Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

ضغط الدم المرتفع والغذاء Hypertension

7,138 views

Published on

Published in: Education
  • Dating direct: ❤❤❤ http://bit.ly/2Q98JRS ❤❤❤
       Reply 
    Are you sure you want to  Yes  No
    Your message goes here
  • Sex in your area is here: ♥♥♥ http://bit.ly/2Q98JRS ♥♥♥
       Reply 
    Are you sure you want to  Yes  No
    Your message goes here
  • Hi! Get Your Professional Job-Winning Resume Here! 👉 http://bit.ly/rexumtop
       Reply 
    Are you sure you want to  Yes  No
    Your message goes here

ضغط الدم المرتفع والغذاء Hypertension

  1. 1. ضغط الدم المرتفع والغذاء Hypertension Dr. Yousef Elshrek
  2. 2. • نا عافترا طغض مدلا نم رهشا ضارملاا الحديثة الشائعه والمتعلقة بأمراض القلب والأوعيه الدمويه والكلى ، و يعتبر ضغط الدم مرتفعا،ً اذا كان زائدا عن المعدل الطبيعي وهو 80/120 ملم زئبق ، نتيجة لخلل بأحد العوامل الرئيسيه التاليه التي تتحكم في ضغط الدم وهي : .1 أمراض القلب و الأوعيه الدمويه. .2 أمراض الجهاز العصبي . .3 أمراض الجهاز الهرموني والغدد الصماء . .4 أمرض الجهاز البولي كالفشل الكلوى.
  3. 3. • ويعرف ضغط الدم أيضا ، بأنه هو القوة التي يضغط بها الدم على جدران الأوعية ، وهو محصلة عدة عوامل منها: .1 حجم الدم .2 قوة دفع عضلة القلب للدم في الشرايين .3 درجة مرونة جدران الشرايين • ولهذا يختلف ضغط الدم من شخص لآخر، حسب السن والجنس والوزن والطول وغير ذلك ، فيزيد ضغط الدم للأسباب التالية: .1 عند المسنين لأن الشرايين تقل مرونتها بالتقدم في العمر .2 أسلوب الحياة .3 عند البدينين أكثر من أصحاب الوزن المثالي فتزيد مقاومة الشرايين لدفع الدم.
  4. 4. • هناك نوعان من الضغط )العادي وليس ضغط الدم العالي( وهما • الأول يعرف بـ"ضغط الدم الانقباضي" وهو ضخ الدم من القلب إلى الشرايين، تصل قيمة الضغط إلى أعلى مستوى، وعندما تنشط عضلات القلب لاستقبال الدم الوارد إليها . • يصل ضغط الدم إلى مستوى الأدنى ويسمى" ضغط الدم الانبساطي " • وهكذا يعبر عن ضغط الدم برقمين : الرقم الأكبر هو الضغط الانقباضي والرقم الأصغر وهو الضغط الانبساطي • ارتفاع ضغط الدم غير المنضبط يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وأمراض الكلى.
  5. 5. • ويبلغ المتوسط العام لضغط الدم 120/80 وتقاس بوحدات مليمتر زئبقي ، • ضغط الانقباضي يعتبر طبيعي ا ما بين 90 - 140 مليمتر زئبقي ، • ضغط الانبساطي فيتراوح بين 60 - 90 مليمتر زئبقي حسب السن والجنس والحالة الصحية وعوامل الأخرى ، • وبصفة عامة يمكن اعتبار أن الضغط مرتفع إذا زاد عن 140/90 .
  6. 6. • أنواع ارتفاع ضغط الدم • الإبتدائي : و لا يزال مجهول السبب ، و لكن هناك احتمالات وبعض عوامل قد تكون هي السبب مثل:- .1 الوراثه. .2 التوتر النفسي. .3 إرتفاع الأنسولين في الدم، بسبب العادات الصحيه السيئة، مثل الإفراط في تناول (1 الأغذية المالحة (2 الأغذية الغنيه بالدهون (3 الحلويات • وهذا النوع، يمثل نسبة 95 % من حالات إرتفاع الدم المرتفع .
  7. 7. • الثانوي: يمثل نسبه 5 % من حالات ارتفاع ضغط الدم ،واسبابه معروفه، التالية:- .1 نتيجة الإصابة بإرتفاع الضغط الإبتدائي. .2 الفشل الكلوي. .3 ضيق شريان الأورطى. .4 امراض الجهاز الهرموني، مثل : • نقص افراز الغدة الدرقيه أو افراط افرازها هرمون الثيروكسين. • امراض الغدة النخاميه والكظريه ، كأفراط افراز هرمون الالدستيرون الذي يقلل من تخلص الكلى من الصوديوم والسوائل، مما يسبب زيادة في حجم السوائل في الأوعيه الدمويه ثم ارتفاع بضغط الدم .
