Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

التقلبات المفاجئة

Related Audiobooks

Free with a 30 day trial from Scribd

See all
  • Login to see the comments

  • Be the first to like this

التقلبات المفاجئة

  1. 1. 1 ‫ال‬:‫المفاجئة‬ ‫تقلبات‬ ‫العربية‬ ‫الخليج‬ ‫دول‬ ‫على‬ ‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫النخفاض‬ ‫المحتملة‬ ‫اآلثار‬ ‫ان‬‫و‬‫رض‬ ‫رضوى‬ ‫االقتصادية‬ ‫الحسابات‬ ‫وفق‬ ‫أحد‬ ‫يتوقع‬ ‫يكن‬ ‫لم‬‫كافة‬‫خالل‬ ‫جنوني‬ ‫بشكل‬ ‫النفط‬ ‫سعر‬ ‫يرتفع‬ ‫أن‬ ‫عام‬ ‫من‬ ‫األول‬ ‫النصف‬4102‫من‬ً‫ا‬‫أيض‬ ‫جنوني‬ ‫شبه‬ ‫وبشكل‬ ‫ينخفض‬ ‫ثم‬ ،‫حقيقية‬ ‫ات‬‫ر‬‫مبر‬ ‫دون‬ ‫خالل‬‫ذاته‬ ‫العام‬ ‫من‬ ‫الثاني‬ ‫النصف‬‫السعر‬ ‫وصل‬ ‫الماضي‬ ‫مايو‬ ‫ففي‬ .001‫للبرميل‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬ ‫االن‬ ‫في‬ ‫أخذ‬ ‫ثم‬ ،‫احد‬‫و‬‫ال‬‫عند‬ ‫السعر‬ ‫ليستقر‬ ‫التدريجي‬ ‫خفاض‬56‫اير‬‫ر‬‫فب‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬4101‫وذلك‬ ، ‫وصل‬ ‫أن‬ ‫بعد‬24.‫يناير‬ ‫شهر‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬ ‫ا‬ ‫االقتصاد‬ ‫الحال‬ ‫بطبيعة‬ ‫يمسان‬ ‫المفاجئين‬ ‫الهبوط‬‫و‬ ‫الصعود‬ ‫هذا‬ ‫إن‬‫بالنظر‬ ‫مجموعه‬ ‫في‬ ‫لعالمي‬ ‫ولما‬ ،‫جانب‬ ‫من‬ ‫ى‬‫األخر‬ ‫االقتصادية‬ ‫القطاعات‬ ‫كافة‬ ‫على‬ ‫تأثير‬ ‫من‬ ‫الطاقة‬ ‫سوق‬ ‫يشكله‬ ‫لما‬ ‫في‬ ‫المالية‬ ‫ات‬‫ر‬‫االستثما‬‫و‬ ‫التدفقات‬ ‫إجمالي‬ ‫من‬ ‫ذاته‬ ‫الطاقة‬ ‫قطاع‬ ‫يمثله‬‫أ‬‫جانب‬ ‫من‬ ‫العالم‬ ‫نحاء‬ .‫آخر‬‫يطو‬ ‫أنهما‬ ‫كما‬‫الن‬‫ب‬‫طرق‬‫ة‬‫المصدر‬ ‫اء‬‫و‬‫س‬ ،‫الرئيسية‬ ‫الدول‬ ‫اقتصادات‬،‫للنفط‬ ‫المستورد‬ ‫أو‬ ‫دول‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫ومشروعات‬ ‫وخطط‬ ‫امج‬‫ر‬‫وب‬ ‫ازنات‬‫و‬‫م‬ ‫تتغير‬ ‫ه‬‫لسعر‬ ً‫ا‬‫فوفق‬‫العالم‬. ‫أن‬ ‫فيه‬ ‫شك‬ ‫ال‬ ‫ومما‬‫النفط‬ ‫سعر‬ ‫هبوط‬‫وفي‬ ً‫ا‬‫عموم‬ ‫العالم‬ ‫في‬ ‫االقتصادية‬ ‫النمو‬ ‫معدالت‬ ‫يهدد‬ ‫خاص‬ ‫بشكل‬ ‫للنفط‬ ‫ة‬‫ر‬‫المصد‬ ‫الدول‬‫فإن‬ ‫ولذا‬ ،‫على‬ ‫ثقيلة‬ ‫أعباء‬ ‫يلقي‬ ‫األسعار‬ ‫انخفاض‬ ‫ار‬‫ر‬‫استم‬ ‫م‬‫ة‬‫ر‬‫المصد‬ ‫ئيسية‬‫ر‬‫ال‬ ‫الدول‬ ‫انيات‬‫ز‬‫ي‬،‫بية‬‫ر‬‫الع‬ ‫الخليج‬ ‫دول‬ ‫ومنها‬ ،‫أن‬ ً‫ا‬‫خصوص‬‫يتوقع‬ ‫لم‬ ‫بما‬‫ر‬ ً‫ا‬‫أحد‬ ‫ي‬ ‫أن‬‫هبط‬‫ال‬،‫الحاد‬ ‫الشكل‬ ‫بهذا‬ ‫سعر‬‫و‬‫يعد‬ ‫لم‬ ‫السعر‬ ‫أن‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫تشاؤم‬ ‫أكثر‬ ‫توقعات‬ ‫تسود‬ ‫أن‬ ،‫فقط‬ ‫الطلب‬‫و‬ ‫العرض‬ ‫ظروف‬ ‫وفق‬ ‫يتحدد‬‫نما‬‫ا‬‫و‬‫ب‬‫ا‬‫تت‬‫تتداخل‬‫المختلفة‬ ‫امل‬‫و‬‫الع‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫لتحديد‬‫وضع‬ ‫منها‬ ،‫السعر‬ ‫هذا‬‫في‬ ‫المستجدات‬‫و‬ ،‫العالمي‬ ‫االقتصاد‬‫إ‬‫نتاج‬‫ا‬‫ي‬‫الصخر‬ ‫لنفط‬ ‫يكي‬‫ر‬‫األم‬،.‫الدولي‬ ‫المستوى‬ ‫على‬ ‫األمنية‬‫و‬ ‫السياسية‬ ‫ات‬‫ر‬‫المتغي‬‫و‬ ‫امل‬‫و‬‫للع‬ ‫الكامن‬ ‫التأثير‬ ‫على‬ ‫عالوة‬ ،‫القادمة‬ ‫ة‬‫ر‬‫الفت‬ ‫في‬ ‫النفط‬ ‫يبلغه‬ ‫قد‬ ‫سعر‬ ‫أقل‬ ‫عن‬ ً‫ا‬‫وبعيد‬‫ف‬‫أسعار‬ ‫مستويات‬ ‫تظل‬ ‫أن‬ ‫جح‬‫المر‬ ‫من‬ ‫النفط‬‫ال‬ ‫خالل‬ ‫منخفضة‬ ‫العالمية‬‫ة‬‫ر‬‫فت‬‫ال‬‫مقبلة‬ً‫ا‬‫دائم‬ ‫ية‬‫ر‬‫السع‬ ‫ات‬‫ر‬‫االنهيا‬‫و‬ ‫ات‬‫ز‬‫فالقف‬ ،‫عليها‬ ‫تب‬‫ر‬‫يت‬ ‫ما‬ ‫ومستويات‬ ‫الصعود‬ ‫على‬ ‫النفط‬ ‫سعر‬ ‫حافظ‬ ‫فكما‬ .‫ات‬‫و‬‫سن‬ ‫لعدة‬ ‫ة‬‫ز‬‫القف‬ ‫التجاه‬ ‫مماثل‬ ‫ي‬‫سعر‬ ‫اتجاه‬ ‫األ‬‫منذ‬ ‫تفعة‬‫ر‬‫الم‬ ‫سعار‬1122،‫يتوقع‬‫منخفضة‬ ‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫مستويات‬ ‫تبقى‬ ‫أن‬ ً‫ا‬‫أيض‬‫بما‬‫ر‬‫خالل‬ ‫ا‬‫ات‬‫و‬‫لسن‬‫الثالث‬.‫القادمة‬
  2. 2. 2 ‫اقف‬‫و‬‫الم‬‫و‬ ،‫المتوقع‬ ‫غير‬ ‫الشكل‬ ‫بهذا‬ ‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫هبوط‬ ‫أسباب‬ ‫اسة‬‫ر‬‫الد‬ ‫هذه‬ ‫تناقش‬ ‫اإلطار‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫خالل‬ ‫النفط‬ ‫لسعر‬ ‫العام‬ ‫بالمنحى‬ ‫الخاصة‬ ‫التوقعات‬‫و‬ ،‫وبعده‬ ‫االنخفاض‬ ‫هذا‬ ‫قبل‬ ‫ئيسية‬‫ر‬‫ال‬ ‫الدولية‬ ‫عام‬1122‫أسع‬ ‫النخفاض‬ ‫المحتملة‬ ‫اآلثار‬ ‫أهم‬ ‫از‬‫ر‬‫إب‬ ‫بهدف‬ ‫وذلك‬ ،‫مجلس‬ ‫دول‬ ‫على‬ ‫النفط‬ ‫ار‬ ‫و‬ ،‫بية‬‫ر‬‫الع‬ ‫الخليج‬ ‫لدول‬ ‫التعاون‬‫ما‬ ‫توضيح‬‫كانت‬ ‫إذا‬‫س‬‫اء‬‫ر‬‫ج‬ ‫سلبية‬ ‫اقتصادية‬ ‫آلثار‬ ‫تتعرض‬ ‫االنخفاض‬ ‫هذه‬ ‫ار‬‫ر‬‫استم‬‫القصير‬ ‫المدى‬ ‫على‬. :ً‫ال‬‫و‬‫أ‬‫األ‬‫سباب‬‫المرجحة‬‫الن‬‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫خفاض‬ ‫من‬ ‫الثاني‬ ‫النصف‬ ‫بداية‬ ‫منذ‬ ‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫انخفضت‬ ‫لماذا‬ ‫فة‬‫ر‬‫لمع‬ ‫ومطلقة‬ ‫قاطعة‬ ‫أسباب‬ ‫توجد‬ ‫ال‬ ‫عام‬1122:‫المقابل‬ ‫ال‬‫ؤ‬‫الس‬ ‫على‬ ‫كذلك‬ ‫ينطبق‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ،‫تفعت‬‫ر‬‫ا‬ ‫لماذا‬‫األ‬‫األول‬ ‫النصف‬ ‫في‬ ‫سعار‬ ‫من‬‫العام‬‫نفسه‬‫بعض‬ ‫اض‬‫ر‬‫استع‬ ‫من‬ ‫يمنع‬ ‫ال‬ ‫ذلك‬ ‫لكن‬ .‫السياسية‬ ‫األسباب‬‫و‬ ‫االقتصادية‬ ‫امل‬‫و‬‫الع‬ ‫المت‬‫داخلة‬‫المتوقع‬ ‫غير‬ ‫االنخفاض‬ ‫هذا‬ ‫إلى‬ ‫أدت‬ ‫التي‬،:‫يلي‬ ‫فيما‬ ‫ها‬‫أبرز‬ ‫إلى‬ ‫ة‬‫ر‬‫اإلشا‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬‫و‬ :‫العالمي‬ ‫الطلب‬ ‫انكماش‬ ‫ـ‬ ‫أ‬ ‫بعض‬ ‫ضرب‬ ‫الذي‬ ‫الكساد‬ ‫أدى‬‫االقتصاد‬ ‫ذات‬ ‫ى‬‫الكبر‬ ‫العالم‬ ‫دول‬‫به‬ ‫تمر‬ ‫وما‬ ،‫الضخمة‬ ‫ات‬ ‫خلل‬ ‫وجود‬ ‫إلى‬ ،‫ركود‬ ‫من‬ ‫اليابان‬‫و‬ ‫الصين‬‫و‬ ‫أوروبا‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫في‬ ،‫ى‬‫الكبر‬ ‫اق‬‫و‬‫األس‬‫جانبي‬ ‫بين‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫النفط‬ ‫على‬ ‫الطلب‬ ‫اجع‬‫ر‬‫ت‬ ،‫هو‬ ‫كما‬ ‫العرض‬ ‫فيه‬ ‫استمر‬ ‫الذي‬ ‫الوقت‬ ‫ففي‬ ‫الطلب؛‬‫و‬ ‫العرض‬ .‫المتحدة‬ ‫اليات‬‫و‬‫ال‬‫و‬ ‫اليابان‬‫و‬ ‫الصين‬‫و‬ ‫ألمانيا‬ ‫اد‬‫ز‬‫و‬‫العرض‬ ‫ة‬‫ر‬‫وف‬ ‫الخلل‬ ‫هذا‬ ‫من‬‫نتيجة‬‫في‬ ‫ي‬‫الصخر‬ ‫النفط‬ ‫إنتاج‬ ‫في‬ ‫المتحدة‬ ‫اليات‬‫و‬‫ال‬ ‫توسع‬ ‫ا‬ ‫النفط‬ ‫إنتاج‬ ‫شهد‬ ‫حيث‬ ،‫الماضية‬ ‫ات‬‫و‬‫السن‬‫بنسبة‬ ‫يادة‬‫ز‬ ‫يكي‬‫ر‬‫ألم‬01‫عام‬ ‫منذ‬ %1112‫إذ‬ ، ‫الي‬‫و‬‫ح‬ ‫المتحدة‬ ‫اليات‬‫و‬‫ال‬ ‫أضافت‬2‫ماليين‬.‫الماضية‬ ‫الثالث‬ ‫ات‬‫و‬‫السن‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫يومي‬ ‫برميل‬ ،‫الطلب‬ ‫جانب‬ ‫في‬ ‫أما‬‫ف‬‫وعلى‬ .‫طاقتهم‬ ‫بكامل‬ ‫العمل‬ ‫في‬ ‫ا‬‫و‬‫استمر‬ "‫"أوبك‬ ‫منظمة‬ ‫منتجي‬ ‫أن‬ ‫يالحظ‬ ‫نحو‬ ‫تنتج‬ ‫السعودية‬ ‫بية‬‫ر‬‫الع‬ ‫المملكة‬ ‫ال‬‫ز‬‫الت‬ ،‫المثال‬ ‫سبيل‬21‫يعني‬ ‫ما‬ ،ً‫ا‬‫يومي‬ ‫نفط‬ ‫برميل‬ ‫ماليين‬ ‫اإلنتاجي‬ ‫المعدل‬ ‫ار‬‫ر‬‫استم‬‫نفسه‬(02‫عام‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫يومي‬ ‫برميل‬ ‫مليون‬1122)،‫اجع‬‫ر‬‫ت‬ ‫من‬ ‫غم‬‫الر‬ ‫على‬ ‫اقع‬‫و‬‫ب‬ ‫اهنة‬‫ر‬‫ال‬ ‫األسعار‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫النفطية‬ ‫اداتها‬‫ر‬‫إي‬211.ً‫ا‬‫يومي‬ ‫الر‬‫و‬‫د‬ ‫مليون‬ ‫ار‬‫ر‬‫ق‬ ‫ـ‬ ‫ب‬‫منظمة‬‫اإلنتاج‬ ‫تخفيض‬ ‫بعدم‬ ‫أوبك‬: ‫هبو‬ ‫ار‬‫ر‬‫استم‬ ‫أسباب‬ ‫أحد‬ ‫إن‬)‫الهبوط‬ ‫بدايات‬ ‫سبب‬ ‫(وليس‬ ‫النفط‬ ‫سعر‬ ‫ط‬،‫الضمني‬ ‫ار‬‫ر‬‫الق‬ ‫هو‬ ‫دول‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫أشارت‬ ‫التي‬ ‫األولية‬ ‫التوقعات‬ ‫عكس‬ ‫على‬ ‫وذلك‬ ،‫اإلنتاج‬ ‫خفض‬ ‫بعدم‬ "‫"أوبك‬ ‫لمنظمة‬ ‫لحدود‬ ‫اإلنتاج‬ ‫تخفض‬ ‫سوف‬ "‫"أوبك‬‫مليوني‬‫لم‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ،‫األسعار‬ ‫هبوط‬ ‫من‬ ‫للحد‬ ً‫ا‬‫يومي‬ ‫برميل‬ ‫يحدث‬‫مختلفة‬ ‫ات‬‫ر‬‫العتبا‬ ‫نتيجة‬.
