Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.
Upcoming SlideShare
أعمال الانشاءات الخرسانية المتنوعة - Miscellaneous Concrete Structure Works
Next
Download to read offline and view in fullscreen.

6

Share

Download to read offline

سمنار كتابة منهجية البحث

Download to read offline

استخدام الزجاج في الهندسة المعمارية

Related Books

Free with a 30 day trial from Scribd

See all

Related Audiobooks

Free with a 30 day trial from Scribd

See all

سمنار كتابة منهجية البحث

  1. 1. ‫والتكنولوجيا‬ ‫للعلوم‬ ‫السودان‬ ‫جامعة‬ ‫العليا‬ ‫الدراسات‬ ‫كلية‬ ‫السادسة‬ ‫الدفعة‬ ‫ماجستير‬ ‫اعداد‬ : ‫العقيد‬ ‫عبدال‬ ‫ثويبة‬ ‫عابدين‬ ‫هانم‬ ‫اشراف‬ 1.‫المفتى‬ ‫نجوى‬ 1
  2. 2. 2
  3. 3. 3
  4. 4. ‫درجة‬ ‫لنيل‬ ‫أتمه‬ ‫عمل‬ ‫عن‬ ‫الباحث‬ ‫يقدمه‬ ‫واف‬ ‫تقرير‬ ‫مراحل‬ ‫كل‬ ‫التقرير‬ ‫ويشمل‬ (‫)ماجستير/دكتوراه‬ ‫مدونة‬ ‫نتائج‬ ‫صارت‬ ‫حتى‬ ‫فكرة‬ ‫كانت‬ ‫منذ‬ ، ‫الدراسة‬ ‫والبراهين‬ ‫بالحجج‬ ‫مؤيده‬ ، ‫مرتبة‬ ،. 4
  5. 5. 5
  6. 6. 6
  7. 7. 7
  8. 8. ‫ال‬ ‫هى‬ ‫ما‬‫متطلبات‬‫التى‬‫كاتب‬ ‫في‬ ‫توافرها‬ ‫يجب‬‫الماجستير‬ ‫رسالة‬ ‫والدكتوراه‬‫؟‬ 8
  9. 9. .‫المشرف‬ ‫الستاذ‬ ‫الدراسة‬ ‫موضوع‬ ‫اختيار‬. 9
  10. 10. 10
  11. 11. 11
  12. 12. 12
  13. 13. ‫التخطيط‬ ‫مهارات‬ ‫البحث‬ ‫خطة‬ 13
  14. 14. 14
  15. 15. 15
  16. 16. ‫اطروحة‬ ‫دعائم‬ ‫البحث‬ 16
  17. 17. ‫م‬‫ئ‬‫ا‬‫ع‬‫د‬ ‫ة‬‫ح‬‫و‬‫ر‬‫ط‬‫ا‬ ‫ث‬‫ح‬‫ب‬‫ل‬‫ا‬ 17
  18. 18. o‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫هو‬ ‫البحث‬‫البحثى‬ ‫النتاج‬ ‫خلةصة‬ ‫والفكرى‬‫التى‬ ‫العلمية‬ ‫والخلفية‬ ‫الباحث‬ ‫به‬ ‫قام‬ ‫الذى‬ ‫ويعكس‬ . ‫اليها‬ ‫وةصل‬‫التقرير‬‫مدى‬ ‫اخرى‬ ‫او‬ ‫بصورة‬ ‫منهجية‬ ‫وضوح‬‫التى‬ ‫النتائج‬ ‫ودقة‬ ‫الباحث‬ ‫لدى‬ ‫الدراسة‬ ‫لم‬ ‫فإذا‬ ‫اليها‬ ‫توةصل‬‫واضح‬ ‫بشكل‬ ‫تفكر‬‫بوضوح‬ ‫تكتب‬ ‫فلن‬ ‫واضحة‬ ‫بصورة‬ ‫تكون‬ ‫ان‬ ‫يجب‬ ‫والبيانات‬ ‫والحقائق‬ ‫فالفكار‬ ‫التقرير‬ ‫قارئ‬ ‫على‬ ‫الصعوبة‬ ‫من‬ ‫سيكون‬ ‫ال‬ ‫و‬‫استيعاب‬ ‫النتائج‬‫فان‬ ‫,لذا‬ ‫اليها‬ ‫توةصلت‬ ‫التى‬‫الجيدة‬ ‫التقارير‬ ‫كتابة‬‫كل‬ ‫المور‬ ‫من‬ ‫متكامل‬‫المنطقى‬ ‫والتسلسل‬ ‫واللغة‬ ‫الشكلية‬ ‫اسلوب‬ ‫فى‬‫الفكار‬ ‫عرض‬‫يكون‬ ‫وان‬ ‫وسلسة‬ ‫بوضوح‬ ‫الثانوية‬ ‫والهداف‬ ‫الساسى‬ ‫الهدف‬‫ذهن‬ ‫فى‬ ‫واضحة‬ . ‫للبحث‬ ‫الساسى‬ ‫الهدف‬ ‫ابراز‬ ‫من‬ ‫الباحث‬ 18
  19. 19. ‫يتوخى‬ ‫ان‬ ‫الباحث‬ ‫على‬‫تقرير‬ ‫كتابة‬ ‫فى‬ ‫الدقة‬ ‫البحث,فالمعلومات‬‫غير‬‫الدقيقة‬‫او‬‫الناقصة‬‫الى‬ ‫تودى‬ ‫التشكيك‬‫بمصداقية‬‫النتائج‬‫المبنى‬ ‫الدقيق‬ ‫التخطيط‬ ‫ويعتبر‬ ‫للوةصول‬ ‫الهامة‬ ‫الجوانب‬ ‫من‬ ‫الفكار‬ ‫وتسلسل‬ ‫المنطق‬ ‫على‬ ‫.فبعد‬ ‫وجديدة‬ ‫دقيقة‬ ‫افكار‬ ‫الى‬‫ايراد‬‫البيانات‬‫والمعلومات‬ ‫هذه‬ ‫يحيي‬ ‫ان‬ ‫,علية‬ ‫له‬ ‫توافرت‬ ‫او‬ ‫الباحث‬ ‫اليها‬ ‫توةصل‬ ‫التى‬ ‫والبيانات‬ ‫المعلومات‬‫بنزاهة‬‫وموضوعية‬‫ودقة‬‫وعدم‬‫تحيز‬. ‫يفصل‬ ‫ان‬ ‫علية‬ ‫ولزاما‬‫مابين‬‫المعلومات‬‫وبين‬‫الراء‬ ‫والشخصية‬‫توةصل‬ ‫التى‬ ‫النتائج‬ ‫ان‬ ‫ضمان‬ ‫علية‬ ‫ان‬ ‫كما‬ , ‫له‬ ‫ا‬‫ليها‬.‫اليها‬ ‫استند‬ ‫التى‬ ‫المقدمات‬ ‫مع‬ ‫ومتناسبة‬ ‫منطقية‬ 19
  20. 20. ‫منطقى‬ ‫سلس‬ ‫بأسلوب‬ ‫الكتابة‬ ‫يبدآ‬ ‫ان‬ ‫الباحث‬ ‫على‬ ‫افكار‬ ‫مرتبا‬‫ه‬‫الفكار‬ ‫تجانس‬ ‫عدم‬ ‫عن‬ ‫بعيدا‬ ‫متسلسل‬ ‫بشكل‬ ‫وعدم‬ ‫التعبير‬ ‫فى‬ ‫الدقة‬ ‫وعدم‬‫وتسلسلها‬ ‫الفكار‬ ‫ترابط‬‫ون‬ ‫ذهنه‬ ‫فى‬ ‫يكون‬‫الهداف‬.‫التقرير‬ ‫كتابة‬ ‫من‬ ‫تحقيقها‬ ‫يريد‬ ‫التى‬ 20
  21. 21. ‫اساسيان‬ ‫عنصران‬ ‫العلمية‬ ‫والمانة‬ ‫الموضوعية‬ ‫وبدونها‬ ‫العلمية‬ ‫للبحوث‬‫يفقد‬‫البحث‬‫مصداقيته‬‫وقيمته‬‫العلمية‬. 21
  22. 22. 22
  23. 23. o‫كتابة‬ ‫عملية‬ ‫فى‬ ‫معينه‬ ‫وقواعد‬ ‫بأسس‬ ‫يلتزم‬ ‫ان‬ ‫الباحث‬ ‫على‬ ‫القواعد‬ ‫هذه‬ ‫واهم‬ ‫بحثه‬ 23
  24. 24. 24
  25. 25. 25
  26. 26. ‫وتنفيذها‬ ‫والدراسات‬ ‫البحوث‬ ‫ادارة‬ ‫عمليات‬ ‫تتطلب‬‫للتخطيط‬ ‫بشكل‬‫سليم‬‫البحث‬ ‫تقرير‬ ‫كتابة‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ‫الدراسة‬ ‫مراحل‬ ‫لتنفيذ‬ ‫التى‬ ‫الكفكار‬ ‫وضع‬ ‫على‬ ‫التخطيط‬ ‫هذا‬ ‫يشتمل‬ ‫بحيث‬ ‫العلمى‬ ‫بشكل‬ ‫ترتيبها‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ‫التقرير‬ ‫كفى‬ ‫بوضعها‬ ‫الباحث‬ ‫يرغب‬ , ‫منها‬ ‫الساسى‬ ‫الهدف‬ ‫توضيح‬ ‫على‬ ‫حرصا‬ ‫متسلسل‬ ‫منطقى‬ ‫بصورة‬ ‫القارئ‬ ‫الى‬ ‫المعلومات‬ ‫وصول‬ ‫ضمان‬ ‫وبالتالى‬ ‫يتطلب‬ ‫وهذا‬ . ‫واضحة‬‫تدوين‬‫العملية‬ ‫سير‬ ‫عن‬ ‫الملحظات‬ ‫.و‬ ‫باول‬ ‫اول‬ ‫البحثية‬‫إتباع‬‫المشكلة‬ ‫تناول‬ ‫كفى‬ ‫المنطقى‬ ‫التسلسل‬ ‫البحثية‬ 26
  27. 27. ‫التشكيلية‬ ‫القواعد‬ ‫العامة‬ 27
  28. 28. 28
  29. 29. 3-‫مقياس‬ ‫ابيض‬ ‫ورق‬ ‫على‬ ‫الرسالة‬ ‫تطبع‬)A4(‫على‬ ,‫ليزر‬ ‫طابعة‬‫باستخدام‬‫الكلمات‬ ‫تنسيق‬ ‫برامج‬ ‫احد‬ ‫الشائعة‬)Microsoft word(‫على‬ ‫الطباعة‬ ‫وتكون‬ ‫من‬ ‫وبحروف‬ ‫السود‬ ‫وباللون‬ ‫الورقة‬ ‫من‬ ‫واحد‬ ‫وجه‬ ‫النوع‬)Arabic transparent(‫بحجم‬ 14‫للمدخلت‬‫الخط‬ ‫نوع‬ ‫النجليزية‬ ‫وللغة‬ ‫العربية‬ ‫باللغة‬ )new roman times(‫وبحجم‬12. A4 29
