SlideShare a Scribd company logo
النانوتكنولوجي : <br />أفاق مستقبلية لبناء المكتبات الرقمية على الهاتف المحمول<br />الباحث<br />الأستاذ المساعد الدكتور<br />طلال ناظم الزهيري<br />قسم المعلومات والمكتبات- الجامعة المستنصرية.<br />Email: talalalzuhairi@yahoo.com<br />المستخلص<br /> يهدف البحث إلى دراسة مجال النانوتكنولوجي، بوصفه تقنية المستقبل للتعرف على الانجازات المهمة التي تحققت فيه، خاصة تلك التي لها علاقة مباشرة بتقنيات خزن ومعالجة واسترجاع المعلومات. وإمكانية استثمار هذه التطورات في مجال العمل المكتبي من خلال استحداث خدمات جديدة تعتمد على أجهزة الهاتف المحمول، و التي من شأنها أن ترتقي بدور المكتبات في المجتمع . وقدم البحث نماذج مقترحة لخدمات معلومات يمكن تقديمها للمستفيدين بواسطة هواتفهم المحمولة. فضلا عن مقترحات لأوجه استثمار هذه الأجهزة في مجال إتاحة المكتبات الرقمية، وتأثير هذه الخدمات على مستقبل مؤسسات المكتبات والعاملين فيها. <br />المشكلة <br />عالجت بعض الدراسات على المستوى العربي مشكلة ضعف دور المكتبات في جذب المستفيدين إليها، وبالتالي أصبحت معظم المكتبات باختلاف أنواعها وارتباطاتها الإدارية تواجه ظاهرة عزوف المستفيدين عن استخدامها، ولقد علل البعض انتشار هذه الظاهرة بضعف خدمات هذه المكتبات أو تعقيد إجراءات تقديمها، وبالتالي يتجه المستفيدين إلى محاولة تعويض هذه الخدمات من خلال استخدام شبكة الانترنت، ومع وجود هذا العزوف قد يتراجع دور المكتبة. وبالتالي تخسر الدعم المادي والمعنوي المقدم لها. وما لم تقم المكتبات بالعمل الجاد، على ابتكار وسائل وخدمات جديدة، تبقيها في دائرة اهتمام المستفيدين من خدماتها، سيضمحل دورها المجتمعي تدريجيا. لذا يطرح البحث فكرة الإفادة من تقنية الهواتف المحمولة لاستحداث خدمات معلومات جديدة قائمة على دراسة مستقبل هذه التقنية في ضوء التطورات التكنولوجية الحاصلة، خاصة تلك التي ترتبط بالانجازات المتحققة في مجال النانوتكنولوجي، والتي يمكن أن تعيد للمكتبات دورها وتزيد حجم مجتمع المستفيدين منها. <br /> الأهداف<br />يهدف البحث إلى دراسة مجال النانوتكنولوجي، بوصفه تقنية المستقبل والتعرف على الانجازات المهمة التي تحققت فيه، خاصة تلك التي لها علاقة مباشرة بتقنيات خزن ومعالجة واسترجاع المعلومات. وإمكانية الإفادة منها في تطوير أجهزة الهواتف المحمولة، للدرجة التي يمكن معها استخدام هذه الأجهزة في مجال العمل المكتبي، لتقديم خدمات معلومات مستحدثة وإتاحة المكتبات الرقمية من خلالها.    <br />الأهمية<br />أن فكرة قيام المكتبات بتقديم خدمات المعلومات او إتاحة المكتبات الرقمية من خلال أجهزة الهاتف المحمول تعد فكرة جديدة، لم يتم التطرق إليها سابقا بشكل مباشر حسب علم الباحث، وتناول هذا الموضوع على مستوى البحث والتحليل له أهمية خاصة في هذه المرحلة كونه يفتح المجال لدراسة هذا الموضوع بشكل معمق وصولا إلى بناء توصيف دقيق لهذه الخدمات التي من شأنها أن ترتقي بدور المكتبات في المجتمع لمواكبتها آخر المستجدات والتطورات العلمية والإفادة منها في العمل المكتبي.<br />المقدمة<br />التطورات التكنولوجية المذهلة، التي حصلت خلال العقدين الآخرين، حققت انجازات كبيرة في مختلف مناحي الحياة البشرية، ولعل قطاع المعلومات والاتصالات كان المستفيد الأكبر منها. في ذات الوقت كانت هناك تحديات خطيرة فرضها الواقع التكنولوجي الجديد على مهنة المكتبات وقطاع المعلومات، ولقد انشغلنا نحن المتخصصون في مجال المعلومات والمكتبات، مع البدايات الأولى لانتشار خدمة الانترنت وبما تمثله من بيئة رقمية هائلة للمعلومات ومصادرها، خلال العقد الأخير من القرن العشرين وما تلاها. بالنظر إلى هذه التطورات على إنها تهديد حقيقي لمهنة المكتبات ومستقبل العاملين فيها. ولقد استنفذنا من الوقت الكثير لندرك أن مفاهيم المرتبطة بحدود المكان وشكل الوعاء وآلية الوصول، لا يمكن أن تقف حائلا أمام تجديد دور المكتبي، من خلال تطوير برامج التأهيل الأكاديمي في مجال المعلومات والمكتبات ليكون أكثر فاعلية وتأثير في مجتمع المستفيدين من ذي قبل. <br />       ومع النجاحات التي تحققت في مجال النانوتكنولوجي والتي يمكن من خلالها زيادة السعة الخزينة لذاكرة أجهزة الهاتف المحمول بقدر يفوق آلاف المرات مما هي عليه الآن، دون أن يكون هناك زيادة في حجمها الأمر الذي سيسهل على الشركات المصنعة من تجهيزها بنظم تشغيل فائقة السرعة مع الكثير من التطبيقات والبرامج التي تؤهلها لتكون مكتبات رقمية محمولة تحتوي على كم هائل من المعلومات في بيئة متعددة الوسائط. ومع أن هذا الانجاز لم يتحقق بشكله النهائي لحد الآن، إلا أن من واجبنا كمتخصصين في مجال المعلومات أن نهيئ أنفسنا لاستقبال القادم الجديد ونؤسس لقاعدة معرفية يتم من خلالها تحديد الدور المستقبلي لأخصائي المعلومات ونحدد مجالات الإفادة والاستثمار التي يمكن أن تتحقق منها. فضلا عن تقديم تصوراتنا عن شكل ومضمون خدمات المعلومات المرشحة لتقديمها للمستفيدين من خلال الهاتف المحمول، فضلا عن تصاميم المكتبات الرقمية التي يمكن تجهيزها وتحميلها على هذه الأجهزة مع الأخذ بنظر الاعتبار الخصائص الفنية لمحركات بحثها، وبما يتناسب مع طريقة البحث والتصفح بواسطة الهاتف المحمول.<br />النانوتكنولوجي تقنية المستقبل  <br />يعد الفيزيائي الأمريكيRichard Feynman  أول من استخدم مفهوم النانوتكنولوجي حتى قبل ظهور هذا المصطلح(Nanotechnology) . في النتاج العلمي العالمي. وذلك في لقاء عقدته الجمعية الأمريكية للفيزياء بتاريخ 29 ديسمبر 1959. إذ وصف فيمان العملية بأنها القدرة على التعامل مع الذرات والجزيئات المنفردة والمكونة للمواد باستخدام الأدوات الدقيقة لبناء  وتشغيل مجموعة اصغر من المواد ثم تكرار العملية وصولا إلى الحجم المطلوب. ويعد الياباني Norio Taniguchi من جامعة طوكيو أول من عرف المصطلح في بحث له عام 1974. بقوله أن النانوتكنولوجي هي التقنية التي يمكن من خلالها معالجة مكونات المواد على مستوى الذرة والجزئية بشكل منفصل وإعادة تجميعها لتكوين مواد معدلة بخصائص و مواصفات أفضل.(). وتعرف تقنية النانو اليوم على إنها تطبيق علمي يتولى إنتاج الأشياء عبر تجميعها من مكوناتها الأساسية، مثل الذرة والجزيء. وما دامت كل المواد المكونة من ذرات متراصة مع بعضها وفقا لتركيب معين، فإننا نستطيع أن نأخذ أي ذرة ونرصفها إلى جانب أخرى بطريقة مختلفة عما هي عليه في الأصل، ليصبح بمقدورنا صناعة مواد جديدة، أو تعديل خصائص المواد الموجودة. <br />حتى عام 1986 لم تتحقق دراسات أو بحوث علمية مهمة تنقل هذا العلم الناشئ إلى مصاف العلوم الأخرى. ولم يحظى بالاهتمام المقدر له إلا أن نشر عالم الرياضيات الأمريكي اريك دريكسلر كتابا عام 1986 أسمة محركات التكوين Engines of Creation  والذي يعد البداية الحقيقية لعلم النانوتكنولوجي، لذلك يرى البعض من إن اريك دريكسلر هو المؤسس الفعلي لهذا العلم. في عام 1991 اكتشف الباحث الياباني سوميو ليجيما الأنابيب النانوية المؤلفة فقط من شبكة من الذرات الكربونية و بالقياس تم الحصول على مقاومة شد أعلى من مقاومة شد الفولاذ بعشرة مرات و أكثر صلابة و استقراراً من الماس بمرتين على الأقل. ومنذ عام 1986 تنام الاهتمام العالمي بتكنولوجيا النانو إذ رصدت العديد من الدول ميزانيات ضخمة للأبحاث والتجارب في مجال النانوتكنولوجي ، رغبة منها في تحقيق السبق العلمي وامتلاك قاعدة التصنيع في هذا المجال الحيوي، ولقد أصبحت هناك قناعات مؤكدة لدى العديد من دول العالم أن القرن الواحد والعشرين هو قرن النانوتكنولوجي. أن قراءة بسيطة في حجم الأموال المخصصة لتجارب النانو تعكس مدى الاهتمام الدولي بهذه التقنية الواعدة. فالطلب على المنتجات النانوية آخذاً بالازدياد و النمو ، ففي عام 2001 بلغ معدل الإنفاق العالمي على المجال النانوي حوالي 54  مليار يورو. هذا و تشير التوقعات بأن هذا المبلغ سوف يتضاعف أربعة مرات حتى عام 2010 . وفي عام 2004 وصل معدل الإنفاق في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها إلى حوالي 1070 مليون يورو و في اليابان حوالي 810 مليون يورو و حوالي 1150 مليون يورو في أوروبا و 250 مليون يورو في ألمانيا . هذا و يوجد في ألمانيا اليوم حوالي 500 شركة و مركز بحث و التي تهتم بتطوير و دراسة و تطبيق وإنتاج و تسويق هياكل غاية في الدقة و تقديم الخدمات النانوية و يبلغ عدد العاملين في القطاع النانوي حوالي 25000 عامل و عاملة) ).  وفي السنوات الخمس الأخيرة دخلت الصين بثقلها إلى مضمار التنافس. ولعل التجربة الصينية والانجازات التي تحققت على مستوى الأبحاث والابتكارات، يجعلنا نتمنى على الدول العربية أن تدخل ميدان المنافسة بشكل مبكر خاصة وهي تمتلك المقومات العلمية والمادية لتحقيق انجازات مهمة في هذا المجال. ويكفي أن نشير إلى أن رائد علم النانوتكنولوجي هو من أصل عربي وهو عالم الفيزياء الأمريكي منير نايفة الأستاذ في جامعة ايلينوي الأمريكية. الذي رشح لنيل جائزة نوبل في الفيزياء على جهوده المتميزة في مجال النانو . <br />إن صعوبة التقنية النانوية تكمن في مدى إمكانية السيطرة على الذرات بعد تجزئة المواد المتكونة منها، كما أن صعوبة التوصل إلى قياس دقيق عند الوصول إلى مستوى الذرة يعد اعتراضا آخر يواجه هذا العلم الجديد الناشئ. فمقياس النانو: يشمل الأبعاد التي يبلغ طولها نانو متر واحداً إلى غاية الـ100 نانو متر(). <br /> تطبيقات النانوتكنولوجي<br />يمكن القول أن استخدام تكنولوجيا النانو تصلح للتطبيق في مختلف المجالات العلمية والهندسية والطبية والعسكرية وعلوم الفضاء وتصنيع الملابس والأغذية...الخ. لكن المجالات المشرحة للإفادة الكاملة من هذه التقنية قد تختلف من بلد إلى آخر، تبعا لتوجهات وأهداف ذلك البلد. وهنا سنركز على المجالات التي تكاد تكون مثار اهتمام اكبر عدد من الدول :<br />95250655320مجال الطب. أن فكرة صناعة روبوت متناهي الصغر يمكن حقنه في جسم الإنسان لغرض حقن الخلايا المصابة بالعقارات الطبية دون تعريض الخلايا السليمة، يعد انجاز طبيا مهما، تتنافس عليه العديد من دول العالم اليوم من خلال التجارب المختبرية على الحيوانات. ويمكن لهذا الانجاز أن يحقق تقدما في معالجة الخلايا السرطانية بشكل مباشر. كما أن هذه الروبوتات يمكن أن تؤدي دور المستكشف لجسم الإنسان من خلال توجيهها باستخدام حواسيب متطورة لغرض الكشف المبكر عن الإمراض وإعطاء تقارير عن الوضع الحالي لخلايا الجسم. لكن بالرغم من النجاحات التي تحققت على مستوى التجارب المختبرية على الحيوانات باستخدام تقنية النانو، تواجه هذه الانجازات تحديات تعيق تقدمها، منها قوانين منع استخدام الجسم البشري لاختبارات من هذا النوع، وذلك لان العلماء لم يتمكنوا لحد الآن من استنتاج الطريقة التي يمكن لجسم الإنسان أن تعامل بها مع هذه الروبوتات. مع ها هناك انجازات تحققت فعلا خاصة في مجال التصوير الإشعاعي والنواظير الدقيقة().  <br />95250276225مجال الفضاء. يعد الفضاء مجالا حيويا لتطبيقات النانوتكنولوجي ، إذ تخصص وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) أكثر من 40 مليون دولار سنويا لتنفيذ أبحاث وتجارب تهدف إلى استخدام تكنولوجيا النانو في مجال الرحلات الاستكشافية للفضاء الخارجي، وهناك معدات نانوية استخدمت فعلا خاصة بالأجهزة ومكونات الأقمار الصناعية ومعدات رواد الفضاء ومن المؤمل أن تتم الإفادة من هذه التقنية بمجالات بناء الروبوتات صغيرة الحجم، وزيادة قدرة أجسام المركبات الفضائية على تحمل درجات الحرارة العالية، فضلا عن فكرة بناء مسبار بحجم صغير ومجهز بأجهزة استشعار واستكشاف تفوق ما موجود منها الآن وبكلف تصنيعية اقل(). <br />85725688340مجال التسليح والصناعات الحربية.  واحدة من ردود الفعل السلبية على تكنولوجيا النانو هو إمكانية توظيفها في المجالات العسكرية، وظهور سباق تسلح جديد على مستوى الأسلحة النانوية، وبالفعل بادرت بعض الدول منها على وجه الخصوص الولايات المتحدة الأمريكية و إسرائيل بتخصيص ميزانيات ضخمة لمشاريع بحوث وتصنيع بهدف تطوير معدات نانوية تستخدم للأغراض العسكرية، منها على سبيل المثال صناعة طائرات بحجم (الدبور) مجهزة بأجهزة مراقبة واستشعار وكاميرات دقيقة جدا يمكنها، تعقب الأشخاص والقطاعات العسكرية وإرسال تقارير إلى مقرات القيادة، فضلا عن إمكانية تسليحها بأسلحة دقيقة جدا قادرة على تدمير أهدافها بدقة متناهية، وهناك الكثير من السرية والغموض الذي يحيط بتجارب الدول على استخدام هذه التكنولوجيا في المجالات العسكرية(). <br /> مجال الحواسيب و وسائط خزن المعلومات . تتنافس الشركات الكبرى المتخصصة في تصنيع الحواسيب، على تحقيق انجازات مهمة في هذا المجال بالاعتماد على تكنولوجيا النانو. ويمكن تحديد الاتجاهات التطويرية على الحواسيب في ثلاث اتجاهات رئيسية هي:<br />زيادة سرعة المعالجات بالاعتماد على الموصلات الضوئية وخفض معدل استهلاك الطاقة والانبعاث الحراري.
 زيادة السعة التخزينية لذاكرة الوصول العشوائي RAM مع قدرتها على الاحتفاظ بالبيانات حتى بعد انفصال مصدر الطاقة.
 زيادة معدل الاحتفاظ بالطاقة لبطاريات أجهزة الحاسب والهاتف المحمول.
