SlideShare a Scribd company logo
‫النخب‬ ‫مفهوم‬
‫السيكولوجي‬ ‫المنظور‬
:
‫نموذج‬
‫فلفريدو‬
‫باريتو‬
velfredo Pareto
‫من‬ ‫السياسة‬ ‫سواء‬ ‫العلمية‬ ‫التخصصات‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫اهتمام‬ ‫بؤرة‬ ‫النخب‬ ‫دراسة‬ ‫تمثل‬
‫أو‬ ‫ها‬
‫االجتماعية‬ ‫أو‬ ‫الثقافية‬ ‫أو‬ ‫االقتصادية‬
..
‫الخ‬
‫السياسي‬ ‫االجتماع‬ ‫علم‬ ‫موضوعات‬ ‫إطار‬ ‫في‬ ‫النخب‬ ‫دراسة‬ ‫أهمية‬
:
•
‫ت‬ ‫اختالف‬ ‫على‬ ‫البشرية‬ ‫للمجتمعات‬ ‫االجتماعية‬ ‫الحياة‬ ‫الزمت‬ ‫النخبوية‬ ‫الظاهرة‬
‫نظيماتها‬
، ‫اآلن‬ ‫إلى‬ ‫اإلنسانية‬ ‫الحياة‬ ‫بدأ‬ ‫منذ‬
•
‫االجتماعية‬ ‫التراتبيات‬ ‫سلم‬ ‫في‬ ‫النخب‬ ‫تحتلها‬ ‫التي‬ ‫المكانة‬
‫و‬
‫ف‬ ‫الفاعل‬ ‫دورها‬
‫قيادة‬ ‫ي‬
، ‫المجتمع‬
•
‫النخب‬ ‫مفهوم‬
‫يشكل‬
‫النظام‬ ‫مـن‬ ‫مهـم‬ ‫جانـب‬ ‫وتفسير‬ ‫تحليل‬ ‫في‬ ‫منهجيا‬ ‫مدخال‬
‫ال‬
‫سياسي‬
‫بالس‬ ‫المتصلة‬ ‫االجتماعية‬ ‫والقضايا‬ ‫والقرارات‬ ‫السياسات‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ،‫االجتماعي‬
‫لطة‬
‫وعالقتها‬ ‫القيادة‬ ‫هياكل‬ ‫في‬ ‫والنفوذ‬ ‫والقوة‬
‫بأنساق‬
‫توز‬ ‫وكذا‬ ‫السياسي‬ ‫الحكم‬
‫الثروة‬ ‫يع‬
‫االجتماعي‬ ‫التغير‬ ‫عملية‬ ‫اثناء‬
..
‫الخ‬
.
‫النخبة‬ ‫تعريف‬
:
‫واصطالحا‬ ‫لغة‬
‫جاء‬
‫في‬
‫لسان‬
‫العرب‬
‫البن‬
،‫منظور‬
‫أن‬
‫كلمة‬
‫نخبة‬
‫تشتق‬
‫في‬
‫اللغ‬
‫ة‬
‫العربية‬
‫من‬
‫فعل‬
‫انتخب‬
،
‫أي‬
‫اختار‬
،
‫وانتخب‬
،‫الشيء‬
‫أي‬
،‫اختاره‬
‫والنخبة‬
‫م‬
‫ا‬
‫اختاره‬
،‫منه‬
‫ونخبـة‬
،‫القـوم‬
‫ونخبتهم‬
،‫خيارهم‬
‫ويقال‬
:
‫نخبة‬
‫القوم‬
(
‫بضم‬
‫النون‬
‫وفتح‬
‫الخاء‬
)
‫وإذا‬
‫قيل‬
‫جـاء‬
‫فـي‬
‫نخـب‬
،‫أصحابه‬
‫أي‬
‫خيارهم‬
,
‫وقد‬
‫أشار‬
‫معجم‬
‫المصطلحات‬
‫السياسية‬
،‫والدولية‬
‫إلى‬
‫أن‬
‫الصفوة‬
(
Elite
)
،
‫اقلية‬
‫ذات‬
‫نفوذ‬
‫تسود‬
‫جماعة‬
‫اكبر‬
‫حجما‬
‫ويكتسب‬
‫االنت‬
‫ساب‬
‫إليها‬
‫بالوراثة‬
‫في‬
‫بعض‬
‫المجتمعات‬
.
•
‫الفرنسي‬ ‫المعجم‬ ‫نفسه‬
–
‫بالفرنسية‬ ‫نخبة‬ ‫كلمة‬ ‫يضع‬ ‫الالتيني‬
Elite
‫مقابل‬ ‫في‬
Eligere
‫باالتينية‬
‫اختار‬ ‫بمعنى‬
choisir
‫أي‬ ، ‫وانتخب‬
sélectionner
،
•
‫توبي‬ ‫ال‬ ‫الفرنسي‬ ‫القاموس‬ ‫ويضع‬
La Toupie
‫الالتينية‬ ‫للكلمة‬ ‫مرادفات‬
Eligere
‫االختيار‬ ‫بمعنى‬
choisir
‫والفرز‬
trier
‫واالنتخاب‬
élire
‫ويعرف‬ ،
‫كونها‬ ، ‫النخبة‬
"
‫واألكث‬ ، ‫األفضل‬ ‫يعتبرون‬ ‫الذين‬ ‫األشخاص‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬
‫ر‬
‫تميزا‬ ‫واألكثر‬ ، ‫باالختيار‬ ‫جدارة‬
‫لكفائتهم‬
،
•
‫إلي‬ ‫تنتمي‬ ‫التي‬ ‫المجموعة‬ ‫عن‬ ‫نفسها‬ ‫تميز‬ ‫أقلية‬ ‫هي‬ ‫فالنخبة‬ ‫تم‬ ‫ومن‬
‫والتي‬ ‫ها‬
‫األخالقية‬ ‫والسلطة‬ ، ‫بالتفوق‬ ‫لها‬ ‫نعترف‬
.
•
‫روبير‬ ‫الفرنسي‬ ‫القاموس‬ ‫أيضا‬
Le Robert
‫أنها‬ ‫على‬ ، ‫النخبة‬ ‫يعرف‬
"
‫اجت‬ ‫حقل‬ ‫في‬ ‫االجتماعية‬ ‫الممارسة‬ ‫في‬ ‫المتفوقين‬ ‫األشخاص‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬
‫ماعي‬
‫واالجتماع‬ ‫السياسي‬ ‫المجال‬ ‫في‬ ‫التأثير‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫يمتلكون‬ ‫و‬ ،‫معين‬
‫ي‬
"
،
•
‫فى‬
‫بأنها‬ ‫الصفوة‬ ‫اإلنجليزية‬ ‫القواميس‬ ‫تعرف‬ ‫حين‬
"
‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫أقوى‬
‫الناس‬
‫فى‬
، ‫المجتمع‬
‫اعتبار‬ ‫وذات‬ ‫المتميزة‬ ‫مكانتها‬ ‫ولها‬
"
•
‫النخبة‬ ‫كلمة‬ ‫استخدام‬
Elite
، ‫واإلنكليزية‬ ‫الفرنسية‬ ‫اللغتين‬ ‫في‬ ‫نسبيا‬ ‫حديث‬
•
