Successfully reported this slideshow.
Your SlideShare is downloading. ×

Aecid arabe .compressed

Ad
Ad
Ad
Ad
Ad
Ad
Ad
Ad
Ad
Ad
‫ﻳﻘﻆ‬ ‫ﺃﻧﺎ‬ ‫ﻣﻨﻈﻤﺔ‬
‫ﺗﻮﻧﺲ‬2016
‫ﺍﻟﺮﻳﻔﻴﺔ‬ ‫ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ‬ ‫ﺭﺃﻱ‬
‫ﺍﻟﻘﺮﺍﺭ‬ ‫ﺍﺗﺨﺎﺩ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﻓﻲ‬ ‫ﺩﻭﺭﻫﺎ‬ ‫ﻓﻲ‬
‫ﺗﻌﺰﻳﺰ‬
‫الرﻏفﻐﺋ‬ ‫المر...
‫والﺎﺳاون‬ ‫الﺚارجﻐﺋ‬ ‫الﺤﺂون‬ ‫لﻌزارة‬ ‫تابﺳﺋ‬ ‫ﺖﺿﻌﻄﻐﺋ‬ ‫ﻊﻐﺆﺋ‬ ‫ﻊﻎ‬ ‫الﺛولﻎ‬ ‫ا�ﻇمائﻎ‬ ‫لﻂﺎﺳاون‬ ‫ا�ﺠﺊاﻇﻐﺋ‬ ‫الﻌﺾالﺋ‬
.‫ا...
‫الفهرس‬
‫وأهدافها‬ ‫الدراسة‬ ‫سياق‬.........................................................................................
Advertisement
Advertisement
Advertisement
Advertisement
Advertisement
Advertisement
Advertisement

Check these out next

1 of 35 Ad

Aecid arabe .compressed

Download to read offline

أطلقت منظمة "أنا يقظ" مشروعا خاصا بإشراك المرأة التونسية - وخاصة في المناطق الريفية - في المسار السياسي وزيادة وعيهن بفرص المشاركة السياسية من أجل تحسين قدراتهن ومهاراتهن من خلال اعتماد المقاربة التشاركية.
تتعرض المرأة الريفية - حسب المنطقة- لمشاكل مختلفة خاصة بإدماجها في مسار التنمية - على الرغم من التقدم الملحوظ في هذا المجال. ويهدف هذا المشروع إلى تمكين المشاركات من الانخراط ليس فقط في عملية صنع القرار السياسي، بل الى تمكينهن كذلك من أن يصبحن صانعات قرار ما سيسمح بتعزيز شفافية المجتمع المدني وشموليته. ويسعى هذا المشروع للتواصل مع المرأة الريفية المستبعدَة من الحياة السياسية من أجل التأكيد على أهمية حقوقها وتعزيز الهياكل الديمقراطية الشفافة والتشاركية.

أطلقت منظمة "أنا يقظ" مشروعا خاصا بإشراك المرأة التونسية - وخاصة في المناطق الريفية - في المسار السياسي وزيادة وعيهن بفرص المشاركة السياسية من أجل تحسين قدراتهن ومهاراتهن من خلال اعتماد المقاربة التشاركية.
تتعرض المرأة الريفية - حسب المنطقة- لمشاكل مختلفة خاصة بإدماجها في مسار التنمية - على الرغم من التقدم الملحوظ في هذا المجال. ويهدف هذا المشروع إلى تمكين المشاركات من الانخراط ليس فقط في عملية صنع القرار السياسي، بل الى تمكينهن كذلك من أن يصبحن صانعات قرار ما سيسمح بتعزيز شفافية المجتمع المدني وشموليته. ويسعى هذا المشروع للتواصل مع المرأة الريفية المستبعدَة من الحياة السياسية من أجل التأكيد على أهمية حقوقها وتعزيز الهياكل الديمقراطية الشفافة والتشاركية.

Advertisement
Advertisement

More Related Content

Advertisement

More from Jamaity (20)

