SlideShare a Scribd company logo

البرت اينشتين حياته وانجازاته.pdf

Mohamed Alashram
Mohamed Alashram
Mohamed Alashramveterinarian Author Instructor at Self-Employed

البرت اينشتين حياته وانجازاته

البرت اينشتين حياته وانجازاته.pdf

1 of 60
Download to read offline
‫أينشتاين‬ ‫ألبرت‬
(
‫في‬ ‫ولد‬
14
‫مارس‬
1879
‫في‬
‫ألمانيا‬ ،‫فورتمبيرغ‬ ،‫أولم‬
-
‫في‬ ‫توفي‬
18
‫أبريل‬
1955
‫الواليات‬ ،‫نيوجيرسي‬ ،‫برينستون‬ ،
‫المتحدة‬
)
‫النظريات‬ ‫طور‬ ‫المولد‬ ‫ألماني‬ ‫فيزيائي‬ ،
‫نوبل‬ ‫جائزة‬ ‫على‬ ‫وحصل‬ ‫للنسبية‬ ‫والعامة‬ ‫الخاصة‬
‫الفيزياء‬ ‫في‬
.
‫عام‬ ‫في‬
1921
‫للتأثير‬ ‫لتفسيره‬
‫الكهروضوئي‬
.
‫أكثر‬ ‫عام‬ ‫بشكل‬ ‫أينشتاين‬ ‫يعتبر‬
‫العشرين‬ ‫القرن‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫تأثير‬ ‫الفيزيائيين‬
.
'
‫أينشتاين‬ ‫ألبرت‬
(
‫في‬ ‫ولد‬
14
‫مارس‬
1879
‫ألمانيا‬ ،‫فورتمبيرغ‬ ،‫أولم‬ ،
‫توفي‬
‫في‬
18
‫أبريل‬
1955
‫المتحدة‬ ‫الواليات‬ ،‫نيوجيرسي‬ ،‫برينستون‬ ،
)
‫ألماني‬ ،
‫سويسري‬ ‫المولد‬
-
‫أمريكي‬
..
‫ولد‬
‫ميونيخ‬ ‫في‬ ‫ونشأ‬ ،‫ألمانيا‬ ‫في‬ ‫يهودية‬ ‫لعائلة‬
،
‫عام‬ ‫وفي‬
1894
‫سويتز‬ ،‫آراو‬ ‫إلى‬ ‫انتقل‬
.
‫زيورخ‬ ‫في‬ ‫فنية‬ ‫بمدرسة‬ ‫التحق‬
(
‫عام‬ ‫تخرج‬
1900
)
‫جنسيته‬ ‫عن‬ ‫تخلى‬ ‫الفترة‬ ‫هذه‬ ‫وخالل‬
‫األلمانية‬
‫عام‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫سويسر‬ ‫ا‬ً‫ن‬‫مواط‬ ‫وأصبح‬ ،‫سنوات‬ ‫لعدة‬ ‫الجنسية‬ ‫عديم‬ ‫وكان‬
1901
‫ا‬ً‫ئ‬‫مبتد‬ ‫ا‬ً‫ص‬‫فاح‬ ‫أينشتاين‬ ‫وأصبح‬
(
‫ا‬ً‫ب‬‫كات‬ ‫أو‬
)
‫م‬ ‫في‬
‫كتب‬
‫عام‬ ‫في‬ ‫السويسري‬ ‫االختراع‬ ‫براءات‬
1902
‫في‬ ‫وبدأ‬
‫من‬ ‫العديد‬ ‫أرسى‬ ‫الذي‬ ‫األصلي‬ ‫النظري‬ ‫العمل‬ ‫إنتاج‬
‫العشرين‬ ‫القرن‬ ‫فيزياء‬ ‫أسس‬
.
‫من‬ ‫الدكتوراه‬ ‫على‬ ‫حصل‬
‫عام‬ ‫زيورخ‬ ‫جامعة‬
1905
‫نال‬ ‫الذي‬ ‫العام‬ ‫نفس‬ ‫وهو‬ ،
‫مقاالت‬ ‫أربع‬ ‫بنشر‬ ‫عالمية‬ ‫شهرة‬ ‫فيه‬
:
‫الحركة‬ ‫عن‬ ‫واحدة‬
‫الحركية‬ ‫الطاقة‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫شرحها‬ ‫والتي‬ ،‫البراونية‬
‫الجزيئية؛‬
‫واحدة‬
‫التأثير‬ ‫عن‬
‫الكهروضوئي‬
‫الطبيعة‬ ‫أظهر‬ ‫حيث‬
‫الجسيمية‬
‫للضوء‬
‫واثنان‬
،‫الخاصة‬ ‫النسبية‬ ‫نظريته‬ ‫حول‬
‫والثانية‬
‫تضمن‬
‫ت‬
‫الكتلة‬ ‫لتكافؤ‬ ‫صياغته‬
‫والطاقة‬
‫تكافؤ‬
‫والطاقة‬ ‫الكتلة‬
: E=mc²
‫حاصل‬
‫ضرب‬
‫الكتلة‬
‫مربع‬ ‫في‬ ‫ما‬ ‫لجسم‬ ‫النسبية‬
‫سرعة‬
‫الضوء‬
‫يساوي‬
‫الحركية‬ ‫الطاقة‬
‫المادة‬ ‫أن‬ ‫ببساطة‬ ‫وتعني‬ ،‫الجسم‬ ‫لذلك‬
‫واحد‬ ‫شيء‬ ‫والطاقة‬
‫حيث‬:
E ‫الطاقة‬ ‫جول‬
m ‫الكتلة‬ ‫كيلوجرام‬
c ‫الفراغ‬ ‫في‬ ‫الضوء‬ ‫سرعة‬ ‫متر‬
/
‫ثانية‬
‫ل‬ ‫المعادلة‬ ‫تلك‬ ‫حسبنا‬ ‫إذا‬
1
‫الضوء‬ ‫سرعة‬ ‫أن‬ ‫وبمعرفة‬ ،‫المادة‬ ‫من‬ ‫جرام‬
299,792,458
‫متر‬
/
‫ثانية‬
‫النتيجة‬ ‫على‬ ‫نحصل‬:
≈9.0×1013 ‫جول‬
/
‫جرام‬
‫تعادل‬ ‫الطاقة‬ ‫وهذه‬:
90 ‫جول‬ ‫مليون‬
‫أو‬
24.9
‫كيلوات‬ ‫مليون‬
-
‫ساعة‬
‫أو‬
21.5
‫حراري‬ ‫سعر‬ ‫مليون‬
‫أو‬
21.5
‫طن‬ ‫ألف‬ TNT
‫طاقة‬ ‫هي‬ ‫هذه‬
1 ‫جرام‬ ‫المادة‬ ‫من‬
(
‫مادة‬ ‫أي‬
)
‫لنحو‬ ‫المكافئة‬
20
‫مليون‬ ‫ساعي‬ ‫كيلوواط‬.
‫من‬ ‫ذلك‬ ‫وتعلمنا‬ ‫الخاصة‬ ‫النسبية‬ ‫النظرية‬ ‫ألينشتاين‬ ‫عام‬ ‫صاغها‬ ‫التي‬
1905
‫الخامسة‬ ‫في‬ ‫وكان‬
‫عمره‬ ‫من‬ ‫والعشرين‬.
.
• ‫في‬ ‫األجسام‬ ‫كتلة‬ ‫تتغير‬ ‫حاالت‬ ‫يعرف‬ ‫الحديث‬ ‫الفيزياء‬ ‫وعلم‬
‫ها‬
‫بعض‬ ‫مع‬ ‫الذرات‬ ‫أنوية‬ ‫اصطدام‬ ‫عند‬ ‫فمثال‬ ،‫نسبيا‬ ‫كبيرا‬ ‫تغيرا‬
‫ها‬
‫منها‬ ‫وتتكون‬ ‫البعض‬
‫ذرية‬ ‫نواة‬
‫كبيرة‬
.
‫نواة‬ ‫تصادم‬ ‫فعند‬
‫ذرة‬
‫الليثيوم‬
‫نواتين‬ ‫منهما‬ ‫فتتكون‬ ‫الهيدروجين‬ ‫ذرة‬ ‫بنواة‬ ‫مثال‬
‫من‬
‫الهيليوم‬
‫تفقد‬ ‫فإنها‬
1/400
‫األصلية‬ ‫كتلتهم‬ ‫مجموع‬ ‫من‬
.
• ‫أن‬ ‫أعاله‬ ‫حسبنا‬ ‫وقد‬
1
‫يكافئ‬ ‫المادة‬ ‫من‬ ‫جرام‬
25.000.000
‫ساعي‬ ‫كيلواط‬
.
‫هي‬ ‫إلى‬ ‫والهيدروجين‬ ‫الليثيوم‬ ‫تحول‬ ‫فعند‬ ‫لذلك‬
‫ليوم‬
‫قدرها‬ ‫الطاقة‬ ‫من‬ ‫كمية‬ ‫تنتج‬
25.000.000
÷
400
=
60.000
‫ساعي‬ ‫كيلوواط‬
.
• ‫تصدر‬
‫الشمس‬
‫بمعدل‬ ‫المادة‬ ‫تحول‬ ‫عن‬ ‫ناشئة‬ ‫طاقة‬
4.26
‫طن‬ ‫مليون‬
/
‫الثانية‬
(
‫تعادل‬
(
3.846
×
1026
‫وات‬
.)

Recommended

emergency medicine introduction.pptx
emergency   medicine   introduction.pptxemergency   medicine   introduction.pptx
emergency medicine introduction.pptxMohamed Alashram
 
emergency medicine introduction.pdf
emergency    medicine   introduction.pdfemergency    medicine   introduction.pdf
emergency medicine introduction.pdfMohamed Alashram
 
histology of respiratory system upper and lower
histology of respiratory system  upper and lowerhistology of respiratory system  upper and lower
histology of respiratory system upper and lowerMohamed Alashram
 
histology of respiratory system upper lower
histology of respiratory system upper lowerhistology of respiratory system upper lower
histology of respiratory system upper lowerMohamed Alashram
 
histology of respiratory system upper lower
histology of respiratory system   upper lowerhistology of respiratory system   upper lower
histology of respiratory system upper lowerMohamed Alashram
 
histology of respiratory system upper lower
histology of respiratory system upper lowerhistology of respiratory system upper lower
histology of respiratory system upper lowerMohamed Alashram
 
histology of respiratory system upper and lower
histology of respiratory system upper and lowerhistology of respiratory system upper and lower
histology of respiratory system upper and lowerMohamed Alashram
 
Analgesia and Sedation. emergency medicine
Analgesia and Sedation. emergency medicineAnalgesia and Sedation. emergency medicine
Analgesia and Sedation. emergency medicineMohamed Alashram
 

More Related Content

More from Mohamed Alashram

الالكترونيات تعريفها انواعها اساسيات
الالكترونيات   تعريفها  انواعها   اساسياتالالكترونيات   تعريفها  انواعها   اساسيات
الالكترونيات تعريفها انواعها اساسياتMohamed Alashram
 
أشباه الموصلات تطبيقات مستقبل أساسيات
أشباه الموصلات   تطبيقات  مستقبل   أساسياتأشباه الموصلات   تطبيقات  مستقبل   أساسيات
أشباه الموصلات تطبيقات مستقبل أساسياتMohamed Alashram
 
مع الامثله البرمجه بسكراتس.اساسيات البرمجه
مع الامثله البرمجه بسكراتس.اساسيات البرمجهمع الامثله البرمجه بسكراتس.اساسيات البرمجه
مع الامثله البرمجه بسكراتس.اساسيات البرمجهMohamed Alashram
 
Airway Assessment and Management in emergency medicinent, .pdf
Airway Assessment and Management in emergency medicinent, .pdfAirway Assessment and Management in emergency medicinent, .pdf
Airway Assessment and Management in emergency medicinent, .pdfMohamed Alashram
 
Prehospital Monitoring.in emergency medicine
Prehospital Monitoring.in emergency medicinePrehospital Monitoring.in emergency medicine
Prehospital Monitoring.in emergency medicineMohamed Alashram
 
Breathing Assessment and management1.pdf
Breathing Assessment and management1.pdfBreathing Assessment and management1.pdf
Breathing Assessment and management1.pdfMohamed Alashram
 
red cell morphology indices.1.pdf
red cell morphology indices.1.pdfred cell morphology indices.1.pdf
red cell morphology indices.1.pdfMohamed Alashram
 
blood cell morphology.pptx
blood cell morphology.pptxblood cell morphology.pptx
blood cell morphology.pptxMohamed Alashram
 
collection of blood preparations of smear.pdf
collection of blood preparations of smear.pdfcollection of blood preparations of smear.pdf
collection of blood preparations of smear.pdfMohamed Alashram
 
lab reagents haematology.pdf
lab reagents haematology.pdflab reagents haematology.pdf
lab reagents haematology.pdfMohamed Alashram
 
Elisa on coated platform.pdf
Elisa on coated platform.pdfElisa on coated platform.pdf
Elisa on coated platform.pdfMohamed Alashram
 