  30. 30. 4-‫يلى‬ ‫كما‬ ‫الهوامش‬ ‫تكون‬3.5‫اليمن‬ ‫الجانب‬ ‫من‬ ‫سم‬ ‫و‬2.5‫م‬ ‫سم‬‫ن‬‫باللغة‬ ‫المكتوبة‬ ‫للرسائل‬ ‫الجهات‬ ‫باقى‬ ‫يلى‬ ‫ما‬ ‫الهوامش‬ ‫تكون‬ ‫النجليزية‬ ‫للغة‬ ‫امل‬ ‫العربية‬ 3.5‫و‬ ‫اليسر‬ ‫الجانب‬ ‫من‬ ‫سم‬2.5.‫الجهات‬ ‫لباقى‬ ‫سم‬ 2.5 ‫سم‬ 3.5 ‫سم‬ 2.5 ‫سم‬ 3.5 ‫سم‬ ‫عربى‬ ‫انجليزى‬30
  31. 31. -5‫الهوامش‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫ويستثنى‬ ‫السطور‬ ‫بين‬ ‫كفراغين‬ ‫يترك‬ ‫المراجع‬ ‫وقائمة‬ ‫اخرى‬ ‫مصادر‬ ‫من‬ ‫المقتبسة‬ ‫والعبارات‬. 31
  32. 32. -6‫بعد‬ ‫الترقيم‬ ‫يبدأ‬ ‫ان‬ ‫الرسالة,على‬ ‫صفحات‬ ‫كل‬ ‫ترقيم‬ ‫يجب‬ ‫الرسالة‬ ‫متن‬ ‫قبل‬ ‫الصفحات‬ ‫ترقيم‬ ‫يتم‬ ‫بحيث‬ ,‫البسملة‬ ‫صفحة‬ ‫البجدية‬ ‫العربية‬ ‫بالحروف‬‫كتبت‬ ‫اذا‬ (‫)أ,ب,ج,د,ه,و,ز,...وهكذا‬ ‫الصغير‬ ‫الرومانية‬ ‫بالرقام‬ ‫او‬ ‫العربية‬ ‫باللغة‬ ‫الرسالة‬‫ه‬)i, ii, iii, iv, v, vi‫متن‬ ‫ترقيم‬ ‫يتم‬ ‫النجليزية‬ ‫باللغة‬ ‫الرسالة‬ ‫كتبة‬ ‫اذا‬ ( ،)‫الهندية‬ ‫بالرقام‬ ‫الصفحة‬ ‫اسفل‬ ‫وسط‬ ‫كفى‬ ‫الرسالة‬3،2،1‫(او‬ ) ‫العربية‬1,2,3,4..., 32
  33. 33. 7-‫بتجليد‬ ‫بالمكتبة‬ ‫الخاصة‬ ‫الرسالة‬ ‫نسخة‬ ‫تجلد‬ ‫مقوى‬)hard cover(‫ب‬‫ل‬‫المختار‬ ‫ون‬ 8-‫عدد‬ ‫هو‬ ‫الطالب‬ ‫من‬ ‫توكفيرها‬ ‫المطلوب‬ ‫النسخ‬ ‫عدد‬ ‫لعدد‬ ‫بالضاكفة‬ ‫المناقشة‬ ‫لجنة‬ ‫اشخاص‬5‫للمكتبة‬ ‫نسخ‬ ‫لعدد‬ ‫بالضاكفة‬ ‫بالكلية‬ ‫العليا‬ ‫الدراسات‬ ‫المركزية,مكتبة‬ 10‫المعن‬ ‫الجهات‬ ‫على‬ ‫توزع‬ ‫مدمجة‬ ‫اقراص‬‫ي‬. ‫ة‬ 33
  34. 34. 34
  35. 35. ‫ق‬‫ي‬‫س‬‫ن‬‫ت‬ ‫ت‬‫ا‬‫ن‬‫و‬‫ك‬‫م‬ ‫ة‬‫ل‬‫ا‬‫س‬‫ر‬‫ل‬‫ا‬ ‫ة‬‫ي‬‫م‬‫ل‬‫ع‬‫ل‬‫ا‬ 35
  36. 36. ‫غليفين‬ ‫الرسالة‬ ‫تضم‬ ‫ان‬ ‫يجب‬-: ‫الخارجى‬ ‫الول‬ ‫الغلف‬ ‫يظهر‬ ‫كفى‬ ‫كما‬ ‫العربية‬ ‫باللغة‬ ‫اليمن‬ ‫التالى‬ ‫النموذج‬ ‫الخارجى‬ ‫الول‬ ‫الغلف‬ ‫يظهر‬ ‫كفى‬ ‫كما‬ ‫النجليزية‬ ‫باللغة‬ ‫اليسر‬ ‫التالى‬ ‫النموذج‬ 36
  37. 37. Republic of Sudan Ministry of Higher Education Sudan University for Science and Technology faculty of Architecture timesNew roman 12-Bold Title timesNew roman 20-Bold By author timesNew roman 14-Bold Supervised by timesNew roman 14-Bold Khartoum Month,year14__ - Month,year20__ timesNew roman 12-Bold ‫النجليزية‬ ‫اللغة‬ 37
  38. 38. (1:‫العربية‬ ‫باللغة‬ ‫الرسالة‬ ‫كعب‬ ,‫دكتوراه‬ ‫او‬ ‫ماجستير‬ ‫العلمية,اى‬ ‫الدرجة‬ ‫اعله‬ ‫كفى‬ ‫الرسالة‬ ‫كعب‬ ‫يوضح‬ ‫عنوان‬ ‫الوسط‬ ‫والميلدية,وكفى‬ ‫الهجرية‬ ‫العام(,والسنة‬ ‫)التخصص‬ ‫اسفل,على‬ ‫الى‬ ‫اعلى‬ ‫من‬ ‫الكتابة‬ ‫الطالب,واتجاه‬ ‫اسم‬ ‫اسفله‬ ‫الرسالة,وكفى‬ :‫التالى‬ ‫النحو‬ ________‫ماجستير‬ ______ ‫الرسالة‬ ‫عنوان‬ ______ ‫الطالب‬ ‫اسم‬ 14- __20__ ‫المعدة‬ ‫باللغة‬ ‫الرسالة‬ ‫كعب‬‫بها‬‫الرسالة‬ )2‫النجليزية‬ ‫باللغة‬ ‫الرسالة‬ ‫(كعب‬ ‫او‬ ‫ماجستير‬ ‫العلمية,اى‬ ‫الدرجة‬ ‫اعله‬ ‫كفى‬ ‫الرسالة‬ ‫كعب‬ ‫يوضح‬ ‫عنوان‬ ‫الوسط‬ ‫والميلدية,وكفى‬ ‫الهجرية‬ ‫العام(,والسنة‬ ‫دكتوراه)التخصص‬ ‫اسفل,على‬ ‫الى‬ ‫اعلى‬ ‫من‬ ‫الكتابة‬ ‫الطالب,واتجاه‬ ‫اسم‬ ‫اسفله‬ ‫الرسالة,وكفى‬ ‫التالي‬ ‫النحو‬: By author ______ Thesis’s title __ _____ Master degree of ______ 14__ - 20__ ‫الذهبى‬ ‫باللون‬ ‫الكعب‬ ‫وعلى‬ ‫الغلكفين‬ ‫على‬ ‫الكتابة‬ ‫تكون‬ ‫ان‬ ‫يجب‬. 38
  39. 39. ‫التقديمى‬ ‫الجزء‬ ‫صفحات‬ ‫الصفحات‬ ‫التقديمى‬ ‫الجزء‬ ‫يضم‬ ‫التالية‬: 1‫الداخلي‬ ‫العنوان‬ ‫-صفحتى‬ ‫الداخلى‬ ‫العنوان‬ ‫صفحة‬ ‫توضع‬ ‫صفحة‬ ‫قبل‬ ‫العربية‬ ‫باللغة‬ ‫اليمن‬ ‫الجانب‬ ‫من‬ ‫البسملة‬ ‫النموذج‬ ‫كفى‬ ‫كما‬ ‫للرسالة‬ ‫باللغة‬ ‫العنوان‬ ‫وصفحة‬ ‫البسملة‬ ‫صفحة‬ ‫قبل‬ ‫النجليزية‬ ‫كفى‬ ‫كما‬ ‫اليسر‬ ‫الجانب‬ ‫من‬ ‫التالي‬ ‫النموذج‬: ‫السودان‬ ‫جمهورية‬‫بعد‬ ‫على‬6‫الصفحة‬ ‫اعلى‬ ‫من‬ ‫سم‬ ‫العالى‬ ‫التعليم‬ ‫وزارة‬ ‫والتكنلوجيا‬ ‫للعلوم‬ ‫السودان‬ ‫جامعة‬ ‫العمارة‬ ‫كلية‬ Arabic transparent 16-Bold ‫الرسالة‬ ‫عنوان‬ ‫بعد‬ ‫على‬12‫الصفحة‬ ‫اعلى‬ ‫من‬ ‫سم‬ Arabic transparent 24-Bold ‫الطالب‬ ‫اسم‬ ‫بعد‬ ‫على‬15‫الصفحة‬ ‫اعلى‬ ‫من‬ ‫سم‬ Arabic transparent 20-Bold (‫العام‬ ‫...كفى.....)التخصص‬ ‫درجة‬ ‫لستكمال‬ ‫مقدمة‬ ‫رسالة‬ ‫بعد‬ ‫على‬19‫الصفحة‬ ‫اعلى‬ ‫من‬ ‫سم‬ Arabic transparent 16-Bold ‫الرسالة‬ ‫على‬ ‫المشركفين‬ ‫او‬ ‫المشرف‬ ‫اسم‬ ‫بعد‬ ‫على‬22‫الصفحة‬ ‫اعلى‬ ‫من‬ ‫سم‬ Arabic transparent 20-Bold ‫الخرطوم‬ ‫بعد‬ ‫على‬26‫الصفحة‬ ‫اعلى‬ ‫من‬ ‫سم‬ ‫الميلدية‬ ‫والسنة‬ ‫الهجرية-الشهر‬ ‫والسنة‬ ‫الشهر‬ Arabic transparent 16-Bold 39
  40. 40. Republic of Sudan Ministry of Higher Education Sudan University for Science and Technology faculty of Architecture timesNew roman 12-Bold Title timesNew roman 20-Bold By author timesNew roman 14-Bold A thesis submitted in partial fulfillment of the requirements for the master (or ph.D.) degree of …….. (major field) timesNew roman 12-Bold Supervised by timesNew roman 14-Bold Khartoum Month,year14__ - Month,year20__ timesNew roman 12-Bold ‫النجليزية‬ ‫اللغة‬ 40
