6

1,043 views

Published on

0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total views
1,043
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
5
Actions
Shares
0
Downloads
3
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

6

  1. 1. ‫المكافحة المتكاملة لدبور البلح‬ ‫.‪Vespa orientalis L‬‬‫في مناحل وادي حضرموت – اليمن‬ ‫حسين عبدﷲ الكثيري و محمد سعيد خنبش‬ ‫مركز نحل العسل- جامعة حضرموت للعلوم و التكنولوجيا‬ ‫ص. ب. ٦٣٠٩ سيئون- حضرموت – الجمھورية اليمنية‬‫بريد الكتروني: ‪HBC – HADUNI@Yemen.net.ye‬‬
  2. 2. ‫المقدمة‬‫يعتبر دبور البلح.‪ Vespa orientalis L‬من أھم اآلف ات الت ي تھ اجم‬ ‫•‬‫طوائف نحل العسل خالل ف صلي ال صيف والخري ف ف ي دول آس يا وأفريقي ا‬‫وبعض دول أوروبا حيث يؤدي إلى إضعاف الطوائف القوية والقضاء عل ى‬ ‫الضعيفة.‬‫يبدأ بالظھور في النصف الثاني من فبراير حيث ت شاھد ملك ات ال دبابير ف ي‬ ‫•‬‫المناحل وقنوات المياه . بينما يبدأ ظھور الشغاالت في بداي ة ابري ل وت زداد‬ ‫أعدادھا تدريجيا ً حتى تصل إلى ذروتھا خالل شھري يوليو وأغسطس .‬‫أجريت العديد من األبح اث لمكافح ة دب ور ال بلح باس تخدام ع دد م ن الط رق‬ ‫•‬ ‫الكيميائية والميكانيكية باإلضافة إلى الطعوم السامة‬‫يھدف البحث إل ى الح صول عل ى برن امج متكام ل لمكافح ة دب ور ال بلح م ن‬ ‫•‬‫خ الل اختي ار أف ضل الطع وم ج ذبا ً لل دبابير وك ذلك اختب ار كف اءة ع دد م ن‬‫المصائد في صيد ملكات دب ور ال بلح وتقي يم ج دوى اص طياد ملك ات ال دبور‬‫يدويا ً وأثرھا في خفض الكثافة العددية للدبابير باإلض افة إل ى تقي يم ج دوى‬ ‫عدد من الطرق للقضاء على أعشاش الدبور.‬
  3. 3. ‫أﺿﺮار دﺑﻮر اﻟﺒﻠﺢ ﻋﻠﻰ ﻃﻮاﺋﻒ ﻧﺤﻞ اﻟﻌﺴﻞ‬ ‫في المسقى‬‫في المنحل‬ ‫في المرعى‬
  4. 4. ‫أھداف البحث‬ ‫اختبار أفضل الطعوم جذبا ً للدبابير.‬ ‫١.‬ ‫اختبار كفاءة عدد من المصائد في صيد ملكات وشغاالت‬ ‫٢.‬ ‫دبور البلح.‬‫تقييم جدوى اصطياد ملكات الدبور يدويا ً وأثرھا في خفض‬ ‫٣.‬ ‫الكثافة العددية للدبابير.‬‫تقييم جدوى عدد من الطرق للقضاء على أعشاش الدبور.‬ ‫٤.‬
  5. 5. ‫مواد وطرائق البحث‬ ‫١. التفضيل الغذائي:‬ ‫استخدمت الطعوم التالية :‬ ‫لحم مفروم.‬ ‫سمك تونة )سمك الثمد المعلب(.‬ ‫مسحوق الحنيذ )سمك الثمد المجفف(.‬‫رئتين )الجھاز التنفسي لألغنام أو الجمال(.‬ ‫مسحوق الو زف )سمك صغير مجفف(.‬ ‫لخم )سمك قرش مجفف(.‬
  6. 6. ‫٢.أختبار تأثير عملية صيد ملكات دبور البلح على الكثافة العددية‬ ‫أجريت التجربة في موقعين:‬‫• الموقع االول تم فية اصطياد الملكات يدويا ً في الفترة من االسبوع الثاني من مارس‬ ‫وحتى االسبوع الرابع من ابريل‬ ‫• الموقع الثاني لم يتم فية االصطياد‬‫تمت عملية االصطياد باستخدام عراجين البلح بعد طالئھا بصمغ األترارات‬ ‫تمت مقارنة الكثافة العددية للشغاالت في الفترة من‬ ‫االسبوع االول من يوليو وحتى منتصف سبتمبر‬
