Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.
العمارة المعاصرة والمردود الفكري والتطبيقي على العمارة المصرية ( دراسة تحليلية ) <ul><li>لجنة الإشراف : </li></ul><ul><li>...
<ul><li>أتقدم بخالص الشكر والعرفان إلى كل من ساهم في إنجاز هذا العمل، راجياً من الله عز وجل أن يجزيــهم عني أوفى الجـزاء ....
<ul><li>وشهد القرن الثامن عشر العديد من الأحداث الهامة كالثورة الصناعيـة والثورة الفرنسية وحركات التنوير، لتعيد هذه الأحدا...
الإشكالية البحثية  : ـ <ul><li>هل عبرت العمارة في مصر والعالم الغربي عن إمكانات المجتمع وتطلعاته؟ وإلى أي مدى كان النتاج ا...
منهجية البحث  : ـ <ul><li>1-  التقديم للعمارة المعاصرة ونتاجها المتراكب والمتشابك، من خلال : </li></ul><ul><li>التعرض لأهم...
هيكل البحث  البــاب الاول :   مدخل إلى العمارة المعاصرة المحتويات تصنيفات بعض المعمارييـــــــــــن والنقاد للعمارة المعاص...
البــاب الثاني :   العمارة المعاصرة المنهج المقترح لدراسة العمارة *  التعرض إلى أهم المستجدات والدوافع التي شكلت الإطار ال...
البــاب الثالث :   العمارة المصرية المعاصرة، والمردود الفكري والتطبيقي للعمارة العالمية المنهج المقترح لدراسة العمارة *  ا...
المدى الزمني للدراسة  : ـ شهد التاريخ المعاصر في مصر والعالم الغربي مدخلات متباينة جعلت لكل منها بداية زمنية محددة .  وفي ...
الباب الأول : ـ 1-  مدخل إلى العـمــارة المعاصرة الفصل الأول :  تصنيف العمارة المعاصرة . الفصل الثاني :  فرضيات  نشأة وارت...
يتناول الفصل الأول أهم تصنيفات المعماريين والنقاد للعمارة المعاصرة، والتي اختلفت فيما بينها باختلاف الرؤية الذاتية للمصنف،...
تصنيف  “ Peter Collins”  لعمارة الحداثة   (1750-1950 ( أساس التصنيف :   تغير المثاليات التي نادى بها معماريو الحداثة . الا...
تصنيف  “ Udo Kultermann”  لعمارة القرن العشرين  (1910 -  ما بعد 1970 ( أساس التصنيف :   تغير توجهات العمارة، وتباين دورها ...
تصنيف  “ Gossel”  و “ Leuthauser”  للعمارة المعاصرة  (1784-1990 ( أساس التصنيف :   تغير الملامح الرئيسية للاتجاهات المعمار...
تصنيف  “ Jencks”  للعمارة المعاصرة  ( منتصف القرن  18-  ما بعد  1980 ( أساس التصنيف :   تغير الأيدلوجيات، توجهات العملية ا...
ومن خلال العرض السابق لمناهج تصنيف العمارة المعاصرة والمقارنة العرضية بينها، وجد البحث أن تصنيف الناقد  “ Charles Jencks” ...
الباب الأول : ـ الفصل الثاني :  فرضيات  نشأة وارتقاء الاتجاهات المعمارية . 1-  مدخل إلى العـمــارة المعاصرة الفصل الأول : ...
الفصل الثاني :  فرضيات  نشأة وارتقاء الاتجاهات المعمارية يتعرض هذا الفصل إلى أهم هذه فرضيات، ويستهدف فهم الأداة التي يمكن ...
الفرضية الأولى :   المسار الخطي ذهبت هذه الفرضية إلى اعتبار أن تاريخ الحضارة الانسانية إنما يسير على مسار تقدمي حتمي، أفضى...
الفرضية الثانية :   الدورات المنفصلة افترض مؤيدو هذه الفرضية أن تاريخ الحضارة إنما يتكون من مجموعة من الدورات المنفصلة .  ...
الفرضية الثالثة :   الدورات المتصلة اعتبر أتباع هذه الفرضية تاريخ الحضارة الانسانية عدداً من الدورات المتصلة، تفضي كل منها...
الفرضية الرابعة :   المنحنى الترددي يرى أتباع هذه الفرضية أن تاريخ الحضارة الإنسانية إنما يسير على مسار يتردد على مجموعة م...
خلاصة الباب الأول  : ــ من خلال تعرضه لمناهج تصنيف العمارة المعاصرة، يكون الباب الأول قد حدد المنهج الذي سيتم من خلاله عرض...
الباب الثاني : ـ 2-  العـمـــــــارة المعاصــــــــرة الفصل الأول :  عمـــــــارة الحداثــــــــــة . الفصل الثاني :  عمـا...
الفصل الأول :  عمـــــارة الحداثة . <ul><li>المستجدات والدوافع التي شكلت ملامح عمارة الحداثة : </li></ul><ul><li>افرازات ح...
<ul><li>الفلسفة العامة لعمارة الحداثة : </li></ul>مرت عمارة الحداثة بثلاث مراحل متتالية، هي :  الميلاد، التصعيد، والذروة، ...
<ul><li>اتجاهات عمارة الحداثة : </li></ul>تمثلت الاتجاهات العقلانيــــة فــي محـــاولات الاستغلال الأقصى لإمكانات العلم وا...
<ul><li>تحليل المعمـــاريين والنقـــاد لعمــــــارة الحداثــــــة : </li></ul><ul><li>نجحت عمارة الحداثة في تلبية الاحتياج...
من خلال العرض السابق لمستجدات ودوافع عمارة الحداثة وتحليل نتاجها الفكري والمادي، وبعد التعرض لتحليل المعماريين والنقاد، يم...
الباب الثاني : ـ 2-  العـمـــــــارة المعاصــــــــرة الفصل الأول :  عمـــــــارة الحداثــــــــــة . الفصل الثاني :  عمـا...
الفصل الثاني :  عمارة الحداثة المتطورة . <ul><li>المستجدات والدوافع التي شكلت ملامح عمارة الحداثة المتطورة : </li></ul>افت...
<ul><li>الفلسفة العامة لعمارة الحداثة المتطورة : </li></ul>تحددت ملامح الفلسفة العامة لعمارة الحداثة المتطورة داخل إطار ال...
<ul><li>اتجاهات عمارة الحداثة المتطورة : </li></ul><ul><li>التفكيك </li></ul><ul><li>واللاترابط </li></ul><ul><li>الاتجــا...
<ul><li>تحليل المعماريين والنقاد لعمارة الحداثـة المتطورة : </li></ul><ul><li>تنازل معماريو الحداثة المتطورة عن البرامج ال...
من خلال العرض السابق لتجربة عمارة الحداثة المتطورة، يمكن استخلاص بعض الدروس الهامة، منها : <ul><li>الدروس المستفادة من عما...
الباب الثاني : ـ 2-  العـمـــــــارة المعاصــــــــرة الفصل الأول :  عمـــــــارة الحداثــــــــــة . الفصل الثالث :  عمـا...
الفصل الثالث :  عمـارة ما بعد الحداثة . <ul><li>المستجدات والدوافع التي شكلت ملامح عمارة ما بعد الحداثة : </li></ul><ul><l...
تحددت الفلسفة العامة لعمارة ما بعد الحداثة في التأكيد على عددٍ من الأطروحات النظرية، من أهمها   : <ul><li>الفلسفة العامة ل...
<ul><li>اتجاهات عمارة ما بعد الحداثة : </li></ul>عمارة ما بعد الحداثة في الفترة ما بعد (1980 ( الاتجـــــاه التاريخـي اتجـ...
<ul><li>تحليل المعمـاريين والنقـــاد لعمارة ما بعد الحداثـة : </li></ul><ul><li>نجحت عمارة ما بعد الحداثة في تلبية الاحتيا...
من خلال تجربة عمارة ما بعد الحداثة، يمكن استخلاص بعض الدروس الهامة، منها : <ul><li>الدروس المستفادة من عمارة ما بعد الحداث...
الباب الثالث : ـ 3-  العـمارة المصرية المعاصرة والمردود الفكري والتطبيقـــــي للعمـــارة العالميـــة الفصل الأول :  العمار...
الفصل الأول :  العمارة المصرية في الفترة ما بين  (1805-1882 ( <ul><li>المستجدات والدوافع التي شكلت ملامح العمارة : </li></...
الفلسفة العامة للعمارة المصرية واتجاهاتها في الفترة ما بين  (1805-1882 ( أرسى “محمد علي” في هذه الفترة مفهــــــوم التغريب...
توصل المعماريون والنقاد من خلال تحليلهم لعمارة هذه الفترة إلى عددٍ من النتائج الهامة، وهي : <ul><li>تحليل المعماريين والنق...
الباب الثالث : ـ 3-  العـمارة المصرية المعاصرة والمردود الفكري والتطبيقـــــي للعمـــارة العالميـــة الفصل الأول :  العمار...
الفصل الثاني :  العمارة المصرية في الفترة ما بين  (1882-1952 ( <ul><li>المستجدات والدوافع التي شكلت ملامح العمارة : </li><...
<ul><li>اتجاهات العمارة المصرية في الفترة ما بين  (1882-1952 ( : </li></ul>تيار التغريـب ( تبني مفهوم التغريب ( الاتجـــــ...
توصل المعماريون والنقاد من خلال تحليلهم لعمارة هذه الفترة إلى عددٍ من النتائج الهامة، وهي : <ul><li>تحليل المعماريين والنق...
الباب الثالث : ـ 3-  العـمارة المصرية المعاصرة والمردود الفكري والتطبيقـــــي للعمـــارة العالميـــة الفصل الأول :  العمار...
الفصل الثالث :  العمارة المصرية في الفترة ما بين  (1952-1973 ( <ul><li>المستجدات والدوافع التي شكلت ملامح العمارة : </li><...
<ul><li>ملامح العمارة المصرية في الفترة ما بين  (1952-1973 ( </li></ul><ul><li>التعبير عن التوجه الاشتراكي للدولة داخل الا...
توصل المعماريون والنقاد من خلال تحليلهم لعمارة هذه الفترة إلى عددٍ من النتائج الهامة، وهي : <ul><li>تحليل المعماريين والنق...
