1334431131.3025الارشاد العقلاني الانفعالي

4,915 views

Published on

Published in: Education
0 Comments
7 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

No Downloads
Views
Total views
4,915
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
40
Actions
Shares
0
Downloads
262
Comments
0
Likes
7
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

1334431131.3025الارشاد العقلاني الانفعالي

  1. 1. ‫المراجع‬
  2. 2. ‫هذه الطريقة مستمدة من نظرية ألبرت أليس الذي بدأ‬‫بممارسة العلج النفسي عام ٣٤٩١ م وسميت طريقته‬‫في الرشاد العلج العقلي النفعالي، وقد بدأ أليس حياته‬ ‫العملية كمتخصص في مجال العلج السري ثم حول‬‫اهتمامه إلى التحليل النفسي ولكنه ترك التحليل النفسي‬ ‫لعتقاده أنه بطيء في تحقيق الهداف وغير فعال، ثم‬ ‫استخدم أسلوب أو طريقة السلوك الشرطي لمدة ولكنه‬ ‫في النهاية اقتنع بأن صلب المشكلة أو أصلها ليس‬ ‫بسبب السلوك نفسه‬
  3. 3. ‫تعريف الرشاد العقلني النفعالي : ‬‫أسلوب أو نظرية من نظريات الرشاد النفسي تستخدم فنيات‬‫معرفية وانفعالية لمساعدة العملء)المسترشدين( في التغلب‬ ‫على ما لديهم من أفكار ومعتقدات خاطئة وغير عقلنية‬ ‫والتي يصاحبها اضطراب في سلوك وشخصية الفرد‬ ‫واستبدالها بأفكار ومعتقدات أكثر عقلنية تساعده على‬ ‫التوافق مع المجتمع .  ‬ ‫تعني العقلنية : السلوب المنسق والمنطقي والمرن في‬ ‫التعامل مع الواقع. ‬ ‫تعني اللعقلنية : ألسلوب غير المنسق وغير المنطقي‬ ‫والجامد في التعامل مع الواقع .‬
  4. 4. ‫أهداف هذه الطريقة :‬‫ترى هذه الطريقة ان الناس بشكل عام يملكون القدرة على‬ ‫أن يكونوا غير عقلنيين فهم أيضا أنفسهم يملكون القدرة‬ ‫على أن يكونوا أكثر عقلنية ، ومن هنا فإن أهداف هذه‬ ‫الطريقة تتمثل في :‬ ‫مساعدة الناس لتعلم كيف يكونوا عقلنيين ، وتجنب‬ ‫سلوكيات دحض النفس ، واكتساب فلسفة تتميز بالمرونة‬ ‫.والواقعية في الحياة‬‫كما أن الهدف الساس من العلج العقلي النفعالي هو الحد‬ ‫من نظرة المسترشد الدونية لنفسه واكتساب نظرة واقعية‬ ‫.نحو الذات والحياة‬
  5. 5. ‫وايضا هناك مجموعة من الهداف التي يسعى المرشد‬ ‫لتحقيقها مع المسترشد أهمها : ‬ ‫1- زيادة الهتمام بالنفس.‬ ‫٢- زيادة الهتمام بالمجتمع.‬ ‫٣- العتماد على النفس وتوجيهها.‬ ‫٤- التسامح.‬ ‫٥- المرونة.‬ ‫٦- تقبل مستوى مقبول من النظام.‬ ‫٧- اللتزام.‬ ‫٨- التفكير المنطقي العلمي.‬ ‫.تقبل النفس وتحمل المخاطر  -9‬ ‫ ‬
  6. 6. ‫مسلمات نظرية العلج العقلني النفعالي :‬‫1-إن النسان يولد ولديه على القدرة على التفكير العقلني المستقيم‬ ‫وغير العقلني , بمعنى أن النسان كائن عقلني ول عقلني في آن‬ ‫واحد .‬‫2- ترى هذه النظرية أن أساليب تفكيرنا ومعتقداتنا اللعقلنية تكمن‬ ‫وراء اضطراباتنا النفسية .‬ ‫3- أن الفراد مهيئون بيولوجي ً على أن يفكروا بطريقة ملتوية في‬ ‫ا‬‫مناسبا ٍ عديدة أو أن يهزموا أنفسهم وأن يبالغوا في كل شي , وأن‬ ‫ت‬ ‫يشعروا بالثارة الشديدة ويتصرفوا بغرابة لتفه السباب.‬ ‫4-يفترض أن هناك تفاع ً بين تفكير النسان وإنفعاله وسلوكه.‬ ‫ل‬
