SlideShare a Scribd company logo
‫األمثال‬ ‫بضرب‬ ‫التربية‬
‫أ‬-‫االمثال‬ ‫معنى‬
•‫في‬ ‫رضا‬ ‫رشيد‬ ‫السيد‬ ‫قال‬"‫بتفس‬ ‫اشتهر‬ ‫الذي‬ ،‫الحكيم‬ ‫القرآن‬ ‫تفسير‬‫المنار‬ ‫ير‬"1‫في‬
‫تعالى‬ ‫قوله‬ ‫معنى‬:{َ‫ن‬ َ‫د‬َ‫ق‬ ْ‫َو‬‫ت‬ْ‫س‬‫ا‬ ‫ي‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫ا‬ ِ‫ل‬َ‫ث‬َ‫م‬َ‫ك‬ ْ‫م‬ُ‫ه‬ُ‫ل‬َ‫ث‬َ‫م‬‫ا‬‫ا‬‫ار‬}[‫البقرة‬:2/17. ]
"‫و‬ ‫والشبيه‬ ‫والشبه‬ ‫كالشبه‬ ‫والمثل‬ ،‫بالكسر‬ ‫والمثل‬ ،‫بفتحتين‬ ‫المثل‬‫في‬ ‫ومعنى‬ ،‫زنا‬
‫من‬ ‫وهو‬ ،‫الجملة‬"‫مثوال‬ ‫الشيء‬ ‫مثل‬"‫الشي‬ ‫ومثل‬ ،‫مائل‬ ‫فهو‬ ‫بارزا‬ ‫انتصب‬ ‫إذا‬‫ء‬
‫بيانه‬ ‫يراد‬ ‫ما‬ ‫أو‬ ،‫حقيقته‬ ‫عن‬ ‫وتكشف‬ ‫توضحه‬ ‫التي‬ ‫صفته‬ ،‫بالتحريك‬‫نعته‬ ‫من‬
‫طري‬ ‫عن‬ ‫حقيقته‬ ‫عن‬ ‫والكشف‬ ‫وصفه‬ ‫أو‬ ،‫الشيء‬ ‫تمثيل‬ ‫يكون‬ ‫وقد‬ ،‫وأحواله‬‫ق‬
‫بالصور‬ ‫المعقولة‬ ‫المعاني‬ ‫تمثيل‬ ‫وأبلغه‬ ،‫بتشبيهه‬ ،‫الحقيقة‬ ‫أو‬ ،‫المجاز‬،‫الحسية‬ ‫ة‬
‫المضروبة‬ ‫األمثال‬ ‫ومنه‬ ‫وعكسه‬"
•‫تعالى‬ ‫قوله‬ ‫تفسير‬ ‫في‬ ‫قال‬ ‫ثم‬:{َ‫أ‬ ‫ي‬ِ‫ي‬ْ‫َح‬‫ت‬ْ‫س‬َ‫ي‬ ‫ال‬ َ َّ‫اَّلل‬ َّ‫ن‬ِ‫إ‬َ‫ض‬‫و‬ُ‫ع‬َ‫ب‬ ‫ا‬َ‫م‬ ‫ا‬‫ًل‬َ‫ث‬َ‫م‬ َ‫ب‬ ِ‫ْر‬‫ض‬َ‫ي‬ ْ‫ن‬‫ا‬َ‫م‬َ‫ف‬ ‫ا‬‫ة‬
‫ا‬َ‫ه‬َ‫ق‬ ْ‫و‬َ‫ف‬}[‫البقرة‬:2/26]‫مؤداه‬ ‫ما‬3" :‫وهو‬ ،‫وبيانه‬ ‫إيقاعه‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫المثل‬ ‫وضرب‬
‫يذكر‬ ‫أن‬ ‫الكًلم‬ ‫في‬"‫األحوال‬ ‫من‬ ‫حال‬ ‫إليضاح‬"‫م‬ ‫ويظهر‬ ‫ويشابهما‬ ،‫يناسبها‬ ‫ما‬‫ن‬
‫لفظ‬ ‫له‬ ‫واختبر‬ ،‫خفيا‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫قبحها‬ ‫أو‬ ‫حسنها‬"‫الضرب‬"‫إر‬ ‫عند‬ ‫يأتي‬ ‫ألنه‬ ‫؛‬‫ادة‬
‫ينق‬ ‫قرعا‬ ‫السامع‬ ‫أذن‬ ‫به‬ ‫يقرع‬ ‫المثل‬ ‫ضارب‬ ‫كأن‬ ،‫االنفعال‬ ‫وهيج‬ ‫التأثير‬‫إلى‬ ‫أثره‬ ‫ذ‬
‫ه‬ ‫المثل‬ ‫جعل‬ ‫حيث‬ ‫قلبا‬ ‫الكًلم‬ ‫في‬ ‫ولكن‬ ،‫نفسه‬ ‫أعماق‬ ‫إلى‬ ‫وينتهي‬ ،‫قلبه‬‫و‬
‫به‬ ‫مضروب‬ ‫هو‬ ‫وإنما‬ ،‫المضروب‬"‫رضا‬ ‫رشيد‬ ‫السيد‬ ‫قال‬ ‫ثم‬ ،:‫األس‬ ‫قاله‬ ‫ما‬ ‫هذا‬‫تاذ‬
"‫عبده‬ ‫محمد‬ ‫الشيخ‬ ‫يعني‬"
•‫بقوله‬ ‫عليه‬ ‫عقب‬ ‫ثم‬:
"‫يراد‬ ‫لما‬ ‫األمثال‬ ‫تضرب‬ ‫أن‬ ‫تقتضي‬ ‫فالبًلغة‬ ،‫التأثير‬ ‫الغرض‬ ‫كان‬ ‫وإذا‬‫تحقيره‬
‫النف‬ ‫واعتادت‬ ،‫بتحقيرها‬ ‫العرف‬ ‫جرى‬ ‫التي‬ ‫األشياء‬ ‫بحال‬ ،‫عنه‬ ‫والتنفير‬‫النفور‬ ‫وس‬
‫منها‬."
‫معبود‬ ‫كتشبيه‬ ‫حقارتها‬ ‫عرفت‬ ‫التي‬ ‫باألشياء‬ ‫تحقيره‬ ‫يراد‬ ‫ما‬ ‫فيشبه‬،‫المشركين‬ ‫ات‬
‫تعالى‬ ‫قوله‬ ‫في‬ ‫العنكبوت‬ ‫ببيت‬ ‫وأوليائهم‬:{َّ‫ت‬‫ا‬ َ‫ين‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫ا‬ ُ‫ل‬َ‫ث‬َ‫م‬ِ‫ل‬ ْ‫و‬َ‫أ‬ ِ َّ‫اَّلل‬ ِ‫ُون‬‫د‬ ْ‫ن‬ِ‫م‬ ‫وا‬ُ‫ذ‬َ‫خ‬َ‫ء‬‫ا‬َ‫ي‬
ْ‫و‬َ‫أ‬ َّ‫ن‬ِ‫إ‬ َ‫و‬ ‫ا‬‫ا‬‫ت‬ْ‫ي‬َ‫ب‬ ْ‫ت‬َ‫ذ‬َ‫خ‬َّ‫ت‬‫ا‬ ِ‫ت‬‫و‬ُ‫ب‬َ‫ك‬ْ‫ن‬َ‫ع‬ْ‫ال‬ ِ‫ل‬َ‫ث‬َ‫م‬َ‫ك‬َ‫ل‬ ِ‫ت‬‫و‬ُ‫ب‬َ‫ك‬ْ‫ن‬َ‫ع‬ْ‫ال‬ ُ‫ْت‬‫ي‬َ‫ب‬َ‫ل‬ ِ‫ت‬‫و‬ُ‫ي‬ُ‫ب‬ْ‫ال‬ َ‫ن‬َ‫ه‬َ‫ون‬ُ‫م‬َ‫ل‬ْ‫ع‬َ‫ي‬ ‫وا‬ُ‫ن‬‫َا‬‫ك‬ ْ‫و‬}
[‫العنكبوت‬:29/41]
•‫وا‬ ،‫اليهود‬ ‫بعض‬ ‫ولكن‬ ‫أيضا‬ ‫عاقل‬ ‫على‬ ‫وال‬ ،‫بليغ‬ ‫على‬ ‫يخفى‬ ‫ال‬ ‫هذا‬ ‫ومثل‬‫لمنافقين‬
‫قوله‬ ‫بنحو‬ ‫فتمحلوا‬ ،‫يعاب‬ ‫شيئا‬ ‫القرآن‬ ‫في‬ ‫يروا‬ ‫لم‬ ‫والمشركين‬:‫ي‬ ‫ال‬ ‫إنه‬‫باهلل‬ ‫ليق‬
‫األمثال‬ ‫هذه‬ ‫ضرب‬"‫والعنكبوت‬ ‫كالذباب‬"‫بعضهم‬ ‫وقول‬ ،:‫هذا‬ ‫ما‬
•‫بقوله‬ ‫عليهم‬ ‫هللا‬ ‫رد‬ ‫ولذلك‬ ،‫فيضرب‬ ‫األمثال‬ ‫من‬:{ْ‫س‬َ‫ي‬ ‫ال‬ َ َّ‫اَّلل‬ َّ‫ن‬ِ‫إ‬َ‫ب‬ ِ‫ْر‬‫ض‬َ‫ي‬ ْ‫ن‬َ‫أ‬ ‫ي‬ِ‫ي‬ْ‫َح‬‫ت‬
َ‫م‬‫آ‬ َ‫ين‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫ا‬ ‫ا‬َّ‫م‬َ‫أ‬َ‫ف‬ ‫ا‬َ‫ه‬َ‫ق‬ ْ‫و‬َ‫ف‬ ‫ا‬َ‫م‬َ‫ف‬ ‫ا‬‫ة‬َ‫ض‬‫و‬ُ‫ع‬َ‫ب‬ ‫ا‬َ‫م‬ ‫ا‬‫ًل‬َ‫ث‬َ‫م‬َ‫ر‬ ْ‫ن‬ِ‫م‬ ُّ‫ق‬َ‫ح‬ْ‫ال‬ ُ‫ه‬َّ‫ن‬َ‫أ‬ َ‫ون‬ُ‫م‬َ‫ل‬ْ‫ع‬َ‫ي‬َ‫ف‬ ‫وا‬ُ‫ن‬َ‫ين‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫ا‬ ‫ا‬َّ‫م‬َ‫أ‬ َ‫و‬ ْ‫م‬ِ‫ه‬ِ‫ب‬
‫ا‬‫ًل‬َ‫ث‬َ‫م‬ ‫ا‬َ‫ذ‬َ‫ه‬ِ‫ب‬ ُ َّ‫اَّلل‬ َ‫د‬‫ا‬ َ‫ر‬َ‫أ‬ ‫ا‬َ‫ذ‬‫ا‬َ‫م‬ َ‫ون‬ُ‫ل‬‫و‬ُ‫ق‬َ‫ي‬َ‫ف‬ ‫وا‬ُ‫ر‬َ‫ف‬َ‫ك‬}[‫البقرة‬:2/26. ]
‫أهمها‬ ‫معان‬ ‫واللغة‬ ،‫القرآن‬ ‫في‬ ‫لألمثال‬ ‫أن‬ ‫تقدم‬ ‫مما‬ ‫معنا‬ ‫ينتج‬:
•‫أ‬-‫ح‬ ‫معروف‬ ‫أو‬ ‫حسنه‬ ‫مألوف‬ ‫بشيء‬ ‫قبحه‬ ‫أو‬ ،‫حسنه‬ ‫بيان‬ ‫يراد‬ ‫شيء‬ ‫تشبيه‬،‫قارته‬
‫بيتا‬ ‫تصنع‬ ‫بالعنكبوت‬ ‫هللا‬ ‫دون‬ ‫من‬ ‫أولياء‬ ‫المشركين‬ ‫اتخاذ‬ ‫كتشبيه‬.
•‫ب‬-‫لبيان‬ ‫بينهما‬ ‫جامع‬ ‫وجود‬ ‫مع‬ ‫أخرى‬ ‫بحال‬ ‫ومقارنتها‬ ،‫األحوال‬ ‫من‬ ‫حال‬ ‫ذكر‬
‫محمد‬ ‫سورة‬ ‫أول‬ ‫في‬ ‫تعالى‬ ‫كقوله‬ ‫الفارق‬:{ُّ‫د‬َ‫ص‬ َ‫و‬ ‫وا‬ُ‫ر‬َ‫ف‬َ‫ك‬ َ‫ين‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫ا‬ِ َّ‫اَّلل‬ ِ‫ل‬‫ي‬ِ‫ب‬َ‫س‬ ْ‫ن‬َ‫ع‬ ‫وا‬
ِ‫ل‬‫ا‬َّ‫ص‬‫ال‬ ‫وا‬ُ‫ل‬ِ‫م‬َ‫ع‬ َ‫و‬ ‫وا‬ُ‫ن‬َ‫م‬‫آ‬ َ‫ين‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫ا‬ َ‫و‬ ،ْ‫م‬ُ‫ه‬َ‫ل‬‫ا‬َ‫م‬ْ‫ع‬َ‫أ‬ َّ‫ل‬َ‫ض‬َ‫أ‬َ‫ح‬ُ‫م‬ ‫ى‬َ‫ل‬َ‫ع‬ َ‫ل‬ ِ‫ز‬ُ‫ن‬ ‫ا‬َ‫م‬ِ‫ب‬ ‫وا‬ُ‫ن‬َ‫م‬‫آ‬ َ‫و‬ ِ‫ت‬‫ا‬َ‫ح‬َ‫و‬ُ‫ه‬ َ‫و‬ ٍ‫د‬َّ‫م‬
َ‫و‬ ْ‫م‬ِ‫ه‬ِ‫ت‬‫َا‬‫ئ‬ِ‫ي‬َ‫س‬ ْ‫م‬ُ‫ه‬ْ‫ن‬َ‫ع‬ َ‫ر‬َّ‫ف‬َ‫ك‬ ْ‫م‬ِ‫ه‬ِ‫ب‬ َ‫ر‬ ْ‫ن‬ِ‫م‬ ُّ‫ق‬َ‫ح‬ْ‫ال‬‫ي‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫ا‬ َّ‫ن‬َ‫أ‬ِ‫ب‬ َ‫ك‬ِ‫ل‬َ‫ذ‬ ،ْ‫م‬ُ‫ه‬َ‫ل‬‫ا‬َ‫ب‬ َ‫ح‬َ‫ل‬ْ‫ص‬َ‫أ‬‫وا‬ُ‫ع‬َ‫ب‬َّ‫ت‬‫ا‬ ‫وا‬ُ‫ر‬َ‫ف‬َ‫ك‬ َ‫ن‬
ْ‫ن‬ِ‫م‬ َّ‫ق‬َ‫ح‬ْ‫ال‬ ‫وا‬ُ‫ع‬َ‫ب‬َّ‫ت‬‫ا‬ ‫وا‬ُ‫ن‬َ‫م‬‫آ‬ َ‫ين‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫ا‬ َّ‫ن‬َ‫أ‬ َ‫و‬ َ‫ل‬ِ‫اط‬َ‫ب‬ْ‫ال‬ِ‫ل‬ ُ َّ‫اَّلل‬ ُ‫ب‬ ِ‫ْر‬‫ض‬َ‫ي‬ َ‫ك‬ِ‫ل‬َ‫ذ‬َ‫ك‬ ْ‫م‬ِ‫ه‬ِ‫ب‬ َ‫ر‬ْ‫م‬ُ‫ه‬َ‫ل‬‫ا‬َ‫ث‬ْ‫م‬َ‫أ‬ ِ‫اس‬َّ‫ن‬‫ل‬}
[‫محمد‬:47/1-3]ُ َ‫زَّلل‬ ‫يغفر‬ ‫والمؤمن‬ ‫عمله‬ ‫يحبط‬ ‫فالكافر‬ ،‫أحوالهم‬ ‫يبين‬ ‫أي‬
•‫رس‬ ‫إليه‬ ‫وأرسل‬ ‫عقًل‬ ‫هللا‬ ‫وهبه‬ ‫قد‬ ،‫بشر‬ ‫كًلهما‬ ‫أن‬ ‫الفريقين‬ ‫بين‬ ‫والجامع‬‫فهذا‬ ،‫وال‬
‫أل‬ ‫النتائج؛‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫كبيرا‬ ‫الفارق‬ ‫كان‬ ‫التماثل‬ ‫هذا‬ ‫ومع‬ ‫هنا‬ ‫المثلية‬ ‫معنى‬‫كًل‬ ‫ن‬
‫اآلخر‬ ‫واتخذه‬ ‫سلكه‬ ‫لما‬ ‫مباينة‬ ‫أسباب‬ ‫واتخذ‬ ،‫مغايرا‬ ‫طريقا‬ ‫سلك‬ ‫منهما‬.
•‫ج‬-‫جانب‬ ‫بينهما‬ ‫أن‬ ‫المشركون‬ ‫يزعم‬ ‫شيئين‬ ‫بين‬ ‫التماثل‬ ‫استحالة‬ ‫بيان‬،‫التماثل‬ ‫من‬ ‫ا‬
‫م‬ ‫فتعبد‬ ‫الخالق‬ ‫مع‬ ‫المماثلة‬ ‫إلى‬ ‫ترقى‬ ‫أن‬ ‫بحال‬ ‫يعقل‬ ‫ال‬ ‫المشركين‬ ‫فآلهة‬‫لذلك‬ ،‫عه‬
‫اآلتي‬ ‫المثل‬ ‫هللا‬ ‫ضرب‬:
•{ِ‫إ‬ ُ‫ه‬َ‫ل‬ ‫وا‬ُ‫ع‬ِ‫َم‬‫ت‬ْ‫س‬‫ا‬َ‫ف‬ ٌ‫ل‬َ‫ث‬َ‫م‬ َ‫ب‬ ِ‫ر‬ُ‫ض‬ ُ‫اس‬َّ‫ن‬‫ال‬ ‫ا‬َ‫ه‬ُّ‫ي‬َ‫أ‬ ‫ا‬َ‫ي‬ِ َّ‫اَّلل‬ ِ‫ُون‬‫د‬ ْ‫ن‬ِ‫م‬ َ‫ون‬ُ‫ع‬ْ‫د‬َ‫ت‬ َ‫ين‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫ا‬ َّ‫ن‬‫وا‬ُ‫ق‬ُ‫ل‬ْ‫خ‬َ‫ي‬ ْ‫ن‬َ‫ل‬