‫بمسميا‬ ‫ظهر‬ ‫تاريخيا‬ ‫انه‬ ‫ولو‬ ، ‫القديمة‬ ‫العصور‬ ‫في‬ ‫يرد‬ ‫لم‬ ‫الحالي‬ ‫المصطلح‬
‫مختلفة‬ ‫ت‬
‫ع‬ ‫المجتمعات‬ ‫بكل‬ ‫المرتبطة‬ ‫واالجتماعية‬ ‫الطبقية‬ ‫التراتبية‬ ‫عن‬ ‫للتعبير‬
، ‫التاريخ‬ ‫بر‬
‫سواء‬
‫ا‬ ‫في‬ ‫كما‬ ‫الفرعونية‬ ‫ومصر‬ ‫او‬ ‫القديمتين‬ ‫الهند‬ ‫و‬ ‫الصين‬ ‫أو‬ ‫اليونان‬ ‫عند‬
‫لعصور‬
‫االجتماعي‬ ‫الفكـر‬ ‫تناوله‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ، ‫أوروبا‬ ‫في‬ ‫الوسيطة‬
‫والسياسي‬
‫اليوناني‬
‫ال‬
‫قديم‬
‫مع‬
‫أرسطو‬ ‫وتلميذه‬ ‫افالطون‬
:
•
‫بناء‬ ‫طبقات‬ ‫الى‬ ‫المجتمع‬ ‫تقسيم‬
‫العقلي‬ ‫والكفاءات‬ ‫االستعدادات‬ ‫معيار‬ ‫على‬
‫ة‬
،
‫وضعه‬ ‫والذي‬
‫كتابه‬ ‫في‬ ‫افالطون‬
"
‫الجمهورية‬
"
،
‫الفالسف‬ ‫طبقة‬ ‫بين‬ ‫ميز‬ ‫حيث‬
‫والحكام‬ ‫ة‬
‫و‬
‫والحرفيين‬ ‫والصناع‬ ‫التجار‬ ‫في‬ ‫المتمثلة‬ ‫العامة‬ ‫الطبقة‬ ‫و‬ ‫الحراس‬ ‫طبقة‬
. ..
•
‫اربع‬ ‫بين‬ ‫التمييز‬ ‫حيث‬ ، ‫الفرعونية‬ ‫لمصر‬ ‫الطبقي‬ ‫التقسيم‬ ‫في‬ ‫نجد‬ ‫كما‬
‫طبقات‬
:
‫صفوة‬
‫والنب‬ ‫الدين‬ ‫رجال‬ ‫وطبقة‬ ‫والكهنة‬ ‫الملوك‬ ‫من‬ ‫تتشكل‬ ‫والتي‬ ‫ونخبته‬ ‫المجتمع‬
‫طبقة‬ ‫و‬ ‫الء‬
‫والعبيد‬ ‫والفالحين‬ ‫الرعاة‬ ‫طبقة‬ ‫و‬ ‫واألثرياء‬ ‫والمقاولين‬ ‫التجار‬ ‫كبار‬
.
•
‫حيث‬ ‫الوسطى‬ ‫العصور‬ ‫في‬
‫ا‬ ‫ايدي‬ ‫بين‬ ‫موزعة‬ ‫واالجتماعية‬ ‫السياسية‬ ‫السلطة‬
‫لنخبة‬
‫والملوك‬ ‫والكهنة‬ ‫الحكام‬ ‫من‬ ‫المشكلة‬
.
•
‫طبقا‬
‫لقاموس‬
‫أكسفورد‬
‫فإن‬
‫اقدم‬
‫استخدام‬
‫معروف‬
‫في‬
‫اللغة‬
‫اإلنجليزية‬
‫لكلمة‬
"
‫ص‬
‫فوة‬
"
‫كان‬
‫في‬
‫سنة‬
1823
،
‫حينما‬
‫كانت‬
‫تنطبق‬
‫بالفعل‬
‫على‬
‫الجماعات‬
‫االجتماعية‬
.
‫بيد‬
‫أن‬
‫الم‬
‫صطلح‬
‫لم‬
‫يستخدم‬
‫استخداما‬
‫واسعا‬
‫في‬
‫الكتابات‬
‫االجتماعية‬
‫والسياسية‬
‫األوروبية‬
‫بوجه‬
‫عام‬
‫إال‬
‫في‬
‫أواخر‬
‫القرن‬
‫التاسع‬
‫عشر‬
‫و‬
‫في‬
‫ثالثينات‬
‫القرن‬
‫العشرين‬
‫في‬
‫بريطانيا‬
‫و‬
‫أمريك‬
‫ا‬
‫بوجه‬
‫خاص‬
،
‫حينما‬
‫انتشر‬
‫المصطلح‬
‫وساد‬
‫استخدامه‬
‫في‬
‫النظريات‬
‫السوسيولوجية‬
‫للصفوة‬
،
‫وعلى‬
‫األخص‬
‫تلك‬
‫التي‬
‫تضمنتها‬
‫كتابات‬
‫فلفريدو‬
‫باريتو‬
velfredo Pareto
*
‫بوتومور‬
،
‫الصفوة‬
‫والمجتمع‬
:
‫دراسة‬
‫في‬
‫علم‬
‫االجتماع‬
،‫السياسي‬
‫ترجمة‬
‫محمد‬
‫الجوهري‬
‫و‬
‫آخرون‬
،
‫دار‬
‫المعرفة‬
‫الجامعية‬
–
‫اإلسكندرية‬
-
1988
،
‫ص‬
25
.
•
‫اصطالحا‬
،
‫ينظر‬
‫معظم‬
‫علماء‬
‫االجتماع‬
‫السياسي‬
‫إلى‬
"
‫لنخبة‬
"
‫على‬
‫أنها‬
‫أقلية‬
‫من‬
‫األش‬
‫خاص‬
‫ذات‬
‫نفوذ‬
‫وسلطة‬
‫داخل‬
‫المجتمع‬
،
‫يمكنها‬
‫من‬
‫التاثير‬
‫في‬
‫حياته‬
‫السياسية‬
‫والثقاف‬
‫ية‬
‫واالقتصادية‬
..
‫الخ‬
.
‫و‬
‫يشير‬
‫معجم‬
‫مصطلحات‬
‫علم‬
‫االجتماع‬
)*(
‫إلى‬
‫أن‬
‫مصطلح‬
‫الصفوة‬
،
‫يقصد‬
‫به‬
‫فئة‬
‫ا‬
‫جتماعية‬
‫مكونة‬
‫من‬
‫أفراد‬
‫يشغلون‬
‫في‬
‫مجال‬
‫خدمتهم‬
‫مكانة‬
‫مرموقة‬
،
‫سواء‬
‫تعلق‬
‫األمر‬
‫بالراتب‬
‫أو‬
‫النفوذ‬
‫أو‬
‫الكفاءة‬
‫أو‬
‫الموهبة‬
.
*
‫جيل‬
‫فيريول‬
،
‫معجم‬
‫مصطلحات‬
‫علم‬
،‫االجتماع‬
‫ترجمة‬
‫أنسام‬
‫مح‬
‫مد‬
‫األسعد‬
،
‫دار‬
‫وكتبة‬
‫الهالل‬
–
‫بيروت‬
-
‫الطبعة‬
‫األولى‬
2011
،
‫ص‬
78
.
•
‫معجم‬
‫علم‬
‫االجتماع‬
‫لدينكن‬
‫ميشيل‬
‫يعرف‬
‫النخبة‬
‫بكونها‬
:
«
‫جماعة‬
‫من‬
‫األشخاص‬
‫يت‬
‫م‬
‫االعتراف‬
‫بعظمة‬
‫تأثيرهم‬
‫وسيطرتهم‬
‫في‬
‫شؤون‬
‫المجتمع‬
‫حيث‬
‫تشكل‬
‫هذه‬
‫الجماعة‬
"
‫أ‬
‫قلية‬
‫حاكمة‬
"
‫يمكن‬
‫تمييزها‬
‫عن‬
‫الطبقة‬
،‫المحكومة‬
‫وفقا‬
