‫المحامي هيثم المالح‬         ‫في محاكمة العصر‬            ‫من يحاكم من؟!‬‫/‪http://www.wsu-channel.tv‬‬   ‫/‪http://www.i...
‫الطبعة الشبكية األوىل - الدار اإلسالمية لإلعالم - أملانيا‬                       ‫ربيع اآلخر 1431 ﻫ ، آذار / مارس 2120م‬©...
‫الحمد هلل رب العالميه .. والصالة والسالم على جميع األوبياء والمرسليه‬                                                    ...
‫الفصؿ األوؿ:‬                       ‫ة الشخصية والمينية‬                                        ‫مالمح في السير‬‫ولد ىيثـ...
‫ودوف تخطيط مسبؽ، وبعد انتياء درستو الثانوية انتسب إلى كمية الحقوؽ بجامعة دمشؽ‬                                           ...
‫فتـ تعينو قاضياً في مدينة مصياؼ، التي استطاع فييا مف خالؿ عممو وحرصو عمى‬‫إحقاؽ الحؽ، أف يكوف شبكة عالقات ودية وانسانية، ...
‫ومع معارضة حمؼ بغداد اليادؼ إلى ربط المنطقة باألحالؼ االستعمارية، قبؿ أف تؤدي‬‫التح الت نحو النظاـ األمني في سوريا في عيد...
‫حتى أواخر العاـ 5691، عندما غادر سوريا معار إلى القضاء الميبي، حيث قضى‬                           ‫اً‬‫ىناؾ نحو ثالث سنوا...
‫بق ار مف مجمس الوز اء أو نقميـ إلى مالؾ آخر، ويعتبر مرسوـ الصرؼ مف الخدمة‬                                               ...
‫جعؿ ى يثـ المالح يبحث عف تأميف مورد أخر يساعده في تمبية احتياجات عائمتو، فبدأ‬‫نشاطاً تجارياً باسـ زوجتو، غير أف النتائج ...
‫العامة، وأضحى قرر نيائياً ثـ ى تبنيو مف قبؿ المؤتمر العاـ لنقابة المحاميف،‬                                             ‫...
‫اختصاصات المجمس األصمي"،وباالستناد إلى مضموف المرسوـ، اصدر مجمس الوز اء‬ ‫ر‬‫قرر بحؿ نقابة المحاميف كما يمي: " يحؿ كؿ مف ...
‫العمؿ الشيوعي والتروتسكييف، ومف ذوي االتجاه القومي: كاف أعضاء حزب البعث‬‫الديمق اطي وحزب البعث الموالي لمع اؽ، وكانت أعما...
‫القضاء وتدمير استقاللو بربطو بالسمطة التنفيذية وبرئاسة وزير العدؿ وىو أمر يتعارض‬                                        ...
‫ووسط ىذا الوضع المعقد، كاف البد مف تحرؾ إلخ اج الوضع الميني مف انسداداتو، وفتح‬                                 ‫ر‬‫الباب...
‫نظاميا الداخمي واستكماؿ أو اقيا، ثـ التقدـ إلى وز ة الشؤوف االجتماعية والعمؿ لمحصوؿ‬                                ‫ار‬ ...
‫وتطورت االندفاعة باتجاه األستاذ المالح والجمعية السورية لحقوؽ اإلنساف في خريؼ‬‫ي بدمشؽ قرر بمالحقة المحامي ىيثـ المالح‬  ...
‫حاضر في فرؽ الدفاع عف المعتقميف السياسييف وأصحاب ال أي، التي تشكمت في العشر‬                      ‫ر‬                    ...
‫لقد توالت فصوؿ محاكمة المالح أماـ محكمة الجنايات العسكرية الثانية بدمشؽ وسط‬‫مطالبات بوقؼ محاكمتو واطالؽ س احو مف قبؿ منظ...
‫الفصؿ الثاني‬                                     ‫المحاكمة‬                                                             ...
‫الدفاع ولكف محكمة النقض الغرفة العسكرية ردت الطعف وصدقت الق ار بتاريخ‬               ‫ر‬                                 ...
‫7 مقالة (خطاب ح إلى السيد حسني مبارؾ رئيس جميورية مصر العربية والى‬                                                     ‫...
‫المقاالت‬                                         ‫ة‬                                         ‫-المؤ ة المستمر‬          ...
‫3 عند إنشاء دستور إدا ة فمسطيف تتخذ جميع اإلجػ اءات التػي مػف شػأنيا تقػديـ أوفػى‬                                 ‫ر‬   ...
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
محاكمة العصر
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

محاكمة العصر

2,815 views

Published on

Published in: News & Politics
0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total views
2,815
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
2
Actions
Shares
0
Downloads
14
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

محاكمة العصر

  1. 1. ‫المحامي هيثم المالح‬ ‫في محاكمة العصر‬ ‫من يحاكم من؟!‬‫/‪http://www.wsu-channel.tv‬‬ ‫/‪http://www.iid-alraid.com‬‬ ‫1‬
  2. 2. ‫الطبعة الشبكية األوىل - الدار اإلسالمية لإلعالم - أملانيا‬ ‫ربيع اآلخر 1431 ﻫ ، آذار / مارس 2120م‬© Islamischer Info. Dienst Verlag ‫العىوان‬ I.I.D e.V. P.O.Box: 100810 D-52008 Aachen Germany Tel: + 49 241-538373 Fax: + 49 241-538887 Email: iid@iid-alraid.comWebsite: www.iid-alraid.com 2
  3. 3. ‫الحمد هلل رب العالميه .. والصالة والسالم على جميع األوبياء والمرسليه‬ ‫ِّ‬ ‫3‬
  4. 4. ‫الفصؿ األوؿ:‬ ‫ة الشخصية والمينية‬ ‫مالمح في السير‬‫ولد ىيثـ خميؿ المالح في النصؼ الثاني لمعاـ 1391، في حي سوؽ ساروجة بمدينة‬‫دمشؽ، وكاف والده السيد خميؿ المالح رجالً مينياً مف المي ة في إصالح الساعات‬ ‫ر‬‫ي فييا، وبيذه الخب ة كاف موظفاً في الخط‬ ‫ر‬ ‫وعدادات القطا ات، وأجي ة الضغط البخار‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫ي إضافة إلى عممو في إصالح الساعات العادية. ووالدتو السيدة زينب‬‫الحديدي الحجاز‬‫مغربية الحسيني ربة بيت، وىبت حياتيا لتربية أطفاليا، وقد تخمت عف مينة خياطة‬‫األلبسة النسائية التي تعممتيا في صباىا، وقد رزقت األس ة بثالثة مف األبناء ىـ بشير‬ ‫ر‬‫وىيثـ ومكرـ، وقد توفي بشير في التاسعة عش ة مف عم ه بمرض السؿ، واالبنة الوحيدة‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫لألس ة، كانت اكبر مف ىيثـ، تزوجت مف سميـ النابمسي وأقامت في األردف لسنوات،‬ ‫ر‬‫عادت بعدىا مع عائمتيا إلى سوريا في أعقاب ىزيمة الدوؿ العربية أماـ إس ائيؿ في‬ ‫ر‬ ‫حزي اف عاـ 7691.‬ ‫ر‬‫عاشت أس ة المالح البسيطة في بيئة متدينة في حي سوؽ ساروجة بدمشؽ القديمة، ثـ‬ ‫ر‬‫انتقمت إلى حي الشيداء في الصالحية، حيث سكنت بعض الوقت، قبؿ أف يشيد رب‬‫ا‬‫األس ة في مطمع األربعينات بناء مؤلفاً مف طابؽ أرضي تـ تصميمو محالً تجارياً وطابق ً‬ ‫ر‬‫عموياً لمسكف في حي عيف الكرش، وكاف ىذا الحي فيما سبؽ عبا ة عف بستاف يسمونو‬ ‫ر‬ ‫بستاف" الكركو"0‬‫وكعادة أىؿ دمشؽ في ميميـ إلى األعماؿ التجارية، فقد انخرط ىيثـ المالح أباف العطؿ‬‫الصيفية في خالؿ د استو االبتدائية في أشغاؿ السوؽ، صبياً في متجر خالو بسوؽ‬ ‫ر‬‫الحرير، ثـ صاحب بسطة خشبية، تبيع مواد بسيطة مما يمزـ النساء، كما ظيرت عنده‬‫بعد انتياء د استو االبتدائية ميوؿ لمتوجو نحو تعمـ ميني، لكنيا قوبمت بمعارضة أسرية،‬ ‫ر‬ ‫أكدت ضرو ة استمر ه في الد اسة.‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫ر‬‫أمضى د استو االبتدائية في مدرسة معاوية قريباً مف ساحة المرجو بوسط دمشؽ، ثـ تابع‬ ‫ر‬‫المرحمة الالحقة في ثانوية ابف خمدوف، وخالؿ فت ة الد اسة تفتح وعيو عمى الحياة مف‬ ‫ر ر‬‫حولو معمقاً عالقاتو باألىؿ واألصدقاء وطبيعة الحياة بما تفرضو عمى الشخص مف‬ ‫اعتماد عمى الذات في تمبية بعض االحتياجات الشخصية.‬ ‫4‬
