SlideShare a Scribd company logo

BIMarabia24.pdf

BIMarabia

1 of 46
Download to read offline
BIMarabia24.pdf
‫أي‬ ‫تستهلك‬ ‫ال‬ ً‫ا‬‫تقريب‬ ‫إنها‬ ‫في‬ ‫تكمن‬ ‫العادات‬ ‫قوة‬ ،‫ومرتب‬ ‫منتظم‬ ‫بشكل‬ ،‫الشعورية‬ ‫بصورة‬ ‫باستمرار‬ ‫ممارس‬ ‫سلوك‬ ‫هي‬ ‫العادة‬
.‫تلقائية‬ ‫ألنها‬ ،‫ذهنية‬ ‫طاقة‬
)‫السلوكي‬ ‫البرنامج‬ ‫(خطوات‬ ‫بحفظ‬ ‫فيقوم‬ ‫محدد‬ ‫ما‬ ‫أمر‬ ‫حدوث‬ ‫عند‬ ‫باستمرار‬ ‫يكرر‬ ‫معين‬ ‫سلوك‬ ‫وجود‬ ‫الدماغ‬ ‫يالحظ‬ :‫الكيفية‬
‫يفعله‬ ‫شيء‬ ‫أي‬ .)‫القاعدية‬ ‫أوالعقد‬ Basal Ganglia( ‫اسمه‬ ‫المخ‬ ‫في‬ ‫صغير‬ ‫عنصر‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ .‫التلقائي‬ ‫العمل‬ ‫لنظام‬ ‫وتحويله‬
.‫المتكررة‬ ‫الوظائف‬ ‫أداء‬ ‫في‬ ‫المستقبل‬ ‫في‬ ‫عنه‬ ‫لينوب‬ ‫الصغير‬ ‫العنصر‬ ‫هذا‬ ‫إلى‬ ‫المخ‬ ‫ينقله‬ ،‫بتكرار‬ ‫المخ‬
.‫بوك‬ ‫الفيس‬ ‫تتصفح‬ ‫وأنت‬ ،‫الزحام‬ ‫في‬ ‫تامة‬ ‫بحرفية‬ ‫لسيارتك‬ ‫قيادتك‬ :‫مثال‬
‫المتكررة‬ ‫السلوكيات‬ ‫كل‬ ‫تحويل‬ ‫عملية‬ ‫فتتم‬ .‫العادات‬ ‫من‬ ‫والحسن‬ ‫السيئ‬ ‫بين‬ ‫التفريق‬ ‫يمكنه‬ ‫ال‬ ،‫العبقري‬ ‫الدماغ‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫المشكلة‬
‫في‬ ً‫ا‬‫يومي‬ ‫ساعة‬ ‫تقضي‬ ‫فلوكنت‬ ‫أفضل‬ ‫مستقبل‬ ‫تشكل‬ ‫حسنة‬ ‫لعادة‬ ‫لديك‬ ‫سيئة‬ ‫واحدة‬ ‫تغييرعادة‬ ‫إن‬ .‫وعي‬ ‫الال‬ ‫في‬ ‫وتخزن‬ ،‫لعادات‬
.‫العادة‬ ‫تغيرهذه‬ ‫أن‬ ‫رأيك‬ ‫ما‬ ،‫أونشره‬ ‫فيلم‬ ‫مشاهدة‬
‫خمس‬ ‫بيم‬ ‫لبرنامج‬ ‫شرح‬ ‫فيديو‬ ‫وسماع‬ ،‫دقائق‬ ‫خمس‬ ‫منك‬ ‫تأخذ‬ ‫لن‬ ‫أرابيا‬ ‫بيم‬ ‫مجلة‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫يومي‬ ‫مقالة‬ ‫قراءة‬ ‫على‬ ‫تعودت‬ ‫أنك‬ ‫تخيل‬
.‫االبد‬ ‫وإلى‬ ً‫ا‬‫تمام‬ ‫ومستقبلك‬ ‫حياتك‬ ‫تغير‬ ً‫ا‬‫يومي‬ ‫ساعة‬ ‫ربع‬ ‫فقط‬ ،‫أخرى‬ ‫دقائق‬ ‫بخمس‬ ‫وتطبيقه‬ ‫دقائق‬
.‫الزمن‬ ‫عبر‬ ‫ترسخت‬ ‫عادات‬ ،‫قرارات‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫عادات‬ ‫من‬ ‫تتكون‬ ‫حياتنا‬ ،‫اليومية‬ ‫هوالعادات‬ ‫والفاشل‬ ‫الناجح‬ ‫بين‬ ‫الفرق‬
.‫حياتك‬ ‫جدد‬ ،‫عاداتك‬ ‫فغير‬
‫عاداتك‬ ‫غير‬
3
24th ISSUE BIMARABIA ‫ابيا‬‫ر‬‫ا‬ ‫ي‬
�‫ب‬ ‫ـ‬ ‫ون‬ ‫ش‬
�‫والع‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫العدد‬
4 	
‫ق‬‫التطبي‬ ‫ومعوقات‬ ‫التوطين‬ ‫ضرورات‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬
9 	
‫د‬‫والعقو‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬
14 	‫النمذجة‬ ‫متطلبات‬ ‫من‬ ‫األدنى‬ ‫الحد‬
17 	
‫ت‬‫والروبو‬ ‫والريفيت‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬
22 	
‫ن‬‫عمرا‬ ‫صالح‬. ‫م‬ ‫مع‬ ‫لقاء‬
28 	
‫ي‬‫مورف‬ ‫قوانين‬
30 	R core ‫منصة‬
32 	
‫؟‬‫الحل‬ ‫هو‬ ‫البيم‬ ‫يكون‬ ‫هل‬ ‫سوريا‬ ‫في‬ ‫البناء‬ ‫مشاكل‬
37 	
‫ء‬‫البنا‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫تعاون‬ ‫صيغة‬
38 	
)BIM( ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫تقنية‬ ‫باستخدام‬ ‫الهندسية‬ ‫المشاريع‬ ‫في‬ ‫التنسيق‬
41 	
‫؟‬‫والتشييد‬ ‫والهندسة‬ ‫العمارة‬ ‫صناعة‬ ‫على‬ ‫حكر‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫هل‬
‫المجلة‬‫تحرير‬ ‫فريق‬
‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫لنمذجة‬ ‫مدير‬ :‫سليم‬ ‫عمر‬
‫والبناء‬ ‫اإلدارة‬ ‫هندسة‬- ‫دكتوراه‬ ‫طالبة‬ :‫أحمد‬ ‫سليم‬ ‫سونيا‬.‫م‬
‫إنشائي‬ ‫مهندس‬ :‫البنا‬ ‫معتصم‬. ‫م‬
‫معمارية‬ ‫مهندسة‬ :‫سالمة‬ ‫نجوى‬.‫م‬
‫االنشائية‬ ‫المشاريع‬ ‫ادارة‬ / ‫مدني‬ ‫مهندس‬ : ‫الشيخلي‬ ‫كامل‬ . ‫م‬
‫الجبري‬ ‫أحمد‬ /‫م‬ : ‫الغالف‬ ‫تصميم‬
‫الجرافيكس‬ ‫تصاميم‬ ‫على‬ ‫لالطالع‬ be.net/ahmedaljabri
‫الذاتية‬ ‫السيرة‬ ‫على‬ ‫لالطالع‬ linkedin.com/in/ahmedaljabri
‫ت‬ ‫ي‬
�‫احملتو‬
4
24th ISSUE BIMARABIA ‫ابيا‬‫ر‬‫ا‬ ‫ي‬
�‫ب‬ ‫ـ‬ ‫ون‬ ‫ش‬
�‫والع‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫العدد‬
‫حممود‬ ‫م‬ ‫ي‬
�‫أ‬ .‫م‬
‫ي‬
‫ئ‬
�‫إنشا‬ ‫همندس‬
‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬
‫التطبيق‬ ‫ومعوقات‬ ‫التوطين‬ ‫ضرورات‬
‫الثاني‬ ‫الجزء‬
:‫البناء‬ ‫صناعة‬ ‫تطوير‬ ‫عملية‬ ‫أهداف‬
‫األهداف‬ ‫لتحديد‬ ‫اإلنشاء‬ ‫عمليات‬ ‫ضعف‬ ‫مكامن‬ ‫فهم‬ ‫يجب‬ .‫بالمشروع‬ ‫الخاص‬ ‫العمل‬ ‫فريق‬ ‫وعناصر‬ ‫المالك‬ ‫ورغبات‬ ‫بحاجات‬ ‫عام‬ ‫بشكل‬ ‫األهداف‬ ‫ترتبط‬
‫إلى‬ ‫وتقود‬ ‫المشروع‬ ‫تنفيذ‬ ‫كفاءة‬ ‫على‬ ‫كبير‬ ‫بشكل‬ ‫تؤثر‬ ‫أدناه‬ ‫المدرجة‬ ‫المفاهيم‬ ‫كل‬ .‫المشكلة‬ ‫جذور‬ ‫وتحديد‬ ‫اكتشاف‬ ‫يجب‬ ‫بل‬ ‫األعراض‬ ‫تحليل‬ ‫يكفي‬ ‫وال‬ ،‫بدقة‬
.‫كلفته‬ ‫تخفيض‬
‫تحقيق‬ ‫عبر‬ ‫ويتم‬ :‫المخاطرة‬ ‫إنقاص‬
• 	
.‫الصناعي‬ ‫األمن‬ ‫وتحسين‬ ‫بالمشكالت‬ ‫والتنبؤ‬ ‫والتعاون‬ ‫التواصل‬ ‫عملية‬ ‫تحسين‬
:‫المشروع‬ ‫إنجاز‬ ‫كلفة‬ ‫إنقاص‬
.‫المتوازية‬ ‫العمليات‬ ‫مفهوم‬ ‫تبنت‬ ‫التي‬ ‫الصناعات‬ ‫دراسة‬
:‫االقتصادي‬ ‫البناء‬ ‫مبادئ‬ ‫تطبيق‬
‫في‬ ‫المبادئ‬ ‫هذه‬ ‫طورت‬ ،‫للمشروع‬ ‫ممكنة‬ ‫جدوى‬ ‫أكبر‬ ‫على‬ ‫للحصول‬ ‫والزمن‬ ‫المواد‬ ‫في‬ ‫الهدر‬ ‫إنقاص‬ ‫إلى‬ ‫يهدف‬ ‫إنتاج‬ ‫هونظام‬ : ‫االقتصادي‬ ‫البناء‬ ‫أسلوب‬
،‫فيها‬ ‫خلل‬ ‫أي‬ ‫اكتشاف‬ ‫عند‬ ‫إنتاجية‬ ‫عملية‬ ‫أي‬ ‫يوقف‬ ً‫ا‬‫نظام‬ ‫الشركة‬ ‫طورت‬ ‫حيث‬ .‫اليابان‬ ‫في‬ ‫تويوتا‬ ‫شركة‬ ‫وممارسات‬ ‫خبرات‬ ‫على‬ ‫مستندة‬ ، 1990 ‫عام‬
‫الشركة‬ ‫نظام‬ ‫في‬ ‫الثاني‬ ‫األساسي‬ ‫المبدأ‬ ‫تطوير‬ ‫إلى‬ ‫قاد‬ ‫بدوره‬ ‫والذي‬ ‫منتجها‬ ‫على‬ ‫الطلب‬ ‫انتظام‬ ‫عدم‬ ‫هي‬ ‫اليابانية‬ ‫الشركة‬ ‫واجهت‬ ‫التي‬ ‫األخرى‬ ‫المشكلة‬
‫إدارة‬ ‫الثاني‬ ‫المبدأ‬ ‫تحقيق‬ ‫يتطلب‬ ،)just-in-time (JIT ‫المناسب‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫التسليم‬ ‫يعرف‬ ‫والذي‬ TOYOTA production system, or TPS
.‫لها‬ ‫الحاجة‬ ‫حين‬ ‫متوفرة‬ ‫تكون‬ ‫بحيث‬ ‫للموارد‬ ‫دقيقة‬
‫تسليم‬ ‫عمليات‬ ‫عن‬ ‫المسؤولية‬ ‫موقع‬ ‫في‬ ‫العمال‬ ‫بوضعه‬ ‫مركزية‬ ‫الال‬ ‫مفهوم‬ ‫إلى‬ ‫وقادا‬ ‫تويوتا‬ ‫في‬ ‫اإلنتاج‬ ‫عمليات‬ ‫كفاءة‬ ‫على‬ ‫كبير‬ ‫حد‬ ‫إلى‬ ‫را‬َ‫ث‬‫أ‬ ‫المبدأين‬ ‫هذين‬
‫ال‬ ‫أنه‬ ‫كما‬ .‫مواعيدها‬ ‫في‬ ‫الطلبيات‬ ‫تسليم‬ ‫وتؤخر‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫العملية‬ ‫توقف‬ ‫سوف‬ ‫ألنها‬ ‫عيوب‬ ‫أي‬ ‫يحوي‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫سيارة‬ ‫عن‬ ‫هوعبارة‬ ‫والذي‬ ‫المنتج‬ .‫المنتج‬
‫المصنع‬ ‫يعمل‬ ‫لذلك‬ ‫فيه‬ ‫جزء‬ ‫أضعف‬ ‫بسرعة‬ ‫يتحرك‬ ‫كله‬ ‫النظام‬ ‫أن‬ ‫وبما‬ .‫عليها‬ ‫ومعتمدة‬ ‫باألخرى‬ ‫مرتبطة‬ ‫عملية‬ ‫كل‬ ‫تصبح‬ ‫وبهذا‬ ‫تتكدس‬ ‫أن‬ ‫للموارد‬ ‫يمكن‬
‫السعي‬ ‫من‬ ً‫ال‬‫بد‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫العملية‬ ‫كامل‬ ‫نجاح‬ ‫باتجاه‬ ‫يقود‬ ‫داخلي‬ ‫حافز‬ ‫خلق‬ ‫تم‬ ‫أخرى‬ ‫بكلمات‬ .‫يمكن‬ ‫ما‬ ‫بأسرع‬ ‫تعمل‬ ‫اإلنتاج‬ ‫عمليات‬ ‫أجزاء‬ ‫جعل‬ ‫على‬ ‫بأكمله‬
‫التخطيط‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫البناء‬ ‫عمليات‬.‫آخر‬ ‫لفريق‬ ‫والمسلم‬ ‫فريق‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫المنجز‬ ‫هوالعمل‬ ‫البناء‬ ‫صناعة‬ ‫في‬ ‫المنتجات‬ ‫لتدفق‬ ‫المكافئ‬ ‫المفهوم‬ .‫منها‬ ‫قسم‬ ‫نجاح‬ ‫وراء‬
‫في‬ ‫بالعمل‬ ‫المكلفين‬ ‫كافة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫التعاوني‬ ‫التخطيط‬ ‫بواسطة‬ ‫فقط‬ ‫تحقيقها‬ ‫يمكن‬ ‫والذي‬ ‫المشروع‬ ‫عمل‬ ‫فرق‬ ‫ضمن‬ ‫انسيابية‬ ‫عمليات‬ ‫إلى‬ ‫تقود‬ ‫الطريقة‬ ‫بهذه‬ ‫لها‬
.‫المشروع‬ ‫أعمال‬ ‫انسيابية‬ ‫تحقيق‬ ‫هوأساس‬ ‫بانجازه‬ ‫وااللتزام‬ ‫المشروع‬ ‫لكامل‬ ‫المستمر‬ ‫التدقيق‬ .‫المشروع‬ ‫إنجاز‬ ‫فرق‬
.‫المنتج‬ ‫نوعية‬ ‫تحسين‬ ‫إلى‬ ‫إضافة‬ ‫العمل‬ ‫مواقع‬ ‫في‬ ‫األمان‬ ‫وتحسين‬ ‫إنجازه‬ ‫زمن‬ ‫وتخفيض‬ ‫المشروع‬ ‫كلفة‬ ‫تخفيض‬ ‫إلى‬ ‫سيقود‬ ‫المبادئ‬ ‫هذه‬ ‫تطبيق‬ ‫في‬ ‫النجاح‬
.‫الطلب‬ ‫حين‬ ‫التسليم‬ ‫لنظام‬ ‫وهومكافئ‬ Last Planner System (LPS) ‫النظام‬ ‫هذا‬ ‫على‬ ‫االقتصادية‬ ‫المنشآت‬ ‫معهد‬ ‫أطلق‬
:‫الصنع‬ ‫مسبقة‬ ‫العناصر‬ ‫استخدام‬
• 	
.‫الموقع‬ ‫في‬ ‫المصبوبة‬ ‫العناصر‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ً‫ا‬‫زمني‬ ‫الصنع‬ ‫مسبقة‬ ‫العناصر‬ ‫تصنيع‬ ‫بجدولة‬ ‫التحكم‬ ‫يسهل‬
• 	
‫اإلنجاز‬ ‫زمن‬ ‫إنقاص‬
• 	
.‫البناء‬ ‫تسبق‬ ‫التي‬ ‫المراحل‬ ‫في‬ ‫التخطيط‬ ‫تحسين‬
5
24th ISSUE BIMARABIA ‫ابيا‬‫ر‬‫ا‬ ‫ي‬
�‫ب‬ ‫ـ‬ ‫ون‬ ‫ش‬
�‫والع‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫العدد‬
• 	
.‫الحاالت‬ ‫من‬ ‫كثير‬ ‫في‬ ‫التنفيذ‬ ‫واقع‬ ‫مع‬ ‫تتطابق‬ ‫ال‬ ‫ألنها‬ ‫جيدة‬ ‫بسمعة‬ ً‫ا‬‫دائم‬ ‫البرامج‬ ‫هذه‬ ‫تحظى‬ ‫ال‬ :‫اإلنشاء‬ ‫لعملية‬ ‫الزمنية‬ ‫البرامج‬ ‫تحسين‬
• 	
.‫المشروع‬ ‫نوعية‬ ‫تحسين‬
• 	
.‫المشروع‬ ‫تصميم‬ ‫تحسين‬
• 	
.‫اإلنشاء‬ ‫عمليات‬ ‫نوعية‬ ‫تحسين‬
• 	
.‫االستثمار‬ ‫مرحلة‬ ‫في‬ ‫المنشأ‬ ‫أداء‬ ‫تحسين‬
• 	
.‫المكونات‬ ‫صيانة‬ ‫قابلية‬ ‫تحسين‬
• 	
.‫المشروع‬ ‫في‬ ‫الطاقة‬ ‫الستخدام‬ ‫الجيد‬ ‫التوظيف‬
:‫المعلوماتي‬ ‫النموذج‬ ‫مفهوم‬ ‫تعتمد‬ ‫التي‬ ‫العقود‬ ‫إلى‬ ‫التحول‬
‫يأخذ‬ ‫المشاريع‬ ‫تنفيذ‬ ‫ومازال‬ ،ً‫ا‬‫مستمر‬ ‫البناء‬ ‫صناعة‬ ‫منتج‬ ‫عن‬ ‫المالك‬ ‫رضى‬ ‫عدم‬ ‫مازال‬ ‫المشاريع‬ ‫تسليم‬ ‫أنظمة‬ ‫في‬ ‫الكثيرة‬ ‫التحسينات‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫على‬ 	
.‫المالك‬ ‫طموحات‬ ‫توقعات‬ ‫من‬ ‫أقل‬ ‫تكون‬ ‫ما‬ ً‫ا‬‫كثير‬ ‫التي‬ ‫الجودة‬ ‫إلى‬ ‫إضافة‬ ،‫لها‬ ‫المخصصة‬ ‫الميزانية‬ ‫كلفتها‬ ‫تفوق‬ ‫ما‬ ً‫ة‬‫وعاد‬ ً‫ال‬‫طوي‬ ً‫ا‬‫وقت‬
‫المصمم‬ ‫أن‬ ‫مفاده‬ ‫قديم‬ ‫اعتقاد‬ ‫على‬ ‫بني‬ ‫التواصل‬ ‫في‬ ‫االنقطاع‬ ‫هذا‬ ،‫المعماري‬ ‫المصمم‬ ‫عمل‬ ‫في‬ ‫مساهمة‬ ‫أي‬ ‫العادة‬ ‫عليه‬ ‫جرت‬ ‫لما‬ ً‫ا‬‫وفق‬ ‫للمقاول‬ ‫يكن‬ ‫لم‬
.‫التشييد‬ ‫قابلية‬ ‫ومواضيع‬ ‫التقديرية‬ ‫الكلفة‬ ‫فيها‬ ‫بما‬ ‫المشروع‬ ‫نواحي‬ ‫كل‬ ‫معالجة‬ ‫على‬ ‫قادر‬ ‫المعماري‬
‫حقيقي‬ ‫وتقدير‬ ،‫العمل‬ ‫فريق‬ ‫أعضاء‬ ‫عن‬ ‫الصادرة‬ ‫للوثائق‬ ‫دقة‬ ‫أكثر‬ ً‫ا‬‫وتنسيق‬ ‫للتصميم‬ ‫أفضل‬ ‫فهم‬ ‫على‬ ‫يساعد‬ ‫أن‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫استخدام‬ ‫من‬ ‫نأمل‬
.‫االختصاصات‬ ‫بين‬ ‫والتعارضات‬ ‫المتوقعة‬ ‫للكلفة‬ ‫ومبكر‬
.‫عنها‬ ‫التغاضي‬ ‫يمكننا‬ ‫ال‬ ‫ملحة‬ ‫حاجة‬ ‫التغيير‬ ‫يصبح‬ ‫حتى‬ ‫الحالي‬ ‫الواقع‬ ‫يتغير‬ ‫ولن‬ ‫االختراع‬ ‫أم‬ ‫هي‬ ‫الحاجة‬ ‫أن‬ ‫الجلي‬ ‫من‬
‫توافقية‬ ‫نقص‬ ‫عن‬ ‫الناجمة‬ ‫البناء‬ ‫لصناعة‬ ‫السنوية‬ ‫الخسائر‬ ‫أن‬ 2004 ‫عام‬ ‫في‬ ‫األمريكي‬ ‫والتكنولوجيا‬ ‫للمعايير‬ ‫الوطني‬ ‫المعهد‬ ‫عن‬ ‫صادرة‬ ‫دراسة‬ ‫«أشارت‬
<3>.‫دوالر‬ ‫مليار‬ 15.8 ‫بلغت‬ ‫التصاميم‬
:‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬
.‫والتنفيذ‬ ‫الدراسة‬ ‫ولعمليات‬ ‫للمنشأ‬ ‫نمذجة‬ ‫هي‬
‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫مفاهيم‬
‫قبل‬ ‫وتجنبها‬ ‫تحديدها‬ ‫ويمكن‬ ‫مؤذية‬ ‫غير‬ ‫االفتراضية‬ ‫األخطاء‬ ‫عواقب‬ ‫تكون‬ ‫عام‬ ‫بشكل‬ ،‫افتراضية‬ ‫بيئة‬ ‫ضمن‬ ‫للمشروع‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫عملية‬ ‫تتم‬
.‫التنفيذ‬ ‫لمرحلة‬ ‫تصل‬ ‫أن‬
‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫ركائز‬
‫والتشغيل‬ ‫والتنفيذ‬ ‫بالتخطيط‬ ‫المتعلقة‬ ‫المطلوبة‬ ‫المعلومات‬ ‫كل‬ ‫به‬ ‫ترتبط‬ ‫األبعاد‬ ‫ثالثي‬ ‫نموذج‬ ‫من‬ ‫تتألف‬ ‫حيث‬ ‫للمشروع‬ ‫محاكاة‬ ‫هي‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬
.‫الخدمة‬ ‫من‬ ‫واإلخراج‬
‫المشروع‬ ‫نموذج‬
.‫الفهم‬ ‫هذا‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫عليها‬ ‫نحصل‬ ‫التي‬ ‫والفوائد‬ ‫النموذج‬ ‫تشكيل‬ ‫عملية‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫المشروع‬ ‫فهم‬ ‫بل‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫نظام‬ ‫امتالك‬ ‫الهدف‬ ‫ليس‬
:‫التصنيفين‬ ‫أحد‬ ‫ضمن‬ ‫االفتراضية‬ ‫النماذج‬ ‫عادة‬ ‫تقع‬
• 	
.‫السطوح‬ ‫باستخدام‬ ‫المنشأة‬ ‫النماذج‬
• 	
.‫الحجمية‬ ‫العناصر‬ ‫باستخدام‬ ‫المنشأة‬ ‫النماذج‬
‫ما‬ ‫وعادة‬ ‫أكثر‬ ‫معلومات‬ ‫الحجمية‬ ‫العناصر‬ ‫تستخدم‬ ‫التي‬ ‫النماذج‬ ‫تمتلك‬ ‫المقابل‬ ‫وفي‬ ‫السطحية‬ ‫العناصر‬ ‫استخدام‬ ‫يكفيها‬ ‫العرض‬ ‫ألغراض‬ ‫المعدة‬ ‫النماذج‬
6
24th ISSUE BIMARABIA ‫ابيا‬‫ر‬‫ا‬ ‫ي‬
�‫ب‬ ‫ـ‬ ‫ون‬ ‫ش‬
�‫والع‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫العدد‬
.‫المشروع‬ ‫لوثائق‬ ‫التقليدي‬ ‫الشكل‬ ‫تعتبر‬ ‫والتي‬ ‫منها‬ ‫الثنائية‬ ‫المساقط‬ ‫توليد‬ ‫على‬ ‫مقدرتنا‬ ‫وهي‬ ‫مهمة‬ ‫ميزة‬ ‫الحجمية‬ ‫للنماذج‬ ، ‫الذكية‬ ‫بالنماذج‬ ‫إليها‬ ‫يشار‬
28:‫ص‬ - ‫الثاني‬ ‫الفصل‬ – <1> ‫المرجع‬ : ‫المصدر‬
‫نملك‬ ‫ال‬ ‫الواقع‬ ‫في‬ ‫لكننا‬ ،‫البعد‬ ‫ثنائية‬ ‫الوثائق‬ ‫الستخدام‬ ‫ضرورة‬ ‫توجد‬ ‫ال‬ ‫وبالتالي‬ ‫المشروع‬ ‫فكرة‬ ‫لنقل‬ ً‫ة‬‫كافي‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ً‫ا‬‫نظري‬
.‫البعد‬ ‫ثنائية‬ ‫للوثائق‬ ‫حاجتنا‬ ‫تنتفي‬ ‫أن‬ ‫قبل‬ ‫اختراعها‬ ‫ننتظر‬ ‫أن‬ ‫ويجب‬ ً‫ا‬‫حالي‬ ‫البرامج‬ ‫هذه‬ ‫مثل‬
‫الذكي‬ ‫النموذج‬
‫ويتضمن‬ ‫فيزيائي‬ ‫المعلومات‬ ‫هذه‬ ‫بعض‬ ،‫األبعاد‬ ‫ثالثي‬ ‫االفتراضي‬ ‫النموذج‬ ‫داخل‬ ‫مضمنة‬ ‫المعلومات‬ ‫كون‬ ‫حقيقة‬ ‫إلى‬ ‫الذكي‬ ‫النموذج‬ ‫مصطلح‬ ‫يشير‬
‫المتشابهة‬ ‫العناصر‬ ‫تميز‬ ‫التي‬ ‫المعلومات‬ ‫إلى‬ ‫المعلوماتية‬ ‫المتحوالت‬ ‫مصطلح‬ ‫يشير‬ .‫تصفها‬ ‫التي‬ ‫المتغيرات‬ ‫وبقية‬ ‫وكمياتها‬ ‫النسبية‬ ‫ومواقعها‬ ‫العناصر‬ ‫أبعاد‬
‫المتحوالت‬ ‫مفهوم‬ ‫وتستخدم‬ ‫الحجمية‬ ‫العناصر‬ ‫تعتمد‬ ‫التي‬ ‫النمذجة‬ ،)‫المثال‬ ‫سبيل‬ ‫على‬ )‫االسمنتي‬ ‫(البلوك‬ ‫الخرسانية‬ ‫البنائية‬ ‫الوحدات‬ ‫من‬ ‫محدد‬ ‫صنف‬ ‫(كأبعاد‬
.‫الغرضية‬ ‫النمذجة‬ ‫تدعى‬ ‫ما‬ ً‫ا‬‫غالب‬ ‫المعلوماتية‬
‫والميكانيكية‬ ‫والكهربائية‬ ‫واإلنشائية‬ ‫المعمارية‬ ‫النماذج‬ ‫دمج‬ ‫يتم‬ ‫ما‬ ً‫ا‬‫غالب‬ ‫ألنه‬ ،‫الذكي‬ ‫النموذج‬ ‫مفهوم‬ ‫على‬ ‫آخر‬ ً‫ا‬‫بعد‬ ‫تضيف‬ ‫المركبة‬ ‫النماذج‬ ‫إنشاء‬
.‫االختصاصات‬ ‫مختلف‬ ‫بين‬ ‫التنسيق‬ ‫أجل‬ ‫ومن‬ ً‫ال‬‫كام‬ ‫المشروع‬ ‫لعرض‬ ‫مركب‬ ‫نموذج‬ ‫في‬ ‫والصحية‬
‫النموذج‬ ‫مصادر‬
‫من‬ ‫هي‬ ‫يطورونه‬ ‫الذي‬ ‫المشروع‬ ‫وفهم‬ ‫النمذجة‬ ‫عملية‬ ‫من‬ ‫عليها‬ ‫يحصلون‬ ‫التي‬ ‫المعرفة‬ ‫ألن‬ ‫التصميم‬ ‫فريق‬ ‫هوعناصر‬ ‫البناء‬ ‫لنموذج‬ ‫المصادر‬ ‫أفضل‬
.‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫نظام‬ ‫ميزات‬ ‫أهم‬
‫االرتباطات‬
‫يمكن‬ ‫المعلومات‬ ‫هذه‬ .‫للربط‬ ‫المختلفة‬ ‫األنواع‬ ‫مناقشة‬ ‫وسيتم‬ ‫للمعلومات‬ ‫متعددة‬ ‫مصادر‬ ‫مع‬ ‫وهواتصال‬ ‫االفتراضية‬ ‫للمنشآت‬ ‫المهمة‬ ‫المفاهيم‬ ‫أحد‬ ‫الربط‬
‫معطيات‬ ‫قواعد‬ ‫أوملفات‬ ‫جداول‬ ‫في‬ ‫تخزن‬ ‫كأن‬ ، ‫نفسه‬ ‫النموذج‬ ‫ملف‬ ‫عن‬ ‫مفصولة‬ ‫عناصر‬ ‫في‬ ‫محتواة‬ ‫أوتكون‬ ‫األبعاد‬ ‫الثالثي‬ ‫النموذج‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫جزء‬ ‫تكون‬ ‫أن‬
.‫نصية‬ ‫ملفات‬ ‫أوحتى‬
‫بالمعلومات‬ ‫النموذج‬ ‫ربط‬
.‫المشروع‬ ‫نموذج‬ ‫يحتويها‬ ‫التي‬ ‫األغراض‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫جزء‬ ‫المعلوماتية‬ ‫المتحوالت‬ ‫فيها‬ ‫تكون‬
‫بنموذج‬ ‫نموذج‬ ‫ربط‬
‫طور‬ ،IAI ‫المعماريين‬ ‫للمهندسين‬ ‫األمريكي‬ ‫المعهد‬ ‫برمجيات‬ ‫باستخدام‬ ‫أنشأت‬ ‫نماذج‬ ‫بتوافقية‬ ‫ويهتم‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫نظام‬ ‫في‬ ‫آخر‬ ‫شائع‬ ‫ربط‬
‫أنتج‬ ‫آخر‬ ‫نموذج‬ ‫مع‬ ً‫ا‬‫متوافق‬ ‫ما‬ ‫نموذج‬ ‫يكون‬ ‫لكي‬ ‫آخر‬ ‫بمعنى‬ .IFC ‫الصناعة‬ ‫أسس‬ ‫فئات‬ ‫ويدعى‬ ‫البرمجيات‬ ‫صناعة‬ ‫في‬ ‫الستخدامه‬ ‫موحد‬ ‫ملفات‬ ‫نظام‬ ‫المعهد‬
.‫الموحد‬ ‫الملف‬ ‫نظام‬ ‫إلى‬ ‫للترجمة‬ ً‫ال‬‫قاب‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫مختلفة‬ ‫ببرمجيات‬
‫المشروع‬ ‫معلومات‬
‫المتعلقة‬ ‫المعلومات‬ ‫هوكون‬ BIM ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫مزايا‬ ‫أهم‬ ‫أحد‬.‫لها‬ ‫مناسبة‬ ‫ومعالجة‬ ‫للمعلومات‬ ‫الوصول‬ ‫تتطلب‬ ‫للمشروع‬ ‫الناجحة‬ ‫اإلدارة‬
.‫منه‬ ‫مفر‬ ‫ال‬ ً‫ا‬‫تحدي‬ ‫جيد‬ ‫بشكل‬ ‫المعقدة‬ ‫المعلومات‬ ‫هذه‬ ‫معالجة‬ ‫يصبح‬ ‫أخرى‬ ‫ناحية‬ ‫من‬ ‫لكن‬ ،‫به‬ ‫أومرتبطة‬ ‫النموذج‬ ‫في‬ ‫محتواة‬ ‫بالمشروع‬
Ad