  41. 41. ‫البسملة‬ ‫صفحتي‬ ‫الداخلي‬ ‫العنوان‬ ‫صفحتي‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫بعد‬ ‫للبسملة‬ ‫صفحة‬ ‫توضع‬ ‫للرسم‬ ‫وكفقا‬ ‫الصفحة‬ ‫وسط‬ ‫كفى‬ ‫النجليزي‬ ‫او‬ ‫العربي‬ ‫صفحة‬ ‫كفى‬ ‫شريف‬ ‫حديث‬ ‫او‬ ‫قرآنية‬ ‫اية‬ ‫كتابة‬ ‫العثمانى,ويمكن‬ ‫النموذج‬ ‫كفى‬ ‫البسملة,كما‬ 41
  42. 42. ‫اعتماد‬ ‫نص‬ ‫على‬ ‫الرسالة,وتحتوى‬ ‫لغة‬ ‫بنفس‬ ‫وتحرر‬ ‫الرسالة,و‬‫ا‬‫على‬ ‫عليها,وذلك‬ ‫الحكم‬ ‫لجنة‬ ‫وتوقيعات‬ ‫سماء‬ ‫النموذج‬ ‫كفى‬ ‫الموضح‬ ‫النحو‬ ‫الرسالة‬ ‫عنوان‬ Arabic transparent 18-Bold ‫الطالب‬ ‫اسم‬ Arabic transparent 18-Bold ‫درجة‬ ‫لمتطلبات‬ ‫استكمال‬ ‫الرسالة‬ ‫هذه‬ ‫قبول‬ ‫على‬ ‫المواكفقة‬ ‫تمت‬ (‫العام‬ ‫....)التخصص‬ ‫كفى‬ ‫الدكتوراه‬ ‫او‬ ‫الماجستير‬ ‫الرسالة‬ ‫على‬ ‫الحكم‬ ‫لجة‬ Arabic transparent 16-Bold ‫التوقيعات‬ ‫السماء‬ 1- - - - - - - - -(‫)مشركفا‬ - - - - - - - ‫-دكتور‬ 2- - - - - - - - -(‫)عضوا‬ - - - - - - - ‫-دكتور‬ 3(‫الخارج‬ ‫-)من‬ - - - -(‫)عضوا‬ - - - - - - - ‫-دكتور‬ 4- - - - - - - - -(‫)عضوا‬ - - - - - - - ‫-دكتور‬ ‫للمناقشة‬ ‫الهجرى‬ ‫التاريخ‬ Arabic transparent 14-Bold ‫الرسالة‬ ‫اعتماد‬ 42
  43. 43. Title TimesNew roman 16-Bold By author TimesNew roman 16-Bold A thesis has been accepted in partial fulfillment of the requirements for the master (or ph.D.) degree of…….. (major field) Committee TimesNew roman 14-Bold Name signature 1-Dr.- - - - - - - -(Supervisor)- - - - - - - - - 2-Dr.- - - - - - - -(Member)- - - - - - - - - 2-Dr.- - - - - - - -(Member)-- - -(External) 2-Dr.- - - - - - - - -(Member)- - - - - - - - - Date of defense: / / 14__ ‫النجليزية‬ ‫باللغة‬ ‫النموذج‬ ‫هذا‬ ‫ويظهر‬ 43
  44. 44. ‫الهداء‬ ‫صفحة‬ ‫وسط‬ ‫كفى‬ ‫الرسالة‬ ‫اهداء‬ ‫يسجل‬ ‫ان‬ ‫اختيارية,كفالطالب‬ ‫الصفحة‬ ‫هذه‬ ‫المثال‬ ‫سبيل‬ ‫كفعلى‬ ,‫الرسالة‬ ‫للغة‬ ‫وكفقا‬ ‫يريد‬ ‫لمن‬ ‫الصفحة‬‫ويبدا‬‫الهداء‬ ‫النموذج‬ ‫كفى‬ ‫كما‬ ‫العربية‬ ‫باللغة‬ ‫الى‬ ‫مهداة‬ ‫الرسالة‬ ‫هذه‬ ....... ‫الهداء‬ ‫واخواتى‬ ‫واخوتى‬ ‫ووالتى‬ ‫والدى‬ ‫الى‬ ... ‫وبناتى‬ ‫وابنائى‬ ‫/زوجى‬ ‫زوجتى‬ ‫...الى‬ ‫الرسالة‬ ‫على‬ ‫مشريفى‬ ‫...الى‬ ‫وعريفان‬ ‫حب‬ ‫تحية‬ ‫مع‬ ‫المتواضع‬ ‫الجهد‬ ‫هذا‬ ‫جميعا‬ ‫لكم‬ ‫اهدى‬ ‫كالتالية‬ ‫بالعبارات‬ ‫النجليزية‬ ‫باللغة‬ ‫الهداء‬ ‫ويبدأ‬ This Thesis (or dissertation)is dedicated to 44
  45. 45. ‫الشكر‬ ‫صفحة‬‫الشكر‬ ‫صفحة‬ ‫بكلمة‬ ‫الصفحة‬ ‫هذه‬ ‫تعنون‬ ‫العربية‬ ‫هى‬ ‫الرسالة‬ ‫لغة‬ ‫كانت‬ ‫اذا‬(‫)شكر‬ ‫الحجم‬ ‫من‬ ‫السطر‬ ‫وسط‬ ‫كفى‬)Bold(‫للغة‬ ‫وكفقا‬ ‫كفيها‬ ‫الطالب‬ ‫ويقدم‬ , ‫له‬ ‫قدم‬ ‫من‬ ‫لكل‬ ‫وتقديره‬ ‫شكره‬ ‫عن‬ ‫كفيها‬ ‫يعبر‬ ‫موجزة‬ ‫عبارات‬ ‫الرسالة‬ ‫ساعدوه‬ ‫من‬ ‫الحكم,او‬ ‫لجنة‬ ‫اعضاء‬ ‫او‬ ‫الرسالة‬ ‫اعداد‬ ‫كفى‬ ‫المساعدة‬ ‫يد‬ ,‫الميدانية‬ ‫او‬ ‫النظرية‬ ‫الدراسة‬ ‫كفى‬‫واما‬‫هى‬ ‫الرسالة‬ ‫لغة‬ ‫كانت‬ ‫اذا‬ ‫بكلمة‬ ‫تعنون‬ ‫الصفحة‬ ‫هذه‬ ‫كفان‬ ‫النجليزية‬ (ACKNOWLEDGMENT) 45
  46. 46. ‫ان‬ ‫الطالب‬ ‫على‬ ‫يجب‬ ‫الرسالة.حيث‬ ‫كفى‬ ‫المهمة‬ ‫الصفحات‬ ‫من‬ ‫الصفحة‬ ‫هذه‬ ‫تعد‬ ‫ل‬ ‫كفيما‬ ‫الرسالة‬ ‫محتوى‬ ‫عن‬ ‫وموجزة‬ ‫ومحكمة‬ ‫واضحة‬ ‫كفكرة‬ ‫كفيها‬ ‫القارئ‬ ‫يعطى‬ ‫حدود‬ ‫كفى‬ ‫واحدة‬ ‫كفقرة‬ ‫عن‬ ‫يذيد‬200‫على‬ ‫المستخلص‬ ‫يحتوى‬ ‫ان‬ ‫كلمة,ويجب‬ ‫ا‬‫هداف‬‫البحث‬ ‫وتوصيات‬ ‫البحث,ونتائج‬ ‫واسلوب‬ ‫ومشكلة‬‫يكون‬ ‫ان‬ ‫,على‬ .‫والنجليزية‬ ‫العربية‬ ‫باللغتين‬ ‫المستخلص‬ ‫النموزج‬ ‫كفى‬ ‫الموضح‬ ‫النحو‬ ‫على‬ ‫العربية‬ ‫باللغة‬ ‫المستخلص‬ ‫صفحة‬ ‫تنسيق‬ ‫ويتم‬ ‫التالى‬ ‫المستخلص‬ ‫صفحة‬ ‫الرسالة‬ ‫عنوان‬ Arabic transparent 16-Bold ‫مستخلص‬ Arabic transparent 16-Bold ‫ب‬ ‫المستخلص‬ ‫ويكتب‬Arabic transparent 14 ‫كفى‬ ‫الموضح‬ ‫النحو‬ ‫على‬ ‫النجليزية‬ ‫باللغة‬ ‫المستخلص‬ ‫صفحة‬ ‫تنسيق‬ ‫ويتم‬ ‫النموذج‬ Title TimesNew roman 14-Bold Abstract TimesNew roman 14-Bold ‫الجنجليزى‬ ‫المستخلص‬ ‫ويكتب‬TimesNew roman 46
  47. 47. ‫والشكال‬ ‫والجداول‬ ‫المحتويات‬ ‫صفحة‬ ‫المحتويات‬ ‫صفحة‬ ‫المحتويات‬ ‫صفحة‬ ‫تشتمل‬)table of content(‫عناوين‬ ‫وعلى‬ ‫الفرعية,وامام‬ ‫والعناوين‬ ‫الرئيسية‬ ‫الفصول,والمباحث‬‫رقم‬ ‫منها‬ ‫كل‬ ‫صفحته‬. ‫الجداول‬ ‫صفحة‬ ‫الجداول‬ ‫قائمة‬ ‫وتضم‬)list of tables(‫ارقام‬ ,‫الجداول,وعناوينها‬‫وامام‬.‫الصفحة‬ ‫رقم‬ ‫منها‬ ‫كل‬ ‫الشكال‬ ‫صفحة‬ ‫الشكال‬ ‫قائمة‬ ‫وتشمل‬)list of figures(‫الرسوم‬,‫التوضيحية‬,‫والبيانية‬ ‫والخرائط,والصور‬‫كل‬ ‫وأمام‬ ‫وعناوينها‬ ‫الشكال‬ ‫ارقام‬ ‫وتضم‬ ‫الفتوغراكفية‬ ‫صفحته‬ ‫رقم‬ ‫منها‬. 47
  48. 48. ( ‫الفصل‬ ‫يفى‬ ‫الشكل‬ ‫او‬ ‫الجدول‬ ‫تسلسل‬ ‫الفصل-رقم‬ ‫رقم)رقم‬ (‫شكل‬ ‫)او‬ ‫جدول‬ ‫الشكل‬ ‫او‬ ‫الجدول‬ ‫عنوان‬ ‫رقم‬ ‫جدول‬)2-2( ‫العام‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫المحمول‬ ‫اجهزة‬ ‫مستخدمى‬ ‫اعداد‬ ) ‫السنوات‬ ‫بحسب‬2000-2005( ‫المحمول‬ ‫مستخدمى‬ ‫السنة‬ 1000 2000 10000 2001 100000 2002 1000000 2003 10000000 2004 1000000000 2006 ..............: ‫المصدر‬2006‫ص‬220 ‫وإذا‬‫الشكل‬ ‫او‬ ‫الجدول‬ ‫وعنوان‬ ‫رقم‬ ‫كفان‬ ‫النجليزية‬ ‫باللغة‬ ‫الرسالة‬ ‫كانت‬ ‫يل‬ ‫كما‬ ‫يكون‬: ‫ى‬ Table (or figure)(chapter No-table or figure No) Table’s or figure’s title 48
