SlideShare a Scribd company logo
1
‫ل‬‫م‬‫ا‬‫ك‬‫ل‬‫ا‬‫ة‬‫ل‬‫س‬‫ل‬‫س‬
/
‫م‬‫ق‬‫ر‬‫اب‬‫ت‬‫ك‬
134
/
‫ل‬‫م‬‫ا‬‫ك‬‫ل‬‫ا‬
‫ة‬‫ب‬‫أ‬‫ي‬‫ق‬‫ة‬‫م‬‫ئ‬‫لأ‬‫أ‬‫و‬‫ة‬‫ب‬‫ا‬‫ح‬‫ص‬‫ل‬‫ا‬‫ل‬‫ا‬‫و‬‫ق‬‫أ‬‫ي‬‫ق‬
(
‫رج‬‫خ‬‫ي‬‫ق‬‫ق‬‫دأ‬‫اء‬‫م‬
‫ب‬‫ئ‬‫أ‬‫ر‬‫لت‬‫ا‬‫و‬‫ب‬‫ل‬‫لص‬‫ا‬‫ن‬‫ي‬‫ب‬‫ن‬‫م‬
)
‫وع‬‫ط‬‫ق‬‫م‬‫ل‬‫ل‬
‫ك‬‫ل‬‫د‬‫ة‬‫ف‬‫ل‬‫ا‬‫ح‬‫م‬‫و‬
‫ل‬‫ت‬‫و‬‫ا‬‫ت‬‫ان‬‫ت‬‫ب‬‫و‬‫ة‬‫ب‬‫ق‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫ر‬‫ه‬‫ظ‬‫ل‬‫ا‬‫ن‬‫م‬‫رج‬‫خ‬‫ي‬‫لأ‬‫ة‬‫ب‬‫أ‬‫ا‬‫ت‬‫ب‬‫ط‬‫ة‬‫ب‬
‫ي‬‫م‬‫ل‬‫ع‬‫ل‬‫ا‬
‫ار‬‫ح‬‫ع‬‫لأ‬‫أ‬‫م‬‫ع‬‫أ‬‫ر‬‫م‬‫ي‬‫ل‬‫ع‬‫ك‬‫ل‬‫د‬‫ر‬‫ث‬‫وأ‬‫ة‬‫ب‬‫لأ‬‫أ‬
/
421
‫ر‬‫ث‬‫أ‬
‫د‬‫ة‬‫ف‬‫ل‬‫و‬‫م‬‫ل‬
/
‫د‬‫م‬‫ح‬‫أ‬‫ر‬‫م‬‫ا‬‫ع‬
‫ي‬‫ن‬‫ي‬‫س‬‫ح‬‫ل‬‫ا‬
..
‫ي‬‫ن‬‫ا‬‫ح‬‫م‬‫اب‬‫ت‬‫ك‬‫ل‬‫ا‬
2
‫آية‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫واألئمة‬ ‫الصحابة‬ ‫أقوال‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫الكامل‬
(
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬ ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫دافق‬ ‫ماء‬
)
‫وبيان‬ ‫والرقبة‬‫الظهر‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫ال‬ ‫أنه‬ ‫طبيا‬ ‫به‬ ‫للمقطوع‬ ‫ذلك‬ ‫ومخالفة‬
‫ي‬
‫العلم‬ ‫اإلعجاز‬ ‫اعم‬‫ز‬‫م‬ ‫ي‬
‫عل‬ ‫ذلك‬ ‫وأثر‬ ‫اآلية‬ ‫تأويل‬
/
021
‫أثر‬
‫المقدمة‬
:
‫بعد‬ ‫أما‬ ، ‫ي‬
‫اصطف‬ ‫الذين‬ ‫عباده‬ ‫ي‬
‫عل‬ ‫وسالما‬ ‫وصالة‬ ، ‫ي‬
‫وكف‬ ‫هللا‬ ‫بسم‬
:
‫األول‬ ‫ي‬
‫كتاب‬‫بعد‬
(
‫ي‬ ُّ
‫الس‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫الكامل‬
)
‫رواها‬ ‫من‬ ‫بكل‬ ‫كلها‬‫النبوية‬ ‫السنة‬ ‫يجمع‬ ‫اإلطالق‬ ‫ي‬
‫عل‬ ‫كتاب‬‫أول‬
‫الحكم‬ ‫مع‬ ، ‫الضعيف‬ ‫أضعف‬ ‫ي‬
‫إل‬ ‫الصحيح‬ ‫أصح‬ ‫من‬ ، ‫المختلفة‬ ‫ومتونها‬ ‫ألفاظها‬ ‫بكل‬ ‫الصحابة‬ ‫من‬
‫جميع‬ ‫ي‬
‫عل‬
‫وفيه‬ ، ‫األحاديث‬
(
000111
/
‫اإلصدار‬
‫الخامس‬
)
‫أربعة‬
‫حديث‬ ‫ألف‬ ‫وستون‬
‫أن‬ ‫آثرت‬ ،
‫منفردة‬ ‫كتب‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫األمور‬ ‫بعض‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫الواردة‬ ‫األحاديث‬ ‫أجمع‬
‫اءتها‬‫ر‬‫وق‬ ‫وجمعها‬ ‫إليها‬ ‫للوصول‬ ‫تسهيال‬
.
_
‫سبحانه‬ ‫قال‬
(
‫الطارق‬
/
7
( )
‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ، ‫دافق‬ ٍ
‫ماء‬ ‫من‬ ‫ق‬ِ‫ل‬
ُ
‫خ‬ ، ‫ق‬ِ‫ل‬
ُ
‫خ‬ َّ
‫م‬ ِ
‫م‬ ‫اإلنسان‬ ‫فلينظر‬
‫ائب‬
َّ‫ر‬
‫والت‬ ِ
‫ب‬
ْ
‫ل‬ ُّ
‫الص‬
)
_
‫الزجاج‬ ‫إسحاق‬ ‫أبو‬ ‫اإلمام‬ ‫قال‬
(
‫القرآن‬ ‫ي‬
‫معاب‬
/
5
/
202
( )
‫أجمعون‬ ‫اللغة‬ ‫أهل‬ ‫قال‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫الصدر‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬
)
_
‫ت‬
َ
‫الح‬ ‫وقال‬
‫عباس‬ ‫ابن‬
(
‫ي‬‫الطت‬ ‫تفست‬
/
20
/
292
( )
‫ي‬
‫تعال‬ ‫قوله‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬ ‫الصلب‬
)
‫قال‬
‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
)
3
_
‫ازي‬‫ر‬‫ال‬ ‫الدين‬ ‫فخر‬ ‫اإلمام‬ ‫وقال‬
(
‫ه‬‫تفست‬
/
20
/
009
( )
‫تكون‬ ‫حيث‬ ‫صدرها‬ ‫عظام‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫ت‬
‫اللغة‬ ‫أهل‬ ‫جميع‬ ‫قول‬ ‫وهذا‬ ‫تربة‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫عظم‬ ‫وكل‬ ‫القالدة‬
)
_
‫اهيدي‬‫ر‬‫الف‬ ‫الخليل‬ ‫اإلمام‬ ‫وقال‬
(
‫العي‬
/
8
/
007
( )
‫قوتي‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫إل‬ ‫الثندوتي‬ ‫فوق‬ ‫ما‬ ‫يبة‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫تري‬ ‫منه‬ ‫عظم‬ ‫كل‬‫وقيل‬
ُ
‫وت‬ ‫بة‬
َ‫جم‬
‫ع‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
)
_
‫اء‬‫ر‬‫الف‬ ‫كريا‬
‫ز‬ ‫أبو‬ ‫اإلمام‬ ‫وقال‬
(
‫القرآن‬ ‫ي‬
‫معاب‬
/
2
/
255
( )
‫يقع‬ ‫مما‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫لبات‬ ‫اكتنف‬ ‫ما‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫القالئد‬ ‫عليه‬
)
_
‫ي‬
‫المثن‬ ‫بن‬ ‫معمر‬ ‫اإلمام‬ ‫وقال‬
(
‫والفرزدق‬‫جرير‬ ‫نقائض‬ ‫ح‬ ‫ر‬
‫ش‬
/
2
/
922
( )
‫واحدتها‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫تر‬
‫يبة‬
‫الصدر‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫طرف‬ ‫موضع‬ ‫وهو‬
)
_
‫اإلمام‬ ‫وقال‬
‫قتادة‬
‫دعامة‬ ‫بن‬
(
‫اق‬‫ز‬‫الر‬ ‫عبد‬‫تفست‬
/
2570
( )
‫تعال‬ ‫قوله‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
‫ي‬
‫ر‬
‫اف‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫من‬ ‫أسفل‬ ‫هو‬ ‫قال‬
)
_
‫ي‬
‫األصمع‬ ‫اإلمام‬ ‫وقال‬
(
‫اإلنسان‬ ‫خلق‬
/
08
( )
‫تر‬ ‫والواحدة‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫يبة‬
‫تليان‬ ‫اللتان‬ ‫الضلعان‬ ‫ي‬
‫وه‬
‫الصدر‬ ‫أعل‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫فان‬ ‫ر‬
‫المش‬ ‫العظمان‬ ‫وهما‬ ‫قوتان‬ ‫ر‬
‫الت‬‫الصدر‬ ‫ي‬
‫وف‬ ‫قوتي‬ ‫ر‬
‫الت‬
)
_
‫ي‬
‫الباهل‬ ‫نرص‬ ‫أبو‬ ‫اإلمام‬ ‫وقال‬
(
‫الرمة‬ ‫ذي‬ ‫ديوان‬
/
2
/
957
( )
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫الصدر‬ ‫عظام‬
)
4
_
‫السكيت‬ ‫ابن‬ ‫اإلمام‬ ‫وقال‬
(
‫اللغوي‬ ‫الكت‬
/
205
.. ( )
‫وفيه‬
‫والواح‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫الضلعان‬ ‫ي‬
‫وه‬ ‫تريبة‬ ‫دة‬
‫الصدر‬ ‫أعل‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫فان‬ ‫ر‬
‫المش‬ ‫العظمان‬ ‫وهما‬ ‫قوتان‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫الصدر‬ ‫ي‬
‫وف‬ ‫قوتي‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫تليان‬ ‫اللتان‬
)
_
‫قتيبة‬ ‫ابن‬ ‫اإلمام‬ ‫وقال‬
(
‫القرآن‬ ‫ائب‬‫ر‬‫غ‬
/
522
)
(
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫ي‬
‫الحل‬ ‫معلق‬
‫من‬
‫ا‬
‫لصدر‬
،
‫واحدتها‬
‫تريبة‬
)
_
‫اإلمام‬ ‫وقال‬
‫جبت‬ ‫بن‬ ‫سعيد‬
(
‫ي‬‫الطت‬ ‫تفست‬
/
20
/
292
( ( )
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫الصدر‬
)
_
‫اإلمام‬ ‫وقال‬
‫مجاه‬
‫جت‬ ‫بن‬ ‫د‬
(
‫ي‬‫الطت‬ ‫تفست‬
/
20
/
290
( )
‫قوله‬
(
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
)
‫بي‬ ‫ما‬
‫المنكبي‬
‫والصدر‬
)
_
‫ين‬ ‫ر‬
‫وعش‬ ‫مائة‬ ‫كر‬ِ
‫ذ‬ ‫ي‬
‫ر‬
‫وسيأب‬
(
021
)
‫والفقه‬ ‫والحديث‬‫والتفست‬ ‫اللغة‬ ‫أئمة‬ ‫أقوال‬ ‫من‬ ‫مثاال‬
.
_
‫ا‬ ‫من‬ ‫كثت‬‫وردت‬
، ‫النبوة‬ ‫ودالئل‬ ‫ي‬
‫العلم‬ ‫اإلعجاز‬ ‫باب‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫بعضهم‬ ‫استعملها‬ ‫ي‬
‫ر‬
‫الن‬ ‫واألحاديث‬ ‫آليات‬
‫العلم‬ ‫أهل‬ ‫أمام‬ ‫يكررها‬ ‫أن‬ ‫المرء‬ ‫ي‬
‫يستح‬ ‫وشطحات‬ ‫مريبة‬ ‫وتمحكات‬ ‫قبيحة‬ ‫تأويالت‬ ‫ذلك‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫ولهم‬
‫ي‬
‫علم‬ ‫اختصاص‬ ‫كل‬‫من‬
.
‫رقم‬ ‫السابق‬ ‫الكتاب‬ ‫ي‬
‫وف‬
(
200
( )
‫اإلعجاز‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫بعضهم‬ ‫أدخلها‬ ‫ي‬
‫ر‬
‫الن‬ ‫واألحاديث‬ ‫اآليات‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫الكامل‬
‫باب‬ ‫من‬ ‫اجه‬‫ر‬‫إخ‬ ‫أسباب‬ ‫وبيان‬ ‫منها‬ ‫كل‬‫تفصيل‬ ‫مع‬ ‫والجهل‬ ‫والخطأ‬ ‫بالظن‬ ‫النبوة‬ ‫ودالئل‬ ‫ي‬
‫العلم‬
‫والدالئل‬‫اإلعجاز‬
/
0211
‫وحديث‬ ‫آية‬
)
5
‫بالجهل‬ ‫أو‬ ‫بالظن‬ ‫إما‬ ، ‫والدالئل‬‫اإلعجاز‬ ‫باب‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫بعضهم‬ ‫أدخلها‬ ‫ي‬
‫ر‬
‫الن‬ ‫واألحاديث‬ ‫اآليات‬ ‫فيه‬ ‫جمعت‬
‫فيه‬ ‫وكان‬ ، ‫بالخطأ‬ ‫أو‬
(
0211
)
‫وستي‬ ‫ثالثة‬ ‫ي‬
‫إل‬ ‫مجملها‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫تعود‬ ‫لكنها‬ ، ‫وحديث‬ ‫آية‬
(
02
)
‫أو‬ ‫بابا‬
، ‫ا‬‫ز‬‫إعجا‬ ‫أو‬ ‫مسألة‬
‫واألحا‬ ‫باآليات‬ ‫معناه‬ ‫وبينت‬ ‫منها‬ ‫نوع‬ ‫أو‬ ‫باب‬ ‫كل‬‫لت‬ ّ
‫وفص‬
‫واألئمة‬ ‫والتابعي‬ ‫الصحابة‬ ‫وأقوال‬ ‫ديث‬
‫ي‬
‫وف‬ ‫وبل‬ ، ‫ي‬
‫العلم‬ ‫اإلعجاز‬ ‫أصحاب‬ ‫يتبعه‬ ‫الذي‬ ‫الشديد‬ ‫العبث‬ ‫نت‬
ّ
‫وبي‬ ، ‫واللغويي‬ ‫والمفشين‬
‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫قواعد‬ ‫وأبسط‬ ‫والسي‬ ‫بالقرآن‬ ‫جهل‬ ، ‫بعضهم‬ ‫من‬ ‫المريب‬ ‫الجهل‬ ‫ظهر‬ ‫بعضها‬
.
_
‫يقال‬ ‫أمر‬ ‫كل‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫توفرها‬ ‫يجب‬ ‫أمور‬ ‫أربعة‬ ‫أن‬ ‫فيه‬ ‫وبينت‬
‫إعجاز‬ ‫أنه‬ ‫فيه‬
.
_
0
_
‫األول‬ ‫األمر‬
:
‫ي‬
‫البالغ‬ ‫ي‬
‫األدب‬ ‫واألسلوب‬ ‫المحض‬ ‫ي‬
‫العلم‬ ‫األسلوب‬ ‫بي‬ ‫التفريق‬
.
‫اك‬‫ر‬‫إد‬ ‫وعدم‬
‫لها‬ ‫واإلساءة‬ ‫واألحاديث‬ ‫اآليات‬ ‫من‬ ‫كثت‬‫داللة‬ ‫إفساد‬ ‫ي‬
‫إل‬ ‫ي‬
‫أفض‬ ‫الناس‬ ‫من‬ ‫كثت‬‫عند‬ ‫النقطة‬ ‫هذه‬
.
‫الم‬ ‫فيسأله‬ ‫ي‬
‫المرض‬ ‫إليه‬ ‫يذهب‬ ‫طبيبا‬ ‫أمامك‬ ‫أن‬ ‫ض‬ ‫ر‬
‫فافت‬ ‫وللتقريب‬
‫فيقول‬ ‫؟‬ ‫وجدت‬ ‫ما‬ ‫ريض‬
(
‫مريضا‬ ‫وجدتك‬
)
‫فيقول‬ ‫؟‬ ‫له‬ ‫الدواء‬ ‫ما‬ ‫المريض‬ ‫أهل‬ ‫فيسأله‬ ،
(
‫شيئا‬ ‫أعطوه‬
)
‫القول‬ ‫يمكن‬ ‫فهل‬ ،
‫للتقريب‬ ‫وهذا‬ ، ‫بارعة‬ ‫عالجية‬ ‫قدرة‬ ‫ي‬
‫وف‬ ‫ة‬‫كبت‬‫علمية‬ ‫درجة‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫الطبيب‬ ‫هذا‬ ‫أن‬
.
‫تجد‬ ‫ذلك‬ ‫وغت‬ ‫والجيولوجيا‬ ‫والكيمياء‬ ‫ياء‬‫والفت‬ ‫الطب‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫العلم‬ ‫أهل‬ ‫يتكلم‬ ‫حي‬
‫علمية‬ ‫قواعد‬ ‫لهم‬
‫يعطيك‬ ‫فال‬ ، ‫اد‬‫ر‬‫الم‬ ‫ي‬
‫للمعن‬ ‫يؤدي‬ ‫الذي‬ ‫الواضح‬ ‫ر‬
‫المباش‬ ‫ي‬
‫العلم‬ ‫األسلوب‬ ‫ي‬
‫عل‬‫واقتصار‬ ‫معروفة‬
، ‫منها‬ ‫ر‬
‫اخت‬ ‫لك‬ ‫يقول‬ ‫ثم‬ ‫ي‬
‫معاب‬ ‫ة‬ ‫ر‬
‫عش‬ ‫تحمل‬ ‫كلمة‬‫أحدهم‬
6
‫أخذ‬ ‫أن‬ ‫مجرد‬ ‫وليس‬ ، ‫الزمة‬ ‫ضوابط‬ ‫ولها‬ ‫ة‬‫معتت‬ ‫وط‬ ‫ر‬
‫ش‬ ‫فلها‬ ‫والدوائية‬ ‫الطبية‬ ‫التجارب‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫وكذلك‬
‫مرة‬ ‫شيئا‬ ‫أحدهم‬
‫المرض‬ ‫لذلك‬ ‫ي‬
‫حتم‬ ‫عالج‬ ‫ئ‬ ‫ر‬
‫الش‬ ‫هذا‬ ‫يقول‬ ‫مرضه‬ ‫فذهب‬ ‫مرتي‬ ‫أو‬
.
‫الحاملة‬ ‫الواسعة‬ ‫واأللفاظ‬ ‫التأويل‬ ‫يحتمل‬ ‫الذي‬ ، ‫ي‬
‫البالغ‬ ‫ي‬
‫األدب‬ ‫األسلوب‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫العكس‬ ‫ي‬
‫وعل‬
‫ذلك‬ ‫وغت‬ ‫ات‬‫ز‬‫والمجا‬ ‫التشبيهات‬ ‫ويستعمل‬ ، ‫ي‬
‫معن‬ ‫من‬ ‫ر‬
‫ألكت‬
.
‫األس‬ ‫يستعمل‬ ‫من‬ ‫يعيبون‬ ‫العلوم‬ ‫من‬ ‫علم‬ ‫كل‬‫أئمة‬ ‫تجد‬ ‫ولذلك‬
‫األسلوب‬ ‫أماكن‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫ي‬
‫األدب‬ ‫لوب‬
‫ي‬
‫األدب‬ ‫األسلوب‬ ‫مكان‬ ‫ي‬
‫العلم‬ ‫األسلوب‬ ‫يستعمل‬ ‫من‬ ‫يعيبون‬ ‫والبالغة‬ ‫اللغة‬ ‫أئمة‬ ‫وتجد‬ ، ‫ي‬
‫العلم‬
.
‫األسلوب‬ ‫ي‬
‫عل‬ ‫تعتمد‬ ‫والدالئل‬‫اإلعجاز‬ ‫باب‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫بعضهم‬ ‫استعملها‬ ‫ي‬
‫ر‬
‫الن‬ ‫واألحاديث‬ ‫اآليات‬ ‫من‬ ‫وكثت‬
‫في‬ ‫ادة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ات‬‫ز‬‫والمجا‬ ‫الواسع‬ ‫التأويل‬ ‫ودائرة‬ ‫ي‬
‫البالغ‬
‫الذي‬ ‫ي‬
‫المعن‬ ‫ي‬
‫عل‬ ‫األلفاظ‬ ‫تلك‬ ‫هم‬ ‫قشون‬
‫فقط‬ ‫وهم‬ ‫هم‬ ‫يريدونه‬
.
‫لها‬ ‫أن‬ ‫قطعا‬ ‫ي‬
‫يعن‬ ‫اآليات‬ ‫لتلك‬ ‫عموما‬ ‫الناس‬ ‫ي‬
‫ر‬
‫وباف‬ ‫بل‬ ‫واألئمة‬ ‫والصحابة‬ ‫ي‬
‫النن‬ ‫فهم‬ ‫مجرد‬ ‫وإن‬ ‫بل‬
، ‫ادها‬‫ر‬‫م‬ ‫ندرك‬ ‫ولن‬ ‫معناها‬ ‫نعرف‬ ‫ال‬ ‫لقالوا‬ ‫فقط‬ ‫اإلعجازي‬ ‫ي‬
‫المعن‬ ‫إال‬ ‫لها‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫وإن‬ ، ‫عرفوه‬ ‫ي‬
‫معن‬
‫قي‬ ‫فما‬ ‫ي‬
‫وبالتال‬
‫باأللفاظ‬ ‫وتأويال‬ ‫محتمال‬ ‫يظل‬ ‫بعدهم‬ ‫من‬ ‫فيها‬ ‫ل‬
.
_
2
_
‫ي‬
‫الثاب‬ ‫األمر‬
:
‫الناس‬ ‫ي‬
‫عل‬ ‫مستحيال‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫البد‬ ‫والدالئل‬‫اإلعجاز‬ ‫باب‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫أمر‬ ‫إلدخال‬ ‫أنه‬ ‫وهو‬
‫فيه‬ ‫حدث‬ ‫أو‬ ‫قيل‬ ‫الذي‬ ‫الوقت‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫كلهم‬
.
7
‫كلمة‬‫عن‬ ‫بديل‬ ‫وال‬
(
‫مستحيل‬
)
‫بأي‬ ‫تحقيقه‬ ‫أو‬ ‫اكه‬‫ر‬‫إد‬ ‫يمكن‬ ‫األمر‬ ‫كان‬‫فإن‬ ، ‫والدالئل‬‫اإلعجاز‬ ‫ي‬
‫ف‬
‫كانت‬‫وإن‬ ‫أخري‬ ‫وسيلة‬‫أو‬ ‫طريقة‬
(
‫صعبة‬
)
‫أو‬
(
‫الصعوبة‬ ‫شديدة‬
)
‫اإلمكان‬‫حت‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫الت‬‫ز‬ ‫ما‬ ‫لكنها‬
‫الجا‬ ‫اإلعجاز‬ ‫يخرج‬ ‫القائم‬ ‫االحتمال‬ ‫دخول‬ ‫وبمجرد‬ ، ‫بالكلية‬ ‫اإلعجاز‬ ‫باب‬ ‫من‬ ‫خرج‬ ‫فقد‬
‫زم‬
.
_
2
_
‫الثالث‬ ‫األمر‬
:
‫يتعامل‬ ‫إذ‬ ، ‫السابقة‬ ‫األمم‬ ‫ات‬‫ر‬‫وحضا‬ ‫السابق‬ ‫خ‬ ‫التاري‬ ‫اعتبار‬ ‫ولزوم‬ ‫وجوب‬‫وهو‬
‫ة‬ ‫ر‬
‫مباش‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫اإلسالم‬ ‫ونزل‬ ‫اليوم‬ ‫الناس‬ ‫ق‬ِ‫ل‬
ُ
‫خ‬ ‫لك‬ ‫يقولون‬ ‫كأنهم‬‫بطريقة‬ ‫الناس‬ ‫بعض‬
.
‫تدري‬ ‫وال‬
‫ي‬‫الكت‬ ‫ات‬‫ر‬‫الحضا‬ ‫من‬ ‫ات‬ ‫ر‬
‫وعش‬ ‫ذلك‬ ‫قبل‬ ‫السني‬ ‫ألوف‬ ‫ذهبت‬ ‫أين‬
.
‫حضارة‬ ‫وهذه‬
‫ما‬ ‫ات‬‫ز‬‫إعجا‬ ‫كت‬
‫تر‬ ‫قد‬ ‫السني‬ ‫من‬ ‫األلوف‬ ‫ات‬ ‫ر‬
‫لعش‬ ‫تاريخها‬ ‫يعود‬ ‫ي‬
‫ر‬
‫الن‬ ‫القديمة‬ ‫مرص‬
‫ا‬‫ر‬‫منبه‬ ‫اليوم‬ ‫ي‬
‫ر‬
‫حن‬ ‫أمامها‬ ‫العلم‬ ‫يقف‬ ‫ال‬‫ز‬
.
‫ها‬ ‫ذلك‬ ‫لخوض‬ ‫ي‬
‫داغ‬ ‫ال‬ ‫أقول‬ ، ‫فقط‬ ‫سنة‬ ‫آالف‬ ‫لخمسة‬ ‫تعود‬ ‫القديمة‬ ‫مرص‬ ‫حضارة‬ ‫أن‬ ‫قيل‬ ‫وإن‬
‫ال‬‫ز‬‫ت‬ ‫فما‬ ‫ذلك‬ ‫ومع‬ ، ‫هم‬‫وغت‬ ‫األثريي‬ ‫بي‬ ‫شديد‬ ‫خالف‬ ‫ذلك‬ ‫ي‬
‫وف‬ ‫هنا‬
‫ة‬‫كبت‬‫ة‬ ‫ر‬
‫فت‬ ‫سنة‬ ‫آالف‬ ‫خمسة‬
‫جدا‬
.
‫ال‬ ‫العلم‬ ‫فهل‬ ، ‫بالدة‬ ‫ي‬
‫عل‬ ‫يدل‬ ‫قد‬ ‫بل‬ ‫جدا‬ ‫غريب‬ ‫بذلك‬ ‫فاالحتجاج‬ ، ‫أميا‬ ‫كان‬ ‫ي‬
‫النن‬ ‫أن‬ ‫قيل‬ ‫إن‬ ‫أما‬
‫وال‬ ‫البالغة‬ ‫قمة‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫ي‬
‫ر‬
‫الن‬ ‫األشعار‬ ‫مئات‬ ‫يحفظون‬ ‫اإلسالم‬ ‫قبل‬ ‫العرب‬ ‫كان‬‫بل‬ ‫؟‬ ‫اءة‬‫ر‬‫بالق‬ ‫إال‬ ‫يكون‬
، ‫بالسماع‬ ‫وإنما‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫يعرفون‬
8
‫المعلومة‬ ‫المرء‬ ‫أ‬‫ر‬‫يق‬ ‫ال‬ ‫وقد‬ ، ‫السماع‬ ‫يعرف‬ ‫وقطعا‬ ‫ورة‬‫بالرص‬ ‫لكنه‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫المرء‬ ‫يعرف‬ ‫ال‬ ‫قد‬ ‫فنعم‬
‫ال‬ ‫ال‬‫ز‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ‫وينقلها‬ ‫ويحفظها‬ ‫بل‬ ‫ر‬
‫وأكت‬ ‫وثالثة‬ ‫واثني‬ ‫شخص‬ ‫من‬ ‫يسمعها‬ ‫قد‬ ‫لكنه‬ ‫كتاب‬‫من‬
‫هذا‬ ‫عنك‬ ‫فدع‬ ، ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫يعرف‬
.
_
0
_
‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫األمر‬
:
‫داخ‬ ‫أنه‬ ‫فيه‬ ‫يقال‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ ‫ثبوت‬
‫من‬ ‫ا‬‫كثت‬‫فتجد‬ ، ‫والدالئل‬‫اإلعجاز‬ ‫باب‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫ل‬
‫القول‬ ‫ي‬
‫إل‬ ‫فيها‬ ‫الخالف‬ ‫ويصل‬ ‫بل‬ ‫شديد‬ ‫خالف‬ ‫فيها‬ ‫يكون‬ ‫ي‬
‫ر‬
‫الن‬ ‫األحاديث‬ ‫ببعض‬ ‫يستدلون‬ ‫الناس‬
‫هم‬‫غت‬ ‫ال‬ ‫الحديث‬ ‫أئمة‬ ‫بي‬ ‫الخالف‬ ‫بذلك‬ ‫ي‬
‫وأعن‬ ، ‫ومكذوبة‬ ‫وكة‬ ‫ر‬
‫مت‬ ‫بأنها‬
.
‫يستدلون‬ ‫وآخرون‬
‫ما‬ ‫ا‬‫وكثت‬ ‫فقط‬ ‫واحد‬ ‫ي‬
‫صحاب‬ ‫عن‬ ‫إال‬ ‫تروي‬ ‫ال‬ ‫بأحاديث‬
‫كالم‬‫إليه‬ ‫اإلسناد‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫يكون‬
.
‫اإلعجاز‬ ‫باب‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫بقبولها‬ ‫فكيف‬ ‫األحكام‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫األحاديث‬ ‫تلك‬ ‫مثل‬ ‫قبول‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫كالم‬‫األئمة‬ ‫لبعض‬ ‫كان‬‫وإن‬
‫األحكام‬ ‫مسائل‬ ‫من‬ ‫بكثت‬ ‫ي‬
‫أعل‬ ‫ثبوتا‬ ‫يتطلب‬ ‫الذي‬ ‫والدالئل‬
.
_
‫األمور‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫واحد‬ ‫لكل‬ ‫أمثلة‬ ‫وذكرت‬
.
‫ي‬
‫تعال‬ ‫قوله‬ ‫األمثلة‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫وكان‬
(
‫من‬ ‫خلق‬
، ‫دافق‬ ‫ماء‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬ ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
)
_
‫لهما‬ ‫ثالث‬ ‫ال‬ ‫قولي‬ ‫بي‬ ‫اآلية‬ ‫هذه‬ ‫أمام‬ ‫فأنت‬
.
_
‫األول‬ ‫القول‬
:
‫ي‬
‫ف‬ ‫يتكون‬ ‫الرجل‬ ‫ماء‬ ‫أن‬ ‫حينها‬ ‫ويقال‬ ، ‫اآلية‬ ‫من‬ ‫الواضح‬ ‫الظاهر‬ ‫ي‬
‫المعن‬ ‫اتباع‬ ‫هو‬
‫صدرها‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫يتكون‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫وماء‬ ‫ظهره‬
.
9
‫بل‬ ، ‫فيها‬ ‫ي‬
‫العلم‬ ‫اإلعجاز‬ ‫عن‬ ‫وتكلموا‬ ‫اآلية‬ ‫هذه‬ ‫خذوا‬ ‫هيا‬ ‫ي‬
‫العلم‬ ‫اإلعجاز‬ ‫ي‬
‫اعم‬‫ز‬‫ل‬ ‫يقال‬ ‫وحينها‬
‫ال‬ ‫أم‬ ‫العلمية‬ ‫الناحية‬ ‫من‬ ‫أصال‬ ‫صحيحة‬ ‫تكون‬ ‫حينها‬ ‫اآلية‬ ‫هل‬ ‫لنا‬ ‫وقولوا‬
.
‫؟‬ ‫صدرها‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫يتكون‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ماء‬ ‫أن‬ ‫الدنيا‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫قائل‬ ‫قال‬ ‫فهل‬
.
‫الطب‬ ‫أهل‬ ‫من‬ ‫بذلك‬ ‫ناطق‬ ‫نطق‬ ‫إن‬ ‫بل‬
‫الوه‬‫ز‬‫أل‬
‫ألنه‬ ‫فيه‬ ‫يعمل‬ ‫وال‬ ‫بالطب‬ ‫يتكلم‬ ‫فال‬ ‫بالكلية‬ ‫الطب‬ ‫من‬ ‫ولمنعوه‬ ‫االطباء‬ ‫دائرة‬ ‫من‬ ‫بالكلية‬
‫بالدجالي‬ ‫ملحقا‬ ‫وصار‬ ‫به‬ ‫مقطوعا‬ ‫شيئا‬ ‫خالف‬
.
_
‫ي‬
‫الثاب‬ ‫القول‬
:
‫ي‬
‫األدب‬ ‫األسلوب‬ ‫وفيها‬‫المجاز‬ ‫ي‬
‫عل‬ ‫اآلية‬ ‫بل‬ ‫يقال‬ ‫أن‬
‫وليس‬
‫وليس‬ ، ‫ي‬
‫العلم‬ ‫األسلوب‬
‫مكا‬ ‫ي‬
‫عل‬ ‫والتنصيص‬ ‫التخصيص‬ ‫بها‬ ‫اد‬‫ر‬‫الم‬
‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫وماء‬ ‫الرجل‬ ‫ماء‬ ‫تكون‬ ‫ن‬
.
‫ة‬ ‫ر‬
‫مباش‬ ‫وألفاظها‬ ‫الداللة‬ ‫واضحة‬ ‫آية‬ ‫ي‬
‫عل‬ ‫إذن‬ ‫أتيتم‬ ‫لماذا‬ ‫ي‬
‫العلم‬ ‫اإلعجاز‬ ‫ي‬
‫اعم‬‫ز‬‫ل‬ ‫يقال‬ ‫فحينها‬
‫اد‬‫ر‬‫الم‬ ‫بل‬ ‫واإلعجاز‬ ‫العلم‬ ‫بها‬ ‫اد‬‫ر‬‫الم‬ ‫وليس‬ ‫ر‬
‫المباش‬ ‫معناها‬ ‫بها‬ ‫اد‬‫ر‬‫الم‬ ‫ليس‬ ‫فقلتم‬ ‫معلومة‬ ‫ومعانيها‬
‫؟‬ ‫ي‬
‫األدب‬‫المجاز‬ ‫بها‬
. !
‫من‬ ‫غريبا‬ ‫ليس‬ ‫وهذا‬
‫أمر‬ ‫أي‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫عادتهم‬ ‫هذه‬ ‫بل‬ ، ‫فردية‬ ‫حالة‬ ‫اآلية‬ ‫تلك‬ ‫وليست‬ ‫اعمي‬‫ز‬‫ال‬ ‫هؤالء‬
‫اإلعجاز‬ ‫مسائل‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫يدخلونه‬
.
‫ة‬ ‫ر‬
‫مباش‬ ‫وألفاظها‬ ‫معلومة‬ ‫معانيها‬ ‫ي‬
‫ر‬
‫والن‬ ‫ة‬ ‫ر‬
‫المباش‬ ‫الواضحة‬ ‫واألحاديث‬ ‫اآليات‬ ‫ي‬
‫عل‬ ‫يأتون‬ ‫فتجدهم‬
‫اإلعجاز‬ ‫مسائل‬ ‫عن‬ ‫بالكلية‬ ‫ويبعدونها‬ ‫عنها‬ ‫الكالم‬ ‫تماما‬ ‫فيتجنبون‬ ‫واضحة‬
!
‫لمعرفتهم‬ ‫وذلك‬ ،
‫عن‬ ‫ا‬‫ر‬‫إخبا‬ ‫تكون‬ ‫كأن‬‫أصال‬ ‫فيها‬ ‫إعجازي‬ ‫ئ‬ ‫ر‬
‫ش‬ ‫وجود‬ ‫لعدم‬ ‫وإما‬ ‫بالكلية‬ ‫العلوم‬ ‫من‬ ‫ثبت‬ ‫لما‬ ‫لمخالفتها‬
‫أيضا‬ ‫اإلسالم‬ ‫قبل‬ ‫الناس‬ ‫عرفه‬ ‫ئ‬ ‫ر‬
‫ش‬ ‫عن‬ ‫وإما‬ ‫مستحيال‬ ‫وليس‬ ‫صعب‬ ‫ئ‬ ‫ر‬
‫ش‬
.
11
‫وتحمل‬ ‫ي‬
‫المعاب‬ ‫من‬ ‫الكثت‬ ‫ألفاظها‬ ‫وتحمل‬ ‫ة‬ ‫ر‬
‫مباش‬ ‫ليست‬ ‫أخري‬ ‫وأحاديث‬ ‫آيات‬ ‫ي‬
‫عل‬ ‫يأتون‬ ‫ثم‬
‫اكيب‬‫ر‬‫ت‬
‫فتجدهم‬ ، ‫ي‬
‫العلم‬ ‫األسلوب‬ ‫وليس‬ ‫ي‬
‫األدب‬ ‫األسلوب‬ ‫ي‬
‫عل‬ ‫مبنية‬ ‫أصال‬ ‫وتكون‬ ، ‫التأويل‬ ‫ها‬
‫إعجاز‬ ‫فيها‬ ‫ويقولون‬ ‫يأخذونها‬
!
‫ادة‬‫ر‬‫م‬ ‫غت‬ ‫ي‬
‫معاب‬ ‫ي‬
‫عل‬ ‫ا‬‫ش‬‫ق‬ ‫ويقشونها‬ ‫األلفاظ‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫يتمحكون‬ ‫ثم‬
‫أصال‬ ‫بها‬ ‫تأت‬ ‫ولم‬ ‫باآليات‬
‫ثم‬ ‫فقط‬ ‫وهم‬ ‫هم‬ ‫يريدونها‬ ‫ي‬
‫معاب‬ ‫بل‬
‫اإلعجاز‬ ‫أيت‬‫ر‬‫أ‬ ‫يقولون‬
. !
‫باللغة‬ ‫الشديد‬ ‫لجهلهم‬ ‫إما‬ ‫وذلك‬ ‫أصال‬ ‫األلفاظ‬ ‫تحتملها‬ ‫ال‬ ‫ي‬
‫ومعاب‬ ‫بدالالت‬ ‫يأتون‬ ‫ما‬ ‫ا‬‫وكثت‬ ‫بل‬
‫لمعرفة‬ ‫اءهم‬‫ر‬‫و‬ ‫يبحثوا‬ ‫لن‬ ‫وأنهم‬ ‫إليهم‬ ‫يستمع‬ ‫من‬ ‫جهل‬ ‫ي‬
‫عل‬ ‫العتمادهم‬ ‫وإما‬ ، ‫وأصولها‬ ‫العربية‬
‫كالمهم‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫والكذب‬ ‫التحريف‬ ‫مدي‬
.
‫وتجده‬ ،‫اإلعجاز‬ ‫عن‬ ‫يبعدونها‬ ‫آية‬ ‫ح‬ ‫رصي‬ ‫كل‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫فتجدهم‬
‫اإلعجاز‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫يدخلونها‬ ‫آية‬ ‫مشتبه‬ ‫كل‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫م‬
!
‫ييف‬ ‫ر‬
‫والت‬ ‫والتحريف‬ ‫الدجل‬ ‫إال‬ ‫هذا‬ ‫فهل‬ ،
.
‫رقم‬ ‫كتاب‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫ة‬‫كثت‬‫أمثلة‬ ‫ذكرت‬ ‫وقد‬
(
200
( )
‫ي‬
‫ف‬ ‫بعضهم‬ ‫أدخلها‬ ‫ي‬
‫ر‬
‫الن‬ ‫واألحاديث‬ ‫اآليات‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫الكامل‬
‫اج‬‫ر‬‫إخ‬ ‫أسباب‬ ‫وبيان‬ ‫منها‬ ‫كل‬‫تفصيل‬ ‫مع‬ ‫والجهل‬ ‫والخطأ‬ ‫بالظن‬ ‫النبوة‬ ‫ودالئل‬ ‫ي‬
‫العلم‬ ‫اإلعجاز‬
‫من‬ ‫ه‬
‫والدالئل‬‫اإلعجاز‬ ‫باب‬
/
0211
‫وحديث‬ ‫آية‬
)
‫اجعه‬‫ر‬‫ف‬
.
_
‫إليه‬ ‫تصت‬ ‫الذي‬ ‫التأويل‬ ‫وما‬ ‫باآلية‬ ‫اد‬‫ر‬‫الم‬ ‫ي‬
‫المعن‬ ‫عن‬ ‫متسائال‬ ‫قائل‬ ‫هنا‬ ‫ها‬ ‫قال‬ ‫فإن‬
.
‫هو‬ ‫فأقول‬
‫أن‬ ‫وزعموا‬ ‫والكذب‬ ‫بالجهل‬ ‫آخذون‬ ‫أيضا‬ ‫أخذها‬ ‫ي‬
‫ر‬
‫والن‬ ، ‫الجني‬ ‫تكوين‬ ‫آية‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫الوارد‬ ‫التأويل‬ ‫نفس‬
‫فيه‬ ‫وليس‬ ‫ا‬‫ز‬‫إعحا‬ ‫فيها‬
‫أصال‬ ‫بالكلية‬ ‫إعجاز‬ ‫ا‬
.
11
_
‫اجتماع‬ ‫من‬ ‫يتكون‬ ‫إنما‬ ‫الجني‬ ‫وأن‬ ‫أة‬‫ر‬‫والم‬ ‫للرجل‬ ‫إشارة‬ ‫هو‬ ‫فإنما‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬ ‫الصلب‬ ‫ي‬
‫تعال‬ ‫قوله‬ ‫أما‬
‫مائهما‬
.
‫وفقهيا‬ ‫وحديثيا‬ ‫لغويا‬ ‫المستعملة‬ ‫الشائعة‬ ‫العبارة‬ ‫تجد‬ ‫ولذلك‬
(
‫وأرحام‬ ‫اآلباء‬ ‫أصالب‬
‫األمهات‬
)
‫عبارة‬ ‫وكذلك‬ ،
(
‫عالن‬ ‫صلب‬ ‫من‬ ‫فالن‬
)
‫وعبارة‬ ،
(
‫ي‬
‫ر‬
‫الن‬ ‫عالن‬ ‫أم‬ ‫فالنة‬
‫وأرضعته‬ ‫حملته‬
)
‫ات‬‫ر‬‫عبا‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫وغت‬ ،
.
‫عموما‬ ‫األب‬ ‫ي‬
‫إل‬ ‫لإلشارة‬ ‫مستعمل‬ ‫الصلب‬ ‫لفظ‬ ‫فتجد‬
،
‫و‬
‫ألفاظ‬
‫مستعمل‬ ‫والرضاع‬ ‫والثدي‬ ‫الرحم‬
‫ة‬
‫عموما‬ ‫األم‬ ‫ي‬
‫إل‬ ‫لإلشارة‬
.
‫ي‬
‫تعال‬ ‫قوله‬ ‫بعد‬ ‫اآلية‬ ‫اد‬‫ر‬‫فم‬
(
‫خلق‬ ‫مم‬ ‫اإلنسان‬ ‫فلينظر‬
)
‫ضآلة‬ ‫ي‬
‫إل‬ ‫اإلنسان‬ ‫نظر‬ ‫وجوب‬ ‫ي‬
‫إل‬ ‫اإلشارة‬
‫ي‬
‫ر‬
‫يأب‬ ‫ما‬ ‫وحقارة‬
‫األفاعيل‬ ‫يفعل‬ ‫ويقوي‬ ‫عوده‬ ‫يشتد‬ ‫حي‬ ‫ثم‬ ‫منه‬
.
‫ثم‬ ‫تكوينه‬ ‫وعند‬ ‫أصله‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫المرء‬ ‫وضعف‬ ‫هوان‬ ‫ي‬
‫إل‬ ‫اإلشارة‬ ‫وهو‬ ‫الجني‬ ‫تكوين‬ ‫بآية‬ ‫اد‬‫ر‬‫الم‬ ‫هذا‬ ‫وكذلك‬
، ‫الجني‬ ‫تكوين‬ ‫حاالت‬ ‫بيان‬ ‫أصال‬ ‫بها‬ ‫اد‬‫ر‬‫الم‬ ‫وليس‬ ، ‫األفاعيل‬ ‫فعل‬ ‫تقوي‬ ‫أنه‬ ‫وظن‬ ‫عوده‬ ‫اشتد‬ ‫إذا‬
‫وإن‬ ‫بل‬
‫إساءة‬ ‫ذلك‬ ‫ي‬
‫عل‬ ‫اآلية‬ ‫حمل‬
‫صفحات‬ ‫بضع‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫ذلك‬ ‫مخترص‬ ‫ذكرت‬ ‫وقد‬ ، ‫أصال‬ ‫بالكلية‬ ‫لآلية‬
‫رقم‬ ‫كتاب‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
200
)
‫بعد‬ ‫فيما‬ ‫منفرد‬ ‫جزء‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫أيضا‬ ‫وسأفرده‬
.
_
‫رقم‬ ‫السابق‬ ‫الكتاب‬ ‫وبعد‬
(
200
( )
‫اإلعجاز‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫بعضهم‬ ‫أدخلها‬ ‫ي‬
‫ر‬
‫الن‬ ‫واألحاديث‬ ‫اآليات‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫الكامل‬
‫كل‬‫تفصيل‬ ‫مع‬ ‫والجهل‬ ‫والخطأ‬ ‫بالظن‬ ‫النبوة‬ ‫ودالئل‬ ‫ي‬
‫العلم‬
‫باب‬ ‫من‬ ‫اجه‬‫ر‬‫إخ‬ ‫أسباب‬ ‫وبيان‬ ‫منها‬
‫والدالئل‬‫اإلعجاز‬
/
0211
‫وحديث‬ ‫آية‬
)
12
‫رقم‬ ‫وكتاب‬
(
291
( )
‫فقط‬ ‫واحد‬ ‫ي‬
‫صحاب‬ ‫إال‬ ‫يرويه‬ ‫ال‬‫القمر‬ ‫انشقاق‬ ‫حديث‬ ‫أن‬ ‫إثبات‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫الكامل‬
‫آية‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫الخالف‬ ‫وبيان‬
(
‫القمر‬ ‫انشق‬
)
‫اإلعجاز‬ ‫مسائل‬ ‫من‬ ‫القمر‬ ‫انشقاق‬ ‫اج‬‫ر‬‫إخ‬ ‫ي‬
‫عل‬ ‫ذلك‬ ‫أثر‬ ‫وبيان‬
)
‫رقم‬ ‫وكتاب‬
(
290
( )
‫االختالف‬ ‫وبيان‬ ‫صدقة‬ ‫اإلنسان‬ ‫من‬ ‫ي‬
‫الم‬ ُ
‫س‬ ‫كل‬ ‫ي‬
‫عل‬ ‫حديث‬ ‫تفاصيل‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫الكامل‬
‫من‬ ‫اجه‬‫ر‬‫إخ‬ ‫ي‬
‫عل‬ ‫ذلك‬ ‫أثر‬ ‫وبيان‬ ‫يسم‬ ِ
‫وم‬ ‫ومنسم‬‫وعضو‬ ‫ومفصل‬ ‫عظم‬ ‫بي‬ ‫ألفاظه‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫الوارد‬ ‫الشديد‬
‫اإلعجاز‬ ‫مسائل‬
)
‫رقم‬ ‫وكتاب‬
(
290
( )
‫فرعون‬ ‫عن‬ ‫ي‬
‫تعال‬ ‫قوله‬ ‫تفصيل‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫الكامل‬
(
‫ببد‬ ‫ننجيك‬
‫خلفك‬ ‫لمن‬ ‫لتكون‬ ‫نك‬
‫آية‬
)
‫كر‬ِ
‫ذ‬ ‫مع‬ ‫ائيل‬‫ش‬‫إ‬ ‫بنو‬ ‫موتك‬ ‫ي‬‫لت‬ ‫البحر‬ ‫من‬ ‫نخرجك‬ ‫بها‬ ‫اد‬‫ر‬‫الم‬ ‫أن‬ ‫وبيان‬
(
51
)
‫وإماما‬ ‫صحابيا‬
‫اإلعجاز‬ ‫مسائل‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫تدخل‬ ‫ال‬ ‫اآلية‬ ‫وأن‬ ‫بذلك‬ ‫قالوا‬
)
‫رقم‬ ‫وكتاب‬
(
299
( )
‫السور‬ ‫فواتح‬ ‫ي‬
‫معن‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫واألئمة‬ ‫الصحابة‬ ‫اختالف‬ ‫بيان‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫الكامل‬
(
‫حم‬ ‫الم‬
‫ا‬ ‫ق‬ ‫ص‬ ‫عسق‬
‫ن‬ ‫طسم‬ ‫طس‬ ‫يس‬ ‫طه‬ ‫كهيعص‬‫المر‬ ‫لمص‬
)
‫ين‬ ‫ر‬
‫عش‬ ‫ي‬
‫عل‬
(
21
)
‫ذلك‬ ‫أثر‬ ‫وبيان‬ ‫قوال‬
‫والدالئل‬‫اإلعجاز‬ ‫مسائل‬ ‫من‬ ‫اجها‬‫ر‬‫إخ‬ ‫ي‬
‫عل‬
)
‫رقم‬ ‫وكتاب‬
(
012
( )
‫آية‬ ‫تفصيل‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫الكامل‬
(
‫يبرصون‬ ‫ال‬ ‫فهم‬ ‫فأغشيناهم‬
)
‫رصفهم‬ ‫بها‬ ‫اد‬‫ر‬‫الم‬ ‫وأن‬
‫بذل‬ ‫الوارد‬ ‫الحديث‬ ‫وأن‬ ‫بالهجرة‬ ‫لها‬ ‫عالقة‬ ‫ال‬ ‫وأن‬ ‫اإلسالم‬ ‫عن‬
‫بي‬ ‫فيه‬ ‫مختلف‬ ‫آحاد‬ ‫حديث‬ ‫ك‬
‫وضعيف‬ ‫حسن‬
/
51
‫أثر‬
)
13
_
، ‫معناها‬ ‫وبيان‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫بجزء‬ ‫ذلك‬ ‫أتبع‬ ‫أن‬ ‫آثرت‬
‫ين‬ ‫ر‬
‫وعش‬ ‫مائة‬ ‫ذكرت‬ ‫الكتاب‬ ‫هذا‬ ‫ي‬
‫وف‬
(
021
)
‫مائة‬ ‫نحو‬ ‫أقوال‬ ‫من‬ ‫مثاال‬
(
011
)
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫ي‬
‫معن‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫والفقه‬‫والتفست‬ ‫اللغة‬ ‫أئمة‬ ‫من‬ ‫إمام‬
.
‫والصدر‬ ‫الرقبة‬ ‫منطقة‬ ‫ي‬
‫إل‬ ‫اإلشارة‬ ‫ي‬
‫يعن‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫هو‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫ي‬
‫معن‬ ‫أن‬ ‫فاتفقوا‬ ‫اللغة‬ ‫أهل‬ ‫وأما‬
‫والثدي‬
.
‫اد‬‫ر‬‫الم‬ ‫أن‬ ‫األصابع‬ ‫ي‬
‫عل‬ ‫يعدون‬ ‫قلة‬ ‫وقال‬ ، ‫ي‬
‫المعن‬ ‫ذلك‬ ‫بنفس‬ ‫هم‬ ‫ر‬
‫أكت‬ ‫فقال‬ ‫والفقه‬‫التفست‬ ‫أهل‬ ‫وأما‬
‫علي‬ ‫لما‬ ‫ومخالف‬ ‫جدا‬ ‫ضعيف‬ ‫تأويل‬ ‫وهو‬ ‫ورجليه‬ ‫يديه‬ ‫ي‬
‫يعن‬ ‫المرء‬ ‫اف‬‫ر‬‫أط‬
‫لآلية‬ ‫وإبعاد‬ ‫اللغة‬ ‫أهل‬ ‫ه‬
‫أويؤيده‬ ‫ذلك‬ ‫ي‬
‫إل‬ ‫يدعو‬ ‫دليل‬ ‫أو‬ ٍ
‫داع‬ ‫أي‬ ‫بال‬ ‫الظاهر‬ ‫معناها‬ ‫عن‬
.
----------------------------------------------
14
__
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫ي‬
