SlideShare a Scribd company logo

1صحيح الترغيب والترهيب

mhmas
mhmas

سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لااله الاانت استغفرك واتوب اليك اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر سبحانك اللهم وبحمدك نستغفرك ونتوب اليك اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الاحياء والاموات الى يوم الدين اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد و آله و صحبه و سلم تسليما كثيرا عدد خلقه و رضا نفسه و زنة عرشه و مداد كلماته و عدد ما علم الله السميع العليم لا إله إلا الله محمد رسول الله سبحان الله و الحمد لله ولا إله إلا الله والله اكبر سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم أستغفر الله الذى لا إله إلا هو الحى القيوم واتوب إليه اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد و آله و صحبه و سلم تسليما كثيرا عدد خلقه و رضا نفسه و زنة عرشه و مداد كلماته و عدد ما علم الله السميع العليم اللهم انى اصبحت اشهدك واشهد حملة عرشك وملائكتك وجميع خلقك انك انت الله لااله الا انت وحدك لاشريك لك وان محمد عبدك ورسولك عدد خلقه ورضا نفسه و زنة عرشه و مداد كلماته

1 of 217
Download to read offline
‫والترهيب‬ ‫الترغيب‬ ‫صحيح‬
‫تأليف‬
‫اللباني‬ ‫الدين‬ ‫ناصر‬ ‫محمد‬
‫المعارف‬ ‫مكتبة‬
‫الرياض‬
‫ط‬1/1412‫هـ‬
‫اللول‬ ‫المجلد‬
‫اللخلص‬ ‫كتاب‬
1-‫الصالحة‬ ‫والنية‬ ‫والصدق‬ ‫الخلص‬ ‫في‬ ‫الترغيب‬
1)1‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫سمعت‬ ‫قال‬ ‫عنهما‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫عمر‬ ‫ابن‬ ‫عن‬ (‫)صحيح‬ (
‫فدخلوا‬ ‫غار‬ ‫إلى‬ ‫المبيت‬ ‫آواهم‬ ‫حتى‬ ‫قبلكم‬ ‫كان‬ ‫ممن‬ ‫نفر‬ ‫ةثلةثة‬ ‫انطلق‬ ‫يقول‬ ‫وسلم‬
‫الصخرة‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫ينجيكم‬ ‫ل‬ ‫إنه‬ ‫فقالوا‬ ‫الغار‬ ‫عليهم‬ ‫فسدت‬ ‫الجبل‬ ‫من‬ ‫صخرة‬ ‫فانحدرت‬
‫كبيران‬ ‫شيخان‬ ‫أبوان‬ ‫لي‬ ‫كان‬ ‫اللهم‬ ‫منهم‬ ‫رجل‬ ‫فقال‬ ‫أعمالكم‬ ‫بصالح‬ ‫ال‬ ‫تدعوا‬ ‫أن‬ ‫إل‬
‫حتى‬ ‫عليهما‬ ‫أرح‬ ‫فلم‬ ‫يوما‬ ‫شجر‬ ‫طلب‬ ‫بي‬ ‫فنأى‬ ‫مال‬ ‫ول‬ ‫أهل‬ ‫قبلهما‬ ‫أغبق‬ ‫ل‬ ‫وكنت‬
‫فلبثت‬ ‫مال‬ ‫أو‬ ‫أهل‬ ‫قبلهما‬ ‫أغبق‬ ‫أن‬ ‫فكرهت‬ ‫نائمين‬ ‫فوجدتهما‬ ‫غبوقهما‬ ‫لهما‬ ‫فحلبت‬ ‫ناما‬
‫الفجر‬ ‫برق‬ ‫حتى‬ ‫استيقاظهما‬ ‫أنتظر‬ ‫يدي‬ ‫على‬ ‫والقدح‬
‫غبوقهما‬ ‫فشربا‬ ‫فاستيقظا‬ ‫قدمي‬ ‫عند‬ ‫يتضاغون‬ ‫والصبية‬ ‫الرواة‬ ‫بعض‬ ‫زاد‬
‫الصخرة‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫فيه‬ ‫نحن‬ ‫ما‬ ‫عنا‬ ‫ففرج‬ ‫وجهك‬ ‫ابتغاء‬ ‫ذلك‬ ‫فعلت‬ ‫كنت‬ ‫إن‬ ‫اللهم‬
‫منها‬ ‫الخروج‬ ‫يستطيعون‬ ‫ل‬ ‫شيئا‬ ‫فانفرجت‬
:‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫النبي‬ ‫قال‬
‫فامتنعت‬ ‫نفسها‬ ‫عن‬ ‫فأردتها‬ ‫إلي‬ ‫الناس‬ ‫أحب‬ ‫كانت‬ ‫عم‬ ‫ابنة‬ ‫لي‬ ‫كانت‬ ‫اللهم‬ ‫الخر‬ ‫قال‬
‫أن‬ ‫على‬ ‫دينار‬ ‫ومائة‬ ‫عشرين‬ ‫فأعطيتها‬ ‫فجاءتني‬ ‫السنين‬ ‫من‬ ‫سنة‬ ‫بها‬ ‫ألمت‬ ‫حتى‬ ‫مني‬
‫الخاتم‬ ‫تفض‬ ‫أن‬ ‫لك‬ ‫يحل‬ ‫ل‬ ‫قالت‬ ‫عليها‬ ‫قدرت‬ ‫إذا‬ ‫حتى‬ ‫ففعلت‬ ‫نفسها‬ ‫وبين‬ ‫بيني‬ ‫تخلي‬
‫وتركت‬ ‫إلي‬ ‫الناس‬ ‫أحب‬ ‫وهي‬ ‫عنها‬ ‫فانصرفت‬ ‫عليها‬ ‫الوقوع‬ ‫من‬ ‫فتحرجت‬ ‫بحقه‬ ‫إل‬
‫فيه‬ ‫نحن‬ ‫ما‬ ‫عنا‬ ‫فافرج‬ ‫وجهك‬ ‫ابتغاء‬ ‫ذلك‬ ‫فعلت‬ ‫كنت‬ ‫إن‬ ‫اللهم‬ ‫أعطيتها‬ ‫الذي‬ ‫الذهب‬
‫منها‬ ‫الخروج‬ ‫يستطيعون‬ ‫ل‬ ‫أنهم‬ ‫غير‬ ‫الصخرة‬ ‫فانفرجت‬
:‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫النبي‬ ‫قال‬
‫الذي‬ ‫ترك‬ ‫واحد‬ ‫رجل‬ ‫غير‬ ‫أجرتهم‬ ‫وأعطيتهم‬ ‫أجراء‬ ‫استأجرت‬ ‫إني‬ ‫اللهم‬ ‫الثالث‬ ‫وقال‬
‫ال‬ ‫عبد‬ ‫يا‬ ‫لي‬ ‫فقال‬ ‫حين‬ ‫بعد‬ ‫فجاءني‬ ‫الموال‬ ‫منه‬ ‫كثرت‬ ‫حتى‬ ‫أجره‬ ‫فثمرت‬ ‫وذهب‬ ‫له‬
‫والرقيق‬ ‫والغنم‬ ‫والبقر‬ ‫البل‬ ‫من‬ ‫أجرك‬ ‫من‬ ‫ترى‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫فقلت‬ ‫أجري‬ ‫إلي‬ ‫أد‬
‫يترك‬ ‫فلم‬ ‫فساقه‬ ‫كله‬ ‫فأخذه‬ ‫بك‬ ‫أستهزىء‬ ‫ل‬ ‫إني‬ ‫فقلت‬ ‫بي‬ ‫تستهزىء‬ ‫ل‬ ‫ال‬ ‫عبد‬ ‫يا‬ ‫فقال‬
‫فيه‬ ‫نحن‬ ‫ما‬ ‫عنا‬ ‫فافرج‬ ‫وجهك‬ ‫ابتغاء‬ ‫ذلك‬ ‫فعلت‬ ‫كنت‬ ‫إن‬ ‫اللهم‬ ‫شيئا‬ ‫منه‬
‫يمشون‬ ‫فخرجوا‬ ‫الصخرة‬ ‫فانفرجت‬
‫قبلكم‬ ‫كان‬ ‫ممن‬ ‫نفر‬ ‫ةثلةثة‬ ‫بينما‬ ‫قال‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫أن‬ ‫رواية‬ ‫وفي‬
‫يا‬ ‫وال‬ ‫إنه‬ ‫لبعض‬ ‫بعضهم‬ ‫فقال‬ ‫عليهم‬ ‫فانطبق‬ ‫غار‬ ‫إلى‬ ‫فأووا‬ ‫مطر‬ ‫أصابهم‬ ‫إذ‬ ‫يمشون‬
‫فقال‬ ‫فيه‬ ‫صدق‬ ‫قد‬ ‫أنه‬ ‫يعلم‬ ‫بما‬ ‫منكم‬ ‫رجل‬ ‫كل‬ ‫فليدع‬ ‫الصدق‬ ‫إل‬ ‫ينجيكم‬ ‫ل‬ ‫هؤلء‬
‫إن‬ ‫اللهم‬ ‫أحدهم‬
‫إلى‬ ‫عمدت‬ ‫وإني‬ ‫وتركه‬ ‫فذهب‬ ‫أرز‬ ‫من‬ ‫فرق‬ ‫على‬ ‫لي‬ ‫عمل‬ ‫أجير‬ ‫لي‬ ‫كان‬ ‫أنه‬ ‫تعلم‬ ‫كنت‬
‫أجره‬ ‫يطلب‬ ‫أتاني‬ ‫وإنه‬ ‫بقرا‬ ‫منه‬ ‫اشتريت‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫أمره‬ ‫من‬ ‫فصار‬ ‫فزرعته‬ ‫الفرق‬ ‫ذلك‬
‫الفرق‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫فإنها‬ ‫البقر‬ ‫تلك‬ ‫إلى‬ ‫اعمد‬ ‫له‬ ‫فقلت‬
‫الصخرة‬ ‫عنهم‬ ‫فانساحت‬ ‫عنا‬ ‫ففرج‬ ‫خشيتك‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫فعلت‬ ‫أني‬ ‫تعلم‬ ‫كنت‬ ‫فإن‬ ‫فساقها‬
‫الول‬ ‫من‬ ‫قريبا‬ ‫الحديث‬ ‫فذكر‬
‫والنسائي‬ ‫ومسلم‬ ‫البخاري‬ ‫رواه‬
2)2‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫هريرة‬ ‫أبي‬ ‫حديث‬ ‫من‬ ‫صحيحه‬ ‫في‬ ‫حبان‬ ‫ابن‬ ‫ورواه‬ (‫)صحيح‬ (
. ‫تعالى‬ ‫ال‬ ‫شاء‬ ‫إن‬ ‫الوالدين‬ ‫بر‬ ‫في‬ ‫لفظه‬ ‫ويأتي‬ ‫باختصار‬
 ‫مال‬ ‫ول‬ ‫أهل‬ ‫قبلهما‬ ‫أغبق‬ ‫ل‬ ‫وكنت‬ ‫قوله‬
‫في‬ ‫عليهما‬ ‫أقدم‬ ‫ل‬ ‫كنت‬ ‫ومعناه‬ ‫بالعشي‬ ‫يشرب‬ ‫الذي‬ ‫هو‬ ‫المعجمة‬ ‫الغين‬ ‫بفتح‬ (‫)الغبوق‬
‫غيرهم‬ ‫ول‬ ‫أهل‬ ‫اللبن‬ ‫شرب‬
‫الجوع‬ ‫من‬ ‫يصيحون‬ ‫أي‬ ‫المعجمتين‬ ‫والغين‬ ‫(بالضاد‬ ‫)يتضاغون‬
‫ينزل‬ ‫لم‬ ‫أم‬ ‫غيث‬ ‫نزل‬ ‫سواء‬ ‫شيئا‬ ‫فيه‬ ‫الرض‬ ‫تنبت‬ ‫لم‬ ‫الذي‬ ‫المقحط‬ ‫(العام‬ ‫)السنة‬
‫الوطء‬ ‫عن‬ ‫كناية‬ ‫وهو‬ ‫المعجمة‬ ‫الضاد‬ ‫بتشديد‬ ‫(هو‬ ‫الخاتم‬ ‫)تفض‬
‫معروف‬ ‫مكيال‬ ‫والراء‬ ‫الفاء‬ ‫(بفتح‬ ‫رق‬َ‫ ق‬ ‫ف‬َ‫ ق‬‫)ال‬
‫الغار‬ ‫عن‬ ‫وزالت‬ ‫الصخرة‬ ‫تنحت‬ ‫أي‬ ‫المهملتين‬ ‫والحاء‬ ‫بالسين‬ ‫(هو‬ ‫)فانساحت‬
3)3‫ما‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫يا‬ ‫فقال‬ ‫رجل‬ ‫نادى‬ ‫قال‬ ‫أسلم‬ ‫من‬ ‫رجل‬ ‫فراس‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ (
‫الخلص‬ ‫قال‬ ‫اليمان‬
:‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫آخر‬ ‫لفظ‬ ‫وفي‬
‫الزكاة‬ ‫وإيتاء‬ ‫الصلة‬ ‫إقام‬ ‫قال‬ ‫السلم‬ ‫ما‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫يا‬ ‫رجل‬ ‫فنادى‬ ‫شئتم‬ ‫عما‬ ‫سلوني‬
‫الخلص‬ ‫قال‬ ‫اليمان‬ ‫فما‬ ‫قال‬
‫التصديق‬ ‫قال‬ ‫اليقين‬ ‫فما‬ ‫قال‬
‫مرسل‬ ‫وهو‬ ‫البيهقي‬ ‫رواه‬
4)4‫قال‬ ‫أنه‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫النبي‬ ‫عن‬ ‫الخدري‬ ‫سعيد‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ (‫لغيره‬ ‫)صحيح‬ (
‫بفقيه‬ ‫ليس‬ ‫فقه‬ ‫حامل‬ ‫فرب‬ ‫فوعاها‬ ‫مقالتي‬ ‫سمع‬ ‫ا‬ً ‫امرء‬ ‫ال‬ ‫نضر‬ ‫الوداع‬ ‫حجة‬ ‫في‬
‫المسلمين‬ ‫لئمة‬ ‫والمناصحة‬ ‫ل‬ ‫العمل‬ ‫إخلص‬ ‫مؤمن‬ ‫امرىء‬ ‫قلب‬ ‫عليهن‬ ‫يغل‬ ‫ل‬ ‫ةثل ث‬
‫ورائهم‬ ‫من‬ ‫يحيط‬ ‫دعاءهم‬ ‫فإن‬ ‫جماعتهم‬ ‫ولزوم‬
‫حسن‬ ‫بإسناد‬ ‫البزار‬ ‫رواه‬
5)5‫في‬ ‫ويأتي‬ ‫ةثابت‬ ‫بن‬ ‫زيد‬ ‫حديث‬ ‫من‬ ‫صحيحه‬ ‫في‬ ‫حبان‬ ‫ابن‬ ‫ورواه‬ (‫)صحيح‬ (
‫تعالى‬ ‫ال‬ ‫شاء‬ ‫إن‬ ‫الحديث‬ ‫سماع‬
:‫العظيم‬ ‫عبد‬ ‫الحافظ‬ ‫قال‬
‫بشير‬ ‫بن‬ ‫والنعمان‬ ‫جبل‬ ‫بن‬ ‫ومعاذ‬ ‫مسعود‬ ‫ابن‬ ‫عن‬ ‫أيضا‬ ‫الحديث‬ ‫هذا‬ ‫روي‬ ‫وقد‬ 
‫الصحابة‬ ‫من‬ ‫وغيرهم‬ ‫خيشنة‬ ‫بن‬ ‫جندرة‬ ‫قرصافة‬ ‫وأبي‬ ‫الدرداء‬ ‫وأبي‬ ‫مطعم‬ ‫بن‬ ‫وجبير‬
 ‫صحيح‬ ‫أسانيدهم‬ ‫وبعض‬ ‫عنهم‬ ‫ال‬ ‫رضي‬
6)6‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫أبيه‬ ‫عن‬ ‫سعد‬ ‫بن‬ ‫مصعب‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ (
‫فقال‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫أصحاب‬ ‫من‬ ‫دونه‬ ‫من‬ ‫على‬ ‫فضل‬ ‫له‬ ‫أن‬ ‫ظن‬ ‫أنه‬
:‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫النبي‬
‫وإخلصهم‬ ‫وصلتهم‬ ‫بدعوتهم‬ ‫بضعيفها‬ ‫المة‬ ‫هذه‬ ‫ال‬ ‫ينصر‬ ‫إنما‬
‫الخلص‬ ‫ذكر‬ ‫دون‬ ‫وغيره‬ ‫البخاري‬ ‫في‬ ‫وهو‬ ‫وغيره‬ ‫النسائي‬ ‫رواه‬
7)7‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫قيس‬ ‫بن‬ ‫الضحاك‬ ‫وعن‬ (‫لغيره‬ ‫)صحيح‬ (
:‫وسلم‬
‫أيها‬ ‫يا‬ ‫لشريكي‬ ‫فهو‬ ‫شريكا‬ ‫معي‬ ‫أشرك‬ ‫فمن‬ ‫شريك‬ ‫خير‬ ‫أنا‬ ‫يقول‬ ‫وتعالى‬ ‫تبارك‬ ‫ال‬ ‫إن‬
‫ول‬ ‫له‬ ‫خلص‬ ‫ما‬ ‫إل‬ ‫العمال‬ ‫من‬ ‫يقبل‬ ‫ل‬ ‫وتعالى‬ ‫تبارك‬ ‫ال‬ ‫فإن‬ ‫أعمالكم‬ ‫أخلصوا‬ ‫الناس‬
‫ولوجوهكم‬ ‫ل‬ ‫هذه‬ ‫تقولوا‬ ‫ول‬ ‫شيء‬ ‫منها‬ ‫ل‬ ‫وليس‬ ‫للرحم‬ ‫فإنها‬ ‫وللرحم‬ ‫ل‬ ‫هذه‬ ‫تقولوا‬
‫شيء‬ ‫منها‬ ‫ل‬ ‫وليس‬ ‫لوجوهكم‬ ‫فإنها‬
‫والبيهقي‬ ‫به‬ ‫بأس‬ ‫ل‬ ‫بإسناد‬ ‫البزار‬ ‫رواه‬
 ‫صحبته‬ ‫في‬ ‫مختلف‬ ‫قيس‬ ‫بن‬ ‫الضحاك‬ ‫لكن‬ :‫الحافظ‬ ‫قال‬
8)8‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫إلى‬ ‫رجل‬ ‫جاء‬ ‫قال‬ ‫أمامة‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ ( ‫)حسن‬ (
‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫فقال‬ ‫له‬ ‫ما‬ ‫والذكر‬ ‫الجر‬ ‫يلتمس‬ ‫غزا‬ ‫رجل‬ ‫أرأيت‬ ‫فقال‬
:‫وسلم‬
‫له‬ ‫شيء‬ ‫ل‬
‫ال‬ ‫إن‬ ‫قال‬ ‫ةثم‬ ‫له‬ ‫شيء‬ ‫ل‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫ويقول‬ ‫مرار‬ ‫ةثل ث‬ ‫فأعادها‬
‫له‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫إل‬ ‫العمل‬ ‫من‬ ‫يقبل‬ ‫ل‬ ‫وجل‬ ‫عز‬
‫وجهه‬ ‫وابتغي‬ ‫خالصا‬
‫شاء‬ ‫إن‬ ‫الجهاد‬ ‫في‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫أحاديث‬ ‫وسيأتي‬ ‫جيد‬ ‫بإسناد‬ ‫والنسائي‬ ‫داود‬ ‫أبو‬ ‫رواه‬
‫تعالى‬ ‫ال‬
9)9:‫قال‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫النبي‬ ‫عن‬ ‫الدرداء‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ (‫لغيره‬ ‫)حسن‬ (
‫تعالى‬ ‫ال‬ ‫وجه‬ ‫به‬ ‫ابتغي‬ ‫ما‬ ‫إل‬ ‫فيها‬ ‫ما‬ ‫ملعون‬ ‫ملعونة‬ ‫الدنيا‬
‫به‬ ‫بأس‬ ‫ل‬ ‫بإسناد‬ ‫الطبراني‬ ‫رواه‬
‫فصل‬
10)10‫ال‬ ‫رسول‬ ‫سمعت‬ :‫قال‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫الخطاب‬ ‫بن‬ ‫عمر‬ ‫عن‬ (‫)صحيح‬ (
:‫يقول‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬
‫هجرته‬ ‫كانت‬ ‫فمن‬ ‫نوى‬ ‫ما‬ ‫امرىء‬ ‫لكل‬ ‫وإنما‬ ‫بالنيات‬ ‫رواية‬ ‫وفي‬ ‫بالنية‬ ‫العمال‬ ‫إنما‬
‫امرأة‬ ‫أو‬ ‫يصيبها‬ ‫دنيا‬ ‫إلى‬ ‫هجرته‬ ‫كانت‬ ‫ومن‬ ‫ورسوله‬ ‫ال‬ ‫إلى‬ ‫فهجرته‬ ‫ورسوله‬ ‫ال‬ ‫إلى‬
‫إليه‬ ‫هاجر‬ ‫ما‬ ‫إلى‬ ‫فهجرته‬ ‫ينكحها‬
‫والنسائي‬ ‫والترمذي‬ ‫داود‬ ‫وأبو‬ ‫ومسلم‬ ‫البخاري‬ ‫رواه‬
‫كذلك‬ ‫وليس‬ ‫التواتر‬ ‫مبلغ‬ ‫بلغ‬ ‫الحديث‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫المتأخرين‬ ‫بعض‬ ‫وزعم‬ :‫الحافظ‬ ‫قال‬
‫عن‬ ‫رواه‬ ‫ةثم‬ ‫التيمي‬ ‫إبراهيم‬ ‫بن‬ ‫محمد‬ ‫عن‬ ‫النصاري‬ ‫سعيد‬ ‫بن‬ ‫يحيى‬ ‫به‬ ‫انفرد‬ ‫فإنه‬
‫روي‬ ‫وقد‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫وقيل‬ ‫راو‬ ‫سبعمائة‬ ‫وقيل‬ ‫راو‬ ‫مئتي‬ ‫نحو‬ ‫كثير‬ ‫خلق‬ ‫النصاري‬
‫شيء‬ ‫منها‬ ‫يصح‬ ‫ول‬ ‫النصاري‬ ‫طريق‬ ‫غير‬ ‫كثيرة‬ ‫طرق‬ ‫من‬
‫الئمة‬ ‫من‬ ‫وغيره‬ ‫المديني‬ ‫بن‬ ‫علي‬ ‫الحافظ‬ ‫قاله‬ ‫كذا‬
‫أعلم‬ ‫وال‬ ‫الحديث‬ ‫أهل‬ ‫بين‬ ‫خلفا‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫أعلم‬ ‫ل‬ ‫الخطابي‬ ‫وقال‬
11)11‫يغزو‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ :‫قال‬ :‫قالت‬ ‫عائشة‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ (
‫وآخرهم‬ ‫بأولهم‬ ‫يخسف‬ ‫الرض‬ ‫من‬ ‫ببيداء‬ ‫كانوا‬ ‫فإذا‬ ‫الكعبة‬ ‫جيش‬
‫وفيهم‬ ‫وآخرهم‬ ‫بأولهم‬ ‫يخسف‬ ‫كيف‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫يا‬ ‫قلت‬ ‫قالت‬
‫نياتهم‬ ‫على‬ ‫يبعثون‬ ‫ةثم‬ ‫وآخرهم‬ ‫بأولهم‬ ‫يخسف‬ ‫قال‬ ‫منهم‬ ‫ليس‬ ‫ومن‬ ‫أسواقهم‬
‫وغيرهما‬ ‫ومسلم‬ ‫البخاري‬ ‫رواه‬
12)12‫تبوك‬ ‫غزوة‬ ‫من‬ ‫رجعنا‬ :‫قال‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫مالك‬ ‫بن‬ ‫أنس‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ (
:‫فقال‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫النبي‬ ‫مع‬
‫العذر‬ ‫حبسهم‬ ‫معنا‬ ‫وهم‬ ‫إل‬ ‫واديا‬ ‫ول‬ ‫شعبا‬ ‫سلكنا‬ ‫ما‬ ‫بالمدينة‬ ‫خلفنا‬ ‫أقواما‬ ‫إن‬
‫بالمدينة‬ ‫تركتم‬ ‫لقد‬ :‫قال‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫النبي‬ ‫أن‬ ‫ولفظه‬ ‫داود‬ ‫وأبو‬ ‫البخاري‬ ‫رواه‬
‫معكم‬ ‫وهم‬ ‫إل‬ ‫واد‬ ‫من‬ ‫قطعتم‬ ‫ول‬ ‫نفقة‬ ‫من‬ ‫أنفقتم‬ ‫ول‬ ‫مسيرا‬ ‫سرتم‬ ‫ما‬ ‫أقواما‬
‫المرض‬ ‫حبسهم‬ ‫قال‬ ‫بالمدينة‬ ‫وهم‬ ‫معنا‬ ‫يكونون‬ ‫وكيف‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫يا‬ ‫قالوا‬
13)13:‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫هريرة‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ (‫لغيره‬ ‫)صحيح‬ (
‫نياتهم‬ ‫على‬ ‫الناس‬ ‫يبعث‬ ‫إنما‬
‫حسن‬ ‫بإسناد‬ ‫ماجه‬ ‫ابن‬ ‫رواه‬
14)14:‫قال‬ ‫أنه‬ ‫إل‬ ‫جابر‬ ‫حديث‬ ‫من‬ ‫أيضا‬ ‫ورواه‬ (‫لغيره‬ ‫)صحيح‬ (
‫الناس‬ ‫يحشر‬
15)15:‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫هريرة‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ (
‫]وأشار‬ ‫قلوبكم‬ ‫إلى‬ ‫ينظر‬ ‫ولكن‬ ‫صوركم‬ ‫إلى‬ ‫ول‬ ‫أجسامكم‬ ‫إلى‬ ‫ينظر‬ ‫ل‬ ‫ال‬ ‫إن‬
 [‫]وأعمالكم‬ ،[‫صدره‬ ‫إلى‬ ‫بأصابعه‬
‫مسلم‬ ‫رواه‬
16)16‫رسول‬ ‫سمع‬ ‫أنه‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫النماري‬ ‫كبشة‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ (‫لغيره‬ ‫)صحيح‬ (
:‫يقول‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬
– ‫قال‬ - ، ‫فاحفظوه‬ ‫حديثا‬ ‫وأحدةثكم‬ ‫عليهن‬ ‫أقسم‬ ‫ةثل ث‬
‫فتح‬ ‫ول‬ ‫عزا‬ ‫ال‬ ‫زاده‬ ‫إل‬ ‫عليها‬ ‫صبر‬ ‫مظلمة‬ ‫عبد‬ ‫ظلم‬ ‫ول‬ ‫صدقة‬ ‫من‬ ‫عبد‬ ‫مال‬ ‫نقص‬ ‫ما‬
:‫فاحفظوه‬ ‫حديثا‬ ‫وأحدةثكم‬ ‫نحوها‬ ‫كلمة‬ ‫أو‬ ‫فقر‬ ‫باب‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫فتح‬ ‫إل‬ ‫مسألة‬ ‫باب‬ ‫عبد‬
‫رحمه‬ ‫فيه‬ ‫ويصل‬ ‫ربه‬ ‫فيه‬ ‫يتقي‬ ‫فهو‬ ‫وعلما‬ ‫مال‬ ‫ال‬ ‫رزقه‬ ‫عبد‬ ‫نفر‬ ‫لربعة‬ ‫الدنيا‬ ‫إنما‬
‫صادق‬ ‫فهو‬ ‫مال‬ ‫يرزقه‬ ‫ولم‬ ‫علما‬ ‫ال‬ ‫رزقه‬ ‫وعبد‬ ‫المنازل‬ ‫بأفضل‬ ‫فهذا‬ ‫حقا‬ ‫فيه‬ ‫ل‬ ‫ويعلم‬
‫ال‬ ‫رزقه‬ ‫وعبد‬ ‫سواء‬ ‫فأجرهما‬ ‫بنيته‬ ‫فهو‬ ‫فلن‬ ‫بعمل‬ ‫لعملت‬ ‫مال‬ ‫لي‬ ‫أن‬ ‫لو‬ ‫يقول‬ ‫النية‬
‫رحمه‬ ‫فيه‬ ‫يصل‬ ‫ول‬ ‫ربه‬ ‫فيه‬ ‫يتقي‬ ‫ول‬ ‫علم‬ ‫بغير‬ ‫ماله‬ ‫في‬ ‫يخبط‬ ‫علما‬ ‫يرزقه‬ ‫ولم‬ ‫مال‬
‫لو‬ ‫يقول‬ ‫فهو‬ ‫علما‬ ‫ول‬ ‫مال‬ ‫ال‬ ‫يرزقه‬ ‫لم‬ ‫وعبد‬ ‫المنازل‬ ‫بأخبث‬ ‫فهذا‬ ‫حقا‬ ‫فيه‬ ‫ل‬ ‫يعلم‬ ‫ول‬
‫سواء‬ ‫فوزرهما‬ ‫بنيته‬ ‫فهو‬ ‫فلن‬ ‫بعمل‬ ‫فيه‬ ‫لعملت‬ ‫مال‬ ‫لي‬ ‫أن‬
‫صحيح‬ ‫حسن‬ ‫حديث‬ ‫وقال‬ ‫له‬ ‫واللفظ‬ ‫والترمذي‬ ‫أحمد‬ ‫رواه‬
:‫ولفظه‬ ‫ماجه‬ ‫ابن‬ ‫ورواه‬
:‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬
‫ينفقه‬ ‫ماله‬ ‫في‬ ‫بعلمه‬ ‫يعمل‬ ‫فهو‬ ‫وعلما‬ ‫مال‬ ‫ال‬ ‫آتاه‬ ‫رجل‬ ‫نفر‬ ‫أربعة‬ ‫كمثل‬ ‫المة‬ ‫هذه‬ ‫مثل‬
‫فيه‬ ‫عملت‬ ‫هذا‬ ‫مثل‬ ‫لي‬ ‫كان‬ ‫لو‬ ‫يقول‬ ‫وهو‬ ‫مال‬ ‫يؤته‬ ‫ولم‬ ‫علما‬ ‫ال‬ ‫آتاه‬ ‫ورجل‬ ‫حقه‬ ‫في‬
‫يعمل‬ ‫الذي‬ ‫بمثل‬
:‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬
‫في‬ ‫ينفقه‬ ‫ماله‬ ‫في‬ ‫يخبط‬ ‫فهو‬ ‫علما‬ ‫يؤته‬ ‫ولم‬ ‫مال‬ ‫ال‬ ‫آتاه‬ ‫ورجل‬ ‫سواء‬ ‫الجر‬ ‫في‬ ‫فهما‬
‫فيه‬ ‫عملت‬ ‫هذا‬ ‫مثل‬ ‫لي‬ ‫كان‬ ‫لو‬ ‫يقول‬ ‫وهو‬ ‫مال‬ ‫ول‬ ‫علما‬ ‫ال‬ ‫يؤته‬ ‫لم‬ ‫ورجل‬ ‫حقه‬ ‫غير‬
‫يعمل‬ ‫الذي‬ ‫مثل‬
:‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬
‫سواء‬ ‫الوزر‬ ‫في‬ ‫فهما‬
17)17‫فيما‬ ‫قال‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫أن‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ (
:‫وجل‬ ‫عز‬ ‫ربه‬ ‫عن‬ ‫يروي‬
‫يعملها‬ ‫فلم‬ ‫بحسنة‬ ‫هم‬ ‫فمن‬ ‫كتابه‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫بين‬ ‫ةثم‬ ‫والسيئات‬ ‫الحسنات‬ ‫كتب‬ ‫ال‬ ‫إن‬ 
‫إلى‬ ‫حسنات‬ ‫عشر‬ ‫عنده‬ ‫ال‬ ‫كتبها‬ ‫فعملها‬ ‫بها‬ ‫هم‬ ‫فإن‬ ‫كاملة‬ ‫حسنة‬ ‫عنده‬ ‫ال‬ ‫كتبها‬
‫حسنة‬ ‫عنده‬ ‫ال‬ ‫كتبها‬ ‫يعملها‬ ‫فلم‬ ‫بسيئة‬ ‫هم‬ ‫ومن‬ ‫كثيرة‬ ‫أضعاف‬ ‫إلى‬ ‫ضعف‬ ‫سبعمائة‬
‫ول‬ ‫محاها‬ ‫أو‬ :‫رواية‬ ‫في‬ ‫زاد‬ ‫واحدة‬ ‫سيئة‬ ‫ال‬ ‫كتبها‬ ‫فعملها‬ ‫بها‬ ‫هم‬ ‫هو‬ ‫وإن‬ ‫كاملة‬
‫هالك‬ ‫إل‬ ‫ال‬ [‫]على‬ ‫يهلك‬
‫ومسلم‬ ‫البخاري‬ ‫رواه‬
18)18:‫قال‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫أن‬ ‫هريرة‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ (
‫فإن‬ ‫يعملها‬ ‫حتى‬ ‫عليه‬ ‫تكتبوها‬ ‫فل‬ ‫سيئة‬ ‫يعمل‬ ‫أن‬ ‫عبدي‬ ‫أراد‬ ‫إذا‬ :‫وجل‬ ‫عز‬ ‫ال‬ ‫يقول‬ 
‫حسنة‬ ‫يعمل‬ ‫أن‬ ‫أراد‬ ‫وإن‬ ‫حسنة‬ ‫له‬ ‫فاكتبوها‬ ‫أجلي‬ ‫من‬ ‫تركها‬ ‫وإن‬ ‫بمثلها‬ ‫فاكتبوها‬ ‫عملها‬
‫سبعمائة‬ ‫إلى‬ ‫أمثالها‬ ‫بعشر‬ ‫له‬ ‫فاكتبوها‬ ‫عملها‬ ‫فإن‬ ‫حسنة‬ ‫له‬ ‫اكتبوها‬ ‫يعملها‬ ‫فلم‬
‫ومسلم‬ ‫له‬ ‫واللفظ‬ ‫البخاري‬ ‫رواه‬
:‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫لمسلم‬ ‫رواية‬ ‫وفي‬
‫حسنات‬ ‫عشر‬ ‫له‬ ‫كتبت‬ ‫فعملها‬ ‫بحسنة‬ ‫هم‬ ‫ومن‬ ‫حسنة‬ ‫له‬ ‫كتبت‬ ‫يعملها‬ ‫فلم‬ ‫بحسنة‬ ‫هم‬ ‫من‬
‫كتبت‬ ‫عملها‬ ‫وإن‬ ‫عليه‬ ‫تكتب‬ ‫لم‬ ‫يعملها‬ ‫فلم‬ ‫بسيئة‬ ‫هم‬ ‫ومن‬ ‫ضعف‬ ‫سبعمائة‬ ‫إلى‬
: ‫قال‬ ‫له‬ ‫أخرى‬ ‫وفي‬
: ‫قال‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫محمد‬ ‫عن‬
‫يعملها‬ ‫لم‬ ‫ما‬ ‫حسنة‬ ‫له‬ ‫أكتبها‬ ‫فأنا‬ ‫حسنة‬ ‫يعمل‬ ‫بأن‬ ‫عبدي‬ ‫تحد ث‬ ‫إذا‬ ‫وجل‬ ‫عز‬ ‫ال‬ ‫قال‬
‫لم‬ ‫ما‬ ‫له‬ ‫أغفرها‬ ‫فأنا‬ ‫سيئة‬ ‫يعمل‬ ‫بأن‬ ‫تحد ث‬ ‫وإذا‬ ‫أمثالها‬ ‫بعشر‬ ‫له‬ ‫أكتبها‬ ‫فأنا‬ ‫عملها‬ ‫فإذا‬
‫من‬ ‫تركها‬ ‫إنما‬ ‫حسنة‬ ‫له‬ ‫فاكتبوها‬ ‫تركها‬ ‫وإن‬ ‫بمثلها‬ ‫له‬ ‫أكتبها‬ ‫فأنا‬ ‫عملها‬ ‫فإذا‬ ‫يعملها‬
. ‫جراي‬
‫أجلي‬ ‫من‬ ‫أي‬ ‫الراء‬ ‫وتشديد‬ ‫الجيم‬ ‫بفتح‬ ( ‫جراي‬ ‫من‬ ):‫قوله‬
19)19‫أخرج‬ ‫يزيد‬ ‫أبي‬ ‫كان‬ ‫قال‬ ‫عنهما‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫يزيد‬ ‫بن‬ ‫معن‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ (
‫وال‬ ‫فقال‬ ‫بها‬ ‫فأتيته‬ ‫فأخذتها‬ ‫فجئت‬ ‫المسجد‬ ‫في‬ ‫رجل‬ ‫عند‬ ‫فوضعها‬ ‫بها‬ ‫يتصدق‬ ‫دنانير‬
‫يزيد‬ ‫يا‬ ‫نويت‬ ‫ما‬ ‫لك‬ ‫فقال‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫إلى‬ ‫فخاصمته‬ ‫أردت‬ ‫إياك‬ ‫ما‬
‫معن‬ ‫يا‬ ‫أخذت‬ ‫ما‬ ‫ولك‬
‫البخاري‬ ‫رواه‬
20)20‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫أن‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫هريرة‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ (
: ‫قال‬ ‫وسلم‬
‫فأصبحوا‬ ‫سارق‬ ‫يد‬ ‫في‬ ‫فوضعها‬ ‫بصدقته‬ ‫فخرج‬ ‫بصدقة‬ ‫الليلة‬ ‫لتصدقن‬ ‫رجل‬ ‫قال‬
‫بصدقة‬ ‫لتصدقن‬ ‫سارق‬ ‫على‬ ‫الحمد‬ ‫لك‬ ‫اللهم‬ ‫فقال‬ ‫سارق‬ ‫على‬ ‫الليلة‬ ‫تصدق‬ ‫يتحدةثون‬
‫فقال‬ ‫زانية‬ ‫على‬ ‫الليلة‬ ‫تصدق‬ ‫يتحدةثون‬ ‫فأصبحوا‬ ‫زانية‬ ‫يد‬ ‫في‬ ‫فوضعها‬ ‫بصدقته‬ ‫فخرج‬
‫غني‬ ‫يد‬ ‫في‬ ‫فوضعها‬ ‫بصدقته‬ ‫فخرج‬ ‫بصدقة‬ ‫لتصدقن‬ ‫زانية‬ ‫على‬ ‫الحمد‬ ‫لك‬ ‫اللهم‬
‫وزانية‬ ‫سارق‬ ‫على‬ ‫الحمد‬ ‫لك‬ ‫اللهم‬ ‫فقال‬ ‫غني‬ ‫على‬ ‫الليلة‬ ‫تصدق‬ ‫يتحدةثون‬ ‫فأصبحوا‬
‫سرقته‬ ‫عن‬ ‫يستعف‬ ‫أن‬ ‫فلعله‬ ‫سارق‬ ‫على‬ ‫صدقتك‬ ‫أما‬ ‫له‬ ‫فقيل‬ ‫فأتي‬ ‫وغني‬
‫أعطاه‬ ‫مما‬ ‫فينفق‬ ‫يعتبر‬ ‫أن‬ ‫فلعله‬ ‫الغني‬ ‫وأما‬ ‫زناها‬ ‫عن‬ ‫تستعف‬ ‫أن‬ ‫فلعلها‬ ‫الزانية‬ ‫وأما‬
‫ال‬
‫فيه‬ ‫قال‬ ‫والنسائي‬ ‫ومسلم‬ ،‫له‬ ‫واللفظ‬ ‫البخاري‬ ‫رواه‬
Ad

