Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

الملخص الوافى لعلامات الساعه

ملخص عن اهم العلامات الكبرى و الصغرى فى قيام الساعة
من ابلغ ايات الاعجاز

  • Be the first to comment

الملخص الوافى لعلامات الساعه

  1. 1. ‫امل‬‫خلص‬‫الوايف‬ ‫ل‬‫الساعة‬ ‫عالمات‬ ‫الكربى‬ ‫و‬ ‫الصغرى‬ ‫إعداد‬ ‫الله‬ ‫في‬ ‫أخوكم‬ ‫علي‬ ‫دمحم‬ ‫بن‬ ‫علي‬ ‫بن‬ ‫أحمد‬ ‫إسالم‬ ‫أبو‬ ‫وألبنائه‬ ‫ولزوجته‬ ‫ولوالدية‬ ‫له‬ ‫هللا‬ ‫غفر‬ ‫وتوفيقه‬ ‫تعالى‬ ‫هللا‬ ‫بحمد‬ ‫البحث‬ ‫هذا‬ ‫تم‬ ‫بمعرفة‬/‫إسالم‬ ‫أبو‬(‫علي‬ ‫دمحم‬ ‫بن‬ ‫علي‬ ‫بن‬ ‫أحمد‬) ‫تميم‬ ‫بني‬ ‫بحوطة‬–‫السعودية‬ ‫العربية‬ ‫المملكة‬ 3‫آخر‬ ‫ربيع‬1624‫الموافق‬ ‫هـ‬12‫مايو‬2002‫م‬ .ahmedaly7042@gmail.com ahmedaly704@hotmail.com ‫كتاب‬ ‫عن‬(‫الساعة‬ ‫أشراط‬) ‫تأليف‬/‫الوابل‬ ‫يوسف‬ ‫بن‬ ‫اهلل‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫يوسف‬. ‫المعلمين‬ ‫صفحة‬ ‫على‬ ‫النشر‬ ‫قبل‬ ‫المراجعه‬ ‫تمت‬ ‫المستشار‬:‫سيد‬ ‫عبدالحميد‬ ‫عبدالغنى‬ ‫محمد‬
  2. 2. ‫الصغرى‬ ‫الساعة‬ ‫عالمات‬ ‫م‬‫العــــــالمة‬‫الحدي‬‫ـــــــث‬ 1‫ملسو هيلع هللا ىلص‬ ‫النبي‬ ‫بعثة‬‫قال‬(‫كهاتين‬ ‫والساعة‬ ‫أنا‬ ‫بعثت‬),‫فيمدهما‬ ‫بإصبعيه‬ ‫ويشير‬.‫البخاري‬ ‫صحيح‬-‫الرقاق‬ ‫كتاب‬ 2‫ملسو هيلع هللا ىلص‬ ‫النبي‬ ‫موت‬‫قال‬(‫الساعة‬ ‫يدي‬ ‫بين‬ ً‫ا‬‫ست‬ ‫أعدد‬:‫موتي‬. ).....‫البخاري‬ ‫صحيح‬–‫والموادعة‬ ‫الجزية‬ ‫كتاب‬. 3‫بيت‬ ‫فتح‬‫المقدس‬‫قال‬(‫الساعة‬ ‫يدي‬ ‫بين‬ ً‫ا‬‫ست‬ ‫أعدد‬:‫المقدس‬ ‫بيت‬ ‫فتح‬)...‫البخاري‬ ‫صحيح‬–‫والموادعة‬ ‫الجزية‬ ‫كتاب‬. 4‫عمواس‬ ‫طاعون‬‫قال‬(‫الساعة‬ ‫يدي‬ ‫بين‬ ً‫ا‬‫ست‬ ‫أعدد‬:‫موتان‬ ‫ثم‬)..‫عام‬ ‫بالشام‬ ‫انتشر‬ ‫ثم‬ ‫عمواس‬ ‫بكورة‬ ‫وقدوقع‬11‫هـ‬. 5‫الصدقة‬ ‫عن‬ ‫واالستغناء‬ ‫المال‬ ‫استفاضة‬‫قال‬(‫فيفيض‬ ‫المال‬ ‫فيكم‬ ‫يكثر‬ ‫حتى‬ ‫الساعة‬ ‫تقوم‬ ‫ال‬)...‫البخاري‬ ‫صحيح‬–‫الفتن‬ ‫كتاب‬. 6‫الفتن‬ ‫ظهور‬‫قال‬(ً‫ا‬‫كافر‬ ‫ويمسى‬ ً‫ا‬‫مؤمن‬ ‫فيها‬ ‫الرجل‬ ‫يصبح‬ ‫المظلم‬ ‫الليل‬ ‫كقطع‬ ً‫ا‬‫فتن‬ ‫الساعة‬ ‫يدي‬ ‫بين‬ ‫إن‬)..‫أحمد‬ ‫مسند‬ 7‫النبوة‬ ‫مدعي‬ ‫ظهور‬‫قال‬(‫ث‬ ‫من‬ ‫قريب‬ ‫دجالون‬ ‫يبعث‬ ‫حتى‬ ‫الساعة‬ ‫تقوم‬ ‫ال‬‫الثين‬,‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫أنه‬ ‫يزعم‬ ‫كلهم‬)‫البخاري‬-‫المناقب‬ 1‫األمن‬ ‫انتشار‬‫قال‬(‫الطريق‬ ‫ضالل‬ ‫إال‬ ‫يخاف‬ ‫ال‬ ‫ومكة‬ ‫العراق‬ ‫بين‬ ‫الراكب‬ ‫يسير‬ ‫حتى‬ ‫الساعة‬ ‫تقوم‬ ‫ال‬)‫أحمد‬ ‫مسند‬ 9‫الحجاز‬ ‫نار‬ ‫ظهور‬‫قال‬(‫ببصرى‬ ‫اإلبل‬ ‫أعناق‬ ‫تضيء‬ ‫الحجاز‬ ‫أرض‬ ‫من‬ ‫نار‬ ‫تخرج‬ ‫حتى‬ ‫الساعة‬ ‫تقوم‬ ‫ال‬)‫البخاري‬-‫ا‬‫لفتن‬ 11‫الترك‬ ‫قتال‬‫قال‬(‫الترك‬ ‫المسلمون‬ ‫يقاتل‬ ‫حتى‬ ‫الساعة‬ ‫تقوم‬ ‫ال‬)...‫مسلم‬ ‫صحيح‬–‫الفتن‬ ‫كتاب‬. 11‫العجم‬ ‫قتال‬‫قال‬(‫األعاجم‬ ‫من‬ ‫وكرمان‬ ً‫ا‬‫خوز‬ ‫تقاتلوا‬ ‫حتى‬ ‫الساعة‬ ‫تقوم‬ ‫ال‬)...‫البخاري‬ ‫صحيح‬–‫المناقب‬ ‫كتاب‬. 12‫األمانة‬ ‫ضياع‬‫قال‬(‫السا‬ ‫فانتظر‬ ‫األمانة‬ ‫ضيعت‬ ‫إذا‬‫عة‬).........‫البخاري‬ ‫صحيح‬–‫الرقاق‬ ‫كتاب‬. 13‫الجهل‬ ‫وظهور‬ ‫العلم‬ ‫قبض‬‫قال‬(‫الجهل‬ ‫ويثبت‬ ‫العلم‬ ‫يرفع‬ ‫أن‬ ‫الساعة‬ ‫أشراط‬ ‫من‬)‫البخاري‬ ‫صحيح‬–‫العلم‬ ‫كتاب‬. 14‫لمة‬ّ‫ظ‬‫ال‬ ‫وأعوان‬ ‫ط‬َ‫ُر‬‫ش‬‫ال‬ ‫كثرة‬‫قال‬(‫أرهما‬ ‫لم‬ ‫النار‬ ‫أهل‬ ‫من‬ ‫صنفان‬:‫ا‬ ‫بها‬ ‫يضربون‬ ‫البقر‬ ‫كأذناب‬ ‫سياط‬ ‫معهم‬ ‫قوم‬‫لناس‬)..‫مسلم‬ ‫صحيح‬ 15‫الزنا‬ ‫انتشار‬‫قال‬(‫الساعة‬ ‫أشراط‬ ‫من‬ ‫إن‬.....‫الزنا‬ ‫ويظهر‬)‫البخاري‬ ‫صحيح‬–‫العلم‬ ‫كتاب‬. 16‫الربا‬ ‫انتشار‬‫قال‬(‫حرام‬ ‫من‬ ‫أم‬ ‫حالل‬ ‫أمن‬ ‫المال‬ ‫أخذ‬ ‫بما‬ ‫المرء‬ ‫اليبالي‬ ‫زمان‬ ‫الناس‬ ‫على‬ ‫ليأتين‬)‫البخاري‬-‫البيوع‬. 17‫واستحاللها‬ ‫المعازف‬ ‫ظهور‬‫قال‬(‫ومسخ‬ ‫قذف‬ ‫و‬ ‫خسف‬ ‫الزمان‬ ‫آخر‬ ‫في‬ ‫سيكون‬,‫قيل‬:‫قال‬ ‫ومتى‬:‫والقينات‬ ‫المعازف‬ ‫ظهرت‬ ‫إذا‬)‫ماجة‬ ‫ابن‬ 11‫واستحاللها‬ ‫الخمر‬ ‫شرب‬ ‫كثرة‬‫قال‬(‫الساعة‬ ‫أشراط‬ ‫من‬...‫منها‬ ‫وذكر‬–‫الخمر‬ ‫ويشرب‬)‫مسلم‬ ‫صحيح‬–‫العلم‬ ‫كتاب‬. 19‫بها‬ ‫والتباهي‬ ‫المساجد‬ ‫زخرفة‬‫قال‬(‫يتب‬ ‫أن‬ ‫الساعة‬ ‫أشراط‬ ‫من‬‫المساجد‬ ‫في‬ ‫الناس‬ ‫اهى‬)‫النسائي‬ ‫سنن‬. 21‫البنيان‬ ‫في‬ ‫التطاول‬‫قال‬(‫البنيان‬ ‫في‬ ‫يتطاولون‬ ‫الشاء‬ ‫رعاء‬ ‫العالة‬ ‫العراة‬ ‫الحفاة‬ ‫ترى‬ ‫أن‬ ‫الساعة‬ ‫عالمات‬ ‫من‬)‫مسلم‬ ‫صحيح‬ 21‫لربتها‬ ‫األمة‬ ‫والدة‬‫قال‬(‫أشراطها‬ ‫عن‬ ‫وسأخبرك‬:‫ربتها‬ ‫األمة‬ ‫ولدت‬ ‫إذا‬)‫البخاري‬ ‫صحيح‬–‫اإليمان‬ ‫كتاب‬. 22‫القتل‬ ‫كثرة‬‫قال‬(‫الهرج‬ ‫يكثر‬ ‫حتى‬ ‫الساعة‬ ‫تقوم‬ ‫ال‬,‫قيل‬:‫قال‬ ‫الهرج‬ ‫وما‬:‫القتل‬)‫مسلم‬ ‫صحيح‬–‫الفتن‬ ‫كتاب‬. 23‫الزمان‬ ‫تقارب‬‫قال‬(‫حتى‬ ‫الساعة‬ ‫تقوم‬ ‫ال‬....‫الزمان‬ ‫يتقارب‬)‫البخاري‬ ‫صحيح‬–‫الفتن‬ ‫كتاب‬. 24‫األسواق‬ ‫تقارب‬‫قال‬(‫الفتن‬ ‫تظهر‬ ‫حتى‬ ‫الساعة‬ ‫تقوم‬ ‫ال‬‫األسواق‬ ‫وتتقارب‬ ‫الكذب‬ ‫ويكثر‬)‫أحمد‬ ‫اإلمام‬ ‫مسند‬. 25‫األمة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫الشرك‬ ‫ظهور‬‫قال‬(‫األوثان‬ ‫أمتي‬ ‫من‬ ‫قبائل‬ ‫تعبد‬ ‫وحتى‬ ‫بالمشركين‬ ‫أمتي‬ ‫من‬ ‫قبائل‬ ‫تلحق‬ ‫حتى‬ ‫الساعة‬ ‫تقوم‬ ‫وال‬)‫داود‬ ‫أبي‬ ‫سنن‬ 26‫الجوار‬ ‫وسوء‬ ‫الرحم‬ ‫وقطيعة‬ ‫الفحش‬ ‫ظهور‬‫قال‬(‫الفحش‬ ‫يظهر‬ ‫حتى‬ ‫الساعة‬ ‫تقوم‬ ‫ال‬‫والتفاحش‬,‫الرحم‬ ‫وقطيعة‬,‫المجاورة‬ ‫وسوء‬)‫أحمد‬ ‫اإلمام‬ ‫مسند‬ 27‫المشيخة‬ ‫تشبب‬‫قال‬(‫بالسواد‬ ‫الزمان‬ ‫آخر‬ ‫في‬ ‫يخضبون‬ ‫قوم‬ ‫يكون‬,‫الطير‬ ‫كحواصل‬,‫الجنة‬ ‫رائحة‬ ‫اليريحون‬)‫أحمد‬ ‫مسند‬. 21‫الشح‬ ‫كثرة‬‫قال‬(‫الشح‬ ‫ويلقى‬ ‫العمل‬ ‫وينقص‬ ‫الزمان‬ ‫يتقارب‬)‫البخاري‬ ‫صحيح‬–‫الفتن‬ ‫كتاب‬. 29‫التجارة‬ ‫كثرة‬‫قال‬(‫ويكثر‬ ‫المال‬ ‫يفشو‬ ‫أن‬ ‫الساعة‬ ‫أشراط‬ ‫من‬,‫التجارة‬ ‫وتفشو‬)‫النسائي‬ ‫سنن‬. 31‫الزالزل‬ ‫كثرة‬‫قال‬(‫الزالزل‬ ‫تكثر‬ ‫حتى‬ ‫الساعة‬ ‫تقوم‬ ‫ال‬)‫البخاري‬ ‫صحيح‬–‫الفتن‬ ‫كتاب‬. 31‫والقذف‬ ‫والمسخ‬ ‫الخسف‬ ‫ظهور‬‫قال‬(‫قذف‬ ‫و‬ ‫مسخ‬ ‫و‬ ‫خسف‬ ‫األمة‬ ‫هذه‬ ‫آخر‬ ‫في‬ ‫يكون‬)‫ا‬ ‫سنن‬‫لترمذي‬–‫الفتن‬ ‫كتاب‬. 32‫الصالحين‬ ‫ذهاب‬‫قال‬(‫األرض‬ ‫أهل‬ ‫من‬ ‫شريطته‬ ‫هللا‬ ‫يأخذ‬ ‫حتى‬ ‫الساعة‬ ‫تقوم‬ ‫ال‬-‫والدين‬ ‫الخير‬ ‫أهل‬ ‫أي‬-)‫أحمد‬ ‫اإلمام‬ ‫مسند‬ 33‫األسافل‬ ‫ارتفاع‬‫قال‬(‫خداعة‬ ‫سنون‬ ‫الناس‬ ‫على‬ ‫ستأتي‬........‫الرويبضة‬ ‫فيها‬ ‫وينطق‬-‫السفيه‬ ‫أي‬-)‫أحمد‬ ‫اإلمام‬ ‫سنن‬. 