Successfully reported this slideshow.

مراجعة ليلة الامتحان لغة عربية 1 للصف الأول الثانوي

1

Share

1 of 10
1 of 10

مراجعة ليلة الامتحان لغة عربية 1 للصف الأول الثانوي

1

Share

Download to read offline

مراجعة ليلة الامتحان لغة عربية 1 للصف الأول الثانوي

مراجعة ليلة الامتحان لغة عربية 1 للصف الأول الثانوي

More Related Content

More from ملزمتي

Related Books

Free with a 14 day trial from Scribd

See all

Related Audiobooks

Free with a 14 day trial from Scribd

See all

مراجعة ليلة الامتحان لغة عربية 1 للصف الأول الثانوي

  1. 1. 1 :ً‫ال‬‫أو‬:‫األدب‬ ‫س‬1: ‫أكملى‬ : 1-....................... ‫بمعنى‬ ‫الجاهلية‬ ‫فى‬ " ‫أدب‬ " ‫لفظة‬ ‫استعملت‬ 2-...................... ‫العصر‬ ‫فى‬ " ‫أدب‬ " ‫كلمة‬ ‫دابره‬ ‫اتسعت‬ 3-‫هو‬ ‫العربى‬ ‫األدب‬ ‫تاريخ‬................... 4-....................... ، ................... ‫إلى‬ ‫األدب‬ ‫ينقسم‬ ‫س‬2:‫اآلتية‬ ‫األسئلة‬ ‫عن‬ ‫أجيبى‬ : 1-‫فى‬ ‫ًا‬‫ع‬‫واس‬ ‫إسهاما‬ ‫أسهمت‬ ‫فقد‬ ‫للتجارة‬ ‫ا‬ً‫ن‬‫ميدا‬ ‫الجاهلية‬ ‫فى‬ ‫األدبية‬ ‫األسواق‬ ‫كون‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫على‬ .‫العبارة‬ ‫هذه‬ ‫فى‬ ‫القول‬ ‫فصل‬ . ‫األدب‬ 2-‫القصيدة‬ ‫بناء‬ ‫عن‬ ‫تحدثى‬.‫الجاهلية‬ 3-‫الجاهلى؟‬ ‫الشعر‬ ‫فى‬ ‫االنتحال‬ ‫قضية‬ ‫عن‬ ‫تعرفين‬ ‫ماذا‬ 4-‫عنه؟‬ ‫تعرفين‬ ‫وماذا‬ ‫الجاهلى؟‬ ‫العصر‬ ‫فى‬ ‫االعتذار‬ ‫فن‬ ‫مؤسس‬ ‫من‬ 5-‫عددها؟‬ ‫وكم‬ ‫؟‬ ‫االسم‬ ‫بهذا‬ ‫سميت‬ ‫ولم‬ ‫المعلقات؟‬ ‫ما‬ ‫س‬3( ‫عالمة‬ ‫ضع‬ :√( ‫أو‬ )) ×‫التصويب‬ ‫مع‬ 1-.‫ًا‬‫ي‬‫ذات‬ ‫الجاهلى‬ ‫العصر‬ ‫فى‬ ‫الفخر‬ ‫كان‬() 2-‫س‬ ‫أبى‬ ‫بن‬ ‫زهير‬ ‫عرف‬.‫بالهجاء‬ ‫لمى‬() 3-.‫المنطق‬ ‫و‬ ‫التفكير‬ ‫على‬ ‫الشعر‬ ‫يقوم‬() 4-.‫الطريق‬ ‫بوصف‬ ‫الجاهلية‬ ‫القصيدة‬ ‫تبدأ‬() 5-.‫ثنيين‬ ‫و‬ ‫الجاهلين‬ ‫العرب‬ ‫جميع‬ ‫كان‬() 6-.‫التاريخ‬ ‫علم‬ ‫بمثابة‬ ‫كان‬ ‫األنساب‬ ‫علم‬()
  2. 2. 2 : ‫النصوص‬ : ‫ا‬ً‫ي‬‫ثان‬ : ‫الشاعر‬ ‫يقول‬ ‫متنه‬ ‫حال‬ ‫عن‬ ‫اللبد‬ ‫يزل‬ ‫كميت‬‫بالمتنزل‬ ‫الصفواء‬ ‫زلت‬ ‫كما‬ ‫اهتزامه‬ ‫كأن‬ ‫جياش‬ ‫الذبل‬ ‫على‬‫مرجل‬ ‫غلى‬ ‫حميه‬ ‫فيه‬ ‫جاش‬ ‫إذا‬ ‫س‬1‫عنه؟‬ ‫تعرفين‬ ‫وماذا‬ ‫؟‬ ‫النص‬ ‫قابل‬ ‫من‬ : ‫س‬2‫فرسه؟‬ ‫الشاعر‬ ‫وصف‬ ‫شا‬ ‫بأى‬ : ‫س‬3‫كميت‬ " ‫معنى‬ ‫هاتى‬ :–‫اللبد‬–‫الصفواء‬–‫"؟