Advertisement

Aecid arabe .compressed

  1. 1. ‫ﻳﻘﻆ‬ ‫ﺃﻧﺎ‬ ‫ﻣﻨﻈﻤﺔ‬ ‫ﺗﻮﻧﺲ‬2016 ‫ﺍﻟﺮﻳﻔﻴﺔ‬ ‫ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ‬ ‫ﺭﺃﻱ‬ ‫ﺍﻟﻘﺮﺍﺭ‬ ‫ﺍﺗﺨﺎﺩ‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ‬ ‫ﻓﻲ‬ ‫ﺩﻭﺭﻫﺎ‬ ‫ﻓﻲ‬ ‫ﺗﻌﺰﻳﺰ‬ ‫الرﻏفﻐﺋ‬ ‫المرأة‬ ‫تﺤرﻏك‬ ‫الﺳاﻄﺋ‬ ‫الﺗﻐاة‬ ‫ﺸﻎ‬
  2. 2. ‫والﺎﺳاون‬ ‫الﺚارجﻐﺋ‬ ‫الﺤﺂون‬ ‫لﻌزارة‬ ‫تابﺳﺋ‬ ‫ﺖﺿﻌﻄﻐﺋ‬ ‫ﻊﻐﺆﺋ‬ ‫ﻊﻎ‬ ‫الﺛولﻎ‬ ‫ا�ﻇمائﻎ‬ ‫لﻂﺎﺳاون‬ ‫ا�ﺠﺊاﻇﻐﺋ‬ ‫الﻌﺾالﺋ‬ .‫الﻘتﻐﻈﻐﺋ‬ ‫وأﻄرﻏﺿا‬ ‫الﺛولﻎ‬ ‫لﻂﺎﺳاون‬ ‫الﺛولﺋ‬ ‫ﺾﺎابﺋ‬ ‫بالﺎﺗﺛﻏﺛ‬ ‫و‬ ‫الﺎﺳاون‬ ‫وبراﻄﺒ‬ ‫المﺤارﻏع‬ ‫وإدارة‬ ‫وتﻈفﻐﺜ‬ ‫اﺲﺛاد‬ ‫ﺲﻆ‬ ‫ﻄسﺂولﺋ‬ ‫الﺛولﻎ‬ ‫ا�ﻇمائﻎ‬ ‫لﻂﺎﺳاون‬ ‫ا�ﺠﺊاﻇﻐﺋ‬ ‫الﻌﺾالﺋ‬ ‫والﺛولﻐﺋ‬ ‫الﻌﺬﻈﻐﺋ‬ ‫المﺂﺠسات‬ ‫ﻄع‬ ‫الﺎﺳاون‬ ‫خﻘل‬ ‫ﻄﻆ‬ ‫أو‬ ‫الﺜاتﻐﺋ‬ ‫ﻄﻌاردﻊا‬ ‫باﺠﺎﺚﺛام‬ ‫ﻄﺊاﺣرة‬ ‫إﻄا‬ ،‫ا�ﻇمائﻎ‬ ‫الﺗﺿﻌﻄﻐﺋ‬ ‫غﻐر‬ ‫المﻈﺰمات‬ ‫ﻄع‬ ‫أو‬ ‫اﻓخرى‬ ‫ﺐﺼاﺸﻐﺋ‬ ‫وﻄراﺾﺞ‬ ‫ﺸﻈﻐﺋ‬ ‫ﻄﺿاتﺈ‬ ‫و‬ ‫تﺳاون‬ ‫ﺣﺊﺿﺋ‬ ‫ﺲﺊر‬ ‫بﻂﺛا‬ 30 ‫ﻄﻆ‬ ‫أﺾﺑر‬ ‫ﺸﻎ‬ ‫ﺣرﺾائﻋا‬ ‫ﻄع‬ ‫الﻌﺾالﺋ‬ ‫تﺳمﻀ‬ .‫تﺛرﻏﺈ‬ ‫وﻄراﺾﺞ‬ ‫ﻄرﻏﻃ‬ ‫ﺣرﻏﺷ‬ :‫ﺑﺎﻟﺼﻴﺎﻏﺔ‬ ‫ﻗﺎﻡ‬ ‫ﺲمار‬ ‫الﺗﺺ‬ ‫ضﻐاء‬ :‫ﺑﻤﺴﺎﻋﺪﺓ‬ ‫الﺞواري‬ ‫ﻄﻌﺸﺺ‬ :‫ﺍﻟﻤﻴﺪﺍﻧﻲ‬ ‫ﺍﻟﻤﻨﺴﻖ‬ ‫ﺲاﺣﻌر‬ ‫بﻆ‬ ‫ﻄﻈال‬ :‫ﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻉ‬ ‫ﻋﻦ‬ ‫ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻝ‬ ‫ﺲﻌﻏﻈﺎﻎ‬ ‫ﻇسرﻏﻆ‬ :‫ﺍﻟﻤﺮﺍﺟﻌﺔ‬ 2016 ‫ﻏﺼﺮ‬ ‫أﻇا‬ ‫ﻄﻈﺰمﺋ‬ . ‫ﻄﺗفﻌظﺋ‬ ‫الﺗﺼﻌق‬ ‫جمﻐع‬
  3. 3. ‫الفهرس‬ ‫وأهدافها‬ ‫الدراسة‬ ‫سياق‬..........................................................................................................................................2 I‫تشخيص‬‫وتقييم‬‫الوضع‬:‫الراهن‬...................................................................................................................4 II‫حضور‬‫المرأة‬‫الريفية‬‫في‬‫الحياة‬:‫السياسية‬....................................................................................................6 III‫العالقة‬‫بين‬‫المرأة‬‫الريفية‬‫والسلطات‬‫الم‬:‫حلية‬.............................................................................................10 IV‫درجة‬‫الثقة‬‫في‬‫المنظمات‬:‫والمؤسسات‬.....................................................................................................13 V‫المشاركة‬‫في‬:‫االنتخابات‬.........................................................................................................................14 VI‫المشاغل‬:‫وأهميتها‬................................................................................................................................19 ‫الخالصة‬..............................................................................................................................................................21
  4. 4. ‫ا‬‫التمهيدي‬‫لفصل‬ ‫الدراسة‬ ‫سياق‬‫وأهدافها‬ ‫التونسية‬ ‫المرأة‬ ‫بإشراك‬ ‫خاصا‬ ‫مشروعا‬ "‫يقظ‬ ‫"أنا‬ ‫منظمة‬ ‫أطلقت‬-‫الم‬ ‫في‬ ‫وخاصة‬‫الريفية‬ ‫ناطق‬-‫السياسي‬ ‫المسار‬ ‫في‬‫وزيادة‬ ‫وعيهن‬‫قدراتهن‬ ‫تحسين‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫السياسية‬ ‫المشاركة‬ ‫بفرص‬‫من‬ ‫ومهاراتهن‬.‫التشاركية‬ ‫المقاربة‬ ‫اعتماد‬ ‫خالل‬ ‫الريفية‬ ‫المرأة‬ ‫تتعرض‬-‫المنطقة‬ ‫حسب‬-‫التنمية‬ ‫مسار‬ ‫في‬ ‫بإدماجها‬ ‫خاصة‬ ‫مختلفة‬ ‫لمشاكل‬-‫الملحوظ‬ ‫التقدم‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫على‬ ‫الم‬ ‫هذا‬ ‫في‬.‫جال‬‫هذا‬ ‫ويهدف‬‫المشروع‬‫إلى‬‫تمكين‬‫المشاركات‬‫من‬‫االنخراط‬‫ليس‬‫فقط‬‫في‬‫عملي‬‫بل‬ ،‫السياسي‬ ‫القرار‬ ‫صنع‬ ‫ة‬ ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫شفافية‬ ‫بتعزيز‬ ‫سيسمح‬ ‫ما‬ ‫قرار‬ ‫صانعات‬ ‫يصبحن‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫كذلك‬ ‫تمكينهن‬ ‫الى‬‫وشموليته‬.‫ويسعى‬‫هذا‬‫المشروع‬ ‫للتواصل‬‫مع‬‫المرأة‬‫الريفية‬‫َة‬‫د‬‫المستبع‬‫من‬‫الحياة‬‫السياسي‬‫ة‬‫من‬‫أجل‬‫التأكيد‬‫على‬‫أهمية‬‫حقوقها‬‫وتعزيز‬‫الهياكل‬‫الديمقراطية‬ ‫الشفافة‬.‫والتشاركية‬ ‫المهم‬ ‫ومن‬‫السياسية‬ ‫العملية‬ ‫في‬ ‫النساء‬ ‫ادماج‬ ‫يتم‬ ‫أن‬ ‫بمكان‬‫فرصة‬ ‫واعطائهن‬‫االنتخابات‬ ‫حلول‬ ‫مع‬ ‫خاصة‬ ‫الفعالة‬ ‫المشاركة‬ .‫البلدية‬‫وسيتم‬‫تدريبهن‬‫ليكن‬‫قادرات‬‫على‬‫التعبير‬‫على‬‫آرائهن‬‫واإلبال‬‫عن‬ ‫غ‬‫أي‬‫إساءة‬‫أو‬‫تمييز‬‫ضدهن‬‫لتعزيز‬‫الشفافية‬‫في‬ ‫المجتمعات‬‫الريفية‬.‫كما‬‫ستعزز‬‫مشاركة‬‫المرأة‬‫في‬‫وضع‬‫السياسات‬‫العامة‬‫المساواة‬‫بين‬‫الجنسين‬. ‫تتواصل‬ ‫سوف‬ ‫المستهدفة‬ ‫الفئة‬ ‫فإن‬ ،‫ذلك‬ ‫إلى‬ ‫وباإلضافة‬‫بشكل‬ ‫وتتحاور‬‫السياسيين‬ ‫المسؤولين‬ ‫مع‬ ‫مباشر‬‫ما‬ ‫المحليين‬ ‫يك‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫سيمكنهم‬.‫االنتخابية‬ ‫العملية‬ ‫إلى‬ ‫أقرب‬ ‫ن‬‫كما‬‫أن‬‫البرنامج‬‫يهدف‬‫للجمع‬‫بين‬‫ال‬‫الريفية‬ ‫مرأة‬‫نسوية‬ ‫وقيادات‬‫وهن‬ ، ."‫يقظ‬ ‫"أنا‬ ‫منظمة‬ ‫مع‬ ‫عملت‬ ‫أن‬ ‫لها‬ ‫سبق‬ ‫مجموعة‬‫لهذا‬ ‫ونتيجة‬‫اللقاء‬‫فان‬‫المرأة‬‫الريفية‬‫ستكون‬‫على‬‫اتصال‬‫مباشر‬‫مع‬‫النساء‬ ‫المتواجدات‬‫في‬‫موقع‬‫صنع‬‫القرار‬‫ما‬‫يعني‬‫وجود‬‫نقطة‬‫نفاذ‬‫مباشرة‬.‫وفي‬‫الوقت‬،‫نفسه‬‫سيمكن‬‫هذا‬‫األمر‬‫المرأة‬‫الريفية‬‫م‬‫ن‬ .‫القيادية‬ ‫قدراتهن‬ ‫اكتشاف‬ ‫التعبير‬ ‫حرية‬ ‫تعزيز‬ ‫إلى‬ ‫المشروع‬ ‫ويهدف‬‫عنها‬ ‫والدفاع‬‫األ‬ ‫حجر‬ ‫باعتبارها‬‫ساس‬‫الديمقراطية‬ ‫الدول‬ ‫في‬‫سيادة‬ ‫واعالء‬.‫القانون‬
  5. 5. ‫هذا‬ ‫ويمنح‬‫آرائهن‬ ‫عن‬ ‫التعبير‬ ‫فرصة‬ ‫النسوة‬ ‫المشروع‬‫وال‬‫في‬ ‫مشاركة‬‫المائدات‬ ‫مثل‬ ‫مختلفة‬ ‫أنشطة‬‫المستديرة‬‫العمل‬ ‫وورشات‬ ‫التعبير‬ ‫حرية‬ ‫يعزز‬ ‫مما‬‫عنها‬ ‫ويدافع‬‫تكون‬ ‫ال‬ ‫قد‬ ‫ديموغرافية‬ ‫بفئة‬ ‫الخاصة‬ ‫المشاغل‬ ‫عن‬ ‫بالتعبير‬ ‫يسمح‬ ‫منبر‬ ‫بعث‬ ‫خالل‬ ‫من‬ .‫الفرص‬ ‫هذه‬ ‫مثل‬ ‫لها‬‫العملية‬ ‫وتتميز‬‫السياسية‬‫في‬‫تونس‬‫بالمركزية‬‫الشديدة‬‫ويواجه‬‫المواطنون‬‫ف‬‫ي‬‫المناطق‬‫الريفية‬ ‫صعوبات‬‫شديدة‬‫فيما‬‫يخص‬‫المشاركة‬‫في‬‫المس‬.‫السياسي‬ ‫ار‬‫كما‬‫تتسبب‬‫مشاكل‬‫البنية‬‫التحتية‬‫و‬‫العادات‬‫و‬‫التقاليد‬‫في‬‫اقصاء‬ ‫المرأة‬‫بشكل‬‫خاص‬‫من‬‫المسار‬‫بد‬ ‫وال‬ .‫السياسي‬‫من‬‫إشراك‬‫الفئات‬‫االجتماعية‬‫المهمشة‬‫تاريخيا‬ ‫َة‬‫د‬‫ُستبع‬‫م‬‫وال‬-‫بما‬‫في‬‫ذلك‬ ‫المرأة‬‫الريفية‬-‫مع‬‫اقتراب‬‫االنتخابات‬‫البلدية‬. ‫تقديم‬ ‫وثيقة‬.‫االستبيان‬ ‫االستبيان‬ ‫مولت‬ ‫التي‬ ‫المنظمات‬"‫الوكالة‬‫اإلسبانية‬‫للتعاون‬‫اإلنمائي‬‫الدولي‬"" ،"‫الالعنفي‬ ‫للعمل‬ ‫الدولي‬ ‫المعهد‬ :‫المنفذة‬ ‫المنظمة‬"‫أنا‬‫يقظ‬" :‫االستبيان‬ ‫بداية‬ ‫تاريخ‬05/05/2016 :‫االستبيان‬ ‫منطقة‬8‫واليات‬‫تونسية‬:‫ن‬‫ابل‬‫والقيروان‬ ‫وصفاقس‬ ‫وجندوبة‬‫بوزيد‬ ‫وسيدي‬‫وقابس‬‫وسوسة‬ ‫وتوزر‬. :‫العينة‬680‫امرأ‬‫ة‬ :‫للخطأ‬ ‫هامش‬ ‫أقصى‬+‫أو‬-3.75٪ ‫لغة‬‫االستبيان‬:‫اللهجة‬‫التونسية‬ :‫باالستبيان‬ ‫القيام‬ ‫طريقة‬‫استبيان‬‫ميداني‬ :‫العينة‬ ‫اختيار‬ ‫منهجية‬‫معتمدة‬‫على‬‫النسب‬ ‫الفئة‬:‫المستهدفة‬‫المرأة‬‫التونسية‬‫في‬‫الم‬‫ناطق‬‫الريفية‬ ‫برنامج‬‫تحليل‬:‫البيانات‬SPSS
