Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

تدريب فى المواطنة

2,267 views

Published on

Citizenship and social integration
feminist criticism
recognition of human energies
Diversity at work

Published in: Education
  • Writing good research paper is quite easy and very difficult simultaneously. It depends on the individual skill set also. You can get help from research paper writing. Check out, please HelpWriting.net
       Reply 
    Are you sure you want to  Yes  No
    Your message goes here

تدريب فى المواطنة

  1. 1. ‫المواطنة‬ ‫فى‬ ‫تدريب‬ ‫حجازى‬ ‫يسر‬ ‫الفلسفة‬ ‫فى‬ ‫دكتوراه‬ ‫االنظمة‬ ‫و‬ ‫القيادية‬ ‫تطوير‬ 2014
  2. 2. ‫والمشاركة‬ ، ‫القانون‬ ‫أمام‬ ‫المساواة‬ ‫مبادئ‬ ‫هى‬ ‫المواطنة‬‫في‬ ‫المدنية‬ ‫الحكومة‬‫و‬ ‫المدقع‬ ‫الفقر‬ ‫على‬ ‫والقضاء‬‫المشترك‬ ‫الرخاء‬ ‫تعزيز‬ "‫في‬‫الجمهورية‬‫يتعين‬‫القيادة‬ ‫على‬‫بال‬ ‫المواطنين‬ ‫إقناع‬‫عقل‬ ‫األولى‬ ‫األهمية‬ ‫من‬ ‫يصبح‬ ‫المنطق‬ ‫فن‬ ‫بالقوة،الن‬ ‫وليس‬" -‫توماس‬‫جيفرسون‬
  3. 3. ‫األساسية‬ ‫الكلمات‬ ‫الروحية‬ ‫األخالق‬-‫القانون‬-‫السياسية‬-‫الجنسية‬-‫الحك‬‫ومة‬– ‫الكرامة‬-‫ت‬ ‫المساوا‬-‫المسؤولية‬‫العامة‬-‫الشفافية‬-‫النزاهة‬
  4. 4. ‫الفهرس‬ 1-‫المقدمة‬ 2-‫العامة‬ ‫االهداف‬ 3-‫المنهجية‬ 4-‫االجتماعى‬ ‫التكامل‬social integration / 5-‫النسوىة‬ ‫نقد‬Feminist criticism/ 6-‫االدارة‬ ‫دور‬ 7-‫البشرية‬ ‫بالطاقات‬ ‫االعتراف‬Recognition of human energies/ 8-‫العمل‬ ‫فى‬ ‫التنوع‬ ‫مفهوم‬Diversity at work/ 9-‫الكرامة‬ ‫مفهوم‬Dignity/ 10-‫االخالق‬ ‫فلسفة‬Philosophy of ethics/ 11-‫االخالقى‬ ‫التنوع‬Moral diversity/ 12-‫تحليل‬ 13-‫تمارين‬1-2-3-4 14-‫المراجع‬
  5. 5. 1-‫المقدمة‬ ‫والثقافي‬ ‫االجتماعي‬ ‫بالتطور‬ ‫وثيقا‬ ‫ارتباطا‬ ‫مرتبطة‬ ‫عملية‬ ‫هي‬ ‫العصرية‬ ‫األخالق‬ ‫تطوير‬‫لمختلف‬ ‫واإلنسانية‬ ‫الشعوب‬.‫التطورية‬ ‫األحياء‬ ‫علماء‬ ‫بعض‬Evolutionary biology/‫اخصائيين‬ ‫وخاصة‬ ، ‫االحياء‬ ‫و‬ ‫االجتماع‬ ‫علم‬/socio-biologists‫تطوري‬ ‫نتاج‬ ‫هي‬ ‫األخالق‬ ‫أن‬ ‫يعتقدون‬‫على‬ ‫يعمل‬ ‫مثي‬ ‫موضوع‬ ‫لمناقشة‬ ‫مجموعة‬ ‫اختيار‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫المجموعة‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫وكذلك‬ ‫الفردي‬ ‫المستوى‬‫ر‬ ‫واالرتقاء‬ ‫النشوء‬ ‫نظرية‬ ‫في‬ ‫للجدل‬.Theory of Evolution.‫و‬‫البعض‬‫تم‬ ‫أنه‬ ‫يؤكدون‬ ‫العالماء‬ ‫من‬ ‫ألن‬ ‫كبير‬ ‫حد‬ ‫إلى‬ ‫المتطورة‬ ‫األخالق‬ ‫تشكل‬ ‫التي‬ ‫وهى‬ ‫الناس‬ ‫عند‬ ‫السلوكيات‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫تطور‬‫قدمت‬ ‫ها‬ ‫النجاح‬ ‫زادت‬ ‫فوائد‬‫التطوري‬Evolutionary success). )‫تطورت‬ ‫بالتالي‬ ‫و‬‫البشر‬ ‫مشاعر‬ ‫االجتماعية‬Pro-social""‫بالذنب‬ ‫الشعور‬ ‫أو‬ ‫التعاطف‬ ‫مشاعر‬ ‫مثل‬‫تستجيب‬ ‫التى‬ ‫األخالقية‬ ‫السلوكيات‬ ‫لهذه‬.‫قد‬ ‫و‬‫غرا‬ ‫من‬ ‫منبثقة‬ ‫البشر‬ ‫اخالق‬ ‫ان‬ ‫األحياء‬ ‫علماء‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫قيل‬‫اإليثار‬ ‫ئز‬ "Altruistic instincts".
