Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.
« 
   ­ » 
 
‚
‚ƒ ‚„ 
أشهر وأقـوى كتب تعليميـة على امتداد 44 عامًا  
المؤسسة العربية الحديثـة 
للطبــع والنشــر والتوزيــع بالقاهـــرة و...
تنويه هام 
ةيبرتلا ةرازو هترقأل ا يدعت رخآل اطبقً 
والتعليـــــم فى 7سهـــر اأغ {سطــــ {س 2013 م 
) ديز نب ةماس6أ) ا ة}س ...
اأ6سامة بن زيد 
) اأ8سغر قائد فى الإ6سلام (
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا 
) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىد...
قصة أسامة بن زيد الثانى الإعدادى
قصة أسامة بن زيد الثانى الإعدادى
قصة أسامة بن زيد الثانى الإعدادى
قصة أسامة بن زيد الثانى الإعدادى
قصة أسامة بن زيد الثانى الإعدادى
قصة أسامة بن زيد الثانى الإعدادى
قصة أسامة بن زيد الثانى الإعدادى
قصة أسامة بن زيد الثانى الإعدادى
قصة أسامة بن زيد الثانى الإعدادى
قصة أسامة بن زيد الثانى الإعدادى
قصة أسامة بن زيد الثانى الإعدادى
قصة أسامة بن زيد الثانى الإعدادى
قصة أسامة بن زيد الثانى الإعدادى
قصة أسامة بن زيد الثانى الإعدادى
قصة أسامة بن زيد الثانى الإعدادى
قصة أسامة بن زيد الثانى الإعدادى
قصة أسامة بن زيد الثانى الإعدادى
قصة أسامة بن زيد الثانى الإعدادى
قصة أسامة بن زيد الثانى الإعدادى
قصة أسامة بن زيد الثانى الإعدادى
قصة أسامة بن زيد الثانى الإعدادى
قصة أسامة بن زيد الثانى الإعدادى
قصة أسامة بن زيد الثانى الإعدادى
قصة أسامة بن زيد الثانى الإعدادى
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

قصة أسامة بن زيد الثانى الإعدادى

78,770 views

Published on

ملحق

Published in: Education
  • Be the first to comment

قصة أسامة بن زيد الثانى الإعدادى

  1. 1. « 
  2. 2.    ­ »  ‚
  3. 3. ‚ƒ ‚„ أشهر وأقـوى كتب تعليميـة على امتداد 44 عامًا المؤسسة العربية الحديثـة للطبــع والنشــر والتوزيــع بالقاهـــرة وا !سكندريـــة 8 شارع المنطقة الصناعية بالعباسية ـــ الرقم البريدى : 11381 ت : 26835554 - 26823792 أو الرقم المجانى : 08002220000
  4. 4. تنويه هام ةيبرتلا ةرازو هترقأل ا يدعت رخآل اطبقً والتعليـــــم فى 7سهـــر اأغ {سطــــ {س 2013 م ) ديز نب ةماس6أ) ا ة}س ق رارقإادة ا عإبا » ملاس6إلا ىف دئاق رغ« أا 8س لمادة التربية الدينية الإ6سلامية لل }ســــــــــف الثانى الإعـــــــــــدادى لذلك تم و 9سع الق }سة المقررة فى ملحق م {ستقل ، وكذلك اأدرجنا الأ6سئلة الواردة بامتحانات الإدارات التعليمية
  5. 5. اأ6سامة بن زيد ) اأ8سغر قائد فى الإ6سلام (
  6. 6. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 4 6سوق نم ، )ةثراح نب زيدَ ( )دليوخ تنب ةجيدخ( ةديس€لا ترتس7ا l تَقْدِيمٌ : موله ىبنلا اأعَتق) 1) دقو ، محمد ` اهجوز ىلإا هتدهأا مث ، ةمالمكرَّ ةكمب ظاكع )زيدًا( ، ثم خرج اإلى حِجْرِ اإ6سماعيل ، واأعلن اأنه قد تبنَّاه) 2) . ، )نميأا مأاو شحج تنب بنيز( نم هجفزوَّ ، )ديز( ةناكم عفري نأا ىبنلا دارأاو ، )ديز( تـيب ىلع ددَّرتي ان ` كو ، )ةماس6أ)ا هامس6أدًا ا لو ةيناثلا نم )ديز( بجنأد ا قو منذ ) ةماس6أا ( ش€فن ىف تاعابطنا هفطعو هبحل ناكف ، ويُهَدْهِدُهُ) 3) ال ‚سغيرَ ويُقَبِّلُ 8سغره . ، و 6سـوقُ ةالقعْـدَ ىذ رهـ7َس نم ميس€النَّ رقيقَ ايومً ناـك : ظاكع قو6ُس ىف l التى مهعلس6 بيعَ التجارُ هيف يُبَا 7سرُ ، ال €سنوىِّ هدعوم ىف قائمٌ مكَّةَ نم بالقُرْبِ عكاظَ والخُطَبَاءُ ال ُّسعراءُ هيف رس7ابيُ امك ، الْعَرَبِيَّةِ للجزيرَةِ المُجَاورَةِ نادلبلا منَ اجَلبوهَ البيانِ ىومُحِبِّ ، بدألا ع َّساقِ ىلع ونَثرٍ 7ِسعْرٍ نم ، جَادَتْ بِهِ قَرَائحُهم) 4) ااإلقَاءَ مَ الرَّفيعِ . 2( . ¥uôdG øe n( تبنَّاه : جعله ابنًا لهُ . Q sô nM ) 1( اأعتق : ) 3( يُهَدْهِدُهُ : يحرِّكه حركة رقيقة منظمة . ) 4( قرائحهم : جمع) قريحة ( ، وهى الذهن وجودة الطبع . ) ٍدَّ}سةُ ) اأ6oَسامَةَ بْنِ زَيِْق ) اأ8سغر قائِد فى الإ6سلام ( فى مكة المكرمة ) قبل الهجرة ( تاأليف : على الجمبلاطى ، وعبد المنعم قنديل
  7. 7. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 5 الرقيقِ عَادةً ماألْوفةً اقتناءُ) 2) ناكَ ذإا ؛ الرقيقِ) 1) عيبل مكانٌ مُخَ ‚س ‚شٌ قوس€لا ىفو عند اأَثرياء العرب وَغَيْر العَرَبِ فى ذلك الحِينِ . بنتُ )خديجةُ : وكانتْ للها دبع نب دمحم تيب ىف ةثراح نب ديز l بنى اهتليبق فاراأَ7ْس 7ساأْنُ ، الثراءِ) 3) نم جَانبٍ عَظيمٍ ىلع 6َسيدةٌ وهِىَ ــ )دلخُوَيْ على يَقُومُ اغلامً اهل يَ سترىَ نأا )حزامٍ نب ميك)حَ اهيخاأَ نبا ىلاِإ قَدْ عَهِدتْ ــ دس6أا فيه تَو 6َّسمَ) 4) ملاغ ىلع رثعَ ىتال €ُّسوقِ حَ ىف يَتَجَوَّلُ ) حكيمٌ ( اأخََذَ فَقَدْ ، اهتمدخِ وعندهَا .. مهدرْ ةئامعبراأَ غلب حتى ثمَنِهِ ىلع يُ €َساومُ ذخ فاأَ، الخُلُقِ وحُ €ْسنَ الطِّيبَةَ قَبِلَ البائعُ ، فعاد حكيمٌ بالغلام اإلى بَيتِ عمتِه ) خديجَة ( . وا 6سمُه ، ال €ُّسمرةِ ديدس7 رمس6اأَ هولونُ ، اأفَْطَ €شَ) 6) اأنَفٍ اذ ، يافعًا) 5) اغلامً كانَ اأُ6سامةَ ( بطلَ هذه القِ ‚سةِ . ( ( ، وهو الَّذى اأَنجب فيما بعدُ ةثراح نب زيدُ ( الغلامَ هَدِيَّةً تُقَدِّمَ ناأَ تروقرَّ ، هاختيارِ حُ €ْسنَ ااأخَيهَ نلبْ ) خديجةُ ( 7سكرتْ ( ، وكان ذَلك قبل بعْثِهِ بب ƒسعِ 6َسنوَاتٍ . للها دبع نب دمحم ( اهجوزل زَيْد بنُ حارثةَ ( ؟ ولماذا عُرِ 9شَ للبَيْع فى 6ُسوقِ عُكاظَ ؟ ( وه ولَكِنْ مَنْ اأعَظمُ 7ساأْنٍ بعدُ اميف هل نوكي ىالبِدَايةَ ؛ حَتَّ هذه هل كتَبَ ىالْقدَرَ هُوَ الَّذِ ناإِ واأَجلُّه) 7) فى تاريخ الإ6سلام . يُوؤْثِرون) 8) موق نم وه امنإا و ، الرَّقيقِ 6ُسوقِ ىف اهاأبَناءَ تبيعُ اأ6سرةٍ نم ليْ €شَ هنإا الحريةَ على ما عداها من زُخْرُف الدنيا ومتاع الحياة . بحىِّ اأخَوالهِ تيب ىف هدوجو اأثناءِ ىف ااأَ6ِسيرً اُأخِـذَ ه فاإنَّ ، للبيعِ هس96َسبَبُ عَرْ امأا على اأغَارتْ دقو ، اهلهأل ةرايز ىف )ثعلبةَ بنتُ ى) 6ُسعدَ هاأمُُّ تناك ذإا ؛ مَعْنٍ ىبنِ ) 1( الرقيق : العبيدُ . ) 2( اقتناء : تملُّك . ) 3( الثراء : الغنى . ) 4( تو 6َّسمَ : تخيَّل . ) 5( يافعًا : قريبًا من 6ِشنِّ ال {شباب والبلوغ . ) 8( يوؤثرون : يفِّ}شلون . . ¬ª¶YCG ) 7( اأجلُّه : . ) 6( اأفط €ش : انخفا 9ض عر 9ض ق |شبة الأنف
  8. 8. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 6 ثم ، غِلمانٍ نم اأَ6َسرتْ نم معَ الغلامَ تواأَ6َسرَ ، ) القَيْنِ ىنب ( نم ع ‚سابةٌ الحىِّ عَرَ9ستْهم جميعًا للبيع ب €سوقِ عُكَاظ . حَزِنَ ، ) نالقَيْ ىنب ( نم عَِ‚سابةٍ دي ىف ااأَ6سيرً وَقَعَ هابنَ ناأَ حارثةَ ىلإا نُمِىَ اولمَّ اأبَْلغَ الحُزْنِ ، وتاأَلَّم اأَ7سدَّ الألمِ . اأنَ ملعيَ ــ هدبك ةذلفو هنبا ىلع بُكاءً راهنلاب اللَّيْلَ يُوا 8سلُ وهو ــ حارثةُ يكنْ مل زيْدًا يَنْعمُ باأهْناأ عي ش فى بيتِ )خديجةَ بنتِ خويلد( ، و )محمد بن عبد الله( . اإِنَّهما ذاإِ ؛ هلاأهَْ ىلإا العودةِ ىف يُفكِّرْ مل اإنَّهُ ىتح ، االعيْ شَ مَعهمَ باطا 6ستَ دقل مَرَحِ و ، الأهلِ واأنُ €شِ ، الأبويْنِ نانح نع ةلماعملا حُ €ْسنِ و والرِّعايةِ بالحبِّ هاس9عوَّ الأ8سدقاءِ . كان )زيْدٌ( كلما خلا اإلى نف €ِسه يطْرح عليهَا هذا ال €سوؤالَ : اأَىُّ طرازٍ عظيم من رقَّةِ 7سمائله) 1) ، لثم ىف رجلًا هتايح ىف يَرَ مل هنإا ؟ ) للها دبع نب دمحم( لاجالرِّ وكرمِ خُلقِه ، وعفَّةِ 9سميرِه .. اإنه يختلفُ عن النَّا 6شِ جميعًا فكرًا و 6سلوكًا : فهو عفُّ الل €سانِ اإذا تحدَّث . وفِىٌّ اإذا عاهَدَ اأَو وَعَدَ . عادلٌ يعطى كلَّ ذى حقٍّ حقَّه . نقِىُّ ال €َّسريرة ، ل يُكِنُّ) 2) حقدًا اأو 9سغينةً) 3) . اأمينٌ تتنزَّه اأَقْوالُه واأَفعالُه عن ال ُّسبُهاتِ . جمُّ) 4) التوا 9سع .. كامل الرُّجولَةِ . مَنْ راآه هَابَهُ) 5) ، ومَن خَالَطَه اأَحبَّه . جَوادٌ) 6) ل يردُّ ال €سائلَ ، بل يُعينُ على نوائبِ الدهرِ) 7) . ) 1( رقة 7سمائله : ال |شفات الح zشنة . ) 2( يُكنُّ : يُخْفى . ) 3( 9سغينة : كره ، والجمع : 9شغائن . ) 4( جَم : كثير . ) 6( جَوَاد : كريم . ) 7( نوائب الدهر : م |شائبه . . ) 5( هابه : ¬oª¶sY
  9. 9. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 7 يوؤثر هتلعوجَ ، )ةحارثَ نَب زيدَ ( 7سمَائلُ بَهَرتْ و الموفق : 8سفاتٌ رايتخلا l )محمد بنَ عبدِ الله( حتى على اأهْلِه وَع ِسيرَتِه . محمدًا اأنََّ ىلع اقاطعً هجوابُ ناكف ، لمحمَّدٍ هحبِّ ىف يومٍ ذاتَ ) زيدٌ ( امتُحنَ اأحََبُّ اإليه من اأبويه ومن ع سيرته الأقربينَ . عرفهم ام ناعو 6سرْ ، هوالدِ جيرةِ نم بنفرٍ) 1) الحجِّ موَا 6ِسمِ دحاأَ ىف ىالْتقَ فَقَدِ اأنَ سدوه : مهل لاق ، هفَقْدِ ىلع عميقٍ حُزْنٍ ىف ميقي هدلاو اأخَبروهُ باأنَّ اولمَّ ، هوفوعرَ هذه الأبيات ، منها : اأحَِنُّ اإلى قَومِى واإن كنْتُ نائيًا) 2) فاإنِّى قَعِيدُ البيْتِ عندَ الم َساعر عن ىالتخلِّ ىلإا هوعويَدْ ، كريمةٍ اأُ6سرةٍ ىف شيعيَ هاأنََّ ىلع هدلاو يطمئنُ هنإا حُزْنه واأَ6َساهُ . اإلى وـيدعُ ام كلَّ تحملُ ااأنَهَ ومَـعَ .. غلاب ب €ُسرورٍ ةلاـس6رلا هذه حارثـةُ ىلقَّ ت .. ةكم ىلإا روفلا ىلع اقلطناو ، اراحلتيهمَ كعبٌ هوخ وَاأَوه ركبَ دقف ، الطُّماأْنينةِ هَا 6ساأل عن محمد بنِ عبد الله ، فَقِيل لهما : اإِنَّه بالم €سجد . لاوعندمَا دَخَ فوجئَ محمَّد ــ وهو جَال €ش يتعبَّد ــ برجلين يَقفان اأَمامَه ، ويقولنِ له : الله اَأهْلُ حَرَمِ اأنَْتُمْ .. هموقَ د6سيِّ بنَ اي .. مس7اه بنَ اي .. بلطملا عبدِ بنَ اي ــ فامنُنْ ، ابنِنا عندكَ ىف كانئج .. الأ6ِسيرَ وتطعمونَ الْعانى) 3) تَفُكُّونَ .. هناريجو عَلَيْنَا) 4( ، واأَحْ €ِسنْ اإليْنَا فى فِدائِه . التفت اإليهمَا مُحَمَّدٌ ، وَقَالَ لهُما : مَنْ هُوَ ؟ قَالَ الرَّجُلانِ : زيدُ بنُ حارِثةَ .. نريدُ افْتِداءَه . ) 1( نفر : جماع ة . ) 2( نائيًا : بعيدًا . ) 3( العانى : كل من يعانى من الرق والأ6شر . ) 4( امنن علينا : اأنعمْ .
