Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.
‫ﻣﻘﺎﻻت‬‫ﻓﻲ‬
‫اﻟطﯾران‬ ‫ﻋﻠوم‬
‫ﻣﺟﻠﺔ‬ ‫ﻓﻲ‬ ‫ﻧﺷرت‬‫اﻟطﯾران‬
‫واﻻرﺻﺎد‬ ‫اﻟﻣدﻧﻲ‬
‫اﻟﻌرﺑﯾﺔ‬ ‫اﻟﻧﺳﺧﺔ‬–VersionArabic
Aviation
Arti...
‫اﻟﻣﻘﺎﻻت‬
‫اﻟﻤﻘﺪﻣﺔ‬
1-‫اﻟﺮﻛﺎب‬ ‫ﺑﺤﺮﻛﺔ‬ ‫اﻟﺘﻨﺒﺆ‬-----------------------------------------
2-‫اﻟﻄﺮق‬ ‫ﻛﻞ‬‫ﺗ‬‫ﺻﻨﻌﺎء‬ ‫اﻟﻰ‬ ‫ﻮ...
: ‫اﻟﻤﻘﺪﻣﺔ‬
“Raise your words, not voice.
It is rain that grows flowers,
not thunder.” Rumi
‫ﻛﻠﻤﺎﺗﻚ‬ ‫دع‬‫ﻓﺎن‬ ، ‫ﺻﻮﺗﻚ‬ ‫و...
‫ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ‬ ‫ﻛﺘﺎب‬ ‫ﻟﻘﺮاءة‬ ‫ﺑﺤﺎﺟﺔ‬ ‫ﻟﺴﺖ‬
‫ﻟﻠﺘﺤﻠﯿﻞ‬ ‫اﻻﺳﺎﺳﯿﺔ‬ ‫اﻻدوات‬ ‫ﺗﻌﺮف‬ ‫ﺣﺘﻰ‬
‫اﻟﻌﻠﻤﻲ‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺚ‬ ‫اﺳﻠﻮب‬ ‫ﺑﺎﺗﺒﺎع‬ ‫وﻟﻜﻦ...
‫اﻣﺎ‬‫ﺑ‬‫ﺗﻨﻮﻋﺖ‬ ‫ﻓﻘﺪ‬ ‫اﻻﺧﺮى‬ ‫اﻟﻤﻘﺎﻻت‬ ‫ﺸﺎن‬‫اﻟﻄﺮح‬ ‫واﺳﺒﻘﯿﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻤﯿﯿﺰ‬ ‫واﻧﻔﺮدت‬
‫واﻟﻤﻌﺎﻟﺠﺔ‬‫اﻟﻄﯿﺮان‬ ‫ﻋﺎﻟﻢ‬ ‫ﻣﺠﺎﻻت‬ ‫ﻣ...
‫و�ضبط‬‫ال�صحيح‬‫الريا�ضي‬‫النموذج‬‫اختيار‬‫إن‬�‫كما‬
‫دورا‬‫تعمل‬ ‫الع�شوائية‬‫وكذا‬‫والدورية‬‫املو�سمية‬‫العوامل‬
‫الطري...
37
‫املعلومات‬‫قاعدة‬
‫ون�سبة‬‫وعيوب‬‫مزايا‬‫أ�سلوب‬�‫ولكل‬‫لذلك‬
‫على‬‫يتوقف‬‫آخر‬�‫على‬‫أ�سلوب‬�‫وتف�ضيل‬.‫أ‬�‫خط‬
‫البي...
‫درا����������������������س���������������������ات‬
38
‫إح�صائي‬‫ل‬‫ا‬‫ؤ‬�‫التنب‬‫منوذج‬‫ا�ستكمال‬- 7
‫املو�سمية‬‫التغريات...
29
‫صنعاء‬ ‫إلى‬ ‫تؤدي‬ ‫الطرق‬ ‫كل‬
‫استراتيجية‬ ‫اتبع‬ ‫من‬ ‫فمنها‬ ،‫المعلنة‬ ‫الشركة‬ ‫الستراتيجية‬ ‫وفقا‬ )Airline Ne...
‫دراسة‬
30
‫تاريخيـة‬ ‫لمحة‬ – ‫صـنعاء‬
.‫مدنها‬ ‫أكبر‬ ‫ومن‬ ‫اليمنية‬ ‫الجمهورية‬ ‫عاصمة‬ ‫هي‬ ‫صنعاء‬
‫جبال‬ ‫على‬ ‫عال...
‫لتحدد‬ )Step Function( ‫كدالة‬ ‫التكلفة‬ ‫تعتمد‬
‫يعتبر‬ ‫والذي‬ ‫للشركة‬ ‫األمثل‬ ‫التشغيل‬ ‫منحى‬
.‫اآلخرين‬ ‫عن‬ ‫تميز...
‫التحكم‬
‫مخزون‬ ‫في‬
‫المحركات‬
‫للطائرات‬
‫عوض‬ ‫سالم‬ ‫محمد‬ .‫م‬
‫مدني‬ ‫طيران‬ ‫إدارة‬ - ‫دكتوراه‬ ‫طالب‬
‫الهند‬ - ‫...
‫مقدمة‬
‫شركات‬ ‫في‬ ‫المواد‬ ‫إدارة‬ ‫وتخطيط‬ ‫سياسة‬ ‫أهمية‬ ‫تكمن‬
‫في‬ ‫الغيار‬ ‫لقطع‬ ‫المثلى‬ ‫الكمية‬ ‫إيجاد‬ ‫في‬ ...
28
Case Study ‫تطبيقية‬ ‫دراسة‬
‫المعطيات‬
‫للتحليل‬ ‫األساسية‬ ‫المعطيات‬ )1( ‫رقم‬ ‫جدول‬ ‫يبين‬
،‫الطائرة‬ ‫في‬ ‫المحرك...
‫عوض‬ ‫سامل‬ ‫محمد‬ .‫م‬
‫مدين‬ ‫ان‬‫ري‬‫ط‬ ‫إدارة‬ - ‫اه‬‫ر‬‫دكتو‬ ‫مرشح‬
‫الهند‬ - ‫نيودلهي‬ - ‫والطاقة‬ ‫البرتول‬ ‫جامع...
‫السوق‬‫منو‬‫نسبة‬
‫النقدية‬‫استخدام‬ % ‫للحركة‬ ‫السوقية‬ ‫النسبة‬
‫النقدي‬ ‫الجيل‬
‫منخفض‬
‫مرتفع‬
‫مرتفع‬
‫منخفض‬
‫التس...
34
‫لحصص‬ ‫املئوية‬ ‫النسبة‬ )1( ‫رقم‬ ‫الشكل‬ ‫ويبني‬
‫شكلت‬ ‫حيث‬ 2009 ‫لعام‬ ‫اليمنية‬ ‫ات‬‫ر‬‫املطا‬
.‫الحركة‬ ‫إجاميل...
29
‫أو‬ ‫البوينج‬ ‫رشكة‬ ‫أكانت‬ )Check Interval Escalation( ‫ات‬‫ر‬‫الطائ‬ ‫فحوصات‬ ‫رفع‬ ‫مصطلح‬ ‫مبناقشة‬ ‫ات‬‫ر‬‫الطائ...
30
Maintenance Program ‫الصيانة‬ ‫برنامج‬
‫والسعودية‬ ‫اليمنية‬ ‫ان‬‫ري‬‫الط‬ ‫لرشكات‬ B737-200 ‫طائرة‬ ‫از‬‫ر‬‫ط‬ ‫مقارنة...
31
Measuring Scales
(Calendar Time,
Flying Hours and
Cycles)
Reject the Result
Effective Parameters for Measuring the
Safe...
Aviation Aarticles    Arabic version
Aviation Aarticles    Arabic version
Aviation Aarticles    Arabic version
Aviation Aarticles    Arabic version
Aviation Aarticles    Arabic version
Aviation Aarticles    Arabic version
Aviation Aarticles    Arabic version
Aviation Aarticles    Arabic version
Aviation Aarticles    Arabic version
Aviation Aarticles    Arabic version
Aviation Aarticles    Arabic version
Aviation Aarticles    Arabic version
Aviation Aarticles    Arabic version
Aviation Aarticles    Arabic version
Aviation Aarticles    Arabic version
Aviation Aarticles    Arabic version
Aviation Aarticles    Arabic version
Aviation Aarticles    Arabic version
Aviation Aarticles    Arabic version
Aviation Aarticles    Arabic version
Aviation Aarticles    Arabic version
Aviation Aarticles    Arabic version
Aviation Aarticles    Arabic version
Aviation Aarticles    Arabic version
Aviation Aarticles    Arabic version
Aviation Aarticles    Arabic version
Aviation Aarticles    Arabic version
Aviation Aarticles    Arabic version
Aviation Aarticles    Arabic version
Aviation Aarticles    Arabic version
Aviation Aarticles    Arabic version
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

Aviation Aarticles Arabic version

Aviation Articles In Arabic:
About 16 aviation articles that published in CAMA magazine, this is the Arabic version, yes it is a hard work, that exploring the philosophy of Learning by Concept, addressing many ideas as
U Curve Techniques, Two Dimensional Matrix, and Optimum Operating Curve.
Hope To enjoy

Related Books

Free with a 30 day trial from Scribd

See all
  • Login to see the comments

Aviation Aarticles Arabic version

  1. 1. ‫ﻣﻘﺎﻻت‬‫ﻓﻲ‬ ‫اﻟطﯾران‬ ‫ﻋﻠوم‬ ‫ﻣﺟﻠﺔ‬ ‫ﻓﻲ‬ ‫ﻧﺷرت‬‫اﻟطﯾران‬ ‫واﻻرﺻﺎد‬ ‫اﻟﻣدﻧﻲ‬ ‫اﻟﻌرﺑﯾﺔ‬ ‫اﻟﻧﺳﺧﺔ‬–VersionArabic Aviation Articles ‫اﻋداد‬ ‫ﻋوض‬ ‫ﺳﺎﻟم‬ ‫ﻣﺣﻣد‬ ‫ﻣﺳﺗﺷﺎر‬
  2. 2. ‫اﻟﻣﻘﺎﻻت‬ ‫اﻟﻤﻘﺪﻣﺔ‬ 1-‫اﻟﺮﻛﺎب‬ ‫ﺑﺤﺮﻛﺔ‬ ‫اﻟﺘﻨﺒﺆ‬----------------------------------------- 2-‫اﻟﻄﺮق‬ ‫ﻛﻞ‬‫ﺗ‬‫ﺻﻨﻌﺎء‬ ‫اﻟﻰ‬ ‫ﻮدي‬---------------------------------- 3-‫ﻟﻠﻄﺎﺋﺮات‬ ‫اﻟﻤﺤﺮﻛﺎت‬ ‫ﻣﺨﺰون‬ ‫ﻓﻲ‬ ‫اﻟﺘﺤﻜﻢ‬----------------------- 4-‫ﺻﻨﻌﺎء‬ ‫ﻟﻤﻄﺎر‬ ‫اﻻﺳﺘﺮاﺗﯿﺠﯿﺔ‬ ‫اﻟﺨﯿﺎرات‬ ) ‫ﻣﺼﻔﻮﻓﺔ‬ ‫ﺑﺎﺳﺘﺨﺪام‬BCG(----------------------------------- 5-‫اﻟﻄﺎﺋﺮات‬ ‫ﻓﺤﻮﺻﺎت‬ ‫رﻓﻊ‬-------------------------------------- 6-‫اﻟﺮﻛﺎب‬ ‫طﻔﺮة‬ ‫ﺗﺤﻠﯿﻞ‬------------------------------------------ 7-‫اﻟﻄﯿﺮان‬ ‫ﻋﺎﻟﻢ‬ ‫ﻓﻲ‬ ‫اﻻﺣﺼﺎﺋﻲ‬ ‫اﻟﺘﺤﻠﯿﻞ‬---------------------------- 8-‫اﻟﻄﯿﺮان‬ ‫ﺧﻄﻮط‬ ‫رﺑﺤﯿﺔ‬---------------------------------------- 9-‫اﻟﻤﺪﻧﯿﺔ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﺮات‬ ‫واﺧﺘﯿﺎر‬ ‫ﺗﻘﯿﯿﻢ‬-------------------------------- 10-‫اﻟﻄﯿﺮان‬ ‫ﻋﺎﻟﻢ‬ ‫ﻓﻲ‬ ‫واﻟﺨﺎﺳﺮون‬ ‫اﻟﺮاﺑﺤﻮن‬------------------ 11-‫ا‬ ‫واﻟﻐﺎء‬ ‫ﺗﺄﺟﯿﻞ‬ ‫ﺗﺄﺧﯿﺮ‬ ‫ﺗﻜﻠﻔﺔ‬‫ﻟﺮﺣﻼت‬ ‫اﻟﻄﯿﺮان‬ ‫ﺷﺮﻛﺎت‬ ‫ﻟﺪى‬----------------------------------- 12-‫طﯿﺮان‬ ‫ﺷﺮﻛﺔ‬ ‫اﻧﺸﺎء‬------------------------------------- 13-‫اﻟﻘﯿﻤﺔ‬ ‫ﺗﺤﻠﯿﻞ‬------------------------------------------- 14-‫اﻟﺘﻨﺒﺆ‬ ‫دﻗﺔ‬ ‫ﻗﯿﺎس‬ ‫ﻣﺼﻔﻮﻓﺔ‬-------------------------------- 15-‫اﻟﺒﯿﻌﯿﺔ‬ ‫اﻟﺴﯿﺎﺳﺔ‬‫اﻟﻄﯿﺮان‬ ‫ﻟﺸﺮﻛﺎت‬ ‫اﻟﻤﺜﻠﻰ‬------------------ 16-‫اﻟﻄﯿﺮان‬ ‫ﺷﺮﻛﺎت‬ ‫ﺗﻜﻠﻔﺔ‬ ‫ﻣﻘﺎرﻧﺔ‬ ‫اﻟﻤﺰاح‬ ‫اﻟﻤﻨﺤﻨﻰ‬ ‫ﺑﻄﺮﯾﻘﺔ‬---------------------------------
