Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.

2

Share

Download to read offline

دليـل تمـويـل الثقـافـة و الفنـون فــي المنطقة العربية

Download to read offline

مال للثقافة؟ بديهي القول بأن تمويل الثقافة يتأثر مباشرة بوعي المجتمع بأهمية الثقافة. يمكن ببساطة أن بالثقافة والميزانيات المخصصة لها: ًنبرهن على ذلك إذا نظرنا إلى علاقة المجتمعات الأوروبية مثلا ٪ من الدخل الإجمالي للأسرة تنفقها على شراء السلع 3.9يبلغ متوسط انفاق الأسرة على الثقافة والمنتجات الثقافية مثل الكتب والأعمال الفنية والألبومات الموسيقية والأفلام وبين ممارسة الأنشطة ٪ في بلدان مثل الدانمرك وجمهورية التشيك ٥الثقافية والمشاركة في الفعاليات. تزداد هذه النسبة إلى ال ّوفنلندا . هذا الإنفاق الذي يصب في جزءه الأكبر في القطاع الثقافي التجاري يساهم بدور فع في الاقتصاد القومي لهذه البلدان سواء بتمويل ميزانية الدولة عبر الضرائب المفروضة على القطاع الثقافي التجاري أو بخلق فرص عمل لمواطني هذه الدول والمهاجرين إليها. وعلى سبيل المثال تقدر ً، وهي نسبة كبيرة جدا٪7مساهمة القطاع الثقافي التجاري في الاقتصاد الوطني لبريطانيا بحوالي مقارنة بقطاعات تجارية أخرى