‬ ‫جياش‬ ‫س‬4‫البيتين‬ ‫هذين‬ ‫بعد‬ ‫بيتين‬ ‫اكتبى‬ : ‫س‬5‫تح‬ ‫مما‬ ‫هاتى‬ :‫ويعتلى‬ ‫أعشاشها‬ ‫فى‬ ‫تزال‬ ‫ال‬ ‫الطيور‬ ‫و‬ ‫ا‬ً‫باكر‬ ‫الشاعر‬ ‫يغدو‬ " ‫بمعنى‬ ‫ا‬ً‫ت‬‫بي‬ ‫فظين‬ " ‫سمنته‬ ‫لشدة‬ ، ‫شعره‬ ‫انحسر‬ ‫قد‬ ‫ا‬ً‫د‬‫جوا‬ ‫س‬6.‫يدل‬ ‫وعالم‬ .‫ًا‬‫ه‬‫تشبي‬ ‫النص‬ ‫من‬ ‫استخرجى‬ : ‫س‬7.................... ‫العصر‬ ‫شعراء‬ ‫من‬ ‫القيس‬ ‫امرؤ‬ : ‫س‬8‫وق‬ ................ ‫بحر‬ ‫على‬ ‫المعلقة‬ :.................. ‫افيتها‬ : ‫البالغة‬ :‫ا‬ً‫ث‬‫ثال‬ :‫المقالية‬ ‫األسئلة‬ : ً‫ال‬‫أو‬ 1-.‫العربية‬ ‫بعلوم‬ ‫يتصل‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫تجمع‬ ‫العلمية‬ ‫الحركة‬ ‫بدأت‬ ‫متى‬ 2-‫؟‬ ‫العربية‬ ‫علوم‬ ‫بها‬ ‫مرت‬ ‫التى‬ ‫المراحل‬ ‫ما‬ 3-:‫القيس‬ ‫امرؤ‬ ‫قال‬ ‫درة‬ ‫للسوط‬ ‫و‬ ‫ألهوب‬ ‫فللساق‬‫منعب‬ ‫أهوج‬ ‫وقع‬ ‫منه‬ ‫للزجر‬ ‫و‬ :‫علقمة‬ ‫وقال‬ ‫عثانه‬ ‫من‬ ‫ًا‬‫ي‬‫ثان‬ ‫فأدركهن‬‫المتحلب‬ ‫السرابح‬ ‫كمر‬ ‫يمر‬ ‫نظر‬ ‫وجهة‬ ‫أذكر‬‫ا‬‫م‬‫من‬ ‫القيس‬ ‫امرئ‬ ‫موقف‬ ‫وما‬ ‫علقمة‬ ‫لقول‬ ‫تفضيلها‬ ‫و‬ ‫القيس‬ ‫امرئ‬ ‫لقول‬ ‫نقدها‬ ‫فى‬ ‫جندب‬ .‫المالحظة‬ ‫هذه‬ ‫نوع‬ ‫وما‬ ‫نقدها؟‬
  3. 3. 3 4-.‫النابغة‬ ‫من‬ ‫حسان‬ ‫وغضب‬ ‫الذبيانى‬ ‫النابغة‬ ‫و‬ ‫ثابت‬ ‫بن‬ ‫حسان‬ ‫بين‬ ‫حوار‬ ‫دار‬ ‫أ‬-‫حسان‬ ‫غضب‬ ‫سبب‬ ‫ما‬‫ثابت؟‬ ‫بن‬ ‫ب‬-‫حسان؟‬ ‫فيها‬ ‫وقع‬ ‫التى‬ ‫األخطاء‬ ‫مفتدا‬ ‫النابغة‬ ‫رد‬ ‫بم‬ ‫جـ‬-‫ولماذا؟‬ ‫؟‬ ‫لحسان‬ ‫النابغة‬ ‫نقد‬ ‫اتسم‬ ‫بم‬ 5-‫المالحظة؟‬ ‫هذه‬ ‫نوع‬ ‫وما‬ ‫الضبعى‬ ‫المتلمس‬ ‫على‬ ‫العبد‬ ‫بن‬ ‫طرفة‬ ‫أخذها‬ ‫التى‬ ‫المالحظة‬ ‫ما‬ 6-‫الجاهلى؟‬ ‫العصر‬ ‫فى‬ ‫البالغية‬ ‫المالحظات‬ ‫على‬ ‫الغالبة‬ ‫السمة‬ ‫ما‬ 7-‫الن‬ ‫أقوال‬ ‫من‬ ‫أمثلة‬ ‫اذكر‬‫بى‬–‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫هللا‬ ‫صلى‬–‫على‬ ‫البالغة‬ ‫جرت‬ ‫كيف‬ ‫خاللها‬ ‫من‬ ‫تبين‬ .‫لسانة‬ 8-.‫المالحظات‬ ‫هذه‬ ‫أسباب‬ ‫العلماء‬ ‫عالج‬ ‫وكيف‬ ‫األموى؟‬ ‫العصر‬ ‫فى‬ ‫البالغية‬ ‫المالحظات‬ ‫كثرت‬ ‫لماذا‬ 9-‫مد‬‫ح‬‫الخليفة‬ ‫ولكن‬ ‫مروان‬ ‫بن‬ ‫الملك‬ ‫عبد‬ ‫ومدح‬ ‫عمير‬ ‫بن‬ ‫مصعب‬ ‫الرقيات‬ ‫قيس‬ ‫بن‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫الشاعر‬ ‫مع‬ ‫اعترض‬‫أ‬‫مدح‬ ‫نه‬.‫الخليفة‬ ‫إعتراض‬ ‫سبب‬ ‫وضح‬ ‫كليهما‬ 11-‫و‬ ‫مدرسة‬ ‫لكل‬ ‫علماء‬ ‫ثالثة‬ ‫أسماء‬ ‫ذكر‬ ‫مع‬ ‫تطورها‬ ‫و‬ ‫البالغة‬ ‫نشأة‬ ‫فى‬ ‫أثرت‬ ‫التى‬ ‫المدارس‬ ‫اذكر‬ .