  3. 3. : ‫اﻟﻤﻘﺪﻣﺔ‬ “Raise your words, not voice. It is rain that grows flowers, not thunder.” Rumi ‫ﻛﻠﻤﺎﺗﻚ‬ ‫دع‬‫ﻓﺎن‬ ، ‫ﺻﻮﺗﻚ‬ ‫وﻟﯿﺲ‬ ‫ﺗﺮﺗﻔﻊ‬ ‫ﺗ‬ ‫اﻻزھﺎر‬‫ﺑ‬ ‫ﻨﻤﻮ‬‫ﻘﻄﺮات‬‫وﻟﯿﺲ‬ ‫اﻟﻤﻄﺮ‬‫ﺑﮭﺪﯾﺮ‬ "‫اﻟرﻋد‬‫اﻟﻌﻼﻣﺔ‬:"‫روﻣﯽ‬ ‫ﻣﺣﻣد‬ ‫اﻟدﯾن‬ ‫ﺟﻼل‬" ‫ﺗ‬‫ﻌ‬‫ﺘ‬‫ﻣﺠﻠﺔ‬ ‫ﺒﺮ‬‫اﻟﻄﯿﺮان‬ ‫)ﻣﺠﻠﺔ‬ ‫ﻛﺎﻣﺎ‬ ( ‫واﻻرﺻﺎد‬ ‫اﻟﻤﺪﻧﻲ‬‫ا‬‫اﻓﻀﻞ‬ ‫ﺣﺪى‬ ‫اﻟﻤﺠﻼت‬‫اﻟﻌﺮﺑﯿﺔ‬‫اﻟﻤﺘﺨﺼﺼﺔ‬ ‫اﻟﻄﯿﺮ‬ ‫ﻋﺎﻟﻢ‬ ‫ﻓﻲ‬‫ان‬‫ﺑ‬‫ﺎﻟﻤﻨﻄﻘﺔ‬ ‫اﻟﻌﺮﺑﯿﺔ‬‫ﻓﻲ‬ ‫اﺣﺘﺠﺎﺑﮭﺎ‬ ‫ﻣﻦ‬ ‫ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ‬ . ‫اﻻﺧﯿﺮة‬ ‫اﻟﯿﻤﻦ‬ ‫ﺣﺮب‬ ‫ﻓﺘﺮة‬ ‫ﻟﻠﺒﺎﺣﺜﯿﻦ‬ ‫وﻣﺘﻨﻔﺴﺎ‬ ‫ﻣﻨﺒﺮا‬ ‫ﻛﺎﻧﺖ‬ ‫ﻟﻘﺪ‬ -‫اﻟﻄﯿﺮان‬ ‫ﻓﻌﺎﻟﻢ‬-‫ﻣﺘﺴﺎرع‬ ‫ﻋﺎﻟﻢ‬ ‫ﻋﺎم‬ ‫ﻛﻞ‬ ‫ﻓﻔﻲ‬ ‫واﻟﺘﻄﻮر‬ ‫اﻻﺣﺪاث‬ ‫ﺣﺪﯾﺜﺔ‬ ‫واﺳﺎﻟﯿﺐ‬ ‫ﺗﻘﻨﯿﺎت‬ ‫ﺗﻈﮭﺮ‬– ‫ﯾﺘﺴﻢ‬ ‫ﻛﻤﺎ‬‫واﻟﺘﺤﺎﻟﻔﺎت‬ ‫ﺑﺎﻟﻤﻨﺎﻓﺴﺔ‬ .‫ﻟﻸﻓﻀﻞ‬ ‫واﻟﺒﻘﺎء‬ ‫اﻓﻀﻞ‬ ‫ﺗﻘﺪﯾﻢ‬ ‫ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻋﻤﻠﻨﺎ‬ ‫ﺣﯿﺚ‬ ‫اﻟﻄﺮق‬ ‫ﺑﺎﺳﺘﺨﺪام‬ ‫اﻛﺎن‬ ‫اﻟﻄﯿﺮان‬ ‫ﻋﺎﻟﻢ‬ ‫ﻓﻲ‬ ‫ﻟﻠﺘﺤﻠﯿﻞ‬ ‫واﻻﻓﻜﺎر‬ ‫اﻟﻄﺮق‬ ‫اﻟﺮﯾﺎﺿﯿﺔ‬ ‫اﻟﻤﺼﻔﻮﻓﺎت‬ ‫ﺑﻄﺮق‬ ‫او‬ ‫اﻻﺣﺼﺎﺋﯿﺔ‬‫ﺳﮭﻞ‬ ‫ﺑﺄﺳﻠﻮب‬‫ﻓﺎﻧﺖ‬ ‫وﻣﻤﺘﻊ‬
  4. 4. ‫ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ‬ ‫ﻛﺘﺎب‬ ‫ﻟﻘﺮاءة‬ ‫ﺑﺤﺎﺟﺔ‬ ‫ﻟﺴﺖ‬ ‫ﻟﻠﺘﺤﻠﯿﻞ‬ ‫اﻻﺳﺎﺳﯿﺔ‬ ‫اﻻدوات‬ ‫ﺗﻌﺮف‬ ‫ﺣﺘﻰ‬ ‫اﻟﻌﻠﻤﻲ‬ ‫اﻟﺒﺎﺣﺚ‬ ‫اﺳﻠﻮب‬ ‫ﺑﺎﺗﺒﺎع‬ ‫وﻟﻜﻦ‬ ‫ﻣﻌﯿﻨﺔ‬ ‫وطﺮﯾﻘﺔ‬ ‫ﻓﻜﺮة‬ ‫وﻓﮭﻢ‬" Learning By Concept"‫ﻓﺄﻧﮭﺎ‬ ‫اﻟﻘﺮار‬ ‫اﺗﺨﺎذ‬ ‫ﻋﻠﯿﻚ‬ ‫ﺗﺴﮭﻞ‬ ‫ﺳﻮف‬ ‫اﻟﻤﻨﺎﺳﺐ‬‫ﻋﺪة‬ ‫ﻣﻮاﺿﯿﻊ‬ ‫ﻓﻲ‬. ‫اﻻﻓﻜﺎر‬ ‫ھﺬه‬ ‫ﻣﺜﻞ‬ ‫ان‬‫ﻟﻚ‬ ‫وﻗﺪﻣﺖ‬ ‫درﺳﺖ‬ ‫ﻗﺪ‬‫ﺑﺄﺳﻠﻮب‬‫اﻟﺤﺪي‬ "‫ﯾﻮ‬ " ‫اﻟﻤﻨﺤﻨﻰ‬ U Curve Technique‫ﻣ‬: ‫ﺜﻞ‬ -‫ﻟﻠﻄﺎﺋﺮات‬ ‫اﻟﻤﺤﺮﻛﺎت‬ ‫ﻣﺨﺰون‬ ‫ﻓﻲ‬ ‫اﻟﺘﺤﻜﻢ‬ -‫اﻟﻄﺮق‬ ‫ﻛﻞ‬‫ﺗ‬‫ﺻﻨﻌﺎء‬ ‫اﻟﻰ‬ ‫ﻮدي‬ -‫اﻟﻄﯿﺮان‬ ‫ﻟﺸﺮﻛﺎت‬ ‫اﻟﻤﺜﻠﻰ‬ ‫اﻟﺒﯿﻌﯿﺔ‬ ‫اﻟﺴﯿﺎﺳﺔ‬ ‫و‬‫اﻟﺜﺎﻧﯿﺔ‬ ‫اﻟﻔﻜﺮة‬‫ﻓﮭﻲ‬" ‫اﻟﺜﻨﺎﺋﯿﺔ‬ ‫اﻟﻤﺼﻔﻮﻓﺔ‬ "Two Dimensional Matrix: ‫ﻣﺜﻞ‬ -) ‫ﻣﺼﻔﻮﻓﺔ‬ ‫ﺑﺎﺳﺘﺨﺪام‬ ‫ﺻﻨﻌﺎء‬ ‫ﻟﻤﻄﺎر‬ ‫اﻻﺳﺘﺮاﺗﯿﺠﯿﺔ‬ ‫اﻟﺨﯿﺎرات‬BCG( -‫اﻟﻤﺪﻧﯿﺔ‬ ‫اﻟﻄﺎﺋﺮات‬ ‫واﺧﺘﯿﺎر‬ ‫ﺗﻘﯿﯿﻢ‬ -‫اﻟﺘﻨﺒﺆ‬ ‫دﻗﺔ‬ ‫ﻗﯿﺎس‬ ‫ﻣﺼﻔﻮﻓﺔ‬ ‫و‬" ‫اﻟﻤﺜﺎﻟﻲ‬ ‫اﻟﻤﻨﺤﻨﻰ‬ ‫ﻓﮭﻮ‬ ‫اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ‬ ‫اﻟﻔﻜﺮة‬Optimum Curve‫اﻣﺘﺪاد‬ ‫وھﻮ‬ " ‫ﯾﻮ‬ ‫ﻟﻤﻨﺤﻨﻰ‬–‫اﻟﻌﻼﻗﺔ‬ ‫وﯾﺪرس‬‫اﻻﺧﺮى‬ ‫اﻟﻌﻮاﻣﻞ‬ ‫ﺑﺘﺜﺒﯿﺖ‬ ‫ﻋﺎﻣﻠﯿﻦ‬ ‫ﺑﯿﻦ‬‫وﻗﺪ‬ :‫ﻓﻲ‬ ‫ﻋﺮض‬ -‫ﻟﻠﻄﺎﺋﺮات‬ ‫اﻟﻤﺤﺮﻛﺎت‬ ‫ﻣﺨﺰون‬ ‫ﻓﻲ‬ ‫اﻟﺘﺤﻜﻢ‬ -‫ﺻﻨﻌﺎء‬ ‫اﻟﻰ‬ ‫ﺗﻮدي‬ ‫اﻟﻄﺮق‬ ‫ﻛﻞ‬
  5. 5. ‫اﻣﺎ‬‫ﺑ‬‫ﺗﻨﻮﻋﺖ‬ ‫ﻓﻘﺪ‬ ‫اﻻﺧﺮى‬ ‫اﻟﻤﻘﺎﻻت‬ ‫ﺸﺎن‬‫اﻟﻄﺮح‬ ‫واﺳﺒﻘﯿﺔ‬ ‫ﺑﺎﻟﺘﻤﯿﯿﺰ‬ ‫واﻧﻔﺮدت‬ ‫واﻟﻤﻌﺎﻟﺠﺔ‬‫اﻟﻄﯿﺮان‬ ‫ﻋﺎﻟﻢ‬ ‫ﻣﺠﺎﻻت‬ ‫ﻣﻌﻈﻢ‬ ‫ﻓﻲ‬.‫ارﺟﻮ‬‫ة‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﺮاء‬ ‫ﺗﺘﻤﺘﻌﻮا‬ ‫ان‬ ‫اﻟﻤﻮﻓﻖ‬ ‫وﷲ‬■ ‫ﻋﻮض‬ ‫ﺳﺎﻟﻢ‬ ‫ﻣﺤﻤﺪ‬ ‫ﻣﺴﺘﺸﺎر‬
  6. 6. ‫و�ضبط‬‫ال�صحيح‬‫الريا�ضي‬‫النموذج‬‫اختيار‬‫إن‬�‫كما‬ ‫دورا‬‫تعمل‬ ‫الع�شوائية‬‫وكذا‬‫والدورية‬‫املو�سمية‬‫العوامل‬ ‫الطريان‬‫ل�شركات‬‫ؤ‬�‫للتنب‬‫الكاملة‬‫ال�صورة‬‫و�ضع‬‫يف‬‫هاما‬ .‫لها‬‫العاملة‬‫املطارات‬‫وكذا‬ ‫ؤات‬�‫التنب‬‫طرق‬ )Passenger Forecasting Methods( ‫على‬‫الركاب‬‫بحجم‬‫ؤ‬�‫للتنب‬‫عدة‬‫أ�ساليب‬�‫ت�ستخدم‬ ‫بحجم‬‫ؤ‬�‫التنب‬‫هو‬‫والهدف‬‫خمتلفة‬ ‫زمنية‬‫مراحل‬ ‫وذلك‬‫معينة‬‫زمنية‬‫فرتة‬‫خالل‬‫نقلهم‬‫املراد‬‫الركاب‬ .‫املبيعات‬‫ودخل‬‫املتوقع‬‫إيراد‬‫ل‬‫ا‬‫الحت�ساب‬ ‫املراد‬‫الركاب‬‫منط‬‫على‬‫وفقا‬‫الركاب‬‫عدد‬‫ويتغري‬ ‫الركاب‬‫ومنط‬‫الثابت‬‫الركاب‬‫منط‬‫فهناك‬‫درا�سته‬ ‫أو‬�‫املدار�س‬‫دخول‬‫مثل‬‫معينة‬‫مبنا�سبة‬‫ويرتبط‬‫املو�سمي‬ .‫ومو�سمي‬‫متزايد‬‫أو‬�‫ومو�سمي‬‫ثابت‬‫يكون‬‫وقد‬‫أعياد‬‫ل‬‫ا‬ ً‫ا‬‫تبع‬‫امل�ستخدم‬‫الركاب‬‫بنمط‬‫ؤ‬�‫التنب‬‫أ�ساليب‬�‫وتتعدد‬ ‫الركاب‬ ‫بحركة‬ ‫التنبؤ‬ ‫الت�شغيل‬‫برنامج‬‫جناح‬‫عوامل‬‫أهم‬�‫إحدى‬�‫الطريان‬‫�شركات‬‫يف‬‫ال�شهري‬‫الركاب‬‫بعدد‬‫ؤات‬�‫التنب‬‫طرق‬ ‫تعترب‬ ‫ملو�سم‬ ‫ويتعر�ض‬‫أثر‬�‫يت‬‫فهو‬‫املو�سمية‬‫�سماته‬‫له‬‫طريان‬‫خط‬‫فكل‬‫معني‬‫خلط‬‫املوا�سم‬‫وكذا‬‫ؤ�شرات‬�‫امل‬‫كافة‬‫تدر�س‬‫حيث‬‫لل�شركة‬ ‫�سنة‬‫كل‬‫عليه‬‫ؤثر‬�‫وت‬‫تظهر‬‫عوامل‬‫تلك‬‫كل‬‫املدار�س‬‫إىل‬�‫العودة‬‫ومو�سم‬‫العمرة‬‫ومو�سم‬‫احلج‬‫مو�سم‬‫وكذا‬‫�شتوي‬‫ومو�سم‬‫�صيفي‬ ‫و�شرائحه‬‫الركاب‬‫�سوق‬‫درا�سة‬‫عرب‬‫ذلك‬‫ويتم‬‫ؤ�شرات‬�‫امل‬‫تلك‬‫ليعك�س‬‫أف�ضل‬‫ل‬‫ا‬‫النموذج‬‫إيجاد‬‫ل‬‫الطريان‬‫�شركات‬‫تعمل‬‫وهنا‬ ‫تطابق‬‫إن‬�‫ف‬‫الواقع‬‫إىل‬�‫وحتكيمها‬‫الفعليني‬‫للركاب‬‫الريا�ضي‬‫النموذج‬‫وا�ستخدام‬)Data Base( ‫املا�ضية‬‫املعلومات‬‫ودرا�سة‬ ‫خطط‬‫لو�ضع‬‫وي�ساعدها‬‫باهظة‬‫مبالغ‬‫ال�شركة‬‫يجنب‬‫الفعليني‬‫الركاب‬‫مع‬)Passenger Forecasting( ‫بالركاب‬‫ؤ‬�‫التنب‬ .‫لذلك‬‫التقديرية‬‫امليزانية‬‫وو�ضع‬‫اخلط‬‫لتحليل‬‫ال�صحيحة‬‫االجتاهات‬‫ير�سم‬‫كما‬ ‫ناجحة‬‫ت�شغيلية‬ ‫املتوقعة‬ ‫املستقبلية‬ ‫القيم‬ ‫أمام‬ ‫املناسبة‬ ‫السياسات‬ ‫رسم‬ ‫عوض‬ ‫سالم‬ ‫محمد‬ ‫الطريان‬‫علوم‬‫يف‬‫باحث‬ 36 ‫درا����������������������س���������������������ات‬
  7. 7. 37 ‫املعلومات‬‫قاعدة‬ ‫ون�سبة‬‫وعيوب‬‫مزايا‬‫أ�سلوب‬�‫ولكل‬‫لذلك‬ ‫على‬‫يتوقف‬‫آخر‬�‫على‬‫أ�سلوب‬�‫وتف�ضيل‬.‫أ‬�‫خط‬ ‫البيانات‬‫توفر‬‫ومدى‬‫الركاب‬‫منط‬‫طبيعة‬ ‫والتكلفة‬‫للدرا�سة‬‫املتاحة‬‫الزمنية‬‫والفرتة‬ :‫الطرق‬‫ومن‬ ‫لها‬‫املقدرة‬ :‫و�صفية‬‫طرق‬-‌‫أ‬� ‫بالركاب‬‫خا�ص‬‫ا�ستبيان‬- 1 ‫ال�سوق‬‫وجتارب‬‫بحوث‬- 2 ‫إدارة‬‫ل‬‫ا‬‫رجال‬‫أراء‬�- 3 ‫املبيعات‬‫رجال‬‫أراء‬�- 4 ‫اخلرباء‬‫أراء‬�- 5 :‫كمية‬‫طرق‬-‌‫ب‬ ‫الراكب‬‫منو‬‫حالة‬‫(يف‬‫اخلطية‬‫الطريقة‬- 1 )‫املتزايد‬ )Exponential( ‫أ�سية‬‫ل‬‫ا‬‫الطريقة‬- 2 ‫حالة‬‫(يف‬‫الب�سيط‬‫املتو�سط‬‫طريقة‬- 3 )‫تقريبا‬‫الثابت‬‫الركاب‬ ‫حالة‬‫(يف‬‫املتحرك‬‫املتو�سط‬‫طريقة‬- 4 )‫املتغري‬‫الراكب‬ ‫حالة‬‫(يف‬‫الزمنية‬‫ال�سال�سل‬‫حتليل‬- 5 )‫املتميز‬‫الراكب‬ ‫الركاب‬‫حالة‬‫(يف‬‫إنحدار‬‫ل‬‫ا‬‫حتليل‬‫طريقة‬- 6 )‫املتزايد‬ ‫ال�سعرية‬‫املرونة‬‫طريقة‬ - 7 ‫الدخل‬‫مرونة‬‫طريقة‬- 8 ‫ؤات‬�‫للتنب‬ ‫الطريان‬‫�شركات‬‫منوذج‬ Airline Forecasting Model ‫الدول‬‫يف‬‫الطريان‬‫�شركات‬‫معظم‬‫تتبع‬ ‫أ�سا�س‬�‫على‬‫للركاب‬‫ؤ‬�‫تنب‬‫نظام‬‫النامية‬ - %5 ‫ن�سبة‬‫وهي‬‫�سنوي‬‫ب�شكل‬‫املئوية‬‫الن�سبة‬ ‫التغريات‬‫والتعك�س‬‫املا�ضية‬‫ال�سنة‬‫عن‬ %7 ‫ؤ‬�‫بالتنب‬‫والتتطرق‬‫والف�صلية‬‫املو�سمية‬ ،‫للركاب‬‫املتوقع‬‫بالنمط‬‫النعلم‬‫حيث‬‫ال�شهري‬ ‫فهذه‬،‫ؤ‬�‫التنب‬‫وعملية‬‫بدقة‬ ً‫ا‬‫كثري‬‫ؤثر‬�‫ي‬‫وهذا‬ ‫يف‬‫املخت�صني‬‫لتقديرات‬‫تخ�ضع‬‫العملية‬ ‫بالعوامل‬ ‫أمناط‬‫ل‬‫ا‬‫هذه‬‫أثر‬�‫تت‬‫حيث‬‫ال�شركة‬ :‫التالية‬ ‫حلول‬‫مثل‬‫والف�صلية‬‫املو�سمية‬‫التغريات‬- 1 ‫إىل‬�‫العودة‬‫وكذا‬‫أعياد‬‫ل‬‫وا‬‫رم�ضان‬‫�شهر‬ .‫املدار�س‬ ‫مثل‬‫والدولية‬‫املحلية‬‫ال�سوق‬‫يف‬‫التغريات‬- 2 ‫ؤدي‬�‫ي‬‫جديدة‬‫مناطق‬‫إىل‬�‫والت�شغيل‬‫التو�سع‬ .‫النقل‬‫�سوق‬‫يف‬‫�ضعف‬‫أو‬�‫الركاب‬‫عدد‬‫لزيادة‬ ‫ؤ‬�‫التنب‬‫منوذج‬ ‫نعتمد‬‫أول‬‫ل‬‫ا‬‫العامل‬‫فبدرا�سة‬ ‫منوذجني‬ ‫أ�صل‬‫ل‬‫ا‬‫يف‬‫وهو‬‫العملي‬‫الريا�ضي‬ .‫ريا�ضيني‬ ‫فن�ستخدم‬‫أخر‬‫ل‬‫ا‬‫للعامل‬‫بالن�سبة‬‫أما‬� ‫آراء‬� ‫با�ست�شارة‬‫وهي‬‫الو�صفية‬‫الطريقة‬ .‫ال�سوق‬‫بحوث‬‫م�سئويل‬ ‫الريا�ضية‬‫الطرق‬ Mathematical Model )‫�شهر‬12(‫املتحرك‬‫املتو�سط‬‫طريقة‬ Months Moving Average 12 ‫أو‬�‫دورية‬‫تغريات‬‫أي‬�‫ال�ستبعاد‬‫الطريقة‬‫وهذه‬ ‫ثالث‬‫الطريقة‬‫ا�ستخدام‬‫يعاد‬‫حيث‬‫مو�سمية‬ ‫املو�سمي‬‫ؤ�شر‬�‫امل‬‫معامل‬‫يح�سب‬‫ثم‬‫مرات‬ ‫املعلومات‬‫إىل‬�‫بالن�سبة‬ Seasonal Index .‫الواقعية‬ ‫�سية‬ُ‫أ‬‫ل‬‫ا‬‫الطريقة‬ Exponential Method ‫�سوق‬‫منو‬‫قيا�س‬‫يف‬‫الطريقة‬‫هذه‬‫وت�ستخدم‬ ‫ح�صولنا‬‫بعد‬‫تطبق‬‫حيث‬،‫إنحداره‬�‫أو‬�‫الركاب‬ ‫احت�ساب‬‫يتم‬‫كما‬ Stable ‫ثابت‬‫منوذج‬ ‫على‬ ‫الريا�ضية‬‫واملعادلة‬ R ‫إرتباط‬‫ل‬‫ا‬‫معامل‬ ‫النموذج‬‫على‬‫املو�سمي‬‫ؤ�شر‬�‫امل‬‫يعك�س‬‫ثم‬ ‫أدوات‬�‫با�ستخدام‬‫ذلك‬‫ويتم‬‫الريا�ضي‬ .