‫جريدة المواطن تصدر في إطار‬  ‫برنامج ممول من طرف االوروبي‬                                        ‫نسخة مجانية‬          ...
‫جمعية النصيحة:‬                 ‫خيمة تتغنى بـ «قوافل العائدين»‬                        ‫عندما تمر من ساحة باب العسل يف ه...
‫بطاقة‬                                                                                 ‫حين يصمت الرجال...‬              ...
‫آمال عريضة :‬                                                 ‫مسالك التكوين المهني والولوج إلى عالم الشغل‬              ...
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

JDC N°2 VA

835 views

Published on

Journal du Citoyen numéro 2, en version arabe.

Published in: News & Politics
1 Comment
1 Like
Statistics
Notes
No Downloads
Views
Total views
835
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
2
Actions
Shares
0
Downloads
5
Comments
1
Likes
1
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

JDC N°2 VA

  1. 1. ‫جريدة المواطن تصدر في إطار‬ ‫برنامج ممول من طرف االوروبي‬ ‫نسخة مجانية‬ ‫العدد الثاني • 03 مارس 2102‬ ‫االحتفال‬ ‫افتتــاحيــة‬ ‫بناء السلم في األذهان‬ ‫باليوم العالمي للمرأة :‬‫احتفلت جمعية نساء الريادة باليوم العاملي للمرأة يف قرص املؤتمرات بتونس تحت شعار «بناء السلم يف أذهان‬ ‫كي ال نبقى على الهامش‬‫الرجال والنساء بعد الثورة». وحرضت االحتفال وزيرة املرأة سهام بادي واألستاذة الجامعية سلوى الرشيف‬ ‫ال يمكن ألحد أن ينكر أنه يف النهوض‬ ‫والفنان الكاريكاتوري لطفي بن سايس وأعضاء هذه الجمعية.‬ ‫بدرجة تكوين الصحفي، نسهم أيما اسهام‬ ‫يف النهوض باملشهد االعالمي الوطني. وقد‬ ‫أصبحت تونس بعد الرابع عرش من جانفي‬ ‫1102 أشبه بالورشة التكوينية املفتوحة.‬ ‫وقد شملت الدورات التدريبية مختلف‬ ‫مجاالت العمل االعالمي. ولكن نجاح‬ ‫مثل هذه الربامج مازال يصطدم ببعض‬ ‫العقليات البالية التي ال تؤمن بجدوى‬ ‫التكوين وتعترب أن التدريب مضيعة للوقت‬ ‫واتالف ألموال من األجدر أن تنفق يف‬ ‫أغراض أخرى. ولكن هل هناك غرض أكرث‬ ‫فائدة ونفعا من الرفع من كفاءة الصحفيني‬‫وبسالة. وامتزجت الكلمة االفتتاحية بتحية النشيد‬ ‫عجت القاعة بعدد كبري من نساء املجتمع احتفاال بعيدهن‬ ‫واقتدار، فهم قادة الرأي وصانعو الرأي‬‫الوطني التونيس تكريما له نظرا لالهانة التي وقعت عليه‬ ‫العاملي .وزينت القاعة بمعرض للكتب الصادرة بعد‬ ‫العام ومرآة املجتمع.