  5. 5. ‫ودوف تخطيط مسبؽ، وبعد انتياء درستو الثانوية انتسب إلى كمية الحقوؽ بجامعة دمشؽ‬ ‫ا‬‫بعد أف تردد في اختيا اتو المستقبمية، وساعدتو إمكانياتو وظروفو في القياـ بأعماؿ تؤمف‬ ‫ر‬‫بعض الماؿ منيا اشتغالو في جريدة السنا، التي كانت تتبع إدا ة جريدة الوعي العربي،‬ ‫ر‬‫وموظفاً في وز ة الدفاع، ومعمماً في بعض المدارس إضافة إلى انخ اطو في النشاط‬ ‫ر‬ ‫ار‬‫الجامعي بما كاف عميو مف أجواء ثقافية، غمب عميو الطابع الديني، وىو أمر امتد ج‬ ‫خار‬‫إطار الجامعة، مما أعطى شخصية ىيثـ المالح بعداً إسالميا، وىي مسحة ست افقو وتطبع‬ ‫ر‬ ‫كثير مف نشاطاتو في م احؿ حياتو الالحقة.‬ ‫ر‬ ‫اً‬‫وأتاحت نشاطاتو الثقافية – اإلسالمية لو التعرؼ عمى إطار مف شخصيات إسالمية‬‫ي، إضافة‬‫محمية بينيـ زمالء د اسة وأساتذة في الجامعة وشخصيات في المجتمع السور‬ ‫ر‬‫شخصيات إسالمية عربية وأجنبية ارت دمشؽ في الخمسينات ومف ى الء عمي الطنطاوي‬ ‫ؤ‬ ‫ز‬‫و أحمد مظير العظمة وعصاـ العطار ومصطفى الزرقا ومحمد بف كماؿ الخطيب، وأبو‬‫األعمى المودودي العالـ الباكستاني وأبو الحسف الندوي ومحمد الغ الي ومحمد أبو ى ة‬‫زر‬ ‫ز‬ ‫مف مصر.‬‫وتأسست عند ىيثـ المالح بتأثير األجواء العامة سواء في الجامعة أو في المجتمع ومف‬‫خالؿ سي ة كثير مف الشخصيات العامة التي كاف قريبا منيا وعايشيا شاباً ميولو إلى‬ ‫ر‬‫التواضع والحؽ والتعاوف مع اآلخريف ونبذ الفرقة والتفرقة، وىي ميوؿ يمكف مالحظتيا في‬ ‫أحداث وردت في مخطوطة ذكرياتو، وأكدتيا مسا ات حياتو الالحقة.‬ ‫ر‬‫ج ىيثـ المالح مف السيدة بدرية الكاتب ابنة القاضي بدر الديف الكاتب، ورزؽ ببنت‬‫تزو‬‫وثالثة أ الد ىـ لينة ومحمد أنس الذي ج ميندساً مدنياً، واياس الذي تخصص بيندسة‬ ‫تخر‬ ‫و‬‫الكمبيوتر، ونب اس، وجميعيـ مع والدتيـ انتقموا لمعيش ج سوريا، وقد ج ىيثـ المالح‬ ‫تزو‬ ‫خار‬ ‫ر‬ ‫ثانية مف السيدة كوكب ي، التي اشتغمت سكرتي ة في مكتبو في العاـ 7002.‬ ‫ر‬ ‫القار‬‫كاف بيف أوؿ األعماؿ التي مارسيا ىيثـ المالح بعد تخرجو مف الجامعة، تسممو إدا ة‬‫ر‬‫معيد جمعية المعيد العربي اإلسالمي التعميمي، وكاف فيو يومئذ نحواً مف ستمائة طالب‬‫إعدادي وثانوي، وقد أعاد تأسيس السياسة التعميمية لممعيد بما يضمف أفضؿ الشروط‬ ‫لمطمبة.‬‫وعندما ترؾ إدا ة المعيد توجو لمعمؿ في المحاماة، فانتظـ محاميا متدرباً في مكتب‬ ‫ر‬‫المحامي ي زيف الديف بدمشؽ، لكنو لـ يكمؿ فت ة التدريب مفضال العمؿ في القضاء،‬ ‫ر‬ ‫فخر‬ ‫5‬
  6. 6. ‫فتـ تعينو قاضياً في مدينة مصياؼ، التي استطاع فييا مف خالؿ عممو وحرصو عمى‬‫إحقاؽ الحؽ، أف يكوف شبكة عالقات ودية وانسانية، ظمت باقية في وجدانو لعقود طويمة،‬‫وىو أمر تكرر في فت ة عممو في عا، التي نقؿ إلييا قاضياً عياً في مطمع العاـ‬ ‫شر‬ ‫در‬ ‫ر‬ ‫9591، وقد بذؿ جيده في خالليا، أف يكوف مثاال لمقاضي العادؿ والمجتيد.‬‫وطبقا لما ىو معروؼ، فاف عيد الوحدة 8591 -1691، شيد التح الت األولى نحو‬ ‫و‬‫النظاـ األمني في سوريا، كاف مف مؤش اتو، إعالف حالة الطو ئ في سوريا بموجب الق ار‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫ر‬‫7411 في أيموؿ 8591، وقد تبعيا إصدار األمر 44 في نفس العاـ بأحداث محاكـ‬‫ي مف الجميورية‬‫ي تقارباً مع ما كاف قائماً في اإلقميـ المصر‬‫أمف الدولة في اإلقميـ السور‬‫العربية المتحدة، التي أكثر السوريوف مف الحديث عف حضور أجيزتيا األمنية السرية،‬‫ومتابعتيا لمحياة اليومية لمناس، وىو أمر، يؤكد ىيثـ المالح انو خضع لو طواؿ عيد‬ ‫الوحدة.‬‫ويشير المالح في مذك اتو إلى تمؾ المسألة بالقوؿ: "طواؿ ثالث سنوات منذ عاـ 8591‬ ‫ر‬‫كنت أخضع لرقابة مف قبؿ األجي ة األمنية السرية، وفي أواخر عاـ 8591 قابمت وزير‬ ‫ز‬‫الداخمية السيد عبد الحميد الس اج الذي كاف يمثؿ الدولة جميعيا نظر لسيطرتو وجبروتو،‬ ‫اً‬ ‫ر‬‫ح‬‫وذكرت لو أنني أؤمف بعمنية العمؿ وشفافية الحياة وأف ص احتي دائما تدعوني ألصر‬ ‫ً‬ ‫ر‬‫عما يجوؿ في مكنونات نفسي دوف خوؼ أو وجؿ مف أحد، واذا كانت السمطة تريد‬‫االستم ار في م اقبتي فال مانع لدي مف ذلؾ عمى أف يتوفر في الشخص الذي يوكؿ إليو‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ٍ ٍ‬‫م اقبتي شرطاف أساسياف، فسألني عف ىذيف الشرطيف: قمت أف يكوف متمتعاً بخمؽ عاؿ‬ ‫ر‬‫فال يعمد إلى وضع تقارير مزو ة مف أجؿ االستفادة منيا، فسألني عف الشرط الثاني،‬ ‫ر‬ ‫اً‬ ‫ٍ‬‫فقمت لو أف يكوف متمتعا بدرجة مف الفيـ، ألنني قاض وأتكمـ كثير حتى ال يفسر كالمي‬ ‫ً‬ ‫ٍ‬‫بغير معناه، فأجابني الس اج: مف أيف لي أف آتيؾ بأشخاص بيذه الصفات؟ ثـ قابمت‬ ‫ر‬‫بعده السيد محمد الج اح الذي كاف معاوناً لوزير الداخمية وكذلؾ ناصر قدور الذي كاف‬ ‫ر‬ ‫رئيساً لمشعبة السياسية".‬‫لقد تفاعؿ ىثيـ المالح عمى نحو ما فعؿ أق انو مف الشباب السورييف في تمؾ الفت ة مع‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫التطو ات التي شيدتيا سوريا والمنطقة. فكاف في عداد الشباف السورييف الذيف انتظموا في‬ ‫ر‬‫تدريبات المقاومة الشعبية، التي تمت في سوريا عمى خمفية العدواف الثالثي عمى مصر‬‫عاـ 6591، وتفاعؿ مع تطو ات ثو ة الج ائر 4591-2691 عمى االحتالؿ الفرنسي،‬ ‫ر ز‬ ‫ر‬ ‫6‬
  7. 7. ‫ومع معارضة حمؼ بغداد اليادؼ إلى ربط المنطقة باألحالؼ االستعمارية، قبؿ أف تؤدي‬‫التح الت نحو النظاـ األمني في سوريا في عيد الوحدة إلى "قير وقمع وتنكيؿ أفقد‬ ‫و‬‫الشعب قدرتو عمى النضاؿ ، وانحسر نشاطو وانكفأ عف ممارسة حقوقو ثـ احتكرت‬‫السمطة العمؿ السياسي واالقتصادي وحتى سيطرت عمى العمؿ االجتماعي مف خالؿ‬ ‫منح الترخيص بالعمؿ أو حجبو عف الجمعيات".‬‫تـ نقؿ ىيثـ المالح إلى دمشؽ منتصؼ العاـ 0691، وقد تقمب عمى العديد مف الوظائؼ‬‫القضائية منيا وكيؿ لمنيابة، ثـ كمؼ بأشغاؿ وظيفة قاضي تحقيؽ في الغرفة الثانية‬‫بقصر العدؿ بدمشؽ، ثـ قاضي صمح، وقد استمر في عممو ىذا نحو خمس سنوات،‬‫ي، عندما ى تسريحو في العاـ 6691 بق ار‬ ‫ر‬ ‫جر‬ ‫انتيت مع نياية خدمتو في القضاء السور‬ ‫غير معمؿ.