دليـل تمـويـل الثقـافـة و الفنـون فــي المنطقة العربية

  1. 1. ‫الفنـون‬ ‫و‬ ‫الثقـافـة‬ ‫متـويـل‬ ‫دليـل‬ ‫فــي‬ ‫العربية‬ ‫املنطقة‬
  2. 2. ‫الثقايف‬‫للمورد‬‫محفوظة‬‫والنرش‬‫الطباعة‬‫حقوق‬‫جميع‬ 2012/20728:‫اإليداع‬ ‫رقم‬ ISBN: 6-74-6370-977-978 2012‫األوىل‬ ‫الطبعة‬
  3. 3. ‫مقدمة‬ ‫للثقافة؟‬‫مال‬ ‫أن‬ ‫ببساطة‬ ‫ميكن‬ .‫الثقافة‬ ‫بأهمية‬ ‫املجتمع‬ ‫بوعي‬ ‫مبارشة‬ ‫يتأثر‬ ‫الثقافة‬ ‫متويل‬ ‫بأن‬ ‫القول‬ ‫بديهي‬ :‫لها‬ ‫املخصصة‬ ‫انيات‬‫ز‬‫واملي‬ ‫بالثقافة‬ ً‫ال‬‫مث‬ ‫األوروبية‬ ‫املجتمعات‬ ‫عالقة‬ ‫إىل‬ ‫نظرنا‬ ‫إذا‬ ‫ذلك‬ ‫عىل‬ ‫نربهن‬ ‫السلع‬ ‫اء‬‫رش‬ ‫عىل‬ ‫تنفقها‬ ‫لألرسة‬ ‫اإلجاميل‬ ‫الدخل‬ ‫من‬ ٪٣.٩ ‫الثقافة‬ ‫عىل‬ ‫األرسة‬ ‫انفاق‬ ‫متوسط‬ ‫يبلغ‬ ‫األنشطة‬‫مامرسة‬‫وبني‬‫واألفالم‬‫املوسيقية‬‫واأللبومات‬‫الفنية‬‫واألعامل‬‫الكتب‬‫مثل‬‫الثقافية‬‫واملنتجات‬ ‫التشيك‬‫وجمهورية‬‫الدامنرك‬‫مثل‬‫بلدان‬‫يف‬٪٥‫إىل‬‫النسبة‬‫هذه‬‫تزداد‬.‫الفعاليات‬‫يف‬‫واملشاركة‬‫الثقافية‬ ‫ال‬ّ‫ع‬‫ف‬ ‫بدور‬ ‫يساهم‬ ‫التجاري‬ ‫الثقايف‬ ‫القطاع‬ ‫يف‬ ‫األكرب‬ ‫جزءه‬ ‫يف‬ ‫يصب‬ ‫الذي‬ ‫اإلنفاق‬ ‫هذا‬ . ‫وفنلندا‬ ‫القطاع‬ ‫عىل‬ ‫املفروضة‬ ‫ائب‬‫رض‬‫ال‬ ‫عرب‬ ‫الدولة‬ ‫انية‬‫ز‬‫مي‬ ‫بتمويل‬ ‫سواء‬ ‫البلدان‬ ‫لهذه‬ ‫القومي‬ ‫االقتصاد‬ ‫يف‬ ‫تقدر‬‫املثال‬‫سبيل‬‫وعىل‬ .‫إليها‬‫واملهاجرين‬‫الدول‬‫هذه‬‫ملواطني‬‫عمل‬‫فرص‬‫بخلق‬‫أو‬‫التجاري‬‫الثقايف‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫كبرية‬ ‫نسبة‬ ‫وهي‬ ،%7 ‫بحوايل‬ ‫لربيطانيا‬ ‫الوطني‬ ‫االقتصاد‬ ‫يف‬ ‫التجاري‬ ‫الثقايف‬ ‫القطاع‬ ‫مساهمة‬ .‫أخرى‬‫تجارية‬‫بقطاعات‬‫مقارنة‬ ‫مامرسة‬ ‫يف‬ ‫اغها‬‫ر‬‫ف‬ ‫أوقات‬ ‫من‬ ‫كبرية‬ ‫نسبة‬ ‫تستثمر‬ ‫األرس‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫نستنتج‬ ‫أن‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫ميكننا‬ ‫وقاعات‬ ‫املسارح‬ ‫ارتياد‬ ‫عادات‬ ‫نشوء‬ ‫هذا‬ ‫عن‬ ‫ينتج‬ .‫الثقافية‬ ‫املنتجات‬ ‫واستهالك‬ ‫الثقافية‬ ‫األنشطة‬ ‫من‬‫أكرب‬‫لدرجة‬‫الفرصة‬‫إتاحة‬‫يف‬‫تساهم‬‫التي‬،‫اءة‬‫ر‬‫الق‬‫ونوادي‬‫واملكتبات‬‫البرصية‬‫والفنون‬‫املوسيقى‬ ‫ويؤدي‬،‫البعض‬‫بعضها‬‫عىل‬‫املجتمع‬‫داخل‬‫املختلفة‬‫واملجموعات‬‫اد‬‫ر‬‫األف‬‫وتعرف‬‫االجتامعي‬‫التالحم‬ ‫ولهذا‬،‫االستكشاف‬‫يف‬‫والرغبة‬‫املعريف‬‫والفضول‬‫التسامح‬‫يشجع‬‫منفتح‬‫اجتامعي‬‫مناخ‬‫إىل‬‫بدوره‬‫هذا‬ .‫االقتصاد‬‫عىل‬‫مبارش‬‫تأثري‬‫كله‬ ‫بشكل‬‫ينعكس‬–‫وغربية‬‫رشقية‬–‫أوروبية‬‫مجتمعات‬‫يف‬‫نجده‬‫الذي‬‫بالثقافة‬‫االهتامم‬‫هذا‬‫أن‬‫أعتقد‬ ‫اوح‬‫رت‬‫ت‬ ‫النسبة‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫فنجد‬ ،‫أوروبا‬ ‫يف‬ ‫الثقافة‬ ‫عىل‬ ‫والحكومي‬ ‫العام‬ ‫االنفاق‬ ‫نسبة‬ ‫عىل‬ ‫واضح‬ ‫يف‬ ٪٠.٨ ‫عن‬ ‫حال‬ ‫بأي‬ ‫تقل‬ ‫وال‬ ‫الدامنرك‬ ‫يف‬ ٪٢.٥ ‫وبني‬ ‫وليتوانيا‬ ‫وقربص‬ ‫بلغاريا‬ ‫مثل‬ ‫بالد‬ ‫يف‬ ٪١.٦ ‫بني‬ ‫املؤسسات‬ ‫انيات‬‫ز‬‫مي‬ ‫وبني‬ ‫الثقافة‬ ‫ارة‬‫ز‬‫و‬ ‫انية‬‫ز‬‫مي‬ ‫بني‬ ‫العام‬ ‫االنفاق‬ ‫هذا‬ ‫يتوزع‬ . ‫األخرى‬ ‫البالد‬ ‫كل‬ ‫يف‬ ‫اإلنفاق‬ ‫هذا‬ ‫ويصب‬ .‫دولة‬ ‫كل‬ ‫تتبعها‬ ‫التي‬ ‫الثقافية‬ ‫السياسة‬ ‫حسب‬ ‫واألهلية‬ ‫العامة‬ ‫الثقافية‬ ‫أو‬ ‫اإلقليم‬ ‫مستوى‬ ‫عىل‬ ‫أو‬ ‫القومي‬ ‫املستوى‬ ‫عىل‬ ‫سواء‬ ‫الربحي‬ ‫غري‬ ‫الثقايف‬ ‫القطاع‬ ‫يف‬ ‫األكرب‬ ‫جزءه‬ .‫البلدة‬‫أو‬‫املقاطعة‬ ‫بشكل‬‫تكلفتها‬‫تغطية‬‫يصعب‬‫عديدة‬‫اض‬‫ر‬‫أغ‬‫عىل‬‫للثقافة‬‫املخصص‬‫والحكومي‬‫العام‬‫االنفاق‬‫يتوزع‬ ‫ترتاد‬ ‫التي‬ ‫الجديدة‬ ‫الفنية‬ ‫األعامل‬ ‫دعم‬ ‫أو‬ ‫الفنون‬ ‫تعليم‬ ‫أو‬ ‫الثقايف‬ ‫اث‬‫رت‬‫ال‬ ‫عىل‬ ‫الحفاظ‬ ‫مثل‬ ‫تجاري‬ ‫التبادل‬ ‫أو‬ ‫الجدية‬ ‫مجتمعاتهم‬ ‫يف‬ ً‫ا‬‫ثقافي‬ ‫املهاجرين‬ ‫إدماج‬ ‫مرشوعات‬ ‫أو‬ ‫مألوفة‬ ‫غري‬ ‫فنية‬ ‫أساليب‬ ‫تقوم‬ ‫اض‬‫ر‬‫األغ‬ ‫هذه‬ ‫كل‬ .‫وغريها‬ ‫الثقافية‬ ‫األرشيفات‬ ‫أو‬ ‫األبحاث‬ ‫أو‬ ‫النامي‬ ‫العامل‬ ‫بلدان‬ ‫مع‬ ‫الثقايف‬ ‫األصول‬‫عىل‬‫الحفاظ‬‫ويف‬‫املجتمع‬‫نفس‬‫داخل‬‫واملجموعات‬‫اد‬‫ر‬‫لألف‬‫الثقافية‬‫الهوية‬‫از‬‫ر‬‫إب‬‫يف‬‫كبري‬‫بدور‬ ‫ينشأ‬ .ً‫ا‬‫منتج‬ً‫ا‬‫مجتمع‬‫منه‬‫تجعل‬‫التي‬‫اإلبداع‬‫عىل‬‫والقدرة‬‫بالحيوية‬‫إمداده‬‫ويف‬‫له‬‫التاريخية‬‫الثقافية‬ ‫إليها‬ ‫املجتمع‬ ‫وبحاجة‬ ‫اض‬‫ر‬‫األغ‬ ‫هذه‬ ‫بأهمية‬ ‫السياسات‬ ‫وصانعي‬ ‫املخططني‬ ‫بني‬ ‫وعي‬ ‫كله‬ ‫ذلك‬ ‫عن‬ .‫عليها‬ ‫لإلنفاق‬ ‫العام‬ ‫املال‬ ‫من‬ ‫مناسب‬ ‫جزء‬ ‫تخصيص‬ ‫ورضورة‬ ‫وظيفتها‬ ‫إىل‬ ‫باإلضافة‬ ،‫لها‬ ‫هامة‬ ‫واقتصادية‬ ‫اجتامعية‬ ‫ووظائف‬ ‫الثقافة‬ ‫لتمويل‬ ‫رضورة‬ ‫إذن‬ ‫هناك‬
  4. 4. ‫بدون‬ ‫ثقافة‬ ‫ال‬ .‫اإلبداعي‬ ‫والتعبري‬‫التخيل‬ ‫من‬ ‫ومتكينه‬ً‫ا‬‫وعاطفي‬ً‫ا‬‫معرفي‬ ‫اإلنسان‬ ‫تكوين‬ ‫يف‬‫الجوهرية‬ ‫إىل‬ ‫النظر‬ .‫مال‬ ‫دون‬ ‫نظيفة‬ ‫مياه‬ ‫وال‬ ‫طرق‬ ‫وال‬ ‫صحية‬ ‫خدمات‬ ‫وال‬ ‫تعليم‬ ‫ال‬ ‫مثلام‬ ،ّ‫قل‬ ‫أم‬ ‫اد‬‫ز‬ ،‫مال‬ ‫املجتمع‬ ‫تحرم‬ ‫قارصة‬ ‫نظرة‬ ،ً‫ا‬‫شيئ‬ ‫املجتمع‬ ‫يكلف‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫ال‬ ‫للهواة‬ً‫ا‬‫تطوعي‬ً‫ا‬‫نشاط‬ ‫باعتبارها‬ ‫الثقافة‬ ‫عىل‬ ‫قدرته‬ ‫وإطالق‬ ‫حيويته‬ ‫وتجديد‬ ‫املجتمع‬ ‫لتنشيط‬ ‫الثقافة‬ ‫تتيحها‬ ‫التي‬ ‫الهائلة‬ ‫اإلمكانيات‬ ‫من‬ .ً‫ا‬‫اقتصادي‬ً‫ا‬‫وأيض‬ً‫ا‬‫ووجداني‬ً‫ا‬‫معرفي‬‫فقري‬‫مجتمع‬‫سوى‬‫عنها‬‫يتأيت‬‫وال‬،‫اإلبداع‬ ‫اية‬ ‫أو‬ ،ً‫ام‬‫دع‬ ‫تقدم‬ ‫التي‬ ‫الدولة‬ ،ً‫ا‬‫منتج‬ ‫يشرتي‬ ‫الذي‬ ‫املواطن‬ :‫الثقافة‬ ‫تكلفة‬ ‫أحد‬ ‫يدفع‬ ‫أن‬ ‫بد‬ ‫ال‬ ‫املواطن‬ ‫يحتاج‬ :‫وواضح‬ ‫بسيط‬ ‫األمر‬ ‫التجاري‬ ‫الثقايف‬ ‫القطاع‬ ‫يف‬ .‫األمر‬ ‫يهمها‬ ‫أخرى‬ ‫مؤسسات‬ ‫واملستثمر‬ )‫(الفنان‬ ‫املنتج‬ ‫بني‬ ‫الناتج‬ ‫ويوزع‬ ‫دفعه‬ ‫ميكنه‬ ‫سعر‬ ‫لقاء‬ ‫له‬ ‫فتقدم‬ ‫سلعة‬ ‫أو‬ ‫خدمة‬ ‫إىل‬ ‫بني‬ ‫وواضحة‬ ‫مبارشة‬ ‫هنا‬ ‫العالقة‬ .‫ائب‬‫رض‬‫ال‬ ‫عرب‬ ‫املجتمع‬ ‫اد‬‫ر‬‫أف‬ ‫وباقي‬ )‫الفنية‬ ‫واملؤسسات‬ ‫(الرشكات‬ .‫القدر‬ ‫بنفس‬ ‫اآلخر‬ ‫يف‬ ‫يؤثر‬ ‫وكالهام‬ ،‫واملشرتي‬ ‫البائع‬ ‫ال‬ ‫ولكنه‬ ‫خدمة‬ ‫أو‬ ‫سلعة‬ ‫إىل‬ ‫املواطن‬ ‫يحتاج‬ :ً‫ا‬‫تعقيد‬ ‫أكرث‬ ‫فاألمر‬ ‫الربحي‬ ‫غري‬ ‫الثقايف‬ ‫القطاع‬ ‫يف‬ ‫أما‬ ‫هنا‬ ‫العالقة‬ .)‫الخ‬ ‫املانحة‬ ‫املؤسسات‬ – ‫(الدولة‬ ‫أخرين‬ ‫من‬ ‫الثمن‬ ‫هذا‬ ‫يأيت‬ ‫ولهذا‬ ‫مثنها‬ ‫دفع‬ ‫يستطيع‬ ‫مثنها‬ ‫يدفع‬ ‫ومن‬ )‫(املواطن‬ ‫منها‬ ‫واملستفيد‬ )‫(الفنان‬ ‫الخدمة‬ ‫أو‬ ‫السلعة‬ ‫منتج‬ ‫بني‬ ‫ثالثية‬ ‫عالقة‬ ‫هي‬ ‫هذه‬‫عن‬‫ينتج‬ .‫الثمن‬‫يدفع‬‫من‬‫إرضاء‬‫وبني‬‫املستفيد‬‫إرضاء‬‫بني‬ً‫ا‬‫ر‬‫حائ‬‫نفسه‬‫الفنان‬‫ويجد‬ .)‫(املمول‬ ‫من‬ ‫الخدمة؟‬ ‫أو‬ ‫للمنتج‬ ‫تقديره‬ ‫معرفة‬ ‫ميكن‬ ‫كيف‬ ‫الثمن‬ ‫املستفيد‬ ‫يدفع‬ ‫مل‬ ‫إذا‬ :‫كثرية‬ ‫أسئلة‬ ‫الحرية‬ ‫لصالح‬ ‫الفنان‬ ‫يعمل‬ ‫هل‬ ‫املستفيد؟‬ ‫أم‬ ،‫املمول‬ ،‫الفنان‬ :‫الخدمة‬ ‫أو‬ ‫املنتج‬ ‫وشكل‬ ‫محتوى‬ ‫يقرر‬ ‫الذي‬ ‫الخدمة‬ ‫تقديم‬ ‫أم‬ ‫اإلبداع‬ ‫إىل‬ ‫الفنان‬ ‫حاجة‬ ‫إشباع‬ ‫املمول‬ ‫يستهدف‬ ‫هل‬ ‫املمول؟‬ ‫إلرضاء‬ ‫أم‬ ‫املستفيد‬ ‫لكل‬ ‫بالنسبة‬ ‫القيمة‬ ‫هذه‬ ‫تختلف‬ ‫وهل‬ ‫املنتج؟‬ ‫أو‬ ‫الخدمة‬ ‫قيمة‬ ‫تقدير‬ ‫ميكن‬ ‫كيف‬ ‫املستفيد؟‬ ‫إىل‬ ‫هذه‬ ‫عىل‬ ‫األزمان‬ ‫وكل‬ ‫املواقف‬ ‫لكل‬ ‫تصلح‬ ‫واحدة‬ ‫إجابات‬ ‫هناك‬ ‫ليست‬ ‫الثالثة؟‬ ‫اف‬‫ر‬‫األط‬ ‫من‬ ‫طرف‬ ‫وأن‬ ،‫املجتمع‬ ‫يف‬ ‫باملوضوع‬ ‫عالقة‬ ‫لهم‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫بني‬ ‫للنقاش‬ ً‫ا‬‫موضوع‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫ولكنهايجب‬ ،‫األسئلة‬ ‫سواء‬ ‫ميولونه‬ ‫ومن‬ ‫منه‬ ‫واملستفيدين‬ ‫الفن‬ ‫منتجي‬ ‫بني‬ ‫عام‬ ‫توافق‬ ‫خلق‬ ‫اتجاه‬ ‫يف‬ ‫النقاش‬ ‫هذا‬ ‫يصب‬ ‫لتمويل‬ ‫املجتمع‬ ‫به‬ ‫يسرتشد‬ ‫عام‬ ‫إطار‬ ‫ذلك‬ ‫عن‬ ‫وينتج‬ ،‫الخاص‬ ‫أو‬ ‫العام‬ ‫املال‬ ‫من‬ ‫التمويل‬ ‫هذا‬ ‫كان‬ .‫الثقافة‬ ‫سواء‬ ،‫التشهري‬ ‫أو‬ ‫االتهامات‬ ‫تبادل‬ ‫إطار‬ ‫يف‬ ‫إال‬ ،‫النقاش‬ ‫هذا‬ ‫مثل‬ ‫يوجد‬ ‫ال‬ ‫العربية‬ ‫مجتمعاتنا‬ ‫يف‬ ‫لهذا‬ ‫الرئييس‬ ‫السبب‬ .‫أخرى‬ ‫لدول‬ ‫والتبعية‬ ‫األجنبي‬ ‫التمويل‬ ‫بتلقي‬ ‫أو‬ ،‫العام‬ ‫املال‬ ‫وإهدار‬ ‫بالفساد‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫ولكنه‬ ،‫اف‬‫ر‬‫األط‬ ‫جميع‬ ‫لدى‬ ‫املعلومات‬ ‫انعدام‬ ‫الشكلية‬ ‫الناحية‬ ‫من‬ ‫هو‬ ‫البائس‬ ‫الوضع‬ ‫املثال‬ ‫سبيل‬ ‫فعىل‬ .‫متويلها‬ ‫ووجوب‬ ‫الثقافة‬ ‫ألهمية‬ ‫املجتمعات‬ ‫تقدير‬ ‫يف‬ ً‫ا‬‫تشوش‬ ‫يعكس‬ ‫الجوهر‬ ‫يف‬ ‫املجتمع‬ ‫لتنمية‬ – ‫األغلب‬ ‫يف‬ ‫أجنبي‬ ‫بتمويل‬ – ‫بذلت‬ ‫التي‬ ‫الكبرية‬ ‫الجهود‬ ‫من‬ ‫عقود‬ ‫بعد‬ ‫أنه‬ ‫نجد‬ ‫وحامية‬ ‫واألطفال‬ ‫املرأة‬ ‫وحقوق‬ ‫العامة‬ ‫الصحة‬ ‫حول‬ ‫والتمكني‬ ‫والتوعية‬ ‫للتدريب‬ ‫امج‬‫ر‬‫ب‬ ‫عرب‬ ‫مرص‬ ‫يف‬ ‫التحسن‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫القليل‬ ‫سوى‬ ‫يحدث‬ ‫مل‬ ،‫وغريها‬ ‫األمية‬ ‫ومحو‬ ‫الصغرية‬ ‫املرشوعات‬ ‫وبدء‬ ‫البيئة‬ ‫كلها‬‫امج‬‫رب‬‫ال‬‫هذه‬‫مييز‬‫وما‬ .‫إلخ‬‫األطفال‬‫حامية‬‫وجوب‬‫أو‬‫املرأة‬‫بحقوق‬‫الوعي‬‫يف‬‫أو‬‫الصحية‬‫العادات‬ ‫النقدي‬ ‫التفكري‬ ‫عىل‬ ‫واملجتمعات‬ ‫اد‬‫ر‬‫األف‬ ‫تشجع‬ ‫التي‬ ‫الثقافية‬ ‫التنمية‬ ‫امج‬‫رب‬‫ل‬ ‫التام‬ ‫شبه‬ ‫الغياب‬ ‫هي‬ ‫كله‬ ‫ذلك‬ ‫وبدون‬ ،‫مغاير‬ ‫واقع‬ ‫وتخيل‬ ‫واقعهم‬ ‫تأمل‬ ‫امكانيات‬ ‫فيهم‬ ‫تطلق‬ ‫و‬ ،‫حر‬ ‫بشكل‬ ‫واإلبداعي‬ ‫عليه؟‬ ‫والقدرة‬ ‫التغيري‬ ‫يف‬ ‫الرغبة‬ ‫واملجتمعات‬ ‫اد‬‫ر‬‫األف‬ ‫لدى‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫كيف‬ ‫عىل‬ )‫العائيل‬ ‫أو‬ ‫(الفردي‬ ‫الخاص‬ ‫اإلنفاق‬ ‫عن‬ ‫العربية‬ ‫املنطقة‬ ‫يف‬ ‫متاحة‬ ‫معلومات‬ ‫هناك‬ ‫ليست‬ ‫يف‬ ‫مساهمته‬ ‫مدى‬ ‫إىل‬ ‫تشري‬ ‫التجاري‬ ‫الثقايف‬ ‫القطاع‬ ‫عن‬ ‫متاحة‬ ‫احصائيات‬ ‫هناك‬ ‫وليست‬ ،‫الثقافة‬
