Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

وصايا الإسلام للأبناء

  • Login to see the comments

  • Be the first to like this

وصايا الإسلام للأبناء

  1. 1. ‫وصايا اللسل م للنبناء‬ ‫جمع وإعداد‬ ‫جنات عبد العزيز دنيا‬ ‫1‬
  2. 2. ‫نصائح القرآن الكريم للنبناء‬ ‫نصائح القرآن الكريم للنبناء‬ ‫قال تعالى فى لسورة لقمان :‬ ‫إَ إَ إَ ك ْ إَ ك ْ إَ ل ُ ك ْ إَ إَ ك ْ ّنِ ك ْ إَ إَ إَ ك ْ ك ْ ل ُ ك ْ َّ إَ إَ ك ْ إَ ك ْ ل ُ إَ ّنِ َّ إَ إَ ل ُ ل ُ ّنِ إَ ك ْ ّنِ ّنِ إَ إَ ك ْ إَ إَ إَ إَ ّنِ َّ‬ ‫}ولقد آتينا لقمان الحكمة أن اشكر لِل ومن يشكرك ْ فإنما يشك ْكر لنفسه ومن كفر فإن‬ ‫ّنِ‬‫الِل غني حميد1)21( وإذ قال لقك ْمان لنبنه وهو يعظ ل ُ يا نبني ل تشرك نبالِل إن الشرك‬‫إَّنِ ك ْ إَ إَ ل ُ إَ ل ُ ك ْ ّنِ ّنِ إَ ل ُ إَ إَ ّنِ ل ُه إَ ل ُ إَ َّ ل ُ ك ْ ّنِ ك ْ ّنِ َّ ّنِ َّ ِّ ك ْ إَ‬ ‫ّنِ‬ ‫ َّ إَ ّنِ ٌّ إَ ّنِ )ٌ‬ ‫إَ‬ ‫لظلم عظيم 1)31 (ووصينا النسا إَ نب إَالديه إَملته أمه وهنا على وهن وف إَاله في‬ ‫إَ إَ َّ ك ْ إَ ّنِ إَ ن ّنِو ّنِ إَ ك ْ ّنِ ح إَإَ ك ْ ل ُ ل ُ هُّ ل ُ إَ ك ْ اً إَ إَ إَ ك ْ و ٍ إَ ّنِص ل ُ ل ُ ّنِ‬ ‫إَ ل ُ ك ْ )ٌ إَ ّنِ )ٌ‬ ‫عامين أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير1)41( وإن جاهداك على أن تشرك نبي ما‬ ‫إَّنِ ك ْ إَ إَ إَ إَ إَ إَ ك ْ ل ُ ك ْ ّنِ إَ ّنِ إَ‬ ‫إَ إَ ك ْ ّنِ إَ ّنِ ك ْ ل ُ ك ْ ّنِ إَ ّنِ إَ ّنِ إَ ك ْ إَ ّنِ إَ َّ ك ْ إَ ّنِ ل ُ‬ ‫ليس لك نبه علم فل تطعهما وصاحبهما في الدنك ْيا معروفا واتبع لسبيل من أنا إَ إل َّ‬ ‫إَ ك ْ إَ إَ إَ ّنِ ّنِ ّنِ ك ْ )ٌ إَ ل ُ ّنِ ك ْ ل ُ إَ إَ إَ ّنِ ك ْ ل ُ إَ ّنِ هُّ إَ إَ ك ْ ل ُ اً إَ َّ ّنِ ك ْ إَ ّنِ إَ إَ ك ْ إَ إَ ب ّنِ إَي‬ ‫ثم إلي مرجعكم فأنبئكم نبما كنتم تعملون1)51( يا نبني إنها إن تكن مثقال حبة منك ْ‬ ‫إَ ل ُ إَ َّ ّنِ َّ إَ ّنِ ك ْ إَ ل ُ ك ْ ّنِ ك ْ إَ إَ إَ َّ و ٍ ّنِ‬ ‫ل ُ َّ ّنِ إَ َّ إَ ك ْ ّنِ ل ُ ل ُ ك ْ إَل ُ إَ ِّ ل ُ ل ُ ك ْ ّنِ إَ ل ُ ل ُ ك ْ إَ ك ْ إَل ُ إَ‬ ‫خردل فتكن في إَخرة أو في السماوات أو في ا إَرض يأت نبها الِل إن الِل لطيف‬ ‫ َّ إَ إَ ّنِ ك ْ ّنِ أل ك ْ ّنِ إَ ك ْ ّنِ ّنِ إَ َّ ّنِ َّ َّ إَ ّنِ )ٌ‬ ‫إَ‬ ‫ل ُ‬ ‫إَ ك ْ إَ و ٍ إَ إَ ل ُ ك ْ ّنِ ص ك ْ إَ و ٍ إَ ك ْ ّنِ‬ ‫خبير1)61( يا نبني أقم الصلة وأمر نبالمعروف وانه عن المنكر واصبر على ما‬ ‫إَ ل ُ إَ َّ إَ ّنِ ك ْ َّ إَ إَ ك ْ ل ُ ك ْ ّنِ ك ْ إَ ك ْ ل ُ ّنِ إَ ك ْ إَ إَ ّنِ ك ْ ل ُ إَ ّنِ إَ ك ْ ّنِ ك ْ إَ إَ إَ‬ ‫إَ ّنِ )ٌ‬ ‫إَ ل ُ إَ ِّ ك ْ إَ َّ إَ ّنِ َّ ّنِ إَ إَ ك ْ ّنِ ّنِ إَ ك ْ ّنِ‬ ‫أ إَ نبك إن ذلك من عز م ا ل ُمور1)71( ول تصعر خدك للناس ول تمش في األرض‬ ‫إَصاإَ إَ ّنِ َّ إَّنِ إَ ّنِ ك ْ إَ ك ْ ّنِ أل ل ُ ّنِ‬‫إَ ك ْ ّنِ ك ْ ّنِ إَ ك ْ ّنِ إَ إَ ك ْ ل ُ ك ْ ّنِ ك ْ إَ ك ْ ّنِ إَ‬‫مرحا إن الِل ل يحب كل مختال فخور1)81( واقصد في مشيك واغضض من صوتك‬ ‫إَ إَ اً ّنِ َّ َّ ل ُ ّنِ هُّ ل ُ َّ ل ُ ك ْ إَ و ٍ إَ ل ُ و ٍ‬ ‫إَ‬ ‫إن أنكر األصوات لصوت الحمير1)91({. صدق الِل العظيم .‬‫ّنِ َّ إَ إَ إَ إَ ك ْ إَ ّنِ إَ إَ ك ْ ل ُ ك ْ إَ ّنِ ّنِ‬ ‫2‬
  3. 3. ‫تفسير نصيحة لقمان لنبنه -- 1‬ ‫تفسير نصيحة لقمان لنبنه 1‬ ‫التفسير::‬ ‫التفسير‬ ‫}}وقدد آتييإَنا لققإَمانالاحككإَمإَة{ أي لقد أعطينا لقمان الحكمة وهي الصانبة في القول،‬ ‫ولإَلإَقك ْ ك ْ آإَتك ْناإَ ل ُ ل ُك ْماإَن إَ ك ْل ّنِ ّنِك ْمة{ أي لقد أعطينا لقمان الحكمة وهي الصانبة في القول،‬ ‫إَ إَ إَ إَ إَ ك ْ ل ك ْ إَ ك ْح ك ْ إَ إَ‬ ‫والسداد في الرأي، والنطق نبما يوافق الحق..