من قصص الصالحين

3,570 views

Published on

0 Comments
2 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

No Downloads
Views
Total views
3,570
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
6
Actions
Shares
0
Downloads
61
Comments
0
Likes
2
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

من قصص الصالحين

  1. 1. من قصص الصالحين جمع وإعداد جنات عبد العزيز دنيا من كتاب ألف قصة وقصة للمؤلف هانى الحاج
  2. 2. داود عليه السلام يحكم بين الناس - 1 <ul><li>جاء ه رجل صاحب حقل ومعه رجل آخر وقال له صاحب الحقل : سيدي النبي .. </li></ul><ul><li>إن غنم هذا الرجل نزلت حقلي أثناء الليل ، وأكلت كل عناقيد العنب التي كانت </li></ul><ul><li>فيه .. وقد جئت إليك لتحكم لي بالتعويض .. قال داود لصاحب الغنم هل صحيح أن </li></ul><ul><li>غنمك أكلت حقل هذا الرجل ؟ قال صاحب الغنم : نعم يا سيدي .. قال داود : لقد حكمت بأن تعطيه غنمك بدلا من الحقل الذي أكلته . </li></ul>جلس داود كعادته يوما يحكم بين الناس في مشكلاتهم من قصص الصالحين
  3. 3. <ul><li>قال سليمان وكان الله قد علمه حكمة تضاف إلى ما ورث من والده : عندي حكم آخر </li></ul><ul><li>يا أبي : أحكم بأن يأخذ صاحب الغنم حقل هذا الرجل الذي أكلته الغنم .. ويصلحه له </li></ul><ul><li>ويزرعه حتى تنمو أشجار العنب ، وأحكم لصاحب الحقل أن يأخذ الغنم ليستفيد من </li></ul><ul><li>صوفها ولبنها ويأكل منه ، فإذا كبرت عناقيد العنب وعاد الحقل سليما كما كان أخذ صاحب الحقل حقله وأعطى صاحب الغنم غنمه .... </li></ul>داود عليه السلام يحكم بين الناس - 2 من قصص الصالحين تابع ما سبق
  4. 4. داود عليه السلام يتعلم من ربه - 1 وقد علمه الله يوما ألا يحكم أبدا إلا إذا استمع لأقوال الطرفين المتخاصمين .. فيذكر لنا المولى في كتابه الكريم قضية أخرى : جلس داود يوما في محرابه الذي يصلي لله ويتعبد فيه ، وكان إذا دخل حجرته أمر حراسه ألا يسمحوا لأحد بالدخول عليه أو إزعاجه وهو يصلي .. ثم فوجئ يوما في محرابه بأنه أمام اثنين من الرجال .. وخاف منهما داود لأنهما دخلا رغم أنه أمر ألا يدخل عليه أحد . سألهما داود : من أنتما ؟ قال أحد الرجلين : لا تخف يا سيدي .. بيني وبين هذا الرجل خصومة وقد جئناك لتحكم بيننا بالحق . من قصص الصالحين كان داود رغم قربه من الله وحب الله له ، يتعلم دائما من الله
  5. 5. داود عليه السلام يتعلم من ربه - 2 قال الرجل الأول : إِنَّ هَذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ . وقد أخذها مني . قال داود بغير أن يسمع رأي الطرف الآخر وحجته : لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِه .. وإن كثيرا من الشركاء يظلم بعضهم بعضا إلا الذين آمنوا .. وفوجئ داود باختفاء الرجلين من أمامه .. اختفى الرجلان كما لو كانا سحابة تبخرت في الجو وأدرك داود أن الرجلين ملكان أرسلهما الله إليه ليعلماه درسا .. فلا يحكم بين المتخاصمين من الناس إلا إذا سمع أقوالهم جميعا ، فربما كان صاحب التسع والتسعين نعجة معه الحق .. وخر داود راكعا، وسجد لله ، واستغفر ربه .. سأل داود : ما هي القضية؟ من قصص الصالحين تابع ما سبق
  6. 6. أريد مثل هذا <ul><li>حكى عن نفسه فقال : كنت أقف على باب دارى ، فاقتربت ناحيتى امرأة وقالت </li></ul><ul><li>أريد ان تمشى معى لقضاء حاجة . قال الجاحظ : فقمت ومشيت معها حتى </li></ul><ul><li>وصلنا الى دكان صائغ ، وقالت له : مثل هذا ، وأشارت إلى ثم تركتنى </li></ul><ul><li>وانصرفت . فسألت الصائغ ماذا تقصد بقولها ؟ فقال : لقد أحضرت لى فص </li></ul><ul><li>خاتم ، وطلبت منى أن أنقش عليه صورة شيطان ، فقلت لها ياسيدى ما رأيت شيطانا قط فجاءت بك . </li></ul>من قصص الصالحين كان الجاحظ الأديب العربى قبيح الوجه لكنه كان مرحا يسخر حتى من شكله .