  6. 6. I.‫تشخيص‬‫الوضع‬ ‫وتقييم‬‫الراهن‬: ‫بنسبة‬ ‫مستقبلهن‬ ‫حول‬ ‫متفائلة‬ ‫نظر‬ ‫وجهة‬ ‫لهن‬ ‫كانت‬ ‫ُستجوبات‬‫م‬‫ال‬ ‫النساء‬ ‫من‬ ‫العظمى‬ ‫الغالبية‬ ‫أن‬ ‫ُالحظ‬‫ي‬40.5%‫و‬16.5% ‫صرحت‬ ‫بينما‬ ،‫الشديد‬ ‫التفاؤل‬ ‫من‬33.2‫مستقبل‬ ‫حول‬ ‫متفائالت‬ ‫بأنهم‬ ‫الريفيات‬ ‫النساء‬ ‫من‬ %،‫الجهة‬‫و‬31.3‫أنهن‬ % ‫حول‬ ‫متفائالت‬‫تونس‬ ‫مستقبل‬. ‫جدا‬ ‫متفائلة‬‫متفائلة‬‫متشائمة‬ ‫وغير‬ ‫متفائلة‬ ‫غير‬‫متشائمة‬‫جدا‬ ‫متشائمة‬‫تعرف‬ ‫ال‬ ‫جندوبة‬9%35.10%31.30%14.90%6.70%3.00% ‫سوسة‬6.70%35%15%26.70%11.70%5% ‫نابل‬13.80%32.10%20.20%18.30%14.70%0.90% ‫صفاقس‬.3014%40.50%19%14.30%9.50%2.40% ‫بوزيد‬ ‫سيدي‬1.10%38.60%56.80%2.30%0.00%1.10% ‫قابس‬12.70%34.50%34.50%7.30%10.90%0.00% ‫توزر‬32.50%57.50%5%5%0.00%0.00% ‫القيروان‬6.40%17%35.10%24.50%11.70%5.30% ‫المجموع‬11%33.20%30.60%14.40%8.30%2.40% ‫متفائلة‬ ‫جدا‬ ‫متفائلة‬‫متشائمة‬ ‫وغير‬ ‫متفائلة‬ ‫غير‬‫متشائمة‬‫جدا‬ ‫متشائمة‬‫تعرف‬ ‫ال‬‫المجموع‬ ‫بين‬18‫و‬2923.20%40.30%23.20%6.50%5.60%1.20%100% ‫بين‬ ‫ما‬30‫و‬4415.30%40.10%31.20%4.20%5.60%3.50%100% ‫بين‬45‫و‬5912.80%43.40%31.60%8.40%3.70%0.00%100% ‫من‬ ‫أكثر‬6016.30%36.70%25.40%13.90%3.60%4.10%100% ‫المجموع‬16.80%40.50%28.60%7%4.90%2.20%100% ‫جدا‬ ‫متفائلة‬ ‫متفائلة‬ ‫وغير‬ ‫متفائلة‬ ‫غير‬ ‫متشائمة‬ ‫متشائمة‬ ‫جدا‬ ‫متشائمة‬ ‫تعرف‬ ‫ال‬ 16,50% 40,50% 28,80% 7,00% 4,80% 2,40% 11,00% 33,20% 30,20% 14,40% 8,30% 2,40%13,20% 31,30% 27,90% 13,00% 7,50% 6,00% ‫تونس؟‬ ‫مستقبل‬ ‫و‬ ‫جهتك‬ ‫مستقبل‬ ‫و‬ ‫مستقبلك‬ ‫ترين‬ ‫كيف‬ ‫مستقبلكم‬ ‫منطقتكم‬ ‫تونس‬
  7. 7. ‫تصريح‬ ‫مع‬ ،‫تفاؤال‬ ‫األكثر‬ ‫هن‬ ‫الشابات‬ ‫النساء‬ ‫أن‬ ‫أعاله‬ ‫الجدول‬ ‫من‬ ‫نرى‬23.20‫في‬ ‫جدا‬ ‫متفائالت‬ ‫بأنهن‬ %‫كانت‬ ‫حين‬‫كبار‬ ‫فوق‬ ‫هن‬ ‫من‬ ‫أي‬ ‫السن‬‫ـ‬ ‫الـ‬06‫ا‬ ‫عاما‬‫تفاؤال‬ ‫ألقل‬‫و‬16.3‫فقط‬.‫جدا‬ ‫متفائالت‬ ‫كن‬ ‫السن‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫النساء‬ ‫من‬ %‫وعند‬‫النظر‬ ‫إلى‬‫المتشائمات‬‫فان‬13.9%‫من‬‫النسا‬‫منهن‬ ‫متشائمات‬ ‫ء‬6.5.‫الشابات‬ ‫من‬ ‫فقط‬ %‫وعالوة‬‫على‬،‫ذلك‬‫يبدو‬‫واضحا‬‫أن‬‫اجمالي‬ ‫المتفائالت‬‫يبلغ‬‫ما‬‫مجموعه‬57.40%‫في‬‫حين‬‫أن‬‫المتشائمات‬‫يمثلن‬11.9%‫من‬‫أفرا‬‫د‬‫العينة‬‫من‬‫اإلناث‬. ‫كيف‬ ‫نعرف‬ ‫أن‬ ‫أردنا‬‫النسوة‬ ‫تقييم‬ ‫ية‬‫والمحلي‬ ‫والجهوي‬ ‫الوطني‬ ‫المستوى‬ ‫يخص‬ ‫فيما‬ ‫الحالي‬ ‫للوضع‬ ‫الثمانية‬ ‫الواليات‬ ‫في‬ ‫والشخصي‬.‫الرسم‬‫البياني‬‫أعاله‬‫يكشف‬‫أن‬‫قرابة‬‫النصف‬‫صرحن‬‫بأن‬‫الوضع‬‫ليس‬‫سيئا‬‫فيما‬‫يخص‬‫المستويات‬‫االربع‬: 51.5%‫صرحن‬‫بأن‬‫الوضع‬‫ليس‬‫سي‬‫ئا‬‫على‬‫المستوى‬،‫الوطني‬‫و‬52%‫بالنسبة‬‫للمستوى‬‫الجهوي‬47.7%‫فيما‬‫يخص‬‫المستوى‬ ‫المحلي‬‫و‬3،59%‫للمستوى‬‫ا‬.‫لشخصي‬ ‫الوطني‬ ‫المستوى‬ ‫الجهوي‬ ‫المستوى‬ ‫الشخصي‬ ‫المستوى‬ ‫المحلي‬ ‫المستوى‬ 4,40% 6,20% 7,70% 3,80% 51,50% 52,00% 59,30% 47,70% 36,50% 35,70% 31,20% 45,10% 7,60% 6,10% 1,70% 3,40% ‫الراهنة‬ ‫الحالة‬ ‫تقيمين‬ ‫كيف‬‫المستويات؟‬ ‫مختلف‬ ‫في‬ ‫جيدة‬ ‫سيئا‬ ‫ليس‬ ‫للغاية‬ ‫سيئة‬ ‫أعرف‬ ‫ال‬
  8. 8. II.:‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫في‬ ‫الريفية‬ ‫المرأة‬ ‫حضور‬ :‫المستطلعات‬ ‫على‬ ‫التالي‬ ‫السؤال‬ ‫طرحنا‬ ‫التشريعية؟‬ ‫االنتخابات‬ ‫في‬ ‫التناصف‬ ‫مبدأ‬ ‫في‬ ‫رأيك‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫أجابت‬80‫من‬ %‫صرحت‬ ‫بينما‬ ‫راضيا‬ ‫بأنهن‬ ‫النساء‬13‫المبدأ‬ ‫هذا‬ ‫ضد‬ ‫بأنهن‬ %‫و‬7‫كاف‬ ‫غير‬ ‫انه‬ ‫قلن‬ %‫هناك‬ ‫وأن‬‫لتعزيز‬ ‫حاجة‬ .‫االنتخابات‬ ‫في‬ ‫المرأة‬ ‫مشاركة‬ 80% 13% 7% ‫التشريعية؟‬ ‫االنتخابات‬ ‫في‬ ‫التناصف‬ ‫مبدأ‬ ‫في‬ ‫رأيك‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫مع‬ ‫ضد‬ ‫غير‬‫كاف‬ ‫ة‬‫ب‬‫و‬‫د‬ ‫ن‬‫ج‬ ‫ة‬‫س‬‫و‬ ‫س‬ ‫ل‬‫ب‬‫ا‬‫ن‬ ‫س‬ ‫ق‬ ‫ا‬‫ف‬ ‫ص‬ ‫د‬ ‫ي‬ ‫ز‬‫و‬ ‫ب‬ ‫ي‬‫د‬ ‫ي‬‫س‬ ‫س‬ ‫ب‬‫ا‬‫ق‬ ‫ر‬‫ز‬‫و‬ ‫ت‬ ‫ن‬‫ا‬ ‫و‬‫ر‬‫ي‬‫ق‬ ‫ل‬ ‫ا‬ 80,00% 82,50% 65,40% 69,00% 87,50% 84,90% 97,50% 76,20% 7,70% 17,50% 26,20% 15,50% 1,10% 13,20% 2,50% 19,00% 12,30% 8,40% 15,50% 11,40% 1,90% 4,80% ‫؟‬‫ة‬‫ي‬‫ع‬‫ي‬‫ر‬‫ش‬‫ت‬‫ل‬‫ا‬ ‫ت‬‫ا‬‫ب‬‫ا‬‫خ‬‫ت‬‫ن‬‫ال‬‫ا‬ ‫ي‬‫ف‬ ‫ف‬‫ص‬‫ا‬‫ن‬‫ت‬‫ل‬‫ا‬ ‫أ‬‫د‬‫ب‬‫م‬ ‫ي‬‫ف‬ ‫ك‬‫ي‬‫أ‬‫ر‬ ‫و‬‫ه‬ ‫ا‬‫م‬ ‫مع‬ ‫ضد‬ ‫كاف‬ ‫غير‬
  9. 9. ‫سنة‬ ‫في‬ ‫اعتمد‬ ‫الذي‬ ‫االنتخابي‬ ‫القانون‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ،‫الجنسين‬ ‫بين‬ ‫المساواة‬ ‫مبدأ‬ ‫على‬ ‫نص‬ ‫التونسي‬ ‫الدستور‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫على‬ 2014‫تحس‬ ‫أي‬ ‫يحقق‬ ‫لم‬‫سنة‬ ‫بقانون‬ ‫مقارنة‬ ‫حقيقي‬ ‫ن‬2011‫نواب‬ ‫ومجلس‬‫يتكون‬ ‫الحالي‬ ‫الشعب‬144‫مقابل‬ ‫رجال‬73 ‫نواب‬ ‫مجلس‬ ‫في‬ ‫التناصف‬ ‫عن‬ ‫راضيات‬ ‫المناطق‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫المستجوبات‬ ‫غالبية‬ ‫أن‬ ‫بوضوح‬ ‫نرى‬ .‫فقط‬ ‫امرأة‬ .‫الشعب‬‫وتتفاوت‬‫هذه‬‫النسبة‬‫بين‬‫الواليات‬،‫المختلفة‬‫وبلغت‬‫أعلى‬‫نسبة‬‫في‬‫توزر‬‫مع‬97.8%‫من‬‫الن‬‫ساء‬‫المساندات‬‫لهذا‬ ‫المبدأ‬‫كما‬‫هو‬‫عليه‬‫اآلن‬‫أم‬‫في‬‫واليات‬،‫أخرى‬‫فيالحظ‬‫أن‬‫بعض‬‫النساء‬‫لسن‬‫راضيات‬‫أن‬ ‫ويعتقدن‬‫غير‬ ‫يزال‬ ‫ال‬ ‫التمثيل‬ ‫هذا‬ ‫كاف‬‫أعلى‬ ‫وتوجد‬‫مع‬ ‫صفاقس‬ ‫في‬ ‫نسبة‬15.5.% ‫المسؤولية‬ ‫من‬ ‫عالية‬ ‫مناصب‬ ‫في‬ ‫النساء‬ ‫وجود‬ ‫بشأن‬ ‫الريفية‬ ‫المرأة‬ ‫رأي‬ ‫لمعرفة‬‫ب‬ ‫قمنا‬‫السؤال‬ ‫طرح‬:‫التالي‬ ‫تونس؟‬ ‫في‬ ‫عامة‬ ‫بصفة‬ ‫المرأة‬ ‫وضعية‬ ‫سيحسن‬ ‫السياسية‬ ‫المناصب‬ ‫في‬ ‫المرأة‬ ‫تواجد‬ ‫أن‬ ‫تعتقدين‬ ‫هل‬ ‫أن‬ ‫ُالحظ‬‫ي‬‫و‬39%‫صرحن‬‫بأنهن‬‫مقابل‬ ،‫األمر‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫متأكدات‬41%‫صرحن‬‫ب‬‫األمر‬ ‫هذا‬ ‫أن‬‫مع‬ ‫ممكن‬‫معارضة‬11.% 39% 41% 11% 9% ‫تونس‬ ‫في‬ ‫عامة‬ ‫بصفة‬ ‫المرأة‬ ‫وضعية‬ ‫سيحسن‬ ‫السياسية‬ ‫المناصب‬ ‫في‬ ‫المرأة‬ ‫تواجد‬ ‫أن‬ ‫تعتقدين‬ ‫هل‬‫؟‬ ‫بالتأكي‬ ‫نعم‬‫د‬ ‫ممكن‬ ‫نعم‬ ‫ال‬ ‫أعرف‬ ‫ال‬ ‫ة‬‫ب‬‫و‬‫د‬ ‫ن‬‫ج‬ ‫ة‬‫س‬‫و‬ ‫س‬ ‫ل‬‫ب‬‫ا‬‫ن‬ ‫س‬ ‫ق‬ ‫ا‬‫ف‬ ‫ص‬ ‫د‬ ‫ي‬ ‫ز‬‫و‬ ‫ب‬ ‫ي‬‫د‬ ‫ي‬‫س‬ ‫س‬ ‫ب‬‫ا‬‫ق‬ ‫ر‬‫ز‬‫و‬ ‫ت‬ ‫ن‬‫ا‬ ‫و‬‫ر‬‫ي‬‫ق‬ ‫ل‬‫ا‬ 45,50% 61,00% 53,30% 41,50% 9,20% 30,20% 87,50% 31,90% 34,10% 18,60% 29,90% 26,80% 70,10% 58,50% 7,50% 45,10% 9,80% 16,90% 10,30% 17,10% 10,30% 9,40% 5% 9,90% 10,60% 3,40% 6,50% 14,60% 10,30% 1,90% 13,20% ‫أ‬‫ر‬‫م‬‫ل‬‫ا‬ ‫ة‬‫ي‬‫ع‬‫ض‬‫و‬ ‫ن‬‫س‬‫ح‬‫ي‬‫س‬ ‫ة‬‫ي‬‫س‬‫ا‬‫ي‬‫س‬‫ل‬‫ا‬ ‫ب‬‫ص‬‫ا‬‫ن‬‫م‬‫ل‬‫ا‬ ‫ي‬‫ف‬ ‫ة‬‫أ‬‫ر‬‫م‬‫ل‬‫ا‬ ‫د‬‫ج‬‫ا‬‫و‬‫ت‬ ‫ن‬‫أ‬ ‫ن‬‫ي‬‫د‬‫ق‬‫ت‬‫ع‬‫ت‬ ‫ل‬‫ه‬‫ة‬‫ف‬‫ص‬‫ب‬ ‫ة‬ ‫؟‬‫س‬‫ن‬‫و‬‫ت‬ ‫ي‬‫ف‬ ‫ة‬‫م‬‫ا‬‫ع‬ ‫بالتأكيد‬ ‫نعم‬ ‫ممكن‬ ‫نعم‬ ‫ال‬ ‫أعرف‬ ‫ال‬
