البيئة ومكارم الأخلاق

3,730 views
2,900 views

Published on

0 Comments
1 Like
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

No Downloads
Views
Total views
3,730
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
4
Actions
Shares
0
Downloads
68
Comments
0
Likes
1
Embeds 0
No embeds

No notes for slide
  • عدنان جبالي مكارم الأخلاق
  • البيئة ومكارم الأخلاق

    1. 1. البيئة وقيَم المحافظة عليها من مكارم الأخلاق إعداد : عدنان جبالي 23/11/1432
    2. 2. التربية والبيئة <ul><li>التربية هي الأداة التي لها أثر بعيد المدى في تنشئة وإعداد الأجيال إعدادا تربويا يتفق والقيم الأصيلة، ويغرس المفاهيم الخُلقية والاجتماعية التي تحض وتحث الطالب على احترام البيئة وتقديرها . </li></ul>23/11/1432
    3. 3. تعريف البيئة في التربية الإسلامية <ul><li>النشاط الإنساني الذي يقوم بتوعية الأفراد بالبيئة وبالعلاقات القائمة بين مكوناتها، وبتكوين القيم والمهارات البيئية وتنميتها على أساس من مبادئ الإسلام وتصوراته عن الغاية التي من أجلها خُلق الإنسان، ومطالب التقدم الإنساني المتوازن . </li></ul>23/11/1432
    4. 4. وعلى ضوء هذا التعريف يجب أن ... <ul><li>يكون هناك تفاعل إيجابي بين الإنسان والبيئة، وأن يكون ذلك التفاعل شاملا ولا يقتصر على زمان معين أو مكان معين، وليصبح جهد الإنسان موحدا وموظفا للحفاظ على البيئة . </li></ul>23/11/1432
    5. 5. ولتحقيق ذلك هناك عدة أهداف وهي : <ul><li>أ - تنمية الوعي البيئي لدى الطالب عن طريق تزويده بالرؤية الصحيحة عن البيئة ومكوناتها بما يحقّق دوره المطلوب في الأرض باعتباره خليفة الله عليها . </li></ul>23/11/1432
    6. 6. <ul><li>ب - تنمية وتكوين القيم والاتجاهات والمهارات البيئية لدى الطالب، حتى يستطيع على ضوئها مواجهة مختلف صعابها بإرادة قوية، ومن ثم استغلالها بصورة نافعة بما يحقق أهدافه . </li></ul>23/11/1432
    7. 7. <ul><li>ج - تنمية قدرة الطالب على تقويم إجراءات وبرامج التربية والتعليم المتصلة بالبيئة من أجل تحقيق تربية بيئية أفضل . </li></ul>23/11/1432
    8. 8. <ul><li>د - إيجاد التوازن وتعزيزه بين العناصر الاجتماعية والاقتصادية والبيولوجية المتفاعلة في البيئة لما فيه مصلحة الطالب . </li></ul>23/11/1432
    9. 9. <ul><li>ه - فهم الأنظمة الاجتماعية والاقتصادية والتكنولوجية والطبيعية وعلاقة الإنسان المسلم بالقضايا والتلوث . </li></ul>23/11/1432
    10. 10. مجموعة القيم المساعدة على تحقيق هذه الأهداف : <ul><li>أولا ـ قيم المحافظة </li></ul><ul><li>ثانيا ـ قيم الاستغلال </li></ul><ul><li>ثالثا ـ قيم التكيّف </li></ul><ul><li>رابعا ـ قيم الجمال </li></ul>23/11/1432
    11. 11. 1 ـ قيَم المحافظة <ul><li>تختص بتوجيه سلوك الأفراد نحو المحافظة على مكونات البــيئة وتشمل : </li></ul><ul><li>المحافظة على نقاوة الغلاف الجوي </li></ul><ul><li>المحافظة على نظافة الثروة المائية </li></ul><ul><li>المحافظة على الثروات الحيوانية والنباتية </li></ul><ul><li>المحافظة على الثروات المعدنية وغير المعدنية </li></ul><ul><li>المحافظة على نظافة الأماكن العامة </li></ul><ul><li>المحافظة على الصحة البدنية </li></ul><ul><li>المحافظة على الهدوء وتوفيره </li></ul>23/11/1432
    12. 12. 2 ـ قيم الاستغلال <ul><li>هي تلك القيم التي تختص بتوجيه سلوك الأفراد نحو الاستغلال الجيد لمكونات البيئة وتشمل : </li></ul><ul><li>عدم الإسراف </li></ul><ul><li>عدم التبذير </li></ul><ul><li>البعد عن الترف </li></ul><ul><li>الاعتدال والتوازن في كل شيء </li></ul><ul><li>حيث يدعو الإسلام إلى الاعتدال في استهلاك موارد البيئة بحيث تكفى ضرورته وحاجاته، بدون إفراط ولا تفريط . </li></ul>23/11/1432
    13. 13. 3 ـ قيم التكيف <ul><li>هي تلك القيم التي تختص بتوجيه سلوك الأفراد نحو التكيف مع بيئتهم، ونحو تصحيح معتقداتهم السلبية تجاهها وتشمل التكيف مع التغيرات الطبيعية مثل : قسوة الظروف المناخية، طبيعة الأرض وغيرها . </li></ul>23/11/1432
    14. 14. 4 ـ قيم جمالية <ul><li>وهى تلك القيم التي تختص بتوجيه سلوك الإنسان نحو التذوق الجمالي لمكونات البيئة ... قال صلى الله عليه وسلم : « إن الله جميل يحب الجمال ». </li></ul>23/11/1432
