Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

حل كتاب اللغة العربية للصف التاسع الجزء الثاني

46,108 views

Published on

a

Published in: Education
  • Dating direct: ❶❶❶ http://bit.ly/2Qu6Caa ❶❶❶
       Reply 
    Are you sure you want to  Yes  No
    Your message goes here
  • Follow the link, new dating source: ❶❶❶ http://bit.ly/2Qu6Caa ❶❶❶
       Reply 
    Are you sure you want to  Yes  No
    Your message goes here
  • Be the first to like this

حل كتاب اللغة العربية للصف التاسع الجزء الثاني

  1. 1. ‫الثاني‬ ‫الجزء‬ ‫التاسع‬ ‫للصف‬ ‫العربية‬ ‫اللغة‬ ‫كتاب‬ ‫حل‬ ‫القرآن‬ ‫فضل‬ ‫درس‬ ‫االستيعاب‬ ‫و‬ ‫الفهم‬ 1-‫يأتي‬ ‫عما‬ ‫أجب‬ -‫للبعثة‬ ‫العاشر‬ ‫للعام‬ ‫رجب‬ ‫شهر‬ ‫من‬ ‫العشرين‬ ‫و‬ ‫السابع‬ ‫في‬ ‫كان‬ ‫و‬ ‫الليل‬ ‫أواخر‬ ‫أو‬ ‫الليل‬ ‫في‬ ‫السير‬ ‫اإلسراء‬ -‫له‬ ‫يسيء‬ ‫لمن‬ ‫الشر‬ ‫في‬ ‫ودعاءه‬ ‫له‬ ‫يحسن‬ ‫لمن‬ ‫الخير‬ ‫في‬ ‫دعاءه‬ -‫الليل‬ ‫في‬ ‫الراحة‬ ‫و‬ ‫النهار‬ ‫في‬ ‫السعي‬ ‫و‬ ‫الفصول‬ ‫و‬ ‫األيام‬ ‫و‬ ‫السنين‬ ‫حساب‬ ‫معرفة‬ -‫أعماله‬ ‫صحيفة‬ ‫له‬ ‫يخرج‬ , ‫بأعماله‬ ‫ألزمه‬ 2-‫الصحيحة‬ ‫اإلجابة‬ ‫أمام‬ ‫صح‬ ‫إشارة‬ ‫ضع‬ 1-‫السبل‬ ‫أصوب‬ ‫إلى‬ ‫يرشدنا‬ ‫القرآن‬ 2-‫بالخير‬ ‫يفعل‬ ‫كما‬ ‫الشر‬ ‫إلى‬ ‫الدعوة‬ ‫في‬ ‫يسارع‬ 3-‫أعمال‬ ‫من‬ ‫عنه‬ ‫يصدر‬ ‫ما‬ 4-‫ي‬ ‫ال‬‫المسيء‬ ‫بجريرة‬ ‫البريء‬ ‫ؤخذ‬ 5-‫القرآن‬ ‫قارئي‬ 3-‫استقم‬ ‫ثم‬ ‫باهلل‬ ‫آمنت‬ ‫((قل‬ ‫سلم‬ ‫و‬ ‫عليه‬ ‫هللا‬ ‫صلى‬ ‫قوله‬)) -‫الدنيا‬ ‫أمور‬ ‫في‬ ‫االستقامة‬ -‫الحرام‬ ‫و‬ ‫الحالل‬ ‫بين‬ ‫التفريق‬ -‫نواهيه‬ ‫اجتناب‬ ‫و‬ ‫هللا‬ ‫بأوامر‬ ‫االلتزام‬ ‫التذوق‬ 1-‫مبصر‬ ‫النهار‬ ‫آية‬ ‫وجعلنا‬ ‫الليل‬ ‫آية‬ ‫((فمحونا‬ ‫تعالى‬ ‫قال‬‫ة‬)) -‫بالراحة‬ ‫ينعم‬ ‫و‬ ‫ويهدئ‬ ‫يسكن‬ ‫كي‬ -‫الرزق‬ ‫سبيل‬ ‫في‬ ‫النشاط‬ ‫و‬ ‫السعي‬ -‫الظالم‬ ‫عن‬ ‫كناية‬ ‫وهذا‬ ‫يزال‬ ‫أو‬ ‫يمحى‬ ‫مادي‬ ‫بشيء‬ ‫الليل‬ ‫شبه‬ 2-‫عنقه‬ ‫في‬ ‫طائره‬ ‫ألزمناه‬ ‫إنسان‬ ‫((وكل‬ ‫تعالى‬ ‫قال‬)) -‫منه‬ ‫الفرار‬ ‫اإلنسان‬ ‫يستطيع‬ ‫ال‬ ‫بحيث‬ ‫االتصال‬ ‫و‬ ‫االلتصاق‬ ‫و‬ ‫لزوم‬ ‫أفادت‬ -‫بالطائ‬ ‫األعمال‬ ‫شبه‬‫صورة‬ ‫في‬ ‫للمعنوي‬ ‫تجسيد‬ ‫فيه‬ ‫ألن‬ ‫ر‬ 3-‫طباق‬ ‫يسمى‬ ‫و‬ ‫المعنى‬ ‫في‬ ‫تضاد‬ ‫عالقة‬ ‫هي‬ )) ‫((يضل‬ ‫كلمة‬ ‫و‬ ))‫((يهتدي‬ ‫كلمة‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ ‫النهار‬ ‫و‬ ‫الليل‬ 4-‫استقم‬ ‫ثم‬ ‫آمنت‬ ‫(قل‬ ‫سلم‬ ‫و‬ ‫عليه‬ ‫هللا‬ ‫صلى‬ ‫قال‬) -‫اإليجاز‬ -‫بالمعنى‬ ‫قوة‬ ‫و‬ ‫جمال‬ ‫يعطي‬ ‫البالغة‬ ‫من‬ ‫نوع‬ ‫الصحراء‬ ‫أميرة‬ ‫االستيع‬ ‫و‬ ‫الفهم‬‫اب‬ 1-‫يأتي‬ ‫عما‬ ‫أجب‬
  2. 2. - 70% -‫التعمير‬ ‫و‬ ‫الكساء‬ ‫و‬ ‫الغذاء‬ ‫في‬ ‫األساسي‬ ‫العنصر‬ ‫تشكل‬ ‫كانت‬ ‫ألنها‬ -‫بالفسائل‬ -‫لها‬ ‫القرآن‬ ‫تكريم‬ ‫و‬ ‫ومنفعتها‬ ‫عظمتها‬ ‫على‬ 2-‫األعمال‬ ‫رتب‬ 5-2-4-3-1 3-‫الصحيحة‬ ‫اإلجابة‬ ‫أمام‬ ‫صح‬ ‫إشارة‬ ‫ضع‬ 1-‫السعف‬ ‫أصول‬ ‫إزالة‬ 2-‫ونموها‬ ‫نشاطها‬ 3-‫ا‬ ‫يتشابك‬ ‫ال‬ ‫كي‬‫النخلة‬ ‫تسلق‬ ‫فيعيق‬ ‫لسعف‬ 4-‫ومنافعها‬ ‫النخيل‬ ‫شجرة‬ ‫فضل‬ ‫النبوية‬ ‫السنة‬ ‫و‬ ‫الكريم‬ ‫القرآن‬ ‫أكد‬ -‫نضيد‬ ‫طلع‬ ‫لها‬ ‫باسقات‬ ‫والنخل‬ -‫أهله‬ ‫جياع‬ ‫فيه‬ ‫تمر‬ ‫ال‬ ‫بيت‬ ‫التذوق‬ 1-‫الصحراء‬ ‫أميرة‬ ‫النخلة‬ -‫الجميل‬ ‫ومنظرها‬ ‫لشموخها‬ -‫النخلة‬ ‫عظمة‬ ‫على‬ ‫يدل‬ ‫و‬ ‫ومعبر‬ ‫جميل‬ 2-‫أجمل‬ ‫التعبيرين‬ ‫أي‬ ‫منفعتها‬ ‫تعطي‬ ‫ألنها‬ ‫السبب‬ ‫أكلها‬ ‫تؤتي‬ ‫التطبيق‬ ‫و‬ ‫الترسيخ‬ ‫على‬ ‫تدل‬ ‫السبب‬ ‫المبادئ‬ ‫غرس‬ 3-‫الكريمة‬ ‫اآلية‬ ‫في‬ ‫ورد‬ ‫كما‬ ‫الطيبة‬ ‫الشجرة‬ ‫و‬ ‫الطيبة‬ ‫الكلمة‬ ‫بين‬ ‫الشبه‬ ‫وجه‬ ‫وضح‬ ‫الفائدة‬ ‫و‬ ‫المنفعة‬ ‫على‬ ‫يدل‬ ‫كالهما‬ ‫النطاقين‬ ‫ذات‬ ‫أسماء‬ ‫االستيعاب‬ ‫و‬ ‫الفهم‬ 1-‫يأتي‬ ‫عما‬ ‫أجب‬ -‫أسلمت‬‫عن‬ ‫يزيد‬ ‫ال‬ ‫عمرها‬ ‫كان‬ ‫و‬ ‫نفسا‬ ‫عشر‬ ‫سبعة‬ ‫بعد‬51‫سنة‬ -‫نطاقها‬ ‫فشقت‬ ‫تجد‬ ‫فلم‬ ‫معقال‬ ‫تحضر‬ ‫أن‬ ‫أبوها‬ ‫طلب‬ ‫الرسول‬ ‫هجرة‬ ‫عند‬ ‫ألن‬ -‫حق‬ ‫على‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫المبدأ‬ ‫على‬ ‫الثبات‬ ‫و‬ ‫الصبر‬
