Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

الاتصالات

798 views

Published on

communication

Published in: Business
  • Login to see the comments

الاتصالات

  1. 1. ‫إعداد‬‫من‬‫الطالبات‬: ‫جهيدة‬‫العزيز‬‫عبد‬ ‫صباح‬ ‫اطمي‬‫ف‬ ‫رشيدة‬ ‫ميسات‬ ‫إسراف‬‫تحت‬‫االستاذة‬:‫بلغنامي‬‫نجاة‬ ‫وسيلة‬ ‫الجامعية‬‫السنة‬:2014/2013
  2. 2. ‫مقدم‬‫ة‬ ‫األول‬ ‫المبحث‬:‫اإلداري‬ ‫االتصال‬ ‫ماهية‬ ‫األول‬ ‫المطلب‬:‫اإلداري‬ ‫االتصال‬ ‫وأهمية‬ ‫مفهوم‬ ‫الثاني‬ ‫المطلب‬:‫اإلداري‬ ‫االتصال‬ ‫وخصائص‬ ‫أهداف‬ ‫الثالث‬ ‫المطلب‬:‫اإلداري‬ ‫االتصال‬ ‫وأنواع‬ ‫عناصر‬ ‫الثاني‬ ‫المبحث‬:‫اإلداري‬ ‫االتصال‬ ‫ومعيقات‬ ‫ومقومات‬ ‫وسائل‬ ‫األول‬ ‫المطلب‬:‫اإلداري‬ ‫االتصال‬ ‫وسائل‬ ‫الثاني‬ ‫المطلب‬:‫اإلداري‬ ‫االتصال‬ ‫مقومات‬ ‫الثالث‬ ‫المطلب‬:‫اإلداري‬ ‫االتصال‬ ‫معوقات‬ ‫الخاتمة‬
  3. 3. ‫مقدمة‬ ‫هي‬ ‫األولى‬ ‫اإلدارة‬ ‫تشكيلة‬ ‫أن‬ ‫علماء‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫يري‬ ‫ا‬ ‫والمعلومات‬ ‫البيانات‬ ‫توفير‬ ‫إشكالية‬ ‫أي‬ ‫االتصاالت‬‫لالزمة‬ ‫االتصال‬ ‫العملية‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫وكيفية‬ ‫اإلدارية‬ ‫للعملية‬‫ية‬ ‫هذ‬ ‫من‬ ،‫العملية‬ ‫تلك‬ ‫عناصر‬ ‫كل‬ ‫بين‬ ‫التفاعل‬ ‫وكيفية‬‫ا‬ ‫العالقة‬ ‫تلك‬ ‫تفسير‬ ‫يمكن‬ ‫كيف‬ ‫المنطلق‬ ً‫ا‬‫إذ‬ ‫هي‬ ‫وما‬ ‫االتصالية؟‬ ‫والعملية‬ ‫اإلدارة‬ ‫بين‬ ‫الوطيدة‬ ‫اإلدارية؟‬ ‫االتصاالت‬ ‫االتصاالت؟‬ ‫هذه‬ ‫ومعوقات‬ ‫وسائل‬ ‫هي‬ ‫وما‬
  4. 4. ‫االتصاال‬‫ماهية‬‫ت‬ ‫اإلدارية‬
  5. 5. ‫طرفين‬ ‫بين‬ ‫المعلومات‬ ‫واستقبال‬ ‫إرسال‬ ‫هو‬(‫مرسل‬-‫مستقبل‬)‫التفاعل‬ ‫يعني‬ ‫وهذا‬ ‫سلوك‬ ‫أو‬ ‫اتجاه‬ ‫أو‬ ‫رأي‬ ‫أو‬ ‫المعلومة‬ ‫في‬ ‫بينهما‬ ‫والمشاركة‬. ‫للسيطرة‬ ‫منهما‬ ‫كل‬ ‫يهدف‬ ‫أكثر‬ ‫أو‬ ‫طرفين‬ ‫بين‬ ‫متبادل‬ ‫تأثير‬ ‫عملية‬ ‫األخر‬ ‫سلوك‬ ‫على‬.
