Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

دورة التفكير الناقد الدرس الأول

التفكير الناقد

  • Be the first to comment

دورة التفكير الناقد الدرس الأول

  1. 1. ‫دورة دبلوم مهارة التفكٌر الناقد المستوى‬ ‫األول‬ ‫مركز مهارتً التعلٌمً‬ ‫خالد الجدٌع‬ ‫أحبلم الحمد‬ ‫وداد‬ ‫األسلمٌة‬ ‫‪http://www.maharty.com‬‬ ‫الدرس األول‬
  2. 2. ‫• اكتشؾ مستواك الحالً‬ ‫• مفهوم التفكٌر الناقد‬ ‫• الفوائد التفكٌر الناقد‬ ‫أهداؾ‬ ‫• الصفات الشخصٌة‬ ‫المرتبطة بالتفكٌر الناقد‬ ‫الفصل‬‫• المعوقات التً تحول بٌنك‬ ‫األول‬ ‫وبٌن إجادة التفكٌر الناقد‬
  3. 3. ‫اختبار التعرؾ على مستواك فً التفكٌر الناقد‬ ‫‪ ‬قم بأداء االختبار ثم تعرؾ على وضعك الحالً فً‬ ‫مهارة التفكٌر الناقد‬ ‫‪http://www.maharty.com/tst.aspx?id=40 ‬‬
  4. 4. ‫ماذا نصدق ولماذا‬ ‫•‬ ‫تعرٌؾ التفكٌر‬ ‫•‬ ‫الناقد‬ ‫مهارات التفكٌر‬ ‫•‬ ‫الناقد‬‫مدخل إلى التفكٌر‬ ‫لٌس من التفكٌر‬ ‫•‬ ‫الناقد‬ ‫الناقد‬ ‫الشك والثقة‬ ‫•‬ ‫الطرٌقة عوضا عن‬ ‫•‬ ‫السمة الشخصٌة‬ ‫التفكٌر الناقد‬ ‫•‬ ‫والحجج‬
  5. 5. ‫ماذا تصدق ولماذا ؟‬‫إننا دوما فً هذه الحٌاة نقابل أو نقرا أو نسمع أو نشاهد من ٌحاول إقناعنا بتصدٌق أفكار‬ ‫‪‬‬ ‫ما أو بعدم تصدٌقها أو بعمل شًء ما أو بالتوقؾ عن عمل شًء ما , مثل شراء هذا‬ ‫المنتج أو أكل منتجات الحبوب على اإلفطار أو ترشٌح الناخب الفبلنً أو شراء تلك‬ ‫السٌارة أو الشرب من المٌاه المعدنٌة أو التحذٌر من الوجبات السرٌعة أو مقاطعة‬ ‫منتجات دولة ما أو الدخول إلى موقع ما فً االنترنت أو التحذٌر من آخر أو الثناء على‬‫كاتب ما أو التحذٌر من آخر أو الحدٌث عن مخلوقات ؼرٌبة تم رؤٌتها فً الفضاء أو أن‬ ‫اإلقتصاد سٌنهار أو أنه ٌجب الدخول إلى سوق األسهم.‬ ‫نتعامل مع هذه الرسائل إما باإلهمال دون التحمٌص فٌها أو بالطاعة واالستجابة لها أو‬ ‫‪‬‬‫بالرفض بعد استٌعابها. آخرون ٌفكرون ثم ٌتساءلون ”لماذا ٌجب أن أفعل هذا ” أو ”لماذا‬ ‫أتوقؾ عن فعل هذا الشًء“ أو ”لماذا أصدق هذا الشًء“ او ”لماذا ال أصدقه“‬ ‫عندما نسأل ”لماذا“ فإننا نسأل عن ”السبب“ لما ٌمكن أن نعمله أو نصدقه.‬ ‫‪‬‬ ‫إن تعلمك لمهارة التفكٌر الناقد سوؾ ٌجعلك أكثر إدراكا لما تتخذه من قرارات وهذا ما‬ ‫‪‬‬ ‫سنتعلمه فً هذه الدورة‬
  6. 6. ‫مقدمة‬ ‫‪ ‬فً هذا الفصل سوؾ تتعرؾ على المفهوم التفكٌر الناقد, سوؾ تتعرؾ على المقصود بالتفكٌر‬ ‫الناقد والمهارات المرتبطة, وأبرز المعوقات التً ٌمكن أن تحول بٌنك وبٌن التفكٌر الناقد.‬ ‫‪ٌ ‬واجه كثٌر من الناس مشكلة فً ترتٌب أفكارهم بشكل منطقً ومنظم واستداللً. فً هذه الدورة‬‫سوؾ ننطلق من الفرضٌة التً تؤكد أننا ٌمكن أن نطور التفكٌر الناقد لدٌنا من خبلل الفهم الجٌد‬ ‫له والتطبٌق العملً لمهاراته.‬ ‫‪ ‬التفكٌر الناقد عبارة عن نشاط واعً بمعنى أننا نمارسه بوعً وإدراك باستخدام عقولنا.تعلم‬ ‫التفكٌر هو تستلزم عدة عملٌات عقلٌة مثل التركٌز والتصنٌؾ واالختٌار والحكم, لكن كثٌرا من‬‫الناس والذٌن لدٌهم المقدرة على تطوٌر تفكٌرهم الناقد بشكل فعال ٌمكن أن ٌحرموا من ذلك لعدة‬ ‫أسباب سوؾ نتعرؾ علٌها الحقا فً هذا الفصل إن شاء هللا.‬