  7. 7. إقسمها بيننا - 1 <ul><li>عن عبد الله بن أخت مسلم بن سعد أنه قال : أردت الحج فدفع إلى خالى </li></ul><ul><li>مسلم عشرة آلاف درهم ، وقال لى إذا قدمت المدينة فانظر أفقر أهل بيت </li></ul><ul><li>بالمدينة وأعطهم إياها . فلما دخلت سألت عن أفقر أهل بيت بالمدينة فدللت </li></ul><ul><li>عليهم فطرقت الباب فأجابتنى امرأة : من أنت ؟ فقلت : أنا رجل من أهل </li></ul><ul><li>بغداد أودعت عشرت آلاف وأمرت أن أسلمها إلى أفقر أهل بيت فى المدينة، </li></ul><ul><li>فخذوها ، فقالت : ياعبد الله هؤلاء الذين بجوارنا أفقر منا . </li></ul>من قصص الصالحين
  8. 8. <ul><li>فتركتهم ، وأتيت أولئك فطرقت الباب فأجابتنى امرأة ، فقلت لها </li></ul><ul><li>مثل الذى قلت لتلك المرأه . فقالت ياعبد الله ، نحن وجيراننا فى الفقر سواء ، فاقسمها بيننا وبينهم . </li></ul>إقسمها بيننا - 2 من قصص الصالحين تابع ماسبق
  9. 9. أين الذين يؤثرون على أنفسهم <ul><li>سأل مسكينا اعرابيا أن يعطيه حاجة فقال : ليس عندى ماأعطيه للغير </li></ul><ul><li>فالذى عندى أنا أحق الناس به ، فقال السائل : أين الذين يؤثرون على </li></ul><ul><li>أنفسهم ؟ فقال الاعرابى : ذهبوا مع الذين لا يسألون الناس إلحافا . </li></ul>من قصص الصالحين
  10. 10. بين العلم والمال <ul><li>عن كميل بن زياد قال : قال لى على بن أبى طالب – رضى الله عنه – ذات مرة </li></ul><ul><li>العلم خير من المال ، العلم يحرسك وأنت تحرس المال والمال تنقصه النفقة ، </li></ul><ul><li>ومحبة العلم دين يدان بها ، العلم يكسب العالم الطاعة فى حياته ، وجميل </li></ul><ul><li>الأحدوثة بعد موته ، وصنيعة المال تزول بزواله ، مات خزان الأموال وهم أحياء ، </li></ul><ul><li>والعلماء باقون ما بقى الدهر ، أعيانهم مفقودة ، وأمثالهم فى القلوب موجودة . </li></ul>من قصص الصالحين
  11. 11. لولا حلمى ما انتصرت عليه <ul><li>سب رجل المهلب وأفحش فى سبه ، وهو ساكت ، فمر رجل فسمعه فرد </li></ul><ul><li>عليه ، وخاصمه وأنكاه ( أى غلبه وقهره ) ثم التفت إلى المهلب ، وقال </li></ul><ul><li>له : ألا انتصرت لنفسك ؟ فقال المهلب : ياابن أخى ، وجدت النصرة </li></ul><ul><li>فى الحلم ، ولولا حلمى ما انتصرت أنت لى . </li></ul>من قصص الصالحين
  12. 12. هل سافرت معه <ul><li>قال رجل لعمر بن الخطاب – رضى الله عنه - : إن فلان رجل صدق ، قال : هل </li></ul><ul><li>سافرت معه ؟ قال : لا ، قال : فكانت بينك وبينه خصومة ؟ قال : لا ، قال : فهل </li></ul><ul><li>ائتمنته على شئ ؟ قال : لا ، قال : فأنت الذى لا علم لك به ، أراك رأيته يرفع </li></ul><ul><li>رأسه ويخفضه فى المسجد . </li></ul>من قصص الصالحين
  13. 13. إلى بيتنا والله يذهبون <ul><li>قال ابن دراج الطفيلى : مرت بى جنازة ومعى إبنى ، ومع الجنازه إمرأة تبكى ، </li></ul><ul><li>وتقول : بك يذهبون إلى بيت لا فرش فيه ولا وطاء ( أى ما تفترشه ) ولا </li></ul><ul><li>ضيافة ولا غطاء . ولا خبز فيه ولا ماء . فقال لى إبنى : ياأبتى إلى بيتنا والله </li></ul><ul><li>يذهبون بهذه الجنازة . </li></ul>من قصص الصالحين