34‫تكو‬ ‫أن‬‫للمعرفة‬ ‫التحية‬ ‫ن‬‫قال‬(‫الرجل‬ ‫على‬ ‫الرجل‬ ‫يسلم‬ ‫أن‬ ‫الساعة‬ ‫أشراط‬ ‫من‬ ‫إن‬,‫للمعرفة‬ ‫إال‬ ‫عليه‬ ‫يسلم‬ ‫ال‬)‫أحمد‬ ‫اإلمام‬ ‫مسند‬. 35‫األصاغر‬ ‫عند‬ ‫العلم‬ ‫التماس‬‫قال‬(ً‫ا‬‫ثالث‬ ‫الساعة‬ ‫أشراط‬ ‫من‬ ‫إن‬:‫األصاغر‬ ‫عند‬ ‫العلم‬ ‫يلتمس‬ ‫أن‬ ‫إحداهن‬)‫الزهد‬-‫المبارك‬ ‫البن‬. 36‫العاريات‬ ‫الكاسيات‬ ‫ظهور‬‫قال‬(‫أرهما‬ ‫لم‬ ‫النار‬ ‫أهل‬ ‫من‬ ‫صنفان‬..:‫مائالت‬ ‫مميالت‬ ‫عاريات‬ ‫كاسيات‬ ‫ونساء‬)..‫مسلم‬ ‫صحيح‬-‫جهنم‬ ‫باب‬ 37‫المؤمن‬ ‫رؤيا‬ ‫صدق‬‫قال‬(‫تكذب‬ ‫المؤمن‬ ‫رؤيا‬ ‫تكد‬ ‫لم‬ ‫الزمان‬ ‫اقترب‬ ‫إذا‬,ً‫ا‬‫حديث‬ ‫أصدقكم‬ ‫رؤيا‬ ‫وأصدقكم‬)..‫البخاري‬ ‫صحيح‬. 31‫وانتشارها‬ ‫الكتابة‬ ‫كثرة‬‫قال‬(‫الس‬ ‫يدي‬ ‫بين‬ ‫إن‬‫اعة‬........‫القلم‬ ‫ظهور‬)‫أحمد‬ ‫مسند‬. 39‫اإلسالم‬ ‫فيها‬ ‫رغب‬ ‫التي‬ ‫بالسنن‬ ‫التهاون‬‫قال‬(‫بالمسجد‬ ‫الرجل‬ ‫يمر‬ ‫أن‬ ‫الساعة‬ ‫أشراط‬ ‫من‬ ‫إن‬,‫ركعتين‬ ‫فيه‬ ‫يصلي‬ ‫ال‬)‫خزيمة‬ ‫ابن‬ ‫صحيح‬. 41‫األهلة‬ ‫انتفاخ‬‫قال‬(‫األهلة‬ ‫انتفاخ‬ ‫الساعة‬ ‫اقتراب‬ ‫من‬)‫الطبراني‬–‫الكبير‬. 41‫الكذب‬ ‫كثرة‬‫األخبار‬ ‫نقل‬ ‫في‬ ‫التثبت‬ ‫وعدم‬‫قال‬(‫آبائكم‬ ‫وال‬ ‫أنتم‬ ‫تسمعوا‬ ‫لم‬ ‫ما‬ ‫يحدثونكم‬ ‫أناس‬ ‫الزمان‬ ‫آخر‬ ‫في‬ ‫يكون‬,‫وإياهم‬ ‫فإياكم‬)‫مسلم‬ ‫صحيح‬. 42‫الحق‬ ‫شهادة‬ ‫وكتمان‬ ‫الزور‬ ‫شهادة‬ ‫كثرة‬‫قال‬(‫الساعة‬ ‫يدي‬ ‫بين‬ ‫إن‬....‫الحق‬ ‫شهادة‬ ‫وكتمان‬ ‫الزور‬ ‫شهادة‬)‫أحمد‬ ‫اإلمام‬ ‫مسند‬. 43‫النساء‬ ‫كثرة‬‫الرجال‬ ‫وقلة‬‫قال‬(‫الساعة‬ ‫أشراط‬ ‫من‬ ‫إن‬..‫الواحد‬ ‫القيم‬ ‫امرأة‬ ‫لخمسين‬ ‫يكون‬ ‫حتى‬ ‫الرجال‬ ‫ويقل‬ ‫النساء‬ ‫وتكثر‬)‫البخاري‬ 44‫الفجأة‬ ‫موت‬ ‫كثرة‬‫قال‬(‫الساعة‬ ‫أمارات‬ ‫من‬ ‫إن‬...‫الفجأة‬ ‫موت‬ ‫يظهر‬ ‫أن‬)‫الطبراني‬–‫واألوسط‬ ‫الصغير‬. 45‫الناس‬ ‫بين‬ ‫التناكر‬ ‫وقوع‬‫قال‬(ً‫ا‬‫وهرج‬ ‫فتنة‬ ‫الساعة‬ ‫يدي‬ ‫بيد‬ ‫إن‬,‫أحد‬ ‫يعرف‬ ‫أن‬ ‫أحد‬ ‫يكاد‬ ‫فال‬ ‫التناكر‬ ‫الناس‬ ‫بين‬ ‫ويلقى‬)‫أحمد‬ ‫مسند‬ 46ً‫ا‬‫وأنهار‬ ً‫ا‬‫مروج‬ ‫العرب‬ ‫أرض‬ ‫عود‬‫قال‬(ً‫ا‬‫وأنهار‬ ً‫ا‬‫مروج‬ ‫العرب‬ ‫أرض‬ ‫تعود‬ ‫حتى‬ ‫الساعة‬ ‫تقوم‬ ‫ال‬)‫مسلم‬ ‫صحيح‬. 47‫النبات‬ ‫وقلة‬ ‫المطر‬ ‫كثرة‬‫قال‬(ً‫ا‬‫عام‬ ً‫ا‬‫مطر‬ ‫الناس‬ ‫يمطر‬ ‫حتى‬ ‫الساعة‬ ‫تقوم‬ ‫ال‬,ً‫ا‬‫شيئ‬ ‫األرض‬ ‫تنبت‬ ‫وال‬)‫أحمد‬ ‫مسند‬. 41‫ذهب‬ ‫من‬ ‫جبل‬ ‫عن‬ ‫الفرات‬ ‫حسر‬‫قال‬(‫عليه‬ ‫الناس‬ ‫يقتتل‬ ‫ذهب‬ ‫من‬ ‫جبل‬ ‫عن‬ ‫الفرات‬ ‫يحسر‬ ‫حتى‬ ‫الساعة‬ ‫تقوم‬ ‫ال‬)...‫البخاري‬-‫الفتن‬. 49‫لإلنس‬ ‫والجمادات‬ ‫السباع‬ ‫كالم‬‫قال‬(‫ال‬ ‫تقوم‬ ‫ال‬‫نعله‬ ‫شراك‬ ‫و‬ ‫سوطة‬ ‫عذبة‬ ‫الرجل‬ ‫ويكلم‬ ‫اإلنس‬ ‫السباع‬ ‫يكلم‬ ‫حتى‬ ‫ساعة‬)....‫أحمد‬ ‫مسند‬. 51‫البالء‬ ‫شدة‬ ‫من‬ ‫الموت‬ ‫تمني‬‫قال‬(‫الرجل‬ ‫بقبر‬ ‫الرجل‬ ‫يمر‬ ‫حتى‬ ‫الساعة‬ ‫تقوم‬ ‫ال‬,‫فيقول‬:‫مكانه‬ ‫ياليتني‬)‫البخاري‬ ‫صحيح‬-‫الفتن‬. 51‫للمسلمين‬ ‫وقتالهم‬ ‫الروم‬ ‫كثرة‬‫قال‬(‫يدي‬ ‫بين‬ ً‫ا‬‫ست‬ ‫أعدد‬‫الساعة‬..:‫األصفر‬ ‫بني‬ ‫وبين‬ ‫بينكم‬ ‫تكون‬ ‫هدنة‬ ‫ثم‬,‫فيغدرون‬)..‫البخاري‬. 52‫القسطنطينية‬ ‫فتح‬‫قال‬(‫إسحاق‬ ‫بني‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫ألف‬ ‫سبعون‬ ‫يغزوها‬ ‫حتى‬ ‫الساعة‬ ‫تقوم‬ ‫ال‬)....‫مسلم‬ ‫صحيح‬–‫الفتن‬ ‫كتاب‬. 53‫القحطاني‬ ‫خروج‬‫قال‬(‫بعصاه‬ ‫الناس‬ ‫يسوق‬ ‫قحطان‬ ‫من‬ ‫رجل‬ ‫يخرج‬ ‫حتى‬ ‫الساعة‬ ‫تقوم‬ ‫ال‬)‫م‬‫أحمد‬ ‫اإلمام‬ ‫سند‬. 54‫اليهود‬ ‫قتال‬‫قال‬(‫اليهود‬ ‫المسلمون‬ ‫يقاتل‬ ‫حتى‬ ‫الساعة‬ ‫تقوم‬ ‫ال‬)..........‫البخاري‬ ‫صحيح‬-‫الجهاد‬ ‫كتاب‬. 55‫الزمان‬ ‫آخر‬ ‫خرابها‬ ‫ثم‬ ‫لشرارها‬ ‫المدينة‬ ‫نفي‬‫قال‬(‫الحديد‬ ‫خبث‬ ‫الكير‬ ‫ينفي‬ ‫كما‬ ‫شرارها‬ ‫المدينة‬ ‫تنفي‬ ‫حتى‬ ‫الساعة‬ ‫تقوم‬ ‫ال‬)‫مسلم‬ ‫صحيح‬-‫ال‬ ‫كتاب‬‫حج‬. 56‫المؤمنين‬ ‫أرواح‬ ‫لقبض‬ ‫الطيبة‬ ‫الريح‬ ‫بعث‬‫قال‬(‫قبضته‬ ‫إال‬ ‫إيمان‬ ‫من‬ ‫ذرة‬ ‫مثقال‬ ‫قلبه‬ ‫ًفي‬ ‫أحدا‬ ‫تدع‬ ‫فال‬ ‫الحرير‬ ‫من‬ ‫ألين‬ ‫اليمن‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫ريح‬ ‫يبعث‬ ‫هللا‬ ‫إن‬)‫مسلم‬ 57‫الكعبة‬ ‫وهدم‬ ‫الحرام‬ ‫البيت‬ ‫استحالل‬‫قال‬(‫الحبشة‬ ‫من‬ ‫السويقتين‬ ‫ذو‬ ‫الكعبة‬ ‫يخرب‬)‫أحمد‬ ‫اإلمام‬ ‫مسند‬. ‫أخي‬‫الله‬ ‫في‬:‫معظمها‬ ‫ظهر‬ ‫قد‬ ‫الصغرى‬ ‫العالمات‬ ‫هذه‬,‫العالمات‬ ‫تظهر‬ ‫أن‬ ‫قبل‬ ‫الله‬ ‫واتق‬ ‫نفسك‬ ‫فحاسب‬ ‫التوبة‬ ‫تنفع‬ ‫ال‬ ‫فعندها‬ ‫المغرب‬ ‫من‬ ‫الشمس‬ ‫وتطلع‬ ‫الكبرى‬.
  3. 3. ‫الكبرى‬ ‫الساعة‬ ‫عالمات‬ 1-‫المنتظر‬ ‫المهدي‬ ‫ه‬ ‫من‬‫ـــ‬‫؟؟؟‬ ‫و‬ ‫الزمان‬ ‫آخر‬ ‫في‬ ‫يخرج‬ ‫رجل‬ ‫هو‬,‫النبني‬ ‫بينت‬ ‫أهنل‬ ‫منن‬‫سننين‬ ‫سنبس‬ ‫يملنك‬,‫األرض‬ ‫يمن‬ ً‫ا‬‫وظلم‬ ً‫ا‬‫جور‬ ‫ملئت‬ ‫كما‬ ً‫ال‬‫عد‬,‫قنط‬ ‫تنعمهنا‬ ‫لنم‬ ‫نعمنة‬ ‫عهنده‬ ‫فني‬ ‫األمة‬ ‫وتنعم‬,‫األرض‬ ‫وتخنرج‬ ‫نباتهنا‬,‫نا‬‫ن‬‫قطره‬ ‫نماء‬‫ن‬‫الس‬ ‫نر‬‫ن‬‫وتمط‬,‫ندد‬‫ن‬‫ع‬ ‫بغينر‬ ‫نال‬‫ن‬‫الم‬ ‫نا‬‫ن‬‫ويعط‬,‫نريم‬‫ن‬‫م‬ ‫نن‬‫ن‬‫ب‬ ‫نا‬‫ن‬‫عيس‬ ‫نلي‬‫ن‬‫ويص‬ ‫السماء‬ ‫من‬ ‫نزوله‬ ‫عند‬ ‫خلفه‬. ‫اس‬‫ــــــ‬‫مه‬ ‫الحسني‬ ‫الفاطمي‬ ‫العلوي‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬–‫ذرية‬ ‫من‬‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫بنت‬ ‫فاطمة‬‫ولند‬ ‫منن‬ ‫ثنم‬ ‫علي‬ ‫بن‬ ‫الحسن‬. ‫صـــفتـــه‬ ‫الجبهة‬ ‫أجلا‬(‫جبهته‬ ‫عن‬ ‫الشعر‬ ‫انحسر‬ ‫الذي‬ ‫أي‬.) ‫األنف‬ ‫أقنا‬(‫أرنبته‬ ‫في‬ ‫ورقة‬ ‫طول‬ ‫به‬ ‫الذي‬ ‫أي‬,‫وسطه‬ ‫حدب‬ ‫مس‬. ) ‫خروجــه‬ ‫مكان‬ ‫المشرق‬ ‫بل‬ِ‫ق‬ ‫من‬ ‫يظهر‬,‫سننه‬ ‫في‬ ‫ماجة‬ ‫ابن‬ ‫ذكر‬ ‫كما‬–‫الفتن‬ ‫كتاب‬–‫الم‬ ‫خروج‬ ‫باب‬‫هندي‬ .‫ثوبان‬ ‫عن‬‫قال‬:‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫قال‬(‫ثالثنة‬ ‫كننزكم‬ ‫عنند‬ ‫يقتتنل‬,‫خليفنة‬ ‫ابنن‬ ‫كلهنم‬,‫ال‬ ‫ثنم‬ ‫ننهم‬‫ن‬‫م‬ ‫ند‬‫ن‬‫واح‬ ‫نا‬‫ن‬‫ىل‬ ‫نير‬‫ن‬‫يص‬,‫نرق‬‫ن‬‫المش‬ ‫نل‬‫ن‬َ‫ب‬ِ‫ق‬ ‫نود‬‫ن‬‫الس‬ ‫نات‬‫ن‬‫الراي‬ ‫نس‬‫ن‬‫تطل‬ ‫نم‬‫ن‬‫ث‬,‫نه‬‫ن‬‫يقتل‬ ‫نم‬‫ن‬‫ل‬ ً‫ال‬‫نت‬‫ن‬‫ق‬ ‫نونكم‬‫ن‬‫فيقتل‬ ‫قوم‬.....-‫أحفظه‬ ‫ال‬ ً‫ا‬‫شيئ‬ ‫ذكر‬ ‫ثم‬-‫فقال‬:‫فبايعوه‬ ‫رأيتموه‬ ‫فإذا‬,‫النثل‬ ‫علنا‬ ً‫ا‬‫حبو‬ ‫ولو‬,‫فإننه‬ ‫المهدي‬ ‫هللا‬ ‫خليفة‬. ‫على‬ ‫الدالة‬ ‫األحاديث‬ ‫خروجه‬ 1-‫الخدري‬ ‫سعيد‬ ‫أبي‬ ‫عن‬‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫قال‬{‫المهندي‬ ‫أمتني‬ ‫آخنر‬ ‫فني‬ ‫يخنرج‬,‫يسنقيه‬ ‫الغيث‬ ‫هللا‬,‫نباتها‬ ‫األرض‬ ‫وتخرج‬,ً‫ا‬‫صحاح‬ ‫المال‬ ‫ويعطا‬,‫الماشنية‬ ‫وتكثنر‬,‫األمنة‬ ‫وتعظنم‬ ,ً‫ا‬‫ثماني‬ ‫أو‬ ً‫ا‬‫سبع‬ ‫ويعيش‬–ً‫ا‬‫حجج‬ ‫يعني‬-}‫ال‬ ‫مستدرك‬‫حاكم‬. 