More from Mohamed Alashram (20)

الالكترونيات تعريفها انواعها اساسيات
الالكترونيات   تعريفها  انواعها   اساسياتالالكترونيات   تعريفها  انواعها   اساسيات
الالكترونيات تعريفها انواعها اساسيات
 
أشباه الموصلات تطبيقات مستقبل أساسيات
أشباه الموصلات   تطبيقات  مستقبل   أساسياتأشباه الموصلات   تطبيقات  مستقبل   أساسيات
أشباه الموصلات تطبيقات مستقبل أساسيات
 
مع الامثله البرمجه بسكراتس.اساسيات البرمجه
مع الامثله البرمجه بسكراتس.اساسيات البرمجهمع الامثله البرمجه بسكراتس.اساسيات البرمجه
مع الامثله البرمجه بسكراتس.اساسيات البرمجه
 
Airway Assessment and Management in emergency medicinent, .pdf
Airway Assessment and Management in emergency medicinent, .pdfAirway Assessment and Management in emergency medicinent, .pdf
Airway Assessment and Management in emergency medicinent, .pdf
 
Prehospital Monitoring.in emergency medicine
Prehospital Monitoring.in emergency medicinePrehospital Monitoring.in emergency medicine
Prehospital Monitoring.in emergency medicine
 
Breathing Assessment and management1.pdf
Breathing Assessment and management1.pdfBreathing Assessment and management1.pdf
Breathing Assessment and management1.pdf
 
Prehospital care.pdf
Prehospital care.pdfPrehospital care.pdf
Prehospital care.pdf
 
haematocrite.pdf
haematocrite.pdfhaematocrite.pdf
haematocrite.pdf
 
red cell morphology indices.1.pdf
red cell morphology indices.1.pdfred cell morphology indices.1.pdf
red cell morphology indices.1.pdf
 
manual cell count.pdf
manual cell count.pdfmanual cell count.pdf
manual cell count.pdf
 
blood cell morphology.pptx
blood cell morphology.pptxblood cell morphology.pptx
blood cell morphology.pptx
 
blood staining1.pdf
blood staining1.pdfblood staining1.pdf
blood staining1.pdf
 
anticoagulants.pdf
anticoagulants.pdfanticoagulants.pdf
anticoagulants.pdf
 
collection of blood preparations of smear.pdf
collection of blood preparations of smear.pdfcollection of blood preparations of smear.pdf
collection of blood preparations of smear.pdf
 
lab reagents haematology.pdf
lab reagents haematology.pdflab reagents haematology.pdf
lab reagents haematology.pdf
 
hidden anaemia.pdf
hidden anaemia.pdfhidden anaemia.pdf
hidden anaemia.pdf
 
haematology.pdf
haematology.pdfhaematology.pdf
haematology.pdf
 
choronic.pdf
choronic.pdfchoronic.pdf
choronic.pdf
 
Elisa on coated platform.pdf
Elisa on coated platform.pdfElisa on coated platform.pdf
Elisa on coated platform.pdf
 
ELIspot.pdf
ELIspot.pdfELIspot.pdf
ELIspot.pdf
 

Recently uploaded

ويبينار بناء المكتبات والفصول الافتراضية لدعم العملية التعليمية عن بعد 1.pdf
ويبينار بناء المكتبات والفصول الافتراضية لدعم العملية التعليمية عن بعد 1.pdfويبينار بناء المكتبات والفصول الافتراضية لدعم العملية التعليمية عن بعد 1.pdf
ويبينار بناء المكتبات والفصول الافتراضية لدعم العملية التعليمية عن بعد 1.pdfNaseej Academy أكاديمية نسيج
 
ajhgghgfgfgfgfgfgfgfgfvfxdsxxdfxxfcgvxxxd
ajhgghgfgfgfgfgfgfgfgfvfxdsxxdfxxfcgvxxxdajhgghgfgfgfgfgfgfgfgfvfxdsxxdfxxfcgvxxxd
ajhgghgfgfgfgfgfgfgfgfvfxdsxxdfxxfcgvxxxdmaterhatan
 

Recently uploaded (6)

جماليات بناء الزمان والمكان في القصة العمانية القصيرة: نماذج مختارة
جماليات بناء الزمان والمكان في القصة العمانية القصيرة: نماذج مختارةجماليات بناء الزمان والمكان في القصة العمانية القصيرة: نماذج مختارة
جماليات بناء الزمان والمكان في القصة العمانية القصيرة: نماذج مختارة
 
ويبينار بناء المكتبات والفصول الافتراضية لدعم العملية التعليمية عن بعد 1.pdf
ويبينار بناء المكتبات والفصول الافتراضية لدعم العملية التعليمية عن بعد 1.pdfويبينار بناء المكتبات والفصول الافتراضية لدعم العملية التعليمية عن بعد 1.pdf
ويبينار بناء المكتبات والفصول الافتراضية لدعم العملية التعليمية عن بعد 1.pdf
 
ajhgghgfgfgfgfgfgfgfgfvfxdsxxdfxxfcgvxxxd
ajhgghgfgfgfgfgfgfgfgfvfxdsxxdfxxfcgvxxxdajhgghgfgfgfgfgfgfgfgfvfxdsxxdfxxfcgvxxxd
ajhgghgfgfgfgfgfgfgfgfvfxdsxxdfxxfcgvxxxd
 
الخطاب البرلماني بين الإقناع والإمتاع
الخطاب البرلماني بين الإقناع والإمتاعالخطاب البرلماني بين الإقناع والإمتاع
الخطاب البرلماني بين الإقناع والإمتاع
 
اللغة العربية في الهند - كيرلا أنموذجاً-
اللغة العربية في الهند  - كيرلا أنموذجاً-اللغة العربية في الهند  - كيرلا أنموذجاً-
اللغة العربية في الهند - كيرلا أنموذجاً-
 
السخرية في كتاب البخلاء للجاحظ - دراسة تداوليّة معرفيّة -
السخرية في كتاب البخلاء للجاحظ - دراسة تداوليّة معرفيّة -السخرية في كتاب البخلاء للجاحظ - دراسة تداوليّة معرفيّة -
السخرية في كتاب البخلاء للجاحظ - دراسة تداوليّة معرفيّة -
 