  7. 7. ‫التفكٌر الناقد هو المحاولة المستمرة الختبار الحقائق واآلراء فً ضوء‬ ‫األدلة التً تستند إلٌها.‬ ‫ٌتضمن التفكٌر الناقد‬ ‫القدرة على االستنتاج‬ ‫•‬ ‫التعرؾ على االفتراضات‬ ‫•‬ ‫تقوٌم الحجج‬ ‫•‬ ‫التفسٌر‬ ‫•‬ ‫القدرة على االستنباط‬ ‫•‬
  8. 8. ‫مهارات التفكٌر الناقد‬
  9. 9. ‫مهارات التفكٌر الناقد‬ ‫التعرؾ على مواقؾ اآلخرٌن وحججهم واستنتاجاتهم‬ ‫•‬‫تتضمن مهارة‬ ‫تقٌٌم أدلة وجهات النظر المتنوعة‬ ‫•‬ ‫التفكٌر الناقد‬ ‫وزن الحجج المتناقضة واألدلة بشكل عادل‬ ‫•‬ ‫مجموعة من‬ ‫القدرة على قراءة األفكار الؽامضة والتعرؾ على ما‬ ‫وراء الرسالة الظاهرة والتعرؾ على االفتراضات ؼٌر‬ ‫•‬ ‫المهارات‬ ‫الصحٌحة أو ؼٌر العادلة‬‫والصفات منها‬ ‫التعرؾ على تقنٌات محددة ألخذ موقؾ ما أكثر جذبا‬ ‫•‬ ‫من موقؾ آخر‬ ‫التعامل مع قضٌة ما بشكل منظم ومنطقً‬ ‫•‬ ‫الوصول إلى نتٌجة حول حجة وهل هً مقبولة‬ ‫•‬ ‫ومنطقٌة بناء على أدلة جٌدة وافتراضات ملموسة‬ ‫تقدٌم وجهة النظر بطرٌقة منظمة وواضحة ومستندة‬ ‫•‬ ‫على أدلة ومقنعة لآلخرٌن.‬
  10. 10. ‫لٌس من التفكٌر الناقد‬ ‫العاطفة‬ ‫اعتقاد أو‬ ‫والتفكٌر‬ ‫التفكٌر‬ ‫مهارة‬ ‫الناقد‬ ‫الناقد‬ ‫نسخة‬ ‫والتهدٌد‬ ‫واحدة‬‫البحث‬‫عن‬‫الهفوات‬
  11. 11. ‫البحث عن الهفوات‬ ‫‪ ‬لٌس الهدؾ من التفكٌر الناقد‬ ‫البحث عن الهفوات‬‫واألخطاء, إنه عملٌة متوازنة‬ ‫لفحص اآلراء واإلدعاءات‬ ‫سواء كانت لنا أو لآلخرٌن.‬
  12. 12. ‫نسخة واحدة‬‫‪ ‬ال ٌهدؾ التفكٌر الناقد لجعل الناس نسخة متطابقة من بعضهم‬ ‫البعض‬
  13. 13. ‫التهدٌد‬‫‪ ‬التفكٌر الناقد ال ٌهدؾ إلى تهدٌد اآلخرٌن , إنه طرٌقة‬ ‫موضوعٌة للتفكٌر.‬
  14. 14. ‫اعتقاد أو مهارة‬ ‫‪ ‬التفكٌر الناقد لٌس‬ ‫اعتقادا بل عملٌة‬ ‫ومهارة قد تستخدم‬ ‫لتقٌٌم االعتقادات.‬
  15. 15. ‫العاطفة والتفكٌر الناقد‬ ‫التفكٌر الناقد ال ٌلؽً العاطفة ,‬ ‫‪‬‬ ‫العاطفة تمنح حٌاتنا المعانً‬ ‫الجمٌلة والسعادة. التفكٌر الناقد‬ ‫ٌستخدم عند عرض الحجج أو‬ ‫عند محاولة إقناعك بشًء ما ,‬ ‫وكثٌر من القرارات العاطفٌة‬ ‫ٌمكن أن نستخدم فٌها التفكٌر‬ ‫الناقد مثل الزواج أو القرارات‬ ‫الحاسمة حول بعض الصداقات‬ ‫.‬
  16. 16. ‫ضع احتماال مفتوحا‬ ‫•‬ ‫التفكٌر الناقد‬ ‫•‬ ‫ٌعطٌك الطرٌقة‬ ‫المثلى الستخدام‬ ‫الشك‬ ‫افحص كل وجهات‬ ‫الشك‬ ‫•‬ ‫والثقة فً‬ ‫النظر‬ ‫التفكٌر‬ ‫كن وسطٌا‬ ‫مناطق ال ٌجوز‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫الناقد‬ ‫فٌها الشك‬