‬‫لقد شيدت ىذه المرحمة مف عمؿ المالح في القضاء، حادثة خاصة أباف عممو محققاً في‬‫دائ ة التحقيؽ الث انية بدمشؽ، حيث وقع انفجار في مكتب البريد في دمشؽ أواخر عاـ‬ ‫ر‬‫0691 أو مطمع 1691، وتبيف أف طرداً بريدياً مفخخ ً انفجر بيف يدي مساعد" أيخمف‬ ‫ا‬‫ي" المشيور الذي اختطفو جياز األمف التابع لمصياينة في فمسطيف مف البرزيؿ‬ ‫ا‬ ‫الناز‬‫وأعدمتو، وكاف يعيش في دمشؽ تحت اسـ مستعار " ج فيشر" ونتيجة ىذا العمؿ أف‬ ‫جور‬‫المذكور فقد إحدى عينيو، فحقؽ المالح في القضية المذكو ة مرتيف في مشفى المواساة،‬ ‫ر‬ ‫الحظ كيؼ ينتشر الجواسيس في سورية، وبعضيـ تحت أسماء شركات وىمية.‬ ‫و‬‫وفي قضية أخ ى، كاف المالح فييا قاضياً لمتحقيؽ، أطمؽ س اح مجموعة مف المعتقميف‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫الذي ينتموف لحزب التحرير اإلسالمي، كانت إحالتيـ إليو النيابة العامة بعد أف حقؽ‬‫معيـ محقؽ مف جياز األمف السياسي، وقد لمس المالح، أف التحقيؽ انصب عمى أ ائيـ‬ ‫ر‬ ‫الشخصية، وليس عمى أفعاليـ .‬‫غـ انغماس المالح في أعماؿ القضاء بعد عودتو مف عا إلى دمشؽ، فقد طر ما دفعو‬ ‫أ‬ ‫در‬ ‫ور‬‫مجدداً نحو عمؿ عاـ ج إطار وظيفتو الحكومية. ففي أواخر عاـ 2691 وبعد جيد‬ ‫خار‬‫مف بعض الشخصيات بينيـ أحمد مظير العظمة، أعيدت الحياة إلييا (سيد قريش)‬‫الخاصة بكفالة األيتاـ المسمميف( بنيف وبنات) وتربيتيـ وتعميميـ وتدريبيـ، وتـ تعييف‬‫مجمس إدا ة لمميتـ برئاسة ىيثـ المالح ومف موقعو بدأت عممية إعادة بناء مؤسسة ى‬ ‫جر‬ ‫ر‬‫ى افتتاحيا ومباش ة العمؿ فييا، وقد استمر قائما عمى عممو ىذا‬ ‫ر‬ ‫طمس مالمحيا، وجر‬ ‫7‬
  8. 8. ‫حتى أواخر العاـ 5691، عندما غادر سوريا معار إلى القضاء الميبي، حيث قضى‬ ‫اً‬‫ىناؾ نحو ثالث سنوات مابيف القضاء ووز ة الشؤوف االجتماعية، قبؿ أف يعود إلى سوريا‬ ‫ار‬ ‫أواخر عاـ 8691.‬‫لقد تابع المالح تطو ات الوضع السياسي في سوريا بعد العاـ 3691عف قرب خاصة بعد‬ ‫ر‬‫ي في الثامف مف آذار، وقد حمؿ معو تطو ات ستترؾ ىا العميؽ في‬ ‫أثر‬ ‫ر‬ ‫االنقالب العسكر‬‫ي رقـ 2 تاريخ‬‫الحياة السورية عبر العقود التالية، ومنيا إصدار االنقالبييف األمر العسكر‬‫8/3/3691 المتضمف إعالف حالة الطو ئ في جميع أنحاء الجميورية العربية السورية‬ ‫ار‬‫اليادفة إلى تمكيف العسكرييف الذيف استولوا عمى السمطة مف ممارسة الحكـ بال حدود‬ ‫وقمع أية حركة يمكف أف تقؼ في مواجيتيـ.‬‫وعقب إعالف حالة الطو ئ، اتجو قادة االنقالب نحو التدخؿ المباشر في مناحي الحياة،‬ ‫ار‬‫ومنيا التدخؿ في التعميـ وفي القضاء، حيث صدر مرسوـ سمي "مرسوـ العزؿ المدني"‬‫ىـ، وكاف صدور ىذا المرسوـ‬ ‫وشمؿ عزؿ أشخاص منيـ أساتذة في الجامعة وقضاة وغير‬‫مناسبة نحو تحرؾ قضائي، فنشطت الجيود لالحتجاج عمى المرسوـ، حيث وقع عمى‬‫عريضة احتجاجية خمسوف قاضيا كاف بينيـ ىيثـ المالح، لكف كثير منيـ ت اجعوا الحقاً،‬ ‫ر‬ ‫ا‬‫وتـ طي العريضة. غير أف ح اؾ القضاة في مواجية عسؼ السمطات تجدد الحقا‬ ‫ر‬‫وخاصة بعد األحداث، التي شيدتيا دمشؽ عاـ 5691 الذي كاف حافالً باالضط ابات‬ ‫ر‬‫ومنيا إغالؽ متاجر دمشؽ أبوابيا، واالعتصاـ في الجامع األموي الكبير، والتي تـ الرد‬‫عمييا مف جانب السمطات بتكسير أبواب بعض المتاجر ونيب محتوياتيا ومصاد ة‬‫ر‬‫بعضيا اآلخر، إضافة إلى اقتحاـ الجامع األموي، واطالؽ الرصاص عمى المعتصميف‬‫ي، وقد‬‫مما أدى إلى ح وقتؿ البعض واعتقاؿ كثيريف ونقميـ إلى سجف ه العسكر‬ ‫المز‬ ‫جر‬‫أصدر القضاة بياناً حوؿ األوضاع القائمة، وكاف مف مطالب القضاة في بيانيـ إطالؽ‬‫س اح المعتقميف والغاء حالة الطو ئ وسيادة القانوف واستقالؿ القضاء، وقد أعقب ذلؾ‬ ‫ار‬ ‫ر‬‫إض اب المحاميف احتجاجاً، وكاف ذلؾ بعض مف ردة فعؿ القضاة والمحاميف عمى ما‬ ‫ر‬ ‫ى.‬‫جر‬‫وبطبيعة الحاؿ، فإف مواقؼ رجاؿ القضاء والمحاميف، ما كاف ليا أف تمر مف جانب‬‫السمطات، التي تأخر جوابيا بعض الوقت، فجاء منتصؼ العاـ 6691، حيث أصدر‬‫رئيس الدولة المرسوـ التشريعي رقـ 04 الذي ينص عمى جواز صرؼ القضاة مف الخدمة‬ ‫8‬
  9. 9. ‫بق ار مف مجمس الوز اء أو نقميـ إلى مالؾ آخر، ويعتبر مرسوـ الصرؼ مف الخدمة‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫غير قابؿ ألي طريؽ مف طرؽ الم اجعة القضائية، ثـ صدر المرسوـ رقـ 216 سنداً‬ ‫ر‬‫لق ار مجمس الوز اء رقـ 832 تاريخ 92/5/6691 بتسريح اثنيف وعشريف قاضياً كاف‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫بينيـ عبد القادر األسود ومحمد عمى الطنطاوي وعدناف مردـ وىيثـ المالح وآخريف وبيذا‬‫المرسوـ وجيت أكبر ضربة لمقضاء وذلؾ لمسيط ة عميو وانياء استقاللو، وكاف ذلؾ متمماً‬ ‫ر‬‫ىا مطمع عاـ‬ ‫لسمسمة م اسيـ تشريعية ألحكاـ القبضة عمى المجتمع واخضاعو. بدأ إصدار‬ ‫ر‬‫5691 منيا المرسوـ التشريعي رقـ 4 تاريخ 2/1/5691 الخاص باألحكاـ التي تطبؽ‬‫بحؽ مف يعرقؿ تنفيذ التشريعات االشت اكية، والمرسوـ التشريعي رقـ 6 تاريخ‬ ‫ر‬‫ى لمحاكمة‬‫7/1/5691 المتضمف أحداث محاكـ عسكرية في دمشؽ وفي المدف األخر‬‫مف يناىض ما يسمى أىداؼ الثو ة، والمرسوـ التشريعي رقـ 801 تاريخ01/6/5691‬ ‫ر‬ ‫ىا المحكمة العسكرية االستثنائية.‬ ‫المتضمف الج ائـ، التي تنظر‬ ‫ر‬‫لقد طر تطور أىـ في سياؽ التشريعات األمنية التي صدرت في سوريا في عاـ 9691،‬ ‫أ‬‫عندما أصدر رئيس الدولة نور الديف األناسي المرسوـ التشريعي رقـ 41 الخاص بإحداث‬‫إدا ة امف الدولة، وقد أعطت المادة (61) منو صالحيات غير محدودة لموظفي األمف‬ ‫ر‬‫بأف يرتكبوا ج ائـ دوف أف يستطيع أحد محاسبتيـ، إال إذا وافؽ رئيسيـ عمى إحالتيـ إلى‬ ‫ر‬‫القضاء، األمر الذي عف الجريمة، ومكف العامميف في األجي ة األمنية مف ممارسة‬ ‫ز‬ ‫شر‬‫أبشع أنواع التعذيب بحؽ المعتقميف، وقالت المادة "ال يجوز مالحقة أيا مف العامميف في‬ ‫ً‬‫اإلدا ة عف الج ائـ التي يرتكبونيا أثناء تنفيذ الميمات المحددة الموكمة إلييـ أو في‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫معرض قياميـ بيا إال بموجب أمر مالحقة يصدر عف المدير".‬‫ثـ أضيؼ إلى المرسوـ السابؽ في العاـ نفسو المرسوـ التشريعي رقـ 74 الذي قضى‬‫بأحداث محكمة أمف الدولة العميا ونص في مادتو الثامنة عمى عدـ جواز الطعف باألحكاـ‬‫ىا ىذه المحكمة، وأناط التصديؽ عمى أحكاـ ىذه المحكمة برئيس الدولة الذي‬ ‫التي تصدر‬‫لو الحؽ في تصديؽ الحكـ أو إلغائو أو تعديمو، ى تعديؿ مرجع التصديؽ حيث أنيط‬ ‫وجر‬ ‫بوزير الداخمية بوصفو نائباً لمحاكـ العرفي.‬‫لقد أمضى ىيثـ المالح ثالث سنوات في ليبيا انتيت أواخر العاـ 8691 بعودتو إلى‬‫دمشؽ، حيث أعاد قيده في نقابة المحاميف، وافتتح مكتباً لو فييا واشترط االقتناع بحؽ‬‫وعدالة أصحاب القضايا بعدالة قضاياىـ، مما جعؿ مردود عمؿ المكتب محدوداً، مما‬ ‫9‬