‫لمعيار‬
‫القوة‬
‫والسلطة‬
‫بداللة‬
‫تم‬
‫تعها‬
‫بسلطان‬
‫القوة‬
‫والنفوذ‬
‫والتأثير‬
‫في‬
‫المجتمع‬
‫أكثر‬
‫مما‬
‫تتمتع‬
‫به‬
‫الطبقة‬
‫المحكومة‬
،‫فيه‬
‫و‬
‫ذلك‬
‫بسبب‬
‫ما‬
‫تمتلكه‬
‫هذه‬
‫األقلية‬
‫من‬
‫مميزات‬
‫القوة‬
‫والخبرة‬
‫في‬
‫ممارسة‬
‫السلطة‬
‫والتنظيم‬
‫داخل‬
‫الم‬
‫جتمع‬
‫األمر‬
‫الذي‬
‫يؤهلها‬
‫لقيادته‬
»
.
‫دينكن‬
،‫ميشيل‬
‫معجم‬
‫علم‬
،‫االجتماع‬
‫ترجمة‬
‫د‬
.
‫إحسان‬
‫محمد‬
،‫الحسن‬
‫د‬
‫ار‬
‫الرشيد‬
،‫للنشر‬
،‫بغداد‬
1980
،
‫ص‬
117
-
118
.
•
‫يعرف‬ ‫أخرى‬ ‫ناحية‬ ‫من‬
"
‫ميلز‬
" Mills
‫بأنها‬ ‫الصفوة‬
«
‫المجتمع‬ ‫لطابع‬ ‫نتاج‬
‫النظامى‬
‫الحدي‬
‫ث‬
‫المواق‬ ‫أهم‬ ‫العليا‬ ‫المراتب‬ ‫ذوى‬ ‫وتشغل‬ ، ‫الحيوية‬ ‫المواقع‬ ‫بعينها‬ ‫نظم‬ ‫تشغل‬ ‫حيث‬ ،
‫هذه‬ ‫في‬ ‫ع‬
‫االستراتيجية‬ ‫السلطة‬ ‫مناصب‬ ‫الخصوص‬ ‫وجه‬ ‫وعلى‬ ‫النظم‬
‫فى‬
‫البناء‬
‫االجتماعى‬
«
*
• Eldridge , J . E , Wright Mills , Ellis Hor wood Limited , New York , 1983 , p . 79 ..
*
‫بوتومور‬
Bottomor
‫أن‬ ‫يرى‬
‫إلى‬ ‫لإلشارة‬ ‫يستخدم‬ ‫عام‬ ‫بشكل‬ ‫النخبة‬ ‫مصطلح‬
"
‫الوظيفي‬ ‫الجماعات‬
‫ة‬
(
‫أساسا‬ ‫المهنية‬
)
‫عالية‬ ‫اجتماعية‬ ‫بمكانة‬ ‫تتمتع‬ ‫التي‬
(
‫ذلك‬ ‫أسباب‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫بغض‬
)
‫المجتمع‬ ‫في‬
.
‫ي‬ ‫بذلك‬ ‫وهو‬
‫وهو‬ ‫موسكا‬ ‫مصطلح‬ ‫ستعمل‬
"
‫السياسية‬ ‫الطبقة‬
"
‫الجماعات‬ ‫تلك‬ ‫إلى‬ ‫لإلشارة‬
‫التى‬
‫تم‬
‫أو‬ ‫القوة‬ ‫ارس‬
‫التأثير‬
‫السياسى‬
،
‫والتى‬
‫السياسية‬ ‫القيادة‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫الكفاح‬ ‫إلى‬ ‫أساسا‬ ‫موجهة‬ ‫هي‬
,
‫واستنادا‬
‫إلى‬
‫مختلف‬
‫التعريفات‬
‫التي‬
‫أوردناها‬
،
‫فالنخبة‬
‫كمفهوم‬
‫ي‬
‫حيل‬
‫بشكل‬
‫عام‬
‫على‬
‫الصفوة‬
‫المسيرة‬
،
‫الحاكمة‬
‫التي‬
‫تقود‬
،‫المجتمع‬
‫وتتشكل‬
‫من‬
«
‫األفراد‬
‫البارزين‬
‫الذين‬
‫يعدون‬
‫بالقياس‬
‫إلى‬
،‫غيرهم‬
‫قادة‬
‫في‬
‫م‬
‫جال‬
‫معين‬
.
‫كالصفوة‬
‫السياسية‬
‫والصفوة‬
،‫الفنية‬
‫والصفوة‬
،‫العلمية‬
‫والصفوة‬
‫الدينية‬
»
‫عبد‬
‫الحليم‬
‫الزي‬
،‫ات‬
‫في‬
‫سوسيولوجيا‬
‫بناء‬
‫السلطة‬
"
‫الطبقة‬
...
‫القوة‬
....
‫الصفوة‬
"
،
‫دار‬
‫المعرفة‬
،‫الجامعية‬
2003
-
‫االسكندرية‬
-
‫ص‬
421
,
•
‫مفهوم‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫التأكيد‬ ‫إلى‬ ‫الباحثين‬ ‫أغلب‬ ‫يذهب‬ ‫و‬
"
‫نخبة‬
"
‫منظ‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ،‫األمر‬ ‫بادئ‬ ‫في‬ ،‫استعمل‬
‫رين‬
‫ال‬ ‫الرأسمالية‬ ‫المجتمعات‬ ‫ان‬ ‫إظهار‬ ‫بهدف‬ ‫وذلك‬ ، ‫الطبقات‬ ‫عن‬ ‫الماركسي‬ ‫المفهوم‬ ‫لمواجهة‬ ‫ليبراليين‬
‫تعرف‬
‫بس‬ ‫منها‬ ‫الخروج‬ ‫او‬ ‫اليها‬ ‫الدخول‬ ‫يتم‬ ‫تفرعات‬ ‫وانما‬، ‫الوراثية‬ ‫او‬ ‫بالديمومة‬ ‫تتسم‬ ‫حقيقية‬ ‫طبقات‬
‫نسبية‬ ‫هولة‬
*
‫انظر‬
‫موريس‬
‫دوفرجيه‬
,
‫ص‬، ‫السياسي‬ ‫االجتماع‬ ‫علم‬
161
.
*
‫االيطالي‬ ‫واالقتصاد‬ ‫االجتماع‬ ‫عالم‬
‫فلفريدو‬
‫باريتو‬
Velfredo Pareto
‫بتحليل‬ ‫قاموا‬ ‫الذين‬ ‫األوائل‬ ‫من‬ ‫كان‬ ،
‫الطب‬ ‫حول‬ ‫ماركس‬ ‫نظرية‬ ‫يعوض‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫آخر‬ ‫شكال‬ ‫أو‬ ‫بديال‬ ‫واقترح‬ ،‫ماركس‬ ‫لطروحات‬ ‫صريح‬ ‫نقدي‬
،‫قات‬
‫وهو‬
"
‫االجتماعي‬ ‫التمايز‬ ‫نظرية‬ ‫أو‬ ‫النخبة‬
"( )
‫والعلوم‬ ‫االجتماع‬ ‫علم‬ ‫أبحاث‬ ‫في‬ ‫بارزا‬ ‫مكانا‬ ‫المفهوم‬ ‫اتخذ‬ ‫وقد‬
‫من‬ ‫لكل‬ ‫النظرية‬ ‫المساهمات‬ ‫من‬ ‫متخذة‬ ، ‫المعاصرة‬ ‫السياسية‬