  17. 17. ‫ضع احتماال مفتوحا‬ ‫‪ ‬إن الشك فً التفكٌر الناقد ٌعنً التعرؾ على المواضع التً تحتاج‬ ‫إلى إعادة نظر لكن بطرٌقة مؤدبة وفً هذا السٌاق ٌجب أن نتنبه إلى‬ ‫أن الشك ال ٌعنً إطبلقا أن تنطلق إلى كل شًء فً الحٌاة فتجعله‬‫موضع خبلؾ أو شك فهذا الشًء ال ٌفٌد حٌث ٌوجد مسلمات فً هذه‬ ‫الحٌاة ٌجب عدم التعرض لها.‬‫‪ ‬الشك هنا هو وضع احتمال مفتوح فً أن ما قد تسمعه أو ما تعلمه فً‬ ‫لحظة من اللحظات قد ٌكون جزء من الصورة ولٌس الصورة كلها.‬
  18. 18. ‫التفكٌر الناقد ٌعطٌك الطرٌقة المثلى الستخدام الشك‬ ‫‪ ‬التفكٌر الناقد ٌوفر لك األداة الستخدام‬ ‫الشك بطرٌقة بناءه بحٌث ٌمكنك من‬ ‫التحقق مما تراه أو تسمعه قبل نقله‬ ‫إلى دائرة المتحقق منه, إنه ٌمكنك من‬ ‫صناعة القرار بشكل أفضل وبشكل‬ ‫منظم حول ما إذا كان شًء ما صحٌح‬ ‫أو فعال أو جٌد.‬
  19. 19. ‫افحص كل وجهات النظر‬ ‫‪ٌ ‬جب على المفكر الناقد فحص‬ ‫وجهات النظر والتحقق منها سواء‬ ‫كانت وجهة نظره أو وجهة نظر‬ ‫ؼٌره.‬ ‫‪ ‬إذا استطعنا بشكل واضح أن نحلل ما‬ ‫نأخذه سوؾ نكون فطنٌن لنحدد متى‬ ‫ٌكون من المنطقً أن نثق أو أن‬ ‫نشك؟‬
  20. 20. ‫كن وسطٌا‬ ‫‪ ‬إن المفكر الناقد ٌجب أن ال‬‫ٌكون دوؼمائٌا كما ٌجب أن ال‬ ‫ٌكون مخدوعا فً نفس الوقت‬ ‫ٌقبل كل ما ٌسمعه دون سبب‬ ‫منطقً‬ ‫الدوؼمائً هو‬ ‫من ٌحاول‬ ‫فرض وجهة‬ ‫نظره دون‬ ‫أسباب‬
  21. 21. ‫مناطق ال ٌجوز فٌها الشك‬ ‫‪ ‬إننا نملك من المسلمات ماال‬ ‫ٌجوز فٌه الشك مثل أصول الدٌن‬ ‫والعقٌدة واإلٌمان باهلل لكن هناك‬ ‫مناطق خبلؾ سواء كانت فً‬ ‫الدٌن أو فً السٌاسة أو الحٌاة‬ ‫االجتماعٌة واألعراؾ العامة‬ ‫وهً ما تدخل فً هذا المجال.‬
  22. 22. ‫الطرٌقة عوضا عن الصفات الشخصٌة‬ ‫هذه الفروقات‬ ‫تختلف قدرات الناس‬ ‫وطرق تفكٌرهم‬ ‫قد تكون بسبب‬ ‫فبعضهم‬ ‫أقرب إلى الشك‬ ‫تجاربهم السابقة‬ ‫فً كثٌر من‬ ‫أو‬ ‫األمور‬ ‫صفاتهم‬ ‫بعضهم أقرب‬ ‫الشخصٌة‬ ‫إلى الثقة‬‫التفكٌر الناقد العبلقة له بالصفات الشخصٌة ألنه ٌركز على مجموعة من الطرق والتقنٌات تهدؾ إلى‬ ‫تفحص األدلة بطرق محددة. حتى لو كنت من أولئك الذٌن ٌقدمون الشك على الثقة فسوف تتعرف‬‫على مجموعة من الطرق تساعد على وضع احتمالٌة للثقة للخروج بنتٌجة ما , كما أن أولئك الذٌن‬ ‫ٌثقون بشكل سرٌع بالعبارات أو الكتابات أو الحجج سٌتعرفون على طرق تساعدهم على الشك‬ ‫البناء.‬
  23. 23. ‫الحجة‬ ‫•‬ ‫التعرؾ على أدلتنا‬ ‫•‬ ‫االستدالل‬ ‫التحلٌل الناقد‬ ‫•‬‫الستدالالت اآلخرٌن‬ ‫بناء وعرض األدلة‬ ‫•‬