  3. 3. 3 ‫ي‬ ‫ولذا‬‫في‬ ،‫ضئيل‬ ‫بقدر‬ ‫ولو‬ ،‫ساهم‬ ‫اإلنتاجية‬ "‫"أوبك‬ ‫دول‬ ‫سياسات‬ ‫تغيير‬ ‫عدم‬ ‫إن‬ ‫القول‬ ‫مكن‬ ‫من‬ ‫ليهبط‬ ‫األسعار‬ ‫انخفاض‬ ‫ار‬‫ر‬‫استم‬07‫نوفمبر‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬1122‫إلى‬ ،71‫ديسمبر‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬ 1122‫إلى‬ ‫ثم‬ ،‫من‬ ‫أقل‬21‫يناير‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬1122. ‫ذلك‬ ‫ى‬‫يعز‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬‫ال‬ ‫اقف‬‫و‬‫م‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ،‫داخل‬ ‫الكبار‬ ‫ين‬‫ر‬‫مصد‬‫أ‬،‫وبك‬‫أن‬ ‫إلى‬‫ال‬‫منظمة‬‫تعد‬ ‫لم‬‫وحدها‬ ‫األ‬ ‫ار‬‫ر‬‫الق‬ ‫صاحبة‬‫خير‬‫عن‬ ‫اآلن‬ ‫العالمي‬ ‫النفط‬ ‫من‬ ‫إنتاجها‬ ‫نسبة‬ ‫يد‬‫ز‬‫ت‬ ‫ال‬ ‫حيث‬ ،‫النفط‬ ‫سوق‬ ‫في‬ 22.% ‫ـ‬ ‫ج‬:‫األمريكي‬ ‫ي‬‫الصخر‬ ‫النفط‬ ‫ة‬‫ثور‬ ‫اإل‬ ‫يادة‬‫ز‬ ‫أن‬ ‫الطاقة‬ ‫اء‬‫ر‬‫خب‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫ى‬‫ير‬‫ت‬ ‫ي‬‫الصخر‬ ‫النفط‬ ‫من‬ ‫يكي‬‫ر‬‫األم‬ ‫نتاج‬‫أسباب‬ ‫أهم‬ ‫أحد‬ ‫مثل‬ ‫الطلب‬ ‫اجع‬‫ر‬‫ت‬.‫األسعار‬ ‫انخفاض‬ ‫وبالتالي‬ ،‫العرض‬ ‫يادة‬‫ز‬ ‫مقابل‬ ‫في‬ ،‫النفط‬ ‫على‬ ‫العالمي‬‫ويطلق‬ ‫مختلفة‬ ‫دول‬ ‫إلى‬ ‫المتحدة‬ ‫اليات‬‫و‬‫ال‬ ‫من‬ ‫تنتقل‬ ‫بدأت‬ ‫التي‬‫و‬ ،"‫ي‬‫الصخر‬ ‫النفط‬ ‫ة‬‫ر‬‫"طف‬ ‫ة‬‫ر‬‫الظاه‬ ‫هذه‬ ‫على‬ .‫العالم‬ ‫انحاء‬ ‫في‬ :‫حيث‬ ،‫يقتين‬‫ر‬‫بط‬ ‫يكي‬‫ر‬‫األم‬ "‫ي‬‫الصخر‬ ‫النفط‬ ‫ة‬‫ر‬‫"طف‬ ‫أثرت‬ ‫فقد‬ ،‫لذلك‬ ً‫ا‬‫ووفق‬ ‫اليات‬‫و‬‫ال‬ ‫تعد‬،‫يكي‬‫ر‬‫األم‬ ‫الطلب‬ ‫اجع‬‫ر‬‫ت‬ ‫يؤثر‬ ‫وبالتالي‬ ،‫العالم‬ ‫في‬ ‫للنفط‬ ‫مستورد‬ ‫أهم‬ ‫المتحدة‬ ‫إلى‬ ‫ج؛‬‫الخار‬ ‫نفط‬ ‫على‬ ‫اعتمادها‬ ‫من‬ ‫الحد‬‫و‬ ،‫ي‬‫الصخر‬ ‫النفط‬ ‫من‬ ‫المحلي‬ ‫يكا‬‫ر‬‫أم‬ ‫إنتاج‬ ‫يادة‬‫ز‬ ‫مع‬ .ً‫ا‬‫عالمي‬ ‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫هبوط‬ ‫الدولية‬ ‫الطاقة‬ ‫لوكالة‬ ً‫ا‬‫وفق‬‫من‬ ‫يكي‬‫ر‬‫األم‬ ‫النفط‬ ‫اردات‬‫و‬ ‫اجعت‬‫ر‬‫ت‬ ‫فقد‬ ،9.783‫أل‬‫برميل‬ ‫ف‬ ‫عام‬ ‫في‬1112‫إلى‬ ،730.7‫عام‬ ‫في‬ ‫برميل‬ ‫ألف‬1122‫بلغت‬ ‫انخفاض‬ ‫بنسبة‬ ،12.% . ‫د‬:‫المستقبلية‬ ‫الدول‬ ‫وخطط‬ ‫اتيجيات‬‫ر‬‫است‬ ‫إذ‬ ،‫النفط‬ ‫استهالك‬ ‫من‬ ‫للحد‬ ‫جديدة‬ ‫تدابير‬ ‫عن‬ ‫للطاقة‬ ‫المستهلكة‬ ‫ئيسية‬‫ر‬‫ال‬ ‫الدول‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫أعلنت‬ ‫الطاقة‬ ‫استخدام‬ ‫كثافة‬ ‫لتقليل‬ ‫هدفها‬ ‫عن‬ ‫الصين‬ ‫أعلنت‬‫بنسبة‬ ‫الصناعات‬ ‫في‬27‫عام‬ ‫في‬ % 1122‫دول‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫وبدأت‬ ،‫الوقود‬ ‫استهالك‬ ‫لترشيد‬ ‫جديدة‬ ‫معايير‬ ‫المتحدة‬ ‫اليات‬‫و‬‫ال‬ ‫اعتمدت‬‫و‬ ، ‫بنسبة‬ ‫المتجددة‬ ‫غير‬ ‫الطاقة‬ ‫على‬ ‫الطلب‬ ‫تقليص‬ ‫خطة‬ ‫االوروبي‬ ‫االتحاد‬11‫عام‬ ‫بحلول‬ % 1111‫بنسبة‬ ‫باء‬‫ر‬‫الكه‬ ‫من‬ ‫استهالكها‬ ‫تخفيض‬ ‫إلى‬ ‫اليابان‬ ‫وتسعى‬ ،21‫ب‬ %‫عام‬ ‫حلول‬1121(2) . ،‫الفعلي‬ ‫التطبيق‬ ‫في‬ ‫بدأت‬ ‫تكون‬ ‫قد‬ ‫أنها‬ ‫إال‬ ،‫مستقبلية‬ ‫ها‬‫ظاهر‬ ‫في‬ ‫تبدو‬ ‫الخطط‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫ومع‬ ‫االقتصادي‬ ‫الركود‬ ‫مع‬ ً‫ا‬‫خصوص‬،.‫عام‬ ‫بوجه‬ ‫النفط‬ ‫على‬ ‫الطلب‬ ‫اجع‬‫ر‬‫ت‬ ‫من‬ ‫يعنيه‬ ‫وما‬ ‫ـ‬ ‫د‬:‫النفط‬ ‫اج‬‫ر‬‫استخ‬ ‫في‬ ‫ي‬‫االستثمار‬ ‫اإلنفاق‬ ‫زيادة‬ ‫عام‬ ‫اخر‬‫و‬‫أ‬ ‫منذ‬ ‫أضعاف‬ ‫بعة‬‫ر‬‫أ‬ ‫من‬ ‫بأكثر‬ ‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫في‬ ‫الهائلة‬ ‫تفاعات‬‫ر‬‫اال‬ ‫ساهمت‬1122، ‫ما‬ ،‫ى‬‫الكبر‬ ‫الدولية‬ ‫النفط‬ ‫لشركات‬ ‫أسمالية‬‫ر‬‫ال‬ ‫باح‬‫ر‬‫األ‬ ‫تضخم‬ ‫إلى‬ ،‫الماضي‬ ‫العام‬ ‫منتصف‬ ‫وحتى‬ ‫عن‬ ‫التنقيب‬‫و‬ ‫للبحث‬ ‫ي‬‫االستثمار‬ ‫اإلنفاق‬ ‫ودعم‬ ،‫الشركات‬ ‫لتلك‬ ‫أسمالية‬‫ر‬‫ال‬ ‫باح‬‫ر‬‫األ‬ ‫تضخم‬ ‫إلى‬ ‫أدى‬
  4. 4. 4 ‫ال‬،‫يكا‬‫ر‬‫أم‬ ‫في‬ ‫ي‬‫الصخر‬ ‫النفط‬ ‫مثل‬ ،‫كلفة‬ ‫أكثر‬‫و‬ ‫تقليدية‬ ‫غير‬ ‫مصادر‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ،‫النفط‬ ‫من‬ ‫يد‬‫ز‬‫م‬ ‫كندا‬ ‫في‬ ‫الرملي‬‫و‬‫ل‬ ‫أدى‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ‫؛‬‫مقابل‬ ‫في‬ ‫النفطي‬ ‫المعروض‬‫و‬ ‫اإلنتاج‬ ‫يادة‬‫ز‬‫ثبات‬.‫الطلب‬ :‫السياسة‬ ‫األسباب‬ ‫ـ‬ ‫هـ‬ ‫س‬ ‫أسباب‬ ‫وجود‬ ‫اء‬‫ر‬‫الخب‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫يستبعد‬ ‫لم‬ ،‫االقتصادية‬ ‫امل‬‫و‬‫الع‬ ‫عن‬ ً‫ا‬‫بعيد‬‫مع‬ ‫تداخلت‬ ‫ياسية‬ ،‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫في‬ ‫السلبي‬ ‫التأثير‬ ‫هذا‬ ‫لتنتج‬ ‫السابقة‬ ‫امل‬‫و‬‫الع‬‫البعض‬ ‫يعتبر‬ ‫إذ‬‫أ‬‫في‬ ‫ي‬‫يجر‬ ‫ما‬ ‫ن‬ ‫انية‬‫ر‬‫األوك‬ ‫األزمة‬ ‫خلفية‬ ‫على‬ ‫روسيا‬ ‫ضد‬ ً‫ا‬‫موجه‬ ً‫ا‬‫اقتصادي‬ ً‫ا‬‫جماعي‬ ً‫ا‬‫عقاب‬ ‫النفط‬ ‫اق‬‫و‬‫أس‬،‫وتوتر‬ ‫بين‬ ‫العالقات‬‫وبين‬ ‫ها‬،‫الباردة‬ ‫الحرب‬ ‫نهاية‬ ‫منذ‬ ‫مسبوق‬ ‫غير‬ ‫بشكل‬ ‫الغرب‬‫من‬ ‫ان‬‫ر‬‫إي‬ ‫ضد‬ ‫وكذلك‬ ‫ألن‬ ،‫ى‬‫الكبر‬ ‫القوى‬ ‫مع‬ ‫النووي‬ ‫ملفها‬ ‫حل‬ ‫في‬ ‫التعاون‬ ‫على‬ ‫ها‬‫إلجبار‬ ً‫ا‬‫اقتصادي‬ ‫عليها‬ ‫الضغط‬ ‫أجل‬ ‫القومي‬ ‫للدخل‬ ً‫ا‬‫أساسي‬ ً‫ا‬‫ر‬‫مصد‬ ‫الدولتين‬ ‫كلتا‬ ‫في‬ ‫يمثل‬ ‫النفط‬(1) ‫حدوث‬ ‫فإن‬ ‫وبالتالي‬ ،‫في‬ ‫عجز‬ ‫نته‬‫ز‬‫ا‬‫و‬‫م‬‫م‬‫ا‬ً‫ال‬‫عام‬ ‫يعد‬‫اليات‬‫و‬‫ال‬ ‫أن‬ ‫خاصة‬ ،‫السياسي‬ ‫للضغط‬‫المتحدة‬،‫األمر‬ ‫هذا‬ ‫استخدمت‬ ً‫ا‬‫تحديد‬ ‫ك‬ ‫انيات‬‫ز‬‫مي‬ ‫في‬ ‫عجز‬ ‫إلحداث‬ ‫الماضي‬ ‫القرن‬ ‫ثمانينيات‬ ‫في‬ ،‫النفط‬ ‫سعر‬ ‫هبوط‬ ‫أي‬‫ل‬‫روسيا‬ ‫من‬ .‫ان‬‫ر‬‫ي‬‫ا‬‫و‬ ‫كذلك‬ ‫يشير‬ ‫من‬ ‫وثمة‬‫إلى‬‫من‬ ً‫ا‬‫ء‬‫جز‬ ‫أن‬‫االنخفاض‬ ‫هذا‬ ‫أسباب‬‫ي‬‫إلى‬ ‫عود‬‫ين‬‫ر‬‫ومصد‬ ‫منتجين‬ ‫دخول‬ ‫عيين‬‫شر‬ ‫غير‬،‫الطاقة‬ ‫لسوق‬‫يا‬‫ر‬‫سو‬ ‫في‬ "‫"داعش‬ ‫تنظيم‬ ً‫ا‬‫خصوص‬‫المتعددة‬ ‫الميليشيات‬‫و‬ ،‫اق‬‫ر‬‫الع‬‫و‬ ‫المثال‬ ‫سبيل‬ ‫على‬ ‫ليبيا‬ ‫في‬‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬ ،‫السياق‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫جد‬ ً‫ا‬‫محدود‬ ‫يعتبر‬ ‫التأثير‬ ‫هذا‬. :ً‫ا‬‫ثاني‬‫الدولية‬ ‫اقف‬‫و‬‫الم‬‫الرئيسية‬‫و‬‫النفط‬ ‫سعر‬ ‫انخفاض‬ ‫ا‬‫برميل‬ ‫سعر‬ ‫نخفض‬‫العالم‬ ‫اق‬‫و‬‫أس‬ ‫في‬ ‫النفط‬‫بنسبة‬22‫أشهر‬ ‫سبعة‬ ‫من‬ ‫أقل‬ ‫في‬ %‫هذا‬ ‫قسم‬ ‫وقد‬ ، ‫االنخفاض‬‫عام‬ ‫خالل‬ ‫العالم‬ ‫دول‬ ‫ع‬‫المتسار‬1122‫تتعامل‬ ‫ومطمئنة‬ ‫منتجة‬ ‫دول‬ :‫فئات‬ ‫ثالث‬ ‫إلى‬ ‫وثقة‬ ‫بهدوء‬ ‫المستجدة‬ ‫األزمة‬ ‫مع‬‫مثل‬‫مثل‬ ‫قلقة‬ ‫لكنها‬ ‫منتجة‬ ‫ودول‬ ،‫ات‬‫ر‬‫اإلما‬‫و‬ ‫السعودية‬‫روسيا‬ ‫و‬،‫ان‬‫ر‬‫ي‬‫ا‬‫و‬ ،‫اقتصاداتها‬ ‫على‬ ‫ة‬‫ر‬‫ام‬‫ؤ‬‫م‬ ‫النصف‬ ‫من‬ ‫أقل‬ ‫إلى‬ ‫األسعار‬ ‫هبوط‬ ‫في‬ ‫ى‬‫تر‬‫تضم‬‫الثالثة‬ ‫الفئة‬ ‫ا‬‫الم‬ ‫لدول‬‫ائدها‬‫و‬‫ع‬ ‫وتحسب‬ ‫ائد‬‫و‬‫بالف‬ ‫تنعم‬ ‫التي‬ ‫ستهلكة‬،‫الصين‬‫و‬ ‫المتحدة‬ ‫اليات‬‫و‬‫ال‬ ‫مثل‬.(3) ‫ويمكن‬" ‫منظمة‬ ‫دول‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫اقف‬‫و‬‫م‬ ‫تناول‬ ‫هنا‬"‫أوبك‬‫وروسيا‬ ‫المتحدة‬ ‫اليات‬‫و‬‫ال‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫اقف‬‫و‬‫وم‬ :‫يلي‬ ‫كما‬ ‫وذلك‬ ،‫ان‬‫ر‬‫ي‬‫ا‬‫و‬ 0‫أوبك‬ ‫منظمة‬ ‫موقف‬ ‫ـ‬ ‫في‬ ‫ها‬‫آخر‬ ‫كان‬ ،‫النفطي‬ ‫إنتاجها‬ ‫تخفيض‬ ‫عدم‬ ‫ة‬‫ر‬‫م‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ "‫"أوبك‬ ‫منظمة‬ ‫دول‬ ‫قررت‬10‫نوفمبر‬ ‫بأن‬ ‫المنظمة‬ ‫من‬ ‫رؤية‬ ‫في‬ ،‫السابقة‬ ‫معدالتها‬ ‫على‬ ‫اإلنتاج‬ ‫مستويات‬ ‫بقاء‬ ‫قررت‬ ‫حينما‬ ،‫الماضي‬