Recommended

More Related Content

Similar to BIMarabia24.pdf

Similar to BIMarabia24.pdf (20)

Bi marabia8
Bi marabia8Bi marabia8
Bi marabia8
 
BIMarabia8.pdf
BIMarabia8.pdfBIMarabia8.pdf
BIMarabia8.pdf
 
Bi marabia8
Bi marabia8Bi marabia8
Bi marabia8
 
Bi marabia8
Bi marabia8Bi marabia8
Bi marabia8
 
Bi marabia8
Bi marabia8Bi marabia8
Bi marabia8
 
Ch-2.docx
Ch-2.docxCh-2.docx
Ch-2.docx
 
Ch-5.docx
Ch-5.docxCh-5.docx
Ch-5.docx
 
Bi marabia17
Bi marabia17Bi marabia17
Bi marabia17
 
Bi marabia17
Bi marabia17Bi marabia17
Bi marabia17
 
Bi marabia17
Bi marabia17Bi marabia17
Bi marabia17
 
BIMarabia17.pdf
BIMarabia17.pdfBIMarabia17.pdf
BIMarabia17.pdf
 
Bi marabia14
Bi marabia14Bi marabia14
Bi marabia14
 
Bi marabia14
Bi marabia14Bi marabia14
Bi marabia14
 
BIMarabia14.pdf
BIMarabia14.pdfBIMarabia14.pdf
BIMarabia14.pdf
 
Bi marabia14
Bi marabia14Bi marabia14
Bi marabia14
 
BIMarabia14
BIMarabia14BIMarabia14
BIMarabia14
 
BIMarabia27.pdf
BIMarabia27.pdfBIMarabia27.pdf
BIMarabia27.pdf
 
إدارة نطاق المشروع.pdf
إدارة نطاق المشروع.pdfإدارة نطاق المشروع.pdf
إدارة نطاق المشروع.pdf
 
Agile mindset (Arabic)
Agile mindset (Arabic)Agile mindset (Arabic)
Agile mindset (Arabic)
 
Bi marabia27
Bi marabia27Bi marabia27
Bi marabia27
 

More from Omar Selim

إعادة الإعمار .pdf
إعادة الإعمار .pdfإعادة الإعمار .pdf
إعادة الإعمار .pdfOmar Selim
 
_الذكاء الاصطناعي .pdf
_الذكاء الاصطناعي .pdf_الذكاء الاصطناعي .pdf
_الذكاء الاصطناعي .pdfOmar Selim
 
_الذكاء الاصطناعي .pdf
_الذكاء الاصطناعي .pdf_الذكاء الاصطناعي .pdf
_الذكاء الاصطناعي .pdfOmar Selim
 
BIMarabia12.pdf
BIMarabia12.pdfBIMarabia12.pdf
BIMarabia12.pdfOmar Selim
 
BIMarabia22.pdf
BIMarabia22.pdfBIMarabia22.pdf
BIMarabia22.pdfOmar Selim
 
BIMarabia16.pdf
BIMarabia16.pdfBIMarabia16.pdf
BIMarabia16.pdfOmar Selim
 
BIMARABIA34.pdf
BIMARABIA34.pdfBIMARABIA34.pdf
BIMARABIA34.pdfOmar Selim
 
BIMarabia9.pdf
BIMarabia9.pdfBIMarabia9.pdf
BIMarabia9.pdfOmar Selim
 

More from Omar Selim (20)

إعادة الإعمار .pdf
إعادة الإعمار .pdfإعادة الإعمار .pdf
إعادة الإعمار .pdf
 
_الذكاء الاصطناعي .pdf
_الذكاء الاصطناعي .pdf_الذكاء الاصطناعي .pdf
_الذكاء الاصطناعي .pdf
 
SmartHome.pdf
SmartHome.pdfSmartHome.pdf
SmartHome.pdf
 
_الذكاء الاصطناعي .pdf
_الذكاء الاصطناعي .pdf_الذكاء الاصطناعي .pdf
_الذكاء الاصطناعي .pdf
 