البرت اينشتين حياته وانجازاته.pdf

  • 1. ‫أينشتاين‬ ‫ألبرت‬ ( ‫في‬ ‫ولد‬ 14 ‫مارس‬ 1879 ‫في‬ ‫ألمانيا‬ ،‫فورتمبيرغ‬ ،‫أولم‬ - ‫في‬ ‫توفي‬ 18 ‫أبريل‬ 1955 ‫الواليات‬ ،‫نيوجيرسي‬ ،‫برينستون‬ ، ‫المتحدة‬ ) ‫النظريات‬ ‫طور‬ ‫المولد‬ ‫ألماني‬ ‫فيزيائي‬ ، ‫نوبل‬ ‫جائزة‬ ‫على‬ ‫وحصل‬ ‫للنسبية‬ ‫والعامة‬ ‫الخاصة‬ ‫الفيزياء‬ ‫في‬ . ‫عام‬ ‫في‬ 1921 ‫للتأثير‬ ‫لتفسيره‬ ‫الكهروضوئي‬ . ‫أكثر‬ ‫عام‬ ‫بشكل‬ ‫أينشتاين‬ ‫يعتبر‬ ‫العشرين‬ ‫القرن‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫تأثير‬ ‫الفيزيائيين‬ . '
  • 2. ‫أينشتاين‬ ‫ألبرت‬ ( ‫في‬ ‫ولد‬ 14 ‫مارس‬ 1879 ‫ألمانيا‬ ،‫فورتمبيرغ‬ ،‫أولم‬ ، ‫توفي‬ ‫في‬ 18 ‫أبريل‬ 1955 ‫المتحدة‬ ‫الواليات‬ ،‫نيوجيرسي‬ ،‫برينستون‬ ، ) ‫ألماني‬ ، ‫سويسري‬ ‫المولد‬ - ‫أمريكي‬ .. ‫ولد‬ ‫ميونيخ‬ ‫في‬ ‫ونشأ‬ ،‫ألمانيا‬ ‫في‬ ‫يهودية‬ ‫لعائلة‬ ، ‫عام‬ ‫وفي‬ 1894 ‫سويتز‬ ،‫آراو‬ ‫إلى‬ ‫انتقل‬ . ‫زيورخ‬ ‫في‬ ‫فنية‬ ‫بمدرسة‬ ‫التحق‬ ( ‫عام‬ ‫تخرج‬ 1900 ) ‫جنسيته‬ ‫عن‬ ‫تخلى‬ ‫الفترة‬ ‫هذه‬ ‫وخالل‬ ‫األلمانية‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫سويسر‬ ‫ا‬ً‫ن‬‫مواط‬ ‫وأصبح‬ ،‫سنوات‬ ‫لعدة‬ ‫الجنسية‬ ‫عديم‬ ‫وكان‬ 1901
  • 3. ‫ا‬ً‫ئ‬‫مبتد‬ ‫ا‬ً‫ص‬‫فاح‬ ‫أينشتاين‬ ‫وأصبح‬ ( ‫ا‬ً‫ب‬‫كات‬ ‫أو‬ ) ‫م‬ ‫في‬ ‫كتب‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫السويسري‬ ‫االختراع‬ ‫براءات‬ 1902 ‫في‬ ‫وبدأ‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫أرسى‬ ‫الذي‬ ‫األصلي‬ ‫النظري‬ ‫العمل‬ ‫إنتاج‬ ‫العشرين‬ ‫القرن‬ ‫فيزياء‬ ‫أسس‬ . ‫من‬ ‫الدكتوراه‬ ‫على‬ ‫حصل‬ ‫عام‬ ‫زيورخ‬ ‫جامعة‬ 1905 ‫نال‬ ‫الذي‬ ‫العام‬ ‫نفس‬ ‫وهو‬ ، ‫مقاالت‬ ‫أربع‬ ‫بنشر‬ ‫عالمية‬ ‫شهرة‬ ‫فيه‬ : ‫الحركة‬ ‫عن‬ ‫واحدة‬ ‫الحركية‬ ‫الطاقة‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫شرحها‬ ‫والتي‬ ،‫البراونية‬ ‫الجزيئية؛‬ ‫واحدة‬ ‫التأثير‬ ‫عن‬ ‫الكهروضوئي‬ ‫الطبيعة‬ ‫أظهر‬ ‫حيث‬ ‫الجسيمية‬ ‫للضوء‬ ‫واثنان‬ ،‫الخاصة‬ ‫النسبية‬ ‫نظريته‬ ‫حول‬ ‫والثانية‬ ‫تضمن‬ ‫ت‬ ‫الكتلة‬ ‫لتكافؤ‬ ‫صياغته‬ ‫والطاقة‬
  • 4. ‫تكافؤ‬ ‫والطاقة‬ ‫الكتلة‬ : E=mc² ‫حاصل‬ ‫ضرب‬ ‫الكتلة‬ ‫مربع‬ ‫في‬ ‫ما‬ ‫لجسم‬ ‫النسبية‬ ‫سرعة‬ ‫الضوء‬ ‫يساوي‬ ‫الحركية‬ ‫الطاقة‬ ‫المادة‬ ‫أن‬ ‫ببساطة‬ ‫وتعني‬ ،‫الجسم‬ ‫لذلك‬ ‫واحد‬ ‫شيء‬ ‫والطاقة‬
  • 5. ‫حيث‬: E ‫الطاقة‬ ‫جول‬ m ‫الكتلة‬ ‫كيلوجرام‬ c ‫الفراغ‬ ‫في‬ ‫الضوء‬ ‫سرعة‬ ‫متر‬ / ‫ثانية‬ ‫ل‬ ‫المعادلة‬ ‫تلك‬ ‫حسبنا‬ ‫إذا‬ 1 ‫الضوء‬ ‫سرعة‬ ‫أن‬ ‫وبمعرفة‬ ،‫المادة‬ ‫من‬ ‫جرام‬ 299,792,458 ‫متر‬ / ‫ثانية‬ ‫النتيجة‬ ‫على‬ ‫نحصل‬: ≈9.0×1013 ‫جول‬ / ‫جرام‬ ‫تعادل‬ ‫الطاقة‬ ‫وهذه‬: 90 ‫جول‬ ‫مليون‬ ‫أو‬ 24.9 ‫كيلوات‬ ‫مليون‬ - ‫ساعة‬ ‫أو‬ 21.5 ‫حراري‬ ‫سعر‬ ‫مليون‬ ‫أو‬ 21.5 ‫طن‬ ‫ألف‬ TNT ‫طاقة‬ ‫هي‬ ‫هذه‬ 1 ‫جرام‬ ‫المادة‬ ‫من‬ ( ‫مادة‬ ‫أي‬ ) ‫لنحو‬ ‫المكافئة‬ 20 ‫مليون‬ ‫ساعي‬ ‫كيلوواط‬. ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫وتعلمنا‬ ‫الخاصة‬ ‫النسبية‬ ‫النظرية‬ ‫ألينشتاين‬ ‫عام‬ ‫صاغها‬ ‫التي‬ 1905 ‫الخامسة‬ ‫في‬ ‫وكان‬ ‫عمره‬ ‫من‬ ‫والعشرين‬.
  • 6. . • ‫في‬ ‫األجسام‬ ‫كتلة‬ ‫تتغير‬ ‫حاالت‬ ‫يعرف‬ ‫الحديث‬ ‫الفيزياء‬ ‫وعلم‬ ‫ها‬ ‫بعض‬ ‫مع‬ ‫الذرات‬ ‫أنوية‬ ‫اصطدام‬ ‫عند‬ ‫فمثال‬ ،‫نسبيا‬ ‫كبيرا‬ ‫تغيرا‬ ‫ها‬ ‫منها‬ ‫وتتكون‬ ‫البعض‬ ‫ذرية‬ ‫نواة‬ ‫كبيرة‬ . ‫نواة‬ ‫تصادم‬ ‫فعند‬ ‫ذرة‬ ‫الليثيوم‬ ‫نواتين‬ ‫منهما‬ ‫فتتكون‬ ‫الهيدروجين‬ ‫ذرة‬ ‫بنواة‬ ‫مثال‬ ‫من‬ ‫الهيليوم‬ ‫تفقد‬ ‫فإنها‬ 1/400 ‫األصلية‬ ‫كتلتهم‬ ‫مجموع‬ ‫من‬ . • ‫أن‬ ‫أعاله‬ ‫حسبنا‬ ‫وقد‬ 1 ‫يكافئ‬ ‫المادة‬ ‫من‬ ‫جرام‬ 25.000.000 ‫ساعي‬ ‫كيلواط‬ . ‫هي‬ ‫إلى‬ ‫والهيدروجين‬ ‫الليثيوم‬ ‫تحول‬ ‫فعند‬ ‫لذلك‬ ‫ليوم‬ ‫قدرها‬ ‫الطاقة‬ ‫من‬ ‫كمية‬ ‫تنتج‬ 25.000.000 ÷ 400 = 60.000 ‫ساعي‬ ‫كيلوواط‬ . • ‫تصدر‬ ‫الشمس‬ ‫بمعدل‬ ‫المادة‬ ‫تحول‬ ‫عن‬ ‫ناشئة‬ ‫طاقة‬ 4.26 ‫طن‬ ‫مليون‬ / ‫الثانية‬ ( ‫تعادل‬ ( 3.846 × 1026 ‫وات‬ .)
  • 7. ‫على‬ ‫يعتمد‬ ‫والطاقة‬ ‫المادة‬ ‫تكافؤ‬ ‫أن‬ ‫رأينا‬ ‫الضوء‬ ‫سرعة‬ ‫طبقا‬ ‫وتبلغ‬ ‫جدا‬ ‫جدا‬ ‫كبير‬ ‫سرعة‬ ‫وهي‬ ‫أينشتاين‬ ‫لمعادلة‬ 300.000 ‫الثانية‬ ‫في‬ ‫كيلومتر‬ . ‫زيادة‬ ‫فإن‬ ‫لذلك‬ ‫كتلة‬ ‫نقو‬ ‫جسم‬ ‫م‬ ‫نالحظها‬ ‫ال‬ ‫جدا‬ ‫جدا‬ ‫صغيرة‬ ‫تكون‬ ‫بتسخينه‬ . ‫نسخن‬ ‫عندما‬ ‫فمثال‬ 1 ‫طن‬ ‫إلى‬ ‫الصفر‬ ‫درجة‬ ‫من‬ ‫الماء‬ ‫من‬ ‫الغليان‬ ‫درجة‬ ‫ذلك‬ ‫يقوم‬ ‫نحو‬ ‫الماء‬ ‫كتلة‬ ‫بزيادة‬ 1/5.000.000 ‫جرام‬ . • ‫حرقنا‬ ‫وإذا‬ 1 ‫من‬ ‫طن‬ ‫الفحم‬ ‫الناتجة‬ ‫المواد‬ ‫فإن‬ ‫مغلق‬ ‫مكان‬ ‫في‬ ‫بعد‬ ‫االحتراق‬ ‫في‬ ‫المشتركة‬ ‫المواد‬ ‫من‬ ‫أخف‬ ‫تكون‬ ‫االشتعال‬ ‫من‬ ‫نحو‬ ‫تبريده‬ 1/3000 ‫جرام‬ . ‫الكتلة‬ ‫ونقص‬ ‫صاحب‬ ‫الذي‬ ‫هذا‬ ‫الناتجة‬ ‫الحرارة‬ ‫منه‬ ‫تكونت‬ ‫الفحم‬ ‫أحتراق‬ ‫عملية‬
  • 8. ‫لمع‬ ‫ا‬ً‫مدير‬ ‫يصبح‬ ‫أن‬ ‫قبل‬ ‫أستاذية‬ ‫مناصب‬ ‫عدة‬ ‫أينشتاين‬ ‫شغل‬ ‫هد‬ ‫عام‬ ‫برلين‬ ‫في‬ ‫للفيزياء‬ ‫فيلهلم‬ ‫القيصر‬ 1913 . ‫عام‬ ‫وفي‬ 1915 ‫خال‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫تجريب‬ ‫تأكيدها‬ ‫تم‬ ‫والتي‬ ،‫العامة‬ ‫النسبية‬ ‫نظريته‬ ‫نشر‬ ‫ل‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫الشمس‬ ‫كسوف‬ 1919 ‫انحراف‬ ‫مالحظات‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫الشمس‬ ‫من‬ ‫بالقرب‬ ‫يمر‬ ‫الذي‬ ‫الضوء‬ . ‫نوبل‬ ‫جائزة‬ ‫على‬ ‫حصل‬ ‫عام‬ 1921 ‫الكهروضوئي‬ ‫التأثير‬ ‫في‬ ‫أبحاثه‬ ‫عن‬
  • 9. ‫للجدل‬ ‫ا‬ً‫مثير‬ ‫النسبية‬ ‫في‬ ‫عمله‬ ‫يزال‬ ‫وال‬ . ‫سع‬ ‫ى‬ ‫الرياضي‬ ‫العالقة‬ ‫اكتشاف‬ ‫إلى‬ ‫الزمن‬ ‫من‬ ‫لعقود‬ ‫ة‬ ‫كان‬ ‫والتي‬ ،‫والجاذبية‬ ‫الكهرومغناطيسية‬ ‫بين‬ ‫اكتشاف‬ ‫نحو‬ ‫أولى‬ ‫خطوة‬ ‫ستكون‬ ‫أنها‬ ‫يعتقد‬ ‫في‬ ‫شيء‬ ‫كل‬ ‫سلوك‬ ‫تحكم‬ ‫التي‬ ‫العامة‬ ‫القوانين‬ ‫هذه‬ ‫الموحد‬ ‫المجال‬ ‫نظرية‬ ‫لكن‬ ،‫الكون‬ ‫عليه‬ ‫استعصت‬ .
  • 10. ً‫ق‬‫عمي‬ ‫ا‬ً‫م‬‫تقد‬ ‫والجاذبية‬ ‫النسبية‬ ‫في‬ ‫نظرياته‬ ‫مثلت‬ ‫في‬ ‫ا‬ ‫العلم‬ ‫البحث‬ ‫في‬ ‫ثورة‬ ‫وأحدثت‬ ‫النيوتونية‬ ‫الفيزياء‬ ‫ي‬ ‫والفلسفي‬ . ‫البروس‬ ‫األكاديمية‬ ‫في‬ ‫منصبه‬ ‫من‬ ‫استقال‬ ‫ية‬ ‫إلى‬ ‫وانتقل‬ ‫السلطة‬ ‫إلى‬ ‫هتلر‬ ‫أدولف‬ ‫وصل‬ ‫عندما‬ ‫معهد‬ ‫إلى‬ ‫انضم‬ ‫حيث‬ ،‫نيوجيرسي‬ ،‫برينستون‬ ‫المتقدمة‬ ‫الدراسات‬ . ‫دعاة‬ ‫من‬ ‫كونه‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫على‬ ‫في‬ ‫فعال‬ ‫دور‬ ‫له‬ ‫كان‬ ‫أنه‬ ‫إال‬ ،‫طويلة‬ ‫فترة‬ ‫منذ‬ ‫السالم‬ ‫الرئيس‬ ‫إقناع‬ . ‫عام‬ ‫في‬ ‫روزفلت‬ ‫فرانكلين‬ 1939 ‫لبدء‬ ‫ذرية‬ ‫قنبلة‬ ‫إلنتاج‬ ‫مانهاتن‬ ‫مشروع‬