  7. 7. ‫6(أن الفراد في بعض الحيان يميلون إلى إعطاء أحكام‬ ‫كاذبة لنيل رضا الخرين واستحسانهم .‬ ‫7(يعزو الفراد مشكلتهم واضطراباتهم النفعالية إلى‬ ‫الخرين وإلى الحداث الخارجية ، ومن ثم تكون‬ ‫الضطرابات النفعالية لديهم قائمةعلى إعزاءات خاطئة. ‬ ‫8(يميل الفراد إلى استخدام بعض الحيل الدفاعية ضد‬ ‫ا‬ ‫أفكارهم وسلوكهم وذلك حفاظ ً‬ ‫على ذواتهم، بمعنى أنهم يميلون إلى عدم العتراف‬‫لنفسهم أو للخرين بأن سلوكهم وتفكيرهم خاطئ وأكثر‬ ‫سلبية .‬
  8. 8. ‫بعض الفكار الشائعة غير العقلنية‬ ‫يعتقد أليس أن معظم المشكلت التي يقع فيها الناس هي نتاج لفكارهم‬‫اللعقلنية والتي تعودوا عليها وتشربوها خلل تنشئتهم الجتماعية ومن واقع‬ ‫الثقافة التي يعيشون فيها،‬‫ولهذا حدد أليس أحد عشرة فكرة يعتقد أنها تؤدي إلى انتشار المشكلت النفسية‬ ‫وهي:‬‫١- اعتقاد الفرد بضرورة أن يكون محبوبا ومرضيا عنه من كل شخص هام في‬ ‫بيئته.‬ ‫٢- اعتقاد الفرد أن من الضروري أن يكون كفؤا وملئما ومنجزا في جميع‬ ‫مجالت الحياة‬ ‫وأن هذا المر يؤدي إلى إحساسه بقيمته.‬ ‫٣- اعتقاد الفرد أن من الضروري لوم ومعاقبة الشخاص السيئين والوقحين‬ ‫والمزعجين .‬ ‫4- اعتقادالفرد أن المور يجب أن تسير حسب رغبته.‬
  9. 9. ‫5- اعتقاد الفرد بأن شقاءه وبؤسه وعدم سعادته هي نتاج للحداث‬‫والشخاص، ويرى أن كل ذلك خارج عن إرادته وهو غير قادر على التحكم‬ ‫فيه.‬ ‫٦- اعتقاد الفرد بأن الحالت التي تمثل خطرا عليه ينبغي الهتمام بها‬ ‫والتفكير فيها باستمرار.‬‫٧- اعتقاد الفرد بأن الهروب من المواقف الصعبة وعدم تحمل المسؤولية‬ ‫يعتبر أفضل من مواجهتها.‬ ‫٨- اعتقاد الفرد بحاجته إلى العتماد على شخص أو أشخاص أقوى منه.‬ ‫٩- اعتقاد الفرد بأن الحداث الماضية في حياته هي التي تحدد السلوك‬ ‫الحالي وأنه ل يمكن تغييرها.‬ ‫٠١ - اعتقاد الفرد بأن عليه أن يهتم ويحزن ويقلق من مشاكل الخرين.‬‫11- اعتقاد الفرد بوجود إجابات صحيحة وحلول مثلى لكل مشكلة وإل فهي‬ ‫المصيبة‬
  10. 10. ‫ومن المثلة للفكار غير المنطقية :‬ ‫*اعتقاد الفرد أنه يجب أن يكون على درجة عالية من الكفاءة 0 ‬ ‫*أنا حظي سيء كلما ضربت طريقا لم يحالفني الحظ0‬ ‫*الناس كلهم أشرار لذا يجب علي ان أبقى في بيتي ول أتصل باحد0 ‬ ‫*مادمت انني أصبت بهذا المرض فإن نهايتي قريبة 0 ‬‫*لقد فشل زواجي ، إذن ل يوجد رجل صالح أقترن به ويستحقني فالفضل لي أن ابقى بدون‬ ‫زواج 0 ‬ ‫*الرجال كل طبعهم حد مثل أبي ، لذا فإنني لن اتزوج 0 ‬ ‫*إذا أعتقد الشخص أنه يستطيع ان يطفيء الشمس فهو غير عقلني وغير منطقي 0‬
  11. 11. ‫تنقسم أساليب العلج النفسي العقلي‬ ‫النفعالي حسب الهداف التي يسعى‬ ‫أليس لتحقيقها إلى :‬‫الساليب‬ ‫الساليب‬ ‫الساليب‬‫السلوكية‬ ‫النفعالية‬ ‫المعرفية‬
