Maram.w

566 views

Published on

0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total views
566
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
2
Actions
Shares
0
Downloads
12
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

No notes for slide
  • الببسا
  • Maram.w

    1. 1. معلومات عن موقع ويكيليكس Wikileaks <ul><li>المعني : تسريبات الويكي </li></ul><ul><li>الاسم : جاء من دمج كلمة ( ويكي ) والتي تعني الباص المتنقل مثل المكوك من وإلى مكان معين، وكلمة ( ليكس Leaks ) وتعني ( التسريبات ). </li></ul><ul><li>المؤسس : جوليان أسانج </li></ul><ul><li>الهدف : هو موقع للخدمة العامة ومخصص لحماية الأشخاص الذين يكشفون الفضائح والأسرار التي تنال من المؤسسات أو الحكومات الفاسدة، وتكشف كل الانتهاكات التي تمس حقوق الإنسان أينما وكيفما كانت . </li></ul>
    2. 2. تاريخ الإنشاء <ul><li>تم إنشاء الموقع في يوليو 2007 وبدأ منذ ذلك الحين بالعمل على نشر المعلومات، وخوض الصراعات والمعارك القضائية والسياسية من أجل حماية المبادئ التي قام عليها، وأولها ( صدقية وشفافية المعلومات والوثائق التاريخية وحق الناس في خلق تاريخ جديد ). </li></ul><ul><li>بداية الفكرة : </li></ul><ul><li>وانطلق الموقع في البداية من خلال حوار بين مجموعة من الناشطين على الإنترنت من أنحاء متفرقة من العالم مدفوعين بحرصهم على احترام وحماية حقوق الإنسان ومعاناته، بدءا من قلة توفر الغذاء والرعاية الصحية والتعليم والقضايا الأساسية الأخرى . </li></ul><ul><li>ومن هذا المنطلق، رأى القائمون علي الموقع أن أفضل طريقة لوقف هذه الانتهاكات هو كشفها وتسليط الضوء عليها . </li></ul>
    3. 3. جوليان اسانج <ul><li>( 1971 ،  تاونسفيل ،  كوينزلاند ) هو  صحفي  وناشط في الإنترنت ومبرمج  أسترالي ، معروف بمشاركته في موقع  ويكيليكس . حصل على جائزة من  منظمة العفو الدولية  في 2009. [1] </li></ul><ul><li>ولد أسانغ، ذو الـ 40 عاما في بلدة تاونسفيل، في كوينزلاند شمال  أستراليا ، لأبوين عملا في صناعة الترفيه، وبسبب أسلوب حياة والدته المضطربة، تقول تقارير إنه ارتحل عن منزله نحو 35 مرة قبل أن يبلغ عمره 14 عاما . وأدين بتهمة قرصنة الكمبيوتر  في عام 1995 ، ويقال إنه كان يسمي نفسه &quot; مينداكس، &quot; عندما ارتكب تلك المخالفات فى التسعينيات، عمل على تطوير نظم  التشفير ، وفي عام 1999 سجل أسانغ موقعه الأول &quot; ليكس دوت كوم، &quot; وبقيت صفحاته غير مفعلة . </li></ul>
