Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

المدونات للصحفيين المحليين

98 views

Published on

قواعد وأسس التدوين للصحفي المحلي

Published in: Internet
  • Be the first to comment

المدونات للصحفيين المحليين

  1. 1. ‫عن‬ ‫أساسية‬ ‫مقدمة‬‫مدونات‬‫الانترنت‬‫املحلي‬ ‫للصحفي‬ ‫إعداد‬:‫مصطفى‬‫عمر‬ ‫الانترنت‬ ‫مدونات‬ ‫تعد‬Blogs‫تسعينيات‬ ‫نهاية‬ ‫منذ‬ ‫العنكبوتية‬ ‫الشبكة‬ ‫على‬‫النشر‬ ‫وسائط‬ ‫أهم‬ ‫أحد‬‫ي‬ ‫املاض‬ ‫القرن‬‫حيث‬ ،‫اليوم‬ ‫وحتى‬ ‫املدونات‬ ‫تطورت‬‫كثيرا‬‫تلك‬‫عبر‬‫لت‬ ،‫السنوات‬‫صبح‬‫وشعبية‬ ‫انتشارا‬ ‫نت‬‫ر‬‫الانت‬ ‫تطبيقات‬‫أكثر‬ ‫أحد‬‫العالم‬ ‫في‬.‫أن‬ ‫البعض‬ ‫يعتقد‬ ‫وربما‬ ‫بعد‬ ‫قديمة‬ ‫موضة‬ ‫باتت‬ ‫املدونات‬‫انتشار‬‫شخصية‬ ‫مساحات‬ ‫إال‬ ‫هي‬ ‫ما‬ ‫املدونات‬ ‫أن‬‫آلاخر‬ ‫البعض‬ ‫ويظن‬ ،‫الاجتماعي‬ ‫التواصل‬ ‫مواقع‬ ‫غير‬ ‫ألافكار‬ ‫من‬ ‫وغيرها‬ ،‫الانترنت‬ ‫على‬ ‫للنشر‬‫الدقيقة‬،‫ف‬‫ما‬‫مهمة‬ ‫مميزات‬ ‫وذات‬ ‫ومؤثرة‬ ‫موجودة‬ ‫املدونات‬ ‫زالت‬‫هذا‬ ‫يومنا‬ ‫حتى‬، ‫و‬‫محليين‬ ‫كصحفيين‬ ‫يمكنننا‬‫الاستفادة‬‫اليومي‬ ‫عملنا‬ ‫في‬ ‫عديدة‬ ‫ألغراض‬ ‫منها‬‫العالم‬ ‫ل‬‫حو‬ ‫ن‬‫الصحفيو‬ ‫منها‬ ‫يستفيد‬ ‫كما‬ ،. ‫املدونة؟‬ ‫هي‬ ‫ما‬ ‫املدونة‬blog‫تدوينات‬ ‫في‬‫تظهر‬ ‫والتي‬ ،‫ى‬‫املحتو‬ ‫ومواضيع‬ ‫أنواع‬ ‫كافة‬ ‫استضافة‬ ‫يمكنه‬ ‫نت‬‫ر‬‫انت‬ ‫موقع‬ ‫هي‬posts‫الزمني‬ ‫الترتيب‬ ‫حسب‬‫تظهر‬ ‫لألقدم‬ ‫ألاحدث‬ ‫من‬ ‫لنشرها‬.‫كان‬ ‫املدونات‬‫تنتشر‬ ‫أن‬ ‫وقبل‬ ،‫ي‬ ‫املاض‬ ‫ن‬‫القر‬ ‫تسعينيات‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫مرة‬ ‫ل‬‫ألو‬ ‫العالم‬ ‫في‬ ‫املدونات‬ ‫اصطالح‬‫ظهر‬‫ت‬ ‫ى‬‫أخر‬ ‫أشكال‬ ‫هناك‬‫ل‬ ‫تتيح‬‫ا‬ ‫اد‬‫ر‬‫ألف‬‫البريدية‬ ‫والقوائم‬ ‫املنتديات‬ ‫مواقع‬ ‫مثل‬ ‫الانترنت‬ ‫على‬‫لنشر‬. ‫متطور‬ ‫كشكل‬ ‫أوال‬ ‫املدونات‬ ‫بدأت‬‫ا‬ ‫من‬‫نشر‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الغرض‬ ‫لهذا‬ ‫ألاوائل‬ ‫ن‬‫املدونو‬ ‫استخدمها‬ ‫حيث‬ ،‫الانترنت‬ ‫على‬ ‫الشخصية‬ ‫ات‬‫ر‬‫ملذك‬ ‫والصور‬ ‫النصوص‬‫من‬ ‫بأنفسهم‬ ‫طوروها‬ ‫مدونات‬ ‫في‬ ‫النشطة‬ ‫والروابط‬ ‫الفيديو‬ ‫وملفات‬‫التدوين‬ ‫منصات‬ ‫ظهرت‬ ‫أن‬ ‫لبثت‬ ‫ما‬ ‫ثم‬ ،‫الصفر‬ Blogging Platforms‫مدون‬ ‫واستضافة‬ ‫انشاء‬ ‫اد‬‫ر‬‫لألف‬ ‫تتيح‬ ‫انترنت‬ ‫خدمات‬ ‫وهي‬‫ا‬‫في‬ ‫مادي‬ ‫بمقابل‬‫أو‬ ً ‫مجانا‬ ،‫املنصات‬ ‫تلك‬ ‫لدى‬ ‫الخاصة‬ ‫تهم‬ ‫إلاضافية‬ ‫الخدمات‬ ‫بعض‬ ‫لقاء‬ ‫ألاحيان‬ ‫بعض‬.‫واحد‬ ‫فرد‬ ‫يديرها‬ ‫شخصية‬ ‫مواقع‬ ‫املدونات‬ ‫كانت‬ ‫أن‬ ‫وبعد‬‫ال‬ ‫في‬‫بداية‬‫املدونات‬ ‫ظهرت‬ ، ‫يديرها‬ ‫التي‬ ‫الجماعية‬‫الاجتماعي‬ ‫والتشبيك‬ ‫التواصل‬ ‫مواقع‬ ‫أنواع‬ ‫من‬ ‫كنوع‬ ‫البعض‬ ‫يصنفها‬ ‫وبذلك‬ ،‫مجتمعين‬ ‫مدونين‬ ‫مجموعة‬ ‫ويحررها‬. ‫عام‬ ‫منذ‬ ‫ملحوظ‬ ‫بشكل‬ ‫والتأثير‬ ‫الازدهار‬ ‫في‬ ‫املدونات‬ ‫بدأت‬2002‫مدونين‬ ‫من‬ ‫اق‬‫ر‬‫الع‬ ‫في‬ ‫الحرب‬ ‫أحداث‬ ‫ل‬‫تتناو‬ ‫مدونات‬ ‫ظهرت‬ ‫عندما‬ ، ‫كان‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ،‫هناك‬ ‫يحدث‬ ‫بما‬ ‫املهتم‬ ‫والجمهور‬ ‫التقليدية‬ ‫إلاعالم‬ ‫لوسائل‬ ‫هاما‬ ‫ا‬‫ر‬‫مصد‬ ‫مدوناتهم‬ ‫كانت‬ ‫حيث‬ ،‫هناك‬ ‫ألارض‬ ‫على‬ ‫موجودين‬ ‫بصحا‬ ‫يسمى‬ ‫ملا‬ ‫بداية‬‫املواطن‬ ‫فة‬Citizen Journalism‫التشاركية‬ ‫الصحافة‬ ‫أو‬Participatory Journalism‫أشكال‬ ‫أحد‬ ‫وهي‬‫ى‬‫محتو‬ ‫املستخدمين‬User GeneratedContent(UGC). ‫السياسيين‬ ‫وكذلك‬ ،‫الناس‬ ‫تهم‬ ‫موضوعات‬ ‫عن‬ ‫التدوين‬ ‫في‬ ‫بدأوا‬ ‫ممن‬ ‫املجاالت‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫في‬ ‫اء‬‫ر‬‫خب‬‫عبر‬ ‫املدونات‬ ‫استخدام‬ ‫ذلك‬ ‫أعقب‬ ‫ا‬‫مناصريهم‬ ‫مع‬ ‫والتفاعل‬ ‫ائهم‬‫ر‬‫آ‬ ‫عن‬‫والتعبير‬ ‫السياسية‬ ‫ألجنداتهم‬ ‫للترويج‬ ‫كوسيط‬ ‫املدونات‬ ‫استخدموا‬ ‫لذين‬‫بداية‬ ‫املدونات‬ ‫كانت‬ ً ‫والحقا‬ ، ‫مختلفة‬ ‫أمور‬ ‫في‬ ‫املتخصصة‬ ‫افية‬‫ر‬‫الاحت‬ ‫نت‬‫ر‬‫الانت‬ ‫مواقع‬ ‫من‬‫للكثير‬‫الوقت‬ ‫مع‬ ‫تطورت‬ ‫والتي‬ ،‫ل‬‫طائلة‬ ‫أرباحا‬ ‫وتحقق‬ ‫اء‬‫ر‬‫الق‬ ‫ماليين‬ ‫تجذب‬. ‫سمات‬‫املدونات‬: ‫تتسم‬‫ب‬ ‫الانترنت‬ ‫مدونات‬‫سمات‬‫ل‬ ‫ومفيدا‬ ‫ائجا‬‫ر‬ ‫وسيطا‬ ‫تجعلها‬ ‫عديدة‬‫م‬ ‫لعديد‬‫الصحفيين‬ ‫بالطبع‬ ‫ومنها‬ ‫الفئات‬ ‫ن‬.. ‫أول‬‫ى‬‫هذه‬‫السمات‬‫مدونته‬ ‫يء‬ ‫ينش‬ ‫أن‬ ‫شخص‬ ‫ألي‬ ‫يمكن‬ ‫بحيث‬ ،‫الاستخدام‬ ‫وسهلة‬ ‫مكلفة‬ ‫وغير‬ ‫فعالة‬ ‫الكتروني‬ ‫نشر‬ ‫وسائط‬ ‫كونها‬ ‫هو‬ ‫و‬ ‫في‬ ‫الالكتروني‬ ‫الفضاء‬ ‫في‬ ‫ويطلقها‬‫قت‬‫قصير‬،‫بالسمات‬ ‫تحظى‬ ‫فإنها‬ ،‫ذكرنا‬ ‫كما‬ ‫الانترنت‬ ‫مواقع‬ ‫أشكال‬ ‫من‬ ‫شكل‬ ‫املدونات‬ ‫ن‬‫وكو‬ ‫ومنها‬ ‫انترنت‬ ‫موقع‬ ‫ألي‬ ‫ألاساسية‬: ‫مميز‬ ‫انترنت‬ ‫عنوان‬URL‫أو‬ ‫مكرر‬ ‫غير‬ ‫ن‬‫يكو‬ ‫أن‬ ‫وينبغي‬ ،‫ووردبرس‬ ‫أو‬ ‫بلوجر‬ ‫مثل‬ ‫تستخدمها‬ ‫التي‬ ‫التدوين‬ ‫منصة‬ ‫لك‬ ‫تتيحه‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫مستخدم‬(‫مثال‬:myblog.blogger.com)‫انترنت‬ ‫عنوان‬ ‫اء‬‫ر‬‫ش‬ ‫يمكنك‬ ‫كما‬ ،domain name‫وربطه‬ ‫سهولة‬ ‫أكثر‬ ‫بمدونتك‬(‫مثال‬:www.myblog.com.)
  2. 2. ‫مميز‬ ‫تصميم‬:‫جاهزة‬ ‫قوالب‬ ‫املختلفة‬ ‫التدوين‬ ‫منصات‬ ‫تتيح‬ ‫حيث‬templates‫استخدامها‬ ‫يمكنك‬ ‫التي‬ ‫التصميمات‬ ‫من‬ ‫وتعديلها‬‫تتيح‬ ‫التي‬ ‫املواقع‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫توجد‬ ‫كما‬ ،‫مدونتك‬ ‫ى‬‫ومحتو‬ ‫ملوضوع‬ ‫مناسبا‬ ‫اه‬‫ر‬‫ت‬ ‫الذي‬ ‫بالشكل‬ ،‫بينها‬ ‫فيما‬ ‫والتبديل‬ ‫جيدة‬ ‫بأسعار‬ ‫افية‬‫ر‬‫احت‬ ‫تصميم‬ ‫قوالب‬ ‫اء‬‫ر‬‫ش‬‫سواء‬ ،‫شاشة‬ ‫أي‬ ‫على‬ ‫مريح‬ ‫بشكل‬ ‫لتظهر‬ ‫مصممة‬ ‫أنها‬ ‫املدونات‬ ‫قوالب‬ ‫وتتميز‬ ، ‫أو‬ ‫ل‬‫املحمو‬ ‫ن‬‫التليفو‬‫أو‬ ‫ي‬ ‫الشخص‬‫الكمبيوتر‬ ‫شاشة‬‫اللوحية‬ ‫ألاجهزة‬. ‫ى‬‫محتو‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬:‫باسم‬ ‫ا‬‫ر‬‫اختصا‬ ‫نعرفه‬ ‫ما‬‫أو‬CMS‫أو‬ContentManagementSystem‫يمكنك‬ ‫ملدونتك‬ ‫خلفية‬ ‫واجهة‬‫وهو‬ ‫إلي‬ ‫الولوج‬ ‫للمدونة‬‫كمدير‬ ‫فقط‬ ‫أنت‬‫التدوينات‬‫بنشر‬ ‫تقوم‬ ً ‫أيضا‬ ‫طريقها‬ ‫وعن‬ ،‫مدونتك‬ ‫وبناء‬ ‫بتصميم‬ ‫يتعلق‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫إلدارة‬ ‫ها‬ ‫التعل‬ ‫وإدارة‬ ‫الجديدة‬‫إن‬ ‫حسب‬ ‫وكذلك‬ ،‫تستخدمها‬ ‫التي‬ ‫التدوين‬ ‫منصة‬ ‫حسب‬ ‫تنقص‬ ‫أو‬ ‫تزيد‬ ‫والتي‬ ،‫املهام‬ ‫من‬ ‫وغيرها‬ ‫يقات‬ ‫مدفوعة‬ ‫أم‬ ‫مجانية‬ ‫الخدمة‬ ‫كانت‬‫ألاساسية‬ ‫املهام‬ ‫بنفس‬ ‫جميعا‬ ‫تقوم‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫إدارة‬ ‫أنظمة‬ ‫جميع‬ ‫كانت‬ ‫وإن‬ ،. ‫البحث‬ ‫محركات‬:‫وبينج‬ ‫جوجل‬ ‫مثل‬ ‫البحث‬ ‫محركات‬ ‫في‬ ‫أشكالها‬ ‫باختالف‬ ‫املدونات‬ ‫ى‬‫محتو‬ ‫يظهر‬ ‫حيث‬ ،‫هامة‬ ‫ميزة‬ ‫وهي‬ ،‫وياهوو‬،‫عنها‬ ‫ن‬‫تدو‬ ‫التي‬ ‫املوضوعات‬ ‫نفس‬ ‫عن‬ ‫بحثهم‬ ‫عند‬ ‫مدونتك‬ ‫ى‬‫محتو‬ ‫على‬ ‫الناس‬ ‫عثور‬ ‫فرص‬ ‫من‬ ‫يزيد‬ ‫مما‬‫ال‬ ‫ميزة‬ ‫وهي‬ ‫يستطيع‬ ‫لن‬ ‫حيث‬ ،‫فيسبوك‬ ‫مثل‬ ‫الاجتماعية‬ ‫الشبكات‬ ‫في‬ ‫كاف‬ ‫بشكل‬‫تتوفر‬‫أو‬ ‫أصدقائك‬ ‫ى‬‫سو‬ ‫هناك‬ ‫تدونه‬ ‫ما‬ ‫أ‬‫ر‬‫يق‬ ‫أن‬ ‫أحد‬ ‫متابعيك‬. ‫التفاعلية‬:‫مثل‬ ،‫تكتب‬ ‫ما‬ ‫ومع‬ ‫معك‬ ‫التفاعل‬ ‫مدونتك‬ ‫اء‬‫ر‬‫لق‬ ‫تتيح‬ ‫أن‬ ‫طريقها‬ ‫عن‬ ‫يمكنك‬ ‫التي‬ ‫ق‬‫الطر‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫توجد‬ ‫في‬ ‫على‬ ‫ى‬‫ألاخر‬ ‫الاجتماعية‬ ‫بحساباتك‬ ‫املدونة‬ ‫وربط‬ ‫الاجتماعية‬ ‫املواقع‬ ‫على‬ ‫املدونة‬ ‫ى‬‫محتو‬ ‫ومشاركة‬ ‫التعليقات‬‫وتويتر‬ ‫سبوك‬ ‫وغيرها‬ ‫ويوتيوب‬. ‫ألاموال‬ ‫ربح‬:‫جوجل‬ ‫منصة‬ ‫مثل‬ ‫مدونتك‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫ألاموال‬ ‫لربح‬ ‫الانترنت‬ ‫على‬ ‫املختلفة‬ ‫إلاعالن‬ ‫منصات‬ ‫استخدام‬ ‫يمكنك‬ ‫آدسنس‬Google AdSense‫عليه‬ ‫مشاهدتها‬ ‫يتم‬ ‫التي‬ ‫الصفحات‬ ‫وعدد‬ ‫مدونتك‬ ‫شعبية‬ ‫بمدى‬ ‫بالطبع‬ ‫مرتبط‬ ‫وهذا‬ ، Pageviews‫املعايي‬ ‫من‬ ‫والعديد‬ ً ‫الحقا‬ ‫بالتفصيل‬ ‫عنها‬ ‫نتكلم‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫ى‬‫ألاخر‬‫ر‬. ‫ألاداء‬ ‫متابعة‬:‫تساعدك‬ ‫كثيرة‬ ‫معلومات‬ ‫على‬ ‫ل‬‫والحصو‬ ‫املوقع‬ ‫أداء‬ ‫متابعة‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫بينها‬ ‫من‬ ‫واملدونات‬ ‫الانترنت‬ ‫مواقع‬ ‫تتيح‬ ‫املدونة‬ ‫على‬ ‫يمضونه‬ ‫الذي‬ ‫والوقت‬ ‫شاهدوها‬ ‫التي‬ ‫الصفحات‬ ‫وعدد‬ ‫ونوعيته‬ ‫الجمهور‬ ‫تفضيالت‬ ‫فهم‬ ‫على‬‫عن‬ ‫وهذا‬ ،‫وغيرها‬ ‫أشهرها‬ ‫ومن‬ ‫بها‬ ‫الاستعانة‬ ‫يمكنك‬ ‫خارجية‬ ‫أدوات‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫أو‬ ‫التدوين‬ ‫منصة‬ ‫لك‬ ‫تتيحها‬ ‫جاهزة‬ ‫أدوات‬ ‫إما‬ ‫طريق‬Google Analytics. ‫ى‬‫املحتو‬ ‫من‬ ‫شكل‬ ‫أو‬ ‫نوع‬ ‫أي‬ ‫الستضافة‬ ‫بمرونتها‬ ‫قلنا‬ ‫كما‬ ‫تتسم‬ ‫املدونات‬ ‫فإن‬ ،‫السمات‬ ‫لهذه‬ ‫وباإلضافة‬‫افي‬‫ر‬‫احت‬ ‫أو‬ ‫ي‬ ‫شخص‬ ‫سواء‬،‫ليتم‬ ‫متابعته‬ ‫شخص‬ ‫ألي‬ ‫يمكن‬ ‫بسيط‬ ‫بشكل‬ ‫عرضها‬‫بسهولة‬(‫لألقدم‬ ‫ألاحدث‬ ‫من‬)‫تقسيم‬ ‫وكذلك‬ ،‫املدونة‬ ‫أرشيف‬ ‫على‬ ‫الاطالع‬ ‫يمكن‬ ‫كما‬ ، ‫ار‬‫ر‬‫باستم‬ ‫بتحديثه‬ ‫تقوم‬ ‫الذي‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫وعرض‬dynamic content‫أقسام‬ ‫في‬ ‫وضعه‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ً ‫مناسبا‬ ‫اه‬‫ر‬‫ت‬ ‫الذي‬ ‫بالشكل‬(‫مثال‬:،‫أخبار‬ ‫إلخ‬ ،‫صور‬ ،‫مقاالت‬)‫وكذ‬‫وسوم‬ ‫أو‬ ‫مفتاحية‬ ‫بكلمات‬ ‫ربطه‬ ‫لك‬tags‫الثابت‬ ‫ى‬‫للمحتو‬ ‫ثابتة‬ ‫صفحات‬ ‫انشاء‬ ‫يمكنك‬ ‫وأيضا‬ ،static content (‫مثال‬:‫إلخ‬ ،‫معنا‬ ‫اعلن‬ ،‫بنا‬ ‫اتصل‬ ،‫املدونة‬ ‫عن‬). ‫املدونات‬ ‫أنواع‬: ‫ى‬‫املحتو‬ ‫نوعية‬ ‫أو‬ ‫موضوعها‬ ‫حسب‬ ‫إما‬ ،‫طريقة‬ ‫من‬ ‫بأكثر‬ ‫املدونات‬ ‫تصنيف‬ ‫يمكن‬،‫منها‬ ‫الغرض‬ ‫أو‬ ‫تحتويه‬ ‫الذي‬‫ألنواع‬ ‫أمثلة‬ ‫وهذه‬ ‫التصنيفات‬ ‫هذه‬ ‫حسب‬ ‫املختلفة‬ ‫املدونات‬.. ‫املوضوع‬ ‫حسب‬: ‫املدونات‬ ‫إلى‬ ،‫صاحبها‬‫وأفكار‬ ‫اء‬‫ر‬‫آ‬ ‫عن‬‫يعبر‬ ‫ى‬‫محتو‬ ‫ي‬‫تحتو‬ ‫التي‬ ‫الشخصية‬ ‫املدونات‬ ‫من‬ ،‫ممكن‬ ‫موضوع‬ ‫أي‬ ‫ل‬‫حو‬ ‫ن‬‫تكو‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫املدونة‬ ‫وغيرها‬ ‫والتكنولوجيا‬ ‫والرياضة‬ ‫ن‬‫والفنو‬ ‫والاقتصاد‬ ‫السياسة‬ ‫في‬ ‫املتخصصة‬‫التخصص‬ ‫شديدة‬ ‫درجة‬ ‫إلى‬ ‫تصل‬ ‫التي‬ ‫املوضوعات‬ ‫من‬‫ومنها‬ ‫بعينه‬ ‫حي‬‫أو‬ ‫قرية‬‫أو‬ ‫مدينة‬‫أو‬ ‫محافظة‬ ‫أخبار‬ ‫في‬ ‫تتخصص‬ ‫التي‬ ‫املحلية‬ ‫املدونات‬. ‫املدونة‬ ‫محرري‬ ‫حسب‬:
  3. 3. ‫مدو‬ ‫ن‬‫لتكو‬ ‫املحررين‬ ‫من‬‫كبير‬ ‫عدد‬ ‫لها‬ ‫ن‬‫يكو‬ ‫ألن‬ ‫املجال‬ ‫يتسع‬ ‫قد‬‫أو‬ ،‫وحيد‬ ‫ن‬‫مدو‬‫أو‬ ‫محرر‬ ‫للمدونة‬ ‫ن‬‫يكو‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫ذكرنا‬ ‫كما‬‫جماعية‬ ‫نة‬. ‫ى‬‫املحتو‬ ‫نوعية‬ ‫حسب‬: ‫توجد‬ ‫بينما‬ ،‫وغيرها‬‫والفيديو‬ ‫والصور‬ ‫كالنصوص‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫من‬ ‫أنواع‬ ‫أي‬ ‫احتواء‬ ‫يمكنها‬ ‫التي‬ ‫العامة‬ ‫املدونات‬ ‫هي‬ ‫املدونات‬ ‫من‬‫ألاشهر‬ ‫الشكل‬ ‫الصور‬ ‫مدونات‬ ‫مثل‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫من‬ ‫معين‬ ‫نوع‬ ‫في‬ ‫متخصصة‬ ‫مدونات‬Photo Blogs‫مثل‬‫فليكر‬ ‫مدونة‬،‫الفيديو‬ ‫ومدونات‬Vlogs‫قنوات‬ ‫مثل‬ ‫يوتيوب‬،‫الروابط‬ ‫مدونات‬ ‫وهناك‬Link Blogs‫تسمى‬ ‫والفيديو‬ ‫والصور‬ ‫كالصوت‬ ‫املتعددة‬ ‫الوسائط‬ ‫من‬ ‫مزيج‬ ‫على‬ ‫ي‬‫تحتو‬ ‫التي‬ ‫واملدونات‬ Tumblogs‫مدونات‬ ‫مثل‬‫موقع‬‫تمبلر‬.