  6. 6. 2-‫االهداف‬‫العامة‬ ، ‫االجتماعية‬ ‫والمسؤولية‬ ‫المواطنة‬ ‫مفهوم‬ ‫حول‬ ‫المجتمع‬ ‫وعي‬ ‫رفع‬ ‫االقتصاد‬ ‫واإلنتاجية‬ ،‫والثقافية‬ ‫المدنية‬ ‫الشؤون‬ ‫في‬ ‫والمشاركة‬‫ية‬ ‫الذاتية‬ ‫التنمية‬ ‫دعم‬ ‫التأملي‬ ‫التفكير‬ ‫مهارات‬ ‫تنمية‬Reflective thinking/ ‫االجتماعي‬ ‫والعمل‬ ،‫القرار‬ ‫وصنع‬ ،‫عقالنية‬ ‫مشكلة‬ ‫حل‬ ‫تشجيع‬
  7. 7. 3-‫مفهوم‬‫المواطنة‬‫فى‬‫رئيس‬ ‫عناصر‬ ‫ثالثة‬‫ية‬ (Cohen1999‫؛‬Kymlicka Norman,2000‫؛‬Carens2000) ‫للحقوق‬ ‫وفقا‬‫والسياسية‬ ‫المدنية‬‫واالجتماعية‬: .1‫وله‬ ‫للقانون‬ ‫وفقا‬ ‫التصرف‬ ‫حرية‬ ‫فى‬ ‫الحق‬ ‫له‬ ‫المواطن‬‫الحق‬ ‫القانونية‬ ‫بالحماية‬ ‫المطالبة‬ ‫في‬ .2‫السياسية‬ ‫و‬ ‫االجتماعية‬ ‫المشاركة‬ ‫للمواطن‬ ‫يحق‬ ‫و‬ .3‫مص‬ ‫يوفر‬ ‫الذي‬ ‫السياسي‬ ‫المجتمع‬ ‫في‬ ‫عضوا‬ ‫يكون‬ ‫ان‬ ‫و‬‫درا‬ ‫للهوية‬ ‫متميزا‬.
  8. 8. ‫المواطنة‬‫مسؤولية‬ ‫تشير‬‫ف‬ ‫و‬ ‫أفضل‬ ‫بيئة‬ ‫خلق‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫المجتمع‬ ‫في‬ ‫عضوا‬ ‫المواطن‬ ‫كون‬ ‫إلى‬ ‫المواطنة‬‫ي‬ ‫ومنسجم‬ ‫سعيد‬ ‫مجتمع‬ ‫جوهرها‬. ‫المواطنين‬ ‫عند‬ ‫الوعى‬ ‫نشر‬ ‫على‬ ‫تعتمد‬ ‫فهى‬ ‫الديمقراطيات‬ ‫اما‬‫حول‬‫ومسؤول‬ ‫حقوقهم‬‫ياتهم‬ ‫كمواطنين‬‫ازاء‬‫تأثير‬ ‫و‬ ‫والسياسيا‬ ‫اجتماعيا‬ ‫مشاركتهم‬ ‫وضرورة‬ ‫آرائهم‬ ‫عن‬ ‫التعبير‬‫على‬ ‫هم‬ ‫مسؤولين‬ ‫كمواطنين‬ ‫تصرفاتهم‬ ‫كيفية‬ ‫و‬ ‫المحلية‬ ‫المجتمعات‬. ‫الصالحين؟‬ ‫المواطنين‬ ‫هم‬ ‫من‬ ‫لديهم‬ ‫الذين‬ ‫هم‬‫حول‬ ‫والفهم‬ ‫المعرفة‬:‫الحكو‬ ‫المكاتب‬ ‫لدور‬ ‫التصويت‬ ‫وقواعد‬ ‫قوانين‬‫مية‬ ‫حقوق‬ ‫فى‬ ‫التنوع‬ ‫على‬ ‫والتأثير‬‫اإلنسان‬‫ووسائل‬‫اإلعالم‬,‫والثقافية‬,‫والمال‬,‫واالق‬‫تصاد‬,‫والبيئة‬ ‫المستدامة‬ ‫التنمية‬ ‫ومفاهيم‬‫مثل‬:‫وس‬ ‫والسلطة‬ ‫والحرية‬ ‫والمساواة‬ ‫والعدالة‬ ‫الديمقراطية‬‫يادة‬ ‫القانون‬.
  9. 9. ‫المواطنة‬ ‫ابعاد‬ ‫يمكن‬‫االجتماعي‬ ‫االندماج‬ ‫في‬ ‫تساهم‬ ‫أنها‬ ‫القول‬. ‫م‬ ‫جزئيا‬ ‫المواطن‬ ‫حقوق‬ ‫تحدد‬ ‫الثالثة‬ ‫األبعاد‬ ‫بين‬ ‫العالقات‬‫خالل‬ ‫ن‬ ‫ا‬ ‫ينظر‬ ‫المواطنة‬ ‫مفهوم‬ ‫ان‬ ‫حين‬ ‫في‬ ‫المتاحة‬ ‫السياسية‬ ‫األنشطة‬‫ليه‬ ‫الذات‬ ‫احترام‬ ‫تعزيز‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫للهوية‬ ‫كمصدرا‬(‫راولز‬Rawls/-‫عام‬ 1972،544.)‫الموا‬ ‫بتحفيز‬ ‫تقوم‬ ‫قوية‬ ‫مدنية‬ ‫هوية‬ ‫اعتبارها‬ ‫و‬‫طنين‬ ‫مجتمعاتهم‬ ‫داخل‬ ‫فى‬ ‫السياسية‬ ‫المشاركة‬ ‫على‬.‫هذه‬ ‫كانت‬ ‫وان‬ ‫الس‬ ‫و‬ ‫بالهوية‬ ‫الرؤية‬ ‫نفس‬ ‫تشارك‬ ‫ال‬ ‫الدولة‬ ‫داخل‬ ‫المجموعات‬‫ياسة‬ ‫االنسان‬ ‫حقوق‬ ‫صالح‬ ‫فى‬ ‫يصب‬ ‫جدال‬ ‫سبب‬ ‫يكون‬ ‫فسوف‬(‫ك‬‫ارينز‬ 2000Carens/168-173)
  10. 10. 4-‫التكامل‬‫االجتماعي‬ ‫عضوا‬ ‫يكون‬ ‫ان‬ ‫المواطن‬ ‫حق‬ ‫من‬‫المجتمع‬ ‫في‬‫وان‬‫بحقو‬ ‫يتمتع‬‫قه‬ ‫و‬ ‫السياسية‬ ‫و‬ ‫االقتصادية‬ ‫و‬ ‫االجتماعية‬‫ان‬‫ا‬ ‫بناء‬ ‫فى‬ ‫يشارك‬‫لمجتمع‬ ‫وطنى‬ ‫كواجب‬ ‫دولته‬ ‫بناء‬ ‫فى‬ ‫يساهم‬ ‫ان‬ ‫و‬.‫شعور‬ ‫و‬‫المواطنين‬ ‫باالنتماء‬‫يسمى‬ ‫الشخصي‬‫أحيانا‬‫النفسي‬ ‫البعد‬Psychological/ dimension,‫و‬‫يؤثر‬‫فى‬ ‫الجماعية‬ ‫الهوية‬ ‫قوة‬ ‫على‬ ‫بالضرورة‬ ‫السياسي‬ ‫المجتمع‬. ‫ف‬ ، ‫السياسي‬ ‫باالنتماء‬ ‫قوي‬ ‫شعور‬ ‫لديهم‬ ‫المواطنين‬ ‫كانوا‬ ‫إذا‬‫يعزز‬ ‫هذا‬ ‫ه‬ ‫باعتباره‬ ‫االجتماعي‬ ‫التكامل‬ ‫يشجع‬ ‫و‬ ‫االجتماعي‬ ‫التماسك‬‫دفا‬ ‫المواطنة‬ ‫لتحقيق‬ ‫مشكلة‬ ‫أو‬ ‫مهما‬.