  5. 5. 5 ‫عن‬ ‫يد‬‫ز‬‫ي‬ ‫فائض‬ ‫يوجد‬ ‫ال‬ ‫أنه‬‫و‬ ،‫النفط‬ ‫على‬ ‫العالمي‬ ‫الطلب‬ ‫لتلبية‬ ‫مطلوبة‬ ‫الحالية‬ ‫اإلنتاج‬ ‫مستويات‬ .‫االنتاج‬ ‫بتخفيض‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫ق‬ ‫تتخذ‬ ‫حتى‬ ‫النفط‬ ‫من‬ ‫المطلوب‬ ‫ذلك‬ ‫ال‬ ‫ما‬ ‫هذا‬ ‫بما‬‫ر‬‫و‬‫ي‬‫ى‬‫األخر‬ ‫النفطية‬ ‫الدول‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫فيه‬ ‫غب‬‫ر‬،‫ان‬‫ر‬‫ي‬‫ا‬‫و‬ ‫وروسيا‬ ‫فنزويال‬ ‫مثل‬،‫التي‬ ‫من‬ ‫بأكثر‬ ‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫اجع‬‫ر‬‫ت‬ ‫ضوء‬ ‫في‬ ‫اقتصادية‬ ‫أزمات‬ ‫اجه‬‫و‬‫ت‬21‫يوليو‬ ‫في‬ ‫مستوياتها‬ ‫من‬ % ‫عن‬ ‫يقل‬ ‫ال‬ ‫للنفط‬ ‫سعر‬ ‫إلى‬ ‫تحتاج‬ ‫ان‬‫ر‬‫فإي‬ .‫الماضي‬221‫خالل‬ ‫نة‬‫ز‬‫ا‬‫و‬‫الم‬ ‫لمعادلة‬ ‫للبرميل‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬ ‫عام‬1122/1127‫إليها‬ ‫وصلت‬ ‫التي‬ ‫للحالة‬ ‫مشابهة‬ ‫الركود‬ ‫من‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫الدخول‬ ‫تتجنب‬ ‫حتى‬ ، ‫رو‬.‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫في‬ ‫الكبير‬ ‫التدهور‬ ‫بسبب‬ ‫سيا‬ ‫ار‬‫ر‬‫استم‬ ‫إلى‬ ‫أوبك‬ ‫ار‬‫ر‬‫ق‬ ‫أدى‬ ‫وقد‬‫هبوط‬‫من‬ ‫ألقل‬ ،‫النفط‬ ‫أسعار‬71‫أدنى‬ ‫وهو‬ ،‫للبرميل‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬ ‫يوليو‬ ‫منذ‬ ‫له‬ ‫مستوى‬1121‫بين‬ ‫ما‬ ‫مستويات‬ ‫إلى‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫حاد‬ ‫بشكل‬ ‫يكي‬‫ر‬‫األم‬ ‫الخام‬ ‫اجع‬‫ر‬‫ت‬ ‫كما‬ ، 22‫و‬22‫منذ‬ ‫له‬ ‫مستوى‬ ‫أدنى‬ ‫وهو‬ ،‫للبرميل‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬‫مايو‬1121. ‫عام‬ ‫في‬ ‫حدث‬ ‫لما‬ ‫بالنظر‬ ‫أوبك‬ ‫موقف‬ ‫تفسير‬ ‫ويمكن‬2827‫لتسجل‬ ‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫انهارت‬ ‫حينما‬ 22.22‫الر‬‫و‬‫د‬،‫العام‬ ‫خالل‬ ‫المتوسط‬ ‫في‬ ‫للبرميل‬‫مستوى‬ ‫من‬ ‫اجعة‬‫ر‬‫مت‬10‫عام‬ ‫في‬ ‫للبرميل‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬ 2822‫ا‬ ‫قررت‬ ‫بعدما‬ ،‫للنفط‬ ‫المنتجة‬ ‫الدول‬ ‫داخل‬ ‫ة‬‫ر‬‫كبي‬ ‫اقتصادية‬ ‫أزمات‬ ‫إلى‬ ‫أدت‬ ‫التي‬‫و‬ ،‫لمنظمة‬ ‫ديسمبر‬ ‫في‬2822‫المتمم‬ ‫المنتج‬ ‫دور‬ ‫عن‬ ‫التخلي‬،‫حصتها‬ ‫استعادة‬ ‫تستهدف‬ ‫سياسة‬ ‫وتبنت‬ ‫من‬ ‫تقليصها‬ ‫على‬ ‫عملت‬ ‫بعدما‬ ‫السوقية‬21‫عام‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫يومي‬ ‫برميل‬ ‫مليون‬2808‫إلى‬27‫مليون‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ً‫ا‬‫يومي‬ ‫برميل‬2822‫العالمية‬ ‫اق‬‫و‬‫األس‬ ‫في‬ ‫النفطية‬ ‫حصتها‬ ‫اجع‬‫ر‬‫ت‬ ‫إلى‬ ‫أدى‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ ‫؛‬ ‫من‬20‫إلى‬ %21‫بداية‬ ‫في‬ ‫وصلت‬ ‫بحيث‬ ،‫حاد‬ ‫بشكل‬ ‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫تدهورت‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ،‫فقط‬ % ‫عام‬2827‫دون‬ ‫ما‬ ‫إلى‬21.‫للبرميل‬ ‫ات‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬ ‫و‬‫القرن‬ ‫من‬ ‫الثمانينيات‬ ‫في‬ ‫حدث‬ ‫لما‬ ‫مماثل‬ ‫وضع‬ ‫في‬ ‫نفسها‬ ‫أوبك‬ ‫تجد‬ ‫لذلك‬ ‫نتيجة‬ ،‫ين‬‫ر‬‫العش‬‫النفط‬ ‫منتجو‬ ‫فيه‬ ‫يسعى‬ ‫الذي‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫إنتاجها‬ ‫حجم‬ ‫تخفيض‬ ‫تخشى‬ ‫فأوبك‬‫ي‬‫الصخر‬ ‫من‬ ‫يد‬‫ز‬‫الم‬ ‫فتفقد‬ ،‫إنتاجها‬ ‫في‬ ‫إضافي‬ ‫خفض‬ ‫اء‬‫ر‬‫إج‬ ‫إلى‬ ‫أوبك‬ ‫يضطر‬ ‫ما‬ ،‫السوقية‬ ‫حصتهم‬ ‫يادة‬‫ز‬‫ل‬ ‫في‬ ،‫األسعار‬ ‫اجعت‬‫ر‬‫ت‬ ‫مهما‬ ‫إنتاجها‬ ‫في‬ ‫تخفيض‬ ‫أي‬ ‫فض‬‫ر‬ ‫على‬ ‫أوبك‬ ‫تصر‬ ‫لذا‬ ‫السوقية؛‬ ‫حصتها‬ .‫متدنية‬ ‫أسعار‬ ‫تحمل‬ ‫على‬ ‫ي‬‫الصخر‬ ‫النفط‬ ‫منتجي‬ ‫ة‬‫ر‬‫قد‬ ‫محدودية‬ ‫على‬ ‫منها‬ ‫هان‬‫ر‬ ‫اإلج‬ ‫يشبه‬ ‫ما‬ ‫وثمة‬‫السعر‬ ‫لهبوط‬ ‫أدى‬ ‫ما‬ ‫هو‬ ‫إنتاجها‬ ‫تقليص‬ ‫عدم‬ ‫على‬ ‫السعودية‬ ‫ار‬‫ر‬‫إص‬ ‫بأن‬ ‫ماع‬ ‫نوفمبر‬ ‫منذ‬ ‫أكبر‬ ‫بشكل‬1122‫في‬ ً‫ال‬‫و‬‫تح‬ ‫يعتبر‬ ‫الذي‬‫و‬ ،"‫"أوبك‬ ‫دول‬ ‫اتخذته‬ ‫الذي‬ ‫الموقف‬ ‫وهو‬ ، .‫بشدة‬ ‫األسعار‬ ‫هبوط‬ ‫عند‬ ‫السوق‬ ‫في‬ ‫ازن‬‫و‬‫ت‬ ‫إلحداث‬ ‫تتدخل‬ ‫كانت‬ ‫حيث‬ ،‫سياساتها‬
  6. 6. 6 ‫البترو‬ ‫ير‬‫ز‬‫و‬ ‫أشار‬ ‫فقد‬ ،‫الصدد‬ ‫هذا‬ ‫وفي‬‫إنتاجها‬ ‫تخفيض‬ ‫عدم‬ ‫من‬ ‫"تهدف‬ ‫بالده‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫السعودي‬ ‫ل‬ ‫إلى‬‫في‬ ‫األسعار"؛‬ ‫تفاع‬‫ر‬‫ا‬ ‫من‬ ‫ا‬‫و‬‫استفاد‬‫و‬ ،‫النفط‬ ‫اق‬‫و‬‫أس‬ ‫ا‬‫و‬‫ق‬‫ر‬‫أغ‬ ‫الذين‬ ‫الهامشيين‬ ‫المنتجين‬ ‫اج‬‫ر‬‫إخ‬ ‫حصتها‬ ‫تنتج‬ ‫تظل‬ ‫"سوف‬ ‫المملكة‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ً‫ا‬‫ر‬‫مشي‬ ،‫يكي‬‫ر‬‫األم‬ ‫ي‬‫الصخر‬ ‫النفط‬ ‫شركات‬ ‫إلى‬ ‫ة‬‫ر‬‫إشا‬ ‫إلى‬ ‫النفط‬ ‫سعر‬ ‫وصل‬ ‫لو‬ ‫حتى‬11."ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬‫غير‬ ‫من‬ ‫أنه‬ ‫ى‬‫تر‬ ‫أوبك‬ ‫دول‬ ‫إن‬ ‫القول‬ ‫يمكن‬ ‫وهنا‬ ‫نفسها‬ ‫بالخطوة‬ ‫المنظمة‬ ‫ج‬‫خار‬ ‫المنتجون‬ ‫يقم‬ ‫لم‬ ‫إذا‬ ‫إنتاجها‬ ‫بتقليص‬ ‫مطالبتها‬ ‫العادل‬(4) . ‫م‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫التحليالت‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫أشارت‬ ،‫مقابل‬ ‫أي‬‫ر‬ ‫وفي‬ً‫ا‬‫"عقاب‬ ‫يعد‬ ‫النفط‬ ‫اق‬‫و‬‫أس‬ ‫في‬ ‫ي‬‫يجر‬ ‫ا‬ ‫المتحدة‬ ‫اليات‬‫و‬‫ال‬‫و‬ ‫العالم‬ ‫في‬ ‫الكبار‬ ‫النفط‬ ‫منتجو‬ ‫اتفق‬ ‫إذ‬ ،"ً‫ا‬‫جماعي‬–‫ال‬ ‫على‬‫غم‬‫ر‬‫من‬‫من‬ ‫تها‬‫ر‬‫خسا‬ ‫ي‬‫الصخر‬ ‫النفط‬-‫بسبب‬ ‫عليها‬ ‫الضغط‬‫و‬ ً‫ا‬‫اقتصادي‬ ‫روسيا‬ ‫معاقبة‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫األسعار‬ ‫خفض‬ ‫على‬ ‫التي‬ ‫ان‬‫ر‬‫إي‬ ‫معاقبة‬ ‫وكذلك‬ ،‫انية‬‫ر‬‫األوك‬ ‫األزمة‬ ‫من‬ ‫موقفها‬،‫عليها‬ ‫المفروضة‬ ‫العقوبات‬ ‫تخفيف‬ ‫تم‬ ‫ج‬‫الخار‬ ‫في‬ ‫نفطها‬ ‫بيع‬ ‫على‬ ‫أكبر‬ ‫ة‬‫ر‬‫قد‬ ‫لديها‬ ‫أصبح‬‫و‬‫أ‬ ‫إذ‬ ‫؛‬‫تايمز‬ ‫الفايننشال‬ ‫صحيفة‬ ‫شارت‬،‫على‬ ‫المثال‬ ‫سبيل‬،‫إ‬‫لى‬‫أ‬‫ن‬"ً‫ا‬‫موقف‬ ‫اتخذت‬ ‫السعودية‬ً‫ا‬‫محسوب‬،‫بدقة‬‫ال‬ ‫على‬‫غم‬‫ر‬‫م‬،‫فة‬‫ز‬‫المجا‬ ‫من‬ ‫فيه‬ ‫ما‬ ‫نحو‬ ‫إلى‬ ‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫انخفاض‬ ‫بدعمها‬21‫الر‬‫و‬‫د‬‫للبرمي‬‫ل‬‫و‬ ‫روسيا‬ ‫لمعاقبة‬‫ا‬‫ان‬‫ر‬‫ي‬." ‫ا‬ ‫يفترض‬ ‫إنه‬ ‫إذ‬ ،‫المنطق‬ ‫عن‬ ً‫ا‬‫بعيد‬ ‫يبدو‬ ‫الجماعي‬ ‫العقاب‬ ‫هذا‬ ‫عن‬ ‫الحديث‬ ‫أن‬ ‫بيد‬‫تفاق‬‫دول‬ ‫مقدمتها‬ ‫وفي‬ ،‫أوبك‬‫السعودية‬‫مع‬‫اليات‬‫و‬‫ال‬ ‫أن‬ ‫اض‬‫ر‬‫بافت‬ ‫فحتى‬ ،‫الخفض‬ ‫هذا‬ ‫على‬ ‫المتحدة‬ ‫اليات‬‫و‬‫ال‬ ‫روسيا‬ ‫لمعاقبة‬ ‫تسعى‬ ‫المتحدة‬‫أن‬ ‫ارد‬‫و‬‫ب‬ ‫ليس‬ ‫فإنه‬ ،‫بصناعة‬ ‫ار‬‫ر‬‫اإلض‬ ‫إلى‬ ‫يقود‬ ‫بما‬ ‫ذلك‬ ‫تفعل‬ ،‫لديها‬ ‫ي‬‫الصخر‬ ‫النفط‬ ‫قطاع‬‫المملكة‬ ‫أن‬ ‫اض‬‫ر‬‫وبافت‬‫بل‬ ،‫ي‬‫السور‬ ‫النظام‬‫و‬ ‫ان‬‫ر‬‫إي‬ ‫عقاب‬ ‫على‬ ‫تعمل‬ ‫وحتى‬‫روسيا‬‫العامة‬ ‫نتها‬‫ز‬‫ا‬‫و‬‫م‬ ‫حساب‬ ‫على‬ ‫ذلك‬ ‫يأتي‬ ‫أن‬ ً‫ا‬‫منطقي‬ ‫ليس‬ ‫فإنه‬ ،‫مشروعاتها‬ ‫تعليق‬ ‫أو‬ .‫ى‬‫الكبر‬ ‫التنموية‬ ‫أن‬ ‫في‬ ‫يب‬‫ر‬ ‫ال‬‫و‬‫الحالية‬ ‫األزمة‬‫ت‬‫ختلف‬‫الوضع‬ ‫عن‬،‫ين‬‫ر‬‫العش‬ ‫القرن‬ ‫ثمانينيات‬ ‫خالل‬‫ففي‬ ‫ج‬‫خار‬ ‫العالية‬ ‫اإلنتاج‬ ‫تكلفة‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫اجع‬‫ر‬‫ت‬ ‫بأن‬ ‫خاطئ‬ ‫تصور‬ ‫هناك‬ ‫كان‬ ‫الثمانينيات‬ ‫تكلفة‬ ‫من‬ ‫كبير‬ ‫ء‬‫فجز‬ ‫اآلن‬ ‫أما‬ .‫يحدث‬ ‫لم‬ ‫ما‬ ‫وهذا‬ ،‫البلدان‬ ‫تلك‬ ‫إنتاج‬ ‫انخفاض‬ ‫إلى‬ ‫سيؤدي‬ ‫أوبك‬ ‫متغي‬ ‫تكاليف‬ ‫يعتبر‬ ‫ي‬‫الصخر‬ ‫النفط‬ ‫إنتاج‬،‫ي‬‫الصخر‬ ‫النفط‬ ‫آلبار‬ ‫الزمني‬ ‫العمر‬ ‫محدودية‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬ ‫متوسط‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫ومتى‬ ،‫اإلنتاج‬ ‫حجم‬ ‫على‬ ‫للمحافظة‬ ‫جديدة‬ ‫آلبار‬ ً‫ا‬‫ر‬‫مستم‬ ً‫ا‬‫ر‬‫تطوي‬ ‫تتطلب‬ ‫التي‬‫و‬ ‫من‬ ‫التكاليف‬ ‫تلك‬ ‫تفادي‬ ‫المنتج‬ ‫صالح‬ ‫في‬ ‫فسيكون‬ ،‫الخام‬ ‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫يب‬‫ر‬‫ق‬ ‫ة‬‫ر‬‫المتغي‬ ‫التكلفة‬ ‫س‬ ‫ما‬ ‫التطوير‬ ‫عمليات‬ ‫من‬ ‫الحد‬ ‫خالل‬‫النفط‬ ‫منتجي‬ ‫حساسية‬ ‫أن‬ ‫يعني‬ ‫ما‬ ‫اإلنتاج؛‬ ‫حجم‬ ‫يخفض‬ ،‫أوبك‬ ‫مثل‬ ‫التقليدي‬ ‫النفط‬ ‫منتجي‬ ‫حساسية‬ ‫من‬ ‫بكثير‬ ‫أكبر‬ ‫األسعار‬ ‫ات‬‫ر‬‫لتغي‬ ‫ي‬‫الصخر‬‫و‬‫بالتالي‬ .‫كبير‬ ‫بشكل‬ ‫إنتاجهم‬ ‫تخفيض‬ ‫على‬ ‫هم‬‫سيجبر‬ ‫األسعار‬ ‫في‬ ‫حاد‬ ‫انخفاض‬ ‫أي‬ ‫فإن‬
