Annual report 2010

285 views

Published on

Annual report 2010

0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total views
285
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
26
Actions
Shares
0
Downloads
4
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

Annual report 2010

  1. 1. ‫عبر‬ ‫متواصلة‬ ‫مـان‬ُ‫ع‬ ‫تبقى‬ ‫أن‬ ‫رؤيتنا‬ ‫اإلنترنت‬‫فضاء‬‫و‬‫الصوت‬‫موجات‬‫و‬‫األثير‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬
  2. 2. portrait of HM Sultan Qaboos ‫المعظم‬ ‫سعيد‬ ‫بن‬ ‫قابوس‬ ‫السلطان‬ ‫الجالله‬ ‫صاحب‬ ‫حضرة‬
  3. 3. ‫وجميع‬ ‫الهيئة‬ ‫أعضاء‬ ‫لزمالئي‬ ‫والعرفان‬ ‫الشكر‬ ‫بجزيل‬ ‫أتقدم‬ ‫إذ‬ ‫وإنني‬ ‫ما‬ ‫تحقيق‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫بارز‬ ً‫ا‬‫دور‬ ‫لعبوا‬ ‫الذين‬ ‫والمشغلين‬ ‫والمستثمرين‬ ‫موظفيها‬ ‫إلى‬‫شركائنا‬‫من‬‫الدائمة‬‫المؤازرة‬‫أن‬‫من‬‫يقين‬‫لعلى‬‫فإنني‬،‫إنجازات‬‫من‬‫تم‬ ‫لموظفيها‬‫والمثابرة‬‫الدؤوبة‬‫والجهود‬‫الهيئة‬‫ألعضاء‬‫السديدة‬‫اآلراء‬‫جانب‬ ‫لحماية‬ ‫الرامية‬ ‫مساعيها‬ ‫مواصلة‬ ‫على‬ ‫الهيئة‬ ‫تشجيع‬ ‫شأنها‬ ‫من‬ ‫سيكون‬ ‫الممارسات‬ ‫أفضل‬ ‫وتبني‬ ‫العادلة‬ ‫المنافسة‬ ‫وتطوير‬ ‫المستهلكين‬ ‫مصالح‬ ، ‫واطمئنان‬ ‫ثقة‬ ‫بكل‬ ‫المستقبلية‬ ‫القضايا‬ ‫كافة‬ ‫معالجة‬ ‫في‬ ‫العالمية‬ ‫القادم‬ ‫العام‬ ‫عليها‬ ‫ينطوي‬ ‫التي‬ ‫التحديات‬ ‫مجابهة‬ ‫من‬ ‫الهيئة‬ ‫وستتمكن‬ .‫واقتدار‬‫كفاءة‬‫بكل‬‫تليه‬‫التي‬‫واألعوام‬ ‫السلطان‬‫لجاللة‬‫واالمتنان‬‫الشكر‬‫آيات‬‫أسمى‬‫أرفع‬‫أن‬‫الختام‬‫في‬‫ويسرني‬ ‫لهذا‬ ‫الكريمة‬ ‫رعايته‬ ‫على‬ ‫ورعاه‬ ‫اهلل‬ ‫حفظه‬ ‫سعيد‬ ‫بن‬ ‫قابوس‬ ‫المفدى‬ ‫سبيل‬ ‫في‬ ‫بها‬ ‫نقتدي‬ ‫التي‬ ‫الحكيمة‬ ‫وتوجيهاته‬ ‫نصائحه‬ ‫بإسداء‬ ‫القطاع‬ .‫المنشودة‬‫والغايات‬‫األهداف‬‫بلوغ‬ ‫الهيئة‬ ‫رئيس‬ ‫كلمة‬ ‫يسرني‬ ، ‫بها‬ ‫العاملين‬ ‫وجميع‬ ‫الهيئة‬ ‫أعضاء‬ ‫عن‬ ‫باإلنابة‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السابع‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ ‫أقدم‬ ‫أن‬ . ‫0102م‬ ‫للعام‬ ‫عمان‬ ‫بسلطنة‬ ‫التنظيمية‬‫المبادرات‬‫من‬‫بالعديد‬ً‫ال‬‫حاف‬‫0102م‬‫عام‬‫كان‬‫لقد‬ ‫على‬ ‫الحفاظ‬ ‫في‬ ‫الله‬ ‫بحمد‬ ‫اآلن‬ ‫إلى‬ ‫الهيئة‬ ‫وفقت‬ ‫وقد‬ ، ‫تدخر‬ّ‫ال‬‫أ‬ ‫نفسها‬ ‫على‬ ‫وآلت‬ ‫السوق‬ ‫في‬ ‫المنافسة‬ ‫استدامة‬ ‫أكثر‬ ‫االهتمام‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫تطلعاتها‬ ‫تحقيق‬ ‫سبيل‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫جهد‬ ‫وباإلضافة‬ ، ‫المنتفعين‬ ‫مصالح‬ ‫وحماية‬ ‫المنافسة‬ ‫برعاية‬ ‫لثقافة‬ ‫تطويرها‬ ‫عبر‬ ‫تقدمها‬ ‫الهيئة‬ ‫واصلت‬ ‫فقد‬ ‫لذلك‬ ‫بد‬ ‫ال‬ ‫سانحة‬ ‫كفرص‬ ‫التحديات‬ ‫كافة‬ ‫مع‬ ‫وتعاملت‬ ، ‫التميز‬ ‫وتطوير‬ ، ‫المحلية‬ ‫السوق‬ ‫جاذبية‬ ‫لتعزيز‬ ‫استغاللها‬ ‫من‬ ‫األمثل‬ ‫االستغالل‬ ‫عبر‬ ‫المدروسة‬ ‫التنظيميه‬ ‫السياسات‬ . ‫العامة‬ ‫للموارد‬ :‫اآلتي‬‫في‬‫العام‬‫خالل‬‫الهيئة‬‫حققتها‬‫التي‬‫اإلنجازات‬‫أهم‬‫وتتمثل‬ • ‫إلعادة‬‫الثانية‬‫الفئة‬‫من‬‫ترخيصين‬)‫وإنجاز‬‫(سماتل‬‫شركتي‬‫من‬‫كل‬‫منح‬ .‫المتنقلة‬‫االتصاالت‬‫خدمات‬‫بيع‬ • .‫الترددي‬‫للطيف‬‫األوسط‬‫الشرق‬‫مؤتمر‬‫استضافة‬ • ‫مبادرات‬ ‫لدعم‬ ‫الشاملة‬ ‫للخدمة‬ ‫التجريبي‬ ‫المشروع‬ ‫مناقصة‬ ‫طرح‬ .‫اإللكترونية‬‫للحوكمة‬‫السلطنة‬ • ‫أعمال‬ ‫أهم‬ ‫على‬ )ERP( ‫الموارد‬ ‫إلدارة‬ ‫المؤسسي‬ ‫النظام‬ ‫تطبيق‬ .‫الهيئة‬ :‫اآلتي‬‫تحقيق‬‫على‬‫المقبل‬‫العام‬‫خالل‬‫الهيئة‬‫وستعمل‬ • ‫المنافسة‬ ‫استدامة‬ ‫على‬ ‫والحرص‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطع‬ ‫تحرير‬ ‫جهود‬ ‫زيادة‬ .‫العادلة‬ • .‫التحتية‬‫البنية‬‫توسعات‬‫في‬‫اإلسراع‬ • .‫للمنتفعين‬‫أفضل‬‫خدمات‬‫تقديم‬‫يكفل‬‫بما‬‫العمل‬‫إجراءات‬‫تحسين‬ • ‫الثابتة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫في‬ ‫المنافسة‬ ‫لدعم‬ ‫المالئمة‬ ‫البيئة‬ ‫تهيئة‬ .‫مؤخرا‬‫بدأت‬‫التي‬ ‫الخصيبي‬‫ناصر‬‫بن‬‫محمد‬ ‫الهيئة‬‫رئيس‬ 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  4. 4. TRA Annual Report and ccounts 2010 xx 1 ‫الهيئة‬‫عن‬ 2 ‫ة‬‫والمهم‬‫الرؤية‬ 1-1 2 ‫والمسؤوليات‬‫المهام‬ 2-1 3 ‫0102م‬‫لعام‬‫البارزة‬‫األعمال‬ 5 ‫عامة‬‫نظرة‬-‫االتصاالت‬‫قطاع‬‫تحرير‬ 6 ‫الجديدة‬‫الخدمات‬ 1-3 7 ‫للنورس‬‫الثابتة‬‫الخدمات‬‫تدشين‬ 2-3 7 ‫البيع‬‫إعادة‬‫شركات‬‫خدمات‬‫تدشين‬ 3-3 8 ‫االتصاالت‬‫قطاع‬‫مؤشرات‬ 9 ‫لهم‬‫المرخص‬‫من‬‫السوق‬‫حصة‬ 1-4 9 ‫الخدمة‬‫انتشار‬‫ونشبة‬‫المنتفعون‬ 1-1-4 11 ‫االتصاالت‬‫قطاع‬‫إيرادات‬ 2-1-4 11 ‫االتصاالت‬‫قطاع‬‫في‬‫التوظيف‬ 3-1-4 12 ‫للمستخدم‬‫اإليراد‬‫متوسط‬‫تحليل‬ 2-4 13 ‫ق‬‫السو‬‫في‬‫العاملين‬‫المشغلين‬‫تحليل‬ 3-4 13 ‫السوق‬‫في‬‫المتنقلة‬‫االتصاالت‬‫قطاع‬‫حصة‬ 4-3-1 14 ‫الثابتة‬‫الهاتفية‬‫الخطوط‬‫قطاع‬ 4-3-2 15 ‫الجديدة‬‫والخدمات‬‫الترويجية‬‫العروض‬ 4-4 16 ‫الخدمة‬‫جودة‬ 5-4 17 ‫واللوائح‬‫السياسة‬‫إطار‬ 18 ‫القانونية‬‫والدراسات‬‫التشريعات‬ 1-5 18 :‫0102م‬‫عام‬‫في‬‫الهيئة‬‫قبل‬‫من‬‫الصادرة‬‫القرارات‬ 1-1-5 19 ‫المدى‬‫قصيرة‬‫االستشعار‬‫أجهزة‬‫الئحة‬‫تحديث‬ 2-1-5 19 ‫القانونية‬‫الدراسات‬ 3-1-5 19 ‫والتقاضي‬‫المنازعات‬‫في‬‫الفصل‬ 4-1-5 21 ‫المنافسة‬ 22 ‫المنافسة‬‫تشجيع‬‫في‬‫الهيئة‬‫دور‬ 1-6 22 ‫المنافسة‬‫إطار‬ 2-6 22 ‫الحسابات‬‫فصل‬ 3-6 23 ‫بالمنافسة‬‫المتعلقة‬‫والشكاوى‬‫المواضيع‬‫في‬‫الفصل‬ 4-6 24 ‫التعرفة‬‫توجهات‬ 5-6 30 ‫الشاملة‬‫الخدمة‬‫سياسة‬‫تنفيذ‬‫في‬‫التطور‬ 31 ‫الشاملة‬‫الخدمة‬‫مشاريع‬‫تنفيذ‬‫في‬‫الهيئة‬‫دور‬ 1-7 31 ‫المعلومات‬‫تقنية‬‫هيئة‬‫طرحتها‬‫التي‬‫الشخصي‬‫للحاسوب‬‫الوطنية‬‫المبادرة‬ 2-7 31 ‫الشاملة‬‫للخدمة‬‫تجريبي‬‫مشروع‬‫ألول‬‫المناقصة‬‫عملية‬ 3-7 32 ‫االتصال‬‫مراكز‬‫إطار‬ 4-7 1 2 3 4 5 6 7 ‫المحتويات‬
  5. 5. 2 Highlights of 2010 xx 33 ‫أخرى‬‫مستجدات‬ 34 ‫اإلنترنت‬‫نطاقات‬‫عناوين‬‫أسماء‬ 1-8 35 ‫الترقيم‬‫خطة‬ 2-8 35 ‫اإلنترنت‬‫لبروتوكول‬‫السادس‬‫اإلصدار‬ 3-8 36 ‫االتصاالت‬‫أجهزة‬‫نوعية‬‫على‬‫الموافقة‬ 4-8 37 ‫العامة‬‫بالشبكات‬‫الموصلة‬‫غير‬‫الخاصة‬‫الشبكاات‬ 5-8 37 ‫اإلنترنت‬‫مقاهي‬‫دراسة‬ 6-8 37 ‫الترددي‬‫الطيف‬‫مستخدمي‬‫تفتتيش‬ 7-7 37 ‫الراديوية‬‫التراخيص‬ 8-8 38 ‫المستهلكين‬‫مصالح‬‫مراعاة‬ 41 ‫والدراسات‬‫العامة‬‫المشاورات‬ 42 ‫المنافسة‬‫إطار‬ 1-10 42 ‫التجارية‬‫للعروض‬‫التعرفة‬‫إطار‬ 2-10 42 ‫فاي‬‫واي‬‫لخدمة‬‫الساخنة‬‫النقاط‬‫بشأن‬‫العامة‬‫المشاورات‬ 3-10 42 ‫المتعددة‬‫الوسائط‬‫ورسائل‬‫القصيرة‬‫النصية‬‫الرسائل‬‫حول‬‫دراسة‬‫إجراء‬ 4-10 43 ‫العامة‬‫بالشبكة‬‫المتصلة‬‫غير‬‫االتصاالت‬‫خدمات‬‫بشأن‬‫القرار‬‫مسودة‬ 5-10 43 ‫النفاذ‬‫عجز‬‫في‬‫المساهمة‬ 6-10 44 ‫والعالمية‬‫المحلية‬‫الفعاليات‬ 45 ‫واإلقليمية‬‫المحلية‬‫الفعاليات‬ 1-11 45 ‫واإلقليمية‬‫المحلية‬‫الفعاليات‬‫في‬‫المشاركة‬ 2-11 46 ‫واإلقليمي‬‫الدولي‬‫التمثيل‬ 3-11 46 ‫الدولية‬‫الفعاليات‬‫في‬‫المشاركة‬ 4-11 48 ‫الزائرة‬‫الوفود‬‫واستقبال‬‫الخارجية‬‫الزيارات‬ 5-11 49 ‫الهيئة‬‫في‬‫القدرات‬‫بناء‬ 50 ‫التعمـــــــين‬ 1-12 50 ‫التدريب‬ 2-12 50 ‫الوظيفي‬‫التطوير‬ 3-12 50 ‫اآليزو‬‫شهادة‬ 4-12 50 )ERP(‫الموارد‬‫إلدارة‬‫المؤسسي‬‫النظام‬ 5-12 50 ‫العمالء‬‫عالقات‬‫إدارة‬‫نظام‬ 6-12 52 ‫االجتماعية‬‫الفعاليات‬ 7-12 52 ‫الترددي‬‫الطيف‬‫إلدارة‬‫الحديث‬‫اآللي‬‫النظام‬ 8-12 53 ‫المالي‬‫التقرير‬ 8 9 10 11 12 13
  6. 6. TRA Annual Report and ccounts 2010 xx ‫الهيئة‬ ‫عن‬ 1 1