  24. 24. ‫جوهر التفكٌر الناقد‬ ‫التفكٌر الناقد‬ ‫إن جوهر ما‬ ‫ٌساعدك على‬ ‫ٌمكن التفكٌر‬ ‫ٌركز علٌه‬ ‫التعرؾ على‬ ‫بالحجة بأنها‬ ‫التفكٌر الناقد هو‬ ‫الرسالة‬ ‫رسالة تنقل إما‬ ‫ما ٌعرؾ بــ‬ ‫الواضحة‬ ‫بواسطة‬ ‫”الحجة“ وسوؾ‬ ‫والخفٌة بشكل‬ ‫المحادثة أو‬ ‫نتعرؾ الحقا‬ ‫دقٌق وفهم‬ ‫الكتابة أو األداء‬ ‫على مواصفات‬‫أو بأي وسٌلة الطرٌقة التً ٌتم‬ ‫الحجج فً‬ ‫بواسطتها بناء‬ ‫كانت.‬ ‫التفكٌر الناقد.‬ ‫الحجة.‬
  25. 25. ‫التعرؾ على أدلتنا‬ ‫ٌرتبط التفكٌر الناقد باالستدالل أو بقدرتنا على التفكٌر المنطقً. إن كلمة منطقً فً‬ ‫‪‬‬ ‫معناها تعنً ”استخدام األدلة“ . االستدالل ٌبدأ من أنفسنا وٌشمل :‬ ‫◦ امتبلك أسباب لما نعتقده ونفعله وأن ٌكون لدٌنا الوعً الكافً بها.‬ ‫◦ التقٌٌم الناقد العتقاداتنا وأفعالنا‬ ‫◦ أن نكون قادرٌن إذا تطلب األمر أن نعرض لآلخرٌن أدلتنا لما نعتقده ونفعله.‬ ‫قد ٌبدو هذا الشًء للوهلة األولى سهبل حٌث أننا جمٌعا نعرؾ ما نعتقده ونعرؾ لما‬ ‫‪‬‬ ‫نعتقده, لكن فً بعض األحٌان نواجه تحدٌات وتساؤالت حول ما إذا كان ما نعتقده‬‫صحٌحا, وكثٌرا ما مر بنا أوقات لم اكتشفنا أننا ؼٌر قادرٌن على عرض وجهات نظرنا‬‫بشكل مقنع أو كنا فٌها متحٌرٌن من الطرٌقة الصحٌحة للتعامل مع بعض الظروؾ أو ما‬ ‫إذا كان تفسٌرنا لبعض األحداث صحٌحا.‬ ‫إنه من المهم اختبار اعتقاداتنا وأدلتنا حول صوابها فهذه ستكون النقطة التً سننطلق‬ ‫‪‬‬ ‫منها.‬
  26. 26. ‫التحلٌل الناقد الستدالالت اآلخرٌن‬ ‫تحلٌل استدالالت اآلخرٌن ٌتطلب استٌعاب الحجة بأكملها وكذلك بعض‬ ‫مهارات التحلٌل والتقٌٌم بالتفصٌل.‬ ‫التعرؾ على أدلتهم والنتائج‬ ‫•‬ ‫التً توصلوا لها‬ ‫التحلٌل الناقد‬‫تحلٌل كٌؾ اختاروا وربطوا‬ ‫•‬ ‫الستدالالت اآلخرٌن‬ ‫ورتبوا أدلتهم لبناء جملة‬ ‫ٌشمل‬ ‫استداللٌة‬‫تقٌٌم ما إذا كانت أدلتهم تدعم‬ ‫•‬ ‫النتائج التً توصلوا لها‬ ‫تعرٌؾ مجرى استدالالتهم‬ ‫•‬
  27. 27. ‫بناء وعرض األدلة‬ ‫االستدالل ٌشمل تحلٌل األدلة والتوصل إلى نتائج منها. قد ٌتم عرض األدلة بصورة‬ ‫‪‬‬ ‫تؤدي إلى النتٌجة.‬ ‫لنفترض أن الجو بارد الٌوم‬ ‫‪‬‬ ‫شخص ما ٌعارض قد ٌسأل لماذا تعتقد أن الجو بارد ؟‬ ‫‪‬‬ ‫قد نستخدم بعض البراهٌن مثل قراءة جهاز الثٌرمومتر ومبلحظتنا للطقس. أدلتنا قد‬ ‫‪‬‬ ‫تكون أن درجة الحرارة منخفضة وان هناك ثلجا على األرض.‬ ‫نحن نستخدم أمثلة بسٌطة كهذا المثال لبلستدالل فً حٌاتنا الٌومٌة وكلما أصبح‬ ‫‪‬‬‫الموضوع أكثر أهمٌة تطلب ذلك عرض األدلة بطرٌقة أكثر حسبما ٌتطلبه الموقؾ فمثبل‬ ‫فً المواقؾ العلمٌة ٌتطلب عرض االستدالل :‬ ‫اختٌار وبناء األدلة لدعم النتائج‬ ‫◦‬ ‫تقدٌم الحجة بطرٌقة متناسقة‬ ‫◦‬ ‫استخدام الترتٌب المنطقً‬ ‫◦‬ ‫استخدام اللؽة بكفاءة لعرض األدلة‬ ‫◦‬
  28. 28. ‫• االنفتاح الفكري‬ ‫سوؾ‬ ‫• الشك الصحً‬ ‫نناقش ثبلث‬ ‫• التواضع‬ ‫خصائص‬ ‫الفكري‬ ‫للمفكر‬ ‫الناقد‬