Recommended

1صحيح الترغيب والترهيب
1صحيح الترغيب والترهيب 1صحيح الترغيب والترهيب
1صحيح الترغيب والترهيب wayislam
 
2 صحيح الترغيب والترهيب
2 صحيح الترغيب والترهيب 2 صحيح الترغيب والترهيب
2 صحيح الترغيب والترهيب mhmas
 
3صحيح الترغيب والترهيب
3صحيح الترغيب والترهيب 3صحيح الترغيب والترهيب
3صحيح الترغيب والترهيب wayislam
 
أخلاق_سيد_الخلق
أخلاق_سيد_الخلقأخلاق_سيد_الخلق
أخلاق_سيد_الخلقHassan Boubakri
 
العيد أحكام-وآداب
العيد أحكام-وآدابالعيد أحكام-وآداب
العيد أحكام-وآدابdoaa1234
 
أحاديث مشهورة لاتصح
أحاديث مشهورة لاتصحأحاديث مشهورة لاتصح
أحاديث مشهورة لاتصحغايتي الجنة
 
الأربعين النووية
الأربعين النوويةالأربعين النووية
الأربعين النوويةmustafa002
 

More Related Content

What's hot

الاحاديث الصحيحة فى فضائل سور من القران
الاحاديث الصحيحة فى فضائل سور من القرانالاحاديث الصحيحة فى فضائل سور من القران
الاحاديث الصحيحة فى فضائل سور من القرانغايتي الجنة
 
من أخلاق النبي صلى الله عليه و سلم
من أخلاق النبي صلى الله عليه و سلممن أخلاق النبي صلى الله عليه و سلم
من أخلاق النبي صلى الله عليه و سلمغايتي الجنة
 
من اقوال الرسول صلى الــلــه عليه و ســــلـــــــم
من اقوال الرسول  صلى الــلــه عليه و ســــلـــــــممن اقوال الرسول  صلى الــلــه عليه و ســــلـــــــم
من اقوال الرسول صلى الــلــه عليه و ســــلـــــــمغايتي الجنة
 
الاحاديث الصحيحة فى فضائل سور من القران
الاحاديث الصحيحة فى فضائل سور من القرانالاحاديث الصحيحة فى فضائل سور من القران
الاحاديث الصحيحة فى فضائل سور من القرانF El Mohdar
 
القول المحرر في الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
القول المحرر في الامر بالمعروف والنهي عن المنكرالقول المحرر في الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
القول المحرر في الامر بالمعروف والنهي عن المنكرمبارك الدوسري
 
سلسله الاحاديث النبويه في رمضان اعداد وبحث احمد القاسم
سلسله الاحاديث النبويه في رمضان اعداد وبحث احمد القاسمسلسله الاحاديث النبويه في رمضان اعداد وبحث احمد القاسم
سلسله الاحاديث النبويه في رمضان اعداد وبحث احمد القاسمأحمد القاسم
 
Copy (2) of أحاديث مشهورة ولا تصح
Copy (2) of أحاديث مشهورة ولا تصحCopy (2) of أحاديث مشهورة ولا تصح
Copy (2) of أحاديث مشهورة ولا تصحTaha Rabea
 
عـلـي_إبـن_أبـي_طـالب
عـلـي_إبـن_أبـي_طـالبعـلـي_إبـن_أبـي_طـالب
عـلـي_إبـن_أبـي_طـالبHassan Boubakri
 
فبايعهم على الموت
فبايعهم على الموتفبايعهم على الموت
فبايعهم على الموتmuslimthaer
 
الأحاديث الصحيحة حول فضائل بعض سور من القرآن الكريم
الأحاديث الصحيحة حول فضائل بعض سور من القرآن الكريمالأحاديث الصحيحة حول فضائل بعض سور من القرآن الكريم
الأحاديث الصحيحة حول فضائل بعض سور من القرآن الكريمTaha Rabea
 
معجزات الرسول
معجزات الرسولمعجزات الرسول
معجزات الرسولahmad bassiouny
 
معجزات الرسول
معجزات الرسولمعجزات الرسول
معجزات الرسولGhassan Azmouz
 
ام المؤمنين
ام المؤمنينام المؤمنين
ام المؤمنينMarah Najah
 
فضائل سور القران الكريم
فضائل سور القران الكريمفضائل سور القران الكريم
فضائل سور القران الكريمhassen1000
 
الطب الشرعي-والاسلام
الطب الشرعي-والاسلامالطب الشرعي-والاسلام
الطب الشرعي-والاسلامRasha Haddad
 

What's hot (19)

الاحاديث الصحيحة فى فضائل سور من القران
الاحاديث الصحيحة فى فضائل سور من القرانالاحاديث الصحيحة فى فضائل سور من القران
الاحاديث الصحيحة فى فضائل سور من القران
 
من أخلاق النبي صلى الله عليه و سلم
من أخلاق النبي صلى الله عليه و سلممن أخلاق النبي صلى الله عليه و سلم
من أخلاق النبي صلى الله عليه و سلم
 
من اقوال الرسول صلى الــلــه عليه و ســــلـــــــم
من اقوال الرسول  صلى الــلــه عليه و ســــلـــــــممن اقوال الرسول  صلى الــلــه عليه و ســــلـــــــم
من اقوال الرسول صلى الــلــه عليه و ســــلـــــــم
 
الاحاديث الصحيحة فى فضائل سور من القران
الاحاديث الصحيحة فى فضائل سور من القرانالاحاديث الصحيحة فى فضائل سور من القران
الاحاديث الصحيحة فى فضائل سور من القران
 
القول المحرر في الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
القول المحرر في الامر بالمعروف والنهي عن المنكرالقول المحرر في الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
القول المحرر في الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
 
سلسله الاحاديث النبويه في رمضان اعداد وبحث احمد القاسم
سلسله الاحاديث النبويه في رمضان اعداد وبحث احمد القاسمسلسله الاحاديث النبويه في رمضان اعداد وبحث احمد القاسم
سلسله الاحاديث النبويه في رمضان اعداد وبحث احمد القاسم
 
Copy (2) of أحاديث مشهورة ولا تصح
Copy (2) of أحاديث مشهورة ولا تصحCopy (2) of أحاديث مشهورة ولا تصح
Copy (2) of أحاديث مشهورة ولا تصح
 
عـلـي_إبـن_أبـي_طـالب
عـلـي_إبـن_أبـي_طـالبعـلـي_إبـن_أبـي_طـالب
عـلـي_إبـن_أبـي_طـالب
 
فبايعهم على الموت
فبايعهم على الموتفبايعهم على الموت
فبايعهم على الموت
 
الأحاديث الصحيحة حول فضائل بعض سور من القرآن الكريم
الأحاديث الصحيحة حول فضائل بعض سور من القرآن الكريمالأحاديث الصحيحة حول فضائل بعض سور من القرآن الكريم
الأحاديث الصحيحة حول فضائل بعض سور من القرآن الكريم
 
دعوة الرسول
دعوة الرسولدعوة الرسول
دعوة الرسول
 
معجزات الرسول
معجزات الرسولمعجزات الرسول
معجزات الرسول
 
معجزات الرسول
معجزات الرسولمعجزات الرسول
معجزات الرسول
 
الأربعين النووية
الأربعين النوويةالأربعين النووية
الأربعين النووية
 
ام المؤمنين
ام المؤمنينام المؤمنين
ام المؤمنين
 
فضائل سور القران الكريم
فضائل سور القران الكريمفضائل سور القران الكريم
فضائل سور القران الكريم
 
الطب الشرعي-والاسلام
الطب الشرعي-والاسلامالطب الشرعي-والاسلام
الطب الشرعي-والاسلام
 
الجمعة
الجمعةالجمعة
الجمعة
 
السيرة النبوية
السيرة النبويةالسيرة النبوية
السيرة النبوية
 

Viewers also liked

المنظومة الخاقانية
المنظومة الخاقانيةالمنظومة الخاقانية
المنظومة الخاقانيةmhmas
 
The Holy Quran - 066 attahrim iphone
The Holy Quran - 066 attahrim iphoneThe Holy Quran - 066 attahrim iphone
The Holy Quran - 066 attahrim iphonemhmas
 
Theoretical framework
Theoretical frameworkTheoretical framework
Theoretical framework67Andrea
 
027 annamal iphone
027 annamal iphone027 annamal iphone
027 annamal iphonemhmas
 
0033 alahzab iphone
0033 alahzab iphone0033 alahzab iphone
0033 alahzab iphonemhmas
 
Presentación Granada
Presentación GranadaPresentación Granada
Presentación Granada67Andrea
 
010 younus iphone
010 younus iphone010 younus iphone
010 younus iphonemhmas
 
Shrh sahih al bukhari 1كتاب فتح الباري في شرح صحيح البخاري
Shrh sahih al bukhari 1كتاب فتح الباري في شرح صحيح البخاريShrh sahih al bukhari 1كتاب فتح الباري في شرح صحيح البخاري
Shrh sahih al bukhari 1كتاب فتح الباري في شرح صحيح البخاريmhmas
 