  11. 11. ‫الفعالة‬ ‫المواطنة‬ ‫تشير‬‫المنظمات‬ ‫فلسفة‬ ‫فى‬ ‫النشطة‬ ‫المواطنة‬‫دورمهم‬ ‫الى‬‫أ‬ ‫الشركات‬ ‫به‬ ‫تقوم‬‫الدول‬ ‫و‬ ‫االجتماعية‬ ‫المسؤولية‬ ‫فى‬ ‫القومية‬Corporate responsibility‫المجتمع‬ ‫اتجاه‬ ‫فى‬ ‫محددة‬ ‫أدوار‬ ‫لهم‬ ‫يكون‬ ‫ال‬ ‫قد‬ ‫الشخصيات‬ ‫هؤالء‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫على‬ ، ‫والبيئة‬ ‫الحكومة‬.‫ويمكن‬‫المسؤوليات‬ ‫مقابل‬ ‫حقوق‬ ‫باعتبارها‬ ‫النشطة‬ ‫المواطنة‬ ‫رؤية‬.‫إذا‬‫كانت‬ ‫مس‬ ‫ببعض‬ ‫تتمسك‬ ‫فقد‬ ، ‫اختصاصها‬ ‫فى‬ ‫للشعب‬ ‫الحقوق‬ ‫تعطي‬ ‫الشركات‬‫ؤولياتها‬. ‫أ‬ ‫يمكن‬ ‫ولكن‬ ، ‫القومية‬ ‫الدولة‬ ‫مستوى‬ ‫أو‬ ‫بلد‬ ‫أي‬ ‫في‬ ‫وضوحا‬ ‫األكثر‬ ‫سيكون‬ ‫وهذا‬‫أن‬ ‫يضا‬ ‫العالمية‬ ‫المواطنة‬ ‫مثل‬ ، ‫نطاقا‬ ‫أوسع‬ ‫يكون‬.‫يح‬ ‫قد‬ ‫الفعال‬ ‫المواطن‬ ‫أن‬ ‫يعني‬ ‫وهذا‬‫صل‬ ‫متوازنة‬ ‫بطريقة‬ ‫ومسؤولياته‬ ‫حقوقه‬ ‫على‬.‫ف‬ ‫النشطة‬ ‫المواطنة‬ ‫مسؤوليات‬ ‫اما‬‫أكثر‬ ‫انها‬ ‫مس‬ ‫يعتبر‬ ‫قد‬ ‫التصويت‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫على‬ ‫الحقوق‬ ‫من‬ ‫قائمة‬ ‫كتابة‬ ‫من‬ ‫تعقيدا‬‫ؤولية‬ ‫المشارك‬ ‫على‬ ‫قادرة‬ ‫ليست‬ ‫الناس‬ ‫بعض‬ ‫هناك‬ ،‫الناس‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫أساسية‬‫الكاملة‬ ‫ة‬ ‫التصويت‬ ‫عملية‬ ‫في‬.
  12. 12. ‫المجتمع‬ ‫في‬ ‫دورا‬ ‫يأخذ‬ ‫الذي‬ ‫الشخص‬ ‫هو‬ ‫النشط‬ ‫والمواطن‬.‫تح‬ ‫تم‬ ‫وقد‬‫ديد‬ ‫تيش‬ ‫جوناثان‬ ‫مثل‬ ‫كتاب‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫التطوعي‬ ‫العمل‬ ‫مع‬ ‫المصطلح‬ ‫هذا‬‫الذي‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫بوست‬ ‫هافينغتون‬ ‫في‬ ‫كتب‬2010‫بتقديم‬ ‫األميركيين‬ ‫إلى‬ ‫الدعوة‬ ‫م‬ ‫في‬ ‫المهنية‬ ‫الخبرة‬ ‫تقديم‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫سيما‬ ‫وال‬ ، ‫لالخرين‬ ‫المساعدة‬‫جاالت‬ ‫ل‬ ‫والتكنولوجيا‬ ‫و‬ ،‫والهندسة‬ ،‫والتعليم‬ ، ‫المصرفية‬ ‫الخدمات‬ ‫مثل‬‫مساعدة‬ ‫حظا‬ ‫األقل‬ ‫الناس‬.‫قبل‬ ‫من‬ ‫الطنانة‬ ‫الكلمة‬ ‫النشطة‬ ‫المواطنة‬ ‫وتعتبر‬‫البعض‬ ‫وإع‬ ، ‫والتبرع‬ ، ‫التطوعي‬ ‫العمل‬ ‫وتشمل‬ ‫الغامض‬ ‫تعريفها‬ ‫بسبب‬‫ادة‬ ‫التدوير‬.Recycling
