Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.
‫واالنتخابات‬ ‫للدميقراطية‬ ‫الدولية‬ ‫املؤسسة‬ ©
‫المحلية‬ ‫الديمقراطية‬
2015 ‫يوليو‬ /‫تموز‬
‫ماذا؟‬
·‫واألحياء‬‫والقرى‬...
‫الدستور‬ ‫لبناء‬ ‫األساسية‬ ‫الكراسات‬ | ‫واالنتخابات‬ ‫للدميقراطية‬ ‫الدولية‬ ‫املؤسسة‬
‫القضية؟‬ ‫ما‬
‫مؤسسات‬ ‫إىل‬ ‫و...
2015 ‫يوليو‬ / ‫تموز‬ | ‫احمللية‬ ‫الدميقراطية‬
‫الدستور‬ ‫في‬ ‫المحلية‬ ‫الديمقراطية‬ ‫إدراج‬ ‫مناهج‬
‫عامة‬ ‫مناهج‬ )‫(أ...
‫الدستور‬ ‫لبناء‬ ‫األساسية‬ ‫الكراسات‬ | ‫واالنتخابات‬ ‫للدميقراطية‬ ‫الدولية‬ ‫املؤسسة‬
‫المحلية‬ ‫للديمقراطية‬ ‫الرسمية...
2015 ‫يوليو‬ / ‫تموز‬ | ‫احمللية‬ ‫الدميقراطية‬
‫يكون‬ ‫وقد‬ .‫املحليني‬ ‫واملسؤولني‬ ‫املحلية‬ ‫املجالس‬ ‫والية‬ ‫مدة‬ ‫ا...
‫الدستور‬ ‫لبناء‬ ‫األساسية‬ ‫الكراسات‬ | ‫واالنتخابات‬ ‫للدميقراطية‬ ‫الدولية‬ ‫املؤسسة‬
· 	‫املحيل‬ ‫املستوى‬ ‫عىل‬ »‫ام...
2015 ‫يوليو‬ / ‫تموز‬ | ‫احمللية‬ ‫الدميقراطية‬
‫هو‬ ‫املحلية‬ ‫للوحدات‬ ‫الصالحيات‬ ‫تفويض‬ ‫مبدأ‬ ‫عىل‬ ‫الدستور‬ ‫يف‬ ‫...
‫الدستور‬ ‫لبناء‬ ‫األساسية‬ ‫الكراسات‬ | ‫واالنتخابات‬ ‫للدميقراطية‬ ‫الدولية‬ ‫املؤسسة‬
‫السلطات‬ ‫هذه‬ ‫تكون‬ ‫وقد‬ .‫و...
2015 ‫يوليو‬ / ‫تموز‬ | ‫احمللية‬ ‫الدميقراطية‬
‫يكون‬ ‫عندما‬ ً‫ا‬‫مناسب‬ ً‫ا‬‫أمر‬ ‫املحلية‬ ‫اإلدارة‬ ‫حول‬ ‫وعامة‬ ‫خف...
‫الدستور‬ ‫لبناء‬ ‫األساسية‬ ‫الكراسات‬ | ‫واالنتخابات‬ ‫للدميقراطية‬ ‫الدولية‬ ‫املؤسسة‬
،‫املسلح‬‫العصيان‬‫أو‬‫باملخدرات...
2015 ‫يوليو‬ / ‫تموز‬ | ‫احمللية‬ ‫الدميقراطية‬
· 	‫األكثر‬ ‫الدولية‬ ‫الصكوك‬ ‫أحد‬ 1986 ‫عام‬ ‫الصادر‬ »‫املحيل‬ ‫الذايت...
الديمقراطية المحلية
الديمقراطية المحلية
الديمقراطية المحلية
الديمقراطية المحلية
الديمقراطية المحلية
الديمقراطية المحلية
الديمقراطية المحلية
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