الباب الثالث : ـ 3-  العـمارة المصرية المعاصرة والمردود الفكري والتطبيقـــــي للعمـــارة العالميـــة الفصل الأول :  العمار...
الفصل الرابع :  العمارة المصرية في الفترة ما بعد  (1973 ( <ul><li>المستجدات والدوافع التي شكلت ملامح العمارة : </li></ul><...
<ul><li>اتجاهات العمارة المصرية في الفترة ما بعد  (1973 ( </li></ul>عمارة الحداثة المصرية عمارة ما بعد الحداثة المصرية عما...
توصل المعماريون والنقاد من خلال تحليلهم لعمارة هذه الفترة إلى عددٍ من النتائج الهامة، وهي : <ul><li>تحليل المعماريين والنق...
خلاصـــة البحـــــث أولاً ــ النتـــــــــائج : ثانياً ــ التوصيـــات :
<ul><li>النتائج المتعلقة بالعمارة المعاصرة في العالم الغربي : </li></ul>أولاً ــ النتـــــــــائج : <ul><li>استجابت العمار...
<ul><li>النتائج المتعلقة بالعمارة المصرية المعاصرة : </li></ul><ul><li>تبنت العمارة المصرية في عهد أسرة  &quot; محمد علي &...
<ul><li>المفاهيم القاعديــــة : </li></ul>ثانياً ــ التوصيـــــات : <ul><li>ضرورة الاهتمام بالتراث المحلي . </li></ul><ul>...
<ul><li>التوصيات الموجهة إلى مؤسسات التعليم المعماري : </li></ul><ul><li>حتمية تخلي التعليم المعماري عن انبهاره بالنموذج ا...
<ul><li>التوصيات الموجهة لمراكز البحث العلمي : </li></ul><ul><li>ضرورة تركيز مراكز البحث العلمي على تبني سبل وآليات تطوير ...
<ul><li>التوصيات الموجهة للمؤسسات الإعلامية : </li></ul><ul><li>ضرورة رفع مستوى التذوق الفني لدى العامة وتفعيل ارتباطهم با...
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

العمارة المعاصرة والمردود الفكري والتطبيقي على العمارة المصرية

30,461 views

Published on

العمارة المعاصرة والمردود الفكري والتطبيقي على العمارة المصرية_رسالة ماجيستير_م.خالد علي يوسف_قسم الهندسة المعمارية_كلية الهندسة_جامعة أسيوط_مصر

العمارة المعاصرة والمردود الفكري والتطبيقي على العمارة المصرية

  1. 1. العمارة المعاصرة والمردود الفكري والتطبيقي على العمارة المصرية ( دراسة تحليلية ) <ul><li>لجنة الإشراف : </li></ul><ul><li>أ . د ./ محمد عزمي أحمد موسى </li></ul><ul><li>أ . د ./ محمود حسن نوفـــــــــــل </li></ul><ul><li>د ./ عبد المنطلب محــمد علي </li></ul>إعداد : م ./ خالد علي يوسف علي معيد بقسم الهندسة المعمارية - جامعة أسيوط لجنة الحكم : أ . د ./ شعبـــان طه إبراهيــــــــم أ . د ./ مصطفـــى عدلي بغــدادي أ . د ./ محمد عزمي أحمد موسى أ . د ./ محمود حسن نوفـــــــــــل 2001
  2. 2. <ul><li>أتقدم بخالص الشكر والعرفان إلى كل من ساهم في إنجاز هذا العمل، راجياً من الله عز وجل أن يجزيــهم عني أوفى الجـزاء . وأخـــص بالشـــــكر الأستاذ الدكتــور محمد عزمي أحمد موسى ، الأستــاذ الدكتــــور محمود حسن نوفل ، والدكتـــــور عبد المنطلب محمد علي ، تقبل الله منا ومنهم . </li></ul>شكر وتقدير : ـ كما أخص بالشكر الدكتور ممدوح علي يوسف لتوجيهاتــــــه البناءة طوال فترة العمل بالبحث . الحمد لله الذي أنعم علي بفضله لاتمام هذا العمل المتواضـــع، حمداًَ كثيراً طيباً مباركاً فيه . وأسأله سبحانه أن يجعل هذا العمل في ميزان حسناتنا .
  3. 3. <ul><li>وشهد القرن الثامن عشر العديد من الأحداث الهامة كالثورة الصناعيـة والثورة الفرنسية وحركات التنوير، لتعيد هذه الأحداث صياغة العالم من جديد، وتسهــــــــــم بنصيبٍ وافرٍ في إسقاط الحدود وتقريب المسافات بين البلدان والشعـــــوب . وفي ظل هذه المستجدات تطلعت العمارات المحلية إلى النتاج المعماري في البلدان المجاورة، لتبدأ أولى حلقات التأثير المتبادل بينها . </li></ul>تقديم : ـ ولم تكن العمارة المصرية في ذات الفترة بمعزل عن هذه المستجدات، حيث تأثر النموذج الحياتي المصري بنظيره الوافد من العالم المتقدم، ليتأثر بالتبعية النتاج المعماري المحلي بنظيره القادم من العالم الغربي . تأثرت العمارة في العصور الكلاسيكية بالعديد من المعتقدات الميتافيزيقية، التي سيطرت على المجتمع ووجهت فكره وممارساته نحو رؤى شديـدة الخصوصيــــــة، وذلك لانغلاق مجتمعات هذه الفترة وضعـف الاتصال بينها .
  4. 4. الإشكالية البحثية : ـ <ul><li>هل عبرت العمارة في مصر والعالم الغربي عن إمكانات المجتمع وتطلعاته؟ وإلى أي مدى كان النتاج المعماري في كلٍ متوافقاً مع الواقع المحلي؟ </li></ul>وبهذا الصدد، يحاول البحث الإجابة على عددٍ من الأسئلة المحورية الهامة، وهي : من خلال تعرضه للعمارة العالمية والعمارة المصرية، يحاول البحث التحقق من درجة تعبير النتاج المعماري في كلٍ عن واقع المجتمع الذي ظهر فيه، كما يحاول الوقوف على مدى موضوعية المردود الفكري والتطبيقي للعمارة المعاصرة على نظيرتها المصرية . <ul><li>هل كان التعاقب بين الاتجاهات المعمارية المعاصرة في مصر والعالم الغربي تعاقباً منطقياً؟ أم إنه افتقر إلى التراكم الطبيعي، الذي من شأنه الاستفادة من خبرات السابقين؟ </li></ul><ul><li>هل كان تأثر العمارة المصرية المعاصرة بنظيرتها في العالم الغربي تأثراً موضوعياً، تمكن من استيعاب التجربة وتحليلها للنفاذ إلى المضمون؟ أم إنه اقتصر على الاقتباس من المفردات والطرز التشكيلية، دون القدرة على إدراك ما وراء الحقيقة المادية لها؟ </li></ul><ul><li>هل تسعى الاتجاهات المعمارية العالمية في عصر العولمة إلى اختراق الثقافات الإقليمية وفرض الهيمنة على العمارة المحلية؟ أم تتبنى هي نفسها رؤى المحلية والإقليمية والحفاظ على الهوية؟ </li></ul>
  5. 5. منهجية البحث : ـ <ul><li>1- التقديم للعمارة المعاصرة ونتاجها المتراكب والمتشابك، من خلال : </li></ul><ul><li>التعرض لأهم تصنيفات المعماريين والنقاد للعمارة المعاصرة . </li></ul><ul><li>استعراض أهم فرضيات نشأة وتعاقب الاتجاهات المعمارية . ( الباب الأول : مدخل إلى العمارة المعاصرة ) </li></ul>اعتمد البحث في تناوله للعمارة المعاصرة ومردودها الفكري والتطبيقي على العمارة المصرية على المنهج الوصفي التحليلي، وفقاً لآلية محددة شملت : 2- عرض اتجاهات العمارة المعاصرة، وتحليلها للوقوف على موضوعية تواجدها في مواطنها الأصلية، وذلك في ظل التغيرات الجذرية التي شهدها المجتمع في هذه الفترات . ( الباب الثاني : العمارة المعاصرة ( 3- تناول اتجاهات العمارة المصرية في ذات الفترة، ورصد المردود الفكري والتطبيقي للعمارة المعاصرة عليها للحكم على مدى موضوعيته، في ظل المستجدات المتباينة التي شهدها المجتمع المصري ذو الهوية . ( الباب الثالث : العمارة المصرية المعاصرة والمردود الفكري والتطبيقي للعمارة العالمية (
  6. 6. هيكل البحث البــاب الاول : مدخل إلى العمارة المعاصرة المحتويات تصنيفات بعض المعمارييـــــــــــن والنقاد للعمارة المعاصرة أمثــــال “ Collins”-“Kultermann” “ Gossel” - “Jencks” الهـــــدف اختيار أفضل مناهج التصنيــــف تمهيداً لاستخدامه في عـــــرض اتجاهات العمارة المعاصــــــــرة في الباب الثاني . أهم فرضيات نشـــــــأة وتعاقـــــب الاتجاهات المعمارية ، كفرضيـــات المسار الخطي - الدورات المنفصلة الدورات المتصلة - المنحنى الترددي الحــــــــــكم من خلالها على مدى منطقية التعـــــاقب بين الاتجاهات المعمارية على الصعيدين العالمي والمحلي، في الباب الثاني والثالث الفصل الأول : تصنيف العمارة المعاصرة الفصل الثاني : فرضيات نشأة وارتقاء الاتجاهات المعمارية
  7. 7. البــاب الثاني : العمارة المعاصرة المنهج المقترح لدراسة العمارة * التعرض إلى أهم المستجدات والدوافع التي شكلت الإطار النظري المحدد لعمارة الفترة . * طرح الفلسفة العامة للعمارة، وعرض أهم ملامح اتجاهاتها الفرعية . * تحليل المعماريين والنقاد لعمارة الفترة في ضوء المستجدات والدوافع التي شكلتها . الهـــــدف استخلاص أهم الدروس المستفـــــادة من تجربة كل عمــــارة على حــــدة ، تمهيداً للخروج منها بعددٍ من المفاهيم القاعدية الهامة، المنبثقة من درجة تعبير كل عمارة عن الواقع الذي ظهرت في ظله . الفصل الأول : عمارة الحداثة الفصل الثاني : عمارة الحداثة المتطورة الفصل الثاني : عمارة ما بعد الحداثة
  8. 8. البــاب الثالث : العمارة المصرية المعاصرة، والمردود الفكري والتطبيقي للعمارة العالمية المنهج المقترح لدراسة العمارة * التعرض إلى أهم المستجدات والدوافع التي شكلت الإطار النظري المحدد لعمارة الفترة . * طرح الفلسفة العامة للعمارة، وعرض أهم ملامح اتجاهاتها الفرعية . * تحليل المعماريين والنقاد لعمارة الفترة في ضوء المستجدات والدوافع التي شكلتها . الهـــــدف استخلاص أهم الدروس المستفـــــادة من تجربة العمـــــارة المصريـــــــــة في فتراتها الأربع، والمراجعة الشاملة لموضوعية تأثرها بالعمارة المعاصــرة في العالم الغربي، تمهيداً للخروج منها بعددٍ من المفاهيم القاعدية والتوصيــــــات ، والتي من شأنها الارتقاء بالعمارة المصرية في مستهل القرن الحادي والعشرين . الفصل الأول : العمارة المصرية في الفترة ما بين (1805-1882) الفصل الثاني : العمارة المصرية في الفترة ما بين (1882-1952) الفصل الثالث : العمارة المصرية في الفترة ما بين (1952-1973) الفصل الرابع : العمارة المصرية في الفترة ما بين ( ما بعد 1973 (
  9. 9. المدى الزمني للدراسة : ـ شهد التاريخ المعاصر في مصر والعالم الغربي مدخلات متباينة جعلت لكل منها بداية زمنية محددة . وفي كلٍ، اكتسبت هذه البداية خصوصيتها من واقع اختلاف المستجدات والدوافع التي انفعلت بها الحياة المدنية بوجه عام والعمارة على وجه الخصوص . العـمــارة المعاصرة في العالم الغربــــي الثورة الصناعية والثورة الفرنسية وحركات التنـوير، والعديـــــــد من المستجدات والدوافع التي ظــهرت في القرن الثامن عشر، وانفعلــت بها العمارة والعمران . المستجدات والدوافع التي أثرت في العمارة والعمران منتصف القرن الثامن عشــــر . البداية الزمنيـــــة المقترحة للدراسة العـمــارة المصرية المعاصرة . البرنامج النهضوي الشامل في عهد “ محمد علي” وأسرته، والذي تأثرت جميــــع مواده بالنمــوذج الحياتـــي الغربي، لتبدأ أولى حلقات تأثـــــــــر العمارة المصرية بنظيرتها الغربية . بدايــــــة القرن التاسع عشــــر .