2-‫علي‬ ‫عن‬‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫قال‬{‫البينت‬ ‫أهنل‬ ‫مننا‬ ‫المهدي‬,‫ليلنة‬ ‫فني‬ ‫هللا‬ ‫يصنلحه‬}‫أي‬ ‫كذلك‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ‫ويرشده‬ ‫ويوفقه‬ ‫عليه‬ ‫يتوب‬.‫أحمد‬ ‫اإلمام‬ ‫مسند‬. 3-‫ندري‬‫ن‬‫الخ‬ ‫سنعيد‬ ‫أبني‬ ‫عنن‬‫هللا‬ ‫رسنول‬ ‫قنال‬{‫ني‬‫ن‬‫من‬ ‫المهندي‬,‫الجبهنة‬ ‫أجنا‬,‫نا‬‫ن‬‫أقن‬ ‫األنف‬,‫وعد‬ ً‫ا‬‫قسط‬ ‫األرض‬ ‫يم‬ً‫ا‬‫وجنور‬ ً‫ا‬‫ظلمن‬ ‫ملئنت‬ ‫كمنا‬ ً‫ال‬,‫سننين‬ ‫سنبس‬ ‫يملنك‬}‫أبني‬ ‫سننن‬ ‫داود‬. 4-‫قالننت‬ ‫عنهننا‬ ‫هللا‬ ‫رضنني‬ ‫سننلمة‬ ‫أم‬ ‫عننن‬:‫هللا‬ ‫رسننول‬ ‫سننمعت‬‫يقننول‬:{‫مننن‬ ‫المهنندي‬ ‫عترتي‬,‫فاطمة‬ ‫ولد‬ ‫من‬}‫داود‬ ‫أبو‬ ‫سنن‬. 5-‫الخدري‬ ‫سعيد‬ ‫أبي‬ ‫عن‬‫قال‬:‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫قال‬(‫منريم‬ ‫بنن‬ ‫عيسنا‬ ‫يصنلي‬ ‫الذي‬ ‫منا‬ ‫خلفه‬)‫مسن‬‫الحارث‬ ‫د‬. 6-‫مسعود‬ ‫بن‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫عن‬‫قال‬:‫هللا‬ ‫رسنول‬ ‫قنال‬(‫حتنا‬ ‫الندنيا‬ ‫تنقضني‬ ‫أو‬ ‫تنذهب‬ ‫ال‬ ‫اسمي‬ ‫اسمه‬ ‫يواطئ‬ ‫بيتي‬ ‫أهل‬ ‫من‬ ‫رجل‬ ‫العرب‬ ‫يملك‬)‫أحمد‬ ‫اإلمام‬ ‫مسند‬. ‫رواية‬ ‫وفي‬(‫أبي‬ ‫اسم‬ ‫أبيه‬ ‫واسم‬ ‫اسمي‬ ‫اسمه‬ ‫يواطئ‬)‫داود‬ ‫أبي‬ ‫سنن‬. 7-‫نرة‬‫ن‬‫هري‬ ‫ني‬‫ن‬‫أب‬ ‫نن‬‫ن‬‫ع‬‫نال‬‫ن‬‫ق‬:‫هللا‬ ‫نول‬‫ن‬‫رس‬ ‫نال‬‫ن‬‫ق‬(‫نيكم‬‫ن‬‫ف‬ ‫نريم‬‫ن‬‫م‬ ‫نن‬‫ن‬‫اب‬ ‫نزل‬‫ن‬‫ن‬ ‫ىذا‬ ‫نتم‬‫ن‬‫أن‬ ‫نف‬‫ن‬‫كي‬, ‫؟‬ ‫منكم‬ ‫وىمامكم‬)!‫البخاري‬ ‫صحيح‬-‫عيسنا‬ ‫ننزول‬ ‫باب‬ ‫األنبياء‬ ‫أحاديث‬ ‫كتاب‬,‫مسنلم‬ ‫صنحيح‬- ‫اإليمان‬ ‫كتاب‬. 8-‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫جابر‬ ‫عن‬‫قال‬ ‫أبيه‬ ‫وعن‬:‫هللا‬ ‫رسنول‬ ‫سنمعت‬‫يقنول‬(‫طائفنة‬ ‫تنزال‬ ‫ال‬ ‫القيامنة‬ ‫ينوم‬ ‫ىلنا‬ ‫ظناهرين‬ ‫الحنق‬ ‫علا‬ ‫يقاتلون‬ ‫أمتي‬ ‫من‬.‫قنال‬:‫منريم‬ ‫بنن‬ ‫عنيس‬ ‫فيننزل‬ ‫أميرهم‬ ‫فيقول‬:‫لنا‬ ‫صل‬ ‫تعال‬.‫فيقول‬:‫ال‬,‫أمنراء‬ ‫بعض‬ ‫علا‬ ‫بعضكم‬ ‫ىن‬,‫هنذه‬ ‫هللا‬ ‫تكرمنة‬ ‫األمة‬)‫مسلم‬ ‫صحيح‬–‫اإليمان‬ ‫كتاب‬. ‫األحاديث‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫يتبني‬**‫مريم‬ ‫بن‬ ‫عيسا‬ ‫نزول‬ ‫عند‬ ‫أنه‬‫السماء‬ ‫من‬,‫المتولي‬ ‫يكون‬‫منه‬ ً‫ال‬‫رج‬ ‫المسلمين‬ ‫إلمرة‬‫م‬. **‫وحضور‬‫للصالة‬ ‫الرجل‬ ‫هذا‬,‫األمير‬ ‫هذا‬ ‫صالح‬ ‫علا‬ ‫يدل‬ ‫بالمسلمين‬ ‫وصالته‬. ‫اخلالصـــــة‬‫واجب‬ ‫المهدي‬ ‫بخروج‬ ‫اإليمان‬,‫العلم‬ ‫أهل‬ ‫عند‬ ‫مقرر‬ ‫هو‬ ‫وكما‬ ‫والجماعة‬ ‫السنة‬ ‫أهل‬ ‫عقائد‬ ‫في‬ ‫ومدون‬.
  4. 4. ‫الكبرى‬ ‫الساعة‬ ‫عالمات‬ 2-‫الدجال‬ ‫المسيح‬ ‫؟؟؟‬ ‫هـــو‬ ‫من‬ ‫ج‬ ‫كثرة‬ ‫صفات‬ ‫له‬ ‫آدم‬ ‫بني‬ ‫من‬ ‫رجل‬ ‫الدجال‬‫حتنا‬ ‫شنره‬ ‫منن‬ ‫وتحنذيرهم‬ ‫به‬ ‫الناس‬ ‫لتعريف‬ ‫األحاديث‬ ‫بها‬ ‫اءت‬ ‫به‬ ‫يفتنون‬ ‫فال‬ ‫المؤمنون‬ ‫عرفه‬ ‫خرج‬ ‫ىذا‬,‫أحمر‬ ‫شاب‬ ‫وهو‬,‫قصير‬,‫أفح‬,‫الرأس‬ ‫جعد‬,‫الجبهنة‬ ‫أجلا‬,‫عنريض‬ ‫النحر‬,‫اليمنا‬ ‫العين‬ ‫ممسوح‬,‫عينيه‬ ‫بين‬ ‫مكتوب‬(‫ر‬ ‫ف‬ ‫ك‬)‫أو‬(‫كافر‬)‫كاتنب‬ ‫وغينر‬ ‫كاتنب‬ ‫مسنلم‬ ‫كنل‬ ‫يقرؤهنا‬, ‫له‬ ‫يولد‬ ‫ال‬ ‫عقيم‬ ‫وهو‬. ‫اس‬‫ــــــمه‬ ‫أنه‬ ‫قيل‬(‫صياد‬ ‫ابن‬)‫صنائد‬ ‫بنن‬ ‫أو‬ ‫صنياد‬ ‫بن‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫أو‬ ‫صافي‬ ‫أو‬,‫النبني‬ ‫قندوم‬ ‫عنند‬ ً‫ا‬‫صنغير‬ ‫وكنان‬‫ىلنا‬ ‫المدينة‬,‫األنصار‬ ‫من‬ ‫وقيل‬ ‫المدينة‬ ‫يهود‬ ‫من‬ ‫أنه‬ ‫وقيل‬.‫أن‬ ‫وقيل‬(‫صياد‬ ‫ابن‬)‫وما‬ ‫الدجال‬ ‫المسيح‬ ‫هو‬ ‫ليس‬ ‫ذكر‬ ‫في‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫جابر‬ ‫عن‬ ‫أحمد‬ ‫اإلمام‬ ‫رواه‬ ‫ما‬ ‫ذلك‬ ‫يؤيد‬‫النبي‬ ‫ذهاب‬‫عمر‬ ‫وقول‬ ‫صياد‬ ‫ابن‬ ‫ىلا‬ ‫هللا‬ ‫رسنول‬ ‫ينا‬ ‫فأقتلنه‬ ‫لني‬ ‫ائذن‬,‫هللا‬ ‫رسنول‬ ‫فقنال‬(‫صناحبه‬ ‫فلسنت‬ ‫هنو‬ ‫يكنن‬ ‫ىن‬,‫بنن‬ ‫عيسنا‬ ‫صناحبه‬ ‫ىنمنا‬ ‫مريم‬,‫هو‬ ‫يكن‬ ‫وىال‬,‫العهد‬ ‫أهل‬ ‫من‬ ً‫ال‬‫رج‬ ‫تقتل‬ ‫أن‬ ‫لك‬ ‫فليس‬)‫الرباني‬ ‫الفتح‬. ‫خروجــه‬ ‫مكان‬ ‫المشرق‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫يخرج‬,‫خراسان‬ ‫من‬,‫يهودية‬ ‫من‬‫أصبهان‬,‫دخلنه‬ ‫ىال‬ ً‫ا‬‫بلند‬ ‫يتنرك‬ ‫فال‬ ‫األرض‬ ‫في‬ ‫يسير‬ ‫ثم‬ ‫والمدينة‬ ‫مكة‬ ‫عدا‬ ‫ما‬,‫تحرسهما‬ ‫المالئكة‬ ‫ألن‬ ‫دخولهما‬ ‫يستطيس‬ ‫فال‬. ‫قال‬(‫أرض‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫الدجال‬‫ب‬‫المشرق‬‫خراسان‬ ‫لها‬ ‫يقال‬)‫الترمذي‬ ‫جامس‬. ‫الدجال‬ ‫أتباع‬ ‫النناس‬ ‫منن‬ ‫وأخنالط‬ ‫والتنرك‬ ‫والعجنم‬ ‫اليهود‬ ‫من‬ ‫الدجال‬ ‫المسيح‬ ‫أتباع‬ ‫أكثر‬‫والنسناء‬ ‫األعنراب‬ ‫غنالبهم‬,‫قنال‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬(‫الطيالسة‬ ‫عليهم‬ ً‫ا‬‫ألف‬ ‫سبعون‬ ‫أصبهان‬ ‫يهود‬ ‫من‬ ‫الدجال‬ ‫يتبس‬)‫مسلم‬ ‫صحيح‬. ‫األرض‬ ‫يف‬ ‫مكثه‬ ‫مدة‬ ً‫ا‬‫صباح‬ ‫أربعين‬ ‫يمكث‬,‫سمعان‬ ‫بن‬ ‫النواس‬ ‫حديث‬ ‫في‬ ‫جاء‬,‫مدة‬ ‫عن‬ ‫الصحابة‬ ‫سأل‬‫ال‬ ‫المسيح‬ ‫مكث‬‫د‬‫جال‬ ‫األرض‬ ‫في‬,‫النبي‬ ‫قال‬(ً‫ا‬‫يوم‬ ‫أربعون‬:‫كسنة‬ ‫يوم‬,‫كشهر‬ ‫ويوم‬,‫كجمعة‬ ‫ويوم‬,‫كأينامكم‬ ‫أيامه‬ ‫وسائر‬) ‫مسلم‬ ‫صحيح‬-‫الساعة‬ ‫وأشراط‬ ‫الفتن‬ ‫كتاب‬. ‫سرعته‬ ‫مقدار‬ ‫قال‬‫األرض‬ ‫في‬ ‫الدجال‬ ‫المسيح‬ ‫سرعة‬ ‫عن‬(‫الريح‬ ‫استدبرته‬ ‫ىذا‬ ‫كالغيث‬)‫ص‬.‫مسلم‬ ‫فتنته‬ *‫ندعوهم‬‫ن‬‫في‬ ‫نوم‬‫ن‬‫الق‬ ‫نأتي‬‫ن‬‫ي‬‫نه‬‫ن‬‫ب‬ ‫نون‬‫ن‬‫فيؤمن‬‫نه‬‫ن‬‫ل‬ ‫نتجيبون‬‫ن‬‫ويس‬,‫ن‬‫ن‬‫في‬‫نر‬‫ن‬‫فتمط‬ ‫نماء‬‫ن‬‫الس‬ ‫أمر‬,‫واأل‬‫نت‬‫ن‬‫فتنب‬ ‫رض‬,‫نمن‬‫ن‬‫وتس‬ ‫نيتهم‬‫ن‬‫ماش‬,‫نا‬‫ن‬‫كنوزه‬ ‫نرج‬‫ن‬‫فتخ‬ ‫نوزك‬‫ن‬‫كن‬ ‫ني‬‫ن‬‫أخرج‬ ‫نا‬‫ن‬‫له‬ ‫نول‬‫ن‬‫فيق‬ ‫نة‬‫ن‬‫بالخرب‬ ‫نر‬‫ن‬‫ويم‬,‫نيف‬‫ن‬‫بالس‬ ‫نربه‬‫ن‬‫فيض‬ ‫نل‬‫ن‬‫الرج‬ ‫نأتي‬‫ن‬‫وي‬ ‫بالضحك‬ ‫وجهه‬ ‫ويتهلل‬ ‫فيقوم‬ ‫يدعوه‬ ‫ثم‬ ‫قطعتين‬ ‫فيقطعه‬. *‫فيدعوهم‬ ‫القوم‬ ‫ويأتي‬‫فيردون‬‫قوله‬ ‫عليه‬,‫منن‬ ‫شنيء‬ ‫بأينديهم‬ ‫لنيس‬ ‫ممحلنين‬ ‫فيصنبحون‬ ‫عننهم‬ ‫فينصرف‬ ‫أموالهم‬,‫ا‬ ‫ويصيبهم‬‫والثمرات‬ ‫واألنفس‬ ‫األنعام‬ ‫وموت‬ ‫والقحط‬ ‫لجدب‬. ‫قال‬(‫منه‬ ‫الدجال‬ ‫مس‬ ‫بما‬ ‫أعلم‬ ‫ألنا‬,‫يجرينان‬ ‫نهنران‬ ‫معنه‬,‫أبنيض‬ ‫مناء‬ ‫العنين‬ ‫رأي‬ ‫أحندهما‬,‫رأي‬ ‫واآلخنر‬ ‫تأج‬ ‫نار‬ ‫العين‬,‫أحد‬ ‫أدركن‬ ‫فإما‬,ً‫ا‬‫ننار‬ ‫ينراه‬ ‫الذي‬ ‫النهر‬ ‫فليأت‬,‫ولنيغمض‬,‫رأسنه‬ ‫ليطنأطئ‬ ‫ثنم‬,‫مننه‬ ‫فيشنرب‬, ‫بارد‬ ‫ماء‬ ‫فإنه‬)‫ص‬.