  • 11. ‫على‬ ،‫كبير‬ ‫بشكل‬ ‫نظرياته‬ ‫عززتها‬ ‫تقنية‬ ‫هي‬ ‫بنفسه‬ ‫المشروع‬ ‫في‬ ‫يعمل‬ ‫لم‬ ‫أنه‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ . ‫عام‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫أمريك‬ ‫ا‬ً‫ن‬‫مواط‬ ‫أينشتاين‬ ‫أصبح‬ 1940 ‫السويسرية‬ ‫بجنسيته‬ ‫احتفظ‬ ‫لكنه‬ . ‫وه‬ ‫و‬ ‫بعد‬ ‫ما‬ ‫سنوات‬ ‫في‬ ‫العالم‬ ‫في‬ ‫عالم‬ ‫أبرز‬ ‫رئيس‬ ‫أول‬ ‫ليصبح‬ ‫ا‬ً‫ض‬‫عر‬ ‫رفض‬ ‫وقد‬ ،‫الحرب‬ ‫نز‬ ‫عن‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫قو‬ ‫ا‬ً‫ع‬‫مداف‬ ‫وأصبح‬ ‫إلسرائيل‬ ‫وزراء‬ ‫ع‬ ‫النووي‬ ‫السالح‬ .
  • 13. ‫الطفولة‬ ‫والتعليم‬ ‫كان‬ ‫المتوس‬ ‫الطبقة‬ ‫من‬ ‫علمانيين‬ ‫ًا‬‫د‬‫يهو‬ ‫أينشتاين‬ ‫والدا‬ ‫طة‬ . ‫لألس‬ ‫ا‬ً‫ع‬‫بائ‬ ‫األصل‬ ‫في‬ ،‫أينشتاين‬ ‫هيرمان‬ ،‫والده‬ ‫كان‬ ‫ة‬ّ‫ر‬ ‫وح‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫كهروكيميائ‬ ‫ا‬ً‫ع‬‫مصن‬ ‫بعد‬ ‫فيما‬ ‫أدار‬ ‫ثم‬ ،‫الريشية‬ ‫قق‬ ً ‫معتدال‬ ‫ا‬ً‫ح‬‫نجا‬ . ‫كانت‬ ‫العائلة‬ ‫منزل‬ ‫تدير‬ ،‫السابقة‬ ‫كوخ‬ ‫بولين‬ ،‫والدته‬ . ‫ماريا‬ ،‫واحدة‬ ‫أخت‬ ‫لديه‬ ‫كان‬ ( ‫ماجا‬ ‫اسم‬ ‫تحمل‬ ‫التي‬ ) ، ‫بسنتين‬ ‫ألبرت‬ ‫بعد‬ ‫ولدت‬ . ‫أن‬ ‫أينشتاين‬ ‫كتب‬ " ‫معجزت‬ ‫ين‬ " ‫األولى‬ ‫سنواته‬ ‫في‬ ‫بعمق‬ ‫أثرتا‬ . ‫مواجهته‬ ‫كان‬ ‫األول‬ ‫الخامسة‬ ‫سن‬ ‫في‬ ‫للبوصلة‬ . ‫أمره‬ ‫من‬ ‫حيرة‬ ‫في‬ ‫كان‬ ‫لقد‬ ‫اإلبرة‬ ‫تحرف‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫المرئية‬ ‫غير‬ ‫القوى‬ ‫أن‬ ‫من‬ . ‫وهذا‬ ‫غير‬ ‫بالقوى‬ ‫الحياة‬ ‫مدى‬ ‫انبهار‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫أن‬ ‫شأنه‬ ‫من‬ ‫المرئية‬ . ‫في‬ ‫كان‬ ‫عندما‬ ‫جاءت‬ ‫فقد‬ ‫الثانية‬ ‫األعجوبة‬ ‫أما‬ ‫الهندس‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫ب‬‫كتا‬ ‫اكتشف‬ ‫عندما‬ ‫عمره‬ ‫من‬ ‫عشرة‬ ‫الثانية‬ ،‫ة‬ ‫بـ‬ ‫إياه‬ ‫ا‬ً‫ف‬‫واص‬ ،‫التهمه‬ " ‫المقدس‬ ‫الصغير‬ ‫الهندسة‬ ‫كتاب‬ ."
  • 14. ‫أن‬ ‫حتى‬ ،‫عشرة‬ ‫الثانية‬ ‫سن‬ ‫في‬ ‫بشدة‬ ‫ا‬ً‫ن‬‫متدي‬ ‫أينشتاين‬ ‫أصبح‬ ‫قام‬ ‫ه‬ ‫ف‬ ‫الدينية‬ ‫األغاني‬ ‫وترديد‬ ‫هللا‬ ‫مدح‬ ‫في‬ ‫األغاني‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫بتأليف‬ ‫ي‬ ‫المدرسة‬ ‫إلى‬ ‫الطريق‬ . ‫علمي‬ ‫ا‬ً‫ب‬‫كت‬ ‫قرأ‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ‫يتغير‬ ‫بدأ‬ ‫هذا‬ ‫لكن‬ ‫ة‬ ‫الدينية‬ ‫معتقداته‬ ‫مع‬ ‫تتناقض‬ . ‫الراسخة‬ ‫للسلطة‬ ‫التحدي‬ ‫هذا‬ ‫ترك‬ ‫ا‬ً‫م‬‫ودائ‬ ‫ا‬ً‫ق‬‫عمي‬ ‫ا‬ً‫ع‬‫انطبا‬ . ‫الرياضي‬ ‫لأللعاب‬ ‫لويتبولد‬ ‫صالة‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫ب‬‫غال‬ ،‫ة‬ ‫لنظام‬ ‫ضحية‬ ‫وقع‬ ‫وأنه‬ ‫مكانه‬ ‫غير‬ ‫في‬ ‫بأنه‬ ‫أينشتاين‬ ‫شعر‬ ‫ما‬ ‫واإلبداع‬ ‫األصالة‬ ‫يخنق‬ ‫وكأنه‬ ‫بدا‬ ‫البروسي‬ ‫الطراز‬ ‫على‬ ‫تعليمي‬ . ‫ًا‬‫د‬‫أب‬ ‫شيء‬ ‫أي‬ ‫إلى‬ ‫يصل‬ ‫لن‬ ‫أنه‬ ‫أخبره‬ ‫المعلمين‬ ‫أحد‬ ‫أن‬ ‫حتى‬
  • 15. ‫الطب‬ ‫طالب‬ ‫وهو‬ ‫أينشتاين‬ ‫على‬ ‫آخر‬ ‫مهم‬ ‫تأثير‬ ‫هناك‬ ‫كان‬ ‫تلمود‬ ‫ماكس‬ ،‫الشاب‬ ( ‫تالمي‬ ‫ماكس‬ ‫ا‬ً‫ق‬‫الح‬ ) ‫كان‬ ‫ما‬ ‫ا‬ً‫ب‬‫غال‬ ‫الذي‬ ، ‫أينشتاين‬ ‫منزل‬ ‫في‬ ‫العشاء‬ ‫يتناول‬ . ‫غي‬ ‫ا‬ً‫س‬‫مدر‬ ‫التلمود‬ ‫أصبح‬ ‫ر‬ ‫والفلسفة‬ ‫العليا‬ ‫الرياضيات‬ ‫ألينشتاين‬ ‫قدم‬ ‫حيث‬ ،‫رسمي‬ . ‫حد‬ ‫ثت‬ ‫من‬ ‫عشرة‬ ‫السادسة‬ ‫في‬ ‫أينشتاين‬ ‫كان‬ ‫عندما‬ ‫محورية‬ ‫تحول‬ ‫نقطة‬ ‫عمره‬ . ‫علمي‬ ‫سلسلة‬ ‫على‬ ‫سابق‬ ‫وقت‬ ‫في‬ ‫فه‬ّ‫عر‬ ‫قد‬ ‫التلمود‬ ‫وكان‬ ‫ة‬ ،‫بيرنشتاين‬ ‫آرون‬ ‫تأليف‬ ‫من‬ ‫لألطفال‬
  • 16. ‫آرون‬ ‫تأليف‬ ‫من‬ ‫لألطفال‬ ‫علمية‬ ‫سلسلة‬ ‫إلى‬ ‫قدمه‬ ‫بيرنشتاين‬ ‫كتب‬ ‫العلوم‬ ‫في‬ ‫مشهورة‬ ،‫الفيزيائية‬ ‫بجانب‬ ‫الركوب‬ ‫المؤلف‬ ‫تخيل‬ ‫حيث‬ ‫التلغراف‬ ‫سلك‬ ‫داخل‬ ‫تنتقل‬ ‫التي‬ ‫الكهرباء‬ . ‫السؤال‬ ‫نفسه‬ ‫أينشتاين‬ ‫سأل‬ ‫ثم‬ ‫الذي‬ ‫القادمة‬ ‫العشر‬ ‫السنوات‬ ‫خالل‬ ‫تفكيره‬ ‫على‬ ‫سيهيمن‬ : ‫الضو‬ ‫شعاع‬ ‫سيبدو‬ ‫كيف‬ ‫ء‬ ‫الضوء‬ ‫شعاع‬ ‫يبدو‬ ‫أن‬ ‫فيجب‬ ،‫موجة‬ ‫الضوء‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫بجانبه؟‬ ‫الركض‬ ‫أمكنك‬ ‫إذا‬ ‫متجمدة‬ ‫موجة‬ ‫مثل‬ ،‫ا‬ً‫ت‬‫ثاب‬ . ‫أن‬ ‫يعلم‬ ‫كان‬ ،ً‫ال‬‫طف‬ ‫كان‬ ‫عندما‬ ‫حتى‬ ،‫ذلك‬ ‫ومع‬ ‫تناقض‬ ‫هناك‬ ‫كان‬ ‫لذلك‬ ،‫قبل‬ ‫من‬ ‫رى‬ُ‫ت‬ ‫لم‬ ‫الثابتة‬ ‫الضوء‬ ‫موجات‬ . ‫كتب‬ ‫كما‬ ‫أول‬ ‫أينشتاين‬ " ‫علمية‬ ‫ورقة‬ " ‫الوقت‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫له‬ "( ‫في‬ ‫األثير‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫التحقيق‬ ‫المغناطيسية‬ ‫المجاالت‬ .)" Investigation of the State of Ether in Magnetic Fields” Popular Books on Physical Science
  • 17. ‫ال‬ ‫والده‬ ‫فشل‬ ‫بسبب‬ ‫أينشتاين‬ ‫تعليم‬ ‫تعطل‬ ‫متكرر‬ ‫العمل‬ ‫في‬ . ‫عام‬ ‫في‬ 1894 ‫شركته‬ ‫فشل‬ ‫بعد‬ ، ‫مدينة‬ ‫لتزويد‬ ‫مهم‬ ‫عقد‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫في‬ ‫إ‬ ‫أينشتاين‬ ‫هيرمان‬ ‫انتقل‬ ،‫بالكهرباء‬ ‫ميونيخ‬ ‫لى‬ ‫أقاربه‬ ‫أحد‬ ‫مع‬ ‫للعمل‬ ‫ميالنو‬ . ‫ف‬ ‫أينشتاين‬ ‫بقي‬ ‫ي‬ ‫أن‬ ‫المتوقع‬ ‫من‬ ‫وكان‬ ‫ميونيخ‬ ‫في‬ ‫داخلي‬ ‫منزل‬ ‫تعليمه‬ ‫ينهي‬ . ‫من‬ ‫ا‬ً‫ج‬‫ومنزع‬ ،‫ا‬ً‫س‬‫بائ‬ ،‫ًا‬‫د‬‫وحي‬ ‫في‬ ‫يلوح‬ ‫كان‬ ‫الذي‬ ‫العسكرية‬ ‫الخدمة‬ ‫احتمال‬ ،‫عمره‬ ‫من‬ ‫عشرة‬ ‫السادسة‬ ‫بلغ‬ ‫عندما‬ ‫األفق‬ ‫عتب‬ ‫على‬ ‫وهبط‬ ‫أشهر‬ ‫ستة‬ ‫بعد‬ ‫أينشتاين‬ ‫هرب‬ ‫ة‬ ‫المفاجئين‬ ‫والديه‬ . ‫الهائلة‬ ‫المشاكل‬ ‫والديه‬ ‫أدرك‬ ‫المدرسة‬ ‫من‬ ‫ا‬ً‫ب‬‫متسر‬ ‫كان‬ ‫عندما‬ ‫واجهها‬ ‫التي‬ ‫مهارات‬ ‫دون‬ ‫العسكرية‬ ‫الخدمة‬ ‫من‬ ‫ا‬ً‫ب‬‫ومتهر‬ ‫للتوظيف‬ ‫قابلة‬ . ‫واعدة‬ ‫آفاقه‬ ‫تبدو‬ ‫وال‬ .
  • 18. ‫مباش‬ ‫التقديم‬ ‫من‬ ‫أينشتاين‬ ‫تمكن‬ ،‫الحظ‬ ‫لحسن‬ ‫رة‬ ‫إلى‬ ‫المدرسة‬ ‫للفنون‬ ‫السويسرية‬ ‫الفيدرالية‬ ‫التطبيقية‬ ‫عام‬ ‫في‬ 1911 ‫عام‬ ‫في‬ ‫التوسع‬ ‫بعد‬ ، 1909 ‫جامعي‬ ‫وضع‬ ‫إلى‬ ‫كامل‬ ‫تم‬ ‫تغيير‬ ، ‫أو‬ ‫ي‬ ‫إلى‬ ‫الفيدراالسمها‬ ‫المعهد‬ ‫السويسري‬ ‫للتكنولوجيا‬ ‫شهادة‬ ‫يعادل‬ ‫ما‬ ‫دون‬ ‫زيورخ‬ ‫في‬ ‫القبول‬ ‫امتحانات‬ ‫اجتاز‬ ‫إذا‬ ‫الثانوية‬ ‫الدراسة‬ ‫الصارمة‬