  3. 3. -‫النساء‬ ‫و‬ ‫أعماله‬ ‫في‬ ‫الرجال‬ ‫و‬ ‫للناس‬ ‫قدوة‬ ‫و‬ ‫إيمانها‬ ‫قوة‬ ‫في‬ ‫عظيمة‬ ‫منزلة‬ ‫ذات‬ ‫امرأة‬ -‫ل‬ ‫الحسنة‬ ‫القدوة‬‫الصالحة‬ ‫الزوجة‬ ‫و‬ ‫األخالق‬ ‫فضائل‬ ‫تعليمهم‬ ‫و‬ ‫األبناء‬ ‫و‬ ‫لرجال‬ 2-‫استنتج‬ -‫الحمل‬ ‫من‬ ‫التاسع‬ ‫الشهر‬ ‫في‬ ‫وهي‬ ‫الهجرة‬ ‫قررت‬ ‫الجرأة:عندما‬ -‫بالصدقة‬ ‫أهلها‬ ‫تأمر‬ ‫كانت‬ ‫عندما‬ :‫السخاء‬ -‫أبنائها‬ ‫وتربية‬ ‫زوجها‬ ‫طاعة‬ :‫الطاعة‬ -‫نصفين‬ ‫الى‬ ‫نطاقها‬ ‫شقت‬ ‫عندما‬ ‫التضحية‬ 3-‫وضح‬ -‫بن‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬‫الحصار‬ ‫عليه‬ ‫اشتد‬ ‫عندما‬ ‫الزبير‬ -‫الحصار‬ ‫في‬ ‫ألمه‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫استشارة‬ ‫عند‬ -‫الناس‬ ‫خذله‬ ‫و‬ ‫الحصار‬ ‫عليه‬ ‫اشتد‬ ‫عندما‬ ‫التذوق‬ 1-‫النص‬ ‫في‬ ‫رد‬ ‫و‬ -‫اآلخرين‬ ‫اليها‬ ‫يهتدي‬ ‫حسنة‬ ‫قدوة‬ ‫انها‬ ‫و‬ ‫مكانتها‬ ‫علو‬ ‫و‬ ‫سمو‬ ‫على‬ -(‫رأيها‬ ‫سداد‬ ‫و‬ ‫حكمتها‬ ‫سعة‬ ‫على‬ ‫يدل‬ ‫أسماء‬ ‫المشبه‬ )‫الحكمة‬ ‫فيض‬ 2- (‫إن‬‫الذبح‬ ‫بعد‬ ‫السلخ‬ ‫يؤلمها‬ ‫ال‬ ‫الشاة‬) -‫الناس‬ ‫بكالم‬ ‫المباالة‬ ‫عدم‬ ‫و‬ ‫الصبر‬ -‫الرأي‬ ‫سداد‬ ‫و‬ ‫الشخصية‬ ‫قوة‬ -‫الموت‬ ‫بعد‬ ‫به‬ ‫يمثل‬ ‫أن‬ ‫خاف‬ ‫عندما‬ ‫ابنها‬ ‫موقف‬ 3-‫أقوى‬ ‫التعبيرين‬ ‫أي‬ ‫الحاجة‬ ‫عند‬ ‫الترك‬ ‫يعني‬ ‫الخذالن‬ ‫ألن‬ ‫السبب‬ ‫الناس‬ ‫خذلني‬ ‫لال‬ ‫هنا‬ ‫السؤال‬ ‫السبب‬ ‫الدنيا‬ ‫في‬ ‫خلودك‬ ‫كم‬ ‫إلى‬ ‫و‬‫ستنكار‬ ‫االئمين‬ ‫من‬ ‫الخوف‬ ‫وعدم‬ ‫الرهبة‬ ‫و‬ ‫الخوف‬ ‫عدم‬ ‫على‬ ‫التأكيد‬ ‫السبب‬ ‫الئم‬ ‫لومة‬ ‫الحق‬ ‫في‬ ‫يخاف‬ ‫ال‬ ‫األسير‬ ‫الفارس‬ ‫االستيعاب‬ ‫و‬ ‫الفهم‬ 1-‫يأتي‬ ‫عما‬ ‫أجب‬ 1-‫منه‬ ‫مفر‬ ‫ال‬ ‫قدره‬ ‫و‬ ‫هللا‬ ‫قضاء‬ ‫ان‬ ‫اعتذر‬ 2-‫السالح‬ ‫من‬ ‫مجرد‬ ‫و‬ ‫وصحبه‬ ‫الخبرة‬ ‫قلة‬ ‫ليس‬ 3-‫ومالبسه‬ ‫ثيابه‬ ‫عليه‬ ‫تركوا‬ 4-‫ث‬‫الرماح‬ ‫و‬ ‫اليسف‬ ‫و‬ ‫بالدماء‬ ‫المغطى‬ ‫يابه‬ 5-‫المنزلة‬ ‫هذه‬ ‫بغير‬ ‫يرضون‬ ‫وال‬ ‫سادة‬ ‫ألنه‬
  4. 4. 2-‫الصحيحة‬ ‫العبارة‬ ‫أمام‬ ‫صح‬ ‫اشارة‬ ‫ضع‬ 1-‫الستشهاد‬ ‫و‬ ‫للجهاد‬ ‫طلبا‬ ‫سالمته‬ ‫باع‬ 2-‫احتراما‬ ‫عليه‬ ‫فتركوها‬ ‫مالبسه‬ ‫من‬ ‫العالية‬ ‫مرتبته‬ ‫عرفو‬ 3-‫االمر‬ ‫عليهم‬ ‫اشتد‬ ‫اذا‬ 3‫س‬ -‫اذكرها؟‬ ‫حقيقة‬ ‫البيت‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫انسان‬ ‫كل‬ ‫على‬ ‫واقعة‬ ‫وهي‬ ‫الموت‬ ‫حقيقة‬ -‫المعنى؟‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫قرآنية‬ ‫آية‬ ‫هات‬ (‫الموت‬ ‫ذائقة‬ ‫نفس‬ ‫كل‬) ‫س‬4 ‫استنتج‬ ‫القدر‬ ‫و‬ ‫بالقضاء‬ ‫اإليمان‬ ‫الفروسية‬ ‫الشجاعة‬ ‫الصبر‬ ‫س‬1 ‫الخيل‬ ‫السيف‬ ‫الرمح‬ ‫التذوق‬ 1-‫البدر‬ ‫يفتقد‬ ‫الظلماء‬ ‫الليلة‬ ‫وفي‬ ‫جدجدهم‬ ‫اذا‬ ‫قومي‬ ‫سيذكرني‬ -‫بين‬ ‫نفسه‬ ‫الشاعر‬ ‫شبه‬ ‫بم‬‫قومه؟‬ ‫الظالم‬ ‫في‬ ‫البدر‬ ‫مثل‬ ‫نفسه‬ ‫شبه‬ -‫الدليل؟‬ ‫هذا‬ ‫وضح‬ ‫الشدة‬ ‫عند‬ ‫له‬ ‫قومه‬ ‫حاجة‬ ‫على‬ ‫دليال‬ ‫البيت‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫الشاعر‬ ‫قدم‬ ‫الليال‬ ‫في‬ ‫للبدر‬ ‫الناس‬ ‫كحاجة‬ ‫الشدة‬ ‫في‬ ‫إليه‬ ‫قومه‬ ‫حاجة‬ ‫وضح‬ ‫بالحرب‬ ‫وفنونه‬ ‫وخبرته‬ ‫القتال‬ ‫في‬ ‫قدرته‬ ‫على‬ ‫يدل‬ ‫وهذا‬ ‫الظلمة‬ -‫التشبيه؟‬ ‫جمال‬ ‫سر‬ ‫اشرح‬ ‫تش‬‫الظالم‬ ‫وقت‬ ‫للبدر‬ ‫الناس‬ ‫كاحتياج‬ ‫الحرب‬ ‫وقت‬ ‫إليه‬ ‫قومه‬ ‫احتياج‬ ‫شبه‬ ‫حيث‬ ‫تمثيلي‬ ‫بيه‬ -‫فيه؟‬ ‫الجمال‬ ‫وجه‬ ‫وبين‬ ‫عنه‬ ‫ابحث‬ ‫التشبيه‬ ‫لهذا‬ ‫مماثل‬ ‫آخر‬ ‫تشبيه‬ ‫القصيدة‬ ‫في‬ ‫ورد‬ ‫البيت‬51‫الحسناء‬ ‫طلب‬ ‫عند‬ ‫المهر‬ ‫يسترخص‬ ‫كمن‬ ‫المجد‬ ‫و‬ ‫العال‬ ‫في‬ ‫نفوسهم‬ ‫القوم‬ ‫يسترخص‬ ‫حيث‬ ‫الجمال‬ ‫وجه‬ 2-‫فل‬‫بحر‬ ‫ال‬ ‫و‬ ‫يقيه‬ ‫بر‬ ‫له‬ ‫يس‬ -‫التعبير؟‬ ‫هذا‬ ‫عليه‬ ‫يدل‬ ‫ما‬ ‫بين‬
  5. 5. ‫منه‬ ‫مفر‬ ‫ال‬ ‫قدره‬ ‫و‬ ‫هللا‬ ‫قضاء‬ ‫أن‬ -‫المعنى؟‬ ‫في‬ ‫تضاد‬ ‫لها‬ ‫أخرى‬ ‫ألفاظ‬ ‫عن‬ ‫األبيات‬ ‫في‬ ‫ابحث‬ )‫ويسمى(طباقا‬ ‫المعنى‬ ‫في‬ ‫تضاد‬ ‫هي‬ ‫وبحر‬ ‫بر‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ (‫يموت‬-‫(الظالم‬ )‫يحي‬-‫(السالمة‬ )‫البدر‬-‫الردى‬) ‫ال‬‫اللؤلؤ‬ ‫و‬ ‫االنسان‬ ‫و‬ ‫خليج‬ ‫االستيعاب‬ ‫و‬ ‫الفهم‬ 1-‫رزقهم‬ ‫مصدر‬ ‫البحر‬ ‫كان‬ ‫و‬ ‫الؤلؤ‬ ‫على‬ ‫للحصول‬ ‫الغوص‬ ‫و‬ ‫البحر‬ ‫ب‬ ‫كبير‬ ‫ارتباط‬ ‫مرتبطة‬ ‫كانت‬ ‫القديمة‬ ‫حياتهم‬ ‫ألن‬ 2-‫ا‬ ‫استخراج‬ ‫عن‬ ‫التراجع‬ ‫و‬ ‫الطبيعي‬ ‫اللؤلؤ‬ ‫ثمن‬ ‫رخص‬ ‫و‬ ‫الياباني‬ ‫اللؤلؤ‬ ‫على‬ ‫االقبال‬ ‫و‬ ‫الطبيعي‬ ‫االؤلؤ‬ ‫على‬ ‫االقبال‬ ‫قل‬‫ن‬ ‫للؤلؤ‬ ‫البحر‬ 3-‫الؤلؤ‬ ‫استخراج‬ ‫و‬ ‫الغوص‬ ‫على‬ ‫االفراد‬ ‫وتشجيع‬ ‫وتصديره‬ ‫المحار‬ ‫لحفظ‬ ‫الحديثة‬ ‫االجهزة‬ ‫استخدام‬ 4-‫األخرى‬ ‫الشعوب‬ ‫الخليجو‬ ‫ابناء‬ ‫بين‬ ‫وثيقة‬ ‫صالت‬ ‫تكوين‬ ‫في‬ ‫أثر‬ ‫لها‬ 2-‫رأيك‬ ‫حسب‬ ‫رتب‬ 3 2 4 1 3-‫الكاتب‬ ‫رؤية‬ ‫السبب‬ ‫وضح‬:-