  49. 49. ‫الرسالة‬ ‫متن‬ ‫مباحث,وتحتوى‬ ‫الى‬ ‫الفصول‬ ‫تقسم‬ ‫,وقد‬ ‫كفصول‬ ‫الى‬ ‫عادة‬ ‫الرسالة‬ ‫متن‬ ‫يقسم‬ ‫حتى‬ ‫التخطيط‬ ‫مرحلة‬ ‫من‬ ‫والرسالة‬ ‫البحث‬ ‫بها‬ ‫يمر‬ ‫التى‬ ‫المراحل‬ ‫على‬ ‫الفصول‬ ,‫والتوصيات‬ ‫والنتائج‬ ‫الخلصة‬ ‫مرحلة‬ 1. What was the problem? Your answer is the INTRODUCTION. 2. How did you study the problem? Your answer is the MATERIAL & METHODS . 3. What did you find? Your answer is the RESULTS. 4. What do these findings mean? Your answer is the DISCUSSION 49
  50. 50. ‫التالى‬ ‫النحو‬ ‫على‬ ‫المراحل‬ ‫هذه‬ ‫عرض‬ ‫ويمكن‬ : 50
  51. 51. ‫الرسالة‬ ‫متن‬ 51
  52. 52. ‫المقدمة‬ :‫اللول‬ ‫الفصل‬)Introduction( ‫المقدمة‬ :‫اللول‬ ‫الفصل‬)Introduction( ‫يغطى‬ ‫ان‬ ‫يجب‬ ‫للرسالة,لوبالتالى‬ ‫العام‬ ‫الاطار‬ ‫الفصل‬ ‫هذا‬ ‫يمثل‬ :‫التالية‬ ‫العناصر‬ 1.‫بتحديد‬ ‫عادة‬ ‫التعريف‬ ‫هذا‬ ‫المشكلة,وينتهى‬ ‫وحجم‬ ‫بخلفية‬ ‫التعريف‬ .‫حدودها‬ ‫تحديد‬ ‫تساؤل,ت,مع‬ ‫صورة‬ ‫فى‬ ‫ذلك‬ ‫يتم‬ ‫وقد‬ ‫للمشكلة‬ ‫واضح‬ 2.‫الدراسة‬ ‫اهداف‬ ‫او‬ ‫هدف‬ ‫بيان‬)objectives(. 3.) .‫البحث‬ ‫اهمية‬ ‫توضيح‬)importance. 4.) ‫البحث‬ ‫فروض‬ ‫صياغة‬)hypotheses. 5.) ‫الدراسة‬ ‫حدود‬ ‫بيان‬)limitations of the study. 6.) ‫الدراسة‬ ‫خطة‬ ‫ثوضيح‬)plan of study. ‫ن‬‫ك‬‫م‬‫ي‬ ‫ة‬‫ي‬‫ل‬‫ع‬ ‫ن‬‫ت‬‫م‬ ‫م‬‫ي‬‫س‬‫ق‬‫ت‬ ‫ى‬‫ل‬‫ا‬ ‫ة‬‫ل‬‫ا‬‫س‬‫ر‬‫ل‬‫ا‬ ‫ة‬‫ي‬‫ل‬‫ا‬‫ت‬‫ل‬‫ا‬ ‫ل‬‫و‬‫ص‬‫ف‬‫ل‬‫ا‬ 52
  53. 53. ‫البدبيات‬ ‫المراجعة‬ :‫الثانى‬ ‫الفصل‬)Literature review( :‫التالية‬ ‫العناصر‬ ‫الفصل‬ ‫هذا‬ ‫يضم‬ 1.‫للدراسة‬ ‫النظرى‬ ‫الاطار‬ ‫بيان‬ 2.‫الدراسة,ويلحظ‬ ‫بموضوع‬ ‫العلقة‬ ‫ذا,ت‬ ‫السابقة‬ ‫للدرسا,ت‬ ‫موجز‬ ‫عرض‬ .‫والنتائج‬ ‫البحث‬ ‫واسلوب‬ ‫الدراسة‬ ‫من‬ ‫الهدف‬ ‫الموجز‬ ‫هذا‬ ‫يضم‬ ‫ان‬ 3..‫السابقة‬ ‫الدراسا,ت‬ ‫ونقد‬ ‫تحليل‬ 4.‫فراغا‬ ‫ستمل‬ ‫الحالية,وانها‬ ‫الدراسة‬ ‫تؤيد‬ ‫التى‬ ‫التى‬ ‫والبراهين‬ ‫الحجج‬ .‫جديدا‬ ‫او‬ ‫جوهريا‬ ‫فهما‬ ‫اوتضيف‬ 5.‫بعرض‬ ‫الهتمام‬ ‫زمنيا,مع‬ ‫عرضا‬ ‫السابقة‬ ‫الدراسا,ت‬ ‫عرض‬ ‫يراعى‬ .‫لها‬ ‫والمراجع‬ ‫الدراسة‬ ‫عنوان‬ 53
  54. 54. ‫المعلومات‬ ‫لوجمع‬ ‫البحث‬ ‫اسلوب‬ :‫الثالث‬ ‫الفصل‬ (Research Methodology) ‫التالية‬ ‫العناصر‬ ‫على‬ ‫الفصل‬ ‫هذا‬ ‫يحتوى‬: ,‫الدراسة‬ ‫وعينة‬ ‫مجتمع‬ ‫تحديد‬‫اختيارها‬ ‫وأسلوب‬ .‫البيانا,ت‬ ‫جمع‬ ‫اسلوب‬ ‫تحديد‬ ‫والمقاييس‬ ‫والساليب‬ ‫الفروض‬ ‫اختبار‬ ‫قواعد‬ ‫او‬ ‫معايير‬ ‫توضيح‬ .‫الفروض‬ ‫لختبار‬ ‫المستخدمة‬ ‫الحصائية‬ ‫الدراسا,ت‬ ‫خل ل‬ ‫من‬ ‫المعلوما,ت‬ ‫وجمع‬ ‫البحث‬ ‫اسلوب‬ ‫صحة‬ ‫على‬ ‫الدليل‬ ‫الستطلعية‬ ‫والدراسا,ت‬ ‫المبدئية‬ ‫الختبارا,ت‬ ‫من‬ ‫الخرى,او‬ 54
  55. 55. ‫الدراسة‬ ‫لونتائج‬ ‫البيانات‬ ‫تحليل‬ :‫الرابع‬ ‫الفصل‬ (Data Analysis and Results) :‫التالية‬ ‫العناصر‬ ‫على‬ ‫الفصل‬ ‫هذا‬ ‫يحتوى‬ 1.‫الشرح‬ ‫مع‬ ‫جداو ل‬ ‫فى‬ ‫عرضها‬ ‫البيانا,ت,ويفضل‬ ‫افرزتها‬ ‫التى‬ ‫النتائج‬ .‫والتعليق‬ 2.‫الدراسة‬ ‫باهداف‬ ‫الدراسة,وعلقتها‬ ‫فروض‬ ‫اختبار‬ ‫نتائج‬. 55
  56. 56. ‫والبحاث‬ ‫والتوصيا,ت‬ ‫والنتائج‬ ‫الدراسة‬ ‫ملخص‬ :‫الخامس‬ ‫الفصل‬ ‫المستقبلية‬ (Summary,Conclusions,Recommendations,and Further Research) :‫التالية‬ ‫العناصر‬ ‫على‬ ‫الفصل‬ ‫هذا‬ ‫يحتوى‬ 1..‫البحث‬ ‫واسلوب‬ ‫واهمية‬ ‫واهداف‬ ‫للمشكلة‬ ‫موجز‬ ‫وصف‬ 2..‫اليها‬ ‫الوصو ل‬ ‫تم‬ ‫التى‬ ‫الدراسة‬ ‫نتائج‬ 3.‫التوصل‬ ‫تم‬ ‫التى‬ ‫النتائج‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫الباحث‬ ‫يقدمها‬ ‫ان‬ ‫يمكن‬ ‫التى‬ ‫التوصيا,ت‬ ‫اليها‬ 4.‫بموضوع‬ ‫مستقبل.والمتعلقة‬ ‫الممكنة‬ ‫البحاث‬ ‫عناوين‬ ‫عرض‬ .‫ملحة‬ ‫اليها‬ ‫الحاجة‬ ‫تكون‬ ‫الدراسا,ت‬ ‫مجال,ت‬ ‫تفتح‬ ‫قد‬ ‫الدراسة,والتى‬ 56
  57. 57. ‫والملحق‬ ‫المراجع‬ ‫قائمة‬ ‫فى‬ ‫الباحث‬ ‫استخدمها‬ ‫التى‬ ‫المراجع‬ ‫القائمة‬ ‫هذه‬ ‫تشمل‬ ‫جمع‬ ‫اداة‬ ‫او‬ ‫الرسمية‬ ‫كالمخااطبا,ت‬ ‫الملحق‬ ‫الى‬ ‫دراسته.اضافة‬ ‫المستخدمة...الخ‬ ‫البيانا,ت‬ ‫المراجع‬ ‫قائمة‬ ‫المراجع‬ ‫تضم‬ ‫قائمة‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬References(‫الرجوع‬ ‫تم‬ ‫(التى‬ ‫تبويبها‬ ‫المؤلف,ويتم‬ ‫اسم‬ ‫حسب‬ ‫ابجديا‬ ‫الرسالة,مرتبة‬ ‫متن‬ ‫فى‬ ‫اليها‬ ‫يلي‬ ‫كما‬ ‫الو ل‬ ‫القسم‬ ‫عربية‬ ‫مراجع‬,‫فى‬ ‫وفصل‬ ‫جامعية‬ ‫ورسائل‬ ‫ودوريا,ت‬ ‫كتب‬ ‫الى‬ ‫ويقسم‬ ‫الو ل‬ ‫للسم‬ ‫وفقا‬ ‫ابجديا‬ ‫تبويبها‬ ‫ل.يتم‬ً.‫ي‬ ‫مث‬ ‫رسمية‬ ‫وثائق‬ ‫ونشرا,ت‬ ‫كتاب‬ ‫يلي‬ ‫كما‬ ‫وترقيمها‬ ‫للسماء‬ ‫العربى‬ ‫النظام‬ ‫فى‬ ‫علية‬ ‫المتعارف‬ 57