  5. 5. ‫ارتياد‬:‫الثقافة‬‫استهالك‬‫عادات‬‫فيها‬‫تقل‬‫مجتمعاتنا‬‫أن‬‫نالحظ‬‫أن‬‫الصعب‬‫من‬‫ليس‬ .‫القومي‬‫االقتصاد‬ ‫مقارنة‬ ‫املوسيقية‬ ‫واأللبومات‬ ‫الكتب‬ ‫اء‬‫رش‬‫و‬ ‫الفنية‬ ‫واملعارض‬ ‫املوسيقى‬ ‫وقاعات‬ ‫والسينامت‬ ‫املسارح‬ ‫الالتينية‬‫أمريكا‬‫دول‬‫بعض‬‫مثل‬‫االقتصادي‬‫الوضع‬‫يف‬‫معها‬‫تتشابه‬‫التي‬‫تلك‬‫حتى‬،‫أخرى‬‫مبجتمعات‬ ‫يف‬ ‫يساهم‬ ً‫ال‬‫مث‬ ‫واملغرب‬ ‫وسورية‬ ‫مرص‬ ‫مثل‬ ‫دول‬ ‫يف‬ ‫التجاري‬ ‫الثقايف‬ ‫القطاع‬ ‫أن‬ ‫يف‬ ‫شك‬ ‫ال‬ .‫وأسيا‬ ‫السياسات‬ ‫وصانعي‬ ‫واملخططني‬ ‫االقتصاديني‬ ‫بني‬ ‫وعي‬ ‫هناك‬ ‫ليس‬ ‫ولكن‬ ،‫ما‬ ‫بنسبة‬ ‫القومي‬ ‫االقتصاد‬ .‫املساهمة‬‫هذه‬‫وأهمية‬‫بحجم‬ ،‫كلها‬ ‫أو‬ ،‫أغلبها‬ ‫يخصص‬ ‫والتي‬ ،‫للثقافة‬ ‫املخصصة‬ ‫العامة‬ ‫انيات‬‫ز‬‫املي‬ ‫تعكس‬ ،‫املقابلة‬ ‫الناحية‬ ‫من‬ ‫تنتجها‬ ‫التي‬ ‫واألنشطة‬ ‫امج‬‫رب‬‫وال‬ ‫الثقافة‬ ‫ات‬‫ر‬‫ا‬‫ز‬‫لو‬ ‫التابعة‬ ‫الحكومية‬ ‫اإلدارية‬ ‫الهياكل‬ ‫عىل‬ ‫لإلنفاق‬ ‫االجتامعي‬‫ودورها‬‫الثقافة‬‫ألهمية‬‫والتجاهل‬‫اإلهامل‬‫من‬‫الدرجة‬‫نفس‬،‫ات‬‫ر‬‫ا‬‫ز‬‫الو‬‫هذه‬‫عليها‬‫وترشف‬ )‫واملغرب‬‫(مرص‬%0.22:‫العربية‬‫الدول‬‫يف‬‫الثقافة‬‫انيات‬‫ز‬‫مي‬‫عن‬‫شحيحة‬‫معلومات‬‫هناك‬ .‫واإلقتصادي‬ ،‫عريب‬‫بلد‬‫أي‬‫يف‬%0.60‫تتعدى‬‫ال‬‫النسبة‬‫هذه‬‫أن‬‫الظن‬‫وأغلب‬)‫ائر‬‫ز‬‫(الج‬%0.55‫و‬)‫(سورية‬%0.30‫و‬ ‫يف‬ ‫القصور‬ ‫هذا‬ . ‫للدولة‬ ‫العامة‬ ‫املوازنة‬ ‫من‬ )%1.2( ‫النسبة‬ ‫تبلغ‬ ‫حيث‬ ‫تونس‬ ‫هي‬ ‫الوحيد‬ ‫واالستثناء‬ ‫ثقافية‬‫امج‬‫ر‬‫ب‬‫وعىل‬‫فاسدة‬‫اطيات‬‫ر‬‫بريوق‬‫عىل‬‫املحدودة‬‫املتاحة‬‫املوارد‬‫وإنفاق‬،‫للثقافة‬‫العام‬‫التمويل‬ ‫دفع‬‫يستطيعون‬‫ال‬‫الذين‬‫املجتمع‬‫اد‬‫ر‬‫أف‬‫أغلب‬‫حرمان‬‫ببساطة‬‫يعني‬،‫ما‬‫سيايس‬‫لنظام‬‫بالدعاية‬‫ترتبط‬ ‫الطبيعية‬‫النتيجة‬ .‫والثقافة‬‫الفن‬ ‫ومامرسة‬‫تلقي‬‫يف‬‫حقهم‬‫من‬‫الثقايف‬‫املنتج‬‫أو‬‫الثقافية‬‫الخدمة‬‫مثن‬ ‫اد‬‫ر‬‫األف‬‫بني‬‫النمطية‬‫السلبية‬‫ات‬‫ر‬‫والتصو‬‫والتطرف‬‫االنغالق‬‫شيوع‬‫هو‬‫الحق‬‫هذا‬‫من‬‫املجتمع‬‫لحرمان‬ .‫واإلبداع‬‫والتعبري‬‫التخيل‬‫عىل‬‫القدرة‬‫اضمحالل‬‫وكذلك‬،‫املجتمع‬‫هذا‬‫تشكل‬‫التي‬‫واملجموعات‬ ‫املؤسسات‬‫متويل‬‫عىل‬‫اإلعتامد‬‫العربية‬‫املجتمعات‬‫يف‬‫نشأ‬‫للثقافة‬‫العام‬‫التمويل‬‫يف‬‫القصور‬‫هذا‬‫من‬ ‫والصحة‬ ‫والتعليم‬ ‫التحتية‬ ‫البنية‬ ‫تطوير‬ ‫جهود‬ ‫يف‬ ‫عليها‬ ‫اإلعتامد‬ ‫من‬ ‫عقود‬ ‫بعد‬ – ‫الدولية‬ ‫املانحة‬ ‫وامكانياتها‬‫أولوياتها‬‫وعىل‬‫املؤسسات‬‫هذه‬‫عىل‬‫التعرف‬‫إىل‬‫الحاجة‬‫وبرزت‬–‫وغريها‬‫والدفاع‬‫واألمن‬ ‫الذي‬ ‫البلد‬ ‫حكومة‬ ‫من‬ ‫مبارش‬ ‫غري‬ ‫أو‬ ‫مبارش‬ ‫بشكل‬ ‫متويله‬ ‫يتلقى‬ ‫املؤسسات‬ ‫هذه‬ ‫بعض‬ .‫املالية‬ ‫مساعدة‬ ‫يف‬ ‫الرغبة‬ ‫لديهم‬ ‫اد‬‫ر‬‫أف‬ ‫أو‬ ‫تجارية‬ ‫رشكات‬ ‫أنشأتها‬ ‫خاصة‬ ‫مانحة‬ ‫مؤسسات‬ ‫وبعضها‬ ،‫يتبعه‬ ‫العربية‬ ‫املنطقة‬ ‫يف‬ ‫تعمل‬ ‫كثرية‬ ‫مانحة‬ ‫مؤسسات‬ ‫هناك‬ ‫ليست‬ .‫أخرى‬ ‫مجتمعات‬ ‫أو‬ ‫مجتمعاتهم‬ ‫املالية‬ ‫فاملوارد‬ ‫ولهذا‬ .ً‫ال‬‫مث‬ ‫آسيا‬ ‫رشق‬ ‫جنوب‬ ‫أو‬ ‫أفريقيا‬ ‫مثل‬ ‫أخرى‬ ‫مبناطق‬ ‫مقارنة‬ ،‫الثقافة‬ ‫مجال‬ ‫يف‬ ً‫ا‬‫سنوي‬ ‫تتلقاها‬ ‫التي‬ ‫التمويل‬ ‫طلبات‬ ‫آالف‬ ‫ورمبا‬ ‫مئات‬ ‫من‬ ‫كبري‬ ‫ضغط‬ ‫تحت‬ ‫تقع‬ ‫املؤسسات‬ ‫لهذه‬ .‫متنوعة‬‫امج‬‫ر‬‫وب‬‫ملرشوعات‬ ‫الرشكات‬ ‫منها‬ ،‫املانحة‬ ‫الدولية‬ ‫واملؤسسات‬ ‫الدولة‬ ‫غري‬ ‫الثقافة‬ ‫لتمويل‬ ‫متعددة‬ ‫أخرى‬ ‫مصادر‬ ‫هناك‬ ‫فلسطني‬ ‫مثل‬ ‫بلدان‬ ‫يف‬ ‫املانحة‬ ‫الوطنية‬ ‫املؤسسات‬ ‫من‬ ‫قليل‬ ‫وعدد‬ ‫اد‬‫ر‬‫األف‬ ‫واملانحني‬ ‫املحلية‬ ‫التجارية‬ ‫عن‬ ‫جيدة‬ ‫فكرة‬ ‫لديه‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫ثقايف‬ ‫ملرشوع‬ ‫متويل‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫إىل‬ ‫الساعي‬ ‫يحتاج‬ .‫ولبنان‬ ‫ملساعدة‬ ‫محاولة‬ ‫هو‬ ‫الدليل‬ ‫هذا‬ .‫املتاحة‬ ‫التمويل‬ ‫ملصادر‬ ‫دقيقة‬ ‫خريطة‬ ‫وكذلك‬ ‫املالية‬ ‫احتياجاته‬ ‫مالحظة‬‫الهام‬‫من‬‫ولكن‬،‫التمويل‬‫مصادر‬‫عن‬‫معلومات‬‫عىل‬‫للثقافة‬‫متويل‬‫عىل‬‫الحصول‬‫إىل‬‫الساعي‬ ‫والتعرف‬‫جيد‬‫بشكل‬ً‫ا‬‫خاص‬‫أو‬ً‫ا‬‫عام‬‫كان‬‫سواء‬‫التمويل‬‫مصادر‬‫من‬‫مصدر‬‫كل‬‫اسة‬‫ر‬‫د‬‫الواجب‬‫من‬‫أنه‬ ‫سنسعى‬ ‫ولهذا‬ ،‫أولوياتهم‬ ‫وكذلك‬ ‫للممولني‬ ‫املالية‬ ‫االمكانات‬ ‫تتغري‬ ‫ما‬ ً‫ا‬‫ري‬‫كث‬ .‫وأولوياته‬ ‫سياسته‬ ‫عىل‬ ‫موقعنا‬ ‫عىل‬ ‫الدليل‬ ‫لهذا‬ ‫االليكرتونية‬ ‫النسخة‬ ‫وتحديث‬ ‫اجعة‬‫ر‬‫م‬ ‫إىل‬ ‫الثقايف‬ ‫املورد‬ ‫مؤسسة‬ ‫يف‬ ‫نحن‬ .‫دورية‬‫بصفة‬‫االليكرتوين‬ 2012‫يونيو‬–‫الحسيني‬‫بسمة‬
  6. 6. /‫االول‬ ‫الفصل‬ ‫التمويل‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫أول‬‫ل‬‫ا‬ ‫الف�صل‬ /6
  7. 7. ‫متويل‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫لعملية‬ ‫أساسية‬ ‫مبادئ‬ : ً‫ا‬‫أول‬ :‫تفصييل‬ ‫بشكل‬ ‫منها‬ ‫املستفيدين‬ ‫وتحديد‬ ‫تقدميها‬ ‫تود‬ ‫التي‬ ‫الخدمات‬ ‫أو‬ ‫األنشطة‬ ‫وضوح‬ -1 ‫مجردة‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫أفكا‬ ‫تدعم‬ ‫ال‬ ،‫دولية‬ ‫أو‬ ‫محلية‬ ،‫خاصة‬ ‫أو‬ ‫حكومية‬ ‫كانت‬ ‫سواء‬ ،‫املانحة‬ ‫الجهات‬ ‫أن‬ ‫ر‬َّ‫ك‬‫تذ‬ .‫األفكار‬ ‫أو‬ ‫املرشوعات‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫املستفيدين‬ ‫تدعم‬ ‫وإمنا‬ ،‫ذاتها‬ ‫حد‬ ‫يف‬ ‫مشاريع‬ ‫أو‬ ،‫أولوياتها‬ :‫تقدمها‬ ‫التي‬ ‫والجهات‬ ‫املتاحة‬ ‫التمويل‬ ‫مصادر‬ ‫عىل‬ ‫والتفصييل‬ ‫الجيد‬ ‫التعرف‬ -2 ،‫التمويل‬ ‫طلبات‬ ‫فيها‬ ‫تقبل‬ ‫التي‬ ‫واملواعيد‬ ،‫تقدمه‬ ‫الذي‬ ‫التمويل‬ ‫ومتوسط‬ ،‫ايف‬‫ر‬‫الجغ‬ ‫ونطاقها‬ .‫آلخرين‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫قدمتها‬ ‫التي‬ ‫ِنح‬‫مل‬‫ا‬ ‫وطبيعة‬ ،‫ار‬‫ر‬‫الق‬ ‫اتخاذ‬ ‫عن‬ ‫املسؤولني‬ ‫واألشخاص‬ ‫متويل‬ ‫عىل‬ ‫للحصول‬ ‫تسعى‬ ‫قد‬ ‫التي‬ ‫املانحة‬ ‫الجهات‬ ‫وأولويات‬ ‫أولوياتك‬ ‫بني‬ ‫املقارنة‬ ‫املفيد‬ ‫من‬ -3 ‫طلب‬ ‫عند‬ ‫التقاطع‬ ‫أو‬ ‫االتفاق‬ ‫هذا‬ ‫از‬‫ر‬‫إب‬ ‫ميكنك‬ .‫االثنتني‬ ‫بني‬ ‫تقاطع‬ ‫أو‬ ‫اتفاق‬ ‫وجود‬ ‫من‬ ‫د‬َّ‫ك‬‫تأ‬ :‫منها‬ ‫يؤدي‬ ‫هذا‬ ‫ألن‬ ‫املانحة‬ ‫الجهة‬ ‫لتالئم‬ ‫مرشوعة‬ ‫طبيعة‬ ‫أو‬ ‫أولوياتك‬ ‫تغيري‬ ‫َّب‬‫ن‬‫تج‬ ‫ولكن‬ ،‫التمويل‬ .‫وعملك‬ ‫بسمعتك‬ ‫ار‬‫رض‬‫اإل‬ ‫إىل‬ ‫العطالت‬ ‫ات‬‫رت‬‫ف‬ ‫خالل‬ ‫متويل‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫تجنب‬ :‫هام‬ ‫أمر‬ ‫متويل‬ ‫عن‬ ‫للبحث‬ ‫املناسب‬ ‫التوقيت‬ -4 ‫تود‬ ‫التي‬ ‫املانحة‬ ‫للجهة‬ ‫املالية‬ ‫السنة‬ ‫عىل‬ ‫تعرف‬ ،‫األعياد‬ ‫عطالت‬ ‫أو‬ ‫الصيف‬ ‫عطلة‬ ‫مثل‬ ‫الطويلة‬ ‫من‬ ‫متويل‬ ‫عىل‬ ‫للحصول‬ ‫املالية‬ ‫السنة‬ ‫من‬ ‫األخري‬ ‫الثلث‬ ‫خالل‬ ‫إليها‬ ‫تتوجه‬ ‫أن‬ ‫ل‬ َّ‫فض‬ُ‫ي‬‫و‬ ،‫مخاطبتها‬ .‫التالية‬ ‫املالية‬ ‫السنة‬ ‫عن‬ ‫املبديئ‬ ‫لالستفسار‬ ‫املانحة‬ ‫الجهة‬ ‫يف‬ ‫املسؤول‬ ‫بالشخص‬ ‫مبارشة‬ ‫ا‬ًّ‫ي‬‫شخص‬ ‫تتصل‬ ‫أن‬ ‫ل‬ َّ‫فض‬ُ‫ي‬ -5 ‫إعالنات‬ ‫عرب‬ ‫الطلبات‬ ‫تقبل‬ ‫التي‬ ‫املانحة‬ ‫الجهات‬ ‫حالة‬ ‫يف‬ ‫إال‬ ،‫الطلب‬ ‫تقديم‬ ‫قبل‬ ‫التمويل‬ ‫إمكانية‬ ‫بالرشوط‬ ‫التام‬ ‫ام‬‫ز‬‫االلت‬ ‫من‬ ‫تأكد‬ ‫األخرية‬ ‫الحالة‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ .‫ثابتة‬ ‫مناذج‬ ‫وعىل‬ ‫محددة‬ ‫مواعيد‬ ‫يف‬ ‫منتصف‬ ‫عن‬ ‫واحدة‬ ‫دقيقة‬ ‫تتأخر‬ ‫وال‬ ،‫ة‬َّ‫م‬‫ها‬ ‫غري‬ ‫الرشوط‬ ‫هذه‬ ‫لك‬ ‫بدت‬ ‫مهام‬ ‫اإلعالن‬ ‫يف‬ ‫املنشورة‬ .‫الطلبات‬ ‫لقبول‬ ‫موعد‬ ‫كآخر‬ ‫املحدد‬ ‫اليوم‬ ‫ليل‬ ‫تفسري‬ ‫يف‬ ‫القارئ‬ ‫يحتار‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫ال‬ ‫إذ‬ ‫هام؛‬ ‫أمر‬ ‫املنطقي‬ ‫وتسلسله‬ ‫التمويل‬ ‫طلب‬ ‫وضوح‬ -6 ‫عادة‬ ‫اوح‬‫رت‬‫ي‬ ‫الذي‬ ‫للطلب‬ ‫املناسب‬ ‫الحجم‬ ‫ا‬ ً‫أيض‬ ‫َى‬‫ع‬‫ا‬‫ر‬ُ‫ي‬ .‫بذلك‬ ‫القيام‬ ‫وكيفية‬ ‫به‬ ‫تقوم‬ ‫أن‬ ُّ‫د‬‫تو‬ ‫ما‬ ‫الطويلة‬ ‫الطلبات‬ ‫حالة‬ ‫ويف‬ ،‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫أو‬ ‫املرشوع‬ ‫طبيعة‬ ‫حسب‬ ‫صفحة‬ 20‫و‬ ‫صفحات‬ 5 ‫بني‬ ‫ما‬ ‫بوضوح‬ ‫ج‬ِ‫ر‬‫د‬ُ‫ت‬ ‫أن‬ َ‫تنس‬ ‫وال‬ ،‫ة‬َّ‫م‬‫الها‬ ‫املعلومات‬ ‫كل‬ ‫يحوي‬ ‫للطلب‬ ‫مبلخص‬ ‫َل‬‫ه‬‫ست‬ُ‫ت‬ ‫أن‬ ‫ن‬ َ‫ستحس‬ُ‫ي‬ ‫املرشوع‬ ‫ملخص‬ ‫يف‬ ‫ومدته‬ ‫ومكانه‬ ‫املرشوع‬ ‫واسم‬ ‫املطلوب‬ ‫املبلغ‬ ‫وإجاميل‬ ‫بك‬ ‫االتصال‬ ‫معلومات‬ .‫بالطلب‬ ‫املرفق‬ ‫الخطاب‬ ‫أو‬ ‫الجدية‬ ‫بعدم‬ ‫ًا‬‫ع‬‫انطبا‬ ‫تعطي‬ ‫انيات‬‫ز‬‫املي‬ ‫يف‬ ‫املبالغة‬ :‫املالية‬ ‫الحتياجاتك‬ ‫والدقيق‬ ‫الجيد‬ ‫التقدير‬ -7 .‫النشاط‬ ‫أو‬ ‫املرشوع‬ ‫تنفيذ‬ ‫عىل‬ ‫بالقدرة‬ ُّ‫خل‬ُ‫ي‬ ‫قد‬ ‫كبري‬ ‫بشكل‬ ‫انية‬‫ز‬‫املي‬ ‫وتقليل‬ ،‫املايل‬ ‫ب‬ُّ‫ي‬‫والتس‬ .‫ا‬ً‫واضح‬ ‫الطلب‬ ‫يف‬ ‫املذكورة‬ ‫واألنشطة‬ ‫انية‬‫ز‬‫املي‬ ‫بنود‬ ‫بني‬ ‫الربط‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫كذلك‬ ‫أو‬ ‫اآلخرين‬ ‫املانحني‬ ‫أسامء‬ ‫اذكر‬ :‫بها‬ ‫ا‬ً‫ق‬‫وموثو‬ ‫معروفة‬ ‫سة‬َّ‫مؤس‬ ‫ل‬ِّ‫و‬‫مي‬ ‫أن‬ ‫يفضل‬ ‫لني‬ِّ‫و‬‫املم‬ ‫من‬ ‫كثري‬ -8 .‫لعملك‬ ‫اإلعالمية‬ ‫التغطية‬ ‫من‬ َ‫مناذج‬ َ‫الطلب‬ ‫ن‬ِّ‫م‬‫وض‬ ،‫قبل‬ ‫من‬ ‫لك‬ ‫تربعوا‬ ‫الذين‬ ‫املعروفني‬ ‫اد‬‫ر‬‫األف‬ ‫ويف‬ ،‫سة‬َّ‫ملؤس‬ ‫أو‬ ‫ملرشوع‬ ‫متويل‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫لعملية‬ ‫ة‬َّ‫م‬‫ها‬ ‫مفاتيح‬ ‫التالية‬ ‫املبادئ‬ ‫متثل‬ .‫صعوبة‬ ‫تزداد‬ ‫أو‬ ‫متويل‬ ‫عىل‬ ‫للحصول‬ ‫امية‬‫ر‬‫ال‬ ‫الجهود‬ ‫تفشل‬ ‫قد‬ ‫املبادئ‬ ‫هذه‬ ‫إغفال‬ ‫حال‬ 7 / ‫التمويل‬ ‫عن‬ ‫البحث‬