  6. 6. ‫ا‬ ‫إلى‬ ‫يدوم‬ ‫لن‬ ‫النفط‬ ‫استخراج‬ ‫ان‬ :‫اقتصاديا‬‫االنسان‬ ‫استثمرها‬ ‫لو‬ ‫تنتهي‬ ‫ال‬ ‫طبيعية‬ ‫ثروة‬ ‫اللؤلؤ‬ ‫لكن‬ ‫ألبد‬ ‫األخر‬ ‫الشعوب‬ ‫و‬ ‫الخليج‬ ‫منطقة‬ ‫ابناء‬ ‫بي‬ ‫الترابط‬ ‫من‬ ‫قلل‬ :‫اجتماعيا‬ ‫التراكيب‬ ‫و‬ ‫اللغة‬ 1‫الكلمات‬ ‫أضداد‬ ‫ما‬ ‫ندرة‬×‫كثيرة‬ ‫الرخيص‬×‫الغالي‬ ‫الصمود‬×‫االنهيار‬ ‫المرادف‬ ‫هات‬ ‫صلة‬ ‫صالت‬ ‫صالة‬ ‫صلوات‬ ‫مجابه‬ ‫مجابهات‬ ‫سواح‬‫المجد‬ ‫ل‬ ‫االبيات‬ ‫من‬ ‫اجب‬...............: 1-‫العربية‬ ‫الجزيرة‬ ‫شبه‬ ‫سواحل‬ 2-‫طامع‬ ‫كل‬ ‫كيد‬ ‫عنها‬ ‫يرد‬ ‫و‬ ‫السواحل‬ ‫يصون‬ ‫و‬ ‫ينهض‬ ‫ان‬ 3-‫األموي‬ ‫العصر‬ ‫في‬ ‫اسمه‬ ‫لمع‬ ‫الذي‬ ‫العربي‬ ‫القائد‬ ‫صفرة‬ ‫ابي‬ ‫بي‬ ‫المهلب‬ ‫هو‬ 4-‫و‬ ‫الرسن‬ ‫و‬ ‫السرج‬ ‫و‬ ‫الصوارم‬ ‫منها‬ ‫الشجاعة‬ ‫و‬ ‫بالقوة‬ ‫له‬ ‫تشهد‬ ‫عظيمة‬ ‫آثار‬ ‫ترك‬‫المبعثرة‬ ‫األلواح‬ 5-‫البشرية‬ ‫((الثروة‬ ‫الجزيرة‬ ‫ابناء‬)) -‫الصحيحة‬ ‫االجابة‬ ‫اما‬ ‫صح‬ ‫اشارة‬ ‫ضع‬: 1‫الخليج‬ ‫أهل‬ ‫خاضها‬ ‫التي‬ ‫المعارك‬ 2-‫((المهلب))ومعاركه‬ ‫وقائع‬ ‫آثار‬ ‫صـــــــ‬511‫ــــــ‬ 3--((‫الوسن‬ ‫و‬ ‫االهمال‬ ‫صنع‬ ‫ما‬ ‫كفاك‬ ‫ضحى‬ ‫تنام‬ ‫ان‬ ‫عار‬ ‫الجزيرة‬ ‫يابن‬ ‫سليمة؟‬ ‫بلغة‬ ‫البيت‬ ‫هذا‬ ‫انثر‬ ‫م‬‫نجد‬ ‫سواحل‬ ‫عن‬ ‫يدافعو‬ ‫و‬ ‫يعملوا‬ ‫ان‬ ‫عليهم‬ ‫ولكن‬ ‫الكسل‬ ‫و‬ ‫النوم‬ ‫في‬ ‫وقتهم‬ ‫الجزيرة‬ ‫ابناء‬ ‫يقضي‬ ‫ان‬ ‫العيب‬ ‫ن‬ ‫الشاعر؟‬ ‫اليه‬ ‫يدعو‬ ‫ما‬ ‫وضح‬ 1-‫الكسل‬ ‫ترك‬ ‫و‬ ‫العمل‬ 2-‫العربية‬ ‫الجزيرة‬ ‫سواحل‬ ‫عن‬ ‫الدفاع‬ ‫التذوق‬: 1-((‫المجد‬ ‫سواحل‬)) *‫جديد‬ ‫معان‬ ‫((المجد))من‬ ‫إلى‬ ))‫((سواحل‬ ‫اضافة‬ ‫في‬ ‫ترى‬ ‫ذا‬ ‫ما‬‫ة؟‬ ‫االنتصارات‬ ‫تحقيق‬ ‫و‬ ‫الفخر‬ ‫و‬ ‫العظمة‬ ‫على‬ ‫تدل‬ ‫ذلك؟‬ ‫التعبير؟وضح‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫جماال‬ ‫ترى‬ ‫هل‬ ‫االصالة‬ ‫و‬ ‫بالعراقة‬ ‫يوحي‬.
