الدافعية

7,620 views

Published on

Published in: Education
4 Comments
4 Likes
Statistics
Notes
No Downloads
Views
Total views
7,620
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
5
Actions
Shares
0
Downloads
198
Comments
4
Likes
4
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

الدافعية

  1. 1. أهلاً وسهلاً بالمشاركين في دورة ( مبادئ التعلم ) سمير أبوعرجة
  2. 2. مبادئ التعلم دورة تدريبية بعنوان المدرب : سمير أبوعرجة مشرف العلوم بمدارس الأنجال الأهلية
  3. 3. سؤال ؟ كيف أجعل فلاناً يتعلم ؟ ، أنت لا تستطيع أن تجعل فلاناً يتعلم ربما تستطيع أن تهيئ المناخ وتخلق الظروف الملائمة لحدوث التعلم الجواب :- لا يمكن
  4. 4. أشياء غير قابلة للتغيير :- تمس الطفل وتؤثر على مدى تعلمه مثل عائلة الطفل ، بنيته الجسمانية ، عدد الأخوة والأخوات أشياء قابلة للتحكم والتغيير ( متغيرات ) :- مادة الكتاب المقرر ، طريقة مخاطبة الطالب ، مكان جلوسه داخل الفصل ، نوعية وكمية العمل المكلف به
  5. 5. نشاط :- مناقشة أحمد طالب يجد صعوبة كبيرة في السيطرة على يديه عندما يكون سائراً من مكان لآخر ( من الفصل إلى المكتبة ) مع مجموعة من زملائه فهو يدفع هذا ويضرب هذا، ما هو الحل ؟ المعلم يطلب من أحمد مساعدته في حمل مجموعة من الكتب عندما ينتقل الطلاب من فصلهم إلى المكتبة ملاحظة :- المشكلة لم تحل بشكل جذري النجاح يحفزه إلى تكرار محاولة السيطرة على يديه يمكن زيادة صعوبة العمل بشكل تدريجي
  6. 6. الدافعية الدافعية
  7. 7. أعط مترادفات لكلمة الدافع ؟ الحافز ، المحرض ، الباعث ، الوازع
  8. 8. ما معنى الدافع ؟ حالة من الحاجة أو الرغبة تحرك الشخص وتدفعه للقيام بعمل من شأنه أن يلبي تلك الحاجة أو الرغبة
  9. 9. ما رأيك بهذه المقولة ؟ :- لماذا تم وضع إشارة ضرب بدلاً من الجمع ؟ التعلم x الدافعية = الأداء لو كان أحد من العنصرين ( التعلم أو الدافعية ) صفراً يكون الناتج صفراً لا بد من الدافعية حتى يكون هنالك تعلم
  10. 10. أولاً : التوتر أو الاهتمام
  11. 11. هل للتوتر الذي يشعر به الطالب علاقة بالدافعية للتعلم ؟ التوتر أو الاهتمام عامل مهم يجب ألا يغيب عن بالنا أثناء التعليم بدون توتر أو اهتمام لا توجد دافعية
  12. 12. هل جميع درجات التوتر مفيدة ؟ التوتر والاهتمام إلى درجة معينة يزيد من الدافعية أما إذا تعدى التوتر تلك النقطة فسيضطر المتعلم إلى استعمال جزء من طاقته للتغلب على التوتر الشديد الذي يكون قد تملكه وبالنتيجة لن تكون لديه الطاقة الكافية ليكرسها في تعلم الشيء المطلوب
  13. 13. من جهة أخرى قد يكون الطالب بلغ من التوتر حد القلق وبات مرتبكاً وغير قادر على التركيز على الشيء المطلوب في هذه الحال علينا أيضاً أن نتحكم بالجو الذي يعيشه بحيث نجري تغييراً من شأنه التهوين عليه وخفض درجة التوتر أو الاهتمام لديه وهذا بدوره سيجعله يجمع شتات أفكاره وسيزيد من الدافعية لديه لتعلم الشيء المطلوب