  10. 10. ‫ال‬ ‫في‬ ‫التونسية‬ ‫المرأة‬ ‫تهميش‬ ‫تم‬ ‫لطالما‬ ،‫دينية‬ ‫أو‬ ‫ثقافية‬ ‫العتبارات‬.‫الرجال‬ ‫تفضيل‬ ‫مقابل‬ ‫سياسة‬‫أن‬ ‫ويتضح‬‫ضعفا‬ ‫هناك‬ ‫السياسي‬ ‫بالعمل‬ ‫خاصة‬ ‫بمبادرة‬ ‫األمر‬ ‫يتعلق‬ ‫عندما‬ ‫النسوة‬ ‫بين‬ ‫التضامن‬ ‫في‬‫أن‬ ‫ويبدو‬‫أو‬ ‫ينقص‬ ‫النساء‬ ‫بين‬ ‫التضامن‬ .‫سامية‬ ‫بمسؤوليات‬ ‫األمر‬ ‫يتعلق‬ ‫عندما‬ ‫يختفي‬‫ومع‬،‫ذلك‬‫فإننا‬‫نرى‬‫من‬‫خالل‬‫استطالع‬‫الرأي‬‫أن‬39%‫من‬‫المستطلعات‬‫قلن‬ ‫أن‬‫تواجد‬‫المرأة‬‫في‬‫المناصب‬‫السياسية‬‫بالتأكيد‬‫ّن‬‫س‬‫سيح‬‫وضع‬‫المرأة‬‫في‬‫تونس‬‫و‬41%‫قلن‬‫أن‬‫ذلك‬‫أمر‬‫ممكن‬.‫وفي‬ ،‫المقابل‬‫عارضت‬11%‫ا‬.‫لفكرة‬‫تختلف‬‫هذه‬‫النسب‬‫أيضا‬‫بين‬‫الواليات‬‫فقد‬‫أكدت‬61%‫سوسة‬ ‫في‬‫و‬87.5%‫في‬‫توزر‬‫هذه‬ ‫الفكرة‬‫وهي‬‫نسب‬‫مرتفعة‬‫جدا‬‫مقارنة‬‫بالواليات‬‫األخرى‬‫مثل‬‫قابس‬‫حيث‬‫صرحت‬‫معظم‬‫النسوة‬‫بأن‬‫هذا‬‫األمر‬‫يمكن‬‫أن‬ ‫يساعدهن‬‫على‬‫تحسين‬‫أوضاعهم‬‫ال‬ ‫ولكنه‬‫يرتبط‬‫فقط‬‫بتواجد‬‫النسوة‬‫في‬‫المناصب‬.‫العليا‬‫وتجدر‬‫اإلشارة‬‫إلى‬‫أن‬70.1% ‫في‬‫سيدي‬‫بوزيد‬‫اخترن‬‫االجابة‬‫بأن‬‫هذا‬‫األمر‬‫ممكن‬. 87.9‫مقتن‬ ‫كن‬ ‫الريفية‬ ‫المناطق‬ ‫في‬ ‫المستجوبات‬ ‫النساء‬ ‫من‬ %‫في‬ ‫المرأة‬ ‫وضع‬ ‫تحسين‬ ‫بشأن‬ ‫جادة‬ ‫ليست‬ ‫الدولة‬ ‫بأن‬ ‫عات‬ ،‫والصحة‬ ،‫التعليم‬ ‫مثل‬ ‫المناطق‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫المقدمة‬ ‫الخدمات‬ ‫الى‬ ‫النفاذ‬ ‫لضعف‬ ‫نظرا‬ ‫الريفية‬ ‫المناطق‬‫وملكية‬ ‫والتمويل‬ .‫أعاله‬ ‫البياني‬ ‫الرسم‬ ‫في‬ ‫الوضوح‬ ‫شديد‬ ‫الجواب‬ ‫وهذا‬ ‫اإلنتاج‬ ‫وسائل‬ 12,10% 87,90% ‫الريفية؟‬ ‫المرأة‬ ‫وضع‬ ‫لتحسين‬ ‫أهمية‬ ‫تولي‬ ‫الدولة‬ ‫أن‬ ‫تعتقدين‬ ‫هل‬ ‫نعم‬ ‫ال‬ 68,00% 18,30% 13,70% ‫ستشجعينها؟‬ ‫هل‬ ،‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫في‬ ‫للمشاركة‬ ‫قريباتك‬ ‫إلحدى‬ ‫الفرصة‬ ‫سنحت‬ ‫لو‬ ‫نعم‬ ‫ال‬ ‫أعرف‬ ‫ال‬
  11. 11. ‫الريفية‬ ‫المرأة‬ ‫مشاركة‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫على‬‫النساء‬ ‫مع‬ ‫بالمقارنة‬ ‫سيما‬ ‫ال‬ ‫للغاية‬ ‫منخفضة‬ ‫واالجتماعية‬ ‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫في‬ ‫صرحت‬ ‫فقد‬ ،‫الحضرية‬ ‫المناطق‬ ‫في‬68‫الحياة‬ ‫في‬ ‫للمشاركة‬ ‫فرصة‬ ‫هناك‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫أقاربهن‬ ‫يشجعن‬ ‫سوف‬ ‫أنهن‬ % ‫مقابل‬ ،‫السياسية‬18.3‫األمر‬ ‫هذا‬ ‫ضد‬ ‫بأنهن‬ ‫صرحن‬ %‫يرغبن‬ ‫وال‬.‫المشاركة‬ ‫في‬ ‫المستجوبات‬ ‫أن‬ ‫يتضح‬‫أو‬ ،‫الجمعيات‬ ‫في‬ ‫أو‬ ،‫الحكومة‬ ‫في‬ ‫أو‬ ‫المحلية‬ ‫القيادية‬ ‫المناصب‬ ‫في‬ ‫النساء‬ ‫وعمل‬ ‫أداء‬ ‫عن‬ ‫يكفي‬ ‫بما‬ ‫راضيات‬ ‫مع‬ ‫كبيرة‬ ‫اختالفات‬ ‫نرى‬ ‫ال‬ ‫ونحن‬ ،‫متشابهة‬ ‫النسب‬ ‫هذه‬ .‫الشعب‬ ‫نواب‬ ‫مجلس‬ ‫أو‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬20.3‫الى‬ %25.5‫األداء‬ ‫يصفن‬ % ‫للغاية‬ ‫بالجيد‬‫و‬20‫الى‬ %28.8‫با‬ ‫األداء‬ ‫يصفن‬ %‫الكافي‬ ‫وغير‬ ‫لسيئ‬. ‫وخاصة‬ ‫المنصب‬ ‫أهمية‬ ‫زادت‬ ‫كلما‬ ‫أنه‬ ‫نالحظ‬ ‫ولكننا‬ ‫المناصب‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫المرأة‬ ‫تواجد‬ ‫يساندن‬ ‫ما‬ ‫دائما‬ ‫النساء‬ ‫أن‬ ‫االستبيان‬ ‫من‬ ‫ويتضح‬ ( ‫الجمهورية‬ ‫رئيس‬ ‫منصب‬%43.1.‫األخرى‬ ‫بالمناصب‬ ‫مقارنة‬ ‫للتأييد‬ ‫المئوية‬ ‫النسب‬ ‫انخفضت‬ ‫كلما‬ )‫ضد‬ ‫ة‬‫ي‬‫ل‬ ‫ح‬ ‫م‬‫ل‬ ‫ا‬ ‫ة‬‫ي‬ ‫د‬ ‫ا‬‫ي‬‫ق‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ب‬‫ص‬ ‫ا‬‫ن‬‫م‬‫ل‬ ‫ا‬ ‫ي‬‫ف‬ ‫ت‬ ‫ا‬‫ي‬‫ع‬‫م‬‫ج‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫و‬ ‫ة‬‫ي‬‫س‬‫ا‬‫ي‬‫س‬ ‫ل‬‫ا‬ ‫ب‬ ‫ا‬ ‫ز‬‫ح‬‫أل‬‫ا‬ ‫ي‬‫ف‬ ‫ة‬‫م‬‫و‬ ‫ك‬‫ح‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ي‬‫ف‬ ‫ب‬‫ع‬‫ش‬ ‫ل‬‫ا‬ ‫ب‬ ‫ا‬ ‫و‬ ‫ن‬ ‫س‬ ‫ل‬ ‫ج‬ ‫م‬ ‫ي‬‫ف‬ 25,00% 24,20% 20,30% 25,50% 29,30% 31,60% 31,80% 29,50% 23,10% 20,00% 28,80% 25,70% 22,60% 24,10% 19,00% 19,30% ‫ة‬‫ي‬‫ل‬‫ا‬‫ت‬‫ل‬‫ا‬ ‫ب‬‫ص‬‫ا‬‫ن‬‫م‬‫ل‬‫ا‬ ‫ي‬‫ف‬ ‫ة‬‫أ‬‫ر‬‫م‬‫ل‬‫ا‬ ‫ء‬‫ا‬‫د‬‫أ‬ ‫ن‬‫ا‬‫ك‬ ‫ف‬‫ي‬‫ك‬:‫ي‬‫ف‬ ،‫ة‬‫ي‬‫س‬‫ا‬‫ي‬‫س‬‫ل‬‫ا‬ ‫ب‬‫ا‬‫ز‬‫ح‬ ‫أل‬‫ا‬ ‫ي‬‫ف‬ ،‫ي‬‫ل‬‫ح‬ ‫م‬ ‫ل‬‫و‬‫ؤ‬‫س‬ ‫م‬ ‫؟‬‫ب‬‫ع‬‫ش‬‫ل‬‫ا‬ ‫ب‬‫ا‬‫و‬‫ن‬ ‫س‬‫ل‬‫ج‬‫م‬ ‫و‬ ،‫ة‬‫م‬‫و‬‫ك‬‫ح‬‫ل‬‫ا‬ ‫ي‬‫ف‬ ،‫ت‬‫ا‬‫ي‬‫ع‬‫م‬‫ج‬‫ل‬‫ا‬ ‫جدا‬ ‫جيد‬ ‫ممكن‬ ‫نعم‬ ‫ال‬ ‫أعرف‬ ‫ال‬ ‫ة‬‫ي‬ ‫ر‬‫و‬ ‫ه‬ ‫م‬‫ج‬ ‫ل‬‫ا‬ ‫س‬ ‫ي‬‫ئ‬‫ر‬ ‫ن‬‫ا‬‫م‬‫ل‬ ‫ر‬‫ب‬‫ل‬‫ا‬ ‫س‬ ‫ي‬‫ئ‬‫ر‬ ‫ة‬‫م‬‫و‬ ‫ك‬‫ح‬ ‫ل‬‫ا‬ ‫س‬ ‫ي‬‫ئ‬‫ر‬ ‫ر‬‫ي‬ ‫ز‬‫و‬ ‫ي‬‫ل‬‫ا‬ ‫و‬ ‫ي‬‫س‬‫ا‬‫ي‬‫س‬ ‫ب‬ ‫ز‬‫ح‬ ‫م‬ ‫ي‬‫ع‬ ‫ز‬ ‫ي‬‫ل‬ ‫ح‬ ‫م‬ ‫ل‬ ‫و‬‫ؤ‬‫س‬ ‫م‬ 56,90% 73,60% 67,30% 89,00% 77,30% 83,40% 83,50% 43,10% 26,40% 32,70% 11,00% 22,70% 16,60% 16,50% ‫ا‬ ‫و‬‫ن‬ ‫س‬‫ل‬‫ج‬‫م‬ ‫س‬‫ي‬‫ئ‬‫ر‬ ‫و‬‫أ‬ ‫ة‬‫ي‬‫ر‬‫و‬‫ه‬‫م‬‫ج‬‫ل‬‫ا‬ ‫س‬‫ي‬‫ئ‬‫ر‬ ‫ب‬‫ص‬‫ن‬‫م‬ ‫ة‬‫أ‬‫ر‬‫م‬‫ل‬‫ا‬ ‫ي‬‫ل‬‫و‬‫ت‬ ‫د‬‫ض‬ ‫و‬‫أ‬ ‫ع‬‫م‬ ‫ت‬ ‫ن‬‫أ‬ ‫ل‬‫ه‬‫و‬‫أ‬ ‫ب‬‫ع‬‫ش‬‫ل‬‫ا‬ ‫ب‬ ‫؟‬‫ي‬‫ل‬‫ح‬ ‫م‬ ‫ل‬‫و‬‫ؤ‬‫س‬ ‫م‬ ‫و‬‫أ‬ ‫ي‬‫س‬‫ا‬‫ي‬‫س‬ ‫ب‬‫ز‬‫ح‬ ‫ة‬‫س‬‫ي‬‫ئ‬‫ر‬ ‫و‬‫أ‬ ‫ي‬‫ل‬‫ا‬ ‫و‬ ‫و‬‫أ‬ ‫ر‬‫ي‬‫ز‬‫و‬ ‫و‬‫أ‬ ‫ة‬‫م‬‫و‬‫ك‬‫ح‬‫ل‬‫ا‬ ‫س‬‫ي‬‫ئ‬‫ر‬ ‫مع‬ ‫ضد‬
  12. 12. III.‫الريفية‬ ‫المرأة‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬:‫المحلية‬ ‫والسلطات‬ ‫صرحت‬38.1‫منها‬ ‫المحلي‬ ‫المسؤول‬ ‫الى‬ ‫بمطالب‬ ‫تقدمن‬ ‫أنهن‬ ‫الريف‬ ‫نساء‬ ‫من‬ %58.2‫و‬ ،‫شخصية‬ ‫ألغراض‬ %37.2،‫أسرية‬ % ‫و‬4.6‫على‬ ‫االجابة‬ ‫تقع‬ ‫ولم‬ ،‫المحلي‬ ‫المجتمع‬ ‫بطلبات‬ ‫تعلقت‬ ‫فقط‬ %75.6‫مقابل‬ ‫الطلبات‬ ‫من‬ %15.9‫فيها‬ ‫النظر‬ ‫%وقع‬ ‫والتدخل‬،‫وصرحت‬7.6‫بأن‬ ‫النساء‬ ‫من‬ %‫ال‬ ‫هن‬.‫مطالبهن‬ ‫على‬ ‫االجابة‬ ‫ينتظرن‬ ‫يزلن‬ 38,10% 61,90% ‫ألحد‬ ‫ما‬ ‫بمطلب‬ ‫تقدمت‬ ‫و‬ ‫سبق‬ ‫هل‬ ‫المسؤولين؟‬ ‫نعم‬ ‫ال‬ 15,90% 7,60% 75,60% 0,80% ‫المسؤول؟‬ ‫من‬ ‫اجابة‬ ‫تلقيت‬ ‫هل‬ ‫ّت‬‫م‬‫ت‬ ‫جاري‬ ‫شيء‬ ‫ال‬ ‫رفض‬ 11% 71% 18% ‫المعنية؟‬ ‫الجهات‬ ‫الى‬ ‫المطالب‬ ‫بإيصال‬ ‫يقومون‬ ‫المحليين‬ ‫المسؤولين‬ ‫أن‬ ‫تعتقدين‬ ‫هل‬ ‫نعم‬ ‫ال‬ ‫أعرف‬ ‫ال‬ 58,20% 37,20% 4,60% ‫المطلب؟‬ ‫نوع‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫شخصية‬ ‫أغراض‬ ‫أسرية‬ ‫أغراض‬ ‫المحلي‬ ‫المجتمع‬ ‫طلبات‬
  13. 13. ‫أيضا‬ ‫هذا‬ ‫وينعكس‬ .‫السلطات‬ ‫الى‬ ‫مطالبهن‬ ‫بإيصال‬ ‫يقومون‬ ‫ال‬ ‫المحليين‬ ‫المسؤولين‬ ‫فان‬ ،‫المستجوبات‬ ‫من‬ %71‫ــ‬ ‫لـ‬ ‫وفقا‬ .‫االنتخابات‬ ‫بعد‬ ‫وخصوصا‬ ‫بها‬ ‫الوفاء‬ ‫يتم‬ ‫لم‬ ‫التي‬ ‫الوعود‬ ‫جراء‬ ‫الدولة‬ ‫مؤسسات‬ ‫في‬ ‫الثقة‬ ‫عدم‬ ‫في‬ ‫وفقا‬‫للنساء‬‫المستج‬‫وبات‬‫الالتي‬ ‫وأولئك‬‫صرحت‬ ‫فقد‬ ‫عقبات‬ ‫عدة‬ ‫هناك‬ ‫كانت‬ ‫فقد‬ ‫المحلية‬ ‫المجالس‬ ‫في‬ ‫يشاركن‬ ‫لم‬27% ‫منازلهن‬ ‫بين‬ ‫الطويلة‬ ‫المسافة‬ ‫أن‬‫االقتراع‬ ‫ومراكز‬،‫السبب‬ ‫هي‬‫و‬16‫وعي‬ ‫على‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ %‫و‬39‫المشاركة‬ ‫في‬ ‫يرغبن‬ ‫لم‬ %. 16% 27% 39% 3% 15% ‫المحلية؟‬ ‫المجالس‬ ‫في‬ ‫المشاركة‬ ‫من‬ ‫تمنعك‬ ‫قد‬ ‫التي‬ ‫العوائق‬ ‫ماهي‬ ‫أعلم‬ ‫أكن‬ ‫لم‬ ‫المسافات‬ ‫طول‬ ‫أريد‬ ‫ال‬ ‫الثقة‬ ‫إنعدام‬ ‫آخر‬ 49,90%48,70% 1,30% ‫المسؤولين؟‬ ‫مع‬ ‫المستديرة‬ ‫الموائد‬ ‫في‬ ‫المشاركة‬ ‫في‬ ‫ترغبين‬ ‫هل‬ ‫نعم‬ ‫ال‬ ‫رفض‬