  7. 7. 2-((‫الزمن‬ ‫و‬ ‫التاريخ‬ ‫بها‬ ‫فيزهو‬)) ‫؟‬ ‫التاريخ‬ ‫زهو‬ ‫يكون‬ ‫كيف‬ ‫االنتصارات‬ ‫و‬ ‫االمجاد‬ ‫بتخليد‬ ‫العادي؟‬ ‫االنسان‬ ‫زهو‬ ‫و‬ ‫التاريخ‬ ‫زهو‬ ‫بين‬ ‫الفرق‬ ‫ما‬ ‫بالتحا‬ ‫يزهو‬ ‫التاريخ‬‫زاهية‬ ‫هي‬ ‫و‬ ‫باالعمال‬ ‫يزهو‬ ‫االنسام‬ ‫و‬ ‫باقية‬ ‫هي‬ ‫و‬ ‫د‬ ‫التعبير؟‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫الجمال‬ ‫وجه‬ ‫ما‬ ‫يزهو‬ ‫الذي‬ ‫باالنسان‬ ‫التاريخ‬ ‫شبه‬ ‫صـــــــ‬511‫ـــــــــــ‬ 3-((‫تربتها‬ ‫يابن‬ ‫حماها‬ ‫يصون‬ ‫ومن‬)) ‫السؤال؟‬ ‫وراء‬ ‫من‬ ‫الشاعر‬ ‫يقصد‬ ‫ذا‬ ‫ما‬ ‫االرض‬ ‫حماية‬ ‫على‬ ‫قادر‬ ‫هو‬ ‫الجزيرة‬ ‫ان‬ ‫على‬ ‫والتأكيد‬ ‫التقرير‬ ‫التركيب؟‬ ‫الى‬ ‫تربتها‬ ‫كلم‬ ‫اضاته‬ ‫الذي‬ ‫المعنى‬ ‫وما‬ ‫للوطن‬ ‫االنتماء‬ ‫المجتمعات‬ ‫في‬ ‫األفراد‬ ‫سلوك‬ ‫االستيعاب‬ ‫و‬ ‫الفهم‬ 1-‫يأتي‬ ‫عما‬ ‫أجب‬ -‫حياتهم‬ ‫نسيج‬ ‫من‬ ‫جزءا‬ ‫يرونه‬ -‫خطأ‬ ‫على‬ ‫وغيرهم‬ ‫صواب‬ ‫على‬ ‫أنهم‬ ‫يظنون‬ ‫ألنهم‬ ‫آلرائهم‬ ‫المتعصبون‬ -‫ال‬ ‫الذي‬ ‫ووصف‬ ‫العمل‬ ‫بفضل‬ ‫اإلسالم‬ ‫أمر‬ ‫و‬ ‫رفضه‬‫بالنفاق‬ ‫وقوله‬ ‫عمله‬ ‫بين‬ ‫يربط‬ -‫للجيع‬ ‫ملك‬ ‫وهي‬ ‫الناس‬ ‫أموال‬ ‫من‬ ‫ألنها‬ 2-‫الفراغات‬ ‫امأل‬ ‫التفاخر‬ ‫يسرف‬ ‫الثواني‬ ‫و‬ ‫الدقائق‬ ‫ب‬ ‫الحياة‬ ‫السلطة‬ ‫من‬ ‫نوع‬ ‫و‬ ‫الوجاهة‬ ‫متحضرة‬ ‫غير‬ 3-‫السلوكين‬ ‫بين‬ ‫وازن‬ -‫القانون‬ ‫احترام‬-‫القانون‬ ‫يكرهون‬ -‫اآلخرين‬ ‫رأي‬ ‫احترام‬-‫لرأيهم‬ ‫عصبون‬ ‫مت‬ ‫التذو‬‫ق‬ 1-‫الملونة‬ ‫التراكيب‬ ‫تفيده‬ ‫وضحما‬ -‫كأنهم‬ ‫تشبهم‬ ‫و‬ ‫الناس‬ ‫عن‬ ‫منعزلين‬ ‫كذلك‬ ‫و‬ ‫تحضرهم‬ ‫تمنع‬ ‫التي‬ ‫السلوك‬ ‫و‬ ‫السدود‬ ‫و‬ ‫حواجز‬ ‫بال‬ ‫تخلف‬ ‫من‬ ‫فيه‬ ‫هم‬ ‫ما‬ ‫تشبيه‬ ‫التفكك‬ ‫و‬ ‫الترابط‬ ‫عدم‬ ‫على‬ ‫يدل‬ ‫كله‬ ‫هذا‬ ‫و‬ ‫منفصلة‬ ‫جزر‬ -‫بالنس‬ ‫القانون‬ ‫يحترمون‬ ‫الذين‬ ‫األفراد‬ ‫بين‬ ‫تربط‬ ‫التي‬ ‫االقة‬ ‫تشبيه‬‫الترابط‬ ‫على‬ ‫كناية‬ ‫وهي‬ ‫المتماسك‬ ‫يج‬ 2-‫اآلتية‬ ‫التراكيب‬ ‫داللة‬ ‫وضح‬ ‫التماسك‬ ‫و‬ ‫الترابط‬ ‫على‬ ‫حياتهم:تدل‬ ‫نسيج‬ ‫التفاهم‬ ‫قلة‬ ‫و‬ ‫التفكير‬ ‫االفق:قلة‬ ‫ضيق‬ ‫الترابط‬ ‫عدم‬ ‫و‬ ‫الصالت:التفكك‬ ‫انقطاع‬ ‫بذنبه‬ ‫اآلخر‬ ‫الطرف‬ ‫اعتراف‬ ‫اآلخر‬ ‫اآلخر:الرأي‬ ‫الطرف‬