‬‫من قبل السلفيني. وحيا جميع الحارضين العلم الوطني‬ ‫الثورة من بينها عرض كتاب باللغة الفرنسية للفنان‬ ‫ان االيمان بالتدريب من األساسيات التي ال‬ ‫تقبل املساومة للنهوض بالواقع االعالمي.‬‫وقد امتألت ارجاء قرص املؤتمرات وزواياه بمقتطفات من‬ ‫الكاريكاتوري لطفي بن سايس : "املرأة مستقبل الرجل".‬ ‫ويرمي التدريب، الفعال والعميل، اىل‬‫النشيد القيمة تعرب عن مدى وطنية الحضور وشعورهم‬ ‫وكان للرسامة والقاضية التونسية نجيبة قيقة حضور‬ ‫احداث تغيري يف املعارف واملعلومات‬ ‫بأن اهانة العلم مساسب الدولة التونسية.‬ ‫متمبز بلوحاتها التي جسدت من خاللها الوضعية التي‬ ‫وتنميتها وتطويرها أو اضافة معارف‬‫وتخلل هذا االحتفال عرض فيلم من اخراج اسمهان‬ ‫تعيشها املرأة التونسية ما بعد الثورة. وامتزجت ألوان‬ ‫ومعلومات جديدة ومستحدثة. وباعتبار‬‫االحمر وعن فكرة ألمرية امليموني. وانطلق الفيلم بنقل‬ ‫هذه اللوحات بروح ثورية تعرب تارة عن الفرح وتارة‬ ‫أن الصحافة ليست بالعلم الصحيح فهي‬‫شهادات حية من مختلف تراب الجمهورية لوصف ما‬ ‫أخرى عن الحزن .‬ ‫عرضة للمتغريات وعىل الصحفي وعىل‬ ‫شعر به التونسيون يوم الرابع عرش من جانفي.‬ ‫وتميز هذا االحتفال بعرض إلبداعات املرأة الحرفية‬ ‫املؤسسة االعالمية االختيار بني املسايرة‬‫ورسمت عىل وجوه الحارضات والحارضين مالمح غضب‬ ‫الخالقة وذلك يف الصناعات التقليدية كصناعة الزرابي‬ ‫أو الذوبان واالضمحالل. وباعتبار أن‬‫وازدراء خاصة بعد القاء كلمة وزيرة املراة سهام بادي.‬ ‫والقفة التونسية والفخار. وأكدت إنصاف قامون عضوة‬ ‫الصحافة، عىل وزن فعالة، هي حرفة.‬‫وتعالت االصوات الغاضبة من كلمتها منددين "فارغة‬ ‫يف جمعية نساء الريادة ان هذا االحتفال أراد إبراز مدى‬ ‫وهي ككل حرفة تقتيض توفر األبجديات‬ ‫فارغة ترشب ماء البحر، مكاسب املراة يف خطر".‬ ‫نجاح املرأة التونسية يف كل املجاالت الحرفية الفنية‬ ‫والجانب االبداعي، فمن الرضوري‬‫ونزلت الوزيرة من فوق الركح خائفة نوعا ما وال تريد‬ ‫والثقافية والسياسية .و أضافت انه نظرا للخطر الذي‬ ‫أن يتعهد الصحفي باستمرار أدوات‬ ‫مناقشة الحضور والدخول معهم يف مناوشات .‬ ‫يهدد مكاسب املرأة بعد الثورة"أردنا معالجة هذه‬ ‫"حرفته" بالصيانة والتطوير وفق ما‬‫وعند خروج الوزيرة من القاعة، وقع جدل بينها وبني‬ ‫القضية"‬ ‫تفرضة املعطيات االجتماعية والسياسية‬‫شاب تونيس ملناقشتها بان مكاسب املراة يف خطر عىل‬ ‫ويف مدخل قاعة االجتماعات، علقت أسماء كثرية لنساء‬ ‫واالقتصادية املتغرية باستمرار، اىل جانب‬ ‫عكس ما قالته يف كلمتها.