  14. 14. نشاط :- وزع معلم الرياضيات ورقة عمل على طلاب الفصل فانكب الجميع على إجابتها إلا يوسف الذي ينتظر حلول وقت الاستراحة ليخرج إلى الملعب ويمارس لعبته المفضلة ( كرة القدم ) هنا قرر المعلم أن يدخل تعديلاً على الجو الذي يعيش فيه يوسف ليرفع درجة اهتمامه أي الإجراءات التالية سيكون الأكثر جدوى من وجهة نظرك أ - يتجاهل يوسف كلياً حتى لا يحرجه أمام زملائه ب - يذكره بأن لديه ورقة عمل يجب إنجازها ج - يخبره بأنه لن يسمح له بالخروج أثناء الفسحة إلا بعد أن يجيب على ورقة العمل د - يخبره بأنه قد يرسب في الامتحان إذا لم ينجز عمله
  15. 15. طالما أن يوسف شغوف بالخروج إلى الملعب لممارسة لعبته المفضلة فحرمانه من الفسحة ( الإجابة الأفضل ) سيحرمه من التمتع بما يحب وهذا سيزيد من اهتمامه ويجعله منكباً على عمله حتى لا يحرم شيئاً يشتهيه
  16. 16. <ul><li>نشاط :- </li></ul><ul><li>أبو أحمد يثور على ولده أحمد إذا لم يحصل أحمد على درجة كاملة في اختبار الإملاء الشهري ، المعلم يقول إن أحمد تعلم القواعد الإملائية المطلوبة وإنه لا يواجه أية مشكلة أثناء حصة التدريب داخل الفصل وأبوه يقول إنه كان يدربه على تلك القواعد الإملائية حتى اليوم السابق للاختبار وإنه يتقنها تماماً </li></ul><ul><li>دخل أحمد اختبار الإملاء وهو مضطرب أيما اضطراب وأعلنت النتائج فكانت نتيجة أحمد سيئة ومخيبة للآمال </li></ul><ul><li>كيف نعمل على تخفيف حدة التوتر والقلق عند أحمد لنكون بذلك قد ساعدناه على تهدئة نفسه واستجماع قوته وبذلها في تعلم المطلوب؟ </li></ul><ul><li>نخبره بألا يقلق نفسه ولا يفكر بالاختبار </li></ul><ul><li>ب - نتوقف عن إعطاء اختبارات في الإملاء </li></ul><ul><li>ج - نعطي اختبارات قصيرة بعد كل قاعدة إملائية جديدة تتركز على القاعدة نفسها </li></ul><ul><li>د - نشرح لوالده بأن مادة الإملاء ليست بذات أهمية </li></ul>
  17. 17. <ul><ul><li>الإجابة ج فكرة ممتازة تحقق هدفين معاً </li></ul></ul><ul><ul><li>أولهما أنك ألغيت إمكانية بناء التوتر اليومي في نفس أحمد طوال الشهر انتظاراً لذلك الاختبار القاتل </li></ul></ul><ul><li>والشيء الثاني أن المعلم والطالب معاً يستطيعا أن يقيما النتائج التي يحصل عليها الطالب وبذلك يعرفان ما إذا كان من الضروري إجراء أي تعديل على طريقة العمل المتبعة </li></ul>
  18. 18. لا دافعية بدون توتر أو اهتمام الاهتمام أو التوتر لدرجة معتدلة يقوي الدافعية للتعلم أما إذا زاد التوتر عن حد معين نتيجة القلق الشديد أو الغضب أو الكراهية أو الإكراه كانت النتيجة عكسية وقلت الدافعية الحد الأقصى من الاهتمام أو التوتر المجدي يختلف باختلاف الأشخاص
  19. 19. ثانيا :- نوع الشعور
  20. 20. الشعور محايد عدم السرور سرور
  21. 21. الشعور بالسرور يرفع الدافعية إلى درجة أعلى والشعور بعدم السرور أيضاً يرفع من مستوى الدافعية ولكن ليس بنفس المقدار وربما صاحب ذلك أعراض جانبية ضارة الشعور المحايد لا يؤثر على الدافعية سلباً أو إيجاباً
  22. 22. مثال :- الثناء على طارق لإنجازه عملاً مرتباً سيزيد من دافعيته لتكرار الشيء ذاته وإن لومك إياه لأن عمله غير مرتب سيزيد من دافعيته لتحسين عمله في المرة القادمة أما استلام العمل منه دون إبداء أية ملاحظات فلن يؤثر على الدافعية داخل طارق سلباً أو إيجاباً
