‫أخذ‬ ‫ما‬ ‫اهلل‬‫و‬ ‫أعطى‬ ‫ما‬ ‫هلل‬
‫أخلص‬‫و‬ ‫الرجال‬ ‫أنقى‬ ‫من‬ ً‫ال‬‫رج‬ ‫ومهنييه‬ ‫بأكاديمييه‬ ‫العربي‬ ‫العالم‬ ‫...
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

عزاء الاتحاد العربي للمكتبات في الأستاذ الدكتور عبد اللطيف صوفي

394 views

Published on

عزاء الاتحاد العربي للمكتبات في الأستاذ الدكتور عبد اللطيف صوفي

Published in: Education
0 Comments
2 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

No Downloads
Views
Total views
394
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
62
Actions
Shares
0
Downloads
1
Comments
0
Likes
2
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

عزاء الاتحاد العربي للمكتبات في الأستاذ الدكتور عبد اللطيف صوفي

  1. 1. ‫أخذ‬ ‫ما‬ ‫اهلل‬‫و‬ ‫أعطى‬ ‫ما‬ ‫هلل‬ ‫أخلص‬‫و‬ ‫الرجال‬ ‫أنقى‬ ‫من‬ ً‫ال‬‫رج‬ ‫ومهنييه‬ ‫بأكاديمييه‬ ‫العربي‬ ‫العالم‬ ‫في‬ ‫المعلومات‬‫و‬ ‫المكتبات‬ ‫تخصص‬ ‫فقد‬‫الرجال‬ ‫أعز‬‫و‬‫اهلل‬ ‫بإذن‬ ‫له‬ ‫المغفور‬ ‫الرجال‬ ‫صوفي‬ ‫اللطيف‬ ‫عبد‬ ‫الدكتور‬ ‫األستاذ‬ ‫ذح‬‫ذ‬‫األكاديمي‬ ‫ذام‬‫ذ‬‫المه‬‫و‬ ‫ذي‬‫ذ‬‫العلم‬ ‫ذا‬‫ذ‬‫بالبل‬ ‫ذح‬‫ذ‬‫لافل‬ ‫ذال‬‫ذ‬‫لي‬ ‫ذد‬‫ذ‬‫بع‬ ‫ذح‬‫ذ‬‫المني‬ ‫ذه‬‫ذ‬‫افت‬‫و‬ ‫ذذو‬‫ذ‬‫ال‬‫ذح‬‫ذ‬‫المهني‬‫و‬ .‫المعلومات‬‫و‬ ‫المكتبات‬ ‫تخصص‬ ‫أبناء‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ً‫ا‬‫وعلمي‬ ً‫ا‬‫إنساني‬ ‫يديه‬ ‫على‬ ‫وتتلمذ‬ ‫ذاد‬‫ذ‬‫لالتل‬ ‫ذى‬‫ذ‬‫أعط‬ ‫ذن‬‫ذ‬‫م‬ ‫ذل‬‫ذ‬‫رل‬ .‫ذر‬‫ذ‬‫الغزي‬ ‫ذم‬‫ذ‬‫العل‬‫و‬ ‫ذز‬‫ذ‬‫الرفي‬ ‫ذا‬‫ذ‬‫الخل‬‫و‬ ‫ذح‬‫ذ‬‫العالي‬ ‫ذح‬‫ذ‬‫القام‬ ‫ذالق‬‫ذ‬‫ص‬ ‫ذل‬‫ذ‬‫رل‬ ‫من‬ ‫مكنه‬ ‫ما‬ ‫المعلومات‬‫و‬ ‫للمكتبات‬ ‫العربي‬‫أن‬ً‫ا‬‫سذد‬ ‫اهلل‬ ‫رلمه‬ ‫كان‬ ‫فقد‬ ‫بها‬ ‫مر‬ ‫التي‬ ‫الصعاق‬ ‫على‬ ‫ويقوى‬ ‫يشتد‬ .‫الصغير‬‫و‬ ‫للكبير‬ ً‫ا‬‫أمين‬ ً‫ا‬‫وناصل‬ ‫االتلاد‬ ‫ات‬‫ر‬‫مقد‬ ‫للمايح‬ ً‫ا‬‫منيع‬ ‫المكتبات‬ ‫جنبات‬ ‫في‬ ‫يتدفا‬ ‫علم‬ ‫ومن‬ ‫المكتبيين‬ ‫بين‬ ‫يمشي‬ ‫خلا‬ ‫من‬ ‫ترك‬ ‫ما‬ ‫فيه‬ ‫اؤنا‬‫ز‬‫ع‬. ‫ولتالمذتذه‬ ‫المعلومذات‬‫و‬ ‫للمكتبذات‬ ‫العربذي‬ ‫ولالتلذاد‬ ‫صذوفي‬ ‫اللطيذف‬ ‫عبذد‬ ‫الدكتور‬ ‫األستاذ‬ ‫ل‬‫ألسر‬ ‫اء‬‫ز‬‫الع‬ ‫خالص‬ ‫ل‬ ‫أغفر‬ ‫اللهم‬ .‫وملبيه‬‫د‬ ‫أبدله‬‫و‬ ‫ارلمه‬‫و‬ ‫ه‬ً‫ار‬‫أهلذه‬ ‫مذن‬ ً‫ا‬‫ر‬‫خي‬ ً‫ال‬‫أه‬‫و‬ ‫ه‬‫دار‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫ر‬‫خي‬‫بذه‬ ‫أللقنذا‬ ‫الكامذل‬ ‫اييمذان‬ ‫وعلذى‬ .‫العالمين‬ ‫رق‬ ‫يا‬ ‫وعنا‬ ‫عنه‬ ٍ‫اض‬‫ر‬ ‫أنت‬‫و‬ ‫اجعون‬‫ر‬ ‫إليه‬ ‫نا‬‫ا‬‫و‬ ‫هلل‬ ‫إنا‬ ‫د‬.‫خالد‬‫الحلبي‬ ‫رئيس‬‫المكتب‬‫التنفيذي‬‫والمع‬ ‫للمكتبات‬ ‫العربي‬ ‫لالتحاد‬‫ل‬‫ومات‬

×