Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

قصيدة أنا المقر بأنني وهابي للعلامة الملا عمران بن رضوان الشافعي اللنجي الفارسي

1,429 views

Published on

إن كـان تـابـع أحمـدٍ متـوهِّباً * * * فـأنـا المقـرُّ بـأننـي وهَّـابـي
أنفي الشـريك عـن الإله فليس لي * * * ربٌّ سـوى المتفـرِّد الـوهَّـابِ
لا قبـةٌ تُــرجـى ولا وثنٌ ولا * * * قبـرٌ لـه سبـب مـن الأسبـابِ
كـلا ولا شجـرٌ ولا حجـرٌ ولا * * * عيـنٌ ولا نصـبٌ من الأنصابِ

أيضـاً ولسـتُ معلِّقـاً لتميمـةٍ * * * أو حلقـةٍ أو ودْعـة ٍ أو نـابِ
لـرجـاءِ نفـعٍ أو لـدفـعِ بليـةٍ * * * الله ينفعُنـي ويـدفـعُ مـا بـي
والابتـداع وكـل أمـرٍ محـدَثٍ * * * فـي الـدينِ ينكـره أولُوالألبابِ
أرجـو بـأنـي لا أقـاربُـهُ ولا * * * أرضـاهُ دينـاً وهـو غيـر صوابِ

وأُمـِرُّ آياتِ الصفـاتِ كمـا أتَت * * * بخـلافِ كـلِّ مـؤوِّلٍ مـرتـابِ
والإستواءُ فـإن حسبـي قـدوةً * * * فيـهِ مقـالُ السـادة ِالأقطـابِ
كالشـافعـي ومـالكٍ وأبي حنيـ * * * ـفةَ وابـن حنبـلٍ التقـيْ الأوَّابِ
وكـلامُ ربـي لا أقـول :عبارةٌ * * * كمقـالِ ذي التأويـلِ فـي ذا البابِ

Published in: Education
  • Login to see the comments

  • Be the first to like this

قصيدة أنا المقر بأنني وهابي للعلامة الملا عمران بن رضوان الشافعي اللنجي الفارسي

  1. 1. راه ع ا . . ‎ ‏‎ صهعع بهي-س - مس ءعمن ي ع ٢ قي-ي ‎ ‏‎ -صر رص-ا س ج - ععيار بع ح ، جمعتا . ج تاس نبي وس اني . ه كي ا نمني ٠ما ربها ا جر. رس٠إ ا تريكو-هس - تع ، هوا هم ١ ك ك لهتر ه ٧ لأ ، ١ ا لم سو . بهثم٠اام به مو ١ ض انى وو لعنه ٠ سةتيه ‏المقيئثتإننم قني يثئتتنإتتم ا نينا يزين ا لل-نيين ا لقايلثتية ‏ا ت ٠ ٨مأ ١ در ا نتمبتنيا ن نحنيينىلنهببتننن ‏كبس ك ا به له. وو ل ٠ةع٠ زيلينا ا وتينا ن رهكلهة للمضةة ‎ ‏. اي ، ع هل ك اأ الم ‎ ‏نا ‏سنا را و ل ا ا ‎
  2. 2. الملأ ١ دفن ٠ مهتم ا ور ا تنمبتنيا ن كنطئىللنينينة سسس،١ عة . . ج تهم . زبلننا ا بينيا ، لكتبيني للعينبتة ا عننىايننينط ‏ثز‏‎
  3. 3. نةعهدايسيه لن محمد الشويعر ، ه لإ ٤ ٩ د فهرسة عم مكقآ للملك فر رلوهنر لإى ع ثملة يغشى الشافعي ، المهم عمران بن رضوان عج لمصهدة الها المقر سانني وهابي. ثم الملا عمران لن رضوان الشافعي ءس الرياض ، د٢ي ١هر ءمس ؛ ٠،للهم ردما ١سم ٦،س٦،س٠ ٦٩٩ أس الشعر الديني لإس العقيدة الاسلامية عا٠العنوان ديوى ٢٦٠ ١٣د٩و١١٨ ع٩١دثمد٢٤١ رقم الايد اح ئ ه ٩ أ ه ثم ه ٢ ، ٩ ردث ئ ٩ . ، ثا يس ٦ ٤ ل ، ٦ ع ٩ لتومتهوقنا فثسنن٠يكننتز يخلنهينر النلن،نتنةالأوريي ٦)،١هم هس؟مر
  4. 4. الحمد لمه، ماله-لاه زالسلام على نبينا محمد ؤعلس آله ؤأيحابه أجمعين . . أما بعد فهذه قصيدة لطيفؤ تداولها الناس حنظأ، زاستشهادأ في المحافل، لما حوته من معاني ؤمقاصذ جليلة . قالها صاحنها لما رأى نننز أصحابي المعتقد السليم بالألقاب تننيرأ منهم، نتهكمأ بهم، زهذا دأرخ ضعفاب الحجة زالرهان في كل وقمت يتبنون المخالف لهم بأسوأ النعوت، لعدم قدرتهم على مقارعة انبثق بمثلها، زلفقرهم عن الاستدلال بالأدلة الشرعية مسن نصومر الوحيين، واكتفائهم بإثارة العواطغه، زمخاطبتها ٠ وذلك قنا نعتز المشركون السنين نهلا بساتر الألقاب، زكلا نئبز أهؤ الكنة من بعده من مخالفهم بذلك ٠
  5. 5. ولكلا التى عز نجل حافظ ديننه، زمعلعم بملمته، نيما أنه . ر١ههءئلإب اهم مبئ هل (١) همم . . ٠ مبتلي عباده يل لننبنلزأين آلغبيمةينزألئننمميه ا ، وضد قال تعالى ٠ . . كا. . و،ي ءجو رك عمبإ هو ئر ههه عمر ءصب ءبهو . (٢) لم اغوسنىالنامع ان ننتكقا ان نقولقا ةاننا وهم لا يعتدون لم . والمؤمل الطئادق يعلم أن هذا وسن ابينلاب افي له، فيصير ويحتسب ٠ وهذه القصيرة التى بين أيدينا هي من هذا المنوال، فقد أبان بها صاحنها عن عقيدته التى نعبر يسببها بانه لسنة نوئابيي) . ٠ نقد غازصة ينا ناظنها أبياتننة إماوه الإمام محمد بسن إدريس الشافعي سدحمه ائه(٣آ ب يا زاتنا قفا بالمحصسب ويسن وترى ناهننسف بقاعسق خيفنا زالناهض (١ ) الأنفال ب ٧هه١ ٠ (٢)العنكبورتز ها ٠ (٣) الأبيات في مناقب الشاقعي، للبيهقي ملم ا « ، نمنرقسب اإشافعي، للرازي ص اه ٠ وتاريخابينعساكر ٤١لر٧٠ع . زطبفت بن نسبكي ١لمر٩٩٢ ٠ . ؤالانتقاء، لابن عبد البر ص ايه . نغيرها ٠