‬ ‫تونسيات دخلت اسماؤهن التاريخ كالسيدة املنوبية‬ ‫التطورات التكنولوجية التي تتم بنسق‬‫واختتم هذا االحتفال بسهرة مالوف "فلة" حيث غريت‬ ‫وسارة الحلبية وفاطمة العثمانية وغريهن.‬ ‫متسارع وجنوني وترتك كل من ال يتابعها‬‫هذا التوتر الذي شاب هذا االحتفال. ورسم الحفل عىل‬ ‫افتتحت الجمعية االحتفال بإلقاء كلمة احتفاء بعيد‬ ‫عىل هامش التاريخ. فلنحذر الهوامش.‬ ‫وجوه الحارضين نوعا من الفرح والغبطة.‬ ‫املرأة وشكرت الفتاة التى واجهت التيارالسلفي وأعادت‬ ‫المنصف العياري‬‫مروى الساحلي‬ ‫رفع العلم التونيس فوق كلية اآلداب بمنوبة بكل شجاعة‬ ‫رباب علوي، طيب القادري، ريم بن‬ ‫التحرير : سمرية الساعي، منال‬ ‫فلورانس األسود، منصف‬ ‫التنسيق : منجي عوينات،‬ ‫فرج، مروى الساحيل، أمني األندليس،‬ ‫املاجري، ألفة الغربي، روضة الساملي،‬ ‫العياري، لطفي التواتي‬ ‫نجيبة الحمروني، شارل‬ ‫وفاء غواري، أحالم بورسوال، شكري‬ ‫كريمة بن يوسف، مالك لخرض،‬ ‫سكرتارية التحرير واإلنجاز :‬ ‫عثمان، سيلفني بوتي‬ ‫بالهادي، حطاب فزاي.‬ ‫زهرة بن كاملة، محمد بوغانمي،‬ ‫محمد الدرييس‬ ‫املدربون : صباح املحمودي،‬ ‫الطباعة : مطبعة البحرية، ‪imprimeriedulac.com‬‬ ‫اتصل بنا : ‪jdc.tunisie@gmail.com‬‬ ‫/‪http://journalducitoyen.wordpress.com‬‬
  2. 2. ‫جمعية النصيحة:‬ ‫خيمة تتغنى بـ «قوافل العائدين»‬ ‫عندما تمر من ساحة باب العسل يف هذا اليوم السبت 3 مارس، أول مشهد يسرتعي اهتمامك‬ ‫هو تجمع بعض املارة يراقبون تلك الجلبة يف الساحة. الفتات ومعلقات غزت اعمدة وجدران‬ ‫محطتي املرتو ومضخمات صوت وزعت هنا وهناك عىل اطراف الساحة.‬ ‫دينية ومع تصاعدها تصاعد صوت‬ ‫أعالم ال تبدو مختلفة تراوحت بني االبيض واألسود‬ ‫املؤذن مناديا لصالة العرص لتنقطع‬ ‫أعالم باللون االسود خط عليها باألبيض «ال اله إال‬ ‫هذه املوسيقى.‬ ‫الله» و أعالم بيض خط عليها أيضا باألسود «ال اله‬ ‫الكل يف حركة دائبة بني غاد و رائح,‬ ‫إال الله». هذه االعالم تشري اىل الناظر من الوهلة االوىل‬ ‫اتجه النسوة إىل املسجد ألداء الصالة‬ ‫ان التظاهرة لحزب سيايس ذو مرجعية اسالمية لكن‬ ‫وبقي الرجال للصالة يف الساحة.‬ ‫حقيقة االمر تختلف, فعن وجود هذه الرايات تقول عزة‬ ‫غري بعيد من هنا تجمع مارة‬ ‫البنزرتي طالبة اعالمية صناعية :»هو علم رسول الله‬ ‫يرقبون ما يجري دون التجرؤ عىل‬ ‫(صلعم) وهو علم رمز ال عالقة له بأية ايديولوجيا او‬ ‫الدخول ومع انهاء الصالة تصاعدت‬ ‫اي توجه سيايس»‬ ‫األناشيد من جديد وشيئا فشيئا‬ ‫يف وسط الساحة نصبت خيمة و غري بعيد نصبت طاولة‬ ‫بدأت الساحة تمتلئ بالزائرين.‬ ‫و كرايس...