  23. 23. نشاط :- مجموعة من الطلاب لا يكترثون لحفظ جدول الضرب أي الإجراءات التالية سيكون أكثر تأثيراً في غالبيتهم ؟ أ - إعطاؤهم اختباراً في جداول الضرب وتعليق أسماء الذين أتقنوها على لوحة الإعلانات في غرفة الفصل ب - إعطاؤهم اختباراً وحجز الذين لم يتقنوها خلال الاستراحة ج - الإعلان للطلاب بأن هناك اختباراً في جداول الضرب د - عدم الاكتراث والقلق لأن الطلاب لم يتقنوا جداول الضرب
  24. 24. الاختيار الأول هو الأنسب : سيدهشك مفعول هذا الاختيار في نفوس الطلاب ربما لن يحرك ذلك جميع الطلاب ولكن غالبيتهم ستستجيب إلى هذا الموقف السار وستزداد لديهم الدافعية للحصول على نتائج أفضل في المرة القادمة إضافة إلى ذلك فقد ربطت الشعور بالسرور وجداول الضرب الأمر الذي قد يعكس نفسه إيجابياً على نظرة الطلاب إلى الرياضيات بشكل عام
  25. 25. المشاعر السعيدة تحرك الكثيرين وتزيد من دافعيتهم للتعلم ولكن يبقى هناك قلة تظل ( تنعم بجهلها ) لا بد من طريقة أخرى لتحريك هؤلاء كلما فشلت المشاعر السارة بالإتيان بالنتيجة المتوخاة اعمد إلى استعمال المشاعر غير السارة بحكمة وأن تكون وليدة عمل الطالب وان الإجراء الذي تتخذه عادلاً
  26. 26. ليس من المعقول أن تشعر طالباً لم يقم بعمله بالسرور والارتياح وتشعر طالباً أتقن عمله بعدم السرور لكن إياك أن تترك طالباً بشعور محايد دون أن تجعله يشعر بالسرور أو عدمه فذلك أسوأ ما يمكن لأنه لن يدفعه إلى التعلم وسيعاني من نتائج ذلك في حياته
  27. 27. الشعور المحايد
  28. 28. الاستنتاج :- التوتر والاهتمام والشعور بعدم السرور قد يكون لهما نتائج جانبية غير سارة فهما كالسكين الحادة إن وضعت في يد من يحسن استعمالها كانت له عوناً في عمله وإن وضعت في يد من يجهل استعمالها كانت مصدر أذى محتمل
  29. 29. ثالثاً : مدى الرغبة
  30. 30. نحن نشعر باندفاع لتعلم شيء نحبه ونرغب فيه إذا استطاع المعلم أن ينمي رغبة الطالب فيكون قد نمى فيه الدافعية للتعلم أيضاً من هنا كانت أهمية أن توضع الأنشطة التي يكلف بها الطالب بطريقة جذابة تثير انتباهه وترغبه في العمل نفسه
  31. 31. مثال :- نعود إلى يوسف : الطالب الذي يشغله تفكيره بكرة القدم عن حل ورقة عمل الرياضيات ولنفرض أننا أعدنا صياغة عمل ورقة يوسف بحيث استعضنا عن العمليات مثل 25 x 7 بمسائل كلامية أبوك يعطيك 25 ريالاً مقابل كل هدف تسجله في شباك الفريق الخصم فكم ريالاً سوف يعطيك إذا سجلت 7 أهداف
  32. 32. وهكذا نفعل مع الطالب الذي لا يحب القراءة إذا علمنا أنه يهوى الفكاهة اخترنا له كتباً فكاهية ليقرأها إذا علمنا أنه يهوى التجارب العملية اخترنا له كتباً تتحدث عن سير العلماء والمكتشفين إذا علمنا أنه يهوى الرياضة اخترنا له المجلات الرياضية إذا علمنا أنه يهوى التاريخ اخترنا له كتباً تتحدث عن سير العظماء وتاريخ الحضارات في جميع الأمثلة السابقة عملنا على التحكم في بعامل الرغبة لدى المتعلم أملاً في زيادة الدافعية لديه ليقوم بالعمل المطلوب
  33. 33. رابعاً : مدى النجاح