  29. 29. ‫الشك واالنفتاح الفكري‬‫قد ٌظهر أن الصفة األولى تناقض الصفة الثانٌة لكن هذا لٌس‬ ‫‪‬‬ ‫كما ٌبدو.‬ ‫البد للمفكر الناقد من وجود الرؼبة فً تفحص األفكار‬ ‫‪‬‬ ‫ووجهات النظر المتنوعة.‬ ‫المفكر الناقد لٌس دوؼمائٌا وال مخدوعا.‬ ‫‪‬‬ ‫أن تكون منفتحا فكرٌا ولدٌك بعض الشك ٌعنً أن تطلب‬ ‫‪‬‬‫الحقائق ومصادر المعلومات واألسباب التً تدعم الحجة التً‬ ‫نرٌد الحكم علٌها وأن تفحصها من أكثر من جهة. أن تنظر‬ ‫بعقبلنٌة لئلٌجابٌات والسلبٌات, أن تقبل الحقائق حتى التً‬ ‫تصادم ما تظنه صوابا وأن ٌكون هدفك الوصول إلى الحق‬ ‫أو مقاربته ولٌس أن تحاول إسعاد اآلخرٌن بموافقتهم أو‬ ‫االنتصار للذات بالبحث عن أخطائهم.‬ ‫الشك المفرط ٌقود إلى حالة من عدم قبول أي شًء وإلؽائه‬ ‫‪‬‬ ‫ٌجعل منا فرائس ٌسهل خداعها.‬
  30. 30. ‫التواضع الفكري‬ ‫‪ ‬إن التواضع الفكري ٌعنً عدم التعصب للرأي.‬ ‫‪ ‬التواضع الفكري ٌعنً أن تكون مستعدا لفصح األدلة‬ ‫والحجج حتى لو كان هذا الفحص سٌقود لرأي ٌتعارض‬ ‫مع ما تعرفه أو تعتقده .‬ ‫‪ ‬التواضع الفكري ٌعنً أن ال تجعل الرأي جزء من‬ ‫شخصٌتك وال نوعا من أنواع عزة النفس..‬‫‪ ‬التواضع الفكري ٌعنً أن تتوقؾ عن اعتقاد أن اآلراء إما‬ ‫أن تكون ”صوابا أو خطأ“ ”أبٌض أو أسود“ بل تعتقد‬ ‫بتدرج الصواب والخطأ واختبلؾ وجهات النظر ووجود‬ ‫المناطق الرمادٌة.‬ ‫‪ ‬فً بعض األحٌان تكون ”ال أعلم“ هً أعلى مواقؾ‬ ‫الحكمة عند الحوار حول موضوع ال تعرفه.‬
  31. 31. ‫فوائد مهارة التفكٌر الناقد‬ ‫•‬ ‫التحكم العاطفً‬ ‫•‬ ‫لماذا‬ ‫المعرفة والبحث‬ ‫من معاٌٌر التفكٌر الناقد‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫نحتاج‬ ‫الثبات الدقة والصحة‬ ‫إلى‬ ‫الوعً بالذات من أجل‬ ‫•‬ ‫حكم دقٌق‬ ‫التفكٌر‬ ‫األفكار واألفعال ولٌس‬ ‫األشخاص‬ ‫•‬ ‫الناقد‬
  32. 32. ‫فوائد مهارة التفكٌر الناقد‬ ‫‪ ‬تطوٌر المبلحظة واالنتباه‬ ‫‪ ‬القراءة الدقٌقة والمركزة‬‫‪ ‬تطوٌر القدرة على تحدٌد النقاط الهامة فً النصوص أو فً أي رسالة عوضا عن االنشؽال بنقاط‬ ‫فرعٌة‬ ‫‪ ‬المعرفة فً كٌفٌة إٌصال فكرتك بشكل واضح ومباشر‬ ‫‪ ‬مهارة التحلٌل التً ٌمكنك أن تطبقها فً جوانب متنوعة‬ ‫‪ ‬إن مهارة التفكٌر الناقد توفر لك الدقة فً التفكٌر والعمل وسوؾ تبلحظ أن تطبٌق هذه المهارة‬ ‫ٌساعدك على أن تكون أكثر صوابا وتحدٌدا فً التعرؾ على ماله عبلقة وما لٌس كذلك.‬‫‪ ‬قد ٌنظر إلى التفكٌر الناقد كعملٌة بطٌئة ألنها عملٌة تنشد الدقة ولكن بمجرد أن تمتلك هذه المهارة‬ ‫سوؾ توفر الكثٌر من الوقت والجهد ألنك سوؾ تتعرؾ على المعلومات ذات األهمٌة والعبلقة‬ ‫بسهولة وسرعة.‬ ‫‪ٌ ‬شمل التفكٌر الناقد تطوٌر مهارات متنوعة مثل : المبلحظة واالستدالل واتخاذ القرار والتحلٌل‬ ‫والحكم واالقناع‬