  7. 7. ‫بموجب‬ ‫2002م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫هيئة‬ ‫أنشئت‬ ‫السلطاني‬ ‫بالمرسوم‬ ‫الصادر‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫قانون‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫وتنظيم‬ ‫تحرير‬ ‫بهدف‬ 2002/30 ‫رقم‬ ‫فيهم‬ ‫بمن‬ ‫أعضاء‬ ‫ثالثة‬ ‫من‬ ‫الهيئة‬ ‫وتتألف‬ ، ‫السلطنة‬ ‫في‬ . ‫الرئيس‬ ‫والمهمة‬‫الرؤية‬1.1 ‫الرؤية‬ ‫توفير‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫سعي‬ ، ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫وفعالية‬ ‫كفاءة‬ ‫األكثر‬ ‫الهيئة‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ .‫العالمية‬‫المستويات‬‫بأعلى‬‫للجميع‬‫االتصاالت‬‫خدمات‬ ‫المهمة‬ ‫ويكون‬‫والكفاءة‬‫والمرونة‬‫بالعدالة‬‫يتسم‬‫لالتصاالت‬‫تنظيمي‬‫إطار‬‫إنشاء‬ :‫على‬ً‫ا‬‫قادر‬ • ‫االستجابة‬ ‫سريعة‬ ‫بيئة‬ ‫تهيئة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫االتصاالت‬ ‫صناعة‬ ‫تطوير‬ .‫السوق‬‫لمتطلبات‬ • .‫معقولة‬‫بأسعار‬‫الخدمات‬‫أنواع‬‫لجميع‬‫النفاذ‬‫توفير‬‫ضمان‬ • .‫الصلة‬‫ذات‬‫األطراف‬‫جميع‬‫مصالح‬‫بين‬‫التوازن‬‫تحقيق‬ • .‫0202م‬‫للسلطنة‬‫االقتصادية‬‫الرؤية‬‫مواكبة‬‫إطار‬‫في‬‫العمل‬ ‫والمسؤوليات‬‫المهام‬2.1 ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫بتطوير‬ ‫بالتزامها‬ ‫الوفاء‬ ‫على‬ ‫الهيئة‬ ‫تحرص‬ ‫موفري‬ ‫مصالح‬ ‫رعاية‬ ‫على‬ ‫والعمل‬ ، ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫تنظيم‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫على‬ ‫المستهلكين‬ ‫حصول‬ ‫وضمان‬ ، ‫والمنتفعين‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫الخيارات‬ ‫من‬ ‫واسع‬ ‫قدر‬ ‫إتاحة‬ ‫مع‬ ، ‫العالمي‬ ‫بالمستوى‬ ‫اتصاالت‬ ‫خدمات‬ .‫معقولة‬‫بأسعار‬ ‫استثمار‬ ‫وزيادة‬ ‫التحتية‬ ‫البنية‬ ‫تطوير‬ ‫إلى‬ ‫الهيئة‬ ‫ولوائح‬ ‫ضوابط‬ ‫وتهدف‬ ‫السلطنة‬ ‫اقتصاد‬ ‫على‬ ‫بالفائدة‬ ‫يعود‬ ‫مما‬ ، ‫القطاع‬ ‫في‬ ‫الخاص‬ ‫القطاع‬ .‫المواطنين‬‫على‬‫بالتالي‬‫نفعه‬‫وينعكس‬ :1 ‫القسم‬ ‫الهيئة‬ ‫عن‬ 2 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  8. 8. 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ 11 ‫البارزة‬ ‫األعمال‬ ‫0102م‬ ‫لعام‬ 2 3
  9. 9. :2 ‫القسم‬ ‫0102م‬ ‫لعام‬ ‫البارزة‬ ‫األعمال‬ • ‫من‬ ‫ترخيصين‬ )‫وإنجاز‬ ‫(سماتل‬ ‫كتي‬‫شر‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫منح‬ ‫تم‬ . ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫بيع‬ ‫إلعادة‬ ‫الثانية‬ ‫الفئة‬ • ‫يوليو‬ ‫في‬ ‫الثابتة‬ ‫لالتصاالت‬ ‫خدماتها‬ ‫أولى‬ ‫بتدشين‬ ‫النورس‬ ‫قامت‬ ‫الخدمات‬‫قطاع‬‫في‬‫المنافسة‬‫من‬‫المزيد‬‫تشجيع‬‫على‬‫ساعد‬‫مما‬،‫0102م‬ .‫النطاق‬‫عريضة‬‫اإلنترنت‬‫وخدمات‬‫الثابتة‬‫الصوتية‬ • .‫للتعرفة‬ً‫ا‬‫ترويجي‬ً‫ا‬‫عرض‬119‫وعدد‬‫جديدة‬‫خدمة‬38‫على‬‫الهيئة‬‫وافقت‬ • ‫تصل‬‫زيادة‬‫بنسبة‬،ً‫ا‬‫جديد‬ً‫ا‬‫راديوي‬ً‫ا‬‫ترخيص‬3.674‫عدد‬‫إجمالي‬‫إصدار‬‫تم‬ .‫9002م‬‫عام‬‫على‬%26‫إلى‬ • .‫جديدة‬‫ترددات‬6.464‫عدد‬‫إجمالي‬‫تخصيص‬‫تم‬ • .‫0102م‬‫عام‬‫خالل‬‫تنظيمية‬‫قرارات‬‫سبعة‬‫إصدار‬‫تم‬ • ‫في‬%5‫نسبة‬‫من‬‫بأكثر‬‫المتنقلة‬‫االتصاالت‬‫خدمة‬‫منتفعي‬‫قاعدة‬‫زادت‬ .%170‫بلغت‬‫مرتفعة‬‫انتشار‬‫نسبة‬‫بذلك‬‫محققة‬‫0102م‬‫عام‬ • ‫إلى‬ ‫االتصاالت‬ ‫لقطاع‬ ‫للسياسة‬ ‫الجديد‬ ‫اإلطار‬ ‫مسودة‬ ‫إحالة‬ ‫تمت‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫واالتصاالت‬ ‫النقل‬ ‫وزارة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الموقر‬ ‫الوزراء‬ ‫مجلس‬ .‫0102م‬ • ‫خالل‬ ‫وعالمية‬ ‫وإقليمية‬ ‫محلية‬ ‫فعالية‬ 73 ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫موظفو‬ ‫شارك‬ .‫0102م‬‫عام‬ • .‫0102م‬‫عام‬‫بنهاية‬%93‫مقدارها‬‫تعمين‬‫نسبة‬‫بلوغ‬‫تم‬ • ..‫للمنافسة‬‫المنافية‬‫التصرفات‬‫بخصوص‬‫شكاوى‬‫خمس‬‫معالجة‬‫تمت‬ 4 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  10. 10. ‫تحرير‬ ‫قطاع‬ - ‫االتصاالت‬ ‫عامة‬ ‫نظرة‬ 3 5
  11. 11. ‫الجديدة‬‫الخدمات‬1.3 ،‫الدائمتين‬ ‫وحيويته‬ ‫بتطوره‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫يتسم‬ ‫الخدمات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫استحداث‬ ‫القطاع‬ ‫شهد‬ ‫وقد‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫مشغلي‬ ‫مختلف‬ ‫بواسطة‬ ‫الجديدة‬ ‫السكنية‬ ‫بالمناطق‬ ‫المنتفعين‬ ‫من‬ ‫لكل‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫الجديدة‬ ‫الخدمات‬ ‫أبرز‬ ‫يلي‬ ‫وفيما‬ ،‫التجاريين‬ ‫والمنتفعين‬ :‫العام‬ ‫هذا‬ ‫خالل‬ ‫الهيئة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫اعتمادها‬ ‫تم‬ ‫التي‬ • ‫بالحصول‬‫اهتمامها‬‫السلطنة‬‫في‬‫الكبرى‬‫المؤسسات‬‫من‬‫العديد‬‫أبدت‬ ‫ميجابت‬ 155‫إلى‬ ‫تصل‬ ‫عالية‬ ‫بسعات‬ ‫المؤجرة‬ ‫الخطوط‬ ‫خدمات‬ ‫على‬ ‫السابق‬ ‫في‬ ‫لمنتفعيها‬ ‫توفر‬ ‫كانت‬ ‫عمانتل‬ ‫بأن‬ ً‫ا‬‫علم‬ ‫الثانية‬ ‫في‬ ‫النطاق‬ ‫لعرض‬ ‫الثانية‬ ‫في‬ ‫ميجابت‬ 2 ‫بسعة‬ ‫المؤجرة‬ ‫الخطوط‬ ‫دوائر‬ ‫التجاريين‬ ‫المستخدمين‬ ‫لكبار‬ ‫كبيرة‬ ‫فائدة‬ ‫ذات‬ ‫الخدمة‬ ‫هذه‬ ‫وتعتبر‬ ، ‫ولخدمة‬ ٍ‫ل‬‫عا‬ ‫نطاق‬ ‫لعرض‬ ‫تحتاج‬ ‫التي‬ ‫الحكومية‬ ‫وللمؤسسات‬ ‫عالية‬‫بكفاءة‬‫معامالتها‬‫إنجاز‬‫من‬‫تتمكن‬‫حتى‬‫السرعة‬‫فائقة‬‫اإلنترنت‬ ‫لدوائر‬ ‫تجزئة‬ ‫أسعار‬ ‫بعرض‬ ‫الخدمة‬ ‫على‬ ‫للطلب‬ ‫عمانتل‬ ‫واستجابت‬ ، .)1-STM(‫و‬)E3(‫القياسية‬‫بالسرعات‬‫المحلية‬‫الرقمية‬‫المؤجرة‬‫الخطوط‬ • ‫في‬‫النورس‬‫شركة‬‫تقدمها‬‫خدمة‬‫هي‬)‫النورس‬‫(اختيار‬‫المشغل‬‫اختيار‬ ‫أخرى‬‫شبكة‬‫باختيار‬‫للمستخدم‬‫تسمح‬‫سوف‬‫و‬‫الثابتة‬‫اإلتصاالت‬‫مجال‬ ‫اآلجل‬ ‫الدفع‬ ‫منتفعي‬ ‫باستطاعة‬ ‫وسيكون‬ .‫دولية‬ ‫مكالمات‬ ‫إلجراء‬ ‫تكون‬ ‫لن‬ ‫بأنه‬ ً‫ا‬‫علم‬ ‫االشتراك‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الخدمة‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫االستفادة‬ ‫اعتماد‬‫تم‬‫وقد‬،‫المشغل‬‫اختيار‬‫خدمة‬‫اختيار‬‫نظير‬‫شهرية‬ً‫ا‬‫رسوم‬‫هناك‬ ‫للخدمات‬‫النورس‬‫منتجات‬‫اعتماد‬‫من‬‫كجزء‬‫الهيئة‬‫قبل‬‫من‬‫الخدمة‬‫هذه‬ ‫و‬ ،‫0102م‬ ‫عام‬ ‫منتصف‬ ‫في‬ ‫التجاريين‬ ‫وللمشتركين‬ ‫السكنية‬ ‫الثابتة‬ .‫القطاع‬ ‫في‬ ‫المنافسة‬ ‫تعزيز‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫سوف‬ ‫الخدمة‬ ‫هذه‬ ‫تدشين‬ • ‫من‬‫كل‬‫بواسطة‬‫اآلجل‬‫الدفع‬‫لمنتفعي‬‫بيري‬‫البالك‬‫خدمات‬‫توفير‬‫تم‬ ‫الخدمة‬‫هذه‬‫على‬‫اإلقبال‬‫يكن‬‫ولم‬‫السابق‬‫في‬‫موبايل‬‫وعمان‬‫النورس‬ ‫الدفع‬ ‫لمشتركي‬ ‫بيري‬ ‫البالك‬ ‫خدمات‬ ‫إدخال‬ ‫وكان‬ ، ً‫ا‬‫متوقع‬ ‫كان‬ ‫كما‬ ‫بواسطة‬ ‫ذلك‬ ‫وبعد‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫موبايل‬ ‫عمان‬ ‫بواسطة‬ ‫المقدم‬ ‫الخدمة‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫اإلقبال‬ ‫زيادة‬ ‫في‬ ‫كبيرة‬ ‫بصورة‬ ‫ساهم‬ ‫قد‬ ‫النورس‬ ‫المعروضة‬ ‫الباقات‬ ‫بتعديل‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫المشغلين‬ ‫كال‬ ‫وقام‬ ، ‫واستخدامها‬ ‫كما‬ ، ‫منتفعيهم‬ ‫بمتطلبات‬ ‫للوفاء‬ ‫قيمة‬ ‫شرائح‬ ‫وقدما‬ ‫قبلهم‬ ‫من‬ ‫الشفافية‬ ‫بمتطلبات‬ ‫المشغلين‬ ‫كال‬ ‫التزام‬ ‫ضمان‬ ‫على‬ ‫الهيئة‬ ‫عملت‬ .