Ch-3.docx
Ch-3.docxCh-3.docx
Ch-3.docx
 
ch-12.docx
ch-12.docxch-12.docx
ch-12.docx
 
Ch-4.docx
Ch-4.docxCh-4.docx
Ch-4.docx
 
ch8.docx
ch8.docxch8.docx
ch8.docx
 
ch10.docx
ch10.docxch10.docx
ch10.docx
 
ch-11.docx
ch-11.docxch-11.docx
ch-11.docx
 
ch9.docx
ch9.docxch9.docx
ch9.docx
 
ch-13.docx
ch-13.docxch-13.docx
ch-13.docx
 
ch-6.docx
ch-6.docxch-6.docx
ch-6.docx
 
Ch-1.docx
Ch-1.docxCh-1.docx
Ch-1.docx
 
all.docx
all.docxall.docx
all.docx
 
BIMarabia12.pdf
BIMarabia12.pdfBIMarabia12.pdf
BIMarabia12.pdf
 
BIMarabia22.pdf
BIMarabia22.pdfBIMarabia22.pdf
BIMarabia22.pdf
 
BIMarabia16.pdf
BIMarabia16.pdfBIMarabia16.pdf
BIMarabia16.pdf
 
BIMARABIA34.pdf
BIMARABIA34.pdfBIMARABIA34.pdf
BIMARABIA34.pdf
 
BIMarabia9.pdf
BIMarabia9.pdfBIMarabia9.pdf
BIMarabia9.pdf
 

BIMarabia24.pdf

  • 2. ‫أي‬ ‫تستهلك‬ ‫ال‬ ً‫ا‬‫تقريب‬ ‫إنها‬ ‫في‬ ‫تكمن‬ ‫العادات‬ ‫قوة‬ ،‫ومرتب‬ ‫منتظم‬ ‫بشكل‬ ،‫الشعورية‬ ‫بصورة‬ ‫باستمرار‬ ‫ممارس‬ ‫سلوك‬ ‫هي‬ ‫العادة‬ .‫تلقائية‬ ‫ألنها‬ ،‫ذهنية‬ ‫طاقة‬ )‫السلوكي‬ ‫البرنامج‬ ‫(خطوات‬ ‫بحفظ‬ ‫فيقوم‬ ‫محدد‬ ‫ما‬ ‫أمر‬ ‫حدوث‬ ‫عند‬ ‫باستمرار‬ ‫يكرر‬ ‫معين‬ ‫سلوك‬ ‫وجود‬ ‫الدماغ‬ ‫يالحظ‬ :‫الكيفية‬ ‫يفعله‬ ‫شيء‬ ‫أي‬ .)‫القاعدية‬ ‫أوالعقد‬ Basal Ganglia( ‫اسمه‬ ‫المخ‬ ‫في‬ ‫صغير‬ ‫عنصر‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ .‫التلقائي‬ ‫العمل‬ ‫لنظام‬ ‫وتحويله‬ .‫المتكررة‬ ‫الوظائف‬ ‫أداء‬ ‫في‬ ‫المستقبل‬ ‫في‬ ‫عنه‬ ‫لينوب‬ ‫الصغير‬ ‫العنصر‬ ‫هذا‬ ‫إلى‬ ‫المخ‬ ‫ينقله‬ ،‫بتكرار‬ ‫المخ‬ .‫بوك‬ ‫الفيس‬ ‫تتصفح‬ ‫وأنت‬ ،‫الزحام‬ ‫في‬ ‫تامة‬ ‫بحرفية‬ ‫لسيارتك‬ ‫قيادتك‬ :‫مثال‬ ‫المتكررة‬ ‫السلوكيات‬ ‫كل‬ ‫تحويل‬ ‫عملية‬ ‫فتتم‬ .‫العادات‬ ‫من‬ ‫والحسن‬ ‫السيئ‬ ‫بين‬ ‫التفريق‬ ‫يمكنه‬ ‫ال‬ ،‫العبقري‬ ‫الدماغ‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫المشكلة‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫يومي‬ ‫ساعة‬ ‫تقضي‬ ‫فلوكنت‬ ‫أفضل‬ ‫مستقبل‬ ‫تشكل‬ ‫حسنة‬ ‫لعادة‬ ‫لديك‬ ‫سيئة‬ ‫واحدة‬ ‫تغييرعادة‬ ‫إن‬ .‫وعي‬ ‫الال‬ ‫في‬ ‫وتخزن‬ ،‫لعادات‬ .‫العادة‬ ‫تغيرهذه‬ ‫أن‬ ‫رأيك‬ ‫ما‬ ،‫أونشره‬ ‫فيلم‬ ‫مشاهدة‬ ‫خمس‬ ‫بيم‬ ‫لبرنامج‬ ‫شرح‬ ‫فيديو‬ ‫وسماع‬ ،‫دقائق‬ ‫خمس‬ ‫منك‬ ‫تأخذ‬ ‫لن‬ ‫أرابيا‬ ‫بيم‬ ‫مجلة‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫يومي‬ ‫مقالة‬ ‫قراءة‬ ‫على‬ ‫تعودت‬ ‫أنك‬ ‫تخيل‬ .‫االبد‬ ‫وإلى‬ ً‫ا‬‫تمام‬ ‫ومستقبلك‬ ‫حياتك‬ ‫تغير‬ ً‫ا‬‫يومي‬ ‫ساعة‬ ‫ربع‬ ‫فقط‬ ،‫أخرى‬ ‫دقائق‬ ‫بخمس‬ ‫وتطبيقه‬ ‫دقائق‬ .‫الزمن‬ ‫عبر‬ ‫ترسخت‬ ‫عادات‬ ،‫قرارات‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫عادات‬ ‫من‬ ‫تتكون‬ ‫حياتنا‬ ،‫اليومية‬ ‫هوالعادات‬ ‫والفاشل‬ ‫الناجح‬ ‫بين‬ ‫الفرق‬ .‫حياتك‬ ‫جدد‬ ،‫عاداتك‬ ‫فغير‬ ‫عاداتك‬ ‫غير‬
  • 3. 3 24th ISSUE BIMARABIA ‫ابيا‬‫ر‬‫ا‬ ‫ي‬ �‫ب‬ ‫ـ‬ ‫ون‬ ‫ش‬ �‫والع‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫العدد‬ 4 ‫ق‬‫التطبي‬ ‫ومعوقات‬ ‫التوطين‬ ‫ضرورات‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ 9 ‫د‬‫والعقو‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ 14 ‫النمذجة‬ ‫متطلبات‬ ‫من‬ ‫األدنى‬ ‫الحد‬ 17 ‫ت‬‫والروبو‬ ‫والريفيت‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ 22 ‫ن‬‫عمرا‬ ‫صالح‬. ‫م‬ ‫مع‬ ‫لقاء‬ 28 ‫ي‬‫مورف‬ ‫قوانين‬ 30 R core ‫منصة‬ 32 ‫؟‬‫الحل‬ ‫هو‬ ‫البيم‬ ‫يكون‬ ‫هل‬ ‫سوريا‬ ‫في‬ ‫البناء‬ ‫مشاكل‬ 37 ‫ء‬‫البنا‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫تعاون‬ ‫صيغة‬ 38 )BIM( ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫تقنية‬ ‫باستخدام‬ ‫الهندسية‬ ‫المشاريع‬ ‫في‬ ‫التنسيق‬ 41 ‫؟‬‫والتشييد‬ ‫والهندسة‬ ‫العمارة‬ ‫صناعة‬ ‫على‬ ‫حكر‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫هل‬ ‫المجلة‬‫تحرير‬ ‫فريق‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫لنمذجة‬ ‫مدير‬ :‫سليم‬ ‫عمر‬ ‫والبناء‬ ‫اإلدارة‬ ‫هندسة‬- ‫دكتوراه‬ ‫طالبة‬ :‫أحمد‬ ‫سليم‬ ‫سونيا‬.‫م‬ ‫إنشائي‬ ‫مهندس‬ :‫البنا‬ ‫معتصم‬. ‫م‬ ‫معمارية‬ ‫مهندسة‬ :‫سالمة‬ ‫نجوى‬.‫م‬ ‫االنشائية‬ ‫المشاريع‬ ‫ادارة‬ / ‫مدني‬ ‫مهندس‬ : ‫الشيخلي‬ ‫كامل‬ . ‫م‬ ‫الجبري‬ ‫أحمد‬ /‫م‬ : ‫الغالف‬ ‫تصميم‬ ‫الجرافيكس‬ ‫تصاميم‬ ‫على‬ ‫لالطالع‬ be.net/ahmedaljabri ‫الذاتية‬ ‫السيرة‬ ‫على‬ ‫لالطالع‬ linkedin.com/in/ahmedaljabri ‫ت‬ ‫ي‬ �‫احملتو‬
  • 4. 4 24th ISSUE BIMARABIA ‫ابيا‬‫ر‬‫ا‬ ‫ي‬ �‫ب‬ ‫ـ‬ ‫ون‬ ‫ش‬ �‫والع‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫العدد‬ ‫حممود‬ ‫م‬ ‫ي‬ �‫أ‬ .‫م‬ ‫ي‬ ‫ئ‬ �‫إنشا‬ ‫همندس‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫التطبيق‬ ‫ومعوقات‬ ‫التوطين‬ ‫ضرورات‬ ‫الثاني‬ ‫الجزء‬ :‫البناء‬ ‫صناعة‬ ‫تطوير‬ ‫عملية‬ ‫أهداف‬ ‫األهداف‬ ‫لتحديد‬ ‫اإلنشاء‬ ‫عمليات‬ ‫ضعف‬ ‫مكامن‬ ‫فهم‬ ‫يجب‬ .‫بالمشروع‬ ‫الخاص‬ ‫العمل‬ ‫فريق‬ ‫وعناصر‬ ‫المالك‬ ‫ورغبات‬ ‫بحاجات‬ ‫عام‬ ‫بشكل‬ ‫األهداف‬ ‫ترتبط‬ ‫إلى‬ ‫وتقود‬ ‫المشروع‬ ‫تنفيذ‬ ‫كفاءة‬ ‫على‬ ‫كبير‬ ‫بشكل‬ ‫تؤثر‬ ‫أدناه‬ ‫المدرجة‬ ‫المفاهيم‬ ‫كل‬ .‫المشكلة‬ ‫جذور‬ ‫وتحديد‬ ‫اكتشاف‬ ‫يجب‬ ‫بل‬ ‫األعراض‬ ‫تحليل‬ ‫يكفي‬ ‫وال‬ ،‫بدقة‬ .‫كلفته‬ ‫تخفيض‬ ‫تحقيق‬ ‫عبر‬ ‫ويتم‬ :‫المخاطرة‬ ‫إنقاص‬ • .‫الصناعي‬ ‫األمن‬ ‫وتحسين‬ ‫بالمشكالت‬ ‫والتنبؤ‬ ‫والتعاون‬ ‫التواصل‬ ‫عملية‬ ‫تحسين‬ :‫المشروع‬ ‫إنجاز‬ ‫كلفة‬ ‫إنقاص‬ .‫المتوازية‬ ‫العمليات‬ ‫مفهوم‬ ‫تبنت‬ ‫التي‬ ‫الصناعات‬ ‫دراسة‬ :‫االقتصادي‬ ‫البناء‬ ‫مبادئ‬ ‫تطبيق‬ ‫في‬ ‫المبادئ‬ ‫هذه‬ ‫طورت‬ ،‫للمشروع‬ ‫ممكنة‬ ‫جدوى‬ ‫أكبر‬ ‫على‬ ‫للحصول‬ ‫والزمن‬ ‫المواد‬ ‫في‬ ‫الهدر‬ ‫إنقاص‬ ‫إلى‬ ‫يهدف‬ ‫إنتاج‬ ‫هونظام‬ : ‫االقتصادي‬ ‫البناء‬ ‫أسلوب‬ ،‫فيها‬ ‫خلل‬ ‫أي‬ ‫اكتشاف‬ ‫عند‬ ‫إنتاجية‬ ‫عملية‬ ‫أي‬ ‫يوقف‬ ً‫ا‬‫نظام‬ ‫الشركة‬ ‫طورت‬ ‫حيث‬ .‫اليابان‬ ‫في‬ ‫تويوتا‬ ‫شركة‬ ‫وممارسات‬ ‫خبرات‬ ‫على‬ ‫مستندة‬ ، 1990 ‫عام‬ ‫الشركة‬ ‫نظام‬ ‫في‬ ‫الثاني‬ ‫األساسي‬ ‫المبدأ‬ ‫تطوير‬ ‫إلى‬ ‫قاد‬ ‫بدوره‬ ‫والذي‬ ‫منتجها‬ ‫على‬ ‫الطلب‬ ‫انتظام‬ ‫عدم‬ ‫هي‬ ‫اليابانية‬ ‫الشركة‬ ‫واجهت‬ ‫التي‬ ‫األخرى‬ ‫المشكلة‬ ‫إدارة‬ ‫الثاني‬ ‫المبدأ‬ ‫تحقيق‬ ‫يتطلب‬ ،)just-in-time (JIT ‫المناسب‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫التسليم‬ ‫يعرف‬ ‫والذي‬ TOYOTA production system, or TPS .‫لها‬ ‫الحاجة‬ ‫حين‬ ‫متوفرة‬ ‫تكون‬ ‫بحيث‬ ‫للموارد‬ ‫دقيقة‬ ‫تسليم‬ ‫عمليات‬ ‫عن‬ ‫المسؤولية‬ ‫موقع‬ ‫في‬ ‫العمال‬ ‫بوضعه‬ ‫مركزية‬ ‫الال‬ ‫مفهوم‬ ‫إلى‬ ‫وقادا‬ ‫تويوتا‬ ‫في‬ ‫اإلنتاج‬ ‫عمليات‬ ‫كفاءة‬ ‫على‬ ‫كبير‬ ‫حد‬ ‫إلى‬ ‫را‬َ‫ث‬‫أ‬ ‫المبدأين‬ ‫هذين‬ ‫ال‬ ‫أنه‬ ‫كما‬ .‫مواعيدها‬ ‫في‬ ‫الطلبيات‬ ‫تسليم‬ ‫وتؤخر‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫العملية‬ ‫توقف‬ ‫سوف‬ ‫ألنها‬ ‫عيوب‬ ‫أي‬ ‫يحوي‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫سيارة‬ ‫عن‬ ‫هوعبارة‬ ‫والذي‬ ‫المنتج‬ .‫المنتج‬ ‫المصنع‬ ‫يعمل‬ ‫لذلك‬ ‫فيه‬ ‫جزء‬ ‫أضعف‬ ‫بسرعة‬ ‫يتحرك‬ ‫كله‬ ‫النظام‬ ‫أن‬ ‫وبما‬ .‫عليها‬ ‫ومعتمدة‬ ‫باألخرى‬ ‫مرتبطة‬ ‫عملية‬ ‫كل‬ ‫تصبح‬ ‫وبهذا‬ ‫تتكدس‬ ‫أن‬ ‫للموارد‬ ‫يمكن‬ ‫السعي‬ ‫من‬ ً‫ال‬‫بد‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫العملية‬ ‫كامل‬ ‫نجاح‬ ‫باتجاه‬ ‫يقود‬ ‫داخلي‬ ‫حافز‬ ‫خلق‬ ‫تم‬ ‫أخرى‬ ‫بكلمات‬ .‫يمكن‬ ‫ما‬ ‫بأسرع‬ ‫تعمل‬ ‫اإلنتاج‬ ‫عمليات‬ ‫أجزاء‬ ‫جعل‬ ‫على‬ ‫بأكمله‬ ‫التخطيط‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫البناء‬ ‫عمليات‬.‫آخر‬ ‫لفريق‬ ‫والمسلم‬ ‫فريق‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫المنجز‬ ‫هوالعمل‬ ‫البناء‬ ‫صناعة‬ ‫في‬ ‫المنتجات‬ ‫لتدفق‬ ‫المكافئ‬ ‫المفهوم‬ .‫منها‬ ‫قسم‬ ‫نجاح‬ ‫وراء‬ ‫في‬ ‫بالعمل‬ ‫المكلفين‬ ‫كافة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫التعاوني‬ ‫التخطيط‬ ‫بواسطة‬ ‫فقط‬ ‫تحقيقها‬ ‫يمكن‬ ‫والذي‬ ‫المشروع‬ ‫عمل‬ ‫فرق‬ ‫ضمن‬ ‫انسيابية‬ ‫عمليات‬ ‫إلى‬ ‫تقود‬ ‫الطريقة‬ ‫بهذه‬ ‫لها‬ .‫المشروع‬ ‫أعمال‬ ‫انسيابية‬ ‫تحقيق‬ ‫هوأساس‬ ‫بانجازه‬ ‫وااللتزام‬ ‫المشروع‬ ‫لكامل‬ ‫المستمر‬ ‫التدقيق‬ .‫المشروع‬ ‫إنجاز‬ ‫فرق‬ .‫المنتج‬ ‫نوعية‬ ‫تحسين‬ ‫إلى‬ ‫إضافة‬ ‫العمل‬ ‫مواقع‬ ‫في‬ ‫األمان‬ ‫وتحسين‬ ‫إنجازه‬ ‫زمن‬ ‫وتخفيض‬ ‫المشروع‬ ‫كلفة‬ ‫تخفيض‬ ‫إلى‬ ‫سيقود‬ ‫المبادئ‬ ‫هذه‬ ‫تطبيق‬ ‫في‬ ‫النجاح‬ .‫الطلب‬ ‫حين‬ ‫التسليم‬ ‫لنظام‬ ‫وهومكافئ‬ Last Planner System (LPS) ‫النظام‬ ‫هذا‬ ‫على‬ ‫االقتصادية‬ ‫المنشآت‬ ‫معهد‬ ‫أطلق‬ :‫الصنع‬ ‫مسبقة‬ ‫العناصر‬ ‫استخدام‬ • .‫الموقع‬ ‫في‬ ‫المصبوبة‬ ‫العناصر‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ً‫ا‬‫زمني‬ ‫الصنع‬ ‫مسبقة‬ ‫العناصر‬ ‫تصنيع‬ ‫بجدولة‬ ‫التحكم‬ ‫يسهل‬ • ‫اإلنجاز‬ ‫زمن‬ ‫إنقاص‬ • .‫البناء‬ ‫تسبق‬ ‫التي‬ ‫المراحل‬ ‫في‬ ‫التخطيط‬ ‫تحسين‬
  • 5. 5 24th ISSUE BIMARABIA ‫ابيا‬‫ر‬‫ا‬ ‫ي‬ �‫ب‬ ‫ـ‬ ‫ون‬ ‫ش‬ �‫والع‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫العدد‬ • .‫الحاالت‬ ‫من‬ ‫كثير‬ ‫في‬ ‫التنفيذ‬ ‫واقع‬ ‫مع‬ ‫تتطابق‬ ‫ال‬ ‫ألنها‬ ‫جيدة‬ ‫بسمعة‬ ً‫ا‬‫دائم‬ ‫البرامج‬ ‫هذه‬ ‫تحظى‬ ‫ال‬ :‫اإلنشاء‬ ‫لعملية‬ ‫الزمنية‬ ‫البرامج‬ ‫تحسين‬ • .‫المشروع‬ ‫نوعية‬ ‫تحسين‬ • .‫المشروع‬ ‫تصميم‬ ‫تحسين‬ • .‫اإلنشاء‬ ‫عمليات‬ ‫نوعية‬ ‫تحسين‬ • .‫االستثمار‬ ‫مرحلة‬ ‫في‬ ‫المنشأ‬ ‫أداء‬ ‫تحسين‬ • .‫المكونات‬ ‫صيانة‬ ‫قابلية‬ ‫تحسين‬ • .‫المشروع‬ ‫في‬ ‫الطاقة‬ ‫الستخدام‬ ‫الجيد‬ ‫التوظيف‬ :‫المعلوماتي‬ ‫النموذج‬ ‫مفهوم‬ ‫تعتمد‬ ‫التي‬ ‫العقود‬ ‫إلى‬ ‫التحول‬ ‫يأخذ‬ ‫المشاريع‬ ‫تنفيذ‬ ‫ومازال‬ ،ً‫ا‬‫مستمر‬ ‫البناء‬ ‫صناعة‬ ‫منتج‬ ‫عن‬ ‫المالك‬ ‫رضى‬ ‫عدم‬ ‫مازال‬ ‫المشاريع‬ ‫تسليم‬ ‫أنظمة‬ ‫في‬ ‫الكثيرة‬ ‫التحسينات‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫على‬ .‫المالك‬ ‫طموحات‬ ‫توقعات‬ ‫من‬ ‫أقل‬ ‫تكون‬ ‫ما‬ ً‫ا‬‫كثير‬ ‫التي‬ ‫الجودة‬ ‫إلى‬ ‫إضافة‬ ،‫لها‬ ‫المخصصة‬ ‫الميزانية‬ ‫كلفتها‬ ‫تفوق‬ ‫ما‬ ً‫ة‬‫وعاد‬ ً‫ال‬‫طوي‬ ً‫ا‬‫وقت‬ ‫المصمم‬ ‫أن‬ ‫مفاده‬ ‫قديم‬ ‫اعتقاد‬ ‫على‬ ‫بني‬ ‫التواصل‬ ‫في‬ ‫االنقطاع‬ ‫هذا‬ ،‫المعماري‬ ‫المصمم‬ ‫عمل‬ ‫في‬ ‫مساهمة‬ ‫أي‬ ‫العادة‬ ‫عليه‬ ‫جرت‬ ‫لما‬ ً‫ا‬‫وفق‬ ‫للمقاول‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ .‫التشييد‬ ‫قابلية‬ ‫ومواضيع‬ ‫التقديرية‬ ‫الكلفة‬ ‫فيها‬ ‫بما‬ ‫المشروع‬ ‫نواحي‬ ‫كل‬ ‫معالجة‬ ‫على‬ ‫قادر‬ ‫المعماري‬ ‫حقيقي‬ ‫وتقدير‬ ،‫العمل‬ ‫فريق‬ ‫أعضاء‬ ‫عن‬ ‫الصادرة‬ ‫للوثائق‬ ‫دقة‬ ‫أكثر‬ ً‫ا‬‫وتنسيق‬ ‫للتصميم‬ ‫أفضل‬ ‫فهم‬ ‫على‬ ‫يساعد‬ ‫أن‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫استخدام‬ ‫من‬ ‫نأمل‬ .