  14. 14. ‫ال‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫بقطع‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫معظم‬ ‫وقامت‬ ،‫االنتخابات‬ ‫قبل‬‫إلى‬ ‫األحزاب‬ ‫هذه‬ ‫وصول‬ ‫عند‬ ‫ُنفذ‬‫ت‬ ‫لم‬ ‫التي‬ ‫وعود‬ .‫السلطة‬‫وتراجعت‬‫زيارات‬‫المسؤولي‬.‫االنتخابات‬ ‫فترة‬ ‫مع‬ ‫بالمقارنة‬ ‫ملحوظ‬ ‫بشكل‬ ‫المحليين‬ ‫ن‬74.8%‫من‬‫النساء‬‫صرحن‬ ‫أنه‬‫لم‬‫يقم‬‫أي‬‫مسؤول‬‫بزيارة‬‫قراهم‬.‫الرسم‬ ‫ويوضح‬:‫األمر‬ ‫هذا‬ ‫أعاله‬ ‫البياني‬92.3،‫القيروان‬ ‫في‬ %80.5،‫جندوبة‬ ‫في‬ % ‫و‬89،2.‫صفاقس‬ ‫في‬ %‫هذه‬‫األرقام‬‫مفزعة‬‫أخذها‬ ‫وينبغي‬.‫االعتبار‬ ‫بعين‬ ‫ة‬‫ب‬‫و‬ ‫د‬ ‫ن‬ ‫ج‬ ‫ة‬ ‫س‬ ‫و‬ ‫س‬ ‫ل‬‫ب‬ ‫ا‬ ‫ن‬ ‫س‬ ‫ق‬‫ا‬‫ف‬ ‫ص‬ ‫د‬‫ي‬ ‫ز‬ ‫و‬ ‫ب‬ ‫ي‬‫د‬ ‫ي‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫ب‬‫ا‬ ‫ق‬ ‫ر‬‫ز‬‫و‬ ‫ت‬ ‫ن‬‫ا‬ ‫و‬‫ر‬‫ي‬‫ق‬ ‫ل‬‫ا‬ 9,40% 3,30% 18,50% 6,00% 39,10% 11,10% 47,50% 6,60% 80,50% 95,00% 70,40% 89,20% 40,20% 85,20% 47,50% 92,30% 10,20% 1,70% 11,10% 4,80% 20,70% 3,70% 5% 1,10% ‫؟‬‫ن‬‫ي‬‫ت‬‫رط‬‫ا‬‫ف‬‫ل‬‫ا‬ ‫ن‬‫ي‬‫ت‬‫ن‬‫س‬‫ل‬‫ا‬ ‫ي‬‫ف‬ ‫ك‬‫ت‬‫ر‬‫ا‬‫ي‬‫ز‬‫ب‬ ‫ل‬‫و‬‫ؤ‬‫س‬‫م‬ ‫ي‬‫أ‬ ‫م‬‫ا‬‫ق‬ ‫ل‬‫ه‬ ‫نعم‬ ‫ال‬ ‫أعرف‬ ‫ال‬ 18,10% 74,80% 7,10% ‫الفارطتين؟‬ ‫السنتين‬ ‫في‬ ‫بزيارتك‬ ‫مسؤول‬ ‫أي‬ ‫قام‬ ‫هل‬ ‫نعم‬ ‫ال‬ ‫أعرف‬ ‫ال‬
  15. 15. IV.‫المنظمات‬ ‫في‬ ‫الثقة‬ ‫درجة‬:‫والمؤسسات‬ ‫أن‬ ‫نالحظ‬ ،‫القلق‬ ‫على‬ ‫تبعث‬ ‫األرقام‬ ‫فإن‬ ،‫أعاله‬ ‫المذكورة‬ ‫المنظمات‬ ‫في‬ ‫الثقة‬ ‫يخص‬ ‫فيما‬50.6،‫الحكومة‬ ‫في‬ ‫يثقون‬ % ‫و‬48.3‫الجمهورية‬ ‫رئيس‬ ‫في‬ ‫ثقة‬ ‫لديهم‬ %‫و‬55.6‫اإل‬ ‫وسائل‬ ‫في‬ %.‫عالم‬‫النسب‬ ‫وتنخفض‬‫الذين‬ ‫بالوالة‬ ‫األمر‬ ‫يتعلق‬ ‫عندما‬ ‫اال‬ ‫فيهم‬ ‫يثق‬ ‫ال‬28.4،%‫و‬28.3‫في‬ %‫الخصوصية‬ ‫النيابات‬ ‫رؤساء‬.‫بالنسبة‬‫لألحزاب‬‫السياسية‬‫فان‬30.7%‫لهن‬‫ثقة‬‫مقابل‬ 30‫في‬ ‫ثقة‬ ‫لهن‬ ‫ليس‬ %‫أعلى‬ ‫وهي‬ ‫األحزاب‬.‫المؤسسات‬ ‫ببقية‬ ‫مقارنة‬ ‫نسبة‬‫ويرجع‬‫ذلك‬‫أساسا‬‫إلى‬‫الوعود‬‫المقطو‬‫عة‬‫من‬ ‫السلطات‬‫واألحزاب‬‫السياسية‬‫أثناء‬‫الحمالت‬‫االنتخابية‬.،‫هذا‬‫وت‬‫ثق‬30.9‫البرلمان‬ ‫أعضاء‬ ‫في‬ ‫العينة‬ ‫من‬ %‫و‬34.9‫في‬ % .‫المحلية‬ ‫السلطات‬‫النسب‬ ‫وتبقى‬‫منخفضة‬ ‫المئوية‬‫ما‬ ‫نسبيا‬.‫الثقة‬ ‫أزمة‬ ‫يفسر‬ ‫ة‬ ‫ي‬ ‫ل‬ ‫ح‬ ‫م‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ت‬ ‫ا‬ ‫ط‬ ‫ل‬ ‫س‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ن‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫ل‬ ‫ر‬ ‫ب‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ء‬ ‫ا‬ ‫ض‬ ‫ع‬ ‫أ‬ ‫ة‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫و‬ ‫ه‬ ‫م‬ ‫ج‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫س‬ ‫ي‬ ‫ئ‬ ‫ر‬ ‫ي‬ ‫ل‬ ‫ح‬ ‫م‬ ‫ل‬ ‫و‬ ‫ؤ‬ ‫س‬ ‫م‬ ‫ة‬ ‫ث‬ ‫ع‬ ‫ب‬ ‫س‬ ‫ي‬ ‫ئ‬ ‫ر‬ ‫ي‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫و‬ ‫م‬ ‫ال‬ ‫ع‬ ‫إل‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ئ‬ ‫ا‬ ‫س‬ ‫و‬ ‫ة‬ ‫م‬ ‫و‬ ‫ك‬ ‫ح‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ة‬ ‫ي‬ ‫س‬ ‫ا‬ ‫ي‬ ‫س‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ب‬ ‫ا‬ ‫ز‬ ‫ح‬ ‫أل‬ ‫ا‬ 3,40% 5,30% 10,90% 6,40% 3,70% 2,40% 13,40% 6,70% 3,80% 31,50% 25,60% 37,40% 28,10% 24,60% 26,00% 42,20% 43,90% 26,90% 17,90% 21,10% 20,20% 25,80% 26,20% 23,30% 18,70% 20,70% 26,40% 14,50% 20,90% 21,90% 29,40% 24,30% 21,10% 16,80% 18,10% 30,00% 32,70% 27,20% 9,60% 10,30% 21,20% 27,30% 8,90% 10,60% 12,90% ‫ة‬‫ي‬‫ل‬‫ا‬‫ت‬‫ل‬‫ا‬ ‫ت‬‫ا‬‫ه‬‫ج‬‫ل‬‫ا‬ ‫ي‬‫ف‬ ‫ك‬‫ت‬‫ق‬ ‫ث‬ ‫ى‬ ‫د‬‫م‬ ‫و‬‫ه‬ ‫ا‬‫م‬:‫ل‬‫و‬‫ؤ‬‫س‬‫م‬‫ل‬‫ا‬ ‫ـ‬‫ة‬‫ي‬‫ر‬‫و‬‫ه‬‫م‬‫ج‬‫ل‬‫ا‬ ‫س‬‫ي‬‫ئ‬‫ر‬ ،‫ب‬‫ع‬‫ش‬‫ل‬‫ا‬ ‫ب‬‫ا‬ ‫و‬‫ن‬ ،‫ة‬‫ي‬‫د‬‫ل‬‫ب‬‫ل‬‫ا‬ ،‫ي‬‫ل‬‫ح‬‫م‬‫ل‬‫ا‬‫ة‬‫ي‬‫ص‬‫و‬‫ص‬‫خ‬‫ل‬‫ا‬ ‫ة‬‫ب‬‫ا‬‫ي‬‫ن‬‫ل‬‫ا‬ ‫س‬‫ي‬‫ئ‬‫ر‬‫؟‬‫ة‬‫ي‬‫س‬‫ا‬‫ي‬‫س‬‫ل‬‫ا‬ ‫ب‬‫ا‬‫ز‬‫ح‬‫أل‬‫ا‬ ،‫م‬‫ال‬‫ع‬‫إل‬‫ا‬ ‫ل‬‫ئ‬‫ا‬‫س‬‫و‬ ،‫ي‬‫ل‬‫ا‬‫و‬‫ل‬‫ا‬ ، ‫تماما‬ ‫واثق‬ ‫واثق‬ ‫األرجح‬ ‫على‬ ‫واثق‬ ‫غير‬ ‫األرجح‬ ‫على‬ ‫اإلطالق‬ ‫على‬ ‫واثق‬ ‫لست‬ ‫أعرف‬ ‫ال‬
  16. 16. V.:‫االنتخابات‬ ‫في‬ ‫المشاركة‬ :‫انتخاب‬ ‫الوطني‬ ‫المجلس‬ ‫التأسيسي‬ ‫التش‬ ‫االنتخابات‬‫ريعية‬‫ل‬ ‫سنة‬4201 ‫من‬ ‫األولى‬ ‫الجولة‬ ‫الرئاسية‬ ‫االنتخابات‬ ‫االنتخابات‬ ‫من‬ ‫الثانية‬ ‫الجولة‬ ‫الرئاسية‬ ‫نعم‬48.8%48.4%48.6%46.6% ‫ال‬50.2%50.6%50.2%52.1% ‫االجابة‬ ‫رفضت‬1%1%1.1%1.3% ‫كانت‬‫هناك‬‫زيادة‬‫طفيفة‬‫في‬‫عدد‬‫النساء‬‫الريفيات‬‫المسجالت‬‫في‬‫انتخابات‬‫عام‬0142‫مقارنة‬‫بعام‬2011‫خاصة‬‫بالنسبة‬ ‫لألشخاص‬‫الذين‬‫تتراوح‬‫أعمارهم‬‫بين‬18‫و‬29‫سنة‬‫سجلت‬ ‫حيث‬ ،37.6‫بــ‬ ‫مقارنة‬ ‫األولى‬ ‫االنتخابات‬ ‫في‬ %48.1‫في‬ % ‫األخيرة‬ ‫االنتخابات‬ ‫بين‬18‫و‬29 ‫بين‬30‫و‬44 ‫بين‬45‫و‬59 ‫من‬ ‫أكثر‬60 37,60% 60,50% 56,80% 67,00%61,80% 39,20% 43,20% 33,00% 0,60% 0,40% ‫انتخابات‬ ‫خالل‬ ‫بالتسجيل‬ ‫قمت‬ ‫هل‬2011‫؟‬ ‫نعم‬ ‫ال‬ ‫رفض‬ ‫بين‬18‫و‬29 ‫بين‬30‫و‬44 ‫بين‬45‫و‬59 ‫من‬ ‫أكثر‬60 48,10% 60,20% 57,20% 59,00%51,30% 39,80% 42,80% 39,80% 1,20% ‫انتخابات‬ ‫خالل‬ ‫بالتسجيل‬ ‫قمت‬ ‫هل‬2014‫؟‬ ‫نعم‬ ‫ال‬ ‫رفض‬
  17. 17. ‫األرقام‬ ‫وتتشابه‬‫في‬ ‫التأسيسي‬ ‫الوطني‬ ‫المجلس‬ ‫بانتخابات‬ ‫خاصة‬2011‫لعام‬ ‫التشريعية‬ ‫واالنتخابات‬2014‫و‬ ‫مع‬ ،‫جود‬ ‫شارك‬ ‫حيث‬ ‫سنا‬ ‫األصغر‬ ‫للفئة‬ ‫طفيفة‬ ‫زيادة‬37.7‫مقابل‬ ‫انتخابات‬ ‫أول‬ ‫في‬ %41.9‫االنتخابات‬ ‫في‬ %‫عكس‬ ‫الثانية‬‫كبار‬ ‫من‬ ‫المشاركة‬ ‫انخفضت‬ ‫حيث‬ ‫السن‬64‫الى‬ ‫التأسيسي‬ ‫المجلس‬ ‫انتخابات‬ ‫في‬ %57.‫التشريعية‬ ‫االنتخابات‬ ‫في‬ % ‫بين‬18‫و‬29 ‫بين‬30‫و‬44 ‫بين‬45‫و‬59 ‫من‬ ‫أكثر‬60 37,70% 56,10% 55,20% 64,00% 60,40% 43,10% 44,80% 36,00% 1,90% 0,80% ‫التأسيسي‬ ‫الوطني‬ ‫المجلس‬ ‫انتخابات‬ ‫خالل‬ ‫بالتصويت‬ ‫قمت‬ ‫هل‬‫سنة‬2011‫؟‬ ‫نعم‬ ‫ال‬ ‫رفض‬ ‫بين‬18‫و‬29 ‫بين‬30‫و‬44 ‫بين‬45‫و‬59 ‫من‬ ‫أكثر‬60 41,90% 53,10% 55,20% 57,00% 56,10% 46,20% 44,80% 43,00% 1,90% 0,80% ‫سنة‬ ‫التشريعية‬ ‫االنتخابات‬ ‫خالل‬ ‫بالتصويت‬ ‫قمت‬ ‫هل‬2014‫؟‬ ‫نعم‬ ‫ال‬ ‫رفض‬ ‫بين‬18‫و‬29 ‫بين‬30‫و‬44 ‫بين‬45‫و‬59 ‫من‬ ‫أكثر‬60 41,30% 53,10% 55,50% 57,60%56,80% 45,80% 44,50% 42,40% 1,90% 1,10% ‫الرئاسية؟‬ ‫االنتخابات‬ ‫من‬ ‫األولى‬ ‫الجولة‬ ‫في‬ ‫بصوتك‬ ‫أدليت‬ ‫هل‬ ‫نعم‬ ‫ال‬ ‫رفض‬