‫العادل‬‫االستخدام‬‫وسياسة‬‫التعرفة‬‫حيث‬‫من‬ • ‫تسهيالت‬ ‫لمنتفعيهم‬ ‫الحالي‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫المشغلين‬ ‫كال‬ ‫يوفر‬ ‫فواتير‬ ‫دفع‬ ‫مثل‬ ‫اإللكترونية‬ ‫مواقعهما‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫ومبسطة‬ ‫جديدة‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ، ‫الخط‬ ‫على‬ ‫مباشرة‬ ‫والمتنقلة‬ ‫الثابتة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫بنظام‬ ‫العاملة‬ ‫هواتفهم‬ ‫أرصدة‬ ‫شحن‬ ‫إعادة‬ ‫المنتفعين‬ ‫بإمكان‬ ‫للمشغل‬ ‫اإللكتروني‬ ‫الموقع‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫وقت‬ ‫أي‬ ‫في‬ ‫المقدم‬ ‫الدفع‬ ‫اإللكترونية‬ ‫الخدمات‬ ‫على‬ ‫اإلقبال‬ ‫زيادة‬ ‫تشجع‬ ‫المبادرات‬ ‫هذه‬ ‫ومثل‬ . ‫الفواتير‬ ‫سداد‬ ‫عدم‬ ‫بسبب‬ ‫الخدمات‬ ‫قطع‬ ‫تفادي‬ ‫على‬ ‫وتساعد‬ • ‫بالتزامن‬ ‫اإلنترنت‬ ‫بروتوكول‬ ‫عبر‬ ‫الصوت‬ ‫خدمة‬ ‫النورس‬ ‫طرحت‬ ‫للمنتفعين‬ ‫الثابتة‬ ‫االتصاالت‬ ‫لخدمات‬ ‫النورس‬ ‫منتجات‬ ‫مع‬ ‫عبر‬ ‫الصوت‬ ‫خدمة‬ ‫وتوفر‬ ، ‫التجاريين‬ ‫والمشتركين‬ ‫السكنيين‬ ‫إلجراء‬ ‫النورس‬ ‫لمنتفعي‬ ‫الفرصة‬ ‫الثابتة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫بروتوكول‬ ‫باستخدام‬ ‫أقل‬ ‫وبامتيازات‬ ‫القيمة‬ ‫منخفضة‬ ‫دولية‬ ‫مكالمات‬ . )0902( ‫الرقم‬ ‫بادئة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الثابتة‬ ‫للخدمات‬ ‫النورس‬ ‫منتجات‬ • ‫تستخدم‬ ‫التي‬ ‫المنتجات‬ ‫من‬ ‫الدولية‬ ‫لالتصاالت‬ ‫عمانتل‬ ‫بطاقات‬ ‫تعد‬ ‫هاتف‬ ‫أي‬ ‫بواسطة‬ ‫إليها‬ ‫النفاذ‬ ‫ويمكن‬ ‫لالتصال‬ ‫جبرين‬ ‫بطاقات‬ ‫منصة‬ . ‫العمانية‬ ‫األسواق‬ ‫في‬ ‫للخدمة‬ ‫موفر‬ ‫اي‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫متنقل‬ ‫أو‬ ‫ثابت‬ • 30‫لمدة‬‫عمانتل‬‫طرحتها‬‫التي‬‫الخدمة‬‫هي‬‫كانت‬‫المرئي‬‫البث‬‫توزيع‬‫خدمة‬ ‫السلطنة‬‫في‬‫أقيمت‬‫التي‬‫االسيوية‬‫الشاطئية‬‫األلعاب‬‫دورة‬‫إبان‬ ً‫ا‬‫يوم‬ ‫القنوات‬‫لجميع‬‫للغاية‬‫هامة‬‫ميزة‬‫الخدمة‬‫هذه‬‫ووفرت‬،‫0102م‬‫ديسمبر‬‫في‬ . ‫الرياضي‬ ‫الملتقى‬ ‫هذا‬ ‫وفعاليات‬ ‫أخبار‬ ‫لبث‬ ‫تحتاج‬ ‫التي‬ ‫التلفزيونية‬ :3 ‫القسم‬ ‫عامة‬ ‫نظرة‬ - ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫تحرير‬ 6 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  12. 12. ‫للنورس‬‫الثابتة‬‫الخدمات‬‫تدشين‬2.3 ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫لتقديم‬ ‫األولى‬ ‫الفئة‬ ‫من‬ ‫الترخيص‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫بعد‬ ‫عام‬‫من‬‫الثاني‬‫النصف‬‫في‬‫السلطنة‬‫في‬‫خدماتها‬‫النورس‬‫دشنت‬،‫الثابتة‬ .‫ماكس‬‫واي‬‫شبكة‬‫خالل‬‫من‬‫وذلك‬‫0102م‬ ‫شهر‬‫في‬‫التجاريين‬‫للمشتركين‬‫الثابتة‬‫خدماتها‬‫بطرح‬ً‫ال‬‫أو‬‫النورس‬‫وقامت‬ ‫وخدمة‬‫الثابتة‬‫الصوتية‬‫النورس‬‫خدمة‬‫على‬‫المنتجات‬‫واشتملت‬‫0102م‬‫مايو‬ ‫قد‬ ‫النورس‬ ‫وكانت‬ ، ‫المشغل‬ ‫واختيار‬ ‫المؤجرة‬ ‫والخطوط‬ ‫الثابتة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫كافة‬ ‫غطت‬ ‫للتسجيل‬ ‫سابقة‬ ‫حملة‬ ‫الخدمات‬ ‫هذه‬ ‫تدشين‬ ‫قبل‬ ‫نظمت‬ ‫تقديم‬‫في‬‫والرغبة‬‫المرتفع‬‫الطلب‬‫ذات‬‫المناطق‬‫تقييم‬‫بغرض‬‫البالد‬‫أنحاء‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫خدمة‬ ‫على‬ ‫السكنية‬ ‫النورس‬ ‫خدمات‬ ‫وتشتمل‬ ، ‫الخدمة‬ .‫المشغل‬‫اختيار‬‫وخدمة‬‫الصوت‬‫وخدمة‬‫المنزلية‬ ‫من‬ ‫االستفادة‬ ‫للمنتفعين‬ ‫النورس‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫المعروضة‬ ‫الباقات‬ ‫وأتاحت‬ ‫حيث‬ ‫الحتياجاتهم‬ ً‫ا‬‫وفق‬ ‫المطلوبة‬ ‫الخدمة‬ ‫واختيار‬ ‫األسعار‬ ‫في‬ ‫المرونة‬ ‫أو‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫باقة‬ ‫أو‬ ‫الصوتية‬ ‫الرزمة‬ ‫خدمة‬ ‫في‬ ‫االشتراك‬ ‫يمكنهم‬ ‫العديد‬‫لدى‬‫هامة‬‫قيمة‬‫الميزة‬‫لهذه‬‫تكون‬‫أن‬‫المتوقع‬‫ومن‬،ً‫ا‬‫مع‬‫اإلثنين‬ ‫الصوتية‬ ‫الخدمات‬ ‫في‬ ‫االشتراك‬ ‫في‬ ‫يرغبون‬ ‫ال‬ ‫الذين‬ ‫المنتفعين‬ ‫من‬ ‫للمنتفعين‬ ‫ويمكن‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫خدمة‬ ‫على‬ ‫للحصول‬ ‫فقط‬ ‫ويسعون‬ ‫الذي‬ ‫االختيار‬ ‫حسب‬ ‫المسبق‬ ‫أو‬ ‫اآلجل‬ ‫الدفع‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫االشتراك‬ .‫يفضلونه‬ ‫إلى‬ ‫الثابتة‬ ‫االتصاالت‬ ‫لخدمات‬ ‫الثاني‬ ‫المشغل‬ ‫دخول‬ ‫أن‬ ‫الهيئة‬ ‫وترى‬ ‫اختيار‬ ‫خدمة‬ ‫تتيح‬ ‫أن‬ ‫ونتوقع‬ ‫ملموس‬ ‫إيجابي‬ ‫أثر‬ ‫له‬ ‫سيكون‬ ‫السوق‬ ‫الدولية‬ ‫المكالمات‬ ‫بأسعار‬ ‫وتدفع‬ ‫للمنتفعين‬ ‫المزايا‬ ‫من‬ ‫المزيد‬ ‫المشغل‬ ‫بأن‬ ً‫ا‬‫علم‬ ، ‫االنخفاض‬ ‫إلى‬ ‫األخرى‬ ‫الشبكات‬ ‫مع‬ ‫تجرى‬ ‫التي‬ ‫والمكالمات‬ ‫بالمزيد‬ ‫تتسم‬ ‫تجعلها‬ ‫الثابتة‬ ‫للخدمات‬ ‫النورس‬ ‫باقات‬ ‫في‬ ‫الجديدة‬ ‫المزايا‬ ‫على‬ً‫ا‬‫بالغ‬ً‫ا‬‫تأثير‬‫تأكيد‬‫بكل‬‫لها‬‫وسيكون‬‫للمنتفعين‬‫والجاذبية‬‫المرونة‬‫من‬ ‫يحفز‬ ‫أن‬ ‫الهيئة‬ ‫تتوقع‬ ‫كما‬ ، ‫فيها‬ ‫والمنافسة‬ ‫الثابتة‬ ‫الخدمات‬ ‫على‬ ‫الطلب‬ ‫التسعير‬ ‫في‬ ‫مبتكرة‬ ‫خطط‬ ‫وخلق‬ ً‫ال‬‫مستقب‬ ‫األسعار‬ ‫تخفيض‬ ‫على‬ ‫ذلك‬ .‫السلطنة‬‫في‬‫الثابتة‬‫االتصاالت‬‫خدمات‬‫مشغلي‬‫بواسطة‬ ‫البيع‬‫إعادة‬‫شركات‬‫خدمات‬‫تدشين‬3.3 ‫خدمات‬ ‫بيع‬ ‫إلعادة‬ ‫جديدتين‬ ‫شركتين‬ ‫تدشين‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫0102م‬ ‫العام‬ ‫شهد‬ ‫األسعار‬ ‫ووفرت‬ )‫وسماتل‬ ‫لالتصاالت‬ ‫(إنجاز‬ ‫هما‬ ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫المتنقلة‬‫الخدمات‬‫لمنتفعي‬‫إضافية‬‫بدائل‬‫قبلهما‬‫من‬‫المعروضة‬‫والباقات‬ ‫لالختيار‬ ‫األسعار‬ ‫باقات‬ ‫من‬ ‫واسعة‬ ‫ومجموعة‬ ً‫ا‬‫مقدم‬ ‫القيمة‬ ‫المدفوعة‬ .‫منها‬ 7 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  13. 13. TRA Annual Report and ccounts 2010 xx ‫مؤشرات‬ ‫قطاع‬ ‫االتصاالت‬ 48
  14. 14. :‫السلطنة‬‫في‬‫السوق‬‫وضع‬‫أدناه‬‫الجدول‬‫يلخص‬ ‫السوق‬‫قطاع‬ ‫باآلالف‬‫المنتفعين‬‫عدد‬*‫االنتشار‬‫نسبة‬‫الخدمة‬‫المشغلين/موفري‬‫عدد‬ 20102009‫التغيير‬20102009‫التغيير‬20102009‫التغيير‬ ‫المتنقل‬4,6063,970%16.0%171%138%23.922%0.0 ‫الثابت‬281296%5-%10.4%10.4%0.021%100.0 ‫الثابتة‬‫اإلنترنت‬7478%5.1-%18.4%22.8%19.3-21%100.0 ‫الثابت‬‫العريض‬‫النطاق‬5241%26.8%13.1%12%9.221%100.0 ‫المتنقل‬‫العريض‬‫النطاق‬1,8471,226%50.7%68.6%42.8%60.322%0.0 ‫البيع‬‫إعادة‬‫موفري‬459240%91.3%17.0%8.4%103.553%66.7 ‫انتهاج‬ ‫بعد‬ ‫بثبات‬ ‫تقدمه‬ ‫يواصل‬ ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫ظل‬ ‫تتنافسان‬‫متكاملتان‬‫شركتان‬‫توجد‬‫حيث‬،‫3002م‬‫عام‬‫في‬‫التحرير‬‫سياسة‬ ، ‫والنورس‬ ‫عمانتل‬ ‫هما‬ ‫والمتنقلة‬ ‫الثابتة‬ ‫الهاتفية‬ ‫الخطوط‬ ‫أسواق‬ ‫في‬ ‫0102م‬‫عام‬‫في‬‫المتنقلة‬‫االتصاالت‬‫خدمات‬‫سوق‬‫في‬‫المنافسة‬‫وتسارعت‬ ‫(إنجاز‬‫هما‬‫المتنقلة‬‫الخدمات‬‫بيع‬‫إلعادة‬‫أخريين‬‫شركتين‬‫خدمات‬‫بتدشين‬ ‫خالل‬‫خدماتها‬‫دشنت‬‫التي‬‫القائمة‬‫الثالث‬‫الشركات‬‫على‬‫عالوة‬)‫وسماتل‬ ‫نسبة‬ ‫زيادة‬ ‫ذلك‬ ‫شأن‬ ‫من‬ ‫وكان‬ )‫ومزون‬ ‫وفرندي‬ ‫(رنة‬ ‫وهي‬ ‫9002م‬ ‫عام‬ ‫عام‬ ‫نهاية‬ ‫وبحلول‬ ، %171 ‫إلى‬ ‫وصلت‬ ‫حيث‬ ‫القطاع‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫الخدمة‬ ‫انتشار‬ ‫إجمالي‬ ‫من‬ %97 ‫بنسبة‬ ‫تغطية‬ ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫حققت‬ ‫0102م‬ .‫السلطنة‬‫سكان‬‫عدد‬ ‫لهم‬‫المرخص‬‫من‬‫السوق‬‫حصة‬1.4 ‫الخدمة‬‫انتشار‬‫ونسبة‬‫المنتفعون‬1.1.4 .‫السكان‬‫من‬‫فرد‬‫مائة‬‫لكل‬‫المتنقل‬‫و‬‫الثابت‬‫الخط‬‫إنتشار‬‫نسبة‬‫بينما‬،‫أسرة‬‫مائة‬‫لكل‬‫الثابت‬‫العريض‬‫الثابت/النطاق‬‫لإلنترنت‬‫اإلنتشار‬‫نسبة‬‫إحتساب‬‫تم‬* :4 ‫القسم‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫مؤشرات‬ ‫الخدمة‬ ‫انتشار‬ ‫نسبة‬ ‫و‬ ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫منتفعو‬ %25 %20 %15 %10 %5 %0 2005 2006 2007 2008 2009 2010 ‫الثابت/فرد‬ ‫اإلنترنت/أسرة‬ ‫العريض/أسرة‬‫النطاق‬ %18.4 %13.1 %10.4 ‫االنتشار‬ ‫نسب‬ 9 5,000,000 4,500,000 4,000,000 3,500,000 3,000,000 2,500,000 2,000,000 1,500,000 1,000,000 500,000 0 2005 2006 2007 2008 2009 2010 %200 %175 %150 %125 %100 %75 %50 %25 %0 ‫المنتفعين‬ • ‫االنتشار‬‫نسبة‬ ■ ‫المنتفعين‬ 4,606,133 3,970,563 3,219,349 2,600,000 1,818,024 1,333,225 %171 %138.29 %117.4 %97 %72.5 %56.4 • • • • • • 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  15. 