‫لهم‬ ‫البالغية‬ ‫المؤلفات‬ 11-‫أجل‬ ‫من‬ ‫البالغة‬ ‫علم‬ ‫كان‬ ‫لماذا‬‫ا‬‫التى‬ ‫العلوم‬ ‫وما‬ ‫وأشرفها؟‬ ‫لعلوم‬‫ي‬‫تضمنها؟‬ 12-‫الع‬ ‫هذه‬ ‫صلة‬ ‫وما‬ ‫البالغة‬ ‫علوم‬ ‫من‬ ‫علم‬ ‫كل‬ ‫يختص‬ ‫بما‬‫ببعضها؟‬ ‫لوم‬ 13-‫علم‬ ‫أى‬ ‫إلى‬‫و‬ ‫البالغة‬ ‫و‬ ‫الفصاحة‬ ‫درس‬ ‫ينتمى‬‫ه‬‫البالغة؟‬ ‫عن‬ ‫الفصاحة‬ ‫تتمايز‬ ‫ل‬ 14-.‫النبوية‬ ‫السنة‬ ‫و‬ ‫الكريم‬ ‫القرآن‬ ‫من‬ ‫التمثيل‬ ‫مع‬ ‫ا‬ً‫واصطالح‬ ‫لغة‬ ‫الفصاحة‬ ‫عرف‬ 15-.‫له‬ ‫والتمثيل‬ ‫عيب‬ ‫كل‬ ‫تعريف‬ ‫مع‬ ‫الكلمة‬ ‫بفصاحة‬ ‫أخلت‬ ‫التى‬ ‫العيوب‬ ‫هى‬ ‫ما‬ 16-‫الكالم‬ ‫بفصاحة‬ ‫أخلت‬ ‫التى‬ ‫العيوب‬ ‫هى‬ ‫ما‬.‫له‬ ‫التمثيل‬ ‫و‬ ‫عيب‬ ‫كل‬ ‫وعرف‬ 17-‫المتكلم؟‬ ‫عند‬ ‫الفصاحة‬ ‫ملكة‬ ‫تكوين‬ ‫مقومات‬ ‫وما‬ ‫المتكلم‬ ‫على‬ ‫تطلق‬ ‫ومتى‬ ‫المتكلم‬ ‫فصاحة‬ ‫معنى‬ ‫ما‬ 18-‫البالغة؟‬ ‫طرفا‬ ‫هما‬ ‫وما‬ ‫واصطالحا؟‬ ‫لغه‬ ‫البالغة‬ ‫معنى‬ ‫ما‬ 19-‫الحال‬ ( ‫عرف‬–‫الحال‬ ‫مقتضى‬–) ‫الحال‬ ‫لمقتضى‬ ‫الكالم‬ ‫مطابقة‬ 21-‫بالغة‬‫ا‬ . ‫أمرين‬ ‫إلى‬ ‫مرجعها‬ ‫الكالم‬‫المتكلم؟‬ ‫بالغة‬ ‫هى‬ ‫وما‬ . ‫ذكرهما‬ 21-‫الكالم؟‬ ‫تحسين‬ ‫وجوه‬ ‫األديب‬ ‫يدرك‬ ‫كيف‬
  4. 4. 4 :‫ا‬ً‫ي‬‫ثان‬:‫التطبيقية‬ ‫األسئلة‬ 1-: ‫القوسين‬ ‫بين‬ ‫مما‬ ‫الصحيحة‬ ‫اإلجابة‬ ‫اختر‬ 1)‫العربية‬ ‫بالعلوم‬ ‫يتصل‬ ‫ما‬ ‫تجمع‬ ‫العلمية‬ ‫الحركة‬ ‫بدأت‬ ‫الجاهلى‬ ‫العصر‬ ‫فى‬ (–‫ا‬ ‫العصر‬ ‫فى‬‫أل‬‫موى‬–) ‫بالعجم‬ ‫العرب‬ ‫اختالط‬ ‫مع‬ 2)‫نقدت‬ ‫عندما‬: ‫قصيدته‬ ‫وعابت‬ ‫زوجها‬ ‫جندب‬ ‫أم‬ (‫بحكمها‬ ‫رضى‬–‫عليها‬ ‫اعترض‬–) ‫يهتم‬ ‫لم‬ 3)‫العبد‬ ‫بن‬ ‫طرفة‬ ‫مالحظة‬ ‫كانت‬: ‫الضبعى‬ ‫المتلمس‬ ‫الشاعر‬ ‫على‬ ‫باللغة‬ ‫تتعلق‬ (–‫البيانى‬ ‫باألسلوب‬ ‫تتعلق‬–)‫الصرفى‬ ‫القياس‬ ‫بمخالفة‬ ‫تتعلق‬ 4):‫فى‬ ‫النقدية‬ ‫األحكام‬ ‫و‬ ‫البالغية‬ ‫المالحظات‬ ‫تسجيل‬ ‫بدأ‬ ‫العباسي‬ ‫العصر‬ (–‫الحديث‬ ‫العصر‬–) ‫األموى‬ ‫العصر‬ 5)‫تعليمية‬ ( ‫الفقهاء‬ ‫و‬ ‫األصوليين‬ ‫و‬ ‫المفسرين‬ ‫و‬ ‫اإلعجازين‬ ‫مدرسة‬ ‫غاية‬–‫نقدية‬–) ‫دينية‬ 6)‫الغزالى‬ ‫حامد‬ ‫أبى‬ ‫كتب‬ ‫من‬.‫القرآن‬ ‫أحكام‬ (–‫المستصفى‬–) ‫القرآن‬ ‫مجاز‬ 7)‫تأليف‬ ‫من‬ ‫العربية‬ ‫سر‬ ‫و‬ ‫اللغة‬ ‫فقه‬ ‫كتاب‬.‫المبرد‬ (–‫الجرجانى‬–) ‫الثعالبى‬ 8).‫الشعر‬ ‫فى‬ ‫البديع‬ ‫كتاب‬‫(دينى‬–‫نقدى‬–) ‫تعليمى‬ 9).