  10. 10. الباب الأول : ـ 1- مدخل إلى العـمــارة المعاصرة الفصل الأول : تصنيف العمارة المعاصرة . الفصل الثاني : فرضيات نشأة وارتقاء الاتجاهات المعمارية .
  11. 11. يتناول الفصل الأول أهم تصنيفات المعماريين والنقاد للعمارة المعاصرة، والتي اختلفت فيما بينها باختلاف الرؤية الذاتية للمصنف، وأساس التصنيف، والمدى الزمني له . الفصل الأول : تصنيف العمارة المعاصرة ومن أهم هذه التصنيفات : <ul><li>تصنيف “ Peter Collins” لعمارة الحداثة . </li></ul><ul><li>تصنيف “ Udo Kultermann” لعمارة القرن العشرين . </li></ul><ul><li>تصنيف “ Gossel” و “ Leuthauser” للعمارة المعاصرة . </li></ul><ul><li>تصنيف “ Jencks Charles” للعمارة المعاصرة . </li></ul>
  12. 12. تصنيف “ Peter Collins” لعمارة الحداثة (1750-1950 ( أساس التصنيف : تغير المثاليات التي نادى بها معماريو الحداثة . الاتجاهـــات الرومانتيكية Romanticism اتجـــاهـــات إحيــاء الطرز Revivalism الاتجاهـات الوظيفية Functionalism الاتجاهــات العقلانية Rationalism ضمت هذه المجموعــــة الاتجاهات المعمارية التي صاغت مثاليـــات عمارة الحداثة في جعل الأولوية للفن والقيم التشكيليــــــة ضمت هذه المجموعــــــة محاولات تقليد مفــــردات العمارة الكلاسيكية، بهدف العودة إلى روحانيـــــــات هذه العصور المثاليـــــة . أولت المجموعة اهتماماً كبيراً بالوظيفة، باعتبارها الموجه الأول للعمليـــــــــة التصميمية والقيمة المثالية العظمى في عمارة الحداثة . تصور العقلانيون العمارة المثالية في الاهتمام بالهيكل الإنشائي وخفض التكلفـــة ، من خلال الاعتمـــــاد على تكنولوجيات التصنيع . نصب تذكاري لأينشتين للمعماري “ E.L.Boulee”. مبنى الكابيتول ( Virginia) للمعماري “ T. Jefferson” مبنى متجر ( Chicago) للمعماري “ Sullivan” الاهتمام بالموديول في مشاريع التصميم بالمدارس المعمارية
  13. 13. تصنيف “ Udo Kultermann” لعمارة القرن العشرين (1910 - ما بعد 1970 ( أساس التصنيف : تغير توجهات العمارة، وتباين دورها في خدمة المجتمع . الاتجاهات النقيــــــة (1910- 1930) الاتجاهات التجريبية (1930- 1950) اتجاهات التوفيق بين المتباينات (1950- 1970) العمــــارة المستقلة ( ما بعد 1970 ( نادت اتجاهات هذه الفترة بضرورة التعبيــــر النقي عن عصر التكنولوجيــــا واستغلال امكاناتــــــــه . ضمت الفترة المحـــاولات المجربة التـــي تمــــردت علـى الاتجاهات النقيـــة ، وتخلصت من سيطرة الآلة . ضمت المجموعة محاولات التوفيق بين متباينــــــــات الفترة، كالإمكانات الجديدة ، ودمار ما بعد الحرب . عبرت اتجاهات هذه الفترة عـــــن البيئة المحليـــــــة ، ورغبتها في الاستقـــــلال عن العمارة العالميــــــة . مبنى Mc Graw-Hill للمعمــــــاري “ Hood” مطــــــــــــــــار Dulles للمعماري “ Saarinen” جنــاح اليابــــــــــــــــان للمعماري “ Ando” فيلا الشـــــــــــــــلالات للمعماري “ Wright”
  14. 14. تصنيف “ Gossel” و “ Leuthauser” للعمارة المعاصرة (1784-1990 ( أساس التصنيف : تغير الملامح الرئيسية للاتجاهات المعمارية . اتجاهات الفتــــرة (1784-1916) اتجاهات الفتــــرة (1892-1925) اتجاهات الفتــــرة (1912-1939) اتجاهات الفتــــرة (1944-1971) اتجاهات الفتــــرة (1956-1990) شهدت هذه المجموعة تحولاً جذرياً نحو الفكـر العقلاني، وذلك بالاتجاه نحو التكنولوجيا وتبني للأفكار التقدميــــــــة ، التي تزامنت مع الثورة الصناعية . اتسمت هذه الاتجاهات بالرغبة الجارفــــة في تطبيق التكنولوجيا . ولم تخل الفترة أيضاً مـــــن اتجاهات رد الفعل، التي تم اعتبارها المحاولــة الأخيرة للعودة إلى الفن ارتبطت هذه الفتـــرة بأزمة الاسكان عقــــب الحرب العالمية الأولى . وسعت اتجاهات هــــذه الفترة لتوفير أعــــداد كبيرة من المساكن في فترة قياسية . اتسمت العمارة في هذه الفترة بالتعددية الفكرية ، والرغبة في التخلص من سيطرة الاتجاه الواحد . وكانت هذه التعددية نواة للاتجاهات المعمارية التي تلت هذه الفترة . ضمت هذه الفتــــرة الاتجاهات التي سعت وراء عمارة جديـــدة بالخروج عن طــرق الانشاء ومواد البناء التقليدية، بما يتناسب وامكانيات العصر . القصر البللوري للمعمــــــاري “ Paxton” مسكن Van Eetvelde للمعمــــــاري “ Horta” اسكان ما بعد الحرب للمعمــــــاري “ Oud” مركز للإذاعة والإعلام للمعمــــــاري “ Tange” مركز أبحاث شتوتجارت Behnisch&Partner
  15. 15. تصنيف “ Jencks” للعمارة المعاصرة ( منتصف القرن 18- ما بعد 1980 ( أساس التصنيف : تغير الأيدلوجيات، توجهات العملية التصميمية، تعبير الناتج المعماري ودرجة نجاحه . عمارة الحداثة Modern Architecture ( ما بعد الثورة الصناعية ( عمارة الحداثة المتطورة Late-Modern Architecture ( ما بعد 1960 ( عمارة ما بعد الحداثة Post-Modern Architecture ( ما بعد 1960 ( اتجاهات الفتــــرة مـــا بين 1960-1980 اتجاهات الفتــــرة مـــا بعد 1980 1- الاتجــــــــاه التاريـخــــــــي 2- اتجــــــــــاه الاحيـــــــــــــاء الصريـــــــــــح 3- المحليــــــة الجديـــــــــــدة 4- الاهتمـــــام بالمضمـــــــون 5- الاستعـــارة والميتافيزيقـــا 1- الاتجــــــاه الكلاسيكـــي 2- الاتجــــــاه الإقليمـــــــي اتجاهات الفتــــرة مـــا بين 1960-1980 اتجاهات الفتــــرة مـــا بعد 1980 1- التشكيــــل النحتـــــــــــي 2- المدرســـة الإنشائيـــــــة الجديــــــــــدة 3- إحيـاء القيم الجمالية للآلـة 4- العمـــــارة الملســــــــــاء 5- إحياء عمارة العشرينـــــات 1- الاتجــــــاه التعبيـــــــري 2- عمـــــــارة التكنولوجيــــا المتقدمـــــــة 3- عمــــــــارة التفكـيـــــــــك الاتجاهات العقلانيــة الاتجاهات العاطفيـة
  16. 16. ومن خلال العرض السابق لمناهج تصنيف العمارة المعاصرة والمقارنة العرضية بينها، وجد البحث أن تصنيف الناقد “ Charles Jencks” قد تفوق على تصنيفات أقرانه في الآتي : <ul><li>اتساع المدى الزمني للتصنيف، والذي امتد ليشمل الفترة ما بعد الثورة الصناعية وحتى نهاية القرن العشرين . </li></ul><ul><li>تعدد مستويات التصنيف، الأمر الذي يجعله أكثر تفصيلاً وتعبيراً عن الاتجاهات المعمارية المتعددة والمتراكبة والمتشابكة، والتي ظهرت في النصف الثاني من القرن العشرين . </li></ul><ul><li>تعدد أسس التصنيف، لتشمل تباين تأثير الإيديولوجيات وتوجهات العملية التصميمية والخصائص التشكيلية للنتاج المعماري ودرجة نجاحه . </li></ul><ul><li>اتباع التصنيف - متعدد المستويات - تدرجاً هرمياً ، اعتمد على فلسفات كلية واختلافات جذرية، الأمر الذي يجعله أكثر تماسكاً في تعامله مع مجموعاته الرئيسية واتجاهاته الفرعية . </li></ul>وعليه ، فقد تم اختيار منهج تصنيف “ Charles Jencks” ، ليكون المنهج المقترح من قبل الباحث لدراسة اتجاهات العمارة المعاصرة في الباب الثاني .