  8. 8. • وبهذه الطريقة، فإن ارتفاع ضغط الدم يفرض تهديدآ مزدوجآ للقلب . • أولآ، هو يزيد عبء العمل المفروض على عضلة القلب مما يزيد احتياج عضلة القلب للأكسجين و العناصر الغذائية. • ثانيآ، هو تقلل إمداد عضلة القلب بالأكسجين، والعناصر الغذائية عن طريق زيادة التصلب العصيدي للشرايين التاجية . • وهذان العاملان يؤديان معآ إلى زيادة قابلية حدوث نوبة القلب وهبوط القلب. • اضرار الكلى : ارتفاع ضغط الدم يزيد أيضآ التصلب في الشرايين التي تغذي الكليتين يمكن أن يسبب اضطرابآ في ظائف الكليتين . • يسبب تضيق الشرايين خفض كمية وصول الدم إلى الكليتين، ويؤدي ذلك إلى إفراز الجسم هرمونآ يسمى الرنين الذي يبدأ في إحداث سلسلة من التفاعلات الكيميائية التي تجعل الشريين أكثر تصلبآ ، وقد يسب إنتفاخها أو ما يعرف أنورسما.
  9. 9. • ومع ذلك يجب الأخذ في الاعتبار طريقة قياس ضغط الدم • وضع الشخص أثناء القياس من حيث الرقود أو الجلوس أو الوقوف، وحالته النفسية، وأيض ا حالته الصحية العامة • لأن ضغط الدم يزيد في بعض الأمراض مثل: مرض السكر • إذا زاد ضغط الدم لفترة طويلة فقد يؤثر في عضلة القلب؛ فتضخم ثم يصاب القلب بالهبوط والفشل، وقد تنفجر بعض جدران الأوعية الدموية مسببة نزيف ا خطير اً في المخ، أو أماكن أخرى، كما انه يتلف وظائف الكليتين ، وغير ذلك من المضاعفات الخطيرة
  10. 10. • والمشكلة أن الأعراض الأولى لضغط الدم المرتفع قد لا تثير الانتباه، وتكتشف بالصدفة عند الفحص الدوري، أو تظهر المضاعفات بدون أي مقدمات واضحة ، ولهذا يسمى أحيان ا بالقاتل الصامت . • ومع ذلك فإن التحكم في أسلوب الحياة، وخاصة طريقة الغذاء، وأسلوب لتغذية. والنشاط البدني، يمكن أن يوفر حماية جيدة من ارتفاع ضغط الدم ، ومن حدوث المضاعفات الخطيرة
  11. 11. • الوقت المناسب لأخذ أدوية علاج الضغط • إقترحت بعض الدراسات الوقت المناسب لأخذ الأدوية لمعالجة ضغط الدم، بأن فترة ما قبل النوم هي الأفضل لتناول الأدوية المخفضة للضغط، حيث إن صحة القلب تبدو أفضل مقارنة بمن يتناولها صباحا. • وتبين أيضا أن المرضى الذين تناولوا دواء على الأقل لخفض الضغط عند وقت النوم، ظهرت لديهم سيطرة أفضل على ضغطهم وكانوا أقل عرضة بحوالي الثلث للإصابة بأزمات قلبية. • أن قياس ضغط الدم وقت النوم يشكل قياس ا أدق لصحة القلب، فيما لو أخذ وقت الاستيقاظ • أن معدلات الأزمات القلبية عند المرضى المصابين بارتفاع في ضغط الدم يمكن خفضها أكثر من 50 % عن طريق تناول الأدوية الخافضة للضغط وقت النوم بدلا من الصباح.
  12. 12. • الأعراض و العلامات • غالبا ما يكون بلا اعراض أو علامات • يتم اكتشافه بالصدفة في بعض الحالات. • عند ارتفاع ضغط الدم قد تظهر اعراض شائعه مثل .1 الصداع .2 الدوخه .3 اضطراب الرؤيه .4 ضيق التنفس احيانا .5 قد شعر المريض ويشكو الاحساس بالثقل و الخمول . • اعراض أخرى .1 هبوط أو فشل عضلة القلب .2 تورم الاطراف السفليه .3 سرعه خفقان القلب .4 التهاب المجاري البوليه و احمرار البول .5 طنين الأذن .6 نزيف الأنف
  13. 13. • التشخيص • يتم التشخيص من خلال .1 التاريخ الصحي .2 الفحص السريري .3 قياس ضغط الدم ، حيث يتم متابعه ضغط الدم اذا كان يساوي 90/140 ملم زئبق أو اكثر ، من خلال ثلاث زيارات . .4 تخطيط كهربيه القلب ECG . .5 صورة اشعه للصدر X-Ray . .6 تحاليل الدم CBC والكيمياء و نسبة الدهون الثلاثيه والكولستيرول بنوعيه ) الجيد و السيئ(. .7 تحاليل الدم للكشف عن امراض الغدد الصماء وانزيمات الكليه والكبد و القلب
  14. 14. • المضاعفات • تكثر المضاعفات و اغلبها امراض القلب والاوعيه الدمويه وامراض الكلى والجهاز الهضمي وامراض الجهاز العصبي والسكتات الدماغيه .1 اضرار القلب : يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى أمراض القلب والأوعية الدموية بعدد من الطرق، منها زيادة سمك جدار العضلي للقلب وخاصة البطين الأيسر بسبب المبلغة في زيادة ضخ الدم ، مما يسبب ضعف عضلات القلب. .2 التصلب العصيدي للشرايين Atherosclerotic arteries: : • إن إرتفاع ضغط الدم هو أحد أسباب التلف الذي يصيب الجدر الداخلية للشرايين في باديء الامر، والذي يؤدي فيما بعد إلى حدوث التصلب العصيدي • فضغط الدم المرتفع يسبب تشققات مجهرية في البطانة الداخلية للشرايين، التي تساعد على تجمع الدهون فيها وتكوين طبقة دهنية على الجدار ويزداد سمكا حتى تسبب في الشرايين ، وإعاقة قدرة الدم على حمل الاكسجين، والعناصر الغذائية إلى العضلات التي تغذيها
  15. 15. • وبهذه الطريقة، فإن ارتفاع ضغط الدم يفرض تهديدآ مزدوجآ للقلب . (1 زيادة عبء العمل المفروض على عضلة القلب مما يزيد احتياج عضلة القلب للأكسجين و العناصر الغذائية. (2 تقلل إمداد عضلة القلب بالأكسجين، والعناصر الغذائية عن طريق زيادة التصلب العصيدي للشرايين التاجية. • وهذان العاملان يؤديان معآ إلى زيادة قابلية حدوث نوبة القلب وهبوط القلب. • اضرار الكلى : ارتفاع ضغط الدم يزيد أيضآ التصلب في الشرايين التي تغذي الكليتين يمكن أن يسبب اضطرابآ في ظائف الكليتين . (1 يسبب تضيق الشرايين خفض كمية وصول الدم إلى الكليتين، ويؤدي ذلك إلى إفراز الجسم هرمونآ يسمى الرنين الذي يبدأ في إحداث سلسلة من التفاعلات الكيميائية التي تجعل الشريين أكثر تصلبآ ، وقد يسب إنتفاخها أو ما يعرف أنورسما.