‫معن‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫والفقه‬‫والتفست‬ ‫اللغة‬ ‫أئمة‬ ‫أقوال‬ ‫من‬
:
0
_
‫جاء‬
‫للزجاج‬ ‫القرآن‬ ‫ي‬
‫معاب‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
5
/
202
( )
‫أهل‬ ‫قال‬
‫أجمعون‬ ‫اللغة‬
‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫الصدر‬
)
2
_
‫جاء‬
‫ازي‬‫ر‬‫ال‬ ‫الدين‬ ‫فخر‬ ‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
20
/
009
( )
‫القالدة‬ ‫تكون‬ ‫حيث‬ ‫صدرها‬ ‫عظام‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫ت‬
‫اللغة‬ ‫أهل‬ ‫جميع‬ ‫قول‬ ‫وهذا‬ ‫تربة‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫عظم‬ ‫وكل‬
)
2
_
‫جاء‬
‫سليمان‬ ‫بن‬ ‫مقاتل‬ ‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
0
/
059
)
(
‫ا‬ ‫ذلك‬ ‫يخرج‬
‫بي‬ ‫من‬ ‫لماء‬
‫الصلب‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫يقول‬
‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫بي‬ ‫من‬
‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
0
_
‫جاء‬
‫اهيدي‬‫ر‬‫الف‬ ‫للخليل‬ ‫العي‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
8
/
007
)
(
‫كل‬‫وقيل‬ ‫قوتي‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫إل‬ ‫الثندوتي‬ ‫فوق‬ ‫ما‬ ‫يبة‬ ‫ر‬
‫والت‬
ُ
‫وت‬ ‫تريبة‬ ‫منه‬ ‫عظم‬
َ‫جم‬
‫ع‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
)
5
_
‫جاء‬
‫اء‬‫ر‬‫للف‬ ‫القرآن‬ ‫ي‬
‫معاب‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
2
/
255
)
(
‫القالئد‬ ‫عليه‬ ‫يقع‬ ‫مما‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫لبات‬ ‫اكتنف‬ ‫ما‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
)
0
_
‫جاء‬
‫ي‬
‫المثن‬ ‫بن‬‫لمعمر‬ ‫والفرزدق‬‫جرير‬ ‫نقائض‬ ‫ح‬ ‫ر‬
‫ش‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
2
/
922
)
(
‫واحدتها‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫تر‬
‫يبة‬
‫الصدر‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫طرف‬ ‫موضع‬ ‫وهو‬
)
7
_
‫جاء‬
‫ي‬
‫المثن‬ ‫بن‬ ‫لمعمر‬ ‫القرآن‬ ‫مجاز‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
2
/
290
)
(
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫الصدر‬ ‫عل‬ ‫ي‬
‫الحل‬ ‫معلق‬
،
‫قال‬
‫العبدى‬ ‫المثقب‬
‫تريب‬ ‫عل‬ ‫يشن‬ ‫ذهب‬ ‫ومن‬
)
15
8
_
‫روي‬
‫ه‬‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫اق‬‫ز‬‫الر‬ ‫عبد‬
(
2570
)
‫قتادة‬ ‫عن‬
‫دعامة‬ ‫بن‬
(
‫تعال‬ ‫قوله‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
‫ي‬
‫ر‬
‫اف‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫من‬ ‫أسفل‬ ‫هو‬ ‫قال‬
)
9
_
‫جاء‬
‫ي‬
‫لألصمع‬ ‫اإلنسان‬ ‫خلق‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
08
)
(
‫تر‬ ‫والواحدة‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫يبة‬
‫تليان‬ ‫اللتان‬ ‫الضلعان‬ ‫ي‬
‫وه‬
‫الصدر‬ ‫أعل‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫فان‬ ‫ر‬
‫المش‬ ‫العظمان‬ ‫وهما‬ ‫قوتان‬ ‫ر‬
‫الت‬‫الصدر‬ ‫ي‬
‫وف‬ ‫قوتي‬ ‫ر‬
‫الت‬
)
01
_
‫جاء‬
‫ي‬
‫الباهل‬ ‫نرص‬ ‫ي‬
‫ألب‬ ‫الرمة‬ ‫ذي‬ ‫ديوان‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
2
/
957
)
(
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫الصدر‬ ‫عظام‬
)
00
_
‫جاء‬
‫السكيت‬ ‫البن‬ ‫اللغوي‬ ‫الكت‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
205
)
.. (
‫وفيه‬
‫تريبة‬ ‫والواحدة‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫الضلعان‬ ‫ي‬
‫وه‬
‫الصدر‬ ‫أعل‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫فان‬ ‫ر‬
‫المش‬ ‫العظمان‬ ‫وهما‬ ‫قوتان‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫الصدر‬ ‫ي‬
‫وف‬ ‫قوتي‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫تليان‬ ‫اللتان‬
)
02
_
‫جاء‬
‫قتيبة‬ ‫البن‬ ‫القرآن‬ ‫ائب‬‫ر‬‫غ‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
522
)
(
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫ي‬
‫الحل‬ ‫معلق‬
‫من‬
‫ا‬
‫لصدر‬
،
‫تريبة‬ ‫واحدتها‬
)
02
_
‫جاء‬
‫جت‬ ‫بن‬ ‫مجاهد‬ ‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
721
( )
(
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
)
‫ي‬
‫ر‬
‫اف‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫من‬ ‫أسفل‬
)
00
_
‫جاء‬
‫اليمان‬ ‫بن‬ ‫ي‬
‫يحن‬ ‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
‫مذي‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫جعفر‬ ‫ي‬
‫أب‬ ‫رواية‬
/
09
)
(
‫سعيد‬ ‫عن‬
‫ي‬
‫ف‬ ‫جبت‬ ‫بن‬
‫قوله‬
‫ي‬
‫تعال‬
(
‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
‫الصلب‬ ‫أسفل‬ ‫ي‬
‫ر‬
‫الن‬ ‫األضالع‬ ‫قال‬
)
05
_
‫روي‬
‫ه‬‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫ي‬‫الطت‬
(
20
/
292
)
‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫عن‬
(
‫ي‬
‫تعال‬ ‫قوله‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬ ‫الصلب‬
)
‫قال‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫القالدة‬ ‫موضع‬
)
16
00
_
‫روي‬
‫ه‬‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫ي‬‫الطت‬
(
20
/
292
)
‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫عن‬
(
‫ي‬
‫ف‬
‫قوله‬
(
‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
‫قال‬
‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ي‬ ‫ي‬
‫ثدب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يقول‬
)
07
_
‫روي‬
‫ه‬‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫ي‬‫الطت‬
(
20
/
292
)
‫قال‬ ‫رجاء‬ ‫ي‬
‫أب‬ ‫عن‬
(
‫هذه‬ ‫فقال‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫عن‬ ‫عكرمة‬ ‫سئل‬
‫ثدييه‬ ‫بي‬ ‫صدره‬ ‫عل‬ ‫يده‬ ‫ووضع‬
)
08
_
‫روي‬
‫ه‬‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫ي‬‫الطت‬
(
20
/
292
)
‫قال‬ ‫جبت‬ ‫بن‬ ‫سعيد‬ ‫عن‬
(
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫الصدر‬
)
09
_
‫روي‬
‫ه‬‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫ي‬‫الطت‬
(
20
/
290
)
‫قال‬ ‫عياض‬ ‫ي‬
‫أب‬ ‫عن‬
(
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫الصدر‬
)
21
_
‫روي‬
‫ه‬‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫ي‬‫الطت‬
(
20
/
290
)
‫الرحمن‬ ‫عبد‬ ‫عن‬
‫زيد‬ ‫بن‬
(
‫قوله‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
‫الصلب‬
‫و‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
)
‫ظهره‬ ‫إل‬ ‫وأشار‬ ‫الصلب‬ ‫وهذا‬‫الصدر‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫قال‬
)
20
_
‫روي‬
‫ه‬‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫ي‬‫الطت‬
(
20
/
290
)
‫مجاه‬ ‫عن‬
‫د‬
‫قال‬ ‫جت‬ ‫بن‬
(
‫قوله‬
(
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
)
‫بي‬ ‫ما‬
‫والصدر‬ ‫المنكبي‬
)
22
_
‫روي‬
‫ه‬‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫ي‬‫الطت‬
(
20
/
290
)
‫مجاهد‬ ‫عن‬
‫قال‬ ‫جت‬ ‫بن‬
(
‫قوله‬
(
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
)
‫أسفل‬ ‫قال‬
‫ي‬
‫ر‬
‫اف‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫من‬
)
22
_
‫روي‬
‫ه‬‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫ي‬‫الطت‬
(
20
/
290
)
‫سفيان‬ ‫عن‬
‫الثوري‬
‫قال‬
(
‫أة‬‫ر‬‫للم‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬ ‫للرجل‬ ‫الصلب‬
‫الثديي‬ ‫فوق‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
17
20
_
‫روي‬
‫ه‬‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫ي‬‫الطت‬
(
20
/
295
)
‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫عن‬
(
‫ي‬
‫ف‬
‫قوله‬
‫ي‬
‫تعال‬
(
‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
‫والرجالن‬ ‫واليدان‬ ‫الرجل‬ ‫اف‬‫ر‬‫أط‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫فالت‬ ‫قال‬
‫والعينان‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫فتلك‬
)
25
_
‫روي‬
‫ه‬‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫ي‬‫الطت‬
(
20
/
295
)
‫الضحاك‬ ‫عن‬
‫احم‬‫ز‬‫م‬ ‫بن‬
(
‫ي‬
‫تعال‬ ‫قوله‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬ ‫الصلب‬
)
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫قال‬
‫والرجالن‬ ‫اليدان‬
)
20
_
‫روي‬
‫ه‬‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫ي‬‫الطت‬
(
20
/
290
)
‫سعيد‬ ‫عن‬
‫جبت‬ ‫بن‬
(
‫قوله‬ ‫ي‬
‫ف‬
‫ي‬
‫تعال‬
(
‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
‫الصلب‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫قال‬
‫الصلب‬ ‫أسفل‬ ‫ي‬
‫ر‬
‫الن‬ ‫األضالع‬
)
27
_
‫جاء‬
‫ي‬‫الطت‬ ‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
20
/
290
)
(
‫هو‬ ‫قال‬ ‫من‬ ‫قول‬ ‫عندنا‬ ‫ذلك‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫القول‬ ‫من‬ ‫والصواب‬
‫صدرها‬ ‫من‬ ‫عليه‬ ‫تقع‬ ‫حيث‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬
،
‫وبه‬ ‫العرب‬ ‫كالم‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫المعروف‬ ‫هو‬ ‫ذلك‬ ‫ألن‬
‫أشعارهم‬ ‫جاءت‬
،
‫العبدي‬ ‫المثقب‬ ‫قال‬
‫تريب‬ ‫عل‬ ‫يسن‬ ‫ذهب‬ ‫ومن‬
/
‫غضون‬ ‫بذي‬ ‫ليس‬ ‫العاج‬ ‫كلون‬
،
‫آخر‬ ‫وقال‬
‫و‬
‫ائبها‬‫ر‬‫ت‬ ‫عل‬ ‫ان‬‫ر‬‫الزعف‬
/
‫قا‬ ‫ر‬
‫ش‬
‫به‬
‫والنحر‬ ‫اللبات‬
)
28
_
‫روي‬
‫واألسماء‬ ‫ي‬
‫الكن‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫ي‬
‫الدوالب‬
(
2
/
892
)
‫عكرمة‬ ‫عن‬
(
‫قوله‬ ‫ي‬
‫ف‬
‫ي‬
‫تعال‬
(
‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
‫الصلب‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
‫قال‬
‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
،
‫قول‬ ‫سمعت‬ ‫أما‬
‫الشاعر‬
‫ائبها‬‫ر‬‫ت‬ ‫عل‬‫اللؤلؤ‬ ‫نظام‬
/
‫اللب‬ ‫بها‬ ‫فا‬ ‫ر‬
‫ش‬
‫والنحر‬ ‫ات‬
)
29
_
‫جاء‬
‫األزدي‬ ‫بكر‬ ‫ي‬
‫ألب‬ ‫اللغة‬ ‫جمهرة‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
0
/
252
)
(
‫والجمع‬‫الصدر‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫القالدة‬ ‫مجال‬ ‫يبة‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
)
18
21
_
‫جاء‬
‫األنباري‬ ‫البن‬ ‫السبع‬ ‫القصاد‬ ‫ح‬ ‫ر‬
‫ش‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
58
)
(
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫تريبة‬ ‫جمع‬
‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫وهو‬
‫الصدر‬
،
‫وجل‬‫عز‬ ‫هللا‬ ‫قال‬
(
‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
)
20
_
‫جاء‬
‫للنحاس‬ ‫القرآن‬ ‫اب‬‫ر‬‫إع‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
5
/
020
()
‫تر‬ ‫جمع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫يبة‬
‫تريب‬ ‫ويقال‬
‫واختلف‬
‫العلماء‬
‫معناه‬ ‫ي‬
‫ف‬
،
‫قال‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫عن‬ ‫عطية‬ ‫رواه‬ ‫ما‬ ‫فيه‬ ‫قيل‬ ‫ما‬ ‫أصح‬ ‫فمن‬
‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
،
‫وروى‬
‫قال‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫عن‬ ‫طلحة‬ ‫ي‬
‫أب‬ ‫ابن‬
‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ثدي‬ ‫بي‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
،
‫جبت‬ ‫بن‬ ‫سعيد‬ ‫وقال‬
‫إل‬ ‫األضالع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫الصلب‬ ‫أسفل‬
،
‫والصدر‬ ‫المنكبي‬ ‫بي‬ ‫ما‬ ‫مجاهد‬ ‫وقال‬
،
‫الضحاك‬ ‫وقال‬
‫والعينان‬ ‫والرجالن‬ ‫اليدان‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
،
‫وقال‬
‫قتادة‬
‫الصلب‬‫نحو‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
،
‫معمر‬ ‫عن‬ ‫سعد‬ ‫بن‬ ‫الليث‬ ‫وروى‬
‫قال‬ ‫حبيبة‬ ‫ي‬
‫أب‬ ‫بن‬
‫غضارة‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫الولد‬ ‫يكون‬ ‫ومنه‬ ‫القلب‬
.
‫جعفر‬ ‫أبو‬ ‫قال‬
‫النحاس‬
‫الماء‬ ‫أن‬ ‫يروى‬ ‫ألنه‬ ‫بمتناقضة‬ ‫ليست‬ ‫األقوال‬ ‫هذه‬
‫العرب‬ ‫كالم‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫مستعمل‬ ‫األول‬ ‫القول‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫شعره‬ ‫كل‬‫من‬ ‫ر‬
‫حن‬ ‫كله‬‫البدن‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
،
‫قال‬ ‫كما‬
‫تريب‬ ‫عل‬ ‫يلوح‬ ‫ذهب‬ ‫ومن‬
/
‫غضون‬ ‫بذي‬ ‫ليس‬ ‫العاج‬ ‫كلون‬
،
‫قال‬ ‫وكما‬
‫غت‬ ‫بيضاء‬ ‫مهفهفة‬
‫مفاضة‬
/
‫كالسجنجل‬‫مصقولة‬ ‫ائبها‬‫ر‬‫ت‬
،
‫اء‬‫ر‬‫الف‬ ‫وزعم‬
‫أن‬
‫الصلب‬ ‫من‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬ ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫معن‬
‫هذين‬ ‫بي‬ ‫هالك‬ ‫فالن‬ ‫يقول‬ ‫كما‬‫ولكن‬ ‫ائدة‬‫ز‬ ‫بي‬ ‫يجعل‬ ‫ال‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
22
_
‫جاء‬
‫ي‬
‫ف‬
‫العالء‬ ‫بن‬ ‫لبكر‬ ‫القرآن‬ ‫أحكام‬
(
2
/
009
)
(
‫تعال‬ ‫هللا‬ ‫قال‬
(
‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
‫الصلب‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
،
‫بعضهم‬ ‫قال‬
‫الرجل‬ ‫صدر‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫الحسن‬ ‫قول‬ ‫وهو‬
،
‫من‬ ‫أسفل‬ ‫الصدر‬ ‫مجاهد‬ ‫وقال‬
‫ي‬
‫ر‬
‫اف‬ ‫ر‬
‫الت‬
،
‫الصدر‬ ‫عكرمة‬ ‫وقال‬
،
‫صدر‬ ‫يقوال‬ ‫ولم‬
، ‫من‬
‫الولد‬ ‫يكون‬ ‫هناك‬ ‫من‬ ‫القلب‬ ‫عصارة‬ ‫وقيل‬
،
19
‫ي‬
‫ف‬ ‫المفشون‬ ‫قاله‬ ‫ما‬ ‫هذا‬
‫يكون‬ ‫ذلك‬ ‫ومن‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫من‬ ‫أنه‬ ‫عندي‬ ‫والذي‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫بالمائي‬ ‫الشبه‬
،
‫أال‬
‫ي‬
‫النن‬ ‫ترى‬
‫الشبه‬ ‫يكون‬ ‫فمم‬ ‫سلمة‬ ‫ألم‬ ‫قال‬
،
‫عل‬ ‫أرق‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫جعلت‬ ‫ما‬ ‫ولذلك‬
‫القلب‬ ‫يقارب‬ ‫صدرها‬ ‫من‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫وماء‬ ‫ظهورهم‬ ‫من‬ ‫الرجال‬ ‫ماء‬ ‫ألن‬ ‫األب‬ ‫من‬ ‫وأحن‬ ‫الولد‬
‫ويحتمل‬
‫بذلك‬ ‫اد‬‫ر‬‫أ‬ ‫بما‬ ‫أعلم‬ ‫وهللا‬ ‫ذكرنا‬ ‫كما‬‫يكون‬ ‫أن‬ ‫بعضهم‬ ‫قول‬
)
22
_
‫جاء‬
‫ثعلب‬ ‫لغالم‬ ‫اط‬‫رص‬‫ال‬ ‫ياقوتة‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
508
)
(
‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫من‬ ‫أي‬
‫أة‬‫ر‬‫والم‬ ‫اإلنسان‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫وهو‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬
)
20
_
‫جاء‬
‫ي‬
‫اب‬‫ر‬‫الفا‬ ‫إلسحاق‬ ‫األدب‬ ‫ديوان‬ ‫معجم‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
0
/
025
)
(
‫واحدة‬ ‫يبة‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫عظام‬ ‫ي‬
‫وه‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫الصدر‬
)
25
_
‫جاء‬
‫اآلمدي‬ ‫القاسم‬ ‫ي‬
‫ألب‬ ‫ي‬ ‫ر‬
‫والبحت‬ ‫تمام‬ ‫ي‬
‫أب‬ ‫شعر‬ ‫بي‬ ‫الموازنة‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
2
/
002
)
(
..
‫وقوله‬
‫ضاحكة‬
‫ي‬
‫الحل‬ ‫من‬ ‫صدرها‬ ‫عل‬ ‫ما‬ ‫يريد‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
20
_
‫جاء‬
‫األزهري‬‫منصور‬ ‫ي‬
‫ألب‬ ‫اللغة‬ ‫تهذيب‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
00
/
090
)
(
‫ثناؤه‬ ‫جل‬ ‫هللا‬ ‫قول‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫اء‬‫ر‬‫الف‬ ‫قال‬
(
‫خلق‬
‫ماء‬ ‫من‬
‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫دافق‬
)
‫قال‬
‫القالدة‬ ‫عليه‬ ‫يقع‬ ‫مما‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫لبات‬ ‫اكتنف‬ ‫ما‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫الصلب‬ ‫من‬ ‫وقوله‬
‫ي‬
‫بن‬ ‫من‬ ‫ليخرجن‬ ‫للشيئي‬ ‫يقال‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫ي‬
‫يعن‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫هذين‬
‫كثت‬‫خت‬ ‫هذين‬ ‫ومن‬‫كثت‬‫خت‬
،
‫أن‬ ‫التفست‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫جاء‬ ‫الزجاج‬ ‫وقال‬
‫من‬ ‫أضالع‬ ‫ع‬‫أرب‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫يشة‬ ‫من‬ ‫أضالع‬ ‫ع‬‫وأرب‬‫الصدر‬ ‫ميمنة‬
‫الصدر‬
‫أن‬ ‫التفست‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫أيضا‬ ‫وجاء‬
‫ا‬
‫والعينان‬ ‫والرجالن‬ ‫اليدان‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫لت‬
‫أجمعون‬ ‫اللغة‬ ‫أهل‬ ‫وقال‬
‫موضع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫فقالوا‬ ‫وأنشدوا‬‫الصدر‬ ‫من‬ ‫القالدة‬
‫مفاضة‬ ‫غت‬ ‫بيضاء‬ ‫مهفهفة‬
/
‫مصقولة‬ ‫ائبها‬‫ر‬‫ت‬
‫كالسجنجل‬
)
21
27
_
‫جاء‬
‫النحوي‬ ‫خالويه‬ ‫البن‬ ‫السبع‬ ‫اءات‬‫ر‬‫الق‬ ‫اب‬‫ر‬‫إع‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
510
)
(
(
‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
‫الصدر‬ ‫عل‬ ‫الحل‬ ‫معلق‬ ‫ي‬
‫وه‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫وتريبة‬ ‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫أي‬
)
28
_
‫جاء‬
‫السمرقندي‬ ‫الليث‬ ‫ي‬
‫أب‬ ‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
2
/
509
)
(
‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫قال‬ ‫ثم‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫خلق‬ ‫ي‬
‫يعن‬
‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫األب‬ ‫ماء‬ ‫من‬ ‫مائي‬ ‫من‬
‫يخرج‬ ‫األم‬ ‫ماء‬ ‫ومن‬
‫من‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
،
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫القردة‬ ‫موضع‬
،
‫القيس‬ ‫امرؤ‬ ‫قال‬ ‫كما‬
‫مفاضة‬ ‫غت‬ ‫بيضاء‬ ‫مهفهفة‬
/
‫كالسجنجل‬‫مصقولة‬ ‫ائبها‬‫ر‬‫ت‬
)
29
_
‫جاء‬
‫ي‬
‫التنوخ‬ ‫ي‬
‫عل‬ ‫ي‬
‫ألب‬ ‫ة‬‫المحارص‬ ‫نشوان‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
5
/
220
)
(
‫حد‬ ‫قال‬ ‫ي‬
‫التنوخ‬ ‫ي‬
‫حدثن‬
‫أبو‬ ‫ي‬
‫ثن‬
‫ي‬
‫ر‬
‫البن‬ ‫ي‬
‫عل‬ ‫بن‬ ‫أحمد‬ ‫الحسن‬
‫قال‬
‫الدولة‬ ‫بهاء‬ ‫ي‬
‫أمرب‬
‫تكة‬ ‫عل‬ ‫الجواري‬ ‫بعض‬ ‫يكتبها‬ ‫أبياتا‬ ‫أكتب‬ ‫أن‬
‫فكتبت‬ ‫إبريسم‬
‫أتيه‬ ‫ال‬ ‫لم‬
‫ي‬
‫ومضجع‬
/
‫والحضور‬ ‫الروادف‬ ‫بي‬
،
‫ي‬
‫فإنن‬ ‫نسجت‬ ‫وإذا‬
/
‫بي‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫والنحور‬
،
‫ة‬‫صغت‬ ‫نشأت‬ ‫ولقد‬
/
‫الخدور‬ ‫ربات‬ ‫بأكف‬
)
01
_
‫جاء‬
‫الجوهري‬ ‫نرص‬ ‫ي‬
‫ألب‬ ‫الصحاح‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
0
/
90
)
(
‫واحدة‬ ‫يبة‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫ما‬‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫ي‬
‫وه‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫الثندؤة‬ ‫إل‬ ‫قوة‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫بي‬
)
00
_
‫جاء‬
‫مندة‬ ‫البن‬ ‫التوحيد‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
215
)
(
‫تعال‬ ‫هللا‬ ‫قال‬
(
‫خلق‬ ‫مم‬ ‫اإلنسان‬ ‫فلينظر‬
،
‫ماء‬ ‫من‬ ‫خلق‬
‫دافق‬
،
‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫قال‬
‫وأربعة‬ ‫الجانب‬ ‫ذا‬ ‫من‬ ‫أضالع‬ ‫أربعة‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫أضالعه‬ ‫أسفل‬ ‫الجانب‬ ‫ذا‬ ‫من‬ ‫أضالع‬
‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫هو‬ ‫عنه‬ ‫وقيل‬
)
02
_
‫جاء‬
‫العسكري‬ ‫هالل‬ ‫ي‬
‫ألب‬ ‫التلخيص‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
00
)
(
‫تريبة‬ ‫الواحدة‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫الصدر‬ ‫من‬ ‫استوى‬ ‫ما‬
‫وتملس‬
‫الصدر‬ ‫أعل‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫فان‬ ‫ر‬
‫المش‬ ‫العظمان‬ ‫قوتان‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
21
02
_
‫جاء‬
‫زمني‬ ‫ي‬
‫أب‬ ‫ابن‬ ‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
5
/
008
)
((
‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
‫صلب‬ ‫ي‬
‫يعن‬
‫نحرها‬ ‫وهو‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫الرجل‬
)
00
_
‫جاء‬
‫للحاكم‬ ‫المستدرك‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
2
/
505
)
(
‫ي‬
‫حدثن‬
..
‫عز‬ ‫قوله‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫عنهما‬ ‫هللا‬ ‫ي‬
‫رض‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫عن‬
‫وجل‬
(
‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
‫قال‬
‫الصلب‬
‫الصلب‬ ‫هو‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫كل‬‫من‬ ‫أضالع‬ ‫أربعة‬
‫األضالع‬ ‫أسفل‬ ‫من‬ ‫جانب‬
.
‫ح‬ ‫هذا‬
‫اإلسناد‬ ‫صحيح‬ ‫ديث‬
)
05
_
‫جاء‬
‫عباس‬ ‫البن‬ ‫األزرق‬ ‫بن‬ ‫نافع‬ ‫مسائل‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
099
( )
‫عز‬ ‫هللا‬ ‫قول‬ ‫عن‬ ‫ي‬
‫ب‬‫أخت‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫يا‬ ‫قال‬
‫وجل‬
(
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬ ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
)
‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫قال‬
،
‫تعرف‬ ‫وهل‬ ‫قال‬
‫ذلك‬ ‫العرب‬
‫؟‬
‫نعم‬ ‫قال‬
‫الشاعر‬ ‫سمعت‬ ‫أما‬
‫يقول‬ ‫وهو‬
‫ائبها‬‫ر‬‫ت‬ ‫عل‬ ‫ان‬‫ر‬‫والزعف‬
/
‫اللبات‬ ‫بها‬ ‫قا‬ ‫ر‬
‫ش‬
‫والنحر‬
)
00
_
‫جاء‬
‫فورك‬ ‫ابن‬ ‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
2
/
090
)
(
‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫صدر‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
)
07
_
‫جاء‬
‫ي‬
‫األصبهاب‬ ‫ي‬
‫ر‬
‫للمرزوف‬ ‫الحماسة‬ ‫ديوان‬ ‫ح‬ ‫ر‬
‫ش‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
0219
)
(
‫يبة‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫جمع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫ي‬
‫وه‬
‫القالدة‬ ‫موضع‬
)
08
_
‫جاء‬
‫ي‬
‫الثعلن‬ ‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
29
/
200
)
(
(
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬ ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
)
‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫ي‬
‫يعن‬
‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬
،
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫واختلفوا‬
‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫عنهما‬ ‫هللا‬ ‫ي‬
‫رض‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫فقال‬
،
‫ي‬
‫الوالن‬ ‫وروى‬
‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ثدي‬ ‫بي‬ ‫عنه‬
،
‫والعيني‬ ‫والرجلي‬ ‫اليدين‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫بالت‬ ‫ي‬
‫يعن‬ ‫عنه‬ ‫ي‬
‫العوف‬ ‫وروى‬
،
‫الضحاك‬ ‫قال‬ ‫وبه‬
22
،
‫هذه‬ ‫فقال‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫عن‬ ‫عكرمة‬ ‫سئل‬ ‫قال‬ ‫رجاء‬ ‫ي‬
‫أب‬ ‫عن‬ ‫علية‬ ‫ابن‬ ‫وروى‬
‫بي‬ ‫صدره‬ ‫عل‬ ‫يده‬ ‫ووضع‬
‫ثدييه‬
،
ِ
‫الج‬ ‫جبت‬ ‫بن‬ ‫سعيد‬ ‫وقال‬
‫يد‬
،
‫الصدر‬ ‫زيد‬ ‫ابن‬ ‫وقال‬
،
‫والصدر‬ ‫المنكبي‬ ‫بي‬ ‫ما‬ ‫مجاهد‬ ‫وقال‬
،
‫وقال‬
‫س‬
‫الثديي‬ ‫فوق‬ ‫فيان‬
،
‫ي‬
‫ر‬
‫اف‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫من‬ ‫أسفل‬ ‫يمان‬ ‫وقال‬
،
‫النحر‬ ‫قتادة‬ ‫وقال‬
،
‫سعيد‬ ‫عن‬‫جعفر‬ ‫وروى‬
‫الصلب‬ ‫أسفل‬ ‫ي‬
‫ر‬
‫الن‬ ‫األضالع‬
،
‫ومنه‬ ‫القلب‬ ‫عصارة‬ ‫قال‬ ‫ي‬
‫المدب‬ ‫حبيبة‬ ‫ي‬
‫أب‬ ‫بن‬ ‫معمر‬ ‫عن‬ ‫ليث‬ ‫وروى‬
‫الولد‬ ‫يكون‬
،
‫تريبة‬ ‫واحدتها‬‫والصدر‬‫النحر‬ ‫عظام‬ ‫أنها‬ ‫العرب‬ ‫كالم‬‫من‬ ‫والمشهور‬
،
‫الشاعر‬ ‫قال‬
‫عل‬ ‫كأن‬‫وبدت‬
‫نحرها‬ ‫ائب‬‫ر‬‫ت‬
/
‫يتوقد‬ ‫ساعة‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫الغضا‬‫جمر‬
،
‫اآلخر‬ ‫وقال‬
‫وا‬
‫قا‬ ‫ر‬
‫ش‬ ‫ائبها‬‫ر‬‫ت‬ ‫عل‬ ‫ان‬‫ر‬‫لزعف‬
‫به‬
/
‫اللبات‬
‫والصدر‬
،
‫العبدي‬ ‫المثقب‬ ‫وقال‬
‫تريب‬ ‫عل‬ ‫لبسن‬ ‫ذهب‬ ‫ومن‬
/
‫بذي‬ ‫ليس‬ ‫العاج‬ ‫كلون‬
‫غضون‬
)
09
_
‫جاء‬
‫طالب‬ ‫ي‬
‫أب‬ ‫بن‬ ‫ي‬
‫لمك‬ ‫الهداية‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
02
/
8090
)
(
‫وقوله‬
(
‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
‫الصلب‬
‫ر‬
‫والت‬
‫ا‬
‫ئب‬
)
‫اإلنسان‬ ‫يخرج‬ ‫أي‬
‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫بي‬ ‫من‬
،
‫وواحد‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫تريبة‬
،
‫الكالم‬ ‫ومعن‬
‫منهما‬
،
‫عمر‬ ‫بن‬ ‫عيش‬ ‫أ‬‫ر‬‫وق‬
(
‫بي‬
ُ
‫الص‬
‫ل‬
‫ب‬
)
‫بضمتي‬
،
‫عرفة‬ ‫بن‬ ‫اهيم‬‫ر‬‫إب‬ ‫وقال‬
‫الصدر‬ ‫ضلوع‬ ‫اللغة‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫تريبة‬ ‫واحدها‬
،
‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫قال‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫م‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬
‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫صدر‬ ‫ن‬
،
‫عن‬ ‫عكرمة‬ ‫وسئل‬
‫فقال‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫ه‬
‫ووضع‬ ‫ذا‬
‫ثدييه‬ ‫بي‬ ‫صدره‬ ‫عل‬ ‫يده‬
،
‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫وعن‬
‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ي‬ ‫ي‬
‫ثدب‬ ‫بي‬ ‫أنها‬
،
‫جبت‬ ‫ابن‬ ‫وقال‬
‫ر‬
‫الت‬
‫ا‬
‫ئب‬
‫الصدر‬
،
‫زيد‬ ‫ابن‬ ‫وقاله‬
،
‫آئب‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫مجاهد‬ ‫وقال‬
‫والصدر‬ ‫المنكبي‬ ‫بي‬ ‫ما‬
،
‫أيضا‬ ‫وعنه‬
‫من‬ ‫أسفل‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫أن‬
‫ي‬
‫ر‬
‫اف‬ ‫ر‬
‫الت‬
،
23
‫سفيان‬ ‫وقال‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬ ‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫الصلب‬
‫الثديي‬ ‫فوق‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫ت‬
،
‫ي‬
‫ف‬ ‫فالضمت‬
(
‫يخرج‬
)
‫عل‬
‫لإلنسان‬ ‫األقوال‬ ‫هذا‬
،
‫ونحره‬ ‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫أنه‬ ‫قتادة‬ ‫وعن‬
،
‫أن‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫وعن‬
‫الرجل‬ ‫اف‬‫ر‬‫أط‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫والعينان‬ ‫والرجالن‬ ‫اليدان‬
،
‫الضحاك‬ ‫وقاله‬
،
‫ر‬
‫الت‬ ‫أن‬ ‫أيضا‬ ‫جبت‬ ‫ابن‬ ‫وعن‬
‫أضالع‬ ‫ائب‬
‫الصلب‬ ‫أسفل‬ ‫ي‬
‫ر‬