  6. 6. ‫اإلدار‬‫االتصال‬‫ي‬
  7. 7. ‫وووووال‬‫و‬‫رس‬‫إ‬ ‫وووووة‬‫و‬‫عملي‬ ‫وووووو‬‫و‬‫ه‬ ‫مون‬ ‫المعلومات‬ ‫وتحويل‬ ‫وتقب‬‫و‬‫المس‬ ‫وى‬‫و‬‫إل‬ ‫ول‬‫و‬‫المرس‬‫ل‬ ‫مو‬ ‫مناسبة‬ ‫وسيلة‬ ‫عبر‬‫ع‬ ‫وة‬‫و‬‫المعلوم‬ ‫وم‬‫و‬‫فه‬ ‫ورورة‬‫و‬‫ض‬ ‫كوا‬ ‫فوردا‬ ‫المسوتقبل‬ ‫من‬‫ن‬ ‫جماعة‬ ‫أم‬ ‫األفكار‬ ‫تبادل‬ ‫هو‬ ‫بغرض‬ ‫والبيانات‬ ‫العمل‬ ‫أهداف‬ ‫تحقيق‬ ‫اإلداري‬
  8. 8. ‫ن‬ ‫حيث‬ ‫واستمرارها‬ ‫المنظمة‬ ‫قيام‬ ‫في‬ ‫كبيرة‬ ‫أهمية‬ ‫اإلداري‬ ‫لالتصال‬‫أن‬ ‫جد‬ ‫في‬ ‫يساهم‬ ‫االتصال‬: ‫بينهم‬ ‫فيم‬ ‫والتعاون‬ ‫األشخاص‬ ‫بين‬ ‫المشاكل‬ ‫حل‬ ‫مستواها‬ ‫وتحسين‬ ‫المنظمة‬ ‫بين‬ ‫التماسك‬ ‫تحقيق‬ ‫األداء‬ ‫كفاءة‬ ‫في‬ ‫يزيد‬ ‫مما‬ ‫اإلدارية‬ ‫العمليات‬ ‫أداء‬ ‫تسهيل‬ ‫الوحدات‬ ‫أعمال‬ ‫بين‬ ‫التنسيق‬ ‫ف‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫العمل‬ ‫في‬ ‫أكبر‬ ‫رضا‬ ‫على‬ ‫وحصوله‬ ‫العامل‬ ‫أداء‬ ‫تحسين‬‫هم‬ ‫أدوارهم‬ ‫وفهم‬ ‫اآلخرين‬ ‫مع‬ ‫والمشاركة‬ ‫عمله‬ ‫فعال‬ ‫إداري‬ ‫اتصال‬ ‫وجود‬ ‫على‬ ‫تقتصر‬ ‫المؤسسة‬ ‫استمرارية‬ ‫ج‬ ‫وتوجيه‬ ‫للمرؤوسين‬ ‫الوظيفي‬ ‫السلوك‬ ‫في‬ ‫للتأثير‬ ‫فعالة‬ ‫أداة‬‫هودهم‬ ‫ل‬ ‫ويقوي‬ ‫ومرؤوسيه‬ ‫القائد‬ ‫بين‬ ‫المعنوية‬ ‫الروح‬ ‫يرفع‬ ‫انه‬ ‫حيث‬‫ديهم‬ ‫التنظيم‬ ‫إلى‬ ‫باالنتماء‬ ‫والشعور‬ ‫الفريق‬ ‫روح‬ ‫اإلداري‬‫االتصال‬‫أهمية‬
  9. 9. ‫وأهداف‬ ‫المنظمة‬ ‫لطبيعة‬ ً‫ا‬‫تبع‬ ‫اإلداري‬ ‫االتصال‬ ‫عملية‬ ‫أهداف‬ ‫تختلف‬‫ها‬ ‫االتصال‬ ‫عمليات‬ ‫أغلب‬ ‫في‬ ‫أساسية‬ ‫أهداف‬ ‫هناك‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫الرئيسية‬. ‫للقيام‬ ‫وإجراءات‬ ‫معلومات‬ ‫من‬ ‫إليه‬ ‫يحتاجون‬ ‫بما‬ ‫العاملين‬ ‫تزويد‬ ‫وجه‬ ‫أكمل‬ ‫على‬ ‫بعملهم‬ ‫اإلدارة‬ ‫في‬ ‫األعضاء‬ ‫يبذلها‬ ‫التي‬ ‫الجهود‬ ‫مختلف‬ ‫بين‬ ‫التنسيق‬ ‫المرؤوسين‬ ‫إلى‬ ‫الرؤساء‬ ‫من‬ ‫المعلومات‬ ‫نقل‬ ‫المستقبلي‬ ‫وسياستها‬ ‫ومخططها‬ ‫المنظمة‬ ‫بإنجازات‬ ‫الجمهور‬ ‫إحاطة‬‫ة‬ ‫والمعرفة‬ ‫الخبرات‬ ‫تبادل‬ ‫اإلنسانية‬ ‫العالقات‬ ‫توطيد‬ ‫اإلداري‬‫االتصال‬‫وخصائص‬ ‫أهداف‬ ‫األهداف‬
  10. 10. ‫لتحقي‬ ‫األفراد‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫أو‬ ‫طرفين‬ ‫بين‬ ‫تفاعل‬ ‫عملية‬‫ق‬ ‫و‬ ‫وتقبلها‬ ‫الفكرة‬ ‫فيفهم‬ ‫للمرسل‬ ‫المستقبل‬ ‫مشاركة‬‫التحمس‬ ‫لتنفيذها‬. ‫اتجاهات‬ ‫القادة‬ ‫فهم‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫نفسية‬ ‫اجتماعية‬ ‫عملية‬ ‫اإل‬ ‫العالقات‬ ‫وتنمية‬ ‫بينهم‬ ‫الروابط‬ ‫وتنسيق‬ ‫العاملين‬‫نسانية‬ ‫من‬ ‫زمنية‬ ‫مرحلة‬ ‫على‬ ‫يقتصر‬ ‫ال‬ ‫أنه‬ ‫أي‬ ‫مستمرة‬ ‫عملية‬ ‫المنظمة‬ ‫استمرارية‬ ‫عبر‬ ‫يستمر‬ ‫وإنما‬ ‫المنظمة‬ ‫نشأة‬ ‫الخصائص‬
  11. 11. ‫اإلداري‬‫االتصال‬‫عناصر‬
  12. 12. ‫هابطة‬ ‫اتصاالت‬‫صاعدة‬ ‫اتصاالت‬‫أفق‬ ‫اتصاالت‬‫ية‬ ‫الرسمية‬ ‫االتصاالت‬ ‫اإلداري‬‫االتصال‬‫أنواع‬
  13. 13. ‫إلى‬ ‫العليا‬ ‫السلطة‬ ‫من‬ ‫وتكون‬ ‫هي‬ ‫واإلدارة‬ ‫الدنيا‬ ‫السلطة‬ ‫القرارات‬ ‫اتخاذ‬ ‫عن‬ ‫المسؤولة‬ ‫المالئمة‬ ‫المستويات‬ ‫من‬ ‫المعلومات‬ ‫تنتقل‬ ‫العلي‬ ‫اإلدارة‬ ‫إلى‬ ‫وصوال‬ ‫الدنيا‬‫ا‬ ‫ب‬ ‫يستطيع‬ ‫كوسيلة‬ ‫وتستخدم‬‫ها‬ ‫بمدراء‬ ‫االتصال‬ ‫العمال‬ ‫العليا‬ ‫المستويات‬ ‫نفس‬ ‫من‬ ‫الوحدات‬ ‫خطوط‬ ‫عبر‬ ‫تكون‬ ‫التنظي‬ ‫النشطات‬ ‫من‬ ‫المستوى‬‫مية‬ ‫وحل‬ ‫المعلومات‬ ‫ومشاركة‬ ‫المشاكل‬ ‫االتصاالت‬ ‫الهابطة‬ ‫االتصاالت‬ ‫الصاعدة‬ ‫األفق‬ ‫االتصاالت‬‫ية‬