  16. 16. (2 هذا يمكن أن يؤدي إلى تكون انتفاخات، تشبه البالون ويسمى منها أنورسما ، وانتفاخات الأنورسما مثل البالون ، تنفجر عندما تتعرض لزيادة كبيرة جدآ في الضغط (3 تتكون هذه الإنتفاخات بدرجة أكبر في الشرايين الصغيرة للمخ ، أو العينين أو الكليتين أو في الاوعية الدموية الأكبر حجمآ مثل الأورطي . (4 انفجار الانورسما في الشرايين الصغيرة للعينين يمكن أن يؤدي إلى إضطراب بصري وربما العمى.
  17. 17. • السكتات المخية أو الدماغية : ارتفاع ضغط الدم غير المعالج، يمكن أن يؤدي إلى السكتات الدماغية، عن طريق إحداث تصلب في الشرايين التي تغذي المخ بالدم ، والتضيّق الناتج من ترسب الدهون ، يمكن أن يقلل تدفق الدم، ويحرم جزءآ من المخ من الأكسجين ، والعناصر الغذائية التي يحتاجها، وهذا يسمى السكتة الداغية الاسكيمية • إرتفاع ضغط الدم، يمكن أيضآ أن يسبب إنفجار أوعية دموية في المخ، مما يسبب نزيفآ في المخ ، ويحدث النزيف، عندما يكون ضغط الدم المرتفع قد أضعف جدر الشرايين في المخ ، والسكتات الدماغية الإسكيمية، والنزف المخ يمكن، أن يسبب كل منهما فقدآ مدمرآ ومستديمآ للنطق والقوة، و الادراك والاحساس، ويمكن أن يؤديا أيضآ إلى الغيبوبة والوفاة ، وقد ظهر أيضآ أن ارتفاع ضغط الدم المزمن يسبب إنكماش نسيج المخ في الاشخاص الذي تجاوزوا سن الخامسة والستين.
  18. 18. • امراض أخرى تسبب تدهور الاضرار الناتجة عن ارتفاع ضغط الدم: إن الأضرار التي تصيب القلب والمخ، وغير ذلك من الأعضاء، نتيجة لارتفاع ضغط الدم، تكون أكثر قابلية للحدوث إذا كنت تعاني من حالات أخرى تؤثر على الجهاز القلبي الوعائي • هذه العوامل الضارة تشمل مرض السكر وارتفاع مستويات الكوليسترول، أو وجود تاريخ عائلي لمرض بالقلب . • إن تشخيص ضغط الدم المرتفع وعلاجه يكون أكثر ضرورة وإلحاحآ بصفة خاصة إذا كان الشخص يعاني أيضآ من واحدة أو أكثر من تلك الحالات الأخرى.
  19. 19. • العلاج • يتم تقديم العلاج المناسب كالتالي: • إجراء التحاليل والمتابعه. • تغير اسلوب الحياة إلى الأحسن من خلال التالي: (1 تنظيم الأكل و الوجبات (2 عدم الافراط بتناول البروتينات و السكريات و الدهون والاملاح. (3 زيادة تناول الأغذية المحتويه على البوتاسيوم مثل التمور والموز والبرتقال إلا في حالات امراض الفشل الكلوي فيمنع تناول الأغذية الغنيه بالبوتاسيوم والفسفور (4 تناول الفواكه و الخضراروات الطازجة قدر الامكان . (5 ممارسة النشاط البدني باتنظام (6 تخفيف الوزن (7 الابتعاد عن الكحوليات والتدخين بشكل نهائي. (8 تقليل من الضغط النفسي. (9 استشارة الطبيب قبل تناول اي دواء ، فبعض الادويه كمسكنات الالم ومضادات الالتهابات قد تسبب ارتفاع في نسبة الدهون أو الانسولين أو السكر بالدم.
