Tlc rev-1

572 views

Published on

Published in: Education
0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total views
572
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
4
Actions
Shares
0
Downloads
8
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

Tlc rev-1

  1. 1. ‫التحليل بطرق التفريق اللوني‬ ‫التفريق اللوني على طبقة رقيقة ‪TLC‬الـ )اسْ ِشْرا ُ ال ّ َ َ ِ ال ّقي َة(‬ ‫ت ب طبقة ر ق‬ ‫المقدمة:‬‫يتألف التفريق اللوني على طبقة رقيقة من محلول العينة ]المكون من مادتين أو أكثر الموجود[ المطبق‬ ‫كبقعة أو كشريط طويل ضيق على بداية طبقة ممدودة على داعم )صفيحة معدنية ُطرقة ورقيقة متماثلة في‬ ‫م‬ ‫السماكة(‬‫بعد تبخر ال ُذيب ُوضع الصفيحة المعدنية في وعاء أو حوض محكم الغلق يحتوي على مزيج ُحل قد ُختير‬ ‫أ‬ ‫م‬ ‫ت‬ ‫م‬ ‫ليكون عبارة عن طور متحرك ‪ ، mobile phase‬تتقدم هذه العملية عند تحرك الطور المتحرك باتجاه أعلى‬ ‫الطبقة من خلل القوى أو الخاصة الشعرية )‪. (capillary forces‬‬ ‫ويمكن توفير فصل أكثر تمايزً بطرق تعتمد الدوات كالتفريق اللوني على طبقة رقيقة بالضغط العالي ‪over‬‬ ‫ا‬ ‫‪ (pressured layer chromatography (OPLC‬أو التقدم المؤتمت على مراحل ‪automated multiple‬‬ ‫‪(development (AMD‬‬ ‫ُبعد الصفيحة المعدنية عن الحوض ونقوم بتحري المناطق التي حدث فيها الفصل من خلل :‬ ‫ت‬ ‫1.طرق فيزيائية أو كيميائية‬ ‫‪ Rf‬التابعة للمواد المفصولة )‪:Rf‬هي المسافة التي‬ ‫٢. ونتعرف على المناطق بالمقارنة بين القيم النظرية للـ‬ ‫تقطعها المادة المراد فصلها/ المسافة التي قطعها الطور المتحرك(‬ ‫3.ومن ألوان مناطق المواد الشاهدة )العيارية(على الصفيحة المعدنية نفسها‬ ‫٤. ثم قياس الكمية بالنظر أو آليا بواسطة المكثاف )مقياس الكثافة( ال ُعتمد على قياس حجم أو كثافة المنطقة‬ ‫م‬ ‫المراد قياسها وذلك على الصفيحة المعدنية نفسها.‬ ‫يتم ال ُأ ّد من المناطق المحددة التي حدث فيها الفصل بشكل مباشر أو غير مباشر عبر ترافق الفصل على طبقة‬ ‫تك‬ ‫رقيقة مع استخدام مباشر- أثناء العمل- أو غير مباشر لقياس طيف مرئي أو فوق بنفسجي أو تحويل فورييه‬ ‫للشعة تحت الحمراء أو رامان أو مطياف الكتلة. تشمل التطبيقات الصيدلنية للتفريق اللوني على طبقة رقيقة‬ ‫تحليل المواد الولية البادئة والمواد الوسيطة والمواد الولية الصيدلنية والمنتجات ال ُصاغة والدوية‬ ‫م‬ ‫ومستقلباتها في الوساط البيولوجية.‬‫إن عملية التفريق اللوني على طبقة رقيقة هي عملية مرنة ومتعددة الستعمال واقتصادية ، و تحوي على مراحل‬ ‫مختلفة )الشكل.1( ُنفذ بشكل مستقل ، وقد لخصت أفضلية الترتيب اللمركزي مقارنة مع عملية مركزية )كما‬ ‫ت‬ ‫في الستشراب السائل عالي الداء" ‪ ("HPLC‬وهي تتضمن ما يلي:‬ ‫١. ُوفر مدى عظيم من الطوار الثابتة مع انتقائية فريدة لمكونات الخليط المحل‬ ‫ت‬ ‫2. المقدرة على اختيار المذيبات لتكون كطور متحرك ليست ُقيدة بشفافية منخفضة للشعة فوق البنفسجية أو‬ ‫م‬ ‫الحاجة لنقاوة عالية ]كونها تتبخر قبل مرحلة الكشف خلف ً للتفريق عالي الداء[‬ ‫ا‬ ‫3. إمكانية تكرار إجراء تقييم قياس الكثافة تحت شروط مختلفة دون تكرار عملية التفريق اللوني بانتظام لتوخي‬ ‫القياس الكمي المثل ، نظرً لن كل أجزاء عينة الفحص محفوظة على الصفيحة المعدنية.