  12. 12. ‫الساليب المعرفية‬ ‫وتتضمن الحوار والمناقشة والتحليل للفكار غير المنطقية‬ ‫واللعقلنية، ومساعدة العميل على تكوين أفكار منطقية وعقلنية.‬ ‫كما تتضمن الوعي والستبصار ومراقبة الذات حيث يشجع العميل‬ ‫على التعبير عن نفسه في هدوء وتعليمه بعض الفكار والعبارات‬‫المنطقية فضل عن تشجيعهم على تغيير سلوكهم وانفعالتهم ومراقبة‬‫سلوكهم واعتراف العميل بأنه يعاني من أفكار خاطئة مما يؤدي ذلك‬ ‫إلى تغيير في الدراك ورفض الفكار الخاطئة.‬
  13. 13. ‫وتتضمن الساليب المعرفية أيضا وقف الفكار ، وفي هذا السلوب يطلب من العميل أن يغمض عينيه وأن‬‫ينخرط في أفكاره غير المرغوبة ثم يصرخ المرشد بصوت عال قف ويؤدي ذلك‬ ‫بالعميل إلى وقف الفكار غير المرغوبة، ويكرر ذلك مرة أخرى، ثم يطلب من‬‫العميل أن يقوم بذلك بنفسه بصوت عال وأن يكرر ذلك في المنزل. ومن الساليب‬ ‫المعرفية الخرى التي يستند إليها الرشاد العقلني النفعالي أسلوب التخيلت‬ ‫العقلية والنفعالية، حيث يطلب من العميل أن يتخيل نفسه في موقف النفعال‬ ‫المؤلم، فإذا فعل ذلك فإن المرشد يطلب منه أن يتخيل نفسه وقد غير من هذا‬ ‫النفعال إلى انفعال أقل في المستوى منه، وفي كل مرة يسأله المرشد عن‬‫شعوره، ثم يعود فيطلب منه أن يحدث نفسه بعبارات تخفف من انفعاله، وبعد ذلك‬ ‫يطلب منه المرشد أن يكرر ذلك التخيل النفعالي العقلني لمدة أسبوع أو أكثر،‬ ‫ويسمى هذا السلوب بالسترخاء التخيلي الذاتي الموجه‬ ‫‪Self guided imagery relaxation‬‬
  14. 14. ‫السترخاء التخيلي الذاتي الموجه‬‫‪Self guided imagery relaxation‬‬ ‫ويقصد به مساعدة العميل على تخيل أصعب‬‫المواقف التي مر بها مع أصعب الشخاص‬ ‫الذين تعامل معهم في حياته وإظهار‬‫مشاعره السلبية حول هذه المواقف وهذا‬ ‫الشخص وكأنه يعيش فعل مع ذلك‬‫الشخص في ذلك الموقف أثناء تخيله هذا‬‫معبرا عن كل اضطراباته النفعالية بسببها‬ ‫ثم يطلب مه أن يغير هذه المشاعر‬‫ويستبدلها بأخرى أقل حدة ليهدأ ثم يسأله‬
  15. 15. ‫الساليب النفعالية-2‬‫التي تتمثل في التقبل، ولعب الدوار‬ ‫النفعالية، والنمذجة، والعبارات‬‫.الشخصية، وتمارين دحض العيوب‬
  16. 16. ‫الساليب السلوكية-3‬ ‫يستخدم المرشد العقلني النفعالي مجموعة من الساليب السلوكية وتتمثل‬‫في الواجبات المنزلية، حيث يكلف المرشد العميل ببعض التدريبات المنزلية‬ ‫مثل حصر المرشد، أو قراءة بعض الكتب التي تدعو إلى التفكير العلمي.‬‫ومن الساليب السلوكية أيضا التدريب على السترخاء وكذلك أسلوب ضبط‬ ‫المثيرات حيث يعلم المرشد في بعض الحيان العميل على كيفية التحكم في‬ ‫مثيرات معينة مما يجعل احتمالية تصرفاتهم الغير مقبولة قليلة. وبهذا فإن‬ ‫هذا السلوب يهدف إلى إعادة بناء الوسط المحيط بالعميل حتى ل يتعرض‬‫العميل لي مثير يحفزه على التصرف بشكل غير مقبول، مثل العميل السمين‬ ‫يمكن أن يرشده إلى تجنب أماكن بيع الشوكولتة. وهنالك أسلوب تعزيز‬ ‫المعارف العقلنية بحيث يقوم العميل بمناقشة وتفنيد أفكاره اللعقلنية‬ ‫يوميا حتى تصبح العملية شبه آلية، ومن أمثلة هذا التعزيز الدراكي المعرفي قراءة كتاب معين‬‫أو سماع شريط معين أو مشاهدة فيلم حول مبادئ الرشاد العقلني النفعالي‬ ‫. وأساليبه‬