}} أ أناشكرر لِل{ أي وقلنا له::‬ ‫إَن ّنِ اشك ْل ُكك ْ ك ْلِل{ أي وقلنا له‬ ‫ّنِ ّنِ‬ ‫إَ ّنِ ك ْ ل ُ َّ َّ‬ ‫والسداد في الرأي، والنطق نبما يوافق الحق‬ ‫ َّ َّ‬ ‫اشكر الِل على ّنِ إنعامه وإفضاله عليك حيث خصك نبالحكمة وجعلها على لسانك ،،‬ ‫اشكر الِل على إنعامه وإفضاله عليك حيث خصك نبالحكمة وجعلها على لسانك‬ ‫ َّ َّ‬ ‫ّنِ ّنِ‬ ‫ّنِ‬ ‫قال القرطبي :: والصحيح الذي عليه الجمهور أن "لقمان" كانحكيمما ولم يكن‬ ‫قال القرطبي والصحيح الذي عليه الجمهور أن "لقمان" كان حكي ا اًولم يكن‬ ‫ اً‬ ‫نبييا وفي الحديث1)1) لم يكن لقمان نبيا ،، ولكن كانعبددا كثير التفكر، حسن اليقين‬ ‫نبا اً وفي الحديث لم يكن لقمان نبيا ولكن كان عب ا اًكثير التفكر، حسن اليقين‬ ‫ اً‬ ‫ اً‬‫،، أحب الِل تعالى فأح َّبه ،، فمن عليه نبالحكمة (( .}} وممنيشك ْكررففننإَما يشك ْكررلنفسهه{{‬ ‫أحب َّ الِل تعالى فأحبه فمن َّعليه نبالحكمة . وإَن ك ْ إَيشك ْل ُكك ْ ك ْ إَإإَإ َّماإَ إَيشك ْل ُكل ُ ل ُ ّنِلإَنك ْفسّنِ ّنِ‬ ‫إَ إَ إَ ك ْ إَ ل ُ ّنِ ّنِ َّ إَ ل ُ ّنِ إَ ك ْ ّنِ ّنِ‬ ‫ َّ‬ ‫ َّ‬ ‫ َّ‬ ‫أي ومن يشكر رنبه فثواب شكره راجع لنفسه ،، وفائدته إنما تعود عليه ،، ألن الِل‬ ‫أي ومن يشكر رنبه فثواب شكره راجع لنفسه وفائدته إنما تعود عليه ألن الِل‬ ‫تعالى ل ينفعه شكر من شكر ،، ول يضره كفر منكفر،، ولهذا قال نبعده }} وممن‬ ‫تعالى ل ينفعه شكر من شكر ول يضره كفر من كفر ولهذا قال نبعده وإَن ك ْ‬ ‫إَ إَ إَ ك ْ‬ ‫كفرر ففإنا الِلغننيحميدد {{ أي ومن جحد نعمة الِل ففإنما ألساء إلى نفسه ،، ألن الِل‬ ‫إَكإَفإَ إَ إَإإَن َّ لِل َّ غّنِي ٌّ حّنِمي)ٌ)ٌ أي ومن جحد نعمة الِل إنما ألساء إلى نفسه ألن الِل‬ ‫ّنِ ّنِ‬ ‫إَ إَ ّنِ ّنِ َّ َّ إَ إَ إَ ّنِ ٌّ إَ إَ ّنِ‬ ‫إَ‬ ‫مستغن عن العباد ،،محمودد على كل حال ،، مستحق للحمد لذاته وصفاته ..‬ ‫مستغن و ٍ عن العباد محمو)ٌ)ٌعلى كل حال مستحق)ٌللحمد لذاته وصفاته‬ ‫)ٌ‬ ‫و ٍ‬ ‫3‬
  4. 4. ‫تفسير نصيحة لقمان لنبنه -- 2‬ ‫تفسير نصيحة لقمان لنبنه 2‬ ‫ثم ذكر تعالى نبعض نصائح لقمانللإنبنه ونبدأ نبالتحذير له من الشرك ،الذي هو‬ ‫ثم ذكر تعالى نبعض نصائح لقمان إنبنه ونبدأ نبالتحذير له من الشرك ،الذي هو‬ ‫نهاية القبح والشناعة فقال}} وذذ إَقاللققإَمانلنبنهه وهويعظهه إَ إَنبنن َّ َّ لتشك ْررك ّنِنبا َّ َّ {{‬ ‫نهاية القبح والشناعة فقال وإإَإك ْ ك ْ قاإَل إَ ل ُلك ْماإَن ل ُ لك ْنبّنِنّنِ ّنِوهو إَ إَيّنِعظل ُ ل ُيال ُنبإَ إَيل ل ُتشك ّْنِك ك ْنباّنِلِل ّنِ‬ ‫إَّنِ ّنِ إَ ل ُ ك ْ ل ُ ك ْ ّنِ إَ إَل ُ ل ُإَ إَ ّنِ ل ُ ل ُ يال ُي ل ُ ّنِ ك ْ لِل‬ ‫ّنِ‬‫أي واذكر لقومك موعظة لقمان الحكيم لولده ،، حين قال له واعظا ناصحامرشددا: يا‬ ‫أي واذكر لقومك موعظة لقمان الحكيم لولده حين قال له واعظا اً ناصحا اً مرش ا: يا‬ ‫ اً اً‬ ‫ اً‬ ‫ اً‬ ‫نبني كن عاقل ول تشرك نبالِل أحددا،نبشررا أوصنمما أوولددا }}إن الال ِّرركللظمم عظي)ٌم{‬ ‫نبني كن عاقل اًول تشرك نبالِل أح ا، نبش ا اًأو صن ا اً أو ول ا اً إن َّ ش ِّك ْك إَ إَظلل ُل)ٌ)ٌعظيم{‬ ‫ اً ّنِ ّنِ َّ ش ك ْ إَ إَ ل ُ ك ْ ك ْ إَ إَ ّنِ ّنِ )ٌ‬ ‫ اً‬ ‫ اً‬ ‫ اً اً‬ ‫ اً‬ ‫أي ّنِ إن الشرك قبيح ،، وظلم صارخ، فمن لسوب ى نبين الخالق والمخلوق، ونبينا الله‬ ‫ّنِ ّنِ‬ ‫أي إن الشرك قبيح وظلم صارخ، فمن لسوب ى نبين الخالق والمخلوق، ونبين لله‬ ‫ َّ َّ‬ ‫ّنِ‬ ‫والصنم فهو-- نبل شك -- أحمق الناس ،، وأنبعدهم عن منطق العقل والحكمة، وحري‬ ‫والصنم فهو نبل شك أحمق الناس وأنبعدهم عن منطق العقل والحكمة، وحري‬ ‫نبه أن يوصف نبالظلم ويجعل في عداد البهائم ..‬ ‫نبه أن يوصف نبالظلم ويجعل في عداد البهائم‬ ‫ووصك ْناإَ لنساإَن إَ ّنِ ّنِوّنِلإَدك ْيّنِ ّنِ أي أمرناه نبالحسان إليهما ل لسيما الوالدة حإَلإَلك ْتل ُ ل ُ‬ ‫}} ووصييإَنا ا النساننبنبإَاإَلاديهه{{ أي أمرناه نبالحسان ّنِ إليهما ل لسيما الوالدة}} حممتهه‬ ‫إَ إَ إَ إَ ك ْ‬ ‫ّنِ‬ ‫ّنِ ّنِ‬ ‫إَ إَإَ إَ َّ َّ ك ْ ّنِ ّنِ إَ إَ و ّنِ إَ ك ْ‬ ‫أمهه وه اًنا على وهن{{ أي حملتهجنيننا في نبطنها وهي تزداد كل يو م ضعففا على‬ ‫ل ُ أهُّمل ُ ل ُوهنا اً على وهن و ٍ أي حملته جنيا اًفي نبطنها وهي تزداد كل يو م ضع ا اً على‬ ‫ اً‬ ‫ اً‬ ‫ل ُ هُّ إَ إَ ك ْ ك ْ إَ إَإَ إَ إَ إَ ك ْ ك ْ و ٍ‬ ‫ضعف ،، من حين الحمل ..‬ ‫ضعف من حين الحمل‬ ‫4‬