‫االختصاصات‬ ‫بين‬ ‫والتعارضات‬ ‫المتوقعة‬ ‫للكلفة‬ ‫ومبكر‬ .‫عنها‬ ‫التغاضي‬ ‫يمكننا‬ ‫ال‬ ‫ملحة‬ ‫حاجة‬ ‫التغيير‬ ‫يصبح‬ ‫حتى‬ ‫الحالي‬ ‫الواقع‬ ‫يتغير‬ ‫ولن‬ ‫االختراع‬ ‫أم‬ ‫هي‬ ‫الحاجة‬ ‫أن‬ ‫الجلي‬ ‫من‬ ‫توافقية‬ ‫نقص‬ ‫عن‬ ‫الناجمة‬ ‫البناء‬ ‫لصناعة‬ ‫السنوية‬ ‫الخسائر‬ ‫أن‬ 2004 ‫عام‬ ‫في‬ ‫األمريكي‬ ‫والتكنولوجيا‬ ‫للمعايير‬ ‫الوطني‬ ‫المعهد‬ ‫عن‬ ‫صادرة‬ ‫دراسة‬ ‫«أشارت‬ <3>.‫دوالر‬ ‫مليار‬ 15.8 ‫بلغت‬ ‫التصاميم‬ :‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ .‫والتنفيذ‬ ‫الدراسة‬ ‫ولعمليات‬ ‫للمنشأ‬ ‫نمذجة‬ ‫هي‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫مفاهيم‬ ‫قبل‬ ‫وتجنبها‬ ‫تحديدها‬ ‫ويمكن‬ ‫مؤذية‬ ‫غير‬ ‫االفتراضية‬ ‫األخطاء‬ ‫عواقب‬ ‫تكون‬ ‫عام‬ ‫بشكل‬ ،‫افتراضية‬ ‫بيئة‬ ‫ضمن‬ ‫للمشروع‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫عملية‬ ‫تتم‬ .‫التنفيذ‬ ‫لمرحلة‬ ‫تصل‬ ‫أن‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫ركائز‬ ‫والتشغيل‬ ‫والتنفيذ‬ ‫بالتخطيط‬ ‫المتعلقة‬ ‫المطلوبة‬ ‫المعلومات‬ ‫كل‬ ‫به‬ ‫ترتبط‬ ‫األبعاد‬ ‫ثالثي‬ ‫نموذج‬ ‫من‬ ‫تتألف‬ ‫حيث‬ ‫للمشروع‬ ‫محاكاة‬ ‫هي‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ .‫الخدمة‬ ‫من‬ ‫واإلخراج‬ ‫المشروع‬ ‫نموذج‬ .‫الفهم‬ ‫هذا‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫عليها‬ ‫نحصل‬ ‫التي‬ ‫والفوائد‬ ‫النموذج‬ ‫تشكيل‬ ‫عملية‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫المشروع‬ ‫فهم‬ ‫بل‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫نظام‬ ‫امتالك‬ ‫الهدف‬ ‫ليس‬ :‫التصنيفين‬ ‫أحد‬ ‫ضمن‬ ‫االفتراضية‬ ‫النماذج‬ ‫عادة‬ ‫تقع‬ • .‫السطوح‬ ‫باستخدام‬ ‫المنشأة‬ ‫النماذج‬ • .‫الحجمية‬ ‫العناصر‬ ‫باستخدام‬ ‫المنشأة‬ ‫النماذج‬ ‫ما‬ ‫وعادة‬ ‫أكثر‬ ‫معلومات‬ ‫الحجمية‬ ‫العناصر‬ ‫تستخدم‬ ‫التي‬ ‫النماذج‬ ‫تمتلك‬ ‫المقابل‬ ‫وفي‬ ‫السطحية‬ ‫العناصر‬ ‫استخدام‬ ‫يكفيها‬ ‫العرض‬ ‫ألغراض‬ ‫المعدة‬ ‫النماذج‬
  • 6. 6 24th ISSUE BIMARABIA ‫ابيا‬‫ر‬‫ا‬ ‫ي‬ �‫ب‬ ‫ـ‬ ‫ون‬ ‫ش‬ �‫والع‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫العدد‬ .‫المشروع‬ ‫لوثائق‬ ‫التقليدي‬ ‫الشكل‬ ‫تعتبر‬ ‫والتي‬ ‫منها‬ ‫الثنائية‬ ‫المساقط‬ ‫توليد‬ ‫على‬ ‫مقدرتنا‬ ‫وهي‬ ‫مهمة‬ ‫ميزة‬ ‫الحجمية‬ ‫للنماذج‬ ، ‫الذكية‬ ‫بالنماذج‬ ‫إليها‬ ‫يشار‬ 28:‫ص‬ - ‫الثاني‬ ‫الفصل‬ – <1> ‫المرجع‬ : ‫المصدر‬ ‫نملك‬ ‫ال‬ ‫الواقع‬ ‫في‬ ‫لكننا‬ ،‫البعد‬ ‫ثنائية‬ ‫الوثائق‬ ‫الستخدام‬ ‫ضرورة‬ ‫توجد‬ ‫ال‬ ‫وبالتالي‬ ‫المشروع‬ ‫فكرة‬ ‫لنقل‬ ً‫ة‬‫كافي‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ً‫ا‬‫نظري‬ .‫البعد‬ ‫ثنائية‬ ‫للوثائق‬ ‫حاجتنا‬ ‫تنتفي‬ ‫أن‬ ‫قبل‬ ‫اختراعها‬ ‫ننتظر‬ ‫أن‬ ‫ويجب‬ ً‫ا‬‫حالي‬ ‫البرامج‬ ‫هذه‬ ‫مثل‬ ‫الذكي‬ ‫النموذج‬ ‫ويتضمن‬ ‫فيزيائي‬ ‫المعلومات‬ ‫هذه‬ ‫بعض‬ ،‫األبعاد‬ ‫ثالثي‬ ‫االفتراضي‬ ‫النموذج‬ ‫داخل‬ ‫مضمنة‬ ‫المعلومات‬ ‫كون‬ ‫حقيقة‬ ‫إلى‬ ‫الذكي‬ ‫النموذج‬ ‫مصطلح‬ ‫يشير‬ ‫المتشابهة‬ ‫العناصر‬ ‫تميز‬ ‫التي‬ ‫المعلومات‬ ‫إلى‬ ‫المعلوماتية‬ ‫المتحوالت‬ ‫مصطلح‬ ‫يشير‬ .‫تصفها‬ ‫التي‬ ‫المتغيرات‬ ‫وبقية‬ ‫وكمياتها‬ ‫النسبية‬ ‫ومواقعها‬ ‫العناصر‬ ‫أبعاد‬ ‫المتحوالت‬ ‫مفهوم‬ ‫وتستخدم‬ ‫الحجمية‬ ‫العناصر‬ ‫تعتمد‬ ‫التي‬ ‫النمذجة‬ ،)‫المثال‬ ‫سبيل‬ ‫على‬ )‫االسمنتي‬ ‫(البلوك‬ ‫الخرسانية‬ ‫البنائية‬ ‫الوحدات‬ ‫من‬ ‫محدد‬ ‫صنف‬ ‫(كأبعاد‬ .‫الغرضية‬ ‫النمذجة‬ ‫تدعى‬ ‫ما‬ ً‫ا‬‫غالب‬ ‫المعلوماتية‬ ‫والميكانيكية‬ ‫والكهربائية‬ ‫واإلنشائية‬ ‫المعمارية‬ ‫النماذج‬ ‫دمج‬ ‫يتم‬ ‫ما‬ ً‫ا‬‫غالب‬ ‫ألنه‬ ،‫الذكي‬ ‫النموذج‬ ‫مفهوم‬ ‫على‬ ‫آخر‬ ً‫ا‬‫بعد‬ ‫تضيف‬ ‫المركبة‬ ‫النماذج‬ ‫إنشاء‬ .‫االختصاصات‬ ‫مختلف‬ ‫بين‬ ‫التنسيق‬ ‫أجل‬ ‫ومن‬ ً‫ال‬‫كام‬ ‫المشروع‬ ‫لعرض‬ ‫مركب‬ ‫نموذج‬ ‫في‬ ‫والصحية‬ ‫النموذج‬ ‫مصادر‬ ‫من‬ ‫هي‬ ‫يطورونه‬ ‫الذي‬ ‫المشروع‬ ‫وفهم‬ ‫النمذجة‬ ‫عملية‬ ‫من‬ ‫عليها‬ ‫يحصلون‬ ‫التي‬ ‫المعرفة‬ ‫ألن‬ ‫التصميم‬ ‫فريق‬ ‫هوعناصر‬ ‫البناء‬ ‫لنموذج‬ ‫المصادر‬ ‫أفضل‬ .‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫نظام‬ ‫ميزات‬ ‫أهم‬ ‫االرتباطات‬ ‫يمكن‬ ‫المعلومات‬ ‫هذه‬ .‫للربط‬ ‫المختلفة‬ ‫األنواع‬ ‫مناقشة‬ ‫وسيتم‬ ‫للمعلومات‬ ‫متعددة‬ ‫مصادر‬ ‫مع‬ ‫وهواتصال‬ ‫االفتراضية‬ ‫للمنشآت‬ ‫المهمة‬ ‫المفاهيم‬ ‫أحد‬ ‫الربط‬ ‫معطيات‬ ‫قواعد‬ ‫أوملفات‬ ‫جداول‬ ‫في‬ ‫تخزن‬ ‫كأن‬ ، ‫نفسه‬ ‫النموذج‬ ‫ملف‬ ‫عن‬ ‫مفصولة‬ ‫عناصر‬ ‫في‬ ‫محتواة‬ ‫أوتكون‬ ‫األبعاد‬ ‫الثالثي‬ ‫النموذج‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫جزء‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ .‫نصية‬ ‫ملفات‬ ‫أوحتى‬ ‫بالمعلومات‬ ‫النموذج‬ ‫ربط‬ .‫المشروع‬ ‫نموذج‬ ‫يحتويها‬ ‫التي‬ ‫األغراض‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫جزء‬ ‫المعلوماتية‬ ‫المتحوالت‬ ‫فيها‬ ‫تكون‬ ‫بنموذج‬ ‫نموذج‬ ‫ربط‬ ‫طور‬ ،IAI ‫المعماريين‬ ‫للمهندسين‬ ‫األمريكي‬ ‫المعهد‬ ‫برمجيات‬ ‫باستخدام‬ ‫أنشأت‬ ‫نماذج‬ ‫بتوافقية‬ ‫ويهتم‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫نظام‬ ‫في‬ ‫آخر‬ ‫شائع‬ ‫ربط‬ ‫أنتج‬ ‫آخر‬ ‫نموذج‬ ‫مع‬ ً‫ا‬‫متوافق‬ ‫ما‬ ‫نموذج‬ ‫يكون‬ ‫لكي‬ ‫آخر‬ ‫بمعنى‬ .IFC ‫الصناعة‬ ‫أسس‬ ‫فئات‬ ‫ويدعى‬ ‫البرمجيات‬ ‫صناعة‬ ‫في‬ ‫الستخدامه‬ ‫موحد‬ ‫ملفات‬ ‫نظام‬ ‫المعهد‬ .‫الموحد‬ ‫الملف‬ ‫نظام‬ ‫إلى‬ ‫للترجمة‬ ً‫ال‬‫قاب‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫مختلفة‬ ‫ببرمجيات‬ ‫المشروع‬ ‫معلومات‬ ‫المتعلقة‬ ‫المعلومات‬ ‫هوكون‬ BIM ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫مزايا‬ ‫أهم‬ ‫أحد‬.‫لها‬ ‫مناسبة‬ ‫ومعالجة‬ ‫للمعلومات‬ ‫الوصول‬ ‫تتطلب‬ ‫للمشروع‬ ‫الناجحة‬ ‫اإلدارة‬ .‫منه‬ ‫مفر‬ ‫ال‬ ً‫ا‬‫تحدي‬ ‫جيد‬ ‫بشكل‬ ‫المعقدة‬ ‫المعلومات‬ ‫هذه‬ ‫معالجة‬ ‫يصبح‬ ‫أخرى‬ ‫ناحية‬ ‫من‬ ‫لكن‬ ،‫به‬ ‫أومرتبطة‬ ‫النموذج‬ ‫في‬ ‫محتواة‬ ‫بالمشروع‬
  • 7. 7 24th ISSUE BIMARABIA ‫ابيا‬‫ر‬‫ا‬ ‫ي‬ �‫ب‬ ‫ـ‬ ‫ون‬ ‫ش‬ �‫والع‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫العدد‬ BIM ‫استخدام‬ ‫مزايا‬ ‫في‬ ‫نجحت‬ ‫الماضية‬ ‫العقود‬ ‫خالل‬ ‫المطورة‬ ‫المشاريع‬ ‫تسليم‬ ‫أشكال‬ ‫معظم‬ .‫المشروع‬ ‫في‬ ‫المخاطرة‬ ‫عامل‬ ‫إنقاص‬ ‫هي‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫فوائد‬ ‫أهم‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫هي‬ ‫لذلك‬ ‫المخاطرة‬ ‫إزالة‬ ‫هي‬ ‫المحاكاة‬ ‫لعملية‬ ‫األساسية‬ ‫الغاية‬ ‫أن‬ ‫وبما‬ ،‫إنقاصها‬ ‫على‬ ‫العمل‬ ‫من‬ ً‫ال‬‫بد‬ ‫آلخر‬ ‫فريق‬ ‫من‬ ‫اإلنشاء‬ ‫أعمال‬ ‫مخاطرة‬ ‫نقل‬ .‫االقتصادية‬ ‫المنشآت‬ ‫تقنيات‬ ‫لتطبيق‬ ‫رئيسية‬ ‫أداة‬ ‫نفسه‬ ‫التصور‬ ‫إمكانات‬ ‫وجود‬ ‫مع‬ ‫حتى‬ ‫لكن‬ ‫ّل‬‫ي‬‫التخ‬ ‫على‬ ‫مختلفة‬ ‫مقدرات‬ ‫للبشر‬ .‫عنه‬ ‫بتصوراتهم‬ ‫مرتبط‬ ‫وهذا‬ ‫لهم‬ ‫مفهوما‬ ً‫ا‬‫شيئ‬ ‫يقابلون‬ ‫أرى”عندما‬ ‫“أنا‬ ‫الناس‬ ‫يقول‬ ‫يظهر‬ ‫أوفيلم‬ ‫األبعاد‬ ‫ثالثي‬ ‫نموذج‬ ‫يسأوي‬ ‫فماذا‬ ‫الكلمات‬ ‫آالف‬ ‫تسأوي‬ ‫صورة‬ ‫كانت‬ ‫وإذا‬ ‫الكلمات‬ ‫آالف‬ ‫واحدة‬ ‫صورة‬ ‫تسأوي‬ ‫البعض‬ ‫لدى‬ ‫للتخيل‬ ‫كبيرة‬ ‫أن‬ ‫للفرد‬ ‫يمكن‬ ‫مما‬ ‫أكثر‬ ‫تفاصيل‬ ‫تظهر‬ ‫والتي‬ ‫داخله‬ ‫المحتواة‬ ‫المعلومات‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫المنشأ‬ ‫وفهم‬ ‫تصور‬ ‫على‬ ‫النموذج‬ ‫يساعد‬ ‫لذلك‬ ،‫الزمن‬ ‫مع‬ ‫المنشأ‬ ‫تطور‬ .‫عقله‬ ‫في‬ ‫يتخيله‬ ‫التعاون‬ ‫فوائد‬ ‫له‬ ‫المبكر‬ ‫التعاون‬ ‫أن‬ ً‫ا‬‫مرار‬ ‫التوضيح‬ ‫تم‬ ‫ولقد‬ ، ‫الفوائد‬ ‫أكبر‬ ‫شك‬ ‫دون‬ ‫هي‬ ‫البناء‬ ‫صناعة‬ ‫في‬ ‫المحاكاة‬ ‫تقنيات‬ ‫تطبيق‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫للتعاون‬ ‫الحاجة‬ ‫التصميم‬ ‫مراحل‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫الفريق‬ ‫أعضاء‬ ‫بين‬ ً‫ا‬‫عميق‬ ً‫ا‬‫تعاون‬ ‫تضمن‬ ‫التي‬ ‫الوسائل‬ ‫أهم‬ ‫أحد‬ ‫للمنشأ‬ ‫نموذج‬ ‫بناء‬ ‫لذلك‬ ، ‫المشروع‬ ‫وبناء‬ ‫تخطيط‬ ‫عمليات‬ ‫في‬ ‫كبيرة‬ .‫واإلنشاء‬ ‫المخاطر‬ ‫إزالة‬ ‫مشاريع‬ ‫إدارة‬ ‫عملية‬ ‫أثناء‬ ‫للمواد‬ ‫حاجتنا‬ ‫تقدير‬ ‫و‬ ‫االختصاصات‬ ‫بين‬ ‫التنسيق‬ ‫و‬ ‫تقيميه‬ ‫و‬ ‫به‬ ‫المتعلقة‬ ‫المعلومات‬ ‫نقل‬ ‫و‬ ‫المنشأ‬ ‫تخيل‬ ‫على‬ ‫قدرتنا‬ ‫زيادة‬ ‫عبر‬ ‫يقلل‬ ‫أن‬ ‫المرجح‬ ‫من‬ ‫و‬ ‫المخاطرة‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫نقص‬ُ‫ت‬ ‫و‬ ‫الهدر‬ ‫من‬ ‫الحد‬ ‫في‬ ‫و‬ ‫التنفيذ‬ ‫أثناء‬ ‫التعارضات‬ ‫إنقاص‬ ‫في‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫مفاهيم‬ ‫تساعد‬ ‫البناء‬ .‫البناء‬ ‫كلفة‬ ‫من‬ ‫والخاص‬ ‫العام‬ ‫القطاع‬ ‫في‬ ‫التطبيق‬ ‫ومعوقات‬ ‫التوطين‬ ‫ضرورات‬ :‫الثاني‬ ‫القسم‬ :‫مقدمة‬ ‫األسس‬ ‫على‬ ‫ُنيت‬‫ب‬ ‫التي‬ ‫البرمجيات‬ ‫أحد‬ ‫استخدام‬ ‫اتقان‬ ‫مجرد‬ ‫من‬ ‫بكثير‬ ‫أبعد‬ ‫وهي‬ ‫جذرية‬ ‫سلوكية‬ ‫تغيرات‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫ثقافة‬ ‫إلى‬ ‫االنتقال‬ ‫يتطلب‬ ً‫ال‬‫بد‬ ‫استخدامها‬ ‫اتقان‬ ‫يجب‬ ‫كبرمجيات‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫تعتمد‬ ‫التي‬ ‫البرمجيات‬ ‫مع‬ ‫والمهندسين‬ ‫المتدربين‬ ‫تعامل‬ ‫مشكلة‬ ً‫ا‬‫حالي‬ ‫نواجه‬ ‫لذلك‬ ;‫العامة‬ ‫النظرية‬ ‫وهي‬ ‫الحقيقي‬ ‫محتواها‬ ‫من‬ ‫تفرغها‬ ‫الثقافة‬ ‫لهذه‬ ‫البسيطة‬ ‫الميكانيكية‬ ‫النظرة‬ ،‫التصميم‬ ‫فريق‬ ‫أعضاء‬ ‫بين‬ ‫العالقات‬ ‫نمط‬ ‫لتغيير‬ ‫مساعدة‬ ‫أدوات‬ ‫أنها‬ ‫إدراك‬ ‫من‬ .‫الهندسي‬ ‫عملنا‬ ‫في‬ ‫المتبعة‬ ‫التصميم‬ ‫لطرائق‬ ً‫ا‬‫وتحديث‬ ً‫ا‬‫مهم‬ ً‫ا‬‫تطور‬ ‫المشهد‬ ‫هذا‬ ‫واعتبار‬ ‫العامة‬ ‫الطرقات‬ ‫على‬ ‫الطائرات‬ ‫بتسيير‬ ‫أشبه‬ ‫ألول‬ ‫واختبرنا‬ ،2007 ‫عام‬ ‫من‬ ‫الثاني‬ ‫الربع‬ ‫في‬ ‫الفنية‬ ‫واالستشارات‬ ‫للدراسات‬ ‫العامة‬ ‫الشركة‬ ‫في‬ ‫الثقافة‬ ‫هذه‬ ‫توطين‬ ‫محاولة‬ ‫في‬ ‫ذاتي‬ ‫وبجهد‬ ‫ابتدأت‬ ‫في‬ ‫التقدم‬ ‫مع‬ ‫تدريجي‬ ‫اهتمام‬ ‫تناقص‬ ‫تالها‬ ‫الجديدة‬ ‫الثقافة‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫ف‬ّ‫التعر‬ ‫باتجاه‬ ‫قوي‬ ‫بدافع‬ ‫بدأت‬ ‫والتي‬ ‫الجديدة‬ ‫المفاهيم‬ ‫هذه‬ ‫طرح‬ ‫على‬ ‫الفعل‬ ‫ردة‬ ‫مرة‬ ‫اتقان‬ ‫يتطلب‬ ،‫التقليدية‬ ‫والرسم‬ ‫التصميم‬ ‫برامج‬ ‫في‬ ‫هي‬ ‫كما‬ ‫ثابتة‬ ‫مسارات‬ ‫تتبع‬ ‫وال‬ ‫مألوفة‬ ‫غير‬ ‫مفاهيم‬ ‫طرح‬ ‫والذي‬ Revit ‫البرنامج‬ ‫على‬ ‫التدريب‬ ‫محاولة‬ ‫الخطوات‬ ‫من‬ ‫محددة‬ ‫أومنظومة‬ ‫مواصفة‬ ‫ضمن‬ ‫تأطيرها‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫مقاربات‬ ‫يتطلب‬ ‫كما‬ ،‫الحالية‬ ‫العمل‬ ‫ثقافة‬ ‫في‬ ‫متوفرة‬ ‫غير‬ ‫تعاونية‬ ‫مقاربات‬ ‫التقنية‬ ‫هذه‬ ‫سيجدون‬ ‫وبالتالي‬ ‫المنافسة‬ ‫مجال‬ ‫خارج‬ ‫التقليدية‬ ‫العاملة‬ ‫القوى‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫يجعل‬ ‫وهذا‬ ‫والتجديد‬ ‫االبتكار‬ ‫من‬ ‫حالة‬ ً‫ا‬‫دوم‬ ‫تتطلب‬ ‫إبداعية‬ ‫عملية‬ ‫هي‬ ،‫البسيطة‬ .