‫هدي النبً‬   ‫صلى هللا علٌه وسلم‬‫فً التعامل مع أهل بٌته‬‫د/ أمٌرة بنت علً الصاعدي‬
‫(:)‬                                   ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬                            ‫بسم هللا الرحمن...
‫(;)‬                                       ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬‫وبمتابعتهم ٌتمٌز أهل الهدى من أهل الضال...
‫(<)‬                                             ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬  ‫ويهدداد فددً سددبٌله ف كتربصددو...
‫(=)‬                                        ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬  ‫حتى ماع أسبال الشرك ووسائله من يمٌع ...
‫(>)‬                                    ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬‫مال الحافظ ابن حير – رحمه هللا – (( فاذا ت...
‫(?)‬                                    ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬       ‫ار هللا األ هللا : هم الذٌن حيرمت ع...
‫(@)‬                                              ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬                                 ...
‫(‪)A‬‬                                   ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬‫كثٌراً ا ولكن ع بد فٌها من لفظ اإلفراا وا...
‫(89)‬                                      ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬                      ‫علً وتفرمهم عنه ل...
‫(99)‬                                                     ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬‫ومدال شدٌا اإلسدالم ابدن...
‫(:9)‬                                      ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬            ‫ثانٌا ً : وروى أٌضا ً بسنده...
‫(;9)‬                                    ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬‫بعوله : (( أمول ما مال هللا تعالى : { مال...
‫(<9)‬                                                            ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬‫بال البٌت نحدواً ...
‫(=9)‬                                   ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬‫ج- وعن عائش - رضً هللا عنها- مالت: {كان لر...
‫(>9)‬                                 ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬‫وعدن عائشد رضددً هللا عنهددا مالددت : ( كددا...
‫(?9)‬                                       ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬                                       ...
‫(@9)‬                                         ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬‫)) وكان كثٌراً ما ٌعٌد الكالم ثالثا ...
‫(‪)9A‬‬                                       ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬                   ‫إن ارمإمن رٌدسك ك...
‫(8:)‬                                       ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬‫وكلمددا كددان اإلنسددان أحسددن قلع دا ...
‫(9:)‬                                      ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬‫وكانت سٌرته مع أزوايده حسدن المعاشدرة ا...
‫(::)‬                                          ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬‫ومددال : (( إ ا قببد أحببدك رببٌل ب...
‫(;:)‬                                        ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬                           ‫ؤولمانً إر...
‫(<:)‬                                      ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬                                       ‫...
‫(=:)‬                                       ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬                                       ...
‫(>:)‬                                     ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬                                         ...
‫(?:)‬                                      ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬‫نع ؤقامنً ساءه طدي على طده ه ٌ هللا : د...
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
الهدي النبوي
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

الهدي النبوي

1,875 views

Published on

0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total views
1,875
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
3
Actions
Shares
0
Downloads
14
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

الهدي النبوي

  1. 1. ‫هدي النبً‬ ‫صلى هللا علٌه وسلم‬‫فً التعامل مع أهل بٌته‬‫د/ أمٌرة بنت علً الصاعدي‬
  2. 2. ‫(:)‬ ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬ ‫بسم هللا الرحمن الرحٌم‬‫الحمدددد ب رل العدددالمٌن ا والعامبددد للمتعدددٌن ا وع عددددوان ع علدددى‬‫الظددالمٌن ا وع لدده ع هللا لدده اوولددٌن واوقددرٌن ا ومٌددوم السددماوات‬ ‫ي‬‫واورضٌٌن ا ومالك ٌوم الدٌن ا الذي ع فوز ع فدً ااعتده ا وع عدز‬‫ع فً التذلل لعظمته ا وع ؼنى ع فً اعفتعار لى رحمتده ا وع هددي‬ ‫ع فً اعستهداء بنوره .‬‫والحمد ب الذي شهدت لده بالربوبٌد يمٌدع المقلومدات ا وأمدرت لده‬‫باولوهٌد يمٌددع مصددنوعاته ا وسددبحان هللا وبحمددده عدددد قلعدده ورضددى‬ ‫نفسه وزن عرشه ومداد كلماته‬‫وأشهد أن محمداً عبده ورسوله وأمٌنه على وحٌه وقٌرته مدن قلعده‬ ‫ا المبعوث بالدٌن العوٌم ا والمنهج السلٌم ا أرسله هللا رحمد للعدالمٌن‬ ‫و ماما ً للمتعٌن وحي على القالئق أيمعٌن .‬‫(( اقتدداره هللا واصددافاه ا واقتصدده لنفسدده وارتضدداه ا فاندده تعددالى‬‫اٌددل ع ٌعبددل ع اٌددل ا ومحمددد اٌددل ولدده أٌض دا ً مددن اوقددالق‬‫أاٌبهددا وأزكاهددا كددالحلم ا والومددارا والسددكٌن ا والرحم د ا والصددبر ا‬‫والوفاء ا وسهول اليانل ا ولٌن العرٌك ا والصدق وسالم الصددر ا‬‫والتواضع ا وقفض اليناح وهل اإلٌمان والعزة ا والؽلظ على أعداء‬‫هللا ا والعف د ا والشددياع ا والسددقاء ا والمددروءة ا وكددل قليددق اتفعددت‬ ‫ي‬‫الشرائع والفار والععول على حسنه ا وكذلك ع ٌقتدار مدن الم كنداكإ ع‬‫أاٌبها وأزكاها ا ومن اوصحال والعشراء ع الاٌبدٌن مدنهم ا فروحده‬‫اٌددل ا وبدندده اٌددل ا وقلعدده اٌددل ا وعملدده اٌددل ا وكالمدده اٌددل ا‬‫وماعمدده اٌددل ا ومشددربه اٌددل ا وملبسدده اٌددل ا ومنكحدده اٌددل ا‬ ‫ودقله اٌل ا ومقريه اٌل ا ومنعلبه اٌل ا ومثواه اٌل .‬‫ومن هنا نعلم اضارار العباد لى معرف الرسول وما يداء بده ا‬‫وتصدٌعه فٌما أقبر به ا وااعته فٌما أمدر ا فانده ع سدبٌل لدى السدعادة‬‫والفالح ع فدً الددنٌا وع فدً اوقدرة ع علدى أٌددي الرسدل ا وع سدبٌل‬‫لددى معرف د الاٌددل والقبٌددث علددى التفصددٌل ع مددن يهددتهم ا وع ٌنددال‬‫رضدددى هللا ألبتددد ع علدددى أٌددددٌهم ا فالاٌدددل مدددن اوعمدددال واومدددوال‬‫واوقددالق لددٌ ع هدددٌهم ومددا يدداإوا بدده ا فهددم المٌددزان الددرايإ الددذي‬‫على أمدوالهم وأعمدالهم وأقالمهدم تدوزن اومدوال واوقدالق واوعمدال ا‬