  14. 14. ‫واتصاال‬ ‫عالقات‬ ‫لتكوين‬ ‫نتيجة‬ ‫المنظمة‬ ‫في‬ ‫العاملين‬ ‫بين‬ ‫وتتم‬‫بين‬ ‫ت‬ ‫اقتصادية‬ ‫أو‬ ‫اجتماعية‬ ‫حاجات‬ ‫أو‬ ‫،رغبات‬ ‫تحقيق‬ ‫بهدف‬ ‫األفراد‬ ‫والس‬ ‫القرارات‬ ‫صنع‬ ‫في‬ ‫والمشاركة‬ ‫والفاعلية‬ ‫بالمرونة‬ ‫،وتتسم‬‫ياسات‬ . ‫رسمي‬ ‫غير‬ ‫االتصال‬
  15. 15. ‫ومقومات‬ ‫وسائل‬ ‫ات‬‫ومعيق‬ ‫االتصاالت‬ ‫اإلدارية‬
  16. 16. 1-‫الشفهية‬ ‫الوسائل‬: ‫الوسائل‬ ‫وهي‬‫ا‬‫بين‬ ‫المعلومات‬ ‫تبادل‬ ‫بواسطتها‬ ‫يتم‬ ‫لتي‬‫ا‬‫لمرسل‬‫والمستقبل‬‫ش‬‫فاه‬‫يا‬‫عن‬ ‫مثل‬ ‫المكتوبة‬ ‫ال‬ ‫المنطوقة‬ ‫الكلمة‬ ‫طريق‬(‫الهاتف‬ ‫والمكالمات‬ ، ‫الشخصية‬ ‫المقابالت‬، ‫ية‬ ‫المؤتمرات‬ ، ‫واالجتماعات‬ ‫والندوات‬)‫لتبادل‬ ‫الطرق‬ ‫أقصر‬ ‫األسلوب‬ ‫هذا‬ ‫ويعتبر‬ ، ‫وصراحة‬ ً‫ا‬‫ويسر‬ ‫سهوله‬ ‫وأكثرها‬ ‫واألفكار‬ ‫المعلومات‬ 2-‫الوسائل‬‫ال‬‫مكتوبة‬: ‫الوسائل‬ ‫وهي‬‫ا‬‫بين‬ ‫المعلومات‬ ‫تبادل‬ ‫بواسطتها‬ ‫يتم‬ ‫لتي‬‫والمستقبل‬ ‫المرسل‬‫ع‬‫طريق‬ ‫ن‬ ‫مثل‬ ‫المكتوبة‬ ‫الكلمة‬(‫ا‬‫لمنشورات‬،‫التقارير‬،‫الت‬‫ص‬‫اميم‬،‫المذكرات‬،‫المقترحات‬‫و‬‫الش‬‫كاوى‬ )... 3-‫اللفظية‬ ‫غير‬ ‫الوسائل‬: ‫بين‬ ‫المعلومات‬ ‫تبادل‬ ‫بواسطتها‬ ‫يتم‬ ‫التي‬ ‫الوسائل‬ ‫وهي‬‫والمستقبل‬ ‫المرسل‬‫عن‬‫طريق‬ ‫السلوك‬ ‫أو‬ ‫اإلشارات‬(‫الوجه‬ ‫تعبيرات‬،‫العينين‬ ‫حركة‬،‫اليدين‬‫و‬‫الجلوس‬ ‫طريقة‬) ... ‫االتصال‬ ‫وسائل‬
  17. 17. ‫كمايلي‬ ‫الفعال‬ ‫االتصال‬ ‫مقومات‬ ‫ونلخص‬: 1-‫له‬ ‫المرسلة‬ ‫الفكرة‬ ‫الستقبال‬ ‫األخر‬ ‫الشخص‬ ‫استعداد‬. 2-‫المرسلة‬ ‫الرسالة‬ ‫من‬ ‫المقصود‬ ‫استيعاب‬ ‫على‬ ‫الشخص‬ ‫قدرة‬. 3-‫المرسلة‬ ‫بالرسالة‬ ‫جاء‬ ‫ما‬ ‫تنفيذ‬ ‫على‬ ‫قدرته‬. 4-‫ألخر‬ ‫شخص‬ ‫من‬ ‫إرسالها‬ ‫المطلوب‬ ‫المعلومات‬ ‫ووضوح‬ ‫دقة‬. 5-‫المستخد‬ ‫المعاني‬ ‫مع‬ ‫تتناسب‬ ‫بصورة‬ ‫الرسالة‬ ‫من‬ ‫الهدف‬ ‫وضوح‬‫مة‬. 6-‫الداخليين‬ ‫العاملين‬ ‫بين‬ ‫ومفهومة‬ ‫مشتركة‬ ‫لغة‬ ‫توفير‬ ‫ضرورة‬‫في‬ ‫المعلومات‬ ‫نقل‬ ‫عملية‬. ‫اإلداري‬ ‫االتصـــــــــــــــــــــال‬ ‫مقومات‬