  18. 18. ‫انخفاضا‬ ‫والحظنا‬‫ا‬ ‫شملتهن‬ ‫الالتي‬ ‫للشابات‬ ‫بالنسبة‬ ‫طفيفا‬.‫لدراسة‬41.3%‫من‬‫الالتي‬‫تتراوح‬‫أعمارهن‬‫بين‬18‫و‬29‫عاما‬، ‫و‬53.1%‫من‬‫الالتي‬‫تتراوح‬‫أعمارهن‬‫بين‬30‫و‬44‫صوتن‬‫في‬‫الجولة‬‫األولى‬‫من‬‫االنتخابات‬‫الرئاسية‬‫بينما‬‫اال‬ ‫تصوت‬ ‫لم‬ 38.1‫األولى‬ ‫الفئة‬ ‫من‬ %‫و‬51.9‫الـــ‬ ‫من‬ ‫الرئاسية‬ ‫االنتخابات‬ ‫من‬ ‫الثانية‬ ‫الجولة‬ ‫في‬ ‫الثانية‬ ‫الفئة‬ ‫من‬ %53.1‫الذين‬ ‫من‬ % ‫بين‬ ‫أعمارهن‬ ‫تتراوح‬30‫و‬44. .‫اليومية‬ ‫األمور‬ ‫إدارة‬ ‫عن‬ ‫المسؤولة‬ ‫الخاصة‬ ‫بالنيابات‬ ‫عنها‬ ‫واالستعاضة‬ ‫البلديات‬ ‫حل‬ ‫تم‬ ،‫الثورة‬ ‫بعد‬‫وقد‬‫صر‬‫الهيئة‬ ‫حت‬ ‫االن‬ ‫أن‬ ‫لالنتخابات‬ ‫المستقلة‬ ‫العليا‬‫في‬ ‫ستجري‬ ‫البلدية‬ ‫تخابات‬26‫مارس‬2017‫كافة‬ ‫في‬ ‫وطنية‬ ‫استشارة‬ ‫إطالق‬ ‫تم‬ ‫كما‬ ، ‫ونوفمبر‬ ‫أكتوبر‬ ‫شهري‬ ‫خالل‬ ‫الجهات‬2015‫البلدية‬ ‫االنتخابات‬ ‫قانون‬ ‫مشروع‬ ‫حول‬‫واإلقليمية‬.‫حاولنا‬‫خالل‬‫سبر‬‫اآلراء‬‫أن‬ ‫نعرف‬‫ما‬‫إذا‬‫كانت‬‫المرأة‬‫الري‬‫االنتخابات‬ ‫بهذه‬ ‫علم‬ ‫على‬ ‫فية‬‫بأن‬ ‫وتفاجأنا‬76.3‫ب‬ ‫أجبن‬ ‫منهن‬ %‫النفي‬. ‫بين‬18‫و‬29 ‫بين‬30‫و‬44 ‫بين‬45‫و‬59 ‫من‬ ‫أكثر‬60 38,10% 51,90% 53,40% 60,00% 60,00% 46,90% 45,90% 40,00% 1,90% 1,10% 0,70% ‫الرئاسية؟‬ ‫االنتخابات‬ ‫من‬ ‫الثانية‬ ‫الجولة‬ ‫في‬ ‫بصوتك‬ ‫أدليت‬ ‫هل‬ ‫نعم‬ ‫ال‬ ‫رفض‬ 23,70% 76,30% ‫القادمة؟‬ ‫السنة‬ ‫تجري‬ ‫سوف‬ ‫البلدية‬ ‫االنتخابات‬ ‫أن‬ ‫تعرفين‬ ‫هل‬ ‫نعم‬ ‫ال‬
  19. 19. ‫البلدية‬ ‫االنتخابات‬ ‫في‬ ‫مشاركتها‬ ‫تعيق‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫واالجتماعية‬ ‫المادية‬ ‫التحديات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫الريفية‬ ‫المرأة‬ ‫تواجه‬ ‫أن‬ ‫حيث‬ ‫القادمة‬53‫التصويت‬ ‫ينوين‬ ‫ال‬ ‫المستطلعات‬ ‫من‬ %‫أن‬ ‫ويمكن‬‫السابقة‬ ‫االنتخابات‬ ‫بعد‬ ‫األمل‬ ‫بخيبة‬ ‫هذا‬ ‫نفسر‬ ‫ظر‬ ‫تغير‬ ‫عدم‬ ‫مع‬ ‫خاصة‬،‫أدناه‬ ‫البياني‬ ‫الرسم‬ ‫في‬ ‫يبرز‬ ‫وما‬ ‫القرى‬ ‫في‬ ‫النساء‬ ‫هؤالء‬ ‫وف‬‫يقدم‬ ‫والذي‬‫التي‬ ‫المختلفة‬ ‫العقبات‬ .‫االنتخابات‬ ‫في‬ ‫المشاركة‬ ‫من‬ ‫المرأة‬ ‫تمنع‬‫دق‬ ‫ويجب‬‫ناقوس‬‫الخطر‬‫في‬‫ظل‬‫تصريح‬40.2%‫من‬‫هؤالء‬‫النساء‬‫بأنهن‬‫ال‬ ‫يرغبن‬‫ف‬.‫بساطة‬ ‫بكل‬ ‫التصويت‬ ‫ي‬ ‫ال‬ ‫نساء‬ ‫تمنع‬ ‫التي‬ ‫العقبات‬ ‫هي‬ ‫كثيرة‬‫الطويلة‬ ‫والمسافة‬ ،‫الطبية‬ ‫المشاكل‬ ‫مثل‬ ‫االنتخابات‬ ‫في‬ ‫المشاركة‬ ‫من‬ ‫الريفية‬ ‫مناطق‬ ‫صرحت‬ ‫حيث‬ ‫االقتراع‬ ‫ومراكز‬ ‫منازلهن‬ ‫بين‬33‫بنسبة‬ ‫الثقة‬ ‫غياب‬ ‫ذكر‬ ‫تم‬ ‫كما‬ ،‫السبب‬ ‫هو‬ ‫هذا‬ ‫بأن‬ %3.%‫ولكن‬‫الغالبية‬‫من‬ ‫النساء‬(%43‫صرحن‬ )‫بأنهم‬.‫بساطة‬ ‫بكل‬ ‫المشاركة‬ ‫في‬ ‫يرغبن‬ ‫ال‬‫هذا‬‫يتركنا‬‫في‬‫ح‬‫يرة‬‫فيما‬‫يتعلق‬‫بالمشاركة‬‫في‬ ‫االنتخابات‬‫البلدية‬‫المقبلة‬. 42,20% 53,00% 4,80% ‫البلدية؟‬ ‫االنتخابات‬ ‫في‬ ‫التصويت‬ ‫تعتزمين‬ ‫هل‬ ‫نعم‬ ‫ال‬ ‫رفض‬ 33% 3% 43% 1% 20% ‫االنتخابات؟‬ ‫في‬ ‫مشاركتك‬ ‫دون‬ ‫تحول‬ ‫قد‬ ‫التي‬ ‫العوائق‬ ‫ماهي‬ ‫المسافات‬ ‫طول‬ ‫الثقة‬ ‫إنعدام‬ ‫أريد‬ ‫ال‬ ‫طبية‬ ‫مشاكل‬ ‫آخر‬
  20. 20. ‫وصرحت‬50.6‫مقابل‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫من‬ ‫زيارات‬ ‫تلقين‬ ‫أنهن‬ %36.9.‫نفين‬ %‫وصرح‬49.9%‫من‬‫النساء‬‫الريفيات‬‫بأنهن‬ ‫يرغبن‬‫في‬‫المشاركة‬‫في‬‫الموا‬‫المحليين‬ ‫المسؤولين‬ ‫مع‬ ‫المستديرة‬ ‫ئد‬‫للتحدث‬ ‫والوطنيين‬‫ال‬ ‫مشاكلهن‬ ‫عن‬ّ‫ن‬‫وليك‬ ‫حقيقية‬ .‫القرار‬ ‫صنع‬ ‫عملية‬ ‫من‬ ‫جزءا‬‫وأكد‬55.8%‫منهن‬‫االهتمام‬‫بالشأن‬‫العام‬‫مقابل‬ ‫والسياسة‬43.7%‫ليس‬‫لديهن‬‫أي‬‫اهتمام‬. 50,60% 36,90% 12,50% ‫السياسية؟‬ ‫األحزاب‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫زيارة‬ ‫أي‬ ‫تلقيتم‬ ‫هل‬ ،‫االنتخابية‬ ‫الحملة‬ ‫خالل‬ ‫نعم‬ ‫ال‬ ‫أعرف‬ ‫ال‬ 7,80% 48,00% 43,70% 0,50% ‫والسياسات؟‬ ‫العامة‬ ‫بالشؤون‬ ‫اهتمام‬ ‫لديك‬ ‫هل‬ ‫كثيرا‬ ‫نعم‬ ‫كثيرا‬ ‫ليس‬ ‫ولكن‬ ‫نعم‬ ‫ال‬ ‫رفض‬
  21. 21. VI.‫المشاغل‬‫وأهميتها‬: ‫بعين‬ ‫تأخذها‬ ‫أن‬ ‫الدولة‬ ‫على‬ ‫يتعين‬ ‫أولويات‬ ‫ثالثة‬ ‫تحديد‬ ‫عبر‬ ‫مفتوح‬ ‫سؤال‬ ‫على‬ ‫اإلجابة‬ ‫المستجوبات‬ ‫من‬ ‫طلبنا‬ ‫االعتبار‬.‫لإلجابات‬ ‫ووفقا‬‫المتحصل‬،‫عليها‬‫فان‬‫مكافحة‬‫البطالة‬‫والتشغيل‬‫قد‬‫غدت‬‫الشغل‬‫الشاغل‬‫للمرأة‬‫الريفية‬‫حيث‬ ‫حددتها‬41.26%‫من‬‫المستطلعات‬‫كأولوية‬،‫أولى‬36.99%‫كأولوية‬‫ثانية‬27.10%‫كأولوية‬‫ثالثة‬.‫و‬‫نظرا‬‫ألن‬‫العاطلين‬ ‫عدد‬ ‫بلغ‬ ‫العمل‬ ‫عن‬618.800‫النشط‬ ‫العاملة‬ ‫القوى‬ ‫مجموع‬ ‫من‬‫الربع‬ ‫في‬ ‫والتشغيل‬ ‫السكان‬ ‫حول‬ ‫الوطني‬ ‫االحصاء‬ ‫نتائج‬ ‫حسب‬ ‫ة‬ ‫من‬ ‫األخير‬2015.‫مفاجئة‬ ‫ُعتبر‬‫ت‬ ‫ال‬ ‫النتائج‬ ‫هذه‬ ‫فان‬ ،‫تحسين‬ ‫وحل‬‫التشغيل‬ ‫بعد‬ ‫المشاغل‬ ‫الئحة‬ ‫في‬ ‫ثانيا‬ ‫التحتية‬ ‫البنية‬ .‫األولويات‬ ‫بقية‬ ‫مع‬ ‫مقارنة‬ ‫نسبيا‬ ‫عالية‬ ‫نسب‬ ‫مع‬‫يمكن‬ ‫وال‬‫مكافحة‬‫الفقر‬‫من‬ ‫والحد‬ ‫واالقصاء‬‫التفا‬‫وت‬‫بين‬‫المناطق‬ ‫الحضرية‬‫والريفية‬‫المجتمعات‬ ‫وبين‬‫المحلية‬‫اال‬‫عبر‬‫تحسين‬‫البنية‬‫التحتية‬‫في‬‫المناطق‬،‫الريفية‬‫وقد‬‫احتلت‬‫هذه‬‫األولوية‬ ‫المركز‬‫الثاني‬‫في‬‫الذكر‬‫األول‬‫للمشاغل‬ ‫والثاني‬‫بنسب‬19.22%‫و‬18.98.‫التوالي‬ ‫على‬ %‫موضوع‬ ‫وحل‬‫مكافحة‬‫اإلرهاب‬ ‫ثالثا‬‫ب‬.721%‫و‬12.9%‫في‬‫ال‬‫ذكر‬‫األول‬‫والثاني‬.‫هذه‬ ‫وترجع‬‫النسب‬‫بشكل‬‫خاص‬‫الى‬‫تواجد‬‫اإلرهابيين‬‫بشكل‬‫رئيسي‬‫في‬ ‫المناطق‬‫الريفية‬‫أين‬‫يختبئون‬‫في‬‫بعض‬‫الجبال‬‫المواطنون‬ ‫ويمثل‬‫الذين‬‫يعيشون‬‫في‬‫هذه‬‫المناطق‬‫الحزام‬‫األول‬‫في‬ .‫اإلرهاب‬ ‫مكافحة‬ ‫ر‬‫خ‬‫آ‬ ‫ب‬ ‫ا‬‫ه‬‫ر‬‫إ‬ ‫ة‬‫ح‬ ‫ص‬ ‫ة‬‫ي‬‫ب‬‫ر‬‫ت‬‫ل‬‫ا‬/‫م‬ ‫ي‬‫ل‬ ‫ع‬ ‫ت‬‫ل‬ ‫ا‬ ‫ة‬‫ي‬‫ت‬‫ح‬ ‫ت‬‫ل‬‫ا‬ ‫ة‬‫ي‬‫ن‬‫ب‬ ‫ل‬‫ق‬ ‫ن‬‫ل‬ ‫ا‬ ‫ل‬‫ئ‬‫ا‬‫س‬‫و‬ ‫ة‬‫ل‬‫ا‬‫ط‬ ‫ب‬ 7,50% 12,68% 11,87% 5,34% 19,22% 2,13% 41,26% 6,19% 12,86% 12,07% 10,25% 18,98% 2,67% 36,99% 17,29% 4,91% 13,55% 14,95% 13,32% 8,88% 27,10% ‫ا‬‫ضاي‬‫ق‬‫ل‬‫ا‬ ‫ب‬‫ي‬‫ت‬‫ر‬‫ت‬ ‫األول‬ ‫الشاغل‬ ‫الثاني‬ ‫الشاغل‬ ‫الثالث‬ ‫الشاغل‬
  22. 22. ‫بنسبة‬ ‫األعمار‬ ‫لجميع‬ ‫األهم‬ ‫الشاغل‬ ‫هي‬ ‫البطالة‬48.56‫بال‬ %‫بين‬ ‫أعمارهن‬ ‫تتراوح‬ ‫لمن‬ ‫نسبة‬18‫و‬29‫سنة‬‫و‬39.38‫لمن‬ % ‫بين‬ ‫أعمارهم‬ ‫تتراوح‬30‫و‬44‫عاما‬،‫الطبيعي‬ ‫ومن‬‫ب‬ ‫السن‬ ‫كبار‬ ‫لدى‬ ‫نسبة‬ ‫أقل‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫تماما‬31.38‫إلى‬ ‫باإلضافة‬ .% ‫األهمية‬ ‫بالغ‬ ‫أمر‬ ‫التحتية‬ ‫البنية‬ ‫فان‬ ،‫البطالة‬‫أن‬ ‫ونالحظ‬36.6‫ا‬ ‫في‬ ‫ذكروها‬ ‫عاما‬ ‫الستين‬ ‫تجاوزوا‬ ‫الذين‬ ‫من‬ %.‫األول‬ ‫لمركز‬ ‫ر‬ ‫خ‬ ‫آ‬ ‫ة‬‫ي‬‫ت‬‫ح‬ ‫ت‬‫ل‬ ‫ا‬ ‫ة‬‫ي‬ ‫ن‬ ‫ب‬ ‫ة‬‫ي‬‫ب‬‫ر‬‫ت‬‫ل‬ ‫ا‬/‫م‬ ‫ي‬‫ل‬ ‫ع‬‫ت‬‫ل‬‫ا‬ ‫ة‬‫ح‬ ‫ص‬ ‫ب‬ ‫ا‬‫ه‬ ‫ر‬ ‫إ‬ ‫ل‬‫ق‬‫ن‬‫ل‬ ‫ا‬ ‫ل‬‫ئ‬ ‫ا‬ ‫س‬ ‫و‬ ‫ة‬ ‫ل‬‫ا‬‫ط‬ ‫ب‬ 3,00% 17,60% 6,20% 8,60% 12,30% 3,70% 48,56% 7,10% 16,70% 7,30% 12,10% 14,60% 2,80% 39,38% 13,70% 17,40% 4,20% 13,40% 7,80% 0,50% 43,04% 4,90% 36,60% 0,30% 16,60% 10,20% 31,38% ‫ية؟‬‫عمر‬‫ل‬‫ا‬ ‫حة‬‫ري‬‫ش‬‫ل‬‫ل‬ ً‫قا‬‫ف‬‫و‬ ‫غل‬‫شا‬‫لم‬‫ا‬ ‫ع‬‫ي‬‫ز‬‫و‬‫ت‬ ‫بين‬18‫و‬29 ‫بين‬30‫و‬44 ‫بين‬45‫و‬59 ‫من‬ ‫أكثر‬60