  33. 33. ‫المعرفة والبحث‬
  34. 34. ‫الثبات والدقة والصحة‬
  35. 35. ‫التحكم العاطفً‬
  36. 36. ‫الوعً بالذات من أجل حكم دقٌق‬
  37. 37. ‫األفكار واألفعال ولٌس األشخاص‬
  38. 38. ‫معوقات التفكٌر الناقد‬
  39. 39. ‫التفكٌر األنانً‬ ‫‪ ‬التفكٌر األنانً هو النظر إلى كل شًء من محور الذات وازدراء آراء اآلخرٌن وإلؽائهم. المفكر‬ ‫األنانً متمحور حول ذاته وال ٌهتم إال بمصالحه ورؼباته, وهذا النمط من التفكٌر عائق للتفكٌر‬ ‫الناقد. ٌصعب على اإلنسان األنانً أن ٌكتشؾ هذه الخصلة فً نفسه فالشخص األنانً عادة ؼٌر‬ ‫واعً بنمط تفكٌره.‬‫‪ ‬وتأمل قصة صاحب الجنتٌن حٌن كان ٌجادل صاحبه - (فقال لصاحبه وهو ٌحاوره ) أي : ٌجادله‬ ‫وٌخاصمه ، ٌفتخر علٌه وٌترأس : ( أنا أكثر منك ماال وأعز نفرا ) أي أكثر خدما وحشما وولدا‬‫، تأمل كٌف كانت حجته األنانٌة والكبر وبئس بها حجة ، قال قتادة : تلك - وهللا - أمنٌة الفاجر :‬ ‫كثرة المال وعزة النفر‬ ‫‪ ‬انظر إلى الكفار كٌؾ صدتهم األنانٌة والحسد عن إتباع الحق فقالوا (لوال نزل هذا القرآن على‬ ‫رجل من القرٌتٌن عظٌم)‬
  40. 40. ‫‪ ‬وٌخبر تعالى عن الكفار حٌن تتلى علٌهم آٌات هللا ظاهرة الداللة بٌنة الحجة واضحة البرهان أنهم‬‫ٌصدون وٌعرضون عن ذلك وٌقولون عن الذٌن آمنوا مفتخرٌن علٌهم ومحتجٌن على صحة ما هم‬ ‫علٌه من الدٌن الباطل بأنهم ( خٌر مقاما وأحسن ندٌا ) أي أحسن منازل وأرفع دورا وأحسن ندٌا‬ ‫وهو مجتمع الرجال للحدٌث أي نادٌهم أعمر وأكثر واردا وطارقا ٌعنون فكٌؾ نكون ونحن بهذه‬ ‫المثابة على باطل وأولئك الذٌن هم مختفون مستترون فً دار األرقم بن أبً األرقم ونحوها من‬ ‫الدور على الحق كما قال تعالى مخبرا عنهم ( وقال الذٌن كفروا للذٌن آمنوا لو كان خٌرا ما‬ ‫سبقونا إلٌه ) وقال تعالى ( وكذلك فتنا بعضهم ببعض لٌقولوا أهؤالء من هللا علٌهم من بٌننا ألٌس‬ ‫هللا بأعلم بالشاكرٌن ) ولهذا قال تعالى رادا علٌهم شبهتهم ( وكم أهلكنا قبلهم من قرن ) أي وكم‬‫من أمة وقرن من المكذبٌن قد أهلكناهم بكفرهم ( هم أحسن أثاثا ورئٌا ) أي كانوا أحسن من هؤالء‬ ‫أمواال وأمتعة ومناظر وأشكاال‬ ‫‪ٌ ‬وجد العدٌد منا ومن المتعلمٌن و رجال األعمال والمشاهٌر والسٌاسٌٌن وؼٌرهم ممن ٌتصفون‬ ‫بالتفكٌر األنانً وهو ما ٌجعل عقولهم مؽلقة أمام أفكار اآلخرٌن.‬ ‫‪ ‬إن التفكٌر األنانً ٌدمر قدرات التفكٌر الناقد لدٌهم فكما مر بنا فإن االنفتاح الفكري هو من‬ ‫أساسٌات مهارات التفكٌر الناقد.‬ ‫‪ ‬الخطوة األولى لحل هذه المشكلة هو أن نكون واعٌن بها وأن نتقً هللا وأن نستشعر بأهمٌة أفكار‬ ‫اآلخرٌن وأن ننظر إلى الموضوع من أكثر من وجهة نظر‬
  41. 41. ‫الفهم المؽلوط للمقصود من النقد‬
  42. 42. ‫المبالؽة فً تقدٌر إمكاناتنا االستداللٌة‬