    4. 4. <ul><li>وفي عام 2007 ، أسس أسانغ موقع &quot; ويكيليكس ، &quot; والذي يزعم أنه &quot; يهدف إلى نشر الأخبار والمعلومات المهمة إلى الجمهور &quot; من خلال نشر وثائق سرية، لا سيما حول الحرب الأمريكية في  أفغانستان   والعراق . </li></ul><ul><li>ويقبل الموقع غير الهادف للربح &quot; إخباريات من مصادر مختلفة، &quot; وهناك لجنة مراجعة تستعرض ما يرد من وثائق وتقرر النشر من عدمه، ووفقا لما قاله أسانغ لصحيفة &quot; سيدني مورنينغ هيرالد، &quot; فإن الموقع أصدر أكثر من مليون وثيقة سرية، وهو رقم أكثر بكثير مما نشرته الصحافة حول العالم . </li></ul><ul><li>وقد أصبح  الموقع الإلكتروني ، أحد أهم المواقع التي يزورها أولئك الباحثون عن طرق جديدة لعرض المعلومات السرية أمام العامة، عوضا عن الأسلوب التقليدي . </li></ul><ul><li>وقد حظي الموقع باهتمام كبير في أبريل / نيسان الماضي، بعد نشره تقريرا مصورا يظهر طائرة  هليكوبتر أمريكية وهي تهاجم مجموعة من العراقيين المدنيين وتقتلهم، وكان من بينهم صحفيان يعملان في وكالة رويترز للأنباء . </li></ul>
    5. 5. أهمية الموقع <ul><li>ترجع أهمية الموقع إلى كشف أسرار العديد من القضايا ذات البعد الإنساني، منها على سبيل المثال - كما تقول الصفحة الرئيسية للموقع - الأعداد الحقيقية للمصابين بمرض الملاريا الذي يقتل في أفريقيا على سبيل المثال مائة شخص كل ساعة . ويؤكد القائمون على الموقع أن أهمية ما يسربونه من معلومات تفيد في كشف سوء الإدارة والفساد بالدول التي تعاني من هذه الأزمات كالملاريا مثلا، لأن الدواء متوفر لمعالجة هذا المرض . </li></ul><ul><li>ومن أجل حماية مصادر المعلومات يتبع موقع ويكيليكس إجراءات معينة منها وسائل متطورة في ا لتشفير تمنع أي طرف من الحصول على معلومات تكشف المصدر الذي وفر تلك التسريبات . </li></ul>
    6. 6. كيف يتم تلقى المعلومات؟ <ul><li>ويتم تلقي المعلومات إما شخصيا أو عبر البريد ، كما يحظى ويكيليكس بشبكة من المحامين وناشطين آخرين للدفاع عن المواد المنشورة ومصادرها التي لا يمكن - متى نشرت على صفحة الموقع - مراقبتها أو منعها . وسبق لويكيليكس أن حصل على حكم قضائي من المحكمة العليا بالولايات المتحدة التي برأته من أي مخالفة، عندما نشر ما بات يعرف باسم أوراق البنتاغون التي كشفت العديد من الأسرار حول حرب فيتنام . </li></ul><ul><li>فضلا عن أن تقدير ذلك يعود نهاية المطاف للقضاء وليس الإعلام . </li></ul>
    7. 7. <ul><li>ذكر أسانج أن ما سربه موقع ويكليكس وحدة حتى الآن ، يفوق كافة تسريبات وكالات الأخبار والصحف التحقيقية العالمية &quot; مجمعة &quot; ، كما وصفت تسريبات ويكليكس بأنها أخطر وأكبر تسريبات إخبارية في التاريخ . </li></ul><ul><li>فلا يعتبر جوليان أسانج وموقع ويكليكس كابوساً لأمريكا بقدر ما هو كابوساً مزعجاً لبعض القادة والزعماء العرب ، الذين أظهرهم على غير عادتهم التي آلفها شعوبهم ،، كما أظهر أن بعض القادة العرب يتستر ون على جرائم هم بحق شعوبهم .! </li></ul>