  8. 8. :‫التمويل‬ ‫عن‬ ‫للباحث‬ ‫رضورية‬ ‫ات‬‫ر‬‫ومها‬ ‫صفات‬ .‫حقيقي‬ ‫بشكل‬ ‫لها‬ ‫والحامس‬ ‫لتمويلها‬ ‫يسعى‬ ‫التي‬ ‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫أو‬ ‫باملرشوع‬ ‫التام‬ ‫االقتناع‬ • ‫واالنتقادات‬ ‫األسئلة‬ ‫ل‬ُّ‫ب‬‫تق‬ ‫عىل‬ ‫والقدرة‬ ،‫املناقشة‬ ‫يف‬ ‫الحجة‬ ‫وقوة‬ ،‫اآلخرين‬ ‫إقناع‬ ‫عىل‬ ‫القدرة‬ • .‫ومتوازن‬ ‫وهادئ‬ ‫منطقي‬ ‫بشكل‬ ‫عليها‬ ‫والرد‬ ‫للباحث‬ ‫بد‬ ‫ال‬ ‫األموال؛‬ ‫طلب‬ ‫من‬ ‫خجل‬ ‫أو‬ ‫ج‬ُّ‫ر‬‫بتح‬ ‫كثريون‬ ‫يشعر‬ :‫التمويل‬ ‫طلب‬ ‫عىل‬ ‫الجرأة‬ • .‫القيد‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ً‫لا‬‫و‬‫أ‬ ‫يتحرر‬ ‫أن‬ ‫التمويل‬ ‫عن‬ ‫الناجح‬ ‫االجتامعية‬ ‫وخلفياتهم‬ ‫األشخاص‬ ‫بني‬ ‫والربط‬ ،‫هنية‬ِ‫م‬ ‫اجتامعية‬ ‫عالقات‬ ‫إقامة‬ ‫عىل‬ ‫القدرة‬ • .‫ِهنية‬‫مل‬‫وا‬ .‫اليأس‬ ‫وعدم‬ ‫الرفض‬ ‫ل‬ُّ‫ب‬‫تق‬ ‫عىل‬ ‫والقدرة‬ ‫واإليجابية‬ ‫بالنفس‬ ‫الثقة‬ • .‫لها‬ ‫االستجابة‬ ‫ورسعة‬ ،‫السانحة‬ ‫الفرص‬ ‫إىل‬ ‫االنتباه‬ • ‫وهي‬ ،‫املالية‬ ‫احتياجاتك‬ ‫تغطية‬ ‫إىل‬ ‫للوصول‬ ‫عليه‬ ‫ستسري‬ ‫الذي‬ ‫الطريق‬ ‫هي‬ ‫التمويل‬ ‫اتيجية‬‫رت‬‫اس‬ ‫تحتاج‬ .‫عام‬ ‫عن‬ ‫يقل‬ ‫ال‬ ‫زمني‬ ‫مدى‬ ‫ولها‬ ‫ا‬ً‫ب‬‫تركي‬ ‫أكرث‬ ‫ولكنها‬ ‫السابقة‬ ‫املبادئ‬ ‫عن‬ ‫ا‬ً‫ري‬‫كث‬ ‫تختلف‬ ‫ال‬ ‫يف‬ ‫االكتفاء‬ ‫ميكن‬ ‫بينام‬ ،‫متويل‬ ‫اتيجية‬‫رت‬‫اس‬ ‫إىل‬ ‫امج‬‫رب‬‫وال‬ ‫املدى‬ ‫طويلة‬ ‫واملرشوعات‬ ‫سات‬َّ‫املؤس‬ ‫تتكون‬ .‫السابقة‬ ‫املبادئ‬ ‫باع‬ِّ‫ت‬‫با‬ )ً‫مثلا‬ ‫كتاب‬ ‫نرش‬ ‫أو‬ ‫مرسحية‬ ‫(إنتاج‬ ‫الصغرية‬ ‫املرشوعات‬ ‫حالة‬ :‫عنارص‬ 3 ‫من‬ ‫اتيجية‬‫رت‬‫االس‬ ‫إلنتاج‬ ‫املطلوبة‬ ‫املبالغ‬ ‫ما‬ :‫واملستمر‬ ‫والطويل‬ ‫القصري‬ ‫املدى‬ ‫عىل‬ ‫املطلوب‬ ‫التمويل‬ ‫تقدير‬ -1 ‫أو‬ ‫جديدة‬ ‫امج‬‫ر‬‫ب‬ ‫إلضافة‬ ‫املطلوبة‬ ‫املبالغ‬ ‫ما‬ ‫القصري)؟‬ ‫(املدى‬ ً‫مثلا‬ ‫فاعليات‬ ‫تنظيم‬ ‫أو‬ ‫أعامل‬ ‫ار‬‫ر‬‫لالستم‬ ‫املطلوبة‬ ‫املبالغ‬ ‫وما‬ ‫الطويل)؟‬ ‫(املدى‬ ً‫مثلا‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫اف‬‫ر‬‫جغ‬ ‫ع‬ُّ‫التوس‬ ‫أو‬ ‫أكرب‬ ‫ات‬‫ر‬‫مق‬ ‫إىل‬ ‫االنتقال‬ ‫املستمر)؟‬ ‫(املدى‬ ‫ومستقر‬ ‫ال‬ّ‫ع‬‫ف‬ ‫بشكل‬ ‫العمل‬ ‫يف‬ ‫مصادر‬ ‫تتنوع‬ ‫أن‬ ‫ًّا‬‫د‬‫ج‬ ‫الهام‬ ‫من‬ :‫التمويل‬ ‫هذا‬ ‫عىل‬ ‫منها‬ ‫الحصول‬ ‫ميكن‬ ‫التي‬ ‫املصادر‬ ‫تحديد‬ -2 :‫املصادر‬ ‫هذه‬ ‫من‬ .‫ا‬ ً‫أيض‬ ‫املرشوعات‬ ‫وحتى‬ ،‫سات‬َّ‫املؤس‬ ‫متويل‬ ‫من‬ ‫رعاية‬ - ‫اكات‬‫رت‬‫اش‬ - ‫ومنتجات‬ ‫خدمات‬ ‫بيع‬ - ‫أماكن‬ ‫تأجري‬ - ‫تذاكر‬ ‫(بيع‬ ‫الذايت‬ ‫الدخل‬ • .)‫تجارية‬ ‫رشكات‬ .)‫البلديات‬ - ‫الثقافة‬ ‫ارة‬‫ز‬‫(و‬ ‫الحكومي‬ ‫التمويل‬ • .)‫مغرتبون‬ - ‫أعامل‬ ‫رجال‬ - ‫أصدقاء‬ - ‫(أعضاء‬ ‫اد‬‫ر‬‫األف‬ • .)‫حكومية‬‫سات‬َّ‫مؤس‬-‫وسيطة‬‫سات‬َّ‫مؤس‬-‫خاصة‬‫سات‬َّ‫(مؤس‬‫الدولية‬‫و‬‫العربية‬‫املانحة‬‫الجهات‬ • ‫حمالت‬ - ‫تربعات‬ ‫جمع‬ ‫(حمالت‬ ‫التمويل‬ ‫عىل‬ ‫للحصول‬ ‫املطلوبة‬ ‫واألنشطة‬ ‫األدوات‬ ‫تحديد‬ -3 .)‫ات‬‫ر‬‫زيا‬ - ‫متويل‬ ‫طلبات‬ - ‫ة‬َّ‫م‬‫عا‬ ‫وعالقات‬ ‫دعاية‬ :‫التالية‬ ‫األسئلة‬ ‫بإجابة‬ ‫ذلك‬ َّ‫ى‬‫ويتأت‬ ‫الحايل‬ ‫املوقف‬ ‫بتحليل‬ ‫اتيجية‬‫رت‬‫االس‬ ‫بناء‬ ‫يبدأ‬ ‫التمويل‬ ‫اتيجية‬‫رت‬‫اس‬ :ً‫ا‬‫ثاني‬ ‫أول‬‫ل‬‫ا‬ ‫الف�صل‬ /8
  9. 9. ‫مؤقت؟‬ ‫أم‬ ‫مستمر‬ ‫احتياج‬ ‫هو‬ ‫هل‬ ‫املرشوع؟‬ ‫أو‬ ‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫تلبيه‬ ‫الذي‬ ‫االحتياج‬ ‫ما‬ .1 ‫املرشوع؟‬ ‫أو‬ ‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫من‬ ‫املستفيدون‬ ‫ن‬َ‫م‬ .2 ‫املستفيدين؟‬ ‫حياة‬ ‫يف‬ ‫ا‬ً‫ري‬‫تغي‬ ‫املرشوع‬ ‫أو‬ ‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫تدخل‬ ‫يحقق‬ ‫كيف‬ .3 ‫ودرجتها؟‬ ‫طبيعتها‬ ‫وما‬ ‫منافسة؟‬ ‫هناك‬ ‫هل‬ .4 ‫املرشوع؟‬ ‫أو‬ ‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫يف‬ ‫التميز‬ ‫وجه‬ ‫ما‬ .5 ‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫تنتوي‬ ‫وكيف‬ ‫املقبلة؟‬ ‫السنوات‬ ‫يف‬ ‫االحتياج‬ ‫هذا‬ ‫تغري‬ ‫أو‬ ‫لزيادة‬ ‫احتامل‬ ‫هناك‬ ‫هل‬ .6 ‫التغري؟‬ ‫هذا‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫واملرشوع‬ ‫املدى؟‬ ‫طويلة‬ ‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫خطط‬ ‫ما‬ .7 ‫التقييم‬ ‫بذلك‬ ‫جدير‬ .‫املستقبلية‬ ‫املالية‬ ‫االحتياجات‬ ‫تقييم‬ ‫يأيت‬ ‫األسئلة‬ ‫هذه‬ ‫عن‬ ‫اإلجابة‬ ‫فور‬ ‫تحديد‬ ‫هي‬ ‫والثانية‬ ،‫تغطيتها‬ ‫الالزم‬ ‫التمويلية‬ ‫الفجوة‬ ‫حجم‬ ‫هي‬ ‫األوىل‬ :‫أساسيتني‬ ‫نقطتني‬ ‫توضيح‬ ‫باالستعانة‬ ‫نصح‬ُ‫ي‬ .‫ما‬ ‫متويل‬ ‫عىل‬ ‫للحصول‬ ‫املساعي‬ ‫فشل‬ ‫حالة‬ ‫يف‬ ‫التخطيط‬ ‫وإعادة‬ ‫البدائل‬ ‫نقاط‬ ‫تحليل‬ ‫كان‬ ‫رمبا‬ ،‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫بها‬ ‫تعمل‬ ‫والتي‬ ‫املحيطة‬ ‫البيئة‬ ‫لتحليل‬ ‫الشائعة‬ ‫الوسائل‬ ‫بإحدى‬ ‫التقارير‬ ‫إىل‬ ‫الرجوع‬ ‫ا‬ ً‫أيض‬ ‫يجب‬ .‫ا‬ً‫م‬‫استخدا‬ ‫أكرثها‬ ‫هو‬ )SWOT Analysis( ‫والضعف‬ ‫القوة‬ ‫املايل‬ ‫الوضع‬ ‫لتقدير‬ ‫الجهات‬ ‫ملختلف‬ ‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫تقدمها‬ ‫التي‬ ‫املحاسبية‬ ‫اجعات‬‫ر‬‫وامل‬ ‫السنوية‬ .‫سة‬َّ‫للمؤس‬ ‫الحقيقي‬ ‫املتوفرة‬ ‫املوارد‬ ‫من‬ ‫معقول‬ ‫قدر‬ ‫هنالك‬ :‫املتاحة‬ ‫التمويل‬ ‫مصادر‬ ‫تقييم‬ ‫هي‬ ‫التالية‬ ‫املرحلة‬ ‫عىل‬ ‫يعتمد‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ‫عدمه‬ ‫من‬ ‫منها‬ ٍّ‫أي‬ ‫مناسبة‬ ‫تقدير‬ ‫هو‬ ‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫دور‬ ‫وسيكون‬ ،‫للتمويل‬ ‫وما‬ ،‫عملها‬ ‫وأسلوب‬ ،‫مرشوعها‬ ‫وجاذبية‬ ،‫احتياجاتها‬ ‫وحجم‬ ،‫السابقة‬ ‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫تجارب‬ ‫من‬ ‫مزيج‬ ‫تقدير‬ ‫ا‬ ً‫أيض‬ ‫املرحلة‬ ‫هذه‬ ‫وتتضمن‬ .‫لها‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫طبيع‬ ً‫داعما‬ ‫يشكل‬ ‫قد‬ ‫ن‬َ‫م‬‫و‬ ،‫ات‬‫رب‬‫وخ‬ ‫موارد‬ ‫من‬ ‫بحوزتها‬ ‫ة‬َّ‫ي‬ِ‫د‬ِ‫ر‬‫موا‬ ‫أو‬ )‫سة‬َّ‫واملؤس‬ ‫ل‬ِّ‫و‬‫املم‬ ‫(بني‬ ‫توافقية‬ ‫أو‬ ‫افية‬‫ر‬‫جغ‬ ‫معوقات‬ ‫تكون‬ ‫وقد‬ ،‫وإيضاحها‬ ‫املعوقات‬ .‫تنافسية‬ ‫أو‬ ‫اتصالية‬ ‫أو‬ )‫دعم‬ ‫من‬ ‫عليه‬ ‫تحصل‬ ‫قد‬ ‫ما‬ ‫عىل‬ ‫موارد‬ ‫من‬ ‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫لدى‬ ‫ما‬ ‫حجم‬ ‫(يؤثر‬ ‫من‬ ‫كثري‬ ‫ينىس‬ :‫التمويل‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫اتيجية‬‫رت‬‫اس‬ ‫تطبيق‬ ‫بهم‬ ‫املنوط‬ ‫اد‬‫ر‬‫األف‬ ‫تحديد‬ ‫املفيد‬ ‫من‬ ‫وهم‬ ،‫سة‬َّ‫للمؤس‬ ‫املايل‬ ‫ار‬‫ر‬‫االستق‬ ‫ضامن‬ ‫يف‬ ‫األسايس‬ ‫دورهم‬ ‫سات‬َّ‫املؤس‬ ‫ات‬‫ر‬‫إدا‬ ‫مجالس‬ ‫أعضاء‬ ‫من‬ ‫كثري‬ ‫ل‬ِّ‫ك‬‫يش‬ .‫املجالس‬ ‫رؤساء‬ ‫وبخاصة‬ ‫للتمويل‬ ‫مصادر‬ ‫تحديد‬ ‫عن‬ ‫األسايس‬ ‫املسؤول‬ ‫بالتايل‬ ‫ًا‬‫د‬‫ا‬‫ر‬‫أف‬ ‫وتضم‬ ،‫التمويل‬ ‫مصادر‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫عملية‬ ‫عىل‬ ‫اف‬‫رش‬‫لإل‬ ‫متويلية‬ ‫ا‬ً‫ن‬‫لجا‬ ‫كذلك‬ ‫املجالس‬ ‫مديري‬ ‫دور‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫يأيت‬ .‫التمويل‬ ‫مصادر‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫يف‬ ‫والرغبة‬ ‫والقدرة‬ ‫الخربة‬ ‫يجمعون‬ .‫سة‬َّ‫باملؤس‬ ‫العمل‬ ‫وطاقم‬ ‫املجلس‬ ‫بني‬ ‫التمويل‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫مجهود‬ ‫إدارة‬ ‫يف‬ ‫املحوري‬ ‫سات‬َّ‫املؤس‬ ‫الجميع‬ ‫يستقر‬ ‫ا‬ً‫ري‬‫وأخ‬ .‫واملشورة‬ ‫النصح‬ ‫لتقديم‬ ‫خارجيني‬ ‫اء‬‫رب‬‫خ‬ ‫أو‬ ‫مبتطوعني‬ ‫االستعانة‬ ‫ا‬ ً‫أيض‬ ‫ميكن‬ ‫انية‬‫ز‬‫املي‬ ‫ويقرون‬ ‫التمويل‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫يف‬ ‫ستستخدم‬ ‫التي‬ ‫واألنشطة‬ ‫األدوات‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫عىل‬ .‫واألنشطة‬ ‫األدوات‬ ‫هذه‬ ‫تستلزمها‬ ‫التي‬ ‫إن‬ ‫األمناء‬ ‫ومجلس‬ ‫اإلدارة‬ ‫ومجلس‬ ‫العاملني‬ :‫للجميع‬ ‫ح‬ َّ‫توض‬ ‫أن‬ ‫الهام‬ ‫من‬ ‫اتيجية‬‫رت‬‫االس‬ ‫بناء‬ ‫بعد‬ ‫اجعته‬‫ر‬‫م‬ ‫تتم‬ ‫ا‬ًّ‫ي‬‫ديناميك‬ ‫ا‬ً‫ق‬‫مخلو‬ ‫بوصفها‬ ‫اتيجية‬‫رت‬‫اس‬ ‫أي‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫كذلك‬ ‫الرضوري‬ ‫ومن‬ ،‫جد‬ُ‫و‬ 9 / ‫التمويل‬ ‫عن‬ ‫البحث‬
  10. 10. ‫فهي‬ ،‫التمويل‬ ‫عىل‬ ‫للحصول‬ ‫الالزمة‬ ‫ات‬‫ر‬‫املها‬ ‫أهم‬ ‫إحدى‬ ‫التمويل‬ ‫طلبات‬ ‫كتابة‬ ‫تعد‬ ‫ار‬‫ر‬‫وق‬ ،‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫احتياجات‬ ‫برشح‬ ‫يتعلق‬ ‫ما‬ ‫يف‬ ‫ل‬ِّ‫و‬‫واملم‬ ‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫بني‬ ‫األساسية‬ ‫االتصال‬ ‫وسيلة‬ .‫عدمه‬ ‫من‬ ‫دعمها‬ ‫ل‬ِّ‫و‬‫املم‬ ‫يتم‬ ‫كيف‬ ‫وتوجهاتها؟‬ ‫أولوياتها‬ ‫ما‬ :‫الطلب‬ ‫لها‬ ‫م‬َّ‫د‬‫سيق‬ ‫التي‬ ‫الجهة‬ ‫عن‬ ‫التساؤل‬ ‫من‬ ‫بد‬ ‫ال‬ ‫فائدة‬ ‫تتوقع‬ ‫هل‬ ‫الدعم؟‬ ‫عىل‬ ‫قدرتها‬ ‫حدود‬ ‫ما‬ ‫الطلبات؟‬ ‫وتقييم‬ ‫الختيار‬ ‫اءاتها‬‫ر‬‫إج‬ ‫ما‬ ‫مفاتحتها؟‬ ‫تقديم‬ ‫يجب‬ ‫متى‬ ‫ا‬ً‫ري‬‫وأخ‬ ‫عمله؟‬ ‫تقرتح‬ ‫وماذا‬ ‫نفسها‬ ‫عن‬ ‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫تخرب‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫مباذا‬ ‫عليها؟‬ ‫تعود‬ :‫الحسبان‬ ‫يف‬ ‫وضعها‬ ‫من‬ ‫بد‬ ‫ال‬ ‫مسائل‬ ‫عدة‬ ‫هناك‬ ‫الطلب؟‬ ‫لنموذج‬‫ا‬ً‫ق‬‫طب‬‫أو‬ ‫خاصة‬‫استامرة‬ ‫عىل‬ ‫الطلب‬ ‫تقديم‬ ‫يستوجب‬ ‫ل‬ِّ‫و‬‫املم‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫إذا‬ ‫التأكد‬ ‫يجب‬ • .‫ثابت‬ ‫من‬ ‫درجة‬ ‫ذلك‬ ‫يتطلب‬ .ً‫مثلا‬ ‫سنوي‬ ‫ربع‬ ‫أو‬ ‫ا‬ًّ‫ي‬‫سنو‬ ،‫للمنح‬ ‫ثابتة‬ ‫ات‬‫ر‬‫دو‬ ‫املانحني‬ ‫من‬ ‫كثري‬ ‫يتبع‬ • ‫تنفيذ‬‫موعد‬‫بعد‬‫وليس‬‫النشاط‬‫إقامة‬‫مع‬‫يتناسب‬‫موعد‬‫يف‬‫املنحة‬‫تصل‬‫حتى‬ ّ‫يس‬َّ‫املؤس‬‫التخطيط‬ .‫النشاط‬‫هذا‬ ‫كبري‬ ‫لعدد‬ ‫التقدم‬ ‫حالة‬ ‫يف‬ ،‫ل‬ِّ‫و‬‫مم‬ ‫كل‬ ‫مع‬ ‫يتناسب‬ ‫مبا‬ ‫التقدم‬ ‫طلب‬ ‫صياغة‬ ‫إعادة‬ ‫املفيد‬ ‫من‬ • ‫طلب‬ ‫كتابة‬ ‫هي‬ ‫لذلك‬ ‫وسيلة‬ ‫أبسط‬ .‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫أو‬ ‫املرشوع‬ ‫لنفس‬ ‫الوقت‬ ‫ذات‬ ‫يف‬ ‫لني‬ِّ‫و‬‫املم‬ ‫من‬ ‫أشخاص‬‫إىل‬‫إشارة‬‫يتضمن‬‫قد‬ ‫ل‬ِّ‫و‬‫للمم‬‫ا‬ ً‫خصيص‬‫مكتوب‬ ‫خاص‬‫إيضاحي‬ ‫بخطاب‬ ‫وإرفاقه‬‫موحد‬ ‫من‬‫ل‬ِّ‫و‬‫املم‬‫استفادة‬‫وكيفية‬،‫ل‬ِّ‫و‬‫املم‬‫وسياسة‬‫فلسفة‬‫مع‬‫الطلب‬‫يتفق‬‫وكيف‬،‫مشرتكني‬‫ومعارف‬ ‫ل‬ِّ‫و‬‫املم‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫املطلوبة‬ ‫التمويل‬ ‫نسبة‬ ‫الطلب‬ ‫يوضح‬ ‫كام‬ ،‫التجارية‬ ‫الرعاية‬ ‫حالة‬ ‫يف‬ ‫النشاط‬ .‫اآلخرين‬‫لني‬ِّ‫و‬‫املم‬‫وكذلك‬ ‫من‬ ‫ا‬ً‫ري‬‫كب‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫قد‬ -ً‫مثلا‬ ‫الداعمة‬ ‫سات‬َّ‫املؤس‬‫و‬ ‫األوروبية‬ ‫الحكومات‬ ‫-مثل‬ ‫لني‬ِّ‫و‬‫املم‬ ‫كبار‬ ‫يتطلب‬ • ‫افية‬‫رت‬‫االح‬ ‫القدرة‬‫و‬ ‫الحاجة‬ ‫إثبات‬ ‫من‬ ‫بد‬ ‫ال‬ ‫ولذا‬ ‫الطلبات‬ ‫من‬ ً‫ضخما‬ ‫ًا‬‫د‬‫عد‬ ‫يتلقون‬ ‫إذ‬ ،‫التفاصيل‬ ‫املفصلة‬‫الطلبات‬‫اءة‬‫ر‬‫بق‬‫وقتهم‬‫يسمح‬‫ال‬‫ما‬‫فعادة‬‫األصغر‬‫لون‬ِّ‫و‬‫املم‬‫و‬‫الرشكات‬‫أما‬.‫التنفيذ‬‫عىل‬ .‫الواضحة‬‫و‬‫املخترصة‬‫الطلبات‬‫ويفضلون‬ ‫من‬.‫عليها‬‫الحصول‬‫املحتمل‬‫غري‬‫من‬‫الحجم‬‫صغرية‬‫ملنح‬‫كثرية‬‫طلبات‬‫يف‬‫املجهود‬‫إهدار‬‫ذ‬َّ‫ب‬‫يح‬‫ال‬• .‫ومضمون‬‫الحجم‬‫كبري‬‫لتمويل‬‫بعناية‬‫املكتوبة‬‫الطلبات‬‫من‬‫قليل‬‫عدد‬‫يف‬‫املجهود‬‫تركيز‬‫األفضل‬ ‫التمويل‬ ‫طلبات‬ ‫كتابة‬ :‫ا‬ً‫ث‬‫ثال‬ ‫أول‬‫ل‬‫ا‬ ‫الف�صل‬ /10 ‫نجاح‬ ‫تفاوت‬ ‫ومقارنة‬ ‫نتائجها‬ ‫وفحص‬ ‫اتيجية‬‫رت‬‫االس‬ ‫سري‬ ‫ملتابعة‬ ‫ار‬‫ر‬‫باستم‬ ‫وتعديله‬ ‫وتقييمه‬ ‫يظل‬ ‫ة‬َّ‫م‬‫عا‬ ‫وبصفة‬ .‫عليها‬ ‫القامئني‬ ‫وتقييم‬ ‫لها‬ ‫املبذول‬ ‫االستثامر‬ ‫حجم‬ ‫وتربير‬ ‫املختلفة‬ ‫عنارصها‬ ‫وما‬ ،ً‫لا‬‫و‬‫أ‬ ‫معت‬ ُ‫ج‬ ‫التي‬ ‫األموال‬ ‫حجم‬ :‫هام‬ ‫عنرصين‬ ‫عىل‬ ً‫ء‬‫بنا‬ ‫ويتم‬ ،‫العنارص‬ ‫أهم‬ ‫هو‬ ‫املايل‬ ‫التقييم‬ ‫مرصوفات‬ ‫مجموع‬ ‫عىل‬ ‫ما‬ ‫فرتة‬ ‫يف‬ ‫عة‬َّ‫املجم‬ ‫املبالغ‬ ‫قسمة‬ ‫حاصل‬ ‫وهي‬ "‫التكلفة‬ ‫بـ"نسبة‬ ‫يسمى‬ ‫تزيد‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫ال‬ ً‫فمثلا‬ .%20 ‫عىل‬ ‫حال‬ ‫بأي‬ ‫تزيد‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫ال‬ ‫والتي‬ ‫لجمعها‬ ‫املبذولة‬ ‫املجهود‬ .‫العاملني‬ ‫أجور‬ ‫فيها‬ ‫مبا‬ ‫دوالر‬ ‫آالف‬ 10 ‫عىل‬ ، ‫دوالر‬ ‫ألف‬ 50 ‫لجمع‬ ‫حملة‬ ‫مرصوفات‬