  6. 6. ننننزأ إذا فانس الحجيج إلى مشى هينسأ كملتطم النرارتو الفائضر إن قان زهضنة نسمع آل محمل . فلنبثسند الثينلان أنسي زافصسي وهي التي عارضها نمنع اللا عمران يعطل علماء مذهب الشافعية- كالعلامة أبمي عبد التى شمسس لدين الموصاى ا لشاقعي( ا أي فقا ل ب إن كان إثنارع اليننارتي جميجنا وسن ٠مت ع-ير بي كيضت نو . جينا تسووي ؤاميبيئ تسينهئأ بيللي تمنسذننا وهذه القصيدة البانية للملا عمران اللنجي الشافعي قد قسنع بإعادة طباعتها، زتخقيقها ٠ ( ا ) رواه ابن ناصر للدين الدمشقي عن ابن حجى عنه «لرد الوافر لابن ناصر الدين ص ، ، لها) ٠
  7. 7. ثم ألحقسخ بها انتميا للفائدة- قصيدتين تابعتين لها، نعلي نتنرنمهنا؛ الأولى منهما قنميسذ لأبيارت قصيدة اللا عمران ٠ ؤالثانية تضمين لها . وجن غرائب الاتفاق في هذه القصيدة أن ناظنها مسن أهل (لنمجه) من بلاد فارس زهي أقصر شرق بلاد العررين، زلمحنئنمنا آخئ ين أقصى الغرب الغربي في (مكنلسآ مسن يلاد المغرر( العربي ب نطنبعنى أئل مرة في (الهند) في أقصس مشرق العالم ا لاسلامي ٠ ولهذا الاتفاق دلالته التي لا تخفى على المنصرفة ا غبد المنلا! بن محند بن نعد الشمويعر (عفا اننى عنه ؤعن زالديه)
  8. 8. ترجمة الناظم لم ملا عمرا( هلا اسمه، نن هسهه إ هو الشيخ العلامة الملا(٢) عمران بسن علي بسن رضوان بسن مالك الحارثى، الثانى . . لم و جاء جده (مالك الحارثي{ من ئنان إلى (لنخنه)(٣)، ناسينقر في منطقة تسمى (جشة) بالقرب مسن (لنجه)، فصار قاضبيأ، ؤخطيبا فيها ٠ (١) مصادر الترجمة ن عهنعع الحجة في تاريخ لنجه، لحسين الوحيدي صر ٤ أ ، اا ن ٩ ٠ هلعا تاريخ لنجه، وكاملة القاسمي ط ٢ في مواضع متعددة من المجلدين ٠ إآ) «لملا) لفظة تطلق عند أهل الخليج ويقصد بها الشمع الذي يتولى تعليق الناس العلوم الدينية، والإمامأ فيهم في الصلاة ٠ إي (لنجة) مدينة ساحلية، وميناء ثانوي على الشط الشرقي للخليج العربي من الجانية الفارس . وقد زار (لويس بيلي) هذا الميناء في حياة الناظم سسنة (٣٦٨١ مآ وكتسب في وصفها وحال أهلها، وأن عدد سكانها آنذاك لمحو تسعة ءالى عشرة آلاف، ح
  9. 9. هاه مولده، ؤنشاته ن ؤلد المترجم في أوائل القرن الوالي عشر تقريأ في (لنجه) في بيمت علم ؤفضل، قجث أبيه (مالليك كان قاضيا زخطيبأ ٠ . ملء . ثم تولى الخطابة بالمسجد الجامع بعذه ابله (رضوان) جسث الترلجم بح وكذللع كان والد المترلجترم (علس» فكان إماما وخطيبا في ننس الجامع، إضافة لكونه قاضإ . ثم تولى الخطابة بعذه أخو المترلجم (أحمد بين علي بسن رضوان» ثم بقيمنا الإمامة في عقبه إلى سنة ، ٩له١١ هب ح ح والغالبية من سكانها أفارقة، أما العانلالث الغنية فهي عربية الأصل تطبعست بالنادات الفارسية ٠ قال ب وقد حصلت على تقارير مفادها أن عدد سكان لنجة في تناقص مستمر بسبب هجرة الأهالي ونتيجة لتدخلارت الشاة في طهران ٠ وأن شيخها غربي لأمن القواسم! دلى فترة قريبة كان يرفع علنه الخاوس، ولكن في السنوارت الأضيره صار يرفع علم الدولة الفارسية . تررظر كناري (سبزآباد، لمي محمد الخليفة ص ٠٧» . و (لنجة) الآن نابعة لجمهورية ايران ٠
  10. 10. هلا مكانته ا لعلمية، ومناصبه إ عن اللا عمران ئنافعع المذنبة كنا أثبمت ذلك غني ام . نلسذ ابن أخيه «لشيخ حسين الوحيد( ص وأنا نا ذكرته الأستاذة كاملة القاسمي في (تاريخ لنجه ١لر ٢يه ا ) من أنه كنا ننب غنبليأ ٠ ففيه نظر نلعلها محهم يهم غنسيبهبمنئ كذلك لعلاقته بأئمة الدعوة . وقد تولى الملا عمران -رهه المر العديد من المنامسب الهامة في بلدته (لنجه» فقد تولى . معصسب (القضاء) فيها، ؤكذللل تولى (الإفتاء) غينأ قن أبيه، بينما تولى أخوه امامة ؤخطابة المسجد الجامع ٠ كما كان ذا غط جميل، فكان يكتسب وثائق الثسيو}١) في (لنجه» وهم (القواسم) ٠ وبذلك نظهر مكانته العالية في هذه البلدة حيمح تولى لجلأ المناصب الدينية فبها؛ حاشا الامامة والخطابة التى تولاها أخوة ا (يا ) (الشيوع) عند أهل الخليج يراد بهم الأمراء ٠