‫الن‬ ‫الرجل‬
،
‫ومنه‬ ‫القلب‬ ‫عصارة‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫وقيل‬
‫الولد‬ ‫يكون‬
،
‫ي‬
‫ف‬‫فالضمت‬
(
‫يخرج‬
)
‫هذه‬ ‫عل‬
‫الماء‬ ‫عل‬ ‫يعود‬ ‫الثانية‬ ‫األقوال‬
،
‫كالم‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫والمعروف‬
‫صدرها‬ ‫من‬ ‫عليه‬ ‫تقع‬ ‫حيث‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫أن‬ ‫العرب‬
)
51
_
‫جاء‬
‫للماوردي‬ ‫الكبت‬ ‫الحاوي‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
8
/
58
)
(
‫تعال‬ ‫وقال‬
(
‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫دافق‬ ‫ماء‬ ‫من‬ ‫خلق‬
‫الصلب‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
‫األضالع‬ ‫ي‬
‫ه‬ ‫وقيل‬‫الصدور‬ ‫ي‬
‫وه‬ ‫النساء‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫الرجال‬ ‫أصالب‬ ‫ي‬
‫يعن‬
)
50
_
‫جاء‬
‫للماوردي‬ ‫الكبت‬ ‫الحاوي‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
07
/
280
)
(
(
‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
‫ي‬
‫يعن‬
‫النساء‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫الرجال‬ ‫أصالب‬
‫الصدور‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
52
_
‫جاء‬
‫الماوردي‬ ‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
0
/
207
)
(
‫أقاويل‬ ‫ستة‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫ي‬
‫وف‬
،
‫الصدر‬ ‫أنه‬ ‫أحدها‬
‫ابن‬ ‫قاله‬
‫عياض‬
،
‫الصمة‬ ‫بن‬ ‫دريد‬ ‫قول‬ ‫ومنه‬
‫كم‬
‫ظهور‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫نأخذكم‬ ‫تدبروا‬ ‫فإن‬
/
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫نأخذكم‬ ‫تقبلوا‬ ‫وإن‬
،
‫الصدر‬ ‫إل‬ ‫المنكبي‬ ‫بي‬ ‫ما‬ ‫ي‬
‫الثاب‬
‫مجاهد‬ ‫قاله‬
،
‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫الثالث‬
‫قاله‬
‫عباس‬ ‫ابن‬
،
‫قال‬
‫الشاعر‬
‫والز‬
‫ائبها‬‫ر‬‫ت‬ ‫عل‬ ‫ان‬‫ر‬‫عف‬
/
‫والنحر‬ ‫اللبات‬ ‫به‬ ‫ق‬ ‫ر‬
‫ش‬
،
‫األسفل‬ ‫الجانب‬ ‫من‬ ‫أضالع‬ ‫أربعة‬ ‫أنها‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬
‫جبت‬ ‫ابن‬ ‫قاله‬
،
‫أضالع‬ ‫أربعة‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫أن‬ ‫الزجاج‬ ‫وحك‬
‫ال‬ ‫يمنة‬ ‫من‬
‫الصدر‬ ‫يشة‬ ‫من‬ ‫أضالع‬ ‫وأربعة‬‫صدر‬
،
‫والعيني‬ ‫والرجلي‬ ‫اليدين‬ ‫بي‬ ‫أنها‬ ‫الخامس‬
‫قاله‬
‫الضحاك‬
،
‫القلب‬ ‫عصارة‬ ‫ي‬
‫ه‬ ‫السادس‬
‫حبيبة‬ ‫ي‬
‫أب‬ ‫بن‬ ‫معمر‬ ‫قاله‬
)
24
52
_
‫جاء‬
‫سيدة‬ ‫البن‬ ‫المخصص‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
0
/
050
)
(
‫وفيه‬
‫ان‬‫ر‬‫والزعف‬ ‫وأنشد‬ ‫تريبة‬ ‫الواحدة‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫والنحر‬ ‫اللبات‬ ‫به‬ ‫قا‬ ‫ر‬
‫ش‬ ‫ائبها‬‫ر‬‫ت‬ ‫عل‬
،
‫قوتي‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫تليان‬ ‫اللتان‬ ‫الضلعان‬ ‫يبتان‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫ي‬
‫األصمع‬
)
50
_
‫روي‬
‫تاريخه‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫البغدادي‬ ‫الخطيب‬
(
00
/
292
)
‫عن‬
‫سالم‬ ‫بن‬ ‫القاسم‬
‫قال‬
(
‫األلفاظ‬ ‫مثل‬
‫الطريفة‬ ‫ي‬
‫والمعاب‬ ‫يفة‬ ‫ر‬
‫الش‬
‫الالئحة‬ ‫القالئد‬ ‫مثل‬
‫ي‬
‫ف‬
‫الواضحة‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
)
55
_
‫جاء‬
‫الباخرزي‬ ‫الحسن‬ ‫ي‬
‫ألب‬ ‫القرص‬ ‫دمية‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
0
/
225
)
(
‫ي‬
‫ر‬
‫البن‬ ‫ي‬
‫عل‬ ‫بن‬ ‫أحمد‬ ‫الحسن‬ ‫أبو‬
،
‫الدولة‬ ‫بهاء‬ ‫أمره‬
‫يعمل‬ ‫أن‬
‫تكة‬ ‫عل‬ ‫الجواري‬ ‫بعض‬ ‫تكتبها‬ ‫أبياتا‬
‫أبريشم‬
‫اللذة‬ ‫باب‬ ‫قفل‬ ‫ي‬
‫وه‬
‫فقال‬
‫مرتجال‬
‫ي‬
‫ومضجع‬ ‫أتيه‬ ‫ال‬ ‫لم‬
/
‫والخصور‬ ‫الروادف‬ ‫بي‬
،
‫ي‬
‫فإنن‬ ‫نسجت‬ ‫وإذا‬
/
‫والنحور‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫بي‬
،
‫ة‬‫صغت‬ ‫نشأت‬ ‫ولقد‬
/
‫الخدور‬ ‫ربات‬ ‫بأكف‬
.
‫وهذا‬
‫من‬
‫أحسن‬
‫ي‬
‫ف‬ ‫قيل‬ ‫ما‬
‫المعن‬ ‫هذا‬
)
50
_
‫جاء‬
‫للواحدي‬ ‫الوجت‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
0092
)
(
(
‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
)
‫الرجل‬ ‫ماء‬ ‫وهو‬
(
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ماء‬ ‫وهو‬‫الصدر‬ ‫عظام‬
)
57
_
‫جاء‬
‫للواحدي‬ ‫الوسيط‬ ‫التفست‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
0
/
095
)
(
‫فقال‬ ‫الماء‬ ‫ذلك‬ ‫وصف‬ ‫ثم‬
(
‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
‫الصلب‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
‫الصدر‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ي‬
‫وه‬
،
‫تريبة‬ ‫واحدها‬
)
58
_
‫جاء‬
‫ي‬
‫الجرجاب‬‫القاهر‬ ‫لعبد‬ ‫الدرر‬ ‫درج‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
0
/
0707
)
((
‫الصلب‬
)
‫الظهر‬
(
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
‫جمع‬
‫الصدر‬ ‫عظم‬‫وهو‬ ‫تريبة‬
)
25
59
_
‫جاء‬
‫ي‬
‫المجاشع‬ ‫الحسن‬ ‫ي‬
‫ألب‬ ‫النكت‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
509
)
(
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫القالدة‬ ‫موضع‬
‫من‬
‫أة‬‫ر‬‫الم‬
،
‫قول‬ ‫هذا‬
‫عباس‬ ‫ابن‬
‫وكذلك‬
‫ي‬
‫ف‬ ‫هو‬
‫اللغة‬
)
01
_
‫جاء‬
‫ي‬
‫الزوزب‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫ي‬
‫ألب‬ ‫السبع‬ ‫المعلقات‬ ‫ح‬ ‫ر‬
‫ش‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
52
)
(
‫موضع‬ ‫ي‬
‫وه‬ ‫يبة‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫جمع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫الصدر‬ ‫من‬ ‫القالدة‬
)
00
_
‫جاء‬
‫ي‬
‫السمعاب‬ ‫المظفر‬ ‫ي‬
‫أب‬ ‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
0
/
212
)
(
‫وقوله‬
(
‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫من‬ ‫أي‬
‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬
،
‫صلبه‬ ‫من‬ ‫خرزة‬ ‫كل‬‫من‬ ‫يخرج‬ ‫أنه‬ ‫الخت‬ ‫ي‬
‫وف‬
،
‫ثمانية‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫قوة‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫دون‬ ‫ما‬ ‫وقيل‬ ‫الثديي‬ ‫بي‬ ‫وقيل‬‫الصدر‬ ‫هو‬ ‫وقيل‬ ‫يشة‬ ‫وأربعة‬ ‫يمنة‬ ‫أربعة‬ ‫أضالع‬
)
02
_
‫جاء‬
‫ي‬
‫األصبهاب‬ ‫اغب‬‫ر‬‫لل‬ ‫المفردات‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
005
)
(
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫الصدر‬ ‫ضلوع‬
،
‫الواحدة‬
‫تريبة‬
،
‫قال‬
‫تعال‬
(
‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
))
02
_
‫جاء‬
‫يزي‬‫التت‬ ‫كريا‬
‫ز‬ ‫ي‬
‫ألب‬ ‫الحماسة‬ ‫ديوان‬ ‫ح‬ ‫ر‬
‫ش‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
2
/
057
)
(
‫حيث‬ ‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫الح‬ ‫يعلق‬
‫ي‬
‫ل‬
،
‫تريبة‬ ‫واحدها‬
)
00
_
‫جاء‬
‫يزي‬‫التت‬ ‫كريا‬
‫ز‬ ‫ي‬
‫ألب‬ ‫ر‬
‫العش‬ ‫القصائد‬ ‫ح‬ ‫ر‬
‫ش‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
28
)
(
‫موضع‬ ‫وهو‬ ‫تريبة‬ ‫جمع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫الصدر‬ ‫من‬ ‫القالدة‬
)
05
_
‫جاء‬
‫ي‬
‫للروياب‬ ‫المذهب‬ ‫بحر‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
5
/
289
)
(
‫تعال‬ ‫هللا‬ ‫وقال‬
(
‫خلق‬
‫ماء‬ ‫من‬
‫دافق‬
،
‫يخرج‬
‫من‬
‫الصلب‬ ‫بي‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
‫النساء‬ ‫صدور‬ ‫وعظام‬ ‫الرجال‬ ‫أصالب‬ ‫من‬ ‫أي‬
)
26
00
_
‫جاء‬
‫ي‬
‫الكرماب‬ ‫القاسم‬ ‫ي‬
‫ألب‬ ‫التفست‬ ‫ائب‬‫ر‬‫غ‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
2
/
0228
)
(
‫قوله‬
(
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
)
‫عظام‬ ‫ي‬
‫ه‬
‫الصدر‬
)
07
_
‫جاء‬
‫ي‬
‫الكرماب‬ ‫القاسم‬ ‫ي‬
‫ألب‬ ‫التفست‬ ‫لباب‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
2570
(( )
‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
‫الص‬
‫لب‬
‫الظهر‬
‫و‬
‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
)
08
_
‫جاء‬
‫البغوي‬ ‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
8
/
290
)
(
(
‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫ي‬
‫يعن‬
‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬
‫و‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫ر‬
‫الت‬ ‫جمع‬
‫يبة‬
‫والنحر‬‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫ي‬
‫وه‬
)
09
_
‫جاء‬
‫ي‬
‫األصبهاب‬ ‫السنة‬ ‫لقوام‬ ‫القرآن‬ ‫اب‬‫ر‬‫إع‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
500
)
(
‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
،
‫اللغة‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫هو‬ ‫وكذلك‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫قول‬ ‫هذا‬
)
71
_
‫جاء‬
‫ي‬ ‫ر‬
‫الزمخش‬ ‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
0
/
725
)
(
‫ي‬
‫وه‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫حيث‬ ‫الصدر‬ ‫عظام‬
‫القالدة‬ ‫تكون‬
)
70
_
‫جاء‬
‫الشجري‬ ‫ابن‬ ‫ي‬
‫أمال‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
0
/
002
)
(
‫واللبة‬
‫يكون‬ ‫الذى‬ ‫الموضع‬
‫القالدة‬ ‫طرف‬ ‫عليه‬
‫الصدر‬ ‫وهو‬ ‫تريب‬ ‫وقيل‬ ‫تريبة‬ ‫واحدتها‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
72
_
‫جاء‬
‫ي‬
‫اب‬‫ر‬‫العم‬ ‫الحسي‬ ‫ي‬
‫ألب‬ ‫البيان‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
0
/
222
)
(
(
‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
‫قيل‬
‫ي‬
‫ف‬
‫التفست‬
‫الرجل‬ ‫ماء‬ ‫يخرج‬
‫من‬
‫صدرها‬ ‫من‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫وماء‬ ‫صلبه‬
)
72
_
‫جاء‬
‫ي‬‫الحمت‬ ‫لنشوان‬ ‫العي‬ ‫الحور‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
9
)
(
‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫ي‬
‫وه‬ ‫تريبة‬ ‫جمع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
27
70
_
‫جاء‬
‫ي‬‫الحمت‬ ‫لنشوان‬ ‫العلوم‬ ‫شمس‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
2
/
729
)
(
‫يبة‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫واحدة‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫عظام‬ ‫ي‬
‫وه‬
‫الصدر‬
،
‫هللا‬ ‫قال‬
‫تعال‬
(
‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬ ‫الصلب‬
)
،
‫القيس‬ ‫امرؤ‬ ‫وقال‬
‫مصقولة‬ ‫ائبها‬‫ر‬‫ت‬
‫كالسجنجل‬
)
75
_
‫جاء‬
‫ي‬
‫المدين‬ ‫ي‬
‫موش‬ ‫ي‬
‫ألب‬ ‫المغيث‬ ‫المجموع‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
0
/
220
)
(
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫تريبة‬ ‫جمع‬
‫بي‬ ‫ما‬ ‫ي‬
‫وه‬
‫قوتي‬ ‫ر‬
‫الت‬
،
‫قوتي‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫إل‬ ‫الثندوتي‬ ‫فوق‬ ‫ما‬ ‫وقيل‬
‫تريبة‬ ‫عظم‬ ‫وكل‬
،
‫عل‬ ‫القالدة‬ ‫مجال‬ ‫ي‬
‫ه‬ ‫وقيل‬
‫الصدر‬
،
‫وقيل‬
‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫إنها‬
‫يب‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫عل‬ ‫ثدياها‬ ‫ف‬ ‫ر‬
‫أش‬ ‫قال‬ ‫من‬ ‫قول‬ ‫ومنه‬
)
70
_
‫جاء‬
‫الجوزي‬ ‫البن‬ ‫األريب‬ ‫تذكرة‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
007
)
(
(
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫صدر‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬
)
77
_
‫جاء‬
‫المست‬ ‫اد‬‫ز‬ ‫ي‬
‫ف‬
‫الجوزي‬ ‫البن‬
(
0
/
029
)
(
..
‫ي‬
‫يعن‬
‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
،
‫اء‬‫ر‬‫الف‬ ‫قال‬
‫يريد‬
‫الصلب‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫يخ‬ ‫يقال‬
‫كثت‬‫خت‬ ‫الشيئي‬ ‫هذين‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫رج‬
‫بمعن‬
‫يخرج‬
‫منهما‬
،
‫ي‬
‫وف‬
‫أقوال‬ ‫ثالثة‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
،
‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫أنه‬ ‫أحدها‬
‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫قاله‬
،
‫أهل‬ ‫قال‬ ‫الزجاج‬ ‫قال‬
‫أجمعون‬ ‫اللغة‬
‫الصدر‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
،
‫القيس‬ ‫المرئ‬ ‫وأنشدوا‬
‫مفاض‬ ‫غت‬ ‫بيضاء‬ ‫مهفهفة‬
‫ة‬
/
‫كالسجنجل‬‫مصقولة‬ ‫ائبها‬‫ر‬‫ت‬
،
..
‫أن‬ ‫ي‬
‫والثاب‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫عن‬ ‫ي‬
‫العوف‬ ‫رواه‬ ‫والعينان‬ ‫والرجالن‬ ‫اليدان‬
‫الضحاك‬ ‫قال‬ ‫وبه‬
،
‫أربعة‬ ‫أنها‬ ‫والثالث‬
‫الزجاج‬ ‫حكاه‬ ‫الصدر‬ ‫يشة‬ ‫من‬ ‫أضالع‬ ‫وأربعة‬‫الصدر‬ ‫يمنة‬ ‫من‬ ‫أضالع‬
)
78
_
‫جاء‬
‫األثت‬ ‫البن‬‫واألثر‬ ‫الحديث‬ ‫غريب‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫النهاية‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
0
/
080
)
(
..
‫ي‬
‫وه‬ ‫يبة‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫ذكر‬ ‫وفيه‬
‫وجمعها‬ ‫الذقن‬ ‫تحت‬ ‫اإلنسان‬ ‫صدر‬ ‫أعل‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
)
28
79
_
‫جاء‬
‫ي‬‫العكت‬ ‫البقاء‬ ‫ي‬
‫ألب‬ ‫ي‬
‫المتنن‬ ‫ديوان‬ ‫ح‬ ‫ر‬
‫ش‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
0
/
028
)
(
‫واحدة‬ ‫يبة‬ ‫ر‬
‫والت‬ ‫يب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫وهو‬
)
81
_
‫جاء‬
‫اللباد‬ ‫البن‬‫واالعتبار‬ ‫اإلفادة‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
20
)
(
..
‫يأ‬ ‫ثم‬
‫ارتفاع‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫الصدر‬ ‫خذ‬
‫الثندوتي‬ ‫إل‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫الصدر‬ ‫سائر‬ ‫من‬ ‫ان‬‫ز‬‫ويت‬ ‫دونهما‬ ‫عما‬ ‫تفعان‬‫فت‬
..
)
80
_
‫روي‬
‫المختارة‬ ‫األحاديث‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫ي‬
‫المقدش‬ ‫الضياء‬
(
02
/
001
)
‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫عن‬
(
‫وجل‬‫عز‬ ‫قوله‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
‫قال‬
‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
)
82
_
‫جاء‬
‫ي‬
‫الهمذاب‬ ‫للمنتجب‬ ‫الفريد‬ ‫الكتاب‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
0
/
277
)
(
..
‫ي‬
‫وه‬ ‫تريبة‬ ‫جمع‬ ‫ي‬
‫وه‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬
‫القالدة‬ ‫تكون‬ ‫حيث‬ ‫الصدر‬ ‫عظام‬
)
82
_
‫جاء‬
‫السالم‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫الدين‬ ‫عز‬‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
2
/
029
)
(
(
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
)
‫إل‬ ‫المنكبي‬ ‫بي‬ ‫ما‬ ‫أو‬ ‫الصدر‬
‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫أو‬ ‫الصدر‬
‫أو‬
‫الجانب‬ ‫من‬ ‫أضالع‬ ‫أربعة‬
‫من‬ ‫وأربعة‬‫الصدر‬ ‫يمنه‬ ‫من‬ ‫أربعة‬ ‫أو‬ ‫األسفل‬
‫حكاه‬ ‫يشته‬
‫القلب‬ ‫عصارة‬‫أو‬ ‫والعيني‬ ‫والرجلي‬ ‫اليدين‬ ‫بي‬‫أو‬ ‫الزجاج‬
)
80
_
‫جاء‬
‫ازي‬‫ر‬‫ال‬ ‫الدين‬ ‫لزين‬ ‫الصحاح‬ ‫مختار‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
05
)
(
‫و‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫واحدة‬ ‫يبة‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫ي‬
‫وه‬
)
85
_
‫جاء‬
‫ازي‬‫ر‬‫ال‬ ‫الدين‬ ‫لزين‬ ‫الصحيح‬ ‫مختار‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
02
)
(
‫و‬
‫تحت‬ ‫ي‬
‫ر‬
‫الن‬ ‫األضالع‬ ‫الجوانح‬
‫ي‬
‫وه‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫الواحدة‬ ‫الظهر‬ ‫ي‬
‫يل‬ ‫مما‬ ‫كالضلوع‬‫الصدر‬ ‫ي‬
‫يل‬ ‫مما‬
)
29
80
_
‫جاء‬
‫ي‬
‫القرطن‬ ‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
21
/
5
)
(
‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ي‬
‫وه‬ ‫تريبة‬ ‫الواحدة‬ ‫الصدر‬ ‫أي‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫الصدر‬
)
87
_
‫جاء‬
‫البيضاوي‬ ‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
5
/
212
)
(
‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫بي‬ ‫من‬
‫صدرها‬ ‫عظام‬ ‫ي‬
‫وه‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬
)
88
_
‫جاء‬
‫ي‬‫الطت‬ ‫الدين‬ ‫لمحب‬ ‫ة‬‫النرص‬ ‫الرياض‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
0
/
050
)
(
‫واحدة‬ ‫تريبا‬
‫عظام‬ ‫ي‬
‫وه‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫والثندوة‬ ‫قوة‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫بي‬ ‫ما‬ ‫الصدر‬
)
89
_
‫جاء‬
‫ي‬
‫النسف‬ ‫كات‬
‫الت‬ ‫ي‬
‫أب‬ ‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
2
/
028
)
(
(
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬ ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
)
‫بي‬ ‫من‬
‫القالدة‬ ‫تكون‬ ‫حيث‬ ‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫ي‬
‫وه‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫الرجل‬ ‫صلب‬
)
91
_
‫جاء‬
‫الرفعة‬ ‫البن‬ ‫النبيه‬ ‫كفاية‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
01
/
25
)
(
..
‫صل‬ ‫أي‬
‫الصد‬ ‫ي‬
‫وه‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫الرجل‬ ‫ب‬
،‫ر‬
‫الصدر‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫وقيل‬
)
90
_
‫جاء‬
‫منظور‬ ‫البن‬ ‫العرب‬ ‫لسان‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
0
/
229
)
(
‫موضع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫وقي‬‫الصدر‬ ‫من‬ ‫القالدة‬
‫هو‬ ‫ل‬
‫الثندوة‬ ‫إل‬ ‫قوة‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫بي‬ ‫ما‬
‫وقيل‬
‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫وقيل‬
‫منه‬ ‫قوتي‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫ي‬
‫ول‬ ‫ما‬
‫وقيل‬
‫الثديي‬ ‫بي‬ ‫ما‬
‫قوتي‬ ‫ر‬
‫والت‬
،
‫قا‬
‫ي‬
‫العجل‬ ‫األغلب‬ ‫ل‬
‫يب‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫عل‬ ‫ثدياها‬ ‫ف‬ ‫ر‬
‫أش‬
/
‫لم‬
‫التفليك‬ ‫يعدوا‬
‫ي‬
‫ف‬
‫النتوب‬
،
‫والتفليك‬
‫الثدي‬ ‫فلك‬ ‫من‬
‫النهود‬ ‫والنتوب‬
‫ارتفاعه‬ ‫وهو‬
،
‫وقيل‬
‫أضال‬ ‫ع‬‫أرب‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫الصدر‬ ‫يمنة‬ ‫من‬ ‫ع‬
‫يشته‬ ‫من‬ ‫ع‬‫وأرب‬
،
‫وجل‬‫عز‬ ‫وقوله‬
(
‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫دافق‬ ‫ماء‬ ‫من‬ ‫خلق‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
‫قيل‬
31
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫ما‬
‫تقدم‬
،
‫اء‬‫ر‬‫الف‬ ‫وقال‬
‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫ي‬
‫يعن‬
،
‫وقيل‬
‫والرجالن‬ ‫اليدان‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫وقال‬ ‫والعينان‬
‫تريبة‬ ‫واحدتها‬
،
‫أجمعون‬ ‫اللغة‬ ‫أهل‬ ‫وقال‬
‫الصدر‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
،
‫وأنشدوا‬
‫مفاضة‬ ‫غت‬ ‫بيضاء‬ ‫مهفهفة‬
/
‫كالسجنجل‬‫مصقولة‬ ‫ائبها‬‫ر‬‫ت‬
،
‫وأنشد‬ ‫قوتي‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫تليان‬ ‫اللتان‬ ‫الضلعان‬ ‫يبتان‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫وقيل‬
‫يلوح‬ ‫ذهب‬ ‫ومن‬
‫تري‬ ‫عل‬
‫ب‬
/
‫العاج‬ ‫كلون‬
‫ليس‬
‫له‬
‫غضون‬
‫أ‬ ،
‫الق‬ ‫موضع‬‫وهو‬‫النحر‬ ‫فيه‬ ‫الصدر‬ ‫عبيد‬‫بو‬
‫واللبة‬ ‫الدة‬
‫النحر‬ ‫ثغرة‬ ‫والثغرة‬‫النحر‬ ‫موضع‬
‫قوتي‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫بي‬ ‫الهزمة‬ ‫ي‬
‫وه‬
،
‫وقال‬
‫ائبها‬‫ر‬‫ت‬ ‫عل‬ ‫ان‬‫ر‬‫والزعف‬
/
‫ق‬ ‫ر‬
‫ش‬
‫به‬
‫والنحر‬ ‫اللبات‬
،
‫قوتان‬ ‫ر‬
‫والت‬ ‫قال‬
‫فان‬ ‫ر‬
‫المش‬ ‫العظمان‬
‫ي‬
‫ف‬
‫أعل‬
‫لو‬ ‫الجوف‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫الذي‬ ‫الهواء‬ ‫قوتي‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫وباطن‬‫النحر‬ ‫ثغرة‬ ‫طرف‬ ‫إل‬ ‫المنكبي‬ ‫ي‬
‫أش‬‫ر‬ ‫صدر‬ ‫من‬ ‫الصدر‬
‫يقا‬ ‫خرق‬
‫أيضا‬ ‫الحاقنتان‬ ‫وهما‬ ‫القلتان‬ ‫لهما‬ ‫ل‬
‫الحلقوم‬ ‫طرف‬ ‫والذاقنة‬
،
‫الحديث‬ ‫ي‬
‫وف‬‫األثت‬ ‫ابن‬ ‫قال‬
‫وجمعها‬ ‫الذقن‬ ‫تحت‬ ‫اإلنسان‬ ‫صدر‬ ‫أعل‬ ‫ي‬
‫وه‬ ‫يبة‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫ذكر‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
)
92
_
‫جاء‬
‫الخازن‬ ‫الحسن‬ ‫ي‬
‫أب‬ ‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
0
/
005
)
(
..
‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫ي‬
‫المن‬ ‫وهو‬
‫ي‬
‫يعن‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫الرجل‬ ‫صلب‬
‫والنحر‬‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫ي‬
‫وه‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬
)
92
_
‫جاء‬
‫ي‬
‫الكلن‬ ‫جزي‬ ‫ابن‬ ‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
2
/
070
)
(
‫ي‬
‫ه‬ ‫وقيل‬ ‫تريبة‬ ‫واحدها‬‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫ومنها‬ ‫القلب‬ ‫عصارة‬ ‫ي‬
‫ه‬ ‫وقيل‬ ‫والرجلي‬ ‫كاليدين‬‫اف‬‫ر‬‫األط‬
‫أسفل‬ ‫ي‬
‫ر‬
‫الن‬ ‫األضالع‬ ‫ي‬
‫ه‬ ‫وقيل‬ ‫الولد‬ ‫يكون‬
‫الصلب‬
.
‫واألول‬
‫المعروف‬ ‫الصحيح‬ ‫هو‬
‫ي‬
‫ف‬
‫اللغة‬
،
‫بي‬ ‫ما‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ي‬
‫ه‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫قال‬ ‫ولذلك‬
‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ي‬ ‫ي‬
‫ثدب‬
)
31
90
_
‫جاء‬
‫ي‬
‫الطين‬ ‫الدين‬ ‫ف‬ ‫ر‬
‫لش‬ ‫الغيب‬ ‫فتوح‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
00
/
282
)
(
(
‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
‫بي‬ ‫من‬
‫القالدة‬ ‫تكون‬ ‫حيث‬ ‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫ي‬
‫وه‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫الرجل‬ ‫صلب‬
)
95
_
‫جاء‬
‫ي‬
‫االندلش‬ ‫حيان‬ ‫ي‬
‫ألب‬ ‫المحيط‬ ‫البحر‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
01
/
050
)
(
‫ح‬ ‫ر‬
‫ش‬ ‫وتقدم‬
‫المفردات‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫وقال‬
،
‫الر‬ ‫أضالع‬ ‫ي‬
‫ه‬‫جبت‬ ‫ابن‬ ‫وعن‬
‫الصلب‬ ‫أسفل‬ ‫ي‬
‫ر‬
‫الن‬ ‫جل‬
،
‫وقيل‬
‫بي‬ ‫ما‬
‫والصدر‬ ‫المنكبي‬
،
‫معمر‬ ‫وعن‬ ‫ي‬
‫ر‬
‫اف‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫ي‬
‫ه‬ ‫وقيل‬
‫الولد‬ ‫يكون‬ ‫ومنه‬ ‫القلب‬ ‫عصارة‬ ‫ي‬
‫ه‬
،
‫عن‬ ‫ي‬
‫مك‬ ‫ونقل‬
‫أن‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬
‫المرء‬ ‫اف‬‫ر‬‫أط‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫وعيناه‬ ‫ويداه‬ ‫رجاله‬
.
‫عل‬ ‫تحكم‬ ‫األحوال‬ ‫هذه‬ ‫ي‬
‫وف‬ ‫عطية‬ ‫ابن‬ ‫قال‬
‫اللغة‬
)
90
_
‫جاء‬
‫المودود‬ ‫تحفة‬ ‫ي‬
‫ف‬
‫القيم‬ ‫البن‬
(
292
)
(
‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫يبة‬ ‫ر‬
‫الت‬ ‫اللغة‬ ‫أهل‬ ‫قال‬ ‫الزجاج‬ ‫قال‬
‫ائب‬‫ر‬‫ت‬ ‫والجمع‬‫الصدر‬ ‫من‬
،
‫عبيدة‬‫أبو‬ ‫وقال‬
‫الصدر‬ ‫عل‬ ‫ي‬
‫الحل‬ ‫معلق‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
،
‫أهل‬ ‫جميع‬ ‫قول‬ ‫وهو‬
‫اللغة‬
)
97
_
‫جاء‬
‫كثت‬‫ابن‬ ‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
8
/
275
)
(
‫وقوله‬
(
‫دافق‬ ‫ماء‬ ‫من‬ ‫خلق‬
)
‫ي‬
‫يعن‬
‫ي‬
‫المن‬
‫من‬ ‫دفقا‬ ‫يخرج‬
‫قال‬ ‫ولهذا‬ ‫وجل‬‫عز‬ ‫هللا‬ ‫بإذن‬ ‫الولد‬ ‫منهما‬ ‫فيتولد‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ومن‬ ‫الرجل‬
(
‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
‫صدرها‬ ‫وهو‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫ي‬
‫يعن‬
)
98
_
‫جاء‬
‫ي‬
‫النعماب‬ ‫عادل‬ ‫البن‬ ‫اللباب‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
21
/
202
)
(
‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ي‬
‫وه‬ ‫تريبة‬ ‫جميع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫من‬
)
99
_
‫جاء‬
‫ي‬
‫الحنف‬‫العز‬ ‫ي‬
‫أب‬ ‫البن‬ ‫الطحاوية‬ ‫ح‬ ‫ر‬
‫ش‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
0
/
200
)
(
‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫خرج‬ ‫وقد‬
‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
)
32
011
_
‫جاء‬
‫الملقن‬ ‫البن‬ ‫اإلعالم‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
2
/
8
)
(
‫الظهر‬ ‫فقار‬ ‫ي‬
‫يعن‬ ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬
‫ي‬
‫يعن‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫والت‬
‫والثديي‬‫الصدر‬
)
010
_
‫جاء‬
‫ي‬‫الدمت‬ ‫البقاء‬ ‫ي‬
‫ألب‬ ‫ي‬‫الكت‬ ‫الحيوان‬ ‫حياة‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
0
/
000
)
(
‫الغزنوي‬ ‫قال‬
‫جمع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫الصدر‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫وهو‬ ‫تريبة‬
)
012
_
‫جاء‬
‫الهائم‬ ‫البن‬ ‫التبيان‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
200
)
(
‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫جمع‬
‫الصدر‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ي‬
‫وه‬ ‫تريبة‬
)
012
_
‫جاء‬
‫وزآبادي‬‫للفت‬ ‫المحيط‬ ‫القاموس‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
200
)
(
‫تحت‬ ‫الضلوع‬ ‫والجوانح‬
‫ي‬
‫يل‬ ‫مما‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫جانحة‬ ‫واحدته‬‫الصدر‬
)
010
_
‫جاء‬
‫النيسابوري‬ ‫ي‬
‫القم‬ ‫تفست‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
0
/
081
)
(
..
‫من‬ ‫يخرج‬ ‫والذي‬
‫ر‬
‫الت‬
‫عظام‬ ‫ي‬
‫وه‬ ‫ائب‬
‫تر‬ ‫الواحدة‬ ‫الصدر‬
‫يبة‬
‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ماء‬ ‫هو‬
)
015
_
‫جاء‬
‫حجر‬ ‫البن‬ ‫الباري‬ ‫فتح‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
01
/
550
)
(
..
‫وسكون‬ ‫المثناة‬ ‫بكش‬ ‫ترب‬ ‫جمع‬ ‫اب‬‫ر‬‫واألت‬
‫شبهوا‬ ‫المتماثلون‬ ‫وهم‬ ‫موحدة‬ ‫بعدها‬ ‫اء‬‫ر‬‫ال‬
‫للصدر‬ ‫ضلوع‬ ‫ي‬
‫ه‬ ‫ي‬
‫ر‬
‫الن‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫بالت‬
)
010
_
‫جاء‬
‫ي‬
‫العين‬ ‫الدين‬ ‫لبدر‬ ‫البناية‬ ‫ي‬
‫ف‬
(
0
/
251
)
(
‫من‬ ‫يخرج‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫وماء‬
‫موضع‬ ‫وهو‬ ‫ائب‬ ‫ر‬
‫الت‬
‫القالئد‬
)
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر
الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر

More Related Content

Similar to الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر

الكامل في أسانيد وتصحيح حديث من قام ليلتي العيد بالصلاة لم يمت قلبه يوم تموت ...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث من قام ليلتي العيد بالصلاة لم يمت قلبه يوم تموت ...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث من قام ليلتي العيد بالصلاة لم يمت قلبه يوم تموت ...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث من قام ليلتي العيد بالصلاة لم يمت قلبه يوم تموت ...MaymonSalim
 
الكامل في أحاديث لا يمس المصحف إلا متوضئ ولا يقرأ الجُنُب شيئا من القرآن وبيا...
الكامل في أحاديث لا يمس المصحف إلا متوضئ ولا يقرأ الجُنُب شيئا من القرآن وبيا...الكامل في أحاديث لا يمس المصحف إلا متوضئ ولا يقرأ الجُنُب شيئا من القرآن وبيا...
الكامل في أحاديث لا يمس المصحف إلا متوضئ ولا يقرأ الجُنُب شيئا من القرآن وبيا...MaymonSalim
 
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث أمرني جبريل والملائكة بالحجامة وقالوا مُر أمتك ب...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث أمرني جبريل والملائكة بالحجامة وقالوا مُر أمتك ب...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث أمرني جبريل والملائكة بالحجامة وقالوا مُر أمتك ب...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث أمرني جبريل والملائكة بالحجامة وقالوا مُر أمتك ب...MaymonSalim
 
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ( الإيمان معرفةٌ وقولٌ وعمل ) وحديث ( النظر إلي ...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ( الإيمان معرفةٌ وقولٌ وعمل ) وحديث ( النظر إلي ...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ( الإيمان معرفةٌ وقولٌ وعمل ) وحديث ( النظر إلي ...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ( الإيمان معرفةٌ وقولٌ وعمل ) وحديث ( النظر إلي ...MaymonSalim
 
سلسلة الكامل / 2 / الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ( الإيمان معرفةٌ وقولٌ وعمل )...
سلسلة الكامل / 2 / الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ( الإيمان معرفةٌ وقولٌ وعمل )...سلسلة الكامل / 2 / الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ( الإيمان معرفةٌ وقولٌ وعمل )...
سلسلة الكامل / 2 / الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ( الإيمان معرفةٌ وقولٌ وعمل )...Ahmed Hosam
 
الكامل في تواتر حديث أمر النبي النساء بالخِمار والواسع من الثياب من ثمانية وأ...
الكامل في تواتر حديث أمر النبي النساء بالخِمار والواسع من الثياب من ثمانية وأ...الكامل في تواتر حديث أمر النبي النساء بالخِمار والواسع من الثياب من ثمانية وأ...
الكامل في تواتر حديث أمر النبي النساء بالخِمار والواسع من الثياب من ثمانية وأ...MaymonSalim
 
Kitab qatrul ghayts_fi_syarh_masail_abi_al-layts
Kitab qatrul ghayts_fi_syarh_masail_abi_al-laytsKitab qatrul ghayts_fi_syarh_masail_abi_al-layts
Kitab qatrul ghayts_fi_syarh_masail_abi_al-laytsHimpunan Kitab Turath PDF
 
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث المرأة تُقبِل وتُدبِر في صورة شيطان فمن وجد ذلك ...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث المرأة تُقبِل وتُدبِر في صورة شيطان فمن وجد ذلك ...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث المرأة تُقبِل وتُدبِر في صورة شيطان فمن وجد ذلك ...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث المرأة تُقبِل وتُدبِر في صورة شيطان فمن وجد ذلك ...MaymonSalim
 
الكامل في تفصيل قوله تعالي عن فرعون ( ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية ) وبيان ...
الكامل في تفصيل قوله تعالي عن فرعون ( ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية ) وبيان ...الكامل في تفصيل قوله تعالي عن فرعون ( ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية ) وبيان ...
الكامل في تفصيل قوله تعالي عن فرعون ( ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية ) وبيان ...MaymonSalim
 
الكامل في تواتر حديث لعن الله المتبرجات من النساء من ستة وأربعين ( 46 ) طريقا...
الكامل في تواتر حديث لعن الله المتبرجات من النساء من ستة وأربعين ( 46 ) طريقا...الكامل في تواتر حديث لعن الله المتبرجات من النساء من ستة وأربعين ( 46 ) طريقا...
الكامل في تواتر حديث لعن الله المتبرجات من النساء من ستة وأربعين ( 46 ) طريقا...MaymonSalim
 
الكامل في آثار الصحابة والأئمة الدالة علي جواز الاستمناء وعلي وجوبه عند خوف ا...
الكامل في آثار الصحابة والأئمة الدالة علي جواز الاستمناء وعلي وجوبه عند خوف ا...الكامل في آثار الصحابة والأئمة الدالة علي جواز الاستمناء وعلي وجوبه عند خوف ا...
الكامل في آثار الصحابة والأئمة الدالة علي جواز الاستمناء وعلي وجوبه عند خوف ا...MaymonSalim
 
الكامل في إثبات أن حديث أنتم أعلم بأمور دنياكم غير متواتر ولا يرويه إلا ثلاثة...
الكامل في إثبات أن حديث أنتم أعلم بأمور دنياكم غير متواتر ولا يرويه إلا ثلاثة...الكامل في إثبات أن حديث أنتم أعلم بأمور دنياكم غير متواتر ولا يرويه إلا ثلاثة...
الكامل في إثبات أن حديث أنتم أعلم بأمور دنياكم غير متواتر ولا يرويه إلا ثلاثة...MaymonSalim
 
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث يأتي في آخر الزمان قوم يسمون الرافضة يرفضون الإس...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث يأتي في آخر الزمان قوم يسمون الرافضة يرفضون الإس...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث يأتي في آخر الزمان قوم يسمون الرافضة يرفضون الإس...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث يأتي في آخر الزمان قوم يسمون الرافضة يرفضون الإس...MaymonSalim
 

Similar to الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر (15)

الكامل في أسانيد وتصحيح حديث من قام ليلتي العيد بالصلاة لم يمت قلبه يوم تموت ...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث من قام ليلتي العيد بالصلاة لم يمت قلبه يوم تموت ...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث من قام ليلتي العيد بالصلاة لم يمت قلبه يوم تموت ...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث من قام ليلتي العيد بالصلاة لم يمت قلبه يوم تموت ...
 
الكامل في أحاديث لا يمس المصحف إلا متوضئ ولا يقرأ الجُنُب شيئا من القرآن وبيا...
الكامل في أحاديث لا يمس المصحف إلا متوضئ ولا يقرأ الجُنُب شيئا من القرآن وبيا...الكامل في أحاديث لا يمس المصحف إلا متوضئ ولا يقرأ الجُنُب شيئا من القرآن وبيا...
الكامل في أحاديث لا يمس المصحف إلا متوضئ ولا يقرأ الجُنُب شيئا من القرآن وبيا...
 
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث أمرني جبريل والملائكة بالحجامة وقالوا مُر أمتك ب...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث أمرني جبريل والملائكة بالحجامة وقالوا مُر أمتك ب...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث أمرني جبريل والملائكة بالحجامة وقالوا مُر أمتك ب...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث أمرني جبريل والملائكة بالحجامة وقالوا مُر أمتك ب...
 
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ( الإيمان معرفةٌ وقولٌ وعمل ) وحديث ( النظر إلي ...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ( الإيمان معرفةٌ وقولٌ وعمل ) وحديث ( النظر إلي ...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ( الإيمان معرفةٌ وقولٌ وعمل ) وحديث ( النظر إلي ...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ( الإيمان معرفةٌ وقولٌ وعمل ) وحديث ( النظر إلي ...
 
سلسلة الكامل / 2 / الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ( الإيمان معرفةٌ وقولٌ وعمل )...
سلسلة الكامل / 2 / الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ( الإيمان معرفةٌ وقولٌ وعمل )...سلسلة الكامل / 2 / الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ( الإيمان معرفةٌ وقولٌ وعمل )...
سلسلة الكامل / 2 / الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ( الإيمان معرفةٌ وقولٌ وعمل )...
 
الكامل في تواتر حديث أمر النبي النساء بالخِمار والواسع من الثياب من ثمانية وأ...
الكامل في تواتر حديث أمر النبي النساء بالخِمار والواسع من الثياب من ثمانية وأ...الكامل في تواتر حديث أمر النبي النساء بالخِمار والواسع من الثياب من ثمانية وأ...
الكامل في تواتر حديث أمر النبي النساء بالخِمار والواسع من الثياب من ثمانية وأ...
 
المنتقى من مصدق الموسوي.pdf
المنتقى من مصدق الموسوي.pdfالمنتقى من مصدق الموسوي.pdf
المنتقى من مصدق الموسوي.pdf
 
Kitab qatrul ghayts_fi_syarh_masail_abi_al-layts
Kitab qatrul ghayts_fi_syarh_masail_abi_al-laytsKitab qatrul ghayts_fi_syarh_masail_abi_al-layts
Kitab qatrul ghayts_fi_syarh_masail_abi_al-layts
 
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث المرأة تُقبِل وتُدبِر في صورة شيطان فمن وجد ذلك ...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث المرأة تُقبِل وتُدبِر في صورة شيطان فمن وجد ذلك ...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث المرأة تُقبِل وتُدبِر في صورة شيطان فمن وجد ذلك ...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث المرأة تُقبِل وتُدبِر في صورة شيطان فمن وجد ذلك ...
 
الكامل في تفصيل قوله تعالي عن فرعون ( ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية ) وبيان ...
الكامل في تفصيل قوله تعالي عن فرعون ( ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية ) وبيان ...الكامل في تفصيل قوله تعالي عن فرعون ( ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية ) وبيان ...
الكامل في تفصيل قوله تعالي عن فرعون ( ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية ) وبيان ...
 
الكامل في تواتر حديث لعن الله المتبرجات من النساء من ستة وأربعين ( 46 ) طريقا...
الكامل في تواتر حديث لعن الله المتبرجات من النساء من ستة وأربعين ( 46 ) طريقا...الكامل في تواتر حديث لعن الله المتبرجات من النساء من ستة وأربعين ( 46 ) طريقا...
الكامل في تواتر حديث لعن الله المتبرجات من النساء من ستة وأربعين ( 46 ) طريقا...
 
الكامل في آثار الصحابة والأئمة الدالة علي جواز الاستمناء وعلي وجوبه عند خوف ا...
الكامل في آثار الصحابة والأئمة الدالة علي جواز الاستمناء وعلي وجوبه عند خوف ا...الكامل في آثار الصحابة والأئمة الدالة علي جواز الاستمناء وعلي وجوبه عند خوف ا...
الكامل في آثار الصحابة والأئمة الدالة علي جواز الاستمناء وعلي وجوبه عند خوف ا...
 
الكامل في إثبات أن حديث أنتم أعلم بأمور دنياكم غير متواتر ولا يرويه إلا ثلاثة...
الكامل في إثبات أن حديث أنتم أعلم بأمور دنياكم غير متواتر ولا يرويه إلا ثلاثة...الكامل في إثبات أن حديث أنتم أعلم بأمور دنياكم غير متواتر ولا يرويه إلا ثلاثة...
الكامل في إثبات أن حديث أنتم أعلم بأمور دنياكم غير متواتر ولا يرويه إلا ثلاثة...
 
1م1م
 
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث يأتي في آخر الزمان قوم يسمون الرافضة يرفضون الإس...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث يأتي في آخر الزمان قوم يسمون الرافضة يرفضون الإس...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث يأتي في آخر الزمان قوم يسمون الرافضة يرفضون الإس...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث يأتي في آخر الزمان قوم يسمون الرافضة يرفضون الإس...
 