‫غيتانو‬
‫وروبرت‬ ،‫موسكا‬
‫ميشلز‬
‫وتشا‬ ،
‫رلز‬
‫رايت‬
‫ميلز‬
...
‫الخ‬
.
‫الصفوة‬ ‫أو‬ ‫النخبة‬ ‫لنظرية‬ ‫الفكري‬ ‫البناء‬
.
)(
‫انظرمحمد‬
‫جسوس‬
‫الفكر‬ ‫رهانات‬ ،
‫السوسيولوجي‬
، ‫ط‬ ،‫الثقافة‬ ‫وزارة‬ ‫منشورات‬ ،‫بالمغرب‬
1
، ‫السنة‬
2004
,
.
‫خبة‬ُّ‫ن‬‫ال‬ ‫منظرو‬
•
‫ي‬
‫مكن‬
‫التمييز‬
‫بين‬
‫التيارات‬
‫النظرية‬
‫اعتمادا‬
‫على‬
‫أ‬
‫طروحاتها‬
،‫وتحليالتها‬
‫إلى‬
‫نظريات‬
‫ذات‬
‫منظور‬
‫سيكولوجي‬
‫ويم‬
‫ثله‬
‫فلفريدو‬
‫باريتو‬
Velfredo Pareto
‫وأ‬
‫خرى‬
‫ذات‬
‫منظور‬
‫تنظيمي‬
‫ويعبر‬
‫عنه‬
‫كل‬
‫من‬
‫عالم‬
‫السياسة‬
‫اإليطالي‬
‫غيتانوموسكا‬
Gaetano Mosca
‫واأللماني‬
‫روبر‬
‫ميشلز‬
Robert Michels
‫وكال‬
‫المنظورين‬
‫يحسبان‬
‫على‬
‫االتج‬
‫اه‬
‫الكالسيكي‬
‫و‬،
‫منظور‬
‫ثالث‬
‫اقتصادي‬
‫اجتماعي‬
‫والذي‬
‫يصنف‬
‫ضمن‬
‫النظريات‬
‫الحديثة‬
‫ويمثله‬
‫كل‬
‫من‬
‫تشا‬
‫رلز‬
‫رايت‬
‫ميلز‬
.
‫للنخبة‬ ‫السيكولوجي‬ ‫المنظور‬
:
‫نموذج‬
‫فلفريدو‬
‫باريتو‬
Velfredo Pareto
(
1848
-
1923
)
•
‫يعود‬
‫االستعمال‬
‫األول‬
‫لمفهوم‬
‫النخبة‬
‫إلى‬
‫عالم‬
‫االجتماع‬
‫واالقتصادي‬
‫االيطالي‬
‫فلفريدو‬
‫ب‬
‫اريتو‬
1848
-
1923
‫في‬
‫كتابه‬
‫مقدمة‬
‫عامة‬
‫فـي‬
‫علم‬
‫االجتماع‬
‫الـذي‬
‫نشر‬
‫سنة‬
1916
،
‫وترجم‬
‫إلى‬
‫اللغـة‬
‫اإلنجليزيـة‬
‫عـام‬
1935
‫تحـت‬
‫عنوان‬
"
‫العقـل‬
‫والمجتمـع‬
"
‫والذي‬
‫حاول‬
‫فيه‬
‫باريتو‬
‫ان‬
‫يميز‬
‫بين‬
‫النخبة‬
‫الحاكمة‬
‫والتي‬
‫سماها‬
‫بالطبقة‬
‫الحاكمـة‬
‫و‬
‫النخبة‬
‫غير‬
‫الحاكمة‬
،
‫وتعريف‬
‫النخبة‬
‫ال‬
‫حاكمة‬
‫بناء‬
‫على‬
‫الخصائص‬
‫التي‬
‫تميزها‬
‫والتي‬
‫تمنحها‬
‫تفوقا‬
‫عن‬
‫غيرها‬
،
‫والتي‬
‫رآها‬
‫سيكولوجية‬
.
‫مفهوم‬
‫النخبة‬
‫عند‬
‫باريتو‬
•
‫تتشكل‬
‫النخبة‬
Elite
‫عند‬
‫باريتو‬
‫من‬
‫كل‬
‫أولئك‬
‫الذين‬
‫يحتلون‬
‫الصدارة‬
‫ويظهرون‬
‫تفوقا‬
‫في‬
‫م‬
‫جاالت‬
‫عملهم‬
،
‫كيفما‬
‫كانت‬
‫طبيعة‬
‫هذا‬
‫المجال‬
،
‫وينجحون‬
‫في‬
‫ممارستهم‬
‫السياسية‬
‫أو‬
‫االجتماعية‬
‫ال‬
‫تي‬
‫تجعل‬
‫منهم‬
‫طبقة‬
‫حاكمة‬
‫تعتلي‬
‫المناصب‬
‫العليا‬
‫في‬
‫المجتمع‬
.
‫وبهذا‬
‫التحديد‬
‫للنخبة‬
‫على‬
‫معي‬
‫ار‬
‫األفضلية‬
‫والنجاح‬
،
‫يكون‬
‫باريتو‬
‫قد‬
‫عمل‬
‫على‬
‫إفراغ‬
‫المفهوم‬
‫من‬
‫كل‬
‫حمولة‬
‫أخالقية‬
،
‫فالمحتال‬
‫أو‬
‫الن‬
‫اب‬ّ‫ص‬
-
‫برأيه‬
-
‫يمكن‬
‫أن‬
‫يغدو‬
‫من‬
‫النخبة‬
‫إن‬
‫هو‬
‫استطاع‬
‫التفوق‬
‫على‬
‫األفراد‬
‫المنافسين‬
‫له‬
‫داخل‬
‫الح‬
‫قل‬
،‫نفسه‬
‫وأوقع‬
‫بعدد‬
‫أكبر‬
‫من‬
‫الضحايا‬
‫وحقق‬
‫مكاسب‬
‫على‬
‫حسابهم‬
.
‫بودون‬
‫و‬
‫بوريكو‬
،
‫المعجم‬
‫النق‬
‫دي‬
‫لعلم‬
‫االجتماع‬
،
‫ترجمة‬
‫سليم‬
‫حداد‬
‫ديوان‬،
‫المطبوعات‬
‫الجامعية‬
،
‫المؤسسة‬
‫الجامعية‬
‫للنر‬
‫والتوز‬
‫يع‬
–
‫الجزائر‬
-
‫الطبعة‬
‫األولى‬
‫ص‬،
553
.
•
‫يذهب‬
‫باريتو‬
‫الى‬
‫إمكانية‬
‫قياس‬
‫درجات‬
‫تفوق‬
‫االفراد‬
‫في‬
‫مجاالت‬
‫عملهم‬
،
‫وذلك‬
‫بوضع‬
‫درج‬
‫ات‬
‫ابتداء‬
‫من‬
‫األسفل‬
‫إلى‬
‫األعلى‬
،
‫وهؤالء‬
‫الذين‬
‫يتحصلون‬
‫على‬
‫اعلى‬
‫الدرجات‬
‫هم‬
‫نخبة‬
‫المجت‬
‫مع‬
.
‫وهنا‬
‫سنكون‬
‫امام‬
‫نخبة‬
‫تحظى‬
‫بأهمية‬
‫كبرى‬
‫على‬
‫مستوى‬
‫قيادة‬
‫الحياة‬
‫االجتماعية‬
‫أو‬
‫السياس‬
‫ية‬
‫أو‬
‫الثقافية‬
‫أو‬
‫العسكرية‬
‫أو‬
‫االقتصادية‬
..
•
‫التعريف‬
‫الذي‬
‫وضعه‬
‫باريتو‬
‫للنخبة‬
‫يبقى‬
‫عاما‬
،
‫لكونه‬
‫يقرر‬
‫ظاهرة‬
‫طبيعية‬
‫مع‬
‫روفة‬
‫وهي‬
‫عدم‬
‫المساواة‬