    8. 8. أهم الوثائق التي سربها ويكليكس :: <ul><li>لخصت مؤسة الجزيرة الإعلامية عبر موقعها الألكتروني ،في مقال بعنوان أهم تسريبات ويكليكس ما يلي : </li></ul><ul><li>الملف الفلسطيني </li></ul><ul><li>- إسرائيل تشاورت مع مصر والسلطة الفلسطينية قبل بدء حربها على قطاع غزة نهاية عام 2008 بشأن تولي السيطرة على القطاع بمجرد هزيمة حركة المقاومة الإسلامية ( حماس ) لكن الجانبين رفضا طلبا إسرائيليا لدعم العدوان دون قطع الحوار .- رئيس جهاز المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان يبلغ دبلوماسيا أميركيا بأن حماس ستضطر للتنازل عن السلطة في غزة خلال ثلاثة أو أربعة أشهر إذا سارت المفاوضات بسرعة , وبأن بلاده تريد عزل حماس ووقف هجمات صواريخ القسام . </li></ul>
    9. 9. وثائق عن مصر <ul><li>كشفت وثائق سرية سربها موقع &quot; ويكيليكس &quot; الشهير  عن قيام السفارة الأمريكية  بتمويل بعض النشطاء المصريين سرًا خلال السنوات الأخيرة كما كشفت برقيات  دبلوماسية مسربة عن المزيد من أسماء شخصيات عامة وحقوقية مصرية ممن ترددوا  على السفارة الأمريكية في فترة حكم الرئيس المصري السابق حسني مبارك . </li></ul>
    10. 10. <ul><li>ووفق العديد من البرقيات الدبلوماسية التي سربها الموقع الشهير، وحصول  وكالة أنباء أمريكا &quot; إن أرابيك &quot; في واشنطن على نسخ منها، فقد تلقى عدد من  المنظمات الأهلية والحقوقية دعما مباشرا – بعضه بدون تصريح الحكومة المصرية – من هيئة المعونة الأمريكية كما تبين حرص السفارة الأمريكية على عقد  لقاءات بعضها غير معلن مع شخصيات عامة مصرية ونشطاء وآخرين ساعين للتمويل  وآخرين بغرض الاطلاع على الأوضاع الداخلية . وتشير الوثائق التي سربها موقع &quot; ويكيليكس &quot; الى إصرار السفيرة الأمريكية  السابقة &quot; مارجريت سكوبي &quot; على السرية ليست سرية اللقاءات فقط ولكن سرية بعض  الأسماء التي أمدت السفارة بمعلومات وقراءات لمستقبل مصر السياسي . </li></ul>
    11. 11. الحرب على الإرهاب <ul><li>من ضمن وثائق ويكيليكس عن الارهاب… </li></ul><ul><li>وفي ابريل / نيسان من هذا العام كشفت وثائق سرية سربها موقع ويكيليكس الشهير أن الولايات المتحدة تعتقد أن العديد من معتقلي غوانتانامو أبرياء أو على الأقل لا يشكلون خطرا بالغا . </li></ul><ul><li>وأظهرت الوثائق أن محللين في الجيش الأمريكي صنفوا 220 فقط من المعتقلين ضمن &quot; الإرهابيين الخطرين &quot; وذلك بعد دراسة كل حالة . </li></ul>
    12. 12. تسريبات أخرى <ul><li>صرحت هيلارى كلينتون - ان موقع </li></ul><ul><li>ويكليكس هو أسوأ كابوس حقيقي </li></ul><ul><li>واجه أمريكا وحلفائها في المشرق </li></ul><ul><li>والمغرب على مدى تاريخها . </li></ul><ul><li>وانهم سوف يسعوا الى اغلاقه </li></ul><ul><li>قريبا </li></ul>
    13. 13. الضريبة وردود الأفعال <ul><li>من الطبيعي أن يكون جوليان أسانج مستهدف بطريقة أو بأخرى رغم أنه قال ذات مرة، اشعر بالأمان التام ، إلا أن أهم العقبات القضائية التي تواجه أسانج هي أمر القضاء السويدي باعتقالة , وذلك للاشتباه في ارتكابه عمليات اغتصاب وجرائم جنسية أخرى، وهي مزاعم نفاها أسانج . وقال القاضي بمحكمة ستوكهولم آلان غاميتز &quot; لقد قررنا إيقافه غيابيا &quot;, في إجراء وصف بأنه &quot; مذكرة اعتقال &quot;. </li></ul><ul><li>ورفض المحامي الإجابة عن أسئلة بشأن مكان وجود أسانج ذي الجنسية الأسترالية , وقال إنه &quot; سيأتي عاجلا أو آجلا إلى السويد &quot;. </li></ul>