الديمقراطية المحلية

تقرير حول الديمقراطية المحلية

  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

الديمقراطية المحلية

  1. 1. ‫واالنتخابات‬ ‫للدميقراطية‬ ‫الدولية‬ ‫املؤسسة‬ © ‫المحلية‬ ‫الديمقراطية‬ 2015 ‫يوليو‬ /‫تموز‬ ‫ماذا؟‬ ·‫واألحياء‬‫والقرى‬‫والبلدات‬‫للمدن‬‫الذايت‬‫احلكم‬‫هي‬‫املحلية‬‫الديمقراطية‬ ‫البلديات‬ ‫رؤساء‬ ،‫عىل‬ ‫تقترص‬ ‫أن‬ ‫دون‬ ،‫عادة‬ ‫تضم‬ ‫ديمقراطية‬ ‫بوسائل‬ .‫املنتخبني‬ ‫املحليني‬ ‫املسؤولني‬ ‫من‬ ‫وغريهم‬ ‫البلدية‬ ‫واملجالس‬ ‫ملاذا؟‬ ·‫وحتسني‬ ‫العامة‬ ‫املشاركة‬ ‫لتسهيل‬ ‫أداة‬ ً‫ا‬‫غالب‬ ‫املحلية‬ ‫الديمقراطية‬ ‫تعترب‬ ‫نتائج‬ ‫وحتسني‬ ‫للتهميش‬ ‫حد‬ ‫ووضع‬ ،‫املجتمعات‬ ‫وتقوية‬ ‫اخلدمات‬ ‫تقديم‬ .‫التنمية‬ ‫ال؟‬َ‫مل‬ ·‫تقديم‬ ‫بعثرة‬ ‫إىل‬ ‫يؤدي‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫املحلية‬ ‫إىل‬ ‫املفرط‬ ‫التحول‬ ‫ألن‬ ‫تفوق‬ ‫صالحيات‬ ‫املحلية‬ ‫السلطات‬ ‫نح‬ُ‫ت‬ ‫عندما‬ ً‫ا‬‫وخصوص‬ ،‫اخلدمات‬ .‫التنفيذ‬ ‫عىل‬ ‫قدرهتا‬ ·ً‫ا‬‫حملي‬ ً‫ا‬‫استبداد‬ ‫أو‬ ،‫حملية‬ ً‫ام‬‫طغ‬ ‫خيلق‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫املحلية‬ ‫السلطة‬ ‫تعزيز‬ ‫وألن‬ ‫أو‬ ‫ديمقراطي‬ ‫متثيل‬ ‫ودون‬ ،‫للمحاسبة‬ ‫ختضع‬ ‫ال‬ ‫سلطات‬ ‫فيه‬ ‫س‬َ‫ار‬ُ‫ت‬ .‫حقيقيني‬ ‫مساءلة‬ ‫أين‬ ·ً‫ال‬‫شك‬ ،ً‫ا‬‫جد‬ ‫الصغرية‬ ‫الدول‬ ‫بعض‬ ‫باستثناء‬ ‫ربام‬ ،‫العامل‬ ‫بلدان‬ ‫مجيع‬ ‫تطبق‬ ‫ختتلف‬ ‫الدستور‬ ‫يف‬ ‫حتديدها‬ ‫درجة‬ ‫لكن‬ .‫املحلية‬ ‫الديمقراطية‬ ‫أشكال‬ ‫من‬ .‫وآخر‬ ‫بلد‬ ‫بني‬ ‫عامة‬ ‫نظرة‬ ‫السلسلة‬ ‫هذه‬ ‫حول‬ ‫تتناول‬ ‫التي‬ ‫األساسية‬ ‫الكراسات‬ ‫هذه‬ ‫ترمي‬ ‫بناء‬ ‫يف‬ ‫الدول‬ ‫مساعدة‬ ‫إىل‬ ‫الدساتري‬ ‫بناء‬ ‫دستوري‬ ‫إصالح‬ ‫عمليات‬ ‫إنجاز‬ ‫أو‬ ‫دساتريها‬ ‫واألحزاب‬ ‫املواطنني‬ ‫مساعدة‬ )1( :‫عرب‬ ‫واملسؤولني‬ ‫املدين‬ ‫املجتمع‬ ‫ومنظامت‬ ‫السياسية‬ ‫التأسيسية‬ ‫اجلمعيات‬ ‫وأعضاء‬ ‫احلكوميني‬ )2( ‫حكيمة؛‬ ‫دستورية‬ ‫خيارات‬ ‫اختاذ‬ ‫يف‬ ‫احلكومية‬ ‫الدولية‬ ‫املنظامت‬ ‫موظفي‬ ‫مساعدة‬ ‫دعم‬ ‫تقديم‬ ‫يف‬ ‫أخرى‬ ‫خارجية‬ ‫وأطراف‬ ‫بالظروف‬ ‫الصلة‬ ‫ووثيق‬ ‫ومدروس‬ ‫مفيد‬ ‫صممت‬ ‫وقد‬ .‫املحليني‬ ‫القرار‬ ‫لصناع‬ ‫السياقية‬ ‫غري‬ ‫للقراء‬ ً‫ال‬‫مدخ‬ ‫لتكون‬ ‫الكراسات‬ ‫لذوي‬ ‫مالئمة‬ ‫مكثفة‬ ‫ومفكرات‬ ،‫املختصني‬ ‫هتدف‬ ‫وهي‬ .‫الدساتري‬ ‫بناء‬ ‫يف‬ ‫اخلربة‬ ‫أو‬ ‫املعرفة‬ ‫العملية‬ ‫اخليارات‬ ‫وفق‬ ‫مواضيعها‬ ‫برتتيب‬ ‫قضايا‬ ‫إيضاح‬ ‫إىل‬ ،‫الدساتري‬ ‫بناة‬ ‫يواجهها‬ ‫التي‬ .‫وخمترصة‬ ‫مبسطة‬ ‫بطريقة‬ ‫معقدة‬ ‫للديمقراطية‬ ‫الدولية‬ ‫المؤسسة‬ ‫حول‬ ‫واالنتخابات‬ ‫واالنتخابات‬ ‫للديمقراطية‬ ‫الدولية‬ ‫املؤسسة‬ ‫الديمقراطية‬ ‫تدعم‬ ‫دولية‬ ‫حكومية‬ ‫منظمة‬ ‫هي‬ .‫العامل‬ ‫حول‬ ‫املستدامة‬ 1
  2. 2. ‫الدستور‬ ‫لبناء‬ ‫األساسية‬ ‫الكراسات‬ | ‫واالنتخابات‬ ‫للدميقراطية‬ ‫الدولية‬ ‫املؤسسة‬ ‫القضية؟‬ ‫ما‬ ‫مؤسسات‬ ‫إىل‬ ‫واملسؤولية‬ ‫السلطة‬ ‫تفويض‬ ،‫االساسية‬ ‫الكراسة‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ »‫املحلية‬ ‫«الديمقراطية‬ ‫مصطلح‬ ‫يعني‬ ‫تفويض‬ ‫أما‬ .)‫املحلية‬ ‫املستويات‬ ‫من‬ ‫وغريها‬ ،‫مقاطعات‬ ،‫أقضية‬ ،‫مدن‬ ،‫بلدات‬ ،‫بلديات‬ ،‫(قرى‬ ‫حملية‬ ‫ديمقراطية‬ ‫بعنوان‬ ‫أساسية‬ ‫كراسة‬ ‫يف‬ ‫فيناقش‬ ،)‫مناطق‬ ،‫أقاليم‬ ،‫(واليات‬ ‫املتوسط‬ ‫من‬ ‫أكرب‬ ‫إدارية‬ ‫لوحدات‬ ‫السلطات‬ .‫السلسلة‬ ‫هذه‬ ‫ضمن‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫وهي‬ ،‫الفيدرالية‬ ‫أي‬ ،‫األمة‬ ‫تاريخ‬ ‫يف‬ ‫أزمة‬ ‫حلظة‬ ‫يف‬ ‫أو‬ ‫انتقالية‬ ‫فرتة‬ ‫يف‬ ً‫ا‬‫غالب‬ ‫اجلوهري‬ ‫الدستوري‬ ‫اإلصالح‬ ‫أو‬ ‫الدستور‬ ‫بناء‬ ‫جيري‬ ‫وحيدث‬ .‫جديد‬ ‫نظام‬ ‫يف‬ ‫عامة‬ ‫رغبة‬ ‫وتظهر‬ ‫الشعب‬ ‫ألكثرية‬ ‫بالنسبة‬ ‫مقبول‬ ‫غري‬ ‫للحكم‬ ‫القديم‬ ‫النظام‬ ‫يصبح‬ ‫عندما‬ ‫حتسني‬ ‫من‬ ‫ومزيد‬ ‫القرار‬ ‫صنع‬ ‫عملية‬ ‫يف‬ ‫والشفافية‬ ‫املشاركة‬ ‫من‬ ‫بمزيد‬ ‫حكوماهتم‬ ‫الناس‬ ‫يطالب‬ ‫عندما‬ ً‫ة‬‫عاد‬ ‫ذلك‬ ‫بلديات‬ ‫(رؤساء‬ ‫املحلية‬ ‫السلطات‬ ‫تلعبه‬ ‫الذي‬ ‫للدور‬ ً‫ا‬‫ونظر‬ .ً‫ة‬‫عدال‬ ‫أكثر‬ ‫بشكل‬ ‫املوارد‬ ‫وتوزيع‬ ‫العامة‬ ‫اخلدمات‬ ‫فإن‬،‫للدولة‬‫عامة‬‫كواجهة‬‫البارز‬‫ودورها‬،‫اخلدمات‬‫تقديم‬‫يف‬)‫وغريها‬‫املحلية‬‫واجلمعيات‬‫البلدية‬‫واملجالس‬‫املدن‬ ‫تعزيز‬ ‫بمطلب‬ ،‫عديدة‬ ‫حاالت‬ ‫يف‬ ،‫األرجح‬ ‫عىل‬ ‫يقرتن‬ ‫الوطني‬ ‫املستوى‬ ‫عىل‬ ‫الديمقراطية‬ ‫لتجديد‬ ‫الشعبي‬ ‫الضغط‬ .‫املحلية‬ ‫الديمقراطية‬ ً‫ا‬‫تقريب‬ ‫الدول‬ ‫مجيع‬ ‫فإن‬ ،)‫الفاتيكان‬ ‫وحارضة‬ ‫وسنغافورة‬ ‫وناورو‬ ‫(موناكو‬ ‫الدول-املدن‬ ‫من‬ ‫قليل‬ ‫عدد‬ ‫استثنينا‬ ‫وإذا‬ .‫األقل‬ ‫عىل‬ ‫املحلية‬ ‫اإلدارة‬ ‫مؤسسات‬ ‫بعض‬ ‫تضم‬ · ‫السلطات‬ ‫دور‬ ‫يكون‬ ،‫البلدان‬ ‫بعض‬ ‫ففي‬ .‫وآخر‬ ‫بلد‬ ‫بني‬ ‫خيتلف‬ ‫املحيل‬ ‫الذايت‬ ‫احلكم‬ ‫اتساع‬ ‫أن‬ ‫بيد‬ ‫ومواردها؛‬ ‫وموازناهتا‬ ‫سياساهتا‬ ‫عىل‬ ‫تذكر‬ ‫سيطرة‬ ‫دون‬ ،‫املركزية‬ ‫للدولة‬ ‫خدمية‬ ‫وكاالت‬ ‫جمرد‬ ‫املحلية‬ ‫بمصادر‬ ‫وتتحكم‬ ،‫السياسات‬ ‫من‬ ‫كبري‬ ‫عدد‬ ‫يف‬ ‫واسعة‬ ‫ترصف‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫بحر‬ ‫أخرى‬ ‫بلدان‬ ‫يف‬ ‫تتمتع‬ ‫بينام‬ .‫إيراداهتا‬ · ‫لو‬ ‫حتى‬ ،‫البلدان‬ ‫بعض‬ ‫ففي‬ .‫وآخر‬ ‫بلد‬ ‫بني‬ ‫كبري‬ ‫بشكل‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫املحلية‬ ‫الديمقراطية‬ ‫جودة‬ ‫وختتلف‬ ‫فحسب‬ ‫األدنى‬ ‫باحلد‬ ‫ديمقراطية‬ ‫تبقى‬ ،‫الوطني‬ ‫املستوى‬ ‫عىل‬ ‫للديمقراطية‬ ‫األساسية‬ ‫املعايري‬ ‫استوفت‬ )‫الطغمة‬ ‫(حكم‬ ‫األوليغاركية‬ ‫أو‬ ‫االستبداد‬ ‫من‬ ‫مظلمة‬ ‫جيوب‬ ‫فيها‬ ‫تستمر‬ ‫وقد‬ ،‫املحيل‬ ‫املستوى‬ ‫عىل‬ ،‫كبري‬ ‫بشكل‬ ‫املحلية‬ ‫الديمقراطية‬ ‫مؤسسات‬ ‫أخرى‬ ‫بلدان‬ ‫طورت‬ ‫بينام‬ .)2014 ، ‫(مكامن‬ ‫الفساد‬ ‫أو‬ ‫املستوى‬ ‫عىل‬ ‫هي‬ ‫مما‬ ‫وتشاركية‬ ‫شمولية‬ ‫أكثر‬ ‫املحلية‬ ‫الديمقراطية‬ ‫من‬ ً‫ال‬‫أشكا‬ ً‫ا‬‫أحيان‬ ‫تقدم‬ ‫بحيث‬ .‫الوطني‬ ‫مستدامة‬ ‫واقتصادية‬ ‫اجتامعية‬ ‫تنمية‬ ‫لضامن‬ ‫أسايس‬ ‫رشط‬ ‫هي‬ ‫فعالة‬ ‫حملية‬ ‫ديمقراطية‬ ‫بأن‬ ‫متزايد‬ ‫اعرتاف‬ ‫وثمة‬ ‫سمة‬ ‫املحلية‬ ‫الديمقراطية‬ ‫حماسن‬ ‫البعض‬ ‫يعترب‬ ‫حيث‬ .‫الديمقراطية‬ ‫القيم‬ ‫وتشجيع‬ ‫الرشيد‬ ‫احلكم‬ ‫ولتعزيز‬ ،‫وعادلة‬ ‫يعزز‬ ‫مما‬ ،‫املشاركة‬ ‫زيادة‬ ‫فرص‬ ‫يف‬ ‫تكمن‬ ‫قيمتها‬ ‫فإن‬ ،‫النهائية‬ ‫النتائج‬ ‫عىل‬ ‫تأثريها‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫فبغض‬ :‫فيها‬ ‫متأصلة‬ ‫يتبنون‬ ‫آخرين‬ ‫ولكن‬ .ً‫ا‬‫نشاط‬ ‫أكثر‬ ‫كمواطنني‬ ‫الترصف‬ ‫من‬ ‫الناس‬ ‫ويمكن‬ ،ً‫ا‬‫اجتامعي‬ ً‫ال‬‫رأسام‬ ‫ويبني‬ ‫املدنية‬ ‫الثقافة‬ ‫ونتائج‬ ‫اخلدمات‬ ‫تقديم‬ ‫حتسني‬ ‫عىل‬ ‫قدرهتا‬ ‫عىل‬ ‫ّزين‬‫ك‬‫مر‬ ،‫املحلية‬ ‫الديمقراطية‬ ‫منافع‬ ‫عن‬ ‫ذرائعية‬ ‫أكثر‬ ‫نظر‬ ‫وجهة‬ .‫الشعبية‬ ‫املساءلة‬ ‫زيادة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫التنمية‬ ‫واإلصالح‬ ‫الدساتري‬ ‫بناء‬ ‫عملية‬ ‫يف‬ ‫مواجهتها‬ ‫ينبغي‬ ‫كقضية‬ ‫املحلية‬ ‫الديمقراطية‬ ‫عىل‬ ‫االساسية‬ ‫الكراسة‬ ‫هذه‬ ‫تركز‬ ‫وتنظيم‬ ‫وبنية‬ ‫ودور‬ ‫وضع‬ ‫وعن‬ ،‫الدستوري‬ ‫النظام‬ ‫يف‬ ‫منزلتها‬ ‫عن‬ ‫الدستور‬ ‫يف‬ ‫يرد‬ ‫أن‬ ‫جيب‬ ‫ما‬ ‫وتناقش‬ .‫الدستوري‬ ‫واالنتخابات‬ ‫للديمقراطية‬ ‫الدولية‬ ‫للمؤسسة‬ ‫أخرى‬ ‫منشورات‬ ‫وتتناول‬ .‫وعملياهتا‬ ‫مؤسساهتا‬ ‫ومتويل‬ ‫وصالحيات‬ ‫هذه‬ ‫ومن‬ .‫العامة‬ ‫والسياسة‬ ‫والسيايس‬ ‫واملايل‬ ‫املؤسيس‬ ‫الصعيد‬ ‫عىل‬ ،‫املحلية‬ ‫الديمقراطية‬ ‫يف‬ ‫أوسع‬ ‫جوانب‬ ‫املشاركة‬ ‫عن‬ ‫واالنتخابات‬ ‫للديمقراطية‬ ‫الدولية‬ ‫املؤسسة‬ ‫دليل‬ :‫املحيل‬ ‫املستوى‬ ‫عىل‬ ‫«الديمقراطية‬ )1( :‫املنشورات‬ ‫حالة‬ ‫تقييم‬ ‫أداة‬ )2(‫و‬ ‫1002)؛‬ ،‫واالنتخابات‬ ‫للديمقراطية‬ ‫الدولية‬ ‫(املؤسسة‬ »‫واحلكم‬ ‫النزاع‬ ‫وإدارة‬ ‫والتمثيل‬ .‫املحلية‬ ‫الديمقراطية‬ 2