  14. 14. لا تخبر أحدا أننى أنقذتك <ul><li>كان الحجاج بن يوسف الثقفى - الطاغية - يستحم فى الخليج الفارسى فأشرف </li></ul><ul><li>على الغرق ، فأنقذه أحد المسلمين ، وعندما حمله إلى البر ، قال له الحجاج أطلب </li></ul><ul><li>ما تشاء فطلبك مجاب ، فقال الرجل له : ومن أنت حتى تجيب لى أى طلب ، قال : </li></ul><ul><li>أنا الحجاج الثقفى ، قال له : طلبى الوحيد أننى سألتك بالله أن لا تخبر أحدا أننى أنقذتك . </li></ul>من قصص الصالحين
  15. 15. أهديتنى تمرا <ul><li>علم الحسن البصرى أن رجلا اغتابه فذهب إليه فى اليوم الثانى وأعطاه تمرا كهدية </li></ul><ul><li>فاندهش الرجل وقال له أتهدينى اليوم تمرا وأنا اغتبتك أمس فرد عليه قائلا : </li></ul><ul><li>أهديتك تمرا اليوم لأنك أهديتنى حسناتك بالأمس . </li></ul>من قصص الصالحين
  16. 16. أنت السارق <ul><li>قال ابن الجوزى : حدثنى بعض الشيوخ قال : سرق من رجل خمسمائة دينار ، </li></ul><ul><li>فحمل المتهمين إلى الوالى ، فقال الوالى : أنا ما أضرب أحدا منكم ، بل عندى </li></ul><ul><li>خيط ممدود فى بيت مظلم ، فادخلوا فليمر كل منكم يده عليه من أول الخيط إلى </li></ul><ul><li>آخره ويلف يده فى كمه ، ويخرج ، فإن الخيط يلف على يد السارق ، وكان قد </li></ul><ul><li>سود الخيط بدهان ، فدخلوا فكلهم جر يده على الخيط فى الظلمة إلا واحد منهم ، </li></ul><ul><li>فلما خرجوا نظر إلى أيديهم مسودة إلا واحد فألزمه بالمال ، فأقر به . </li></ul>من قصص الصالحين
  17. 17. علاج عجيب <ul><li>قيل لأحد الصالحين : إنى أشكو من البعد عن الله فما العلاج ، فقال العبد الصالح </li></ul><ul><li>للسائل : ياهذا عليك بعروق الإخلاص ، وورق الصبر ، وعصير التواضع ، ضع </li></ul><ul><li>هذا فى إناء التقوى ، وصب عليه ماء الخشية ، وأوقد عليه بنار الحزن ، وضعه </li></ul><ul><li>بمصفاة المراقبة ، وتناوله بكف الصدق واشربه من كأس الاستغفار ، وتمضمض </li></ul><ul><li>بالورع ، وابعد نفسك عن الحرص والطمع تشفى من مرضك باذن الله . </li></ul>من قصص الصالحين
  18. 18. القلب واللسان <ul><li>كان لقمان عبدا حبشيا نجارا فأمره سيده أن يذبح شاة فذبح شاة فقال : ائتنى بأطيب </li></ul><ul><li>مضغتين فى الشاه ، فأتاه باللسان والقلب ، ثم مكث أياما ، فقال اذبح شاة ، فذبح ، </li></ul><ul><li>فقال : ائتنى بأخبث مضغتين فى الشاة ، فألقى إليه اللسان والقلب ، فقال له سيده : </li></ul><ul><li>قلت لك حين ذبحت ائتنى بأطيب مضغتين فى الشاة ، فأتيتنى باللسان والقلب ، ثم قلت </li></ul><ul><li>لك الآن حين ذبحت الشاة ائتنى بأخبث مضغتين فى الشاة فألقيت اللسان والقلب ؟ ، </li></ul><ul><li>فقال : إنه لا أطيب منهما إذا طابا ، ولا أخبث منهما إذا خبثا . </li></ul>من قصص الصالحين