  10. 10. ‫جعؿ ى يثـ المالح يبحث عف تأميف مورد أخر يساعده في تمبية احتياجات عائمتو، فبدأ‬‫نشاطاً تجارياً باسـ زوجتو، غير أف النتائج لـ تكف مرضية. إذ تعرض لخسا ة كبي ة، أتت‬ ‫ر ر‬‫عمى كؿ أس الماؿ بعد سنتيف مف العمؿ، أغمؽ بعدىا بصو ة نيائية ممؼ العمؿ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ي.‬‫التجار‬ ‫نحو نشاط نقابي:‬‫لقد شكمت عودة المالح إلى عممو المحاماة بوابة النخ اطو في عمؿ نقابي، كاف منو‬ ‫ر‬‫المشاركة في تشكيؿ كتمة نقابية في نقابة المحاميف سميت "الكتمة المسمكية"وغمبت عمى‬‫تسميتيا (الكتمة اإلسالمية)، ضمت نحو أربعيف محامياً، تسعى لترسيخ سيادة القانوف‬‫واستقالؿ القضاء واستقالؿ نقابة المحاميف، وحققت حضور واضحاً ومتميز في العمؿ‬ ‫اً‬ ‫اً‬‫النقابي ، وكاف يحسب ليا حساب أثناء االنتخابات وقد اتصفت ىذه الكتمة بالموضوعية‬‫والتجرد، وكانت ت ى في االنتخابات أف تؤيد مرشحيف يتمتعوف بصفات مينية عالية.‬ ‫تحر‬‫وىي واحدة مف كتؿ ى نشطت في النقابة تحت أسماء ومسميات مختمفة، وكاف مف‬ ‫أخر‬‫أعضاء الكتمة المسمكية ىيثـ المالح وعبد اليادي النحاس وعدناف الجاجة ومحمد الحموي‬‫وموفؽ الديف الكز ي وآخروف، واستمر نشاط الكتمة ومشاركتيا في اجتماعات ومؤتم ات‬ ‫ر‬ ‫بر‬ ‫النقابة حتى نياية عاـ 9791 وبداية عاـ 0891، حيف بدأت المالحقات األمنية.‬‫وجاء في إطار النشاط النقابي الذي قاـ بو ىيثـ المالح مجموعة مف المياـ واألعباء،‬‫ع قانوف توحيد نقابات‬‫بينيا مشاركتو في لجنة شكمتيا نقابة المحاميف لد اسة مشرو‬ ‫ر‬‫المحاميف في إطار نقابة واحدة، لكف مجمس الشعب أصدر القانوف رقـ 41 تاريخ‬‫22/4/2791، القاضي بتوحيد نقابات المحاميف الثالثة في نقابة واحدة دوف أخذ أي‬ ‫ر‬ ‫النقابة صاحبة االختصاص، وىو قانوف ىدفو الييمنة عمى نقابات المحاميف.‬‫وكاف األبرز في نشاط المالح النقابي في تمؾ الفت ة مشاركتو في دفع الييئة العامة ع‬‫لفر‬ ‫ر‬‫نقابة المحاميف بدمشؽ لالنعقاد لمناقشة الطو ئ واألحكاـ العرفية، وانعقدت الييئة العامة‬ ‫ار‬‫في أيار عاـ 8791 وتـ مناقشة حالة الطو ئ ،وكاف قبميا مع ثالثة مف زمالئو، سمير‬ ‫ار‬‫ي ون ار ع ابي، اتفقوا عمى صياغة بياف لعرضو عمى الييئة العامة‬ ‫كحالة ومرواف الحصر ز ر‬‫ع البياف رقـ "1" أسوة‬‫في جمستيا التي ستعقد الحقاً، وحرصوا عمى إعطاء مشرو‬‫بالبالغات االنقالبية التي تصدر عادة عف الجيش حيف يقع انقالب ما، وقد أقرت الييئة‬‫ع بعد تالوتو بإجماع الييئة‬‫8791 المشرو‬ ‫العامة لمحامي ع دمشؽ بتاريخ 22/6/‬ ‫فر‬ ‫11‬
  11. 11. ‫العامة، وأضحى قرر نيائياً ثـ ى تبنيو مف قبؿ المؤتمر العاـ لنقابة المحاميف،‬ ‫جر‬ ‫ا اً‬‫عاف ما سرت العدوى إلى ع نقابة المحاميف التي اجتمعت ىيئاتيا العامة، واتخذت‬ ‫فرو‬ ‫وسر‬‫ى ميندسيف أطباء معمميف توجياً‬‫قررت مماثمة لق ار دمشؽ، ثـ تبنت النقابات األخر‬ ‫ر‬ ‫اا‬‫مماثال لما حصؿ في نقابة المحاميف، ثـ تبنى اجتماع المكتب الدائـ التحاد المحاميف‬ ‫ً‬‫العرب في دمشؽ (6- 9/5/9791) ق ار نقابة المحاميف، مما يعني أف ىذا الق ار‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫أضحى مطمباً لكؿ المحاميف العرب .‬‫لقد ولدت تمؾ الحركة تداعيات في الجانب الثقافي و ي، حيث سعى بعض المحاميف‬ ‫الفكر‬‫إلى كتابة مقاالت وأبحاث حوؿ حالة الطو ئ واألحكاـ العرفية وحقوؽ اإلنساف ومسؤولية‬ ‫ار‬‫ىا‬ ‫المحاميف في تكريس حقوؽ اإلنساف وحمايتيا، نشرت في مجمة المحاموف، التي تصدر‬‫نقابة المحاميف في دمشؽ، وشارؾ في كتابتيا عدد مف كبار رجاؿ الحقوؽ في سوريا‬‫ج رضواف واألساتذة مرواف يوسؼ‬‫بينيـ الدكتور موفؽ الديف الكز ي والدكتور جور‬ ‫بر‬‫الصباغ وصباح الركابي واحساف المارديني ومحمود محمود مصطفى ون ار ع ابي‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫ونصرت منال حيدر.‬‫واضافة إلى مساىمة المالح في الح اؾ الثقافي و ي، فإنو لعب دور في أنشطة الييئة‬ ‫اً‬ ‫الفكر‬ ‫ر‬‫العامة لمحامي ع دمشؽ ونشاطاتيا المتعمقة بالحريات العامة وحقوؽ اإلنساف، التي‬ ‫فر‬‫كانت قد تأسست فييا "لجنة الحريات العامة وحقوؽ اإلنساف" شكمت برئاسة رشاد برمدا،‬‫كاف المالح أحد أعضائيا، وقد تناغمت توجيات نقابة المحاميف مع توجيات النقابات‬‫المينية األخ ى مف ميندسيف وأطباء ومعمميف في مواجية الطو ئ وسعياً لتعزيز حقوؽ‬ ‫ار‬ ‫ر‬‫اإلنساف وسيادة القانوف واطالؽ س اح المعتقميف، غير إف ذلؾ الح اؾ عاف ما انتيى‬ ‫ر سر‬ ‫ر‬‫إلى قياـ السمطات بحؿ مكاتب النقابات، استناداً إلى المرسوـ التشريعي رقـ 42 الذي‬‫صدر في 7/4/0891 وتضمف "يجوز بقرر مف مجمس الوز اء حؿ المؤتمر العاـ لمنقابة‬ ‫ر‬ ‫ا‬‫المينية ومجمس نقاباتيا ومجالس فروعيا في المحافظات في حاؿ انح افيا عف مياميا أو‬ ‫ر‬‫أىدافيا ويكوف ىذا الق ار غير قابؿ ألي طريؽ مف طرؽ الم اجعة أو الطعف"، و" يتولى‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫رئيس مجمس الوز اء دعوة المؤتمر العاـ لمنقابة أو الييئة العامة ع خمؿ مدة 51 يوماً‬ ‫لمفر‬ ‫ر‬‫مف تاريخ صدور ق ار الحؿ النتخاب مجمس جديد وفقاً لألحكاـ القانونية النافذة"، و "في‬ ‫ر‬‫حاؿ عدـ دعوة المؤتمر العاـ أو الييئة العامة خالؿ المدة المذكو ة في الفق ة السابقة‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫يسمى بق ار مف رئيس مجمس الوز اء مجمس مؤقت لمنقابة أو ع يمارس نفس‬ ‫لمفر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫11‬
  12. 12. ‫اختصاصات المجمس األصمي"،وباالستناد إلى مضموف المرسوـ، اصدر مجمس الوز اء‬ ‫ر‬‫قرر بحؿ نقابة المحاميف كما يمي: " يحؿ كؿ مف المؤتمر العاـ لنقابة المحاميف ومجمس‬ ‫ا اً‬‫النقابة المذكو ة ومجالس فروعيا في المحافظات"، وقد تبع ذلؾ حممة اعتقاالت شممت‬ ‫ر‬ ‫العديد مف نشطاء النقابات المينية في سوريا.‬ ‫سنوات السجف:‬‫في أعقاب التطو ات المتالحقة في قضية النقابات المينية وحميا، بدا مف الواضح، أف‬ ‫ر‬‫األمور تسير باتجاه اعتقاؿ نشطاء تمؾ النقابات، وقد تـ إرساؿ إشا ات عديدة إلى ىيثـ‬ ‫ر‬‫المالح، انو سيكوف في عداد المعتقميف، قبؿ أف ينفذ ذلؾ اإلج اء عمميا في صباح الثالث‬ ‫ً‬ ‫ر‬‫مف أيار 0891، ويتـ اقتياده إلى ع األمف الداخمي التابع لجياز إدا ة أمف الدولة، بادئاً‬ ‫ر‬ ‫فر‬‫فت ة سجف استمرت سبع سنوات تقريبا مع عدد مف رموز النخبة العممية السورية بينيـ مف‬ ‫ر‬‫المحاميف رشاد برمدا وموفؽ الكز ي وبيجت المسوتي وعدناف ع ابي ومحمد الحموي‬ ‫ر‬ ‫بر‬ ‫وميشيؿ عربش.‬‫ىا عمى‬ ‫وبطبيعة الحاؿ، فقد كانت فت ة السجف عصيبة في ظروفيا العامة مف حيث تأثير‬ ‫ر‬‫عائالت المعتقميف وعمى أوضاعيـ داخؿ السجف ومعاناتيـ في القضايا اليومية، التي‬‫تتعمؽ بالمنامة والطعاـ والتنفس والطبابة وفي خضوعيـ لعمميات الضغط النفسي المباشر‬‫وغير المباشر، التي حدثت إباف فت ة توقيفيـ في سجف إدا ة المخاب ات العامة في كفر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫سوسة، وىي حالة شيدت تبدالت أثناء وجودىـ في سجف الشيخ حسف التابع إلدا ة األمف‬ ‫ر‬‫السياسي أ ال ، ثـ في سجف قمعة دمشؽ وفي كؿ واحدة مف الحالتيف ى ضـ مجموعة‬ ‫جر‬ ‫و‬‫مف سجناء النقابات إلى سجناء نقابة المحاميف الذيف كاف بينيـ ىيثـ المالح، وقد ى‬ ‫جر‬‫ي في عدر ليقضوا بقية فت ة سجنيـ، حيث تـ جمعيـ‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫نقميـ جميعاً إلى سجف دمشؽ المركز‬ ‫مع سجناء الجنح والجنايات غـ صفتيـ األساسية كسجناء سياسييف.