حيث تجمع عدد من السلفيني يرددون عدة‬ ‫تدخل الخيمة امرأة منتقبة علمنا‬ ‫شعارات دينية يف تظاهرة تحت عنوان «قوافل العائدين‬ ‫من بعد أنها تدعى أم براء. تحدثنا‬ ‫1» تنظمها جمعية النصيحة.‬ ‫اليها فقالت : « عاد اإلسالم وعادت‬ ‫انقسم الزائرون يف الساحة، خيمة خصصت للنساء فيما‬ ‫النصيحة و الوعي دون خوف أو‬ ‫بقي الرجال خارجا. تتعاىل أنغام موسيقى وأناشيد‬ ‫رعب»‬ ‫نظمت هذه الخيمة تحت عنوان‬ ‫«قوافل العائدين 1» و قد خصصت‬ ‫« لجمع املساعدات الخريية لفائدة‬ ‫العائالت املعوزة» كما قال حسان‬ ‫البنزرتي طالب و عضو بالجمعية.‬ ‫ومن جهة أخرى قال أيمن البنزرتي‬ ‫رئيس الجمعية «نحن نسعى إىل‬ ‫استقطاب الناس العائدين من‬ ‫ضاللة إىل الصحوة االسالمية‬ ‫باب العسل، هو أحد أبواب مدينة تونس‬ ‫لتوعيتهم فالدين نصيحة».‬ ‫العتيقة، بني في العهد العثماني بتونس.‬ ‫سمي بـباب العسل على لقب عائلة بني‬ ‫عسال، وهي عائلة غنية كانت تسكن قرب‬ ‫الباب‬‫أحدهم يمسك املصدح و يبدأ اإلنشاد الديني فيما يرسع‬‫آخر تارة بقوارير املياه و تارة أخرى بصينية مقروض‬‫مرحبا بزواره الجدد و انزوى اخرون يف املدخل لضمان‬ ‫حسن التنظيم و سري التظاهرة.‬‫صمت للحظات ليدخل أمري السلفيني يأخذ مكانه‬‫متوسطا الطاولة و يبدأ الحارضين بالوعظ واإلرشاد‬‫والنسوة يستمعن, فتاة مرتدية خمارا و جلبابا أزرق‬‫اللون تتجه إىل طاولة قرب الخيمة تأخذ مجموعة من‬‫الكتب الدينية و ترشع يف توزيعها عىل الحارضات‬‫معلنة بذلك نهاية فعاليات خيمة نظمها سلفيون يوم‬‫السبت 3 مارس الفارط. هذه التظاهرة خرجت عن‬‫املعهود وقد تكرس سلسلة جديدة من التظاهرات التي‬ ‫لم يألفها املجتمع التونيس.‬‫وفاء غواري‬ ‫العدد الثاني • 01 مارس 2102‬ ‫2‬
  3. 3. ‫بطاقة‬ ‫حين يصمت الرجال...‬ ‫ﺑﻄﺎﻗﺔ‬ ‫يصعد فوق مبنى كلية االداب والفنون والعلوم االنسانية بمنوبة حامال بيده‬ ‫راية االسالم «ال اله إال الله»، يقف يحدق يف جميع الطلبة الذين تجمعوا أمام‬ ‫مبنى الكلية يمد يده و...ي ن ت ز ع علم بالدي.‬ ‫صمت رهيب وألم نطق به لسان الجميع غزا األجواء, للحظات تنحبس أنفاس‬ ‫الحارضين... ليستمر جنون ذلك السلفي ويلقي بالعلم أرضا. الحزن مازال‬ ‫يخيم عىل األفكار. لكن... ما بال صمت رجال يشاهدون ما يجري ال يتكلم‬ ‫بدل الذهول الذي خيم.‬ ‫احدى الطالبات مرسعة...؟ تتسلق الجدار، تصعد، لتعيد راية وطن اختزلت‬ ‫حضارات، فرقتها االختالفات، ووحدتها راية تونس. تتعاىل الهتافات مشجعة‬ ‫خولة الرشيدي. كتبت تاريخا يف عيدها أعاد رسم صورة منكرسة من جديد.