  3. 3. 2015 ‫يوليو‬ / ‫تموز‬ | ‫احمللية‬ ‫الدميقراطية‬ ‫الدستور‬ ‫في‬ ‫المحلية‬ ‫الديمقراطية‬ ‫إدراج‬ ‫مناهج‬ ‫عامة‬ ‫مناهج‬ )‫(أ‬ :‫التالية‬ ‫التحديات‬ ً‫ة‬‫عاد‬ ‫الدستور‬ ‫واضعو‬ ‫يواجه‬ ،‫الدستور‬ ‫يف‬ ‫املحلية‬ ‫الديمقراطية‬ ‫مسألة‬ ‫معاجلة‬ ‫لدى‬ (‫أ‬)  ‫التطبيق‬ )2( ‫املحلية؛‬ ‫بالديمقراطية‬ ‫الشعبية‬ ‫املطالبة‬ )1( :‫بني‬ ‫للتحقيق‬ ‫وقابل‬ ‫مناسب‬ ‫توازن‬ ‫إجياد‬ ‫بالوحدة‬ ‫املعاكسة‬ ‫املطالبات‬ )3( ‫واملوارد؛‬ ‫والقدرات‬ ‫الكفاءة‬ ‫ناحية‬ ‫من‬ ‫املحلية‬ ‫للديمقراطية‬ ‫العميل‬ .‫املوارد‬ ‫وتقاسم‬ ‫والتناسق‬ (‫ب‬)  ‫متجاوبة‬ ‫وغري‬ ‫متثيلية‬ ‫غري‬ ‫حملية‬ ‫نخب‬ ‫إىل‬ ‫السلطة‬ ‫نقل‬ ‫عىل‬ ‫يقترص‬ ‫وأال‬ ،‫املحيل‬ ‫احلكم‬ ‫ديمقراطية‬ ‫ضامن‬ .‫للمساءلة‬ ‫ختضع‬ ‫وال‬ (‫ج‬)  ‫احلاجة‬ )1( :‫بني‬ ‫توازن‬ ‫بطريقة‬ ‫الدستور‬ ‫نص‬ ‫يف‬ ‫املحلية‬ ‫الديمقراطية‬ ‫ومؤسسات‬ ‫مبادئ‬ ‫عن‬ ‫التعبري‬ ‫املرونة‬ ‫توفر‬ ‫رضورة‬ )2(‫و‬ ‫الوطنية؛‬ ‫للحكومات‬ ‫املركزية‬ ‫امليول‬ ‫من‬ ‫املحيل‬ ‫الذايت‬ ‫احلكم‬ ‫حلامية‬ .‫والظروف‬ ‫واملطالب‬ ‫احلاجات‬ ‫تغري‬ ‫مع‬ ‫للتكيف‬ ‫والتجاوب‬ ‫وقد‬ .‫املحلية‬ ‫الديمقراطية‬ ‫عن‬ ‫املواد‬ ‫من‬ ‫سلسلة‬ ‫أو‬ ‫مستقل‬ ‫فصل‬ ‫عىل‬ ‫عديدة‬ ‫دساتري‬ ‫حتتوي‬ ‫القضايا‬ ‫هذه‬ ‫وملعاجلة‬ ‫حملية‬ ‫استفتاءات‬ ً‫ا‬‫(وأحيان‬ ‫حملية‬ ‫انتخابات‬ ‫وتنظيم‬ ،‫املحلية‬ ‫الديمقراطية‬ ‫هياكل‬ ‫بناء‬ ‫عىل‬ ‫تنص‬ ً‫ا‬‫أحكام‬ ‫ذلك‬ ‫يشمل‬ .‫واجباهتا‬ ‫وحتديد‬ ‫املحلية‬ ‫السلطات‬ ‫صالحيات‬ ‫ومنح‬ ،)‫الشعبية‬ ‫املشاركة‬ ‫من‬ ‫أخرى‬ ‫وأشكال‬ ‫خيتلف‬ )‫عادية‬ ‫بقوانني‬ ‫بتنظيمها‬ ‫االكتفاء‬ ‫من‬ ً‫ال‬‫(بد‬ ‫الدستور‬ ‫يف‬ ‫املحلية‬ ‫الديمقراطية‬ ‫وحتديد‬ ‫إدراج‬ ‫مستوى‬ ‫أن‬ ‫بيد‬ :‫الدساتري‬ ‫من‬ ‫عامة‬ ‫فئات‬ ‫ثالث‬ ‫حتديد‬ ‫يمكن‬ ،‫اخلصوص‬ ‫هذا‬ ‫ويف‬ .‫وآخر‬ ‫بلد‬ ‫بني‬ · ‫احلد‬ ‫فيها‬ ‫ذكر‬ُ‫ي‬ ‫أو‬ ،‫املحلية‬ ‫للديمقراطية‬ ‫ذكر‬ ‫أي‬ ‫تتضمن‬ ‫ال‬ ‫عدة‬ ‫دساتري‬ ‫يوجد‬ :‫حتديد‬ ‫أي‬ ‫تتضمن‬ ‫ال‬ ‫باإلدارة‬ ‫ضعيف‬ ‫تقليد‬ ‫ذات‬ ‫صغرية‬ ‫مركزية‬ ‫بلدان‬ ‫دساتري‬ ‫أو‬ ،‫قديمة‬ ‫دساتري‬ ً‫ا‬‫أساس‬ ‫وهي‬ .‫األدنى‬ ً‫ا‬‫شأن‬ ‫املحلية‬ ‫اإلدارة‬ ‫تعترب‬ ‫بلدان‬ ‫يف‬ ‫فيدرالية‬ ‫دساتري‬ ‫أو‬ ،)‫والتفيا‬ ‫وجامايكا‬ ‫بوتسوانا‬ ‫(مثال‬ ‫املحلية‬ ‫األحكام‬ ‫وغياب‬ .)‫األمريكية‬ ‫املتحدة‬ ‫والواليات‬ ‫وكندا‬ ‫(أسرتاليا‬ ‫والياهتا‬ ‫من‬ ‫والية‬ ‫بكل‬ ً‫ا‬‫خاص‬ ‫وهياكل‬ ‫سلطات‬ ‫أن‬ ‫يعني‬ ‫بل‬ ،‫املحلية‬ ‫اإلدارة‬ ‫مؤسسات‬ ‫إىل‬ ‫تفتقر‬ ‫الدول‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫يعني‬ ‫ال‬ ‫الدستورية‬ ‫اعرتاف‬ ‫أي‬ ‫دون‬ ،‫ترشيعية‬ ‫أكثرية‬ ‫تسنها‬ ‫عادية‬ ‫بقوانني‬ ‫مرهون‬ ‫نفسه‬ ‫ووجودها‬ ‫املؤسسات‬ ‫هذه‬ ‫مثل‬ .‫املعني‬ ‫الدستور‬ ‫يف‬ ‫خاصة‬ ‫محاية‬ ‫أو‬ · ‫مبادئها‬ ‫تضع‬ ‫وقد‬ ،‫املحلية‬ ‫بالديمقراطية‬ ً‫ا‬‫عام‬ ً‫ا‬‫التزام‬ ‫الدساتري‬ ‫بعض‬ ‫تلتزم‬ :‫حمدودة‬ ً‫ا‬‫أحكام‬ ‫تتضمن‬ ‫عن‬ ‫نموذجي‬ ‫كمثال‬ ،‫أيرلندا‬ ‫فدستور‬ .)‫ومالطا‬ ‫وأيرلندا‬ ‫(بنغالديش‬ ‫كثرية‬ ‫تفاصيل‬ ‫دون‬ ‫الرئيسية‬ ‫مجيع‬ ‫يف‬ ‫حملية‬ ‫إدارات‬ ‫انتخاب‬ ‫وجوب‬ ‫عىل‬ ‫النص‬ ‫عرب‬ ‫املحلية‬ ‫الديمقراطية‬ ‫مبدأ‬ ‫عىل‬ ‫يؤكد‬ ،‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫تفاصيل‬ ‫العادية‬ ‫للقوانني‬ ‫يرتك‬ ‫لكنه‬ ،‫األقل‬ ‫عىل‬ ‫سنوات‬ ‫مخس‬ ‫كل‬ ‫إجرائها‬ ‫ووجوب‬ ،‫البالد‬ ‫أنحاء‬ .‫ومتويل‬ ‫وواجبات‬ ‫وصالحيات‬ ‫وتكوين‬ ‫هياكل‬ ‫من‬ ‫املحلية‬ ‫اإلدارة‬ ‫هذه‬ · ‫وصالحيات‬‫ومكونات‬‫هياكل‬‫عن‬‫لة‬ ّ‫مفص‬‫ترشيعات‬‫الدساتري‬‫بعض‬‫تضع‬:‫تفصيلية‬‫أحكاما‬‫تتضمن‬ ‫الدساتري‬ ‫هذه‬ ‫تطلب‬ ‫وقد‬ .)‫واهلند‬ ‫وغانا‬ ‫الربازيل‬ ‫(مثل‬ ‫املحلية‬ ‫املؤسسات‬ ‫ومتويل‬ ‫وواجبات‬ ‫من‬ ‫درجة‬ ‫تفرض‬ ‫قد‬ ‫أو‬ ،‫السلطة‬ ‫بتفويض‬ ‫الواليات‬ ‫سلطات‬ ‫أو‬ ‫املركزية‬ ‫السلطات‬ ‫إلزام‬ ‫التفصيلية‬ .‫فوضوية‬ ‫مؤسسات‬ ‫عىل‬ ‫والتوحيد‬ ‫التامثل‬ 3
  4. 4. ‫الدستور‬ ‫لبناء‬ ‫األساسية‬ ‫الكراسات‬ | ‫واالنتخابات‬ ‫للدميقراطية‬ ‫الدولية‬ ‫املؤسسة‬ ‫المحلية‬ ‫للديمقراطية‬ ‫الرسمية‬ ‫البنية‬ ‫على‬ ‫الدستوري‬ ‫النص‬ )‫(ب‬ ً‫ال‬‫فمث‬.‫املحلية‬‫اإلدارة‬‫من‬‫خمتلفة‬‫مستويات‬‫ف‬ ّ‫وتوص‬‫الدساتري‬‫بعض‬‫تضع‬:‫املحلية‬‫اإلدارة‬)‫درجات‬‫(أو‬‫مستويات‬ ‫واملقاطعات‬ ‫البلديات‬ ‫هي‬ ‫الفرنسية‬ ‫للجمهورية‬‫اإلقليمية‬ ‫«الوحدات‬ ‫أن‬ ‫عىل‬ ‫الفرنيس‬ ‫الدستور‬ ‫من‬ 72 ‫املادة‬ ‫تنص‬ ‫جهوية‬‫جمتمعات‬‫بتكوين‬‫يسمح‬‫أنه‬‫العلم‬‫مع‬،»‫اخلارج‬‫يف‬‫جهوية‬‫وجمتمعات‬‫خاص‬‫وضع‬‫ذات‬‫وجمتمعات‬‫ومناطق‬ ،»‫وبلديات‬ ‫وقضاء‬ ‫حوارض‬ ‫ومدن‬ ‫«مناطق‬ ‫إىل‬ ‫اإليطايل‬ ‫الدستور‬ ‫من‬ )118 ‫(املادة‬ ‫وتشري‬ .‫القانون‬ ‫بموجب‬ ‫أخرى‬ ‫املذكورة‬ ‫احلاالت‬ ‫ويف‬ .»‫وإقليمية‬ ‫وجهوية‬ ‫«بلدية‬ ‫سلطات‬ ‫إىل‬ ‫التونيس‬ ‫الدستور‬ ‫من‬ )133 ‫(املادة‬ ‫تشري‬ ‫حني‬ ‫يف‬ ،‫املحلية‬‫للسلطات‬‫املستويات‬‫أو‬‫الدرجات‬‫عدد‬‫ناحية‬‫من‬،‫املحيل‬‫احلكم‬‫لنظام‬‫الرسمية‬‫اهلياكل‬‫دد‬ ُ‫ت‬،‫غريها‬‫وكثري‬ ‫املحددة‬ ‫املستويات‬ ‫من‬ ‫مستوى‬ ‫كل‬ ‫يف‬ ‫املحلية‬ ‫السلطات‬ ‫يمنح‬ ‫وهذا‬ .‫عادية‬ ‫بقوانني‬ ‫تغيريها‬ ‫يمكن‬ ‫وال‬ ‫الدستور‬ ‫يف‬ .‫الدستور‬ ‫يف‬ ‫واحلامية‬ ‫والترشيع‬ ‫االعرتاف‬ ‫من‬ ‫درجة‬ ‫البنية‬ ‫أو‬ ‫احلكم‬ ‫مستويات‬ ‫حتديد‬ ‫دون‬ ‫لكن‬ ‫حملية‬ ‫إدارة‬ ‫إىل‬ ‫عمومية‬ ‫إشارة‬ ‫الدستور‬ ‫يشري‬ ‫قد‬ ،‫أخرى‬ ‫حاالت‬ ‫ويف‬ ‫تكتفي‬ ،ً‫ال‬‫مث‬ ‫زامبيا‬ ‫دستور‬ ‫من‬ )109 ‫(املادة‬ .‫العادي‬ ‫للقانون‬ ‫املسائل‬ ‫هذه‬ ‫وترتك‬ ،‫املحيل‬ ‫احلكم‬ ‫لنظام‬ ‫العامة‬ .»‫الربملان‬ ‫عن‬ ‫يصدر‬ ‫قانون‬ ‫حيدده‬ ‫املحلية‬ ‫لإلدارة‬ ‫نظام‬ ‫زامبيا‬ ‫يف‬ ‫طبق‬ُ‫ي‬« :‫بالقول‬ ،‫الفيدرالية‬ ‫البلدان‬ ‫(ويف‬ ‫وطنية‬ ‫قوانني‬ ‫بموجب‬ ‫احلاالت‬ ‫معظم‬ ‫يف‬ ‫املحلية‬ ‫اإلدارة‬ ‫مناطق‬ ‫حدود‬ ‫ُقرر‬‫ت‬ :‫احلدود‬ ‫عىل‬‫تغيريات‬‫إجراء‬‫حيظر‬‫الدساتري‬‫بعض‬‫أن‬‫العلم‬‫مع‬.)‫اإلقليم‬‫أو‬‫املقاطعة‬‫أو‬‫الوالية‬‫مستوى‬‫عىل‬‫قوانني‬‫بموجب‬ ‫هذه‬ ‫مثل‬ ‫عىل‬ ‫املحليني‬ ‫السكان‬ ‫موافقة‬ ‫يشرتط‬ ‫قد‬ ‫بل‬ ،‫وموافقتها‬ ‫املعنية‬ ‫املحلية‬ ‫املجالس‬ ‫إعالم‬ ‫دون‬ ‫املحلية‬ ‫احلدود‬ ‫املركزي‬ ‫التوجه‬ ‫ذات‬ ‫احلكومات‬ ‫ويمنع‬ ‫املحلية‬ ‫للمجتمعات‬ ‫اجلهوية‬ ‫اهلوية‬ ‫ذلك‬ ‫وحيمي‬ .‫استفتاء‬ ‫عرب‬ ‫التغيريات‬ ،‫احلدود‬ ‫تغيري‬ ‫صعوبة‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫األحكام‬ ‫هذه‬ ‫وتزيد‬ .‫الشعب‬ ‫رغبات‬ ‫ضد‬ ‫تقسيمها‬ ‫أو‬ ‫املحلية‬ ‫املجتمعات‬ ‫دمج‬ ‫من‬ ‫تأجيل‬ ‫ويمكنها‬ ،‫اقتصادية‬ ‫حلاجات‬ ‫أو‬ ‫الديموغرافية‬ ‫الظروف‬ ‫لتغري‬ ‫استجابة‬ ‫أو‬ ‫اإلدارية‬ ‫بالكفاءة‬ ‫تتعلق‬ ‫ألسباب‬ .‫للمستقبل‬ ‫تركها‬ ‫عرب‬ ‫املشاكل‬ ‫الدينية‬ ‫األقليات‬ ‫حقوق‬ ‫تعزيز‬ ‫يف‬ ‫الرغبة‬ ‫هو‬ ‫أوسع‬ ‫حملية‬ ‫بديمقراطية‬ ‫للمطالبة‬ ‫الدافع‬ ‫فيها‬ ‫يكون‬ ‫التي‬ ‫احلاالت‬ ‫ويف‬ ‫احلدود‬ ‫هذه‬ ‫تعكس‬ ‫املحلية‬ ‫السلطات‬ ‫حدود‬ ‫أن‬ ‫لتأكيد‬ ‫حاجة‬ ً‫ة‬‫عاد‬ ‫تنشأ‬ ،‫هويتها‬ ‫ومحاية‬ ‫واإلثنية‬ ‫والثقافية‬ ‫واللغوية‬ ‫تشمل‬‫املحلية‬ ‫للسلطات‬ ‫املمنوحة‬ ‫الصالحيات‬ ‫وأن‬ ،‫واإلدارية‬ ‫االقتصادية‬ ‫الفعالية‬‫حساب‬ ‫عىل‬‫ولو‬‫حتى‬ ‫الطائفية‬ .»‫األقليات‬ ‫ضمن‬ ‫«األقليات‬ ‫حقوق‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫نفسه‬ ‫الوقت‬ ‫يف‬ ‫وحتمي‬ ،‫كالتعليم‬ ً‫ا‬‫ثقافي‬ ‫حساسة‬ ‫موضوعات‬ ‫ترتيبات‬‫من‬‫كجزء‬‫رضوري‬‫هو‬‫هل‬‫بلدك؟‬‫ظروف‬‫يف‬‫املحلية‬‫اإلدارة‬‫مستويات‬‫حتديد‬‫أمهية‬‫ما‬:‫تأمل‬‫نقطة‬ ‫يوفر‬ ‫أو‬ ،‫القائمة‬ ‫املحلية‬ ‫اإلدارة‬ ‫هيئات‬ ‫وضع‬ ‫محاية‬ ‫يف‬ ‫يساعد‬ ‫هل‬ ‫عليها؟‬ ‫متفق‬ ‫الالمركزية‬ ‫إىل‬ ‫انتقال‬ ‫مواجهة‬ ‫يف‬ ‫املرونة‬ ‫فقدان‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫والعيوب‬ ‫املخاطر‬ ‫ما‬ ‫جديدة؟‬ ‫هيئات‬ ‫لتشكيل‬ ‫الدستوري‬ ‫األساس‬ ‫التعديل‬ ‫صيغة‬ ‫مثل‬ ،‫الدستور‬ ‫من‬ ‫األخرى‬ ‫األجزاء‬ ‫عىل‬ ‫ذلك‬ ‫آثار‬ ‫ما‬ ‫املستقبلية؟‬ ‫الديموغرافية‬ ‫التغريات‬ ‫الدستوري؟‬ ‫املحلية‬ ‫اإلدارية‬ ‫واهليئات‬ ‫املحلية‬ ‫املجالس‬ ‫أعضاء‬ ‫بواسطتها‬ ‫تار‬ ُ‫ي‬ ‫التي‬ ‫للطريقة‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ :‫االنتخايب‬ ‫النظام‬ ‫عىل‬ ‫التأثري‬ ‫عن‬ ً‫ال‬‫فض‬ ،‫ورشعيتها‬ ‫للمساءلة‬ ‫وقابليتها‬ ‫ومرونتها‬ ‫املحلية‬ ‫اإلدارة‬ ‫متثيل‬ ‫درجة‬ ‫عىل‬ ‫عميق‬ ‫أثر‬ ‫األخرى‬ ‫بواسطة‬ ‫ليقرر‬ ،‫عديدة‬ ‫دساتري‬ ‫يف‬ ً‫ا‬‫مفتوح‬ ‫املحلية‬ ‫لإلدارة‬ ‫االنتخايب‬ ‫النظام‬ ‫رتك‬ُ‫ي‬‫و‬ .‫واملوارد‬ ‫الصالحيات‬ ‫توزيع‬ ‫حتديده‬ ‫تفرض‬ ‫األمهية‬ ‫من‬ ‫درجة‬ ‫عىل‬ ‫االنتخايب‬ ‫النظام‬ ‫أن‬ ‫الدستور‬ ‫واضعو‬ ‫يقرر‬ ‫قد‬ ،‫ذلك‬ ‫ومع‬ .‫العادي‬ ‫القانون‬ ‫حول‬ ‫تتفاوض‬ ‫التي‬ ‫املجموعات‬ ‫بني‬ ‫شاملة‬ ‫سياسية‬ ‫صفقة‬ ‫من‬ ‫كجزء‬ ‫أو‬ ،‫ذاته‬ ‫بحد‬ ‫مهم‬ ‫ألنه‬ ‫إما‬ ،‫دستوري‬ ‫نص‬ ‫يف‬ ‫دستورا‬ ‫ينص‬ ‫حني‬ ‫يف‬ ،‫املحلية‬ ‫االنتخابات‬ ‫يف‬ ‫النسبي‬ ‫بالتمثيل‬ ‫يطالبان‬ ،ً‫ال‬‫مث‬ ‫وهولندا‬ ‫بولندا‬ ‫فدستوري‬ .‫الدستور‬ .‫التمثيل‬ ‫أحادية‬ ‫تعددية‬ ‫انتخابات‬ ‫نظام‬ ‫عىل‬ ‫وكينيا‬ ‫اهلند‬ 4