Shrh sahih al bukhari 5 كتاب فتح الباري في شرح صحيح البخاري
Shrh sahih al bukhari 5 كتاب فتح الباري في شرح صحيح البخاري  Shrh sahih al bukhari 5 كتاب فتح الباري في شرح صحيح البخاري
Shrh sahih al bukhari 5 كتاب فتح الباري في شرح صحيح البخاري mhmas
 
Fath al bari fi shrh sahih al-bukhari 2 كتاب فتح الباري في شرح صحيح البخاري
Fath al bari fi shrh sahih al-bukhari  2 كتاب فتح الباري في شرح صحيح البخاريFath al bari fi shrh sahih al-bukhari  2 كتاب فتح الباري في شرح صحيح البخاري
Fath al bari fi shrh sahih al-bukhari 2 كتاب فتح الباري في شرح صحيح البخاريmhmas
 
Al zakat how zakat كيفية الزكاة
Al zakat how zakat كيفية الزكاةAl zakat how zakat كيفية الزكاة
Al zakat how zakat كيفية الزكاةmhmas
 
016 annahal iphone
016 annahal iphone016 annahal iphone
016 annahal iphonemhmas
 
011 houd iphone
011 houd iphone011 houd iphone
011 houd iphonemhmas
 
فتح الكريم المنان في آداب حملة القرآن
فتح الكريم المنان في آداب حملة القرآنفتح الكريم المنان في آداب حملة القرآن
فتح الكريم المنان في آداب حملة القرآنmhmas
 
025 alfurqan iphone
025 alfurqan iphone025 alfurqan iphone
025 alfurqan iphonemhmas
 
البرهان في تجويد القرآن
البرهان في تجويد القرآنالبرهان في تجويد القرآن
البرهان في تجويد القرآنmhmas
 
Theoretical framework
Theoretical frameworkTheoretical framework
Theoretical framework67Andrea
 
وصف الجنة من الكتاب والسنة Description of paradise
وصف الجنة من الكتاب  والسنة  Description of paradiseوصف الجنة من الكتاب  والسنة  Description of paradise
وصف الجنة من الكتاب والسنة Description of paradisemhmas
 
محاسبة مقاولات
محاسبة مقاولاتمحاسبة مقاولات
محاسبة مقاولاتmhmas
 

Viewers also liked (19)

المنظومة الخاقانية
المنظومة الخاقانيةالمنظومة الخاقانية
المنظومة الخاقانية
 
The Holy Quran - 066 attahrim iphone
The Holy Quran - 066 attahrim iphoneThe Holy Quran - 066 attahrim iphone
The Holy Quran - 066 attahrim iphone
 
Theoretical framework
Theoretical frameworkTheoretical framework
Theoretical framework
 
027 annamal iphone
027 annamal iphone027 annamal iphone
027 annamal iphone
 
0033 alahzab iphone
0033 alahzab iphone0033 alahzab iphone
0033 alahzab iphone
 
Presentación Granada
Presentación GranadaPresentación Granada
Presentación Granada
 
010 younus iphone
010 younus iphone010 younus iphone
010 younus iphone
 
Shrh sahih al bukhari 1كتاب فتح الباري في شرح صحيح البخاري
Shrh sahih al bukhari 1كتاب فتح الباري في شرح صحيح البخاريShrh sahih al bukhari 1كتاب فتح الباري في شرح صحيح البخاري
Shrh sahih al bukhari 1كتاب فتح الباري في شرح صحيح البخاري
 
Shrh sahih al bukhari 5 كتاب فتح الباري في شرح صحيح البخاري
Shrh sahih al bukhari 5 كتاب فتح الباري في شرح صحيح البخاري  Shrh sahih al bukhari 5 كتاب فتح الباري في شرح صحيح البخاري
Shrh sahih al bukhari 5 كتاب فتح الباري في شرح صحيح البخاري
 
Fath al bari fi shrh sahih al-bukhari 2 كتاب فتح الباري في شرح صحيح البخاري
Fath al bari fi shrh sahih al-bukhari  2 كتاب فتح الباري في شرح صحيح البخاريFath al bari fi shrh sahih al-bukhari  2 كتاب فتح الباري في شرح صحيح البخاري
Fath al bari fi shrh sahih al-bukhari 2 كتاب فتح الباري في شرح صحيح البخاري
 
Al zakat how zakat كيفية الزكاة
Al zakat how zakat كيفية الزكاةAl zakat how zakat كيفية الزكاة
Al zakat how zakat كيفية الزكاة
 
016 annahal iphone
016 annahal iphone016 annahal iphone
016 annahal iphone
 
011 houd iphone
011 houd iphone011 houd iphone
011 houd iphone
 
فتح الكريم المنان في آداب حملة القرآن
فتح الكريم المنان في آداب حملة القرآنفتح الكريم المنان في آداب حملة القرآن
فتح الكريم المنان في آداب حملة القرآن
 
025 alfurqan iphone
025 alfurqan iphone025 alfurqan iphone
025 alfurqan iphone
 
البرهان في تجويد القرآن
البرهان في تجويد القرآنالبرهان في تجويد القرآن
البرهان في تجويد القرآن
 
Theoretical framework
Theoretical frameworkTheoretical framework
Theoretical framework
 
وصف الجنة من الكتاب والسنة Description of paradise
وصف الجنة من الكتاب  والسنة  Description of paradiseوصف الجنة من الكتاب  والسنة  Description of paradise
وصف الجنة من الكتاب والسنة Description of paradise
 
محاسبة مقاولات
محاسبة مقاولاتمحاسبة مقاولات
محاسبة مقاولات
 

Similar to 1صحيح الترغيب والترهيب

12535_msader5.ppt
12535_msader5.ppt12535_msader5.ppt
12535_msader5.pptAbuMalika
 
كتاب رقم ( 261 ) من سلسلة الكامل
كتاب رقم ( 261 ) من سلسلة الكاملكتاب رقم ( 261 ) من سلسلة الكامل
كتاب رقم ( 261 ) من سلسلة الكاملAhmedNaser92
 
الكامل في أحاديث نظر المؤمنين إلي وجه الله في الآخرة وبيان أنه ثبت من رواية ع...
الكامل في أحاديث نظر المؤمنين إلي وجه الله في الآخرة وبيان أنه ثبت من رواية ع...الكامل في أحاديث نظر المؤمنين إلي وجه الله في الآخرة وبيان أنه ثبت من رواية ع...
الكامل في أحاديث نظر المؤمنين إلي وجه الله في الآخرة وبيان أنه ثبت من رواية ع...MaymonSalim
 
مقتطفات من كتاب آداب الزفاف للألباني شوال 1436
مقتطفات من كتاب آداب الزفاف للألباني   شوال 1436مقتطفات من كتاب آداب الزفاف للألباني   شوال 1436
مقتطفات من كتاب آداب الزفاف للألباني شوال 1436aabudayyeh
 
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث حرّم النبي المعازف والمزامير ولعن صاحبها وقال أم...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث حرّم النبي المعازف والمزامير ولعن صاحبها وقال أم...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث حرّم النبي المعازف والمزامير ولعن صاحبها وقال أم...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث حرّم النبي المعازف والمزامير ولعن صاحبها وقال أم...MaymonSalim
 
نتيجة الفكر في الجهر بالذكر
نتيجة الفكر في الجهر بالذكرنتيجة الفكر في الجهر بالذكر
نتيجة الفكر في الجهر بالذكرsofyansuryana
 
كتاب رقم ( 299 ) من سلسلة الكامل
كتاب رقم ( 299 ) من سلسلة الكاملكتاب رقم ( 299 ) من سلسلة الكامل
كتاب رقم ( 299 ) من سلسلة الكاملAhmedNaser92
 
الكامل في أحاديث من جاهر بمعصية فعمل بها أناس فعليه مثل أوزارهم جميعا لا ينقص...
الكامل في أحاديث من جاهر بمعصية فعمل بها أناس فعليه مثل أوزارهم جميعا لا ينقص...الكامل في أحاديث من جاهر بمعصية فعمل بها أناس فعليه مثل أوزارهم جميعا لا ينقص...
الكامل في أحاديث من جاهر بمعصية فعمل بها أناس فعليه مثل أوزارهم جميعا لا ينقص...MaymonSalim
 
حوار المنبر مع الشيخ أبي جندل الأزدي
حوار المنبر مع الشيخ أبي جندل الأزديحوار المنبر مع الشيخ أبي جندل الأزدي
حوار المنبر مع الشيخ أبي جندل الأزديmuslimthaer
 
kitaabka micraaj wusuul
kitaabka micraaj wusuulkitaabka micraaj wusuul
kitaabka micraaj wusuulAlnuur baraawe
 
ﺧﺮاﻓﺎت اﻟﺸﯿﻌﺔ
ﺧﺮاﻓﺎت اﻟﺸﯿﻌﺔﺧﺮاﻓﺎت اﻟﺸﯿﻌﺔ
ﺧﺮاﻓﺎت اﻟﺸﯿﻌﺔNoor Al Islam
 
Copy (2) of آداب الطعام من واقع القرآن والسنة
Copy (2) of آداب الطعام من واقع القرآن والسنةCopy (2) of آداب الطعام من واقع القرآن والسنة
Copy (2) of آداب الطعام من واقع القرآن والسنةTaha Rabea
 
آداب الطعام من واقع القرآن والسنة
آداب الطعام من واقع القرآن والسنةآداب الطعام من واقع القرآن والسنة
آداب الطعام من واقع القرآن والسنةTaha Rabea
 

Similar to 1صحيح الترغيب والترهيب (15)

12535_msader5.ppt
12535_msader5.ppt12535_msader5.ppt
12535_msader5.ppt
 
Exrait
ExraitExrait
Exrait
 
كتاب رقم ( 261 ) من سلسلة الكامل
كتاب رقم ( 261 ) من سلسلة الكاملكتاب رقم ( 261 ) من سلسلة الكامل
كتاب رقم ( 261 ) من سلسلة الكامل
 
الكامل في أحاديث نظر المؤمنين إلي وجه الله في الآخرة وبيان أنه ثبت من رواية ع...
الكامل في أحاديث نظر المؤمنين إلي وجه الله في الآخرة وبيان أنه ثبت من رواية ع...الكامل في أحاديث نظر المؤمنين إلي وجه الله في الآخرة وبيان أنه ثبت من رواية ع...
الكامل في أحاديث نظر المؤمنين إلي وجه الله في الآخرة وبيان أنه ثبت من رواية ع...
 
مقتطفات من كتاب آداب الزفاف للألباني شوال 1436
مقتطفات من كتاب آداب الزفاف للألباني   شوال 1436مقتطفات من كتاب آداب الزفاف للألباني   شوال 1436
مقتطفات من كتاب آداب الزفاف للألباني شوال 1436
 
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث حرّم النبي المعازف والمزامير ولعن صاحبها وقال أم...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث حرّم النبي المعازف والمزامير ولعن صاحبها وقال أم...الكامل في أسانيد وتصحيح حديث حرّم النبي المعازف والمزامير ولعن صاحبها وقال أم...
الكامل في أسانيد وتصحيح حديث حرّم النبي المعازف والمزامير ولعن صاحبها وقال أم...
 
نتيجة الفكر في الجهر بالذكر
نتيجة الفكر في الجهر بالذكرنتيجة الفكر في الجهر بالذكر
نتيجة الفكر في الجهر بالذكر
 
كتاب رقم ( 299 ) من سلسلة الكامل
كتاب رقم ( 299 ) من سلسلة الكاملكتاب رقم ( 299 ) من سلسلة الكامل
كتاب رقم ( 299 ) من سلسلة الكامل
 
الكامل في أحاديث من جاهر بمعصية فعمل بها أناس فعليه مثل أوزارهم جميعا لا ينقص...
الكامل في أحاديث من جاهر بمعصية فعمل بها أناس فعليه مثل أوزارهم جميعا لا ينقص...الكامل في أحاديث من جاهر بمعصية فعمل بها أناس فعليه مثل أوزارهم جميعا لا ينقص...
الكامل في أحاديث من جاهر بمعصية فعمل بها أناس فعليه مثل أوزارهم جميعا لا ينقص...
 
حوار المنبر مع الشيخ أبي جندل الأزدي
حوار المنبر مع الشيخ أبي جندل الأزديحوار المنبر مع الشيخ أبي جندل الأزدي
حوار المنبر مع الشيخ أبي جندل الأزدي
 
كنــوز
كنــوزكنــوز
كنــوز
 
kitaabka micraaj wusuul
kitaabka micraaj wusuulkitaabka micraaj wusuul
kitaabka micraaj wusuul
 
ﺧﺮاﻓﺎت اﻟﺸﯿﻌﺔ
ﺧﺮاﻓﺎت اﻟﺸﯿﻌﺔﺧﺮاﻓﺎت اﻟﺸﯿﻌﺔ
ﺧﺮاﻓﺎت اﻟﺸﯿﻌﺔ
 
Copy (2) of آداب الطعام من واقع القرآن والسنة
Copy (2) of آداب الطعام من واقع القرآن والسنةCopy (2) of آداب الطعام من واقع القرآن والسنة
Copy (2) of آداب الطعام من واقع القرآن والسنة
 
آداب الطعام من واقع القرآن والسنة
آداب الطعام من واقع القرآن والسنةآداب الطعام من واقع القرآن والسنة
آداب الطعام من واقع القرآن والسنة
 

More from mhmas

Tajweed quran arb_eng_uthmani_audio
Tajweed quran arb_eng_uthmani_audioTajweed quran arb_eng_uthmani_audio
Tajweed quran arb_eng_uthmani_audiomhmas
 
0113 alfalaq iphone
0113 alfalaq iphone0113 alfalaq iphone
0113 alfalaq iphonemhmas
 
114 annaas iphone
114 annaas iphone114 annaas iphone
114 annaas iphonemhmas
 
112 alikhlas iphone
112 alikhlas iphone112 alikhlas iphone
112 alikhlas iphonemhmas
 
1100 annasr iphone
1100 annasr iphone1100 annasr iphone
1100 annasr iphonemhmas
 
111 allahab iphone
111 allahab iphone111 allahab iphone
111 allahab iphonemhmas
 
109 alkafiroon iphone
109 alkafiroon iphone109 alkafiroon iphone
109 alkafiroon iphonemhmas
 
108 alkausar iphone
108 alkausar iphone108 alkausar iphone
108 alkausar iphonemhmas
 
107 almaoon iphone
107 almaoon iphone107 almaoon iphone
107 almaoon iphonemhmas
 
106 quresh iphone
106 quresh iphone106 quresh iphone
106 quresh iphonemhmas
 
105 alfeel iphone
105 alfeel iphone105 alfeel iphone
105 alfeel iphonemhmas
 
104 alhumazah iphone
104 alhumazah iphone104 alhumazah iphone
104 alhumazah iphonemhmas
 
103 alasr iphone
103 alasr iphone103 alasr iphone
103 alasr iphonemhmas
 
102 attakasur iphone
102 attakasur iphone102 attakasur iphone
102 attakasur iphonemhmas
 
101 alqaria iphone
101 alqaria iphone101 alqaria iphone
101 alqaria iphonemhmas
 
100 aladiat iphone
100 aladiat iphone100 aladiat iphone
100 aladiat iphonemhmas
 
099 alzalzalah iphone
099 alzalzalah iphone099 alzalzalah iphone
099 alzalzalah iphonemhmas
 
098 albayyana iphone
098 albayyana iphone098 albayyana iphone
098 albayyana iphonemhmas
 
097 alqadar iphone
097 alqadar iphone097 alqadar iphone
097 alqadar iphonemhmas
 
096 alalaq iphone
096 alalaq iphone096 alalaq iphone
096 alalaq iphonemhmas
 

More from mhmas (20)

Tajweed quran arb_eng_uthmani_audio
Tajweed quran arb_eng_uthmani_audioTajweed quran arb_eng_uthmani_audio
Tajweed quran arb_eng_uthmani_audio
 
0113 alfalaq iphone
0113 alfalaq iphone0113 alfalaq iphone
0113 alfalaq iphone
 
114 annaas iphone
114 annaas iphone114 annaas iphone
114 annaas iphone
 
112 alikhlas iphone
112 alikhlas iphone112 alikhlas iphone
112 alikhlas iphone
 
1100 annasr iphone
1100 annasr iphone1100 annasr iphone
1100 annasr iphone
 
111 allahab iphone
111 allahab iphone111 allahab iphone
111 allahab iphone
 
109 alkafiroon iphone
109 alkafiroon iphone109 alkafiroon iphone
109 alkafiroon iphone
 
108 alkausar iphone
108 alkausar iphone108 alkausar iphone
108 alkausar iphone
 
107 almaoon iphone
107 almaoon iphone107 almaoon iphone
107 almaoon iphone
 
106 quresh iphone
106 quresh iphone106 quresh iphone
106 quresh iphone
 
105 alfeel iphone
105 alfeel iphone105 alfeel iphone
105 alfeel iphone
 
104 alhumazah iphone
104 alhumazah iphone104 alhumazah iphone
104 alhumazah iphone
 
103 alasr iphone
103 alasr iphone103 alasr iphone
103 alasr iphone
 
102 attakasur iphone
102 attakasur iphone102 attakasur iphone
102 attakasur iphone
 
101 alqaria iphone
101 alqaria iphone101 alqaria iphone
101 alqaria iphone
 
100 aladiat iphone
100 aladiat iphone100 aladiat iphone
100 aladiat iphone
 
099 alzalzalah iphone
099 alzalzalah iphone099 alzalzalah iphone
099 alzalzalah iphone
 
098 albayyana iphone
098 albayyana iphone098 albayyana iphone
098 albayyana iphone
 
