Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

التقرير الأولي لمنظمة « نحن الشباب » حول عمليّة

138 views

Published on

التقرير الأولي لمنظمة « نحن الشباب » حول عمليّة

Published in: Government & Nonprofit
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

التقرير الأولي لمنظمة « نحن الشباب » حول عمليّة

  1. 1. ‫ﺗﻮﻧﺲ‬‫ﻓﻲ‬10‫ﻣﺎي‬2018 ‫�ﺮ‬‫ﺮ‬‫ﺗﻘ‬‫ﱄ‬ّ‫و‬ٔ‫أ‬‫ﳌﻨﻈﻤﺔ‬"‫ﳓﻦ‬‫ﺒﺎب‬ ّ�‫ﺸ‬‫ﻟ‬‫ا‬" ‫ﺣﻮل‬‫ﺔ‬ّ‫ﯿ‬‫ﲻﻠ‬‫ﻣﻼﺣﻈﺔ‬‫ﻧﺘ�ﺎ�ت‬�‫ﺔ‬ّ‫ﯾ‬�‫اﻟﺒ‬‫�ﺲ‬‫ﻮ‬‫ﺗ‬6‫ﻣﺎي‬2018‫ﺑﻮﻻ�ت‬:‫ﺻﻔﺎﻗﺲ‬– ‫ﭬﺎ�ﺲ‬-‫ﭬبﲇ‬–‫ﻧﲔ‬‫ﺪ‬‫ﻣ‬ "‫ﻧﺤﻦ‬‫اﻟﺸﺒﺎب‬"‫ﻫﻲ‬‫ﻣﻨﻈﻤﺔ‬‫ﺷﺒﺎﺑﻴﺔ‬‫ﺔ‬ّ‫ﺗﻮﻧﺴﻴ‬‫ﻣﻘﺮﻫﺎ‬‫ﺻﻔﺎﻗﺲ‬،‫اﻟﻤﺪﻳﻨﺔ‬‫ﺗﺄﺳﺴﺖ‬‫ﻣﻨﺬ‬‫ﺳﻨﺔ‬2013‫وﺗﻬﺪف‬‫إﻟﻰ‬ ‫ﺗﻤﻜﻴﻦ‬‫ﺒﺎب‬ّ‫اﻟﺸ‬‫ﻣﻦ‬‫اﻟﻤﻬﺎرات‬‫�زﻣﺔ‬ّ�‫اﻟ‬‫ﻟﺘﺄﻫﻴﻠﻬﻢ‬‫ﻟﻤﺮاﻛﺰ‬،‫ﺔ‬ّ‫ﻗﻴﺎدﻳ‬‫إرﺳﺎء‬‫ﻤﺔ‬ ّ‫ﻣﻨﻈ‬‫ﺔ‬ّ‫وﻃﻨﻴ‬‫ﺗﺪاﻓﻊ‬‫ﻋﻦ‬ّ‫ﺣﻖ‬‫ﺒﺎب‬ّ‫اﻟﺸ‬ ‫وﺗ��ﻳﻜﻬﻢ‬‫ﻓﻲ‬‫ﺔ‬ّ‫ﻋﻤﻠﻴ‬‫أﺧﺬ‬‫اﻟﻘﺮار‬‫وﺗﺤﺴﻴﻦ‬‫اﻟﻮﺿﻊ‬‫ا��ﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬‫ﻘﺎﻓﻲ‬ّ‫ﺜ‬‫اﻟ‬‫��رﺳﺎء‬‫ﺑﻴﺌﺔ‬‫ﻣﺴﺘﺪاﻣﺔ‬‫ﻗﺎﺋﻤﺔ‬‫ﻋﻠﻰ‬‫اﻟﻌﻤﻞ‬ ‫ﻋﻲ‬ّ‫ﻄﻮ‬ّ‫اﻟﺘ‬‫واﻟﻤﻮاﻃﻨﺔ‬‫اﻟﻔﺎﻋﻠﺔ‬. ‫ﻓﻲ‬‫إﻃﺎر‬‫ﻋﻤﻠﻬﺎ‬‫ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ‬‫ﻫﺬه‬،‫ا��ﻫﺪاف‬‫ﻗﺎﻣﺖ‬‫اﻟﻤﻨﻈﻤﺔ‬‫ﺧ��ل‬ ‫ﻟﻠﺸﺒﺎب‬ ‫ﺗﺤﺴﻴﺴﻴﺔ‬ ‫أﻧﺸﻄﺔ‬ ‫ﺑﻌﺪة‬‫ا��ﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬ ‫اﻟﺘ��ﻳﻌﻴﺔ‬‫واﻟﺮﺋﺎﺳﻴﺔ‬‫ﺗﻮﻧﺲ‬.2014‫و‬‫واﺻﻠﺖ‬‫ﻫﺬه‬‫اﻟﺴﻨﺔ‬‫أﻧﺸﻄﺘﻬﺎ‬‫إﺿﺎﻓﺔ‬ ‫ﻣﻊ‬‫اﻟﻴ‬ ‫ﺳﻴﺮورة‬ ‫ﻣﺮاﻗﺒﺔ‬‫ﻮ‬‫ا��ﻧﺘﺨﺎﺑﻲ‬ ‫م‬‫ﻟ��ول‬ ‫اﻟﻤﻨﻈﻤﺔ‬ ‫ﺗﺎرﻳﺦ‬ ‫ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺮة‬‫وذﻟﻚ‬‫ﺑﺎﻟ��اﻛﺔ‬‫ﻣﻊ‬"‫ﻣﺒﺎدرة‬‫�اﻛﺔ‬ّ�‫اﻟ‬‫ﺔ‬ّ‫ا��ﻣﺮﻳﻜﻴ‬‫�ق‬ّ�‫اﻟ‬‫ﺔ‬ّ‫أوﺳﻄﻴ‬"‫و‬"‫ﻣﻜﺘﺐ‬‫اﻟﺘﻌﺎون‬ ‫اﻟﺴﻮﻳ��ي‬"‫ﺑﺘﻮﻧﺲ‬. ‫ﺳﻌﺖ‬‫اﻟﻤﻨﻈﻤﺔ‬‫ﻫﺬه‬‫اﻟﺴﻨﺔ‬‫إﻟﻰ‬‫ﺗﻮﺳﻴﻊ‬‫اﻣﺘﺪادﻫﺎ‬‫اﻟﺠﻐﺮاﻓﻲ‬‫ﻟﺘﻄﺎل‬‫و��ﻳﺎت‬‫ﺻﻔﺎﻗﺲ‬‫ڨﺎﺑﺲ‬‫ﻣﺪﻧﻴﻦ‬ ‫وڨﺒﻠﻲ‬‫ﻓﻲ‬‫ﻣﺤﺎوﻟﺔ‬‫ﻣﻨﻬﺎ‬‫ﻟﺪﻋﻢ‬‫ﻣﺠﻬﻮدات‬‫اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ‬‫اﻟﻤﺪﻧﻲ‬‫ﻲ‬ّ‫ﻠ‬‫اﻟﻤﺤ‬‫ﺑﺎﻟﺠﻨﻮب‬��‫اﻟﺘﻮﻧ‬‫ﻓﻲ‬ ‫ﻣ��ﺣﻈﺔ‬‫ا��ﻧﺘﺨﺎﺑﺎت‬‫واﻟﺤﻮﻛﻤﺔ‬‫ﻴﺔ‬ّ‫ﻠ‬‫اﻟﻤﺤ‬. ‫ع‬ ّ‫ﺗﻄﻮ‬‫ﺔ‬ّ‫ﻟﻌﻤﻠﻴ‬‫اﻟﻤ��ﺣﻈﺔ‬‫ﺗﺤﺖ‬‫ﻟﻮاء‬‫ﻤﺔ‬ ّ‫اﻟﻤﻨﻈ‬176‫ﺷﺎﺑﺎ‬‫وﺷﺎﺑﺔ‬‫ﻣﻦ‬‫اﻟﻮ��ﻳﺎت‬‫اﻟﻤﻌﻨﻴﺔ‬ ‫وﻗﺪ‬‫ﺗﻤﺖ‬‫ﺗﻐﻄﻴﺔ‬‫ﻛﻞ‬‫ﺑﻠﺪﻳﺎت‬‫اﻟﻮ��ﻳﺎت‬‫ا��رﺑﻌﺔ‬(52) . ‫ﺗﻢ‬‫ﺗﻮزﻳﻊ‬‫اﻟﻤ��ﺣﻈﻴﻦ‬‫ﻋﻠﻰ‬‫اﻟﻤﺮاﻛﺰ‬‫ا��ﻧﺘﺨﺎﺑﻴﺔ‬‫ا��ﻛﺜﺮ‬‫ﻛﺜﺎﻓﺔ‬‫ﻣﻦ‬‫ﺣﻴﺚ‬‫ﻋﺪد‬،‫اﻟﻨﺎﺧﺒﻴﻦ‬ ‫ﺧﺎﺻﺔ‬‫اﻟﻔﺌﺔ‬‫ﺔ‬ّ‫اﻟﺸﺒﺎﺑﻴ‬)‫أﻗﻞ‬‫ﻣﻦ‬35‫ﺳﻨﺔ‬(‫ﺣﺴﺐ‬‫ا��ﺣﺼﺎء‬‫ات‬‫اﻟﺘﻲ‬‫ﺗﺤﺼﻠﺖ‬‫ﻋﻠﻴﻬﺎ‬ ‫اﻟﻤﻨﻈﻤﺔ‬. ‫ﻛﻤﺎ‬‫ﺗﻮزع‬‫ﻣﺘﻄﻮﻋﻮن‬‫آﺧﺮون‬"‫ﻟﻮن‬ّ‫ﻣﺘﺠﻮ‬"‫ﻋ��وة‬‫ﻋﻠﻰ‬‫اﻟﻤ��ﺣﻈﻴﻦ‬"‫ﻳﻦ‬ّ‫اﻟﻘﺎر‬"‫ﺑﻜﻞ‬ ‫اﻟﺒﻠﺪﻳﺎت‬)‫ﻣ��ﺣﻆ‬‫ﻟﻜﻞ‬‫ﺔ‬ّ‫ﺑﻠﺪﻳ‬(‫ﻟﺴﺪ‬‫اﻟﺸﻐﻮر‬‫ﻓﻲ‬‫ﺣﺎ��ت‬‫اﻟﻄﻮارئ‬‫وﻟﻤ��ﺣﻈﺔ‬‫اﻟﺠﻮ‬‫اﻟﻌﺎم‬ ‫ﻟﻜﻞ‬‫ﻣﺮاﻛﺰ‬‫ا��ﻗﺘﺮاع‬‫ﺧﺎرﺟﻴﺎ‬