  18. 18. ‫وهي‬ ‫أقسام‬ ‫ثالثة‬ ‫إلى‬ ‫وتنقسم‬: ‫أ‬-‫تنظيمية‬ ‫معوقات‬: ‫المنظمة‬ ‫تنظيم‬ ‫لطبيعة‬ ‫نتيجة‬ ‫تظهر‬ ‫التي‬ ‫المعيقات‬ ‫وهي‬‫و‬‫سياستها‬‫و‬‫أهداف‬‫ها‬‫و‬ ‫المهام‬ ‫النجاز‬ ‫تستخدمها‬ ‫التي‬ ‫العمل‬ ‫أساليب‬‫و‬‫نش‬ ‫لطبيعة‬ َ‫ا‬‫طبق‬ ‫الواجبات‬‫اط‬ ‫المنظمة‬‫و‬‫نذكر‬ ‫التنظيمية‬ ‫المعوقات‬ ‫أهم‬ ‫من‬: 1-‫التنظيمي‬ ‫الهيكل‬ ‫كفاءة‬ ‫انخفاض‬: ‫الم‬ ‫وصعوبة‬ ‫التنسيق‬ ‫إلى‬ ‫وافتقارها‬ ‫التنظيمية‬ ‫الوحدات‬ ‫تعدد‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬‫راقبة‬ ‫الدنيا‬ ‫الطبقات‬ ‫على‬ ‫العليا‬ ‫اإلدارة‬ ‫وبعد‬ ‫االتصال‬ ‫وتشويش‬. 2-‫التخصص‬: ‫فر‬ ‫بكل‬ ‫والخاص‬ ‫لديهم‬ ‫التخصص‬ ‫نطاق‬ ‫خارج‬ ‫مسؤوليات‬ ‫ألفراد‬ ‫تولي‬ ‫خالل‬ ‫من‬‫د‬ 3-‫االتصال‬ ‫سياسة‬ ‫وضوح‬ ‫عدم‬: ‫ف‬ ‫التشويش‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫مما‬ ‫والمرؤوسين‬ ‫القيادة‬ ‫بين‬ ‫المتبع‬ ‫األسلوب‬ ‫خالل‬ ‫من‬‫ي‬ ‫استيعابها‬ ‫على‬ ‫المستقبل‬ ‫قدرة‬ ‫وعدم‬ ‫المتبادلة‬ ‫المعلومات‬. ‫اإلداري‬ ‫االتصال‬ ‫معوقات‬
  19. 19. 4-‫للمنظمة‬ ‫الكبير‬ ‫الحجم‬: ‫والبي‬ ‫المعلومات‬ ‫يعرض‬ ‫مما‬ ‫االتصال‬ ‫خطوط‬ ‫طول‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫اإلدارية‬ ‫المستويات‬ ‫تعدد‬ ‫إن‬‫انات‬ ‫ي‬ ‫كما‬ ‫للمنظمة‬ ‫المتعددة‬ ‫اإلدارية‬ ‫المستويات‬ ‫بين‬ ‫مروها‬ ‫أثناء‬ ‫الحجب‬ ‫أو‬ ‫التشويه‬ ‫إلى‬‫ؤدي‬ ‫وت‬ ‫المعلومات‬ ‫تبادل‬ ‫وصعوبة‬ ‫العاملين‬ ‫بين‬ ‫االجتماعية‬ ‫العالقات‬ ‫في‬ ‫التباعد‬ ‫إلى‬‫بين‬ ‫دفقها‬ ‫المختلفة‬ ‫التنظيم‬ ‫أجزاء‬ 5-‫المعلومات‬ ‫إدارة‬ ‫افتقاد‬: ‫ومعرفة‬ ‫السياسات‬ ‫ورسم‬ ‫للتخطيط‬ ‫الالزمة‬ ‫والمعلومات‬ ‫البيانات‬ ‫قلة‬ ‫إلى‬ ‫يرجع‬ ‫وذلك‬ ‫وتوجهاتهم‬ ‫العاملين‬ ‫احتياجات‬. 