  11. 11. هلي ثناء العلماء عله إ . وقد أثنى على (الملا عمرانآ كثيأ مسن العلماء زالترجيين،٠ وهذا يدل على علو كعبه، واشتهار أمره عند أهل العلم ٠ فهن ذللي ب لعل قول ا مه ما لشيخ سليمان بن سسحمان (ت٩يير١١أ إ » ا ع ع لشمخ ملا عمران بن رضوان صاحب (لنجه) لا ننبلنغ لله حقيقأ نا نغا إليه الشيخ محمد بن عبد الوهاب،٠ عن إخااصر العبادة له روب العالمين وترك تمبانة ما سبزاه من نتاثر المعبودين، وأنه على ما كان عليه سيرو الألق وأئمتها في باب معرفة اله، وأسماثه، . ة . وصفاته ٠ قام بتأيبخه، زلجلإ زاجخنذ فى الذعؤة إلى انه نالجقاد في ننبيله والذرة غن أهلي الإسلام الموحدينأ لأجل ذلليى لقبوه (بالوهابي) ٠ فأنشأ ننظطونإ في الؤنإ غنى أعداء انه من الجهمية، والمنكرين لهذه الدعوة المحنلرئة » ، (١) الهدية السنية صي٨،١ ٠
  12. 12. - نقال الشيخ محمد ين عبد العزيز ابن ماني (رت ه٨٣١هل١) ب » العلامة الشيخ ملا عمران بن رضوان من سكان بلدة (بنجه) من أرقى فارسي « ، - نقال الشيخ حسين الوحيديبه) ز « العلامة الجليل الشمع ملا عمران « ٠ ٠عكلما نفي كتاوب (تاريخ لنجه) لكاملة القاسمي(. إ لاكان عاينا فاضلا. زشاعرا أديبا اا ٠ علو آثاره إ لم يذكر المترجمون أن للنلا عمران ئؤلفارتي سنوى ديوانه، تينا أنه بيست خاويا لجميع ئيعره، نل قد قناعة نثير منه م زضذا للديوان ذكر الزحيدي أن عنده منه نسخة(٤) ق (() آخر تعليقات الشيخ ابسن مانع على «لطحاوية) صب الإ طب دار مصر للطباعة ٠ به)الحجةتاريخلنجه،للوحيديس١ه١ ٠ به)تاريخلنجه،لكاملهالقاسمي ١لمم٩١ . (٤)الحجةس١ه١ ٠ ا ٩
  13. 13. أثرا قصائنوه فأشهأقا نمسيدتان حول عقيدة أهل السنة والجماعة- أحدها ن بائيةه وهي التي نحن بطندد الحديد عنها، وإمراجها ٠ ٠ س كما ذكر فإ مترجموه غوأ من سبع مقطوعارتن شعرية منها ن أعوذ بالمه م-ن أئسارة صسعدرت إلى العاصمي زعسن طاعاتها قعسدرت فاين يكني نثطفعي ئسئ ما وقدرت إن أبطات غارة الأرحام ؤابتعدرت عنا نأسمذ شميث غارة المهم علو ومن مثانيه قوله -رحمه ايمي في القهوة(( ب غليلنبننرريي النر،خ في نيا لحظة نسءاط بهيا نا طايع خسرا قوافل نشاذ نهض-ة لم قطع بلاغ-ز ون-ور لع-يرز وسم ق-ورط لعاباو ( لا ) تا ريخ لنس ، للقا سمي لإ لم ا ٩ » ٠ إ لإ ) الحجة صس ا ك ا . ٢ ٩
  14. 14. هلا وفاته ن توفى -رحمه الهس سنة . ٨ها لا ض بعد أن أوجد حركة علمية حسنة في (لنجه)، زتخرج به عدد من العلماء ٠ هلع صلته بأئمة الدعوة في نجد ز كان الملا عمران يرحمه الهي سلفنا العقيدة. ؤكذا كان أهل بيته، فناء في (الحجة) للوحيدي أن لابن ابن أخي الملا عمران قصيدن أثنى فبها على عقيدة السنلفى الصالح( ونذغ بهي المللي عبذ العزيز . ولا أهلا على عقيدة العلامة الملأ عمران بنا ننينلره يراعه في قصائده الرائقة في نصرة مذهب أهل السنة والجماعة، والسلفي الصا لح ٠ ولعل مما له أثر كبير في ذلك هو ما كان بيين ئسيوع بلدته «لقواسم) وبين آل سعود من العلاقة الكبيرة في زمان الناظم(١)، ممايدل على علاقة العلماء بيعضهم وتواصلهم أيضأ ع إا) سبزآباد، لمى الخليفة صس ، لما . هم ا
  15. 15. نورد في (تاريخ لنجه، للقاسمي ١لر ٢ثه أ ) أن اللا عمران »كسان بينه نبين المسيخ محمد بسن عبد الوهاب مرينسلات ومكاتبات، نكان من المؤيدين له، ؤأشطره في التوحيد ونبذ الخرافة معروفة »ل٠هس ٠ وفي الشق الأول من هذا الكلام نظره فلعل المراسلارت كان بينه نيين أحفاد الشيخ عمد بن عبد الوهاربذ لأنه لم يدركه،٠ كما هو ظاهر من تاريخ وفاتهما ٠ موالد أعلم- ٠ ٤ ا
  16. 16. التعريفة بالنظم هذه القصيدة من القصائد المشهور التي يحفظها كثيؤ ين أهل العلم . وقد سبق أن طبلت هذه القصيرة طبعارتر ستعددة، لعل أولها في «لهند) ضمن (مجموع عيسى ابن ئميح) زهذا الجموع في غاية الندرة ٠ ‎ ‏‎ ‏مجموع (الهدية السنية زالتحفة الوهابية النجدية) مسن مرى ، لا ٩ إلى ٢اا١ ٠ وكذا في الطبعة الثانية من هذا الجموع المطبوعة أيضأ في نفسر الطبعة (مطبعة المنار) سنة إ٤ي٣١ هس) ؤتوجد القصيدةفيها من عرى مه١١ إلى ١٢١ ٠ فأحببسع إعادة طبعها ليعم الانتفاع بها، وما توفيقي إلا بانه «
  17. 17. علو ا لأصول المعتمدة ب اعتمدرتع فى اخراج هذه القصيدة على هذه خسة أصول، بيتى خطوط ومطبوع، وبيانها كالتالي إ لولأ ب نسخة خطية محفوظة في المكتبة السعودية بالرياقى، وهي ملحقة بآخر ا لمخطوط رقم ( . » ٦٨) وتقع في سفحتين، والم خطب ط موجود حاليا في (مكتبسة الملك فهد الوطنية بالرياضة ومنها ننئزررننم الخطوط ع ورمزرتن لها بس (عآ ٠ ثانيأ إ ا ٠ لطعة الهندية ضمن مجموع اين رمسمح ٠ ورمسزرت لها بس (رآ ٠ ثاليأ ز للمطبوعة ضسمن «لهدية السنيةآ الطبعة الأولى لسنة ٢٤٣١هذ، والثانية (سنة ٤ ٤٣١هذ معا ا ورمزرتن لها بس(هسآ ٠ رابعأ ب ا لأييارت التسعة الق ذكرها تقي الدين الهلالي في تذ عينه، ؤسيلتي وصفها . ورمزرت لها بلحت) ٠ خامسة إ الأبيارت الموجود في التخمنيس، زسيأتي بيانها ٠ ورمزت لها ب(سآ . ا ل