    14. 14. <ul><li>وبتاريخ 30/11/2010 أصدر الإنتربول مذكرة اعتقال دولية </li></ul><ul><li>، &quot; المذكرة الحمراء &quot;: بإعتقال جوليان أسانج على حلفية </li></ul><ul><li>الإتهام سابق الذكر . </li></ul><ul><li>والمصطنع غالباً ، والذي أشار إليه أسانج بأنه &quot; خدع قذرة &quot; </li></ul><ul><li>ينفذها أولئك الذين يعارضون الموقع لنشره وثائق حساسة &quot; </li></ul>
    15. 15. <ul><li>. وقالت بى بى سى، فى تقريرها إن موقع ويكيليكس حصل على 250 ألف وثيقة من الخارجية الأمريكية عن طريق الجندى الشاب برادلى ماننج المولود فى اوكلاهوما والبالغ من العمر 23 عاماً ومعروف عنه شذوذه الجنسى وأضافت، تم اعتقال ماننج فى مايو الماضى بعد نشر ويكيليكس شريط فيديو يتضمن خطأ ارتكبه الجيش الأمريكى فى العراق، مشيرة إلى أن ماننج، التحق بالجيش الأمريكى فى عام 2007 وعرف عنه معارضته الشديدة لقانون &quot; لا تسأل لا تخبر &quot; الذى يقضى ب عدم الإفصاح عن ميولهم الجنسية وإلا التسريح من الجيش .. </li></ul>
    16. 16. عن أحد مصادر تمويل ويكيليكس <ul><li>التبرعات التي قدمت لموقع ويكيليكس </li></ul><ul><li>في ما اعتبر معلومات نادرة عن مصادر تمويل موقع ويكيليكس المنادي بشفافية المعلومات، أعلنت مؤسسة ألمانية أنها قدمت دعما ماليا للموقع العام الفائت، بمقدار 585 ألف دولار أميركي جاءت من تبرعات جمعتها للموقع . </li></ul><ul><li>موقع ويكيليكس كان قد تعرض لانتقادات شديدة اتهمته بالازدواجية لأنه ينادي بشفافية المعلومات ولكن عندما يتعلق الأمر بمصادر تمويله فإن المعلومات المتوفرة مبهمة وغير كافية </li></ul>
    17. 17. عام من التبرعات <ul><li>مؤسسة واو هولاند الألمانية أصدرت تقريرا قالت فيه إنها استلمت عام 2010 ما مقداره 1.3 مليون دولار أميركي تبرعات لموقع ويكيليكس، وإن حوالي خمسمائة ألف دولار من ذلك المبلغ تم التبرع به خلال شهر من نشر ويكيليكس البرقيات الدبلوماسية الأميركية أواخر نوفمبر / تشرين الثاني 2010 وعدة مبالغ اخرى </li></ul><ul><li>ل لمشاريع والناشطين &quot; لكن التقرير لم يذكر مقدار المبالغ التي دفعت لمؤسس الموقع جوليان أسانج . </li></ul>
    18. 18. <ul><li>الثورات العربية </li></ul><ul><li>قال مؤسس موقع ويكيليكس الإلكتروني جوليان أسانج إن تسريب الوثائق السرية الشهور الماضية كان بمثابة وقود أشعل الثورات العربية، وإنه سينشر قريبا ستة آلاف وثيقة سرية تتعلق بإسرائيل، والبرنامج النووي الإيراني والتعاون الاستخباري بين إسرائيل ودول عربية، وغير ذلك . </li></ul>