َ‫ب‬ُّ‫ذ‬‫ال‬ ُ‫م‬ُ‫ه‬ْ‫ب‬ُ‫ل‬ْ‫س‬َ‫ي‬ ْ‫ن‬ِ‫إ‬ َ‫و‬ ُ‫ه‬َ‫ل‬ ‫وا‬ُ‫ع‬َ‫م‬َ‫ت‬ْ‫اج‬ ِ‫و‬َ‫ل‬ َ‫و‬ ‫ا‬‫ا‬‫ب‬‫ا‬َ‫ب‬ُ‫ذ‬‫ال‬ ‫ا‬‫ا‬‫ئ‬ْ‫ي‬َ‫ش‬ ُ‫اب‬ُ‫ه‬‫و‬ُ‫ذ‬ِ‫ق‬ْ‫ن‬َ‫ت‬ْ‫س‬َ‫ي‬َ‫ض‬ ُ‫ه‬ْ‫ن‬ِ‫م‬ُ‫ب‬ِ‫ل‬‫ا‬َّ‫الط‬ َ‫ف‬ُ‫ع‬
ُ‫وب‬ُ‫ل‬ْ‫ط‬َ‫م‬ْ‫ال‬ َ‫و‬}[‫الحج‬:22/73]‫الضعف‬ ‫بها‬ ‫بلغ‬ ‫التي‬ ‫اآللهة‬ ‫هذه‬ ‫يعبدون‬ ‫فكيف‬ ،‫هذا‬
‫شيء؟‬ ‫كل‬ ‫خالق‬ ‫هللا‬ ‫مع‬ ،‫المبلغ‬!
‫ب‬-‫األ‬ ‫حققتها‬ ‫التي‬ ‫التربوية‬ ‫األهداف‬ ‫بعض‬‫مثال‬
‫النبوية‬ ‫القرآنية‬:
•‫الرونق‬ ‫ورائه‬ ‫من‬ ‫يقصد‬ ‫فني‬ ‫عمل‬ ‫مجرد‬ ‫والنبوية‬ ،‫القرآنية‬ ‫األمثال‬ ‫تكن‬ ‫لم‬‫البًلغي‬
،‫المعنى‬ ‫لنبل‬ ‫نتيجة‬ ‫حققتها‬ ،‫تربوية‬ ‫نفسية‬ ‫غايات‬ ‫لها‬ ‫إن‬ ‫بل‬ ،‫فحسب‬‫وسمو‬
‫األهداف‬ ‫هذه‬ ‫أهم‬ ‫ومن‬ ،‫األداء‬ ‫وتأثير‬ ‫البًلغي‬ ‫اإلعجاز‬ ‫إلى‬ ‫باإلضافة‬ ،‫الغرض‬
‫التربوية‬:
•‫أ‬-‫باألش‬ ‫المجردة‬ ‫األمور‬ ‫تشبيه‬ ‫الناس‬ ‫ألف‬ ‫فقد‬ ‫األفهام‬ ‫إلى‬ ‫المعنى‬ ‫تقريب‬‫ياء‬
‫ال‬ ‫بلغت‬ ‫وقد‬ ،‫الغيبية‬ ‫أو‬ ‫المعنوية‬ ‫األمور‬ ‫تلك‬ ‫فهم‬ ‫ليستطيعوا‬ ،‫الحسية‬‫النبوية‬ ‫حكمة‬
‫وسل‬ ‫عليه‬ ‫هللا‬ ‫صلى‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫مر‬ ‫حين‬ ‫حصل‬ ‫كما‬ ،‫الوضوح‬ ‫روعة‬ ‫في‬ ‫غاية‬‫م‬
‫أ‬ ‫فأراد‬ ،‫ومرابحها‬ ‫ومصالحها‬ ،‫الدنيا‬ ‫مغانم‬ ‫على‬ ‫الناس‬ ‫تهافت‬ ‫ورأى‬ ،‫بالسوق‬‫ن‬
‫عنه‬ ‫هللا‬ ‫رضي‬ ‫جابر‬ ‫عن‬ ‫حديث‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫ثبت‬ ‫كما‬ ‫هوانها‬ ‫لهم‬ ‫يبين‬:‫رسو‬ ‫أن‬‫هللا‬ ‫ل‬
‫كنفتيه‬ ‫والناس‬ ‫بالسوق‬ ‫مر‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫هللا‬ ‫صلى‬:‫فمر‬ ،‫جانبيه‬ ‫على‬ ‫أي‬‫أسك؛‬ ‫بجدي‬
‫قال‬ ‫ثم‬ ،‫بأذنه‬ ‫فأخذ‬ ‫فتناوله‬ ‫ميت‬ ‫األذن‬ ‫صغير‬" :‫هذا‬ ‫له‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫أيكم‬‫بدرهم؟‬
"‫فقالوا‬" :‫به؟‬ ‫تصنع‬ ‫وما‬ ‫بشيء‬ ‫لنا‬ ‫أنه‬ ‫نحب‬ ‫ما‬"‫قال‬ ‫ثم‬" :‫لك‬ ‫أنه‬ ‫أتحبون‬‫م؟‬"‫أي‬ ‫؛‬
‫عوض‬ ‫بدون‬:‫قالوا‬" :‫ميت؟‬ ‫وهو‬ ‫فكيف‬ ‫أسك‬ ‫أنه‬ ‫عيبه‬ ‫كان‬ ‫حيا‬ ‫كان‬ ‫لو‬ ‫وهللا‬"‫فقال‬:
"‫فوهللا‬‫عليكم‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫هللا‬ ‫على‬ ‫أهون‬ ‫للدنيا‬"
•‫التربوية‬ ‫األساليب‬ ‫من‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫هللا‬ ‫صلى‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫استخدم‬ ‫وقد‬:
•*-‫التنبيهي‬ ‫الخطابي‬ ‫الحوار‬ ‫اسلوب‬
*-‫الفهم‬ ‫على‬ ‫المعينة‬ ‫الحسية‬ ‫الوسائل‬ ‫هي‬ ‫لتكون‬ ‫األشياء‬ ‫ذوات‬ ‫استخدام‬
‫والوضوح‬.
*-‫عل‬ ‫الدنيا‬ ‫هوان‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫هللا‬ ‫صلى‬ ‫الرسول‬ ‫لهم‬ ‫مثل‬ ‫حيث‬ ‫المثل‬ ‫ضرب‬‫هللا‬ ‫ى‬
‫عندهم‬ ‫الجدي‬ ‫هذا‬ ‫بهوان‬.
‫ا‬ ‫الحديث‬ ‫ا‬‫ا‬‫ض‬‫أي‬ ‫الخطابي‬ ‫الحوار‬ ‫بأسلوب‬ ‫المعروضة‬ ‫النبوية‬ ‫األمثال‬ ‫ومن‬‫لتالي‬:
•‫قال‬ ‫عنه‬ ‫هللا‬ ‫رضي‬ ‫هريرة‬ ‫أبي‬ ‫عن‬:‫وسل‬ ‫عليه‬ ‫هللا‬ ‫صلى‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫سمعت‬‫يقول‬ ‫م‬:
$"‫م‬ ‫يبقى‬ ‫هل‬ ‫مرات‬ ‫خمس‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫منه‬ ‫يغتسل‬ ‫أحدكم‬ ‫بباب‬ ‫نهرا‬ ‫أن‬ ‫لو‬ ‫أرأيتم‬‫ن‬
‫شيء؟‬ ‫دونه‬"‫قالوا‬" :‫دونه‬ ‫من‬ ‫يبقى‬ ‫ال‬"‫قال‬:$"‫ي‬ ‫الخمس‬ ‫الصلوات‬ ‫مثل‬ ‫فذلك‬‫محو‬
‫الخطايا‬ ‫بهن‬ ‫هللا‬«
•‫ال‬ ‫استكمال‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫والبًلغة‬ ،‫اإلعجاز‬ ‫ذروة‬ ‫بلغت‬ ‫فقد‬ ‫القرآنية‬ ‫األمثال‬ ‫أما‬‫وضوح‬
‫المثال‬ ‫سبيل‬ ‫على‬ ‫منها‬ ‫نذكر‬ ‫لألفهام‬ ‫وتقريبه‬ ،‫المعنى‬ ‫وأداء‬:‫الذي‬ ‫المعنى‬‫هللا‬ ‫ضربه‬
‫والباطل‬ ‫للحق‬ ‫ا‬‫مثًل‬:
{َ‫د‬َ‫ق‬ِ‫ب‬ ٌ‫ة‬َ‫ي‬ِ‫د‬ ْ‫و‬َ‫أ‬ ْ‫ت‬َ‫ل‬‫ا‬َ‫س‬َ‫ف‬ ‫ا‬‫ء‬‫ا‬َ‫م‬ ِ‫اء‬َ‫م‬َّ‫س‬‫ال‬ َ‫ن‬ِ‫م‬ َ‫ل‬ َ‫ز‬ْ‫ن‬َ‫أ‬ِ‫ب‬‫ا‬ َ‫ر‬ ‫اا‬‫د‬َ‫ب‬ َ‫ز‬ ُ‫ل‬ْ‫ي‬َّ‫س‬‫ال‬ َ‫ل‬َ‫م‬َ‫ت‬ْ‫اح‬َ‫ف‬ ‫ا‬َ‫ه‬ ِ‫ر‬َ‫ُون‬‫د‬ِ‫ق‬‫و‬ُ‫ي‬ ‫ا‬َّ‫م‬ِ‫م‬ َ‫و‬ ‫ا‬‫ا‬‫ي‬
َ‫ب‬ َ‫ز‬ ٍ‫َاع‬‫ت‬َ‫م‬ ْ‫و‬َ‫أ‬ ٍ‫ة‬َ‫ي‬ْ‫ل‬ ِ‫ح‬ َ‫ء‬‫َا‬‫غ‬ِ‫ت‬ْ‫ب‬‫ا‬ ِ‫ار‬َّ‫ن‬‫ال‬ ‫ي‬ِ‫ف‬ ِ‫ه‬ْ‫ي‬َ‫ل‬َ‫ع‬‫ا‬ ُ َّ‫اَّلل‬ ُ‫ب‬ ِ‫ْر‬‫ض‬َ‫ي‬ َ‫ك‬ِ‫ل‬َ‫ذ‬َ‫ك‬ ُ‫ه‬ُ‫ل‬ْ‫ث‬ِ‫م‬ ٌ‫د‬‫ا‬َّ‫م‬َ‫أ‬َ‫ف‬ َ‫ل‬ِ‫اط‬َ‫ب‬ْ‫ال‬ َ‫و‬ َّ‫ق‬َ‫ح‬ْ‫ل‬
َ‫اس‬َّ‫ن‬‫ال‬ ُ‫ع‬َ‫ف‬ْ‫ن‬َ‫ي‬ ‫ا‬َ‫م‬ ‫ا‬َّ‫م‬َ‫أ‬ َ‫و‬ ‫ا‬‫ء‬‫ا‬َ‫ف‬ُ‫ج‬ ُ‫ب‬َ‫ه‬ْ‫ذ‬َ‫ي‬َ‫ف‬ ُ‫د‬َ‫ب‬َّ‫الز‬ْ‫ض‬َ‫ي‬ َ‫ك‬ِ‫ل‬َ‫ذ‬َ‫ك‬ ِ‫ض‬ ْ‫ر‬َ ْ‫األ‬ ‫ي‬ِ‫ف‬ ُ‫ث‬ُ‫ك‬ْ‫م‬َ‫ي‬َ‫ف‬ُ َّ‫اَّلل‬ ُ‫ب‬ ِ‫ر‬
َ‫ل‬‫ا‬َ‫ث‬ْ‫م‬َ ْ‫األ‬}[‫الرعد‬:13/17]‫يحتمله‬ ‫الذي‬ ‫كالزبد‬ ‫وينمحق‬ ‫يضمحل‬ ‫فالباطل‬ ،
‫ثابت‬ ‫والحق‬ ،‫الزبد‬ ‫يعلو‬ ‫كما‬ ‫األوقات‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫الحق‬ ‫على‬ ‫عًل‬ ‫وإن‬ ،‫السيل‬‫باق‬
‫الما‬ ‫يمكث‬ ‫كما‬ ‫صالحا‬ ‫عمًل‬ ‫فيثمر‬ ،‫المؤمن‬ ‫به‬ ‫فينتفع‬ ‫القلب‬ ‫في‬ ‫يمكث‬‫وأسباب‬ ،‫ء‬
‫وأعنابا‬ ‫ونخيًل‬ ،‫وزرعا‬ ‫عشبا‬ ‫فيثمر‬ ‫األرض‬ ‫في‬ ‫اإلنبات‬..
•‫ب‬-‫قا‬ ‫كما‬ ‫الربانية‬ ‫العواطف‬ ‫وتربية‬ ،‫للمعنى‬ ‫المناسبة‬ ‫االنفعاالت‬ ‫إثارة‬‫الشيخ‬ ‫ل‬
‫عبده‬ ‫محمد‬" :‫لفظ‬ ‫له‬ ‫واختير‬"‫الضرب‬"‫وهيج‬ ‫التأثير‬ ‫إرادة‬ ‫عند‬ ‫يأتي‬ ‫ألنه‬ ‫؛‬‫االنفعال‬
‫وينتهي‬ ،‫قلبه‬ ‫إلى‬ ‫أثره‬ ‫ينفذ‬ ‫قرعا‬ ‫السامع‬ ‫أذن‬ ‫به‬ ‫يقرع‬ ‫المثل‬ ‫ضارب‬ ‫كأن‬‫إلى‬
‫نفسه‬ ‫أعماق‬."
‫ا‬ ‫فاختيار‬ ،‫المناسب‬ ‫االنفعال‬ ‫إثارة‬ ‫في‬ ‫األثر‬ ‫أكبر‬ ‫به‬ ‫المشبه‬ ‫والختيار‬‫يثير‬ ‫لعنكبوت‬
‫واز‬ ،‫عقولهم‬ ‫يضعف‬ ‫والشعور‬ ،‫المشركين‬ ‫تجاه‬ ‫واالحتقار‬ ،‫التقزز‬ ‫انفعال‬‫دراء‬
‫أفكارهم‬.
•‫ا‬ ‫انفعال‬ ‫يثير‬ ،‫به‬ ‫يعمل‬ ‫وال‬ ‫هللا‬ ‫كتاب‬ ‫يقرأ‬ ‫من‬ ‫لتشبيه‬ ‫الحمار‬ ‫واختيار‬‫من‬ ‫الشمئزاز‬
‫تعالى‬ ‫قوله‬ ‫معي‬ ‫واقرأ‬ ،‫عقولهم‬ ‫وضياع‬ ‫بتفاهتهم‬ ‫والشعور‬ ،‫هؤالء‬:{َ‫ث‬َ‫م‬َ‫ين‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫ا‬ ُ‫ل‬
‫ا‬َ‫ه‬‫و‬ُ‫ل‬ِ‫م‬ْ‫ح‬َ‫ي‬ ْ‫م‬َ‫ل‬ َّ‫م‬ُ‫ث‬ َ‫ة‬‫ا‬ َ‫ر‬ ْ‫و‬َّ‫ت‬‫ال‬ ‫وا‬ُ‫ل‬ِ‫م‬ُ‫ح‬}[‫الجمعة‬:62/5]‫يعملوا‬ ‫ولم‬ ،‫بها‬ ‫العمل‬ ‫كلفوا‬ ‫أي‬
‫فيها‬ ‫بما‬:{َ‫م‬ َ‫س‬ْ‫ئ‬ِ‫ب‬ ‫ا‬‫ا‬‫ار‬َ‫ف‬ْ‫س‬َ‫أ‬ ُ‫ل‬ِ‫م‬ْ‫ح‬َ‫ي‬ ِ‫ار‬َ‫م‬ ِ‫ح‬ْ‫ال‬ ِ‫ل‬َ‫ث‬َ‫م‬َ‫ك‬ِ‫ب‬ ‫وا‬ُ‫ب‬َّ‫ذ‬َ‫ك‬ َ‫ين‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫ا‬ ِ‫م‬ ْ‫و‬َ‫ق‬ْ‫ال‬ ُ‫ل‬َ‫ث‬‫ال‬ ُ َّ‫اَّلل‬ َ‫و‬ ِ َّ‫اَّلل‬ ِ‫ت‬‫آيا‬
َ‫ين‬ِ‫م‬ِ‫ل‬‫ا‬َّ‫الظ‬ َ‫م‬ ْ‫و‬َ‫ق‬ْ‫ال‬ ‫ي‬ِ‫د‬ْ‫ه‬َ‫ي‬}[‫الجمعة‬62/5]
•‫لمعا‬ ‫واالحتقار‬ ‫والكره‬ ،‫التقزز‬ ‫انفعاالت‬ ‫إثارة‬ ‫أن‬ ‫يًلحظ‬ ‫ذاته‬ ‫الوقت‬ ‫وفي‬‫الشرك‬ ‫ني‬
