Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

دراسة حالة مؤسسة جازي الجزائر - Djezzy

12,047 views

Published on

دراسة حالة مختصرة حول شركة جازي الجزائر ، وذلك حول مزيج التسويقي الخاص بها إضافة إلى إقتباس من دراسة ميدانية حول سلوك المستهلك و تأثره بالعلاقات العامة ، العرض تم تقديمه في مقياس سلوك المستهلك في تخصص التسويق ماستر جامعة سيدي بلعباس
étude de cas Djezzy Algérie , Marketing Mix Djezzy .

Published in: Marketing
  • My personal experience with research paper writing services was highly positive. I sent a request to ⇒ HelpWriting.net ⇐ and found a writer within a few minutes. Because I had to move house and I literally didn’t have any time to sit on a computer for many hours every evening. Thankfully, the writer I chose followed my instructions to the letter. I know we can all write essays ourselves. For those in the same situation I was in, I recommend ⇒ HelpWriting.net ⇐.
       Reply 
    Are you sure you want to  Yes  No
    Your message goes here
  • Dating direct: ♥♥♥ http://bit.ly/36cXjBY ♥♥♥
       Reply 
    Are you sure you want to  Yes  No
    Your message goes here
  • Dating for everyone is here: ❤❤❤ http://bit.ly/36cXjBY ❤❤❤
       Reply 
    Are you sure you want to  Yes  No
    Your message goes here