  10. 10. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 8 اأنَا امَ للهاوف ىنراتخا نإا و ، لكُمْ فَهُوَ مكرااخْتَ نإا ف ، فخيِّروهُ هوعدا : محمدٌ قَالَ بالَّذى اأَختَارُ على مَن اختارنى اأَحدًا . قال الرَّجلان : زِدتَنا على النََّ‚سفِ واأَح €َسنْتَ . : هلساأَ6 (1يهِ) دي نيب مَثَلَ اولَمَّ .. ارثَةَ ح نَب دَيز ىدان يُ نمب محمدٌ اأمََرَ ورِ فلا ىلعو ــ اأَتَعْرِفُ هوؤلءِ يا زيْدُ ؟ زيد : نعم .. هذا اأَبى ، وَهذا عمِّى . محمد : فَاأنََا مَنْ عَلمْتَ وَرَاَأيْتَ ُ8سحبتى لكَ ، فاخْتَرْنى اأَو اختَرْهُما . زيد : مَا اأَنا بالذى اأَختارُ عَلَيْكَ اأحدًا .. اأنـت مِنِّى بمكـانِ الأبِ والعمِّ . اأبَيكَ ىلعو ، الحريةِ ىلالعُبوديةَ عَ اأتَختارُ .. زَيْدُ اي ويْحَكَ) 2) : نلاجرلا وعَمِّـكَ ، وعـلى اأَهْـلِ بيتِكَ ؟ . ااأبدً ااأحَدً هيلع اأخَْتَارُ ىذبالَّ ااأنََ ا مَاالرَّجُلِ 7سيئً اذه نم راأَيْتُ دق .. معن : ديز حتَّى ،الأخيرَةَ العبارةَ قطني زيدٌ داك ام زيدًا : ىيتبنَّ للها دبع نب دمحم l فاَ9ستْ عينا محمد بالدُّموع ، وخَرَجَ بِزيدٍ اإلى الحِجْرِ) 3) ، وقال : يا منْ حَƒسرَ ، ا 7سهدُوا اأنََّ زيْدًا ابْنى يَرِثُنى واأَرثُهُ . منَ ظليلٍ ظلٍّ ىف يعي شُ ابْنَهُ اأنََّ ىلإا واطماأَنَّ ، وجهُ حَارثةَ تَهَلَّل) 4) كلذَ دنع اإلِى نراجـعَيْ كعبٌ هوخواأََ وه وقَفَلَ ، امحمدً فودَّعَ ، والعطفِ والرِّعايةِ الحبِّ حَيِّهما . النَّا 6ش باأنَه نيب امعروفً حبس8واأَ، الواقعةِ هذهَ دعمكانَتهُ بَ 6سمَتْ) 5) دقف زَيدٌ ااأمََّ محمد ثبَعْ دعب الكريمُ القراآنُ نَزَلَ ااإل عِنْدَمَ اللقَبُ اذه يَبْطُلْ مولَ .. دمحم نبا ديز يقول : { ادْعُوهُمْ لآبائِهمْ هُوَ اأَقْ €َسطُ) 6) عِندَ الله ) 7) . ) 1( مثل بين يديه : قام بين يديه . ) 2( ويْحَكَ : رحمة بك . ) 4( تهلل : ظهرت عليه اأمارات الفرح . . ) 3( الحِجْرُ : حجر اإ6شماعيل بجوار الكعبة ) 6( اأَقْ €َسطُ : اأعَْدَل . ) 7( 6سورة الأحزاب ، الآية ) 5) . . ) 5( 6سمَتْ : علت
  11. 11. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 9 خديجــةَ ، وزوجَــتهِ دمــحمل زيــدٌ حارثـة : اأخَلَــ ‚شَ نـب دـيز ملاـس6إا l وَاأوََْفَى ، اَأخٍ اأَْ8سدقَ فيهِ الزَّوْجانِ يَرَيانِ ناكو ، وَم َساعِرهُ هوَوجدانَ هقَلْبَ اواأَوْلهُمَ َ8سدِيقٍ ، وََاأقْرَبَ اإنْ €َسـانٍ اإلى قَلبَيْهمَا الَّ‚سافِيَيْنِ . وخديجةَ يَرْكَعانِ افاأَلْفى) 1) مُحمَّدً ، ةريهظلا وقتَ البَيْتَ زيدٌ لخد يومٍ وذَاتَ ويَ €ْسجُدَان وَيَتْلوانِ كلمَاتٍ مِن الْقراآنِ ، كُلها ابتهالتٌ لخالق الأر 9شِ وال €َّسمَاءِ . عمَّنْ ا6ساأَلهمَ ، اَ8سلاتهمَ نم اانتهيَ اولَمَّ ، بْƒسعَ لَحظَاتٍ زيدٌ مَ ْسدُوهًا) 2) وَقفَ منَ اآياتٍ وقَرَاأ بِْƒسعَ .. العالمينَ ربِّ لله يَُ‚سلِّيانِ امهنإا : محمدٌ هلَ لاقفَ .. نايعبدَ ، ملاالإ6ْس دَخَلَ نرابعُ مَ هن اإِ: الرُّواةُ يَقُولُ . الإ6سلامَ ااأثرهَ ىلع زيدٌ قنتعا ، الْقُرْاآنِ : لوقت تاياورلا شƒوبَعْ ، بلاط ىبأا نب وعلىُّ ركبَ وبأاخديجةُ و قبلَهُ حيثُ دَخَلَ اإنَّه ثانى مَن دَخلَ الإ6سلامَ . بالدِّينِ نمآاو ، دمحم بيتِ ىف 7سعاعٌ َ8سغيرٌ ىهو ، الإ6ْسلاميةَ الدعوةَ زيدٌ 8سحِبَ ويُرَاوحهُ) 3) ىبنلا ىدايُغَ حبس8واأَ، ول تَ ُسوبُهُ 7َسائِبةٌ ، يتزعزعُ ل ااإيمانً الجديدِ فيزدادُ ، هبلق ىلع الأمين) 4) حوالرُّ ابهَ يهبطُ ىتلا ال €َّساميةَ ئدابملا هيلع ىويتلقَّ عقْله اإ7سراقًا ، ونف €سهُ 8سفاءً ، ونَزعاتُه 6ُسمُوًّا وا 6ستعلاءً . وكان ، اأيَمنَ ماأُ هحا 9سنتَ زوَّجهُ ، ديزل ىبنلا حُبِّ ةدسلو اأيمن : مأاب ديز جاوز l هَذا الزواجُ خيرًا على الزوجينِ ، بل عَلى الأُمة الإِ6سلاميَّةِ كلِّها . لأَنَّها ؛ ىاأمُِّ دعب ااإنَِّهَ : ــ )ةكرب( الحقيقىُّ اهوا 6سمُ ــ اأيَمنَ ماأُ نع يقولُ النبىُّ ناك ، ببنتُ وهْ اآمنةُ هماأُ تماتَ نأا دعب هرعمْ نم ةس6داس€لا ىف وهو هتياعر ىلع اأَ7ْسرَفَتْ ) 1( اأَلْفى : وجَدََ . ) 2( مَ ْسدوهًا : مدهو 7ًشا . ) 3( يغادى النبى ويراوحه : ي |شحبه ويلازمه 8شباحًا وم zشاءً . ) 4( الروح الأمين : جبريل . p
  12. 12. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 10 فى لب ، اهكلِّ لالقبائِ ىف ن7ساأْ اذ لاجر واأَْ8سبَحَ ، هعودُ ا 7ستدَّ ىتح ترْعاهُ تلظو العالم باأَ6سرِه . ، قلبهِ ىلإا ش6انلا اأحََبِّ نم نينثا نيب يجمَعَ ناأَ الزيجةِ) 1) هذه ىف النبىُّ ىعارَ واأَن يكونَ التكافُوؤ اأَ6سا 6سها . ، تاونس6 عسƒبب ىبنلا ثعب دعب نمياأَ زواجُ زَيْـدٍ بِاُأمِّ اأ6سامة : تَـمَّ دلوم l من ، هيباأَ مَلامِحَ لمحي لافط واحِدٍ ماع دعب جاوزلا اذهل ىلوألا الثمرةُ تناكو . ةماس6اأُ هتيمس€ت ىلع ناجوزلا قفتاو ، الأفط €شُ والأنفُ ال €سمرَاءُ الب سرةُ حَيثُ مجاهدًا يَكونَ ىحتَّ ؛ هيف كيُبارِ ناأَ للها اعوَدَ ، هب حرفف ، المولودِ اذهب النبىُّ غلبواأُ فى 6سبيل الحقِّ . على هعسƒيو ، هويهَدْهِدُ ، الَّ‚سغيرَ الطفلَ لويُقَبِّ ، ديز تيب ىلع ديتردَّ النبىُّ ناك النبى قبلاتُ تكانَ اذكهو .. ىرـخألا الفخـذِ ىلع نيـس€حلا وأا الح €سـنَ وي ƒسـعُ ، فخذِهِ الذى فاال سفَّ الْعَبيرُ ىهو ، اأُ6سامَةَ ش€نَفْ ىف ىالأولَ تاالنطبَاعَ ىه ، هوعَطفُ وحَنَانُهُ يَحْبُو) 3) . لافط لاتَنَ €َّسمتهُ رُوحُه الغََّƒسةُ) 2) ، وهُو مَا زَ ) 3( يَحْبُو : يزْحَفُ . . ) 2( الغ ƒسة : النا 9سرة . ) 1) خطاأ 7سائع ، وال ‚سواب : )الزواج( ماذا تعرف عن ) 6سوق عكاظ( ؟ تدريبات الكتاب المقرر ، واإجابة بع ~سها 1 6سنوىٍّ ، دعوم ىف ةكم نم بربالقُ ماقت تناك قوس6 )ظاكع قوس6( المجاورة دلابلا نم اهوبلج ىتلا مهعلس6 عيب راجتلا هيف رس7ابيو به دوجت ام ءاقلإا ءابطخلاو ءارعسلا هيف رس7ابيو ، ةيبرعلا ةريزجلل ، عيفرلا نايبلا ىومحبِّ ، بدألا قاسع ىلع رثنو رعس7 نم مهحئارق العرب دنع اماألوفً ناك ىذلا ، قيقرلا عيبل ش‚س‚خم ناكم قوال €ُّس ىفو وغير العرب . : ê
  13. 13. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 11 ما الذى طلبته ال €سيدة خديجة من )حكيم بن حزام( ؟ اأحَِنُّ اإلى قَومِى واإن كنْتُ نائيًا فاإنِّى قَعِيدُ البيْتِ عندَ الم َساعر اأ ( من قائل البيت ؟ وما المنا 6سبة ؟ ( ( لخِّ ‚ش ق ‚سة زيد فى 6سطور . ب ( ما الموقف الذى جعل ر 6سول الله ` يتبنَّى زيدًا ؟ 9سع علامة ) 3( اأمام العبارة ال ‚سحيحة ، وعلامة ) 7( اأمام العبارة الخطاأ : اأ ( اأ6سلم زيد بن حارثة ؛ لأنه كان عبدًا لر 6سول الله ` . ) ( ( ( جاء حكيم بن حزام ينا 7سد النبى فى زيد . ) ( ب ( ( ا 7سترى محمد بن عبد الله زيدًا من ال €سيدة خديجة . ) ( ـج ( 2 3 4 5 غلامًا اهل ي سترىَ نأا ، )مازح نب ميكح( نـم ةجيدخ ةديس€لا تبلط يقوم على خدمتها . : ê اأ ( ❋ قائل البيت هو )زيد بن حارثة( . ( ، هدلاو ةريج نم بنفرٍ جحلا مس6اوم دحأا ىف ىقتلا هنأا ةبس6انملاو ❋ على قيمع نزح ىف ميقي هابأا نأاب هوربخأاو ، هوفرعو مهفرعف ، فقال لهم اأبياتًا منها هذا البيت . هدقف ( ] اأجب بنف €سك [ . ب ( : ê مع لظي نأا لفَّƒس هنأا ، ازيدً ىيتبنَّ الله ` لوس6ر لعج ىذلا فقوملا اأن الر 6سول ` هرخيَّ نيح ، همعو هيبأا عم بهذي ل و ، الله ` لوس6ر يختار بين اأن يذهب مع والده وعمه ، اأو اأن يبقى معه . : ê