15. K350 K300 K250 K200 K150 K100 K50 K0 K50- 2005 2006 2007 2008 2009 2010 ‫الثابت‬‫الخط‬ ‫إنترنت‬ ‫العريض‬‫النطاق‬‫خدمة‬ 281,755 73,908 52,630 )‫=ألف‬K( ‫المنتفعون‬ ‫عدد‬ :‫المنتفعون‬ • ‫أظهرت‬ ‫العالم‬ ‫من‬ ‫أخرى‬ ‫مناطق‬ ‫وفي‬ ‫عامة‬ ‫بصورة‬ : ‫الثابتة‬ ‫الخطوط‬ ‫ليست‬ ‫والسلطنة‬ ‫االنخفاض‬ ‫نحو‬ ً‫ا‬‫توجه‬ ‫الثابتة‬ ‫الهاتفية‬ ‫الخطوط‬ ‫الثابتة‬ ‫الخطوط‬ ‫عدد‬ ‫بالغ‬ ‫0102م‬ ‫ديسمبر‬ 31 ‫ففي‬ ، ‫ذلك‬ ‫من‬ ً‫ء‬‫استثنا‬ ، ‫الماضي‬ ‫العام‬ ‫من‬ %5 ‫مقدارها‬ ‫انخفض‬ ‫بنسبة‬ ً‫ا‬‫خط‬ 281,755 ‫حوالي‬ ‫إال‬ ‫االنخفاض‬ ‫نحو‬ ً‫ا‬‫توجه‬ ً‫ا‬‫حالي‬ ‫الثابتة‬ ‫الهاتفية‬ ‫الخطوط‬ ‫أسواق‬ ‫وتواجه‬ .%10,4 ‫بمعدل‬ ‫الماضيتين‬ ‫السنتين‬ ‫خالل‬ ‫ثابته‬ ‫ظلت‬ ‫االنتشار‬ ‫نسبة‬ ‫أن‬ • ‫عدد‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫انخفاض‬ ‫0102م‬ ‫العام‬ ‫شهد‬ : ‫الثابتة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمة‬ ‫عددهم‬ ‫ليصبح‬ ً‫ا‬‫تقريب‬ %5‚1 ‫بنسبة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمة‬ ‫منتفعي‬ . ‫9002م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫منتفع‬ 78‚135 ‫بعدد‬ ‫مقارنة‬ ً‫ا‬‫منتفع‬ 73‚908 • ‫منتفعي‬‫عدد‬‫إجمالي‬‫وصل‬‫0102م‬‫عام‬‫بحلول‬:‫الثابت‬‫العريض‬‫النطاق‬ ‫إلى‬ ‫يصل‬ ‫نمو‬ ‫بمعدل‬ ً‫ا‬‫منتفع‬ 52‚630 ‫الثابتة‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫خدمة‬ ‫الذي‬ ‫للطلب‬ ‫رئيسية‬ ‫بصفة‬ ‫ذلك‬ ‫ويعزى‬ ، ‫9002م‬ ‫بالعام‬ ‫مقارنة‬ %26,8 ‫في‬ ً‫ا‬‫وأيض‬ ‫الخاصة‬ ‫المؤسسات‬ ‫في‬ ‫حدث‬ ‫الذي‬ ‫والنمو‬ ‫الزيادة‬ ‫أوجدته‬ .‫اإللكترونية‬‫الحكومة‬‫مبادرات‬‫مختلف‬‫جانب‬‫إلى‬‫الحكومية‬‫الوحدات‬ ‫غير‬ ‫زيادة‬ ‫حدثت‬ ، ‫الثابتة‬ ‫الخطوط‬ ‫خدمات‬ ‫وانتشار‬ ‫نمو‬ ‫نسب‬ ‫مقابل‬ ‫في‬ .‫المتنقل‬‫الهاتف‬‫منتفعي‬‫عدد‬‫في‬‫مسبوقة‬ • ‫خالل‬ ‫ملحوظة‬ ‫بصورة‬ ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫منتفعي‬ ‫عدد‬ ‫ارتفع‬ ، ‫5002م‬ ‫عام‬ ‫منذ‬ %245 ‫بلغت‬ ‫نمو‬ ‫نسبة‬ ً‫ال‬‫مسج‬ ‫سنوات‬ ‫ست‬ ‫فترة‬ %16‫بنسبة‬‫زيادة‬‫0102م‬‫عام‬‫في‬‫المتنقلة‬‫الخدمات‬‫منتفعي‬‫عدد‬‫وأظهر‬ ‫مقارنة‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫بنهاية‬ %171 ‫االنتشار‬ ‫نسبة‬ ‫وبلغت‬ ‫9002م‬ ‫عام‬ ‫على‬ .‫9002م‬‫عام‬‫بنهاية‬%138‫بنسبة‬ • ‫على‬‫الماضيين‬‫للعامين‬%10,4 ‫الثابتة‬‫للخطوط‬‫اإلنتشار‬‫نسبة‬‫ظلت‬ .‫التوالي‬ • ‫لخدمة‬ ‫أسرة‬ ‫مائة‬ ‫لكل‬ ‫اإلنتشار‬ ‫نسبة‬ ‫بلغت‬ ،2009 ‫عام‬ ‫مع‬ ‫مقارنة‬ ‫المؤشر‬‫هذا‬‫إرتفع‬‫بينما‬، %19,3‫إنخفاض‬‫بمعدل‬%18,4‫الثابته‬‫اإلنترنت‬ .%9,2‫بمعدل‬‫الثابت‬‫العريض‬‫النطاق‬‫لخدمة‬ 10 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  16. 16. • ‫المتنقلة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمات‬ ‫طرحت‬ : ‫المتنقل‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫موبايل‬ ‫وعمان‬ ‫8002م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫النورس‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫بنجاح‬ ‫خالل‬ ‫خدماتهما‬ ‫تقديم‬ ‫في‬ ‫المشغلين‬ ‫كال‬ ‫واستمر‬ ‫9002م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫منتفعي‬ ‫جميع‬ ‫أن‬ ‫بافتراض‬ ‫المؤشر‬ ‫هذا‬ ‫احتساب‬ ‫وتم‬ ، ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫الجيل‬ ‫بتقنية‬ ‫مجهزة‬ ‫هاتف‬ ‫أجهزة‬ ‫لديهم‬ ‫الذين‬ ‫المتنقلة‬ ‫الخدمات‬ ‫المتنقلة‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫بخدمة‬ ‫المنتفعين‬ ‫من‬ ‫يعتبروا‬ ‫الثالث‬ ‫إجمالي‬ ‫المشغلين‬ ‫كال‬ ‫لدى‬ ‫كان‬ ‫0102م‬ ‫ديسمبر‬ ‫شهر‬ ‫وبحلول‬ ، ‫انتشار‬ ‫بنسبة‬ ‫المتنقل‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫بخدمات‬ ً‫ا‬‫منتفع‬ 1‚847‚223 . ‫الماضي‬ ‫العام‬ ‫على‬ %50‚7 ‫إلى‬ ‫تصل‬ ‫زيادة‬ ‫وبنسبة‬ %69 ‫إلى‬ ‫تصل‬ • ‫بنهاية‬ : ‫االنتشار‬ ‫ونسبة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمة‬ ‫منتفعي‬ ‫عدد‬ ‫تقديرات‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمة‬ ‫لمستخدمي‬ ‫المقدر‬ ‫العدد‬ ‫إجمالي‬ ‫بلغ‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ .‫9002م‬‫عام‬‫عن‬%13,14‫بلغت‬‫ارتفاع‬‫بنسبة‬‫مستخدما‬1,670,774 ‫االتصاالت‬‫قطاع‬‫إيرادات‬2.1.4 ‫العام‬‫في‬‫االتصاالت‬‫قطاع‬‫بواسطة‬‫المحققة‬‫اإليرادات‬‫إجمالي‬‫بلغ‬ ‫بنسبة‬‫يقدر‬‫طفيف‬‫بانخفاض‬‫عماني‬‫ريال‬‫مليون‬634‚979‫الجاري‬ .‫الماضي‬‫العام‬‫عن‬%0.02 ‫في‬ ‫واإلنترنت‬ ‫الثابتة‬ ‫الهاتفية‬ ‫الخطوط‬ ‫مساهمة‬ ‫وانخفضت‬ ‫أخرى‬ ‫ناحية‬ ‫ومن‬ ، ‫الماضية‬ ‫الخمسة‬ ‫األعوام‬ ‫مدى‬ ‫على‬ ‫اإليرادات‬ %57 ‫من‬ ‫اإليرادات‬ ‫في‬ ‫المتنقلة‬ ‫الخدمات‬ ‫مساهمة‬ ‫حصة‬ ‫ارتفعت‬ ‫للزيادة‬ ‫ذلك‬ ‫يعزى‬ ‫أن‬ ‫ويمكن‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ %70 ‫إلى‬ ‫5002م‬ ‫عام‬ ‫في‬ . ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫بسوق‬ ‫المنتفعين‬ ‫قاعدة‬ ‫في‬ ‫الهائلة‬ :‫بيانية‬‫بصورة‬‫أعاله‬‫الوضع‬‫التالية‬‫الصفحة‬‫في‬‫الرسوم‬‫تجسد‬ 11 700 600 500 400 300 200 100 0 2005 2006 2007 2008 2009 2010 355.244 452.071 550.449 587.626 635.086 634.979 ■ ‫اإليرادات‬ )‫مانية‬ُ‫الع‬ ‫الرياالت‬ ‫(بماليين‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫إيرادات‬ %80 %70 %60 %50 %40 %30 %20 %10 %0 2005 2006 2007 2008 2009 2010 ‫المتنقلة‬‫الخدمات‬‫إيرادات‬ ■ ‫اإلنترنت‬‫و‬‫للهاتف‬:‫الثابتة‬‫الخدمات‬‫إيرادات‬■ %43 %39 %36 %31 %33 %30 %57 %61 %64 %69 %67 %70 ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫إيرادات‬ ‫في‬ ‫المساهمة‬ ‫االتصاالت‬‫قطاع‬‫في‬‫التوظيف‬3.1.4 ‫5002م‬‫عام‬‫منذ‬%27.6‫بنسبة‬‫االتصاالت‬‫قطاع‬‫في‬‫العاملة‬‫القوى‬‫ارتفعت‬ ، ‫رنة‬ ، ‫فرندي‬ ، ‫النورس‬ ، ‫موبايل‬ ‫وعمان‬ ‫عمانتل‬ ‫من‬ ً‫ال‬‫ك‬ ‫ذلك‬ ‫ويشمل‬ ‫الموظفين‬‫عدد‬‫إجمالي‬‫أدناه‬‫البياني‬‫الرسم‬‫يوضح‬.‫والهيئة‬‫سماتل‬،‫إنجاز‬ .‫بالقطاع‬ 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  17. 17. ‫للمستخدم‬‫اإليراد‬‫متوسط‬‫تحليل‬2.4 :‫خدمة‬‫كل‬‫حسب‬‫للمستخدم‬‫اإليراد‬‫متوسط‬‫أدناه‬‫البيانية‬‫الرسوم‬‫في‬‫نورد‬ 4,000 3,500 3,000 2,500 2,000 1,500 1,000 500 0 2005 2006 2007 2008 2009 2010 3,005 3,212 3,306 3,612 3,598 3,833 ‫العاملين‬‫إجمالي‬■ ‫العاملين‬ ‫االتصاالت‬ ‫بقطاع‬ ‫الموظفين‬ ‫عدد‬ ‫إجمالي‬ • ‫منذ‬ %58 ‫نسبته‬ ‫بلغت‬ ‫ملحوظ‬ ‫انخفاض‬ ‫حدث‬ : ‫العمومية‬ ‫الهواتف‬ ‫عمانية‬ ‫رياالت‬ 10 ‫حوالى‬ ‫من‬ ‫اإليراد‬ ‫متوسط‬ ‫تدنى‬ ‫حيث‬ ‫الماضي‬ ‫العام‬ ‫وقد‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ 4.2 ‫إلى‬ ‫9002م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫الشهر‬ ‫في‬ ‫المدفوعة‬ ً‫ا‬‫خصوص‬ ‫المتنقلة‬ ‫االتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫ساهمت‬ ‫وقد‬ ‫ساهمت‬ ‫العمومية‬ ‫الهواتف‬ ‫استخدام‬ ‫على‬ ‫الطلب‬ ‫انخفاض‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫مسبق‬ ‫القيمة‬ ‫استخدام‬ ‫وتيسر‬ ‫السلطنة‬ ‫أرجاء‬ ‫كافة‬ ‫في‬ ‫توفرها‬ ‫لسهولة‬ ً‫ا‬‫نظر‬ .