6-‫اإلدارية‬ ‫المستويات‬ ‫تعدد‬: ‫الرس‬ ‫موضوع‬ ‫مرور‬ ‫نتيجة‬ ‫االتصال‬ ‫فاعلية‬ ‫عدم‬ ‫إلى‬ ‫تؤدي‬ ‫قد‬ ‫األوامر‬ ‫تسلسل‬ ‫كثرة‬ ‫إن‬‫الة‬ ‫الرسالة‬ ‫محتوى‬ ‫في‬ ‫والتزييف‬ ‫التحريف‬ ‫إللى‬ ‫يؤدي‬ ‫مما‬ ‫إدارية‬ ‫مستويات‬ ‫عدة‬ ‫على‬. 7-‫اإلشراف‬ ‫نطاق‬: ‫يشعر‬ ‫اإلشراف‬ ‫نطاق‬ ‫اتسع‬ ‫عند‬‫المسؤول‬‫العاملين‬ ‫جميع‬ ‫وأن‬ ‫اتسعت‬ ‫سلطته‬ ‫بأن‬‫مس‬‫ؤولون‬ ‫با‬ ‫القيام‬ ‫لرفض‬ ‫يؤدي‬ ‫ما‬ ‫وهذا‬ ‫بموظفيه‬ ‫االتصال‬ ‫على‬ ‫يؤثر‬ ‫مما‬ ‫أوامره‬ ‫تنفيذ‬ ‫على‬‫لمطلوب‬ ‫الرسالة‬ ‫مضمون‬ ‫محتوى‬ ‫تجاهل‬ ‫أو‬.
  20. 20. 8-‫المدير‬ ‫مستويات‬ ‫تعدد‬: ‫ارتياح‬ ‫عدم‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫مما‬ ‫بالمؤسسة‬ ‫تتعلق‬ ‫التي‬ ‫األمور‬ ‫جميع‬ ‫توليه‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫االتصاالت‬ ‫قلة‬ ‫عن‬ ‫الناتجة‬ ‫لألضرار‬ ‫المسؤولين‬. ‫ب‬-‫ذاتية‬ ‫معوقات‬: ‫سلبية‬ ‫أو‬ ‫إيجابية‬ ‫كانت‬ ‫سواء‬ ‫والمستقبل‬ ‫المرسل‬ ‫على‬ ‫تؤثر‬ ‫التي‬ ‫المؤثرات‬ ‫وهي‬ ‫عواطفهم‬ ‫اختالف‬ ‫نتيجة‬ ‫وذلك‬‫و‬‫استمرار‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫مما‬ ‫واتجاهاتهم‬ ‫ميولهم‬ ‫ومنها‬ ‫توقفه‬ ‫أو‬ ‫االتصال‬: 1-‫اإلدراك‬ ‫تباين‬: ‫ومعتقداتهم‬ ‫أفكارهم‬ ‫مع‬ ‫تتعارض‬ ‫التي‬ ‫المعلومات‬ ‫العاملين‬ ‫تجاهل‬ ‫خالل‬ ‫من‬. 2-‫السلبية‬ ‫االتجاهات‬: ‫دون‬ ‫يحول‬ ‫مما‬ ‫معينة‬ ‫قضية‬ ‫أو‬ ‫موقف‬ ‫أو‬ ‫لشخص‬ ‫المعارضة‬ ‫النظر‬ ‫وجهات‬ ‫وهي‬ ‫واآلراء‬ ‫باألفكار‬ ‫التعصب‬ ‫مثل‬ ‫االتصال‬ ‫فعالية‬.