  13. 13. 5-‫نقد‬‫النسوية‬ ‫منذ‬ ‫من‬1970‫الجمهورية‬ ‫النماذج‬ ‫فى‬ ‫النسوية‬ ‫النظرية‬ ‫انتقاد‬ ‫تم‬ ‫والعام‬ ‫الخاص‬ ‫المجالين‬ ‫فى‬ ‫والليبرالية‬.‫تطوير‬ ‫الى‬ ‫النسوى‬ ‫النقد‬ ‫ادى‬ ‫وقد‬ ‫والمواطنة‬ ‫للسياسة‬ ‫البديلة‬ ‫التصورات‬.‫يرى‬ ،‫الكالسيكية‬ ‫صياغته‬ ‫وفي‬ ‫العام‬ ‫المجال‬ ‫الجمهوري‬ ‫المفهوم‬‫الحري‬ ‫من‬ ‫عالم‬ ‫باعتباره‬ ‫السياسي‬‫ة‬ ‫االنخ‬ ‫الحرية‬ ‫لهم‬ ‫االيناث‬ ‫الذكورو‬ ‫المواطنين‬ ‫أن‬ ‫واعتبر‬ ‫والمساواة‬‫راط‬ ‫جائ‬ ‫أو‬ ‫هوعادل‬ ‫بما‬ ‫والبت‬ ،‫العامة‬ ‫الخدمة‬ ‫لصالح‬ ‫المدنى‬ ‫المجتمع‬ ‫فى‬،‫ر‬ ‫المفيد‬ ‫أو‬‫الضار‬(‫أرسطو‬,(Aristote .1253a11
  14. 14. 6-‫دور‬‫االدارة‬ ‫بالتزامنا‬ ‫الوفاء‬‫لبناء‬ ‫كمواطنين‬‫وأكثر‬ ‫نظام‬ ‫أفضل‬‫اس‬‫تدامة‬ ‫لألجيال‬‫القادمة‬: ‫حماية‬،‫المواطنين‬ ‫تلبية‬،‫العامة‬ ‫المصلحة‬ ‫تجاه‬ ‫التزاماتنا‬ ‫التصرف‬‫ال‬ ‫تحسين‬ ‫على‬ ‫تساعد‬ ‫ومهنية‬ ‫ادارية‬ ‫بعقلية‬‫مجتمعات‬ ‫االجتماعية‬ ‫والبيئة‬ ‫المحلية‬
  15. 15. 7-‫بالطاقات‬ ‫االعتراف‬‫البشرية‬ ‫جذب‬‫ل‬ ‫تحديا‬ ‫يشكل‬ ‫هذا‬ ‫و‬ ، ‫الوطن‬ ‫لخدمة‬ ‫المواهب‬ ‫أفضل‬ ‫واستبقاء‬ ‫وتطوير‬‫بناء‬ ‫التن‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫المستمر‬ ‫التعاون‬ ‫تعزيز‬ ‫على‬ ‫يدل‬ ‫مما‬ ، ‫قوية‬ ‫مستقلة‬ ‫دولة‬‫افس‬ ‫بالكفاءات‬ ‫واالعتراف‬ ‫القيمة‬‫فى‬‫االبداع‬ ‫تمكين‬‫عالق‬ ‫وخلق‬ ‫األداء‬ ‫عالية‬ ‫المؤسسات‬ ‫لتصبح‬ ‫العمل‬ ‫فى‬ ‫المواطنين‬‫طويلة‬ ‫ات‬ ‫المجهودات‬ ‫تقييم‬ ‫فى‬ ‫لالستمرار‬ ‫مدراءهم‬ ‫و‬ ‫الموظفين‬ ‫بين‬ ‫األمد‬ 2-‫االجتماعية‬ ‫الشبكة‬ ‫توحيد‬ ‫ل‬ ‫استثنائية‬ ‫خدمة‬ ‫لتقديم‬ ‫والتعلم‬ ‫والتعاون‬ ‫العالقات‬ ‫قوة‬ ‫من‬ ‫االستفادة‬‫لمجتمع‬ 3-‫احترام‬‫الفرد‬ ‫وانفتاح‬ ‫ثقة‬ ‫بيئة‬ ‫وتعزيز‬ ،‫نوعها‬ ‫من‬ ‫والفريدة‬ ‫التنوع‬ ‫مساهمات‬ ‫تقييم‬‫كل‬ ‫تشمل‬ ‫االخالقية‬ ‫القيم‬ ‫تعكس‬ ‫بطريقة‬ ‫شخص‬
  16. 16. ‫واالستقامة‬ ‫النزاهة‬ ‫سلوكنا‬ ‫ومطابقة‬ ، ‫اقوالنا‬ ‫فى‬ ‫نعنيه‬ ‫وما‬ ‫بالثقة‬ ‫وملهمين‬ ‫صادقين‬ ‫نكون‬ ‫ان‬‫لكلماتنا‬ ‫أفعالنا‬ ‫مسؤولية‬ ‫وتحمل‬ ‫شراكة‬‫المواطنة‬ ‫االخالقيا‬ ‫لنظام‬ ‫األساسية‬ ‫والقيم‬ ‫االداء‬ ‫لتحسين‬ ‫أمراساسي‬ ‫المواطنة‬ ‫شراكة‬‫فى‬ ‫ت‬ ‫العمل‬.‫الخدمات‬ ‫على‬ ‫حصولهم‬ ‫فى‬ ‫المحلية‬ ‫المجتمعات‬ ‫ارتياح‬ ‫مدى‬ ‫يعكس‬ ‫فهو‬ ‫عل‬ ‫قدرتها‬ ‫فى‬ ‫المؤسسات‬ ‫جدارة‬ ‫و‬ ‫النظام‬ ‫فعالية‬ ‫عن‬ ‫يكشف‬ ‫انه‬ ‫كما‬ ‫االساسية‬‫تقديم‬ ‫ى‬ ‫فى‬ ‫التنافس‬ ‫مهارات‬ ‫و‬ ‫االدارى‬ ‫التسلسل‬ ‫يحكمها‬ ‫المناسبة‬ ‫بالطريقة‬ ‫الخدمات‬ ‫العامة‬ ‫الخدمات‬ ‫وتقييم‬ ‫العمل‬ ‫استراتجية‬