  • 19. ‫الرياضيات‬ ‫في‬ ‫متفوق‬ ‫أنه‬ ‫عالماته‬ ‫أظهرت‬ ‫الفرنسية‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫فشل‬ ‫لكنه‬ ،‫والفيزياء‬ ‫واألحياء‬ ‫والكيمياء‬ . ‫االستثن‬ ‫درجاته‬ ‫وبسبب‬ ‫ائية‬ ‫بكلية‬ ‫بااللتحاق‬ ‫له‬ ‫مح‬ُ‫س‬ ،‫الرياضيات‬ ‫في‬ ‫تعليمه‬ ‫ينهي‬ ‫أن‬ ‫بشرط‬ ‫التطبيقية‬ ‫الفنون‬ ً‫ال‬‫أو‬ ‫الرسمي‬ .
  • 20. ‫جوست‬ ‫يديرها‬ ‫خاصة‬ ‫ثانوية‬ ‫بمدرسة‬ ‫التحق‬ ‫عام‬ ‫منها‬ ‫وتخرج‬ ،‫بسويسرا‬ ‫أراو‬ ‫في‬ ‫وينتلر‬ 1896 . ‫في‬ ‫األلمانية‬ ‫جنسيته‬ ‫عن‬ ‫تخلى‬ ‫كما‬ ‫الوقت‬ ‫ذلك‬ ( . ‫عام‬ ‫حتى‬ ‫الجنسية‬ ‫عديم‬ ‫كان‬ 1901 ‫السويسرية‬ ‫الجنسية‬ ‫نح‬ُ‫م‬ ‫عندما‬ ، .) ،‫وينتلر‬ ‫لعائلة‬ ‫الحياة‬ ‫مدى‬ ‫ا‬ً‫ق‬‫صدي‬ ‫وأصبح‬
  • 21. ‫األول‬ ‫أينشتاين‬ ‫حب‬ ‫كانت‬ ،‫ماري‬ ،‫وينتلر‬ ‫ابنة‬ ‫؛‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫ستتزوج‬ ،‫ماجا‬ ،‫أينشتاين‬ ‫وأخت‬ ‫المقرب‬ ‫وصديقه‬ ‫بول؛‬ ‫وينتلر‬ ‫ابن‬ ‫من‬ ‫المطاف‬ ،‫الكبرى‬ ‫ابنتهما‬ ‫من‬ ‫سيتزوج‬ ‫بيسو‬ ‫ميشيل‬ ‫آ‬ ‫نا‬
  • 22. ‫في‬ ‫قضاها‬ ‫التي‬ ‫السنوات‬ ‫أن‬ ‫أينشتاين‬ ‫يتذكر‬ ‫حياته‬ ‫سنوات‬ ‫أسعد‬ ‫من‬ ‫كانت‬ ‫زيورخ‬ . ‫التقى‬ ‫أصدقاء‬ ‫أصبحوا‬ ‫الذين‬ ‫الطالب‬ ‫من‬ ‫بالعديد‬ ‫عالم‬ ،‫جروسمان‬ ‫مارسيل‬ ‫مثل‬ ،‫مخلصين‬ ‫بمحادثات‬ ‫استمتع‬ ‫الذي‬ ،‫وبيسو‬ ،‫الرياضيات‬ ‫والزمان‬ ‫المكان‬ ‫حول‬ ‫معهم‬ ‫مطولة‬ . ‫التقى‬ ‫كما‬ ‫زميل‬ ‫وهي‬ ،‫ماريك‬ ‫ميلفا‬ ‫المستقبلية‬ ‫بزوجته‬ ‫ة‬ ‫صربيا‬ ‫من‬ ‫فيزياء‬ ‫طالبة‬ .
  • 23. ‫إلى‬ ‫التخرج‬ ‫من‬ « ‫المعجزة‬ ‫عام‬ » ‫وألبرت‬ ‫ألينشتاين‬ ‫العلمية‬ ‫للنظريات‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫التخرج‬ ‫بعد‬ 1900 ‫أينشتاين‬ ‫واجه‬ ، ‫حياته‬ ‫في‬ ‫األزمات‬ ‫أعظم‬ ‫من‬ ‫واحدة‬ . ‫وألنه‬ ‫ما‬ ‫ا‬ً‫ب‬‫غال‬ ‫فإنه‬ ،‫بمفرده‬ ‫المتقدمة‬ ‫المواد‬ ‫درس‬ ‫عداوة‬ ‫هذا‬ ‫أكسبه‬ ‫وقد‬ ‫الدراسة؛‬ ‫عن‬ ‫ينقطع‬ ‫كان‬ ‫فيبر‬ ‫هاينريش‬ ‫وخاصة‬ ‫األساتذة‬ ‫بعض‬ . ‫ولسو‬ ‫ء‬ ‫توصي‬ ‫خطاب‬ ‫فيبر‬ ‫من‬ ‫أينشتاين‬ ‫طلب‬ ،‫الحظ‬ ‫ة‬ . ‫أكادي‬ ‫منصب‬ ‫لكل‬ ‫ا‬ً‫ق‬‫الح‬ ‫أينشتاين‬ ‫رفض‬ ‫تم‬ ‫مي‬ ‫إليه‬ ‫تقدم‬ . ‫سأجد‬ ‫كنت‬،‫الحق‬ ‫وقت‬ ‫في‬ ‫وكتب‬ [ ‫وظيفة‬ ] ‫مع‬ ‫ويبر‬ ‫يلعب‬ ‫لم‬ ‫لو‬ ‫طويلة‬ ‫فترة‬ ‫منذ‬ ‫ي‬ ‫شريفة‬ ‫غير‬ ‫لعبة‬ .
  • 24. ‫أينشتاين‬ ‫عالقة‬ ‫تعمقت‬ ،‫نفسه‬ ‫الوقت‬ ‫وفي‬ ‫بشدة‬ ‫العالقة‬ ‫عارضا‬ ‫والديه‬ ‫لكن‬ ،‫بماريك‬ . ‫خلفيتها‬ ‫على‬ ‫خاص‬ ‫بشكل‬ ‫والدته‬ ‫اعترضت‬ ‫الصربية‬ ( ‫مسيحية‬ ‫كانت‬ ‫ماريك‬ ‫عائلة‬ ‫شرقية‬ ‫أرثوذكسية‬ .) ‫أينشتاي‬ ‫تحدى‬ ،‫ذلك‬ ‫ومع‬ ‫ن‬ ‫يناير‬ ‫وفي‬ ،‫والديه‬ 1902 ‫وماريك‬ ‫هو‬ ‫أنجب‬ ، ،‫له‬ً‫ل‬‫طف‬ ،‫ليسيرل‬ ‫مصيرها‬ ‫مجهول‬ ( . ‫عتقد‬ُ‫ي‬ ‫تم‬ ‫أو‬ ‫القرمزية‬ ‫الحمى‬ ‫بسبب‬ ‫ماتت‬ ‫أنها‬ ‫ا‬ً‫م‬‫عمو‬ ‫للتبني‬ ‫عنها‬ ‫التخلي‬
  • 25. ‫عام‬ ‫في‬ 1902 ، ‫حياته‬ ‫في‬ ‫نقطة‬ ‫أدنى‬ ‫إلى‬ ‫أينشتاين‬ ‫وصل‬ . ‫ماريك‬ ‫من‬ ‫الزواج‬ ‫من‬ ‫يتمكن‬ ‫ولم‬ ‫والده‬ ‫شركة‬ ‫وأفلست‬ ،‫عمل‬ ‫بال‬ ‫أسرة‬ ‫وإعالة‬ . ‫عن‬ ً‫ال‬‫وعاط‬ ‫ا‬ً‫س‬‫يائ‬ ‫أينشتاين‬ ‫كان‬ ،‫األطفال‬ ‫تدريس‬ ‫في‬ ‫متواضعة‬ ‫وظائف‬ ‫وتولى‬ ،‫العمل‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫حتى‬ ‫رد‬ُ‫ط‬ ‫لكنه‬ ‫الوظائف‬ .
  • 26. ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫الحق‬ ‫وقت‬ ‫في‬ ‫التحول‬ ‫نقطة‬ ‫جاءت‬ ‫مارسيل‬ ‫حياته‬ ‫صديق‬ ‫والد‬ ‫تمكن‬ ‫عندما‬ ،‫العام‬ ‫مكتب‬ ‫في‬ ‫كاتب‬ ‫لمنصب‬ ‫تزكيته‬ ‫من‬ ‫غروسمان‬ ‫برن‬ ‫في‬ ‫السويسري‬ ‫االختراع‬ ‫براءات‬ . ‫ذلك‬ ‫في‬ ،‫خطير‬ ‫بمرض‬ ‫أينشتاين‬ ‫والد‬ ‫أصيب‬ ،‫الوقت‬ ‫من‬ ‫الزواج‬ ‫البنه‬ ‫بارك‬ ،‫مباشرة‬ ‫وفاته‬ ‫وقبل‬ ‫ماريك‬ . ‫يعاني‬ ‫آينشتاين‬ ‫كان‬ ،‫عديدة‬ ‫لسنوات‬ ‫مات‬ ‫والده‬ ‫أن‬ ‫يتذكر‬ ‫عندما‬ ‫شديد‬ ‫حزن‬ ‫من‬ ‫فاشل‬ ‫أنه‬ ‫ًا‬‫د‬‫معتق‬ .
  • 27. ‫الكافية‬ ‫بالثقة‬ ‫أينشتاين‬ ‫شعر‬ ،‫مرة‬ ‫ألول‬ ‫ثابت‬ ‫ولكنه‬ ‫صغير‬ ‫دخل‬ ‫مع‬ ‫في‬ ‫فعله‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ،‫ماريك‬ ‫من‬ ‫للزواج‬ 6 ‫يناير‬ 1903 . ،‫طفالهما‬ ‫لد‬ ُ‫و‬ ‫عامي‬ ‫برن‬ ‫في‬ ،‫وإدوارد‬ ‫ألبرت‬ ‫هانز‬ 1904 ‫و‬ 1910 ‫التوالي‬ ‫على‬ .
  • 28. ‫االختراع‬ ‫براءات‬ ‫مكتب‬ ‫في‬ ‫أينشتاين‬ ‫وظيفة‬ ‫كانت‬ ‫نعمة‬ ‫بمثابة‬ . ‫طلبات‬ ‫تحليل‬ ‫ينهي‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫وسرعان‬ ‫بالرؤي‬ ‫ليحلم‬ ‫الوقت‬ ‫له‬ ‫يترك‬ ‫مما‬ ،‫االختراع‬ ‫براءات‬ ‫ة‬ ‫السادسة‬ ‫في‬ ‫كان‬ ‫أن‬ ‫منذ‬ ‫عليه‬ ‫تستحوذ‬ ‫كانت‬ ‫التي‬ ‫من‬ ‫عشرة‬ ‫عمره‬ ‫ضوئي؟‬ ‫شعاع‬ ‫بجانب‬ ‫تسابقت‬ ‫إذا‬ ‫سيحدث‬ ‫ماذا‬
  • 29. ‫أثناء‬ ،‫التطبيقية‬ ‫الفنون‬ ‫مدرسة‬ ‫في‬ ‫وجوده‬ ‫طبيعة‬ ‫تصف‬ ‫التي‬ ،‫ماكسويل‬ ‫معادالت‬ ‫درس‬ ‫لجيمس‬ ‫معروفة‬ ‫غير‬ ‫حقيقة‬ ‫واكتشف‬ ،‫الضوء‬ ‫نفسه‬ ‫ماكسويل‬ ‫كليرك‬ - ‫سرعة‬ ‫أن‬ ‫وهي‬ ‫مدى‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫بغض‬ ‫هي‬ ‫كما‬ ‫تظل‬ ‫الضوء‬ ‫الشخص‬ ‫تحرك‬ ‫سرعة‬ . ‫قوانين‬ ‫ينتهك‬ ‫هذا‬ ‫لكن‬ ‫في‬ ‫مطلقة‬ ‫سرعة‬ ‫توجد‬ ‫ال‬ ‫ألنه‬ ،‫للحركة‬ ‫نيوتن‬ ‫نيوتن‬ ‫إسحاق‬ ‫نظرية‬ . ‫الرؤية‬ ‫هذه‬ ‫قادت‬ ‫النسبية‬ ‫مبدأ‬ ‫صياغة‬ ‫إلى‬ ‫أينشتاين‬ : « ‫سرعة‬ ‫قصوري‬ ‫إطار‬ ‫أي‬ ‫في‬ ‫ثابتة‬ ‫الضوء‬ ( ‫إطار‬ ‫باستمرار‬ ‫متحرك‬ )
  • 30. ‫عام‬ ‫خالل‬ 1905 ، ‫ا‬ً‫ب‬‫غال‬ ‫عليه‬ ‫طلق‬ُ‫ي‬ ‫الذي‬ " ‫المعجزة‬ ‫أينشتاين‬ ‫عام‬ " ‫بحثية‬ ‫أوراق‬ ‫أربع‬ ‫نشر‬ ، ‫في‬ Annalen der Physik ، ‫الحديثة‬ ‫الفيزياء‬ ‫مسار‬ ‫يغير‬ ‫أن‬ ‫شأنه‬ ‫من‬ ‫منها‬ ‫كل‬ :
  • 31. Über einen die Erzeugung und Verwandlung des Lichtes betreffenden heuristischen Gesichtspunkt” (“On a Heuristic Viewpoint Concerning the Production and Transformation of Light”), in which Einstein applied the quantum theory to light in order to explain the photoelectric effect. If light occurs in tiny packets (later called photons), then it should knock out electrons in a metal in a precise way.
  • 32. ‫وتحويل‬ ‫بإنتاج‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫إرشادية‬ ‫نظر‬ ‫وجهة‬ ‫من‬ ‫الضوء‬ )" ‫الضوء‬ ‫على‬ ‫الكم‬ ‫نظرية‬ ‫أينشتاين‬ ‫طبق‬ ‫حيث‬ ، ‫الكهروضوئي‬ ‫التأثير‬ ‫شرح‬ ‫أجل‬ ‫من‬ . ‫الضوء‬ ‫حدث‬ ‫إذا‬ ‫صغيرة‬ ‫حزم‬ ‫في‬ ( ‫بالفوتونات‬ ‫بعد‬ ‫فيما‬ ‫سميت‬ ) ‫فيج‬ ، ‫أن‬ ‫ب‬ ‫دقيقة‬ ‫بطريقة‬ ‫المعدن‬ ‫من‬ ‫اإللكترونات‬ ‫يطرد‬ .