  18. 18. ا لتعريفة با لثخميس هذا التخمير للقصيدةكاملإ لبس أئلة مسأة فيما علممع ملحقة (بالعقيدة الطحاوية) التي علقها عليها الشسيخ محمد بين عبد العزية ابسن مانع (رت ه٨٣ا هس) -رحمه المنى- والمطبوع في (دار مصر للطباعة) بدون تاريخه (من صر يا٢ إلى صس ، سا) بح وقد قلق علبها الشيخ ابن ماني في موضع واحد ٠ ولمبعسا كذللل ضمن (الهدية السنية زالتحترة الوهابية النجدية) في الطبعة التي طبعها (الشيخ قاسم بن علي آل ثاني» وقد جاء فيها أن الشيخ قاسم بن علي بن قاسم آل ثاني وضعها فى هذا الكتاب بدل القصيرة التي في الطبعارت السابقة ٠ ومثلها في للطبعة المطبوعة في مكتبة الثقافة في مكة الكرمة « خلاف الطبعارت الأولى من «لهدية السنية) فان الوجود فيها إنما هو قصيدة ملا عمران دون تضمينها ٠ ثم طلع التخميس ثالثأ ضمن المجموعة الثالثة مسن الرسائل الكمالية المي جمعها الشمع محمد سعيد كمال -رضه اله- « ل
  19. 19. ونشرتها مكتبته مكتبة المعارف بالطائف- وكانست باعتنائه (مر ،مر١ إلى ٨هر١) ٠ لذلليى اعتمدرع في إخراج هذا التخسيس على ما أشق بالعقيدة الطحاوية ورمزرع لها بس زط) ٠ ال- وقارنمت به ما في الطبعة المتاخرة مسن «لهدية السنية)، ورمزرتن لها يدهث) ق للعالم وكذا ما٠في طبعة محمد سعيد كمال ورمزرت لها بس(ك) ٠ » ا
  20. 20. هلا ناظم هذا التخمير ن بتتبع الطبعارت السي خرجست لهذا التخسيس سانيي وقفسخ عليها- يظهر لنا ما يلي ن . أنه لم تنقر فيها اسنم ناظهها، بل تشنب للشلا عمران مباشرة ٠ . . أن خروجه هذا التخسيس متاخأ زمانا عسن خرويج القصيرة الأم ع لذللل خرجمنع بتصور مؤئاه أي فذا التخسيسرى لبست للنلا عمران، رإتما هو لشخصر آخر قائل في القرن الؤانع خنثنر، نقد فر٠ضمتل احتمالارص متعددة لتحديد هذا الشخص، نلكن لم يقم البرهان على أحدهم، نإنما هي قرائن ٠ لذلك لم أحدد نسبتنها إلى أن يملا الن بالعلم بناظمها، أسال اله التيسير زالتوفيق ٠ ٩ ل
  21. 21. التعريف بتضمين الهلالي ذكر الشيخ تقي الدين الهلالي هذا التضمين لقصيدة اللا عمران ملحقخ في آخر كتابه « اظنيف الماحق لكل مشرك ومنافق »، فانه ألحق به ل فصيدتين، هذه الثانية منهما، نقد كان قد ذكر أبياتأ من قصيدة الملا عمران، ثم زاد عليها هذه الأبيارت،م حيمح قال -رحمه اظس (صس ٧٢١) ب هه القصيدة الثاني ب الأبيات التسعة الأولى هى التى بقيمته في حفظي من قصيدز للشيخ عمران اللنجي التميمي(١) سرعة المه عليهس رسائلها من نظس . .. اه ٠ فذكر الأبيات رقم ( ٩ ، لإ ، هه١ ، ك ، ٦ ، هه١ ، » ، ا ا ، ؤالشطر الأخير من ن لا مع تغيير في الشطر الأول) ب ثم زاد عليها (٣٤) بيتا على نفس الوزن نالؤوننأ ٠ ( لا ) في الأصل لاالنجيتم ل . كما أن (الملا عمرانآ ليس قيميأ، بل حارثنإ قحطاني . . ٢
  22. 22. وهي تدور حول معنى القصيرة الأم، إلا أنه اعترضا فيها على المفتخرين بالقومية العربية. زهو ما لم يوجد في القصيدة ا لأولى ٠ وقد اعتمدرع في إخراج هذا التضمين على الطبعة الثانية من كناري «لحسام٠ الماحث» زهسي مصورة عن الأولى والمطبوع في حياة المؤلف في مطبعة دار النجاح الجديدة بالدار البيضاء بالغرب (سنة ا . ٤ اا هذ ٠ ل لإ
  23. 23. ترجمة الشيخ محمد تقي الدين الهلالي بلو اسس، ننسبه ن الشيخ محمد تقي للدين بن عبد القادر الهلالي الحسبتي،٠ ينتهي نسبه للحسين بن علي بن أبي طالب نهيه ٠ عله مولده ونشأته ورحلاته ب ولد الشعخ محمد تفي الدين الهلالي في قرية «لنيضة) بالمغرب سنة اا ١٣١هر ٠ وتلقى تعليمه الأولي هناك، وقد كان على للطريقة التيجانية حتى مرنأ اله عليه بالهداية للسنة وألف كتابة يحكي ذلك أسماه «لهدية الهادية ءالى الطريقة التجانية) ٠ درس الشيخ في المغرر( والجزائر قبل أن يرحل الى مصرسنة ، ٤٣١هويلتقي بعلمائها، ثم الهند ويجتمع بفضلاثها وعلمائها ٠ ثم حصل على الدكتوراه مسن (يون) بألمانيا في الفلسفة، ٢ ٢