‬ ‫وفاء غواري‬ ‫مركز الكواكبي للتحوالت الديمقراطية:‬‫تتمثل أهداف مركز الكواكبي في:‬ ‫1. نشر الثقافة والممارسة‬ ‫الديمقراطية من خالل وسائل‬ ‫الحوار والتفاعل السلمي.‬ ‫ورشة متابعة بخصوص آليات العدالة االنتقالية‬ ‫2. بناء قدرات وخبرات محلية‬ ‫حتى يكون هناك وعي بهذا املصطلح‬ ‫نظم مركز الكواكبي للتحوالت الديمقراطية مؤخرا بالعاصمة ورشة متابعة‬ ‫رفيعة المستوى في مجال‬ ‫الجديد ونتمكن من تكوين كفاءات‬ ‫بخصوص آليات العدالة االنتقالية يف ضوء نتائج الدورات التدريبية السابقة‬ ‫تشخيص التحوالت الديمقراطية‬ ‫ّ‬ ‫قادرة عىل التأطري يف املستقبل.‬ ‫شارك فيها مجموعة هامة من الكفاءات التونسية من مختلف االختصاصات‬ ‫وتوصيفها ومصاحبتها وتأطيرها‬ ‫كما أفاد مدير الورشة أن املشاركني‬ ‫لتدريبهم عيل كيفية التعامل مع هذا املصطلح الجديد.‬ ‫وتطوير البدائل.‬ ‫واملشاركات يف هذه الورشة والدورات‬ ‫3. تشجيع الحوار بين صانعي‬ ‫مختلف االختصاصات ( قضاء وامن‬ ‫الورشة حرضها مجموعة هامة من‬ ‫التدريبية السابقة برهنوا عىل دينامكية‬ ‫القرار السياسي وفعاليات‬ ‫ومحاماة ...) عىل آليات العدالة االنتقالية‬ ‫املؤطرين من تونس ومن الخارج لتدريب‬ ‫المجتمع المدني حول قضايا‬ ‫عالية وتفاعل بالغ االيجابية مع‬ ‫موضوعات العدالة االنتقالية، ورغم‬ ‫وتفعيل مسار التحول الديمقراطي حتى‬ ‫الكفاءات التونسية عىل سبل تفعيل‬ ‫التحول الديمقراطي في إطار‬ ‫ضغط الوقت وضغط مواد الربنامج‬ ‫ال يضيع يف ظل التحوالت السياسية‬ ‫العدالة االنتقالية واملسار الديمقراطي‬ ‫احترام الرأي المخالف.‬ ‫فإنهم تمكنوا من استيعاب آليات العدالة‬ ‫الراهنة، كذلك إمكانية تحويل هذه‬ ‫و قد أدار الورشة الدكتور أحمد شوقي‬ ‫4. تنشيط تبادل ونقل الخبرات‬ ‫والتعاون بين الخبراء وممثلي‬ ‫االنتقالية.‬ ‫الثروة من الكفاءات والشخصيات‬ ‫بنيوب وهو محام وخبري يف مجال حقوق‬ ‫المجتمعات المدنية والسياسية‬ ‫وبني السيد احمد شوقي بنيوب أن هذه‬ ‫ذات املعارف املختلفة إيل مؤطرين يف‬ ‫اإلنسان والعدالة االنتقالية عضو سابق‬ ‫في مجال مسارات التحول‬ ‫الورشة والدورات التدريبية السابقة‬ ‫املستقبل كل حسب اختصاصه.‬ ‫بهيئة اإلنصاف واملصالحة باملغرب.‬ ‫والمراحل االنتقالية في مجال‬ ‫بينت الحاجة إيل مزيد من التأصيل‬ ‫من جانبه أكد السيد أحمد شوقي بنيوب‬ ‫السيد أمني الغايل مدير الربمجة بمركز‬ ‫الديمقراطية على المستويين‬ ‫والتأسيس املرجعي لجملة من قضايا‬ ‫مدير الورشة أن تفعيل مسار العدالة‬ ‫الكواكبي للتحوالت الديمقراطية بني‬ ‫العربي والدولي.‬ ‫بالغة األهمية.‬ ‫االنتقالية يف تونس يتطلب وقتا ودورات‬ ‫أن الهدف األسايس من هذه الورشة هو‬ ‫ألفة الغربي‬ ‫تدريبية متواصلة لجميع االختصاصات‬ ‫تدريب هذه النخبة من الشخصيات من‬‫3‬ ‫العدد الثاني • 01 مارس 2102‬