 إنتاج وسائط خزن بيانات بسعات خزنيه تفوق ما موجود منها الآن.
والجدير بالذكر إن زيادة القدرة على إيصال المعلومات في الدوائر الكهربائية، هي أحد أكبر التحديات التي تواجه مصممي الدوائر الكهربائية. فالرغبة المستمرة في زيادة معدلات السرعة، غالبا ما تؤدي إلى زيادة الناتج الحراري، بسبب ازدياد مرور الإلكترونات في الدوائر الكهربائية، الأمر الذي قد يؤدي إلى «احتراق» الدائرة بكاملها، إذا لم يتم تبريدها بشكل مدروس. وأحد أكبر المشاكل التي تحد من  تطور المعالجات والذاكرة في الحاسوب، هي ظاهرة انتقال الإلكترونات من مسارها إلى مسار آخر، عند تقليص حجم الدائرة الكهربائية. فالتقنيات المستخدمة اليوم تعتمد على معدل تصغير تبلغ  90 و65 نانو متر في التصميم، مع هذا يواجه  المصممين ظاهرة انتقال الإلكترونات من مسار ما إلى آخر، بسبب التنافر الكهربائي بينها وبين إلكترونات أخرى قريبة. لذا فان إمكانية التصغير ممكنة لمعالجات الحواسيب، لكن استخدام الموصلات الكهربائية تقف عائقا أمامها، وعليه تتجه التجارب اليوم إلى محاولة استبدال الموصلات الكهربائية بأخرى ضوئية، إلا إن السرعة الفائقة للضوء  يصعب التحكم بها، ولا يمكن الإفادة من الضوء في عملية تناقل البيانات ما لم يتم التحكم بسرعته. ويبدو إن هذا الانجاز يمكن أن يتحقق إذ استطاع باحثون يعملون في شركة (IBM) وهم (يوري فلاسوف، ومارتن أوبويل، وهيندريك هامان، وشاري مكناب) بالعمل على برنامجها "إبطاء وتخزين ومعالجة الضوء" (Slowing, Storing and Processing Light) من الاقتراب أكثر من حلم استبدال الكهرباء بالضوء في إيصال سيل المعلومات بين أجزاء الدوائر. وهذا الأمر سيؤدي إلى تطورات جذرية في أداء الحاسب الآلي وكل الأنظمة الإلكترونية الأخرى، والاستغناء تماما عن الأسلاك في الحاسوب، فالباحثون استطاعوا إبطاء سرعة الضوء إلى واحد على 300 من سرعته المعتادة، عن طريق تمريره في قنوات من السليكون المصنع بعناية بالغة، يسمى موجه الموجات (PCW) Photonic Crystal Waveguide وهي شريحة رقيقة من السليكون «منقطة» بمجموعات من الثقوب، تكسر أو تغير من مسار الضوء المار بها. هذا التصميم للقنوات يسمح بتغيير سرعة الضوء، عن طريق تمرير تيار كهربائي لموجه الموجات. والجدير بالذكر أن فكرة إبطاء الضوء كانت قد تحققت سابقا في ظروف مختبريه، إلا إن الجديد في الموضوع، هو انه أصبح بالإمكان التحكم بسرعة الضوء على شرائح سليكونية باستخدام وسائل تصنيعية تعتمد على النانو تكنولوجيا . وحجم هذا الجهاز الذي استطاع العلماء تصنيعه صغير جدا، ويمكن استخدام المواد شبه الموصلة فيه وهي المواد التي تُستخدم عادة في تصنيع الدوائر الكهربائية، ولها القدرة على التحكم بسرعة الضوء أو إبطائه، في هذه الحالة تجعل بالإمكان لهذه التقنية أن تصنع الدوائر الضوئية (Optical Circuits). والتي يتوقع لها أن تكون في غاية الصغر مقارنة بالدوائر الالكترونية الحالية وأكثر استقرارا.  ولتحقيق هذا الانجاز تتجه الأبحاث اليوم إلى إنتاج تقنيات نانوية، توفر تحكما كاملا بإشارات الضوء، على أن تبقى كلف تصنيعها قليلة نسبيا فضلا عن صغر حجمها. ويعد استخدام موجهات موجات الكريستال الفوتوني، البديل الأمثل كونها تحتوي على معامل انحراف للضوء عال بسبب وجود أنماط من مجموعات الثقوب فيها. فكما ازداد معامل الانحراف، قلت سرعة الضوء الخارج منها. وبزيادة حرارة موجهات موجات الكريستال الفوتوني عن طريق تمرير تيار كهربائي فيها، يتم تغيير معامل الانحراف، الأمر الذي يغير من سرعة الضوء الخارج من الثقوب، باستخدام قدرة كهربائية قليلة جدا.ومن أهم الانجازات التي تحققت في هذا المجال إنتاج شركة Nantero جيل جديد من ذاكرة الوصول العشوائي Random Access Memory  (RAM). أطلق عليها اسم Nonvolatile Random Access Memory (NRAM) . وهذه الذاكرة حسب وصف مخترعها Dr. Thomas Rueckes ستكون أسرع من Dynamic Ram (DRAM) واقل استهلاك للطاقة ، ولها القدرة على تحمل مختلف الظروف البيئة مثل الحرارة والبرودة العاليتين أو التأثيرات المغناطيسية. والاهم إنها ذاكرة غير متطايرة إذ تحتفظ بالمعلومات المسجلة عليها حتى مع انفصال مصدر الطاقة عنها. وهذه الذاكرة مرشحة للاستخدام في أجهزة الحاسوب و الروبوتات، وتساعد كثافتها العالية على استخدامها في خزن ملايين المقطوعات من التسجيلات الصوتية بخاصية MP3. فصلا عن إمكانية استخدامها في أجهزة الهاتف المحمول، ويمكن الإفادة من سعتها الخزنية الهائلة التي تبلغ أكثر من 1000G في خوادم الشبكات().    اتجاهات تطوير الهواتف المحمولة <br /> الاتجاه العام لتطوير أجهزة الهواتف المحمولة بالاعتماد على تكنولوجيا النانو يتقدم بشكل سريع جدا نحو زيادة السعة التخزينية للذاكرة، فضلا عن إمكانية إضافة بطاقة ذاكرة إضافية قد تصل إلى حدود G4 وقابلة للزيادة قريبا إلى حدود 100G . وهذه المساحة كافية لتحميل المكتبات الرقمية. وقد نتساءل لماذا نتحمل عناء إتاحة المكتبات الرقمية على هذه الأجهزة.؟ طالما يمكن أن تتاح من خلال شبكات الانترنت، أو أن تجهز على الأقراص المدمجة ليتم تصفحها من خلال أجهزة الحاسوب. والجواب من وجهة نظر الباحث يمكن في الميزات الفريدة التي يمكن أن يوفرها الهاتف المحمول في هذا الجانب. بسبب صغر حجمه مقارنة بأجهزة الحواسيب المحمولة، فضلا عن مرونة استخدامه. إذ أصبح الهاتف المحمول جزء حيوي ولا غنى عنه لكل فرد بغض النظر عن أي فوراق  بين فرد وأخر. وهو في ذات الوقت الرفيق الدائم لكل شخص في أي زمان ومكان. لنتصور الحال الذي يمكن أن يكون عليها الباحث والطالب، وهو يحمل كتبه ومصادر معلوماته ومراجعه في جيبه. يمكنه متى شاء أن يتصفحها ويستفيد منها دون الحاجة إلى التواجد في مكان محدد. إلا أن من الاعتراضات المتوقعة على هذه الفكرة، هي صغر مساحة شاشة الهاتف المحمول ولوحة المفاتيح الخاصة به. والتي قد تعيق مستوى التفاعل بين المستفيد والمعلومات المخزنة فيه، في مراحل الخزن والاسترجاع. ولعل الشركات المصنعة قد تنبهت إلى هذه المشكلة إذ تتجه الجهود التطويرية إلى تجهيز الهواتف المحمولة بتقنيات خاصة، تسمح بتوسع حجم الشاشة ولوحة المفاتيح دون 285751457325أن يكون لهذا التوسع اثر على حجم الهاتف أصلا. وذلك من خلال ابتكار لوحة المفاتيح الضوئية المتحسسة لملامسة الأصابع لبؤرة الضوء، التي تمثل الحروف والأرقام، ولوحة المفاتيح هذه ستكون بحجم لوحة مفاتيح الحاسب المحمول.  ونفس هذه التقنية يمكن أن تستخدم مع شاشة الهاتف، إذ نجح الخبراء في اليابان من إنتاج شاشات ضوئية لحواسيب محمولة لا يتجاوز حجمها حجم القلم. وهذه 285753067050التقنية مرشحة لاستخدامها مع الهواتف المحمولة.  ومع هذه التقنيات سيجمع الهاتف المحمول خصائص الحواسيب المحمولة فضلا عن الخصائص المتوفرة فيه أصلا. ومع السعة الخزنية العالية لذاكرة الهاتف وإمكانية الاتصال بالانترنت، و وجود تقنيات تشغيل الوسائط المتعددة. يصبح الهاتف المحمول مرشحا للاستخدام الفاعل في مختلف المجالات العلمية والتعليمية، خاصة في مجال التعليم الالكتروني او التعليم عن بعد. ولعل القدرة على تجهيزه بكم هائل من المعلومات على شكل مكتبات رقمية سيكون عاملا مهما في نجاح استخدامه في هذه الميادين. بالمقابل يفرض هذا الواقع على شركات البرمجيات تطوير نظم تشغيل وبرامج وتطبيقات خاصة بالهاتف المحمول لزيادة مرونة استخدامه بالشكل الأمثل.     <br />نماذج مقترحة لخدمات المعلومات على الهاتف المحمول<br />لم تعد الهواتف المحمولة مجرد أجهزة لتامين الاتصال اللاسلكي فقط، إذ تتنافس الشركات المصنعة لها على تطويرها بشكل مستمر، من خلال إضافة تقنيات ومعدات وبرمجيات، تمكنها من منافسة أجهزة الحواسيب الشخصية، فالهاتف المحمول اليوم يحتوي على تقنيات التصوير الرقمي، والتسجيل الصوتي، والشبكات اللاسلكية، التي ساعدت على استخدام هذه الأجهزة في تامين الاتصال بشبكة الانترنت، فضلا عن تجهيزه ببرامج وتطبيقات تسمح بحفظ وتوثيق وتصفح المعلومات وتناقلها بين الهواتف المحمولة، هذه الخصائص وغيرها قد تشجع مؤسسات المكتبات على ابتكار خدمات معلومات يمكن تقديمها إلى شريحة واسعة من المستفيدين عبر هواتفهم المحمولة . وفيما يأتي بعض الخدمات التي يرشحها البحث لتكون خدمات مقدمة بواسطة أجهزة الهاتف المحمول:  <br />خدمات الإحاطة الجارية. وهي الخدمة التي تهدف من خلالها المكتبة إلى إشعار المستفيدين من خدماتها بأحدث الإصدارات من مصادر المعلومات التي وصلتها حديثا من خلال رسائل نصية ترسل للمشتركين بالخدمة.
الإشعارات الخاصة بالإعارة. إذ تقدم الهواتف المحمولة حلا جذريا لمشاكل إيصال الإشعارات إلى المستفيدين بالأساليب التقليدية، خاصة تلك التي تتعلق بتأخر إرجاع المصادر المعارة باستخدام الرسائل النصية.
خدمات الإعلام. والتي تهدف المكتبة من خلالها التواصل مع المستفيدين لتعريفهم بالأنشطة والفعاليات التي تروم المكتبة تنفيذها مثل الندوات والمحاضرات ومعارض الكتب...الخ باستخدام الرسائل النصية.
خدمة الأسئلة المرجعية. وهي الخدمة التي تهدف المكتبة من خلالها تقديم أجوبة فورية حول معلومات محددة قد يحتاجها المستفيدين في أي لحظة ، بالاعتماد على مصادر معلوماتها وقواعد البيانات المتوفرة فيها.
خدمات التعاون بين المكتبات.  إذ يمكن التواصل بين المكتبات بهدف تبادل الخبرات والمعلومات وتفعيل خدمة الإعارة التعاونية.والسؤال هنا هو من يتحمل تكاليف الاتصال.؟ خاصة إن موارد المكتبات عموما لا تتحمل نفقات إضافية . وعليه يفضل أن تضاف هذه التكاليف على عموم المستفيدين من المكتبة، وبالتالي ستكون قليلة نسبيا ولا تتجاوز حدود 5$ سنويا لكل مستفيد. من جانب أخر يمكن للمكتبات التنسيق مع شركات الاتصالات للحصول على تخفيضات خاصة بهذه الخدمات.<br />نماذج مقترحة للإتاحة الرقمية على الهاتف المحمول<br />تعد خدمة إتاحة المكتبات الرقمية على الهاتف المحمول سواء ما كان منها خاص بمصادر المكتبة ، أو مكتبات رقمية لمكتبات أخرى. هي الهدف الأهم الذي نطمح الوصول إليه. ولعل من أهم التطبيقات المرشحة للتحميل على الهاتف المحمول بمستوى المكتبات الرقمية هي:<br /> فهارس المكتبات الرقمية. والتي يتوقع لها أن تحقق فائدة كبيرة للمكتبة والمستفيد على حد سواء. إذ سيتمكن المستفيد بوجود هذه الخدمة من البحث المباشر في فهارس المكتبات من أي مكان للتحقق من مصادر المعلومات التي يحتاجها دون عناء التواجد فيها. أما المكتبة فيمكن لها أن تحقق عوائد مادية جيدة إذا ما قررت استيفاء عائد مادي مقابل تحميل فهارسها الرقمية وتحديثها بشكل مستمر. من جانب آخر ستخفف عنها أعباء توفير وصيانة أجهزة الحواسيب المخصصة للفهارس.
 الكتب المرجعية الرقمية. تحميل الكتب المرجعية مثل الموسوعات والقواميس بصيغتها الرقمية، على أجهزة الهاتف المحمول للمستفيدين، يمكن أن تقدم خدمة كبيرة للطرفين، من جانب المكتبة سيتم تقليل الجهد على العاملين، وبالتالي يمكن الإفادة من جهودهم في انجاز مهام أخرى. أما المستفيدين فيمكنهم دائما فتح هواتفهم للبحث عن معلومات مرجعية سريعة متى ما كانوا بحاجة إليها.
ملخصات الرسائل الجامعية . يمكن تجهيز الهواتف المحمولة للمستفيدين بأدلة الرسائل الجامعية المتوفرة في المكتبة مع ملخصاتها بصيغتها الرقمية، وهذه الخدمة ستتيح للمستفيدين خاصة طلبة الدراسات العليا في مختلف التخصصات التعرف على ما تم انجازه من رسائل جامعية سواء داخل الجامعة التي ينتسب إليها او ما تم انجازه في جامعات أخرى.
مقالات الدوريات. يمكن للمكتبات أن تقوم ببناء مكتبات رقمية خاصة بمقالات الدوريات العلمية وتجهيزها للمستفيدين حسب التخصص الموضوعي لكل منهم لتكون مرجعا علميا ومصدرا للمعلومات يمكنهم استخدامه مباشرة من هواتفهم المحمولة.
المكتبات الرقمية الشاملة. إذا ما توفرت في المكتبة مكتبات رقمية شاملة بمختلف مصادر المعلومات المتوفرة فيها بالصيغة الرقمية والمتاحة لاستخدام المستفيدين من خلال الحواسيب الشبكات المحلية. يمكن تحميلها على الهواتف المحمولة للمستفيدين حسب الرغبة ليصبح بإمكانهم البحث فيها وتصفح محتوياتها.
المقررات والمناهج التعليمية. إذا ما كان هناك تطبيق لبرامج التعليم الالكتروني في المؤسسة التعليمية التي ترتبط بها المكتبة سيكون من المفيد تجهيز المقررات الدراسية بالصيغة الرقمية على الهواتف المحمولة للطلبة بمختلف المراحل الدراسية، فضلا عن المحاضرات والدروس وحسب التخصص والاهتمام والمرحلة الدراسية مع ربط هذه المقررات بالمكتبة الرقمية لتهيئة مصادر معلومات رقمية تقدم دعما للمناهج التعليمية يمكن الإفادة منها والرجوع إليها للحصول على المزيد من المعلومات.   المناقشة<br />بعد تقديم النماذج المقترحة لخدمات المعلومات والمكتبات الرقمية التي يمكن تقديمها باستخدام الهواتف المحمولة. نحاول هنا الإجابة على مجموعة من التساؤلات التي يثيرها موضوع البحث. حول ما هي الفوائد التي يمكن أن تجنيها المكتبات من وراء هذه الخدمة.؟ وما هي مبررات التوجه إلى الهاتف المحمول بوجود الحواسيب الشخصية والمحمولة.؟  وما هي الظروف الواجب توفرها لتحقيق الإفادة الكاملة من هذه الخدمات.؟.<br />ويمكن الإجابة على هذه التساؤلات حسب تسلسل ورودها :<br />الفوائد التي يمكن تحقيقها للمكتبة في حال تقديمها الخدمات المرتبطة بأجهزة الهاتف المحمول من وجهة نظر البحث نوجزها بالاتي :