  24. 24. تنقل برين البلدان فعمل بالتدريس في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، وجامعارت العراف والمغرربر، والهند والمانيا ٠ كما عمل في إذاعة المانيا قبل الحرربر العالمية الئانية، مشاري المذيع الشهور في ذلك الوقت (يونس البحيري) . ألقى للعديد من المؤلفات تربو على العشرين مؤلفا في سائر العلوم الشرعيةة التفسير والحديثة والنقه، والتوحيد والنرق، وغيرها . تولى إمامة المسجد النبوي فترة من الزمر كما قام بالتدريس في المسجد ا لنبوي آنذا ك ٠ كتب مذكراته وقصة حياته في كناري «لطريق إلى المه) ٠ بلو وفاته ن توفي -رحمه اله تعالى- في للمغرب عام ٧م ٤ ٩ هر(١) لح (() انظر ترجمته في الصادر التالية إ علماء عرفتهم، محمد مجذورب ١لمر » ٩ ٠ التأليف ونهضته بالمغرب في القرن العشرين، لعبد اله بن العباس الجراري صر ٣لإا ع ذيل الأعلام، لأحمد العلاونة ص ١٧اأ ع تتمة الأعلام، لمحمدخج يوسف ٢لمر نه ٠ مجلة الفيصل عدد ٣هه ها ص هاه أ ٠ وغيرها ٠ له١ ٢
  25. 25. هننسهن . . هيرملين! كب طننرهتنع نى» علني لقنابهتلئل ثميخينينعيممرلرلنا ع ثيل كم ف سمك كتننثلل مها«ان. ا وعنا ءع. ز فلنبن/ مماثلة ننههاننا . . تمثيله( م نضندإمار مح تهمول مغإثبلينصتخ
  26. 26. نسيمة ك ٠ ، يهساي ض عل ا هو ، . كانإململرييخيتي تيآ هرع قل كل نيالصمت كنجرقحوي٠ نقنهليعلنض ههزتسي،اهر ثلسععبنلربيغغر رسننا ، ن،تبسنأتينا نيسا عمتعئإ ، ، كا ة ستنكنة هرر . . تنمنر،يرتنرنننممنز ، ل رلمللليلنمهبممتهثياما وبي لرلخنرءمز؟ برقم ) مح رل . ع ركن » لاميري-ناتا ل لعإأل لى ‎ ‏‎ ‏يدالينلكاملثلمممل سهتي ئنثإ م . جعب ينلمنلقامعم ‎ ‏‎ ركنا لنلنبة . . ل وى ي ٠ ٠ لم مهناوه هم عل هإلليدلوثنه ابر هل ثم هنقلنالمنبرظ نره . . عوعنىؤو ل لمدن ‎ ‏‎ ٠ . ترا ا ، ٠ . عقل ع هم في سة ما اننإرما ننل ‎ ‏‎ ‏هنبيعلبلررتماهجم هب ك
  27. 27. للتيتامة اان ثاآبآم تسانب ث أسى ئر معنتلنتمبنتييبنق لتخلفنا/ هممنا/ يمنعنا لربثنونل ات ٨آ١لر) اعترلينننبنط ئ تر امنز؛قليلتثلاثيت لفتننير
  28. 28. سلعا قال النلامة اللا جمران ابن رضوان طناحمخ (لنجة) إالمتوفي سنة ٠٨آ١ها -رحمه اله تعالى- ن هى ه اهم محهء . ء ع ( ا ) . ة ) ا ع كا و ننا السيد وح نانا ء له له لتنسسع مو ن فأنيلنا المقني-إ ناننسسمي إقابسسي أنني الثنمتلو جعسن الالام فلنر لمن حمه و(لإ) . لإن لو صر هك روبا تهرب-وى المتمف-زب الوزن-ارنو و ءي ب . ألا برم٠نه تهإ٣) ألا ض-به درج-ى و ا-سن و ، ه ي(لم) مهم مههء . ع . عم . مهى ممته . سر عههه تهإه) محهء كسلا و لا ت-جر ؤلا حج-ر نلا غ-يرق نلا نن-عنما عسسن الألطنطبي ( ا ) في بعغر المطبوعات لئهدته ٠ ونئن لفظة (أحمد) مع أن حقها المنع مسن (نه) فيغ ترلا شجرأ ولا حجرأ» نفي س تحلا حجر نلا شجرنم ٠ ٩ لإ
  29. 29. أيظإ أرز ه ا نغلق التموين ز أو غلق-سة أن زنغ. أن ننس-ساسي اههء . ا ه سنه . هك م(١ة لنينفساو مقسم أن لدفع نلنسسة ل ط صهر م،ء حمههعهم ه بم ط هه التى يسسنهعني و-دبي نلسا بعسسسي نالانننسسذفأهم نبللإ أن-ر نغ-ذوو فمي الاعين ئنكيسأن أوألوبه) الألناربي أزيل-سولان-ني لا أنتهز-سن زلا أزظنام بنن٠سأ نهئو فسبأ طنسؤاربي نأسئ آنارتي الطسذريي قنا لمسنإ نمن-لافي نسلخ نسسؤئل نروابي زالاسنطوان نيالا غيبي-ي نسذنإ في-م نننسالع اليلسانق الأنطترساربر (() في ربى ذمضر» ٠ (لا) فيع آولا ابتدا( ٠ (٣) في ت ذذوونم ٠
  30. 30. ننسلاثم زنلميبه) لا أقول ب (علنازة) قننال زي(لم) الياويل قسري قا الناري تسلل إلا غسيهع النق-لام لومى بيساو ننسذا السنوي متانة العنلجيإ برب-نتمني زه-ز اعيننفن الأل زالأطسسنناربي كء . م . ٥ عمهم صههه ء كث رعا (عآ زبيسغصنر» مسن لجا نعتنقسذا بياو طء ، منالخوا غقياو ب (شبنشنا نلهابيي) (سا) في س لكلا زربيتم ٠ (٤) فيغ لكما قال ذاته ٠ إه) هذا الشطر منى البيت ورد في ت يلفظ مختلفة هكذا ذهذا الصحيح نمو يقول بمثلهتم ٠ ا ما
  31. 31. لجان افديسثم بيطرتق الإنلام(١) برنس -ننليي المرا للرهان الأحنطبي ننسيذا نزن-اط نن-سيخ أزاذ ٠ معه نسسنمبنناممإ لا تننمجسسذ إلا خضن-وز تمض-اربي غسسيأ فسسهإ ي-ذ طن-اجيز و ك بن نسسغخننم زي بذغاإ نلشسي كننثيمي نسزاربيبه) نهنا ئسلا النمآن،ر نال إ (عينسارنإ) أنا ءانسان قنررلجم(٣) منن-اربي نانا ماتا آنا العنسناريي ننسوصخ فمي هم . عهه ة (يآ مهر مس ، تهء ننلنأويلنا غرضنا باير جن-اربي ( ا ) يعني حديث (بدأ الإسلام غريبأ وسيعود غريبأ كما بدأ) ٠ رواه مسلم (له ٤ ٩ ) ٦ (٢) مشية الغراب يضرب بها المثل في بطء المشي؛ فيقال إ (أبطا مسن غرالمحب) ٠ كما يضرب به المثل في تتبعه الجيفد، وأكلها ٠ انظر ز فحياة الحيوان، للدميربمي ٢لم٨٤ا ٠ ومجمعالأمثال،للميداني ١لم٨م٢تم ٠ إ٣م تحتمل هذه الكلمة أن نكون خفضه الجبم، أو فتحها ٠ ( ٤ ) في ع لكاويلهثم ٠ ٢ هه١