‬ ‫ر‬‫ورسـ المالح في مذك اتو مالمح السجناء الذيف افقوا رحمتو بالقوؿ، أنيـ كانوا مف جميع‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫الفئات واألعمار واالتجاىات السياسية. بعضيـ مف ذوي االتجاه الديني مف تنظيـ اإلخواف‬‫المسمميف وحزب التحرير اإلسالمي وجماعة التبميغ وآخروف مف رواد حمقات المساجد،‬‫وآخريف مف ذوي االتجاه االشت اكي منيـ الشيوعييف المنقسميف عف الحزب الشيوعي‬ ‫ر‬‫األساسي (المكتب السياسي) و ابطة العمؿ الشيوعي التي أضحى اسميا فيما بعد حزب‬ ‫ر‬ ‫21‬
  13. 13. ‫العمؿ الشيوعي والتروتسكييف، ومف ذوي االتجاه القومي: كاف أعضاء حزب البعث‬‫الديمق اطي وحزب البعث الموالي لمع اؽ، وكانت أعمار المعتقميف تتر ح بيف أربعة عشر‬ ‫او‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫عاما وسبعيف عاما. وكاف المعتقموف مف مختمؼ األجناس وبينيـ نساء منيـ بنات في‬‫أعمار الورود وتـ إحصاء ما يقارب الثمانية عشر فتاة منيف في سجف كفرسوسة، ومف‬‫الميف كانت ىناؾ أعداد كبي ة مف الميندسيف والمحاميف واألطباء والصيادلة والمدرسيف‬ ‫ر‬‫وطالب الجامعة، وطالب المدارس الثانوية وكاف ىناؾ التاجر والعامؿ والفالح، وخمص‬‫إلى قوؿ، أف ىدؼ االعتقاالت، كاف قمع المعارضة أينما كانت وميما كاف شأنيا، ألف‬‫السمطة القمعية ال تقبؿ مناقشة ال معارضة ال حتى ائحة االختالؼ في ال أي، البد أف‬ ‫ر و‬ ‫ر‬ ‫و‬ ‫و‬ ‫ىا مف لـ يكف معنا فيو ضدنا.‬ ‫يردد الجميع صوت سيدىـ، ال يقبؿ غير ذلؾ ألف شعار‬ ‫و‬‫لقد عكس اعتقاؿ نشطاء نقابة المحاميف تح ال جذرياً في مواقؼ النقابة وسياساتيا. إذ‬ ‫وً‬‫استجابت القيادات النقابية التالية لكؿ الضغوطات التي مارستيا السمطات السورية،‬‫فت اجعت عف ما أثمرت عنو فت ة الح اؾ الثقافي و ي والسياسي التي سبقت‬ ‫الفكر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫االعتقاالت، ثـ أخذت متابع اتيا لقضية المحاميف المعتقميف تضعؼ مع الوقت، حتى انعدـ‬‫ى توقيؼ مبمغ اإلعانة المالية المتواضعة التي كاف قد تقرر‬‫ذلؾ بصو ة نيائية، وجر‬ ‫ر‬‫صرفيا ألس ة كؿ محامي يتـ اعتقالو لسبب يتصؿ بممارستو المينة، وبصو ة عامة، فاف‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ع والطاعة لمسياسة الحكومية، وىو‬‫ذلؾ كاف يعني عودة نقابة المحاميف إلى بيت الخضو‬ ‫أمر لـ يكف قائماً في تاريخ نقابة المحاميف منذ تأسيسيا.‬ ‫عودة إلى الحرية:‬‫أطمؽ س اح ىيثـ المالح وعدد مف المحاميف المعتقميف آخر تشريف الثاني مف العاـ 6891‬ ‫ر‬‫بعد أكثر مف ست سنوات، وبدا مف الطبيعي توجو ىيثـ المالح نحو استعاد حياتو‬‫الشخصية والمينية، وىو ما كرستو التطو ات التالية، والتي سارت في ثالث اتجاىات في‬ ‫ر‬ ‫تمؾ المرحمة.‬‫كاف الخط األوؿ تصفية تبعات مرحمة االعتقاؿ، وجاء في ىذا السياؽ ما قاـ بو لمحصوؿ‬‫عمى حقو بالتعويض المقر عف سنوات االعتقاؿ، وفي ذلؾ أقاـ دعوى قضائية عمى ع‬‫فر‬‫نقابة المحاميف، لكنو خسر ىذه الدعوى في مرحمتيف مف القضاء بسبب ما يسميو "فساد‬ ‫31‬
  14. 14. ‫القضاء وتدمير استقاللو بربطو بالسمطة التنفيذية وبرئاسة وزير العدؿ وىو أمر يتعارض‬ ‫تماما مع استقالؿ السمطة القضائية أصال.‬‫واألمر الثاني في تصفية تبعات مرحمة االعتقاؿ، ىو إتماـ معالجة مشاكمو الصحية وترميـ‬‫ما أصابو مف إعياء جسدي نتيجة سنوات السجف بظروفيا وشروطيا الصحية والمعاشية‬‫الصعبة، وكاف أىـ ما قاـ بو في ىذا االتجاه أج اء عممية ع عدسة لمعيف اليمنى، إتماما‬ ‫زر‬ ‫ر‬ ‫لعالجات تمت في الفت ة األخي ة مف سجنو.‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫أما الخط الثاني، فكاف اعادة ترتيب أوضاعو العائمية وفي المقدمة منيا كاف لقاء ولده‬‫إياس الذي كانت الظروؼ قد أجبرتو عمى اليج ة إلى ال اليات المتحدة واالستق ار فييا بعد‬ ‫ر‬ ‫و‬ ‫ر‬‫أف تعرض لممتابعة األمنية، ولفصمو مف الجامعة بسبب م اعـ الغياب المتكرر، بعد وقت‬ ‫ز‬‫قميؿ مف اعتقاؿ والده، مما استدعى سفر ىيثـ المالح إلى ىناؾ، وقد رفض في خالؿ‬‫سفرتو تمؾ عروضاً لممساعدة عمى البقاء والعيش ىناؾ بما يساعده عمى تجاوز ما خمفتو‬ ‫فت ة االعتقاؿ الطويؿ.‬ ‫ر‬‫والشؽ الثاني في ترتيب أوضاعو العائمية كاف األصعب بسبب ما خمفو االعتقاؿ في نفس‬‫زوجتو، التي كانت بحالة يأس كاممة مف الناس، مما دفعيا بعد اإلف اج عنو ألف تطمب‬ ‫ر‬‫انص افو عف مشكالت الناس و غ لألس ة، وىو أمر رفضو بصو ة قاطعة "ألنو كاف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫التفر‬ ‫ر‬‫يضف بيذه السنيف التي سمخيا مف ه في العمؿ العاـ أف يضيعيا ىباءاً، وكاف ىذا أوؿ‬ ‫عمر‬‫خ بينو وبيف زوجتو"، وقد تطور األمر إلى جفاء شمؿ أيضا ابنو‬‫أسباب حدوث الشر‬ ‫نب اس، إذ لحقتو تفاصيؿ ى،حسب ما يقوؿ المالح في مذك اتو.‬ ‫ر‬ ‫أخر‬ ‫ر‬‫والخط الثالث في مسار ىيثـ المالح، كاف استعادة وضعو الميني واعادة ىيكمة اىتماماتو‬‫العامة، و كاف ىذا المحور مف حياتو قد دمر نيائياً في فت ة سجنو. إذ تـ بيع مكتبو،‬ ‫ر‬‫وتركمت عميو ديوف، في وقت كاف عنده عجز عف توفير ماؿ لش اء غ مكتب، مما‬ ‫ر فرو‬ ‫ا‬‫ة عف دار عربية في الحمبوني واعادة تأىيميا لتصير‬ ‫دفعو نحو استئجار مكتب ىو عبار‬‫مكتباً لو، تـ افتتاحو أواخر عاـ 7891، وسط ظروؼ غاية في الصعوبة خاصة لجية أف‬‫قميميف يعرفوف بعودة جؿ إلى المحاماة، وقميميف عندىـ قناعة بقدرتو عمى إنجاح‬ ‫الر‬‫قضاياىـ، وىو عمى ما ىو عميو في معارضة السمطة والخالؼ مع نقابة المحاميف‬ ‫ومفاصؿ في القضاء.‬ ‫41‬