  7. 7. 7 ‫ف‬ ‫ار‬‫ر‬‫االستق‬ ‫تحقيق‬ ‫أوبك‬ ‫تستطيع‬ ،‫القاعدة‬ ‫لهذه‬ ً‫ا‬‫ووفق‬ ،‫هنا‬ ‫من‬‫انتهاج‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫النفط‬ ‫سوق‬ ‫ي‬ ‫اإلنتاج‬ ‫تخفيض‬ ‫سياسة‬‫من‬‫وبذلك‬ ،‫فيه‬ ‫خفض‬ ‫أي‬ ‫اء‬‫ر‬‫إلج‬ ‫المطلق‬ ‫فض‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫للتعنت‬ ‫اللجوء‬ ‫دون‬ ‫في‬ ‫حدث‬ ‫ما‬ ‫عكس‬ ً‫ا‬‫مع‬ ‫حصتها‬ ‫على‬ ‫الحفاظ‬‫و‬ ‫السوق‬ ‫ار‬‫ر‬‫استق‬ ‫على‬ ‫الحفاظ‬ ‫في‬ ‫المنظمة‬ ‫تنجح‬ .‫الثمانينيات‬‫س‬ ،‫حدث‬ ‫إن‬ ‫السعر‬ ‫انخفاض‬ ‫من‬ ‫معين‬ ‫حد‬ ‫وعند‬ ‫أوبك‬ ‫فإن‬ ‫وبالتالي‬‫انتهاج‬ ‫تعاود‬ ‫وف‬ ‫اتيجية‬‫ر‬‫است‬‫عنه‬ ‫النزول‬ ‫تقبل‬ ‫ال‬ ‫الذي‬ ‫إنتاجها‬ ‫لمجمل‬ ‫أدنى‬ ‫حد‬ ‫وضع‬ ‫مع‬ ‫ولكن‬ ،‫اإلنتاج‬ ‫تخفيض‬ ‫من‬ ‫ئيسية‬‫ر‬‫ال‬ ‫التقليدي‬ ‫للنفط‬ ‫المنتجة‬ ‫الدول‬ ‫مع‬ ‫التنسيق‬ ‫يصبح‬ ‫وقد‬ ‫بل‬ ،‫األسعار‬ ‫اجعت‬‫ر‬‫ت‬ ‫مهما‬ ‫أوبك‬ ‫ج‬‫خار‬،‫المثال‬ ‫سبيل‬ ‫على‬ ‫النرويج‬‫و‬ ‫روسيا‬ ‫مثل‬،‫أمر‬ً‫ا‬‫ي‬‫ر‬‫ضرو‬ً‫ا‬‫ع‬ ‫يضمن‬ ‫ما‬ ‫؛‬‫تلك‬ ‫إقدام‬ ‫دم‬ ‫السوق‬ ‫ار‬‫ر‬‫استق‬ ‫وتحقيق‬ ‫اإلنتاج‬ ‫تخفيض‬ ‫عملية‬ ‫في‬ ‫مشاركتها‬ ‫حتى‬ ‫أو‬ ‫إنتاجها‬ ‫يادة‬‫ز‬ ‫على‬ ‫الدول‬ .‫النفطية‬ 4‫ان‬‫ر‬‫ي‬‫ا‬‫و‬ ‫وروسيا‬ ‫المتحدة‬ ‫اليات‬‫و‬‫ال‬ ‫ـ‬ ‫ثمة‬‫عامل‬‫مهم‬‫منتجي‬ ‫أكبر‬ ‫من‬ ‫احدة‬‫و‬ ‫تصبح‬ ‫ألن‬ ‫تسعى‬ ‫التي‬ ‫المتحدة‬ ‫اليات‬‫و‬‫ال‬ ‫أن‬ ‫في‬ ‫يتمثل‬ ‫العالم‬ ‫في‬ ‫النفط‬‫التقنيات‬ ‫بفضل‬‫من‬ ‫النفط‬ ‫من‬ ‫ة‬‫ر‬‫كبي‬ ‫كميات‬ ‫اج‬‫ر‬‫استخ‬ ‫من‬ ‫تمكن‬ ‫التي‬ ‫الحديثة‬ ‫دور‬ ‫لعبت‬ ،‫يتي‬‫ز‬‫ال‬ ‫الصخر‬ً‫ا‬‫كبير‬ً‫ا‬‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫انخفاض‬ ‫في‬‫؛‬‫ما‬ ‫أن‬ ‫كما‬‫م‬ ‫حدث‬‫يونيو‬ ‫نذ‬1122 ‫منه‬ ‫جانب‬ ‫في‬ ‫يكون‬ ‫قد‬–‫المحللين‬ ‫بعض‬ ‫رؤية‬ ‫وفق‬–‫هو‬‫سياسي‬ ‫كسالح‬ ‫النفط‬ ‫استخدام‬‫في‬ ‫يشابه‬ ‫وضع‬‫السو‬ ‫االتحاد‬ ‫انهيار‬ ‫عشية‬ ‫حدث‬ ‫ما‬‫معركة‬ ‫أنها‬ ‫أي‬ ،‫فيتي‬“‫عظام‬ ‫تكسير‬”‫فيها‬ ‫تكشر‬ ‫مباشر‬ ‫بشكل‬ ‫روسيا‬ ‫إلى‬ ‫ة‬‫ر‬‫الم‬ ‫هذه‬ ‫وتوجهها‬ ‫االقتصادية‬ ‫أنيابها‬ ‫عن‬ ‫المتحدة‬ ‫اليات‬‫و‬‫ال‬(5) .‫بما‬‫ر‬ ‫إذ‬ ‫تعمد‬ ‫إلى‬ ‫سعت‬ ‫قد‬ ‫المتحدة‬ ‫اليات‬‫و‬‫ال‬ ‫تكون‬‫النفط‬ ‫يمثل‬ ‫التي‬ ‫روسيا‬ ‫عقاب‬01‫من‬ %‫إ‬.‫اداتها‬‫ر‬‫ي‬ ‫وسائل‬ ‫بطت‬‫ر‬ ‫وقد‬‫يكية‬‫ر‬‫األم‬ ‫اإلعالم‬‫است‬ ‫بين‬‫السعودية‬ ‫إلى‬ ‫أوباما‬ ‫ة‬‫ر‬‫يا‬‫ز‬ ‫وبين‬ ‫السالح‬ ‫هذا‬ ‫خدام‬‫في‬ ‫مارس‬1122‫ح‬‫اقتر‬ ‫حيث‬ ،‫أن‬ ‫سوروس‬ ‫ج‬‫جور‬ ‫يكي‬‫ر‬‫األم‬ ‫المال‬ ‫رجل‬"‫من‬ ‫المتحدة‬ ‫اليات‬‫و‬‫ال‬ ‫تبيع‬ 211‫إلى‬021‫أسعار‬ ‫في‬ ‫انخفاض‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫مما‬ ،‫اتيجي‬‫ر‬‫االست‬ ‫مخزونها‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫يومي‬ ‫برميل‬ ‫ألف‬ ‫بنحو‬ ‫العالمية‬ ‫النفط‬21‫إلى‬21‫الر‬‫و‬‫د‬ً‫ا‬‫للبرمي‬‫احد‬‫و‬‫ال‬ ‫ل‬"،‫و‬‫روسيا‬ ‫قيام‬ ‫بعد‬ ‫أوباما‬ ‫ة‬‫ر‬‫إدا‬ ‫أعطت‬ ‫ب‬ً‫ا‬‫رسمي‬ ‫القرم‬ ‫توحيد‬ ‫إعادة‬‫ب‬ ‫امر‬‫و‬‫أ‬‫بيع‬2‫ماليين‬‫النفط‬ ‫من‬ ‫اتيجي‬‫ر‬‫االست‬ ‫مخزونها‬ ‫من‬ ‫برميل‬." ‫لكن‬‫ال‬ ‫على‬‫غم‬‫ر‬‫من‬‫ال‬ ‫فإن‬ ،‫ذلك‬‫المتحدة‬ ‫اليات‬‫و‬‫بها‬ ‫يزدهر‬ ‫التي‬‫ال‬‫نفط‬‫ي‬‫الصخر‬،ً‫ا‬‫مستورد‬ ‫تبقى‬ ً‫ا‬‫ر‬‫كبي‬‫للنفط‬،‫بالنسبة‬ ‫لهبوطها‬ ‫بدروه‬ ‫يقود‬ ‫سوف‬ ‫التقليدي‬ ‫النفط‬ ‫على‬ ‫األسعار‬ ‫انخفاض‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ‫إذ‬ ،‫المتحدة‬ ‫اليات‬‫و‬‫ال‬ ‫موقف‬ ‫يفسر‬ ‫ال‬ ‫وحده‬ ‫السياسي‬ ‫العقاب‬ ‫أن‬ ‫يعني‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ،‫ي‬‫الصخر‬ ‫للنفط‬‫إ‬‫ن‬ ‫االنعكاسات‬‫النفط‬ ‫سعر‬ ‫النخفاض‬ ‫المصاحبة‬ ‫اإليجابية‬،‫السلبية‬ ‫انعكاساته‬ ‫من‬ ‫أكبر‬‫يعد‬ ‫ألنه‬ ‫بم‬‫لة‬‫ز‬‫ن‬‫خف‬‫للض‬ ‫ض‬‫يكي‬‫ر‬‫األم‬ ‫المستهلك‬ ‫على‬ ‫ائب‬‫ر‬.
  8. 8. 8 ‫فإن‬ ‫آخر‬ ‫جانب‬ ‫من‬‫أي‬ ‫أو‬ ‫الدول‬ ‫اختصاص‬ ‫من‬ ‫ليست‬ ‫األسعار‬ ‫خفض‬ ‫أو‬ ‫فع‬‫ر‬ ‫صالحيات‬ ‫اإل‬ ‫أن‬ ‫عن‬ ‫فالحديث‬ ‫لذلك‬ ،‫الشركات‬ ‫اختصاص‬ ‫من‬ ‫هي‬ ‫نما‬‫ا‬‫و‬ ،‫سياسية‬ ‫منظمة‬‫تدعم‬ ‫يكية‬‫ر‬‫االم‬ ‫ة‬‫ر‬‫دا‬ ‫األ‬ ‫انخفاض‬ ً‫ا‬‫حالي‬‫سعار‬‫أمر‬‫حقيقي‬ ‫غير‬‫؛‬‫اإلطالق‬ ‫على‬ ‫تقبل‬ ‫لن‬ ‫الشركات‬ ‫ألن‬‫ت‬ ‫أن‬‫تحمل‬ .‫مسمى‬ ‫أي‬ ‫تحت‬ ‫الخسائر‬ ‫أن‬ ‫لذلك‬ ‫ويضاف‬‫تكلفة‬‫إ‬‫ي‬‫الصخر‬ ‫النفط‬ ‫نتاج‬،‫احدة‬‫و‬ ‫ليست‬‫ولكل‬ ،‫خاصة‬ ‫ازن‬‫و‬‫ت‬ ‫نقطة‬ ‫شركة‬ ‫فلكل‬ ‫ب‬ ‫المنتجة‬ ‫الشركات‬ ‫من‬ ‫شركة‬ ‫ألي‬ ‫حقل‬‫المتحدة‬ ‫اليات‬‫و‬‫ال‬‫كلفة‬ ‫له‬ ‫كندا‬ ‫أو‬‫إ‬‫وقسم‬ ،‫مختلفة‬ ‫نتاج‬ ‫قب‬ ‫من‬ ‫به‬ ‫الخاصة‬ ‫ية‬‫ر‬‫االستثما‬ ‫التكلفة‬ ‫استرجع‬ ‫الشركات‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫كبير‬‫ل‬،‫عن‬ ‫يبحث‬ ‫أصبح‬‫و‬ .‫فقط‬ ‫التشغيلية‬ ‫التكلفة‬‫خفض‬ ‫وقد‬‫بالفعل‬‫"توتال‬ ‫بينها‬ ‫من‬ ‫العالمية‬ ‫النفطية‬ ‫الشركات‬ ‫من‬ ‫عدد‬" ‫و‬«‫بي.بي‬»‫و‬«‫فيليبس‬ ‫كونوكو‬»‫لعام‬ ‫انياتها‬‫ز‬‫مي‬1122،‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫لهبوط‬ ً‫ا‬‫ر‬‫نظ‬(6). ‫ف‬ ،‫ان‬‫ر‬‫ي‬‫ا‬‫و‬ ‫روسيا‬ ‫من‬ ‫لكل‬ ‫بالنسبة‬ ‫أما‬‫ت‬‫ك‬ ‫األسعار‬ ‫انخفاض‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫ر‬‫تأث‬ ‫األكثر‬ ‫ان‬‫و‬‫بد‬‫أكبر‬ ‫من‬ ‫ونهما‬ ‫للنفط‬ ‫المنتجين‬‫وثمة‬ ،‫ايد‬‫ز‬‫تت‬ ‫وقت‬ ‫في‬ ،‫كليهما‬ ‫تحاصر‬ ‫التي‬ ‫االقتصادية‬ ‫للمقاطعة‬ ‫ة‬‫ر‬‫كبي‬ ‫تداعيات‬ ‫حدودهما‬ ‫ج‬‫خار‬ ‫ية‬‫ر‬‫العسك‬‫و‬ ‫السياسية‬ ‫اماتهما‬‫ز‬‫الت‬ ‫تكلفة‬ ‫فيه‬. ‫ى‬‫معز‬ ‫للدولتين‬ ‫بالنسبة‬ ‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫اجع‬‫ر‬‫ت‬ ‫ويحمل‬‫سياسي‬ً‫ا‬‫اضح‬‫و‬ً‫ا‬‫بممارسة‬ ‫االعتقاد‬ ‫إلى‬ ‫يعود‬ ‫يد‬‫ز‬‫م‬‫من‬‫اقتصاد‬ ‫على‬ ‫الضغط‬‫خسر‬ ‫فقد‬ .‫البلدين‬‫الروبل‬‫الروسي‬‫نحو‬22‫أمام‬ ‫قيمته‬ ‫من‬ % ‫في‬ ‫الر‬‫و‬‫الد‬‫عام‬1122‫بية‬‫ر‬‫الغ‬ ‫االقتصادية‬ ‫العقوبات‬ ‫بسبب‬،‫ع‬ ‫اجع‬‫ر‬‫ت‬ ‫وبسبب‬‫ائدات‬‫الغاز‬‫و‬ ‫النفط‬ ‫نصف‬ ‫يمثالن‬ ‫اللذين‬‫الروسية‬ ‫ات‬‫ر‬‫الصاد‬‫كما‬ ،‫خطة‬ ‫اعتمدت‬‫إ‬‫لعام‬ ‫الروسية‬ ‫الحكومة‬ ‫نفاق‬1122 ‫سعر‬ ‫أساس‬ ‫على‬‫يصل‬‫إلى‬82‫ل‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬‫الخام‬ ‫النفط‬ ‫برميل‬‫انية‬‫ز‬‫مي‬ ‫في‬ ‫السعر‬ ‫تخفيض‬ ‫تم‬ ‫ثم‬ ، 1122‫إلى‬02‫للبرميل‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬(7) . ‫أدى‬ ‫فقد‬ ،‫ان‬‫ر‬‫إي‬ ‫أما‬‫انخفاض‬‫أ‬‫النفط‬ ‫سعار‬‫إلى‬‫ولذلك‬ ،‫انية‬‫ر‬‫اإلي‬ ‫العامة‬ ‫المالية‬ ‫على‬ ‫ة‬‫ر‬‫كبي‬ ‫ضغوط‬ ‫من‬ ‫المقبلة‬ ‫نتها‬‫ز‬‫ا‬‫و‬‫م‬ ‫أساسه‬ ‫على‬ ‫حسب‬ُ‫ت‬ ‫الذي‬ ‫النفط‬ ‫سعر‬ ‫تخفيض‬ ‫ان‬‫ر‬‫طه‬ ‫قررت‬01ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬ ‫إلى‬ ‫للبرميل‬21ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬‫فقط‬(2) .‫وسوف‬‫إلى‬ ‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫هبوط‬ ‫ار‬‫ر‬‫استم‬ ‫يقود‬‫ان‬‫ر‬‫إي‬ ‫قوة‬ ‫على‬ ‫التأثير‬ ‫النووي‬ ‫ملفها‬ ‫بشأن‬ ‫الغرب‬ ‫مع‬ ‫التفاوضية‬،‫اجع‬‫ر‬‫الت‬ ‫في‬ ‫األسعار‬ ‫استمرت‬ ‫إذا‬ ‫السيما‬ ،‫يمارسه‬ ‫قد‬ ‫لما‬ ‫ذلك‬-‫إ‬‫االقتصادية‬ ‫العقوبات‬ ‫جانب‬ ‫لى‬-‫على‬ ‫ضغوط‬ ‫من‬‫إ‬‫ادات‬‫ر‬‫ي‬‫ان‬‫ر‬‫إي‬. ‫اجع‬‫ر‬‫ت‬ ‫إلى‬ ‫وبالنظر‬‫ات‬‫ر‬‫صاد‬‫روسيا‬‫الغاز‬ ‫من‬‫إلى‬‫من‬ ‫وتركيا‬ ‫أوروبا‬272‫في‬ ‫مكعب‬ ‫متر‬ ‫مليار‬ 1122‫إلى‬220‫مليار‬ً‫ا‬‫في‬ ‫فقط‬1122‫وتحذير‬ ،‫بأكثر‬ ‫العائدات‬ ‫اجع‬‫ر‬‫ت‬ ‫من‬ ‫الروسي‬ ‫المال‬ ‫ير‬‫ز‬‫و‬ ‫من‬22‫العام‬ ‫هذا‬ ‫الر‬‫و‬‫د‬ ‫مليار‬،‫عند‬ ‫النفط‬ ‫سعر‬ ‫متوسط‬ ‫ظل‬ ‫ما‬ ‫إذا‬21ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬‫للبرميل‬‫احتمال‬‫و‬ ، ‫ا‬‫ر‬‫ت‬‫جع‬،"‫المخاطر‬ ‫"عالي‬ ‫فئة‬ ‫نحو‬ ‫لروسيا‬ ‫االئتماني‬ ‫التصنيف‬‫بخفض‬ ‫وتوقعات‬‫جميع‬ ‫لمان‬‫ر‬‫الب‬