‫المستقرة‬ ‫االقتصادية‬ ‫حياتهم‬ ‫منظومة‬ ‫عن‬ ‫للدفاع‬ ‫طبيعي‬ ‫فعل‬ ‫رد‬ ‫وهذا‬ ‫التقنية‬ ‫لهذه‬ ‫األعداء‬ ‫مجال‬ ‫ضمن‬ ‫أنفسهم‬ ‫البيئة‬ ‫في‬ ‫يندمجون‬ ‫المتدربين‬ ‫من‬ 10% ‫من‬ ‫أقل‬ ‫أن‬ ‫وهي‬ ‫بسيطة‬ ‫إحصائية‬ ‫إلى‬ ‫توصلنا‬ ‫البرنامج‬ ‫هذا‬ ‫على‬ ‫والطالب‬ ‫المهندسين‬ ‫مئات‬ ‫تدريب‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫بالدالالت‬ ‫محملة‬ ‫لكنها‬ ‫صغيرة‬ ‫أخرى‬ ‫تجربة‬ ‫وفي‬ ،‫الخاصة‬ ‫عملهم‬ ‫بيئة‬ ‫تناسب‬ ‫التي‬ ‫الحلول‬ ‫وتطوير‬ ‫التعلم‬ ‫في‬ ‫التقدم‬ ‫الذاتية‬ ‫بجهودهم‬ ‫ويتابعون‬ ‫الجديدة‬ ‫هذا‬ ‫كاتب‬ ‫فيهم‬ ‫بما‬- ً‫ا‬‫منفرد‬ ‫الفريق‬ ‫أعضاء‬ ‫من‬ ‫أي‬ ‫يستطع‬ ‫لم‬ ،‫الخاص‬ ‫القطاع‬ ‫في‬ ‫المعقدة‬ ‫المباني‬ ‫أحد‬ ‫نمذجة‬ ‫أسلوب‬ ‫لمناقشة‬ ‫العمل‬ ‫فريق‬ ‫جمع‬ ‫تم‬ ،‫الكبيرة‬ ‫األفكار‬ ‫تكاملت‬ ‫المنشأ‬ ‫نمذجة‬ ‫أساليب‬ ‫حول‬ ‫االقتراحات‬ ‫تبادل‬ ‫فيها‬ ‫تم‬ ‫الفريق‬ ‫ألعضاء‬ ‫جلسة‬ ‫وخالل‬ ،‫المشروع‬ ‫نمذجة‬ ‫متطلبات‬ ‫كافة‬ ‫يرضي‬ ‫حل‬ ‫تقديم‬ -‫النص‬ ‫التي‬ ‫النسبة‬ ‫بتجاوز‬ ‫سمح‬ ‫الفريق‬ ‫أعضاء‬ ‫بين‬ ‫بشفافية‬ ‫األفكار‬ ‫تبادل‬ ‫عملية‬ ‫ونجاح‬ ‫التعاونية‬ ‫العملية‬ ‫نجاح‬ ،‫مقبول‬ ‫حل‬ ‫إلى‬ ‫للوصول‬ ً‫ا‬‫صحيح‬ ً‫ا‬‫منهج‬ ‫لتشكل‬ ‫والبرمجيات‬ ‫المادية‬ ‫المستلزمات‬ ‫تأمين‬ ‫تتجاوز‬ ‫العمل‬ ‫بيئة‬ ‫في‬ ‫المطلوبة‬ ‫التعديالت‬ ‫أن‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫مؤشر‬ ‫هو‬ ‫األمر‬ ‫هذا‬ ‫لكن‬ ،‫الفقرة‬ ‫هذه‬ ‫بداية‬ ‫في‬ ‫ذكرناها‬ .‫الثورية‬ ‫المفاهيم‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫تعتمد‬ ‫التي‬
  • 8. 8 24th ISSUE BIMARABIA ‫ابيا‬‫ر‬‫ا‬ ‫ي‬ �‫ب‬ ‫ـ‬ ‫ون‬ ‫ش‬ �‫والع‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫العدد‬ :‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫نظم‬ ‫تطبيق‬ ‫معوقات‬ ‫يلي‬ ‫فيما‬ ‫ونذكر‬ ،‫والثقافي‬ ‫والتقني‬ ‫االقتصادي‬ ‫منها‬ ،‫واالستثمار‬ ‫والتنفيذ‬ ‫التصميم‬ ‫عمليات‬ ‫متطلبات‬ ‫كافة‬ ‫على‬ ‫تتوزع‬ ‫مهمة‬ ‫مفاصل‬ ‫المعوقات‬ ‫دائرة‬ ‫تشمل‬ :‫عملنا‬ ‫واجهت‬ ‫التي‬ ‫النقاط‬ ‫أهم‬ • ،‫اإلنتاجية‬ ‫بالعملية‬ ‫االستمرار‬ ‫مع‬ ‫الكوادر‬ ‫تدريب‬ ‫يمكن‬ ‫كيف‬ ،‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫نظام‬ ‫إلى‬ ‫التقليدية‬ ‫التصميم‬ ‫أنظمة‬ ‫من‬ ‫االنتقال‬ ‫كلفة‬ .‫النظام‬ ‫هذا‬ ‫الستخدام‬ ‫المطلوبة‬ ‫اإلضافية‬ ‫التجهيزات‬ ‫تكلفة‬ • .‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫فضاء‬ ‫إلى‬ ‫االنتقال‬ ‫تستطيع‬ ‫ال‬ ‫التي‬ ‫الهندسية‬ ‫الخبرات‬ ‫مصير‬ • .‫مكتملة‬ ‫إنتاجية‬ ‫وحدات‬ ‫تشكيل‬ ‫تستطيع‬ ‫التي‬ ‫المدربة‬ ‫الكوادر‬ ‫نقص‬ • .‫وجد‬ ‫إن‬ ‫والشك‬ ‫بالريبة‬ ‫إليه‬ ‫والنظر‬ ‫ال‬ّ‫ع‬‫ف‬ ‫رقمي‬ ‫توثيق‬ ‫نظام‬ ‫وجود‬ ‫عدم‬ • .‫لها‬ ‫الداعمة‬ ‫التجهيزات‬ ‫القتناء‬ ‫نفسهم‬ ‫األشخاص‬ ‫تسابق‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫على‬ ‫اعتمادها‬ ‫ورفض‬ ‫الرقمية‬ ‫الوثائق‬ ‫لكافة‬ ‫الحاد‬ ‫النفسي‬ ‫الرفض‬ • .‫الفنية‬ ‫والخالفات‬ ‫التقاضي‬ ‫حاالت‬ ‫في‬ ‫المحاكم‬ ‫في‬ ‫واعتمادها‬ ‫الرقمي‬ ‫التوثيق‬ ‫لعمليات‬ ‫منظمة‬ ‫قوانين‬ ‫وجود‬ ‫عدم‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫تقنية‬ ‫استخدام‬ ‫وآفاق‬ ‫التوطين‬ ‫ضرورات‬ ‫في‬ ‫نجد‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫نظام‬ ‫الستخدام‬ ‫االقتصادية‬ ‫الفوائد‬ ‫بجالء‬ ‫توضح‬ ‫والتي‬ ‫الورقة‬ ‫من‬ ‫األول‬ ‫القسم‬ ‫في‬ ‫ذكرها‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫األسباب‬ ‫إلى‬ ً‫ة‬‫إضاف‬ ‫للمنطقة‬ ‫الهندسية‬ ‫الخدمات‬ ‫تقدم‬ ‫شركات‬ ‫لتأسيس‬ ‫النظام‬ ‫هذا‬ ‫استخدام‬ ‫على‬ ‫تدريبهم‬ ‫بعد‬ ‫الهندسية‬ ‫الكليات‬ ‫خريجي‬ ‫فائض‬ ‫الستخدام‬ ‫مهمة‬ ‫إمكانية‬ ‫السورية‬ ‫الحالة‬ ‫أوالقطاع‬ ‫الخاص‬ ‫القطاع‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫سواء‬ ‫بجدية‬ ‫التفكير‬ ‫يجب‬ ،‫سوريا‬ ‫في‬ ‫الحرب‬ ‫أنتجته‬ ‫الذي‬ ‫االقتصادي‬ ‫الدمار‬ ‫بعد‬ ‫وخاصة‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫حيوي‬ ‫األمر‬ ‫وهذا‬ ،‫بنا‬ ‫المحيطة‬ ‫العمل‬ ‫أنظمة‬ ‫من‬ ‫االنتقال‬ ‫يجب‬ ‫كما‬ ،‫التقنية‬ ‫هذه‬ ‫توطين‬ ‫أمام‬ ‫العوائق‬ ‫إزالة‬ ‫يتم‬ ‫بحيث‬ ‫القطاعات‬ ‫هذه‬ ‫تحكم‬ ‫التي‬ ‫الداخلية‬ ‫واألنظمة‬ ‫اإلدارات‬ ‫هيكلة‬ ‫بإعادة‬ ‫العام‬ ‫واالستسالم‬ ‫الترهل‬ ‫وعدم‬ ‫المستمر‬ ‫التطور‬ ‫لضمان‬ ً‫ا‬‫داخلي‬ ‫بينها‬ ‫فيما‬ ‫وتتنافس‬ ‫الهندسية‬ ‫الخدمات‬ ‫تقدم‬ ‫متخصصة‬ ‫منسجمة‬ ‫عمل‬ ‫مجموعات‬ ‫تشكيل‬ ‫إلى‬ ‫التقليدية‬ ‫حصة‬ ‫على‬ ‫االستحواذ‬ ‫على‬ ‫قادرة‬ ‫وطنية‬ ‫شركات‬ ‫نواة‬ ‫خلق‬ ‫تستطيع‬ ‫جديدة‬ ً‫ا‬‫نظم‬ ‫نصوغ‬ ‫لكي‬ ‫الوقت‬ ‫لدينا‬ ‫زال‬ ‫ما‬ ‫أنه‬ ‫نجد‬ ،ً‫ا‬‫أسي‬ ‫يتغير‬ ‫عالم‬ ‫في‬ ‫الخطي‬ ‫للنمط‬ .‫المنطقة‬ ‫في‬ ‫الهندسية‬ ‫األعمال‬ ‫سوق‬ ‫من‬ ‫مهمة‬ ‫عمل‬ ‫مجموعة‬ ‫وتشكيل‬ ‫كوادرها‬ ‫من‬ ‫جزء‬ ‫انتخاب‬ ‫عبر‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫نظام‬ ‫إلى‬ ‫تنتقل‬ ‫أن‬ ‫التقليدية‬ ‫النظم‬ ‫تعتمد‬ ‫التي‬ ً‫ا‬‫نسبي‬ ‫الكبيرة‬ ‫للشركات‬ ‫يمكن‬ ‫دمج‬ ‫يمكن‬ ‫كما‬ ،‫الشركة‬ ‫في‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫العملية‬ ‫تعطيل‬ ‫وعدم‬ ‫الجديد‬ ‫العمل‬ ‫أسلوب‬ ‫إلى‬ ‫التدريجي‬ ‫االنتقال‬ ‫بذلك‬ ‫وتستطيع‬ ،‫ومتطور‬ ‫جديد‬ ‫إنتاج‬ ‫خط‬ ‫تؤمن‬ ‫متكاملة‬ ‫يستطع‬ ‫لم‬ ‫لمن‬ ‫التعويضات‬ ‫دفع‬ ‫يمكن‬ ‫الجديد‬ ‫العمل‬ ‫أسلوب‬ ‫إلى‬ ‫التام‬ ‫االنتقال‬ ‫وعند‬ ،‫فيها‬ ‫واستيعابها‬ ‫المجموعات‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫التقليدية‬ ‫الهندسية‬ ‫الخبرات‬ ‫من‬ ‫قسم‬ .ً‫ا‬‫وعالمي‬ ً‫ا‬‫داخلي‬ ‫التقنية‬ ‫هذه‬ ‫استخدام‬ ‫بتطور‬ ً‫ا‬‫منوط‬ ‫التقليدي‬ ‫القسم‬ ‫عن‬ ‫التخلي‬ ‫قرار‬ ‫ويبقى‬ ‫الشركة‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫م‬‫تما‬ ‫منفصلين‬ ‫إنتاج‬ ‫خطي‬ ‫على‬ ‫أوالحفاظ‬ ‫االنتقال‬ :‫المراجع‬ )1( ‫رقم‬ ‫المرجع‬ ‫من‬ ‫والثاني‬ ‫األول‬ ‫للفصلين‬ ‫ومكثفة‬ ‫مختصرة‬ ‫ترجمة‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫األول‬ ‫القسم‬ 1.‫م‬ (1) Building Information Modeling - Planning and Managing Construction Projects with 4D CAD and Simulations Willem Kymmell DOI: 10.1036/0071494537 ISBN-10: 0071494537 ISBN-13: 978-0071494533 .Copyright © 2008 by The McGraw-Hill Companies, Inc Chapter One : Background – page 1 to 24 Chapter Two : Building Information Modeling – page 25 to 92 (2) http://en.wikipedia.org/wiki/Alan_Kay (3) Mastering Autodesk Revit Architecture 2014 James Vandezande - Eddy Krygiel - Phil Read ISBN: 978-1-118-52130-4 Copyright © 2013 by John Wiley & Sons, Inc., Indianapolis, Indiana
  • 9. 9 24th ISSUE BIMARABIA ‫ابيا‬‫ر‬‫ا‬ ‫ي‬ �‫ب‬ ‫ـ‬ ‫ون‬ ‫ش‬ �‫والع‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫العدد‬ ‫ي‬ �‫سل‬ ‫معر‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫والعقود‬ ‫ونمذجة‬ .‫رقمي‬ ‫نموذج‬ ‫استخدام‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ،‫المبنى‬ ‫فهم‬ ‫خاللها‬ ‫من‬ ‫للجميع‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫الوسائل‬ ‫وهويصف‬ .‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫لـ‬ ‫هواختصار‬BIM .‫األصل‬ ‫حياة‬ ‫لدورة‬ ‫أكبر‬ ‫قيمة‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫مما‬ ،‫إجراءاتهم‬ ‫تحسين‬ ‫من‬ ‫المبنى‬ ‫مع‬ ‫يتفاعلون‬ ‫الذين‬ ‫أولئك‬ ‫ن‬ّ‫ك‬‫تم‬ ‫رقمي‬ ‫شكل‬ ‫في‬ ‫األصول‬ ‫على‬ ‫يساعد‬ ‫أن‬ ‫شأنه‬ ‫من‬ ‫الرقمي‬ ‫التمثيل‬ ‫أشكال‬ ‫من‬ ‫هوشكل‬ ،‫نعم‬ .‫للبيم‬ ‫الرئيسيتين‬ ‫السمتين‬ ‫بين‬ ‫يجمع‬ ‫التعريف‬ ‫هذا‬ »NBS ،‫للعمل‬ ‫هووسيلة‬ ‫«البيم‬ ‫ًا‬‫د‬‫ج‬ ‫المرجح‬ ‫ومن‬ .‫المشروع‬ ‫إدارة‬ ‫أداة‬ ً‫ا‬‫وهوأيض‬ ،‫أواألصول‬ ‫المبنى‬ ‫حياة‬ ‫دورة‬ ‫قيمة‬ ‫زيادة‬ ‫عن‬ ً‫ال‬‫فض‬ ،‫العمل‬ ‫ممارسات‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫سواء‬ ،‫اإلنتاج‬ ‫تحسين‬ ‫إلى‬ ‫تحتاج‬ ‫ما‬ ‫تغير‬ ‫لن‬ ‫لكنها‬ .‫المشروع‬ ‫خطورة‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫يغير‬ ‫وقد‬ ،‫المشاريع‬ ‫تشغيل‬ ‫طريقة‬ ‫يغير‬ ‫سوف‬ ،‫الحالي‬ ‫التقني‬ ‫التقدم‬ ‫مع‬ ‫جنب‬ ‫إلى‬ ً‫ا‬‫جنب‬ ،‫البيم‬ ‫أن‬ .‫الخطر‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫النظر‬ ‫عند‬ ‫االعتبار‬ ‫في‬ ‫تضع‬ ‫أن‬ ‫التأليف‬ ‫حقوق‬ ‫لقانون‬ ‫األساسية‬ ‫اللبنات‬ ‫في‬ ‫طفيف‬ ‫تغيير‬ ‫إجراء‬ ‫«ضرورة‬ ‫إلى‬ UK Construction Clients Group Report 2011 ‫تقرير‬ ‫يشير‬ »‫الثاني‬ ‫المستوى‬ ‫من‬ ‫بيم‬ ‫استحقاق‬ ‫مرحلة‬ ‫في‬ ‫العمل‬ ‫لتسهيل‬ ‫أوالتأمين‬ ‫أوالعقود‬ ‫والنشر‬ ‫إعادة‬ ‫إلى‬ ‫الحاجة‬ ‫دون‬ ‫من‬ ‫المعلومات‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ‫اعتماد‬ ‫إزاء‬ ‫تدريجي‬ ‫نهج‬ ‫تحقيق‬ ‫يمكن‬ ‫أنه‬ ‫العقد‬ ‫نطاق‬ ‫خارج‬ ‫تكميلي‬ ‫بروتوكول‬ ‫وضع‬ ‫فكرة‬ ‫وتعني‬ .‫العقود‬ ‫صياغة‬ ‫من‬ ً ‫بدل‬ »collaborative BIM« ‫التعاوني‬ ‫البيم‬ 2 ‫والمستوى‬ ،‫تطوره‬ ‫مراحل‬ ‫في‬ ‫المشروع‬ ‫على‬ CIC BIM Protocol ‫بروتوكول‬ ‫ويركز‬ .»integrated BIM« 3 ‫المستوى‬ ‫لتلك‬ ‫األصلي‬ ‫هوالمؤلف‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫واضح‬ ‫يبقى‬ ،‫وبالتالي‬ ،‫مشتركة‬ ‫بيانات‬ ‫بيئة‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫مع‬ »federated« ‫المتحدة‬ ‫المعلومات‬ ‫نماذج‬ ‫تكوين‬ ،2 ‫المستوى‬ ‫في‬ .‫المعلومات‬ .‫المستويات‬ ‫بين‬ ‫الحدود‬ ‫تلغي‬ ‫سوف‬ )‫السحابة‬ ‫في‬ ‫واحد‬ ‫نموذج‬ ‫على‬ ‫األطراف‬ ‫جميع‬ ‫تعمل‬ ‫(حيث‬ »integrated BIM« 3 ‫المستوى‬ ‫يستخدم‬ ،‫نموذج‬ ‫لكل‬ ‫محدد‬ ‫استخدام‬ ‫إلى‬ ‫اإلشارة‬ ‫من‬ ً‫ال‬‫وبد‬ .‫المعلومات‬ ‫من‬ ‫به‬ ‫المسموح‬ ‫والغرض‬ ‫النماذج‬ ‫ترخيص‬ ‫مثل‬ ‫جوانب‬ ‫البروتوكول‬ ‫ويغطي‬ ‫يغطي‬ ‫أنه‬ ‫كما‬ .)‫البروتوكول‬ ‫من‬ 6 ‫القسم‬ ‫(انظر‬ ‫للنماذج‬ ‫المرخص‬ ‫االستخدام‬ ‫لتحديد‬ »Permitted Purpose ‫به‬ ‫المسموح‬ ‫«الغرض‬ ‫العام‬ ‫المفهوم‬ ‫تسليمها‬ ‫تم‬ ‫إذا‬ ‫الكترونية‬ ‫بيانات‬ ‫أي‬ ‫لسالمة‬ ‫ضمان‬ ‫أي‬ ‫يقدم‬ ‫ال‬ ‫المشروع‬ ‫عضوفريق‬ ‫أن‬ ‫توضيح‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫والمحتوى‬ ‫البيانات‬ ‫فساد‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫بما‬ ‫المسؤولية‬ .)‫البروتوكول‬ ‫من‬ 5 ‫القسم‬ ‫(انظر‬ ‫للبروتوكول‬ ‫وفقا‬ ‫وبين‬ ‫بينه‬ ‫الخلط‬ ‫ينبغي‬ ‫(ال‬ »‫المعلومات‬ ‫«إدارة‬ ‫بدور‬ ‫سيقوم‬ ‫الذي‬ »‫المعلومات‬ ‫«مدير‬ ً‫ا‬‫جديد‬ ً‫ا‬‫دور‬ ‫يعين‬ ‫العمل‬ ‫صاحب‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫البروتوكول‬ ‫ينص‬ ‫يجوز‬ ،‫المثال‬ ‫سبيل‬ ‫على‬ ،‫المشروع‬ ‫أثناء‬ ‫مختلفة‬ ‫مراحل‬ ‫في‬ ‫أوالمقاول‬ ‫أوالمستشار‬ ‫المشروع‬ ‫أوقائد‬ ‫التصميم‬ ‫قائد‬ ‫الدور‬ ‫بهذا‬ ‫يقوم‬ ‫أن‬ ‫ويمكن‬ .)‫بيم‬ ‫منسق‬ . CIC BIM ‫بروتوكول‬ .‫التصميم‬ ‫في‬ ‫مسؤولية‬ ‫أي‬ ‫لديه‬ ‫ليس‬ ،‫مستقل‬ ‫معلومات‬ ‫مدير‬ ‫يختار‬ ‫أن‬ ‫العمل‬ ‫لصاحب‬ http://cic.org.uk/publications/ ‫قياسية‬ ‫أشكال‬ ‫نحواستخدام‬ ‫التحرك‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫النفايات‬ ‫على‬ ‫والقضاء‬ ‫الكفاءة‬ ‫زيادة‬ ‫على‬ ‫الحكومة‬ ‫عزم‬ ‫عن‬ 2011 ‫لعام‬ ‫البناء‬ ‫استراتيجية‬ ‫أعلنت‬ .‫التعديالت‬ ‫من‬ ‫األدنى‬ ‫الحد‬ ‫مع‬ ‫العقود‬ ‫من‬ ‫فقط‬