  43. 43. ‫ضعؾ االستراتٌجٌات والتطبٌق‬
  44. 44. ‫المقاومة الداخلٌة للنقد‬
  45. 45. ‫التعصب والؽطرسة‬‫‪ ‬التعصب والؽطرسة صفتان ذمٌمتان ال ٌمكن أن تجتمع مع التفكٌر الناقد. إن الكبر قد ٌدفع المفكر‬ ‫إلى رد األفكار بسبب مخالفتها لما بألفه أو بسبب احتقار صاحب هذه الفكرة أو لؽٌر ذلك من‬ ‫األسباب وإذا تأملنا كٌؾ رد كفار قرٌش اإلسبلم مع علمهم بأنه الحق الذي المراء فٌه حٌث كان‬ ‫ٌقرون فً داخل أنفسهم بأن القرآن من عند هللا‬‫‪ ‬وهم إذا بعض ببعض قد خبل *** اعترفوا بأن حقا ماتلى وأنه لٌس كبلم البشر وأنه لٌس له بمفتر‬ ‫‪ ‬وانظر إلى كبلم الكفار حٌث منعهم الكبر من قبول الحجة فقالوا (أنؤمن لك واتبعك األرذلون)‬ ‫ٌقولون : أنؤمن لك ونتبعك ، ونتساوى فً ذلك بهؤالء األراذل الذٌن اتبعوك وصدقوك ، وهم‬‫أراذلنا . فرد علٌهم النبً وقال : ( وما أنا بطارد المؤمنٌن إن أنا إال نذٌر مبٌن ) أي : إنما بعثت‬ ‫نذٌرا ، فمن أطاعنً واتبعنً وصدقنً كان منً وكنت منه ، سواء كان شرٌفا أو وضٌعا ، أو‬ ‫جلٌال أو حقٌرا .‬ ‫‪ ‬وانظر كذلك إلى تعصب كفار قرٌش حٌث منعهم التعصب لملة آبائهم من قبول الحجة (وإذ قٌل‬ ‫لهم تعالوا إلى ما أنزل هللا وإلى الرسول قالوا حسبنا ما وجدنا علٌه آباءنا أو لو كان آباؤهم ال‬ ‫ٌعلمون شٌئا ً وال ٌهتدون)) فهاهم الكفار ٌؽلقون أبواب التفكٌر صراحة بسبب التعصب وال‬ ‫ٌملكون حجة وال دلٌلبل وال برهانا لٌس لهم مستند فٌما هم فٌه من الشرك سوى تقلٌد اآلباء‬‫واألجداد ، بأنهم كانوا على أمة فرد هللا علٌهم بقوله (أو لو كان) ال ٌفهمون حقا ، وال ٌعرفونه ،‬ ‫وال ٌهتدون إلٌه ، فكٌف ٌتبعونهم والحالة هذه؟ ال ٌتبعهم إال من هو أجهل منهم ، وأضل سبٌال‬
  46. 46. ‫عدم التركٌز واالنتباه إلى التفاصٌل‬
  47. 47. ‫الجهل بالموضوع المناقش‬ ‫•‬‫التطرؾ والتحٌز لفكرة رؼم ثبوت‬ ‫•‬ ‫قصورها‬ ‫تحوٌل الصراعات إلى قضاٌا‬ ‫•‬ ‫معوقات أخرى‬ ‫شخصٌة‬ ‫الهالة والخضوع إلى رأي الخبٌر‬ ‫•‬ ‫عدم الثقة بالنفس‬ ‫•‬ ‫الكسل الفكري‬ ‫•‬ ‫شٌوع أجواء الدكتاتورٌة‬ ‫•‬
  48. 48. ‫تدرٌب ذاتً‬‫كٌف ستتخلص منه‬ ‫ٌؤثر علً‬ ‫العائق‬ ‫√‬ ‫الفهم المؽلوط للتفكٌر الناقد‬ ‫√‬ ‫ضعؾ االستراتٌجٌات والمهارات‬ ‫√‬ ‫الخوؾ من نقد المشهورٌن‬ ‫√‬ ‫قلة التركٌز على التفاصٌل‬ ‫√‬ ‫التحٌز لؤلفكار الشخصٌة‬ ‫√‬ ‫ضعؾ الثقة بالنفس‬ ‫√‬ ‫الكسل الفكري‬
  49. 49. ‫نشاط ذاتً‬‫‪ ‬قم بطباعة الجدول الموجود فً التدرٌب رقم 1 ثم ضع‬ ‫عبلمة صح أمام المعٌق الذي لدٌك. ثم اكتب بجواره‬ ‫ماذا ستفعل للتخلص منه.‬ ‫‪ ‬اختبار معوقات التفكٌر الناقد من عرض السقاؾ فً‬ ‫السبلٌد شٌر‬