  17. 17. 8-‫مفهوم‬‫العمل‬ ‫في‬ ‫التنوع‬ ‫والدين‬ ‫والجنس‬ ‫والعرق‬ ‫والعمر‬ ‫القدرات‬ ‫من‬ ‫أبعد‬ ‫الى‬ ‫الذهاب‬ ‫هو‬ ‫ب‬ ‫ترحب‬ ‫بيئة‬ ‫لخلق‬ ‫والتعبير‬ ‫النوع‬ ‫وهوية‬ ‫الجنسي‬ ‫والتوجه‬‫جميع‬ ‫الخالفات‬ ‫أشكال‬. ‫والتنوع‬ ‫االدراج‬ ‫عملية‬ ‫المواهب‬ ‫تدعم‬ ‫شاملة‬ ‫ثقافة‬ ‫تبني‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫اساس‬ ‫وقيم‬ ‫ثقافة‬ ‫لترسيخ‬ ‫الطاقة‬ ‫عالية‬ ‫عمل‬ ‫بيئة‬ ‫تعزيز‬،‫مبتكرة‬ ‫ية‬ ‫الفعالة‬ ‫فسة‬ ‫بالمنا‬ ‫تسمح‬ ‫لمتنوعة‬ ‫تعاونية‬ ‫بيئة‬ ‫توفير‬
  18. 18. 9-‫مفهوم‬‫الكرامة‬ ‫و‬ ، ‫والطب‬ ، ‫اإلنسان‬ ‫وحقوق‬ ، ‫والدين‬ ، ‫الفلسفة‬ ‫سبيل‬ ‫على‬ ‫الكرامة‬‫القانون‬ ، ‫والقانونية‬ ‫واألخالقية‬ ‫المعنوية‬ ‫المناقشات‬ ‫في‬ ‫يستخدم‬ ‫مصطلح‬‫والسياسية‬ ‫يت‬ ‫و‬ ‫يعيش‬ ‫بأن‬ ‫الفطري‬ ‫الحق‬ ‫له‬ ‫كائنا‬ ‫ن‬ ‫االنسا‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫للداللة‬ ،‫بكل‬ ‫متع‬ ‫االساسية‬ ‫حقوقه‬.‫الحق‬ ‫من‬ ‫الكامنة‬ ‫للمفاهيم‬ ‫امتداد‬ ‫فهى‬ ‫األخالق‬ ‫اما‬‫وق‬ ‫واالضرار‬ ‫االنتهاكات‬ ‫من‬ ‫الناس‬ ‫لحماية‬.‫تستخدم‬ ‫المثال‬ ‫سبيل‬ ‫على‬‫الكرامة‬ ، ‫والمستضعفة‬ ‫المقهورة‬ ‫الشعوب‬ ‫لحماية‬ ‫السياسة‬ ‫في‬ ‫والح‬ ، ‫العليا‬ ‫واالمثلة‬ ‫الدينية‬ ‫والمعتقدات‬ ‫الثقافات‬ ‫على‬ ‫تنطبق‬ ‫و‬‫يوانات‬ ‫النباتات‬ ‫أو‬ ‫لألغذية‬ ‫المستخدمة‬.‫اإلنس‬ ‫بقيمة‬ ‫تتعلق‬ ‫الكرامة‬ ‫ان‬ ‫كما‬‫بشكل‬ ‫ان‬ ‫األخالق‬ ‫السياق‬ ‫فى‬ ‫او‬ ‫المصطلح‬ ‫هذا‬ ‫استخدام‬ ‫كيفية‬ ‫على‬ ‫اعتمادا‬ ‫عام‬‫ي‬.
  19. 19. 10-‫فلسفة‬‫األخالق‬ ‫القواع‬ ‫من‬ ‫وغيرها‬ ، ‫والثقافة‬ ، ‫الدين‬ ‫فلسفة‬ ‫عليها‬ ‫تتفق‬ ‫منظومة‬ ‫هى‬‫د‬ ‫االخالقية‬.‫مع‬ ‫مرادفا‬ ‫أيضا‬ ‫األخالق‬ ‫تكون‬ ‫قد‬"‫الخير‬"‫أو‬"‫الصواب‬"‫ا‬‫ما‬ ‫لالن‬ ‫الجيدة‬ ‫لالخالق‬ ‫النشطة‬ ‫المعارضة‬ ‫يمثل‬ ‫فهو‬ ‫االخالقى‬ ‫الفساد‬‫في‬ ، ‫سان‬ ‫مجمو‬ ‫تجاه‬ ‫والالمباالة‬ ‫الجهل‬ ‫منها‬ ‫مختلفة‬ ‫أشكال‬ ‫تاخذ‬ ‫االخالق‬ ‫ان‬ ‫حين‬‫عة‬ ‫الكفر‬ ‫الى‬ ‫يؤدى‬ ‫مما‬ ‫األخالقية‬ ‫المبادئ‬ ‫أو‬ ‫المعايير‬ ‫من‬.‫الت‬ ‫و‬ ‫واألخالق‬‫ي‬ ‫تنطوي‬ ‫األخالقية‬ ‫والنظرية‬ ‫الفلسفية‬ ‫األخالق‬ ‫باسم‬ ‫أحيانا‬ ‫تعرف‬‫على‬ ‫ك‬ ‫في‬ ‫النزاعات‬ ‫ومعالجة‬ ، ‫والخطأ‬ ‫الصواب‬ ‫السلوك‬ ‫مفاهيم‬ ‫حول‬ ‫الدفاع‬‫ثير‬ ‫األخالقي‬ ‫للتنوع‬ ‫األحيان‬ ‫من‬Ethical diversity/.‫من‬ ‫المدى‬ ‫هذا‬ ‫ويأتي‬ ‫يعني‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ، ‫روح‬ ‫اليونانية‬ ‫الكلمة‬"‫الطابع‬"/character.‫و‬ superfield‫األ‬ ‫من‬ ‫كال‬ ‫يشمل‬ ‫القيم‬ ‫علم‬ ‫باسم‬ ‫المعروفة‬ ‫الفلسفة‬ ‫داخل‬‫خالق‬ ‫الجماليات‬ ‫و‬Aesthetics /.‫وسيل‬ ‫أفضل‬ ‫تحقق‬ ‫الفلسفية‬ ‫فاألخالق‬‫لحياة‬ ‫ة‬ ‫البشر‬