  20. 20. • اذا لم ينخفض ضغط الدم للمعدل الطبيعي بعد الحميه الغذائية والنظام الرياضي ، يتم اعطاء المريض مضادات ارتفاع ضغط الدم و مدرات البول و تشمل : •Diuretics Beta-blockers • مدرات البول Diuretics غالبا ما تكون الخيار الأول إذا كان النظام الغذائي وممارسة التمارين غير كافية. • وتسمى أيضا “حبوب الماء”، وهي تساعد الجسم على التخلص من الصوديوم الزائدة والمياه لخفض ضغط الدم. • وهذا يعني أنك سوف تشعر بالحاجة الى التبول في كثير من الأحيان. • بعض مدرات البول قد تستنزف البوتاسيوم في الجسم، مما يسبب ضعف العضلات، وتشنجات الساق، والتعب. • ويمكن أن تزيد من مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري. • تعمل Beta-blockers عن طريق إبطاء معدل ضربات القلب، كما أنها تستخدم لعلاج أمراض القلب الأخرى، مثل معدل ضربات القلب غير طبيعية ، وتسمى عدم انتظام ضربات القلب، ويمكن وصفه مع الأدوية الأخرى. • الآثار الجانبية يمكن أن تشمل الأرق، والدوخة، والتعب، وبرودة اليدين والقدمين .
  21. 21. • مثبطات قنوات الكالسيوم Calcium Channel Blockers : • اغلاق قنوات الكالسيوم تؤدي الى إبطاء حركة الكالسيوم إلى خلايا القلب والأوعية الدموية. • عندما يسبب الكالسيوم انقباضات القلب ، وهذه الأدوية تخفف انقباض القلب وتعمل على استرخاء الأوعية الدموية. • يمكن أن يسبب الدوخة، وخفقان القلب، وتورم في الكاحلين، والإمساك. • لذلك يجب أخذها مع الطعام أو الحليب وتجنب عصير الجريب فروت بسبب التفاعلات ) الزنبوعي أو جريب فروت أو البرتقال الهندي يزيد من ضغط الدم(.
  22. 22. •Angiotensin -converting Enzyme (ACE) inhibitors • مثبطات ACE هي مثبط إنزيم محول الأنجيوتنسين ) Editing ACE inhibitor ) حيث تعمل على خفض امدادات الجسم للأنجيوتنسين II – وهي مادة تجعل الأوعية الدموية ضيقة . النتيجة في هذا العلاج هي استرخاء، وتمدد الشرايين، وانخفاض ضغط الدم وأقل جهد للقلب. • الآثار الجانبية يمكن أن تشمل السعال الجاف، والطفح الجلدي، أو الدوخة، ومستويات عالية من البوتاسيوم. • لا ينبغي على المرأة حاملا أخذ مثبطات ACE.
  23. 23. •Angiotensin receptor blockers (ARBs) Alpha blockers • بدلا من خفض امدادات الجسم للأنجيوتنسين الثاني، هذه الأدوية تمنع مستقبلات أنجيوتنسين عن طريق وضع حماية . • هذا الاغلاق يمنع تشنج أو تبطئ تدفق الدم في الشريان الذي يتوقف الأكسجين المخصب الدم من الدخول في جزء معين من القلب. • ويخفض ضغط الدم. يمكن هذا العلاج ان يستغرق عدة اسابيع ليصبح فعال تماما. • وتشمل الآثار الجانبية المحتملة دوخة، تشنجات العضلات، والأرق، ومستويات عالية من البوتاسيوم. ولا ينبغي على المرأة حاملا أخذ علاج ARBs .
  24. 24. • أقراص هيدرالازين Hydralazine • أقراص هيدرالازين تحتوي على العنصر النشط الهيدرالازين، الذي يعمل من خلال آلية غير معروفة، ويسبب استرخاء وتوسيع الشرايين الصغيرة من الجسم ،هذا يقلل من الضغط داخل الأوعية الدموية وبالتالي يقلل من ارتفاع ضغط الدم . • يجب أن يستخدم هذا الدواء مع أدوية أخرى في علاج ارتفاع ضغط الدم وذلك لسببين التاليين : .1 استجابة الجسم الطبيعية على توسيع الشرايين ، وانخفاض في ضغط الدم تسبب زيادة معدل ضربات القلب ، مما سيزيد ضغط الدم مرة أخرى، وهذا أثر غير مرغوب فيه عند علاج ارتفاع ضغط الدم ، ومثبطات بيتا مثل بروبرانولول ، غالبا ما يتم تضمينها في العلاج لإبطاء الزيادة المنعكسه في معدل ضربات القلب .
  25. 25. • يمكن أن يسبب الهيدرالازين احتباس السوائل والأملاح ، مما يزيد من حجم السائل • وبالتالي فإن الضغط داخل الأوعية الدموية سيزيد، وهذا أيضا لا يفيد في علاج ارتفاع ضغط الدم ، قد يتم تضمين مدر للبول ، مثل فوروسيميد ، في العلاج لإزالة هذه السوائل الزائدة ،عن طريق خفض ضغط الدم في الشرايين • ويقلل الهيدرالازين أيضا من الجهد المطلوب من القلب على ضخ الدم في أنحاء الجسم، وهذا يعني أنه يمكن أن يستخدم في فشل القلب ، حيث آلية ضخ القلب تكون أقل فعالية .