‫في‬
‫القدرات‬
‫المادية‬
‫أو‬
‫الذهنية‬
‫بين‬
‫األفراد‬
،
‫وهذه‬
‫حقيقة‬
‫عرفتها‬
‫وتعرف‬
‫ها‬
‫كل‬
‫المجتمعات‬
‫اإلنسانية‬
..
.
‫لذا‬
‫فان‬
‫باريتو‬
‫يستدرك‬
‫االمر‬
‫وينتقل‬
‫مباشرة‬
‫من‬
‫التعريف‬
‫الو‬
‫اسع‬
‫الى‬
‫تعريف‬
‫ضيق‬
‫يربط‬
‫ما‬
‫هو‬
‫سياسي‬
‫بما‬
‫هو‬
‫اجتماعي‬
،
‫أي‬
‫بريط‬
‫مفهوم‬
‫النخبة‬
‫االجتم‬
‫اعية‬
‫بقدرة‬
‫هؤالء‬
‫المتفوقين‬
‫على‬
‫ممارسة‬
‫وظائف‬
‫سياسية‬
‫أو‬
‫اجتماعية‬
،
‫والذين‬
‫يمارسون‬
‫تلك‬
‫الوظائف‬
‫هم‬
‫النخبة‬
‫السياسية‬
،
‫حيث‬
‫يقسمها‬
‫إلى‬
‫نخبة‬
‫حاكمة‬
‫و‬
‫نخبة‬
‫غير‬
‫حاكمة‬
.
‫ف‬
‫النخبة‬
‫الحاكمة‬
‫عند‬
‫باريتو‬
‫ال‬
‫تحتاج‬
‫إلى‬
‫دعم‬
‫و‬
‫تأييد‬
‫الجماهير‬
،
‫ألنها‬
‫تقتصر‬
‫في‬
‫حكمها‬
‫على‬
‫مواصفات‬
‫ذاتية‬
‫التي‬
‫تتمتع‬
‫بها‬
*
‫إبراهيم‬
‫ابراش‬
،
‫علم‬
‫االجتماع‬
‫السياسي‬
:
‫مقاربة‬
‫ابست‬
‫مولوجية‬
‫ودراسة‬
‫تطبيقية‬
‫على‬
‫العالم‬
‫العربي‬
،
‫منشورات‬
‫إي‬
–
‫كتب‬
‫غزة‬،
،
2011
،
‫ص‬
39
.
•
‫الت‬ ‫إلى‬ ‫النخبة‬ ‫لمفهوم‬ ‫تحديده‬ ‫سياق‬ ‫في‬ ‫باريتو‬ ‫يذهب‬ ، ‫األساس‬ ‫هذا‬ ‫وعلى‬
‫على‬ ‫ركيز‬
‫الت‬ ‫قدراتهم‬ ‫على‬ ‫وليس‬ ،‫لألفراد‬ ‫القيادية‬ ‫الفطرية‬ ‫السيكولوجية‬ ‫الميول‬
‫نظيمية‬
.
‫الرواسب‬ ‫مفهوم‬
‫هذه‬
‫الخصائص‬
‫السيكولوجية‬
‫التي‬
‫يتمايز‬
‫من‬
‫خاللها‬
‫أفراد‬
‫المجتمع‬
‫والتي‬
‫يسميها‬
‫ب‬
‫اريتو‬
‫بالرواسب‬
Les Résidus
،
‫ذات‬
‫طبيعة‬
‫بيولوجية‬
‫أو‬
‫غريزية‬
‫مرتبطة‬
،‫بالعواطف‬
‫من‬
‫شأنها‬
‫تحديد‬
‫أنماط‬
‫سلوكبات‬
‫الفرد‬
‫االجتماعية‬
‫بغض‬
‫النظر‬
‫ان‬
‫كانت‬
‫منطقية‬
‫أو‬
‫اكتسبت‬
‫ط‬
‫ابعا‬
‫منطقيا‬
‫تحت‬
‫تبرير‬
‫ما‬
.
‫و‬
‫في‬
‫مؤلفه‬
"
‫العقل‬
‫والمجتمع‬
"
‫يعرض‬
‫باريتو‬
‫للرواسب‬
،
‫ويصنف‬
‫ها‬
‫إلى‬
‫ستة‬
‫أنوا‬
‫ع‬
،
‫أهمها‬
‫نوعان‬
‫متمايزان‬
،
‫وهما‬
:
*
‫ا‬
‫لنوع‬
‫األول‬
‫من‬
‫الرواسب‬
،
‫والمسمى‬
‫بغريزة‬
‫التوليف‬
‫او‬
‫التكامل‬
،
‫ترت‬
‫كز‬
‫على‬
‫الترابط‬
،
‫بحيث‬
‫ان‬
‫الفئة‬
‫التي‬
‫يقوى‬
‫عندها‬
‫هذا‬
‫الراسب‬
،
‫تتمتع‬
‫بقد‬
‫رات‬
‫عالية‬
‫من‬
‫الذكاء‬
‫والمكر‬
‫والدهاء‬
‫والهيبة‬
‫االجتماعية‬
‫والتي‬
‫تمكنها‬
‫من‬
‫اجراء‬
‫ترابطات‬
‫تخدم‬
‫مصالحها‬
‫سواء‬
‫على‬
‫المستوى‬
‫الفكري‬
‫أو‬
‫االقتصادي‬
‫او‬
‫السياسي‬
،
‫وبق‬
‫درتها‬
‫الفائقة‬
‫على‬
‫بسط‬
‫سلطتها‬
‫على‬
‫الجماهير‬
‫واقناعها‬
‫ايديولوجيا‬
‫بضرور‬
‫ة‬
‫الخضوع‬
‫لسيادتها‬
،
‫وهي‬
‫الفئة‬
‫التي‬
‫يطلق‬
‫عليهم‬
‫باريتو‬
‫لفظ‬
"
‫الثعالب‬
.Les Renards
*
‫أما‬
‫النوع‬
‫الثاني‬
‫من‬
‫الرواسب‬
،
‫فهو‬
‫ما‬
‫يسمى‬
‫برواسب‬
‫التجمع‬
،
‫والتي‬
‫ت‬
‫قوى‬
‫لدى‬
‫فئة‬
‫األشخاص‬
‫المحافظين‬
،
‫أي‬
‫الذين‬
‫يحبذون‬
‫البقاء‬
‫على‬
‫النظام‬
‫ال‬
‫قائم‬
‫ضمانا‬
‫الستمراره‬
‫و‬،
‫يصفهم‬
‫باريتو‬
"
‫باألسود‬
Les lions "
،
‫ويلجؤون‬
‫من‬
‫أجل‬
‫استمرار‬
‫هذا‬
‫الترابط‬
‫إلى‬
‫بسط‬
‫سلطتهم‬
‫السياسية‬
‫على‬
‫الجماهير‬
‫وفرض‬
‫النظام‬
‫العام‬
‫باللجوء‬
‫إلى‬
‫كل‬
‫أساليب‬
‫القوة‬
‫والقمع‬
‫والترهيب‬
.
•
‫إن‬
‫كل‬
‫األفـراد‬
‫أو‬
‫الجماعات‬
‫يتوفرون‬
‫على‬
‫قدر‬
‫كبير‬
‫من‬
‫الرواسب‬
‫قد‬
‫تخت‬
‫لف‬
‫في‬
‫أهمبتها‬
‫وقوتها‬
‫عن‬
‫الرواسب‬
‫التي‬
‫يمتلكها‬
‫أفراد‬
‫أو‬
‫جماعات‬
‫أخرى‬
،
‫وعلى‬
‫ه‬
‫ذا‬
‫األساس‬
‫بمكن‬
‫لكل‬
‫مجتمع‬
‫أن‬
‫ينقسم‬
‫إلى‬
‫الفئات‬
‫اآلتية‬
:
•
-1
‫فئة‬
‫عليا‬
:
‫تشكل‬
‫صفوة‬
‫المجتمع‬
،
‫بحيث‬
‫تضم‬
‫أولئك‬
‫الذين‬
‫يتفوقون‬