  14. 14. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 12 علل لما ياأتى : اأ ( زواج زيد من اأم اأيمن . ( ( تردُّد النبى ` على بيت زيد . ب ( 6 لأنها ؛ نميأا مأا هجزوَّ الله ` لوس6ر نأا هببس6 ، نميأا مأاب ديز جاوز اأ ( ( ال €ساد 6سة نس6 ىف وهو هتياعر ىلع تفرس7أاو ، لوس6رلا ةنس9اح تناك اأحب نم نينثا نيب عمجي نأا ىبنلا ىعارو ، همأا تتام نأا دعب هرمع نم النا 6ش اإلى قلبه ، واأن يكون التكافوؤ اأ6سا 6ش هذا الزواج . اأم هتجوزو ازيدً بحي ناك هنأا هببس6 ، ديز تيب ىلع النبى ` د ( تردُّ ب ( ، هدهدهيو ، لفطلا ليقبِّ النبى ` ناكف ، )ةماس6أا( ابجنأا دقو ، نميأا وي ƒسعه على فخذه ، وي ƒسع الح €سن اأو الح €سين على الفخذ الأخرى . : ê غير ةرابعلا مامأا )7( ةملاعو ، ةحيحس‚لا ةرابعلا مامأا )3( ةملاع عس9 ال ‚سحيحة فيما ياأتى : اأ ( كانت تقام ) 6سوق عكاظ( بالقرب من المدينة المنوَّرةِ . ) ( ( ( ا 7سترى الر 6سول ` زيد بن حارثة من 6سوق عكاظ . ) ( ب ( ( اأخُِذَ زَيْدٌ اأ6سيرًا فى اأثناء وجوده فى بيت اأخواله بحىّ ـج ( بنى معنٍ . ) ( ) د ( اأعلن الر 6سول ` تبنِّى زيد عند الحِجْر . ) ( 1 تدريبات كتاب المعلم É¡æY Ö«éj Ö`````dÉ`£dG ) د ( اأ6سر بنو القين زيدًا مع من اأُ6سر من بنى معن وبيع فى عكاظ . ) ( ( 7 ) د ( 3 ـج ( 7 ) ب ( اأ ( 7 ( : ê
  15. 15. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 13 ( ؟ ولِمَنِ ا 7ستراه ؟ ةثراح نب زيدَ ( ) مازح نب حكيمُ ( ىرتس7ا مهرد مكب : ) ب ( ىف اهبس6اني ام ) اأ اختر لكل عبارة فى ) متى اأهدت ال €سيدة خديجة )زيدًا( اإلى زوجها )محمد بن عبد الله( ؟ بِمَنْ تزوَّج )زيد بن حارثة( ؟ ومتى تزوَّجها ؟ كيف اأ8سبح )زيد بن حارثة( عبدًا ؟ وكيف 8سار حرًّا ؟ لماذا كان الر 6سول ` يحب )اأ6سامة بن زيد( ؟ ماذا كانت منزلة النبى ` عند زيد ؟ فعل اذامو ؟ الله ` لوس6ر دنع هنبا نأا ، ةثراح نب ديز دلاو فرع فيك حين علم بذلك ؟ « يا مَنْ ح ƒسر ، ا 7سهدوا اأن زيدًا ابنى ، يرثنى واأرثه : » ــ من قائل هذه العبارة ؟ وما المنا 6سبة التى قالها فيها ؟ 2 3 4 9 5 10 6 7 8 اأ ( ( اأ ( 6سوق عكاظ : ( ( بيع الرقيق كان عادة : ب ( ( حكيم بن حزام : ـج ( ) د ( تزوَّج زيد بن حارثة : ) ه ـ ( رف ƒش زيد بن حارثة : ) ب ( ــ عند اأثرياء العرب وغيرهم . ــ ابن اأخ ال €سيدة خديجة . ــ اأن يذهب مع اأبيه وعمه . ــ من ال €سيدة بركة )اأم اأيمن( . ــ مكان مخ ‚س ‚ش لبيع الرقيق .
  16. 16. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 14 ، واأدرك ميركلا نآارقلا نم اأجزاءً ظفحف ، ةينيد ةأاسن ) ةماس6أا ( أاسن l تَقْدِيمٌ : ال ‚سبى ر، فكَّ فينحلا نيدلا نوئس7 هاوبأا هموعلَّ ، هتدابعو للها ديحوت ىلع يح ƒش) 1) ام ردُّوه نيملس€ملا نكلو ، )د)اأُحُ ىف برحلا حلاس6 ش€بل مث ، )ردب( ىف داهجلا ىف من الطريق ل ‚سغر 6سنِّه . البطولة ش‚س‚قب هعواطفَ هوالدُ ويُلهب) 2) ، بابسلا نس6 نم ىبس‚لا برتقيو الإ6سلامية الرائعة ، ويتاأَثَّر الفتى بما ي €سمع . النبى ىعنيف ، دهستس€ي هنكلو ، شيجلل اقائدً )ديز( جرخي ، )ةتؤوم( ة6َسرِيَّ ىفو لأ8سحابه 7سهداء موؤتة ، ويتمنَّى اأ6سامة اأن تتاح له الفر 8سة ليثاأر لل سهداء . القُرْاآن نم اآياتٍ البَاكِرةِ) 3) نال €ِّس ىف الطِّفْلُ ى: وَعَ ةينيدلا ةماس6أا ةأاسن l اأنََّه امك ، هعِبَادَتِهِ وَحْدَ ىلإا ووتدعُ ، وتمْجِيدهِ للها تَوحيدِ ىلع تح ƒشُّ ، الكَريمِ باأ6سامة تطاحأا ىتلا ةينيدلا ةئيبلل ناكف ، والع ِسىِّ الغداةِ ىف لله نايلس‚ي هاأبَويْ ىأار اأثرها فى ن ساأته . 6َسمعَ ، هرمعُ نم ةرس7اعلا براق دق ةماس6أا ناكو ، ة : وذَاتَ لَيْلَ عوتطلُّ l حوارٌ حَديثهما نم وعَرَفَ ، واأَ8سحابِهِ ىبالنَّ نم المُ سرِكينَ مَوْقِفِ نعَ هـيوبأا نيب احوارً عِنْدَ اوتجمَّعُ دق )جَهْلٍ وبأا( مهيتزعَّمُ الم سركينَ منَ رجلٍ ةتِ €ْسعمائِ ىحَوَالَ نأا الكبير الْحَ ْسدَ اذه ى6َسيَلقَ ىبالنَّ ن واأَ، المدينةِ منَ بالقُربِ بِئْرٌ تَقَعُ ىهو ، بدرٍ بئرِ بحَوالى ثلاثمائةٍ منْ اأَْ8سحَابه . ) 1( يح ƒش : يحثُّ . ) 2( يُلْهِبُ : يُ {ْشعِلُ . ) 3( ال €ِّسن البَاكِرة : ال zِّشن ال |شغيرة . فى المدينة المنورة )بعد الهجرة( تطلُّع اأ6سامة للجهاد
  17. 17. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 15 الْحَرْبِ ِ9سدَّ ىف وال 7ْستراكِ ، اَأبَوَيْهِ الْخروجِ مَعَ ىلإا اأ6َسامةَ نف €شُ تاقتْ) 1) ، ارقـيقً اردًّ هيردَّانِ وحَـنانٌ ٌفـطع اهكلُّ بنَـبراتٍ الأبـويْـنِ وَلَـكـنَّ .. نيـكرسملا ويَقولنِ له : و 6سعكَ ام جَاهدُ ت و 6َسـوفَ ، لــيوالجــهادِ طَ وطريــقُ ، ازلتَ 8سغيرً ااإنـكَ مَ ــ الجهادُ . فى كارتس7لا ىلع يُ ‚سرّ) 2) ذإا ؛ الَّ‚سبىّ دنع ا 6ستجابةً يَلْقَ مل الأبوينِ كلامَ اأنََّ لإا فى للْخُروجِ اأهُبتَهمَا) 3) اذاأخََ مث ، هيعَلَ ابتغلَّ ىحتَّ هاإقناعَ الأبَوانِ وحَاولَ ، برحلا اأوََّلِ غَزْوةٍ من غَزَوَاتِ الر 6سول . .. زَيدٌ المعركةِ ىف دورٌ مُحدَّدٌ امهمنْ لكلٍّ ناك : ردب ةوزغ ىف هجوزو l زيدٌ ف €ستحمل اأمُ اأيَْمنَ ااأمََّ . نيكرسملا ُ8سدورِ ىلإا ه6سهامَ ديُ €سدِّ فوس6و ، الرُّماةِ اأمَهَرِ نم قِرْبتَها وتَ €سقِى الْمُجاهدين .. كما اأَنَّهَا 6ستقومُ بت ƒسميد جراح) 4) المُ ‚سابينَ . اأنَْبَاءَ) 5) 7َسوْقٍ ىف ينتظرُ بالمدينَةِ اأ6َسامَةُ بَقِىَ و ، المعركةِ 6َساحَةِ ىلإا ناوبألا انْطَلَقَ القليلةِ من الفئةِ ىلع ىتجلَّ دق للها باأنَّ ةنيدملا ىلإا النبَاأَ فز يَ نم جاءَ ى حَتَّ ، القِتالِ لها اومَ ، شير تَذْهَبُ بَهيبةِ قُ ، سَاحقَةً 6 هزيمَةً بالمُ ْسركينَ عقوتُ اهفَجَعَلَ ، نيملس€ملا من عزَّةٍ وكبرياء . وجهَه ألاماأُ6سامَةُ باإ7سراقةٍ تَ امهاقَّلت ، نيبملا رس‚نلا اذه الأبوانِ مَ €َساءَ عَادَ اوَلمَّ تجرَّعت) 7) فيكو ، ةكرعملا ىف دَارَ امَ ىلاإِ عمتس€ي امهيلإا وَجَلَ €شَ ، ال ‚سغِيرَ الغ ƒش) 6) قري شٌ مَرارةَ الهزيمة عَلَى اأَيدِى المُ €ْسلمِينَ . ) 3( اأُهبتهما : ا 6شتعدادهما . . ) 1( تاقت : ا 7شتاقت . ) 2( يُِ‚سر : يَثْبُتُ ويَلْزمُ ) 5( اأنباء : . QÉÑNCG .)اهريغو ) 4( ت ƒسميد الجراح : ربْطُها بالِّ}شماد )لفافةٍ ) 6( الغ ƒشّ : الطَّرىّ النا 9شر . ) 7( تجرَّعت : ذاقت .