‫مسلم‬-‫كتاب‬‫الفتن‬. ‫الدجال‬ ‫فتنة‬ ‫من‬ ‫الوقاية‬ 1-‫نالم‬‫ن‬‫باإلس‬ ‫نك‬‫ن‬‫التمس‬,‫هللا‬ ‫نفات‬‫ن‬‫ص‬ ‫نة‬‫ن‬‫ومعرف‬‫ننا‬‫ن‬‫الحس‬ ‫نماؤه‬‫ن‬‫وأس‬,‫نيعلم‬‫ن‬‫ف‬‫نان‬‫ن‬‫اإلنس‬‫نل‬‫ن‬‫يأك‬ ‫نر‬‫ن‬‫بش‬ ‫ندجال‬‫ن‬‫ال‬ ‫أن‬ ‫وهللا‬ ‫ويشرب‬‫ذلنك‬ ‫عنن‬ ‫منزه‬,‫يمنوت‬ ‫حتنا‬ ‫ربنه‬ ‫ينر‬ ‫أحند‬ ‫ال‬ ‫وأننه‬ ‫بنأعور‬ ‫لنيس‬ ‫وهللا‬ ‫أعنور‬ ‫الندجال‬ ‫وأن‬ ‫كافرهم‬ ‫و‬ ‫مؤمنهم‬ ‫خروجه‬ ‫عند‬ ‫الناس‬ ‫يراه‬ ‫والدجال‬. 2-‫التعو‬‫ذ‬‫الدجال‬ ‫فتنة‬ ‫من‬,‫الصنالة‬ ‫فني‬ ‫وخاصة‬,‫هللا‬ ‫رسنول‬ ‫قنال‬(‫أحندكم‬ ‫تشنهد‬ ‫ىذا‬,‫منن‬ ‫بنام‬ ‫فليسنتعذ‬ ‫أربس‬,‫يقول‬:‫اللهم‬‫جهنم‬ ‫عذاب‬ ‫من‬ ‫بك‬ ‫أعوذ‬ ‫ىني‬,‫القبر‬ ‫عذاب‬ ‫ومن‬,‫والممات‬ ‫المحيا‬ ‫فتنة‬ ‫ومن‬,‫شر‬ ‫ومن‬ ‫الدجال‬ ‫المسيح‬ ‫فتنة‬)‫مسلم‬ ‫صحيح‬-‫الصالة‬ ‫ومواضس‬ ‫المساجد‬ ‫كتاب‬. 3-‫آيات‬ ‫حفظ‬‫أخرهنا‬ ‫أو‬ ‫أولهنا‬ ‫منن‬ ‫آيات‬ ‫عشر‬ ‫بقراءة‬ ‫وذلك‬ ‫الكهف‬ ‫سورة‬ ‫من‬.‫قنال‬(‫مننكم‬ ‫أدركنه‬ ‫منن‬, ‫الكهف‬ ‫سورة‬ ‫فواتح‬ ‫عليه‬ ‫فليقرأ‬)‫مسلم‬ ‫صحيح‬-‫الفتن‬ ‫كتاب‬. 4-‫الدجال‬ ‫من‬ ‫الفرار‬,‫الحرمين‬ ‫يدخل‬ ‫ال‬ ‫ألنه‬ ‫والمدينة‬ ‫مكة‬ ‫سكنا‬ ‫ويفضل‬. ‫القرآن‬ ‫يف‬ ‫الدجال‬ ‫ذكر‬ ‫تعالا‬ ‫قال‬(‫آيات‬ ‫بعض‬ ‫يأتي‬ ‫يوم‬ً‫ا‬‫خير‬ ‫ىيمانها‬ ‫في‬ ‫كسبت‬ ‫أو‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫آمنت‬ ‫تكن‬ ‫لم‬ ‫ىيمانها‬ ً‫ا‬‫نفس‬ ‫ينفس‬ ‫ال‬ ‫ربك‬ )-‫األنعام‬:158-‫هي‬ ‫اآليات‬ ‫وهذه‬:‫من‬ ‫الشمس‬ ‫وطلوع‬ ‫الدجال‬‫والدابة‬ ‫مغربها‬. ‫الدجال‬ ‫هالك‬ ‫السنالم‬ ‫علينه‬ ‫منريم‬ ‫بنن‬ ‫عيسا‬ ‫المسيح‬ ‫يدي‬ ‫علا‬ ‫الدجال‬ ‫هالك‬ ‫يكون‬,‫سنائر‬ ‫الندجال‬ ‫فتننة‬ ‫تعنم‬ ‫عنندما‬ ‫وذلنك‬ ‫ماعد‬ ‫األرض‬‫والمدينة‬ ‫مكة‬ ‫ا‬,‫وال‬ ‫أتباعه‬ ‫ويكثر‬‫ينجو‬‫منريم‬ ‫بن‬ ‫عيسا‬ ‫ينزل‬ ‫المؤمنين‬ ‫من‬ ‫قلة‬ ‫ىال‬ ‫فتنته‬ ‫من‬ ‫المؤمننون‬ ‫هللا‬ ‫عبناد‬ ‫حولنه‬ ‫ويلتنف‬ ‫بدمشنق‬ ‫الشرقية‬ ‫المنارة‬ ‫علا‬ ‫السالم‬ ‫عليه‬,‫المسنيح‬ ً‫ا‬‫قاصند‬ ‫بهنم‬ ‫فيسنير‬ ‫الدجال‬,‫لند‬ ‫بناب‬ ‫عنند‬ ‫عيسنا‬ ‫بنه‬ ‫فيلحنق‬ ‫المقدس‬ ‫لبيت‬ ً‫ا‬‫متوجه‬ ‫الدجال‬ ‫ويكون‬,‫رآه‬ ‫فنإذا‬‫كمنا‬ ‫ذاب‬ ‫الندجال‬ ‫نح‬‫ن‬‫المل‬ ‫نذوب‬‫ن‬‫ي‬,‫نونهم‬‫ن‬‫فيقتل‬ ‫نون‬‫ن‬‫المؤمن‬ ‫نبعهم‬‫ن‬‫فيت‬ ‫نه‬‫ن‬‫أتباع‬ ‫نزم‬‫ن‬‫وينه‬ ‫نه‬‫ن‬‫بحربت‬ ‫نه‬‫ن‬‫فيقتل‬ ‫نا‬‫ن‬‫عيس‬ ‫نه‬‫ن‬‫فيتدارك‬,‫نول‬‫ن‬‫يق‬ ‫نا‬‫ن‬‫حت‬ ‫والحجر‬ ‫الشجر‬:‫يامسلم‬!‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫يا‬!‫خلفي‬ ‫يهودي‬ ‫هذا‬,‫فاقتله‬ ‫تعال‬,‫الغرقد‬ ‫ىال‬,‫اليهود‬ ‫شجر‬ ‫من‬ ‫فإنه‬. (‫النهاية‬-‫والمالحم‬ ‫الفتن‬.) ‫والترم‬ ‫أحمد‬ ‫اإلمام‬ ‫رو‬‫عننه‬ ‫هللا‬ ‫رضني‬ ‫األنصناري‬ ‫جارينة‬ ‫بن‬ ‫مجمس‬ ‫عن‬ ‫ذي‬,‫هللا‬ ‫رسنول‬ ‫سنمعت‬ ‫يقنول‬ ‫يقول‬(‫لد‬ ‫باب‬ ‫عند‬ ‫الدجال‬ ‫مريم‬ ‫ابن‬ ‫يقتل‬)‫الرباني‬ ‫الفتح‬–‫الترمذي‬. ‫اخلـــالصة‬‫وبنزول‬ ‫الدجال‬ ‫المسيح‬ ‫بخروج‬ ‫اإليمان‬ ‫المسيح‬‫مريم‬ ‫بن‬ ‫عيسى‬‫الذي‬‫يقتل‬‫الدجال‬‫لد‬ ‫باب‬ ‫عند‬‫بحربته‬
  5. 5. ‫الساعة‬ ‫عالمات‬‫الكبرى‬ 3-‫مريم‬ ‫بن‬ ‫عيسى‬ ‫نزول‬ ‫السالم‬ ‫عليه‬ ‫عيسى‬ ‫صفة‬ ‫القامة‬ ‫مربوع‬ ‫رجل‬,‫بالقصير‬ ‫وال‬ ‫بالطويل‬ ‫ليس‬,‫أحمر‬,‫جعد‬,‫الصدر‬ ‫عريض‬,‫الشعر‬ ‫سبط‬,‫خرج‬ ‫كأنما‬ ‫ديماس‬ ‫من‬(‫حمام‬ ‫أي‬)‫لمة‬ ‫له‬(‫الرأس‬ ‫شعر‬ ‫أي‬)‫منكبيه‬ ‫مابين‬ ‫تم‬ ‫لها‬ ّّّ‫ج‬‫ر‬ ‫قد‬{‫الحديث‬ ‫غريب‬ ‫في‬ ‫النهاية‬} ‫الس‬ ‫عليه‬ ‫نزوله‬ ‫صفة‬‫الم‬ ‫نال‬‫ن‬‫ق‬{‫نريم‬‫ن‬‫م‬ ‫نن‬‫ن‬‫اب‬ ‫نيح‬‫ن‬‫المس‬ ‫هللا‬ ‫نث‬‫ن‬‫بع‬ ‫ىذا‬,‫نق‬‫ن‬‫دمش‬ ‫نرقي‬‫ن‬‫ش‬ ‫ناء‬‫ن‬‫البيض‬ ‫نارة‬‫ن‬‫المن‬ ‫ند‬‫ن‬‫عن‬ ‫نزل‬‫ن‬‫فين‬,‫نرودتين‬‫ن‬‫مه‬ ‫نين‬‫ن‬‫ب‬, ‫ملكين‬ ‫أجنحة‬ ‫علا‬ ‫كفيه‬ ً‫ا‬‫واضع‬,‫قطر‬ ‫رأسه‬ ‫طأطأ‬ ‫ىذا‬,‫كاللؤلؤ‬ ‫جمان‬ ‫منه‬ ‫تحدر‬ ‫رفعه‬ ‫وىذا‬,‫لكنافر‬ ‫يحل‬ ‫فال‬ ‫مات‬ ‫ىال‬ ‫نفسه‬ ‫ريح‬ ‫يجد‬,‫طرفه‬ ‫ينتهي‬ ‫حيث‬ ‫ينتهي‬ ‫ونفسه‬,‫فيطلبه‬-‫أي‬:‫الدجال‬ ‫يطلب‬–‫بباب‬ ‫يدركه‬ ‫حتا‬ ‫لد‬,‫فيقتله‬,‫منه‬ ‫هللا‬ ‫عصمهم‬ ‫قد‬ ‫قوم‬ ‫مريم‬ ‫بن‬ ‫عيسا‬ ‫يأتا‬ ‫ثم‬,‫وجوههم‬ ‫فيمسح‬,‫فني‬ ‫بدرجاتهم‬ ‫ويحدثهم‬ ‫الجنة‬.‫مسلم‬ ‫صحيح‬–‫الساعة‬ ‫وأشراط‬ ‫الفتن‬ ‫كتاب‬. ‫السالم‬ ‫عليه‬ ‫نزوله‬ ‫أدلة‬ 1-‫الكريم‬ ‫القرآن‬ ‫من‬:‫تعالا‬ ‫قال‬{‫ىذا‬ ً‫ال‬‫منث‬ ‫منريم‬ ‫ابنن‬ ‫ضرب‬ ‫ولما‬‫يصندون‬ ‫مننه‬ ‫قومنك‬}‫تعنالا‬ ‫قولنه‬ ‫ىلنا‬ {‫للساعة‬ ‫لعلم‬ ‫وىنه‬}‫الزخرف‬:57-61.‫الساعة‬ ‫وقوع‬ ‫قرب‬ ‫علا‬ ‫عالمة‬ ‫السالم‬ ‫عليه‬ ‫المسيح‬ ‫نزول‬ ‫أي‬. ‫تعالا‬ ‫وقال‬{‫لهنم‬ ‫شنبه‬ ‫ولكنن‬ ‫صنلبوه‬ ‫ومنا‬ ‫قتلوه‬ ‫وما‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫مريم‬ ‫ابن‬ ‫عيسا‬ ‫المسيح‬ ‫قتلنا‬ ‫ىنا‬ ‫وقولهم‬} ‫تعالا‬ ‫قوله‬ ‫ىلا‬{‫ليؤمن‬ ‫ىال‬ ‫الكتاب‬ ‫أهل‬ ‫من‬ ‫وىن‬ً‫ا‬‫شنهيد‬ ‫علنيهم‬ ‫يكنون‬ ‫القيامنة‬ ‫ينوم‬ ‫و‬ ‫موتنه‬ ‫قبل‬ ‫به‬ ‫ن‬}‫النسناء‬ 157-151.‫الكتاب‬ ‫أهل‬ ‫من‬ ‫أن‬ ‫علا‬ ‫تدل‬‫السالم‬ ‫عليه‬ ‫بعيسا‬ ‫سيؤمن‬‫نزول‬ ‫عند‬‫ه‬. 2-‫المطهرة‬ ‫السنة‬ ‫من‬:‫قال‬{‫بيده‬ ‫نفسي‬ ‫والذي‬,‫فيكسنر‬ ً‫ال‬‫عند‬ ً‫ا‬‫حكمن‬ ‫منريم‬ ‫ابنن‬ ‫فنيكم‬ ‫يننزل‬ ‫أن‬ ‫ليوشكن‬ ‫الم‬ ‫ويفيض‬ ‫الحرب‬ ‫ويضس‬ ‫الخنزير‬ ‫ويقتل‬ ‫الصليب‬‫أحد‬ ‫يقبله‬ ‫ال‬ ‫حتا‬ ‫ال‬,‫خينر‬ ‫الواحندة‬ ‫السنجدة‬ ‫تكنون‬ ‫حتا‬ ‫فيها‬ ‫وما‬ ‫الدنيا‬ ‫من‬}‫البخاري‬ ‫صحيح‬–‫األنبياء‬ ‫أحاديث‬ ‫كتاب‬–ً‫ا‬‫حاكم‬ ‫مريم‬ ‫بن‬ ‫عيسا‬ ‫نزول‬ ‫باب‬. ‫عيسى‬ ‫نزول‬ ‫يف‬ ‫احلكمة‬ ‫غريه‬ ‫دون‬ ‫السالم‬ ‫عليه‬ 1-‫يقنتلهم‬ ‫النذي‬ ‫وأننه‬ ‫كنذبهم‬ ‫تعنالا‬ ‫هللا‬ ‫فبنين‬ ‫السنالم‬ ‫علينه‬ ‫عيسنا‬ ‫قتلنوا‬ ‫أنهنم‬ ‫زعمهم‬ ‫في‬ ‫اليهود‬ ‫علا‬ ‫الرد‬ ‫الدجال‬ ‫رئيسهم‬ ‫ويقتل‬. 2-‫منهم‬ ‫يجعله‬ ‫أن‬ ‫هللا‬ ‫فدعا‬ ‫دمحم‬ ‫أمة‬ ‫فضل‬ ‫اإلنجيل‬ ‫في‬ ‫وجد‬ ‫السالم‬ ‫عليه‬ ‫عيسا‬ ‫ىن‬,‫دعاءه‬ ‫هللا‬ ‫فاستجاب‬, ‫اإل‬ ‫ألمر‬ ً‫ا‬‫مجدد‬ ‫الزمان‬ ‫آخر‬ ‫ينزل‬ ‫حتا‬ ‫وأبقاه‬‫سالم‬. 3-‫السماء‬ ‫من‬ ‫السالم‬ ‫عليه‬ ‫عيسا‬ ‫نزول‬ ‫ىن‬,‫أجله‬ ‫لدنو‬,‫األرض‬ ‫في‬ ‫ليدفن‬,‫التراب‬ ‫من‬ ‫لمخلوق‬ ‫ليس‬ ‫ىذ‬ ‫غيرها‬ ‫في‬ ‫يموت‬ ‫أن‬,‫السالم‬ ‫عليه‬ ‫عيسا‬ ‫فيقتله‬ ‫الدجال‬ ‫خروج‬ ‫نزوله‬ ‫فيوافق‬. 