  19. 19. طالب العلم <ul><li>حج هارون الرشيد ثم جاء إلى المدينة بعد الحج ، وأراد أن يرى مالك بن أنس الذى </li></ul><ul><li>سمع عن علمه ونبوغه الكثير ، فأرسل يستقدمه فقال مالك للرسول : قل لأمير </li></ul><ul><li>المؤمنين أن طالب العلم يسعى إليه ، وأما العلم فلا يسعى إلى أحد . وأذعن الخليفة </li></ul><ul><li>وزار مالكا فى داره ولكن أمر أن يخلى المجلس من الناس ، فأبى مالك إلا أن يظل </li></ul><ul><li>الناس كما كانوا ، وقال : إذا منع العلم عن العامة ، فلا خير فيه للخاصة . </li></ul>من قصص الصالحين
  20. 20. جزاء الأمانة <ul><li>كان رجل بمكة فقير وله زوجة صالحة ، فقالت له يوما : ما عندنا قوت ، فخرج الى </li></ul><ul><li>الحرم فوجد كيسا به بعض الدنانير ، ففرح بذلك وجاء به إلى زوجته وقال : كيس </li></ul><ul><li>وجدته ملقى بالحرم فالتقطه ، فقالت له زوجته : لقطة الحرم لابد لها من التعريف ( أى </li></ul><ul><li>نذكرها للناس لعل صاحبها يعرفها ) ، فخرج فسمع مناديا ينادى : من وجد كيسا فيه </li></ul><ul><li>دنانير عدتها كذا وصفته كذا ، فقال الرجل أنا وجدته ، وها هو ذا بصفته وهيئته ، فقال </li></ul><ul><li>هو لك ومعه تسعمائة أخرى ، فقال : أتهزأ بى ، قال : لا والله ، ولكن أعطانى رجل </li></ul><ul><li>من العراق ألفا من الدنانير وقال اطرح بعضها فى الحرم ثم نادى عليها فإن ردها اليك </li></ul><ul><li>من وجدها فادفع إليه الجميع فإنه أمين والأمين يأكل ويتصدق ، فتكون صدقتنا مقبولة لأمانته . </li></ul>من قصص الصالحين
  21. 21. نعل رسول الله <ul><li>قعد الخليفة المهدى قعودا عاما للناس ، فدخل رجل وفى يده نعل فى منديل ، فقال </li></ul><ul><li>ياأميرالمؤمنبين : هذه نعل رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أهديتها لك . فقال : </li></ul><ul><li>هاتها ، فدفعها إليه ، فقبل المهدى باطنها ، وأمر للرجل بعشرة آلاف درهم ، فلما </li></ul><ul><li>أخذها وانصرف ، قال المهدى لجلسائه : أترون أنى لم أعلم أن رسول الله صلى الله </li></ul><ul><li>عليه وسلم لم ير النعل هذه ، فضلا عن أن يكون لبسها ، غير أننا لو كذبناه قال للناس </li></ul><ul><li>أتيت أمير المؤمنين بنعل رسول الله فردها على ، وكان من يصدقه أكثر ممن لا </li></ul><ul><li>يصدقه ، إذ كان من شأن العامة نصرة الضعيف على القوى ، وإن كان الضعيف ظالما </li></ul><ul><li>، فاشترينا لسانه ، وقبلنا هديته ، وصدقنا قوله ، ورأينا الذى فعلناه أنجح وأرجح . </li></ul>من قصص الصالحين
  22. 22. حسن الإنصات <ul><li>قال أحد الحكماء : إذا جالست الجهال فانصت لهم ، وإذا جالست العلماء فانصت </li></ul><ul><li>لهم ، فإن فى إنصاتك للجهال زيادة فى الحلم ، وفى إنصاتك للعلماء زيادة فى العلم . </li></ul>من قصص الصالحين
  23. 23. دائما لا يحيق المكر السئ إلا بأهله <ul><li>بلغنا أن رجلين سعيا بمؤمن إلى فرعون ليقتله ، فأحضرهم فرعون فقال </li></ul><ul><li>للساعيين : من ربكما ؟ قالا أنت . فقال للمؤمن : من ربك ؟ فقال ربى ربهما ، </li></ul><ul><li>فقال لهما فرعون : سعيتما برجل على دينى لأقتله ، فقتلهما . </li></ul>من قصص الصالحين