  2. 2. ‫أطر‬‫عملية‬‫الملاحظة‬‫ة‬ّ‫الميداني‬‫فريق‬‫القاعة‬‫المركزية‬‫بصفاقس‬‫المدينة‬‫المتكون‬‫من‬ 10‫متطوعين‬‫للإجابة‬‫على‬‫اتصالات‬‫واستفسارات‬‫المواطنين‬‫حيث‬‫وضعت‬‫المنظمة‬ ‫رقما‬‫للتبليغ‬‫عن‬‫التجاوزات‬‫الانتخابية‬،‫وإدخال‬‫البي‬‫انات‬‫التي‬‫كانت‬‫تصل‬‫القاعة‬‫من‬ ‫الملاحظين‬‫حول‬‫سيرورة‬‫اليوم‬‫الانتخابي‬‫من‬‫الفتح‬‫إلى‬‫الغلق‬‫إلى‬‫عملية‬‫الفرز‬. ‫بدأت‬‫عملية‬‫الملاحظة‬‫منذ‬‫الساعة‬‫السابعة‬‫صباحا‬‫في‬‫انتظار‬‫فتح‬‫المراكز‬‫الانتخابية‬ ‫في‬‫الوقت‬‫المحدد‬‫ومواكبة‬‫تحضيرات‬‫أعضاء‬‫المكاتب‬‫لليوم‬‫الانتخابي‬. ‫لم‬‫نلحظ‬‫يج‬ ‫ما‬‫ب‬‫ذكره‬‫في‬‫هذا‬‫التقرير‬‫ماعدا‬‫التأخير‬‫في‬‫الفتح‬‫بين‬7‫دقائق‬‫و‬15 ‫دقيقة‬‫ب‬‫خمسة‬‫مراكز‬‫اقتراع‬‫من‬‫بين‬‫المراكز‬‫التي‬‫تمت‬‫فيها‬‫عملية‬‫الملاحظة‬‫ولكن‬ ‫الأخطر‬‫كان‬‫عدم‬‫السماح‬‫للملاحظين‬‫والمراقبين‬‫بهذه‬‫المراكز‬‫بالدخول‬‫قبل‬‫الساعة‬ ‫الثامنة‬‫مما‬‫لم‬‫يسمح‬‫لهم‬‫بملاحظة‬‫عملية‬‫فتح‬‫الصناديق‬. ‫منذ‬‫الدقائق‬‫الأولى‬‫لليوم‬‫الانتخابي‬،‫بدأت‬‫وتواصلت‬‫الحملات‬‫الانتخابية‬‫في‬‫محيط‬ ‫المراكز‬‫الانتخابية‬‫وداخلها‬‫من‬‫طرف‬‫ممثلي‬‫أحزاب‬(‫أغلب‬‫الحالات‬‫كانت‬‫من‬‫حزب‬ ‫نداء‬‫تونس‬‫وحزب‬‫حركة‬‫النهضة‬‫بكثافة‬‫شملت‬‫تقريبا‬‫كل‬‫البلديات‬‫لكن‬‫هذا‬‫التجاوز‬ ‫الخطير‬‫اشتركت‬‫فيه‬‫بعض‬‫الأحزاب‬‫الأخرى‬‫بل‬‫وقائمات‬‫مستقلة‬.) ‫سجل‬‫ملاحظو‬‫المنظمة‬‫تفاعلا‬‫من‬‫أعضاء‬‫مركز‬‫الاقتراع‬‫بنهي‬‫ونهر‬‫المتجاوزين‬‫في‬ ‫أغلب‬‫الحالات‬‫ثم‬‫الإبلاغ‬‫عنهم‬‫إلى‬‫الفروع‬‫الجهوية‬‫للهيئة‬‫أو‬‫طردهم‬‫من‬‫المركز‬‫في‬3 ‫حالات‬‫مختلفة‬‫لكن‬‫هذا‬‫الطرد‬‫طال‬‫عزل‬‫رئيس‬‫المركز‬.