  32. 32. . و ٠ هل (١ ) في قس ٠ ء . . فيالننه يحملا ينحفسسظ دنننطا عا جمهمم وت هى. ، ءر ك و لو و . و مه هك وبس-ن س-ر ك-لة ننغانطم نن-ناسي مبءر و هو . ثم ٠ مم(٢) و همس ويؤيد السذيذ الحنيني-فع ب-متعصبا ط عم كه ك ٠ وتهمس . طه تمنسسسكنستنئين -اسنإ و ثة لبو لا تأخسسذول بسنايهف زقياس-هف سيمو ه . و محمر و حمو س لم ءه سو ك ه و هم ك مس لهسني بمرسم٠ن الهث-افي ألاإ نننن-راسي نزران لايف الأنلسل زالأصسنناربي في مهم قلم ن مال ٥ نة ئ ءس ل نناقهنا و صهر ة ه ء . ه ك عمهم وع-ن الغل-ز وع-ن بيااو تناسي ( ٩ ) في هس آيجمعنانم ح ( ٢نا في ع ذالحنيفينم ٠ ٣سا
  33. 33. ننلنننوا طزيثر الميابقير٠ث١) ريم (٢)انذى زنننسوا ينفي ونتاج-رهنا بسمهنزالبي بث-ن أنجسل ذا أشد ا لنلط تستنانأوا مر غنننث٣)فنلنسا بز . }فابيين-ايي نمبياننة قيسي زميسذق لجخاريو . طن-أر صهر قهيسي اين نا هه لهسمبئ ا لإ لصنسبا نغذسي مي-ي الآل زالأصانناريي ٤ هه١
  34. 34. تخميسر ا لقصيد ة نسق لئايني اتخترسذ السفلقهئنا ننرقتسا ززقنام بين٠ا١) زازتاظنانا ننسلإهت،ا زلن-لنمو الأن-زار ومناز نضالا ناة نسان وابي-خ مغنيين! نيونت-أ نألننا القسم ن-لم ؤنابيسي) لا ذلسمة لمن فينا زع النعل-ي إلا اعننضان الزاج-خ التسرب الغل-ي زالأخنسذ بسالنرآن زالل٠لصرأ الجريسي (أننيي ا ليلبيليلخعإ ا ليإلبه فعمقمنسرا لس زيا سو-زى الين-ناو الؤنساربي) ( ا ) في ث تررأهتم ٠
  35. 35. نهسر الرمثسى فمي النثيسذائق ؤالبيلا ز ملهم الميإئ و إئإ سين هل نالى سثبسؤنيى زربع السئسنزارنني النلترى موي ه حمر (لا ننساإ درج-ى ؤلا ؤثسنذ ؤلا الان-عقلا نوما-أ لة سيسننة يسين الأسلناسي) نالرفبخنسان لرام-ي أسنصي نضع ٠ نقسلإ ناتان بيته زلا ن-ذ أنتن-لا أنطنالحأ(١) نلنالة البينسئر٠ة ؤالغلا (نسلا ؤلا غعنسإ ؤلا ئنسسجتإ إلا ضنذ نلا نسطصلمة بين الأنصترساربي) و . ء م . مر مح ي ة سم سير لم . زطلاسة ضد ١عجمنت كغقننسق زالغقسث في غنسسنطن زبسو لنهيناإ . ( ا ) في ك تصالينا ٠ ٦ هه١
  36. 36. ههء حمر صهر عم نه لرسم. . ، زالمجاينسارع ب-سكاغل وريب-مه يه) همهم ممر،ه ءءعمئب ئمره (لنظا نلسن-منين ننلقا لذعننسسق ان خلاق-ز ان ؤنضاإ أؤ ننابييآ ع م ٥ عمه م ، مثير و هكهمه اي مبسرسرى وح-س قلقون برسسخيهم . (لإلجاو ن-نقع ان ليسذفع نلمئسق افتح نسنظنم نأ نفذ ننا ب-عميم نزناذنإ لاى الةنن يسذ عرس ءبح مت-شبنثو همه ط . نة ننلنولسسانز اوه هيك متعبا-طي (() «لكاقد) هو الورق،٠ و«لئقم) الخطوط في الئوب، والورق ٠ والمعنى أن الورق الذي فيه جخن للخطوط وطلاسم لا أعلنت ولا أعتقد فيها ا (٢) ذلهنل ساقطة من ط ا لا هه١
  37. 37. ا محو ه ، . . ه صهء ٠ نا نر ث بن جهويم غننسا غتمسمتا عرعر عر . ير . هامة ك ط ٥ زمأئلسسيإ بنقولنسا و ٠ مع . (نابط لمنمارتي الطلنارنني ننا هننميى . و و هعء ك و همس ثني-لافي نسلخ منإؤلم نزنضاربي) إ ا ) أى يجعلوا دليلهم قول فلان أنها سنة، مرسلا/ ولم تذكروا لها سندا مرفوعا . يا هلا
  38. 38. م هي ضمة . ه و غيسثع اقغنسنسننة برنز الأثنين جسذؤة ز ة لجغلنلئنا عينة ا ي . ل لمينسنسليي نسرزنإ (ؤالامنسقؤاأ بمياثا خنسيي مننلدنإ في-م نقسةل السم-اذق الأقطتراربي) الأخبسفيرغ بمن-ذ الكتمساربي اننتمبننيسس مالئالبيتر لزخم زي النننم ا لتقي القن-اسبيرغ . جمر ب-مناب! لا ننل-نيي (النيئافما ننال-لين ؤانسو ختبيس ينز نابل خننسل الئننبه الأؤابي) أنننسسا لا أمنمبع ننسسؤنإ أن ئسازنأ قنمخ انتمنثسى نسم الكتابي قنسازإ زاعهتمانية بالاإ١ الئنسيس جينارإ كنقسال فقوى ا لئاويسل في ذا النسسارتي) ٩ ما
  39. 39. لا كننسناضرالسي فيآيسق الممينبنسابي(١) رءانول نننا ننسمأ إ آمل-ا ب-ا نا ننمي ب«ئرجمسإ) ليس فعيتابميو (تسلإوةعييل القادم اتسنى لم-رع مهر إذ نتا بفن ا لأئسسإ ا لهن-جنيح بغعنسم طء . و و(لإ) . كلي و هم همه هم سهما نه نالخ-نة ريغن-ه برور-ى فنام . ٠ ، ٠ م . عم ، و . ك (غذا الذين لجماة الصنسجيخ بنصاو ؤضؤ اعنننضاؤ الألى ؤالأمنتمغاريي) ( اه) لزلأهل العلم في متشابه القرآن أقوال كثيرة ليس هذا عل زكرها، ولكن اهل السنة والجماعة يعتقدون أن آيات الصفات من الآيات الهكمة، لا المتشابهارتتا أس من تعليق الشيخ ابن ماني ص (٢نم أي ب الخاثم .