  15. 15. ‫ووسط ىذا الوضع المعقد، كاف البد مف تحرؾ إلخ اج الوضع الميني مف انسداداتو، وفتح‬ ‫ر‬‫الباب إلطالؽ االىتمامات العامة، وفي ىذا السياؽ جاءت أسفار قاـ بيا ىيثـ المالح في‬‫العاـ 8891 وما بعده إلى عدد مف الدوؿ العربية بينيا مصر والى أوربا السيما فرنسا،‬ ‫و‬‫والتي عزز وفتح مف خالليا أبواب عالقات مع منظمات حقوقية عربية وأجنبية السيما مع‬ ‫و‬‫منظمة العفو الدولية" أمنسيتي أنتر ناشيوناؿ" واتحاد المحاميف العرب ومنظمات حقوؽ‬‫اإلنساف العربية وغ ير العربية المتواجدة عمى الساحة العالمية، ومنيا المجنة العربية لحقوؽ‬‫اإلنساف في "ماالكوؼ" بفرنسا، وكاف اليدؼ األساسي ممارسة الضغط مف أجؿ إطالؽ‬‫س اح المعتقميف في السجوف السورية والسعي إلى مساعدة اسر المعتقميف، وقدـ مساعدات‬ ‫ر‬‫كبي ة لي الء سواء مف الناحية المادية أو المعنوية، ومع بداية التسعينات، تكرس حضور‬ ‫ر ؤ‬‫المالح ناشطاً في منظمة العفو الدولية وفاعالً في العديد مف أنشطتيا، وما لبث ىذا‬‫النشاط اف اتسع شامال المساىمة في ندوات ومؤتم ات حقوقية مختمفة، قدـ فييا مشاركات‬ ‫ر‬‫حقوقية وفكرية، ىدفت إلى تحسيف أوضاع حقوؽ اإلنساف ومعالجة قضايا معتقمي ال أي‬ ‫ر‬‫والضمير وأوضاع ىـ ليس في سوريا فحسب، وانما في بمداف عربية ى، ومثاؿ ذلؾ‬ ‫أخر‬ ‫أسر‬‫تنقالتو مابيف 5991 و0002 بيف العواصـ األوربية بحثاً عف مالجئ سياسية لممواطنيف‬‫مف الج ائرييف والتونسييف الذيف كانوا يأتوف إلى سوريا خوفاً مف االضطياد الذي كاف‬ ‫ز‬ ‫يمارس في بمدانيـ، وقد أثمرت عف توطيف عدد منيـ في دوؿ أوربية.‬‫وت افؽ ىذا التطور االيجابي في نشاط ىيثـ المالح العاـ مع تطور ايجابي عمى صعيد‬ ‫ر‬‫عمؿ مكتبو، وقد دخؿ إليو عدد مف الشباب حاممي اإلجا ة بالحقوؽ ليعمموا محاميف‬ ‫ز‬‫متدربيف، ساىموا تنشيط عمؿ المكتب خاصة مع تصاعد النشاط العاـ والحقوقي منو بعد‬‫العاـ 2002 والذي قاد إلى قياـ جمعية حقوؽ اإلنساف، والتي تحوؿ مكتب ىيثـ المالح‬ ‫إلى مقر ليا.‬ ‫جمعية حقوؽ اإلنساف:‬‫وبداية الطريؽ إلى تأسيس الجمعية، بادر عدد مف رموز الح اؾ الثقافي والسياسي فك ة‬‫ر‬ ‫ر‬‫تأسيس جمعية لحقوؽ اإلنساف عمى ىيثـ المالح منتصؼ العاـ 1002، وما لبث‬‫االجتماع التشاروي، أف تمخض عف اتفاؽ تشكيؿ الجمعية وتكميؼ حبيب عيسى كتابة‬ ‫51‬
  16. 16. ‫نظاميا الداخمي واستكماؿ أو اقيا، ثـ التقدـ إلى وز ة الشؤوف االجتماعية والعمؿ لمحصوؿ‬ ‫ار‬ ‫ر‬‫عمى ترخيص ى رفضو، ما أدى إلى إقامة دعوى أماـ القضاء ا ي في مجمس‬ ‫إلدار‬ ‫جر‬‫الدولة، فيما كانت الجمعية الناشئة تتابع عمميا بعد أف عقدت اجتماعاً في 62/7/1002‬‫أقرت فيو النظاـ الداخمي لمجمعية، وعقد التأسيس، وانتخبت أعضاء مجمس إدا ة برئاسة‬ ‫ر‬‫ىيثـ المالح، كما ى تشكيؿ عدد مف المجاف بينيا لجنة إعالمية، ولجنة ثقافية، ولجنة‬ ‫جر‬ ‫لمعالقات العامة.‬‫وقامت الجمعية بجممة نشاطات في األربع سنوات األولى مف تأسيسيا، كاف منيا إصدار‬‫تقارير عف حقوؽ اإلنساف في سوريا، ونش ة شيرية الكترونية باسـ "المرصد" لتغطية‬ ‫ر‬‫األمور المتصمة بحقوؽ اإلنساف، إضافة إلى البيانات التي غطت انتياكات حقوؽ اإلنساف‬‫في مجاال ت بينيا الحريات العامة واالعتقاالت والبيئة والفساد، كما ى تنظيـ دو ات‬ ‫ر‬ ‫جر‬‫تدريبية ألعضاء في الجمعية مف قبؿ جيات ونشطاء حقوقييف، كما تـ إيفاد العديد مف‬ ‫أعضاء الجمعية لممشاركة في دو ات تدريبية ج سوريا.‬ ‫خار‬ ‫ر‬‫ى التي تأسست‬‫لقد تعرضت جمعية حقوؽ اإلنساف ومثميا الجماعات الحقوقية األخر‬‫حينذاؾ في سوريا إلى متابعة أمنية لصيقة والى مضايقات سياسية وأمنية تتعمؽ‬‫ى منع كثير مف نشاطاتيا، كما رفضت طمبات تأسسيا وفؽ القانوف،‬‫بنشاطاتيا، وجر‬‫وتمت متابعة كثير مف نشطائيا ومنيـ رئيس الجمعية ىيثـ المالح بيدؼ وقفيـ عف‬ ‫متابعة نشاطيـ الحقوقي.‬‫وفي إطار الحد مف اندفاعو في النشاط الحقوقي ونشاطات الجمعية السورية لحقوؽ‬‫اإلنساف، قاـ ع نقابة المحاميف السورييف في دمشؽ باصدر ق ار عقوبة مسمكية في‬ ‫ا ر‬ ‫فر‬‫نيساف 2002، يقضي بتجميد عضوية كؿ مف األستاذيف ىيثـ المالح وأنور البني في‬‫النقابة عمى خمفية تصريحاتيما الصحفية حوؿ مجريات محاكمة رموز النشاط الديمق اطي‬ ‫ر‬‫النائبيف رياض سيؼ ومحمد مأموف الحمصي المذيف ى اعتقاليما في عداد معتقمي‬ ‫جر‬‫ربيع دمشؽ عاـ 1002 وكاف في عدادىـ دكتور االقتصاد عارؼ دليمة، والطبيبف كماؿ‬‫المبواني ووليد البني والمحامي حبيب عيسى والميندس فواز تممو والمحامي رياض الترؾ‬‫قانونياً وسياسياً مع نقابة‬ ‫والكاتب حبيب صالح. وقد خاض األستاذ المالح نقاشاً‬ ‫المحاميف حوؿ قر ىا.‬ ‫ار‬ ‫61‬
  17. 17. ‫وتطورت االندفاعة باتجاه األستاذ المالح والجمعية السورية لحقوؽ اإلنساف في خريؼ‬‫ي بدمشؽ قرر بمالحقة المحامي ىيثـ المالح‬ ‫ا اً‬ ‫العاـ 2002، عندما أصدر القضاء العسكر‬‫بصفتو رئيس جمعية حقوؽ اإلنساف في سوريا، وثالثة أشخاص آخريف ب"تيمة توزيع‬‫مطبوعة دوف ترخيص داخؿ البالد" في إشا ة إلى مجمة "تيا ات" التي أصدرتيا الجمعية،‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ى نقؿ بعض نسخيا مف بيروت إلى دمشؽ بواسطة كؿ مف محمد فاروؽ الحمصي‬‫وجر‬‫(شقيؽ النائب المعارض مأموف الحمصي المحكوـ بالسجف لمدة خمس سنوات) ومحمد‬‫خير بؾ (يقيـ في لبناف وىو شقيؽ نائب رئيس الجمعية سميـ خير بؾ) وغصوب المال،‬‫ج لتمقي العناية الطبية، وقد ى االدعاء عميو‬ ‫جر‬ ‫بينما كاف رئيس الجمعية موجود في الخار‬‫بتيمة "إذاعة أنباء كاذبة ج القطر واالنخ اط في جمعية سياسية ذات طابع دولي دوف‬ ‫ر‬ ‫خار‬‫إذف الحكومة، ونشر مطبوعات تثير النع ات، وتعكر الصفاء بيف عناصر األمة"، وقد تـ‬ ‫ر‬ ‫إسقاط ىذه التيـ بعفو رئاسي صدر في 51 تموز/ يوليو 3002.‬‫وكانت األعماؿ المؤسفة، التي شيدتيا مدينة القامشمي في آذار مف العاـ 4002، مناسبة‬‫لتحرؾ وطني، ىدفو محاص ة تمؾ األحداث والحد مف تداعياتيا، فكانت مباد ة لجاف‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫أحياء المجتمع المدني، بتشكيؿ وفد مف قيادات وكاد ات الجماعات المدنية والحقوقية‬ ‫ر‬‫السورية، كاف بينيـ ىيثـ المالح لموقوؼ عمى حقيقة الوضع ىناؾ ومعالجة تداعيات‬‫الصدامات بيف قوات األمف واألىالي والتضامف مع الضحايا وأىالييـ، وقاـ الوفد بانجاز‬‫ميمتو في المستويات المختمفة، حيث التقى مسؤوليف وقادة معارضيف وفعاليات اجتماعية‬‫وعشائرية ورجاؿ ديف مف العرب والكرد واآلشورييف وأىالي الضحايا، مما ادى إلى تيدئة‬ ‫األوضاع، وتحقيؽ انف اجات أمنية وسياسية، وعودة الحياة في المدينة إلى طبيعتيا.‬ ‫ر‬‫وامتدت مساىمة ىيثـ المالح في الشأف الوطني ومعالجة مشاكمو إلى مباد ات ى،‬ ‫ر أخر‬‫ىدفت إلى صياغة سياسة وطنية شاممة تساىـ في إخ اج سوريا مف مشكالتيا، وتضعيا‬ ‫ر‬‫عمى قاعدة تطور مستقبمي. فكاف حاضر بيف الموقعيف عمى الوثائؽ، التي صدرت عف‬ ‫اً‬‫الح اؾ العاـ لممثقفيف والنشطاء السورييف بعد عاـ 0002 ثـ شارؾ في النقاشات بصفتو‬ ‫ر‬‫احد نشطاء حقوؽ اإلنساف ورئيس الجمعية السورية لحقوؽ اإلنساف في نقاشات سبقت‬‫الدة إعالف دمشؽ لمتغيير الوطني الديمق اطي، وقد انضـ إلعالف دمشؽ عند تأسيسو في‬ ‫ر‬ ‫و‬‫61 تشريف األوؿ/ أكتوبر عاـ 5002، وسمي في لجنتو المؤقتة، وىو إلى ما سبؽ كاف‬ ‫71‬