  20. 20. ‫األخالق‬ ‫نظرية‬ ‫رئيسية‬ ‫مجاالت‬ ‫أربعة‬ ‫إلى‬ ‫األخالق‬ ‫تقسيم‬ ‫ويمكن‬: 1-‫الفوقية‬ ‫األخالق‬-Meta-ethics / ‫نظرية‬ ‫هى‬‫الحقيقة‬ ‫القيم‬ ‫لتحديد‬ ‫األخالقية‬ ‫المقترحات‬ 2-‫المعيارية‬ ‫األخالق‬Normative ethics/ ‫هى‬‫للعمل‬ ‫األخالقي‬ ‫المسار‬ ‫لتحديد‬ ‫العملية‬ ‫الوسائل‬ ‫بتص‬ ‫قيامهم‬ ‫و‬ ‫الناس‬ ‫التزام‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫األخالقية‬ ‫النظرية‬ ‫تستمد‬ ‫التطبيقية‬ ‫األخالق‬‫محددة‬ ‫رفات‬ ‫االعمال‬ ‫و‬ ‫العمل‬ ‫فى‬ ‫مثل‬ ،‫جدا‬ ‫محددة‬ ‫ألوضاع‬ 3-‫الوصفية‬ ‫األخالق‬Descriptive ethics/ ‫الت‬ ‫األخالق‬ ‫حول‬ ‫الناس‬ ‫معتقدات‬ ‫دراسة‬ ‫هى‬ ‫و‬ ‫النسبية‬ ‫األخالق‬ ‫باسم‬ ‫أيضا‬ ‫والمعروف‬‫تسعى‬ ‫ى‬ ‫الفضي‬ ‫و‬ ،‫والباطل‬ ‫الحق‬ ،‫والشر‬ ‫الخير‬ ‫مفاهيم‬ ‫مثل‬ ‫اإلنسان‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫مسائل‬ ‫لحل‬‫والرذيلة‬ ‫لة‬ ‫والجريمة‬ ‫والعدالة‬ ،. ‫والم‬ ، ‫الوجود‬ ، ‫الواقع‬ ‫مع‬ ‫ترتبط‬ ‫التي‬ ‫تلك‬ ‫مثل‬ ‫األساسية‬ ‫و‬ ‫العامة‬ ‫المشاكل‬ ‫فلسفة‬‫والقيم‬ ، ‫عرفة‬ ‫واللغة‬ ،‫والعقل‬ ، ‫والسبب‬ ،
  21. 21. ‫يعتمد‬ ‫نهجها‬ ‫و‬ ‫المشاكل‬ ‫معالجة‬ ‫طرق‬ ‫فى‬ ‫تتميز‬ ‫الفلسفة‬ ‫وهى‬‫على‬ ‫العقالنية‬ ‫الحجة‬.‫فلسفة‬ ،‫وبالتالي‬"‫إلى‬ ‫تشير‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬"‫ال‬‫دين‬ ‫باإل‬ ‫تتعلق‬ ‫التي‬ ‫الثقافية‬ ‫النظم‬ ‫و‬ ‫المعتقدات‬ ‫من‬ ‫منظمة‬ ‫كمجموعة‬‫نسانية‬ ‫الذي‬ ‫المقدس‬ ‫وتاريخها‬ ، ‫والرموز‬ ، ‫الروايات‬ ‫و‬ ‫األديان‬ ‫من‬ ‫والعديد‬ ‫الكون‬ ‫على‬ ‫الحياة‬ ‫أصل‬ ‫وتفسير‬ ‫الحياة‬ ‫معنى‬ ‫شرح‬ ‫إلى‬ ‫يهدف‬.‫و‬ ‫الديني‬ ‫والقوانين‬ ، ‫األخالق‬ ‫تستمد‬ ‫والناس‬ ، ‫البشرية‬ ‫معتقدات‬‫نمط‬ ‫ى‬ ‫أ‬ ‫ة‬ ‫المفضل‬ ‫الحياة‬.
  22. 22. ‫من‬ ‫يقرب‬ ‫ما‬ ‫هناك‬ ،‫التقديرات‬ ‫لبعض‬ ‫وفقا‬4،200‫ديانات‬‫العالم‬ ‫في‬. ‫م‬ ‫تعريف‬ ‫و‬ ، ‫الدين‬ ‫ورجال‬ ، ‫السلوكيات‬ ‫نظمت‬ ‫قد‬ ‫األديان‬ ‫من‬ ‫العديد‬‫ا‬ ‫المقدسة‬ ‫والكتب‬ ، ‫المقدسة‬ ‫األماكن‬ ‫و‬ ،‫العضوية‬ ‫أو‬ ‫االلتزام‬ ‫يشكل‬.‫ويمكن‬ ‫ممارسة‬ ‫تشمل‬ ‫أن‬‫الدين‬‫تب‬ ‫أو‬ ‫االحتفالت‬ ، ‫والمواعظ‬ ‫الطقوس‬ ‫أيضا‬‫جيل‬ ، ‫اإلله‬Veneration‫األعياد‬ ‫و‬ ‫والمهرجانات‬ ‫التضحيات‬ ،،‫افتتان‬ /Trance/، ‫التلقين‬ ،Indoctrination/initiation,‫الجنائز‬، ‫الزواج‬ ‫و‬ ‫م‬ ‫األخرى‬ ‫الجوانب‬ ‫أو‬ ‫والرقص‬ ‫والفن‬ ‫والموسيقى‬ ‫والصالة‬ ، ‫والتأمل‬‫ن‬ ‫اإلنسانية‬ ‫الثقافة‬.‫األساطير‬ ‫أيضا‬ ‫األديان‬ ‫تحتوي‬ ‫قد‬Myths/.
