Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

مهارات الاتصال و التواصل- رامي مرشد

912 views

Published on

Published in: Recruiting & HR
  • Be the first to comment

مهارات الاتصال و التواصل- رامي مرشد

  1. 1. ‫العام‬ ‫الهدف‬: ‫الكشفية‬ ‫المهارات‬ ‫من‬ ‫بمجموعة‬ ‫الدارس‬ ‫تعريف‬ ‫األغراض‬: ‫ع‬ ً‫ا‬‫قادر‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫التدريبية‬ ‫الجلسة‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫يتوقع‬‫أن‬ ‫لى‬: 1-‫ف‬ّ‫ر‬‫ع‬ُ‫ي‬‫العامة‬ ‫العالقات‬. 2-‫يعرف‬‫العامة‬ ‫للعالقات‬ ‫الفرعية‬ ‫واألهداف‬ ‫العام‬ ‫الهدف‬. 3-‫يعرف‬‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫موظف‬ ‫مهام‬ 4-‫يعرف‬‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫تاريخية‬. 5-‫ف‬ّ‫ظ‬‫يو‬‫الكشفي‬ ‫العمل‬ ‫تطوير‬ ‫في‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬.
  2. 2. ‫يطووووو‬ ‫م‬ ‫موووووع‬ ‫التفاعووووول‬ ‫عنووووود‬ ‫نسوووووان‬ ‫ا‬ ‫يسوووووتخدم‬ ‫طبيعوووووي‬ ‫سووووولوت‬ ‫هوووووو‬ ‫ا‬ ‫لوى‬ ‫للوصوول‬ ‫جبهتوين‬ ‫بوين‬ ‫المستمرة‬ ‫واالتصاالت‬ ‫التخاطب‬ ‫عملية‬ ‫وهو‬‫تفوا‬ ‫الطرفين‬ ‫بمصالح‬ ‫يفي‬ ‫والتواصل‬ ‫االتصال‬ ‫علم‬ ‫لى‬ ‫مدخل‬
  3. 3. ‫التواص‬ ‫و‬ ‫االتصال‬ ‫مصفوفة‬‫ل‬
  4. 4. ‫؟‬ ‫الصورة‬ ‫في‬ ‫ترى‬ ‫ماذا‬ ‫الذات؟‬ ‫أنواع‬ ‫هي‬ ‫ما‬
  5. 5. ‫ذاتي‬ ‫و‬ ‫أنـا‬ ‫أعرف‬‫أعرف‬ ‫ال‬ ‫يعرف‬‫يعرف‬‫ال‬ ‫أنا‬‫ذاتي‬‫و‬‫األخـر‬ ‫الذات‬ ‫الم‬‫ة‬ ‫نفت‬ ‫الذات‬ ‫العمياء‬ ‫الذات‬ ‫الغامضة‬ ‫الذات‬ ‫الجاهلة‬ ‫المجهولة‬
  6. 6. ‫اآلخرون‬ ‫لت‬ ‫ينظر‬ ‫كيف‬ ‫شخصيتت‬ ‫اكتشف‬‫د‬ ‫تمرين‬.‫فيل‬
  7. 7. ‫م‬ ‫على‬ ‫الموافقة‬ ‫أو‬ ‫بتبني‬ ‫اآلخر‬ ‫الطرف‬ ‫قناع‬ ‫الطرفين‬ ‫د‬ ‫أ‬ ‫اول‬ ‫ي‬ ‫وفي‬‫وقف‬.
  8. 8. ‫عند‬ ‫يمكنت‬ ‫كليا‬ ‫قبوال‬ ‫موقفت‬ ‫بقبول‬ ‫اآلخر‬ ‫الطرف‬ ‫قناع‬ ‫تستطع‬ ‫لم‬ ‫ذا‬‫تبدأ‬ ‫أن‬ ‫ئذ‬ ‫وسط‬ ‫ل‬ ‫ويوجدا‬ ‫قليال‬ ‫الطرفان‬ ‫كال‬ ‫يتنازل‬ ‫وأن‬ ‫التفاوض‬.