  • 10. 10 24th ISSUE BIMARABIA ‫ابيا‬‫ر‬‫ا‬ ‫ي‬ �‫ب‬ ‫ـ‬ ‫ون‬ ‫ش‬ �‫والع‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫العدد‬ :‫باستخدام‬ ‫االستراتيجية‬ ‫وأوصت‬ • New Engineering Contract (NEC3), How to Use BIM with NEC3 Contracts. • The Joint Contracts Tribunal (JCT) Public Sector Supplement: Fair Payment, Transparency and Building Information Modelling • Constructing Excellence and Association of Consultant Architects (ACA) • Project Partnering Contracts (PPC) 2000 Cookham Wood Trial Project :‫هوالفيديك‬ ‫العربي‬ ‫الوطن‬ ‫في‬ ‫العقود‬ ‫أشهر‬ ‫ولعل‬ ‫مع‬ ‫وكذلك‬ ‫قاول‬ُ‫م‬‫ال‬ ‫مع‬ ‫العمل‬ ‫صاحب‬ ‫عالقة‬ ‫وتحديد‬ ‫اإلنشائي‬ ‫للعمل‬ ‫ّة‬‫ي‬‫الجزئ‬ ‫والتفاصيل‬ ‫العريضة‬ ‫الخطوط‬ ‫وضع‬ ‫فيه‬ ‫يتم‬ )Contract( ‫هوعقد‬ ‫يجعل‬ ‫الذي‬ ‫بالشكل‬ ‫بتعريفها‬ ‫وتقوم‬ ‫اإلنشائي‬ ‫العمل‬ ّ‫تخص‬ ‫التي‬ ‫المصطلحات‬ ‫ة‬ّ‫ف‬‫كا‬ ‫الفيديك‬ ‫أوعقد‬ ‫ّة‬‫ي‬‫اتفاق‬ ‫ّن‬‫ي‬‫وتب‬ ،‫قيم‬ُ‫م‬‫ال‬ ‫بالمهندس‬ ‫ل‬ّ‫ث‬‫المتم‬ ‫اإلشراف‬ ‫جهاز‬ .‫اتباعها‬ ‫على‬ ‫الجميع‬ ‫لزم‬ُ‫ت‬ ‫ّة‬‫ي‬‫قانون‬ ‫وثيقة‬ ‫وبمثابة‬ ‫العمل‬ ‫أطراف‬ ‫لجميع‬ ً‫ا‬‫مرجع‬ ‫ّة‬‫ي‬‫االتفاق‬ ِ‫ه‬‫هذ‬ ‫ولتكون‬ ،‫لبس‬ ‫بال‬ ‫للجميع‬ ‫واضحة‬ ‫العمل‬ ‫منظومة‬ ‫استخدام‬ ‫للمؤتمر‬ ‫الرئيسية‬ ‫الموضوعات‬ ‫أحد‬ ‫كان‬ ‫بلغراد‬ ‫في‬ Road to Smart Infrastructure ‫الذكية‬ ‫التحتية‬ ‫البنية‬ ‫إلى‬ ‫الطريق‬ ‫مؤتمر‬ ‫في‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬
  • 11. 11 24th ISSUE BIMARABIA ‫ابيا‬‫ر‬‫ا‬ ‫ي‬ �‫ب‬ ‫ـ‬ ‫ون‬ ‫ش‬ �‫والع‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫العدد‬ ‫البيم؟‬ FIDIC ‫الـ‬ ‫يعالج‬ ‫أن‬ ‫المرجح‬ ‫من‬ ‫كيف‬ ‫إضافي‬ ‫بروتوكول‬ ‫وجود‬ ‫يلزم‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫العقد‬ ‫ينص‬ ‫وال‬ .‫العقد‬ ‫شروط‬ ‫ضمن‬ ‫بيم‬ ‫أحکام‬ ‫إلی‬ FIDIC ‫الموحد‬ ‫العقد‬ ‫نموذج‬ ‫یشیر‬ ‫ال‬ ‫اآلن‬ ‫حتى‬ ‫النهائية‬ ‫أوالمواعيد‬ ‫مبكر‬ ‫وقت‬ ‫في‬ ‫المقاول‬ ‫أواشراك‬ ‫التعاوني‬ ‫أوالعمل‬ ‫الصدام‬ ‫عن‬ ‫الكشف‬ ‫أحكام‬ ‫مثل‬ ،‫له‬ ‫الرئيسية‬ ‫للجوانب‬ ‫أحكام‬ ‫أي‬ ‫يتضمن‬ ‫وال‬ ،‫بيم‬ ‫لـ‬ .‫محددة‬ ‫ألنشطة‬ ‫عليها‬ ‫المتفق‬ ‫المتبادلة‬ ‫فقد‬ ،‫ذلك‬ ‫عن‬ ‫ًا‬‫د‬‫وبعي‬ .‫بيم‬ ‫أهمل‬ ‫الفيديك‬ ‫أن‬ ‫يعني‬ ‫ال‬ ‫وهذا‬ .2017 ‫األصفر‬ ‫الكتاب‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫مسبق‬ ‫إصدارها‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫الثانية‬ ‫الطبعة‬ ‫في‬ ‫للبيم‬ ‫ذكر‬ ‫أي‬ ‫يوجد‬ ‫وال‬ ‫من‬ ‫دولي‬ ‫شكل‬ ‫أنها‬ ‫فيديك‬ ‫تواجه‬ ‫التي‬ ‫الخاصة‬ ‫الصعوبات‬ ‫ومن‬ .‫بيم‬ ‫مع‬ ‫للتعامل‬ ‫السبل‬ ‫أفضل‬ ‫في‬ ‫النظر‬ ‫فيديك‬ ‫لجان‬ ‫من‬ ‫األقل‬ ‫على‬ ‫لجان‬ ‫ثالث‬ ‫من‬ ‫طلب‬ ‫عن‬ ً‫ا‬‫بعيد‬ ‫يوجد‬ ‫وال‬ .‫والبناء‬ ‫الهندسة‬ ‫صناعة‬ ‫في‬ ‫تعمل‬ ‫التي‬ ‫المختلفة‬ ‫والثقافات‬ ‫القضائية‬ ‫الواليات‬ ‫أنحاء‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫لالستخدام‬ ‫مصممة‬ ‫وهي‬ .‫العقود‬ ‫أشكال‬ ‫توجيهية‬ ‫مذكرة‬ ‫شكل‬ ‫في‬ ‫بيم‬ ‫نهج‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫المرجح‬ ‫ومن‬ .‫متوقع‬ ‫غير‬ ‫نفسها‬ ‫الفيديك‬ ‫عقود‬ ‫على‬ ‫معين‬ ‫تعديل‬ ‫أي‬ ‫في‬ ‫هوالسبب‬ ‫هذا‬ .‫أومعياري‬ ‫موحد‬ ‫نهج‬ ‫أي‬ .‫فيديك‬ ‫نموذج‬ ‫مع‬ ‫لالستخدام‬ ‫بروتوكول‬ ‫أوربما‬ ‫الناس‬ ‫لمختلف‬ ‫المختلفة‬ ‫األشياء‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫يعني‬ ‫بيم‬ ‫ألن‬ ‫المساعدة‬ ‫من‬ ‫سيكون‬ ‫كما‬ .FIDIC ‫للـ‬ ‫هندسية‬ ‫خلفية‬ ‫إعطاء‬ ‫األقل‬ ‫على‬ ،ً‫ا‬‫قيم‬ ‫سيكون‬ ‫وهذا‬ ‫تم‬ ‫بيم‬ ‫بحوث‬ ‫عن‬ ً‫ا‬‫ممتاز‬ ً‫ا‬‫تقرير‬ ‫أعدت‬ ‫التي‬ ،‫لندن‬ ‫في‬ ‫كينغز‬ ‫كلية‬ ‫أبرزته‬ ‫شيء‬ ‫ا‬ً‫ض‬‫هوأي‬ ‫بل‬ ،‫فحسب‬ ‫بلغراد‬ ‫مؤتمر‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫واضح‬ ‫هذا‬ ‫يكن‬ ‫ولم‬ .‫والمنظمات‬ http://www.kcl.ac.uk/law/research/centres/construction/about.aspx.2016 ‫تموز‬ 1 ‫في‬ ‫اإلنترنت‬ ‫على‬ ‫نشره‬ ‫عبر‬ ‫مشروع‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫مهم‬ ‫وهوأمر‬ ،‫المصطلحات‬ ‫تعريف‬ .‫المشروع‬ ‫يجمع‬ ‫شخص‬ ‫أي‬ ‫يفهمها‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫بيم‬ ‫واستخدام‬ ‫وتطبيق‬ ‫فهم‬ ‫في‬ ‫الفروق‬ ‫هذه‬ ‫الشيء؟‬ ‫ونفس‬ ‫واحد‬ ،‫الواقع‬ ‫في‬ ‫هم‬ ‫هل‬ ‫بيم؟‬ ‫منسق‬ ‫بيم؟‬ ‫معلومات‬ ‫هومدير‬ ‫من‬ .‫بيم‬ ‫مثل‬ ‫جديد‬ ‫شيء‬ ‫مع‬ ‫مضى‬ ‫وقت‬ ‫أي‬ ‫من‬ ‫أهمية‬ ‫أكثر‬ ‫يصبح‬ ،‫الحدود‬ ‫يعملون؟‬ ‫ماذا‬ ● ‫العقود‬ ‫مخاطر‬ ‫إدارة‬ :‫ال‬ ‫أم‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫باستخدام‬ ‫سواء‬ ،ً‫ا‬‫أبد‬ ‫العقود‬ ‫مخاطر‬ ‫إدارة‬ ‫تتغير‬ ‫ال‬ ‫التزاماتك‬ ‫فهم‬ ‫المهم‬ ‫من‬ ،‫معين‬ ‫مشروع‬ ‫في‬ ‫المطلوبة‬ ‫الوثائق‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫أوغير‬ ‫اإلرشادية‬ ‫والمالحظات‬ ‫والبروتوكوالت‬ ‫العقود‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫وبغض‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫ذلك‬ ‫فإن‬ ،‫الكفاية‬ ‫فيه‬ ‫بما‬ ‫كافية‬ ‫تعتبر‬ ‫أولم‬ /‫و‬ ‫البعض‬ ‫بعضها‬ ‫مع‬ ‫العقد‬ ‫وثائق‬ ‫تتوافق‬ ‫لم‬ ‫وإذا‬ ‫وثيقة؛‬ ‫كل‬ ‫داخل‬ ‫وحدودك‬ ‫وواجباتك‬ ‫فيه‬ ‫الواردة‬ ‫االلتزامات‬ ‫مع‬ ‫ملزمة‬ ‫وثائق‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫وهذه‬ ،‫بك‬ ‫الخاص‬ ‫العقد‬ ‫لشروط‬ ً‫ا‬‫وفق‬ ،‫به‬ ‫القيام‬ ‫منك‬ ‫يطلب‬ ‫ما‬ ‫فهم‬ ‫من‬ ‫تأكد‬ ‫اليقين؛‬ ‫وعدم‬ ‫الغموض‬ .‫دقيق‬ ‫فهم‬ ‫إلى‬ ‫تحتاج‬ ‫والتي‬ .‫التفاصيل‬ ‫من‬ ‫تحقق‬ ‫لذلك‬ ،‫المسؤولية‬ ‫من‬ ‫اإلضافية‬ ‫المستويات‬ ‫بعض‬ ‫البيم‬ ‫استخدام‬ ‫يضيف‬ ‫قد‬ ‫المشاركين‬ ‫ن‬ّ‫ك‬‫تم‬ ‫التي‬ Animation & walkthrough ‫المتحركة‬ ‫والرسوم‬ ‫الرسومات‬ ‫مثل‬ ‫المشروع‬ ‫إدارة‬ ‫كأداة‬ ‫المزايا‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫لديه‬ ‫البيم‬ ‫إدراك‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫الطريق‬ ‫منتصف‬ ‫في‬ ‫أوتغييرات‬ ‫مكلفة‬ ‫تغييرات‬ ‫إلى‬ ‫الحاجة‬ ‫ينفي‬ ‫قد‬ ‫وهذا‬ .‫البداية‬ ‫من‬ ‫المشروع‬ ‫نطاق‬ ‫وتصور‬ ‫فهم‬ ‫من‬ ‫المشروع‬ ‫في‬ ‫على‬ ‫مثال‬ ‫هذا‬ .‫المبنى‬ ‫أوبناء‬ /‫و‬ ‫لتصميم‬ ‫كفاءة‬ ‫أكثر‬ ‫طريقة‬ ‫هناك‬ ‫أن‬ ‫لفهم‬ ‫يأتي‬ ‫أوالمقاول‬ ‫أوالمهندس‬ ، ً ‫قليل‬ ً‫ا‬‫مختلف‬ ً‫ا‬‫شيئ‬ ً‫ال‬‫فع‬ ‫يريدون‬ ‫أنهم‬ ‫العمل‬ ‫صاحب‬ ‫لجعل‬ ً‫ا‬‫مع‬ ‫تعمل‬ ‫واألطراف‬ ،‫التعاون‬ ‫على‬ ً ‫مثال‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ .‫المشاركة‬ )‫(والمورد‬ ‫المبكر‬ ‫التعاقد‬ :‫بها‬ ‫نعمل‬ ‫التي‬ ‫الطريقة‬ ‫في‬ ‫المحتملة‬ ‫التغييرات‬ ‫أحد‬ .‫كفاءة‬ ‫أكثر‬ ‫البناء‬ ‫عملية‬
  • 12. 12 24th ISSUE BIMARABIA ‫ابيا‬‫ر‬‫ا‬ ‫ي‬ �‫ب‬ ‫ـ‬ ‫ون‬ ‫ش‬ �‫والع‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫العدد‬ ‫ال‬ ‫االلتزامات‬ ‫هذه‬ .‫البيم‬ ‫بتنفيذ‬ ‫أوالمقاول‬ ‫المهندس‬ ‫يقوم‬ ‫أن‬ ‫توقع‬ ‫بكيفية‬ ‫المتعلقة‬ ‫االلتزامات‬ ‫من‬ ‫واضحة‬ ‫مجموعة‬ ‫العقد‬ ‫يتضمن‬ ‫أن‬ ‫المهم‬ ‫من‬ ‫سيكون‬ ،‫المثالية‬ ‫الناحية‬ ‫ومن‬ .‫االلتزامات‬ ‫هذه‬ ‫تبدأ‬ ‫متى‬ ً‫ا‬‫واضح‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫المهم‬ ‫من‬ ‫ولكن‬ ،‫الرئيسي‬ ‫العقد‬ ‫شكل‬ ‫على‬ FIDIC ‫قبل‬ ‫من‬ ‫تعديل‬ ‫أي‬ ‫تتطلب‬ Government Soft Land� ‫سياس ة‬ ‫لدينا‬ ،‫المتحدة‬ ‫المملكة‬ ‫في‬ ‫اإلنجاز؟‬ ‫بعد‬ ‫ما‬ ‫عمليات‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫يستمر‬ ‫هل‬ ‫ولكن‬ ،‫المشروع‬ ‫شراء‬ ‫عملية‬ ‫مع‬ ‫ذلك‬ ‫يفوق‬ ‫حياتها‬ ‫دورة‬ ‫خالل‬ ‫للمبنى‬ ‫التشغيلية‬ ‫والتكاليف‬ ‫المستمرة‬ ‫الصيانة‬ ‫هوأن‬ GSL ‫الحكومة‬ ‫فلسفة‬ ‫وراء‬ ‫األساسي‬ ‫المبدأ‬ GSL‫أو‬ ings Policy ‫الوفورات‬ ‫لتحقيق‬ ‫أكبر‬ ً ‫مجال‬ ‫هناك‬ ‫فإن‬ ،‫التصميم‬ ‫عملية‬ ‫في‬ ‫المبكرة‬ ‫المشاركة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫بذلك‬ ‫االعتراف‬ ‫تم‬ ‫وإذا‬ .‫األصلية‬ ‫الرأسمالية‬ ‫التكلفة‬ ‫بكثير‬ .‫الوظيفي‬ ‫األداء‬ ‫وزيادة‬ ‫المنازعات‬ ‫تجنب‬ ‫ويمثل‬ .‫تعاونية‬ ‫مبادئ‬ ‫تبني‬ ‫إلى‬ ‫تتطلع‬ FIDIC ‫أن‬ ‫األصفر‬ ‫الكتاب‬ 2017 ‫السابقة‬ ‫الطبعة‬ - ‫الثانية‬ ‫الطبعة‬ ‫من‬ ‫بالفعل‬ ‫الواضح‬ ‫من‬ .‫واضحة‬ ‫أولوية‬ ‫األطراف‬ ‫على‬ ‫ويتعين‬ ،‫أوالمشاكل‬ ‫األخطاء‬ ‫من‬ ‫للتحذير‬ ‫العام‬ ‫القانون‬ ‫واجب‬ ‫على‬ ‫اآلخرين‬ ‫تصميم‬ ‫إلى‬ ‫بيم‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫المتزايد‬ ‫الوصول‬ ‫هذا‬ ‫يؤثر‬ ‫وقد‬ .‫التصاميم‬ ‫تلك‬ ‫في‬ ‫للنظر‬ ‫المحتمل‬ ‫القانوني‬ ‫واجبها‬ ‫مدى‬ ‫اعتبارها‬ ‫في‬ ‫تضع‬ ‫أن‬ ‫يمكنهم‬ ‫كما‬ . BIM Execution Plan ‫بيم‬ ‫تنفيذ‬ ‫وخطة‬ Protocol ‫بروتوكول‬ ‫استخدام‬ :‫فيديك‬ ‫فيهما‬ ‫ستنظر‬ ‫صلة‬ ‫ذات‬ ‫رئيسيتان‬ ‫وثيقتان‬ ‫هناك‬ .BIM Information Manager ‫بيم‬ ‫معلومات‬ ‫مدير‬ ‫دور‬ ‫في‬ ‫النظر‬ ‫البيم‬ ‫بروتوكول‬ :‫يلي‬ ‫ما‬ ‫االعتبار‬ ‫في‬ ‫البروتوكول‬ ‫يأخذ‬ ‫أن‬ ‫وينبغي‬ ‫وكيف؟‬ ‫ومتى‬ ‫ماذا‬ ‫يفعل‬ ‫من‬ ‫البيم‬ ‫بروتوكول‬ ‫يشرح‬ ● .‫تعريفات‬ ● .‫العقد‬ ‫وثائق‬ ‫أولوية‬ ‫تحديد‬ ● .‫العمل‬ ‫صاحب‬ ‫التزامات‬ ‫تحديد‬ ● .‫المعلومات‬ ‫مدير‬ ‫تعيين‬ ● .‫بيم‬ ‫معلومات‬ ‫مدير‬ ‫واجبات‬ ‫بوضوح‬ ‫تحديد‬ ● .‫المشروع‬ ‫فريق‬ ‫أعضاء‬ ‫التزامات‬ ‫تحديد‬ ● .‫عليه‬ ‫هومتفق‬ ‫كما‬ ‫المحددة‬ ‫النماذج‬ ‫إنتاج‬ ● .‫التعاوني‬ ‫العمل‬ ‫لممارسة‬ ‫إطار‬ ‫توفير‬ ● .‫البعض‬ ‫بعضها‬ ‫مع‬ ‫تتبادل‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫البيانات‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫التأكد‬ :‫البيني‬ ‫التشغيل‬ :‫اإللكترونية‬ ‫البيانات‬ ‫تبادل‬ ● .‫المعلومات‬ ‫إدارة‬ ‫لمعايير‬ ‫الواليات‬ ‫استخدام‬ ● .‫النماذج‬ ‫استخدام‬ ● ‫االستخدام‬ ‫حقوق‬ ○ .