  5. 5. ‫تفسير نصيحة لقمان لنبنه -- 3‬ ‫تفسير نصيحة لقمان لنبنه 3‬‫}} وففصاهه ّنِفيعاإَميين{{ أي وفطامه في تما م عامين}} أ أناشك ْكرر ّنِلي ولولادييك{{ أي‬‫وّنِصاإَللل ُ ل ُفي عاإَمك ْن ّنِ أي وفطامه في تما م عامين إَنك ْ ك ْ اشك ْل ُكك ْ ك ْ لي ولإَواإَّنِلإَدك ْك إَ أي‬ ‫ل ُ ّنِ إَ ّنِ ّنِإَ ّنِ إَ ك ْ إَ‬ ‫إَ‬ ‫إَ إَ ّنِ إَ ل ُ ل ُ ّنِ إَ إَ ك ْ ّنِ‬ ‫وقلنا له :: اشكر رنبك على نعمةا اليمان والحسان ،، واشكر والديك على نعمة‬ ‫وقلنا له اشكر رنبك على نعمة ليمان والحسان واشكر والديك على نعمة‬ ‫ّنِ ّنِ‬ ‫ّنِ ّنِ‬ ‫الترنبية }} إلإليالامصيرر{{ أيإلإلي المرجع والمآب فأجازي المحسن على ّنِ إحسانه ،،‬ ‫الترنبية ّنِإَّنِي َّ ك ْلإَمصيل ُ ل ُ أي ّنِ ّنِي َّالمرجع والمآب فأجازي المحسن على إحسانه‬ ‫ّنِ‬ ‫ َّ‬ ‫إَ َّ ك ْ إَ ّنِ ّنِ‬ ‫والمسيء على ّنِإلساءته .. }}ووإن جاهإَداك علىأ أنتشررك ّنِنبي إَمالييسللكنبهه عمم{{‬ ‫إَإإَن ك ْجاإَهداإَك إَعلى إَن ك ْ ل ُتشّنِك إَنبي ماإَ إَلك ْس إَ إَك إَ ّنِنبّنِ ّنِعلّنِل)ٌ)ٌ‬ ‫إَ ك ْ إَ إَ إَ ّنِ ّنِ ك ْ ك ْ‬ ‫ّنِ ّنِ ك ْ إَ إَ إَ إَ إَ إَ إَ ك ْ ل ُ ك ْ ك ْ ّنِ إَ ّنِ‬ ‫ّنِ‬ ‫والمسيء على إلساءته‬ ‫أي وإن نبذل جهدهما ،، وأقصى ما في ولسعهما ،، ليحملك على الكفر والشراك‬ ‫ّنِ ّنِ‬ ‫أي وإن نبذل جهدهما وأقصى ما في ولسعهما ليحملك على الكفر والشراك‬ ‫ّنِ ّنِ‬ ‫نبالِل فل تطعهما ،، إذ ل طاعة لمخلوق في معصية الخالق}} إَفلتطععهإَما و‬ ‫نبالِل فل تطعهما إذ ل طاعة لمخلوق في معصية الخالق فل ل ُتطك ْهماإَ و‬ ‫إَ ل ُ ّنِ ّنِ ك ْل ُ ل ُ‬ ‫إَصاإَحببهإَما ّنِفيالدننإَيا مععل ُرو اًفا{{ أي وصاحبهما في الحياة الدنيا نبالمعروف و‬ ‫إَصاحك ْهماإَ في الهُّدك ْياإَ إَمك ْروفا اً أي وصاحبهما في الحياة الدنيا نبالمعروف و‬ ‫إَ ّنِ ّنِ ك ْل ُ ل ُ ّنِ هُّ ك ْ إَ ك ْ ل ُ‬ ‫ا الحسان ّنِإليهما -- ولو كانا مشركين ألن كفرهما نبالِل ل يستدعي ضياع المتاعب‬ ‫لحسان إليهما ولو كانا مشركين ألن كفرهما نبالِل ل يستدعي ضياع المتاعب‬ ‫ّنِ‬ ‫ّنِ ّنِ‬ ‫التي تح َّملها في ترنبية الولد ،، ول التنكر نبالجميل ..‬ ‫التي تحملها في ترنبية الولد ول التنكر نبالجميل‬ ‫ َّ‬ ‫5‬
  6. 6. ‫تفسير نصيحة لقمان لنبنه -- 4‬ ‫تفسير نصيحة لقمان لنبنه 4‬ ‫}} واإَتببع لسّنِبيلممن أأإَناب إلإلي{{ أي والسلك طريق من رجع إلى الِل نبالتوحيد و‬ ‫وا َّتّنِع ك ْلسبيل إَ إَن ك ْ إَناإَب إَ ّنِإَّنِي َّ أي والسلك طريق من رجع إلى الِل نبالتوحيد و‬ ‫إَ َّ ّنِ ك ْ إَ إَ ّنِ إَ إَ ك ْ إَ إَ إَ َّ‬ ‫الطاعة والعمل الصالح }} ثممإلإليمرجعكمم ففنبئكمم نبنبإَماكنتمم تعمملون{{ أي مرجع‬ ‫الطاعة والعمل الصالح ل ُث َّ َّ ّنِ إَّنِي َّ إَمك ْرجل ُعل ُكك ْ ك ْ إَأإَأإَنِّبل ُئل ُكك ْ ك ْ ّنِماإَ ل ُكنل ُتك ْ ك ْ إَتك ْعإَلون إَ أي مرجع‬ ‫ل ُ إَ َّ إَ ك ْ ّنِ ّنِ ل ُ ل ُ ل ُ ل ُ إَ ِّ ل ُ ل ُ ّنِ ل ُ ل ُ إَ ك ْ ل ُإَل ُ إَ‬ ‫الخلق ّنِ إلى الِل فيجازيهم على أعمالهم ..‬ ‫الخلق إلى الِل فيجازيهم على أعمالهم‬ ‫ّنِ‬ ‫والحكمةة من ذكر الوصية نبالوالدين-- ضمن وصايا لقمان – تأكيد ما أفادتهالآآية‬ ‫والحكمل ُ ل ُمن ذكر الوصية نبالوالدين ضمن وصايا لقمان – تأكيد ما أفادته الية‬‫األولى من تقبيح أمر الشرك }} إ إنالشرركللظمم عظيم )ٌ{ فكأنه تعالى يقول: مع أننا‬ ‫األولى من تقبيح أمر الشرك ّنِن َّ الشك ْك إَ إَظلل ُل)ٌ)ٌ عظيم )ٌ{ فكأنه تعالى يقول: مع أننا‬ ‫ّنِ َّ ِّ ِّ ك ْ إَ إَ ل ُ ك ْ ك ْ إَ إَ ّنِ ّنِ‬ ‫وصيناا النسان نبوالديه، وأمرناه نبالحسان ّنِ إليهما والعطف عليهما ،، وألزمناه‬ ‫ّنِ‬ ‫وصينا لنسان نبوالديه، وأمرناه نبالحسان إليهما والعطف عليهما وألزمناه‬ ‫ّنِ ّنِ‬ ‫ّنِ ّنِ‬ ‫طاعتهما نبسبب حقهما العظيم عليه ،، مع كل هذا فقد نهيناه عن طاعتهما في‬ ‫طاعتهما نبسبب حقهما العظيم عليه مع كل هذا فقد نهيناه عن طاعتهما في‬ ‫حالة الشرك والعصيان ،، ألنا الشراك نبالِل من أعظم الذنوب ..‬ ‫حالة الشرك والعصيان ألن لشراك نبالِل من أعظم الذنوب‬ ‫ّنِ ّنِ‬ ‫6‬