‫في‬
‫مجاالت‬
‫الذكاء‬
‫والمهارة‬
،
‫والقدرة‬
‫والقوة‬
...
‫الخ‬
،
‫أي‬
‫الذبن‬
‫يتمتعون‬
‫بكل‬
‫الرواسب‬
‫التي‬
‫تؤهلهم‬
‫للتفوق‬
‫والتميز‬
‫على‬
‫باقي‬
‫األفراد‬
‫داخل‬
‫مجاالت‬
‫ا‬
‫شتغالهم‬
.
‫بيد‬
‫أن‬
‫هذه‬
‫النخبة‬
‫ال‬
‫توجد‬
‫في‬
‫حالة‬
‫تجانس‬
‫تام‬
‫بل‬
‫تنقسم‬
‫بدورها‬
‫إلى‬
:
1
-
1
-
‫النخبة‬
‫الحاكمة‬
:
‫وهي‬
‫الفئة‬
‫التي‬
‫بحكم‬
‫خصائصها‬
‫وصفاتها‬
،
‫تشكل‬
‫وز‬
‫نا‬
‫سياسيا‬
‫كبيرا‬
‫في‬
‫المجتمع‬
‫من‬
‫حبث‬
‫الدور‬
‫الملموس‬
‫الذي‬
‫تأذيه‬
‫فى‬
‫إدارة‬
‫شئون‬
‫الحكومة‬
،
‫وتلجأ‬
‫في‬
‫ممارستها‬
‫للسلطة‬
‫والحفاظ‬
‫عليها‬
‫الى‬
‫الجمع‬
‫بين‬
‫الذ‬
‫كاء‬
‫والدهاء‬
‫من‬
‫جهة‬
،
‫والقوة‬
‫من‬
‫جهة‬
‫أخرى‬
La force et La ruse
.
•
-2-1
‫النخبة‬
‫غير‬
‫الحاكمة‬
:
‫وتتشكل‬
‫هذه‬
‫الفئة‬
‫أيضا‬
‫من‬
‫الذين‬
‫يتوفرون‬
‫على‬
‫رواسب‬
‫النخبة‬
،
‫أي‬
‫الذين‬
‫بتمتعون‬
‫بالصفات‬
‫المميزة‬
‫للصفوة‬
‫األولى‬
،
‫ولكنهم‬
‫ال‬
‫يمارسون‬
‫السلطة‬
‫السياسية‬
.
•
2
-
‫الفئة‬
‫الدنيا‬
/
‫األغلبية‬
:
‫تمثل‬
‫عامة‬
‫الجماهير‬
.
‫ويطلق‬
‫عليها‬
‫فئة‬
‫الالنخبة‬
‫أو‬
‫الالصفوة‬
،
‫وهي‬
‫تتشكل‬
‫من‬
‫الغالية‬
‫المحكومة‬
‫التي‬
‫تفتقد‬
‫لكل‬
‫المؤهالت‬
‫الشخصية‬
‫التي‬
‫تمكنها‬
‫من‬
‫أن‬
‫تصبح‬
‫ضمن‬
‫صفوة‬
‫المجتمع‬
،
‫مما‬
‫يسهل‬
‫قيادتها‬
‫من‬
‫ط‬
‫رف‬
‫الفئة‬
‫األولى‬
،
‫أي‬
‫النخبة‬
‫الحاكمة‬
.
•
‫واذا‬
‫كانت‬
‫الرواسب‬
‫تشير‬
‫إلى‬
‫الثوابت‬
‫فى‬
‫مجال‬
‫السلوك‬
‫اإلنسانى‬
،
‫فإن‬
‫التجلي‬
‫الخارجي‬
‫لها‬
‫في‬
‫شكل‬
‫سلوكيات‬
‫قد‬
‫تتنوع‬
‫و‬
‫تأخذ‬
‫منحى‬
‫عاطفيا‬
‫غير‬
‫من‬
‫طقي‬
،
‫مما‬
‫يدفع‬
‫الفرد‬
‫باستمرار‬
‫إلى‬
‫منح‬
‫هذه‬
‫األفعال‬
‫تفسيرات‬
‫وتبريرات‬
‫معين‬
‫ة‬
،
‫تلك‬
‫التي‬
‫أطلق‬
‫عليها‬
‫باريتو‬
‫بالمشتقات‬
Dérivation
‫بمعنى‬
‫أنها‬
‫مشتقة‬
‫من‬
‫العواطف‬
(
*
)
.
‫وبذلك‬
‫فالمشتقات‬
‫هي‬
‫أساليب‬
‫بلجأ‬
‫إليها‬
‫الناس‬
‫ليخفوا‬
‫بها‬
‫حقيقة‬
‫أف‬
‫عالهم‬
‫ويبررونها‬
.
‫فهي‬
‫ال‬
‫تعبر‬
‫عن‬
‫الحقيقة‬
‫بقدر‬
‫ما‬
‫تبرر‬
‫السلوك‬
،
‫والذي‬
‫يخفي‬
‫وراءه‬
‫ا‬
‫لرواسب‬
‫التي‬
‫أدت‬
‫للفعل‬
.
•
(
*
)
‫السيد‬
‫الحسينى‬
، ‫القاهرة‬ ، ‫المعارف‬ ‫دار‬ ، ‫والمجتمع‬ ‫السياسة‬ ،
1992
‫صص‬
152
-
153
.
‫باريتو‬ ‫نظرية‬ ‫في‬ ‫النخب‬ ‫دوران‬ ‫مفهوم‬
•
‫سعى‬
‫باريتو‬
‫من‬
‫خالل‬
‫هذا‬
‫المفهوم‬
‫إلى‬
‫تأكيد‬
‫التعاقب‬
‫الدوري‬
‫للنخب‬
Circulation des Elites
،
‫فبالرغم‬
‫من‬
‫انقسام‬
‫المجتمع‬
‫إلى‬
،‫فئتين‬
‫حسب‬
‫التصنيف‬
‫الباريتي‬
،
‫ليس‬
‫معناه‬
‫استحالة‬
‫التغيير‬
‫في‬
،‫هرميته‬
‫بل‬
‫ي‬
‫ظل‬
‫االنتقال‬
‫بين‬
‫المواقع‬
‫أمرا‬
،‫ممكنا‬
‫بل‬
‫و‬
‫مالزما‬
‫لتطور‬
‫كل‬
‫مجتمع‬
*
.
‫فاألفراد‬
‫المنتمون‬
‫لدا‬
‫ئرة‬
‫الصفوة‬
‫قد‬
‫يندحرون‬
‫إلى‬
‫دائرة‬
‫الالصفوة‬
،
‫أو‬
‫العكس‬
.
‫وهذا‬
‫يتوقف‬
‫بشك‬
‫ل‬
‫كبير‬
‫على‬
‫الرواسب‬
‫التي‬
‫يمتلكها‬
‫أفراد‬
‫كل‬
‫من‬
‫الفئتين‬
،
‫وعلى‬
‫وضعية‬
‫الظر‬
‫وف‬
‫الخاصة‬
‫بالمجتمع‬
‫واألفراد‬
.
*
‫السيد‬
‫عبد‬
‫الحليم‬
‫الزيات‬
،
‫فى‬
‫سوسيولوجيا‬
‫بناء‬
‫السلطة‬
"
‫الطبقة‬
-
‫القوة‬
-
‫الصفوة‬
"
،
‫دار‬
‫المعرفة‬
‫الجامعية‬
،
‫اإلسكندرية‬
،
1990
‫ص‬،
245
.
•
‫من‬
‫الواضح‬
‫ان‬
‫باريتو‬
‫سعى‬
‫إلى‬
‫تفسير‬
‫دورة‬
‫النخبة‬
‫تفسيرا‬
‫سيكولوجيا‬
‫مست‬
‫عينا‬
‫بفكرة‬
‫الرواسب‬
،
‫على‬
‫اعتبار‬
‫أن‬
‫تالشي‬
‫وفقدان‬
‫أفراد‬
‫نخبة‬
"
‫المستويات‬
‫العليا‬
"
‫ألهم‬