  3. 3. ‫(;)‬ ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬‫وبمتابعتهم ٌتمٌز أهل الهدى من أهل الضالل ا فالضرورة لدٌهم أعظدم‬‫من ضرورة البدن لى روحه ا والعٌن لى نورها ا والروح لى حٌاتها‬‫ا فددؤي ضددرورة وحاي د فيرضددت فضددرورة العبددد وحايتدده لددى الرسددل‬‫فومها بكثٌر ا وما ظنك بمن ذا ؼال عنك هدٌه وما ياء به ارف عٌن‬‫فسد ملبك ا وصار كالحوت ذا فارق الماء ا ووضع فً المعالة ا فحدال‬‫العبد عند مفارم ملبه لما ياء به الرسل كهذه الحال ا بل أعظم ا ولكدن‬ ‫ع ٌح بهذا ع ملل حً .‬‫و ذا كانت سعادة العبد فً الدارٌن ميعلع بهدي النبً فٌيل علدى‬‫كددل مددن نصددإ نفسدده ا وأحددل نياتهددا وسددعادتها ا أن ٌعددرؾ مددن هدٌدده‬‫وسٌرته وشؤنه ما ٌقرج به عن الياهلٌن به وٌدقل به فً عدداد أتباعده‬ ‫ي‬‫وشددٌعته وحزبدده ا والنددا فددً هددذا بددٌن ميسددتعل وميسددتكثر ومحددروم ا‬ ‫ر‬ ‫(1)‬ ‫والفضل بٌد هللا ٌيؤتٌه من ٌشاء وهللا ذو الفضل العظٌم )) .‬ ‫لماذا هدي النبً فً هذا الومت ؟؟‬ ‫لإلياب على هذا السإال عدة يوانل :‬ ‫ع بمعرف هدٌه .‬ ‫أوعً : عدم تحعق محب النبً‬ ‫.‬ ‫ثانٌا ً : الحمل العالمٌ الشرس على شقص النبً‬ ‫ثالثدا ً : انبهددار المسددلمٌن بالنظرٌددات الفكرٌد الوافدددة وتابٌعهددا‬ ‫على الحٌاة‬ ‫( كٌؾ تربً نفسك – كٌؾ تنيإ فدً حٌاتدك الزويٌد – كٌدؾ‬ ‫ي‬ ‫تتعامل مع النا ) .‬ ‫فكان لزاما ً بٌان هدي النبً فً هذه اليوانل ...‬ ‫أو ع :- ن الدافع اوساسً لمثل هذه الدورات هو محب الرسول‬ ‫ً‬ ‫ومعرف هدٌه وسٌرته .‬‫ومحبد الرسددول مددن أعظددم الفددرائض كمددا مددال تعددالى : { ميدل ن‬ ‫إ‬‫كان آ كباإي كم وأك إب كنآإي كم و قوانكم وأكزوايكم وعشٌرتكم وأكمإ وال ام كترفتميوها‬ ‫إ كإي ك‬ ‫يإ ك إك ييإ ك إك ي يإ ك ك كييإ ك ك‬ ‫يإ ك‬ ‫ك ك‬‫وتيارة كتقش إون كسادك ها ومساكني كترإ ض إو كنها أكحلَّ لكد إٌكم مندن هللا ورسيدوله‬ ‫ك ك‬ ‫ك‬ ‫ي‬ ‫ك ك ك‬ ‫ك ك ك إ ك ك ك ك ك ك ك ك‬ ‫(1) باختصار من مقدمة زاد ادلعاد البن القيم .‬
  4. 4. ‫(<)‬ ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬ ‫ويهدداد فددً سددبٌله ف كتربصددو إا حتددى كٌ دؤإتً هللاي بددؤكمإ ره وهللاي عك كٌهدددي العددوم‬ ‫إك إ ك‬ ‫إ‬ ‫ك‬ ‫ك‬ ‫ك َّ‬ ‫ك ك َّ ي‬ ‫ك‬ ‫ك ك ف‬‫الفاسددعٌن }مددال العاضددً عٌدداض ~ عددن هددذه اوٌد : ( فكفددى بهددذا حضدا ً‬ ‫ك‬ ‫إك‬ ‫وتنبٌها ً ودعل وحي على لزام محبته وويول فرضها وعظم قارهدا‬ ‫واستحعامه لها ا ذ مرع – تعالى – من كان ماله وأهله وولدده أحدلَّ‬ ‫لٌدده مدددن هللا ورسددوله ا وأوعددددهم بعولدده : { ف كتربصدددو إا حتددى كٌدددؤإتً هللاي‬ ‫ك‬ ‫ك َّ‬ ‫ك ك َّ ي‬ ‫بؤكمإ ره}ثم فسعهم بتمام اوٌ وأعلمهم أنهم ممن ضل ولدم ٌهدده هللا ) ومدد‬ ‫أسمى اومثل فً محب رسول هللا .‬ ‫حعق الصحاب‬ ‫ومد سئل علً بن أبً االل : (( كٌف كان حبكك رسوب هللا‬ ‫أحب إرٌنا من أم ارنا أ الدنبا بكاننبا أمتاانبا مبن‬ ‫؟ قاهللا : كان‬ ‫(1)‬ ‫ارماء اركاسد على ارظمؤ )) .‬ ‫وهذا عمرو بن العاص ٌعول وهو فً سٌاق المدوت : (( مبا كبان‬ ‫ال أجبهللا ّ ببً عٌنببً منببك ت مببا كن ب‬ ‫أحببد أحببب إرببً مببن سوب هللا‬ ‫ّ ّ‬ ‫أطٌببأ أن أمببن عٌنببً منببك إجببلال رببك ت رب وببنل أن أهبباك مببا أط ب‬ ‫ألنً ر أكن أمن عٌنً منك )) (2) .‬ ‫فمحب الرسول تويل الذل عن رسول هللا واعنتصدار لسدنته‬ ‫واعحتسال على من تااول علٌه .‬ ‫ومحب رسول هللا تويدل تعظٌمده وتدومٌره و ياللده ا ولمدا سدئل‬ ‫مالك بن أن ~ عن أٌول السقتٌانً ~ مال : ( ما حدثتكم عن أحدد ع‬ ‫وأٌددول أفضددل مندده ا ومددال : وحددج أٌددول حيتددٌن فكنددت ع أرمعدده وع‬ ‫أسمع منه ؼٌر أنه كان ذا ذكر النبً بكى حتى أرحمه ا فلمدا رأٌدت‬ ‫منه ما رأٌت ا و يالله للنبً كتبت عنه ) .‬ ‫ن تعظٌم رسول هللا وسا بٌن اإلفراا والتفرٌا والؽلدو واليفداء‬ ‫ا ومد مرر ابن عبد الهادي هدذه الوسداٌ بعولده : ( ن التعظدٌم لرسدول‬ ‫هللا محله العلل واللسان واليوارح ا فالتعظٌم بالعلدل مدا ٌتبدع اعتعداد‬ ‫كونه رسوعً من تعدٌم محبته على النف والوالد والنا أيمعٌن‬ ‫وٌصدق هذه المحب أمران :‬ ‫أحدددهما : تيرٌددد التوحٌددد ا فاندده كددان أحددرص القلددق علددى تيرٌددده‬ ‫(1) الشفا للقاضي عياض ( :/@>= ) .‬ ‫(2) رواه مسلم حديث ( :‪. ) 9A‬‬
  5. 5. ‫(=)‬ ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬ ‫حتى ماع أسبال الشرك ووسائله من يمٌع اليهات .. ومدار دٌنه على‬ ‫هذا اوصل الذي هو مادل رحدى النيداة ا ولدم ٌعدرره أحدد مدا مدرره‬ ‫بعوله وفعله وهدٌه ا وسد الذرائع المنافٌد ا فتعظٌمده بموافعتده علدى‬ ‫ذلك ع بمنامضته فٌه .‬ ‫الثانً : تيرٌد متابعتده وتحكٌمده وحدده فدً الددمٌق واليلٌدل مدن أصدول‬ ‫الدددٌن وفروعدده ا والرضددا بحكمدده واعنعٌدداد لدده والتسددلٌم ا واإلعددراض‬ ‫عمن قالفه وعدم اعلتفات لٌه حتى ٌكون وحدده الحداكم المتبدع المعبدول‬ ‫مولدده ا كمددا كددان ربدده تعددالى وحددده المعبددود المددؤلوه الددذي لٌدده الرؼب د‬ ‫والرهب .. وأما التعظٌم باللسان فهو الثناء علٌه بما هو أهله ما أثنى بده‬ ‫علددى نفسدده وأثنددى بدده علٌدده ربدده مددن ؼٌددر ؼلددو وع تعصددٌر ا فكمددا أن‬ ‫المعصر المفرا تارك لتعظٌمه فالؽالً المفرا كذلك .‬ ‫وأما التعظٌم باليوارح فهو العمل بااعته والسدعً فدً ظهدار دٌنده‬ ‫و عالء كلماته ونصر ما ياء به ويهاد ما قالفه )(1) .‬ ‫و ن أعظم دواعً محب رسول هللا أمران :‬ ‫أحدها : النظر لى شمائله وأقالمه .‬ ‫فعددد كددان أكمددل النددا تربٌ د ً ونشددؤة ا لددم ٌددزل معروف دا ً بالصدددق‬ ‫ً‬ ‫والبر والعدل ومكارم اوقالق ا وترك الفواحش والظلم ا وكدل وصدؾ‬ ‫ف‬ ‫مذموم ا مشهوداً له بذلك عند يمٌع من ٌعرفه مبدل النبدوة ا وممدن آمدن‬ ‫ف‬ ‫به وكفر بعد النبوة ا ع ٌعرؾ له شًء ٌعال به . ع فدً أموالده وع فدً‬ ‫أفعاله ا وع فً أقالمه ا وع يرت علٌه كذب ما ا وع فاحشد ا وكدان‬ ‫قلعه وصورته من أكمل الصور وأتمهدا وأيمعهدا للمحاسدن الدالد علدى‬ ‫ك‬ ‫(2)‬ ‫كماله .‬ ‫ن‬ ‫واوقر : النظر لى حسانه و نعامه على أمته .‬ ‫ومدن رأفتدده بهددم ورحمتدده لهددم ا وهداٌتدده ٌدداهم ا وشددفعته علددٌهم ا و ندده‬‫بالمإمنٌن رإوؾ رحٌم ا ورحمد ً للعدالمٌن ا ومبشدراً وندذٌراً ا وداعٌدا ً‬ ‫لددى هللا باذندده وسددرايا ً منٌددراً ا وٌتلددو علددٌهم آٌاتدده ا وٌددزكٌهم وٌعلمهددم‬ ‫الكتال والحكم .‬ ‫(1) الصارم ادلنكي ص (:=<-<=< ) .‬ ‫(2) اجلواب الصحيح دلن بدل دين ادلسيح البن تيمية (</8@) .‬