  7. 7. ‫تفسير نصيحة لقمان لنبنه -- 5‬ ‫تفسير نصيحة لقمان لنبنه 5‬ ‫ثم رجع الكل م إلى وصايا لقمان فقال تعالى ياإَ ل ُنبإَي َّ ّنِ إ َّهاإَ ّنِن ك ْ إَتل ُن ك ْ ّنِمك ْثإَقاإَ إَ ح َّةة ّنِن ك ْ‬ ‫ثم رجع الكل م ّنِ إلى وصايا لقمان فقال تعالى}} إَيانبننيإننإَهاإ إنتككنمثقاإَللحببو ٍ و ٍممن‬ ‫ل ُ إَ َّ ّنِ َّ ّنِ ك ْ إَ ل ُ ك ْ ّنِ ك ْ إَ إَ َّ ّنِ ك ْ‬ ‫ّنِ‬ ‫خرددل {{ أي يا ولدي ّنِ إن الخطيئة والمعصية مهما كانت صغيرة حتى ولو كانت‬ ‫خك ْرإَل و ٍ أي يا ولدي إن الخطيئة والمعصية مهما كانت صغيرة حتى ولو كانت‬ ‫ّنِ‬ ‫إَ إَ ك ْ إَو ٍ‬ ‫وزن حبة الخردل في الصغر إَفإَتل ُن ك ْفي صخإَرو ٍ و ٍ إَ أك ْ ك ْفي ال َّماإَواإَت ّنِ إَ أ ك ْ ك ْفي األك ْض ّنِ‬ ‫وزن حبة الخردل في الصغر }} فتككن ّنِفيصخرةةأوو ّنِفيالس َّإَماإَواتأوو ّنِفياألررض‬ ‫ّنِ إَ ّنِ إَ إَ ك ْ ّنِ‬ ‫إَ إَ ل ُ ك ْ ّنِ إَ إَ ك ْ ك ْ إَ إَ ّنِ س‬ ‫ييأتنبنبهاا الِل{{ أي فتكن تلك السيئة-- مع كونها في أقصى غايات الصغر -- في‬ ‫إَأإَت ّنِ ّنِهاإَ لِل َّ أي فتكن تلك السيئة مع كونها في أقصى غايات الصغر في‬ ‫ك ْ ك ْ ّنِ ّنِإَ َّ ل ُ‬ ‫ل ُ‬‫أخفى مكان وأحرزه ،، كجوف الصخرة الصماء ،، أو في أعلى مكان في السماء أو‬ ‫أخفى مكان وأحرزه كجوف الصخرة الصماء أو في أعلى مكان في السماء أو‬ ‫في األرض يحضرها الِل لسبحانه ويحالسب عليها ،، والغرضالتمثيلل نبأن الِل ل‬ ‫في األرض يحضرها الِل لسبحانه ويحالسب عليها والغرض التمثيل ُ ل ُنبأن الِل ل‬ ‫تخفى عليه خافية من أعمال العباد }} إ إنا الِلللطيف خّنِبي)ٌر{ أي هو لسبحانه لطيف‬ ‫تخفى عليه خافية من أعمال العباد ّنِن َّ لِل َّ إَطيف)ٌخبير{ أي هو لسبحانه لطيف‬ ‫ّنِ َّ َّ إَ إَ ّنِ ّنِ )ٌ إَ إَ ّنِ )ٌ‬ ‫إَ‬ ‫نبالعباد خبير أي عالم نببواطن األمور ..}} إَيانبننيأقممالصلةة{{ أي حافظ على‬ ‫ياإَ ل ُنبإَي َّ إَ أّنِقك ْ ك ْ الصلإَ إَ أي حافظ على‬ ‫ل ُ إَ َّ إَ ّنِ َّ َّ‬ ‫نبالعباد خبير أي عالم نببواطن األمور‬ ‫الصلة في أوقاتها ونبخشوعها وآدانبها ..‬ ‫الصلة في أوقاتها ونبخشوعها وآدانبها‬ ‫7‬
  8. 8. ‫تفسير نصيحة لقمان لنبنه -- 6‬ ‫تفسير نصيحة لقمان لنبنه 6‬ ‫}وومرر ّنِنبامععل ُروفواإَنهه عنالامنككّنِر{ أي وأمر الناس نبكل خير وفضيلة ،، وانههم‬ ‫}إَأإَأل ُمك ْ ك ْنباّنِللإَمك ْروف ّنِ إَواك ْنك ْإَ إَعن ّنِ ك ْلل ُمنإَر{ أي وأمر الناس نبكل خير وفضيلة وانههم‬ ‫إَ إَ ّنِ ك ْ ل ُ إَ ّنِ‬ ‫ك ْ ك ْ ل ُ ك ْ ك ْ إَ ك ْ ل ُ ّنِ‬ ‫عن كل شر ورذيلة}} واإَصبرر على إَما أ أ إَ إَنبنبك{{ أي اصبر على المحن والبليا ،،‬ ‫عن كل شر ورذيلة واصّنِبك ْ ك ْعلى ماإَ إَصاإَك إَ أي اصبر على المحن والبليا‬ ‫إَصاإَ إَ‬ ‫إَ ك ْ ك ْ ّنِ إَ إَإَ إَ‬‫ألن َّالداعي إلى الحق معرض ليصال األذب ى إليه فكثي ا اًما يذؤذب ى فاعل ذلك ّنِن َّ‬‫ألن الداعي ّنِ إلى الحق مع َّرض ليصال األذب ى ّنِ إليه ،،فكثيررا ما ل ُيذؤذب ى فاعل ذلك}} إ إن‬ ‫ّنِ َّ‬ ‫ل ُ‬ ‫ اً‬ ‫ّنِ‬ ‫ َّ ّنِ ّنِ‬ ‫ّنِ‬ ‫ َّ‬ ‫ذذلكممنعز م م األمورر {{ أي ّنِ إن ذلك المذكور مما عزمه الِل وأمر نبه ،، قال انبن‬ ‫إَلإَك إَ ّنِن ك ْ عك ْزّنِ ّنِ األل ُموّنِ ّنِ أي إن ذلك المذكور مما عزمه الِل وأمر نبه قال انبن‬‫ّنِ‬ ‫ّنِ ّنِ إَ ّنِ ك ْ إَ إَ ك ْ ل ُ ل ُ ل ُ‬ ‫عباس: من حقيقةا اليمان الصبر على المكاره ..