‫أك�سل‬‫ل‬‫ا‬‫برنامج‬ ‫ؤ‬�‫التنب‬‫طريقة‬ Forecasting Procedure ‫ؤات‬�‫التنب‬‫طريقة‬‫إن‬�‫ف‬‫املرفق‬‫لل�شكل‬‫وفقا‬ :‫كالتايل‬‫تكون‬ ‫ؤ‬�‫تنب‬‫طريقة‬‫لبناء‬-‫املعلومات‬‫قاعدة‬- 1 ‫معلومات‬‫قاعدة‬‫ن�ستخدم‬‫إننا‬�‫ف‬‫�صحيحة‬ ‫لفرتة‬)‫الوا�صلني‬‫أو‬�‫املغادرين‬–‫ركاب‬‫(عدد‬ .‫�سابقة‬‫�سنوات‬ 3 ‫أول‬‫ل‬‫ا‬‫الريا�ضي‬‫النموذج‬‫ن�ستخدم‬- 2 12 ‫أ�سا�س‬�‫على‬‫وذلك‬‫املتحرك‬‫(املتو�سط‬ .‫املو�سمية‬‫التغريات‬‫نزيل‬‫حتى‬‫�شهر‬ ‫املو�سمية‬‫التغريات‬‫احت�ساب‬‫يتم‬ - 3 ‫وذلك‬‫أول‬‫ل‬‫ا‬‫الريا�ضي‬‫بالنموذج‬‫إرتباطها‬�‫و‬ ‫الفعلية‬‫القيم‬‫واقع‬‫من‬‫املو�سمي‬‫ؤ�شر‬�‫مب‬ .‫للركاب‬ ‫يتم‬ ‫م�ستقرة‬‫معلومات‬‫تكوين‬‫يتم‬‫أن‬�‫بعد‬- 4 ‫النمو‬‫لقيا�س‬‫وذلك‬‫أ�سي‬‫ل‬‫ا‬‫النموذج‬‫ا�ستخدام‬ ‫إرتباط‬‫ل‬‫ا‬‫عامل‬‫احت�ساب‬‫يتم‬‫كما‬‫ال�ضعف‬‫أو‬� ‫العملية‬‫القيم‬‫تقارب‬‫مدى‬‫يبني‬‫عامل‬‫وهو‬R .‫النظري‬‫النموذج‬‫من‬ ‫للنموذج‬‫الريا�ضية‬‫املعادلة‬‫معرفة‬‫عند‬ - 5 ‫خط‬‫إ�ضافة‬�‫أداة‬�‫با�ستخدام‬‫وذلك‬‫أ�سي‬‫ل‬‫ا‬ .‫أويل‬‫ل‬‫ا‬‫ؤ‬�‫التنب‬‫يتم‬,‫البياين‬‫الر�سم‬‫يف‬‫اجتاة‬ ‫يف‬ ‫املو�سمية‬‫ؤ�شرات‬�‫امل‬)‫(عك�س‬‫دمج‬ - 6 ‫أن‬�‫ب‬‫نالحظ‬‫وهنا‬‫أ�سي‬‫ل‬‫ا‬‫الريا�ضي‬‫النموذج‬ ‫أو‬�‫معني‬‫بنمو‬‫أكان‬� ‫الدورة‬‫نف�س‬‫تعيد‬‫�سنة‬‫كل‬ 3 .‫بانحدار‬
  8. 8. ‫درا����������������������س���������������������ات‬ 38 ‫إح�صائي‬‫ل‬‫ا‬‫ؤ‬�‫التنب‬‫منوذج‬‫ا�ستكمال‬- 7 ‫املو�سمية‬‫التغريات‬‫إدراج‬�‫مع‬‫النهائي‬ ‫إدارة‬�‫م�سئويل‬‫على‬‫ؤ‬�‫التنب‬‫قيم‬‫عر�ض‬ - 8 ‫ال�سوق‬‫حالة‬‫ملعرفة‬ ‫وذلك‬ ‫التخطيط‬ .‫ؤ‬�‫التنب‬‫قيم‬‫على‬‫والتعقيب‬ ‫ؤ‬�‫التنب‬‫لقيم‬‫التعقيب‬‫عملية‬‫تنتهي‬‫عندما‬- 9 ‫امليزانيات‬‫إعداد‬�‫و‬‫التخطيط‬‫عملية‬‫إن‬�‫ف‬ ‫يف‬‫املعنيني‬‫قبل‬‫من‬‫أ‬�‫تبد‬ ‫ؤ‬�‫التنب‬‫أرقام‬‫ل‬‫وفقا‬ .‫أقاليم‬‫ل‬‫ا‬‫وكذا‬‫أخرى‬‫ل‬‫ا‬‫إدارات‬‫ل‬‫ا‬ ‫ال�شارقة‬‫مطار‬- ‫تطبيقية‬‫حالة‬ Case Study- Sharjah Airport –‫إلكرتوين‬‫ل‬‫ا‬‫ال�شارقة‬‫مطار‬‫موقع‬‫يعر�ض‬ ‫الركاب‬,‫الطائرات‬‫حركة‬‫إح�صائيات‬� ‫وهي‬ 2009 ‫أكتوبر‬�- 1999 ‫من‬‫وال�شحن‬ ‫التوقعات‬‫درا�سة‬‫لعمل‬‫قيمة‬‫معلومات‬‫قاعدة‬ ‫ال�شارقة‬‫ملطار‬‫الركاب‬‫عدد‬‫إىل‬� ً‫ا‬‫ا�ستناد‬‫و‬ ‫الر�سم‬‫يف‬‫هو‬‫كما‬ )2006-2008( ‫لفرتة‬ ‫ا�ستخدام‬‫مت‬‫حيث‬.)3( ‫رقم‬‫�شكل‬‫البياين‬ ‫ثالث‬)Average(‫املتحرك‬‫املتو�سط‬‫دالة‬ ‫التغريات‬‫إنهاء‬‫ل‬‫وذلك‬‫متتالية‬‫مرات‬ ‫املو�سمية‬‫ؤ�شرات‬�‫امل‬‫احت�سبت‬‫وقد‬،‫املو�سمية‬ ‫ر�سم‬‫ثم‬.‫امل�ستقر‬‫بالتوزيع‬‫املرتبطة‬‫والدورية‬ 12 ‫ـ‬‫ل‬‫املتحرك‬‫للمتو�سط‬‫البياين‬‫التوزيع‬ Add ‫خط‬‫إ�ضافة‬�‫أداة‬�‫وبا�ستخدام‬ ً‫ا‬‫�شهر‬ ‫اختيار‬‫مت‬‫أك�سل‬‫ل‬‫ا‬‫برنامج‬‫من‬Trend Line ‫من‬‫التوزيع‬‫لهذا‬‫الريا�ضي‬‫أ�سي‬‫ل‬‫ا‬‫النموذج‬ .‫املتاحة‬‫النماذج‬‫بني‬ ‫ؤ‬�‫التنب‬‫يتم‬‫الريا�ضية‬‫للمعادلة‬‫ووفقا‬ ‫املتغريات‬‫عوامل‬‫تعك�س‬‫ثم‬‫أ�سي‬‫ل‬‫ا‬‫بالنموذج‬ )‫متو�سطة‬‫�شهر(قيمة‬‫لكل‬‫وفقا‬‫املو�سمية‬ ‫حتليل‬‫مت‬‫فقد‬)4( ‫رقم‬‫�شكل‬‫يف‬‫مبني‬‫هو‬‫كما‬ ‫للركاب‬2008-2006 ‫من‬‫�سنوات‬‫ثالث‬ ‫دقة‬‫كانت‬‫وقد‬‫ال�شارقة‬‫ملطار‬‫القادمني‬ ‫العملية‬‫املعلومات‬‫بني‬‫والتطابق‬‫التحليل‬ ‫عك�ست‬‫كما‬ %97 ‫ـ‬‫ب‬‫النظري‬‫والنموذج‬ )‫أكتوبر‬�–‫(يناير‬ 2009 ‫أ�شهر‬�‫قراءات‬ ‫احلايل‬ 2009 ‫بني‬‫اختالفات‬‫ظهرت‬‫حيث‬ ‫واالقت�صادية‬‫املالية‬‫أزمة‬‫ل‬‫ل‬ ً‫ا‬‫نظر‬‫واملتوقع‬ ‫الركاب‬‫عدد‬‫الدرا�سة‬‫بينت‬‫وقد‬‫العامل‬‫يف‬ 2010 ‫لعامي‬‫ال�شارقة‬‫مطار‬‫إىل‬�‫القادمني‬ .2011 ‫وكذا‬ ‫الركاب‬‫بحجم‬‫ال�شهري‬‫ؤات‬�‫التنب‬‫تقرير‬ Monthly Passenger Forecasting Report ‫املذكورة‬‫إح�صائية‬‫ل‬‫ا‬‫ؤ‬�‫التنب‬‫لعملية‬‫وفقا‬ ‫ؤات‬�‫بتنب‬‫�شهري‬‫تقرير‬‫إعداد‬�‫يتم‬‫أعاله‬� ‫فعالية‬‫قيا�س‬‫أداة‬�‫يعترب‬‫حيث‬‫الركاب‬‫حركة‬ ‫العاملة‬‫لل�شركات‬‫املطار‬‫يف‬‫الركاب‬‫حركة‬ ‫املو�سمية‬‫احلركة‬‫تو�ضيح‬‫على‬‫يعمل‬‫كما‬ ‫حتى‬‫أ�شهر‬‫ل‬‫ا‬‫بع�ض‬‫يف‬‫الذروة‬‫لوقت‬‫العالية‬ ‫العالية‬‫احلركة‬‫لهذه‬‫الكامل‬‫اال�ستعداد‬‫يتم‬ ‫أكان‬�‫املطار‬‫خلدمة‬‫النوبات‬‫بزيادة‬‫وذلك‬ ‫كما‬‫أر�ضية‬‫ل‬‫ا‬‫اخلدمات‬‫أو‬�–‫الركاب‬‫خدمات‬ ‫اخلدمة‬‫معدل‬‫لزيادة‬‫املتوقعة‬‫اخلطط‬‫حتدد‬ ‫كما‬‫املتوقع‬‫الركاب‬‫لعدد‬‫وفقا‬‫خف�ضها‬‫أو‬� ‫لذلك‬‫ال�سيا�سات‬‫وتر�سم‬‫أهداف‬‫ل‬‫ا‬‫حتدد‬ ‫التزيد‬‫عندما‬‫مقبولة‬‫انحرافها‬‫ن�سبة‬‫وتكون‬ .‫الفعلي‬‫الركاب‬‫العدد‬‫عن‬ %10 ‫عن‬ ‫اخلال�صة‬ Summary ‫العلمية‬‫الطرق‬‫أحدث‬�‫الدرا�سة‬‫تعر�ض‬ ‫تعك�س‬‫وهي‬‫العملي‬‫الواقع‬‫يف‬‫ؤات‬�‫للتنب‬ ‫ن�سبة‬‫أول‬‫ل‬‫ا‬‫التحليل‬‫يف‬‫هامني‬‫عن�صرين‬ ‫التغريات‬‫والثاين‬Growth Rate ‫النمو‬ ‫ال�شارقة‬‫فمطار‬Seasonality ‫املو�سمية‬ ‫العمرة‬‫مو�سم‬‫مثل‬‫مو�سمية‬‫بفرتات‬‫أثر‬�‫يت‬ ‫املدار�س‬‫إىل‬�‫العودة‬‫ومو�سم‬‫احلج‬‫ومو�سم‬ ‫العاملة‬‫العمالة‬‫حجم‬‫وكذا‬‫املدر�سني‬‫ومو�سم‬ ‫املوا�سم‬‫هذه‬‫تعيد‬‫حيث‬‫ال�شارقة‬‫إمارة‬�‫يف‬ ‫وباختيار‬‫ومتفاوتة‬‫متقاربة‬‫أرقام‬�‫ب‬‫نف�سها‬ ‫إىل‬� ً‫ا‬‫وا�ستناد‬،‫املنا�سب‬‫الريا�ضي‬‫النموذج‬ ‫امل�ستقبلية‬‫القيم‬‫نوجد‬‫أن‬�‫ميكننا‬ R2 ‫قيمة‬ n .‫لذلك‬‫املنا�سبة‬‫ال�سيا�سة‬‫ور�سم‬‫املتوقعة‬ ‫بالركاب‬ ‫التنبؤ‬ ‫تطابق‬ ‫إن‬ ‫يجنب‬ ‫الفعليني‬ ‫الركاب‬ ‫مع‬ ‫باهظة‬ ‫مبالغ‬ ‫الشركة‬ ‫خطط‬ ‫لوضع‬ ‫ويساعدها‬ ‫ناجحة‬ ‫تشغيلية‬
  9. 9. 29 ‫صنعاء‬ ‫إلى‬ ‫تؤدي‬ ‫الطرق‬ ‫كل‬ ‫استراتيجية‬ ‫اتبع‬ ‫من‬ ‫فمنها‬ ،‫المعلنة‬ ‫الشركة‬ ‫الستراتيجية‬ ‫وفقا‬ )Airline Networks( ‫الطيران‬ ‫خطوط‬ ‫شبكات‬ ‫نماذج‬ ‫تتعدد‬ ‫اتبعت‬ ‫فقد‬ ‫الكبرى‬ ‫الطيران‬ ‫شركات‬ ‫أما‬ ،)Hub and Spoke( ‫بنظام‬ ‫يعمل‬ ‫من‬ ‫ومنها‬ )Point To Point( ‫المباشر‬ ‫التشغيل‬ ‫السوق‬ ‫في‬ ‫البقاء‬ ‫استراتيجيات‬ ‫وضع‬ ‫إعادة‬ ‫في‬ ‫كبيرا‬ ‫دورا‬ ‫المنافسة‬ ‫عامل‬ ‫يلعب‬ ‫كما‬ )Hub To Hub( ‫التشغيل‬ ‫استراتيجية‬ ‫المركزي‬ ‫التجميعي‬ ‫التشغيل‬ ‫استراتيجية‬ ‫اعتمدت‬ ‫وقد‬ ،‫الشركات‬ ‫هذه‬ ‫خسارة‬ /‫ربحية‬ ‫أداء‬ ‫بقياس‬ ‫وذلك‬ ‫الطيران‬ ‫لشركات‬ ‫التجمع‬ ‫مراكز‬ ‫لخدمة‬ ‫وذلك‬ )Legacy Airlines( ‫المتوسطة‬ ‫التقليدية‬ ‫الطيران‬ ‫شركات‬ ‫بعض‬ ‫قبل‬ ‫من‬ )Hub Strategy( .‫السادسة‬ ‫النقل‬ ‫حرية‬ ‫باستغالل‬ ‫أخرى‬ ‫مدن‬ ‫إلى‬ ‫توجيهها‬ ‫وإعادة‬ )High Population( ‫العالية‬ ‫السكانية‬ ‫شركات‬ ‫تقلص‬ ‫إلى‬ One World ،SKY Team ،Star Alliance ‫مثل‬ ‫الطيران‬ ‫شركات‬ ‫بين‬ ‫الكبرى‬ ‫التحالفات‬ ‫لعبت‬ ‫كما‬ ‫الطيران‬ ‫وكذا‬ ،‫الهولندي‬ ‫الطيران‬ ‫مثل‬ ‫كبرى‬ ‫طيران‬ ‫شركات‬ ‫واندماج‬ ‫الدولية‬ ‫المنافسة‬ ‫سوق‬ ‫من‬ ‫وانسحابها‬ ‫الصغيرة‬ ‫الطيران‬ ‫التكلفة‬ ‫تقليل‬ ‫استراتيجية‬ ‫الستخدام‬ ‫سعت‬ ‫فقد‬ ‫الثالث‬ ‫العالم‬ ‫دول‬ ‫في‬ ‫الطيران‬ ‫شركات‬ ‫أما‬ .‫العالمية‬ ‫المنافسة‬ ‫لمواجهة‬ ‫الفرنسي‬ ‫مواردها‬ ‫لكافة‬ ‫األمثل‬ ‫االستخدام‬ ‫وكذا‬ Simplifying the Business ‫العمل‬ ‫بسط‬ ‫برنامج‬ ‫مثل‬ IATA – ‫االياتا‬ ‫برامج‬ ‫بتطبيق‬ ‫الجدولة‬ ‫برامج‬ ‫وأعداد‬ ‫التشغيل‬ ‫لشبكة‬ ‫التخطيط‬ ‫في‬ ‫وخاصة‬ ‫للتحليل‬ Optimization Techniques ‫المثالية‬ ‫الطرق‬ ‫وتطبيق‬ 3.‫التخطيط‬ ‫لذلك‬ ‫الخطية‬ ‫البرمجة‬ ‫تستخدم‬ ‫ما‬ ‫وغالبا‬ ‫دراسة‬ © Yemeni Dreams Co.