  11. 11. ‫والعاجلة‬ ‫ة‬َّ‫ح‬ِ‫ل‬‫امل‬ ‫املطالب‬ ‫حالة‬ ‫يف‬ :‫أمور‬ ‫عدة‬ ‫اعى‬‫ر‬ُ‫ت‬ ،‫الطلب‬ ‫إليه‬ ‫ه‬َّ‫املوج‬ ‫ل‬ِّ‫و‬‫املم‬ ‫تحديد‬ ‫لدى‬ ‫إما‬ ‫فضل‬ُ‫ي‬ ‫كبرية‬ ‫مبالغ‬ ‫إىل‬ ‫الحاجة‬ ‫حالة‬ ‫ويف‬ ،‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫دعم‬ ‫له‬ ‫سبق‬ ‫ل‬ِّ‫و‬‫مم‬ ‫إىل‬ ‫اللجوء‬ ‫فضل‬ُ‫ي‬ ‫السابقني‬ ‫لني‬ِّ‫و‬‫املم‬ ‫(أو‬ ‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫بنشاط‬ ‫باهتاممهم‬ ‫املعروفني‬ ‫لني‬ِّ‫و‬‫املم‬ ‫من‬ ‫قليل‬ ‫عدد‬ ‫إىل‬ ‫االتجاه‬ ‫التمويل‬ ‫مصادر‬ ‫معرفة‬ ‫لني‬ِّ‫و‬‫املم‬ ‫من‬ ‫كثري‬ ‫يفضل‬ ‫كذلك‬ ،‫ات‬َ‫ب‬ِ‫ه‬‫ال‬ ‫لجمع‬ ‫كبرية‬ ‫حملة‬ ‫إطالق‬ ‫وإما‬ )‫لها‬ ‫اهتامم‬ ‫يثري‬ ‫ومبا‬ ‫بعناية‬ ‫األسامء‬ ‫اختيار‬ ‫هنا‬ ‫األسايس‬ ‫ومن‬ ،‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫إليها‬ ‫تلجأ‬ ‫سوف‬ ‫التي‬ ‫األخرى‬ .‫ل‬ِّ‫و‬‫املم‬ ‫(إدارية‬ ‫سة‬َّ‫للمؤس‬ ‫أساسية‬ ‫مرصوفات‬ ‫لتغطية‬ ‫التمويل‬ ‫طلب‬ ‫كان‬ ‫ما‬ ‫إذا‬ ‫تحديد‬ ‫من‬ ‫بد‬ ‫ال‬ ،ً‫لا‬‫و‬‫أ‬ ‫التمويل‬ ‫طلب‬ ‫يجيب‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ،‫ذلك‬ ‫تحديد‬ ‫فور‬ .‫بعينه‬ ‫مرشوع‬ ‫أو‬ ‫نشاط‬ ‫لدعم‬ ‫أو‬ )‫تشغيلية‬ ‫أو‬ :‫التالية‬ ‫األسئلة‬ ‫عن‬ ‫املرشوع؟‬ ‫أهداف‬ ‫ما‬ • ‫يلبيها؟‬ ‫التي‬ ‫االحتياجات‬ ‫أو‬ ‫يعالجها‬ ‫التي‬ ‫املشكالت‬ ‫ما‬ • ‫وصفاتهم؟‬ ‫عددهم‬ ‫وما‬ ‫املرشوع‬ ‫من‬ ‫املستفيدون‬ ‫ن‬َ‫م‬ • ‫املرشوع؟‬ ‫تنفيذ‬ ‫منطقة‬ ‫ز‬ِّ‫ي‬‫مت‬ ‫مجتمعية‬ ‫أو‬ ‫افية‬‫ر‬‫جغ‬ ‫ات‬‫ر‬‫اعتبا‬ ‫هناك‬ ‫هل‬ • ‫عالية‬ ‫املنهجيات‬ ‫هذه‬ ‫تكون‬ ‫وكيف‬ ‫املرشوع؟‬ ‫يتبعها‬ ‫سوف‬ ‫التي‬ ‫العمل‬ ‫منهجيات‬ ‫ما‬ • ‫التكلفة؟‬ ‫وقليلة‬ ‫الفاعلية‬ ‫للعمل؟‬ ‫الزمنية‬ ‫الخطة‬ ‫ما‬ • ‫لتحقيقها؟‬ ‫املرشوع‬ ‫يسعى‬ ‫التي‬ ‫ات‬‫ز‬‫املنج‬ ‫ما‬ • ‫غريها؟‬ ‫من‬ ‫أكرث‬ ‫للنجاح‬ ‫يؤهلها‬ ‫وماذا‬ ‫بالذات؟‬ ‫املرشوع‬ ‫هذا‬ ‫إقامة‬ ‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫تود‬ ‫ملاذا‬ • ‫الفكرة؟‬ ‫هذه‬ ‫لنرش‬ ‫املبذولة‬ ‫املجهودات‬ ‫فام‬ ،‫ا‬ًّ‫ي‬‫رياد‬ ‫املرشوع‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ • ‫املرشوع؟‬ ‫وتقييم‬ ‫برصد‬ ‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫ستقوم‬ ‫كيف‬ • ‫انية؟‬‫ز‬‫املي‬ ‫بنود‬ ‫جميع‬ ‫تربير‬ ‫ميكن‬ ‫وهل‬ ‫للمرشوع؟‬ ‫واضحة‬ ‫انية‬‫ز‬‫مي‬ ‫هناك‬ ‫هل‬ • ‫إمكانية‬ ‫هناك‬ ‫هل‬ ‫املرشوع؟‬ ‫ار‬‫ر‬‫الستم‬ ‫إمكانية‬ ‫هناك‬ ‫هل‬ ‫التمويل؟‬ ‫انتهاء‬ ‫بعد‬ ‫الخطة‬ ‫ما‬ • ‫بديلة؟‬ ‫دعم‬ ‫مصادر‬ ‫لتحديد‬ ‫املطلوب‬ ‫التمويل‬ ‫ميثل‬ ‫هل‬ ‫ما؟‬ ‫مرحلة‬ ‫يف‬ ‫تكلفته‬ ‫من‬ ‫ا‬ً‫ء‬‫جز‬ ‫ي‬ِّ‫يغط‬ ‫أن‬ ‫للمرشوع‬ ‫ميكن‬ ‫هل‬ • ‫املستقبل؟‬ ‫يف‬ ‫ا‬ً‫ربح‬ ‫يجلب‬ ‫قد‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫استثام‬ ‫منها؟‬ ٍّ‫أي‬ ‫ضامن‬ ‫تم‬ ‫هل‬ ‫تحديدها؟‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫األخرى‬ ‫التمويل‬ ‫مصادر‬ ‫ما‬ • ‫ة؟‬َّ‫ح‬ِ‫ل‬ُ‫مل‬‫ا‬ ‫األسباب‬ ‫هي‬ ‫فام‬ ‫عاجلة‬ ‫كانت‬ ‫إذا‬ ‫املنحة؟‬ ‫اء‬‫ر‬‫إج‬ ‫يلزم‬ ‫متى‬ • ‫تطوعية؟‬ ‫ًا‬‫د‬‫جهو‬ ‫املرشوع‬ ‫يضم‬ ‫هل‬ • ‫املحيل؟‬ ‫املجتمع‬ ‫املرشوع‬ ‫يشمل‬ ‫هل‬ • ‫أخرى؟‬ ‫ات‬‫رب‬‫وخ‬ ‫موارد‬ ‫لجلب‬ ‫أخرى‬ ‫سات‬َّ‫مؤس‬ ‫مع‬ ‫املرشوع‬ ‫يتعاون‬ ‫هل‬ • ‫املرشوع؟‬ ‫انتهاء‬ ‫بعد‬ ‫ما‬ ‫يف‬ ‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫خطط‬ ‫ما‬ • ‫قدمها‬ ‫التي‬ ‫ات‬َ‫ب‬ِ‫ه‬‫وال‬ ‫املنح‬ ‫حول‬ ‫بحث‬ ‫عىل‬ ً‫ء‬‫بنا‬ ‫ل‬ِّ‫و‬‫مم‬ ‫كل‬ ‫من‬ ‫املطلوب‬ ‫املبلغ‬ ‫تقدير‬ ‫يتم‬ ‫أن‬ ‫بد‬ ‫ال‬ ‫ميكن‬ ‫وهنا‬ ‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫أو‬ ‫للمرشوع‬ ‫الالزم‬ ‫املبلغ‬ ‫من‬ ‫أقل‬ ‫املعروض‬ ‫املبلغ‬ ‫يكون‬ ‫ما‬ ‫عادة‬ .‫قبل‬ ‫من‬ ‫التي‬ ‫الطلبات‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫عىل‬ ‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫إليه‬ ‫تحتاج‬ ‫الذي‬ ‫املبلغ‬ ‫تقسيم‬ ‫هو‬ ‫األول‬ :‫طريقني‬ ‫سلوك‬ 11 / ‫التمويل‬ ‫عن‬ ‫البحث‬
  12. 12. .‫لني‬ِّ‫و‬‫مم‬ ‫لعدة‬ ‫دة‬ِ‫ح‬ ‫عىل‬ ‫منها‬ ‫كل‬ ‫وتقديم‬ ‫احل‬‫ر‬‫م‬ ‫إىل‬ ‫املرشوع‬ ‫تقسيم‬ ‫هو‬ ‫والثاين‬ ،‫قبولها‬ ‫ح‬َّ‫رج‬ُ‫ي‬ ‫يؤدي‬ ‫قد‬ ‫لني‬ِّ‫و‬‫مم‬ ‫لعدة‬ ‫الوقت‬ ‫نفس‬ ‫يف‬ ‫طلبات‬ ‫عدة‬ ‫فتقديم‬ ،‫اتيجية‬‫رت‬‫االس‬ ‫تحديد‬ ‫كذلك‬ ‫املهم‬ ‫من‬ ‫إىل‬ ‫موافقته‬ ‫مبجرد‬ ‫اسمه‬ ‫ضم‬ ‫ثم‬ ،‫األول‬ ‫ل‬ِّ‫و‬‫للمم‬ ‫مضمون‬ ‫واحد‬ ‫طلب‬ ‫لتقديم‬ ‫مخالفة‬ ‫نتيجة‬ ‫إىل‬ .ً‫وثقلا‬ ‫مصداقية‬ ‫يكسبها‬ ‫مام‬ ‫التالية‬ ‫الطلبات‬ .‫ودقيقة‬ ‫وواضحة‬ ‫كاملة‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫لذا‬ ،‫لني‬ِّ‫و‬‫املم‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫وبعناية‬ ‫عادة‬ ‫املوازنات‬ ‫تفحص‬ ‫املرصوفات‬ ‫تغفل‬ ‫ال‬ ‫وأن‬ ‫الكربى‬ ‫واملرصوفات‬ ‫األساسية‬ ‫الدخل‬ ‫مصادر‬ ‫املوازنة‬ ‫ح‬ ِّ‫توض‬ ‫أن‬ ‫بد‬ ‫ال‬ :‫التايل‬ ‫من‬ ‫التأكد‬ ‫يجب‬ ‫املوازنة‬ ‫إلتقان‬ .‫الدورية‬ ‫غري‬ ‫واملرصوفات‬ ‫والرواتب‬ ‫التشغيلية‬ .‫رصفها‬ ‫ع‬َّ‫ق‬‫تو‬ُ‫ي‬ ‫التي‬ ‫البنود‬ ‫جميع‬ ‫اج‬‫ر‬‫إد‬ • .‫واقعية‬ ‫بصورة‬ ‫البنود‬ ‫تسعري‬ • .‫العملة‬ ‫تغيري‬ ‫سعر‬ ‫وفرق‬ ‫التضخم‬ ‫حساب‬ • .‫اإلدارية‬ ‫املرصوفات‬ ‫اج‬‫ر‬‫إد‬ • .‫والرتويج‬ ‫والدعاية‬ ‫التوثيق‬ ‫مرصوفات‬ ‫اج‬‫ر‬‫إد‬ • ‫وجذابة‬ ‫ومفهومة‬ ‫بسيطة‬ ‫لغته‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫لذا‬ ،‫األول‬ ‫باملقام‬ ‫ترويجية‬ ‫وسيلة‬ ‫التقدم‬ ‫طلب‬ ‫نقاط‬ ‫صورة‬ ‫يف‬ ‫الفكرة‬ ‫عن‬ ‫التعبري‬ ‫األفضل‬ ‫من‬ .‫الغامضة‬ ‫ات‬‫ر‬‫والعبا‬ ‫الطويلة‬ ‫الجمل‬ ‫عن‬ ‫ًا‬‫د‬‫بعي‬ ‫تعكس‬ ‫إنسانية‬ ‫قصص‬ ‫ذكر‬ ‫كذلك‬ .‫أمكن‬ ‫إن‬ ‫واإلحصاءات‬ ‫باألرقام‬ ‫االستعانة‬ ‫مع‬ ‫رئيسية‬ ‫وعناوين‬ ‫بأن‬ ‫نصح‬ُ‫ي‬ ،‫ا‬ً‫ري‬‫وأخ‬ .‫النتائج‬ ‫بأفضل‬ ‫يأيت‬ ‫ما‬ ‫ا‬ً‫ري‬‫كث‬ ‫اد‬‫ر‬‫أف‬ ‫حياة‬ ‫عىل‬ ‫املرشوع‬ ‫أو‬ ‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫عمل‬ ‫تأثري‬ ‫للتأكد‬ ‫إرساله‬ ‫قبل‬ ‫التمويل‬ ‫طلب‬ ‫اجعة‬‫ر‬‫مب‬ ‫املرشوع‬ ‫أو‬ ‫سة‬َّ‫باملؤس‬ ‫املعرفة‬ ‫محدود‬ ‫شخص‬ ‫يقوم‬ .‫وضوحه‬ ‫من‬ ‫فهم‬ ،‫سة‬َّ‫مؤس‬ ‫أي‬ ‫متويل‬ ‫مستقبل‬ ‫عنارص‬ ‫أهم‬ ‫أحد‬ ‫بالفعل‬ ‫القامئون‬ ‫والداعمون‬ ‫املانحون‬ ‫ميثل‬ :‫ة‬َّ‫م‬‫ها‬ ‫أركان‬ ‫ثالثة‬ ‫إىل‬ ‫العالقة‬ ‫هذه‬ ‫تستند‬ .‫وواقعي‬ ‫مادي‬ ‫بشكل‬ ‫بها‬ ‫وإميانهم‬ ‫تأييدهم‬ ‫أثبتوا‬ ‫من‬ .‫واملسؤولية‬ ،‫واملشاركة‬ ،‫الشكر‬ :‫الشكر‬ ‫ليس‬ ‫الشكر‬ .‫نشاطها‬ ‫مببارشة‬ ‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫تنشغل‬ ‫حني‬ ‫متكررة‬ ‫بصفة‬ ‫الداعمني‬ ‫شكر‬ ‫ل‬َ‫ف‬‫غ‬ُ‫ي‬ ‫ما‬ ‫ا‬ً‫ري‬‫كث‬ ‫تقديم‬ ‫عىل‬ ‫وقدرته‬ ‫ورغبته‬ ‫الداعم‬ ‫اهتامم‬ ‫ز‬ِّ‫ف‬‫يح‬ ‫إيجايب‬ ‫فعل‬ ‫ا‬ ً‫أيض‬ ‫ولكنه‬ ،‫ا‬ً‫ب‬‫مطلو‬ ‫ا‬ً‫ب‬ُّ‫د‬‫تأ‬ ‫فقط‬ ‫قد‬ ‫مام‬ ،‫ومطلوبة‬ ‫الزمة‬ ‫وأنها‬ ‫هدفها‬ ‫أصابت‬ ‫قد‬ ‫مساهمته‬ ‫بأن‬ ‫إشعاره‬ ‫عىل‬ ‫عالوة‬ ،‫أكرب‬ ‫مساهمة‬ .‫فرد‬ ‫من‬ ‫ا‬ً‫م‬َّ‫د‬‫مق‬ ‫الدعم‬ ‫كان‬ ‫إذا‬ ‫خصوصا‬ ،‫عدمه‬ ‫من‬ ‫الدعم‬ ‫ار‬‫ر‬‫بتك‬ ‫اره‬‫ر‬‫ق‬ ‫عىل‬ ‫يؤثر‬ ‫يرسد‬ ،ً‫مثلا‬ ‫املدير‬ ‫أو‬ ‫األمناء‬ ‫مجلس‬ ‫رئيس‬ ‫من‬ ‫شخيص‬ ‫خطاب‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الشكر‬ ‫تقديم‬ ‫ميكن‬ ‫غري‬ ‫كان‬ ‫وإن‬ ،‫الكربى‬ ‫إىل‬ ‫املتوسطة‬ ‫ات‬َ‫ب‬ِ‫ه‬‫ال‬ ‫حالة‬ ‫يف‬ ‫الهاتف‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫أو‬ ،‫الداعم‬ ‫ات‬َ‫ب‬ِ‫ه‬ ‫تاريخ‬ ‫قد‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ ‫وهو‬ ‫املانحني‬ ‫كبار‬ ‫حالة‬ ‫يف‬ ‫ات‬‫ر‬‫الزيا‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫أو‬ ،‫الصغرى‬ ‫ات‬َ‫ب‬ِ‫ه‬‫ال‬ ‫حالة‬ ‫يف‬ ‫عميل‬ ‫واملانحني‬‫الداعمني‬‫مع‬‫العالقة‬:ً‫ا‬‫ابع‬‫ر‬ ‫أول‬‫ل‬‫ا‬ ‫الف�صل‬ /12