‫الصغر‬ ‫متناهي‬ ‫بالتدوين‬ ‫يسمى‬ ‫ما‬ ‫يوجد‬ ً ‫أيضا‬microblogging‫عدد‬ ‫ضمن‬ ‫التدوين‬ ‫يتيح‬ ‫والذي‬ ‫هو‬ ‫وأنجحها‬ ‫أمثلته‬‫وأشهر‬ ‫الحروف‬ ‫من‬ ‫محدود‬‫تويتر‬ ‫موقع‬‫ضمن‬ ‫التدوين‬ ‫يتيح‬ ‫الذي‬040‫والفيديو‬ ‫والصور‬ ‫النصوص‬‫بنشر‬ ‫ويسمح‬ ‫حرفا‬ ‫والروابط‬‫النشطة‬. ‫املدونة‬ ‫من‬ ‫الغرض‬ ‫حسب‬: ‫الرسمية‬ ‫املدونات‬ ‫مثل‬ ،‫مهمة‬ ‫ى‬‫أخر‬ ‫اض‬‫ر‬‫ألغ‬ ً ‫أيضا‬ ‫املدونات‬ ‫استخدام‬ ‫يتم‬ ،‫املدونات‬ ‫من‬‫ألاشهر‬ ‫الشكل‬ ‫هي‬ ‫الشخصية‬ ‫املدونات‬ ‫أن‬ ‫كما‬ Official Blogs‫لتنشر‬ ،‫للربح‬ ‫هادفة‬ ‫شركات‬ ‫كانت‬ ‫أو‬ ‫للربح‬ ‫هادفة‬ ‫غير‬ ‫أو‬ ‫رسمية‬ ‫منظمات‬ ‫كانت‬ ‫سواء‬ ‫املختلفة‬ ‫املؤسسات‬ ‫تنشئها‬ ‫والتي‬ ‫للتواصل‬ ‫الانترنت‬ ‫على‬ ‫رسمية‬ ‫قناة‬ ‫ن‬‫لتكو‬ ،‫املختلفة‬ ‫ألامور‬ ‫في‬ ‫املؤسسات‬ ‫ورأي‬ ‫جديدة‬ ‫وخدمات‬ ‫منتجات‬ ‫من‬ ‫املؤسسة‬‫أخبار‬ ‫أحدث‬ ‫عليها‬ ‫وك‬ ،‫إلاعالم‬ ‫ووسائل‬ ‫الجمهور‬ ‫مع‬‫املؤسسات‬ ‫لتلك‬ ‫الرسمية‬ ‫املواقع‬ ‫من‬ ‫جزءا‬ ‫الرسمية‬ ‫املدونات‬ ‫تلك‬ ‫ن‬‫تكو‬ ‫ما‬ ‫ا‬‫ر‬‫ثي‬‫أمثلتها‬ ‫ومن‬ ،‫مدونة‬ ‫جوجل‬‫و‬‫سامسونج‬ ‫مدونة‬. ‫مدونات‬ ‫مثل‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫من‬ ‫معينة‬ ‫أنواع‬ ‫الستضافة‬ ،‫يونات‬‫ز‬‫والتليف‬ ‫كالصحف‬ ‫الشهيرة‬ ‫ية‬‫ر‬‫إلاخبا‬ ‫املواقع‬ ‫داخل‬ ً ‫أيضا‬ ‫املدونات‬ ‫استخدام‬ ‫يتم‬ ‫أي‬‫ر‬‫ال‬ ‫لكاتبي‬‫الشروق‬ ‫موقع‬ ‫من‬ ‫مثال‬ ‫وهنا‬‫الكاتب‬ ‫ملدونة‬‫هويدي‬ ‫فهمي‬،‫ال‬ ‫أو‬‫عنها‬ ‫يكتب‬ ‫خاصة‬ ‫موضوعات‬ ‫عن‬ ‫نوعي‬ ‫ى‬‫محتو‬ ‫ستضافة‬ ‫وغيرها‬ ‫والسينما‬‫والسفر‬ ‫والثقافة‬ ‫السياسة‬ ‫مثل‬ ‫ن‬‫متخصصو‬‫مدونات‬ ‫مثل‬‫العربية‬ ‫بوست‬ ‫ن‬‫هافنجتو‬. ‫التدوين‬ ‫منصات‬: ‫غرض‬ ‫وأي‬ ‫شكل‬ ‫بأي‬ ‫الانترنت‬ ‫على‬ ‫مدونة‬‫ينشر‬ ‫أن‬ ‫شخص‬ ‫ألي‬ ‫يمكن‬ ‫حيث‬ ،‫أحد‬ ‫يملكه‬ ‫ال‬ ‫الانترنت‬ ‫على‬‫للنشر‬ ‫مفهوم‬ ‫هي‬ ‫الانترنت‬ ‫مدونات‬ ،‫مسبقا‬ ‫ذكرناه‬ ‫الذي‬ ‫من‬‫ذلك‬ ‫من‬ ‫بدال‬ ‫أو‬ ،‫البداية‬ ‫من‬ ‫املدونة‬ ‫لتطوير‬ ‫بتقنيين‬ ‫يستعين‬ ‫أن‬ ‫الغرض‬ ‫لهذا‬ ‫ويمكنه‬-‫معظم‬ ‫يفعله‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ‫الناس‬–‫استخ‬ ‫يمكنه‬‫ايا‬‫ز‬‫وامل‬ ‫الخدمة‬ ‫نوع‬ ‫حسب‬ ،‫بمقابل‬ ‫أو‬ ً ‫مجانا‬ ‫خدماتها‬ ‫تقدم‬ ‫والتي‬ ‫الانترنت‬ ‫على‬ ‫املنتشرة‬ ‫التدوين‬ ‫منصات‬ ‫أحد‬ ‫دام‬ ‫املتاحة‬. ‫لكل‬ ‫وإنما‬ ،‫إلاطالق‬ ‫على‬ ‫ألافضل‬ ‫هي‬ ‫الفالنية‬ ‫املنصة‬ ‫أن‬ ‫ل‬‫نقو‬ ‫أن‬ ‫مثال‬ ‫يمكننا‬ ‫فال‬ ،‫غيرها‬ ‫عن‬ ‫تدوين‬ ‫ملنصات‬ ‫مطلقة‬ ‫أفضلية‬ ‫توجد‬ ‫ال‬ ‫نسبي‬ ‫ايا‬‫ز‬‫م‬ ‫تدوين‬ ‫منصة‬‫منها‬ ‫والغرض‬ ‫مدونته‬ ‫ى‬‫ملحتو‬ ‫ألانسب‬ ‫التدوين‬ ‫منصة‬ ‫يختار‬ ‫حتى‬ ‫يعرفها‬ ‫أن‬ ‫ن‬‫املدو‬ ‫على‬ ‫بها‬ ‫خاصة‬ ‫ة‬.‫إجماال‬ ‫ى‬‫محتو‬ ‫إدارة‬ ‫ونظام‬ ‫للتصميم‬ ‫وقوالب‬ ‫للمدونة‬ ‫مميز‬ ‫انترنت‬ ‫عنوان‬ ‫توفير‬ ‫مثل‬ ‫ألاساسية‬ ‫ايا‬‫ز‬‫امل‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫التدوين‬ ‫منصات‬ ‫جميع‬ ‫تشترك‬ ،‫وتعديلها‬ ‫التدوينات‬‫لنشر‬‫أ‬ ‫انشاء‬ ‫يمكنك‬ ‫كما‬،‫الحساب‬ ‫نفس‬ ‫باستخدام‬ ‫املنصة‬ ‫نفس‬ ‫داخل‬ ‫مدونة‬ ‫من‬‫كثر‬‫بعض‬ ‫منصة‬ ‫لكل‬ ‫هذا‬ ‫عدا‬ ‫على‬ ‫نتعرف‬ ‫فتعالوا‬ ،‫النسبية‬ ‫ايا‬‫ز‬‫امل‬‫بعض‬‫العالم‬ ‫في‬ ‫التدوين‬ ‫منصات‬‫أشهر‬: 1-‫بلوجر‬Blogger ‫بلوجر‬‫عام‬ ‫اشترتها‬ ‫حيث‬ ،‫العمالقة‬ ‫جوجل‬ ‫شركة‬ ‫تملكها‬ ‫شهيرة‬ ‫تدوين‬ ‫منصة‬2002،‫التدوين‬ ‫وتتيح‬‫عديدة‬ ‫بلغات‬ ‫مستخدم‬ ‫بواجهات‬ ،‫العربية‬ ‫منها‬‫حساب‬ ‫تمتلك‬ ‫أن‬ ‫الستخدامها‬ ‫ويكفي‬‫ا‬‫من‬ ‫غيرها‬ ‫أو‬ ‫يوتيوب‬ ‫أو‬ ‫جيميل‬ ‫على‬ ‫الالكتروني‬ ‫بريدك‬ ‫حساب‬ ‫كان‬ ‫سواء‬ ،‫جوجل‬ ‫من‬ ‫جوجل‬ ‫خدمات‬.‫مد‬ ‫انشاء‬‫بلوجر‬ ‫يتيح‬‫مجاني‬ ‫أنه‬ ‫كما‬ ‫استخدامه‬ ‫بسهولة‬‫ويتميز‬ ،‫ى‬‫املحتو‬ ‫من‬ ‫شكل‬‫أو‬ ‫نوع‬ ‫أي‬ ‫استضافة‬ ‫يمكنها‬ ‫عامة‬ ‫ونات‬ ‫كامل‬ ‫بشكل‬.