  10. 10. ‫دراسة‬ 30 ‫تاريخيـة‬ ‫لمحة‬ – ‫صـنعاء‬ .‫مدنها‬ ‫أكبر‬ ‫ومن‬ ‫اليمنية‬ ‫الجمهورية‬ ‫عاصمة‬ ‫هي‬ ‫صنعاء‬ ‫جبال‬ ‫على‬ ‫عالية‬ ‫جبلية‬ ‫منطقة‬ ‫في‬ ‫البالد‬ ‫وسط‬ ‫في‬ ‫تقع‬ ‫جوي‬ ‫منفذ‬ ‫ولها‬ .‫البحر‬ ‫على‬ ‫منفذ‬ ‫لها‬ ‫وليس‬ ‫السروات‬ -‫صنعاء‬ ‫طرق‬ ‫منها‬ ‫يتفرع‬ ‫الدولي‬ ‫صنعاء‬ ‫مطار‬ ‫في‬ ‫يتمثل‬ ‫إلى‬ ‫يتجه‬ ‫الذي‬ ‫الحديدة‬ - ‫وصنعاء‬ ،‫شماال‬ ‫المتجه‬ ‫صعده‬ ‫ينتهي‬ ‫الذي‬ ‫عدن‬ - ‫ذمار‬ - ‫وصنعاء‬ ،‫البالد‬ ‫غرب‬ ‫جنوب‬ - ‫حضرموت‬ - ‫مأرب‬ - ‫وصنعاء‬ ،‫الساحلية‬ ‫عدن‬ ‫مدينة‬ ‫في‬ ‫اليمنية‬ ‫المدن‬ ‫إحدى‬ ‫صنعاء‬ ‫مدينة‬ ‫وتعتبر‬ .‫شرقا‬ ‫المهرة‬ ‫القرن‬ ‫من‬ ‫سبأ‬ ‫ساللة‬ ‫إلى‬ ‫تاريخها‬ ‫يعود‬ ‫التي‬ ‫القديمة‬ ‫بها‬ ‫نزل‬ ‫فلما‬ "‫"أزال‬ ‫أوال‬ ‫اسمها‬ ‫كان‬ .‫الميالد‬ ‫قبل‬ ‫السادس‬ ‫هذه‬ ‫قالوا‬ ‫بالحجارة‬ ‫المشيدة‬ ‫مبانيها‬ ‫إلى‬ ‫ونظروا‬ ‫األحباش‬ "‫"صنعا‬ ‫باسم‬ ‫لذلك‬ ‫فسميت‬ ‫حصينة‬ ‫بلسانهم‬ ‫ومعناها‬ ‫صنعة‬ .‫اليوم‬ ‫تعرف‬ ‫كما‬ ‫صنعاء‬ ‫أو‬ SAH-Main Yemenia Hub ‫صـنعاء‬ – ‫الرئيسي‬ ‫المركز‬ Hub and ‫استراتيجية‬ ‫على‬ ‫اليمنية‬ ‫الجوية‬ ‫الخطوط‬ ‫تعتمد‬ ‫وتجميع‬ ‫تركيز‬ ‫سياسة‬ ‫وهي‬ ‫السادسة‬ ‫النقل‬ ‫وبحرية‬ Spoke ‫وقد‬ ،‫أخرى‬ ‫مناطق‬ ‫إلى‬ ‫وسفرهم‬ ‫صنعاء‬ ‫مطار‬ ‫في‬ ‫الركاب‬ ‫إقليم‬ ‫مثل‬ ‫المستهدفة‬ ‫باألقاليم‬ ‫التشغيل‬ ‫قطاعات‬ ‫حددت‬ ،‫األوسط‬ ‫الشرق‬ ‫وإقليم‬ ،‫أوروبا‬ ‫وإقليم‬ ،‫إفريقيا‬ ‫وإقليم‬ ،‫اليمن‬ :‫التالية‬ ‫الخطوط‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫ويتمثل‬ .‫األقصى‬ ‫الشرق‬ ‫وإقليم‬ .‫صنعاء‬ / ‫دبي‬ / ‫صنعاء‬ -1 .‫صنعاء‬ / ‫البحرين‬ / ‫صنعاء‬ -2 ‫صنعاء‬ / ‫ابوظبي‬ / ‫صنعاء‬ -3 ‫صنعاء‬ / ‫القاهرة‬ / ‫صنعاء‬ -4 ‫صنعاء‬ / ‫دمشق‬ / ‫صنعاء‬ -5 ‫صنعاء‬ / ‫أديس‬ / ‫صنعاء‬ -6 ‫صنعاء‬ / ‫جيبوتي‬ / ‫صنعاء‬ -7 ‫صنعاء‬ / ‫جدة‬ / ‫صنعاء‬ -8 ‫صنعاء‬ / ‫بيروت‬ / ‫صنعاء‬ -9 Business Model - ‫التشــغيل‬ ‫نمـوذج‬ ‫منها‬ ‫للتشغيل‬ ‫نماذج‬ ‫عدة‬ ‫على‬ ‫الطيران‬ ‫شركات‬ ‫تعتمد‬ ‫الشرق‬ ‫سوق‬ ‫دراسة‬ ‫لنا‬ ‫ويمكن‬ Point To Point ‫نموذج‬ ‫العالقة‬ ‫باستخدام‬ ‫وذلك‬ ‫اليمنية‬ ‫الجوية‬ ‫للخطوط‬ ‫األوسط‬ )1 ‫رقم‬ ‫(معادلة‬ :‫التالية‬ ،)Right Capacity(‫المناسب‬ ‫الطائرة‬ ‫حجم‬ :‫توضح‬ ‫والتي‬ ‫يتناسب‬ ،)Optimum Frequency( ‫المثلى‬ ‫الرحالت‬ ‫وعدد‬ Dis� (‫المقطوعة‬ ‫المسافة‬ ،‫المعلن‬ ‫السعر‬ ،‫الركاب‬ ‫عدد‬ ‫مع‬( ‫فإن‬ ‫وهنا‬ ،)Cost Define( ‫المعتمدة‬ ‫التكلفة‬ ‫وأخيرا‬ )tance ‫باألسعار‬ ،‫الموجود‬ ‫السوق‬ ‫بحجم‬ ‫تعرف‬ ‫طيران‬ ‫شركة‬ ‫أي‬ ‫كما‬ .)‫(المدن‬ ‫الخطوط‬ ‫بين‬ ‫المسافات‬ ‫وكذا‬ ،‫المستخدمة‬ ‫دراسة‬ ‫عوض‬ ‫سالم‬ ‫محمد‬ ‫الطيران‬ ‫علوم‬ ‫في‬ ‫باحث‬ ©YemeniDreamsCo.
  11. 11. ‫لتحدد‬ )Step Function( ‫كدالة‬ ‫التكلفة‬ ‫تعتمد‬ ‫يعتبر‬ ‫والذي‬ ‫للشركة‬ ‫األمثل‬ ‫التشغيل‬ ‫منحى‬ .‫اآلخرين‬ ‫عن‬ ‫تميزها‬ ‫التي‬ ‫الشركة‬ ‫كبصمة‬ :‫مراحل‬ ‫ثالث‬ ‫يشمل‬ ‫التحليل‬ ‫فنموذج‬ "U" ‫يو‬ ‫منحنى‬ ‫تحليل‬ – 1 U Curve - Technique ‫الرحالت‬ ‫عدد‬ ‫وكذا‬ ‫المناسبة‬ ‫السعة‬ ‫تحدد‬ ‫وهنا‬ ‫لمعلومات‬ ‫وفقا‬ ‫بها‬ ‫المرتبطة‬ ‫للتشغيل‬ ‫األمثل‬ ،‫األسعار‬ ،‫الركاب‬ ‫بعدد‬ ‫المتمثلة‬ ‫الطيران‬ ‫شركة‬ .‫الخطوط‬ ‫مسافات‬ ‫وكذا‬ Integer Program - ‫الخطية‬ ‫البرمجة‬ -2 ‫على‬ ‫يشمل‬ ‫حيث‬ ‫التحليل‬ ‫في‬ ‫جزء‬ ‫أهم‬ ‫وهو‬ ."‫التكلفة‬ ‫"تقليل‬ ‫هنا‬ ‫والهدف‬ ‫والمحاذير‬ ‫الهدف‬ Optimum - ‫األمثل‬ ‫التشـغيل‬ ‫منحنى‬ -3 Solution Curve Step Func�( – ‫مراح ل‬ ‫على‬ ‫التكلفة‬ ‫باعتماد‬ ‫التشغيلي‬ ‫المنحنى‬ ‫إيجاد‬ ‫باإلمكان‬ ‫فإنه‬ )tion ،‫السوق‬ ‫حجم‬ ‫بدراسة‬ ‫وذلك‬ ‫للشركة‬ ‫األمثل‬ ‫صنعاء‬ ‫مدينة‬ ‫بين‬ ‫المسافات‬ ‫وكذا‬ ‫األسعار‬ ‫يمكننا‬ ‫وهنا‬ .‫اليمنية‬ ‫إليها‬ ‫تصل‬ ‫التي‬ ‫والمدن‬ ‫تطبيق‬ ‫وعند‬ ‫للتشغيل‬ ‫الطرازات‬ ‫أفضل‬ ‫مفاضلة‬ ‫مقدرة‬ ‫ومعرفة‬ ‫الحذر‬ ‫يجب‬ ‫األسلوب‬ ‫هذا‬ Aircraft( ‫وتعرف‬ ‫الطيران‬ ‫على‬ ‫القصوى‬ ‫الطائرة‬ ‫طراز‬ ‫تقارن‬ ‫ال‬ ‫حتى‬ )Capability Range ‫تلك‬ ‫قطع‬ ‫على‬ ‫الطراز‬ ‫ومقدرة‬ ‫أكبر‬ ‫بطراز‬ ‫صغير‬ ،‫الطائرات‬ ‫تلك‬ ‫طيران‬ ‫قدرات‬ ‫ووفق‬ .‫المسافات‬ ‫الجيل‬ ‫بطراز‬ ،A320 ‫مقارنة‬ ‫بسهولة‬ ‫يمكننا‬ .)2( ‫رقم‬ ‫شكل‬ ‫في‬ ‫كما‬ B737 ‫الجديد‬ Case Study – ‫تطبيقية‬ ‫حالة‬ Middle East Region –‫األوسط‬ ‫الشرق‬ ‫إقليم‬ ‫األوسط‬ ‫الشرق‬ ‫إلقليم‬ ‫التشغيل‬ ‫قطاع‬ ‫بدراسة‬ ‫بعدد‬ ‫اليمنية‬ ‫الجوية‬ ‫الخطوط‬ ‫شركة‬ ‫لدى‬ ‫المسافات‬ ‫وكذا‬ ‫المعلنة‬ ‫واألسعار‬ ‫الركاب‬ ‫قاعدة‬ ‫وباستخدام‬ )Stage Length( ‫المقطوعة‬ ‫السابق‬ ‫النموذج‬ ‫وبتطبيق‬ 2007 ‫لعام‬ ‫معلومات‬ ‫والذي‬ )1( ‫رقم‬ ‫معادلة‬ ‫وكذا‬ )1( ‫رقم‬ ‫شكل‬ ‫لنا‬ ‫يمكن‬ ‫فإنه‬ Point To Point ‫نموذج‬ ‫يعكس‬ ‫القطاع‬ ‫لهذا‬ ‫للشركة‬ ‫التشغيلي‬ ‫المنحنى‬ ‫دراسة‬ ‫وإعداد‬ ‫للتشغيل‬ ‫األمثل‬ ‫الطراز‬ ‫اختيار‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ‫وفق‬ ‫وذلك‬ ‫الرحالت‬ ‫لجدولة‬ ‫المناسبة‬ ‫الخطط‬ :‫التالي‬ ‫المقاعد‬ ‫وكذا‬ ‫الخطوط‬ ‫كافة‬ ‫تحليل‬ -1 ‫تكلفة‬ – ‫األولى‬ ‫تكلفتين‬ ‫تظهر‬ ‫وهنا‬ ‫المعروضة‬ ‫الفرصة‬ ‫تكلفة‬ ‫واألخرى‬ ‫المعروض‬ ‫المقعد‬ ‫من‬ ‫الذي‬ ‫الركاب‬ ‫سوق‬ ‫ضياع‬ ‫بها‬ ‫ونقصد‬ ‫الضائعة‬ .‫خدمته‬ ‫المقرر‬ ‫مجموع‬ ‫هي‬ ‫اإلجمالية‬ ‫الحدية‬ ‫التكلفة‬ -2 ‫حرف‬ ‫شكل‬ ‫التكلفة‬ ‫هذه‬ ‫وتشكل‬ ‫التكلفتين‬ ‫تلك‬ ‫للتشغيل‬ ‫سعة‬ ‫أفضل‬ ‫تعكس‬ ‫قيمة‬ ‫وأقل‬ U ‫يبين‬ ‫كما‬ ‫الخطية‬ ‫البرمجة‬ ‫باستخدام‬ ‫وذلك‬ ‫في‬ ‫كما‬ U ‫منحنى‬ ‫ويرسم‬ )1( ‫رقم‬ ‫جدول‬ .)3( ‫رقم‬ ‫شكل‬ ‫المعرفة‬ ‫بعد‬ ‫التحليل‬ ‫هذا‬ ‫صعوبة‬ ‫تكمن‬ -3 ‫عمل‬ ‫علينا‬ ‫يتطلب‬ ‫فأنه‬ ‫وعليه‬ .‫للتكلفة‬ ‫األولية‬ Step( ‫التكلفة‬ ‫لعامل‬ ‫تدريجية‬ ‫بصورة‬ ‫تحليل‬ ‫منحنى‬ ‫بشكل‬ ‫النتائج‬ ‫وترسم‬ )Function .)4 ‫رقم‬ ‫(شكل‬ ‫خطي‬ ‫التشغيل‬ ‫حالة‬ – ‫الخطي‬ ‫المنحنى‬ ‫يعتبر‬ -4 ‫كافة‬ ‫شمل‬ ‫وقد‬ ‫القطاع‬ ‫لهذا‬ ‫للشركة‬ ‫األمثل‬ .‫واإليرادات‬ ‫التكاليف‬ ‫الطائرة‬ ‫اختيار‬ ‫بسهولة‬ ‫يمكننا‬ ‫هنا‬ -5 ‫طائرة‬ ‫كل‬ ‫بتعريف‬ ‫وذلك‬ ‫للتشغيل‬ ‫المناسبة‬ )‫المقاعد‬ ‫(سعة‬ ‫السعة‬ ‫األول‬ – ‫بعاملين‬ ‫معروض‬ ‫كيلومتري‬ ‫طن‬ ‫لكل‬ ‫التكلفة‬ – ‫واآلخر‬ .)ATK( ‫هي‬ ‫األمثل‬ ‫التشغيل‬ ‫لمنحنى‬ ‫طائرة‬ ‫أقرب‬ -6 ‫طائرة‬ ‫حالتنا‬ ‫وفي‬ ‫للتشـغيل‬ ‫المناسـبة‬ ‫الطائرة‬ ‫من‬ ‫حالة‬ ‫أفضل‬ ‫تمثل‬ A310-300 ‫اإليرباص‬ ‫يمثل‬ A330-200 ‫فطراز‬ ،‫اآلخرين‬ ‫الطرازين‬ ‫ولكن‬ ‫المدى‬ ‫بعيد‬ ‫لطيرانها‬ ‫نظرا‬ ‫تكلفة‬ ‫أقل‬ B737-800 ‫البوينج‬ ‫طراز‬ ‫أما‬ ‫ضائعة‬ ‫سعة‬ ‫هناك‬ ‫في‬ ‫عجز‬ ‫تعكس‬ ‫التي‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫عالية‬ ‫فتكلفتها‬ .)4( ‫رقم‬ ‫شكل‬ ‫يبين‬ ‫كما‬ .‫المقعدية‬ ‫السعة‬ Summary ‫الخالصة‬ ‫الشبكات‬ ‫وتحليل‬ ‫الجدولة‬ ‫إعداد‬ ‫في‬ ‫وخاصة‬ ‫العملي‬ ‫الواقع‬ ‫في‬ ‫الخطية‬ ‫البرمجة‬ ‫تطبيق‬ ‫أهمية‬ ‫الدراسة‬ ‫تبين‬ ‫السعة‬ ‫لتحديد‬ )U( ‫الحدي‬ ‫المنحنى‬ ‫أسلوب‬ ‫استخدام‬ ‫إلى‬ ‫الدراسة‬ ‫تطرقت‬ ‫فقد‬ ،)Network Analysis( ‫بصمة‬ ‫يعتبر‬ ‫والذي‬ )Optimum Solution Curve( ‫للشركة‬ ‫األمثل‬ ‫التشغيل‬ ‫منحنى‬ ‫رسم‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ،‫المناسبة‬ ‫األوسط‬ ‫الشرق‬ ‫إقليم‬ ‫درس‬ ‫وقد‬ .)Point To Point( ‫لنموذج‬ ‫األخرى‬ ‫الشركات‬ ‫عن‬ ‫يميزها‬ ‫التي‬ ‫الشركة‬ ‫الطراز‬ ‫اختيار‬ ‫كيفية‬ ‫بوضوح‬ ‫بين‬ ‫الذي‬ ‫لإلقليم‬ ‫األمثل‬ ‫التشغيل‬ ‫منحنى‬ ‫ورسم‬ ،‫اليمنية‬ ‫الجوية‬ ‫للخطوط‬ ‫وكذا‬ A330-200 ‫على‬ A310-300 ‫طراز‬ ‫بأفضلية‬ )3( ‫رقم‬ ‫شكل‬ ‫يشير‬ ‫حيث‬ ،‫المطلوب‬ ‫للسوق‬ ‫المناسب‬ A310- ‫طائرة‬ ‫تكلفة‬ ‫من‬ ‫أقل‬ ‫تكلفتها‬ ‫أن‬ ‫إال‬ A330-200 ‫لطائرة‬ ‫الزائدة‬ ‫السعة‬ ‫من‬ ‫فبالرغم‬ .B737-800 ‫أخر‬ ‫تشغلي‬ ‫نموذج‬ ‫تطبيق‬ ‫عند‬ ‫وخاصة‬ ‫التشغيل‬ ‫شبكة‬ ‫في‬ ‫للتوسع‬ ‫المستقبل‬ ‫في‬ ‫أفضلية‬ ‫يعطي‬ ‫وهذا‬ 300 n‫د‬ .Multi Stops Operating Model ‫مثل‬ ‫دراسة‬ 31 )2( ‫رقم‬ ‫شكل‬ )1( ‫رقم‬ ‫شكل‬ )3( ‫رقم‬ ‫شكل‬ )4( ‫رقم‬ ‫شكل‬