  17. 17. الباب الأول : ـ الفصل الثاني : فرضيات نشأة وارتقاء الاتجاهات المعمارية . 1- مدخل إلى العـمــارة المعاصرة الفصل الأول : تصنيف العمارة المعاصرة .
  18. 18. الفصل الثاني : فرضيات نشأة وارتقاء الاتجاهات المعمارية يتعرض هذا الفصل إلى أهم هذه فرضيات، ويستهدف فهم الأداة التي يمكن من خلالها الحكم على مدى موضوعية التعاقب بين الاتجاهات المعمارية، على الصعيدين العالمي والمحلي . <ul><li>الفرضية الأولى : المسار الخطي </li></ul><ul><li>الفرضية الثانية : الدورات المنفصلة </li></ul><ul><li>الفرضية الثالثة : الدورات المتصلة </li></ul><ul><li>الفرضية الرابعة : المنحنى الترددي </li></ul>ومن أهم هذه الفرضيات :
  19. 19. الفرضية الأولى : المسار الخطي ذهبت هذه الفرضية إلى اعتبار أن تاريخ الحضارة الانسانية إنما يسير على مسار تقدمي حتمي، أفضى في نهايته إلى الحضارة الغربية . وتعارضت هذه الفرضية مع الدراسات التاريخية للفترة منذ منتصف القرن الثامن عشر وحتى نهاية القرن العشرين . حيث شهدت هذه الفترة العديد من محاولات رد الفعل، التي استهدفت الخروج من المسار التقدمي الحتمي الذي أشارت إليه الفرضية .
  20. 20. الفرضية الثانية : الدورات المنفصلة افترض مؤيدو هذه الفرضية أن تاريخ الحضارة إنما يتكون من مجموعة من الدورات المنفصلة . ويرى المعماريون والنقاد أن هذه الفرضية قد نجحت في تفسير آلية النشأة والارتقاء والتعاقب بين العمارات في العصور الكلاسيكية، وأخفقت في تفسير ذات الآلية في الاتجاهات المعمارية المعاصرة . كما يرى هؤلاء أن الانفصال بين دورات التطور يحول دون حدوث التأثير المتبادل والتراكم الطبيعي بين الاتجاهات المعمارية .
  21. 21. الفرضية الثالثة : الدورات المتصلة اعتبر أتباع هذه الفرضية تاريخ الحضارة الانسانية عدداً من الدورات المتصلة، تفضي كل منها إلى أخرى أكثر تقدماً ورقياً . ويرى المعماريون والنقاد أن هذه الفرضية قد نجحت في تفسير آلية النشأة والارتقاء والتعاقب بين الاتجاهات المعمارية المعاصرة، وأخفقت في تفسير ذات الآلية في العمارات الكلاسيكية . كما يرى هؤلاء أن هذا المسار يضمن الاتصال بين دورات التطور، كما يكفل التراكم الطبيعي للخبرات والتجارب .
  22. 22. الفرضية الرابعة : المنحنى الترددي يرى أتباع هذه الفرضية أن تاريخ الحضارة الإنسانية إنما يسير على مسار يتردد على مجموعة من القمم والقيعان . وأشار بعض الفلاسفة أن كل قاع يعبر عن تحدي وكل قمة تعبر عن استجابة . وقد اعتمد المعماريون والنقاد على هذه الفرضية في تفسير التعاقب الترددي بين الاتجاهات العقلانية والعاطفية في العمارة المعاصرة . ومن الجدير بالذكر أن هذه الفرضية تفعل دور الفعل ورد الفعل، وتأثيرهما على تشكيل المسار الذي تتعاقب عليه الاتجاهات المعمارية .
  23. 23. خلاصة الباب الأول : ــ من خلال تعرضه لمناهج تصنيف العمارة المعاصرة، يكون الباب الأول قد حدد المنهج الذي سيتم من خلاله عرض اتجاهات العمارة المعاصرة في الباب الثاني وهو تصنيف “ Charles Jencks” . ومن خلال تحليله لآليات نشأة وارتقاء الاتجاهات المعمارية، يكون الباب قد تفهم الأداة التي يمكن من خلالها الحكم على مدى موضوعية التعاقب بين هذه الاتجاهات، على الصعيدين العالمي والمحلي .
  24. 24. الباب الثاني : ـ 2- العـمـــــــارة المعاصــــــــرة الفصل الأول : عمـــــــارة الحداثــــــــــة . الفصل الثاني : عمـارة الحداثة المتطورة . الفصل الثالث : عمارة ما بعد الحداثـــــة .
  25. 25. الفصل الأول : عمـــــارة الحداثة . <ul><li>المستجدات والدوافع التي شكلت ملامح عمارة الحداثة : </li></ul><ul><li>افرازات حركة التنوير . </li></ul><ul><li>الاعتماد على المنهج التجريبي في تفسير الحقائق، ليحل العلم محل القوى </li></ul><ul><li>الميتافيزيقية الغيبية . </li></ul><ul><li>الثورة الصناعية . </li></ul><ul><li>استخدام الحديد والخرسانة المسلحة في التشييد والبناء . </li></ul><ul><li>التطور المطرد في تقنيات الانشاء ومواد البناء . </li></ul><ul><li>رغبة القيادة السياسية الوافدة في عمارة تقطع الصلة بالماضي . </li></ul><ul><li>الاستعمار ونشره للنموذج الحداثي الغربي . </li></ul><ul><li>تأثير الزعماء الفاشستيين على التوجهات الحداثية للعمارة . </li></ul><ul><li>ظهور الشرائح البرجوازية ومتطلباتها، عقب الثورة الصناعية والفرنسية . </li></ul><ul><li>تغير تطلعات الشعوب عقب تغير القاعدة الاقتصادية، في العديد من الدول . </li></ul><ul><li>التحول من النظام الاشتراكي إلى النظام الرأسمالي ثم إلى النظام الاحتكارى . </li></ul><ul><li>غياب الحس المشترك بعد اختفاء العقيدة . </li></ul><ul><li>ظهور شريحة الطبقة المتوسطة عقب الثورة الفرنسية . </li></ul><ul><li>تبدل ادوار فئات المجتمع بعد الحربين العالميتين الأولى والثانية . </li></ul>المستجدات الفكريــــــة والثقافيــــة الدوافــــــــــع العلميــــــــــة والتكنولوجية الدوافــــــــع السياسيـــــة المستجدات الاقتصاديـة الدوافــــــع الاجتماعية
  26. 26. <ul><li>الفلسفة العامة لعمارة الحداثة : </li></ul>مرت عمارة الحداثة بثلاث مراحل متتالية، هي : الميلاد، التصعيد، والذروة، لتشهد المرحلة الأخيرة بداية النهاية لعمارة الحداثة . وكان لكل مرحلة من المراحل الثلاث فلسفة وملامح داخل ذات الإطار النظري المحدد لعمارة الحداثة . وفي كلٍ ظهرت الاتجاهات العقلانية التي استجابت لتأثير المستجدات، وكذا الاتجاهات العاطفية التي تحركت برد الفعل في الاتجاه المضاد لتتصدى للمد الحداثي العقلاني . اتسمت مرحلة الميلاد بالتقدم الحذر لتحقيق المبادئ الحداثية نظــــــراً للمواجهات العنيفة بين معماريي الحداثة والمعماريين الكلاسيكييـــــن . استهدفـــــت مرحلة التصعيد تحقيق مثاليات “ Collins”. وتقدمـــــت العمارة في هـذه المرحلة نحو الحداثة بفضل الرواد الأوائل بخطـــــــى أكثر ثقة وسرعة منها في مرحلة الميلاد . المرحلة الأولى : الميلاد المرحلة الثانية : التصعيد المرحلة الثالثة : الذروة شهدت مرحلة الذروة قمة المنحنى الحداثي العقلاني، لتتحول عمـــــارة الحداثة إلى عمارة أحادية التوجه Single-Coded Architecture . وخضعت عمارة الحداثة في هذه المرحلة للتطور التكنولوجي في المواد والتقنيات، والذي أفرز عمارة كميـــــــــــة mass production ، ذات خصائص تشكيلية متشابهة ومضمون موحد .