  4. 4. 2-‫ووردبرس‬Wordpress ‫ووردبرس‬‫املصدر‬ ‫ومفتوح‬ ‫مجاني‬ ‫ى‬‫محتو‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ‫هو‬Open-source،‫و‬‫من‬ ‫أكثر‬ ‫يستخدمه‬00‫عام‬ ‫منذ‬ ‫ومدونة‬ ‫موقع‬ ‫ن‬‫مليو‬2002. ‫استخدامها‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫واملدفوعة‬ ‫املجانية‬ ‫القوالب‬ ‫آالف‬ ‫توجد‬ ‫كما‬ ‫العالم‬ ‫ل‬‫حو‬ ‫املطورين‬ ‫من‬ ‫ضخم‬ ‫عدد‬ ‫ووردبرس‬ ‫تطوير‬ ‫في‬ ‫يشترك‬ ‫عليه‬.‫أ‬ ‫إلى‬ ‫الترقية‬ ‫ويمكنك‬ ،‫ألاساسية‬ ‫املهام‬ ‫كافة‬ ‫تتيح‬ ‫ووردبرس‬ ‫على‬ ً ‫مجانا‬ ‫مدونة‬ ‫انشاء‬ ‫يمكنك‬‫تتيح‬ ‫التي‬ ‫املدفوعة‬ ‫السنوية‬ ‫ألانظمة‬ ‫حد‬ ‫من‬‫أكثر‬ ‫من‬ ‫والاستفادة‬‫أكبر‬ ‫ين‬‫ز‬‫تخ‬ ‫مساحة‬ ‫مثل‬ ‫إضافية‬ ‫ايا‬‫ز‬‫م‬ ‫لك‬40‫إضافة‬ ‫ألف‬Plugin‫العديد‬ ‫وإضافة‬ ‫موقعك‬ ‫اء‬‫ر‬‫إث‬ ‫لك‬ ‫تتيح‬ ‫والتي‬ ‫بري‬ ‫قائمة‬ ‫في‬ ‫اك‬‫ر‬‫الاشت‬ ‫أو‬ ‫الاجتماعية‬ ‫كالشبكات‬ ‫ى‬‫أخر‬ ‫مواقع‬ ‫من‬ ‫ى‬‫محتو‬ ‫عرض‬ ‫مثل‬ ‫له‬ ‫الوظائف‬ ‫من‬‫من‬ ‫وغيرها‬ ‫دية‬،‫املفيدة‬ ‫إلاضافات‬ ‫تريد‬ ‫الذي‬ ‫بالشكل‬ ‫موقعك‬ ‫لتهيئة‬ ‫ووردبرس‬ ‫في‬ ‫متخصص‬ ‫بمطور‬ ‫الاستعانة‬ ‫ويمكنك‬. 3-‫تمبلر‬Tumblr ‫تمبلر‬‫شهيرة‬ ‫تدوين‬ ‫منصة‬‫ومجانية‬‫الوسائط‬ ‫وملفات‬ ‫القصيرة‬ ‫النصوص‬ ‫من‬ ‫مزيج‬‫نشر‬ ‫تتيح‬ ‫بأنها‬ ‫وتتميز‬ ،‫ياهوو‬ ‫شركة‬ ‫تملكها‬‫املتعددة‬ ‫لد‬ ‫وتوجد‬ ،‫مبتكرة‬ ‫قوالب‬ ‫في‬‫والفيديو‬ ‫والصوت‬ ‫الصور‬ ‫مثل‬‫من‬‫أكثر‬‫تمبلر‬ ‫ى‬200‫مدونة‬ ‫ن‬‫مليو‬‫من‬‫أكثر‬‫نشر‬ ‫ويتم‬00‫يوميا‬ ‫تدوينة‬ ‫ن‬‫مليو‬ ‫عليها‬.‫التي‬ ‫امليزة‬ ‫وهي‬ ‫بسهولة‬ ‫مدوناتهم‬ ‫تحديثات‬ ‫ملشاهدة‬ ‫البعض‬ ‫بعضهم‬ ‫متابعة‬ ‫للمدونين‬ ‫تتيح‬ ‫حيث‬ ‫اجتماعية‬ ‫شبكة‬‫تمبلر‬‫تعتبر‬ ‫كذلك‬ ‫تب‬‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫عديدة‬ ‫تدوين‬ ‫منصات‬ ‫نتها‬. ‫املدونة؟‬ ‫تصميم‬ ‫ن‬‫يتكو‬ ‫مم‬ ‫ووظيفتها‬ ‫شكلها‬ ‫في‬ ‫التحكم‬ ‫ن‬‫للمدو‬ ‫يمكن‬ ‫أساسية‬ ‫عناصر‬ ‫عدة‬ ‫من‬ ‫املدونة‬ ‫تصميم‬ ‫ن‬‫يتكو‬‫من‬ ‫وغيرها‬ ‫بها‬ ‫املوجود‬ ‫الخط‬ ‫وحجم‬ ‫ولونها‬ ‫العناصر‬: 1-Header:‫التصفح‬ ‫قائمة‬ ‫كذلك‬ ‫يضم‬ ‫أن‬ ‫ويمكن‬ ،‫وشعارها‬ ‫املدونة‬ ‫اسم‬ ‫ويحمل‬ ‫املدونة‬ ‫من‬ ‫ي‬‫العلو‬ ‫الجزء‬ ‫وهو‬Navigation Menu ‫املختلفة‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫أقسام‬ ‫تحمل‬ ‫والتي‬.‫الاجتماعية‬ ‫للحسابات‬ ‫روابط‬ ‫مثل‬ ‫ى‬‫أخر‬ ‫تصميمية‬ ‫عناصر‬ ‫يضم‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫الحاالت‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫املدونة‬ ‫في‬ ‫للبحث‬ ‫ومكان‬ ‫للمدونة‬. 2-olumnMain C:‫بها‬ ‫تضع‬ ‫أن‬ ‫ويمكنك‬ ،‫ومتن‬ ‫عنوان‬ ‫لها‬ ‫ن‬‫يكو‬ ‫والتي‬ ،‫التحديثات‬ ‫على‬ ‫ي‬‫يحتو‬ ‫والذي‬ ‫املدونة‬ ‫من‬ ‫ي‬ ‫ألاساس‬ ‫الجزء‬ ‫وهو‬ ‫مفتاحية‬ ‫وكلمات‬ ‫نشطة‬ ‫وروابط‬‫وفيديو‬ ‫صور‬tags‫للتعليقات‬ ‫قسم‬ ‫يوجد‬ ‫تدوينة‬ ‫كل‬ ‫وتحت‬ ،‫التدوينة‬‫نشر‬ ‫يخ‬‫ر‬‫وتا‬ ‫ن‬‫املدو‬ ‫اسم‬ ‫بها‬‫ويظهر‬ ، ‫الاجتماعية‬ ‫الشبكات‬ ‫على‬ ‫التدوينات‬ ‫ملشاركة‬‫أزرار‬ ‫اضافة‬ ‫يمكنك‬ ‫وكذلك‬ ،‫اظهاره‬‫أو‬ ‫اخفاءه‬ ‫يمكنك‬. 