  23. 23. ‫االخالق‬ ‫علم‬Theory of Ethics / 4-‫واألخالقيات‬ ‫األخالق‬Morality and ethics / ‫األخالق‬(‫األخالقية‬ ‫الفلسفة‬ ‫باسم‬ ‫أيضا‬ ‫المعروف‬)‫الفلسف‬ ‫من‬ ‫الفرع‬ ‫ذلك‬ ‫هو‬‫التي‬ ‫ة‬ ‫األخالق‬ ‫حول‬ ‫أسئلة‬ ‫تتناول‬.‫و‬"‫مع‬ ‫بالتبادل‬ ‫استخدامها‬ ‫يشيع‬'‫األخالق‬'‫وأح‬‫يتم‬ ‫يانا‬ ‫استخدامها‬‫المبادئ‬ ‫فى‬‫األخالقية‬ ‫و‬"‫األخالق‬ ‫كلمة‬"‫مثل‬ ‫األخالقية‬ ‫النظريات‬ ‫من‬ ‫معينة‬ ‫أنواع‬ ‫تشمل‬deontology ‫والمعياري‬ ‫الوصفي‬Descriptive and normative/ ‫وصفي‬ ‫معناه‬ ‫في‬ ‫يشير‬"‫األخالق‬"‫ومدو‬ ، ‫والثقافية‬ ‫الشخصية‬ ‫القيم‬ ‫إلى‬‫السلوك‬ ‫نات‬ ‫االجتماعية‬ ‫العادات‬ ‫أو‬. ‫الى‬ ‫المعيارية‬ ‫تشير‬"‫األخالق‬"‫والتي‬ ، ‫خطأ‬ ‫أو‬ ‫حق‬ ‫الواقع‬ ‫في‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫على‬‫قد‬ ‫التي‬ ‫األعراف‬ ‫أو‬ ‫القيم‬ ‫عن‬ ‫مستقلة‬ ‫تكون‬‫الثقافات‬ ‫أو‬ ‫الشعوب‬ ‫بها‬ ‫تحتفظ‬‫المعينة‬.
  24. 24. ‫المضادة‬ ‫الواقعية‬ ‫و‬ ‫الواقعية‬Realism and anti-realism/ ‫األخالق‬ ‫أصول‬ ‫و‬ ‫طبيعة‬ ‫حول‬ ‫الفلسفية‬ ‫النظريات‬(‫األخال‬ ‫نظريات‬ ‫هي‬ ‫وهذا‬‫ق‬ ‫الفوقية‬)‫فئتين‬ ‫إلى‬ ‫تنقسم‬ ‫و‬: ‫األخالقية‬ ‫الواقعية‬Ethical realism/ ‫حق‬ ‫على‬ ‫مبنية‬ ‫اخالقية‬ ‫تقارير‬ ‫هناك‬ ‫أن‬ ‫ترى‬ ‫التي‬ ‫النظريات‬ ‫من‬ ‫فئة‬ ‫هي‬‫ائق‬ ‫تشكي‬ ‫في‬ ‫كبير‬ ‫بشكل‬ ‫االجتماعية‬ ‫بالمطابقة‬ ‫تعترف‬ ‫وأنها‬ ‫موضوعية‬‫قرارات‬ ‫ل‬ ‫الصح‬ ‫السلوك‬ ‫تحدد‬ ‫والعادات‬ ‫الثقافية‬ ‫المعايير‬ ‫تلك‬ ‫أن‬ ‫ونذكر‬ ، ‫األفراد‬‫أخالقيا‬ ‫يح‬.
  25. 25. ‫للواقع‬ ‫المضادة‬ ‫األخالقية‬/Moral anti-reality ‫حت‬ ‫تحاول‬ ‫ال‬ ‫أو‬ ‫تفشل‬ ‫إما‬ ‫األخالقية‬ ‫المقوالت‬ ‫العالماءأن‬ ‫يرى‬ ،‫أخرى‬ ‫ناحية‬ ‫من‬‫أن‬ ‫ى‬ ‫الموضوعية‬ ‫األخالقية‬ ‫الحقائق‬ ‫تقدم‬.‫األخالقية‬ ‫األحكام‬ ‫أن‬ ‫نرى‬ ،‫ذلك‬ ‫من‬ ‫بدال‬‫هي‬ ‫الموضوعية‬ ‫األخالقية‬ ‫الحقائق‬ ‫عن‬ ‫خارجة‬ ‫كاذبة‬ ‫ادعاءات‬Objectivity/(‫نظرية‬ ‫الخطأ‬)‫الموضوعية‬ ‫الحقائق‬ ‫من‬ ‫بدال‬ ‫الشخصية‬ ‫حول‬ ‫المواقف‬ ‫تدعي‬ ‫سواء‬(-Self moral‫األخالقية‬ ‫الذاتية‬)‫ش‬ ‫بل‬ ، ‫اإلطالق‬ ‫على‬ ‫العالم‬ ‫لوصف‬ ‫محاوالت‬ ‫ال‬ ‫آخر‬ ‫أو‬ ،‫يء‬ ‫األوامر‬ ‫إصدار‬ ‫أو‬ ‫المشاعر‬ ‫عن‬ ‫تعبير‬ ‫مثل‬ ، ‫آخر‬(‫المعرفية‬ ‫المدرسة‬ ‫عن‬ ‫بعيد‬ Cognitive school /.)