  6. 6. ‫(>)‬ ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬‫مال الحافظ ابن حير – رحمه هللا – (( فاذا تؤمل النفع الحاصل لده مدن‬‫يه الرسول الذي أقريه من ظلمات الكفر لى نور اإلٌمدان – مدا‬‫بالمباشرة و ما بالسبل - علم أنه سبل بعاء نفسه البعاء اوبدي فً النعٌم‬ ‫ك ك‬‫السددرمدي ا وعلددم أن نفعدده بددذلك أعظددم مددن يمٌددع ويددوه اعنتفاعددات‬‫فاستحق بذلك أن ٌكون حظه من محبته أوفر من ؼٌره ا ون النفع الذي‬‫ٌثٌر المحب حاصل منه أكثر من ؼٌره ا ولكن النا ٌتفاوتون فدً ذلدك‬ ‫(1)‬ ‫بحسل استحضار ذلك والؽفل عنه )) .‬ ‫** لماذا أهل البٌت ؟؟ **‬ ‫ولإلياب عن هذا السإال عدة يوانل :‬ ‫أوعً : لويددول معرفدد فضددل أهددل البٌددت ا وويددول محبددتهم‬ ‫وبٌان منزلتهم وشرفهم .‬ ‫ثانٌا ً : رداً على من تاداول علدى أهدل بٌتده فدً هدذا الزمدان‬ ‫حٌث ٌتكلم الروٌبض ومن ع شؤن له .‬ ‫ثالث دا ً : متددداء بؤهددل البٌددت فددً حٌدداتهم وسددٌرتهم ا ووندده بٌددت‬ ‫ً‬ ‫رسدددول هللا ا بٌدددت ٌيمدددده رل السدددماء بدددالعون .. وٌيمادددره‬ ‫بالوحً ا وتحفه العناٌد ا واهدره هللا .. وتدزوره المالئكد فدً‬ ‫كل حدٌن .. وفدً ينباتده ٌندزل الدروح اومدٌن وتتلدى فٌده آٌدات‬ ‫الذكر المبٌن ا وتصعد من رحباته الدعوات لى اوفدق اوعلدى‬ ‫ا وتشمله نفحات الرضوان ا وتؽمره البركات والبر واإلحسان‬ ‫.‬ ‫رابعا ً : لبٌان ععٌدة أهل السن واليماع فً أهل البٌت ا وبٌان‬ ‫المذهل الوسا والمنهج الصحٌإ .‬ ‫أوعً : من هم أهل البٌت :‬‫ٌ ببباهللا رتببب : آل البٌدددت ا والعتدددرة النبوٌددد ا والذرٌددد الاددداهرة ا‬ ‫واوشراؾ ا والسادة‬‫ومد اقتلؾ أهل العلم فدً المدراد بهدم علدى أمدوال ا ومدد ذكرهدا ابدن‬‫العٌم فً كتال ” يالء اوفهام فً فضل الصالة والسالم على قٌر اونام‬ ‫ي‬ ‫“ ومال~ : ( اقتلؾ فً آل النبً على أربع أموال : فعٌل :‬ ‫(1) فتح الباري (9/‪. )>8-=A‬‬
  7. 7. ‫(?)‬ ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬ ‫ار هللا األ هللا : هم الذٌن حيرمت علٌهم الصدم ا وفٌهم ثالث أموال :‬‫أحدها : أنهم بنو هاشم وبنو عبد المالل ا وهذا مذهل الشافعً وأحمد‬ ‫رحمهما هللا فً رواٌ عنه .‬ ‫والثانً : أنهم بنو هاشم قاصد ا وهدذا مدذهل أبدً حنٌفد ~ ا ورواٌد‬ ‫ثانٌ عن أحمد ~ ا واقتٌار ابن العاسم .‬‫والثالددث : أنهددم بنددو هاشددم ومددن فددومهم لددى ؼالددل ا فٌدددقل فددٌهم بنددو‬ ‫المالل ا وبنو أمٌ ا وبنو نوفل ا ومن فومهم لى بنً ؼالل .‬‫وهذا العول فً اول – أنهم الذٌن تحرم علدٌهم الصددم – منصدوص‬ ‫الشافعً وأحمد واوكثرٌن ا واقتٌار اليمهور من أصحابهما .‬‫ار هللا ارثانً : أن آل البٌت هم ذرٌته وأزوايه قاصد : حكداه ابدن عبدد‬ ‫البر (1) :‬‫( واستدل على ذلك بحدٌث : (( ارلت ههللا على محمد علبى بهللا محمبد‬‫)) وفٌدده أٌض دا ً : (( ارلتب هببهللا علببى محمببد أر اجببك سٌاببك )) متفددق‬ ‫علٌه .‬‫ار هللا ارثارث : أن آلده أتباعده لدى ٌدوم العٌامد : حكداه ابدن عبدد البدر‬ ‫عن بعض أهل العلم وريحه النووي .‬ ‫ار هللا ارساكع : أن آله هم اوتعٌاء من أمته .‬‫والرايإ مدن هدذه اومدوال : أنهدم مدن حرمدت علدٌهم الصددم ا كمدا‬‫نص علٌه الشافعً واقتاره اليمهور ا وٌإٌدده مولده فدً حددٌث أبدً‬‫هرٌرة للحسن بدن علدً : (( إنبا بهللا محمبد ال احبهللا رنبا ارهبدق )) متفدق‬‫علٌدده . مددال النددووي : ( مولدده : (( إنمببا هببً أ وبباس ارنببا )) تنبٌدده‬‫على العل فً تحرٌمها على بنً هاشم وبندً المالدل ا وأنهدا لكدرامتهم‬‫وتنزٌههم عن اووسدا ا ومعندى أوسدا الندا : أنهدا تاهٌدر ومدوالهم‬‫ونفوسهم كما مدال تعدالى : { قدذ مدنإ أكمإ دوالهم صددك م ً تاهندرهم وتدزكٌهم‬ ‫ك إ ك ك ي ك ي يإ ك ي ك ن‬ ‫ي إ‬ ‫بها} فهً كؽسال اووسا ) (2) .‬ ‫ك‬‫وموله فً الحدٌث اوقر : (( إن ه ه ارهدق إنما هً أ واس إنتبا‬ ‫ال احهللا رمحمد ال آلهللا محمد )) س اه مول .‬ ‫(1) التمهيد ( ?9/:8; ) .‬ ‫(2) ح النووي ( ?/‪. ) 9?A‬‬ ‫شر‬
  8. 8. ‫(@)‬ ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬ ‫مسؤل : هل ٌدقل أزوايه فً آله ؟‬ ‫هناك موعن ا ارساجح : أنهن من آله وأهل بٌته لحدٌث أبدً حمٌدد :‬ ‫(( ارلت ب هببهللا علببى محمببد أر اجببك سٌاببك )) متفددق علٌدده ا وحدددٌث‬ ‫عائش رضً هللا عنها : (( ما شبكع بهللا محمبد منب قبد ارمدٌنب مبن‬ ‫طعبببا اركبببس ثبببلث رٌببباهللا اكاعبببا حابببى قبببك )) متفدددق علٌددده ا وونهدددن‬ ‫مذكورات فً اوٌ التً فٌها اومر بالتاهٌر من الري مال تعالى :‬ ‫{ كٌددا نسدداء النبددًن مددن كٌددؤإت مددنكنَّ بفاحش د ف م كبٌ كن د ف ٌيضدداعؾإ لكهددا العددذالي‬ ‫ك إك ك‬ ‫ك ك‬ ‫ن‬ ‫ي ك ك‬ ‫ك‬ ‫َّ‬ ‫ك‬ ‫ضعإ فٌإن وكان ذلدك علكدى هللا كٌسدٌراً } لدى مولده : { وأكاعإ دن هللا ورسيدولكه‬ ‫ي‬ ‫ك َّ ك ك ك‬ ‫ك‬ ‫َّ‬ ‫ك ك ك ك ك ك ك‬ ‫نما ٌيرٌد هللاي لٌذهل عنكم الدرن يإ ك أكهإ دل ال كبٌإدت وٌياهندركم كتاهٌدراً } مدال‬ ‫ك ك ك يإ إ‬ ‫ك إ‬ ‫ي َّ ي إ ك ك ي ي‬ ‫َّ ك‬ ‫الحافظ ابن كثٌر فً تفسٌر هذه اوٌ :‬ ‫( نها نص فً دقول أزواج النبً فً أهل البٌت هاهنا ونهدن سدبل‬ ‫نزول هذه اوٌ ا وسبل النزول داقل فٌه موعً واحداً ) .‬ ‫ثانٌا : م هب ارولف ً أههللا اركٌ (1) :‬ ‫ن أهل بٌت النبً من أشرؾ البٌوت نسبا ً ومن أكرمها محإ تدداً –‬ ‫ك‬ ‫ابعدا ً وأصدالً – ومددن أنبلهددا أرومد – اوصددل – ومددد أويددل هللا علٌنددا‬ ‫محب د هددذا البٌددت الكددرٌم تبع دا ً لمحب د ميشددرن فهم فمحبددتهم وبددرهم مددن‬ ‫محبته وبره ا وبؽضدهم مدن بؽضده ا وهدً عنددنا فدرض وايدل ٌدإير‬ ‫العبد علٌه .‬ ‫ومد انعسم النا فً ذلك لى أصناؾ ثالث :‬ ‫ارهنف األ هللا : مفرن اون فً حعهم وهم اليفاة فٌهم البؽاة علٌهم .‬ ‫ارثانً : مفراون فدً حدبهم متيداوزون الحدد الشدرعً فٌده وهدم الؽدالة‬ ‫فٌهم .‬ ‫ارثارث : معتدلون منصفون وهم وسا فً ذلك .‬ ‫مدددال اولوسدددً ~ : ( والكثٌدددر مدددن الندددا فدددً حدددق كدددل مدددن اول‬ ‫واوصددحال فددً ارفددً التفددرٌا واإلفددراا ا ومددا بٌنهمددا هددو الصددراا‬ ‫المستعٌم ثبتنا هللا على ذلك الصراا ) .‬ ‫ومددال العالم د صدددٌق حسددن قددان ~ : ( وهددذه المحب د لهددم وايب د‬‫متحتمد علددى كددل فددرد مددن أفددراد اومد ا ومددن حرمهددا فعددد حددرم قٌددراً‬ ‫(1 ) انظر : مقدمة كتاب استجالب ارتقاء الغرف حبب أقرباء الرسول وذوي الشرف للسخاوي (9/=>9) .‬
  9. 9. ‫(‪)A‬‬ ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬‫كثٌراً ا ولكن ع بد فٌها من لفظ اإلفراا والتفرٌا ا فان موما ً ؼلوا فٌهدا‬‫فهلكوا وفرا فٌها موم فهلكوا ا و نما الحق بٌن العافً واليافً والقالً‬ ‫والؽالً ) .‬‫ومومؾ السلؾ تياه أهل البٌت مومدؾ اإلنصداؾ واععتددال ا وأهدل‬ ‫السن أسعد النا بمواعة أهل البٌت .‬ ‫ميمل معتعد السلؾ فً أهل بٌت النبً :‬ ‫أوعً : أهل السن ٌويبون محب أهل بٌت النبً وٌيعلون‬ ‫ذلك من محبد النبدً وٌتولدونهم يمٌعدا ك ً ا ع كالرافضد‬ ‫الذٌن ٌتولون البعض ا وٌفسنعون البعض اوقر .‬ ‫ثانٌا ً : أهل السن ٌعرفون ما ٌيل لهم من الحعوق ا فدان هللا‬ ‫يعل لهم حعا ً فً القم والفًء وأمدر بالصدالة علدٌهم تبعدا ً‬ ‫للصالة على النبً .‬ ‫ثالث دا ً : أهددل السددن ٌتبددرإون مددن ارٌع د النواصددل اليددافٌن‬ ‫وهل البٌت ا والروافض الؽالٌن فٌهم .‬ ‫رابعا ً : أهل السن ٌتولون أزواج النبً وٌترضَّون عنهن‬ ‫ا وٌعرفون لهن حعومهن وٌإمنون بؤنهن أزوايه فدً الددنٌا‬ ‫واوقرة .‬‫قامسا ً : أهل السن ع ٌقريون فً وصؾ آل البٌدت عدن المشدروع‬‫ا فال ٌيؽالون فً أوصافهم ا وع ٌعتعدون عصمتهم ا بل ٌيعتعد أنهم بشر‬ ‫تعع منهم الذنول كما تعع من ؼٌرهم .‬‫سادسا ً : أهل السن ٌعتعدون أن أهل البٌت لٌ فٌهم مؽفدور الدذنل ا‬ ‫بل فٌهم البر والفاير ا والصالإ والاالإ .‬‫سابعا ً : أهل السن ٌعتعدون من أن العول بفضٌل أهل البٌدت ع ٌعندً‬‫تفضٌلهم فً يمٌدع اوحدوال وعلدى كدل اوشدقاص بدل مدد ٌويدد مدن‬ ‫ؼٌرهم من هو أفضل منهم ععتبارات أقرى .‬ ‫الروافض :‬‫الذٌن ٌعتعدون أحعٌ أهل البٌت باإلمام وٌرفضدون مامد الشدٌقٌن‬‫وأكثر الصحاب ا ومد أالق علٌهم هذا اعسم بعد رفضهم مام زٌد بدن‬