  4. 4. ‫آمال عريضة :‬ ‫مسالك التكوين المهني والولوج إلى عالم الشغل‬ ‫- المركز القطاعي بالعمران أنموذج للتكوين في اختصاصات واعدة‬ ‫يمثل التكوين املهني مجاال مفتوحا لكل من يرغب يف االلتحاق به, فهو يسمح بتعميق املعارف‬ ‫وباكتساب الخربات العملية يف عدة مجاالت تمكن من دخول عالم الشغل رسيعا.‬‫ومنذ أكتوبر1102 بارشت دراستها”.‬‫وتضيف رانية” أن حصولها عىل شهادة‬‫الباكالوريا تقني مكنها من االنتفاع بهذا‬‫التكوين ملدة سنتني وتنتظر بعد قضاء هذه‬‫املدة الحصول عىل شهادة التقني سامي‬‫يف اختصاص اختارته برغبتها وهو اآللية‬‫واإلعالمية الصناعية”. تعتقد رانية أن‬‫هذا االختصاص من شأنه أن يساعدها عىل‬‫اكتساب مؤهالت مهنية تمكنها من دخول‬‫سوق الشغل مستقبال وانه كاف للبحث عن‬ ‫عمل محرتم.‬‫من جهتها أضافت جيهان الوسالتي وتبلغ من‬‫العمر 92 سنة أنها أنهت سنتني من التكوين‬‫يف اختصاص التصميم االلكرتوني بنجاح‬‫يف املركز القطاعي للتكوين يف الصناعات‬‫االلكرتونية والكهرباء. وأفادتنا بأنها التحقت‬‫بهذا املركز منذ فيفري 0102 بعد توقفها‬‫عن متابعة دراستها الجامعية يف اختصاص‬‫الهندسة الكهربائية بمنطقة سيدي بوزيد‬‫نظرا لبعد هذه املنطقة عن مسقط رأسها.‬‫قررت التوجه إىل الجهات املعنية بالتكوين‬‫مثل الوكالة التونسية للتكوين املهني والبحث‬‫عن دورات تكوينية من خالل دليل الدورات‬ ‫ويشهد قطاع التكوين املهني يف بالدنا تطورا ملحوظا بأحد املكاتب يجلس احد املسؤولني, تبادلنا التحية,‬ ‫منذ التسعينات عىل مستوى تشييد املراكز وثراء ونحن نتجاذب أطراف الحديث تدفق عدد من التالميذ التكوينية.‬‫الربامج وتعدد االختصاصات. كما رصدت له الدولة عىل مكتبه. تحول املكتب إىل خلية نحل وكنت يف كل لم يتعد عىل تخرج جيهان سوى بضع‬ ‫ّ‬‫تمويالت هامة ملزيد العناية به وتنويع مجاالته وتأهيل مرة أتطلع إىل معرفة اهتمامات واستفسارات هؤالء أسابيع(جانفي2102), وبابتسامة عريضة ونظرة‬‫وأحاول اإلحاطة بمشاغلهم وانتظارا تهم. كانت يل تفاؤلية تقول جيهان “أنتظر حصويل رسيعا عىل‬ ‫مراكزه .‬‫شهادة النجاح حتى أتمكن من إيداع مطلب لدى‬ ‫331 مركزا للتكوين املهني موجودة بمختلف جهات فرصة ذهبية ملحاورة البعض منهم.‬‫مؤسسة “مارتاك باور” التي قضيت بها مدة تدريب‬ ‫الجمهورية وذات اختصاصات متعددة تناهز 391‬ ‫منذ ديسمرب 1102 إىل غاية جانفي 2102 وتعهدت‬ ‫ز -وعود بالعمل‬ ‫تكوين متميّ‬ ‫اختصاصا يف عدة مجاالت مطلوبة يف سوق الشغل.