  21. 21. 3-‫االتصال‬ ‫في‬ ‫الرغبة‬ ‫عدم‬: ‫الثقة‬ ‫وانعدام‬ ‫الفردي‬ ‫العمل‬ ‫إلى‬ ‫الميل‬ ‫أو‬ ‫االنطواء‬ ‫بسبب‬ ‫يكون‬ ‫وهنا‬ 4-‫االتصال‬ ‫مهارات‬ ‫قصور‬: ‫،القراءة‬ ‫،اإلصغاء‬ ‫بطالقة‬ ‫،التحدث‬ ‫الكتابة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫ويكون‬...‫الخ‬ 5-‫العاملين‬ ‫مع‬ ‫العالقات‬ ‫سوء‬: ‫الشخصية‬ ‫االهتمامات‬ ‫فهم‬ ‫وعدم‬ ‫العاملين‬ ‫بين‬ ‫التفاعل‬ ‫،عدم‬ ‫االحتقار‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫بينهم‬ ‫فيما‬ ‫لهم،والصراع‬. ‫ج‬-‫البيئية‬ ‫المعوقات‬: ‫ومنها‬ ‫المنظمة‬ ‫وخارج‬ ‫داخل‬ ‫بالمناخ‬ ‫ترتبط‬ ‫التي‬ ‫وهي‬: -‫المعلومات‬ ‫تدفق‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫الموظفين‬ ‫مع‬ ‫والخلفيات‬ ‫والثقافات‬ ‫القيم‬ ‫مجموعة‬ ‫المنظمة‬ ‫أهداف‬ ‫لخدمة‬ ‫الالزمة‬. -‫خدمة‬ ‫من‬ ‫تحد‬ ‫المنظمة‬ ‫عمل‬ ‫على‬ ‫الخارجية‬ ‫الرقابة‬ ‫أجهزة‬ ‫تفرضها‬ ‫التي‬ ‫القيود‬ ‫المنظمة‬ ‫داخل‬ ‫السليم‬ ‫القرار‬ ‫اتخاذ‬. -‫الرئيسي‬ ‫المركز‬ ‫عن‬ ‫والبعد‬ ‫للمنظمة‬ ‫الجغرافي‬ ‫االتساع‬
  22. 22. ‫ا‬ ‫وفي‬‫االخير‬‫عنصر‬ ‫اإلداري‬ ‫االتصال‬ ‫أن‬ ‫نستنتج‬ ‫التفاعل‬ ‫تحقيق‬ ‫إلى‬ ‫يهدف‬ ‫المنظمة‬ ‫في‬ ‫أساسي‬ ‫المعلومات‬ ‫وتبادل‬ ‫المنظمة‬ ‫داخل‬ ‫األطراف‬ ‫بين‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫الوسائل‬ ‫بشتى‬ ‫واألفكار‬ ‫المنشود‬ ‫الهدف‬.
  23. 23. ‫وأخيرا‬ ‫أوال‬‫هلل‬ ‫الحمد‬‫الختام‬‫وفي‬،‫ف‬‫من‬ ‫ما‬‫توف‬‫يق‬‫ف‬‫من‬ ‫هللا‬‫وحده‬،‫من‬ ‫وما‬‫خط‬‫أ‬‫الشيط‬‫و‬ ‫فمنا‬ ‫نسيان‬ ‫أو‬‫ان‬ ‫تعال‬ ‫هللا‬ ‫ورحمة‬ ‫عليكم‬ ‫والسالم‬‫ى‬ ‫وبركاته‬ ‫اإلصغاء‬‫حسن‬‫على‬ ‫لكم‬ ‫شكرا‬ ‫والمتابعة‬

×