    15. 15. الفرق بين الإسراف والتبذير <ul><li>الإسراف : صرف الشيء فيما ينبغي زائدًا على ما ينبغي . </li></ul><ul><li>التبذير : صرف الشيء فيما لا ينبغي . </li></ul>23/11/1432
    16. 16. نماذج من الإسراف والتبذير <ul><li>تبذير الأموال في المحرمات ( السجائر، المخدرات، الخمور ) </li></ul><ul><li>المبالغة في الطعام والشراب </li></ul><ul><li>الإسراف والتبذير في المناسبات ( قصور الأفراح الغالية، الزينة والمفرقعات في المناسبات ) </li></ul><ul><li>جنون الموضة والتقليد الأعمى </li></ul><ul><li>الإسراف في استخدام الماء : في تنظيف الساحات والسيارات والشوارع، وحتى الوضوء </li></ul>23/11/1432
    17. 17. من أسباب الإسراف والتبذير <ul><li>النشأة والتربية </li></ul><ul><li>السعة بعد الضيق </li></ul><ul><li>صحبة المسرفين ومخالطتهم وتقليدهم </li></ul><ul><li>حب الظهور والتباهي </li></ul><ul><li>جهل المسرف بتعاليم الدين الذي ينهى عن الإسراف </li></ul>23/11/1432
    18. 18. من أضرار الإسراف والتبذير <ul><li>الإسراف خطر على العقيدة والأخلاق </li></ul><ul><li>الإسراف نوع من التسرّع والتهوّر وعدم تحمّل المسئولية </li></ul><ul><li>الترف والدعوة إلى النعومة والليونة </li></ul><ul><li>الإسراف سبب رئيسي من أسباب تدهور البيئة واستنزاف مواردها </li></ul>23/11/1432
    19. 19. الإسراف والتبذير في القرآن والسنة <ul><li>قال تعالى : { والذين إذا أنفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواماً }( الفرقان ) وقال : { ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين }( الأنعام وقال : { إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين }( الإسراء ) وقال النبي صلى الله عليه وسلم لسعدٍ وهو يتوضأ : « ما هذا السرف يا سعد؟ » ، فقال أفي الوضوء سرف؟ قال صلى الله عليه وسلم : « نعم، وإن كنت على نهر جار ». </li></ul>23/11/1432
    20. 20. قيَم المحافظة تمنع الإخلال بالاتزان <ul><li>من مظاهر تلوّث الغلاف الجوي : </li></ul><ul><li>ثاني أكسيد الكربون من حرق الوقود والمصانع والسيارات </li></ul><ul><li>أول أكسيد الكربون الخانق الناتج عن احتراق غير تام للوقود </li></ul><ul><li>مركبات كلوروفلوروكربون ( CFC ) الضارة لطبقة الأوزون </li></ul><ul><li>شوائب وأبخرة عناصر كيميائية مختلفة مثل : الكبريت والفوسفور </li></ul>23/11/1432
    21. 21. <ul><li>المحافظة على الثروة المائية : </li></ul><ul><li>منع تلوث المياه بمياه المجاري </li></ul><ul><li>منع إلقاء القمامة في الماء </li></ul><ul><li>منع إلقاء المخلفات الصناعية في البحار والأنهار </li></ul><ul><li>منع الاستهلاك الزائد للماء </li></ul>23/11/1432
    22. 22. <ul><li>المحافظة على الثروة الحيوانية والنباتية : </li></ul><ul><li>التقليل من قطع الأشجار </li></ul><ul><li>عدم صيد الحيوانات المهددة بالانقراض </li></ul><ul><li>منع رش مبيدات تقتل أنواعا كثيرة مفيدة </li></ul><ul><li>المحافظة على البيئات الطبيعية للحيوانات والنباتات </li></ul>23/11/1432
    23. 23. مكارم الأخلاق تدعو إلى : <ul><li>المحافظة على البيئة في كل مكان وزمان </li></ul><ul><li>الاعتدال والوسطية في الإسراف وعدم التبذير </li></ul><ul><li>درء المفاسد وجلب المصالح </li></ul><ul><li>العمل على التنمية المستدامة وعدم استنزاف موارد البيئة </li></ul>23/11/1432
    24. 24. التنمية المستدامة هي : <ul><li>التنمية التي تحقق حاجة الأجيال الحاضرة دون المساس بقدرة الأجيال القادمة على تحقيق حاجاتها، مع الاهتمام بكل مكوّنات البيئة من حيوانات ونباتات ومواد غير حية . </li></ul>23/11/1432
    25. 25. في القرآن والسنّة تطرُّق لجميع جوانب البيئة : <ul><li>شمولية البيئة </li></ul><ul><li>التوازن </li></ul><ul><li>محدودية الموارد </li></ul><ul><li>تنوّع الحياة </li></ul><ul><li>الغائية </li></ul><ul><li>حماية البيئة </li></ul>23/11/1432
    26. 26. وفي الختام ... يقول سبحانه وتعالى : <ul><li>« إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنْ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ » صدق الله العظيم ( البقرة 164). </li></ul>23/11/1432

    ×