  9. 9. ‫ورف‬ ‫ثابتة‬ ‫مواقف‬ ‫الطرفين‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫اتخاذ‬ ‫عقب‬ ‫التعصب‬ ‫دث‬ ‫ي‬‫ض‬ ‫اآلخر‬ ‫الطرف‬ ‫يطلب‬ ‫لما‬ ‫اعتبار‬ ‫دون‬ ‫رت‬ ‫الت‬
  10. 10. ‫بينهما‬ ‫الهوة‬ ‫ازدادت‬ ‫الطرفان‬ ‫دث‬ ‫ت‬ ‫كلما‬
  11. 11. ‫معهم؟‬ ‫نتواصل‬ ‫الذين‬ ‫هم‬ ‫من‬
  12. 12. ‫عالقة‬ + ‫هدف‬ + ‫عالقة‬ - ‫هدف‬ - ‫تواف‬‫تفاوض‬ ‫اشي‬ ‫ت‬ ‫تنامي‬ ‫معهم‬ ‫نتفاوض‬ ‫الذين‬ ‫هم‬ ‫من‬‫والهدف‬ ‫العالقة‬ ‫مصفوفة‬4‫تاءات‬
  13. 13. ‫البشري‬ ‫الطراز‬ (1)‫فاة‬ ‫السل‬ ‫طراز‬ "‫ابي‬ ‫انس‬": (2)‫القرش‬ ‫سمت‬ ‫طراز‬ "‫هجومي‬‫قسري‬": (3)‫الوديع‬ ‫الدب‬ ‫طراز‬ "‫التهدئة‬": (4)‫الثعلب‬ ‫طراز‬ "‫الوسط‬ ‫ل‬ ‫ال‬": 5)‫كيمة‬ ‫ال‬ ‫البومة‬ ‫طراز‬ "‫التكامل‬":
  14. 14. (1)‫فاة‬ ‫السل‬ ‫طراز‬"‫ابي‬ ‫انس‬": ‫لى‬ ‫فاة‬ ‫السل‬ ‫تعمد‬‫صدفتها‬ ‫داخل‬ ‫واالختباء‬ ‫الهروب‬ ‫الهجوم‬ ‫أو‬ ‫الخالف‬ ‫من‬ ‫نوع‬ ‫ألي‬ ‫تعرضها‬ ‫عند‬.‫نها‬ ‫تلغي‬‫تأب‬ ‫وال‬ ‫الشخصية‬ ‫أهدافها‬ ‫ساباتها‬ ‫من‬ ‫اآلخرين‬ ‫مع‬ ‫بعالقاتها‬.‫تبقى‬ ‫أنها‬ ‫صفاتها‬ ‫من‬‫بعيدا‬ ‫م‬ ‫نوع‬ ‫ألي‬ ‫خصبا‬ ‫مناخا‬ ‫تكون‬ ‫التي‬ ‫القضايا‬ ‫عن‬‫ن‬ ‫يشتهر‬ ‫الذين‬ ‫الناس‬ ‫ومن‬ ‫الخالف‬‫طباع‬ ‫ذوي‬ ‫أنهم‬ ‫للنزاع‬ ‫بة‬ ‫م‬.‫أن‬ ‫في‬ ‫أبدا‬ ‫تؤمل‬ ‫ال‬ ‫فهي‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ‫ل‬ ‫ت‬ ‫أن‬ ‫اول‬ ‫ت‬ ‫أو‬ ‫تشترت‬‫تعتقد‬ ‫ألنها‬ ‫اآلخرين‬ ‫نزاع‬ ‫اب‬ ‫االنس‬ ‫أو‬ ‫الهروب‬ ‫أن‬ ‫قاطع‬ ‫بشكل‬(‫جسديا‬ ‫ونفسيا‬)‫أسهل‬‫من‬ ‫النزاع‬ ‫االت‬ ‫عند‬ ‫بكثير‬ ‫مواجهت‬.
  15. 15. (2)‫القرش‬ ‫سمت‬ ‫طراز‬"‫هجومي‬‫قسري‬": ‫أو‬ ‫رؤيتهم‬ ‫لقبول‬ ‫القسر‬ ‫بواسطة‬ ‫الخصوم‬ ‫خضاع‬ ‫اول‬ ‫ي‬ ‫بأن‬ ‫يمتاز‬ ‫الطراز‬ ‫هذا‬‫للخالف‬ ‫لولهم‬.‫لها‬ ‫وغاياتهم‬ ‫أهدافهم‬ ‫قيمة‬ ‫أي‬ ‫يرون‬ ‫ال‬ ‫بينما‬ ‫عندهم‬ ‫كبيرة‬ ‫أهمية‬‫اآلخرين‬ ‫مع‬ ‫لعالقاتهم‬.‫وال‬ ‫ذلت‬ ‫كلف‬ ‫مهما‬ ‫أهداف‬ ‫ق‬ ‫ي‬ ‫أن‬ ‫يريد‬ ‫القرش‬ ‫اجات‬ ‫ب‬ ‫يهتم‬‫رفضوه‬ ‫أم‬ ‫اآلخرون‬ ‫قبل‬ ‫ذا‬ ‫ما‬ ‫يهتم‬ ‫ال‬ ‫فهو‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ‫اآلخرين‬.‫أن‬ ‫تفترض‬ ‫القرش‬ ‫أسمات‬‫يسوى‬ ‫النزاع‬ ‫ين‬ ‫الراب‬ ‫هم‬ ‫يكونوا‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫رصون‬ ‫وي‬ ‫وربح‬ ‫بخسارة‬.‫يولد‬ ‫بالنصر‬ ‫الشعور‬‫قد‬ ‫وأنهم‬ ‫والبهجة‬ ‫بالزهو‬ ‫ساسا‬ ‫لديهم‬ ‫قي‬ ‫ت‬ ‫من‬ ‫تمكنوا‬‫أغراضهم‬.