  58. 58. 1‫)بلد‬ ‫الكتاب‬ ‫عنوان‬ (‫النشر‬ ‫)تاريخ‬ ‫فالعائلة‬ ‫فالثانى‬ ‫الو ل‬ ‫المؤلف‬ ‫اسم‬ - ‫مثا ل‬ (‫الناشر,الطبعة‬ ‫النشر,اسم‬. )‫حسين‬ ‫حسن‬ ‫احمد‬2003‫الدارية‬ ‫م(,المحاسبة‬ ‫الولى‬ ‫الجامعية,الطبعة‬ ‫.)المتقدمة,السكندرية,الدار‬ 2‫المقالة,اسم‬ ‫عنوان‬ (‫النشر‬ ‫)سنة‬ ‫فالعائلة‬ ‫فالثانى‬ ‫الو ل‬ ‫المؤلف‬ ‫اسم‬ - ‫الناشر.المجلد,العدد,ارقام‬ ‫الناشر,اسم‬ ‫)بلد‬ ‫الدورية‬ ‫او‬ ‫المجلة‬ (‫الصدار‬ ‫الصفحا,ت.تاريخ‬ ‫مثا ل‬ ) ‫خليفة‬ ‫ابو‬ ‫هاشم‬ ‫العا ل‬ ‫عبد‬2000‫الداء‬ ‫التقيم‬ ‫مقترح‬ ‫()مخل‬ ‫المقاييس‬ ‫بين‬ ‫التعامل‬ ‫خل ل‬ ‫من‬ ‫الحديثة‬ ‫التصنيع‬ ‫بيئة‬ ‫ظل‬ ‫فى‬ ‫المحاسبية)الرياض‬ ‫البحوث‬ ‫المالية.مجلة‬ ‫غير‬ ‫والمقايس‬ ‫المالية‬ ‫رقم‬ ‫للمحاسبة,المجلة‬ ‫السعودية‬ ‫الجمعية‬5‫رقم‬ ‫,العدد‬2 ‫ص‬160-1221436(‫ه‬ 58
  59. 59. ‫الثانى‬ ‫القسم‬ ‫ويتم‬ ‫جامعية‬ ‫رسائل‬ ‫ودوريا,ت‬ ‫كتب‬ ‫الى‬ ‫ايضا‬ ‫اجنبية,وتقسم‬ ‫مراجع‬ ‫الجنبي‬ ‫النظام‬ ‫فى‬ ‫علية‬ ‫المتعارف‬ ‫العائلة‬ ‫لسم‬ ‫وفقا‬ ‫ابجديا‬ ‫تبويبها‬ ‫يلي‬ ‫كما‬ ‫وترقيمها‬ ‫للسماء‬ Family Name, First Name initial(year),book’s Title(City,Puplisher,Edition). Example Plant, Robert t.,(2000),E-Commerce: Formulation of strategy,(upper saddle river (NJ):Prentice Hall, NC.). 59
  60. 60. ‫الثالث‬ ‫القسم‬ ‫وسائل‬ ‫على‬ ‫المنشورة‬ ‫والبحوث‬ ‫المقال,ت‬ ‫وتضم‬ ,‫الكترونية‬ ‫مصادر‬ :‫مثل‬ ‫وذلك‬ ‫الكترونية‬ ‫شبكة‬ ‫على‬ ‫المنشورة‬ ‫والبحوث‬ ‫المقال,ت‬ ‫اللكترونية,وتضم‬ ‫المواقع‬ ‫ذكر‬ ‫على‬ ‫ورقى,وتعتمد‬ ‫اصل‬ ‫لها‬ ‫يكون‬ ‫ل‬ ‫او‬ ‫يكون‬ ‫وقد‬ ‫النترنت‬ ‫يلى‬ ‫كما‬ ‫الدخو ل‬ ‫تاريخ‬ ‫وكذلك‬ ‫النترنت‬ ‫على‬ ‫الصفحة‬ ‫عنوان‬ Family Name, First Name initial(year),article’s title, https//www.webageedu,month,(visit date). Example Sulaiman,Maliah,et al.,(2005)”is standard costing obsolete? Empirical Evidence from Malaysia". Managerial Auditing Journal, (vol.no.2pp22-65). 60
  61. 61. ‫الثالث‬ ‫القسم‬ •‫ب‬ ‫تنتهى‬ ‫التى‬ ‫النترنت‬ ‫صفحا,ت‬ ‫على‬ ‫الباحث‬ ‫يعتمد‬ ‫ان‬ ‫ويفضل‬ EDU‫او‬GOV‫او‬ORG‫والمعلوما,ت‬ ‫البيانا,ت‬ ‫على‬ ‫الحصو ل‬ ‫فى‬ ‫اما‬ ‫معلوما,ت‬ ‫من‬ ‫تنشره‬ ‫ما‬ ‫دقة‬ ‫على‬ ‫تحرص‬ ‫رسمية‬ ‫جها,ت‬ ‫باعتبارها‬ . ‫ودقتها‬ ‫مصدرها‬ ‫مصداقية‬ ‫من‬ ‫التاكد‬ ‫فيجب‬ ‫الخرى‬ ‫المصادر‬ •‫بيانا,ت‬ ‫قاعدة‬ ‫من‬ ‫مسترجعة‬ ‫لمقالة‬ ‫الكترونية‬ ‫نسخة‬ •‫ابحاث‬ ‫او‬ ‫لكتب‬ ‫ولكن‬ ‫مباشرة‬ ‫لمؤلف‬ ‫نفس‬ ‫الى‬ ‫الرجوع‬ ‫تكرار‬ ‫حالة‬ ‫وفى‬ ‫ترتيب‬ ‫السم,مع‬ ‫-(مكان‬ - - - -) ‫خط‬ ‫بوضع‬ ‫يكتفى‬ ‫مختلفة,فانه‬ ‫مقال,ت‬ ‫او‬ ‫زمنيا‬ ‫ترتيبا‬ ‫المراجع‬. 61
  62. 62. ‫الملحق‬ ‫يضعه‬ ‫أن‬ ‫يسعه‬ ‫لم‬ ‫ما‬ ‫البحث‬ ‫ملقحق‬ ‫في‬ ‫الباقحث‬ ‫يضع‬ ‫إليها‬ ‫الاشارة‬ ‫تمت‬ ‫إضافية‬ ‫وثائق‬ ‫أي‬ ‫وكذلك‬ ،‫المتن‬ ‫في‬ ‫بحيث‬ ‫وتسميتها‬ ‫الملقحق‬ ‫ترقيم‬ ‫يتم‬ ،‫البحث‬ ‫متن‬ ‫في‬ ‫الواردة‬ ‫المعلومات‬ ‫وبين‬ ‫بينها‬ ‫الربط‬ ‫القارئ‬ ‫على‬ ‫يسهل‬ :‫يلي‬ ‫ما‬ ‫الملقحق‬ ‫أمثلة‬ ‫من‬ .‫المتن‬ ‫في‬ ‫بشأنها‬ 62
  63. 63. 63
  64. 64. 64
  65. 65. .‫لوالكشكال‬ ‫الجدالول‬ ‫لوترتيب‬ ‫الترقيم‬ ‫أسس‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ‫أعمال‬ ‫في‬ ‫مراعاتها‬ ‫يجب‬ ‫التي‬ ‫الشرلوط‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ .‫لوالمراجع‬ ‫الهوامش‬ ‫ترتيب‬ ،‫التحرير‬ ،‫الطباعة‬ ‫لوقائمة‬ ‫الحواكشي‬ ‫لكتابة‬ ‫الصحيحة‬ ‫الطريقة‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ .‫المراجع‬ 65
  66. 66. ‫يتضمن‬‫التالى‬ ‫الجدول‬‫مع‬ ،‫علمة‬ ‫عشر‬ ‫إقحدى‬ ‫كل‬ ‫على‬ ‫ومثال‬ ،‫استخدامها‬ ‫طريقة‬ ‫اشرح‬ ‫علمة‬. ،‫المعاني‬ ‫لتوضيح‬ ‫تستعمل‬ ،‫محددة‬ ‫علما,ت‬ ‫استخدام‬ ‫يعني‬ .‫المراجع‬ ‫الباحث‬ ‫مقاصد‬ ‫وتفسير‬ 66
  67. 67. ‫مثا ل‬ ‫الستخدام‬ ‫الرمز‬ ‫العلمة‬ .‫سنوا,ت‬ ‫سبع‬ ‫الصناعية‬ ‫للقمار‬ ‫الحالي‬ ‫الجيل‬ ‫عمر‬ ‫التصا ل‬ ‫من‬ ‫الناس‬ ‫يتمكن‬ ‫أن‬ ‫الشركا,ت‬ ‫وتتوقع‬ ‫عام‬ ‫بحلو ل‬ ‫اليد‬ ‫ساعة‬ ‫باستعما ل‬2010. ‫بأن‬ ‫يخبرنا‬ ‫أن‬ ‫يريد‬ ‫الباحث‬ ‫أن‬ ‫تعني‬ ‫كما‬ ،‫الوقف‬ ‫تعني‬ ‫وفكرة‬ ،‫جديدة‬ ‫لجملة‬ ‫بداية‬ ‫بعدها‬ ‫وما‬ ،‫هنا‬ ‫انتهت‬ ‫الجملة‬ .‫جديدة‬ . ‫النقطة‬ ‫مثل‬ ‫كالذاعة‬ ، ‫معينة‬ ‫قنوا,ت‬ ‫هناك‬ - ‫معلوما,ت‬ ‫بنك‬ :‫المعلوما,ت‬ ‫بنوك‬ ‫أمثلة‬ ‫أبرز‬ ‫من‬ - ‫تريبيون‬ ‫الهيرالد‬ ‫معلوما,ت‬ ‫وبنك‬ ،‫تايمز‬ ‫نيويورك‬ ‫واحدا‬ ‫معنى‬ ‫تتضمن‬ ‫التي‬ ‫الجمل‬ ‫بين‬ - ‫الجملة‬ ‫تطو ل‬ ‫ل‬ ‫حتى‬ ‫المعطوفة‬ ‫الجمل‬ ‫بين‬ - ، ‫فاصلة‬ ‫نادرة؛‬ ‫تخصصا,ت‬ ‫العزيز‬ ‫عبد‬ ‫الملك‬ ‫جامعة‬ ‫توفر‬ .‫الفلك‬ ‫وعلم‬ ، ‫الذرة‬ ‫كعلم‬ ‫للتوضيح‬ ‫الجملة‬ ‫بعد‬ ‫؛‬ ‫منقواطة‬ ‫فاصلة‬ ‫و‬ ‫ديوي‬ ‫نظام‬ :‫منها‬ ‫أنظمة‬ ‫عدة‬ ‫هناك‬ :‫مثا ل‬ - ‫الكونغرس‬ :‫يقو ل‬ ‫الكاتب‬ ‫أردف‬ - -‫مثل‬ ‫كلمة‬ ‫بعد‬ -‫منها‬ ‫كلمة‬ ‫بعد‬ -‫ويقو ل‬ ، ‫قا ل‬ ‫كلمة‬ ‫بعد‬ : ‫شارحة‬ ‫عن‬ ‫الكشف‬ ‫إلى‬ ‫المؤدي‬ ‫الطريق‬ ‫هو‬ ‫المنهج‬ ... ‫العامة‬ ‫القواعد‬ ‫من‬ ‫اطائفة‬ ‫اطريق‬ ‫عن‬ ‫الحقيقة‬ ‫معلومة‬ ‫نتيجة‬ ‫إلى‬ ‫يصل‬ ‫حتى‬ ‫المحذوف‬ ‫على‬ ‫للدللة‬ ... 3‫نقاط‬ 67