  12. 12. ‫التحكم‬ ‫مخزون‬ ‫في‬ ‫المحركات‬ ‫للطائرات‬ ‫عوض‬ ‫سالم‬ ‫محمد‬ .‫م‬ ‫مدني‬ ‫طيران‬ ‫إدارة‬ - ‫دكتوراه‬ ‫طالب‬ ‫الهند‬ - ‫نيودلهي‬ - ‫والطاقة‬ ‫البترول‬ ‫جامعة‬ 26 ‫دراسة‬ ‫عدد‬ ‫تحديد‬ ‫يلعب‬ ‫هاما‬ ‫دورا‬ ‫المخزون‬ ‫في‬ ‫المحركات‬ ‫حيث‬ ‫طيران‬ ‫شركة‬ ‫ألي‬ ‫الفنية‬ ‫الميزانية‬ ‫في‬ ‫نظرا‬ ‫للشركة‬ ‫العامة‬ ‫الميزانية‬ ‫على‬ ‫مباشر‬ ‫بشكل‬ ‫تؤثر‬ ‫محركات‬ ‫فشراء‬ .‫الطائرات‬ ‫محركات‬ ‫لقيمة‬ ‫العالية‬ ‫للتكلفة‬ ‫وصـيانتها‬ ‫خـزنها‬ ‫أعباء‬ ‫الشركة‬ ‫ل‬ّ‫يحم‬ ‫الفعلية‬ ‫الشركة‬ ‫حاجة‬ ‫دون‬ ‫ممكن‬ ‫والتي‬ ‫المحركات‬ ‫تلك‬ ‫بثمن‬ ‫األموال‬ ‫تحجز‬ ‫و‬ )Holding Cost( ‫محركات‬ ‫عدد‬ ‫نقص‬ ‫أن‬ ‫كما‬ .‫للشركة‬ ‫أخرى‬ ‫مشاريع‬ ‫في‬ ‫منها‬ ‫االستفادة‬ ‫وجود‬ ‫لعدم‬ ‫نظرا‬ ‫أيضا‬ ‫فادحة‬ ‫خسائر‬ ‫الشركة‬ ‫يكبد‬ ‫مطلوب‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫عن‬ ‫بقاء‬ ‫تكلفة‬ ‫تظهر‬ ‫وهنا‬ ‫لإلقالع‬ ‫جاهزة‬ ‫الطائرة‬ ‫تكون‬ ‫الذي‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫محرك‬ ‫إلى‬ ‫تودي‬ ‫حيث‬ )Aircraft On Ground Cost - AOG( ‫األرض‬ ‫على‬ ‫الطائرة‬ Optimization Tech�( ‫عديد ة‬ ‫مثلى‬ ‫طرق‬ ‫تستخدم‬ ‫ما‬ ‫وغالبا‬ ‫اإليراد‬ ‫ضياع‬ .‫المخزون‬ ‫في‬ ‫المحركات‬ ‫عدد‬ ‫لتحديد‬ ‫األمثل‬ ‫العدد‬ ‫إليجاد‬ )niques U Curve Cost( ‫الحدية‬ ‫التكلفة‬ ‫تحليل‬ ‫وهو‬ ‫احدها‬ ‫إلى‬ ‫هنا‬ ‫نتطرق‬ ‫الطيران‬ ‫شركات‬ ‫بعض‬ ‫عملت‬ ‫كما‬ .‫السياق‬ ‫هذا‬ ‫في‬ )Analysis ‫لعدد‬ 1:1 ‫بنسبة‬ ‫مخزنيه‬ ‫سياسة‬ ‫بتطبيق‬ ‫ما‬ ‫وقت‬ ‫في‬ ‫لعدد‬ ‫مساوي‬ ‫وجعلته‬ ‫األسطول‬ ‫في‬ ‫المحركات‬ ‫سياسة‬ ‫وهي‬ ‫المخزون‬ ‫في‬ ‫المحركات‬ 3 .‫جدا‬ ‫مكلفة‬
  13. 13. ‫مقدمة‬ ‫شركات‬ ‫في‬ ‫المواد‬ ‫إدارة‬ ‫وتخطيط‬ ‫سياسة‬ ‫أهمية‬ ‫تكمن‬ ‫في‬ ‫الغيار‬ ‫لقطع‬ ‫المثلى‬ ‫الكمية‬ ‫إيجاد‬ ‫في‬ ‫الطيران‬ ‫الصيانة‬ ‫برامج‬ ‫ومساندة‬ ‫بدعم‬ ‫تقوم‬ ‫والتي‬ ‫المخزون‬ ‫دورا‬ ‫تلعب‬ ‫الغيار‬ ‫قطع‬ ‫توفير‬ ‫فمسألة‬ ‫الطيران‬ ‫لشركات‬ ‫وتسيير‬ ‫األسطول‬ ‫تشغيل‬ ‫فعالية‬ ‫على‬ ‫المحافظة‬ ‫في‬ ‫هاما‬ ‫والوضع‬ ‫الموقف‬ ‫على‬ ‫فاعتمادا‬ ‫عالية‬ ‫بوتيرة‬ ‫العمل‬ ‫نظام‬ ‫المخزنية‬ ‫السياسة‬ ‫وتختار‬ ‫ترسم‬ ‫المرتبطة‬ ‫التكاليف‬ ‫وكذا‬ ‫الغيار‬ ‫قطع‬ ‫عدد‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫وهنا‬ ‫لذلك‬ ‫المناسبة‬ ‫جدا‬ ‫مكلفة‬ ‫السياسة‬ ‫تلك‬ ‫ستكون‬ ‫إال‬ ‫و‬ )‫(مثالي‬ ‫مناسبا‬ ‫التساؤالت‬ ‫بعض‬ ‫تطرح‬ ‫وهنا‬ , )‫(األسطول‬ ‫الطائرات‬ ‫لدعم‬ ‫بأن‬ ‫تشير‬ ‫أن‬ ‫ممكن‬ ‫عريضة‬ ‫خطوط‬ ‫أي‬ ‫هناك‬ ‫هل‬ ‫مثل‬ ‫وماهو‬ ‫اقتصادية؟‬ ‫سياسة‬ )‫الغيار‬ ‫(لقطع‬ ‫السياسة‬ ‫تلك‬ ‫لتطبيق‬ )Service Level( ‫المناسب‬ ‫الخدمة‬ ‫مستوى‬ ‫تبلغ‬ ‫وكم‬ ،‫المحددة‬ ‫الغيار‬ ‫لقطع‬ ‫الخاصة‬ ‫السياسة‬ ‫تلك‬ )Repair & Overhaul Cost( ‫والتعمير‬ ‫اإلصالح‬ ‫تكلفة‬ ‫اإلعطاب‬ ‫حدوث‬ ‫بتكلفة‬ ‫مقارنة‬ ‫االحتياطية‬ ‫الغيار‬ ‫لقطع‬ ‫األرض‬ ‫على‬ ‫الطائرة‬ ‫بقاء‬ ‫وتكلفة‬ )Break Down Cost( ‫األبعد‬ ‫المدى‬ ‫ذات‬ ‫القرارات‬ ‫الى‬ ‫باإلضافة‬ )AOG Cost( ‫ذلك‬ ‫يرتبط‬ ‫ما‬ ‫وغالبا‬ ‫األستبدال‬ ‫أو‬ ‫التعمير‬ ‫إمكانية‬ ‫حول‬ .‫الحدية‬ ‫التكلفة‬ ‫أو‬ ‫المنفعة‬ ‫بتحليل‬ )Cost Benefit Analysis( ‫المنفعة‬ ‫تحليل‬ ‫دالة‬ ‫ذو‬ ‫األول‬ ‫هامين‬ ‫بعاملين‬ ‫المنفعة‬ ‫تحليل‬ ‫يتصف‬ ‫بتكلفة‬ ‫تمثل‬ ‫أن‬ ‫ويمكن‬ )Linear Function( ‫خطية‬ Non( ‫خطية‬ ‫غير‬ ‫دالة‬ ‫ذو‬ ‫والثـاني‬ ‫والصـيانة‬ ‫الخـزن‬ ‫نظرا‬ ‫الطائرة‬ ‫توقف‬ ‫بتكلفة‬ ‫وتمثل‬ )Linear Function ‫شكل‬ ‫في‬ ‫مبين‬ ‫هو‬ ‫كما‬ )AOG Cost( ‫محرك‬ ‫توفر‬ ‫لعدم‬ ‫المناسبة‬ ‫المحركات‬ ‫عدد‬ ‫لتحديد‬ ‫المتعلق‬ ‫فالقرار‬ )1( ‫رقم‬ ‫إدارة‬ ‫فأن‬ ‫وعليه‬ ‫آنفا‬ ‫المذكورة‬ ‫التكلفة‬ ‫توازن‬ ‫على‬ ‫يعتمد‬ ‫تمثل‬ ‫التي‬ ‫المناسبة‬ ‫السياسة‬ ‫اختيار‬ ‫عليها‬ ‫المواد‬ ‫تخطيط‬ ‫في‬ A ‫المستقيم‬ ‫فالخط‬ ‫المذكورة‬ ‫للتكاليف‬ ‫تكلفة‬ ‫أقل‬ ‫زيادة‬ ‫عن‬ ‫الناتجة‬ ‫التكلفة‬ ‫في‬ ‫زيادة‬ ‫يمثل‬ )1( ‫رقم‬ ‫شكل‬ ً‫ا‬‫ايض‬ ‫يمثل‬ B‫والمنحنى‬ ‫المخزون‬ ‫في‬ ‫المحركات‬ ‫عدد‬ ‫وقوف‬ ‫وتكلفة‬ ‫اإلعطاب‬ ‫لتكلفة‬ ‫تدريجي‬ ‫انخفاض‬ ‫أو‬ ‫انحدار‬ ‫المحركات‬ ‫عدد‬ ‫زاد‬ ‫وكلما‬ ،‫محركات‬ ‫توفر‬ ‫لعدم‬ ‫الطائرة‬ ‫على‬ ‫الطائرة‬ ‫بقاء‬ ‫حاالت‬ ‫حدوث‬ ‫نتوقع‬ ‫فإننا‬ ‫االحتياطية‬ ‫االحتياطية‬ ‫المحركات‬ ‫عدد‬ ‫بزيادة‬ ‫قليلة‬ AOG ‫األرض‬ ‫الخط‬ ‫تكلفة‬ ‫مجموع‬ ‫هي‬ ‫الكلية‬ ‫التكلفة‬ ‫فإن‬ ‫وهنا‬ ‫بالمنحنى‬ ‫تمثل‬ ‫والتي‬ B ‫المنحنى‬ ‫وتكلفة‬ A ‫و‬ ‫المستقيم‬ ‫حيث‬ ‫اإلجمالية‬ ‫التكاليف‬ ‫على‬ ‫يدل‬ ‫والذي‬ C ‫النهائي‬ ‫المثالية‬ ‫أو‬ ‫المناسبة‬ ‫االحتياطية‬ ‫المحركات‬ ‫عدد‬ ‫يحدد‬ ‫إلى‬ ‫هنا‬ ‫ونشير‬ .‫النهائي‬ ‫المنحنى‬ ‫في‬ ‫قيمة‬ ‫ألقل‬ ‫وفقا‬ ‫وذلك‬ ‫وعكس‬ ‫تمثيل‬ ‫يمكن‬ ‫حيث‬ ‫اإلحصائية‬ ‫التوزيعات‬ ‫أهمية‬ Poisson Distribu�( ‫بواسن‬ ‫بتوزيع‬ B ‫المنحن ى‬ ‫صفات‬ .‫اإلعطاب‬ ‫حاالت‬ ‫لتمثيل‬ ‫توزيع‬ ‫أفضل‬ ‫وهو‬ )tion )Poisson Distribution( ‫اإلحصائي‬ ‫بواسن‬ ‫توزيع‬ ‫الباحث‬ ‫بناء‬ ‫كيفية‬ ‫على‬ ‫العينات‬ ‫أخذ‬ ‫طرق‬ ‫تعتمد‬ ‫نصادف‬ ‫ما‬ ‫وغالبا‬ )Data Sampling( ‫اإلحصائية‬ ‫تجربته‬ ‫وهنا‬ )Event( ‫والحدث‬ )Time( ‫الزمن‬ ‫المصطلحين‬ ‫ذات‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫ممكن‬ ‫التوزيعات‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ‫بالعطب‬ ‫يمثل‬ )Discrete( ‫منفصلة‬ ‫أو‬ )Continues( ‫مستمرة‬ ‫صفة‬ ‫حدوث‬ ‫احتمالية‬ ‫يمثل‬ ‫الذي‬ ‫بواسن‬ ‫لتوزيع‬ ‫نتطرق‬ ‫وهنا‬ ‫معادلته‬ ‫وفق‬ ‫وذلك‬ ‫محددة‬ ‫زمنية‬ ‫مدة‬ ‫وفق‬ ‫اإلعطاب‬ .‫المعروفة‬ ‫الرياضية‬ Estimating the Pa� ‫بواس ن‬ ‫توزيع‬ ‫عناصر‬ ‫تقدير‬ rameter of Poisson Distribution ‫تمثل‬ ‫وهي‬ )n( ‫بواسن‬ ‫لتوزيع‬ ‫الرئيسي‬ ‫العامل‬ ‫يحدد‬ ‫لحدوث‬ ‫الزمني‬ ‫المتوسط‬ ‫على‬ ‫للتجربة‬ ‫الكلي‬ ‫الزمن‬ :‫التالية‬ ‫المعادلة‬ ‫وفق‬ ‫إيجادها‬ ‫ويمكن‬ ‫اإلعطاب‬ ‫األسطول‬ ‫حجم‬ ‫طائرة‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫المحركات‬ ‫عدد‬ × ‫للطائرة‬ ‫اليومي‬ ‫التشغيل‬ ‫معدل‬ × ‫باأليام‬ ‫المحرك‬ ‫إصالح‬ ‫دورة‬ × )1 ‫رقم‬ ‫(المعادلة‬ .......................................................... n = )‫المحركات‬ ‫لعمر‬ ‫الزمني‬ ‫(المتوسط‬ PW4000 (94 Inch(‫اندوتني‬ ‫برات‬ ‫محرك‬ ‫من‬ ‫بوصة‬ 94 ‫مروحة‬ ‫ذو‬ ‫اندوتني‬ ‫برات‬ ‫محرك‬ ‫يعتبر‬ ‫وخاصة‬ ‫التجاري‬ ‫العالمي‬ ‫األسطول‬ ‫تدعم‬ ‫التي‬ ‫المحركات‬ ‫على‬ ‫يركب‬ ‫فهو‬ ‫واإليرباص‬ ‫البوينج‬ ‫الكبيرة‬ ‫الطائرات‬ Boeing 747-400 ‫بوينج‬ ‫طائرات‬ Boeing 767-200-300 Boeing MD-11 Airbus A300-600 Airbus A310-300 PW4052 PW4056 PW4060 :‫الموديالت‬ ‫هذه‬ ‫ولها‬ PW4062 PW4152 PW4156 PW4158 ‫نموذج‬ )2( ‫رقم‬ ‫صورة‬ ‫تبين‬ ‫كما‬ PW4460 PW4462 3.‫اختبار‬ ‫فترة‬ ‫في‬ PW4000 )1( ‫رقم‬ ‫شكل‬ 27 ‫دراسة‬ ‫سياسة‬ ‫تعترب‬ ‫املحركات‬ ‫عدد‬ ‫تحديد‬ ‫من‬ ‫املخزون‬ ‫يف‬ ‫ألسياسات‬ ‫أهم‬ ‫للتوفري‬ ‫االقتصادية‬ ‫الطريان‬ ‫عالم‬ ‫يف‬ ‫األمريكي‬‫بالدوالر‬‫التكلفة‬ ‫المخزونة‬ ‫المحركات‬ ‫عدد‬ ‫تكلفة‬ ‫المحركات‬ ‫المخزونة‬ ‫تكلفة‬ ‫وقوف‬ ‫الطائرات‬ ‫اإلجمالية‬ ‫التكلفة‬
  14. 14. 28 Case Study ‫تطبيقية‬ ‫دراسة‬ ‫المعطيات‬ ‫للتحليل‬ ‫األساسية‬ ‫المعطيات‬ )1( ‫رقم‬ ‫جدول‬ ‫يبين‬ ،‫الطائرة‬ ‫في‬ ‫المحركات‬ ‫عدد‬ ،‫الطائرات‬ ‫عدد‬ ‫فمنها‬ – ‫إصالح‬ ‫دورة‬ ،‫بالساعات‬ ‫اليومي‬ ‫التشغيل‬ ‫معدل‬ ‫االفتراضي‬ ‫المحرك‬ ‫عمر‬ ‫معدل‬ ،‫باأليام‬ ‫المحركات‬ .)‫الصانعة‬ ‫الشركة‬ ‫(من‬ ‫بالساعات‬ ‫التحليل‬ U Curve Analy� – ‫الحدي ة‬ ‫التكلفة‬ ‫لتحليل‬ ‫استنادا‬ Excel ‫برنامج‬ ‫من‬ ‫المبينة‬ ‫االفتراضات‬ ‫وكذا‬ sis ‫اإلعطاب‬ ‫توزيع‬ ‫اعتماد‬ ‫وكذا‬ )1 ‫رقم‬ ‫(جدول‬ 2003 ‫المحركات‬ ‫على‬ ‫الطلب‬ ‫لتوزيع‬ ‫معادل‬ ‫للمحركات‬ ‫العطب‬ ‫حدوث‬ ‫وافتراض‬ )‫استبدالية‬ ‫(عملية‬ ‫أفضل‬ ‫نجد‬ ‫الدراسة‬ ‫لعمل‬ ‫المقررة‬ ‫الفترة‬ ‫بمنتصف‬ ‫بواسن‬ ‫توزيع‬ ‫هو‬ ‫وتوزيعها‬ ‫المعلومات‬ ‫لعرض‬ ‫حالة‬ ‫هو‬ ‫كما‬ ‫الكلية‬ ‫الدراسة‬ ‫فترة‬ ‫احتساب‬ ‫تم‬ ‫حيث‬ ‫دالة‬ ‫باستخدام‬ ‫وكذلك‬ ،)1( ‫رقم‬ ‫معادلة‬ ‫في‬ ‫مبين‬ ‫احتمالية‬ ‫وإيجاد‬ Excel 2003 ‫برنامج‬ ‫من‬ ‫بواسن‬ ‫تكلفة‬ ‫إيجاد‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ‫للمحرك‬ ‫اإلعطاب‬ ‫حدوث‬ AOG -( ‫محرك‬ ‫وجود‬ ‫لعدم‬ ‫نظرا‬ ‫الطائرة‬ ‫وقوف‬ ‫جدول‬ ‫في‬ ‫مبين‬ ‫هو‬ ‫كما‬ )Aircraft On Ground Cost ‫لالفتراضات‬ ‫ووفقا‬ ‫الدراسة‬ ‫تبين‬ ‫حيث‬ )2( ‫رقم‬ ‫هو‬ ‫االحتياطية‬ ‫للمحركات‬ ‫قرار‬ ‫أفضل‬ ‫بأن‬ ‫المبينة‬ .‫المخزون‬ ‫في‬ ‫محركين‬ ‫مخزون‬ ‫على‬ ‫األسطول‬ ‫حجم‬ ‫تأثير‬ ‫المحركات‬ Effect Of Fleet Size On Engine Spares ‫تأثير‬ ‫الدراسة‬ ‫هذه‬ ‫تبين‬ ‫السابقة‬ ‫لالفتراضات‬ ‫وفقا‬ ‫على‬ ‫وتأثيره‬ ‫األسطول‬ ‫حجم‬ ‫مثل‬ ‫المذكورة‬ ‫العوامل‬ ‫باستخدام‬ ‫وذلك‬ ‫للمحركات‬ ‫االحتياطي‬ ‫المخزون‬ ‫وتثبيت‬ ‫األسطول‬ ‫حجم‬ ‫بتغير‬ ‫ولكن‬ ،‫التحليل‬ ‫نفس‬ )3( ‫رقم‬ ‫شكل‬ ‫يبين‬ ‫حيث‬ ‫األخرى‬ ‫العناصر‬ ‫جميع‬ ‫عشر‬ ‫حتى‬ ‫طائرة‬ ‫من‬ ‫األسطول‬ ‫حجم‬ ‫زيادة‬ ‫تأثير‬ ‫ارتفع‬ ‫الطائرات‬ ‫عدد‬ ‫زاد‬ ‫كلما‬ ‫أنه‬ ‫نجد‬ ‫حيث‬ ‫طائرات‬ .