‬‫رانية لوان, ابنة العرشين سنة انقطعت عن الدراسة هذه املؤسسة بأن تنتدب منتفعني بتكوين مهني يف‬‫بكلية الفنون والحرف باملهدية وذلك لعدم رغبتها اختصاص التصميم االلكرتوني بعد مرور 5 أشهر من‬ ‫المركز القطاعي بالعمران أنموذج للتكوين‬ ‫يف متابعة هذا االختصاص الجامعي. بعد مرور سنة تخرجهم”.‬‫كاملة بيضاء فضلت االلتحاق بأحد مراكز التكوين. أمل جيهان يف إمكانية إدماجها يف سوق الشغل قائما‬ ‫المهني بتونس‬ ‫يعد املركز القطاعي للتكوين يف الصناعات االلكرتونية‬‫تقول رانية “إن احد املقربني لها دلها عىل املركز “الفرصة سانحة والعرض متوفر”هكذا تقول, مؤكدة‬ ‫والكهرباء بتونس أحد أهم املراكز التي يتوافد عليها‬‫القطاعي للتكوين يف الصناعات االلكرتونية والكهرباء أن التكوين كان يف مستوى جيد, و أن هذا االختصاص‬ ‫عدد هام من الشباب الذين ينقطعون عن الدراسة‬‫يمكن أن يشهد إقباال لتميزه عن بقية االختصاصات‬ ‫أو الذين ال يرغبون يف متابعة دراسة طويلة‬‫لحسن برنامجه’ فهو قادر عىل توفري موارد‬ ‫املدة .تسعى هذه املؤسسة إىل تكوين الشباب‬ ‫برشية ذات كفاءات عالية ورفيعة املستوى.‬ ‫يعمل التقني السامي في اآللية واإلعالمية الصناعية‬ ‫يف اختصاصات متعددة وكل حسب اختياره .‬‫انضمت جيهان إىل قائمة املتخرجني املدرجني‬ ‫في مؤسسات اقتصادية مختلفة مثل الصناعات الغذائية‬ ‫يستوجب التكوين يف هذا املركز مدة زمنية ال‬‫بمسالك التكوين املهني الذين ما فتئ يتزايد‬ ‫وصناعات إنتاج وتوزيع الطاقة والصناعات الفالحية‬ ‫تتعدى السنتني يأمل املنتفع به يف الحصول عىل‬‫عددهم ويتفاقم سنة بعد سنة والسؤال: هل‬ ‫والصناعات البتر وكيميائية ويقوم بأنشطة ترتبط بتشغيل‬ ‫موطن شغل بأرسع ما يمكن.‬‫يتماىش عدد هؤالء املتخرجني مع فرص العمل‬ ‫األنظمة األوتوماتيكية..ويقوم بعمليات الصيانة والتحسين.‬ ‫دخلت املركز بشارع الجيش الوطني- العمران-‬‫املتوفرة يف سوق الشغل خاصة وأن طلبات‬ ‫أما المنتفع بتكوين في تقنيات التصميم للصناعة‬ ‫بتونس..نظرت يف أرجائه لإلحاطة بالفضاء,‬‫الشغل لحاميل شهادات التكوين املهني يف‬ ‫االلكترونية فيعمل بمكاتب الدراسات المختصة في صناعة‬ ‫هدوء كبري يخيم عىل املكان, اتجهت نحو‬ ‫آخر شهر ديسمرب1102 قدرت ب 34681‬ ‫اإللكترونيك وبمؤسسات المناولة لمختلف الخدمات‬ ‫مكاتب اإلدارة يف الطابق األول إال بعض األبواب‬‫هل أن املناخ الجيد لالستثمار يحتاج إىل هذه‬ ‫االلكترونية ويتولى تصميم البطاقات حسب االحتياجات‬ ‫املفتوحة, الكل يعمل يف صمت, نظرت من حويل‬ ‫االختصاصات ؟‬ ‫التي تحددها كراس الشروط .‬ ‫ّ‬ ‫هنا وهناك علني أجد من يرشدني.‬‫زهراء بن كاملة‬

×