‬ ‫ا‬ ‫٤. تحليل كمية كبيرة من العينات لنه يمكن لعدد من العينات أن يفرق لوني ً مع ً.‬ ‫ا ا‬ ‫5. كلفة أقل للمذيب ال ُشترى وال ُرمى نظرً لن الكمية المطلوبة من الطور المتحرك لكل عينة صغيرة.‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫م‬
  2. 2. ‫6. مضبوطية القياس ‪ accuracy‬ودقته ‪ precision‬عالية لن العينات والمواد المعيارية ُفرق لوني ً و ُقاس‬ ‫ا ت‬ ‫ت‬ ‫تحت نفس الشروط ؛ وذلك على نفس الصفيحة المعدنية للتفريق اللوني على طبقة رقيقة.‬ ‫7. حدود حساسية التحليل عادة من مستويات النانوغرام ‪ ng‬إلى البيكوغرام ‪.pg‬‬ ‫وجدت الدراسات المقارنة أن التفريق اللوني على طبقة رقيقة عالي أداء )‪ ( HPTLC‬أفضل وأرفع من عملية‬ ‫الستشراب السائل عالي الداء ‪ HPLC‬من ناحية التكلفة الكلية والوقت ال ُتطلب للتحاليل الصيدلنية.‬ ‫م‬ ‫يحوي مسرد المراجع مصادر معلومات عامة عن مبادئ و نظريات وممارسة وأدوات وتطبيقات عن التفريق‬ ‫اللوني على طبقة رقيقةالـ ‪ TLC‬والتفريق اللوني على طبقة رقيقة عالي الداء ‪ HPTLC‬ويمكن إيجاد معلومات‬‫مفصلة عن المواضيع التي ذكرت أعله ومعلومات عن مواضيع وتطبيقات أخرى في هذه المصادر لتعذر ذكرها‬ ‫هنا بسبب صغر حجم المقال.‬ ‫الجراءات التجريبية:‬‫تحضيـر العينـة : تشبـه إجراءات اسـتخلص وتنقيـة العينـة فـي التفريـق اللونـي )السـتشراب( على طبقـة رقيقـة‬ ‫مثيلتها في التفريق اللوني الغازي الـ ‪ ، GC‬وفي الستشراب السائل عالي الداء الـ ‪.HPLC‬‬‫إذا كان تركيز ال ُليلة )المادة ال ُحللة( عالي ً بما فيه الكفاية فيمكن أن يكون في أغلب الحيان حل أشكال الجرعات‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫ح‬‫الصـيدلنية ببسـاطة فـي المحـل الذي ُذيـب المادة ال ُحللة بشكـل تام ويترك السـواغات والعوامـل الغريبـة )الدخيلة(‬ ‫م‬ ‫ي‬ ‫ُ‬‫الممزوج غير ذائبة ونحصل على محلول اختبار والذي يمكن وضعه مباشرة في بقع للتحليل بالتفريق اللوني على‬‫طبقـة رقيقـة. قـد يكون مطلوب ً تنعيـم العينـة و تطـبيق الحرارة و/أو التعريـض للمواج الصـوتية لضمان انحلليـة‬ ‫ا‬ ‫المادة ال ُحللة ، و كذلك قد يلزم استخدام الترشيح أو التثفيل لزالة السواغات غير المنحلة.‬ ‫م‬‫في حال كانت المادة ال ُحللة موجودة بتركيز منخفض ضمن عينة ُعقدة فيلزم غالب ً القيام بإجراءات الستخلص‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫بالمحـل و التنقيـة و زيادة التركيـز تسـبق عمليـة الــ ‪ TLC‬لزيادة تركيـز المادة ال ُحللة وتقليـل المواد الغريبـة‬ ‫م‬ ‫المتداخلة في محلول الختبار.‬ ‫تحضير العينة واشتقاقها‬ ‫اختيار الطوار‬ ‫غسل الطبقة قبل‬ ‫الثابتة والمتحركة‬ ‫العمل‬ ‫تطبيق العينة‬ ‫الشتقاق في موقعه‬ ‫إعداد الطبقة‬ ‫الصلي )من الطبقة(‬ ‫تقدم المخطط‬ ‫الستشرابي‬ ‫التوثيق بالصور‬ ‫كشف منطقة البقعة‬ ‫والفيديو‬ ‫تقييم المخطط الستشرابي من خلل‬ ‫قياس الكثافة للتحليل النوعي والكمي‬