‫بها‬ ‫المسموح‬ ‫باألغراض‬ ‫المتعلقة‬ ‫التراخيص‬ ○ .‫بالنماذج‬ ‫المرتبطة‬ ‫المسؤولية‬ ‫على‬ ‫المفروضة‬ ‫القيود‬ ‫المتحدة‬ ‫المملكة‬ ‫في‬ CIC ‫بروتوكول‬ ‫الطريقة‬ ،‫نموذجية‬ ‫بعقود‬ ‫بيم‬ ‫نموذج‬ ‫من‬ ‫الثاني‬ ‫المستوى‬ ‫هوإدماج‬ ‫البروتوكول‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫والغرض‬ .CIC ‫بروتوكول‬ ‫هناك‬ ،‫المتحدة‬ ‫المملكة‬ ‫في‬ )‫(المثالي‬ ‫الباطن‬ ‫من‬ ‫والمقاولين‬ ،‫والمتعاقد‬ ‫والمهندس‬ ‫العمل‬ ‫صاحب‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫توقيعها‬ ‫سيتم‬ ‫التي‬ ‫التكميلي‬ ‫العقد‬ ‫وثائق‬ ‫من‬ ‫سلسلة‬ ‫هوتقديم‬ ‫بها‬ ‫يعمل‬ ‫التي‬ ‫تحاول‬ ‫مفصلة‬ ‫أخرى‬ ‫وثيقة‬ ‫(أوأي‬ ‫بروتوكول‬ ‫استخدام‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ،‫الحال‬ ‫وبطبيعة‬ .‫التصميم‬ ‫مساهمات‬ ‫تقديم‬ ‫سيتم‬ ‫الذي‬ ‫آخر‬ ‫شخص‬ ‫وأي‬ ‫والموردين‬ .‫بها‬ ‫المرتبطة‬ ‫والقيود‬ ‫والخصوم‬ ،‫طرف‬ ‫لكل‬ ‫التعاقدية‬ ‫االلتزامات‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫به‬ ‫القيام‬ ‫البروتوكول‬ ‫يحاول‬ ‫ما‬ ‫نفهم‬ ‫أن‬ ‫المهم‬ ‫فمن‬ ،)‫مماثل‬ ‫دور‬ ‫تقديم‬ ‫تفعل‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫البيم‬ ‫في‬ FIDIC ‫بروتوكول‬ .)2.2 ‫(البند‬ ‫عقد‬ ‫أي‬ ‫مع‬ ‫أوالتناقض‬ ‫النزاع‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫األسبقية‬ ‫له‬ ‫ليكون‬ CIC ‫بروتوكول‬ ‫تصميم‬ ‫تم‬ ‫العقود‬ ‫سيما‬ ‫وال‬ ،‫العقد‬ ‫أحكام‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫البروتوكول‬ ‫صيغة‬ ‫تفسير‬ ‫أن‬ ‫في‬ ‫يتمثل‬ ‫خطر‬ ‫هناك‬ ‫يزال‬ ‫ال‬ ‫أنه‬ ‫على‬ ‫الحرص‬ ‫من‬ ‫بد‬ ‫ال‬ ‫أنه‬ ‫بيد‬ .‫نفسه‬ ‫الشيء‬
  • 13. 13 24th ISSUE BIMARABIA ‫ابيا‬‫ر‬‫ا‬ ‫ي‬ �‫ب‬ ‫ـ‬ ‫ون‬ ‫ش‬ �‫والع‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫العدد‬ ‫المطلق‬ ‫واجبهم‬ ‫من‬ ‫تجعل‬ CIC ‫بروتوكول‬ ‫من‬ 3 ‫الفقرة‬ ‫أن‬ ‫العمل‬ ‫أرباب‬ / ‫العمالء‬ ‫يالحظ‬ ‫أن‬ ‫وينبغي‬ .‫مشكلة‬ ‫ستكون‬ ،‫تعدل‬ ‫لم‬ ‫التي‬ ‫الموحدة‬ ‫النموذجية‬ .‫المشروع‬ ‫فريق‬ ‫أعضاء‬ ‫جميع‬ ‫من‬ ‫كبير‬ ‫حد‬ ‫إلى‬ ‫الشكل‬ ‫نفس‬ ‫في‬ ‫بروتوكوالت‬ ‫تأمين‬ BIM Execution Plan ‫بيم‬ ‫تنفيذ‬ ‫خطة‬ ‫خاصة‬ ‫وثيقة‬ ‫ا‬ً‫م‬‫دائ‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫وينبغي‬ .‫بها‬ ‫المعمول‬ ‫المعايير‬ ‫ويؤكد‬ ‫البرنامج‬ ‫هذا‬ ‫يحدد‬ .‫ومتى؟‬ ‫ماذا‬ ‫يفعل‬ ‫من‬ ‫تفاصيل‬ ‫بيم‬ ‫تنفيذ‬ ‫خطة‬ ‫توفر‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ :‫آخر‬ ‫مكان‬ ‫في‬ ‫التفاصيل‬ ‫هذه‬ ‫توفير‬ ‫يتم‬ ‫لم‬ ‫إذا‬ :‫مع‬ ‫يتعامل‬ ‫وأن‬ ،‫البيم‬ ‫مدير‬ ‫يعده‬ ‫أن‬ ‫وينبغي‬ .‫به‬ ‫خاصة‬ ‫خطة‬ ‫مشروع‬ ‫لكل‬ ،‫بالمشروع‬ ● .‫الشمال‬ ‫واتجاه‬ ‫األصل‬ ‫نقطة‬ ● .‫واالختصارات‬ ‫المصطلحات‬ ‫نفس‬ ‫يستخدم‬ ‫الجميع‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫تأكد‬ - ‫الملف‬ ‫تسمية‬ ‫اصطالح‬ ● .‫القوالب‬ ● .‫المعلومات‬ ‫على‬ ‫والموافقة‬ ‫الموافقة‬ ‫عملية‬ ● .‫األشكال‬ ‫وتبادل‬ ‫والملفات‬ ‫البرامج‬ ‫إصدارات‬ ● .‫اإللكترونية‬ ‫الوثائق‬ ‫إدارة‬ ‫نظم‬ ● ‫متى؟‬ ،‫ماذا‬ ‫يفعل‬ ‫من‬ ‫وبرنامج‬ ‫بناء‬ ‫برنامج‬ ‫كونه‬ ‫إلى‬ ‫باإلضافة‬ ‫أنه‬ ‫إلى‬ ‫إلیھا‬ ‫النظر‬ ‫األفضل‬ ‫من‬ ‫ولکن‬ FIDIC ‫برنامج‬ 8.3 ‫الفرعية‬ ‫الفقرة‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫جزء‬ ‫بيم‬ ‫تنفيذ‬ ‫خطة‬ ‫تکون‬ ‫لن‬ ‫الفرعية‬ ‫الفقرة‬ ‫بموجب‬ ‫العمل‬ ‫لبدء‬ ً‫ا‬‫مسبق‬ ً‫ا‬‫شرط‬ ‫بيم‬ ‫تنفيذ‬ ‫خطة‬ ‫اتفاق‬ ‫جعل‬ ‫في‬ FIDIC ‫ينظر‬ ‫أن‬ )6( ‫بلغراد‬ ‫مؤتمر‬ ‫في‬ ‫واقترح‬ .‫معه‬ ‫تتماشى‬ ‫ولکنھا‬ ‫تصميم‬ .‫لألطراف‬ ‫معين‬ ‫كشرط‬ ‫تركها‬ ‫أفضل‬ ‫يكون‬ ‫ربما‬ ‫الحاضر‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫ولكن‬ ،‫الوثيقة‬ ‫هذه‬ ‫أهمية‬ ‫بحق‬ ‫تبرز‬ ‫والتي‬ ،‫لالهتمام‬ ‫مثيرة‬ ‫فكرة‬ .8.1 BIM Information Manager ‫بيم‬ ‫معلومات‬ ‫مدير‬ :‫عن‬ ‫مسؤول‬ ‫سيكون‬ .‫المشروع‬ ‫في‬ ‫البيم‬ ‫استخدام‬ ‫لتنسيق‬ ‫هناك‬ ‫البيم‬ ‫معلومات‬ ‫مدير‬ ،ً‫ا‬‫أساس‬ .‫بيم‬ ‫معلومات‬ ‫مدير‬ ‫دور‬ ‫هناك‬ ،‫ا‬ً‫وأخير‬ ● .‫بيم‬ ‫تنفيذ‬ ‫خطة‬ ‫وتنفيذ‬ ‫إعداد‬ ● .‫الفريق‬ ‫تدريب‬ ● .‫النموذج‬ ‫إدارة‬ ● . individual designs ‫المنفصلة‬ ‫النماذج‬ ‫دمج‬ ● .‫بيم‬ ‫نموذج‬ ‫إلى‬ ‫المستخدم‬ ‫وصول‬ ‫عن‬ ‫مسؤولة‬ ● .‫البيانات‬ ‫أمن‬ ● .‫البيانات‬ ‫أرشفة‬ ،‫عليها‬ ‫المتفق‬ ‫لإلجراءات‬ ‫واالمتثال‬ ‫المعلومات‬ ‫وعمليات‬ ‫المعلومات‬ ‫إدارة‬ ‫عن‬ ‫وهومسؤول‬ .‫تصميم‬ ‫مسؤولية‬ ‫أي‬ ‫بيم‬ ‫معلومات‬ ‫مدير‬ ‫لدى‬ ‫ليس‬ ،‫عادة‬ ‫بروتوكول‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫فيجب‬ ،‫التصميم‬ ‫عن‬ ً‫ال‬‫مسؤو‬ BIM Information Manager ‫بيم‬ ‫معلومات‬ ‫مدير‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ .‫التصميم‬ ‫تنسيق‬ ‫وليس‬ .‫والتنسيق‬ ‫التصميم‬ ‫بأدوار‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫محتمل‬ ‫تضارب‬ ‫ينشأ‬ ‫وإال‬ - ‫بيم‬ :‫المراجع‬ • FIDIC and BIM Jeremy Glover, Partner, Fenwick Elliott • http://fidic.org/
  • 14. 14 24th ISSUE BIMARABIA ‫ابيا‬‫ر‬‫ا‬ ‫ي‬ �‫ب‬ ‫ـ‬ ‫ون‬ ‫ش‬ �‫والع‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫العدد‬ ‫سليم‬ ‫عمر‬ : ‫بتصرف‬ ‫ترجمة‬ :‫أمور‬ ‫ثالث‬ ‫يتطلب‬ ‫وهذا‬ ‫اآلخرين‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫استخدامها‬ ‫يمكن‬ ‫المستخدمين‬ ‫أحد‬ ‫أنشأها‬ ‫التي‬ ‫العناصر‬ ‫أن‬ ‫هو‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬ ‫أساس‬ 1 1 . .‫النمذجة‬ ‫متطلبات‬ ‫من‬ ‫األدنى‬ ‫الحد‬ ‫خالل‬ ‫من‬ )ً‫ا‬‫فعلي‬ ‫إنشاؤها‬ ‫يتم‬ ‫(أي‬ ‫المطلوب‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫موجودة‬ ‫المعلومات‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ 2 2 . . IFC ‫مثل‬ ‫المعايير‬ ‫خالل‬ ‫من‬ )‫إنشائها‬ ‫إعادة‬ ‫إلى‬ ‫تحتاج‬ ‫ال‬ ‫أنها‬ ‫(بمعنى‬ ‫لآلخرين‬ ‫مفيد‬ ‫شكل‬ ‫في‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ 3 3 . .)LOD ‫تستخدم‬ ‫سوف‬ ‫اآلخرين‬ ‫ألغراض‬ ‫األقل‬ ‫(على‬ ‫موثوقة‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫يحتاج‬ ,open BIM ‫مثل‬ ‫كثيرة‬ ‫وسائل‬ ‫له‬ ‫يوجد‬ ‫الثاني‬ ‫فالشرط‬ ،‫موجودة‬ ‫غير‬ ‫المعلومات‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫معنى‬ ‫له‬ ‫ليس‬ ‫اآلخر‬ ‫والبعض‬ - ‫هواألهم‬ ‫األول‬ ‫الشرط‬ .‫العقد‬ ‫من‬ ‫جزء‬ ‫أصبحت‬ ‫الثالث‬ ‫والشرط‬ COBie ‫النمذجة‬ ‫متطلبات‬ ‫من‬ ‫األدنى‬ ‫الحد‬ ‫في‬ ‫النقاط‬ ‫أهم‬ ● … ‫الوثائق‬ ‫قسم‬ ، ‫الحصر‬ ‫ريق‬َ‫ف‬ ،‫التشغيل‬ ‫إلدارة‬ ‫موجه‬ ‫هو‬ ‫هل‬ ‫لمن؟‬ ‫موجه‬ ● .‫التفاصيل‬ ‫ودرجة‬ ‫دقتها‬ ‫ودرجة‬ ‫المعلومات‬ ‫أنواع‬ ● .‫جداول‬ ،‫نصوص‬ :‫للنمذجة‬ ‫األدنى‬ ‫الحد‬ ‫متطلبات‬ ‫لتحديد‬ ‫الممكنة‬ ‫الطرق‬ )‫(بعض‬ ‫هي‬ ‫ما‬ ● :‫للنمذجة‬ ‫األدنى‬ ‫الحد‬ ‫متطلبات‬ ‫تطبيق‬ ‫يمكن‬ ‫كيف‬ ،‫التنفيذ‬ ‫طرق‬ ○ )‫(اجباري‬ ‫تسليم‬ ‫عقد‬ ○ .)‫عليها‬ ‫(المتفق‬ Plan Execution BIM ‫بيم‬ ‫تنفيذ‬ ‫خطة‬ ‫في‬ ‫المدرجة‬ ‫االتفاقات‬ ‫في‬ ‫األعمال‬ ‫نطاق‬ ○ .‫الصناعة‬ ‫توقعات‬ : ‫النمذجة‬ ‫متطلبات‬ ‫من‬ ‫األدنى‬ ‫الحد‬ ‫على‬ ‫أمثلة‬ )commercial US( Software VICO ‫شركة‬ ‫من‬ MPS )‫أ‬ )SPM( Specification Progression Model ‫اسمه‬ ‫النمذجة‬ ‫متطلبات‬ ‫من‬ ‫أدنى‬ ‫حد‬ ‫لها‬ VICO ‫شركة‬ Webcor and CSI from permission with used example the in Uniformat and Data ‫النمذجة‬ ‫متطلبات‬ ‫من‬ ‫األدنى‬ ‫الحد‬
  • 15. 15 24th ISSUE BIMARABIA ‫ابيا‬‫ر‬‫ا‬ ‫ي‬ �‫ب‬ ‫ـ‬ ‫ون‬ ‫ش‬ �‫والع‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫العدد‬ 2010 Uniformat ‫تكويد‬ ‫نظام‬ ‫على‬ ‫وهويعتمد‬ )body government US( USACE )‫األمريكيين‬ ‫المهندسين‬ ‫(سالح‬ ‫األمريكي‬ ‫الجيش‬ ‫من‬ M3 )‫ب‬ ‫فقط‬ 4 ‫المستوى‬ ‫تطبيق‬ ‫مع‬ ،‫العناوين‬ ‫لهذه‬ 3 ‫إلى‬ 1 ‫من‬ ‫المستويات‬ M3 ‫عين‬ ‫وقد‬ .‫متعددة‬ ‫عناصر‬ ‫على‬ ‫تنطبق‬ »‫«عناوين‬ ‫يتضمن‬ ‫هرمي‬ ‫تصنيف‬ ‫وهونظام‬ .‫الفردية‬ ‫العناصر‬ ‫على‬ :‫كمثال‬ .)E( ‫والمفروشات‬ ‫المعدات‬ ‫هوجميع‬ 1 ‫المستوى‬ .)E20( ‫والمفروشات‬ )E10( ‫هوالمعدات‬ 2 ‫المستوى‬ .)E1030( ‫التجارية‬ ‫هوالمعدات‬ 3 ‫المستوى‬ .)E1030.50( ‫الضيافة‬ ‫معدات‬ ‫مثل‬ ‫الفردية‬ ‫المعدات‬ ‫هونوع‬ 4 ‫المستوى‬ .‫العنصر‬ ›‫‹عنوان‬ ‫عنصر‬ ‫لكل‬ ‫هومطلوب‬ ‫لما‬ ‫العام‬ ‫النص‬ ‫وصف‬ ‫سرد‬ ‫يتم‬ ‫حيث‬ 2‫و‬ 1 ‫للمستويين‬ ‫منفصل‬ ‫جدول‬ ‫على‬ ‫يحتوي‬ M3‫و‬ descriptions level M3 USACE )group industry US( BIMforum ‫من‬ Specification LOD )‫ج‬ http://bimforum.org/ Specification LOD ‫بعمل‬ ‫وقامت‬ ‫امريكا‬ ‫مقرها‬ ‫للربح‬ ‫هادفة‬ ‫غير‬ ‫منظمة‬ .»‫العنصر‬ ‫«نمذجة‬ ‫عنوان‬ ‫تحت‬ ‫قائمة‬ ‫هناك‬ ‫عنصر‬ ‫ولكل‬ ،Uniformat classification ‫الموحد‬ ‫التصنيف‬ ‫نظام‬ ‫باستخدام‬ ‫العناصر‬ ‫وهويسرد‬
  • 16. 16 24th ISSUE BIMARABIA ‫ابيا‬‫ر‬‫ا‬ ‫ي‬ �‫ب‬ ‫ـ‬ ‫ون‬ ‫ش‬ �‫والع‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫العدد‬ ‫من‬ ‫أقل‬ ‫ترتيب‬ ‫إلى‬ ‫عادة‬ ‫إليها‬ ‫الرجوع‬ ‫يتم‬ ‫التي‬ ‫األوصاف‬ ‫على‬ ‫األعلى‬ ‫النظام‬ ‫تصنيفات‬ ‫تحتوي‬ .‫أبسط‬ ‫ولكن‬ ،‫الهرمي‬ ‫هوالتسلسل‬ USACE M3 ‫مثل‬ ‫إلى‬ ‫يشير‬ ‫فإنه‬ ،‫اآلخر‬ ‫متطلبات‬ ‫نفس‬ ‫للعنصر‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ،‫ذلك‬ ‫على‬ ‫وعالوة‬ .)LOD200‫و‬ LOD100 ‫ل‬ ‫(عادة‬ ‫النمذجة‬ ‫من‬ ‫المزيد‬ ‫يتطلب‬ ‫ال‬ ‫الذي‬ ‫الترتيب‬ .‫المعلومات‬ ‫نفس‬ ‫تكرار‬ ‫من‬ ً‫ال‬‫بد‬ ‫السابق‬ ‫العنصر‬ ‫ذلك‬ ‫االصلي‬ ‫المقال‬ http://practicalbim.blogspot.qa/2013/11/minimum-modelling-requirements.html
  • 17. 17 24th ISSUE BIMARABIA ‫ابيا‬‫ر‬‫ا‬ ‫ي‬ �‫ب‬ ‫ـ‬ ‫ون‬ ‫ش‬ �‫والع‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫العدد‬ ‫يدان‬‫ز‬ ‫ي‬ ‫ن‬ �‫ها‬ ‫ام‬‫ر‬‫م‬ .‫م‬ ‫إنشائية‬ ‫همندسة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫الحلقة‬ ‫حدود‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫لنقترب‬ ،‫البيم‬ ‫حلقات‬ ‫في‬ ‫اإلنشائي‬ ‫للمهندس‬ ‫مكان‬ ‫عن‬ ‫بجد‬ ‫ونبحث‬ ،‫إليه‬ ‫نسعى‬ ‫الذي‬ ‫والتكامل‬ ‫البيم‬ ‫حلقات‬ ‫لهاجس‬ ‫نعود‬ Ana� ‫التحليل‬ ‫قائمة‬ ‫في‬ ‫البرنامج‬ ‫هذا‬ ‫بإدراج‬ ‫أتوديسك‬ ‫شركة‬ ‫قامت‬ ‫حيث‬ Autodesk Robot Structural Analysis Professional ‫الروبو ت‬ ‫برنامج‬ ‫تؤمن‬ ‫والتي‬ ‫بعضها‬ ‫مع‬ ‫االختصاصات‬ ‫كافة‬ ‫وربط‬ Collaborate ‫بعمليات‬ ‫يسمح‬ ‫كونه‬ ،‫البيم‬ ‫حلقات‬ ‫في‬ ‫وهامة‬ ‫فعالة‬ ‫أداة‬ ‫يعتبر‬ ‫الذي‬ ‫الريفيت‬ ‫برنامج‬ ‫في‬ lyze .ً‫ا‬‫أيض‬ ‫بسهولة‬ ‫والتحديث‬ ‫المطابقة‬ ‫آلية‬ ‫تؤمن‬ ‫النموذج‬ ‫ضمن‬ LINKS ‫الروابط‬ ‫إدراج‬ ‫إلمكانية‬ ‫باإلضافة‬ ،‫الملفات‬ ‫بين‬ ‫والتحديث‬ ‫المزامنة‬ :)Analytical Model( ‫التحليلي‬ ‫النموذج‬ ‫ويبدأ‬ ‫اإلنشائي‬ ‫يأخذها‬ ‫التي‬ ‫األولى‬ ‫البذرة‬ ‫ألنه‬ ،‫البيم‬ ‫حلقات‬ ‫في‬ ‫التماهي‬ ‫نجاح‬ ‫تضمن‬ ‫التي‬ ‫الخطوات‬ ‫أهم‬ ‫من‬ ‫الريفيت‬ ‫في‬ ‫التحليلي‬ ‫النموذج‬ ‫إعداد‬ ‫عملية‬ ‫تعد‬ .‫فيه‬ ‫التخصصية‬ ‫ومعلوماته‬ ‫بياناته‬ ‫وإدخال‬ ‫الخاص‬ ‫نموذجه‬ ‫بناء‬ ‫بعملية‬ ‫بعدها‬ ‫أثناء‬ ‫تلقائي‬ ‫بشكل‬ ‫التحليلي‬ ‫النموذج‬ ‫يخلق‬ ‫حيث‬Physical model ‫الفيزيائي‬ ‫والنموذج‬ Analytical model ‫التحليلي‬ ‫النموذج‬ ‫بين‬ ‫الفرق‬ ‫الصورة‬ ‫تظهر‬ .‫والتصميم‬ ‫التحليل‬ ‫عمليات‬ ‫إجراء‬ ‫بعد‬ ‫الريفيت‬ ‫إلى‬ ‫استيراده‬ ‫ويعاد‬ ‫الروبوت‬ ‫لبرنامج‬ ‫تصديره‬ ‫يتم‬ ‫الذي‬ ‫هوالنموذج‬ ‫التحليلي‬ ‫والنموذج‬ ،‫الفيزيائي‬ ‫النموذج‬ ‫رسم‬ ‫الفيزيائي‬ ‫والنموذج‬ ‫التحليلي‬ ‫النموذج‬ ‫بين‬ ‫الفرق‬ ‫يبين‬ 1 ‫رقم‬ ‫الشكل‬ ‫والروبوت‬ ‫والريفيت‬ ‫البناء‬ ‫معلومات‬ ‫نمذجة‬