  18. 18. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 16 بالٌ بَعد اهل يهدَاأْ مل اقُري ًس نأا لإا المدينة : ىلع نوفحزي ءادعl الأَ واحدٌ حَتَّى عامٌ لإا وهُ اومَ .. نيملس€ملا لاتقل العُدَّةَ تُعدُّ تفَاأخَذَ ، ةالهزيمَ هذهَ حَ َسدَتْ) 1) اآلفَ الرِّجالِ منْ مُخْتلفِ القبائلِ ، وزَحَفَت عَلى المدينة الآمنةِ . وما ، قريـ شٌ هـدبَّرتْ امب النبـىُّ عـاأحُد : 6َسمِ ىف العدوّ ءاقلل ريدبِّ ىبنلا l هذا لمجابهة) 2) يُتَّخَذَ نأا ىغبني اعمَّ هـاأَ8سحَابِ عـم فَتَ َساوَرَ ، الرِّجـالِ نم حََ َسدَتْهُ والق ƒساءَ بالمدينةِ الحتماءَ حرتقي البَعْ ƒشُ : اآراءٌ 7ستى) 3) بَرَزَتْ انهو .. الموقِفِ لملاقاةِ الخُروجِ 9سرورةَ ىري والبع ƒشُ ، الم سركينَ نم اهيحاولُ دُخُولَ نمَ ىلع 6سيحاربُ هنأا النبىُّ نل واأعَْ ، الأخيرُ الراأْىُ وتغلَّبَ . الت ƒسحيةُ نكت امهم الم سركينَ الم سركينَ خارج المدينةِ . الخُروجَ لِمُحَارَبةِ قرَّرَ ىبالنَّ ناأَ اأُ6سامةُ عَلمَ االجهاد : عِنْدَمَ ىلع ميمس‚ت l يُقنِعاه ناأَ هاوباأَ وحَاولَ ، ةكرالمعْ هذه ىف كارتال 7ْس ىلع 8سمَّم) 4) ، نيكرسملا نَفْ €شِ ىف الحما 6سةُ تناك ذإا ؛ الْمرَّةِ هذه ىف احليُفْ مل امه، ولكنَّ هيرَاأْ نع لوبالعُدُ اأعَْطيَاهُ ، الحرْبِ ىف ال 7ْستراكِ ىلع واإزاءَ تَْ‚سمِيمهِ .. مَدَاهَا) 5) تغلب دق ال ‚سبىِّ 6سيفًا ودرْعًا ، وتركاهُ ينطلقُ اإلى ميدان القتال . رَاأىَ ناأَ الدَّه سةِ ىلإا وعدي ااأمَرً ناكو ، عمرهِ نم ةرسع ةيداحلا ىف يومئذٍ كانَ ، ه6سيفَ ويحملُ ، هدرعَ يتقلَّدُ ا8سبيًّ )داأحُ )جبلِ ىلإا طريقهمْ ىف موهُ نوملس€ملا ويَ €سيرُ فى 8سفوفِ الْمجاهدينَ . ولم .. ؟ داهجلا ىلإا بالخروجِ كلَّفهُ ىذالَّ ومَنِ ؟ الَّ‚سبىّ اذه يكونُ نم : اوت €ساءَلُ نف €ِسه تِلْقَاءِ نم تطوَّعَ هن وَاأ، زيدٍ نب ةماس6اأُ ا 6ْسمَهُ ناأَ اوعرفُ ىتح لحظاتٌ تَم ƒشِ ) 2( مجابهة : مقابلة . . تعمج ) 1( ح سدت : ) 4( 8سمَّم : ثبت على عزمه . . ) 3( 7ستى : متفرقة ) 5( مداها : نهايتها .
  19. 19. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 17 منه ا يَلْقَيَ ناأَ نود ، هعزمِ نع حاول ثَنْيَهُ هاأبََوَيْ اوفرعَ امك ، برحلا ىف للا 7ستراكِ اأىََّ ا 6ستجابة لرَغْبَتِهما . والت ‚سميمَ ، وانفردَ والعزمَ ال َّسجاعَةَ هيف اورقدَّ نإا و ، ال ‚سبىّ ىلع نوملس€ملا اأَ7ْسفَقَ الَّ‚سبىّ عيَ €َس ملف القادِمَةِ ، المعاركِ ىف بالخروجِ هويَعدُونَ ، هاإقنَاعَ نولواحي معددٌ مِنْهُ هب اأنَ ىلإا وا 7ستياقٌ لهفة) 2) وكلُّهُ ، المدينةِ ىلإا احزينً وَعَادَ ، لراأْيهمْ يُذْعِنَ) 1) ناأَ لإا ياأْتىَ اليومُ الذى يخرجُ فيه للجهاد فى 6َسبيل الله . ويَقْتَربُ ، الأَيامُ ىسƒمت مث 6سرايا : تس6 ىف تاراس‚تنا زرحي ديز l على يعتر 9شَ ناأَ اهيف دحأل ل يُمكنُ ىتلا المرحلةِ ، ال َّسبابِ مَرحلةِ نم اأُ6سامةُ بن ديزَ هيباأَ نم يَ €ستَمِـعَ ناأَ هل الفَتْرةِ يَلذُّ هذه خلالَ كانَ .. الجهادِ ىلإا هخروجِ فى ةثراح نب ديز جرخ دقف ، للها ءادعأا دس9 اهس9اخ ىتلا كراعملا ءابنأا ىلإا حارِثَةَ ، باهرةً تاراس‚تنا ال €ستِّ ايارال €َّس ىف واأَحرزَ ، اهنم لك ىلع ااأمَيرً ناك ايار6َس 6ستِّ ، د واأحُُ ، بدرٍ : غزواتِ 7َسهدَ هاأنََّ امك ، مادقإلاو والبطولةِ بالفرو 6سيةِ هل 7سهدتْ والخندق ، والحديبيةِ ، وخيبر . ، الْبطُولةِ ومَواقِفِ ، الفرو 6سيةِ ابنَه يَطْرَبُ لِقَ ‚س ‚شِ اأُ6سامةَ اأنََّ اأدَْركَ زَيدٌ الم €ْسلِمونَ يُقاتِلُ فيك بطريقةٍ جذَّابةٍ لَهُ ىيَحْكِ ناكف .. التَّْƒسحيَةِ وم ساهدِ 6سائغةً عَذبةً الم َسقَّةَ يجدُونَ وكيْفَ ، مهعَليْ نورس‚توكيْفَ يَنْ ، للها اأعَداءَ مَا دامتْ فى 6سبيل الله . الله يَدْفَعُ حبُّ فيك هيبأا نم اإذْ يَ €ْسمعُ ؛ الطَّربِ) 3) اأ7سدَّ يطربُ اأ6سامةُ ناكو ، ويُجَابِهوا ال َّسدائدَ ، الْمنايا) 5) اوويخُوُ9س ، المخاطِرَ يَقتحمُوا) 4) نأا الموؤمنينَ هوَرَ 6سولِ ) 1( يُذْعِن : يَخَْ}شع ، وينقاد . ) 2( لهفة : حُزْن . ) 3( الطرب : الفرح . ) 4( يقْتحم : يدخُل بقوة . ) 5( المنايا : جمع ) مَنيَّة ( ، وهى الموت . م 3 ــ ق ‚صة *لتربية *لإ6صلامية ) *ل ‚صف *لثانى *لإعد *دى( ترم *أول
  20. 20. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 18 ثُمَّ .. هوباأَ هيكحي ام ىلإا هومَ ساعرِ هقَلْبِهِ وَوجدانِ ب ي €ستمعُ ناك .. الأَهوال) 1) اوويُلاقُ يلتفتُ اإليه ويقول : متى يُ €ْسمَحُ لى بالْخُروجِ للجهاد ؟ الذى اليومُ ىتأاي فوس6 : هل لوقيو هابنَ ويُقَبِّلُ ، الحنونُ دلاولا برطي انهو تُجاهِدُ فيه يا بنىَّ ، وتَحْظَى) 2) بهذا ال َّسرفِ العظيم . وابنه اأيَْمَنَ اأمَُّ يُودِّعَ زَوْجَتَهُ ناأَ حارثةَ نب زيدُ يَتَعوَّدْ مل : ريخألا عادولا l اأيَْمَنَ اأمَُّ ىريَ ناأَ كلذك يَتَعوَّدْ ملو .. اللَّيْلَةِ هذهَ ىف لإا هينيع ألامت والدُّموعُ ةاأُ6سامَ تُودِّعه وعيناهَا دامعتان اإل فى هذه الليلة . هَذا لثمب تَ سعُرْ مل اهولكنَّ ، كثيرةٍ غَزواتٍ ىف كلذ قبلَ 7َسهدَتْهُ يَخْرُجُ اهنإا اقْتِناعًا اهزادَ اممو .. الأخيرُ الوداعُ هاأنََّ اهل يوؤكدُ انف €ِسهَ ىف انداءً خَفِيًّ اإنَّ .. ال سعورِ الَّ‚سبْر وثوابِ ةنجلاو ال 6ست سهادِ نع اهثال ‚سبَاحِ يُحدِّ ىتح 6َسهرَ اهاأنََّ زَوْجَ كلذب عند تَلقِّى الأنباء الفاجعةِ) 3) . لمحاربةِ ال َّسامِ دودح ىلإا اجي ًس يُر 6ِسلَ ناأَ قَرَّرَ دالنبىُّ قَ ناك : ةتؤوم ةيرس6 l فجعفر اأُِ8سيبَ نإ فا ، حارثةَ بنُ زيدُ : مه ثلاثةٌ شيجلا اذاأمَُرَاءَ هَ اأنََّ واأعَْلَنَ ، الرومِ ابن اأبى طالب ، فاإن اأُِ8سيبَ جعفرٌ فعبدُ الله بن رَواحة . ، وظَلَّ ةرجهلل نماثلا ماعلا نم ىلوألا ىدامجُ ىف الثلاثةِ هبقوَّادِ الجي شُ كتحرَّ بجوارِ بلدةٍ تُ €سمى روعَ €ْسكَ ، ال سامِ حدودِ ىلإا وََ8سلَ ىتح ، والقِفارَ) 5) الفيافِى) 4) يقطعُ مُوؤتةَ ، 6ُسمِّيتْ هذه الغزوةُ با 6سمها .. ) 1( الأهْوال : ال {شدائد ، والمفرد : ) الهَوْل ( . ) 2( تحْظى : تَنا لُ . ) 3( الفاجعة : المُوؤْلِمَة . ) 4( الفيافى : جَمْع ) الفيفاء ( ، وهى ال |شحراء الوا 6شعة . ) 5( القِفار : جمع ) القفر ( ، وهو الخلاء من الأر 9ض ، ل ماء ول نا 6ض ول نبات .
  21. 21. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 19 ) 1( بترت : قطعت . ) 2( محتومًا : واجبًا . يَزيد مورلا جي شَ ناأَ ــ فلآا بْƒسعةَ زواجي ل وهو ــ ئجوف شيجلا اذه لاإِ على مائَتى اأَلف مقاتل . وهُمْ بِْƒسعةُ نوبراحيُ فيك .. نيملس€ملل ةبس€نلاب ةبوعالُّ‚س بالغُ اإذنْ الموقفُ حَاربوا مهنإا .. لاتقلا مهيلع ش9رف دقل .. !؟ مُقاتلٍ فلاأَ اتئام قوامُهُ اجي ًس اآلفٍ فى بَدرٍ وَهُمْ ثُلثُ عددِ عدوِّهم ، ومعَ ذلك اأحرزُوا ن ‚سرًا مبينًا . اأوَ دتردُّ ىأا مهنم ل يَحتملُ ه7ِسدَّتِ ىلع وا 6ست سهاد : الموقفُ ةلاس€ب l يَطلبونَ اووجاءُ ، لله مهاأنَْفُ €َس اوباعُ مهنإا .. المعركةِ خو 9شِ نم بدَّ ل .. تفكيرٍ ، نوملس€ملا هورَاءَ وتقدمَ ، النبىِّ رايةُ هعمو حارثةَ بنُ زيدُ وتقدَّمَ . ال سهادةَ رمَاحِ ىف اأنَْ 7َساطَ يلبثْ مل ازيدً نكل وَ ، البَلْقاءِ ُش9راأَ هلثم ت ْسهدْ مل ٌفينع قتالٌ راودَ واقْتحم ، طالبٍ ىباأَ بنُ جعفرُ الرايةَ ىتَلَقَّ انهو .. اتَمزيقً همُزِّقَ جَ €َسدُ ىأا ، القومِ واأُ8سـيبتْ ، بناج كلِّ نم حا 8سروهُ ناأَ اولبثُ ام الرومِ جنودَ ولكنَّ ، الرومِ 8سفوفَ براية همامتها قدرَ ةروتبملا هديب يهتم ملف .. الفَوْرِ ىلع بَتَرَتْها) 1) فيـس6 يمينهُ بِ ƒسربةِ الرومِ جنودُ عَاجَلَهُ اوهُنَ ، هبِ سمالِ اهلحَمَ ف الأَر 9شِ ، ىلع تَ €ْسقطَ ناأَ ىسخَ ذإا ؛ النبىِّ اآخِرُ مُحَاولةٍ تناكو . نامبتورتَ هاعارذو الرَّايةُ ت €سقطَ ناَأ ىفاأَبَ ، ه7ِسمالَ ترتب ب ƒسربةٍ مما ، المُقَاوَمَةَ هعم ي €ستطيعُ ل مَوقفٍ ىف . واأَ8سبحَ . بعَُƒسدَيْهِ هردس8 ىلإا اَ9سمَّهَ نأا هل جعلَ ا 6ست سهادَه اأَمرًا محتومًا) 2) . يُقاتلُ ىومََƒس ، هبِيمينِ اهرفعَ دق بنُ رَوَاحةَ للها دبع ناك ، الرايةُ ت €سقطَ ناأَ وَقَبْلَ ويُقاتلُ وَ 6سطَ 8سفُوفِ الرومِ ؛ حَتى حَظِىَ بال َّسهادةِ مثل زَميلَيْه .