More from MaymonSalim

الكامل في أسانيد وتصحيح حديث لا صلاة لجار المسجد إلا في المسجد وقول النبي لرج...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث لا صلاة لجار المسجد إلا في المسجد وقول النبي لرج...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث لا صلاة لجار المسجد إلا في المسجد وقول النبي لرج...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث لا صلاة لجار المسجد إلا في المسجد وقول النبي لرج...MaymonSalim
 
الكامل في أحاديث من سمع نداء الصلاة فلم يأت المسجد فلا صلاة له والأحاديث الدا...
الكامل في أحاديث من سمع نداء الصلاة فلم يأت المسجد فلا صلاة له والأحاديث الدا...الكامل في أحاديث من سمع نداء الصلاة فلم يأت المسجد فلا صلاة له والأحاديث الدا...
الكامل في أحاديث من سمع نداء الصلاة فلم يأت المسجد فلا صلاة له والأحاديث الدا...MaymonSalim
 
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث المؤمن يأكل في معيٍّ واحد والكافر يأكل في سبعة أ...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث المؤمن يأكل في معيٍّ واحد والكافر يأكل في سبعة أ...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث المؤمن يأكل في معيٍّ واحد والكافر يأكل في سبعة أ...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث المؤمن يأكل في معيٍّ واحد والكافر يأكل في سبعة أ...MaymonSalim
 
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث لو كان لابن آدم واديان من مال لابتغي الثالث ولا ...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث لو كان لابن آدم واديان من مال لابتغي الثالث ولا ...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث لو كان لابن آدم واديان من مال لابتغي الثالث ولا ...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث لو كان لابن آدم واديان من مال لابتغي الثالث ولا ...MaymonSalim
 
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث زُر غِبّاً تزدد حُباً من ( 20 ) طريقا عن النبي و...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث زُر غِبّاً تزدد حُباً من ( 20 ) طريقا عن النبي و...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث زُر غِبّاً تزدد حُباً من ( 20 ) طريقا عن النبي و...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث زُر غِبّاً تزدد حُباً من ( 20 ) طريقا عن النبي و...MaymonSalim
 
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ويل للأعقاب من النار من ( 22 ) طريقا عن النبي وذ...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ويل للأعقاب من النار من ( 22 ) طريقا عن النبي وذ...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ويل للأعقاب من النار من ( 22 ) طريقا عن النبي وذ...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ويل للأعقاب من النار من ( 22 ) طريقا عن النبي وذ...MaymonSalim
 
الكامل في أحاديث لا تَشَبَّهوا باليهود والنصاري ومن تشبه بقوم فهو منهم وما ور...
الكامل في أحاديث لا تَشَبَّهوا باليهود والنصاري ومن تشبه بقوم فهو منهم وما ور...الكامل في أحاديث لا تَشَبَّهوا باليهود والنصاري ومن تشبه بقوم فهو منهم وما ور...
الكامل في أحاديث لا تَشَبَّهوا باليهود والنصاري ومن تشبه بقوم فهو منهم وما ور...MaymonSalim
 
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر من ( 15 ) طريقا عن...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر من ( 15 ) طريقا عن...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر من ( 15 ) طريقا عن...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر من ( 15 ) طريقا عن...MaymonSalim
 
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث يأتي أناس يقيسون الأمور برأيهم فيهدم الإسلام من ...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث يأتي أناس يقيسون الأمور برأيهم فيهدم الإسلام من ...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث يأتي أناس يقيسون الأمور برأيهم فيهدم الإسلام من ...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث يأتي أناس يقيسون الأمور برأيهم فيهدم الإسلام من ...MaymonSalim
 
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث صلاة المرأة في بيتها خيرٌ من صلاتها في المسجد من...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث صلاة المرأة في بيتها خيرٌ من صلاتها في المسجد من...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث صلاة المرأة في بيتها خيرٌ من صلاتها في المسجد من...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث صلاة المرأة في بيتها خيرٌ من صلاتها في المسجد من...MaymonSalim
 
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة علي الاحتجاج بحديث أيما امرأة تعطرت فمرت برجا...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة علي الاحتجاج بحديث أيما امرأة تعطرت فمرت برجا...الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة علي الاحتجاج بحديث أيما امرأة تعطرت فمرت برجا...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة علي الاحتجاج بحديث أيما امرأة تعطرت فمرت برجا...MaymonSalim
 
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة علي وجوب الحجاب والجلباب علي المرأة واستحباب ...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة علي وجوب الحجاب والجلباب علي المرأة واستحباب ...الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة علي وجوب الحجاب والجلباب علي المرأة واستحباب ...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة علي وجوب الحجاب والجلباب علي المرأة واستحباب ...MaymonSalim
 
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن الحائض لا تمس المصحف ولا تقرأ شيئا من القر...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن الحائض لا تمس المصحف ولا تقرأ شيئا من القر...الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن الحائض لا تمس المصحف ولا تقرأ شيئا من القر...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن الحائض لا تمس المصحف ولا تقرأ شيئا من القر...MaymonSalim
 
الكامل في إثبات أن حديث ما التفت يمينا ولا شمالا يوم أحد إلا وأري أم عمارة تق...
الكامل في إثبات أن حديث ما التفت يمينا ولا شمالا يوم أحد إلا وأري أم عمارة تق...الكامل في إثبات أن حديث ما التفت يمينا ولا شمالا يوم أحد إلا وأري أم عمارة تق...
الكامل في إثبات أن حديث ما التفت يمينا ولا شمالا يوم أحد إلا وأري أم عمارة تق...MaymonSalim
 
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث يُؤتَي بالموت في صورة كبش فيُذبَح من ( 20 ) طريق...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث يُؤتَي بالموت في صورة كبش فيُذبَح من ( 20 ) طريق...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث يُؤتَي بالموت في صورة كبش فيُذبَح من ( 20 ) طريق...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث يُؤتَي بالموت في صورة كبش فيُذبَح من ( 20 ) طريق...MaymonSalim
 
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن من سبَّ النبي أو انتقصه يجب قتله مسلما كان...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن من سبَّ النبي أو انتقصه يجب قتله مسلما كان...الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن من سبَّ النبي أو انتقصه يجب قتله مسلما كان...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن من سبَّ النبي أو انتقصه يجب قتله مسلما كان...MaymonSalim
 
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن الكافرين والمشركين مخلدون في النار ولا يخر...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن الكافرين والمشركين مخلدون في النار ولا يخر...الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن الكافرين والمشركين مخلدون في النار ولا يخر...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن الكافرين والمشركين مخلدون في النار ولا يخر...MaymonSalim
 
الكامل في أحاديث بُعِثتُ بين جاهليتين أخراهما شرٌّ من أولاهما ويأتي زمان يصير...
الكامل في أحاديث بُعِثتُ بين جاهليتين أخراهما شرٌّ من أولاهما ويأتي زمان يصير...الكامل في أحاديث بُعِثتُ بين جاهليتين أخراهما شرٌّ من أولاهما ويأتي زمان يصير...
الكامل في أحاديث بُعِثتُ بين جاهليتين أخراهما شرٌّ من أولاهما ويأتي زمان يصير...MaymonSalim
 
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن حد الردة بقتل من يرتد عن الإسلام بقول أو ف...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن حد الردة بقتل من يرتد عن الإسلام بقول أو ف...الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن حد الردة بقتل من يرتد عن الإسلام بقول أو ف...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن حد الردة بقتل من يرتد عن الإسلام بقول أو ف...MaymonSalim
 
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة علي حرمة المعازف والغناء وفسق فاعلها مع ذِكر ...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة علي حرمة المعازف والغناء وفسق فاعلها مع ذِكر ...الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة علي حرمة المعازف والغناء وفسق فاعلها مع ذِكر ...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة علي حرمة المعازف والغناء وفسق فاعلها مع ذِكر ...MaymonSalim
 

More from MaymonSalim (20)

الكامل في أسانيد وتصحيح حديث لا صلاة لجار المسجد إلا في المسجد وقول النبي لرج...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث لا صلاة لجار المسجد إلا في المسجد وقول النبي لرج...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث لا صلاة لجار المسجد إلا في المسجد وقول النبي لرج...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث لا صلاة لجار المسجد إلا في المسجد وقول النبي لرج...
 
الكامل في أحاديث من سمع نداء الصلاة فلم يأت المسجد فلا صلاة له والأحاديث الدا...
الكامل في أحاديث من سمع نداء الصلاة فلم يأت المسجد فلا صلاة له والأحاديث الدا...الكامل في أحاديث من سمع نداء الصلاة فلم يأت المسجد فلا صلاة له والأحاديث الدا...
الكامل في أحاديث من سمع نداء الصلاة فلم يأت المسجد فلا صلاة له والأحاديث الدا...
 
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث المؤمن يأكل في معيٍّ واحد والكافر يأكل في سبعة أ...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث المؤمن يأكل في معيٍّ واحد والكافر يأكل في سبعة أ...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث المؤمن يأكل في معيٍّ واحد والكافر يأكل في سبعة أ...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث المؤمن يأكل في معيٍّ واحد والكافر يأكل في سبعة أ...
 
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث لو كان لابن آدم واديان من مال لابتغي الثالث ولا ...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث لو كان لابن آدم واديان من مال لابتغي الثالث ولا ...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث لو كان لابن آدم واديان من مال لابتغي الثالث ولا ...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث لو كان لابن آدم واديان من مال لابتغي الثالث ولا ...
 
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث زُر غِبّاً تزدد حُباً من ( 20 ) طريقا عن النبي و...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث زُر غِبّاً تزدد حُباً من ( 20 ) طريقا عن النبي و...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث زُر غِبّاً تزدد حُباً من ( 20 ) طريقا عن النبي و...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث زُر غِبّاً تزدد حُباً من ( 20 ) طريقا عن النبي و...
 
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ويل للأعقاب من النار من ( 22 ) طريقا عن النبي وذ...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ويل للأعقاب من النار من ( 22 ) طريقا عن النبي وذ...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ويل للأعقاب من النار من ( 22 ) طريقا عن النبي وذ...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث ويل للأعقاب من النار من ( 22 ) طريقا عن النبي وذ...
 
الكامل في أحاديث لا تَشَبَّهوا باليهود والنصاري ومن تشبه بقوم فهو منهم وما ور...
الكامل في أحاديث لا تَشَبَّهوا باليهود والنصاري ومن تشبه بقوم فهو منهم وما ور...الكامل في أحاديث لا تَشَبَّهوا باليهود والنصاري ومن تشبه بقوم فهو منهم وما ور...
الكامل في أحاديث لا تَشَبَّهوا باليهود والنصاري ومن تشبه بقوم فهو منهم وما ور...
 
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر من ( 15 ) طريقا عن...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر من ( 15 ) طريقا عن...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر من ( 15 ) طريقا عن...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر من ( 15 ) طريقا عن...
 
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث يأتي أناس يقيسون الأمور برأيهم فيهدم الإسلام من ...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث يأتي أناس يقيسون الأمور برأيهم فيهدم الإسلام من ...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث يأتي أناس يقيسون الأمور برأيهم فيهدم الإسلام من ...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث يأتي أناس يقيسون الأمور برأيهم فيهدم الإسلام من ...
 
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث صلاة المرأة في بيتها خيرٌ من صلاتها في المسجد من...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث صلاة المرأة في بيتها خيرٌ من صلاتها في المسجد من...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث صلاة المرأة في بيتها خيرٌ من صلاتها في المسجد من...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث صلاة المرأة في بيتها خيرٌ من صلاتها في المسجد من...
 
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة علي الاحتجاج بحديث أيما امرأة تعطرت فمرت برجا...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة علي الاحتجاج بحديث أيما امرأة تعطرت فمرت برجا...الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة علي الاحتجاج بحديث أيما امرأة تعطرت فمرت برجا...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة علي الاحتجاج بحديث أيما امرأة تعطرت فمرت برجا...
 
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة علي وجوب الحجاب والجلباب علي المرأة واستحباب ...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة علي وجوب الحجاب والجلباب علي المرأة واستحباب ...الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة علي وجوب الحجاب والجلباب علي المرأة واستحباب ...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة علي وجوب الحجاب والجلباب علي المرأة واستحباب ...
 
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن الحائض لا تمس المصحف ولا تقرأ شيئا من القر...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن الحائض لا تمس المصحف ولا تقرأ شيئا من القر...الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن الحائض لا تمس المصحف ولا تقرأ شيئا من القر...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن الحائض لا تمس المصحف ولا تقرأ شيئا من القر...
 
الكامل في إثبات أن حديث ما التفت يمينا ولا شمالا يوم أحد إلا وأري أم عمارة تق...
الكامل في إثبات أن حديث ما التفت يمينا ولا شمالا يوم أحد إلا وأري أم عمارة تق...الكامل في إثبات أن حديث ما التفت يمينا ولا شمالا يوم أحد إلا وأري أم عمارة تق...
الكامل في إثبات أن حديث ما التفت يمينا ولا شمالا يوم أحد إلا وأري أم عمارة تق...
 
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث يُؤتَي بالموت في صورة كبش فيُذبَح من ( 20 ) طريق...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث يُؤتَي بالموت في صورة كبش فيُذبَح من ( 20 ) طريق...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث يُؤتَي بالموت في صورة كبش فيُذبَح من ( 20 ) طريق...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث يُؤتَي بالموت في صورة كبش فيُذبَح من ( 20 ) طريق...
 
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن من سبَّ النبي أو انتقصه يجب قتله مسلما كان...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن من سبَّ النبي أو انتقصه يجب قتله مسلما كان...الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن من سبَّ النبي أو انتقصه يجب قتله مسلما كان...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن من سبَّ النبي أو انتقصه يجب قتله مسلما كان...
 
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن الكافرين والمشركين مخلدون في النار ولا يخر...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن الكافرين والمشركين مخلدون في النار ولا يخر...الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن الكافرين والمشركين مخلدون في النار ولا يخر...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن الكافرين والمشركين مخلدون في النار ولا يخر...
 
الكامل في أحاديث بُعِثتُ بين جاهليتين أخراهما شرٌّ من أولاهما ويأتي زمان يصير...
الكامل في أحاديث بُعِثتُ بين جاهليتين أخراهما شرٌّ من أولاهما ويأتي زمان يصير...الكامل في أحاديث بُعِثتُ بين جاهليتين أخراهما شرٌّ من أولاهما ويأتي زمان يصير...
الكامل في أحاديث بُعِثتُ بين جاهليتين أخراهما شرٌّ من أولاهما ويأتي زمان يصير...
 
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن حد الردة بقتل من يرتد عن الإسلام بقول أو ف...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن حد الردة بقتل من يرتد عن الإسلام بقول أو ف...الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن حد الردة بقتل من يرتد عن الإسلام بقول أو ف...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة أن حد الردة بقتل من يرتد عن الإسلام بقول أو ف...
 
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة علي حرمة المعازف والغناء وفسق فاعلها مع ذِكر ...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة علي حرمة المعازف والغناء وفسق فاعلها مع ذِكر ...الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة علي حرمة المعازف والغناء وفسق فاعلها مع ذِكر ...
الكامل في اتفاق الصحابة والأئمة علي حرمة المعازف والغناء وفسق فاعلها مع ذِكر ...
 

الكامل في أقوال الصحابة والأئمة في آية ( ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ) ومخالفة ذلك للمقطوع به طبيا أنه لا يخرج من الظهر والرقبة وبيان تأويل الآية وأثر ذلك علي مزاعم الإعجاز العلمي / 120 أثر