More Related Content

What's hot

إنترنت الأشياء
إنترنت الأشياءإنترنت الأشياء
إنترنت الأشياء
ssuser94dc72
 
Cnt application in fed
Cnt application in fedCnt application in fed
Cnt application in fed
Assistant lect.
 
Nano Technology
Nano TechnologyNano Technology
Nano Technology
ZeusAce
 
Nanoelectronics
NanoelectronicsNanoelectronics
Nanoelectronics
Bharani Dharan
 
Li substituted Cu-Mn ferrites
Li substituted Cu-Mn ferritesLi substituted Cu-Mn ferrites
Li substituted Cu-Mn ferrites
Nikita Gupta
 
Applicatuion and syntheis of tio2 project
Applicatuion and syntheis of tio2 projectApplicatuion and syntheis of tio2 project
Applicatuion and syntheis of tio2 project
Bigil Gupta
 
Introduction to nanoscience and nanomaterials in nature
Introduction to nanoscience and nanomaterials in natureIntroduction to nanoscience and nanomaterials in nature
Introduction to nanoscience and nanomaterials in nature
Mazin A. Al-alousi
 
Nanomaterials 2
Nanomaterials 2Nanomaterials 2
Nanomaterials 2
Stephanie Mae Beleña
 
Presentation on nano technology
Presentation on nano technologyPresentation on nano technology
Presentation on nano technology
harshid panchal
 
Nano technology
Nano technologyNano technology
Nano technology
Deepu George
 
nanotechnology presentation in college (b.tech)
 nanotechnology presentation in college (b.tech) nanotechnology presentation in college (b.tech)
nanotechnology presentation in college (b.tech)
Prashant Singh
 
Lithographic techniques
Lithographic techniquesLithographic techniques
Lithographic techniques
AshvinthK
 
ppt of Phy.(Nanophysics)
ppt of Phy.(Nanophysics)ppt of Phy.(Nanophysics)
ppt of Phy.(Nanophysics)
Nirali Akabari
 
تقنية النانو
تقنية النانوتقنية النانو
تقنية النانو
biologyblog
 
Characterization of CVD grown molybdenum disulfide monolayer and exfoliated M...
Characterization of CVD grown molybdenum disulfide monolayer and exfoliated M...Characterization of CVD grown molybdenum disulfide monolayer and exfoliated M...
Characterization of CVD grown molybdenum disulfide monolayer and exfoliated M...
Yan Yan
 
Nanoelectronics Final
Nanoelectronics FinalNanoelectronics Final
Nanoelectronics Final
shikha2510
 
MoS2
MoS2MoS2
Nanotechnology and its impact on modern computer
Nanotechnology and its impact on modern computerNanotechnology and its impact on modern computer
Nanotechnology and its impact on modern computer
Farah M. Altufaili
 
nano materials
nano materialsnano materials
nano materials
Manish Mudaliar
 
ZnO-Nanostructures_Presentation
ZnO-Nanostructures_PresentationZnO-Nanostructures_Presentation
ZnO-Nanostructures_Presentation
jeanpierrecf6
 

What's hot (20)

إنترنت الأشياء
إنترنت الأشياءإنترنت الأشياء
إنترنت الأشياء
 
Cnt application in fed
Cnt application in fedCnt application in fed
Cnt application in fed
 
Nano Technology
Nano TechnologyNano Technology
Nano Technology
 
Nanoelectronics
NanoelectronicsNanoelectronics
Nanoelectronics
 
Li substituted Cu-Mn ferrites
Li substituted Cu-Mn ferritesLi substituted Cu-Mn ferrites
Li substituted Cu-Mn ferrites
 
Applicatuion and syntheis of tio2 project
Applicatuion and syntheis of tio2 projectApplicatuion and syntheis of tio2 project
Applicatuion and syntheis of tio2 project
 
Introduction to nanoscience and nanomaterials in nature
Introduction to nanoscience and nanomaterials in natureIntroduction to nanoscience and nanomaterials in nature
Introduction to nanoscience and nanomaterials in nature
 
Nanomaterials 2
Nanomaterials 2Nanomaterials 2
Nanomaterials 2
 
Presentation on nano technology
Presentation on nano technologyPresentation on nano technology
Presentation on nano technology
 
Nano technology
Nano technologyNano technology
Nano technology
 
nanotechnology presentation in college (b.tech)
 nanotechnology presentation in college (b.tech) nanotechnology presentation in college (b.tech)
nanotechnology presentation in college (b.tech)
 
Lithographic techniques
Lithographic techniquesLithographic techniques
Lithographic techniques
 
ppt of Phy.(Nanophysics)
ppt of Phy.(Nanophysics)ppt of Phy.(Nanophysics)
ppt of Phy.(Nanophysics)
 
تقنية النانو
تقنية النانوتقنية النانو
تقنية النانو
 
Characterization of CVD grown molybdenum disulfide monolayer and exfoliated M...
Characterization of CVD grown molybdenum disulfide monolayer and exfoliated M...Characterization of CVD grown molybdenum disulfide monolayer and exfoliated M...
Characterization of CVD grown molybdenum disulfide monolayer and exfoliated M...
 