  27. 27. <ul><li>اتجاهات عمارة الحداثة : </li></ul>تمثلت الاتجاهات العقلانيــــة فــي محـــاولات الاستغلال الأقصى لإمكانات العلم والتكنولوجيا . وتعد المدرسة الفكرية العقلانية، والمدرســـة الوظيفية، والطراز الدولي، من أهم الاتجاهات المعمارية في الجانب العقلاني . ضم هذا الجانب مجموعة من المحاولات، قاومت بقوة رد الفعل مادية الفكر العقلاني، وذلك مـــن خلال الرجــــوع إلى الفن وقيم ومفردات العمارة الكلاسيكيــــــة . وتعتبر حداثة الكاتالان لجــاودي من أهم اتجاهات هذا الجانب . الاتجاهــات العقلانية Rationalism الاتجاهــات العاطفية Romanticism
  28. 28. <ul><li>تحليل المعمـــاريين والنقـــاد لعمــــــارة الحداثــــــة : </li></ul><ul><li>نجحت عمارة الحداثة في تلبية الاحتياجات الفسيولوجية للمستخدم وأخفقت في تلبية </li></ul><ul><li>احتياجاته السيكولوجية، واعتبرته كائناً مجرداً . </li></ul><ul><li>دعت عمارة الحداثة إلى التجريد والشكل الموحد، وأهملت التراث المحلي واعتبرته </li></ul><ul><li>أطلالاً لعمارة لم تعد قادرة على التواصل . </li></ul><ul><li>أخفقت عمارة الحداثة في تحقيق التواصل الاجتماعي مع مستخدميها، لإغفالها </li></ul><ul><li>الاحتياجات الاجتماعية المتغيرة لهؤلاء المستخدمين . </li></ul><ul><li>استجابت عمارة الحداثة لحركة التطور في مواد البناء وتقنيات الانشاء . </li></ul><ul><li>نجحت عمارة الحداثة في تحقيق جدوى اقتصادية مرتفعة، تعكس امكانات المجتمع </li></ul><ul><li>الصناعي، وتستجيب لرغبته في خفض التكلفة . </li></ul><ul><li>أخفقت عمارة الحداثة - في معظم اتجاهاتها - في تحقيق التوافق المرجو مع البيئة </li></ul><ul><li>المحلية، بعد أن قطعت جذورها من الماضي ونحت نفسها عن المستقبل ولم تحترم </li></ul><ul><li>إلا الحاضر الغربي . </li></ul>تلبيـــــــــة الاحتياجات الوظيفيـــة الأطروحات التشكيليــة تلبيـــــــــة الاحتياجات الاجتماعية التوافق مع المستجدات الانشــائيــة الجــــدوى الاقتصادية التوافــــق مــــــــــع البيئــــــة
  29. 29. من خلال العرض السابق لمستجدات ودوافع عمارة الحداثة وتحليل نتاجها الفكري والمادي، وبعد التعرض لتحليل المعماريين والنقاد، يمكن استخلاص بعض الدروس الهامة، منها : <ul><li>الدروس المستفادة من عمــــــارة الحداثــــــة : </li></ul><ul><li>تحقيق التوازن بين معطيات العمل المعماري، والوسطية بين التوجهات العقلانية والعاطفية . </li></ul><ul><li>ضرورة ارتباط العمارة بالبيئة والمستخدم . </li></ul><ul><li>حتمية مواجهة سيطرة النموذج المعماري الغربي . </li></ul><ul><li>توجيه العمارة لحركة التطور التكنولوجي لخفض التكلفة وإدارة الأزمات . </li></ul><ul><li>حتمية استجابة العمارة لحركة التطور التكنولوجي . </li></ul>
  30. 30. الباب الثاني : ـ 2- العـمـــــــارة المعاصــــــــرة الفصل الأول : عمـــــــارة الحداثــــــــــة . الفصل الثاني : عمـارة الحداثة المتطورة . الفصل الثالث : عمارة ما بعد الحداثـــــة .
  31. 31. الفصل الثاني : عمارة الحداثة المتطورة . <ul><li>المستجدات والدوافع التي شكلت ملامح عمارة الحداثة المتطورة : </li></ul>افتقرت عمارة الحداثة المتطورة في تاريخها القصير إلى التحليل الوافي لأسباب ودوافع الظهور، وكذا إلى وضوح الفلسفة العامة والإطار النظري . إلا أن فشل عمارة الحداثة والرغبة في عمارة جديدة، كانا حجر الزاوية في ظهور عمارة الحداثة المتطورة . ويرى العديد من المعماريين والنقاد أن الرواد الأوائل لعمارة الحداثة المتطورة قد تحركوا في اتجاه التغلب على بعض إخفاقات الحداثة، والتي تمثلت –من وجهة نظرهم - في : <ul><li>غياب شخصية النتاج المعماري الحداثي وتشابه خصائصه التشكيلية . </li></ul><ul><li>فقدان النتاج المعماري الحداثي غير المرن تواصله مع المستخدم، كنتيجة مباشرة لتعامل العمارة مع الإنسان المجرد . </li></ul><ul><li>إفراط المعماري الحداثي في استخدام أقصى التكنولوجيات المتاحة، الأمر الذي جعلها أحد الموجهات الأولى للحلول، مما أدى إلى ارتفاع التكلفة النهائية للأعمال المعمارية . </li></ul>ويرى “ Jencks&quot; أن تحول المعماري إلى شخصية براجماتية منفعية، خضعت بالكامل لضغط وسيطرة المجتمع الرأسمالي المادي، كان من أهم أسباب ظهور عمارة الحداثة المتطورة .
  32. 32. <ul><li>الفلسفة العامة لعمارة الحداثة المتطورة : </li></ul>تحددت ملامح الفلسفة العامة لعمارة الحداثة المتطورة داخل إطار الولاء لعمارة الحداثة وتجديد العهد لها . وضم هذا الإطار العديد من أطروحات التواصل مع المستخدم والتأثير على وجدان المشاهد، كمحاولة للقضاء على القطيعة الكائنة بين العمل المعماري ومستخدميه . وطرحت عمارة الحداثة المتطورة العديد من أفكار المرونة والقدرة على التغيير، كرد فعل لتنميط النتاج المعماري، ومواجهة الاحتياجات المتغيرة للمستخدم . وضمت عمارة الحداثة المتطورة العديد من الاتجاهات الراغبة في التميز والاختلاف، والتي كانت نتاجاً مباشراً لضغط المجتمع التجاري الرأسمالي الراغب في السيطرة والاحتكار والتفرد . ووجد المعماري البراجماتي في هذه الاتجاهات الفرصة للتعبير عن التميز والاختلاف، وذلك من خلال عددٍ من الأعمال المعمارية التي تنافرت مع البيئة العمرانية المحيطة .
  33. 33. <ul><li>اتجاهات عمارة الحداثة المتطورة : </li></ul><ul><li>التفكيك </li></ul><ul><li>واللاترابط </li></ul><ul><li>الاتجــاه </li></ul><ul><li>البنائـــــي </li></ul><ul><li>الحديـــــث </li></ul><ul><li>الحماقـات </li></ul><ul><li>العـدميـــة </li></ul><ul><li>التعبيرية </li></ul><ul><li>الجديــــدة </li></ul><ul><li>التعبيـــــر </li></ul><ul><li>التذكــــاري </li></ul><ul><li>الحداثـــــة </li></ul><ul><li>الفطريـــــــة </li></ul>عمارة الحداثة المتطورة في الفترة ما بعد (1980 ( اتجـــاه التشكيل النحتـي المدرسة الإنشائية الجديـــدة إحياء القيم الجماليـــــة للآلـــــــــة اتجـــــــاه العمـــارة الملســاء إحيــــــــاء عمـــــــارة العشرينات الاتجـــــــاه التعبيــــري عمـــــــارة التكنولوجيا المتقدمــــة عمــــــارة التفكيـــــك عمارة الحداثة المتطورة في الفترة ما بين (1960-1980 ( التشكيل النحتـي المدرسة الانشائية الجديدة إحياء القيم الجماليــــة للآلـــــــــة اتجـــــــاه العمـــارة الملســاء إحيــــــــاء عمـــــــارة العشرينات الاتجـــــــاه التعبيــــري عمـــــــارة التكنولوجيا المتقدمــــة عمــــــارة التفكيـــــك
  34. 34. <ul><li>تحليل المعماريين والنقاد لعمارة الحداثـة المتطورة : </li></ul><ul><li>تنازل معماريو الحداثة المتطورة عن البرامج المعمارية، لتتحول الوظيفة إلى مجرد </li></ul><ul><li>رغبة في تحقيق المنفعة، داخل اطار برجماتي راغب في التميز والسيطرة . </li></ul><ul><li>تبنت عمارة الحداثة المتطورة فكرة طرح أكبر عدد ممكن من البدائل التشكيليــــــة </li></ul><ul><li>خاطبت بها النخبة، لتتسع الفجوة بين اللغة المعمارية للعمل واللغة التي يدركها العامة . </li></ul><ul><li>أدى غياب المستخدم عن دائرة الضوء في العملية التصميمية إلى إخفاق العمـــــــــل </li></ul><ul><li>المعماري في تحقيق التواصل المرجو . </li></ul><ul><li>شهدت عمارة الحداثة المتطورة تصعيداً كبيراً في ولاء معمارييها للعطاء المادي </li></ul><ul><li>والمستجدات الانشائية . </li></ul><ul><li>أدت المبالغة في مقياس ومعالجات الأعمال المعمارية إلى ارتفاع التكلفة النهائية للعمل . </li></ul><ul><li>اتسمت أعمال معماريي الحداثة المتطورة بالتباين المتعمد مع البيئة المحيطة لا سيما </li></ul><ul><li>في الدول ذات الهوية . </li></ul>تلبيـــــــــة الاحتياجات الوظيفيـــة الأطروحات التشكيليــة تلبيـــــــــة الاحتياجات الاجتماعية التوافق مع المستجدات الانشــائيــة الجــــدوى الاقتصادية التوافــــق مــــــــــع البيئــــــة
  35. 35. من خلال العرض السابق لتجربة عمارة الحداثة المتطورة، يمكن استخلاص بعض الدروس الهامة، منها : <ul><li>الدروس المستفادة من عمارة الحداثة المتطورة : </li></ul><ul><li>أهمية إيفاء البدائل التصميمية المطروحة باحتياجات المستخدم الفعلي . </li></ul><ul><li>حتمية موضوعية الأطروحات التشكيلية للعمارة . </li></ul><ul><li>ضرورة التخلص من التبعية المطلقة لحركة التطور التكنولوجي . </li></ul><ul><li>ضرورة تخليص العمارة والمعماري من الأغراض التجارية الدعائية . </li></ul>
  36. 36. الباب الثاني : ـ 2- العـمـــــــارة المعاصــــــــرة الفصل الأول : عمـــــــارة الحداثــــــــــة . الفصل الثالث : عمـارة ما بعد الحداثة . الفصل الثاني : عمارة الحداثـــــة المتطورة .