  68. 68. ) ‫رقم‬ ‫شكل‬4‫تابع‬ ‫الترقيم‬ ‫علما,ت‬ ( ‫الجديد؟‬ ‫العالمي‬ ‫النظام‬ ‫ملمح‬ ‫أهم‬ ‫ما‬ ‫السؤا ل‬ ‫بعد‬ ‫؟‬ ‫علمة‬ ‫الستفهام‬ !‫المنتج‬ ‫جودة‬ ‫على‬ ‫دائما‬ ‫يد ل‬ ‫المرتفع‬ ‫السعر‬ .‫الباحث‬ ‫معها‬ ‫يتفق‬ ‫ل‬ ‫معينة‬ ‫مقولة‬ ‫من‬ ‫للتعجب‬ ! ‫علمة‬ ‫التعجب‬ 1- ‫المتواضع‬ ‫رأيي‬ ‫في‬ - ‫الفكار‬ ‫هذه‬ - ‫يقصد‬ - ‫المضغواطة‬ ‫القراص‬ ‫إن‬ ‫الخبير‬ ‫قا ل‬ ‫عام‬ ‫منذ‬ ‫بيت‬ ‫كل‬ ‫غز,ت‬ – ‫المدمجة‬2001.‫م‬ .‫السطر‬ ‫أو ل‬ ‫في‬ ‫العداد‬ ‫بعد‬ - ‫أفكار‬ ‫من‬ ‫سبقها‬ ‫لما‬ ‫مغايرة‬ ‫فكرة‬ ‫أو‬ ‫جملة‬ ‫قبل‬ - .‫للتوضيح‬ ‫أضيفت‬ ‫جملة‬ ‫إضافة‬ ‫عند‬ - ‫الشراطة‬ ‫أنفعهم‬ ‫إليه‬ ‫وأحبهم‬ ،‫ال‬ ‫عيا ل‬ ‫كلهم‬ ‫الخلق‬ " ."‫لعياله‬ ‫النص‬ ‫من‬ ‫حرفيا‬ ‫المنقو ل‬ ‫الكلم‬ ‫لوضع‬ ‫وتستعمل‬ .‫المختلفة‬ ‫المراجع‬ ‫أو‬ " " ‫الفاصلتان‬ ‫المتعاكستان‬ (‫وجهه‬ ‫ال‬ ‫)كرم‬ ‫علي‬ - ) -1) (2(‫)ب‬ (‫)أ‬ ‫أو‬ ( ‫وتستعمل‬1‫أو‬ ‫الثناء‬ ‫أو‬ ‫التفسير‬ ‫عبارا,ت‬ ‫لذكر‬ - .‫المدح‬ 2.‫السطر‬ ‫وسط‬ ‫الحروف‬ ‫أو‬ ‫الرقام‬ ‫لضم‬ - ( ) ‫القوسان‬ ‫إخوان‬ ‫يوجد‬ ‫كأن‬ ‫أن‬ ] ‫الصدق‬ ‫بإخوان‬ ‫عليك‬ [‫صادقون‬ ‫من‬ ‫اقتبس‬ ‫فيما‬ ‫ترد‬ ‫لم‬ ‫زيادا,ت‬ ‫لوضع‬ ‫وتستعمل‬ .‫غيره‬ ‫أو‬ ‫كتاب‬ [ ] ‫القوسان‬ ‫المركبان‬ 68
  69. 69. ‫والاشكال‬ ‫الجداول‬ ‫تنسيق‬ ‫الباحث‬ ‫يعده‬ ‫الو ل‬ ‫أن‬ ‫في‬ ‫الشكل‬ ‫عن‬ ‫الجدو ل‬ ‫تمييز‬ ‫يمكن‬ ‫يجمعها‬ ‫التي‬ ‫البيانا,ت‬ ‫فمثل‬ ،‫هو‬ ‫كما‬ ‫يورده‬ ‫الخر‬ ‫بينما‬ ،‫عادة‬ ‫التي‬ ‫الجغرافية‬ ‫الخاراطة‬ ‫بينما‬ ،‫عمله‬ ‫من‬ ‫جدو ل‬ ‫في‬ ‫ينظمها‬ ‫أن‬ ‫إل‬ ،‫ل‬ً.‫ي‬ ‫شك‬ ‫تعتبر‬ ‫رسمي‬ ‫مصدر‬ ‫من‬ ‫جاهزة‬ ‫عليها‬ ‫حصل‬ ‫الحال,ت‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫للباحث‬ ‫يمكن‬ ‫إذ‬ ،‫مطلقة‬ ‫قاعدة‬ ‫ليست‬ ‫هذه‬ .‫الجداو ل‬ ‫لترتيب‬ ‫توضيحية‬ ‫ل‬ً.‫ي‬ ‫أشكا‬ ‫يرسم‬ ‫أن‬ 69
  70. 70. ‫الجداول‬ 70
  71. 71. ‫يلي‬ ‫كما‬ ‫الرخرى‬ ‫الشروط‬ 71
  72. 72. ‫الكشكال‬ ‫ترتيب‬ ‫كما‬ ،‫الباحث‬ ‫إليه‬ ‫يهدف‬ ‫الذي‬ ‫المعنى‬ ‫لتوضيح‬ ‫الشكا ل‬ ‫تستخدم‬ ‫من‬ ‫جاهزة‬ ‫عليها‬ ‫يحصل‬ ‫التي‬ ‫التوضيحية‬ ‫المعلوما,ت‬ ‫ليراد‬ ‫تستخدم‬ ‫يلي‬ ‫ما‬ ‫الشكا ل‬ ‫في‬ ‫يشترط‬ .‫بحثه‬ ‫بموضوع‬ ‫المعنية‬ ‫الجها,ت‬: 72
  73. 73. ‫بشخص‬ ‫يستعين‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫أنه‬ ‫إل‬ ،‫بنفسه‬ ‫بحثه‬ ‫اطباعة‬ ‫الباحث‬ ‫يتولى‬ ‫أن‬ ‫يفضل‬ ‫عليه‬ ‫وتقع‬ ،‫اسمه‬ ‫يحمل‬ ‫البحث‬ ‫أن‬ ‫ما‬ً.‫ي‬ ‫دائ‬ ‫يتذكر‬ ‫أن‬ ‫عليه‬ ‫ينبغي‬ ‫ولكن‬ ،‫آخر‬ ‫أي‬ ‫فيها‬ ‫تسبب‬ ‫أو‬ ،‫فيها‬ ‫السبب‬ ‫هو‬ ‫كان‬ ‫ء‬ً.‫ي‬ ‫سوا‬ ‫أخطاء‬ ‫أي‬ ‫عن‬ ‫كاملة‬ ‫المسئولية‬ ‫من‬ ‫للتحقق‬ ‫البحث‬ ‫تقرير‬ ‫مراجعة‬ ‫عليه‬ ‫فإن‬ ‫هنا‬ ‫من‬ .‫به‬ ‫استعان‬ ‫آخر‬ ‫شخص‬ .‫المطبعية‬ ‫الخطاء‬ ‫من‬ ‫خلوه‬ ‫الطباعة‬ ‫تنسيق‬ ‫بعض‬ ‫الراشادا‬ ‫كما‬ ‫ت‬ ‫يلي‬ 73
  74. 74. :‫التالي‬ ‫النحو‬ ‫على‬ ‫البحث‬ ‫صفحا,ت‬ ‫ترقيم‬ ‫يتم‬ ‫البحث‬ ‫صفحات‬ ‫تنسيق‬ 74
  75. 75. •‫ينبغي‬‫التوازن‬ ‫يحقق‬ ‫أن‬‫لن‬ ،‫الخرى‬ ‫المصادر‬ ‫من‬ ‫النقل‬ ‫في‬ ‫يسرف‬ ‫فل‬ ‫الجهد‬ ‫حجم‬ ‫عن‬ ‫واضحة‬ ‫فكرة‬ ‫يعطي‬ ‫ول‬ ‫البحث‬ ‫يضعف‬ ‫الزائد‬ ‫القتباس‬ .‫العلمية‬ ‫قيمته‬ ‫من‬ ‫يقلل‬ ‫اقتباس‬ ‫أي‬ ‫من‬ ‫البحث‬ ‫خلو‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ،‫بذله‬ ‫الذي‬ •‫أو‬ ‫بالتعليق‬ ‫سواء‬ ‫ينقل‬ ‫فيما‬ ‫شخصيته‬ ‫يبرز‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫الباحث‬ ‫يحرص‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ،‫يصادف‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫يقتبس‬ ‫ل‬ ‫أن‬ ‫البديهي‬ ‫من‬ .‫الشرح‬ ‫أو‬ ،‫النقد‬ ‫أو‬ ‫التحليل‬ .‫يقرأ‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫مع‬ ‫يتفق‬ ‫أن‬ ‫يشترط‬ ‫ل‬ •‫أن‬‫بموضوع‬ ‫علقة‬ ‫منه‬ ‫المقتبس‬ ‫للمصدر‬ ‫يكون‬.‫البحث‬ •‫كأن‬ ‫القتباس‬ ‫تستدعي‬ ‫مناسبة‬ ‫وجود‬ ‫بمعنى‬ ‫مبررا‬ ‫القتباس‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ .‫معين‬ ‫موقف‬ ‫تعزيز‬ ‫أو‬ ‫معينة‬ ‫فكرة‬ ‫لدعم‬ ‫جمل‬ ‫أو‬ ‫فقرا,ت‬ ‫اقتباس‬ ‫إلى‬ ‫يحتاج‬ •‫يقتبسه‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫مسئولية‬ ‫يتحمل‬ ‫أن‬‫والمنطق‬ ‫الواقع‬ ‫مع‬ ‫اتفاقه‬ ‫ويراعي‬ ، ‫فيلحق‬ ،‫تعارضه‬ ‫مع‬ ‫للنقل‬ ‫اضطراره‬ ‫حالة‬ ‫وفي‬ ،‫المنظم‬ ‫العلمي‬ ‫والتفكير‬ .‫بتعليقه‬ ‫ذلك‬ ‫القتباس‬ ‫اشروط‬ ‫ما‬ ‫يراعي‬ ‫أن‬ ‫الباقحث‬ ‫على‬ ‫ينبغي‬ ‫يلي‬: 75
  76. 76. •‫أن‬ ‫يدرك‬ ‫أن‬‫له‬ ‫حماية‬ ‫يمثل‬ ‫التوثيق‬‫أو‬ ‫رقم‬ ‫في‬ ‫خطأ‬ ‫هناك‬ ‫كان‬ ‫لو‬ ‫فيما‬ ، .‫المسئولية‬ ‫تحمل‬ ‫من‬ ‫الباحث‬ ‫يعفي‬ ‫التوثيق‬ ‫فإن‬ ‫ما‬ ،‫معلومة‬ ‫أو‬ ‫إحصائية‬ •‫اللصلي‬ ‫المصدر‬ ‫إلى‬ ‫الرجوع‬(‫)أ‬ ‫مصدر‬ ‫مثل‬ ،‫ممكنا‬ ‫ذلك‬ ‫كان‬ ‫كلما‬ ‫القتباس‬ ‫وتريد‬ ،(‫ج‬ )‫بحث‬ ‫تعد‬ ‫كنت‬ ‫فإذا‬ ،(‫ب‬ )‫مصدر‬ ‫من‬ ‫اقتبس‬ ‫المصدر‬ ‫إلى‬ ‫الرجوع‬ ‫يفضل‬ ‫الحالة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ،(‫)أ‬ ‫منها‬ ‫اقتبس‬ ‫التي‬ (‫ب‬ )‫من‬ ‫ورد‬ ( ‫ب‬ )‫المصدر‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫الاشارة‬ ‫تتم‬ ،‫ذلك‬ ‫تعذر‬ ‫ولو‬ ،‫نفسه‬ (‫ب‬ ) ‫مسئوليتك‬ ‫تخلي‬ ‫وبذلك‬ ،( ‫أ‬ )‫المصدر‬ ‫ضمن‬. 76
  77. 77. ‫إل‬ ،‫التوثيق‬ ‫عملية‬ ‫تنظم‬ ‫التي‬ ‫الدولية‬ ‫المعايير‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫وجود‬ ‫من‬ ‫بالرغم‬ ‫الببليوجرافية‬ ‫العنالصر‬ ‫عليها‬ ‫يطلق‬ ‫والتي‬ ‫للمصادر‬ ‫الولية‬ ‫العنالصر‬ ‫أن‬ ‫كتابة‬ ‫ترتيب‬ ‫في‬ ‫الختل ف‬ ‫ويكمن‬ ،‫المعايير‬ ‫تلك‬ ‫في‬ ‫تقريبا‬ ‫نفسها‬ ‫هي‬ :‫هي‬ ‫العنالصر‬ ‫وهذه‬ ،‫را‬ً‫ا‬ ‫وتأخي‬ ‫تقديما‬ ‫العنالصر‬ ‫تلك‬ ‫التوثيق‬ ‫عناصر‬ ‫التوثيق‬)Documentation( 77