  26. 26. • تحذيرات من استخدام هيدرالازين Hydralazine • هذا الدواء قد يقلل من قدرت المريض على القيادة أو تشغيل الآلات. • إذا واجة أي علامات للعدوى أثناء تناول هذا الدواء ، مثل أعراض شبيهة بأعراض الانفلونزا وارتفاع الحرارة )الحمى( ، والتهاب الحلق أو التهاب في بطانة الفم ، يجب إخبار الطبيب على الفور. • إذا كان المريض سوف يتعرض لتخدير موضعي أو عام ، فمن المهم أن تقوم بإبلاغ طبيب التخدير الخاص أنك تأخذ هذا الدواء. • من المستحسن أن تجرى اختبارات الدم والبول كل ستة أشهر. • وينبغي عند استخدامه لعلاج قصور القلب أن لا يتم إيقاف هذا الدواء فجأة ما لم يكن بناء على نصيحة الطبيب.
  27. 27. • أمينواكسديل Minoxidil في علاج ضغط الدم • اول استخدام لهذا الدواء في سبعينيات القرن الماضي كان بهدف علاج ضغط الدم المرتفع • لاحظ المتخصصون والمرضي ان له أثرا جانبيا ، وهو تحفيز نمو الشعر ومنذ ذلك الحين ، واصبح يستخدم لحالات سقوط الشعر علي نطاق واسع وان لم يعرف بعد بشكل دقيق الطريقة التي يعمل بها هذا الدواء لإعادة وتحفيز نمو الشعر • Diazoxide • هذا الدواء يعمل على تثبيط افراز الانسولين من البنكرياس وبالتالي يسبب زيادة نسبة السكر في الدم • يستخدم لعلاج حالات انخفاض سكر الدم الحادة • يعمل الدواء ايضا على توسيع الاوعية الدموية مما يخفض ضغط الدم • يحقن في حالات ارتفاع ضغط الدم الطارئة.
  28. 28. • تحذيرات من استخدام هذا الدواء التالية: .1 يجب مراقبة نمو الأطفال وخصوصا العظام الوجنتين بالنسبة للذين يستخدمونه .2 يجب اجراء فحوصات دائمة ومستمرة لضغط الدم .3 يجب مراقبة واجراء فحوصات للدم ونسب مكوناته .4 يجب اجراء فحوصات لمعرفة نسب حامض اليوريك في الدم .5 هذا الدواء قد يسبب فقدان الشعر في المواليد الخدج اذا تناولته الام الحامل أثناء فترة الحمل
  29. 29. • محاذير الاستعمال • يسبب مشاكل الصحية التالية: .1 انخفاض وظائف الكلى .2 أمراض القلب .3 زيادة حامض اليوريك في الدم .4 يتجنب استعمال هذا الدواء أثناء الحمل .5 لايعرف بعد اذا كان الدواء يفرز في حليب الثدي وعليه لا يستخدم أثناء الرضاعة الطبيعية
  30. 30. • يسبب الأعراض الجانبية التالية: .1 الصداع .2 الامساك .3 الغثيان والقيء .4 الاسهال .5 اضطراب الرؤيا .6 ضربات القلب غير طبيعية .7 زيادة جلوكوز الدم .8 زيادة حامض اليوريك في الدم مما قد يسبب مشاكل في الكلى والنقرص
  31. 31. .9 انخفاض ضغط الدم .10 حركات غير طبيعية ولا إرادية في اليدين والأرجل والوجه والرقبة واللسان مثل الرعشة .11 الصلابة وألم في العضلات والمفاصل .12 فقدان الشهية .13 نقص الصوديوم في الجسم مما يؤدي لتجمع السوائل مسببا الأوديما .14 صعوبة التنفس .15 زيادة نمو الشعر .16 زيادة نبضات القلب و او و الم البطن
  32. 32. • العلاجات التكميلية Complementary Therapies : التي يمكن ان تساعد على خفض ضغط الدم التالية: .1 التأمل والاسترخاء مثل اليوغا .2 التنفس العميق .3 تغيير نمط الحياة إلى الأحسن، مثل تغير النظام الغذائي وممارسة الرياضة.
  33. 33. • بعض النصائح للوقاية من المرض ومضاعفاته .1 عندما يتأكد الطبيب من تشخيص ارتفاع ضغط الدم ، يجب الالتزام التام بتعليماته في استعمال الأدوية المخفضة ، للضغط في الجرعات والمواعيد المقررة مع المتابعة الدورية لمستوى ضغط الدم بمعرفة الطبيب المعالج. .2 تناول الأدوية بمفردها غير كاف بل يجب تغيير أسلوب الحياة من حيث : .3 طريقة التغذية ونوع الغذاء .4 ممارسة النشاط البدني المناسب. .5 تجنب السمنة بمراقبة الوزن والمحافظة على الوزن المثالي. .6 تجنب الانفعالات العنيفة والتوتر النفسي بقدر الإمكان . .7 الاهتمام بالصحة العامة، والمتابعة الطبية الدورية؛ وخاصة بعد عمر 35 سنة .