  37. 37. الفصل الثالث : عمـارة ما بعد الحداثة . <ul><li>المستجدات والدوافع التي شكلت ملامح عمارة ما بعد الحداثة : </li></ul><ul><li>انهيار العديد من النظريات العلمية المادية الجامدة، وعودة الدعوة إلى </li></ul><ul><li>الإيمان بالميتافيزيقا وعلوم ما وراء المادة والطبيعة . </li></ul><ul><li>الحرب الباردة، والتنحي عن رؤى المركزية والوحدوية والشمولية . </li></ul><ul><li>التحول من عصر التصنيع إلى عصر المعلومات . </li></ul><ul><li>محاولات الاستقلال، والرغبة في التعبير عن الذاتية والمحلية والإقليمية . </li></ul><ul><li>ظهور دعاوى التأكيد على الهوية المحلية والتواصل الثقافي واحياء التراث . </li></ul><ul><li>الرغبة في الانطلاق إلى ما وراء العالم المادي المجرد . </li></ul>الدوافــــــع العلميـــــــة والفكريــــة الدوافــــــــــع الاقتصـاديــــة والسياسيـــــة الدوافــــــــع الاجتمــاعيـة
  38. 38. تحددت الفلسفة العامة لعمارة ما بعد الحداثة في التأكيد على عددٍ من الأطروحات النظرية، من أهمها : <ul><li>الفلسفة العامة لعمارة ما بعد الحداثة : </li></ul><ul><li>الشفرة المزدوجة Double-Coding : </li></ul><ul><li>استهدفت الشفرة المزدوجة تضمين بعد آخر داخل العمل المعماري، جنباً إلى جنب مع الاستفادة الحداثية من التطور التكنولوجي . </li></ul><ul><li>التعددية : </li></ul><ul><li>دعا هذا المبدأ إلى ضرورة التأثر بالتكوين المعقد والمتراكب للمجتمع المعاصر . وضمنت هذه الأطروحة تضمين لغة معمارية متعددة المستويات Multi-level Language . </li></ul><ul><li>تحقيق التواصل الثقافي والتعبير عن الزمان والمكان . </li></ul><ul><li>تحقيق التكافل بين المتباينات العقلانية والعاطفية . </li></ul>
  39. 39. <ul><li>اتجاهات عمارة ما بعد الحداثة : </li></ul>عمارة ما بعد الحداثة في الفترة ما بعد (1980 ( الاتجـــــاه التاريخـي اتجـــــــاه الإحيــــاء الصريــح اتجـــــــاه المحليـــة الجديـــدة اتجــــــــاه الاهتمــــام بالمضمون الاتجــــــاه الاستعاري ا لميتافيزيقي الاتجـــــــاه الكلاسيكي الاتجــــــاه الإقليمــــي عمارة ما بعد الحداثة في الفترة ما بين (1960-1980 ( الاتجـــــاه التاريخـي اتجـــــــاه الإحيــــاء الصريــح اتجـــــــاه المحليـــة الجديـــدة اتجــــــــاه الاهتمــــام بالمضمون الاتجــــــاه الاستعاري الميتافيزيقي الاتجـــــــاه الكلاسيكي الاتجــــــاه الإقليمــــي
  40. 40. <ul><li>تحليل المعمـاريين والنقـــاد لعمارة ما بعد الحداثـة : </li></ul><ul><li>نجحت عمارة ما بعد الحداثة في تلبية الاحتياجات الوظيفية، واعادت تقييم عناصر </li></ul><ul><li>العمل المعماري كدالة في وظيفتها المادية ودورها الروحي على حدٍ سواء . </li></ul><ul><li>تمكنت اللغة المعمارية متعددة المستويات - والمستمدة من التراث المحلـــــــي - من </li></ul><ul><li>الوصول لمشاهديها من النخبة والعامة وإثارة وجدانهم . </li></ul><ul><li>نجحت عمارة ما بعد الحداثة في تلبية الاحتياجات الاجتماعية للمتلقي، بعد هدمهـــا </li></ul><ul><li>لفكرة “الانسان المجرد”، وبعد تفعيل دور المستخدم في العملية التصميمية، كبعد هام </li></ul><ul><li>لإثبات هوية العمل المعماري . </li></ul><ul><li>استجابت عمارة ما بعد الحداثة لحركة التطور في مواد البناء وتقنيات الانشاء، لتأكيد </li></ul><ul><li>الشق الأول من الشفرة المزدوجة على ضرورة الاستفادة من العطاء المـــــــــادي للعلـم </li></ul><ul><li>والتكنولوجيا . </li></ul><ul><li>نجحت عمارة الحداثة في تحقيق جدوى اقتصادية مرتفعة، بخفضها للتكلفة النهائية </li></ul><ul><li>للعمل المعماري . </li></ul><ul><li>تمكنت عمارة ما بعد الحداثة من تحقيق التوافق المرجو مع البيئة المحلية وتجديد </li></ul><ul><li>العهد لها، ليتجاور العمل المعماري القادم مع نظيره القائم في توافق . </li></ul>تلبيـــــــــة الاحتياجات الوظيفيـــة الأطروحات التشكيليــة تلبيـــــــــة الاحتياجات الاجتماعية التوافق مع المستجدات الانشــائيــة الجــــدوى الاقتصادية التوافــــق مــــــــــع البيئــــــة
  41. 41. من خلال تجربة عمارة ما بعد الحداثة، يمكن استخلاص بعض الدروس الهامة، منها : <ul><li>الدروس المستفادة من عمارة ما بعد الحداثـة : </li></ul><ul><li>التأكيد على الهوية المحلية . </li></ul><ul><li>دراسة المستخدم الفعلي للعمل المعماري . </li></ul><ul><li>تحقيق التوازن بين المتباينات . </li></ul><ul><li>ضرورة التفاعل بين العمارة والمستجدات العالمية والمحلية . </li></ul><ul><li>عدم التنازل عن العطاء المادي للتكنولوجيا والتقدم العلمي . </li></ul><ul><li>دروس تشكيلية . </li></ul>
  42. 42. الباب الثالث : ـ 3- العـمارة المصرية المعاصرة والمردود الفكري والتطبيقـــــي للعمـــارة العالميـــة الفصل الأول : العمارة المصرية في الفترة ما بين (1805-1882 ( الفصل الثاني : العمارة المصرية في الفترة ما بين (1882-1952 ( الفصل الثالث : العمارة المصرية في الفترة ما بين (1952-1973 ( الفصل الرابع : العمارة المصرية في الفترة ما بعد (1973 (
  43. 43. الفصل الأول : العمارة المصرية في الفترة ما بين (1805-1882 ( <ul><li>المستجدات والدوافع التي شكلت ملامح العمارة : </li></ul><ul><li>طموح الوالي في حكومة تسود فيها قاعدة حكم الفرد، ليتصرف “محمد علي” في </li></ul><ul><li>سائر شئون الدولة ومن بينها العمارة والعمران . </li></ul><ul><li>التدخل الأجنبي في صنع القرار لا سيما بعد منح الامتيازات الأجنبية . </li></ul><ul><li>التأثر بالنظم الأوربية في نشر العلم والمعرفة . </li></ul><ul><li>استقطاب الخبرات الأجنبية وإيفاد البعثات إلى دول العالم المتقدم . </li></ul><ul><li>ميول الأسرة الحاكمة إلى النموذج الفكري والثقافي الأوربي، واتخاذه نموذجا مرجعياً </li></ul><ul><li>يحتذى به . </li></ul><ul><li>الطفرة الاقتصادية في عهد “محمد علي” ( الاقتصاد الانقلابي ) ، والتي دعمت </li></ul><ul><li>برامجه النهضوية . </li></ul><ul><li>النكسة الاقتصادية في عهد “إسماعيل” وتفعيلها لدور الجاليات الأجنبية . </li></ul><ul><li>تأثر قيم المجتمع المصري بنظيرتها الأوربية، لتهتز المفاهيم الاجتماعية وعلى رأسها </li></ul><ul><li>الخصوصية . </li></ul>المستجــدات السياسيـــــة الدوافــــــــــع العلميــــــــــة والتكنولوجية المستجــدات الفكريــــــــة والثقافيـــــة الدوافـــــــع الاقتصاديـة الدوافــــــع الاجتماعية
  44. 44. الفلسفة العامة للعمارة المصرية واتجاهاتها في الفترة ما بين (1805-1882 ( أرسى “محمد علي” في هذه الفترة مفهــــــوم التغريب، لتتأثر العمارة المصرية بالعمـــــــارة التركية والأوربية، وتحل مفردات طراز الركوكو محل مفردات العمارة الإسلامية . اتخذ مفهوم التغريب في هذه الفترة بعداً جديداً ليصبح اختياراً مفضلاً وواقعاً ملموساً . وفي ظل هذا المفهوم تم استيراد النموذج الغربي كاملاً، ليحل محل نظيره المحلي . العمارة المصرية في الفترة ما بين (1805-1863 ( العمارة المصرية في الفترة ما بين (1863-1882 (
  45. 45. توصل المعماريون والنقاد من خلال تحليلهم لعمارة هذه الفترة إلى عددٍ من النتائج الهامة، وهي : <ul><li>تحليل المعماريين والنقاد للعمارة المصرية (1805-1882 (: </li></ul><ul><li>تحولت العمارة المصرية إلى النموذج الغربي عبر مرحلتين، تبنت أولاهما التغريب كمفهوم، والتزمت به الثانية منهجاً حياتياً واجب التطبيق . </li></ul><ul><li>أسفرت ممارسات التغريب عن ازدواجية فكرية، حسمت لصالح تيارات التنوير والتغريب . </li></ul><ul><li>استجابت عمارة هذه الفترة إلى تأثير المستجدات والدوافع، وخضعت بالكامل إلى رؤية الوالي والنخبة ذات الثقافة الغربية . </li></ul><ul><li>أفضت ممارسات هذه الفترة إلى فقدان جيل كامل فرصة التعايش مع العمارة ذات الهوية، ليجد هذا الجيل في الطرز الدخيلة نمطاً عمرانياً ومعمارياً شائعاً . </li></ul>
  46. 46. الباب الثالث : ـ 3- العـمارة المصرية المعاصرة والمردود الفكري والتطبيقـــــي للعمـــارة العالميـــة الفصل الأول : العمارة المصرية في الفترة ما بين (1805-1882 ( الفصل الثاني : العمارة المصرية في الفترة ما بين (1882-1952 ( الفصل الثالث : العمارة المصرية في الفترة ما بين (1952-1973 ( الفصل الرابع : العمارة المصرية في الفترة ما بعد (1973 (