‫هدفه‬ ‫للعسكرى‬ ‫الصناعتين‬ ‫كتاب‬‫(دينى‬–‫نقدى‬–)‫ونقدى‬ ‫تعليمى‬ 11)‫لمدرسة‬ ‫موسى‬ ‫أبو‬ ‫محمد‬ ‫الدكتور‬ ‫ينتمى‬(‫الفالسفة‬–‫الشراح‬–)‫األزهر‬ ‫فى‬ ‫المجددين‬ 11).‫ا‬ً‫ف‬‫وص‬ ‫تأتى‬ ‫الفصاحة‬‫المتكلم‬ ‫و‬ ‫الكالم‬ ‫و‬ ‫للكلمة‬ (–‫فقط‬ ‫للكالم‬–) ‫فقط‬ ‫الكلمة‬ ‫و‬ ‫للكالم‬ 12).‫ا‬ً‫ف‬‫وص‬ ‫البالغة‬ ‫تأتى‬‫فقط‬ ‫(الكالم‬–‫فقط‬ ‫للمتكلم‬–) ‫المتكلم‬ ‫و‬ ‫للكالم‬ 13): ‫الكلمات‬‫الهعخع‬ (–‫طساسيج‬–‫صهصلق‬–: ‫العيوب‬ ‫من‬ ‫بها‬ )‫اطرغش‬ ‫الحروف‬ ‫تنامز‬ (–‫اإلستعمال‬ ‫غرابة‬–‫مخالفة‬‫ا‬)‫الصرفى‬ ‫لقياس‬ 14)‫همم‬ ‫إلى‬ ‫لجاء‬ ‫أليس‬ ‫أهلس‬ : ‫الشاعر‬ ‫قال‬‫الليسا‬ ‫آذيها‬ ‫فى‬ ‫األسد‬ ‫تغرق‬ ‫هو‬ ‫عيب‬ ‫البيت‬ ‫فى‬‫الحروف‬ ‫تنافر‬ (–‫اإلستعمال‬ ‫غرابة‬–.) ‫السمع‬ ‫فى‬ ‫الكراهة‬ 15)‫يك‬ ‫لم‬ ‫نقى‬ ‫تقى‬‫غنيمة‬ ‫ثر‬‫وال‬ ‫قربى‬ ‫ذى‬ ‫بنكهة‬‫ب‬‫حلقد‬ ‫هو‬ ‫عيب‬ ‫البيت‬ ‫فى‬‫اللفظى‬ ‫التعقيد‬ (–‫المعنوى‬ ‫التعقيد‬–) ‫السمع‬ ‫فى‬ ‫الكراهة‬
  5. 5. 5 16)‫همام‬ ‫على‬ ‫يا‬ ‫إالك‬ ‫ليس‬‫مسلول‬ ‫عرضه‬ ‫دون‬ ‫سيفه‬ ‫الغرابة‬ ( : ‫هو‬ ‫عيب‬ ‫البيت‬ ‫فى‬–‫الصرفى‬ ‫القياس‬ ‫مخالفة‬–)‫النحو‬ ‫قواعد‬ ‫من‬ ‫المشهور‬ ‫مخالفة‬ 17)‫ف‬ ‫مثلة‬ ‫وما‬‫لكا‬َ‫م‬ُ‫م‬ ‫إال‬ ‫الناس‬ ‫ى‬‫ح‬ ‫أمه‬ ‫أبو‬‫ى‬‫أ‬‫ب‬‫و‬‫ه‬‫يقاربه‬ ‫التنافر‬ ( : ‫هو‬ ‫عيب‬ ‫البيت‬ ‫فى‬–‫اللفظى‬ ‫التعقيد‬–‫ا‬ ‫التعقيد‬) ‫لمعنوى‬ 18)‫بهجتها‬ ‫خط‬ ‫بعد‬ ‫فأصبحت‬.‫قلما‬ ‫رسومها‬ ‫ا‬ً‫قفز‬ ‫كأن‬ ‫التعقيد‬ ( ‫هو‬ ‫عيب‬ ‫البيت‬ ‫فى‬–‫التنافر‬–) ‫القياس‬ ‫مخالفة‬ 19)‫لتقربوا‬ ‫عنكم‬ ‫الدار‬ ‫بعد‬ ‫سأطلب‬‫لتجمدا‬ ‫الدموع‬ ‫عيناى‬ ‫تسكب‬ ‫و‬ ‫اللفظى‬ ‫(التعقيد‬ ‫هو‬ ‫عيب‬ ‫البيت‬ ‫فى‬-‫المعنوى‬ ‫التعقيد‬–) ‫اإلضافات‬ ‫تتابع‬ 21)‫فى‬ ‫الخطأ‬ ‫عن‬ ‫يحترز‬‫تأ‬‫د‬‫البيان‬ ( ‫بعلم‬ ‫المراد‬ ‫المعنى‬ ‫ية‬–‫المعانى‬–) ‫البديع‬ 2-( ‫عالمة‬ ‫ضع‬√‫عالمة‬ ‫و‬ ‫الصحيحة‬ ‫العبارة‬ ‫أمام‬ ))×(:‫يأتى‬ ‫فيما‬ ‫الخاطئة‬ ‫العبارة‬ ‫أمام‬ 1). ‫الغالب‬ ‫فى‬ ‫ذاتية‬ ‫الجاهلية‬ ‫فى‬ ‫البالغية‬ ‫المالحظات‬ ‫كانت‬() 2).‫األمر‬ ‫أول‬ ‫من‬ ‫النابغة‬ ‫بحكم‬ ‫حسان‬ ‫رضى‬() 3)‫تسجيل‬ ‫بدأ‬(.‫العباسى‬ ‫العصر‬ ‫فى‬ ‫التدوين‬ ‫حركة‬ ‫دخول‬ ‫مع‬ ‫النقدية‬ ‫األحكام‬ ‫و‬ ‫البالغية‬ ‫المالحظات‬) 4)‫يحى‬ ‫بن‬ ‫أحمد‬ ‫ثعلب‬ ‫المفسرين‬ ‫مدرسة‬ ‫أعالم‬ ‫من‬() 5).‫قتيبة‬ ‫ابن‬ : ‫اللغويين‬ ‫مدرسة‬ ‫من‬() 6)‫دينى‬ ‫هدفه‬ ‫الصناعتين‬ ‫كتاب‬() 7)‫للسكاكى‬ ‫العلوم‬ ‫مفتاح‬ ‫لخص‬ ‫الذى‬ ‫هو‬ ‫القزوينى‬() 8)‫م‬ ‫اإلمام‬.