4-‫مكذبا‬ ‫ينزل‬ ‫ىنه‬‫للنصار‬,‫األباطينل‬ ‫دعنواهم‬ ‫فني‬ ‫زيفهنم‬ ‫فيظهر‬,‫فني‬ ‫كلهنا‬ ‫الملنل‬ ‫هللا‬ ‫ويهلنك‬‫ىال‬ ‫زماننه‬ ‫اإلسالم‬,‫الجزية‬ ‫ويضس‬ ‫الخنزير‬ ‫ويقتل‬ ‫الصليب‬ ‫يكسر‬ ‫السالم‬ ‫عليه‬ ‫فإنه‬. 5-‫النبني‬ ‫لقول‬ ‫المذكورة‬ ‫األمور‬ ‫بهذه‬ ‫خصوصيته‬ ‫ىن‬(‫منريم‬ ‫بنن‬ ‫بعيسنا‬ ‫النناس‬ ‫أولنا‬ ‫أننا‬,‫بينني‬ ‫لنيس‬ ‫نبي‬ ‫وبينه‬)‫البخاري‬-‫األنبياء‬ ‫أحاديث‬ ‫كتاب‬. ‫عليه‬ ‫عيسى‬ ‫حيكم‬ ‫مباذا‬ ‫السالم‬ ‫السال‬ ‫عليه‬ ‫عيسا‬ ‫يحكم‬‫دمحم‬ ‫أتبناع‬ ‫منن‬ ‫ويكنون‬ ‫الدمحمية‬ ‫بالشريعة‬ ‫م‬‫جديند‬ ‫بشنرع‬ ‫يننزل‬ ‫ال‬ ‫فإننه‬,‫دينن‬ ‫ألن‬ ‫األديان‬ ‫خاتم‬ ‫اإلسالم‬,‫الساعة‬ ‫قيام‬ ‫ىلا‬ ‫وباق‬,‫ينسخ‬ ‫ال‬,‫هنذه‬ ‫حكنام‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫حاكم‬ ‫السالم‬ ‫عليه‬ ‫عيسا‬ ‫فيكون‬ ‫اإلسالم‬ ‫ألمر‬ ً‫ا‬‫ومجدد‬ ‫األمة‬,‫دمحم‬ ‫بعد‬ ‫نبي‬ ‫ال‬ ‫ىذ‬.‫الم‬ ‫منس‬ ‫صنالته‬ ‫هنو‬ ‫ذلك‬ ‫علا‬ ‫يدل‬ ‫والذي‬‫وخلنف‬ ‫سنلمين‬ ‫للكفار‬ ‫وجهاده‬ ‫وحجه‬ ‫حينئذ‬ ‫المسلمين‬ ‫ىمام‬ ‫المهدي‬.‫هريرة‬ ‫أبي‬ ‫عن‬‫قال‬:‫قال‬{‫نزل‬ ‫ىذا‬ ‫أنتم‬ ‫كيف‬ ‫؟‬ ‫منكم‬ ‫وىمامكم‬ ‫مريم‬ ‫ابن‬ ‫فيكم‬!}‫مسلم‬ ‫صحيح‬. ‫وظهور‬ ‫األمن‬ ‫انتشار‬ ‫عليه‬ ‫عهده‬ ‫يف‬ ‫الربكات‬ ‫السالم‬ ‫ناء‬‫ن‬‫ورخ‬ ‫نالم‬‫ن‬‫وس‬ ‫نن‬‫ن‬‫ام‬ ‫نن‬‫ن‬‫زم‬ ‫نالم‬‫ن‬‫الس‬ ‫نه‬‫ن‬‫علي‬ ‫نا‬‫ن‬‫عيس‬ ‫نن‬‫ن‬‫وزم‬‫ا‬ ‫نر‬‫ن‬‫المط‬ ‫هللا‬ ‫نل‬‫ن‬‫ويرس‬‫نا‬‫ن‬‫ثمرته‬ ‫األرض‬ ‫نرج‬‫ن‬‫وتخ‬ ‫نر‬‫ن‬‫لغزي‬ ‫وبركتها‬,‫قال‬{‫كالزلفنة‬ ‫يتركهنا‬ ‫حتنا‬ ‫األرض‬ ‫فيغسنل‬ ‫وبر‬ ‫وال‬ ‫مدر‬ ‫بيت‬ ‫منه‬ ‫يكن‬ ‫ال‬ ً‫ا‬‫مطر‬ ‫هللا‬ ‫يرسل‬ ‫ثم‬ ‫نك‬‫ن‬‫بركت‬ ‫وردي‬ ‫نك‬‫ن‬‫ثمرت‬ ‫ني‬‫ن‬‫انبت‬ ‫رض‬ ‫ن‬‫ن‬‫ل‬ ‫نال‬‫ن‬‫يق‬ ‫نم‬‫ن‬‫ث‬,‫نة‬‫ن‬‫الرمان‬ ‫نن‬‫ن‬‫م‬ ‫نابة‬‫ن‬‫العص‬ ‫نل‬‫ن‬‫تأك‬ ‫نذ‬‫ن‬‫فيومئ‬,‫نا‬‫ن‬‫بقحفه‬ ‫نتظلون‬‫ن‬‫ويس‬, ‫لتكفي‬ ‫اإلبل‬ ‫من‬ ‫اللقحة‬ ‫ىن‬ ‫حتا‬ ‫سل‬ّ‫الر‬ ‫في‬ ‫ويبارك‬‫منن‬ ‫القبيلنة‬ ‫لتكفني‬ ‫البقنر‬ ‫منن‬ ‫واللقحنة‬ ‫النناس‬ ‫منن‬ ‫الفئام‬ ‫الناس‬ ‫من‬ ‫الفخذ‬ ‫لتكفي‬ ‫الغنم‬ ‫من‬ ‫واللقحة‬ ‫الناس‬}‫مسلم‬ ‫صحيح‬-‫الفتن‬ ‫كتاب‬. ‫نزوله‬ ‫بعد‬ ‫بقائه‬ ‫مدة‬ ‫وفاته‬ ‫ثم‬ ‫نزوله‬ ‫بعد‬ ‫األرض‬ ‫في‬ ‫المسيح‬ ‫بقاء‬ ‫مدة‬,‫الروايات‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫كما‬ ‫سنة‬ ‫أربعين‬ ‫أو‬ ‫سنين‬ ‫سبس‬ ‫يمكث‬. ‫مسلم‬ ‫اإلمام‬ ‫رواية‬{‫ق‬‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫ال‬:‫مريم‬ ‫ابن‬ ‫عيسا‬ ‫هللا‬ ‫فيبعث‬...‫لنيس‬ ‫سننين‬ ‫سبس‬ ‫الناس‬ ‫يمكث‬ ‫ثم‬ ‫عداوة‬ ‫اثنين‬ ‫بين‬,‫الشام‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫باردة‬ ً‫ا‬‫ريح‬ ‫هللا‬ ‫يرسل‬ ‫ثم‬,‫مثقنال‬ ‫قلبنه‬ ‫في‬ ‫أحد‬ ‫األرض‬ ‫وجه‬ ‫علا‬ ‫يبقا‬ ‫فال‬ ‫قبضته‬ ‫ىال‬ ‫ىيمان‬ ‫أو‬ ‫خير‬ ‫من‬ ‫ذرة‬}. ‫داود‬ ‫وأبي‬ ‫أحمد‬ ‫اإلمام‬ ‫رواية‬{‫س‬ ‫أربعين‬ ‫األرض‬ ‫في‬ ‫فيمكث‬‫نة‬,‫يتوفا‬ ‫ثم‬,‫المسلمون‬ ‫عليه‬ ‫ويصلي‬}. ‫صحيح‬ ‫وكالهما‬:‫نزولنه‬ ‫بعند‬ ‫ىقامتنه‬ ‫مندة‬ ‫علنا‬ ‫سنين‬ ‫السبس‬ ‫رواية‬ َ‫ل‬َ‫م‬ْ‫ح‬ُ‫ت‬ ‫أن‬ ‫ىال‬,‫و‬‫يكنون‬‫ى‬ ً‫ا‬‫مضناف‬ ‫ذلنك‬‫لنا‬ ‫سنة‬ ‫وثالثين‬ ً‫ا‬‫ثالث‬ ‫ذاك‬ ‫ىذ‬ ‫عمره‬ ‫وكان‬ ‫السماء‬ ‫ىلا‬ ‫رفعه‬ ‫قبل‬ ‫األرض‬ ‫في‬ ‫مكثه‬. ‫اخلـــالصة‬‫مريم‬ ‫بن‬ ‫عيسى‬ ‫المسيح‬ ‫بنزول‬ ‫اإليمان‬‫ف‬‫الزمان‬ ‫آخر‬ ‫ي‬ ‫الجزية‬ ‫ويضع‬ ‫الخنزير‬ ‫ويقتل‬ ‫الصليب‬ ‫فيكسر‬.
  6. 6. ‫الكبرى‬ ‫الساعة‬ ‫عالمات‬ 4-‫قوم‬‫ومأجوج‬ ‫يأجوج‬ ‫أصلهم‬ ‫السالم‬ ‫عليهما‬ ‫وحواء‬ ‫آدم‬ ‫ذرية‬ ‫من‬ ‫البشر‬ ‫من‬,‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫ذلك‬ ‫علا‬ ‫يدل‬ ‫والذي‬: {‫تعالا‬ ‫هللا‬ ‫يقول‬:‫آدم‬ ‫يا‬!‫فيقول‬:‫وسعديك‬ ‫لبيك‬,‫ينديك‬ ‫في‬ ‫والخير‬.‫فيقنول‬‫أخنرج‬ ‫النار‬ ‫بعث‬.‫قال‬:‫قال‬ ‫؟‬ ‫النار‬ ‫بعث‬ ‫وما‬:‫وتسعين‬ ‫وتسعة‬ ‫مئة‬ ‫تسس‬ ‫ألف‬ ‫كل‬ ‫من‬.‫فعنده‬ ‫الصغير‬ ‫يشيب‬,‫حملها‬ ‫حمل‬ ‫ذات‬ ‫كل‬ ‫وتضس‬,‫بسكار‬ ‫هم‬ ‫وما‬ ‫سكار‬ ‫الناس‬ ‫وتر‬, ‫شديد‬ ‫هللا‬ ‫عذاب‬ ‫ولكن‬}‫قالوا‬:‫الواحد؟قال‬ ‫ذلك‬ ‫وأينا‬:{ً‫ال‬‫رجن‬ ‫منكم‬ ‫فإن‬ ‫أبشروا‬‫ومنن‬ ‫ألننف‬ ‫ومننأجوج‬ ‫يننأجوج‬}‫البخننا‬ ‫صننحيح‬‫ري‬–‫األنبينناء‬ ‫كتنناب‬–‫يننأجوج‬ ‫قصننة‬ ‫بنناب‬ ‫ومأجوج‬. ‫صفتهم‬ ‫نه‬‫ن‬‫خالت‬ ‫نن‬‫ن‬‫ع‬ ‫نة‬‫ن‬‫حرمل‬ ‫نن‬‫ن‬‫اب‬ ‫نن‬‫ن‬‫ع‬ ‫ند‬‫ن‬‫أحم‬ ‫نام‬‫ن‬‫اإلم‬ ‫رو‬,‫نت‬‫ن‬‫قال‬:‫هللا‬ ‫نول‬‫ن‬‫رس‬ ‫نب‬‫ن‬‫خط‬‫نو‬‫ن‬‫وه‬ ‫عقنرب‬ ‫لدغنة‬ ‫منن‬ ‫أصبعه‬ ‫عاصب‬,‫فقنال‬:{‫تقولنون‬ ‫ىنكنم‬:‫عندو‬ ‫ال‬,‫تزالنون‬ ‫ال‬ ‫وىنكنم‬ ‫ومأجوج‬ ‫يأجوج‬ ‫يأتي‬ ‫حتا‬ ً‫ا‬‫عدو‬ ‫تقاتلون‬:‫الوجوه‬ ‫عراض‬,‫العيون‬ ‫صغار‬,‫شنهب‬ ‫الشعا‬‫ف‬–‫الرأس‬ ‫شعر‬ ‫أعلا‬ ‫أي‬–‫ينسنلون‬ ‫حندب‬ ‫كنل‬ ‫منن‬,‫المجنان‬ ‫وجنوههم‬ ‫كنأن‬ ‫المطرقة‬}. ‫قوم‬ ‫خروج‬ ‫أدلة‬ ‫ومأجوج‬ ‫يأجوج‬ ‫الكريم‬ ‫القرآن‬ ‫من‬: 1-‫تعالا‬ ‫قال‬{‫ينسنلون‬ ‫حدب‬ ‫كل‬ ‫من‬ ‫وهم‬ ‫ومأجوج‬ ‫يأجوج‬ ‫فتحت‬ ‫ىذا‬ ‫حتا‬.‫واقتنرب‬ ‫كفروا‬ ‫الذين‬ ‫أبصار‬ ‫شاخصة‬ ‫هي‬ ‫فإذا‬ ‫الحق‬ ‫الوعد‬‫غ‬ ‫في‬ ‫كنا‬ ‫قد‬ ‫ياويلنا‬‫بل‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫فلة‬ ‫ظالمين‬ ‫كنا‬}‫األنبياء‬16-17. 2-‫تعالا‬ ‫قال‬{...‫فهنل‬ ‫األرض‬ ‫فني‬ ‫مفسندون‬ ‫ومأجوج‬ ‫يأجوج‬ ‫ىن‬ ‫القرنين‬ ‫ذا‬ ‫يا‬ ‫قالوا‬ ‫ردما‬ ‫وبينهم‬ ‫بيننا‬ ‫تجعل‬ ‫أن‬ ‫علا‬ ً‫ا‬‫خرج‬ ‫لك‬ ‫نجعل‬......}‫الكهف‬12-11. ‫المطهرة‬ ‫السنة‬ ‫من‬: 1-‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫قال‬:{‫هللا‬ ‫ىال‬ ‫ىله‬ ‫ال‬,‫شنر‬ ‫من‬ ‫للعرب‬ ‫ويل‬‫اقتنرب‬ ‫قند‬,‫الينوم‬ ‫فنتح‬ ‫مثل‬ ‫ومأجوج‬ ‫يأجوج‬ ‫ردم‬ ‫من‬‫هذه‬(‫وحلق‬‫بإصبعيه‬)}‫البخاري‬ ‫صحيح‬. 2-‫عننه‬ ‫هللا‬ ‫رضني‬ ‫أسنيد‬ ‫بنن‬ ‫حذيفنة‬ ‫حديث‬ ‫في‬ ‫جاء‬‫السناعة‬ ‫أشنراط‬ ‫ذكنر‬ ‫فني‬,‫فنذكر‬ ‫منها‬:{‫ومأجوج‬ ‫يأجوج‬}‫مسلم‬ ‫صحيح‬–‫الساعة‬ ‫وأشراط‬ ‫الفتن‬ ‫كتاب‬. ‫ومأجوج‬ ‫يأجوج‬ ‫سد‬ ‫ومأ‬ ‫يأجوج‬ ‫سد‬ ‫القرنين‬ ‫ذو‬ ‫بنا‬‫جوج‬,‫اسنتغاثوا‬ ‫النذين‬ ‫جينرانهم‬ ‫وبنين‬ ‫بيننهم‬ ‫ليحجز‬ ‫منهم‬ ‫به‬,‫بالتحديد‬ ‫السد‬ ‫هذا‬ ‫مكان‬ ‫يعرف‬ ‫وال‬,‫لندك‬ ‫المحدد‬ ‫الوقت‬ ‫يأتي‬ ‫أن‬ ‫ىلا‬ ‫ولكن‬ ‫خلفنه‬ ‫محبوسنون‬ ‫فإنهم‬ ‫ومأجوج‬ ‫يأجوج‬ ‫وخروج‬ ‫السد‬ ‫هذا‬.‫تعنالا‬ ‫قنال‬:{‫هنذا‬ ‫قنال‬ ‫ربي‬ ‫وعد‬ ‫جاء‬ ‫فإذا‬ ‫ربي‬ ‫من‬ ‫رحمة‬ً‫ا‬‫حقن‬ ‫ربي‬ ‫وعد‬ ‫وكان‬ ‫دكاء‬ ‫جعله‬.