  16. 16. (3)‫الوديع‬ ‫الدب‬ ‫طراز‬"‫التهدئة‬": ‫مع‬ ‫العالقات‬‫تكون‬ ‫أن‬ ‫تريد‬ ‫الوديعة‬ ‫الدببة‬ ‫الشخصية‬ ‫األهداف‬ ‫من‬ ‫بكثير‬ ‫أهم‬ ‫الطراز‬ ‫هذا‬ ‫لدى‬ ‫اآلخرين‬‫ومقبولة‬ ‫بوبة‬ ‫م‬ ‫اآلخرين‬ ‫من‬.‫هنات‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫لصالح‬ ‫الخالف‬ ‫تجنب‬ ‫يجب‬ ‫أن‬ ‫يظنون‬ ‫نهم‬‫للخالف‬ ‫ل‬ ‫يجاد‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫وأن‬ ‫سنة‬ ‫عالقة‬ ‫اآلخرين‬ ‫لمشاعر‬ ‫جرح‬ ‫بدون‬.‫يتنازلون‬ ‫نهم‬‫تستديم‬ ‫وأن‬ ‫عنهم‬ ‫اآلخرون‬ ‫يرضى‬ ‫أن‬ ‫سبيل‬ ‫في‬ ‫قوقهم‬ ‫عن‬‫صداقتهم‬.
  17. 17. (4)‫الثعلب‬ ‫طراز‬"‫الوسط‬ ‫ل‬ ‫ال‬": ‫أن‬ ‫بمكر‬ ‫اول‬ ‫ي‬ ‫الثعلب‬‫ف‬ ‫يجد‬ ‫وسط‬ ‫ل‬ ‫لى‬ ‫وصوال‬ ‫أيضا‬ ‫جزء‬ ‫عن‬ ‫الخصم‬ ‫يتنازل‬ ‫تى‬ ‫طلبات‬ ‫من‬ ‫جزء‬ ‫عن‬ ‫يتنازل‬‫ي‬ ‫ويطلب‬ ‫يبتغي‬ ‫كان‬ ‫مما‬ ‫بعضا‬ ‫الطرفين‬ ‫كال‬.‫ودية‬ ‫عالقة‬ ‫قامة‬ ‫من‬ ‫الثعلب‬ ‫يتمكن‬ ‫ال‬ ‫قد‬‫يرضى‬ ‫ولكن‬ ‫خصم‬ ‫مع‬ ‫كبيرة‬ ‫يريده‬ ‫كان‬ ‫مما‬ ‫بعض‬ ‫ل‬ ‫ق‬ ‫ت‬ ‫قد‬ ‫دام‬ ‫ما‬ ‫بذلت‬.‫ينتهج‬ ‫الثعلب‬‫ينتهج‬ ‫وما‬ ‫القرش‬ ‫سمت‬ ‫ينتهج‬ ‫ما‬ ‫بين‬ ‫متوسطة‬ ‫سياسة‬ ‫الدب‬‫الوديع‬.