  5. 5. 2015 ‫يوليو‬ / ‫تموز‬ | ‫احمللية‬ ‫الدميقراطية‬ ‫يكون‬ ‫وقد‬ .‫املحليني‬ ‫واملسؤولني‬ ‫املحلية‬ ‫املجالس‬ ‫والية‬ ‫مدة‬ ‫الدساتري‬ ‫بعض‬ ‫حيدد‬ :‫الوالية‬ ‫االنتخابات/مدة‬ ‫تواتر‬ ‫احلكومة‬ ‫متيل‬ ،‫املثال‬ ‫سبيل‬ ‫عىل‬ ،‫أيرلندا‬ ‫ففي‬ .‫املحلية‬ ‫اإلدارة‬ ‫جودة‬ ‫يف‬ ‫سابقة‬ ‫ملشاكل‬ ‫دستورية‬ ‫ملعاجلة‬ ‫وسيلة‬ ‫ذلك‬ ‫وجهة‬ ‫من‬ ‫مؤاتية‬ ‫تكون‬ ‫ال‬ ‫عندما‬ ،‫طويلة‬ ‫لفرتات‬ ً‫ا‬‫أحيان‬ ‫وتأجيلها‬ ،‫املحلية‬ ‫االنتخابات‬ ‫توقيت‬ ‫يف‬ ‫للتدخل‬ ‫املركزية‬ ‫إجراء‬ ‫عىل‬ ‫ينص‬ )‫أ‬ 28 ‫(املادة‬ ‫دستوري‬ ‫حكم‬ ‫بإدراج‬ ‫ذلك‬ ‫معاجلة‬ ‫ومتت‬ .‫الوطني‬ ‫املستوى‬ ‫عىل‬ ‫احلاكم‬ ‫احلزب‬ ‫نظر‬ ‫املنصب‬ ‫لشاغيل‬ ‫املتكرر‬ ‫االنتخاب‬ ‫إعادة‬ ‫مشكلة‬ ‫معاجلة‬ ‫متت‬ ،‫الفلبني‬ ‫ويف‬ .‫سنوات‬ ‫مخس‬ ‫كل‬ ‫حملية‬ ‫انتخابات‬ ‫دورات‬ ‫ثالث‬ ‫من‬ ‫ألكثر‬ ‫املحليني‬ ‫املسؤولني‬ ‫انتخاب‬ ‫إعادة‬ ‫حيظر‬ )8 ‫القسم‬ ،10 ‫(املادة‬ ‫دستوري‬ ‫حكم‬ ‫بواسطة‬ .‫متتالية‬ ‫املنتخب‬ ‫املجلس‬ ‫خيدم‬ ،ً‫ا‬‫تقريب‬ ‫الديمقراطية‬ ‫املحلية‬ ‫اإلدارة‬ ‫أشكال‬ ‫مجيع‬ ‫يف‬ :‫املحليني‬ ‫التنفيذيني‬ ‫املسؤولني‬ ‫اختيار‬ ‫التنفيذيني‬‫املسؤولني‬‫ومراقبة‬،‫املحلية‬‫واللوائح‬‫واملراسيم‬‫القوانني‬‫عىل‬‫املوافقة‬‫مسؤولية‬‫مع‬،‫وتداولية‬‫متثيلية‬‫كهيئة‬ ‫رئيس‬ ‫حيوز‬ ،‫الدوائر‬ ‫بعض‬ ‫ففي‬ .‫املحيل‬ ‫التنفيذي‬ ‫للفرع‬ ‫خمتلفة‬ ‫هيكليات‬ ‫وثمة‬ .‫املوازنة‬ ‫عىل‬ ‫واملصادقة‬ ،‫املحليني‬ ‫يعينه‬ ‫(وقد‬ ً‫ة‬‫حيادي‬ ‫أكثر‬ ‫يف‬ َ‫رش‬ ‫دور‬ ‫له‬ ‫يكون‬ ،‫أخرى‬ ‫ويف‬ ،‫واسعة‬ ‫تنفيذية‬ ‫سلطات‬ ‫عىل‬ ‫مبارشة‬ ‫املنتخب‬ ‫البلدية‬ ‫نظام‬ ‫يف‬ ‫حملية‬ ‫حكومة‬ ‫بمثابة‬ ‫يترصف‬ ‫(الذي‬ ‫للمجلس‬ ‫تنفيذية‬ ‫بلجنة‬ ‫املحلية‬ ‫القيادة‬ ‫تناط‬ ‫حني‬ ‫يف‬ ،)ً‫ا‬‫تعيين‬ ‫املجلس‬ ‫لإلرشاف‬‫املدينة‬‫بمدير‬ ً‫ة‬‫عاد‬‫يعرف‬،‫سيايس‬‫غري‬‫إداري‬‫مسؤول‬‫بتعيني‬،‫األماكن‬‫بعض‬‫يف‬،‫املجلس‬‫لزم‬ُ‫ي‬‫و‬.)‫برملاين‬ .‫املجلس‬ ‫قرارات‬ ‫تنفيذ‬ ‫عىل‬ ‫يف‬ ‫الدستور‬ ‫أن‬ ‫بيد‬ .‫عادية‬ ‫قوانني‬ ‫تقررها‬ ‫بل‬ ،ً‫ة‬‫عاد‬ ‫الدستور‬ ‫يف‬ ‫املتنوعة‬ ‫والتنفيذية‬ ‫اإلدارية‬ ‫الرتتيبات‬ ‫هذه‬ ‫دد‬ ُ‫ت‬ ‫وال‬ ‫دستور‬ ‫من‬ )69 ‫(املادة‬ .‫آخرين‬ ‫تنفيذيني‬ ‫ومسؤولني‬ ‫بلدية‬ ‫رؤساء‬ ‫تعيني‬ ‫أو‬ ‫إلنتخاب‬ ‫قواعد‬ ‫يتضمن‬ ‫البلدان‬ ‫بعض‬ ‫وتنص‬ .»‫سنوات‬ ‫أربع‬ ‫ملدة‬ ‫ومبارش‬ ‫ومتساوي‬ ‫عام‬ ‫«اقرتاع‬ ‫يف‬ ‫البلدية‬ ‫رؤساء‬ ‫انتخاب‬ ‫عىل‬ ‫تنص‬ ،ً‫ال‬‫مث‬ ‫سلوفاكيا‬ ‫نتخبون‬ُ‫ي‬ ،ً‫ا‬‫مجيع‬ ‫املحلية‬ ‫العامة‬ ‫للكيانات‬ ‫الرئيسيني‬ ‫التنفيذيني‬ ‫«املسؤولني‬ ‫أن‬ ‫عىل‬ ‫اليابان‬ ‫دستور‬ ‫من‬ )94 ‫(املادة‬ ‫أو‬ ‫املحيل‬ ‫االختيار‬ ‫من‬ ‫درجة‬ ‫عىل‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫الدساتري‬ ‫تنص‬ ‫وقد‬ .»‫املتعددة‬ ‫جمتمعاهتم‬ ‫ضمن‬ ‫مبارش‬ ‫شعبي‬ ‫تصويت‬ ‫عرب‬ ‫البلدية‬ ‫رؤساء‬ ‫بانتخاب‬ )117 ‫(املادة‬ ً‫ال‬‫مث‬ ‫النمسا‬ ‫دستور‬ ‫فيسمح‬ .‫واإلدارية‬ ‫التنفيذية‬ ‫الرتتيبات‬ ‫حتديد‬ ‫يف‬ ‫املرونة‬ .‫والية‬ ‫كل‬ ‫يف‬ ‫حيدد‬ ‫كام‬ ،‫الشعب‬ ‫من‬ ً‫ة‬‫مبارش‬ ‫أو‬ ‫املجلس‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫المانيا‬ ‫من‬ ‫دروس‬ :ً‫مباشرة‬ ‫منتخبون‬ ‫بلدية‬ ‫رؤساء‬ ،‫البلدي‬ ‫المجلس‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫ينتخبون‬ 1990 ‫عام‬ ‫قبل‬ ‫المانيا‬ ‫في‬ ‫البلدية‬ ‫رؤساء‬ ‫«كان‬ .‫مباشرة‬ ‫منتخبون‬ ‫بلدية‬ ‫رؤساء‬ ‫دائمًا‬ ‫لهما‬ ‫كان‬ ‫اللتين‬ ،‫وبادن-فورتمبرغ‬ ‫بافاريا‬ ‫باستثناء‬ ‫المستوى‬ ‫على‬ ‫للديمقراطية‬ ‫الجديد‬ ‫والحماس‬ 1990 ‫عام‬ ‫بعد‬ ‫المانيا‬ ‫توحيد‬ ‫إعادة‬ ‫وإثر‬ ‫الكبيرة‬ ‫الفيدرالية‬ ‫الواليات‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫البلدية‬ ‫لرؤساء‬ ‫مباشرة‬ ‫انتخابات‬ ‫جرت‬ ،‫الشعبي‬ ‫للمواطنين‬ ‫ذلك‬ ‫ووفر‬ .‫االستثناءات‬ ‫بعض‬ ‫مع‬ ‫أيضًا‬ ‫المقاطعات‬ ‫ولرؤساء‬ )Länder( ‫جانب‬ ‫إلى‬ ،‫ذلك‬ ‫من‬ ‫الهدف‬ ‫وكان‬ .‫المحلية‬ ‫السلطة‬ ‫قيادة‬ ‫على‬ ‫مباشر‬ ‫تأثير‬ ‫ممارسة‬ ‫فرصة‬ ‫المصالح‬ ‫على‬ ‫العام‬ ‫الصالح‬ ‫أولوية‬ ‫تأكيد‬ ‫هو‬ ،‫للمواطنين‬ ‫الديمقراطية‬ ‫المشاركة‬ ‫تقوية‬ ‫أن‬ ‫األبحاث‬ ‫نت‬ّ‫ي‬‫وب‬ .‫القيادة‬ ‫ترشيد‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫الكفاءة‬ ‫زيادة‬ ‫كان‬ ،‫اآلخر‬ ‫والهدف‬ .‫الخاصة‬ ‫في‬ ،‫اإلداريين‬ ‫الخبراء‬ ‫عدد‬ ‫معهم‬ ‫وازداد‬ ‫ازدادت‬ ‫قد‬ ‫ونفوذهم‬ ‫البلدية‬ ‫رؤساء‬ ‫سلطة‬ ‫وليسوا‬ ‫شرفية‬ ‫بصفة‬ ‫يعملون‬ ‫الذين‬ ‫المجالس‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫المنتخبين‬ ‫لدى‬ ‫تناقصت‬ ‫حين‬ .)2011 ،‫وكيرتشنر‬ ‫(تيسمان‬ .»‫المواطنين‬ ‫نفوذ‬ ‫تعزز‬ ‫كما‬ .‫متفرغين‬ ‫الدستور‬ ‫يف‬ ‫املقرر‬ ‫املحدد‬ ‫للتمثيل‬ ‫واملعارضة‬ ‫املؤيدة‬ ‫احلجج‬ ‫إن‬ :‫املهمشة‬ ‫واملجموعات‬ ‫واألقليات‬ ‫املرأة‬ ‫متثيل‬ ‫تنطبق‬ )‫إلخ‬ ،‫املحجوزة‬ ‫واملقاعد‬ ‫احلصص‬ ‫نظام‬ ‫(مثل‬ ‫املهمشة‬ ‫املجموعات‬ ‫أو‬ ‫اللغوية‬ ‫أو‬ ‫اإلثنية‬ ‫واألقليات‬ ‫للمرأة‬ ‫املحيل‬‫املستوى‬‫عىل‬ ً‫ا‬‫انتشار‬‫أكثر‬‫الدستورية‬‫األحكام‬‫هذه‬‫مثل‬‫تكون‬‫قد‬،‫الواقع‬‫ويف‬.‫والوطني‬‫املحيل‬‫املستويني‬‫عىل‬ ‫اعتامدها‬ ‫هبدف‬ ،ً‫ا‬‫حملي‬ ‫االختبار‬ ‫سبيل‬ ‫عىل‬ ‫راديكالية‬ ‫أكثر‬ ‫أحكام‬ ‫جتريب‬ ‫يتم‬ ‫قد‬ ‫ألنه‬ ،‫الوطني‬ ‫املستوى‬ ‫عىل‬ ‫منها‬ .‫نجحت‬ ‫إذا‬ ً‫ا‬‫وطني‬ 5
  6. 6. ‫الدستور‬ ‫لبناء‬ ‫األساسية‬ ‫الكراسات‬ | ‫واالنتخابات‬ ‫للدميقراطية‬ ‫الدولية‬ ‫املؤسسة‬ · ‫املحيل‬ ‫املستوى‬ ‫عىل‬ »‫املهمشة‬ ‫والطوائف‬ ‫«للقبائل‬ ‫مقاعد‬ ،‫املثال‬ ‫سبيل‬ ‫عىل‬ ،‫اهلند‬ ‫دستور‬ ‫خيصص‬ ‫املجالس‬ ‫يف‬ ‫إال‬ ‫طبق‬ُ‫ي‬ ‫ال‬ ‫للنساء‬ ‫األقل‬ ‫عىل‬ ‫املقاعد‬ ‫ثلث‬ ‫ختصيص‬ ‫لكن‬ ،‫واملركز‬ ‫الوالية‬ ‫ومستوى‬ ‫عىل‬ ‫للنساء‬ ‫احلصص‬ ‫بنظام‬ ‫موريشيوس‬ ‫دستور‬ ‫يسمح‬ ‫وباملثل‬ .)234T ،234D ‫(املادتان‬ ‫املحلية‬ .‫الوطني‬ ‫املستوى‬ ‫عىل‬ ‫وليس‬ ‫املحيل‬ ‫املستوى‬ · ‫فدستور‬ .‫السلطة‬ ‫لتقاسم‬ ‫شاملة‬ ‫ترتيبات‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫جزء‬ ‫األقليات‬ ‫بتمثيل‬ ‫اخلاصة‬ ‫األحكام‬ ‫تكون‬ ‫وقد‬ ‫من‬ ‫األقل‬ ‫عىل‬ ‫باملئة‬ ‫عرشة‬ ‫نسبتها‬ ‫عرقية‬ ‫أقلية‬ ‫تضم‬ ‫التي‬ ‫البلديات‬ ‫يف‬ ،‫يشرتط‬ )62 ‫(املادة‬ ‫كوسوفو‬ .‫األقلية‬ ‫هلذه‬ ‫البلدية‬ ‫رئيس‬ ‫نائب‬ ‫ينتمي‬ ‫أن‬ ،‫املحليني‬ ‫السكان‬ ‫الدستور‬ ‫في‬ ‫المحلية‬ ‫للمجتمعات‬ ‫قانونية‬ ‫صالحيات‬ ‫إدراج‬ )‫(ج‬ ،‫املحلية‬ ‫للديمقراطية‬ ‫أساسية‬ ‫ومؤسسات‬ ً‫ا‬‫إطار‬ ‫الدستور‬ ‫وضع‬ ‫لو‬ ‫حتى‬ :‫املحلية‬ ‫للسلطات‬ ‫الدستوري‬ ‫التحديد‬ ‫وتنص‬ ،‫رصاحة‬ ‫ذلك‬ ‫عدة‬ ‫دساتري‬ ‫وتقر‬ .‫العادية‬ ‫القوانني‬ ‫عىل‬ ‫تعتمد‬ ‫املحلية‬ ‫للسلطات‬ ‫القانونية‬ ‫الصالحيات‬ ‫فإن‬ ،‫الربتغال‬ ‫401؛‬ ‫املادة‬ ،‫التشيك‬ ‫(مجهورية‬ ‫الربملان‬ ‫يقررها‬ ‫املحلية‬ ‫السلطات‬ ‫ومسؤوليات‬ ‫ومهام‬ ‫سلطات‬ ‫أن‬ ‫عىل‬ ‫تغيري‬ ‫تستطيع‬ ‫الوطنية‬ ‫السلطات‬ ‫أن‬ ،‫ذلك‬ ‫ويعني‬ .)134 ‫املادة‬ ،‫تونس‬ ‫752؛‬ ‫املادة‬ ،‫األخرض‬ ‫الرأس‬ ‫142؛‬ ‫املادة‬ .