  34. 34. الإنسان ينجح أكثر عند قيامه بعمل يحبه ونجاحك ذاته يولد في نفسك مزيدأ من الحب والرغبة لذلك العمل فالنجاح يولد النجاح درجة النجاح عامل مهم في نظرية الدافعية وقليلون هم الذين يرغبون بالاستمرار في عمل فشلوا فيه أو لم يصيبوا فيه نجاحاً كبيراً يجب التمييز بين فكرة النجاح وفكرة القيام بعمل دون جهد يذكر
  35. 35. خامساً : مدى الصعوبة
  36. 36. درجة صعوبة عمل مرتبطة بمدى النجاح إذا كان العمل المطلوب منا القيام به غاية في الصعوبة فلن نفلح في إنجازه وتكون الدافعية في أوجها عادة إذا كان العمل المطلوب إنجازه على درجة معقولة من الصعوبة حتى إذا ما أنجزناه شعرنا بلذة النجاح مثال :- إذا طلب منك مثلاً أن تحفظ ثلاثة أبيات من الشعر الذي تحبه خلال ربع ساعة فهذا عمل على درجة معقولة من الصعوبة وستشعر بلذة النجاح عند إنجازه أما لو قلنا لك بأن عليك أن تحفظ إحدى المعلقات خلال ساعة من الزمن فإنك ستشعر بالإحباط على الأرجح لأن العمل المطلوب على درجة عالية من الصعوبة
  37. 37. نشاط :- من من الطلاب الموصوفين أدناه سيكون لديه أكبر قدر من الدافعية للتعلم :- أ - الطالب الناجح ب - الطالب الفاشل ج - الطالب الذي يقدر والداه العلم د - الطالب الذي يجد العمل المدرسي سهلاً للغاية طبعاً الطالب الناجح لأنه ذاق لذة النجاح فهو يحب الدراسة على الأرجح وبالتالي فإن مشاعر السعادة والرضا تملأ قلبه وتغمر نفسه
  38. 38. سادساً : معرفة النتائج
  39. 39. كيف عملت يا أستاذ ؟سؤال متكرر من الطلبة إن نوعية إجابتنا عن هذا السؤال لها مفعول قوي على حالة الدافعية عند السائل ( تقويها أو تضعفها أو تبقيها على حالها ) إن معرفة الشخص بنتيجة عمله بشكل دقيق وتفصيلي شيء مهم للغاية
  40. 40. تخيل نفسك وأنت تحاول إصابة هدف ما ولكن دون أن تدري إذا أصبته أم لا كلما زودنا المتعلم بتفاصيل محددة ودقيقة عن عمله كلما دفعه ذلك إلى تحسين عمله أي تعلم بشكل أفضل
  41. 41. مثال من الأجدى للطالب أن يقول له معلمه إنك أخطأت في استعمالك اللون الأصفر لتلوين الجبال واستعمالك اللون البني لتلوين الصحراء على أن يقول له ( عملك ضعيف ) فأن نقول للطالب إجابتك خاطئة شيء ( قول عام وليس فيه ما يساعد على معرفة نوع الخطأ كي لا يقع فيه ثانية ) وان نحدد له نوع الخطأ ووضعه شيء آخر ( وهو قول محدد يشير إلى نوع الخطأ وموضعه فيتعلم أن يصحح ويتجنب الوقوع فيه لاحقاً )
  42. 42. نشاط :- اعتماداً على ما سبق أي من العبارات التالية ستدفع الطالب إلى كتابة موضوع تعبير أفضل في المرة القادمة :- أ - كان موضوعك ممتازاً ب - أحسنت أفكارك ممتازة ومترابطة ، حاول أن تتجنب الأخطاء الإملائية , ان تحسن خطك في المرة القادمة ج - موضوعك كان الأحسن بين جميع المواضيع التي كتبها زملاؤك د - لقد خرجت عن الموضوع العبارة الثانية هي الإجابة الصحيحة فالطالب على علم الآن بنتيجة عمله، كما أنك دعمت تقييمك لعمله بالإثبات الكافي عندما عينت له مواطن القوة والضعف في كتابته الطالب يعرف ما هو مقبول منه وما يجب تحسينه وهذا سيؤدي إلى زيادة الدافعية لديه لتحسين المواضيع التي يكتبها
  43. 43. سابعاً : علاقة النشاط بالمكافأة ( بالهدف المنشود )