  78. 78. ‫المؤلف،عنوان‬ ‫اسم‬ ‫مثل‬ ‫الساسية‬ ‫الببليوجرافية‬ ‫البيانات‬ ‫التوثيق‬ ‫يتضمن‬ ‫الصفحات‬ ‫عدد‬ ،‫النشر‬ ‫السنة،تاريخ‬ ،‫العدد‬ ،‫الدورية،المجلد‬ ‫عنوان‬ ،‫المقالة‬ ‫المصدر‬ ‫كون‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫وذلك‬‫منشورة‬ ‫مقالة‬‫كان‬ ‫إذا‬ ‫أما‬ ‫دورية‬ ‫في‬‫المصدر‬ ‫كتابا‬‫الكتاب،مكان‬ ‫عنوان‬ ،‫المؤلف‬ ‫اسم‬ ‫تتضمن‬ ‫الببليوجرافية‬ ‫البيانات‬ ‫فإن‬ ‫النشر‬ ‫النااشر،الطبعة،سنة‬ ‫النشر،اسم‬. ‫المصادر‬ ‫توثيق‬ ‫التوثيق‬ ‫طرق‬ ‫من‬ ‫ويمكن‬ ،‫للتوثيق‬ ‫عديدة‬ ‫طرق‬ ‫هناك‬‫والبحوث‬ ‫الكتب‬ ‫استعراض‬ ‫خل ل‬ ‫العلمية‬ ‫الدوريات‬ ‫في‬ ‫المنشورة‬‫ما‬ ‫وغالبا‬ ،‫الطرق‬ ‫تلك‬ ‫تعدد‬ ‫نلحظ‬ ‫أن‬ ‫البحوث‬ ‫بمراجعة‬ ‫المكلفة‬ ‫البحوث‬ ‫لجنة‬ ‫أو‬ ،‫العلمية‬ ‫الدورية‬ ‫إدارة‬ ‫تحدد‬ ‫تقديم‬ ‫اشروط‬ ‫ضمن‬ ‫المصادر‬ ‫توثيق‬ ‫طريقة‬ ‫علمي‬ ‫مؤتمر‬ ‫إلى‬ ‫المقدمة‬ ‫يتم‬ ‫أو‬ ‫الدورية‬ ‫من‬ ‫الولى‬ ‫الصفحات‬ ‫في‬ ‫عنها‬ ‫العلن‬ ‫ويتم‬ ،‫البحوث‬ ‫اللتزام‬ ‫يتعين‬ ‫الحالة‬ ‫هذه‬ ‫وفي‬ ،‫النترنت‬ ‫على‬ ‫المؤتمر‬ ‫موقع‬ ‫على‬ ‫نشرها‬ ‫في‬ ‫الباحث‬ ‫يستخدمها‬ ‫التي‬ ‫الطريقة‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫وبغض‬ ،‫الراشادات‬ ‫بتلك‬ ‫فإن‬ ،‫التوثيق‬‫البحث‬ ‫كامل‬ ‫في‬ ‫موحدة‬ ‫طريقة‬ ‫باستخدام‬ ‫اللتزام‬ ‫عليه‬. 78
  79. 79. ‫أخذا‬ ،‫خاصا‬ ‫اهتماما‬ ‫بالتوثيق‬ ‫يهتم‬ ‫أن‬ ‫الباحث‬ ‫على‬ ‫ينبغي‬ ‫فإنه‬ ‫على‬ ‫يدل‬ ‫التوثيق‬ ‫أن‬ ‫العتبار‬ ‫في‬ 79
  80. 80. 80
  81. 81. ‫هما‬ ،‫المصادر‬ ‫توثيق‬ ‫خللهما‬ ‫من‬ ‫للباحث‬ ‫يمكن‬ ‫قائمتان‬ ‫هناك‬: ‫الهوامش‬ ‫أو‬ ‫الحوااشي‬ ‫ثبت‬ ‫قائمة‬)Citations( ‫المراجع‬ ‫قائمة‬)References( ‫الهوامش‬ ‫أو‬ ‫الحواشي‬ :‫ل‬ً: ‫أو‬ ‫فلفظ‬ ،‫مترادفا‬ ‫استعمال‬ ‫هامش‬ ‫مصطلح‬ ‫و‬ ‫حااشية‬ ‫مصطلح‬ ‫يستعمل‬ ‫الشيء‬ ‫حااشية‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ،(‫ل‬ً‫ا‬ ‫مث‬ ‫)الكتاب‬ ‫الشيء‬ ‫حااشية‬ ‫على‬ ‫يطلق‬ ‫هامش‬ ‫ناحيته‬ ‫أو‬ ‫القصى‬ ‫طرفه‬ ‫على‬ ‫تد ل‬ ‫هامش‬ ‫في‬ ‫الباحث‬ ‫يضيفها‬ ‫التي‬ ‫المعلومات‬ ‫بها‬ ‫يقصد‬ ‫حوااشي‬ ‫كلمة‬ ‫بمصادر‬ ‫التعريف‬ ‫أو‬ ‫الستطراد‬ ‫إلى‬ ‫منها‬ ‫ويهد ف‬ ،‫الصفحة‬ .‫المعلومات‬ ‫مرجعية‬ ‫وحوااشي‬ ،‫محتوى‬ ‫حوااشي‬ :‫قسمين‬ ‫إلى‬ ‫الحوااشي‬ ‫تنقسم‬ 81
  82. 82. 1:‫المحتوى‬ ‫حواشي‬ -‫أسفل‬ ‫سواء‬ ‫تظهر‬ ‫التي‬ ‫الحوااشي‬ ‫تلك‬ ‫وهي‬ ‫وتستخدم‬ ،‫البحث‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫أو‬ ‫الفصل‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫أو‬ ‫الصفحة‬ :‫التالية‬ ‫للغراض‬ •،‫معين‬ ‫مصدر‬ ‫من‬ ‫الباحث‬ ‫اقتبسها‬ ‫ء‬ً‫ا‬ ‫سوا‬ ‫معينة‬ ‫فقرة‬ ‫على‬ ‫للتعليق‬ .‫بنفسه‬ ‫أعدها‬ ‫أو‬ •. ‫اشروحات‬ ‫أو‬ ،‫إضافية‬ ‫تفالصيل‬ ‫وذكر‬ ،‫للستطراد‬ 2:‫المرجعية‬ ‫الحواشي‬ -‫أسفل‬ ‫سواء‬ ‫تظهر‬ ‫التي‬ ‫الحوااشي‬ ‫تلك‬ ‫هي‬ ‫ليراد‬ ‫وتستخدم‬ ،‫البحث‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫أو‬ ‫الفصل‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫أو‬ ‫الصفحة‬ .‫منه‬ ‫اقتبس‬ ‫الذي‬ ‫بالمصدر‬ ‫الخالصة‬ ‫الببليوجرافية‬ ‫البيانات‬ ‫مرجعية‬ ‫وحوااشي‬ ،‫محتوى‬ ‫حوااشي‬ :‫قسمين‬ ‫إلى‬ ‫الحوااشي‬ ‫تنقسم‬ 82
  83. 83. ‫التالي‬ ‫الترتيب‬ ‫حسب‬ ‫أعله‬ ‫المذكورة‬ ‫العنالصر‬ ‫كتابة‬ ‫:يتم‬ ‫الحواشي‬ ‫كتابة‬ ‫قواعد‬ 83
  84. 84. ،‫الهوامش‬ ‫لكتابة‬ ‫اشائعة‬ ‫مواقع‬ ‫ثلثة‬ ‫هناك‬ ،‫المراجع‬ ‫قائمة‬ ‫بعكس‬ ‫الطريقة‬ ‫بنفس‬ ‫يلتزم‬ ‫أن‬ ‫اشريطة‬ ،‫أحدها‬ ‫يختار‬ ‫أن‬ ‫للباحث‬ ‫يمكن‬ ‫الثلثة‬ ‫المواقع‬ ‫اشرح‬ ‫يلي‬ ‫فيما‬ .‫البحث‬ ‫أجزاء‬ ‫كافة‬ ‫في‬. ‫وتسمى‬ ،‫الصفحة‬ ‫أسفل‬ ))footnotes‫وضع‬ ‫يتم‬ : ‫لصفحة‬ ‫لكل‬ ‫متسلسلة‬ ‫أرقام‬ ) ‫بالرقم‬ ‫تبدأ‬1‫قوسين‬ ‫بين‬ ( ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫يوضع‬ ‫لصغيرين‬ ‫نفس‬ ‫ويقابله‬ ،‫المقتبسة‬ ‫الجملة‬ ‫أسفل‬ ‫الحااشية‬ ‫في‬ ‫الرقم‬ ‫متن‬ ‫بين‬ ‫ويفصل‬ ،‫الصفحة‬ ‫أفقي‬ ‫خط‬ ‫والهوامش‬ ‫البحث‬ ‫بطو ل‬3‫با‬ً‫ا‬‫تقري‬ ‫سم‬. ¾œśƆ ½±·ÃÀ Ÿś§ ž©±Ãŝ«§¯ţ¥©±Ã±ŲŮ §řſ · ıś±ŕ· §§° žÃƔƆƅƓ Ɠ ƔƈƄƅƔƅ ƙ ƍƓ .... ªŕŷ§±śŦ §ª ŕŬ« ţž ÀŕŸ§ ž±Ã¯ŕ ŗ¹§Ã¿ Š¿ ōś³ ±¯ś§ƛ ƈƍ Ɣ ƅ ƅƓ Ɣƈ Ɣ Ɣƍƅ Ɣ ƅ ¾Å° § žŕŝ§«§±ś §Ã ¥ª ŕžŕŮś §ÃƅƓ Ƃƅ ƅ ƈƊƑƅ Ƅƛ§ŢŗŰ£Ãř Ŭ§±¯§¯§Ã§ ž±ŝōś ÁƔ ƅ ƈƅƓ ƋƔ ƌƅ ª ŕß §Á ¿œŕ À ŗÀŕ §¾ °ŕŸŗś¨ ŕ· § ŷŕ §²ƈƆƈƅ ƈ ƍ Ƅ ƈƅƙ ƅƅ ƅ ƅƑƆ ƈ ƅ(1) . ____________________ (1ž"ř Ŭ§±¯§ş ŕ §² ²Ÿś žř Ÿś§¿œŕŬà §¼ ¸ÃśƔ ƅ ƍƊƈƅƔ Ɠ ƔƈƔƆƅ ƅ Ɣ "ž Ů §řſ ·Ɠ ƔƈƄƅƔƅ(ř śŕß §ƔƈƆƈƅ¹ž13±ſ۞ 1427µž34-42 ‫الهوامش‬ ‫مواقع‬ 84