3-Side Column:‫ويح‬ ،‫جانبيان‬ ‫عمودان‬ ‫القوالب‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫ويوجد‬ ،‫التصميم‬ ‫في‬ ‫الجانبي‬ ‫العمود‬ ‫وهو‬‫إضافات‬ ‫على‬ ‫الجانبي‬ ‫العمود‬ ‫ي‬‫تو‬ ‫تسميتها‬ ‫يمكن‬ ‫والتي‬ ‫املدونة‬Widgets‫أو‬Gadgets‫أو‬Plugins‫ى‬‫أخر‬ ‫ملواقع‬ ‫وروابط‬ ‫وألارشيف‬ ‫البحث‬ ‫مثل‬ ‫مختلفة‬ ‫وظائف‬ ‫تؤدي‬ ‫والتي‬ ‫منصة‬ ‫حسب‬ ‫وإمكانياتها‬ ‫عددها‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫إلاضافات‬ ‫تلك‬ ‫وتختلف‬ ،‫الوظائف‬ ‫من‬ ‫وغيرها‬ ،‫إس‬ ‫إس‬‫آر‬ ‫وتلقيمات‬ ‫ات‬‫ر‬‫الزيا‬ ‫وعداد‬‫التدوين‬ ‫املستخدمة‬. 4-Footer:‫مثل‬ ‫الثابتة‬ ‫للصفحات‬ ‫نشطة‬ ‫روابط‬ ‫لوضع‬ ‫استغالله‬ ‫يتم‬‫أو‬ ‫فارغا‬ ‫ن‬‫يكو‬ ‫قد‬ ‫والذي‬ ،‫التصميم‬ ‫من‬ ‫ألاسفل‬ ‫الجزء‬‫وهو‬"‫اتصل‬ ‫بنا‬"‫أو‬"‫املدونة‬ ‫عن‬"‫للتصميم‬ ‫املتاحة‬ ‫إلاضافات‬ ‫من‬‫أكثر‬‫أو‬ ‫إضافة‬ ‫وضع‬‫أو‬ ‫للمدونة‬ ‫الاجتماعية‬ ‫للحسابات‬ ‫روابط‬ ‫لوضع‬‫أو‬ ،. ‫املدونات‬ ‫من‬ ‫أستفيد‬ ‫كيف‬‫محلي؟‬ ‫كصحفي‬ ‫احتياجاتهم‬ ‫حسب‬ ،‫عديدة‬ ‫ق‬‫بطر‬ ‫املدونات‬ ‫من‬ ‫الاستفادة‬ ‫املحليين‬ ‫للصحفيين‬ ‫يمكن‬‫للمدونات‬ ‫املمكنة‬ ‫الاستخدامات‬ ‫بعض‬ ‫وهذه‬ ، ‫املحلي‬ ‫للصحفي‬:
  5. 5. 1-‫ى‬‫للمحتو‬ ‫مصدر‬:‫وتعت‬ ،‫يغطيه‬ ‫الذي‬ ‫املوضوع‬ ‫أو‬ ‫املكان‬ ‫تخص‬ ‫عديدة‬ ‫مصادر‬ ‫ملتابعة‬ ‫املحلي‬ ‫الصحفي‬ ‫يحتاج‬‫تلك‬ ‫أحد‬ ‫املدونات‬ ‫بر‬ ‫بداية‬ ‫ن‬‫يكو‬ ‫فيديو‬ ‫أو‬ ‫صور‬ ‫أو‬‫أخبار‬ ‫أو‬ ‫معلومات‬ ‫ينشروا‬ ‫بما‬‫ر‬ ‫عاديين‬ ‫مستخدمين‬ ‫املدونات‬ ‫يستخدم‬ ‫حيث‬ ،‫الانترنت‬ ‫على‬ ‫الهامة‬ ‫املصادر‬ ‫تتيح‬ ‫كما‬ ،‫منهم‬ ‫والاستئذان‬ ‫املدونات‬ ‫أصحاب‬ ‫مع‬ ‫التواصل‬ ‫بعد‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫بهذا‬ ‫الاستعانة‬ ‫للصحفي‬ ‫يمكن‬ ‫وربما‬ ،‫صحفي‬ ‫موضوع‬ ‫لفكرة‬ ‫تفكيرهم‬ ‫وطريقة‬ ‫ومشاكلهم‬ ‫الناس‬ ‫اهتمامات‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ‫للصحفي‬ ‫املدونات‬. 2-‫للنشر‬ ‫مساحة‬‫ي‬ ‫الشخص‬ ‫والترويج‬:‫نشر‬ ‫هو‬ ‫أولها‬ ،‫عديدة‬ ‫مستويات‬ ‫على‬ ‫للنشر‬ ‫كمساحة‬ ‫املدونة‬ ‫استخدام‬ ‫املحلي‬ ‫للصحفي‬ ‫يمكن‬ ‫بها‬‫نشر‬ ‫التي‬ ‫ألاصلية‬ ‫املواقع‬ ‫من‬ ‫الته‬‫ز‬‫ا‬ ‫يتم‬ ‫قد‬ ‫الذي‬ ‫ألارشيف‬ ‫على‬ ‫الحفاظ‬ ‫في‬ ‫يساعده‬ ‫وهذا‬ ،‫واحد‬ ‫مكان‬ ‫في‬ ‫وتجميعه‬ ‫ي‬ ‫الشخص‬ ‫أرشيفه‬ ‫متخصص‬ ‫كصحفي‬ ‫السمه‬ ‫الترويج‬ ‫في‬ ‫الصحفي‬ ‫يساعد‬ ‫كما‬ ،‫سبب‬ ‫ألي‬‫محركات‬ ‫في‬ ‫املدونة‬ ‫ى‬‫محتو‬ ‫بظهور‬ ‫املكان‬ ‫هذا‬ ‫أو‬ ‫امللف‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫الاجتماعية‬ ‫الشبكات‬ ‫على‬ ‫نشره‬ ‫وإمكانية‬ ‫البحث‬. ‫عالقة‬ ‫له‬ ‫كان‬ ‫سواء‬ ‫سبب‬ ‫ألي‬ ‫بها‬ ‫تعمل‬ ‫التي‬ ‫إلاعالم‬ ‫وسائل‬ ‫في‬ ‫كصحفي‬ ‫تنشره‬ ‫ال‬ ‫الذي‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫املدونة‬ ‫تستضيف‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫كذلك‬ ‫الوس‬ ‫لتلك‬ ‫التحريرية‬ ‫بالسياسة‬‫أو‬ ‫باملساحة‬ ً ‫مناسبا‬ ‫اه‬‫ر‬‫ت‬ ‫الذي‬ ‫بالشكل‬ ‫الشخصية‬ ‫مساحتك‬ ‫في‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫هذا‬‫تنشر‬ ‫أن‬ ‫يمكنك‬ ‫عندها‬ ،‫ائل‬. 