  9. 9. 9 ‫اإلنفاق‬ ‫أشكال‬‫بنسبة‬21‫الدفاعي‬ ‫اإلنفاق‬ ‫باستثناء‬ %(9) ‫وحلفاء‬ ‫روسيا‬ ‫فإن‬ ،‫أسهم‬‫ر‬ ‫وعلى‬ ،‫ها‬ ‫الطاقة‬ ‫سوق‬ ‫في‬ ‫مضادة‬ ‫اءات‬‫ر‬‫إج‬ ‫عن‬ ‫يبحثون‬ ‫سوف‬ ،‫ان‬‫ر‬‫إي‬‫من‬ ‫بالحد‬ ‫الروسي‬ ‫التهديد‬ ‫مثل‬ ‫الغاز‬ ‫إمدادات‬‫أر‬ ‫عبر‬‫اضي‬،‫الهند‬‫و‬ ‫الصين‬ ‫خاصة‬ ،‫ى‬‫الكبر‬ ‫اآلسيوية‬ ‫الدول‬ ‫مع‬ ‫التقارب‬‫و‬ ،‫انيا‬‫ر‬‫أوك‬ ‫السياسة‬ ‫المعركة‬ ‫خوض‬ ‫أجل‬ ‫من‬‫نفسها‬‫لن‬ ‫روسيا‬ ‫إن‬ ‫القول‬ ‫يمكن‬ ‫إذ‬ ،‫الغرب‬ ‫مع‬‫أمام‬ ‫ساكنة‬ ‫تقف‬ ‫تتجاوز‬ ‫ة‬‫ر‬‫خسا‬211‫يشكل‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫سنوي‬ ‫بشكل‬ ‫الر‬‫و‬‫د‬ ‫مليار‬01.‫االقتصادية‬ ‫قوتها‬ ‫من‬ % ‫أسعار‬ ‫توقعات‬ :ً‫ا‬‫ثالث‬‫النفط‬‫لعام‬4101 ‫بما‬‫ر‬‫يدور‬ ‫أنه‬ ‫ما‬ ‫بقدر‬ ،‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫اتجاه‬ ‫توقعات‬ ‫حول‬ ‫يدور‬ ‫اآلن‬ ‫أهمية‬ ‫األكثر‬ ‫ال‬‫ؤ‬‫الس‬ ‫يعد‬ ‫لم‬ ‫وتقدير‬ ،‫األقل‬ ‫على‬ ‫المقبلة‬ ‫الستة‬ ‫األشهر‬ ‫خالل‬ ‫السعر‬ ‫إليه‬ ‫يصل‬ ‫قد‬ ‫الذي‬ ‫األدنى‬ ‫الحد‬ ‫حول‬ ‫لعام‬ ‫المتوقع‬ ‫ي‬‫السعر‬ ‫المتوسط‬1122‫منذ‬ ‫األسعار‬ ‫انخفاض‬ ‫ار‬‫ر‬‫استم‬ ‫إلى‬ ‫بالنظر‬ ‫وذلك‬ ،‫يونيو‬ ‫الماضي‬1122. 0‫ـ‬‫خ‬ ‫األسعار‬ ‫اتجاهات‬‫عام‬ ‫من‬ ‫األول‬ ‫النصف‬ ‫الل‬4101: ‫ي‬‫تس‬ ‫قد‬ ‫التي‬ ‫العناصر‬ ‫بعض‬ ‫تحديد‬ ‫مكن‬‫ا‬‫اتجاهات‬ ‫تتخذه‬ ‫بما‬‫ر‬ ‫الذي‬ ‫المنحى‬ ‫على‬ ‫التعرف‬ ‫في‬ ‫هم‬ ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫األسعار‬1122:‫ها‬‫أبرز‬ ‫ومن‬ ،‫منه‬ ‫األول‬ ‫النصف‬ ‫خالل‬ ً‫ا‬‫وتحديد‬ ، ‫يحكم‬ ‫الذي‬ ‫أي‬ ،‫التقليدي‬ ‫االقتصادي‬ ‫للمنطق‬ ً‫ا‬‫خالف‬،‫العادية‬ ‫األوقات‬ ‫في‬ ‫السوق‬ ‫طبيعة‬ .‫وحدها‬ ‫الطلب‬‫و‬ ‫العرض‬ ‫لقوى‬ ً‫ا‬‫وفق‬ ‫اتجاهاتها‬‫و‬ ‫األسعار‬ ‫تحديد‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫األزمات‬ ‫وقت‬ ‫في‬ ‫فإنه‬ ‫ذلك‬ ‫ويؤكد‬‫ديسمبر‬ ‫شهر‬ ‫خالل‬ ‫أنه‬1122،‫ليشير‬ ،‫يذكر‬ ً‫ا‬‫ر‬‫تغي‬ ‫الطلب‬‫و‬ ‫العرض‬ ‫جانبا‬ ‫يشهد‬ ‫لم‬ ‫ذلك‬‫إلى‬‫ل‬ ‫تفسير‬ ‫صعوبة‬‫بنسبة‬ ‫الشهر‬ ‫هذا‬ ‫خالل‬ ‫السعر‬ ‫انخفض‬ ‫ماذا‬11.% ‫يتحكم‬ً‫ا‬‫حالي‬ ‫األسعار‬ ‫هبوط‬ ‫اتجاه‬ ‫في‬‫المالية‬ ‫اق‬‫و‬‫باألس‬ ‫المتعاملين‬‫و‬ ‫المضاربين‬ ‫توقعات‬ ،‫المستقبلية‬ ‫لألسعار‬ ‫ورؤيتهم‬‫ف‬‫التوقعات‬ ‫هذه‬ ‫تتغير‬ ‫عندما‬-‫ا‬ ‫في‬ ‫عادة‬‫بعد‬ ‫أي‬ ،‫المتوسط‬ ‫لمدى‬ ‫أشهر‬ ‫ستة‬-.ً‫ا‬‫مجدد‬ ‫للصعود‬ ‫التحول‬ ‫ثم‬ ‫الثبات‬ ‫في‬ ‫النفط‬ ‫سعر‬ ‫اتجاه‬ ‫سيبدأ‬ ‫و‬‫المتوقع‬ ‫من‬ ‫لهذا‬‫األ‬ ‫تشهد‬ ‫أن‬‫ال‬ ‫شهر‬‫ثالثة‬‫عام‬ ‫من‬ ‫األولى‬1122‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫انخفاض‬ ‫ار‬‫ر‬‫استم‬ ‫ى‬‫أخر‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫العرض‬ ‫وفائض‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫المتشائمة‬ ‫للتوقعات‬ ‫نتيجة‬‫في‬ ‫يبدأ‬ ‫قد‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ، ‫األشهر‬ ‫هذه‬ ‫بعد‬ ً‫ا‬‫يجي‬‫ر‬‫تد‬ ‫االنحسار‬. ‫األشهر‬ ‫خالل‬ ‫األسعار‬ ‫هبوط‬ ‫اتجاه‬ ‫ار‬‫ر‬‫استم‬ ‫إلى‬ ‫التوقعات‬ ‫معظم‬ ‫تشير‬‫وذلك‬ ،‫المقبلة‬ :‫يلي‬ ‫كما‬
  10. 10. 11 ‫ال‬‫ر‬‫جن‬ ‫"سوسيتيه‬ ‫بنك‬ ‫توقع‬ ‫ـ‬‫يوم‬ ،"21‫إلى‬ ‫نت‬‫ر‬‫ب‬ ‫خام‬ ‫سعر‬ ‫متوسط‬ ‫يبلغ‬ ‫أن‬ ،‫يناير‬22ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫للبرميل‬1122‫عند‬ ‫السابقة‬ ‫ات‬‫ر‬‫بالتقدي‬ ‫نة‬‫ر‬‫مقا‬01‫الماضي‬ ‫نوفمبر‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬(10) . ‫توقع‬ ‫ـ‬‫بنك‬‫ساكس‬ ‫"جولدمان‬‫يناير‬ ‫شهر‬ ‫من‬ ‫الثاني‬ ‫ع‬‫لألسبو‬ ‫ه‬‫ر‬‫ي‬‫ر‬‫تق‬ ‫في‬ "‫األسعار‬ ‫أن‬ ،‫ي‬‫الجار‬ ‫يبلغ‬ ‫ي‬‫سعر‬ ‫متوسط‬ ‫لتحقق‬ ،‫القادمة‬ ‫أشهر‬ ‫الستة‬ ‫خالل‬ ‫الهبوط‬ ‫في‬ ‫تستمر‬ ‫سوف‬28.ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬‫كما‬ ‫عند‬ ‫ي‬‫الجار‬ ‫العام‬ ‫في‬ ‫نت‬‫ر‬‫ب‬ ‫خام‬ ‫سعر‬ ‫متوسط‬ ‫يصبح‬ ‫أن‬ ‫البنك‬ ‫توقع‬21,21.‫للبرميل‬ ‫الر‬‫و‬‫د‬ ‫وتوقع‬‫إلى‬ ‫نت‬‫ر‬‫الب‬ ‫خام‬ ‫أسعار‬ ‫متوسط‬ ‫ينخفض‬ ‫أن‬ ‫البنك‬21‫الث‬ ‫األشهر‬ ‫خالل‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬‫األولى‬ ‫الثة‬ ‫من‬1122‫يبلغ‬ ‫ثم‬ ،22‫مرور‬ ‫مع‬ ‫تفع‬‫ر‬‫ي‬ ‫ثم‬ ،‫ى‬‫أخر‬ ‫أشهر‬ ‫ستة‬ ‫خالل‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬21‫إلى‬ ‫ليصل‬ ً‫ا‬‫ر‬‫شه‬ 01‫العام‬ ‫بنهاية‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬(21) . ‫ما‬ ‫ة‬‫لفتر‬ ‫منخفضة‬ ‫ستبقى‬ ‫األسعار‬ ‫أن‬ ‫وهي‬ ،‫مهمة‬ ‫حقيقة‬ ‫إلى‬ ‫البنك‬ ‫ويشير‬‫من‬،‫مبرر‬ ‫دون‬ ‫مثلما‬ ً‫ا‬‫تمام‬‫وذلك‬ ،‫مبرر‬ ‫بال‬ ً‫ا‬‫سابق‬ ‫االرتفاع‬ ‫في‬ ‫استمرت‬‫العرض‬ ‫بين‬ ‫الحالية‬ ‫الفجوة‬ ‫تنتهي‬ ‫حتى‬ ‫ع‬ ‫ائد‬‫ز‬‫ال‬ ‫اإلنتاج‬ ‫تخفيض‬ ‫ويتم‬ ،‫الطلب‬‫و‬‫لى‬‫اجع‬‫ر‬‫لت‬ ‫المستثمرين‬ ‫خروج‬ ‫نتيجة‬ ‫السوق‬ ‫حاجة‬ .‫الربحية‬ ‫من‬ ‫أقل‬ ‫إلى‬ ‫السعر‬ ‫يصل‬ ‫أن‬ ‫البنك‬ ‫يستبعد‬ ‫ولم‬21‫بين‬ ‫ما‬ ‫ح‬‫او‬‫ر‬‫يت‬ ‫سوف‬ ‫السعر‬ ‫أن‬ ً‫ا‬‫مرجح‬ ،ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬ 21‫إلى‬21‫األشهر‬ ‫خالل‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬‫الستة‬.‫القادمة‬‫هذا‬ ‫انتهاء‬ ‫إمكانية‬ ‫البنك‬ ‫يفسر‬ ‫ذلك‬ ‫ومع‬ ‫لن‬ ‫ي‬‫الصخر‬ ‫النفط‬ ‫إنتاج‬ ‫بأن‬ ‫توقعه‬ ‫بسبب‬ ‫وذلك‬ ،‫أشهر‬ ‫ستة‬ ‫بعد‬ ‫لألسعار‬ ‫الهبوطي‬ ‫المنحنى‬ ‫اإلنتاجي‬ ‫بالنطاق‬ ‫يستمر‬‫نفسه‬.‫باح‬‫ر‬‫األ‬ ‫النخفاض‬ ‫نتيجة‬ ‫فقد‬ ،ً‫ا‬‫نسبي‬ ‫األطول‬ ‫المدى‬ ‫على‬ ‫أما‬‫أسعا‬ ‫تظل‬ ‫أن‬ ‫بتروليوم؛‬ ‫يتش‬‫ر‬‫ب‬ ‫لشركة‬ ‫التنفيذي‬ ‫ئيس‬‫ر‬‫ال‬ ‫توقع‬‫ر‬ ‫إلى‬ ‫تصل‬ ‫لمدة‬ ‫منخفضة‬ ‫النفط‬2،‫ات‬‫و‬‫سن‬‫بينما‬"‫"إيني‬ ‫اإليطالية‬ ‫النفط‬ ‫مجموعة‬ ‫توقعت‬‫أ‬‫ن‬ ‫عند‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫لألسعار‬ ‫القادم‬ ‫تفاع‬‫ر‬‫اال‬111‫تخفض‬ ‫قد‬ ‫النفط‬ ‫صناعة‬ ‫أن‬ ‫نتيجة‬ ،‫للبرميل‬ ‫الر‬‫و‬‫د‬ ‫من‬ ‫الي‬‫و‬‫بح‬ ‫أسمالي‬‫ر‬‫ال‬ ‫اإلنفاق‬21‫إلى‬22‫األسعار‬ ‫اجع‬‫ر‬‫ت‬ ‫بسبب‬ ‫العام‬ ‫هذا‬ %‫؛‬‫س‬ ‫مما‬‫ي‬‫وجد‬ً‫ا‬‫نقص‬ ‫طويل‬‫المعروض‬ ‫في‬ ‫األجل‬،‫إلى‬ ‫بع‬‫ر‬‫أ‬ ‫من‬ ‫ة‬‫ر‬‫فت‬ ‫خالل‬ ‫األسعار‬ ‫في‬ ‫حادة‬ ‫تفاعات‬‫ر‬‫ا‬ ‫تحدث‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ‫خمس‬‫ات‬‫و‬‫سن‬(21) . 4‫لعام‬ ‫ي‬‫السعر‬ ‫المتوسط‬ ‫توقعات‬ ‫ـ‬4101 ‫أسعار‬ ‫لمتوسط‬ ‫يخية‬‫ر‬‫التا‬ ‫ة‬‫ر‬‫الخب‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫وقياس‬ ،ً‫ا‬‫حالي‬ ‫المتداولة‬ ‫ير‬‫ر‬‫التقا‬‫و‬ ‫اسات‬‫ر‬‫الد‬ ‫متابعة‬ ‫على‬ ً‫بناء‬ ‫األزمات‬ ‫بعض‬ ‫خالل‬ ‫النفط‬‫إ‬ ‫القول‬ ‫يمكن‬ ،‫ى‬‫الكبر‬ ‫االقتصادية‬‫يستقر‬ ‫بما‬‫ر‬ ‫النفط‬ ‫سعر‬ ‫متوسط‬ ‫ن‬ ‫عند‬21‫عام‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬1122. ( ‫ام‬‫و‬‫أع‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫كانت‬ ‫األولى‬ ‫األزمة‬2827-1112‫االقتصادية‬ ‫روسيا‬ ‫أزمة‬ ‫شهدت‬ ‫التي‬‫و‬ ،) ‫الخليج‬ ‫وحرب‬2882‫ة‬‫ر‬‫الفت‬ ‫هذه‬ ‫خالل‬ ‫النفط‬ ‫سعر‬ ‫متوسط‬ ‫بلغ‬ ‫حينما‬ ،22.‫للبرميل‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬
  11. 11. 11 ‫ال‬ ‫األزمة‬‫ام‬‫و‬‫أع‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫كانت‬ ‫ثانية‬(4114-4112،)‫العالمية‬ ‫المالية‬ ‫األزمة‬ ‫بداية‬ ‫شهدت‬ ‫التي‬‫و‬ ‫لتصل‬ ‫حينذاك‬ ‫األسعار‬ ‫انخفاض‬ ‫وشهدت‬‫ما‬ ‫إلى‬‫ـ‬‫ل‬‫ا‬ ‫دون‬21‫للبرميل‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬(22) . ‫االقتصادية‬ ‫امل‬‫و‬‫الع‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫إلى‬ ً‫ا‬‫استناد‬‫و‬ ،‫يخية‬‫ر‬‫التا‬ ‫ة‬‫ر‬‫الخب‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ً‫بناء‬،‫عالج‬ ‫توقع‬ ‫مثل‬ ‫إنتاج‬ ‫انخفاض‬‫و‬ ،‫الطلب‬‫و‬ ‫العرض‬ ‫بين‬ ‫الخلل‬–‫ات‬‫ر‬‫استثما‬‫و‬-‫التوقعات‬‫و‬ ،‫ي‬‫الصخر‬ ‫النفط‬ )‫ية‬‫ر‬‫سع‬ ‫نقطة‬ ‫(أقل‬ ‫الدعم‬ ‫نقطة‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫يتوقع‬ ‫بين؛‬‫ر‬‫المضا‬‫و‬ ‫بالمستهلكين‬ ‫الخاصة‬ ‫المستقبلية‬ ‫هي‬ ‫النفط‬ ‫لسعر‬ ‫الحالية‬21‫عام‬ ‫من‬ ‫األول‬ ‫بع‬‫ر‬‫ال‬ ‫خالل‬ ‫ذلك‬ ‫يحدث‬ ‫بما‬‫ر‬( ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬1122‫ث‬ ،)‫تأخذ‬ ‫م‬ ‫الي‬‫و‬‫ح‬ ‫كله‬ ‫للعام‬ ‫المتوقع‬ ‫العام‬ ‫المتوسط‬ ‫ليكون‬ ،‫الثاني‬ ‫بع‬‫ر‬‫ال‬ ‫بعد‬ ‫تفاع‬‫ر‬‫اال‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫يجي‬‫ر‬‫تد‬ ‫األسعار‬21 ‫يتجاوز‬ ‫ال‬‫و‬ ،ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬71.‫ال‬‫و‬‫األح‬ ‫أفضل‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬ :ً‫ا‬‫ابع‬‫ر‬‫اآل‬‫الخليج‬ ‫دول‬ ‫على‬ ‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫النخفاض‬ ‫االقتصادية‬ ‫ثار‬ ‫فيه‬ ‫شك‬ ‫ال‬ ‫مما‬‫المالية‬‫و‬ ‫الخارجية‬ ‫الحسابات‬ ‫أرصدة‬ ‫إضعاف‬ ‫في‬ ‫يتسبب‬ ‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫انخفاض‬ ‫أن‬ ‫تكن‬ ‫لم‬ ‫لتحديات‬ ‫المستقبلية‬ ‫مشروعاتها‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫ويعرض‬ ،‫للنفط‬ ‫ة‬‫ر‬‫المصد‬ ‫البلدان‬ ‫في‬ ‫العامة‬ ‫الدولي‬ ‫النقد‬ ‫صندوق‬ ‫أشار‬ ‫فقد‬ ‫متوقعة؛‬‫ف‬‫ي‬11‫يناير‬1122‫عن‬ ‫الناجمة‬ ‫الخسائر‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫قد‬ ‫النفط‬ ‫ات‬‫ر‬‫صاد‬ ‫انخفاض‬‫إلى‬ ‫يصل‬ ‫ما‬ ‫تستنزف‬211‫الخليج‬ ‫دول‬ ‫اقتصادات‬ ‫من‬ ‫الر‬‫و‬‫د‬ ‫مليار‬ ‫عام‬ ‫في‬1122‫وقت‬ ‫في‬ ‫وذلك‬ ،‫تستمر‬ ‫بأن‬ ‫توقعات‬ ‫فيه‬ ‫تسود‬‫هبوط‬ ‫مستويات‬‫النفط‬ ‫أسعار‬. ‫لكن‬‫إلى‬ ‫بالنظر‬ ‫السلبية‬ ‫اآلثار‬ ‫هذه‬ ‫الحال‬ ‫بطبيعة‬ ‫تقل‬‫لدى‬ ‫ة‬‫ر‬‫الكبي‬ ‫االحتياطيات‬‫دول‬ ‫معظم‬ ‫يسمح‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ ،‫الخليج‬‫ت‬ ‫تنفيذ‬ ‫بتجنب‬‫اإل‬ ‫في‬ ‫حادة‬ ‫خفيضات‬‫الحكومي‬ ‫نفاق‬‫حيث‬ ،‫دول‬ ‫تمتلك‬ ‫بنحو‬ ‫تقدر‬ ‫سيادية‬ ‫صناديق‬ ‫المجلس‬1.12‫الر‬‫و‬‫د‬ ‫يليون‬‫ر‬‫ت‬،‫األثر‬ ‫من‬ ‫يحد‬ ‫ما‬‫السلبي‬‫النمو‬ ‫على‬ .‫القصير‬ ‫المدى‬ ‫في‬ ‫ا‬ ‫أن‬ ‫بيد‬‫اقتصادات‬ ‫تباطؤ‬ ‫إلى‬ ‫األرجح‬ ‫على‬ ‫سيؤدي‬ ‫طويلة‬ ‫ة‬‫ر‬‫لفت‬ ‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫انخفاض‬ ‫ار‬‫ر‬‫ستم‬ ‫في‬ ‫يعها‬‫ر‬‫ومشا‬ ‫الخليج‬ ‫دول‬‫المتوسط‬ ‫في‬ ‫النفطية‬ ‫العائدات‬ ‫تشكل‬ ‫إذ‬ ،‫التحتية‬ ‫البنية‬ ‫مجال‬27% ‫ثالثة‬ ‫النفطية‬ ‫ات‬‫ر‬‫الصاد‬ ‫تشكل‬ ‫حين‬ ‫في‬ ،‫الست‬ ‫الخليجي‬ ‫التعاون‬ ‫مجلس‬ ‫دول‬ ‫في‬ ‫العائدات‬ ‫من‬ ‫ات‬‫ر‬‫الصاد‬ ‫باع‬‫ر‬‫أ‬‫أن‬ ‫يعني‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ‫؛‬‫النفطية‬ ‫ادات‬‫ر‬‫االي‬ ‫اجع‬‫ر‬‫ت‬‫سوف‬‫ينعكس‬ً‫ا‬‫سلب‬‫على‬‫ال‬‫نات‬‫ز‬‫ا‬‫و‬‫م‬ ‫العامة‬‫وبالتالي‬ ،‫على‬‫اإلن‬ ‫حجم‬‫العام‬ ‫فاق‬،‫متفاوت‬ ‫بشكل‬ ‫كان‬ ‫ن‬‫ا‬‫و‬. ‫إلى‬ ‫ة‬‫ر‬‫اإلشا‬ ‫تجدر‬‫أن‬‫مو‬ ‫وضعت‬ ‫قد‬ ‫كانت‬ ،‫للنفط‬ ‫ة‬‫ر‬‫المصد‬ ‫الدول‬ ‫سائر‬ ‫كما‬ ،‫الخليج‬ ‫دول‬‫ناتها‬‫ز‬‫ا‬ ‫سعر‬ ‫على‬ ‫بناء‬‫للنفط‬ ‫متوقع‬‫يناير‬ ‫في‬ ‫الخام‬ ‫إليه‬ ‫وصل‬ ‫الذي‬ ‫السعر‬ ‫من‬ ‫أعلى‬1122(28 ‫الر‬‫و‬‫د‬ً‫ا‬‫لذلك‬ ‫ونتيجة‬ ،)‫ا‬ ‫التعاون‬ ‫مجلس‬ ‫لدول‬ ‫النمو‬ ‫ات‬‫ر‬‫تقدي‬ ‫اجعت‬‫ر‬‫ت‬‫في‬ ‫لخليجي‬‫عام‬1122‫إ‬‫لى‬ 2.2‫كان‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ %‫إلى‬ ‫تصل‬ ‫ت‬2.2.‫األسعار‬ ‫هبوط‬ ‫ار‬‫ر‬‫استم‬ ‫قبل‬ %(22)
  12. 12. 12 ‫و‬‫توقع‬ ،‫لذلك‬ ً‫ا‬‫وفق‬‫التعاون‬ ‫مجلس‬ ‫دول‬ ‫في‬ ‫العامة‬ ‫المالية‬ ‫فائض‬ ‫يتحول‬ ‫أن‬ ‫الدولي‬ ‫النقد‬ ‫صندوق‬ ‫من‬ ‫الخليجي‬2.7‫من‬ %‫اإل‬ ‫المحلي‬ ‫الناتج‬ ‫إجمالي‬‫في‬ ‫جمالي‬‫عام‬1122‫ه‬‫ر‬‫قد‬ ‫عجز‬ ‫إلى‬7.2% ‫ف‬‫ي‬1122‫ه‬‫ر‬‫قد‬ ‫بانخفاض‬ ،22‫من‬ %‫إ‬.‫المحلي‬ ‫الناتج‬ ‫جمالي‬ ‫آخر‬ ‫جانب‬ ‫من‬‫ال‬ ‫ألسعار‬ ‫الكبير‬ ‫اجع‬‫ر‬‫بالت‬ ‫مباشر‬ ‫بشكل‬ ‫الخليجية‬ ‫المال‬ ‫اق‬‫و‬‫أس‬ ‫تأثرت‬‫تقدر‬ ‫إذ‬ ،‫نفط‬ ‫اء‬‫ر‬‫ج‬ ‫الخليجية‬ ‫البورصات‬ ‫خسائر‬‫ذلك‬‫من‬ ‫بأكثر‬221‫أكتوبر‬ ‫نهاية‬ ‫منذ‬ ‫الر‬‫و‬‫د‬ ‫مليار‬1122 ‫يناير‬ ‫نهاية‬ ‫وحتى‬1122‫ت‬ ‫لم‬ ‫خسائر‬ ‫وهي‬ ،‫سجلها‬‫الخليج‬ ‫دول‬ ‫بورصات‬‫ات‬‫و‬‫سن‬ ‫خمس‬ ‫منذ‬، ً‫ا‬‫خصوص‬‫أن‬‫بة‬‫ر‬‫المضا‬‫تلعب‬‫دور‬ً‫ا‬‫كبير‬ً‫ا‬‫األسعار‬ ‫انخفاض‬ ‫ار‬‫ر‬‫استم‬ ‫في‬. ‫و‬‫ال‬ ‫على‬‫غم‬‫ر‬‫من‬‫ـ‬‫ب‬ ‫البرميل‬ ‫يباع‬ ‫عندما‬ ‫ة‬‫ر‬‫متضر‬ ‫تكون‬ ‫لن‬ ‫الخليج‬ ‫دول‬ ‫أن‬ ‫عن‬ ‫المستمر‬ ‫الحديث‬21 ‫اإل‬ ‫تكلفة‬ ‫النخفاض‬ ً‫ا‬‫ر‬‫نظ‬ ،ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬‫نتاج‬‫التي‬‫بين‬ ‫ح‬‫او‬‫ر‬‫تت‬2‫إلى‬0‫فإن‬ ‫للبرميل؛‬ ‫ات‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬‫انخفاض‬ ‫موحدة‬ ‫اتيجية‬‫ر‬‫است‬ ‫رؤية‬ ‫تبني‬ ‫في‬ ‫التعاون‬ ‫مجلس‬ ‫دول‬ ‫جانب‬ ‫من‬ ‫التفكير‬ ‫يستلزم‬ ‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫اإل‬ ‫على‬ ‫الكبير‬ ‫االعتماد‬ ‫وتقويض‬ ،‫االقتصاد‬ ‫قاعدة‬ ‫لتنويع‬‫النفطية‬ ‫ادات‬‫ر‬‫ي‬. ‫على‬ ‫سريعة‬ ‫ة‬‫نظر‬ ‫يلي‬ ‫وفيما‬‫آ‬‫التعاو‬ ‫مجلس‬ ‫دول‬ ‫على‬ ‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫انخفاض‬ ‫ثار‬‫كل‬ ‫الخليجي‬ ‫ن‬ :‫حدة‬ ‫على‬ 0‫العربية‬ ‫المملكة‬ ‫ـ‬‫السعودية‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫اقع‬‫و‬‫ب‬ ً‫ا‬‫عالمي‬ ‫للنفط‬ ‫األول‬ ‫المنتج‬ ،‫السعودية‬ ‫تعد‬8.0‫أكثر‬ ‫من‬ ،ً‫ا‬‫يومي‬ ‫برميل‬ ‫مليون‬ ‫نة‬‫ر‬‫مقا‬ ‫تفع‬‫ر‬‫الم‬ ‫السكان‬ ‫حجم‬ ‫ألن‬ ،‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫انخفاض‬ ‫ار‬‫ر‬‫استم‬ ‫حال‬ ‫في‬ ‫للضرر‬ ً‫ا‬‫تعرض‬ ‫الدول‬ ‫الصعوبة‬ ‫من‬ ‫يجعل‬ ‫ى‬‫األخر‬ ‫الخليج‬ ‫بدول‬‫ت‬‫الحكومي‬ ‫اإلنفاق‬ ‫قليص‬‫السعودية‬ ‫نة‬‫ز‬‫ا‬‫و‬‫الم‬ ‫أن‬ ‫كما‬ . ‫لعام‬1122/1122‫يصل‬ ‫لسعر‬ ً‫ا‬‫وفق‬ ‫ها‬‫تقدير‬ ‫تم‬81‫و‬ .‫احد‬‫و‬‫ال‬ ‫النفط‬ ‫لبرميل‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬‫تشير‬‫بعض‬ ‫التوقعات‬‫إلى‬‫القادم‬ ‫العام‬ ‫نة‬‫ز‬‫ا‬‫و‬‫م‬ ‫بنت‬ ‫السعودية‬ ‫الحكومة‬ ‫أن‬1122/1127‫سعر‬ ‫على‬‫لل‬‫نفط‬ ‫يصل‬28ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬،‫إلى‬ ‫تصل‬ ‫انخفاض‬ ‫بنسبة‬ ‫أي‬22%‫بعام‬ ‫نة‬‫ر‬‫مقا‬1122.(22) ‫و‬‫النفطي‬ ‫القطاع‬ ‫يشكل‬20‫اإل‬ ‫المحلي‬ ‫الناتج‬ ‫من‬ %‫جمالي‬‫للمملكة‬‫ولهذا‬ ،‫ت‬‫النمو‬ ‫ات‬‫ر‬‫تقدي‬ ‫اجع‬‫ر‬‫ت‬ ‫في‬ ‫السعودي‬‫عام‬1122،‫ف‬‫ير‬‫ر‬‫لتق‬ ً‫ا‬‫وفق‬‫مؤسسة‬ ‫عن‬ ‫صادر‬ ‫اقتصادي‬‫أ‬‫إيكونوميكس‬ ‫كسفورد‬‫في‬ ‫يناير‬1122‫إلى‬ ،‫بالسعودية‬ ‫الحقيقي‬ ‫اإلجمالي‬ ‫المحلي‬ ‫الناتج‬ ‫نمو‬ ‫اجع‬‫ر‬‫يت‬ ‫أن‬ ‫المتوقع‬ ‫من‬ ،1% ‫عام‬ ‫في‬1122‫ـ‬‫ب‬ ‫نة‬‫ر‬‫مقا‬2.7‫عام‬ ‫في‬ %1122،‫و‬1.0‫عام‬ ‫في‬ %1122‫وذلك‬ ،‫نتيجة‬ ‫بالسعودية‬ ‫بوني‬‫ر‬‫الهيدروك‬ ‫القطاع‬ ‫اجع‬‫ر‬‫ت‬ ‫لتوقعات‬‫بنسبة‬1.0‫نمو‬ ‫مقابل‬ ،‫ي‬‫الجار‬ ‫العام‬ ‫في‬ %‫بلغ‬ 2.0‫في‬ %1122،‫توقع‬ ‫على‬ ‫عالوة‬‫إلى‬ ‫بوني‬‫ر‬‫الهيدروك‬ ‫غير‬ ‫القطاع‬ ‫نمو‬ ‫اجع‬‫ر‬‫ت‬2.2‫في‬ % ‫عام‬1122‫ـ‬‫ب‬ ‫نة‬‫ر‬‫مقا‬2.2‫عام‬ ‫في‬ %1122‫و‬7.2‫عام‬ ‫في‬ %1122،‫يتوقع‬ ‫كما‬‫أن‬‫تفع‬‫ر‬‫ي‬ ‫إلى‬ ‫بالسعودية‬ ‫التضخم‬ ‫معدل‬2.2‫عام‬ ‫في‬ %1122ً‫ال‬‫بد‬‫من‬1.0‫في‬ %1122(27) .