  8. 8. ‫بن‬ ‫طارق‬ ‫خطبة‬ ‫من‬‫زياد‬ ‫االستيعاب‬ ‫و‬ ‫الفهم‬ 1-‫يأتي‬ ‫عما‬ ‫أجب‬ -‫الالئم‬ ‫مائدة‬ ‫على‬ ‫باأليتام‬ ‫شبههم‬ -‫الصدق‬ ‫العدو‬ ‫على‬ ‫االجهاز‬ ‫سرعة‬ ‫و‬ ‫الثبات‬ ‫و‬ ‫الصبر‬ -‫جنوده‬ ‫معنويات‬ ‫رفع‬ ‫و‬ ‫المعركة‬ ‫في‬ ‫الجنود‬ ‫تثبيت‬ -‫اإلصرار‬ ‫و‬ ‫بالعزيمة‬ ‫ويتصف‬ ‫لهم‬ ‫قدوة‬ ‫ليكون‬ ‫قائد‬ ‫اختيار‬ ‫و‬ ‫بعده‬ ‫من‬ ‫القتال‬ ‫مواصلة‬ 2-‫اشا‬ ‫ضع‬‫الصحيحة‬ ‫العبارة‬ ‫امام‬ ‫صح‬ ‫رة‬ 1-‫للفرار‬ ‫سبيل‬ ‫ال‬ ‫ان‬ ‫إخبارهم‬ 2-‫األندلس‬ ‫بالد‬ 3-‫القتال‬ ‫في‬ ‫االستبسال‬ ‫أال‬ ‫لكم‬ ‫ملجأ‬ ‫ال‬ 4-‫فرصتكم‬ ‫وضاعت‬ ‫فشلتم‬ 3-‫معالمها‬ ‫ضح‬ ‫و‬ ‫المعركة‬ ‫خطة‬ ‫خطبته‬ ‫في‬ ‫طارق‬ ‫رسم‬ -‫هللا‬ ‫على‬ ‫التوكل‬ -‫هلل‬ ‫النية‬ ‫اخالص‬ -‫المعركة‬ ‫في‬ ‫الثبات‬ ‫و‬ ‫الصبر‬ -‫لالجه‬ ‫السرعة‬‫العدو‬ ‫على‬ ‫از‬ -‫طارق‬ ‫استشهاد‬ ‫احتمال‬ ‫التذوق‬ 1-‫اشرح‬ -‫االئم‬ ‫مائدة‬ ‫على‬ ‫االيتام‬ ‫كحال‬ ‫العدو‬ ‫على‬ ‫االجهاز‬ ‫في‬ ‫تأخرو‬ ‫إذا‬ ‫الجند‬ ‫حالة‬ ‫تشبيه‬ -‫البسالة‬ ‫و‬ ‫االقدام‬ ‫و‬ ‫الجرئة‬ ‫و‬ ‫االستشهاد‬ ‫عن‬ ‫كناية‬ 2-‫األلفاظ‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ ‫وضح‬ -‫طباق‬ -‫طباق‬ ‫طباق‬ 3-‫الصفات‬ ‫تخير‬ -‫صح‬
  9. 9. -‫صح‬ -‫خطأ‬ -‫صح‬ -‫صح‬ -‫صح‬ -‫صح‬ ‫األمراض‬ ‫ملك‬ ‫على‬ ‫الهجوم‬ ‫االستيعاب‬ ‫و‬ ‫الفهم‬ 1-‫يأتي‬ ‫عما‬ ‫اجب‬ -‫المالريا‬ ‫مرض‬ -‫المرض‬ ‫اسباب‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫عدم‬ ‫و‬ ‫الماليين‬ ‫وسقوط‬ ‫المرض‬ ‫بهذا‬ ‫ضحية‬ ‫والده‬ ‫سقوط‬ -‫المرض‬ ‫بهذا‬ ‫المصابين‬ ‫عينات‬ ‫بفحص‬ -‫نهائيا‬ ‫البعوض‬ ‫على‬ ‫القضاء‬ 2-‫ا‬ ‫العبارة‬ ‫امام‬ ‫صح‬ ‫اشارة‬ ‫ضع‬‫لصحيحة‬ ‫خطأ‬–‫صح‬–‫خطأ‬–‫صح‬–‫خطأ‬ 3-‫استنتج‬ 2-‫النباهة‬ 3-‫المعرف‬ ‫و‬ ‫العلم‬ 4-‫االرادة‬ ‫قوة‬ 4-‫المحاوالت‬ ‫بين‬ -‫فيها‬ ‫اليرقات‬ ‫ووجود‬ ‫المياه‬ ‫فحص‬ -‫بالمالريا‬ ‫المريض‬ ‫دم‬ ‫فحص‬ -‫المرض‬ ‫و‬ ‫الباعوض‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ ‫من‬ ‫التاكد‬ -‫البشر‬ ‫موت‬ ‫من‬ ‫الحد‬ ‫كيفية‬ ‫التذوق‬ 1-‫توحي‬ ‫بما‬ -‫على‬‫بالبشر‬ ‫فتكه‬ ‫خطورة‬ ‫شدة‬ -‫البعوض‬ ‫بين‬ ‫األخطر‬ ‫النقط‬ ‫البعوض‬ ‫يوحي‬ -‫بالكثرة‬ ‫توحي‬ ‫مجموعة‬ 2-‫ابلغ‬ ‫التركيبين‬ ‫أي‬ -‫خطورنه‬ ‫و‬ ‫المرض‬ ‫شدة‬ ‫على‬ ‫يدل‬ ‫السبب‬ ‫مريضا‬ ‫ابوه‬ ‫سقط‬ -‫الزيت‬ ‫نشر‬ ‫بسرعة‬ ‫توحي‬ ‫السبب‬ ‫الزيت‬ ‫طبقة‬ ‫نثرت‬ -‫الم‬ ‫انتشار‬ ‫كثرة‬ ‫على‬ ‫يدل‬ ‫السبب‬ ‫للماالريا‬ ‫الناقل‬ ‫البعوض‬‫البعوض‬ ‫بين‬ ‫رض‬
  10. 10. ‫األعمى‬ ‫االستيعاب‬ ‫و‬ ‫الفهم‬ 1-‫يأتي‬ ‫عما‬ ‫أجب‬ -‫مشاعر‬ ‫من‬ ‫ناله‬ ‫وما‬ ‫الظالم‬ ‫من‬ ‫األعمى‬ ‫بألم‬ ‫يشعر‬ ‫و‬ ‫يحس‬ ‫ألنه‬ -‫الحياة‬ ‫عل‬ ‫النافذة‬ ‫البصيرة‬ -‫تعليمهم‬ ‫و‬ ‫تقديرهم‬ ‫و‬ ‫احترامهم‬ 2-‫صح‬ ‫اشارة‬ ‫ضع‬ 1-‫النجوم‬ ‫رؤية‬ ‫على‬ ‫قدرته‬ ‫لعدم‬ ‫يتحسر‬ 2-‫شمسه‬ ‫تشرق‬ ‫ال‬ 3-‫اخترق‬‫الظالم‬ ‫ستائر‬ ‫ت‬ -‫بصره‬ ‫عن‬ ‫عوض‬ ‫بصيرة‬ ‫األعمى‬ ‫منح‬ ‫التذوق‬ 1-‫اآلتية‬ ‫التراكيب‬ ‫من‬ ‫المقصود‬ ‫معنى‬ ‫ضح‬ ‫و‬ -‫الظالم‬ ‫زوال‬ ‫عدم‬ ‫على‬ ‫وداللة‬ ‫الخيل‬ ‫به‬ ‫تشد‬ ‫الذي‬ ‫بالحبل‬ ‫الليل‬ ‫شبه‬ ‫حيث‬ ‫الدائم‬ ‫الظالم‬ ‫ثبات‬ -‫اإلدراك‬ ‫و‬ ‫السمع‬ ‫قوة‬ ‫على‬ ‫داللة‬ -‫العمل‬ ‫و‬ ‫التعليم‬ ‫امنحوه‬ 2- ((‫األوجا‬ ‫يجوب‬‫باألوجال‬ ‫ل‬)) -‫األماكن‬ -‫المخاوف‬ -‫جناس‬ 3-‫األعمال‬ ‫من‬ ‫الخيرون‬ ‫مابنى‬ ‫ويبقى‬ ‫الثراء‬ ‫و‬ ‫الفقر‬ ‫يذهب‬ -‫الصالح‬ ‫العمل‬ ‫و‬ ‫بالتقوى‬ ‫الناس‬ ‫بين‬ ‫التفاضل‬ ‫ميزان‬ ‫ألنه‬ ‫نعم‬ ((‫اتقاكم‬ ‫هللا‬ ‫عند‬ ‫أكرمكم‬ ‫إن‬)) ‫كتبكم‬ ‫منه))وكملو‬ ‫االستفاده‬ ‫(ارجو‬ ‫منقول‬

×