  13. 13. ‫اللقاءات‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫أو‬ ،‫املانح‬ ‫اهتاممات‬ ْ‫ر‬‫ب‬َ‫وس‬ ‫أكرب‬ ‫نح‬ِ‫م‬ ‫آفاق‬ ‫فتح‬ ‫لها‬ ‫كان‬ ‫رمبا‬ ‫نقاشات‬ ‫إىل‬ ‫يقود‬ ‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫من‬ ‫قيادية‬ ‫شخصية‬ ‫فيها‬ ‫تقوم‬ ‫الداعمني‬ ‫من‬ ‫ملجموعة‬ ‫استقبال‬ ‫حفالت‬ ‫مثل‬ ‫املفتوحة‬ ‫اهتامماتهم‬ ‫عىل‬ ‫للتعرف‬ ‫معهم‬ ‫والحديث‬ ‫وشكرهم‬ ‫للقائهم‬ ‫أخرى‬ ‫فرصة‬ ‫وهي‬ ‫شكر‬ ‫كلمة‬ ‫بإلقاء‬ ‫ا‬ًّ‫ي‬‫دعائ‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫دو‬ ‫تؤدي‬ ‫بينام‬ ‫فة‬ِّ‫ل‬‫مك‬ ‫تكون‬ ‫ال‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫التي‬ ‫الهدايا‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫أو‬ ،‫استثامرها‬ ‫بغرض‬ ،‫داعمني‬ ‫بدورهم‬ ‫يصريون‬ ‫قد‬ ‫الذين‬ ‫أصدقائه‬ ‫عىل‬ ‫الداعم‬ ‫يعرضها‬ ‫قد‬ ‫إذ‬ ‫ونشاطها؛‬ ‫سة‬َّ‫للمؤس‬ ‫سة‬َّ‫للمؤس‬ ‫الدورية‬ ‫والنرشة‬ ‫اإللكرتونية‬ ‫املواقع‬ ‫يشمل‬ ‫قد‬ ‫الذي‬ ‫العام‬ ‫اإلعالن‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫ا‬ً‫ري‬‫وأخ‬ ‫وال‬ .‫بها‬ ‫املحتملني‬ ‫الداعمني‬ ‫ثقة‬ ‫ورفع‬ ‫ات‬َ‫ب‬ِ‫ه‬ ‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫قبول‬ ‫نرش‬ ‫يف‬ ‫ا‬ً‫مزدوج‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫دو‬ ‫ويلعب‬ ،‫وغريها‬ .‫ًا‬‫ن‬‫عل‬ ‫أسامئهم‬ ‫ذكر‬ ‫قبل‬ ‫الداعمني‬ ‫إذن‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫رضورة‬ ‫إغفال‬ ‫يجب‬ :‫املشاركة‬ ‫واملشكالت‬ ‫وأهدافها‬ ‫ألنشطتها‬ ‫فهمهم‬ ‫بازدياد‬ ‫ما‬ ‫سة‬َّ‫ملؤس‬ ‫املانحني‬ ‫دعم‬ ‫يزداد‬ ‫أن‬ ‫ح‬َّ‫املرج‬ ‫من‬ ‫وسائل‬ ‫عدة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الداعمني‬ ‫مشاركة‬ ‫درجة‬ ‫رفع‬ ‫وميكن‬ .‫ونجاحاتها‬ ‫تواجهها‬ ‫التي‬ ‫والصعوبات‬ ‫حققته‬ ‫وما‬ ‫النشاط‬ ‫بتطور‬ ‫الداعمني‬ ‫إعالم‬ ‫وسائل‬ ‫أفضل‬ ‫أحد‬ ‫تعد‬ ‫التي‬ ‫الدورية‬ ‫اسالت‬‫ر‬‫امل‬ ‫منها‬ ‫إيجاد‬ ‫من‬ ‫بد‬ ‫ال‬ ‫فيها‬ ‫املرغوب‬ ‫غري‬ ‫اسالت‬‫ر‬‫امل‬ ‫من‬ ‫الكثري‬ ‫ي‬ِّ‫ق‬‫تل‬ ‫فيه‬ ‫اعتدنا‬ ‫زمن‬ ‫ويف‬ .‫ات‬َ‫ب‬ِ‫ه‬‫ال‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫تحقيقه‬ ‫ميكن‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ،‫اسالت‬‫ر‬‫للم‬ ‫االستجابة‬ ‫من‬ ‫قدر‬ ‫أعىل‬ ‫لتحقيق‬ ‫جديدة‬ ‫طرق‬ ‫مشاركة‬ ‫ضامن‬ ‫وسائل‬ ‫من‬ .‫املسابقات‬ ‫وحتى‬ ،‫الدعم‬ ‫وحمالت‬ ‫ونداءات‬ ،‫الرأي‬ ‫استطالعات‬ ‫وتحقق‬ ،‫ملرشوع‬ ‫زيارة‬ ‫أو‬ ‫مكتب‬ ‫يف‬ ‫مفتوح‬ ‫يوم‬ ‫مثل‬ ‫العمل‬ ‫ملواقع‬ ‫ات‬‫ر‬‫زيا‬ ‫ترتيب‬ ‫كذلك‬ ‫الداعمني‬ ‫السنوي‬ ‫االجتامع‬ ‫مثل‬ ‫وفاعليات‬ ‫مناسبات‬ ‫يف‬ ‫داعمني‬ ‫دعوة‬ ‫ومتثل‬ .‫النتائج‬ ‫أفضل‬ ‫الوسيلة‬ ‫هذه‬ ‫ميكن‬ ‫كذلك‬ ،‫اجتامعي‬ ‫بشكل‬ ‫العمل‬ ‫طاقم‬ ‫عىل‬ ‫للتعرف‬ ‫مثالية‬ ‫فرصة‬ ‫االجتامعية‬ ‫الحفالت‬ ‫أو‬ ‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫عمل‬ ‫مبجال‬ ‫الداعمني‬ ‫ف‬ِّ‫ر‬‫تع‬ ‫مسائل‬ ‫حول‬ ‫اء‬‫رب‬‫خ‬ ‫يعقدها‬ ‫نقاشات‬ ‫أو‬ ‫ات‬‫رض‬‫محا‬ ‫تنظيم‬ ‫دور‬ ‫خري‬ ‫لهم‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫حيث‬ ‫ات‬َ‫ب‬ِ‫ه‬‫ال‬ ‫جمع‬ ‫حمالت‬ ‫إىل‬ ‫ضمهم‬ ‫أو‬ ،‫معها‬ ‫تتعامل‬ ‫التي‬ ‫واإلشكاالت‬ ‫يف‬ ‫نجاحه‬ ‫أثبت‬ ‫أسلوب‬ ‫وهو‬ "‫"أصدقاء‬ ‫مجموعات‬ ‫تشكيل‬ ‫أو‬ ،‫اآلخرين‬ ‫الداعمني‬ ‫مع‬ ‫التواصل‬ ‫يف‬ ‫األصغر‬ ‫سات‬َّ‫املؤس‬ ‫عىل‬ ‫ا‬ًّ‫ي‬‫إدار‬ ‫ًا‬‫ئ‬‫عب‬ ‫ميثل‬ ‫كان‬ ‫وإن‬ ‫الداعمني‬ ‫من‬ ‫ا‬ً‫ري‬‫كب‬ ‫ًا‬‫د‬‫عد‬ ‫تضم‬ ‫التي‬ ‫سات‬َّ‫املؤس‬ .ً‫حجما‬ ‫من‬ ‫طويلة‬ ‫قامئة‬ ‫سة‬َّ‫للمؤس‬ ‫يقدموا‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫إذ‬ ،‫الداعمني‬ ‫من‬ ‫فئة‬ ‫املتطوعني‬ ‫اعتبار‬ ‫ا‬ً‫ز‬‫جا‬َ‫م‬ ‫ميكن‬ ‫يجب‬ ‫ال‬ .‫ا‬ًّ‫ي‬‫عين‬ ً‫دعما‬ ‫التطوع‬ ‫يصبح‬ ‫وبذلك‬ ،‫ا‬ً‫ري‬‫كث‬ ‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫تكلف‬ ‫قد‬ ‫التي‬ ‫واملساعدات‬ ‫الخدمات‬ ‫ًا‬‫د‬‫أب‬ ‫يجب‬ ‫ال‬ ‫إذ‬ ،‫والعكس‬ ‫ا‬ًّ‫ي‬‫مال‬ ً‫دعما‬ ‫يقدم‬ ‫أن‬ ‫إىل‬ ‫متطوع‬ ‫جذب‬ ‫محاولة‬ ‫تعوق‬ ‫أن‬ ‫الرؤية‬ ‫لهذه‬ .‫بها‬ ‫يؤمنون‬ ‫التي‬ ‫للقضايا‬ ‫الدعم‬ ‫من‬ ‫ًا‬‫د‬‫وح‬ ‫ًا‬‫ع‬‫نو‬ ‫يقدمون‬ ‫اد‬‫ر‬‫األف‬ ‫أن‬ ‫اض‬‫رت‬‫اف‬ :‫املسؤولية‬ ‫هذه‬ ‫أمام‬ ً‫لا‬‫و‬‫مسؤ‬ ‫يصري‬ ‫التمويل‬ ‫ي‬ِّ‫ق‬‫متل‬ ‫فإن‬ ،‫ما‬ ‫شخص‬ ‫أو‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫أموال‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫مبجرد‬ ‫ي‬ِّ‫ق‬‫ومتل‬ ‫الداعم‬ ‫بني‬ ‫املكتوب‬ ‫االتفاق‬ ‫يف‬ ‫أو‬ ‫التمويل‬ ‫طلب‬ ‫يف‬ ‫نة‬َّ‫املتضم‬ ‫الوعود‬ ‫تحقيق‬ ‫عن‬ ‫الجهة‬ ‫التي‬ ‫الخدمات‬ ‫وتقديم‬ ،‫عليها‬ ‫املتفق‬ ‫بنوده‬ ‫يف‬ ‫التمويل‬ ‫برصف‬ ‫يتعلق‬ ‫ما‬ ‫يف‬ ‫وبخاصة‬ ،‫التمويل‬ .‫ا‬ً‫ف‬‫سل‬ ‫َّين‬‫د‬‫املحد‬ ‫للمستفيدين‬ ‫بها‬ ‫وعد‬ 13 / ‫التمويل‬ ‫عن‬ ‫البحث‬
  14. 14. ‫أدلة‬ ‫الحكومية‬ ‫املانحة‬ ‫الجهات‬ ‫تطلب‬ ‫ما‬ ‫عادة‬ ً‫فمثلا‬ ،‫املسؤولية‬ ‫بهذه‬ ‫الوفاء‬ ‫أساليب‬ ‫وتتفاوت‬ ‫األموال‬ ‫إنفاق‬ ‫عىل‬ ‫تدل‬ ‫أصلية‬ ‫مالية‬ ‫وثائق‬ ‫تطلب‬ ‫كام‬ ،‫واألنشطة‬ ‫الخدمات‬ ‫تقديم‬ ‫عىل‬ ‫واضحة‬ ‫مناذج‬ ‫وفق‬ ‫مالية‬ ‫وتقارير‬ ‫النشاط‬ ‫عن‬ ‫تقارير‬ ‫الدولية‬ ‫املانحة‬ ‫الجهات‬ ‫بعض‬ ‫وتطلب‬ ،‫سليم‬ ‫بشكل‬ ‫تطلبها‬ ‫التي‬ ‫التقارير‬ ‫ومواعيد‬ ‫مبواصفات‬ ‫ام‬‫ز‬‫االلت‬ ‫ا‬ًّ‫د‬‫ج‬ ‫الهام‬ ‫من‬ .‫ا‬ً‫ف‬‫سل‬ ‫محددة‬ ‫مواعيد‬ ‫ويف‬ ‫ثابتة‬ .‫الجهات‬ ‫هذه‬ ‫مع‬ ‫العالقة‬ ‫مستقبل‬ ‫وعىل‬ ‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫صورة‬ ‫عىل‬ ‫ا‬ ً‫حرص‬ ‫املانحة‬ ‫الجهات‬ ‫التي‬ ‫تلك‬ ‫تشبه‬ ‫أنشطة‬ ‫عرب‬ ‫املسؤولية‬ ‫بهذه‬ ‫الوفاء‬ ‫ميكن‬ ،‫الفردية‬ ‫والتربعات‬ ‫ات‬َ‫ب‬ِ‫ه‬‫ال‬ ‫حالة‬ ‫ويف‬ ‫املانحني‬ ‫إىل‬ ‫ل‬َ‫رس‬ُ‫ي‬ ‫مبسط‬ ‫مايل‬ ‫تقرير‬ ‫إليها‬ ‫يضاف‬ ‫أن‬ ‫عىل‬ ،‫بالشكر‬ ‫الخاص‬ ‫الجزء‬ ‫يف‬ ‫وصفت‬ ‫التربع‬ ‫عىل‬ ‫اد‬‫ر‬‫األف‬ ‫من‬ ‫ًا‬‫د‬‫مزي‬ ‫ويشجع‬ ‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫شفافية‬ ‫يؤكد‬ ‫األسلوب‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫ثبت‬ ‫وقد‬ .‫اد‬‫ر‬‫األف‬ .‫لها‬ ‫يف‬ ً‫الا‬َّ‫ع‬‫ف‬ ‫ا‬ً‫منهج‬ ‫تعتمد‬ ‫أن‬ ‫دون‬ ‫سة‬َّ‫مؤس‬ ‫أو‬ ‫مرشوع‬ ‫عن‬ ‫وواقعية‬ ‫واضحة‬ ‫تقارير‬ ‫كتابة‬ ‫ميكن‬ ‫وال‬ ‫أو‬ ‫املرشوع‬ ‫من‬ ‫َفني‬‫د‬‫املسته‬ ‫استفادة‬ ‫مدى‬ ‫قياس‬ ‫يتيح‬ ،‫األنشطة‬ ‫أو‬ ‫املرشوع‬ ‫تنفيذ‬ ‫وتقييم‬ ‫متابعة‬ ‫كثرية‬ ‫أدوات‬ ‫هناك‬ .‫جدت‬ُ‫و‬ ‫إن‬ ‫ذلك‬ ‫اعرتضت‬ ‫التي‬ ‫الصعوبات‬ ‫نفسه‬ ‫الوقت‬ ‫يف‬ ‫ويبني‬ ،‫األنشطة‬ ،‫اإلحصائية‬ ‫والبيانات‬ ،‫الدورية‬ ‫االجتامعات‬ ‫مثل‬ ‫والتقييم‬ ‫املتابعة‬ ‫يف‬ ‫استخدامها‬ ‫ميكن‬ ‫ومعروفة‬ .‫الفيديو‬ ‫وتصوير‬ ،‫ايف‬‫ر‬‫الفوتوغ‬ ‫والتصوير‬ ،‫املستفيدين‬ ‫وشهادات‬ ،‫االستبيان‬ ‫ات‬‫ر‬‫واستام‬ ‫أول‬‫ل‬‫ا‬ ‫الف�صل‬ /14
  15. 15. /‫الثاين‬ ‫الفصل‬ ‫التمويل‬ ‫مصادر‬ ‫الثاين‬ ‫الف�صل‬ /15
  16. 16. ‫مسابقة‬ - ‫واألدب‬ ‫الفنون‬ ‫وحدة‬ ‫الشاب‬ ‫الكاتب‬ ‫مسابقة‬ - ‫واألدب‬ ‫الفنون‬ ‫وحدة‬ ‫اين‬‫ر‬‫الحو‬ ‫حسن‬ ‫جائزة‬ /‫الشاب‬ ‫الفنان‬ ‫دعم‬ - ‫واألدب‬ ‫الفنون‬ ‫وحدة‬ ‫مشاريع‬ ‫أو‬ ‫فاعليات‬ ‫اسية‬‫ر‬‫د‬ ‫نح‬ِ‫م‬ - ‫واألدب‬ ‫الفنون‬ ‫وحدة‬ ‫برنامج‬ - ‫واألدب‬ ‫الفنون‬ ‫وحدة‬ ‫بيت‬ /‫فلسطني‬ ‫يف‬ ‫الفنية‬ ‫اإلقامات‬ ‫الضيافة‬ ‫برنامج‬ - ‫واألدب‬ ‫الفنون‬ ‫وحدة‬ ‫الخارج‬ ‫يف‬ ‫الفنية‬ ‫اإلقامات‬ ‫مرشوع‬ - ‫واألدب‬ ‫الفنون‬ ‫وحدة‬ ‫منحة‬ /‫األدائية‬ ‫للفنون‬ ‫ان‬َّ‫القط‬ ‫منحة‬ ‫وترويجها‬ ‫جديدة‬ ‫أدائية‬ ‫أعامل‬ ‫إنتاج‬ ‫وتوثيقها‬ ‫مرشوع‬ - ‫واألدب‬ ‫الفنون‬ ‫وحدة‬ ‫منحة‬ /‫األدائية‬ ‫للفنون‬ ‫ان‬َّ‫القط‬ ‫منحة‬ ‫املتخصص‬‫التدريب‬ ‫مرشوع‬ - ‫واملسموع‬ ‫املريئ‬ ‫وحدة‬ ‫اإلنتاج‬ ‫دعم‬ ‫لدعم‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫منح‬ِ‫ل‬‫ا‬ ‫برنامج‬ ‫اإلبداعية‬ ‫املرشوعات‬ "‫"مواعيد‬ ‫برنامج‬ ‫إنتاجي‬ ‫إنتاجي‬ ّ‫امجي‬‫ر‬‫ب‬ ‫هني‬ِ‫م‬ ‫وتطوير‬ ‫تدريبي‬ ‫إقامات‬ ‫إقامات‬ ‫وتجوال‬ ‫توثيق‬ ،‫إنتاجي‬ ‫هني‬ِ‫م‬ ‫وتطوير‬ ‫تدريبي‬ ‫إنتاجي‬ ‫إنتاجي‬ ‫تجوال‬ :‫العربية‬ ‫التمويل‬ ‫مصادر‬ : ً‫ا‬‫أول‬ :‫العربية‬‫التمويل‬‫مبصادر‬‫ة‬َ‫صر‬‫خت‬ُ‫م‬‫قامئة‬ ‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫اسم‬‫الربنامج‬ ‫اسم‬‫الدعم‬ ‫نوع‬ ‫املحسن‬ ‫عبد‬ ‫مؤسسة‬ ‫ان‬َّ‫القط‬ "‫الثقايف‬ ‫"املورد‬ ‫مؤسسة‬ 16 / ‫التمويل‬ ‫م�صادر‬
  17. 17. ‫للثقافة‬ ‫العريب‬ ‫الصندوق‬ ‫والفنون‬ ‫العريب‬ ‫الوثائقي‬ ‫الفيلم‬ ‫برنامج‬ "‫دانس‬ ‫"صن‬ ‫معهد‬ ‫مع‬ ‫بالتعاون‬ ‫أمريكا‬ – ‫الوثائقي‬ ‫للفيلم‬ ‫إنتاجي‬ ‫إنتاجي‬ )‫مهني‬ ‫و‬ ‫(مادي‬ ‫إنتاجي‬ ‫إنتاجي‬ ‫إنتاجي‬ "‫اكسربس‬ ‫"آفاق‬ ‫برنامج‬ "‫"تقاطعات‬ ‫برنامج‬ ‫وتكمييل‬ ‫عاجل‬ ‫دعم‬ ‫واملؤسسات‬ ‫اد‬‫ر‬‫لألف‬ ‫التعاون‬ ‫سة‬َّ‫مؤس‬ّ‫يس‬َّ‫ومؤس‬ ّ‫امجي‬‫ر‬‫ب‬ ‫اتيني‬‫ر‬‫اإلما‬ ‫الفنانني‬ ‫نح‬ِ‫م‬ ‫برنامج‬ ‫الشباب‬ ‫ات‬‫ر‬‫"اإلما‬ ‫سة‬َّ‫مؤس‬ "‫االجتامعي‬ ‫للنفع‬ "‫"اإلنتاج‬ ‫برنامج‬ "‫الثقافية‬‫و‬‫الفنية‬‫"الفضاءات‬‫برنامج‬ "‫"الجوالت‬ ‫برنامج‬ ‫للفنون‬ "‫كابيتال‬ ‫اج‬‫ر‬‫"أب‬ ‫جائزة‬ ّ‫يس‬َّ‫مؤس‬ ‫املرسح‬ ‫شباب‬ ‫صندوق‬ ‫العريب‬ "‫"الفنار‬ ‫سة‬َّ‫مؤس‬ "‫كابيتال‬ ‫اج‬‫ر‬‫"أب‬ ‫والفنون‬ ‫الثقافة‬ ‫قطاع‬ ‫برنامج‬ - ‫تجوال‬ ّ‫امجي‬‫ر‬‫ب‬ ‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫اسم‬‫الربنامج‬ ‫اسم‬‫الدعم‬ ‫نوع‬ "‫ارة‬ّ‫ب‬‫"ع‬ ‫برنامج‬ ‫ة‬َّ‫م‬‫العا‬ ‫ِنح‬‫مل‬‫ا‬ ‫برنامج‬ ‫وبناء‬ ّ‫يس‬َّ‫مؤس‬ ‫دعم‬ ‫ات‬‫ر‬‫قد‬ ‫إنتاجي‬ ‫إنتاجي‬ "‫الفيديو‬ ‫"أشغال‬ ‫برنامج‬ – "‫ألوان‬ ‫"أشكال‬ ‫اللبنانية‬ ‫الجمعية‬ ‫التشكيلية‬ ‫للفنون‬ ‫الثاين‬ ‫الف�صل‬ /17
  18. 18. ‫إنتاجي‬ ‫إنتاجي‬ ‫إنتاجي‬ ‫إنتاجي‬ ‫إنتاجي‬ ‫إقامات‬ ‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫اسم‬‫الربنامج‬ ‫اسم‬‫الدعم‬ ‫نوع‬ "‫"اإلنتاج‬ ‫برنامج‬ "‫املقيم‬ ‫"الفنان‬ ‫برنامج‬ "‫"سفر‬ ‫برنامج‬‫تجوال‬ " ْ‫ُب‬‫ت‬ْ‫ك‬‫"ا‬ ‫برنامج‬ "‫"سند‬ ‫برنامج‬ ‫العريب‬ ‫الرتبوي‬ ‫امللتقى‬ ‫الطويلة‬ ‫األفالم‬ - "‫"إنجاز‬ ‫برنامج‬ ‫"الشارقة‬ ‫سة‬َّ‫مؤس‬ "‫للفنون‬ ‫اشد‬‫ر‬ ‫بن‬ ‫محمد‬ ‫سة‬َّ‫مؤس‬ ‫مكتوم‬ ‫آل‬ ‫ظبي‬ ‫أبو‬ ‫مهرجان‬ ‫السيناميئ‬ ‫السيناميئ‬ ‫ديب‬ ‫مهرجان‬ ‫األفالم‬ - "‫"إنجاز‬ ‫برنامج‬ ‫القصرية‬ ‫الخليجية‬ ‫التسجيلية‬ ‫األفالم‬ ‫دعم‬‫وتدريبي‬ ‫إنتاجي‬ "‫"الشاشة‬ ‫سة‬َّ‫مؤس‬ ‫بريوت‬ ‫يف‬ :‫العربية‬ ‫التمويل‬ ‫مصادر‬ ‫عن‬ ‫تفصيلية‬ ‫معلومات‬ .‫القطان‬ ‫املحسن‬ ‫عبد‬ ‫سة‬َّ‫مؤس‬ :‫سة‬َّ‫املؤس‬ ‫اسم‬ www.qattanfoundation.org :‫اإللكرتوين‬ ‫املوقع‬ info@qattanfoundation.org :‫اإللكرتوين‬ ‫الربيد‬ 18 / ‫التمويل‬ ‫م�صادر‬