097 alqadar iphone
097 alqadar iphone097 alqadar iphone
097 alqadar iphone
 
096 alalaq iphone
096 alalaq iphone096 alalaq iphone
096 alalaq iphone
 

1صحيح الترغيب والترهيب

  • 1. ‫والترهيب‬ ‫الترغيب‬ ‫صحيح‬ ‫تأليف‬ ‫اللباني‬ ‫الدين‬ ‫ناصر‬ ‫محمد‬ ‫المعارف‬ ‫مكتبة‬ ‫الرياض‬ ‫ط‬1/1412‫هـ‬ ‫اللول‬ ‫المجلد‬
  • 2. ‫اللخلص‬ ‫كتاب‬ 1-‫الصالحة‬ ‫والنية‬ ‫والصدق‬ ‫الخلص‬ ‫في‬ ‫الترغيب‬ 1)1‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫سمعت‬ ‫قال‬ ‫عنهما‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫عمر‬ ‫ابن‬ ‫عن‬ (‫)صحيح‬ ( ‫فدخلوا‬ ‫غار‬ ‫إلى‬ ‫المبيت‬ ‫آواهم‬ ‫حتى‬ ‫قبلكم‬ ‫كان‬ ‫ممن‬ ‫نفر‬ ‫ةثلةثة‬ ‫انطلق‬ ‫يقول‬ ‫وسلم‬ ‫الصخرة‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫ينجيكم‬ ‫ل‬ ‫إنه‬ ‫فقالوا‬ ‫الغار‬ ‫عليهم‬ ‫فسدت‬ ‫الجبل‬ ‫من‬ ‫صخرة‬ ‫فانحدرت‬ ‫كبيران‬ ‫شيخان‬ ‫أبوان‬ ‫لي‬ ‫كان‬ ‫اللهم‬ ‫منهم‬ ‫رجل‬ ‫فقال‬ ‫أعمالكم‬ ‫بصالح‬ ‫ال‬ ‫تدعوا‬ ‫أن‬ ‫إل‬ ‫حتى‬ ‫عليهما‬ ‫أرح‬ ‫فلم‬ ‫يوما‬ ‫شجر‬ ‫طلب‬ ‫بي‬ ‫فنأى‬ ‫مال‬ ‫ول‬ ‫أهل‬ ‫قبلهما‬ ‫أغبق‬ ‫ل‬ ‫وكنت‬ ‫فلبثت‬ ‫مال‬ ‫أو‬ ‫أهل‬ ‫قبلهما‬ ‫أغبق‬ ‫أن‬ ‫فكرهت‬ ‫نائمين‬ ‫فوجدتهما‬ ‫غبوقهما‬ ‫لهما‬ ‫فحلبت‬ ‫ناما‬ ‫الفجر‬ ‫برق‬ ‫حتى‬ ‫استيقاظهما‬ ‫أنتظر‬ ‫يدي‬ ‫على‬ ‫والقدح‬ ‫غبوقهما‬ ‫فشربا‬ ‫فاستيقظا‬ ‫قدمي‬ ‫عند‬ ‫يتضاغون‬ ‫والصبية‬ ‫الرواة‬ ‫بعض‬ ‫زاد‬ ‫الصخرة‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫فيه‬ ‫نحن‬ ‫ما‬ ‫عنا‬ ‫ففرج‬ ‫وجهك‬ ‫ابتغاء‬ ‫ذلك‬ ‫فعلت‬ ‫كنت‬ ‫إن‬ ‫اللهم‬ ‫منها‬ ‫الخروج‬ ‫يستطيعون‬ ‫ل‬ ‫شيئا‬ ‫فانفرجت‬ :‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫النبي‬ ‫قال‬ ‫فامتنعت‬ ‫نفسها‬ ‫عن‬ ‫فأردتها‬ ‫إلي‬ ‫الناس‬ ‫أحب‬ ‫كانت‬ ‫عم‬ ‫ابنة‬ ‫لي‬ ‫كانت‬ ‫اللهم‬ ‫الخر‬ ‫قال‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫دينار‬ ‫ومائة‬ ‫عشرين‬ ‫فأعطيتها‬ ‫فجاءتني‬ ‫السنين‬ ‫من‬ ‫سنة‬ ‫بها‬ ‫ألمت‬ ‫حتى‬ ‫مني‬ ‫الخاتم‬ ‫تفض‬ ‫أن‬ ‫لك‬ ‫يحل‬ ‫ل‬ ‫قالت‬ ‫عليها‬ ‫قدرت‬ ‫إذا‬ ‫حتى‬ ‫ففعلت‬ ‫نفسها‬ ‫وبين‬ ‫بيني‬ ‫تخلي‬ ‫وتركت‬ ‫إلي‬ ‫الناس‬ ‫أحب‬ ‫وهي‬ ‫عنها‬ ‫فانصرفت‬ ‫عليها‬ ‫الوقوع‬ ‫من‬ ‫فتحرجت‬ ‫بحقه‬ ‫إل‬ ‫فيه‬ ‫نحن‬ ‫ما‬ ‫عنا‬ ‫فافرج‬ ‫وجهك‬ ‫ابتغاء‬ ‫ذلك‬ ‫فعلت‬ ‫كنت‬ ‫إن‬ ‫اللهم‬ ‫أعطيتها‬ ‫الذي‬ ‫الذهب‬ ‫منها‬ ‫الخروج‬ ‫يستطيعون‬ ‫ل‬ ‫أنهم‬ ‫غير‬ ‫الصخرة‬ ‫فانفرجت‬ :‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫النبي‬ ‫قال‬ ‫الذي‬ ‫ترك‬ ‫واحد‬ ‫رجل‬ ‫غير‬ ‫أجرتهم‬ ‫وأعطيتهم‬ ‫أجراء‬ ‫استأجرت‬ ‫إني‬ ‫اللهم‬ ‫الثالث‬ ‫وقال‬ ‫ال‬ ‫عبد‬ ‫يا‬ ‫لي‬ ‫فقال‬ ‫حين‬ ‫بعد‬ ‫فجاءني‬ ‫الموال‬ ‫منه‬ ‫كثرت‬ ‫حتى‬ ‫أجره‬ ‫فثمرت‬ ‫وذهب‬ ‫له‬ ‫والرقيق‬ ‫والغنم‬ ‫والبقر‬ ‫البل‬ ‫من‬ ‫أجرك‬ ‫من‬ ‫ترى‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫فقلت‬ ‫أجري‬ ‫إلي‬ ‫أد‬ ‫يترك‬ ‫فلم‬ ‫فساقه‬ ‫كله‬ ‫فأخذه‬ ‫بك‬ ‫أستهزىء‬ ‫ل‬ ‫إني‬ ‫فقلت‬ ‫بي‬ ‫تستهزىء‬ ‫ل‬ ‫ال‬ ‫عبد‬ ‫يا‬ ‫فقال‬ ‫فيه‬ ‫نحن‬ ‫ما‬ ‫عنا‬ ‫فافرج‬ ‫وجهك‬ ‫ابتغاء‬ ‫ذلك‬ ‫فعلت‬ ‫كنت‬ ‫إن‬ ‫اللهم‬ ‫شيئا‬ ‫منه‬ ‫يمشون‬ ‫فخرجوا‬ ‫الصخرة‬ ‫فانفرجت‬ ‫قبلكم‬ ‫كان‬ ‫ممن‬ ‫نفر‬ ‫ةثلةثة‬ ‫بينما‬ ‫قال‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫أن‬ ‫رواية‬ ‫وفي‬ ‫يا‬ ‫وال‬ ‫إنه‬ ‫لبعض‬ ‫بعضهم‬ ‫فقال‬ ‫عليهم‬ ‫فانطبق‬ ‫غار‬ ‫إلى‬ ‫فأووا‬ ‫مطر‬ ‫أصابهم‬ ‫إذ‬ ‫يمشون‬ ‫فقال‬ ‫فيه‬ ‫صدق‬ ‫قد‬ ‫أنه‬ ‫يعلم‬ ‫بما‬ ‫منكم‬ ‫رجل‬ ‫كل‬ ‫فليدع‬ ‫الصدق‬ ‫إل‬ ‫ينجيكم‬ ‫ل‬ ‫هؤلء‬ ‫إن‬ ‫اللهم‬ ‫أحدهم‬ ‫إلى‬ ‫عمدت‬ ‫وإني‬ ‫وتركه‬ ‫فذهب‬ ‫أرز‬ ‫من‬ ‫فرق‬ ‫على‬ ‫لي‬ ‫عمل‬ ‫أجير‬ ‫لي‬ ‫كان‬ ‫أنه‬ ‫تعلم‬ ‫كنت‬ ‫أجره‬ ‫يطلب‬ ‫أتاني‬ ‫وإنه‬ ‫بقرا‬ ‫منه‬ ‫اشتريت‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫أمره‬ ‫من‬ ‫فصار‬ ‫فزرعته‬ ‫الفرق‬ ‫ذلك‬ ‫الفرق‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫فإنها‬ ‫البقر‬ ‫تلك‬ ‫إلى‬ ‫اعمد‬ ‫له‬ ‫فقلت‬ ‫الصخرة‬ ‫عنهم‬ ‫فانساحت‬ ‫عنا‬ ‫ففرج‬ ‫خشيتك‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫فعلت‬ ‫أني‬ ‫تعلم‬ ‫كنت‬ ‫فإن‬ ‫فساقها‬ ‫الول‬ ‫من‬ ‫قريبا‬ ‫الحديث‬ ‫فذكر‬ ‫والنسائي‬ ‫ومسلم‬ ‫البخاري‬ ‫رواه‬
  • 3. 2)2‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫هريرة‬ ‫أبي‬ ‫حديث‬ ‫من‬ ‫صحيحه‬ ‫في‬ ‫حبان‬ ‫ابن‬ ‫ورواه‬ (‫)صحيح‬ ( . ‫تعالى‬ ‫ال‬ ‫شاء‬ ‫إن‬ ‫الوالدين‬ ‫بر‬ ‫في‬ ‫لفظه‬ ‫ويأتي‬ ‫باختصار‬ ‫مال‬ ‫ول‬ ‫أهل‬ ‫قبلهما‬ ‫أغبق‬ ‫ل‬ ‫وكنت‬ ‫قوله‬ ‫في‬ ‫عليهما‬ ‫أقدم‬ ‫ل‬ ‫كنت‬ ‫ومعناه‬ ‫بالعشي‬ ‫يشرب‬ ‫الذي‬ ‫هو‬ ‫المعجمة‬ ‫الغين‬ ‫بفتح‬ (‫)الغبوق‬ ‫غيرهم‬ ‫ول‬ ‫أهل‬ ‫اللبن‬ ‫شرب‬ ‫الجوع‬ ‫من‬ ‫يصيحون‬ ‫أي‬ ‫المعجمتين‬ ‫والغين‬ ‫(بالضاد‬ ‫)يتضاغون‬ ‫ينزل‬ ‫لم‬ ‫أم‬ ‫غيث‬ ‫نزل‬ ‫سواء‬ ‫شيئا‬ ‫فيه‬ ‫الرض‬ ‫تنبت‬ ‫لم‬ ‫الذي‬ ‫المقحط‬ ‫(العام‬ ‫)السنة‬ ‫الوطء‬ ‫عن‬ ‫كناية‬ ‫وهو‬ ‫المعجمة‬ ‫الضاد‬ ‫بتشديد‬ ‫(هو‬ ‫الخاتم‬ ‫)تفض‬ ‫معروف‬ ‫مكيال‬ ‫والراء‬ ‫الفاء‬ ‫(بفتح‬ ‫رق‬َ‫ ق‬ ‫ف‬َ‫ ق‬‫)ال‬ ‫الغار‬ ‫عن‬ ‫وزالت‬ ‫الصخرة‬ ‫تنحت‬ ‫أي‬ ‫المهملتين‬ ‫والحاء‬ ‫بالسين‬ ‫(هو‬ ‫)فانساحت‬ 3)3‫ما‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫يا‬ ‫فقال‬ ‫رجل‬ ‫نادى‬ ‫قال‬ ‫أسلم‬ ‫من‬ ‫رجل‬ ‫فراس‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ ( ‫الخلص‬ ‫قال‬ ‫اليمان‬ :‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫آخر‬ ‫لفظ‬ ‫وفي‬ ‫الزكاة‬ ‫وإيتاء‬ ‫الصلة‬ ‫إقام‬ ‫قال‬ ‫السلم‬ ‫ما‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫يا‬ ‫رجل‬ ‫فنادى‬ ‫شئتم‬ ‫عما‬ ‫سلوني‬ ‫الخلص‬ ‫قال‬ ‫اليمان‬ ‫فما‬ ‫قال‬ ‫التصديق‬ ‫قال‬ ‫اليقين‬ ‫فما‬ ‫قال‬ ‫مرسل‬ ‫وهو‬ ‫البيهقي‬ ‫رواه‬ 4)4‫قال‬ ‫أنه‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫النبي‬ ‫عن‬ ‫الخدري‬ ‫سعيد‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ (‫لغيره‬ ‫)صحيح‬ ( ‫بفقيه‬ ‫ليس‬ ‫فقه‬ ‫حامل‬ ‫فرب‬ ‫فوعاها‬ ‫مقالتي‬ ‫سمع‬ ‫ا‬ً ‫امرء‬ ‫ال‬ ‫نضر‬ ‫الوداع‬ ‫حجة‬ ‫في‬ ‫المسلمين‬ ‫لئمة‬ ‫والمناصحة‬ ‫ل‬ ‫العمل‬ ‫إخلص‬ ‫مؤمن‬ ‫امرىء‬ ‫قلب‬ ‫عليهن‬ ‫يغل‬ ‫ل‬ ‫ةثل ث‬ ‫ورائهم‬ ‫من‬ ‫يحيط‬ ‫دعاءهم‬ ‫فإن‬ ‫جماعتهم‬ ‫ولزوم‬ ‫حسن‬ ‫بإسناد‬ ‫البزار‬ ‫رواه‬ 5)5‫في‬ ‫ويأتي‬ ‫ةثابت‬ ‫بن‬ ‫زيد‬ ‫حديث‬ ‫من‬ ‫صحيحه‬ ‫في‬ ‫حبان‬ ‫ابن‬ ‫ورواه‬ (‫)صحيح‬ ( ‫تعالى‬ ‫ال‬ ‫شاء‬ ‫إن‬ ‫الحديث‬ ‫سماع‬ :‫العظيم‬ ‫عبد‬ ‫الحافظ‬ ‫قال‬ ‫بشير‬ ‫بن‬ ‫والنعمان‬ ‫جبل‬ ‫بن‬ ‫ومعاذ‬ ‫مسعود‬ ‫ابن‬ ‫عن‬ ‫أيضا‬ ‫الحديث‬ ‫هذا‬ ‫روي‬ ‫وقد‬ ‫الصحابة‬ ‫من‬ ‫وغيرهم‬ ‫خيشنة‬ ‫بن‬ ‫جندرة‬ ‫قرصافة‬ ‫وأبي‬ ‫الدرداء‬ ‫وأبي‬ ‫مطعم‬ ‫بن‬ ‫وجبير‬ ‫صحيح‬ ‫أسانيدهم‬ ‫وبعض‬ ‫عنهم‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ 6)6‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫أبيه‬ ‫عن‬ ‫سعد‬ ‫بن‬ ‫مصعب‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ ( ‫فقال‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫أصحاب‬ ‫من‬ ‫دونه‬ ‫من‬ ‫على‬ ‫فضل‬ ‫له‬ ‫أن‬ ‫ظن‬ ‫أنه‬ :‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫النبي‬ ‫وإخلصهم‬ ‫وصلتهم‬ ‫بدعوتهم‬ ‫بضعيفها‬ ‫المة‬ ‫هذه‬ ‫ال‬ ‫ينصر‬ ‫إنما‬ ‫الخلص‬ ‫ذكر‬ ‫دون‬ ‫وغيره‬ ‫البخاري‬ ‫في‬ ‫وهو‬ ‫وغيره‬ ‫النسائي‬ ‫رواه‬ 7)7‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫قيس‬ ‫بن‬ ‫الضحاك‬ ‫وعن‬ (‫لغيره‬ ‫)صحيح‬ ( :‫وسلم‬ ‫أيها‬ ‫يا‬ ‫لشريكي‬ ‫فهو‬ ‫شريكا‬ ‫معي‬ ‫أشرك‬ ‫فمن‬ ‫شريك‬ ‫خير‬ ‫أنا‬ ‫يقول‬ ‫وتعالى‬ ‫تبارك‬ ‫ال‬ ‫إن‬ ‫ول‬ ‫له‬ ‫خلص‬ ‫ما‬ ‫إل‬ ‫العمال‬ ‫من‬ ‫يقبل‬ ‫ل‬ ‫وتعالى‬ ‫تبارك‬ ‫ال‬ ‫فإن‬ ‫أعمالكم‬ ‫أخلصوا‬ ‫الناس‬
  • 4. ‫ولوجوهكم‬ ‫ل‬ ‫هذه‬ ‫تقولوا‬ ‫ول‬ ‫شيء‬ ‫منها‬ ‫ل‬ ‫وليس‬ ‫للرحم‬ ‫فإنها‬ ‫وللرحم‬ ‫ل‬ ‫هذه‬ ‫تقولوا‬ ‫شيء‬ ‫منها‬ ‫ل‬ ‫وليس‬ ‫لوجوهكم‬ ‫فإنها‬ ‫والبيهقي‬ ‫به‬ ‫بأس‬ ‫ل‬ ‫بإسناد‬ ‫البزار‬ ‫رواه‬ ‫صحبته‬ ‫في‬ ‫مختلف‬ ‫قيس‬ ‫بن‬ ‫الضحاك‬ ‫لكن‬ :‫الحافظ‬ ‫قال‬ 8)8‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫إلى‬ ‫رجل‬ ‫جاء‬ ‫قال‬ ‫أمامة‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ ( ‫)حسن‬ ( ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫فقال‬ ‫له‬ ‫ما‬ ‫والذكر‬ ‫الجر‬ ‫يلتمس‬ ‫غزا‬ ‫رجل‬ ‫أرأيت‬ ‫فقال‬ :‫وسلم‬ ‫له‬ ‫شيء‬ ‫ل‬ ‫ال‬ ‫إن‬ ‫قال‬ ‫ةثم‬ ‫له‬ ‫شيء‬ ‫ل‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫ويقول‬ ‫مرار‬ ‫ةثل ث‬ ‫فأعادها‬ ‫له‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫إل‬ ‫العمل‬ ‫من‬ ‫يقبل‬ ‫ل‬ ‫وجل‬ ‫عز‬ ‫وجهه‬ ‫وابتغي‬ ‫خالصا‬ ‫شاء‬ ‫إن‬ ‫الجهاد‬ ‫في‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫أحاديث‬ ‫وسيأتي‬ ‫جيد‬ ‫بإسناد‬ ‫والنسائي‬ ‫داود‬ ‫أبو‬ ‫رواه‬ ‫تعالى‬ ‫ال‬ 9)9:‫قال‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫النبي‬ ‫عن‬ ‫الدرداء‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ (‫لغيره‬ ‫)حسن‬ ( ‫تعالى‬ ‫ال‬ ‫وجه‬ ‫به‬ ‫ابتغي‬ ‫ما‬ ‫إل‬ ‫فيها‬ ‫ما‬ ‫ملعون‬ ‫ملعونة‬ ‫الدنيا‬ ‫به‬ ‫بأس‬ ‫ل‬ ‫بإسناد‬ ‫الطبراني‬ ‫رواه‬ ‫فصل‬ 10)10‫ال‬ ‫رسول‬ ‫سمعت‬ :‫قال‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫الخطاب‬ ‫بن‬ ‫عمر‬ ‫عن‬ (‫)صحيح‬ ( :‫يقول‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫هجرته‬ ‫كانت‬ ‫فمن‬ ‫نوى‬ ‫ما‬ ‫امرىء‬ ‫لكل‬ ‫وإنما‬ ‫بالنيات‬ ‫رواية‬ ‫وفي‬ ‫بالنية‬ ‫العمال‬ ‫إنما‬ ‫امرأة‬ ‫أو‬ ‫يصيبها‬ ‫دنيا‬ ‫إلى‬ ‫هجرته‬ ‫كانت‬ ‫ومن‬ ‫ورسوله‬ ‫ال‬ ‫إلى‬ ‫فهجرته‬ ‫ورسوله‬ ‫ال‬ ‫إلى‬ ‫إليه‬ ‫هاجر‬ ‫ما‬ ‫إلى‬ ‫فهجرته‬ ‫ينكحها‬ ‫والنسائي‬ ‫والترمذي‬ ‫داود‬ ‫وأبو‬ ‫ومسلم‬ ‫البخاري‬ ‫رواه‬ ‫كذلك‬ ‫وليس‬ ‫التواتر‬ ‫مبلغ‬ ‫بلغ‬ ‫الحديث‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫المتأخرين‬ ‫بعض‬ ‫وزعم‬ :‫الحافظ‬ ‫قال‬ ‫عن‬ ‫رواه‬ ‫ةثم‬ ‫التيمي‬ ‫إبراهيم‬ ‫بن‬ ‫محمد‬ ‫عن‬ ‫النصاري‬ ‫سعيد‬ ‫بن‬ ‫يحيى‬ ‫به‬ ‫انفرد‬ ‫فإنه‬ ‫روي‬ ‫وقد‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫وقيل‬ ‫راو‬ ‫سبعمائة‬ ‫وقيل‬ ‫راو‬ ‫مئتي‬ ‫نحو‬ ‫كثير‬ ‫خلق‬ ‫النصاري‬ ‫شيء‬ ‫منها‬ ‫يصح‬ ‫ول‬ ‫النصاري‬ ‫طريق‬ ‫غير‬ ‫كثيرة‬ ‫طرق‬ ‫من‬ ‫الئمة‬ ‫من‬ ‫وغيره‬ ‫المديني‬ ‫بن‬ ‫علي‬ ‫الحافظ‬ ‫قاله‬ ‫كذا‬ ‫أعلم‬ ‫وال‬ ‫الحديث‬ ‫أهل‬ ‫بين‬ ‫خلفا‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫أعلم‬ ‫ل‬ ‫الخطابي‬ ‫وقال‬ 11)11‫يغزو‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ :‫قال‬ :‫قالت‬ ‫عائشة‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ ( ‫وآخرهم‬ ‫بأولهم‬ ‫يخسف‬ ‫الرض‬ ‫من‬ ‫ببيداء‬ ‫كانوا‬ ‫فإذا‬ ‫الكعبة‬ ‫جيش‬ ‫وفيهم‬ ‫وآخرهم‬ ‫بأولهم‬ ‫يخسف‬ ‫كيف‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫يا‬ ‫قلت‬ ‫قالت‬ ‫نياتهم‬ ‫على‬ ‫يبعثون‬ ‫ةثم‬ ‫وآخرهم‬ ‫بأولهم‬ ‫يخسف‬ ‫قال‬ ‫منهم‬ ‫ليس‬ ‫ومن‬ ‫أسواقهم‬ ‫وغيرهما‬ ‫ومسلم‬ ‫البخاري‬ ‫رواه‬ 12)12‫تبوك‬ ‫غزوة‬ ‫من‬ ‫رجعنا‬ :‫قال‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫مالك‬ ‫بن‬ ‫أنس‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ ( :‫فقال‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫النبي‬ ‫مع‬ ‫العذر‬ ‫حبسهم‬ ‫معنا‬ ‫وهم‬ ‫إل‬ ‫واديا‬ ‫ول‬ ‫شعبا‬ ‫سلكنا‬ ‫ما‬ ‫بالمدينة‬ ‫خلفنا‬ ‫أقواما‬ ‫إن‬