‫وتركنن‬‫بعضنهم‬ ‫ا‬ ً‫ا‬‫جمع‬ ‫فجمعناهم‬ ‫الصور‬ ‫في‬ ‫ونفخ‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫يموج‬ ‫يومئذ‬}‫الكهف‬:18-11 ‫قوم‬ ‫هالك‬ ‫ومأجوج‬ ‫يأجوج‬ *‫هريرة‬ ‫أبي‬ ‫عن‬‫النبي‬ ‫عن‬‫قال‬:{ً‫ا‬‫نغفن‬ ‫علنيهم‬ ‫وجنل‬ ‫عنز‬ ‫هللا‬ ‫فيبعث‬-ً‫ا‬‫دود‬ ‫أي‬- ‫نائهم‬‫ن‬‫أقف‬ ‫ني‬‫ن‬‫ف‬}‫نال‬‫ن‬‫ق‬:{‫نيهلكهم‬‫ن‬‫ف‬,‫نده‬‫ن‬‫بي‬ ‫دمحم‬ ‫نس‬‫ن‬‫نف‬ ‫نذي‬‫ن‬‫وال‬,‫نمن‬‫ن‬‫لتس‬ ‫األرض‬ ‫دواب‬ ‫ىن‬, ‫وتبطر‬,‫شكر‬ ‫وتشكر‬ً‫ا‬,‫لحومهم‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫سكر‬ ‫وتسكر‬}‫الترمذي‬ ‫سنن‬. *‫سمعان‬ ‫بن‬ ‫النواس‬ ‫حديث‬ ‫من‬‫وفيه‬{‫أخرجنت‬ ‫قند‬ ‫أني‬ ‫عيسا‬ ‫ىلا‬ ‫هللا‬ ‫أوحا‬ ‫ىذا‬ ‫بقتالهم‬ ‫ألحد‬ ‫يدان‬ ‫ال‬ ‫لي‬ ً‫ا‬‫عباد‬,‫الطور‬ ‫ىلا‬ ‫عبادي‬ ‫ز‬ّ‫فحر‬,‫ومنأجوج‬ ‫يأجوج‬ ‫هللا‬ ‫ويبعث‬ ‫ما‬ ‫فيشربون‬ ‫طبرية‬ ‫بحرية‬ ‫علا‬ ‫أولئك‬ ‫فيمر‬ ‫ينسلون‬ ‫حدب‬ ‫كل‬ ‫من‬ ‫وهم‬‫فيها‬,‫ويمر‬ ‫فيقولون‬ ‫آخرهم‬:‫مناء‬ ‫منرة‬ ‫بهنذه‬ ‫كنان‬ ‫لقد‬.......‫وأصنحابه‬ ‫عيسنا‬ ‫هللا‬ ‫ىلنا‬ ‫فيرغنب‬, ‫رقابهم‬ ‫في‬ ‫النغف‬ ‫عليهم‬ ‫هللا‬ ‫فيرسل‬‫فرسا‬ ‫فيصبحون‬-‫قتلا‬-‫واحدة‬ ‫نفس‬ ‫كموت‬,‫ثنم‬ ‫األرض‬ ‫ىلا‬ ‫وأصحابة‬ ‫عيسا‬ ‫هللا‬ ‫بنبي‬ ‫يهبط‬,‫ىال‬ ‫شنبر‬ ‫موضس‬ ‫األرض‬ ‫في‬ ‫يجدون‬ ‫فال‬ ‫ونتننهم‬ ‫زهمهم‬ ‫ه‬ ‫م‬,‫عيسن‬ ‫هللا‬ ‫نبني‬ ‫فيرغنب‬‫هللا‬ ‫ىلنا‬ ‫وأصنحابه‬ ‫ا‬,ً‫ا‬‫طينر‬ ‫هللا‬ ‫فيرسنل‬ ‫البخت‬ ‫كأعناق‬-‫الجمال‬-‫هللا‬ ‫شاء‬ ‫حيث‬ ‫فتطرحهم‬ ‫فتحملهم‬}‫صحيح‬‫مسلم‬–‫ذكر‬ ‫باب‬ ‫الدجال‬. ‫اخلالصة‬‫آخر‬ ‫في‬ ‫ومأجوج‬ ‫يأجوج‬ ‫قوم‬ ‫بخروج‬ ‫اإليمان‬ ‫الزمان‬
  7. 7. ‫الكبرى‬ ‫الساعة‬ ‫عالمات‬ 5-‫الثالثة‬ ‫الخسوفات‬ ‫اخلسف‬ ‫معنى‬ ‫األرض‬ ‫في‬ ‫الشيء‬ ‫غياب‬ ‫هو‬. ‫تعالا‬ ‫قال‬:{‫األرض‬ ‫وبداره‬ ‫به‬ ‫فخسفنا‬}‫القصص‬:81 ‫األدلة‬ ‫المطهرة‬ ‫السنة‬ ‫من‬: 1-‫أسيد‬ ‫بن‬ ‫حذيفة‬ ‫عن‬‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫أن‬‫قال‬:{‫السا‬ ‫ىن‬‫تروا‬ ‫حتا‬ ‫تقوم‬ ‫لن‬ ‫عة‬ ‫آيات‬ ‫عشر‬..(.‫منها‬ ‫فذكر‬: )‫خسوف‬ ‫وثالثة‬:‫بنالمغرب‬ ‫وخسنف‬ ‫بالمشرق‬ ‫خسف‬, ‫العرب‬ ‫بجزيرة‬ ‫وخسف‬}‫مسلم‬ ‫صحيح‬–‫ال‬ ‫كتاب‬‫الساعة‬ ‫وأشراط‬ ‫فتن‬ 2-‫نت‬‫ن‬‫قال‬ ‫نلمة‬‫ن‬‫س‬ ‫أم‬ ‫نن‬‫ن‬‫وع‬:‫هللا‬ ‫نول‬‫ن‬‫رس‬ ‫نمعت‬‫ن‬‫س‬‫نول‬‫ن‬‫يق‬:{‫نف‬‫ن‬‫خس‬ ‫ندي‬‫ن‬‫بع‬ ‫نيكون‬‫ن‬‫س‬ ‫نرق‬‫ن‬‫بالمش‬,‫نالمغرب‬‫ن‬‫ب‬ ‫نف‬‫ن‬‫وخس‬,‫نرب‬‫ن‬‫الع‬ ‫نرة‬‫ن‬‫بجزي‬ ‫نف‬‫ن‬‫وخس‬}‫نت‬‫ن‬‫قل‬:‫نا‬‫ن‬‫ي‬‫هللا‬ ‫نول‬‫ن‬‫رس‬! ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫لها‬ ‫قال‬ ‫الصالحون؟‬ ‫وفيها‬ ‫باألرض‬ ‫أيخسف‬:{‫الخبنث‬ ‫أهلها‬ ‫أكثر‬ ‫ىذا‬ }‫األوسط‬ ‫في‬ ‫الطبراني‬ ‫رواه‬. ‫وق‬ ‫هل‬‫عت‬‫بعند‬ ‫تحدث‬ ‫لم‬ ‫الخسوفات‬ ‫وهذه‬,‫متفرقنة‬ ‫أمناكن‬ ‫فني‬ ‫الخسنوفات‬ ‫بعنض‬ ‫وقنس‬ ‫وىنمنا‬, ‫متباعدة‬ ‫أزمان‬ ‫وفي‬,‫الساعة‬ ‫أشراط‬ ‫من‬ ‫وذلك‬‫الصغر‬. ‫نة‬‫ن‬‫الثالث‬ ‫نوفات‬‫ن‬‫الخس‬ ‫نذه‬‫ن‬‫ه‬ ‫نا‬‫ن‬‫أم‬,‫نرة‬‫ن‬‫كثي‬ ‫ناكن‬‫ن‬‫ألم‬ ‫نة‬‫ن‬‫وعام‬ ‫نة‬‫ن‬‫عظيم‬ ‫نون‬‫ن‬‫فتك‬‫ني‬‫ن‬‫ف‬ ‫األرض‬ ‫نن‬‫ن‬‫م‬ ‫العرب‬ ‫جزيرة‬ ‫وفي‬ ‫مغاربها‬ ‫وفي‬ ‫مشارقها‬. ‫اخلالصة‬ ‫سوف‬ ‫بأنه‬ ‫اإليمان‬‫يحدث‬3‫خسوفات‬‫الزمان‬ ‫آخر‬ ‫في‬
  8. 8. ‫الكبرى‬ ‫الساعة‬ ‫عالمات‬ 6-‫الدخان‬ ‫الدخان‬ ‫المطهرة‬ ‫والسنة‬ ‫الكتاب‬ ‫عليها‬ ‫دل‬ ‫التي‬ ‫الكبر‬ ‫الساعة‬ ‫عالمات‬ ‫من‬. ‫ظهوره‬ ‫أدلة‬ ‫الكريم‬ ‫القرآن‬ ‫من‬: ‫نالا‬‫ن‬‫تع‬ ‫نال‬‫ن‬‫ق‬:{‫نين‬‫ن‬‫مب‬ ‫ندخان‬‫ن‬‫ب‬ ‫نماء‬‫ن‬‫الس‬ ‫نأتي‬‫ن‬‫ت‬ ‫نوم‬‫ن‬‫ي‬ ‫نب‬‫ن‬‫فارتق‬.‫نيم‬‫ن‬‫أل‬ ‫نذاب‬‫ن‬‫ع‬ ‫نذا‬‫ن‬‫ه‬ ‫ناس‬‫ن‬‫الن‬ ‫نا‬‫ن‬‫يغش‬} ‫الدخان‬11-11 ‫المطهرة‬ ‫السنة‬ ‫من‬: ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫قال‬:{ً‫ا‬‫ست‬ ‫باألعمال‬ ‫بادروا‬:‫والدخان‬ ‫الدجال‬,....}‫مسلم‬ ‫صحيح‬–‫كتناب‬ ‫الفتن‬. ‫حذيفة‬ ‫حديث‬ ‫في‬ ‫جاء‬‫الساعة‬ ‫أشراط‬ ‫ذكر‬ ‫في‬:{‫الدخان‬}.‫مسلم‬ ‫صحيح‬. ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫قال‬:{ً‫ا‬‫ثالث‬ ‫أنذركم‬ ‫ربكم‬ ‫ىن‬:‫كالزكمنة‬ ‫المنؤمن‬ ‫يأخنذ‬ ‫الندخان‬,‫الكناف‬ ‫ويأخنذ‬‫ر‬ ‫منه‬ ‫مسمس‬ ‫كل‬ ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫حتا‬ ‫فينتفخ‬}‫الطبري‬ ‫تفسير‬–‫كثير‬ ‫ابن‬ ‫تفسير‬. ‫اخلالصة‬‫الناس‬ ‫يغشى‬ ‫واضح‬ ‫بدخان‬ ‫تأتي‬ ‫سوف‬ ‫السماء‬ ‫بأن‬ ‫اإليمان‬ ‫الكبرى‬ ‫الساعة‬ ‫عالمات‬ ‫من‬ ‫وهو‬
  9. 9. ‫الكبرى‬ ‫الساعة‬ ‫عالمات‬ 7-‫طلوع‬‫مغربها‬ ‫من‬ ‫الشمس‬ ‫األدلة‬ ‫الكريم‬ ‫القرآن‬ ‫من‬:- ‫تعالا‬ ‫قال‬{‫بعض‬ ‫يأتي‬ ‫يوم‬‫كسنبت‬ ‫أو‬ ‫قبنل‬ ‫من‬ ‫آمنت‬ ‫تكن‬ ‫لم‬ ‫ىيمانها‬ ً‫ا‬‫نفس‬ ‫ينفس‬ ‫ال‬ ‫ربك‬ ‫آيات‬ ً‫ا‬‫خير‬ ‫ىيمانها‬ ‫في‬}‫األنعام‬:158.‫اآلينات‬ ‫بنبعض‬ ‫المراد‬ ‫أن‬ ‫الصحيحة‬ ‫األحاديث‬ ‫دلت‬ ‫وقد‬ ‫مغربها‬ ‫من‬ ‫الشمس‬ ‫طلوع‬ ‫هو‬ ‫اآلية‬ ‫في‬ ‫المذكورة‬,‫المفسرين‬ ‫أكثر‬ ‫قول‬ ‫وهو‬. ‫المطهرة‬ ‫السنة‬ ‫من‬:- 1-‫نر‬‫ن‬‫هري‬ ‫ني‬‫ن‬‫أب‬ ‫نن‬‫ن‬‫ع‬ ‫نيخان‬‫ن‬‫الش‬ ‫رو‬‫ة‬‫هللا‬ ‫نول‬‫ن‬‫رس‬ ‫أن‬‫نال‬‫ن‬‫ق‬:{‫نا‬‫ن‬‫حت‬ ‫ناعة‬‫ن‬‫الس‬ ‫نوم‬‫ن‬‫تق‬ ‫ال‬ ‫مغربها‬ ‫من‬ ‫الشمس‬ ‫تطلس‬,‫طلعت‬ ‫فإذا‬,‫الناس‬ ‫فرآها‬,‫أجمعون‬ ‫آمنوا‬,‫فنذاك‬‫ينفنس‬ ‫ال‬ ‫حنين‬ ً‫ا‬‫خير‬ ‫ىيمانها‬ ‫في‬ ‫كسبت‬ ‫أو‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫آمنت‬ ‫تكن‬ ‫لم‬ ‫ىيمانها‬ ً‫ا‬‫نفس‬}. 2-‫هريرة‬ ‫أبي‬ ‫عن‬ ‫مسلم‬ ‫رو‬‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫أن‬‫قال‬:{‫بادروا‬ً‫ا‬‫سنت‬ ‫باألعمنال‬:‫طلنوع‬ ‫مغربها‬ ‫من‬ ‫الشمس‬}. 3-‫الكبنر‬ ‫السناعة‬ ‫أشراط‬ ‫ذكر‬ ‫في‬ ‫أسيد‬ ‫بن‬ ‫حذيفة‬ ‫حديث‬,‫منهنا‬ ‫فنذكر‬{‫الشنمس‬ ‫طـنـلوع‬ ‫مغربها‬ ‫من‬}‫مسلم‬ ‫صحيح‬. ‫اإلميان‬ ‫قبول‬ ‫عدم‬ ‫طلوع‬ ‫بعد‬ ‫والتوبة‬ ‫الشمس‬‫مغربها‬ ‫من‬ *‫قال‬{‫التوبنة‬ ‫لنت‬ّ‫ب‬ُ‫ق‬ُ‫ت‬ ‫ما‬ ‫الهجرة‬ ‫تنقطس‬ ‫ال‬,‫ت‬ ‫حتنا‬ ‫مقبولنة‬ ‫التوبنة‬ ‫تنزال‬ ‫وال‬‫طلنس‬ ‫المغرب‬ ‫من‬ ‫الشمس‬,‫طلعت‬ ‫فإذا‬,‫فيه‬ ‫بما‬ ‫قلب‬ ‫كل‬ ‫علا‬ ‫طبس‬,‫العمنل‬ ‫النناس‬ ‫وكفني‬ }‫أحمد‬ ‫اإلمام‬ ‫مسند‬,‫وقال‬ ‫شاكر‬ ‫أحمد‬ ‫تحقيق‬(‫صحيح‬ ‫ىسناده‬. ) *‫موسنا‬ ‫أبني‬ ‫عن‬‫هللا‬ ‫رسنول‬ ‫قنال‬:{‫مسنيء‬ ‫ليتنوب‬ ‫باللينل‬ ‫ينده‬ ‫يبسنط‬ ‫هللا‬ ‫ىن‬ ‫اللينل‬ ‫مسنيء‬ ‫ليتوب‬ ‫بالنهار‬ ‫يده‬ ‫ويبسط‬ ‫النهار‬,‫ا‬ ‫تطلنس‬ ‫حتنا‬‫مغربهنا‬ ‫منن‬ ‫لشنمس‬} ‫مسلم‬ ‫صحيح‬–‫التوبة‬ ‫كتاب‬. ‫اخلالصة‬‫الكبرى‬ ‫الساعة‬ ‫عالمات‬ ‫من‬,‫من‬ ‫الشمس‬ ‫طلوع‬ ‫مغربها‬,‫التوبة‬ ‫تقبل‬ ‫فال‬ ‫طلعت‬ ‫فإن‬.