  34. 34. • أسلوب التغذية ونوع الغذاء • هناك عنصران مهمان في الغذاء يؤثران في ضغط الدم من حيث إنقاصه أو زيادته ، وهما: • ملح الطعام )كلوريد الصوديوم (. • ملح الطعام : يتركب ملح المائدة من كلوريد الصوديوم ،وعنصر الصوديوم؛ هو الجزء المؤثر في هذا المجال حيث يساعد على رفع ضغط الدم ، ولهذا فإن التحكم في كمية ملح الطعام في الغذاء ، يساعد على الوقاية من ضغط الدم ، ويقلل الضغط في حالة ارتفاعه .
  35. 35. • جاتحي مسجلا ىلإ مويدوصلا يلاوح 2300 ملجرام يوميا أي محتوى ملعقة شاي ، والمطلوب من الفرد استهلاك كمية الصوديوم في اليوم أقل من 1500 ملجم / يوم ، • أغلبية الشعوب العربية، متوسط ما يستهلكه الفرد منهم حوالي 5 ملاعق شاي من ملح الطعام • كل ملعقة شاي تحتوي على مابين 5 – 6 جرامات كلوريد الصوديوم تعتمد هذه الكمية على نعومة أو خشونة الملح ، • تصل نسبة الصوديوم في ملح الطعام )كلوريد الصوديوم إلى 40 % ، و 60 % عبارة عن كلور.
  36. 36. • ابلاغ امي هيوتحت ةقعلم ياش نم حلم ماعطلا ىلع مويدوصلا تايمكلا التالية:- • تحتوي ¼ ملعقة ملح الطعام على 575 ملجم صوديوم • تحتوي 1/2 ملعقة ملح الطعام على 1150 ملجم صوديوم • تحتوي 3/4 ملعقة ملح الطعام على 1725 ملجم صوديوم • تحتوي ملعقة واحدة من ملح الطعام على 2300 ملجم صوديوم • ويوجد ملح الطعام في معظم الأغذية؛ كجزء من مكونات الأنسجة النباتية والحيوانية، كما يوجد في بعض المياه الجوفية ، ويضاف إلى الغذاء أثناء الطهي أو الحفظ ، • وعلى الأشخاص المعرضين لارتفاع ضغط الدم ،والمصابين به الالتزام بالتالي : .1 الإقلال من استهلاك ملح الطعام بقدر الإمكان ، أو الامتناع عن إضافة أي ملح عند تحضير أو طهي أو تناول الطعام ، ويكتفي بالمحتويات الطبيعية من الملح في الغذاء .2 لتحسين الطعم يمكن استعمال البهارات غير المحتوية على الملح ، أو إضافة قليل من عصير الليمون ، ولا يجب إضافة الملح بأكثر من 0.5 جرام في اليوم .
  37. 37. .2 تجنب اللحوم المملحة والمقددة والمعلبة ، وتجنب الخضراوات المحفوظة في الملح )المخللات بجميع أنواعها ( والبهارات المحتوية على الملح . .3 عدم استهلاك المياه المعدنية ، والمياه الغازية ، إذا احتوت على كلوريد الصوديوم . .4 يمكن استبدال ملح الطعام بأملاح أخرى، مثل كلوريد البوتاسيوم ، بعد استشارة الطبيب المعالج حتى لا يتعارض عنصر البوتاسيوم أيض ا مع حالة المريض . .5 إذا احتوت بعض أنواع الغذاء على الكثير من ملح الطعام؛ فيجب تجنبها أو على الأقل نقعها في الماء لمدة لا تقل عن ساعة كاملة؛ للتخلص من الملح الزائد )مثل: اللحم المقدد أو الجبن المالح( .
  38. 38. .6 يفضل الابتعاد عن الأكلات الجانبية التي تحتوي ملح الطعام مثل البطاطس المقلية المضاف إليها الملح، ومثل: اللوز والفول السوداني )الكاكاوية( المملحة، وبعض أنواع الخبيز المالح )البسكويت(. • قد تحتوي بعض الأدوية على عنصر الصوديوم، أو ملح الطعام، كما قد تحتوي المعلبات )مثل اللحوم والخضر المحفوظة وغيرها( على ملح الطعام أيضا،ً فيجب الانتباه لذلك وقراءة محتويات العلبة أو الدواء لمعرفة ما فيها من ملح أخذه في الحسبان.
  39. 39. • لتزويد الجسم بالبوتاسيوم يمكن تناول الأغذية الغنية بهذا العنصر مثل التفاح )تحتوي تفاحة متوسطة على 159 مليجرام بوتاسيوم ، وحبة الطماطم متوسطة تحتوي على 366 مليجرام بوتاسيوم وبرتقالة متوسطة 250 مليجرام ، وموزة متوسطة تحتوي على 451 مليجرام وحبة بطاطس متوسطة 504 مليجرام بوتاسيوم ، ونصف كوب سبانخ مطبوخ يحتوي على 2.91 مليجرام، ويعتبر التمر من أغنى المصادر النباتية بالبوتاسيوم. • يفضل استهلاك عنصر الكالسيوم في حدود 1000 - 1200 مليجرام يومي ا ، ويمكن الحصول على ما يحتاجه الجسم منه باستهلاك 2 - 3 أكواب من اللبن يومي ا ، أو كوبين من الزبادي أو 100 جرام من الجبن .