‫الوطني‬ ‫املستوى‬ ‫عىل‬ ‫األولويات‬ ‫يلبي‬ ‫مرن‬ ‫هنج‬ ‫وهو‬ ،‫هواها‬ ‫عىل‬ ‫هذا‬ ‫السلطات‬ ‫توزيع‬ ‫املحلية‬ ‫للسلطات‬ ‫يكون‬ ‫حمددة‬ ‫اختصاصات‬ ‫أو‬ ‫سياسات‬ ‫حيدد‬ ‫الدساتري‬ ‫من‬ ‫قليل‬ ‫عدد‬ ‫هناك‬ ،‫املقابل‬ ‫ويف‬ ‫املادة‬ ،‫اإلكوادور‬ ‫03؛‬ ‫املادة‬ ،‫(الربازيل‬ ‫بالدستور‬ ‫عليها‬ ‫منصوص‬ ‫ومسؤوليات‬ ‫ومهام‬ ‫صالحيات‬ ‫فيها‬ ‫الدستوري‬ ‫التخصيص‬ ‫وهذا‬ .)5B‫و‬ 4B ‫وامللحق‬ 156 ‫املادة‬ ،‫أفريقيا‬ ‫جنوب‬ ‫الرابع؛‬ ‫امللحق‬ ،‫نيجريا‬ ‫462؛‬ ‫الترشيعية‬ ‫اهليئة‬ ‫عىل‬ ‫االعتامد‬ ‫من‬ ‫املحلية‬ ‫للسلطات‬ ‫احلامية‬ ‫بعض‬ ‫يوفر‬ ،‫مرونته‬ ‫عدم‬ ‫من‬ ‫بالرغم‬ ،‫للصالحيات‬ ‫السياسيون‬ ‫حيرتم‬ ‫لن‬ ‫أقليات‬ ‫متثل‬ ‫املحلية‬ ‫السلطات‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫سيام‬ ‫ال‬ ً‫ا‬‫رضوري‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫أمر‬ ‫وهو‬ ،‫الوطنية‬ ‫نقل‬ ‫ويتوقع‬ ً‫ة‬‫رصاح‬ ‫الدستور‬ ‫يسمح‬ ‫قد‬ ،‫وسطي‬ ‫وكموقف‬ .‫الدستور‬ ‫يضمنه‬ ‫مل‬ ‫إذا‬ ،‫الذايت‬ ‫استقالهلا‬ ‫الوطنيون‬ ،‫اهلند‬ ‫(دستور‬ ‫الحق‬ ‫متكيني‬ ‫قانون‬ ‫بموجب‬ ‫النقل‬ ‫هذا‬ ‫اعتامد‬ ‫يشرتط‬ ‫ولكن‬ ،‫معينة‬ ‫سياسات‬ ‫يف‬ ‫السلطات‬ .)243W ‫و‬ 243G ‫املادتان‬ ‫ليست‬ ‫مسألة‬ ‫أي‬ ‫يف‬ ‫الترصف‬ ‫صالحية‬ ‫وتعني‬ .‫عامة‬ ‫اختصاصات‬ ‫املحلية‬ ‫السلطات‬ ‫البلدان‬ ‫بعض‬ ‫وتعطي‬ ،ً‫ال‬‫فمث‬ .)‫القانون‬ ‫بموجب‬ ‫للسلطات‬ ً‫ا‬‫حمدد‬ ً‫ا‬‫تفويض‬ ‫تتطلب‬ ‫التي‬ ‫املسائل‬ ‫خالف‬ ‫(عىل‬ ‫بالقانون‬ ‫مقيدة‬ ‫أو‬ ‫ممنوعة‬ ‫مهمة‬ ‫وأي‬ ،‫فقط‬ ‫القانون‬ ‫هبا‬ ‫خيوهلا‬ ‫التي‬ ‫تلك‬ ‫عىل‬ ‫تقترص‬ ً‫ا‬‫تقليدي‬ ‫إنكلرتا‬ ‫يف‬ ‫املحلية‬ ‫السلطات‬ ‫صالحيات‬ ‫كانت‬ ‫لعام‬ )Localism Act( ‫املحيل‬ ‫احلكم‬ ‫قانون‬ ‫منحها‬ ‫وقد‬ .)‫صالحياهتا‬ ‫(خارج‬ ‫للنظام‬ ‫خمالفة‬ ‫تعترب‬ ‫تؤدهيا‬ ‫أخرى‬ ‫يشء‬ ‫بأي‬ ‫القيام‬ ‫املحلية‬ ‫السلطات‬ ‫تستطيع‬ ً‫ا‬‫فصاعد‬ ‫اللحظة‬ ‫تلك‬ ‫منذ‬ ‫أنه‬ ‫ذلك‬ ‫وعنى‬ ،‫عامة‬ ‫اختصاصات‬ 2011 ‫أن‬ ‫يعني‬ ‫ألنه‬ ،‫املحليني‬ ‫واالبتكار‬ ‫املبادرة‬ ‫نطاق‬ ‫هذا‬ ‫ويوسع‬ .‫بالقانون‬ ً‫ا‬‫حمظور‬ ‫يكون‬ ‫أال‬ ‫عىل‬ ،‫عمله‬ ‫الفرد‬ ‫يستطيع‬ ‫فإن‬ ،‫ذلك‬ ‫ومع‬ .‫جديدة‬ ‫سياسة‬ ‫كل‬ ‫يف‬ ‫رصحية‬ ‫ترشيعية‬ ‫صالحيات‬ ‫عىل‬ ‫للحصول‬ ‫مضطرة‬ ‫غري‬ ‫املحلية‬ ‫السلطات‬ ‫أو‬ ‫معينة‬ ‫إجراءات‬ ‫فرض‬ ‫عرب‬ ‫الرضورة‬ ‫عند‬ ‫بالتدخل‬ ‫الترشيعية‬ ‫السلطة‬ ‫حق‬ ‫تقيد‬ ‫ال‬ ‫العام‬ ‫االختصاص‬ ‫سلطات‬ .‫حظرها‬ ‫متتلك‬ ‫ال‬ ‫إهنا‬ )1( :‫هي‬ ‫هل‬ ‫احلارض؟‬ ‫الوقت‬ ‫يف‬ ‫البالد‬ ‫يف‬ ‫املحلية‬ ‫الديمقراطية‬ ‫مشكلة‬ ‫ما‬ :‫تأمل‬ ‫نقطة‬ ‫ديمقراطي‬ ‫جمتمع‬ ‫يف‬ ‫املحلية‬ ‫الديمقراطية‬ ‫من‬ ‫املطلوبة‬ ‫املهام‬ ‫لتنفيذ‬ ‫كافية‬ ‫وقدرات‬ ‫وموارد‬ ‫صالحيات‬ ‫املهارات؟‬‫وتدين‬‫والتهاون‬‫للفساد‬ ً‫ة‬‫نتيج‬،‫فعال‬‫أو‬‫كفء‬‫بشكل‬‫تستخدم‬‫ال‬‫صالحياهتا‬‫أن‬)2(‫أم‬‫مزدهر؟‬ ‫سلطات‬ ‫تفويض‬ )1( :‫كيفية‬ ‫الدستور‬ ‫مصممي‬ ‫يدرس‬ ‫أن‬ ‫الرضوري‬ ‫ومن‬ ،ً‫ا‬‫مع‬ ‫املشكلتان‬ ‫ترتافق‬ ‫ما‬ ً‫ا‬‫غالب‬ ‫الصالحيات‬ ‫تلك‬ ‫استخدام‬ ‫إساءة‬ ‫تفادي‬ )2( ً‫ا‬‫أيض‬ ‫نفسه‬ ‫الوقت‬ ‫ويف‬ ،‫املحلية‬ ‫للسلطات‬ ‫أكرب‬ ‫وموارد‬ .‫واملوارد‬ 6
  7. 7. 2015 ‫يوليو‬ / ‫تموز‬ | ‫احمللية‬ ‫الدميقراطية‬ ‫هو‬ ‫املحلية‬ ‫للوحدات‬ ‫الصالحيات‬ ‫تفويض‬ ‫مبدأ‬ ‫عىل‬ ‫الدستور‬ ‫يف‬ ‫النص‬ ‫إن‬ :‫الصالحيات‬ ‫تفويض‬ ‫بمبدأ‬ ‫االعرتاف‬ ‫عىل‬ ،‫شامل‬ ‫غري‬ ‫كان‬ ‫وإن‬ ،‫واسع‬ ‫نطاق‬ ‫عىل‬ ‫االتفاق‬ ‫جرى‬ ‫صالحيات‬ ‫لتخصيص‬ ‫مبدأ‬ ‫وهو‬ .‫املمكنة‬ ‫احللول‬ ‫أحد‬ ‫تتدخل‬ ‫بأال‬ ‫املبدأ‬ ‫هذا‬ ‫ويقتيض‬ .‫الوطني‬ ‫الصعيد‬ ‫عىل‬ ‫والتعاون‬ ‫املحيل‬ ‫الذايت‬ ‫احلكم‬ ‫بني‬ ‫توازن‬ ‫إجياد‬ ‫نحو‬ ‫دليل‬ ‫أهنا‬ ‫(كاإلدارة‬ ‫أدنى‬ ‫مستوى‬ ‫من‬ ‫ملجتمعات‬ ‫الداخلية‬ ‫احلياة‬ ‫يف‬ )‫الوطنية‬ ‫(كاحلكومات‬ ‫أعىل‬ ‫مستوى‬ ‫من‬ ‫مؤسسات‬ ‫نشاطاته‬‫تنسيق‬‫يف‬‫واملساعدة‬ ،‫احلاجة‬ ‫عند‬‫األدنى‬‫املستوى‬‫دعم‬‫ينبغي‬‫بل‬،‫مهامها‬‫من‬‫األخرية‬ ‫جترد‬‫أن‬‫أو‬،)‫املحلية‬ ‫تستطيع‬ ‫ما‬ ‫بكل‬ ‫القيام‬ ‫املحلية‬ ‫السلطات‬ ‫عىل‬ ،‫أخرى‬ ‫وبعبارة‬ .‫العام‬ ‫الصالح‬ ‫لتحقيق‬ ‫املجتمع‬ ‫بقية‬ ‫نشاطات‬ ‫مع‬ ‫وجيب‬ ،‫األعىل‬ ‫املستويات‬ ‫سلطات‬ ‫من‬ ‫فعالية‬ ‫أكثر‬ ‫وبشكل‬ ‫أفضل‬ ‫بشكل‬ ‫فعلها‬ ‫تستطيع‬ ‫التي‬ ‫األمور‬ ‫سيام‬ ‫ال‬ ،‫فعله‬ ‫عن‬ ‫ستتخىل‬ ‫األعىل‬ ‫املستوى‬ ‫سلطات‬ ‫أن‬ ‫يعني‬ ‫ال‬ ‫هذا‬ ‫ولكن‬ .‫املهام‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ ً‫ا‬‫عملي‬ ‫ممكنة‬ ‫استقاللية‬ ‫أوسع‬ ‫حتوز‬ ‫أن‬ ‫معها‬ ‫والتنسيق‬ ‫املحلية‬ ‫السلطات‬ ‫دعم‬ )1( :‫العام‬ ‫الصالح‬ ‫لتحقيق‬ ‫سعيها‬ ‫أثناء‬ ‫عليها‬ ،‫العكس‬ ‫عىل‬ ‫بل‬ ،‫املسؤولية‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫التي‬ ‫املهام‬ ‫يف‬ ‫املبارشة‬ ‫املسؤولية‬ ‫من‬ ‫املزيد‬ ‫حتمل‬ )2( ‫صحيح؛‬ ‫بشكل‬ ‫مهامها‬ ‫ألداء‬ ‫جتهيزها‬ ‫أجل‬ ‫من‬ .)‫غريها‬ ‫عىل‬ ‫تأثريها‬ ‫أو‬ ‫تعقيدها‬ ‫أو‬ ‫حجمها‬ ‫أو‬ ‫نطاقها‬ ‫(بسبب‬ ‫مالئم‬ ‫بشكل‬ ً‫ا‬‫حملي‬ ‫معاجلتها‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫املهام‬ ‫بعض‬ ‫تنفذ‬ ‫بحيث‬ ،‫املستويات‬ ‫متعددة‬ ‫حكومة‬ ‫الظروف‬ ‫بعض‬ ‫يف‬ ‫التفويض‬ ‫مبدأ‬ ‫تطبيق‬ ‫يتطلب‬ ‫قد‬ ‫األكرب‬ ‫التكلفة‬ ‫ذات‬ ‫وربام‬،‫أخرى‬ ‫تنفذ‬ ‫حني‬ ‫يف‬)‫قرى‬‫أو‬ ‫مقاطعات‬‫أو‬ ‫(بلديات‬ ‫منخفض‬ ‫مستوى‬ ‫عىل‬‫حملية‬ ‫سلطات‬ ‫احلكومة‬ ‫أو‬ ‫اإلقليم‬ ‫مستوى‬ ‫عىل‬ ‫(أي‬ ‫احلكومة‬ ‫من‬ ‫أعىل‬ ‫مستويات‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ،ً‫ا‬‫اتساق‬ ‫أكثر‬ ً‫ا‬‫أحكام‬ ‫تتطلب‬ ‫التي‬ ‫أو‬ ‫هذه‬ ‫(ويف‬ ‫املحاكم‬ ‫بواسطة‬ ‫تطبيقها‬ ‫جيري‬ ‫قانونية‬ ‫كقاعدة‬ ‫إما‬ ‫الدستور‬ ‫يف‬ ‫التفويض‬ ‫مبدأ‬ ‫إدراج‬ ‫جيري‬ ‫وقد‬ .)‫املركزية‬ ‫جيري‬ ‫سياسية‬ ‫كقاعدة‬ ‫أو‬ ،)‫مستوى‬ ‫أي‬ ‫ويف‬ ‫تنفيذها‬ ‫جيب‬ ‫مهام‬ ‫أي‬ ‫تقرير‬ ‫يف‬ ‫كبري‬ ‫نفوذ‬ ‫ذات‬ ‫املحاكم‬ ‫تصبح‬ ‫احلالة‬ .)ً‫ا‬‫أساس‬ ‫تفسريي‬ ‫هدف‬ ‫الدستور‬ ‫يف‬ ‫املبدأ‬ ‫إلدراج‬ ‫يكون‬ ،‫احلالة‬ ‫هذه‬ ‫(ويف‬ ‫ديمقراطية‬ ‫عمليات‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫تطبيقها‬ ‫عىل‬ ‫القدرة‬ ‫ومتنحها‬ ،ً‫ا‬‫ذاتي‬ ‫أمواهلا‬ ‫وإنفاق‬ ‫مجع‬ ‫من‬ ‫املحلية‬ ‫السلطات‬ ‫متكن‬ ‫املالية‬ ‫الالمركزية‬ ‫إن‬ :‫املالية‬ ‫األحكام‬ .‫املركزية‬ ‫احلكومة‬ ‫من‬ ‫مرشوطة‬ ‫منح‬ ‫عىل‬ ‫االعتامد‬ ‫إىل‬ ‫االضطرار‬ ‫دون‬ ‫مستقل‬ ‫بشكل‬ ‫الترصف‬ · ‫حتديد‬ ‫الترشيعية‬ ‫للسلطة‬ ‫ببساطة‬ ‫وترتك‬ ،‫املحلية‬ ‫اإلدارة‬ ‫متويل‬ ‫قضية‬ ‫كثرية‬ ‫دساتري‬ ‫تذكر‬ ‫ال‬ ً‫ا‬‫كبري‬ ً‫ا‬‫اعتامد‬ ‫املحلية‬ ‫السلطات‬ ‫اعتامد‬ ‫إىل‬ ‫هذا‬ ‫يؤدي‬ ‫وقد‬ .‫املحلية‬ ‫للسلطات‬ ‫املالية‬ ‫الصالحيات‬ ‫(فييلدستاد‬ ‫االستقاللية‬ ‫فقدان‬ ‫من‬ ‫ذلك‬ ‫يستتبع‬ ‫وما‬ ،‫املركزية‬ ‫احلكومة‬ ‫ختصصها‬ ‫التي‬ ‫األموال‬ ‫عىل‬ .)1 :2012 ،‫وهيغستاد‬ · ‫يف‬ ‫حقها‬ ‫مثل‬ ،‫املحلية‬ ‫للسلطات‬ ‫املالية‬ ‫الصالحيات‬ ‫عىل‬ ً‫ا‬‫حمدد‬ ً‫ا‬‫نص‬ ‫الدساتري‬ ‫بعض‬ ‫تتضمن‬ ،‫ولذلك‬ ‫أخرى‬‫بطرق‬‫املال‬‫مجع‬‫أو‬‫الوطنية‬‫اإليرادات‬‫من‬‫معينة‬‫مئوية‬‫بنسبة‬‫التمتع‬‫يف‬‫أو‬،‫معينة‬‫رضائب‬‫فرض‬ ،‫غانا‬ ‫فلدى‬ .‫والغرامات‬ ‫املستخدم‬ ‫رسوم‬ ‫أو‬ ،‫الرسوم‬ ‫فرض‬ ‫أو‬ ‫السندات‬ ‫إصدار‬ ‫أو‬ ،‫القروض‬ ‫مثل‬ ‫(املادتان‬‫املحلية‬‫السلطات‬‫عىل‬‫الوطنية‬‫اإليرادات‬‫من‬‫حصة‬‫لتوزيع‬‫خاص‬‫صندوق‬،‫املثال‬‫سبيل‬‫عىل‬ ‫من‬ ‫األقل‬ ‫عىل‬ ‫باملئة‬ 10 ‫ختصيص‬ )170 ‫(املادة‬ ‫كوستاريكا‬ ‫دستور‬ ‫يضمن‬ ‫حني‬ ‫يف‬ ،)252‫و‬ 250 .