  24. 24. يحشر المرء على ما مات عليه - 1 <ul><li>حكى أن أخوين كان أحدهما عابدا ، والآخر مسرفا على نفسه ، فسولت للعابد يوما </li></ul><ul><li>نفسه أن يتبع شهواتها ثم يتوب بعد ذلك لعلمه أن الله غفور رحيم ، فقال العابد فى </li></ul><ul><li>نفسه : أنزل إلى أخى فى أسفل الدار وأوافقه على الهوى واللذات بعض الوقت ثم </li></ul><ul><li>أتوب وأعبد الله فيما تبقى من عمرى ، فنزل على هذه النية . </li></ul>من قصص الصالحين
  25. 25. <ul><li>وقال أخوه المسرف : قد أفنيت عمرى فى المعصية وأخى العابد يدخل الجنة </li></ul><ul><li>وأنا أدخل النار والله لأتوبن وأصعد الى أخى وأوافقه فى العبادة ما بقى من </li></ul><ul><li>عمرى ، فلعل الله يغفر لى ، فطلع على نية التوبة ونزل أخوه على نية </li></ul><ul><li>المعصية ، فزلت رجله فوقع على أخيه فمات الإثنان معا ، فحشر العابد على نية المعصية وحشر المسرف على نية التوبة . </li></ul>يحشر المرء على ما مات عليه - 2 من قصص الصالحين تابع ماسبق
  26. 26. خشيت أن تكون معهم <ul><li>قيل : كان هناك شخص يلعن إبليس كل يوم ألف مرة ، فبينما هو ذات يوم نائم أتاه </li></ul><ul><li>شخص وأيقظه ، وقال له قم ، فإن الجدار سيسقط عليك فقال له : من أنت الذى </li></ul><ul><li>أشفقت على هذه الشفقة ؟ فقال له أنا إبليس . فقال له كيف هذا ، وأنا ألعنك كل </li></ul><ul><li>يوم ألف مرة ، فقال : هذا لما علمت من منزلة الشهداء عند الله تعالى ، فخشيت </li></ul><ul><li>أن تكون منهم فتنال معهم كما ينالون . </li></ul>من قصص الصالحين
  27. 27. هلا أتممت ليلتك شكرا لله <ul><li>قال ابن الجوزى : وبلغنا أن رجلا جاء إلى أبى حنيفة فشكا له أنه دفن مالا فى </li></ul><ul><li>موضع ولا يذكر الموضع ، فقال أبو حنيفة : ليس هذا فقها فأحتال لك فيه ، ولكن </li></ul><ul><li>اذهب فصلى الليلة إلى الغداة ، فإنك ستذكره إن شاء الله ، ففعل الرجل ذلك ، فلم </li></ul><ul><li>يمض إلا أقل من ربع الليل حتى ذكر الموضع ، فجاء إلى أبى حنيفة فأخبره . </li></ul><ul><li>فقال : قد علمت أن الشيطان لا يدعك تصلى حتى تذكر فهلا أتممت ليلتك شكرا لله عز وجل . </li></ul>من قصص الصالحين
  28. 28. لماذا هذا الزهد فى الدنيا ؟ <ul><li>جاء رجل إلى الحسن البصرى فقال : ما سر زهدك فى الدنيا يا إمام ؟ . فقال : أربعة </li></ul><ul><li>أشياء : علمت أن رزقى لا يأخذه غيرى ، فاطمأن قلبى . وعلمت أن عملى لا يقوم به </li></ul><ul><li>غيرى ، فاشتغلت به وحدى . وعلمت أن الله مطلع على ، فاستحييت أن يرانى على </li></ul><ul><li>معصية . وعلمت أن الموت ينتظرنى ، فأعددت الزاد للقاء ربى . </li></ul>من قصص الصالحين
  29. 29. سوف يأتيك رزقك <ul><li>كان شيخ كريم ، فقير فى حاله لا يرد سائلا قط ، وفى يوم من أيام رمضان وضعت </li></ul><ul><li>المائدة انتظارا للأذان فجاءه سائل يقسم أنه وعياله بلا طعام ، فابتغى الشيخ غفلة </li></ul><ul><li>من إمرأته ، وفتح له وأعطاه الطعام كله ، فلما رأت إمرأته ذلك صرخت وأقسمت – </li></ul><ul><li>من الغضب – أنها لاتبقى عنده ، ولم تمر نصف ساعة حتى قرع الباب وجاء من </li></ul><ul><li>يحمل الأطباق فيها ألوان الطعام والحلوى والفاكهة ، فسألوا ما الخبر ؟ وإذا هو أن </li></ul><ul><li>أحد الأغنياء ، كان قد دعا بعض الكبار فاعتذروا ، فغضب وحلف ألا يأكل أحد من </li></ul><ul><li>الطعام ، وأمر بحمله كله إلى دار الشيخ الفقير الكريم . </li></ul>من قصص الصالحين