‫النقالة‬‫الهواتف‬ 70 60 50 40 30 20 10 0 2007 2008 2009 2010 66 24 10 4.2 )‫(ر.ع‬‫اإليراد/شهر‬‫متوسط‬ ‫العمومية‬ ‫الهواتف‬ ‫لمستخدم‬ ‫اإليراد‬ ‫متوسط‬ • ‫الخدمات‬ ‫لمستخدم‬ ‫اإليراد‬ ‫متوسط‬ ‫انخفض‬ : ‫المتنقلة‬ ‫الخدمات‬ ‫0102م‬‫عام‬‫في‬‫الشهر‬‫في‬‫عماني‬‫ريال‬8.1‫إلى‬‫ليصل‬%10‫بنسبة‬‫المتنقلة‬ .‫9002م‬‫عام‬‫في‬‫الشهر‬‫في‬‫رياالت‬9‫كان‬‫أن‬‫بعد‬ 14 12 10 8 6 4 2 0 2007 2008 2009 2010 11.7 10.6 9 8.1 )‫(ر.ع‬‫اإليراد/شهر‬‫متوسط‬ ‫المتنقلة‬ ‫الخدمات‬ ‫لمستخدم‬ ‫اإليراد‬ ‫متوسط‬ 12 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  18. 18. ‫السوق‬‫في‬‫العاملين‬‫المشغلين‬‫تحليل‬3.4 ‫السوق‬‫في‬‫المتنقلة‬‫االتصاالت‬‫قطاع‬‫حصة‬1.3.4 ‫السوق‬‫في‬ً‫ا‬‫مقدم‬‫القيمة‬‫المدفوعة‬‫المتنقلة‬‫الخدمات‬‫منتفعي‬‫حصة‬ ‫المتنقلة‬‫االتصاالت‬‫سوق‬‫تقسيم‬ • ‫الثابتة‬ ‫الخطوط‬ ‫لمستخدم‬ ‫اإليراد‬ ‫متوسط‬ ‫أظهر‬ : ‫الثابتة‬ ‫الخطوط‬ ‫9002م‬ ‫عام‬ ‫ومنذ‬ ‫المنصرمة‬ ‫األربعة‬ ‫األعوام‬ ‫مدى‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫تدريجي‬ ً‫ا‬‫تراجع‬ ‫لمستخدم‬‫اإليراد‬‫لمتوسط‬%2‫بلغت‬‫انخفاض‬‫نسبة‬‫تسجيل‬‫تم‬ً‫ا‬‫فصاعد‬ .‫الثابتة‬‫الخطوط‬ • ‫اإليراد‬ ‫متوسط‬ ‫في‬ ‫بسيط‬ ‫نقص‬ ‫حدث‬ : ‫الثابتة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمة‬ ‫احتساب‬ ‫يتم‬ :‫(ملحوظة‬ %3 ‫بنسبة‬ ‫الثابتة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمة‬ ‫لمستخدم‬ ‫وليس‬ ‫المشتركين‬ ‫عدد‬ ‫على‬ ً‫ء‬‫بنا‬ ‫للمستخدم‬ ‫اإليراد‬ ‫متوسط‬ .)‫المستخدمين‬ • ‫أن‬ ‫إال‬،‫متدنية‬‫زالت‬‫ال‬ ‫اإلنترنت‬‫خدمة‬‫انتشار‬‫معدالت‬‫أن‬‫من‬‫وبالرغم‬ ‫حيث‬ ‫االرتفاع‬ ‫يوالي‬ ‫ظل‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمات‬ ‫لمستخدم‬ ‫اإليراد‬ ‫متوسط‬ ‫ريال‬ 29.1 ‫إلى‬ ‫7002م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫الشهر‬ ‫في‬ ‫عماني‬ ‫ريال‬ 19.2 ‫من‬ ‫ارتفع‬ .‫0102م‬‫عام‬‫في‬‫الشهر‬‫في‬‫عماني‬ ‫الدفع‬‫آجل‬%9 ■ ‫الدفع‬‫مسبقة‬%91 ■ ‫البيع‬‫إعادة‬%11 ■ ‫موبايل‬‫عمان‬%45 ■ ‫النورس‬%44■ K2500 K2000 K1500 K1000 K500 K0 ‫سبتمبر‬ ‫فبراير‬ ‫مارس‬ ‫إبريل‬ ‫مايو‬ ‫يونيو‬ ‫يوليو‬ ‫أغسطس‬ ‫سبتمبر‬ ‫أكتوبر‬ ‫نوفمبر‬ ‫ديسمبر‬ ‫النورس‬■ ‫البيع‬‫إعادة‬■‫موبايل‬‫عمان‬■ ‫المنتفعون‬ 1,681,260 1,719,427 1,762,121 1,802,769 1,834,878 1,848,886 1,874,574 1,881,925 1,892,115 1,884,554 1,887,473 1,893,327 1,740,902 1,765,041 1,781,214 1,787,725 1,791,350 1,795,462 1,816,930 1,831,174 1,840,367 1,829,310 1,815,408 1,839,636 254,365 282,750 300.907 318,234 331,817 351,597 362,223 375,904 387,282 398,767 410,455 459,159 ‫0102م‬ ً‫ا‬‫مقدم‬ ‫القيمة‬ ‫المدفوعة‬ ‫المتنقلة‬ ‫الخدمات‬ ‫منتفعو‬ 20 18 16 14 12 10 8 6 4 2 0 2007 2008 2009 2010 17.3 15.7 13.2 12.9 )‫(ر.ع‬‫اإليراد/شهر‬‫متوسط‬ ‫الثابتة‬ ‫الخطوط‬ ‫خدمات‬ ‫لمستخدم‬ ‫اإليراد‬ ‫متوسط‬ 35 30 25 20 15 10 5 0 2007 2008 2009 2010 19.2 23.1 30.0 29.1 )‫(ر.ع‬‫اإليراد/شهر‬‫متوسط‬ ‫الثابتة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫خدمات‬ ‫لمستخدم‬ ‫اإليراد‬ ‫متوسط‬ 13 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  19. 19. ‫الثابتة‬‫الهاتفية‬‫الخطوط‬‫قطاع‬2.3.4 ‫التجارية‬‫القطاعات‬‫على‬‫الثابتة‬‫الخطوط‬‫توزيع‬‫التالي‬‫البياني‬‫الرسم‬‫يوضح‬ :‫والسكنية‬ ‫الستة‬ ‫األعوام‬ ‫مدى‬ ‫على‬ ‫االنخفاض‬ ‫توالي‬ ‫السكنية‬ ‫الخطوط‬ ‫نسبة‬ ‫ظلت‬ ً‫ا‬‫خطوط‬‫5002م‬‫عام‬‫في‬‫الثابتة‬‫الخطوط‬‫من‬%80‫نسبة‬‫كانت‬‫فقد‬،‫األخيرة‬ ‫حدث‬ ‫بينما‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫بنهاية‬ %64 ‫نسبة‬ ‫إلى‬ ‫الرقم‬ ‫هذا‬ ‫وانخفض‬ ‫سكنية‬ ‫زيادة‬‫أظهرت‬‫حيث‬‫التجارية‬‫لالستخدامات‬‫الثابتة‬‫للخطوط‬‫بالنسبة‬‫العكس‬ ‫يعزى‬ ‫أن‬ ‫ويمكن‬ ، ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ %36 ‫إلى‬ ‫5002م‬ ‫عام‬ ‫في‬ %21 ‫من‬ ‫ثابتة‬ ‫المشتركين‬ ‫خطوط‬ ‫لباقات‬ ً‫ا‬‫خصوص‬ ‫المتواصلة‬ ‫الترويجية‬ ‫للعروض‬ ‫ذلك‬ .‫الثابتة‬‫للخدمات‬‫التعرفة‬‫ومراجعات‬‫التجارية‬‫لالستخدامات‬)DSL(‫الرقمية‬ ‫مع‬‫تتناسب‬‫حيث‬‫التجاري‬‫لالستخدام‬‫أكثر‬‫مناسبة‬‫الثابتة‬‫الخطوط‬‫وتعتبر‬ .‫النطاق‬‫عريضة‬‫اإلنترنت‬‫وخدمات‬‫البداالت‬‫نظام‬ • ‫يشكلون‬ ً‫ا‬‫مسبق‬ ‫القيمة‬ ‫المدفوعة‬ ‫الخدمات‬ ‫منتفعي‬ ‫أن‬ ‫الواضح‬ ‫من‬ %91‫نسبة‬‫يمثلون‬‫إذ‬‫المتنقلة‬‫الخدمات‬‫قطاع‬‫في‬‫المستخدمين‬‫غالبية‬ ‫القيمة‬ ‫المدفوعة‬ ‫بالخدمات‬ ‫منتفع‬ 4.192.122( ‫المنتفعين‬ ‫قاعدة‬ ‫من‬ 414.011‫عددهم‬‫ويبلغ‬‫الدفع‬‫آجلة‬‫الخدمات‬‫منتفعي‬‫من‬‫والبقية‬)ً‫ا‬‫مسبق‬ ‫الخدمات‬ ‫استخدام‬ ‫لهم‬ ‫األنسب‬ ‫من‬ ‫أن‬ ‫المنتفعون‬ ‫ويجد‬ ، ً‫ا‬‫منتفع‬ ‫أكثر‬ ‫التحكم‬ ‫باستطاعتهم‬ ‫يكون‬ ‫حيث‬ ً‫ا‬‫مسبق‬ ‫القيمة‬ ‫المدفوعة‬ . ‫الفواتير‬ ‫دفع‬ ‫أعباء‬ ‫تفادي‬ ‫بجانب‬ ‫وإنفاقهم‬ ‫استخدامهم‬ ‫حجم‬ ‫في‬ • ‫إلى‬ ‫المتنقلة‬ ‫الخدمات‬ ‫بيع‬ ‫إعادة‬ ‫خدمة‬ ‫موفري‬ ‫إدخال‬ ‫من‬ ‫بالرغم‬ ‫على‬ ‫تستحوذان‬ ‫تزاال‬ ‫ال‬ ‫والنورس‬ ‫موبايل‬ ‫عمان‬ ‫فإن‬ ، ‫السوق‬ %100 %80 %60 %40 %20 0 2005 2006 2007 2008 2009 2010 %79 %77 %75 %73 %70 %64 ‫سكني‬ ■ ‫تجاري‬ ■ ‫النسبة‬ %21 %23 %25 %27 %30 %36 )٪( ‫الثابتة‬ ‫الخطوط‬ ‫تصنيفات‬ ‫إلى‬ ‫اإلشارة‬ ‫وتجدر‬ ، ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫بالسوق‬ ‫الرئيسية‬ ‫الحصص‬ ‫تقارب‬ ‫لمدة‬ ‫السوق‬ ‫في‬ ‫تتواجد‬ ‫ظلت‬ ‫البيع‬ ‫إعادة‬ ‫شركات‬ ‫أن‬ . ً‫ا‬‫تقريب‬ %11 ‫بنسبة‬ ‫تقدر‬ ‫حصة‬ ‫على‬ ‫بالفعل‬ ‫حصلت‬ ‫وقد‬ ‫العامين‬ • ‫وعمان‬ ‫النورس‬ ‫بين‬ ‫السوق‬ ‫حصة‬ ‫في‬ ‫الفجوة‬ ‫فإن‬ ، ‫آخر‬ ‫جانب‬ ‫من‬ ‫للخدمات‬ ‫النورس‬ ‫منتفعي‬ ‫أن‬ ‫حيث‬ ً‫ا‬‫تدريجي‬ ‫تضيق‬ ‫بدأت‬ ‫موبايل‬ ‫منتفعي‬‫قاعدة‬‫وتنامت‬،‫عالية‬‫بوتيرة‬‫النمو‬‫يواصلون‬ً‫ا‬‫مقدم‬‫المدفوعة‬ 459.159 ‫إلى‬ ً‫ا‬‫منتفع‬ 3.586 ‫من‬ ‫بسرعة‬ ‫الخدمات‬ ‫بيع‬ ‫إعادة‬ ‫شركات‬ ‫ديسمبر‬ ‫وحتى‬ ‫9002م‬ ‫إبريل‬ ‫من‬ ‫أي‬ ‫الماضيين‬ ‫العامين‬ ‫خالل‬ ً‫ا‬‫منتفع‬ .‫0102م‬ 14 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  20. 20. ‫الجديدة‬‫والخدمات‬‫الترويجية‬‫العروض‬4.4 ‫تم‬ ‫التي‬ ‫الجديدة‬ ‫والخدمات‬ ‫الترويجية‬ ‫العروض‬ ‫عدد‬ ‫أدناه‬ ‫الجدول‬ ‫يتضمن‬ :‫0102م‬‫عام‬‫خالل‬‫تقديمها‬ ‫الترويجية‬‫العروض‬119 ‫الجديدة‬‫الخدمات‬38 ‫التعديالت‬22 ‫المرفوضة‬‫العروض‬4 ‫اإلجمالي‬183 • ً‫ا‬‫ترويجي‬ ً‫ا‬‫عرض‬ 119 ‫وعدد‬ ‫جديدة‬ ‫خدمة‬ 38 ‫تعرفة‬ ‫على‬ ‫الهيئة‬ ‫وافقت‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫عروض‬ 4 ‫اعتماد‬ ‫فقط‬ ‫يتم‬ ‫ولم‬ ً‫ال‬‫تعدي‬ 22 ‫وعدد‬ .‫الخدمة‬‫وتقديم‬‫التسعيرة‬‫باشتراطات‬‫التزامها‬‫لعدم‬ • ‫والعلبة‬ ‫الدولية‬ ‫المكالمات‬ ‫في‬ ‫الترويجية‬ ‫العروض‬ ‫معظم‬ ‫كانت‬ .‫الشخصي‬‫التعريف‬‫لبطاقة‬‫الجديدة‬ • ‫اعتمادها‬‫تم‬‫التي‬‫والتعرفات‬‫الجديدة‬‫الخدمات‬‫ألهم‬‫ملخص‬‫يلي‬‫فيما‬ :‫0102م‬‫عام‬‫في‬‫الهيئة‬‫قبل‬‫من‬ ‫النورس‬ ‫عرضت‬ :‫قصيرة‬ ‫نصية‬ ‫برسالة‬ ‫الجوية‬ ‫الرحالت‬ ‫جدول‬ ‫إرسال‬ ‫الرحالت‬‫بيانات‬‫طلب‬‫من‬‫خاللها‬‫من‬‫المنتفع‬‫يتمكن‬‫جديدة‬‫محتوى‬‫خدمة‬ ‫حيث‬ ‫للمنتفع‬ ‫راحة‬ ‫مصدر‬ ‫الخدمة‬ ‫هذه‬ ‫وتعتبر‬ ، ‫مسقط‬ ‫وإلى‬ ‫من‬ ‫الجوية‬ ‫بخدمة‬ ‫االتصال‬ ‫عن‬ ً‫ال‬‫بد‬ ‫القيمة‬ ‫مرتفعة‬ ‫نصية‬ ‫رسالة‬ ‫بإرسال‬ ‫يقوم‬ .‫االستعالمات‬ • ‫لألشخاص‬‫خاصة‬‫تعرفة‬‫النورس‬‫طرحت‬:‫الخاصة‬‫االحتياجات‬‫تعرفة‬ ‫تعرفة‬ ‫بمنح‬ ‫كريمة‬ ‫بادرة‬ ‫يمثل‬ ‫مما‬ ‫جسدية‬ ‫علة‬ ‫من‬ ‫يعانون‬ ‫الذين‬ .