‫يقابل‬ ،‫الضالين‬ ‫أو‬ ‫المشركين‬ ‫عند‬ ‫السليم‬ ‫التفكير‬ ‫ولضياع‬ ،‫والكفر‬‫انفعال‬ ‫إثارة‬ ‫ه‬
‫ال‬ ‫شعور‬ ‫لمجرد‬ ‫هلل‬ ‫بالوالء‬ ‫واالعتزاز‬ ،‫المؤمن‬ ‫لدى‬ ‫اإليمان‬ ‫لمعاني‬ ‫االرتياح‬‫مؤمن‬
‫إليه‬ ‫هللا‬ ‫هداه‬ ‫بما‬ ‫أحوالهم‬ ‫عن‬ ‫والترفع‬ ،‫هؤالء‬ ‫فيه‬ ‫وقع‬ ‫مما‬ ‫بالخًلص‬.
‫تعالى‬ ‫قوله‬ ‫في‬ ‫اإلثارتين‬ ‫بين‬ ‫القرآن‬ ‫جمع‬ ‫وقد‬:
•{ِ‫ب‬ ْ‫م‬ُ‫ك‬ِ‫ت‬‫ا‬َ‫ق‬َ‫د‬َ‫ص‬ ‫وا‬ُ‫ل‬ِ‫ْط‬‫ب‬ُ‫ت‬ ‫ال‬ ‫وا‬ُ‫ن‬َ‫م‬‫آ‬ َ‫ين‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫ا‬ ‫ا‬َ‫ه‬ُّ‫ي‬َ‫أ‬ ‫ا‬َ‫ي‬ُ‫ق‬ِ‫ف‬ْ‫ن‬ُ‫ي‬ ‫ي‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫َا‬‫ك‬ ‫ى‬َ‫ذ‬َ ْ‫األ‬ َ‫و‬ ِ‫ن‬َ‫م‬ْ‫ال‬ِ‫اس‬َّ‫ن‬‫ال‬ َ‫ء‬‫َا‬‫ئ‬ ِ‫ر‬ ُ‫ه‬َ‫ل‬‫ا‬َ‫م‬
َ‫م‬َ‫ك‬ ُ‫ه‬ُ‫ل‬َ‫ث‬َ‫م‬َ‫ف‬ ِ‫ر‬ ِ‫خ‬ ْ‫اآل‬ ِ‫م‬ ْ‫و‬َ‫ي‬ْ‫ال‬ َ‫و‬ ِ َّ‫اَّلل‬ِ‫ب‬ ُ‫ن‬ِ‫م‬ْ‫ؤ‬ُ‫ي‬ ‫ال‬ َ‫و‬َ‫ص‬َ‫أ‬َ‫ف‬ ٌ‫اب‬ َ‫ر‬ُ‫ت‬ ِ‫ه‬ْ‫ي‬َ‫ل‬َ‫ع‬ ٍ‫ان‬ َ‫و‬ْ‫ف‬َ‫ص‬ ِ‫ل‬َ‫ث‬ُ‫ه‬َ‫ك‬ َ‫َر‬‫ت‬َ‫ف‬ ٌ‫ل‬ِ‫ب‬‫ا‬ َ‫و‬ ُ‫ه‬َ‫ب‬‫ا‬
ُ َّ‫اَّلل‬ َ‫و‬ ‫وا‬ُ‫ب‬َ‫س‬َ‫ك‬ ‫ا‬َّ‫م‬ِ‫م‬ ٍ‫ء‬ْ‫ي‬َ‫ش‬ ‫ى‬َ‫ل‬َ‫ع‬ َ‫ون‬ُ‫ر‬ِ‫د‬ْ‫ق‬َ‫ي‬ ‫ال‬ ‫اا‬‫د‬ْ‫ل‬َ‫ص‬،َ‫ين‬ ِ‫ر‬ِ‫ف‬‫َا‬‫ك‬ْ‫ال‬ َ‫م‬ ْ‫و‬َ‫ق‬ْ‫ال‬ ‫ي‬ِ‫د‬ْ‫ه‬َ‫ي‬ ‫ال‬َ‫ين‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫ا‬ ُ‫ل‬َ‫ث‬َ‫م‬ َ‫و‬
َ‫ت‬ َ‫و‬ ِ َّ‫اَّلل‬ ِ‫ت‬‫ا‬َ‫ض‬ ْ‫ر‬َ‫م‬ َ‫ء‬‫َا‬‫غ‬ِ‫ت‬ْ‫ب‬‫ا‬ ُ‫م‬ُ‫ه‬َ‫ل‬‫ا‬ َ‫و‬ْ‫م‬َ‫أ‬ َ‫ون‬ُ‫ق‬ِ‫ف‬ْ‫ن‬ُ‫ي‬َ‫ج‬ ِ‫ل‬َ‫ث‬َ‫م‬َ‫ك‬ ْ‫م‬ِ‫ه‬ِ‫س‬ُ‫ف‬ْ‫ن‬َ‫أ‬ ْ‫ن‬ِ‫م‬ ‫ا‬‫ا‬‫ت‬‫ي‬ِ‫ب‬ْ‫ث‬‫ا‬ َ‫و‬ ‫ا‬َ‫ه‬َ‫ب‬‫ا‬َ‫ص‬َ‫أ‬ ٍ‫ة‬ َ‫ْو‬‫ب‬ َ‫ر‬ِ‫ب‬ ٍ‫ة‬َّ‫ن‬ٌ‫ل‬ِ‫ب‬
ِ‫ب‬‫ا‬ َ‫و‬ ‫ا‬َ‫ه‬ْ‫ب‬ ِ‫ص‬ُ‫ي‬ ْ‫م‬َ‫ل‬ ْ‫ن‬ِ‫إ‬َ‫ف‬ ِ‫ْن‬‫ي‬َ‫ف‬ْ‫ع‬ ِ‫ض‬ ‫ا‬َ‫ه‬َ‫ل‬ُ‫ك‬ُ‫أ‬ ْ‫َت‬‫ت‬‫آ‬َ‫ف‬َ‫ب‬ َ‫ون‬ُ‫ل‬َ‫م‬ْ‫ع‬َ‫ت‬ ‫ا‬َ‫م‬ِ‫ب‬ ُ َّ‫اَّلل‬ َ‫و‬ ٌّ‫ل‬َ‫ط‬َ‫ف‬ ٌ‫ل‬ْ‫م‬ُ‫ك‬ُ‫د‬َ‫ح‬َ‫أ‬ ُّ‫د‬ َ‫و‬َ‫ي‬َ‫أ‬ ،ٌ‫ير‬ ِ‫ص‬
ِ‫ر‬ْ‫َج‬‫ت‬ ٍ‫ب‬‫َا‬‫ن‬ْ‫ع‬َ‫أ‬ َ‫و‬ ٍ‫ل‬‫ي‬ ِ‫َخ‬‫ن‬ ْ‫ن‬ِ‫م‬ ٌ‫ة‬َّ‫ن‬َ‫ج‬ ُ‫ه‬َ‫ل‬ َ‫ون‬ُ‫ك‬َ‫ت‬ ْ‫ن‬َ‫أ‬ِ‫م‬ ‫ا‬َ‫ه‬‫ي‬ِ‫ف‬ ُ‫ه‬َ‫ل‬ ُ‫ار‬َ‫ه‬ْ‫ن‬َ ْ‫األ‬ ‫ا‬َ‫ه‬ِ‫ت‬ْ‫َح‬‫ت‬ ْ‫ن‬ِ‫م‬ ‫ي‬ِ‫ل‬ُ‫ك‬ ْ‫ن‬
َ‫ع‬ُ‫ض‬ ٌ‫ة‬َّ‫ي‬ ِ‫ر‬ُ‫ذ‬ ُ‫ه‬َ‫ل‬ َ‫و‬ ُ‫ر‬َ‫ب‬ِ‫ك‬ْ‫ال‬ ُ‫ه‬َ‫ب‬‫ا‬َ‫ص‬َ‫أ‬ َ‫و‬ ِ‫ت‬‫ا‬ َ‫ر‬َ‫م‬َّ‫ث‬‫ال‬ٌ‫َار‬‫ن‬ ِ‫ه‬‫ي‬ِ‫ف‬ ٌ‫ار‬َ‫ص‬ْ‫ع‬ِ‫إ‬ ‫ا‬َ‫ه‬َ‫ب‬‫ا‬َ‫ص‬َ‫أ‬َ‫ف‬ ُ‫ء‬‫ا‬َ‫ف‬َ‫ك‬ِ‫ل‬َ‫ذ‬َ‫ك‬ ْ‫ت‬َ‫ق‬ َ‫َر‬‫ت‬ْ‫اح‬َ‫ف‬
َّ‫ك‬َ‫ف‬َ‫ت‬َ‫ت‬ ْ‫م‬ُ‫ك‬َّ‫ل‬َ‫ع‬َ‫ل‬ ِ‫ت‬‫يا‬ ْ‫اآل‬ ُ‫م‬ُ‫ك‬َ‫ل‬ ُ َّ‫اَّلل‬ ُ‫ن‬ِ‫ي‬َ‫ب‬ُ‫ي‬َ‫ون‬ُ‫ر‬}[‫البقرة‬:2/264-266. ]
•‫االنفعاالت‬ ‫من‬ ‫نوعين‬ ‫النفس‬ ‫في‬ ‫يثير‬ ‫العظيم‬ ‫القرآني‬ ‫المثل‬ ‫فهذا‬:
‫وإحب‬ ،‫الخسران‬ ‫من‬ ‫الخوف‬ ‫انفعال‬ ‫المثل‬ ‫يثير‬ ،‫واألخيرة‬ ‫األولى‬ ‫اآلية‬ ‫ففي‬‫العمل‬ ‫اط‬
‫أ‬ ‫ثمرات‬ ‫عن‬ ‫االستغناء‬ ‫اإلنسان‬ ‫فيها‬ ‫يستطيع‬ ‫ال‬ ‫حال‬ ‫في‬ ،‫الثواب‬ ‫وخسارة‬،‫عماله‬
‫وفيه‬ ،‫جنته‬ ‫ثمرات‬ ‫عن‬ ‫االستغناء‬ ‫الضعيف‬ ‫العاجز‬ ‫األب‬ ‫يستطيع‬ ‫ال‬ ‫كما‬‫من‬ ‫تنفير‬ ‫ا‬
‫ا‬ ‫إثارة‬ ‫ففيها‬ ،‫الثانية‬ ‫اآلية‬ ‫أما‬ ،‫المبين‬ ‫الخسران‬ ‫هذا‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫الذي‬ ‫الرياء‬‫نفعال‬
‫و‬ ،‫ونعمته‬ ‫بفضله‬ ‫والشعور‬ ،‫هللا‬ ‫بكرم‬ ‫واالعتزاز‬ ،‫هللا‬ ‫ثواب‬ ‫في‬ ‫الرغبة‬‫بهذه‬
‫عاطفة‬ ‫تربي‬ ‫بنوعيها‬ ‫تكررت‬ ‫إذا‬ ،‫اإلثارات‬1‫والشعور‬ ،‫له‬ ‫والخضوع‬ ،‫هلل‬ ‫الشكر‬
‫وعظمته‬ ‫بقدرته‬.
•‫ج‬-‫السليم‬ ‫المنطقي‬ ‫والقياس‬ ،‫الصحيح‬ ‫التفكير‬ ‫على‬ ‫العقل‬ ‫تربية‬:
‫يتوص‬ ‫أن‬ ‫العقل‬ ‫من‬ ‫ويطلب‬ ،‫مقدماته‬ ‫تذكر‬ ‫قياس‬ ‫على‬ ‫األمثال‬ ‫معظم‬ ‫تنطوي‬‫إلى‬ ‫ل‬
•‫إلي‬ ‫يشير‬ ‫بل‬ ،‫األحيان‬ ‫من‬ ‫كثير‬ ‫في‬ ‫بها‬ ‫القرآن‬ ‫يصرح‬ ‫ال‬ ‫التي‬ ‫النتيجة‬‫ويترك‬ ‫ها‬
‫والباطل‬ ‫للحق‬ ‫مثًل‬ ‫هللا‬ ‫ضرب‬ ‫فعندما‬ ،‫معرفتها‬ ‫للعقل‬1‫به‬ ‫المشبه‬ ‫وصف‬"‫الماء‬
‫جفاء‬ ‫يذهب‬ ‫وما‬ ،‫األرض‬ ‫في‬ ‫فيمكث‬ ‫الناس‬ ‫ينفع‬ ‫وما‬ ،‫والزبد‬ ،‫والسيل‬"‫ث‬ ،‫اكتفى‬ ‫م‬
‫النتيجة‬ ‫إلى‬ ‫سريعة‬ ‫بإشارة‬:{َّ‫ق‬َ‫ح‬ْ‫ال‬ ُ َّ‫اَّلل‬ ُ‫ب‬ ِ‫ْر‬‫ض‬َ‫ي‬ َ‫ك‬ِ‫ل‬َ‫ذ‬َ‫ك‬َ‫ل‬ِ‫اط‬َ‫ب‬ْ‫ال‬ َ‫و‬}[‫الرعد‬:13/17]،
‫ا‬ ‫يذهب‬ ‫كما‬ ،‫جفاء‬ ‫يذهب‬ ‫الباطل‬ ‫وأن‬ ‫يبقى‬ ‫الحق‬ ‫أن‬ ‫يكتشف‬ ‫أن‬ ‫العقل‬ ‫وترك‬‫لزبد‬
‫اكتشاف‬ ‫إلى‬ ‫بالوصول‬ ‫الظفر‬ ‫بلذة‬ ‫اإلنسان‬ ‫ويشعر‬ ،‫السيل‬ ‫انتهاء‬ ‫بعد‬"‫اللغز‬"‫الذي‬
‫بلذة‬ ‫يشعر‬ ‫وقد‬ ،‫اآلية‬ ‫إليه‬ ‫أشارت‬"‫المفارقة‬"‫في‬ ‫كما‬ ‫بالباطل‬ ‫والسخرية‬ ،‫المثل‬:
{ُ‫ق‬ُ‫ل‬ْ‫خ‬َ‫ي‬ ْ‫ن‬َ‫ل‬ ِ َّ‫اَّلل‬ ِ‫ُون‬‫د‬ ْ‫ن‬ِ‫م‬ َ‫ون‬ُ‫ع‬ْ‫د‬َ‫ت‬ َ‫ين‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫ا‬ َّ‫ن‬ِ‫إ‬‫ا‬‫ا‬‫ب‬‫ا‬َ‫ب‬ُ‫ذ‬ ‫وا‬}[‫الحج‬:22/73. ]
•‫د‬-‫الوج‬ ‫فيحرك‬ ،‫والوجدان‬ ‫العواطف‬ ‫تحرك‬ ‫دوافع‬ ‫والنبوية‬ ‫القرآنية‬ ‫األمثال‬‫دان‬
‫ف‬ ‫األمثال‬ ‫تساهم‬ ‫وبهذا‬ ،‫المنكرات‬ ‫واجتناب‬ ‫الخيرات‬ ‫عمل‬ ‫إلى‬ ‫ويدفعها‬ ،‫اإلرادة‬‫ي‬
‫فتستقي‬ ،‫الشريرة‬ ‫نزعاته‬ ‫وتهذيب‬ ‫الخير‬ ‫السلوك‬ ‫على‬ ‫اإلنسان‬ ‫تربية‬‫األفراد‬ ‫حياة‬ ‫م‬
‫لإل‬ ‫تحقق‬ ‫مثلى‬ ‫حضارة‬ ‫نحو‬ ‫سيرتها‬ ‫اإلسًلمية‬ ‫األمة‬ ‫وتسير‬ ،‫والمجتمعات‬‫نسانية‬
‫عل‬ ‫العمل‬ ‫المربي‬ ‫على‬ ‫ويجب‬ ،‫ظلم‬ ‫أو‬ ‫خرافة‬ ‫كل‬ ‫من‬ ‫والتحرر‬ ،‫والعدالة‬ ‫الرخاء‬‫ى‬
‫الخير‬ ‫إلى‬ ‫والنزوع‬ ،‫الطيبة‬ ‫واإلرادة‬ ‫السلوك‬ ‫تربية‬ ‫من‬ ‫الجانب‬ ‫هذا‬ ‫تحقيق‬‫وذلك‬ ‫؛‬
‫المدرسي‬ ‫والنشاطية‬ ،‫الحياتية‬ ‫المواقف‬ ‫في‬ ‫القرآنية‬ ‫األمثال‬ ‫باستحضار‬،‫المناسبة‬ ‫ة‬
‫بأسلوب‬ ‫الطيبة‬ ‫واالجتماعية‬ ،‫السلوكية‬ ‫نتائجها‬ ‫بذكر‬ ‫عليها‬ ‫والتعقيب‬‫إرادة‬ ‫يقوي‬
‫بما‬ ‫سلوكهم‬ ‫توجيه‬ ‫على‬ ‫عزمهم‬ ‫ويحقق‬ ،‫الطًلب‬ ‫عند‬ ‫الخير‬‫تقتضيه‬‫أمثال‬‫القرآن‬
‫وتعاليمه‬.
•‫سًلح‬ ‫والنبوية‬ ‫القرآنية‬ ‫فاألمثال‬"‫عقلي‬ ،‫عاطفي‬ ،‫بًلغي‬"‫ا‬ ‫بليغ‬ ،‫ماض‬‫عظيم‬ ،‫ألثر‬
‫الفائدة‬ ‫جم‬ ،‫النتائج‬.
‫أن‬ ‫الباحث‬ ‫ويكفي‬ ‫السنة‬ ‫في‬ ‫وكذلك‬ ،‫األمثال‬ ‫عشرات‬ ‫القرآن‬ ‫في‬ ‫وردت‬ ‫وقد‬‫يفتح‬
‫مادة‬ ‫على‬ ‫القرآن‬ ‫آليات‬ ‫المفهرسة‬ ‫المعاجم‬ ‫أحد‬"‫مثل‬"‫باألم‬ ‫زاخرا‬ ‫منبعا‬ ‫ليجد‬‫ثال‬
‫و‬ ‫والعاطفة‬ ،‫لًلنفعاالت‬ ‫المثيرة‬ ‫الطريفة‬ ‫والتشابيه‬ ،‫المؤثرة‬ ‫البليغة‬‫الوجدان‬.
‫وصب‬ ‫تتبع‬ ‫إلى‬ ‫تحتاج‬ ‫ولكنها‬ ،‫مستفيضة‬ ‫فكثيرة‬ ‫النبوية‬ ‫األمثال‬ ‫أما‬‫يعيش‬ ‫وأن‬ ،‫ر‬
‫م‬ ‫ليحصي‬ ‫عمره‬ ‫من‬ ‫شطرا‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫هللا‬ ‫صلى‬ ‫الرسول‬ ‫أحاديث‬ ‫مع‬ ‫الباحث‬‫ما‬ ‫نها‬
‫يريد‬.
‫الطالبات‬ ‫عمل‬
•‫رغده‬‫الحذني‬
•‫الدوسري‬ ‫نورة‬