‫المخزون‬ ‫مستوى‬ Summary ‫الخالصة‬ ‫المخزون‬ ‫في‬ ‫المحركات‬ ‫عدد‬ ‫تحديد‬ ‫سياسة‬ ‫تعتبر‬ ‫في‬ ‫للتوفير‬ ‫االقتصادية‬ ‫السياسات‬ ‫أهم‬ ‫من‬ ‫العالية‬ ‫الشراء‬ ‫ألسعار‬ ‫نظرا‬ ‫وذلك‬ ،‫الطيران‬ ‫عالم‬ ‫عديدة‬ ‫سياسات‬ ‫رسمت‬ ‫وقد‬ ‫الطيران‬ ‫لمحركات‬ ‫عدم‬ ‫تكلفة‬ ‫تقليل‬ ‫وكذا‬ ‫الخزن‬ ‫تكلفة‬ ‫من‬ ‫لتقليل‬ ‫توزيع‬ ‫باستخدام‬ ‫المخزون‬ ‫في‬ ‫محركات‬ ‫وجود‬ ‫نموذج‬ ‫وهو‬ )Passion Distribution( ‫بوسن‬ ‫عالم‬ ‫في‬ ‫المخزنية‬ ‫التشغيل‬ ‫بيئة‬ ‫يعكس‬ ‫إحصائي‬ ‫عدد‬ ‫من‬ ‫العوامل‬ ‫كافة‬ ‫درست‬ ‫الطيران.حيث‬ ،‫الطائرة‬ ‫على‬ ‫المركبة‬ ‫المحركات‬ ‫عدد‬ ،‫الطائرات‬ ‫صيانة‬ ‫دورة‬ ،‫طيران‬ ‫بساعة‬ ‫اليومي‬ ‫التشغيل‬ ‫معدل‬ ‫المحرك‬ ‫عمر‬ ‫متوسط‬ ‫وكذا‬ ،‫باأليام‬ ‫المحرك‬ ‫إلصالح‬ ‫الحدي‬ ‫التكلفة‬ ‫منحنى‬ ‫لتحدد‬ )MTTF( ‫التشغيلي‬ ‫تكاليف‬ ‫بين‬ ‫تكلفة‬ ‫ألقل‬ ‫األمثل‬ ‫المخزون‬ ‫الختيار‬ .‫المطار‬ ‫على‬ ‫الطائرة‬ ‫بقاء‬ ‫وتكلفة‬ ‫والخزن‬ ‫الحفظ‬ ‫كما‬ .)AOG( ‫المخزن‬ ‫في‬ ‫محرك‬ ‫وجود‬ ‫لعدم‬ ‫نظرا‬ ‫المخزون‬ ‫على‬ ‫وتأثيرها‬ ‫العناصر‬ ‫كافة‬ ‫دراسة‬ ‫يمكننا‬ ‫المحركات‬ ‫إلصالح‬ ‫دورة‬ ‫مثل‬ ‫للشركة‬ ‫النهائي‬ n‫د‬ .‫والصيانة‬ ‫اليومي‬ ‫التشغيل‬ ‫ومعدل‬ air bus 310-300 input data fleet Size 3 OTY oer aircraft 2 daily utiliation (HRS) 9 repair cycle (days) 120 MTBD (hours) 10,000 estimationg (poisson) 0.648 AOG coast (USD) 100,000 engine holding cost 2000 ‫المعطيات‬ )1( ‫رقم‬ ‫جدول‬ ‫التحليل‬ )2( ‫رقم‬ ‫جدول‬ ‫الحدية‬ ‫التكلفة‬ ‫تحليل‬ )2( ‫رقم‬ ‫شكل‬ ‫االحتياطية‬ ‫المحركات‬ ‫عدد‬ ‫األمريكي‬‫بالدوالر‬‫التكلفة‬ ‫الطيران‬ ‫شركات‬ ‫في‬ ‫المحركات‬ ‫ومخزون‬ ‫األسطول‬ ‫حجم‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ )3( ‫رقم‬ ‫شكل‬ )‫الطائرات‬ ‫من‬ ‫(عدد‬ ‫األسطول‬ ‫حجم‬ ‫االحتياطية‬‫المحركات‬‫عدد‬ ‫دراسة‬ AOG HOLDING TOTAL
  15. 15. ‫عوض‬ ‫سامل‬ ‫محمد‬ .‫م‬ ‫مدين‬ ‫ان‬‫ري‬‫ط‬ ‫إدارة‬ - ‫اه‬‫ر‬‫دكتو‬ ‫مرشح‬ ‫الهند‬ - ‫نيودلهي‬ - ‫والطاقة‬ ‫البرتول‬ ‫جامعة‬ 32 ‫وضعية‬ ‫اسة‬‫ر‬‫لد‬ ‫الفعالة‬ ‫اتيجية‬‫رت‬‫اإلس‬ ‫تطبيق‬ ‫إىل‬ ‫املدين‬ ‫ان‬‫ري‬‫الط‬ ‫وهيئات‬ ‫ان‬‫ري‬‫الط‬ ‫رشكات‬ ً‫ا‬‫دامئ‬ ‫تسعى‬ ‫واتخاذ‬ ‫للتعريف‬ ‫كأداة‬ BCG ‫مصفوفة‬ ‫لذلك‬ ‫وتستخدم‬ ‫التنافسية‬ ‫والبيئات‬ ‫األسواق‬ ‫يف‬ ‫الرشكات/الهيئات‬ ‫طورت‬ 1970 ‫عام‬ ‫بداية‬ ‫ففي‬ ..‫منه‬ ‫االنسحاب‬ ‫أو‬ ‫السوق‬ ‫يف‬ ‫والبقاء‬ ‫والحفاظ‬ ‫كالدعم‬ – ‫الصائب‬ ‫ار‬‫ر‬‫الق‬ ‫وحدات‬ ‫أمناط‬ ‫إلدارة‬ ‫منوذج‬ )BCG – Boston Consulting Group( ‫االستشارية‬ ‫بوسطن‬ ‫مجموعة‬ BCG( ‫السوق‬ ‫وحصة‬ ‫النمو‬ ‫مصفوفة‬ ‫تظهر‬ ‫حيث‬ ،‫الكربى‬ ‫اإلنتاج‬ ‫خطوط‬ ‫أمناط‬ ‫أو‬ ‫املختلفة‬ ‫العمل‬ ‫بياين‬ ‫مخطط‬ ‫عىل‬ )‫ات‬‫ر‬‫مطا‬ ‫إدارة‬ /‫ان‬‫ري‬‫الط‬ ‫(رشكات‬ ‫العمل‬ ‫وحدات‬ ‫مختلف‬ )growth-share matrix ‫ات‬‫ر‬‫واملطا‬ ‫بالرشكات‬ ‫مقارنة‬ )Market Share( ‫السوق‬ ‫وحصة‬ )Growth Rate( ‫السوق‬ ‫منو‬ ‫معدل‬ ‫يف‬ ‫حصتها‬ ‫لزيادة‬ ‫سعيا‬ ‫التسهيالت‬ ‫وتقديم‬ ‫املفتوحة‬ ‫األجواء‬ ‫سياسة‬ ‫تطبيق‬ ‫إىل‬ ‫سعت‬ ‫حيث‬ ،‫املنافسة‬ ‫بالنسبة‬ ‫منوه‬ ‫ونسبة‬ ‫املطار‬ / ‫الرشكة‬ ‫وحصة‬ / ‫سوق‬ ‫وضعية‬ ‫حول‬ ‫واالستنتاج‬ ‫املقارنة‬ ‫يسهل‬ ‫وهنا‬ ‫املنطقة‬ ‫املناسبة‬ ‫اتيجية‬‫رت‬‫باالس‬ ‫األسواق‬ ‫وتحسن‬ ‫وتدعم‬ ‫الحلول‬ ‫وتضع‬ ‫ات‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الق‬ ‫ترسم‬ ‫حيث‬ .‫املنافسة‬ ‫السوق‬ ‫إىل‬ ‫وخطوط‬ ‫للمناطق‬ ‫املنافسة‬ ‫وضعية‬ ‫يف‬ ‫اتيجيات‬‫رت‬‫اإلس‬ ‫تلك‬ ‫تنعكس‬ ‫ان‬‫ري‬‫الط‬ ‫عامل‬ ‫ففي‬ ،‫املقدمة‬ ‫للخدمة‬ ‫وحركة‬ ‫صنعاء‬ ‫مطار‬ ‫حركة‬ ‫هنا‬ ‫منها‬ ‫نذكر‬ ‫ات‬‫ر‬‫للمطا‬ ‫ان‬‫ري‬‫الط‬ ‫رشكات‬ ‫حركة‬ ‫يف‬ ‫تنعكس‬ ‫وغالبا‬ ‫التشغيل‬ .‫صنعاء‬ ‫مطار‬ ‫يف‬ ‫العاملة‬ ‫للرشكات‬ ‫التنافيس‬ ‫الوضع‬ ‫وكذا‬ ‫األخرى‬ ‫الداخلية‬ ‫ات‬‫ر‬‫املطا‬ ‫صنعاء‬ ‫لمطار‬ ‫اإلستراتيجية‬ ‫الخيارات‬ ‫جي‬ ‫سي‬ ‫بي‬ ‫مصفوفة‬ ‫باستخدام‬ (BCG) ‫السكانية‬ ‫الرتكيبة‬ ‫االقتصاد‬ ‫العمالء‬ ‫البدائل‬ ‫املوردون‬ ‫املنافسني‬ ‫الثقافة‬ ‫التوقعات‬ ‫الحكومي‬ ‫النظام‬ ‫أخرى‬ ‫صناعات‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫املوزعني‬ ‫دراسة‬ 2010 ‫ديسمرب‬ ‫واألرصاد‬ ‫املدين‬ ‫ان‬‫ري‬‫الط‬ ‫مجلة‬
  16. 16. ‫السوق‬‫منو‬‫نسبة‬ ‫النقدية‬‫استخدام‬ % ‫للحركة‬ ‫السوقية‬ ‫النسبة‬ ‫النقدي‬ ‫الجيل‬ ‫منخفض‬ ‫مرتفع‬ ‫مرتفع‬ ‫منخفض‬ ‫التساؤل‬ ‫عالمات‬ ‫الكالب‬ ‫النجوم‬ ‫النقدية‬ ‫ات‬‫ر‬‫البق‬ ‫مقدمة‬ ‫املعروفة‬ ‫الطرق‬ ‫أكرث‬ ‫عترب‬ُ‫ت‬ )BCG( ‫جي‬ ‫يس‬ ‫يب‬ ‫مصفوفة‬ ‫إن‬ ‫املنتج‬ ‫ألجل‬ ‫نظرية‬ ‫عىل‬ ‫ست‬ّ‫تأس‬ ‫املجموعة‬ ‫إلدارة‬ ‫كأداة‬ ‫بوسطن‬ ‫مجموعة‬ ‫من‬ ‫السبعينات‬ ‫بداية‬ ‫يف‬ ‫رت‬ّ‫و‬ ُ‫ط‬ ‫وقد‬ ، ‫ستخدم‬ُ‫ت‬ ‫أن‬ ‫جي‬ ‫يس‬ ‫يب‬ ‫ملصفوفة‬ ‫ميكن‬ ‫كام‬ ،‫االستشارية‬ ‫محفظة‬ ‫احتساب‬ ‫عند‬ ‫إعطاؤها‬ ‫يجب‬ ‫التي‬ ‫األولويات‬ ‫لتحديد‬ ‫األجل‬ ‫طويلة‬ ‫قيمة‬ ‫خلق‬ ‫ولضامن‬ ،‫العمل‬ ‫لوحدة‬ ‫نتج‬ُ‫مل‬‫ا‬ ‫عىل‬ ‫تحتوي‬ ‫التي‬ ‫املنتجات‬ ‫محفظة‬ ‫للرشكة‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫النقدي‬ ‫لالحتياج‬ ‫وذلك‬ ‫للمنتجات‬ ‫املرتفع‬ ‫النمو‬ ‫من‬ ٍ‫كل‬ ‫وملصفوفة‬ .‫الكثري‬ ‫النقد‬ ّ‫ر‬‫د‬ُ‫ت‬ ‫التي‬ ‫للمنتجات‬ ‫املنخفض‬ ‫والنمو‬ ‫ونسبة‬ ‫السوق‬ ‫حصة‬ :‫بعدين‬ ‫االستشارية‬ ‫بوسطن‬ ‫مجموعة‬ ‫وجود‬ ‫عند‬ :‫هو‬ ‫األساسية‬ ‫الفكرة‬ ‫هذه‬ ‫اء‬‫ر‬‫و‬ ‫وما‬ ،‫السوق‬ ‫منو‬ ً‫ا‬‫رسيع‬ ‫ينمو‬ ‫املنتج‬ ‫سوق‬ ‫إن‬ ‫أو‬ ‫للمنتج‬ ‫عالية‬ ‫سوق‬ ‫حصة‬ .‫للرشكة‬ ‫أفضل‬ ‫فهذا‬ ‫املنظامت‬ ‫سعت‬ ‫ان‬‫ري‬‫الط‬ ‫وصناعة‬ ‫الجوي‬ ‫النقل‬ ‫قطاع‬ ‫ففي‬ ‫لجذب‬ ‫التسهيالت‬ ‫وعرض‬ ‫األجواء‬ ‫تحرير‬ ‫إىل‬ ‫والدول‬ ‫الدولية‬ ‫الجوي‬ ‫النقل‬ ‫فقطاع‬ ،‫اتهم‬‫ر‬‫مطا‬ ‫ومن‬ ‫بلدانهم‬ ‫إىل‬ ‫الحركة‬ ،‫التعليم‬ ‫مثل‬ ‫أخرى‬ ‫قطاعات‬ ‫لتنمية‬ ‫مساعد‬ ‫عامل‬ ‫يعترب‬ ‫سلسلة‬ ‫يف‬ ‫مكملة‬ ‫حلقة‬ ‫هو‬ ‫بل‬ ‫الفندقي‬ ‫واالستثامر‬ ،‫السياحة‬ ‫مبيعات‬ ‫قالب‬ ‫بشكل‬ ‫تظهر‬ ‫ما‬ ‫غالبا‬ ‫ابطة‬‫رت‬‫امل‬ ‫األعامل‬ ‫من‬ ‫للمصفوفة‬ ‫بعدين‬ ‫بأهم‬ ‫التعريف‬ ‫علينا‬ ‫يجب‬ ‫وهنا‬ .‫متكامل‬ .)‫النمو‬ ‫نسبة‬ ‫وكذا‬ ‫السوق‬ ‫(حصة‬ )Market Share( ‫السوق‬ ‫حصة‬ ‫أداء‬ ‫كيفية‬ ‫عن‬ ‫بالرضورة‬ ‫تشري‬ ‫ال‬ ‫الركاب‬ ‫أعداد‬ ‫أرقام‬ ‫أن‬ ‫التغيري‬ ‫فان‬ ‫الواقع‬ ‫ويف‬ ‫املنافسة‬ ‫ات‬‫ر‬‫املطا‬ ‫مع‬ ‫باملقارنة‬ ‫الرشكة‬ ‫السوق‬ ‫حجم‬ ‫يف‬ ‫ات‬‫ري‬‫التغي‬ ‫يف‬ ‫ينعكس‬ ‫ممكن‬ ‫الركاب‬ ‫أعداد‬ ‫يف‬ ‫كفاءة‬ ‫فان‬ ‫وهنا‬ ‫االقتصادية‬ ‫الظروف‬ ‫يف‬ ‫ات‬‫ري‬‫تغي‬ ‫أو‬ ‫للمنطقة‬ ‫(نفس‬ ‫املجاورة‬ ‫املنافسة‬ ‫ات‬‫ر‬‫باملطا‬ ‫مقارنة‬ ‫املطار‬ ‫فعالية‬ ‫ذلك‬ ‫عليها‬ ‫يتحصل‬ ‫التي‬ ‫السوق‬ ‫بحصة‬ ‫قياسية‬ ‫ميكن‬ )‫املنطقة‬ ‫يف‬ ‫املطار‬ ‫حصة‬ ‫عليها‬ ‫تطلق‬ ‫التناسـب‬ / ‫الحصة‬ ‫فهذه‬ ‫املطار‬ :‫التالية‬ ‫بالطريقة‬ ‫وتحسب‬ )Market Share( ‫املنطقة‬ ‫اإلجاميل‬ ‫العدد‬ ‫للمطار‬ ‫الركاب‬ ‫أعداد‬ = ‫السوق‬ ‫حصة‬ ‫املنطقة‬ ‫يف‬ ‫للركاب‬ )Growth Rate( ‫النمو‬ ‫نسبة‬ ‫عىل‬ ‫يعتمد‬ ‫هام‬ ‫مؤرش‬ ‫وهي‬ ‫التحليل‬ ‫عنارص‬ ‫أهم‬ ‫من‬ ‫تعترب‬ ‫تقاس‬ ‫حيث‬ ‫الركاب‬ ‫ألعداد‬ ‫املاضية‬ ‫السنوية‬ / ‫التاريخية‬ ‫القيم‬ :‫بالتايل‬ – ‫الحايل‬ ‫للعام‬ ‫الركاب‬ ‫(أعداد‬ = ‫الحايل‬ ‫للعام‬ ‫النمو‬ ‫نسبة‬ ‫املايض‬ ‫للعام‬ ‫الركاب‬ ‫أعداد‬ / )‫املايض‬ ‫للعام‬ ‫الركاب‬ ‫أعداد‬ ‫التي‬ ‫الثابتة‬ ‫للنسبة‬ λ ‫الالتيني‬ ‫بالحرف‬ ‫اعتبارها‬ ‫وميكن‬ ‫وهنا‬ )Exponential Distribution( ‫اآليس‬ ‫التوزيع‬ ‫تعكس‬ ‫القيمة‬ ‫بينام‬ ‫النمو‬ ‫عىل‬ ‫تدل‬ λ ‫لقيمة‬ ‫املوجبة‬ ‫القيم‬ ‫بان‬ ‫نجد‬ .‫للمطار‬ ‫الركاب‬ ‫الحركة‬ ‫ضعف‬ ‫عىل‬ ‫تدل‬ λ ‫السالبة‬ )BCG( ‫جي‬ ‫يس‬ ‫يب‬ ‫مصفوفة‬ ‫ر‬ّ‫ف‬‫يو‬ ‫جي‬ ‫يس‬ ‫يب‬ ‫مصفوفة‬ ‫يف‬ ‫الركاب‬ ‫أعداد‬ ‫مخرجات‬ ‫وضع‬ :‫املطار‬ ‫املصفوفة/وضعية‬ ‫او‬ ‫ملحفظة‬ ‫أصناف‬ ‫أربعة‬ .‫عالية‬ ‫التسويق‬ ‫حصة‬ ،ٍ‫عال‬ ‫منو‬ ‫حالة‬ :‫النجوم‬ • .‫عالية‬ ‫التسويق‬ ‫حصة‬ ،‫منخفضة‬ ‫منو‬ ‫حالة‬ :‫النقدية‬ ‫ات‬‫ر‬‫البق‬ • .‫منخفضة‬ ‫تسويق‬ ‫حصة‬ ،‫منخفض‬ ‫منو‬ :‫الكالب‬ • .‫منخفضة‬ ‫تسويق‬ ‫حصة‬ ،‫عايل‬ ‫منو‬ :‫التساؤل‬ ‫عالمات‬ • :)Case Study( ‫تطبيقية‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ - ‫الدويل‬ ‫صنعاء‬ ‫مطار‬ 2009-2004 ‫لألعوام‬ ‫السنوية‬ ‫اإلحصائية‬ ‫التقارير‬ ‫باعتامد‬ ‫ات‬‫ر‬‫املطا‬ ‫لحركة‬ ‫لإلحصاء‬ ‫املركزي‬ ‫الجهاز‬ ‫من‬ ‫الصادرة‬ ‫كام‬ ‫وسيئون‬ ‫الريان‬ ،‫الحديدة‬ ،‫تعز‬ ،‫عدن‬ ،‫صنعاء‬ – ‫الداخلية‬ :‫مثل‬ ‫الجدول‬ ‫يف‬ ‫مبني‬ ‫هو‬ 33 ‫سي‬ ‫بي‬ ‫مصفوفة‬ ‫تعترب‬ )BCG( ‫جي‬ ‫الختيار‬ ‫أداة‬ ‫أفضل‬ ‫الفعالة‬ ‫االسرتاتيجية‬ total (passengers) Airports sah ade tiz hod MUK gD 2004 1061 190 29 20 108 40 2005 1271 203 32 22 148 0 2006 1404 204 33 24 127 28 2007 1570 225 29 24 129 46 2008 1734 247 38 28 143 50 2009 1648 299 62 50 148 65 2010 ‫ديسمرب‬ ‫واألرصاد‬ ‫املدين‬ ‫ان‬‫ري‬‫الط‬ ‫مجلة‬
