬ ‫(الركن‬ ‫به‬ ‫بالمشبه‬ ‫وصرحنا‬ )‫األول‬ ‫المشبه(الركن‬ ‫منه‬ ‫حذف‬ ‫تشبيه‬ ‫هي‬ ‫المقدمة‬ ‫في‬ ‫قلنا‬ ‫كما‬ -.‫ه‬ِ‫ك‬ْ‫ل‬ُ‫م‬ ِ‫ير‬ ِ‫ر‬َ‫س‬ ‫على‬ ‫ا‬ً‫د‬‫أس‬ ُ‫رأيت‬ ‫إلى‬ ‫نظرنا‬ ‫إذا‬‫(على‬ ‫ذلك‬ ‫ادة‬‫ر‬‫إ‬ ‫من‬ ‫المانعة‬ ‫والقرينة‬ ،‫الحقيقة‬ ‫على‬ ‫أسدا‬ ‫أى‬‫ر‬ ‫أنه‬ ‫يقصد‬ ‫لم‬ ‫المتكلم‬ ‫أن‬ ‫أينا‬‫ر‬ ‫األول‬ ‫المثال‬ .)‫ملكه‬ ‫سرير‬ ‫المشبه‬ ‫أن‬ ‫ادعاء‬ ‫إلى‬ ‫وصل‬ ‫حتى‬ ‫نفسه‬ ‫داخلة‬ ‫في‬ ‫الواقع‬ ‫التشبيه‬ ‫تناسى‬ ‫ثم‬ ‫باألسد‬ ‫القائد‬ ‫أو‬ ‫الملك‬ ‫ممدوحه‬ ‫شبه‬ ‫نما‬‫وا‬ ‫وال‬ ‫التصوير‬ ‫في‬ ‫مبالغة‬ ‫عينه‬ ‫المشبه‬ ‫هو‬ ‫به‬.‫تشبيه‬ ‫الخالصة‬)‫به(األسد‬ ‫بالمشبه‬ ‫ح‬‫وصر‬ )‫(الممدوح‬ ‫المشبه‬ ‫حذف‬ ‫قد‬ ‫المتكلم‬ ‫أن‬ :-‫باألسد‬ ‫ممدوحه‬ ‫شبه‬-‫في‬ ‫بينهما‬ ‫المشابهة‬ ‫لعالقة‬ )‫ملكه‬ ‫ير‬‫ر‬‫س‬ ‫(على‬ ‫األصلي‬ ‫المعنى‬ ‫ادة‬‫ر‬‫إ‬ ‫من‬ ‫مانعة‬ ‫ينة‬‫ر‬‫بق‬ ‫الخوف‬ ‫وعدم‬ ‫القوة‬‫و‬ ‫الشجاعة‬‫و‬ ‫السيادة‬ ‫آمنوا‬ ‫الذين‬ ُّ‫ي‬‫ول‬ ‫:(هللا‬ ‫وجل‬ ‫عز‬ ‫ربنا‬ ‫قال‬ : ‫مثال‬) ‫النور‬ ‫إلى‬ ‫الظلمات‬ ‫من‬ ‫يخرجهم‬ ‫به‬ ‫بالمشبه‬ ‫وجل‬ ‫عز‬ ‫هللا‬ ‫صرح‬ ‫وقد‬ ,‫بالظلمات‬ ‫الكفر‬ ‫وشبه‬ ‫بالنور‬ ‫اإليمان‬ ‫شبه‬ ‫وجل‬ ‫عز‬ ‫هللا‬ ‫أن‬ ‫تجد‬ ‫الكريمة‬ ‫اآلية‬ ‫في‬ .)‫واإليمان‬ ‫(الكفر‬ ‫المشبه‬ ‫وحذف‬ )‫والنور‬ ‫(الظلمات‬ .