‫خص‬
‫ائصها‬
،‫السيكولوجية‬
‫ال‬
‫يجعلها‬
‫في‬
‫حمى‬
‫من‬
‫أفراد‬
‫المستويات‬
‫الدنيا‬
،
‫مما‬
‫يعجل‬
‫من‬
‫فقدان‬
‫قوتها‬
‫وقدرتها‬
‫على‬
‫السلطة‬
‫والقدرة‬
‫على‬
‫اإلقناع‬
،
‫وبالتالي‬
‫فقدانها‬
‫لموقعها‬
‫لصالح‬
‫فئة‬
‫افراد‬
‫نخبة‬
‫أخرى‬
‫من‬
‫نفس‬
‫الفئة‬
‫أو‬
‫من‬
‫الفئة‬
‫الدنيا‬
‫ممن‬،
‫ن‬ّ‫ك‬‫تم‬
‫بعض‬
‫افرادها‬
‫من‬
‫تكوين‬
‫رواس‬
‫ب‬
‫القيادة‬
‫والزعامة‬
،
‫مما‬
‫يسمح‬
‫لها‬
‫بالصعود‬
‫إلى‬
‫مستوى‬
‫الطبقة‬
‫الحاكمة‬
.
•
‫على‬
‫ان‬
‫توالي‬
‫تبادل‬
‫مراكز‬
‫السلطة‬
‫وتعاقب‬
‫النخب‬
،
‫يتوقف‬
‫على‬
‫انفتاح‬
‫النخبة‬
‫الحاكمة‬
،
‫والذي‬
‫يسمح‬
‫بوجود‬
‫درجة‬
‫عالية‬
‫من‬
‫الحراك‬
‫االجتماعي‬
،
‫تعطي‬
‫الفرصة‬
‫لألفراد‬
‫من‬
‫ذو‬
‫ى‬
‫المواهب‬
‫والقدرات‬
‫من‬
‫االلتحاق‬
‫بالنخبة‬
‫األعلى‬
‫نفوذا‬
.
‫هذا‬
‫التغير‬
‫االجتماعي‬
‫الذي‬
‫يجعل‬
‫النخب‬
‫الحاكمة‬
‫عرضة‬
‫لإلزاحة‬
‫والتعويض‬
‫بنخب‬
‫ج‬
‫ديدة‬
‫و‬
‫هو‬
‫ما‬
‫عبر‬
‫عنه‬
‫باريتو‬
‫بالقول‬
‫بأن‬
"
‫التاريخ‬
‫مقبرة‬
‫االرستقراطيات‬
"
.
‫أما‬
‫في‬
‫حالة‬
‫ا‬
‫لعكس‬
،
‫فنحن‬
‫امام‬
‫نظام‬
‫حكم‬
‫منغلق‬
‫قادر‬
‫على‬
‫صيانة‬
‫نخبته‬
‫الحاكمة‬
‫من‬
‫أي‬
‫اختراق‬
.
‫انظر‬
:
* Vilfredo Pareto, « L’histoire est un cimetière d’aristocraties », In : Jean Etienne et Henri Mendras :
Les Grands Thèmes da la Sociologie par les grands Sociologues. ARMAND COLIN. Paris, 1999 .
‫في‬
‫نقد‬
‫المنظور‬
‫السيكولوجي‬
‫لنظرية‬
‫النخبة‬
‫عند‬
‫باريتو‬
•
‫يمكن‬
‫القول‬
‫أنه‬
‫بالرغم‬
‫من‬
‫األهمية‬
‫التي‬
‫حضيت‬
‫به‬
‫نظرية‬
‫باريتو‬
‫حول‬
‫النخب‬
‫وخص‬
‫وصا‬
‫من‬
‫جانب‬
‫السياسيين‬
‫وعلماء‬
،‫االجتماع‬
‫إال‬
‫أنها‬
‫تعرضت‬
‫النتقادات‬
‫عديدة‬
‫صنفتها‬
‫كن‬
‫ظرية‬
‫ليبرالية‬
‫من‬
‫خالل‬
‫تبنيها‬
‫للتفسير‬
‫السيكولوجى‬
‫لظهور‬
‫النخبة‬
،
‫في‬
‫محاولة‬
‫لت‬
‫جاوز‬
‫النزعة‬
‫الحتمية‬
‫للماركسية‬
‫حول‬
‫الطبقة‬
‫الحاكمة‬
‫كنتاج‬
‫تاريخي‬
‫اقتصادي‬
‫تحكمه‬
‫قوى‬
‫االن‬
‫تاج‬
‫وعالقات‬
‫االنتاج‬
‫في‬
‫المجتمع‬
،
‫والتركيز‬
‫على‬
‫المواصفات‬
‫والمميزات‬
‫السيكولوج‬
‫ية‬
‫كعوامل‬
‫محددة‬
‫للنخبة‬
‫الحاكمة‬
،
‫وهي‬
‫محددات‬
‫اعتبرت‬
‫من‬
‫طرف‬
‫العديد‬
‫من‬
‫علماء‬
‫االجتماع‬
‫أيديولوجية‬
،
‫غير‬
‫موضوعية‬
‫وال‬
‫يقرها‬
‫التاريخ‬
،
‫فالدراسات‬
‫الميدانية‬
‫حول‬
‫النخب‬
‫ة‬
‫وإشكالية‬
‫الحراك‬
‫االجتماعي‬
‫قد‬
‫أبانت‬
‫بأن‬
‫االفتراضات‬
‫السوسيولوجية‬
‫حول‬
‫تجدد‬
‫النخبة‬
‫وار‬
‫تباطها‬
‫بما‬
‫يصطلح‬
‫عليه‬
‫بالرواسب‬
‫يبدو‬
‫مبالغا‬
‫فيه‬
،
‫وهي‬
‫بمثابة‬
‫الغاء‬
‫لدور‬
‫الفرد‬
‫وإخضاع‬
‫المجتمع‬
‫وتغيراته‬
‫لحتميات‬
‫لطالما‬
‫عابها‬
‫باريتو‬
‫على‬
‫الماركسية‬
..
•
‫ثم‬
‫أن‬
‫نظرية‬
‫النخبة‬
‫لباريتو‬
‫تطرح‬
‫إشكالية‬
‫تعميمها‬
‫على‬
‫جل‬
،‫المجتمعات‬
‫االمر‬
‫ال‬
‫ذي‬
‫ينفي‬
‫كل‬
‫خصوصية‬
‫محلية‬
،
‫ومن‬
‫ذلك‬
‫ما‬
‫يحدث‬
‫في‬
‫بعض‬
‫المجتمعات‬
،
‫حيث‬
‫النخب‬
‫ذات‬
‫النفو‬
‫ذ‬
‫القوي‬
‫ال‬
‫تترك‬
‫فرصا‬
‫كثيرة‬
‫ألعضاء‬
‫آخرين‬
‫لالنضمام‬
‫إلى‬
‫دائرة‬
‫النخبة‬
‫و‬
‫أخرى‬
‫بحكم‬
‫ب‬
‫نياتها‬
‫التقليدية‬
‫يتحكم‬
‫في‬
‫اختيار‬
‫نخبها‬
‫عالقات‬
‫القرابة‬
‫والقبيلة‬
‫والمصالح‬
‫وهي‬
‫س‬
‫مات‬
‫غير‬
‫سيكولوجية‬
،
‫وبعيدة‬
‫كل‬
‫البعد‬
‫عن‬
‫الرواسب‬
‫والمؤهالت‬
‫السياسية‬
‫او‬
‫الفكرية‬
‫المت‬
‫طلبة‬
‫في‬
‫مثل‬
‫هذه‬
‫المراكز‬
‫العليا‬
‫في‬
‫الدولة‬
‫والمجتمع‬
.