  23. 23. ‫الخالصة‬ ‫دورا‬ ‫تلعب‬ ‫الريفية‬ ‫المرأة‬ ‫فان‬ ،‫المختلفة‬ ‫المؤسسات‬ ‫في‬ ‫الثقة‬ ‫مستوى‬ ‫وانخفاض‬ ‫األمل‬ ‫خيبة‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫على‬ ،‫المستويات‬ ‫جميع‬ ‫على‬ ‫الريفية‬ ‫المناخ‬ ‫وتوازن‬ ‫استقرارها‬ ‫على‬ ‫والحفاظ‬ ،‫األسرة‬ ‫دخل‬ ‫توفير‬ ‫في‬ ‫هاما‬‫وهي‬ ‫ال‬،‫مستقبلها‬ ‫بشأن‬ ‫متفائلة‬ ‫تزال‬‫منطقتها‬ ‫ومستقبل‬‫بصفة‬ ‫وتونس‬‫عامة؛‬‫ما‬‫يلفت‬‫النظر‬‫حقا‬‫في‬‫هذه‬ ‫الدراسة‬‫هو‬‫الصعوبات‬‫والتهميش‬‫الذين‬‫عانت‬‫منهما‬‫المرأة‬‫الريفية‬‫لسنوات‬‫طوال‬.‫كما‬‫أن‬‫الريفية‬ ‫المرأة‬ ،‫الدولة‬ ‫في‬ ‫عليا‬ ‫مناصب‬ ‫تشغل‬ ‫أن‬ ‫بإمكانها‬ ‫المرأة‬ ‫بأن‬ ‫مقتنعة‬‫هذا‬ ‫وأن‬‫على‬ ‫يساعدهن‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫األمر‬ ‫أوضاع‬ ‫تحسين‬.‫هم‬‫أن‬ ‫ويجب‬‫في‬ ‫الثقة‬ ‫بعدم‬ ‫تتميز‬ ‫المحلية‬ ‫والسلطات‬ ‫الريفية‬ ‫المرأة‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ ‫بأن‬ ‫نذكر‬ ‫المحليين‬ ‫المسؤولين‬‫بعد‬ ‫وخاصة‬‫االنتخابات‬‫الوعود‬ ‫وعدد‬‫نكثها‬ ‫تم‬ ‫التي‬‫عدد‬ ‫وحتى‬‫انخفض‬ ‫الذي‬ ‫الزيارات‬ .‫بجدية‬ ‫معها‬ ‫التعامل‬ ‫يتم‬ ‫لم‬ ‫طلباتهم‬ ‫بأن‬ ‫يعتقدن‬ ‫يجعلهن‬ ‫ما‬‫هذه‬‫المطالب‬‫تختلف‬‫حس‬‫ب‬‫االهتمامات‬ ‫المشاكل‬ ‫وتبقى‬‫االقتصادية‬‫األولوية‬ ‫والبطالة‬‫الريفية‬ ‫المرأة‬ ‫لدى‬ ‫قصوى‬‫يتعين‬ ‫والتي‬.‫حلها‬ ‫الدولة‬ ‫على‬
  24. 24. ‫الملحق‬ ‫الملحق‬1:‫المنهجية‬ ‫المقاربة‬: .‫المستهدفة‬ ‫للفئة‬ ‫السكانية‬ ‫الخصائص‬ ‫نفس‬ ‫مع‬ ‫عينة‬ ‫إنشاء‬ ‫بهدف‬ ‫العينات‬ ‫ألخذ‬ ‫النسب‬ ‫طريقة‬ ‫اخترنا‬ ‫لقد‬‫إلى‬ ‫وللوصول‬‫جمي‬‫ع‬ .‫االستبيان‬ ‫سيشملها‬ ‫فئة‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫المستجوبات‬ ‫عدد‬ ‫تمثل‬ ‫التي‬ ‫النسب‬ ‫نفرض‬ ‫فإننا‬ ،‫االستبيان‬ ‫سيشملها‬ ‫التي‬ ‫السكان‬ ‫شرائح‬ .‫منطقية‬ ‫باختيارات‬ ‫األمر‬ ‫يتعلق‬ ،‫اذن‬‫من‬ ‫ُطلب‬‫ي‬‫و‬‫وفقا‬ ‫أنشئت‬ ‫مختلفة‬ ‫فئات‬ ‫في‬ ‫المقابالت‬ ‫من‬ ‫بعدد‬ ‫القيام‬ ‫المستجوبين‬ ‫الجغرافية‬ ‫للمنطقة‬‫نموذج‬ ‫ويستند‬‫استبيان‬.‫بسيطة‬ ‫عشوائية‬ ‫عينة‬ ‫على‬ ‫الرأي‬‫تقسيم‬ ‫وتم‬‫المناطق‬ ‫بين‬ ‫العينة‬ ‫حجم‬ .‫سكانها‬ ‫عدد‬ ‫مع‬ ‫يتناسب‬ ‫بما‬ ‫المختلفة‬ .‫وتوزر‬ ‫وقابس‬ ‫ونابل‬ ‫وصفاقس‬ ‫وسوسة‬ ‫والقيروان‬ ‫بوزيد‬ ‫وسيدي‬ ‫جندوبة‬ :‫هي‬ ‫واليات‬ ‫ثمانية‬ ‫في‬ ‫االستبيان‬ ‫أجري‬ ‫لكثافة‬ ‫وفقا‬ ‫المستهدفة‬ ‫الواليات‬ ‫على‬ ‫التمثيلية‬ ‫العينة‬ ‫تقسيم‬ ‫تم‬‫توزع‬ ‫األخذ‬ ‫مع‬ ،‫منطقة‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫الريفية‬ ‫المناطق‬ ‫في‬ ‫السكان‬ .‫االعتبار‬ ‫بعين‬ ‫تونس‬ ‫في‬ ‫الستة‬ ‫األقاليم‬ ‫على‬ ‫الثمانية‬ ‫الواليات‬ ‫األولى‬ ‫المرحلة‬:.‫الحجم‬ ‫مع‬ ‫المتناسب‬ ‫االحتمال‬ ‫لطريقة‬ ‫وفقا‬ ‫المستهدفة‬ ‫الواليات‬ ‫على‬ ‫العينة‬ ‫تقسيم‬ ،‫كبير‬ ‫بشكل‬ ‫للعينة‬ ‫وحدات‬ ‫تختلف‬ ‫األحيان‬ ‫من‬ ‫كثير‬ ‫في‬‫ألنه‬ ‫فعاال‬ ‫دائما‬ ‫ليس‬ ‫البسيطة‬ ‫العشوائية‬ ‫العينات‬ ‫أخذ‬ ‫أن‬ ‫يعني‬ ‫ما‬ .‫الكبرى‬ ‫السكانية‬ ‫الوحدات‬ ‫أهمية‬ ‫يتجاهل‬ ‫أكبر‬ ‫دقة‬ ‫على‬ ‫للحصول‬ ‫العينة‬ ‫لتحديد‬ ‫استخدامه‬ ‫يمكن‬ ‫الوحدات‬ ‫حجم‬ ‫عن‬ ‫إضافية‬ ‫معلومات‬ ‫توفر‬ ‫أن‬ ‫الحظنا‬ ،‫الحاالت‬ ‫هذه‬ ‫في‬ .‫السكان‬ ‫لمواصفات‬ ‫متغ‬ ‫حجم‬ ‫لديها‬ ‫الوحدات‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬‫ير‬‫كان‬ ‫وإذا‬‫يتناسب‬ ‫بما‬ ّ‫د‬‫تع‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫االحتماالت‬ ‫فان‬ ،‫الوحدة‬ ‫بحجم‬ ‫مباشرة‬ ‫صلة‬ ‫ذات‬ ‫المتغير‬ .‫الوحدة‬ ‫حجم‬ ‫مع‬‫هذا‬ ‫ويسمى‬‫النوع‬‫من‬‫العينات‬‫مع‬‫ا‬‫الوحدة‬ ‫حجم‬ ‫مع‬ ‫يتناسب‬ ‫اختيار‬ ‫حتمال‬‫ب‬«‫العينات‬."‫الحجم‬ ‫مع‬ ‫المتناسبة‬ ‫المطاف‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫يمكن‬ ،‫السكان‬ ‫من‬ ‫متعاقبة‬ ‫وحدات‬ ‫اختيار‬ ‫عند‬.‫السكان‬ ‫مجموع‬ ‫الى‬ ‫آنفا‬ ‫المختارة‬ ‫الوحدات‬ ‫اعادة‬ ‫المرحلة‬‫الثانية‬:.‫المحلية‬ ‫المجالس‬ ‫اختيار‬ ‫قبل‬ ‫والية‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫المعتمديات‬ ‫اختيار‬ ‫تم‬ ‫لإلحصاء‬ ‫الوطني‬ ‫المعهد‬ ‫بيانات‬ ‫من‬ ‫انطالقا‬ ‫المرحلة‬‫الثالثة‬:.‫كيش‬ ‫أسلوب‬ ‫على‬ ‫اعتمادا‬ ‫أسرة‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫المستهدفة‬ ‫النساء‬ ‫اختيار‬
  25. 25. ‫طريقة‬‫كيش‬:‫بش‬،‫عام‬ ‫كل‬‫من‬ ‫أفراد‬ ‫أو‬ ‫بفرد‬ ‫االستبيان‬ ‫يتعلق‬.‫أسرة‬ ‫كل‬‫من‬‫أجل‬‫قراءة‬‫النتائج‬‫بشكل‬،‫صحيح‬‫من‬‫الضروري‬ ‫أن‬‫يكون‬‫اختيار‬‫الفرد‬‫داخل‬‫األسرة‬‫نفسها‬‫عشوائ‬..‫معهم‬ ‫التواصل‬ ‫في‬ ‫األسهل‬ ‫الناس‬ ‫اختيار‬ ‫على‬ ‫قائما‬ ‫يكون‬ ‫وال‬ ‫يا‬‫تم‬‫عرض‬ ‫طريقة‬‫فرز‬‫تسمى‬‫طريقة‬‫كيش‬‫على‬‫ال‬‫باالستجوابات‬ ‫قائمين‬‫تنفيذها‬ ‫ويمكن‬‫في‬ ‫األشخاص‬ ‫عدد‬ ‫معرفة‬ ‫بمجرد‬ ‫فورا‬ .‫األسرة‬‫في‬‫أبسط‬،‫أشكالها‬‫تعطي‬‫هذه‬‫الطريقة‬‫المستجوب‬‫فرصة‬‫اختيار‬‫عينة‬‫عشوائية‬‫مع‬‫احتماالت‬‫مت‬( ‫لألفراد‬ ‫ساوية‬.‫ل‬ ‫كي‬‫ش‬،1965‫و‬1995‫كم‬ .)‫ا‬‫أيضا‬ ‫تستخدم‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬‫إذا‬‫متس‬ ‫غير‬ ‫احتماالت‬ ‫مع‬ ‫أكثر‬ ‫أو‬ ‫شخص‬ ‫اختيار‬ ‫في‬ ‫رغبة‬ ‫هناك‬ ‫كانت‬.‫اوية‬ ‫على‬ ‫تعديل‬ ‫إجراء‬ ‫علينا‬ ‫كان‬ ،‫البيانات‬ ‫جمع‬ ‫بعد‬،‫العينة‬‫خالل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬‫البيانات‬ ‫ترجيح‬‫مع‬‫منح‬‫قيمة‬ ‫ضارب‬‫من‬ ‫فرد‬ ‫لكل‬ .‫العينة‬‫الهدف‬‫األساسي‬‫على‬ ‫قادرة‬ ‫لتكون‬ ‫الرئيسية‬ ‫المتغيرات‬ ‫بعض‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫العينة‬ ‫تمثيلية‬ ‫تصحيح‬ ‫هو‬ ‫الطريقة‬ ‫هذه‬ ‫من‬ .‫السكان‬ ‫استبيان‬ ‫نتائج‬ ‫استقراء‬‫وقد‬‫قمنا‬‫باختيار‬‫الوالية‬‫كمتغير‬‫الترجيح‬. ‫العينة‬ ‫حجم‬ ‫احتساب‬ ‫صيغة‬ ²/ mp)–* p (1²n = z n‫العينة‬ ‫حجم‬ = z‫ثقة‬ ‫(لمستوى‬ ‫القياسي‬ ‫الطبيعي‬ ‫التوزيع‬ ‫التي‬ ‫الثقة‬ ‫مستوى‬ =95،%z=1.96‫ثقة‬ ‫لمستوى‬ ،99،%z=2.575) p‫نس‬ ‫تقدير‬ =( ‫للصفات‬ ‫الموافقين‬ ‫السكان‬ ‫بة‬‫تكون‬ ‫عندما‬‫مجهو‬‫نستخدم‬ ،‫لة‬p=0.5‫أي‬ ‫الحاالت‬ ‫أسوأ‬ ‫مع‬ ‫تتطابق‬ ‫والتي‬ )‫تشتت‬ ‫نسبة‬ ‫أكبر‬ m‫حدود‬ ‫في‬ ‫الحقيقية‬ ‫النسبة‬ ‫نعرف‬ ‫أن‬ ‫نريد‬ ‫المثال‬ ‫سبيل‬ ‫(على‬ ‫به‬ ‫المسموح‬ ‫الخطأ‬ ‫هامش‬ =5)% ‫األشخاص‬ ‫عدد‬ ‫الصيغة‬ ‫هذه‬ ‫تحدد‬n‫الخطأ‬ ‫هامش‬ ‫حسب‬ ‫باستجوابهم‬ ‫سنقوم‬ ‫الذين‬m‫االجابات‬ ‫لعدد‬ ‫بها‬ ‫القبول‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ p. 3.75 % // n=680-=1.96 // p =0.5 // m = +/Z