  17. 17. ‫ومن الملحظ أن الرشاد العقلني لم يكن السابق إليه البرت أليس‬ ‫عام 5591 فقط سبق إلى ذلك معلم البشرية الول محمد –صلى ال‬ ‫عليه وسلم – قبل اربعة عشر قرنا عندما جاءه أعرابي وقال له يا‬ ‫محمد إئذن لي بالزنا ، فأجلسه الرسول بجانبه ولم يعنفه على قوله‬ ‫وقال له : أترضاه لمك قال العرابي ل فقال الرسول وكذلك الناس‬ ‫ليرضونه لمهاتهم ، أترضاه لختك ؟ فقال العرابي ل فقال الرسول‬ ‫أيضا الناس لترضاه لخواتهم ، أترضاه لزوجتك ؟ فقال ل فقال‬ ‫الرسول كذلك الناس ليرضونه لزوجاتهم أ اترضاه لعمتك أترضاه‬‫لخالتك ؟ فغير الرسول – صلى ال عليه وسلم – هذه الفكرة الخاطئة‬ ‫بأسلوبه المقنع وبحججه الدامغة ، إذ أن فكرة الزنا مسيطرة عليه‬‫ومن الصعب إقناعه بتغيير هذه الفكرة ولكن الرسول المرشد استطاع‬‫ان يغير أفكار هذا العرابي وخرج من عنده وهو مقتنع أن الزنا حرام‬ ‫وليمكن فعله 0‬
  18. 18. ‫طريقة الرشاد العقلي‬‫تنسب هذه الطريقة إلى أرون بك , المولود عام‬ ‫١٢٩١ م، حصل )بك( ‬ ‫على الدرجة الجامعية في الطب وكذلك درجة‬‫الدكتوراه، وحصل على درجة التخصص العالية‬ ‫في الطب النفسي عام ٢٥٩١ م، وحصل على‬ ‫شهادة في التحليل النفسي، وأغلب أعماله في‬ ‫مجال علج الكتئاب. وقد أعاد ) بك ( صياغة‬ ‫مفاهيم مثل القلق والكتئاب والمخاوف‬ ‫والوساوس في صورة تحريفات معرفية. ‬
  19. 19. ‫تنظر النظرية العقلية لفكار الشخص كسلوك ومن هنا فإنها‬ ‫تقترح التالي: " كل ما‬‫يفكر فيه الفرد وخاصة ما يقوله لنفسه يؤثر على سلوكه ".‬ ‫ونستطيع القول بأن مجال تركيز‬ ‫هذه النظرية هو إعادة بناء كيفية تفكير المسترشد بشأن‬ ‫جوانب متعددة في حياته، وتحسين‬ ‫طبيعة حديثه لنفسه.‬
  20. 20. ‫يؤكد على أن الساليب •‬ ‫الساسية التي يعتمد عليها‬ ‫أليس‬ ‫الرشاد العقلي يقتضي إعادة‬ ‫البناء العقلي للمسترشد خاصة‬ ‫اللمنطقية‬ ‫يشير إلى أهمية تعديل •‬ ‫بك‬ ‫النماط الخاطئة‬ ‫للتفكيرلدى المسترشد‬‫تتلخص أهداف الرشاد العقلي في تعديل أنماط السلوك غير التكيفية وتعلم سلوكيات وظيفية‬ ‫.وعملية جديدة‬
  21. 21. ‫أساليب التدخل :‬ ‫ ‬‫تركز هذه الطريقة على أساليب تكوين العلقة المهنية التي تسهم في خلق‬ ‫جو مناسب‬‫للعمل بين المرشد والمسترشد، ثم يقوم المرشد باستخدام أساليب متنوعة‬ ‫منها:‬ ‫1-التعليم.‬ ‫-‪a‬تقديم القتراحات.‬ ‫2-المواجهة.‬ ‫3-القناع.‬ ‫4-وصف النشطة التي تساعد في التخلص من الفكار اللعقلنية‬
  22. 22. ‫استخدامات الرشاد العقلني النفعالي:‬ ‫يستخدم الرشاد العقلني في الحالت العصابية‬ ‫كالقلق والخوف والكتئاب وفي الهستيريا،‬‫ويستخدم أيضا مع الجانحين والسيكوباتيين، كما‬‫يستخدم في حالت وجود خلفات ومشاكل زوجية‬ ‫وأسرية، وكذلك يستخدم مع المشكلت الجنسية‬ ‫وحالت الدمان.‬‫ ‬
  23. 23. ‫المراجع :‬ ‫البرنامج الرشادي‬ ‫لتعزيز الشعور بالكفاءة‬‫إعداد :فضة‬ ‫والثقة بالنفس لـ نسيمه‬‫العتيبي فاتن‬ ‫بنت عبد القادر بخاري .‬‫الخنيني منى‬‫الطريقيهادية‬ ‫الرشاد النفسي‬ ‫والجتماعي لــــ د صالح‬ ‫الثنيان‬ ‫عبد ال أبو عباة , أ عبد‬‫اشراف منى‬ ‫الحميد طاش نيازي .‬ ‫توكل‬ ‫ ‬

×