  • 33. 2. “Über die von der molekularkinetischen Theorie der Wärme geforderte Bewegung von in ruhenden Flüssigkeiten suspendierten Teilchen” (“On the Movement of Small Particles Suspended in Stationary Liquids Required by the Molecular-Kinetic Theory of Heat”), in which Einstein offered the first experimental proof of the existence of atoms. By analyzing the motion of tiny particles suspended in still water, called Brownian motion, he could calculate the size of the jostling atoms and Avogadro’s number (see Avogadro’s law
  • 34. " ‫السوائ‬ ‫في‬ ‫العالقة‬ ‫الصغيرة‬ ‫الجسيمات‬ ‫حركة‬ ‫ل‬ ‫الجزيئ‬ ‫الحركة‬ ‫نظرية‬ ‫تتطلبها‬ ‫التي‬ ‫الثابتة‬ ‫ية‬ ‫للحرارة‬ )" ‫دليل‬ ‫أول‬ ‫أينشتاين‬ ‫فيه‬ ‫قدم‬ ‫والذي‬ ، ‫الذرات‬ ‫وجود‬ ‫على‬ ‫تجريبي‬ . ‫تحليل‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫المياه‬ ‫في‬ ‫المعلقة‬ ‫الصغيرة‬ ‫الجسيمات‬ ‫حركة‬ ‫تمك‬ ،‫البراونية‬ ‫الحركة‬ ‫تسمى‬ ‫والتي‬ ،‫الساكنة‬ ‫ن‬ ‫وعدد‬ ‫المتدافعة‬ ‫الذرات‬ ‫حجم‬ ‫حساب‬ ‫من‬ ‫أفوجادرو‬ ( ‫أفوجادرو‬ ‫قانون‬ ‫راجع‬ )
  • 35. •3. “Zur Elektrodynamik bewegter Körper” •(“On the Electrodynamics of Moving Bodies”), in which Einstein laid out the mathematical theory of special relativity. ‫لألجسام‬ ‫الكهربائية‬ ‫الديناميكا‬ ‫في‬ ‫المتحركة‬ ‫حيث‬ ‫الخاص‬ ‫للنسبية‬ ‫الرياضية‬ ‫النظرية‬ ‫أينشتاين‬ ‫وضع‬ ‫ة‬
  • 36. •4. “Ist die Trägheit eines Körpers von seinem Energieinhalt abhängig?” •Does the Inertia of a Body Depend Upon Its Energy Content?”), submitted almost as an afterthought, which showed that relativity theory led to the equation E = mc2. This provided the first mechanism to explain the energy source of the Sun and other stars.
  • 37. ‫هل‬ ‫الطاقة‬ ‫من‬ ‫محتواه‬ ‫على‬ ‫للجسم‬ ‫الذاتي‬ ‫القصور‬ ‫يعتمد‬ ‫؟‬ ‫الحقة‬ ‫كفكرة‬ ‫تقديمه‬ ‫تم‬ ‫ا‬ً‫ب‬‫تقري‬ ‫والتي‬ ‫المعادلة‬ ‫إلى‬ ‫أدت‬ ‫النسبية‬ ‫النظرية‬ ‫أن‬ ‫أظهرت‬ E = mc2. ‫أول‬ ‫هذا‬ ‫وفر‬ ‫وقد‬ ‫آلية‬ ‫األخرى‬ ‫والنجوم‬ ‫الشمس‬ ‫طاقة‬ ‫مصدر‬ ‫لشرح‬ .
  • 38. ‫أجزاء‬ ،‫لورنتز‬ ‫وهندريك‬ ‫بوانكاريه‬ ‫هنري‬ ‫وخاصة‬ ،‫آخرين‬ ‫علماء‬ ‫لدى‬ ‫كان‬ ‫بأكمل‬ ‫النظرية‬ ‫جمع‬ ‫من‬ ‫أول‬ ‫كان‬ ‫أينشتاين‬ ‫لكن‬ ،‫الخاصة‬ ‫النسبية‬ ‫النظرية‬ ‫من‬ ‫ها‬ ‫في‬ ‫للحركة‬ ‫ا‬ً‫ب‬‫غري‬ ً ‫خياال‬ ‫وليست‬ ،‫للطبيعة‬ ‫عالمي‬ ‫قانون‬ ‫أنها‬ ‫وأدرك‬ ‫ا‬ً‫ع‬‫م‬ ‫الكون‬ . ‫ولورنتز‬ ‫بوانكاريه‬ ‫اعتقد‬ ‫كما‬ ،‫األثير‬ ( . ‫ميليف‬ ‫إلى‬ ‫خاصة‬ ‫رسالة‬ ‫في‬ ،‫ا‬ ‫إلى‬ ‫أينشتاين‬ ‫أشارت‬ " ‫نظريتنا‬ " ‫بأنها‬ ‫التكهن‬ ‫إلى‬ ‫البعض‬ ‫دفع‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ ، ‫النسبية‬ ‫النظرية‬ ‫مؤسسي‬ ‫أحد‬ ‫كانت‬ . ‫الفيز‬ ‫عن‬ ‫ميليفا‬ ‫تخلت‬ ‫فقد‬ ،‫ذلك‬ ‫ومع‬ ‫ياء‬ ‫لذلك‬ ‫سجل‬ ‫يوجد‬ ‫وال‬ ،‫العليا‬ ‫الدراسات‬ ‫امتحانات‬ ‫في‬ ‫مرتين‬ ‫فشلها‬ ‫بعد‬ . ‫في‬ ‫عام‬ ‫نشره‬ ‫الذي‬ ‫بحثه‬ ‫في‬ ،‫الواقع‬ 1905 ‫إلى‬ ‫فقط‬ ‫الفضل‬ ‫أينشتاين‬ ‫نسب‬ ، ‫النسبية‬ ‫تطوير‬ ‫في‬ ‫بيسو‬ ‫مع‬ ‫محادثاته‬ .
  • 39. ‫للفيزياء‬ ‫ركيزتان‬ ‫هناك‬ ‫كان‬ ‫عشر‬ ‫التاسع‬ ‫القرن‬ ‫في‬ : ‫نيوتن‬ ‫قوانين‬ ‫للحركة‬ ‫للضوء‬ ‫ماكسويل‬ ‫ونظرية‬ . ‫وكان‬ ‫يسقط‬ ‫أن‬ ‫بد‬ ‫ال‬ ‫أحدهما‬ ‫وأن‬ ‫متناقضان‬ ‫أنهما‬ ‫أدرك‬ ‫الذي‬ ‫وحده‬ ‫أينشتاين‬
  • 40. ‫ألبرت‬ ،‫ألينشتاين‬ ‫التدريس‬ ‫ومهنة‬ ‫العامة‬ ‫النسبية‬ ‫عام‬ ‫أينشتاين‬ ‫أوراق‬ ‫تجاهل‬ ‫تم‬ ،‫البداية‬ ‫في‬ 1905 ‫قبل‬ ‫من‬ ‫الفيزياء‬ ‫مجتمع‬ . ‫فيزيا‬ ‫باهتمام‬ ‫حظي‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ‫يتغير‬ ‫هذا‬ ‫بدأ‬ ‫ئي‬ ،‫جيله‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫تأثير‬ ‫األكثر‬ ‫الفيزيائي‬ ‫كان‬ ‫ربما‬ ،‫فقط‬ ‫واحد‬ ‫وهو‬ ‫الكم‬ ‫نظرية‬ ‫مؤسس‬ ،‫بالنك‬ ‫ماكس‬ . ‫ُعي‬‫د‬ ‫ما‬ ‫وسرعان‬ ‫الت‬ ‫والتجارب‬ ‫المديحية‬ ‫بالنك‬ ‫تعليقات‬ ‫بسبب‬ ،‫أينشتاين‬ ‫ي‬ ‫اجتماعات‬ ‫في‬ ‫محاضرات‬ ‫إللقاء‬ ،‫ا‬ً‫ي‬‫تدريج‬ ‫نظرياته‬ ‫أكدت‬ ‫العالم‬ ‫في‬ ‫ارتقى‬ ‫ما‬ ‫وسرعان‬ ،‫سولفاي‬ ‫مؤتمرات‬ ‫مثل‬ ،‫دولية‬ ‫األكاديمي‬ . ‫مؤسسات‬ ‫في‬ ‫المناصب‬ ‫من‬ ‫سلسلة‬ ‫عليه‬ ‫رضت‬ُ‫ع‬ ‫وجامعة‬ ،‫زيورخ‬ ‫جامعة‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫بما‬ ،‫متزايد‬ ‫بشكل‬ ‫مرموقة‬ ‫وأخيرا‬ ،‫للتكنولوجيا‬ ‫السويسري‬ ‫الفيدرالي‬ ‫والمعهد‬ ،‫براغ‬ ‫فيلهلم‬ ‫القيصر‬ ‫معهد‬ ‫مدير‬ ‫منصب‬ ‫شغل‬ ‫حيث‬ ،‫برلين‬ ‫جامعة‬ ‫عام‬ ‫من‬ ‫من‬ ‫للفيزياء‬ 1913 ‫عام‬ ‫إلى‬ 1933 ( ‫افتتاح‬ ‫أن‬ ‫رغم‬ ‫عام‬ ‫حتى‬ ‫تأخر‬ ‫المعهد‬ 1917 .)
  • 41. ‫أينشتاين‬ ‫زواج‬ ‫كان‬ ،‫شهرته‬ ‫انتشار‬ ‫مع‬ ‫حتى‬ ‫ينهار‬ . ‫في‬ ‫ويتحدث‬ ،‫الطريق‬ ‫على‬ ‫ا‬ً‫م‬‫دائ‬ ‫كان‬ ‫التفكير‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫ق‬‫غار‬ ‫وكان‬ ،‫الدولية‬ ‫المؤتمرات‬ ‫في‬ ‫النسبية‬ . ‫حول‬ ‫ا‬ً‫كثير‬ ‫يتجادالن‬ ‫الزوجان‬ ‫كان‬ ‫الضئيلة‬ ‫المالية‬ ‫ومواردهم‬ ‫أطفالهما‬ . ‫واقتناعا‬ ‫بدأ‬ ،‫بالفشل‬ ‫عليه‬ ‫محكوم‬ ‫زواجه‬ ‫بأن‬ ‫منه‬ ‫إلسا‬ ،‫عمه‬ ‫ابنة‬ ‫مع‬ ‫غرامية‬ ‫عالقة‬ ‫أينشتاين‬ ‫الحقا‬ ‫تزوجها‬ ‫التي‬ ،‫لوينثال‬ ( . ‫ابنة‬ ‫إلسا‬ ‫كانت‬ ‫وابنة‬ ‫والدته‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫األولى‬ ‫الدرجة‬ ‫من‬ ‫عم‬ ‫والده‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫ثانية‬ ‫عم‬ .) ‫ميليفا‬ ‫طلق‬ ‫وعندما‬ ‫عام‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫أخير‬ 1919 ‫المال‬ ‫منحها‬ ‫على‬ ‫وافق‬ ، ‫نوبل‬ ‫بجائزة‬ ‫فاز‬ ‫إذا‬ ‫عليه‬ ‫يحصل‬ ‫قد‬ ‫الذي‬ .