  • 18. 18 24th ISSUE BIMARABIA ‫ابيا‬‫ر‬‫ا‬ ‫ي‬ �‫ب‬ ‫ـ‬ ‫ون‬ ‫ش‬ �‫والع‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫العدد‬ ،Adjust ‫واألمر‬ Analyze ‫القائمة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫التحليلي‬ ‫بالنموذج‬ ‫التحكم‬ ‫يمكن‬ ‫في‬ ‫المبين‬ ‫األوامر‬ ‫شريط‬ ‫ويظهر‬ Analyze nodes ‫تظهر‬ ،‫األمر‬ ‫تفعيل‬ ‫بمجرد‬ :‫وفيه‬ Edit Analytical model ‫الصورة‬ ‫أعمدة‬ ‫األخرى‬ ‫اإلنشائية‬ ‫العناصر‬ ‫مع‬ ‫الجدار‬ ‫ربط‬ ‫يؤمن‬ :Wall Adjustment - ‫اختيار‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ‫للجدار‬ ‫الشاقولية‬ ‫الحافة‬ ‫اختيار‬ ‫يتم‬ ‫حيث‬ ‫وجوائز‬ ‫وعقد‬ ‫وبالطات‬ ‫الجدار‬ ‫إليه‬ ‫سينسب‬ ‫الذي‬ ‫العنصر‬ ‫حيث‬ ،‫النموذج‬ ‫في‬ ‫بالفتحات‬ ‫التحكم‬ ‫األمر‬ ‫هذا‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫يمكن‬ : Openings - ‫الحفاظ‬ ‫إمكانية‬ ‫مع‬ ‫التحليلي‬ ‫النموذج‬ ‫من‬ ‫بنمذجتها‬ ‫نرغب‬ ‫ال‬ ‫التي‬ ‫الفتحات‬ ‫إلغاء‬ ‫يمكن‬ ‫الفيزيائي‬ ‫النموذج‬ ‫في‬ ‫عليها‬ ‫فمن‬ ‫التحليلي‬ ‫النموذج‬ ‫سالمة‬ ‫تؤمن‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫هامة‬ ‫وهوإضافة‬ : Analytical link- ‫حدوث‬ ‫المنشأ‬ ‫شكل‬ ‫يفرض‬ ‫التي‬ ‫العقد‬ ‫ربط‬ ‫تأمين‬ ‫يمكن‬ ‫الرابط‬ ‫العنصر‬ ‫هذا‬ ‫خالل‬ ‫نستخدم‬ ‫الطوابق‬ ‫بين‬ ‫العامود‬ ‫مقطع‬ ‫تغير‬ ‫عند‬ ‫مثال‬ ‫هذا‬ ‫وينشأ‬ ،‫اتصالها‬ ‫آلية‬ ‫في‬ ‫خطأ‬ ‫ا‬ً‫ض‬‫أي‬ ،‫ّر‬‫ي‬‫التغ‬ ‫مستوي‬ ‫عند‬ ‫للعامود‬ ‫الممثلتين‬ ‫العقدتين‬ ‫بين‬ ‫ليصل‬ ‫هنا‬ ‫الرابط‬ ‫العنصر‬ ‫عندها‬ ،‫مركزي‬ ‫غير‬ ‫بشكل‬ ‫عامود‬ ‫على‬ ‫جائز‬ ‫استناد‬ ‫لدى‬ ‫استخدامه‬ ‫الضروري‬ ‫من‬ .‫للعامود‬ ‫الممثلة‬ ‫والعقدة‬ ‫الجائز‬ ‫نهاية‬ ‫عقدة‬ ‫بين‬ ‫ليصل‬ ‫الرابط‬ ‫العنصر‬ ‫نستخدم‬ ‫أن‬ ‫دون‬ ‫التحليلي‬ ‫النموذج‬ ‫في‬ ‫البالطة‬ ‫حدود‬ ‫بتغيير‬ ‫القائمة‬ ‫هذه‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫التحكم‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫يمكننا‬ .Modify ‫أوامر‬ ‫جميع‬ ‫استخدام‬ ‫يمكن‬ ‫النافذة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫أيض‬ .‫الفيزيائي‬ ‫النموذج‬ ‫يتأثر‬ ‫السهم‬ ‫على‬ ‫الضغط‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ‫يناسبنا‬ ‫بما‬ ‫السماحية‬ ‫قيم‬ ‫وتعيير‬ ‫بها‬ ‫التحكم‬ ‫يمكننا‬ ‫لحدود‬ ‫تخضع‬ ‫وإنما‬ ‫مطلقة‬ ‫ليست‬ ‫بها‬ ‫نقوم‬ ‫التي‬ ‫التعديالت‬ ‫هذه‬ ً‫ا‬‫طبع‬ :‫التالية‬ ‫الضوابط‬ ‫لدينا‬ ‫ويكون‬ Analytical auto detect ‫ب‬ ‫بالتحكم‬ ‫خاللها‬ ‫من‬ ‫يمكن‬ ‫حيث‬ Analytical model tools ‫القائمة‬ ‫عند‬ ‫الصغير‬ .‫المنشأ‬ ‫في‬ ‫المساند‬ ‫على‬ check ‫بعمل‬ ‫يسمح‬ ‫الخيار‬ ‫هذا‬ ‫تفعيل‬ :Member support- ‫المنشأ‬ ‫استقرار‬ ‫على‬check ‫بعمل‬ ‫يسمح‬ :Analytical /physical modal consistency- :tolerances ‫فقرة‬ ‫في‬ ‫التعديل‬ ‫معايير‬ ‫وضبط‬ .‫التلقائي‬ ‫الربط‬ ‫لتأمين‬ ‫المسموحة‬ ‫األفقية‬ ‫المسافة‬ ‫حدود‬ :Analytical auto detect –Horizontal - .‫التلقائي‬ ‫الربط‬ ‫للتأمين‬ ‫المسموحة‬ ‫الشاقولية‬ ‫المسافة‬ ‫حدود‬ :Analytical auto detect –Vertical - .‫أتوماتيكي‬ ‫بشكل‬ ‫الرابط‬ ‫العنصر‬ ‫خلق‬ ‫فيها‬ ‫يتم‬ ‫التي‬ ‫المسافة‬ ‫حدود‬ :Analytical Link auto detect - .‫المساند‬ ‫موضع‬ ‫لتعديل‬ ‫المسموحة‬ ‫المسافة‬ :support distance - .‫والفيزيائي‬ ‫اإلنشائي‬ ‫النموذج‬ ‫بين‬ ‫المسموحة‬ ‫اإلزاحة‬ :Analytical to physical model distance - ‫باختيار‬ ‫األتوماتيكي‬ ‫التصحيح‬ ‫تفعيل‬ ‫ويتم‬ ،‫ضمنها‬ ‫الحركة‬ ‫حدود‬ ‫كانت‬ ‫حال‬ ‫في‬ ‫للنموذج‬ ‫أتوماتيكي‬ ‫تصحيح‬ ‫عملية‬ ‫تأمين‬ ‫في‬ ‫يساهم‬ ‫السابقة‬ ‫المسافات‬ ‫ضبط‬ .‫التحليلي‬ ‫للنموذج‬ Check ‫بعمل‬ ‫يقوم‬ consistency ‫األمر‬ ‫إلى‬ ‫اإلشارة‬ ‫تجدر‬ .‫الخصائص‬ ‫من‬ auto detect ‫واختيار‬ ‫العناصر‬ :Load cases ‫التحميل‬ ‫حاالت‬ :‫التالي‬ ‫الجدول‬ ‫ويظهر‬Load cases ‫إلى‬ ‫وذهب‬ Analyze ‫القائمة‬ ‫من‬ ‫التحميل‬ ‫حاالت‬ ‫بتعريف‬ ‫تبدأ‬ ‫وسليم‬ ‫مستقر‬ ‫تحليلي‬ ‫تموذج‬ ‫تأمين‬ ‫بعد‬ ‫التحليلي‬ ‫بالنموذج‬ ‫التحكم‬ ‫امكانية‬ 2 ‫رقم‬ ‫الشكل‬
  • 19. 19 24th ISSUE BIMARABIA ‫ابيا‬‫ر‬‫ا‬ ‫ي‬ �‫ب‬ ‫ـ‬ ‫ون‬ ‫ش‬ �‫والع‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫العدد‬ ّ‫م‬‫ث‬ ‫ومن‬ ،‫وغيرها‬ ‫وثلوج‬ ‫وزالزل‬ ‫وحرارة‬ ‫وحية‬ ‫ميتة‬ ‫حموالت‬ ‫من‬ Load nature ‫المنشأ‬ ‫على‬ ‫تطبيقها‬ ‫سيتم‬ ‫التي‬ ‫القوى‬ ‫طبيعة‬ ‫بتحديد‬ ‫نقوم‬ ‫البداية‬ ‫في‬ ‫الميتة‬ ‫الحموالت‬ ‫مثل‬ ‫واحدة‬ ‫لطبيعة‬ ‫تحميل‬ ‫حاالت‬ ‫عدة‬ ‫تعريف‬ ‫يمكن‬ ‫إذ‬ ‫وطبيعة‬ ‫ورقم‬ ‫اسم‬ ‫تحميل‬ ‫حالة‬ ‫لكل‬ ‫ويعطى‬ Load cases ‫التحميل‬ ‫حاالت‬ ‫إضافة‬ ‫يتم‬ ‫الموجبة‬ ‫الزلزالية‬ ‫الستاتيكية‬ ‫القوة‬ ‫تتضمن‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫الزلزالية‬ ‫الحموالت‬ ‫كذلك‬ ‫الذاتي‬ ‫والوزن‬ ‫التغطية‬ ‫ووزن‬ ‫البلوك‬ ‫جدران‬ ‫وزن‬ ‫تتضمن‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ .x&y ‫وباالتجاهين‬ ‫والسالبة‬ :Applying Loads ‫االحمال‬ ‫تطبيق‬ ‫العنصر‬ ‫تحميل‬ ‫في‬ ‫تساعد‬ ‫أوامر‬ ‫عدة‬ ‫هناك‬ Load- Analyze ‫القائمة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ‫النموذج‬ ‫على‬ ‫الحموالت‬ ‫بتطبيق‬ ‫نقوم‬ ‫التحميل‬ ‫حاالت‬ ‫تعريف‬ ‫بعد‬ .‫أوموزعة‬ ‫أوخطية‬ ‫مركزة‬ ‫حمولة‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫الحمولة‬ ‫طبيعة‬ ‫وحسب‬ ً‫ا‬‫نقطي‬ ‫أم‬ ‫مساحيأ‬ ‫أم‬ ً‫ا‬‫خطي‬ ‫عنصرا‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫طبيعته‬ ‫حسب‬ .‫مركزة‬ ‫حمولة‬ ‫إلدخال‬ :Point load .‫خطية‬ ‫حمولة‬ ‫إلدخال‬ :Line load .‫معينة‬ ‫مساحة‬ ‫على‬ ‫موزعة‬ ‫حمولة‬ ‫إلدخال‬ :Area load ‫األمر‬ ‫تطبيق‬ ‫ولدى‬ ،‫المختار‬ ‫العنصر‬ ‫كامل‬ ‫تحميل‬ ‫يتم‬ Hosted ‫ب‬ ‫األمر‬ ‫إسباق‬ ‫لدى‬ ‫تجدر‬ .X&Y&Z ‫الثالث‬ ‫االتجاهات‬ ‫في‬ ‫أوعزم‬ ‫قوة‬ ‫من‬ ‫الحمولة‬ ‫قيم‬ ‫وإدخال‬ ‫المناسبة‬ ‫التحميل‬ ‫حالة‬ ‫إسناد‬ properties ‫الخصائص‬ ‫قائمة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫يمكن‬ Project units ‫ثم‬ Manage ‫القائمة‬ ‫من‬ ‫المناسبة‬ ‫القوى‬ ‫بواحدات‬ ‫التحكم‬ ‫إمكانية‬ ‫إلى‬ ‫اإلشارة‬ :Load combination‫الحموالت‬ ‫تراكيب‬ ‫في‬ ‫المعتمد‬ ‫الكود‬ ‫حسب‬ ‫توضع‬ ‫والتي‬ ‫الحموالت‬ ‫تراكيب‬ ‫تعريف‬ ‫إلى‬ ‫ننتقل‬ ‫التحميل‬ ‫حاالت‬ ‫تعريف‬ ‫وبعد‬ ‫القائمة‬ ‫ويسار‬ ‫أسفل‬ ‫في‬ ‫للتركيب‬ ‫الصيغة‬ ‫تحديد‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ‫وتسميته‬ ‫التركيب‬ ‫بإضافة‬ ‫بالبداية‬ ‫نقوم‬ ‫اإلنشائية‬ ‫الدراسة‬ ‫القائمة‬ ‫تسمح‬ ‫كما‬ ‫يمينها‬ ‫على‬ ‫التراكيب‬ ‫استخدام‬ ‫ماهية‬ ‫وتحديد‬ ‫المعتمد‬ ‫الكود‬ ‫حسب‬ ‫المناسبة‬ ‫المعامالت‬ ‫وإدخال‬ .‫كالسيكية‬ ‫أم‬ ‫حديثة‬ ‫كانت‬ ‫إن‬ ‫بها‬ ‫سيستخدم‬ ‫التي‬ ‫الحسابية‬ ‫الطريقة‬ ‫بتحديد‬
  • 20. 20 24th ISSUE BIMARABIA ‫ابيا‬‫ر‬‫ا‬ ‫ي‬ �‫ب‬ ‫ـ‬ ‫ون‬ ‫ش‬ �‫والع‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫العدد‬ :Boundary condition ‫المساند‬ ‫طبيعة‬ ‫تحديد‬ ‫الخصائص‬ ‫خالل‬ ‫ومن‬ ‫مساحي‬ ‫أم‬ ‫خطي‬ ‫أم‬ ‫نقطي‬ ‫العنصر‬ ‫شكل‬ ‫حسب‬ Boundary condition– Analyze ‫القائمة‬ ‫من‬ ‫للنموذج‬ ‫المساند‬ ‫طبيعة‬ ‫تحديد‬ ‫يتم‬ .‫المدروسة‬ ‫اإلنشائية‬ ‫الحالة‬ ‫حسب‬ ‫أومتدحرج‬ ‫ثابت‬ ‫أومسند‬ ‫وثاقة‬ ‫بين‬ ‫المسند‬ ‫عمل‬ ‫طبيعة‬ ‫تحديد‬ ‫يمكن‬ :Ready to Robot ‫تصديره‬ ‫بإمكاننا‬ ‫صار‬ ‫التراكيب‬ ‫وتهيئة‬ ‫وتحميله‬ ‫التحليلي‬ ‫النموذج‬ ‫تهيئة‬ ‫بعد‬ ‫إلى‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ Analyze ‫قائمة‬ ‫في‬ ‫الروبوت‬ ‫أيقونة‬ ‫إلى‬ ‫بالذهاب‬ ‫الروبوت‬ ‫إلى‬ :‫التالية‬ ‫القائمة‬ ‫لتظهر‬ Robot Structural Analysis link :‫واستيراد‬ ‫تصدير‬ ‫النموذج‬ ‫سير‬ ‫اتجاه‬ ‫الروبوت‬ ‫إلى‬ ‫النموذج‬ ‫بتصدير‬ ‫يسمح‬ :Send model ‫الروبوت‬ ‫من‬ ‫النموذج‬ ‫استيراد‬ :Update mode ‫التعديالت‬ ‫مع‬ ‫الروبوت‬ ‫من‬ ‫النموذج‬ ‫استيراد‬ :Update mode and result ‫التصميم‬ ‫بعد‬ Type of integration ‫كان‬ ‫حال‬ ‫في‬ ‫والروبوت‬ ‫الريفيت‬ ‫بين‬ ‫بالربط‬ ‫يسمح‬: Direct integration ‫واحد‬ ‫جهاز‬ ‫على‬ ‫البرنامجين‬ ‫في‬ ‫وادخاله‬ ‫أواهماله‬ ‫التحميل‬ ‫حاالت‬ ‫احدى‬ ‫ضمن‬ ‫الذاتي‬ ‫الوزن‬ ‫ادخال‬ ‫باختيار‬ ‫تسمح‬ ‫القائمة‬ ‫هذه‬ ‫وجميلة‬ ‫جدا‬ ‫مهمة‬ ‫قائمة‬ ‫تظهر‬ send option ‫ومن‬
  • 21. 21 24th ISSUE BIMARABIA ‫ابيا‬‫ر‬‫ا‬ ‫ي‬ �‫ب‬ ‫ـ‬ ‫ون‬ ‫ش‬ �‫والع‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫العدد‬ ،‫الروبوت‬ ‫في‬ ‫التحليلي‬ ‫للنموذج‬ ‫كخلفية‬ ‫الفيزيائي‬ ‫النموذج‬ ‫مساقط‬ ‫بأخذ‬ ‫يسمح‬ ‫األول‬ ‫الخيار‬ ‫تفعيل‬ ‫النقل‬ ‫عملية‬ ‫في‬ ‫وميزات‬ ‫خصائص‬ ‫لدينا‬ ‫تظهر‬ ‫كما‬،‫الروبوت‬ ‫الثالث‬ ‫الخيار‬ ‫تفعيل‬ ‫ويسمح‬ ،‫التحليل‬ ‫عملية‬ ‫بعد‬ ‫كفايته‬ ‫من‬ ‫والتحقق‬ ‫الروبوت‬ ‫إلى‬ ‫الريفيت‬ ‫في‬ ‫نمذجته‬ ‫حال‬ ‫في‬ ‫التسليح‬ ‫حديد‬ ‫بنقل‬ ‫الثاني‬ ‫الخيار‬ ‫تفعيل‬ ‫يسمح‬ ‫بينما‬ .‫المعدنية‬ ‫الوصالت‬ ‫بتصدير‬ :In Robot ‫إلى‬ ‫وإحضاره‬ ‫الريفيت‬ ‫في‬ ‫حضرناه‬ ‫الذي‬ ‫التحليلي‬ ‫النموذج‬ ‫على‬ ‫للحصول‬ :‫الروبوت‬ ‫ساحة‬ Autodesk Revit ‫إلى‬ ‫ثم‬ integration ‫ثم‬ add- inn ‫قائمة‬ ‫إلى‬ ‫نذهب‬ ‫تتيح‬ ‫الروبوت‬ ‫في‬ ‫ظهرت‬ ‫للتي‬ ‫مشابهة‬ ‫نافذة‬ ‫تظهر‬ ‫حيث‬ Structure .‫البرنامجين‬ ‫بين‬ ‫التبادل‬ ‫عمليات‬ ‫المهندس‬ ‫دخول‬ ‫في‬ ‫بالضرورة‬ ‫ستساهم‬ ‫التي‬ ‫األدوات‬ ‫من‬ ‫الروبوت‬ ‫برنامج‬ ‫شأنها‬ ‫من‬ ‫المنشأ‬ ‫في‬ ‫تعديل‬ ‫عملية‬ ‫أي‬ ‫وستسهل‬ ‫البيم‬ ‫حلقة‬ ‫المصمم‬ ‫اإلنشائي‬ ‫الخطة‬ ‫البداية‬ ‫في‬ ‫ذكرت‬ ‫وكما‬ ،‫والتصميم‬ ‫التحليل‬ ‫نتائج‬ ‫على‬ ‫تؤثر‬ ‫أن‬ ‫النموذج‬ ‫هوإعداد‬ ‫الحلقة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫الصحيح‬ ‫الربط‬ ‫لضمان‬ ‫أهمية‬ ‫األكثر‬ .‫التحليلي‬