دراسة حالة مؤسسة جازي الجزائر - Djezzy

  1. 1.  ‫ة‬‫اجلزائري‬ ‫جازي‬ ‫شركة‬  ‫ة‬‫حال‬ ‫دراسة‬   ‫وليد‬ ‫سرير‬ : ‫الطالب‬ ‫اعداد‬ ‫من‬   ‫املستهلك‬ ‫سلوك‬ : ‫املقياس‬
  2. 2.  ‫ض‬‫العر‬ ‫خطة‬ ‫ املقدمة‬ • ‫جازي‬ ‫شركة‬ ‫حول‬ ‫عام‬ ‫ تقدمي‬ • ‫التسويقي‬ ‫ املزيج‬ • ‫ميدانية‬ ‫ دراسة‬ • ‫ خامتة‬ •
  3. 3.  ‫ة‬‫مقدم‬ ،03-2000 ‫قانون‬ ‫صدور‬ ‫بعد‬ ‫إال‬ ‫يتحقق‬ ‫لم‬ ‫كبيرا‬ ‫منوا‬ ‫اجلزائرية‬ ‫االتصاالت‬ ‫سوق‬ ‫عرف‬ ‫لقد‬ ‫أجنبية‬ ‫شركات‬ ‫ودخول‬ ‫املنافسة‬ ‫أمام‬ ‫والالسلكية‬ ‫السلكية‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫بفتح‬ ‫سمح‬ ‫الذي‬ ‫اسمها‬ ‫حتت‬ ‫اجلزائر‬ ‫التصاالت‬ ‫أوراسكوم‬ ‫شركة‬ ‫فظهرت‬ , ‫باجلزائر‬ ‫االتصاالت‬ ‫سوق‬ ‫في‬ ‫لالستثمار‬ ‫االستثمار‬ ‫وحجم‬ ‫السوقية‬ ‫احلصة‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫واحد‬ ‫رقم‬ ‫املتعامل‬ ‫أصبحت‬ ‫والتي‬ "‫"جازي‬ ‫التجاري‬ ‫بفضل‬ ‫الرقم‬ ‫هذا‬ ‫الشركة‬ ‫حققت‬ ‫  وقد‬, ‫والالسلكية‬ ‫السلكية‬ ‫االتصاالت‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫اخملصص‬  .‫واالتصالية‬ ‫التسـويقية‬ ‫منهـا‬ ‫وخاصـة‬ ‫دوائرها‬ ‫خملتلف‬ ‫اإلدارية‬ ‫اجملهودات‬ ‫الشرائي‬ ‫السلوك‬ ‫على‬ ‫تأثيرها‬ ‫مدى‬ ‫وما‬ ‫؟‬ ‫جازي‬ ‫شركة‬ ‫في‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫هي‬ ‫فكيف‬ ‫؟‬ ‫للمشتركني‬
  4. 4. OTA  (  Orascom  Telecom  Algerie)   ‫أكبر‬ ‫من‬ ‫وتعتبر‬ ،1994 ‫سنة‬ ‫تأسست‬ ،‫مصرية‬ ‫اتصاالت‬ ‫شركة‬ ‫ هي‬ • ‫األوسط‬ ‫الشرق‬ ‫في‬ ‫تنوعا‬ ‫وأكثرهم‬ ‫الهاتفية‬ ‫الشبكات‬ ‫مستخدمي‬ ‫في‬ ‫رائدة‬ ‫شركة‬ ‫مبثابة‬ ‫الشركة‬ ‫تعد‬ ‫كما‬ ،‫أسيا‬ ‫شرق‬ ‫وجنوب‬ ‫وإفريقيا‬ ‫أسواق‬ ‫سبعة‬ ‫من‬ ‫اكثر‬ ‫في‬ ‫تعمل‬ ‫حيث‬ ،‫النقال‬ ‫الهاتف‬ ‫اتصاالت‬ ‫مجال‬   .‫مختلفة‬ ‫بتسميات‬
  5. 5.   ‫معلومات‬ ‫اسهم‬ ‫ذات‬ ‫خاص‬ ‫شركة‬  ‫ع‬‫النو‬  2001 ‫جويلية‬ ‫التأسيس‬ ‫تاريخ‬  ‫ة‬‫ اجلزائري‬ ‫واحلكومة‬ ‫فيملبكوم‬ ‫شركة‬ ‫املالك‬ Vimpelcom   ‫األم‬ ‫الشركة‬ 3500    ‫موظفني‬ ‫عدد‬  ‫ل‬‫احملمو‬ ‫الهاتف‬ ‫خدمات‬  ‫ت‬‫منتجا‬
  6. 6.  ‫ي‬‫جاز‬ ‫لشركة‬ ‫االداري‬ ‫التنظيم‬ ‫ليسانس‬ ‫مذكرة‬ ، ‫االتصال‬ ‫فله:إستراجتية‬ ‫حمادي‬ ،‫سلمه‬ ‫سعيد‬ ‫ايت‬ : ‫املصدر‬  
  7. 7.   ‫التسويق‬ ‫املزيج‬
  8. 8.  ‫ج‬‫املنتو‬ ‫سياسة‬ ‫تتميز‬ ،‫احلزمات‬ ‫من‬ ‫نوعان‬ ‫اجلزائر‬ ‫التصاالت‬ ‫أوراسكوم‬ ‫شركة‬ ‫ تعرض‬ • : ‫بخصوصياته‬ ‫منها‬ ‫كل‬ ‫لالفراد‬ ‫ عروض‬ • ‫للمؤسسات‬ ‫ عروض‬ •  
  9. 9.  ‫د‬‫لالفرا‬ ‫عروض‬ ‫الدفع‬ ‫خدمات‬ ، ‫خدمات‬ ‫من‬ ‫قسمني‬ ‫لالفراد‬ ‫موجهة‬ ‫عروض‬ ‫تتضمن‬  . ‫البعدي‬ ‫الدفع‬ ‫وخدمات‬ ،‫املسبق‬  
  10. 10.   ‫املسبق‬ ‫الدفع‬ ‫خدمة‬ ‫بعد‬ ‫اتصاالتهم‬ ‫إلجراء‬ ‫للمشتركني‬ ‫وسيلة‬ ‫املسبق‬ ‫الدفع‬ ‫خدمة‬ ‫ تعتبر‬ • ‫من‬ ‫شراؤها‬ ‫مت‬ ‫التي‬ ‫التعبئة‬ ‫بطاقات‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ،‫مسبقا‬ ‫املكاملات‬ ‫ثمن‬ ‫دفع‬ .‫الوطني‬ ‫التراب‬ ‫كامل‬ ‫عبر‬ ‫املوزعة‬ ‫البيع‬ ‫نقاط‬