  10. 10. ‫(89)‬ ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬ ‫علً وتفرمهم عنه لعدم موافعته على أفكارهم هذه (1) .‬ ‫:‬ ‫شس ط الٌ أههللا ارون آلهللا كٌ سو هللا‬‫أهل السن واليماع ٌشتراون لمواعة مراب النبدً ‪ ‬شدراٌن عبدد‬‫من تحععهما لتكدون المدوعة لهدم ا و ع فلدن ٌيددوا ذلدك اعحتدرام وتلدك‬ ‫المكان فان فٌهم المإمن والكافر والبر والفاير والسنً والرافضً :‬ ‫1- أن ٌكونوا مإمنٌن مستعٌمٌن على المل .‬ ‫2- أن ٌكونوا متبعٌن للسن النبوٌ الصحٌح .‬‫فان فارموا السن وقالفوا هدي النبدً ‪ ‬وتلبسدوا بالبددع فدانهم لدٌ لهدم‬ ‫حق فً الحل والتعظٌم والوعٌ (2).‬ ‫أق اهللا أنم ارولف ٌت :‬‫روى الشٌقان فً صحٌحهما عن أبً بكر الصدٌق أنده مدال : ((‬‫أحب إرً أن أههللا من قساكاً ))‬ ‫ُّ ّ‬ ‫ار ي ناوً كٌد ر ساك سو هللا‬ ‫.‬‫: ((‬ ‫وروى ابن سعد عدن عمدر بدن القادال أنده مدال للعبدا‬‫إلولمك ٌ أولم كان أحب إرً من إوبل ارططباب رب أوبل ت‬ ‫َّ ّ‬ ‫من إول ارططاب )) .‬ ‫ألن إولمك كان أحب إرى سو هللا‬ ‫على جنارة ت ث قُسك‬ ‫وعن الشعبً مال : (( هلى رٌد كن ثاك‬‫رك كغلاك رٌسككتا ت جباء اكبن عكبا { ؤطب كسكاكبك ت باهللا رٌبد : طبهللا‬‫ت اهللا : هك ا ناعهللا كارعلمباء ارككبساء ))‬ ‫عنك ٌا اكن ع سو هللا‬ ‫.‬ ‫ومال اويري فً كتال الشرٌع : ( وايل على كل مدإمن ومإمند‬‫محب أهل بٌت رسدول هللا ا بندو هاشدم : علدً بدن أبدً االدل وولدده‬‫وذرٌتددده ا وفاامددد وولددددها وذرٌتهدددا ا والحسدددن والحسدددٌن وأوعدهمدددا‬ ‫وذرٌتهمددا ا ويعفددر الاٌددار وولددده وذرٌتدده ا وحمددزة وولددده ا والعبددا‬‫وولده وذرٌته هإعء أهل بٌت رسول هللا ا وايل على المسلمٌن‬‫محبتهم و كرامهم واحتمدالهم وحسدن مدداراتهم والصدبر علدٌهم والددعاء‬ ‫لهم )) .‬ ‫(1) ادلوسوعة ادليسرة ( :/‪. ) 98>A‬‬ ‫(2) استجالب ارتقاء الغرف (9/=?9) .‬
  11. 11. ‫(99)‬ ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬‫ومدال شدٌا اإلسدالم ابدن تٌمٌد ~ فدً الععٌددة الواسداٌ : ( وٌيحبددون‬ ‫أهل بٌت رسول هللا وٌتولونهم وٌحفظون فدٌهم وصدٌ رسدول هللا‬‫ً أههللا كٌاً )) (2) ا ومال‬ ‫حٌث مال ٌوم ؼدٌر قم (1) : (( أ كسك‬ ‫ي َّ‬‫للعبا عمه ومد اشتكى لٌه أن بعض مرٌش ٌيفو بنً هاشدم فعدال : ((‬ ‫ار ي ناوً كٌده ال ٌإمن ن حاى ٌحك ك هلل ر ساكاً )) (3).‬ ‫ُ‬‫ومال ~ فً بٌان ععٌدة السلؾ فً أزواج النبدً أمهدات المدإمنٌن‬‫وٌإمنون بؤنهن أزوايه فً اوقرة قصوصدا ً قدٌيد < أم أوعده وأول‬‫مددن آمددن بدده وعاضددده علددى أمددره ا وكددان لهددا مددن المنزلدد العالٌدد ا‬ ‫والصندٌع بنت الصندٌق < ا التً مدال فٌهدا النبدً ‪ (( : ‬ضبهللا عانشب‬ ‫على ارنواء كاضهللا ارثسٌد على وانس ارطعا )) (4) .‬‫وٌتبرإون مدن ارٌدق الدروافض الدذٌن ٌبؽضدون الصدحاب وٌسدبونهم ا‬ ‫ومن ارٌق النواصل الذٌن ٌإذون أهل البٌت بعول أو عمل )) .‬ ‫ف‬ ‫ف‬‫ومال الشٌا السعدي فً التنبٌهات اللاٌف : ( فمحب أهدل بٌدت النبدً‬ ‫وايب من ويوه ا منها :‬‫أوعً : إلسددالمهم وفضددلهم وسددوابعهم ومنهددا : لمددا ٌتمٌددزوا بدده مددن مددرل‬ ‫َّ‬ ‫النبً واتصالهم بنسبه ا ومنها : لما حث علٌه ورؼل فٌه ) .‬ ‫ثارثا : ضانهللا بهللا كٌ ارنكً :‬ ‫أوعً : روى اإلمام مسلم ~ بسنده لى صفٌ بنت شٌب مالت‬ ‫: مالددت عائشدد < : (( طببسا ارنكببً غببداة علٌببك مِببسط‬ ‫مسحهللا ٌ من شعس أوب د جباء ارحوبن كبن علبً ؤدطلبك ت ثب‬ ‫ُ َّ‬ ‫جبباء ارحوببٌن ببدطهللا معببك ت ثب جبباء اطمب ؤدطلتببا ت ثب‬ ‫ي َّ ي إ ك ك ي ي‬ ‫َّ ك‬ ‫جبباء علببً ؤدطلببك ت ثب قبباهللا : { نمددا ٌيرٌدد هللاي لٌددذهل عددنكم‬ ‫الرن يإ ك أكهإ ل ال كبٌإت وٌياهنركم كتاهٌراً }‬ ‫ك ك ك يإ إ‬ ‫ك إ‬‫(1) غدير خم : موضع على ثالثة أميال من اجلحفة يسرة عن الطريق ، وىذا الغدير تصب فيو عني وحولو شجر كثري ملتف‬ ‫ُ َّ‬‫وىي الفيضة اليت تسمى خم ، ويعرف اليوم بـ ( الغربة ) ويقع شرق اجلحفة على مثانية أميال ، وقد أحدث الرافضة يف ىذا‬‫اليوم ( عيد غدير خم ) ومسوه العيد األكرب وفضلوه على عيدي الفطر واألضحى ، ورتبوا لذلك العيد أدعيةً وأذكاراً مسوىا‬ ‫(عمل ليلة الغدير ) . انظر للمزيد استجالب ارتقاء الغرف (1/333) . ‪‬‬ ‫(:) رواه مسلم .‬ ‫(3) رواه اإلمام أمحد .‬ ‫(4) متفق عليو .‬
  12. 12. ‫(:9)‬ ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬ ‫ثانٌا ً : وروى أٌضا ً بسنده لى زٌدد بدن أرمدم مدال فدً حددٌث‬ ‫اوٌل ٌروٌه عن النبً مال فٌده : (( وأهدل بٌتدً أذكدركم‬ ‫هللا فً أهدل بٌتدً ا أذكدركم هللا فدً أهدل بٌتدً ا أذكدركم هللا‬ ‫فً أهل بٌتدً )) مدال لده حصدٌن : ومدن أهدل بٌتده ٌدا زٌدد ا‬ ‫ألددٌ نسدداإه مددن أهددل بٌتدده ؟ مددال : نسدداإه مددن أهددل بٌتدده ا‬ ‫ولكن أهل بٌته من حيرم الصدم بعده ا مال : ومن هم ؟ مال‬ ‫ك‬ ‫: هم آل علً ا وآل ععٌدل ا وآل يعفدر ا وآل عبدا ا مدال‬ ‫كل هإعء حيرم الصدم ؟ مال : نعم .‬ ‫ك‬ ‫ثالث دا ً : وروى أٌض دا ً بسددنده عددن أبددً عمددار شددداد أندده سددمع‬ ‫واثل بن اوسعع ٌعول : سمعت رسدول هللا ٌعدول : (( إن‬ ‫اهطاى كنان من رد إوماعٌهللا ت اهبطاى قسٌشبا مبن‬ ‫كنان ت اهطاى من قسٌش كنً هاش اهطاانً من كنً‬ ‫هاش )) .‬ ‫ساكعا : م قانا ٌما شجس كٌن ارهحاك حههللا رعلً :‬ ‫مدددال شدددٌا اإلسدددالم ابدددن تٌمٌددد ~ عندددد عرضددده لععٌددددة أهدددل السدددن‬‫واليماع فً ذلك : ( وٌمسدكون عمدا شدير بدٌن الصدحاب وٌعولدون ن‬‫هذه اوثار المروٌ فً مساوٌهم منها ما هو كذل ا ومنا ما مدد زٌدد فٌده‬‫ونع دص وؼٌددر عددن ويهدده ا والصددحٌإ مندده هددم فٌدده معددذورون ا أمددا‬ ‫ي‬ ‫ميتهدون مصٌبون ا و ما ميتهدون مقائون )(1) .‬ ‫ن منهج أهل السن واليماع هو اإلمساك عما شير بدٌن الصدحاب‬ ‫رضوان هللا علٌهم وعدم القوض فٌه ع بما هو عئق بمعامهم .‬ ‫وسئل عمر بن عبد العزٌز ~ عن العتال الذي حصدل بدٌن الصدحاب‬‫فعددال :( تلددك دمدداء اهددر هللا ٌدددي منهددا أفددال أاهددر منهددا لسددانً ا مثددل‬ ‫أصحال رسول هللا مثل العٌون ا ودواء العٌون ترك مسها ) .‬‫وسئل الحسدن البصدري ~ عدن متدال الصدحاب فٌمدا بٌدنهم فعدال : ((‬‫متال شهده أصحال رسدول هللا وؼبندا ا وعلمدوا ويهلندا ا وايتمعدوا‬ ‫فاتبعنا ا واقتلفوا فومفنا )) .‬‫وسئل يعفر بن محمد الصدادق رحمهمدا هللا تعدالى عدن ذلدك فؤيدال‬ ‫(1) العقيدة الواسطية (=:) .‬