  13. 13. 13 ‫و‬‫ال‬ ‫على‬‫غم‬‫ر‬‫من‬‫االقتصاد‬ ‫أداء‬ ‫على‬ ‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫اجع‬‫ر‬‫ت‬ ‫تأثير‬ ‫عدم‬ ‫السعودي‬ ‫البترول‬ ‫ير‬‫ز‬‫و‬ ‫تأكيد‬ ‫السعودي‬‫فإن‬ ‫؛‬‫ال‬‫األ‬ ‫ات‬‫ر‬‫مؤش‬‫تختلف‬ ‫ولية‬‫حيث‬ ،‫ذلك‬ ‫عن‬‫ت‬‫المالي‬ ‫العام‬ ‫نة‬‫ز‬‫ا‬‫و‬‫م‬ ‫بيانات‬ ‫ظهر‬ 1122/1122‫اعتمدت‬ ‫التي‬12‫ديسمبر‬1122‫وجود‬‫مالي‬ ‫عجز‬‫نة‬‫ز‬‫ا‬‫و‬‫الم‬ ‫في‬‫ه‬‫ر‬‫قد‬22‫مليار‬ ‫العام‬ ‫منذ‬ ‫األولى‬ ‫ة‬‫ر‬‫للم‬ ‫لاير‬1118‫بنحو‬ ‫ادات‬‫ر‬‫اإلي‬ ‫حجم‬ ‫الجديدة‬ ‫نة‬‫ز‬‫ا‬‫و‬‫الم‬ ‫قدرت‬ ‫وقد‬ .022‫مليار‬ ‫ـ‬‫ب‬ ‫نة‬‫ر‬‫مقا‬ ،‫سعودي‬ ‫لاير‬2127‫عام‬ ‫في‬ ‫لاير‬ ‫مليار‬1122‫المالي‬ ‫للعام‬ ‫المتوقعة‬ ‫ادات‬‫ر‬‫اإلي‬ ‫أن‬ ‫أي‬ ، ‫بنحو‬ ‫تقل‬ ‫الحالي‬222‫وبنسبة‬ ،‫لاير‬ ‫مليار‬‫تبلغ‬22.7%‫يشير‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ‫؛‬‫أن‬ ‫إلى‬‫انخفاض‬ ‫ار‬‫ر‬‫استم‬ ‫النفط‬ ‫أسعار‬‫يد‬‫ز‬‫سي‬‫األمور‬ ‫تعقيد‬ ‫من‬ ‫شك‬ ‫بال‬(20) . ‫و‬ ،‫ذلك‬ ‫على‬ ‫وعالوة‬‫ال‬ ‫على‬‫غم‬‫ر‬‫م‬‫ه‬‫ر‬‫تظه‬ ‫ما‬،)‫ي‬‫المركز‬ ‫(البنك‬ "‫"ساما‬ ‫السعودي‬ ‫النقد‬ ‫مؤسسة‬ ‫بيانات‬ ‫سجلت‬ ‫بعدما‬ ،‫جديدة‬ ‫يخية‬‫ر‬‫تا‬ ‫مستويات‬ ‫إلى‬ ‫األجنبي‬ ‫النقد‬ ‫من‬ ‫المملكة‬ ‫احتياطيات‬ ‫تفاع‬‫ر‬‫ا‬ ‫عن‬ ‫نحو‬1.2‫يليون‬‫ر‬‫ت‬( ‫لاير‬027‫يوليو‬ ‫بنهاية‬ )‫الر‬‫و‬‫د‬ ‫مليار‬1122‫يادة‬‫ز‬‫ب‬0.1‫بداية‬ ‫منذ‬ %‫نفس‬ ‫العام‬‫و‬ ،‫ال‬ ‫على‬‫غم‬‫ر‬‫من‬‫السعودي‬ ‫االقتصاد‬ ‫قوة‬‫فإن‬ ‫؛‬ً‫ا‬‫أيض‬‫خسرت‬ ‫للدولة‬ ‫االحتياطية‬ ‫األصول‬ 11.2‫من‬ ‫األخير‬ ‫بع‬‫ر‬‫ال‬ ‫في‬ ‫لاير‬ ‫مليار‬‫عام‬1122‫األ‬ ‫منذ‬ ‫ية‬‫ر‬‫شه‬ ‫اجعات‬‫ر‬‫ت‬ ‫سلسلة‬ ‫أكبر‬ ‫في‬ ،‫زمة‬ ‫التي‬ ‫العالمية‬ ‫المالية‬‫المملكة‬ ‫فيها‬ ‫فقدت‬118‫لاير‬ ‫مليار‬. 4‫المتحدة‬ ‫العربية‬ ‫ات‬‫ر‬‫اإلما‬ ‫ـ‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫جلي‬ ‫ذلك‬ ‫ويظهر‬ ،‫البترول‬ ‫أسعار‬ ‫انخفاض‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫ر‬‫تضر‬ ‫الخليج‬ ‫دول‬ ‫أقل‬ ‫من‬ ‫ات‬‫ر‬‫اإلما‬ ‫تعتبر‬ ‫وكالة‬ ‫تأكيد‬"‫موديز‬"‫في‬ ‫االئتمانية‬ ‫للتصنيفات‬22‫ديسمبر‬1122‫على‬ ‫ات‬‫ر‬‫اإلما‬ ‫ة‬‫ر‬‫قد‬ ‫على‬ ، ،‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫انخفاض‬ ‫عن‬ ‫الناجمة‬ ‫المضاعفات‬‫و‬ ‫التداعيات‬ ‫اجهة‬‫و‬‫م‬،‫االقتصادي‬ ‫تنوعها‬ ‫بفضل‬ ‫في‬ ‫أبوظبي‬ ‫ة‬‫ر‬‫إما‬ ‫ار‬‫ر‬‫استم‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬‫و‬ ‫المباشر‬ ‫الدعم‬ ‫تقديم‬‫غير‬‫ال‬‫االتحاد‬ ‫انية‬‫ز‬‫لمي‬ ‫مباشر‬(20) . ‫شهد‬ ‫التي‬ ‫الخسائر‬ ‫وتركزت‬‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫انخفاض‬ ‫منذ‬ ‫ات‬‫ر‬‫اإلما‬ ‫تها‬‫في‬‫اجع‬‫ر‬‫ت‬ ‫في‬ ‫الماضي‬ ‫يونيو‬ ‫من‬ ‫ين‬‫ر‬‫المستثم‬ ‫أوساط‬ ‫سادت‬ ‫التي‬ ‫المخاوف‬ ‫نتيجة‬ ،‫دبي‬ ‫بورصة‬ ‫خاصة‬ ،‫ات‬‫ر‬‫اإلما‬ ‫بورصات‬ ‫روسيا‬ ‫في‬ ‫حدث‬ ‫ما‬ ‫ار‬‫ر‬‫غ‬ ‫على‬ ،‫االقتصاد‬ ‫تأثر‬ ‫إمكانية‬. ‫صحي‬ ‫نمو‬ ‫معدل‬ ً‫ا‬‫حالي‬ ‫ات‬‫ر‬‫اإلما‬ ‫تسجل‬ ‫الدولي‬ ‫النقد‬ ‫لصندوق‬ ً‫ا‬‫ووفق‬ً‫ا‬‫تدعمه‬‫اقتصادية‬ ‫أسس‬ ‫االقتصادي‬ ‫النمو‬ ‫معدل‬ ‫بلغ‬ ‫فقد‬ ،‫سليمة‬2.2‫عام‬ ‫في‬ %1122‫الناتج‬ ‫قيمة‬ ‫تفاع‬‫ر‬‫ال‬ ‫نتيجة‬ ‫وذلك‬ ، ‫إلى‬ ‫المحلي‬2.22‫ـ‬‫ب‬ ‫نة‬‫ر‬‫مقا‬ ‫هم‬‫در‬ ‫يليون‬‫ر‬‫ت‬2.20‫عام‬ ‫في‬ ‫هم‬‫در‬ ‫يليون‬‫ر‬‫ت‬1122‫تحقق‬ ‫الذي‬‫و‬ ، ‫غير‬ ‫القطاع‬ ‫نمو‬ ‫بسبب‬‫ال‬‫أداء‬ ‫تحسن‬ ‫نتيجة‬ ‫الحالي‬ ‫دبي‬ ‫اقتصاد‬ ‫بانتعاش‬ ً‫ا‬‫مدعوم‬ ،‫نفطي‬‫قطاعي‬ ‫إكسبو‬ ‫معرض‬ ‫استضافة‬ ‫لمشروعات‬ ‫نتيجة‬ ‫ككل‬ ‫الخاص‬ ‫القطاع‬ ‫أداء‬‫و‬ ‫ات‬‫ر‬‫العقا‬‫و‬ ‫السياحة‬ 1111(28) . ‫و‬‫قد‬‫ال‬‫و‬‫بح‬ ‫النفطية‬ ‫غير‬ ‫القطاعات‬ ‫أسهمت‬‫ي‬72‫لعام‬ ‫اإلجمالي‬ ‫المحلي‬ ‫الناتج‬ ‫في‬ %1122، ‫تفاع‬‫ر‬‫ا‬ ‫إلى‬ ‫تشير‬ ‫بتوقعات‬ ً‫ا‬‫مصحوب‬ ‫وذلك‬ ،‫الدولة‬ ‫تتبعها‬ ‫التي‬ ‫االقتصادي‬ ‫التنويع‬ ‫سياسة‬ ‫بسبب‬
  14. 14. 14 ‫النفط‬ ‫على‬ ‫االعتماد‬ ‫لخفض‬ ‫محكمة‬ ‫اتيجية‬‫ر‬‫است‬ ‫ضمن‬ ‫المقبلة‬ ‫الخمس‬ ‫ات‬‫و‬‫السن‬ ‫في‬ ‫النسبة‬ ‫هذه‬ ‫إلى‬ ‫ليصل‬11‫عام‬ ‫في‬ ‫المحلي‬ ‫الناتج‬ ‫من‬ ‫فقط‬ %1121. ‫النفطي‬ ‫غير‬ ‫القطاع‬ ‫حصة‬ ‫يادة‬‫ز‬ ‫في‬ ‫النفطية‬ ‫العائدات‬ ‫على‬ ‫الدولة‬ ‫اعتماد‬ ‫انخفاض‬ ‫انعكس‬ ‫وقد‬ ً‫وبناء‬ .‫المالية‬ ‫ادات‬‫ر‬‫اإلي‬‫و‬ ‫ات‬‫ر‬‫اإلما‬ ‫ات‬‫ر‬‫صاد‬ ‫في‬‫الوضع‬ ‫على‬ ‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫اجع‬‫ر‬‫ت‬ ‫تأثير‬ ‫فإن‬ ،‫عليه‬ .‫المنظور‬ ‫المدى‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫السيط‬ ‫تحت‬ ‫يبقى‬ ‫ات‬‫ر‬‫لإلما‬ ‫النقدي‬‫و‬ ‫الخارجي‬ ‫أشار‬ ‫السياق‬ ‫هذا‬ ‫وفي‬‫باركليز‬ ‫بنك‬‫في‬ ‫أنه‬ ‫إلى‬ ‫الماضي‬ ‫ديسمبر‬ ‫لشهر‬ ‫ي‬‫االستثمار‬ ‫ه‬‫ر‬‫ي‬‫ر‬‫تق‬ ‫في‬ ‫عامي‬ ‫في‬ ‫ات‬‫ر‬‫اإلما‬ ‫من‬ ‫النفطية‬ ‫ات‬‫ر‬‫الصاد‬ ‫حجم‬ ‫ار‬‫ر‬‫استم‬ ‫حال‬1122-1122،‫عليه‬ ‫هو‬ ‫كما‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫يبقى‬ ‫النفط‬ ‫سعر‬ ‫متوسط‬ ‫دام‬ ‫ما‬ ،ً‫ا‬‫ر‬‫كبي‬ ً‫ا‬‫نقدي‬ ً‫ا‬‫فائض‬ ‫الدولة‬ ‫تسجل‬ ‫أن‬ ‫المتوقع‬ ‫فمن‬72 ‫أن‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫باركليز‬ ‫وتوقع‬ .‫للبرميل‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬‫إلى‬ ‫اتي‬‫ر‬‫اإلما‬ ‫ي‬‫الجار‬ ‫الحساب‬ ‫فائض‬ ‫يصل‬21.2‫في‬ % ‫عام‬1122‫و‬ ،7.2%‫عام‬ ‫في‬1122‫اإلجمالي‬ ‫المحلي‬ ‫الناتج‬ ‫من‬ ،. ‫و‬‫العالية‬ ‫المالية‬‫و‬ ‫جية‬‫الخار‬ ‫ائض‬‫و‬‫الف‬ ‫اكم‬‫ر‬‫ت‬ ‫مع‬ ،‫ات‬‫ر‬‫لإلما‬ ‫المالية‬ ‫ة‬‫ر‬‫القد‬ ‫يز‬‫ز‬‫تع‬ ‫فإن‬ ،‫ذلك‬ ‫على‬ ‫عالوة‬ ‫ال‬ ‫البنك‬ ‫في‬ ‫األجنبي‬ ‫النقد‬ ‫احتياطي‬ ‫يادة‬‫ز‬‫و‬ ،‫الماضي‬ ‫العقد‬ ‫خالل‬‫أ‬ ‫قاعدة‬ ‫وتوسعة‬ ،‫ي‬‫مركز‬‫صول‬ ‫أبو‬ ‫في‬ ‫السيادي‬ ‫الثروة‬ ‫صندوق‬‫ظبي‬‫وهو‬ ،ً‫ا‬‫خليجي‬ ‫األول‬‫و‬ ً‫ا‬‫عالمي‬ ‫الثاني‬،‫ها‬‫قدر‬ ‫بموجودات‬802 ‫دعائم‬ ‫كلها‬ ...‫الر‬‫و‬‫د‬ ‫مليار‬‫مه‬‫ة‬‫ر‬‫الفت‬ ‫في‬ ‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫النخفاضات‬ ‫السلبي‬ ‫األثر‬ ‫من‬ ‫تحد‬ ‫مة‬ .‫القادمة‬ ‫الذي‬ ‫(السعر‬ ‫النفطي‬ "‫"التعادل‬ ‫ازن‬‫و‬‫الت‬ ‫سعر‬ ‫اجع‬‫ر‬‫ت‬ ‫ويعتبر‬‫الما‬ ‫نة‬‫ز‬‫ا‬‫و‬‫الم‬ ‫عنده‬ ‫ازن‬‫و‬‫تت‬‫الدولة‬ ‫في‬ )‫لية‬ ‫عام‬ ‫منذ‬1122‫(من‬81.2‫الر‬‫و‬‫د‬‫عام‬ ‫في‬ ‫للبرميل‬1122‫إلى‬01‫عام‬ ‫في‬ ‫للبرميل‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬ 1122ً‫ا‬‫ر‬‫مؤش‬ ،)‫الدولي‬ ‫النقد‬ ‫لصندوق‬ ً‫ا‬‫وفق‬‫مه‬‫على‬ ‫المقبلة‬ ‫المرحلة‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫قاد‬ ‫الدولة‬ ‫يجعل‬ ً‫ا‬‫م‬ ‫الحالي‬ ‫التوسع‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫األسعار‬ ‫انخفاض‬ ‫تداعيات‬ ‫اجهة‬‫و‬‫م‬ً‫ا‬‫تماشي‬ ‫التحتية‬ ‫البنية‬ ‫على‬ ‫اإلنفاق‬ ‫في‬ ‫ات‬‫ر‬‫اإلما‬ ‫رؤية‬ ‫مع‬1112. ،‫للنفط‬ ‫الحالية‬ ‫لألسعار‬ ً‫ا‬‫ووفق‬‫ف‬‫انية‬‫ز‬‫لمي‬ ‫الجديد‬ ‫النفطي‬ ‫ازن‬‫و‬‫الت‬ ‫سعر‬ ‫يلعب‬ ‫سوف‬1122ً‫ا‬‫ر‬‫دو‬ ‫اإل‬ ‫حققتها‬ ‫التي‬ ‫العالمية‬ ‫فالسمعة‬ ،‫المقبلة‬ ‫ة‬‫ر‬‫الفت‬ ‫في‬ ‫النمو‬ ‫اتجاهات‬ ‫تحديد‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫ئيسي‬‫ر‬‫ات‬‫ر‬‫ما‬، ‫بل‬ ‫فقط؛‬ ‫إنتاجيته‬ ‫يادة‬‫ز‬‫و‬ ‫النفطي‬ ‫غير‬ ‫القطاع‬ ‫بتطوير‬ ‫هونة‬‫مر‬ ‫غير‬ ‫الطموحة‬ ‫المستقبلية‬ ‫الخطط‬‫و‬ ‫ت‬‫لعام‬ ‫مالئم‬ ‫ني‬‫ز‬‫ا‬‫و‬‫ت‬ ‫نفط‬ ‫سعر‬ ‫بتحديد‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫تبط‬‫ر‬1122.‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫هبوط‬ ‫سلبيات‬ ‫لتقليص‬ ، ‫بين‬ ‫ما‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫السعر‬ ‫وهذا‬21‫إلى‬22ً‫ا‬‫جيح‬‫تر‬ ‫األكثر‬ ‫ه‬‫ر‬‫باعتبا‬ ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬.‫الجديدة‬ ‫انية‬‫ز‬‫للمي‬ ‫أن‬ ‫بيد‬‫ات‬‫ر‬‫اإلما‬ ‫اقتصاد‬ ‫تأثر‬‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫انخفاض‬ ‫اء‬‫ر‬‫ج‬‫مدة‬ ‫بطول‬ ‫تبط‬‫ر‬‫ي‬‫هذا‬‫ا‬‫ال‬‫نخفاض‬ ‫ولذلك‬ ،‫يته‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫استم‬‫و‬‫ف‬‫إن‬‫وبشكل‬ ،ً‫ا‬‫جد‬ ‫مهمة‬ ‫تعد‬ ‫التخفيض‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫الحد‬ ‫في‬ ‫تسهم‬ ‫اءات‬‫ر‬‫إج‬ ‫اتخاذ‬ ‫أو‬ ً‫ا‬‫فعلي‬ ً‫ا‬‫ر‬‫تأثي‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫وسيكولوجي‬ ‫معنوي‬ ‫هو‬ ‫النفط‬ ‫انخفاض‬ ‫تأثير‬ ‫ألن‬ ،‫عاجل‬ .ً‫ا‬‫ر‬‫مباش‬‫ا‬‫و‬‫المتاحة‬ ‫افز‬‫و‬‫الح‬ ‫في‬ ‫االتساق‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫يد‬‫ز‬‫م‬ ‫االقتصاد‬ ‫تنويع‬ ‫سياسة‬ ‫تتطلب‬ ‫ذلك‬ ‫جانب‬ ‫لى‬