  17. 17. 34 ‫لحصص‬ ‫املئوية‬ ‫النسبة‬ )1( ‫رقم‬ ‫الشكل‬ ‫ويبني‬ ‫شكلت‬ ‫حيث‬ 2009 ‫لعام‬ ‫اليمنية‬ ‫ات‬‫ر‬‫املطا‬ .‫الحركة‬ ‫إجاميل‬ ‫من‬ %72 ‫صنعاء‬ ‫مطار‬ ‫حركة‬ ‫باتجاهني‬ ‫التحليل‬ ‫تم‬ :‫التحليل‬ ‫ات‬‫ر‬‫املطا‬ ‫مع‬ ‫صنعاء‬ ‫مطار‬ ‫حركة‬ :‫األول‬ :‫األخرى‬ ‫الداخلية‬ )‫(مركز‬ ‫صنعاء‬ ‫ملطار‬ BCG ‫مصفوفة‬ ‫بتطبيق‬ ‫فإن‬ ‫األخرى‬ ‫املحلية‬ ‫ات‬‫ر‬‫املطا‬ ‫مع‬ 2009 ‫لعام‬ :‫كالتايل‬ ‫كانت‬ ‫النتائج‬ ‫ملطار‬ ‫النمو‬ ‫لنسبة‬ ‫السالبة‬ ‫للقيمة‬ ‫ا‬‫ر‬‫نظ‬ - ‫ا‬ ‫األخرى‬ ‫ات‬‫ر‬‫باملطا‬ ‫املرتبطة‬ ‫القيم‬ ‫فان‬ ‫صنعاء‬ ‫وذلك‬ ‫الحلوب‬ ‫البقرة‬ ‫منطقة‬ ‫يف‬ ‫عكست‬ ‫قد‬ ‫سوق‬ ‫يف‬ ‫حصة‬ ‫اكرب‬ ‫عىل‬ ‫صنعاء‬ ‫مطار‬ ‫لحصول‬ ‫يعترب‬ ‫صنعاء‬ ‫مطار‬ ‫فان‬ ‫ولذا‬ .‫اليمن‬ ‫يف‬ ‫الحركة‬ ‫ولكن‬ ‫النقدي‬ ‫املال‬ ‫عىل‬ ‫للحصول‬ ‫رئيس‬ ‫افد‬‫ر‬ ,‫الركاب‬ ‫بعدد‬ ‫انحسار‬ ‫بل‬ ‫منو‬ ‫هناك‬ ‫يكن‬ ‫مل‬ ‫الجديد‬ ‫صنعاء‬ ‫مطار‬ ‫وافتتاح‬ ‫التوسع‬ ‫فان‬ ‫ولذا‬ ‫مام‬ ‫للحركة‬ ‫النمو‬ ‫نسبة‬ ‫تحسني‬ ‫إىل‬ ‫سيودى‬ ‫كام‬ .)Star( ‫القيادة‬ ‫منطقة‬ ‫إىل‬ ‫باملطار‬ ‫سيدفع‬ ‫اليمنية‬ ‫الجوية‬ ‫الخطوط‬ ‫تركيز‬ ‫التحليل‬ ‫يبني‬ ‫للتشغيل‬ ‫رئييس‬ ‫كمركز‬ ‫صنعاء‬ ‫مطار‬ ‫عىل‬ .‫األخرى‬ ‫الداخلية‬ ‫ات‬‫ر‬‫املطا‬ ‫حساب‬ ‫عىل‬ ‫املركزي‬ :‫صنعاء‬ ‫مطار‬ ‫يف‬ ‫ان‬‫ري‬‫الط‬ ‫رشكات‬ ‫تنافس‬ :‫الثاين‬ ‫املشرتكة‬ ‫للخطوط‬ ‫التنافيس‬ ‫التحليل‬ ‫أما‬ ‫ان‬‫ري‬‫الط‬ ‫لرشكات‬ ‫صنعاء‬ ‫مطار‬ ‫يف‬ ‫للتشغيل‬ ‫القطرية‬ ،)EK( ‫اإلمارتية‬ ،)IY( ‫اليمنية‬ ‫مثل‬ ،)ET( ‫اإلثيوبية‬ ،)MS( ‫املرصية‬ ،)QR( ‫اظهر‬ ‫فقد‬ .)SV( ‫السعودية‬ ،)RJ( ‫األردنية‬ ‫أظهر‬ ‫حيث‬ ‫ات‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الق‬ ‫اتخاذ‬ ‫يف‬ ‫أكرث‬ ‫تنوع‬ ‫عىل‬ ‫واالمارتية‬ ‫اليمنية‬ ‫بني‬ ‫الحادة‬ ‫املنافسة‬ :‫كالتايل‬ ‫النتائج‬ ‫جاءت‬ ‫حيث‬ ‫اليمن‬ ‫سوق‬ ‫وضعية‬ ‫ويعكس‬ :)‫الذهبي(النجمة‬ ‫املربع‬ -1 ‫تعترب‬ ‫حيث‬ ‫أبابا‬ ‫أديس‬ ‫وخط‬ ‫القاهرة‬ ‫خط‬ .‫الخطوط‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ ‫ائدة‬‫ر‬‫ال‬ ‫اليمنية‬ ‫الخطوط‬ ‫جدة‬ ،‫عامن‬ ‫محطات‬ ‫ومتثل‬ :‫البقرة‬ ‫مربع‬ -2 ‫للحصة‬ ‫ا‬‫ر‬‫نظ‬ ‫عليه‬ ‫الحفاظ‬ ‫ويجب‬ ‫الرياض‬ ‫وكذا‬ .‫السوق‬ ‫يف‬ ‫متثلها‬ ‫التي‬ ‫الكبرية‬ ‫وكذا‬ ‫ديب‬ ‫محطة‬ ‫وميثل‬ :‫الكلب‬ ‫مربع‬ -3 ‫الخطوط‬ ‫هذه‬ ‫اجعة‬‫ر‬‫م‬ ‫يتطلب‬ ‫وهنا‬ ‫الدوحة‬ .‫الخدمة‬ ‫يف‬ ‫ات‬‫ر‬‫األما‬ ‫ان‬‫ري‬‫ط‬ ‫لتفوق‬ ‫ا‬‫ر‬‫نظ‬ ‫بعناية‬ ‫البحرين‬ ‫محطة‬ ‫وتظهر‬ :‫التساؤل‬ ‫مربع‬ -4 ‫الخدمة‬ ‫لتحسني‬ ‫اموال‬ ‫وضخ‬ ‫دعم‬ ‫وجب‬ ‫حيث‬ ‫مربع‬ ‫اىل‬ ‫لدفعها‬ ‫الخليج‬ ‫ان‬‫ري‬‫ط‬ ‫عىل‬ ‫والتغلب‬ .‫النجمة‬ ‫الخالصة‬ BCG ‫مصفوفة‬ ‫تحليل‬ ‫أهمية‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫تبني‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫وخاصة‬ ‫اإلسرتتيجية‬ ‫ات‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الق‬ ‫اتخاذ‬ ‫يف‬ ‫الصورة‬ ‫تعكس‬ ‫حيث‬ ‫التنافسية‬ ‫األسواق‬ ‫املنافسة‬ ‫الرشكات‬ ‫مع‬ ‫الرشكة‬ ‫لوضعية‬ ‫الفعلية‬ ‫املناسبة‬ ‫ات‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫الق‬ ‫وتتخذ‬ ‫السياسات‬ ‫ترسم‬ ‫ثم‬ ‫لإلدارة‬ ‫فعالة‬ ‫أداة‬ ‫وهي‬ ‫النتائج‬ ‫تلك‬ ‫ضوء‬ ‫عىل‬ ‫ضعف‬ ‫هناك‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫وما‬ ،‫الوضع‬ ‫ملعرفة‬ ‫العليا‬ ‫الحل‬ ‫وضع‬ ‫عىل‬ ‫والعمل‬ ‫معني‬ ‫قصور‬ ‫أو‬ ‫املصفوفة‬ ‫تحليل‬ ‫تطبيق‬ ‫وميكن‬ .‫املناسب‬ ‫ما‬ ‫عىل‬ ‫اعتامدا‬ ‫شهري/فصيل/سنوي‬ ‫بشكل‬ n.‫العليا‬ ‫اإلدارة‬ ‫تطلبه‬ %‫للحركة‬‫النمو‬‫معدل‬%‫للحركة‬‫النمو‬‫معدل‬ % ‫للحركة‬ ‫السوقية‬ ‫النسبة‬ % ‫للحركة‬ ‫السوقية‬ ‫النسبة‬ )‫حالة‬ ‫اسة‬‫ر‬‫(د‬ ‫االستشارية‬ ‫بوسطن‬ ‫مجموعة‬ ‫مصفوفة‬ ‫الصحيحة‬ ‫االستراتيجية‬ ‫اختيار‬ )‫صنعاء‬ ‫مطار‬ ‫حركة‬ ‫حالة‬ ‫اسة‬‫ر‬‫(د‬ ‫االستشارية‬ ‫بوسطن‬ ‫مجموعة‬ ‫مصفوفة‬ ‫الصحيحة‬ ‫االستراتيجية‬ ‫اختيار‬ ‫الدويل‬ ‫صنعاء‬ ‫مطار‬ MUK gDH TIZ ADE HOD ‫السوق‬‫منو‬‫نسبة‬ ‫النقدية‬‫استخدام‬ % ‫لألسهم‬ ‫السوقية‬ ‫النسبة‬ ‫النقدي‬ ‫الجيل‬ ‫منخفض‬ ‫مرتفع‬ ‫مرتفع‬ ‫منخفض‬ ‫التساؤل‬ ‫عالمات‬ ‫الكالب‬ ‫النجوم‬ ‫النقدية‬ ‫ات‬‫ر‬‫البق‬ ET GF EKRJ SV-JED SV-RUH QR MS IY ‫السوق‬‫منو‬‫نسبة‬ ‫النقدية‬‫استخدام‬ % ‫لألسهم‬ ‫السوقية‬ ‫النسبة‬ ‫النقدي‬ ‫الجيل‬ ‫منخفض‬ ‫مرتفع‬ ‫مرتفع‬ ‫منخفض‬ ‫التساؤل‬ ‫عالمات‬ ‫الكالب‬ ‫النجوم‬ ‫النقدية‬ ‫ات‬‫ر‬‫البق‬ ‫دراسة‬ )1( ‫رقم‬ ‫الشكل‬ 2009 - ‫الدولية‬ ‫المطارات‬ ‫في‬ ‫المسافرين‬ ‫نسبة‬ 2010 ‫ديسمرب‬ ‫واألرصاد‬ ‫املدين‬ ‫ان‬‫ري‬‫الط‬ ‫مجلة‬
  18. 18. 29 ‫أو‬ ‫البوينج‬ ‫رشكة‬ ‫أكانت‬ )Check Interval Escalation( ‫ات‬‫ر‬‫الطائ‬ ‫فحوصات‬ ‫رفع‬ ‫مصطلح‬ ‫مبناقشة‬ ‫ات‬‫ر‬‫الطائ‬ ‫تصنيع‬ ‫رشكات‬ ‫ترغب‬ ‫ال‬ ‫ومكثف‬ ‫محدد‬ ‫صيانة‬ ‫برنامج‬ ‫لها‬ ‫الصانعة‬ ‫الرشكة‬ ‫تضع‬ ‫طائرة‬ ‫وإنتاج‬ ‫صناعة‬ ‫فعند‬ ‫مضض‬ ‫عىل‬ ‫تفعله‬ ‫فهي‬ ‫فعلت‬ ‫وإن‬ ،‫اإليرباص‬ ‫رشكة‬ )Safety Margin( ‫الطائرة‬ ‫يف‬ ‫األمان‬ ‫عنارص‬ ‫قياس‬ ‫ترفع‬ ‫فهي‬ ‫ولهذا‬ ،‫التصنيع‬ ‫أخطاء‬ ‫مرحلة‬ ‫تتفادى‬ ‫حتى‬ ‫وقصرية‬ ‫محددة‬ ‫زمنية‬ ‫وبفرتة‬ ‫ذلك‬ ‫تقييم‬ ‫يتم‬ ‫حيث‬ ،‫الطائرة‬ ‫تلك‬ ‫وأداء‬ ‫نظم‬ ‫وتحسن‬ ‫باعتامدية‬ ‫تشري‬ ‫تقارير‬ ‫تتلقى‬ ‫فهي‬ ‫املتابعة‬ ‫ات‬‫رش‬‫ن‬ ‫وعرب‬ ‫والوقت‬ ‫الزمن‬ ‫ومبرور‬ ‫العامل‬ ‫يف‬ ‫املتوسط‬ ‫الحايل‬ ‫املستوى‬ ‫إىل‬ ‫املعتمد‬ ‫األويل‬ ‫األدىن‬ ‫الحد‬ ‫من‬ ‫الطائرة‬ ‫تلك‬ ‫صيانة‬ ‫برنامج‬ ‫برفع‬ ‫والتوصية‬ ‫ات‬‫ر‬‫الطائ‬ ‫من‬ ‫النوع‬ ‫ان‬‫ري‬‫الط‬ ‫لرشكات‬ ‫بالغة‬ ‫صعوبة‬ ‫واجه‬ ‫ذلك‬ ‫أن‬ ‫إال‬ .‫ات‬‫ر‬‫الطائ‬ ‫من‬ ‫از‬‫ر‬‫الط‬ ‫لذلك‬ ‫املؤجرة‬ ‫أو‬ ‫املالكة‬ ‫ان‬‫ري‬‫الط‬ ‫اكات‬‫رش‬ ‫ولقاءات‬ ‫ات‬‫ر‬‫مؤمت‬ ‫يف‬ ‫الفحوصات‬ ‫برنامج‬ ‫لرفع‬ ‫ملموسة‬ ‫أرقام‬ ‫ذات‬ ‫اسة‬‫ر‬‫د‬ ‫وليس‬ )Initial Recommended Value( ‫للرفع‬ ‫توصية‬ ‫فقط‬ ‫تتلقى‬ ‫فهي‬ ،‫الصغرية‬ ‫ذلك‬ ‫يف‬ ‫واحدة‬ ‫خطوة‬ ‫تتقدم‬ ‫أن‬ ‫تستطع‬ ‫مل‬ ‫الرشكات‬ ‫تلك‬ ‫بعض‬ ‫فإن‬ ‫الرشكات‬ ‫لهذه‬ ‫واإلحصايئ‬ ‫الفني‬ ‫التحليل‬ ‫اء‬‫رب‬‫خ‬ ‫توفر‬ ‫لعدم‬ ‫ا‬‫ر‬‫نظ‬ w)2 ‫شكل‬ ‫(أنظر‬ .‫الصانعة‬ ‫الرشكات‬ ‫اء‬‫رب‬‫خ‬ ‫نتائج‬ ‫عىل‬ ‫اعتمدت‬ ‫بل‬ ‫هذا‬ ‫يومنا‬ ‫حتى‬ ‫االتجاه‬ ‫الطائرات‬ ‫فحوصات‬ ‫رفع‬ ‫الطيران‬ ‫لشركات‬ ‫الصعبة‬ ‫المهمة‬ ‫عوض‬ ‫سامل‬ ‫محمد‬ .‫م‬ ‫مدين‬ ‫ان‬‫ري‬‫ط‬ ‫إدارة‬ - ‫اه‬‫ر‬‫دكتو‬ ‫مرشح‬ ‫الهند‬ - ‫نيودلهي‬ - ‫والطاقة‬ ‫البرتول‬ ‫جامعة‬ ‫أن‬ ‫ان‬‫ري‬‫الط‬ ‫رشكات‬ ‫تستطع‬ ‫مل‬ ‫رفع‬ ‫يف‬ ‫واحدة‬ ‫خطوة‬ ‫تتقدم‬ ‫هذا‬ ‫يومنا‬ ‫حتى‬ ‫ات‬‫ر‬‫الطائ‬ ‫فحوصات‬ ‫الفني‬ ‫التحليل‬ ‫اء‬‫رب‬‫خ‬ ‫توفر‬ ‫لعدم‬ ‫الرشكات‬ ‫لهذه‬ ‫واإلحصايئ‬ ‫دراسة‬ 2011 ‫مارس‬ ‫واألرصاد‬ ‫املدين‬ ‫ان‬‫ري‬‫الط‬ ‫مجلة‬
  19. 19. 30 Maintenance Program ‫الصيانة‬ ‫برنامج‬ ‫والسعودية‬ ‫اليمنية‬ ‫ان‬‫ري‬‫الط‬ ‫لرشكات‬ B737-200 ‫طائرة‬ ‫از‬‫ر‬‫ط‬ ‫مقارنة‬ ‫عند‬ ‫أن‬ ‫نجد‬ )C-Check( ‫ج‬ ‫ات‬‫ر‬‫الطائ‬ ‫فحص‬ ‫صيانة‬ ‫لربنامج‬ ‫واإلثيوبية‬ ‫عند‬ ‫السعودي‬ ‫ان‬‫ري‬‫والط‬ ‫ان‬‫ري‬‫ط‬ ‫ساعة‬ 1600 ‫مستوى‬ ‫عند‬ ‫تعمله‬ ‫اليمنية‬ ‫ساعة‬ 3000 ‫مستوى‬ ‫عند‬ ‫اإلثيويب‬ ‫ان‬‫ري‬‫والط‬ ‫ان‬‫ري‬‫ط‬ ‫ساعة‬ 2500 ‫مستوى‬ ‫ملاذا‬ .‫ان‬‫ري‬‫ط‬ ‫ساعة‬ 3000 ‫بـ‬ ‫الصانع‬ ‫من‬ ‫املوصاة‬ ‫القيمة‬ ‫بينام‬ ‫طريان‬ ‫املوقع‬ ‫يف‬ ‫الرشكات‬ ‫هذه‬ ‫تقارب‬ ‫من‬ ‫بالرغم‬ ‫امج‬‫رب‬‫ال‬ ‫يف‬ ‫االختالفات‬ ‫هذه‬ .‫الصيانة‬ ‫مصطلح‬ ‫نعرف‬ ‫أوال‬ ‫دعونا‬ ‫ولكن‬ .‫ايف؟‬‫ر‬‫الجغ‬ ‫املحافظة‬ ‫إىل‬ ‫املؤدية‬ ‫واألنشطة‬ ‫الفعاليات‬ ‫تلك‬ ‫هي‬ ،‫الصيانة‬ ‫مفهوم‬ ‫إن‬ ‫حالة‬ ‫تحقيق‬ ‫من‬ ‫ميكن‬ ‫ومبا‬ ‫للعمل‬ ‫صالحة‬ ‫وجعلها‬ ‫ات‬‫ر‬‫الطائ‬ ‫عىل‬ .‫بها‬ )Reliability( ‫الثقة‬ ‫درجة‬ ‫وزيادة‬ ‫االقتصادي‬ ‫االستخدام‬ :‫نوعان‬ ‫وهي‬ ،‫الصيانة‬ ‫امج‬‫ر‬‫ب‬ ‫وتضع‬ ‫ترسم‬ ‫الرشكة‬ ‫سياسة‬ ‫عىل‬ ‫واعتامدا‬ Preventive Maintenance ‫وقائية‬ ‫صيانة‬ -1 Corrective Maintenance ‫إصالحية‬ ‫صيانة‬ -2 ‫طائرة‬ ‫لكل‬ ‫فتعد‬ , ‫الوقاية‬ ‫الصيانة‬ ‫يهمنا‬ ‫ان‬‫ري‬‫الط‬ ‫عامل‬ ‫يف‬ ‫إننا‬ ‫حيث‬ ‫كل‬ ‫يشري‬ ‫حيث‬ A, B, C, & D ‫بالفحوصات‬ ‫يعرف‬ ‫وقايئ‬ ‫صيانة‬ ‫برنامج‬ ‫اىل‬ ‫استنادا‬ ‫الطائرة‬ ‫تلك‬ ‫فحص‬ ‫يتم‬ ‫وبعدها‬ ‫معينة‬ ‫زمنية‬ ‫مدة‬ ‫اىل‬ ‫حرف‬ ) 2( ‫رقم‬ ‫شكل‬ ‫يف‬ ‫كام‬ ‫للفحص‬ ‫املطلوب‬ ‫االعتامدية‬ ‫مستوى‬ )Reliability Parameter( ‫الثقة‬ ‫أو‬ ‫األمان‬ ‫عنارص‬ ‫مبصطلح‬ ‫نشري‬ ‫وهنا‬ :‫منها‬ ‫عوامل‬ ‫عدة‬ ‫إىل‬ ‫املقال‬ ‫هذا‬ ‫يف‬ ‫سنتطرق‬ ‫حيث‬ .