‫البالغة‬ ‫جواهر‬ ‫كتاب‬ ‫تدريس‬ ‫أعاد‬ ‫عبده‬ ‫حمد‬() 9)‫موسى‬ ‫أبو‬ ‫محمد‬ ‫الدكتور‬ ‫تأليف‬ ‫من‬ ‫البيانى‬ ‫التصوير‬ ‫كتاب‬() 11)( ‫الحال‬ ‫مقتضى‬ ‫مع‬ ‫يتطابق‬ ‫بناء‬ ‫التراكيب‬ ‫و‬ ‫الجمل‬ ‫بناء‬ ‫كيفية‬ ‫بمعرفة‬ ‫يختص‬ ‫المعانى‬ ‫علم‬) 11).‫الحال‬ ‫مقتضى‬ ‫مطابقة‬ ‫مع‬ ‫الكالم‬ ‫تحسين‬ ‫بوجوه‬ ‫يعتنى‬ ‫البيان‬ ‫علم‬() 12)‫المفرد‬ ‫اللفظ‬ ‫بها‬ ‫مقصودا‬ ) ‫بليغة‬ ‫كلمة‬ ( ‫هذه‬ ‫يقال‬() 13)‫اللغوية‬ ‫بالذابقة‬ ‫عليه‬ ‫يحكم‬ ‫التنافر‬() 14)‫التنافر‬ ‫إلى‬ ‫أدى‬ ) ‫بفمى‬ ( ‫الكلمة‬ ‫فى‬ ‫الحروف‬ ‫تقارب‬()
  6. 6. 6 15)‫التنافر‬ ‫إلى‬ ‫يؤدى‬ ) ‫علم‬ ( ‫فى‬ ‫المخرج‬ ‫ُعد‬‫ب‬() 16)‫السمع‬ ‫فى‬ ‫كراهة‬ ‫نجد‬ ) ‫الجرشى‬ ( ‫كلمة‬ ‫نسمع‬ ‫عندما‬() 17)‫محمد‬ ‫كتابه‬ ‫قرأ‬ ( : ‫قولنا‬–‫صحيح‬ ‫أسلوب‬ ‫عمر‬ ‫ربه‬ ‫خاف‬() 18)‫قبيح‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫ومنه‬ ‫حسن‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫منه‬ ‫التكرار‬ ‫وكثرة‬ ‫اإلضافات‬ ‫تتابع‬() 19)‫فقط‬ ‫الصرف‬ ‫فن‬ ‫يتقن‬ ‫عندما‬ ‫ا‬ً‫فصيح‬ ‫الكالم‬ ‫يكون‬() 21)‫بليغ‬ ‫فصيح‬ ‫كل‬ ‫وليس‬ ‫فصيح‬ ‫بليغ‬ ‫كل‬() : ‫النحو‬ : ‫ا‬ً‫ع‬‫راب‬ 1-‫س‬1:‫اإلجابة‬ ‫تخير‬‫الصحيحة‬‫يأتى‬ ‫فيما‬ ‫خط‬ ‫تحته‬ ‫فيما‬ ‫القوسين‬ ‫بين‬ ‫لما‬: ‫أ‬)‫محمد‬ ‫قام‬ ‫إن‬‫كالم‬ (–‫كلم‬–) ‫كالهما‬ ‫ب‬)‫محمد‬ ‫قام‬ ‫قد‬‫كالم‬ (–‫كلم‬–) ‫كالهما‬ )‫ج‬‫قابم‬ ‫زيد‬‫كالم‬ (–‫كلم‬–) ‫كالهما‬ ‫س‬2:‫التمثيل؟‬ ‫مع‬ ‫المبنية‬ ‫األسماء‬ ‫من‬ ‫أربعة‬ ‫واذكرى‬ ‫األسماء‬ ‫من‬ ‫المبنى‬ ‫و‬ ‫المعرب‬ ‫عرفى‬ ‫س‬3:‫التمثيل؟‬ ‫مع‬ ‫بالحرف‬ ‫االسم‬ ‫شبه‬ ‫وجوه‬ ‫من‬ ‫موضعين‬ ‫اذكرى‬ ‫؟‬ ‫األسماء‬ ‫بناء‬ ‫علة‬ ‫ما‬ ‫س‬4:‫المضارع؟‬ ‫الفعل‬ ‫يبنى‬ ‫ومتى‬ ‫؟‬ ‫النحويين‬ ‫عند‬ ‫منها‬ ‫بنابه‬ ‫على‬ ‫المتفق‬ ‫وما‬ ‫؟‬ ‫األفعال‬ ‫من‬ ‫المعرب‬ ‫ما‬ ‫بنابه؟‬ ‫حاالت‬ ‫وما‬ ‫س‬5:‫ذل‬ ‫على‬ ‫يترتب‬ ‫ما‬ ‫موضحة‬ ‫الستة‬ ‫األسماء‬ ‫إعراب‬ ‫فى‬ ‫النحويين‬ ‫آراء‬ ‫بينى‬‫إعرابها‬ ‫شروط‬ ‫وما‬ ‫ك‬ ‫المشهور؟‬ ‫على‬ ‫بالحروف‬ ‫س‬6‫أرجح؟‬ ‫الرأيين‬ ‫وأى‬ ‫إتمامه؟‬ ‫فى‬ ‫سبويه‬ ‫و‬ ‫الفراء‬ ‫رأى‬ ‫وما‬ ‫)؟‬ ‫هن‬ ( ‫إعراب‬ ‫فى‬ ‫الفصيح‬ ‫ما‬ : ‫س‬7‫أب‬ ( ‫إعراب‬ ‫فى‬ ‫العرب‬ ‫عن‬ ‫الواردة‬ ‫اللغات‬ ‫اذكرى‬ :–‫أخ‬–.‫منها‬ ‫النادر‬ ‫و‬ ‫األشهر‬ ‫بيان‬ ‫مع‬ ) ‫حم‬ 2-( ‫عالمة‬ ‫ضع‬√‫وعالمة‬ ‫الصحيحة‬ ‫العبارة‬ ‫أمام‬ ))×(:‫يأتى‬ ‫فيما‬ ‫الخطأ‬ ‫العبارة‬ ‫أمام‬ 1).‫مفيد‬ ‫غير‬ ‫أو‬ ‫كان‬ ‫ا‬ً‫د‬‫مفي‬ ‫به‬ ‫مليتكلم‬ ‫كل‬ ‫النحويين‬ ‫اصطالح‬ ‫فى‬ ‫الكالم‬() 2).‫كلمة‬ ‫الكالم‬ ‫على‬ ‫يطلق‬ ‫قد‬() 3).‫حرف‬ ‫و‬ ‫وفعل‬ ‫اسم‬ ‫إلى‬ ‫الكلم‬ ‫ينقسم‬()