  • 1. 1 ‫ل‬‫م‬‫ا‬‫ك‬‫ل‬‫ا‬‫ة‬‫ل‬‫س‬‫ل‬‫س‬ / ‫م‬‫ق‬‫ر‬‫اب‬‫ت‬‫ك‬ 134 / ‫ل‬‫م‬‫ا‬‫ك‬‫ل‬‫ا‬ ‫ة‬‫ب‬‫أ‬‫ي‬‫ق‬‫ة‬‫م‬‫ئ‬‫لأ‬‫أ‬‫و‬‫ة‬‫ب‬‫ا‬‫ح‬‫ص‬‫ل‬‫ا‬‫ل‬‫ا‬‫و‬‫ق‬‫أ‬‫ي‬‫ق‬ ( ‫رج‬‫خ‬‫ي‬‫ق‬‫ق‬‫دأ‬‫اء‬‫م‬ ‫ب‬‫ئ‬‫أ‬‫ر‬‫لت‬‫ا‬‫و‬‫ب‬‫ل‬‫لص‬‫ا‬‫ن‬‫ي‬‫ب‬‫ن‬‫م‬ ) ‫وع‬‫ط‬‫ق‬‫م‬‫ل‬‫ل‬ ‫ك‬‫ل‬‫د‬‫ة‬‫ف‬‫ل‬‫ا‬‫ح‬‫م‬‫و‬ ‫ل‬‫ت‬‫و‬‫ا‬‫ت‬‫ان‬‫ت‬‫ب‬‫و‬‫ة‬‫ب‬‫ق‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫ر‬‫ه‬‫ظ‬‫ل‬‫ا‬‫ن‬‫م‬‫رج‬‫خ‬‫ي‬‫لأ‬‫ة‬‫ب‬‫أ‬‫ا‬‫ت‬‫ب‬‫ط‬‫ة‬‫ب‬ ‫ي‬‫م‬‫ل‬‫ع‬‫ل‬‫ا‬ ‫ار‬‫ح‬‫ع‬‫لأ‬‫أ‬‫م‬‫ع‬‫أ‬‫ر‬‫م‬‫ي‬‫ل‬‫ع‬‫ك‬‫ل‬‫د‬‫ر‬‫ث‬‫وأ‬‫ة‬‫ب‬‫لأ‬‫أ‬ / 421 ‫ر‬‫ث‬‫أ‬ ‫د‬‫ة‬‫ف‬‫ل‬‫و‬‫م‬‫ل‬ / ‫د‬‫م‬‫ح‬‫أ‬‫ر‬‫م‬‫ا‬‫ع‬ ‫ي‬‫ن‬‫ي‬‫س‬‫ح‬‫ل‬‫ا‬ .. ‫ي‬‫ن‬‫ا‬‫ح‬‫م‬‫اب‬‫ت‬‫ك‬‫ل‬‫ا‬
  • 2. 2 ‫آية‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫واألئمة‬ ‫الصحابة‬ ‫أقوال‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الكامل‬ ( ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫دافق‬ ‫ماء‬ ) ‫وبيان‬ ‫والرقبة‬‫الظهر‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫ال‬ ‫أنه‬ ‫طبيا‬ ‫به‬ ‫للمقطوع‬ ‫ذلك‬ ‫ومخالفة‬ ‫ي‬ ‫العلم‬ ‫اإلعجاز‬ ‫اعم‬‫ز‬‫م‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫ذلك‬ ‫وأثر‬ ‫اآلية‬ ‫تأويل‬ / 021 ‫أثر‬ ‫المقدمة‬ : ‫بعد‬ ‫أما‬ ، ‫ي‬ ‫اصطف‬ ‫الذين‬ ‫عباده‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫وسالما‬ ‫وصالة‬ ، ‫ي‬ ‫وكف‬ ‫هللا‬ ‫بسم‬ : ‫األول‬ ‫ي‬ ‫كتاب‬‫بعد‬ ( ‫ي‬ ُّ ‫الس‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الكامل‬ ) ‫رواها‬ ‫من‬ ‫بكل‬ ‫كلها‬‫النبوية‬ ‫السنة‬ ‫يجمع‬ ‫اإلطالق‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫كتاب‬‫أول‬ ‫الحكم‬ ‫مع‬ ، ‫الضعيف‬ ‫أضعف‬ ‫ي‬ ‫إل‬ ‫الصحيح‬ ‫أصح‬ ‫من‬ ، ‫المختلفة‬ ‫ومتونها‬ ‫ألفاظها‬ ‫بكل‬ ‫الصحابة‬ ‫من‬ ‫جميع‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫وفيه‬ ، ‫األحاديث‬ ( 000111 / ‫اإلصدار‬ ‫الخامس‬ ) ‫أربعة‬ ‫حديث‬ ‫ألف‬ ‫وستون‬ ‫أن‬ ‫آثرت‬ ، ‫منفردة‬ ‫كتب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫األمور‬ ‫بعض‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الواردة‬ ‫األحاديث‬ ‫أجمع‬ ‫اءتها‬‫ر‬‫وق‬ ‫وجمعها‬ ‫إليها‬ ‫للوصول‬ ‫تسهيال‬ . _ ‫سبحانه‬ ‫قال‬ ( ‫الطارق‬ / 7 ( ) ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ، ‫دافق‬ ٍ ‫ماء‬ ‫من‬ ‫ق‬ِ‫ل‬ ُ ‫خ‬ ، ‫ق‬ِ‫ل‬ ُ ‫خ‬ َّ ‫م‬ ِ ‫م‬ ‫اإلنسان‬ ‫فلينظر‬ ‫ائب‬ َّ‫ر‬ ‫والت‬ ِ ‫ب‬ ْ ‫ل‬ ُّ ‫الص‬ ) _ ‫الزجاج‬ ‫إسحاق‬ ‫أبو‬ ‫اإلمام‬ ‫قال‬ ( ‫القرآن‬ ‫ي‬ ‫معاب‬ / 5 / 202 ( ) ‫أجمعون‬ ‫اللغة‬ ‫أهل‬ ‫قال‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫الصدر‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ) _ ‫ت‬ َ ‫الح‬ ‫وقال‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ( ‫ي‬‫الطت‬ ‫تفست‬ / 20 / 292 ( ) ‫ي‬ ‫تعال‬ ‫قوله‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫الصلب‬ ) ‫قال‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ )
  • 3. 3 _ ‫ازي‬‫ر‬‫ال‬ ‫الدين‬ ‫فخر‬ ‫اإلمام‬ ‫وقال‬ ( ‫ه‬‫تفست‬ / 20 / 009 ( ) ‫تكون‬ ‫حيث‬ ‫صدرها‬ ‫عظام‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫ت‬ ‫اللغة‬ ‫أهل‬ ‫جميع‬ ‫قول‬ ‫وهذا‬ ‫تربة‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫عظم‬ ‫وكل‬ ‫القالدة‬ ) _ ‫اهيدي‬‫ر‬‫الف‬ ‫الخليل‬ ‫اإلمام‬ ‫وقال‬ ( ‫العي‬ / 8 / 007 ( ) ‫قوتي‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫إل‬ ‫الثندوتي‬ ‫فوق‬ ‫ما‬ ‫يبة‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫تري‬ ‫منه‬ ‫عظم‬ ‫كل‬‫وقيل‬ ُ ‫وت‬ ‫بة‬ َ‫جم‬ ‫ع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ) _ ‫اء‬‫ر‬‫الف‬ ‫كريا‬ ‫ز‬ ‫أبو‬ ‫اإلمام‬ ‫وقال‬ ( ‫القرآن‬ ‫ي‬ ‫معاب‬ / 2 / 255 ( ) ‫يقع‬ ‫مما‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫لبات‬ ‫اكتنف‬ ‫ما‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫القالئد‬ ‫عليه‬ ) _ ‫ي‬ ‫المثن‬ ‫بن‬ ‫معمر‬ ‫اإلمام‬ ‫وقال‬ ( ‫والفرزدق‬‫جرير‬ ‫نقائض‬ ‫ح‬ ‫ر‬ ‫ش‬ / 2 / 922 ( ) ‫واحدتها‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫تر‬ ‫يبة‬ ‫الصدر‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫طرف‬ ‫موضع‬ ‫وهو‬ ) _ ‫اإلمام‬ ‫وقال‬ ‫قتادة‬ ‫دعامة‬ ‫بن‬ ( ‫اق‬‫ز‬‫الر‬ ‫عبد‬‫تفست‬ / 2570 ( ) ‫تعال‬ ‫قوله‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) ‫ي‬ ‫ر‬ ‫اف‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫من‬ ‫أسفل‬ ‫هو‬ ‫قال‬ ) _ ‫ي‬ ‫األصمع‬ ‫اإلمام‬ ‫وقال‬ ( ‫اإلنسان‬ ‫خلق‬ / 08 ( ) ‫تر‬ ‫والواحدة‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫يبة‬ ‫تليان‬ ‫اللتان‬ ‫الضلعان‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ‫الصدر‬ ‫أعل‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫فان‬ ‫ر‬ ‫المش‬ ‫العظمان‬ ‫وهما‬ ‫قوتان‬ ‫ر‬ ‫الت‬‫الصدر‬ ‫ي‬ ‫وف‬ ‫قوتي‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ) _ ‫ي‬ ‫الباهل‬ ‫نرص‬ ‫أبو‬ ‫اإلمام‬ ‫وقال‬ ( ‫الرمة‬ ‫ذي‬ ‫ديوان‬ / 2 / 957 ( ) ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫الصدر‬ ‫عظام‬ )
  • 4. 4 _ ‫السكيت‬ ‫ابن‬ ‫اإلمام‬ ‫وقال‬ ( ‫اللغوي‬ ‫الكت‬ / 205 .. ( ) ‫وفيه‬ ‫والواح‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫الضلعان‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ‫تريبة‬ ‫دة‬ ‫الصدر‬ ‫أعل‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫فان‬ ‫ر‬ ‫المش‬ ‫العظمان‬ ‫وهما‬ ‫قوتان‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫الصدر‬ ‫ي‬ ‫وف‬ ‫قوتي‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫تليان‬ ‫اللتان‬ ) _ ‫قتيبة‬ ‫ابن‬ ‫اإلمام‬ ‫وقال‬ ( ‫القرآن‬ ‫ائب‬‫ر‬‫غ‬ / 522 ) ( ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫ي‬ ‫الحل‬ ‫معلق‬ ‫من‬ ‫ا‬ ‫لصدر‬ ، ‫واحدتها‬ ‫تريبة‬ ) _ ‫اإلمام‬ ‫وقال‬ ‫جبت‬ ‫بن‬ ‫سعيد‬ ( ‫ي‬‫الطت‬ ‫تفست‬ / 20 / 292 ( ( ) ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫الصدر‬ ) _ ‫اإلمام‬ ‫وقال‬ ‫مجاه‬ ‫جت‬ ‫بن‬ ‫د‬ ( ‫ي‬‫الطت‬ ‫تفست‬ / 20 / 290 ( ) ‫قوله‬ ( ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ) ‫بي‬ ‫ما‬ ‫المنكبي‬ ‫والصدر‬ ) _ ‫ين‬ ‫ر‬ ‫وعش‬ ‫مائة‬ ‫كر‬ِ ‫ذ‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫وسيأب‬ ( 021 ) ‫والفقه‬ ‫والحديث‬‫والتفست‬ ‫اللغة‬ ‫أئمة‬ ‫أقوال‬ ‫من‬ ‫مثاال‬ . _ ‫ا‬ ‫من‬ ‫كثت‬‫وردت‬ ، ‫النبوة‬ ‫ودالئل‬ ‫ي‬ ‫العلم‬ ‫اإلعجاز‬ ‫باب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫بعضهم‬ ‫استعملها‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫الن‬ ‫واألحاديث‬ ‫آليات‬ ‫العلم‬ ‫أهل‬ ‫أمام‬ ‫يكررها‬ ‫أن‬ ‫المرء‬ ‫ي‬ ‫يستح‬ ‫وشطحات‬ ‫مريبة‬ ‫وتمحكات‬ ‫قبيحة‬ ‫تأويالت‬ ‫ذلك‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ولهم‬ ‫ي‬ ‫علم‬ ‫اختصاص‬ ‫كل‬‫من‬ . ‫رقم‬ ‫السابق‬ ‫الكتاب‬ ‫ي‬ ‫وف‬ ( 200 ( ) ‫اإلعجاز‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫بعضهم‬ ‫أدخلها‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫الن‬ ‫واألحاديث‬ ‫اآليات‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الكامل‬ ‫باب‬ ‫من‬ ‫اجه‬‫ر‬‫إخ‬ ‫أسباب‬ ‫وبيان‬ ‫منها‬ ‫كل‬‫تفصيل‬ ‫مع‬ ‫والجهل‬ ‫والخطأ‬ ‫بالظن‬ ‫النبوة‬ ‫ودالئل‬ ‫ي‬ ‫العلم‬ ‫والدالئل‬‫اإلعجاز‬ / 0211 ‫وحديث‬ ‫آية‬ )
  • 5. 5 ‫بالجهل‬ ‫أو‬ ‫بالظن‬ ‫إما‬ ، ‫والدالئل‬‫اإلعجاز‬ ‫باب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫بعضهم‬ ‫أدخلها‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫الن‬ ‫واألحاديث‬ ‫اآليات‬ ‫فيه‬ ‫جمعت‬ ‫فيه‬ ‫وكان‬ ، ‫بالخطأ‬ ‫أو‬ ( 0211 ) ‫وستي‬ ‫ثالثة‬ ‫ي‬ ‫إل‬ ‫مجملها‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫تعود‬ ‫لكنها‬ ، ‫وحديث‬ ‫آية‬ ( 02 ) ‫أو‬ ‫بابا‬ ، ‫ا‬‫ز‬‫إعجا‬ ‫أو‬ ‫مسألة‬ ‫واألحا‬ ‫باآليات‬ ‫معناه‬ ‫وبينت‬ ‫منها‬ ‫نوع‬ ‫أو‬ ‫باب‬ ‫كل‬‫لت‬ ّ ‫وفص‬ ‫واألئمة‬ ‫والتابعي‬ ‫الصحابة‬ ‫وأقوال‬ ‫ديث‬ ‫ي‬ ‫وف‬ ‫وبل‬ ، ‫ي‬ ‫العلم‬ ‫اإلعجاز‬ ‫أصحاب‬ ‫يتبعه‬ ‫الذي‬ ‫الشديد‬ ‫العبث‬ ‫نت‬ ّ ‫وبي‬ ، ‫واللغويي‬ ‫والمفشين‬ ‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫قواعد‬ ‫وأبسط‬ ‫والسي‬ ‫بالقرآن‬ ‫جهل‬ ، ‫بعضهم‬ ‫من‬ ‫المريب‬ ‫الجهل‬ ‫ظهر‬ ‫بعضها‬ . _ ‫يقال‬ ‫أمر‬ ‫كل‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫توفرها‬ ‫يجب‬ ‫أمور‬ ‫أربعة‬ ‫أن‬ ‫فيه‬ ‫وبينت‬ ‫إعجاز‬ ‫أنه‬ ‫فيه‬ . _ 0 _ ‫األول‬ ‫األمر‬ : ‫ي‬ ‫البالغ‬ ‫ي‬ ‫األدب‬ ‫واألسلوب‬ ‫المحض‬ ‫ي‬ ‫العلم‬ ‫األسلوب‬ ‫بي‬ ‫التفريق‬ . ‫اك‬‫ر‬‫إد‬ ‫وعدم‬ ‫لها‬ ‫واإلساءة‬ ‫واألحاديث‬ ‫اآليات‬ ‫من‬ ‫كثت‬‫داللة‬ ‫إفساد‬ ‫ي‬ ‫إل‬ ‫ي‬ ‫أفض‬ ‫الناس‬ ‫من‬ ‫كثت‬‫عند‬ ‫النقطة‬ ‫هذه‬ . ‫الم‬ ‫فيسأله‬ ‫ي‬ ‫المرض‬ ‫إليه‬ ‫يذهب‬ ‫طبيبا‬ ‫أمامك‬ ‫أن‬ ‫ض‬ ‫ر‬ ‫فافت‬ ‫وللتقريب‬ ‫فيقول‬ ‫؟‬ ‫وجدت‬ ‫ما‬ ‫ريض‬ ( ‫مريضا‬ ‫وجدتك‬ ) ‫فيقول‬ ‫؟‬ ‫له‬ ‫الدواء‬ ‫ما‬ ‫المريض‬ ‫أهل‬ ‫فيسأله‬ ، ( ‫شيئا‬ ‫أعطوه‬ ) ‫القول‬ ‫يمكن‬ ‫فهل‬ ، ‫للتقريب‬ ‫وهذا‬ ، ‫بارعة‬ ‫عالجية‬ ‫قدرة‬ ‫ي‬ ‫وف‬ ‫ة‬‫كبت‬‫علمية‬ ‫درجة‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الطبيب‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ . ‫تجد‬ ‫ذلك‬ ‫وغت‬ ‫والجيولوجيا‬ ‫والكيمياء‬ ‫ياء‬‫والفت‬ ‫الطب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫العلم‬ ‫أهل‬ ‫يتكلم‬ ‫حي‬ ‫علمية‬ ‫قواعد‬ ‫لهم‬ ‫يعطيك‬ ‫فال‬ ، ‫اد‬‫ر‬‫الم‬ ‫ي‬ ‫للمعن‬ ‫يؤدي‬ ‫الذي‬ ‫الواضح‬ ‫ر‬ ‫المباش‬ ‫ي‬ ‫العلم‬ ‫األسلوب‬ ‫ي‬ ‫عل‬‫واقتصار‬ ‫معروفة‬ ، ‫منها‬ ‫ر‬ ‫اخت‬ ‫لك‬ ‫يقول‬ ‫ثم‬ ‫ي‬ ‫معاب‬ ‫ة‬ ‫ر‬ ‫عش‬ ‫تحمل‬ ‫كلمة‬‫أحدهم‬
  • 6. 6 ‫أخذ‬ ‫أن‬ ‫مجرد‬ ‫وليس‬ ، ‫الزمة‬ ‫ضوابط‬ ‫ولها‬ ‫ة‬‫معتت‬ ‫وط‬ ‫ر‬ ‫ش‬ ‫فلها‬ ‫والدوائية‬ ‫الطبية‬ ‫التجارب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫وكذلك‬ ‫مرة‬ ‫شيئا‬ ‫أحدهم‬ ‫المرض‬ ‫لذلك‬ ‫ي‬ ‫حتم‬ ‫عالج‬ ‫ئ‬ ‫ر‬ ‫الش‬ ‫هذا‬ ‫يقول‬ ‫مرضه‬ ‫فذهب‬ ‫مرتي‬ ‫أو‬ . ‫الحاملة‬ ‫الواسعة‬ ‫واأللفاظ‬ ‫التأويل‬ ‫يحتمل‬ ‫الذي‬ ، ‫ي‬ ‫البالغ‬ ‫ي‬ ‫األدب‬ ‫األسلوب‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫العكس‬ ‫ي‬ ‫وعل‬ ‫ذلك‬ ‫وغت‬ ‫ات‬‫ز‬‫والمجا‬ ‫التشبيهات‬ ‫ويستعمل‬ ، ‫ي‬ ‫معن‬ ‫من‬ ‫ر‬ ‫ألكت‬ . ‫األس‬ ‫يستعمل‬ ‫من‬ ‫يعيبون‬ ‫العلوم‬ ‫من‬ ‫علم‬ ‫كل‬‫أئمة‬ ‫تجد‬ ‫ولذلك‬ ‫األسلوب‬ ‫أماكن‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬ ‫األدب‬ ‫لوب‬ ‫ي‬ ‫األدب‬ ‫األسلوب‬ ‫مكان‬ ‫ي‬ ‫العلم‬ ‫األسلوب‬ ‫يستعمل‬ ‫من‬ ‫يعيبون‬ ‫والبالغة‬ ‫اللغة‬ ‫أئمة‬ ‫وتجد‬ ، ‫ي‬ ‫العلم‬ . ‫األسلوب‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫تعتمد‬ ‫والدالئل‬‫اإلعجاز‬ ‫باب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫بعضهم‬ ‫استعملها‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫الن‬ ‫واألحاديث‬ ‫اآليات‬ ‫من‬ ‫وكثت‬ ‫في‬ ‫ادة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ات‬‫ز‬‫والمجا‬ ‫الواسع‬ ‫التأويل‬ ‫ودائرة‬ ‫ي‬ ‫البالغ‬ ‫الذي‬ ‫ي‬ ‫المعن‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫األلفاظ‬ ‫تلك‬ ‫هم‬ ‫قشون‬ ‫فقط‬ ‫وهم‬ ‫هم‬ ‫يريدونه‬ . ‫لها‬ ‫أن‬ ‫قطعا‬ ‫ي‬ ‫يعن‬ ‫اآليات‬ ‫لتلك‬ ‫عموما‬ ‫الناس‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫وباف‬ ‫بل‬ ‫واألئمة‬ ‫والصحابة‬ ‫ي‬ ‫النن‬ ‫فهم‬ ‫مجرد‬ ‫وإن‬ ‫بل‬ ، ‫ادها‬‫ر‬‫م‬ ‫ندرك‬ ‫ولن‬ ‫معناها‬ ‫نعرف‬ ‫ال‬ ‫لقالوا‬ ‫فقط‬ ‫اإلعجازي‬ ‫ي‬ ‫المعن‬ ‫إال‬ ‫لها‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫وإن‬ ، ‫عرفوه‬ ‫ي‬ ‫معن‬ ‫قي‬ ‫فما‬ ‫ي‬ ‫وبالتال‬ ‫باأللفاظ‬ ‫وتأويال‬ ‫محتمال‬ ‫يظل‬ ‫بعدهم‬ ‫من‬ ‫فيها‬ ‫ل‬ . _ 2 _ ‫ي‬ ‫الثاب‬ ‫األمر‬ : ‫الناس‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫مستحيال‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫البد‬ ‫والدالئل‬‫اإلعجاز‬ ‫باب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫أمر‬ ‫إلدخال‬ ‫أنه‬ ‫وهو‬ ‫فيه‬ ‫حدث‬ ‫أو‬ ‫قيل‬ ‫الذي‬ ‫الوقت‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫كلهم‬ .
  • 7. 7 ‫كلمة‬‫عن‬ ‫بديل‬ ‫وال‬ ( ‫مستحيل‬ ) ‫بأي‬ ‫تحقيقه‬ ‫أو‬ ‫اكه‬‫ر‬‫إد‬ ‫يمكن‬ ‫األمر‬ ‫كان‬‫فإن‬ ، ‫والدالئل‬‫اإلعجاز‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫كانت‬‫وإن‬ ‫أخري‬ ‫وسيلة‬‫أو‬ ‫طريقة‬ ( ‫صعبة‬ ) ‫أو‬ ( ‫الصعوبة‬ ‫شديدة‬ ) ‫اإلمكان‬‫حت‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الت‬‫ز‬ ‫ما‬ ‫لكنها‬ ‫الجا‬ ‫اإلعجاز‬ ‫يخرج‬ ‫القائم‬ ‫االحتمال‬ ‫دخول‬ ‫وبمجرد‬ ، ‫بالكلية‬ ‫اإلعجاز‬ ‫باب‬ ‫من‬ ‫خرج‬ ‫فقد‬ ‫زم‬ . _ 2 _ ‫الثالث‬ ‫األمر‬ : ‫يتعامل‬ ‫إذ‬ ، ‫السابقة‬ ‫األمم‬ ‫ات‬‫ر‬‫وحضا‬ ‫السابق‬ ‫خ‬ ‫التاري‬ ‫اعتبار‬ ‫ولزوم‬ ‫وجوب‬‫وهو‬ ‫ة‬ ‫ر‬ ‫مباش‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫اإلسالم‬ ‫ونزل‬ ‫اليوم‬ ‫الناس‬ ‫ق‬ِ‫ل‬ ُ ‫خ‬ ‫لك‬ ‫يقولون‬ ‫كأنهم‬‫بطريقة‬ ‫الناس‬ ‫بعض‬ . ‫تدري‬ ‫وال‬ ‫ي‬‫الكت‬ ‫ات‬‫ر‬‫الحضا‬ ‫من‬ ‫ات‬ ‫ر‬ ‫وعش‬ ‫ذلك‬ ‫قبل‬ ‫السني‬ ‫ألوف‬ ‫ذهبت‬ ‫أين‬ . ‫حضارة‬ ‫وهذه‬ ‫ما‬ ‫ات‬‫ز‬‫إعجا‬ ‫كت‬ ‫تر‬ ‫قد‬ ‫السني‬ ‫من‬ ‫األلوف‬ ‫ات‬ ‫ر‬ ‫لعش‬ ‫تاريخها‬ ‫يعود‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫الن‬ ‫القديمة‬ ‫مرص‬ ‫ا‬‫ر‬‫منبه‬ ‫اليوم‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫حن‬ ‫أمامها‬ ‫العلم‬ ‫يقف‬ ‫ال‬‫ز‬ . ‫ها‬ ‫ذلك‬ ‫لخوض‬ ‫ي‬ ‫داغ‬ ‫ال‬ ‫أقول‬ ، ‫فقط‬ ‫سنة‬ ‫آالف‬ ‫لخمسة‬ ‫تعود‬ ‫القديمة‬ ‫مرص‬ ‫حضارة‬ ‫أن‬ ‫قيل‬ ‫وإن‬ ‫ال‬‫ز‬‫ت‬ ‫فما‬ ‫ذلك‬ ‫ومع‬ ، ‫هم‬‫وغت‬ ‫األثريي‬ ‫بي‬ ‫شديد‬ ‫خالف‬ ‫ذلك‬ ‫ي‬ ‫وف‬ ‫هنا‬ ‫ة‬‫كبت‬‫ة‬ ‫ر‬ ‫فت‬ ‫سنة‬ ‫آالف‬ ‫خمسة‬ ‫جدا‬ . ‫ال‬ ‫العلم‬ ‫فهل‬ ، ‫بالدة‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫يدل‬ ‫قد‬ ‫بل‬ ‫جدا‬ ‫غريب‬ ‫بذلك‬ ‫فاالحتجاج‬ ، ‫أميا‬ ‫كان‬ ‫ي‬ ‫النن‬ ‫أن‬ ‫قيل‬ ‫إن‬ ‫أما‬ ‫وال‬ ‫البالغة‬ ‫قمة‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫الن‬ ‫األشعار‬ ‫مئات‬ ‫يحفظون‬ ‫اإلسالم‬ ‫قبل‬ ‫العرب‬ ‫كان‬‫بل‬ ‫؟‬ ‫اءة‬‫ر‬‫بالق‬ ‫إال‬ ‫يكون‬ ، ‫بالسماع‬ ‫وإنما‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫يعرفون‬
  • 8. 8 ‫المعلومة‬ ‫المرء‬ ‫أ‬‫ر‬‫يق‬ ‫ال‬ ‫وقد‬ ، ‫السماع‬ ‫يعرف‬ ‫وقطعا‬ ‫ورة‬‫بالرص‬ ‫لكنه‬ ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫المرء‬ ‫يعرف‬ ‫ال‬ ‫قد‬ ‫فنعم‬ ‫ال‬ ‫ال‬‫ز‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ‫وينقلها‬ ‫ويحفظها‬ ‫بل‬ ‫ر‬ ‫وأكت‬ ‫وثالثة‬ ‫واثني‬ ‫شخص‬ ‫من‬ ‫يسمعها‬ ‫قد‬ ‫لكنه‬ ‫كتاب‬‫من‬ ‫هذا‬ ‫عنك‬ ‫فدع‬ ، ‫اءة‬‫ر‬‫الق‬ ‫يعرف‬ . _ 0 _ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫األمر‬ : ‫داخ‬ ‫أنه‬ ‫فيه‬ ‫يقال‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ ‫ثبوت‬ ‫من‬ ‫ا‬‫كثت‬‫فتجد‬ ، ‫والدالئل‬‫اإلعجاز‬ ‫باب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ل‬ ‫القول‬ ‫ي‬ ‫إل‬ ‫فيها‬ ‫الخالف‬ ‫ويصل‬ ‫بل‬ ‫شديد‬ ‫خالف‬ ‫فيها‬ ‫يكون‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫الن‬ ‫األحاديث‬ ‫ببعض‬ ‫يستدلون‬ ‫الناس‬ ‫هم‬‫غت‬ ‫ال‬ ‫الحديث‬ ‫أئمة‬ ‫بي‬ ‫الخالف‬ ‫بذلك‬ ‫ي‬ ‫وأعن‬ ، ‫ومكذوبة‬ ‫وكة‬ ‫ر‬ ‫مت‬ ‫بأنها‬ . ‫يستدلون‬ ‫وآخرون‬ ‫ما‬ ‫ا‬‫وكثت‬ ‫فقط‬ ‫واحد‬ ‫ي‬ ‫صحاب‬ ‫عن‬ ‫إال‬ ‫تروي‬ ‫ال‬ ‫بأحاديث‬ ‫كالم‬‫إليه‬ ‫اإلسناد‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫يكون‬ . ‫اإلعجاز‬ ‫باب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫بقبولها‬ ‫فكيف‬ ‫األحكام‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫األحاديث‬ ‫تلك‬ ‫مثل‬ ‫قبول‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫كالم‬‫األئمة‬ ‫لبعض‬ ‫كان‬‫وإن‬ ‫األحكام‬ ‫مسائل‬ ‫من‬ ‫بكثت‬ ‫ي‬ ‫أعل‬ ‫ثبوتا‬ ‫يتطلب‬ ‫الذي‬ ‫والدالئل‬ . _ ‫األمور‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫واحد‬ ‫لكل‬ ‫أمثلة‬ ‫وذكرت‬ . ‫ي‬ ‫تعال‬ ‫قوله‬ ‫األمثلة‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫وكان‬ ( ‫من‬ ‫خلق‬ ، ‫دافق‬ ‫ماء‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ) _ ‫لهما‬ ‫ثالث‬ ‫ال‬ ‫قولي‬ ‫بي‬ ‫اآلية‬ ‫هذه‬ ‫أمام‬ ‫فأنت‬ . _ ‫األول‬ ‫القول‬ : ‫ي‬ ‫ف‬ ‫يتكون‬ ‫الرجل‬ ‫ماء‬ ‫أن‬ ‫حينها‬ ‫ويقال‬ ، ‫اآلية‬ ‫من‬ ‫الواضح‬ ‫الظاهر‬ ‫ي‬ ‫المعن‬ ‫اتباع‬ ‫هو‬ ‫صدرها‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫يتكون‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫وماء‬ ‫ظهره‬ .
  • 9. 9 ‫بل‬ ، ‫فيها‬ ‫ي‬ ‫العلم‬ ‫اإلعجاز‬ ‫عن‬ ‫وتكلموا‬ ‫اآلية‬ ‫هذه‬ ‫خذوا‬ ‫هيا‬ ‫ي‬ ‫العلم‬ ‫اإلعجاز‬ ‫ي‬ ‫اعم‬‫ز‬‫ل‬ ‫يقال‬ ‫وحينها‬ ‫ال‬ ‫أم‬ ‫العلمية‬ ‫الناحية‬ ‫من‬ ‫أصال‬ ‫صحيحة‬ ‫تكون‬ ‫حينها‬ ‫اآلية‬ ‫هل‬ ‫لنا‬ ‫وقولوا‬ . ‫؟‬ ‫صدرها‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫يتكون‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ماء‬ ‫أن‬ ‫الدنيا‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫قائل‬ ‫قال‬ ‫فهل‬ . ‫الطب‬ ‫أهل‬ ‫من‬ ‫بذلك‬ ‫ناطق‬ ‫نطق‬ ‫إن‬ ‫بل‬ ‫الوه‬‫ز‬‫أل‬ ‫ألنه‬ ‫فيه‬ ‫يعمل‬ ‫وال‬ ‫بالطب‬ ‫يتكلم‬ ‫فال‬ ‫بالكلية‬ ‫الطب‬ ‫من‬ ‫ولمنعوه‬ ‫االطباء‬ ‫دائرة‬ ‫من‬ ‫بالكلية‬ ‫بالدجالي‬ ‫ملحقا‬ ‫وصار‬ ‫به‬ ‫مقطوعا‬ ‫شيئا‬ ‫خالف‬ . _ ‫ي‬ ‫الثاب‬ ‫القول‬ : ‫ي‬ ‫األدب‬ ‫األسلوب‬ ‫وفيها‬‫المجاز‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫اآلية‬ ‫بل‬ ‫يقال‬ ‫أن‬ ‫وليس‬ ‫وليس‬ ، ‫ي‬ ‫العلم‬ ‫األسلوب‬ ‫مكا‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫والتنصيص‬ ‫التخصيص‬ ‫بها‬ ‫اد‬‫ر‬‫الم‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫وماء‬ ‫الرجل‬ ‫ماء‬ ‫تكون‬ ‫ن‬ . ‫ة‬ ‫ر‬ ‫مباش‬ ‫وألفاظها‬ ‫الداللة‬ ‫واضحة‬ ‫آية‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫إذن‬ ‫أتيتم‬ ‫لماذا‬ ‫ي‬ ‫العلم‬ ‫اإلعجاز‬ ‫ي‬ ‫اعم‬‫ز‬‫ل‬ ‫يقال‬ ‫فحينها‬ ‫اد‬‫ر‬‫الم‬ ‫بل‬ ‫واإلعجاز‬ ‫العلم‬ ‫بها‬ ‫اد‬‫ر‬‫الم‬ ‫وليس‬ ‫ر‬ ‫المباش‬ ‫معناها‬ ‫بها‬ ‫اد‬‫ر‬‫الم‬ ‫ليس‬ ‫فقلتم‬ ‫معلومة‬ ‫ومعانيها‬ ‫؟‬ ‫ي‬ ‫األدب‬‫المجاز‬ ‫بها‬ . ! ‫من‬ ‫غريبا‬ ‫ليس‬ ‫وهذا‬ ‫أمر‬ ‫أي‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫عادتهم‬ ‫هذه‬ ‫بل‬ ، ‫فردية‬ ‫حالة‬ ‫اآلية‬ ‫تلك‬ ‫وليست‬ ‫اعمي‬‫ز‬‫ال‬ ‫هؤالء‬ ‫اإلعجاز‬ ‫مسائل‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫يدخلونه‬ . ‫ة‬ ‫ر‬ ‫مباش‬ ‫وألفاظها‬ ‫معلومة‬ ‫معانيها‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫والن‬ ‫ة‬ ‫ر‬ ‫المباش‬ ‫الواضحة‬ ‫واألحاديث‬ ‫اآليات‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫يأتون‬ ‫فتجدهم‬ ‫اإلعجاز‬ ‫مسائل‬ ‫عن‬ ‫بالكلية‬ ‫ويبعدونها‬ ‫عنها‬ ‫الكالم‬ ‫تماما‬ ‫فيتجنبون‬ ‫واضحة‬ ! ‫لمعرفتهم‬ ‫وذلك‬ ، ‫عن‬ ‫ا‬‫ر‬‫إخبا‬ ‫تكون‬ ‫كأن‬‫أصال‬ ‫فيها‬ ‫إعجازي‬ ‫ئ‬ ‫ر‬ ‫ش‬ ‫وجود‬ ‫لعدم‬ ‫وإما‬ ‫بالكلية‬ ‫العلوم‬ ‫من‬ ‫ثبت‬ ‫لما‬ ‫لمخالفتها‬ ‫أيضا‬ ‫اإلسالم‬ ‫قبل‬ ‫الناس‬ ‫عرفه‬ ‫ئ‬ ‫ر‬ ‫ش‬ ‫عن‬ ‫وإما‬ ‫مستحيال‬ ‫وليس‬ ‫صعب‬ ‫ئ‬ ‫ر‬ ‫ش‬ .
  • 10. 11 ‫وتحمل‬ ‫ي‬ ‫المعاب‬ ‫من‬ ‫الكثت‬ ‫ألفاظها‬ ‫وتحمل‬ ‫ة‬ ‫ر‬ ‫مباش‬ ‫ليست‬ ‫أخري‬ ‫وأحاديث‬ ‫آيات‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫يأتون‬ ‫ثم‬ ‫اكيب‬‫ر‬‫ت‬ ‫فتجدهم‬ ، ‫ي‬ ‫العلم‬ ‫األسلوب‬ ‫وليس‬ ‫ي‬ ‫األدب‬ ‫األسلوب‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫مبنية‬ ‫أصال‬ ‫وتكون‬ ، ‫التأويل‬ ‫ها‬ ‫إعجاز‬ ‫فيها‬ ‫ويقولون‬ ‫يأخذونها‬ ! ‫ادة‬‫ر‬‫م‬ ‫غت‬ ‫ي‬ ‫معاب‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫ا‬‫ش‬‫ق‬ ‫ويقشونها‬ ‫األلفاظ‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫يتمحكون‬ ‫ثم‬ ‫أصال‬ ‫بها‬ ‫تأت‬ ‫ولم‬ ‫باآليات‬ ‫ثم‬ ‫فقط‬ ‫وهم‬ ‫هم‬ ‫يريدونها‬ ‫ي‬ ‫معاب‬ ‫بل‬ ‫اإلعجاز‬ ‫أيت‬‫ر‬‫أ‬ ‫يقولون‬ . ! ‫باللغة‬ ‫الشديد‬ ‫لجهلهم‬ ‫إما‬ ‫وذلك‬ ‫أصال‬ ‫األلفاظ‬ ‫تحتملها‬ ‫ال‬ ‫ي‬ ‫ومعاب‬ ‫بدالالت‬ ‫يأتون‬ ‫ما‬ ‫ا‬‫وكثت‬ ‫بل‬ ‫لمعرفة‬ ‫اءهم‬‫ر‬‫و‬ ‫يبحثوا‬ ‫لن‬ ‫وأنهم‬ ‫إليهم‬ ‫يستمع‬ ‫من‬ ‫جهل‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫العتمادهم‬ ‫وإما‬ ، ‫وأصولها‬ ‫العربية‬ ‫كالمهم‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫والكذب‬ ‫التحريف‬ ‫مدي‬ . ‫وتجده‬ ،‫اإلعجاز‬ ‫عن‬ ‫يبعدونها‬ ‫آية‬ ‫ح‬ ‫رصي‬ ‫كل‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫فتجدهم‬ ‫اإلعجاز‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫يدخلونها‬ ‫آية‬ ‫مشتبه‬ ‫كل‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫م‬ ! ‫ييف‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫والتحريف‬ ‫الدجل‬ ‫إال‬ ‫هذا‬ ‫فهل‬ ، . ‫رقم‬ ‫كتاب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ة‬‫كثت‬‫أمثلة‬ ‫ذكرت‬ ‫وقد‬ ( 200 ( ) ‫ي‬ ‫ف‬ ‫بعضهم‬ ‫أدخلها‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫الن‬ ‫واألحاديث‬ ‫اآليات‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الكامل‬ ‫اج‬‫ر‬‫إخ‬ ‫أسباب‬ ‫وبيان‬ ‫منها‬ ‫كل‬‫تفصيل‬ ‫مع‬ ‫والجهل‬ ‫والخطأ‬ ‫بالظن‬ ‫النبوة‬ ‫ودالئل‬ ‫ي‬ ‫العلم‬ ‫اإلعجاز‬ ‫من‬ ‫ه‬ ‫والدالئل‬‫اإلعجاز‬ ‫باب‬ / 0211 ‫وحديث‬ ‫آية‬ ) ‫اجعه‬‫ر‬‫ف‬ . _ ‫إليه‬ ‫تصت‬ ‫الذي‬ ‫التأويل‬ ‫وما‬ ‫باآلية‬ ‫اد‬‫ر‬‫الم‬ ‫ي‬ ‫المعن‬ ‫عن‬ ‫متسائال‬ ‫قائل‬ ‫هنا‬ ‫ها‬ ‫قال‬ ‫فإن‬ . ‫هو‬ ‫فأقول‬ ‫أن‬ ‫وزعموا‬ ‫والكذب‬ ‫بالجهل‬ ‫آخذون‬ ‫أيضا‬ ‫أخذها‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫والن‬ ، ‫الجني‬ ‫تكوين‬ ‫آية‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الوارد‬ ‫التأويل‬ ‫نفس‬ ‫فيه‬ ‫وليس‬ ‫ا‬‫ز‬‫إعحا‬ ‫فيها‬ ‫أصال‬ ‫بالكلية‬ ‫إعجاز‬ ‫ا‬ .
  • 11. 11 _ ‫اجتماع‬ ‫من‬ ‫يتكون‬ ‫إنما‬ ‫الجني‬ ‫وأن‬ ‫أة‬‫ر‬‫والم‬ ‫للرجل‬ ‫إشارة‬ ‫هو‬ ‫فإنما‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫الصلب‬ ‫ي‬ ‫تعال‬ ‫قوله‬ ‫أما‬ ‫مائهما‬ . ‫وفقهيا‬ ‫وحديثيا‬ ‫لغويا‬ ‫المستعملة‬ ‫الشائعة‬ ‫العبارة‬ ‫تجد‬ ‫ولذلك‬ ( ‫وأرحام‬ ‫اآلباء‬ ‫أصالب‬ ‫األمهات‬ ) ‫عبارة‬ ‫وكذلك‬ ، ( ‫عالن‬ ‫صلب‬ ‫من‬ ‫فالن‬ ) ‫وعبارة‬ ، ( ‫ي‬ ‫ر‬ ‫الن‬ ‫عالن‬ ‫أم‬ ‫فالنة‬ ‫وأرضعته‬ ‫حملته‬ ) ‫ات‬‫ر‬‫عبا‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫وغت‬ ، . ‫عموما‬ ‫األب‬ ‫ي‬ ‫إل‬ ‫لإلشارة‬ ‫مستعمل‬ ‫الصلب‬ ‫لفظ‬ ‫فتجد‬ ، ‫و‬ ‫ألفاظ‬ ‫مستعمل‬ ‫والرضاع‬ ‫والثدي‬ ‫الرحم‬ ‫ة‬ ‫عموما‬ ‫األم‬ ‫ي‬ ‫إل‬ ‫لإلشارة‬ . ‫ي‬ ‫تعال‬ ‫قوله‬ ‫بعد‬ ‫اآلية‬ ‫اد‬‫ر‬‫فم‬ ( ‫خلق‬ ‫مم‬ ‫اإلنسان‬ ‫فلينظر‬ ) ‫ضآلة‬ ‫ي‬ ‫إل‬ ‫اإلنسان‬ ‫نظر‬ ‫وجوب‬ ‫ي‬ ‫إل‬ ‫اإلشارة‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫يأب‬ ‫ما‬ ‫وحقارة‬ ‫األفاعيل‬ ‫يفعل‬ ‫ويقوي‬ ‫عوده‬ ‫يشتد‬ ‫حي‬ ‫ثم‬ ‫منه‬ . ‫ثم‬ ‫تكوينه‬ ‫وعند‬ ‫أصله‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫المرء‬ ‫وضعف‬ ‫هوان‬ ‫ي‬ ‫إل‬ ‫اإلشارة‬ ‫وهو‬ ‫الجني‬ ‫تكوين‬ ‫بآية‬ ‫اد‬‫ر‬‫الم‬ ‫هذا‬ ‫وكذلك‬ ، ‫الجني‬ ‫تكوين‬ ‫حاالت‬ ‫بيان‬ ‫أصال‬ ‫بها‬ ‫اد‬‫ر‬‫الم‬ ‫وليس‬ ، ‫األفاعيل‬ ‫فعل‬ ‫تقوي‬ ‫أنه‬ ‫وظن‬ ‫عوده‬ ‫اشتد‬ ‫إذا‬ ‫وإن‬ ‫بل‬ ‫إساءة‬ ‫ذلك‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫اآلية‬ ‫حمل‬ ‫صفحات‬ ‫بضع‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ذلك‬ ‫مخترص‬ ‫ذكرت‬ ‫وقد‬ ، ‫أصال‬ ‫بالكلية‬ ‫لآلية‬ ‫رقم‬ ‫كتاب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 200 ) ‫بعد‬ ‫فيما‬ ‫منفرد‬ ‫جزء‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫أيضا‬ ‫وسأفرده‬ . _ ‫رقم‬ ‫السابق‬ ‫الكتاب‬ ‫وبعد‬ ( 200 ( ) ‫اإلعجاز‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫بعضهم‬ ‫أدخلها‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫الن‬ ‫واألحاديث‬ ‫اآليات‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الكامل‬ ‫كل‬‫تفصيل‬ ‫مع‬ ‫والجهل‬ ‫والخطأ‬ ‫بالظن‬ ‫النبوة‬ ‫ودالئل‬ ‫ي‬ ‫العلم‬ ‫باب‬ ‫من‬ ‫اجه‬‫ر‬‫إخ‬ ‫أسباب‬ ‫وبيان‬ ‫منها‬ ‫والدالئل‬‫اإلعجاز‬ / 0211 ‫وحديث‬ ‫آية‬ )
  • 12. 12 ‫رقم‬ ‫وكتاب‬ ( 291 ( ) ‫فقط‬ ‫واحد‬ ‫ي‬ ‫صحاب‬ ‫إال‬ ‫يرويه‬ ‫ال‬‫القمر‬ ‫انشقاق‬ ‫حديث‬ ‫أن‬ ‫إثبات‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الكامل‬ ‫آية‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الخالف‬ ‫وبيان‬ ( ‫القمر‬ ‫انشق‬ ) ‫اإلعجاز‬ ‫مسائل‬ ‫من‬ ‫القمر‬ ‫انشقاق‬ ‫اج‬‫ر‬‫إخ‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫ذلك‬ ‫أثر‬ ‫وبيان‬ ) ‫رقم‬ ‫وكتاب‬ ( 290 ( ) ‫االختالف‬ ‫وبيان‬ ‫صدقة‬ ‫اإلنسان‬ ‫من‬ ‫ي‬ ‫الم‬ ُ ‫س‬ ‫كل‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫حديث‬ ‫تفاصيل‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الكامل‬ ‫من‬ ‫اجه‬‫ر‬‫إخ‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫ذلك‬ ‫أثر‬ ‫وبيان‬ ‫يسم‬ ِ ‫وم‬ ‫ومنسم‬‫وعضو‬ ‫ومفصل‬ ‫عظم‬ ‫بي‬ ‫ألفاظه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الوارد‬ ‫الشديد‬ ‫اإلعجاز‬ ‫مسائل‬ ) ‫رقم‬ ‫وكتاب‬ ( 290 ( ) ‫فرعون‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫تعال‬ ‫قوله‬ ‫تفصيل‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الكامل‬ ( ‫ببد‬ ‫ننجيك‬ ‫خلفك‬ ‫لمن‬ ‫لتكون‬ ‫نك‬ ‫آية‬ ) ‫كر‬ِ ‫ذ‬ ‫مع‬ ‫ائيل‬‫ش‬‫إ‬ ‫بنو‬ ‫موتك‬ ‫ي‬‫لت‬ ‫البحر‬ ‫من‬ ‫نخرجك‬ ‫بها‬ ‫اد‬‫ر‬‫الم‬ ‫أن‬ ‫وبيان‬ ( 51 ) ‫وإماما‬ ‫صحابيا‬ ‫اإلعجاز‬ ‫مسائل‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫تدخل‬ ‫ال‬ ‫اآلية‬ ‫وأن‬ ‫بذلك‬ ‫قالوا‬ ) ‫رقم‬ ‫وكتاب‬ ( 299 ( ) ‫السور‬ ‫فواتح‬ ‫ي‬ ‫معن‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫واألئمة‬ ‫الصحابة‬ ‫اختالف‬ ‫بيان‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الكامل‬ ( ‫حم‬ ‫الم‬ ‫ا‬ ‫ق‬ ‫ص‬ ‫عسق‬ ‫ن‬ ‫طسم‬ ‫طس‬ ‫يس‬ ‫طه‬ ‫كهيعص‬‫المر‬ ‫لمص‬ ) ‫ين‬ ‫ر‬ ‫عش‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ( 21 ) ‫ذلك‬ ‫أثر‬ ‫وبيان‬ ‫قوال‬ ‫والدالئل‬‫اإلعجاز‬ ‫مسائل‬ ‫من‬ ‫اجها‬‫ر‬‫إخ‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ) ‫رقم‬ ‫وكتاب‬ ( 012 ( ) ‫آية‬ ‫تفصيل‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الكامل‬ ( ‫يبرصون‬ ‫ال‬ ‫فهم‬ ‫فأغشيناهم‬ ) ‫رصفهم‬ ‫بها‬ ‫اد‬‫ر‬‫الم‬ ‫وأن‬ ‫بذل‬ ‫الوارد‬ ‫الحديث‬ ‫وأن‬ ‫بالهجرة‬ ‫لها‬ ‫عالقة‬ ‫ال‬ ‫وأن‬ ‫اإلسالم‬ ‫عن‬ ‫بي‬ ‫فيه‬ ‫مختلف‬ ‫آحاد‬ ‫حديث‬ ‫ك‬ ‫وضعيف‬ ‫حسن‬ / 51 ‫أثر‬ )
  • 13. 13 _ ، ‫معناها‬ ‫وبيان‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫بجزء‬ ‫ذلك‬ ‫أتبع‬ ‫أن‬ ‫آثرت‬ ‫ين‬ ‫ر‬ ‫وعش‬ ‫مائة‬ ‫ذكرت‬ ‫الكتاب‬ ‫هذا‬ ‫ي‬ ‫وف‬ ( 021 ) ‫مائة‬ ‫نحو‬ ‫أقوال‬ ‫من‬ ‫مثاال‬ ( 011 ) ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫ي‬ ‫معن‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫والفقه‬‫والتفست‬ ‫اللغة‬ ‫أئمة‬ ‫من‬ ‫إمام‬ . ‫والصدر‬ ‫الرقبة‬ ‫منطقة‬ ‫ي‬ ‫إل‬ ‫اإلشارة‬ ‫ي‬ ‫يعن‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫هو‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫ي‬ ‫معن‬ ‫أن‬ ‫فاتفقوا‬ ‫اللغة‬ ‫أهل‬ ‫وأما‬ ‫والثدي‬ . ‫اد‬‫ر‬‫الم‬ ‫أن‬ ‫األصابع‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫يعدون‬ ‫قلة‬ ‫وقال‬ ، ‫ي‬ ‫المعن‬ ‫ذلك‬ ‫بنفس‬ ‫هم‬ ‫ر‬ ‫أكت‬ ‫فقال‬ ‫والفقه‬‫التفست‬ ‫أهل‬ ‫وأما‬ ‫علي‬ ‫لما‬ ‫ومخالف‬ ‫جدا‬ ‫ضعيف‬ ‫تأويل‬ ‫وهو‬ ‫ورجليه‬ ‫يديه‬ ‫ي‬ ‫يعن‬ ‫المرء‬ ‫اف‬‫ر‬‫أط‬ ‫لآلية‬ ‫وإبعاد‬ ‫اللغة‬ ‫أهل‬ ‫ه‬ ‫أويؤيده‬ ‫ذلك‬ ‫ي‬ ‫إل‬ ‫يدعو‬ ‫دليل‬ ‫أو‬ ٍ ‫داع‬ ‫أي‬ ‫بال‬ ‫الظاهر‬ ‫معناها‬ ‫عن‬ . ----------------------------------------------