  13. 13. ‫(;9)‬ ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬‫بعوله : (( أمول ما مال هللا تعالى : { مال ع إلمهدا عنددك ربندً فدً ك كتدال ع‬ ‫ف َّ‬ ‫ك‬ ‫ك ك يك‬ ‫ك ك ك‬ ‫كٌضل ربنً وع كٌنسى }.‬ ‫ك‬‫ومال ابن با فً أثناء عرضه لععٌدة أهل السن واليماع : ( ومن‬‫بعد ذلك نكؾ عما شير بٌن أصحال رسول هللا فعد شهدوا المشداهد‬‫معه ا وسبعوا النا بالفضل فعد ؼفر هللا لهدم ا وأمدرك باعسدتؽفار لهدم‬‫والتعددرل لٌدده بمحبددتهم ا وفددرض ذلددك علددى لسددان نبٌدده ا وهددو ٌعلددم مددا‬‫سددٌكون مددنهم وأنهددم سددٌعتتلون ا و نمددا فضددلوا علددى سددائر القلددق ون‬ ‫القاؤ والعمد مد وضع عنهم وكل ما شير بٌنهم مؽفور لهم ) (1) .‬‫ومددال الحددافظ ابددن حيددر ~ : ( واتفددق أهددل السددن علددى ويددول منددع‬‫الاعن على أحد من الصحاب بسبل ما ومع لهدم مدن ذلدك ا ولدو عدرؾ‬‫المحق منهم ونهم لم ٌعاتلوا فً تلك الحدرول ع عدن ايتهداد ا بدل ثبدت‬ ‫أنه ٌإير أيراً واحداً ا وأن المصٌل ٌإير أيرٌن ) (2) .‬ ‫بٌت النبً :‬‫نه بٌت أساسه التواضع ا ورأ ماله اإلٌمان ا بٌت نبوي مبارك ا‬‫ع شرمً وع ؼربً ا فٌه عظ وعبرة ا وسٌرة ومدوة ا واتباع وامتداء‬‫ا فً زمن اؽت فٌه المادٌات وتباهى فٌده الندا بدؤؼلى المفروشدات ا‬‫تكدداثر وتفدداقر ا بالدددور والعصددور ا مييملد الظدداهر ا مزٌند بالنمددارق‬ ‫ك‬ ‫ولكنها قاوٌ الروح ا وفامدة اون باب .‬ ‫1- حجسا أر اا ارنكً :‬‫كانددت الحيددرات مبنٌد مددن يرٌددد علٌدده اددٌن ا بعضددها مددن حيددارة‬ ‫مرضوم (3) وسعوفها كلها من يرٌد .‬ ‫مال الحسن البصري : ( كنت أدقل بٌوت أزواج النبً فً قالفد‬ ‫عثمان بن عفان فؤتناول سعفها بٌدي ) (4) .‬‫وعن داود بن مٌ مال : ( رأٌت الحيرات من يرٌد النقدل مؽشدى‬‫من قارج بمسوح الشعر ا وأظدن عدرض البٌدت مدن بدال الحيدرة لدى‬ ‫(1) ح واإلبانة ص (@9:) .‬ ‫الشر‬ ‫(2) فتح الباري (;9/<;) .‬ ‫(3) أي بعضها فوق بعض .‬ ‫(4) صحيح األدب ادلفرد ( 8=< ) .‬
  14. 14. ‫(<9)‬ ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬‫بال البٌت نحدواً مدن سدت أو سدبع أذرع ا وأحدزر البٌدت عشدر أذرع ا‬ ‫وأظن سمكه بٌن الثمدان والسدبع ونحدو ذلدك ا وومفدت عندد بدال عائشد‬ ‫فاذا هو مستعبل المؽرل ) (1) .‬ ‫نه بٌت متواضع وحيدر صدؽٌرة ا لكنهدا عدامرة باإلٌمدان والااعد‬ ‫وبالوحً والرسال .‬‫مال سعٌد بن المسٌل ٌوم أدقلت الحيرات فً مسيد رسول هللا : (‬‫وهللا لوددت أنهم تركوها على حالها ٌنشؤ ناشئ من أهل المدٌن ا وٌعددم‬‫العادم من اوفق فٌرى ما اكتفى به رسول هللا فً حٌاته ا فٌكون ذلك‬‫ممدا ٌزهدد الندا فدً التكداثر والتفداقر ا ومدال أبدو أمامد ٌومئدذ : لٌتهدا‬‫تركت فلم تهدم حتى ٌعصر النا عن البناء ا وٌروا ما رضً هللا لنبٌه‬ ‫ومفاتٌإ قزائن الدنٌا بٌدٌه ) (2) .‬ ‫2- ساش ارنكً :‬ ‫ن‬‫كان ٌنام على الفراش تارة ا وعلى الناع تدارة ا وعلدى الحصدٌر‬‫تارة ا وعلى اورض تارة ا وعلى السرٌر تارة بدٌن رمالده (3) ا وتدارة‬ ‫على كساء أسود .‬‫وكان فراشه أدما حشوه لٌؾ ا وكانت وسدادته أدمدا ً حشدوها لٌدؾ‬ ‫ً (4)‬ ‫(5) .‬‫وعن ابن مسعود مال : دقلت علدى النبدً وهدو ندائم علدى حصدٌر‬‫مد أثر فً ينبه فبكٌت ا فعال : ما ٌككٌك ؟ ملت : كسدرى ومٌصدر علدى‬‫القددز والدددٌباج وأنددت نددائم علددى هددذا الحصددٌر ا فعددال : (( مببا رببً‬‫رلدنٌا إنما أنا ً اردنٌا إال كساكب اواظهللا اح شجسة ث ساح اسكتبا‬ ‫)) (6) .‬ ‫(1) صحيح األدب .‬ ‫(2) طبقات ابن سعد ( 9/88= ) .‬‫(3) أي أن سريره كان مرموالً مبا يرمل بو احلصري ، ورمال احلصـري ضـلوعو ادلتداخلـة مبنزلـة اخليـوط يف الثـوب ، والرمـل ادلـراد بـو‬ ‫النسج وحصري مرمول أي منسوج .‬ ‫(4) األدم : اجللد ادلدبوغ ، والليف : ىو ليف النخل .‬ ‫(5) زاد ادلعاد ( 9/==9 ) .‬ ‫(6) رواه أمحد وابن ماجة بسند صحيح .‬
  15. 15. ‫(=9)‬ ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬‫ج- وعن عائش - رضً هللا عنها- مالت: {كان لرسول هللا ‪ ‬سرٌر‬‫مشبك بالبردي علٌه كساء أسود مد حشوناه بالبرديا فدقل أبو بكر وعمر علٌه‬‫فاذا النبً ‪ ‬نائم علٌها فلما رآهما استوى يالسًا فنظرا فاذا أثر السرٌر فً‬‫ينل رسول هللا ‪ ‬فعال أبو بكر وعمر - وبكٌا-: ٌا رسول هللاا ما ٌإذٌك‬‫قشون ما نرى من سرٌرك وفراشكا وهذا كسرى ومٌصر على فرش الحرٌر‬‫والدٌباج؟ فعال: ع تعوع هذا فان فراش كسرى ومٌصر فً النارا و ن فراشً‬ ‫وسرٌري هذا عامبته الين } (1) .‬ ‫3- أثاثك :‬‫عن ثابت مال : ( أقرج لٌنا أن بن مالك مدح قشل ؼلٌظدا مضدببا‬‫بحدٌددد – أي مشدددوداً بضددبال مددن حدٌددد – فعددال : ٌددا ثابددت هددذا مدددح‬ ‫رسول هللا وكان ٌشرل فٌه الماء والنبٌذ والعسل واللبن ) (2) .‬‫( وكان لده مددح مدن عٌددان تحدت سدرٌره ٌبدول فٌده باللٌدل ) صدحٌإ‬ ‫اليامع .‬‫( وكان له تور – ناء – من حيارة ٌتوضؤ منه ومقضل من شبه ا‬‫ومعل ٌسمى : السع ا مؽتسدل مدن صدفر وميددهن ا وربعد ٌيعدل فٌهدا‬ ‫ك‬‫المرآة والمشا ا ومكحل ٌكتحل منها ا وكانت له مصع تسمى : الفراء‬‫لهددا أربعدد حلددق ا ٌحملهددا أربع د ريددال ا وصدداع ا ومددد ا وماٌفدد ا‬ ‫وسرٌر موائمه من ساج ا أهداه له أسعد بن زرارة )) (3) .‬ ‫( وكان له سك ٌتاٌل منها ) (4) .‬ ‫4- حارك ً كٌاك عٌشك :‬ ‫عددن اوسددود مددال : سددئلت عائشد رضددً هللا عنهددا مددا كددان النبددً‬‫ٌصددنع فددً بٌتدده ؟ مالددت : كددان ٌكددون فددً مهن د أهلدده ا فدداذا حضددرت‬ ‫الصالة ٌتوضؤ وٌقرج للصالة )) (5).‬ ‫(1) أخرجه البخاري (==<>)، ومسلم (9?‪.):A‬‬ ‫(2) رواه الرتمذي .‬ ‫(3) زاد ادلعاد ( 9/:;9 ) .‬ ‫(4) صحيح اجلامع .‬ ‫(5) رواه مسلم .‬
  16. 16. ‫(>9)‬ ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬‫وعدن عائشد رضددً هللا عنهددا مالددت : ( كددان ٌقددٌا ثوبدده وٌقصددؾ‬‫نعله وٌعمل مدا ٌعمدل الريدال فدً بٌدوتهم ) رواه أحمدد ومدال العرامدً :‬ ‫رياله ريال الصحٌإ .‬‫وعن عمرة : مٌدل لعائشد : ( مدا كدان رسدول هللا ٌعمدل فدً بٌتده‬‫(1)‬ ‫مالت : كان بشراً من البشر ٌفلً ثوبه وٌحلل شاته ا وٌقددم نفسده )‬ ‫.‬‫هكذا كان محمد فً بٌته ا فهو قلؾ الؽرؾ واليدران ع ٌراه‬‫أحددد مددن البشددر وهددو مددع مملوكدده أو قادمدده أو زويتدده ٌتصددرؾ علددى‬‫السيٌ دون رتدوش وع ميدامالت ا وهدو السدٌد اومدر النداهً فدً هدذا‬ ‫البٌت ا وكل من تحت ٌده ضعفاء .‬‫هكدذا كددان رسددول هدذه اومد ومائدددها ومعلمهددا فدً بٌتدده مددع هددذه‬‫المنزلد العظٌمد والدريد الرفٌعد ا ندده نمددوذج للتواضددع وعدددم الكبددر‬‫وتكلٌددؾ الؽٌددر واععتمدداد علددى الددنف ا ندده شددرٌؾ المشددارك ونبٌددل‬ ‫اإلعان ا وصفوة ولد آدم ٌعوم بكل ذلك ) (2) .‬ ‫وهو مع كل ذلك ع ٌيد ما ٌمد بانده مدال النعمدان بدن بشدٌر‬‫وهو ٌذكر حال النبً : ( لعدد رأٌدت نبدٌكم ٌظدل الٌدوم ٌلتدوي ومدا‬ ‫ٌيد من الدمل – رديء التمر – ما ٌم بانه ) رواه مسلم .‬‫وعددن عائشد < مالددت : ( ن كنددا آل محمددد نمكددث شددهراً مددا نسددتومد‬ ‫بنار ن هو ع التمر والماء ) رواه البقاري .‬‫وروى البقاري ~ عن عائش < مالت : مدا شدبع آل محمدد مندذ مددم‬ ‫المدٌن من اعام بر ثالث لٌال تباعا ً حتى مبض ) .‬‫وروى أٌضا ً عنها أنها مالت لعروة : ابن أقتً ا ن كندا لننظدر لدى‬‫الهالل ثالث أهل فً شهرٌن وما أومدت فً أبٌات رسدول هللا ندار ا‬‫فعلت : ما كان ٌعٌشكم ؟ مالت : اوسودان التمر والماء ا ع أنه مد كدان‬‫لرسددول هللا يٌددران مددن اونصددار كددان لهددم منددائإ ا وكددانوا ٌمنحددون‬ ‫رسول هللا من أبٌاتهم فٌسعٌناه ) .‬ ‫وروى مسلم عن عائش رضدً هللا عنهدا : ( مدا شدبع رسدول هللا‬ ‫(1) صحيح األدب ادلفرد ح ( ‪. ) <9A‬‬ ‫(2) يوم يف بيت الرسول ( =: ) .‬