  18. 18. 5)‫كيمة‬ ‫ال‬ ‫البومة‬ ‫طراز‬"‫التكامل‬": ‫البومة‬‫أن‬ ‫على‬ ‫الخالف‬ ‫ترى‬ ‫نها‬ ‫اآلخرين‬ ‫مع‬ ‫ولعالقاتها‬ ‫ألهدافها‬ ‫عالية‬ ‫قيمة‬ ‫تعطي‬ ‫كيمة‬ ‫ال‬‫ل‬ ‫عن‬ ‫ث‬ ‫تب‬ ‫مشكلة‬ ‫هذا‬ ‫ق‬ ‫ي‬ ‫يث‬ ‫ب‬ ‫المتنازعة‬ ‫األطراف‬ ‫يرضي‬ ‫ل‬ ‫عن‬ ‫تنقب‬ ‫فهي‬ ‫وبالتالي‬‫على‬ ‫بقاء‬ ‫ا‬ ‫مع‬ ‫اآلخرين‬ ‫وأهداف‬ ‫أهدافها‬ ‫ل‬ ‫ال‬ ‫الجيدة‬ ‫العالقة‬.‫شيئا‬ ‫الخالفات‬ ‫ترى‬ ‫وهي‬‫وذلت‬ ‫خاطرهما‬ ‫يكدر‬ ‫لما‬ ‫ل‬ ‫هنات‬ ‫أن‬ ‫الطرفين‬ ‫كال‬ ‫يتفهم‬ ‫أن‬ ‫بشرط‬ ‫طبيعيا‬ ‫أسباب‬ ‫بإزالة‬‫لعالقات‬ ‫كبدايات‬ ‫والتعاون‬ ‫التفاهم‬ ‫الل‬ ‫و‬ ‫للمهاجمة‬ ‫فز‬ ‫الت‬ ‫روح‬ ‫بعاد‬ ‫و‬ ‫ناء‬ ‫الش‬‫طيبة‬.‫كيمة‬ ‫ال‬ ‫البومة‬ ‫للخالف‬ ‫ل‬ ‫ال‬ ‫ذلت‬ ‫مثل‬ ‫لى‬ ‫تصل‬ ‫تى‬ ‫ترضى‬ ‫ولن‬ ‫بال‬ ‫لها‬ ‫يقر‬ ‫لن‬‫في‬ ‫تقع‬ ‫الذي‬.
  19. 19. •‫التواصل‬ ‫أشكال‬ •‫العدواني‬ ‫التواصل‬: ‫معين‬ ‫بسلوك‬ ‫القيام‬ ‫عن‬ ‫إبعاده‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫الخصم‬ ‫ازعاج‬ ‫إلى‬ ‫يهدف‬. •‫المتمهل‬ ‫التواصل‬: ‫اآلخر‬ ‫للطرف‬ ‫يصغي‬. ‫مليا‬ ‫يفكر‬ ‫بل‬ ‫اآلخر‬ ‫مقترحات‬ ‫على‬ ‫باإلجابة‬ ‫يتسرع‬ ‫ال‬. ‫وحججه‬ ‫اآلخر‬ ‫قضية‬ ‫معرفة‬ ‫إلى‬ ‫يهدف‬. ‫األولى‬ ‫المراحل‬ ‫في‬ ‫فعاال‬ ‫يكون‬. •‫الساخر‬ ‫التواصل‬: ‫يتوتر‬ ‫حتى‬ ‫اآلخر‬ ‫بمقترحات‬ ‫يستهزئ‬. ‫سخرية‬ ‫أو‬ ‫استغراب‬ ‫أو‬ ‫بعبوس‬ ‫عليها‬ ‫اإلجابة‬ ‫تكون‬ ‫بمقترحات‬ ‫الخصم‬ ‫يتقدم‬ ‫عندما‬. •‫المستجوب‬ ‫التواصل‬: ‫عليه‬ ‫للتشويش‬ ‫الخصم‬ ‫موقف‬ ‫الكتشاف‬ ‫االستجواب‬ ‫أسلوب‬ ‫يستخدم‬. •‫المفسد‬ ‫التواصل‬: ‫والسيطر‬ ‫استضعافهم‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫المقابل‬ ‫أعضاء‬ ‫بين‬ ‫للتفريق‬ ‫تسد‬ ‫فرق‬ ‫اسلوب‬ ‫يستخدم‬‫عليهم‬ ‫ة‬. •‫المتغابي‬ ‫التواصل‬: ‫اآلخر‬ ‫يقوله‬ ‫ما‬ ‫فهم‬ ‫بعدم‬ ‫التظاهر‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الخصم‬ ‫ازعاج‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫بالغباء‬ ‫يتظاهر‬.