  22. 22. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 20 ) 1( اإغفاءة : نوم ة خفيفة . ) 2( الأ6َسى : الحُزْن . موقف واأَ8سبحَ ، الثَّلاثةُ القُوَّادُ ا 6ْستُ ْسهِدَ ناأَ دعموؤتة : بَ شيج ذقني دلاخ l مـع امتطوِّعً خَرجَ دـق ناكو ، الوليدِ بـنُ خالـدُ لـ تَدخَّ ، الخطـورةِ بالـغَ الم €سلمينَ ا 6ستطاعَ بِخِبرتهِ مث ، يَدهِ ىف اأَ6ْسيَافٍ تك €َّسرتْ تِ €سعةُ ىتح يقاتِلُ واأخَذَ ، الجي شِ الع €سكرية اأَن ي €سحَبَ الجي شَ بانتظَامٍ ، ويَعُودَ بِه اإلى المدينَة . اأوَ الجي شُ ي ‚سلَ ناأَ قبلَ نكلو موؤتة : ءادهس7 هباحس8أل ىينعَ ىبنلا l ؛ هاأَ8سحَابِ ىلإا 7سهداءَ مُوؤْتَةَ ىنعَ دق النبىُّ ` ناك ، ةنيدملا ىلإا ةكرعملا اأنَباءُ لس‚تَ اإذ كان جَال €ًسا بينهم عندما اأَخذتْه اإغفاءَة) 1) لبُرْهَة قَِ‚سيرَةٍ انتَبه بَعْدها ، وقال لهم : اأبى نب رفعج اهذخأا مث .. اقُتلَ 7سهيدً ىتحَ اهب فَقَاتَلَ ةثراحَ نب ديز الرايةَ اأخذَ « حتى ا بِهَ لقَاتَ ف ، رواحةَ بنُ للها عَبدُ ااأخََذَهَ ثمَّ .. ا7سهيدً لتق ىتح اهب لتاقف ، بلاط قُتِلَ 7َسهيدًا .. لقد رُفِعُوا جَميعًا اإلى الجنَّة . » وعَيْنَيْن نيزحَ بلقاأبَيهِ بِ داهستس6ا اأُ6سامةُ نَبَاأَ ىموؤتة : تلقَّ ءادهسل رأاثلا l الحزنِ على اآثارِ نم النبىِّ على وَجهِ هلمحَ االأ6َسى) 2) مَ هنخَفَّفَ عَ نكولَ .. باكِيَتَيْنِ يَثْاأرََ ىتح ؛ مورلا ةبراحمل الفرَ8سةُ هتُتَاحَ لَ ناأَ هقَرَارَةِ نَف €ِس ىف ىنَّموتَ ، 7ُسهَداءِ مُوؤتةَ ل ُسهَداءِ مُوؤتةَ جَميعًا . فى اعميقً اجرحً تَركَتْ دغَزوةُ موؤتةَ قَ اهنع اأَ6ْسفرتْ ىتلا النتيجةُ تكانَ اواإِذَ يَخرجَ ناأَ قَرَّرَ ` اذلوَ ؛ ىبالنَّ نَف €شِ ىف اأعَْمَقَ اهرثاَأ كَانَ دقف ، المدينةِ اأهَْلِ نفو 6شِ ، اتمامً مورلا هَيبَةِ ىلع ىيَقِƒس ىحَتَّ ؛ مورلا لمحاربةِ جي شٍ ش6أار ىلع هبنَف €ِس ويُوؤمِّنَ حُدودَ الدَّولةِ الإ6ْسلاميَّةِ من ناحيَةِ ال َّسامِ .
  23. 23. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 21 اأ ( زيد يحمل النَّبل وال €سهام اإلى بدر . علل لما ياأتى : ) ( اأم اأيمن تحمل ال ƒسمادات والقِربة . ب ( الخطاأ ةرابعلا مامأا )7( ةملاعو ، ةحيحس‚لا ةرابعلا مامأا )3( ةملاع عس9 فيما ياأتى : اأ ( انت ‚سر الم €سلمون فى بدر لكثرة عددهم وعتادهم . ) ( ( ( اأ8سرَّت قري ش على الثاأر بعد هزيمتها فى بدر . ) ( ب ( ( كان عدد الم €سلمين فى بدر ثلث عدد الم سركين . ) ( ـج ( اب : z بس لاو لافطأللا ةيبرتلا قرط ثدحأل ا ئاوألا نوملس€ملا فرع « ــ دلِّل على 8سدق هذه العبارة مما عرفته من تربية اأ6سامة . تدريبات الكتاب المقرر ، واإجابة بع ~سها 1 2 3 ي €سدِّد فوس6و ، ةامرلا رهمأا نم هنأل ؛ ردب ىلإا ماهس€لاو لبالنَّ لمحي ديز اأ ( ( 6سهامه اإلى 8سدور الم سركين . ، نيدالمجاهِ ب €َسقْىِ موقتس6 اهنأل ؛ ةبروالقِ تادامسƒلا لمحت نميأا مأا ) ب ( وت ƒسميد جراح الم ‚سابين . : ê فقد ، بابسلاو لافطألال ةيبرتلا قرط ثدحأا لئاوألا نوملس€ملا فرع ، ميركلا نآرا قلا نم تايآا ظفحب ةينيد ةأاسن لافطألا أسا ني نأى ا لع اور 8س ح اأنهم امك ، هدحو هتدابع ىلإا وعدتو ، هديجمتو للها ديحوت ىلع شƒحت ، اهتاقوأا ىف ةلاس‚لا ىلع ةظفاحملا ىف ةبطيِّ ةودقُ مهئانبأا مامأا نورهظي ؛ للها ليبس6 ىف النبى ` عم ادائمً نودهاجيو ، نيدلا هب رمأاي امب لمعلاو ولذلك كان ال ‚سبيان يتُوقون اإلى الجهاد منذ 8سغرهم كما فعل اأ6سامة ، : ê 3 ) ـج ( 3 ) ب ( اأ ( 7 ( : ê
  24. 24. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 22 ، عانقإن ا ع نكلو ، عمق ىف داهجلا نع راغ‚س لا مهءانبأاء ا بآلا ردّ ي ملو ت سجيع و ، داهجلا هيف نوعيطتس€ي ىذلا تقولا ىتأاي ن يح داهجلاب دعوو اأبنائهم على الجهاد حين ي ستد عودهم ، ويكونون قادرين على الجهاد . الدرو 6ش الم €ستفادة من )غزوة اأحد( : ، مـهرومأا نم رـمأا لـك ىف ىروسلا أادبـمب نوملس€ملا كس€متي نأا ــ 1 ول 6سيَّما فى الحرب والقتال . 2ــ 9سرورة الخروج لملاقاة العدوّ مهما تكن الت ƒسحية . 3 ــ اللتزام باأمر القائد 6سبب من اأ6سباب الن ‚سر . 4 ــ مخالفة اأوامر القائد قد تجرُّ اإلى الهزيمة والهلاك . الن ‚سر بابس6أا نم ةيحسƒتلاو ناميإلا عم ، ةدسلا نطاوم ىف تابثلا ــ 5 والفوز . : ê ❋ كانت 6سرية موؤتة فى جمادى الأولى من العام الثامن للهجرة . حتى ، )ةثراح نب ديز( : بيترتلا ىلع اهيف نيملس€ملا شيج داق دقو ❋ ، ااأيـًƒس دهـسـتس6ا ىـتح ، )بـلاــط ىــبأا نـب رفعج( مـث ، دهـستس6ا القيادة ىــتولَّ مــث . كلذك دهستس6ا ىــتح ، )ةحاور نب للها دبع( و ) خالد بن الوليد( . ، ادائمً ةـعوفرم ةـيارلا لظت ىتح ؛ ةدايــقلا النبــى ` دعــدَّ دــقو ❋ ول ي ƒسطرب الم €سلمون حين ي €ست سهد القائد . : ê ما الدرو 6ش الم €ستفادة من )غزوة اأُحُد( ؟ عدَّد اذاملو ؟ اهيف نيملس€ملا شيج داـق نمو ؟ ةـتؤوم ةـيرس6 تناك ىـتم النبى ` القيادة فيها ؟ 4 5
  25. 25. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 23 l خالد بن الوليد : ( دفعته ظروف الحرب اإلى القيادة . ب ( ) د ( كان ال €سبب فى الحفاظ على الجي ش فى موؤتة . : ê 9سع علامة ) 3( اأمام كل اإجابة 8سحيحة : l خالد بن الوليد : ) ( . اأ ( عيَّنه النبى قائدًا فى موؤتة ( ( دفعته ظروف الحرب اإلى القيادة . ) ( ب ( ) ( . ( كان 6سبب الن ‚سر فى موؤتة ـج ( ) ( . ) د ( كان ال €سبب فى الحفاظ على الجي ش فى موؤتة اكتب مذكرة تاريخية مخت ‚سرة ، عن تطلع اأ6سامة للجهاد منذ 8سغره . تحدَّث عن ن ساأة اأ6سامة التى اأثرت فى م €ستقبله . 6 7 8 ê : ] اأجب بنف €سك [ . ê : اقراأ ن ساأة اأ6سامة الدينية ، ثم ] اأجب بنف €سك [ . 1 مَنْ اأم اأ6سامة بن زيد ؟ ومَنْ اأبوه ؟ وما 8سلتهما بالنبى ` ? تدريبات كتاب المعلم É¡æY Ö«éj Ö`````dÉ`£dG التى فقاوملا امو ؟ هرغس8 ذنم داهجلا ىلإا ديز نب ةماس6أا قوس7 ببس6 ام تدلُّ على حبِّه للجهاد ؟ ما الحوار الذى دار بين اأبَوَىْ زيد ؟ وما اأثر ذلك الحوار فيه ؟ 2 3
  26. 26. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 24 اأ6سامة ىوبأا نم لك رود ناك اذامو ؟ الر 6سول ` تاوزغ نم ةوزغ لوأا ام فى هذه المعركة ؟ غير ةرابعلا مامأا )7( ةملاعو ، ةحيحس‚لا ةرابعلا مامأا )3( ةملاع عس9 ال ‚سحيحة : اأ ( تربَّى اأ6سامة تربية دينية فى رعاية اأبوين 8سالحين . ) ( ( ( حارب )اأ6سامة بن زيد( فى )غزوة اأحد( و 6ِسنُّه اإحدى ب ( ع سرة 6سنة . ) ( ( ا 6ست سهد )زيد بن حارثة( فى )غزوة خيبر( . ) ( ـج ( ) د ( كان )زيد بن حارثة( اأول قائد لجي ش الم €سلمين فى 6سرِيَّة موؤتة . ) ( اأبواه هعم فت ‚سرَّ فيكو ؟ )دحأا ةوزغ( ىف )ديز نب ةماس6أا( لعف اذام والم €سلمون ؟ قاتل ىتلا تاوزغلا امو ؟ )ةثراح نب ديز( اهيف كرتس7ا ىتلا ايارس€لا ددع مك فيها ؟ فى اأى 6سرية ا 6ست سهد زيد ؟ لماذا عزم النبى ` اأن يخرج بنف €سه على راأ6ش جي ش لمحاربة الروم ؟ 4 9 5 6 7 8
  27. 27. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 25 العامُ ىتويَاأْ ، الأيامُ ىسƒ: وتَمْ ةيبيدحلا حلس8 شƒقن نم ىبنلا فقوم l الثامنُ للهجرَةِ ، وَيَ ستدُّ باأْ6شُ الإ6سلام ، ويْ‚سبحُ قوةً لهَا خَطَرُهَا فى الجزيرَة العرَبيَّة ومَا جَاوَرَهَا مِنْ بُلْدَانٍ . ومبادئ ال €َّسـماءِ تعاليمَ يلقِّنُهم( 1) ، هـاأَْ8سحَابِ جال €شٌ مَـعَ النبـىُّ ` اوبَيْنَمَ يقْتحِم( 2) عَليه )الخُزَاعىّ ملا6َس نب و)عَمْرُ ا 6سمهُ ةكم نم مداق لبرجُ اذإا ، ملاس6إلا ، هاأَ8سابَ اعمَّ النبىُّ ` هل6ساأَ اولَمَّ .. والفَزَعِ الرُّعبِ نم وَقلبُهُ يَنْتَفِ ƒشُ ، همَجل €َس حكى لَه مَاأْ6ساةً عَنِيفةً اَأَ8سابتْ قَبيلَةَ خُزَاعَة . ؛ اآمنةً مُطْمئِنَّةً ةمَكَّ راوجب تعي شُ ــ النبىِّ حُلَفَاءِ( 3) نمِ ىه وَ ــ القبيلةُ هذه كانتْ قبيلةَ واأوَْ 6َسعَتْ ، حليفَتَانِ الأنهمَ ؛ قُري شٍ نم باإِيعازٍ ركب ىنب ةليبق اهيلع اأغَارَتْ ذإا خُزَاعة قَتْلا وتَعْذِيبًا ، رغم اأَنها احْتَمَت بالبيتِ العتيقِ( 4) . لمُعاهدة اَ8سريحً انَقًْƒس اووَجَد فيهَ ، النبىُّ ` اا 6ستنكَرَهَ جريمةٌ بَ سعَةٌ( 5) ، اهعم هدهعب وفاءً ةعازخ ةرس‚ن رفقرَّ ؛ شيرق مَعَ لبق نم اهوقَّعَ ىتلا ةالْحُدَيْبيَ 6سيتوجهون ىتلا ةهجلا نع نلعي نأا نودب برحلل التاأهُّب( 6) ىلإا نيملس€ملا اعدو اإليها ; حتى ل ي ‚سل الخبر اإلى قري ش فت €ستعد للقاء الم €سلمين . ( 1( يلقنهم : يلقى عليهم . ( 2( يقتحم : يدخل عليه عنوة . ( 3) حُلَفاء : اأن |شار . مفرده : حليف . ( 4( البيت العتيق : الم zشجد الحرام والكعبة . ( 5( ب سعة : كري هة . ( 6( التاأهُّب : ال 6شتعداد . فت r مكة )اأ6سامة يوم الفت r(
  28. 28. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 26 حَا 6ِسمًا( 1) االنبى ` قَرارً يَتَّخِذَ ناأَ الطَّبيعىِّ نم ناك مكة : حتفل دادعتس6لا l ل مَفرَّ الحربُ تحبس8واأَ، الحُديبيةِ عَاهدةَ م نَقََƒستْ قُرَيْ شٌ دقل .. فالموقِ اذه ىف منها . الم €سلمين نم الر 6سول ` بلط ، )نارهظلا رم( ةقطنم ىلإا نوملس€ملا لس8و اولمَّ اإلى نيملس€المُ اودعَ ، ةمكَّ حفتْ رقرَّ هنأا النَّبىُّ ` واأعلَنَ ، ةريثك انيرانً اولعسي نأا التاأَهُّبِ للزَّحْفِ عليها . ، همتَاعَ وجَهَّزَ ، اأعََدَّ عُدَّتَه( 2) دق كلُّ مُ €ْسلمٍ ناك ىحتَّ ، قلائلُ اإل 6ساعاتٌ ىه امو وا 6ستعدَّ للخروجِ مع النبىِّ ` اإلى فتح اأكبرِ مَدِينَةٍ فى الجزيرة العربيةِ . الكبير للزَّحْفِ اوا 6ستعَدُّ نيذالَّ الم €سلمينَ مكة : بَلَغَ عَددُ ىلإا قيرطلا ىف l َ8سوْبَ نيهج مُتَّ ، النبىُّ ` اهحدَّدَ ىتلا ال €َّساعةِ ىف اوتَـحَـرَّكُ ، لـمُقَاتِ فلآا عَ سـرَةَ مكة ( 3) ؛ للقََƒساء على الوَثَنِيَّةِ فيها ، وجَعْلِهَا العاِ8سمَةَ الدينية للدولة الإ6سلامية . البَيْ ƒساءِ هتبَغْلَ ىلع النبىُّ ` .. ءَلاوخُيَ االَّ‚سحْراءِ عُجْبً مناكِبَ رائعٌ هَزَّ مَ ْسهدٌ مملَكَتـى 7َسمِلَتْ ىـتح امْتدَّتْ دـقو ، الإ6سـلاميةِ الدولـةِ اأطَرافَ الكبـيرِ هبِقَلْبِ ىري تَ ‚سهَلُ خُيولهم هخلْفِ نوالم €سلـمونَ مِ .. والـرُّومِ الفُر 6شِ بعدَ امو ، مورلاو الفُـر 6شِ هالَةً( 5) مُ €ْسلِمٍ لك جبِينِ( 4) ىلع الإيمانُ عَقَدَ امنَّأاكو ، النَّْ‚سـرِ فَرْحـةُ هنم 8سهِيلا تَنْبَعثُ من العِزَّةِ ت ƒسىءُ له الطريق . يركَبُ خَلْفَه )ديز نب فَوجدَ )اأ6سامةَ ، النَّبىِّ ` وحن الْتِفَاتةٌ بَكْرٍ ىبأا نم وحَانَتْ على البَغْلةِ البَيْ ƒساء . ( 1( حا 6سم : قا :ع من غير تردد . ( 2( عدَّته : 6شلاحه . ( 3( َ8سوْبَ مكة : م zشتهدف ين مكة . ( 4( جبين : مقدمة الراأ6ض . ( 5( هالة : دائرة من ال }شوء .