More Related Content

What's hot

1علم التجويد -اللحن وأنواعه
 1علم التجويد -اللحن وأنواعه 1علم التجويد -اللحن وأنواعه
1علم التجويد -اللحن وأنواعه
Saya Hafida
 
مفهوم الحوار
مفهوم الحوارمفهوم الحوار
مفهوم الحوار
so0o0maya
 
منهج الشيخ ابن عثيمين في شرح الحديث: صحيح البخاري نموذجا
منهج الشيخ ابن عثيمين في شرح الحديث: صحيح البخاري نموذجامنهج الشيخ ابن عثيمين في شرح الحديث: صحيح البخاري نموذجا
منهج الشيخ ابن عثيمين في شرح الحديث: صحيح البخاري نموذجا
Mohd Hassan
 
ملخص مبسط لشريعة الاسلامية
ملخص مبسط لشريعة الاسلاميةملخص مبسط لشريعة الاسلامية
ملخص مبسط لشريعة الاسلامية
Droit Arabe
 
Media Pembelajaran - Kitab Wasail At-Tarbiyyah As-Salimah
Media Pembelajaran - Kitab Wasail At-Tarbiyyah As-SalimahMedia Pembelajaran - Kitab Wasail At-Tarbiyyah As-Salimah
Media Pembelajaran - Kitab Wasail At-Tarbiyyah As-Salimah
Haristian Sahroni Putra
 
لقاء 4 - مبدأ 3 - اسال الاية تجيبك
لقاء 4 - مبدأ 3 - اسال الاية تجيبكلقاء 4 - مبدأ 3 - اسال الاية تجيبك
لقاء 4 - مبدأ 3 - اسال الاية تجيبك
TheHolyQuranTadabor
 
المطالعة للصف الرابع الاعدادي
المطالعة للصف الرابع الاعداديالمطالعة للصف الرابع الاعدادي
المطالعة للصف الرابع الاعدادي
Ayad Haris Beden
 
H 12 syar'i
H 12 syar'iH 12 syar'i
H 12 syar'i
Muhammad Zain
 
صفات الله تعالى في القران الكريم والعهد القديم
صفات الله تعالى في القران الكريم والعهد القديمصفات الله تعالى في القران الكريم والعهد القديم
صفات الله تعالى في القران الكريم والعهد القديم
Islamic Invitation
 
الحلقه الاولى من درسات سفر يشوع القس راضى عطالله - درس الكتاب الكنيسه الانج...
الحلقه الاولى من درسات سفر يشوع   القس راضى عطالله - درس الكتاب الكنيسه الانج...الحلقه الاولى من درسات سفر يشوع   القس راضى عطالله - درس الكتاب الكنيسه الانج...
الحلقه الاولى من درسات سفر يشوع القس راضى عطالله - درس الكتاب الكنيسه الانج...
Ibrahimia Church Ftriends
 
المراحل الثمان لطالب فهم القرآن
المراحل الثمان لطالب فهم القرآنالمراحل الثمان لطالب فهم القرآن
المراحل الثمان لطالب فهم القرآن
عرفت فالزم
 
الوجيز في تجويد الكتاب العزيز
الوجيز في تجويد الكتاب العزيزالوجيز في تجويد الكتاب العزيز
الوجيز في تجويد الكتاب العزيز
سمير بسيوني
 
تدبر القران الكريم
 تدبر القران الكريم  تدبر القران الكريم
تدبر القران الكريم
Fouzia Sahlaoui
 
هديه صلى الله عليه وسلم في قراءة القرآن 5
هديه صلى الله عليه وسلم في قراءة القرآن 5هديه صلى الله عليه وسلم في قراءة القرآن 5
هديه صلى الله عليه وسلم في قراءة القرآن 5
Abdullah Maher
 
تدبر القرآن الكريم
تدبر القرآن الكريم  تدبر القرآن الكريم
تدبر القرآن الكريم
Ammar Alruz
 
قرآن سے فائدہ کیسے اٹھائیں ؟
قرآن سے فائدہ کیسے اٹھائیں ؟قرآن سے فائدہ کیسے اٹھائیں ؟
قرآن سے فائدہ کیسے اٹھائیں ؟
Safatalam Taimi
 
كتاب النشاط فقه اول متوسط
كتاب النشاط فقه اول متوسطكتاب النشاط فقه اول متوسط
كتاب النشاط فقه اول متوسط
الهاشمية Alkepsi
 
لقاء 11- مبدأ 14-راجع كل شئ على القرآن الكريم-الحسد
لقاء 11-  مبدأ 14-راجع كل شئ على القرآن الكريم-الحسدلقاء 11-  مبدأ 14-راجع كل شئ على القرآن الكريم-الحسد
لقاء 11- مبدأ 14-راجع كل شئ على القرآن الكريم-الحسد
TheHolyQuranTadabor
 
تدبر القرآن الحُكمُ والحِكْمَةُ
تدبر القرآن الحُكمُ والحِكْمَةُتدبر القرآن الحُكمُ والحِكْمَةُ
تدبر القرآن الحُكمُ والحِكْمَةُ
Cheery Al-Hamood
 

What's hot (20)

1علم التجويد -اللحن وأنواعه
 1علم التجويد -اللحن وأنواعه 1علم التجويد -اللحن وأنواعه
1علم التجويد -اللحن وأنواعه
 
Tajweed slides
Tajweed slidesTajweed slides
Tajweed slides
 
مفهوم الحوار
مفهوم الحوارمفهوم الحوار
مفهوم الحوار
 
منهج الشيخ ابن عثيمين في شرح الحديث: صحيح البخاري نموذجا
منهج الشيخ ابن عثيمين في شرح الحديث: صحيح البخاري نموذجامنهج الشيخ ابن عثيمين في شرح الحديث: صحيح البخاري نموذجا
منهج الشيخ ابن عثيمين في شرح الحديث: صحيح البخاري نموذجا
 
ملخص مبسط لشريعة الاسلامية
ملخص مبسط لشريعة الاسلاميةملخص مبسط لشريعة الاسلامية
ملخص مبسط لشريعة الاسلامية
 
Media Pembelajaran - Kitab Wasail At-Tarbiyyah As-Salimah
Media Pembelajaran - Kitab Wasail At-Tarbiyyah As-SalimahMedia Pembelajaran - Kitab Wasail At-Tarbiyyah As-Salimah
Media Pembelajaran - Kitab Wasail At-Tarbiyyah As-Salimah
 
لقاء 4 - مبدأ 3 - اسال الاية تجيبك
لقاء 4 - مبدأ 3 - اسال الاية تجيبكلقاء 4 - مبدأ 3 - اسال الاية تجيبك
لقاء 4 - مبدأ 3 - اسال الاية تجيبك
 
المطالعة للصف الرابع الاعدادي
المطالعة للصف الرابع الاعداديالمطالعة للصف الرابع الاعدادي
المطالعة للصف الرابع الاعدادي
 
H 12 syar'i
H 12 syar'iH 12 syar'i
H 12 syar'i
 
صفات الله تعالى في القران الكريم والعهد القديم
صفات الله تعالى في القران الكريم والعهد القديمصفات الله تعالى في القران الكريم والعهد القديم
صفات الله تعالى في القران الكريم والعهد القديم
 
الحلقه الاولى من درسات سفر يشوع القس راضى عطالله - درس الكتاب الكنيسه الانج...
الحلقه الاولى من درسات سفر يشوع   القس راضى عطالله - درس الكتاب الكنيسه الانج...الحلقه الاولى من درسات سفر يشوع   القس راضى عطالله - درس الكتاب الكنيسه الانج...
الحلقه الاولى من درسات سفر يشوع القس راضى عطالله - درس الكتاب الكنيسه الانج...
 
المراحل الثمان لطالب فهم القرآن
المراحل الثمان لطالب فهم القرآنالمراحل الثمان لطالب فهم القرآن
المراحل الثمان لطالب فهم القرآن
 
الوجيز في تجويد الكتاب العزيز
الوجيز في تجويد الكتاب العزيزالوجيز في تجويد الكتاب العزيز
الوجيز في تجويد الكتاب العزيز
 
تدبر القران الكريم
 تدبر القران الكريم  تدبر القران الكريم
تدبر القران الكريم
 
هديه صلى الله عليه وسلم في قراءة القرآن 5
هديه صلى الله عليه وسلم في قراءة القرآن 5هديه صلى الله عليه وسلم في قراءة القرآن 5
هديه صلى الله عليه وسلم في قراءة القرآن 5
 
تدبر القرآن الكريم
تدبر القرآن الكريم  تدبر القرآن الكريم
تدبر القرآن الكريم
 
قرآن سے فائدہ کیسے اٹھائیں ؟
قرآن سے فائدہ کیسے اٹھائیں ؟قرآن سے فائدہ کیسے اٹھائیں ؟
قرآن سے فائدہ کیسے اٹھائیں ؟
 
كتاب النشاط فقه اول متوسط
كتاب النشاط فقه اول متوسطكتاب النشاط فقه اول متوسط
كتاب النشاط فقه اول متوسط
 
لقاء 11- مبدأ 14-راجع كل شئ على القرآن الكريم-الحسد
لقاء 11-  مبدأ 14-راجع كل شئ على القرآن الكريم-الحسدلقاء 11-  مبدأ 14-راجع كل شئ على القرآن الكريم-الحسد
لقاء 11- مبدأ 14-راجع كل شئ على القرآن الكريم-الحسد
 
تدبر القرآن الحُكمُ والحِكْمَةُ
تدبر القرآن الحُكمُ والحِكْمَةُتدبر القرآن الحُكمُ والحِكْمَةُ
تدبر القرآن الحُكمُ والحِكْمَةُ
 

Viewers also liked

طرق مناهج التدريس
طرق مناهج التدريسطرق مناهج التدريس
طرق مناهج التدريس
Raghdah_
 
التدريس المصغر
التدريس المصغرالتدريس المصغر
التدريس المصغر
teachernon
 
المرشد الطلابي
المرشد الطلابيالمرشد الطلابي
المرشد الطلابي
Raghdah_
 
الإرشاد المدرسي
الإرشاد المدرسيالإرشاد المدرسي
الإرشاد المدرسي
Sehamsaeed
 
اساليب تعديل السلوك
اساليب تعديل السلوكاساليب تعديل السلوك
اساليب تعديل السلوك
teachernon
 
استراتيجيات تعزيز السلوك الايجابي
استراتيجيات تعزيز السلوك الايجابياستراتيجيات تعزيز السلوك الايجابي
استراتيجيات تعزيز السلوك الايجابي
Mohammed Alsuwaidi
 

Viewers also liked (6)

طرق مناهج التدريس
طرق مناهج التدريسطرق مناهج التدريس
طرق مناهج التدريس
 
التدريس المصغر
التدريس المصغرالتدريس المصغر
التدريس المصغر
 
المرشد الطلابي
المرشد الطلابيالمرشد الطلابي
المرشد الطلابي
 
الإرشاد المدرسي
الإرشاد المدرسيالإرشاد المدرسي
الإرشاد المدرسي
 
اساليب تعديل السلوك
اساليب تعديل السلوكاساليب تعديل السلوك
اساليب تعديل السلوك
 
استراتيجيات تعزيز السلوك الايجابي
استراتيجيات تعزيز السلوك الايجابياستراتيجيات تعزيز السلوك الايجابي
استراتيجيات تعزيز السلوك الايجابي
 

Similar to التربية بضرب الأمثال

تدبر القران
تدبر القران تدبر القران
تدبر القران
Fouzia Sahlaoui
 
الكواكب الدرية في بركات الأعمال الخيرية د عبدالله بن معيوف الجعيد.pdf
الكواكب الدرية في بركات الأعمال الخيرية د عبدالله بن معيوف الجعيد.pdfالكواكب الدرية في بركات الأعمال الخيرية د عبدالله بن معيوف الجعيد.pdf
الكواكب الدرية في بركات الأعمال الخيرية د عبدالله بن معيوف الجعيد.pdf
Menuntut Ilmu
 