  40. 40. • الدهون وخاصة الدهون الحيوانية. • الدهون : الدهون وخاصة الحيوانية تزيد من ارتفاع ضغط الدم بالتأثير على جدران الشرايين وتصلبها وبزيادة الوزن )السمنة( • يفضل تقليلها إلى أدنى حد ، وتجنب المقليات في السمن والزيت ، والتحمير في السمن، واستبعاد الشحوم والدهون الظاهرة في اللحوم، ونزع طبقات الجلد من الدواجن والطيور قبل طهيها • ويجب تناول اللبن ومنتجاته الخالية من الدهون )منزوع الدسم – خالي الدسم (، وللمحافظة على الوزن المثالي يجب أيضا عدم الإفراط في تناول الحلوى والسكريات وغيرها.
  41. 41. • أهم العوامل المرتبطة بحدوث مرض ضغط الدم .1 البدانة ) السمنة ( الأشخاص الذين لهم مؤشر كثلة الجسم 30 أو أعلى من ذلك معرضون بالإصابة بمرض ضغط الدم. .2 استهلاك كميات كبيرة من ملح الطعام، هذا العامل يزيد من الإصابة بمرض ضغط الدم عند بعض الناس. .3 عدم مزاولة الرياضة البدنية، الحياة المريحة بدون مزاولة الأنشطة الرياضية أكثر الناس عرضة لهذا المرض. .4 شرب الخمر والتدخين مجتمعين أو منفصلين، من أحدى العوامل الإصابة بهذا المرض. .5 الضغوط الحياة اليومية، أو التعرض لحالات نفسية صعبة، وقد تختلف من شخص إلى شخص أخر.
  42. 42. • أهم العوامل غير المتحكم فيها لحدوث مرض ضغط الدم • الوراثة: زواج الأقارب أكثر عرضة لحدوث بهذا المرض. • السلالة أو العرق: الأمريكان السود من أصل أفريقي أكثر عرضة لهذا المرض، ويحدث فيهم مبكرا وأكثر شدة من البيض. • العمر: في العموم الأشخاص الكبار السن أكثر عرضة من غيرهم، وكلما تقدم العمر يكون أكثر عرضة لحدوثه، وقد يحدث غالبا في السن ما بعد 35 سنة، ويحدث في الرجال غالبا في السن بين 35 سنة من أعمارهم، ويحدث في النساء بعد سن اليأس.
  43. 43. • الوصفة التغذوية المناسبة لمنع مرض ضغط الدم ) داش ( •( DASH) Dietary Approaches to Stop Hypertension • يتصف هذا النوع من الغذاء بخفض ضغط الدم إلي حد كبير والتحكم فيه، ويتميز بالتالي:- .1 غني بالفواكه والخضراوات .2 غني بالألبان ومنتجاتها منخفضة الدسم .3 محتواه )الغذاء( من الدهون والكولسترول والأحماض الدهنية منخفضا جدا. .4 غني بالألياف ، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والماغنيسيوم. .5 بجانب بأنه غني نوعا بالبروتين .
  44. 44. • جدول ) 1 ( وجدول ) 2 ( يوضحان احتياجات شخص ما على حسب عمره ووزنه وطوله وصحته العامة، ونشاطه اليومي ؛ عدد التقديمات الغذائية ونوعها في اليوم، وتصل احتياجاته إلى 2000 سعر حراري في اليوم. • حمية داش الغذائية على أساس 2000 سعر حراري في اليوم. • عدد مجموع من التقديمات ) الحصص( الغذائية والتي تحتوي على 2000 سعر حراري في اليوم على حسب توصيات National Institute of Health's National Heart, Lung, and Blood Institute في الولايات المتحدة ، وهي موزعة في الجدول التالي:-
  45. 45. نوع الغذاء عدد التقديمات في اليوم الحبوب 8 الخضراوات 4 الفواكه 5 الألبان ومنتجاتها 3 اللحوم الحمراء والبيضاء 2 المكسرات والبذور والبقوليات 1 الدهون والزيوت 2.5 جدول ) 2 ( نوع الغذاء وعدد التقديمات في اليوم الواحد
  46. 46. • لتغيير عادات الغذائية المعتاد عليها الشخص إلى طريقة داش، يجب الإتباع النقاط التالية :- .1 يبذء بالقليل بجانب تغيير عادات الغذائية بالتدريج. .2 يجب تنظيم طريقة وضع الغذاء المطبوخ بحيث تكون المواد النشوية والخضار والفاصوليا والخضار حول الغذاء الأساسي. .3 يعامل اللحوم كجزء لا يتجزأ من الأكل الرئيسي بدلا من التركيز عليه بالكامل أو العكس. .4 يتناول بكثرة الخضراوات والفواكه ، أو الأغذية المحتوية على كميات قليلة من الدهون، ويبتعد عن الأغذية المحتوية على الدهون الحيوانية ، وخصوصا اللحوم الحمراء ) مرة واحدة في الأسبوع فقط( ، يحاول أن يتناول الأغذية قليلة سعرات الحرارية ، والابتعاد عن الأغذية الغنية بها ، مثل السكريات أو الكيكات والعصائر وغيرها ، التالييوضح مثال حمية داش للإفطار والغذاء والعشاء والترديدات بين الأكلات الرئيسية.