  29. 29. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 27 وبين ىلعألا دئاالقَ بينَ ىيُ €َسوِّ وهو ، الإ6سلامِ عَظَمَةُ هيف مَوْقِفٍ تَتَمَثَّلُ نم هلَ ايَ 7سابٍّ لَي €ش مِن ذَوِى الحَ €سبِ والنَّ €سبِ . .. بتَقْديرٍ واإعِجابٍ العيونَ تَرمُقُه( 1) ىفَراأَ ــ النبىِّ ` خَلْفَ وهو ــ اأُ6َسامةُ عوتَطلَّ فى هل ا7سريكً حبس8اأَ دقو يكونُ 7َساأنُْهُ فيكف ، النبىِّ بجوارِ ريس€ي اأنَْ هل كبيرٌ لَ سرفٌ هنإا دابَّته . ال €َّسماءِ( 2) نايَ ُسقُّ تَ €سبِيحُهُ عَنَ ، مااَأيَّ بِْƒسعةَ همَ €ِسيرتِ ىف العظيمُ المَوْكِبُ ا 6ستمرَّ ، يُقَاومُ واأَ ليُقَاتِ نمَ اهيف يَجدْ مل مكةَ بَلَغَ اذإا ى حتَّ ، الملائكةِ اأجَْنِحةُ وتُرَفرفُ عَلَيْهِ فردَّهـم ، )الوليدِ نب )خالدِ ةكتِيبَ طريقَ اوس9يَعْتَرِ ناأَ اوـلواقَلائِـلَ حَ ااأفَرادً لإا اللَّهمَّ خالدٌ على اأعقابهم خا 6سرينَ . الكعبة النبى ` اإذِْ يَدخُلُ .. لأ6سامةَ بالنِّ €سبةِ العظيمُ ذِرْوَتَهُ( 3) يَبلُغُ المَ ْسهدُ مث الذى النبىَّ ةبعكلا وَ 7َسهدتِ ، للاوبِ اأُ6َسامةُ لإا همعَ ليَدْخُ مولَ ، رَكعَتَيْنِ افيهَ ىلِيُ ‚سلِّ ب َّسرتْ به الكُتبُ المقد 6سةُ ، يَدخُلها منت ‚سرًا فى اأَعظم يَوْمٍ من اأَيَّام التَّاريخِ . تَدُلُّ عَلَى ىالتَّ عئاقولا ن €ُسوقَ ناأَ ااَأرَدْنَ والنبى : لَ ش€فن نم ةماس6أا ةلزنم l باإيِرَادِ ىولذلكَ 6َسنَكْتَفِ ؛ والْحَْ‚سرُ العَدُّ لأعْيَانَا( 4) ، النَّبِىِّ ` ش€مِنْ نَفْ ةاأُ6سامَ ةلمَنْزِ ما فيه دَللةٌ خَاَّ8سةٌ عَلَى اأَنَّهُ كان يَحْتَلُّ جَانبًا كبيرًا من قلبِه العظيمِ . روَت عائ سةُ بَعْ ƒش الوقَائع التى حدثتْ لأ6سامة مَعَ النبىِّ ` ، والتى تَدُلُّ على مبْلَغِ حُبِّه له وَاإعْزَازه اإيَّاهُ . ( 1( ترمقه : تنظر اإليه وترقبه . ( 2( عنان ال €سماء : ما يبدو منها اإذا نظرت اإليها . ( 3( ذروته : اأع لاه . ( 4( اأعيانا : اأتعبنا .
  30. 30. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 28 وتَمَلَّكَهُم ، 6َسرَقَتْ ىتلا الْمَخْزُوميَّةِ المراأةِ اأهََمَّهُمْ( 1) 7َساأنُْ اقري ًس اإنَِّ : تقالَ فيما اووَ 7ساوَرُ .. الإ6ْسلامِ لتعاليمِ اتَنْفِيذً ؛ اهتُقْطَـعَ يَدُ ناأَ والخَجَـلُ مِنْ الرُّعـبُ ا 6ستقَرَّ اواأَخيرً .. ويَ ‚سفحُ وفيَعْ هلعلَّ ، النبى ` مُفاتَحَةِ ىلع مَنْ يَجْ €ُسرُ( 2) : بَيْنَهمْ ; النبى ` دنع المراَأةِ لهذهِ اأنَْ يَتَ َسفَّعَ )زيدٍ نب )اأ6سامةَ ىلإا اوديَعْهَ ناأَ ىلعَ مهراأْيُ لِثِقَتهِم اأَنَّ النَّبىَّ ل يَرُدُّ طلبًا لأ6سامةَ . وينَا 7ِسدَهُ( 3) عَدَمَ النبى ` ، ىلاإِ يَذهَبَ ناأَ هيلإا او وَطَلَبُ ، اأُ6سامةَ نْهمْ م انطلقَ نَفَرٌ النبىِّ ىلإا وتَمُتُّ ، جهةٍ نم شيرقُ نمِ اهلأنَّ ؛ المخْزُوميَّةِ المراأَةِ ىف ةبوقعلا تَنْفِيذِ بِ ‚سلَةِ المَُ‚ساهَرَةِ من جِهةٍ اُأخرى . اإلِيه وَطَلَبَ ، النبىِّ ` ىلاإِ ذَهبَ او 6َسرْعَانَ مَ ، قري شٍ اإلحاحِ اأمَامَ اأ6سامةُ 9سعفَ ، النبىِّ ` رَدَّ رانتظَ مث . للها حَدَّ اهيف ذواأَل يُنَفِّ ، ةقراال €َّس المراأَةِ يَ ‚سفَحَ عَنِ ناأَ مت ‚سوِّرًا اأَنه 6سيُلَبِّى( 4) رغْبَتَهُ . ويقولُ ، اللَّومَ( 5) هيلاإِ هويُوجِّ ، بسƒغلا نم ههجو بالنبى ` يَحْمَرُّ فوجئَ هولكنَّ له : « اأَت سفَعُ فى حَدٍّ مِنْ حُدودِ الله ؟! . » اأنَ اأرَادَ اواإِنَّمَ ، اذهب النبىُّ ` يَكْتَفِ ملو للمجتمع : جلاع ةقرس€لا دl حَ فَقَامَ ؟ اهذيتَنْفِ ىف ل يَتَهَاوَنُ هُوَ اذاملو ؟ ال €َّسرِقَةِ عُقُوبَةَ للها فَرَ 9شَ اذامل النا 6شَ يُعَلِّمَ وَخَطَبَ النا 6شَ ، فَقَال : من اهنأل اهيلع ةقرشzلا ح @دّ ى@بنلا فقو@ي@ل نو@ل@ع@ف@ي اذا@م اوروت @ح @يَّ او@نز@ح : مهمهأا )1) اأ7شرا Ž قري {ض . ( 2( يجْ €ُسرُ : يَجْ رُوؤ . ( 3( ينا 7سده : يطل d منه . ( 4( 6سيلبِّى : 6ش يُجي d . ( 5( اللوم : يكلمه فى 7شدة وق zشوة ويعْذله على فعله .