  • 42. ‫عام‬ ‫من‬ ‫أينشتاين‬ ‫شغلت‬ ‫التي‬ ‫العميقة‬ ‫األفكار‬ ‫إحدى‬ 1905 ‫عام‬ ‫إلى‬ 1915 ‫نظريته‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫م‬‫حاس‬ ‫ا‬ً‫ب‬‫عي‬ ‫كانت‬ : ‫تذكر‬ ‫لم‬ ‫فهي‬ ‫التسارع‬ ‫أو‬ ‫الجاذبية‬ . ‫حقيق‬ ‫إهرنفيست‬ ‫بول‬ ‫صديقه‬ ‫الحظ‬ ‫وقد‬ ‫ة‬ ‫غريبة‬ . ‫أسرع‬ ‫بشكل‬ ‫تتحرك‬ ‫حافته‬ ‫فإن‬ ،‫يدور‬ ‫القرص‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫وبالتالي‬ ،‫مركزه‬ ‫من‬ ( ‫الخاصة‬ ‫النسبية‬ ‫بحسب‬ ) ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫محيطه‬ ‫على‬ ‫الموضوعة‬ ‫المقاييس‬ ‫تتقلص‬ . ‫أن‬ ‫يعني‬ ‫وهذا‬ ‫للقرص‬ ‫بالنسبة‬ ‫تفشل‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫اإلقليدي‬ ‫المستوى‬ ‫هندسة‬ . ‫ف‬ ‫ا‬ً‫ك‬‫منهم‬ ‫أينشتاين‬ ‫كان‬ ،‫التالية‬ ‫العشر‬ ‫السنوات‬ ‫مدى‬ ‫وعلى‬ ‫ي‬ ‫الزمكان‬ ‫انحناء‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫الجاذبية‬ ‫نظرية‬ ‫صياغة‬ . ‫بالنسبة‬ ‫ثان‬ ‫نتيجة‬ ‫الواقع‬ ‫في‬ ‫نيوتن‬ ‫جاذبية‬ ‫قوة‬ ‫كانت‬ ،‫ألينشتاين‬ ‫وية‬ ‫أعمق‬ ‫لواقع‬ : ‫والزمان‬ ‫المكان‬ ‫نسيج‬ ‫انحناء‬
  • 43. ‫نوفمبر‬ ‫في‬ 1915 ‫ا‬ً‫أخير‬ ‫أينشتاين‬ ‫أكمل‬ ، ‫تحف‬ ‫اعتبرها‬ ‫والتي‬ ،‫العامة‬ ‫النسبية‬ ‫النظرية‬ ‫ته‬ ‫الفنية‬ . ‫عام‬ ‫صيف‬ ‫في‬ 1915 ‫أينشتاين‬ ‫ألقى‬ ، ‫في‬ ‫ساعتان‬ ‫منها‬ ‫كل‬ ‫مدة‬ ‫محاضرات‬ ‫ست‬ ‫غير‬ ‫نسخة‬ ‫بدقة‬ ‫شرحت‬ ‫والتي‬ ،‫غوتنغن‬ ‫جامعة‬ ‫بعض‬ ‫إلى‬ ‫تفتقر‬ ‫العامة‬ ‫النسبية‬ ‫من‬ ‫مكتملة‬ ‫الضرورية‬ ‫الرياضية‬ ‫التفاصيل‬ . ‫أثار‬ ‫ومما‬ ‫ديفيد‬ ‫الرياضيات‬ ‫عالم‬ ‫أن‬ ‫أينشتاين‬ ‫ذعر‬ ‫جامعته‬ ‫في‬ ‫المحاضرات‬ ‫نظم‬ ‫الذي‬ ،‫هيلبرت‬ ‫التفاصيل‬ ‫هذه‬ ‫أكمل‬ ،‫أينشتاين‬ ‫يراسل‬ ‫وكان‬ ‫ق‬ ‫العامة‬ ‫النسبية‬ ‫عن‬ ‫نوفمبر‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫ث‬‫بح‬ ‫وقدم‬ ‫بل‬ ‫كانت‬ ‫لو‬ ‫كما‬ ،‫أينشتاين‬ ‫من‬ ‫فقط‬ ‫أيام‬ ‫خمسة‬ ‫اختراعه‬ ‫من‬ ‫النظرية‬ . ‫ملك‬ . ‫الحق‬ ‫وقت‬ ‫في‬ ‫أصدقاء‬ ‫وظلوا‬ ‫خالفاتهم‬ ‫بتصحيح‬ ‫قاموا‬ . ‫وكان‬ ،‫هيلبرت‬ ‫إلى‬ ‫يكتب‬ ‫أينشتاين‬
  • 44. I struggled against a resulting sense of bitterness, and I did so with complete success. I once more think of you in unclouded friendship, and would ask you to try to do likewise toward me. ‫وفعل‬ ،‫الناتج‬ ‫بالمرارة‬ ‫الشعور‬ ‫ضد‬ ‫كافحت‬ ‫قد‬ ‫ت‬ ‫كامل‬ ‫بنجاح‬ ‫ذلك‬ . ‫فيك‬ ‫أفكر‬ ،‫أخرى‬ ‫مرة‬ ‫أن‬ ‫تحاول‬ ‫أن‬ ‫منك‬ ‫وأطلب‬ ،‫صافية‬ ‫كصداقة‬ ‫معي‬ ‫نفسه‬ ‫الشيء‬ ‫تفعل‬ .
  • 45. ‫فع‬ ‫باسم‬ ‫المعادالت‬ ‫منه‬ ‫تشتق‬ ‫الذي‬ ‫الفعل‬ ‫إلى‬ ‫اليوم‬ ‫الفيزيائيون‬ ‫يشير‬ ‫ل‬ ‫أينشتاين‬ - ‫فقط‬ ‫أينشتاين‬ ‫إلى‬ ‫نسب‬ُ‫ت‬ ‫نفسها‬ ‫النظرية‬ ‫لكن‬ ،‫هيلبرت‬ . ‫ك‬ ‫أينشتاين‬ ‫ان‬ ‫بد‬ ‫تنبأت‬ ‫وألنها‬ ‫الرياضي‬ ‫جمالها‬ ‫بسبب‬ ‫العامة‬ ‫النسبية‬ ‫بصحة‬ ‫ا‬ً‫ع‬‫مقتن‬ ‫قة‬ ‫حول‬ ‫عطارد‬ ‫لمدار‬ ‫الشمسي‬ ‫الحضيض‬ ‫بمبادرة‬ ‫الشمس‬ ‫الشمس‬ ‫حول‬ ‫للضوء‬ ‫قياسه‬ ‫يمكن‬ ‫بانحراف‬ ‫ا‬ً‫ض‬‫أي‬ ‫نظريته‬ ‫وتنبأت‬ . ‫ونتي‬ ‫جة‬ ‫ضوء‬ ‫انحراف‬ ‫لقياس‬ ‫استكشافية‬ ‫رحلة‬ ‫تمويل‬ ‫في‬ ‫المساعدة‬ ‫عرض‬ ،‫لذلك‬ ‫الشمس‬ ‫كسوف‬ ‫أثناء‬ ‫النجوم‬ .
  • 46. ‫بسبب‬ ‫أينشتاين‬ ‫عمل‬ ‫نوبلتوقف‬ ‫وجائزة‬ ‫عالمية‬ ‫شهرة‬ ‫األولى‬ ‫العالمية‬ ‫الحرب‬ . ‫السالم‬ ‫دعاة‬ ‫من‬ ‫أينشتاين‬ ‫كان‬ ‫في‬ ‫مثقفين‬ ‫أربعة‬ ‫من‬ ‫فقط‬ ‫ًا‬‫د‬‫واح‬ ‫وكان‬ ،‫حياته‬ ‫طوال‬ ‫في‬ ‫ألمانيا‬ ‫دخول‬ ‫يعارض‬ ‫بيان‬ ‫على‬ ‫وقعوا‬ ‫ألمانيا‬ ‫الحرب‬ . ،‫باالشمئزاز‬ ‫يشعر‬ ‫وهو‬ ،‫القومية‬ ‫وصف‬ ‫وقد‬ ‫بأنها‬ " ‫البشرية‬ ‫حصبة‬ ." ‫يكتب‬ ‫كان‬ " : ‫هذا‬ ‫مثل‬ ‫في‬ ‫الحيوانات‬ ‫من‬ ‫مؤسف‬ ‫نوع‬ ‫أي‬ ‫إلى‬ ‫المرء‬ ‫يدرك‬ ،‫الوقت‬ ‫ينتمي‬ ." ‫في‬ ‫نوفمب‬ ‫في‬ ،‫الحرب‬ ‫بعد‬ ‫اندلعت‬ ‫التي‬ ‫الفوضى‬ ‫حالة‬ ‫ر‬ 1918 ‫برلين‬ ‫جامعة‬ ‫على‬ ‫الراديكاليون‬ ‫الطالب‬ ‫سيطر‬ ، ‫كرهائن‬ ‫األساتذة‬ ‫من‬ ‫والعديد‬ ‫الكلية‬ ‫عميد‬ ‫واحتجزوا‬ . ‫لإلفراج‬ ‫الشرطة‬ ‫استدعاء‬ ‫يؤدي‬ ‫أن‬ ‫الكثيرون‬ ‫ويخشى‬ ‫مأساوية‬ ‫مواجهة‬ ‫إلى‬ ‫المسؤولين‬ ‫عن‬ . ،‫أينشتاين‬ ‫وكان‬ ‫هيئة‬ ‫وأعضاء‬ ‫الطالب‬ ‫باحترام‬ ‫يحظى‬ ‫كان‬ ‫ألنه‬ ‫األزمة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫للتوسط‬ ‫المنطقي‬ ‫المرشح‬ ‫هو‬ ،‫التدريس‬ . ‫حل‬ ‫في‬ ‫أينشتاين‬ ‫توسط‬ ،‫بورن‬ ‫ماكس‬ ‫مع‬ ‫وبالتعاون‬ ‫المشكلة‬ ‫لحل‬ ‫وسط‬ .
  • 47. ‫تنبؤ‬ ‫الختبار‬ ‫بعثتان‬ ‫رسلت‬ُ‫أ‬ ،‫الحرب‬ ‫بعد‬ ‫من‬ ‫بالقرب‬ ‫النجوم‬ ‫ضوء‬ ‫بانحراف‬ ‫أينشتاين‬ ‫الشمس‬ . ،‫برينسيبي‬ ‫جزيرة‬ ‫إلى‬ ‫أحدهما‬ ‫أبحر‬ ‫إلى‬ ‫واآلخر‬ ،‫أفريقيا‬ ‫غرب‬ ‫سواحل‬ ‫قبالة‬ ‫كسوف‬ ‫لمراقبة‬ ‫البرازيل‬ ‫شمال‬ ‫في‬ ‫سوبرال‬ ‫في‬ ‫الشمس‬ 29 ‫مايو‬ 1919 . ‫وفي‬ 6 ،‫نوفمبر‬ ‫مشترك‬ ‫اجتماع‬ ‫في‬ ‫لندن‬ ‫في‬ ‫النتائج‬ ‫علنت‬ُ‫أ‬ . ‫من‬ ‫الملكية‬ ‫الفلكية‬ ‫والجمعية‬ ‫الملكية‬ ‫الجمعية‬ .
  • 48. ‫ج‬ ‫نوبل‬ ‫جائزة‬ ‫على‬ ‫الحائز‬ . ‫ج‬ . ،‫طومسون‬ ‫قال‬ ‫الملكية‬ ‫الجمعية‬ ‫رئيس‬ : ‫ليست‬ ‫النتيجة‬ ‫هذه‬ ‫األفكار‬ ‫من‬ ‫كاملة‬ ‫قارة‬ ‫هي‬ ‫بل‬ ،‫معزولة‬ ‫العلمية‬ ... ‫إليها‬ ‫التوصل‬ ‫تم‬ ‫نتيجة‬ ‫أهم‬ ‫هي‬ ‫وهذه‬ ‫نيوتن‬ ‫أيام‬ ‫منذ‬ ‫الجاذبية‬ ‫بنظرية‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ، ‫اجتماع‬ ‫في‬ ‫عنها‬ ‫اإلعالن‬ ‫يتم‬ ‫أن‬ ‫المناسب‬ ‫ومن‬ ‫المتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫العمومية‬ ‫للجمعية‬ . ‫المجتمع‬ ‫به‬ ‫وثيقا‬ ‫ارتباطا‬ ‫يرتبط‬ .
  • 49. ‫هو‬ ‫اللندنية‬ ‫التايمز‬ ‫لصحيفة‬ ‫الرئيسي‬ ‫العنوان‬ ‫كان‬ : ‫ثورة‬ ‫العلوم‬ ‫في‬ - ‫للكون‬ ‫جديدة‬ ‫نظرية‬ ‫اإلطاحة‬ ‫نيوتن‬ ‫بأفكار‬ ‫األهمية‬ ‫بالغ‬ ‫تصريح‬ – ‫الفضاء‬ " ‫مشوه‬ . ‫وعلى‬ ‫الفور‬ ‫ا‬ً‫ب‬‫تقري‬ ‫ا‬ً‫مشهور‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫فيزيائ‬ ‫أينشتاين‬ ‫أصبح‬ ‫ع‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫الم‬ ‫ا‬ً‫ف‬‫خل‬ ‫نيوتن‬ ‫إلسحاق‬
  • 50. ‫العالم‬ ‫حول‬ ‫للتحدث‬ ‫الدعوات‬ ‫عليه‬ ‫وتوالت‬ . ‫في‬ ‫عام‬ 1921 ‫جوالته‬ ‫أولى‬ ‫أينشتاين‬ ‫بدأ‬ ، ‫وإنجلترا‬ ‫المتحدة‬ ‫الواليات‬ ‫زار‬ ‫حيث‬ ،‫العالمية‬ ‫وفرنسا‬ ‫واليابان‬ . ،‫إليه‬ ‫ذهب‬ ‫مكان‬ ‫كل‬ ‫وفي‬ ‫باآلالف‬ ‫الحشود‬ ‫عدد‬ ‫كان‬ . ‫من‬ ‫طريقه‬ ‫وفي‬ ‫جائزة‬ ‫على‬ ‫حصل‬ ‫بأنه‬ ‫ا‬ً‫خبر‬ ‫تلقى‬ ،‫اليابان‬ ‫التأثير‬ ‫عن‬ ‫ولكن‬ ،‫الفيزياء‬ ‫في‬ ‫نوبل‬ ‫النسبية‬ ‫نظرياته‬ ‫عن‬ ‫وليس‬ ‫الكهروضوئي‬ . ‫أينشتاين‬ ‫أذهل‬ ،‫الجائزة‬ ‫قبول‬ ‫خطاب‬ ‫خالل‬ ‫التأثير‬ ‫من‬ ً‫ال‬‫بد‬ ‫النسبية‬ ‫عن‬ ‫بالحديث‬ ‫الجمهور‬ ‫الكهروضوئي‬ .