  18. 18. ‫حاضر في فرؽ الدفاع عف المعتقميف السياسييف وأصحاب ال أي، التي تشكمت في العشر‬ ‫ر‬ ‫اً‬ ‫سنوات األخي ة.‬ ‫ر‬‫وبطبيعة الحاؿ، فقد جعمت مساىمات ىيثـ المالح في النشاط العاـ السيما في جانبو‬ ‫و‬‫الحقوقي لمرجؿ حضور في المستويات المحمية واإلقميمية والدولية، األمر الذي يفسر ردة‬ ‫اً‬‫الفعؿ الواسعة في استنكار اعتقالو والمطالبة بإطالؽ س احو، وىو ما طالبت بو عش ات‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫المنظمات الحقوقية واالجتماعية السورية والعربية والدولية وبينيا منظمة ىيوماف ايتس‬ ‫ر‬‫ووتش وأمنستي انتر ناشيوناؿ، و االتحاد الدولي لممحاميف، واتحاد المدافعيف عف حقوؽ‬‫اإلنساف العرب ومنظمات مشاركة فيو، إضافة إلى شخصيات سورية وعربية وأجنبية‬ ‫سياسية وحقوقية، كما انضمت إلى ذلؾ النشاط دوؿ السيما الدوؿ األوربية.‬ ‫و‬‫غير أف كؿ عمميات االستنكار ومطالبات إطالؽ س اح ىيثـ المالح، إضافة لموقائع التي‬ ‫ر‬‫تحيط جؿ مف مكانتو وعم ه وصحتو، لـ تثف السمطات السورية عف سعييا في تحميمو‬ ‫ر‬ ‫بالر‬‫جرـ لـ يرتكبو عبر اعتقالو في 41/01/90021، وتحويمو مف جانب إدا ة المخاب ات‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫العامة في 12/01/9002 إلى النيابة العسكرية، حيث تـ توقيفو باالستناد إلى لقاءات‬‫وتصريحات إعالمية ومجموعة مقاالت كتبيا، أنتقد مف خالليا الفساد والتضييؽ عمى‬‫ي ضده بتيمة نشر‬‫ى تحريؾ دعوى مف جانب القضاء العسكر‬‫الحريات في سورية، وجر‬ ‫أنباء كاذبة مف شأنيا أف توىف نفسية األمة، واإلساءة إلى رئيس الجميورية.‬‫1 وٌبٌن هٌثم المالح مسار اعتقاله بالقول: (عند الساعة الثانٌة ظهراً خرجت من مكتبً ٌوم 41/01/9002 ألتوجه‬‫بسٌارتً عائداً إلى داري، فوجئت بسٌارة تقف إلى جانب سٌارتً وخرج منها ثالث رجال ودفعونً بالقوة والشدة‬‫ألدخل السٌارة التً كانوا فٌها دون أن ٌدعوا لً وقتا ً حتى ألضع حاجٌاتً فً السٌارة ورفضوا اإلفصاح عن هوٌتهم‬‫وو جهتهم ثم اقتادونً باتجاه جسر فكتورٌا وحٌن جاءتنً مكالمة على جوالً صادروه منً ولم ٌتركونً أجٌب على‬‫المكالمة ثم توجهوا صعوداً باتجاه محطة الحجاز ثم إلى كفرسوسة "إدارة المخابرات"وهناك واجهت اللواء زهٌر حمد‬‫الذي استجوبنً كمتهم وبجواره كان ٌوجد شخص أشٌب وآخر ٌنادونه دكتور والذي حاول أخافتً وكان محور‬‫الحدٌث هو مقابلة لً مع قناة بردى الفضائٌة ثم بعض المقاالت، دون حضور مندوب النقابة، ثم أنزلنً مدٌر السجن‬‫المدعو(أبو رائد)الذي قال لً ستخرج غداً فلٌس علٌك شًء، إال أننً بقٌت محتجزاً حتى ٌوم االثنٌن 91/01/9002‬‫حٌث تم اقتٌادي إلى القضاء العسكري، ولعدم وجود وقت لدى ممثل النٌابة وضرورة حضور ممثل النقابة فقد‬ ‫احتجزت فً فرع الشرطة العسكرٌة لمدة لٌلتٌن بوضع بالغ السوء وال ٌمكن وصفه.‬‫حتى هذا التارٌخ لم ٌكن أحد وال أهلً ٌعلمون بمكان وجودي، وفً ٌوم األربعاء 12/01/9002 تم استجوابً من‬‫قبل ممثل النٌابة العامة العسكرٌة الذي أصدر مذكرة توقٌف بحقً شاملة نسبت جرائم لً دون أن تتحقق منها،‬ ‫وبالتالً فان توقٌفً غٌر قانونً ال شكالً وال موضوعا ً).‬ ‫81‬
  19. 19. ‫لقد توالت فصوؿ محاكمة المالح أماـ محكمة الجنايات العسكرية الثانية بدمشؽ وسط‬‫مطالبات بوقؼ محاكمتو واطالؽ س احو مف قبؿ منظمات كثي ة سورية وعربية وأجنبية،‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫والمطالبة ببرءت و في ظؿ استم ار المحاكمة مف جانب فريؽ الدفاع عنو دوف أف يؤثر‬ ‫ر‬ ‫ا‬‫ذلؾ عمى توجو المحكمة في إصدار حكـ شديد عميو غـ إسقاط تيمة "اإلساءة إلى رئيس‬ ‫ر‬‫الجميورية"، وىكذا صدر ق ار المحكمة بالحكـ عمى المالح بالسجف ثالث سنوات في 4‬ ‫ر‬ ‫تموز/ يوليو 0102، وىو حكـ أثار استنكار شديداً في سوريا وخارجيا.‬ ‫اً‬‫لقد جسد ذلؾ الحكـ ظمماً شديداً لشخص المحامي ىيثـ المالح الذي استمر طواؿ عممو‬‫وفياً لمينتو وانسانيتو/ وممتزماً الدفاع عف القانوف والضعفاء ودفاعو المتواصؿ عف حقوؽ‬‫اإلنساف، ونضالو ضد انتياؾ القانوف وضد الفساد في سوريا، وىو شخص معروؼ‬‫بمواقفو القومية التي ال تيادف، وخصوصاً ضد العدواف األمريكي عمى الع اؽ والسياسة‬ ‫ر‬‫األمريكية المعادية لمشعب العربي، وضد العدواف اإلس ائيمي عمى فمسطيف ولبناف في‬ ‫ر‬ ‫إطار ارتباط مواقفو الوثيؽ بالقضايا الوطنية والعربية واإلنسانية.‬ ‫91‬
  20. 20. ‫الفصؿ الثاني‬ ‫المحاكمة‬ ‫ة:‬ ‫لمحة موجز‬ ‫اعتمد ت المحاكمة في كافة م احميا تحقيقات ة المخاب ات العامة الفرع 585 رقـ‬ ‫ر‬ ‫إدار‬ ‫ر‬ ‫90409 تاريخ 99/09/9005.‬ ‫ولكف ال توجد لدينا نسخة عنيا (كانت وما ت اؿ سرية) ولـ تتمكف ىيئة الدفاع وال‬ ‫ز‬ ‫ىا بؿ حتى اإلطالع عمييا.‬ ‫المحامي ىيثـ المالح مدة المحاكمة مف تصوير‬‫بتاريخ 13 تشريف األوؿ 2009 تـ استدعاء المحامي ىيثـ المالح لالستجواب مف قبؿ ع‬‫فر‬ ‫289 التابع إلدا ة المخاب ات العامة ولكنو رفض الذىاب إليو ،وغادر منزلو صباح اليوـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫التالي األربعاء 13تشريف األوؿ 2009 متوجيا إلى مكتبو في الب امكة وفي الساعة03:9‬ ‫ر‬‫ظير ، وحيف حاوؿ بعض األصدقاء االتصاؿ بو كاف ىاتفو الجواؿ مغمؽ وفيما بعد تبيف‬ ‫ا‬‫إف مجموعة مف رجاؿ األمف قامت باختطافو (مف جياز أمف الدولة ) وبقي محتجز داخؿ‬ ‫ا‬ ‫سجف ع 289 (كفر سوسة ) لمدة 4 أياـ بمعزؿ عف العالـ الخارجي. وبعدىا تـ نقمو‬ ‫الفر‬ ‫ي‬‫إلى مقر الشرطة العسكرية في القابوف لمدة يوميف إلحالتو موجودا إلى القضاء العسكر‬ ‫لمحاكمتو.‬ ‫بتاريخ 09 تشريف األوؿ 2009 تـ إحضا ه إلى النيابة العسكرية وقررت النيابة العسكرية‬ ‫ر‬‫ي وتـ استجوابو مف النيابة العسكرية بتاريخ 39تشريف األوؿ لمدة‬‫إيداعو سجف عدر المركز‬ ‫ا‬ ‫1 ساعات وقامت النيابة العامة باإلدعاء عميو بجرـ ذـ القضاء وتحقير رئيس الجميورية‬‫ج مف شأنيا‬‫ونقؿ أنباء كاذبة مف شأنيا أف توىف نفسية األمة واذاعة أنباء كاذبة في الخار‬ ‫أف تناؿ مف ىيبة الدولة وفؽ المواد 673و473و.عاـ و682 بداللة 582ع.عاـ‬ ‫و783ع.عاـ‬‫ي األوؿ‬‫بتاريخ 82 تشريف 9002 مثؿ المحامي ىيثـ المالح أماـ قاضي التحقيؽ العسكر‬ ‫بدمشؽ ى التحقيؽ معو حوؿ مقاالت ىا ومقابمة تمفزيونية مع قناة بردى الفضائية‬ ‫نشر‬ ‫وجر‬ ‫ي بتاريخ 1/11/9002 رقـ 933.‬‫وبالنتيجة صدر ق ار قاضي التحقيؽ العسكر‬ ‫ر‬ ‫والذي اتيـ األستاذ ىيثـ المالح بجناية نقؿ أنباء كاذبة مف شأنيا أف توىف نفسية األمة‬‫المنصوص عنيا بالمادة 682 بداللة المادة 582 ع عاـ وتـ الطعف بالق ار مف قبؿ ىيئة‬ ‫ر‬ ‫12‬