Nanoelectronics Final
Nanoelectronics FinalNanoelectronics Final
Nanoelectronics Final
 
MoS2
MoS2MoS2
MoS2
 
Nanotechnology and its impact on modern computer
Nanotechnology and its impact on modern computerNanotechnology and its impact on modern computer
Nanotechnology and its impact on modern computer
 
nano materials
nano materialsnano materials
nano materials
 
ZnO-Nanostructures_Presentation
ZnO-Nanostructures_PresentationZnO-Nanostructures_Presentation
ZnO-Nanostructures_Presentation
 

Viewers also liked

النانوتكنولوجي الافاق المستقبلية لبناء المكتبات الرقمية
النانوتكنولوجي الافاق المستقبلية لبناء المكتبات الرقميةالنانوتكنولوجي الافاق المستقبلية لبناء المكتبات الرقمية
النانوتكنولوجي الافاق المستقبلية لبناء المكتبات الرقمية
الدكتور طلال ناظم الزهيري
 
العوامل المؤثرة في كفاءة الاسترجاع الآلي للمعلومات في المكتبات الجامعية العر...
العوامل المؤثرة في كفاءة الاسترجاع الآلي  للمعلومات في المكتبات الجامعية العر...العوامل المؤثرة في كفاءة الاسترجاع الآلي  للمعلومات في المكتبات الجامعية العر...
العوامل المؤثرة في كفاءة الاسترجاع الآلي للمعلومات في المكتبات الجامعية العر...
الدكتور طلال ناظم الزهيري
 
الحكومة الإلكترونية في الأمارات دبي
الحكومة الإلكترونية في الأمارات دبيالحكومة الإلكترونية في الأمارات دبي
الحكومة الإلكترونية في الأمارات دبي
Abduljabbar Al-dhufri
 
اختراعات النانو
اختراعات النانواختراعات النانو
اختراعات النانو
Hebatalrahman Ahmed
 
Fc30 nano technology
Fc30 nano technologyFc30 nano technology
Fc30 nano technology
harkesh singh
 
‫رسالة دكتوراه د-نعان فيروز-التخطيط الإستراتيجي مدخل لتنمية الموارد البشرية ...
‫رسالة دكتوراه د-نعان فيروز-التخطيط الإستراتيجي مدخل لتنمية الموارد  البشرية ...‫رسالة دكتوراه د-نعان فيروز-التخطيط الإستراتيجي مدخل لتنمية الموارد  البشرية ...
‫رسالة دكتوراه د-نعان فيروز-التخطيط الإستراتيجي مدخل لتنمية الموارد البشرية ...
Abduljabbar Al-dhufri
 

Viewers also liked (6)

النانوتكنولوجي الافاق المستقبلية لبناء المكتبات الرقمية
النانوتكنولوجي الافاق المستقبلية لبناء المكتبات الرقميةالنانوتكنولوجي الافاق المستقبلية لبناء المكتبات الرقمية
النانوتكنولوجي الافاق المستقبلية لبناء المكتبات الرقمية
 
العوامل المؤثرة في كفاءة الاسترجاع الآلي للمعلومات في المكتبات الجامعية العر...
العوامل المؤثرة في كفاءة الاسترجاع الآلي  للمعلومات في المكتبات الجامعية العر...العوامل المؤثرة في كفاءة الاسترجاع الآلي  للمعلومات في المكتبات الجامعية العر...
العوامل المؤثرة في كفاءة الاسترجاع الآلي للمعلومات في المكتبات الجامعية العر...
 
الحكومة الإلكترونية في الأمارات دبي
الحكومة الإلكترونية في الأمارات دبيالحكومة الإلكترونية في الأمارات دبي
الحكومة الإلكترونية في الأمارات دبي
 
اختراعات النانو
اختراعات النانواختراعات النانو
اختراعات النانو
 
Fc30 nano technology
Fc30 nano technologyFc30 nano technology
Fc30 nano technology
 
‫رسالة دكتوراه د-نعان فيروز-التخطيط الإستراتيجي مدخل لتنمية الموارد البشرية ...
‫رسالة دكتوراه د-نعان فيروز-التخطيط الإستراتيجي مدخل لتنمية الموارد  البشرية ...‫رسالة دكتوراه د-نعان فيروز-التخطيط الإستراتيجي مدخل لتنمية الموارد  البشرية ...
‫رسالة دكتوراه د-نعان فيروز-التخطيط الإستراتيجي مدخل لتنمية الموارد البشرية ...
 

Similar to النانو تكنولوجي افاق مستقبلية لبناء المكتبات الرقمية على الهاتف المحمول

النانو تكنولوجي علم لا يزال في المهد.ppt
النانو تكنولوجي  علم لا يزال في المهد.pptالنانو تكنولوجي  علم لا يزال في المهد.ppt
النانو تكنولوجي علم لا يزال في المهد.ppt
RemazAlsweha1
 
14506168.ppt
14506168.ppt14506168.ppt
14506168.ppt
Mourad Makhlouf
 
أخلاقيات مجتمع المعلومات في عصر الأنترنت
أخلاقيات مجتمع المعلومات في عصر الأنترنتأخلاقيات مجتمع المعلومات في عصر الأنترنت
أخلاقيات مجتمع المعلومات في عصر الأنترنت
Sabah Kallow
 
Nano. educ. seminar, najran univ.
Nano. educ. seminar, najran univ.Nano. educ. seminar, najran univ.
Nano. educ. seminar, najran univ.
Gamal Allam
 
التقنية الحديثة و الإعلام الجديد
التقنية الحديثة و الإعلام الجديدالتقنية الحديثة و الإعلام الجديد
التقنية الحديثة و الإعلام الجديد
eslam3000
 
Repository open access-المستودعات الرقمية
Repository open access-المستودعات الرقميةRepository open access-المستودعات الرقمية
Repository open access-المستودعات الرقمية
abedelaziz benzine
 
انترنت الأشياء وكيف تطبق بالمكتبات ومؤسسات المعلومات.pptx
انترنت الأشياء وكيف تطبق بالمكتبات ومؤسسات المعلومات.pptxانترنت الأشياء وكيف تطبق بالمكتبات ومؤسسات المعلومات.pptx
انترنت الأشياء وكيف تطبق بالمكتبات ومؤسسات المعلومات.pptx
AmalMansour13
 
11217.pdf
11217.pdf11217.pdf
11217.pdf
AmineSamih2
 
الوحدة-الثانية.pptx
الوحدة-الثانية.pptxالوحدة-الثانية.pptx
الوحدة-الثانية.pptx
lmno1
 
الوحدة-الأولى.pptx
الوحدة-الأولى.pptxالوحدة-الأولى.pptx
الوحدة-الأولى.pptx
lmno1
 
نوف الكريديس
نوف الكريديسنوف الكريديس
نوف الكريديس
noufaziz415
 
توجهات تقنية مبتكرة في التعلم الإلكتروني: من التقليدية للإبداعية
توجهات تقنية مبتكرة في التعلم الإلكتروني: من التقليدية للإبداعيةتوجهات تقنية مبتكرة في التعلم الإلكتروني: من التقليدية للإبداعية
توجهات تقنية مبتكرة في التعلم الإلكتروني: من التقليدية للإبداعية
Hend Al-Khalifa
 
دور أنترنت الأشياء في تعزيز آليات الوعي المعلوماتي بمؤسسات المعلومات
دور أنترنت الأشياء في تعزيز آليات الوعي المعلوماتي بمؤسسات المعلوماتدور أنترنت الأشياء في تعزيز آليات الوعي المعلوماتي بمؤسسات المعلومات
دور أنترنت الأشياء في تعزيز آليات الوعي المعلوماتي بمؤسسات المعلومات
Dr. Ahmed Farag
 
بحث عن الجوانب الاساسية للتكنولوجيا
بحث عن الجوانب الاساسية للتكنولوجيابحث عن الجوانب الاساسية للتكنولوجيا
بحث عن الجوانب الاساسية للتكنولوجيا
محمود فرغلي
 
التقنيات الناشئة وأثرها على المكتبات مفهومها وأبرز التحديات والصعوبات
التقنيات الناشئة وأثرها على المكتبات مفهومها وأبرز التحديات والصعوباتالتقنيات الناشئة وأثرها على المكتبات مفهومها وأبرز التحديات والصعوبات
التقنيات الناشئة وأثرها على المكتبات مفهومها وأبرز التحديات والصعوبات
Naseej Academy أكاديمية نسيج
 
المكتبات الرقمية المفاهيم والتحديات وأثرها على مهنة المكتبين
المكتبات الرقمية المفاهيم والتحديات وأثرها على مهنة المكتبينالمكتبات الرقمية المفاهيم والتحديات وأثرها على مهنة المكتبين
المكتبات الرقمية المفاهيم والتحديات وأثرها على مهنة المكتبين
Dr. Ahmed Farag
 
Electronic publishing
Electronic publishingElectronic publishing
Electronic publishing
arteimi
 
(Information Technology) مقدمة في تكنلوجويا المعلومات
(Information Technology) مقدمة في تكنلوجويا المعلومات(Information Technology) مقدمة في تكنلوجويا المعلومات
(Information Technology) مقدمة في تكنلوجويا المعلومات
DrMohammed Qassim
 
الدليل الارشادي من اليونسكو الخاص ب "الخطوط التوجيهية من أجل انتقاء التراث ال...
الدليل الارشادي من اليونسكو الخاص ب "الخطوط التوجيهية من أجل انتقاء التراث ال...الدليل الارشادي من اليونسكو الخاص ب "الخطوط التوجيهية من أجل انتقاء التراث ال...
الدليل الارشادي من اليونسكو الخاص ب "الخطوط التوجيهية من أجل انتقاء التراث ال...
مكتبات اون لاين
 
Optical fibers
Optical fibersOptical fibers
Optical fibers
Ali Genedy
 

Similar to النانو تكنولوجي افاق مستقبلية لبناء المكتبات الرقمية على الهاتف المحمول (20)

النانو تكنولوجي علم لا يزال في المهد.ppt
النانو تكنولوجي  علم لا يزال في المهد.pptالنانو تكنولوجي  علم لا يزال في المهد.ppt
النانو تكنولوجي علم لا يزال في المهد.ppt
 
14506168.ppt
14506168.ppt14506168.ppt
14506168.ppt
 
أخلاقيات مجتمع المعلومات في عصر الأنترنت
أخلاقيات مجتمع المعلومات في عصر الأنترنتأخلاقيات مجتمع المعلومات في عصر الأنترنت
أخلاقيات مجتمع المعلومات في عصر الأنترنت
 
Nano. educ. seminar, najran univ.
Nano. educ. seminar, najran univ.Nano. educ. seminar, najran univ.
Nano. educ. seminar, najran univ.
 
التقنية الحديثة و الإعلام الجديد
التقنية الحديثة و الإعلام الجديدالتقنية الحديثة و الإعلام الجديد
التقنية الحديثة و الإعلام الجديد
 
Repository open access-المستودعات الرقمية
Repository open access-المستودعات الرقميةRepository open access-المستودعات الرقمية
Repository open access-المستودعات الرقمية
 
انترنت الأشياء وكيف تطبق بالمكتبات ومؤسسات المعلومات.pptx
انترنت الأشياء وكيف تطبق بالمكتبات ومؤسسات المعلومات.pptxانترنت الأشياء وكيف تطبق بالمكتبات ومؤسسات المعلومات.pptx
انترنت الأشياء وكيف تطبق بالمكتبات ومؤسسات المعلومات.pptx
 
11217.pdf
11217.pdf11217.pdf
11217.pdf
 
الوحدة-الثانية.pptx
الوحدة-الثانية.pptxالوحدة-الثانية.pptx
الوحدة-الثانية.pptx
 
الوحدة-الأولى.pptx
الوحدة-الأولى.pptxالوحدة-الأولى.pptx
الوحدة-الأولى.pptx
 
نوف الكريديس
نوف الكريديسنوف الكريديس
نوف الكريديس
 
توجهات تقنية مبتكرة في التعلم الإلكتروني: من التقليدية للإبداعية
توجهات تقنية مبتكرة في التعلم الإلكتروني: من التقليدية للإبداعيةتوجهات تقنية مبتكرة في التعلم الإلكتروني: من التقليدية للإبداعية
توجهات تقنية مبتكرة في التعلم الإلكتروني: من التقليدية للإبداعية
 
دور أنترنت الأشياء في تعزيز آليات الوعي المعلوماتي بمؤسسات المعلومات
دور أنترنت الأشياء في تعزيز آليات الوعي المعلوماتي بمؤسسات المعلوماتدور أنترنت الأشياء في تعزيز آليات الوعي المعلوماتي بمؤسسات المعلومات
دور أنترنت الأشياء في تعزيز آليات الوعي المعلوماتي بمؤسسات المعلومات
 
بحث عن الجوانب الاساسية للتكنولوجيا
بحث عن الجوانب الاساسية للتكنولوجيابحث عن الجوانب الاساسية للتكنولوجيا
بحث عن الجوانب الاساسية للتكنولوجيا
 
التقنيات الناشئة وأثرها على المكتبات مفهومها وأبرز التحديات والصعوبات
التقنيات الناشئة وأثرها على المكتبات مفهومها وأبرز التحديات والصعوباتالتقنيات الناشئة وأثرها على المكتبات مفهومها وأبرز التحديات والصعوبات
التقنيات الناشئة وأثرها على المكتبات مفهومها وأبرز التحديات والصعوبات
 
المكتبات الرقمية المفاهيم والتحديات وأثرها على مهنة المكتبين
المكتبات الرقمية المفاهيم والتحديات وأثرها على مهنة المكتبينالمكتبات الرقمية المفاهيم والتحديات وأثرها على مهنة المكتبين
المكتبات الرقمية المفاهيم والتحديات وأثرها على مهنة المكتبين
 
Electronic publishing
Electronic publishingElectronic publishing
Electronic publishing
 
(Information Technology) مقدمة في تكنلوجويا المعلومات
(Information Technology) مقدمة في تكنلوجويا المعلومات(Information Technology) مقدمة في تكنلوجويا المعلومات
(Information Technology) مقدمة في تكنلوجويا المعلومات
 
الدليل الارشادي من اليونسكو الخاص ب "الخطوط التوجيهية من أجل انتقاء التراث ال...
الدليل الارشادي من اليونسكو الخاص ب "الخطوط التوجيهية من أجل انتقاء التراث ال...الدليل الارشادي من اليونسكو الخاص ب "الخطوط التوجيهية من أجل انتقاء التراث ال...
الدليل الارشادي من اليونسكو الخاص ب "الخطوط التوجيهية من أجل انتقاء التراث ال...
 