‬ ‫عباس: من حقيقة ليمان الصبر على المكاره‬ ‫ّنِ ّنِ‬ ‫}}ولتصعرر خددك ّنِلل َّناس{ قال القرطبي :: أي ل تمل خدك للناسكبررا عليهم و‬ ‫ول ل ُتصِّعك ْ ك ْ خ َّك إَللّنِنا َّس{ قال القرطبي أي ل تمل خدك للناس كب ا اًعليهم و‬ ‫ اً‬ ‫ّنِ ّنِ‬ ‫إَ إَ ل ُ إَ إَ ِّ إَ إَ َّ إَ‬ ‫إعجانبنبا ،،وتحقيررا لهم ،، وهو قول انبن عباس}} إَولتممش ّنِفي األررض مررحا{{ أي‬ ‫ّنِ إعجاا اً وتحقي ا اًلهم وهو قول انبن عباس ول إَتك ْش ّنِفي األك ْض ّنِ إَمإَحا اً أي‬ ‫إَ إَ ك ْ ّنِ ّنِ إَ إَ ك ْ ّنِ إَ إَ اً‬ ‫ اً‬ ‫ّنِ اً‬ ‫ل تمشمتبختررامتكبررا .. }}إنا الِل لييحبكللممخإَتالفخورر{{ تعليل للنهي أي ألن‬ ‫ل تمش متبخت ا اً متكب ا اً إن َّ لِل َّل ل ُحب هُّ ل ُك َّ َّ ل ُختاإَل و ٍ إَفخوو ٍ و ٍ تعليل)ٌللنهي أي ألن‬ ‫)ٌ‬ ‫ اً ّنِ ّنِ َّ َّ إَ ل ُ ّنِ ّنِ هُّ ل ُ ل ُ ك ْ ك ْ و ٍ إَ ل ُ ل ُ‬ ‫إَ‬ ‫ اً‬ ‫الِل يكره المتكبر الذي يرب ى العظمة لنفسه ،، ويتكبر على عباد الِل ،، المتبختر في‬ ‫الِل يكره المتكبر الذي يرب ى العظمة لنفسه ويتكبر على عباد الِل المتبختر في‬ ‫مشيته ،، والفخور الذي يفتخر على غيره ..‬ ‫مشيته والفخور الذي يفتخر على غيره‬ ‫8‬
  9. 9. ‫تفسير نصيحة لقمان لنبنه -- 7‬ ‫تفسير نصيحة لقمان لنبنه 7‬ ‫ثم لما نهاه عنالالخلق الذميم، أمره نبالخلق الكريم فقال}} واإَقصدد ّنِفيمشييك{{ أي‬ ‫ثم لما نهاه عن خلق الذميم، أمره نبالخلق الكريم فقال إَواك ْقصك ْ ك ْفي إَمشّنِك إَ أي‬ ‫ك ْ ّنِ ّنِ ّنِ إَ ك ْ ك ْ ّنِ إَ‬ ‫ل ُل ُل ُل ُ‬ ‫ل ُل ُل ُل ُ‬ ‫تولسط في مشيتك واعتدل فيها نبينا اللسراع والبطء ..‬ ‫ّنِ ّنِ‬ ‫ َّ َّ‬ ‫تولسط في مشيتك واعتدل فيها نبين للسراع والبطء‬‫}} واغضض ممنصوتتك{ أي اخفض من صوتك فل ترفعه عالييا ففإنه قبيح ل يجمل‬ ‫واإَغضض ك ْ ّنِن ك ْ صوك ّْنِك{ أي اخفض من صوتك فل ترفعه عالا اً إنه قبيح ل يجمل‬ ‫ اً ّنِ ّنِ‬ ‫إَ ك ْ ك ْ ل ُ ل ُ ك ْ ّنِ ك ْ إَ إَ ك ْ ّنِ إَ إَ‬ ‫نبالعاقل ّنِن َّ إَ أنإَكإَ إَ ألصواإَت ّنِ إَصوت ل ُ ك ْلحّنِميّنِ ّنِ أي إن أوحش األصوات صوت ل ُ‬ ‫نبالعاقل}} إ إنأنكررا األصواتللصوتالاحميرر {{ أي ّنِ إن أوحش األصوات صوت‬ ‫ل ُ‬ ‫ّنِ‬ ‫ّنِ َّ إَ إَ إَ إَ ك ْ ك ْإَ ّنِ إَ إَ إَ ك ْ ك ْ ل ُ ك ْ إَ إَ ّنِ‬‫الحمير فمن رفع صوته كان مماثل لهم ،، وأتى نبالمنكر القبيح ،، قال الحسن:: كان‬‫الحمير فمن رفع صوته كان مماثل اًلهم وأتى نبالمنكر القبيح قال الحسن كان‬ ‫ اً‬ ‫المشركون يتفاخرون نبرفع األصوات فرد عليهم نبأنه لو كانخيررا لفضلتهم نبه‬ ‫المشركون يتفاخرون نبرفع األصوات فرد عليهم نبأنه لو كان خي ا اًلفضلتهم نبه‬ ‫ اً‬ ‫الحمير ،، وقال قتادة :: أقبح األصوات صوت الحمير ،، أوله زفير وآخره شهيق..‬ ‫الحمير وقال قتادة أقبح األصوات صوت الحمير أوله زفير وآخره شهيق‬ ‫9‬
  10. 10. ‫وصايا أمامة نبنت الحارث لإنبنتها أ م إياس - 1‬ ‫لما هيئت أ م أياس نبنت عوف إلى زوجها عمرو نبن حجرملك كندة‬‫ل ُ‬ ‫قالت لها أمها أمامة : أي نبنية : إن الوصية لو تركت لفضل أدب‬ ‫تركت لذلك منك ولأنها تذكرة للغافل ومعونة للعاقل ، ولو أن امرأة‬ ‫الستغنت عن الزوج لغنى أنبويها وشدة حاجتهما إليها كنت أغنى‬ ‫الناس عنه ، ولكن النساء للرجال خلقن ولهن خلق الرجال.‬ ‫أي نبنية : إ نك فارقت الجو الذي منه خرجت ، وخلفت العش الذي فيه‬ ‫درجت الى رجل لم تعرفيه وقرين لم تألفيه فأصبح نبملكه عليك رقيبا‬ ‫ومليكا ، فكوني له أمة يكن لك عبدا وشيكا .‬ ‫01‬
  11. 11. ‫وصايا أمامة نبنت الحارث لإنبنتها أ م إياس - 2‬ ‫أي نبنية : احملي عني عشر خصال تكن لك ذخرا وذكرا :‬ ‫1- الصحبة نبالقناعة .‬ ‫2- المعاشرة نبحسن السمع والطاعة .‬ ‫3- التعهد لموقع عينيه فل تقع عينه منك على قبيح .‬ ‫4-التفقد لموضع أنفه فل يشم منك إل أطيب ريح والكحل أحسن‬ ‫الحسن والماء اطيب الطيب المفقود .‬ ‫5- التعهد لوقت طعامه فإن حرارة الجوع ملهبة والهدوء عند منامه‬ ‫فإن تنغيص النو م مغضبة .‬ ‫6 - الحتفاظ نببيته وماله والرعاء على نفسه وحشمه وعياله فإن‬ ‫الحتفاظ نبالمال حسن التقدير والرعاء على العيال والحشم جميل‬ ‫حسن التدنبير .‬ ‫11‬
  12. 12. ‫وصايا أمامة نبنت الحارث لإنبنتها أ م إياس - 3‬ ‫7 - ل تفشي له لسرا فإنك إن افشيت لسره لم تأمني غدره .‬ ‫8 - ل تعصي له أمرا فإنك إن عصيت أمره أوغرت صدره .‬‫9 – ثم إياك والفرح نبين يديه إن كان مغتما ، والكآنبة نبين يديه إن كان‬ ‫فرحا فإن الخصله الأولى من التقصير والثانية من التكدير .‬ ‫01 - كوني أشد ما تكونين له مرافقة يكن أطول ما تكونين له موافقة‬ ‫واعلمي أنك ما تصلين إلى ما تحبين حتى تذؤثري رضا ه على رضاك‬ ‫وهواه على هواك فيما أحببت وكرهت والِل يخير لك .‬ ‫21‬