More Related Content

Similar to مفهوم النخب_c2a9ebf68281ad450b0aec32b2014d05.pptx

الوحدة الأولى
الوحدة الأولىالوحدة الأولى
الوحدة الأولى
Saif Eddin
 
المجتمع العربي المعاصر (2)
المجتمع العربي المعاصر (2)المجتمع العربي المعاصر (2)
المجتمع العربي المعاصر (2)
Saif Eddin
 
العصبية وتجلياتها في المجتمع اليمني المعاصر
 العصبية وتجلياتها في المجتمع اليمني المعاصر العصبية وتجلياتها في المجتمع اليمني المعاصر
العصبية وتجلياتها في المجتمع اليمني المعاصر
حسن قروق
 
بورديو بين الحياديّة العلميّة والالتزام المجتمعي من خلال كتابيه «حرفة عالم ال...
بورديو بين الحياديّة العلميّة والالتزام المجتمعي من خلال كتابيه «حرفة عالم ال...بورديو بين الحياديّة العلميّة والالتزام المجتمعي من خلال كتابيه «حرفة عالم ال...
بورديو بين الحياديّة العلميّة والالتزام المجتمعي من خلال كتابيه «حرفة عالم ال...
Mohamed Bacim AYADI
 
ماذا حدث للإسلاميين؟
ماذا حدث للإسلاميين؟ماذا حدث للإسلاميين؟
ماذا حدث للإسلاميين؟
abdelkrim abdellaoui
 
الثقافة الشعبية
الثقافة الشعبيةالثقافة الشعبية
الثقافة الشعبية
pixman33
 
العلمانية
العلمانيةالعلمانية
العلمانية
زكى جمعة
 
ملخص مدخل الى علم السياسة
ملخص مدخل الى علم السياسةملخص مدخل الى علم السياسة
ملخص مدخل الى علم السياسة
Droit Arabe
 
شغل المدرسة المعدل
شغل المدرسة المعدلشغل المدرسة المعدل
شغل المدرسة المعدل
Abeer Rizk
 
التراث السياسي و الاجتماعي لدارالعلوم في "دئوبند" و النهضة الدئوبندية في شبه...
التراث السياسي و الاجتماعي لدارالعلوم  في "دئوبند" و النهضة الدئوبندية في شبه...التراث السياسي و الاجتماعي لدارالعلوم  في "دئوبند" و النهضة الدئوبندية في شبه...
التراث السياسي و الاجتماعي لدارالعلوم في "دئوبند" و النهضة الدئوبندية في شبه...
ezra lioyd
 
النهضة
النهضةالنهضة
النهضة
GreenLife1978
 
Tabayun05 2013 walid nwihadh
Tabayun05 2013 walid nwihadhTabayun05 2013 walid nwihadh
Tabayun05 2013 walid nwihadh
حسن قروق
 
بحث عن عالم الاجتماع تالكوت بارسونز
بحث عن عالم الاجتماع تالكوت بارسونزبحث عن عالم الاجتماع تالكوت بارسونز
بحث عن عالم الاجتماع تالكوت بارسونز
Mubarak Al daossri
 
sc introduction علم اانفس الاجتماعي للتربية
sc introduction علم اانفس الاجتماعي للتربيةsc introduction علم اانفس الاجتماعي للتربية
sc introduction علم اانفس الاجتماعي للتربية
nairihaythem25
 
التاريخ للصف الرابع الادبي
التاريخ للصف الرابع الادبيالتاريخ للصف الرابع الادبي
التاريخ للصف الرابع الادبي
Ayad Haris Beden
 
الفكر العربي ومظاهر حضارته
الفكر العربي ومظاهر حضارتهالفكر العربي ومظاهر حضارته
الفكر العربي ومظاهر حضارته
sakina558
 
خطوات اتخاذ القرار
خطوات اتخاذ القرارخطوات اتخاذ القرار
خطوات اتخاذ القرار
Ahmad Darwish
 
nzryt_ltsl_1.pptx
nzryt_ltsl_1.pptxnzryt_ltsl_1.pptx
nzryt_ltsl_1.pptx
abdouhm1
 

Similar to مفهوم النخب_c2a9ebf68281ad450b0aec32b2014d05.pptx (20)

الوحدة الأولى
الوحدة الأولىالوحدة الأولى
الوحدة الأولى
 
المجتمع العربي المعاصر (2)
المجتمع العربي المعاصر (2)المجتمع العربي المعاصر (2)
المجتمع العربي المعاصر (2)
 
العصبية وتجلياتها في المجتمع اليمني المعاصر
 العصبية وتجلياتها في المجتمع اليمني المعاصر العصبية وتجلياتها في المجتمع اليمني المعاصر
العصبية وتجلياتها في المجتمع اليمني المعاصر
 
بورديو بين الحياديّة العلميّة والالتزام المجتمعي من خلال كتابيه «حرفة عالم ال...
بورديو بين الحياديّة العلميّة والالتزام المجتمعي من خلال كتابيه «حرفة عالم ال...بورديو بين الحياديّة العلميّة والالتزام المجتمعي من خلال كتابيه «حرفة عالم ال...
بورديو بين الحياديّة العلميّة والالتزام المجتمعي من خلال كتابيه «حرفة عالم ال...
 
ماذا حدث للإسلاميين؟
ماذا حدث للإسلاميين؟ماذا حدث للإسلاميين؟
ماذا حدث للإسلاميين؟
 
الثقافة الشعبية
الثقافة الشعبيةالثقافة الشعبية
الثقافة الشعبية
 
العلمانية
العلمانيةالعلمانية
العلمانية
 
العلمانية
العلمانيةالعلمانية
العلمانية
 
ملخص مدخل الى علم السياسة
ملخص مدخل الى علم السياسةملخص مدخل الى علم السياسة
ملخص مدخل الى علم السياسة
 
شغل المدرسة المعدل
شغل المدرسة المعدلشغل المدرسة المعدل
شغل المدرسة المعدل
 
التراث السياسي و الاجتماعي لدارالعلوم في "دئوبند" و النهضة الدئوبندية في شبه...
التراث السياسي و الاجتماعي لدارالعلوم  في "دئوبند" و النهضة الدئوبندية في شبه...التراث السياسي و الاجتماعي لدارالعلوم  في "دئوبند" و النهضة الدئوبندية في شبه...
التراث السياسي و الاجتماعي لدارالعلوم في "دئوبند" و النهضة الدئوبندية في شبه...
 
النهضة
النهضةالنهضة
النهضة
 
Tabayun05 2013 walid nwihadh
Tabayun05 2013 walid nwihadhTabayun05 2013 walid nwihadh
Tabayun05 2013 walid nwihadh
 
بحث عن عالم الاجتماع تالكوت بارسونز
بحث عن عالم الاجتماع تالكوت بارسونزبحث عن عالم الاجتماع تالكوت بارسونز
بحث عن عالم الاجتماع تالكوت بارسونز
 
sc introduction علم اانفس الاجتماعي للتربية
sc introduction علم اانفس الاجتماعي للتربيةsc introduction علم اانفس الاجتماعي للتربية
sc introduction علم اانفس الاجتماعي للتربية
 
التاريخ للصف الرابع الادبي
التاريخ للصف الرابع الادبيالتاريخ للصف الرابع الادبي
التاريخ للصف الرابع الادبي
 
الفكر العربي ومظاهر حضارته
الفكر العربي ومظاهر حضارتهالفكر العربي ومظاهر حضارته
الفكر العربي ومظاهر حضارته
 
خطوات اتخاذ القرار
خطوات اتخاذ القرارخطوات اتخاذ القرار
خطوات اتخاذ القرار
 
ماكس فيبر
ماكس فيبرماكس فيبر
ماكس فيبر
 
nzryt_ltsl_1.pptx
nzryt_ltsl_1.pptxnzryt_ltsl_1.pptx
nzryt_ltsl_1.pptx
 

مفهوم النخب_c2a9ebf68281ad450b0aec32b2014d05.pptx