‫املحلية‬ ‫للسلطات‬ ‫الوطنية‬ ‫املوازنة‬ ‫الخاصة‬ ‫األهداف‬ ‫وسلطات‬ ‫التماثل‬ ‫عدم‬ :‫الظروف‬ ‫جميع‬ ‫تناسب‬ ‫صيغة‬ ‫يوجد‬ ‫ال‬ )‫(د‬ ‫بعض‬ ‫تتمتع‬ ‫كأن‬ ،‫املحلية‬ ‫اإلدارة‬ ‫مؤسسات‬ ‫تصميم‬ ‫يف‬ ‫التامثل‬ ‫عدم‬ ‫عىل‬ ‫تنص‬ ‫أن‬ ‫للدساتري‬ ‫يمكن‬ :‫التامثل‬ ‫عدم‬ ‫وقدراهتا‬ ‫لظروفها‬ ً‫ا‬‫تبع‬ ،)‫املركزية‬ ‫السيطرة‬ ‫من‬ ‫أعىل‬ ‫مستوى‬ ‫(أو‬ ‫الذايت‬ ‫احلكم‬ ‫من‬ ‫خاصة‬ ‫بدرجة‬ ‫البلد‬ ‫مناطق‬ ‫من‬ ‫مفصلة‬ ‫جمموعة‬ ‫لدهيا‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫هو‬ ‫األخرى‬ ‫الرئيسية‬ ‫املدن‬ ‫وبعض‬ ‫للعواصم‬ ‫شائع‬ ‫ترتيب‬ ‫ثمة‬ .‫وحاجاهتا‬ ‫لكن‬ ،‫للمقاطعات‬ ‫الصالحيات‬ ‫نقل‬ ‫عىل‬ ‫يقوم‬ ً‫ال‬‫مث‬ ‫كينيا‬ ‫يف‬ ‫املحلية‬ ‫اإلدارة‬ ‫فنظام‬ .‫اإلدارة‬ ‫وهياكل‬ ‫الصالحيات‬ ‫وقد‬ .‫الرئيسية‬ ‫املدن‬ ‫إلدارة‬ ‫خاصة‬ ‫أحكام‬ ‫باعتامد‬ ‫الوطنية‬ ‫الترشيعية‬ ‫للهيئة‬ ‫يسمح‬ )184 ‫(املادة‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫الدستور‬ ‫ومليلة‬ ‫سبتة‬ ‫بمدينتي‬ ‫خاصة‬ ‫أحكام‬ ‫توجد‬ ،ً‫ال‬‫مث‬ ‫إسبانيا‬ ‫ففي‬ :‫خاصة‬ ‫ترتيبات‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫النائية‬ ‫واألقاليم‬ ‫اجلزر‬ ‫تتطلب‬ .‫أخرى‬ ‫دولة‬ ‫أرايض‬ ‫ضمن‬ ‫تقع‬ ‫وكلتامها‬ .‫املحيل‬‫املستوى‬‫عىل‬‫بعينها‬‫خدمة‬‫أو‬‫سياسة‬‫إدارة‬‫تتوىل‬‫سلطات‬‫البلدان‬‫بعض‬‫يف‬‫يوجد‬:‫خاصة‬‫ألغراض‬‫سلطات‬ ‫ومن‬ .‫عنها‬ ‫تتميز‬ ‫لكنها‬ ،‫البلدية‬ ‫كاملجالس‬ ‫العامة‬ ‫األغراض‬ ‫ذات‬ ‫املحلية‬ ‫السلطات‬ ‫جانب‬ ‫إىل‬ ‫موجودة‬ ‫وهي‬ 7
  8. 8. ‫الدستور‬ ‫لبناء‬ ‫األساسية‬ ‫الكراسات‬ | ‫واالنتخابات‬ ‫للدميقراطية‬ ‫الدولية‬ ‫املؤسسة‬ ‫السلطات‬ ‫هذه‬ ‫تكون‬ ‫وقد‬ .‫واملوانئ‬ ‫واملنتزهات‬ ‫اإلسكان‬ ‫هيئات‬ ‫وكذلك‬ ،‫املدارس‬ ‫جمالس‬ ً‫ا‬‫شيوع‬ ‫األكثر‬ ‫أشكاهلا‬ ً‫ا‬‫جملس‬ ‫املدن‬ ‫متتلك‬ ‫أن‬ ‫الرضوري‬ ‫من‬ ،ً‫ا‬‫لغوي‬ ‫املنقسم‬ ‫املجتمع‬ ‫يف‬ ً‫ال‬‫فمث‬ :‫معينة‬ ‫حاجات‬ ‫لتلبية‬ ‫مناسبة‬ ‫املتخصصة‬ ‫من‬‫والفرنسية‬‫اإلنجليزية‬‫املدارس‬‫تدار‬‫حيث‬،‫الكندي‬‫أونتاريو‬‫إقليم‬‫يف‬ً‫ال‬‫مث‬‫احلكم‬‫هذا‬‫(ويوجد‬‫لغة‬‫لكل‬ ً‫ا‬‫مدرسي‬ ‫يسبب‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ،‫اخلاصة‬ ‫األغراض‬ ‫ذات‬ ‫السلطات‬ ‫عىل‬ ‫املفرط‬ ‫االعتامد‬ ‫أن‬ ‫بيد‬ .)‫خمتلفة‬ ‫حملية‬ ‫مدرسية‬ ‫جمالس‬ ‫قبل‬ ‫معرفة‬ ‫العاديني‬ ‫املواطنني‬ ‫عىل‬ ‫ويصعب‬ .‫السياسات‬ ‫وتعارض‬ ‫املساءلة‬ ‫وانعدام‬ ‫الصالحيات‬ ‫وتداخل‬ ‫التشوش‬ ‫اهليئات‬ ‫من‬ ‫وغريها‬ ‫املدارس‬ ‫جمالس‬ ‫انتخابات‬ ‫تعاين‬ ،‫أخرى‬ ‫جهة‬ ‫ومن‬ .‫احلاالت‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ ‫املسؤولية‬ ‫يتحمل‬ ‫ن‬َ‫م‬ ‫وثمة‬ .‫األخرى‬ ‫املحلية‬ ‫لالنتخابات‬ ‫املعتادة‬ ‫النسبة‬ ‫مع‬ ‫باملقارنة‬ ‫حتى‬ ،ً‫ا‬‫غالب‬ ‫منخفضة‬ ‫إقبال‬ ‫نسبة‬ ‫من‬ ‫اخلاصة‬ ‫املحلية‬ ً‫ا‬‫أحيان‬ ‫باهظة‬ ‫تكون‬ ‫التي‬ ،‫اإلدارية‬ ‫التكاليف‬ ‫يزيد‬ ‫اخلاصة‬ ‫األغراض‬ ‫سلطات‬ ‫فإنشاء‬ :‫التكلفة‬ ‫وهو‬ ‫إضايف‬ ‫اعتبار‬ .‫النامية‬ ‫البلدان‬ ‫يف‬ ً‫ا‬‫وخصوص‬ ‫السياقية‬ ‫الظروف‬ ‫دور‬ ،‫بلد‬ ‫بكل‬ ‫اخلاصة‬ ‫الظروف‬ ‫عىل‬ ‫يتوقف‬ ‫الدستور‬ ‫يف‬ ‫املحلية‬ ‫الديمقراطية‬ ‫أحكام‬ ‫لصياغة‬ ‫األنسب‬ ‫الطريقة‬ ‫حتديد‬ ‫إن‬ ‫األحكام‬ ‫وقطعية‬ ،‫جانب‬ ‫من‬ ‫بالثغرات‬ ‫واملليئة‬ ‫والعامة‬ ‫القصرية‬ ‫األحكام‬ ‫مرونة‬ ‫بني‬ ‫توازن‬ ‫أفضل‬ ‫حتقيق‬ ‫وكذلك‬ ‫جيب‬ ‫التالية‬ ‫العوامل‬ ‫ولكن‬ ،‫الظروف‬ ‫كل‬ ‫يف‬ ّ‫تصح‬ ‫إجابة‬ ‫توجد‬ ‫وال‬ .‫آخر‬ ‫جانب‬ ‫من‬ ‫والصارمة‬ ‫واملفصلة‬ ‫الواضحة‬ .‫االعتبار‬ ‫بعني‬ ‫تؤخذ‬ ‫أن‬ ‫عاملة‬ ‫حملية‬ ‫مؤسسات‬ ‫هناك‬ ‫هل‬ :‫السياقي‬ ‫الظرف‬ ‫عىل‬ ‫الدستور‬ ‫يف‬ ‫التحديد‬ ‫مستوى‬ ‫يتوقف‬ :‫التعزيز‬ ‫أم‬ ‫التحول‬ ‫جديدة؟‬ ‫مؤسسات‬ ‫إنشاء‬ ‫سيجري‬ ‫أم‬ ،‫محايتها‬ ‫أو‬ ‫هبا‬ ‫االعرتاف‬ ‫إىل‬ ‫الدستور‬ ‫هيدف‬ · ‫كجزء‬ ‫املحلية‬ ‫الكيانات‬ ‫إىل‬ ‫واملسؤولية‬ ‫للسلطة‬ ‫عام‬ ‫نقل‬ ‫إجراء‬ ‫اجلديد‬ ‫الدستور‬ ‫من‬ ‫القصد‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫مع‬ ‫السياسية‬ ‫للسلطة‬ ً‫ام‬‫تقاس‬ ‫تتضمن‬ ‫أخرى‬ ‫إىل‬ ‫املركزية‬ ‫شديدة‬ ‫هرمية‬ ‫دولة‬ ‫من‬ ‫التحول‬ ‫عملية‬ ‫من‬ ‫دون‬ ‫املؤسسات‬ ‫هذه‬ ‫إلقامة‬ ‫تفصيلية‬ ‫أكثر‬ ‫ألحكام‬ ‫رضورة‬ ‫ثمة‬ ‫يكون‬ ‫فقد‬ ،‫اإلنصاف‬ ‫من‬ ‫أعىل‬ ‫درجة‬ ‫نحو‬ ‫التحول‬ ‫بعملية‬ ً‫ا‬‫واضح‬ ً‫ا‬‫دستوري‬ ً‫ا‬‫تفويض‬ ‫ذلك‬ ‫وسيمنح‬ .‫التنفيذية‬ ‫الترشيعات‬ ‫عىل‬ ‫شديد‬ ‫اعتامد‬ .‫املركزية‬ ‫احلكومة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫بالسلطة‬ ‫االستئثار‬ ‫إىل‬ ‫والعودة‬ ‫االنتكاس‬ ‫ويمنع‬ ‫الالمركزية‬ · ‫لتطور‬ ‫املجال‬ ‫إفساح‬ ‫وربام‬ ،ً‫ال‬‫فع‬ ‫قائمة‬ ‫ممارسة‬ ‫عىل‬ ‫البناء‬ ‫اجلديد‬ ‫الدستور‬ ‫من‬ ‫القصد‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫ولكن‬ .‫األنسب‬ ‫هي‬ ً‫ا‬‫وإجياز‬ ‫عمومية‬ ‫أكثر‬ ‫دستورية‬ ‫أحكام‬ ‫تكون‬ ‫قد‬ ‫ذلك‬ ‫فعند‬ ،‫تدرجيي‬ )2( ‫أو‬ ‫؛‬ً‫ا‬‫المركزي‬ ‫السلطة‬ ‫حتويل‬ )1( :‫هو‬ ‫املقرتحة‬ ‫الدستورية‬ ‫اإلصالحات‬ ‫من‬ ‫القصد‬ ‫هل‬ :‫تأمل‬ ‫نقطة‬ ‫املركز؟‬ ‫يف‬ ‫السلطة‬ ‫تقوية‬ )3( ‫أو‬ ‫الراهن؛‬ ‫الوضع‬ ‫محاية‬ ‫اإلدارة‬ ‫وصالحيات‬ ‫شكل‬ ‫لتقرير‬ ‫الوطنية‬ ‫الترشيعية‬ ‫للهيئات‬ ‫واسعة‬ ‫حرية‬ ‫يمنح‬ ‫الذي‬ ‫الدستور‬ ‫يعتمد‬ :‫الثقة‬ ‫من‬ ‫العكس‬ ‫وعىل‬ .‫الوطنية‬ ‫الترشيعية‬ ‫واهليئة‬ ‫املحلية‬ ‫املجتمعات‬ ‫بني‬ ‫املتبادلة‬ ‫الثقة‬ ‫من‬ ‫عالية‬ ‫درجة‬ ‫عىل‬ ،‫املحلية‬ ،‫ضعيفة‬ ‫الوطني‬ ‫والتوافق‬ ‫الثقة‬ ‫مستويات‬ ‫تكون‬ ‫عندما‬ ‫أكثر‬ ً‫ا‬‫مرغوب‬ ‫يكون‬ ‫والتفصييل‬ ‫الصارم‬ ‫الدستور‬ ‫فإن‬ ،‫ذلك‬ .‫املتبادلة‬ ‫التوقعات‬ ‫يقني‬ ‫من‬ ‫تزيد‬ ‫تفصيلية‬ ‫أكثر‬ ‫دستورية‬ ‫مساومات‬ ‫ألن‬ ‫تعكس‬ ‫سياسية‬ ‫وثائق‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫هي‬ ‫بل‬ ،‫واحلقوق‬ ‫املؤسسات‬ ‫تنظم‬ ‫قانونية‬ ‫وثائق‬ ‫جمرد‬ ‫ليست‬ ‫الدساتري‬ :‫رمزية‬ ‫رسائل‬ ‫يف‬ ‫املحلية‬ ‫بالديمقراطية‬ ‫القوي‬ ‫االلتزام‬ ‫ثمن‬ُ‫ي‬ ‫وقد‬ .‫وطابعها‬ ‫الدولة‬ ‫روح‬ ‫ومن‬ ‫البلد‬ ‫هوية‬ ‫من‬ ‫هامة‬ ‫جوانب‬ ‫وتربط‬ ً‫ا‬‫كبري‬ ً‫ا‬‫اعتامد‬ ‫يعتمد‬ ‫االلتزام‬ ‫هذا‬ ‫تنفيذ‬ ‫كان‬ ‫لو‬ ‫حتى‬ ،‫باملحلية‬ ‫ملتزمة‬ ‫الدولة‬ ‫بأن‬ ‫كإشارة‬ - ‫رمزية‬ ‫ألسباب‬ ‫الدستور‬ .‫العادي‬ ‫القانون‬ ‫عىل‬ 8
  9. 9. 2015 ‫يوليو‬ / ‫تموز‬ | ‫احمللية‬ ‫الدميقراطية‬ ‫يكون‬ ‫عندما‬ ً‫ا‬‫مناسب‬ ً‫ا‬‫أمر‬ ‫املحلية‬ ‫اإلدارة‬ ‫حول‬ ‫وعامة‬ ‫خفيفة‬ ‫دستورية‬ ‫أحكام‬ ‫إيراد‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ :‫التوافق‬ ‫درجة‬ ً‫ال‬‫مث‬ ‫حاد‬ ‫انقسام‬ ‫كوجود‬ ،‫ومداها‬ ‫ونطاقها‬ ‫املحلية‬ ‫اإلدارة‬ ‫دور‬ ‫عىل‬ ‫متفقني‬ ‫غري‬ ‫الدستور‬ ‫بناء‬ ‫عملية‬ ‫يف‬ ‫املشاركون‬ ‫الترشيعية‬‫اهليئة‬‫متكن‬‫(التي‬»‫القانون‬‫«بموجب‬‫عبارة‬‫تستخدم‬‫قد‬،‫احلاالت‬‫هذه‬‫ففي‬.»‫و«املحليني‬»‫«املركزيني‬‫بني‬ ‫القرار‬ ‫صنع‬ ‫عملية‬ ‫عزل‬ )1( :‫هبدف‬ ‫وذلك‬ )‫العادية‬ ‫القوانني‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الدستورية‬ ‫لألحكام‬ ‫مضمون‬ ‫إعطاء‬ ‫من‬ ‫الدستور‬ ‫تبني‬ ‫عرقلة‬ ‫من‬ ‫اخلالف‬ ‫هذا‬ ‫مثل‬ ‫منع‬ ‫وبالتايل‬ ،‫الدستور‬ ‫صنع‬ ‫عملية‬ ‫عن‬ ‫املحلية‬ ‫اإلدارة‬ ‫قضية‬ ‫يف‬ ‫النهائي‬ ‫ألن‬ ،‫السواء‬ ‫عىل‬ ‫واخلارسين‬ ‫الفائزين‬ ‫خماطر‬ ‫من‬ ‫التقليل‬ )2( ‫األخرى؛‬ ‫األحكام‬ ‫يف‬ ‫واسع‬ ‫بتأييد‬ ‫حيظى‬ ‫قد‬ ‫الذي‬ .‫أكرب‬ ‫بسهولة‬ ‫نقضها‬ ‫يمكن‬ ‫ولذلك‬ ً‫ا‬‫دستوري‬ ً‫ا‬‫وضع‬ ‫متلك‬ ‫ال‬ ‫قانون‬ ‫بموجب‬ ‫املتخذة‬ ‫القرارات‬ ‫التشيكية‬ ‫التجربة‬ :‫الالمركزية‬ ‫نحو‬ ‫واالنتقال‬ ‫األيديولوجيا‬ ‫اإلقليمية‬ ‫الحكومات‬ ‫قضية‬ ‫صارت‬ ،‫مستقلة‬ ‫دولة‬ ‫التشيك‬ ‫جمهورية‬ ‫أصبحت‬ ‫أن‬ ‫منذ‬ .‫هافل‬ ‫فاتسالف‬ ‫والرئيس‬ ‫كالوس‬ ‫فاتسالف‬ ‫آنذاك‬ ‫الوزراء‬ ‫رئيس‬ ‫بين‬ ‫للتوتر‬ ‫مصدرًا‬ ‫من‬ ‫أخرى‬ ‫طبقة‬ ‫إضافة‬ ‫كونها‬ ‫تعدو‬ ‫ال‬ ‫اإلقليمية‬ ‫الحكومات‬ ‫أن‬ ‫يعتقد‬ ‫كالوس‬ ‫كان‬ ‫تحرير‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫األول‬ ‫المقام‬ ‫في‬ ‫يأتي‬ ‫للناس‬ ‫الحقيقي‬ ‫التمكين‬ ‫وأن‬ ،‫البيروقراطية‬ ‫ويعمق‬ ،‫التشيكية‬ ‫الديمقراطية‬ ‫سيعزز‬ ‫أقاليم‬ ‫نحو‬ ‫التحول‬ ‫أن‬ ‫هافل‬ ‫رأي‬ ‫وكان‬ .