  17. 17. ‫(?9)‬ ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬ ‫من قبز وزٌت فً ٌوم واحد مرتٌن ) .‬‫وعن أبً هرٌرة : ( قرج رسول هللا من الدنٌا ولم ٌشدبع مدن‬ ‫قبز الشعٌر فً الٌوم الواحد ؼداء وعشاء ) رواه مسلم .‬‫وروى الترمدددذي عدددن ابدددن عبدددا : ( كدددان النبدددً ٌبٌدددت اللٌدددالً‬‫المتتابع د وأهلدده ادداوٌن ع ٌيدددون عشدداء ) هكددذا كددان ٌقتددار ذلددك‬ ‫لنفسه مع مكان حصول التوسدع فدً الددنٌا لده ا وكدان ٌددعو : (( ارلتب‬ ‫أسرأ بهللا محمد ق اا )) رواه البقاري .‬ ‫وفً رواٌ : (( ارلت اجعهللا سرأ بهللا محمد ق اا )) .‬‫مال ابن باال : ( فٌه دلٌل على فضل الكفاؾ وأقذ البلؽ مدن الددنٌا‬‫والزهد فٌما فوق ذلك رؼب فً توفر نعٌم اوقرة و ٌثاراً لما ٌبعى علدى‬ ‫ما ٌفنى ا فٌنبؽً أن تعتدي به أمته فً ذلك ) .‬‫ومال العرابً : ( معنى الحدٌث : أنه الل الكفاؾ ا فان العوت مدا‬‫ٌعوت البدن وٌكؾ عن الحاي ا وفً هذه الحال سالم من آفات الؽنى‬ ‫والفعر يمٌعا ً ) (1) .‬ ‫5- هدٌك وماك :‬‫احشببا ال‬ ‫تعددول أم المددإمنٌن عائش د < : (( ر ب ٌكببن سو ب هللا‬ ‫مااحشا ال هطاكا ً األو اأ ال ٌجري كاروٌن اروٌن ركبن ٌعاب‬ ‫ٌهاح )) .‬‫فهذه عائش ابن الصدٌق < قٌر من ٌعرؾ قلق النبً وأدق من‬ ‫ٌصددؾ حالدده فهددً العرٌب د مندده فددً النددوم والٌعظ د والمددرض والصددح‬ ‫والؽضل والرضا .‬‫(( كبببان أ هبببح طلبببأ ت أعببب كت كلمبببا ت أوبببسعت أداء ت‬‫أحلهببب منط بببا ت حابببى إن كلمبببك رٌؤطببب كمجبببامع ار لببب ب ت ٌوبببكً‬ ‫األس اح )) .‬‫وٌشهد له بذلك أعداإه ا وكان ذا تكلم تكلم بكالم مفصل مبدٌن ٌعدده‬‫العاد ا لٌ بهذ مسرع وع منعادع تقللده السدكتات ٌبدٌن أفدراد الكدالم ا‬ ‫بددل هدٌدده فٌدده أكمددل الهدددي ا مالددت عائش د : (( مببا كببان سو ب هللا‬‫ٌوسد وسدك ه ا ت ركن ٌاكل ككل كٌن ههللا ٌحاظبك مبن جلب إرٌبك‬ ‫ِّ‬ ‫(1) فتح الباري ( 99/;‪. ) :A‬‬
  18. 18. ‫(@9)‬ ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬‫)) وكان كثٌراً ما ٌعٌد الكالم ثالثا ً لٌععل عنه ا وكان اوٌل السكوت ع‬‫ٌددتكلم فددً ؼٌددر حاي د ٌفتددتإ الكددالم وٌقتتمدده بؤشدددامه ا وٌددتكلم بيوامددع‬‫الكالم ا فصل ع فضول وع تعصٌر ا وكان ع ٌتكلم فٌما ع ٌعنٌه ا وع‬‫ٌتكلم ع فٌما ٌريو ثوابده ا و ذا كدره الشدًء عيدرؾ فدً ويهده ا وكدان‬‫يل ضحكه التبسم ا بل كله التبسم ا فكان نهاٌ ضحكه أن تبدو نوايدذه‬ ‫) (1) .‬ ‫حثك على رك :‬ ‫طل ك‬ ‫وصؾ هللا تعالى أقالق نبٌه فعال : { و نك لكعلى قليق عظٌم } .‬ ‫ي ف ك ف‬ ‫ك َّ ك ك‬ ‫وعن عااء ~ مدال : ملدت لعبدد هللا بدن عمدرو أقبرندً عدن صدف‬‫رسول هللا فً التوراة مال : ( أيل ا وهللا نه لموصوؾ فدً التدوراة‬‫بصفته فً العرآن { كٌدا أكٌهدا النبدً ندا أكرإ سدل كناك شداهداً وم كبشدراً و كندذٌراً }‬ ‫ك ي ن ك‬ ‫ك إ ك ك‬ ‫َّ‬ ‫ك َّ‬‫وحددرزاً ل مٌددٌن ا أنددت عبدددي ورسددولً ا سددمٌتك المتوكددل ع فددظ وع‬‫ؼلددٌظ وع صددقال فددً اوسددواق وع ٌدددفع السددٌئ بالسددٌئ ا ولكددن ٌعفددو‬‫وٌؽفر ا ولن ٌعبضه هللا حتى ٌعٌم به الملد العويداء ا بدؤن ٌعولدوا ع لده‬ ‫ع هللا ا وٌفتإ بها أعٌنا ً عمٌا ً وآذانا ً صما ً وملوبا ً ؼلفا ً ) (2) .‬ ‫وعددن عائش د رضددً هللا عنهددا مال دت : (( كببان طلببأ سو ب هللا‬ ‫ار سبن ت ٌغضب رغضكك ٌسضى رسضاه )) (3).‬ ‫مال : (( كان ارنكً أحون ارنا طل ا )) (4) .‬ ‫وعن أن‬‫وعن عبد هللا بن عمرو بن العداص رضدً هللا عنهمدا مدال : لدم ٌكدن‬ ‫رسدددول هللا فاحشدددا ً وع متفحشدددا ً وكدددان ٌعدددول : (( إن مبببن طٌببباسك‬ ‫أحونك أطلقا )) (5).‬‫وعن أبً الدرداء : أن النبً مال : (( ما مبن شبًء أث بهللا بً‬‫مٌران ارمإمن ٌب ار ٌامب مبن حوبن ارطلبأ إن ٌبكغ اراباحش‬ ‫ارك يء )) .‬‫وعن عائش رضً هللا عنها مالت : سمعت رسول هللا ٌعول : ((‬ ‫(1) زاد ادلعاد ( 9/;@9 ) .‬ ‫(2) رواه البخاري .‬ ‫(3) رواه مسلم .‬ ‫(4) متفق عليو .‬ ‫(5) متفق عليو .‬
  19. 19. ‫(‪)9A‬‬ ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬ ‫إن ارمإمن رٌدسك كحون طل ك دسج ارهان ار ان )) .‬ ‫وعن يابر أن رسول هللا مال : (( إن من أحكك إرً أقبسكك‬ ‫ّ‬ ‫منً مجلوا ٌ ار ٌام أحاونك أطلقا )) .‬ ‫وعن أبً أمامد البداهلً مدال : مدال رسدول هللا : (( أنبا رعبٌ‬‫ككٌب ببً سكب ارجنب رمببن اببسك ارمببساء إن كببان مح ببا ت ككٌب ببً‬ ‫وط ارجن رمن اسك ارك ب إن كان مارحبا ت ككٌب بً أعلبى ارجنب‬ ‫رمن حون طل ك )) (1).‬‫( هكذا كان قلعه وحسن القلق ٌكون مع هللا وٌكون مع عبداد هللا‬ ‫.‬‫أما حسن القلق مع هللا : فهدو الرضدا بحكمده شدرعا ً ومددراً ا وتلعدً‬ ‫ذلك باعنشراح وعدم التضير وعدم اوسى والحزن .‬ ‫ك‬‫أمددا حسددن القلددق مددع القلددق فٌحسددن القلددق معه دم بمددا مالدده بعددض‬ ‫العلماء ا كؾ اوذى ا وبذل الندى ا واالم الويه .‬‫كؾ اوذى : بدؤع ٌدإذي الندا ع بلسدانه وع بيوارحده . وبدذل النددى :‬‫ٌعنً العااء ا فٌبذل العااء من مال وعلم وياه . واالم الويده : بدؤن‬‫ٌالمً النا بويده منالدق ا لدٌ بعبدو وع مصدعر قدده ا وهدذا هدو‬ ‫حسن القلق ) (2) .‬‫وعن أبً هرٌرة مال : (( سئل رسول هللا عدن أكثدر مدا ٌددقل‬‫حون ارطلأ ا وسئل عن أكثر ما ٌدقل‬ ‫النا الين ؟ مال : ا ى‬ ‫(3)‬ ‫النا النار فعال : ارا اراسا )) .‬‫وعنه مال : مال رسول : (( أكمهللا ارمإمنٌن إٌمانا أحوبنت طل با‬ ‫ت طٌبباسك طٌبباسك رنوببانت )) رواه الترمددذي . ومددال : (( طٌببسك‬ ‫طٌسك ألهلك ت أنا طٌسك ألهلً )) (4) .‬ ‫كددل هددذه اوحادٌددث تبددٌن فضددائل حسددن القلددق ا وأن أحسددن النددا‬‫أقالمدا ً هددم أكمددل النددا ٌمان دا ً ا وهددذا دلٌددل علددى أن اإلٌمددان ٌتفدداوت ا‬ ‫(1) رواه أبو داود بإسناد صحيح .‬ ‫(2) ح رياض الصاحلني البن عثيمني (>/?=:-@=:) .‬ ‫شر‬ ‫(3) رواه الرتمذي .‬ ‫(4) رواه الرتمذي .‬
  20. 20. ‫(8:)‬ ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬‫وكلمددا كددان اإلنسددان أحسددن قلع دا ً كددان أكمددل ٌمان دا ً وٌنبؽددً لإلنسددان أن‬‫ٌكون مع أهله قٌر صاحل وقٌدر محدل وقٌدر مربدً ون اوهدل أحدق‬ ‫بحسن القلق من الؽٌر فهو أولى بذلك (1) .‬ ‫اعاملك مع أههللا كٌاك :‬‫وتعامله مع أهل بٌته موسوع ضدقم ا ففدً كدل سداعاته وأٌامده‬‫فوائد وعبر وعظات ا ولكن حسبنا أن نعتاؾ مدن هدذه السدٌرة العادرة‬‫زهرات ا ٌعبق أرٌيها كلما ملبنا صفحات حٌاتده وللحددٌث عدن هدذا‬ ‫اليانل عدة محاور ا وهً على النحو التالً :‬ ‫أ- هدٌه فً التعامل مع زوياته .‬ ‫ل- هدٌه فً التعامل مع بناته .‬ ‫ج- هدٌه فً التعامل مع الصؽار .‬ ‫د- هدٌه فً التعامل مع قدمه .‬ ‫وكددل يانددل مددن هددذه اليوانددل فٌدده موامددؾ شددتى وارائ دق مقتلف د‬‫ونماذج مشرم ا وأسؤل هللا العلً العدٌر أن ٌعٌننً على لعاء الضدوء ا‬ ‫واسددتنباا العبددر ا وامتندداص الفرائددد لنرسددم بهددا مددنهج حٌدداة ا وارٌع د‬‫تربٌ د ا ولنبنددً بهددا حٌدداة مسددتعبلٌ زاهددرة تعددوم علددى أس د نبوٌ د ...‬ ‫وتويٌهات محمدٌ .‬ ‫ً اراعامهللا مع ر جااك :‬ ‫أ ال : هدي ارنكً‬ ‫- الهدي العام :‬‫أندده مددال : (( حكببب إرببً مببن‬ ‫صددإ عندده مددن حدددٌث أن د‬ ‫دنٌاك ارنواء ارطٌب ت جعل قسة عٌنً ً ارهلة )) .‬‫وكان ٌادوؾ علدى نسدائه فدً اللٌلد الواحددة ا وكدان مدد أعادً مدوة‬‫ثالثٌن فً اليماع وؼٌره ا وأباح هللا له مدن ذلدك مدا لدم ٌبحده وحدد مدن‬ ‫ي‬ ‫أمته .‬‫وكان ٌعسم بٌدنهن فدً المبٌدت واإلٌدواء والنفعد ا وأمدا المحبد فكدان‬‫ٌعول : (( ارلت ه ا قومً ٌما أملك ت ل المنً ٌما ال أملبك )) فعٌدل‬ ‫ْ‬ ‫: هو الحل واليماع ا وع تيل التسوٌ فً ذلك ونه مما ع ٌملك .‬ ‫(1) ادلرجع السابق ص (:?:) .‬