Optical fibers
Optical fibersOptical fibers
Optical fibers
 

More from الدكتور طلال ناظم الزهيري

النظام الداخلي للجمعية العراقية لتكنولوجيا المعلومات
النظام الداخلي للجمعية العراقية لتكنولوجيا المعلوماتالنظام الداخلي للجمعية العراقية لتكنولوجيا المعلومات
النظام الداخلي للجمعية العراقية لتكنولوجيا المعلومات
الدكتور طلال ناظم الزهيري
 
التطبيقات الالية في المكتبات العامة العراقية
التطبيقات الالية في المكتبات العامة العراقيةالتطبيقات الالية في المكتبات العامة العراقية
التطبيقات الالية في المكتبات العامة العراقية
الدكتور طلال ناظم الزهيري
 
Dspace الدليل العملي لتنصيب
Dspace الدليل العملي لتنصيبDspace الدليل العملي لتنصيب
Dspace الدليل العملي لتنصيب
الدكتور طلال ناظم الزهيري
 
winisis مهارات استخدام نظام
winisis مهارات استخدام نظامwinisis مهارات استخدام نظام
winisis مهارات استخدام نظام
الدكتور طلال ناظم الزهيري
 
مراحل تنصيب نظام ادارة المحتوى دروبال
مراحل تنصيب نظام ادارة المحتوى دروبالمراحل تنصيب نظام ادارة المحتوى دروبال
مراحل تنصيب نظام ادارة المحتوى دروبال
الدكتور طلال ناظم الزهيري
 
الاتاحة الرقمية للدوريات
الاتاحة الرقمية للدورياتالاتاحة الرقمية للدوريات
الاتاحة الرقمية للدوريات
الدكتور طلال ناظم الزهيري
 
الأوعية الرقمية بين الاعداد الفني والاستخدام الفعلي
الأوعية الرقمية بين الاعداد الفني والاستخدام الفعليالأوعية الرقمية بين الاعداد الفني والاستخدام الفعلي
الأوعية الرقمية بين الاعداد الفني والاستخدام الفعلي
الدكتور طلال ناظم الزهيري
 
Wordpss تنصيب نظام
Wordpss تنصيب نظامWordpss تنصيب نظام
العوامل المؤثرة في كفاءة عمليات استرجاع المعلومات
العوامل المؤثرة في كفاءة عمليات استرجاع المعلوماتالعوامل المؤثرة في كفاءة عمليات استرجاع المعلومات
العوامل المؤثرة في كفاءة عمليات استرجاع المعلومات
الدكتور طلال ناظم الزهيري
 
الاتجاهات المستقبلية لنظم استرجاع المعلومات
الاتجاهات المستقبلية لنظم استرجاع المعلوماتالاتجاهات المستقبلية لنظم استرجاع المعلومات
الاتجاهات المستقبلية لنظم استرجاع المعلومات
الدكتور طلال ناظم الزهيري
 
تفعيل العوامل البحثية في نظام Winisis من خلال
تفعيل العوامل البحثية في نظام Winisis من خلالتفعيل العوامل البحثية في نظام Winisis من خلال
تفعيل العوامل البحثية في نظام Winisis من خلال
الدكتور طلال ناظم الزهيري
 
دراسة تطبيقية لتحويل بيانات جداول Excel إلى مكتبة رقمية
دراسة تطبيقية لتحويل بيانات جداول Excel إلى مكتبة رقميةدراسة تطبيقية لتحويل بيانات جداول Excel إلى مكتبة رقمية
دراسة تطبيقية لتحويل بيانات جداول Excel إلى مكتبة رقمية
الدكتور طلال ناظم الزهيري
 
البيانات الفوقية للمواقع الحكومية العراقية على الانترنت وتأثيرها
البيانات الفوقية للمواقع الحكومية العراقية على الانترنت وتأثيرهاالبيانات الفوقية للمواقع الحكومية العراقية على الانترنت وتأثيرها
البيانات الفوقية للمواقع الحكومية العراقية على الانترنت وتأثيرها
الدكتور طلال ناظم الزهيري
 
إستراتيجية تطبيق برامج التعليم الالكتروني في الجامعات العراقية
إستراتيجية تطبيق برامج التعليم الالكتروني في الجامعات العراقية إستراتيجية تطبيق برامج التعليم الالكتروني في الجامعات العراقية
إستراتيجية تطبيق برامج التعليم الالكتروني في الجامعات العراقية
الدكتور طلال ناظم الزهيري
 
استراتيجية بناء القدرات المحلية في تطبيقات تكنولوجيا المعلومات
استراتيجية بناء القدرات المحلية في تطبيقات تكنولوجيا المعلوماتاستراتيجية بناء القدرات المحلية في تطبيقات تكنولوجيا المعلومات
استراتيجية بناء القدرات المحلية في تطبيقات تكنولوجيا المعلومات
الدكتور طلال ناظم الزهيري
 
المكتبات الرقمية الشخصية تحربة بناء باستخدام نظام Greenstone
المكتبات الرقمية الشخصية تحربة بناء باستخدام نظام Greenstoneالمكتبات الرقمية الشخصية تحربة بناء باستخدام نظام Greenstone
المكتبات الرقمية الشخصية تحربة بناء باستخدام نظام Greenstone
الدكتور طلال ناظم الزهيري
 
الصحافة الالكترونية واثرها في تطور مفهوم الارشفة الصحفية
الصحافة الالكترونية واثرها في تطور مفهوم الارشفة الصحفيةالصحافة الالكترونية واثرها في تطور مفهوم الارشفة الصحفية
الصحافة الالكترونية واثرها في تطور مفهوم الارشفة الصحفية
الدكتور طلال ناظم الزهيري
 
بناء تركيبة هجينة لاعادة توجيه نتائج البحث في قواعد البيانات الى محركات البحث
بناء تركيبة هجينة لاعادة توجيه نتائج البحث في قواعد البيانات الى محركات البحثبناء تركيبة هجينة لاعادة توجيه نتائج البحث في قواعد البيانات الى محركات البحث
بناء تركيبة هجينة لاعادة توجيه نتائج البحث في قواعد البيانات الى محركات البحث
الدكتور طلال ناظم الزهيري
 
الميتاداتا ودورها في تحسين الوصول الى مصادر المعلومات على شبكة الانترنت
الميتاداتا ودورها في تحسين الوصول الى مصادر المعلومات على شبكة الانترنتالميتاداتا ودورها في تحسين الوصول الى مصادر المعلومات على شبكة الانترنت
الميتاداتا ودورها في تحسين الوصول الى مصادر المعلومات على شبكة الانترنت
الدكتور طلال ناظم الزهيري
 

More from الدكتور طلال ناظم الزهيري (20)

النظام الداخلي للجمعية العراقية لتكنولوجيا المعلومات
النظام الداخلي للجمعية العراقية لتكنولوجيا المعلوماتالنظام الداخلي للجمعية العراقية لتكنولوجيا المعلومات
النظام الداخلي للجمعية العراقية لتكنولوجيا المعلومات
 
التطبيقات الالية في المكتبات العامة العراقية
التطبيقات الالية في المكتبات العامة العراقيةالتطبيقات الالية في المكتبات العامة العراقية
التطبيقات الالية في المكتبات العامة العراقية
 
Dspace الدليل العملي لتنصيب
Dspace الدليل العملي لتنصيبDspace الدليل العملي لتنصيب
Dspace الدليل العملي لتنصيب
 
مراحل تنصيب نظام Winisis
مراحل تنصيب نظام Winisisمراحل تنصيب نظام Winisis
مراحل تنصيب نظام Winisis
 
winisis مهارات استخدام نظام
winisis مهارات استخدام نظامwinisis مهارات استخدام نظام
winisis مهارات استخدام نظام
 
مراحل تنصيب نظام ادارة المحتوى دروبال
مراحل تنصيب نظام ادارة المحتوى دروبالمراحل تنصيب نظام ادارة المحتوى دروبال
مراحل تنصيب نظام ادارة المحتوى دروبال
 
الاتاحة الرقمية للدوريات
الاتاحة الرقمية للدورياتالاتاحة الرقمية للدوريات
الاتاحة الرقمية للدوريات
 
الأوعية الرقمية بين الاعداد الفني والاستخدام الفعلي
الأوعية الرقمية بين الاعداد الفني والاستخدام الفعليالأوعية الرقمية بين الاعداد الفني والاستخدام الفعلي
الأوعية الرقمية بين الاعداد الفني والاستخدام الفعلي
 
Wordpss تنصيب نظام
Wordpss تنصيب نظامWordpss تنصيب نظام
Wordpss تنصيب نظام
 
العوامل المؤثرة في كفاءة عمليات استرجاع المعلومات
العوامل المؤثرة في كفاءة عمليات استرجاع المعلوماتالعوامل المؤثرة في كفاءة عمليات استرجاع المعلومات
العوامل المؤثرة في كفاءة عمليات استرجاع المعلومات
 
الاتجاهات المستقبلية لنظم استرجاع المعلومات
الاتجاهات المستقبلية لنظم استرجاع المعلوماتالاتجاهات المستقبلية لنظم استرجاع المعلومات
الاتجاهات المستقبلية لنظم استرجاع المعلومات
 
تفعيل العوامل البحثية في نظام Winisis من خلال
تفعيل العوامل البحثية في نظام Winisis من خلالتفعيل العوامل البحثية في نظام Winisis من خلال
تفعيل العوامل البحثية في نظام Winisis من خلال
 
دراسة تطبيقية لتحويل بيانات جداول Excel إلى مكتبة رقمية
دراسة تطبيقية لتحويل بيانات جداول Excel إلى مكتبة رقميةدراسة تطبيقية لتحويل بيانات جداول Excel إلى مكتبة رقمية
دراسة تطبيقية لتحويل بيانات جداول Excel إلى مكتبة رقمية
 
البيانات الفوقية للمواقع الحكومية العراقية على الانترنت وتأثيرها
البيانات الفوقية للمواقع الحكومية العراقية على الانترنت وتأثيرهاالبيانات الفوقية للمواقع الحكومية العراقية على الانترنت وتأثيرها
البيانات الفوقية للمواقع الحكومية العراقية على الانترنت وتأثيرها
 
إستراتيجية تطبيق برامج التعليم الالكتروني في الجامعات العراقية
إستراتيجية تطبيق برامج التعليم الالكتروني في الجامعات العراقية إستراتيجية تطبيق برامج التعليم الالكتروني في الجامعات العراقية
إستراتيجية تطبيق برامج التعليم الالكتروني في الجامعات العراقية
 
استراتيجية بناء القدرات المحلية في تطبيقات تكنولوجيا المعلومات
استراتيجية بناء القدرات المحلية في تطبيقات تكنولوجيا المعلوماتاستراتيجية بناء القدرات المحلية في تطبيقات تكنولوجيا المعلومات
استراتيجية بناء القدرات المحلية في تطبيقات تكنولوجيا المعلومات
 
المكتبات الرقمية الشخصية تحربة بناء باستخدام نظام Greenstone
المكتبات الرقمية الشخصية تحربة بناء باستخدام نظام Greenstoneالمكتبات الرقمية الشخصية تحربة بناء باستخدام نظام Greenstone
المكتبات الرقمية الشخصية تحربة بناء باستخدام نظام Greenstone
 
الصحافة الالكترونية واثرها في تطور مفهوم الارشفة الصحفية
الصحافة الالكترونية واثرها في تطور مفهوم الارشفة الصحفيةالصحافة الالكترونية واثرها في تطور مفهوم الارشفة الصحفية
الصحافة الالكترونية واثرها في تطور مفهوم الارشفة الصحفية
 