  47. 47. الفصل الثاني : العمارة المصرية في الفترة ما بين (1882-1952 ( <ul><li>المستجدات والدوافع التي شكلت ملامح العمارة : </li></ul><ul><li>الاحتلال الإنجليزي وتدخله الصارخ في صياغة توجهات العمران وملامح العمارة . </li></ul><ul><li>الثورات الداخلية ومحاولات الاستقلال عن الكيان الإنجليزي . </li></ul><ul><li>اقتصار التعليم المعماري في بداية هذه الفترة على المدرسين الأجانب . </li></ul><ul><li>عودة المبعوثين من الخارج، ونشرهم للرؤى المعمارية الغربية . </li></ul><ul><li>استيراد مواد البناء وتقنيات الإنشاء والعمالة المدربة من الدول الغربية . </li></ul><ul><li>تأرجح المناخ الفكري والثقافي في المجتمع بين تيار التغريب المتأثر بالحضــــــارة </li></ul><ul><li>الأوربية، والتيار المصري الخالص الراغب في العودة للجذور المحلية . </li></ul><ul><li>احتكار الكيان الإنجليز وطبقة الرأسماليين الجدد لمفاتيح الاقتصاد الوطني . </li></ul><ul><li>تكون منظومة رد الفعل على يد الاقتصادي “طلعت حرب” ومحاولتها لإحياء الهوية </li></ul><ul><li>المحلية للمجتمع المصري . </li></ul><ul><li>تغير تركيب المجتمع إلى شريحتين رئيسيتين، هما : </li></ul><ul><li>شريحة الرأسماليين والبرجوازيين والموالين للكيان الإنجليزي . </li></ul><ul><li>شريحة المقاومين لتيار التغريب والمطالبين بالكيان المستقل للمجتمع المصري . </li></ul>المستجــدات السياسيـــــة الدوافــــــــــع العلميــــــــــة والتكنولوجية المستجــدات الفكريــــــــة والثقافيـــــة الدوافـــــــع الاقتصاديـة الدوافــــــع الاجتماعية
  48. 48. <ul><li>اتجاهات العمارة المصرية في الفترة ما بين (1882-1952 ( : </li></ul>تيار التغريـب ( تبني مفهوم التغريب ( الاتجـــــــاه الكلاسيكي الاتجــــــاه التــحرري التيار المصري الخالص ( اتجاهات رد الفعل ( التوجــــه القومــــي التوجــــه نحو المكان الاتجـــــاه الكلاسيكي الاتجـــــاه التحرري التوجــه القومــي الاتجـــــاه نحو المكان
  49. 49. توصل المعماريون والنقاد من خلال تحليلهم لعمارة هذه الفترة إلى عددٍ من النتائج الهامة، وهي : <ul><li>تحليل المعماريين والنقاد للعمارة المصرية (1882-1952 (: </li></ul><ul><li>أخفقت اتجاهات العمارة في هذه الفترة في استيعاب ما وراء القشرة الظاهرية للعمارة الغربية أو المحلية، لتكتفي بالنقل السطحي الهزيل من مفردات طرزها . </li></ul><ul><li>أفضت ممارسات معماريي هذه الفترة عن ازدواجية فكرية وفوضى أيدلوجية، أربكت المتلقي من العامة والنخبة . </li></ul><ul><li>استجابت عمارة هذه الفترة إلى تأثير المستجدات والدوافع، وكانت انعكاساً مباشراً لتيار التغريب والتيار المصري الخالص . </li></ul><ul><li>لم تخل ساحة العمارة المصرية في نهاية هذه الفترة من المحاولات المعمارية الجادة، كمحاولات المعماري &quot; حسن فتحي ” . </li></ul>
  50. 50. الباب الثالث : ـ 3- العـمارة المصرية المعاصرة والمردود الفكري والتطبيقـــــي للعمـــارة العالميـــة الفصل الأول : العمارة المصرية في الفترة ما بين (1805-1882 ( الفصل الثالث : العمارة المصرية في الفترة ما بين (1952-1973 ( الفصل الثاني : العمارة المصرية في الفترة ما بين (1882-1952 ( الفصل الرابع : العمارة المصرية في الفترة ما بعد (1973 (
  51. 51. الفصل الثالث : العمارة المصرية في الفترة ما بين (1952-1973 ( <ul><li>المستجدات والدوافع التي شكلت ملامح العمارة : </li></ul><ul><li>الاستقلال وتحول السلطة إلى مجلس قيادة الثورة، ثم إلى الجمهورية الناشئة . </li></ul><ul><li>التوجه الاشتراكي للقيادة السياسية . </li></ul><ul><li>توتر علاقة مصر بالدول الرأسمالية وتوطد علاقاتها بالدول اليسارية الاشتراكية </li></ul><ul><li>انتقال الأعمال الهندسية الكبرى إلى المؤسسات الحكومية، وتبنيها للفكر الاشتراكي . </li></ul><ul><li>استيراد النماذج المعمارية مع استيراد المواد والتقنيات اللازمة لتحقيق حلم التنمية . </li></ul><ul><li>توجه المناخ الفكري السائد تجاه الجانب الاشتراكي . </li></ul><ul><li>ظهور مفهوم القومية العربية وتزايد الشعور بالانتماء القومي والرؤى الشمولية . </li></ul><ul><li>تملك الدولة لمفاتيح الاقتصاد القومي ( الاقتصاد اليساري الاشتراكي ( </li></ul><ul><li>تقويض الملكية الفردية وتقليص دورها كقوة فاعلة . </li></ul><ul><li>تغير تركيب المجتمع فيما عرف باسم “ظاهرة الحراك الاجتماعي ” </li></ul><ul><li>ظهور مفاهيم الشيوع والاشتراك والمساواة، وتبدل أدوار عناصر المجتمع . </li></ul>المستجــدات السياسيـــــة الدوافــــــــــع العلميــــــــــة والتكنولوجية المستجــدات الفكريــــــــة والثقافيـــــة الدوافـــــــع الاقتصاديـة الدوافــــــع الاجتماعية
  52. 52. <ul><li>ملامح العمارة المصرية في الفترة ما بين (1952-1973 ( </li></ul><ul><li>التعبير عن التوجه الاشتراكي للدولة داخل الاطار الحداثي الغربي . </li></ul><ul><li>الاهتمام بالمشاريع التنموية والتعليمية والخدمية الكبرى ( جامعة أسيوط (. </li></ul><ul><li>انتشار مشاريع الاسكان الجماعي لمحدودي الدخل ( إسكان عين الصيرة (. </li></ul><ul><li>التعبير عن الريادة العربية للدولة ( التليفزيون العربي (. </li></ul><ul><li>الاهتمام بمركزية الخدمات ( مستشفى الهلال (. </li></ul><ul><li>السيطرة العامة للدولة على توجهات العمارة والعمران، وتقليصها للرؤى الفردية . </li></ul>المشاريع التعليمية الكبــــرى مشاريع الريادة العربية مشاريع الاسكـان الجماعي الخدمات المركزية
  53. 53. توصل المعماريون والنقاد من خلال تحليلهم لعمارة هذه الفترة إلى عددٍ من النتائج الهامة، وهي : <ul><li>تحليل المعماريين والنقاد للعمارة المصرية (1952-1973 ( </li></ul><ul><li>عبرت العمارة المصرية عن الرؤى الشمولية الاشتراكية، وفكر الرواد ونظريات العمارة الغربية، ليصبح معيار نجاح النموذج المعماري آنذاك مدى تعبيره عن التوجهين معاً . </li></ul><ul><li>أفضت الممارسات المعمارية في العهد الاشتراكي إلى تداعيات معمارية وعمرانية ضخمة . </li></ul><ul><li>شاركت العمارة المصرية في تحقيق الحلم الاشتراكي وحلم تحقيق القومية العربية . </li></ul><ul><li>استكملت العمارة في هذه الفترة حلقات سلسلة التأثر السطحي بالفكر الغربي والشرقي، والذي انتهى بالنقل والاقتباس من المظاهر المعمارية . </li></ul>
  54. 54. الباب الثالث : ـ 3- العـمارة المصرية المعاصرة والمردود الفكري والتطبيقـــــي للعمـــارة العالميـــة الفصل الأول : العمارة المصرية في الفترة ما بين (1805-1882 ( الفصل الرابع : العمارة المصرية في الفترة ما بعد (1973 ( الفصل الثاني : العمارة المصرية في الفترة ما بين (1882-1952 ( الفصل الثالث : العمارة المصرية في الفترة ما بين (1952-1973 (
  55. 55. الفصل الرابع : العمارة المصرية في الفترة ما بعد (1973 ( <ul><li>المستجدات والدوافع التي شكلت ملامح العمارة : </li></ul><ul><li>انهيار الصرح الاشتراكي وتوجه القيادة السياسية تجاه الجانب الرأسمالي . </li></ul><ul><li>التعليم الخاص الأجنبي، ودوره في ربط المجتمع المصري بنظيره الغربي . </li></ul><ul><li>الاستعانة بالخبرات والمواد والتقنيات الأجنبية في حركات التعمير والتنمية . </li></ul><ul><li>تغير فكر المجتمع العامل نحو الفكر البراجماتي المنفعي . </li></ul><ul><li>اختراق الفكر الغربي لنظيره المصري تحت شعارات الرأسمالية والديمقراطية </li></ul><ul><li>والتنوير والتحرر . </li></ul><ul><li>التخلي عن الاقتصاد الاشتراكي والتوجه نحو الرأسمالية التي أتاحها الانفتاح . </li></ul><ul><li>تبدل الأدوار بين قطاعات الانتاج في الاقتصاد المصري . </li></ul><ul><li>التنافس غير المتكافئ بين النموذج الغربي ونظيرة المصري . </li></ul><ul><li>ظهور الأنماط الاستهلاكية والشرائح الراغبة في الكسب السريع . </li></ul><ul><li>انتشار التنازلات الأخلاقية والسلوكية والقانونية بين أفراد المجتمع . </li></ul>المستجــدات السياسيـــــة الدوافــــــــــع العلميــــــــــة والتكنولوجية المستجــدات الفكريــــــــة والثقافيـــــة الدوافـــــــع الاقتصاديـة الدوافــــــع الاجتماعية