  26. 26. 11-‫التنوع‬‫األخالقي‬Moral diversity/ ‫واالتفاقيات‬ ‫اإلعالنات‬ ‫القرن‬ ‫خالل‬20‫السالم‬ ‫لصنع‬ ‫كسبب‬ ‫متنوعة‬ ‫كتابات‬ ‫في‬ ‫الكرامة‬ ‫كلمة‬ ‫ظهرت‬ ، ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫وتعزيز‬. "1.‫الحقوق‬ ‫و‬ ‫الكرامة‬ ‫في‬ ‫متساوين‬ ‫و‬ ‫أحرارا‬ ‫الناس‬ ‫جميع‬ ‫يولد‬.‫ال‬ ‫وهبوا‬ ‫قد‬ ‫وهم‬‫عقل‬ ‫اإلخاء‬ ‫بروح‬ ‫بعضا‬ ‫بعضهم‬ ‫يعاملوا‬ ‫أن‬ ‫عليهم‬ ‫و‬ ‫والوجدان‬. 2.‫هذ‬ ‫في‬ ‫عليها‬ ‫المنصوص‬ ‫الحريات‬ ‫و‬ ‫الحقوق‬ ‫بجميع‬ ‫التمتع‬ ‫حق‬ ‫إنسان‬ ‫لكل‬‫ا‬ ‫الجنس‬ ‫أو‬ ‫اللون‬ ‫أو‬ ‫العنصر‬ ‫بسبب‬ ‫كالتمييز‬ ،‫نوع‬ ‫أي‬ ‫من‬ ‫تمييز‬ ‫دون‬ ،‫اإلعالن‬‫اللغة‬ ‫أو‬ ‫أو‬ ‫الثروة‬ ‫أو‬ ‫االجتماعي‬ ‫أو‬ ‫القومي‬ ‫األصل‬ ‫أو‬ ‫غيره‬ ‫أو‬ ‫السياسي‬ ‫الرأي‬ ‫أو‬ ‫الدين‬ ‫أو‬ ‫آخر‬ ‫وضع‬ ‫أي‬ ‫أو‬ ‫المولد‬" .
  27. 27. ‫وجهات‬‫نظرمتناقضة‬‫للمواطنة‬ ‫المدني‬ ‫الجمهوري‬ ‫المفهوم‬‫ومفهوم‬ ‫الليبرالية‬‫الفردانية‬ ‫السياسي‬ ‫الطابع‬ ‫على‬ ‫التركيز‬ ‫الديمقراطية‬ ‫المشاركة‬ ‫حول‬ ‫هي‬ ‫المواطنة‬ ‫المشروعة‬ ‫المظالم‬ ‫تحبط‬ ‫ان‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫المسائ‬ ‫على‬ ‫التركيز‬ ‫إلى‬ ‫الناس‬ ‫وجلب‬‫ل‬ ‫المشترك‬ ‫االهتمام‬ ‫ذات‬ ‫العام‬ ‫المجال‬ ‫في‬ ‫المواطنة‬ ‫تحدث‬ ‫سياسيا‬ ‫المواطنين‬ ‫تنشيط‬ ‫الحرواهمال‬ ‫التسابق‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫قد‬ ‫المواطنة‬ ‫واجبات‬ ‫اال‬ ‫فى‬ ‫االنسانى‬ ‫الطابع‬ ‫على‬ ‫التركيز‬‫قتصاد‬ ‫لدفع‬ ‫واجبات‬ ‫مع‬ ‫مستقل‬ ‫مجتمع‬ ‫ف‬ ‫واالنخراط‬ ،‫القانون‬ ‫إطاعة‬ ،‫الضرائب‬‫ي‬ ‫األمة‬ ‫عن‬ ‫والدفاع‬ ،‫التجارية‬ ‫األعمال‬ ‫مجال‬ ‫للسعي‬ ‫العقل‬ ‫على‬ ‫المواطنة‬ ‫تستند‬ ‫و‬‫من‬ ‫المستنيرة‬ ‫الذاتية‬ ‫المصلحة‬ ‫أجل‬ ‫للسي‬ ‫بالنسبة‬ ‫سلبيين‬ ‫المواطنين‬‫اسة‬ ‫العامة‬ ‫الروح‬ ‫انحطاط‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫قد‬ 12-‫تحليل‬
  28. 28. ‫شراكة‬ ‫ديناميكية‬ ‫خدمة‬ ‫الرعاية‬ ‫المتميزة‬ ‫األداء‬ ‫المتميز‬ ‫االبتكار‬ ‫المستمر‬ ‫الناس‬ ‫الكفاءة‬ ‫المساءلة‬ ‫إطار‬ ‫نظام‬ ‫القيم‬-‫األعراق‬-‫العمل‬ ‫فريق‬-‫التزام‬ 13-‫تمرين‬1
  29. 29. ‫واالس‬ ‫التنفيذ‬ ‫مبادئ‬‫تدامة‬ ‫والتدريب‬ ‫التعليم‬ ‫العامة‬ ‫الخدمات‬ ‫البيانا‬ ‫وجمع‬ ‫البحوث‬‫ت‬ ‫واستخدامها‬ ‫تحليلها‬ ‫البيئية‬ ‫العدالة‬ ‫إدماج‬ ،‫واالستدامة‬ ‫المناخ‬ ‫تغير‬‫مرونة‬ ‫وبناء‬‫المجتمع‬ ‫تمرين‬2
  30. 30. ‫إدارة‬ ‫التحديات‬ ‫برامج‬ ‫سياسات‬ ‫المساءلة‬ ‫إشراف‬ ‫المواطن‬ ‫خدمة‬ ‫الناس‬ ‫العامة‬ ‫الخدمات‬ ‫قيم‬ ‫التغيير‬ ‫وإدارة‬ ‫واالبتكار‬ ‫التعلم‬ ‫تمرين‬3
  31. 31. ‫االستراتيجية‬ ‫واإلدارة‬ ‫الحكم‬ ‫هيكل‬ ‫استشاري‬ ‫فعال‬ ‫استراتيجي‬‫ة‬ ‫االتصال‬ ‫قيادة‬ ‫استراتيجي‬‫ة‬ ‫االستراتيجية‬ ‫واإلدارة‬ ‫الحكم‬ ‫اإلدارة‬ ‫فعالية‬ ‫لتحسين‬ ‫خطة‬ ‫تمرين‬4
  32. 32. ‫المراجع‬Bibliography/ Matten, D.,Crane, A., Chapple, W.,(2003). Behind the Mask, op. cit. Other terms appear in this decade, namely sustainable company or triple-bottom- line approach: see M. Van Marrewijk, “Concepts and Definitions of CSR and Corporate Sustainability: Between Agency and Communion,” Journal of Business Ethics 44, 2/3 (2003): 95–105 http://www.academia.edu Gaventa, J.,(2002). Exploring citizenship Participation and accountability. Volume 33, Issue 2; http://onlinelibrary.wiley.com/doi/10.1111

×