  19. 19. ‫الربنامج‬ ‫اسم‬ ‫الدعم‬ ‫نوع‬ ‫أو‬ ‫للدعم‬ ‫األقىص‬ ‫الحد‬ ‫خالل‬ ‫الربنامج‬ ‫انية‬‫ز‬‫مي‬ 2011 ‫أو‬ /‫و‬ 2010 ‫املجاالت‬ ‫ايف‬‫ر‬‫الجغ‬ ‫الرتكيز‬ ‫األساسية‬ ‫املعايري‬ ‫التقدم‬ ‫لغة‬ ‫التقدم‬ ‫تاريخ‬ ‫النتائج‬ ‫إعالن‬ ‫تاريخ‬ ‫الربنامج‬ ‫اسم‬ ‫الدعم‬ ‫نوع‬ ‫أو‬ ‫للدعم‬ ‫األقىص‬ ‫الحد‬ ‫خالل‬ ‫الربنامج‬ ‫انية‬‫ز‬‫مي‬ 2011 ‫أو‬ /‫و‬ 2010 ‫الدورة‬ .‫الشاب‬ ‫الكاتب‬ ‫مسابقة‬ - ‫واألدب‬ ‫الفنون‬ ‫وحدة‬ .‫إنتاجي‬ .‫الواحدة‬ ‫للمنحة‬ ‫دوالر‬ 4000 .‫العربية‬ .‫نيسان‬ /‫أبريل‬ 30 ‫حتى‬ .‫الشتاء‬ /‫الخريف‬ ‫العام‬ ‫يف‬ ‫املرسحي‬ ‫والنص‬ ‫الرواية‬ ‫جائزة‬ ‫متنح‬ ‫حيث‬ ‫سنوية‬ .‫الزوجي‬ ‫العام‬ ‫يف‬ ‫والشعر‬ ‫القصرية‬ ‫القصة‬ ‫وجائزة‬ ،‫الفردي‬ ‫حسن‬ ‫جائزة‬ /‫الشاب‬ ‫الفنان‬ ‫مسابقة‬ - ‫واألدب‬ ‫الفنون‬ ‫وحدة‬ .‫اين‬‫ر‬‫الحو‬ ‫الجائزة‬ :‫املسابقة‬ ‫من‬ ‫النهائية‬ ‫املرحلة‬ ‫يف‬ ‫للمشاركني‬ ‫جوائز‬ 3 ،‫دوالر‬ 4000 ‫قدرها‬ ‫الثانية‬ ‫والجائزة‬ ،‫دوالر‬ 6000 ‫قدرها‬ ‫األوىل‬ ‫األعامل‬ ‫نرش‬ ‫إىل‬ ‫إضافة‬ - ‫دوالر‬ 2000 ‫قدرها‬ ‫الثالثة‬ ‫والجائزة‬ .‫إنتاجي‬ .)‫مرسحي‬ ‫نص‬ ،‫رواية‬ ،‫شعر‬ ،‫قصرية‬ ‫(قصة‬ ‫األدب‬ ‫مكان‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫بغض‬ ‫فلسطينية‬ ‫أصول‬ ‫من‬ ‫املتقدم‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ .‫اإلقامة‬ ‫مكان‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫بغض‬ ‫األم‬ ‫أو‬ ‫األب‬ ‫فلسطيني‬ ‫املتقدم‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ 30‫و‬ 22 ‫بني‬ ‫عمره‬ ‫اوح‬‫رت‬‫ي‬ ‫أن‬ - ‫السوري‬ ‫الجوالن‬ ‫من‬ ‫أو‬ ‫إقامته‬ 35‫و‬ 22 ‫وبني‬ ‫القصرية‬ ‫والقصة‬ ‫الشعر‬ َ‫حقلي‬ ‫إىل‬ ‫بالنسبة‬ ‫سنة‬ ‫األعامل‬ ‫ل‬َ‫ب‬‫ق‬ُ‫ت‬ ‫ال‬ - ‫املرسحي‬ ‫والنص‬ ‫الرواية‬ َ‫حقلي‬ ‫إىل‬ ‫بالنسبة‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ - ‫إلكرتونية‬ ‫أو‬ ‫مطبوعة‬ ‫كانت‬ ‫سواء‬ ‫ا‬ً‫ق‬‫ساب‬ ‫املنشورة‬ .‫العربية‬ ‫باللغة‬ ‫العمل‬ ‫الثاين‬ ‫الف�صل‬ /19
  20. 20. ‫املجاالت‬ ‫التقدم‬ ‫تاريخ‬ ‫خاص‬ ‫كتالوج‬ ‫يف‬ ‫النهائية‬ ‫املرحلة‬ ‫يف‬ ‫املشاركة‬ ‫العرشة‬ ‫الفنية‬ .‫باملسابقة‬ ،‫ايف‬‫ر‬‫الفوتوغ‬‫والتصوير‬،‫والنحت‬،‫الرسم‬:‫وتشمل‬‫البرصية‬‫الفنون‬ ‫يف‬ ‫العرشة‬ ‫املشاركون‬ .‫الوسائط‬ ‫متعدد‬ ‫والرتكيب‬ ‫الفيديو‬ ‫وفن‬ .‫فني‬ ‫معرض‬ ‫ضمن‬ ‫أعاملهم‬ ‫عرض‬ُ‫ت‬ ‫النهائية‬ ‫املرحلة‬ ‫الربنامج‬ ‫اسم‬ ‫الدعم‬ ‫نوع‬ ‫من‬ ‫النهائية‬ ‫املرحلة‬ ‫يف‬ ‫العرشة‬ ‫املشاركني‬ ‫أسامء‬ ‫إعالن‬ ‫يتم‬ ‫فرتة‬ ‫للمشاركني‬ ‫تاح‬ُ‫ي‬ .‫شباط‬ /‫اير‬‫رب‬‫ف‬ ‫شهر‬ ‫نهاية‬ ‫يف‬ ‫املسابقة‬ ‫لجنة‬ ‫أمام‬ ‫عرضها‬ ‫يتم‬ ‫ثم‬ ‫األعامل‬ ‫لتنفيذ‬ ‫أشهر‬ ‫ستة‬ ‫مدتها‬ ‫ترشين‬ /‫أكتوبر‬ ‫شهر‬ ‫من‬ ‫الثاين‬ ‫النصف‬ ‫يف‬ ‫والجمهور‬ ‫التحكيم‬ ‫املرحلة‬ ‫يف‬ ‫الثالثة‬ ‫الفائزين‬ ‫عن‬ ‫اإلعالن‬ ‫إىل‬ ‫وبالنسبة‬ .‫األول‬ ‫الختامي‬ ‫الحفل‬ ‫ضمن‬ ‫األول‬ ‫ترشين‬ /‫أكتوبر‬ ‫يف‬ ‫فيتم‬ ‫النهائية‬ .‫والفنون‬ ‫الثقافة‬ ‫لربنامج‬ ‫ايف‬‫ر‬‫الجغ‬ ‫الرتكيز‬ ‫األساسية‬ ‫املعايري‬ ‫مكان‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫بغض‬ ‫فلسطينية‬ ‫أصول‬ ‫من‬ ‫املتقدم‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ .‫اإلقامة‬ ‫أن‬ - ‫سنة‬ 30‫و‬ 22 ‫بني‬ ‫ما‬ ‫التقدم‬ ‫وقت‬ ‫املرشح‬ ‫سن‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫إقامته‬ ‫مكان‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫بغض‬ ‫األم‬ ‫أو‬ ‫األب‬ ‫فلسطيني‬ ‫يكون‬ ‫املتعلقة‬ ‫املعايري‬ ‫من‬ ‫ًا‬‫د‬‫عد‬ ‫يلبي‬ ‫أن‬ - ‫السوري‬ ‫الجوالن‬ ‫من‬ ‫أو‬ ‫العمل‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ - ‫وأصالته‬ ‫وتنوعه‬ ‫الفني‬ ‫العمل‬ ‫بحجم‬ ‫ا‬ ً‫خصيص‬ َّ‫د‬ِ‫ع‬ُ‫أ‬ ‫قد‬ ‫للمسابقة‬ ‫به‬ ‫والتقدم‬ ‫املشاركة‬ ‫ينوي‬ ‫الذي‬ .‫النتائج‬ ‫إعالن‬ ‫قبل‬ ‫نرشه‬ ‫أو‬ ‫عرضه‬ ‫للمشارك‬ ‫يحق‬ ‫وال‬ ،‫لذلك‬ ‫التقدم‬ ‫لغة‬.‫اإلنجليزية‬ ‫أو‬ ‫العربية‬ .‫ثاين‬ ‫كانون‬ /‫يناير‬ 31 ‫حتى‬ ‫النتائج‬ ‫إعالن‬ ‫تاريخ‬ ‫الدورة‬.)‫الزوجي‬ ‫العام‬ ‫(يف‬ ‫عامني‬ ‫كل‬ ‫املسابقة‬ ‫تنظيم‬ ‫يتم‬ .‫مشاريع‬ ‫أو‬ ‫فاعليات‬ ‫دعم‬ - ‫واألدب‬ ‫الفنون‬ ‫وحدة‬ . ّ‫امجي‬‫ر‬‫ب‬ 20 / ‫التمويل‬ ‫م�صادر‬
  21. 21. ‫ايف‬‫ر‬‫الجغ‬ ‫الرتكيز‬ ‫األساسية‬ ‫املعايري‬ ‫التقدم‬ ‫لغة‬ ‫التقدم‬ ‫تاريخ‬ ‫النتائج‬ ‫إعالن‬ ‫تاريخ‬ ‫أو‬ ‫للدعم‬ ‫األقىص‬ ‫الحد‬ ‫خالل‬ ‫الربنامج‬ ‫انية‬‫ز‬‫مي‬ 2011 ‫أو‬ /‫و‬ 2010 ‫الدورة‬ ‫الربنامج‬ ‫اسم‬ ‫الدعم‬ ‫نوع‬ ‫أو‬ ‫للدعم‬ ‫األقىص‬ ‫الحد‬ ‫خالل‬ ‫الربنامج‬ ‫انية‬‫ز‬‫مي‬ 2011 ‫أو‬ /‫و‬ 2010 ‫املجاالت‬ ‫املجاالت‬ .‫واألدب‬ ‫واألدائية‬ ‫البرصية‬ ‫الفنون‬ - .‫الفلسطيني‬ ‫الشتات‬ ‫ودول‬ ‫فلسطني‬ /‫فاعليات‬ ‫لدعم‬ ‫بطلب‬ ‫التقدم‬ ‫سات‬َّ‫واملؤس‬ ‫اد‬‫ر‬‫لألف‬ ‫ميكن‬ ‫قبل‬ ‫واألدب‬ ‫واألدائية‬ ‫البرصية‬ ‫الفنون‬ ‫مجاالت‬ ‫يف‬ ‫مشاريع‬ - ‫أشهر‬ ‫ثالثة‬ ‫عىل‬ ‫تزيد‬ ‫وال‬ ‫شهر‬ ‫عن‬ ‫تقل‬ ‫ال‬ ‫بفرتة‬ ‫تنظيمها‬ ‫شباب‬ ‫فنانون‬ ‫يقدمها‬ ‫التي‬ ‫تلك‬ ‫وبخاصة‬ ‫مميزة‬ ‫فنية‬ ‫فاعليات‬ - ‫جديدة‬ ‫فنية‬ ‫ات‬‫رب‬‫خ‬ ‫فيها‬ ‫العاملني‬ ‫طاقم‬ ‫ويتضمن‬ ‫موهوبون‬ ‫وبخاصة‬ ،‫واملخيامت‬ ‫القرى‬ ‫يف‬ ‫الفاعليات‬ ‫هذه‬ ‫تنظيم‬ ‫يتم‬ ‫أن‬ ،‫غزة‬ ‫وقطاع‬ ‫الغربية‬ ‫الضفة‬ ‫من‬ ‫والجنوب‬ ‫الشامل‬ ‫منطقتي‬ ‫يف‬ ‫باإلضافة‬ ،‫النشاطات‬ ‫من‬ ‫الكايف‬ ‫بالقدر‬ ‫تتمتع‬ ‫ال‬ ‫التي‬ ‫واملدن‬ ‫يقدم‬ ‫ال‬ ‫الربنامج‬ - ‫العربية‬ ‫الدول‬ ‫يف‬ ‫الفلسطينية‬ ‫املخيامت‬ ‫إىل‬ .‫رجعي‬ ‫بأثر‬ ‫ا‬ً‫نح‬ِ‫م‬ ‫التي‬ ‫املكتملة‬ ‫املرشوعات‬ ‫عىل‬ ‫بالرد‬ ‫الربنامج‬ ‫إدارة‬ ‫تلتزم‬ .‫يليه‬ ‫الذي‬ ‫الشهر‬ ‫من‬ ‫األول‬ ‫األسبوع‬ ‫خالل‬ ،‫شهر‬ ‫كل‬ ‫تستقبلها‬ ،‫عزف‬ :‫التالية‬ ‫املجاالت‬ ‫املوسيقى‬ ‫يف‬ ‫وتشمل‬ ،‫األدائية‬ ‫الفنون‬ ،)‫ذلك‬ ‫غري‬ ‫أو‬ /‫و‬ ،‫جاز‬ ‫أو‬ ‫كالسيكية‬ ‫أو‬ ‫عربية‬ ‫(موسيقى‬ ‫وغناء‬ .‫اسية‬‫ر‬‫د‬ ‫منح‬ - ‫واألدب‬ ‫الفنون‬ ‫وحدة‬ .‫هني‬ِ‫م‬ ‫تطوير‬ ‫و‬ ‫تدريبي‬ .‫الواحدة‬ ‫للمنحة‬ ‫دوالر‬ 5000 .‫يوجد‬ ‫ال‬ .‫العام‬ ‫طوال‬ .‫اإلنجليزية‬ ‫أو‬ ‫العربية‬ ‫الثاين‬ ‫الف�صل‬ /21
  22. 22. ‫ايف‬‫ر‬‫الجغ‬ ‫الرتكيز‬ ‫األساسية‬ ‫املعايري‬ ‫التقدم‬ ‫لغة‬ ‫التقدم‬ ‫تاريخ‬ ‫النتائج‬ ‫إعالن‬ ‫تاريخ‬ ‫الدورة‬ ‫الربنامج‬ ‫اسم‬ ‫الدعم‬ ‫نوع‬ ‫املجاالت‬ ‫ايف‬‫ر‬‫الجغ‬ ‫الرتكيز‬ ‫أو‬ ‫للدعم‬ ‫األقىص‬ ‫الحد‬ ‫خالل‬ ‫الربنامج‬ ‫انية‬‫ز‬‫مي‬ 2011 ‫أو‬ /‫و‬ 2010 .‫اإلنجليزية‬ ‫أو‬ ‫العربية‬ ،‫املوسيقية‬ ‫والرتبية‬ ‫املوسيقية‬ ‫اآلالت‬ ‫وصناعة‬ ،‫املوسيقي‬ ‫والتأليف‬ ‫والتمثيل‬ ،‫وتصميمه‬ ‫الرقص‬ ‫تشمل‬ ‫األخرى‬ ‫األدائية‬ ‫الفنون‬ ‫ويف‬ ‫تصميم‬ ‫مثل‬ ‫التقنية‬ ‫املجاالت‬ ‫إىل‬ ‫باإلضافة‬ ،‫اج‬‫ر‬‫واإلخ‬ ،‫املرسحي‬ ،‫والبرصية‬ ‫الصوتية‬ ‫ات‬‫ر‬‫واملؤث‬ ‫والصوت‬ ،‫افيا‬‫ر‬‫والسينوغ‬ ،‫اإلضاءة‬ .‫واملاكياج‬ ‫مكان‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫بغض‬ ‫األم‬ ‫أو‬ ‫األب‬ ‫فلسطيني‬ ‫املتقدم‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫أكادميية‬ ‫سنة‬ ‫املنحة‬ ‫تغطي‬ - ‫السوري‬ ‫الجوالن‬ ‫من‬ ‫أو‬ ،‫إقامته‬ ‫تكاليف‬ ‫املنحة‬ ‫تغطي‬ - ‫التحضريية‬ ‫السنة‬ ‫تغطي‬ ‫وال‬ ‫واحدة‬ - ‫آب‬ /‫أغسطس‬ ‫وحتى‬ ‫أيلول‬ /‫سبتمرب‬ ‫بني‬ ‫ما‬ ‫اسية‬‫ر‬‫الد‬ ‫الفرتة‬ ‫تحسني‬ ‫يف‬ ‫ستسهم‬ ‫املنحة‬ ‫أن‬ ‫تثبت‬ ‫التي‬ ‫للطلبات‬ ‫األولوية‬ ‫ى‬َ‫عط‬ُ‫ت‬ ‫يف‬ ‫وبخاصة‬ ‫بفلسطني‬ ‫القطاع‬ ‫هذا‬ ‫يف‬ ‫والفنية‬ ‫التقنية‬ ‫ات‬‫ر‬‫القد‬ .‫التطوير‬ ‫إىل‬ ‫ملحة‬ ‫بحاجة‬ ‫هي‬ ‫التي‬ ‫املجاالت‬ .‫أيار‬ /‫مايو‬ 31 ‫حتى‬ ‫املوسيقى‬ ‫عدا‬ ‫ما‬ ،‫أيار‬ /‫مايو‬ 14 ‫حتى‬ ‫بيت‬ /‫فلسطني‬ ‫يف‬ ‫الفنية‬ ‫اإلقامات‬ ‫برنامج‬ - ‫واألدب‬ ‫الفنون‬ ‫وحدة‬ .‫الضيافة‬ .‫فقط‬ ‫لإلقامة‬ ‫مكان‬ ‫توفري‬ .‫الرتبية‬ ‫أو‬ /‫و‬ ‫الفنون‬ ‫أو‬ /‫و‬ ‫الثقافة‬ ‫الدول‬ ‫جميع‬ .‫إقامات‬ .‫متوز‬ /‫يوليو‬ 31 ‫قبل‬ .‫سنوية‬ .‫اإلقامة‬ ‫مكان‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫بغض‬ ‫فلسطينية‬ ‫أصول‬ ‫من‬ ‫املتقدم‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫األساسية‬ ‫املعايري‬‫أن‬ - ‫فلسطني‬ ‫يف‬ ‫فنية‬ ‫مشاريع‬ ‫تنفيذ‬ ‫يف‬ ‫املتقدم‬ ‫يرغب‬ ‫أن‬ 22 / ‫التمويل‬ ‫م�صادر‬
  23. 23. ‫تنفيذ‬ ‫أو‬ ‫اته‬‫رب‬‫بخ‬ ‫املشاركة‬ ‫أو‬ ‫خدماته‬ ‫تقديم‬ ‫يف‬ ‫يرغب‬ ‫أثناء‬ ‫يف‬ ‫الفلسطيني‬ ‫للمجتمع‬ ‫خدمة‬ ‫محددة‬ ‫مرشوعات‬ .‫شهر‬ ‫إىل‬ ‫تصل‬ ‫اإلقامة‬ ‫مدة‬ - ‫إقامته‬ ‫التقدم‬ ‫لغة‬ ‫التقدم‬ ‫تاريخ‬ ‫النتائج‬ ‫إعالن‬ ‫تاريخ‬ ‫الدورة‬ ‫الربنامج‬ ‫اسم‬ ‫الدعم‬ ‫نوع‬ ‫املجاالت‬ ‫ايف‬‫ر‬‫الجغ‬ ‫الرتكيز‬ ‫األساسية‬ ‫املعايري‬ ‫التقدم‬ ‫لغة‬ ‫التقدم‬ ‫تاريخ‬ ‫للدعم‬ ‫األقىص‬ ‫الحد‬ ‫الربنامج‬ ‫انية‬‫ز‬‫مي‬ ‫أو‬ ‫أو‬ /‫و‬ 2010 ‫خالل‬ 2011 .‫اإلنجليزية‬ ‫أو‬ ‫العربية‬ .‫لإلقامة‬ ‫املقرتح‬ ‫املوعد‬ ‫من‬ ‫األقل‬ ‫عىل‬ ‫شهرين‬ ‫قبل‬ .‫الخارج‬ ‫يف‬ ‫الفنية‬ ‫اإلقامات‬ ‫برنامج‬ - ‫واألدب‬ ‫الفنون‬ ‫وحدة‬ .‫إقامات‬ - .‫واألدب‬ ‫والسينام‬ ‫واألدائية‬ ‫البرصية‬ ‫الفنون‬ .‫اإلنجليزية‬ ‫أو‬ ‫العربية‬ .‫اإلقامة‬ ‫مكان‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫بغض‬ ‫فلسطينية‬ ‫أصول‬ ‫من‬ ‫من‬ ‫مبارش‬ ‫برتشيح‬ ‫اإلقامات‬ ‫هذه‬ ‫ببعض‬ ‫الفنانني‬ ‫التحاق‬ ‫يتم‬ ‫الذين‬ ‫الشباب‬ ‫الفنانني‬ ‫خاص‬ ‫بشكل‬ ‫ويستهدف‬ ،‫الربنامج‬ ‫فيتم‬ ‫اآلخر‬ ‫بعضها‬ ‫أما‬ ،‫الشاب‬ ‫الفنان‬ ‫مسابقة‬ ‫يف‬ ‫يشاركون‬ ‫عىل‬ ‫بناء‬ ‫أو‬ ،‫بطلبات‬ ‫للتقدم‬ ‫الصحف‬ ‫يف‬ ‫املفتوحة‬ ‫الدعوة‬ ‫عرب‬ .‫أنفسهم‬ ‫الفنانون‬ ‫به‬ ‫يتقدم‬ ‫طلب‬ ‫مختلفة‬ ‫مبواعيد‬ ‫مرتبطة‬ ‫الربنامج‬ ‫بل‬ِ‫ق‬ ‫من‬ ‫ح‬َّ‫رش‬ُ‫ت‬ ‫التي‬ ‫الطلبات‬ ‫من‬ ‫َّم‬‫د‬‫ق‬ُ‫ت‬ ‫التي‬ ‫الطلبات‬ ‫أما‬ .‫اإلقامة‬ ‫برنامج‬ ‫حسب‬ ‫العام‬ ‫خالل‬ .‫العام‬ ‫طوال‬ ‫مفتوحة‬ ‫فتكون‬ ‫أنفسهم‬ ‫الفنانني‬ ‫بل‬ِ‫ق‬ .‫العام‬ ‫طوال‬ - ‫الثاين‬ ‫الف�صل‬ /23
  • SalehElfraik