  • 5. ‫بالمدينة‬ ‫تركتم‬ ‫لقد‬ :‫قال‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫النبي‬ ‫أن‬ ‫ولفظه‬ ‫داود‬ ‫وأبو‬ ‫البخاري‬ ‫رواه‬ ‫معكم‬ ‫وهم‬ ‫إل‬ ‫واد‬ ‫من‬ ‫قطعتم‬ ‫ول‬ ‫نفقة‬ ‫من‬ ‫أنفقتم‬ ‫ول‬ ‫مسيرا‬ ‫سرتم‬ ‫ما‬ ‫أقواما‬ ‫المرض‬ ‫حبسهم‬ ‫قال‬ ‫بالمدينة‬ ‫وهم‬ ‫معنا‬ ‫يكونون‬ ‫وكيف‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫يا‬ ‫قالوا‬ 13)13:‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫هريرة‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ (‫لغيره‬ ‫)صحيح‬ ( ‫نياتهم‬ ‫على‬ ‫الناس‬ ‫يبعث‬ ‫إنما‬ ‫حسن‬ ‫بإسناد‬ ‫ماجه‬ ‫ابن‬ ‫رواه‬ 14)14:‫قال‬ ‫أنه‬ ‫إل‬ ‫جابر‬ ‫حديث‬ ‫من‬ ‫أيضا‬ ‫ورواه‬ (‫لغيره‬ ‫)صحيح‬ ( ‫الناس‬ ‫يحشر‬ 15)15:‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫هريرة‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ ( ‫]وأشار‬ ‫قلوبكم‬ ‫إلى‬ ‫ينظر‬ ‫ولكن‬ ‫صوركم‬ ‫إلى‬ ‫ول‬ ‫أجسامكم‬ ‫إلى‬ ‫ينظر‬ ‫ل‬ ‫ال‬ ‫إن‬ [‫]وأعمالكم‬ ،[‫صدره‬ ‫إلى‬ ‫بأصابعه‬ ‫مسلم‬ ‫رواه‬ 16)16‫رسول‬ ‫سمع‬ ‫أنه‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫النماري‬ ‫كبشة‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ (‫لغيره‬ ‫)صحيح‬ ( :‫يقول‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ – ‫قال‬ - ، ‫فاحفظوه‬ ‫حديثا‬ ‫وأحدةثكم‬ ‫عليهن‬ ‫أقسم‬ ‫ةثل ث‬ ‫فتح‬ ‫ول‬ ‫عزا‬ ‫ال‬ ‫زاده‬ ‫إل‬ ‫عليها‬ ‫صبر‬ ‫مظلمة‬ ‫عبد‬ ‫ظلم‬ ‫ول‬ ‫صدقة‬ ‫من‬ ‫عبد‬ ‫مال‬ ‫نقص‬ ‫ما‬ :‫فاحفظوه‬ ‫حديثا‬ ‫وأحدةثكم‬ ‫نحوها‬ ‫كلمة‬ ‫أو‬ ‫فقر‬ ‫باب‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫فتح‬ ‫إل‬ ‫مسألة‬ ‫باب‬ ‫عبد‬ ‫رحمه‬ ‫فيه‬ ‫ويصل‬ ‫ربه‬ ‫فيه‬ ‫يتقي‬ ‫فهو‬ ‫وعلما‬ ‫مال‬ ‫ال‬ ‫رزقه‬ ‫عبد‬ ‫نفر‬ ‫لربعة‬ ‫الدنيا‬ ‫إنما‬ ‫صادق‬ ‫فهو‬ ‫مال‬ ‫يرزقه‬ ‫ولم‬ ‫علما‬ ‫ال‬ ‫رزقه‬ ‫وعبد‬ ‫المنازل‬ ‫بأفضل‬ ‫فهذا‬ ‫حقا‬ ‫فيه‬ ‫ل‬ ‫ويعلم‬ ‫ال‬ ‫رزقه‬ ‫وعبد‬ ‫سواء‬ ‫فأجرهما‬ ‫بنيته‬ ‫فهو‬ ‫فلن‬ ‫بعمل‬ ‫لعملت‬ ‫مال‬ ‫لي‬ ‫أن‬ ‫لو‬ ‫يقول‬ ‫النية‬ ‫رحمه‬ ‫فيه‬ ‫يصل‬ ‫ول‬ ‫ربه‬ ‫فيه‬ ‫يتقي‬ ‫ول‬ ‫علم‬ ‫بغير‬ ‫ماله‬ ‫في‬ ‫يخبط‬ ‫علما‬ ‫يرزقه‬ ‫ولم‬ ‫مال‬ ‫لو‬ ‫يقول‬ ‫فهو‬ ‫علما‬ ‫ول‬ ‫مال‬ ‫ال‬ ‫يرزقه‬ ‫لم‬ ‫وعبد‬ ‫المنازل‬ ‫بأخبث‬ ‫فهذا‬ ‫حقا‬ ‫فيه‬ ‫ل‬ ‫يعلم‬ ‫ول‬ ‫سواء‬ ‫فوزرهما‬ ‫بنيته‬ ‫فهو‬ ‫فلن‬ ‫بعمل‬ ‫فيه‬ ‫لعملت‬ ‫مال‬ ‫لي‬ ‫أن‬ ‫صحيح‬ ‫حسن‬ ‫حديث‬ ‫وقال‬ ‫له‬ ‫واللفظ‬ ‫والترمذي‬ ‫أحمد‬ ‫رواه‬ :‫ولفظه‬ ‫ماجه‬ ‫ابن‬ ‫ورواه‬ :‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫ينفقه‬ ‫ماله‬ ‫في‬ ‫بعلمه‬ ‫يعمل‬ ‫فهو‬ ‫وعلما‬ ‫مال‬ ‫ال‬ ‫آتاه‬ ‫رجل‬ ‫نفر‬ ‫أربعة‬ ‫كمثل‬ ‫المة‬ ‫هذه‬ ‫مثل‬ ‫فيه‬ ‫عملت‬ ‫هذا‬ ‫مثل‬ ‫لي‬ ‫كان‬ ‫لو‬ ‫يقول‬ ‫وهو‬ ‫مال‬ ‫يؤته‬ ‫ولم‬ ‫علما‬ ‫ال‬ ‫آتاه‬ ‫ورجل‬ ‫حقه‬ ‫في‬ ‫يعمل‬ ‫الذي‬ ‫بمثل‬ :‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫في‬ ‫ينفقه‬ ‫ماله‬ ‫في‬ ‫يخبط‬ ‫فهو‬ ‫علما‬ ‫يؤته‬ ‫ولم‬ ‫مال‬ ‫ال‬ ‫آتاه‬ ‫ورجل‬ ‫سواء‬ ‫الجر‬ ‫في‬ ‫فهما‬ ‫فيه‬ ‫عملت‬ ‫هذا‬ ‫مثل‬ ‫لي‬ ‫كان‬ ‫لو‬ ‫يقول‬ ‫وهو‬ ‫مال‬ ‫ول‬ ‫علما‬ ‫ال‬ ‫يؤته‬ ‫لم‬ ‫ورجل‬ ‫حقه‬ ‫غير‬ ‫يعمل‬ ‫الذي‬ ‫مثل‬ :‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫سواء‬ ‫الوزر‬ ‫في‬ ‫فهما‬ 17)17‫فيما‬ ‫قال‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫أن‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ ( :‫وجل‬ ‫عز‬ ‫ربه‬ ‫عن‬ ‫يروي‬
  • 6. ‫يعملها‬ ‫فلم‬ ‫بحسنة‬ ‫هم‬ ‫فمن‬ ‫كتابه‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫بين‬ ‫ةثم‬ ‫والسيئات‬ ‫الحسنات‬ ‫كتب‬ ‫ال‬ ‫إن‬ ‫إلى‬ ‫حسنات‬ ‫عشر‬ ‫عنده‬ ‫ال‬ ‫كتبها‬ ‫فعملها‬ ‫بها‬ ‫هم‬ ‫فإن‬ ‫كاملة‬ ‫حسنة‬ ‫عنده‬ ‫ال‬ ‫كتبها‬ ‫حسنة‬ ‫عنده‬ ‫ال‬ ‫كتبها‬ ‫يعملها‬ ‫فلم‬ ‫بسيئة‬ ‫هم‬ ‫ومن‬ ‫كثيرة‬ ‫أضعاف‬ ‫إلى‬ ‫ضعف‬ ‫سبعمائة‬ ‫ول‬ ‫محاها‬ ‫أو‬ :‫رواية‬ ‫في‬ ‫زاد‬ ‫واحدة‬ ‫سيئة‬ ‫ال‬ ‫كتبها‬ ‫فعملها‬ ‫بها‬ ‫هم‬ ‫هو‬ ‫وإن‬ ‫كاملة‬ ‫هالك‬ ‫إل‬ ‫ال‬ [‫]على‬ ‫يهلك‬ ‫ومسلم‬ ‫البخاري‬ ‫رواه‬ 18)18:‫قال‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫أن‬ ‫هريرة‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ ( ‫فإن‬ ‫يعملها‬ ‫حتى‬ ‫عليه‬ ‫تكتبوها‬ ‫فل‬ ‫سيئة‬ ‫يعمل‬ ‫أن‬ ‫عبدي‬ ‫أراد‬ ‫إذا‬ :‫وجل‬ ‫عز‬ ‫ال‬ ‫يقول‬ ‫حسنة‬ ‫يعمل‬ ‫أن‬ ‫أراد‬ ‫وإن‬ ‫حسنة‬ ‫له‬ ‫فاكتبوها‬ ‫أجلي‬ ‫من‬ ‫تركها‬ ‫وإن‬ ‫بمثلها‬ ‫فاكتبوها‬ ‫عملها‬ ‫سبعمائة‬ ‫إلى‬ ‫أمثالها‬ ‫بعشر‬ ‫له‬ ‫فاكتبوها‬ ‫عملها‬ ‫فإن‬ ‫حسنة‬ ‫له‬ ‫اكتبوها‬ ‫يعملها‬ ‫فلم‬ ‫ومسلم‬ ‫له‬ ‫واللفظ‬ ‫البخاري‬ ‫رواه‬ :‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫لمسلم‬ ‫رواية‬ ‫وفي‬ ‫حسنات‬ ‫عشر‬ ‫له‬ ‫كتبت‬ ‫فعملها‬ ‫بحسنة‬ ‫هم‬ ‫ومن‬ ‫حسنة‬ ‫له‬ ‫كتبت‬ ‫يعملها‬ ‫فلم‬ ‫بحسنة‬ ‫هم‬ ‫من‬ ‫كتبت‬ ‫عملها‬ ‫وإن‬ ‫عليه‬ ‫تكتب‬ ‫لم‬ ‫يعملها‬ ‫فلم‬ ‫بسيئة‬ ‫هم‬ ‫ومن‬ ‫ضعف‬ ‫سبعمائة‬ ‫إلى‬ : ‫قال‬ ‫له‬ ‫أخرى‬ ‫وفي‬ : ‫قال‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫محمد‬ ‫عن‬ ‫يعملها‬ ‫لم‬ ‫ما‬ ‫حسنة‬ ‫له‬ ‫أكتبها‬ ‫فأنا‬ ‫حسنة‬ ‫يعمل‬ ‫بأن‬ ‫عبدي‬ ‫تحد ث‬ ‫إذا‬ ‫وجل‬ ‫عز‬ ‫ال‬ ‫قال‬ ‫لم‬ ‫ما‬ ‫له‬ ‫أغفرها‬ ‫فأنا‬ ‫سيئة‬ ‫يعمل‬ ‫بأن‬ ‫تحد ث‬ ‫وإذا‬ ‫أمثالها‬ ‫بعشر‬ ‫له‬ ‫أكتبها‬ ‫فأنا‬ ‫عملها‬ ‫فإذا‬ ‫من‬ ‫تركها‬ ‫إنما‬ ‫حسنة‬ ‫له‬ ‫فاكتبوها‬ ‫تركها‬ ‫وإن‬ ‫بمثلها‬ ‫له‬ ‫أكتبها‬ ‫فأنا‬ ‫عملها‬ ‫فإذا‬ ‫يعملها‬ . ‫جراي‬ ‫أجلي‬ ‫من‬ ‫أي‬ ‫الراء‬ ‫وتشديد‬ ‫الجيم‬ ‫بفتح‬ ( ‫جراي‬ ‫من‬ ):‫قوله‬ 19)19‫أخرج‬ ‫يزيد‬ ‫أبي‬ ‫كان‬ ‫قال‬ ‫عنهما‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫يزيد‬ ‫بن‬ ‫معن‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ ( ‫وال‬ ‫فقال‬ ‫بها‬ ‫فأتيته‬ ‫فأخذتها‬ ‫فجئت‬ ‫المسجد‬ ‫في‬ ‫رجل‬ ‫عند‬ ‫فوضعها‬ ‫بها‬ ‫يتصدق‬ ‫دنانير‬ ‫يزيد‬ ‫يا‬ ‫نويت‬ ‫ما‬ ‫لك‬ ‫فقال‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫إلى‬ ‫فخاصمته‬ ‫أردت‬ ‫إياك‬ ‫ما‬ ‫معن‬ ‫يا‬ ‫أخذت‬ ‫ما‬ ‫ولك‬ ‫البخاري‬ ‫رواه‬ 20)20‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫أن‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫هريرة‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ ( : ‫قال‬ ‫وسلم‬ ‫فأصبحوا‬ ‫سارق‬ ‫يد‬ ‫في‬ ‫فوضعها‬ ‫بصدقته‬ ‫فخرج‬ ‫بصدقة‬ ‫الليلة‬ ‫لتصدقن‬ ‫رجل‬ ‫قال‬ ‫بصدقة‬ ‫لتصدقن‬ ‫سارق‬ ‫على‬ ‫الحمد‬ ‫لك‬ ‫اللهم‬ ‫فقال‬ ‫سارق‬ ‫على‬ ‫الليلة‬ ‫تصدق‬ ‫يتحدةثون‬ ‫فقال‬ ‫زانية‬ ‫على‬ ‫الليلة‬ ‫تصدق‬ ‫يتحدةثون‬ ‫فأصبحوا‬ ‫زانية‬ ‫يد‬ ‫في‬ ‫فوضعها‬ ‫بصدقته‬ ‫فخرج‬ ‫غني‬ ‫يد‬ ‫في‬ ‫فوضعها‬ ‫بصدقته‬ ‫فخرج‬ ‫بصدقة‬ ‫لتصدقن‬ ‫زانية‬ ‫على‬ ‫الحمد‬ ‫لك‬ ‫اللهم‬ ‫وزانية‬ ‫سارق‬ ‫على‬ ‫الحمد‬ ‫لك‬ ‫اللهم‬ ‫فقال‬ ‫غني‬ ‫على‬ ‫الليلة‬ ‫تصدق‬ ‫يتحدةثون‬ ‫فأصبحوا‬ ‫سرقته‬ ‫عن‬ ‫يستعف‬ ‫أن‬ ‫فلعله‬ ‫سارق‬ ‫على‬ ‫صدقتك‬ ‫أما‬ ‫له‬ ‫فقيل‬ ‫فأتي‬ ‫وغني‬ ‫أعطاه‬ ‫مما‬ ‫فينفق‬ ‫يعتبر‬ ‫أن‬ ‫فلعله‬ ‫الغني‬ ‫وأما‬ ‫زناها‬ ‫عن‬ ‫تستعف‬ ‫أن‬ ‫فلعلها‬ ‫الزانية‬ ‫وأما‬ ‫ال‬ ‫فيه‬ ‫قال‬ ‫والنسائي‬ ‫ومسلم‬ ،‫له‬ ‫واللفظ‬ ‫البخاري‬ ‫رواه‬
  • 7. ‫الحديث‬ ‫ذكر‬ ‫ةثم‬ ‫تقبلت‬ ‫فقد‬ ‫صدقتك‬ ‫أما‬ ‫له‬ ‫فقيل‬ 21)21‫من‬ ‫قال‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫النبي‬ ‫به‬ ‫يبلغ‬ ‫الدرداء‬ ‫أبي‬ ‫صحيح(وعن‬ ‫)حسن‬ ( ‫ما‬ ‫له‬ ‫كتب‬ ‫أصبح‬ ‫حتى‬ ‫عيناه‬ ‫فغلبته‬ ‫الليل‬ ‫من‬ ‫يصلي‬ ‫يقوم‬ ‫أن‬ ‫ينوي‬ ‫وهو‬ ‫فراشه‬ ‫أتى‬ ‫ربه‬ ‫من‬ ‫عليه‬ ‫صدقة‬ ‫نومه‬ ‫وكان‬ ‫نوى‬ ‫ذر‬ ‫أبي‬ ‫حديث‬ ‫من‬ ‫صحيحه‬ ‫في‬ ‫حبان‬ ‫ابن‬ ‫ورواه‬ ‫جيد‬ ‫بإسناد‬ ‫ماجه‬ ‫وابن‬ ‫النسائي‬ ‫رواه‬ ‫الشك‬ ‫على‬ ‫الدرداء‬ ‫أبي‬ ‫أو‬ : ‫ال‬ ‫رحمه‬ ‫العظيم‬ ‫عبد‬ ‫الحافظ‬ ‫قال‬ ‫ال‬ ‫شاء‬ ‫إن‬ ‫الكتاب‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫متعددة‬ ‫أبواب‬ ‫في‬ ‫متفرقة‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫أحاديث‬ ‫وستأتي‬ ‫تعالى‬ 2-‫منه‬ ‫شيئا‬ ‫خاف‬ ‫من‬ ‫يقوله‬ ‫وما‬ ‫الرياء‬ ‫من‬ ‫الترهيب‬ 22)1:‫يقول‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫سمعت‬ ‫قال‬ ‫هريرة‬ ‫أبي‬ ‫عن‬ (‫)صحيح‬ ( ‫قال‬ ‫فعرفها‬ ‫نعمته‬ ‫فعرفه‬ ‫به‬ ‫فأتي‬ ‫استشهد‬ ‫رجل‬ ‫عليه‬ ‫القيامة‬ ‫يوم‬ ‫يقضى‬ ‫الناس‬ ‫أول‬ ‫إن‬ ‫استشهدت‬ ‫حتى‬ ‫فيك‬ ‫قاتلت‬ ‫قال‬ ‫فيها‬ ‫عملت‬ ‫فما‬ ‫وجهه‬ ‫على‬ ‫فسحب‬ ‫به‬ ‫أمر‬ ‫ةثم‬ ‫قيل‬ ‫فقد‬ ‫جريء‬ ‫هو‬ ‫يقال‬ ‫لن‬ ‫قاتلت‬ ‫ولكنك‬ ‫كذبت‬ ‫قال‬ ‫فعرفها‬ ‫نعمه‬ ‫فعرفه‬ ‫به‬ ‫فأتي‬ ‫وقرأالقرآن‬ ‫وعلمه‬ ‫العلم‬ ‫تعلم‬ ‫ورجل‬ ‫النار‬ ‫في‬ ‫ألقي‬ ‫حتى‬ ‫فيك‬ ‫وقرأت‬ ‫وعلمته‬ ‫العلم‬ ‫تعلمت‬ ‫قال‬ ‫فيها‬ ‫عملت‬ ‫فما‬ ‫قال‬ ‫القرآن‬ ‫به‬ ‫أمر‬ ‫ةثم‬ ‫قيل‬ ‫فقد‬ ‫قارىء‬ ‫هو‬ ‫ليقال‬ ‫القرآن‬ ‫وقرأت‬ ‫عالم‬ ‫ليقال‬ ‫تعلمت‬ ‫ولكنك‬ ‫كذبت‬ ‫قال‬ ‫أصناف‬ ‫من‬ ‫وأعطاه‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫وسع‬ ‫ورجل‬ ‫النار‬ ‫في‬ ‫ألقي‬ ‫حتى‬ ‫وجهه‬ ‫على‬ ‫فسحب‬ ‫فعرفها‬ ‫نعمه‬ ‫فعرفه‬ ‫به‬ ‫فأتي‬ ‫المال‬ ‫لك‬ ‫فيها‬ ‫أنفقت‬ ‫إل‬ ‫فيها‬ ‫ينفق‬ ‫أن‬ ‫تحب‬ ‫سبيل‬ ‫من‬ ‫تركت‬ ‫ما‬ ‫قال‬ ‫فيها‬ ‫عملت‬ ‫فما‬ ‫قال‬ ‫ألقي‬ ‫حتى‬ ‫وجهه‬ ‫على‬ ‫فسحب‬ ‫به‬ ‫أمر‬ ‫ةثم‬ ‫قيل‬ ‫فقد‬ ‫جواد‬ ‫هو‬ ‫ليقال‬ ‫فعلت‬ ‫ولكنك‬ ‫كذبت‬ ‫قال‬ ‫النار‬ ‫في‬ ‫والنسائي‬ ‫مسلم‬ ‫رواه‬ ‫أبي‬ ‫بن‬ ‫الوليد‬ ‫عن‬ ‫واحد‬ ‫بلفظ‬ ‫كلهما‬ ‫صحيحه‬ ‫في‬ ‫حبان‬ ‫وابن‬ ‫وحسنه‬ ‫الترمذي‬ ‫ورواه‬ : ‫حدةثه‬ ‫الصبحي‬ ‫يا‬ّ‫ًا‬‫ف‬َ‫ ق‬‫ش‬ُ‫ف‬ ‫أن‬ ‫حدةثه‬ ‫مسلم‬ ‫بن‬ ‫عقبة‬ ‫أن‬ ‫المديني‬ ‫عثمان‬ ‫أبي‬ ‫الوليد‬ ‫قال‬ ‫هريرة‬ ‫أبو‬ ‫قالوا‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫فقال‬ ‫الناس‬ ‫عليه‬ ‫اجتمع‬ ‫قد‬ ‫برجل‬ ‫هو‬ ‫فإذا‬ ‫المدينة‬ ‫دخل‬ ‫أنه‬ ‫أسألك‬ ‫له‬ ‫قلت‬ ‫وخل‬ ‫سكت‬ ‫فلما‬ ‫الناس‬ ‫يحد ث‬ ‫وهو‬ ‫يديه‬ ‫بين‬ ‫قعدت‬ ‫حتى‬ ‫منه‬ ‫فدنوت‬ ‫وعقلته‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫من‬ ‫سمعته‬ ‫حديثا‬ ‫حدةثتني‬ ‫لما‬ ‫وبحق‬ ‫بحق‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫حدةثنيه‬ ‫حديثا‬ ‫لحدةثنك‬ ‫أفعل‬ ‫هريرة‬ ‫أبو‬ ‫فقال‬ ‫وعلمته‬ ‫حدةثنيه‬ ‫حديثا‬ ‫لحدةثنك‬ ‫فقال‬ ‫أفاق‬ ‫ةثم‬ ‫قليل‬ ‫فمكثنا‬ ‫نشغة‬ ‫هريرة‬ ‫أبو‬ ‫نشغ‬ ‫ةثم‬ ‫وعلمته‬ ‫علقته‬ ‫ةثم‬ ‫وغيره‬ ‫غيري‬ ‫أحد‬ ‫معنا‬ ‫ما‬ ‫البيت‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫وهو‬ ‫أنا‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫حديثا‬ ‫لحدةثنك‬ ‫أفعل‬ ‫فقال‬ ‫وجهه‬ ‫عن‬ ‫ومسح‬ ‫أفاق‬ ‫ةثم‬ ‫أخرى‬ ‫نشغة‬ ‫هريرة‬ ‫أبو‬ ‫نشغ‬ ‫غيري‬ ‫أحد‬ ‫معنا‬ ‫ما‬ ‫البيت‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫وهو‬ ‫أنا‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫حدةثنيه‬ ‫أفاق‬ ‫ةثم‬ ‫طويل‬ ‫فأسندته‬ ‫وجهه‬ ‫على‬ ‫خارا‬ ‫مال‬ ‫ةثم‬ ‫شديدة‬ ‫نشغة‬ ‫هريرة‬ ‫أبو‬ ‫نشغ‬ ‫ةثم‬ ‫وغيره‬ ‫القيامة‬ ‫يوم‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫وتعالى‬ ‫تبارك‬ ‫ال‬ ‫أن‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫حدةثني‬ ‫فقال‬ ‫القرآن‬ ‫جمع‬ ‫رجل‬ ‫به‬ ‫يدعى‬ ‫من‬ ‫فأول‬ ‫جاةثية‬ ‫أمة‬ ‫وكل‬ ‫بينهم‬ ‫ليقضي‬ ‫العباد‬ ‫إلى‬ ‫ينزل‬