  13. 13. ‫وصية أ م معاصرة لإنبنتها قبل زفافها - 1‬ ‫يانبنيتي : أنت مقبلة على حياة جديدة .. حياة ل مكان فيها لأمك أو أنبيك أو‬ ‫لأحد من إخوتك فيها ..‬ ‫لستصبحين صاحبة لرجل ل يريد أن يشاركه فيك أحد حتى لوكان من لحمك‬‫ودمك .. كوني له زوجة يا انبنتي وكوني له أما ، إجعليه يشعر أنك كل شئ في‬ ‫حياته، وكل شئ في دنياه ..‬‫اذكري دائما أن الرجل أي رجل - طفل كبير - أقل كلمة حلوة تسعده . لتجعليه‬ ‫يشعر أنه نبزواجه منك قد حرمك من أهلك وألسرتك إن هذا الشعور قد ينتانبه‬ ‫هو ، فهو أيضا قد ترك نبيت والديه وترك ألسرته من أجلك ولكن الفرق نبينك‬ ‫ونبينه هو الفرق نبين الرجل والمرأة ..‬ ‫31‬
  14. 14. ‫وصية أ م معاصرة لإنبنتها قبل زفافها - 2‬ ‫المرأة تحن دائما إلى ألسرتها ، إلى نبيتها الذي ولدت فيه ونشأت وكبرت‬‫وتعلمت .. ولكن لنبد لها أن تعود نفسها على هذه الحياة الجديدة ، لنبد لها أن‬ ‫دّ‬‫تكيف حياتها مع الرجل الذي أصبح لها زوجا وراعيا وأنبا لأطفالها .. هذه هي‬ ‫دنياك الجديدة . يا انبنتي هذاهو حاضرك ومستقبلك هذه هي ألسرتك التى‬ ‫شاركتما - أنت وزوجك – في صنعها، أما أنبواك فهما ماض .. إنني ل أطلب‬ ‫منك أن تنسي أنباك وأمك وأخوتك ، لأنهم لن ينسوك أنبدا يا حبيبتي وكيف‬‫تنسى الأ م فلذة كبدها ولكنني أطلب منك أن تحبي زوجك وتعيشي له وتسعدي‬ ‫نبحياتك معه .‬ ‫41‬
  15. 15. ‫وصايا المسلمين األوائل للنبناء‬ ‫- وقال أنبو األلسود لنبنته :‬ ‫إياك والغيرة ، فإنها مفتاح الطلق ، وعليك نبالزينة ، وأزين‬‫الزينة الكحل ، وعليك نبالطيب وأطيب الطيب إلسباغ الوضوء .‬‫- شوهد أنبو العباس عم الرلسول متزين ، يلبس أحسن اللباس‬ ‫وقاد م من الحلق ، لسألوه الصحانبه ، هل أنت ذاهب لخطبة‬‫عروس لك ، قال أتزين لزوجتي ، فأحب أن أراها متزينة لي‬ ‫وأحب أن تراني في أحسن صوره .‬ ‫51‬
  16. 16. ‫وصية أنبو الدرداء لمرأته‬ ‫قال أنبو الدرداء لمرأته :‬‫ول تنطقى فى ثورتى حين أغضب‬ ‫خذب ى العفو منى تستديمى مودتى‬ ‫فإنك ل تدرين كيف المغيب‬ ‫ول تنقرينى نقرك الدف مرة‬ ‫ويأنباك قلبى والقلوب تقلب‬ ‫ولتكثرب ى الشكوب ى فتذهب نبالقوب ى‬ ‫إذا اجتمعا لم يلبث الحب يذهب‬ ‫فإنى رأيت الحب فى القلب واألذب ى‬ ‫61‬
  17. 17. ‫من صفات المرأة الصالحة - 1‬ ‫قال تعالى فى لسورة النساء :‬ ‫..... فالصالحات قانتات حافظا )ٌ ّنِلغيب نبما حفظ الِل .....1) آية 43 (‬ ‫ل ُ‬ ‫إَ َّ ّنِ إَ ل ُ إَ ّنِ إَ )ٌ إَ ّنِ إَ ت ل ك ْ إَ ك ْ ّنِ ّنِ إَ إَ ّنِ إَ َّ‬ ‫وقال تعالى فى لسورة التحريم :‬ ‫عسى إَنبه إن طلقكن أن يبدله أزواجا إَيرا منكن مسلمات مذؤمنات قانتات‬ ‫إَ إَ رهُّ ل ُ ّنِ ك ْ إَ َّ إَ ل ُ َّ إَ ك ْ ل ُ ك ْ ّنِ إَ ل ُ إَ ك ْ إَ اً خ ك ْ اً ّنِ ك ْ ل ُ َّ ل ُ ك ْ ّنِ إَ و ٍ ل ُ ك ْ ّنِ إَ و ٍ إَ ّنِ إَ و ٍ‬ ‫تائبات إَ نبدات لسائحات ثيبات وأنبكارا * 1) آية 5 (‬ ‫إَ ّنِ إَ و ٍ عاّنِ إَ و ٍ إَ ّنِ إَ و ٍ إَ ِّ إَ و ٍ إَإَ ك ْ إَ اً‬ ‫وقال تعالى فى لسورة األحزاب :‬ ‫ّنِ َّ ك ْ ل ُ ك ْ ّنِ ّنِ إَ إَ ك ْ ل ُ ك ْ ّنِ إَ ّنِ إَ ك ْ ل ُ ك ْ ّنِ ّنِ إَ إَ ك ْ ل ُ ك ْ ّنِ إَ ّنِ إَ ك ْ إَ ّنِ ّنِ إَ إَ ك ْ إَ ّنِ إَ ّنِ‬ ‫إن المسلمين والمسلمات والمذؤمنين والمذؤمنات والقانتين والقانتات‬ ‫إَ َّ ّنِ ّنِ إَ إَ َّ د إَ ّنِ إَ صاّنِ ّنِ إَ إَ صاّنِ إَ ّنِ إَ ك ْ إَ ّنِ ّنِ إَ إَ ك ْ إَ ّنِ إَ ت‬ ‫والصادقين والصا ّنِقات وال َّ نبرين وال َّ نبرات والخاشعين والخاشعا ّنِ‬ ‫إَ ك ْ ل ُ إَ إَ ِّ ّنِ إَ إَ ك ْ ل ُ إَص ِّ إَ ّنِ إَ َّ ّنِ ّنِ إَ إَ َّ ّنِ إَ ّنِ إَ ك ْ إَ ّنِ ّنِ إَ ل ُ ل ُ إَ ل ُ ك ْ‬ ‫والمتصدقين والمت إَدقات والصائمين والصائمات والحافظين فروجهم‬‫والحافظات والذاكرين الِل كثيرا والذاكرات أعد الِل ل ل ُم مغفرة وأجرا عظيما‬ ‫إَ ك ْ إَ ّنِ إَ ّنِ إَ َّ ّنِ ّنِ إَ َّ إَ ّنِ اً إَ َّ ّنِ إَ ّنِ إَ إَ َّ َّ إَه ك ْ إَ ك ْ ّنِ إَ اً إَإَ ك ْ اً إَ ّنِ اً‬ ‫ل ُ‬ ‫إَ‬ ‫* 1) آية 53 (‬ ‫71‬