  7. 7. ‫٣. اختبار كفاءة عدد من المصائد الصطياد ملكات وشغاالت دبور البلح‬ ‫*إجريت تجربة صيد الملكات في الفترة من االسبوع الثالث من مارس وحتى‬ ‫االسبوع الثالث من ابريل .‬ ‫* إجريت تجربة صيد الشغاالت خالل شھر أغسطس.‬‫استخدم في ھاتين التجربتين أربعة أنواع من المصائد وذلك بھدف تحديد‬ ‫ٍ‬ ‫أفضلھا كفاءة في صيد الملكات والشغاالت وھذه المصائد ھي:‬ ‫أ. مصيدة الصفيح المضلع )التنك(‬
  8. 8. ‫ب. المصيدة السلكية) المعدلة(‬
  9. 9. ‫ج. المصيدة الالصقة )صمغ األترارات(‬
  10. 10. ‫د. مصيدة أبو العز‬
  11. 11. ‫٤. تقييم جدوى عدد من الطرق للقضاء على أعشاش الدبور‬ ‫أ. حرق األعشاش:‬
  12. 12. ‫ب. تعفير األعشاش‬
  13. 13. ‫ج. تبخير األعشاش‬‫العش بعد المكافحة‬ ‫العش قبل المكافحة‬
  14. 14. ‫النتائج والمناقشة‬
  15. 15. ‫١. التفضيل الغذائي للملكات والشغاالت‬‫جدول )١( معدل الملكات والشغاالت المنجذبة لعدد‬ ‫من الطعوم خالل ساعة‬ ‫معدل الشغاالت‬ ‫معدل الملكات‬ ‫نوع الطعم‬ ‫المنجذبة/ ساعة‬ ‫المنجذبة/ ساعة‬ ‫٧٨.٦١ ب‬ ‫٧٢.١ ج‬ ‫لحم مفروم‬ ‫٥٨.٧١ ب‬ ‫أ‬ ‫٧٣.٣‬ ‫سمك تونة‬ ‫ج‬ ‫٩.٢١‬ ‫أ‬ ‫٢٢.٣‬ ‫مسحوق الحنيذ‬ ‫د‬ ‫٥٧.٠‬ ‫ج‬ ‫٦.٠‬ ‫مسحوق الوزف‬ ‫٢٧.٥٢ أ‬ ‫٥٤.٢ أ ب‬ ‫رئتين‬ ‫د‬ ‫٢٤.١‬ ‫٠٥.١ ب ج‬ ‫لخم‬ ‫األرقام المتبوعة بأحرف متشابھة ال توجد بينھا فروق إحصائية‬ ‫معنوية عند مستوى احتمال ٥% بموجب اختبار دنكن‬
  16. 16. ‫٢. تقييم جدوى اصطياد ملكات دبور البلح يدويا ً‬‫جدول )٢( معدل الملكات المصطادة يدويا ً من قبل شخص وشخصين‬ ‫في المنحل و مصدر الماء خالل ربع ساعة‬ ‫معدل الملكات‬ ‫المصطادة / ربع‬ ‫عدد األشخاص‬ ‫موقع الصيد‬ ‫ساعة‬ ‫د‬ ‫٤٦.٣‬ ‫١‬ ‫المنحل‬ ‫ب‬ ‫٥٨.٧‬ ‫٢‬ ‫ج‬ ‫٣.٥‬ ‫١‬ ‫مصدر الماء‬ ‫أ‬ ‫٧١.٩‬ ‫٢‬ ‫األرقام المتبوعة بأحرف متشابھة ال توجد بينھا فروق إحصائية‬ ‫معنوية عند مستوى احتمال ٥% بموجب اختبار دنكن‬
  17. 17. ‫نسبة الملكات المصطادة يدويا ً‬ ‫ً‬ ‫شكل )٥( نسبة الملكات المصطادة يدويا من قبل‬ ‫شخصين عند مصدر الم اء خالل س اعات النھ ار‬ ‫06‬ ‫05‬‫نسبة الملكات المصطادة %‬ ‫04‬ ‫03‬ ‫02‬ ‫01‬ ‫0‬ ‫00:80‬ ‫00:90‬ ‫00:01‬ ‫00:11‬ ‫00:21‬ ‫00:51‬ ‫00:61‬ ‫00:71‬ ‫ساعات النھار‬
  18. 18. ‫٣. اختبار كفاءة عدد من المصائد الصطياد ملكات وشغاالت دبور البلح‬ ‫جدول )٣( معدل الملكات والشغاالت المصطادة بأنواع‬ ‫مختلفة من المصائد خالل ساعة‬ ‫معدل الشغاالت‬ ‫معدل الملكات‬ ‫المصائد‬ ‫المصطادة/ ساعة‬ ‫المصطادة/ ساعة‬ ‫٥.٤ ج‬ ‫٧٥.١ أ‬ ‫الالصقة )األترارات(‬ ‫٥٦.٩ أ‬ ‫٠٧.٠ ب‬ ‫السلكية ) المعدلة(‬ ‫الصفيح المضلع‬ ‫٥٨.٧ ب‬ ‫٥٨.٠ ب‬ ‫)التنك(‬ ‫٥٧.٠ د‬ ‫٥٨.٠ ب‬ ‫أبو العز‬ ‫األرقام المتبوعة بأحرف متشابھة ال توجد بينھا فروق إحصائية‬ ‫معنوية عند مستوى احتمال ٥% بموجب اختبار دنكن‬