  50. 50. ‫تعرؾ على المعٌقات‬ ‫محمد : إن عدم اهتمام المعلم بقدرات العقل ومدى اتساق كل جزء من الدماغ مع العملٌات التعلٌمٌة ٌضعؾ قدرته‬ ‫‪‬‬ ‫على التعلٌم‬ ‫علً : ال أعرؾ تفاصٌل العبلقة بٌن الدماغ والتعلم لكن أعتقد أنك تبالػ فً كبلمك‬ ‫‪‬‬‫أحمد ٌذكر رأي عالم محبوب لدى الجمٌع : ذكر الشٌخ سلٌمان بأن العالم سٌتجه إلى كارثة بسبب سٌطرة الٌهود على‬ ‫‪‬‬ ‫االقتصاد العالمً واتساع دائرة الرأسمالٌة‬ ‫علً : هذا العالم على اطبلع واسع وٌعرؾ جٌدا ماٌتحدث عنه‬ ‫‪‬‬ ‫أحمد : الؽرب ٌحاول تضلٌلنا فبل ٌمكن أن أصدق بأنهم وصلوا إلى القمر وال ٌمكن أن أنخدع بأي كبلم فهم ٌملكون‬ ‫‪‬‬ ‫وسائل اإلخراج والتصوٌر بشكل ٌبهر العقول ”التمسك بفكرة رؼم ثبوت خطئها“‬ ‫األمٌر الدكتاتوري : إن بلدنا ٌحقق تقدما ملموسا وكل شًء ٌسٌر وفق ماهو مخطط له‬ ‫‪‬‬ ‫الموظؾ : نعم بارك هللا فٌك فالناس دائما ٌدعون لكم بالصحة والعافٌة‬ ‫‪‬‬ ‫أحمد -بعد أن ألقى كلمة وكان مستواه ؼٌر جٌد- : مارأٌك ٌاصدٌقً علً بطرٌقة القائً ؟‬ ‫‪‬‬ ‫علً : ماشاء هللا ممتاز –الفهم المؽلوط للنقد-‬ ‫‪‬‬‫سالم : أتوقع أن تحقق مدرسة االبداع المركز األول هذا العام نظرا ألنهم استخدموا طرق تعلٌمٌة متمٌزة مثل السبورة‬ ‫‪‬‬ ‫الذكٌة‬ ‫علً : مستحٌل أن ٌتوفق أحد على مدرستً مهما فعل‬ ‫‪‬‬ ‫عبدهللا : أظن أن الشٌخ سلمان العودة بالػ فً انتقاد الشٌخ الؽزالً فً كتابه حوار هادئ مع الؽزالً فقد كان انتقائٌا‬ ‫‪‬‬ ‫فً بعض المواضع.‬ ‫ناٌؾ : الشٌخ سلمان أعلم منا جمٌعا‬ ‫‪‬‬
  51. 51. ‫تعرؾ على المعٌقات‬‫‪ ‬محمد : إن المواصبلت فً الدول الكبرى فً حالة فوضى وازدحام مستمر فلماذا ال ٌصمم‬ ‫المهندسون أرصفة متحركة لٌتنقل علٌها الناس دون استخدام وسائل النقل‬ ‫‪ ‬عمر: هذه فكرة سخٌفة وال أظن أن باإلمكان تطبٌقها (ؼٌر منفتح لؤلفكار)‬
  52. 52. ‫الخبلصة‬‫مهارة التفكٌر الناقد تعتمد على وتطور فً نفس الوقت مجموعة من المهارات والخبرات‬ ‫‪‬‬ ‫الذاتٌة.‬ ‫مثل أي مهارة أخرى فإنها تتطور بالتطبٌق وقبل ذلك الوعً بها. لبعض األشخاص قد‬ ‫‪‬‬ ‫ٌتطلب ذلك تعدٌل بعض السلوكٌات مثل االنتباه للتفاصٌل أو عدم الثقة المطلقة وجعل‬‫الشك أحد الخٌارات المتاحة لما ٌقرأ أو ٌسمع أو ٌشهد. والبعض اآلخر ٌحتاج إلى تطوٌر‬ ‫تقنٌات التفكٌر الناقد وهذا هو الؽرض األساسً لهذه الدورة.‬‫للبعض قد ٌبدو سبب الضعؾ فً النقد لنظرته الخاصة لمفهوم النقد وحساسٌته لما ٌعتقده‬ ‫‪‬‬ ‫من عواقب. هذا هو أحد المعٌقات وهو معٌق مرتبط بالمنظور الشخصً.‬ ‫من المفٌد جدا التعرؾ على المعٌقات الخاصة بك ثم البدء بالتخلص منها.‬ ‫‪‬‬ ‫إن تطوٌر التفكٌر الناقد مثله مثل باقً المهارات ٌتطلب تطبٌقا وصبرا قبل أن ٌصبح‬ ‫‪‬‬ ‫مهارة ذاتٌه لكن النتائج الرائعة له مثل القدرة على إصدار األحكام والنظر بشكل مٌسر‬ ‫إلى االستدالالت والقدرة على االختٌار عندما تتعدد اآلراء والقدرة على التأثٌر على‬ ‫اآلخرٌن لهً نتائج تستحق ذلك الجهد.‬

×