  • 14. 14 __ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫ي‬ ‫معن‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫والفقه‬‫والتفست‬ ‫اللغة‬ ‫أئمة‬ ‫أقوال‬ ‫من‬ : 0 _ ‫جاء‬ ‫للزجاج‬ ‫القرآن‬ ‫ي‬ ‫معاب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 5 / 202 ( ) ‫أهل‬ ‫قال‬ ‫أجمعون‬ ‫اللغة‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫الصدر‬ ) 2 _ ‫جاء‬ ‫ازي‬‫ر‬‫ال‬ ‫الدين‬ ‫فخر‬ ‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 20 / 009 ( ) ‫القالدة‬ ‫تكون‬ ‫حيث‬ ‫صدرها‬ ‫عظام‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫ت‬ ‫اللغة‬ ‫أهل‬ ‫جميع‬ ‫قول‬ ‫وهذا‬ ‫تربة‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫عظم‬ ‫وكل‬ ) 2 _ ‫جاء‬ ‫سليمان‬ ‫بن‬ ‫مقاتل‬ ‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 0 / 059 ) ( ‫ا‬ ‫ذلك‬ ‫يخرج‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫لماء‬ ‫الصلب‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫يقول‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) 0 _ ‫جاء‬ ‫اهيدي‬‫ر‬‫الف‬ ‫للخليل‬ ‫العي‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 8 / 007 ) ( ‫كل‬‫وقيل‬ ‫قوتي‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫إل‬ ‫الثندوتي‬ ‫فوق‬ ‫ما‬ ‫يبة‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ُ ‫وت‬ ‫تريبة‬ ‫منه‬ ‫عظم‬ َ‫جم‬ ‫ع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ) 5 _ ‫جاء‬ ‫اء‬‫ر‬‫للف‬ ‫القرآن‬ ‫ي‬ ‫معاب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 2 / 255 ) ( ‫القالئد‬ ‫عليه‬ ‫يقع‬ ‫مما‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫لبات‬ ‫اكتنف‬ ‫ما‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ) 0 _ ‫جاء‬ ‫ي‬ ‫المثن‬ ‫بن‬‫لمعمر‬ ‫والفرزدق‬‫جرير‬ ‫نقائض‬ ‫ح‬ ‫ر‬ ‫ش‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 2 / 922 ) ( ‫واحدتها‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫تر‬ ‫يبة‬ ‫الصدر‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫طرف‬ ‫موضع‬ ‫وهو‬ ) 7 _ ‫جاء‬ ‫ي‬ ‫المثن‬ ‫بن‬ ‫لمعمر‬ ‫القرآن‬ ‫مجاز‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 2 / 290 ) ( ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫الصدر‬ ‫عل‬ ‫ي‬ ‫الحل‬ ‫معلق‬ ، ‫قال‬ ‫العبدى‬ ‫المثقب‬ ‫تريب‬ ‫عل‬ ‫يشن‬ ‫ذهب‬ ‫ومن‬ )
  • 15. 15 8 _ ‫روي‬ ‫ه‬‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫اق‬‫ز‬‫الر‬ ‫عبد‬ ( 2570 ) ‫قتادة‬ ‫عن‬ ‫دعامة‬ ‫بن‬ ( ‫تعال‬ ‫قوله‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) ‫ي‬ ‫ر‬ ‫اف‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫من‬ ‫أسفل‬ ‫هو‬ ‫قال‬ ) 9 _ ‫جاء‬ ‫ي‬ ‫لألصمع‬ ‫اإلنسان‬ ‫خلق‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 08 ) ( ‫تر‬ ‫والواحدة‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫يبة‬ ‫تليان‬ ‫اللتان‬ ‫الضلعان‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ‫الصدر‬ ‫أعل‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫فان‬ ‫ر‬ ‫المش‬ ‫العظمان‬ ‫وهما‬ ‫قوتان‬ ‫ر‬ ‫الت‬‫الصدر‬ ‫ي‬ ‫وف‬ ‫قوتي‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ) 01 _ ‫جاء‬ ‫ي‬ ‫الباهل‬ ‫نرص‬ ‫ي‬ ‫ألب‬ ‫الرمة‬ ‫ذي‬ ‫ديوان‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 2 / 957 ) ( ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫الصدر‬ ‫عظام‬ ) 00 _ ‫جاء‬ ‫السكيت‬ ‫البن‬ ‫اللغوي‬ ‫الكت‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 205 ) .. ( ‫وفيه‬ ‫تريبة‬ ‫والواحدة‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫الضلعان‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ‫الصدر‬ ‫أعل‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫فان‬ ‫ر‬ ‫المش‬ ‫العظمان‬ ‫وهما‬ ‫قوتان‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫الصدر‬ ‫ي‬ ‫وف‬ ‫قوتي‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫تليان‬ ‫اللتان‬ ) 02 _ ‫جاء‬ ‫قتيبة‬ ‫البن‬ ‫القرآن‬ ‫ائب‬‫ر‬‫غ‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 522 ) ( ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫ي‬ ‫الحل‬ ‫معلق‬ ‫من‬ ‫ا‬ ‫لصدر‬ ، ‫تريبة‬ ‫واحدتها‬ ) 02 _ ‫جاء‬ ‫جت‬ ‫بن‬ ‫مجاهد‬ ‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 721 ( ) ( ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ) ‫ي‬ ‫ر‬ ‫اف‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫من‬ ‫أسفل‬ ) 00 _ ‫جاء‬ ‫اليمان‬ ‫بن‬ ‫ي‬ ‫يحن‬ ‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( ‫مذي‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫جعفر‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫رواية‬ / 09 ) ( ‫سعيد‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫جبت‬ ‫بن‬ ‫قوله‬ ‫ي‬ ‫تعال‬ ( ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) ‫الصلب‬ ‫أسفل‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫الن‬ ‫األضالع‬ ‫قال‬ ) 05 _ ‫روي‬ ‫ه‬‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬‫الطت‬ ( 20 / 292 ) ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫عن‬ ( ‫ي‬ ‫تعال‬ ‫قوله‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫الصلب‬ ) ‫قال‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ )
  • 16. 16 00 _ ‫روي‬ ‫ه‬‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬‫الطت‬ ( 20 / 292 ) ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫عن‬ ( ‫ي‬ ‫ف‬ ‫قوله‬ ( ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) ‫قال‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ثدب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يقول‬ ) 07 _ ‫روي‬ ‫ه‬‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬‫الطت‬ ( 20 / 292 ) ‫قال‬ ‫رجاء‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫عن‬ ( ‫هذه‬ ‫فقال‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫عن‬ ‫عكرمة‬ ‫سئل‬ ‫ثدييه‬ ‫بي‬ ‫صدره‬ ‫عل‬ ‫يده‬ ‫ووضع‬ ) 08 _ ‫روي‬ ‫ه‬‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬‫الطت‬ ( 20 / 292 ) ‫قال‬ ‫جبت‬ ‫بن‬ ‫سعيد‬ ‫عن‬ ( ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫الصدر‬ ) 09 _ ‫روي‬ ‫ه‬‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬‫الطت‬ ( 20 / 290 ) ‫قال‬ ‫عياض‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫عن‬ ( ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫الصدر‬ ) 21 _ ‫روي‬ ‫ه‬‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬‫الطت‬ ( 20 / 290 ) ‫الرحمن‬ ‫عبد‬ ‫عن‬ ‫زيد‬ ‫بن‬ ( ‫قوله‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫الصلب‬ ‫و‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ) ‫ظهره‬ ‫إل‬ ‫وأشار‬ ‫الصلب‬ ‫وهذا‬‫الصدر‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫قال‬ ) 20 _ ‫روي‬ ‫ه‬‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬‫الطت‬ ( 20 / 290 ) ‫مجاه‬ ‫عن‬ ‫د‬ ‫قال‬ ‫جت‬ ‫بن‬ ( ‫قوله‬ ( ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ) ‫بي‬ ‫ما‬ ‫والصدر‬ ‫المنكبي‬ ) 22 _ ‫روي‬ ‫ه‬‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬‫الطت‬ ( 20 / 290 ) ‫مجاهد‬ ‫عن‬ ‫قال‬ ‫جت‬ ‫بن‬ ( ‫قوله‬ ( ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ) ‫أسفل‬ ‫قال‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫اف‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫من‬ ) 22 _ ‫روي‬ ‫ه‬‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬‫الطت‬ ( 20 / 290 ) ‫سفيان‬ ‫عن‬ ‫الثوري‬ ‫قال‬ ( ‫أة‬‫ر‬‫للم‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫للرجل‬ ‫الصلب‬ ‫الثديي‬ ‫فوق‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ )
  • 17. 17 20 _ ‫روي‬ ‫ه‬‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬‫الطت‬ ( 20 / 295 ) ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫عن‬ ( ‫ي‬ ‫ف‬ ‫قوله‬ ‫ي‬ ‫تعال‬ ( ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) ‫والرجالن‬ ‫واليدان‬ ‫الرجل‬ ‫اف‬‫ر‬‫أط‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫فالت‬ ‫قال‬ ‫والعينان‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫فتلك‬ ) 25 _ ‫روي‬ ‫ه‬‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬‫الطت‬ ( 20 / 295 ) ‫الضحاك‬ ‫عن‬ ‫احم‬‫ز‬‫م‬ ‫بن‬ ( ‫ي‬ ‫تعال‬ ‫قوله‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫الصلب‬ ) ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫قال‬ ‫والرجالن‬ ‫اليدان‬ ) 20 _ ‫روي‬ ‫ه‬‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬‫الطت‬ ( 20 / 290 ) ‫سعيد‬ ‫عن‬ ‫جبت‬ ‫بن‬ ( ‫قوله‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬ ‫تعال‬ ( ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫الصلب‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫قال‬ ‫الصلب‬ ‫أسفل‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫الن‬ ‫األضالع‬ ) 27 _ ‫جاء‬ ‫ي‬‫الطت‬ ‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 20 / 290 ) ( ‫هو‬ ‫قال‬ ‫من‬ ‫قول‬ ‫عندنا‬ ‫ذلك‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫القول‬ ‫من‬ ‫والصواب‬ ‫صدرها‬ ‫من‬ ‫عليه‬ ‫تقع‬ ‫حيث‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ، ‫وبه‬ ‫العرب‬ ‫كالم‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫المعروف‬ ‫هو‬ ‫ذلك‬ ‫ألن‬ ‫أشعارهم‬ ‫جاءت‬ ، ‫العبدي‬ ‫المثقب‬ ‫قال‬ ‫تريب‬ ‫عل‬ ‫يسن‬ ‫ذهب‬ ‫ومن‬ / ‫غضون‬ ‫بذي‬ ‫ليس‬ ‫العاج‬ ‫كلون‬ ، ‫آخر‬ ‫وقال‬ ‫و‬ ‫ائبها‬‫ر‬‫ت‬ ‫عل‬ ‫ان‬‫ر‬‫الزعف‬ / ‫قا‬ ‫ر‬ ‫ش‬ ‫به‬ ‫والنحر‬ ‫اللبات‬ ) 28 _ ‫روي‬ ‫واألسماء‬ ‫ي‬ ‫الكن‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬ ‫الدوالب‬ ( 2 / 892 ) ‫عكرمة‬ ‫عن‬ ( ‫قوله‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬ ‫تعال‬ ( ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫الصلب‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) ‫قال‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ، ‫قول‬ ‫سمعت‬ ‫أما‬ ‫الشاعر‬ ‫ائبها‬‫ر‬‫ت‬ ‫عل‬‫اللؤلؤ‬ ‫نظام‬ / ‫اللب‬ ‫بها‬ ‫فا‬ ‫ر‬ ‫ش‬ ‫والنحر‬ ‫ات‬ ) 29 _ ‫جاء‬ ‫األزدي‬ ‫بكر‬ ‫ي‬ ‫ألب‬ ‫اللغة‬ ‫جمهرة‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 0 / 252 ) ( ‫والجمع‬‫الصدر‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫القالدة‬ ‫مجال‬ ‫يبة‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ )
  • 18. 18 21 _ ‫جاء‬ ‫األنباري‬ ‫البن‬ ‫السبع‬ ‫القصاد‬ ‫ح‬ ‫ر‬ ‫ش‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 58 ) ( ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫تريبة‬ ‫جمع‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫وهو‬ ‫الصدر‬ ، ‫وجل‬‫عز‬ ‫هللا‬ ‫قال‬ ( ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) ) 20 _ ‫جاء‬ ‫للنحاس‬ ‫القرآن‬ ‫اب‬‫ر‬‫إع‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 5 / 020 () ‫تر‬ ‫جمع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫يبة‬ ‫تريب‬ ‫ويقال‬ ‫واختلف‬ ‫العلماء‬ ‫معناه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ، ‫قال‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫عن‬ ‫عطية‬ ‫رواه‬ ‫ما‬ ‫فيه‬ ‫قيل‬ ‫ما‬ ‫أصح‬ ‫فمن‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ، ‫وروى‬ ‫قال‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫عن‬ ‫طلحة‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫ابن‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ثدي‬ ‫بي‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ، ‫جبت‬ ‫بن‬ ‫سعيد‬ ‫وقال‬ ‫إل‬ ‫األضالع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫الصلب‬ ‫أسفل‬ ، ‫والصدر‬ ‫المنكبي‬ ‫بي‬ ‫ما‬ ‫مجاهد‬ ‫وقال‬ ، ‫الضحاك‬ ‫وقال‬ ‫والعينان‬ ‫والرجالن‬ ‫اليدان‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ، ‫وقال‬ ‫قتادة‬ ‫الصلب‬‫نحو‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ، ‫معمر‬ ‫عن‬ ‫سعد‬ ‫بن‬ ‫الليث‬ ‫وروى‬ ‫قال‬ ‫حبيبة‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫بن‬ ‫غضارة‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫الولد‬ ‫يكون‬ ‫ومنه‬ ‫القلب‬ . ‫جعفر‬ ‫أبو‬ ‫قال‬ ‫النحاس‬ ‫الماء‬ ‫أن‬ ‫يروى‬ ‫ألنه‬ ‫بمتناقضة‬ ‫ليست‬ ‫األقوال‬ ‫هذه‬ ‫العرب‬ ‫كالم‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫مستعمل‬ ‫األول‬ ‫القول‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫شعره‬ ‫كل‬‫من‬ ‫ر‬ ‫حن‬ ‫كله‬‫البدن‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ، ‫قال‬ ‫كما‬ ‫تريب‬ ‫عل‬ ‫يلوح‬ ‫ذهب‬ ‫ومن‬ / ‫غضون‬ ‫بذي‬ ‫ليس‬ ‫العاج‬ ‫كلون‬ ، ‫قال‬ ‫وكما‬ ‫غت‬ ‫بيضاء‬ ‫مهفهفة‬ ‫مفاضة‬ / ‫كالسجنجل‬‫مصقولة‬ ‫ائبها‬‫ر‬‫ت‬ ، ‫اء‬‫ر‬‫الف‬ ‫وزعم‬ ‫أن‬ ‫الصلب‬ ‫من‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫معن‬ ‫هذين‬ ‫بي‬ ‫هالك‬ ‫فالن‬ ‫يقول‬ ‫كما‬‫ولكن‬ ‫ائدة‬‫ز‬ ‫بي‬ ‫يجعل‬ ‫ال‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) 22 _ ‫جاء‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫العالء‬ ‫بن‬ ‫لبكر‬ ‫القرآن‬ ‫أحكام‬ ( 2 / 009 ) ( ‫تعال‬ ‫هللا‬ ‫قال‬ ( ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫الصلب‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) ، ‫بعضهم‬ ‫قال‬ ‫الرجل‬ ‫صدر‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫الحسن‬ ‫قول‬ ‫وهو‬ ، ‫من‬ ‫أسفل‬ ‫الصدر‬ ‫مجاهد‬ ‫وقال‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫اف‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ، ‫الصدر‬ ‫عكرمة‬ ‫وقال‬ ، ‫صدر‬ ‫يقوال‬ ‫ولم‬ ، ‫من‬ ‫الولد‬ ‫يكون‬ ‫هناك‬ ‫من‬ ‫القلب‬ ‫عصارة‬ ‫وقيل‬ ،
  • 19. 19 ‫ي‬ ‫ف‬ ‫المفشون‬ ‫قاله‬ ‫ما‬ ‫هذا‬ ‫يكون‬ ‫ذلك‬ ‫ومن‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫من‬ ‫أنه‬ ‫عندي‬ ‫والذي‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫بالمائي‬ ‫الشبه‬ ، ‫أال‬ ‫ي‬ ‫النن‬ ‫ترى‬ ‫الشبه‬ ‫يكون‬ ‫فمم‬ ‫سلمة‬ ‫ألم‬ ‫قال‬ ، ‫عل‬ ‫أرق‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫جعلت‬ ‫ما‬ ‫ولذلك‬ ‫القلب‬ ‫يقارب‬ ‫صدرها‬ ‫من‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫وماء‬ ‫ظهورهم‬ ‫من‬ ‫الرجال‬ ‫ماء‬ ‫ألن‬ ‫األب‬ ‫من‬ ‫وأحن‬ ‫الولد‬ ‫ويحتمل‬ ‫بذلك‬ ‫اد‬‫ر‬‫أ‬ ‫بما‬ ‫أعلم‬ ‫وهللا‬ ‫ذكرنا‬ ‫كما‬‫يكون‬ ‫أن‬ ‫بعضهم‬ ‫قول‬ ) 22 _ ‫جاء‬ ‫ثعلب‬ ‫لغالم‬ ‫اط‬‫رص‬‫ال‬ ‫ياقوتة‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 508 ) ( ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫من‬ ‫أي‬ ‫أة‬‫ر‬‫والم‬ ‫اإلنسان‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫وهو‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ) 20 _ ‫جاء‬ ‫ي‬ ‫اب‬‫ر‬‫الفا‬ ‫إلسحاق‬ ‫األدب‬ ‫ديوان‬ ‫معجم‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 0 / 025 ) ( ‫واحدة‬ ‫يبة‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫عظام‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫الصدر‬ ) 25 _ ‫جاء‬ ‫اآلمدي‬ ‫القاسم‬ ‫ي‬ ‫ألب‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫والبحت‬ ‫تمام‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫شعر‬ ‫بي‬ ‫الموازنة‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 2 / 002 ) ( .. ‫وقوله‬ ‫ضاحكة‬ ‫ي‬ ‫الحل‬ ‫من‬ ‫صدرها‬ ‫عل‬ ‫ما‬ ‫يريد‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) 20 _ ‫جاء‬ ‫األزهري‬‫منصور‬ ‫ي‬ ‫ألب‬ ‫اللغة‬ ‫تهذيب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 00 / 090 ) ( ‫ثناؤه‬ ‫جل‬ ‫هللا‬ ‫قول‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫اء‬‫ر‬‫الف‬ ‫قال‬ ( ‫خلق‬ ‫ماء‬ ‫من‬ ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫دافق‬ ) ‫قال‬ ‫القالدة‬ ‫عليه‬ ‫يقع‬ ‫مما‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫لبات‬ ‫اكتنف‬ ‫ما‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫الصلب‬ ‫من‬ ‫وقوله‬ ‫ي‬ ‫بن‬ ‫من‬ ‫ليخرجن‬ ‫للشيئي‬ ‫يقال‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫ي‬ ‫يعن‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫هذين‬ ‫كثت‬‫خت‬ ‫هذين‬ ‫ومن‬‫كثت‬‫خت‬ ، ‫أن‬ ‫التفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫جاء‬ ‫الزجاج‬ ‫وقال‬ ‫من‬ ‫أضالع‬ ‫ع‬‫أرب‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫يشة‬ ‫من‬ ‫أضالع‬ ‫ع‬‫وأرب‬‫الصدر‬ ‫ميمنة‬ ‫الصدر‬ ‫أن‬ ‫التفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫أيضا‬ ‫وجاء‬ ‫ا‬ ‫والعينان‬ ‫والرجالن‬ ‫اليدان‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫لت‬ ‫أجمعون‬ ‫اللغة‬ ‫أهل‬ ‫وقال‬ ‫موضع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫فقالوا‬ ‫وأنشدوا‬‫الصدر‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫مفاضة‬ ‫غت‬ ‫بيضاء‬ ‫مهفهفة‬ / ‫مصقولة‬ ‫ائبها‬‫ر‬‫ت‬ ‫كالسجنجل‬ )
  • 20. 21 27 _ ‫جاء‬ ‫النحوي‬ ‫خالويه‬ ‫البن‬ ‫السبع‬ ‫اءات‬‫ر‬‫الق‬ ‫اب‬‫ر‬‫إع‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 510 ) ( ( ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) ‫الصدر‬ ‫عل‬ ‫الحل‬ ‫معلق‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫وتريبة‬ ‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫أي‬ ) 28 _ ‫جاء‬ ‫السمرقندي‬ ‫الليث‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 2 / 509 ) ( ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫قال‬ ‫ثم‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫خلق‬ ‫ي‬ ‫يعن‬ ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫األب‬ ‫ماء‬ ‫من‬ ‫مائي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫األم‬ ‫ماء‬ ‫ومن‬ ‫من‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ، ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫القردة‬ ‫موضع‬ ، ‫القيس‬ ‫امرؤ‬ ‫قال‬ ‫كما‬ ‫مفاضة‬ ‫غت‬ ‫بيضاء‬ ‫مهفهفة‬ / ‫كالسجنجل‬‫مصقولة‬ ‫ائبها‬‫ر‬‫ت‬ ) 29 _ ‫جاء‬ ‫ي‬ ‫التنوخ‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫ي‬ ‫ألب‬ ‫ة‬‫المحارص‬ ‫نشوان‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 5 / 220 ) ( ‫حد‬ ‫قال‬ ‫ي‬ ‫التنوخ‬ ‫ي‬ ‫حدثن‬ ‫أبو‬ ‫ي‬ ‫ثن‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫البن‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫بن‬ ‫أحمد‬ ‫الحسن‬ ‫قال‬ ‫الدولة‬ ‫بهاء‬ ‫ي‬ ‫أمرب‬ ‫تكة‬ ‫عل‬ ‫الجواري‬ ‫بعض‬ ‫يكتبها‬ ‫أبياتا‬ ‫أكتب‬ ‫أن‬ ‫فكتبت‬ ‫إبريسم‬ ‫أتيه‬ ‫ال‬ ‫لم‬ ‫ي‬ ‫ومضجع‬ / ‫والحضور‬ ‫الروادف‬ ‫بي‬ ، ‫ي‬ ‫فإنن‬ ‫نسجت‬ ‫وإذا‬ / ‫بي‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫والنحور‬ ، ‫ة‬‫صغت‬ ‫نشأت‬ ‫ولقد‬ / ‫الخدور‬ ‫ربات‬ ‫بأكف‬ ) 01 _ ‫جاء‬ ‫الجوهري‬ ‫نرص‬ ‫ي‬ ‫ألب‬ ‫الصحاح‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 0 / 90 ) ( ‫واحدة‬ ‫يبة‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫ما‬‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫الثندؤة‬ ‫إل‬ ‫قوة‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫بي‬ ) 00 _ ‫جاء‬ ‫مندة‬ ‫البن‬ ‫التوحيد‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 215 ) ( ‫تعال‬ ‫هللا‬ ‫قال‬ ( ‫خلق‬ ‫مم‬ ‫اإلنسان‬ ‫فلينظر‬ ، ‫ماء‬ ‫من‬ ‫خلق‬ ‫دافق‬ ، ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫قال‬ ‫وأربعة‬ ‫الجانب‬ ‫ذا‬ ‫من‬ ‫أضالع‬ ‫أربعة‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫أضالعه‬ ‫أسفل‬ ‫الجانب‬ ‫ذا‬ ‫من‬ ‫أضالع‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫هو‬ ‫عنه‬ ‫وقيل‬ ) 02 _ ‫جاء‬ ‫العسكري‬ ‫هالل‬ ‫ي‬ ‫ألب‬ ‫التلخيص‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 00 ) ( ‫تريبة‬ ‫الواحدة‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫الصدر‬ ‫من‬ ‫استوى‬ ‫ما‬ ‫وتملس‬ ‫الصدر‬ ‫أعل‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫فان‬ ‫ر‬ ‫المش‬ ‫العظمان‬ ‫قوتان‬ ‫ر‬ ‫والت‬ )
  • 21. 21 02 _ ‫جاء‬ ‫زمني‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫ابن‬ ‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 5 / 008 ) (( ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) ‫صلب‬ ‫ي‬ ‫يعن‬ ‫نحرها‬ ‫وهو‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫الرجل‬ ) 00 _ ‫جاء‬ ‫للحاكم‬ ‫المستدرك‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 2 / 505 ) ( ‫ي‬ ‫حدثن‬ .. ‫عز‬ ‫قوله‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫عنهما‬ ‫هللا‬ ‫ي‬ ‫رض‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫عن‬ ‫وجل‬ ( ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) ‫قال‬ ‫الصلب‬ ‫الصلب‬ ‫هو‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫كل‬‫من‬ ‫أضالع‬ ‫أربعة‬ ‫األضالع‬ ‫أسفل‬ ‫من‬ ‫جانب‬ . ‫ح‬ ‫هذا‬ ‫اإلسناد‬ ‫صحيح‬ ‫ديث‬ ) 05 _ ‫جاء‬ ‫عباس‬ ‫البن‬ ‫األزرق‬ ‫بن‬ ‫نافع‬ ‫مسائل‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 099 ( ) ‫عز‬ ‫هللا‬ ‫قول‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫ب‬‫أخت‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫يا‬ ‫قال‬ ‫وجل‬ ( ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ) ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫قال‬ ، ‫تعرف‬ ‫وهل‬ ‫قال‬ ‫ذلك‬ ‫العرب‬ ‫؟‬ ‫نعم‬ ‫قال‬ ‫الشاعر‬ ‫سمعت‬ ‫أما‬ ‫يقول‬ ‫وهو‬ ‫ائبها‬‫ر‬‫ت‬ ‫عل‬ ‫ان‬‫ر‬‫والزعف‬ / ‫اللبات‬ ‫بها‬ ‫قا‬ ‫ر‬ ‫ش‬ ‫والنحر‬ ) 00 _ ‫جاء‬ ‫فورك‬ ‫ابن‬ ‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 2 / 090 ) ( ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫صدر‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ) 07 _ ‫جاء‬ ‫ي‬ ‫األصبهاب‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫للمرزوف‬ ‫الحماسة‬ ‫ديوان‬ ‫ح‬ ‫ر‬ ‫ش‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 0219 ) ( ‫يبة‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫جمع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ) 08 _ ‫جاء‬ ‫ي‬ ‫الثعلن‬ ‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 29 / 200 ) ( ( ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ) ‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫ي‬ ‫يعن‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ، ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫واختلفوا‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫عنهما‬ ‫هللا‬ ‫ي‬ ‫رض‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫فقال‬ ، ‫ي‬ ‫الوالن‬ ‫وروى‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ثدي‬ ‫بي‬ ‫عنه‬ ، ‫والعيني‬ ‫والرجلي‬ ‫اليدين‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫بالت‬ ‫ي‬ ‫يعن‬ ‫عنه‬ ‫ي‬ ‫العوف‬ ‫وروى‬ ، ‫الضحاك‬ ‫قال‬ ‫وبه‬
  • 22. 22 ، ‫هذه‬ ‫فقال‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫عن‬ ‫عكرمة‬ ‫سئل‬ ‫قال‬ ‫رجاء‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫عن‬ ‫علية‬ ‫ابن‬ ‫وروى‬ ‫بي‬ ‫صدره‬ ‫عل‬ ‫يده‬ ‫ووضع‬ ‫ثدييه‬ ، ِ ‫الج‬ ‫جبت‬ ‫بن‬ ‫سعيد‬ ‫وقال‬ ‫يد‬ ، ‫الصدر‬ ‫زيد‬ ‫ابن‬ ‫وقال‬ ، ‫والصدر‬ ‫المنكبي‬ ‫بي‬ ‫ما‬ ‫مجاهد‬ ‫وقال‬ ، ‫وقال‬ ‫س‬ ‫الثديي‬ ‫فوق‬ ‫فيان‬ ، ‫ي‬ ‫ر‬ ‫اف‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫من‬ ‫أسفل‬ ‫يمان‬ ‫وقال‬ ، ‫النحر‬ ‫قتادة‬ ‫وقال‬ ، ‫سعيد‬ ‫عن‬‫جعفر‬ ‫وروى‬ ‫الصلب‬ ‫أسفل‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫الن‬ ‫األضالع‬ ، ‫ومنه‬ ‫القلب‬ ‫عصارة‬ ‫قال‬ ‫ي‬ ‫المدب‬ ‫حبيبة‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫بن‬ ‫معمر‬ ‫عن‬ ‫ليث‬ ‫وروى‬ ‫الولد‬ ‫يكون‬ ، ‫تريبة‬ ‫واحدتها‬‫والصدر‬‫النحر‬ ‫عظام‬ ‫أنها‬ ‫العرب‬ ‫كالم‬‫من‬ ‫والمشهور‬ ، ‫الشاعر‬ ‫قال‬ ‫عل‬ ‫كأن‬‫وبدت‬ ‫نحرها‬ ‫ائب‬‫ر‬‫ت‬ / ‫يتوقد‬ ‫ساعة‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الغضا‬‫جمر‬ ، ‫اآلخر‬ ‫وقال‬ ‫وا‬ ‫قا‬ ‫ر‬ ‫ش‬ ‫ائبها‬‫ر‬‫ت‬ ‫عل‬ ‫ان‬‫ر‬‫لزعف‬ ‫به‬ / ‫اللبات‬ ‫والصدر‬ ، ‫العبدي‬ ‫المثقب‬ ‫وقال‬ ‫تريب‬ ‫عل‬ ‫لبسن‬ ‫ذهب‬ ‫ومن‬ / ‫بذي‬ ‫ليس‬ ‫العاج‬ ‫كلون‬ ‫غضون‬ ) 09 _ ‫جاء‬ ‫طالب‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫بن‬ ‫ي‬ ‫لمك‬ ‫الهداية‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 02 / 8090 ) ( ‫وقوله‬ ( ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫الصلب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫ا‬ ‫ئب‬ ) ‫اإلنسان‬ ‫يخرج‬ ‫أي‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ، ‫وواحد‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫تريبة‬ ، ‫الكالم‬ ‫ومعن‬ ‫منهما‬ ، ‫عمر‬ ‫بن‬ ‫عيش‬ ‫أ‬‫ر‬‫وق‬ ( ‫بي‬ ُ ‫الص‬ ‫ل‬ ‫ب‬ ) ‫بضمتي‬ ، ‫عرفة‬ ‫بن‬ ‫اهيم‬‫ر‬‫إب‬ ‫وقال‬ ‫الصدر‬ ‫ضلوع‬ ‫اللغة‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫تريبة‬ ‫واحدها‬ ، ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫قال‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫م‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫صدر‬ ‫ن‬ ، ‫عن‬ ‫عكرمة‬ ‫وسئل‬ ‫فقال‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫ه‬ ‫ووضع‬ ‫ذا‬ ‫ثدييه‬ ‫بي‬ ‫صدره‬ ‫عل‬ ‫يده‬ ، ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫وعن‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ثدب‬ ‫بي‬ ‫أنها‬ ، ‫جبت‬ ‫ابن‬ ‫وقال‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫ا‬ ‫ئب‬ ‫الصدر‬ ، ‫زيد‬ ‫ابن‬ ‫وقاله‬ ، ‫آئب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫مجاهد‬ ‫وقال‬ ‫والصدر‬ ‫المنكبي‬ ‫بي‬ ‫ما‬ ، ‫أيضا‬ ‫وعنه‬ ‫من‬ ‫أسفل‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫أن‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫اف‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ،