  3. 3. ‫الحساب وذكر النتائج‬ ‫الشكل- ١ }المخطط البياني لخطوات التفريق اللوني على طبقة رقيقة.{‬‫نظرً لن الطبقات ل ُعاد اسـتخدامها فمـن الممكـن تطـبيق عينات أقـل اسـتخلص ً مـن تلك التـي يمكـن حقنهـا فـي‬ ‫ا‬ ‫ي‬ ‫ا‬‫عامود الستشراب الغازي ‪ ، GC‬والستشراب السائل رفيع الداء ‪HPLC‬؛ و تتضمن هذا العينات التي تحوي‬ ‫شوائب ُمتزة بشكل غير قابل للعكس)نهائي(.‬ ‫م‬‫وتســتخدم الجراءات التقليديــة لفصــل وتنقيــة العينــة قبــل الســتشراب على الطبقــة الرقيقــة والتــي مازالت كثيرة‬‫السـتعمال كالتوزع سـائلسـائل ، وعمود التفريـق اللونـي ، واتنزاع الملح ، وانتزاع البروتيـن ، و لكـن الطرق‬‫الحدث يتزايـد اسـتخدامها للطبقـة الرقيقـة ؛ كالسـتخلص بالمايكرويـف )الموجـة الدقيقـة( ، والسـتخلص بالطور‬ ‫الصلب ))‪ ، SPE‬ووسائل الستخلص السائل فوق الحرج )‪.(SEF‬‬‫تمكّن بعض الصفائح المعدنية الخاصة المجهزة بمناطق ما قبل المتزاز أو مناطق خاصة للتركيز مؤلفة من مادة‬‫خاملة على المتزاز كــ ‪ kieselguhr‬أو ثانـي أوكسـيد السـيليكون وقـد تعطـي هذه المناطـق تنقيـة للعينـة مـن خلل‬ ‫الحتفاظ ببعض المواد ال ُتداخلة.‬ ‫م‬‫تتضمـن عادة مبادئ التحليـل الكمـي والنوعـي للعينات؛ كالقراص، أخـذ عدة أقراص )مث ً: ٠١ _٠٢ قرصـً( ثـم‬ ‫ا‬ ‫ل‬‫طحنهـا وخلطهـا بشكـل جيـد وأخـذ عينـة بوزن مكافـئ لقرص واحـد ، وهذا أفضـل مـن تحليـل قرص واحـد فقـط ؛‬ ‫وبذلك تكون العينة أفضل تمثيلً لوجبة القراص ال ُختبرة.‬ ‫م‬ ‫الطوار الثابتة:‬‫ُسـتعمل عملي ً فـي كـل التحليلت الطبقات التجاريـة المكسـوة مسـبق ً والمحمولة على داعـم زجاجـي ، و ُسـتعمل فـي‬ ‫ي‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫ت‬‫الــ"‪ "HPTLC‬الصـفائح الصـغر )٠١×٠١ أو ٠١×٠٢ سـنتيمتر( ولهـا طبقـة أرق )١.٠_٢.٠ ميليمتـر( مكونـة‬‫من عامل امتزاز "‪ "sorbent‬له حجم متوسط للجزيئة أكثر دقة )٥_٦ ميكرومتر( وتجرى العملية على مسافات‬‫أقصر )٧_ ٣ سنتيمتر . ‪ (ca‬وهذا بالمقارنة مع صفائح عملية التفريق اللوني على طبقة رقيقة التقليدية )٠٢×٠٢‬‫سنتيمتر( الذي يكون بشكل عام )٠٢×٠٢ سنتيمتر( مع طبقة بسماكة ٥٢.٠ ميليمتر ويجرى الفصل على مسافة )‬ ‫٠١_٢١ سنتيمتر(‬‫ُ ّودنـا الصـفائح المعدنيـة التابعـة لعمليـة التفريـق اللونـي عالي الداء )‪ (HP‬بتحليـل حسـن )تمايـز أفضـل( ، ووقـت‬ ‫تز‬‫أقصـر للتحليـل ، وحسـاسية كشـف أعلى ، وقياس كمـي أفضـل فـي الموقـع الصـلي للبقعـة ، وتسـتخدم هذه الصـفائح‬ ‫في التحاليل الكمية بقياس الكثافات في قطاع الصيدلنيات الصناعية .