BERINTERAKSI DENGAN AL-QURAN.pptx
BERINTERAKSI DENGAN AL-QURAN.pptxBERINTERAKSI DENGAN AL-QURAN.pptx
BERINTERAKSI DENGAN AL-QURAN.pptx
AulaSyahid1
 
أفضل الأعمال بعد الفرائض
أفضل الأعمال بعد الفرائضأفضل الأعمال بعد الفرائض
أفضل الأعمال بعد الفرائض
Taha Rabea
 
التبيان في شرح أخلاق حملة القران للشيخ عبد الرزاق بد
التبيان في شرح أخلاق حملة القران للشيخ عبد الرزاق بدالتبيان في شرح أخلاق حملة القران للشيخ عبد الرزاق بد
التبيان في شرح أخلاق حملة القران للشيخ عبد الرزاق بد
fa3el khair
 
anjuran mengamalkan adab-adab islam dalam kehidupan sehari-hari.pdf
anjuran mengamalkan adab-adab islam dalam kehidupan sehari-hari.pdfanjuran mengamalkan adab-adab islam dalam kehidupan sehari-hari.pdf
anjuran mengamalkan adab-adab islam dalam kehidupan sehari-hari.pdf
ilyas yasin
 
المفيد في علم التجويد
المفيد في علم التجويدالمفيد في علم التجويد
المفيد في علم التجويد
سمير بسيوني
 
Random 130120040544-phpapp01
Random 130120040544-phpapp01Random 130120040544-phpapp01
Random 130120040544-phpapp01
Teacher
 
نوايا قراءة القرآن
نوايا قراءة القرآننوايا قراءة القرآن
نوايا قراءة القرآن
Ghassan Azmouz
 
منازل السائرين (أسرار فاتحة الكتاب) 1 / الشيخ د محمد بن علي الشنقيطي
منازل السائرين (أسرار فاتحة الكتاب) 1 / الشيخ د محمد بن علي الشنقيطيمنازل السائرين (أسرار فاتحة الكتاب) 1 / الشيخ د محمد بن علي الشنقيطي
منازل السائرين (أسرار فاتحة الكتاب) 1 / الشيخ د محمد بن علي الشنقيطي
Al_abeya
 
الكامل في أحاديث نظر المؤمنين إلي وجه الله في الآخرة وبيان أنه ثبت من رواية ع...
الكامل في أحاديث نظر المؤمنين إلي وجه الله في الآخرة وبيان أنه ثبت من رواية ع...الكامل في أحاديث نظر المؤمنين إلي وجه الله في الآخرة وبيان أنه ثبت من رواية ع...
الكامل في أحاديث نظر المؤمنين إلي وجه الله في الآخرة وبيان أنه ثبت من رواية ع...
MaymonSalim
 
Repentence
RepentenceRepentence
Lesson 7
Lesson 7Lesson 7
Lesson 7
ImranMatanat
 
هكذا عاشوا مع القرآن قصص ومواقف
هكذا عاشوا مع القرآن قصص ومواقفهكذا عاشوا مع القرآن قصص ومواقف
هكذا عاشوا مع القرآن قصص ومواقف
أبو عبيدة ابن الجراح
 
Ar hakza asho ma quran
Ar hakza asho ma quranAr hakza asho ma quran
Ar hakza asho ma quran
مبارك الدوسري
 
منهج العلامة ابن حجر في إحصاء الأسماء
منهج العلامة ابن حجر في إحصاء الأسماءمنهج العلامة ابن حجر في إحصاء الأسماء
منهج العلامة ابن حجر في إحصاء الأسماء
كتب الرضواني
 

Similar to التربية بضرب الأمثال (20)

تدبر القران
تدبر القران تدبر القران
تدبر القران
 
الكواكب الدرية في بركات الأعمال الخيرية د عبدالله بن معيوف الجعيد.pdf
الكواكب الدرية في بركات الأعمال الخيرية د عبدالله بن معيوف الجعيد.pdfالكواكب الدرية في بركات الأعمال الخيرية د عبدالله بن معيوف الجعيد.pdf
الكواكب الدرية في بركات الأعمال الخيرية د عبدالله بن معيوف الجعيد.pdf
 
001
001001
001
 
BERINTERAKSI DENGAN AL-QURAN.pptx
BERINTERAKSI DENGAN AL-QURAN.pptxBERINTERAKSI DENGAN AL-QURAN.pptx
BERINTERAKSI DENGAN AL-QURAN.pptx
 
أفضل الأعمال بعد الفرائض
أفضل الأعمال بعد الفرائضأفضل الأعمال بعد الفرائض
أفضل الأعمال بعد الفرائض
 
التبيان في شرح أخلاق حملة القران للشيخ عبد الرزاق بد
التبيان في شرح أخلاق حملة القران للشيخ عبد الرزاق بدالتبيان في شرح أخلاق حملة القران للشيخ عبد الرزاق بد
التبيان في شرح أخلاق حملة القران للشيخ عبد الرزاق بد
 
Sukses ala ulama
Sukses ala ulamaSukses ala ulama
Sukses ala ulama
 
anjuran mengamalkan adab-adab islam dalam kehidupan sehari-hari.pdf
anjuran mengamalkan adab-adab islam dalam kehidupan sehari-hari.pdfanjuran mengamalkan adab-adab islam dalam kehidupan sehari-hari.pdf
anjuran mengamalkan adab-adab islam dalam kehidupan sehari-hari.pdf
 
المفيد في علم التجويد
المفيد في علم التجويدالمفيد في علم التجويد
المفيد في علم التجويد
 
Random 130120040544-phpapp01
Random 130120040544-phpapp01Random 130120040544-phpapp01
Random 130120040544-phpapp01
 
نوايا قراءة القرآن
نوايا قراءة القرآننوايا قراءة القرآن
نوايا قراءة القرآن
 
نوايا تلاوة القرآن
نوايا تلاوة القرآننوايا تلاوة القرآن
نوايا تلاوة القرآن
 
منازل السائرين (أسرار فاتحة الكتاب) 1 / الشيخ د محمد بن علي الشنقيطي
منازل السائرين (أسرار فاتحة الكتاب) 1 / الشيخ د محمد بن علي الشنقيطيمنازل السائرين (أسرار فاتحة الكتاب) 1 / الشيخ د محمد بن علي الشنقيطي
منازل السائرين (أسرار فاتحة الكتاب) 1 / الشيخ د محمد بن علي الشنقيطي
 
حصن المسلم
حصن المسلمحصن المسلم
حصن المسلم
 
الكامل في أحاديث نظر المؤمنين إلي وجه الله في الآخرة وبيان أنه ثبت من رواية ع...
الكامل في أحاديث نظر المؤمنين إلي وجه الله في الآخرة وبيان أنه ثبت من رواية ع...الكامل في أحاديث نظر المؤمنين إلي وجه الله في الآخرة وبيان أنه ثبت من رواية ع...
الكامل في أحاديث نظر المؤمنين إلي وجه الله في الآخرة وبيان أنه ثبت من رواية ع...
 
Repentence
RepentenceRepentence
Repentence
 
Lesson 7
Lesson 7Lesson 7
Lesson 7
 
هكذا عاشوا مع القرآن قصص ومواقف
هكذا عاشوا مع القرآن قصص ومواقفهكذا عاشوا مع القرآن قصص ومواقف
هكذا عاشوا مع القرآن قصص ومواقف
 
Ar hakza asho ma quran
Ar hakza asho ma quranAr hakza asho ma quran
Ar hakza asho ma quran
 
منهج العلامة ابن حجر في إحصاء الأسماء
منهج العلامة ابن حجر في إحصاء الأسماءمنهج العلامة ابن حجر في إحصاء الأسماء
منهج العلامة ابن حجر في إحصاء الأسماء
 

More from Raghdah_

جهاد الخلفاء الراشدين
جهاد الخلفاء الراشدينجهاد الخلفاء الراشدين
جهاد الخلفاء الراشدين
Raghdah_
 
حجة الوداع
  حجة الوداع  حجة الوداع
حجة الوداع
Raghdah_
 
غزوة احد
غزوة احدغزوة احد
غزوة احد
Raghdah_
 
غزوة الخندق
غزوة الخندقغزوة الخندق
غزوة الخندق
Raghdah_
 
الدرس الثالث فتح خيبر
الدرس الثالث فتح خيبر الدرس الثالث فتح خيبر
الدرس الثالث فتح خيبر
Raghdah_
 
اعمال الرسول في المدينة
اعمال الرسول في المدينة اعمال الرسول في المدينة
اعمال الرسول في المدينة
Raghdah_
 
اخلاقيات الباحث التربوي
اخلاقيات الباحث التربوي اخلاقيات الباحث التربوي
اخلاقيات الباحث التربوي
Raghdah_
 
وسائط التربية (المسجد والمجتمع)
وسائط التربية (المسجد والمجتمع) وسائط التربية (المسجد والمجتمع)
وسائط التربية (المسجد والمجتمع)
Raghdah_
 
التربية الاسلامية
التربية الاسلاميةالتربية الاسلامية
التربية الاسلامية
Raghdah_
 
الاتصال
الاتصالالاتصال
الاتصال
Raghdah_
 
اتخاذ القرار
اتخاذ القراراتخاذ القرار
اتخاذ القرار
Raghdah_
 
العنف الاسري المدرسة الاعلام
العنف الاسري  المدرسة الاعلامالعنف الاسري  المدرسة الاعلام
العنف الاسري المدرسة الاعلام
Raghdah_
 
القياس التربوي
القياس التربويالقياس التربوي
القياس التربوي
Raghdah_
 
مشكلات دراسية
مشكلات دراسية مشكلات دراسية
مشكلات دراسية
Raghdah_
 

More from Raghdah_ (14)

جهاد الخلفاء الراشدين
جهاد الخلفاء الراشدينجهاد الخلفاء الراشدين
جهاد الخلفاء الراشدين
 
حجة الوداع
  حجة الوداع  حجة الوداع
حجة الوداع
 
غزوة احد
غزوة احدغزوة احد
غزوة احد
 
غزوة الخندق
غزوة الخندقغزوة الخندق
غزوة الخندق
 
الدرس الثالث فتح خيبر
الدرس الثالث فتح خيبر الدرس الثالث فتح خيبر
الدرس الثالث فتح خيبر
 
اعمال الرسول في المدينة
اعمال الرسول في المدينة اعمال الرسول في المدينة
اعمال الرسول في المدينة
 
اخلاقيات الباحث التربوي
اخلاقيات الباحث التربوي اخلاقيات الباحث التربوي
اخلاقيات الباحث التربوي
 
وسائط التربية (المسجد والمجتمع)
وسائط التربية (المسجد والمجتمع) وسائط التربية (المسجد والمجتمع)
وسائط التربية (المسجد والمجتمع)
 
التربية الاسلامية
التربية الاسلاميةالتربية الاسلامية
التربية الاسلامية
 
الاتصال
الاتصالالاتصال
الاتصال
 
اتخاذ القرار
اتخاذ القراراتخاذ القرار
اتخاذ القرار
 
العنف الاسري المدرسة الاعلام
العنف الاسري  المدرسة الاعلامالعنف الاسري  المدرسة الاعلام
العنف الاسري المدرسة الاعلام
 