  7. 7. 7 4).‫للتمكين‬ ٍ‫ت‬‫مسلما‬ ‫كلمة‬ ‫فى‬ ‫التنوين‬() 5).‫األسماء‬ ‫خصابص‬ ‫من‬ ‫الغالى‬ ‫و‬ ‫الترنم‬ ‫تنوين‬() 6).‫التأنيث‬ ‫تاء‬ ‫قبوله‬ ‫المضارع‬ ‫الفعل‬ ‫عالمات‬ ‫من‬() 7)‫صـ‬ "‫ه‬‫أمر‬ ‫فعل‬ "() 8).‫المختصة‬ ‫الحروف‬ ‫من‬ ) ‫هل‬ (() 9).‫الضمير‬ ‫إلى‬ ‫إضافتهما‬ ‫بشرط‬ ‫المثنى‬ ‫إعراب‬ ‫تعربان‬ )‫كلتا‬ ‫و‬ ‫(كال‬() 11)‫االس‬ ‫إعراب‬ ‫يعربان‬ )‫كلتا‬ ‫و‬ ‫(كال‬.‫مطلقا‬ ‫المقصور‬ ‫م‬() 11).‫بعدها‬ ‫ما‬ ‫المفتوح‬ ‫و‬ ‫قبلها‬ ‫ما‬ ‫المكسور‬ ‫الياء‬ ‫المثنى‬ ‫نصب‬ ‫عالمة‬() : ‫س‬‫اسمه؟‬ ‫و‬ ‫األمر‬ ‫فعل‬ ‫بين‬ ‫الفرق‬ ‫بالمثال‬ ‫وضحى‬ : ‫س‬‫يا‬‫العلم‬ ‫طالب‬‫عدة‬ ‫أنتم‬‫الوطن‬‫وعليكم‬ ،‫ت‬‫ن‬‫ع‬‫آماله‬ ‫قد‬‫فى‬‫منكم‬ ‫واحد‬ ‫كل‬ ‫فليحرص‬ ‫الرقى‬ ‫و‬ ‫التقدم‬ ، ‫به‬ ‫الظن‬ ‫حسن‬ ‫عند‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫على‬‫وي‬‫ش‬‫مر‬‫واللحاق‬ ، ‫شأنها‬ ‫ورفعة‬ ‫أمته‬ ‫آمال‬ ‫لتحقيق‬ ‫ساعديه‬ ‫عن‬ ‫بركب‬.‫المتقدمة‬ ‫األمم‬ -.‫التوجيه‬ ‫مع‬ ‫كل‬ ‫وعالمة‬ ‫السابقة‬ ‫العبارة‬ ‫فى‬ ‫خط‬ ‫تحتها‬ ‫التى‬ ‫الكلمات‬ ‫نوع‬ ‫بين‬ : ‫س‬‫هل‬ (َّ‫ن‬َ‫ب‬‫تحار‬‫هل‬ ( ) ‫؟‬ ‫محمد‬ ‫يا‬ ‫التطرف‬‫ت‬‫ح‬ُ‫ب‬‫ار‬َّ‫ن‬)‫مصر؟‬ ‫شباب‬ ‫يا‬ ‫اإلرهاب‬ ‫التوكيد‬ ‫نون‬ ‫اتصال‬ ‫مع‬ ‫الثانى‬ ‫المثال‬ ‫فى‬ ‫أعرب‬ ‫بينما‬ ‫األول؟‬ ‫المثال‬ ‫فى‬ ‫المضارع‬ ‫الفعل‬ ‫بنى‬ ‫لماذا‬ ‫المثالية؟‬ ‫فى‬ ‫به‬ : ‫س‬‫تعالى‬ ‫قال‬‫ربك‬ ‫باسم‬ ‫اقرأ‬ (‫الذى‬) ‫خلق‬ ‫فإذا‬ (َ‫عزمت‬) ‫هللا‬ ‫على‬ ‫فتوكل‬ (‫متى‬) ‫هللا‬ ُ‫ر‬‫نص‬ ‫لهما‬ ‫تقل‬ ‫فال‬ (َّ‫أف‬) ‫سبق‬ ‫فيما‬ ‫خط‬ ‫تحتها‬ ‫التى‬ ‫األسماء‬‫اسم‬ ‫كل‬ ‫فى‬ ‫الشبه‬ ‫نوع‬ ‫وضحى‬ ‫بالحرف‬ ‫لشبهها‬ ‫مبنية‬ : ‫س‬‫أبوك‬ ‫هذا‬ (–‫أباك‬ ‫هذا‬–‫ذلك‬ ‫بينى‬ ‫الستة‬ ‫األسماء‬ ‫لغات‬ ‫من‬ ‫لغة‬ ‫يوضح‬ ‫سبق‬ ‫مما‬ ‫مثال‬ ‫كل‬ ) ‫أبه‬ ‫هذا‬ ‫اإلعراب‬ ‫مع‬