بناء تركيبة هجينة لاعادة توجيه نتائج البحث في قواعد البيانات الى محركات البحث
بناء تركيبة هجينة لاعادة توجيه نتائج البحث في قواعد البيانات الى محركات البحثبناء تركيبة هجينة لاعادة توجيه نتائج البحث في قواعد البيانات الى محركات البحث
بناء تركيبة هجينة لاعادة توجيه نتائج البحث في قواعد البيانات الى محركات البحث
 
الميتاداتا ودورها في تحسين الوصول الى مصادر المعلومات على شبكة الانترنت
الميتاداتا ودورها في تحسين الوصول الى مصادر المعلومات على شبكة الانترنتالميتاداتا ودورها في تحسين الوصول الى مصادر المعلومات على شبكة الانترنت
الميتاداتا ودورها في تحسين الوصول الى مصادر المعلومات على شبكة الانترنت
 

النانو تكنولوجي افاق مستقبلية لبناء المكتبات الرقمية على الهاتف المحمول

  • 1. النانوتكنولوجي : <br />أفاق مستقبلية لبناء المكتبات الرقمية على الهاتف المحمول<br />الباحث<br />الأستاذ المساعد الدكتور<br />طلال ناظم الزهيري<br />قسم المعلومات والمكتبات- الجامعة المستنصرية.<br />Email: talalalzuhairi@yahoo.com<br />المستخلص<br /> يهدف البحث إلى دراسة مجال النانوتكنولوجي، بوصفه تقنية المستقبل للتعرف على الانجازات المهمة التي تحققت فيه، خاصة تلك التي لها علاقة مباشرة بتقنيات خزن ومعالجة واسترجاع المعلومات. وإمكانية استثمار هذه التطورات في مجال العمل المكتبي من خلال استحداث خدمات جديدة تعتمد على أجهزة الهاتف المحمول، و التي من شأنها أن ترتقي بدور المكتبات في المجتمع . وقدم البحث نماذج مقترحة لخدمات معلومات يمكن تقديمها للمستفيدين بواسطة هواتفهم المحمولة. فضلا عن مقترحات لأوجه استثمار هذه الأجهزة في مجال إتاحة المكتبات الرقمية، وتأثير هذه الخدمات على مستقبل مؤسسات المكتبات والعاملين فيها. <br />المشكلة <br />عالجت بعض الدراسات على المستوى العربي مشكلة ضعف دور المكتبات في جذب المستفيدين إليها، وبالتالي أصبحت معظم المكتبات باختلاف أنواعها وارتباطاتها الإدارية تواجه ظاهرة عزوف المستفيدين عن استخدامها، ولقد علل البعض انتشار هذه الظاهرة بضعف خدمات هذه المكتبات أو تعقيد إجراءات تقديمها، وبالتالي يتجه المستفيدين إلى محاولة تعويض هذه الخدمات من خلال استخدام شبكة الانترنت، ومع وجود هذا العزوف قد يتراجع دور المكتبة. وبالتالي تخسر الدعم المادي والمعنوي المقدم لها. وما لم تقم المكتبات بالعمل الجاد، على ابتكار وسائل وخدمات جديدة، تبقيها في دائرة اهتمام المستفيدين من خدماتها، سيضمحل دورها المجتمعي تدريجيا. لذا يطرح البحث فكرة الإفادة من تقنية الهواتف المحمولة لاستحداث خدمات معلومات جديدة قائمة على دراسة مستقبل هذه التقنية في ضوء التطورات التكنولوجية الحاصلة، خاصة تلك التي ترتبط بالانجازات المتحققة في مجال النانوتكنولوجي، والتي يمكن أن تعيد للمكتبات دورها وتزيد حجم مجتمع المستفيدين منها. <br /> الأهداف<br />يهدف البحث إلى دراسة مجال النانوتكنولوجي، بوصفه تقنية المستقبل والتعرف على الانجازات المهمة التي تحققت فيه، خاصة تلك التي لها علاقة مباشرة بتقنيات خزن ومعالجة واسترجاع المعلومات. وإمكانية الإفادة منها في تطوير أجهزة الهواتف المحمولة، للدرجة التي يمكن معها استخدام هذه الأجهزة في مجال العمل المكتبي، لتقديم خدمات معلومات مستحدثة وإتاحة المكتبات الرقمية من خلالها. <br />الأهمية<br />أن فكرة قيام المكتبات بتقديم خدمات المعلومات او إتاحة المكتبات الرقمية من خلال أجهزة الهاتف المحمول تعد فكرة جديدة، لم يتم التطرق إليها سابقا بشكل مباشر حسب علم الباحث، وتناول هذا الموضوع على مستوى البحث والتحليل له أهمية خاصة في هذه المرحلة كونه يفتح المجال لدراسة هذا الموضوع بشكل معمق وصولا إلى بناء توصيف دقيق لهذه الخدمات التي من شأنها أن ترتقي بدور المكتبات في المجتمع لمواكبتها آخر المستجدات والتطورات العلمية والإفادة منها في العمل المكتبي.<br />المقدمة<br />التطورات التكنولوجية المذهلة، التي حصلت خلال العقدين الآخرين، حققت انجازات كبيرة في مختلف مناحي الحياة البشرية، ولعل قطاع المعلومات والاتصالات كان المستفيد الأكبر منها. في ذات الوقت كانت هناك تحديات خطيرة فرضها الواقع التكنولوجي الجديد على مهنة المكتبات وقطاع المعلومات، ولقد انشغلنا نحن المتخصصون في مجال المعلومات والمكتبات، مع البدايات الأولى لانتشار خدمة الانترنت وبما تمثله من بيئة رقمية هائلة للمعلومات ومصادرها، خلال العقد الأخير من القرن العشرين وما تلاها. بالنظر إلى هذه التطورات على إنها تهديد حقيقي لمهنة المكتبات ومستقبل العاملين فيها. ولقد استنفذنا من الوقت الكثير لندرك أن مفاهيم المرتبطة بحدود المكان وشكل الوعاء وآلية الوصول، لا يمكن أن تقف حائلا أمام تجديد دور المكتبي، من خلال تطوير برامج التأهيل الأكاديمي في مجال المعلومات والمكتبات ليكون أكثر فاعلية وتأثير في مجتمع المستفيدين من ذي قبل. <br /> ومع النجاحات التي تحققت في مجال النانوتكنولوجي والتي يمكن من خلالها زيادة السعة الخزينة لذاكرة أجهزة الهاتف المحمول بقدر يفوق آلاف المرات مما هي عليه الآن، دون أن يكون هناك زيادة في حجمها الأمر الذي سيسهل على الشركات المصنعة من تجهيزها بنظم تشغيل فائقة السرعة مع الكثير من التطبيقات والبرامج التي تؤهلها لتكون مكتبات رقمية محمولة تحتوي على كم هائل من المعلومات في بيئة متعددة الوسائط. ومع أن هذا الانجاز لم يتحقق بشكله النهائي لحد الآن، إلا أن من واجبنا كمتخصصين في مجال المعلومات أن نهيئ أنفسنا لاستقبال القادم الجديد ونؤسس لقاعدة معرفية يتم من خلالها تحديد الدور المستقبلي لأخصائي المعلومات ونحدد مجالات الإفادة والاستثمار التي يمكن أن تتحقق منها. فضلا عن تقديم تصوراتنا عن شكل ومضمون خدمات المعلومات المرشحة لتقديمها للمستفيدين من خلال الهاتف المحمول، فضلا عن تصاميم المكتبات الرقمية التي يمكن تجهيزها وتحميلها على هذه الأجهزة مع الأخذ بنظر الاعتبار الخصائص الفنية لمحركات بحثها، وبما يتناسب مع طريقة البحث والتصفح بواسطة الهاتف المحمول.<br />النانوتكنولوجي تقنية المستقبل <br />يعد الفيزيائي الأمريكيRichard Feynman أول من استخدم مفهوم النانوتكنولوجي حتى قبل ظهور هذا المصطلح(Nanotechnology) . في النتاج العلمي العالمي. وذلك في لقاء عقدته الجمعية الأمريكية للفيزياء بتاريخ 29 ديسمبر 1959. إذ وصف فيمان العملية بأنها القدرة على التعامل مع الذرات والجزيئات المنفردة والمكونة للمواد باستخدام الأدوات الدقيقة لبناء وتشغيل مجموعة اصغر من المواد ثم تكرار العملية وصولا إلى الحجم المطلوب. ويعد الياباني Norio Taniguchi من جامعة طوكيو أول من عرف المصطلح في بحث له عام 1974. بقوله أن النانوتكنولوجي هي التقنية التي يمكن من خلالها معالجة مكونات المواد على مستوى الذرة والجزئية بشكل منفصل وإعادة تجميعها لتكوين مواد معدلة بخصائص و مواصفات أفضل.(). وتعرف تقنية النانو اليوم على إنها تطبيق علمي يتولى إنتاج الأشياء عبر تجميعها من مكوناتها الأساسية، مثل الذرة والجزيء. وما دامت كل المواد المكونة من ذرات متراصة مع بعضها وفقا لتركيب معين، فإننا نستطيع أن نأخذ أي ذرة ونرصفها إلى جانب أخرى بطريقة مختلفة عما هي عليه في الأصل، ليصبح بمقدورنا صناعة مواد جديدة، أو تعديل خصائص المواد الموجودة. <br />حتى عام 1986 لم تتحقق دراسات أو بحوث علمية مهمة تنقل هذا العلم الناشئ إلى مصاف العلوم الأخرى. ولم يحظى بالاهتمام المقدر له إلا أن نشر عالم الرياضيات الأمريكي اريك دريكسلر كتابا عام 1986 أسمة محركات التكوين Engines of Creation والذي يعد البداية الحقيقية لعلم النانوتكنولوجي، لذلك يرى البعض من إن اريك دريكسلر هو المؤسس الفعلي لهذا العلم. في عام 1991 اكتشف الباحث الياباني سوميو ليجيما الأنابيب النانوية المؤلفة فقط من شبكة من الذرات الكربونية و بالقياس تم الحصول على مقاومة شد أعلى من مقاومة شد الفولاذ بعشرة مرات و أكثر صلابة و استقراراً من الماس بمرتين على الأقل. ومنذ عام 1986 تنام الاهتمام العالمي بتكنولوجيا النانو إذ رصدت العديد من الدول ميزانيات ضخمة للأبحاث والتجارب في مجال النانوتكنولوجي ، رغبة منها في تحقيق السبق العلمي وامتلاك قاعدة التصنيع في هذا المجال الحيوي، ولقد أصبحت هناك قناعات مؤكدة لدى العديد من دول العالم أن القرن الواحد والعشرين هو قرن النانوتكنولوجي. أن قراءة بسيطة في حجم الأموال المخصصة لتجارب النانو تعكس مدى الاهتمام الدولي بهذه التقنية الواعدة. فالطلب على المنتجات النانوية آخذاً بالازدياد و النمو ، ففي عام 2001 بلغ معدل الإنفاق العالمي على المجال النانوي حوالي 54 مليار يورو. هذا و تشير التوقعات بأن هذا المبلغ سوف يتضاعف أربعة مرات حتى عام 2010 . وفي عام 2004 وصل معدل الإنفاق في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها إلى حوالي 1070 مليون يورو و في اليابان حوالي 810 مليون يورو و حوالي 1150 مليون يورو في أوروبا و 250 مليون يورو في ألمانيا . هذا و يوجد في ألمانيا اليوم حوالي 500 شركة و مركز بحث و التي تهتم بتطوير و دراسة و تطبيق وإنتاج و تسويق هياكل غاية في الدقة و تقديم الخدمات النانوية و يبلغ عدد العاملين في القطاع النانوي حوالي 25000 عامل و عاملة) ). وفي السنوات الخمس الأخيرة دخلت الصين بثقلها إلى مضمار التنافس. ولعل التجربة الصينية والانجازات التي تحققت على مستوى الأبحاث والابتكارات، يجعلنا نتمنى على الدول العربية أن تدخل ميدان المنافسة بشكل مبكر خاصة وهي تمتلك المقومات العلمية والمادية لتحقيق انجازات مهمة في هذا المجال. ويكفي أن نشير إلى أن رائد علم النانوتكنولوجي هو من أصل عربي وهو عالم الفيزياء الأمريكي منير نايفة الأستاذ في جامعة ايلينوي الأمريكية. الذي رشح لنيل جائزة نوبل في الفيزياء على جهوده المتميزة في مجال النانو . <br />إن صعوبة التقنية النانوية تكمن في مدى إمكانية السيطرة على الذرات بعد تجزئة المواد المتكونة منها، كما أن صعوبة التوصل إلى قياس دقيق عند الوصول إلى مستوى الذرة يعد اعتراضا آخر يواجه هذا العلم الجديد الناشئ. فمقياس النانو: يشمل الأبعاد التي يبلغ طولها نانو متر واحداً إلى غاية الـ100 نانو متر(). <br /> تطبيقات النانوتكنولوجي<br />يمكن القول أن استخدام تكنولوجيا النانو تصلح للتطبيق في مختلف المجالات العلمية والهندسية والطبية والعسكرية وعلوم الفضاء وتصنيع الملابس والأغذية...