  • 23. 23 ‫سفيان‬ ‫وقال‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫الصلب‬ ‫الثديي‬ ‫فوق‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫ت‬ ، ‫ي‬ ‫ف‬ ‫فالضمت‬ ( ‫يخرج‬ ) ‫عل‬ ‫لإلنسان‬ ‫األقوال‬ ‫هذا‬ ، ‫ونحره‬ ‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫أنه‬ ‫قتادة‬ ‫وعن‬ ، ‫أن‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫وعن‬ ‫الرجل‬ ‫اف‬‫ر‬‫أط‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫والعينان‬ ‫والرجالن‬ ‫اليدان‬ ، ‫الضحاك‬ ‫وقاله‬ ، ‫ر‬ ‫الت‬ ‫أن‬ ‫أيضا‬ ‫جبت‬ ‫ابن‬ ‫وعن‬ ‫أضالع‬ ‫ائب‬ ‫الصلب‬ ‫أسفل‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫الن‬ ‫الرجل‬ ، ‫ومنه‬ ‫القلب‬ ‫عصارة‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫وقيل‬ ‫الولد‬ ‫يكون‬ ، ‫ي‬ ‫ف‬‫فالضمت‬ ( ‫يخرج‬ ) ‫هذه‬ ‫عل‬ ‫الماء‬ ‫عل‬ ‫يعود‬ ‫الثانية‬ ‫األقوال‬ ، ‫كالم‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫والمعروف‬ ‫صدرها‬ ‫من‬ ‫عليه‬ ‫تقع‬ ‫حيث‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫أن‬ ‫العرب‬ ) 51 _ ‫جاء‬ ‫للماوردي‬ ‫الكبت‬ ‫الحاوي‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 8 / 58 ) ( ‫تعال‬ ‫وقال‬ ( ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫دافق‬ ‫ماء‬ ‫من‬ ‫خلق‬ ‫الصلب‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) ‫األضالع‬ ‫ي‬ ‫ه‬ ‫وقيل‬‫الصدور‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ‫النساء‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫الرجال‬ ‫أصالب‬ ‫ي‬ ‫يعن‬ ) 50 _ ‫جاء‬ ‫للماوردي‬ ‫الكبت‬ ‫الحاوي‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 07 / 280 ) ( ( ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) ‫ي‬ ‫يعن‬ ‫النساء‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫الرجال‬ ‫أصالب‬ ‫الصدور‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) 52 _ ‫جاء‬ ‫الماوردي‬ ‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 0 / 207 ) ( ‫أقاويل‬ ‫ستة‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫ي‬ ‫وف‬ ، ‫الصدر‬ ‫أنه‬ ‫أحدها‬ ‫ابن‬ ‫قاله‬ ‫عياض‬ ، ‫الصمة‬ ‫بن‬ ‫دريد‬ ‫قول‬ ‫ومنه‬ ‫كم‬ ‫ظهور‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫نأخذكم‬ ‫تدبروا‬ ‫فإن‬ / ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫نأخذكم‬ ‫تقبلوا‬ ‫وإن‬ ، ‫الصدر‬ ‫إل‬ ‫المنكبي‬ ‫بي‬ ‫ما‬ ‫ي‬ ‫الثاب‬ ‫مجاهد‬ ‫قاله‬ ، ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫الثالث‬ ‫قاله‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ، ‫قال‬ ‫الشاعر‬ ‫والز‬ ‫ائبها‬‫ر‬‫ت‬ ‫عل‬ ‫ان‬‫ر‬‫عف‬ / ‫والنحر‬ ‫اللبات‬ ‫به‬ ‫ق‬ ‫ر‬ ‫ش‬ ، ‫األسفل‬ ‫الجانب‬ ‫من‬ ‫أضالع‬ ‫أربعة‬ ‫أنها‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬ ‫جبت‬ ‫ابن‬ ‫قاله‬ ، ‫أضالع‬ ‫أربعة‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫أن‬ ‫الزجاج‬ ‫وحك‬ ‫ال‬ ‫يمنة‬ ‫من‬ ‫الصدر‬ ‫يشة‬ ‫من‬ ‫أضالع‬ ‫وأربعة‬‫صدر‬ ، ‫والعيني‬ ‫والرجلي‬ ‫اليدين‬ ‫بي‬ ‫أنها‬ ‫الخامس‬ ‫قاله‬ ‫الضحاك‬ ، ‫القلب‬ ‫عصارة‬ ‫ي‬ ‫ه‬ ‫السادس‬ ‫حبيبة‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫بن‬ ‫معمر‬ ‫قاله‬ )
  • 24. 24 52 _ ‫جاء‬ ‫سيدة‬ ‫البن‬ ‫المخصص‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 0 / 050 ) ( ‫وفيه‬ ‫ان‬‫ر‬‫والزعف‬ ‫وأنشد‬ ‫تريبة‬ ‫الواحدة‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫والنحر‬ ‫اللبات‬ ‫به‬ ‫قا‬ ‫ر‬ ‫ش‬ ‫ائبها‬‫ر‬‫ت‬ ‫عل‬ ، ‫قوتي‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫تليان‬ ‫اللتان‬ ‫الضلعان‬ ‫يبتان‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫ي‬ ‫األصمع‬ ) 50 _ ‫روي‬ ‫تاريخه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫البغدادي‬ ‫الخطيب‬ ( 00 / 292 ) ‫عن‬ ‫سالم‬ ‫بن‬ ‫القاسم‬ ‫قال‬ ( ‫األلفاظ‬ ‫مثل‬ ‫الطريفة‬ ‫ي‬ ‫والمعاب‬ ‫يفة‬ ‫ر‬ ‫الش‬ ‫الالئحة‬ ‫القالئد‬ ‫مثل‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الواضحة‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ) 55 _ ‫جاء‬ ‫الباخرزي‬ ‫الحسن‬ ‫ي‬ ‫ألب‬ ‫القرص‬ ‫دمية‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 0 / 225 ) ( ‫ي‬ ‫ر‬ ‫البن‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫بن‬ ‫أحمد‬ ‫الحسن‬ ‫أبو‬ ، ‫الدولة‬ ‫بهاء‬ ‫أمره‬ ‫يعمل‬ ‫أن‬ ‫تكة‬ ‫عل‬ ‫الجواري‬ ‫بعض‬ ‫تكتبها‬ ‫أبياتا‬ ‫أبريشم‬ ‫اللذة‬ ‫باب‬ ‫قفل‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ‫فقال‬ ‫مرتجال‬ ‫ي‬ ‫ومضجع‬ ‫أتيه‬ ‫ال‬ ‫لم‬ / ‫والخصور‬ ‫الروادف‬ ‫بي‬ ، ‫ي‬ ‫فإنن‬ ‫نسجت‬ ‫وإذا‬ / ‫والنحور‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫بي‬ ، ‫ة‬‫صغت‬ ‫نشأت‬ ‫ولقد‬ / ‫الخدور‬ ‫ربات‬ ‫بأكف‬ . ‫وهذا‬ ‫من‬ ‫أحسن‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫قيل‬ ‫ما‬ ‫المعن‬ ‫هذا‬ ) 50 _ ‫جاء‬ ‫للواحدي‬ ‫الوجت‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 0092 ) ( ( ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ) ‫الرجل‬ ‫ماء‬ ‫وهو‬ ( ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ماء‬ ‫وهو‬‫الصدر‬ ‫عظام‬ ) 57 _ ‫جاء‬ ‫للواحدي‬ ‫الوسيط‬ ‫التفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 0 / 095 ) ( ‫فقال‬ ‫الماء‬ ‫ذلك‬ ‫وصف‬ ‫ثم‬ ( ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫الصلب‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) ‫الصدر‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ، ‫تريبة‬ ‫واحدها‬ ) 58 _ ‫جاء‬ ‫ي‬ ‫الجرجاب‬‫القاهر‬ ‫لعبد‬ ‫الدرر‬ ‫درج‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 0 / 0707 ) (( ‫الصلب‬ ) ‫الظهر‬ ( ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) ‫جمع‬ ‫الصدر‬ ‫عظم‬‫وهو‬ ‫تريبة‬ )
  • 25. 25 59 _ ‫جاء‬ ‫ي‬ ‫المجاشع‬ ‫الحسن‬ ‫ي‬ ‫ألب‬ ‫النكت‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 509 ) ( ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫من‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ، ‫قول‬ ‫هذا‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫وكذلك‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫هو‬ ‫اللغة‬ ) 01 _ ‫جاء‬ ‫ي‬ ‫الزوزب‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫ي‬ ‫ألب‬ ‫السبع‬ ‫المعلقات‬ ‫ح‬ ‫ر‬ ‫ش‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 52 ) ( ‫موضع‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ‫يبة‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫جمع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫الصدر‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ) 00 _ ‫جاء‬ ‫ي‬ ‫السمعاب‬ ‫المظفر‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 0 / 212 ) ( ‫وقوله‬ ( ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) ‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫من‬ ‫أي‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ، ‫صلبه‬ ‫من‬ ‫خرزة‬ ‫كل‬‫من‬ ‫يخرج‬ ‫أنه‬ ‫الخت‬ ‫ي‬ ‫وف‬ ، ‫ثمانية‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫قوة‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫دون‬ ‫ما‬ ‫وقيل‬ ‫الثديي‬ ‫بي‬ ‫وقيل‬‫الصدر‬ ‫هو‬ ‫وقيل‬ ‫يشة‬ ‫وأربعة‬ ‫يمنة‬ ‫أربعة‬ ‫أضالع‬ ) 02 _ ‫جاء‬ ‫ي‬ ‫األصبهاب‬ ‫اغب‬‫ر‬‫لل‬ ‫المفردات‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 005 ) ( ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫الصدر‬ ‫ضلوع‬ ، ‫الواحدة‬ ‫تريبة‬ ، ‫قال‬ ‫تعال‬ ( ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ )) 02 _ ‫جاء‬ ‫يزي‬‫التت‬ ‫كريا‬ ‫ز‬ ‫ي‬ ‫ألب‬ ‫الحماسة‬ ‫ديوان‬ ‫ح‬ ‫ر‬ ‫ش‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 2 / 057 ) ( ‫حيث‬ ‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫الح‬ ‫يعلق‬ ‫ي‬ ‫ل‬ ، ‫تريبة‬ ‫واحدها‬ ) 00 _ ‫جاء‬ ‫يزي‬‫التت‬ ‫كريا‬ ‫ز‬ ‫ي‬ ‫ألب‬ ‫ر‬ ‫العش‬ ‫القصائد‬ ‫ح‬ ‫ر‬ ‫ش‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 28 ) ( ‫موضع‬ ‫وهو‬ ‫تريبة‬ ‫جمع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫الصدر‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ) 05 _ ‫جاء‬ ‫ي‬ ‫للروياب‬ ‫المذهب‬ ‫بحر‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 5 / 289 ) ( ‫تعال‬ ‫هللا‬ ‫وقال‬ ( ‫خلق‬ ‫ماء‬ ‫من‬ ‫دافق‬ ، ‫يخرج‬ ‫من‬ ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) ‫النساء‬ ‫صدور‬ ‫وعظام‬ ‫الرجال‬ ‫أصالب‬ ‫من‬ ‫أي‬ )
  • 26. 26 00 _ ‫جاء‬ ‫ي‬ ‫الكرماب‬ ‫القاسم‬ ‫ي‬ ‫ألب‬ ‫التفست‬ ‫ائب‬‫ر‬‫غ‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 2 / 0228 ) ( ‫قوله‬ ( ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ) ‫عظام‬ ‫ي‬ ‫ه‬ ‫الصدر‬ ) 07 _ ‫جاء‬ ‫ي‬ ‫الكرماب‬ ‫القاسم‬ ‫ي‬ ‫ألب‬ ‫التفست‬ ‫لباب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 2570 (( ) ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) ‫الص‬ ‫لب‬ ‫الظهر‬ ‫و‬ ‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ) 08 _ ‫جاء‬ ‫البغوي‬ ‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 8 / 290 ) ( ( ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) ‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫ي‬ ‫يعن‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫و‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫جمع‬ ‫يبة‬ ‫والنحر‬‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ) 09 _ ‫جاء‬ ‫ي‬ ‫األصبهاب‬ ‫السنة‬ ‫لقوام‬ ‫القرآن‬ ‫اب‬‫ر‬‫إع‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 500 ) ( ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ، ‫اللغة‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫هو‬ ‫وكذلك‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫قول‬ ‫هذا‬ ) 71 _ ‫جاء‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫الزمخش‬ ‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 0 / 725 ) ( ‫ي‬ ‫وه‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫حيث‬ ‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫القالدة‬ ‫تكون‬ ) 70 _ ‫جاء‬ ‫الشجري‬ ‫ابن‬ ‫ي‬ ‫أمال‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 0 / 002 ) ( ‫واللبة‬ ‫يكون‬ ‫الذى‬ ‫الموضع‬ ‫القالدة‬ ‫طرف‬ ‫عليه‬ ‫الصدر‬ ‫وهو‬ ‫تريب‬ ‫وقيل‬ ‫تريبة‬ ‫واحدتها‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) 72 _ ‫جاء‬ ‫ي‬ ‫اب‬‫ر‬‫العم‬ ‫الحسي‬ ‫ي‬ ‫ألب‬ ‫البيان‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 0 / 222 ) ( ( ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) ‫قيل‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫التفست‬ ‫الرجل‬ ‫ماء‬ ‫يخرج‬ ‫من‬ ‫صدرها‬ ‫من‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫وماء‬ ‫صلبه‬ ) 72 _ ‫جاء‬ ‫ي‬‫الحمت‬ ‫لنشوان‬ ‫العي‬ ‫الحور‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 9 ) ( ‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ‫تريبة‬ ‫جمع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ )
  • 27. 27 70 _ ‫جاء‬ ‫ي‬‫الحمت‬ ‫لنشوان‬ ‫العلوم‬ ‫شمس‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 2 / 729 ) ( ‫يبة‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫واحدة‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫عظام‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ‫الصدر‬ ، ‫هللا‬ ‫قال‬ ‫تعال‬ ( ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫الصلب‬ ) ، ‫القيس‬ ‫امرؤ‬ ‫وقال‬ ‫مصقولة‬ ‫ائبها‬‫ر‬‫ت‬ ‫كالسجنجل‬ ) 75 _ ‫جاء‬ ‫ي‬ ‫المدين‬ ‫ي‬ ‫موش‬ ‫ي‬ ‫ألب‬ ‫المغيث‬ ‫المجموع‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 0 / 220 ) ( ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫تريبة‬ ‫جمع‬ ‫بي‬ ‫ما‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ‫قوتي‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ، ‫قوتي‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫إل‬ ‫الثندوتي‬ ‫فوق‬ ‫ما‬ ‫وقيل‬ ‫تريبة‬ ‫عظم‬ ‫وكل‬ ، ‫عل‬ ‫القالدة‬ ‫مجال‬ ‫ي‬ ‫ه‬ ‫وقيل‬ ‫الصدر‬ ، ‫وقيل‬ ‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫إنها‬ ‫يب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫عل‬ ‫ثدياها‬ ‫ف‬ ‫ر‬ ‫أش‬ ‫قال‬ ‫من‬ ‫قول‬ ‫ومنه‬ ) 70 _ ‫جاء‬ ‫الجوزي‬ ‫البن‬ ‫األريب‬ ‫تذكرة‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 007 ) ( ( ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫صدر‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ) 77 _ ‫جاء‬ ‫المست‬ ‫اد‬‫ز‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الجوزي‬ ‫البن‬ ( 0 / 029 ) ( .. ‫ي‬ ‫يعن‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ، ‫اء‬‫ر‬‫الف‬ ‫قال‬ ‫يريد‬ ‫الصلب‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫يخ‬ ‫يقال‬ ‫كثت‬‫خت‬ ‫الشيئي‬ ‫هذين‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫رج‬ ‫بمعن‬ ‫يخرج‬ ‫منهما‬ ، ‫ي‬ ‫وف‬ ‫أقوال‬ ‫ثالثة‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ، ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫أنه‬ ‫أحدها‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫قاله‬ ، ‫أهل‬ ‫قال‬ ‫الزجاج‬ ‫قال‬ ‫أجمعون‬ ‫اللغة‬ ‫الصدر‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ، ‫القيس‬ ‫المرئ‬ ‫وأنشدوا‬ ‫مفاض‬ ‫غت‬ ‫بيضاء‬ ‫مهفهفة‬ ‫ة‬ / ‫كالسجنجل‬‫مصقولة‬ ‫ائبها‬‫ر‬‫ت‬ ، .. ‫أن‬ ‫ي‬ ‫والثاب‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫العوف‬ ‫رواه‬ ‫والعينان‬ ‫والرجالن‬ ‫اليدان‬ ‫الضحاك‬ ‫قال‬ ‫وبه‬ ، ‫أربعة‬ ‫أنها‬ ‫والثالث‬ ‫الزجاج‬ ‫حكاه‬ ‫الصدر‬ ‫يشة‬ ‫من‬ ‫أضالع‬ ‫وأربعة‬‫الصدر‬ ‫يمنة‬ ‫من‬ ‫أضالع‬ ) 78 _ ‫جاء‬ ‫األثت‬ ‫البن‬‫واألثر‬ ‫الحديث‬ ‫غريب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫النهاية‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 0 / 080 ) ( .. ‫ي‬ ‫وه‬ ‫يبة‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫ذكر‬ ‫وفيه‬ ‫وجمعها‬ ‫الذقن‬ ‫تحت‬ ‫اإلنسان‬ ‫صدر‬ ‫أعل‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ )
  • 28. 28 79 _ ‫جاء‬ ‫ي‬‫العكت‬ ‫البقاء‬ ‫ي‬ ‫ألب‬ ‫ي‬ ‫المتنن‬ ‫ديوان‬ ‫ح‬ ‫ر‬ ‫ش‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 0 / 028 ) ( ‫واحدة‬ ‫يبة‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫يب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫وهو‬ ) 81 _ ‫جاء‬ ‫اللباد‬ ‫البن‬‫واالعتبار‬ ‫اإلفادة‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 20 ) ( .. ‫يأ‬ ‫ثم‬ ‫ارتفاع‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الصدر‬ ‫خذ‬ ‫الثندوتي‬ ‫إل‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫الصدر‬ ‫سائر‬ ‫من‬ ‫ان‬‫ز‬‫ويت‬ ‫دونهما‬ ‫عما‬ ‫تفعان‬‫فت‬ .. ) 80 _ ‫روي‬ ‫المختارة‬ ‫األحاديث‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬ ‫المقدش‬ ‫الضياء‬ ( 02 / 001 ) ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫عن‬ ( ‫وجل‬‫عز‬ ‫قوله‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) ‫قال‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ) 82 _ ‫جاء‬ ‫ي‬ ‫الهمذاب‬ ‫للمنتجب‬ ‫الفريد‬ ‫الكتاب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 0 / 277 ) ( .. ‫ي‬ ‫وه‬ ‫تريبة‬ ‫جمع‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫القالدة‬ ‫تكون‬ ‫حيث‬ ‫الصدر‬ ‫عظام‬ ) 82 _ ‫جاء‬ ‫السالم‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫الدين‬ ‫عز‬‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 2 / 029 ) ( ( ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ) ‫إل‬ ‫المنكبي‬ ‫بي‬ ‫ما‬ ‫أو‬ ‫الصدر‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫أو‬ ‫الصدر‬ ‫أو‬ ‫الجانب‬ ‫من‬ ‫أضالع‬ ‫أربعة‬ ‫من‬ ‫وأربعة‬‫الصدر‬ ‫يمنه‬ ‫من‬ ‫أربعة‬ ‫أو‬ ‫األسفل‬ ‫حكاه‬ ‫يشته‬ ‫القلب‬ ‫عصارة‬‫أو‬ ‫والعيني‬ ‫والرجلي‬ ‫اليدين‬ ‫بي‬‫أو‬ ‫الزجاج‬ ) 80 _ ‫جاء‬ ‫ازي‬‫ر‬‫ال‬ ‫الدين‬ ‫لزين‬ ‫الصحاح‬ ‫مختار‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 05 ) ( ‫و‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫واحدة‬ ‫يبة‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ) 85 _ ‫جاء‬ ‫ازي‬‫ر‬‫ال‬ ‫الدين‬ ‫لزين‬ ‫الصحيح‬ ‫مختار‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 02 ) ( ‫و‬ ‫تحت‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫الن‬ ‫األضالع‬ ‫الجوانح‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫الواحدة‬ ‫الظهر‬ ‫ي‬ ‫يل‬ ‫مما‬ ‫كالضلوع‬‫الصدر‬ ‫ي‬ ‫يل‬ ‫مما‬ )
  • 29. 29 80 _ ‫جاء‬ ‫ي‬ ‫القرطن‬ ‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 21 / 5 ) ( ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ‫تريبة‬ ‫الواحدة‬ ‫الصدر‬ ‫أي‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫الصدر‬ ) 87 _ ‫جاء‬ ‫البيضاوي‬ ‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 5 / 212 ) ( ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫صدرها‬ ‫عظام‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ) 88 _ ‫جاء‬ ‫ي‬‫الطت‬ ‫الدين‬ ‫لمحب‬ ‫ة‬‫النرص‬ ‫الرياض‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 0 / 050 ) ( ‫واحدة‬ ‫تريبا‬ ‫عظام‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫والثندوة‬ ‫قوة‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫بي‬ ‫ما‬ ‫الصدر‬ ) 89 _ ‫جاء‬ ‫ي‬ ‫النسف‬ ‫كات‬ ‫الت‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 2 / 028 ) ( ( ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ) ‫بي‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫تكون‬ ‫حيث‬ ‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫الرجل‬ ‫صلب‬ ) 91 _ ‫جاء‬ ‫الرفعة‬ ‫البن‬ ‫النبيه‬ ‫كفاية‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 01 / 25 ) ( .. ‫صل‬ ‫أي‬ ‫الصد‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫الرجل‬ ‫ب‬ ،‫ر‬ ‫الصدر‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫وقيل‬ ) 90 _ ‫جاء‬ ‫منظور‬ ‫البن‬ ‫العرب‬ ‫لسان‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 0 / 229 ) ( ‫موضع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫وقي‬‫الصدر‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫هو‬ ‫ل‬ ‫الثندوة‬ ‫إل‬ ‫قوة‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫بي‬ ‫ما‬ ‫وقيل‬ ‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫وقيل‬ ‫منه‬ ‫قوتي‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫ي‬ ‫ول‬ ‫ما‬ ‫وقيل‬ ‫الثديي‬ ‫بي‬ ‫ما‬ ‫قوتي‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ، ‫قا‬ ‫ي‬ ‫العجل‬ ‫األغلب‬ ‫ل‬ ‫يب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫عل‬ ‫ثدياها‬ ‫ف‬ ‫ر‬ ‫أش‬ / ‫لم‬ ‫التفليك‬ ‫يعدوا‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫النتوب‬ ، ‫والتفليك‬ ‫الثدي‬ ‫فلك‬ ‫من‬ ‫النهود‬ ‫والنتوب‬ ‫ارتفاعه‬ ‫وهو‬ ، ‫وقيل‬ ‫أضال‬ ‫ع‬‫أرب‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫الصدر‬ ‫يمنة‬ ‫من‬ ‫ع‬ ‫يشته‬ ‫من‬ ‫ع‬‫وأرب‬ ، ‫وجل‬‫عز‬ ‫وقوله‬ ( ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫دافق‬ ‫ماء‬ ‫من‬ ‫خلق‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) ‫قيل‬
  • 30. 31 ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫ما‬ ‫تقدم‬ ، ‫اء‬‫ر‬‫الف‬ ‫وقال‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫ي‬ ‫يعن‬ ، ‫وقيل‬ ‫والرجالن‬ ‫اليدان‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫وقال‬ ‫والعينان‬ ‫تريبة‬ ‫واحدتها‬ ، ‫أجمعون‬ ‫اللغة‬ ‫أهل‬ ‫وقال‬ ‫الصدر‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ، ‫وأنشدوا‬ ‫مفاضة‬ ‫غت‬ ‫بيضاء‬ ‫مهفهفة‬ / ‫كالسجنجل‬‫مصقولة‬ ‫ائبها‬‫ر‬‫ت‬ ، ‫وأنشد‬ ‫قوتي‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫تليان‬ ‫اللتان‬ ‫الضلعان‬ ‫يبتان‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫وقيل‬ ‫يلوح‬ ‫ذهب‬ ‫ومن‬ ‫تري‬ ‫عل‬ ‫ب‬ / ‫العاج‬ ‫كلون‬ ‫ليس‬ ‫له‬ ‫غضون‬ ‫أ‬ ، ‫الق‬ ‫موضع‬‫وهو‬‫النحر‬ ‫فيه‬ ‫الصدر‬ ‫عبيد‬‫بو‬ ‫واللبة‬ ‫الدة‬ ‫النحر‬ ‫ثغرة‬ ‫والثغرة‬‫النحر‬ ‫موضع‬ ‫قوتي‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫بي‬ ‫الهزمة‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ، ‫وقال‬ ‫ائبها‬‫ر‬‫ت‬ ‫عل‬ ‫ان‬‫ر‬‫والزعف‬ / ‫ق‬ ‫ر‬ ‫ش‬ ‫به‬ ‫والنحر‬ ‫اللبات‬ ، ‫قوتان‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫قال‬ ‫فان‬ ‫ر‬ ‫المش‬ ‫العظمان‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫أعل‬ ‫لو‬ ‫الجوف‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الذي‬ ‫الهواء‬ ‫قوتي‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫وباطن‬‫النحر‬ ‫ثغرة‬ ‫طرف‬ ‫إل‬ ‫المنكبي‬ ‫ي‬ ‫أش‬‫ر‬ ‫صدر‬ ‫من‬ ‫الصدر‬ ‫يقا‬ ‫خرق‬ ‫أيضا‬ ‫الحاقنتان‬ ‫وهما‬ ‫القلتان‬ ‫لهما‬ ‫ل‬ ‫الحلقوم‬ ‫طرف‬ ‫والذاقنة‬ ، ‫الحديث‬ ‫ي‬ ‫وف‬‫األثت‬ ‫ابن‬ ‫قال‬ ‫وجمعها‬ ‫الذقن‬ ‫تحت‬ ‫اإلنسان‬ ‫صدر‬ ‫أعل‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ‫يبة‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫ذكر‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ) 92 _ ‫جاء‬ ‫الخازن‬ ‫الحسن‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 0 / 005 ) ( .. ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫ي‬ ‫المن‬ ‫وهو‬ ‫ي‬ ‫يعن‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫والنحر‬‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ) 92 _ ‫جاء‬ ‫ي‬ ‫الكلن‬ ‫جزي‬ ‫ابن‬ ‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 2 / 070 ) ( ‫ي‬ ‫ه‬ ‫وقيل‬ ‫تريبة‬ ‫واحدها‬‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫ومنها‬ ‫القلب‬ ‫عصارة‬ ‫ي‬ ‫ه‬ ‫وقيل‬ ‫والرجلي‬ ‫كاليدين‬‫اف‬‫ر‬‫األط‬ ‫أسفل‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫الن‬ ‫األضالع‬ ‫ي‬ ‫ه‬ ‫وقيل‬ ‫الولد‬ ‫يكون‬ ‫الصلب‬ . ‫واألول‬ ‫المعروف‬ ‫الصحيح‬ ‫هو‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫اللغة‬ ، ‫بي‬ ‫ما‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ي‬ ‫ه‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫قال‬ ‫ولذلك‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ثدب‬ )
  • 31. 31 90 _ ‫جاء‬ ‫ي‬ ‫الطين‬ ‫الدين‬ ‫ف‬ ‫ر‬ ‫لش‬ ‫الغيب‬ ‫فتوح‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 00 / 282 ) ( ( ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) ‫بي‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫تكون‬ ‫حيث‬ ‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫الرجل‬ ‫صلب‬ ) 95 _ ‫جاء‬ ‫ي‬ ‫االندلش‬ ‫حيان‬ ‫ي‬ ‫ألب‬ ‫المحيط‬ ‫البحر‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 01 / 050 ) ( ‫ح‬ ‫ر‬ ‫ش‬ ‫وتقدم‬ ‫المفردات‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫وقال‬ ، ‫الر‬ ‫أضالع‬ ‫ي‬ ‫ه‬‫جبت‬ ‫ابن‬ ‫وعن‬ ‫الصلب‬ ‫أسفل‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫الن‬ ‫جل‬ ، ‫وقيل‬ ‫بي‬ ‫ما‬ ‫والصدر‬ ‫المنكبي‬ ، ‫معمر‬ ‫وعن‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫اف‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫ي‬ ‫ه‬ ‫وقيل‬ ‫الولد‬ ‫يكون‬ ‫ومنه‬ ‫القلب‬ ‫عصارة‬ ‫ي‬ ‫ه‬ ، ‫عن‬ ‫ي‬ ‫مك‬ ‫ونقل‬ ‫أن‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫المرء‬ ‫اف‬‫ر‬‫أط‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫وعيناه‬ ‫ويداه‬ ‫رجاله‬ . ‫عل‬ ‫تحكم‬ ‫األحوال‬ ‫هذه‬ ‫ي‬ ‫وف‬ ‫عطية‬ ‫ابن‬ ‫قال‬ ‫اللغة‬ ) 90 _ ‫جاء‬ ‫المودود‬ ‫تحفة‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫القيم‬ ‫البن‬ ( 292 ) ( ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫يبة‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫اللغة‬ ‫أهل‬ ‫قال‬ ‫الزجاج‬ ‫قال‬ ‫ائب‬‫ر‬‫ت‬ ‫والجمع‬‫الصدر‬ ‫من‬ ، ‫عبيدة‬‫أبو‬ ‫وقال‬ ‫الصدر‬ ‫عل‬ ‫ي‬ ‫الحل‬ ‫معلق‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ، ‫أهل‬ ‫جميع‬ ‫قول‬ ‫وهو‬ ‫اللغة‬ ) 97 _ ‫جاء‬ ‫كثت‬‫ابن‬ ‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 8 / 275 ) ( ‫وقوله‬ ( ‫دافق‬ ‫ماء‬ ‫من‬ ‫خلق‬ ) ‫ي‬ ‫يعن‬ ‫ي‬ ‫المن‬ ‫من‬ ‫دفقا‬ ‫يخرج‬ ‫قال‬ ‫ولهذا‬ ‫وجل‬‫عز‬ ‫هللا‬ ‫بإذن‬ ‫الولد‬ ‫منهما‬ ‫فيتولد‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ومن‬ ‫الرجل‬ ( ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ) ‫صدرها‬ ‫وهو‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ائب‬‫ر‬‫وت‬ ‫الرجل‬ ‫صلب‬ ‫ي‬ ‫يعن‬ ) 98 _ ‫جاء‬ ‫ي‬ ‫النعماب‬ ‫عادل‬ ‫البن‬ ‫اللباب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 21 / 202 ) ( ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ‫تريبة‬ ‫جميع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫من‬ ) 99 _ ‫جاء‬ ‫ي‬ ‫الحنف‬‫العز‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫البن‬ ‫الطحاوية‬ ‫ح‬ ‫ر‬ ‫ش‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 0 / 200 ) ( ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫خرج‬ ‫وقد‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫الصدر‬ ‫عظام‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ )
  • 32. 32 011 _ ‫جاء‬ ‫الملقن‬ ‫البن‬ ‫اإلعالم‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 2 / 8 ) ( ‫الظهر‬ ‫فقار‬ ‫ي‬ ‫يعن‬ ‫الصلب‬ ‫بي‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫ي‬ ‫يعن‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫والت‬ ‫والثديي‬‫الصدر‬ ) 010 _ ‫جاء‬ ‫ي‬‫الدمت‬ ‫البقاء‬ ‫ي‬ ‫ألب‬ ‫ي‬‫الكت‬ ‫الحيوان‬ ‫حياة‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 0 / 000 ) ( ‫الغزنوي‬ ‫قال‬ ‫جمع‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫الصدر‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫وهو‬ ‫تريبة‬ ) 012 _ ‫جاء‬ ‫الهائم‬ ‫البن‬ ‫التبيان‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 200 ) ( ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫جمع‬ ‫الصدر‬ ‫من‬ ‫القالدة‬ ‫موضع‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ‫تريبة‬ ) 012 _ ‫جاء‬ ‫وزآبادي‬‫للفت‬ ‫المحيط‬ ‫القاموس‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 200 ) ( ‫تحت‬ ‫الضلوع‬ ‫والجوانح‬ ‫ي‬ ‫يل‬ ‫مما‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫جانحة‬ ‫واحدته‬‫الصدر‬ ) 010 _ ‫جاء‬ ‫النيسابوري‬ ‫ي‬ ‫القم‬ ‫تفست‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 0 / 081 ) ( .. ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫والذي‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫عظام‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ‫ائب‬ ‫تر‬ ‫الواحدة‬ ‫الصدر‬ ‫يبة‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫ماء‬ ‫هو‬ ) 015 _ ‫جاء‬ ‫حجر‬ ‫البن‬ ‫الباري‬ ‫فتح‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 01 / 550 ) ( .. ‫وسكون‬ ‫المثناة‬ ‫بكش‬ ‫ترب‬ ‫جمع‬ ‫اب‬‫ر‬‫واألت‬ ‫شبهوا‬ ‫المتماثلون‬ ‫وهم‬ ‫موحدة‬ ‫بعدها‬ ‫اء‬‫ر‬‫ال‬ ‫للصدر‬ ‫ضلوع‬ ‫ي‬ ‫ه‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫الن‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫بالت‬ ) 010 _ ‫جاء‬ ‫ي‬ ‫العين‬ ‫الدين‬ ‫لبدر‬ ‫البناية‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( 0 / 251 ) ( ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫أة‬‫ر‬‫الم‬ ‫وماء‬ ‫موضع‬ ‫وهو‬ ‫ائب‬ ‫ر‬ ‫الت‬ ‫القالئد‬ )