  21. 21. ‫(9:)‬ ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬‫وكانت سٌرته مع أزوايده حسدن المعاشدرة ا وحسدن القلدق ا وكدان‬‫ٌيسرن ل لى عائش بنات اونصار ٌلعبن معها ا وكدان ذا هوٌدت شدٌئا ً ع‬‫محذور فٌه تابعها علٌه ا وكانت ذا شربت من اإلناء أقدذه فوضدع فمده‬‫فً موضع فمها وشدرل ا وكدان ذا تعرمدت عرإ مدا ً – وهدو العظدم الدذي‬ ‫ك‬‫علٌده لحدم – أقدذه فوضدع فمده موضدع فمهدا ا وكدان ٌتكدئ فدً حيرهدا‬‫وٌعرأ العرآن ورأسه فً حيرها ا وربما كاندت حائضدا ً ا وكدان ٌؤمرهدا‬‫وهً حائض فتتزر ثدم ٌيباشدرها ا وكدان ٌعبلهدا وهدو صدائم ا وكدان مدن‬‫لافه وحسن قليعه مع أهله أنه ٌمكنها مدن اللعدل ا وٌرٌهدا الحبشد وهدم‬ ‫ي‬‫ٌلعبون فً مسيده ا وهً متكئ على منكبٌه تنظر ا وسابعها فً السدفر‬ ‫على اومدام مرتٌن وتدافعا فً قرويهما من المنزل مرة .‬‫وكان ذا أراد سفراً أمرع بدٌن نسدائه فدؤٌهن قدرج سدهمها قدرج بهدا‬‫معه ا ولم ٌعدض للبدوامً شدٌئا ً ا وكدان ٌعدول : (( طٌبسك طٌبسك ألهلبك‬ ‫أنا طٌسك ألهلً )) .‬‫وكدددان ذا صدددلى العصدددر دار علدددى نسدددائه ا فددددنا مدددنهن واسدددتعرأ‬‫أحوالهن ا فاذا ياء اللٌل ا انعلل لى بٌت صاحب النوب فقصها باللٌدل‬‫ببً مكثببك‬ ‫ا ومالددت عائشدد < : (( كببان ال ٌاضببهللا كعضببنا علببى كعبب‬‫عندهن ً ار َو ت قهللا ّ ٌب إال كبان ٌطب ف علٌنبا جمٌعبا ت ٌبدن مبن‬ ‫ْ‬‫كهللا امسأة من غٌس موٌ حاى ٌكلغ اراً ه بً ن كاتبا ٌكٌب عنبدها‬ ‫)) .‬ ‫وكان ٌعسم لعائش ٌومها وٌوم سودة .‬‫وكان ٌؤتً أهله آقر اللٌل وأوله وكدان ذا يدامع أول اللٌدل ربمدا‬ ‫اؼتسل ونام ا وربما توضؤ ونام .‬‫وكان ٌاوؾ على نسائه بؽسل واحد ا وربما اؼتسل عند كل واحدة‬ ‫ف‬ ‫ف‬ ‫ا فعل هذا وهذا .‬‫كان ذا سافر ومدم لم ٌارق أهله لدٌالً وكدان ٌنهدى عدن ذلدك (1) لمدا‬ ‫: (( أنببك كببان ال ٌطببسأ أهلببك رببٌل كببان ٌببؤاٌت‬ ‫ثبددت عددن أن د‬ ‫(2)‬ ‫غد ة أ عشٌ )) .‬ ‫(1) زاد ادلعاد (9/8=9-<=9) باختصار .‬ ‫(2) رواه البخاري‬
  22. 22. ‫(::)‬ ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬‫ومددال : (( إ ا قببد أحببدك رببٌل ببل ٌببؤاٌن أهلببك طس قببا ت حاببى‬ ‫اواحد ارمغٌك اماشط ارشعث )) (1) .‬ ‫ً ر اجك :‬ ‫هدي ارنكً‬‫كددان زوايدا ً بسددٌاا ً ؼٌددر متكلفدا ً ا ع سددراؾ وع تبددذٌر .. وع شددهرة‬ ‫وتفاقر وتكاثر .. بل أنفق فٌه ما مدر علٌه من ولٌم مناسدب متواضدع‬ ‫.. على حسل حاله .. وعلى مدر المويود عنده بدون تكلؾ .‬‫نها الحٌاة النبوٌ .. البسٌا المتواضع بعٌداً عن المظداهر اليوفداء‬ ‫.. والزٌن الزائل .. نه بناء وسرة مسلم ولٌ تيهٌزاً لثكن عسكرٌ‬ ‫.‬‫محمدد أكثدر هدذه اومد نسداء ا مدال ابددن عبدا : (( ار جب ا ب ن‬ ‫طٌس ه ه األم أكثسها نواء )) (2) .‬‫ولم ٌتزوج رسول هللا هذه الكثرة شدهوة واسدتمتاعا ً كمدا ٌدردده أعدداء‬‫هددذه اوم د ا وذلددك وندده لددم ٌتددزوج فددً شددبابه بددل بعددد بلوؼدده سددن‬ ‫الشٌقوق ا ولم ٌتزوج ع ثٌبات أرامل عدا عائش < فهً بكر .‬ ‫ولزوايه حكم تعلٌمٌ وتشرٌعٌ وايتماعٌ وسٌاسٌ (3) .‬ ‫أ- ر اجك من عانش < :‬‫تصددؾ عائش د < مص د زوايهددا مددن النبددً فتعددول : (( ار جنببً‬‫أنا كن و ونٌن ت دمنا ارمدٌن نررنبا بً كنبً ارحباسث‬ ‫ارنكً‬‫كن ارطرسا ت عك امرأ شعسي ى جمٌمك – أي كثس – ؤاانً‬‫أمببً أ س مببان إنببً راببً أسج حب معببً هب احب رببً هببسط كببً‬‫ؤاٌاتببا ال أدسي مببا اسٌببد كببً ت ؤط ب كٌببدي حاببى أ قاانببً علببى كبباب‬‫ارببداس إنببً ألنتببس حاببى وببكن كعب ناوببً ثب أطب شببٌنا مببن ارمبباء‬‫موح كك جتً سأوبً ثب أدطلانبً اربداس ب ا نوب ة مبن األنهباس‬‫لببن : علببى ارطٌببس اركسك ب علببى طٌببس طببانس ت ؤوببلمانً‬ ‫ببً اركٌ ب‬‫(4)‬ ‫ضبببحى‬ ‫إربببٌتن ؤهبببلحن مبببن شبببؤنً لببب ٌسعنبببً إال سوببب هللا‬ ‫(1) رواه مسلم‬ ‫(2) رواه البخاري‬ ‫(3) انظر : شبهات وأباطيل حول تعدد زوجات الرسول ‪ ( ‬ص 31 ) .‬ ‫(4 ) ترجم لو البخاري : باب البناء بالنهار بغري كب وال نريان .‬ ‫مر‬
  23. 23. ‫(;:)‬ ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬ ‫ؤولمانً إرٌك أنا ٌ من كن اوع ونٌن )) (1).‬‫وتعددول أسددماء بنددت ٌزٌددد بددن السددكن اونصددارٌ : كنددا ف دٌمن يهددز‬‫عائش وزفها .. وزٌنت أسدماء عائشد ك لرسدول هللا ثدم يداءت فدعتده‬ ‫ي‬‫ليلوتها فياء فيل لى ينبها فؤتى بعدح من لبن فشرل ثم ناولها النبً‬ ‫فقفضددت رأسددها واسددتحٌت ا فعالددت أسددماء : قددذي مددن ٌددد النبددً‬ ‫فلما نهرتها أسماء أقذت عائش العدح فشربت شٌئا ً ا فعال لهدا النبدً‬ ‫: أعطً اسكك – أي أصحابك - ... )) الحدٌث (2) .‬ ‫ب- ر اجك من أ ولم <:‬‫أقرج البقاري عن صفٌ بنت شٌب مالدت : (( أ رب ارنكبً علبى‬ ‫كع نوانك كمدٌن من شعٌس )) .‬‫مدال ابددن حيدر : (لددم أمددؾ علدى تعٌددٌن اسددمها صدرٌحا ً ا وأمددرل مددا‬‫ٌفسر به أم سلم ا فعد أقرج ابن سعد عن شدٌقه الوامددي بسدند لده لدى‬ ‫ف‬‫أم سدلم مالددت : (( رمببا ططكنبً ارنكببً - ب كس قهب ار ٌجببك كتببا –‬‫ببؤدطلنً كٌ ب رٌنببب كن ب طرٌم ب ب ا جببسة ٌتببا شببًء مببن شببعٌس ت‬‫ؤط اك طحناك ث عهداك بً اركسمب أطب شبٌنا مبن إهارب ؤدمابك‬ ‫)) .‬ ‫كان رك طعا سو هللا‬‫وأقرج ابن سعد أٌضا ً وأحمد باسناد صدحٌإ لدى أبدً بكدر بدن عبدد‬ ‫ف‬‫الرحمن بن الحارث أن أم سدلم أقبرتده – فدذكر قابتهدا وتزوٌيهدا –‬‫وفٌه مالت : (( ؤط ثاارً أطسج حكا من شعٌس كان بً جسابً‬ ‫أطسج شحما عهداك رك ث كا ث أهكح )) اهد (3) . هدذه أم سدلم‬ ‫فً أول اللٌل عروسا ً وفً آقره تعين لرسول هللا .‬ ‫ا- ر اجك من رٌنب كن جحش < :‬‫مدال : (( أ رب ارنكبً ررٌنبب ؤ وبع‬ ‫روى البقاري عدن أند‬‫ارموببلمٌن طكببرا رحمببا طببسا – كمببا ٌهببنع إ ا اببر ا – ببؤاى حجببس‬‫أمتا ارمإمنٌن ٌدع ٌدع ن رك ثب انهبسف بسأى سجلبٌن سجبع ال‬ ‫(1) رواه البخاري‬ ‫(2) رواه أمحد وحسنو األلباين ، انظر : آداب الزفاف ص ( 93 ) حاشية ( 1 ) .‬ ‫(3) من فتح الباري ( ‪. ) :<8/A‬‬