‫السوق‬ ‫المثال‬ ‫وهذا‬ .‫والدولة‬ ‫المواطن‬ ‫بين‬ ‫االغتراب‬ ‫هوة‬ ‫ردم‬ ‫على‬ ‫ويساعد‬ ‫المدنية‬ ‫المشاركة‬ ‫مناقشات‬ ‫في‬ ‫غالبًا‬ ‫به‬ ‫معترف‬ ‫غير‬ ‫أمر‬ ‫وهو‬ ،‫األيديولوجيا‬ ‫أهمية‬ ‫يبين‬ ‫ألنه‬ ‫لالهتمام‬ ‫مثير‬ ‫بين‬ ‫السلطة‬ ‫على‬ ‫عادي‬ ‫صراع‬ ‫على‬ ‫قائمة‬ ‫خالفاتهما‬ ‫تكن‬ ‫فلم‬ .‫الالمركزية‬ ‫نحو‬ ‫االنتقال‬ ‫الحاجة‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫الالمركزية‬ ‫نحو‬ ‫االنتقال‬ ‫قضية‬ ‫جرت‬ ‫وال‬ ،‫واإلقليمية‬ ‫المركزية‬ ‫النخب‬ ‫عن‬ ‫مختلفين‬ ‫مفهومين‬ ‫باألحرى‬ ‫عكست‬ ‫لقد‬ .‫معينة‬ ‫ومجتمعات‬ ‫أقليات‬ ‫وضع‬ ‫لتسوية‬ ‫بأصوات‬ ‫أو‬ ‫األفراد‬ ‫بخيارات‬ ‫األول‬ ‫المقام‬ ‫في‬ ‫مهتمة‬ ‫هي‬ ‫هل‬ :‫الديمقراطية‬ ‫من‬ ‫الهدف‬ ‫مسألة‬ ‫اإلقليمية‬ ‫قضية‬ ‫كانت‬ ‫لكالوس‬ ‫فبالنسبة‬ ‫العامة؟‬ ‫الساحات‬ ‫في‬ ‫المواطنين‬ ‫مسألة‬ ‫األول‬ ‫المقام‬ ‫في‬ ‫فكانت‬ ‫لهافل‬ ‫بالنسبة‬ ‫أما‬ ،‫أساسًا‬ ‫إدارية‬ ‫وفاعلية‬ ‫إضافية‬ ‫تكلفة‬ ،‫التشيكية‬ ‫الحالة‬ ‫في‬ ‫كما‬ ،‫غالبًا‬ ‫المرء‬ ‫وسيجد‬ .‫المدنية‬ ‫والمشاركة‬ ‫المواطنين‬ ‫إشراك‬ )‫الجديدة‬ ‫(الليبرالية‬ ‫واليمين‬ )‫(الشيوعية‬ ‫لليسار‬ ‫االقتصادية‬ ‫الحتمية‬ ‫أيديولوجيات‬ ‫أن‬ ‫وبالكاد‬ ‫األول‬ ‫المقام‬ ‫في‬ ‫اقتصادية‬ ‫فاعلة‬ ‫كأطراف‬ ‫الناس‬ ‫ترى‬ ‫ألنها‬ ،‫المركزية‬ ‫تفضل‬ ،‫الوسط‬ ‫أيديولوجيات‬ ‫تميل‬ ‫حين‬ ‫في‬ ،‫الديمقراطية‬ ‫المشاركة‬ ‫في‬ ‫فعلية‬ ‫فضيلة‬ ‫ترى‬ ‫والديمقراطية‬ ‫المدنية‬ ‫(الجمهورية‬ ‫الالمركزية‬ ‫إلى‬ ،‫االقتصادية‬ ‫بالحتمية‬ ‫تؤمن‬ ‫ال‬ ‫التي‬ .)‫اليسارية‬ ‫والليبرالية‬ ‫المسيحية‬ ‫أهدافهم‬ ‫حتقيق‬ ‫يستطيعون‬ ‫أهنم‬ ‫يعتقدون‬ ‫الذين‬ ،‫الدستورية‬ ‫املفاوضات‬ ‫يف‬ ‫املشاركني‬ ‫إن‬ :‫التفاوض‬ ‫إسرتاتيجيات‬ ‫لدهيم‬ ‫يكون‬ ،‫الدستور‬ ‫بناء‬ ‫عملية‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫يستطيعون‬ ‫مما‬ ‫أكثر‬ ‫العادي‬ ‫الترشيع‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫املحلية‬ ‫الديمقراطية‬ ‫يف‬ .‫وعامة‬ ‫خفيفة‬ ‫أحكام‬ ‫لتأييد‬ ‫حافز‬ ‫عادة‬ ً‫ا‬‫دوم‬ ‫ستبقى‬ ‫والتي‬ ،ً‫ا‬‫جغرافي‬ ‫املتمركزة‬ ‫اللغوية‬ ‫أو‬ ‫الثقافية‬ ‫أو‬ ‫اإلثنية‬ ‫األقليات‬ ‫لدى‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ،‫أخرى‬ ‫ناحية‬ ‫ومن‬ ‫أغلبية‬‫موافقة‬ ً‫ة‬‫عاد‬‫تتطلب‬‫الدستور‬‫بناء‬‫عملية‬‫(ألن‬‫الدستور‬‫بناء‬‫يف‬‫إجرائية‬‫ميزة‬،‫الوطنية‬‫الترشيعية‬‫اهليئة‬‫يف‬‫أقلية‬ ‫للحكم‬ ‫قوية‬ ‫ضامنات‬ ‫وجود‬ ‫من‬ ‫التأكد‬ ‫عىل‬ ‫حافز‬ ‫لدهيا‬ ‫سيكون‬ ‫وبالتايل‬ ،)‫لألقليات‬ ‫الفيتو‬ ‫حق‬ ‫يتيح‬ ‫مما‬ ،‫مطلقة‬ ‫دستورية‬ ‫حزمة‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫جزء‬ ‫احلاالت‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ ‫املحيل‬ ‫الذايت‬ ‫احلكم‬ ‫يكون‬ ‫وقد‬ .‫الدستوري‬ ‫النص‬ ‫يف‬ ‫املحيل‬ ‫الذايت‬ ‫الفيتو‬ ‫حقوق‬ ‫سيام‬ ‫ال‬ ،‫الوطنية‬ ‫الترشيعية‬ ‫اهليئة‬ ‫يف‬ ‫األقلية‬ ‫ملجتمعات‬ ‫اخلاص‬ ‫التمثيل‬ ‫حقوق‬ ً‫ال‬‫مث‬ ‫تشمل‬ ،‫أوسع‬ .‫الوطني‬ ‫الدستور‬ ‫يف‬ ‫اللغوية‬ ‫والتعددية‬ ‫الثقافية‬ ‫بالتعددية‬ ‫واالعرتاف‬ ،‫لألقليات‬ ‫املناسبني‬ ‫واالجتاه‬ ‫املدى‬ ‫عىل‬ ‫تؤثر‬ ‫املحيل‬ ‫الذايت‬ ‫باحلكم‬ ‫السياسية‬ ‫املطالبة‬ ‫وطبيعة‬ ‫وشدة‬ ‫قوة‬ ‫إن‬ :‫السياسية‬ ‫املطالبة‬ ،‫اخلدمات‬ ‫وتقديم‬ ‫اإلدارة‬ ‫فشل‬ ‫عىل‬ ً‫ا‬‫رد‬ ‫املحيل‬ ‫الذايت‬ ‫باحلكم‬ ‫املطالبة‬ ‫ارتفعت‬ ‫إذا‬ ،‫املثال‬ ‫سبيل‬ ‫فعىل‬ .‫لالمركزية‬ ،‫والرقابة‬‫املساءلة‬‫مؤسسات‬‫تعزيز‬‫(مثل‬‫املحلية‬‫اإلدارة‬‫فعالية‬‫تزيد‬‫دستورية‬‫إلصالحات‬‫خاص‬‫انتباه‬‫إعارة‬‫ينبغي‬ ‫ظلم‬‫عن‬ ً‫ا‬‫أساس‬‫بالالمركزية‬‫املطالبة‬‫نشأت‬‫وإذا‬.)‫ونتائجها‬‫التنمية‬‫أهداف‬‫حتديد‬‫يف‬‫الشعبية‬‫املشاركة‬‫فرص‬‫وزيادة‬ ‫للموارد‬ ‫تقاسم‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ،ً‫ال‬‫(مث‬ ً‫ة‬‫عدال‬ ‫أكثر‬ ً‫ا‬‫توزيع‬ ‫تضمن‬ ‫أحكام‬ ‫إدراج‬ ‫الواجب‬ ‫فمن‬ ،‫املوارد‬ ‫تقاسم‬ ‫يف‬ ‫ملموس‬ .)ً‫ا‬‫دستوري‬ ‫مكفول‬ 9
  10. 10. ‫الدستور‬ ‫لبناء‬ ‫األساسية‬ ‫الكراسات‬ | ‫واالنتخابات‬ ‫للدميقراطية‬ ‫الدولية‬ ‫املؤسسة‬ ،‫املسلح‬‫العصيان‬‫أو‬‫باملخدرات‬‫املرتبط‬‫كالعنف‬،‫احلاالت‬‫بعض‬‫يف‬‫امللحة‬‫األمنية‬‫املخاوف‬‫متنع‬‫قد‬:‫األمني‬‫الوضع‬ ‫يف‬ ،‫البالد‬ ‫من‬ ‫فقط‬ ‫معينة‬ ‫أجزاء‬ ‫يف‬ ً‫ا‬‫غالب‬ ‫األمنية‬ ‫القيود‬ ‫هذه‬ ‫وتطبق‬ .‫املحلية‬ ‫املجتمعات‬ ‫إىل‬ ً‫ا‬‫فعلي‬ ‫السلطات‬ ‫تفويض‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ ‫حاجة‬ ‫ثمة‬ ‫وسيكون‬ .ً‫ا‬‫نسبي‬ ‫فعالة‬ ‫حملية‬ ‫بديمقراطية‬ ‫التمتع‬ ‫عىل‬ ‫بقدرهتا‬ ‫االحتفاظ‬ ‫األجزاء‬ ‫لبقية‬ ‫تاح‬ُ‫ي‬ ‫حني‬ ‫وحفظ‬ ‫القانون‬ ‫كتطبيق‬ ‫معينة‬ ‫مهام‬ ‫تويل‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫مركزي‬ ‫املعينني‬ ‫متكني‬ ‫(مثل‬ ‫الدستورية‬ ‫املرونة‬ ‫من‬ ‫لدرجة‬ ‫احلاالت‬ ‫مناسبة‬ ‫احرتازية‬ ‫تدابري‬ ‫مع‬ ‫ترتافق‬ ‫أن‬ ‫األحكام‬ ‫هلذه‬ ‫ينبغي‬ ،‫االستبدادية‬ ‫املركزية‬ ‫خماطر‬ ‫لتجنب‬ ‫ولكن‬ .)‫النظام‬ ،‫مركزي‬ ‫مبارش‬ ‫حكم‬ ‫فرض‬ ‫لقرار‬ ‫قضائية‬ ‫مراجعة‬ ،‫زمنية‬ ‫حدود‬ ‫فرض‬ ،‫الترشيعية‬ ‫السلطة‬ ‫موافقة‬ ‫رضورة‬ ،ً‫ال‬‫(مث‬ .)‫دواليك‬ ‫وهكذا‬ :‫بني‬‫وعملها‬‫ودورها‬‫املحلية‬‫الديمقراطية‬‫هيكلية‬‫يف‬‫ملحوظة‬‫اختالفات‬‫يوجد‬:‫العريف‬‫القانون‬‫مقابل‬‫املدين‬‫القانون‬ ‫النابليونية؛‬‫املؤسسات‬‫من‬‫مستمدة‬‫املحلية‬‫اإلدارة‬‫حيث‬،)‫(الروماين‬‫املدين‬‫القانون‬‫بتقاليد‬ ً‫ا‬‫أساس‬‫متأثرة‬‫بلدان‬)1( ،‫بعد‬ ‫عن‬ ‫ولو‬ ،‫وتطورت‬ ‫املحلية‬ ‫اإلدارة‬ ‫يف‬ ‫أنظمتها‬ ‫نشأت‬ ‫والتي‬ ،‫العريف‬ ‫القانون‬ ‫بتقاليد‬ ً‫ا‬‫أساس‬ ‫متأثرة‬ ‫بلدان‬ )2(‫و‬ ،‫املثال‬ ‫سبيل‬ ‫عىل‬ ،‫يوجد‬ ،‫املدين‬ ‫القانون‬ ‫بلدان‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫ففي‬ .‫الوسطى‬ ‫القرون‬ ‫يف‬ ‫اإلنكليزية‬ ‫املامرسات‬ ‫عن‬ ‫البلد‬ ‫تغطي‬ ‫التي‬ ‫والفرعية‬ ‫األساسية‬ ‫األقسام‬ ‫من‬ ‫متناسقة‬ ‫جمموعة‬ ‫عىل‬ ‫قائم‬ ‫املحلية‬ ‫لإلدارة‬ ‫وهرمي‬ ‫متكامل‬ ‫نظام‬ ‫من‬ ‫خمتلفة‬ ‫صيغة‬ ‫فيها‬ ‫بلدة‬ ‫أو‬ ‫مدينة‬ ‫لكل‬ ‫يكون‬ ‫متغايرة‬ ‫هياكل‬ ً‫ا‬‫غالب‬ ‫العريف‬ ‫القانون‬ ‫بلدان‬ ‫متتلك‬ ‫حني‬ ‫يف‬ ،‫بأكمله‬ ‫حمليني‬ ‫مسؤولني‬ ‫مدين‬ ‫قانون‬ ‫ذات‬ ‫عديدة‬ ‫بلدان‬ ‫يف‬ ‫نجد‬ ،‫سبق‬ ‫ملا‬ ‫إضافة‬ .‫املحيطة‬ ‫واملقاطعات‬ ‫املناطق‬ ‫عن‬ ‫اإلدارة‬ ‫اإلداري‬ ‫اهلرمي‬ ‫التسلسل‬ ‫يف‬ ً‫ا‬‫وعضو‬ ‫املحيل‬ ‫للمجلس‬ ً‫ا‬‫رئيس‬ ً‫ال‬‫مث‬ ‫البلدية‬ ‫رئيس‬ ‫يكون‬ ‫كأن‬ ،‫مزدوجة‬ ‫وظيفة‬ ‫لدهيم‬ ‫رئيس‬ ‫هو‬ ‫املحيل‬ ‫املجلس‬ ‫ففي‬ :‫مزدوجة‬ ‫مسؤولية‬ ‫يتحمل‬ ‫قد‬ ‫البلدية‬ ‫رئيس‬ ‫أن‬ ‫يعني‬ ‫وهذا‬ .ً‫ا‬‫مع‬ ‫آن‬ ‫يف‬ ‫للدولة‬ .)ً‫ال‬‫مث‬ ‫كاملحافظ‬ ً‫ا‬‫مركزي‬ ‫معني‬ ‫مسؤول‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫(وغالب‬ ‫املعنية‬ ‫املنطقة‬ ‫يف‬ ‫الرئييس‬ ‫ممثلها‬ ‫هو‬ ‫الدولة‬ ‫ويف‬ ،‫تنفيذي‬ .‫الداخلية‬‫وزير‬‫حتى‬ ً‫ا‬‫صعود‬،‫أعىل‬‫سلطات‬‫من‬‫وفيتو‬‫إداري‬‫لتوجيه‬،‫الدولة‬‫يف‬‫واجباته‬‫أداء‬‫يف‬،‫خيضع‬‫قد‬،‫وبالتايل‬ ‫بلدة‬ ‫عن‬ ‫مسؤولني‬ ‫يكونون‬ ‫ما‬ ً‫ة‬‫عاد‬ ‫املحليني‬ ‫املسؤولني‬ ‫فإن‬ ،‫العريف‬ ‫القانون‬ ‫ذات‬ ‫الدول‬ ‫يف‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫العكس‬ ‫وعىل‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫جزء‬ ‫ليسوا‬ ،‫كقاعدة‬ ،‫وألهنم‬ .‫الدولة‬ ‫جهاز‬ ‫يف‬ ‫عامني‬ ‫موظفني‬ ‫وليسوا‬ ،‫مميزة‬ ‫عامة‬ ‫حملية‬ ‫إدارة‬ ‫وهي‬ ،‫قضاء‬ ‫أو‬ ‫واضعو‬ ‫يؤيد‬ ‫ما‬ ً‫ا‬‫نادر‬ ‫أخرى‬ ‫ناحية‬ ‫ومن‬ .‫أعىل‬ ‫سلطات‬ ‫من‬ ‫أوامر‬ ً‫ة‬‫عاد‬ ‫يتلقون‬ ‫ال‬ ‫فإهنم‬ ،‫للدولة‬ ‫اإلداري‬ ‫اهلرم‬ ‫االختالفات‬ ‫هذه‬ ‫اعتبار‬ ‫جيب‬ ،‫لذلك‬ .‫للبالد‬ ‫اإلدارية‬ ‫والثقافة‬ ‫اإلمجالية‬ ‫القانونية‬ ‫الترشيعية‬ ‫التقاليد‬ ‫تغيري‬ ‫الدستور‬ ‫أخذ‬ ‫األنسب‬ ‫من‬ ،‫وأمثلة‬ ‫نامذج‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫عند‬ ،‫وهكذا‬ .