‫بلبال‬ ‫الحفل‬ ‫في‬ ‫سمعت‬ : ‫مثال‬ ‫و‬ ,‫بلبل‬ ‫بأنه‬ ‫المغني‬ ‫شبهنا‬ ‫السابق‬ ‫المثال‬ ‫في‬.)‫(بلبل‬ ‫به‬ ‫بالمشبه‬ ‫وصرحنا‬ )‫(المغني‬ ‫المشبه‬ ‫حذفنا‬ .‫شجاع‬ ‫أسد‬ ‫المعركة‬ ‫قاد‬ : ‫مثال‬ .‫به‬ ‫بالمشبه‬ ‫وصرحنا‬ ‫المشبه‬ ‫وحذفنا‬ ,‫باألسد‬ ‫المعركة‬ ‫في‬ ‫القائد‬ ‫شبهنا‬ ‫وهنا‬ ‫جمال‬ ‫سر‬ ‫واالستعارة‬ ‫التشبيه‬ 5-‫سر‬‫جمال‬‫االستعارة‬ 4)‫التشخيص‬:‫إذا‬‫شبهنا‬(‫أي‬‫شيء‬‫بإنسان‬)‫سواء‬‫مادي‬‫أو‬‫معانوي‬(‫العد‬‫ل‬‫عمر‬،‫الكتاب‬‫صديق‬) 5)‫التجسيم‬:‫إذا‬‫شبهنا‬(‫أي‬‫معنوى‬‫بمادي‬)‫السالم‬‫طريق‬‫الحق‬،‫الحب‬‫ة‬‫هر‬‫ز‬‫الحياة‬. 6)‫التوضيح‬:‫إذا‬‫شبهنا‬‫مادي‬‫بمادي‬‫أو‬‫معنوي‬،‫بمعنوي‬‫أو‬‫ماي‬‫بمعنوي‬‫أو‬‫إنسان‬‫بمادي‬‫أو‬‫معنوي‬.‫الحقد‬ ‫شر‬‫علي‬،‫المسلم‬‫المسلم‬‫حمامة‬،‫السالم‬‫المعلم‬‫مصباح‬‫منير‬. :‫فائدة‬ 6‫)يرج‬:‫إلى‬ ‫االستعارة‬ ‫جمال‬ ‫سر‬ ‫ع‬ .‫وانفعاله‬ ‫األديب‬ ‫شعور‬ ‫عن‬ ‫ة‬‫معبر‬ ‫تكون‬ ‫أ)أن‬ .‫ه‬‫صور‬ ‫مع‬ ‫ومتناسقة‬ ،‫ع‬‫الموضو‬ ‫ة‬‫لفكر‬ ‫مالئمة‬ ‫تكون‬ ‫ب)أن‬ .‫ة‬‫مبتكر‬ ‫جديدة‬ ‫جميلة‬ ‫ة‬‫الصور‬ ‫تكون‬ ‫ج)أن‬
  14. 14. ‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫اإلتقان‬ ‫سلسلة‬/ ‫إعداد‬/‫األستاذ‬‫التوني‬ ‫الدين‬ ‫نور‬‫أحمد‬06011766000 ‫الثانوي‬ ‫الثاني‬ ‫الصف‬‫األول‬ ‫الترم‬1062-106014 ،)‫العاقل(التشخيص‬ ‫ة‬‫صور‬ ‫في‬ ‫العاقل‬ ‫وغير‬ ‫الجماد‬ ‫أو‬ ،)‫الحسي(التجسيم‬ ‫ة‬‫صور‬ ‫في‬ ‫المعنوي‬ ‫بإظهار‬ ‫المعنى؛‬ ‫د)تقوية‬ ‫أ‬.)