‫امليكانيكية‬ ‫ات‬‫ري‬‫التأخ‬ -1 .‫الطائرة‬ ‫طاقم‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫تعلن‬ ‫التي‬ ‫املشاكل‬ -2 .‫املحدد‬ ‫وقتها‬ ‫غري‬ ‫يف‬ ‫وتستبدل‬ ‫بعطل‬ ‫تصاب‬ ‫التي‬ ‫الطائرة‬ ‫قطع‬ -3 .‫الدوري‬ ‫الطائرة‬ ‫فحص‬ ‫خالل‬ ‫تظهر‬ ‫التي‬ ‫الغيار‬ ‫قطع‬ -4 ‫فصل‬ 72 ‫عىل‬ ‫تحتوي‬ ‫والتي‬ ‫الطائرة‬ ‫لنظم‬ ‫وفقا‬ ‫عنرص‬ ‫كل‬ ‫يدرس‬ ‫حيث‬ .‫نظام‬ ‫أو‬ ‫ان‬‫ري‬‫الط‬ ‫لرشكات‬ ‫الصيانة‬ ‫امج‬‫ر‬‫ب‬ ‫وضع‬ Current Situation of Airlines Maintenance Program ‫العاملي‬ ‫األسطول‬ ‫بنوع‬ ‫األخذ‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫بهذه‬ ‫عرضه‬ ‫ميكن‬ ‫ما‬ ‫أفضل‬ ‫إن‬ ‫يف‬ ‫الطائرة‬ ‫لتلك‬ ‫الصيانة‬ ‫برنامج‬ ‫يف‬ ‫جاء‬ ‫ملا‬ ‫وفقا‬ B737-200‫لـ‬ ‫لطائرة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫محدد‬ ‫مستوى‬ ‫إىل‬ ‫تشري‬ ‫حيث‬ ،‫الطائرة‬ ‫لتلك‬ ‫البوينج‬ ‫نرشة‬ .‫الصانعة‬ ‫الرشكة‬ ‫البوينج‬ ‫رشكة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫بها‬ ‫املوىص‬ ‫األولية‬ ‫القيمة‬ -1 Initials Recommended Intervals By Boeing ‫العاملي‬ ‫لألسطول‬ ‫العاملي‬ ‫املعدل‬ ‫قيمة‬ -2 Weight Average Value of World Fleet ‫وتبني‬ 2,3,4 ‫شكل‬ ‫يف‬ ‫كام‬ A,B&C ‫األولية‬ ‫بالفحوصات‬ ‫عرضت‬ ‫وقد‬ ‫الصيانة‬ ‫لربنامج‬ ‫بالنسبة‬ ‫اليمنية‬ ‫أسطول‬ ‫برنامج‬ ‫وضعية‬ ‫األشكال‬ ‫تلك‬ ‫برنامج‬ ‫لرفع‬ ‫الحاجة‬ ‫إىل‬ ‫يشري‬ ‫وهو‬ ‫البوينج‬ ‫رشكة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫به‬ ‫املوىص‬ .‫ات‬‫ر‬‫الطائ‬ ‫فحوصات‬ ‫الصيانة‬ ‫برنامج‬ ‫فحوصات‬ ‫رفع‬ ‫طرق‬ Check Escalation Methodologies ‫ات‬‫ر‬‫للطائ‬ ‫الصيانة‬ ‫برنامج‬ ‫فحوصات‬ ‫لرفع‬ ‫طريقتان‬ ‫ان‬‫ري‬‫الط‬ ‫عامل‬ ‫يف‬ ‫تعرف‬ :‫هام‬ Sampling Approach ‫بالعينات‬ ‫األخذ‬ ‫طريقة‬ -1 Statistical Approach ‫اإلحصايئ‬ ‫التحليل‬ ‫طريقة‬ -2 ‫بالعينات‬ ‫األخذ‬ ‫طريقة‬ -1 ‫يف‬ ‫ات‬‫ر‬‫الطائ‬ ‫بعدد‬ ‫ان‬‫ري‬‫الط‬ ‫لرشكة‬ ‫بالنسبة‬ ‫الطريقة‬ ‫هذه‬ ‫سهولة‬ ‫تكمن‬ ‫لألسطول‬ ‫الكبرية‬ ‫األعداد‬ ‫عىل‬ ‫التحليل‬ ‫هذا‬ ‫نجاح‬ ‫يعتمد‬ ‫حيث‬ ‫األسطول‬ ‫معني‬ ‫برنامج‬ ‫له‬ ‫تقر‬ ‫حيث‬ ‫عشوايئ‬ ‫بشكل‬ ‫األسطول‬ ‫من‬ ‫عينة‬ ‫وتدرس‬ ‫الكربى‬ ‫الرشكات‬ ‫بأن‬ ‫نالحظ‬ ‫ما‬ ‫وهذا‬ ،‫يعتمد‬ ‫فإنه‬ ‫الربنامج‬ ‫ذلك‬ ‫ثبت‬ ‫فإن‬ ‫بالنسبة‬ ‫الطريقة‬ ‫هذه‬ ‫تعتمد‬ ‫وال‬ ‫الطريقة‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ ‫مشكلة‬ ‫لها‬ ‫ليس‬ .‫الصغرية‬ ‫األساطيل‬ ‫ذات‬ ‫ان‬‫ري‬‫الط‬ ‫لرشكات‬ Check A for Airlines Airlines Check A Intervals For B737-200 Worlds Fleet FlightHours SHJ FAT PLU EGP YEM FCT WJI UAL NIA ALO CAY JEL RAM TRX VSP MLT SVA Recommended Initial Intravals by Boeing Company (125) World Weighted Fleet Average Intervals (168) )2( ‫رقم‬ ‫شكل‬ Check B for Airlines Airlines Check B Intervals For B737-200 Worlds Fleet FlightHours SHJ FAT PLU EGP YEM FCT WJI UAL NIA ALO CAY JEL RAM TRX VSP MLT SVA Recommended Initial Intravals by Boeing Company (750) World Weighted Fleet Average Intervals (168) )3( ‫رقم‬ ‫شكل‬ Airlines Check C for Airlines Check C Intervals For B737-200 Worlds Fleet FlightHours SHJ FAT PLU EGP YEM FCT WJI UAL NIA ALO CAY JEL RAM TRX VSP MLT SVA Recommended Initial Intravals by Boeing Company (3000) World Weighted Fleet Average Intervals (2965) )4( ‫رقم‬ ‫شكل‬ )1( ‫رقم‬ ‫شكل‬ Maintenance Visit Maintenance Visit Extended Interval Constant Interval Maintenance Visit Maintenance Visit ReliabilityParameter ‫دراسة‬ 2011 ‫مارس‬ ‫واألرصاد‬ ‫املدين‬ ‫ان‬‫ري‬‫الط‬ ‫مجلة‬
  20. 20. 31 Measuring Scales (Calendar Time, Flying Hours and Cycles) Reject the Result Effective Parameters for Measuring the Safety Factors Data by ATA Chapters Define Level of Confidence Evaluating the Rate Function At the Target Period for the Specified System Is % change of the rate of the extended period to the actual period is < 0.05 Accept the Result YES NO Time Since “C” Check - Flight Hours Intervals Extention Undetermined Extention Support Extention Support Extention Support Extention ReliabilityParameter )5( ‫رقم‬ ‫شكل‬ ‫اإلحصايئ‬ ‫التحليل‬ ‫طريقة‬ -2 ‫غري‬ ‫املعلومات‬ ‫تكون‬ ‫عندما‬ ‫اإلحصايئ‬ ‫التحليل‬ ‫يستخدم‬ ‫ما‬ ‫غالبا‬ ‫املتوفرة‬ ‫املعلومات‬ ‫كمية‬ ‫عىل‬ ‫فاعتامدا‬ )‫صغري‬ ‫(األسطول‬ ‫كافية‬ ‫كل‬ ‫بتحليل‬ ‫وكذا‬ ATA Chapters ‫الطائرة‬ ‫أنظمة‬ ‫لتنصيف‬ ‫وفقا‬ ‫عىل‬ Reliability Parameters ‫الثقة‬ ‫عنارص‬ ‫عوامل‬ ‫من‬ ‫واحد‬ .‫اإلحصايئ‬ ‫التحليل‬ ‫يبنى‬ ‫حدة‬ Flow Chart ‫جانبا‬ ‫الرسم‬ ‫يشري‬ ‫كام‬ :‫اإلحصايئ‬ ‫التحليل‬ ‫تطبيق‬ ‫كيفية‬ ‫معدل‬ ‫عدد‬ ‫مثل‬ ‫التحليل‬ ‫يف‬ ‫املؤثرة‬ ‫العنارص‬ ‫تحديد‬ ‫يتم‬ -1 .‫..إلخ‬ ‫ات‬‫ري‬‫التاخ‬ ‫الفنية‬ ‫للفصول‬ ‫وفقا‬ ‫املعلومات‬ ‫تلك‬ ‫وتصنف‬ ‫تعالج‬ -2 .‫نظام‬ 72 ‫حوايل‬ ‫وهي‬ ‫لطائرة‬ ‫ألنظمة‬ ‫ثقة‬ ‫مستوى‬ ‫أي‬ ‫عند‬ ‫تعريف‬ ‫يجب‬ ‫بالتحليل‬ ‫البدء‬ ‫عند‬ -3 ‫التجارب‬ ‫أي‬ ‫وكذا‬ %98 ‫أو‬ %95 %90 ‫هي‬ ‫هل‬ ‫التحليل‬ ‫يبدأ‬ ‫اف‬‫ر‬‫كيلومج‬ ‫اختبار‬ ‫أو‬ )‫كا‬ ‫(اختبار‬ ‫تطبيقها‬ ‫اد‬‫ر‬‫امل‬ ‫اإلحصائية‬ ‫وكيف‬ ‫التباين‬ ‫تحليل‬ ‫استخدام‬ ‫وكيفية‬ ‫ذاك‬ ‫وملاذا‬ ‫هذه‬ ‫وملاذا‬ .?)Type II Error( ‫الثاين‬ ‫النوع‬ ‫من‬ ‫بالخطأ‬ ‫الوقوع‬ ‫نتفادى‬ ‫إيجاد‬ ‫عىل‬ ‫نعمل‬ ‫اإلحصايئ‬ ‫التحليل‬ ‫من‬ ‫االنتهاء‬ ‫بعد‬ -4 .‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫يف‬ ‫للرفع‬ ‫املقررة‬ ‫القيمة‬ ‫عند‬ ‫النظام‬ ‫إهالك‬ ‫معدل‬ ‫قيمة‬ ‫إىل‬ ‫الرفع‬ ‫ملدة‬ ‫للنظام‬ ‫اإلهالك‬ ‫معدل‬ ‫نقارن‬ ‫هنا‬ -5 ‫من‬ ‫أقل‬ ‫التغيري‬ ‫نتيجة‬ ‫كانت‬ ‫فإذا‬ ‫الحايل‬ ‫للوضع‬ ‫اإلهالك‬ ‫معدل‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫أكرث‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫أما‬ ،‫للرفع‬ ‫ومقبولة‬ ‫مرضية‬ ‫فالنتيجة‬ %5 .)5 ‫رقم‬ ‫شكل‬ ‫يف‬ ‫(كام‬ ‫مرفوضة‬ ‫فتكون‬ ‫الرفع‬ ‫بشان‬ ‫ار‬‫ر‬‫الق‬ ‫اتخاذ‬ Go / No Go Decision For Check Interval Escalation ‫تقدير‬ ‫بأقل‬ ‫فهي‬ ‫بسهولة‬ ‫ات‬‫ر‬‫الطائ‬ ‫فحوصات‬ ‫رفع‬ ‫عملية‬ ‫تتم‬ ‫ال‬ ‫جهود‬ ‫تتطلب‬ ‫وكام‬ ‫إحصايئ‬ ‫تحليل‬ 1728 =3×2×4×72 ‫تتطلب‬ ‫الطائرة‬ ‫أنظمة‬ ‫حسب‬ ‫وتصنيفها‬ ‫املعلومات‬ ‫لتجميع‬ ‫كبرية‬ .‫محددة‬ ‫باتجاهات‬ ‫نتائج‬ ‫تعطي‬ ‫ال‬ ‫قد‬ ‫لألنظمة‬ ‫اإلحصايئ‬ ‫التحليل‬ ‫بأن‬ ‫نشري‬ ‫وهنا‬ ‫أو‬ ‫امجها‬‫ر‬‫ب‬ ‫يف‬ ‫النظر‬ ‫ويعاد‬ ‫األنظمة‬ ‫هذه‬ ‫تجمع‬ ‫حيث‬ ،‫مرضية‬ .‫الفحوصات‬ ‫رفع‬ ‫عملية‬ ‫من‬ ‫استثنائها‬ ‫مهمتها‬ ‫خاصة‬ ‫لجنة‬ ‫له‬ ‫تشكل‬ ‫فإنه‬ ‫معني‬ ‫فحص‬ ‫رفع‬ ‫فعند‬ ‫حيث‬ ،‫والصعوبات‬ ‫العوائق‬ ‫نرشة‬ ‫وإصدار‬ ‫اقبة‬‫ر‬‫وامل‬ ‫املتابعة‬ .‫متفاوتة‬ ‫زمنية‬ ‫ات‬‫رت‬‫بف‬ ‫تدريجيا‬ ‫الرفع‬ ‫يكون‬ Summary ‫الخالصة‬ ‫لسبب‬ ‫االتجاه‬ ‫بهذا‬ ‫العمل‬ ‫ات‬‫ر‬‫الطائ‬ ‫تصنيع‬ ‫رشكات‬ ‫تسعى‬ ‫ال‬ ‫لها‬ ‫األفضل‬ ‫فهي‬ ‫جانبها‬ ‫إىل‬ ‫الطائرة‬ ‫أمان‬ ‫مدة‬ ‫إبقاء‬ ‫هو‬ ‫بسيط‬ ‫لن‬ ‫فهي‬ ‫واحدة‬ ‫مرة‬ ‫من‬ ‫بدال‬ ‫السنة‬ ‫يف‬ ‫مرتني‬ ‫طائرتها‬ ‫تصان‬ ‫أن‬ ‫الطائرة‬ ‫تلك‬ ‫أن‬ ‫وحقيقة‬ ،‫ذاته‬ ‫الوقت‬ ‫يف‬ ‫الصيانة‬ ‫تكاليف‬ ‫تدفع‬ .‫زيارتني‬ ‫إىل‬ ‫وليست‬ ‫واحدة‬ ‫زيارة‬ ‫إىل‬ ‫بحاجة‬ :‫املثال‬ ‫بهذا‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫هذه‬ ‫فهم‬ ‫ميكن‬ ‫و‬ ‫بطارية‬ ‫عىل‬ ‫وتعمل‬ ‫إلكرتونية‬ ‫يد‬ ‫ساعة‬ ‫لديك‬ ‫أن‬ ‫نفرتض‬ ‫تعمل‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫بدال‬ ‫ولكنك‬ ،‫كاملة‬ ‫سنة‬ ‫ملدة‬ ‫تعمل‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫فهنا‬ ،‫شهرين‬ ‫كل‬ ‫البطارية‬ ‫تغيري‬ ‫عىل‬ ‫تعمد‬ ‫فإنك‬ ‫الكاملة‬ ‫املدة‬ ‫البطارية‬ ‫أن‬ ‫بينام‬ ‫السنة‬ ‫يف‬ ‫ات‬‫ر‬‫م‬ ‫ست‬ ‫بالتغيري‬ ‫تقوم‬ ‫بأنك‬ ‫نجد‬ .‫املدة‬ ‫لنفس‬ ‫بالغرض‬ ‫تفي‬ ‫أن‬ ‫ميكنها‬ ‫ومعرفة‬ ‫اية‬‫ر‬‫د‬ ‫عىل‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫هو‬ ‫ان‬‫ري‬‫الط‬ ‫عامل‬ ‫يف‬ ‫الفرق‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫بواسطة‬ ‫الطائرة‬ ‫أنظمة‬ ‫يف‬ ‫األمان‬ ‫عنارص‬ ‫قياس‬ ‫كيفية‬ ‫عن‬ ‫كاملة‬ n.‫اإلحصايئ‬ ‫التحليل‬ ‫طرق‬ 2011 ‫مارس‬ ‫واألرصاد‬ ‫املدين‬ ‫ان‬‫ري‬‫الط‬ ‫مجلة‬

×