‫الناس‬‫من‬‫الفئة‬‫لهذه‬‫مخفضة‬ • ‫الخدمة‬ ‫هذه‬ ‫موبايل‬ ‫عمان‬ ‫أدخلت‬ : )‫(حاضر‬ ‫موبايل‬ ‫عمان‬ ‫خدمة‬ ‫عمان‬ ‫منتفعي‬ ‫إخطار‬ ‫طريقها‬ ‫عن‬ ‫يتم‬ ‫والتي‬ ‫المضافة‬ ‫القيمة‬ ‫ذات‬ ‫به‬ ‫االتصال‬ ‫يحاولون‬ ‫كانوا‬ ‫الذي‬ ‫الشخص‬ ‫أن‬ ‫مفادها‬ ‫برسالة‬ ‫موبايل‬ .‫قبل‬‫من‬‫به‬‫االتصال‬‫تعذر‬‫حالة‬‫في‬‫اآلن‬‫موجود‬ • ‫خدمة‬‫رنة‬‫شركة‬‫طرحت‬:‫التلفزيون‬‫إلى‬‫رسالة‬‫إلرسال‬‫رنة‬‫خدمة‬ ‫باستخدام‬ ‫قصيرة‬ ‫نصية‬ ‫رسائل‬ ‫إرسال‬ ‫خاللها‬ ‫من‬ ‫يمكن‬ ‫محتوى‬ ‫في‬ ‫التصويت‬ ‫في‬ ‫للمشاركة‬ ‫التلفزيون‬ ‫إلى‬ ‫النقال‬ ‫الهاتف‬ ‫أجهزة‬ .‫المسابقات‬‫في‬‫أو‬‫التلفزيونية‬‫البرامج‬ • ‫سماتل‬ ‫شركة‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫بالرغم‬ : ‫سماتل‬ ‫من‬ ‫الصوتي‬ ‫البريد‬ ‫خدمة‬ ‫البريد‬‫خدمة‬‫بطرح‬‫بالفعل‬‫قامت‬ ‫أنها‬‫إال‬،‫بالسوق‬‫عهد‬‫حديثة‬‫تعتبر‬ .‫الخدمة‬‫هذه‬‫تتيحها‬‫التي‬‫المزايا‬‫لمنتفعيها‬‫لتوفر‬‫بها‬‫الخاصة‬‫الصوتي‬ • ‫طرحت‬ : ‫التجاري‬ ‫االستخدام‬ ‫حجم‬ ‫في‬ ‫للتحكم‬ )‫(آجل‬ ‫خدمة‬ ‫حجم‬ ‫في‬ ‫للتحكم‬ )‫(آجل‬ ‫خدمة‬ ‫في‬ ‫يتمثل‬ ً‫ا‬‫جديد‬ ً‫ا‬‫منتج‬ ‫النورس‬ ‫آجلة‬ ‫واحدة‬ ‫فاتورة‬ ‫تقديم‬ ‫بموجبها‬ ‫يتم‬ ‫والتي‬ ‫التجاري‬ ‫االستخدام‬ ‫بتحديد‬‫التجاريين‬‫للمشتركين‬‫المنتج‬‫هذا‬‫ويسمح‬،‫الشهر‬‫في‬‫الدفع‬ ‫استخدامهم‬ ‫تقييد‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫األفراد‬ ‫موظفيهم‬ ‫إلنفاق‬ ‫سقف‬ ‫حيث‬ ، ‫الشهري‬ ‫التجاري‬ ‫االئتمان‬ ‫حدود‬ ‫بلوغ‬ ‫عند‬ ‫التجاري‬ ‫لالئتمان‬ ‫بسداد‬ ‫شخصية‬ ‫بصفة‬ ‫القيام‬ ‫الموظفين‬ ‫على‬ ‫الحالة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫يتعين‬ ‫وهذه‬ ، ‫الشهر‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫اإلضافي‬ ‫استخدامهم‬ ‫على‬ ‫المترتبة‬ ‫المبالغ‬ ‫تساعد‬ ‫ألنها‬ ‫التجارية‬ ‫للمؤسسات‬ ‫بالنسبة‬ ‫للغاية‬ ‫مفيدة‬ ‫الخدمة‬ ‫التجاري‬ ‫للقطاع‬ ‫النورس‬ ‫أضافتها‬ ‫ميزة‬ ‫وهي‬ ‫المصروفات‬ ‫ضبط‬ ‫على‬ .‫المتنقلة‬‫الخدمات‬‫منتفعي‬‫من‬ 15 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  21. 21. ‫0102م‬‫عام‬‫من‬‫الثاني‬‫والنصف‬‫األول‬‫النصف‬‫خالل‬‫والنورس‬‫موبايل‬‫عمان‬‫قبل‬‫من‬‫المنشورة‬‫الخدمة‬‫جودة‬‫مؤشرات‬ ‫األداء‬‫مؤشرات‬‫أهم‬‫المطلوبة‬‫األداء‬‫مؤشرات‬ ‫المحققة‬‫الفعلية‬‫الجودة‬ ‫0102م‬‫عام‬‫من‬‫األول‬‫النصف‬‫0102م‬‫عام‬‫من‬‫الثاني‬‫النصف‬ ‫موبايل‬‫عمان‬‫النورس‬‫موبايل‬‫عمان‬‫النورس‬ ‫الفاشلة‬‫للمكالمات‬‫المئوية‬‫النسبة‬%0.8‫من‬‫أقل‬%0.40%0.23%0.40%0.24 ‫األزدحام‬‫بسبب‬‫النافذة‬‫غير‬‫للمكالمات‬‫المئوية‬‫النسبة‬ ‫الشبكة‬‫في‬ %1.1‫من‬‫أقل‬%0.41%0.04%0.41%0.07 ‫خالل‬‫حلت‬‫التي‬‫الفواتير‬‫لشكاوي‬‫المئوية‬‫النسبة‬ ‫عمل‬‫يوم‬‫عشرين‬ %96‫من‬‫أكثر‬%100%100%100%100 ‫الخدمة‬‫جودة‬5.4 ‫منتفعي‬ ‫مصالح‬ ‫ورعاية‬ ‫لتنمية‬ ً‫ا‬‫دوم‬ ‫تسعى‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫هيئة‬ ‫ظلت‬ ‫للخدمة‬‫جودة‬‫أفضل‬‫على‬‫حصولهم‬‫وضمان‬‫السلطنة‬‫في‬‫االتصاالت‬‫خدمات‬ :‫باالتي‬‫الهيئة‬‫تقوم‬‫الغاية‬‫لهذه‬ً‫ا‬‫وتحقيق‬، • ‫بأهدافهم‬‫الوفاء‬‫لضمان‬‫المشغلون‬‫يقدمها‬‫التي‬‫الخدمة‬‫جودة‬‫مراقبة‬ .‫لهم‬‫الصادرة‬‫التراخيص‬‫والتزامات‬ • ‫في‬ ‫بهم‬ ‫الخاصة‬ ‫الخدمة‬ ‫جودة‬ ‫مؤشرات‬ ‫بنشر‬ ‫المشغلين‬ ‫مطالبة‬ .‫سنوي‬‫نصف‬‫أساس‬‫على‬‫المحلية‬‫الصحف‬ • ‫ألفضل‬ ‫مواكبة‬ ‫لتكون‬ ‫للمشغلين‬ ‫الخدمة‬ ‫جودة‬ ‫أهداف‬ ‫تحسين‬ .‫العالمية‬‫الممارسات‬ ‫الخاصة‬‫الخدمة‬‫جودة‬‫مؤشرات‬‫بنشر‬‫0102م‬‫عام‬‫خالل‬‫المشغلين‬‫كال‬‫وقام‬ ‫السوق‬‫في‬‫صحية‬‫تنافسية‬‫بيئة‬‫خلق‬‫الذي‬‫األمر‬،‫المحلية‬‫الصحف‬‫في‬‫بهم‬ ‫موفري‬ ‫أداء‬ ‫بخصوص‬ ‫الجمهور‬ ‫وسط‬ ‫الوعي‬ ‫مستوى‬ ‫رفع‬ ‫في‬ ‫وساهم‬ .‫الجودة‬‫حيث‬‫من‬‫الخدمة‬ ‫والنورس‬‫موبايل‬‫عمان‬‫قبل‬‫من‬‫المنشورة‬‫الخدمة‬‫جودة‬‫مؤشرات‬‫وكانت‬ :‫التالي‬‫النحو‬‫على‬‫0102م‬‫عام‬‫من‬‫الثاني‬‫والنصف‬‫األول‬‫النصف‬‫خالل‬ ‫وتحصل‬‫أعاله‬‫المبينة‬‫المهام‬‫إلنجاز‬‫المشغلين‬‫مع‬‫بنشاط‬‫الهيئة‬‫وتعمل‬ ‫أهداف‬‫مراقبة‬‫بهدف‬‫الخدمة‬‫جودة‬‫حول‬‫دورية‬‫تقارير‬‫على‬‫منهم‬ ‫لهم‬‫المرخص‬‫وفاء‬‫عدم‬‫حالة‬‫وفي‬،‫قبلهم‬‫من‬‫المحددة‬‫الخدمة‬‫جودة‬ ‫األمر‬‫في‬‫بالتحقيق‬‫الهيئة‬‫تقوم‬‫الترخيص‬‫في‬‫عليها‬‫المنصوص‬‫بااللتزامات‬ .‫الالزمة‬‫والوقائية‬‫التصحيحية‬‫اإلجراءات‬‫التخاذ‬‫المعني‬‫المشغل‬‫وتوجيه‬ ‫بعمل‬‫0102م‬‫العام‬‫خالل‬‫قام‬‫قد‬‫بالهيئة‬‫الخدمة‬‫جودة‬‫فريق‬‫أن‬‫كما‬ ‫االتصاالت‬‫خدمات‬‫توفر‬‫من‬‫للتأكد‬‫وذلك‬‫الميدانية‬‫المسوحات‬‫من‬‫العديد‬ ‫المناطق‬‫في‬‫كذلك‬‫و‬‫لهم‬‫المرخص‬‫التزامات‬‫ضمن‬‫المدرجة‬‫القرى‬‫في‬ ‫جودة‬‫مستوى‬‫تحسين‬‫اجل‬‫من‬‫لهم‬‫المرخص‬‫مخاطبة‬‫تم‬‫و‬‫الحدودية‬ .‫المناطق‬‫هذه‬‫في‬‫الخدمة‬ ‫الخدمة‬‫جودة‬‫بخصوص‬‫الئحة‬‫مسودة‬‫0102م‬‫عام‬‫خالل‬‫الهيئة‬‫وأعدت‬ ‫وأصدرت‬،‫االتصاالت‬‫خدمات‬‫لمختلف‬‫جديدة‬‫أداء‬‫مؤشرات‬‫تضمنت‬ ‫الموافق‬‫1102م‬‫فبراير‬12‫بتاريخ‬‫31/1102م‬‫رقم‬‫القرار‬‫الشأن‬‫هذا‬‫في‬‫الهيئة‬ ‫تتضمن‬‫ارشادات‬‫الئحة‬‫باصدار‬‫الهيئة‬‫قامت‬‫كما‬ .‫2341هـ‬‫األول‬‫ربيع‬7 ‫هذه‬‫قياس‬‫طرق‬‫و‬‫الخدمة‬‫جودة‬‫مؤشرات‬‫من‬‫مؤشر‬‫كل‬‫تعريف‬ .‫المؤشرات‬ 16 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  22. 22. TRA Annual Report and Accounts 20102 Highlights of 2010 xx ‫إطار‬ ‫السياسة‬ ‫واللوائح‬ 5 17
  23. 23. ‫القانونية‬‫والدراسات‬‫التشريعات‬1.5 :‫0102م‬‫عام‬‫في‬‫الهيئة‬‫قبل‬‫من‬‫الصادرة‬‫القرارات‬1٫1٫5 :‫0102م‬‫عام‬‫خالل‬‫التالية‬‫القرارات‬‫الهيئة‬‫أصدرت‬ ‫م‬‫القرار‬‫رقم‬‫صدوره‬‫تاريخ‬‫القرار‬‫مسمى‬‫الرسمية‬‫الجريدة‬‫رقم‬ 12010/442010/4/6‫المنازعات‬‫في‬‫الفصل‬‫نظام‬2010/5/1‫في‬‫المنشورة‬910 22010/512010/4/17‫العمانية‬‫للشركة‬‫األولى‬‫الفئة‬‫من‬‫الترخيص‬‫تعديل‬ ‫العامة‬‫االتصاالت‬‫خدمات‬‫لتقديم‬‫لالتصاالت‬‫القطرية‬ ‫األساسية‬‫المتنقلة‬ ‫ويعمل‬2010/5/1‫في‬‫المنشورة‬910 ‫صدوره‬‫تاريخ‬‫من‬‫به‬ 32010/672010/5/24‫بتقديم‬‫له‬‫للمرخص‬‫الخدمات‬‫أسعار‬‫ضبط‬‫الئحة‬‫إصدار‬ ‫محددة‬‫جغرافية‬‫مناطق‬‫في‬‫العامة‬‫االتصاالت‬‫خدملت‬ 2010/6/15‫في‬‫المنشورة‬913 42010/942010/9/7‫العمانية‬‫للشركة‬‫األولى‬‫الفئة‬‫من‬‫الترخيص‬‫تعديل‬ ‫العامة‬‫االتصاالت‬‫خدمات‬‫لتقديم‬‫لالتصاالت‬‫القطرية‬ ‫األساسية‬‫المتنقلة‬ ‫صدوره‬‫تاريخ‬‫من‬‫به‬‫ويعمل‬919 52010/952010/9/7‫العمانية‬‫للشركة‬‫األولى‬‫الفئة‬‫من‬‫الترخيص‬‫تعديل‬ ‫خدمات‬‫نظام‬‫وتشغيل‬‫إلنشاء‬‫لالتصاالت‬‫القطرية‬ ‫ثابتة‬‫عامة‬‫اتصاالت‬ ‫صدوره‬‫تاريخ‬‫من‬‫به‬‫ويعمل‬919 62010/1232010/11/24‫واستخدام‬‫تسجيل‬‫تنظيم‬‫الئحة‬‫أحكام‬‫بعض‬‫تعديل‬ ‫أسعارها‬‫وتحديد‬‫الراديوية‬‫واألجهزة‬‫الترددات‬ 2010/12/1‫في‬924 72010/1242010/11/24‫تقديم‬‫أو‬‫تشغيل‬‫أو‬‫بإنشاء‬‫يقوم‬‫من‬‫كل‬‫إعفاء‬‫شروط‬ ‫االلتزام‬‫من‬‫الطائرات‬‫متن‬‫على‬‫المتنقلة‬‫االتصاالت‬‫خدمات‬ ‫االتصاالت‬‫تراخيص‬‫على‬‫بالحصول‬ 2010/12/15‫في‬925 :5 ‫القسم‬ ‫واللوائح‬ ‫السياسة‬ ‫إطار‬ ‫استشارية‬ ‫شركة‬ ‫بمساعدة‬ ‫القطاع‬ ‫سياسة‬ ‫إطار‬ ‫بمراجعة‬ ‫الهيئة‬ ‫قامت‬ ،‫بشأنها‬ ‫للنظر‬ ‫واالتصاالت‬ ‫النقل‬ ‫وزارة‬ ‫إلى‬ ‫توصياتها‬ ‫وأحالت‬ ‫عالمية‬ ‫كارشادات‬ ‫بها‬ ‫العمل‬ ‫الجديدة‬ ‫السياسة‬ ‫هذه‬ ‫إطار‬ ‫اعتماد‬ ‫فور‬ ‫وسيتم‬ ‫وتحرير‬ ‫بالترخيص‬ ‫المتعلقة‬ ‫والمشاريع‬ ‫المبادرات‬ ‫لصياغة‬ ‫طريق‬ ‫وخارطة‬ ‫اهتمام‬ ‫وسينصب‬ ، ‫المنتفعين‬ ‫مصالح‬ ‫وحماية‬ ‫المنافسة‬ ‫وتطوير‬ ‫السوق‬ ‫الوطنية‬ ‫االستراتيجية‬ ‫تطوير‬ ‫على‬ ‫التركيز‬ ‫على‬ ‫السياسة‬ ‫بمراجعة‬ ‫القطاع‬ ً‫ا‬‫علم‬ ، ‫بتطويرها‬ ‫واالتصاالت‬ ‫النقل‬ ‫وزارة‬ ‫اآلن‬ ‫تقوم‬ ‫التي‬ ‫العريض‬ ‫للنطاق‬ ‫واختيار‬‫المناقصة‬‫طرح‬‫عملية‬‫باستكمال‬‫سابق‬‫وقت‬‫في‬‫قامت‬‫الهيئة‬‫بان‬ ‫الموافقة‬ ‫فور‬ ‫ستسهم‬ ‫التي‬ ‫االستراتيجية‬ ‫وثيقة‬ ‫إلعداد‬ ‫االستشاري‬ ‫خطط‬‫االعتبار‬‫في‬‫األخذ‬‫مع‬‫الناشئ‬‫االتصاالت‬‫قطاع‬‫هيكل‬‫وضع‬‫في‬‫عليها‬ .