  40. 40. نا مسهج الننللقسو السنوى يرجس باو ننساذا زآوا فمبهإ برز الأنر افننقسلن إلا ائسا} الصن-طغى فينا ن-نقلن ‎ ‏‎ فلس سمتنليي الجبيس٠ع لنريز الألحبراربي) سمسون لو ، عمم . تهم لهج عهء بم سم ء ويو وسن اسضو غلس نا فانة م ٠ معء هت٠ععا منسوب ٠ ء،هنني ط فينا مص-س نلننغسعنة ١نقاتضة ( ١) ترابا بمعنى هذا، ونزلت هاء التنبيه ٠ ا ٤
  41. 41. بين قنسا ) أل لدن ناو اليو ننانن ننفإ(١) ( هم نزاهة نزن-اا نسسنم أزاذ غياتنة بث-ن ‎ ‏‎ ‏عر ه محم عم عم تر به ع ه معه لسؤ كال لري دك ر ليل م-بهم عهء هو . مرا مح ط . مم ط عم معه ك (غننسإ لة يسن طناجمبي عا . مرحه ه . و بي ههم عو ثي . كنثنمي غطارنبي) بم هههء نمط لا ط سكو لهم ي دسسسه لي-هذ ي-دبر غسانة برن ط رممه و،مإء ءكر مي ويهسوم جينا صم يقع-د ئازة مه همء ء هم هم مر } الال ط نق لكن صهع . ازآ٢) هم ل ا ( . . نننا وا القطار غال ن لا صنازة اي. انسان كنترج-ة لجطلايي) ( ٩ ) الواجب رفع (وقاثه» لكنها نصبت ليستقيم البيت ع (٢) من التباري وهو التراب ٠ ٢ لم
  42. 42. . و ٥ ة ن سر فغنم الإلاإ ييوو باللطنسي الخمس زثعيذنا مننابيسبه الن-أ ال-نفي عصر هو ة م ع عم هو ٠ممر٠ (نإذا ئلا آنية العنغارنيي ينوصخ فمي وانيلطنا خرهنا بياننر جستساربي) ن كنننوا غفر نمنن ننال إ إئأ نليلنا فمي هضم الاعرج-لي زنسز ننبيمبلنما نا ذالإ إلا ي ه قلن-لهم موسم نننن ي ننيننننغساا زنسافن . يين محسن-ة زي هم يحقلظأ بينك رنننسا ح . و و ك لوس ٠ . ع ءيس ضم زينمإ أهلية اسستا يهناإ بيسرربهو ط نقأون-سنز بيس-ننغلق! واب-عتريس هه١ لم
  43. 43. (لا نأننسثونى بيارايهم ؤقياسصهة ؤلهسما إل السؤحيين غن-ين نسأرمبي) أخذوا فنا بنث لجان عع٠إ زلنيالئلنا نن-غنوا أناويسلن المنيزالتسة زالننا زئن-بئأوا ليخ ننسى زتجنلنسا (لا ننبنسأبون بي-ون النسوي إبن-ا لهسم يسرمن المنافي لليث ثشإاريي) و لهب و ط انة بم ٠ و إذا بم جوه لمسس ك . ه ههههههه ءه عم ٠ . ا ٤ ٤
  44. 44. لنثظإ اإ١آ لكياننا نةالنسنا ك ٠ و ا ط غلف ، ٠لجنب ا همه . النننائ ع-نهم ه صهء رسم تهلأ مس و . نر لأهسل و هرنان ب-يرى ا ك ه ٠ غسذواننهف مهب مم ه ٥ . ر صحع ٠ آنغر-اتهم سقمهط نالجل-ة . سهير يزالنسرآيرفيز تتغذازسن-و زال-ذكر نا صمم ث ٠ ضاذاقهف . ه ئنسطغاتمهنا لا نالنون ا ٠ لرنر ، ل ضنننا نضل ما عمهع . تارة ه ي-ياء عهء٠ مع قوه هو . . ٠ همء . نة مع الثنؤؤ، لين ٠ و و قاى ط مر تنأ اإ ط ط قلترى ط-زلم ا ليند يسصنثسرثإ باله-ذى الل بي تهمنالسلا ي ري هب ة و ٠ . ي رمإر أتنيستى تإلىافتى ه ريس مهمه حسسذا وج مع . ممر لسمابننيرإإ زك-إا ولو محتار دنسثنوا طريسثأ ا ) عهء م عم }اسي مريم منيناجهنا بصس و ؤني اطلس مهم نحد ونار٥ ضن ي-ع-اع-اهل-عال-لص- يكثر فى ٠ ، رنمسنتي بالرمل وي . غنظناةي وهو شجر . ح . العرب! ع ننظنا) هم. . لالسان ٠ (() (الغنظنا نلبتننت وأعظمها؛ كما لي عند . أجود النار ه لم
  45. 45. لاو سو او ننننمماثسذلجسزى ( ات «لخفر) الأول هو ،عا نقسضرى العهد و«لمخاهرة) الثانية المعاهدة آمين لسان العربى لابن منظور{ والمعنى أن أهل الكنة لا يغدرون قن عاهدهم، وذاممهم، ولا يغدرون ٦ إ ٢) في ث لنغ للذينا ق اا ٤
  46. 46. لما نال ئاغى ف ما فسيننا بيانان-نة زنقال مبسذق زالجقنسناربمي نبيباناإ هر ي . . . . و و ك معهم . ع . ٠ ٠ . ٠ طه . وه . ٠ ح و عم ه هم زن-تين عدسة بيانان-ة ؤبياننة فياز ؤنكزضقو ؤميةق لج-ؤايي) منه غلة ان-ذى نالإ ا لسلبيإ ا و لمخنمنر . أشرزنبسموالناريإلىنسنع الننا ق ئكئانسسا زنسننيئلا زننائنا ( . أ نقي يالننا مهم ينال لو نا نقلل جميسع الأل ؤالأطسخارببي) لمه١ ٤
  47. 47. « ا لئهضمين » قال الشيخ محمد تقي للدين الهلالي المنير اننربيي «لمتوقى سنة ٧٠ي١همسرحمةاظس٠ب عم . نننننوا إلى الؤنلمبي غنسر تمبسسنابو نيسا لحن-ذا نننبسسي إلى الزن-اربي اين أن سساإ ينننا نننسسسننخ نا طي ك نئن-إ أن-الي نننمسسنز(١) زتهسذاربي م س صعب أك-بز بي-هنا يسسر٠نى قزق-ز ننسسلنيننهمإ . نن-لقمتين نتئاإ شيبة زتنمساربي . . ك ك عهر معء بم له ز وه-ي الرى وصيد اللمثتنسن ب-اولو . هم . بهم مهم مر و ل هه (٢) لبى نا غليو انا نية صمسنناربي) (١) في الأصل ذقريةتم ل ع ولعل الصواب ما أثبت . (لأ) رواه بهذا اللفظ الترمذي به ٤ ٦٢» والحاكم إي ٤ لمت ٠ ٩ ٤