  11. 11.  ‫ق‬‫املسب‬ ‫الدفع‬ ‫خدمة‬ ‫مميزات‬ :‫للمستهلك‬ ‫ بالنسبة‬ •  .‫بالهاتف‬ ‫املتعلقة‬ ‫املكلفة‬ ‫الشهرية‬ ‫التكاليف‬ ‫في‬ ‫التحكم‬  .‫املكاملة‬ ‫دقائق‬ ‫باحتساب‬ ‫الهاتفية‬ ‫املكاملات‬ ‫تكاليف‬ ‫مراقبة‬  .‫الباهظة‬ ‫الشهرية‬ ‫االشتراك‬ ‫تكاليف‬ ‫من‬ ‫التخلص‬   .‫الفاتورة‬ ‫تسديد‬ ‫عناء‬ ‫اجتناب‬   :‫اخلدمة‬ ‫مقدم‬ ‫للمتعامل‬ ‫ بالنسبة‬ •  .‫مسبقا‬ ‫مدفوعة‬ ‫املكاملات‬ ‫كل‬   ‫الدفع‬ ‫خدمة‬ ‫مع‬ ‫باملقارنة‬ ‫مرتفع‬ ‫القصيرة‬ ‫والرسائل‬ ‫الدقيقة‬ ‫سعر‬ ‫كون‬ ‫املتعامل‬ ‫موارد‬ ‫زيادة‬ .‫الفاتورة‬ ‫بتسديد‬ ‫اخلاصة‬ ‫الزبائن‬ ‫مشاكل‬ ‫اجتناب‬  
  12. 12.  ‫ي‬‫البعد‬ ‫الدفع‬ ‫خدمة‬ ‫على‬ ،‫معينة‬ ‫اتصاالت‬ ‫إلجراء‬ ‫املستهلك‬ ‫يستخدمها‬ ‫خدمة‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫هي‬ ‫ويتم‬ ،‫الفاتورة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫بعد‬ ‫فيما‬ ‫االتصاالت‬ ‫تكلفة‬ ‫تسديد‬ ‫يتم‬ ‫أن‬ ‫وهي‬ ، ‫الفاتورة‬ ‫في‬ ‫املوضحة‬ ‫الشهري‬ ‫االشتراك‬ ‫تكلفة‬ ‫على‬ ‫بناءا‬ ‫التسديد‬ . ‫املسبق‬ ‫الدفع‬ ‫خدمة‬ ‫عكس‬
  13. 13.  ‫م‬‫األ‬ ‫ الشـركـة‬ • ARPT ‫وقوانني‬ ‫ الدولـة‬ • ‫ املنـافسـة‬ • ‫املالية‬ ‫ املديرية‬ • ‫التجارية‬ ‫ املديرية‬ •  ‫ر‬‫التسعي‬ ‫سياسة‬
  14. 14.   ‫املسبق‬ ‫الدفع‬ ‫اخلدمة‬ ‫اسعار‬ ‫حول‬ ‫مثال‬   ‫دجازي‬ ‫لشركة‬ ‫الرسمي‬ ‫موقع‬ ‫من‬ : ‫املصدر‬
  15. 15.  ‫ع‬‫التوزي‬ ‫سياسة‬ ‫إليصال‬ ‫املباشر‬ ‫وغير‬ ‫املباشر‬ ‫التوزيع‬ ‫سياسة‬ ‫على‬ ‫جازي‬ ‫شركة‬ ‫تعتمد‬ ‫استطاعت‬ ‫وقد‬ .‫الوطني‬ ‫التراب‬ ‫كامل‬ ‫عبر‬ ‫زبائنها‬ ‫كافة‬ ‫إلى‬ ‫خدماتها‬   ،2004 ‫سنة‬ ‫بداية‬ ‫في‬ ‫والية‬ 48 ‫لـ‬ ‫الكاملة‬ ‫التغطية‬ ‫حتقيق‬ ‫الشركة‬  . ‫نوعيتها‬ ‫وحتسني‬ ‫واالستقبال‬ ‫اإلرسال‬ ‫أجهزة‬ ‫شبكة‬ ‫توسيع‬ ‫طريق‬ ‫عن‬
  16. 16.  ‫ة‬‫املعتمد‬ ‫التوزيع‬ ‫سياسة‬ :‫املباشر‬ ‫التوزيع‬ ‫ سيـاسة‬ • ‫إلى‬ ‫مباشرة‬ ‫اخلدمات‬ ‫إيصال‬ ‫على‬ ‫الشركة‬ ‫في‬ ‫املباشر‬ ‫التوزيع‬ ‫سياسة‬ ‫تقوم‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫واملوزعة‬ ‫لها‬ ‫التابعة‬ ‫البيع‬ ‫ونقاط‬ ‫اخلدمات‬ ‫مراكز‬ ‫عبر‬ ‫مستعمليها‬ .‫الوطن‬ ‫واليات‬ .‫املباشر‬ ‫غير‬ ‫التوزيع‬ ‫ سياسة‬ • ‫من‬ ‫أكثر‬ ،‫اجلزائري‬ ‫السوق‬ ‫إلى‬ ‫دخولها‬ ‫منذ‬ ‫السياسة‬ ‫هذه‬ ‫الشركة‬ ‫تبنت‬ ‫الوطن‬ ‫أرجاء‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫منتشرة‬ ‫بيع‬ ‫نقطة‬ ‫أالف‬ 10
  17. 17.  ‫ج‬‫التروي‬ ‫سياسة‬ ‫اتصالية‬ ‫وسائل‬ ‫عدة‬ ‫على‬ ‫الترويجية‬ ‫سياستها‬ ‫تنفيذ‬ ‫في‬ ‫جازي‬ ‫شركة‬ ‫ تعتمد‬ • ‫مع‬ ‫طيبة‬ ‫عالقات‬ ‫إقامة‬ ‫في‬ ‫املتمثل‬ ‫التسويقي‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫هدف‬ ‫تخدم‬ .‫املشتركني‬ ‫جمهور‬ ‫االعالن‬  ‫ة‬‫الصحفي‬ ‫املقاالت‬ ‫و‬ ‫النشرات‬ ‫املبيعات‬ ‫تنشيط‬  ‫ة‬‫االجتماعي‬ ‫والشبكات‬ ‫االلكتروني‬ ‫املوقع‬   ‫الذكية‬ ‫التطبيقات‬

×