  8. 8. 8 : ‫س‬‫مال‬ ‫ذو‬ ‫جاءنى‬–‫قام‬ ‫ذو‬ ‫جاء‬ ‫فلماذا؟‬ ‫مبنية‬ ‫الثانى‬ ‫المثال‬ ‫وفى‬ ‫معربة‬ ‫األول‬ ‫المثال‬ ‫فى‬ )‫(ذو‬ : ‫س‬:‫يأتى‬ ‫فيما‬ ‫خط‬ ‫تحته‬ ‫ما‬ ‫أعرب‬ 1-( : ‫تعالى‬ ‫قال‬َّ‫إن‬‫هذا‬‫أخى‬) ‫نعجة‬ ‫تسعون‬ ‫و‬ ‫تسع‬ ‫له‬ 2-‫من‬ ‫المرء‬ ‫يفر‬ ‫يوم‬ ( : ‫تعالى‬ ‫قال‬‫أخيه‬‫و‬‫أمه‬‫و‬‫أبيه‬) 3-‫إن‬ :‫الشاعر‬ ‫قال‬‫أخاك‬‫معك‬ ‫كان‬ ‫من‬ ‫الصدق‬***) ‫لينفعك‬ ‫نفسه‬ ‫يضر‬ ‫ومن‬ 4-) ‫ألبى‬ ‫واغفر‬ ( : ‫تعالى‬ ‫قال‬ : ‫س‬‫ي‬ ‫وما‬ ‫بشرط‬ ‫بالمثنى‬ ‫يلحق‬ ‫ما‬ ‫اذكرى‬‫التمثيل؟‬ ‫مع‬ ‫شرط‬ ‫بدون‬ ‫به‬ ‫لحق‬ : ‫س‬‫سالم؟‬ ‫مذكر‬ ‫جمع‬ ‫يجمع‬ ‫الذى‬ ‫االسم‬ ‫شروط‬ ‫ما‬ : ‫س‬‫رجل‬ (–‫زينب‬–‫الحق‬–‫سالم؟‬ ‫مذكر‬ ‫جمع‬ .‫السابقة‬ ‫الكلمات‬ ‫تجمع‬ ‫ال‬ ‫لماذا‬ ) ‫حابض‬ ‫؟‬ ‫الجمع‬ ‫هذا‬ ] ‫رجل‬ [ ‫كلمة‬ ‫جمع‬ ‫إلى‬ ‫نتوصل‬ ‫وكيف‬ : ‫س‬:‫اآلتية‬ ‫األبيات‬ ‫فى‬ ‫النحوى‬ ‫الشاهد‬ ‫اذكرى‬ 1)‫اللوم‬ ‫أقلى‬–‫عاذل‬–‫العتابن‬ ‫و‬‫وقولى‬–‫أصبت‬ ‫إن‬–‫أصابن‬ ‫لقد‬ 2)‫ركابنا‬ ‫أن‬ ‫غير‬ ‫الترحل‬ ‫أرف‬‫قدن‬ ‫كأن‬ ‫و‬ ‫برحالنا‬ ‫نزل‬ ‫لما‬ 3)‫لقيتهم‬ ‫موسرون‬ ‫كرام‬ ‫فإما‬‫كفاينا‬ ‫ما‬ ‫عندهم‬ ‫ذو‬ ‫من‬ ‫فحسبي‬ 4)‫الكرم‬ ‫فى‬ ‫عدى‬ ‫اقتدى‬ ‫بأبه‬‫ظلم‬ ‫فما‬ ‫أبه‬ ‫يشابه‬ ‫ومن‬ 5)‫أباها‬ ‫أبا‬ ‫و‬ ‫أباها‬ ‫إن‬‫فى‬ ‫بلغا‬ ‫قد‬‫غايتاها‬ ‫المجد‬ 6)‫عشية‬ ‫استقالت‬ ‫أحوذيين‬ ‫على‬‫وتغيب‬ ‫لمحة‬ ‫إال‬ ‫هى‬ ‫فما‬ : ‫س‬‫الحرف‬ ‫أقسام‬ ‫ما‬‫التمثيل؟‬ ‫مع‬ ‫االختصاص؟‬ ‫حيث‬ ‫من‬ : ‫س‬‫األمر‬ ‫و‬ ‫المضارع‬ ‫و‬ ‫بالماضي‬ ‫المختصة‬ ‫العالمات‬ ‫اذكرى‬ : ‫س‬‫التمثيل‬ ‫مع‬ ‫الفاعل‬ ‫وتاء‬ ‫التأنيث‬ ‫تاء‬ ‫بين‬ ‫الفرق‬ ‫ما‬ : ‫س‬‫ال‬ ‫واذكرى‬ ‫؟‬ ‫السالم‬ ‫المؤنث‬ ‫جمع‬ ‫عرفى‬‫التمثيل؟‬ ‫مع‬ ‫به‬ ‫يحلق‬ ‫ما‬ ‫وبين‬ ‫بينه‬ ‫فرق‬ : ‫س‬‫أقوات‬ (–‫قضاة‬–‫سالم؟‬ ‫مؤنث‬ ‫جمع‬ ‫السابقة‬ ‫الكلمات‬ ‫تكن‬ ‫لم‬ ‫لماذا‬ ) ‫أوالت‬ : ‫س‬‫التمثيل؟‬ ‫مع‬ ‫االعراب‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫به‬ ‫سمى‬ ‫ما‬ ‫حكم‬ ‫وما‬ ‫؟‬ ‫السالم‬ ‫المؤنث‬ ‫جمع‬ ‫إعراب‬ ‫ما‬
  9. 9. 9 : ‫س‬:‫يأتى‬ ‫فيما‬ ‫مالك‬ ‫ابن‬ ‫قول‬ ‫إليها‬ ‫يشير‬ ‫التى‬ ‫القاعدة‬ ‫اذكرى‬ 1)‫وسم‬ ، ‫بالتامز‬ ‫األفعال‬ ‫وماضى‬‫فهم‬ ‫أمر‬ ‫إن‬ ‫األمر‬ ‫فعل‬ ‫بالنون‬ 2)‫النداوأل‬ ‫و‬ ‫التنوين‬ ‫و‬ ‫بالجر‬‫حصل‬ ‫تمييز‬ ‫لالسم‬ ‫ومسند‬ 3)‫ولم‬ ‫فى‬ ‫و‬ ‫كهل‬ ‫الحرف‬ ‫سواهما‬‫كيشم‬ ) ‫لم‬ ( ‫يلى‬ ‫مضارع‬ ‫فعل‬ 4)‫محل‬ ‫للنون‬ ‫يك‬ ‫لم‬ ‫إن‬ ‫واألمر‬‫حيهل‬ ‫و‬ ‫صه‬ ‫نحو‬ ‫هواسم‬ ‫فيه‬ 5)‫جبتنا‬ ‫اسمى‬ ‫فى‬ ‫الوضعى‬ ‫كالشبة‬‫هنا‬ ‫فى‬ ‫و‬ ‫متى‬ ‫فى‬ ‫والمعنوى‬ ‫وك‬‫ن‬‫ي‬‫ا‬‫ب‬‫بال‬ ‫الفعل‬ ‫عن‬ ‫ة‬‫أصال‬ ‫كافتقار‬ ‫و‬ ‫تأثر‬ 6)‫وارفع‬‫ب‬‫واو‬‫باأللف‬ ‫انصبن‬ ‫و‬‫ما‬ ‫بياء‬ ‫واجرر‬‫م‬‫ن‬‫أصف‬ ‫األسماء‬ 7)‫األلف‬ ‫جميعها‬ ‫فى‬ ‫اليا‬ ‫وتخلف‬‫ألف‬ ‫قد‬ ‫فتح‬ ‫بعد‬ ‫ًا‬‫ب‬‫ونصي‬ ‫ا‬ً‫جر‬ ‫س‬:‫ا‬‫س‬‫ت‬‫خ‬‫ر‬‫ج‬‫ى‬‫ا‬‫ل‬‫ش‬‫ا‬‫ه‬‫د‬‫ا‬‫ل‬‫ن‬‫ح‬‫و‬‫ى‬‫ف‬‫ى‬‫ا‬‫ال‬‫ب‬‫ي‬‫ا‬‫ت‬‫ا‬‫آل‬‫ت‬‫ي‬‫ة‬: 8)‫أبيه‬ ‫وبنى‬ ‫ا‬ً‫جعفر‬ ‫عرفنا‬‫آخرين‬ ‫زعانف‬ ‫أنكرنا‬ ‫و‬ 9)‫منى‬ ‫الشعراء‬ ‫تبتغى‬ ‫وماذا‬‫األربعين‬ ‫حد‬ ‫جاوزت‬ ‫وقد‬ : ‫س‬:‫السبب‬ ‫ذكر‬ ‫مع‬ ‫يأتى‬ ‫فيما‬ ‫يصلح‬ ‫وماال‬ ‫سالم‬ ‫مؤنث‬ ‫جمع‬ ‫لكونه‬ ‫يصلح‬ ‫ما‬ ‫بينى‬ 1)‫ارتفعت‬‫أصوات‬‫فزادت‬ ‫الحق‬‫أقوات‬‫الشعب‬ 2)‫الربيس‬ ‫م‬‫كر‬‫المثاليات‬ ‫المعلمات‬ 3)‫أعجبت‬‫بأبيات‬‫الشعر‬ ‫من‬ 4)‫هؤالء‬‫قضاة‬‫عدل‬ : ‫س‬‫؟‬ ‫يتركب‬ ‫ومم‬ ‫؟‬ ‫النحويين‬ ‫عند‬ ‫الكالم‬ ‫عرفى‬‫الكلمة‬ ‫و‬ ‫الكالم‬ ‫بين‬ ‫الفرق‬ ‫وما‬ : ‫س‬‫؟‬ ‫التمثيل‬ ‫مع‬ ‫االسم‬ ‫عالمات‬ ‫اذكرى‬ : ‫س‬‫م‬‫ن‬‫االسم‬ ‫عالمات‬‫؟‬ ‫التمثيل‬ ‫مع‬ ‫أنواعه‬ ‫فما‬ ‫الجر‬ : ‫س‬‫تنوي‬ ‫أقسام‬ ‫اذكرى‬‫ن‬‫؟‬ ‫التمثيل‬ ‫مع‬ ‫العوض‬
  10. 10. 11 : ‫س‬‫يأتى؟‬ ‫فيما‬ ‫خط‬ ‫تحتها‬ ‫التى‬ ‫الكلمات‬ ‫فى‬ ‫التنوين‬ ‫نوع‬ ‫بينى‬ 1)‫ا‬ً‫أزواج‬ ‫له‬ ‫يبد‬ ‫أن‬ ‫طلقكن‬ ‫إن‬ ‫ربه‬ ‫عسى‬ ( ‫تعالى‬ ‫قال‬‫ا‬ً‫خير‬‫م‬‫نكن‬‫مسلمات‬ 2): ‫الشاعر‬ ‫قال‬ ‫و‬ ‫عاذل‬ ‫اللوم‬ ‫أقلى‬‫العتابن‬‫لقد‬ ‫أصبت‬ ‫إن‬ ‫وقولى‬‫أصابن‬ 3)‫نجح‬ٌ‫د‬‫محم‬-‫سيبوي‬ ‫على‬ ‫أثنيت‬‫ه‬‫وسيبوي‬‫ه‬‫آخر‬ 4)" ‫تنظرون‬ ٍ‫ذ‬‫حينب‬ ‫وأنتم‬ " : ‫تعالى‬ ‫قال‬ : ‫س‬‫التمثيل‬ ‫مع‬ ‫فيه‬ ‫يكونان‬ ‫الذى‬ ‫وما‬ ‫؟‬ ‫الغالى‬ ‫تنوين‬ ‫و‬ ‫الترنم‬ ‫تنوين‬ ‫بين‬ ‫الفرق‬ ‫ما‬ : ‫س‬‫ك‬ ( ‫تعرب‬ ‫متى‬‫ال‬‫التمثيل؟‬ ‫مع‬ ‫؟‬ ‫المقدرة‬ ‫بالحركات‬ ‫تعرب‬ ‫ومتى‬ ‫؟‬ ‫بالحروف‬ ) ‫كلتا‬ ‫و‬ : ‫س‬‫؟‬ ‫التمثيل‬ ‫مع‬ ‫إعرابها؟‬ ‫وما‬ ‫؟‬ ‫الخمسة‬ ‫األفعال‬ ‫ما‬ : ‫س‬‫لم‬ ‫(فإن‬ : ‫تعالى‬ ‫قال‬‫تفعلوا‬‫لن‬ ‫او‬‫تفعلوا‬‫ا‬ ‫فاتقوا‬‫سبق‬ ‫فيما‬ ‫خط‬ ‫تحتهما‬ ‫اللذين‬ ‫الفعلين‬ ‫لنار)أعربى‬ : ‫س‬:‫نوعة‬ ‫واذكر‬ ‫يأتى‬ ‫مما‬ ‫خط‬ ‫تحته‬ ‫فيما‬ ‫المحذوف‬ ‫حدد‬ 1)‫مصر‬ ‫فنعمت‬ ‫اإلرهاب‬ ‫على‬ ‫قضى‬‫حينئذ‬ 2)‫فصاح‬ ‫األزهر‬ ‫شيخ‬ ‫العلماء‬ ‫وفد‬ ‫زار‬‫كال‬‫منهم‬ 3)‫فوقهم‬ ‫ومن‬ ( ‫تعالى‬ ‫قال‬‫غ‬ٍ‫واش‬) 4)‫م‬‫ارمانى‬ٍ‫رام‬‫سليما‬ ‫وراح‬

×