  48. 48. صهر فلن عنانة نلثاان ا نل لي نزنلطنسنا ت-انجيليا في نزوع ينس-سايي غعبتنسزوا قمنز النناقاثم ءاع يجسمنأوأ إؤ نزن-وا لننسسزب شن-يتالم نسب-تايي ننذالإ أسناوقع لمسنا برز تنسلخ نحا نانئوا لأن-لي الحترسننخ يسن أأفاربي اهء ئوازسإ لالنيننا ن(ئ ءمما ننسخ ا قتمنان قي-لة ب (قسذا ونارسى) اين لهئسسمزننا ؤأ هآ نسسسنزنإ غ-رهن ن-نننن نسلخ نننمنلسلي قسثااربي اين ننس-نانيا بيس-يصرع بميتمابيساو ( ا ) روى ا لإ ما م أحمد ( ا ثم ٣ ٥ ا ) من حديث أسما ٠ بنيت لبس بكر أن أ م جميل بنت حرهب سنت النوع نقلة بذلك ٠ وززى أيضأ في (٣لمر ، » يت من حديد كعب بن ما لك أن ا نشيطا ن سما ه بذ لك ٦
  49. 49. ننا نن-اتتنا إلا اننطسلن نالنقنلو نا زن-ذ غترسزى بيسمنانق الأزل-اربي نةغا لهسسف غنبسأ المخزى بيسيظنانك لل . ٠ عله سن مه ج . ٣ ه عم نذى ا لأ همه اربي ط م ه ن له اهم هس جسزرمع رميا الضالين زجنوثه ا تر . . ربه . زائد يسسرروهم ثسسييوير جن-اربي نئنسمبنننا نسيصنزأ غذسى أعاذالهإ ‎ ‏‎ نن-نر الن-بمد فنانة الألحسزاريي إع قسساتننم نانا( بث-نة ناج-رز نيابيسمي نزج-إ نسع ذالإ الن-اربي نا طنسؤنننا غنسبم النار( نقلن نضيمنس سمخ الناإز في النلهناو نسننثأ تثسلاربي ننا ننالغأ نتنيغ٠السريي ؤطنطبيسو ءم ، . ؟ ٠ ام . كع ا بسو-ر ٠ . و وحس-سن نن-ا ريو .
  50. 50. زنزهساإ . ملء لننسسثئلز ا مة ليسمع ا لليبي-س -ئل نإط نكسذ فمن الننسذ بيثللة لنسزاربي نا نننينسز ا لإذن-لام أول-وا للنسذى كم زانننسوا ننبسمنيل الملنسنتى الأؤاربي ألحيوا نثنسىيغتلإ الستر نناقرينإ بينا الأ لهن-لنافع تنمي ثثينال نسلخ نصناربي ننشر اللغسنإري ناللنسئق زاقسزى ؤغنانةأ نجلانرين بيرنز الأذنسناريي نينيئهسا لا للبن-ة فيس-ي ننزونسننلإ نننن-سائلها ينساتمننننؤ بينن-سنتابع إرم انسذى فمي قطنر نبطضنز أغاسي زنيملاننسا زو غلاى الأنين-اربي مننسؤبئؤ لطق القنسلال نت-نم تلنزوا لدنس-ذاكة إلا تري-سنن ننسس-زاربي
  51. 51. ة ١ ععء تر ؤالقيي لسسز لجتسؤنلنلا ندهغ الهسسذى ك بيبا ما ي ه و هب نه ء ي . ح زبناتئنا أنسسذايزننم نتسسنزثنوا ك تنف إعتهنإ سنساثر الأ سنسسلارمسي أثرا إذا تنائف غقسسى تسننليقننم عر هك ٠ له . . ط ه و ه هه فك يزنننوا جمر إ زن . ملل . ة مريم به ه ملء تر ه . . مهم ل عم نر حس-ر وس-وع مد هم وكلق-ارببي . ه-لوى ر-غويحه مش-فيق مت-عنما هر . مهم عطسذكنم تا ع-وم يسن إعتماريو مبهم يطبع ووجمء باع ٥هعمم ورعه-تم ان الغزوتسسة ننو-رعه
  52. 52. ونيلي-نلبي فالللإ ذو أخننسايي ننمبييأ تمن-ذكية للسر لجنسلي نن-ذ نالا{ بي-ثا غضن-ز نساخ أن-رايي يبنإسؤ الالي محئسد نميغابي- ب-مفرا الجنسسزانر لين-انة أقننسابي تلا طنان نعقنننن لنسرلجمإخأ مننايزسة الي سننام وسذ سن-ناي زو-ذ أزئنسامو ناذا تنسى لنسف أنو لجنلي بيرنز الند } لن،نيلسسي في محله نسذى الأ لحنسسسارمي إلا عنانئسسسهإ لأممسسسنننام نالا . ته عهء . حمر هم هه ٠ ط و تر ٠ . . . نينقالان وص-رور( ج-زي يس-جوي ب-إ زكسر أؤن نالها ذوو الألمنطبي
  53. 53. أفينسرنون ذوي الن-اخير زالننسس ننياذسسز كتيننالسسسبي ززثسساربي النقل-أ اتقن-ول نع-ذل بيطتطنى ؤاللسسذ زاليهنسسسيونين بسسمالأنننثناربي ننايهننرم نسسننيأ ان-ذى بسسرظنلاتهز نننن-وز نلم ثن-اوم يمنن-رايي نملننرسسنإ أتيسسئئنا يسسنئصنع نننسالصري نننننتنيننن بمبسمإ برنان الأنرنساربي نيخساثننا لا منانننلنوي ٠ . نب نسسنطنيننقى تسسإ تانتبغول نسن-اوستا المرنيسي وكان الفرع منه بمدينة مكناسر سلهرها ائه منللأدناس، زصانها مسن كل باس- لعشر خلون من ريع الأول ه٨٣ا ض خس زثمانين زثلاثمائة بعد الألف ٠ ه ه
  54. 54. معارضة الناظم لإمامه الشافعي ٠ ٠ . . . . . . . ترجمة الناظم ٠ ٠ . . . . . . . . . . . . . . . . . التعريفة بالنظم ٠ ٠ . . . . . . . . . . . . . . . . الأصول ا لمعتمدة ٠ ٠ . . . . . . . . . . . . . . . التعريف بالن خ مير ٠ ٠ . . . . . . . . . . . . . ناظمالتخمير . . . . . . . . . . . . . ا،بب، التعريف بالنض مين ا ا . . . . . . . . . . . . . .

×