3-‫مستقلة‬ ‫ملشروعات‬ ‫نواة‬:‫كافة‬ ‫تتيح‬ ‫حيث‬ ،‫الانترنت‬ ‫على‬ ‫مستقلة‬ ‫صحفية‬ ‫ملشاريع‬ ‫بداية‬ ‫أو‬ ‫نواة‬ ‫ن‬‫تكو‬ ‫أن‬ ً ‫أيضا‬ ‫يمكن‬ ‫املدونات‬ ‫وربما‬ ‫الانترنت‬ ‫على‬ ‫للنشر‬ ‫الصحفي‬ ‫يحتاجها‬ ‫قد‬ ‫التي‬ ‫الامكانيات‬‫ما‬ ‫مرحلة‬ ‫في‬ ‫ألاموال‬ ‫كسب‬‫إلاعالني‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫أو‬ ‫الاعالنات‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ Sponsored Content ً ‫سويا‬ ‫املدونة‬ ‫تحرير‬ ‫في‬ ‫ن‬‫يساهمو‬ ‫صحفي‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫يتشارك‬ ‫أن‬ ‫ويمكن‬ ،‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫أنها‬ ‫هنا‬ ‫املدونات‬ ‫وميزة‬ ، ‫احل‬‫ر‬‫م‬ ‫في‬ ‫إال‬ ،‫متخصصين‬ ‫بتقنيين‬ ‫لالستعانة‬ ‫الحاجة‬ ‫ن‬‫وبدو‬ ‫البداية‬ ‫في‬ ‫مجانية‬ ‫ن‬‫تكو‬‫العمل‬ ‫من‬ ‫متقدمة‬. ‫للتدوين‬ ‫نصائح‬: 1-‫جمهورك‬ ‫اعرف‬:‫املستهدف‬ ‫بالجمهور‬ ‫فمعرفتك‬ ،‫املدونة‬ ‫من‬ ‫املستهدف‬ ‫الجمهور‬ ‫هو‬ ‫من‬ ‫تعرف‬ ‫أن‬ ‫املهم‬ ‫من‬ ‫التدوين‬ ‫تبدأ‬ ‫أن‬ ‫قبل‬ ‫على‬ ‫متواجدين‬ ‫كانوا‬ ‫إن‬ ‫ألاساس‬ ‫من‬ ‫ستعرف‬ ‫وكذلك‬ ،‫عنها‬ ‫أوا‬‫ر‬‫يق‬ ‫أن‬ ‫يحبوا‬ ‫التي‬ ‫املوضوعات‬‫اختيار‬ ‫مثل‬ ‫ألاشياء‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫عليك‬ ‫تسهل‬ ،‫ال‬ ‫أم‬ ‫كافي‬ ‫بشكل‬ ‫الانترنت‬‫تفضيال‬‫وتؤثر‬‫لها‬ ‫الترويج‬ ‫ق‬‫وطر‬ ‫املدونة‬ ‫وتصميم‬ ‫الكتابة‬ ‫وطريقة‬ ‫املدونة‬ ‫السم‬ ‫اختيارك‬ ‫على‬ ً ‫أيضا‬ ‫جمهورك‬ ‫ت‬ ‫ألاشياء‬ ‫من‬ ‫وغيرها‬‫مهمتك‬ ‫كانت‬ ‫كلما‬ ‫وغيرها‬ ‫والاهتمامات‬‫وألاعمار‬ ‫افي‬‫ر‬‫الجغ‬ ‫التواجد‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫جمهورك‬ ‫نطاق‬ ‫اتسع‬ ‫كلما‬ ‫أنه‬ ‫واعرف‬ ، ‫تخ‬ ‫أن‬ ‫ل‬‫حاو‬ ،‫الجمهور‬ ‫هذا‬ ‫احتياجات‬ ‫إلرضاء‬ ‫أصعب‬ ‫ن‬‫كمدو‬‫على‬ ‫قدرتك‬ ‫من‬ ‫متأكدا‬ ‫لست‬ ‫يء‬ ‫ش‬ ‫على‬ ‫تقدم‬ ‫وال‬ ،‫بعناية‬ ‫جمهورك‬ ‫تار‬ ‫جيد‬ ‫بشكل‬ ‫به‬ ‫القيام‬. 2-‫املنافسين‬ ‫على‬ ‫تعرف‬:‫قد‬ ‫املنافسين‬ ‫وهؤالء‬ ،‫لك‬ ‫املحتملين‬ ‫املنافسين‬ ‫عن‬ ‫بالبحث‬ ‫تقوم‬ ‫أن‬ ‫املفيد‬ ‫من‬ ‫ن‬‫سيكو‬ ‫التدوين‬ ‫تبدأ‬ ‫أن‬ ‫قبل‬ ‫معرف‬ ‫مدينتك‬ ‫أهل‬ ‫يفضل‬ ‫فهل‬ ،‫خارجه‬ ‫أو‬ ‫الانترنت‬ ‫على‬ ‫يكونوا‬‫محطة‬ ‫أو‬ ‫املحلية‬ ‫الجريدة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫أم‬ ‫نت‬‫ر‬‫الانت‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫املدينة‬‫أخبار‬ ‫ة‬ ‫أن‬ ‫هذا‬ ‫يعني‬ ‫فال‬ ‫وجدت‬ ‫إن‬ ‫املواضيع؟‬ ‫نفس‬ ‫ل‬‫تتناو‬ ‫أو‬ ‫الجمهور‬ ‫نفس‬ ‫تستهدف‬ ‫ى‬‫أخر‬ ‫مواقع‬ ‫أو‬ ‫مدونات‬ ‫توجد‬ ‫هل‬ ‫وكذلك‬ ‫املحلية؟‬ ‫اديو‬‫ر‬‫ال‬ ‫ال‬ ‫وما‬ ،‫املحتملين‬ ‫منافسيك‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫وعيوب‬ ‫ايا‬‫ز‬‫م‬ ‫تعرف‬ ‫أن‬ ‫تحتاج‬ ‫ولكن‬ ،‫تنسحب‬‫ليس‬ ‫عنهم‬ ‫ميزتك‬ ‫ن‬‫تكو‬ ‫وقد‬ ،‫عنهم‬ ‫يميزك‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫ذي‬ ‫طريقة‬ ‫أو‬ ،‫املريحة‬‫غير‬ ‫مواقعهم‬ ‫بتصميمات‬ ‫نة‬‫ر‬‫مقا‬ ‫ملدونتك‬ ‫السهل‬ ‫التصميم‬ ‫عنهم‬ ‫يميزك‬ ‫ربما‬ ‫ولكن‬ ،‫املختلف‬ ‫أو‬ ‫ألافضل‬ ‫ى‬‫املحتو‬ ‫فقط‬ ‫ال‬ ،‫به‬ ‫تقوم‬ ‫أن‬ ‫بالفعل‬ ‫يمكنك‬ ‫فيما‬ ‫فقط‬‫فكر‬ ،‫ألاشياء‬ ‫من‬ ‫وغيرها‬ ،‫مدونتك‬ ‫ى‬‫ملحتو‬ ‫الذكية‬ ‫تسويقك‬‫ت‬ ‫أن‬ ‫تتمنى‬ ‫ما‬‫فعله‬. 3-‫املناسبة‬ ‫التدوين‬ ‫منصة‬ ‫اختر‬:‫مدونتنا‬ ‫إلطالق‬ ‫بها‬ ‫الاستعانة‬ ‫يمكننا‬ ‫التي‬ ‫الجيدة‬ ‫التدوين‬ ‫منصات‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫فهناك‬ ‫عرفنا‬ ‫كما‬ ‫وو‬ ‫أو‬‫بلوجر‬ ‫مثل‬ ‫الاستخدام‬ ‫في‬ ‫وسهولة‬ ‫شهرة‬‫ألاكثر‬ ‫املنصات‬ ‫تجرب‬ ‫أن‬ ‫البداية‬ ‫في‬ ‫املناسب‬ ‫من‬ ‫ن‬‫يكو‬ ‫ربما‬ ‫تختار؟