الخ. لكن المجالات المشرحة للإفادة الكاملة من هذه التقنية قد تختلف من بلد إلى آخر، تبعا لتوجهات وأهداف ذلك البلد. وهنا سنركز على المجالات التي تكاد تكون مثار اهتمام اكبر عدد من الدول :<br />95250655320مجال الطب. أن فكرة صناعة روبوت متناهي الصغر يمكن حقنه في جسم الإنسان لغرض حقن الخلايا المصابة بالعقارات الطبية دون تعريض الخلايا السليمة، يعد انجاز طبيا مهما، تتنافس عليه العديد من دول العالم اليوم من خلال التجارب المختبرية على الحيوانات. ويمكن لهذا الانجاز أن يحقق تقدما في معالجة الخلايا السرطانية بشكل مباشر. كما أن هذه الروبوتات يمكن أن تؤدي دور المستكشف لجسم الإنسان من خلال توجيهها باستخدام حواسيب متطورة لغرض الكشف المبكر عن الإمراض وإعطاء تقارير عن الوضع الحالي لخلايا الجسم. لكن بالرغم من النجاحات التي تحققت على مستوى التجارب المختبرية على الحيوانات باستخدام تقنية النانو، تواجه هذه الانجازات تحديات تعيق تقدمها، منها قوانين منع استخدام الجسم البشري لاختبارات من هذا النوع، وذلك لان العلماء لم يتمكنوا لحد الآن من استنتاج الطريقة التي يمكن لجسم الإنسان أن تعامل بها مع هذه الروبوتات. مع ها هناك انجازات تحققت فعلا خاصة في مجال التصوير الإشعاعي والنواظير الدقيقة(). <br />95250276225مجال الفضاء. يعد الفضاء مجالا حيويا لتطبيقات النانوتكنولوجي ، إذ تخصص وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) أكثر من 40 مليون دولار سنويا لتنفيذ أبحاث وتجارب تهدف إلى استخدام تكنولوجيا النانو في مجال الرحلات الاستكشافية للفضاء الخارجي، وهناك معدات نانوية استخدمت فعلا خاصة بالأجهزة ومكونات الأقمار الصناعية ومعدات رواد الفضاء ومن المؤمل أن تتم الإفادة من هذه التقنية بمجالات بناء الروبوتات صغيرة الحجم، وزيادة قدرة أجسام المركبات الفضائية على تحمل درجات الحرارة العالية، فضلا عن فكرة بناء مسبار بحجم صغير ومجهز بأجهزة استشعار واستكشاف تفوق ما موجود منها الآن وبكلف تصنيعية اقل(). <br />85725688340مجال التسليح والصناعات الحربية. واحدة من ردود الفعل السلبية على تكنولوجيا النانو هو إمكانية توظيفها في المجالات العسكرية، وظهور سباق تسلح جديد على مستوى الأسلحة النانوية، وبالفعل بادرت بعض الدول منها على وجه الخصوص الولايات المتحدة الأمريكية و إسرائيل بتخصيص ميزانيات ضخمة لمشاريع بحوث وتصنيع بهدف تطوير معدات نانوية تستخدم للأغراض العسكرية، منها على سبيل المثال صناعة طائرات بحجم (الدبور) مجهزة بأجهزة مراقبة واستشعار وكاميرات دقيقة جدا يمكنها، تعقب الأشخاص والقطاعات العسكرية وإرسال تقارير إلى مقرات القيادة، فضلا عن إمكانية تسليحها بأسلحة دقيقة جدا قادرة على تدمير أهدافها بدقة متناهية، وهناك الكثير من السرية والغموض الذي يحيط بتجارب الدول على استخدام هذه التكنولوجيا في المجالات العسكرية(). <br /> مجال الحواسيب و وسائط خزن المعلومات . تتنافس الشركات الكبرى المتخصصة في تصنيع الحواسيب، على تحقيق انجازات مهمة في هذا المجال بالاعتماد على تكنولوجيا النانو. ويمكن تحديد الاتجاهات التطويرية على الحواسيب في ثلاث اتجاهات رئيسية هي:<br />زيادة سرعة المعالجات بالاعتماد على الموصلات الضوئية وخفض معدل استهلاك الطاقة والانبعاث الحراري.
  • 2. زيادة السعة التخزينية لذاكرة الوصول العشوائي RAM مع قدرتها على الاحتفاظ بالبيانات حتى بعد انفصال مصدر الطاقة.
  • 3. زيادة معدل الاحتفاظ بالطاقة لبطاريات أجهزة الحاسب والهاتف المحمول.
  • 4. إنتاج وسائط خزن بيانات بسعات خزنيه تفوق ما موجود منها الآن.
  • 5.
  • 6. والجدير بالذكر إن زيادة القدرة على إيصال المعلومات في الدوائر الكهربائية، هي أحد أكبر التحديات التي تواجه مصممي الدوائر الكهربائية. فالرغبة المستمرة في زيادة معدلات السرعة، غالبا ما تؤدي إلى زيادة الناتج الحراري، بسبب ازدياد مرور الإلكترونات في الدوائر الكهربائية، الأمر الذي قد يؤدي إلى «احتراق» الدائرة بكاملها، إذا لم يتم تبريدها بشكل مدروس. وأحد أكبر المشاكل التي تحد من تطور المعالجات والذاكرة في الحاسوب، هي ظاهرة انتقال الإلكترونات من مسارها إلى مسار آخر، عند تقليص حجم الدائرة الكهربائية. فالتقنيات المستخدمة اليوم تعتمد على معدل تصغير تبلغ 90 و65 نانو متر في التصميم، مع هذا يواجه المصممين ظاهرة انتقال الإلكترونات من مسار ما إلى آخر، بسبب التنافر الكهربائي بينها وبين إلكترونات أخرى قريبة. لذا فان إمكانية التصغير ممكنة لمعالجات الحواسيب، لكن استخدام الموصلات الكهربائية تقف عائقا أمامها، وعليه تتجه التجارب اليوم إلى محاولة استبدال الموصلات الكهربائية بأخرى ضوئية، إلا إن السرعة الفائقة للضوء يصعب التحكم بها، ولا يمكن الإفادة من الضوء في عملية تناقل البيانات ما لم يتم التحكم بسرعته. ويبدو إن هذا الانجاز يمكن أن يتحقق إذ استطاع باحثون يعملون في شركة (IBM) وهم (يوري فلاسوف، ومارتن أوبويل، وهيندريك هامان، وشاري مكناب) بالعمل على برنامجها "إبطاء وتخزين ومعالجة الضوء" (Slowing, Storing and Processing Light) من الاقتراب أكثر من حلم استبدال الكهرباء بالضوء في إيصال سيل المعلومات بين أجزاء الدوائر. وهذا الأمر سيؤدي إلى تطورات جذرية في أداء الحاسب الآلي وكل الأنظمة الإلكترونية الأخرى، والاستغناء تماما عن الأسلاك في الحاسوب، فالباحثون استطاعوا إبطاء سرعة الضوء إلى واحد على 300 من سرعته المعتادة، عن طريق تمريره في قنوات من السليكون المصنع بعناية بالغة، يسمى موجه الموجات (PCW) Photonic Crystal Waveguide وهي شريحة رقيقة من السليكون «منقطة» بمجموعات من الثقوب، تكسر أو تغير من مسار الضوء المار بها. هذا التصميم للقنوات يسمح بتغيير سرعة الضوء، عن طريق تمرير تيار كهربائي لموجه الموجات. والجدير بالذكر أن فكرة إبطاء الضوء كانت قد تحققت سابقا في ظروف مختبريه، إلا إن الجديد في الموضوع، هو انه أصبح بالإمكان التحكم بسرعة الضوء على شرائح سليكونية باستخدام وسائل تصنيعية تعتمد على النانو تكنولوجيا . وحجم هذا الجهاز الذي استطاع العلماء تصنيعه صغير جدا، ويمكن استخدام المواد شبه الموصلة فيه وهي المواد التي تُستخدم عادة في تصنيع الدوائر الكهربائية، ولها القدرة على التحكم بسرعة الضوء أو إبطائه، في هذه الحالة تجعل بالإمكان لهذه التقنية أن تصنع الدوائر الضوئية (Optical Circuits). والتي يتوقع لها أن تكون في غاية الصغر مقارنة بالدوائر الالكترونية الحالية وأكثر استقرارا. ولتحقيق هذا الانجاز تتجه الأبحاث اليوم إلى إنتاج تقنيات نانوية، توفر تحكما كاملا بإشارات الضوء، على أن تبقى كلف تصنيعها قليلة نسبيا فضلا عن صغر حجمها. ويعد استخدام موجهات موجات الكريستال الفوتوني، البديل الأمثل كونها تحتوي على معامل انحراف للضوء عال بسبب وجود أنماط من مجموعات الثقوب فيها. فكما ازداد معامل الانحراف، قلت سرعة الضوء الخارج منها. وبزيادة حرارة موجهات موجات الكريستال الفوتوني عن طريق تمرير تيار كهربائي فيها، يتم تغيير معامل الانحراف، الأمر الذي يغير من سرعة الضوء الخارج من الثقوب، باستخدام قدرة كهربائية قليلة جدا.ومن أهم الانجازات التي تحققت في هذا المجال إنتاج شركة Nantero جيل جديد من ذاكرة الوصول العشوائي Random Access Memory (RAM). أطلق عليها اسم Nonvolatile Random Access Memory (NRAM) . وهذه الذاكرة حسب وصف مخترعها Dr. Thomas Rueckes ستكون أسرع من Dynamic Ram (DRAM) واقل استهلاك للطاقة ، ولها القدرة على تحمل مختلف الظروف البيئة مثل الحرارة والبرودة العاليتين أو التأثيرات المغناطيسية. والاهم إنها ذاكرة غير متطايرة إذ تحتفظ بالمعلومات المسجلة عليها حتى مع انفصال مصدر الطاقة عنها. وهذه الذاكرة مرشحة للاستخدام في أجهزة الحاسوب و الروبوتات، وتساعد كثافتها العالية على استخدامها في خزن ملايين المقطوعات من التسجيلات الصوتية بخاصية MP3. فصلا عن إمكانية استخدامها في أجهزة الهاتف المحمول، ويمكن الإفادة من سعتها الخزنية الهائلة التي تبلغ أكثر من 1000G في خوادم الشبكات(). اتجاهات تطوير الهواتف المحمولة <br /> الاتجاه العام لتطوير أجهزة الهواتف المحمولة بالاعتماد على تكنولوجيا النانو يتقدم بشكل سريع جدا نحو زيادة السعة التخزينية للذاكرة، فضلا عن إمكانية إضافة بطاقة ذاكرة إضافية قد تصل إلى حدود G4 وقابلة للزيادة قريبا إلى حدود 100G . وهذه المساحة كافية لتحميل المكتبات الرقمية. وقد نتساءل لماذا نتحمل عناء إتاحة المكتبات الرقمية على هذه الأجهزة.؟ طالما يمكن أن تتاح من خلال شبكات الانترنت، أو أن تجهز على الأقراص المدمجة ليتم تصفحها من خلال أجهزة الحاسوب. والجواب من وجهة نظر الباحث يمكن في الميزات الفريدة التي يمكن أن يوفرها الهاتف المحمول في هذا الجانب. بسبب صغر حجمه مقارنة بأجهزة الحواسيب المحمولة، فضلا عن مرونة استخدامه. إذ أصبح الهاتف المحمول جزء حيوي ولا غنى عنه لكل فرد بغض النظر عن أي فوراق بين فرد وأخر. وهو في ذات الوقت الرفيق الدائم لكل شخص في أي زمان ومكان. لنتصور الحال الذي يمكن أن يكون عليها الباحث والطالب، وهو يحمل كتبه ومصادر معلوماته ومراجعه في جيبه. يمكنه متى شاء أن يتصفحها ويستفيد منها دون الحاجة إلى التواجد في مكان محدد. إلا أن من الاعتراضات المتوقعة على هذه الفكرة، هي صغر مساحة شاشة الهاتف المحمول ولوحة المفاتيح الخاصة به. والتي قد تعيق مستوى التفاعل بين المستفيد والمعلومات المخزنة فيه، في مراحل الخزن والاسترجاع. ولعل الشركات المصنعة قد تنبهت إلى هذه المشكلة إذ تتجه الجهود التطويرية إلى تجهيز الهواتف المحمولة بتقنيات خاصة، تسمح بتوسع حجم الشاشة ولوحة المفاتيح دون 285751457325أن يكون لهذا التوسع اثر على حجم الهاتف أصلا. وذلك من خلال ابتكار لوحة المفاتيح الضوئية المتحسسة لملامسة الأصابع لبؤرة الضوء، التي تمثل الحروف والأرقام، ولوحة المفاتيح هذه ستكون بحجم لوحة مفاتيح الحاسب المحمول. ونفس هذه التقنية يمكن أن تستخدم مع شاشة الهاتف، إذ نجح الخبراء في اليابان من إنتاج شاشات ضوئية لحواسيب محمولة لا يتجاوز حجمها حجم القلم. وهذه 285753067050التقنية مرشحة لاستخدامها مع الهواتف المحمولة. ومع هذه التقنيات سيجمع الهاتف المحمول خصائص الحواسيب المحمولة فضلا عن الخصائص المتوفرة فيه أصلا. ومع السعة الخزنية العالية لذاكرة الهاتف وإمكانية الاتصال بالانترنت، و وجود تقنيات تشغيل الوسائط المتعددة. يصبح الهاتف المحمول مرشحا للاستخدام الفاعل في مختلف المجالات العلمية والتعليمية، خاصة في مجال التعليم الالكتروني او التعليم عن بعد. ولعل القدرة على تجهيزه بكم هائل من المعلومات على شكل مكتبات رقمية سيكون عاملا مهما في نجاح استخدامه في هذه الميادين. بالمقابل يفرض هذا الواقع على شركات البرمجيات تطوير نظم تشغيل وبرامج وتطبيقات خاصة بالهاتف المحمول لزيادة مرونة استخدامه بالشكل الأمثل. <br />نماذج مقترحة لخدمات المعلومات على الهاتف المحمول<br />لم تعد الهواتف المحمولة مجرد أجهزة لتامين الاتصال اللاسلكي فقط، إذ تتنافس الشركات المصنعة لها على تطويرها بشكل مستمر، من خلال إضافة تقنيات ومعدات وبرمجيات، تمكنها من منافسة أجهزة الحواسيب الشخصية، فالهاتف المحمول اليوم يحتوي على تقنيات التصوير الرقمي، والتسجيل الصوتي، والشبكات اللاسلكية، التي ساعدت على استخدام هذه الأجهزة في تامين الاتصال بشبكة الانترنت، فضلا عن تجهيزه ببرامج وتطبيقات تسمح بحفظ وتوثيق وتصفح المعلومات وتناقلها بين الهواتف المحمولة، هذه الخصائص وغيرها قد تشجع مؤسسات المكتبات على ابتكار خدمات معلومات يمكن تقديمها إلى شريحة واسعة من المستفيدين عبر هواتفهم المحمولة . وفيما يأتي بعض الخدمات التي يرشحها البحث لتكون خدمات مقدمة بواسطة أجهزة الهاتف المحمول: <br />خدمات الإحاطة الجارية. وهي الخدمة التي تهدف من خلالها المكتبة إلى إشعار المستفيدين من خدماتها بأحدث الإصدارات من مصادر المعلومات التي وصلتها حديثا من خلال رسائل نصية ترسل للمشتركين بالخدمة.
  • 7. الإشعارات الخاصة بالإعارة. إذ تقدم الهواتف المحمولة حلا جذريا لمشاكل إيصال الإشعارات إلى المستفيدين بالأساليب التقليدية، خاصة تلك التي تتعلق بتأخر إرجاع المصادر المعارة باستخدام الرسائل النصية.
  • 8. خدمات الإعلام. والتي تهدف المكتبة من خلالها التواصل مع المستفيدين لتعريفهم بالأنشطة والفعاليات التي تروم المكتبة تنفيذها مثل الندوات والمحاضرات ومعارض الكتب...الخ باستخدام الرسائل النصية.
  • 9. خدمة الأسئلة المرجعية. وهي الخدمة التي تهدف المكتبة من خلالها تقديم أجوبة فورية حول معلومات محددة قد يحتاجها المستفيدين في أي لحظة ، بالاعتماد على مصادر معلوماتها وقواعد البيانات المتوفرة فيها.
  • 10. خدمات التعاون بين المكتبات. إذ يمكن التواصل بين المكتبات بهدف تبادل الخبرات والمعلومات وتفعيل خدمة الإعارة التعاونية.والسؤال هنا هو من يتحمل تكاليف الاتصال.؟ خاصة إن موارد المكتبات عموما لا تتحمل نفقات إضافية . وعليه يفضل أن تضاف هذه التكاليف على عموم المستفيدين من المكتبة، وبالتالي ستكون قليلة نسبيا ولا تتجاوز حدود 5$ سنويا لكل مستفيد. من جانب أخر يمكن للمكتبات التنسيق مع شركات الاتصالات للحصول على تخفيضات خاصة بهذه الخدمات.<br />نماذج مقترحة للإتاحة الرقمية على الهاتف المحمول<br />تعد خدمة إتاحة المكتبات الرقمية على الهاتف المحمول سواء ما كان منها خاص بمصادر المكتبة ، أو مكتبات رقمية لمكتبات أخرى. هي الهدف الأهم الذي نطمح الوصول إليه. ولعل من أهم التطبيقات المرشحة للتحميل على الهاتف المحمول بمستوى المكتبات الرقمية هي:<br /> فهارس المكتبات الرقمية. والتي يتوقع لها أن تحقق فائدة كبيرة للمكتبة والمستفيد على حد سواء. إذ سيتمكن المستفيد بوجود هذه الخدمة من البحث المباشر في فهارس المكتبات من أي مكان للتحقق من مصادر المعلومات التي يحتاجها دون عناء التواجد فيها. أما المكتبة فيمكن لها أن تحقق عوائد مادية جيدة إذا ما قررت استيفاء عائد مادي مقابل تحميل فهارسها الرقمية وتحديثها بشكل مستمر. من جانب آخر ستخفف عنها أعباء توفير وصيانة أجهزة الحواسيب المخصصة للفهارس.
  • 11. الكتب المرجعية الرقمية. تحميل الكتب المرجعية مثل الموسوعات والقواميس بصيغتها الرقمية، على أجهزة الهاتف المحمول للمستفيدين، يمكن أن تقدم خدمة كبيرة للطرفين، من جانب المكتبة سيتم تقليل الجهد على العاملين، وبالتالي يمكن الإفادة من جهودهم في انجاز مهام أخرى. أما المستفيدين فيمكنهم دائما فتح هواتفهم للبحث عن معلومات مرجعية سريعة متى ما كانوا بحاجة إليها.
  • 12. ملخصات الرسائل الجامعية . يمكن تجهيز الهواتف المحمولة للمستفيدين بأدلة الرسائل الجامعية المتوفرة في المكتبة مع ملخصاتها بصيغتها الرقمية، وهذه الخدمة ستتيح للمستفيدين خاصة طلبة الدراسات العليا في مختلف التخصصات التعرف على ما تم انجازه من رسائل جامعية سواء داخل الجامعة التي ينتسب إليها او ما تم انجازه في جامعات أخرى.
  • 13. مقالات الدوريات. يمكن للمكتبات أن تقوم ببناء مكتبات رقمية خاصة بمقالات الدوريات العلمية وتجهيزها للمستفيدين حسب التخصص الموضوعي لكل منهم لتكون مرجعا علميا ومصدرا للمعلومات يمكنهم استخدامه مباشرة من هواتفهم المحمولة.
  • 14. المكتبات الرقمية الشاملة. إذا ما توفرت في المكتبة مكتبات رقمية شاملة بمختلف مصادر المعلومات المتوفرة فيها بالصيغة الرقمية والمتاحة لاستخدام المستفيدين من خلال الحواسيب الشبكات المحلية. يمكن تحميلها على الهواتف المحمولة للمستفيدين حسب الرغبة ليصبح بإمكانهم البحث فيها وتصفح محتوياتها.
  • 15. المقررات والمناهج التعليمية. إذا ما كان هناك تطبيق لبرامج التعليم الالكتروني في المؤسسة التعليمية التي ترتبط بها المكتبة سيكون من المفيد تجهيز المقررات الدراسية بالصيغة الرقمية على الهواتف المحمولة للطلبة بمختلف المراحل الدراسية، فضلا عن المحاضرات والدروس وحسب التخصص والاهتمام والمرحلة الدراسية مع ربط هذه المقررات بالمكتبة الرقمية لتهيئة مصادر معلومات رقمية تقدم دعما للمناهج التعليمية يمكن الإفادة منها والرجوع إليها للحصول على المزيد من المعلومات. المناقشة<br />بعد تقديم النماذج المقترحة لخدمات المعلومات والمكتبات الرقمية التي يمكن تقديمها باستخدام الهواتف المحمولة. نحاول هنا الإجابة على مجموعة من التساؤلات التي يثيرها موضوع البحث. حول ما هي الفوائد التي يمكن أن تجنيها المكتبات من وراء هذه الخدمة.؟ وما هي مبررات التوجه إلى الهاتف المحمول بوجود الحواسيب الشخصية والمحمولة.؟ وما هي الظروف الواجب توفرها لتحقيق الإفادة الكاملة من هذه الخدمات.؟.<br />ويمكن الإجابة على هذه التساؤلات حسب تسلسل ورودها :<br />الفوائد التي يمكن تحقيقها للمكتبة في حال تقديمها الخدمات المرتبطة بأجهزة الهاتف المحمول من وجهة نظر البحث نوجزها بالاتي :
  • 16. الفوائد المادية . يمكن تحقيق مردود مادي إضافي للمكتبة في حال تقديمها لهذه الخدمات مقابل كلف مادية في حدود معقولة تتناسب مع إمكانية المستفيدين.
  • 17. تفعيل دور المكتبة في برامج التعليم الالكتروني بما يضمن الحصول على دعم المؤسسة التعليمية.
  • 18. زيادة ارتباط المستفيدين بالمكتبة لحاجتهم الماسة إلى هكذا نوع من الخدمات فضلا عن الحاجة المستمرة لتحديث المعلومات.
  • 19. تخفيف الضغط عن العاملين في المكتبة وتقليل الاستخدام المكثف لأجهزتها وبالتالي استثمار جهود العاملين في تقديم أنشطة أخرى، فضل عن تقليل كلف صيانة الأجهزة والبرمجيات.
  • 20. مبررات التوجه نحو الهواتف المحمولة يرتبط بعوامل عديدة من وجهة نظر البحث:
  • 21. كلفة اقتناء الهاتف المحمول اقل بكثير من كلف اقتناء الحاسب المحمول، فضلا عن أن الهاتف المحمول يوفر إمكانية الاستخدام المزدوج .
  • 22. صغر حجم الهاتف المحمول يساعد على حمله في كل مكان وزمان، وبالتالي لا يتطلب ظروف خاصة لتشغيله واستخدامه.
  • 23. الهواتف المحمولة سهلة التشغيل ولا تحتاج إلى خبرة عالية للإفادة منها في مجال خدمات المكتبات.
  • 24. خدمات المكتبات المقترحة تقدم على الهواتف المحمولة باستخدام المباشر وبدون كلف اتصال إضافية وبالتالي لا يتحمل المستفيد أعباء مادية باستثناء رسم الاشتراك بالخدمة.
  • 25. أما بالنسبة للظروف والمتطلبات الأساسية لتقديم هذه الخدمات، يمكن القول:
  • 26. استحداث قسم او شعبة خاصة في المكتبة تسمى شعبة خدمات الهاتف المحمول تعد أمر ضروري من اجل التخصص وتوجيه العاملين المكلفين في هذا الموقع إلى لتطوير قدراتهم في مجال التعامل مع وظائف مختلف أنواع الهواتف المحمولة.
  • 27. تطوير مهارات العاملين في المكتبات باتجاه زيادة الخبرة في مجال الحواسيب لان العمل الرئيسي سيتم من خلال تحميل المعلومات من الحواسيب إلى الهواتف المحمولة.
  • 28. من جانب أخر يجب استيعاب هذه التقنية وتضمينها في المناهج الدراسية لأقسام المعلومات والمكتبات لضمان استيعابها من قبل الدارسين والتعاطي معها بشكل ايجابي مستقبلا في مجال العمل المهني.
  • 29. تهيئة المعلومات الرقمية الموجودة في المكتبة او المتاحة لها، وتصنيفها وتنظيمها حسب نوع الخدمة المقدمة والتخصص الموضوعي لطالب الخدمة يعد مطلب أساسي لنجاحها.
  • 30. نختم بالقول أن نجاح أي خدمة مرتبط أساسا برغبة القائمين على تقديمها وحرصهم على ضمان الجودة العالية، والاستمرار بالعمل بوتيرة واحدة، وتبسيط إجراءات تقديمها إلى أدنى حد ممكن، فضلا عن مواكبة المستجدات في مجال التطورات العلمية الجارية للإفادة من أي تقدم يمكن أن يتحقق في مجال العمل المكتبي للحفاظ على دور هذه المؤسسة فاعلا ومتجددا. المصادر<br />Fahrner, W.R. . Nanotechnology and Nanoelectronics: Materials, Devices, Measurement Techniques.NY:Springer,2004, 269p.
  • 31. Wang, Zhiming M. One-Dimensional Nanostructures (Lecture Notes in Nanoscale Science and Technology), NY:Springer,2008, 325p.
  • 32. Jan Herrington, Anthony Herrington. Mobile Learning In Higher Education, Faculty of Education, University of Wollongong, 2009, 138 p. Ferry, B. Using mobile phones to enhance teacher learning in environmental education. University of Wollongong, 2009, 138p<br />