  26. 26. ‫االستبيان‬ :‫الثاني‬ ‫الملحق‬ :‫َة‬‫ب‬‫المستجو‬ ‫سن‬‫مفتوح‬ ‫سؤال‬ :‫َة‬‫ب‬‫للمستجو‬ ‫المدنية‬ ‫الحالة‬ 1-‫عزباء‬ 2-‫متزوجة‬ 3-‫مطلقة‬ 4-‫أرملة‬ :‫األطفال‬ ‫عدد‬ 1-‫أطفال‬ ‫لها‬ ‫ليس‬ 2-4‫أقل‬ ‫أو‬ ‫أطفال‬ 3-‫من‬ ‫أكثر‬4‫أطفال‬ :‫التعليمي‬ ‫المستوى‬ 1-‫أمية‬ 2-‫ابتدائي‬ 3-‫ثانوي‬ 4-‫تك‬‫كهني‬ ‫وين‬ 5-‫جامعي‬ :‫الوظيفية‬ ‫الحالة‬ 1-‫طالبة‬ 2-‫العمل‬ ‫عن‬ ‫عاطلة‬ 3-‫عاملة‬ ‫مدة‬:‫الدوام‬ 1-‫جزئي‬ ‫دوام‬ 2-‫اليوم‬ ‫كامل‬
  27. 27. :‫العمل‬ ‫نوع‬ 1-‫الفالحي‬ ‫القطاع‬ 2-‫عاملة‬ 3-‫ادارة‬ 4-‫حرة‬ ‫مهنة‬ 5-‫رفض‬‫ت‬‫االجابة‬ ‫هو‬ ‫ما‬‫العائلة؟‬ ‫لكافة‬ ‫الشهري‬ ‫الدخل‬ ‫اجمالي‬ 1-‫من‬ ‫أقل‬200‫دينار‬ 2-‫بين‬200‫و‬500‫دينار‬ 3-‫من‬ ‫أكثر‬500‫دينار‬ ‫تس‬ ‫هل‬‫االنترنت؟‬ ‫تعملين‬ 1-‫نعم‬ 2-‫ال‬ ‫مستقبلك‬ ‫ترين‬ ‫كيف‬‫جهتك‬ ‫ومستقبل‬‫تونس‬ ‫ومستقبل‬‫؟‬ 1-‫جدا‬ ‫متفائلة‬ 2-‫متفائلة‬ 3-‫متفائلة‬ ‫لست‬‫متشائمة‬ ‫ولست‬ 4-‫متشائمة‬ 5-‫جدا‬ ‫متشائمة‬ 6-‫أعرف‬ ‫ال‬ 7-‫رفض‬‫ت‬‫االجابة‬ ‫سبق‬ ‫هل‬‫بمطلب‬ ‫وتقدمت‬‫المسؤولين؟‬ ‫ألحد‬ ‫ما‬ 1-‫نعم‬ 2-‫ال‬ 3-‫رفض‬‫ت‬‫االجابة‬
  28. 28. ‫ما‬‫المطلب؟‬ ‫نوع‬ ‫هو‬ 1-‫شخصي‬ 2-‫أسري‬ 3-‫ا‬ ‫باسم‬‫المحلية‬ ‫لمجموعة‬ ‫المسؤول؟‬ ‫من‬ ‫اجابة‬ ‫تلقيت‬ ‫هل‬ 1-‫نعم‬ 2-‫ساريا‬ ‫الطلب‬ ‫مازال‬ 3-‫بشيء‬ ‫يقم‬ ‫لم‬ 4-‫رفض‬‫ت‬‫االجابة‬ ‫الوطني‬ ‫المستوى‬ ‫على‬ ‫الراهنة‬ ‫الحالة‬ ‫تقيمين‬ ‫كيف‬‫والشخصي‬ ‫والمحلي‬ ‫والجهوي‬‫؟‬ 1-‫جدا‬ ‫جيدة‬ 2-‫سيئة‬ ‫ليست‬ 3-‫جدا‬ ‫سيئة‬ 4-‫أعرف‬ ‫ال‬ 5-‫رفض‬‫ت‬‫اإلجابة‬ ‫الفرص‬ ‫بنفس‬ ‫الريفية‬ ‫المرأة‬ ‫تتمتع‬ ‫هل‬ ،‫رأيك‬ ‫حسب‬،‫النقل‬ ،‫الصحة‬ ،‫التعليم‬ :‫التالية‬ ‫المجاالت‬ ‫في‬ ‫الحضرية‬ ‫المرأة‬ ‫بها‬ ‫تتمتع‬ ‫التي‬ ‫الجمعياتية‬ ‫الحياة‬ ‫في‬ ‫المشاركة‬ ،‫الترفيه‬‫والسياسية‬‫؟‬ 1-‫نعم‬ 2-‫ال‬ 3-‫أعرف‬ ‫ال‬ 4-‫رفض‬‫ت‬‫االجابة‬ ‫الريفية؟‬ ‫المرأة‬ ‫وضع‬ ‫لتحسين‬ ‫أهمية‬ ‫تولي‬ ‫الدولة‬ ‫أن‬ ‫تعتقدين‬ ‫هل‬ 1-‫نعم‬ 2-‫ال‬ 3-‫أعرف‬ ‫ال‬ 4-‫رفض‬‫ت‬‫االجابة‬
  29. 29. ‫تعتقدين‬ ‫هل‬‫المعنية؟‬ ‫الجهات‬ ‫الى‬ ‫المطالب‬ ‫بإيصال‬ ‫يقومون‬ ‫المحليين‬ ‫المسؤولين‬ ‫أن‬ 1-‫نعم‬ 2-‫ال‬ 3-‫أعرف‬ ‫ال‬ 4-‫رفض‬‫ت‬‫االجابة‬ ‫انتخابات‬ ‫خالل‬ ‫بالتسجيل‬ ‫قمت‬ ‫هل‬2011‫؟‬ 1-‫نعم‬ 2-‫ال‬ 3-‫أعرف‬ ‫ال‬ 4-‫رفض‬‫ت‬‫االجابة‬ ‫انتخابات‬ ‫خالل‬ ‫بالتسجيل‬ ‫قمت‬ ‫هل‬2014‫؟‬ 1-‫نعم‬ 2-‫ال‬ 3-‫أعرف‬ ‫ال‬ ‫ال‬ ‫خالل‬ ‫بزيارتك‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫قامت‬ ‫هل‬‫؟‬ ‫االنتخابية‬ ‫حمالت‬ 1-‫نعم‬ 2-‫ال‬ 3-‫أعرف‬ ‫ال‬ 4-‫رفض‬‫ت‬‫االجابة‬ ‫معين؟‬ ‫سياسي‬ ‫حزب‬ ‫لصالح‬ ‫للتصويت‬ ‫ما‬ ‫جمعية‬ ‫دعتك‬ ‫هل‬ ‫االنتخابية‬ ‫الحملة‬ ‫خالل‬ 1-‫نعم‬ 2-‫ال‬ 3-‫أعرف‬ ‫ال‬ 4-‫رفض‬‫ت‬‫االجابة‬
  30. 30. ‫التأسيسي؟‬ ‫الوطني‬ ‫المجلس‬ ‫انتخابات‬ ‫خالل‬ ‫بالتصويت‬ ‫قمت‬ ‫هل‬ 1-‫نعم‬ 2-‫ال‬ 3-‫رفض‬‫ت‬‫االجابة‬ ‫االنت‬ ‫خالل‬ ‫بالتصويت‬ ‫قمت‬ ‫هل‬‫سنة‬ ‫التشريعية‬ ‫خابات‬2014‫؟‬ 1-‫نعم‬ 2-‫ال‬ 3-‫رفض‬‫ت‬‫االجابة‬ ‫في‬ ‫بصوتك‬ ‫أدليت‬ ‫هل‬‫من‬ ‫األولى‬ ‫الجولة‬‫الرئاسية؟‬ ‫االنتخابات‬ 1-‫نعم‬ 2-‫ال‬ 3-‫رفض‬‫ت‬‫االجابة‬ ‫الرئاسية؟‬ ‫االنتخابات‬ ‫من‬ ‫الثانية‬ ‫الجولة‬ ‫في‬ ‫بصوتك‬ ‫أدليت‬ ‫هل‬ 1-‫نعم‬ 2-‫ال‬ 3-‫رفض‬‫ت‬‫االجابة‬ ‫األو‬ ‫الدولة‬ ‫تعطيها‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫التي‬ ‫الثالثة‬ ‫القضايا‬ ‫ماهي‬‫لوية‬)‫مفتوح‬ ‫(سؤال‬ ‫القادمة؟‬ ‫السنة‬ ‫تجري‬ ‫سوف‬ ‫البلدية‬ ‫االنتخابات‬ ‫أن‬ ‫تعرفين‬ ‫هل‬ 1-‫نعم‬ 2-‫ال‬ 3-‫رفض‬‫ت‬‫االجابة‬ ‫البلدية؟‬ ‫االنتخابات‬ ‫في‬ ‫التصويت‬ ‫تعتزمين‬ ‫هل‬ 1-‫نعم‬ 2-‫ال‬ 3-‫االجابة‬ ‫رفض‬
  31. 31. ‫المقبلة؟‬ ‫البلدية‬ ‫االنتخابات‬ ‫في‬ ‫الترشح‬ ‫في‬ ‫ترغبين‬ ‫هل‬ 1-‫نعم‬ 2-‫ال‬ 3-‫رفض‬‫ت‬‫االجابة‬ ‫القوان‬ ‫ببعض‬ ‫معرفة‬ ‫لدي‬ ‫هل‬‫المرأة؟‬ ‫حقوق‬ ‫تخص‬ ‫التي‬ ‫ين‬ 1-‫نعم‬ 2-‫ال‬ 3-‫رفض‬‫ت‬‫االجابة‬ ‫العامة‬ ‫بالمسائل‬ ‫مهتمة‬ ‫أنت‬ ‫هل‬‫والسياسية‬‫؟‬ 1-‫كبير‬ ‫بشكل‬ ‫مهتمة‬ ‫نعم‬ 2-‫نعم‬‫بصفة‬ ‫ولكن‬‫محدودة‬ 3-‫ال‬ 4-‫رفض‬‫ت‬‫االجابة‬ ‫المسؤولين؟‬ ‫مع‬ ‫المستديرة‬ ‫الموائد‬ ‫في‬ ‫المشاركة‬ ‫في‬ ‫ترغبين‬ ‫هل‬ 1-‫نعم‬ 2-‫ال‬ 3-‫رفض‬‫ت‬‫االجابة‬ ‫في‬ ‫المرأة‬ ‫مشاركة‬ ‫ضد‬ ‫أو‬ ‫مع‬ ‫أنت‬ ‫هل‬‫السياسية؟‬ ‫الحياة‬ 1-‫مع‬ 2-‫ضد‬ 3-‫أعرف‬ ‫ال‬ 4-‫رفض‬‫ت‬‫االجابة‬ ‫االنتخابات؟‬ ‫في‬ ‫مشاركتك‬ ‫دون‬ ‫تحول‬ ‫قد‬ ‫التي‬ ‫العوائق‬ ‫ماهي‬ 1-‫العائلة‬ ‫موافقة‬ ‫عدم‬ 2-‫المسافة‬ ‫بعد‬ 3-‫مالية‬ ‫مشاكل‬ 4-‫أرغب‬ ‫ال‬ 5-‫أخرى‬ ‫أمور‬
  32. 32. ‫تمنعك‬ ‫قد‬ ‫التي‬ ‫العوائق‬ ‫ماهي‬‫المشاركة‬ ‫من‬‫المحلية؟‬ ‫المجالس‬ ‫في‬ 1-‫العائلة‬ ‫موافقة‬ ‫عدم‬ 2-‫المسافة‬ ‫بعد‬ 3-‫م‬ ‫مشاكل‬‫الية‬ 4-‫أرغب‬ ‫ال‬ 5-‫األمر‬ ‫بهذا‬ ‫دراية‬ ‫لي‬ ‫ليست‬ 6-‫أخرى‬ ‫أمور‬ ‫الفرصة‬ ‫سنحت‬ ‫لو‬‫إلحدى‬‫ستشجعينها؟‬ ‫هل‬ ،‫السياسية‬ ‫الحياة‬ ‫في‬ ‫للمشاركة‬ ‫قريباتك‬ 1-‫نعم‬ 2-‫ال‬ 3-‫أعرف‬ ‫ال‬ 4-‫رفض‬‫ت‬‫االجابة‬ ‫هو‬ ‫ما‬‫التشريعية؟‬ ‫االنتخابات‬ ‫في‬ ‫التناصف‬ ‫مبدأ‬ ‫في‬ ‫رأيك‬ 1-‫مع‬ 2-‫ضد‬ 3-‫كاف‬ ‫غير‬ ‫سبق‬ ‫هل‬‫ضحية‬ ‫وكنت‬‫ج‬ ‫أو‬ ‫معنوي‬ ‫أو‬ ‫مادي‬ ‫لعنف‬‫نسي؟‬ 1-‫نعم‬ 2-‫ال‬ ‫من؟‬ ‫طرف‬ ‫من‬ 1-‫األسرة‬ ‫من‬ ‫شخص‬ 2-‫غيره‬ ‫أو‬ ‫مسؤول‬ ‫السياسية؟‬ ‫الحياة‬ ‫في‬ ‫المرأة‬ ‫مشاركة‬ ‫أمام‬ ‫حاجزا‬ ‫العنف‬ ‫يمثل‬ ‫هل‬ ،‫رأيك‬ ‫حسب‬ 1-‫نعم‬ 2-‫ال‬ 3-‫أعرف‬ ‫ال‬ 4-‫رفض‬‫ت‬‫االجابة‬
  33. 33. ‫الماضي؟‬ ‫في‬ ‫للفساد‬ ‫ضحية‬ ‫كنت‬ ‫هل‬ 1-‫نعم‬ 2-‫ال‬ 3-‫رفض‬‫ت‬‫االجابة‬ ‫الفساد؟‬ ‫عن‬ ‫أبلغت‬ ‫هل‬ 1-‫نعم‬ 2-‫ال‬ 3-‫أعرف‬ ‫ال‬ ‫هل‬‫توا‬ ‫أن‬ ‫تعتقدين‬‫تونس؟‬ ‫في‬ ‫عامة‬ ‫بصفة‬ ‫المرأة‬ ‫وضعية‬ ‫سيحسن‬ ‫السياسية‬ ‫المناصب‬ ‫في‬ ‫المرأة‬ ‫جد‬ 1-‫نعم‬‫بالطبع‬ ، 2-‫نعم‬‫ممكن‬ ‫هذا‬ ، 3-‫ال‬ 4-‫أعرف‬ ‫ال‬ 5-‫رفض‬‫ت‬‫االجابة‬ ،‫الحكومة‬ ‫في‬ ،‫الجمعيات‬ ‫في‬ ،‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫في‬ ،‫محلي‬ ‫مسؤول‬ :‫التالية‬ ‫المناصب‬ ‫في‬ ‫المرأة‬ ‫أداء‬ ‫كان‬ ‫كيف‬‫نواب‬ ‫ومجلس‬‫الشعب؟‬ 1-‫جيد‬‫ا‬‫جدا‬ 2-‫سيئا‬ ‫ليس‬ 3-‫سي‬‫ئ‬‫ا‬ 4-‫أعرف‬ ‫ال‬ 5-‫رفض‬‫ت‬‫االجابة‬ ‫رئيسة‬ ‫أو‬ ‫والي‬ ‫أو‬ ‫وزير‬ ‫أو‬ ‫الحكومة‬ ‫رئيس‬ ‫أو‬ ‫الشعب‬ ‫نواب‬ ‫مجلس‬ ‫رئيس‬ ‫أو‬ ‫الجمهورية‬ ‫رئيس‬ ‫منصب‬ ‫المرأة‬ ‫تولي‬ ‫ضد‬ ‫أو‬ ‫مع‬ ‫أنت‬ ‫هل‬ ‫محلي؟‬ ‫مسؤول‬ ‫أو‬ ‫سياسي‬ ‫حزب‬ 1-‫مع‬ 2-‫ضد‬ ‫الفارطتين؟‬ ‫السنتين‬ ‫في‬ ‫بزيارتك‬ ‫مسؤول‬ ‫أي‬ ‫قام‬ ‫هل‬ 1-‫نعم‬ 2-‫ال‬ 3-‫أعرف‬ ‫ال‬ 4-‫رفض‬‫ت‬‫االجابة‬
  34. 34. ‫هو‬ ‫ما‬‫في‬ ‫ثقتك‬ ‫مدى‬‫التالية‬ ‫الجهات‬:،‫البلدية‬‫نواب‬‫الشعب‬‫الجمهورية‬ ‫رئيس‬ ،‫ـ‬‫ال‬‫مسؤول‬‫ال‬،‫محلي‬‫الخصوصية‬ ‫النيابة‬ ‫رئيس‬،‫الوالي‬، ‫السياسية؟‬ ‫األحزاب‬ ،‫اإلعالم‬ ‫وسائل‬ 1-‫واثق‬‫ة‬‫تماما‬ 2-‫الثقة‬ ‫نحو‬ ‫أميل‬ 3-‫الثقة‬ ‫عدم‬ ‫نحو‬ ‫أميل‬ 4-‫لس‬‫واثقة‬ ‫ت‬‫االطالق‬ ‫على‬ 5-‫أعرف‬ ‫ال‬ 6-‫رفض‬‫ت‬‫االجابة‬
  35. 35. I.WATCH.Organization IwatchTn I WATCH ORGANIZATION

×