‫العريض‬‫للنطاق‬‫التحتية‬‫البنية‬‫وتوفير‬‫المعرفة‬‫مجتمع‬‫لخلق‬‫الحكومة‬ 18 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  24. 24. ‫المدى‬‫قصيرة‬‫االستشعار‬‫أجهزة‬‫الئحة‬‫تحديث‬2.1.5 ‫ألجهزة‬ ً‫ا‬‫حالي‬ ‫بها‬ ‫المعمول‬ ‫الالئحة‬ ‫تحديث‬ ‫على‬ ‫حرصها‬ ‫الهيئة‬ ‫أبدت‬ ‫التقني‬ ‫للتطور‬ ‫الالئحة‬ ‫هذه‬ ‫مواكبة‬ ‫لضمان‬ ‫المدى‬ ‫قصيرة‬ ‫االستشعار‬ ‫خالل‬ ‫ومن‬ ، ‫العملي‬ ‫الواقع‬ ‫على‬ ‫بنودها‬ ‫تطبيق‬ ‫في‬ ‫المكتسبة‬ ‫والخبرات‬ ‫التقني‬ ‫التطور‬ ‫االعتبار‬ ‫في‬ ‫وضع‬ ‫فقد‬ ‫العام‬ ‫هذا‬ ‫أجري‬ ‫الذي‬ ‫التحديث‬ .‫المطابقة‬‫وتقارير‬‫الطلبات‬‫مقدمي‬‫وردود‬‫الهيئة‬‫ومالحظات‬ ‫القانونية‬‫الدراسات‬3.1.5 ‫تلك‬ ً‫ا‬‫خصوص‬ ‫القانونية‬ ‫الدراسات‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫عدد‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫الهيئة‬ ‫أعدت‬ :‫اآلتية‬‫الدراسات‬‫ومنها‬،‫المعلومات‬‫وتقنية‬‫باالتصاالت‬‫المعنية‬ • ‫تنظيم‬ ‫قانون‬ ‫في‬ ‫وتطبيقاتها‬ ‫الهيئة‬ ‫تصدرها‬ ‫التي‬ ‫الوزارية‬ ‫القرارات‬ .‫االتصاالت‬ • ‫الرسائل‬ ‫خدمة‬ - ‫القيمة‬ ‫مرتفعة‬ ‫الرسائل‬ ‫لخدمة‬ ‫القانونية‬ ‫الجوانب‬ .)MMS(‫المتعددة‬‫الوسائط‬‫رسائل‬‫وخدمة‬)SMS(‫القصيرة‬‫النصية‬ • .‫العماني‬‫الجزائية‬‫اإلجراءات‬‫قانون‬‫ظل‬‫في‬‫التفتيش‬ • .‫العماني‬‫القانون‬‫في‬‫الجنائي‬‫القصد‬ • ‫تنظيم‬ ‫هيئة‬ ‫في‬ ‫التصالح‬ ‫وسياسة‬ ‫القضاء‬ ‫أمام‬ ‫المدنية‬ ‫المرافعات‬ .‫االتصاالت‬ ‫العام‬‫منذ‬‫االتصاالت‬‫قطاع‬‫في‬‫الصادرة‬‫التشريعات‬‫موسوعة‬ ‫3791م‬ ‫متكاملة‬ ‫موسوعة‬ ‫بإصدار‬ ‫الهيئة‬ ‫قامت‬ ‫األربعين‬ ‫الوطني‬ ‫العيد‬ ‫بمناسبة‬ ‫عصر‬ ‫بداية‬ ‫منذ‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫الصادرة‬ ‫التشريعات‬ ‫كافة‬ ‫شاملة‬ ً‫ا‬‫سلطاني‬ ً‫ا‬‫مرسوم‬13‫الموسوعة‬‫شملت‬‫وقد‬،‫0102م‬‫العام‬‫وحتى‬‫النهضة‬ ‫الالسلكي‬‫اإلبراق‬‫قانون‬‫بإصدار‬73/6‫رقم‬‫السلطاني‬‫المرسوم‬‫من‬‫بداية‬ .‫السلطنة‬‫في‬‫االتصاالت‬‫لقطاع‬‫األول‬‫التشريعي‬‫اإلطار‬‫يعد‬‫والذي‬ ‫والمواضيع‬ ‫المسائل‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫عدد‬ ‫تنظم‬ ً‫ا‬‫قرار‬ 49 ‫الموسوعة‬ ‫تضمنت‬ ‫كما‬ ‫تسهيل‬‫في‬‫الموسوعة‬‫تساهم‬‫أن‬‫الهيئة‬‫وتطمح‬،‫باالتصاالت‬‫المتعلقة‬ ‫من‬ ‫وغيرهم‬ ‫والدارسين‬ ‫القانونيين‬ ‫والباحثين‬ ‫االستشاريين‬ ‫عمل‬ .‫خارجها‬‫أو‬‫السلطنة‬‫داخل‬‫سواء‬‫االتصاالت‬‫قطاع‬‫في‬‫العاملين‬ ‫واالتصاالت‬‫المعلومات‬‫بتقنية‬‫المهتمين‬‫من‬‫كبيرة‬‫فئة‬‫اقبال‬‫تالحظ‬‫ولقد‬ ‫منذ‬ ‫بالموسوعة‬ ‫القانونيين‬ ‫والباحثين‬ ‫والمحامين‬ ‫المجال‬ ‫في‬ ‫والعاملين‬ .‫الموسوعة‬‫إلصدار‬‫الرئيسي‬‫الهدف‬‫تحقق‬‫يؤكد‬‫الذي‬‫األمر‬‫صدورها‬ ‫والتقاضي‬‫المنازعات‬‫في‬‫الفصل‬4.1.5 ‫القضاء‬‫مع‬‫التعاون‬ ‫العام‬‫خالل‬‫االتصاالت‬‫مجال‬‫في‬‫منتدب‬‫فني‬‫كخبير‬‫بالهيئة‬‫االستعانة‬‫تم‬ ‫مع‬ ‫والتعاون‬ ‫التنسيق‬ ‫في‬ ‫اإليجابي‬ ‫الدور‬ ‫الهيئة‬ ‫لموظفي‬ ‫وكان‬ ،2010 .‫درجاتها‬‫بمختلف‬‫المحاكم‬‫أو‬‫العام‬‫اإلدعاء‬‫مع‬‫سواء‬‫القضائية‬‫الجهات‬ ‫المخالفات‬ ‫بضبط‬ ‫القيام‬ ‫من‬ ‫القضائية‬ ‫الضبطية‬ ‫صفة‬ ‫حاملي‬ ‫الهيئة‬ ‫موظفو‬ ‫تمكن‬ ‫والتي‬ ‫0102م‬ ‫العام‬ ‫خالل‬ ‫االتصاالت‬ ‫بقطاع‬ ‫المتعلقة‬ ‫المخالفات‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫الالزمة‬‫التراخيص‬‫على‬‫الحصول‬‫بدون‬‫راديوية‬‫أجهزة‬‫استخدام‬‫في‬‫تمثلت‬ ‫بعض‬ ‫ومخالفة‬ ،‫للعموم‬ ‫مرخصة‬ ‫غير‬ ‫اتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫وتقديم‬ ‫الهيئة‬ ‫من‬ ‫منافية‬ ‫أعمال‬ ‫لممارستهم‬ ‫للعموم‬ ‫اتصاالت‬ ‫خدمات‬ ‫بتقديم‬ ‫المرخصين‬ .‫الهيئة‬‫وتعليمات‬‫قرارات‬‫ومخالفتهم‬‫للمنافسة‬ ‫وتقديم‬ ‫النوعية‬ ‫معتمدة‬ ‫غير‬ ‫اتصاالت‬ ‫بأجهزة‬ ‫التعامل‬ ‫إلى‬ ‫باإلضافة‬ ‫ومقاهي‬ ‫العامة‬ ‫األماكن‬ ‫في‬ ‫للعموم‬ ‫االنترنت‬ ‫خدمة‬ ‫إلى‬ ‫النفاذ‬ ‫خدمات‬ .‫التسجيل‬‫تجديد‬‫أو‬‫الهيئة‬‫لدى‬‫التسجيل‬‫بدون‬‫االنترنت‬ ‫بها‬ ‫قام‬ ‫التي‬ ‫التفتيش‬ ‫حمالت‬ ‫خالل‬ ‫المخالفات‬ ‫هذه‬ ‫جميع‬ ‫ضبط‬ ‫تم‬ ‫وقد‬ ‫والئحته‬ ‫القانون‬ ‫أحكام‬ ‫تطبيق‬ ‫من‬ ‫للتأكد‬ ‫بالهيئة‬ ‫القضائي‬ ‫الضبط‬ ‫مأمورو‬ .‫بذلك‬‫المعنيين‬‫كافة‬‫من‬‫التنفيذية‬ ً‫ا‬‫تطبيق‬‫مرتكبيها‬‫على‬‫إدارية‬‫جزاءات‬‫فرض‬‫المخالفات‬‫تلك‬‫ثبوت‬‫عن‬‫ونتج‬ ‫وخاصة‬ ‫إنذارات‬ ‫توجيه‬ ‫بين‬ ‫الجزاءات‬ ‫تلك‬ ‫تراوحت‬ ‫وقد‬ ، ‫القانون‬ ‫ألحكام‬ ‫المخالفة‬ ‫االنترنت‬ ‫مقاهي‬ ‫بعض‬ ‫عن‬ ‫االنترنت‬ ‫خدمة‬ ‫وقطع‬ ‫لهم‬ ‫للمرخص‬ ‫تنظيم‬‫بشأن‬‫7002م‬/166‫القرار‬‫عليه‬‫نص‬‫لما‬ً‫ا‬‫وفق‬‫واحد‬‫شهر‬‫لمدة‬‫وذلك‬ ‫باإلضافة‬ ، ‫العامة‬ ‫واألماكن‬ ‫التجارية‬ ‫المحالت‬ ‫في‬ ‫االنترنت‬ ‫خدمة‬ ‫تقديم‬ ‫بتقديم‬‫يتعلق‬‫فيما‬‫وخصوصا‬‫العام‬‫اإلدعاء‬‫إلى‬‫المخالفين‬‫بعض‬‫إحالة‬‫إلى‬ .)VOIP(‫االنترنت‬‫بروتوكول‬‫عبر‬‫الصوت‬‫خدمة‬ 19 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  25. 25. ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫والتي‬ ‫المعتمدة‬ ‫غير‬ ‫المخالفة‬ ‫األجهزة‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫سحب‬ ‫تم‬ ‫كما‬ ‫مالية‬‫غرامات‬‫فرض‬‫و‬‫بالسلطنة‬‫الفنية‬‫والمعايير‬‫توافقها‬‫لعدم‬‫اعتمادها‬ .‫المخالفة‬‫المحالت‬‫على‬ ‫المنازعات‬‫في‬‫الفصل‬‫نظام‬ ‫حيث‬‫44/0102م‬‫رقم‬‫الهيئة‬‫قرار‬‫على‬‫بناء‬‫المنازعات‬‫في‬‫الفصل‬‫نظام‬‫صدر‬ ‫في‬ ‫الفصل‬ ‫إجراءات‬ ‫يعالج‬ ‫دقيق‬ ‫وتنظيمي‬ ‫قانوني‬ ‫إطار‬ ‫النظام‬ ‫هذا‬ ‫يعد‬ ‫الهيئة‬ ‫من‬ ‫الصادرة‬ ‫القرارات‬ ‫مراجعة‬ ‫وآلية‬ ‫لهم‬ ‫المرخص‬ ‫بين‬ ‫المنازعات‬ .‫المنتفعين‬‫تظلمات‬ً‫ا‬‫وأخير‬ ‫فيه‬ ‫جاء‬ ‫بما‬ ‫االلتزام‬ ‫بالقرار‬ ‫المخاطبين‬ ‫كافة‬ ‫على‬ ‫وجب‬ ‫النظام‬ ‫وبصدور‬ ‫طلبات‬ ‫أو‬ ‫المنازعات‬ ‫حل‬ ‫طلبات‬ ‫لقبول‬ ‫الالزمة‬ ‫تلك‬ ‫وخاصة‬ ‫إجراءات‬ ‫من‬ .‫له‬‫المرخص‬‫من‬‫صادر‬‫قرار‬‫من‬‫التظلم‬‫أو‬‫المراجعة‬ ‫قائم‬ ‫نزاع‬ ‫لحل‬ ‫للهيئة‬ ‫شكوى‬ ‫تقديم‬ ‫في‬ ‫الراغب‬ ‫له‬ ‫المرخص‬ ‫على‬ ‫فيجب‬ :‫كاآلتي‬‫وهي‬،‫الالئحة‬‫حددته‬‫بما‬‫االلتزام‬‫آخر‬‫له‬‫مرخص‬‫وبين‬‫بينه‬ ‫التمهيدية‬‫اإلجراءات‬:ً‫ال‬‫أو‬ ‫أو‬ ‫المشتكي‬ ‫له‬ ‫المرخص‬ ‫يلتزم‬ ‫التي‬ ‫األولية‬ ‫اإلجراءات‬ ‫تلك‬ ‫بها‬ ‫ونعني‬ ‫اإلجراءات‬‫تلك‬‫وتهدف‬،‫الهيئة‬‫إلى‬‫شكواه‬‫تقديم‬‫قبل‬‫باتخاذها‬‫المتضرر‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ‫الهيئة‬ ‫طرف‬ ‫من‬ ‫تدخل‬ ‫وبدون‬ ً‫ا‬‫ودي‬ ‫النزاع‬ ‫لحل‬ ‫الفرصة‬ ‫إلتاحة‬ .‫االجتماعات‬‫من‬‫عدد‬‫عقد‬‫خالل‬ ‫تاريخ‬‫من‬‫يوم‬30‫خالل‬‫تسوية‬‫عقد‬‫أو‬‫اتفاق‬‫إلى‬‫التوصل‬‫يتم‬‫لم‬‫إذا‬‫أنه‬‫إال‬ ‫يكون‬ ، ‫النزاع‬ ‫لتسوية‬ ‫اجتماع‬ ‫عقد‬ ‫بطلب‬ ‫لآلخر‬ ‫المتظلم‬ ‫له‬ ‫المرخص‬ ‫إخطار‬ ‫اآلخر‬ ‫الطرف‬ ‫ضد‬ ‫شكوى‬ ‫لتقديم‬ ‫التالية‬ ‫اإلجراءات‬ ‫يتخذ‬ ‫أن‬ ‫له‬ ‫للمرخص‬ .‫بينهم‬‫النزاع‬‫لحل‬‫الهيئة‬‫تدخل‬‫بغرض‬ ‫للهيئة‬‫الشكوى‬‫تقديم‬‫إجراءات‬:ً‫ا‬‫ثاني‬ ‫بذلك‬‫بطلب‬‫يتقدم‬‫أن‬‫الهيئة‬‫إلى‬‫النزاع‬‫إحالة‬‫في‬‫الراغب‬‫له‬‫المرخص‬‫يلتزم‬ ‫اإللكتروني‬ ‫موقعها‬ ‫على‬ ‫والمنشور‬ ‫الهيئة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫المعد‬ ‫النموذج‬ ‫على‬ ‫إرفاق‬ ‫الطلب‬ ‫ولمقدم‬ . ‫العربية‬ ‫باللغة‬ ‫النموذج‬ ‫تقديم‬ ‫يتم‬ ‫أن‬ ‫والبد‬ ، ‫باللغة‬ ‫منها‬ ‫نسخ‬ ‫تقديم‬ ‫له‬ ‫ويكون‬ ‫النظام‬ ‫لمتطلبات‬ ً‫ا‬‫وفق‬ ‫مستندات‬ .