  15. 15. 15 ‫البنية‬ ‫في‬ ‫االستثمار‬‫و‬ ،‫األعمال‬ ‫مناخ‬ ‫وتحسين‬ ،‫ة‬‫ر‬‫مستق‬ ‫اقتصادية‬ ‫بيئة‬ ‫لتأمين‬ ،‫العمالة‬‫و‬ ‫للشركات‬ .‫التعليم‬‫و‬ ‫التحتية‬ 3‫ـ‬‫الكويت‬ ‫دولة‬ ‫تعد‬‫التعاون‬ ‫مجلس‬ ‫دول‬ ‫بين‬ ً‫ا‬‫مالي‬ ‫األقوى‬ ‫هي‬ ‫الكويت‬‫وذلك‬ ،‫الخليجي‬‫أنظمتها‬ ‫ج‬‫لنضو‬ ‫ونفاذها‬ ‫ها‬‫وتطور‬ ‫المحلية‬ ‫فية‬‫ر‬‫المص‬‫إ‬‫باإلضافة‬ ،‫اسع‬‫و‬ ‫نطاق‬ ‫على‬ ‫الدولية‬ ‫اق‬‫و‬‫األس‬ ‫لى‬‫إ‬‫لى‬ ‫السيادي‬ ‫صندوقها‬‫وهو‬ ،ً‫ا‬‫خليجي‬ ‫الثالث‬‫و‬ ً‫ا‬‫عالمي‬ ‫السادس‬،‫و‬‫ـ‬‫ب‬ ‫المقدر‬221‫مليار‬‫ات‬.‫الر‬‫و‬‫د‬ ‫تحقق‬ ‫أن‬ ‫المتوقع‬ ‫ومن‬‫في‬ ‫الدولة‬‫عام‬1122‫إلى‬ ‫تصل‬ ‫ائض‬‫و‬‫ف‬12%‫الن‬ ‫من‬‫المحلي‬ ‫اتج‬ ،‫اإلجمالي‬‫غم‬‫الر‬ ‫على‬ ‫لكن‬‫فإنها‬ ،‫الكويت‬ ‫بها‬ ‫تتمتع‬ ‫التي‬ ‫ة‬‫ر‬‫الكبي‬ ‫المالية‬ ‫ائض‬‫و‬‫الف‬ ‫من‬‫بح‬‫اج‬‫إلى‬ ‫ة‬ ‫من‬ ‫يد‬‫ز‬‫م‬‫و‬ ،‫اقتصادها‬ ‫تنويع‬‫ثمة‬‫اإل‬ ‫في‬ ‫مستمر‬ ‫نقص‬‫أسمالي‬‫ر‬‫ال‬ ‫نفاق‬‫يشكل‬ ‫كما‬ ،‫النفطي‬ ‫القطاع‬ ‫الكويتي‬72‫االجمالي‬ ‫المحلي‬ ‫الناتج‬ ‫من‬ %‫مقابل‬ ‫في‬ ،27‫ل‬ %‫النفطي‬ ‫غير‬ ‫لقطاع‬‫ا‬‫تشير‬ ‫لذي‬ ‫تتجاوز‬ ‫ال‬ ‫ضئيلة‬ ‫مستويات‬ ‫إلى‬ ‫بنموه‬ ‫الخاصة‬ ‫التوقعات‬2‫عام‬ ‫في‬ %1122(11) . ‫و‬‫لعام‬ ‫العامة‬ ‫انية‬‫ز‬‫للمي‬ ً‫ا‬‫وفق‬1122‫في‬ ‫الكويتي‬ ‫اء‬‫ر‬‫الوز‬ ‫مجلس‬ ‫اعتمدها‬ ‫التي‬12‫الماضي‬ ‫يناير‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫ني‬‫ز‬‫ا‬‫و‬‫الت‬ ‫النفط‬ ‫سعر‬ ‫قدرت‬22.1‫الر‬‫و‬‫د‬‫للبرميل‬‫اقعي‬‫و‬‫ال‬ ‫للسعر‬ ‫األقرب‬ ‫وهو‬ ،،‫لكن‬ ‫خسرت‬ ‫فقد‬ ‫ذلك‬ ‫مع‬‫الكويت‬22‫األ‬ ‫خالل‬ ‫الر‬‫و‬‫د‬ ‫مليار‬‫الستة‬ ‫شهر‬‫و‬ ،‫الماضية‬‫سوف‬‫يشكل‬ ‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫هبوط‬ ‫ار‬‫ر‬‫استم‬‫إ‬‫دون‬ ‫ما‬ ‫لى‬21‫الر‬‫و‬‫د‬ً‫ا‬‫لتحقيق‬ ‫الكويت‬ ‫نة‬‫ز‬‫ا‬‫و‬‫م‬ ‫يدفع‬ ‫قد‬ ً‫ا‬‫عبئ‬ ‫للبرميل‬ ‫في‬ ‫عجز‬‫عام‬1122‫لتتمكن‬ ‫للدولة‬ ‫العام‬ ‫االحتياطي‬ ‫من‬ ‫اض‬‫ر‬‫لالقت‬ ‫للجوء‬ ‫الحكومة‬ ‫يدفع‬ ‫قد‬ ‫مما‬ ، ‫من‬‫اصل‬‫و‬‫م‬‫إ‬ ‫تتطلع‬ ‫التي‬ ‫التنموية‬ ‫يع‬‫ر‬‫المشا‬ ‫ة‬.‫الكويتية‬ ‫الحكومة‬ ‫ليها‬‫الكويت‬ ‫كشفت‬ ‫لذلك‬ ‫ونتيجة‬ ‫ات‬‫ر‬‫الطائ‬ ‫ووقود‬ ‫الكيروسين‬‫و‬ ‫الديزل‬ ‫وقود‬ ‫على‬ ‫الدعم‬ ‫لخفض‬ ‫خطط‬ ‫عن‬ ‫بالفعل‬ً‫ا‬‫أيض‬ ‫ويتوقع‬ ،‫فع‬‫ر‬ .‫المياه‬‫و‬ ‫باء‬‫ر‬‫الكه‬ ‫أسعار‬ ‫الكويتية‬ ‫البترول‬ ‫لمؤسسة‬ ً‫ا‬‫ووفق‬،‫الكويتي‬ ‫النفط‬ ‫برميل‬ ‫سعر‬ ‫وصل‬ ‫فقد‬‫إ‬‫مستوى‬ ‫لى‬22.81‫الر‬‫و‬‫د‬ ‫يناير‬ ‫في‬1122‫ـ‬‫ب‬ ‫نة‬‫ر‬‫مقا‬212.8‫الماضي‬ ‫يونيو‬ ‫في‬ ‫الر‬‫و‬‫د‬،‫برميل‬ ‫أن‬ ‫يعني‬ ‫ما‬ ‫وهو‬‫النفط‬ ‫نحو‬ ‫خسر‬ ‫الكويتي‬72‫اآل‬ ‫حتى‬ ‫قيمته‬ ‫من‬ %‫ن‬(12) . ‫الحالي‬ ‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫انخفاض‬ ‫ضوء‬ ‫وفي‬،‫اقتص‬ ‫اجه‬‫و‬‫ت‬ ‫التي‬ ‫المخاطر‬ ‫تبقى‬ ‫أن‬ ‫المتوقع‬ ‫من‬‫اد‬ ‫إذ‬ ،‫يب‬‫ر‬‫الق‬ ‫المدى‬ ‫على‬ ‫ة‬‫ر‬‫السيط‬ ‫تحت‬ ‫الكويت‬‫إ‬‫اجهة‬‫و‬‫م‬ ‫لها‬ ‫يتيح‬ ‫للبالد‬ ‫القوي‬ ‫المالي‬ ‫الوضع‬ ‫ن‬ ‫فتزداد‬ ،‫الطويل‬‫و‬ ‫المتوسط‬ ‫المديين‬ ‫على‬ ‫أما‬ .‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫في‬ ‫األخير‬ ‫االنخفاض‬ ‫تداعيات‬ ‫التحديات‬‫ألن‬‫تتمتع‬ ‫التي‬ ‫المالية‬ ‫المرونة‬ ‫على‬ ‫ينعكس‬ ‫أن‬ ‫شأنه‬ ‫من‬ ‫الحكومي‬ ‫اإلنفاق‬ ‫نمو‬ ‫معدل‬ ‫البالد‬ ‫بها‬‫تبحث‬ ‫ولهذا‬ ،‫الحكومة‬‫اتخاذ‬‫اإلنفاق‬ ‫نمو‬ ‫من‬ ‫الحد‬‫و‬ ‫النفطية‬ ‫غير‬ ‫ادات‬‫ر‬‫اإلي‬ ‫يادة‬‫ز‬‫ل‬ ‫تدابير‬ ‫المقبلة‬ ‫ات‬‫و‬‫السن‬ ‫في‬. 2‫ـ‬‫قطر‬
  16. 16. 16 ‫آ‬ ‫ستاندرد‬ ‫لوكالة‬ ً‫ا‬‫وفق‬‫االئتماني‬ ‫للتصنيف‬ ‫بورز‬ ‫ند‬،‫لمخاطر‬ ‫عرضة‬ ‫األقل‬ ‫الدول‬ ‫من‬ ‫قطر‬ ‫فإن‬ ،‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫انخفاض‬‫نا‬‫ز‬‫ا‬‫و‬‫م‬ ‫بناء‬ ‫على‬ ‫قطر‬ ‫لحرص‬ ‫نتيجة‬‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫متحفظ‬ ‫بشكل‬ ‫السنوية‬ ‫تها‬ ً‫ا‬‫تجنب‬ ‫النفط‬ ‫بأسعار‬.‫الخام‬ ‫المنتج‬ ‫أسعار‬ ‫في‬ ‫الق‬‫ز‬‫ان‬ ‫ألي‬ ً‫ا‬‫يومي‬ ‫قطر‬ ‫وتنتج‬‫ابة‬‫ر‬‫ق‬212‫برميل‬ ‫ألف‬،،‫الخام‬ ‫النفط‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ،‫المسال‬ ‫الطبيعي‬ ‫الغار‬ ‫ويشكل‬ ‫لل‬ ‫األساسي‬ ‫المصدر‬‫المحلي‬ ‫ناتج‬‫تعتمد‬ ‫ال‬ ‫حيث‬ ،‫قطر‬ ‫في‬‫إ‬‫النفط‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫كلي‬ ‫قطر‬ ‫ادات‬‫ر‬‫ي‬،‫نما‬‫ا‬‫و‬ ‫بوني‬‫ر‬‫الهيدروك‬ ‫القطاع‬ ‫ج‬‫خار‬ ‫من‬ ‫اتها‬‫ر‬‫استثما‬‫و‬ ‫الطبيعي‬ ‫الغاز‬ ‫ادات‬‫ر‬‫إي‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫ر‬‫كثي‬ ‫تعول‬. ‫و‬‫ال‬ ‫على‬‫غم‬‫ر‬‫من‬‫اعتماد‬‫ة‬‫ر‬‫كبي‬ ‫بنسبة‬ ‫النفط‬ ‫على‬ ‫قطر‬،‫يشكل‬ ‫حيث‬‫النفطي‬ ‫القطاع‬22‫من‬ % ‫اإل‬ ‫ناتجها‬‫جمالي‬،‫فإن‬ً‫ا‬‫و‬‫نم‬ ‫شهد‬ ‫قد‬ ‫ي‬‫القطر‬ ‫االقتصاد‬ً‫ا‬‫ر‬‫كبي‬‫ال‬ ‫خالل‬‫الخمس‬ ‫ات‬‫و‬‫سن‬‫على‬ ‫ة‬‫ر‬‫األخي‬ ‫مس‬‫التي‬ ‫النفطية‬ ‫غير‬ ‫القطاعات‬ ‫توى‬‫تس‬ ‫باتت‬‫ا‬‫الي‬‫و‬‫بح‬ ‫هم‬27‫اإل‬ ‫الناتج‬ ‫من‬ %‫جمالي‬. ‫المتوقع‬ ‫ومن‬‫أ‬‫نمو‬ ‫ي‬‫القطر‬ ‫االقتصاد‬ ‫يحقق‬ ‫ن‬ً‫ا‬‫ه‬‫ر‬‫قد‬0.0‫في‬ %‫عام‬1122،‫حيث‬‫النمو‬ ‫سيحافظ‬ ً‫ا‬‫مدفوع‬ ‫العام‬ ‫االقتصادي‬ ‫للزخم‬ ‫قيادته‬ ‫على‬ ‫بونية‬‫ر‬‫الك‬ ‫غير‬ ‫األنشطة‬ ‫في‬ ‫تفع‬‫ر‬‫الم‬‫باإلنفاق‬ ‫السياسة‬‫و‬ ‫ي‬‫االستثمار‬‫السكاني‬ ‫النمو‬‫و‬ ‫التوسعية‬ ‫المالية‬. ‫و‬‫المالية‬ ‫للسنة‬ ‫نة‬‫ز‬‫ا‬‫و‬‫الم‬ ‫ادات‬‫ر‬‫إي‬ ‫تقدر‬1122-1122‫الي‬‫و‬‫بح‬112.0‫لاير‬ ‫مليار‬‫وذلك‬ ،‫مقابل‬ 122.1‫الماضية‬ ‫المالية‬ ‫السنة‬ ‫نة‬‫ز‬‫ا‬‫و‬‫م‬ ‫في‬ ‫لاير‬ ‫مليار‬‫أي‬ ،‫ها‬‫قدر‬ ‫يادة‬‫ز‬‫ب‬0.0‫على‬ ‫وذلك‬ ،‫لاير‬ ‫مليار‬ ‫الي‬‫و‬‫بح‬ ‫النفط‬ ‫برميل‬ ‫سعر‬ ‫احتساب‬ ‫أساس‬72ً‫ا‬‫ر‬‫ال‬‫و‬‫د‬(11) . ‫و‬‫و‬‫ـ‬‫ل‬ ً‫ا‬‫فق‬SWF Institute‫تبة‬‫ر‬‫الم‬ ‫في‬ ‫ي‬‫القطر‬ ‫السيادي‬ ‫الصندوق‬ ‫حل‬ ‫فقد‬‫ة‬‫ر‬‫العاش‬ً‫ا‬‫عالمي‬‫من‬ ‫األ‬ ‫حيث‬‫صناديق‬ ‫بعد‬ ً‫ا‬‫خليجي‬ ‫ابع‬‫ر‬‫ال‬‫و‬ ‫صول‬‫أ‬‫بو‬‫ها‬‫قدر‬ ‫بموجودات‬ ،‫الكويت‬‫و‬ ‫السعودية‬‫و‬ ‫ظبي‬201 ً‫ا‬‫ر‬‫دو‬ ‫ي‬‫القطر‬ ‫السيادي‬ ‫الصندوق‬ ‫ويلعب‬ ،‫الر‬‫و‬‫د‬ ‫مليار‬‫مه‬‫كصمام‬ ً‫ا‬‫م‬‫أ‬‫للدولة‬ ‫مالي‬ ‫مان‬‫ما‬ ‫وهو‬ ، ‫اجهة‬‫و‬‫م‬ ‫من‬ ‫يمكنها‬‫اجع‬‫ر‬‫ت‬‫اإل‬‫النفطية‬ ‫ادات‬‫ر‬‫ي‬. ‫وعلى‬،‫سبق‬ ‫مما‬ ‫غم‬‫الر‬‫تتأثر‬ ‫سوف‬ ،‫الكويت‬‫و‬ ‫ات‬‫ر‬‫اإلما‬‫و‬ ‫السعودية‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫مثل‬ ‫مثلها‬ ‫قطر‬ ‫فإن‬ ‫حال‬ ‫في‬ ‫المتوسط‬ ‫المدى‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫سلبي‬‫النفط‬ ‫أسعار‬ ‫انخفاض‬ ‫ار‬‫ر‬‫استم‬‫إذ‬ ،‫المحلية‬ ‫المخاطر‬ ‫تتمثل‬ ‫الب‬ ‫مشروعات‬ ‫حجم‬ ‫في‬ ‫االقتصاد‬ ‫تتهدد‬ ‫التي‬‫المزمع‬ ‫التحتية‬ ‫نية‬‫إقامتها‬‫استضافة‬ ‫قبل‬‫كأس‬ ‫بطولة‬ ‫عام‬ ‫القدم‬ ‫ة‬‫ر‬‫لك‬ ‫العالم‬1111،‫اإل‬ ‫انخفاض‬ ‫فمع‬‫اإل‬ ‫يادة‬‫ز‬‫و‬ ‫النفطية‬ ‫ادات‬‫ر‬‫ي‬‫الحكومي‬ ‫نفاق‬،‫من‬ ‫المحلية‬ ‫التضخمية‬ ‫الضغوط‬ ‫تزداد‬ ‫أن‬ ‫المتوقع‬‫إ‬ ‫لتصل‬‫لى‬2.2‫الحالي‬ ‫العام‬ ‫في‬ %‫سوف‬ ‫كما‬ ، ‫الحال‬ ‫بطبيعة‬ ‫تفع‬‫ر‬‫ت‬‫تكاليف‬‫المشرو‬ ‫بقية‬ ‫إنشاء‬.‫بالدولة‬ ‫ى‬‫الكبر‬ ‫عات‬ 1‫ـ‬‫و‬ ‫البحرين‬‫سلطنة‬‫ع‬‫م‬‫ان‬ ‫تعد‬‫مملكة‬‫و‬ ‫ين‬‫ر‬‫البح‬‫سلطنة‬ُ‫ع‬‫م‬‫أكثر‬ ‫ان‬‫الخليج‬ ‫دول‬‫في‬ ً‫ا‬‫ر‬‫تضر‬‫عام‬1122‫انخفاض‬ ‫من‬‫أ‬‫سعار‬ ‫النفط‬‫؛‬‫تفاع‬‫ر‬‫ال‬ ‫نتيجة‬‫أ‬‫لديهما‬ ‫ني‬‫ز‬‫ا‬‫و‬‫الت‬ ‫النفط‬ ‫سعار‬،‫وكالهما‬‫ا‬‫ار‬‫ر‬‫استم‬ ‫من‬ ‫للمخاطر‬ ‫عرضة‬ ‫ألكثر‬ ،‫لألسعار‬ ‫النفط‬ ‫اجع‬‫ر‬‫ت‬‫ف‬‫إذ‬ ،‫هائلة‬ ‫ضغوطات‬ ‫من‬ ‫وعمان‬ ‫ين‬‫ر‬‫البح‬ ‫تعاني‬ ‫الدولي‬ ‫النقد‬ ‫لصندوق‬ ً‫ا‬‫وفق‬

×