‫م‬‫ابتدائية‬‫ابن‬‫رشيق‬‫بمارث‬ ‫الشمالية‬‫لعدم‬‫تمكنه‬‫من‬‫فرض‬‫الانضباط‬.) ‫مقارنة‬‫ة‬ّ‫للجاهزي‬‫ة‬ّ‫العام‬‫لأعضاء‬‫مكاتب‬‫الاقتراع‬‫بمثيلتها‬‫في‬‫الانتخابات‬‫الفائتة‬2014 ّ‫فإن‬‫هنالك‬‫شبه‬‫إجماع‬‫من‬‫الملاحظين‬‫على‬‫تواتر‬‫هفوات‬‫وأخطاء‬‫أعضاء‬:‫المكاتب‬ -‫عدم‬‫التثبت‬‫من‬‫الهوية‬ -‫عدم‬‫الإصرار‬‫على‬‫الإستظهار‬‫بوثيقة‬‫الهوية‬(‫أحد‬‫الناخب‬‫ين‬‫إستظهر‬‫برخصة‬‫سياقة‬)
  3. 3. -‫تساهل‬‫مع‬‫ممثلي‬‫الأحزاب‬‫عند‬‫عدم‬‫احترامهم‬‫للقانون‬(‫استخدام‬‫الهاتف‬‫الجوال‬‫داخل‬ ‫القاعات‬) -‫عدم‬‫التمكن‬‫الكلي‬‫من‬‫القانون‬‫المنظم‬‫للعملية‬‫الانتخابية‬(‫حالات‬‫ارتجال‬‫متعددة‬‫مبنية‬ ‫على‬‫الحدس‬‫الشخصي‬‫وليس‬‫القانون‬) ‫رغم‬‫النسبة‬‫الضعيفة‬‫للإقبال‬‫على‬‫التصويت‬‫فإن‬‫ذلك‬‫لم‬‫يمنع‬‫ممثلي‬‫الأحزاب‬ ‫والقائمات‬‫من‬‫نشر‬‫جو‬‫من‬‫العنف‬‫الانتخابي‬(،‫تلاسن‬،‫تشاجر‬‫عراك‬‫وعنف‬.) ‫عنف‬‫لم‬‫يسلم‬‫منه‬‫ملاحظ‬‫المنظمة‬‫ببلدية‬‫حز‬‫ڨ‬‫اللوزة‬(‫صفاقس‬)‫ولم‬‫يسلم‬‫منه‬ ‫المواطنون‬‫في‬،‫بوشمة‬‫بل‬‫غادر‬‫الناخبون‬‫المركز‬‫الانتخابي‬‫ببلدية‬‫الزارات‬(20 ‫مواطن‬)‫بعد‬‫أن‬‫كانوا‬‫شهودا‬‫على‬‫عنف‬‫بين‬‫ممثلين‬‫لحزبين‬. ‫في‬‫نفس‬،‫الحين‬‫قاطع‬‫مواطنو‬‫منطقة‬‫النحال‬(‫ڨ‬‫ابس‬)‫الانتخابات‬‫وقاموا‬‫بوقفة‬ ‫احتجاجية‬. ‫تشجب‬‫المنظمة‬‫هذه‬‫الممارسات‬‫التي‬‫لا‬‫تمثل‬‫رفعة‬‫المسار‬‫الديمقراطي‬‫الذي‬ ‫اتخذته‬‫تونس‬‫وتبعث‬‫بموجة‬‫ة‬ّ‫سلبي‬‫مضاعفة‬‫لدى‬‫الناخبين‬‫المترددين‬‫أصلا‬‫في‬ ‫المشاركة‬‫في‬‫العملية‬‫الانتخابية‬‫لعدة‬‫أسباب‬‫لعل‬‫منها‬‫أو‬‫أبرزها‬‫رداءة‬‫المشهد‬ ‫السياسي‬‫التونسي‬‫الذي‬‫تعكسه‬‫الأحزاب‬. ‫ح‬ّ‫تصر‬‫المنظمة‬‫برأيها‬‫بأن‬‫اليوم‬‫الانتخابي‬6‫ماي‬2018،‫على‬‫ع‬ ّ‫تنو‬‫د‬ّ‫وتعد‬‫هفواته‬ ‫وأخطائه‬‫من‬‫طرف‬‫الهيئة‬‫حين‬ّ‫والمترش‬‫ا‬ّ‫ل‬‫إ‬‫أنه‬‫لم‬‫يحدث‬‫ما‬‫ر‬ّ‫ث‬‫يؤ‬‫ا‬ّ‫فعلي‬‫على‬‫النتائج‬ ‫النهائية‬‫لكن‬‫هذا‬‫الرأي‬‫المطمئن‬‫يدعو‬‫أيضا‬‫الأطراف‬‫المتداخلة‬‫لعدم‬‫التساهل‬ ‫مستقبلا‬‫مع‬‫هذه‬‫الظواهر‬‫ورفض‬‫التطبيع‬‫معها‬‫بل‬‫استهجانها‬‫ونكرانها‬‫ولم‬‫لا‬ ‫تجريمها‬(‫العنف‬،‫التأثير‬‫على‬‫الناخبين‬،‫شراء‬‫الأصوات‬) ‫د‬ّ‫تند‬‫المنظمة‬‫مجددا‬‫بالعنف‬‫اللفظي‬‫الذي‬‫ط‬ّ‫ل‬‫س‬‫على‬‫ممثلها‬‫وملاحظها‬‫ببلدية‬ ‫الحز‬‫ڨ‬‫اللوزة‬(‫صفاقس‬)‫من‬‫طرف‬‫أحد‬‫ممثلي‬‫حزب‬‫نداء‬‫تونس‬‫وتدع‬‫الجميع‬‫إلى‬
  4. 4. ‫احترام‬‫ممثلي‬‫المجتمع‬‫المدني‬‫مما‬‫يبعث‬‫رسالة‬‫من‬‫الثقة‬‫المتبادلة‬‫والإحترام‬‫وتذكر‬ ‫المنظمة‬‫بأنها‬‫تقف‬‫على‬‫نفس‬‫المسافة‬‫من‬‫كل‬‫الأحزاب‬‫السياسية‬‫والقائمات‬ ‫والتحالفات‬. ‫تدعو‬‫المنظمة‬‫مبدئيا‬‫الهيئة‬‫العليا‬‫المستقلة‬‫للانتخابات‬‫لمزيد‬‫مراجعة‬‫التعيينات‬ ‫بالمكاتب‬‫الانتخابية‬‫ومزيد‬‫العمل‬‫والتركيز‬‫على‬‫جاهزية‬‫أعضائها‬‫والعمل‬‫على‬ ‫تعزيزهم‬‫بسلطات‬‫أكبر‬‫للحد‬‫من‬‫الظواهر‬‫السلبية‬‫المرتبطة‬‫باليوم‬‫الانتخابي‬‫من‬ ‫عنف‬‫وعدم‬‫احترام‬‫وتأثير‬‫على‬‫الناخبين‬. ‫تدعو‬‫المنظمة‬‫كافة‬‫الأحزاب‬‫السياسية‬‫إلى‬‫مزيد‬‫من‬‫ضبط‬‫النفس‬‫والالتزام‬‫بميثاق‬ ‫أخلاقي‬‫مشترك‬‫يقوم‬‫على‬‫تنافس‬‫الأفكار‬‫لا‬‫الأموال‬‫أو‬‫تبادل‬‫العنف‬‫ويكون‬‫الاحترام‬ ‫أيضا‬‫من‬‫أبرز‬‫علامات‬‫هذا‬‫الميثاق‬. ‫تشكر‬‫المنظمة‬‫شركاءها‬‫في‬‫المشروع‬(‫المانحين‬)،‫الهيئة‬‫على‬‫تعاونها‬‫وتدعوها‬ ‫للامركزة‬‫هذا‬‫التعاون‬‫من‬‫خلال‬‫مد‬‫الهيئات‬‫الفرعية‬‫بالتكوين‬‫والعتاد‬‫اللازم‬‫خاصة‬ ‫للموعد‬‫الانتخابي‬‫القادم‬. ‫تشيد‬‫المنظمة‬‫بمجهودات‬‫المتطوعين‬‫وتشكرهم‬‫لثقتهم‬‫وتعاونهم‬‫وتفانيهم‬‫في‬ ‫عملية‬‫الملاحظة‬. ‫لا‬‫يفوت‬‫المنظمة‬‫أن‬‫تهنئ‬‫كل‬‫الفائزين‬‫بكامل‬‫بلديات‬‫الولايات‬‫المشمولة‬‫بالمشروع‬ ‫وتدعوهم‬‫لفتح‬‫باب‬‫التعاون‬‫مع‬‫المجتمع‬‫المدني‬‫المحلي‬‫والمواطنين‬‫من‬‫خلال‬ ‫الانفتاح‬‫على‬‫الجزء‬‫القادم‬‫من‬‫المشروع‬‫والمتعلق‬‫بالمساءلة‬‫المجتمعية‬‫المحلية‬ ‫والتقييم‬‫مؤكدة‬‫في‬‫نفس‬‫الوقت‬‫أنها‬‫تفتح‬‫أبوابها‬‫لكل‬‫متسائل‬‫أو‬‫مستفسر‬‫أو‬‫طالب‬ ‫للمعلومة‬‫أو‬‫التكوين‬. ‫ب‬ ‫صال‬ّ‫ت‬‫اإل‬ ‫جاء‬ّ‫ر‬‫ال‬ ‫األسئلة‬ ‫من‬ ‫لمزيد‬: ‫زعتور‬ ‫رياض‬-‫صفاقس‬ ‫بوالية‬ ‫المشروع‬ ‫ق‬ّ‫منس‬54060986

×