القياس التربوي
القياس التربويالقياس التربوي
القياس التربوي
 
مشكلات دراسية
مشكلات دراسية مشكلات دراسية
مشكلات دراسية
 

التربية بضرب الأمثال

  • 2. ‫أ‬-‫االمثال‬ ‫معنى‬ •‫في‬ ‫رضا‬ ‫رشيد‬ ‫السيد‬ ‫قال‬"‫بتفس‬ ‫اشتهر‬ ‫الذي‬ ،‫الحكيم‬ ‫القرآن‬ ‫تفسير‬‫المنار‬ ‫ير‬"1‫في‬ ‫تعالى‬ ‫قوله‬ ‫معنى‬:{َ‫ن‬ َ‫د‬َ‫ق‬ ْ‫َو‬‫ت‬ْ‫س‬‫ا‬ ‫ي‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫ا‬ ِ‫ل‬َ‫ث‬َ‫م‬َ‫ك‬ ْ‫م‬ُ‫ه‬ُ‫ل‬َ‫ث‬َ‫م‬‫ا‬‫ا‬‫ار‬}[‫البقرة‬:2/17. ] "‫و‬ ‫والشبيه‬ ‫والشبه‬ ‫كالشبه‬ ‫والمثل‬ ،‫بالكسر‬ ‫والمثل‬ ،‫بفتحتين‬ ‫المثل‬‫في‬ ‫ومعنى‬ ،‫زنا‬ ‫من‬ ‫وهو‬ ،‫الجملة‬"‫مثوال‬ ‫الشيء‬ ‫مثل‬"‫الشي‬ ‫ومثل‬ ،‫مائل‬ ‫فهو‬ ‫بارزا‬ ‫انتصب‬ ‫إذا‬‫ء‬ ‫بيانه‬ ‫يراد‬ ‫ما‬ ‫أو‬ ،‫حقيقته‬ ‫عن‬ ‫وتكشف‬ ‫توضحه‬ ‫التي‬ ‫صفته‬ ،‫بالتحريك‬‫نعته‬ ‫من‬ ‫طري‬ ‫عن‬ ‫حقيقته‬ ‫عن‬ ‫والكشف‬ ‫وصفه‬ ‫أو‬ ،‫الشيء‬ ‫تمثيل‬ ‫يكون‬ ‫وقد‬ ،‫وأحواله‬‫ق‬ ‫بالصور‬ ‫المعقولة‬ ‫المعاني‬ ‫تمثيل‬ ‫وأبلغه‬ ،‫بتشبيهه‬ ،‫الحقيقة‬ ‫أو‬ ،‫المجاز‬،‫الحسية‬ ‫ة‬ ‫المضروبة‬ ‫األمثال‬ ‫ومنه‬ ‫وعكسه‬"
  • 3. •‫تعالى‬ ‫قوله‬ ‫تفسير‬ ‫في‬ ‫قال‬ ‫ثم‬:{َ‫أ‬ ‫ي‬ِ‫ي‬ْ‫َح‬‫ت‬ْ‫س‬َ‫ي‬ ‫ال‬ َ َّ‫اَّلل‬ َّ‫ن‬ِ‫إ‬َ‫ض‬‫و‬ُ‫ع‬َ‫ب‬ ‫ا‬َ‫م‬ ‫ا‬‫ًل‬َ‫ث‬َ‫م‬ َ‫ب‬ ِ‫ْر‬‫ض‬َ‫ي‬ ْ‫ن‬‫ا‬َ‫م‬َ‫ف‬ ‫ا‬‫ة‬ ‫ا‬َ‫ه‬َ‫ق‬ ْ‫و‬َ‫ف‬}[‫البقرة‬:2/26]‫مؤداه‬ ‫ما‬3" :‫وهو‬ ،‫وبيانه‬ ‫إيقاعه‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫المثل‬ ‫وضرب‬ ‫يذكر‬ ‫أن‬ ‫الكًلم‬ ‫في‬"‫األحوال‬ ‫من‬ ‫حال‬ ‫إليضاح‬"‫م‬ ‫ويظهر‬ ‫ويشابهما‬ ،‫يناسبها‬ ‫ما‬‫ن‬ ‫لفظ‬ ‫له‬ ‫واختبر‬ ،‫خفيا‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫قبحها‬ ‫أو‬ ‫حسنها‬"‫الضرب‬"‫إر‬ ‫عند‬ ‫يأتي‬ ‫ألنه‬ ‫؛‬‫ادة‬ ‫ينق‬ ‫قرعا‬ ‫السامع‬ ‫أذن‬ ‫به‬ ‫يقرع‬ ‫المثل‬ ‫ضارب‬ ‫كأن‬ ،‫االنفعال‬ ‫وهيج‬ ‫التأثير‬‫إلى‬ ‫أثره‬ ‫ذ‬ ‫ه‬ ‫المثل‬ ‫جعل‬ ‫حيث‬ ‫قلبا‬ ‫الكًلم‬ ‫في‬ ‫ولكن‬ ،‫نفسه‬ ‫أعماق‬ ‫إلى‬ ‫وينتهي‬ ،‫قلبه‬‫و‬ ‫به‬ ‫مضروب‬ ‫هو‬ ‫وإنما‬ ،‫المضروب‬"‫رضا‬ ‫رشيد‬ ‫السيد‬ ‫قال‬ ‫ثم‬ ،:‫األس‬ ‫قاله‬ ‫ما‬ ‫هذا‬‫تاذ‬ "‫عبده‬ ‫محمد‬ ‫الشيخ‬ ‫يعني‬"
  • 4. •‫بقوله‬ ‫عليه‬ ‫عقب‬ ‫ثم‬: "‫يراد‬ ‫لما‬ ‫األمثال‬ ‫تضرب‬ ‫أن‬ ‫تقتضي‬ ‫فالبًلغة‬ ،‫التأثير‬ ‫الغرض‬ ‫كان‬ ‫وإذا‬‫تحقيره‬ ‫النف‬ ‫واعتادت‬ ،‫بتحقيرها‬ ‫العرف‬ ‫جرى‬ ‫التي‬ ‫األشياء‬ ‫بحال‬ ،‫عنه‬ ‫والتنفير‬‫النفور‬ ‫وس‬ ‫منها‬." ‫معبود‬ ‫كتشبيه‬ ‫حقارتها‬ ‫عرفت‬ ‫التي‬ ‫باألشياء‬ ‫تحقيره‬ ‫يراد‬ ‫ما‬ ‫فيشبه‬،‫المشركين‬ ‫ات‬ ‫تعالى‬ ‫قوله‬ ‫في‬ ‫العنكبوت‬ ‫ببيت‬ ‫وأوليائهم‬:{َّ‫ت‬‫ا‬ َ‫ين‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫ا‬ ُ‫ل‬َ‫ث‬َ‫م‬ِ‫ل‬ ْ‫و‬َ‫أ‬ ِ َّ‫اَّلل‬ ِ‫ُون‬‫د‬ ْ‫ن‬ِ‫م‬ ‫وا‬ُ‫ذ‬َ‫خ‬َ‫ء‬‫ا‬َ‫ي‬ ْ‫و‬َ‫أ‬ َّ‫ن‬ِ‫إ‬ َ‫و‬ ‫ا‬‫ا‬‫ت‬ْ‫ي‬َ‫ب‬ ْ‫ت‬َ‫ذ‬َ‫خ‬َّ‫ت‬‫ا‬ ِ‫ت‬‫و‬ُ‫ب‬َ‫ك‬ْ‫ن‬َ‫ع‬ْ‫ال‬ ِ‫ل‬َ‫ث‬َ‫م‬َ‫ك‬َ‫ل‬ ِ‫ت‬‫و‬ُ‫ب‬َ‫ك‬ْ‫ن‬َ‫ع‬ْ‫ال‬ ُ‫ْت‬‫ي‬َ‫ب‬َ‫ل‬ ِ‫ت‬‫و‬ُ‫ي‬ُ‫ب‬ْ‫ال‬ َ‫ن‬َ‫ه‬َ‫ون‬ُ‫م‬َ‫ل‬ْ‫ع‬َ‫ي‬ ‫وا‬ُ‫ن‬‫َا‬‫ك‬ ْ‫و‬} [‫العنكبوت‬:29/41]
  • 5. •‫وا‬ ،‫اليهود‬ ‫بعض‬ ‫ولكن‬ ‫أيضا‬ ‫عاقل‬ ‫على‬ ‫وال‬ ،‫بليغ‬ ‫على‬ ‫يخفى‬ ‫ال‬ ‫هذا‬ ‫ومثل‬‫لمنافقين‬ ‫قوله‬ ‫بنحو‬ ‫فتمحلوا‬ ،‫يعاب‬ ‫شيئا‬ ‫القرآن‬ ‫في‬ ‫يروا‬ ‫لم‬ ‫والمشركين‬:‫ي‬ ‫ال‬ ‫إنه‬‫باهلل‬ ‫ليق‬ ‫األمثال‬ ‫هذه‬ ‫ضرب‬"‫والعنكبوت‬ ‫كالذباب‬"‫بعضهم‬ ‫وقول‬ ،:‫هذا‬ ‫ما‬
  • 6. •‫بقوله‬ ‫عليهم‬ ‫هللا‬ ‫رد‬ ‫ولذلك‬ ،‫فيضرب‬ ‫األمثال‬ ‫من‬:{ْ‫س‬َ‫ي‬ ‫ال‬ َ َّ‫اَّلل‬ َّ‫ن‬ِ‫إ‬َ‫ب‬ ِ‫ْر‬‫ض‬َ‫ي‬ ْ‫ن‬َ‫أ‬ ‫ي‬ِ‫ي‬ْ‫َح‬‫ت‬ َ‫م‬‫آ‬ َ‫ين‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫ا‬ ‫ا‬َّ‫م‬َ‫أ‬َ‫ف‬ ‫ا‬َ‫ه‬َ‫ق‬ ْ‫و‬َ‫ف‬ ‫ا‬َ‫م‬َ‫ف‬ ‫ا‬‫ة‬َ‫ض‬‫و‬ُ‫ع‬َ‫ب‬ ‫ا‬َ‫م‬ ‫ا‬‫ًل‬َ‫ث‬َ‫م‬َ‫ر‬ ْ‫ن‬ِ‫م‬ ُّ‫ق‬َ‫ح‬ْ‫ال‬ ُ‫ه‬َّ‫ن‬َ‫أ‬ َ‫ون‬ُ‫م‬َ‫ل‬ْ‫ع‬َ‫ي‬َ‫ف‬ ‫وا‬ُ‫ن‬َ‫ين‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫ا‬ ‫ا‬َّ‫م‬َ‫أ‬ َ‫و‬ ْ‫م‬ِ‫ه‬ِ‫ب‬ ‫ا‬‫ًل‬َ‫ث‬َ‫م‬ ‫ا‬َ‫ذ‬َ‫ه‬ِ‫ب‬ ُ َّ‫اَّلل‬ َ‫د‬‫ا‬ َ‫ر‬َ‫أ‬ ‫ا‬َ‫ذ‬‫ا‬َ‫م‬ َ‫ون‬ُ‫ل‬‫و‬ُ‫ق‬َ‫ي‬َ‫ف‬ ‫وا‬ُ‫ر‬َ‫ف‬َ‫ك‬}[‫البقرة‬:2/26. ] ‫أهمها‬ ‫معان‬ ‫واللغة‬ ،‫القرآن‬ ‫في‬ ‫لألمثال‬ ‫أن‬ ‫تقدم‬ ‫مما‬ ‫معنا‬ ‫ينتج‬:
  • 7. •‫أ‬-‫ح‬ ‫معروف‬ ‫أو‬ ‫حسنه‬ ‫مألوف‬ ‫بشيء‬ ‫قبحه‬ ‫أو‬ ،‫حسنه‬ ‫بيان‬ ‫يراد‬ ‫شيء‬ ‫تشبيه‬،‫قارته‬ ‫بيتا‬ ‫تصنع‬ ‫بالعنكبوت‬ ‫هللا‬ ‫دون‬ ‫من‬ ‫أولياء‬ ‫المشركين‬ ‫اتخاذ‬ ‫كتشبيه‬.
  • 8. •‫ب‬-‫لبيان‬ ‫بينهما‬ ‫جامع‬ ‫وجود‬ ‫مع‬ ‫أخرى‬ ‫بحال‬ ‫ومقارنتها‬ ،‫األحوال‬ ‫من‬ ‫حال‬ ‫ذكر‬ ‫محمد‬ ‫سورة‬ ‫أول‬ ‫في‬ ‫تعالى‬ ‫كقوله‬ ‫الفارق‬:{ُّ‫د‬َ‫ص‬ َ‫و‬ ‫وا‬ُ‫ر‬َ‫ف‬َ‫ك‬ َ‫ين‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫ا‬ِ َّ‫اَّلل‬ ِ‫ل‬‫ي‬ِ‫ب‬َ‫س‬ ْ‫ن‬َ‫ع‬ ‫وا‬ ِ‫ل‬‫ا‬َّ‫ص‬‫ال‬ ‫وا‬ُ‫ل‬ِ‫م‬َ‫ع‬ َ‫و‬ ‫وا‬ُ‫ن‬َ‫م‬‫آ‬ َ‫ين‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫ا‬ َ‫و‬ ،ْ‫م‬ُ‫ه‬َ‫ل‬‫ا‬َ‫م‬ْ‫ع‬َ‫أ‬ َّ‫ل‬َ‫ض‬َ‫أ‬َ‫ح‬ُ‫م‬ ‫ى‬َ‫ل‬َ‫ع‬ َ‫ل‬ ِ‫ز‬ُ‫ن‬ ‫ا‬َ‫م‬ِ‫ب‬ ‫وا‬ُ‫ن‬َ‫م‬‫آ‬ َ‫و‬ ِ‫ت‬‫ا‬َ‫ح‬َ‫و‬ُ‫ه‬ َ‫و‬ ٍ‫د‬َّ‫م‬ َ‫و‬ ْ‫م‬ِ‫ه‬ِ‫ت‬‫َا‬‫ئ‬ِ‫ي‬َ‫س‬ ْ‫م‬ُ‫ه‬ْ‫ن‬َ‫ع‬ َ‫ر‬َّ‫ف‬َ‫ك‬ ْ‫م‬ِ‫ه‬ِ‫ب‬ َ‫ر‬ ْ‫ن‬ِ‫م‬ ُّ‫ق‬َ‫ح‬ْ‫ال‬‫ي‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫ا‬ َّ‫ن‬َ‫أ‬ِ‫ب‬ َ‫ك‬ِ‫ل‬َ‫ذ‬ ،ْ‫م‬ُ‫ه‬َ‫ل‬‫ا‬َ‫ب‬ َ‫ح‬َ‫ل‬ْ‫ص‬َ‫أ‬‫وا‬ُ‫ع‬َ‫ب‬َّ‫ت‬‫ا‬ ‫وا‬ُ‫ر‬َ‫ف‬َ‫ك‬ َ‫ن‬ ْ‫ن‬ِ‫م‬ َّ‫ق‬َ‫ح‬ْ‫ال‬ ‫وا‬ُ‫ع‬َ‫ب‬َّ‫ت‬‫ا‬ ‫وا‬ُ‫ن‬َ‫م‬‫آ‬ َ‫ين‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫ا‬ َّ‫ن‬َ‫أ‬ َ‫و‬ َ‫ل‬ِ‫اط‬َ‫ب‬ْ‫ال‬ِ‫ل‬ ُ َّ‫اَّلل‬ ُ‫ب‬ ِ‫ْر‬‫ض‬َ‫ي‬ َ‫ك‬ِ‫ل‬َ‫ذ‬َ‫ك‬ ْ‫م‬ِ‫ه‬ِ‫ب‬ َ‫ر‬ْ‫م‬ُ‫ه‬َ‫ل‬‫ا‬َ‫ث‬ْ‫م‬َ‫أ‬ ِ‫اس‬َّ‫ن‬‫ل‬} [‫محمد‬:47/1-3]ُ َ‫زَّلل‬ ‫يغفر‬ ‫والمؤمن‬ ‫عمله‬ ‫يحبط‬ ‫فالكافر‬ ،‫أحوالهم‬ ‫يبين‬ ‫أي‬
  • 9. •‫رس‬ ‫إليه‬ ‫وأرسل‬ ‫عقًل‬ ‫هللا‬ ‫وهبه‬ ‫قد‬ ،‫بشر‬ ‫كًلهما‬ ‫أن‬ ‫الفريقين‬ ‫بين‬ ‫والجامع‬‫فهذا‬ ،‫وال‬ ‫أل‬ ‫النتائج؛‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫كبيرا‬ ‫الفارق‬ ‫كان‬ ‫التماثل‬ ‫هذا‬ ‫ومع‬ ‫هنا‬ ‫المثلية‬ ‫معنى‬‫كًل‬ ‫ن‬ ‫اآلخر‬ ‫واتخذه‬ ‫سلكه‬ ‫لما‬ ‫مباينة‬ ‫أسباب‬ ‫واتخذ‬ ،‫مغايرا‬ ‫طريقا‬ ‫سلك‬ ‫منهما‬. •‫ج‬-‫جانب‬ ‫بينهما‬ ‫أن‬ ‫المشركون‬ ‫يزعم‬ ‫شيئين‬ ‫بين‬ ‫التماثل‬ ‫استحالة‬ ‫بيان‬،‫التماثل‬ ‫من‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫فتعبد‬ ‫الخالق‬ ‫مع‬ ‫المماثلة‬ ‫إلى‬ ‫ترقى‬ ‫أن‬ ‫بحال‬ ‫يعقل‬ ‫ال‬ ‫المشركين‬ ‫فآلهة‬‫لذلك‬ ،‫عه‬ ‫اآلتي‬ ‫المثل‬ ‫هللا‬ ‫ضرب‬:
  • 10. •{ِ‫إ‬ ُ‫ه‬َ‫ل‬ ‫وا‬ُ‫ع‬ِ‫َم‬‫ت‬ْ‫س‬‫ا‬َ‫ف‬ ٌ‫ل‬َ‫ث‬َ‫م‬ َ‫ب‬ ِ‫ر‬ُ‫ض‬ ُ‫اس‬َّ‫ن‬‫ال‬ ‫ا‬َ‫ه‬ُّ‫ي‬َ‫أ‬ ‫ا‬َ‫ي‬ِ َّ‫اَّلل‬ ِ‫ُون‬‫د‬ ْ‫ن‬ِ‫م‬ َ‫ون‬ُ‫ع‬ْ‫د‬َ‫ت‬ َ‫ين‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫ا‬ َّ‫ن‬‫وا‬ُ‫ق‬ُ‫ل‬ْ‫خ‬َ‫ي‬ ْ‫ن‬َ‫ل‬ َ‫ب‬ُّ‫ذ‬‫ال‬ ُ‫م‬ُ‫ه‬ْ‫ب‬ُ‫ل‬ْ‫س‬َ‫ي‬ ْ‫ن‬ِ‫إ‬ َ‫و‬ ُ‫ه‬َ‫ل‬ ‫وا‬ُ‫ع‬َ‫م‬َ‫ت‬ْ‫اج‬ ِ‫و‬َ‫ل‬ َ‫و‬ ‫ا‬‫ا‬‫ب‬‫ا‬َ‫ب‬ُ‫ذ‬‫ال‬ ‫ا‬‫ا‬‫ئ‬ْ‫ي‬َ‫ش‬ ُ‫اب‬ُ‫ه‬‫و‬ُ‫ذ‬ِ‫ق‬ْ‫ن‬َ‫ت‬ْ‫س‬َ‫ي‬َ‫ض‬ ُ‫ه‬ْ‫ن‬ِ‫م‬ُ‫ب‬ِ‫ل‬‫ا‬َّ‫الط‬ َ‫ف‬ُ‫ع‬ ُ‫وب‬ُ‫ل‬ْ‫ط‬َ‫م‬ْ‫ال‬ َ‫و‬}[‫الحج‬:22/73]‫الضعف‬ ‫بها‬ ‫بلغ‬ ‫التي‬ ‫اآللهة‬ ‫هذه‬ ‫يعبدون‬ ‫فكيف‬ ،‫هذا‬ ‫شيء؟‬ ‫كل‬ ‫خالق‬ ‫هللا‬ ‫مع‬ ،‫المبلغ‬!
  • 11. ‫ب‬-‫األ‬ ‫حققتها‬ ‫التي‬ ‫التربوية‬ ‫األهداف‬ ‫بعض‬‫مثال‬ ‫النبوية‬ ‫القرآنية‬: •‫الرونق‬ ‫ورائه‬ ‫من‬ ‫يقصد‬ ‫فني‬ ‫عمل‬ ‫مجرد‬ ‫والنبوية‬ ،‫القرآنية‬ ‫األمثال‬ ‫تكن‬ ‫لم‬‫البًلغي‬ ،‫المعنى‬ ‫لنبل‬ ‫نتيجة‬ ‫حققتها‬ ،‫تربوية‬ ‫نفسية‬ ‫غايات‬ ‫لها‬ ‫إن‬ ‫بل‬ ،‫فحسب‬‫وسمو‬ ‫األهداف‬ ‫هذه‬ ‫أهم‬ ‫ومن‬ ،‫األداء‬ ‫وتأثير‬ ‫البًلغي‬ ‫اإلعجاز‬ ‫إلى‬ ‫باإلضافة‬ ،‫الغرض‬ ‫التربوية‬:
  • 12. •‫أ‬-‫باألش‬ ‫المجردة‬ ‫األمور‬ ‫تشبيه‬ ‫الناس‬ ‫ألف‬ ‫فقد‬ ‫األفهام‬ ‫إلى‬ ‫المعنى‬ ‫تقريب‬‫ياء‬ ‫ال‬ ‫بلغت‬ ‫وقد‬ ،‫الغيبية‬ ‫أو‬ ‫المعنوية‬ ‫األمور‬ ‫تلك‬ ‫فهم‬ ‫ليستطيعوا‬ ،‫الحسية‬‫النبوية‬ ‫حكمة‬ ‫وسل‬ ‫عليه‬ ‫هللا‬ ‫صلى‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫مر‬ ‫حين‬ ‫حصل‬ ‫كما‬ ،‫الوضوح‬ ‫روعة‬ ‫في‬ ‫غاية‬‫م‬ ‫أ‬ ‫فأراد‬ ،‫ومرابحها‬ ‫ومصالحها‬ ،‫الدنيا‬ ‫مغانم‬ ‫على‬ ‫الناس‬ ‫تهافت‬ ‫ورأى‬ ،‫بالسوق‬‫ن‬ ‫عنه‬ ‫هللا‬ ‫رضي‬ ‫جابر‬ ‫عن‬ ‫حديث‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫ثبت‬ ‫كما‬ ‫هوانها‬ ‫لهم‬ ‫يبين‬:‫رسو‬ ‫أن‬‫هللا‬ ‫ل‬ ‫كنفتيه‬ ‫والناس‬ ‫بالسوق‬ ‫مر‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫هللا‬ ‫صلى‬:‫فمر‬ ،‫جانبيه‬ ‫على‬ ‫أي‬‫أسك؛‬ ‫بجدي‬ ‫قال‬ ‫ثم‬ ،‫بأذنه‬ ‫فأخذ‬ ‫فتناوله‬ ‫ميت‬ ‫األذن‬ ‫صغير‬" :‫هذا‬ ‫له‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫أيكم‬‫بدرهم؟‬ "‫فقالوا‬" :‫به؟‬ ‫تصنع‬ ‫وما‬ ‫بشيء‬ ‫لنا‬ ‫أنه‬ ‫نحب‬ ‫ما‬"‫قال‬ ‫ثم‬" :‫لك‬ ‫أنه‬ ‫أتحبون‬‫م؟‬"‫أي‬ ‫؛‬ ‫عوض‬ ‫بدون‬:‫قالوا‬" :‫ميت؟‬ ‫وهو‬ ‫فكيف‬ ‫أسك‬ ‫أنه‬ ‫عيبه‬ ‫كان‬ ‫حيا‬ ‫كان‬ ‫لو‬ ‫وهللا‬"‫فقال‬: "‫فوهللا‬‫عليكم‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫هللا‬ ‫على‬ ‫أهون‬ ‫للدنيا‬"
  • 13. •‫التربوية‬ ‫األساليب‬ ‫من‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫هللا‬ ‫صلى‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫استخدم‬ ‫وقد‬: •*-‫التنبيهي‬ ‫الخطابي‬ ‫الحوار‬ ‫اسلوب‬ *-‫الفهم‬ ‫على‬ ‫المعينة‬ ‫الحسية‬ ‫الوسائل‬ ‫هي‬ ‫لتكون‬ ‫األشياء‬ ‫ذوات‬ ‫استخدام‬ ‫والوضوح‬. *-‫عل‬ ‫الدنيا‬ ‫هوان‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫هللا‬ ‫صلى‬ ‫الرسول‬ ‫لهم‬ ‫مثل‬ ‫حيث‬ ‫المثل‬ ‫ضرب‬‫هللا‬ ‫ى‬ ‫عندهم‬ ‫الجدي‬ ‫هذا‬ ‫بهوان‬. ‫ا‬ ‫الحديث‬ ‫ا‬‫ا‬‫ض‬‫أي‬ ‫الخطابي‬ ‫الحوار‬ ‫بأسلوب‬ ‫المعروضة‬ ‫النبوية‬ ‫األمثال‬ ‫ومن‬‫لتالي‬:
  • 14. •‫قال‬ ‫عنه‬ ‫هللا‬ ‫رضي‬ ‫هريرة‬ ‫أبي‬ ‫عن‬:‫وسل‬ ‫عليه‬ ‫هللا‬ ‫صلى‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫سمعت‬‫يقول‬ ‫م‬: $"‫م‬ ‫يبقى‬ ‫هل‬ ‫مرات‬ ‫خمس‬ ‫يوم‬ ‫كل‬ ‫منه‬ ‫يغتسل‬ ‫أحدكم‬ ‫بباب‬ ‫نهرا‬ ‫أن‬ ‫لو‬ ‫أرأيتم‬‫ن‬ ‫شيء؟‬ ‫دونه‬"‫قالوا‬" :‫دونه‬ ‫من‬ ‫يبقى‬ ‫ال‬"‫قال‬:$"‫ي‬ ‫الخمس‬ ‫الصلوات‬ ‫مثل‬ ‫فذلك‬‫محو‬ ‫الخطايا‬ ‫بهن‬ ‫هللا‬« •‫ال‬ ‫استكمال‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫والبًلغة‬ ،‫اإلعجاز‬ ‫ذروة‬ ‫بلغت‬ ‫فقد‬ ‫القرآنية‬ ‫األمثال‬ ‫أما‬‫وضوح‬ ‫المثال‬ ‫سبيل‬ ‫على‬ ‫منها‬ ‫نذكر‬ ‫لألفهام‬ ‫وتقريبه‬ ،‫المعنى‬ ‫وأداء‬:‫الذي‬ ‫المعنى‬‫هللا‬ ‫ضربه‬ ‫والباطل‬ ‫للحق‬ ‫ا‬‫مثًل‬: {َ‫د‬َ‫ق‬ِ‫ب‬ ٌ‫ة‬َ‫ي‬ِ‫د‬ ْ‫و‬َ‫أ‬ ْ‫ت‬َ‫ل‬‫ا‬َ‫س‬َ‫ف‬ ‫ا‬‫ء‬‫ا‬َ‫م‬ ِ‫اء‬َ‫م‬َّ‫س‬‫ال‬ َ‫ن‬ِ‫م‬ َ‫ل‬ َ‫ز‬ْ‫ن‬َ‫أ‬ِ‫ب‬‫ا‬ َ‫ر‬ ‫اا‬‫د‬َ‫ب‬ َ‫ز‬ ُ‫ل‬ْ‫ي‬َّ‫س‬‫ال‬ َ‫ل‬َ‫م‬َ‫ت‬ْ‫اح‬َ‫ف‬ ‫ا‬َ‫ه‬ ِ‫ر‬َ‫ُون‬‫د‬ِ‫ق‬‫و‬ُ‫ي‬ ‫ا‬َّ‫م‬ِ‫م‬ َ‫و‬ ‫ا‬‫ا‬‫ي‬ َ‫ب‬ َ‫ز‬ ٍ‫َاع‬‫ت‬َ‫م‬ ْ‫و‬َ‫أ‬ ٍ‫ة‬َ‫ي‬ْ‫ل‬ ِ‫ح‬ َ‫ء‬‫َا‬‫غ‬ِ‫ت‬ْ‫ب‬‫ا‬ ِ‫ار‬َّ‫ن‬‫ال‬ ‫ي‬ِ‫ف‬ ِ‫ه‬ْ‫ي‬َ‫ل‬َ‫ع‬‫ا‬ ُ َّ‫اَّلل‬ ُ‫ب‬ ِ‫ْر‬‫ض‬َ‫ي‬ َ‫ك‬ِ‫ل‬َ‫ذ‬َ‫ك‬ ُ‫ه‬ُ‫ل‬ْ‫ث‬ِ‫م‬ ٌ‫د‬‫ا‬َّ‫م‬َ‫أ‬َ‫ف‬ َ‫ل‬ِ‫اط‬َ‫ب‬ْ‫ال‬ َ‫و‬ َّ‫ق‬َ‫ح‬ْ‫ل‬ َ‫اس‬َّ‫ن‬‫ال‬ ُ‫ع‬َ‫ف‬ْ‫ن‬َ‫ي‬ ‫ا‬َ‫م‬ ‫ا‬َّ‫م‬َ‫أ‬ َ‫و‬ ‫ا‬‫ء‬‫ا‬َ‫ف‬ُ‫ج‬ ُ‫ب‬َ‫ه‬ْ‫ذ‬َ‫ي‬َ‫ف‬ ُ‫د‬َ‫ب‬َّ‫الز‬ْ‫ض‬َ‫ي‬ َ‫ك‬ِ‫ل‬َ‫ذ‬َ‫ك‬ ِ‫ض‬ ْ‫ر‬َ ْ‫األ‬ ‫ي‬ِ‫ف‬ ُ‫ث‬ُ‫ك‬ْ‫م‬َ‫ي‬َ‫ف‬ُ َّ‫اَّلل‬ ُ‫ب‬ ِ‫ر‬ َ‫ل‬‫ا‬َ‫ث‬ْ‫م‬َ ْ‫األ‬}[‫الرعد‬:13/17]‫يحتمله‬ ‫الذي‬ ‫كالزبد‬ ‫وينمحق‬ ‫يضمحل‬ ‫فالباطل‬ ، ‫ثابت‬ ‫والحق‬ ،‫الزبد‬ ‫يعلو‬ ‫كما‬ ‫األوقات‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫الحق‬ ‫على‬ ‫عًل‬ ‫وإن‬ ،‫السيل‬‫باق‬ ‫الما‬ ‫يمكث‬ ‫كما‬ ‫صالحا‬ ‫عمًل‬ ‫فيثمر‬ ،‫المؤمن‬ ‫به‬ ‫فينتفع‬ ‫القلب‬ ‫في‬ ‫يمكث‬‫وأسباب‬ ،‫ء‬ ‫وأعنابا‬ ‫ونخيًل‬ ،‫وزرعا‬ ‫عشبا‬ ‫فيثمر‬ ‫األرض‬ ‫في‬ ‫اإلنبات‬..
  • 15. •‫ب‬-‫قا‬ ‫كما‬ ‫الربانية‬ ‫العواطف‬ ‫وتربية‬ ،‫للمعنى‬ ‫المناسبة‬ ‫االنفعاالت‬ ‫إثارة‬‫الشيخ‬ ‫ل‬ ‫عبده‬ ‫محمد‬" :‫لفظ‬ ‫له‬ ‫واختير‬"‫الضرب‬"‫وهيج‬ ‫التأثير‬ ‫إرادة‬ ‫عند‬ ‫يأتي‬ ‫ألنه‬ ‫؛‬‫االنفعال‬ ‫وينتهي‬ ،‫قلبه‬ ‫إلى‬ ‫أثره‬ ‫ينفذ‬ ‫قرعا‬ ‫السامع‬ ‫أذن‬ ‫به‬ ‫يقرع‬ ‫المثل‬ ‫ضارب‬ ‫كأن‬‫إلى‬ ‫نفسه‬ ‫أعماق‬." ‫ا‬ ‫فاختيار‬ ،‫المناسب‬ ‫االنفعال‬ ‫إثارة‬ ‫في‬ ‫األثر‬ ‫أكبر‬ ‫به‬ ‫المشبه‬ ‫والختيار‬‫يثير‬ ‫لعنكبوت‬ ‫واز‬ ،‫عقولهم‬ ‫يضعف‬ ‫والشعور‬ ،‫المشركين‬ ‫تجاه‬ ‫واالحتقار‬ ،‫التقزز‬ ‫انفعال‬‫دراء‬ ‫أفكارهم‬.
  • 16. •‫ا‬ ‫انفعال‬ ‫يثير‬ ،‫به‬ ‫يعمل‬ ‫وال‬ ‫هللا‬ ‫كتاب‬ ‫يقرأ‬ ‫من‬ ‫لتشبيه‬ ‫الحمار‬ ‫واختيار‬‫من‬ ‫الشمئزاز‬ ‫تعالى‬ ‫قوله‬ ‫معي‬ ‫واقرأ‬ ،‫عقولهم‬ ‫وضياع‬ ‫بتفاهتهم‬ ‫والشعور‬ ،‫هؤالء‬:{َ‫ث‬َ‫م‬َ‫ين‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫ا‬ ُ‫ل‬ ‫ا‬َ‫ه‬‫و‬ُ‫ل‬ِ‫م‬ْ‫ح‬َ‫ي‬ ْ‫م‬َ‫ل‬ َّ‫م‬ُ‫ث‬ َ‫ة‬‫ا‬ َ‫ر‬ ْ‫و‬َّ‫ت‬‫ال‬ ‫وا‬ُ‫ل‬ِ‫م‬ُ‫ح‬}[‫الجمعة‬:62/5]‫يعملوا‬ ‫ولم‬ ،‫بها‬ ‫العمل‬ ‫كلفوا‬ ‫أي‬ ‫فيها‬ ‫بما‬:{َ‫م‬ َ‫س‬ْ‫ئ‬ِ‫ب‬ ‫ا‬‫ا‬‫ار‬َ‫ف‬ْ‫س‬َ‫أ‬ ُ‫ل‬ِ‫م‬ْ‫ح‬َ‫ي‬ ِ‫ار‬َ‫م‬ ِ‫ح‬ْ‫ال‬ ِ‫ل‬َ‫ث‬َ‫م‬َ‫ك‬ِ‫ب‬ ‫وا‬ُ‫ب‬َّ‫ذ‬َ‫ك‬ َ‫ين‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫ا‬ ِ‫م‬ ْ‫و‬َ‫ق‬ْ‫ال‬ ُ‫ل‬َ‫ث‬‫ال‬ ُ َّ‫اَّلل‬ َ‫و‬ ِ َّ‫اَّلل‬ ِ‫ت‬‫آيا‬ َ‫ين‬ِ‫م‬ِ‫ل‬‫ا‬َّ‫الظ‬ َ‫م‬ ْ‫و‬َ‫ق‬ْ‫ال‬ ‫ي‬ِ‫د‬ْ‫ه‬َ‫ي‬}[‫الجمعة‬62/5]