    Jun. 22, 2020
  • MohamedSalemELBAIHI

    Jun. 19, 2019

مال للثقافة؟ بديهي القول بأن تمويل الثقافة يتأثر مباشرة بوعي المجتمع بأهمية الثقافة. يمكن ببساطة أن بالثقافة والميزانيات المخصصة لها: ًنبرهن على ذلك إذا نظرنا إلى علاقة المجتمعات الأوروبية مثلا ٪ من الدخل الإجمالي للأسرة تنفقها على شراء السلع 3.9يبلغ متوسط انفاق الأسرة على الثقافة والمنتجات الثقافية مثل الكتب والأعمال الفنية والألبومات الموسيقية والأفلام وبين ممارسة الأنشطة ٪ في بلدان مثل الدانمرك وجمهورية التشيك ٥الثقافية والمشاركة في الفعاليات. تزداد هذه النسبة إلى ال ّوفنلندا . هذا الإنفاق الذي يصب في جزءه الأكبر في القطاع الثقافي التجاري يساهم بدور فع في الاقتصاد القومي لهذه البلدان سواء بتمويل ميزانية الدولة عبر الضرائب المفروضة على القطاع الثقافي التجاري أو بخلق فرص عمل لمواطني هذه الدول والمهاجرين إليها. وعلى سبيل المثال تقدر ً، وهي نسبة كبيرة جدا٪7مساهمة القطاع الثقافي التجاري في الاقتصاد الوطني لبريطانيا بحوالي مقارنة بقطاعات تجارية أخرى

Views

Total views

1,375

On Slideshare

0

From embeds

0

Number of embeds

562

Actions

Downloads

61

Shares

0

Comments

0

Likes

2

×