  • 51. ‫الجديد‬ ‫الكونيات‬ ‫علم‬ ‫أينشتاين‬ ‫أطلق‬ ‫كما‬ . ‫تن‬ ‫بأت‬ ‫أو‬ ‫يتوسع‬ ‫أي‬ ،‫ديناميكي‬ ‫الكون‬ ‫بأن‬ ‫معادالته‬ ‫ينكمش‬ . ‫السائدة‬ ‫النظر‬ ‫وجهة‬ ‫مع‬ ‫يتناقض‬ ‫وهذا‬ ‫مضض‬ ‫على‬ ‫قدم‬ ‫لذلك‬ ،‫ثابت‬ ‫الكون‬ ‫بأن‬ " ‫ا‬ً‫ي‬‫كون‬ ‫ا‬ً‫ح‬‫مصطل‬ " ‫للكون‬ ‫نموذجه‬ ‫لتثبيت‬ . ‫و‬ ‫في‬ ‫عام‬ 1929 ‫أن‬ ‫هابل‬ ‫إدوين‬ ‫الفلك‬ ‫عالم‬ ‫وجد‬ ، ‫أينشتاي‬ ‫عمل‬ ‫يؤكد‬ ‫مما‬ ،‫بالفعل‬ ‫يتوسع‬ ‫الكون‬ ‫ن‬ ‫السابق‬ . ‫عام‬ ‫في‬ 1930 ‫لمرصد‬ ‫زيارة‬ ‫في‬ ، ‫التقى‬ ،‫أنجلوس‬ ‫لوس‬ ‫من‬ ‫بالقرب‬ ‫ويلسون‬ ‫جبل‬ ‫هو‬ ‫الكوني‬ ‫الثابت‬ ‫أن‬ ‫وأعلن‬ ‫بهابل‬ ‫أينشتاين‬ " ‫خطأه‬ ‫أعظم‬ ." ‫بيانات‬ ‫أظهرت‬ ،‫ذلك‬ ‫ومع‬ ‫الكوني‬ ‫الثابت‬ ‫أن‬ ‫الحديثة‬ ‫الصناعية‬ ‫األقمار‬ ‫يهيمن‬ ‫الواقع‬ ‫في‬ ‫ولكنه‬ ‫ا‬ً‫صفر‬ ‫يكون‬ ‫ال‬ ‫ربما‬ ‫بأكمله‬ ‫الكون‬ ‫في‬ ‫والطاقة‬ ‫المادة‬ ‫محتوى‬ ‫على‬ . ‫أن‬ ‫الواضح‬ ‫من‬ " ‫خطأ‬ " ‫المصير‬ ‫يحدد‬ ‫أينشتاين‬ ‫للكون‬ ‫النهائي‬ .
  • 52. ُ‫ط‬ ،‫كاليفورنيا‬ ‫إلى‬ ‫نفسها‬ ‫الزيارة‬ ‫تلك‬ ‫خالل‬ ‫لب‬ ‫الممثل‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫الظهور‬ ‫أينشتاين‬ ‫من‬ ‫األول‬ ‫العرض‬ ‫خالل‬ ‫شابلن‬ ‫تشارلي‬ ‫الكوميدي‬ ‫لفيلم‬City Lights ‫هوليوود‬ ‫في‬ . ‫وعندما‬ ‫قال‬ ،‫اآلالف‬ ‫تجمهر‬ " ‫تشابلن‬ " ، " ‫الناس‬ ‫ويصفقون‬ ،‫يفهمني‬ ‫الجميع‬ ‫ألن‬ ‫لي‬ ‫يصفقون‬ ‫لك‬ ‫يفهمك‬ ‫أحد‬ ‫ال‬ ‫ألنه‬ ." ‫شابلن‬ ‫أينشتاين‬ ‫سأل‬ : ‫ماذ‬ ‫ا‬ ‫شابلن‬ ‫أجاب‬ ‫ذلك؟‬ ‫كل‬ ‫يعني‬ " : ‫شيء‬ ‫ال‬
  • 53. ‫هذه‬ ‫خالل‬ ‫آخرين‬ ‫مؤثرين‬ ‫مفكرين‬ ‫مع‬ ‫مراسالته‬ ‫أينشتاين‬ ‫بدأ‬ ‫الفترة‬ . ‫فرويد‬ ‫سيغموند‬ ‫مع‬ ‫تقابل‬ ‫لقد‬ ( ‫أبناء‬ ‫لهما‬ ‫كان‬ ‫كالهما‬ ‫عقلية‬ ‫مشاكل‬ ‫من‬ ‫يعانون‬ ) ‫حول‬ ‫اإلنسانية‬ ‫في‬ ‫متأصلة‬ ‫الحرب‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫ما‬ . ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫ما‬ ‫مسألة‬ ‫طاغور‬ ‫رابندراناث‬ ‫الهندي‬ ‫الصوفي‬ ‫مع‬ ‫ناقش‬ ‫على‬ ‫يؤثر‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫الوعي‬ ‫الوجود‬
  • 54. . ،‫الصحفيين‬ ‫أحد‬ ‫والحظ‬ ‫ا‬ً‫ع‬‫م‬ ‫رؤيتهم‬ ‫لالهتمام‬ ‫المثير‬ ‫من‬ ‫كان‬ : ‫برأس‬ ‫الشاعر‬ ،‫طاغور‬ ‫شاعر‬ ‫برأس‬ ‫المفكر‬ ،‫وأينشتاين‬ ،‫مفكر‬ . ‫محادثة‬ ‫في‬ ‫منخرطين‬ ‫كانا‬ ‫كوكبين‬ ‫وكأن‬ ‫للمراقب‬ ‫األمر‬ ‫بدا‬ .
  • 55. ‫الدينية‬ ‫نظره‬ ‫وجهات‬ ‫ا‬ً‫ض‬‫أي‬ ‫أينشتاين‬ ‫وأوضح‬ ، ‫هناك‬ ‫أن‬ ‫يعتقد‬ ‫أنه‬ ‫إلى‬ ‫ا‬ً‫مشير‬ " ‫ا‬ً‫ص‬‫شخ‬ ‫ا‬ً‫عجوز‬ " ‫النهائي‬ ‫المشرع‬ ‫كان‬ . ‫ال‬ ‫أنه‬ ‫كتب‬ ‫لقد‬ ‫اإلنسان‬ ‫شؤون‬ ‫في‬ ‫يتدخل‬ ‫شخصي‬ ‫بإله‬ ‫يؤمن‬ ‫الفيلسوف‬ ‫بإله‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ً‫ال‬‫بد‬ ‫يؤمن‬ ‫ولكنه‬ ‫عشر‬ ‫السابع‬ ‫القرن‬ ‫في‬ ‫الهولندي‬ ‫اليهودي‬ ‫سبينوزا‬ ‫دي‬ ‫بنديكت‬ - ‫والجمال‬ ‫االنسجام‬ ‫إله‬ . ‫نظرية‬ ‫صياغة‬ ‫هي‬ ‫مهمته‬ ‫أن‬ ‫يعتقد‬ ‫وكان‬ ‫له‬ ‫تسمح‬ ‫رئيسية‬ " ‫هللا‬ ‫فكر‬ ‫بقراءة‬ ." ‫كان‬ ‫أستطي‬ ‫أنني‬ ‫أعتقد‬ ‫وال‬ ‫ًا‬‫د‬‫ملح‬ ‫لست‬ ‫أنا‬،‫يكتب‬ ‫ع‬ ‫الوجود‬ ‫بوحدة‬ ‫ا‬ً‫ن‬‫مؤم‬ ‫نفسي‬ ‫أسمي‬ ‫أن‬ . ‫في‬ ‫نحن‬ ‫مليئة‬ ‫ضخمة‬ ‫مكتبة‬ ‫يدخل‬ ‫صغير‬ ‫طفل‬ ‫موقف‬ ‫المختلفة‬ ‫اللغات‬ ‫من‬ ‫بالعديد‬ ‫بالكتب‬ ... ‫يشك‬ ‫غامض‬ ‫أمر‬ ‫وجود‬ ‫في‬ ‫غامض‬ ‫بشكل‬ ‫الطفل‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫يعرف‬ ‫ال‬ ‫ولكنه‬ ‫الكتب‬ ‫ترتيب‬ ‫في‬ . ‫ويب‬ ‫دو‬ ً‫ء‬‫ذكا‬ ‫البشر‬ ‫أكثر‬ ‫حتى‬ ‫موقف‬ ‫هو‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫لي‬ ‫هللا‬ ‫تجاه‬ .
  • 56. ‫و‬ ‫الفيزيائية‬ ‫النسبية‬ ‫النظرية‬ ‫من‬ ‫جزء‬ ،‫العامة‬ ‫النسبية‬ ‫اسعة‬ ‫ألبرت‬ ‫المولد‬ ‫األلماني‬ ‫الفيزيائي‬ ‫وضعها‬ ‫التي‬ ‫النطاق‬ ‫أينشتاين‬ . ‫عام‬ ‫في‬ ‫أينشتاين‬ ‫ابتكرها‬ ‫لقد‬ 1916 . ‫النسبية‬ ‫الكون‬ ‫في‬ ‫األساسية‬ ‫القوى‬ ‫إحدى‬ ،‫بالجاذبية‬ ‫تهتم‬ ‫العامة‬ . ‫النسبية‬ ‫فإن‬ ‫وبالتالي‬ ،‫العياني‬ ‫السلوك‬ ‫الجاذبية‬ ‫تحدد‬ ‫العامة‬ ‫النطاق‬ ‫واسعة‬ ‫الفيزيائية‬ ‫الظواهر‬ ‫تصف‬ .
  • 57. ‫ألينشتاين‬ ‫التكافؤ‬ ‫مبدأ‬ ‫العامة‬ ‫النسبية‬ ‫تتبع‬ : ،‫المحلي‬ ‫المستوى‬ ‫على‬ ‫من‬ ‫وت‬ ‫الجاذبية‬ ‫عن‬ ‫الناجمة‬ ‫الفيزيائية‬ ‫التأثيرات‬ ‫بين‬ ‫التمييز‬ ‫المستحيل‬ ‫لك‬ ‫التسارع‬ ‫عن‬ ‫الناجمة‬ . ‫هندسية‬ ‫ظاهرة‬ ‫أنها‬ ‫على‬ ‫الجاذبية‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫يتم‬ ‫الزمكان‬ ‫انحناء‬ ‫من‬ ‫تنشأ‬ . ‫تصف‬ ‫التي‬ ‫المجال‬ ‫معادالت‬ ‫حل‬ ‫يؤدي‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫ديناميكيات‬ ‫مثل‬ ،‫مختلفة‬ ‫فيزيائية‬ ‫لمواقف‬ ‫إجابات‬ ‫إلى‬ ‫العامة‬ ‫النسبية‬ ‫الكون‬ ‫وتطور‬ ،‫السوداء‬ ‫والثقوب‬ ،‫وموتها‬ ‫النجوم‬ ‫ووالدة‬ ،‫الكواكب‬ . ‫تم‬ ،‫الجاذبية‬ ‫عدسات‬ ‫مالحظات‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫تجريب‬ ‫العامة‬ ‫النسبية‬ ‫من‬ ‫التحقق‬ ‫وموجات‬ ،‫األرض‬ ‫جاذبية‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫الزمن‬ ‫وتمدد‬ ،‫عطارد‬ ‫كوكب‬ ‫ومدار‬ ‫السوداء‬ ‫الثقوب‬ ‫اندماج‬ ‫عن‬ ‫الناتجة‬ ‫الجاذبية‬
  • 58. ‫تتوصل‬ ‫استنت‬ ‫إلى‬ ‫الخاصة‬ ‫النسبية‬ ‫نظرية‬ ‫اجات‬ ‫تؤكدها‬ ‫ولكنها‬ ‫اليومية‬ ‫التجربة‬ ‫مع‬ ‫تتعارض‬ ‫دون‬ ‫الجسيمات‬ ‫تفحص‬ ‫التي‬ ‫التجارب‬ ‫ا‬ً‫م‬‫تما‬ ‫التغيرات‬ ‫تقيس‬ ‫أو‬ ‫عالية‬ ‫بسرعات‬ ‫الذرية‬ ‫بسرعات‬ ‫تتحرك‬ ‫التي‬ ‫الساعات‬ ‫بين‬ ‫الصغيرة‬ ‫مختلفة‬ . ‫سرعة‬ ‫أن‬ ‫الخاصة‬ ‫النسبية‬ ‫كشفت‬ ‫ال‬ ‫ولكن‬ ‫منه‬ ‫االقتراب‬ ‫يمكن‬ ‫حد‬ ‫هي‬ ‫الضوء‬ ‫إليه‬ ‫الوصول‬ ‫مادي‬ ‫جسم‬ ‫ألي‬ ‫يمكن‬ . ‫وهو‬ ‫العلم‬ ‫في‬ ‫شهرة‬ ‫األكثر‬ ‫المعادلة‬ ‫أصل‬E=mc2 ‫هما‬ ‫والطاقة‬ ‫الكتلة‬ ‫أن‬ ‫حقيقة‬ ‫عن‬ ‫تعبر‬ ‫والتي‬ ‫كل‬ ‫يتغير‬ ‫أن‬ ‫ويمكن‬ ‫الفيزيائي‬ ‫الكيان‬ ‫نفس‬ ‫اآلخر‬ ‫إلى‬ ‫منهما‬ ( . ‫أكثر‬ ‫معالجة‬ ‫على‬ ‫للحصول‬ ‫النسبية‬ ‫انظر‬ ،‫الخاصة‬ ‫للنسبية‬ ً‫ال‬‫تفصي‬ : ‫النسبية‬ ‫الخاصة‬ .
  • 59. ‫ف‬ ‫تتحرك‬ ‫التي‬ ‫األجسام‬ ‫على‬ ‫الخاصة‬ ‫النسبية‬ ‫تقتصر‬ ‫يما‬ ‫حركة‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫أي‬ ،‫قصورية‬ ‫مرجعية‬ ‫بأطر‬ ‫يتعلق‬ ،‫للمرء‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫بحيث‬ ‫البعض‬ ‫لبعضها‬ ‫بالنسبة‬ ‫موحدة‬ ‫بين‬ ‫التمييز‬ ،‫البحتة‬ ‫الميكانيكية‬ ‫التجارب‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫البعض‬ ‫بعضها‬ . ‫الضوء‬ ‫سلوك‬ ‫من‬ ‫ا‬ً‫ء‬‫بد‬ ( ‫وجميع‬ ‫الكهرومغناطيسية‬ ‫اإلشعاعات‬ ‫األخرى‬