‫اإلنجليزية‬ ‫المنصوص‬ ‫والمتطلبات‬ ‫الشروط‬ ‫استوفى‬ ‫الطلب‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫التأكد‬ ‫وبعد‬ ‫بقبول‬ ‫الطلب‬ ‫مقدم‬ ‫اخطار‬ ‫يتم‬ ‫مقبول‬ ‫موضوعه‬ ‫وأن‬ ‫النظام‬ ‫في‬ ‫عليها‬ ‫الفريق‬ ‫وعلى‬ ‫النزاع‬ ‫في‬ ‫للنظر‬ ‫الهيئة‬ ‫من‬ ‫فريق‬ ‫تعيين‬ ‫يتم‬ ‫وعندها‬ ، ‫طلبه‬ ‫العرائض‬ ‫بتقديم‬ ‫والمتعلقة‬ ‫النظام‬ ‫في‬ ‫عليها‬ ‫المنصوص‬ ‫اإلجراءات‬ ‫اتخاذ‬ ‫القرار‬ ‫إصدار‬ ً‫ا‬‫وأخير‬ ‫االستماع‬ ‫جلسات‬ ‫وإدارة‬ ‫وعقد‬ ‫عليها‬ ‫الرد‬ ‫ومذكرات‬ . ‫للنزاع‬‫المنهي‬ ‫التظلمــــــــــات‬ ‫من‬ ‫صادر‬ ‫قرار‬ ‫من‬ ‫فيه‬ ‫يتظلم‬ ‫المنتفع‬ ‫من‬ ‫مقدم‬ ‫طلب‬ ‫هي‬ ‫التظلمات‬ ‫الشكوى‬‫برفض‬‫الشركة‬‫قرار‬‫كان‬‫سواء‬،‫لها‬‫قدمها‬‫شكوى‬‫في‬‫الشركة‬ ‫كان‬‫أو‬،‫استالمها‬‫تاريخ‬‫من‬‫يوم‬15‫خالل‬‫الرد‬‫بعدم‬ً‫ا‬‫سلبي‬‫أو‬ً‫ا‬‫إيجابي‬ً‫ا‬‫رفض‬ .‫يرتضيه‬‫لم‬‫أنه‬‫أو‬‫للمنتفع‬‫مقنع‬‫غير‬‫قرارها‬ ‫عد‬‫وإال‬‫الشركة‬‫قرار‬‫صدور‬‫من‬‫يوم‬30‫خالل‬‫للهيئة‬‫التظلم‬‫المنتفع‬‫وعلى‬ ‫التظلم‬‫طلب‬‫تقديم‬‫عليه‬‫أن‬‫كما‬،‫بالقرار‬‫للمنتفع‬ً‫ا‬‫ضمني‬ً‫ال‬‫قبو‬‫المدة‬‫فوات‬ ‫وتفاصيل‬ ‫منه‬ ‫يتظلم‬ ‫الذي‬ ‫للقرار‬ ً‫ال‬‫وتفصي‬ ‫الشخصية‬ ‫معلوماته‬ ً‫ا‬‫متضمن‬ ‫الطلب‬ ‫واستيفاء‬ ‫المتظلم‬ ‫صفة‬ ‫من‬ ‫التأكد‬ ‫وبمجرد‬ ‫األصلية‬ ‫شكواه‬ ‫والتقصي‬‫البحث‬‫إجراءات‬‫في‬‫السير‬‫يتم‬‫لقبوله‬‫الالزمة‬‫الشكلية‬‫لإلجراءات‬ .‫الهيئة‬‫على‬‫المعروض‬‫التظلم‬‫بشأن‬‫الالزم‬‫القرار‬‫إلصدار‬ ‫المراجعة‬ ‫الهيئة‬ ‫من‬ ‫فيه‬ ‫يطلب‬ ، ‫صفة‬ ‫ذي‬ ‫شخص‬ ‫أي‬ ‫يقدمه‬ ‫الذي‬ ‫الطلب‬ ‫وهو‬ ‫أو‬ ‫إليها‬ ‫المرفوعة‬ ‫التظلمات‬ ‫أو‬ ‫المنازعات‬ ‫في‬ ‫الصادر‬ ‫قرارها‬ ‫مراجعة‬ ‫القرارات‬‫إلى‬‫المراجعة‬‫طلب‬‫يمتد‬‫كما‬،‫إداري‬‫جزاء‬‫بفرض‬‫الصادرة‬‫القرارات‬ .‫الهيئة‬‫تصدرها‬‫التي‬‫التنظيمية‬ 20 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬
  26. 26. TRA Annual Report and ccounts 2010 xx ‫المنافسة‬ 6 21
  27. 27. :6 ‫القسم‬ ‫المنافسة‬ ‫لقطاع‬ ‫بالنسبة‬ ‫بالغة‬ ‫أهمية‬ ‫المنافسة‬ ‫مواضيع‬ ‫تكتسب‬ ‫تحرير‬ ‫من‬ ‫الرئيسي‬ ‫الهدف‬ ‫أن‬ ‫سيما‬ ‫ال‬ ‫والهيئة‬ ‫االتصاالت‬ ‫توفير‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫بما‬ ‫المنافسة‬ ‫تطوير‬ ‫في‬ ‫يتمثل‬ ‫القطاع‬ . ‫أفضل‬ ‫وجودة‬ ‫باسعار‬ ‫خدمات‬ ‫المنافسة‬‫تشجيع‬‫في‬‫الهيئة‬‫دور‬1.6 ‫وتشجيع‬ ‫االتصاالت‬ ‫سوق‬ ‫تحرير‬ ‫في‬ ‫يتمثل‬ ‫للهيئة‬ ‫الرئيسية‬ ‫األدوار‬ ‫أحد‬ ‫القطاع‬ ‫في‬ ‫المنافسة‬ ‫خلق‬ ‫في‬ ‫للغاية‬ ‫فاعلة‬ ‫الهيئة‬ ‫وكانت‬ ، ‫المنافسة‬ ‫االتصاالت‬ ‫لخدمات‬ ‫الثاني‬ ‫له‬ ‫المرخص‬ ‫بواسطة‬ ‫الخدمات‬ ‫تدشين‬ ‫ويمثل‬ ‫أهداف‬ ‫من‬ ‫المزيد‬ ‫تحقيق‬ ‫اتجاه‬ ‫في‬ ‫هامة‬ ‫خطوة‬ ‫0102م‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫الثابتة‬ ‫الدولية‬ ‫الخدمات‬ ً‫ا‬‫حالي‬ ‫النورس‬ ‫وتوفر‬ ، ‫العمانية‬ ‫السوق‬ ‫في‬ ‫المنافسة‬ ‫الوحيد‬ ‫الموفر‬ ‫كانت‬ ‫التي‬ ‫عمانتل‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫العريض‬ ‫النطاق‬ ‫وخدمات‬ .‫مضى‬‫فيما‬‫الثابتة‬‫االتصاالت‬‫لخدمات‬ ‫البنية‬‫في‬‫االستثمار‬‫من‬‫المزيد‬‫تشجيع‬‫في‬ ً‫ا‬‫هام‬ ً‫ا‬‫دور‬‫الهيئة‬‫تلعب‬‫كذلك‬ ‫الهيئة‬ ‫وتعمل‬ ، ‫السلطنة‬ ‫في‬ ‫االتصاالت‬ ‫شبكات‬ ‫تطوير‬ ‫بهدف‬ ‫التحتية‬ ‫البصرية‬ ‫األلياف‬ ‫كوابل‬ ‫بإرساء‬ ‫تقوم‬ ‫التي‬ ‫للمياه‬ ‫حيا‬ ‫شركة‬ ‫مع‬ ‫بالتنسيق‬ ‫البنية‬ ‫إرساء‬ ‫شأن‬ ‫من‬ ‫وسيكون‬ ، ‫الصحي‬ ‫للصرف‬ ‫التحتية‬ ‫البنية‬ ‫بجانب‬ ‫خدمات‬‫لموفري‬‫بالنسبة‬‫التكاليف‬‫وتقليل‬‫النفاذ‬‫تيسير‬‫لالتصاالت‬‫التحتية‬ ‫في‬‫المنافسة‬‫زيادة‬‫في‬‫بالتأكيد‬‫ذلك‬‫وسيهم‬ً‫ال‬‫مستقب‬‫الثابتة‬‫االتصاالت‬ .‫العريض‬‫والنطاق‬‫الثابتة‬‫الخدمات‬‫سوق‬ ‫المنافسة‬‫لتعزيز‬‫الهيئة‬‫قبل‬‫من‬‫التنظيمية‬‫اإلجراءات‬‫من‬‫عدد‬‫اتخاذ‬‫وتم‬ ‫والنورس‬ ‫عمانتل‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫إلزام‬ ‫المثال‬ ‫سبيل‬ ‫على‬ ‫تم‬ ‫حيث‬ ‫السوق‬ ‫في‬ .‫المنافسة‬‫من‬‫للمزيد‬ً‫ا‬‫تحقيق‬‫المشغل‬‫اختيار‬‫خدمة‬‫بتوفير‬ً‫ا‬‫مؤخر‬ ‫االستثمار‬ ‫زيادة‬ ‫إلى‬ ‫يهدف‬ ‫للمنافسة‬ ‫إطار‬ ‫إعداد‬ ‫بصدد‬ ‫اآلن‬ ‫والهيئة‬ ‫هذه‬ ‫تمر‬ ‫أن‬ ‫المتوقع‬ ‫ومن‬ ، ‫االتصاالت‬ ‫بقطاع‬ ‫االقتصادي‬ ‫النمو‬ ‫وتعزيز‬ ‫عن‬ ‫االهتمام‬ ‫ذات‬ ‫الجهات‬ ‫إشراك‬ ‫ضمنها‬ ‫من‬ ‫المراحل‬ ‫من‬ ‫بعدد‬ ‫العملية‬ ‫من‬ ‫االنتهاء‬ ‫قبل‬ ‫العمل‬ ‫ورش‬ ‫وإقامة‬ ‫العامة‬ ‫المشاورات‬ ‫طرح‬ ‫طريق‬ .‫اإلطار‬‫إعداد‬ ‫المنافسة‬‫إطار‬2.6 ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫للمنافسة‬ ‫سلطة‬ ‫أو‬ ‫قانون‬ ‫وجود‬ ‫عدم‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫من‬ ‫الحماية‬ ‫وتوفير‬ ‫السوق‬ ‫في‬ ‫القصور‬ ‫حاالت‬ ‫معالجة‬ ‫شأنهما‬ ‫من‬ ‫يكون‬ ‫فإن‬ ، ‫المهيمنين‬ ‫المشغلين‬ ‫من‬ ‫تصدر‬ ‫التي‬ ‫للمنافسة‬ ‫المنافية‬ ‫التصرفات‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫من‬ ‫تمكنها‬ ‫تنظيمية‬ ‫وأدوات‬ ‫واضح‬ ‫إطار‬ ‫لتبني‬ ‫تحتاج‬ ‫الهيئة‬ .‫بالمنافسة‬‫المتعلقة‬‫المواضيع‬ ‫التدخالت‬ ‫لهيكلة‬ ‫تنظيمي‬ ‫إطار‬ ‫وضع‬ ‫إلى‬ ‫المنافسة‬ ‫إطار‬ ‫مشروع‬ ‫ويهدف‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫بها‬ ‫تقوم‬ ‫التي‬ ‫والالحقة‬ ‫المسبقة‬ ‫التنظيمية‬ ‫الشركات‬ ‫من‬ ‫لعدد‬ ‫الرغبه‬ ‫إبداء‬ ‫طلبات‬ ‫لتقديم‬ ‫الدعوة‬ ‫الهيئة‬ ‫ووجهت‬ ، ‫من‬ ‫لهم‬ ‫المرخص‬ ‫ليعمل‬ ‫للمنافسة‬ ‫إطار‬ ‫لتطوير‬ ‫المرموقة‬ ‫االستشارية‬ ‫اإلجراءات‬‫لوضع‬‫اإلطار‬‫هذا‬‫ويهدف‬،‫العمانية‬‫االتصاالت‬‫أسواق‬‫في‬‫خالله‬ .‫المنافسة‬‫وحماية‬‫تطوير‬‫في‬‫الهيئة‬‫ستتخذها‬‫التي‬‫التنظيمية‬ ‫الجهات‬‫لجميع‬‫الهيئة‬‫قبل‬‫من‬‫عامة‬‫مشاورات‬‫إجراء‬‫أكتوبر‬‫شهر‬‫في‬‫وتم‬ ‫قد‬ ‫قرار‬ ‫أي‬ ‫بشأن‬ ‫العموم‬ ‫وتحفظات‬ ‫آراء‬ ‫لمعرفة‬ ‫وذلك‬ ‫االهتمام‬ ‫ذات‬ ‫المنافسة‬ ‫قواعد‬ ‫وتطبيق‬ ‫إنشاء‬ ‫بخصوص‬ ‫المستقبل‬ ‫في‬ ‫الهيئة‬ ‫تتخذه‬ .‫والهيمنة‬ ‫الحسابات‬‫فصل‬3.6 ‫أن‬ ‫لها‬ ‫يتوقع‬ ‫التي‬ ‫األخرى‬ ‫المشروعات‬ ‫من‬ ‫هو‬ ‫الحسابات‬ ‫فصل‬ ‫مشروع‬ ، ‫بالسلطنة‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫المنافسة‬ ‫زيادة‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫هام‬ ً‫ا‬‫دور‬ ‫تلعب‬ ‫التنظيمية‬‫الحسابات‬‫ومتطلبات‬‫الحسابات‬‫فصل‬‫الئحة‬‫صدرت‬‫فقد‬‫ولذلك‬ ‫اإلطار‬ ‫ويسعى‬ . ‫211/9002م‬ ‫رقم‬ ‫الهيئة‬ ‫قرار‬ ‫بموجب‬ ‫المعلومات‬ ‫وتقديم‬ ‫مختلف‬ ‫بواسطة‬ ‫المقدمة‬ ‫الخدمات‬ ‫توفير‬ ‫لضمان‬ - ‫أخرى‬ ‫أشياء‬ ‫ضمن‬ - ‫مماثلة‬ ‫بشروط‬ ‫لهم‬ ‫التابعة‬ ‫الشركات‬ ‫من‬ ‫السفلي‬ ‫للشق‬ ‫لهم‬ ‫المرخص‬ ‫سيمكن‬ ‫اإلطار‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ، ‫اآلخرين‬ ‫المنافسين‬ ‫لهم‬ ‫المرخص‬ ‫لشروط‬ ‫بطريقة‬ ‫لهم‬ ‫المرخص‬ ‫من‬ ‫أي‬ ‫تصرف‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫والتحقق‬ ‫التحليل‬ ‫من‬ ‫الهيئة‬ .‫معينة‬‫حاالت‬‫في‬‫للمنافسة‬‫منافية‬ ‫المنفصلة‬‫التنظيمية‬‫الحسابات‬‫إلعداد‬‫إطار‬‫لتوفير‬ً‫ا‬‫أيض‬‫اللوائح‬‫هذه‬‫وتهدف‬ ‫في‬ ‫عليها‬ ‫المنصوص‬ ‫بالتزاماتها‬ ‫للوفاء‬ ‫الهيئة‬ ‫إلى‬ ً‫ا‬‫دوري‬ ‫تقديمها‬ ‫ليتم‬ ‫لهم‬ ‫المرخص‬ ‫تنفيذ‬ ‫على‬ ‫الرقابة‬ ‫تتضمن‬ ‫والتي‬ ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫قانون‬ .‫التراخيص‬‫شروط‬ 22 2010 ‫االتصاالت‬ ‫تنظيم‬ ‫لهيئة‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬

×