  24. 24. ‫(<:)‬ ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬ ‫أدسي بطكساك أ أطكس كطس جتما )) .‬‫وروى عنه أٌضدا ً مدال : (( كنبً علبى ارنكبً كرٌنبب كنب جحبش‬ ‫ُ‬‫كطكبببر رحببب ت ؤسوبببل علبببى ارطعبببا داعٌبببا ٌجبببًء قببب ٌبببؤكل ن‬‫ٌطسج ن ثب ٌجبًء قب ٌبؤكل ن ٌطسجب ن ت بدع حابى مبا أجبد‬‫أحببدا أدع ب ل ب : ٌببا نكببً مببا أجببد أحببدا أدع ب ه ت بباهللا : اس ع ب ا‬ ‫طعببامك ت ك ببً ثلثبب سهببط ٌاحببدث ن ببً اركٌبب ت طببسا ارنكببً‬ ‫انطلأ إربى حجبسة عانشب ت باهللا : اروبل علبٌك أهبهللا اركٌب سحمب‬‫ت كٌببف جببد أهلببك ت كبباسك‬ ‫ت ارب : علٌببك اروببل سحمب‬‫رك ت ا بسى (1) حجبس نوبانك كلتبن ٌ ب هللا رتبن كمبا ٌ ب هللا رعانشب ت‬ ‫َّ‬‫ا ثلثب مبن سهبط بً‬ ‫ٌ لن رك كما قار عانش ت ث سجع ارنكً‬ ‫اركٌ ٌاحبدث ن – كبان ارنكبً شبدٌد ارحٌباء – طبسا منطل با نحب‬‫حجببسة عانشب ت مببا أدسي بطكساببك أ أطكببس أن ار ب طسجب ا ت سجببع‬‫حاببى إ ا ضببع سجلببك ببً أوببكا اركبباب داطلب أطببسى طاسجب أسطببى‬ ‫ارواس كٌنً كٌنك أنرر بٌ ارحجاب )) .‬ ‫وعنه أٌضا ً مال : (( ما أ ر ارنكً على شًء من نوانك ما أ ر‬ ‫على رٌنب ت أ ر كشاة )) .‬‫مال ابن باال : ( أن ذلك لم ٌعدع مصدداً لتفضدٌل بعدض النسداء علدى‬‫بعض بل باعتبار ما اتفق ا وأنه لو ويد الشاة فً كل منهن وولم بهدا ا‬‫ونه كان أيود النا ا ولكن كدان ع ٌبدالػ فٌمدا ٌتعلدق بدؤمور الددنٌا فدً‬ ‫التؤنق ) .‬‫ومال الكرمانً : ( لعدل السدبل فدً تفضدٌل زٌندل فدً الولٌمد علدى‬‫ؼٌرها كان للشكر ب على ما أنعم به علٌه مدن تزوٌيده ٌاهدا بدالوحً )‬ ‫(2) .‬ ‫د- ر اجك من هاٌ كن حًٌ < :‬‫مدددال : (( أقبببا ارنكبببً كبببٌن طٌكبببس‬ ‫روى البقددداري عدددن أنددد‬‫ارمدٌنب ثلثبا ٌكنببى علٌبك كهبباٌ كنب حٌبً ت ببدع ارموببلمٌن إرببى‬‫رٌماك ما كان ٌتا من طكر ال رح ت أمس كاألنطاع ؤر ً ٌتبا ارامبس‬ ‫(1) أي تتبع .‬ ‫(2) فتح الباري ( ‪. ) :;@/A‬‬
  25. 25. ‫(=:)‬ ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬ ‫األقط ارومن ت كان رٌماك )) .‬‫أعاببأ هبباٌ ار جتببا جعببهللا‬ ‫وعندده أٌض دا ً : (( أن سو ب هللا‬ ‫عا تا هداقتا أ ر علٌتا كحٌ )) .‬ ‫ارحٌ :‬‫مال أهل اللؽ : ٌإقذ التمر فٌنزع ندواه وٌقلدا بداوما أو الددمٌق أو‬ ‫السوٌق (1) .‬ ‫ارر ا ار ً ارمحب :‬ ‫عن عروة عن عائش رضً هللا عنها مالت : (( ر ٌار ا ارنكً‬ ‫على طدٌج حاى ماا )) (2) .‬‫هكذا استااعت قدٌيد < أن تمد علدى زويهدا حٌاتده وملبده وبٌتده‬ ‫حتى ع ٌفكر فً امرأة أقرى ا وفدرت لده الراحد والامؤنٌند والسدكٌن‬ ‫فً نفسه وفً بٌته وحٌاته .‬‫فعن أبً هرٌرة مال : أتدى يبرٌدل النبدً فعدال : (( ٌبا سوب هللا‬‫ه ه طدٌجب قبد أاابك معتبا إنباء ٌبك إدا أ طعبا أ شبساب ت ب ا‬‫منببً كشببسها ككٌ ب ببً‬ ‫هببً أااببك بباقسأ علٌتببا اروببل مببن سكتببا‬ ‫(3)‬ ‫ارجن من قهب ال هطب ٌك ال نهب ))‬ ‫مدددال السدددهٌلً : ( مناسدددب نفدددً هددداتٌن الصدددفتٌن ا أعندددً المنازعددد‬‫والتعل أنه لما دعا لى اإلسالم أيابدت قدٌيد اوعدا ً ا فلدم تحويده‬‫لددى رفددع صددوت وع منازعد وع تعددل فددً ذلددك ا بددل أزالددت عندده كددل‬‫نصددل وآنسددته مددن كددل وحشد ا وهونددت علٌدده كددل عسددٌر ا فناسددل أن‬ ‫ٌكون منزلها الذي بشرها به ربها بالصف المعابل لفعلها ) (4) .‬‫وعن عائش < مالت : (( ما غس على أحد من نوباء ارنكبً مبا‬‫غس على طدٌج ما سأٌاتا ت ركن كان ارنكً ٌكثس كسهبا سكمبا‬‫كح ارشاة ث ٌ طعتا أعضاء ت ثب ٌكعثتبا بً هبدانأ طدٌجب ت سكمبا‬ ‫ُ‬ ‫قل رك : كؤنك ر ٌكأ ً اردنٌا امسأة إال طدٌج ؟! ٌ هللا : إنتبا كانب‬ ‫(1) الفتح ( ‪. ) :;?/A‬‬ ‫(2) رواه مسلم‬ ‫(3) رواه مسلم .‬ ‫(4) فتح الباري (?/@;9) .‬
  26. 26. ‫(>:)‬ ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬ ‫كان ت كان رً منتا رد ))(1) .‬‫وعنها أٌضا ً مالت : (( اواؤ ن هار كن ط ٌلد أط طدٌجب علبى‬‫عبسف اوبان ان طدٌجب اساباع رب رك باهللا : (( ارلتب ..‬ ‫سو هللا‬‫هار )) قار : غبس ُ لب : مبا اب كس مبن عجب ر مبن عجبانر قبسٌش‬ ‫حمساء ارشدقٌن هلك ً اردهس ت قد أكدرك طٌسا منتا )) (2) .‬‫مال ابدن حيدر : ( وفٌده دلٌدل عظدٌم علدى عظدم مددرها عندده وعلدى‬‫مزٌد فضلها ا ونها أؼنته عدن ؼٌرهدا ا واقتصدت بده بعددر مدا اشدترك‬‫فٌه ؼٌرها مرتٌن ا ونه عاش بعد أن تزويها ثمانٌ وثالثٌن عاما ً ا‬‫انفددردت قدٌي د منهددا بقمس د وعشددرٌن عام دا ً ا وهددً نحددو الثلثددٌن مددن‬‫الميموع فصان ملبها مدع ادول المددة مدن الؽٌدرة ا ومدن نكدد الضدرائر‬‫الددذي ربمددا حصددل لدده مندده مددا ٌشددوش علٌدده بددذلك ا وهددً فضددٌل لددم‬ ‫ٌشاركها فٌها ؼٌرها ) (3) .‬‫ومال النووي : ( فدً هدذه اوحادٌدث دعلد لحسدن العهدد وحفدظ الدود‬‫ورعاٌد حرمد الصدداحل والمعاشددر حٌدا ً ومٌتدا ً ا و كددرام معددارؾ ذلددك‬ ‫الصاحل ) (4) .‬ ‫حون ارمعاشسة مع األههللا :‬‫كددان حسددن المعاشددرة مددع أهلدده ٌحددادثهن وٌسددامرهن وٌالعددبهن‬ ‫وٌتعرل لٌهن بكدل مدا ٌددقل السدرور لدى ملدوبهن ا وهدو ريدل الدولد‬ ‫وسٌد المرسلٌن .. ونبً هذه اوم .‬‫روى البقدداري ~ عددن عائشدد < مالددت : (( كددان الحددبش ٌلعبددون‬ ‫ك‬‫بحرابهم فسترنً رسول هللا - وأنا أنظر ا فما زلت أنظر حتى كندت‬ ‫أنا أنصرؾ ا فامدروا مدر اليارٌ الحدٌث السن تسمع اللهو )) .‬‫وفً رواٌ أقرى : (( كبان ٌب عٌبد ٌلعبب ٌبك اروب دان كاربدَسأ‬‫إما قباهللا : اشباتٌن انظبسٌن ؟ لب :‬ ‫ارحساب ت ما وؤر ارنكً‬ ‫َ‬ ‫(1) رواه البخاري‬ ‫(2) رواه البخاري .‬ ‫(3) الفتح (?/@;9) .‬ ‫(4) مرجع سابق .‬
  27. 27. ‫(?:)‬ ‫هدي النبي ‪ ‬في التعامل مع أهل بيته‬‫نع ؤقامنً ساءه طدي على طده ه ٌ هللا : د نكب ٌبا كنبً أس بدة .‬ ‫حاى إ ا ملل قاهللا : حوككِ ؟ قل : نع قاهللا : ا هكً )) .‬ ‫َ ُْ‬ ‫َ‬‫وفً رواٌ عند النسائً ٌعول : (( أما شكع ت أما شكع ؟ قارب :‬ ‫جعل أق هللا : التألنظس منرراً عنده )) .‬‫وفً رواٌد البقداري عدن عائشد < مالدت : (( مبا كبً حبب ارنظبس‬ ‫إرٌت ركن أحكك أن ٌكلغ ارنواء م امك رً مكانً منك )) .‬‫وروى البقاري عن عائش < مالت : (( جل إحبدى عشبسة امبسأة‬‫اعاهدن اعاقدن أن ال ٌكامن من أوساس أر اجتن شٌنا . قار األ رى‬ ‫ّ‬‫: ر جً رح جمهللا غث علبى سأ جكبهللا ت ال وبتهللا ٌسا بى ت ال وبمٌن‬ ‫ُ‬‫ٌنا ى . قار ارثانٌ : ر جبً ال أكبث طكبسه ت إنبً أطباف أن ال أَ َ سه ت‬ ‫ُ َّ‬‫إن أ كببسه أ كببس عجببسه كجببسه . قار ب ارثارث ب : ر جببً ارعش بنأ ت إن‬ ‫ُ َ‬ ‫ُ َ‬‫أنطأ أطلأ ت إن أوك أعلأ . قار ارساكع : ر جبً كلٌبهللا اتامب ال‬ ‫حس ال قس ال مطا ال وآم . قار ارطامو : ر جً إ ا دطهللا تد‬ ‫ُ‬‫إن طسا أود ال ٌوبؤهللا عمبا عتبد . قارب اروادوب : ر جبً إن أكبهللا‬ ‫َ‬ ‫رببف ت إن شببسب اشبباف ت إن اضببجع اراببف ت ال ٌ ب رس اركببف رببٌعل‬ ‫ّ‬‫اركث . قار ارواكع : ر جً غٌاٌباء - أ عٌاٌباء – طكاقباء ت كبهللا داء‬ ‫ّ‬ ‫رك د اء ت شجك أ لَّك أ جمع كل رك . قار ارثامنب : ر جبً ارمب‬ ‫َّ‬‫م ُ أسنب ت ارسٌح سٌح رسنب . قار ارااوبع : ر جبً س ٌبع ارعمباد‬‫ت ط ٌهللا ارنجاد ت عظٌ ارسماد ت قسٌب اركٌ من ارناد . قار ارعاشسة :‬ ‫ٌ‬‫ر جً مارك ما مارك ؟! مارك طٌس من رك ت ربك إكبهللا كثٌبسا ارمكباسك‬ ‫ْ‬‫ت قلببٌل ارموبباسح ت إ ا وببمعن ه ب ارمِرهببس أٌ ببن أنتببن ه ارببك .‬‫قار ارحادٌ عشس : ر جبً أكب رسع مبا أكب رسع ت أنبا مبن حلبً‬ ‫ِّ‬‫أ نً ت من من شح عضدي ت كجحنً َكجح ْ إرً ناوبً ت جبدنً‬ ‫ّ‬ ‫ّ َ ِ َ‬ ‫ِّ‬ ‫ُ‬‫منبأ‬ ‫َُ‬ ‫ً أههللا غنٌم كشأ ت جعلنً ً أههللا هتٌهللا أطبٌط ت دانب‬ ‫ُ‬‫ت عنببده أق ب هللا ببل أقببكح ت أسقببد ؤاهببكح ت أشببسب ببؤا مح . أ أكببً‬‫رسع ت ما أ أكبً رسع ؟! عك متبا سداح ت كٌاتبا وباح . اكبن أكبً‬ ‫ُ‬‫رسع ت مببا اكببن أكببً رسع ؟! مضببجعك كمو بهللا ِّ شببطك ت ٌشببكعك ساع‬‫ارجاسة . كن أكً رسع ما كن أكً رسع ؟! ط ع أكٌتبا طب ع أمتبا‬‫مهللاء كوانتا غٌظ جاساتا . جاسٌ أكً رسع ما جاسٌ أكبً رسع ؟!‬ ‫ال اكث حدٌثنا اكثٌثا ت ال ان ّث مٌسانا ان ٌثا ت ال امن كٌانا اعشٌشا .‬ ‫ُ‬ ‫ُّ‬

×