‫اإلصالحات‬ ‫فيها‬ ‫جتري‬ ‫التي‬ ‫العيانية‬ ‫الظروف‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫جزء‬ .‫خمتلفة‬ ‫تقاليد‬ ‫هلا‬ ‫جماورة‬ ‫بلدان‬ ‫من‬ ً‫ال‬‫بد‬ ،‫مشاهبة‬ ‫إدارية‬ ‫قانونية‬ ‫تقاليد‬ ‫وذات‬ ً‫ا‬‫جغرافي‬ ‫بعيدة‬ ‫بلدان‬ ‫أشكال‬ ‫عن‬ ‫اليسري‬ ‫النذر‬ ‫سوى‬ ‫أقاليم‬ ‫ذات‬ ً‫ا‬‫بلدان‬ ‫ختص‬ ‫التي‬ ‫أو‬ ‫الفيدرالية‬ ‫الدساتري‬ ‫بعض‬ ‫تتضمن‬ ‫ال‬ :‫الفيدرالية‬ ‫بعض‬ ‫يف‬ ‫(أو‬ ‫االحتاد‬ ‫ملكونات‬ ‫الترشيعية‬ ‫اهليئات‬ ‫يف‬ ‫تقرر‬ ‫املسائل‬ ‫تلك‬ ‫ألن‬ ،‫املحلية‬ ‫اإلدارة‬ ‫وصالحيات‬ ‫وهياكل‬ ‫اهليئة‬ ‫«إن‬ ،)92 ‫املادة‬ ‫(يف‬ ‫النص‬ ‫عىل‬ ‫الدستور‬ ‫اقترص‬ ،ً‫ال‬‫مث‬ ،‫كندا‬ ‫ففي‬ .)‫حدة‬ ‫عىل‬ ‫والية‬ ‫كل‬ ‫دساتري‬ ‫يف‬ ‫احلاالت‬ ‫أن‬ ‫بيد‬ .»‫اإلقليم‬ ‫يف‬ ‫البلدية‬ ‫املؤسسات‬ ]...[ ‫بـ‬ ‫تتعلق‬ ‫قوانني‬ ‫صياغة‬ ً‫ا‬‫حرص‬ ‫يمكنها‬ ‫إقليم‬ ‫كل‬ ‫يف‬ ‫الترشيعية‬ ‫أحكام‬ ‫وحيدد‬ ‫املحلية‬ ‫املجتمعات‬ ‫يف‬ ‫أدنى‬ ‫ملستويات‬ ‫رصاحة‬ ‫السلطات‬ ‫يفوض‬ ،‫أخرى‬ ‫فيدرالية‬ ‫بلدان‬ ‫يف‬ ‫الدستور‬ .‫وإسبانيا‬ ‫واهلند‬ ‫الربازيل‬ ‫دساتري‬ ‫يف‬ ‫كام‬ ،»‫أكرب‬ ‫بتفصيل‬ ‫املحلية‬ ‫الديمقراطية‬ ‫كوسيلة‬ ‫الدولية‬ ‫التنمية‬ ‫ووكاالت‬ ‫الدويل‬ ‫املجتمع‬ ‫دعم‬ ‫األحيان‬ ‫من‬ ‫كثري‬ ‫يف‬ ‫الالمركزية‬ ‫تتلقى‬ :‫الدولية‬ ‫املعايري‬ ‫املتحدة‬ ‫(األمم‬ ‫الديمقراطية‬ ‫وتكريس‬ ،‫الفقر‬ ‫ومعاجلة‬ ،‫العامة‬ ‫اخلدمات‬ ‫وحتسني‬ ،‫واستدامته‬ ‫الرشيد‬ ‫احلكم‬ ‫لتعزيز‬ ‫عام‬ ‫املتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫العامة‬ ‫واجلمعية‬ ،2002 ‫عام‬ »‫البرشية‬ ‫للمستوطنات‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫«برنامج‬ ‫املوئل‬ ‫برنامج‬ - ‫أثناء‬ ‫إليها‬ ‫الرجوع‬ ‫يتعني‬ ‫قد‬ ‫املحلية‬ ‫لإلدارة‬ ‫توجيهية‬ ‫ومبادئ‬ ‫معايري‬ ‫معينة‬ ‫دولية‬ ‫منظامت‬ ‫وضعت‬ ‫وقد‬ .)2004 .‫الدستور‬ ‫صنع‬ ‫عملية‬ · ‫للديمقراطية‬ ‫السليمة‬ ‫املامرسة‬ ‫يف‬ ‫أبردين‬ ‫«مبادئ‬ ‫يسمى‬ ‫ما‬ ‫الكومنولث‬ ‫أصدر‬ ،‫املثال‬ ‫سبيل‬ ‫عىل‬ ‫تشاركية‬ ‫ضامن‬ ‫أجل‬ ‫من‬ )2005 ،‫املحلية‬ ‫لإلدارة‬ ‫الكومنولث‬ ‫(منتدى‬ »‫الرشيد‬ ‫واحلكم‬ ‫املحلية‬ ‫إدارة‬ ‫يف‬ ‫رأي‬ ‫لدهيم‬ ‫املواطنني‬ ‫وأن‬ ‫املحليني‬ ‫السكان‬ ‫تفيد‬ ‫وبأهنا‬ ،‫املواطن‬ ‫عىل‬ ‫وتركيزها‬ ‫املحلية‬ ‫التنمية‬ .‫وتنميتهم‬ ‫حكمهم‬ 10
  11. 11. 2015 ‫يوليو‬ / ‫تموز‬ | ‫احمللية‬ ‫الدميقراطية‬ · ‫األكثر‬ ‫الدولية‬ ‫الصكوك‬ ‫أحد‬ 1986 ‫عام‬ ‫الصادر‬ »‫املحيل‬ ‫الذايت‬ ‫للحكم‬ ‫األورويب‬ ‫«امليثاق‬ ‫يعترب‬ ‫اإلطار‬ ‫(انظر‬ ً‫ا‬‫ممكن‬ ‫ذلك‬ ‫كان‬ ‫حيثام‬ ً‫ا‬‫دستوري‬ ‫املحلية‬ ‫باإلدارة‬ ‫االعرتاف‬ ‫برضورة‬ ‫أوىص‬ ‫والذي‬ ،‫أمهية‬ ‫أن‬ ‫وجيب‬ ،‫مستقل‬ ‫عمل‬ ‫نطاق‬ ‫مع‬ ‫واسعة‬ ‫صالحيات‬ ‫حتوز‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫املحلية‬ ‫السلطات‬ ‫وبأن‬ ،)‫أدناه‬ .‫احلدود‬ ‫تغيريات‬ ‫يف‬ ‫استشارهتا‬ ‫وجيب‬ ،‫اخلاصة‬ ‫اإلدارية‬ ‫هياكلها‬ ‫حتديد‬ ‫عىل‬ ‫قادرة‬ ‫تكون‬ )2008 UCLG( ‫املتحدة‬ ‫املحلية‬ ‫واإلدارات‬ ‫املدن‬ ‫كمنظمة‬ ،‫املحلية‬ ‫للسلطات‬ ‫خمتلفة‬ ‫دولية‬ ‫احتادات‬ ‫وتقوم‬ ‫وقد‬ ،‫السليمة‬ ‫املامرسات‬ ‫بتشجيع‬ ‫البلديات‬ ‫لرؤساء‬ ‫العاملي‬ ‫والربملان‬ ‫املحلية‬ ‫للسلطات‬ ‫الدويل‬ ‫االحتاد‬ ‫ومنظمة‬ .‫إضافية‬ ‫توجيهات‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫املنظامت‬ ‫هذه‬ ‫بإستشارة‬ ‫املحلية‬ ‫اإلدارة‬ ‫مسألة‬ ‫يعاجلون‬ ‫الذين‬ ‫الدستور‬ ‫واضعو‬ ‫يرغب‬ ‫الدولية‬ ‫لاللتزامات‬ ‫تستجيبان‬ ‫ومالطا‬ ‫أيرلندا‬ :‫الدستور‬ ‫في‬ ‫المحلية‬ ‫باإلدارة‬ ‫االعتراف‬ ‫ومالطا‬ )‫نسمة‬ ‫مليون‬ ٤.٦( ‫أيرلندا‬ ‫دستوري‬ ‫في‬ ‫المحلية‬ ‫لإلدارة‬ ‫ذكر‬ ‫أي‬ ‫يرد‬ ‫لم‬ ،‫البداية‬ ‫في‬ ‫التي‬ ‫المحلية‬ ‫اإلدارة‬ ‫ألن‬ ،‫موحد‬ ‫برلماني‬ ‫ديمقراطي‬ ‫نظام‬ ‫ذات‬ ‫وهما‬ ،)‫نسمة‬ ‫مليون‬ ٠.٤( .‫العادية‬ ‫القوانين‬ ‫تنظمها‬ ‫صرفة‬ ‫إدارية‬ ‫مسألة‬ ‫تعتبر‬ ‫كانت‬ ،‫البريطاني‬ ‫النموذج‬ ‫تتبع‬ ‫األوروبي‬ ‫الميثاق‬ ‫على‬ ‫ومالطا‬ ‫أيرلندا‬ ‫وقعت‬ ،‫األوروبي‬ ‫المجلس‬ ‫في‬ ‫عضوين‬ ‫وبصفتهما‬ ‫ما‬ ‫الدستور‬ ‫في‬ ‫المحلية‬ ‫بالديمقراطية‬ ‫االعتراف‬ ‫يشترط‬ ‫الذي‬ ،‫المحلية‬ ‫الذاتية‬ ‫لإلدارة‬ 20 ‫رقم‬ ‫التعديل‬ ‫وفر‬ ،‫أيرلندا‬ ‫ففي‬ .‫االعتراف‬ ‫هذا‬ ‫لمنح‬ ‫الدستورين‬ ‫دل‬ُ‫ع‬ ،‫وبالتالي‬ .‫أمكن‬ ‫مدة‬ ‫وحدد‬ ،‫المحلية‬ ‫لإلدارة‬ ‫دستوريًا‬ ‫وضعًا‬ ،1999 ‫عام‬ ‫في‬ ‫شعبي‬ ‫استفتاء‬ ‫في‬ ‫أقر‬ ‫الذي‬ ‫كان‬ ‫حيث‬ ‫سابقة‬ ‫لممارسة‬ ‫حدًا‬ ‫واضعًا‬ ،‫المحلية‬ ‫المجالس‬ ‫ألعضاء‬ ‫سنوات‬ ‫خمس‬ ‫أقصاها‬ ‫محلية‬ ‫إدارة‬ ‫مالطا‬ ‫في‬ ‫يوجد‬ ‫يكن‬ ‫ولم‬ .‫سياسية‬ ‫ألسباب‬ ‫المحلية‬ ‫االنتخابات‬ ‫تأجيل‬ ‫يمكن‬ .‫قانون‬ ‫بموجب‬ ‫محلية‬ ‫مجالس‬ ‫تأسست‬ ‫عندما‬ ،1993 ‫عام‬ ‫حتى‬ ‫ديمقراطيًا‬ ‫منتخبة‬ ‫الديمقراطية‬ ‫ومبدأ‬ ‫المحلية‬ ‫المجالس‬ ‫تشكيل‬ ‫ليمنح‬ 2001 ‫عام‬ ‫في‬ ‫مالطا‬ ‫دستور‬ ‫دل‬ُ‫وع‬ .‫وديمومتها‬ ‫شرعيتها‬ ‫وليعزز‬ ،‫دستوريًا‬ ‫وضعًا‬ ‫المحلية‬ ‫وتعزيزها‬ ‫ية‬ّ‫ل‬‫المح‬ ‫الديمقراطية‬ ‫حماية‬ ‫حدود‬ ‫حتدد‬ ‫(التي‬ ‫احلدود‬ ‫جلان‬ ‫مثل‬ ‫هيئات‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ،‫االنتخابية‬ ‫العملية‬ ‫نزاهة‬ ‫لضامن‬ :‫االنتخابات‬ ‫إجراء‬ ‫تسجيل‬ ‫عىل‬ ‫ترشف‬ ‫(التي‬ ‫االنتخابات‬ ‫إدارة‬ ‫وهيئات‬ ،)‫عديدة‬ ‫بلدان‬ ‫يف‬ ‫االنتخابية‬ ‫الدوائر‬ ‫أو‬ ‫االنتخابية‬ ‫املناطق‬ ‫املؤسسات‬ ‫عن‬ ٌ‫ء‬‫سوا‬ ،‫مستقلة‬ ‫هيئات‬ ‫مجيعها‬ ،‫القضائي‬ ‫واجلهاز‬ ‫املحاكم‬ ‫وكذلك‬ ،)‫االنتخابات‬ ‫وسري‬ ‫الناخبني‬ ‫لضامن‬ ‫األربعة‬ ‫الفروع‬ ‫ذات‬ ‫املؤسسات‬ ‫هذه‬ ‫محاية‬ ‫عىل‬ ‫عديدة‬ ‫دساتري‬ ‫وتنص‬ .‫املركزية‬ ‫احلكومة‬ ‫أوعن‬ ً‫ا‬‫حملي‬ ‫املنتخبة‬ ‫الوطنية؛‬ ‫إىل‬ ً‫ة‬‫إضاف‬ ‫املحلية‬ ‫االنتخابات‬ ‫لتشمل‬ ‫واليتها‬ ‫توسيع‬ )1( ‫إما‬ ‫بمكان‬ ‫األمهية‬ ‫ومن‬ .‫وحياديتها‬ ‫استقالهلا‬ ‫نفسه‬‫األمر‬‫وينطبق‬.‫املحلية‬‫االنتخابات‬‫عىل‬‫لإلرشاف‬،‫وحيادية‬‫مستقلة‬ ً‫ا‬‫وأيض‬،‫موازية‬‫مؤسسات‬‫تشكيل‬)2(‫أو‬ .‫احلمالت‬ ‫متويل‬ ‫قوانني‬ ‫تنفيذ‬ ‫عن‬ ‫املسؤولة‬ ‫اهليئات‬ ‫عىل‬ ‫ماذا‬ ‫لكن‬ .‫حمددة‬ ‫زمنية‬ ‫ملدة‬ ً‫ة‬‫عاد‬ ‫املحليني‬ ‫التنفيذيني‬ ‫واملسؤولني‬ ‫البلديات‬ ‫رؤساء‬ ‫نتخب‬ُ‫ي‬ :‫والعزل‬ ‫واالهتام‬ ‫اإلدانة‬ ،‫احلالة‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ ‫سلطته؟‬ ‫استخدام‬ ‫أساء‬ ‫أو‬ ،‫فاضح‬ ٍ‫نحو‬ ‫عىل‬ ً‫ال‬‫مهم‬ ‫أو‬ ‫كفء‬ ‫غري‬ ‫املنتخب‬ ‫املسؤول‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫حيدث‬ ‫تأخذ‬ ‫وقد‬ .ً‫ا‬‫قانوني‬ ‫منصبه‬ ‫من‬ ‫آخر‬ ‫كبري‬ ‫مسؤول‬ ‫أي‬ ‫أو‬ ‫البلدية‬ ‫رئيس‬ ‫عزل‬ ‫بواسطتها‬ ‫يمكن‬ ‫آلية‬ ‫وجود‬ ‫من‬ ‫بد‬ ‫ال‬ ‫مرشوطة؛‬ ‫بأغلبية‬ ً‫ة‬‫وعاد‬ ،‫معلن‬ ‫لسبب‬ ،‫املسؤول‬ ‫فصل‬ ‫من‬ ‫املجلس‬ ‫متكن‬ ‫التي‬ ‫اإلدانة‬ )1( :‫شكل‬ ‫اآللية‬ ‫هذه‬ ‫شبه‬ ‫مؤسسة‬ ‫أو‬ ‫القضاء‬ ‫فيها‬ ‫ينظر‬ ‫معينة‬ ‫جنحة‬ ‫أو‬ ‫بجناية‬ ‫البلدية‬ ‫رئيس‬ ‫اهتام‬ ‫من‬ ‫املجلس‬ ‫يمكن‬ ‫الذي‬ ‫االهتام‬ )2( ‫من‬ ‫آخر‬ ‫مسؤول‬ ‫أي‬ ‫أو‬ ‫البلدية‬ ‫رئيس‬ ‫لرصف‬ ‫عريضة‬ ‫تقديم‬ ‫من‬ ‫عاديني‬ ‫مواطنني‬ ‫يمكن‬ ‫الذي‬ ‫العزل‬ )3( ‫قضائية؛‬ ‫يمكن‬ ،)‫تضاف‬ ‫ما‬ ‫عادة‬ ‫أخرى‬ ‫معينة‬ ‫رشوط‬ ‫(وحتققت‬ ‫للتواقيع‬ ‫املحدد‬ ‫العدد‬ ‫عىل‬ ‫العريضة‬ ‫حصلت‬ ‫فإذا‬ .‫اخلدمة‬ ‫آليات‬‫ُعترب‬‫ت‬‫و‬.‫منصبه‬‫من‬‫آخر‬‫مسؤول‬‫أي‬‫أو‬‫البلدية‬‫رئيس‬‫وعزل‬،‫االنتخابات‬‫إبطال‬‫عىل‬‫للتصويت‬‫الشعب‬‫دعوة‬ ‫وبريو‬ ‫كاليابان‬ ‫متنوعة‬ ‫بلدان‬ ‫يف‬ ‫بانتظام‬ ‫وطبقت‬ ،‫الوطني‬ ‫املستوى‬ ‫عىل‬ ‫منها‬ ‫املحيل‬ ‫املستوى‬ ‫عىل‬ ً‫ا‬‫شيوع‬ ‫أكثر‬ ‫العزل‬ .‫حمليني‬ ‫مسؤولني‬ ‫ملعاقبة‬ 11

    Be the first to comment

    Login to see the comments

تقرير حول الديمقراطية المحلية

Views

Total views

1,091

On Slideshare

0

From embeds

0

Number of embeds

302

Actions

Downloads

66

Shares

0

Comments

0

Likes

0

×