Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

2 100426133756-phpapp01

374 views

Published on

Published in: Education
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

2 100426133756-phpapp01

  1. 1. ‫المحرر‬:‫م‬/‫أحالم‬‫عبدهللا‬‫الشحات‬‫محمد‬
  2. 2. ‫الويب‬2.0‫الويب‬ ‫بعد‬ ‫ظهر‬ ‫فقد‬ ‫اآلن‬ ‫حتى‬ ‫محددا‬ ‫تعريفا‬ ‫له‬ ‫يوجد‬ ‫ال‬ 1.0‫و‬‫الويب‬1.5.‫الويب‬1.0‫صفحات‬ ‫يتضمن‬html‫ثابتة‬‫بعد‬ ‫الويب‬ ‫جاءت‬ ‫ذلك‬1.5‫وهي‬ ،“‫الديناميكية‬ ‫الويب‬”‫فيها‬ ‫تكون‬ ‫والتي‬ ‫البي‬ ‫قواعد‬ ‫محتويات‬ ‫من‬ ‫ا‬ً‫فور‬ ‫نشأ‬ُ‫ت‬ ‫االنترنت‬ ‫شبكة‬ ‫صفحات‬‫انات‬ ‫المحتويات‬ ‫إدارة‬ ‫نظم‬ ‫باستخدام‬.‫الويب‬2.0‫مجرد‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫هي‬ ‫اجتماعية‬ ‫شبكة‬ ‫تمثل‬ ‫فهي‬ ،‫ديناميكية‬ ‫ويب‬ ‫صفحات‬‫و‬‫اعتم‬ ‫ذات‬‫أكبر‬ ‫ادية‬ ‫المستخدمين‬ ‫على‬.‫الويب‬ ‫في‬ ‫والموقع‬2.0‫عدد‬ ‫باستخدام‬ ‫ني‬ُ‫ب‬ ٌ‫ع‬‫موق‬ ‫هو‬ ‫منها‬ ‫الحديثة‬ ‫تكنولوجيات‬ ‫من‬RSS،‫و‬AJAX،‫بروتوكوالت‬ ‫و‬ ‫الحديثة‬ ‫االنترنت‬‫و‬‫الـويكي‬.
  3. 3. ‫متكاملة‬ ‫تطوير‬ ‫منصة‬ ‫هي‬ ‫الويب‬ ‫الويب‬ ‫جيل‬ ‫في‬2.0‫م‬ ‫يستفيد‬ ‫الموقع‬ ، ‫أخرى‬ ‫تقنية‬ ‫عوامل‬ ‫أي‬ ‫عن‬ ‫بمعزل‬ ‫تطوير‬ ‫كمنصة‬ ‫الويب‬ ‫يعامل‬‫ن‬ ‫موارد‬‫و‬‫برنامجه‬ ‫يبرمج‬ ‫الذي‬ ‫النظام‬ ‫أوامر‬ ‫من‬ ‫التطبيقات‬ ‫مطور‬ ‫يستفيد‬ ‫كما‬ ‫تماما‬ ‫الشبكة‬ ‫خصائص‬‫عليه‬. ‫الذكاء‬‫و‬‫اإلبداعي‬ ‫الحس‬ ‫الويب‬ ‫يتميز‬2.0‫اإلبداعي‬ ‫بالحس‬‫و‬، ‫المثال‬ ‫سبيل‬ ‫على‬ ، ‫الذكية‬ ‫الخصائص‬ ‫حزمة‬‫قووقل‬‫بحث‬ ‫كمحرك‬‫ذكي‬ ‫جدا‬. ‫األهم‬ ‫هي‬ ‫البيانات‬ ‫المحتوى‬ ‫على‬ ‫التركيز‬ ‫يتم‬‫و‬‫الويب‬ ‫في‬ ‫البيانات‬2.0‫توفر‬ ، ‫المحتوى‬ ‫نوعية‬ ، ‫المحتوى‬ ‫عرض‬ ‫طريقة‬ ، ‫الخاصة‬ ‫الخدمات‬ ، ‫للجميع‬ ‫المحتوى‬‫لإلستفادة‬‫البيانات‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫التامة‬. ‫البرمجيات‬ ‫إنتاج‬ ‫دورة‬ ‫نهاية‬ ‫الويب‬ ‫في‬2.0‫التحليل‬ ‫عملية‬ ، ‫مستمرة‬ ‫الصيانة‬ ‫عملية‬ ، ‫مستمرة‬ ‫التطوير‬ ‫عملية‬ ‫تكون‬‫و‬‫التصميم‬‫دائما‬ ‫الت‬ ‫لفريق‬ ‫مساعد‬ ‫مطور‬ ‫هو‬ ‫للموقع‬ ‫المستخدم‬ ‫يجعل‬ ‫األمر‬ ‫هذا‬ ، ‫خدماته‬ ‫يقدم‬ ‫الموقع‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫طالما‬ ‫مستمرة‬‫طوير‬ ‫معرفة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ، ‫الموقع‬ ‫هذا‬ ‫في‬‫ارائه‬‫الخصائ‬ ‫مع‬ ‫المستخدم‬ ‫تعاطي‬ ‫طريقة‬ ، ‫النظام‬ ‫مع‬ ‫تصرفاته‬ ،‫التي‬ ‫ص‬ ‫فليكر‬ ‫مثل‬ ‫خدمات‬ ‫أن‬ ‫نرى‬ ‫السبب‬ ‫لهذا‬ ، ‫النظام‬ ‫يقدمها‬‫و‬‫بريد‬‫قووقل‬‫خدمة‬ ‫و‬Delicious‫ألشهر‬ ‫ظلت‬‫و‬ ‫شعار‬ ‫تحمل‬ ‫لسنوات‬Beta ..‫اي‬‫تجريبية‬ ‫نسخة‬!
  4. 4. ‫المساندة‬ ‫التطوير‬ ‫تقنيات‬ ‫الويب‬ ‫مواقع‬ ‫تقوم‬2.0‫على‬‫اساس‬‫حديثة‬ ‫تقنيات‬‫و‬‫مثل‬ ‫رائعة‬RSS‫و‬AJAX،‫مشهورة‬ ‫تقنيات‬ ‫مثل‬XML‫و‬XSLT،‫الفن‬ ‫الناحية‬ ‫من‬ ‫التصميم‬ ‫في‬ ‫القياسية‬ ‫المعايير‬ ‫على‬ ‫الحفاظ‬ ‫محاولة‬ ‫و‬‫ية‬ XHTML‫و‬CSS‫الوصول‬ ‫قابلية‬ ‫تحقيق‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫التخطيطية‬ ‫الناحية‬ ‫من‬ ‫أو‬‫و‬‫قابلية‬‫اإلس‬‫تخدام‬. ‫بالزوار‬ ‫الثقة‬ ‫فليكر‬ ‫مثل‬ ‫خدمات‬ ، ‫الخدمات‬ ‫بناء‬ ‫في‬ ‫للمساهمة‬ ‫للمستخدم‬ ‫الكاملة‬ ‫الثقة‬ ‫إعطاء‬ ‫يتم‬‫و‬‫ديليش‬‫وس‬‫و‬ ‫ويكيبيديا‬‫النظام‬ ‫استخدام‬ ‫في‬ ‫الكاملة‬ ‫الثقة‬ ‫المستخدم‬ ‫تمنح‬‫و‬‫بإدر‬ ‫يرغب‬ ‫محتوى‬ ‫أي‬ ‫إدراج‬، ‫اجه‬‫و‬‫من‬ ‫ا‬ ‫قوانين‬ ‫تخالف‬ ‫التي‬ ‫المحتويات‬ ‫لتصفية‬ ‫المحررين‬ ‫أو‬ ‫الموقع‬ ‫مراقبي‬ ‫دور‬ ‫يأتي‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬‫لموقع‬. ، ‫الخدمات‬‫و‬‫البرمجيات‬ ‫حزم‬ ‫ليس‬ ‫الويب‬2.0‫التطبيقات‬ ‫في‬ ‫أو‬ ‫المواقع‬ ‫في‬ ‫متوفرة‬ ‫الخدمات‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫هي‬‫و‬‫حز‬ ‫ذاتها‬ ‫بحد‬ ‫ليست‬‫مة‬ ‫تقدم‬ ‫برمجيات‬‫لإلستفادة‬‫برنامج‬ ، ‫المثال‬ ‫سبيل‬ ‫على‬ ، ‫منها‬iTunes‫برمجيات‬ ‫حزمة‬ ‫وليس‬ ‫خدمة‬ ‫هو‬.
  5. 5. ‫المشاركة‬ ‫الويب‬ ‫خدمات‬ ‫يبنون‬ ‫من‬ ‫هم‬ ‫المستخدمين‬2.0‫و‬‫صاحب‬ ، ‫الموقع‬ ‫صاحب‬ ‫ليس‬ ‫كفكرة‬ ‫أو‬ ‫كخدمة‬ ‫النظام‬ ‫يقدم‬ ‫الموقع‬. ‫فمثال‬‫إستخدامك‬‫أنك‬ ‫يعني‬ ، ‫المثال‬ ‫سبيل‬ ‫على‬ ‫بكثافة‬ ‫فليكر‬ ‫لموقع‬‫خدمة‬ ‫تطور‬ ‫خدمة‬ ‫في‬ ‫مشاركاتك‬ ، ‫لألفضل‬ ‫فليكر‬‫ويكيبيديا‬‫موس‬ ‫تجعل‬ ‫أنك‬ ‫يعني‬‫وعة‬‫ويكيبيديا‬ ‫الخد‬ ‫موقع‬ ‫في‬ ‫لديك‬ ‫المفضلة‬ ‫للروابط‬ ‫نشرك‬ ، ‫للمعلومات‬ ً‫ا‬‫مهم‬ ً‫ا‬‫مصدر‬‫الذاتية‬ ‫مة‬ ‫مكان‬ ‫كل‬ ‫إلى‬ ‫للوصول‬ ‫مثل‬ ‫تقنيات‬ ، ‫الموقع‬ ‫نطاق‬ ‫خارج‬ ‫الخدمة‬ ‫نشر‬ ‫يمكنك‬RSS،ATOM‫غيرها‬ ‫و‬ ‫قاب‬ ‫على‬ ‫،ويطلق‬ ‫الموقع‬ ‫نطاق‬ ‫خارج‬ ‫الخدمة‬ ‫محتوى‬ ‫إيصال‬ ‫خاللها‬ ‫من‬ ‫تمكنك‬‫لية‬ ‫الخدمة‬ ‫توصيل‬Service Hackability،‫خدمة‬ ‫فمثال‬Google Adsense‫مكان‬ ‫أي‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬ ‫إلعالنك‬ ‫تتيح‬.
  6. 6. ً‫ا‬‫ل‬‫أو‬:ً‫التحولًإلى‬XML‫وًتقنياتها‬ ‫لغة‬ ‫على‬ ‫باالعتماد‬ ‫تقوم‬ ‫هناك‬XML‫مثل‬ ‫الوصفية‬AJAX‫و‬RSS‫و‬Atom‫و‬ XPath‫الرئيسية‬ ‫السمات‬ ‫من‬ ‫هي‬‫و‬‫الويب‬ ‫مواقع‬ ‫لصفحات‬ ‫المميزة‬ ‫المعالم‬2.0. ً‫ا‬‫ا‬‫ثاني‬:ً‫خدماتًالويب‬Web Services ‫تقرأ‬ ‫برامج‬ ‫بإنشاء‬ ‫للمطورين‬ ‫موقعك‬ ‫تطبيق‬ ‫يسمح‬ ‫أن‬ ‫يجب‬‫و‬‫بيانات‬ ‫مع‬ ‫تتعامل‬‫التطبيق‬ ‫المثال‬ ‫سبيل‬ ‫على‬ ، ‫سهولة‬ ‫بكل‬ ‫بموقعك‬ ‫الخاص‬Google‫تطبيق‬ ‫أبرمج‬ ‫بأن‬ ‫لي‬ ‫يسمح‬ ‫بياناته‬ ‫قواعد‬ ‫في‬ ‫يبحث‬‫و‬‫يقد‬ ‫من‬ ‫أنا‬ ‫أني‬ ‫لو‬ ‫كما‬ ‫أعرضها‬ ‫لكي‬ ‫النتائج‬ ‫لي‬ ‫يجلب‬‫الخدمة‬ ‫م‬ ‫وليس‬‫قووقل‬، ‫ذاته‬ ‫بحد‬ ‫قائم‬ ‫علم‬ ‫الويب‬ ‫خدمات‬ ،‫و‬‫تستفيد‬ ‫على‬ ‫تكون‬ ‫لكي‬‫أكث‬‫راقرأ‬‫عن‬ ‫مثل‬ ‫تقنيات‬SOAP‫و‬XML/RPC‫و‬WSDL. ً‫ا‬‫ا‬‫ثالث‬:‫مزجًالمحتويات‬ ‫إجعل‬‫قابلة‬ ‫موقعك‬ ‫محتويات‬‫لإلستيراد‬، ‫الطرق‬ ‫بشتى‬‫و‬‫بأي‬ ‫للتخصيص‬ ‫قابلة‬‫على‬ ، ‫وسيلة‬ ‫موقع‬ ‫في‬ ، ‫المثال‬ ‫سبيل‬Delecious‫لمشتر‬ ‫المفضلة‬ ‫الروابط‬ ‫عرض‬ ‫أختار‬ ‫أن‬ ‫أستطيع‬‫ك‬ ‫عن‬ ‫تتحدث‬ ‫التي‬ ‫الروابط‬ ‫تلك‬ ‫أو‬ ، ‫معين‬‫الـ‬HTML‫فقط‬.
  7. 7. ً‫ا‬‫ا‬‫رابع‬:‫متابعةًتصرفاتًزوارًالموقع‬ ‫ن‬ ‫موقعك‬ ‫مستخدمي‬ ‫تصرفات‬ ‫يقرأ‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫ببنائه‬ ‫تقوم‬ ‫الذي‬ ‫التطبيق‬‫فسيا‬‫و‬ ‫التصرفات‬ ‫هذه‬ ‫تستغل‬ ‫أن‬ ‫عليك‬ ،‫اجتماعيا‬‫و‬‫الموقع‬ ‫لتحسين‬ ‫المعطيات‬‫بشكل‬ ‫فوري‬ ‫أوتوماتيكي‬‫و‬،‫الطويل‬ ‫المدى‬ ‫على‬‫إستغل‬‫موقعك‬ ‫لتجعل‬ ‫التقنية‬‫ذكيا‬‫و‬ ‫المستطاع‬ ‫قدر‬ ‫الفوري‬ ‫للتخصيص‬ ‫قابال‬. ً‫ا‬‫ا‬‫خامس‬:ً‫استخدام‬‫الوسوم‬‫الوصفية‬ ‫الويب‬ ‫مواقع‬ ‫في‬2.0‫كا‬ ‫لذا‬ ، ‫لديه‬ ‫ما‬ ‫يضع‬ ‫الكل‬ ، ‫يكتب‬ ‫الكل‬ ، ‫يشارك‬ ‫الكل‬‫ن‬ ‫تعرف‬ ‫مميزة‬ ‫وسوم‬ ‫ضمن‬ ‫المشاركات‬ ‫من‬ ‫الهائل‬ ‫الكم‬ ‫هذا‬ ‫تقسيم‬ ‫الضروري‬ ‫من‬‫بـ‬ Tags. ً‫ا‬‫ا‬‫سادس‬:ً‫التحولًإلىًالبرمجة‬..‫يجبًأنًتكونًمبرمجا‬ ‫مثل‬ ‫تقنيات‬CSS‫و‬RSS‫و‬XML‫و‬API‫معرفة‬ ‫على‬ ‫كمصمم‬ ‫ستجبرك‬ ‫المحت‬ ، ‫المحتويات‬ ‫هذه‬ ‫لعرض‬ ‫العام‬ ‫اإلطار‬ ‫بإنشاء‬ ‫تقوم‬ ‫لكي‬ ‫عملها‬ ‫طريقة‬‫هو‬ ‫وى‬ ‫الويب‬ ‫مواقع‬ ‫عصب‬2.0،‫و‬‫بين‬ ‫متداخلة‬ ‫عملية‬ ‫هو‬ ‫المحتوى‬ ‫هذا‬ ‫عرض‬ ‫البرمجة‬‫و‬‫التصميم‬

×