‬‫ُستعمل عادة صفائح الـ ‪ TLC‬للتعرف النوعي ولدراسات النقاوة وفق محتوى دساتير الدوية ، ُستعمل في أكثر‬ ‫أ‬ ‫ت‬‫من 09% من التحليلت ال ُخبر عنها للمواد الصيدلنية والدوية استشراب الطبقة رقيقة بطور ممتز عادي على‬ ‫م‬ ‫ُلم السيليكا مع طور ُتحرك أقل قطبية مثل )مزيج الكلوروفورم - ميتانول( .‬ ‫م‬ ‫ه‬‫ويسـتعمل للتفريـق المعكوس على طبقـة رقيقـة أطوار محبـة للدسـم مـن سـيليكا جيـل معدلة كيماوي ً بالفينيـل 81‪C‬‬ ‫ا‬ ‫2‪ ، C8__C‬وصـفائح سـيلكيا جـل مشربـة بالهيدروكربون ويتـم إجراء العمليـة مـع طور ُتحرك أكثـر قطبيـة مثـل‬ ‫م‬ ‫)الميتانول والماء ، أو الماء والديوكسان(‬‫ـــتتضمن الطبقات المســتعملة الخرى والمكســوة مســبق ً ؛ أوكســيد اللمنيوم ، وســيليكات المغنزيوم ، وأوكســيد‬ ‫ا‬‫المغنزيوم ، وعديـــد الميـــد )بولي أميـــد( ، والســـيللوز ، و ‪ ، kieselguhr‬و ُبادلت الشوارد )مثال على ذلك:‬ ‫م‬‫‪ ((PEI‬ســيلللوز ُبادل للنيونات( وطبقات هلم الســيليكا ال ُعدلة قطــبي ً والتــي تحوي على مجموعات مرتبطــة‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫أمينية و سيانية ومجموعة التيول.‬
  4. 4. ‫الطوار ذات الروابـط القطبيـة التـي ترتبـط المجموعات الوظيفيـة مـع هلمـة السـيليكا بواسـطة فراغ كاره للماء ،‬‫)مثال على ذلك: نظامـــي البروبيـــل( و ُمكـــن أن يعمـــل مـــع آليات ُتعددة الدوارج اعتمادً على تركيـــب الطور‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫ي‬ ‫ال ُتحرك‬ ‫م‬‫و ُمكن أن تكون هلمة السيليكا ُش ّبة بكواشف مختلفة لتحسين الفصل )مثال على ذلك: الـ ‪ EDTA‬لجل تحليل‬ ‫م ر‬ ‫ي‬ ‫التتراسيكلين (‬‫وذكـر فـي الغالب لتحليـل الحماض المينيـة و ُشتقاتهـا فصـل ال ُماكـب البصـري الذي يجرى على طبقـة عديمـة‬ ‫م‬ ‫م‬‫التناظر الضوئي )المرأتي( ‪ُ chiral‬نتجة من 81‪ C‬بتعديل هلمة السيلكيا بإشرابها ملح النحاس الثنائي )‪II)Cu‬‬ ‫م‬‫ومشتــق نشيـط ضوئي ً هـو هيدروكسـي البيروليــن صـافي المصـاوغة المرأتيــة ‪ enantiomerically‬على طبقـة‬ ‫ا‬‫السـيليكا ال ُش ّبـة بعديـم التناظـر الضوئي )مثـل البروسـين( ، أو على متماثرات الجزيئات الكـبيرة )البوليميرات(‬ ‫م ر‬‫المطبوعــة بشكــل جزيئي على ناهضات )مقلدات( ُســتقبلت ألفــا ، أو على طور ُتحرك ســيللوزي ُضاف إليــه‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬‫محددات عدم التناظـر الضوئي مثـل السـيكلوديكسترينات. وقـد ُسـتعمل مزيـج المواد ال ُمتزة لتحضيـر طبقات ذات‬ ‫م‬ ‫أ‬ ‫صفات انتقائية خاصة.‬‫ُنظف الطبقات غالب ً بإمرار مسبق للطور المتحرك أوبإمرار مزيج حجم لحجم كلور الميتيلين مع الميتانول ):١‬ ‫ا‬ ‫ت‬ ‫١( أو بغمرها في الميتانول قبل تطبيق العينة وخصوصا في الـ ‪ TLC‬الكمي.‬

×