  31. 31. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 29 ال َّسرِيفُ تَركُوهُ ، مهيف 6َسرَقَ ااإذَ اواأنَهُمْ كَانُ مالذِينَ قَبْلَكُ كاأهَلَ ااإنَّمَ « اأَنَّ فَاطِمةَ و، لَ للها وايْمُ .. الْحَدَّ عَليْهِ اواأقامُ الَّƒسعيفُ 6َسرَقَ فِيهمُ اواإذَ بنتَ مُحَمَّدٍ 6َسرَقَتْ لَقَطَعَ محمدٌ يَدَهَا . » اآيات نم اآيةٍ اأروع( 2) تَتَجَلَّى( 1) انحُبّ : هُ لك قوف ــ ىلاعت ــ للها l حُبّ ولكنَّ هَذَا ، ليلدَ واأَ 7َساهِدٍ ىلاإِ يحتاجُ ل لأ6َسامَةَ هحبَّ ناإِ .. الر 6سول ` عندَ العَدَالةِ وَلو ىحتَّ ، قال €َّسارِ قَطْعِ يَدِ ىف هتموحِكْ ، للها لِكلِمةِ هحُبِّ ىل يَطغَى( 3) عَلَ الحبَّ كَانتْ يدَ امراأَةٍ مِن اأَ7سرافِ قري ش ، وتَمُتُّ( 4) اإلى النبىِّ ` بِ‚سلةِ المَُ‚ساهَرةِ . .. هااإيَِّ هحُبِّ نم النبى ` ببقَلْ اأوثقُ( 5) ِ8سلَةً للها اأنََّ حُكْمَ لأ6سامَةَ ىيَتَجَلَّ اوَهُنَ النبىَّ ` يَ ƒسعُ تَعَالِيم لأَنَّ ؛ للها منْ حُدودِ حدٍّ ىف مويلا دعب يَ سفعَ ناأَ ىوَاأنَه ل يَنْبَغِ ال €َّسماءِ فَوْقَ كلِّ اعْتِبَار . ( 1( تتجلَّى : تظهر . ( 2( اأرْوع : اأعظم . ( 3( يطغى : يجاوز الحد المقبول . ( 4( تَمُتُّ : تنتمى . ( 5( اأوثق : اأقْوَى . 9سع علامة ) 3( اأمام العبارة ال ‚سحيحة فيما ياأتى : ) 6 هـ ــ 8 هـ ــ 9 هـ ( : ةنس6 ةيبيدحلا حلس8 ناك اأ ( ( ( الذى اأبلغ النبى بموقف قري ش : ب ( ) رجل من خزاعة ــ رجل من بكر ــ رجل من الأن ‚سار ( ( عدد الجي ش الزاحف على مكة : ـج ( ) خم €سة اآلف ــ ع سرة اآلف ــ اثنا ع سر األفًا ( تدريبات الكتاب المقرر ، واإجابة بع ~سها 1
  32. 32. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 30 لماذا اتخذ النبى ` قراره بفتح مكة ؟ ما مظهر نق ƒش قري ش ل ‚سلح الحديبية ؟ ِ8سفْ م سهد الجي ش وهو يتجه اإلى مكة . 2 3 4 ( اأ ) كان 8سلح الحديبية 6سنة ) 6 هـ ) . رجل من خُزَاعة . شيرق فقومب ب ) الذى اأبلغ النبىّ ) جـ ) عدد الجي ش الزاحف على مكة ع سرة اآلف . ) : ê 7سروط تسƒقن اقري ًس نأا ملع امدنع ، ةكم حتفب هرارق النبىّ ` ذختا من زاعيإاب ركب ىنب ةليبق ةـعازخ ىلع تراـغأا نأاب ، ةيبيدحلا حلس8 ذلك فَعَدَّ ، للنبى ` ةفيلح ةعازخ تناكو ، ناتفيلح امهنأل ؛ شيرق النبى جريمة ب سعة ا 6ستنكرها ، و 8سمَّم على فتح مكة ثاأرًا من قري ش . : ê اآلف ةرسع هددع غلب ىذلا نيملس€ملا شيج فحز ، ةكم ىلإا قيرطلا ىف مكة َ8سوْبَ نيهجتم ، النبىّ ` اهدحدَّ ىتلا ةعاس€لا ىف اوكتحرَّ ، لتاقم ، ةيملاس6إلا ةلودلل ةينيدلا ةمس8اعلا اهلعجو ، اهيف ةينثولا ىلع ءاسƒقلل النبى ، ءلايوخُ اعجبً ءارحس‚لا بكانم هزَّ ارائعً ام سهدً كلذ ناك دقو وقد ، ةيملاس6إلا ةلودلا فارطأا ريبكلا هبلقب ىري ءاسƒيبلا هتلغب ىلع والم €سلمون ، امهدعب امو مورلاو ش6رفلا ىتكلمم تلمس7 ىتح تدتما عقد امنأاكو ، رس‚نلا ةحرف هنم ثعبنت لايهس8 مهلويخ لهس‚ت هفلخ نم كان دقو ، قيرطلا هل ءىسƒت ةزعلا نم ةلاه ملس€م لك نيبج ىلع ناميإلا . ةكئلاملا اأجنحةُ هيلع فرفرتو ، ءامس€لا نا عَنَ قس ي الجي ش اذه حيبس€ت : ê حلفاءها ركب ىنب ةليبق ةنواعم : ةيبيدحلا حلس‚ل قري ش شƒقن رهاظم نم على الإغارة على قبيلة خزاعة حُلفاء النبىّ ` . : ê
  33. 33. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 31 ؟ ءاسƒيبلا هتلغب ىلع ىبنلا فلخ ةماس6أا ىأار امنيح ، ركب ىبأا ش6اس€حإا ام اذكر حادثتين تدلن على حبِّ النبى ` لأ6سامة . فى ق ‚سة المراأة المخزومية درو 6ش ومواقف . وِّ9سح اثنين منها . «حدُّ ال €سرقة علاج اجتماعى » : دلِّل على 8سدق هذه العبارة . 5 6 7 8 ، ءاسƒيبلا هتلغب ىلع ىبنلا فلخ ةماس6أا ىأار امنيح ركب ىبأا ش6اس€حإا ي €سوِّى وهو ، ملاس6إلا ةمظع دهسملا اذه ىف ىري ىذلا ملس€ملا ش6اس€حإا بين القائد الأعلى ، و 7ساب لي €ش من ذوى الح €سب والن €سب . : ê الحادثتان اللتان تدلن على حبِّ النبى ` لأ6سـامة : الجيْ ش عم همتوجِّ وهو ، ءاسƒيبلا هتلغب ىلع هءارو هبكرأا هنأا : امهادحإا ❋ لفتح مكة . دخلها نيح النبىّ ` عم ةبعكلا ةماس6أا لوخد : ىهف ةيناثلا ةثداحلا امأا ❋ لي ‚سلِّى ركعتين ، ولم يكن معهما اإل بلال . : ê فى ق ‚سة المراأة المخزومية درو 6ش ومواقف ، منها : فوق للها ميلاعت نأل ؛ للها دودح نم حدٍّ ىف دحأل دحأا عفسي نأا حس‚يل ❋ كل اعتبار . بين قنفرِّ لاف ، ش6انلا ىلع للها ماكحأا قيبطت ىف ةلادعلا بجت ❋ فهم ، للها دودح نم حدٍّ ىف ، عيس9ولاو فيرسلا لو ، ريقفلاو ىنغلا جميعًا اأمام حدود الله 6سوا 6سية . : ê ê : ] اأجب بنف €سك @ .
  34. 34. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 32 اختر الإجابة ال ‚سحيحة مما بين القو 6سين فيما ياأتى : اأ ( من حلفاء النبى : ) قبيلة خزاعة ــ قبيلة بنى بكر ــ قبيلة تميم ( ( ( حين كان جي ش الم €سلمين متجهًا اإلى مكة لفتحها ، ركب اأ6سامة ب ( ) اأبى بكر ــ عمر ــ ر 6سول الله( : فلخ ( حين فتح النبى ` مكة دخل الكعبة : ـج ( ) وحده ــ ومعه اأ6سامة فقط ــ ومعه اأ6سامة وبلال( O ) ) دخل )خالد بن الوليد( مكة يوم الفتح : ) دون قتال ــ بعد قتال وانت ‚سار( 1 تدريبات كتاب المعلم É¡æY Ö«éj Ö`````dÉ`£dG متى تم فتح مكة ؟ وما اأهم اأ6سبابه ؟ من الذى بلَّغ ر 6سول الله ` نق ƒش قري ش ل ‚سلح الحديبية ؟ اأين اأعلن الر 6سول ` لجي ش الم €سلمين اأنه قرَّر فتح مكة ؟ اأكمل ما ياأتى : ، ملاس6إلا ش6أاب دتسيو ، ةرجهلل العام ........... ىتأايو مايألا ىسƒمت اأ ( ( وي ‚سبح ........... لها خطرها فى ........... العربية . بجوار شيعت تناكو ، النبىّ ءافلح نم قبيلة ............... تناك ) ب ( ............... اآمنة مطمئنة . فتح دنع اهيلإا نوه6سيتوجَّ ىتلا ةهجلاب ةباحس‚لا الر 6سول ` ميُعْلِ مل اذامل مكة ؟ 2 3 5 6 4
  35. 35. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 33 مكــة ىلع ريبكلا فـحزلل اوا 6ستعـدُّ نيذـلا نيـملس€ملا ددـع غـلب ) ـج ( ............... اآلف مقاتل . غير نم ةكم لخد نيملس€ملا شيج نأا عم ، )ديلولا نب دلاخ( لتاق اذامل قتال ؟ ومحبة ، ةماس6أل نيملس€ملا ريدقت ىلإا ريسي ام ةيموزخملا ةأارملا ةس‚ق ىف الر 6سول له . وِّ9سح ذلك . اإذا اوناك مهنأا ، مكلبق نيذلا كلهأا امنإا « : لاقو ، الر 6سول ` بطخ ، دحلا هيلع اوماقأا فيعسƒلا مهيف قرس6 اذإاو ، هوكرت فيرسلا مهيف قرس6 وايْم الله ... . » اأ ( اأكمل الحديث ال سريف . ( ( ما الدرو 6ش الم €ستفادة من هذا الحديث ال سريف ؟ ب ( . ةيموزخملا ةأارملا عم فالت ‚سرُّ ىف والر 6سول ` ملاس6إلا ةمظع ىتتجلَّ بيِّن ذلك . 7 8 10 9
  36. 36. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 34 و 8سبر تابث ىف النبى ` نع عفادت ، نينح موي ةنمؤوفئة( 1) م تفقو l تَقْدِيمٌ : ، اموؤمنً رسع دحأا دجوف هلوح النبى ` توتلفَّ ، للهاب ناميإلا مهليظلِّ وجلد( 2) اأنزل الله عليهم ال €سكينة ، يدافعون عنه وقد امتحن الله قلوبهم للاإيمان . الفتى حـس7ر ىذـلا وـه تابثلا اذـهو ، نينمؤوملا نم تبث نـم عــم ةـماس6أا ناـك للقيادة ، وقد اأ9سمرها النبى ` فى نف €سه . اإن قيادة اأ6سامة امتحان لل ‚سحابة ، والنبى ` يثق باأ8سحابه . الثامنة ال €َّسنَةِ ىف : بَعْدَ فَتْحِ مَكَّةَ ةكم ىلع ءلايتس6لا ىف رتفكِّ نزاوه l 7َسرْقِ ىف الواقِعةِ الجبالِ دتَ €ْسـكنُ بِاَأحَ ىوهِ ، هوازِنَ قَبيلَةُ تكانْ .. للْهجرةِ عا 8سمةً ، ةريزجلا 7ِسبْهِ ىف اأكَبرُ مَدينةٍ ىوهِ ، ةكم اأنَْ تُْ‚سبِحَ اعزَّ عَليهَ دـ، قَ مكَّةَ لِلْغَزْوِ مجُيُو 7َسهُ افيهَ ويُجَهِّزونَ ، ةينيالدِّ م7َسعائِرهُ اهيف يُمار 6سونَ ، لِلْمُ €ْسلمينَ نَفْ €شِ ىف وحَزَّ ، والرُّوحىَّ ىداملا مومَجْدَهُ م6ُسلْطَانَهُ اهيف ويَدْعَمُون( 3) ، حوالْفَتْ بدونِ حـ وَاأنَْ تُْ‚سبِ ، ونُفُوذٍ هاج منْ بهِ كانَتْ تَتَمَتَّعُ اكُلِّ مَ نم دتَتَجَرَّ ناأَ القَبيلَةِ هذه مَهَابةٍ اأَو 6سوؤددٍ( 4) ، وهِىَ الَّتى عَا 7َستْ مَرْهُوبَةَ( 5) الجانب ، رفيعَةَ ال َّساأنِْ . ون ‚سرٍ فيثَقِ لمعَ قَبَائِ محادثاتٍ )ىرسƒنلا فوـع نب ك)مالِ ارئي €ُسهَ ىاأجَْـرَ الأرْبَعُ القَبَائِلُ وخَرَجَتِ ، نيمالمُ €ْسلِ ِ9سدَّ برْح انْتَهَتْ بِعَقدِ تَحَالُفٍ لِ َسنِّ ، موَجُ َس ( 1( فئة : جماعة . ( 2( جلد : َ8شبْر . ( 3( يدعمون : يقوُّون حكمهم . ( 4( 6سوؤدد : مجد و 7شر Ž . ( 5( مرهوبة : يخافها النا 6ض . { .م اأن zل ا Ò 6سكينته على ر 6سوله وعلى المو'منين ) اأ6سامة فى موقعة حنين (
  37. 37. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 35 تَمْلِكُ ام كلَّ اهاأمََامَ وَتَ €ُسوقُ ، وفَّƒسةٍ ذَهَبٍ نم تمْلِكُ ام حُنَينٍ تَحْمِلُ كلَّ ىوادِ ىلاإِ فى نوكي ىتح الخَطِرَةِ ; الرحْلَةِ هذهِ ىف اهن €ساءَ وت ‚سحبُ ، وماعزٍ موغَنَ اإبِلٍ نم على ا حِفَاظً ؛ حمَا 6َسةٍ ىف المَعْمَعَةِ( 1) خَوْ 9شِ ىلاإِ دافـعٌ الْمُقاتلينَ فلخ وُجُودِهِنَّ العِرْ 9شِ ، واإِظْهارًا لل َّسجاعَةِ ، وانتِزَاعًا للاإعجابِ . الرِّجالِ نم الكبيرِ الحَ ْسدِ ابِهَذَ اهاأنََّ ، اهعم المتحالِفَةُ والقَبَائِلُ نهوازِ ظَنَّتْ فى مَهَابةٍ نمِ اهل ناك اوتَ €ْستَرِدُّ مَ ، نيملس€ملا ىلع ى 6َستَقِْƒس ، والمتَاعِ والن €ساءِ هذه ىف النافِذَةِ الكلِمَةِ وت ‚سبحُ 8ساحبَةَ ، مكةَ ىلع اوتَبْ €ُسطُ 6ُسلطانَهَ ، القَبائِلِ ناأعَْيُ المدينة العريقَة( 2) . ينتظِرْ لَحْظـةً ملف ، هـب القِـيامَ اأزَْمَعَتْ( 3) امو ، هوازنُ دَبَّـرَتْـهُ امب النبِـىُّ عَلِمَ الذين فَتَحَ الم €سلمونَ تَجمَّعَ ام و 6َسرْعَانَ ، بالجهادِ ىيُنَادِ نم بعثَ امن واإِ، واحدةً الإ6ْسلامَ اولالذينَ دَخَ ناألَْفَانِ مِ اإليهِمْ وانَْƒسمَّ ، فارِ 6شٍ فلآا عَ سرةُ مهعِدَّتُ و ، بِهمْ مَكَّةَ حديثًا بعد هذَا الْفَتْح المبين( 4) . مكَّةَ يَتَقَدمُهُ نالجيْ شُ مِ : تَحَرَّكَ اهفلاح نمو نزاوه ىلإا جرخي ىبنلا l ، عَددِهِمْ وَعَتادِهِم( 5) ىلإا الم €ْسلمونَ ونَظَرَ ، للها نورُ هويرفرفُ عَلَيْ ، النبىُّ ` بمثْلِ الأيَّامِ نم يَومٍ ىف اويكونُ مل مهاإنَّ .. الفَخَارُ مهكوتَمَلَّ ، الزَّهْوُ( 6) فَاأخََذَهُمُ كلِّ ىف النْ‚سرَ اواأحَْرزُ اذه عومَ ، حلاال €ِّس ىف والوفْرَةِ( 7) ، لاالرِّجَ ىف الكثْرةِ هَذِهِ اأعَداءَ مهوبَ €َسالَتِ مهبِ سجَاعتِ او واأرَْهَبُ ، كلِّ مَعْمَعةٍ ىف مهودَحروا( 8) عَدوَّ ، مَوْقِعَةٍ الله واأَعداءَ نَبيِّه . ( 1( المعمعة : ا لحرب . ( 2( العريقة : الأ8شيلة . ( 3( اأزمعت : عزمت . ( 4( المبين : الوا 9ش q الظاهر . ( 5( عتادهم : ال zشلاح والدواب واأدوات الحرب . ( 6( الزهو : الكِ بْر . ( 7( الوفرة : الكثرة . ( 8( دحروا : هزموا .