  18. 18. ‫من صفات المرأة الصالحة - 2‬ ‫قال تعالى فى لسورة النور:‬ ‫إَإَ ك ْ ّنِ ل ُ إَك ْ إَ إَ ّنِ ك ْ ل ُ ك ْ إَ ص ّنِ ّنِ إَ ّنِ ّنِ إَ د ل ُ ك ْ إَّنِ إَ ّنِ ل ُ ك ْ ّنِ ك ْ إَ ل ُ ل ُ ل ُ إَ إَ إَ ي ك ْ ّنِ ّنِم‬ ‫وأنكحوا األيامى منكم وال َّالحين منك ْ عبا ّنِكم وإمائكم إن يكونوا فقراء ل ُغنه ل ُ‬ ‫الِل من فضله وا َّ والسع عليم *1) الآية 23 (‬ ‫ َّ ّنِ ك ْ إَ ك ْ ّنِ ّنِ إَ ل ُ إَ ّنِ )ٌ إَ ّنِ )ٌ‬ ‫لِل‬ ‫ل ُ‬ ‫قال رلسول الِل صلى الِل عليه ولسلم :‬ ‫- 1) تنكح المرأة لربع : لمالها ، ولحسبها ، ولجما لها ،‬‫ولدينها ، فاظفر بذات الدين تربت يداك ( متفق عليه .‬ ‫- 1) الدنيا كلها متاع ، وخير متاع الدنيا المرأة الصالحة (‬ ‫رواه مسلم‬ ‫- 1) تزوجوا الودود الولود إني مكاثر بكم النبياء يوم‬ ‫القيامة ( رواه أ حمد و هو صحيح الرواء .‬‫- "ل تنكح األيم حتى تستأمر، ولتنكح البكر حتى تستأذن ” قالوا: "يا رلسول‬ ‫الِل ، وكيف إذنها ؟ " قال: "أن تسكت" أخرجه البخاري .‬ ‫81‬
  19. 19. ‫من صفات المرأة الصالحة - 3‬ ‫وقال رلسول الِل صلى الِل عليه ولسلم :‬ ‫- 1) ما الستفاد المذؤمن نبعد تقوب ى الِل ، خيرا له من زوجة صالحة ، إذا نظر إليها‬ ‫لسرته وإن اقسم عليها أنبرته ، وإن غاب عنها حفظته فى نفسها وماله (‬ ‫- 1) إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه ، إل تفعلوا‬ ‫تكن فتنة في الرض وفساد عريض (‬ ‫- 1) عليكم بالبكار فإنهن أنتق رحما ، وأعذب أفواها ،‬ ‫وأرضى باليسير وفي‬ ‫رواية " وأقل خبا " أي : خداعا رواه ابن ماجة السلسلة‬ ‫الصحيحة 326 )‬ ‫- 1) ليتخذ أحدكم قلبا شاكرا ، ولسانا ذاكرا ، وزوجة مؤمنة‬ ‫تعينه على أمر‬ ‫الخرة ... ( رواه أحمد والترمذي وابن ماجة . وفي رواية "‬‫وزوجة صالحة تعينك على أمر دنياك ودينك خير ما اكتنز‬ ‫91‬
  20. 20. ‫التوصية نبالمرأة - 1‬ ‫قال تعالى فى لسورة النساء :‬‫يا أيها الذين آمنوا ل يحل لكم أن ترثوا النساء كرها ول تعضلوهن لتذهبوا‬ ‫إَ إَ هُّ إَ َّ ّنِ إَ إَ ل ُ إَ إَ ّنِ هُّ إَ ل ُ ك ْ إَ ك ْ إَ ّنِ ل ُ ِّ إَ إَ إَ ك ْ اً إَ إَ إَ ك ْ ل ُل ُ ل ُ َّ ّنِ إَ ك ْ إَ ل ُ‬‫نببعض ما آتيتموهن إل أن يأتي إَ نبفاحشة مبينة وعا ّنِروهن نبالمعرو ّنِ فإن‬‫ّنِ إَ ك ْ ّنِ إَ إَ ك ْ ل ُ ل ُ ل ُ َّ ّنِ َّ إَ ك ْ إَ ك ْ ّنِ ن ّنِ إَ ّنِ إَ و ٍ ل ُ إَ ِّ إَ و ٍ إَ إَ ش ل ُ ل ُ َّ ّنِ ك ْ إَ ك ْ ل ُ ف إَ ّنِ ك ْ‬ ‫كرهتموهن فعسى أن تكرهوا شيئا ويجع إَ الِل فيه خيرا كثيرا 1) آية 91 (‬ ‫إَ ّنِ ك ْ ل ُ ل ُ ل ُ َّ إَ إَ إَ إَ ك ْ إَ ك ْ إَ ل ُ إَ ك ْ اً إَ إَ ك ْ إَل َّ ّنِ ّنِ إَ ك ْ اً‬ ‫ل ُ‬ ‫يقول انبن كثير رحمه الِل " وعاشروهن نبالمعروف " أي : طيبوا أقوالكم‬ ‫إَ‬ ‫ِّ‬ ‫لهن ، وحسنوا أفعالكم وهيئاتكم حسب قدرتكم كما تحب ذلك منكم .‬ ‫هُّ‬ ‫إَ‬ ‫ِّ‬ ‫ َّ‬ ‫إَ إَ ل ُ َّ ّنِ ك ْ ل ُ َّ ّنِ إَإَ ك ْ ّنِ َّ ّنِ ك ْ إَ ك ْ ل ُ ّنِ‬ ‫وقال تعالى فى لسورة البقرة : ... ولهن مثل الذي عليهن نبالمعروف‬ ‫وللرجال عليهن درجة والِل عزيز حكيم 1) 822 (‬ ‫إَ ّنِ ِّ إَ ّنِ إَ إَ ك ْ ّنِ َّ إَ إَ إَ )ٌ إَ َّ إَ ّنِ )ٌ إَ ّنِ )ٌ‬ ‫ل ُ‬ ‫قال رلسول الِل صلى الِل عليه ولسلم : 1) الستوصوا نبالنساء خيرا فإن المرأة‬‫خلقت من ضلع أعوج ، وإن أعوج شيء فى الضلع أعله فإن ذهبت تقيمه‬ ‫كسرته ، وإن تركته لم يزل أعوج فالستوصوا نبالنساء خيرا (‬ ‫02‬
  21. 21. ‫التوصية نبالمرأة - 2‬ ‫عن جانبر نبن عبدالِل النصاري ، عن النبي صلى الِل عليه ولسلم‬ ‫أنه قال :‬‫- 1) مازال جبريل يوصيني نبالنساء ، حتى ظننت أنه يحر م طلقهن‬ ‫...‬ ‫ويقول الرلسول صلى الِل عليه ولسلم :‬ ‫- 1)إنما النساء شقائق الرجال (‬ ‫- 1) إن من أكمل المذؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا وألطفهم نبأهله (‬ ‫- 1)اتقوا الِل فى النساء فإنكم أخذتموهن نبأمان الِل ، والستحللتم‬ ‫فروجهن نبكلمة الِل ( .‬ ‫- 1) رفقا ... رفقا نبالقوارير ( .‬ ‫12‬