  21. 21. ‫الدفاع ولكف محكمة النقض الغرفة العسكرية ردت الطعف وصدقت الق ار بتاريخ‬ ‫ر‬ ‫93/59/9005.‬ ‫أحيؿ الممؼ إلى محكمة الجنايات العسكرية الغرفة الثانية وكانت أوؿ جمسة عمنية‬ ‫بتاريخ 55 /5 /0905 تبعتيا خمس جمسات امتدت حتى 05 حزي اف وكانت الجمسة‬ ‫ر‬ ‫ة.‬ ‫األخير‬ ‫في 4/7 / 0905 صدر ق ار المحكمة بتجريـ المحامي ىيثـ المالح بجناية نقؿ أنباء‬ ‫ر‬ ‫كاذبة مف شأنيا أف توىف نفسية األمة المنوه عنيا بالمادة 682 بداللة 582 ووضعو‬ ‫ألجؿ ذلؾ بسجف االعتقاؿ المؤقت لمدة ثالث سنوات.‬ ‫بتاريخ 55/7 /0905 قامت ىيئة الدفاع بالطعف بالق ار أماـ محكمة النقض الغرفة‬ ‫ر‬ ‫العسكرية وتـ رفض الطعف بتاريخ 59 تشريف األوؿ 0905‬ ‫أوال : المقاالت التي تمت المحاكمة عمييا‬‫كتابات األستاذ ىيثـ المالح، والتي اعتبرت سبباً رئيسياً مف أسباب اعتقالو ومحاكمتو،‬ ‫واصدار حكـ بسجنو لمدة ثالث سنوات.‬ ‫مع العمـ أف عدد المقاالت التي وردت في ادعاء النيابة العامة وجاء ق ار قاضي التحقيؽ‬ ‫ر‬ ‫مستندا إلييا ىي 31 بما فييا تفريغ مقابمة قناة بردى.‬ ‫وما تبقى ىو مستندات قدمت مع مذك ات الدفاع ( ي القوتمي) مقاؿ (أنا بوليس وذنب‬ ‫شكر‬ ‫ر‬ ‫الكمب)مقالة (حالة الطو ئ و ىا عمى حقوؽ اإلنساف )مقالة ( عرض ال دفاع)مقالة‬ ‫ار أثر‬ ‫(المؤام ة مستم ة ) مقالة (ستربتيز عربي )‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫1 مقاؿ ( ي القوتمي)‬ ‫شكر‬ ‫-‬ ‫2 مقاؿ (أنا بوليس وذنب الكمب)‬ ‫-‬ ‫3 مقالة (حالة الطو ئ و ىا عمى حقوؽ اإلنساف )‬ ‫ار أثر‬ ‫-‬ ‫4 مقالة (المؤام ة المستم ة )‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫-‬ ‫5 مقالة (ستربتيز عربي )‬ ‫-‬ ‫6 مقالة (خطاب ح إلى مف ييمو األمر )‬ ‫مفتو‬ ‫-‬ ‫12‬
  22. 22. ‫7 مقالة (خطاب ح إلى السيد حسني مبارؾ رئيس جميورية مصر العربية والى‬ ‫مفتو‬ ‫-‬ ‫حكاـ البالد العربية )‬ ‫8 مقاؿ ( العدالة والقانوف)‬ ‫-‬ ‫9 مقاؿ ( الجريمة والعقاب)‬ ‫-‬ ‫مقاؿ( النكوص)‬ ‫11 -‬ ‫مقاؿ ( الشفافية والمسألة )‬ ‫11 -‬ ‫مقاؿ ( حزب البعث ال يحكـ سورية فيو واجية سياسية لجيات أمنية)‬ ‫21 -‬ ‫مقاؿ ( اإلص ار عمى الخطأ بيف التخبط والتناقض)‬ ‫ر‬ ‫31 -‬ ‫مقاؿ ( الطريؽ الصعب)‬ ‫41 -‬ ‫مقاؿ( ال يوجد انتخابات حقيقة في ظؿ نظاـ استبدادي)‬ ‫51 -‬ ‫71-مقاؿ (عمى السمطات السورية اإلف اج عف رمضاف المعتقؿ عمى خمفية اغتياؿ‬ ‫ر‬ ‫الحر ي )‬ ‫ير‬ ‫81-مقاؿ (بيف فكي كماشة)‬ ‫91-مقاؿ (خطاب ح إلى سيادة رئيس الجميورية الدكتور بشار األسد المحترـ )‬ ‫مفتو‬‫12-اتصاؿ ىاتفي عمى اليواء مع قناة بردى الفضائية ىذه المقاالت واالتصاؿ‬ ‫الياتفي.‬ ‫22‬
  23. 23. ‫المقاالت‬ ‫ة‬ ‫-المؤ ة المستمر‬ ‫امر‬ ‫القسـ األوؿ‬‫كشؼ األستاذ محمد حسنيف ىيكؿ عمػى قنػاة الجزيػ ة فػي عػدد مػف أحاديثػو األسػبوعية ليػوـ‬ ‫ر‬‫الخمػػيس ، كشػػؼ النقػػاب عػػف تواطػػؤ عػػدد مػػف الممػػوؾ والرؤسػػاء العػػرب مػػع قػػادة الحركػػة‬‫الصػػييونية قبػػؿ وبعػػد نشػػوء الكيػػاف الصػػييوني ، فػػي الوقػػت الػػذي كػػاف ى ػ الء ينػػادوف –‬ ‫ؤ‬ ‫إعالمياً – بعكس ما يقولوف في الخفاء اعميف أنيـ يناصروف القضية الفمسطينية0‬ ‫ز‬‫كػػاف الممػػؾ فيصػػؿ ( عمػػى خمفيػػة غبتػػو ليكػػوف ممكػاً لمدولػػة العربيػػة ) قػػد تفػػاوض مػػع حػػاييـ‬ ‫ر‬‫وايزمػػاف مسػػؤوؿ الوكالػػة الييوديػػة حػػوؿ تأسػػيس كيػػاف صػػييوني فػػي فمسػػطيف ، وأبػػرـ معػػو‬‫اتفاقية أوردىا المؤلؼ ج أنطونيوس في كتابو يقظػة العػرب ونػدرجيا فيمػا يمػي ألىميتيػا‬ ‫جور‬ ‫في ىذه الظروؼ ال اىنة:‬ ‫ر‬‫(أف صػػاحب السػػمو الممكػػي األميػػر فيصػػؿ ممثػػؿ المممكػػة العربيػػة الحجازيػػة والقػػائـ بالعمػػؿ‬‫نيابة عنيا ، والدكتور حاييـ وايزمف ممثػؿ المنظمػة الصػييونية والقػائـ بالعمػؿ نيابػة عنيػا ،‬‫يدركاف الق ابة الجنسية والصالت القديمػة القائمػة بػيف العػرب والشػعب الييػودي ، ويتحققػاف‬ ‫ر‬‫أف أضمف الوسائؿ غ غاية أىدافيما الوطنية ىو في اتخاذ أقصى ما يمكف مػف التعػاوف‬ ‫لبمو‬‫في سبيؿ تقدـ الدولة العربية وفمسطيف ، ولكونيما غباف فػي زيػادة توطيػد حسػف التفػاىـ‬ ‫ير‬ ‫الذي يقوـ بينيما فقد اتفقا عمى المواد التالية:‬‫1 يج ػػب أف يس ػػود جمي ػػع عالق ػػات والتزم ػػات الدول ػػة العربي ػػة وفمس ػػطيف أقص ػػى النواي ػػا‬ ‫ا‬ ‫-‬‫الحسػػنة والتفػػاىـ المخمػػص ، ولموصػػوؿ إلػػى ىػػذه الغايػػة تؤسػػس ويحػػتفظ بوكػػاالت‬ ‫عربية وييودية معتمدة حسب األصوؿ في بمد كؿ منيما 0‬‫2 تحدد بعػد إتمػاـ مشػاو ات مػؤتمر السػالـ مباشػ ة الحػدود النيائيػة بػيف الدولػة العربيػة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫-‬ ‫وفمسطيف مف قبؿ لجنة يتفؽ عمى تعيينيا مف قبؿ الطرفيف المتعاقديف0‬ ‫32‬
  24. 24. ‫3 عند إنشاء دستور إدا ة فمسطيف تتخذ جميع اإلجػ اءات التػي مػف شػأنيا تقػديـ أوفػى‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫-‬‫الضػػمانات لتنفيػػػذ وعػػػد الحكومػػػة البريطانيػػػة المػ خ ف ػػي اليػػوـ الثػػاني مػػف ش ػػير‬ ‫ػؤر‬ ‫7191، "أي وعد بمفور"0‬ ‫نوفمبر سنة‬ ‫ة الييوديػة إلػى فمسػطيف عمػى مػد‬ ‫4 يجب أف تتخذ جميع اإلجػ اءات لتشػجيع اليجػر‬ ‫ر‬ ‫-‬‫واسع والحث عمييا وبأقصى ما يمكف مف الس عة السػتق ار الميػاجريف فػي األرض‬ ‫ر‬ ‫ػر‬‫عػػف طريػػؽ اإلسػػكاف الواسػػع والزرعػػة الكثيفػػة 0 ولػػدى اتخػػاذ مثػػؿ ىػػذه اإلج ػ اءات‬ ‫ر‬ ‫ا‬‫يجب إف تحفظ حقوؽ الفالحيف والمز عيف المسػتأجريف العػرب ويجػب أف يسػاعدوا‬ ‫ار‬ ‫في ىـ نحو التقدـ االقتصادي0‬ ‫سير‬‫5 يجب أف ال يسف نظاـ أو قانوف يمنع أو يتػدخؿ بػأي طريقػة مػا فػي ممارسػة الحريػة‬ ‫-‬‫الدينيػػة ويجػػب أف يسػػمح عمػػى الػػدواـ أيض ػاً بحريػػة ممارسػػة العقيػػدة الدينيػػة والقيػػاـ‬‫بالعبػػادات دوف تمييػػز أو تفضػػيؿ ويجػػب أف ال يطالػػب قػػط بشػػروط دينيػػة لممارسػػة‬ ‫الحقوؽ المدنية أو السياسية 0‬ ‫6 أف األماكف اإلسالمية المقدسة يجب أف توضع تحت رقابة المسمميف0‬ ‫-‬‫7 تقتػ ح المنظمػػة الصػػييونية أف ترسػػؿ إلػػى فمسػػطيف لجنػػة مػػف الخب ػ اء لتقػػوـ بدرسػػة‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫- ػر‬‫اإلمكانيات االقتصادية في الػبالد وأف تقػدـ تقريػر عػف أحسػف الوسػائؿ لمنيػوض بيػا‬ ‫اً‬‫، وستضع المنظمة الصػييونية المجنػة المػذكو ة تحػت تصػرؼ الدولػة العربيػة بقصػد‬ ‫ر‬‫د اسة اإلمكانيات االقتصادية في الدولة العربية وأف تقدـ تقرير عف أحسػف الوسػائؿ‬ ‫اً‬ ‫ر‬‫لمني ػػوض بي ػػا ، وستس ػػتخدـ المنظم ػػة الص ػػييونية أقص ػػى جيودى ػػا لمس ػػاعدة الدول ػػة‬‫العربيػػة بتزويػػدىا بالوسػػائؿ السػػتثمار الم ػوارد الطبيعيػػة واإلمكانيػػات االقتصػػادية فػػي‬ ‫البالد0‬‫8 يوافؽ الفريقاف المتعاقداف أف يعمال باالتفاؽ والتفاىـ التاميف في جميػع األمػور التػي‬ ‫-‬ ‫شممتيا ىذه االتفاقية لدى مؤتمر الصمح0‬‫9 كؿ ن اع قػد يثػار بػيف الفػريقيف المتن عيف يجػب أف يحػاؿ إلػى الحكومػة البريطانيػة‬ ‫ػاز‬ ‫- ز‬ ‫لمتحكيـ0‬ ‫وقع في لندف ، انجمتر ، في اليوـ الثالث مف شير يناير سنة 9191)‬ ‫ا‬ ‫ُ ِّ‬ ‫( ترجمة تحفظات فيصؿ عف االنكميزية)‬ ‫42‬

×