  • 8. ‫ما‬ ‫أعلمك‬ ‫ألم‬ ‫للقارىء‬ ‫وجل‬ ‫عز‬ ‫ال‬ ‫فيقول‬ ‫المال‬ ‫كثير‬ ‫ورجل‬ ‫ال‬ ‫سبيل‬ ‫في‬ ‫قتل‬ ‫ورجل‬ ‫آناء‬ ‫به‬ ‫أقوم‬ ‫كنت‬ ‫قال‬ ‫علمت‬ ‫فيما‬ ‫علمت‬ ‫فما‬ ‫قال‬ ‫رب‬ ‫يا‬ ‫بلى‬ ‫قال‬ ‫رسولي‬ ‫على‬ ‫أنزلت‬ ‫ال‬ ‫ويقول‬ ‫كذبت‬ ‫الملئكة‬ ‫له‬ ‫وتقول‬ ‫كذبت‬ ‫له‬ ‫وجل‬ ‫عز‬ ‫ال‬ ‫فيقول‬ ‫النهار‬ ‫وآناء‬ ‫الليل‬ ‫المال‬ ‫بصاحب‬ ‫ويؤتى‬ ‫ذلك‬ ‫قيل‬ ‫وقد‬ ‫قارىء‬ ‫فلن‬ ‫يقال‬ ‫أن‬ ‫أردت‬ ‫بل‬ ‫وتعالى‬ ‫تبارك‬ ‫قال‬ ‫رب‬ ‫يا‬ ‫بلى‬ ‫قال‬ ‫أحد‬ ‫إلى‬ ‫تحتاج‬ ‫أدعك‬ ‫لم‬ ‫حتى‬ ‫عليك‬ ‫أوسع‬ ‫ألم‬ ‫وجل‬ ‫عز‬ ‫ال‬ ‫فيقول‬ ‫وتقول‬ ‫كذبت‬ ‫له‬ ‫ال‬ ‫فيقول‬ ‫وأتصدق‬ ‫الرحم‬ ‫أصل‬ ‫كنت‬ ‫قال‬ ‫آتيتك‬ ‫فيما‬ ‫عملت‬ ‫فماذا‬ ‫قيل‬ ‫وقد‬ ‫جواد‬ ‫فلن‬ ‫يقال‬ ‫أن‬ ‫أردت‬ ‫بل‬ ‫وتعالى‬ ‫تبارك‬ ‫ال‬ ‫ويقول‬ ‫كذبت‬ ‫الملئكة‬ ‫أمرت‬ ‫رب‬ ‫أي‬ ‫فيقول‬ ‫قتلت‬ ‫ماذا‬ ‫في‬ ‫له‬ ‫ال‬ ‫فيقول‬ ‫ال‬ ‫سبيل‬ ‫في‬ ‫قتل‬ ‫بالذي‬ ‫ويؤتى‬ ‫ذلك‬ ‫ويقول‬ ‫كذبت‬ ‫الملئكة‬ ‫وتقول‬ ‫كذبت‬ ‫له‬ ‫ال‬ ‫فيقول‬ ‫قتلت‬ ‫حتى‬ ‫فقاتلت‬ ‫سبيلك‬ ‫في‬ ‫بالجهاد‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫ضرب‬ ‫ةثم‬ ‫ذلك‬ ‫قيل‬ ‫فقد‬ ‫جريء‬ ‫فلن‬ ‫يقال‬ ‫أن‬ ‫أردت‬ ‫بل‬ ‫ال‬ ‫يوم‬ ‫النار‬ ‫بهم‬ ‫تسعر‬ ‫ال‬ ‫خلق‬ ‫أول‬ ‫الثلةثة‬ ‫أولئك‬ ‫هريرة‬ ‫أبا‬ ‫يا‬ ‫فقال‬ ‫ركبتي‬ ‫على‬ ‫وسلم‬ ‫على‬ ‫دخل‬ ‫الذي‬ ‫هو‬ ‫شفيا‬ ‫أن‬ ‫عقبة‬ ‫وأخبرني‬ ‫المديني‬ ‫عثمان‬ ‫أبو‬ ‫الوليد‬ ‫قال‬ ‫القيامة‬ ‫لمعاوية‬ ‫سيافا‬ ‫كان‬ ‫أنه‬ ‫حكيم‬ ‫أبي‬ ‫بن‬ ‫العلء‬ ‫وحدةثني‬ ‫عثمان‬ ‫أبو‬ ‫قال‬ ‫بهذا‬ ‫فأخبره‬ ‫معاوية‬ ‫هذا‬ ‫بهؤلء‬ ‫فعل‬ ‫قد‬ ‫معاوية‬ ‫فقال‬ ‫هريرة‬ ‫أبي‬ ‫عن‬ ‫بهذا‬ ‫فأخبره‬ ‫رجل‬ ‫عليه‬ ‫فدخل‬ ‫قال‬ ‫جاء‬ ‫قد‬ ‫وقلنا‬ ‫هالك‬ ‫أنه‬ ‫ظننا‬ ‫حتى‬ ‫شديدا‬ ‫بكاء‬ ‫معاوية‬ ‫بكى‬ ‫ةثم‬ ‫الناس‬ ‫من‬ ‫بقي‬ ‫بمن‬ ‫فكيف‬ ‫ال‬ ‫اصلى‬ ‫ورسوله‬ ‫ال‬ ‫صدق‬ ‫وقال‬ ‫وجهه‬ ‫عن‬ ‫ومسح‬ ‫معاوية‬ ‫أفاق‬ ‫ةثم‬ ‫بشر‬ ‫الرجل‬ ‫هذا‬ ‫ل‬ ‫فيها‬ ‫وهم‬ ‫فيها‬ ‫أعمالهم‬ ‫إليهم‬ ‫نوف‬ ‫وزينتها‬ ‫الدنيا‬ ‫الحياة‬ ‫يريد‬ ‫كان‬ ‫من‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ما‬ ‫وباطل‬ ‫فيها‬ ‫صنعوا‬ ‫ما‬ ‫وحبط‬ ‫النار‬ ‫إل‬ ‫الخرة‬ ‫في‬ ‫لهم‬ ‫ليس‬ ‫الذي‬ ‫أولئك‬ ‫يبخسون‬ ‫أو‬ ‫حرف‬ ‫في‬ ‫إل‬ ‫يختلف‬ ‫لم‬ ‫هذا‬ ‫نحو‬ ‫صحيحه‬ ‫في‬ ‫خزيمة‬ ‫ابن‬ ‫ورواه‬ ‫يعملون‬ ‫كانوا‬ ‫حرفين‬ ‫شجاع‬ ‫أي‬ ‫وبالمد‬ ‫الراء‬ ‫وكسر‬ ‫الجيم‬ ‫بفتح‬ ‫هو‬ ‫جريء‬ ‫قوله‬ ‫عليه‬ ‫يغشى‬ ‫كاد‬ ‫حتى‬ ‫شهق‬ ‫أي‬ ‫معجمة‬ ‫غين‬ ‫وبعدها‬ ‫المعجمة‬ ‫والشين‬ ‫النون‬ ‫بفتح‬ ‫نشغ‬ ‫خوفا‬ ‫أو‬ ‫أسفا‬ 23)2:‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫كعب‬ ‫بن‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ ( ‫عمل‬ ‫منهم‬ ‫عمل‬ ‫فمن‬ ‫الرض‬ ‫في‬ ‫والتمكين‬ ‫والدين‬ ‫والرفعة‬ ‫بالسناء‬ ‫المة‬ ‫هذه‬ ‫شر‬ِّ ‫ب‬ ‫نصيب‬ ‫من‬ ‫الخرة‬ ‫في‬ ‫له‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫للدنيا‬ ‫الخرة‬ ‫صحيح‬ ‫الحاكم‬ ‫وقال‬ ‫والبيهقي‬ ‫والحاكم‬ ‫صحيحه‬ ‫في‬ ‫حبان‬ ‫وابن‬ ‫أحمد‬ ‫رواه‬ ‫السناد‬ :‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫للبيهقي‬ ‫رواية‬ ‫وفي‬ ‫عمل‬ ‫فمن‬ ‫والنصر‬ ‫البلد‬ ‫في‬ ‫والتمكين‬ ‫بالدين‬ ‫والرفعة‬ ‫والسناء‬ ‫بالتيسير‬ ‫المة‬ ‫هذه‬ ‫شر‬ّ‫ر‬ ‫ب‬ ‫نصيب‬ ‫من‬ ‫الخرة‬ ‫في‬ ‫له‬ ‫فليس‬ ‫للدنيا‬ ‫الخرة‬ ‫بعمل‬ ‫منهم‬ 24)3‫من‬ ‫يقول‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫النبي‬ ‫سمع‬ ‫أنه‬ ‫الداري‬ ‫هند‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ ( ‫وسمع‬ ‫القيامة‬ ‫يوم‬ ‫به‬ ‫ال‬ ‫راءى‬ ‫وسمعة‬ ‫رياء‬ ‫مقام‬ ‫قام‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫سمع‬ ‫أنه‬ ‫ولفظه‬ ‫والطبراني‬ ‫والبيهقي‬ ‫جيد‬ ‫بإسناد‬ ‫أحمد‬ ‫رواه‬ ‫ال‬ ‫من‬ ‫برىء‬ ‫فقد‬ ‫ال‬ ‫لغير‬ ‫بال‬ ‫رايا‬ ‫من‬ ‫يقول‬ ‫وسلم‬ 25)4‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫سمعت‬ ‫قال‬ ‫عنهما‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫عمرو‬ ‫بن‬ ‫ال‬ ‫عبد‬ ‫وعن‬ ( ‫وحقره‬ ‫وصغره‬ ‫خلقه‬ ‫سامع‬ ‫به‬ ‫ال‬ ‫سمع‬ ‫بعمله‬ ‫الناس‬ ‫سمع‬ ‫من‬ ‫يقول‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬
  • 9. ‫والبيهقي‬ ،‫صحيح‬ ‫أحدها‬ ‫بأسانيد‬ ‫الكبير‬ ‫في‬ ‫الطبراني‬ ‫رواه‬ 26)5‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫النبي‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫ال‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫جندب‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ ( :‫وسلم‬ ‫به‬ ‫ال‬ ‫يراء‬ ‫يراء‬ ‫ومن‬ ‫به‬ ‫ال‬ ‫سمع‬ ‫سمع‬ ‫من‬ ‫ومسلم‬ ‫البخاري‬ ‫رواه‬ ‫عمله‬ ‫في‬ ‫الفاسدة‬ ‫نيته‬ ‫ال‬ ‫أظهر‬ ‫رياء‬ ‫للناس‬ ‫عمله‬ ‫أظهر‬ ‫من‬ ‫ومعناه‬ ‫الميم‬ ‫بتشديد‬ ‫سمع‬ ‫الشهاد‬ ‫رؤوس‬ ‫على‬ ‫وفضحه‬ ‫القيامة‬ ‫يوم‬ 27)6‫سمعت‬ ‫قال‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫الشجعي‬ ‫مالك‬ ‫بن‬ ‫عوف‬ ‫وعن‬ (‫لغيره‬ ‫)صحيح‬ ( :‫يقول‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫به‬ ‫ال‬ ‫مع‬ّ‫ر‬ ‫س‬ ‫سمعة‬ ‫مقام‬ ‫قام‬ ‫ومن‬ ‫به‬ ‫ال‬ ‫راءى‬ ‫رياء‬ ‫مقام‬ ‫قام‬ ‫من‬ ‫حسن‬ ‫بإسناد‬ ‫الطبراني‬ ‫رواه‬ 28)7:‫قال‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫عن‬ ‫جبل‬ ‫بن‬ ‫معاذ‬ ‫وعن‬ (‫لغيره‬ ‫)صحيح‬ ( ‫يوم‬ ‫الخلئق‬ ‫رؤوس‬ ‫على‬ ‫به‬ ‫ال‬ ‫مع‬ّ‫ر‬ ‫س‬ ‫إل‬ ‫ورياء‬ ‫سمعة‬ ‫مقام‬ ‫الدنيا‬ ‫في‬ ‫يقوم‬ ‫عبد‬ ‫من‬ ‫ما‬ ‫القيامة‬ ‫حسن‬ ‫بإسناد‬ ‫الطبراني‬ ‫رواه‬ 29)8:‫قال‬ ‫عنهما‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫وعن‬ (‫موقوف‬ ‫)صحيح‬ ( ‫يغني‬ ‫هل‬ ‫انظر‬ ‫وقال‬ ‫القيامة‬ ‫يوم‬ ‫إليه‬ ‫ال‬ ‫له‬َ‫ ق‬‫ك‬َ‫ ق‬َ‫ ق‬ ‫و‬ ‫عمله‬ ‫من‬ ‫الدنيا‬ ‫في‬ ‫بشيء‬ ‫راءى‬ ‫من‬ ‫شيئا‬ ‫عنك‬ ‫موقوفا‬ ‫البيهقي‬ ‫رواه‬ 30)9‫جده‬ ‫عن‬ ‫أبيه‬ ‫عن‬ ‫الخدري‬ ‫سعيد‬ ‫أبي‬ ‫بن‬ ‫الرحمن‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫ربيح‬ُ‫ف‬ ‫وعن‬ (‫)حسن‬ ( :‫فقال‬ ‫الدجال‬ ‫المسيح‬ ‫نتذاكر‬ ‫ونحن‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫علينا‬ ‫خرج‬ :‫قال‬ ! ‫الف‬ ‫رسول‬ ‫يا‬ ‫بلى‬ :‫فقلنا‬ ‫الدجال؟‬ ‫المسيح‬ ‫من‬ ‫عندي‬ ‫عليكم‬ ‫أخوف‬ ‫هو‬ ‫بما‬ ‫أخبركم‬ ‫أل‬ ‫رجل‬ ‫نظر‬ ‫من‬ ‫يرى‬ ‫لما‬ ‫صلته‬ ‫فيزين‬ ‫فيصلي‬ ‫الرجل‬ ‫يقوم‬ ‫أن‬ ،‫الخفي‬ ‫الشرك‬ :‫فقال‬ ‫والبيهقي‬ ‫ماجه‬ ‫ابن‬ ‫رواه‬ ‫ويأتي‬ ‫مهملة‬ ‫وحاء‬ ‫الحروف‬ ‫آخر‬ ‫ياء‬ ‫بعدها‬ ‫الموحدة‬ ‫الباء‬ ‫وفتح‬ ‫الراء‬ ‫بضم‬ ‫ربيح‬ ‫تعالى‬ ‫ال‬ ‫شاء‬ ‫إن‬ ‫عليه‬ ‫الكلم‬ 31)10‫يا‬ :‫فقال‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫النبي‬ ‫خرج‬ :‫قال‬ ‫لبيد‬ ‫بن‬ ‫محمود‬ ‫وعن‬ ( ‫)حسن‬ ( ‫يقوم‬ :‫قال‬ ‫السرائر‬ ‫شرك‬ ‫وما‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫يا‬ ‫قالوا‬ ‫السرائر‬ ‫وشرك‬ ‫إياكم‬ ‫الناس‬ ‫أيها‬ ‫السرائر‬ ‫شرك‬ ‫فذلك‬ ‫إليه‬ ‫الناس‬ ‫نظر‬ ‫من‬ ‫يرى‬ ‫لما‬ ‫ا‬ً ‫جاهد‬ ‫صلته‬ ‫فيزين‬ ‫فيصلي‬ ‫الرجل‬ ‫صحيحه‬ ‫في‬ ‫خزيمة‬ ‫ابن‬ ‫رواه‬ 32)11‫إن‬ :‫قال‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫أن‬ ‫لبيد‬ ‫بن‬ ‫محمود‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ ( ‫الصغر‬ ‫الشرك‬ ‫عليكم‬ ‫أخاف‬ ‫ما‬ ‫أخوف‬ ‫الناس‬ ‫جزى‬ ‫إذا‬ ‫وجل‬ ‫عز‬ ‫ال‬ ‫يقول‬ ‫الرياء‬ ‫قال‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫يا‬ ‫الصغر‬ ‫الشرك‬ ‫وما‬ ‫قالوا‬ ‫جزاء‬ ‫عندهم‬ ‫تجدون‬ ‫هل‬ ‫فانظروا‬ ‫الدنيا‬ ‫في‬ ‫تراؤون‬ ‫كنتم‬ ‫الذين‬ ‫إلى‬ ‫اذهبوا‬ ‫بأعمالهم‬ ‫وغيره‬ ‫الزهد‬ ‫في‬ ‫والبيهقي‬ ‫الدنيا‬ ‫أبي‬ ‫وابن‬ ‫جيد‬ ‫بإسناد‬ ‫أحمد‬ ‫رواه‬ ‫له‬ ‫يصح‬ ‫ولم‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫النبي‬ ‫رأى‬ ‫لبيد‬ ‫بن‬ ‫ومحمود‬ ‫ال‬ ‫رحمه‬ ‫الحافظ‬ ‫قال‬ ‫أرى‬ ‫فيما‬ ‫سماع‬ ‫منه‬
  • 10. ‫فيه‬ ‫يخرج‬ ‫ل‬ ‫أنه‬ ‫مع‬ ‫صحيحه‬ ‫في‬ ‫المتقدم‬ ‫محمود‬ ‫حديث‬ ‫خزيمة‬ ‫بن‬ ‫بكر‬ ‫أبو‬ ‫رج‬َّ ‫خ‬ ‫وقد‬ ‫صحبة‬ ‫له‬ ‫قال‬ ‫البخاري‬ ‫أن‬ ‫حاتم‬ ‫أبي‬ ‫ابن‬ ‫وذكر‬ ‫المراسيل‬ ‫من‬ ‫شيئا‬ ‫رواه‬ ‫وقد‬ ‫صحبة‬ ‫له‬ ‫أن‬ ‫البر‬ ‫عبد‬ ‫ابن‬ ‫ورجح‬ ‫صحبة‬ ‫له‬ ‫يعرف‬ ‫ل‬ ‫أبي‬ ‫وقال‬ ‫قال‬ ‫محمود‬ ‫حديث‬ ‫إن‬ ‫وقيل‬ ‫خديج‬ ‫بن‬ ‫رافع‬ ‫عن‬ ‫لبيد‬ ‫بن‬ ‫محمود‬ ‫عن‬ ‫جيد‬ ‫بإسناد‬ ‫الطبراني‬ ‫أعلم‬ ‫وال‬ ‫فيه‬ ‫خديج‬ ‫بن‬ ‫رافع‬ ‫ذكر‬ ‫دون‬ ‫الصواب‬ ‫هو‬ 33)12‫سمعت‬ ‫قال‬ ‫الصحابة‬ ‫من‬ ‫وكان‬ ‫فضالة‬ ‫أبي‬ ‫بن‬ ‫سعيد‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ ( ‫)حسن‬ ( :‫يقول‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫أشرك‬ ‫كان‬ ‫من‬ ‫مناد‬ ‫نادى‬ ‫فيه‬ ‫ريب‬ ‫ل‬ ‫ليوم‬ ‫القيامة‬ ‫ليوم‬ ‫والخرين‬ ‫الولين‬ ‫ال‬ ‫جمع‬ ‫إذا‬ ‫الشرك‬ ‫عن‬ ‫الشركاء‬ ‫أغنى‬ ‫ال‬ ‫فإن‬ ‫عنده‬ ‫من‬ ‫ةثوابه‬ ‫فليطلب‬ ‫أحدا‬ ‫ل‬ ‫عمله‬ ‫في‬ ‫والبيهقي‬ ‫صحيحه‬ ‫في‬ ‫حبان‬ ‫وابن‬ ‫ماجه‬ ‫وابن‬ ‫جامعه‬ ‫من‬ ‫التفسير‬ ‫في‬ ‫الترمذي‬ ‫رواه‬ 34)13:‫قال‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫أن‬ ‫هريرة‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ ( ‫غيري‬ ‫فيه‬ ‫أشرك‬ ‫عمل‬ ‫لي‬ ‫عمل‬ ‫فمن‬ ‫الشرك‬ ‫عن‬ ‫الشركاء‬ ‫أغنى‬ ‫أنا‬ ‫وجل‬ ‫عز‬ ‫ال‬ ‫قال‬ ‫أشرك‬ ‫للذي‬ ‫وهو‬ ‫بريء‬ ‫منه‬ ‫فأنا‬ ‫ةثقات‬ ‫ماجه‬ ‫ابن‬ ‫ورواة‬ ‫والبيهقي‬ ‫صحيحه‬ ‫في‬ ‫خزيمة‬ ‫وابن‬ ‫له‬ ‫واللفظ‬ ‫ماجه‬ ‫ابن‬ ‫رواه‬ 35)14:‫قال‬ ‫أبيه‬ ‫عن‬ ‫شداد‬ ‫بن‬ ‫يعلى‬ ‫عن‬ ‫البيهقي‬ ‫وروى‬ (‫)صحيح‬ ( ‫الصغر‬ ‫الشرك‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫النبي‬ ‫زمن‬ ‫في‬ ‫الرياء‬ ‫نعد‬ ‫كنا‬ ‫فصل‬ 36)15:‫قال‬ ‫كاهل‬ ‫بني‬ ‫من‬ ‫رجل‬ ‫علي‬ ‫أبي‬ ‫عن‬ (‫لغيره‬ ‫)حسن‬ ( :‫فقال‬ ‫الشعري‬ ‫موسى‬ ‫أبو‬ ‫خطبنا‬ ‫حزن‬ ‫بن‬ ‫ال‬ ‫عبد‬ ‫إليه‬ ‫فقام‬ ‫النمل‬ ‫دبيب‬ ‫من‬ ‫أخفى‬ ‫فإنه‬ ‫الشرك‬ ‫هذا‬ ‫اتقوا‬ ‫الناس‬ ‫أيها‬ ‫يا‬ ‫غير‬ ‫أو‬ ‫لنا‬ ‫مأذونا‬ ‫عمر‬ ‫لنأتين‬ ‫أو‬ ‫قلت‬ ‫مما‬ ‫لتخرجن‬ ‫وال‬ ‫فقال:ا‬ ‫المضارب‬ ‫بن‬ ‫وقيس‬ ‫يوم‬ ‫ذات‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫خطبنا‬ ‫قلت‬ ‫مما‬ ‫أخرج‬ ‫بل‬ :‫فقال‬ ، ‫مأذون‬ :‫فقال‬ ‫النمل‬ ‫دبيب‬ ‫من‬ ‫أخفى‬ ‫فإنه‬ ‫الشرك‬ ‫هذا‬ ‫اتقوا‬ ‫الناس‬ ‫أيها‬ ‫يا‬ ‫قال‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫يا‬ ‫النمل‬ ‫دبيب‬ ‫من‬ ‫أخفى‬ ‫وهو‬ ‫نتقيه‬ ‫وكيف‬ ‫يقول‬ ‫أن‬ ‫ال‬ ‫شاء‬ ‫من‬ ‫له‬ ‫فقال‬ ‫نعلمه‬ ‫ل‬ ‫لما‬ ‫ونستغفرك‬ ‫نعلمه‬ ‫شيئا‬ ‫بك‬ ‫نشرك‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫بك‬ ‫نعوذ‬ ‫إنا‬ ‫اللهم‬ ‫قولوا‬ ‫الصحيح‬ ‫في‬ ‫بهم‬ ‫محتج‬ ‫علي‬ ‫أبي‬ ‫إلى‬ ‫ورواته‬ ‫والطبراني‬ ‫أحمد‬ ‫رواه‬ ‫جرحه‬ ‫أحدا‬ ‫أر‬ ‫ولم‬ ‫حبان‬ ‫ابن‬ ‫وةثقه‬ ‫علي‬ ‫وأبو‬ 2‫السنة‬ ‫كتاب‬ - 1-‫والسنة‬ ‫الكتاب‬ ‫اتباع‬ ‫في‬ ‫الترغيب‬ 37)1:‫قال‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫سارية‬ ‫بن‬ ‫العرباض‬ ‫عن‬ (‫)صحيح‬ ( ‫منها‬ ‫وذرفت‬ ‫القلوب‬ ‫منها‬ ‫جلت‬ِ‫ل‬ ‫و‬ ‫موعظة‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫وعظنا‬ :‫قال‬ ‫فأوصنا‬ ‫مودع‬ ‫موعظة‬ ‫كأنها‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫يا‬ ‫فقلنا‬ ‫العيون‬ ‫منكم‬ ‫يعش‬ ‫من‬ ‫وإنه‬ ‫عبد‬ ‫عليكم‬ ‫تأمر‬ ‫وإن‬ ‫والطاعة‬ ‫والسمع‬ ‫ال‬ ‫بتقوى‬ ‫أوصيكم‬ ‫عليها‬ ‫عضوا‬ ‫المهديين‬ ‫الراشدين‬ ‫الخلفاء‬ ‫وسنة‬ ‫بسنتي‬ ‫فعليكم‬ ‫كثيرا‬ ‫اختلفا‬ ‫فسيرى‬ ‫ضللة‬ ‫بدعة‬ ‫كل‬ ‫فإن‬ ‫المور‬ ‫ومحدةثات‬ ‫وإياكم‬ ‫بالنواجذ‬
  • 11. ‫حديث‬ ‫الترمذي‬ ‫وقال‬ ‫صحيحه‬ ‫في‬ ‫حبان‬ ‫وابن‬ ‫ماجه‬ ‫وابن‬ ‫والترمذي‬ ‫داود‬ ‫أبو‬ ‫رواه‬ ‫صحيح‬ ‫حسن‬ ‫كما‬ ‫عليها‬ ‫واحرصوا‬ ‫والزموها‬ ‫السنة‬ ‫على‬ ‫اجتهدوا‬ ‫أي‬ ‫بالنواجذ‬ ‫عليها‬ ‫عضوا‬ ‫قوله‬ ‫وتفلته‬ ‫ذهابه‬ ‫من‬ ‫خوفا‬ ‫بنواجذه‬ ‫الشيء‬ ‫على‬ ‫العاض‬ ‫يلزم‬ ‫الضراس‬ ‫وقيل‬ ‫النياب‬ ‫هي‬ ‫المعجمة‬ ‫والذال‬ ‫والجيم‬ ‫بالنون‬ ‫والنواجذ‬ 38)2:‫قال‬ ‫الخزاعي‬ ‫شريح‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ ( :‫فقال‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫علينا‬ ‫خرج‬ ‫بلى‬ ‫قالوا‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫وأني‬ ‫ال‬ ‫إل‬ ‫إله‬ ‫ل‬ ‫أن‬ ‫تشهدون‬ ‫أليس‬ [‫]أبشروا‬ ‫تضلوا‬ ‫لن‬ ‫فإنكم‬ ‫به‬ ‫فتمسكوا‬ ‫بأيديكم‬ ‫وطرفه‬ ‫ال‬ ‫بيد‬ ‫طرفه‬ [‫]سبب‬ ‫القرآن‬ ‫هذا‬ ‫إن‬ ‫قال‬ ‫أبدا‬ ‫بعده‬ ‫تهلكوا‬ ‫ولن‬ ‫جيد‬ ‫بإسناد‬ ‫الكبير‬ ‫في‬ ‫الطبراني‬ ‫رواه‬ 39)3:‫قال‬ ‫مطعم‬ ‫بن‬ ‫جبير‬ ‫عن‬ ‫وروي‬ (‫لغيره‬ ‫)صحيح‬ ( ‫وحده‬ ‫ال‬ ‫إل‬ ‫إله‬ ‫ل‬ ‫أن‬ ‫تشهدون‬ ‫أليس‬ ‫فقال‬ ‫بالجحفة‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫النبي‬ ‫مع‬ ‫كنا‬ ‫بلى‬ ‫قلنا‬ ‫ال‬ ‫عند‬ ‫من‬ ‫جاء‬ ‫القرآن‬ ‫وأن‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫وأني‬ ‫له‬ ‫شريك‬ ‫ل‬ ‫تهلكوا‬ ‫لن‬ ‫فإنكم‬ ‫به‬ ‫فتمسكوا‬ ‫بأيديكم‬ ‫وطرفه‬ ‫ال‬ ‫بيد‬ ‫طرفه‬ ‫القرآن‬ ‫هذا‬ ‫فإن‬ ‫فأبشروا‬ ‫قال‬ ‫أبدا‬ ‫بعده‬ ‫تضلوا‬ ‫ولن‬ ‫والصغير‬ ‫الكبير‬ ‫في‬ ‫والطبراني‬ ‫البزار‬ ‫رواه‬ 40)4:[‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫يعني‬ ] ‫أيضا‬ ‫وعنه‬ (‫)صحيح‬ ( ‫قد‬ ‫الشيطان‬ ‫إن‬ ‫فقال‬ ‫الوداع‬ ‫حجة‬ ‫في‬ ‫الناس‬ ‫خطب‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫تحاقرون‬ ‫مما‬ ‫ذلك‬ ‫سوى‬ ‫فيما‬ ‫يطاع‬ ‫أن‬ ‫رضي‬ ‫ولكن‬ ‫بأرضكم‬ ‫يعبد‬ ‫أن‬ ‫يئس‬ ‫ال‬ ‫كتاب‬ ‫أبدا‬ ‫تضلوا‬ ‫فلن‬ ‫به‬ ‫اعتصمتم‬ ‫إن‬ ‫ما‬ ‫فيكم‬ ‫تركت‬ ‫قد‬ ‫إني‬ ‫فاحذروا‬ ‫أعمالكم‬ ‫الحديث‬ ‫نبيه‬ ‫وسنة‬ :‫وقال‬ ‫الحاكم‬ ‫رواه‬ ‫في‬ ‫أصل‬ ‫وله‬ ‫أويس‬ ‫بأبي‬ ‫مسلم‬ ‫واحتج‬ ‫بعكرمة‬ ‫البخاري‬ ‫احتج‬ ، ‫السناد‬ ‫صحيح‬ ‫الصحيح‬ 41)5: ‫قال‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫مسعود‬ ‫ابن‬ ‫وعن‬ (‫موقوف‬ ‫)صحيح‬ ( ‫البدعة‬ ‫في‬ ‫الجتهاد‬ ‫من‬ ‫أحسن‬ ‫السنة‬ ‫في‬ ‫القتصاد‬ : ‫وقال‬ ‫موقوفا‬ ‫الحاكم‬ ‫رواه‬ ‫شرطهما‬ ‫على‬ ‫صحيح‬ ‫إسناده‬ 42)6: ‫مالك(قال‬ ‫بن‬ ‫عوف‬ ‫)عن‬ ‫النصاري‬ ‫أيوب‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ ( ‫فقال‬ ‫مرعوب‬ ‫وهو‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫علينا‬ ‫خرج‬ ‫حرامه‬ ‫وحرموا‬ ‫حلله‬ ‫أحلوا‬ ‫ال‬ ‫بكتاب‬ ‫وعليكم‬ ‫أظهركم‬ ‫بين‬ ‫كنت‬ ‫ما‬ ‫أطيعوني‬ ‫ةثقات‬ ‫ورواته‬ ‫الكبير‬ ‫في‬ ‫الطبراني‬ ‫رواه‬ 43)7(‫الضعيف‬ ‫في‬ ‫الذي‬ ‫الموقوف‬ ‫مسعود‬ ‫ابن‬ ‫حديث‬ ‫)يعني‬ ‫ورواه‬ (‫)صحيح‬ ( ‫جيد‬ ‫وإسناده‬ ‫جابر‬ ‫حديث‬ ‫من‬ ‫مرفوعا‬ 44)8‫قال‬ ‫ربيعة‬ ‫بن‬ ‫عابس‬ ‫وعن‬ (