  22. 22. ‫الرلسول ونبناته - 1‬ ‫شاء الِل أن يكون النبي محمد - صلى الِل عليه ولسلم - أنبا لبنات ليكون القدوة‬ ‫ اً‬ ‫للمذؤمنين فيما ينبغي للبنت من حقوق ومكانة لئقة أقرها لها الدين اللسلمي‬ ‫الحنيف. فحفظ اللسل م للبنت حقوقها وأنزلها المنزلة اللئقة نبها ووعد من‬ ‫يرعاها ويحسن إليها نباألجر الجزيل وجعل حسن ترنبيتها ورعايتها والنفقة‬‫عليها لسبب من األلسباب الموصلة إلى رضوان الِل وجنته، جاء في الحديث عن‬ ‫أنس نبن مالك قال :‬‫قال رلسول الِل – صلى الِل عليه ولسلم -: "من عال جارتين حتى تبلغا جاء يو م‬ ‫القيامة أنا وهو كهاتين وضم أصانبعه"أخرجه مسلم .‬ ‫22‬
  23. 23. ‫الرلسول ونبناته - 2‬ ‫كان النبي – صلى الِل عليه ولسلم - يستشير نبناته قبل تزويجهن فعندما خطب‬ ‫علي رضي الِل عنه - فاطمة – رضي الِل عنها – قال لها الرلسول – صلى‬ ‫الِل عليه ولسلم : "إن عليا يذكرك" فسكتت فزوجها " أخرجه انبن لسعد في‬ ‫ اً‬ ‫الطبقات .‬ ‫وهنا يجب على النباء أن يتأكدوا من موافقة البنت قبل إجراء العقد لها.‬ ‫والصداق في الزواج حق من حقوق الزوجة يدفعه لها الزوج قال الِل تعالى:‬ ‫}وآتوا النساء صدقات ّنِن نحلة{ ولسنة النبي – صلى الِل عليه ولسلم – وهديه‬ ‫إَ ل ُ ِّ إَ إَ إَ ل ُ إَ ّنِه َّ ّنِ ك ْ إَ اً‬ ‫عد م التغالي في الصداق، نبل إن خير الصداق أيسره . قال الما م انبن القيم –‬‫رحمه الِل -: ” إن المغالة في المهر مكروهة في النكاح ، وأنها من قلة نبركته‬ ‫وعسره .‬ ‫32‬
  24. 24. ‫الرلسول ونبناته - 3‬‫فقد زوج النبي – صلى الِل عليه ولسلم - نبناته على اليسير من الصداق فبعد‬ ‫ َّ‬‫أن تمت الموافقة على زواج علي نبن أنبي طالب - رضي الِل عنه - من فاطمة‬ ‫لسأله النبي ” ما تصدقها ؟ " فقال علي : ” ما عندي ما أصدقها " فقال‬ ‫الرلسول – صلى الِل عليه ولسلم - "فأين درعك الحطمية التي كنت قد منحتك‬ ‫؟ " قال علي : ” عندي ". قال النبي – صلى الِل عليه ولسلم - " أصدقها‬‫إياها " فأصدقها و تزوجها وكان ثمنها أرنبعمائة درهما ، أخرجه انبن لسعد في‬ ‫ اً‬ ‫الطبقات .‬ ‫هذا هو صداق نبنت رلسول الِل – صلى الِل عليه ولسلم - وحبه وأصغر نبناته‬ ‫.لسيدة نساء أهل الجنة‬ ‫42‬
  25. 25. ‫الرلسول ونبناته - 4‬ ‫وفي زواج نبناته رضي الِل عنهن كذلك مظهر من مظاهر اليسر في الوليمة ففي‬ ‫ليلة زواج فاطمة رضي الِل عنها قال الرلسول – صلى الِل عليه ولسلم -: 1) يا‬‫علي ل نبد للعروس من وليمة ( . فقال لسعد نبن معاذ - رضي الِل عنه -: "عندي‬ ‫كبش". وجمع رهط من األنصار أصواعا من ذرة وأولم الرلسول – صلى الِل‬ ‫ اً‬ ‫عليه ولسلم - أخرجه انبن لسعد في الطبقات.‬‫كان النبي – صلى الِل عليه ولسلم - يزور نبناته نبعد الزواج ويدخل عليهن الفرح‬‫والسرور، فقد زار النبي – صلى الِل عليه ولسلم - فاطمة – رضي الِل عنها –‬‫نبعد زواجها ودعا لها ولزوجها نبأن يعيذهما الِل وذريتهما من الشيطان الرجيم .‬ ‫52‬
  26. 26. ‫الرلسول ونبناته - 5‬ ‫جاء رلسول الِل صلى الِل عليه ولسلم نبيت فاطمة فلم يجد عليا في البيت‬‫فقال أين انبن عمك فقالت كان نبيني ونبينه شيء فغاضبني فخرج فقال رلسول الِل‬ ‫صلى الِل عليه ولسلم لرجل: انظر أين هو . فجاء فقال يا رلسول الِل هو في‬ ‫المسجد راقد .فجاءه رلسول الِل صلى الِل عليه ولسلم وهو مضطجع قد لسقط‬ ‫رداؤه عن شقه فأصانبه تراب فجعل رلسول الِل صلى الِل عليه ولسلم يمسحه‬ ‫عنه ويقول قم أنبا التراب قم أنبا التراب . وكان مافعله الرلسول عليه‬ ‫الصلة والسل م نبإعادة صهره إلى نبيته خشية اتساع شقة الخلف نبينه ونبين‬ ‫زوجته .‬‫وهو ما تنصح نبه اليو م نبعد مرور أرنبعة عشر قرنا العالمة الكبيرة إيفلين مايس‬ ‫نبالشتراك مع دوفا وغيره فى كتاب 1) كيف تبنى حياتك الزوجية ( إذ قالوا :‬ ‫1) ل تسرعى نبمغادرة المنزل والذهاب الى والدتك ( .‬ ‫62‬
  27. 27. ‫النهاية‬gannatdonya@gmail.com 27

×