  10. 10. ‫الكبرى‬ ‫الساعة‬ ‫عالمات‬ 8-‫الدابــة‬ ‫ظهورها‬ ‫أدلة‬ ‫الكريم‬ ‫القرآن‬ ‫من‬:- ‫تعالا‬ ‫قال‬:{‫األرض‬ ‫منن‬ ‫دابة‬ ‫لهم‬ ‫أخرجنا‬ ‫عليهم‬ ‫القول‬ ‫وقس‬ ‫وىذا‬‫النناس‬ ‫ىن‬ ‫تكلمهنم‬ ‫يوقنون‬ ‫ال‬ ‫بآياتنا‬ ‫كانوا‬}‫النمل‬:82 ‫المطهرة‬ ‫السنة‬ ‫من‬:- 1-‫هريرة‬ ‫أبي‬ ‫عن‬‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫قال‬:{‫ىيمانهنا‬ ً‫ا‬‫نفسن‬ ‫ينفنس‬ ‫ال‬ ‫خرجن‬ ‫ىذا‬ ‫ثالث‬ ً‫ا‬‫نر‬‫ن‬‫خي‬ ‫ىيمانهنا‬ ‫ني‬‫ن‬‫ف‬ ‫كسنبت‬ ‫أو‬ ‫نل‬‫ن‬‫قب‬ ‫منن‬ ‫نت‬‫ن‬‫آمن‬ ‫تكنن‬ ‫لنم‬:‫نا‬‫ن‬‫مغربه‬ ‫منن‬ ‫نمس‬‫ن‬‫الش‬ ‫طلنوع‬, ‫والدجال‬,‫األرض‬ ‫دابة‬ ‫و‬}‫مسلم‬ ‫صحيح‬–‫كتا‬‫اإليمان‬ ‫ب‬. 2-‫الكبر‬ ‫الساعة‬ ‫أشراط‬ ‫ذكر‬ ‫في‬ ‫أسيد‬ ‫بن‬ ‫حذيفة‬ ‫حديث‬,‫الدابنة‬ ‫منهنا‬ ‫فنذكر‬,‫وفني‬ ‫رواية‬(:‫األرض‬ ‫دابة‬. )‫مسلم‬ ‫صحيح‬–‫الساعة‬ ‫وأشراط‬ ‫الفتن‬ ‫كتاب‬. 3-‫هريرة‬ ‫أبي‬ ‫عن‬‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫قال‬{ً‫ا‬‫سنت‬ ‫باألعمال‬ ‫بادروا‬(...‫منهنا‬ ‫وذكنر‬): ‫األرض‬ ‫دابة‬.‫مسلم‬ ‫صحيح‬. 4-‫هري‬ ‫أبي‬ ‫عن‬‫رة‬‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫قال‬:{‫علينه‬ ‫موسا‬ ‫عصا‬ ‫ومعها‬ ‫الدابة‬ ‫تخرج‬ ‫ننالم‬‫ن‬‫الس‬,‫ننالم‬‫ن‬‫الس‬ ‫ننه‬‫ن‬‫علي‬ ‫ننليمان‬‫ن‬‫س‬ ‫نناتم‬‫ن‬‫وخ‬,‫ننافر‬‫ن‬‫الك‬ ‫ننتخطم‬‫ن‬‫ف‬-‫ننان‬‫ن‬‫عف‬ ‫ننال‬‫ن‬‫ق‬(‫رواة‬ ‫نند‬‫ن‬‫أح‬ ‫الحننديث‬:)‫الكننافر‬ ‫أنننف‬–‫بالخنناتم‬,‫بالعصننا‬ ‫المننؤمن‬ ‫وجننه‬ ‫وتجلننو‬,‫أهننل‬ ‫أن‬ ‫حتننا‬ ‫الخوان‬(‫األكل‬ ‫عند‬ ‫الطعام‬ ‫عليه‬ ‫يوضس‬ ‫ما‬ ‫هو‬)‫خوانهم‬ ‫علا‬ ‫ليجتمعون‬,‫هذا‬ ‫فيقول‬: ‫مؤمن‬ ‫يا‬!‫هذا‬ ‫ويقول‬:‫كاف‬ ‫يا‬‫ر‬}‫أحمد‬ ‫أإلمام‬ ‫مسند‬. ‫الدواب‬ ‫أي‬ ‫من‬ 1-‫صالح‬ ‫ناقة‬ ‫فصيل‬ ‫أنها‬,‫أصحها‬ ‫وهو‬.‫القرطبي‬ ‫تفسير‬. 2-‫الداري‬ ‫تميم‬ ‫حديث‬ ‫في‬ ‫المذكورة‬ ‫الجساسة‬ ‫أنها‬‫الدجال‬ ‫قصة‬ ‫في‬. 3-‫العقناب‬ ‫اقتلعتهنا‬ ‫التني‬ ‫الكعبة‬ ‫جدار‬ ‫علا‬ ‫المشرف‬ ‫الثعبان‬ ‫أنها‬‫أر‬ ‫حنين‬‫قنريش‬ ‫ادت‬ ‫الكعبة‬ ‫بناء‬. 4-‫والكفر‬ ‫البدع‬ ‫أهل‬ ‫يناظر‬ ‫متكلم‬ ‫ىنسان‬ ‫الدابة‬ ‫أن‬,‫لينقطعوا‬ ‫ويجادلهم‬,‫منن‬ ‫فيهلنك‬ ‫بينة‬ ‫عن‬ ّ‫ي‬‫ح‬ ‫من‬ ‫ويحيا‬ ‫بينة‬ ‫عن‬ ‫هلك‬. 5-‫يدب‬ ‫ما‬ ‫لكل‬ ‫جنس‬ ‫اسم‬ ‫الدابة‬ ‫أن‬,‫العجائب‬ ‫يحوي‬ ً‫ا‬‫معين‬ ً‫ا‬‫مشخص‬ ً‫ا‬‫حيوان‬ ‫وليست‬ ‫والغرائب‬. ‫الدابة‬ ‫خروج‬ ‫مكان‬ 1-‫الم‬ ‫مكة‬ ‫من‬ ‫تخرج‬‫كرمة‬,‫عنن‬ ‫األوسنط‬ ‫فني‬ ‫الطبرانني‬ ‫رواه‬ ‫منا‬ ‫القنول‬ ‫هنذا‬ ‫ويؤيد‬ ‫أسيد‬ ‫بن‬ ‫حذيفة‬–‫رفعه‬ ‫أراه‬-‫قال‬( :‫المساجد‬ ‫أعظم‬ ‫من‬ ‫الدابة‬ ‫تخرج‬,‫ىذ‬ ‫هم‬ ‫فبينما‬ ‫األرض‬ ‫ت‬ّ‫ب‬‫د‬,‫تصدعت‬ ‫ىذ‬ ‫كذلك‬ ‫هم‬ ‫فبينا‬)‫الزوائد‬ ‫مجمس‬. 2-‫خرجات‬ ‫ثالث‬ ‫لها‬ ‫أن‬,‫تختفي‬ ‫ثم‬ ‫البوادي‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫تخرج‬ ‫فمرة‬,‫فني‬ ‫تخنرج‬ ‫ثنم‬ ‫بع‬‫القر‬ ‫ض‬,‫الحرام‬ ‫المسجد‬ ‫في‬ ‫تظهر‬ ‫ثم‬. ‫الدابة‬ ‫عمل‬ ‫والكافر‬ ‫المؤمن‬ ‫تسم‬ ‫فإنها‬ ‫العظيمة‬ ‫الدابة‬ ‫هذه‬ ‫خرجت‬ ‫ىذا‬,‫تجلنو‬ ‫فإنهنا‬ ‫المؤمن‬ ‫فأما‬ ‫يشرق‬ ‫حتا‬ ‫وجهه‬,‫ىيماننه‬ ‫علنا‬ ‫عالمنة‬ ‫ذلنك‬ ‫ويكنون‬,‫الكنافر‬ ‫وأمنا‬,‫تخطمنه‬ ‫فإنهنا‬ ‫نه‬‫ن‬‫أنف‬ ‫نا‬‫ن‬‫عل‬,‫نام‬‫ن‬‫ب‬ ‫ناذ‬‫ن‬‫والعي‬ ‫نره‬‫ن‬‫كف‬ ‫نا‬‫ن‬‫عل‬ ‫نة‬‫ن‬‫عالم‬.‫نالا‬‫ن‬‫تع‬ ‫نال‬‫ن‬‫ق‬:{‫أخر‬‫نن‬‫ن‬‫م‬ ‫نة‬‫ن‬‫داب‬ ‫نم‬‫ن‬‫له‬ ‫نا‬‫ن‬‫جن‬ ‫ننم‬‫ن‬‫تكلمه‬ ‫األرض‬}‫ننل‬‫ن‬‫النم‬:82.‫أو‬ ‫تنبنننئهم‬ ‫أو‬ ‫نناطبهم‬‫ن‬‫تخ‬ ‫أي‬ ‫ننيم‬‫ن‬‫التكل‬ ‫ننذا‬‫ن‬‫به‬ ‫ننراد‬‫ن‬‫والم‬ ‫تجرحهم‬(‫لمهم‬ْ‫ك‬‫ت‬ ‫في‬ ‫الكاف‬ ‫سكون‬ ‫عند‬)‫أي‬ ‫الجرح‬ ‫هو‬ ‫م‬ْ‫ل‬َ‫ك‬‫وال‬:ً‫ا‬‫وسم‬ ‫تسمهم‬. ‫أي‬ ‫نل‬‫ن‬‫تفع‬ ً‫ال‬‫ن‬‫ن‬‫ك‬ ‫ناس‬‫ن‬‫عب‬ ‫نن‬‫ن‬‫اب‬ ‫نال‬‫ن‬‫وق‬:‫نم‬‫ن‬‫والوس‬ ‫نة‬‫ن‬‫المخاطب‬,‫نم‬‫ن‬‫له‬ ‫نول‬‫ن‬‫وتق‬‫أن‬‫نانوا‬‫ن‬‫ك‬ ‫ناس‬‫ن‬‫الن‬ ‫تخ‬ ‫أي‬ ‫يوقنون‬ ‫ال‬ ‫هللا‬ ‫بآيات‬‫برهم‬,‫أو‬‫ىن‬(‫الهمزة‬ ‫بكسر‬)‫يسنوؤهم‬ ‫بما‬ ‫تكلمهم‬ ‫أي‬, ‫اإلسالم‬ ‫دين‬ ‫سو‬ ‫األديان‬ ‫ببطالن‬ ‫أو‬.‫والشوكاني‬ ‫والقرطبي‬ ‫الطبري‬ ‫تفاسير‬. ‫اخلـــالصة‬‫الزمان‬ ‫آخر‬ ‫وذلك‬ ‫الناس‬ ‫تكلم‬ ‫األرض‬ ‫من‬ ‫دابة‬ ‫بخروج‬ ‫اإليمان‬
  11. 11. ‫الكبرى‬ ‫الساعة‬ ‫عالمات‬ 9-‫الناس‬ ‫تحشر‬ ‫التي‬ ‫النار‬ ‫حتشر‬ ‫اليت‬ ‫النار‬‫الناس‬‫الكبر‬ ‫الساعة‬ ‫أشراط‬ ‫آخر‬ ‫هي‬,‫الساعة‬ ‫بقيام‬ ‫المؤذنة‬ ‫اآليات‬ ‫وأول‬. ‫خروجها‬ ‫مكان‬ ‫اليمن‬ ‫من‬ ‫خروجها‬ ‫يكون‬,‫عدن‬ ‫قعرة‬ ‫من‬,‫حضرموت‬ ‫بحر‬ ‫من‬ ‫وتخرج‬,‫ذلك‬ ‫يؤيد‬ ‫وما‬: 1-‫نال‬‫ن‬‫ق‬:{‫نيمن‬‫ن‬‫ال‬ ‫نن‬‫ن‬‫م‬ ‫نرج‬‫ن‬‫تخ‬ ‫نار‬‫ن‬‫ن‬ ‫نك‬‫ن‬‫ذل‬ ‫نر‬‫ن‬‫وآخ‬,‫نرهم‬‫ن‬‫محش‬ ‫نا‬‫ن‬‫ىل‬ ‫ناس‬‫ن‬‫الن‬ ‫نرد‬‫ن‬‫تط‬}‫نديث‬‫ن‬‫ح‬ ‫نن‬‫ن‬‫م‬ ‫أسيد‬ ‫بن‬ ‫حذيفة‬-‫مسلم‬ ‫رواه‬. 2-ً‫ا‬‫أيض‬ ‫حذيفة‬ ‫عن‬ ‫لمسلم‬ ‫رواية‬ ‫وفي‬:{‫الناس‬ ‫ترحل‬ ‫عدن‬ ‫قعرة‬ ‫من‬ ‫تخرج‬ ‫ونار‬}. 3-‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫وقال‬:{‫القيامنة‬ ‫ينوم‬ ‫قبنل‬ ‫حضنرموت‬ ‫منن‬ ‫ننار‬ ‫سنتخرج‬,‫النناس‬ ‫تحشنر‬} ‫أحمد‬ ‫اإلمام‬ ‫مسند‬.‫شاكر‬ ‫أحمد‬ ‫قال‬:‫صحيح‬ ‫ىسناده‬. 4-‫هللا‬ ‫رسنول‬ ‫وقنال‬:{‫السناعة‬ ‫أشنراط‬ ‫أول‬ ‫أمنا‬,‫من‬ ‫النناس‬ ‫تحشنر‬ ‫فننار‬‫نا‬‫ن‬‫ىل‬ ‫المشنرق‬ ‫ن‬ ‫المغرب‬}‫البخاري‬ ‫صحيح‬–‫األنبياء‬ ‫أحاديث‬ ‫كتاب‬–‫وذريته‬ ‫آدم‬ ‫خلق‬ ‫باب‬. ‫حشرها‬ ‫كيفية‬ ‫للناس‬ ‫النيمن‬ ‫منن‬ ‫العظيمنة‬ ‫النار‬ ‫هذه‬ ‫ظهور‬ ‫عند‬,‫األرض‬ ‫فني‬ ‫تنتشنر‬,‫أرض‬ ‫ىلنا‬ ‫النناس‬ ‫وتسنوق‬ ‫المحشر‬,‫أفواج‬ ‫ثالثة‬ ‫علا‬ ‫يحشرون‬ ‫والذين‬:‫األول‬:‫راكبنون‬ ‫كاسنون‬ ‫طناعمون‬ ‫راغبنون‬. ‫الثان‬‫ي‬:‫تارة‬ ‫ويركبون‬ ‫تارة‬ ‫يمشون‬,‫و‬ ‫الواحند‬ ‫البعينر‬ ‫علنا‬ ‫يعتقبنون‬‫الثالنث‬:‫الننار‬ ‫تحشنرهم‬ ‫النار‬ ‫أكلته‬ ‫تخلف‬ ‫ومن‬ ‫المحشر‬ ‫ألرض‬ ‫وتسوقهم‬ ‫بهم‬ ‫وتحيط‬. ‫هريننرة‬ ‫أبنني‬ ‫عننن‬‫هللا‬ ‫رسننول‬ ‫نال‬‫ن‬‫ق‬{‫طرائننق‬ ‫ثننالث‬ ‫علننا‬ ‫الننناس‬ ‫يحشننر‬:‫راغبننين‬ ‫بعير‬ ‫علا‬ ‫واثنان‬ ‫وراهبين‬,‫بعينر‬ ‫علا‬ ‫وثالثة‬,‫بعين‬ ‫علنا‬ ‫وأربعنة‬‫ر‬,‫بعينر‬ ‫علنا‬ ‫وعشنرة‬, ‫الننار‬ ‫بقينتهم‬ ‫ويحشر‬,‫قنالوا‬ ‫حينث‬ ‫معهنم‬ ‫تقينل‬,‫بناتوا‬ ‫حينث‬ ‫معهنم‬ ‫وتبينت‬,‫معهنم‬ ‫وتصنبح‬ ‫أصبحوا‬ ‫حيث‬,‫أمسوا‬ ‫حيث‬ ‫معهم‬ ‫وتمسي‬}‫البخاري‬-‫الرقاق‬ ‫كتاب‬/‫مسلم‬-‫الجنة‬ ‫كتاب‬. ‫احملـشر‬ ‫أرض‬ ‫الدنيا‬ ‫يف‬ ‫هي‬‫الشام‬‫الصحيحة‬ ‫األحاديث‬ ‫بذلك‬ ‫جاءت‬ ‫كما‬: 1-‫عمن‬ ‫نن‬‫ن‬‫اب‬ ‫عنن‬ ‫روي‬ ‫منا‬‫نا‬‫ن‬‫عنهم‬ ‫هللا‬ ‫رضني‬ ‫ر‬‫الننار‬ ‫نروج‬‫ن‬‫خ‬ ‫ذكنر‬ ‫فني‬,‫نال‬‫ن‬‫ق‬ ‫وفينه‬:‫قلننا‬:‫نا‬‫ن‬‫ي‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬!‫؟‬ ‫تأمرنا‬ ‫فماذا‬.‫قال‬:{‫بالشام‬ ‫عليكم‬}‫والترمذي‬ ‫أحمد‬ ‫رواه‬. 2-‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫قال‬{‫تحشرون‬ ‫هنا‬ ‫ها‬,‫تحشرون‬ ‫هنا‬ ‫ها‬,‫تحشرون‬ ‫هنا‬ ‫ها‬(ً‫ا‬‫ثالثن‬)ً‫ا‬‫ركبانن‬ ‫وجوهكم‬ ‫وعلا‬ ‫ومشاة‬,‫الشام‬ ‫ىلا‬ ‫بيده‬ ‫فأشار‬,‫فق‬‫ال‬:{‫تحشنرون‬ ‫هاهنا‬ ‫ىلا‬}‫اإلمنام‬ ‫مسنند‬ ‫أحمد‬. 3-‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫قال‬{‫رأسي‬ ‫تحت‬ ‫من‬ ‫ل‬ِ‫م‬ُ‫ت‬‫اح‬ ‫الكتاب‬ ‫عمود‬ ‫رأيت‬ ‫ىذ‬ ‫نائم‬ ‫أنا‬ ‫بينا‬,‫فظنننت‬ ‫نه‬‫ن‬‫ب‬ ‫نذهوب‬‫ن‬‫م‬ ‫نه‬‫ن‬‫أن‬,‫نري‬‫ن‬‫بص‬ ‫نه‬‫ن‬ُ‫ت‬‫فأتبع‬,‫نام‬‫ن‬‫الش‬ ‫نا‬‫ن‬‫ىل‬ ‫نه‬‫ن‬‫ب‬ ‫ند‬‫ن‬‫فعم‬,‫نان‬‫ن‬‫اإليم‬ ‫وىن‬ ‫أال‬‫نتن‬‫ن‬‫الف‬ ‫نس‬‫ن‬‫تق‬ ‫نين‬‫ن‬‫ح‬ ‫بالشام‬}‫أحمد‬ ‫اإلمام‬ ‫مسند‬. 4-‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫قال‬{‫رأ‬‫المالئكنة‬ ‫تحملنه‬ ‫لنواء‬ ‫كأننه‬ ‫أبنيض‬ ً‫ا‬‫عمنود‬ ‫بني‬ ‫سنري‬ُ‫أ‬ ‫ليلنة‬ ‫ينت‬, ‫فقلنت‬:‫نالوا‬‫ن‬‫ق‬ ‫؟‬ ‫نون‬‫ن‬‫تحمل‬ ‫نا‬‫ن‬‫م‬:‫ناب‬‫ن‬‫الكت‬ ‫عمنود‬,‫بالشنام‬ ‫نعه‬‫ن‬‫نض‬ ‫أن‬ ‫نا‬‫ن‬‫مرن‬ُ‫أ‬}‫ناري‬‫ن‬‫الب‬ ‫نتح‬‫ن‬‫ف‬.‫نال‬‫ن‬‫ق‬ ‫الحافظ‬( :‫حسن‬ ‫سنده‬.) 5-‫هللا‬ ‫رسنول‬ ‫قنال‬{‫ىلنا‬ ‫األمنر‬ ‫نير‬‫ن‬‫سيص‬‫مجنندة‬ ً‫ا‬‫جننود‬ ‫نوا‬‫ن‬‫تكون‬ ‫أن‬:‫ند‬‫ن‬‫وجن‬ ‫بالشنام‬ ‫ند‬‫ن‬‫جن‬ ‫بالعراق‬ ‫وجند‬ ‫باليمن‬}‫حوالة‬ ‫ابن‬ ‫قال‬:‫ذلنك‬ ‫أدركنت‬ ‫ىن‬ ‫هللا‬ ‫رسنول‬ ‫ينا‬ ‫لي‬ ْ‫ر‬ ِ‫خ‬.‫فقنال‬:{‫علينك‬ ‫أرضنه‬ ‫منن‬ ‫هللا‬ ‫خينرة‬ ‫فإنها‬ ‫بالشام‬,‫عبناده‬ ‫منن‬ ‫خيرتنه‬ ‫ىليهنا‬ ‫يجتبني‬,‫أبينتم‬ ‫ىذا‬ ‫فأمنا‬,‫فعلنيكم‬ ‫بيمنكم‬,‫غدركم‬ ‫من‬ ‫واسقوا‬,‫وأهله‬ ‫بالشام‬ ‫لي‬ ‫توكل‬ ‫هللا‬ ‫فإن‬}‫داود‬ ‫أبي‬ ‫سنن‬. ‫اآلخرة‬ ‫حشر‬ ‫أما‬ ‫الصور‬ ‫في‬ ‫النفخ‬ ‫فبعد‬‫يم‬‫أخر‬ ‫مرة‬ ‫ينفخ‬ ‫ثم‬ ‫الناس‬ ‫كل‬ ‫وت‬,‫حفاة‬ ‫وكافرهم‬ ‫مؤمنهم‬ ‫الناس‬ ‫فيحشر‬ ً‫ا‬‫بهم‬ ً‫ال‬‫غر‬ ‫عراة‬,‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫كما‬{ً‫ال‬‫غنر‬ ‫عنراة‬ ‫حفناة‬ ‫محشنورون‬ ‫ىنكنم‬[‫خلنق‬ ‫أول‬ ‫بندأنا‬ ‫كمنا‬ ‫نعيده‬],‫الخليل‬ ‫ىبراهيم‬ ‫القيامة‬ ‫يوم‬ ‫يكسا‬ ‫الخلق‬ ‫أول‬ ‫وىن‬}‫البخاري‬–‫الرقاق‬ ‫كتاب‬. ‫اخلالصـــــة‬‫بخر‬ ‫اإليمان‬‫وج‬‫النار‬‫العظيمة‬‫الناس‬ ‫تحشر‬ ‫التي‬ ‫بالدنيا‬ ‫محشرهم‬ ‫إلى‬
  12. 12. ‫هي‬ ‫هذه‬‫ملخص‬‫ل‬‫والكبرى‬ ‫الصغرى‬ ‫الساعة‬ ‫عالمات‬ ‫أن‬ ‫قبل‬ ‫الله‬ ‫ياعبد‬ ‫فتب‬‫المغرب‬ ‫من‬ ‫الشمس‬ ‫تطلع‬ ‫فعندها‬‫تتب‬ ‫أن‬ ‫تستطيع‬ ‫ال‬. ‫الرجيم‬ ‫الشيطان‬ ‫من‬ ‫باهلل‬ ‫أعوذ‬ {َ‫أ‬ ُ‫ة‬َ‫ك‬ِ‫ئ‬‫آل‬َ‫م‬ْ‫ال‬ ُ‫م‬ُ‫ه‬‫ي‬ِ‫ت‬ْ‫أ‬َ‫ت‬ ‫ن‬َ‫أ‬ َّ‫ال‬ِ‫إ‬ َ‫ون‬ُ‫ر‬ُ‫ظ‬‫ن‬َ‫ي‬ ْ‫َل‬‫ه‬َ‫ال‬ َ‫ك‬ِ‫ب‬ َ‫ر‬ ِ‫ت‬‫ا‬َ‫ي‬‫آ‬ ُ‫ض‬ْ‫ع‬َ‫ب‬ ‫ي‬ِ‫ت‬ْ‫أ‬َ‫ي‬ َ‫م‬ ْ‫و‬َ‫ي‬ َ‫ك‬ِ‫ب‬َ‫ر‬ ِ‫ت‬‫ا‬َ‫ي‬‫آ‬ ُ‫ض‬ْ‫ع‬َ‫ب‬ َ‫ي‬ِ‫ت‬ْ‫أ‬َ‫ي‬ ْ‫و‬َ‫أ‬ َ‫ُّك‬‫ب‬ َ‫ر‬ َ‫ي‬ِ‫ت‬ْ‫أ‬َ‫ي‬ ْ‫و‬ َ‫ت‬‫ن‬ُ‫م‬ ‫ا‬َّ‫ن‬ِ‫إ‬ ْ‫ا‬‫و‬ُ‫ر‬ِ‫ظ‬َ‫ت‬‫ان‬ ِ‫ل‬ُ‫ق‬ ً‫ا‬‫ْر‬‫ي‬َ‫خ‬ ‫ا‬َ‫ه‬ِ‫ن‬‫ا‬َ‫م‬‫ي‬ِ‫إ‬ ‫ي‬ِ‫ف‬ ْ‫ت‬َ‫ب‬َ‫س‬َ‫ك‬ ْ‫و‬َ‫أ‬ ُ‫ل‬ْ‫ب‬َ‫ق‬ ‫ن‬ِ‫م‬ ْ‫َت‬‫ن‬َ‫م‬‫آ‬ ْ‫ن‬ُ‫ك‬َ‫ت‬ ْ‫م‬َ‫ل‬ ‫ا‬َ‫ه‬ُ‫ن‬‫ا‬َ‫م‬‫ي‬ِ‫إ‬ ً‫ا‬‫س‬ْ‫ف‬َ‫ن‬ ُ‫ع‬َ‫ف‬‫ن‬َ‫ي‬َ‫ون‬ُ‫ر‬ِ‫ظ‬}‫األنعام‬851 ً‫ال‬‫غاف‬ ‫يا‬...‫؟‬ ‫ستفيق‬ ‫متى‬ ‫يوم‬ ‫كل‬‫الثرى‬ ‫نواري‬‫حولنا‬ ‫ومن‬ ‫بيننا‬ ‫كانوا‬ ‫ناس‬ُ‫أ‬... ً‫ا‬‫صغار‬...ً‫ا‬‫وكبار‬... ... ...ً‫ال‬‫رجا‬...ً‫ا‬‫وإناث‬........ ‫الممتد‬ ‫الدنيا‬ ‫نعيم‬ ‫في‬ ‫كانوا‬...‫فارهة‬ ‫سيارات‬..‫بالخيرات‬ ‫عامرة‬ ‫منازل‬..‫أمالك‬..‫أوالد‬..‫أزواج‬..‫أصدقاء‬..... ‫لحظات‬ ‫وفي‬.....‫انتهى‬‫شيء‬ ‫كل‬. ‫الباب‬ ‫وأغلق‬...‫آخر‬ ً‫ا‬‫باب‬ ‫ليفتح‬. ‫الباب‬ ‫أغلق‬‫لألبد‬...‫شر‬ ‫أو‬ ‫خير‬ ‫من‬ ‫الدنيا‬ ‫حياتهم‬ ‫في‬ ‫فعلوه‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫عن‬. ‫تر‬ ‫فيا‬‫ى‬ ‫على‬ ‫الباب‬ ‫غلق‬ُ‫أ‬ ‫هل‬‫وصلوات‬ ‫وطاعات‬ ‫وحسنات‬ ‫خيرات‬‫؟؟؟‬ ‫على‬ ‫الباب‬ ‫غلق‬ُ‫أ‬ ‫أم‬‫للصدلوا‬ ‫وإلداعة‬ ‫األرا‬ ‫فدي‬ ‫وفسداد‬ ‫وفسدق‬ ‫ونميمدة‬ ‫وحقدد‬ ‫وحسد‬ ‫ومعصية‬ ‫وسيئات‬ ‫شرور‬‫ت‬ ‫؟؟؟‬ ‫الحي‬ ‫أخي‬ ‫في‬ ‫اآلن‬ ‫أنت‬‫المهلة‬ ‫زمن‬. ‫؟‬ ‫المهلة‬ ‫زمن‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫تعرف‬ ‫هل‬ ‫أن‬ ‫لك‬ ‫يمكن‬ ‫الذي‬ ‫الوقت‬ ‫هو‬ً‫ا‬‫ملي‬ ‫فيه‬ ‫تفكر‬‫حياتك‬ ‫في‬ ‫عملته‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫عن‬. ‫فيه‬ ‫لك‬ ‫يمكن‬ ‫الذي‬ ‫الوقت‬ ‫هو‬‫والتوبة‬ ‫والرجوع‬ ‫العودة‬‫عملتها‬ ‫معصية‬ ‫كل‬ ‫عن‬. ‫ترى‬ ‫فيا‬...‫لك‬ ‫تبقى‬ ‫ماذا‬‫المهلة‬ ‫زمن‬ ‫من‬!!! ‫نسمع‬ ‫أم‬‫اليوم‬ ‫أن‬‫الجنازة‬ ‫صالة‬‫فالن‬ ‫على‬ ‫الظهر‬ ‫بعد‬... ‫تكون‬ ‫ولعلك‬...‫أنت‬...‫الفالن‬ ‫هذا‬. ‫اآلن‬ ‫وترجع‬ ‫ستفيق‬ ‫فهل‬...ً‫ال‬‫قلي‬ ‫ستنتظر‬ ‫أم‬.... ‫إليه‬ ‫وأتوب‬ ‫القيوم‬ ‫الحي‬ ‫هو‬ ‫إال‬ ‫إله‬ ‫ال‬ ‫الذي‬ ‫العظيم‬ ‫هللا‬ ‫أستغفر‬. ‫الرجيم‬ ‫الشيطان‬ ‫من‬ ‫باهلل‬ ‫أعوذ‬ (‫َا‬‫ن‬َّ‫ب‬ َ‫ر‬ُ‫اب‬َّ‫ه‬ َ‫و‬ْ‫ال‬ َ‫نت‬َ‫أ‬ َ‫ك‬َّ‫ن‬ِ‫إ‬ ً‫ة‬َ‫م‬ْ‫ح‬ َ‫ر‬ َ‫نك‬ُ‫د‬َّ‫ل‬ ‫ن‬ِ‫م‬ ‫َا‬‫ن‬َ‫ل‬ ْ‫َب‬‫ه‬ َ‫و‬ ‫َا‬‫ن‬َ‫ت‬ْ‫ي‬َ‫د‬َ‫ه‬ ْ‫ذ‬ِ‫إ‬ َ‫د‬ْ‫ع‬َ‫ب‬ ‫َا‬‫ن‬َ‫ب‬‫و‬ُ‫ل‬ُ‫ق‬ ْ‫غ‬ ِ‫ز‬ُ‫ت‬ َ‫ال‬)‫عمران‬ ‫آل‬8 ‫وتوفيقه‬ ‫تعالى‬ ‫هللا‬ ‫بحمد‬ ‫البحث‬ ‫هذا‬ ‫تم‬ ‫بمعرفة‬/‫إسالم‬ ‫أبو‬(‫علي‬ ‫دمحم‬ ‫بن‬ ‫علي‬ ‫بن‬ ‫أحمد‬) ‫تميم‬ ‫بني‬ ‫بحوطة‬–‫السعودية‬ ‫العربية‬ ‫المملكة‬ 3‫آخر‬ ‫ربيع‬1624‫الموافق‬ ‫هـ‬12‫مايو‬2002‫م‬ .ahmedaly7042@gmail.com ahmedaly704@hotmail.com

×