  85. 85. ‫تسمى‬ ‫الفصل‬ ‫نهاية‬ .)Chapter Notes(:‫رقم‬ ‫إعطاء‬ ‫يتم‬ ‫يبدأ‬ ‫أن‬ ‫بمعنى‬ ،‫حده‬ ‫على‬ ‫البحث‬ ‫فصو ل‬ ‫من‬ ‫فصل‬ ‫لكل‬ ‫متسلسل‬ ) ‫رقم‬ ‫بالهامش‬1،‫الفصل‬ ‫نهاية‬ ‫حتى‬ ‫متتابعة‬ ‫متسلسلة‬ ‫بأرقام‬ ‫ويستمر‬ ،( .‫منها‬ ‫القتباس‬ ‫ترتيب‬ ‫بنفس‬ ‫المصادر‬ ‫تدرج‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ‫الول‬ ‫الفصل‬ ‫حواشي‬ ‫قائمة‬ (1)Àš¦Ä®š ¦ÀƆ ƕ(2006(¿ř à §ř ţŰ §ř ŕŷ±§ žÁ ŕŸ ¸ ś§¡ çà ſ ¸Ã§ŕŲ±§ƔƅƗ Ɣ ƅ Ɣ ƅƓ ƔƆƈƆƅƓƈƔ Ɗƅ ƛ ƅ Ɠ Ɣ ƅ ƅ žř ¯ÃŸŬ§ř ŗ±Ÿ§ř § žƔ ƅ Ɣ ƅ ƄƆƈƈƅƓř±§¯ §Àà Ÿ ř ŗ±Ÿ§ř Š §Ɣ ƙ ƆƆƅƔ ƅ Ɔƈƅş žƈ13žµ306. (2)œƒ¦® š¢ƑƆ ƃ Ɔ(2003(¿ŻŕŮ ſ ¸Ã§À§²ś§½ŗŬś ś§¿ §ÃŸ§¶Ÿŗ ř ¤ŗśřŬ§±¯ƓƆ ƅƓ Ɣ ƅ ƅƛ Ɠ ƅ ƈ ƅ ƅ Ɣ Ɗ ž žř ž§±Ů §± Ż¼œŕ¸ à §Ɣ ƙ Ɣ ƅ©±§¯ ř ŗ±Ÿ§ř Š §ƚƅ Ɣ ƅ Ɔƈƅş žƈ23µž26. (3) Sue Franklin, and Mary Peat , Managing Change : The use of Mixed Delivery Modes to Increase Learning Opportunities . Available at: http://www.ascilite.org.au/conferences/coffs00/papers/sue_franklin.pdf ,(12/11/2006). (4) R Agarwal, and D. Coates, “No Significant Distance Between Face to Face and Online Instruction: Evidence from Principles of Economics. Paper presented at the Allied Social Science Association Meeting, (January 2001). Available at: http://www.research.umbc.edu/~coates/work/internet_evaluation_6.pdf ,(22/12/2006). 85
  86. 86. ‫البحث‬ ‫نهاية‬‫تسمى‬)end notes(:‫لكافة‬ ‫متسلسل‬ ‫رقم‬ ‫إعطاء‬ ‫يتم‬ ) ‫رقم‬ ‫بالهامش‬ ‫يبدأ‬ ‫أن‬ ‫بمعنى‬ ،‫البحث‬ ‫فصو ل‬1‫متسلسلة‬ ‫بأرقام‬ ‫ويستمر‬ ،( ‫ترتيب‬ ‫بنفس‬ ‫المصادر‬ ‫تدرج‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ،‫البحث‬ ‫فصو ل‬ ‫كافة‬ ‫نهاية‬ ‫حتى‬ .‫منها‬ ‫القتباس‬ ‫أن‬ ‫ملحظة‬ ‫يمكن‬‫الولى‬ ‫الطريقة‬‫الطريقتين‬ ‫عن‬ ‫تمتاز‬ ‫النصوص‬ ‫في‬ ‫التعديل‬ ‫إجراء‬ ‫سهولة‬ ‫في‬ ‫الخريين‬ ،‫الصفحة‬ ‫بنفس‬ ‫الخاصة‬ ،‫آخر‬ ‫إضافة‬ ‫أو‬ ‫اقتباس‬ ‫حذف‬ ‫إمكانية‬ ‫وكذلك‬ ‫الخاص‬ ‫الهامش‬ ‫إضافة‬ ‫أو‬ ‫حذف‬ ‫يمكن‬ ‫لذلك‬ ‫وتبعا‬ ،‫بهما‬ .‫الرقام‬ ‫كافة‬ ‫تعديل‬ ‫الخريان‬ ‫الطريقتان‬ ‫تقتضي‬ ‫بينما‬ 86
  87. 87. ‫الختل ف‬ ‫بعض‬ ‫مع‬ ‫الحوااشي‬ ‫ثبت‬ ‫قائمة‬ ‫كبير‬ ‫حد‬ ‫إلى‬ ‫المراجع‬ ‫قائمة‬ ‫تشبه‬ ‫يلي‬ ‫كما‬ ‫المداخل‬ ‫ترتيب‬ ‫:في‬ ‫المراجع‬ ‫قائمة‬ 87
  88. 88. .‫وآخرون‬ ‫إبراهيم‬ ‫علي‬ ‫اشاكر‬‫لدى‬ ‫الدارية‬ ‫الكفاءة‬ ‫رفع‬ ‫أساليب‬ ‫الخاص‬ ‫القطاع‬ ‫في‬ ‫المديرين‬.‫الرسالة‬ ‫دار‬ :‫بيروت‬ .2008. Cayton , Anthony et al . America: Pathways to the Present . Needham: prentice Hall .2008. ‫النجليزية‬ ‫للغة‬ ‫العربية‬ ‫للغة‬ 88
  89. 89. 3-: ‫المراجع‬ ‫توثيق‬ ‫قواعد‬ ‫المراجع‬ ‫ترتب‬‫البجدية‬ ‫الحرو ف‬ ‫حسب‬‫بعنوان‬ ‫أو‬ ‫المؤلف‬ ‫باسم‬ ‫بدءا‬ ‫إما‬ , ‫الكتاب‬:‫فيكتب‬ ( : ) ‫نقطتان‬ ‫وبعده‬ , ‫المؤلف‬ ‫اسم‬ ( - ) ‫اشرطة‬ ‫وبعده‬ , ‫الكتاب‬ ‫عنوان‬ ( - ) ‫اشرطة‬ ‫وبعدها‬ , ‫الطبعة‬ ‫رقم‬ ( - ) ‫اشرطة‬ ‫وبعدها‬ , ‫النااشر‬ ( , ) ‫فالصلة‬ ‫وبعدها‬ , ‫النشر‬ ‫سنة‬ 4-‫كان‬ ‫إذا‬ ‫أما‬‫الدوريات‬ ‫إحدى‬ ‫في‬ ‫مقال‬ ‫المرجع‬‫كمجلة‬ : ‫الدورية‬ ‫اسم‬ ‫فيكتب‬ ‫ويكتب‬ , ‫أسود‬ ‫أو‬ ‫واضح‬ ‫بخط‬ ‫بكتابته‬ ‫أو‬ ‫تحته‬ ‫خط‬ ‫بوضع‬ ‫إما‬ ‫ويبرزه‬ , ‫كذا‬ ‫اشأن‬ ‫اشأنها‬ ‫للدورية‬ ‫الخرى‬ ‫المعلومات‬ ‫تكتب‬ ‫ثم‬ , ‫قوسين‬ ‫بين‬ ‫المقا ل‬ ‫اسم‬ . ‫الكتاب‬ 89
  90. 90. ‫و‬‫ل‬, ‫بحثه‬ ‫إعداد‬ ‫في‬ ‫الباحث‬ ‫منها‬ ‫استفاد‬ ‫التي‬ ‫المراجع‬ ‫توثيق‬: ‫طريقتان‬ ‫الولى‬. ‫فصل‬ ‫أو‬ ‫باب‬ ‫كل‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫المراجع‬ ‫كتابة‬ : ‫ثانيا‬. ‫البحث‬ ‫أو‬ ‫الرسالة‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫كلها‬ ‫المراجع‬ ‫كتابة‬ : ‫بسهولة‬ ‫تتميز‬ ‫لما‬ ‫الولى‬ ‫الطريقة‬ ‫من‬ ‫وأسلم‬ ‫أولى‬ ‫الثانية‬ ‫الطريقة‬ ‫أن‬ ‫اشك‬ ‫ول‬ . ‫واحد‬ ‫مكان‬ ‫في‬ ‫المجموعة‬ ‫المراجع‬ ‫إلى‬ ‫الرجوع‬ ‫تظهر‬ ‫بحيث‬ ،‫المراجع‬ ‫قائمة‬ ‫تنظيم‬ ‫كيفية‬ ‫يوضح‬ ‫التالي‬ ‫المثا ل‬ ‫البحث‬ ‫نهاية‬ ‫في‬: 90
  91. 91. 91
  92. 92. ‫القائمتين‬ ‫بين‬ ‫الخرى‬ ‫الختلفات‬ ‫يلي‬ ‫فيما‬: 92
  93. 93. 93
  94. 94. ‫اليات‬ ‫تخريج‬ ‫مثل‬ ‫حالت‬ ‫في‬ ‫الباحث‬ ‫بها‬ ‫يقوم‬ ‫توثيقية‬ ‫خطوة‬ ‫أيضا‬ ‫وهي‬ , ‫الحرفي‬ ‫النقل‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫المرجع‬ ‫ذكر‬ ‫أو‬ , ‫النبوية‬ ‫والحاديث‬ ‫القرآنية‬ , ‫العلمية‬ ‫المصطلحات‬ ‫اشرح‬ ‫وكذا‬ , ‫الغامضة‬ ‫أو‬ ‫المجملة‬ ‫الفكار‬ ‫واشرح‬ ‫المقتضية‬ ‫الحوا ل‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫غير‬ ‫إلى‬ , ‫البحث‬ ‫في‬ ‫الواردة‬ ‫العلم‬ ‫وترجمة‬ ‫لذلك‬. ‫بالحاشية‬ ‫التذييل‬ 94
  95. 95. ‫على‬ ‫اتفق‬ ‫وقد‬ , ‫البحث‬ ‫في‬ ‫ورودها‬ ‫يكثر‬ ‫وتعبيرات‬ ‫مصطلحات‬ ‫هناك‬ ‫منها‬ ‫يستخدم‬ ‫ل‬ ‫أن‬ ‫الباحث‬ ‫فعلى‬ , ‫مكانها‬ ‫خاص‬ ‫رمز‬ ‫واستعما ل‬ ‫اختصارها‬ . ‫واستخدامه‬ ‫قبوله‬ ‫على‬ ‫العر ف‬ ‫جرى‬ ‫ما‬ ‫إل‬ : ‫الختصارات‬ ‫أمثلة‬ ‫ومن‬ ‫خ‬ = ‫البخاري‬ ‫لصحيح‬ ‫م‬ = ‫مسلم‬ ‫لصحيح‬ ‫قط‬ = ‫الدارقطني‬ ‫هـ‬ ‫ا‬ = ‫انتهى‬ ‫ج‬ = ‫جزء‬ ‫ص‬ = ‫لصفحة‬ ‫الختصارات‬ 95
  96. 96. 96
  97. 97. 97
  • ssusereb7f1f

    Jun. 24, 2019
  • Alooosh580

    May. 1, 2019
  • AbrarSahi

    Oct. 5, 2017
  • ahmedhussin14

    Jul. 12, 2017
  • aasimaly

    Jun. 22, 2017
  • abahre

    Sep. 21, 2016

استخدام الزجاج في الهندسة المعمارية

Views

Total views

3,724

On Slideshare

0

From embeds

0

Number of embeds

6

Actions

Downloads

116

Shares

0

Comments

0

Likes

6

×