  47. 47. • نم مهأ فادهأ ةيمح شاد ، يه نيسحت مكحتلاو يف طغض مدلا عن طريق التحكم في الغذاء اليومي ، وقد وجد بالتجارب بأن حمية داش سعراتها الحرارية 2100 تحتوي على المغذيات الدقيقة كالتالي:- •4700 ملجم بوتاسيوم •500 ملجم ماغنيسيوم •1240 كالسيوم وهذه الكميات أعلى من متوسط متطلبات الشخص العادي في اليوم. • وحمية داش تختلف إلى حد ما عن الهرم الترشيدي الغذائي من ناحية عدد التقديمات في اليوم.
  48. 48. • جدول السابق التالي يوضح الخطوط العريضة لحمية داش الغذائية سعراتها الحرارية 2000 الموصي بها من National Institute of Health's National Heart, Lung, and Blood Institute للمغذيات الكبرى والصغرى • حجم التقديمات اليومية ونوع المجموعات الغذائية / اليوم • الحبوب ومشتقاتها • تقدم تقديمات الحبوب ومنتجاتها كمصدر للطاقة والآلياف. ويصل عددها بين 7 – 8 تقديمات في اليوم وهي كالتالي:- • شريحة. • نصف كوب من الشوفان ، أو نصف كوب من القمح المنقوع المطبوخ)بليلة(.
  49. 49. • الخضراوات • تقدم الخضراوات كمصدر للفيتامينات والمعادن الدقيقة والألياف، يصل عدد التقديمات في هذه المجموعة بين 4 – 5 تقديمات في اليوم، وهي كالتالي:- – كوب من الخضراوات الورقية. – نصف كوب من الخضراوات المطبوخة. –200 مل من عصير الخضراوات. • وتضم هذه الخضراوات على سبيل المثال كالتالي:- سبانخ، طماطم، بطاطس، بطاطا حلوة، كرنب ، قرنبيط، لفت، فاصوليا ، بازيلاء، جزر، فلفل وغيرهم.
  50. 50. • الفواكه • وتصل عدد التقديمات في هذه المجموعة بين 4 – 5 حصة في اليوم. •200 مل عصير فواكهه 100 .% • حبة واحدة من البرتقال أو تفاح ومن غيرهم. • ربع كوب من الفاكهة المجففة الطازجة أو المجمدة أو المعلبة. • أهم فواكه هذه المجموعة مثل: مشمش، موز، تمر، برتقال، ، بطيخ )دلاع(، خوخ، برقرق،)العوينة( زبيب، فراولة، اليوسفي )كينيا( وغيرهم.
  51. 51. • الألبان ومنتجاتها. • تعتبر الألبان ومنتجاتها من أهم مصادر الكالسيوم والبروتين، تصل عدد التقديمات في هذه المجموعة بين 2 – 3 حصة. •250 مل كوب حليب 1 % أو خالي الدسم. • كوب زبادي ) أو كوب لبن حامض(، 1 % أو خالي الدسم. •50 جرام جبنة قليلة الدسم. • اللحوم والدواجن والأسماك. • عدد التقديمات في هذه المجموعة أقل من تقدمتين، وتعتبر من أغنى مصادر البروتين الحيواني. •100 – 150 جم من اللحم الأحمر أو الأبيض مثل: لحم الحمل الصغير بدون دهن، دواجن بدون جلد مشوية أو في الفرن.
  52. 52. • المكسرات والبقوليات. • عدد التقديمات في هذه المجموعة بين 4 - 5 تقديمات في الأسبوع ، وتعتبر من المصادر الغنية بالطاقة والمعادن الدقيقة والبروتين والألياف النباتية. •50 جم من المكسرات، مثل لوز أبيض، مكسرات مختلطة وفول سوداني. •20 جم بذور عباد الشمس. • نصف كوب من البقوليات المطبوخة، مثل فاصوليا بيضاء وعدس.
  53. 53. • عند زيارتك للطبيب يجب عليك أن تطرح الأسئلة التالية عليه ومن أهمها:- • حول ضغط الدم .1 ما معني قيمة ضغط الدم المتحصل عليها من التحليل؟ .2 ما هي القيمة للضغط الدم يجب أن تكون؟ .3 كم مرة يجب قياس ضغط الدم؟ .4 مدى أهمية الكشف عن ضغط الدم في البيت؟ .5 ما هي كمية الصوديوم يجب أخذها في اليوم؟ .6 هل يجب أن أخذ أدوية لخفض ضغط الدم؟
  54. 54. • حول المعالجة بالأدوية .1 ما نوع الدواء الذي يجب أن أخذه؟ .2 هل يوجد الصوديوم في الدواء المطلوب؟ .3 ماذا يجب أن أعرف عن الدواء لمعالجة ضغط الدم؟ .4 هل هذا الدواء له أعراض جانبية؟ .5 كيف أعرف بأن هذا الدواء يعمل جيدا؟ .6 ماذا يحدث لو أن نسيت أخذ الدواء في مواعيده؟ .7 هل أتحاشى بعض أنواع الأغذية إثناء علاجي من ضغط الدم؟ .8 ما هي الفترة اللازمة لأخذ هذا الدواء؟ .9 هل أستطيع القيام بعملية التدخين أم لا؟

×