  30. 30. أرجو أن يكون كلانا على خير <ul><li>حكى أن عبد الله العمرى العابد كتب إلى مالك يحضه على الإنفراد والعمل </li></ul><ul><li>فكتب إليه مالك : إن الله قسم الأعمال كما قسم الأرزاق ، فرب رجل فتح له </li></ul><ul><li>فى الصلاة ولم يفتح له فى الصوم ، وآخر فتح له فى الصدقة ولم يفتح له </li></ul><ul><li>فى الصوم ، وآخر فتح له فى الجهاد . فنشر العلم من أفضل أعمال البر ، </li></ul><ul><li>وقد رضيت بما فتح لى فيه ، وما أظن ما أنا فيه بدون ما أنت فيه ، وأرجو </li></ul><ul><li>أن يكون كلانا على خير وبر . </li></ul>من قصص الصالحين
  31. 31. رحم الله امرأ عرف قدر نفسه <ul><li>بلغ عمر بن عبد العزيز أن إبنا له اشترى خاتما له فص بألف درهم ، فكتب إليه : </li></ul><ul><li>أقسمت إليك أن تبيع الخاتم ، وتطعم بثمنه ألف مسكين ، واشترى خاتما بدرهم ، </li></ul><ul><li>وانقش عليه : رحم الله امرأ عرف قدر نفسه . </li></ul>من قصص الصالحين
  32. 32. فطنة ابن طولون <ul><li>رأى ابن طولون يوما حمالا يحمل صندوقا وهو يضطرب تحته ، فقال : لو كان </li></ul><ul><li>هذا الإضطراب من ثقل المحمول لغاصت عنقه وأنا أرى عنقه بارزة ، وما هذا إلا </li></ul><ul><li>من خوف ما يحمل ، فأمر بحط الصندوق ، فوجد فيه جارية قد قتلت، فقال : </li></ul><ul><li>أصدقنى عن حالها فقال : أربعة نفر أعطونى هذه الدنانير وأمرونى بحمل هذه </li></ul><ul><li>المقتولة ، فضرب الحمال مائتى ضربة بعصا ، وأمر بقتل الأربعة . </li></ul>
  33. 33. البر بالأم <ul><li>عن محمد بن سيرين قال : بلغت النخلة من عهد عثمان بن عفان ألف درهم ، فعمد </li></ul><ul><li>أسامة الى نخلة فعقرها فأخرج جمارها ( مادة فى قمة رأس النخلة بيضاء تؤكل ) ، </li></ul><ul><li>فقالوا له ماذا يحملك على هذا وأنت ترى النخلة بلغت ألف درهم ؟ قال : إن أمى </li></ul><ul><li>سألتنيه ولا تسألنى شيئا أقدر عليه إلا أعطيتها . </li></ul>من قصص الصالحين
  34. 34. أين التين <ul><li>أقبل أعرابى يريد رجلا وبين يدى الرجل طبق فيه تين ، فلما رأى الرجل الأعرابى </li></ul><ul><li>يقبل عليه غطى التين بكساء كان عليه والأعرابى يلاحظه ، فقال له الرجل : هل </li></ul><ul><li>تحسن من القرآن شيئا ؟ قال الأعرابى : نعم قال فاقرأ ، فقرأ الأعرابى : ( والزيتون </li></ul><ul><li>وطور سنين ) فقال له الرجل : فأيت التين قال : تحت كسائك . </li></ul>من قصص الصالحين
  35. 35. وأخيرا <ul><li>فلا تجزع إذا أعسرت يوما فكم أرضاك باليسر الطويل </li></ul><ul><li>ولاتيأس فإن اليأس كفر لعل الله يغنى عن قليل </li></ul><ul><li>ولا تظنن بربك غير خير فإن الله أولى بالجميل </li></ul>من قصص الصالحين أنشد جعفر بن محمد لرجل شكا إليه الفقر : [email_address]

×