  38. 38. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 36 .. ةلَّق نْع اليومَ نُغْلَبَ نل : اوقالُ اأنَْ حَدِّ ىلاإِ فيثكلا الْجَيْ شِ ابهذَ الزَّهْوُ وذَهَبَ اأحرزوه ىذلا رس‚نلا نالإيمانَ باأَ نُفُو 6ِسهِمُ ىلاإِ يُعِيدُ ، درْ 6شٍ اإلِهىٍّ نم ل بُدَّ ناك انوهُ المَعَاركِ ىف النَّ ‚سرِ ش6ايقم ناك ول هنأاو ، للها دنع نم ناك امنإا كراعملا لك ىف اأمَثال الم سركُونَ ثَلاثةَ كَانَ دقفَ .. يَوْمَ بَدْرٍ او لَهُزِمُ ، ال €ِّسلاحِ الرِّجالِ وَوَفْرَةِ بِكَثْرةِ )غزوةِ بَدْرٍ( ىف يُقَالُ امو .. الم سركونَ بِهَزيمةٍ 6ساحِقَةٍ بَاءَ( 1) اذه ومَعَ ، الم €سلمينَ اأكَْثَر اأىَِّ مَعْركةٍ ىف اويكونُ ملف .. النبىُّ واأتَْباعُهُ اهخَاَ9س ىالَّتِ المعارِكِ لكُ ىف يُقالُ اأنََّ اومُدْرِكينَ تَمامً ، واليَقينِ بالإيمانِ مُ €َسلَّحِينَ اوناك اواإِنمَ ، اعَتَادً ىواأَقْوَ ، اعَدَدً ولَكِنَّ اإذِْ رَمَيْتَ رَمَيْتَ ا وَمَ ` : الأعداءِ واأَن يَدَهُ تَبْطِ شُ بِهوؤلءِ ، ميَدْحَرُ عَدُوَّهُ للها الله رَمَى ( 2) . المُ €ْسلمينَ ، نُفُو 6شِ ىلاإِ ال €َّسمَاوِيَّةَ الحَقِيقَةَ هذه يَرُدُّ ىهاإلَِ ل بُدَّ مِنْ دَرْ 6شٍ اإذَنْ حُنَيْنٍ ىوادِ قياسƒوراءَ مَ للر 6سول ` المعَادِيةِ القبائِلِ اخْتِباءِ ىف الدَّرْ 6شُ وتَمَثَّلَ ، بجانِ لمِنْ كُ لاالنِّبَ مهيلع انْهالَتْ ، ىداولا الم €سلمونَ بلغَ اموعندَ ، وَ 7سعابه( 3) اإلِ اويَمْلِكُ ملف ، وَ8سوْبٍ كلِّ حَدَبٍ نعليهِمْ مِ المَنِيَّةِ( 4) تَزْحَفُ حاباأَ7ْسبَ اووَفُوجِئُ اأنَْ يَتَقَهْقَرُوا اإلى الوَراءِ ، دونَ اأن يَحْدُثَ اأَىُّ ا 7ْستِباكٍ بينهم وبَيْنَ الْعَدُوِّ . هذِه اأثََرِ ىلع تَقَهْقر( 5) الم €سلمونَ نيح النبىُّ ` فعلَ اذاوعزم : مَ تابث l الإيمَانُ ألا يَمْ اثابتً فقوَ امنإا و، الوَراءِ نحوَ قَدَماهُ خُطْوةً وَاحِدةً ك تَتَحرَّ مل ؟ المُفاجاأةِ قَلْبَه وَعَقْله وَمَ ساعِرَهُ ، وَرَاحَ يُنَادى بَ‚سوتٍ هَزَّتْ اأَْ8سدَاوؤُه جَوانِبَ الوَادِى : اأنََا .. للها بنُ عَبدِ اأنََا مُحَمَّدُ .. للها رَ 6سولُ اناأَ .. اإلِىَّ او هَلُمُّ ؟ النَّا 6شُ ااَأيُّهَ اأيَْنَ ىلإا« ل كَذِبْ .. اأَنَا ابْن عبد المُطَّلِب . » النَّبِىُّ ( 1( با ء : رجَعَ . ( 2( 6سورة الأنفال ــ الآية 17 ( 3( ال ِّسعاب : جمع ) 7ِشعْ d( ، وهو الطري  فى الجبل . ( 4( المنية : الم وت . ( 5( تقهقر : رجع للخلف .
  39. 39. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 37 فى عَنْهُ ااألَ يَتَخَلَّوْ اوقَرَّرُ ااأحَدَ عَ َسرَ موؤمنً ى فَرَاأَ، النبىُّ ` حَوْلَهُ وتَلَفَّتَ مِنْ بَيْنِ هَوؤلءِ المُوؤمِنينَ : ، ال €ُّسيُوفُ مهمزَّقَتْ ولوْ ىحتَّ ، العَِ‚سيبِ الموقِفِ اهَذَ ، واأُ6سـامَــةُ بـلاط ىـباأَ وعلىُّ بْنُ ، النَّبِـىِّ عـمُّ والعبَّا 6شُ ، وَعُمَــرُ ، رــبَكْ وـاأبُ ( ابنُ زَيْد ( . اأقََْ‚سى اوقفَحَقَّ ، العَِ‚سيبِ( 1) فالموْقِ اذهَ ىف نينمالموؤْ امْتَحَنَ هوؤُلءِ دقَ للها اإنَِّ ثابِتينَ اوظلُّ ذَلِكَ عومَ .. ويَتَغَ َّساهُمْ( 2) مهب يحيطُ الموتُ ناك .. حاجالنَّ غَاياتِ المُ ْسرِكِينَ 6َسيَقْتَرِبُونَ واأنََّ ، الأدْبَارَ االمُ €ْسلِمينَ وَلَّوُ اأنََّ ل يُخِيفُهمْ .. النَّبىِّ ` حوْلَ بِمثابَةِ 6ِسياج( 3) مَتينٍ يَقيهِم مهاإيمانُ كَانَ اواإنَِّمَ .. فوال €ُّسيُ بحَدِّ موَيُمَزِّقُونهَ مهمِنْ بهِ تَاريخُ واأَ7َسادَ ، هكِتَابِ ىف للها هخلَّدَ ، ارَائِعً امَوْقِفً اووقَفُ اذهلو .. والْفَزَعَ الخَوْفَ البُطُولتِ والأبطالِ . وانْطلَقَ ، ىالوَادِ اأرَْجَاءِ ىف النَّبىِّ ` انْطَلَقَ نِدَاءُ ناأَ دالمعركة : وبَعْ داس‚ح l اإلَِى الم €سلمونَ داع ، للقِتَالِ العَوْدَةِ ىاإلَِ الم €سلمينَ ويدْعُ ، العَبا 6شِ هنِدَاءُ عَمِّ ااأيًَْƒس لْمُ €ْسلِمونَ خِلالَه ا اأبَْلَى( 4) ، قِتَالٍ عَنِيفٍ ىف الفريقَانِ والتحمََ ، م وَعَدُوِّهِ للها لقَاءِ عَدُوِّ هَزِيمةٍ 7َسهِدَتْهَا ىاأقَْ €َس االمُتَحالِفَةِ مَعَهَ لوالقَبائِ بِهوازِنَ اواأنَزَلُ ىحتَّ ، اح €َسنً بَلاءً الَّ‚سحْراءُ . اأعَْجَبَتْكمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ اإذِْ ` ويَوْمَ حُنَيْنٍ : ــ ىلاعت ــ للها يُ سيرُ قَوْلُ اذه ىلواإِ الله اأنَْزَلَ مدْبرينَ ❋ ثُمَّ مرَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُ ابِمَ ُش9الأرْ موََ9ساقَتْ عَلَيْكُ اتُغنِ عَنْكمْ 7َسيْئً الَّذِينَ كَفَرُوا وَعذَّبَ الَمْ تَرَوْهَ االْمُوؤْمِنينَ وَاأنَْزَلَ جُنُودً ىرَ 6ُسولِهِ وَعَلَ ى6َسكِينَتَهُ عَلَ وَذَلِكَ جَزَاءُ الْكافِرِين ( 5) . ( 1( الع ‚سيب : ا لَّ|شعْ d . ( 2( يتغ ساهم : يغطيهم ويحي  بهم . ( 3( 6سياج : 6شو ر . ( 4( اأبلى : اجْتَهَدَ . ( 5( 6سورة التوبة ــ الآيتان ) و ( .
  40. 40. ) ديز نب ةماس6أا ةس}ق ( ) ةــــيـملاـــس6إلا ةـــيـنيدـلا ةــــيـبرتـلا ( ىــف مــلـعــملا ) لوألا ىـس6اردلا لـس}فلا ( ىدادعإلا ىناثلا فس}لل » ملاس6إلا ىف دئاق رغس8أا « 38 6ساعةٍ ىف زَيْدٍ ناأ6َسامةَ بْ مَوْقِفُ اهُنَ ايَعْنِينَ احنين : اإنَِّ مَ ىف ةماس6أا ةلوطب l منْ ع ْسرةَ ال €َّساد 6سةَ ىف اأُ6سامةُ كانَ .. النَّبىُّ ` اهب مَرَّ ىتلا ال €َّساعَاتِ اأحَْرَجِ نم تكُونَ ناأَ الأقْدَارُ وت َساءُ ، النبىِّ ` مَعَ اهيف غَزْوةٍ يَخْرُجُ لاأوََّ هذه وكانتْ ، عُمرهِ ، الخَطَرِ اأَ7ْسبَاحِ واأمَامَ ، الموْتِ داأمََامَ مَ َساهِ اأ6َسامةُ وَيثبتُ ، لِلْمُوْؤمنينَ ا قَا 6ِسيً اامْتحَانً فى الوَقْتِ الذى اأَدْبَرَ( 1) فيه الأبْطَالُ ال ‚سناديدُ( 2) مِنَ المُ €ْسلِمينَ . اُأ6َسامةَ ، النَّبِى ` نَحْوَ نَفْ €شِ ىف اعَميقً ااأثََرً تَرَكَ ٌفالقيادة : مَوقِ ريس7ابت l 6َساعَةِ ىف مباأَرْواحِهِ هافتدَوْ الَّذِينَ ، اإلِيهِ نيبالمُقَرَّ برقأا ش6وفن ىف همَكانَتِ نورَفَعَ مِ يكونَ قَائِدًا فى اأُ6سامَةَ جَديرٌ باَأنْ نأا ه8سحْبِ شƒعبو للنَّبِىِّ ` تَاأكََّدَ دوقَ .. الْخَطرِ فى وي €ْستَطِيعُ ، عاجال ُّس دئاالقَ طاقاتِ وَمَواهِبِ يَمْلِكُ كُلَّ هنأل ؛ البَاكرةِ ال €ِّسنِّ هذه اللَّحَظاتِ الحَرِجَةِ اأَنْ يَظَلَّ ثابِتَ الجَنَانِ( 3) ، قوِىَّ البَاأْ6شِ( 4) ، ل يَْƒسعُفُ ول يَلِينُ . لحظَةَ مه6َسكينَتَهُ( 5) عَلَيْ للها اأنْزَلَ نيذالَّ ، رالأحَدَ عَ َس المُوؤمِنينَ ناأُ6َسامَةُ مِ كانَ نَزلتْ بِهم ااإذَ نينالْمُوؤمِ بوقُلُ ىعَلَ للها ى فَعَرَفَ كَيفَ يَتَجلَّ ، المُ €ْسلمينَ اإدِْبارِ مِحْنَةٌ( 6) ، وَكَيْف يُظِلُّهمْ بِقُوَّ تِهِ اإِذا حاقَتْ( 7) بهم كارثَةٌ . الغَزْوَةِ الْمُ €ْسلِمُـونَ مِنْ هَذِهِ النَّبىُّ ` وَعَـادَ داـع اأمرًا : رمسƒي ىبنلا l َ8سدرِه ىف وحَبَ €َسهُ ، ااأمَرً النبِى ` قَرَّرَ ولَكنَّ ، والأَ6ْسلابِ( 8) مئانغلاب محمَّلِينَ اإحِدى ىف للجيْ شِ ااأُ6َسامَةَ قَائِدً تَعْيينُ وه الأمْرُ اكانَ هَذَ .. يحِينَ مَوْعِدهُ ىحتَّ الغَزَوَات القادمة . ( 1( اأدبر : وَلَّى وانهزم . ( 2( ال ‚سناديد : جمع ) 8شنديد( ، وهو ال {شجا ˆ . ( 3( الجَنان : القل d . ( 4( الباأ6ش : ال {شدَّة فى الحرب . ( 5( 6سكينته : هدوءه ، وا :م _نانه . ( 6( محنة : بلاء و 7شدة . قهرًا . برحلا ىف وِّدعلا ن م ذخؤ يو ام : بلاأ6س لا (( 7( حاقت : اأَ8شابت . ( 8

×