  • 17. •‫لمعا‬ ‫واالحتقار‬ ‫والكره‬ ،‫التقزز‬ ‫انفعاالت‬ ‫إثارة‬ ‫أن‬ ‫يًلحظ‬ ‫ذاته‬ ‫الوقت‬ ‫وفي‬‫الشرك‬ ‫ني‬ ‫يقابل‬ ،‫الضالين‬ ‫أو‬ ‫المشركين‬ ‫عند‬ ‫السليم‬ ‫التفكير‬ ‫ولضياع‬ ،‫والكفر‬‫انفعال‬ ‫إثارة‬ ‫ه‬ ‫ال‬ ‫شعور‬ ‫لمجرد‬ ‫هلل‬ ‫بالوالء‬ ‫واالعتزاز‬ ،‫المؤمن‬ ‫لدى‬ ‫اإليمان‬ ‫لمعاني‬ ‫االرتياح‬‫مؤمن‬ ‫إليه‬ ‫هللا‬ ‫هداه‬ ‫بما‬ ‫أحوالهم‬ ‫عن‬ ‫والترفع‬ ،‫هؤالء‬ ‫فيه‬ ‫وقع‬ ‫مما‬ ‫بالخًلص‬. ‫تعالى‬ ‫قوله‬ ‫في‬ ‫اإلثارتين‬ ‫بين‬ ‫القرآن‬ ‫جمع‬ ‫وقد‬:
  • 18. •{ِ‫ب‬ ْ‫م‬ُ‫ك‬ِ‫ت‬‫ا‬َ‫ق‬َ‫د‬َ‫ص‬ ‫وا‬ُ‫ل‬ِ‫ْط‬‫ب‬ُ‫ت‬ ‫ال‬ ‫وا‬ُ‫ن‬َ‫م‬‫آ‬ َ‫ين‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫ا‬ ‫ا‬َ‫ه‬ُّ‫ي‬َ‫أ‬ ‫ا‬َ‫ي‬ُ‫ق‬ِ‫ف‬ْ‫ن‬ُ‫ي‬ ‫ي‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫َا‬‫ك‬ ‫ى‬َ‫ذ‬َ ْ‫األ‬ َ‫و‬ ِ‫ن‬َ‫م‬ْ‫ال‬ِ‫اس‬َّ‫ن‬‫ال‬ َ‫ء‬‫َا‬‫ئ‬ ِ‫ر‬ ُ‫ه‬َ‫ل‬‫ا‬َ‫م‬ َ‫م‬َ‫ك‬ ُ‫ه‬ُ‫ل‬َ‫ث‬َ‫م‬َ‫ف‬ ِ‫ر‬ ِ‫خ‬ ْ‫اآل‬ ِ‫م‬ ْ‫و‬َ‫ي‬ْ‫ال‬ َ‫و‬ ِ َّ‫اَّلل‬ِ‫ب‬ ُ‫ن‬ِ‫م‬ْ‫ؤ‬ُ‫ي‬ ‫ال‬ َ‫و‬َ‫ص‬َ‫أ‬َ‫ف‬ ٌ‫اب‬ َ‫ر‬ُ‫ت‬ ِ‫ه‬ْ‫ي‬َ‫ل‬َ‫ع‬ ٍ‫ان‬ َ‫و‬ْ‫ف‬َ‫ص‬ ِ‫ل‬َ‫ث‬ُ‫ه‬َ‫ك‬ َ‫َر‬‫ت‬َ‫ف‬ ٌ‫ل‬ِ‫ب‬‫ا‬ َ‫و‬ ُ‫ه‬َ‫ب‬‫ا‬ ُ َّ‫اَّلل‬ َ‫و‬ ‫وا‬ُ‫ب‬َ‫س‬َ‫ك‬ ‫ا‬َّ‫م‬ِ‫م‬ ٍ‫ء‬ْ‫ي‬َ‫ش‬ ‫ى‬َ‫ل‬َ‫ع‬ َ‫ون‬ُ‫ر‬ِ‫د‬ْ‫ق‬َ‫ي‬ ‫ال‬ ‫اا‬‫د‬ْ‫ل‬َ‫ص‬،َ‫ين‬ ِ‫ر‬ِ‫ف‬‫َا‬‫ك‬ْ‫ال‬ َ‫م‬ ْ‫و‬َ‫ق‬ْ‫ال‬ ‫ي‬ِ‫د‬ْ‫ه‬َ‫ي‬ ‫ال‬َ‫ين‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫ا‬ ُ‫ل‬َ‫ث‬َ‫م‬ َ‫و‬ َ‫ت‬ َ‫و‬ ِ َّ‫اَّلل‬ ِ‫ت‬‫ا‬َ‫ض‬ ْ‫ر‬َ‫م‬ َ‫ء‬‫َا‬‫غ‬ِ‫ت‬ْ‫ب‬‫ا‬ ُ‫م‬ُ‫ه‬َ‫ل‬‫ا‬ َ‫و‬ْ‫م‬َ‫أ‬ َ‫ون‬ُ‫ق‬ِ‫ف‬ْ‫ن‬ُ‫ي‬َ‫ج‬ ِ‫ل‬َ‫ث‬َ‫م‬َ‫ك‬ ْ‫م‬ِ‫ه‬ِ‫س‬ُ‫ف‬ْ‫ن‬َ‫أ‬ ْ‫ن‬ِ‫م‬ ‫ا‬‫ا‬‫ت‬‫ي‬ِ‫ب‬ْ‫ث‬‫ا‬ َ‫و‬ ‫ا‬َ‫ه‬َ‫ب‬‫ا‬َ‫ص‬َ‫أ‬ ٍ‫ة‬ َ‫ْو‬‫ب‬ َ‫ر‬ِ‫ب‬ ٍ‫ة‬َّ‫ن‬ٌ‫ل‬ِ‫ب‬ ِ‫ب‬‫ا‬ َ‫و‬ ‫ا‬َ‫ه‬ْ‫ب‬ ِ‫ص‬ُ‫ي‬ ْ‫م‬َ‫ل‬ ْ‫ن‬ِ‫إ‬َ‫ف‬ ِ‫ْن‬‫ي‬َ‫ف‬ْ‫ع‬ ِ‫ض‬ ‫ا‬َ‫ه‬َ‫ل‬ُ‫ك‬ُ‫أ‬ ْ‫َت‬‫ت‬‫آ‬َ‫ف‬َ‫ب‬ َ‫ون‬ُ‫ل‬َ‫م‬ْ‫ع‬َ‫ت‬ ‫ا‬َ‫م‬ِ‫ب‬ ُ َّ‫اَّلل‬ َ‫و‬ ٌّ‫ل‬َ‫ط‬َ‫ف‬ ٌ‫ل‬ْ‫م‬ُ‫ك‬ُ‫د‬َ‫ح‬َ‫أ‬ ُّ‫د‬ َ‫و‬َ‫ي‬َ‫أ‬ ،ٌ‫ير‬ ِ‫ص‬ ِ‫ر‬ْ‫َج‬‫ت‬ ٍ‫ب‬‫َا‬‫ن‬ْ‫ع‬َ‫أ‬ َ‫و‬ ٍ‫ل‬‫ي‬ ِ‫َخ‬‫ن‬ ْ‫ن‬ِ‫م‬ ٌ‫ة‬َّ‫ن‬َ‫ج‬ ُ‫ه‬َ‫ل‬ َ‫ون‬ُ‫ك‬َ‫ت‬ ْ‫ن‬َ‫أ‬ِ‫م‬ ‫ا‬َ‫ه‬‫ي‬ِ‫ف‬ ُ‫ه‬َ‫ل‬ ُ‫ار‬َ‫ه‬ْ‫ن‬َ ْ‫األ‬ ‫ا‬َ‫ه‬ِ‫ت‬ْ‫َح‬‫ت‬ ْ‫ن‬ِ‫م‬ ‫ي‬ِ‫ل‬ُ‫ك‬ ْ‫ن‬ َ‫ع‬ُ‫ض‬ ٌ‫ة‬َّ‫ي‬ ِ‫ر‬ُ‫ذ‬ ُ‫ه‬َ‫ل‬ َ‫و‬ ُ‫ر‬َ‫ب‬ِ‫ك‬ْ‫ال‬ ُ‫ه‬َ‫ب‬‫ا‬َ‫ص‬َ‫أ‬ َ‫و‬ ِ‫ت‬‫ا‬ َ‫ر‬َ‫م‬َّ‫ث‬‫ال‬ٌ‫َار‬‫ن‬ ِ‫ه‬‫ي‬ِ‫ف‬ ٌ‫ار‬َ‫ص‬ْ‫ع‬ِ‫إ‬ ‫ا‬َ‫ه‬َ‫ب‬‫ا‬َ‫ص‬َ‫أ‬َ‫ف‬ ُ‫ء‬‫ا‬َ‫ف‬َ‫ك‬ِ‫ل‬َ‫ذ‬َ‫ك‬ ْ‫ت‬َ‫ق‬ َ‫َر‬‫ت‬ْ‫اح‬َ‫ف‬ َّ‫ك‬َ‫ف‬َ‫ت‬َ‫ت‬ ْ‫م‬ُ‫ك‬َّ‫ل‬َ‫ع‬َ‫ل‬ ِ‫ت‬‫يا‬ ْ‫اآل‬ ُ‫م‬ُ‫ك‬َ‫ل‬ ُ َّ‫اَّلل‬ ُ‫ن‬ِ‫ي‬َ‫ب‬ُ‫ي‬َ‫ون‬ُ‫ر‬}[‫البقرة‬:2/264-266. ]
  • 19. •‫االنفعاالت‬ ‫من‬ ‫نوعين‬ ‫النفس‬ ‫في‬ ‫يثير‬ ‫العظيم‬ ‫القرآني‬ ‫المثل‬ ‫فهذا‬: ‫وإحب‬ ،‫الخسران‬ ‫من‬ ‫الخوف‬ ‫انفعال‬ ‫المثل‬ ‫يثير‬ ،‫واألخيرة‬ ‫األولى‬ ‫اآلية‬ ‫ففي‬‫العمل‬ ‫اط‬ ‫أ‬ ‫ثمرات‬ ‫عن‬ ‫االستغناء‬ ‫اإلنسان‬ ‫فيها‬ ‫يستطيع‬ ‫ال‬ ‫حال‬ ‫في‬ ،‫الثواب‬ ‫وخسارة‬،‫عماله‬ ‫وفيه‬ ،‫جنته‬ ‫ثمرات‬ ‫عن‬ ‫االستغناء‬ ‫الضعيف‬ ‫العاجز‬ ‫األب‬ ‫يستطيع‬ ‫ال‬ ‫كما‬‫من‬ ‫تنفير‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫إثارة‬ ‫ففيها‬ ،‫الثانية‬ ‫اآلية‬ ‫أما‬ ،‫المبين‬ ‫الخسران‬ ‫هذا‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫الذي‬ ‫الرياء‬‫نفعال‬ ‫و‬ ،‫ونعمته‬ ‫بفضله‬ ‫والشعور‬ ،‫هللا‬ ‫بكرم‬ ‫واالعتزاز‬ ،‫هللا‬ ‫ثواب‬ ‫في‬ ‫الرغبة‬‫بهذه‬ ‫عاطفة‬ ‫تربي‬ ‫بنوعيها‬ ‫تكررت‬ ‫إذا‬ ،‫اإلثارات‬1‫والشعور‬ ،‫له‬ ‫والخضوع‬ ،‫هلل‬ ‫الشكر‬ ‫وعظمته‬ ‫بقدرته‬.
  • 20. •‫ج‬-‫السليم‬ ‫المنطقي‬ ‫والقياس‬ ،‫الصحيح‬ ‫التفكير‬ ‫على‬ ‫العقل‬ ‫تربية‬: ‫يتوص‬ ‫أن‬ ‫العقل‬ ‫من‬ ‫ويطلب‬ ،‫مقدماته‬ ‫تذكر‬ ‫قياس‬ ‫على‬ ‫األمثال‬ ‫معظم‬ ‫تنطوي‬‫إلى‬ ‫ل‬ •‫إلي‬ ‫يشير‬ ‫بل‬ ،‫األحيان‬ ‫من‬ ‫كثير‬ ‫في‬ ‫بها‬ ‫القرآن‬ ‫يصرح‬ ‫ال‬ ‫التي‬ ‫النتيجة‬‫ويترك‬ ‫ها‬ ‫والباطل‬ ‫للحق‬ ‫مثًل‬ ‫هللا‬ ‫ضرب‬ ‫فعندما‬ ،‫معرفتها‬ ‫للعقل‬1‫به‬ ‫المشبه‬ ‫وصف‬"‫الماء‬ ‫جفاء‬ ‫يذهب‬ ‫وما‬ ،‫األرض‬ ‫في‬ ‫فيمكث‬ ‫الناس‬ ‫ينفع‬ ‫وما‬ ،‫والزبد‬ ،‫والسيل‬"‫ث‬ ،‫اكتفى‬ ‫م‬ ‫النتيجة‬ ‫إلى‬ ‫سريعة‬ ‫بإشارة‬:{َّ‫ق‬َ‫ح‬ْ‫ال‬ ُ َّ‫اَّلل‬ ُ‫ب‬ ِ‫ْر‬‫ض‬َ‫ي‬ َ‫ك‬ِ‫ل‬َ‫ذ‬َ‫ك‬َ‫ل‬ِ‫اط‬َ‫ب‬ْ‫ال‬ َ‫و‬}[‫الرعد‬:13/17]، ‫ا‬ ‫يذهب‬ ‫كما‬ ،‫جفاء‬ ‫يذهب‬ ‫الباطل‬ ‫وأن‬ ‫يبقى‬ ‫الحق‬ ‫أن‬ ‫يكتشف‬ ‫أن‬ ‫العقل‬ ‫وترك‬‫لزبد‬ ‫اكتشاف‬ ‫إلى‬ ‫بالوصول‬ ‫الظفر‬ ‫بلذة‬ ‫اإلنسان‬ ‫ويشعر‬ ،‫السيل‬ ‫انتهاء‬ ‫بعد‬"‫اللغز‬"‫الذي‬ ‫بلذة‬ ‫يشعر‬ ‫وقد‬ ،‫اآلية‬ ‫إليه‬ ‫أشارت‬"‫المفارقة‬"‫في‬ ‫كما‬ ‫بالباطل‬ ‫والسخرية‬ ،‫المثل‬: {ُ‫ق‬ُ‫ل‬ْ‫خ‬َ‫ي‬ ْ‫ن‬َ‫ل‬ ِ َّ‫اَّلل‬ ِ‫ُون‬‫د‬ ْ‫ن‬ِ‫م‬ َ‫ون‬ُ‫ع‬ْ‫د‬َ‫ت‬ َ‫ين‬ِ‫ذ‬َّ‫ل‬‫ا‬ َّ‫ن‬ِ‫إ‬‫ا‬‫ا‬‫ب‬‫ا‬َ‫ب‬ُ‫ذ‬ ‫وا‬}[‫الحج‬:22/73. ]
  • 21. •‫د‬-‫الوج‬ ‫فيحرك‬ ،‫والوجدان‬ ‫العواطف‬ ‫تحرك‬ ‫دوافع‬ ‫والنبوية‬ ‫القرآنية‬ ‫األمثال‬‫دان‬ ‫ف‬ ‫األمثال‬ ‫تساهم‬ ‫وبهذا‬ ،‫المنكرات‬ ‫واجتناب‬ ‫الخيرات‬ ‫عمل‬ ‫إلى‬ ‫ويدفعها‬ ،‫اإلرادة‬‫ي‬ ‫فتستقي‬ ،‫الشريرة‬ ‫نزعاته‬ ‫وتهذيب‬ ‫الخير‬ ‫السلوك‬ ‫على‬ ‫اإلنسان‬ ‫تربية‬‫األفراد‬ ‫حياة‬ ‫م‬ ‫لإل‬ ‫تحقق‬ ‫مثلى‬ ‫حضارة‬ ‫نحو‬ ‫سيرتها‬ ‫اإلسًلمية‬ ‫األمة‬ ‫وتسير‬ ،‫والمجتمعات‬‫نسانية‬ ‫عل‬ ‫العمل‬ ‫المربي‬ ‫على‬ ‫ويجب‬ ،‫ظلم‬ ‫أو‬ ‫خرافة‬ ‫كل‬ ‫من‬ ‫والتحرر‬ ،‫والعدالة‬ ‫الرخاء‬‫ى‬ ‫الخير‬ ‫إلى‬ ‫والنزوع‬ ،‫الطيبة‬ ‫واإلرادة‬ ‫السلوك‬ ‫تربية‬ ‫من‬ ‫الجانب‬ ‫هذا‬ ‫تحقيق‬‫وذلك‬ ‫؛‬ ‫المدرسي‬ ‫والنشاطية‬ ،‫الحياتية‬ ‫المواقف‬ ‫في‬ ‫القرآنية‬ ‫األمثال‬ ‫باستحضار‬،‫المناسبة‬ ‫ة‬ ‫بأسلوب‬ ‫الطيبة‬ ‫واالجتماعية‬ ،‫السلوكية‬ ‫نتائجها‬ ‫بذكر‬ ‫عليها‬ ‫والتعقيب‬‫إرادة‬ ‫يقوي‬ ‫بما‬ ‫سلوكهم‬ ‫توجيه‬ ‫على‬ ‫عزمهم‬ ‫ويحقق‬ ،‫الطًلب‬ ‫عند‬ ‫الخير‬‫تقتضيه‬‫أمثال‬‫القرآن‬ ‫وتعاليمه‬.
  • 22. •‫سًلح‬ ‫والنبوية‬ ‫القرآنية‬ ‫فاألمثال‬"‫عقلي‬ ،‫عاطفي‬ ،‫بًلغي‬"‫ا‬ ‫بليغ‬ ،‫ماض‬‫عظيم‬ ،‫ألثر‬ ‫الفائدة‬ ‫جم‬ ،‫النتائج‬. ‫أن‬ ‫الباحث‬ ‫ويكفي‬ ‫السنة‬ ‫في‬ ‫وكذلك‬ ،‫األمثال‬ ‫عشرات‬ ‫القرآن‬ ‫في‬ ‫وردت‬ ‫وقد‬‫يفتح‬ ‫مادة‬ ‫على‬ ‫القرآن‬ ‫آليات‬ ‫المفهرسة‬ ‫المعاجم‬ ‫أحد‬"‫مثل‬"‫باألم‬ ‫زاخرا‬ ‫منبعا‬ ‫ليجد‬‫ثال‬ ‫و‬ ‫والعاطفة‬ ،‫لًلنفعاالت‬ ‫المثيرة‬ ‫الطريفة‬ ‫والتشابيه‬ ،‫المؤثرة‬ ‫البليغة‬‫الوجدان‬. ‫وصب‬ ‫تتبع‬ ‫إلى‬ ‫تحتاج‬ ‫ولكنها‬ ،‫مستفيضة‬ ‫فكثيرة‬ ‫النبوية‬ ‫األمثال‬ ‫أما‬‫يعيش‬ ‫وأن‬ ،‫ر‬ ‫م‬ ‫ليحصي‬ ‫عمره‬ ‫من‬ ‫شطرا‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫هللا‬ ‫صلى‬ ‫الرسول‬ ‫أحاديث‬ ‫مع‬ ‫الباحث‬‫ما‬ ‫نها‬ ‫يريد‬.