  44. 44. المتغير الأخير هو العلاقة بين هدف المتعلم ( المكافأة التي يمكن أن ينالها ) والنشاط الضروري لتحقيق هذا الهدف ( لنيل المكافأة ) أن تقوم بعمل لأنك تحبه شيء , ان تقوم به إرضاءً للغير أو تهرباً من القيام بعمل بديل شيء آخر مثال :- تقرأ كتاب ( نشاط ) لأنك تحب القراءة ( مكافأة ذاتية ) شيء وأن تقرأه ( نشاط ) لتجتاز الامتحان ( مكافأة ) شيء آخر
  45. 45. وهذا هو جوهر الفرق بين الدافعية الداخلية ( الذاتية ) والدافعية الخارجية بينما في الحالة الثانية يكون الترابط بين النشاط والمكافأة ( الهدف ) ضعيفاً وهنا الدوافع الخارجية هي التي تحرك الشخص للقيام بعمل يحقق له مكافأة تأتيه من الغير الحالة الأولى ترابط قوي بين النشاط والمكافأة المتوخاة منه ( الهدف من القيام بالنشاط ) ويشعر المرء بدوافع من أعماق نفسه تحركه للقيام بعمل يحقق له مكافأة ذاتية
  46. 46. هذا لا يعني أن الدوافع الخارجية شيء سيء الدوافع ذاتية كانت أم خارجية لها أثرها في نفس الإنسان لكن النشاط الذي تحركه دوافع ذاتية مضمون المكافأة وذلك لقوة الرابطة بين النشاط والمكافأة
  47. 47. استنتاج نهائي : الرغبة في أو الحاجة إلى تحقيق هدف معين تؤدي إلى اختلال التوازن لدى الشخص فيتحرك ويعمل على تحقيق ما يريد حتى يعود إليه توازنه المعلم يستطيع التحكم بالمتغيرات المحيطة بالطالب لزيادة الحوافز لديه للتعلم وهذه المتغيرات هي :-
  48. 48. التوتر أو الاهتمام :- عامل مساعد شريطة أن يوجد بدرجة معتدلة فالتوتر القليل لا يحرك المتعلم والتوتر الكثير يشتت طاقته ويبددها بدلاً من أن يصرفها في تعلم الشيء المراد تعلمه نوعية المشاعر :- الشعور المعتدل بالسعادة أو بعدمها يزيد من الدافعية أما الشعور الجامح بالسعادة أو عدمها يقلل من الدافعية كذلك الشعور المحايد أو غياب المشاعر بنوعيها يؤدي إلى ضعف الدافعية
  49. 49. مدى الرغبة :- كلما ازدادت رغبتنا في شيء ما كلما تعلمنا ذلك الشيء بسرعة أكبر وبشكل أفضل مدى النجاح :- الجهود غير المثمرة والأعمال بالغة الصعوبة تضعف من قوة الدافعية أما النجاح وكون العمل المطلوب على درجة معتدلة من الصعوبة فيزيدان من الدافعية
  50. 50. معرفة النتائج :- كلما كانت ملاحظاتنا على عمل المتعلم أكثر تحديداً وتفصيلاً كلما ازدادت لديه الدافعية لتعلم الشيء المطلوب علاقة النشاط بالمكافأة :- عندما تكون المكافأة نابعة من النشاط ذاته تكون الدافعية داخلية ويؤدي النشاط إلى تحقيق الهدف المطلوب دائماً وهذا بدوره يقوي الدافعية الداخلية أما الدافعية الخارجية فإنها تعتمد على الظروف وتتقلب بتقلبها
  51. 51. من غير الممكن الادعاء بأن هذا المتغير أكثر جدوى من ذاك أيضا من المهم القول بان الاستجابة للتحكم بالمتغير أو ذاك تختلف باختلاف الأفراد والظروف لا يمكن الفصل بين هذه المتغيرات إذ هي متداخلة ببعضها يمكن التعامل مع أكثر من واحد منها مع التركيز على التحكم بتلك المتغيرات التي نشعر بأن المتعلم يستجيب لها إذا فشل المعلم في إثارة الدافعية عن طريق التحكم بهذا المتغير أو ذاك يجرب التحكم بالمتغيرات الأخرى ولا يستسلم

×