  19. 19. ‫٤. تأثير صيد ملكات دبور البلح على الكثافة العددية للشغاالت‬ ‫شكل )٦( مقارنة الكثافة العددية للشغاالت بين موقعي اصطياد وع دم‬ ‫اصطياد الملك ات‬ ‫03‬ ‫موقع أصطياد الملكات‬ ‫موقع عدم أصطياد الملكات‬ ‫52‬ ‫الكثافة العددية/5‪g‬دقائق‬ ‫02‬ ‫51‬ ‫01‬ ‫5‬ ‫0‬ ‫اال‬ ‫الث‬ ‫اال‬ ‫ا‬ ‫اال‬ ‫الثا‬ ‫لثال‬ ‫ول‬ ‫ول‬ ‫لث‬ ‫ول‬ ‫لث‬ ‫ث‬ ‫من‬ ‫من‬ ‫من‬ ‫من‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫ني‬ ‫ني‬ ‫أغ‬ ‫أغ‬ ‫سب‬ ‫سب‬ ‫ول‬ ‫ول‬ ‫سط‬ ‫سط‬ ‫تم‬ ‫تم‬ ‫يو‬ ‫يو‬ ‫بر‬ ‫بر‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫االسابيع‬
  20. 20. ‫٥. تقييم جدوى عدد من الطرق للقضاء على أعشاش دبور البلح‬ ‫شكل )٧( تأثير عدد من الطرق المستخدمة في القضــاء‬ ‫على أعشاش دبور البلـح‬ ‫قبل المعامل ة‬ ‫53‬ ‫بعد المعامل ة بأسبوع‬ ‫03‬ ‫بعد المعامل ة بأسبوعين‬ ‫بعد المعامل ة بثالث ة أس ابيع‬ ‫الكثافة العددية / 5‪g‬دقائق‬ ‫52‬ ‫بعد المعامل ة بأربع ة أس ابيع‬ ‫02‬ ‫51‬ ‫01‬ ‫5‬ ‫0‬ ‫حرق بمادة الديزل‬ ‫تبخير بمادة‬ ‫تعفيربمادة الكاربريل‬ ‫الفوستوكسين‬ ‫الطرق المستخدمة‬
  21. 21. ‫التوصيات‬‫١. القيام بحمالت إرشادية و إعالمية من قبل الجھات المختصة للتعري ف بط رق المكافح ة‬‫المتكاملة لھذه اآلفة والتوعية بأھمية تعاون النحالين و المزارعين في مكافحتھا وذل ك‬ ‫كونھا آفة مشتركة على نحل العسل و ثمار النخيل .‬
  22. 22. ‫التوصيات‬ ‫٢. إجراء المكافحة المتكاملة لدبور البلح من خالل:‬‫أ. القيام بصيد ملكات دبور البلح يدويا ً خالل فترة نشاطھا باستخدام ع راجين ال بلح المطلي ة بال صمغ، ويف ضل‬‫أن تتم عملية الصيد عند مصدر الماء خالل الفترتين من الساعة الثامنة صباحا ً حتى الحادية ع شرة ظھ راً‬ ‫ومن الرابعة حتى الخامسة مساء.‬ ‫ً‬ ‫ب. استخدام المصائد السلكية )المعدلة( لصيد شغاالت دبور البلح مع مراعاة اختيار المواد الجاذبة لھا.‬‫ج. مكافح ة أع شاش دب ور ال بلح باس تخدام ط رق الح رق بال ديزل أو التعفي ر بالكاربري ل أو التبخي ر‬‫بالفوستوك سين بم ا يتناس ب وموق ع الع ش م ع مراع اة إجرائھ ا م ن قب ل شخ صين أو اكث ر وف ي الوق ت‬ ‫المناسب )بالنسبة للحرق والتبخير بعد غروب الشمس والتعفير قبل غروب الشمس( .‬‫د. اس تخدام الم واد الجاذب ة ألف راد دب ور ال بلح بع د خلطھ ا م ع المبي دات الح شرية عديم ة الرائح ة ف ي ح االت‬‫الضرورة القصوى كأن تكون األع شاش بعي دة ي صعب الوص ول إليھ ا )كالجب ال ال شاھقة( أو عن د اش تداد‬‫ض رر ال دبابير وص عوبة إج راء أو ع دم كف اءة المكافح ة ب الطرق األخ رى، بحي ث توض ع ب القرب م ن‬‫األعشاش وبعيداً عن المناحل والبيوت ال سكنية والحيوان ات. وين صح بع دم اس تخدام ھ ذه الطريق ة إال عن د‬ ‫اشتداد ضرر الدبابير مع دفن ما يتبقى من الطعوم المخلوطة بالمبيد في التربة .‬
  23. 23. ‫التوصيات‬‫٣. إجراء المزيد من التجارب الختي ار أف ضل الطع وم ج ذبا ً للملك ات وال شغاالت، والتوص ل إل ى ط رق‬ ‫أخرى في مكافحة دبور البلح.‬

×