‫ذلك(التوضيح‬ ‫غير‬ ‫و‬ 1)‫األديب‬ ‫يتطرف‬ ‫قد‬‫وصلت‬ ‫ما‬ ‫إذا‬ ‫وأنت‬ ‫الذهن‬ ‫كد‬ ‫بعد‬ ‫إال‬ ‫إليها‬ ‫وصول‬ ‫ال‬ ‫مبهمة‬ ‫غامضة‬ ‫تصير‬ ‫حتى‬ ‫استعارته‬ ‫في‬ .‫شيء‬ ‫في‬ ‫الجمال‬ ‫من‬ ‫ليس‬ ‫وهذا‬ ،‫العناء‬ ‫هذا‬ ‫كل‬ ‫يتحمل‬ ‫ال‬ ‫غفال‬ ‫أيته‬‫ر‬ ‫المعنى‬ ‫إلى‬ :‫تدريب‬ ‫تصريح‬ ‫استعارات‬ ‫خط‬ ‫تحتها‬ ‫المرسوم‬ ‫الكلمات‬ ‫كانت‬ َ‫م‬‫ل‬ ‫ن‬‫أ)بي‬:‫ية‬ 6." ِ‫ور‬ُّ‫الن‬ ‫ى‬َ‫ل‬ِ‫إ‬ ِ‫ات‬َ‫م‬ِ‫ل‬ُّ‫الظ‬ َ‫ن‬ِ‫م‬ َ‫اس‬َّ‫الن‬ َ‫ج‬ِ‫ر‬ْ‫خ‬ُ‫ت‬ِ‫ل‬ َ‫ك‬ْ‫ي‬َ‫ل‬ِ‫إ‬ ُ‫اه‬َ‫ن‬ْ‫ل‬َ‫َنز‬‫أ‬ ٌ‫اب‬َ‫ت‬ِ‫:"ك‬ ‫تعالى‬ ‫)قال‬ 1.ُ‫د‬ْ‫ُس‬‫أل‬‫ا‬ ُ‫قه‬ِ‫عان‬ُ‫ت‬ ْ‫قامت‬ ‫رجال‬ ‫ال‬‫و‬***‫نحوه‬ ُ‫البحر‬ ‫مشى‬ ‫ن‬َ‫م‬ ‫ي‬ِ‫ل‬ْ‫ب‬َ‫ق‬ َ‫أر‬ ْ‫)فلم‬ 3ِ‫ر‬ْ‫البد‬ ‫ى‬َ‫ل‬‫إ‬ ْ‫أم‬ ‫ى‬َ‫يسع‬ ِ‫ر‬ْ‫ح‬َ‫الب‬ ‫ى***إلى‬َ‫ر‬َ‫د‬ ‫ا‬َ‫فم‬ ِ‫اط‬َ‫س‬ِ‫ب‬‫ال‬ ‫في‬ ‫ي‬ ِ‫يمش‬ َ‫)وأقبل‬.‫ي‬ِ‫يرتق‬ 2."‫ا‬‫ض‬َ‫ر‬َ‫م‬ ُ‫هللا‬ ُ‫م‬ُ‫ه‬َ‫اد‬َ‫ز‬َ‫ف‬ ٌ‫ض‬َ‫ر‬َّ‫م‬ ْ‫م‬ِ‫ه‬ِ‫ب‬‫و‬ُ‫ل‬ُ‫ق‬ ‫ي‬ِ‫تعالى:"ف‬ ‫)قال‬ ‫ثانيا‬‫البديعية‬ ‫المحسنات‬ ‫وعواطفه‬ ‫ه‬‫مشاعر‬ ‫إلظهار‬ ‫األديب‬ ‫بها‬ ‫يستعين‬ ‫التي‬ ‫الوسائل‬ ‫من‬ ‫هي‬،‫النفس‬ ‫في‬ ‫وللتأثير‬،‫ائعة‬‫ر‬ ‫تكون‬ ‫المحسنات‬ ‫وهذه‬ ‫األديب‬ ‫يقصده‬ ‫الذي‬ ‫المعنى‬ ‫مؤدية‬ ‫و‬ ‫قليلة‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬،‫إ‬ ‫أما‬‫أصبحت‬ ‫و‬ ‫ها‬‫تأثير‬ ‫و‬ ‫جمالها‬ ‫فقدت‬ ‫ومتكلفة‬ ‫ة‬‫كثير‬ ‫جاءت‬ ‫ذا‬ ‫األسلوب‬ ‫ضعف‬ ‫دليل‬،‫أن‬ ‫تذكر‬ ‫األديب‬ ‫وعجز‬: ‫اللفظية‬ ‫الزينة‬ " ً‫ا‬‫أيض‬ ‫تسمى‬ ‫المحسنات‬-‫البديعي‬ ‫الزخرف‬-‫البديعي‬ ‫اللون‬-. " ‫اللفظي‬ ‫التحسين‬ 1-‫الطباق‬: ‫نوعان‬ ‫وهو‬ . ‫الواحد‬ ‫الكالم‬ ‫في‬ ‫وضدها‬ ‫الكلمة‬ ‫بين‬ ‫الجمع‬ ‫هو‬: ‫أ‬-‫إيجابي‬ ‫طباق‬:. ‫وعكسه‬ ‫المعنى‬ ‫الكالم‬ ‫في‬ ‫اجتمع‬ ‫إذا‬ ‫مثل‬:.)‫بالتقوى‬ ‫إال‬ ‫أسود‬ ‫على‬ ‫ألبيض‬ ‫فضل‬ ‫(ال‬ (ِ‫ل‬ُ‫ق‬َّ‫م‬ُ‫ه‬َّ‫الل‬َ‫ك‬ِ‫ال‬َ‫م‬ِ‫ك‬ْ‫ل‬ُ‫م‬ْ‫ل‬‫ا‬‫ي‬ِ‫ت‬ْ‫ؤ‬ُ‫ت‬َ‫ك‬ْ‫ل‬ُ‫م‬ْ‫ل‬‫ا‬ْ‫ن‬َ‫م‬ُ‫اء‬َ‫ش‬َ‫ت‬ُ‫ع‬ِ‫ز‬ْ‫ن‬َ‫ت‬َ‫و‬َ‫ك‬ْ‫ل‬ُ‫م‬ْ‫ل‬‫ا‬ْ‫ن‬َّ‫م‬ِ‫م‬ُ‫اء‬َ‫ش‬َ‫ت‬ُّ‫ز‬ِ‫ع‬ُ‫ت‬َ‫و‬ْ‫ن‬َ‫م‬ُ‫اء‬َ‫ش‬َ‫ت‬ُّ‫ل‬ِ‫ذ‬ُ‫ت‬َ‫و‬ْ‫ن‬َ‫م‬ُ‫اء‬َ‫ش‬َ‫ت‬َ‫ي‬ِ‫ب‬َ‫ك‬ِ‫د‬ُ‫ر‬ْ‫ي‬َ‫خ‬ْ‫ل‬‫ا‬َ‫ك‬َّ‫ن‬ِ‫إ‬ ‫ى‬َ‫ل‬َ‫ع‬ِ‫ل‬ُ‫ك‬ٍ‫ء‬ ْ ‫ي‬َ‫ش‬ٌ‫ير‬ِ‫د‬َ‫ق‬*ُ‫ج‬ِ‫ل‬‫و‬ُ‫ت‬َ‫ل‬ْ‫ي‬َّ‫الل‬‫ي‬ِ‫ف‬ِ‫ار‬َ‫ه‬َّ‫الن‬ُ‫ج‬ِ‫ل‬‫و‬ُ‫ت‬َ‫و‬َ‫ار‬َ‫ه‬َّ‫الن‬‫ي‬ِ‫ف‬ِ‫ل‬ْ‫ي‬َّ‫الل‬ُ‫ج‬ِ‫ر‬ْ‫خ‬ُ‫ت‬َ‫و‬َّ‫ي‬َ‫ح‬ْ‫ل‬‫ا‬َ‫ن‬ِ‫م‬ِ‫ت‬ِ‫ي‬َ‫م‬ْ‫ل‬‫ا‬ُ‫ج‬ِ‫ر‬ْ‫خ‬ُ‫ت‬َ‫و‬َ‫ت‬ِ‫ي‬َ‫م‬ْ‫ل‬‫ا‬َ‫ن‬ِ‫م‬ِ‫ي‬َ‫ح‬ْ‫ل‬‫ا‬ ُ‫ق‬ ُ‫ز‬ْ‫ر‬َ‫ت‬َ‫و‬ْ‫ن‬َ‫م‬ُ‫اء‬َ‫ش‬َ‫ت‬ِ‫ر‬ْ‫ي‬َ‫غ‬ِ‫ب‬ٍ‫اب‬َ‫س‬ِ‫ح‬( )‫آل‬‫ان‬‫ر‬‫عم‬:62-62.) ‫ب‬-‫سلبي‬ ‫طباق‬:‫بين‬ ‫يجمع‬ ‫أن‬ ‫هو‬‫فعلين‬‫أحدهما‬‫مثبت‬‫واآلخر‬ ،‫منفي‬،. ‫نهي‬ ‫األخر‬ ‫و‬ ‫أمر‬ ‫أحدهما‬ ‫أو‬ ‫مثل‬:(ْ‫ل‬ُ‫ق‬ْ‫ل‬َ‫ه‬‫ي‬ِ‫و‬َ‫ت‬ْ‫س‬َ‫ي‬َ‫ين‬ِ‫ذ‬َّ‫ال‬َ‫ون‬ُ‫م‬َ‫ل‬ْ‫ع‬َ‫ي‬َ‫ين‬ِ‫ذ‬َّ‫ال‬َ‫و‬‫ال‬َ‫ون‬ُ‫م‬َ‫ل‬ْ‫ع‬َ‫ي‬( )‫الزمر‬:‫من‬‫اآلية‬9. ) (‫ال‬َ‫ف‬‫ا‬ُ‫و‬َ‫ش‬ْ‫خ‬َ‫ت‬َ‫اس‬َّ‫الن‬‫ن‬ ْ‫و‬َ‫ش‬ْ‫اخ‬َ‫و‬( )‫المائدة‬:‫من‬‫اآلية‬44.) 2-‫المقابلة‬: ‫جملة‬ ‫أو‬ ‫أكثر‬ ‫أو‬ ‫بمعنيين‬ ‫يؤتى‬ ‫أن‬ ‫هي‬،‫مثل‬ . ‫الترتيب‬ ‫ذلك‬ ‫يقابل‬ ‫بما‬ ‫يؤتى‬ ‫ثم‬: (ُّ‫ل‬ِ‫ح‬ُ‫ي‬َ‫و‬ُ‫م‬ُ‫ه‬َ‫ل‬ِ‫ات‬َ‫ب‬ِ‫ي‬َّ‫الط‬ُ‫م‬ِ‫ر‬َ‫ح‬ُ‫ي‬َ‫و‬ُ‫م‬ِ‫ه‬ْ‫ي‬َ‫ل‬َ‫ع‬‫ث‬ِ‫ائ‬َ‫ب‬َ‫خ‬ْ‫ل‬‫ا‬( )‫اف‬‫ر‬‫األع‬:‫من‬‫اآلية‬752.) (‫ا‬َّ‫َم‬‫أ‬َ‫ف‬ْ‫ن‬َ‫م‬‫ى‬َ‫ط‬ْ‫َع‬‫أ‬‫ى‬َ‫ق‬َّ‫ت‬‫ا‬َ‫و‬*َ‫ق‬َّ‫د‬ َ‫ص‬َ‫و‬‫ى‬َ‫ن‬ْ‫س‬ُ‫ح‬ْ‫ل‬‫ا‬ِ‫ب‬*ُ‫ه‬ُ‫ر‬ ِ‫س‬َ‫ي‬ُ‫ن‬َ‫س‬َ‫ف‬‫ى‬َ‫ر‬ْ‫س‬ُ‫ي‬ْ‫ل‬ِ‫ل‬*‫ا‬َّ‫َم‬‫أ‬َ‫و‬ْ‫ن‬َ‫م‬َ‫ل‬ِ‫خ‬َ‫ب‬‫ى‬َ‫ن‬ْ‫غ‬َ‫ت‬ْ‫اس‬َ‫و‬*َ‫ب‬َّ‫ذ‬َ‫ك‬َ‫و‬‫ى‬َ‫ن‬ْ‫س‬ُ‫ح‬ْ‫ل‬‫ا‬ِ‫ب‬* ُ‫ه‬ُ‫ر‬ ِ‫س‬َ‫ي‬ُ‫ن‬َ‫س‬َ‫ف‬‫ى‬َ‫ر‬ْ‫س‬ُ‫ع‬ْ‫ل‬ِ‫ل‬( )‫الليل‬‫من‬5:71) (‫اللهم‬ِ‫أعط‬‫منفقا‬‫خلفا‬‫و‬ِ‫أعط‬‫ممسكا‬‫تلفا‬. ) ‫األثر‬‫الفني‬‫للتضاد‬‫والمقابلة‬:

×