    19. 19. <ul><li>. وقال أسانج، في مقابلة أجرتها معه صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية &quot; بدلا من قضاء الوقت في حرب ندافع فيها عن سمعتنا الحسنة، قررنا إشعال ثورة في الشرق الأوسط &quot;. </li></ul><ul><li>وقال أيضا إن دولا مثل تونس ومصر كانت جميع عناصر صنع الثورة متوفرة فيها &quot; ومساهمتنا كانت بتجفيف الأشجار تمهيدا لإضرام النار بالموقد </li></ul>
    20. 20. <ul><li>واعتبر مؤسس ويكيليكس أن وثائق نشرها عن تونس ، وحاولت الحكومة منع مشاهدتها هناك، بحثت مطولا في الاستخدام السيئ للقوة من جانب الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وعائلته . </li></ul><ul><li>وقال أسانج إن المواطنين التونسيين تداولوا تلك الوثائق وإنها سببت عاصفة، موضحا أن الوثيقة الأهم كانت تلك التي أظهرت أن الولايات المتحدة ستقف إلى جانب الجيش في حال نشوب نزاع مسلح بين الجيش وعائلة بن علي . </li></ul>
    21. 21. وثائق جديدة <ul><li>من ناحية أخرى، أفاد أسانج أن لديه </li></ul><ul><li>ستة آلاف وثيقة سرية تتعلق </li></ul><ul><li>بإسرائيل ، وقال إنه عازم على </li></ul><ul><li>نشرها قريبا، وإنه سينشر بالمرحلة </li></ul><ul><li>المقبلة وثائق تتعلق بدول عدة . </li></ul><ul><li>وأكد أن المواد التي سيتم نشرها تشمل قضايا إسرائيلية داخلية حساسة تعبر عن قلق إسرائيل من الشعور المتزايد لدى المواطنين العرب في إسرائيل بأنهم منعزلون عن الدولة ويميلون إلى وصف أنفسهم بأنهم عرب وأحيانا كمسلمين بدلا من إسرائيليين </li></ul>
    22. 22. تفاصيل جديدة <ul><li>وأكد مؤسس ويكيليكس أن نشر الوثائق حول إسرائيل سيكشف تفاصيل ويوفر أدلة على أمور كثيرة كانت حتى الآن بمثابة تكهن أو اشتباه &quot; أو أنكم لم تتمكنوا من نشرها بسبب الرقابة العسكرية “ </li></ul><ul><li>وأوضح أن قسما كبيرا من هذه </li></ul><ul><li>المواد يتعلق بإيران، ويكشف </li></ul><ul><li>معلومات استخبارية كثيرة تتحدث </li></ul><ul><li>بشأن الحرب في الجانب الاقتصادي </li></ul><ul><li>ضد البرنامج النووي الإيراني . </li></ul>
    23. 23. <ul><li>وستتناول وثائق عديدة من التي يعتزم ويكيليكس نشرها قضية اغتيال القائد العسكري لحزب الله عماد مغنية الذي اغتيل في فبراير / شباط 2008. </li></ul><ul><li>ويتبين من مذكرة كتبت يوم 18 نوفمبر / تشرين الثاني 2006 ، أي قبل الاغتيال، أن معلومات استخبارية بالغة السرية وصلت الولايات المتحدة وأفادت بأن إيران عيّنت مغنية نائبا لأمين عام حزب الله حسن نصر الله . </li></ul>
    24. 24. <ul><li>وفى النهاية </li></ul><ul><li>وبعد تخطى سرد الأحداث وذكر بعض البيانات ، جوليان اسانج سيبقى أحد أهم الشخصيات الإعلامية والناشطة في مجاليّ الإعلام التحقيقي ، وحقوق الإنسان تاريخياً، وسيظل موقع وكيليكس صاحب أكبر تسريب وثائقي في التاريخ ، والموقع الأكثر شعبية حالياً في المجال الإعلامي في العالم </li></ul><ul><li>ولا يزال موقع ويكليكس كل يوم يفاجأ العالم بنشر تسريبات سرية أخرى . </li></ul>

    ×