  20. 20. •‫التالية‬ ‫بالصفات‬ ‫يتصف‬: •‫لبقا‬ ‫متحدثا‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ •‫والفطنة‬ ‫الذكاء‬ ‫من‬ ‫عال‬ ‫بقدر‬ ‫يتمتع‬ ‫أن‬ •‫البديهة‬ ‫بسرعة‬ ‫يتمتع‬ ‫أن‬ •‫األعصاب‬ ‫وضبط‬ ‫بالصبر‬ ‫يتحلى‬ ‫أن‬ •‫للخصم‬ ‫االنصات‬ ‫أو‬ ‫اإلصغاء‬ ‫من‬ ‫عالية‬ ‫بدرجة‬ ‫يمتتع‬ ‫أن‬ •‫الفعال‬ ‫االتصال‬ ‫مهارات‬ ‫لديه‬ ‫يتوافر‬ ‫أن‬ •‫بالنفس‬ ‫واالعتزاز‬ ‫الثقة‬ ‫من‬ ‫عالية‬ ‫بدرجة‬ ‫يتمتع‬ ‫أن‬ •‫دبلوماسيا‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ •‫خبرة‬ ‫وذو‬ ‫عليه‬ ‫يفاوض‬ ‫الذي‬ ‫الموضوع‬ ‫عن‬ ‫كاملة‬ ‫خلفية‬ ‫لديه‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ •‫أمكن‬ ‫إن‬ ‫الخصم‬ ‫لغة‬ ‫يتقن‬ ‫أن‬ ‫الناجح‬ ‫التواصل‬ ‫صفات‬
  21. 21. ‫الجسد‬ ‫لغة‬‫ها‬‫ودور‬‫في‬‫ال‬‫عند‬ ‫فهم‬‫مع‬ ‫اصل‬‫و‬‫الت‬‫شخص‬ ‫أي‬ ‫ركة‬ ‫ال‬ ‫من‬ ‫المقصد‬ ‫ركة‬ ‫ال‬ ‫صفة‬ ‫العضو‬ ‫المستمع‬ ‫عجاب‬ ‫دقتين‬ ‫ال‬ ‫اتساع‬ ‫العينان‬‫ديث‬ ‫بال‬ ‫المستمع‬ ‫ضي‬ ‫دقتين‬ ‫ال‬ ‫ضي‬ ‫بت‬ ‫الثقة‬ ‫يفقده‬ ‫شيء‬ ‫سمع‬ ‫ككل‬ ‫العينين‬ ‫ضي‬ ‫يصدق‬ ‫ال‬ ‫شيء‬ ‫سمع‬ ‫دهما‬ ‫أ‬ ‫رفع‬ ‫اجبان‬ ‫ال‬ ‫بالدهشة‬ ‫ساس‬ ‫كليهما‬ ‫رفع‬ ‫وبهجة‬ ‫قيقية‬ ‫سعادة‬ ‫عريضة‬ ‫ابتسامة‬ ‫الفم‬ ‫بتاتا‬ ‫مستريح‬ ‫غير‬ ‫المستمع‬ ‫فقط‬ ‫العلوية‬ ‫األسنان‬ ‫تظهر‬ ‫ابتسامة‬ ‫ة‬ ‫را‬ ‫وعدم‬ ‫تقول‬ ‫مما‬ ‫يرة‬ ‫في‬ ‫هو‬ ‫األذنين‬ ‫وشد‬ ‫األنف‬ ‫ت‬ ‫واألذنان‬ ‫و‬ ‫األنف‬ ‫تقول‬ ‫مما‬ ‫مستاء‬ ‫المستمع‬ ‫لألسفل‬ ‫والنظر‬ ‫الجبين‬ ‫قطب‬ ‫الجبهة‬ ‫مندهش‬ ‫المستمع‬ ‫لألعلى‬ ‫والنظر‬ ‫الجبين‬ ‫قطب‬ ‫مبالي‬ ‫غير‬ ‫الكتفين‬ ‫هز‬ ‫الكتفان‬ ‫صبر‬ ‫نفاد‬ ‫أو‬ ‫عصبية‬ ‫الطاولة‬ ‫أو‬ ‫الكرسي‬ ‫على‬ ‫بها‬ ‫النقر‬ ‫األصابع‬ ‫نفس‬ ‫الفرد‬ ‫عزل‬ ‫الصدر‬ ‫على‬ ‫تشبيكها‬ ‫الذراعان‬ ‫يقال‬ ‫فيما‬ ‫التفكير‬ ‫يمعن‬ ‫تشبيكهما‬ ‫اليدين‬
  22. 22. ‫التواصل‬ ‫عملية‬ ‫نتائج‬ ‫تقييم‬ ‫التواصل‬ ‫لنتائج‬ ‫التقييم‬ ‫معايير‬ ‫تمثل‬ ‫التي‬ ‫االهداف‬ ‫مراجعة‬. ‫إليها‬ ‫التوصل‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫الفعلية‬ ‫النتائج‬ ‫قياس‬.

×