‬ ‫فأيها‬ ،‫الجديدة‬،‫ردبرس‬ ‫والحتياجاتك‬ ‫إليك‬ ‫أنسب‬ ‫أيها‬ ‫الوقت‬ ‫مع‬ ‫وستكتشف‬ ،‫مختلفة‬ ‫منصات‬ ‫تجرب‬ ‫أن‬ ً ‫الحقا‬ ‫ويمكنك‬. 4-‫مناسبين‬ ‫وعنوان‬ ‫اسم‬ ‫اختر‬:‫للجمهور‬ ‫وصولك‬ ‫في‬ ‫لها‬ ‫الجيد‬ ‫اختيارك‬ ‫سيساعد‬ ‫والتي‬ ‫املهمة‬ ‫العناصر‬ ‫من‬ ‫وعنوانها‬ ‫املدونة‬ ‫اسم‬ ‫املستهدف‬.‫م‬ ‫ي‬‫العلو‬ ‫الجزء‬ ‫في‬‫يظهر‬ ‫الذي‬ ‫هو‬ ‫املدونة‬ ‫اسم‬‫نها‬Header‫اسما‬‫فاختار‬ ‫بالعربية‬ ‫ن‬‫تدو‬ ‫كنت‬ ‫فإن‬ ،‫لغة‬ ‫بأي‬ ‫ن‬‫يكو‬ ‫أن‬ ‫ويمكن‬ ، ‫مثل‬ ‫مباشر‬ ‫الاسم‬ ‫ن‬‫يكو‬ ‫أن‬ ‫ويمكن‬ ، ً ‫أيضا‬ ‫بالعربية‬"‫دمنهور‬‫أخبار‬"‫مثل‬ ‫مباشر‬ ‫غير‬ ‫أو‬"‫الصحبجية‬"‫غير‬ ‫اسما‬ ‫تختار‬ ‫أن‬ ‫مشكلة‬ ‫وليست‬ ، ‫بحيث‬ ‫املدونة‬ ‫بموضوع‬ ‫وثيقة‬ ‫عالقة‬ ‫وذا‬ ‫وجذابا‬ ‫ا‬‫ز‬‫ممي‬ ‫اه‬‫ر‬‫ت‬ ‫كنت‬ ‫إن‬ ‫للمدونة‬ ‫مباشر‬‫يح‬‫عن‬ ‫ائك‬‫ر‬‫ق‬ ‫لدى‬ ‫الحقا‬ ‫ذهنية‬ ‫صورة‬ ‫مل‬‫د‬،‫رؤيته‬
  6. 6. ‫آخر‬ ‫أحد‬ ‫الستخدامه‬ ‫يسبقك‬ ‫لم‬ ‫أنه‬ ‫تأكد‬ ‫فقط‬.‫الانترنت‬ ‫عنوان‬ ‫فهو‬ ‫املدونة‬ ‫عنوان‬ ‫أما‬URL‫ينبغي‬ ‫والذي‬ ‫إليها‬ ‫ل‬‫للوصو‬ ‫نستخدمه‬ ‫الذي‬ ‫مثل‬ ‫باالنجليزية‬ ‫ن‬‫يكو‬ ‫أن‬myblog.blogger.com‫عنوان‬ ‫باختيار‬ ‫تستخدمه‬ ‫الذي‬ ‫التدوين‬ ‫موقع‬ ‫لك‬ ‫يسمح‬ ‫ولن‬،‫قبل‬ ‫من‬ ‫استخدامه‬ ‫تم‬ ‫البعض‬ ‫ببعضهما‬ ‫مرتبطين‬ ‫وعنوانها‬ ‫املدونة‬ ‫اسم‬ ‫تجعل‬ ‫أن‬ ‫ل‬‫حاو‬ ‫فقط‬‫و‬‫سهل‬ ‫العنوان‬ ‫واجعل‬ ،‫العنوان‬ ‫عن‬ ‫تماما‬ ‫مختلفا‬ ‫اسما‬‫تختار‬ ‫ال‬ ‫التذكر‬‫سماعه‬ ‫بمجرد‬ ‫تهجئته‬ ‫تخمين‬ ‫ويمكن‬. 5-‫قالب‬‫اختر‬‫ا‬‫مناسب‬‫ا‬‫للتصميم‬:‫أن‬ ‫وينبغي‬ ،‫ومتنوعة‬ ‫كثيرة‬ ‫املدونات‬ ‫تصميمات‬ ‫قوالب‬،‫مهمة‬ ‫صفات‬ ‫عدة‬ ‫تختاره‬ ‫الذي‬ ‫القالب‬ ‫في‬‫تتوافر‬ ‫ألوان‬ ‫ذا‬ ‫قالب‬ ‫تختار‬ ‫ال‬ ‫وكذلك‬ ،‫مثال‬ ‫سياسية‬ ‫ملدونة‬ ‫فاقعة‬ ‫أو‬ ‫اهية‬‫ز‬ ‫ألوان‬ ‫ذا‬ ‫قالب‬ ‫تختار‬ ‫فال‬ ،‫املدونة‬ ‫ملوضوع‬ ً ‫مناسبا‬ ‫ن‬‫يكو‬ ‫أن‬ ‫أولها‬ ‫الرياضة‬‫أو‬ ‫الطبخ‬ ‫عن‬ ‫ملدونة‬ ‫كئيبة‬.‫ك‬ ‫مريحين‬ ‫القالب‬ ‫في‬ ‫الخط‬ ‫ن‬‫ولو‬ ‫وحجم‬ ‫نوع‬ ‫أن‬ ً ‫أيضا‬ ‫تأكد‬‫والتصفح‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫في‬ ‫فاية‬. 6-‫دو‬‫بانتظام‬ ‫ن‬:‫أن‬ ‫يجب‬ ،‫واملدونات‬ ‫املواقع‬ ‫من‬ ‫الرهيب‬ ‫الكم‬ ‫هذا‬ ‫وسط‬ ‫ووجودا‬ ‫ا‬‫ر‬‫تأثي‬ ‫وتحقق‬ ‫الناس‬ ‫إلى‬ ‫ل‬‫الوصو‬ ‫في‬ ‫مدونتك‬ ‫تنجح‬ ‫حتى‬ ‫بجديتك‬ ‫الناس‬ ‫لدى‬ ‫انطباعا‬ ‫هذا‬ ‫أعطى‬ ‫كلما‬ ‫التدوين‬ ‫في‬ ‫منتظما‬ ‫كنت‬ ‫فكلما‬ ،‫ام‬‫ز‬‫الالت‬ ‫من‬ ‫نوعا‬ ‫لك‬ ‫بالنسبة‬ ‫التدوين‬ ‫ن‬‫يكو‬‫على‬ ‫وشجعهم‬ ‫مع‬ ‫بكثرة‬ ‫ن‬‫تدو‬ ‫ال‬ ،‫معتدال‬ ‫فكن‬ ،‫بالكيف‬ ً ‫أيضا‬ ‫ولكن‬ ،‫فقط‬ ‫بالكم‬ ‫يقاس‬ ‫ال‬‫فاألمر‬ ،‫يوم‬ ‫كل‬ ‫تدوينات‬‫عشر‬‫تنشر‬ ‫أن‬ ‫يعني‬ ‫ال‬ ‫وهذا‬ ،‫متابعتك‬ ‫جيدة‬ ‫تدويناتك‬ ‫كانت‬‫لو‬ ‫حتى‬ ‫مقال‬ ‫تكن‬ ‫وال‬ ،‫بالجودة‬ ‫التضحية‬. ‫مفيدة‬ ‫روابط‬: ‫للمدونات‬‫مصادر‬: ‫عاملية‬ ‫أصوات‬ ‫موقع‬ ‫ووردبرس‬ ‫مدونات‬ ‫في‬ ‫البحث‬ ‫بلوجر‬ ‫مدونات‬ ‫في‬ ‫البحث‬ ‫مدونة‬ ‫انشاء‬ ‫كيفية‬: ‫بلوجر‬ ‫مدونات‬ ‫انشاء‬ ‫دليل‬ ‫ووردبرس‬ ‫على‬ ‫مدونة‬ ‫انشاء‬ ‫كيفية‬

×