  56. 56. <ul><li>اتجاهات العمارة المصرية في الفترة ما بعد (1973 ( </li></ul>عمارة الحداثة المصرية عمارة ما بعد الحداثة المصرية عمارة الحداثة المتطورة المصرية ما بعد الحداثة المصرية الحداثـــة المصرية الحداثـــة المصرية الحداثـــة المتطورة المصرية الحداثـــة المتطورة المصرية ما بعد الحداثة المصرية ما بعد الحداثة المصرية ما بعد الحداثة المصرية
  57. 57. توصل المعماريون والنقاد من خلال تحليلهم لعمارة هذه الفترة إلى عددٍ من النتائج الهامة، وهي : <ul><li>تحليل المعماريين والنقاد للعمارة المصرية ما بعد (1973 ( </li></ul><ul><li>تأثرت العمارة المصرية تأثراً غير مسبوق بالنموذج المعماري الغربي، وانقسمت الاتجاهات المعمارية إلى ثلاث مجموعات رئيسية ارتبطت بتصنيف العمارة المعاصرة في العالم الغربي </li></ul><ul><li>تخلت العمارة المصرية بعد الانفتاح عن الاشتراكية، لتتبنى رؤى الجانب الرأسمالي الغربي . </li></ul><ul><li>تفاوتت درجة منطقية المردود الفكري والتطبيقي للعمارة العالمية على العمارة المصرية في هذه الفترة، اعتماداً على درجة استيعاب المعماري المحلي للتجربة المعمارية الغربية . </li></ul><ul><li>استكملت بعض اتجاهات هذه الفترة سلسلة حلقات التغريب، ليتعامل معماريوها مع النماذج المعمارية الغربية باعتبارها طرزاً تشكيلية محضة . </li></ul><ul><li>أعطت بعض اتجاهات هذه الفترة الفرصة للمعماري المحلي لأن يتخلى على التلقي السلبي، ويسهم بنصيب وافر في صياغة النتاج المعماري المصري، وفقا لرؤى المحلية والتواصل مع المتلقي </li></ul>
  58. 58. خلاصـــة البحـــــث أولاً ــ النتـــــــــائج : ثانياً ــ التوصيـــات :
  59. 59. <ul><li>النتائج المتعلقة بالعمارة المعاصرة في العالم الغربي : </li></ul>أولاً ــ النتـــــــــائج : <ul><li>استجابت العمارة المعاصرة في العالم الغربي للتغيرات الجذرية المادية على الصعيد السياسي والاقتصادي والاجتماعي والفكري والعلمي والتكنولوجي </li></ul><ul><li>أخفقت عمارة الحداثة في التوافق مع البيئة أو التواصل مع المستخدم بفضل إغراقها في تطبيق التكنولوجيا، الأمر الذي أفضى إلى نتاج معماري مجرد ذو خصائص تشكيلية موحدة، وأزمة محققة . </li></ul><ul><li>تبنت عمارة الحداثة المتطورة أطروحات التجديد في الشكل، بهدف إثارة وجدان المشاهد، الأمر الذي أدى إلى اخفاقها في الخروج بالعمارة من مأزقها الحداثي، وفشلها في التواصل مع المستخدم وتحقيق التوافق المرجو مع البيئة المحيطة . </li></ul><ul><li>تمكنت عمارة ما بعد الحداثة من التغلب على الأزمة الحداثية، وذلك بعد توصلها إلى أطروحات معمارية وصياغات تشكيلية نجحت في الحفاظ على الهوية والتوافق مع البيئة والتواصل مع المستخدم . </li></ul><ul><li>ظهرت عمارة الحداثة والحداثة المتطورة وما بعد الحداثة نتيجة طبيعية وحتمية لتغيرات جذرية في المجتمع، ليكون التعاقب بين هذه العمارات الثلاث تعاقباً موضوعياً، تراكمت فيه التجارب والخبرات بما حقق التواصل المرجو بين اتجاهاتها المعمارية . </li></ul>
  60. 60. <ul><li>النتائج المتعلقة بالعمارة المصرية المعاصرة : </li></ul><ul><li>تبنت العمارة المصرية في عهد أسرة &quot; محمد علي &quot; مفهوم التغريب . واقتصر المردود الفكري والتطبيقي للعمارة على النقل السطحي للطرز والمفردات التشكيلية . </li></ul><ul><li>عبرت العمارة المصرية في الفترة ما بين (1882-1952( عن الازدواجية الفكرية بين تيار التغريب والتيار المصري الخالص، لتسفر هذه الازدواجية عن نتاج معماري تأثر سطحياً بالعمارة الغربية والمحلية . </li></ul><ul><li>تأرجحت العمارة في الفترة ما بين (1952-1973) بين الفكر الشمولي الاشتراكي الشرقي من ناحية ونظريات العمارة الغربية من ناحية أخرى، لتستكمل عمارة هذه الفترة حلقات سلسلة التأثر السطحي بالعمارة المعاصرة . </li></ul><ul><li>سمحت التعددية الفكرية في الفترة ما بعد 1973 بتعدد التوجهات المعمارية، لتعطى هذه الفترة الفرصة للمعماري المحلي لأن يسهم في صياغة النتاج المعماري، بما يحقق الهوية المحلية ويعبر عن واقع المجتمع المصري . وتفاوتت درجة موضوعية التأثر بالعمارة المعاصرة في العالم الغربي، اعتماداً على درجة فهم واستيعاب ما وراء الحقيقة المادية لهذه العمارة . </li></ul><ul><li>اتسمت العلاقة بين اتجاهات العمارة المصرية في فتراتها الأربع بالاستقلالية والانفصال، الأمر الذي حال دون تحقيق التواصل المرجو بينها، وأضعف تأثير تراكم الخبرات والتجارب المعمارية والعمرانية . </li></ul>
  61. 61. <ul><li>المفاهيم القاعديــــة : </li></ul>ثانياً ــ التوصيـــــات : <ul><li>ضرورة الاهتمام بالتراث المحلي . </li></ul><ul><li>موضوعية التأثر بالعمارة الغربية . </li></ul><ul><li>حتمية التوافق مع البيئة . </li></ul><ul><li>ضرورة التوافق مع واقع المجتمع المصري . </li></ul><ul><li>الاهتمام بالمستخدم وتفعيل دوره في صنع القرار . </li></ul><ul><li>الحد من سيطرة القرار السياسي على العمارة والعمران . </li></ul>
  62. 62. <ul><li>التوصيات الموجهة إلى مؤسسات التعليم المعماري : </li></ul><ul><li>حتمية تخلي التعليم المعماري عن انبهاره بالنموذج الغربي، وذلك من خلال تأكيد مواده التعليمية على عرض التجارب المعمارية الغربية مكتملة، بما يحول دون الانبهار بها أو التقليد السطحي لمفرداتها . </li></ul><ul><li>ضرورة التأكيد من خلال مواد تاريخ العمارة على أهمية التراث، وقدرة العمارة في عصورها الكلاسيكية على حل المشكلات . </li></ul><ul><li>حتمية تأكيد نظريات العمارة على أن التراث لا يتعارض وتطبيق التكنولوجيا، وذلك من خلال عرض نماذج للعمارة الذكية التي وظفت أقصى التكنولوجيات المتاحة، داخل إطار تحقيق الهوية والحفاظ على ذاكرة المكان . </li></ul><ul><li>ضرورة اختيار مواقع محددة في المشروعات التعليمية في مواد التصميم المعماري، حتى يتسنى لدارسي العمارة إدراك العلاقة التبادلية بين العمل المعماري والمحيط العمراني . وتسهم هذه التوصية في تحديد نوعية مستخدم العمل المعماري، بما يجعله محدداً تصميمياً فاعلاً في اتخاذ القرار في العملية التصميمية . </li></ul><ul><li>ضرورة تفعيل دور دراسة الجدوى الاقتصادية للمشروعات التعليمية في مواد التصميم المعماري، حتى تكتسب هذه المشروعات قدراً أكبر من الموضوعية بانتقائها ما يتوافق والواقع الاقتصادي للمجتمع المصري النامي . </li></ul>
  63. 63. <ul><li>التوصيات الموجهة لمراكز البحث العلمي : </li></ul><ul><li>ضرورة تركيز مراكز البحث العلمي على تبني سبل وآليات تطوير التراث، بما يثبت تراكميته وقدرته على مواكبة متغيرات العصر، ويدعم منافسته للنتاج المعماري الغربي الوافد . </li></ul><ul><li>ضرورة توجيه مراكز البحث العلمي قدراً أكبر من جهدها لتطوير مواد البناء وتقنيات الإنشاء، بما يتوافق مع البيئة المحلية والواقع الاقتصادي المصري . </li></ul><ul><li>التوصيات الموجهة للهيئات التشريعية والرقابية : </li></ul><ul><li>حتمية أن تسن الهيئات التشريعية عدداً من القوانين واللوائح التي تنظم العمران وتضمن توافقه مع البيئة المحيطة، عن طريق تكليف نخبة من المعماريين المشهود لهم بالتميز لإعداد خطط بنائية لونية أو تشكيلية، يتسنى من خلالها الوصول للعمران المتوافق . وتكلف هذه الهيئات الجهات الرقابية المعنية لتشرف بنزاهة على تنفيذ هذه الخطط . </li></ul><ul><li>التوصيات الموجهة للنقابات المعمارية والهندسية : </li></ul><ul><li>ضرورة رفع مستوى المعماريين الخريجين، من خلال عقد ندوات ودورات تدريبية من شأنها توثيق الصلة بين هؤلاء المعماريين والمستجدات المطروحة على الساحة المعمارية في مصر والعالم الغربي . </li></ul>
  64. 64. <ul><li>التوصيات الموجهة للمؤسسات الإعلامية : </li></ul><ul><li>ضرورة رفع مستوى التذوق الفني لدى العامة وتفعيل ارتباطهم بالعمارة المحلية وتحدياتها، من خلال تكثيف المؤسسات الإعلامية للبرامج الثقافية التي تتناول العمارة في مصر والعالم الغربي، بما يتلاءم ومستوى إدراك العامة . </li></ul><ul><li>التوصيات الموجهة لجهات صنع القرار : </li></ul><ul><li>يوصى البحث الجهات المسئولة عن صنع القرار السياسي وكذا المعماريين بضرورة أن تتنحى العمارة عن الانقياد غير المدروس لتوجهات الدولة، وأن تتخلى عن كونها أداة طيعة لتنفيذ برامج صناع القرار . </li></ul>والحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين .

×