  • 12. ‫لعلم‬ ‫إني‬ ‫ويقول‬ ‫السود‬ ‫يعني‬ ‫الحجر‬ ‫يقبل‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫الخطاب‬ ‫بن‬ ‫عمر‬ ‫رأيت‬ ‫ما‬ ‫يقبلك‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫رأيت‬ ‫أني‬ ‫ولول‬ ‫تضر‬ ‫ول‬ ‫تنفع‬ ‫ل‬ ‫حجر‬ ‫أنك‬ ‫قبلتك‬ ‫والنسائي‬ ‫والترمذي‬ ‫داود‬ ‫وأبو‬ ‫ومسلم‬ ‫البخاري‬ ‫رواه‬ 45)9‫أبيه‬ ‫عن‬ ‫قرة‬ ‫بن‬ ‫معاوية‬ ‫حدةثني‬ ‫قال‬ ‫قشير‬ ‫بن‬ ‫ال‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫عروة‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ ( ‫لمطلق‬ ‫وإنه‬ ‫فبايعناه‬ ‫مزينة‬ ‫من‬ ‫رهط‬ ‫في‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫أتيت‬ ‫قال‬ ‫الخاتم‬ ‫فمسست‬ ‫قميصه‬ ‫جنب‬ ‫في‬ ‫يدي‬ ‫فأدخلت‬ ‫الزرار‬ ‫الزرار‬ ‫مطلقي‬ ‫إل‬ ‫صيف‬ ‫ول‬ ‫شتاء‬ ‫في‬ ‫قط‬ ‫ابنه‬ ‫ول‬ ‫معاوية‬ ‫رأيت‬ ‫فما‬ ‫عروة‬ ‫قال‬ ‫ماجه‬ ‫ابن‬ ‫وقال‬ ‫له‬ ‫واللفظ‬ ‫صحيحه‬ ‫في‬ ‫حبان‬ ‫وابن‬ ‫ماجه‬ ‫ابن‬ ‫رواه‬ ‫أزرارهما‬ ‫مطلقة‬ ‫إل‬ 46)10‫قال‬ ‫مجاهد‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ ( ‫قال‬ ‫ذلك‬ ‫فعلت‬ ‫لم‬ ‫فسئل‬ ‫عنه‬ ‫فحاد‬ ‫بمكان‬ ‫فمر‬ ‫سفر‬ ‫في‬ ‫ال‬ ‫رحمه‬ ‫عمر‬ ‫ابن‬ ‫مع‬ ‫كنا‬ ‫ففعلت‬ ‫هذا‬ ‫فعل‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫رأيت‬ ‫جيد‬ ‫بإسناد‬ ‫والبزار‬ ‫أحمد‬ ‫رواه‬ ‫شمال‬ ‫أو‬ ‫يمينا‬ ‫وأخذ‬ ‫عنه‬ ‫تنحى‬ ‫أي‬ ‫المهملتين‬ ‫والدال‬ ‫بالحاء‬ ‫حاد‬ ‫قوله‬ 47)11‫مكة‬ ‫بين‬ ‫شجرة‬ ‫يأتي‬ ‫كان‬ ‫أنه‬ ‫عنهما‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫عمر‬ ‫ابن‬ ‫وعن‬ ( ‫)حسن‬ ( ‫ذلك‬ ‫يفعل‬ ‫كان‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫أن‬ ‫ويخبر‬ ‫تحتها‬ ‫فيقيل‬ ‫والمدينة‬ ‫به‬ ‫بأس‬ ‫ل‬ ‫بإسناد‬ ‫البزار‬ ‫رواه‬ 48)12‫قال‬ ‫سيرين‬ ‫)أنس(ابن‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ ( ‫المام‬ ‫أتى‬ ‫حتى‬ ‫معه‬ ‫رحت‬ ‫راح‬ ‫حين‬ ‫كان‬ ‫فلما‬ ‫بعرفات‬ ‫ال‬ ‫رحمه‬ ‫عمر‬ ‫ابن‬ ‫مع‬ ‫كنت‬ ‫معه‬ ‫فأفضنا‬ ‫المام‬ ‫أفاض‬ ‫حتى‬ ‫لي‬ ‫وأصحاب‬ ‫وأنا‬ ‫وقف‬ ‫ةثم‬ ‫والعصر‬ ‫الولى‬ ‫معه‬ ‫فصلى‬ ‫يصلي‬ ‫أن‬ ‫يريد‬ ‫أنه‬ ‫نحسب‬ ‫ونحن‬ ‫وأنخنا‬ ‫فأناخ‬ ‫المأزمين‬ ‫دون‬ ‫المضيق‬ ‫إلى‬ ‫انتهى‬ ‫حتى‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫النبي‬ ‫أن‬ ‫ذكر‬ ‫ولكنه‬ ‫الصلة‬ ‫يريد‬ ‫ليس‬ ‫إنه‬ ‫راحلته‬ ‫يمسك‬ ‫الذي‬ ‫غلمه‬ ‫فقال‬ ‫حاجته‬ ‫يقضي‬ ‫أن‬ ‫يحب‬ ‫فهو‬ ‫حاجته‬ ‫قضى‬ ‫المكان‬ ‫هذا‬ ‫إلى‬ ‫انتهى‬ ‫لما‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫الصحيح‬ ‫في‬ ‫بهم‬ ‫محتج‬ ‫ورواته‬ ‫أحمد‬ ‫رواه‬ ‫ال‬ ‫رحمه‬ ‫الحافظ‬ ‫قال‬ ‫جدا‬ ‫كثيرة‬ ‫سنته‬ ‫واقتفائهم‬ ‫له‬ ‫اتباعهم‬ ‫في‬ ‫عنهم‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫الصحابة‬ ‫عن‬ ‫والةثار‬ ‫غيره‬ ‫رب‬ ‫ل‬ ‫الموفق‬ ‫وال‬ 2-‫والهواء‬ ‫البدع‬ ‫وارتكاب‬ ‫السنة‬ ‫ترك‬ ‫من‬ ‫الترهيب‬ 49)1:‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫قالت‬ ‫عنها‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫عائشة‬ ‫عن‬ ( ‫رد‬ ‫فهو‬ ‫منه‬ ‫ليس‬ ‫ما‬ ‫هذا‬ ‫أمرنا‬ ‫في‬ ‫أحد ث‬ ‫من‬ ‫ولفظه‬ ‫داود‬ ‫وأبو‬ ‫ومسلم‬ ‫البخاري‬ ‫رواه‬ ‫رد‬ ‫فهو‬ ‫أمرنا‬ ‫غير‬ ‫على‬ ‫أمرا‬ ‫صنع‬ ‫من‬ ‫لمسلم‬ ‫رواية‬ ‫وفي‬ ‫ماجه‬ ‫وابن‬ ‫رد‬ ‫فهو‬ ‫أمرنا‬ ‫عليه‬ ‫ليس‬ ‫عمل‬ ‫عمل‬ ‫من‬ 50)2‫قال‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫جابر‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ (
  • 13. ‫واشتد‬ ‫صوته‬ ‫وعل‬ ‫عيناه‬ ‫احمرت‬ ‫خطب‬ ‫إذا‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫كان‬ ‫كهاتين‬ ‫والساعة‬ ‫أنا‬ ‫بعثت‬ ‫ويقول‬ ‫ومساكم‬ ‫صبحكم‬ ‫يقول‬ ‫جيش‬ ‫منذر‬ ‫كأنه‬ ‫غضبه‬ ‫والوسطى‬ ‫السبابة‬ ‫أصبعيه‬ ‫بين‬ ‫ويقرن‬ ‫ويقول‬ ‫محدةثاتها‬ ‫المور‬ ‫وشر‬ ‫محمد‬ ‫هدي‬ ‫الهدي‬ ‫وخير‬ ‫ال‬ ‫كتاب‬ ‫الحديث‬ ‫خير‬ ‫فإن‬ ‫بعد‬ ‫أما‬ ‫ضللة‬ ‫بدعة‬ ‫وكل‬ ‫ضياعا‬ ‫أو‬ ‫دينا‬ ‫ترك‬ ‫ومن‬ ‫فلهله‬ ‫مال‬ ‫ترك‬ ‫من‬ ‫نفسه‬ ‫من‬ ‫مؤمن‬ ‫بكل‬ ‫أولى‬ ‫أنا‬ ‫يقول‬ ‫ةثم‬ ‫وعلي‬ ‫فإلي‬ ‫وغيرهما‬ ‫ماجه‬ ‫وابن‬ ‫مسلم‬ ‫رواه‬ 51)3‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫فينا‬ ‫قام‬ ‫قال‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫معاوية‬ ‫وعن‬ (‫صحيح‬ ‫)حسن‬ ( ‫فقال‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫المة‬ ‫هذه‬ ‫وإن‬ ‫ملة‬ ‫وسبعين‬ ‫ةثنتين‬ ‫على‬ ‫افترقوا‬ ‫الكتاب‬ ‫أهل‬ ‫من‬ ‫قبلكم‬ ‫كان‬ ‫من‬ ‫إن‬ ‫أل‬ ‫الجماعة‬ ‫وهي‬ ‫الجنة‬ ‫في‬ ‫وواحدة‬ ‫النار‬ ‫في‬ ‫وسبعون‬ ‫ةثنتان‬ ‫وسبعين‬ ‫ةثل ث‬ ‫على‬ ‫ستفرق‬ ‫داود‬ ‫وأبو‬ ‫أحمد‬ ‫رواه‬ ‫رواية‬ ‫في‬ ‫وزاد‬ ‫يبقى‬ ‫ل‬ ‫بصاحبه‬ ‫الكلب‬ ‫يتجارى‬ ‫كما‬ ‫الهواء‬ ‫بهم‬ ‫تتجارى‬ ‫أقوام‬ ‫أمتي‬ ‫في‬ ‫ليخرج‬ ‫وإنه‬ ‫دخله‬ ‫إل‬ ‫مفصل‬ ‫ول‬ ‫عرق‬ ‫منه‬ ‫واللم‬ ‫الكاف‬ ‫بفتح‬ ‫لب‬َ‫ ق‬‫ك‬َ‫ ق‬ ‫ال‬ : ‫قوله‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫وعلمة‬ ‫قال‬ ‫الكلب‬ ‫الكلب‬ ‫عضة‬ ‫من‬ ‫للنسان‬ ‫يعرض‬ ‫داء‬ ‫هو‬ ‫الخطابي‬ ‫قال‬ ‫ساوره‬ ‫إنسانا‬ ‫رأى‬ ‫فإذا‬ ‫رجليه‬ ‫بين‬ ‫ذنبه‬ ‫يدخل‬ ‫يزال‬ ‫ول‬ ‫عيناه‬ ‫تحمر‬ ‫أن‬ ‫الكلب‬ 52)4‫قال‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫النبي‬ ‫عن‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫برزة‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ ( ‫الهوى‬ ‫ومضلت‬ ‫وفروجكم‬ ‫بطونكم‬ ‫في‬ ‫الغي‬ ‫شهوات‬ ‫عليكم‬ ‫أخشى‬ ‫إنما‬ ‫ةثقات‬ ‫رواته‬ ‫أسانيدهم‬ ‫وبعض‬ ‫الثلةثة‬ ‫معاجيمه‬ ‫في‬ ‫والطبراني‬ ‫والبزار‬ ‫أحمد‬ ‫رواه‬ 53)5‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫عن‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫أنس‬ ‫وعن‬ (‫لغيره‬ ‫)حسن‬ ( ‫بنفسه‬ ‫المرء‬ ‫وإعجاب‬ ‫متبع‬ ‫وهوى‬ ‫مطاع‬ ‫فشح‬ ‫المهلكات‬ ‫وأما‬ ‫قال‬ ‫تعالى‬ ‫ال‬ ‫شاء‬ ‫إن‬ ‫الصلة‬ ‫انتظار‬ ‫في‬ ‫بتمامه‬ ‫ويأتي‬ ‫وغيرهما‬ ‫والبيهقي‬ ‫البزار‬ ‫رواه‬ 54)6:‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫مالك‬ ‫بن‬ ‫أنس‬ ‫وعن‬ ( ‫بدعته‬ ‫يدع‬ ‫حتى‬ ‫بدعة‬ ‫صاحب‬ ‫كل‬ ‫عن‬ ‫التوبة‬ ‫حجب‬ ‫ال‬ ‫إن‬ ‫حسن‬ ‫وإسناده‬ ‫الطبراني‬ ‫رواه‬ 55)7‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫سارية‬ ‫بن‬ ‫العرباض‬ ‫وعن‬ ( :‫وسلم‬ ‫ضللة‬ ‫محدةثة‬ ‫كل‬ ‫فإن‬ ‫والمحدةثات‬ ‫إياكم‬ ‫حديث‬ ‫الترمذي‬ ‫وقال‬ ‫صحيحه‬ ‫في‬ ‫حبان‬ ‫وابن‬ ‫ماجه‬ ‫وابن‬ ‫والترمذي‬ ‫داود‬ ‫أبو‬ ‫رواه‬ ) ‫بنحوه‬ ‫بتمامه‬ ‫وتقدم‬ ‫بنحوه‬ ‫بتمامه‬ ‫وتقدم‬ ‫صحيح‬ ‫حسن‬1(‫-باب‬ 56)8‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫عنهما‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫عمر‬ ‫بن‬ ‫ال‬ ‫عبد‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ ( :‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬
  • 14. ‫كانت‬ ‫ومن‬ ‫اهتدى‬ ‫فقد‬ ‫سنتي‬ ‫إلى‬ ‫فترته‬ ‫كانت‬ ‫فمن‬ ‫فترة‬ ‫شرة‬ ‫ولكل‬ ‫شرة‬ ‫عمل‬ ‫لكل‬ ‫هلك‬ ‫فقد‬ ‫ذلك‬ ‫غير‬ ‫إلى‬ ‫فترته‬ ‫صحيحه‬ ‫في‬ ‫حبان‬ ‫وابن‬ ‫عاصم‬ ‫أبي‬ ‫ابن‬ ‫رواه‬ 57)9‫النبي‬ ‫أن‬ ‫هريرة‬ ‫أبي‬ ‫حديث‬ ‫من‬ ‫أيضا‬ ‫صحيحه‬ ‫في‬ ‫حبان‬ ‫ابن‬ ‫ورواه‬ (‫)صحيح‬ ( ‫قال‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫إليه‬ ‫أشير‬ ‫وإن‬ ‫فارجوه‬ ‫قارب‬ ‫أو‬ ‫دد‬ّ‫ر‬‫س‬ ‫صاحبها‬ ‫كان‬ ‫فإن‬ ‫فترة‬ ‫شرة‬ ‫ولكل‬ ‫شرة‬ ‫عمل‬ ‫لكل‬ ‫تعدوه‬ ‫فل‬ ‫بالصابع‬ ‫والهمة‬ ‫النشاط‬ ‫هي‬ ‫تأنيث‬ ‫تاء‬ ‫بعدها‬ ‫الراء‬ ‫وتشديد‬ ‫المعجمة‬ ‫الشين‬ ‫بكسر‬ ( ‫)الشرة‬ ‫دته‬ّ‫ر‬‫وح‬ ‫أوله‬ ‫الشباب‬ ‫وشرة‬ 58)10‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫أنس‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ ( :‫وسلم‬ ‫مني‬ ‫فليس‬ ‫سنتي‬ ‫عن‬ ‫رغب‬ ‫من‬ ‫مسلم‬ ‫رواه‬ 59)11‫ال‬ ‫رسول‬ ‫سمع‬ ‫أنه‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫سارية‬ ‫بن‬ ‫العرباض‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ ( ‫عنها‬ ‫يزيغ‬ ‫ل‬ ‫كنهارها‬ ‫ليلها‬ ‫البيضاء‬ ‫مثل‬ ‫على‬ ‫تركتكم‬ ‫لقد‬ ‫يقول‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫هالك‬ ‫إل‬ ‫حسن‬ ‫بإسناد‬ ‫السنة‬ ‫كتاب‬ ‫في‬ ‫عاصم‬ ‫أبي‬ ‫ابن‬ ‫رواه‬ 60)12‫قال‬ ‫زرارة‬ ‫بن‬ ‫عمرو‬ ‫وعن‬ (‫لغيره‬ ‫)صحيح‬ ( ‫ضللة‬ ‫بدعة‬ ‫ابتدعت‬ ‫لقد‬ ‫عمرو‬ ‫يا‬ ‫فقال‬ ‫أقص‬ ‫وأنا‬ ‫مسعود‬ ‫ابن‬ ‫يعني‬ ‫ال‬ ‫عبد‬ ‫علي‬ ‫وقف‬ ‫فيه‬ ‫ما‬ ‫مكاني‬ ‫رأيت‬ ‫حتى‬ ‫عني‬ ‫تفرقوا‬ ‫رأيتهم‬ ‫فلقد‬ ‫وأصحابه‬ ‫محمد‬ ‫من‬ ‫لهدى‬ ‫إنك‬ ‫أو‬ ‫أحد‬ ‫صحيح‬ ‫أحدهما‬ ‫بإسنادين‬ ‫الكبير‬ ‫في‬ ‫الطبراني‬ ‫رواه‬ : ‫العظيم‬ ‫عبد‬ ‫الحافظ‬ ‫قال‬ ‫تعالى‬ ‫ال‬ ‫شاء‬ ‫إن‬ ‫الكتاب‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫متفرقة‬ ‫أحاديث‬ ‫وتأتي‬ 3-‫به‬ ‫ليستن‬ ‫بالخير‬ ‫البداءة‬ ‫في‬ ‫الترغيب‬ ‫به‬ ‫يستن‬ ‫أن‬ ‫خوف‬ ‫بالشر‬ ‫البداءة‬ ‫من‬ ‫والترهيب‬ 61)1‫قال‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫جرير‬ ‫عن‬ (‫)صحيح‬ ( ‫مجتابي‬ ‫غزاة‬ ‫قوم‬ ‫فجاءه‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫عند‬ ‫النهار‬ ‫صدر‬ ‫في‬ ‫كنا‬ ‫وجه‬ ‫فتمعر‬ ‫مضر‬ ‫من‬ ‫كلهم‬ ‫بل‬ ‫مضر‬ ‫من‬ ‫عامتهم‬ ‫السيوف‬ ‫متقلدي‬ ‫والعباء‬ ‫النمار‬ ‫بلل‬ ‫فأمر‬ ‫خرج‬ ‫ةثم‬ ‫فدخل‬ ‫الفاقة‬ ‫من‬ ‫بهم‬ ‫ما‬ ‫رأى‬ ‫لما‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫واحدة‬ ‫نفس‬ ‫من‬ ‫خلقكم‬ ‫الذي‬ ‫ربكم‬ ‫اتقوا‬ ‫الناس‬ ‫أيها‬ ‫يا‬ ‫فقال‬ ‫خطب‬ ‫ةثم‬ ‫فصلى‬ ‫وأقام‬ ‫فأذن‬ ‫)النساء‬ ‫رقيبا‬ ‫عليكم‬ ‫كان‬ ‫ال‬ ‫إن‬ ‫الية‬ ‫آخر‬ ‫إلى‬1( ‫الحشر‬ ‫في‬ ‫التي‬ ‫والية‬ ‫)الحشر‬ ‫لغد‬ ‫قدمت‬ ‫ما‬ ‫نفس‬ ‫ولتنظر‬ ‫ال‬ ‫اتقوا‬81( ‫قال‬ ‫حتى‬ ‫تمره‬ ‫صاع‬ ‫من‬ ‫بره‬ ‫صاع‬ ‫من‬ ‫ةثوبه‬ ‫من‬ ‫درهمه‬ ‫من‬ ‫ديناره‬ ‫من‬ ‫رجل‬ ‫تصدق‬ ‫تمرة‬ ‫بشق‬ ‫ولو‬
  • 15. ‫تتابع‬ ‫ةثم‬ ‫قال‬ ‫عجزت‬ ‫قد‬ ‫بل‬ ‫عنها‬ ‫تعجز‬ ‫كفه‬ ‫كادت‬ ‫بصرة‬ ‫النصار‬ ‫من‬ ‫رجل‬ ‫فجاء‬ ‫قال‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫وجه‬ ‫رأيت‬ ‫حتى‬ ‫وةثياب‬ ‫طعام‬ ‫من‬ ‫كومين‬ ‫رأيت‬ ‫حتى‬ ‫الناس‬ :‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫فقال‬ ‫مذهبة‬ ‫كأنه‬ ‫يتهلل‬ ‫وسلم‬ ‫أن‬ ‫غير‬ ‫من‬ ‫بعده‬ ‫من‬ ‫بها‬ ‫عمل‬ ‫من‬ ‫وأجر‬ ‫أجرها‬ ‫فله‬ ‫حسنة‬ ‫سنة‬ ‫السلم‬ ‫في‬ ‫سن‬ ‫من‬ ‫من‬ ‫ووزر‬ ‫وزرها‬ ‫عليه‬ ‫كان‬ ‫سيئة‬ ‫سنة‬ ‫السلم‬ ‫في‬ ‫سن‬ ‫ومن‬ ‫شيء‬ ‫أجورهم‬ ‫من‬ ‫ينقص‬ ‫شيء‬ ‫أوزارهم‬ ‫من‬ ‫ينقص‬ ‫أن‬ ‫غير‬ ‫من‬ ‫بها‬ ‫عمل‬ ‫القصة‬ ‫باختصار‬ ‫والترمذي‬ ‫ماجه‬ ‫وابن‬ ‫والنسائي‬ ‫مسلم‬ ‫رواه‬ ‫نمرة‬ ‫جمع‬ ‫والنمار‬ ‫موحدة‬ ‫باء‬ ‫اللف‬ ‫وبعد‬ ‫مثناة‬ ‫تاء‬ ‫ةثم‬ ‫الساكنة‬ ‫بالجيم‬ ‫هو‬ ‫مجتابي‬ ‫قوله‬ ‫والجوب‬ ‫رؤوسهم‬ ‫في‬ ‫خرقوها‬ ‫قد‬ ‫النمار‬ ‫لبسي‬ ‫أي‬ ‫مخطط‬ ‫صوف‬ ‫من‬ ‫كساء‬ ‫وهي‬ ‫القطع‬ ‫تغير‬ ‫أي‬ ‫المشددة‬ ‫المهملة‬ ‫بالعين‬ ‫هو‬ ‫تمعر‬ ‫وقوله‬ ‫وضبطه‬ ‫ونون‬ ‫مضمومة‬ ‫وهاء‬ ‫مهملة‬ ‫بدال‬ ‫الحفاظ‬ ‫بعض‬ ‫ضبطه‬ ‫مذهبة‬ ‫كأنه‬ ‫وقوله‬ ‫ومعناه‬ ‫المشهور‬ ‫الصحيح‬ ‫وهو‬ ‫موحدة‬ ‫باء‬ ‫وبعدها‬ ‫الهاء‬ ‫وبفتح‬ ‫معجمة‬ ‫بذال‬ ‫بعضهم‬ ‫وأشرق‬ ‫استنار‬ ‫حتى‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫وجهه‬ ‫في‬ ‫البشر‬ ‫ظهر‬ ‫التقديرين‬ ‫كل‬ ‫على‬ ‫بالذهب‬ ‫مطلية‬ ‫القرطاس‬ ‫من‬ ‫ورقة‬ ‫أو‬ ‫بالذهب‬ ‫منقشة‬ ‫صحيفة‬ ‫والمذهبة‬ ‫السرور‬ ‫من‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫وتللؤه‬ ‫حسنه‬ ‫يصف‬ 62)2‫رسول‬ ‫عهد‬ ‫على‬ ‫رجل‬ ‫سأل‬ ‫قال‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫حذيفة‬ ‫وعن‬ (‫صحيح‬ ‫)حسن‬ ( ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫فقال‬ ‫القوم‬ ‫فأعطى‬ ‫أعطاه‬ ‫رجل‬ ‫إن‬ ‫ةثم‬ ‫القوم‬ ‫فأمسك‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ :‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫أجورهم‬ ‫من‬ ‫منقص‬ ‫غير‬ ‫تبعه‬ ‫من‬ ‫أجور‬ ‫ومثل‬ ‫أجره‬ ‫له‬ ‫كان‬ ‫به‬ ‫فاستن‬ ‫خيرا‬ ‫سن‬ ‫من‬ ‫من‬ ‫منتقص‬ ‫غير‬ ‫تبعه‬ ‫من‬ ‫أوزار‬ ‫ومثل‬ ‫وزره‬ ‫عليه‬ ‫كان‬ ‫به‬ ‫فاستن‬ ‫شرا‬ ‫سن‬ ‫ومن‬ ‫شيئا‬ ‫شيئا‬ ‫أوزارهم‬ ‫السناد‬ ‫صحيح‬ ‫وقال‬ ‫والحاكم‬ ‫أحمد‬ ‫رواه‬ 63)3‫هريرة‬ ‫أبي‬ ‫حديث‬ ‫من‬ ‫ماجه‬ ‫ابن‬ ‫ورواه‬ (‫)صحيح‬ ( 64)4‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫النبي‬ ‫أن‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫مسعود‬ ‫ابن‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ ( : ‫قال‬ ‫سن‬ ‫من‬ ‫أول‬ ‫لنه‬ ‫دمها‬ ‫من‬ ‫كفل‬ ‫الول‬ ‫آدم‬ ‫ابن‬ ‫على‬ ‫كان‬ ‫إل‬ ‫ظلما‬ ‫تقتل‬ ‫نفس‬ ‫من‬ ‫ليس‬ ‫القتل‬ ‫والترمذي‬ ‫ومسلم‬ ‫البخاري‬ ‫رواه‬ 65)5‫ال‬ ‫صلى‬ ‫النبي‬ ‫عن‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫السقع‬ ‫بن‬ ‫واةثلة‬ ‫وعن‬ (‫صحيح‬ ‫)حسن‬ ( ‫قال‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫سن‬ ‫ومن‬ ‫تترك‬ ‫حتى‬ ‫مماته‬ ‫وبعد‬ ‫حياته‬ ‫في‬ ‫بها‬ ‫عمل‬ ‫ما‬ ‫أجرها‬ ‫فله‬ ‫حسنة‬ ‫سنة‬ ‫سن‬ ‫من‬ ‫حتى‬ ‫المرابط‬ ‫عمل‬ ‫عليه‬ ‫جرى‬ ‫مرابطا‬ ‫مات‬ ‫ومن‬ ‫تترك‬ ‫حتى‬ ‫إةثمها‬ ‫فعليه‬ ‫سيئة‬ ‫سنة‬ ‫القيامة‬ ‫يوم‬ ‫يبعث‬ ‫به‬ ‫بأس‬ ‫ل‬ ‫بإسناد‬ ‫الكبير‬ ‫في‬ ‫الطبراني‬ ‫رواه‬ 66)6‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫النبي‬ ‫أن‬ ‫عنهما‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫سعد‬ ‫بن‬ ‫سهل‬ ‫وعن‬ (‫لغيره‬ ‫)حسن‬ ( ‫قال‬ ‫وسلم‬
  • 16. ‫مفتاحا‬ ‫وجل‬ ‫عز‬ ‫ال‬ ‫جعله‬ ‫لعبد‬ ‫فطوبى‬ ‫مفاتيح‬ ‫الخزائن‬ ‫ولتلك‬ ‫خزائن‬ ‫الخير‬ ‫هذا‬ ‫إن‬ ‫للخير‬ ‫مغلقا‬ ‫للشر‬ ‫مفتاحا‬ ‫ال‬ ‫جعله‬ ‫لعبد‬ ‫وويل‬ ‫للشر‬ ‫مغلقا‬ ‫للخير‬ ‫بقصة‬ ‫الترمذي‬ ‫في‬ ‫وهو‬ ‫لين‬ ‫سنده‬ ‫وفي‬ ‫عاصم‬ ‫أبي‬ ‫وابن‬ ‫له‬ ‫واللفظ‬ ‫ماجه‬ ‫ابن‬ ‫رواه‬ 3‫العلم‬ ‫كتاب‬ - 1-‫في‬ ‫جاء‬ ‫وما‬ ‫وتعليمه‬ ‫وتعلمه‬ ‫وطلبه‬ ‫العلم‬ ‫في‬ ‫الترغيب‬ ‫والمتعلمين‬ ‫العلماء‬ ‫فضل‬ 67)1:‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫معاوية‬ ‫عن‬ (‫)صحيح‬ ( ‫الدين‬ ‫في‬ ‫يفقهه‬ ‫خيرا‬ ‫به‬ ‫ال‬ ‫يرد‬ ‫من‬ ‫ماجه‬ ‫وابن‬ ‫ومسلم‬ ‫البخاري‬ ‫رواه‬ ‫يقول‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫سمعت‬ ‫ولفظه‬ ‫الكبير‬ ‫في‬ ‫الطبراني‬ ‫ورواه‬ (‫لغيره‬ ‫)حسن‬ ‫و‬ ‫الدين‬ ‫في‬ ‫يفقهه‬ ‫خيرا‬ ‫به‬ ‫ال‬ ‫يرد‬ ‫ومن‬ ‫بالتفقه‬ ‫والفقه‬ ‫بالتعلم‬ ‫العلم‬ ‫إنما‬ ‫الناس‬ ‫أيها‬ ‫يا‬ ‫)فاطر‬ ‫العلماء‬ ‫عباده‬ ‫من‬ ‫ال‬ ‫يخشى‬ ‫إنما‬82( ‫يسم‬ ‫لم‬ ‫راو‬ ‫إسناده‬ ‫وفي‬ 68)2‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫عنهما‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫اليمان‬ ‫بن‬ ‫حذيفة‬ ‫وعن‬ (‫لغيره‬ ‫)صحيح‬ ( :‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫الورع‬ ‫دينكم‬ ‫وخير‬ ‫العبادة‬ ‫فضل‬ ‫من‬ ‫خير‬ ‫العلم‬ ‫فضل‬ ‫حسن‬ ‫بإسناد‬ ‫والبزار‬ ‫الوسط‬ ‫في‬ ‫الطبراني‬ ‫رواه‬ ‫فصل‬ 69)3‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫هريرة‬ ‫أبي‬ ‫عن‬ (‫)صحيح‬ ( :‫وسلم‬ ‫القيامة‬ ‫يوم‬ ‫كرب‬ ‫من‬ ‫كربة‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫نفس‬ ‫الدنيا‬ ‫كرب‬ ‫من‬ ‫كربة‬ ‫مؤمن‬ ‫عن‬ ‫نفس‬ ‫من‬ ‫في‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫يسر‬ ‫معسر‬ ‫على‬ ‫يسر‬ ‫ومن‬ ‫والخرة‬ ‫الدنيا‬ ‫في‬ ‫ال‬ ‫ستره‬ ‫مسلما‬ ‫ستر‬ ‫ومن‬ ‫طريقا‬ ‫سلك‬ ‫ومن‬ ‫أخيه‬ ‫عون‬ ‫في‬ ‫العبد‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫العبد‬ ‫عون‬ ‫في‬ ‫وال‬ ‫والخرة‬ ‫الدنيا‬ ‫ال‬ ‫بيوت‬ ‫من‬ ‫بيت‬ ‫في‬ ‫قوم‬ ‫اجتمع‬ ‫وما‬ ‫الجنة‬ ‫إلى‬ ‫طريقا‬ ‫به‬ ‫له‬ ‫ال‬ ‫سهل‬ ‫علما‬ ‫فيه‬ ‫يلتمس‬ ‫وغشيتهم‬ ‫السكينة‬ ‫عليهم‬ ‫ونزلت‬ ‫الملئكة‬ ‫حفتهم‬ ‫إل‬ ‫بينهم‬ ‫ويتدارسونه‬ ‫ال‬ ‫كتاب‬ ‫يتلون‬ ‫نسبه‬ ‫به‬ ‫يسرع‬ ‫لم‬ ‫عمله‬ ‫به‬ ‫أبطأ‬ ‫ومن‬ ‫عنده‬ ‫فيمن‬ ‫ال‬ ‫وذكرهم‬ ‫الرحمة‬ ‫والحاكم‬ ‫صحيحه‬ ‫في‬ ‫حبان‬ ‫وابن‬ ‫ماجه‬ ‫وابن‬ ‫والنسائي‬ ‫والترمذي‬ ‫داود‬ ‫وأبو‬ ‫مسلم‬ ‫رواه‬ ‫شرطهما‬ ‫على‬ ‫صحيح‬ ‫وقال‬ 70)4‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫سمعت‬ ‫قال‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫الدرداء‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ (‫لغيره‬ ‫)حسن‬ ( ‫وإن‬ ‫الجنة‬ ‫إلى‬ ‫طريقا‬ ‫له‬ ‫ال‬ ‫سهل‬ ‫علما‬ ‫فيه‬ ‫يلتمس‬ ‫طريقا‬ ‫سلك‬ ‫من‬ ‫يقول‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫في‬ ‫من‬ ‫له‬ ‫ليستغفر‬ ‫العالم‬ ‫وإن‬ ‫يصنع‬ ‫بما‬ ‫رضا‬ ‫العلم‬ ‫لطالب‬ ‫أجنحتها‬ ‫لتضع‬ ‫الملئكة‬ ‫كفضل‬ ‫العابد‬ ‫على‬ ‫العالم‬ ‫وفضل‬ ‫الماء‬ ‫في‬ ‫الحيتان‬ ‫حتى‬ ‫الرض‬ ‫في‬ ‫ومن‬ ‫السموات‬ ‫ول‬ ‫دينارا‬ ‫يورةثوا‬ ‫لم‬ ‫النبياء‬ ‫إن‬ ‫النبياء‬ ‫ورةثة‬ ‫العلماء‬ ‫وإن‬ ‫الكواكب‬ ‫سائر‬ ‫على‬ ‫القمر‬ ‫وافر‬ ‫بحظ‬ ‫أخذ‬ ‫أخذه‬ ‫فمن‬ ‫العلم‬ ‫ورةثوا‬ ‫إنما‬ ‫درهما‬
  • 17. ‫الترمذي‬ ‫وقال‬ ‫والبيهقي‬ ‫صحيحه‬ ‫في‬ ‫حبان‬ ‫وابن‬ ‫ماجه‬ ‫وابن‬ ‫والترمذي‬ ‫داود‬ ‫أبو‬ ‫رواه‬ ‫وإنما‬ ‫بمتصل‬ ‫عندي‬ ‫إسناده‬ ‫وليس‬ ‫حيوة‬ ‫بن‬ ‫رجاء‬ ‫بن‬ ‫عاصم‬ ‫حديث‬ ‫من‬ ‫إل‬ ‫يعرف‬ ‫ل‬ ‫أبي‬ ‫عن‬ ‫قيس‬ ‫بن‬ ‫كثير‬ ‫عن‬ ‫جميل‬ ‫بن‬ ‫داود‬ ‫عن‬ ‫حيوة‬ ‫بن‬ ‫رجاء‬ ‫بن‬ ‫عاصم‬ ‫عن‬ ‫يروى‬ ‫أصح‬ ‫وهذا‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫النبي‬ ‫عن‬ ‫الدرداء‬ ‫ال‬ ‫رحمه‬ ‫المملي‬ ‫قال‬ ‫في‬ ‫والبيهقي‬ ‫صحيحه‬ ‫في‬ ‫حبان‬ ‫وابن‬ ‫ماجه‬ ‫وابن‬ ‫داود‬ ‫أبو‬ ‫رواه‬ ‫الطريق‬ ‫هذه‬ ‫ومن‬ ‫عنه‬ ‫سمرة‬ ‫بن‬ ‫يزيد‬ ‫عن‬ ‫قيس‬ ‫بن‬ ‫كثير‬ ‫عن‬ ‫الوزاعي‬ ‫عن‬ ‫روي‬ ‫وقد‬ ‫وغيرها‬ ‫الشعب‬ ‫عنه‬ ‫قيس‬ ‫بن‬ ‫كثير‬ ‫عن‬ ‫سمرة‬ ‫بن‬ ‫يزيد‬ ‫عن‬ ‫سليم‬ ‫بن‬ ‫السلم‬ ‫عبد‬ ‫عن‬ ‫الوزاعي‬ ‫وعن‬ ‫الحديث‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫اختلف‬ ‫وقد‬ ‫ذلك‬ ‫غير‬ ‫وروي‬ ‫أصح‬ ‫وهذا‬ ‫البخاري‬ ‫قال‬ ‫أعلم‬ ‫وال‬ ‫غيره‬ ‫في‬ ‫وبسطته‬ ‫السنن‬ ‫مختصر‬ ‫في‬ ‫بعضه‬ ‫ذكرت‬ ‫كثيرا‬ ‫اختلفا‬ 71)5‫قال‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫المرادي‬ ‫عسال‬ ‫بن‬ ‫صفوان‬ ‫(وعن‬ ‫)حسن‬ ( ‫يا‬ ‫له‬ ‫فقلت‬ ‫أحمر‬ ‫له‬ ‫برد‬ ‫على‬ ‫متكىء‬ ‫المسجد‬ ‫في‬ ‫وهو‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫النبي‬ ‫أتيت‬ ‫تحفه‬ ‫العلم‬ ‫طالب‬ ‫إن‬ ‫العلم‬ ‫بطالب‬ ‫مرحبا‬ ‫فقال‬ ‫العلم‬ ‫أطلب‬ ‫جئت‬ ‫إني‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫لما‬ ‫محبتهم‬ ‫من‬ ‫الدنيا‬ ‫السماء‬ ‫يبلغوا‬ ‫حتى‬ ‫بعضا‬ ‫بعضهم‬ ‫يركب‬ ‫ةثم‬ ‫بأجنحتها‬ ‫الملئكة‬ ‫يطلب‬ ‫وقال‬ ‫والحاكم‬ ‫صحيحه‬ ‫في‬ ‫حبان‬ ‫وابن‬ ‫له‬ ‫واللفظ‬ ‫جيد‬ ‫بإسناد‬ ‫والطبراني‬ ‫أحمد‬ ‫رواه‬ ) ‫تعالى‬ ‫ال‬ ‫شاء‬ ‫إن‬ ‫لفظه‬ ‫ويأتي‬ ‫باختصار‬ ‫نحوه‬ ‫ماجه‬ ‫ابن‬ ‫وروى‬ ‫السناد‬ ‫صحيح‬2- (‫الثاني‬ ‫باب/الحديث‬ 72)6‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫مالك‬ ‫بن‬ ‫أنس‬ ‫عن‬ ‫وروي‬ (‫)صحيح‬ ( :‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫الجوهر‬ ‫الخنازير‬ ‫كمقلد‬ ‫أهله‬ ‫عند‬ ‫العلم‬ ‫وواضع‬ ‫مسلم‬ ‫كل‬ ‫على‬ ‫فريضة‬ ‫العلم‬ ‫طلب‬ ‫والذهب‬ ‫واللؤلؤ‬ ‫وغيره‬ ‫ماجه‬ ‫ابن‬ ‫رواه‬ 73)7‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫أنس‬ ‫لغيره(وعن‬ ‫)حسن‬ ( :‫وسلم‬ ‫حفر‬ ‫أو‬ ‫نهرا‬ ‫كرى‬ ‫أو‬ ‫علما‬ ‫علم‬ ‫من‬ ‫موته‬ ‫بعد‬ ‫قبره‬ ‫في‬ ‫وهو‬ ‫أجرهن‬ ‫للعبد‬ ‫يجرى‬ ‫سبع‬ ‫موته‬ ‫بعد‬ ‫له‬ ‫يستغفر‬ ‫ولدا‬ ‫ترك‬ ‫أو‬ ‫مصحفا‬ ‫ور ث‬ ‫أو‬ ‫مسجدا‬ ‫بنى‬ ‫أو‬ ‫نخل‬ ‫غرس‬ ‫أو‬ ‫بئرا‬ ‫وقال‬ ‫الحلية‬ ‫في‬ ‫نعيم‬ ‫وأبو‬ ‫البزار‬ ‫رواه‬ ‫العزرمي‬ ‫عن‬ ‫نعيم‬ ‫أبو‬ ‫به‬ ‫تفرد‬ ‫قتادة‬ ‫حديث‬ ‫من‬ ‫غريب‬ ‫حديث‬ ‫هذا‬ ‫قال‬ ‫ةثم‬ ‫البيهقي‬ ‫ورواه‬ ‫هذا‬ ‫يعني‬ ‫وهما‬ ‫لبعضه‬ ‫يشهد‬ ‫ما‬ ‫تقدمه‬ ‫قد‬ ‫أنه‬ ‫غير‬ ‫ضعيف‬ ‫العزرمي‬ ‫ال‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫محمد‬ ‫من‬ ‫إل‬ ‫فيه‬ ‫قال‬ ‫فقد‬ ‫الصحيح‬ ‫الحديث‬ ‫يخالفان‬ ‫ل‬ ‫قبله‬ ‫ذكره‬ ‫الذي‬ ‫والحديث‬ ‫الحديث‬ ‫جارية‬ ‫صدقة‬ ‫انتهى‬ ‫والنقصان‬ ‫الزيادة‬ ‫من‬ ‫به‬ ‫وردا‬ ‫ما‬ ‫يجمع‬ ‫وهو‬ ‫حديث‬ ‫من‬ ‫بنحوه‬ ‫صحيحه‬ ‫في‬ ‫خزيمة‬ ‫وابن‬ ‫ماجه‬ ‫ابن‬ ‫رواه‬ ‫وقد‬ ‫العظيم‬ ‫عبد‬ ‫الحافظ‬ ‫قال‬ (‫الفصل‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫قريبا‬ ‫)يعني‬ ‫تعالى‬ ‫ال‬ ‫شاء‬ ‫إن‬ ‫ويأتي‬ ‫هريرة‬ ‫أبي‬
  • 18. 74)8‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫سمعت‬ ‫قال‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫هريرة‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ ( ‫)حسن‬ ( ‫ومتعلما‬ ‫وعالما‬ ‫واله‬ ‫وما‬ ‫ال‬ ‫ذكر‬ ‫إل‬ ‫فيها‬ ‫ما‬ ‫ملعون‬ ‫ملعونة‬ ‫الدنيا‬ ‫يقول‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫حسن‬ ‫حديث‬ ‫الترمذي‬ ‫وقال‬ ‫والبيهقي‬ ‫ماجه‬ ‫وابن‬ ‫الترمذي‬ ‫رواه‬ 75)9:‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫مسعود‬ ‫ابن‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ ( ‫ال‬ ‫آتاه‬ ‫ورجل‬ ‫الحق‬ ‫في‬ ‫هلكته‬ ‫على‬ ‫فسلطه‬ ‫مال‬ ‫ال‬ ‫آتاه‬ ‫رجل‬ ‫اةثنتين‬ ‫في‬ ‫إل‬ ‫حسد‬ ‫ل‬ ‫ويعلمها‬ ‫بها‬ ‫يقضي‬ ‫فهو‬ ‫الحكمة‬ ‫ومسلم‬ ‫البخاري‬ ‫رواه‬ ‫به‬ ‫ويراد‬ ‫ويطلق‬ ‫حرام‬ ‫وهذا‬ ‫المحسود‬ ‫عن‬ ‫النعمة‬ ‫زوال‬ ‫تمني‬ ‫به‬ ‫ويراد‬ ‫يطلق‬ ( ‫)الحسد‬ ‫هنا‬ ‫المراد‬ ‫وهو‬ ‫به‬ ‫بأس‬ ‫ل‬ ‫وهذا‬ ‫له‬ ‫ما‬ ‫مثل‬ ‫تمني‬ ‫وهو‬ ‫الغبطة‬ 76)10‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫موسى‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ ( :‫وسلم‬ ‫طائفة‬ ‫منها‬ ‫فكانت‬ ‫أرضا‬ ‫أصاب‬ ‫غيث‬ ‫كمثل‬ ‫والعلم‬ ‫الهدى‬ ‫من‬ ‫به‬ ‫ال‬ ‫بعثني‬ ‫ما‬ ‫مثل‬ ‫إن‬ ‫ال‬ ‫فنفع‬ ‫الماء‬ ‫أمسكت‬ ‫أجادب‬ ‫منها‬ ‫فكان‬ ‫الكثير‬ ‫والعشب‬ ‫الكل‬ ‫وأنبتت‬ ‫الماء‬ ‫قبلت‬ ‫طيبة‬ ‫ل‬ ‫قيعان‬ ‫هي‬ ‫إنما‬ ‫منها‬ ‫أخرى‬ ‫طائفة‬ ‫وأصاب‬ ‫وزرعوا‬ ‫وسقوا‬ ‫منها‬ ‫فشربوا‬ ‫الناس‬ ‫بها‬ ‫به‬ ‫ال‬ ‫بعثني‬ ‫ما‬ ‫ونفعه‬ ‫تعالى‬ ‫ال‬ ‫دين‬ ‫في‬ ‫فقه‬ ‫من‬ ‫مثل‬ ‫فذلك‬ ‫كل‬ ‫تنبت‬ ‫ول‬ ‫ماء‬ ‫تمسك‬ ‫به‬ ‫أرسلت‬ ‫الذي‬ ‫ال‬ ‫هدى‬ ‫يقبل‬ ‫ولم‬ ‫رأسا‬ ‫بذلك‬ ‫يرفع‬ ‫لم‬ ‫من‬ ‫ومثل‬ ‫وعلم‬ ‫فعلم‬ ‫ومسلم‬ ‫البخاري‬ ‫رواه‬ 77)11‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫هريرة‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ ( ‫)حسن‬ ( :‫وسلم‬ ‫صالحا‬ ‫وولدا‬ ‫ونشره‬ ‫علمه‬ ‫علما‬ ‫موته‬ ‫بعد‬ ‫وحسناته‬ ‫عمله‬ ‫من‬ ‫المؤمن‬ ‫يلحق‬ ‫مما‬ ‫إن‬ ‫صدقة‬ ‫أو‬ ‫أجراه‬ ‫نهرا‬ ‫أو‬ ‫بناه‬ ‫السبيل‬ ‫لبن‬ ‫بيتا‬ ‫أو‬ ‫بناه‬ ‫مسجدا‬ ‫أو‬ ‫ورةثه‬ ‫مصحفا‬ ‫أو‬ ‫تركه‬ ‫موته‬ ‫بعد‬ ‫من‬ ‫تلحقه‬ ‫وحياته‬ ‫صحته‬ ‫في‬ ‫ماله‬ ‫من‬ ‫أخرجها‬ ‫قال‬ ‫أنه‬ ‫إل‬ ‫مثله‬ ‫صحيحه‬ ‫في‬ ‫خزيمة‬ ‫ابن‬ ‫ورواه‬ ‫والبيهقي‬ ‫حسن‬ ‫بإسناد‬ ‫ماجه‬ ‫ابن‬ ‫رواه‬ ‫المصحف‬ ‫يذكر‬ ‫ولم‬ ‫حفره‬ ‫يعني‬ ‫وقال‬ ‫كراه‬ ‫ا‬ً ‫نهر‬ ‫أو‬ 78)12‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫هريرة‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ ( :‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫صالح‬ ‫ولد‬ ‫أو‬ ‫به‬ ‫ينتفع‬ ‫علم‬ ‫أو‬ ‫جارية‬ ‫صدقة‬ ‫ةثل ث‬ ‫من‬ ‫إل‬ ‫عمله‬ ‫انقطع‬ ‫آدم‬ ‫ابن‬ ‫مات‬ ‫إذا‬ ‫له‬ ‫يدعو‬ ‫وغيره‬ ‫مسلم‬ ‫رواه‬ 79)13‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫ال‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫عنه‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫قتادة‬ ‫أبي‬ ‫وعن‬ (‫)صحيح‬ ( :‫وسلم‬ ‫أجرها‬ ‫يبلغه‬ ‫تجري‬ ‫وصدقة‬ ‫له‬ ‫يدعو‬ ‫صالح‬ ‫ولد‬ ‫ةثل ث‬ ‫بعده‬ ‫من‬ ‫الرجل‬ ‫يخلف‬ ‫ما‬ ‫خير‬ ‫بعده‬ ‫من‬ ‫به‬ ‫يعمل‬ ‫وعلم‬ ‫صحيح‬ ‫بإسناد‬ ‫ماجه‬ ‫ابن‬ ‫رواه‬ 80)14‫أن‬ ‫عنهم‬ ‫ال‬ ‫رضي‬ ‫أبيه‬ ‫عن‬ ‫أنس‬ ‫بن‬ ‫معاذ‬ ‫بن‬ ‫سهل‬ ‫وعن‬ (‫لغيره‬ ‫)حسن‬ ( ‫قال‬ ‫وسلم‬ ‫عليه‬ ‫ال‬ ‫صلى‬ ‫النبي‬ ‫شيء‬ ‫العامل‬ ‫أجر‬ ‫من‬ ‫ينقص‬ ‫ل‬ ‫به‬ ‫عمل‬ ‫من‬ ‫أجر‬ ‫فله‬ ‫علما‬ ‫علم‬ ‫من‬